Friday , 18 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » Tag Archives: اعتقال (page 20)

Tag Archives: اعتقال

Feed Subscription

ابنة شهيد ومعتقل يتصدران أوائل الثانوية العامة.. الأربعاء 15 يوليه.. تعذيب ومنع للمصاحف والإفطار والزيارات عن سجناء العقرب

مشايخ السطان والعسكر

مشايخ السطان والعسكر

ابنة شهيد ومعتقل يتصدران أوائل الثانوية العامة.. الأربعاء 15 يوليه.. تعذيب ومنع للمصاحف والإفطار والزيارات عن سجناء العقرب

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*منظمة العفو الدولية تطالب السلطات المصرية بإلغاء قانون الإرهاب وتصفه بأنه ” يمثل ضربة في صميم الحريات الأساسية ” 

 

*حملة مقاطعة لمحلات تدعم الانقلاب في دمياط

دشنت حركة “حرائر دمياط” حملة جديدة لمقاطعة المحال التجارية التي ساعدت البلطجية، وقوات أمن الانقلاب في اعتقال حرائر دمياط الـ13 في الخامس من مايو الماضي.
ونشرت الحركة عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أسماء بعض تلك المحال التجارية، لدعوة اهالى دمياط لمقاطعتها وهي ” شومان للنظارت بجوار بنك إسكندرية بشارع الجلاء، وستوديو كونيكا، وأبو حجازي للجرائد، ومحلات mz للملابس بشارع التجاري“.
كانت قد هاجمت قوات أمن الانقلاب ليلة 5 مايو الماضي، إحدى التظاهرات الحاشدة التي اقتحمت ميدان الساعة للمره الأولى منذ الانقلاب العسكري، واعتقلات 13 من حرائر المحافظة، ويقبعن في سجن بورسعيد منذ أكثر من 70 يومًا على ذمة قائمة من التهم الملفقة.

 

 

*سماع المرافعات فى محاكمة متهمي «خلية الظواهري»

بدأت محكمة جنايات القاهرة ، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، محاكمة 68 معتقلا، في مقدمتهم محمد ربيع الظواهرى شقيق أيمن الظواهرى زعيم تنظيم القاعدة، في القضية المعروفة اعلاميًا بـ«خلية الظواهرى».

ومن المنتظر أن تستكمل هيئة المحكمة سماع مرافعات الدفاع المتواصلة على مدار أكثر من ثلاثة أيام متواصلة.

وزعمت  تحقيقات نيابة الانقلاب أن المعتقلين من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة، وقاموا بإنشاء وإدارة تنظيم إرهابي يهدف إلى تكفير سلطات الدولة ومواجهتها باستخدام السلاح، لتغيير نظام الحكم بالقوة .

 

 

*السلطات الانقلابية تمنع الشيخ ‫محمد جبريل من السفر أثناء توجهه إلى ‏لندن

منعت سلطات مطار القاهرة، القارئ الشيخ محمد جبريل من السفر، وذلك أثناء توجهه للعاصمة البريطانية لندن، بحسب مصدر ملاحي بمطار القاهرة.

جاء ذلك بعد ساعات من قرار وزارة الأوقاف الانقلابية منع الشيخ جبريل من إمامة المصلين بمسجد عمرو بن العاص وتوجيه تهم “تهديد الأمن والسلم العام“.

وكان وزير الأوقاف بحكومة الانقلاب، محمد مختار جمعة،  منع جبريل من العمل أو الخطابة داخل أي مسجد في مصر.

وكان نشطاء تداولوا مقاطع لدعاء الشيخ محمد جبريل على الظالمين، في صلاة التراويح بسمجد عمرو بن العاص

حيث قال في دعائه: “اللهم عليك بمن رمل النساء وسفك دماء الأطفال والشباب، اللهم عليك بكل طاغية متجبر، اللهم اخسف بهم الأرض كما خسفتها بقارون، اللهم عليك بالإعلاميين الفاسدين“.

 

 

**دمياط: أمن الانقلاب يعتدى على المعتقلين بمركز شرطة كفر البطيخ

يتعرض المعتقلون السياسيون بحجز قسم شرطة مركز كفر البطيخ بدمياط للتعذيب البشع على أيدى مأمور المركز ونائبة وضباط الأمن الوطنى ،كما يتم تهديد المعتقلين بالتصفية الجسديه داخل الحجز.
جدير بالذكر ان حجز قسم شرطة كفر البطيخ يوجد به 31معتقل من رافضى الإنقلاب العسكرى ،يتعرضون لتعذيب ومنع للزيارات وتأخير فى دخول الأطعمة حتى تفسد وتوجيه إهانات للأهالى أثناء الزيارة ،ويحدث ذلك على أيدى مأمور المركز العميد أمين إسماعيل ونائبه الرائد عبد الله سالم وضابط أمن وطنى متخفى تحت إسم ضابط مباحث خالد شوقى وضابط المباحث أحمد فايد والمخبرين شعبان والسيد وآخرين.

وبحسب أحد الأهالى فإن ضباط المركز إقتحموا زنزانة السياسيين ونادى أحد الضباط على المعتقلين بلفظ غير لائق بأن يخرجوا بدعوى تجديد دهان الزنزانه وعندما رد عليه أحدهم بأن هذا لفظ لايجب أن يقال إنهال عليه العساكر والجنود والمخبرين ضربا حتى سقط على الأرض فاقدا للوعى ،وقاموا بتأديب جميع المعتقلين بالوقوف ووجوههم إلى الحائط وإنهالوا عليهم ضربا بالعصى وقاموا بإغراق الفرش الخاص بالمعتقلين بالماء حتى لا يستطيعوا النوم أو الجلوس ،وواصلوا التعدى عليهم بمنع الزيارات وتأخير دخول الطعام حتى يفسد مع شدة الحر ،وايضا يهددون المعتقلين دائما بالتصفية الجسدية فى الحجز .

 

*حصر أموال الإخوان” تكذب إدعاء الإعلام حول ثروة مرسي

جاء تقرير لجنة حصر أموال جماعة الإخوان المسلمين، التي شكلها النظام العسكري في مصر بعد أحداث الثالث من يوليو، حول ثروة الرئيس محمد مرسي، صدمة لكثير من الإعلاميين والسياسيين الذين تحدثوا عن أن ثروة الرئيس مرسي تضخمت بعد توليه الرئاسة وأنه يملك الملايين من الجنيهات.

 

لا يملك أية شركات

 

اعترفت لجنة “حصر أموال الإخوان المسلمين”، أن الرئيس محمد مرسي لا يملك أية شركات، فضلًا عن أن أرصدته في البنوك محدودة.

 

وقال عزت خميس، رئيس لجنة حصر أموال الإخوان المسلمين: “إنه تم التحفظ على أموال الرئيس محمد مرسي في البنوك، ولم يتبين وجود شركات مملوكة له، مؤكدًا أن ذلك جاء بعد فحص ممتلكاته.

 

وأوضح “خميس” -في تصريحات صحفية- “أنه تبين أنه لا يوجد لدى الرئيس محمد مرسي سوى أرصدة محدودة بالبنوك ولا يوجد لديه شركات.

 

تكذيب اتهامات الإعلام

 

تأتي تلك التصريحات من داخل أجهزة النظام نفسها لتنفي قائمة التهم التي أطلقها الإعلام للطعن في ذمة الدكتور مرسي خلال فترة حكمه، وذلك بحسب تحقيقات سابقة أجراها جهاز الكسب غير المشروع.

 

اتهم الإعلام المصري وبعض الجهات الحكومية، الدكتور مرسي بأنه كلف ميزانية الدولة الكثير من الأموال واستغل ميزانية الرئاسة لصالحه، في حين أكدت اللجنة الثلاثية التي شكلها عبدالفتاح السيسي للكشف عن ثروة الدكتور محمد مرسي، أن الذي كلفه مرسي وأسرته للدولة هو مبلغ 800 ألف جنيه، شاملة راتبه، ونفقات الحراسة وتجديد القصور“.

 

وأوضحت أن راتب مرسي كان 29 ألف جنيه تورد لحسابه في بنك فيصل الإسلامي، الكائن بمنطقة غمرة، مشيرًا إلى أنهم لم يجدوا له ثروة سوى شقته في التجمع الخامس.

 

وأشارت إلى أن كل الأشياء التي رصدوها قدموها في تقارير للأجهزة المختصة بالتحقيقات.

 

كانت وسائل الإعلام المؤيدة للنظام، أكدت أن الرئيس محمد مرسي أعطى نفسه حوافز كبيرة، وكلف ميزانية الرئاسة الملايين، كما يمتلك فللًا في الساحل الشمالي والتجمع وكميات كبيرة من الذهب على حساب مؤسسة الرئاسة.

 

سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي

 

وعلق عدد من النشطاء، على مواقع التواصل الاجتماعي، على تقرير لجنة حصر الأموال، مؤكدين أن اللجنة التي عينها السيسي وتستولي على أموال الجماعة، هي من اعترفت أن الرئيس مرسي لم يسرق أية أموال من الرئاسة ولا يمتلك أي شيء.

 

ومن جانبه، قال الناشط هيثم خيري: “إن شاء الله مش هيتعدم وهيرجع رئيس وزعيم للأمة.. بإذن الله“.

 

وأضاف أن الشعب كله يعلم أنه رجل شريف، وطاهر، لا تشوبه شائبة، لكن للأسف تآمر عليه المتأمرون وخانه الخائنون.

 

وأضافت أيات محمد “ببساطة رئيس منتخب من الشعب وأمواله على هذا الأساس تكون بقدر حاجته هو لا ينتمي للطبقة البرجوازية العسكرية التي تسيطر على أموال البلاد والعباد، كما أنه أكيد يستعملها في الصدقة ورصيده عند ربه أكثر وهذا هو المهم“.

 

وقال أيمن مصطفي: إن كل شعوب العالم تثور على الحاكم الفاسد الظالم، إلا أنصار السيسي ثاروا على الحاكم الصالح والشريف وولى على نفسه الفاسد، عديم الكرامة العميل اللص النصاب“.

 

وأضاف محمود إبراهيم “أصله مش حرامي لما تيجي له الفرصة وتفتح خزانة الدولة وهو رئيسها أن يغترف وينهب بل لم يأخذ مرتبه وهو مداين الدولة بمرتبه كم شهر، فعلى الدولة دفع مرتبه بأثر رجعي لو أراد ذلك“.

 

 

*أوقاف الإنقلاب تهدد بفصل كل من يدعو على الجيش في العيد

هددت وزارة الأوقاف المصرية باتخاذ إجراءات عقابية تصل إلى حد الفصل، بعد الإحالة على التحقيق لدى الشؤون القانونية بالوزارة ضد أي داعية يهاجم الجيش أو السلطة خلال خطبة عيد الفطر.

وقال مسؤول بوزارة الأوقاف المصرية، إن “الوزارة ستتخذ إجراءات عقابية تصل إلى حد الفصل ضد أي داعية يهاجم الجيش أو السلطة خلال خطبة عيد الفطر، الذي من المتوقع أن يوافق أول أيامه الجمعة المقبل“.

وفي تصريحات أدلى بها لوكالات رسمية، أوضح الشيخ محمد عبد الرازق، وكيل وزارة الأوقاف للشؤون الدينية، أن “أي داعية معين في وزارة الأوقاف يهاجم الشرطة، أو القوات المسلحة، أو نظام الدولة، سيتعرض فورا للوقف عن العمل، وسيحال للتحقيق لدى الشؤون القانونية بالوزارة، ولن يسمح له بالخطابة مرة أخرى، إلا بعد ظهور نتائج التحقيق“.

وأضاف: “لن نترك المجال لكل من يريد أن يتحدث في أمور تزعزع استقرار الدولة“.

وأشار عبد الرازق إلى أن الوزارة “ستسحب ترخيص الخطابة من الدعاة غير المعينين، حال تورطوا في الهجوم ضد سلطات الدولة، لافتا إلى أن الإجراءات العقابية ضد الأئمة قد تصل إلى حد الفصل من العمل وفقا للقانون”، على حد قوله.

وهدد عبد الرازق، “بفصل أي داعية، أو إمام، يهاجم الجيش أو الشرطة، أو يحرض على الدولة، خلال خطبة العيد“.

وقال عبد الرازق، الذي يتولى أيضا مسؤولية لجنة متابعة ساحات صلاة العيد: إن عدد الساحات المخصصة لصلاة عيد الفطر المقبل يصل إلى 4 آلاف ساحة“.

ويلتزم الدعاة المعينون من قبل وزارة الأوقاف المصرية، منذ مطلع العام الجاري، بمشروع الخطبة الموحدة، التي توزعها الوزارة قبل صلاة الجمعة من كل أسبوع وصلاة عيدي الفطر والأضحى، ويتضمن النموذج موضوع الخطبة، والعناصر التي سيتناولها الداعية خلالها.

وكانت وزارة الأوقاف المصرية قررت منع الداعية محمد جبريل، من دخول مساجد الوزارة، وحررت ضده محضرا بسبب دعائه على “الظالمين”، في صلاة ليلة القدر بمسجد عمرو بن العاص، كما تعهد وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة، بأنه -أي جبريل- لن يدخل أي مسجد تابع للوزارة خلال فترة توليه منصبه.

وقالت الوزارة، في بيانها الثلاثاء، “إن محمد جبريل خرج عن تعليمات الوزارة في دعاء القنوت، ومحاولة توظيفه توظيفا سياسيا، لا علاقة له بالدين، وهو متاجرة بعواطف الناس على أحسن تقدير“.

وفي السياق نفسه، أكدت وزارة الأوقاف المصرية، في بيان لها الأربعاء، إن مديرية أوقاف القاهرة حررت محضرا حمل رقم 4776 إداري مصر القديمة، ضد الداعية محمد جبريل، متهمة إياه بمخالفة تعليمات الوزارة الدعوية، وتوظيف دعاء القنوت في ليلة القدر، الذي هو أمر تعبدي، توظيفا سياسيا يدعم الفكر المتطرف، بحسب نص البيان.

وقررت الأوقاف إلحاق القارئين أحمد عيسى المعصراوي، وأحمد عامر، بمصير محمد جبريل في المنع من أي عمل دعوي بالمساجد، سواء كان إمامة، أم إلقاء دروس من أي نوع، ومحاسبة أي شخص يمكنهم من المسجد.

وأكد البيان أن الأوقاف لم تصرح لأي منهم بالعمل بالمساجد، مع تعميم ذلك على جميع مديريات وإدارات الأوقاف، لافتة إلى أنها ستنشر تباعا أسماء الممنوعين من الخطابة، وأي عمل دعوي بالمساجد “ممن يتبنون الفكر المتشدد، أو يدعمون الفكر المتطرف”، على حد قولها.

 

 

*منع المعصراوي وعامر من أي عمل دعوي بمساجد مصر

قررت وزارة الأوقاف، في حكومة الانقلاب، منع الدكتور أحمد عيسى المعصراوي، شيخ عموم المقارئ المصرية، والشيخ أحمد عامر، من أي عمل دعوي بالمساجد، سواءً كان إمامة أو إلقاء دروس من أي نوع بها، ومحاسبة أي شخص يمكنهم من المسجد، مع تعميم ذلك على جميع مديريات وإدارات الأوقاف.

يذكر أن الشيخان يعرف عنهما أنهما من معارضي الانقلاب العسكري.

يأتي هذا بعد منع الشيخ محمد جبريل أيضا من العمل الدعوي بأي من مساجد مصر، قبل حرمانه من السفر خارج مصر، على خلفية دعائه على الظالمين.

 

*عسكرية المنصورة تقضي بالسجن عامين لـ5 من طلاب الأزهر

قضت المحكمة العسكرية الانقلابية بالمنصورة، اليوم الأربعاء، بالسجن عامين على 5 من طلاب جامعة الأزهر فرع تفهنا الأشراف بميت غمر، على خلفية رفضهم للانقلاب العسكري.

شمل القرار كلاًّ من “محمد سامي الماحي كلية التربية وأحمد زكريا كلية الشريعة واحمد السبكي كلية التربية وعبد الرحمن طارق كلية الشريعة وعبد المنعم إبراهيم كلية الشريعة ورامي محمد كلية الشريعة

كانت قد وجهت نيابة الانقلاب للمعتقلين تهمًا قائمة من التهم الملفقة؛ من بينها الانضمام إلى جماعة محظورة والتظاهر بدون تصريح والتحريض على العنف وإثارة الشغب

 

*مصادر ملاحية، قرار المنع جاء بناءً على تعليمات عليا ” تفاصيل منع محمد جبريل من السفر

منعت السلطات الأمنية، بمطار القاهرة الدولي ، ظهر الأربعاء، الداعية الإسلامي محمد جِبْرِيل، من السفر على متن طائرة مصر للطيران المتجهة إلى لندن، وتم خروجه من الدائرة الجمركية من مطار القاهرة.

وقالت مصادر ملاحية، إن قرار المنع جاء بناءً على تعليمات عليا وردت للمطار من جهاز الأمن الوطني فور وصول الشيخ جِبْرِيل للمطار، وبناءً على توصية من وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، الذي اتهم جِبْرِيل بمخالفة تعليمات الوزارة فيما يتعلق بالشؤون الدعوية.

كانت وزارة الأوقاف أصدرت بيانًا لتوضيح أسباب منع الشيخ محمد جبريل من الخطابة والإمامة في المساجد، قائلة إنه خرج على تعليمات الوزارة في دعاء القنوت وحاول توظيف دعاء القنوت سياسيًا لا علاقة له بالدين»، معتبرة ما فعله: «متاجرة بعواطف الناس على أحسن تقدير».

وحررت مديرية أوقاف القاهرة، المحضر رقم (4776) إداري مصر القديمة، بتاريخ 14 / 7 / 2015م، ضد الشيخ محمد جبريل ، لـ«مخالفته تعليمات الوزارة الدعوية، وتوظيف دعاء القنوت، الذي هو أمر تعبدي، توظيفا سياسيا يدعم الفكر المتطرف» بحسب البلاغ.

 

 

*ابنة شهيد ومعتقل يتصدران أوائل الثانوية العامة

تحدى أبناء الشهداء والطلاب المعتقلون داخل سجون العسكر مرارة الاعتقال والانتهاكات وقمع داخلية الانقلاب المتواصل، بالتفوق في امتحانات الثانوية العامة؛ حيث حصلت الطالبة آلاء محمد عبد الستار ابنة شهيد مجزرة رابعة على مجموع 409 من الدرجة النهائية 410 شعبة الرياضيات.

