الجمعة , 15 نوفمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : اسرائيل (صفحة 6)

أرشيف الوسم : اسرائيل

الإشتراك في الخلاصات

يديعوت أحرونوت: إسرائيل تعد السيسي بعدم قطع المساعدات الأمريكية

sisi israel1يديعوت أحرونوت: إسرائيل تعد السيسي بعدم قطع المساعدات الأمريكية

شبكة المرصد الإخبارية

لم يكن البيت الأبيض مستعدا لما حدث في مصر، كما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية نقلا عن مصادر دبلوماسية، مضيفة أن إسرائيل ووزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي على اتصال وثيق. وأضاف الدبلوماسيون أن إسرائيل أكدت لمصر أنه لم يكن هناك ما يدعو للقلق بسبب التهديد الامريكي بقطع حزمة مساعداتها الهائلة عنها.
في الوقت نفسه، علقت صحيفة يديعوت أحرونوت على ذلك بأن الولايات المتحدة لن تتعجل وقف مساعداتها لمصر، والتي من شأنها أن تلحق ضررا شديدا بعلاقاتها مع الجيش المصري. فقد أتاحت مصر للولايات المتحدة تحريك قواتها العسكرية، وبسرعة ودون سابق إنذار في سماء مصر وقناة السويس، مما يعد ضرورة لأنشطتها في الحرب على الإرهاب في منطقة القرن الأفريقي، والخليج الفارسي، وأفغانستان، ومجال إسرائيل وقطاع غزة!
ووفقا لوزارة الدفاع الأمريكية، فأن إلغاء المناورات المشتركة بين الولايات المتحدة ومصر لن تضر بالعلاقات بين البلدين حيث يشارك الجيش المصري في أنشطة ضد الإخوان المسلمين، وضد المنظمات الإرهابية في شبه جزيرة سيناء كما يعاني الأمريكان أيضا من أزمة الميزانية حيث كانت آخر مرة تم فيها عقد تدريبات مشتركة في عام 2010.
وقالت أحرونوت إن ما يهدد حقا العلاقات بين الولايات المتحدة ومصر هو طلب بعض كبار اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي بتجميد المساعدات الأمريكية، بما في ذلك 1.3 مليار دولار من المساعدات العسكرية و 250 مليون دولار من المساعدات الاقتصادية.
وأخيرا قالت الصحيفة إن أي تجميد في المساعدات المالية والتعاون الأمني مع مصر يضر بالمصالح الإسرائيلية.

عبد الله ومحمد آل نهيان وبندر بن سلطان اجتمعوا بلندن لوضع اللمسات الأخيرة لانقلاب السيسي على الشرعية

عبد الله وبندر ومحمد بن زايد

عبد الله وبندر ومحمد بن زايد

عبد الله ومحمد آل نهيان وبندر بن سلطان اجتمعوا بلندن لوضع اللمسات الأخيرة لانقلاب السيسي على الشرعية

شبكة المرصد الإخبارية

 

لقاء سري في لندن وضع اللمسات الاخيرة على انقلاب السيسي

اللقاء جمع بندر بن سلطان ومحمد بن زايد وملك الاردن.. ومسؤولاً اسرائيلياً

المجتمعون قرروا توجيه ضربة لـ”الاسلام السياسي” على مستوى المنطقة


كشف موقع “أسرار عربية” معلومات قال عنها انها تفاصيل جديدة حول الأيام الأخيرة التي سبقت الانقلاب العسكري في مصر، وأكد ان معلوماته حصل عليها من العاصمة البريطانية لندن التي استضافت اجتماعاً سرياً بالغ الأهمية قبل عشرة أيام فقط من الانقلاب
.

ونقل الموقع عن مصدر مصري موجود في بريطانيا، وقريب من سفارة القاهرة هناك، ان الاجتماع الأهم الذي سبق الانقلاب العسكري هو اللقاء السري الذي انعقد في أحد فنادق لندن وضم كلاً من ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ومدير الاستخبارات السعودية الأمير بندر بن سلطان، والملك الاردني عبد الله الثاني، اضافة الى مسؤول اسرائيلي.

ولم يتأكد ان كان أي من المسؤولين المصريين، أو ان كان الفريق عبد الفتاح السيسي ذاته حاضراً في اللقاء أم لا.

