الخميس , 30 مارس 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الرياضة و الشباب (صفحة 5)

أرشيف القسم : الرياضة و الشباب

الإشتراك في الخلاصات<

سيرة حياة الملاكم العالمي اليمني ( Naseem hamed )

سيرة حياة الملاكم العالمي اليمني ( Naseem hamed )

ولد نسيم سالم علي حميد ، أو كما يسمى حاليا على مستوى العالم ( ناز) ، أو البرنس نسيم حميد  في 12 فبراير 1974
نسيم بدأ تعلم الملاكمة عندما كان عمره 7 سنوات فقط ، عندما أرسله والده ألى صالة بريندون آنجيلز للملاكمة لكي يقوى ويهتم بنفسه لأنه كان آنذاك ولدا صغير وضعيف ..
في 1992 كانت أول مباراة أحترافية لنسيم وبالتحديد في 14 أبريل في مبارا مع ريكي بيرد وأنتصر عليه في الجولة الثانية التي ستصبح جولة نسيم المفضلة لتحطيم خصومه (فاز في 11 مباراة في الجولة الثانية ) ، عادة لا يكتفي نسيم بهزيمة خصوكه جسديا فقط بل نفسيا كذلك بواسطة كلامه داخل المباراة ورقصه بعيدا عن لكمات خصمه خلال المباراة ، بدأت المباراة بتحصين نسيم المناطق التي بالكاد بستطيع خصمه الوصول إليها حتى يفقد الخصم تركيزه تماما ويصبح كالمجنون الذي يقذف اللكمات في الفضاء الفسيح ، مما مكن نسيم من تسديد لكمه طرحت خصمه أرضا ليفوز نسيم بأول مباراته الأحترافية ، بعد هذه المباراة لعب نسيم في 10 مباريات قبل أن يقابل التحدي الحقيقي الأول في 11 مايو 1994 ضد فينسينزو بيل كاسترو على بطولة أوروبا لوزن الديك ، طبعا فاز ناز في أحد أطول مبارياته بالنقاط ( 120-117 ، 120- 109 ، 119- 110)
في مسقط رأس نسيم في بلدة شيفيلد ، دافع نسيم عن حزامه لأول مرة 17 أغسطس 1994 ضد أنتونيو بيكاردي ، الذي أسقطه نسيم أرضا مرتين قبل أن يبيقيه عليها في المرة الثالثة في الجولة الثانية بعد أقل من شهرين ، لعب نسيم مباراته التالية بعد أقل من شهرين في 12 أكتوبر على اللقب الشاغر لأتحاد (دبليو بي سي) العالمي لوزن الديك ضد فريدي كروز الذي لم يوقفه أحد خلال مبارياته 56 الماضية ، مما جعله يرتكب غلطة فادحة بتسميته للبرنس نسيم بـ(الولد الصغير ) مما جعل نسيم ينزل جام سخطه عليه في مباراة ساخنة أنتهت بأيقاف الحكم للمباراة في الجولة السادسة ليعلن نسيم بطلا للأتحاد لـ(عدم التكافؤ ) حيث كان كروز متراجعا ومدافعا طيلة المباراة مما سبب له الكثير من الكدمات الخطيرة ..
التالي في القائمة هو سيرجيو ليياندو في 4 مارس 95 ، التي فاز فيها ناز في الجولة الثانية في وقت كان يجب على الحكم أن يوقف المباراة في وقت سابق مما سبب الكثير من الأصابات لسيرجيو ، التالي هو أنريكي أنجليس الذي لم يستطع أن يقف حتى الجولة التالية حتى أصبح طريحا على الأرض ضحية أخرى للكمات ناز ..
في 1 يوليو أرتكب جوين بولو بيريز نفس غلطة فريدي كروز بتسمية نسيم بـ(الولد) ، فوجد نفسه مثل كروز مطروحا على الأرض في الجولة الثانية (الزعاطة لا تفيد) ، لا يستطيع أحد أن يهين نسيم ويهرب سليما بعد ذلك..
بعد ذلك وفي أحد أكثر المباريات أثارة وتحدي لنسيم عندما لعب على لقب أتحاد (دبليو بي أو) لوزن الريشة مع أنه كان يلعب في وزن أخف من ذلك (وزن الديك) إلا أنه أصبح بطريقة ما المتحدي الأول لبطل الأتحاد ستيف روبينسون من ويلز ، في 30 سيبتمبير في بلدة كارديف وأمام جمهور ثائر ومتعطش وعنصري ضد نسيم منتظرين روبينسون لكي يأتي وينهي مسيرة نسيم المظفرة بدون هزائم حتى ذلك الوقت ، لكن روبينسون سقط لأول مرة في الجولة الخامسة من المباراة قبل أن يرسل إلى المستشفى في الجولة الثامنة بعد أيقاف الحكم المباراة ، في ذلك الوقت الأمير البرنس نسيم حميد أصبح ملكا على عرش الملاكمة..