كما أكد الدكتور ياسر شاهين، أستاذ الباطنة بكلية طب جامعة بنها، نجاح ابنه “عمر” المعتقل بسجن وادي النطرون في اجتياز مرحلة الثانوية العامة بتفوق بنسبة 98.3%.

وقال د. ياسر شاهين: “الحمد لله كما ينبغي لجلاله وعظمته وفضله، عمر ياسر من سجن وادي النطرون بعد حبس سنة ونصف بين السجون 98.3% رياضة“.

وأضاف في تدوينة له عبر “فيس بوك”: “إذا كان عمر ياسر يستحق التحية والتهنئة فإن وراءه أمًا كانت له نعم السند عوضًا عن غياب الأب والأخ تنهي بنفسها إجراءات الامتحانات وتنقل له المذكرات وتطبخ له وزملاءه ما يحبون من الطعام وتشتري الملابس له ولمن يحب وعندها من الأولاد الصغار وكانت حاملاً ثم مرضعة وتتحمل عبء الزيارة والتجهيز لها.. سجدت لله شكرًا عندما بلغها خبر اعتقاله.. نساؤنا فخر لنا وهم أول من يستحق التهنئة، وأنا أعترف بفضلها وأهنئها على الملأ.. جزاها الله عنا كل خير هي وجميع الأمهات الصامدات الصابرات“.

وعن استمرار معاناة عمر قال: “فرحنا بتفوق عمر ياسر والحمد لله، لكن هل تعلم أنه للآن لا يعرف نتيجته، وأن أحدًا منا لن يستطيع تهنئته وشكر جهده وصبره وتشجيعه وأننا لا نستطيع مشاركته في اختيار رغباته للالتحاق بالجامعة في ظل أنه محكوم 5 سنوات في وادي النطرون، وماذا يمكن أن تهديه له في هذه المناسبة وهم لا يسمحون بدخول إلا القليل من الطعام.. اللهم إنهم في رعايتك وولايتك فتول أمرهم.. اللهم فرجًا عاجلاً وانتقم من السيسي وكلابه“. 

يذكر أن الطالب “عمر ياسر” قد قضى فترة الثانوية العامة كاملة منذ اليوم الأول متنقلاً بين سجون الانقلاب؛ ما بين أقسام المنصورة وسجن المنصورة العمومي وملحق وادي النطرون، فضلاً عن صدور حكم غيابي بالسجن على والده على خلفية رفضه للانقلاب العسكري.

 

 

*ولاية سيناء تتبنى تفجير معسكر للجيش على بالقرب من القاهرة

فند تنظيم الدولة مزاعم الناطق العسكري باسم القوات المسلحة المصرية حين أعلن عن إحباط هجوم على معسكر للجيش على طريق السويس القاهرة وبث صورا تظهر اقتحام سيارة مفخخة يقودها انتحاري لمقر المعسكر والانفجار بداخله.
وأظهرت الصور التي بثها التنظيم دخول سيارة شحن محملة بالمتفجرات إلى معسكر للجيش المصري قرب طريق سريع واقتحامه والانفجار فيه ويظهر في إحدى الصور آثار انفجار كبير ناتج عن السيارة المفخخة.
وأصدر التنظيم بيانا قال فيه إن “الاستشهادي أبو دجانه” نفذ العملية واقتحم معسكرا للجيش وفجر نفسه وسط المعسكر وألحق فيه خسائر كبيرة وقام الجيش بالتكتم على خسائره وأغلق الطريق السريع.
ولفت البيان إلى أن استهداف المعسكر يعود لمشاركته في استهداف 6 من عناصر التنظيم العام الماضي كانوا يتمركزون في الصحراء الشرقية وفقا للبيان.
وكان الناطق باسم الجيش المصري نشر بيانا على موقع فيسبوك قال فيه إن “القوات المسلحة نجحت صباح اليوم (الأربعاء) في إحباط محاولة هجوم بسيارة مفخخة على أحد التمركزات العسكرية بطريق القطامية – السويس” الصحراوية التي تربط القاهرة بمحافظة السويس ومنطقة العين السخنة شرقا.
وأوضح الناطق أن “الهجوم أدى إلى تدمير العربة المفخخة ومقتل قائدها” على حد زعمه.
ولم يشر البيان إلى سقوط ضحايا في صفوف الجيش.

 

*السيسي : امنعوا الناس تقول ان قناة السويس معمولة “شو للرئيس

أكد  عبد الفتاح السيسى، أنه تم إعداد 20 منصة لاستقبال الضيوف في حفل افتتاح قناة السويس، ونفسي كل المصريين يحضروا الافتتاح

وقال السيسى في حفل الأسرة المصرية الثاني، الذي شارك فيه أسر شهداء الجيش والشرطة وأدباء وعلماء ورياضون وممثلون من ذوي الاحتياجات الخاصة، أن يوم 6/8 ها نحتفل وعاوز أكبر عدد من المصريين يكونوا موجودين من كل محافظات مصر، لأن ده حلمكم وجهدكم وأموالكم

وأوضح السيسي، أنه يتألم عندما يسمع من يقول: القناة معمولة شو للسيسي.. ده كلام يوجع أوي يا ساتر، هو إحنا ها نتاجر باسم الناس وبأموالهم وآمالهم معقولة، قائلاً: ما تسيبوش الناس تقول كده

واستطرد السيسي قائلاً: أقسم بالله العظيم إني لست قائد ولا زعيم ولا رئيس، أنا واحد منكم.. ممكن أي حد يفرح بده لكن أنا بفرح أني واحد منكم وأنكم قولتوا لي خلي بالك، ويارب أكون عارف أخلي بالي

و وقف أحد الحضور من أسر الشهداء قائلاً: كلنا وراك ويارب يكون القادة ومسئولو البلد كلهم مخلصين زيك

فرد السيسي: والله ربنا ها ينصرنا لأننا طيبين وبنحب الخير وندعو للسلام وربنا قال كده.

 

 

*قوات الانقلاب تطرد المتهجدين من مسجد السلطان حسن

قامت سلطات الانقلاب من إخراج المصلين بمسجد السلطان حسن ليلة تهجد أمس يوم 28 رمضان بشكل همجي.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة من داخل المسجد، أثناء تواجد قوات الأمن لطرد المصلين من المسجد ومنعهم من استكمال الصلاة.

وقال المتابعون: “الصورة دي مش في المسجد الأقصى والجنود دول مش جنود الإحتلال الصهيوني. الصورة دي من أم الدنيا مصر والجنود دول من خير أجناد الأرض خير أجناد الأرض وهما بيمنعوا المصلين من استكمال صلاة التهجد في مسجد السلطان حسن“. 

وأضافوا: “اعمل مقارنة بقى بين الشرطة وهي بتحمي الكنايس والشرطة وهي بتقتحم المساجد هتعرف أن السيسي جاء لتطبيق الشريعة الإسلامية كما قال ياسر برهامي!!!”. 

 

 

*إغلاق سفارة ألمانيا بالقاهرة خوفًا من الانفجارات

أكدت مصادر أمنية بداخلية الانقلاب أن مسئولي السفارة الألمانية بالقاهرة قرروا إغلاق السفارة لأسباب أمنية على خلفية حادث الانفجار الذي أصاب المركز الثقافي التابع للقنصلية الإيطالية بالقاهرة من أيام، وذلك خوفًا من تعرضها لهجوم مماثل.

 وأوضح المصدر في تصريحات اليوم الأربعاء أن القرار جاء بعد تلقي مسئولي السفارة تهديدات صباح أمس وقاموا على الفور بإبلاغ الجهات الأمنية لزيادة التأمين بمحيط السفارة

يأتي ذلك في ظل استمرار تدهور الأوضاع الأمنية في البلاد، وغياب التأمين اللازم للمؤسسات الحكومية، والمنشآت العامة والسفارات، في الوقت الذي تشير فيه أصابع الاتهام إلى داخلية الانقلاب نفسها، إنها من تقف خلف تلك الأحداث الإرهابية للاستفادة منها في تصعيد عمليات القمع وتقنين عمليات القتل بحق المواطنين

 

 

*العفو الدولية: سلطات الانقلاب احتجزت 41 ألفا وتستخدم مقرات عسكرية للتعذيب

أكدت منظمة “العفو الدولية” أن سلطات الانقلاب احتجزت ما لا يقل عن 41 ألف شخص بين يوليو 2013 ومايو  2014، ولفقت لهم الاتهامات وحكمت عليهم، مما تسبب في الضغط على السجون وتفاقم ظروف الاكتظاظ القائمة في أقسام الشرطة ومديريات الأمن.
وقالت في تقريرها, اليوم الثلاثاء: إن السجون تأوى حاليًا 160 بالمائة من طاقتها الاستيعابية، وأقسام الشرطة 300 بالمائة من تلك الطاقة.
وأضافت أن سلطات الانقلاب استخدمت مقرات غير رسمية تتضمن قواعد عسكرية ومواقع للأجهزة الأمنية لإيواء المحتجزين، ويمارس التعذيب وإساءة المعاملة في تلك المقرات على نحو روتيني، مؤكدة أن حقوق الإنسان في مصر شهدت حالة من التردي الملحوظ في الفترة الأخيرة.
وأشارت إلى أنه رغم استخدام القمع على مدى السنوات الماضية، إلَّا أنها توجت مؤخرًا لتصبح الحالة العامة في مصر، فقد وجهت عدد من المنظمات الحقوقية نداءاتها حول خطر الوضع الحقوقي بمصر بعد عدد من أحكام الإعدام والاختفاء القسري والتعذيب الذي لازم أماكن الاحتجاز، بالإضافة إلى كونها غير صالحة للاستخدام الآدمي، حالة عامة جعلت حقوق الإنسان في مأزق حقيقي.
وتابعت المنظمة، رغم الجهود التى تبذلها بعض المنظمات الحقوقية؛ لكشف الأزمة ومحاولة الزج لحلول تصحح من الوضع الحالي، إلَّا أن مؤسسات الدولة ما زالت مستمرة على نهجها، رغم كل الإدانات الدولية والمحلية الخاصة بتردي حقوق الإنسان في مصر.
كما وثقت المنظمات الحقوقية المصرية ما لا يقل عن 124 وفاة أثناء الاحتجاز منذ أغسطس 2013؛ نتيجة للإهمال الطبي أو التعذيب أو إساءة المعاملة.
فيما قالت مصلحة الطب الشرعي التابعة لوزارة العدل في ديسمبر 2014: إن ما لا يقل عن 90 شخصًا توفوا ذلك العام في أقسام الشرطة في محافظتي القاهرة والجيزة وحدهما، كما توفي ثلاثة على الأقل من أعضاء البرلمان من الإخوان أثناء الاحتجاز.
وفي مايو 2015 وثق مركز “النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب” 23 حالة وفاة، قال: إن قوات الأمن هي المسئولة عنها، وبينها 4 حالات نتيجة الإهمال الطبي وثلاثة نتيجة التعذيب واثنتان وقعتا بعد اختفاء الضحية.
ونقلت “العفو الدولية” إدانة  منظمة “هيومن رايتس ووتش” في تقرير لها مؤخرًا حول إعادة تقييم سياسات الحبس الاحتياطي؛ لمواجهة مزاعم إساءة المعاملة، فبدلًا من إسقاط التهم الموجهة إلى المحتجزين دون وجه حق، أصدرت وزارة الداخلية قرارات لتخصيص بعض أقسام الشرطة كسجون.
وأكدت منظمة “هيومن رايتس” في تقرير لها أن حملة الاعتقالات القمعية القاسية التي بدأت عقب يوليو 2013 بإرسال العديد من النشطاء العلمانيين إلى  السجون، وبينهم يارا سلام وماهينور المصري المدافعتان عن حقوق الإنسان، وأحمد ماهر المشارك في تأسيس حركة شباب 6 إبريل، والمدون علاء عبد الفتاح.

وحصل نشطاء علمانيون آخرون على أحكام مطولة بالسجن في محاكمات جماعية، ففي فبراير، حكم أحد القضاة على الناشط أحمد دومة، والمدافعة عن حقوق المرأة هند نافع، و228 آخرين بالسجن المؤبد للمشاركة في مظاهرة في ديسمبر 2011 والتى عرفت بأحداث مجلس الوزراء.

 

*تعذيب ومنع للمصاحف والإفطار والزيارات عن صحفيي سجن العقرب

كشفت المتحدثة باسم رابطة الصحفيين المصريين المعتقلين بسجون الانقلاب، إيمان محروس، النقاب عن تعذيب متزايد يتعرض له الصحفيون المعتقلون، خاصة بسجن “العقرب” شديد الحراسة، بلغت حد منع المصاحف وطعام الإفطار، والصعق بالكهرباء، والاعتداءات الجسدية، وسحب المتعلقات الشخصية، ومنع الزيارات، وإدخال الكلاب عليهم، وذلك منذ بداية شهر رمضان الجاري.

وقالت إيمان – في تصريحات صحفية – إن الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون شملت تجريد الزنازين من احتياجات المعتقلين، وحرمانهم من التريض، وحبسهم 24 ساعة داخل الزنازين، وقطع الكهرباء والماء عنهم طوال اليوم، باستثناء ساعة أو أقل ليلا، وتعرضهم للسب والضرب، وحرمانهم من الرعاية الصحية.

وأبدت اندهاشها من موقف نقيب الصحفيين يحيي قلاش، ومسؤول لجنة الحريات في النقابة خالد البلشي، اللذين لم يلتزما بتعهداتهما بجمع الصحفيين في سجن طرة المزرعة، خشية اتهامهما بـ”أخونة” النقابة، مبدية انزعاجها من أن أكبر آمال الصحفيين المسجونين صارت الآن هي النقل من سجن إلى آخر، وتحسين وضعية الاعتقال!

وأضافت أن الرابطة لن تصمت حيال هذه الانتهاكات، وأنها ستلجأ إلى الاعتصام في النقابة، من جديد، والتصعيد القانوني والحقوقي، مشددة على أن الصحفيين المحبوسين سجناء رأي، وأنه حال وجود أعضاء إخوان في مجلس النقابة، فإنهم لم يكونوا يفرقون بين زميل وآخر، لمجرد فكره، أو معتقداته، لدى قيامهم بخدمة زملائهم.

ويتواجد بسجن العقرب سيئ السمعة ثلاثة صحفيين هم: أحمد سبيع، وحسن القباني، ووليد شلبي.

وكانت أسر الصحفيين الثلاثة تلقت وعودا بنقل ذويهم من سجن العقرب، وتسهيل إجراءات زيارتهم، وزيارة وفد من النقابة إليهم، وهو ما لم يحدث، ما جعل هذه الأسر تحمل وزير الداخلية ورئيس مصلحة السجون، مسؤولية سلامة ذويهم.

ويطلق على سجن العقرب “غوانتانامو مصر”، ويقع ضمن مجموعة سجون طرة (جنوب القاهرة)، واستغرق بناؤه أكثر من عامين، على الطراز الألماني، وتم افتتاحه عام 1993؛ ليكون مقرا للتنكيل بالجماعات الإسلامية.

ونظمت حركة “صحفيون من أجل الإصلاح”، الاثنين، حفل إفطار جماعي بنقابة الصحفيين، لأسر الصحفيين المعتقلين، وزملائهم المتضامنين معهم.

وعقب الإفطار، تحدثت زوجة الصحفي أحمد سبيع، الذي حكم عليه بالسجن المؤبد دون تحقيق؛ فقالت: يتعرض زوجي في سجن العقرب إلى جميع أنواع الانتهاكات من ضرب وتعذيب وصعق بالكهرباء، فضلا عن منع الزيارات منذ شهر مارس الماضي، كما أنهم منعوا دخول الأطعمة والأدوية، وقاموا أخيرا بتكسير الزنازين لهم، وإدخال الكلاب عليهم.

وقالت زوجة الصحفي هاني صلاح الدين إن زوجها كان من المفترض أن يقوم بإجراء جراحة عاجلة في عينيه بالمستشفى، إلا أن سلطات الانقلاب رفضت إجراءها، وإنه الآن في سجن ليمان طرة، وحالته تزداد سوءا.

وتحدثت زوجة الصحفي حسن القباني قائلة: “سلطات الانقلاب منعت الزيارة عن زوجي منذ ثلاثة أشهر، وحتى زيارة السجن المعتادة غير مسموح لنا بها، فضلا عن تعرضه للتعذيب المستمر في سجن العقرب، الذي يطلق عليه مقبرة العقرب”.

ومن جهته، قال الأمين المساعد لحركة “صحفيون من أجل الإصلاح”، أحمد الطنوبي: “نحن بصدد تفعيل رابطة أسر المعتقلين، لإنقاذ حياة زملائنا، ومنع الانتهاكات التي تحدث ضدهم”.

وتحدث الصحفي اليساري أبو المعاطي السندوبي فقال، إن “النظام الحالي يستهدف جميع الصحفيين، ويحاكمهم على انتماءاتهم، رغم أن حرية الانتماء والفكر والرأي مكفولة دستوريا”.

وأضاف أنه يجب على مجلس النقابة والنقيب التحرك لإعادة محاكمة الصحفيين الذين حكم عليهم بالمؤبد فى تهم ملفقة، كما أنه يجب قيامهما بزيارة الصحفيين المعتقلين للوقوف على حالتهم، ونقلهم إلى سجون آدمية، ووقف ما يحدث لهم من انتهاكات.

ومنذ بداية شهر رمضان، تعرض تسعة صحفيين وإعلاميين مصريين للاعتقال، بينهم عضوان بنقابة الصحفيين هما محمد البطاوي وياسر أبو العلا، وأعضاء بنقابات الإعلام الإلكتروني؛ بخلاف من تم اعتقالهم أو احتجازهم لفترات قصيرة ثم الإفراج عنهم.

وأدانت حركة “صحفيون من أجل الإصلاح”، الثلاثاء، اختطاف مراسل قناة “مصر 25″ سابقا، مصعب حامد، من منزله بمحافظة الغربية؛ بداية الأسبوع الجاري، حيث اقتحمت قوات الشرطة منزله، واعتدت عليه بالضرب، كما أنها اعتدت لفظيا على زوجته وأطفاله، واستولت على أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة الخاصة به، وما زال مختفيا، بما يخالف القوانين والدساتير كافة، وفق بيان الحركة.

واقتحمت قوات الشرطة، الثلاثاء، مقر شبكة “يقين” الإخبارية، وصادرت معدات العمل، واعتقلت اثنين من طواقم العمل، بينهم مدير الشبكة “يحي خلف”، ولم يتضح مصيره، فيما إطلاق سراح “إبراهيم أبو بكر”.