وفي تفاصيل اللقاء فانه بحدود يوم العشرين من حزيران/ يونيو الماضي (قبل ذلك بيوم أو بعده بيوم)، حضر كل من الملك الأردني والأمير السعودي والشيخ الاماراتي الى لندن وانعقد اللقاء السري في أحد فنادق العاصمة البريطانية، حيث كان الهدف وضع اللمسات الأخيرة على خطة الانقلاب والتأكد من جاهزية الجيش المصري لانهاء حكم الرئيس محمد مرسي، بحسب الموقع.

ويقول المصدر ان حيزاً مهماً من المناقشات والمداولات تركز حول الاجراءات التي سيتم اتخاذها ضد جماعة الاخوان المسلمين في مصر بعد الاطاحة بمرسي فوراً، حيث تقرر اغلاق وسائل الاعلام التابعة لهم في مصر، والبدء بحملة اعتقالات تطال قياداتهم، وافتعال أعمال شغب وعنف ليصار الى تحميلها لهم ومن ثم محاكمتهم واصدار أحكام قضائية مشددة بحقهم.

ولم يتوقف الاجتماع على بحث خطة الاطاحة بالرئيس محمد مرسي وانما امتد الى البحث في كيفية التعامل مع “الاسلام السياسي” في المنطقة، وتحجيم الاخوان المسلمين، اذ اتفق المجتمعون كافة على ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة لمكافحة جماعة الاخوان وتمددها الافقي في العالم العربي.
واستمع المجتمعون الى نصائح من المسؤول الامني الاسرائيلي الذي طلب من مصر في الوقت ذاته البدء فوراً باتخاذ الاجراءات اللازمة على الحدود مع قطاع غزة لوقف وصول الدعم المادي والغذائي الى الفلسطينيين، واعادة الحصار الى ما كان عليه أيام الرئيس حسني مبارك
.

ويقول المصدر الذي نقل المعلومات لموقع “أسرار عربية” ان اللقاء السري الذي انعقد في لندن هو الذي يفسر خطاب الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود الذي توعد فيه “من يقومون باستغلال الدين لأهداف سياسية”، كما يفسر اجراءات المملكة التي تبعت هذا الخطاب بما فيها من ترحيلات لمواطنين مصريين يشتبه بأنهم ينتمون او يتعاطفون مع الاخوان المسلمين، وهو الأمر ذاته الذي يحدث في دولة الامارات، ويحدث في مصر ايضاً.

كما يفسر اللقاء ومضمونه معنى أن يكون ملك الأردن عبد الله الثاني أول من يزور مصر بعد الانقلاب العسكري، وأول مسؤول عربي يلتقي بالرئيس المؤقت عدلي منصور.

ويقول المصدر ان الاخوان المسلمين في الاردن ربما يكونون الهدف القادم في المنطقة، حيث أن الملك الأردني كان حاضراً في لقاء لندن، ووافق على مقرراته.

 

عاجل : حياة الرئيس مرسي في خطر . . مخطط اسرائيلي للبرادعي الماسوني باغتيال مرسي بمصل مميت

brad3i mosadحياة الرئيس مرسي في خطر . . مخطط اسرائيلي للبرادعي باغتيال مرسي بمصل مميت

انضمام البرادعي للماسونية العالمية

التقى في اسرائيل بـ تامير باردو رئيس الموساد وعضو الماسونية العالمية

الموساد يمنح البرادعي الجنسية الاسرائيلية والجواز الاحمر ومبلغ 120 مليون $ لتسهيل مهمته

البرادعي يتصل بـ خلفان ويبلغه ان الاصدقاء في اسرائيل معجبون بمواقفه تجاه التيار الاسلامي

تجنيد وتطوير واستقطاب مجموعات (تمرد والبلاك بلوك) واستخدام هذه المجموعات

جلب كل اسماء الضباط المعارضين للإنقلاب ومساومتهم إما العمل بصمت او مساومتهم على حياتهم وحياة أسرهم

خطة قادمة من قصور شيوخ النفط لتأليب أهالي رابعة العدوية لفض الاعتصام

جموعات بلطجية ستتكفل بالهجوم على ميدان رابعة العدوية

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

 

كشف طامح مجتهد ابوظبي المزيد عن المؤامرة الخليجية والاسرائيلية الخطيرة في حق مصر وشعبها .

كشف السياسي والناشط الإماراتى الشهير طامح أبو ظبى عن مؤامرة لتصفية الدكتور مرسي واغتياله عبر مصل مميت وهو نفس المصل الذي استخدمه الموساد في محاولة اغتيال خالد مشعل بالأردن.