أول مباريات نسيم في عام 96 كانت في 26 مارس ضد (سيد لاول) مع أنك لا تستطيع تسمية 35 ثانية مباراة حقيقية!!! المباراة بأكملها كانت عبارة عن ثلاث لكمات فقط !! جميعها من نسيم ، كانت كافية لأسقاط لاول وأنهاء المباراة ، لا الملاكمة الأستعراضية لم تكن موجودة في ذلك الوقت كما تعتقد ، عموما مباراة نسيم التالية كانت في 8 يونيو ضد دانييل إلياس كأصغر متحدي لنسيم عمره 23 ونسيم عمره 22 لكنهم كليهما لم يهزما من قبل ، في الجولة حظي دانييل بشرف عظيم وهو أسقاط نسيم على الحلبة لأول مرة صحيح أنه لم يكن هو السبب بل أن نسيم تعرقل برجله وهو يرقص أمام دانييل مما أعطى دانييل الفرصة ليعطي نسيم لكمة خفيفة كانت كفيلة بأسقاطه بدون أدنى تأثير عليه ، طبعا قام نسيم فور سقوطه بدون عد لكنه ثأر لسقطته البسيطة عندما رمى دانييل في الجولة الثانية مرتين على الحبال ثم أسقطه أرضا منهيا المباراة ..
في31 أغسطس كانت مباراة نسيم مع مانويل مادينا في واحدة من أكثر مبارياته أثارة التي لعبها مع أن الأطباء قد منعوه بسبب أصابته بالأنفلونزا ،ولم تتوقف المباراة إلا في الجولة الـ 11 بعد أن أقر الحكام فوزه بالأفضلية ،قال نسيم بعد هذه المباراة أنه لن يلعب أي مباراة أخرى وهو مصاب بالزكام ، آخر مبارياته عام 96 كانت ضد روميجيو مولينا في 9 نوفمبير الذي لم يهزم في 27 مباراة وحتى الجولة الثانية من مباراته مع نسيم حين أوقف الحكم المباراة بعد سقوطه ثلاث مرات ..
أول مباراة له في عام 97 كانت في 8 فبراير لعبها على لقب أتحاد (آي بي أف)لوزن الريشة مع صاحب الخبرة ذو 48 مباراة (منها 44 أنتصار) توم “بوم بوم”جونسون ، كانت هذه المباراة المباراة 12 لتوم دفاعا عن اللقب لكنها كانت الأخيرة لسوء حظه لأنها كانت مع ملك الألقاب نسيم حميد الذي أرسله ألى الجحيم بلكماته التي لم يوقفها سوى الحكم في الجولة السابعة ، مباراة نسيم التالية كانت ضد بيلي هاردي في مانشستر ، لكن المسكين قال أن نسيم ربما يدخل المباراة على عرش محمول على الاكتاف (كعادة نسيم) لكنه سيخرج محمولا على كرسي متحرك ، هاردي المسكين أوقف بعد 93 ثانية من بداية المباراة بعد أن تحطم وجهه وبعد أن أفترش الأرض عدة مرات،على الأقل خروجه المبكر أنجاه من العاهات الدائمة التي كان نسيم سيصيبه بها ، في 19 يوليو قابل نسيم جون كاريرا في مباراة منقولة على شبكة ( آي بي سي ) لأمريكا ، لسوء الحظ كانت المباراة كذلك قصيرة حيث أوقفها الحكم ولم يستطع الأمريكان رؤية الكثير من عظمة نسيم، مباراة نسيم التالية كانت مباراة جيدة حيث كانت مع خصم متحمس (حوس بابيلو)الذي أستطاع أن يقف على قدميه حتى الجولة السابعة حين أوقف الحكم المباراة بعد أن حظي بسيل من لكمات نسيم التي حفرت خنادق في وجهه (المشكلة أنه ما طاح ولا مرة) المهم نسيم فاز وكان هذا الأنتصار آخر أنتصار له قبل أن يعبر ألأطلنطي إلى أميركا في 19 ديسمبير ليظهر في أول مباراة له أمام الجمهور الأميركي في ماديسون سكوير ضد كيفين كيلي تأثر نسيم كثيرا من قفازاته الجديدة التي لم تكن مناسبة له لكنه عاد إلى المباراة وأستطاع أسقاط كيفين في الجولة الأولى ومرتين في الجولة الثانية ولم يستطع كيفين أن يقوم بعدها ليسجل ناز أول أنتصاراته في أميركا ..
أول مباريات نسيم في عام 98 كانت في 18 ابريل ضد ويلفريدو فاسكويز الذي كان حاملا للقب أتحاد (دبليو بي آي) لكنه تنازل عنه لكي ينازل نسيم (ربما بدافع المال الذي سيجنيه لو هزم نسيم) لكن هيهات نسيم ينهزم بالطبع فاز بعد أن أسقط فاسكويز ثلاث مرات في الجولة الثالثة ومرتين في الجولة السابعة ..
مرة أخرى عاد نسيم للولايات المتحدة ليواجه متحديه واين ماكولي في 31 اوكتوبر ، وكان دفاعا ناجحا لألقاب نسيم حين فاز على واين بمجموع النقاط بعد أنتهاء المباراة التي تعدت معدل نسيم لأنهاء المباريات ، النقاط كانت ( 116- 112 )،(117- 111 )،(118- 110 ) ، في أول مباريات نسيم عام 1999 في 10 أبريل ضد باول لينجل الذي أستطاع الصمود حتى الجولة الـ11 لكن بعد سقوطه ثلاث مرات في مباراة متوازنة الأطراف (بالنسبة لغيره على الأقل) فبالتحديد في لاجولة الأخيرة أسقطته لكمة يسارية متقنة على الحبال ثم بقي عليها حتى أنتهى العد ، لكن هناك نقطة أيجابية