وجددت نيابة أمن الدولة العليا، حبس الصحفيتين فريدة علي أحمد وسمر حسن محمود، العاملتين بقناة “مكملين” الفضائية، 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وأمرت النيابة بحبس أربعة أعضاء بنقابة الإعلام الإلكتروني، وضبط وإحضار نقيبها و4 آخرين من الأعضاء، بتهمة الانضمام إلى جماعة الإخوان، وإنشاء كيان غير شرعي، وتلقيهم أموالا من الخارج، ونشر أخبار كاذبة، على خلفية القبض عليهم، أثناء تصويرهم جثث الإخوان الذين تعرضوا للتصفية بيد قوات الأمن فى مدينة 6 أكتوبر.

ووثق مرصد “صحفيون ضد التعذيب” في تقريره عن شهر يونيو الماضي، 39 حالة انتهاك مختلفة ضد الصحفيين، أثناء أداء مهامهم.

وتقول قواعد معاملة السجناء في القوانين المصرية “إن العقوبة الجسدية والعقوبة بالوضع في زنزانة مظلمة، وأية عقوبة قاسية أو لا إنسانية أو مهينة، محظورة كليا كعقوبات تأديبية”. 

وتقول إحصاءات غير رسمية إن أكثر من 110 إعلاميين وصحفيين مصريين، ما زالوا رهن الاعتقال التعسفي حتى الآن.

 

الانقلاب يعترف بقتل أهالي سيناء بدم بارد. . الأحد 12 يوليه. . ارتفاع الاسعار وكعك العيد للأغنياء فقط

ممنوع المرورالانقلاب يعترف بقتل أهالي سيناء بدم بارد. . الأحد 12 يوليه. . ارتفاع الاسعار وكعك العيد للأغنياء فقط

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* المحكمة تحيل محام بـ«خلية الظواهري» للنيابة
أمر المستشار محمد شيرين فهمي، رئيس محكمة جنايات القاهرة، بإحالة المحامي “حسن يوسف”، العضو بفريق الدفاع عن متهمى القضية المعروفة إعلاميًا بـ”خلية الظواهرى” إلى النيابة العامة للتحقيق، بتهمتي إهانة محكمة قضائية وإهانة الهيئة القضائية.

واعتبرت المحكمة أن “يوسف” قام بالتعريض بالهيئة القضائية، والتفوه بعبارات تنطوى على ازدراء للقضاء، وأمر القاضي بإحالته للنيابة العامة للتحقيق، بموجب المادة 133 فقرة “2”، وكذلك المادتين 171، و184 من قانون العقوبات.

جاء ذلك بعدما لمح عضو الدفاع قائلًا: “لسنا أمام محكمة ولسنا أمام نيابة، إلى جانب وجود واقعة أخرى قال فيها: “إن المحكمة تتصيد للدفاع للمرة الثالثة وإن المحامين يُنكل بهم وإنه لا وجود للعدالة”، وهو الأمر الذي تغاضت عنه المحكمة آنذاك.

 

* قوات الأمن تداهم منازل معارضي الحكم العسكري بمنطقة فايد بـ الإسماعيلية

 

* بدم بارد.. الانقلاب يعترف بقتل 252 واعتقال67 في سيناء

في جريمة جديدة.. اعترف متحدث الانقلاب العسكري، اليوم الأحد، بقتل جيش الانقلاب لـ252 من أهالى سيناء، فضلا عن اعتقال 67 آخرين، خلال الفترة من 1 إلى 11 يوليو الجارى، بزعم الحرب على الإرهاب.

وقال العميد محمد سمير، المتحدث العسكرى فى تصريح عبر صفحته عبر “فيس بوك”، اليوم: إن قوات الجيش قتلت 252 وصفهم بالإرهابيين، بالإضافة إلى اعتقال 13 وصفهم بالمطلوبين، و63 آخرين زعم أنهم من المشبته فيهم.

كما أكد تدمير قوات الجيش لـ18 موقعا مملوكة للأهالى زعم أنها تخص إرهابيين، بالإضافة إلى 29 سيارة و43 دراجة بخارية مملوكة للأهالى. 

 

 

* تدهور الحالة الصحية لمحامي “مدينة نصر” ومحامون يقررون الإضراب

قال مصدر طبى من داخل العناية المركزة بمدينة نصر، إن محمد الجمل المحامى “الداعم للانقلاب” والذى أصيب بالأمس بطلق نارى من سلاح أمين شرطة بالمحكمة- حالته خطرة.

مضيفا “أتمنى أن تمر المرحلة الحرجة على خير، فالإصابة بالغة فى مكان خطر من الرقبة إلى الرئة”.

وقرر المحامي محمد عثمان، نقيب محامي شمال القاهرة، أن محاميي محكمة مدينة نصر قرروا الإضراب الكلي عن العمل، بدءا من اليوم الأحد، حتى يتوصلوا إلى حق المحامي زميلهم.

وأضاف “عثمان” فى تصريحات صحفية له، السبت، إن المحامي الذي تعرض لإطلاق النيران بمحكمة مدينة نصر من قبل أمين شرطة حالته غير مستقرة.

وأشار إلى أنه نشبت مشادة كلامية بين المحامي وعدد من أمناء الشرطة المسئولين عن ترحيل المتهمين من السجن للمحكمة وبعض الموظفين، ومع تطور المشادات وحدوث صياح، حاول المحامي الفرار من يد أمناء الشرطة فأطلق عليه أمين شرطة من الطابق العلوي النيران أثناء هروبه.

وقال نقيب محامى شمال القاهرة، إن النقابة تتابع سير التحقيقات، وأنهم طالبوا بإحالة التحقيقات من نيابة أول مدينة نصر إلى نيابة شرق القاهرة الكلية.

يذكر أن الجمل من داعمي الانقلاب العسكري ومن مؤيدي الرئيس المخلوع مبارك، ومن المفارقات أيضا أنه كان يدعم الاجراءات الاستثناية والغير قانونية لتصفية المعارضين لحكم العسكر دون محاكمات بدعوى الإرهاب.

 

 

 

* أسرة “الفخراني” تناشد الصحفيين والمنظمات الحقوقية إنقاذ مستقبل نجلها

أصدرت أسرة الصحفي والطبيب “عبدالله الفخراني”، بيانًا تندد فيه باستمرار اعتقال نجلها داخل السجون، وذلك منذ مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية وحتى الآن.

وجاء في البيان الذي أصدرته أسرة الفخراني، أنه “في يوم 25 أغسطس 2013 ذهب أبننا عبدالله أحمد الفخراني، الطالب بالسنة النهائية بكلية طب عين شمس، إلى منزل صديقه محمد سلطان، وكان مصابًا في يده، ليعاونه في التغيير على الجرح وتطهيره، وبينما هو هناك اقتحمت المنزل قوات من الداخلية، وقامت باعتقال جميع من فيه“.

وذكرت أسرت الفخراني، أنه “وُضع في سجن استقبال طره قيد الحبس الاحتياطي قرابة عامين، وهي فترة مؤلمة لعبدالله ولنا، قاسينا خلالها الكثير من العذاب النفسي، وكنا نأمل في كل يوم بالإفراج عنه، حتى إن أخيه الأصغر ملأ البيت بلوحات للترحيب به في المنزل،  إلا أننا صُدمنا في يوم 11 إبريل 2015 بحكم القاضي محمد ناجي شحاتة على ابننا بالسجن المؤبد“.

وقالت أسرة الطبيب إنه “في البداية كان يشار للقضية باسم قضية الإعلاميين”، وارتكزت جميع الاتهامات فيها على أداء المتهمين لمهنتهم ومنهم ابننا عبدالله الذي كان يعمل بالصحافة قبل اعتقاله، وأبدى موهبة جيدة فيها استحقت حصوله على منح تدريب صحفية في وكالة الأنباء الألمانية دويتش فيله (DW)”، كما أنه التحق بعضوية المعهد العالمي للصحافة International Press Institute -IPI، وكان حريصًا أشد الحرص على مهنيته، كل هذا إلى جانب دراسته للطب”.

وتابعت أسرة الفخراني، أن “ما أثار استغرابنا بشدة هو أنه تم بعد ذلك إضافة مجموعة من قيادات الإخوان إلى قائمة المتهمين في القضية وتغيير اسمها إلى “غرفة عمليات رابعة”، وبات يساق ذلك بذاته كدليل ضد ابننا، وسط تهليل إعلامي أعطى القضية طابعًا يظهر أن كل من فيها هم من قيادات الإخوان، وأضيف للاتهامات الموجهة لعبدالله مجموعة تهم ضخمة من قبيل التخطيط لأعمال عنف وقلب نظام الحكم“.

وأردفت أسرة المعتقل أنه “لم تكن في قضية عبدالله أي أدلة على اتهام حقيقي، وأصلًا تم القبض عليه بعد فض رابعة بأحد عشر يومًا، وليس بأسانيد القضية أحراز تخصه فهو مهنته الكتابة الصحفية وليس مصورًا أصلًا ولا يملك كاميرا، أما الأحراز التي تخص غيره من المتهمين فقد أثبتت لجنة فنية مختصة من اتحاد الإذاعة والتليفزيون “ماسبيرو” صحة ما فيها من الصور أو الفيديوهات، وأنه لم يجر أي تلاعب فيها أو تزييف، وشهدت بذلك أمام المحكمة، وكانت هذه الشهادة هي مصدر أملنا في أن يعامل عبدالله بالعدل الواجب، وأن تخلى ساحته، لكن الحكم جاء ليصدمنا ويغلق في وجوهنا الأمل“.

واستطردت أسرة عبدالله الفخراني: أنه “بريء من كل هذه التهم، ولا يوجد في أوراق القضية أي دليل ضده، كما نؤكد أن ابننا ليس منتظمًا في أي حزب سياسي وليس له أنشطة سياسية، فهو شاب جامعي شق طريقه في الصحافة واعتنى أن يتحصل على مستوى مهني معتبر، وعلى أرقى المستويات الدولية وشارك ممثلًا عن مصر في عدة ملتقيات عالمية، وقدم صورة مشرقة لشباب الصحفيين، هذا وهو متمسك بدراسته للطب التي ظل يردد أن هدفه منها هو مساعدة المرضى والحالات الطارئة والإنسانية“. 

واختتم البيان: “إننا كأسرة مكلومة في فلذة كبدها البريء، نناشد ضمير كل إنسان حر، وكل من زاملهم عبدالله صحفيًا أو طالبًا للطب أو حقوقيًا، وكل الجهات المعنية بالنظر في قضية عبدالله الفخراني وكل من يستطيع بأي صورة إنصافه، أن يتضامنوا مع هذا الشاب، ونناشد النقابات والمؤسسات الصحفية والحقوقية، في مصر وفي كل مكان بالقيام بواجبها في الوقوف إلى جانبنا في المطالبة بإنقاذ مستقبله“.

 

 

* مسلحون يسرقون مليونا و250 ألف جنيه من صراف إدارة أوقاف أبوحماد بالشرقية

قام مجهولون منذ قليل، بالسطو على مندوب الصرف بإدارة أوقاف أبو حماد فى محافظة الشرقية، واستولوا على مليون و250 ألف جنيه مرتبات ولاذوا بالفرار، وجارى تحرير محضر بالواقعة.
تلقى اللواء مليجى فتوح مليجى، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء عاطف مهران مدير إدارة البحث الجنائى، يفيد أثناء عودة مندوب الصرف بإدارة أوقاف أبوحماد، إلى منزله بقرية عمريط وبحوزته عهدة مالية تقدر بحوالى مبلغ مليون و250 ألف جنيه، تعدى عليه مجهولون وسرقوا منه الأموال، ولاذوا بالفرار.

 

 

* ساحات الأقصى تشهد تظاهرات مؤيدة لمرسي

تظاهر مئات الفلسطينيين في ساحات المسجد الأقصى المبارك، تأييدًا، لمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في مصر.

ورفع المشاركون في التظاهرة التي نُظمت منتصف ليلة أمس السبت، بعد انتهاء صلاة التراويح، صورًا لمرسي، كتب عليها” الرئيس الشرعي”، ورفعوا بأيديهم شعار “رابعة”.

وهتف المتظاهرونمن الأقصى تحية لمرسي رمز الشرعية”، و”يسقط حكم العسكر”، و”الله أكبر ولله الحمد”، و”من الأقصى تحية لرابعة العدوية”.

وتفرق المتظاهرون في نهاية التظاهرة، عائدين إلى المسجد الأقصى الذي يعتكفون فيه، خلال العشر الأواخر لشهر رمضان الفضيل.

 

 

* المركزي المصري” يقترض 7.5 مليارات جنيه عبر أذون خزانة

قال البنك المركزي المصري، اليوم الأحد، إنه سيطرح، نيابة عن وزارة المالية، أذون خزانة بقيمة إجمالية تقدر بـ7.5 مليارات جنيه (957 مليون دولار)، وذلك لتمويل عجز الموازنة العامة.

وأوضح المصرف في بيان صحافي، أن قيمة الطرح الأول سيكون لأذون خزانة بقيمة 3 مليارات، لأجل 91 يوماً، وأذون أخرى بقيمة 4.5 مليارات جنيه، لأجل 273 يوماً.

وتستدين وزارة المالية المصرية، عن طريق سندات وأذونات الخزانة على آجال مختلفة، لتمويل عجز الموازنة. وكانت الوزارة قدرت أن يبلغ العجز فى الموازنة العامة للدولة، بنهاية العام المالى الجاري، 240 مليار جنيه (31 مليار دولار).

وقالت وزارة المالية، الخميس الماضي، إن عجز الموازنة العامة للدولة، خلال الأشهر الأحد عشر الأولى من العام المالي المنتهي 2015-2014، ارتفع إلى 10.8% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأوضحت الوزارة، في تقرير أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط الخميس، عجز الموازنة خلال الفترة من يوليو/تموز 2014 وحتى مايو/أيار 2015، ارتفع إلى 261.8 مليار جنيه (33.8 مليار دولار)، أي ما يعادل 10.8% من الناتج المحلي الإجمالي، من 189.4 مليار جنيه (24.5 مليار دولار) خلال الفترة ذاتها من العام السابق.

وأرجعت الوزارة ارتفاع العجز إلى “عدة عوامل، منها زيادة المصروفات الحتمية كالأجور والمزايا الاجتماعية والدعم، وذلك لتحقيق المزيد من العدالة الاجتماعية، مما فاق أثر الزيادة المحققة في حصيلة الإيرادات“.

وأقرت مصر قبل عدة أيام موازنة السنة المالية 2015-2016، بعدما عدلت مشروعها مرتين لخفض العجز المستهدف إلى 8.9%، بما يوازي 251 مليار جنيه، من 10.8 % من الناتج المحلي الإجمالي متوقعة في 2014-2015، وذلك لتسريع وتيرة الإصلاح الاقتصادي.

وفي هذا السياق، قال مراقبون لـ”العربي الجديد”، إن هذه الموازنة ستؤدي إلى ارتفاع الأسعار للمرة الثالثة على التوالي في أقل من عامين، والتي من بينها تخفيض دعم المنتجات البترولية إلى نحو 39 مليار جنيه، ليصبح إجمالي دعم المواد البترولية في الموازنة الجديدة 61 مليار جنيه، بدلاً من 100 مليار جنيه كانت مخصصة لهذا البند في ميزانية 2015-2014.

ويتوقع، بحسب المراقبين أنفسهم، أن تشهد أسعار الوقود والمواد البترولية تحركاً واسعاً، بداية من يوليو/تموز الحالي، وهو ما يعني زيادة الأعباء الاقتصادية على محدودي الدخل والفقراء.

 

 

* الدولار يصل 8.05 جنيه في السوق السوداء


واصل الدولار ارتفاعه في السوق السوداء ليصل سعر البيع في السوق إلى 8.05 جنيه، مسجلا ارتفاعا بنسبة 4.5% منذ قرار المركزي الخميس قبل الماضي برفع أسعار الدولار.

في الوقت نفسه، ثبّت البنك المركزي، اليوم الأحد، سعر بيع الدولار في العطاء الدوري للمرة الثالثة عند 7.83 جنيه للدولار.

كان البنك المركزي رفع سعر الدولار عشرة قروش دفعة واحدة يوم 2 يوليو الجاري، ثم إلى عشرة قروش أخرى الأحد الماضي، ليصل سعر الدولار الرسمي في البنوك إلى 7.83 جنيه.

وقال محلل اقتصادي في أحد بنوك الاستثمار، رفض ذكر اسمه، إن “زيادة الأسعار في الصرافة ترجع إلى سببين رئيسين، الأول: إقبال الناس على اقتناء الدولار إذ توقع الغالبية العظمى من الخبراء زيادة جديدة تصل بسعر الدولار إلى 8 جنيهات، والثاني حاجة معظم الشركات لسداد مستحقات مالية عليها كان يجب دفعها قبل 30/6 لكن البنوك لم توفر لها الدولارات المطلوبة“.

وأضاف أحمد مطاوع، موظف في أحد شركات الصرافة في العجوزة، أن “بالفعل زاد الطلب على شراء الدولار منذ الثاني من يوليو بنسبة تقترب من 30%، الناس طلعت فلوسها فجأة.. أنا كل يوم بأقوم بما يقرب من عشرين عملية شراء كبيرة، تتعدى الـ10 آلاف جنيه، بالإضافة إلى كثير من العمليات التي يتراوح حجمها ما بين ألف إلى 5 آلاف جنيه، إقبال الشركات ورجال الأعمال شهد أيضا زيادة خلال الفترة السابقة“.

من جانبه، أرجع تامر الحبال، صاحب مصنع للبلاستيك في مدينة بدر الصناعية، الإقبال المتزايد على الدولار إلى فشل المركزى في توفير الدولار للشركات، والمصانع، مما دفع بها إلى شركات الصرافة لسداد التزاماتها.

وأوضح مسؤول مالي، في أحد شركات السيارات الكبيرة العاملة في مصر، أن شهر يونيو يشهد انتهاء السنة المالية، ويترتب على الشركات تسديد جميع التزاماتها المادية، لذلك اضطررنا إلى اللجوء للسوق السوداء للوفاء بالتزاماتنا قبل نهاية العام، وحتى لا نضطر إلى تحمل غرامة إضافية“.

 

* الدولار يقود الأسعار لموجة جديدة من الإرتفاعات ومطالب بتحمل الجميع التكلفة

توقع رجال اعمال ومستوردون حدوث ارتفاع كبير فى الاسعار خلال الفترة المقبلة بنسب تتراوح مابين 20 ــ30 % نتيجة لاستمرار ارتفاع سعر الصرف الدولار امام الجنية المصرى الذى فقد نحو 20 قرشا فى يومين فقط .