واتهم نائب رئيس الانقلاب للعلاقات الدولية محمد البرادعى، أنه حصل على الجنسية الإسرائيلية وجواز سفر أحمر، وأنه قد سافر إلى إسرائيل وانضم إلى الحركة الماسونية الدولية.

وذكر مجتهد أبوظبي فى تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” إن زيارة البرادعي لإسرائيل تعد مؤشرا سلبيا على التوجه العام للسياسة الخارجية وكشف عن أشياء خطيرة منها ما ذكره  في تغريداته اليوم :


قبل أن ابدأ الآن حسابي يتعرض لهجمات شرسة حالياً اتمنى من الله ان تكون هجماتهم مردودة عليهم

 

سأنشر على عجالة مجموعة من المفاجآت وسأسلط الضوء اليوم على الوغد البرادعي  وسيعلم أي منقلب سينقلب

بعمالته المفضوحة.


زيارة البرادعي إلى إسرائيل كانت لسببين رئيسيين هما:

 الأول : انضمام البرادعي بشكل رسمي للماسونية العالمية لتمكينه من العمل في مصر كتابع لهم.

 

الثاني : لإستلام خطة دبلوماسية مزمنة تحوي قائمة العملاء وكيفية المحافظة عليهم في مفاصل ( القضاء والاعلام والجيش ) في مصر.

 

تم لقاء البرادعي الاسبوع الماضي بـ تامير باردو عضو الماسونية العالمية ورئيس جهاز الموساد الاسرائيلي في مبنى الموساد

 البرادعي اقسم يمين الماسونية امام حفل ترحيب به في تل أبيب (تل الربيع) ويتعهدون انهم سيصنعون منه رجل دولة بجهودهم لا بجهود البرادعي

 

البرادعي قال بالحرف الواحد (لقد انجزت مهمتي الاولى بالقضاء على الاخوان وسأنتظر المهمة الثانية كي ابرهن لكم انني رجل نوبل في مصر )

 

الموساد يعطي البرادعي الجنسية الاسرائيلية والجواز الاحمر وكذلك تم اعطائه مبلغ 120 مليون $ كتسهيلات لمهامه القادمة في مصر


البرادعي يتصل بضاحي خلفان من اسرائيل ويبلغه ان الاصدقاء في اسرائيل معجبون بمواقفه تجاه التيار الاسلامي ويدعو الاخير التعاون معه

 

تم تكليف البرادعي شخصياً بالعمل تحت أمر تامير باردو وتم اعطائه مهمامه القادمة وهي :

 

1-     إحباط تطوير الأسلحة غير التقليدية في الجيش المصري، وإحباط تسلّحها بهذه الأسلحة .

2-     -إقامة علاقات سرية خاصة مع (شخصيات اعلامية وسياسية وقضائية ومخابراتية)، والحفاظ على هذه العلاقات .

3-     الحصول على معلومات استخباراتية إستراتيجية وسياسية، وعلى معلومات ضرورية تمهيدا لتنفيذ عمليات في مصر

4-     تجنيد وتطوير واستقطاب مجموعات ك(تمرد والبلاك بلوك) ومحاولة استخدام هذه المجموعات في تنفيذ أهداف مرسومة مستقبلاً

5-      جلب كل اسماء الضباط المعارضين للإنقلاب ومساومتهم إما العمل بصمت او مساومتهم على حياتهم وحياة أسرهم

6-     – تنفيذ مهمة في غاية الدقة والسرية وبمصل خاص جداً لإغتيال مرسي (نفس المصل المستخدم لإغتيال خالد مشعل في الأردن ) .


عبد الفتاح السيسي وصدقي صبحي سيتم الاطاحة بهم في القريب العاجل لتبديل صورة الجيش النمطية إلى صورة أخرى قد تكون في نظرهم اكثر وطنية

 

هناك خطة قادمة من قصور شيوخ النفط لتأليب أهالي رابعة العدوية لفض الاعتصام .