لباول حيث أن نسيم سقط متعثرا بعد أن أخطأت أحدى لكماته باول مما جعل مشجعي باول يتحمسون ظنا منهم أنه أسقط نسيم إلا أن نسيم سرعان ما قام بدون أن يبقى على الأرض ثم عاد إلى العمل ، هذه المباراة كانت الأولى لنسيم تحت أشراف مدربه الجديد أوسكار سواريز..
ناز لعب مباراة أخرى أخيرة عام 99 ضد حامل لقب أتحاد (دبليو بي سي) سيزار سوتو ، التي أعتقد الكثير أنها ستكون أكثر مباريات نسيم خشونه ، المباراة كانت ستقام في الولايات المتحدة في 22 اكتوبر ، وكانت الأعلانات عنها كثيرة لكنها كانت الأسوء بالنسبة لنسيم حيث سيزار قد قرر سابقا أن يلعب بطريقة غير سيئة وغير قانونية ، بدأ نسيم المباراة مرحا كعادته مرتديا شورته الجديد ، وكانت المباراة جيدة وظهر في الجولة الثالثة أن المباراة ستطول ، لكن في الجولة الرابعة خصمت من نسيم نقطة لأسباب غير مفهومه أو معروفة وكذلك في الجولة السادسة بسبب دفعه لسوتو على الحبال ، كما خصم على سوتو نقطة اخيرا في الجولة الثامنة بعد أن قام بدرزينة من المخالفات ، أرتاح نسيم بعد هذه الجولة لأنه بدأ بأصابة سوتو وبدأت الدماء تظهر على وجهه ،وبعد الجولة التاسعة قال نسيم للمدرب في زاويته أنه قد كسر أنف سوتو ،وفي الجولة العاشرة أنذر نسيم مرة أخرى من الحكم لكنه هذه المرة قد أصيب بأصابة تحت عينه ،وفي الجولة الـ 12 أطاح نسيم بلكمة يساريه رائعة على وجه سوتو طرحته أرضا لكنه تعلق بنسيم ليسقطه معه ، سوتو بدأ المباراة جيدا لكن ظهر الآن أنه تافه من بعد الجولة الثالثة ، ظهر أن خطته هي التمسك بنسيم والمصارعة بغباء ، مما جعله يفسد كان يفترض أن تكون جيدة ، في النهاية أنتهت المباراة بمجموع النقاط التي كانت لصالح نسيم مع أنه تم خصم نقطتين عليه وهكذا ضم اللقب الجديد إلى بقية ألقابه ..

واجه نسيم الكثير من الأنتقادات بعد هذه المباراة منها تم تجريده من حزام (دبليو بي سي) بسبب رفضه لتسليم حزام (دبليو بي أو)
اعلن بعد ذلك أن نسيم سيتحدى جونيور جونز في 11 مارس 2000 مع أن البعض يقولون أن مستوى جونز في هبوط خصوصا أنه كافح بشدة للفوز بآخر مباراتين له لكن لديه سجل حافل بالأنجازات التي تمده بالخبرة والمهارة ليقدم مباراة جيدة،لكنه رفض ذلك العرض بسبب أنه يستحق أكثر من المبلغ المالي الذي عرض عليه ..

تاريخ الميلاد : 12 فبراير 1974
الطول : 5.3
الوزن العادي : 132-128 باوند
الصدر : 36 سم
المدى (طول اليد) : 68 سم
الخصر : 29
الفخذ : 29
القبضة : 10
الأنتصارات : 36
الهزائم : 1
الأنتصار بالضربة القاضية : 30
أنتصاراته في الجولة الأولى : 3
الجولة الثانية : 11
الجولة الثالثة : 4
عدد الجولات التي لعبها : 157

 

يايا توريه يرفض جائزة أحسن لاعب لأنها زجاجة خمر

يايا توريه لاعب فريق مانشستر سيتي يرفض جائزة أحسن لاعب لأنها زجاجة خمر

رفض لاعب كرة القدم الإيفواري الشهير يايا توريه والذي يلعب في الدوري البريطاني الذي يعد من أهم الدوريات العالمية ، جائزة أحسن لاعب في إحدى المباريات لأنها زجاجة خمر  ودينه الإسلامي يحرم عليه ذلك.

وجاء الرفض أمام عدسات المصورين بعد مباراة هامة في الدوري البريطاني حيث اقترب فريقه من الفوز بالدوري.

وقدّم جوليان ليسكوت زميل توريه زجاجة الخمر له عقب انتهائه من إجراء مقابلة تلفزيونية، فما كان من اللاعب الإيفواري سوى الاعتذار ورفض أخذ الزجاجة، قائلاً: “لا أشرب الخمور.. لأني مسلم “.

ونوّهت صحيفة “ديلي ميل” للحادثة، مؤكدة أن توريه كان قاطعاً في رفضه لاستلام الجائزة التي تُمنح لرجل المباراة، ورغم ذلك اعتذر بلطف لزميله ليسكوت، الذي أثار الاستغراب بتقديم الزجاجة لتوريه، رغم معرفته السابقة بأنه مسلم، وسبق له التعبير عن ذلك بوضوح خلال تجربته مع مانشستر سيتي.

