الإثنين , 29 مايو 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » الرياضة و الشباب » حملة “كن داعية في المونديال”: اعتناق 4 مشجعين الإسلام
حملة “كن داعية في المونديال”: اعتناق 4 مشجعين الإسلام

حملة “كن داعية في المونديال”: اعتناق 4 مشجعين الإسلام

مونديال البرازيلحملة “كن داعية في المونديال”: اعتناق 4 مشجعين الإسلام

شبكة المرصد الإخبارية

أسلم 4 مشجعين مشاركين في بطولة كأس العالم لكرة القدم (مونديال البرازيل 2014) ، استجابة للحملة التي أطلقها المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل، للتعريف بالدين الإسلامي، بحسب أحد الدعاة المشاركين في الحملة.

وقال جون فونتين (John Fontain)، أحد الدعاة المشاركين في الحملة، عبر صفحة الحملة الرسمية على (فيسبوك)، إن “شخصين دخلا علي يده الإسلام خلال الأيام الأولى لمونديال البرازيل”.

وأضاف: “الشخصان بحثا عن الحقيقة لسنوات، والتقيناهم وعرفناهم تعاليم الإسلام، ونطقا الشهادتين بعد تأكدهما أنه الدين الصحيح”.

وأشار فونتين إلى أن “أحد الذين أسلموا يدعى عمير “Umair”، جاء إلى البرازيل مشجعا، وعرفت منه أنه يبحث منذ 4 سنوات في الدين الإسلامي، وجاء اسلامه على يدي”.

وتابع: “أما الشخص الثاني فيدعى أنلندينو “Analdino”، وهو أمريكي جاء من مدينة سان بينتو بولاية كاليفورنيا، كان قد زار مسجد من قبل في العاصمة البرازيلية برازيليا، ووجد مكانا روحيا أعجبه، وبعد محادثة قصيرة، أعطيناه ترجمة لمعاني القرآن الكريم، وتركناه”.

وأضاف: “قمنا بتغيير موقعنا ، لنفاجئ به يتتبعنا، وبعد محادثة قصيرة نطق شهادة الإسلام”.

ونقلت الصفحة الرسمية للحملة، أن اثنين آخرين (أبناء عمومة) لم تحدد هويتهم او جنسياتهم، تم تلقينهم الشهادة أمس، في مدينة ساو باولو (جنوب شرق البلاد)، في إطار الحملة.

ولم يوضح فونتين جنسية معتنقي الإسلام الثلاثة الباقين.

فيصل الهاشمي مدير حملة “كن داعيا في المونديال”، قال للأناضول، إن “دخول عدد من المشجعين للدين الإسلامي بعد اقتناعهم به، هي الأهداف الحقيقية التي خرجوا من أجلها”.

وأشار إلى أن “طرق الدعوة المبتكرة التي تخرج عن الإطار التقليدي، داخل المساجد، بالخروج إلي المواطنين من كل الديانات، كانت أحد الأسباب الهامة في تحقيق أهدافنا”.

وبدأت رسميا الجمعة قبل الماضية، فاعليات العمل الميداني لحملة “اعرف الإسلام” حيث طافت سيارات دعوية، ونصبت الخيام الدعوية بشوارع عدة مدن برازيلية للتعريف بالإسلام، للمشجعين المشاركين في فاعليات المونديال.

وبحسب خالد رزق تقي الدين المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل والمشرف علي الحملة، في تصريحات سابقة للأناضول، فإن مباراة افتتاح مونديال كأس العالم التي شهدتها بلاده، الخميس الماضي، شهدت انطلاقة جديدة لحملة “اعرف الإسلام” نجحت في إيصال فكرتها لآلاف المشجعين.

وأضاف: “الحملة تلاقي تفاعلا كبيرا من قبل المشجعين، من مختلف الجنسيات، حيث تشهد الخيام والسيارات الدعوية إقبالا كبيرا لمعرفة حقيقة الدين الإسلامي”.

وقال المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل، إن مباراة افتتاح مونديال كأس العالم التي شهدتها بلاده شهدت انطلاقة جديدة لحملة  اعرف الإسلام التي دشنت لنشر تعاليم الإسلام، ونجحت في إيصال فكرتها لآلاف المشجعين.
وأوضح خالد رزق تقي الدين، رئيس المجلس والمشرف علي حملة  اعرف الإسلام، أن قوافلهم وخيامهم وسياراتهم الدعوية، نجحت في إيصال رسالتهم عن الإسلام للآلاف من المشجعين، خلال مباراة الافتتاح التي اقيمت على ملعب كورينثيانز بمدينة ساو باولو.
وانتهت المباراة الافتتاحية للمونديال بين البرازيل وكرواتيا، بفوز صاحب الأرض والجمهور بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

وكان المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل، وزع خلال الأسبوعين الماضيين، قرابة 2.8 مليون كتاب للتعريف بالدين الإسلامي على 21 مركزا إسلاميا في عدة مدن بالبرازيل، بعشر لغات مختلفة، تمهيدا لتوزيعها خلال فاعليات المونديال.

والمجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية، أسسه عدد من المسلمين المقيمين في البرازيل، بهدف لم شمل الجالية المسلمة في هذه الدولة، التي يبلغ عددها نحو 1.5 مليون نسمة “من إجمالي عدد سكان البرازيل 199 مليون نسمة بحسب إحصاء 2012”، ينتشرون في أغلب الولايات، ويمتلكون أكثر من 100 مسجد ومصلى يعمل بها 60 شيخًا وداعية.

عن Admin

التعليقات مغلقة