 

هناك مجموعات بلطجية ستتكفل بالهجوم على ميدان رابعة العدوية وتصوير المشهد أنه من أهالي ميدان رابعة العدوية

 الحذر كل الحذر 

مفكر إسرائيلي: إسقاط مرسي يفوق في أهميته نكسة مصر في 67

67مفكر إسرائيلي: إسقاط مرسي يفوق في أهميته نكسة مصر في 67

 

أمريكان أنتريست”:ليس هناك أقدر من الجيش المصري حاليا على حماية أمن إسرائيل

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

صرح المفكر الإسرائيلي البارز “بوعاز بسموت” أن إسقاط الرئيس المصري محمد مرسي يمثل نهاية الربيع العربي، مضيفا أن تلك الخطوة تمثل تحولا استراتيجيا يفوق في أهميته هزيمة مصر ونكستها عام 1967م وفقا لصحيفة إسرائيل اليوم.


وفي 4 يوليو الجاري أيضا نشر مركز “بيجين – السادات” للدراسات الإستراتيجية ورقة بحثية على موقعه الإلكترونى للبروفيسور هليل فريتش توصل فيها إلى خلاصة صاغها على لنحو التالى: ما شهدته مصر بمثابة زلزال كبير، فقد عادت أرض النيل لديكتاتورية عسكرية على غرار ديكتاتورية مبارك، وانتهى الفصل الأخير من الثورة المصرية.


يذكر أن المحلل العسكري الإسرائيلي روني دانئيل قد صرح على القناة العبرية الثانية بأن وزير الدفاع المصري السيسي أبلغ “إسرائيل” بالانقلاب العسكري قبل ثلاثة أيام من وقوعه، كما طلب من “إسرائيل” مراقبة حركة المقاومة الفلسطينية حماس.
وشدد دانئيل على أن الانقلاب العسكري جيد لـ”إسرائيل” بل كان مطلبا ملحا لها ولأمنها، مشيرًا إلى وجود اتصالات مكثفة منذ فترة بين السيسي ود.محمد البرادعي من جهة والحكومة الإسرائيلية من جهة أخرى.

 

على صعيد آخر في مقال طويل نشره موقع مجلة “ذا أمريكان أنتريست” اليمينية الأمريكية، وبخصوص الشأن المصري، ذكر صاحبه Adam Garfinkle، اليهودي الأمريكي (وهو محرر مجلة “ذا أمريكان أنتريست” ذات الاتجاه اليميني المحافظ)، وكان يكتب خطابات وزيري خارجية الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش، كولن باول وكوندوليزا رايس، أن السؤال الأهم الآن ليس إذا كان ما حدث في مصر انقلابا أم ثورة شعبية ، وإنما السؤال الصحيح الذي ينبغي التركيز عليه هو: كيف يتم خدمة مصالح الولايات المتحدة في مصر والمنطقة بشكل أفضل في الوقت الراهن، ثم ما هي تلك المصالح.

 

وتساءل مستنكرا: إذا كانت المصالح الأمريكية الرئيسية في مصر هي (الاستقرار، الجغرافيا السياسية وأنموذج الثقافة، المعلومات الاستخبارية والتعاون لمكافحة الإرهاب)، فما علاقة الجدل بشأن تسمية الانقلاب والقانون المتعلق بالمساعدات الأمريكية بكل هذا؟

 

ثم أجاب بوضوح: الجيش المصري هو أفضل المتاح لحماية هذه المصالح.

 

وعدد مناقب الجيش في نظره: هو الوحيد القادر على منع وقوع الحرب الأهلية وإدارة جهاز الدولة المركزي وضمان حماية إسرائيل..

 

وقال إن الرئيس مرسي لم يكن يسيطر لا على الجيش ولا على أجهزة المخابرات، والعسكر وحده هو الذي  كان قادرا على وقف المسيرة نحو إقامة دولة سلفية من شأنها أن تدمر، وربما لفترة طويلة جدا، قدرة مصر على أن تكون الأنموذج الصحيح لأهل السنة في المنطقة والعالم.

 

وأضاف الكاتب: في هذه اللحظة الراهنة المحفوفة بالمخاطر ليس هناك سوى الجيش الذي يمكن أن يفعل ما يجب القيام به، بالوقوف وراء واجهة مدنية رقيقة جدا، ولذلك، لا ينبغي التسرع في إجراء انتخابات رئاسية جديدة.

 

وهذه الفترة تأخذ قليلا من الوقت، ربما سنة أو سنتين، آمل أن الجيش يكون فيها بمثابة الحرس الإمبراطوري لبناء النظام السياسي التعددي، ولكن هذا البناء سوف يستغرق وقتا طويلا، كما قال.

 

ولذلك، والكلام للكاتب، قمنا بتعليق المساعدات حتى يتم استعادة الديمقراطية، فنكون قد ارتكبنا خطأين سخيفين في آن واحد: تنازلنا عن النفوذ الحرج الآن، وتسرعنا في إنهاء الفترة الانتقالية.