ودأبت الشركات الراعية للدوري الإنكليزي الممتاز على تقديم زجاجة خمر كجائزة لأفضل لاعب في كل مباراة، وسبق للحارس الدولي العماني علي الحبسي المحترف في ويغان أثلتيك رفض استلام الجائزة نفسها خلال الموسم الحالي بعد اختياره أفضل لاعب في إحدى مباريات فريقه.

وتألق توريه بشكل لافت خلال مباراة “السيتزين” ونيوكاسل، وسجل هدفي فوز الفريق، ليقترب مان سيتي من التتويج بلقب الدوري للمرة الأولى منذ عام 1968.

الرياضة البدنية في السنة النبوية

رياضة بدنية

الرياضة البدنية في السنة النبوية
أ . د / أمين أنور الخولي

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم صاحب قوام جميل متين البنية قوي التركيب ، وكان بنيانه الجسمي مثار إعجاب من حوله من الصحابة ، ولا عجب فهو الأسوة الحسنة ، الذي أرسله العلي القدير هادياً لنا في كل أمر من أمور الدنيا والآخرة.
فكتب القاضي عياض في كتابه (الشفاء) يصف رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فإنه كان عظيم القدر ، عظيم المنكبين ، ضخم العظام ، عبل العضدين والذراعين والأسافل ، رحب الكفين والقدمين ، ريعه القد ، ليس بالطويل البائن ، ولا بالقصير المتردد.
ووصفه علي بن أبي طالب رضي الله عنه فقال: لم يكن بالطويل الممغط (البائن الطول)، ولا بالقصير المتردد، وكان ربعة من القوام (معتدل القامة) ، ولم يكن بالجق القطط ، ولا بالسبط ، كان جعداً رجلاً ولم يكن بالمظهم (الفاحش السمنة) ، ولا بالمكلثم (كثير اللحم) ، وإذا مشى ينكفي تكفياً كأنما يحط من صبب (يميل في المشي إلى الأمام).
ذكر أبو هريرة رضي الله عنه وفي وصف مشية رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:
«ما رأيت أحداً أسرع من رسول صلى الله عليه وسلم ، كأنما الأرض تطوى له ، إنا نجهد أنفسنا وهو غير مكترث».
كما قال علي كرم الله وجهه كذلك في مشي النبي صلى الله عليه وسلم، إذا مشى تقلع (التقلع هو الارتفاع عن الأرض) كحال المنحط من الصبب وهي مشية أولي العزم والهمة والشجاعة، وهي أعدل المشيات وأروحها للأعضاء، وأبعدها من مشية الهوج لأن بها وقاراً من غير تكبر ولا تماوت لأنه صلى الله عليه وسلم كان كأنما ينحط من صبب وكأنما الأرض تطوى له.
وحين أعتمر الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه بعد صلح (الحديبية) بعام، كان قد رآهم كفار قريش يطوفون بالكعبة، فقالوا (مستهزئين) بالمسلمين: سيطوفون اليوم بالكعبة قوم نهكتهم حمى يثرب (المدينة)، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم:
« رحم الله امرئ أراهم من نفسه قوة، واضطبع بردائه (أي أدخل الرداء من تحت إبطه الأيمن، بحيث يبدي منكبه وعضده الأيمن)
وكشف الرسول عن عضده الأيمن وقد فعل مثله شباب المسلمين في طوافهم حول الكعبة، ليرهبوا الكفار والمشركين بأجسامهم القوية وعضلاتهم المفتولة، والمعروف أن العضد الأيمن هو الأقوى في غالب الأحوال لدى الإنسان لأنه أكثر استخداماً من العضد الأيسر، ولعل هذا يفسر كشف العضد الأيمن، كما أن التيمن كان من شيم الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.
ولقد أورد الشيخ محمد الغزالي ثلاث وقائع تدل على قوة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
• ذهب من مكة إلى الطائف ماشياً على قدميه، ولم يكن الطرق ممهداً كما هو الآن، بل وعراً، ومعروف عنه أنه يقع في منطقة كلها جبال وهضاب ومعنى ذلك أن الرسول صلى الله عليه وسلم، قد تسلق هذه الجبال في مسيرته تلك.

• مشى الرسول صلى الله عليه وسلم هو أصحابه (علي بن أبي طالب، وعبد الله بن رواحة) رضي الله عنهم أجمعين، ولم تكن هناك أي وسيلة نقل، فكانوا يتبادلون السير والركوب نظراً لوجود راحلة واحدة فقط، فكان اثنان يمسيان والآخر يركب، وفد خجلا الاثنان فكيف يركبان ويدعان النبي صلى الله عليه وسلم يمشي، فرفض النبي صلى الله عليه وسلم رفضاً باتاً بأن يستمر في الركوب، وقال إنكما لستم بأقدر مني على المشي ولا أنا بأغنى منكما على الأجر … ومشى المسافة المقررة.