كان البنك المركزى المصرى، اعلن على موقعه الإلكترونى، انخفاض سعر صرف الجنية مقابل الدولار إلى 7.80 جنيه للشراء و7.83 جنيه للبيع فى السوق الرسمية بالبنوك، خلال الاسبوع الماضى ليصل إلى أدنى قيمة تاريخية له أمام الدولار.

وبحسب مصادر صحفية ستشهد جميع اسعار السلع المستوردة ارتفاعات ملحوظة خلال الاسبوع المقبل لاسيما فى ظل ندرة الدولار واستمرار التراجع .

من جانبة قال أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة ان اسعار معظم السلع فى مصر مرتبطة ارتباطا رئيسيا بانخفاض أو ارتفاع سعر الدولار، مطالبا الحكومة بضرورة ضبط سعر الصرف ومواجهة ارتفاع سعر الدولار حتى لا ينعكس ذلك بالسلب على المواطن والاسعار، اسعار السلع ستتحرك فى اتجاة الارتفاع حتما خلال الفترة القادمة نتمنى ان ينجح المركزى فى ايقاف هبوط الجنية حتى لا يضطر المستوردون إلى رفع الاسعار ــ تبعا لكلام شيحة .

من جانبه اكد حمدى النجار رئيس الشعبة العامة للمستوردين فى الاتحاد العام للغرف التجارية، على ارتفاع أسعار السلع المستوردة خلال الفترة القادمة .

وأضاف النجار ان هناك عجزا كبيرا فى الاحتياطى الدولارى لدى البنك المركزى، وبطء فى فتح الاعتمادات المستندية، كل هذا سيعمل على نقص السلع والمعروض وبالتالى ارتفاع اسعارها.

محمد السويدى رئيس اتحاد الصناعات عبر عن رضاه بخصوص ارتفاع سعر صرف الدولار، الزيادات ستحد من عمليات الاستيراد العشوائى كما انها ستدعم الصادرات المصرية التى تواجة تحديات كبيرة خلال الفترة الحالية وهو ما ادى إلى تراجعها بشكل ملحوظ خلال النصف الاول من العام الحالى 2015 ــ حسب كلام السويدى .

نعلم ان قطاع الصناعة كغيره من القطاعات سيتأثر بتلك الزيادات بسبب ارتفاع التكلفة، المجمل العام يقول ان الارتفاعات ستكون لها آثار ايجابية كثيرة على السوق بشكل عام حيث سيساعد ذلك على تعميق الصناعية الوطنية وزيادة حجم الصادرات بالاضافة إلى خفض فاتورة الاستيراد التى ترهق الموازنة العامة للدولة .

الارتفاعات ليست كبيرة على الجميع مراعاة ظروف المستهلكين وعدم رفع الاسعار وتحمل الفروق التى لا تمثل نسبا كبيرة فى مدخلات الانتاج ــ حسب كلام رئيس الاتحاد.

من ناحية اخرى قال خالد خليل الامين العام لرابطة الصناعات المغذية إن ارتفاع الدولار سيؤثر بشكل مباشر على القطاع الصناعى، نتيجة الارتفاع الذى ستشهده مدخلات الإنتاج، نتمنى ان نتجح الحكومة فى كبح جماح السوق السوادء وتعمل على ضبط سعر الصرف باعتباره عاملا اساسيا من عوامل جذب الاستثمار فى مصر .

وقال على عيسى رئيس شعبة المصدرين ان تقلبات العملة ليس فى صالح الاقتصاد، والصناع والتجار سيتأثران بشكل مباشر بسبب عدم استقرار سعر صرف الجنيه امام الدولار .

 

 

 

* بحاح في القاهرة على رأس وفد رفيع المستوى لعقد مباحثات مع الجانب المصري

وصل نائب رئيس الجمهورية، رئيس مجلس الوزراء خالد محفوظ بحاح اليوم الأحد، إلى العاصمة المصرية القاهرة على رأس وفد رفيع المستوى في زيارة تستغرق يومين.

وبحسب وكالة “سبأ” الرسمية فقد كان في مقدمة مستقبليه رئيس الوزراء المصري المهندس إبراهيم محلب، والمندوب الدائم للجمهورية اليمنية بالجامعة العربية والقائم باعمال السفارة اليمنية السفير محمد الهيصمي وأعضاء السلك الدبلوماسي بالسفارة اليمنية بالقاهرة والمندوبية الدائمة بجامعة الدول العربية.

وبعد وصول الوفد اليمني بقيادة بحاح إلى القاهرة، عُق صباح اليوم اجتماعات الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة المصرية اليمنية برئاسة بحاح ورئيس الوزراء المصري المهندس إبراهيم محلب.

وخلال افتتاح الاجتماع قال نائب الرئيس رئيس الوزراء “إنني والوفد المرافق لي نشعر بسعادة غامرة ونحن بصدد إنعقاد والتئام أعمال اللجنة العليا المشتركة بين اليمن ومصر والتوقيع على بروتوكولات التعاون الثنائي في مختلف المجالات والتي من شأنها تعزيز وتطوير العلاقات الأخوية المتميزة بين بلدينا الشقيقين“.

واكد بحاح ان العلاقات اليمنية المصرية تتمتع بخصوصية فريدة لا يقاس عليها وتتميز بعمق تاريخي واستراتيجي لا يمكن تجاهله نتيجة تداخل وترابط عدة عوامل أبرزها حقائق التاريخ والجغرافيا التي تحكمها وتنطلق منها.

وأوضح أن اليمن لا ينسى أدوار مصر العروبة وإسهاماتها الإيجابية عبر المراحل التاريخية المختلفة القريبة منها والبعيدة وفي مقدمة ذلك الوقوف إلى جانب الشعب اليمني في حماية النظام الجمهوري والتخلص من النظام الإمامي والتحرر من الاستعمار البريطاني.

وشدد بحاح على أن مواقف مصر المبدئية الثابتة مما يجري من أوضاع وتطورات عاصفة واستثنائية تمر بها اليمن تبقى ماثلة وحية في ضمير وذاكرة ووجدان كل يمني وآخر ذلك وقوفها المشرف إلى جانب الشرعية الدستورية وجهودها المشكورة الرامية إلى المحافظة على الوحدة اليمنية واستقلال اليمن وسيادتها وسلامة أراضيها ورفض أي تدخل في شؤونها أو فرض أي أمر واقع بقوة السلاح واعتبار الحوار والحل السلمي هما البوابتان الرئيسيتان للخروج من إنهاء الأزمة واستشراف أفق جديد ينعم فيه اليمن واليمنيون بالسلام والوئام والأمن والاستقرار.

وأكد نائب رئيس الجمهورية على إن انعقاد اللجنة العليا المشتركة اليوم وفي هذه الظروف التي تمر بها المنطقة له دلالة لا تخطئ في التأكيد على عمق العلاقات اليمنية المصرية خاصة في ظل ما قدمته وتقدمه مصر الشقيقة لليمن من دعم أخوي كريم على مر السنين لتعليم أبنائها وتدريب كوادرها وجيشها والمساعدة على تثبيت وتطبيع أوضاع الأمن والاستقرار فيها.

وأشاد بالروابط التي تربط بين اليمن وشعب مصر العظيم، وان ذلك يتمثل في الظروف الاعتيادية بتدفق أكثر من ثمانين ألف يمني سنوياً لتلقي العلاج في مصر بمنشآتها الطبية بالإضافة إلى الآلاف الذين يتواجدون في مصر لغرض الدراسة في الجامعات والأكاديميات والمعاهد المصرية أو لغرض السياحة والتجارة.

وجدد نائب الرئيس رئيس الوزراء أمله في عودة الأمور إلى ما كانت عليه قبل اتخاذ إجراءات الدخول لليمنيين خاصة في ظل هذه الظروف الاستثنائية ووجود العديد من الحالات الإنسانية والعلاجية الحرجة التي ربما تتضرر وتعاني من استمرار مثل هذا الوضع، مؤكدا تفهم الحكومة اليمنية لاتخاذ الجانب المصري بعض التدابير والإجراءات الإضافية على دخول بعض الجنسيات في ضوء ما تقتضيه الأوضاع الأمنية والاستثنائية في المنطقة.

وأكد بحاح خلال كلمته على ضرورة وأهمية أن يكون لمصر العروبة دور ريادي ومحوري في دعم العملية السياسية في اليمن وذلك نظراً لما تتمتع به من مكانة رفيعة ومتميزة لدى جميع اليمنيين بمختلف اتجاهاتهم وتوجهاتهم، بالإضافة إلى أن مصر كانت وستظل الركيزة الأساسية والبوابة الرئيسية للسلام والأمن والاستقرار عربيًا وإقليميًا ودوليًا.

 

 

* تعرض 6 مختطفين للتعذيب في بورسعيد.. وذووهم يستغيثون بحقوق الإنسان

أكدت أسر 6 مختطفين من قبل ميليشيات الانقلاب العسكرى ببورسعيد، عن استمرار اختفاء أبنائهم في أحد مقار الأمن، مع ممارسة التعذيب الممنهج بحقهم لحملهم على الاعتراف بجرائم لم يرتكبوها.

وقالت رابطة أسر المعتقلين ببورسعيد، فى بيان لها، إن “هناك 6 من المعتقلين تم اختطافهم واختفاؤهم، ويتعرضون لتعذيب بشع لكى يعترقوا على أنفسهم بتهم هم منها بريؤون، ولا يعلم عنهم أحد شيئا“.

والمختطفون هم: رفيق وحيد.. متغيب منذ يوم 24/5/2015, يوسف فياض.. تم اختطافه من عمله يوم 3/6/2015, أحمد رزق.. متغيب منذ يوم 3/6/2015, وائل سرحان.. تم اختطافه من امتحان الماجستير يوم 5/6/2015, أحمد البهائى.. تم اختطافه من عمله يوم 9/6/2015.

وطالبت الرابطة منظمات حقوق الإنسان والمهتمين بالحريات بالتدخل لفضح أمن الانقلاب فى بورسعيد، الذى اعتاد على الاختطاف والإخفاء والتعذيب للمواطنين، وسط صمت النيابة والقضاء، بعدما غاب القانون والعدل عن البلاد

وحمّلت الرابطة سلطات أمن الانقلاب والنيابة والمحامى العام المسؤولية الكاملة عن حياة ذويهم وسلامتهم، مع استمرار سلطات الانقلاب فى ممارسة الإجرام فى حق المواطنين وأحرار وحرائر مصر. 

 

 

*سماع دوي 3 انفجارات هائلة بمدينة الشيخ زويد شمالي سيناء

 

* إطلاق مكتب “Fact Check Egypt” لملاحقة الصحافة الأجنبية في مصر

كشف تقرير نشرته جريدة “هفنتجتون بوست” الأمريكية، حقيقة مكتب “Fact Check Egypt” أو “مكتب التحقق من المعلومات بمصر”، الذى أسسته سلطات الانقلاب لممارسة مزيد من قمع الحريات والتضييق على وسائل الإعلام الأجنبية، عقب إصدار قانون الإرهاب الجديد، الذى يهدد كل الصحفيين بالسجن.

 

وأوضحت الجريدة- بحسب ما أعلنته الهيئة العامة للاستعلامات- أن “المكتب يهدف إلى مراقبة التقارير الصحفية والتأكد من طبيعة المصادر وصحة المعلومات المنشورة، لكن فى الحقيقة يستهدف المكتب منع أى رواية تخالف الرواية الرسمية لدولة العسكر“.

 

وقال التقرير، “إن عددًا من الصحفيين والمراسلين الأجانب تلقوا رسائل بريد إلكتروني تستفسر عن التقارير التي نشروها حول الهجمات التي نفذها مسلحون من تنظيم “داعش” في سيناء في الثاني من يوليو الجاري“.

 

وجاء في الرسالة التي تلقاها مراسل موقع “ميدل إيست آي”: “مقالكم يشير إلى 4 مصادر مجهولة، وعدد الجنود القتلى الوارد فيه غير صحيح، مع أن تقارير أخرى مثل (وول ستريت جورنال) ذكرت العدد الصحيح وهو 17 شخصا، فهل تخططون لنشر تصحيح؟”. وأشار الكاتب إلى أنه بحسب المتحدث العسكري، العميد محمد سمير، فإن عدد الجنود الذين قتلوا في هجوم الشيخ زويد الأسبوع الماضي كان 17 جنديًا، فيما ذكرت مصادر أخرى مثل “سكاي نيوز” و”أسوشيتد برس” أن العدد يقدر بحوالى 70 ضحية.

 

ويلفت التقرير إلى أن معظم الصحف ومواقع الإنترنت حول العالم نشرت الرقم، حيث ظل الرقم الرسمي كما هو طوال المعركة، وقامت الحكومة فيما بعد بتأجيل جنازات الجنود الرسمية، وهو ما فسره البعض بأنه طريقة لإخفاء الأرقام الحقيقية، مشيرا إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تصدر فيها الحكومة بيانات تنتقد فيه ما تراه “تحيزا في التغطية الخبرية” أو تسعى إلى “تلقين الإعلام الأجنبي درسا حول طريقة تغطية الشأن المصري“.

 

واتهم صلاح عبد الصادق، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات فى تصريحات لموقع “ميدل إيست آي”، أى صحفى ينقل رواية غير الرواية الرسمية، عن عدد الضحايا فى حادث سيناء، بأن مصدره الإرهابيين قائلا: “إن كان لديك إحصائية بعدد الضحايا دون الرواية الرسمية للجيش، إذن المصدر هو الإرهابيون.. المصادر المجهولة تأتي من الإرهابيين، ولا يوجد احتمال آخر”.

وحول نشأة مكتب “فاكت تشيك إيجيبت”، يقول عبد الصادق: إنها مرتبطة بالهيئة العامة للاستعلامات، ثم عاد ليناقض نفسه ويقول: إنه ليس جهازا حكوميا بل منظمة مستقلة”.

وكشف تقرير جريدة “هفنتجتون بوست” أن المحرر الحالي في المكتب هو أيمن الولش، وهو خبير في الشؤون السياسية، ويعمل فى الهيئة العامة للاستعلامات ووزارة الاستثمار، ومن أشد مؤيدى الانقلاب العسكرى، حيث يقوم بنقل عدد لا يحصى من التغريدات عبر حسابه على “توتير” من حساب السيسي الرسمي، بينما تلقى العاملون في مكتب «فاكت تشيك إيجيبت» التدريب على يد مؤسسة رقابية أمريكية وهي «iMedia Ethics آي ميديا إيثكس» التي أنشأتها روندا رونالد شيرر.

وحول العقاب الذى ينتظر الصحفيين المخالفين يقول “عبد الصادق”: ما لم يلتزم الصحفي بتعديل أو إضافة ما طلب منه، سننتقل إلى المرحلة الثانية، ولكنها ليست واضحة بعد، فقد نفكر برفع قضية قانونية”. 

 

 

* استبعاد 80 طالبة من المدينة الجامعية ﻷسباب أمنية

قال مصدر مسؤول بالمدينة الجامعية التابعة لجامعة الأزهر، إن عدد الطالبات المفصولات من المدينة الجامعية العام الماضي بلغ 80 طالبة، تم إرسال مذكرة لإدارة الجامعة باسمائهن لاستبعادهن العام الدراسي المقبل من السكن في المدينة، مشيرًا إلى أن المشاركة في التظاهرات، هي الأسباب الرئيسية وراء استبعاد الطالبات

وشهدت جامعة اﻷزهر تظاهرات داخل الحرم الجامعي العام الدراسي الماضي من قبل بعض الطالبات، للمطالبة بالإفراج عن الطلاب المعتقلين، وعودة الطلاب المفصولين؛ مما تسبب في فصل إدارة الجامعة لعدد كبير من الطلاب.

 

 

* جو تيوب | الإشارات في أصول الانفجارات

https://www.youtube.com/watch?v=sgQyyA1aPN0

 

 

 

* كعك العيد للأغنياء فقط

ارتفعت أسعار الكعك والبسكويت خلال العام الجاري بنحو 20% مقارنة بالعام الماضي، رغم حالة الركود المسيطرة علي السوق نتيجة لضعف الإقبال من جانب المواطنين في الفترة الحالية.

وأرجع مصنعو الكعك في مصر، الارتفاع في الفترة الحالية لثلاثة أسباب أولها؛ لارتفاع أسعار الخامات المستخدمة في صناعة الكعك، وزيادة شرائح الكهرباء للمصانع والمحال التجارية ،وأخرها مطالبات العمال المستمرة لزيادة أجورهم.

وتم رصد وجود حركة اقبال من جانب بعض المواطنين علي شراء الكعك، ولكن بنسب ضئيلة، فسجل متوسطات أسعار الكعك ما بين 50 جنيهًا لـ”السادة” والمحشو بالعجمية والملبن، وتراوحت بين 70 إلى 78 جنيهًا للكعك المحشو بالمكسرات، ووصلت لـ53 جنيها للعلب المشك لوالبسكويت لـ35 جنيها للكيلو.

 

 

* ننشر نص قرار “قائد الإنقلاب” بتقسيم دوائر انتخابات مجلس النواب

أصدر قائد الانققلاب العسكري عبد الفتاح السيسي قرارا جمهوريا بالقانون رقم 88 لسنة 2015 بتعديل بعض أحكام القرار بقانون رقم 202 لسنة 2014 فى شأن تقسيم دوائر انتخابات مجلس النواب.

 

رئيس الجمهورية 

بعد الاطلاع على الدستور

وعلى القرار بقانون رقم 46 لسنة 2014 فى شأن مجلس النواب 

وعلى القرار بقانون رقم 202 لسنة 2014 فى شأن تقسيم دوائر انتخابات مجلس النواب 

وبعد أخذ رأى اللجنة العليا للانتخابات

وبعد موافقة مجلس الوزراء 

وبناء على ما ارتآه مجلس الدولة

 

قرر 

القانون الآتى نصه 

المادة الأولى

يستبدل بنص المادة الثانية من القرار بقانون رقم 202 لسنة 2014 في شأن تقسيم دوائر انتخابات مجلس النواب النص الآتى 

تقسيم جمهورية مصر العربية إلى مائتين وخمس دوائر انتخابية تخصص للانتخاب بالنظام الفردى ، كما تقسم إلى أربع دوائر انتخابية تخصص للانتخاب بنظام القوائم 

المادة الثانية 

يستبدل بالجدول أولا : الفردى ” المرفق بالقرار بقانون فى شأن تقسيم دوائر انتخابات مجلس النواب المشار إليه الجدول المرافق .

الماد الثالثة 

ينشر هذا القرار بقانون والجدول المرافق له فى الجريدة الرسمية ، ويعمل به اعتبارا من اليوم التالى لتاريخ نشره .