 

ويقول إن المساعدات هي أفضل أداة نكرس بها نفوذنا، وهذا أسوأ وقت نهدد فيه بقطعها: “أعتقد، وآمل، أن الرئيس (أوباما) يفهم هذا“.

 

وحذر من التسرع في تجربة أخرى كارثية مع “الديمقراطية” في وقت لا يبدو فيه الشعب ومؤسساته على استعداد لذلك

الدفعة الأولى من التعزيزات العسكرية تصل إلى العريش خدمة لاسرائيل

الدفعة الأولى من التعزيزات العسكرية تصل إلى العريش

الدفعة الأولى من التعزيزات العسكرية تصل إلى العريش

الدفعة الأولى من التعزيزات العسكرية تصل إلى العريش خدمة لاسرائيل

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

أكد مصدر عسكري اليوم الثلاثاء أن الدفعة الاولى من التعزيزات العسكرية المصرية وصلت عصر اليوم الثلاثاء إلى مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، شمال شرق البلاد.

وأضاف المصدرأن التعزيزات من الاليات العسكرية الثقيلة والجنود تتضمن 13 مدرعة، 13 دبابة، ناقلات جنود من الصاعقة والمظلات والمشاة و2 سيارة جيب عسكري وراجمات صواريخ من معسكرات قيادة الجيش الثاني بالاسماعيلية، دون أن يوضح مزيد من التفاصيل حول أماكن تمركزها وتحركتها في الساعات المقبلة والأهداف التي ستقوم بها. 

وشوهدت الآليات العسكرية تعبر جسر قناة السويس صباح اليوم حتى وصلت إلى حدود مدينة العريش عصر اليوم في طريقها إلى مدينة رفح لنشر هذه التعزيزات الأولية على حدود قطاع غزة ضمن خطة تأمين عسكرية لمواجهة أية خروقات خارجية ولبدء أكبر حملة عسكرية لمصر فى سيناء.

 وسبق أن أجرت مصر مع إسرائيل تنسيقا مشتركا لإدخال أعداد كبيرة من الآليات العسكرية وطائرات الأباتشي وإف 16 لمحاربة العناصر المسلحة في سيناء ولمواجهة أية تهديدات عسكرية لمصر على حدود قطاع غزة.


وحسب المصدر سوف يتوالى وصول بقية الدفعات العسكرية على مدار الساعات القليلة القادمة لتبدأ مصر تطبيق خطتها العسكرية البرية والجوية لضرب اكثر من 50 بؤرة بسيناء ولـ”صد اية خروقات امنية قد تحدث على حدود قطاع غزة طبقا لمعلومات وردت للجيش المصري بوجود تهديدات على حدود مصر مع قطاع غزة.

واضاف المصدر العسكري بان الجيش المصري مستعد لمواجهات مسلحة عنيفة في سيناء ولن تعود القوات مرة اخرى حتى سقوط العناصر المسلحة في سيناء وتطهيرها تماما لبدء خطط تنموية استراتيجية شاملة.

محلل عسكري صهيوني: “السيسي” نسق مع “الاحتلال الصهيوني” قبل الانقلاب العسكري بثلاثة أيام

محلل عسكري صهيوني: "السيسي" نسق مع "الاحتلال الصهيوني" قبل الانقلاب العسكري بثلاثة أيام

محلل عسكري صهيوني: “السيسي” نسق مع “الاحتلال الصهيوني” قبل الانقلاب العسكري بثلاثة أيام

محلل عسكري صهيوني: “السيسي” نسق مع “الاحتلال الصهيوني” قبل الانقلاب العسكري بثلاثة أيام

 

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

كشف المحلل العسكري الصهيوني “روني دانئيل” عن تفاصيل جديدة للانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي مؤكدًا أن قائد الانقلاب الفريق عبد الفتاح السيسي أبلغ الكيان الصهيوني بالانقلاب قبل تنفيذه بثلاثة أيام .

 

وفي تصريحاته على القناة العبرية الثانية أكد “دانئيل” أن “السيسي” أبلغ “إسرائيل” بالانقلاب العسكري قبل ثلاثة أيام من وقوعه، كما طلب من “إسرائيل” مراقبة حركة المقاومة الفلسطينية حماس.