• وفي غزوة الخندق كان يحفر الرسول صلى الله عليه وسلم مع أصحابه، وعندما اعترضتهم صخرة ضخمة إذا عجزوا عن ضربها وتفتيتها، لجأوا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، فجاء إليها وضربها بمعوله ففتتها.
الرياضة وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم
حفلت سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وسيرته العطرة الشريفة بالمواقف والوقائع والأحداثوالأقوال التي تشهد بمكانة الرياضة والنشاط البدني في الإسلام. فلقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قوياً يحب القوة ولا عجب، فالإسلام دين قوة وغلبة فضلاً عن كونه شريعة ودستور حياة.
ولقد أجمع الفقهاء العلماء من السلف الصالح على أن ما صح من أقوال، وأفعال الرسول صلى الله عليه وسلم مما نقله الثقاة عبر القرون إنما هو من السنة الشرعية الشريفة. يقول الله في كتابه العزيز:
)وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول واحذروا فإن توليتم فاعلموا أنما على رسولنا البلاغ المبين ([المائدة ـ 92].
ولقد حفلت سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم بالأقوال والأحاديث التي دعا فيها إلى ممارسة الرياضة، وفي أحيان كثيرة ثبت أنه كان يمارسها بنفسه، بل كان يحض المسلمين على ممارستها والتمسك بها، وكان صلى الله عليه وسلم يلاعب الأطفال ويتباسط معهم ويلاطفهم، ولأهمية السنة المطهرة في توضيح مكانة الرياضة في الإسلام، يمكن أن تصنف السنة العطرة في ضوء علاقتها بالرياضة على النحو التالي:
o أحاديث الرسول وتوجيهاته بشأن الرياضة.
o ربط الرسول بين ممارسة الرياضة والجهاد وثوابهما.
o وقائع ممارسة الرسول للرياضة بنفسه.
o اهتمام الرسول بملاعبة وتربية الأطفال.
  أحاديث الرسول وتوجيهاته بشأن الرياضة
اهتم الرسول صلى الله عليه وسلم أشد الاهتمام بحث المسلمين على ممارسة الرياضة وبخاصة تلك الأنشطة ذات القيمة العالية في إكساب جسم الإنسان اللياقة البدنية والمهارة والصحة والترويح المباح.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير ».
وفي صحيح مسلم عن عقبة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: « وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة، ألا إن القوة الرمي، وكررها ثلاث مرات »، وهكذا فسر لنا الرسول المقصود بالقوة سواء في حديثه (المؤمن القوي) أو في الآية الكريمة )وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة … (.
وذكر ابن القيم أن شيل الأثقال عمل مباح كالصراع (المصارعة)، ومسابقة الأقدام (الجري)، فقد مر الرسول صلى الله عليه وسلم بقوم يربعون حجراً ليعرفوا الأشد منهم فلم ينكر عليهم ذلك.
وهكذا أقر الرسول هذا التباري الشريف في (الربع) وهي رياضة قديمة ولم ينكرها فهي تنمي القوة وبعض صفات اللياقة البدنية، كما سابق الرسول بين الخيل ففي الصحيحين عن حديث ابن عمر، قال: “سابق رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الخيل فأرسلت التي ضمرت منها وأمدها الحيفاء إلى ثنية الوداع، والتي لم تضمر أمدها من ثنية الوداع حوالي ستة أو سبعة أميال، والمسافة بين ثنية الوداع إلى مسجد بني زريق ميل واحد” .
وفي مجمع الزوائد عن عبد الله بن عمر:
” أن النبي صلى الله عليه وسلم سبق بين الخيل وراهن” رواة الحديث ثقات.
ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سابق بين الخيل وهذا دليل على الترغيب برياضة الفروسية
وهذا يدل على أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن موقفه من السباق مجرد السماح به، وإنما الحض عليه، بل وتكريمه للفائز.
وذكر أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « لا سبق إلا في خف، أو حافر، أو نصل » ورد في الجامع الصغير للسيوطي.
وقد فسره ابن القيم على معنين، الأول أنه لا تعطي تعني الجعل (المكافأة) إلا عن هذه المسابقات الثلاث، أو أنه لا يجوز المسابقة على غيرها بعوض (برهان) ويميل ابن القيم إلى المعنى الثاني.
وفي سنن أبي داود عن ابن عمر ” أن النبي صلى الله عليه وسلم سبق بين الخيل وفضل القرح في الغاية”.
وفسر ابن القيم القرح على أنها جمع قارح، وهو الجواد الذي دخل عامة الخامس.
وجاء في البخاري عن أنس بن مالك أنه كان للنبي صلى الله عليه وسلم ناقة تسمى الغضباء وكانت لا تسبق، فسبقها أعرابي، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم:  « حق على الله أن لا يرتفع شئ من الدنيا إلا وضعه ».
وقد حض رسول الله صلى الله عليه وسلم على الرمي بالقوس والسهم وأكد على تعلمها أشد التأكيد، وقد قال ابن القيم عنها أنها أجل هذه الأنواع على الإطلاق وأفضلها، يقصد أفضل أنواع الرياضة.