أولا الجدول الفردى محافظة القاهرة 

 

الدائرة ومقرها مكوناتها الإدارية عدد المقاعد 


الأول : دائرة الساحل قسم الساحل 2

مقرها قسم الساحل


الثانية : دائرة روض الفرج وشبرا قسما روض الفرج – شبرا 2

مقرها قسم روض الفرج


الثالثة : دائرة الزاوية الحمراء والشرابية قسما الزاوية الحمراء – الشرابية 3

مقرها : قسم الزاوية الحمراء


الرابعة : دائرة الزيتون قسما : الزيتون – الأميرية 2

مقرها قسم الزيتون 


الخامسة : دائرة حدائق القبة قسم حدائق القبة 2

مقرها قسم حدائق القبة 


السادسة : دائرة مدينة نصر قسما أول وثان مدينة نصر 3

مقرها : قسم أول مدينة نصر 


السابعة : دائرة مدن شرق القاهرة أقسام : أول وثان وثالث القاهرة الجديدة – مدينة الشروق – مدينة بدر 1

مقرها : قسم أول القاهرة الجديدة 


الثامنة : دائرة النزهة ومصر الجديدة قسما النزهة – مصر الجديدة 2

مقرها : قسم النزهة 


التاسعة : دائرة مدينة السلام قسما أول وثان السلام 3

مقرها : قسم أول السلام 


العاشرة : دائرة عين شمس قسم عين شمس 3

مقرها : قسم المطرية 


الحادية عشرة : دائرة المطرية قسم المطرية 3

مقرها قسم المطرية 


الثانية عشرة : دائرة المرج قسم المرج 3

مقرها : قسم المرج 


الثالثة عشرة ” دائرة بولاق أقسام : بولاق – الأزبكية – قصر النيل – الزمالك 1

مقرها : قسم بولاق

 

الدائرة ومقرها مكوناتها الإدارية عدد المقاعد 


الرابعة عشرة : دائرة منشأة ناصر والجمالية قسما منشأة ناصر – الجمالية 2

مقرها قسم منشأة ناصر


الخامسة عشرة : دائرة الوايلي قسما الوايلي – الظاهر 1

مقرها : قسم الوايلي


السادسة عشرة دائرة باب الشعرية أقسام : باب الشعرية – الموسكي – عابدين 1

مقرها قسم باب الشعرية 


السابعة عشرة دائرة الخليفة أقسام : الخليفة – المقطم – الدرب الأحمر 2

مقرها قسم الخليفة 


الثامنة عشرة : دائرة البساتين قسم البساتين 2

مقرها قسم البساتين 


التاسعة عشرة دائرة المعادي قسما المعادي – طرة 1

مقرها قسم المعادي


العشرون : دائرة مصر القديمة قسم مصر القديمة 2

مقرها قسم مصر القديمة


الحادية والعشرون : دائرة السيدة زينب قسم السيدة زينب 1

مقرها قسم السيدة زينب 


الثانية والعشرون دائرة دار السلام قسم دار السلام 2

مقرها قسم دار السلام 


الثالثة والعشرون دائرة حلوان قسما حلون – المعصرة 4

مقرها قسم حلون 


الرابعة والعشرون دائرة 15 مايو قسما 15 مايو – التبين 1

مقرها قسم 15 مايو

24 46 49

 

محافظة الإسكندرية

الدائرة ومقرها مكوناتها الإدارية عدد المقاعد


الأولى : دائرة أول المنتزه قسم أول المنتزه 4

مقرها قسم أول المنتزه


الثانية : دائرة ثان المنتزه قسم ثان المنتزه 3

مقرها قسم ثان المنتزه


الثالثة : دائرة أول الرمل قسما أول وثان الرمل 4

مقرها قسم أول الرمل 


الرابعة : دائرة محرم بك قسم محرم بك 2

مقرها قسم محرم بك


الخامسة: دائرة سيدي جابر قسما سيدي جابر – باب شرق 3

مقرها قسم سيدي جابر


السادسة: دائرة كرموز قسم كرموز 1

مقرها قسم كرموز


السابعة دائرة العطارين أقسام العطارين – الجمرك – المنشية 1

مقرها قسم العطارين 


الثامنة: دائرة مينا البصل قسما مينا البصل – اللبان 2

مقرها قسم مينا البصل


التاسعة: دائرة الدخيلة قسم الدخيلة 2

مقرها قسم الدخيلة


العاشرة: دائرة أول العامرية أقسام أول وثان العامرية – برج العرب 3

مقرها قسم أول العامرية 

 

محافطة بورسعيد

الدائرة ومقرها مكوناتها الإدارية عدد المقاعد


الأولى : دائرة الشرق أقسام أول وثان بورفؤاد – شرق التفريعة – الشرق – العرب 1

مقرها قسم أول بورفؤاد 


الثانية: دائرة الضواحي أقسام الضواحي – أول وثان الجنوب 1

مقرها قسم الضواحي


الثالثة : دائرة الزهور أقسام الزهور – المناخ – المناصرة 2

مقرها قسم الزهور 

 

 

الانقلاب يمارس الإرهاب بقتل النساء والاطفال والاختفاء القسري للمعارضين. . الجمعة 10 يوليه

السيسي وسلمان والاعلامالانقلاب يمارس الإرهاب بقتل النساء والاطفال والاختفاء القسري للمعارضين. . الجمعة 10 يوليه

 السيسي وسيعلم الذين ظلموا

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إصابة أمين شرطة بالأمن الوطني ببني سويف برصاص في البطن و الصدر

أصيب أمين شرطة بجهاز الأمن الوطني، ومواطن، في شارع المستشفي بمدينة ببا ببني سويف بعد قيام مجهولين بإطلاق النار عليهم.

تلقي اللواء محمد ابو طالب، مدير أمن بني سويف، بلاغا من مستشفي ببا المركزي، يفيد باستقبال أشرف عصمت 45عام أمين شرطة، مصاب بعدة طلقات بالبطن والصدر وجاري نقله لمستشفي الشرطة بالعجوزة لخطورة حالته، واستقبال مواطن أخر مصاب بطلق ناري أثناء مروره في مكان الحادث.

 

*مقتل 5 من أسرة واحدة إثر سقوط قذيفة على منزلهم بالشيخ زويد

قتل 5 أفراد من أسرة واحدة جراء سقوط قذيفة على بيت أسرة بالقرب من الطريق الدولى بالشيخ زويد فى شمال سيناء.

وقالت المصادر وشهود العيان، إن “قذيفة صاروخية سقطت على منزل عند مدخل قرية أبو زرعي القريب من الطريق الدولى بالشيخ زويد، ما أسفر عن مقتل كلا من نوال.م (37 سنة)، سامي.م (16 سنة) وأشقاءه محمد (6 سنوات)، أسماء (10 سنوات) ومصطفى (14 سنة). 

أضافت المصادر، أنه “تم نقل جثث القتلى الخمسة إلى مستشفى الشيخ زويد، ثم أعيد نقلهم إلى ثلاجة مستشفي العريش العام، وأخطرت الجهات المعنية للتحقيق.

من ناحية أخرى أكدت مصادر للمرصد السيناوي، أن طائرات من نوع f16 التابعة لسلاح الجو المصري قصفت منزل المواطن موسي الأرميلي، بجوار مبني الضرائب في حي الكوثر بمدينة الشيخ زويد، بعد ظهر اليوم ،ما أسفر عن مقتل 4 أطفال وأمهم.

 

*النيابة تنتقل لمعاينة موقع تفجير بنك “سي أي بي” أكتوبر

انتقل عبد العزيز عثمان، مدير نيابة أكتوبر ثان إلى مقر تفجير البنك التجاري الدولي في المنطقة الصناعية بأكتوبر بعد إصابة فردي شرطة نتيجة إطلاق ملثمين الرصاص عليهما، وتهشيم واجهات البنك جراء الإنفجار، لإجراء المعاينة التصويرية ورافق النيابة خبراء الادلة الجنائية لرفع آثار الحادث، وبيان مدى تأثير الإنفجار على البنك.

كما تنتقل النيابة برئاسة المستشار محمد يسري، رئيس نيابة ثان أكتوبر إلى المستشفى لسماع أقوال أمين شرطة، ومجند مصابين بطلقات نارية بالذراع، والقدم حول الواقعة وأوصاف المتهمين.

وكان فجر منذ قليل مجهولان يستقلان سيارة ملاكي قنبلة أمام البنك التجاري الدولي، بالمنطقة الصناعية بأكتوبر وأطلق أحدهما أعيرة نارية من بندقية خرطوش مما أسفر عن إصابة أمين ومجند شرطة أثناء تعاملهما مع المتهمين.

وكشفت التحريات الاولية أن سيارة ملاكي يستقلها ملثمان أحدهما يرتدي ملابس سوداء اللون، وقام بإلقاء قنبلة بدائية الصنع على حرس البنك التجاري الدولي بالمنطقة الصناعية، وقام أحدهما يجلس في المقعد الخلفي للسيارة باطلاق اعيرة نارية من بندقية خرطوش كانت بحوزته وتعامل معه حرس البنك وأسفر اطلاق النيران عن إصابة أمين ومجند شرطة. كما أسفر الانفجار عن تحطيم أجزاء من واجهة البنك.

وانتقلت الآن قوات مديرية أمن الجيزة ومباحث اكتوبر والمفرقعات إلى موقع التفجير لفحص البلاغ فيما تقوم قوة بمطاردة المتهمين.

 

 

*إصابة أمين شرطة ومجند أمام أحد البنوك بعد اطلاق نار عليهم بأكتوبر

قال العميد رأفت الحلوانى، مأمور قسم ثان أكتوبر، إن أمين شرطة ومجندًا أصيبا بطلقات نارية فى الذراع والقدم نتيجة إطلاق النار مع عناصر مجهولة، استهدفت نقطة تأمين أحد البنوك بدائرة قسم ثان أكتوبر، أثناء تناول إفطار المغرب.

وأضاف العميد رأفت الحلوانى: أن عملية تبادل إطلاق النار مع تلك العناصر المجهولة قللت من تكدس الخسائر لدى القوات، حيث إن مجرد شعور القوى الأمنية بوجود حركة مريبة من تلك العناصر تبادل الطرفان إطلاق النيران وأجبروهم على الانسحاب

يشار إلى أن مصدرًا أمنيًا بمديرية أمن الجيزة أكد أن مجهولين أطلقوا وابلًا من الأعيرة النارية على قوات الأمن المكلفة بتأمين أحد البنوك بدائرة قسم شرطة ثان أكتوبر، وفروا هاربين، ولم يتم حصر أعداد المصابين حتى الآن

 

 

*معارضون مصريون يواصلون كسر “إرهاب الانقلاب” بالمحافظات

واصل رافضو الانقلاب العسكري في مصر حراكهم الاحتجاجي ضد النظام الحاكم، بعدد من الفعاليات التي جاءت استكمالاً للأسبوع الثوري الذي بدأ الأسبوع الماضي بعنوان “الانقلاب هو الإرهاب.. هنكسركم“.
وانطلق الآلاف في تظاهرات عقب صلاة الجمعة بمناطق القاهرة الجديدة، والمرج، وعزبة النخل، وعين شمس، كما شهد حي المطرية عدة تظاهرات حاشدة منذ الصباح وعقب صلاة الجمعة، تنديدا بأحكام الإعدام المتوالية بحق رافضي الانقلاب العسكري، مؤكدين أن الإعدامات لن توقفهم.
ورفع المتظاهرون لافتات منددة بأحكام الإعدام، منها “ويل لقاضي الأرض من قاضي السماء، القصاص قادم، براءة للمخلوع والشرفاء إعدام، إعدام وطن“.
وندد معارضو الانقلاب بالجيزة بأحكام الإعدام والقتل خارج إطار القانون، عبر مسيراتهم بمناطق فيصل والهرم والصف و6 أكتوبر.
كما شهدت الشرقية أكثر من 7 فعاليات احتجاجية منذ صباح اليوم، تنوعت بين الوقفات والسلاسل البشرية والمسيرات، في مدن أبو حماد وفاقوس وكفر صقر وهيهيا والإبراهيمية، رافعين صور الرئيس المعزول محمد مرسي وشارات رابعة العدوية.
وتظاهر رافضو الانقلاب العسكري في مدينة ببا ببني سويف، والدلنجات بالبحيرة، والرياض بكفر الشيخ، وكوم النور بالدقهلية.
وفي الاسكندرية، شهدت أحياء عدة في المحافظة، اليوم الجمعة مظاهرات مناهضة للانقلاب العسكري في وقت كثفت فيه قوات الأمن من تواجدها بالشوارع والميادين تحسباً لمظاهرات اليوم.
وردد المتظاهرون خلال المسيرات التي انطلقت بمناطق شرق وغرب المدينة استجابة لدعوة “التحالف الوطني لدعم الشرعية”، هتافات منددة بالانقلاب العسكري الذي قاده الجيش برئاسة عبد الفتاح السيسي، ضد أول رئيس مصري منتخب، وتنادي بإنهاء حكم العسكر.
وطالب المشاركون الذين رفعوا بطاقات حمراء برحيل السيسي ونظامه، وشعار رابعة وصور الشهداء والمصابين الذين سقطوا خلال اعتداء قوات الجيش والشرطة على المظاهرات السلمية، ودعوا للإفراج عن المعتقلين في السجون، وعودة الشرعية الدستورية للبلاد، مؤكدين استمرار الفعاليات المناهضة للانقلاب في جميع شوارع وميادين المحافظة، لحين محاكمة قادة الانقلاب وعودة المسار الديمقراطي للبلاد.
كما ندد المحتجون، خلال المظاهرات التي طافت الشوارع والميادين بعدة مناطق، منها العامرية، وبرج العرب، والورديان، والمنتزه، والرمل، والعوايد، والعصافرة، ومحرم بك، بالممارسات القمعية لسلطات الانقلاب تجاه المعارضين، وتصفية الخصوم السياسيين، والانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلون من رافضي الانقلاب في أماكن الاحتجاز.
وردد المتظاهرون هتافات مناهضة لأحكام الإعدام التي صدرت بحق المئات من رافضي الانقلاب العسكري، مطالبين، بتطهير مؤسسة القضاء، وعودة الجيش إلى ثكناته والابتعاد عن العمل السياسي، والإفراج عن المعتقلين.
في غضون ذلك، كثفت قوات الأمن من تواجدها بالشوارع والميادين، وطوقت عناصر من الجيش والشرطة مداخل ومخارج المدينة، وانتشرت عدة كمائن ونقاط تفتيش على الطرق الرئيسة والكورنيش تحسباً لخروج الاحتجاجات المناهضة لسياسات السلطة الحالية في البلاد.

 

 

*أسرة المختطلف “السمديسي” تحمل مسئولية سلامته لـ أمن الانقلاب مؤكدة تدهور صحته

حملت أسرة المختطف “خالد السمديسي” سلطات أمن الانقلاب المسئولية عن حياته و سلامته ، بعد مرور أكثر من 48 ساعة علي اختطافه من مقر عمله بنقابة أطباء البحيرة بمدينة دمنهور ظهر الأربعاء الماضي.

وأوضحت زوجته عدم تمكنها إلي الأن من معرفة مكان احتجازه رغم ارسالها تلغراف و فاكس إلي المحامي العام لنيابات دمنهور وقت اختطافه، و تحريرها محضر لإثبات الواقعة،

وأوضحت تدهور حالته الصحية في الآونة الأخير بعد اصابته بأزمات مغص كلوية متكررة لتراكم الحصوات ، و التهاب القولون و انخفاض ضغط الدم بشكل مستمر.

وأكدت الأسرة اختطاف “السمديسي” علي يد مجهولين ظهر الأربعاء من الدور الثالث بنقابة أطباء البحيرة و اقتياده في سيارتين ملاكي إلي جهة غير معلومة إلي الآن.

وأعلنت زوجته مداهمة قوة أمنية مكبره لمنزله فجر أمس الخميس و تحطيمها عدد من محتوياته دون الافصاح عن سبب اختطافه أو مكان احتجازه.

 

 

*إبداع الاحتجاج.. شاهد حلقة “باكوس والقرية الظالمة

في حلقة جديدة للفنان الساخر محمد باكوس فضح فيها “القرية الظالمة”، عاد بحلقة جديدة من برنامجه “باكوس نيوز” على موقع “يوتيوب” بعنوان “باكوس والقرية الظالمة”.

وتدور الحلقة الذي قدمها باكوس، حول ظلم دولة الانقلاب العسكري مجسّدها في قريةٍ بغابةٍ أطلق نظامها الببغاوات ويقصد بها الإعلام وكلابها ويقصد بها الشرطة والديابة ويقصد بها الجيش على أهالي القرية والتي يعتقد نظامها أن البقاء للأقوى. 

وقال باكوس: جريمتها في صمت أخيارها أكبر من مصيبتها في ظلم أشرارها، وتناول باكوس قضية الميرغني وسبّ مرتضى منصور له، وضرائب الدولة على الفقراء وزيادة رواتب ومعاشات الضباط، ومقال الجلاد “أنا صرصار”، وشقة أكتوبر التي راح ضحيتها “13شهيدا” من جماعة الإخوان المسلمين الذين قُتلوا بدم بارد. 

https://www.youtube.com/watch?v=DNuYT6HfFgc

 

*اعتقال مصعب حامد مراسل مصر25 السابق بالغربية.. وأسرته تحمل الداخلية مسؤولية سلامته

قامت قوات أمن الانقلاب عصر الجمعة باختطاف مصعب حامد مراسل قناة مصر 25 السابق بمحافظة الغربية من منزله بمدينة طنطا واقتادته إلى مكان غير معلوم.
واقتحمت قوات كبيرة من مديرية أمن الغربية الإنقلابية، المنزل وروعت النساء والأطفال واعتدت عليهم لفظيا، واستولت على اللاب توب الخاص به وكذلك هاتفه المحمول وكل الأجهزة الإلكترونية بالمنزل.
فيما تخشى أسرته من تعرضه لعلميات تعذيب وحشية على يد قوات أمن الانقلاب، وتحمل الداخلية المسؤولية عن حياته.

 

*أسرة محمد البطاوي: تعرض للتعذيب بـ”الأمن الوطني” في شبرا الخيمة

أصدرت أسرة محمد البطاوي ، الصحفي بمؤسسة أخبار اليوم، والذي قبض عليه من منزله، 17 يونيو الماضي، وظل مختفيًا 5 أيام، بيانًا، مؤكدة أنها علمت خلال زيارتها له أنه يتعرض للتعذيب داخل مقر الأمن الوطني بشبرا الخيمة.