 

وشدد دانئيل على أن الانقلاب العسكري جيد لـ”إسرائيل” بل كان مطلبا ملحا لها ولأمنها، مشيرًا إلى وجود اتصالات مكثفة منذ فترة بين السيسي و “البرادعي” من جهة والحكومة الصهيونية من جهة أخرى.

 

واستطرد المحلل الصهيوني قائلًا:” إن السيسي كان خائفا من حركة حماس، إلا أن “إسرائيل” طمأنته بأنها ستراقب الوضع في غزة- وأنه تحت المراقبة، كما أوضح المحلل العسكري أن الكيان أشار على السيسي بضرورة هدم الأنفاق.

وأكد دانئيل ما أذاعه راديو الكيان الصهيوني مؤخرًا عن زيارة محمد البرادعي إلى الأراضي المحتلة ، وأوضح دانئيل أن البرادعي التقى بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني قبل وبعد الانقلاب العسكري ووعدته حكومة الاحتلال بمساعدتهم في الاعتراف بالنظام الانقلابي الجديد من قبل الدول الغربية.

 

فصول المؤامرة تكتمل . . عودة سفير اسرائيل وتشكيل وحدة إسرائيلية خاصة لمكافحة الإرهاب فى سيناء

neten arabفصول المؤامرة تكتمل . . عودة سفير اسرائيل وتشكيل وحدة إسرائيلية خاصة لمكافحة الإرهاب فى سيناء

واستباق نبيل العربي الاعتراف بالانقلاب قبل اجتماع العرب بجون كيري غداً في عمان

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

ذكر “راديو إسرائيل” أن طاقم السفارة الإسرائيلية لدى ‫مصر برئاسة السفير يعقوب أميتاي عاد إلى القاهرة اليوم.

وأوضحت الإذاعة الإسرائيلية “أن السفير يعقوب أميتاي عاد مع طاقمه إلى القاهرة التي غادرها مؤخراً بعد الأحداث التي وقعت خلال الفترة الماضية والتي تزامنت مع الاضطرابات التي شهدتها مصر مؤخراً”.

وكشف محلل الشئون المخابراتية والإستراتيجية فى صحيفة «هاآرتس» الإسرائيلية، يوسى ميلمان، النقاب عن أن جهاز الأمن العام (الشاباك) أسس مؤخرا وحدة خاصة باسم «وحدة سيناء»، يقودها عميد، وتعمل فى إطار المنطقة الجنوبية، وتركز عملها فى شبه جزيرة سيناء بهدف إحباط العمليات الإرهابية.


ووصف ميلمان، فى تقرير أمس، إنشاء هذه الوحدة بأنه إجراء إستراتيجى للأمن القومى الإسرائيلى، ويجسد المخاطر المتزايدة من هجمات إرهابية تشن ضد إسرائيل انطلاقا من سيناء، فبعد إسقاط الرئيس السابق محمد مرسى على يد تحالف من الليبراليين والعلمانيين وجنرالات الجيش ازدادت المخاوف داخل «الشاباك» من أن تتحول سيناء إلى جبهة حرب جديدة لإسرائيل، على حد قوله.


وأوضح أن سيناء كانت هدفا لشعبة المخابرات العسكرية (أمان) بعد توقيع معاهدة السلام، وعودة سيناء إلى مصر، واستمر ذلك الوضع حتى قبل عدة أعوام، حين انتقلت إلى «الشاباك»، مضيفا أنه رغم توقيع معاهدة السلام، والتعاون المخابراتى المثمر بين مصر وإسرائيل فى عصر الرئيس الأسبق حسنى مبارك، فإن مصر وجيشها، الذى بقى أكبر وأقوى الجيوش العربية، ظلا هدفا للمخابرات الإسرائيلية.


ووفقا لرؤفين باز، الباحث فى الحركات الإسلامية بمركز هرتسيليا، فإن الجماعات التى تتبنى العنف فى سيناء تنقسم إلى ثلاث، تضم أولاها التنظيمات المعارضة للحكم المركزى لأسباب مختلفة، ومنها عصابات مسلحة تنشط فى تهريب المخدرات أو السلاح، وهذه مجموعات دوافعها اقتصادية، ولا تستهدف إسرائيل.


وتضم المجموعة الثانية منظمات ذات توجهات أيديولوجية تعتبر إسرائيل هدفا رئيسيا لعملياتها، وتشمل مجموعات أو أفرادا انشقوا عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامى لاعتقادهم أنها لا تتعامل بالشدة المطلوبة مع إسرائيل، أما المجموعة الأخيرة فتضم منظمات تتبنى أيديولوجية جهادية، بينها جماعة التوحيد والجهاد.