وفي صحيح مسلم من حديث عقبة بن عامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « من تعلم الرمي ثم تركه فليس منا » أو « فقد عصاني ».
وفي لفظ آخر عن الطبراني قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من تعلم الرمي فنسيه كان نعمة أنعمها الله عليه فتركه».
ولقد رغب رسول الله صلى الله عليه وسلم في الرماية بالقوس وحث المسلمين على التمسك بهذه الرياضة النبيلة، وفضلها عن ما سواها من سائر ألوان الرياضة بما في ذلك ركوب الخيل.
لقد حض رسول الله صلى الله عليه وسلم على الرمي بالقوس والسهم وأكد على تعلمها أشد التأكيد
وعن جابر أنه قال: شكا ناس إلى الرسول صلى الله عليه وسلم من التعب، فدعا لهم، وقال: «عليكم بالنسلان » أي الإسراع في المشي، فانتسلنا(2)فوجدناه أخف علينا.
النسلان: هي مشبة الذئب وهي تتسم بالسرعة والمد.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
« كل شيء ليس من ذكر الله فهو لهو إلا أربع خصال: مشى الرجل بين الغرضين، وتأديبه فرسه، وملاعبته أهله، وتعلمه السباحة »
والمشي بين الغرضين يقصد به التحرك ما بين هدفي الرمي بالقوس وتأديب الفرس بمعنى تدريبه وتعليمه.
وفي هذا الحديث يشير الرسول صلى الله عليه وسلم إلى اللهو (الترويح) الحلال الذي يؤجر عليه المسلم.
وقد فسر ابن القيم هذا الحديث بأنه لو لم يكن في النضال إلا أنه يزيل الهم، ويدفع الغم عن القلب لكان ذلك كافياً في فضه، وقد جرب ذلك أهله.
وفي ذلك إشارة واضحة للقيم الترويحية للرياضة، والتي يتصور البعض أنها، أي الرياضة، إنما جعلت للمنافسة فقط.
وفي رواية للطبراني عن صالح بن كيسان عن عقبة بن عامر: قال الرسول صلى الله عليه وسلم: « الأرض ستفتح عليكم وتكفون المؤنة فلا يعجز أحدكم أن يلهو بأسهمه».
هذا الحديث يؤكد نفس المعنى في الحديث السابق في أهمية مزاولة الرياضة على سبيل الترويح، فممارس الرمي في عهد الرسول، وما تلاه من عصور كمن رمى عصفورين أو أكثر بحجر واحد فهو ترويح، ولياقة ومهارة، وفي نفس الوقت تدريبعلى أعمال الجهاد، وهو أحد الأهداف الكبرى للدولة الإسلامية، وهكذا جمع الرسول بين أكثر من قيمة في نشاط واحد له بعد ترويحي (مباشر) وله بعد جهادي غير مباشر أو بعيد المدى وهذه المعالجة تفيد في صياغة الأهداف التربوية للأطفال والشباب بحيث يجب أن تنال منا وقفه، باعتبارها أسلوباً تربوياً ذكياً في صياغة المرامي وصبغها باللعب والترويح.
وورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
« علموا أبنائكم السباحة والرماية، ونعم لهو المؤمنة في بيتها المغزل، وإذا دعاك أبواك فأجب أمك».
ولا يوجد أي شك الآن في أن أجمل وأبهج ألوان الرياضة الترويحية هي الرياضيات المائية، فهي أعلى الأنشطة الترويحية قيمة وفائدة فضلاً عما يصاحبها من مشاعر ممتعة وما يعقبها من إزالة التوتر والهموم.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ما تشهد الملائكة من لهوكم إلا الرهان والنضال»الجامع الصغير للسيوطي.
والرهان هو المسابقة بين الخيل، والنصال هو الرمي بالقوس والسهم. ولقد كان سباق الخيل ومشاهدته الممتعة من الأمور التي تثير المشاعر البهجة وتضفي السرور.
أبو لبيد لمازة بن زبار قال أرسلت الخيل زمن الحجاج فقلنا لو أتينا الرهان قال فأتيناه ثم قلنا لو أتينا إلى أنس بن مالك فسألناه هل كنتم تراهنون على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فأتيناه فسألناه فقال ” نعم لقد راهن على فرس له يقال له سبحة فسبق الناس فهش لذلك وأعجبه” ورد في مسند أحمد وفي مجمع الزوائد برواية أخرى.
وورد في الصحيحين :عن عائشة قالت: دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندي جاريتان، تغنيان بغناء بعاث: فاضطجع على الفراش وحول وجهه، ودخل أبو بكر فانتهزني، وقال: مزمارة الشيطان عند النبي صلى الله عليه وسلم، فأقبل عليه رسول الله عليه السلام فقال: (دعهما). فلما غفل غمزتهما فخرجتا. وكان يوم عيد، يلعب السودان بالدرق والحراب، فإما سألت النبي صلى الله عليه وسلم، وإما قال: (تشتهين تنظرين). فقلت: نعم، فأقامني وراءه، خدي على خده، وهو يقول: (دونكم يا بني أرفدة). حتى إذا مللت، قال: (حسبك). قلت: نعم، قال: (فاذهبي).
  ربط الرسول بين ممارسة الرياضة والجهاد وثوابهما
ربط الرسول صلى الله عليه وسلم بين بعض المناشط الرياضية وبين الجهاد لإدراكه أهمية الإعداد البدني والمهاري في المعارك الإسلامية التي تخاض بقصد الجهاد في سبيل الله، فقد أكد أشد التأكيد على تلك الرياضات التي تخدم أهداف الجهاد ومقوماته كالرمي بالقوس والنبل، وركوب الخيل، وأوضح ثواب ذلك للمسلم، بل أوضح كذلك عقاب من يترك هذه الرياضات وما تئول إليه أحواله إن فعل ورسول الله صلى الله عليه وسلم لا ينطبق عن الهوى.