وقالت أسرة البطاوي في بيانها، الخميس، «إن الصحفي بمؤسسة أخبار اليوم، محمد صابر البطاوي، عضو نقابة الصحفيين ، اختطف من منزله، ١٧ يونيو الماضي، وظل مختفيًا خمسة أيام، كشف لأسرته في الزيارة بسجن استقبال طرة، تفاصيل ٤ أيام مظلمة قضاها معصوب العينين في مقر الأمن الوطني في شبرا الخيمة”.

وأفادت الأسرة في بيانها: «محمد أخبرنا أن الأربعة أيام الأولى لاختطافه ظل مكبل اليدين، معصوب العينين، سمع فيها السباب واللعان، لا لشىء إلا أنه مشتبه به في تهمة لا يمكن أن توجه لصحفي، صاحب رأي وقلم حر، وهي الانتماء لجماعة أسست على خلاف القانون”.

وتابع البيان، أنه قال خلال الزيارة، إنه «تعرض للاعتداء عليه بالصفع على وجهه عدة مرات، وتهديده بجهاز الصعق الكهربائي عدة مرات بتشغيله قريبا من وجهه، كما هددوه، بحسب ما أخبرنا، بنزع ملابسه، وتعليقه كالذبيحة، مع إسماعه أصوات من يُعذبوا في الحجرات المجاورة»، مضيفة أنه «اعترض على هذا الأسلوب متسائلا ما الداعي لذلك، وأنا أجيب عن كل الأسئلة، لكن دون رد”.

وأعلنت الأسرة، أنها تتقدم بالبيان كبلاغ لكل أعضاء الجمعية العمومية ولنقابة الصحفيين ، وللجنة الحريات بالنقابة، وللنقيب وأعضاء مجلسه، أن ينتصروا لكرامة المهنة، فلا يمكن أن يقبلوا بمثل هذه الممارسات في حق زميل لهم لم يقترف ذنبا- حسب البيان.

وأشارت إلى أنها ستتقدم بهذه الواقعة، ببلاغ أيضا للنائب العام، ووكيله الذي من المقرر أن يمثل محمد البطاوي أمامه، الأحد، للنظر في حبسه غير القانوني، حسب وصفها، والذي لا ننتظر منه إلا إخلاء سبيله، والتحقيق فيما تعرض له من انتهاكات طوال فترة «اختفائه القسري» بالأمن الوطني.

 

 

*مصر تواجه شبح اليونان.. الديون تعادل 90 % من الناتج الإجمالي

 

*وثائق: حكومة الانقلاب تنفق الملايين للتجسس على المواطنين

بينت وثائق أن الحكومات العربية تنفق ملايين الدولارات سنويا من أجل التجسس على هواتف مواطنيها وأجهزة الكمبيوتر الشخصية لهم، في الوقت الذي يغرق فيه هؤلاء المواطنين في الفقر يوما بعد آخر بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية والتي زاد تدهورها بالتزامن مع تدهور الأوضاع الأمنية والسياسية في أكثر من منطقة بالعالم العربي.

وأظهرت وثائق سرية مسربة أن أجهزة الأمن العربية تبرم عقودا سنوية بملايين الدولارات مع شركة إيطالية متخصصة بالقرصنة وأنظمة الاختراق من أجل التجسس على المواطنين ومتابعتهم، فيما كان اللافت في الوثائق أن الدول العربية الفقيرة هي الأكثر إنفاقا على برامج وتكنولوجيات التجسس، وفي مقدمتها مصر والمغرب والسودان.

والوثائق المسربة التي  تم تسريبها بعد أن تمكن قراصنة مجهولون من اختراق شبكة الحاسوب التابعة لشركة (Hacked Team) الإيطالية، ليتمكنوا من تحميل أكثر من 400 جيجا بايت من الوثائق، والتي تضم تقارير عن أعمال القرصنة وفواتير وعقود، والعديد من الوثائق التي تكشف جانبا مهما يتعلق بالأمن والقرصنة والتجسس وعمل أجهزة الاستخبارات العربية، والعديد من أجهزة الأمن الأجنبية أيضا.

ويظهر من إحدى الوثائق أن قائمة الدول المتعاقدة مع شركة (Hacked Team) تضم كلا من: مصر، السعودية، البحرين، السودان، الإمارات، إضافة إلى جهات داخل الولايات المتحدة وروسيا، وعدد من الدول المعروفة بانتهاكها لحقوق الإنسان.

وبحسب الوثيقة فإن مصر اشترت برمجيات وفيروسات ومنتجات تستخدم في مجال التجسس من الشركة المشار إليها بقيمة 750 ألف يورو (850 ألف دولار)، أي ما يعادل 6.5 مليون جنيه مصري.

وتكشف الوثيقة أيضا أن وزارة الدفاع المصرية تقوم بإبرام العقود وشراء المنتجات اللازمة للقيام بأعمال التجسس على هواتف المواطنين وحسابات الإنترنت عبر شركة تسمى (GNSE Group)، وهي شركة متخصصة بأعمال التكنولوجيا والإنترنت وتعمل لحساب الجيش المصري

وتشير الوثيقة إلى أن وزارة الدفاع المصرية من بين المتعاقدين مع شركة القرصنة الإيطالية للقيام بأعمال تجسس على هواتف المواطنين المصريين وأجهزة حاسوبهم، وهو ما يعني أن قيمة العقود والصفقات بين النظام في مصر وبين الشركة الإيطالية يفوق بكثير مبلغ الـ750 ألف يورو، فضلا عن أن الحكومة المصرية قد تكون متعاقدة مع أكثر من شركة لتأمين أعمال التنصت والتجسس على الهواتف والإنترنت، حيث أن الوثائق تعود لشركة واحدة فقط.

ومن بين الوثائق التي تم تسريبها فاتورة بقيمة 130 ألف يورو قامت الحكومة المصرية بتسديدها مقابل حصولها على نظام (RCS)، وهو النظام الذي يوفر لصاحبه (جهاز الأمن) القدرة على الدخول إلى أي جهاز هاتف محمول والتجسس على محتوياته، كما أنه نظام أثبت فعالية عالية جدا في اختراق نظام “أندرويدالأوسع انتشارا في العالم، والمستخدم لتشغيل هواتف “سامسونج” الذكية.

وتأتي هذه المعلومات عن قيام وزارة الدفاع في مصر بالتجسس على المواطنين واختراق هواتفهم وأجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم في الوقت الذي يواجه فيه النظام العسكري بمصر انتقادات واسعة بسبب انتهاكه لحقوق الإنسان، بما في ذلك إصدار أحكام إعدام بالجملة واعتقال أكثر من 41 ألف مواطن مصري لأسباب سياسية ودون محاكمة.

وتأتي هذه المعلومات لتتزامن مع الضجة المثارة في مصر بشأن “قانون مكافحة الإرهاب” الذي أجمعت مؤسسات المجتمع المدني ونقابة الصحفيين على أنه مقيد للحريات ويمثل انتهاكا للدستور إضافة إلى أنه ينتهك الحقوق الأساسية للناس بما فيها حق التعبير عن الرأي عبر وسائل الإعلام، ومن خلال شبكة الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.

 

 

*وفاة عمر الشريف

أعلن حفيد الفنان عمر الشريف، منذ قليل، وفاة جده، وجاء ذلك على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، وكتب على صفحته: البقاء لله.

 

 

*وفاة الفنان ” #سامي_العدل ” عن عمر 68 عاما

 

 

*#نكاح_ماسبيرو هشتاج يتصدر تويتر بعد تصريحات بثينة كامل

اثارت تصريحات الاعلامية بثينة كامل ضجه اعلامية كبيرة حيث صرحت في حوار لها فى برنامج بدون مكياج مع طونى خليفة ان مذيعات بالتليفزيون قدمن تنازلات جنسية” لقيادات في ماسبيرو 

 

وعلى اثر ذلك دشن نشطاء توتير هشتاج #نكاح_ماسبيرو   جاء رداً منهم على التجاوزات فى نشر الاشاعات التى ادارها الاعلام المصرى  بحق معتصمى رابعة واتهامهم كذبا بنكاح الجهاد  

 

 

*ايكونوميست: السيسي يُنصب نفسه رئيسا لتحرير جميع الصحف المصرية

قالت صحيفة “ايكونوميست” البريطانية أن التضييق المفروض على الصحفيين المصريين في قانون الإرهاب الذي يتضمن مادة تنص على أن من ينشر أخبارا أو معلومات غير صحيحة عمدا وتتناقض مع الخط الرسمي سوف يواجه السجن عامين، سيجعل من قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي “رئيس التحرير” للصحافة.

وأرجعت الصحيفة إصدار الحكومة المصرية هذه المادة ضمن القانون الجديد إلى الأزمة في سيناء ومنع تواجد صحفيين هناك، الأمر الذي أحدث تضارب في عدد القتلى الذين سقطوا من الجنود المصريين خلال الهجوم الذي وقع في 1 يوليو.

وأوضحت أن صحف محلية وأجنبية ذكرت أن عدد القتلى من الجنود يتراوح بين 60 و70 جنديا، في حين أعلن الجيش أنه لم يسقط سوى 21 جنديا، كما حذر على صفحته الرسمية من أن مصر تحارب اليوم على جبهتين:” على الأرض وحرب مغرضة وشرسة تشنها وسائل الإعلام الأجنبية“.

وأشارت الصحيفة إلى أن قانون الإرهاب الجديد يعزز من القوانين القاسية الموضوعة مسبقا من قبل الحكومة الحالية، لافتة إلى أن ناشطين حقوقيين مصريين أدانوا مسودة هذا القانون، واعتبروه غير دستوري وغير مجدي، لكن رغم هذه الانتقادات فمن المرجح أن يتم تمريره مثلما حدث مع قانون التظاهر من قبل.

 ونوهت الصحيفة بأن اغتيال النائب العام في نهاية يونيو الماضي لم يترك أي مجال للتفكير في حرية التعبير، مشيرة إلى أن  الصحفيين المصريين يواجهون مخاطر كبيرة.

 

 

*مفاجأة: رواتب يوليو “ناشفة” بلا علاوة للموظفين

كشفت وثيقة مسربة من مكتب أشرف العربى، وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى في حكومة الانقلاب، عدم وجود أى زيادة لموظفى الحكومة فى يوليو الجارى؛ حيث تقرر صرف نفس رواتب الشهر الماضى بدون أى زيادة، وذلك لعدم قيام الوزارة بالتخطيط لصرف العلاوة الجديدة على المرتبات، وفقا للقانون الجديد

وذلك رغم تأكيدات “العربى” أن رواتب موظفى الدولة سوف ترتفع اعتبارا من راتب بنسبة 5 % فقط مقابل 15 % حصلوا عليها فى يوليو 2012 كأكبر علاوة فى عهد الرئيس محمد مرسى

وكانت الوثيقة المرفوعة لوزير التخطيط من مدير الإدارة العامة للموارد البشرية بالوزارة / عبد النبى إبراهيم قد طالبت الوزير بصرف رواتب مرتبات الموظفين دون أى زيادة؛ نظرا لغياب الرؤية حول قانون الخدمة المدنية رغم قرار صرف راتب يوليو، اعتبارا من 15 يوليو الجارى بدلا من 25 من نفس الشهر؛ بسبب قدوم عيد الفطر

وتكشف الوثيقة على موافقة أشرف العربى على تأجيل صرف الزيادة مع راتب هذا الشهر لعدم وجود تخطيط ولغياب الرؤية حولها.  

وقال مصدر بوزارة التخطيط: إن الوزارة قررت تعميم هذا القرار على جميع الوزارات الخدمية؛ حيث لم تنته الوزارة بعد من ترتيب الوضع المالى للزيادة المتجمدة رغم انخفاضها

يذكر أن الدكتور أشرف العربى وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، قد أكد أن الهيكل الجديد للأجور فى قانون الخدمة المدنية، سيتضمن العلاوة الدورية التى ستكون بديلة للعلاوة الاجتماعية والعلاوة الخاصة ومنحة عيد العمال فى القانون القديم، موضحا أن العلاوة الدورية ستصل لـ5% من الأجر الوظيفى الذى سيصل إلى 75% من الأجر الشامل

وأضاف العربى، فى تصريحات للصحفيين 14 يونية الماضى، على هامش “ورشة تنظمها الوزارة لقانون الخدمة المدنية مع ممثلى الوزارات”، أن القانون لم يتضمن تحديدا لنسبة الأجر الوظيفى من الأجر الشامل، لاختلافه من قطاع لآخر ومن موظف لآخر؛ حيث سيصل فى بعض القطاعات لـ85%.

 

شبح إفلاس مصر في ظل الانقلاب. . الخميس 9 يوليه. . ثورة الجياع قادمة مع ارتفاع الأسعار

السيسي ثورة جياع

ثورة الجياع قادمة

ثورة الجياع قادمة

الثورة ستنجح

ثورة الجياعشبح إفلاس مصر في ظل الانقلاب. . الخميس 9 يوليه. . ثورة الجياع قادمة مع ارتفاع الأسعار

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* طائرات جيش الانقلاب تقصف مواقع في الشيخ زويد

قصفت الطائرات التابعة لقوات جيش الانقلاب، مواقع قرب قرية ابو رفاعى جنوب الشيخ زويد، اليوم الخميس، فيما قامت قوات جيش الانقلاب بتفجير عبوات ناسفة.

قال مصدر أمني، إن طائرات القوات المسلحة، قصفت تجمعا لعناصر من تنظيم أنصار بيت المقدس، قرب كمين أبو رفاعي، الذي تعرض لهجوم الأربعاء قبل الماضي، محدثا إصابات دقيقة بهم، لم يتم حصرها بعد.

ومن جانب آخر، أضاف المصدر أن قوات الانقلاب دمرت 3 عبوات ناسفة، تم العثور عليها قرب طريق قرية الجورة جنوب الشيخ زويد.

 

*الحبس 3 سنوات لـ”هالة” بتهمة قلب نظام الحكم !

قضت محكمة جنايات المنصورة، برئاسة المستشار الانقلابي أسامة عبدالظاهر، بالحبس 3 سنوات على “هالة خليفة عبدالرسول”؛ في القضية رقم 8683 جنح أجا.

قضت المحكمة في القضية ذاتها بالسجن 5 سنوات على طفلين هما “أحمد عصام الصاوي، 16 سنة”، و”أحمد إبراهيم سرحان، 15 سنة“.

وبالسجن 5 سنوات على “يوسف محمد خليفة، محمود محمد خليفة، وجيه إبراهيم طه الموافي، محمد الموافي، محمد عوض المصري، راندا شعبان“.

وجهت النيابة العامة للمعتقلين في القضية، تهم “التظاهر وقلب نظام الحكم والتعدي بالأسلحة البيضاء على المواطنين“.

 


*ثورة الحياع قادمة لا محالة

حدثان يفصل بينهما 38 عامًا، نزل ملايين المصريين إلى الشوارع في 17 و18 يناير 1977 يتظاهرون ضد زيادة أسعار جميع السلع الضرورية بنسب وصلت إلى 50%، وارتفاع مستوى المعيشة، والتاريخ يعيد نفسه في ظل الانقلاب، الذي أدى إلى العديد من الكوارث، وسط ارتفاع جنونى للأسعار، وانهيار كامل لاقتصاد مصر الذى أوشك على الإفلاس حسب تأكيدات الخبراء، فهل تبدأ ثورة الجياع ويخرج الشعب في مظاهرات ويرفع شعار العدالة الاجتماعية“.

 

*الأسعار في أسواق السويس تشتعل ولا متضرر سوى الأهالي

في أسواق السويس شهدت أسواق الخضار و الفاكهة و السلع الغذائية بوجه عام ارتفاعاً شديداً في الأسعار في الآونة الأخيرة منذ قرار حكومة الانقلاب برفع الدعم.

فقد ارتفعت أسعار السلع الغذائية من خضار و فاكهة خاصةً اللحوم و الدواجن و الأسماك، فعلى سبيل المثال لا الحصر وصل سعر اللحمة إلى 90 جنيهاً بعد أن كانت بـ 75 جنيهاً ، و الفراخ البيضاء أصبح سعرها 28 جنيهاً للكيلو و الفراخ البانيه يتراوح سعرها بين 55 و 65 بعد أن كان يتراوح بين 36 و 38 جنيه للكيلو .

و على الرغم من ارتفاع الأسعار فقد ظلت المرتبات كما هي بدون زيادة تواكب هذا الارتفاع، مما يسبب أزمة للمواطنين خاصة الفقراء منهم و محدودي الدخل، فلم يعد رب الأسرة قادراً على أن يوفر لأسرته احتياجاتهم الأساسية مع ارتفاع الأسعار و استمرار انخفاض المرتبتات.

و عن ارتفاع الأسعار فإن الأهالي يشعرون بالظلم و القهر من تلك القرارات بزيادة الأسعار التي أصدرتها حكومة الانقلاب ، حيث قال أحد المواطنين بمحافظة السويس و هو رب أسرة مكونة من 6 أفراد ” الأسعار كلها غليت و ولعت نار هنجيب فلوس منين عشان نأكل عيالنا” مؤكداً على عدم ملائمة مرتبه للارتفاع مما يجعله غير قادر على تلبية طلبات أبنائه، فيما قالت مواطنة أخرى عند سؤالها عن رأيها في أرتفاع الأسعار ” حسبي الله و نعم الوكيل فيك يا سيسي” مشيرة إلى أن قائد الانقلاب هو السبب في ارتفاع الأسعار و تدهور الحالة الإجتماعية للمواطنين.

هذا و مع قرار الحكومة الأخير برفع سعر صرف الجنيه فإن من المتوقع ارتفاع الأسعار مرة أخرى مع عدم زيادة المرتبات ، الأمر الذي ينذر بكارثة تهدد الفقراء و ذووي الدخل المحدود ، و يجعل انفجار غضبهم في الانقلابيين مجرد مسألة وقت .

 

 

*أسامة عبدالظاهر يُحيل أوراق عشرة مواطنين إلى المفتي بتهم ملفقة ب‏الدقهلية

قضت محكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار “أسامة عبدالظاهر” اليوم بإحالة أوراق عشرة معتقلين إلى المفتي من بينهم 9 حضورياً في القضية المعروفة إعلامياً بـ “قتل الحارس” المُقيدة برقم 781 لسنة 2014 كلي جنوب المنصورة، 26 لسنة 2014 جنايات أمن الدولة العليا

وهم:- (خالد رفعت جاد عسكر – خريج علوم، إبراهيم يحيى عزب – خريج صيدلة، أحمد الوليد الشال – امتياز طب، عبدالرحمن محمد عبده عطية – طب الأزهر، باسم محسن الخريبي – مهندس، أحمد محمود دبور – خريج هندسة، محمد العدوي – كلية آداب، أيمن أبو القمصان – مدير شركة، محمود ممدوح وهبة – طالب بهندسة)، كما حجزت القضية إلى التاسع من سبتمبر القادم للنطق بالحكم.