 

من جهة أخرى أصدرت أمانة الجامعة العربية برئاسة “د. نبيل العربي” وزير خارجية مصر السابق في عهد المخلوع بيانا تؤيد فيه الانقلاب على الشرعية في مصر.

ويقول ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي أن العرب هم من يساعد قوى الاستعمار الجديد على خداع وإخضاع العرب الآخرين، وكل ذلك عبر الجامعة العربية

 

من الجدير بالذكر أن جون كيري يجتمع غداً في عماء مع وزراء الخارجية العرب لدارسة مساندة الانقلاب العسكري في مصر

 

سيتم عقد اجتماع الوفد الوزاري العربي الذي شكلته قمة الدوحة تحت مظلة جامعة الدول العربية، المقرر عقده غدا الأربعاء في عمان مع جون كيري وزير الخارجية الأمريكي لبحث إجهاض ثورة الشعب المصري ومناقشة ما يسمى إحياء عملية السلام.

تحطم طائرة اسرائيلية كانت تقوم بعمل استخباراتى على حدود مصر

flight spyتحطم طائرة اسرائيلية كانت تقوم بعمل استخباراتى على حدود مصر

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

ذكرت صحيفة “هأارتس” الصهيونية أن الطائرة بدون طيار من نوع “هرمس 450″ التي تحطمت نتيجة عطل فنى وقع بها أثناء القيام بمهام معينة على الحدود المصرية.

 

ولم تستبعد الصحيفة أن تكون مهام الطائرة هى جمع معلومات استخباراتية، وتصوير بعض الأماكن الحيوية، حيث تعد من أحدث الطائرات بدون طيار على الإطلاق، موضحة الصحيفة أن قوات الأمن الصهيونية تقوم بجمع حطام الطائرة لمعرفة سبب العطل.

 

وقالت الصحيفة إن الطائرة المدمرة من إنتاج اتحاد الصناعات الجوية الإسرائيلية، وقادرة على البقاء فى الهواء والقيام بدورها لأكثر من يومين بدون أن تزود بالوقود.

دحلان وتواطؤ أمني مصري وراء أحداث العريش وتكذيب رواية المتحدث العسكري

دحلان بين شفيق وخلفان

دحلان بين شفيق وخلفان

دحلان وتواطؤ أمني مصري وراء أحداث العريش 

مخطط إماراتي اسرائيلي فلولي وقيادات خائنة مصرية لتفجير الأوضاع

 

شبكة المرصد الإخبارية


كذب أحد مصابي أتوبيس عمال سيناء الذي قصف بالأمس رواية المتحدث العسكري التي ادعي فيها أن قصف الأتوبيس وراءه قذيفة ” آر بي جي”
و نفي المصاب السيناوي تلك الرواية و أكد ان اتوبيس عمال مصنع الاسمنت قُصف بطائرة وليس قذيفة وان المستهَدَف كان احد الاشخاص المنتمين للإخوان.

اتهم ياسر السري دحلان وقيادة الانقلاب العسكري وراء تفجيرات العريش وقال في صفحته في الفيس بوك فقال : حذرت اليوم في لقاء مع قناة الحوار من أن هناك اتصالات بين دحلان ومجموعات في سيناء وأنه يسعى لحدوث عمليات تستهدف مصريين وليس اسرائيليين لأن دم المصري أصبح رخيص ويضحي به قيادة الجيش من أجل تنفيذ مآربهم وخططهم من أجل المضي قدماً في انقلابهم الدموي .


وللأسف الشديد حدث ما توقعته وحدث تفجير لاتوبيس نقل عمال مصنع اسمنت سيناء بالقرب من مطار العريش ، وسقط حوالي 50 من عمال مصنع أسمنت سيناء ما بين قتيل وجريح، إثر إنفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بطريق مطار العريش الدولي، حيث انفجرت فى أثناء مرور أتوبيس العمال بالقرب منها.
وهناك معلومات أنّ القيادي الفتحاوي الهارب ” محمد دحلان ” قام بضخ مبالغ مالية ضخمة على مجموعات مسلحة في سيناء والطلب منها بشنّ هجمات وبشكل مستمر على أهداف تتبع الجيش والشرطة المصرية وتركيزها بالمدن القريبة من قطاع غزة وبعلم من ” إسرائيل” وتمويل دول خليجية .