وبذلك ربط الرسول صلى الله عليه وسلم بين الرياضة وأهداف الدولة، ولم نعرف في تاريخ المجتمعات البشرية عبر العصور المختلفة أن التربية البدنية والرياضية قد نجحت وازدهرت بمعزل عن أهداف مجتمعها، وهكذا نجحت الرياضة في عصر الرسول ونالت هذه المكانة المرموقة بين سائر النظم الاجتماعية وأنماط الثقافة في الدول الإسلامية الأولى.
وجاء في السنن عن عقبة بن عامر، قال الرسول صلى الله عليه وسلم: « إن الله يدخل بالسهم الواحد ثلاثة أنفار الجنة، صانعه المحتسب في عمله الخير، والرامي به، والممدد به »،
وفي لفظ آخر: « ومنيله، فأرموا واركبوا، وأن ترموا أحب من أن تركبوا، كل لهو باطل، ليس من اللهو محمود إلا ثلاثة: تأديب الرجل لفرسه، وملاعبته أهله، ورميه بقوسه ونبله، إنهن من الحق ومن ترك الرمي بعد ما علمه رغبة فإنها نعمة تركها، (أو قال: كفرها)».
ولقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال:
« من رمى بسهم في سبيل الله فهو عدل محرر ».
ولقد بلغ من تكريم الرسول صلى الله عليه وسلم للرمي وتفضيله على سائر الرياضات أن أسقط الكفارة في أيمان الرماة (الحلف والقسم).
وجاء في سنن ابن ماجة عن علي بن أبي طالب، قال: كانت بيد رسول الله صلى الله عليه وسلم قوس عربية فرأى رجلاً بيده قوس فارسية فقال: ما هذه؟ ألقها وعليكم بهذه وأشباهها ورماح القنا، فإنهما يزيد الله بهما في الدين، ويمكن لكم في البلاد.
ولقد سبق رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الخيل ودعا إلى ركوبها والتمرس عليها وطالب بتعهدهاورعايتها، فهي سلاح المسلم في الجهاد ومركبته التي يكر وبفر ويناور ويحاور بها. وذكر أبو داود في الجهاد، والنسائي في الخيل، من حديث أبي وهب الجشمي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
« الخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة، وأهلها معانون عليها. فامسحوا بنواصيها، وادعوا لها بالبركة، وقلدوها، ولا تقلدوها الأوتار».
وجاء في البخاري، وأحمد، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:« من احتبس فرساً في سبيل الله، إيمانا بالله، وتصديقا بوعده، فإن شبعه وريه وروثه وبوله في ميزانه يوم القيامة».
وقائع ممارسة الرسول صلى الله عليه وسلم للرياضة بنفسه
قال تعالى (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة )لم يكن موقف رسول الله صلى الله عليه وسلم من الرياضة مجرد الحث والترغيب في دفع المسلمين على ممارستها، ولم يكتف بتوضيح أدوارها في الجهاد في سبيل الله وثواب ذلك عند الله عز وجل، وإنما أعطانا القدوة والمثل في ذلك فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه مارس الرياضة بنفسه في وقائع عديدة ثابتة في سنته المطهرة.
وقد جاء في صحيح البخاري عن سلمة بن الأكوع قال: مر النبي صلى الله عليه وسلم على نفر من أسلم ينتضلون بالسوق، فقال: « ارموا بني إسماعيل فإن أباكم كان رامياً، ارموا وأنا مع بني فلان ». قال: فأمسك أحد الفريقين بأيديهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ما لكم لا ترمون؟ » قالوا: كيف نرمي وأنت معهم؟، فقال: « ارموا وأنا معكم كلكم ».
وذكر السيوطي في رسالته (المسارعة إلى المصارعة) ما أخرجه البيهقي في (الدلائل) ما ذكره ركانة بن عبد يزيد ـ وكان أشد الناس، قال: كنت أنا والنبي صلى الله عليه وسلم في غنيمة لأبي طالب نرعاها في أول ما رأى إذ قال لي ذات يوم، « هل لك أن تصارعني؟ »، قلت له أنت؟، قال: « أنا »، فقلت على ماذا؟ قال: « على شاة من الغنم » فصارعته فصرعني، فأخذ مني شاة، ثم « هل لك في الثانية »، قلت: نعم، فصارعته فصرعني، وأخذ مني شاة، فجعلت أتلفت هل يراني إنسان، فقال مالك، قلت لا يراني بعض الرعاة فيجترئون علي، وأنا في قوى من أشهدهم، قال: هل لك في الصراع الثالثة ولك شاة “، قلت: نعم، فصارعته فصرعني، فأخذ شاة، فقعدت كئيباً حزيناً، فقال: ” مالك ” ؟ قلت: إني راجع إلى عبد يزيد وقد أعطيت ثلاثاً من نعاجه، والثاني أني كنت أظن أني أشد قريش، فقال: ” هل لك في الرابعة “، فقلت لا بعد ثلاث، فقال أما قولك في الغنم فإني أردها عليك “، فردها علي، فلم يلبث أن ظهر أمره، فأتيته فأسلمت، فكان مما هداني الله أني علمت أنه لم يصرعني يومئذ بقوته، ولم يصرعني يومئذ إلا بقوة غيره “.
ويتضح لنا جلياً في سياق الحديث الشريف، أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد التزم بأخلاق المسلم عند انتصاره فرد إليه غنمه في سماحة وعن طيب خاطر وهو ما يطلقون عليه في الرياضة المعاصرة (الروح الرياضية)، أو اللعب النظيف.