هذا ويُتهم في تلك القضية 24 مواطناً، من بينهم ثلاثة غيابياً، والمعتقلون تم اعتقالهم جميعاً في أوائل شهر مارس 2014، ووفق روايات الأهالى، قد تعرضوا جميعهم للإخفاء القسري لعدة أيام تعرضوا خلالها لأشد صنوف التعذيب، حتى ظهر بعض منهم في فيديوهات نُشرت علي صفحة الداخلية وقتها وهم يعترفون علي أنفسهم بجرائم لم يرتكبوها، وقد ظهر عليهم علامات التعذيب والإنهاك الشديد
وكانت النيابة قد وجهت لهم عدة تهم، أبرزها: (قتل رقيب بمديرية أمن الدقهلية، الإنضمام إلى جماعة محظورة الغرض منها الدعوة إلى تعطيل العمل بالدستور والقوانين، حيازة أسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص).
الجدير بالذكر أن المستشار “أسامة عبدالظاهر” كانت قد فاقت أحكامه ضد معتقلي الرأي 4300 عام حبس و11 إعدام في عام واحد فقط

 

 

*تواضروس يوقف عظته الأسبوعية 3 أعوام ..ونشطاء نصارى “بيهرب من مواجهتنا..بعد أن تحول لمخبر

أعلن تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، إيقاف عظته الأسبوعية بدءا من الأربعاء المقبل لمدة ثلاث سنوات قادمة.

جاء ذلك  خلال عظته الأسبوعية، أمس الأربعاء، موضحًا أن قرار إيقاف العظة يأتي بسبب بدء أعمال التجديدات بمقر قاعة الاجتماعات الكبرى، التي يلقى فيها عظته، وذلك في إطار احتفالات الكنيسة بعيدها الخمسين، وذلك حتى ٢٠١٨، على حد قوله.

من جانبه، علق الكاتب الصحفي مجدي سمعان على خبر وقفة العظة الأسبوعية لتواضروس قائلا:”إيقاف الأنبا تواضروس لعظته الإسبوعية ثلاث سنوات كاملة بحجة بدء أعمال التجديدات بمقر قاعة الاجتماعات الكبرى، التي يلقى فيها عظته هو نوع من التحايل للهروب من مواجهة الشعب القبطي“.

وقال سمعان في منشور له عبر صفحته الرسمية على موقع “فيس بوك”:” الكاتدرائية بها كثير من القاعات الكبيرة التي تصلح كبديل، أعتقد أنه بدأ يشعر أن الأيام القادمه ستشهد إدراك الأقباط للخديعة، وأن مشاكلهم تزداد سوءا بين مطرقة الإسلاميين وسندان الدولة، وحين يطفح الكيل بالأقباط سيكون البابا، الذي تحول في وقت قياسي إلى مجرد مخبر لا يجيد حتى عمل توازنات سياسية، هدفا لغضبهم حين يدركون أنه شارك في خداعهم، وورطهم في موقف سياسي يدفعون تمنه دون أن يكسبوا منه شيئا!”.

 

 

 *توثيق: 12 شهيدًا و238 معتقلا من أساتذة الجامعات المصرية

نشر د. أحمد عبد الباسط، الأستاذ بجامعة القاهرة والمفصول من التدريس مؤخرا، إحصائية أعدتها حركة “جامعة مستقلة”، تضم حصرا لجميع الانتهاكات التى تعرض لها أساتذة الجامعات منذ الانقلاب العسكرى وحتى يونيه 2015.

وأوضح “عبد الباسط”- فى تدوينة عبر “فيس بوك” اليوم الخميس- “وثقت الإحصائية 12 شهيدا من أساتذة الجامعات ارتقوا على أيدى ميليشيات العسكر، بالإضافة إلى اعتقال 238 أستاذا جامعيا، بينما أصدرت سلطات الانقلاب قرارا بمعاقبة 134 أستاذ جامعيا إداريا، بالإضافة إلى فصل 36 آخرين”.

كما بلغ عدد المحكوم عليهم بالإعدام من أساتذة الجامعات 9 أساتذة “حضوري وغيابى”، فضلا عن أحكام بالمؤبد على 3 أساتذة آخرين، فيما بلغ عدد المطاردين من أساتذة الجامعات 28 مطاردا.

 وأكد د. أحمد عبد الباسط، المتحدث باسم حركة جامعة مستقلة، أن الحركة ستقوم بنشر جميع تفاصيل تلك الانتهاكات يوميا للرأى العام فى مصر وخارجها.

 

 

*زكريا عزمي يسيطر على إعلام السيسي ويشترى “الوطن” خلف الستار

 “عودوا لمقاعدكم”، الجملة التي قالها قاضي “محاكمة القرنلرموز نظام الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، لكنّهم على ما يبدو أخذوها بكل جدية، ويحاولون جعلها واقعاً؛ ففي أخبار نقلها الصحافي المصري نبيل سيف على موقع “حصري”، قال: إنّ زكريا عزمي رئيس ديوان رئاسة الجمهورية في عهد مبارك، دخل بقوة عالم الاستثمار في الإعلام المصري، عبر شراء جريدة الوطن”، التي كان يمتلكها محمد الأمين، بالإضافة لقنوات cbc، التي تُعاني في الفترة الأخيرة من مشاكل مادية.

الخبر الذي انتشر بكثافة أمس، لم يكن وليد تلك اللحظة، بل إنّه بدأ مع اختفاء اسم الأمين من ترويسة الصحيفة، ثم تعميم اسم رجل الأعمال المعروف محمد وجدي كرار، كمالك جديد للصحيفة. والأخير يملك مشاريع عقارية ضخمة، وصاحب شركة “ماكسيم” للاستثمار العقاري.

وألمحت المصادر إلى أن شراء كرار لجريدة “الوطن”، بداية لمشاريع صحافية أو إعلامية، ما يعني وصول معركة “تكسير العظام” بين قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ورجال مبارك لمرحلة الخطر.

وبحسب المصادر، فإنّ علاقة زكريا عزمي بكرار ترجع إلى أكثر من 25 عاماً، كان عزمي خلالها يعتمد على والد كرار في تنظيم أعماله في دائرة الزيتون الانتخابية.

وكان مصطفى الفقي، مستشار مبارك الإعلامي، قد اتهم عزمي، خلال مقابلة على “القاهرة والناس” بأنّه السبب الحقيقي في فساد حاشية مبارك، محمّلاً إيّاه وزر ما وصل له.

وربط متابعون، بين قيام الأمين ببيع “الوطن”، وتواتر أنباء عن أن قناة cbc التي يمتلكها في طريقها لنفس المصير، والبرود الذي قابل به السيسي الأمين في حفل رجال أعمال صندوق “تحيا مصر”، حيث بدت المصافحة بينهما “باردة”، على عكس ما تم بين السيسي ورجل الأعمال نجيب ساويرس.

ناشطون على مواقع التواصل لاحظوا الأمر وإن لم يجدوا له تبريراً حينها، بسبب العلاقة المتينة التي كانت بين الأمين والعسكر خلال مراحل الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، ومرحلة إقصاء “الإخوان” التي تبعته.

 


*
إصابة 21 شرطي إثر تفجير عبوة ناسفة في ميكروباص بالعريش

أصيب قرابة 21 فرد من قوات الشرطة تابعين لمديرية أمن شمال سيناء إثر انفجار عبوة ناسفة عن بعد حال مرور ميكروباص الشرطة على أطراف مدينة العريش.

وأسفر الانفجار عن اصابة 21 فرد شرطة بشظايا متفرقة وتم نقلهم الي المستشفي العسكري بالعريش بسيارات الاسعاف وسيارات مدنية

وأكد مصدر أمني أن أفراد الشرطة كانوا في طريقهم لقضاء اجازتهم الشهرية.

 

 

*ننشر أسماء ضباط يعذبون المعتقلين السياسين بوادي النطرون ويهددونهم بالقتل

قامت ادارة سجن 430 وادي بوادي النطرون بحملة تعذيب ضد المعتقلين السياسيين كما تم اقتياد 20 منهم الي اماكن غير معلومه وكانت الحملة بقيادة الضباط (كريم عزت -احمد حافظ -احمد السقا – محمود الغرباوي الذي كان احد معاونين المباحث بقسم السادات) وعاونهم المخبريين ( وليد – شكري – سامي – عثمان – مصطفي عبده – محمد عبد الموجود – كرم).

وشملت الحمله اجراءات التعذيب البدني بالضرب والتعذيب النفسي والمعنوي بالسب والقذف واعدام الاطعمه والملابس والتجريد من المصاحف والاقلام والاوراق وقطع المياه عن الزنازين وتكديس الزنازين بالمعتقلين حيث لا يصل نصيب الفرد من مساحة الزنزانه 30 سم .

ولا تزال الاجراءات التعسفيه مستمره مع تهديد واضح وصريح من بعض الضباط بانه ينتظر بفارغ الصبر ان تأتيه اوامر بتصفية المعتقلين السياسيين و هو لن يتردد .

 

 

*مقتل نقيب شرطة أمام منزله في ‏بني سويف برصاص مجهولين

أكد الدكتور علاء عزت وكيل وزارة الصحة ببنى سويف أن النقيب محمد عصام سرور معاون مباحث قسم بنى سويف قتل منذ لحظات فى مستشفى بنى سويف العام عندما قام إرهابيون باستهدافه أمام منزله بشاع عبدالسلام عارف

وأضاف أن الضابط القتيل أصيب بطلقات فى رقبته وفى صدره ودخل غرفة العمليات الا أنه لقى مصرعه قبل إسعافه.

 

 

*أكثر من 100 مواطن بالدقهلية أمام مطرقة “الجلاد” أسامة عبد الظاهر

تعقد اليوم الخميس محكمة جنايات المنصورة بالدائرة 11 “إرهاب” برئاسة المستشار الانقلابي “أسامة عبدالظاهر” جلسات النطق بالحكم في 20 قضية على أكثر من 100 مواطن بمحافظة الدقهلية من بينهم 89 حضورياً، شاملين خمسة مواطنين أُحيلت أوراقهم إلى المفتي في القضية الملفقة المعروفة إعلاميا بـ “خلية الردع”، وبالإضافة إلى قضية السيدة “هالة عبدالرسول” المخلي سبيلها على ذمة التحقيقات الشهر الماضي في قضية رقم 8683 لجنح أجا.
وكان نشطاء قد لقبوا عبدالظاهر بـ “الجلاد” نظراً لأحكامه التعسفية ضد مُعتقلي الرأي بالدقهلية، والتي فاقت 4300 عام حبس و11 إعدام في عام واحد فقط، وذلك وفقاً لتقرير نشره فريق “سجنك حرية” بالدقهلية.
ومن أبرز قضايا الغد، جلسة النطق بالحكم على خمسة مواطنين حضورياً في القضية الملفقة المعروفة إعلامياً بـ “خلية الردع” رقم 14950 لسنة 2013 المقيدة برقم كلي 190 لسنة 2013، بعد أن أُحيلت أوراق المعتقلين فيها إلى المفتي في مارس الماضي، بتهم ملفقة أبرزها: “التسلل لقطاع غزة وتلقي تدريبات عسكرية على يد حركة حماس“.
بالإضافة إلى جلسة النطق بالحكم على 24 مواطناً في القضية الملفقة المعروفة إعلامياً بـ “قتل الحارس” المُقيدة برقم 781 لسنة 2014 كلي جنوب المنصورة، 26 لسنة 2014 جنايات أمن الدولة العليا، والتي ظهر فيها بعض المعتقلين في مقاطع فيديو نشرتها الداخلية قالت أسرهم أنهم أُجبروا فيها على الاعتراف تحت التعذيب بتهم لُفقت لهم أبرزها : “قتل رقيب بمديرية أمن الدقهلية، وحيازة أسلحة نارية وذخائر دون ترخيص“.

 

*المرصد المصري” 464 إعداما و39040 سنة سجنا بالعام الأول من حكم السيسي

أصدرت وحدة رصد انتهاكات سير المحاكمة العادلة بالمرصد المصري للحقوق والحريات تقريره ربع السنوي حول انتهاك مبادئ المحاكمات العادلة في القضايا التي تنظرها المحاكم المصرية بحق المعتقلين والمعارضين السياسيين في مصر.

وقالت وحدة رصد انتهاكات سير المحاكمة العادلة المحاكمات غير العادلة خلال العام الأول من حكم السيسي شهد ما يلي.

حيث صدرت أحكام في 570 قضية أمام المحاكم الجنائية المدنية، وفي 17 قضية أمام المحاكم العسكرية.

الأحكام:

عدد المحكوم عليهم: 9240 متهما خلال العام الأول من حكم السيسي، وجاءت الأحكام كالتالي:

تم الحكم على: 464 بالإعدام، تم تنفيذ الإعدام بحق 7 متهمين

تم الحكم على: 4800 متهم بالسجن، بإجمالي عدد سنوات 39040 سنة و10 أشهر

المحكوم عليهم بالسجن: 2676 متهما

المحكوم عليهم بالمؤبد: 772 متهما

المحكوم عليهم بالسجن المشدد: 670 متهما

المحكوم عليهم بالسجن مع الشغل: 673 متهما 

المحكوم عليهم بالسجن مع إيقاف التنفيذ: 9 متهمين

تم الحكم على: 178 متهما بالغرامة فقط.

تم الحكم ببراءة 3457 متهما 

الحكم مع الإعفاء من العقوبة: 2 متهم

إلغاء الحكم وإعادة المحاكمة: 214

العقوبات المالية:

إجمالي الكفالات: 2 مليون و360 ألفا و200 جنيه مصري

إجمالي الغرامات: 131 مليونا و556 ألفا و850 جنيها مصريا

وقالت وحدة رصد انتهاكات سير المحاكمة العادلة بالمرصد المصري للحقوق والحريات أن انتهاك الحق في المحاكمة العادلة في مصر من الحقوق المهدرة بشكل أساسي منذ أحداث 30 يونيو وحتى الآن خصوصا بعدما أصبح القضاء أداة إضافية من أدوات القمع التي يضفي بها الانقلاب العسكري في مصر مشروعية على ما يرتكبه من اعتقالات تعسفية في صفوف معارضيه.

وأكدت الوحدة أن الانتهاك المستمر بحق المحاكمات العادلة يبعث القلق لاسيما بعد إصدار المئات من أحكام الإعدام والمؤبد في محاكمات اقل ما توصف أنها لا تمت بصله للعدالة والآلاف من القضايا الأخرى أكدت بما لا يدع مجالا لأدنى شك أن هنا معتقلين وضحايا حرموا بشكل أو بآخر من حق المحاكمة العادلة، بل هناك منهم من أدينوا ظلما وعدوانا بفعل عدم توفر أدنى شروط المحاكمة العادلة.

وتوضح الوحدة أن الدعوات التي صدرت للعدالة الناجزة التي دعا إليها السيسي في خضم مثل هكذا أرقام ومحاكمات تبعث على القلق اذ كيف سيصبح المشهد بعد أن يتم إقرار قوانين تساعد على تسريع أحكام الإعدام وحبس المعتقلين في ضوء الآلاف المحكوم عليهم ومئات الأحكام بالإعدام والمؤبد.

وأكدت وحدة رصد انتهاكات سير المحاكمة العادلة أنه لا يمكن الحديث عن المحاكمة العادلة في مصر إلا إذا توافر شرطان. أولا الالتزام بإجراء المحاكمة، من بدايتها إلى نهايتها حسب المعايير المنصوص عليها في المواثيق الدولية لحقوق الإنسان. وثانيا من الضروري أن تكون السلطة القضائية سلطة مستقلة ومحايدة وهو ما لم يتوافر في كل المحاكمات التي تمت منذ أحداث 30 يونيو وحتى الآن.

 

 

*اتحاد المستثمرين”: مشروع الألف مصنع “فنكوش” حكومي جديد

اتهم صناع ومستثمرون قائدالانقلاب ببيع الوهم للمواطنين من خلال الإعلان عن افتتاح 1000 مصنع جديد نهاية الشهر الجاري ؛ مؤكدين عدم علمهم بهذا المشروع لعدم وجوده على أرض الواقع.

وقال محمد فريد خميس ، رئيس اتحاد جمعيات المستثمرين، في تصريحات صحفية، إن المسؤولين يطلقون تصريحات غير واقعية، مشيرا إلى أنه لا يعلم شيئا عن المصانع الجديدة التي قيل إنه سيتم افتتاحها نهاية الشهر.

ولفت إلى أنه إذا كانت الحكومة جادة في إنقاذ الصناعة عليها الاهتمام بالمصانع المغلقة أو المتعثرة، والتي لا تحتاج سوى قروض ميسرة بمبالغ قليلة، بعكس تكلفة المصانع الجديدة الباهظة، والتي لا تستطيع ميزانية الدولة المرهقة تحملها”.

وأكد أن إغلاق المصانع يرجع إلى أخطاء حكومية متعلقة بالإجراءات وعدم توفير دعم كاف في ظل الظروف الاقتصادية والأمنية التي تمر بها البلاد.

من جانبه نفى محمد البهى عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية ، علمه بأي شيء على أرض الواقع حول مشروع تشغيل الألف مصنع.

 

 

*أبوالفتوح فى رأس البر: النظام السياسى الحالى هو الأسوأ منذ الستينيات والأمن يسيطر على الإعلام

أصدر حزب مصر القوية بدمياط، بيانا على صفحته الرسمية، تضمن حديث عبدالمنعم أبوالفتوح، رئيس الحزب، الذى أدلى به عقب إفطار الحزب السنوى فى مدينة رأس البر بمشاركة أمانتى دمياط وبورسعيد.

تحدث أبوالفتوح، عن الأوضاع السياسيه الحالية فى مصر، قائلاً: إن أكبر رصيد عند النظم المستبدة هو الإحباط واليأس لدى الشباب، لذلك يجب التركيز على بث طاقة الأمل فى الشباب على الرغم من التحديات التى تواجهنا، مضيفا: «أدعو الجميع لمواصلة العمل الوطنى فى أى مكان للحفاظ على الدولة بغض النظر عن الخلاف مع النظام الحاكم».