وتفيد المعلومات بأنّ تلك الهجمات المطلوبة تهدف لاستفزاز الجيش المصري لشنّ عملية عسكرية واسعة في سيناء بموافقة ” إسرائيل” وتطويق قطاع غزة بالكامل ، مدلّلا على ذلك التنسيق بحادثة تحليق المروحية المصرية فوق قطاع غزة فجر أمس الجمعة ( 12-07-2013 ) ولمدة ساعتين بمرافقة طائرات استطلاع “إسرائيلية ” مؤكّدا أنّ الهدف من ذلك إظهار أنّ من يقوم بهذه الهجمات هي مجموعات من غزة أو داعمة للرئيس مرسي .


وهناك معلومات أنّ تلك المجموعات لا تعلم غالبا بعلاقة ” دحلان بالموضوع ” ، ولكنّها تنفذ المهمات المسنودة إليها بعد تلقيها دفعات بملايين الدولارات ، مؤكّدا أنّ ذلك يتمّ بعلم قيادات أمنية مصرية مشاركة في هذا المخطط بعد رشوتها بالملايين.


كما أن هناك تخوفات على قائد الجيش الثاني الميداني الذي بدأ بكشف بعض خيوط ما يحدث في سيناء ، معتبرا أنّ المزاعم حول محاولة اغتياله التي أصدرتها الداخلية المصرية ما هي إلّا إنذار أولي له بعد شعور قادة أمنيين بامتعاضه من الانقلاب على الرئيس مرسي . 


من الجدير بالذكر أنه وبعد تنفيذ الانقلاب العسكري بدأ وبشكل متدحرج إحداث وقيعة وإسالة دماء بين غزة ومصر وتأليب الرأي العام المصري على قطاع غزة ، وذلك بتحريض إعلامي من التلفزيون الرسمي المصري وقنوات ” الفلول ” .

 

ومما يؤسف له أن هناك تخوّفات من ضرب غزة بأيد عربية هذه المرة ، وأنّ إسرائيل ستكتفي بتابعة عدوها اللدود ” المقاومة” وهي تضعف وتنهك ، وكل ذلك ضمن ما أسماه بــ ” الخطة الكبرى للإطاحة بحكم الإخوان المسلمين أينما وجدواياسر السري

 من ناحية أخرى أدان حسين إبراهيم، أمين حزب الحرية والعدالة، كل أعمال العنف، وخاصة التفجيرات التي شهدتها محافظة سيناء منذ قليل.

وأكد أن منهج الحزب في رفضه للانقلاب سلمي قائلاً: “منهجنا في رفض الانقلاب سلمي، ويبدو أن هناك من انزعج من الالتفاف الشعبي، وتزايد السخط ضد الانقلاب، فيريد جر البلاد إلى العنف، ويختلق التفجيرات ليتخذ من تدهور الوضع الأمني ذريعة لاستمراره في الانقلاب على الشرعية، قوتنا في سلميتنا”.

اسرائيل تخترق حدود مصر وتقتل جندي مصري … وصمت وتزييف رسمى

الحدود المصرية

الحدود المصرية

اسرائيل تخترق حدود مصر وتقتل جندي مصري … وصمت وتزييف رسمى

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

اكد شهود عيان من اهالى شمال سيناء قيام طائرات حربية من الجانب الاسرائيلي باختراق الحدود المصرية وقتل جندي مصري يدعى إسلام رمضان سعيد، 22 عاما، من قوات الأمن المركزي، على خط الحدود عند العلامة الدولية رقم 10، والواقعة جنوب ميناء رفح البري ومنفذ كرم سالم، حيث أكدوا ان الوفاة جاءت نتيجة إصابته بطلق ناري في الصدرمن الجهة اليمنى، وتم نقل الجثمان إلى مستشفى رفح المركزي.

وقد احدثت الجريمة غضباً شعبياً بين اهالى سيناء لما قامت به القوات الاسرائيلية وسط صمت رسمي غير مبرر، هذا وقد صدر بيان من مصدر امني يقول فيه ان قتل الجندي حدث من مهربين افارقة، وهو الامر الذي ينفيه اهالي سيناء، حيث قال عدد من اهالي سيناء ان قوات الجيش المصري انشغلت بقتل ومطاردة اهالى سيناء وتركت الحدود مفتوحة لاى اختراق او هجوم.