وفي مسند الإمام أحمد وسنن أبي داود ، من حديث عائشة قالت: سابقني النبي صلى الله عليه وسلم فسبقته فلبثنا حتى إذا أرهقني اللحم سابقني فسبقني قال: « هذه بتلك ». وفي رواية أخرى، أنهم كانوا في سفر فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه تقدموا فتقدموا، ثم قال لعائشة. سابقيني فسابقها فسبقته، ثم سافرت معه أخرى فقال لأصحابه: « تقدموا » ثم قال سابقيني فسبقته ـ ثم سابقني وسبقني ـ فقال: ” هذه بتلك “.
ومن المهم أن نعمد إلى هذا الحديث الشريف فندرسه دراسة وافية في ضوء عدة اعتبارات إسلامية هامة تتمثل في:
ـ مخاطبة الرسول صلى الله عليه وسلم لأصحابه بأن « يتقدموا » قبل أن يساق عائشة في المرتين، فمن الواضح أن هناك حكمة في ذلك، فلا يشاهدها الرجال وهي تجري، إذا فهناك آداب شرعية يجب أن تراعي في رياضة المرأة المسلمة، فكلنا نعلم ما يكون عليه جسم المرأة من حال أثناء الجري.
ـ إن الرسول لم يحرم المرأة من حقها في الرياضة والترويح ما دامت في أطار الشرع الحنيف.
ـ أن ما يعمد إليه بعض المتزمتين من منع تام لرياضة المرأة حتى ولو كانت في الإطار الشرعي، لا يمكن تفسيره إلا أنها مخالفة للسنة النبوية الشريفة، فضلاً عن إضعاف صحة ولياقة (أمهات المسلمين) وإصابتهن بأمراض قلة الحركة والسمنة وإرهاق القلب، الأمر الذي يثمر لنا خلقاً ضعيفاً وأجيالاً وهنة غير صحيحة.
قال ابن إسحاق في المغازي: حدثني عاصم بن عمر بن قتادة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رمى بقوسه يوم أحد حتى أندقت سيتها فأخذها قتادة بن النعمان فكانت عنده.
وذكر ابن القيم أن الرسول صلى الله عليه وسلم أبصر ترقوة أبي بن خلف من فرجة في سابغة الدرع والبيضة فطعنه بحبته فوقع أبي عن فرسه وكشر له ضلع وكان ذلك يوم أحد.
ذكر السيوطي في رسالة [الباحة في فضل السباحة] إلى تعلم رسول الله صلى الله عليه وسلم السباحة، وذلك عندما بلغ ست سنين خرجت به أمة إلى أخواله بني عدي ابن النجار، حيث نزلت به في دار النابغة، فأقامت به عندهم شهر فكان رسول الله يذكر أموراً في مقامه ذلك فكان يقول: ” ههنا نزلت بي أمي، وفي هذا الدار قبر أبي عبد الله بن عبد المطلب وأحسنت العوم في بئر بني عدي بن النجار “.
اهتمامه صلى الله عليه وسلم بتربية الأطفال ولعبهم
وقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم على أن نعامل الأطفال باللطف واللين ونربيهم من خلال اللعب والنشاط وأن نتباسط فنعاملهم على قدر عقولهم ومن أقواله: « من كان له صبي فليتصابى له». فقد كان صلى الله عليه وسلم رقيق المعاملة للأطفال، وكثيراً ما كان يدعوهم للعب بين يديه.
وأخرج أبو يعلى عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه: رأيت الحسن والحسين على عاتقي النبي صلى الله عليه وسلم ، قلت: نعم الفرس تحتكما، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ونعم الفارسان هما ».
وفي رواية الطبراني عن جابر قال: ” دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يمشي على أربعة (أي على يديه ورجليه) وعلى ظهره الحسن والحسين، وهو يقول: نعم الجمل جملكما، ونعم العدلان أنتما “.
ومن الطريف أن كثيراً من الآباء المسلمين المحدثين يمارسون نفس هذه اللعبة مع أبنائهم بتلقائية شديدة دون أن يعرفوا أنها سنة عن سيد الخلق أجمعين.
وربما جاء الحسن إلى المسجد فالتزم ظهر النبي صلى الله عليه وسلم وهو ساجد، فيطيل سجوده من أجله ثم يقول لأصحابه بعد الصلاة: « إن ابني ارتحلني، وإني خشيت أن أعجله».
كما كان الرسول صلى الله عليه وسلم يفرح بين رجليه حتى يمر الحسن أو الحسين من بينهما وهو قائم يصلي.
وعن أبي داود والنسائي عن أنس قال:
قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما، فقال: ما هذان اليومان؟ فقالوا: كنا نلعب فيهما في الجاهلية. فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: « إن الله أبدلكم بهما خيراً منهما، يوم الأضحى ويوم الفطر ».
وذكر ابن سعد في (الطبقات): لما خرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى أحد وعرض أصحابه فرد من استصغر، رد سمرة بن جندب، وأجاز رافع بن خديج، فقال سمرة لربيعة مرى بن سنان: ” يا أبت، أجاز الرسول صلى الله عليه وسلم رافع خديج وردني، وأنا أصرع رافع بن خديج، فقال مرى بن سنان:” يا رسول الله: رددت ابني وأجزت رافع بن خديج وابني يصرعه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لرافع وسمرة: ” تصارعا “، فصرع سمرة رافعاً، فأجازه رسول الله صلى الله عليه وسلم في أحد فشهدها مع المسلمين.