وأكد أبوالفتوح أن النظام السياسى الحالى هو الأسوأ منذ الستينيات من حيث الممارسات القمعية ضد الشعب، كما انتقد فى معرض حديثه السياسة الإعلامية، التى لاتسمح لأى صوت معارض بالظهور والإعلان عن رأيه، بسبب سيطرة أجهزة الدولة الأمنية على وسائل الإعلام بمختلف أنواعها.

كما حذر من الممارسات القمعية ضد الشعب، حيث إن النظام تخطى مرحلة النظم الفاشية المستبدة لمرحلة التعامل بمنطق القبيله وقانون الثأر الذى لا يصلح أن يكون منطق تعامل الدول المحترمة.

من ناحية أخرى أكد رفض الحزب اقحام العمل الدعوى فى العمل السياسى وألا تكون للجماعات الدعوية أذرع سياسية تنافس على السلطة وعلى أعضائها الراغبين فى ممارسة السياسة للانضمام إلى الأحزاب السياسية بعيدا عن فكرة الأذرع.

كما حذر مما اعتبره محاولة الأنظمة المستبدة دائما إيهام الناس به فى فكرة خلق حالة من التوحد بين النظام والدولة واستخدام ذلك فى قمع أى معارضة للنظام واعتبارها محاولة لإسقاط الدولة.

 

 

*بعد اقتراب شبح الإفلاس من مصر..ماذا يعني الإفلاس و أشهر الدول التي أفلست؟!

اذا يعني أن تفلس دولة؟..سؤال قد يبدو غريباً للوهلة الأولى عند سماعه لأن المتعارف عليه لدى عامة الناس هو أن تفلس شركة أو مؤسسة تجارية أو صناعية، فماذا يعني إفلاس دولة؟

يعرَّف إفلاس الدولة بعدم قدرتها على الوفاء بديونها أو الحصول على أموال من جهات خارجية لدفع ثمن ما تستورده من البضائع والسلع، وتلجأ الدولة في هذه الحالة إلى جهات تستطيع إقراضها.

هذه الحالة لم تأت من فراغ، إذ إن فساد الهيكل الإداري للدولة هو أحد أهم الأسباب التي قد تودي بدولة مهما كانت قوتها إلى منحدر الإفلاس. وكذلك انهيار النظام القائم وظهور نظام جديد لا يلتزم بديون النظام السابق، كحال الاتحاد السوفيتي، والعراق عقب الاحتلال الأمريكي، وسوريا في حال نجح الثوار السوريون في إسقاط نظام الأسد.

-ماذا بعد الإفلاس؟

يمثل إعلان الدولة إفلاسَها فرصة جيدة لها للإفلات من قبضة الدائنين، حيث تأخذ بعض الدول خطوات جريئة لإنقاذ اقتصادها من الممكن أن تكون عن طريق تأميم بعض الشركات والمصارف.

كذلك قد تلجأ بعض الدول إلى جهات رسمية كصندوق النقد الدولي، الذي يتولى مهمة تقييم الأوضاع الاقتصادية للدولة، ويقوم بمنحها تسهيلات اقتصادية على قروضه على أن تسير على الخطة الاقتصادية التي وضعها لها للخروج من أزمتها.

فاليونان على سبيل المثال إذا ما وصلت، كما يرجح البعض، لجدول زمني جديد مع الصندوق، سواء بقيت أو خرجت من اليورو، ستظل تدفع ديونها على الأرجح حتى 2030، بل ربما 2057، ولكن لن تعلن إفلاسها بنفس الطريقة التقليدية التي تعلن بها الشركات إفلاسها، لا سيما أنها بلد مهم للسوق الأوروبية، أما إن وصلت إليه بالفعل، فستكون تلك سابقة لم تحدث من قبل في تاريخ النظام المالي العالمي الحديث.

-على شفا الإفلاس

وليس ببعيد عن اليونان يوجد العديد من الدول العربية على شفا الوقوع في السيناريو اليوناني بسبب سوء الإدارة الحكومية، وترهل مؤسسات أغلب تلك الدول من جراء نخر الفساد لها.

فمصر الآن تكاد تكون نسخة مكررة من روسيا ما بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في العام 1991، مع الأخذ بعين الاعتبار الفرق بين الدولتين في الحجم والتقدم العلمي والتقني والمساحة وعدد السكان ومستوى التعليم.

وارتفع الدين الخارجي لمصر بنسبة 8.8% خلال العام الماضي، ليصل إلى 47 مليار دولار أمريكي، وأرجع البنك المركزي تلك الزيادة إلى زيادة صافي الاستخدام من القروض والتسهيلات والودائع بآجالها كافة ليبلغ 3.3 مليارات دولار، وزيادة رصيد الدين بما يعادل نحو 460 مليون دولار نتيجة لارتفاع أسعار صرف معظم العملات المقترض بها مقابل الدولار الأمريكي.

ويرى مراقبون اقتصاديون أنه لولا الدعم الإقليمي لمصر وخاصة من المملكة العربية السعودية والإمارات، لكانت مصر أعلنت عجزها عن دفع أقساط ديونها منذ يناير/كانون الثاني من العام 2014.

وليست سوريا الجارة الشمالية لمصر بأفضل حال؛ إذ أنهكت الحرب الدائرة في البلاد الاقتصاد السوري بشكل غير مسبوق ليرتفع العجز في الميزانية إلى 800 مليار دولار بحسب صندوق النقد الدولي.

ولولا الدعم الإيراني الاقتصادي لنظام الأسد الذي قدرته أوساط حكومية إيرانية بنحو 5 مليارات دولار شهرياً، لكان نظام الأسد انهار ومعه كامل الاقتصاد الذي كان الفساد ينخر مفاصله أساساً طلية العقود الثلاثة الماضية.

العراق كذلك على شفا الإفلاس بسبب الحرب الأهلية التي تعصف به منذ العام 2003، فقد أكد تقرير صادر عن المركز العالمي للدراسات التنموية، ومقره العاصمة البريطانية لندن، أن عجز الموازنة العراقية بات يهدد قطاع النفط العراقي بشكل واضح.

وبحسب التقرير، فإن تجاوز العجز مبلغ الـ50 مليار دولار فإن العراق سيكون عرضة لخطر الإفلاس في العام 2017، وسيكون العراق عاجزاً عن دفع رواتب موظفيه.

ويبدو أن مؤشرات الإفلاس باتت تلوح في الأفق، خاصة أن الحكومة العراقية تدفع رواتب موظفيها، بما فيها رواتب موظفي إقليم كردستان، على شكل شهري، حيث خصصت 4.5 مليارات دولار لشهر فبراير/شباط، ولم يتم إرسال رواتب شهر مارس/آذار المقبل؛ لأن المبلغ المتوفر لا يكفي إلا لثلث موظفي العراق.

الأردن ورغم استقرارها ليست ببعيدة عن شبح الكابوس اليوناني، حيث أن العجز فيها في ارتفاع بشكل مطرد سنوياً، فضلاً عن كون اقتصادها “هشاً”، يسير على المساعدات والمنح الأوروبية والأمريكية والخليجية؛ لافتقارها إلى أي مقومات اقتصادية وطنية؛ وبسبب الفساد الذي له نصيب الأسد داخل المؤسسات الاقتصادية الأردنية.

فمشكلة الحكومة الأردنية وفق مراقبين مزدوجة؛ فهي تريد حل عجز الموازنة وارتفاع المديونية من جيب المواطن، في حين يعتقد المواطن أن بإمكان الحكومة حل مشكلة العجز عن طريق محاربة الفساد.

وأعلنت وزارة المالية الأردنية تسجيل عجز مالي بنحو نصف مليار دولار في الشهور الخمسة الأولى من العام الحالي، ويسبب العجز التجاري المزمن وعجز الميزانية المتضخم قلقاً كبيراً منذ أعوام لصناع السياسة الاقتصادية في الأردن.

– دول أفلست

واللافت أن ما يحدث اليوم في اليونان ليس سابقة تاريخية إذ سبق أن أعلنت دول عدة إفلاسها عقب الحرب العالمية الثانية؛ وكذلك فروسيا من أبرز الدول هي روسيا التي أعلنت إفلاسها عام 1998 بسبب الأزمة الاقتصادية الناتجة عن تحولها من دولة شيوعية إلى دولة رأسمالية، حين أعلن الرئيس الروسي الأسبق، بوريس يلتسن، عجز بلاده عن سداد الديون الخارجية المتراكمة جراء إصدارات سندات حكومية قصيرة الأجل.

وجاء ذلك إثر انهيار أسواق المال الآسيوية كأحد أبرز العوامل الخارجية، أما داخلياً فقد تراكمت لدى الحكومة الروسية وقتها ديون خارجية ضخمة، وانهارت أسعار النفط والخامات الأخرى، وازداد عجز عام 1998 بانخفاض سعر صرف الروبل أمام العملات الأجنبية 3 مرات وبشلل النظام المصرفي وإفلاس العديد من المصارف والشركات، وبالتراجع الحاد في دخل ومستوى حياة المواطنين الروس وفقدان ثقتهم في النظام المالي الوطني.

وبعد ثلاث سنوات أعلنت الأرجنتين إفلاسها عام 2001 بسبب الأزمة المالية وتعاظم الديون، وقال الرئيس الأرجنتيني، أدولفو رودريغز، إنه قرر وقف سداد الديون الأجنبية الهائلة المترتبة على بلاده، حيث كانت البلاد غارقة في كساد منذ أربع سنوات، كما أنه إعلان يمثل أكبر عجز عن سداد ديون في التاريخ وتبلغ ديون الأرجنتين 132 مليار دولار.

وامتنع صندوق النقد الدولي عن تقديم أي قروض للبلاد لمساعدتها على سداد ديونها؛ لأن نظام التقشف الذي تبناه الرئيس يقلص في المعاشات ورواتب العاملين في الدولة والإنفاق العام دون أن يفي بشروط الصندوق.

وفي العام ذاته أيضاً لم يسمح الكبرياء التركي للأتراك بأن يعلنوا إفلاس بلادهم، لكن ما جرى في ذلك العام هو إفلاس بكل معنى الكمة، حيث تسبب عدم الاستقرار المالي والسياسي في تركيا بانهيار الاقتصاد التركي بشكل تام.

صرح رئيس الوزراء التركي، بولنت أجاويد، بعد اجتماع مع رئيس الجمهورية التركية آنذاك، أحمد نجدت سيزر، بأن “تركيا تواجه أزمة اقتصادية خطيرة”، وقد أدى اختياره غير الموفق للكلمات؛ نتيجة للنقاش المحتدم في الاجتماع، إلى جعل الوضع أسوأ.

إذ انخفضت الأسهم ووصلت أسعار الفائدة إلى 3000%، وتم تغيير كميات كبيرة من الليرة إلى الدولار أو اليورو؛ ممّا تسبب في خسارة البنك المركزي التركي لمبلغ 5 مليارات دولار من احتياطياته.

وأدى الانهيار إلى مزيد من الاضطراب الاقتصادي، وفي الأشهر الثمانية الأولى لعام 2001 فُقدت 14875 وظيفة، وعجزت تركيا عن سداد ديونها للدائنين الأوروبيين.

 

 

*قائمة باسماء الصحفيين فى السجون المصرية الى الآن

م اسم الصحفي -الجريدة الموقع القناة -الحالة

1

مجدي أحمد حسين

رئيس تحرير جريدة الشعب الجديد

محبوس احتياطياً منذ 1 يوليو 2014

2

هاني صلاح الدين

مدير تحرير اليوم السابع

محبوس احتياطياً منذ 28 نوفمبر 2013

3

محسن راضي

مدير تحرير مجلة التجاريين

محبوس احتياطياً منذ سبتمبر 2014

4

أحمد سبيع

مدير مكتب قناة الأقصى بالقاهرة

محبوس احتياطياً منذ 4 أكتوبر 2013

5

إبراهيم الدراوي

صحفي- مركز الدراسات الفلسطينية

محبوس احتياطياً منذ أكتوبر 2013

6

مسعد البربري

مدير قناة أحرار 25

محبوس احتياطياً منذ 3 أبريل 2014

7

سامحي مصطفى

أحد مؤسسي شبكة رصد

محبوس احتياطياً منذ 25 أغسطس 2013

8

محمد صلاح

جريدة الشعب الجدي

محبوس بحكم بالسجن 3 سنوات

9

عمر عبد المقصود

موقع  مصر العربية

مختفي قسرياً منذ إبريل 2014، ثم ظهر في سبتمبر بعد تقديمه للنيابة بتهم التظاهر، وتم حبسه إحتياطياً، فضلاً عن صدور حكم غيابي ضده في قضية آخري بالسجن المؤبد بتهم حرق سيارة شرطة

10

محمود أبو زيد شوكان

مصور بوكالة ديموتكس

محبوس احتياطياً منذ 14 أغسطس 2013

11

عبد الرحمن شاهين

جريدة الحرية والعدالة

محبوس بحكم قضائي صادر من محكمة جنح مستأنف السويس في 26 ديسمبر 2014 بالسجن 3 سنوات والغرامة

12

رامي قديس جان

جريدة الفجر

ممنوع من السفر ومحبوس احتياطياً منذ 28 نوفمبر 2014

13

أحمد العجوز

الحرية والعدالة

 محبوس احتياطياً منذ أول أبريل 2014

14

محمد اليماني

الحرية والعدالة

محبوس احتياطياً منذ 12 فبراير 2014

15

حسام عيسى

قناة مصر 25

محبوس احتياطياً منذ 2 أبريل 2014

16

محمد مدني

قناة مصر 25

محبوس منذ 18 مارس 2014

17

خالد حمدي

قناة مصر 25

محبوس احتياطياً منذ 7 مارس بتهمة التخابر

18

جمال العالم

مصر 25

محبوس منذ 3 أبريل 2014

19

أسامة عز الدين

مصر 25

محبوس احتياطياً منذ أغسطس 2013

20

محمد حجازي

مصر 25

محكوم عليه بالسجن 3 سنوات

21

محمد العادلى

قناة أمجاد

محبوس احتياطياً منذ 23 أغسطس 2013 في القضية المعروفة بغرفة عمليات رابعة

22

حسن إبراهيم البنا

مصور حر

محبوس احتياطياً منذ فبراير 2014

23

عبد الله الفخراني

شبكة رصد

محبوس احتياطياً منذ 25 أغسطس 2013

24

محمود عبد النبي عواد

شبكة رصد

محبوس احتياطياً بمنطقة سجون “برج العرب” منذ 3 يوليو 2013

25

إبراهيم عبد النبي عواد

شبكة رصد

محبوس احتياطياً منذ 3 يوليو 2013

26

خالد عبد الرؤوف سحلوب

شبكة رصد

محبوس احتياطياً منذ يناير 2014 بسجن العقرب

27

خالد حمزة

إخوان ويب

محكوم عليه بالسجن سنة مع النفاذ في 7 مايو 2014

28

سيد موسى

قناة أمجاد

محبوس احتياطياً منذ 1 سبتمبر 2013

29

أحمد خميس

مراسل حر

محبوس احتياطياً منذ 23 أغسطس 2013

30

أحمد على النجار

مصور حر

محبوس منذ 23 أغسطس 2013

31

أسامة الأمريكاني

مصور حر

محبوس احتياطياً منذ 23 أغسطس 2013

32

سامح البلاح

صحفي حر

 محبوس بحكم قضائي بالحبس لمدة عام صادر من محكمة جنايات الجيزة في 4 / 1 / 2015

33

كريم مصطفى

مراسل صحفي

محبوس احتياطياً منذ 28 سبتمبر 2013

34

عمر احمد

مصور حر

محبوس احتياطي منذ يوم 13/6/2014 بتهمة نشر أخبار كاذبة

35

محمد عزت

إخوان أون لاين

محبوس احتياطيا منذ 29 يونيو 2014

36

عبد الله شوشة

قناة أمجاد

محبوس احتياطي من يوم 22/9/ 2013 بتهمة نشر أخبار كاذبة

37

عمران عاشور محمد أحمد

مراسل حر

محبوس احتياطي من يوم 17 / 2 / 2014

38

أشرف محمود خليفة

الحرية والعدالة

محبوس احتياطي من يوم 14/ 6/ 2014

39

أحمد عبد الحميد عواد

مراسل حر- الجزيرة

محبوس احتياطي منذ 28 /5/2014 بعد تصويره للجان الانتخابات بمحافظة القليوبية

40

عبد الرحمن لبيب هندية

مراسل حر- الجزيرة

محبوس احتياطي منذ 18/12/2013 بتهمة تصوير تظاهرات الجامعة

41

أحمد فؤاد محمد السيد

موقع كرموز

محبوس احتياطي بعد القبض عليه في أحداث الذكرى الثالثة للثورة .

42

صهيب محمد

مراسل حر- الجزيرة

تم اخلاء سبيله على ذمة قضية ” ماريوت ” ومحبوس على ذمة قضايا اخرى

43

خالد محمد عبد الرؤوف

مراسل حر- الجزيرة

محبوس على ذمة قضية غرفة عمليات رابعة

44

محمد على حسن

قناة “مصر الآن

محبوس احتياطياً منذ 12 ديسمبر 2014 علي ذمة القضية رقم 24464 لسنة 2014م جنح العجوزة بتهم إذاعة أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام، وإساءة استخدام الإنترنت

45

وائل الحديني

صحفي حر

محبوس احتياطياً منذ 12 ديسمبر 2014

46

.مصطفى عبد الحميد بدير

مصر 25

محبوس احتياطيا منذ 22 نوفمبر 2014 بتهمة التظاهر دون تصريح

47

محمد مأمون أبوشوشة

مراسل أحرار 25

القي القبض عليه في 11 يونيو 2014، وصدر ضده حكم بالحبس 3 سنوات من محكمة جنايات دمنهور في 22 نوفمبر 2014

48

شريف عبد الحميد حشمت

إخوان أون لاين

محبوس احتياطياً منذ 17 أغسطس 2013 على ذمة قضية فض رابعة.

49

أحمد المنشاوي

الجازيت

محبوس منذ 28 نوفمبر 2014 برغم صدور قرار من المحكمة ببراءته في القضية رقم 20705 لسنة 2014 جنح قليوب

50

حسن القباني

مؤسس  حركة صحفيون من اجل الإصلاح

محبوس احتياطياً في القضية رقم 718 لسنة 2015م حصر أمن دولة عليا، منذ 22 يناير 2015

51

سعيد أبو حج

مراسل مركز إعلام سيناء المستقل

محبوس احتياطيا منذ 4 نوفمبر 2013

52

علياء نصر الدين عواض

مراسلة شبكة رصد

محبوسة احتياطياً منذ 3 سبتمبر 2014 بتهمة تصوير فيديو “كتائب حلوان”

53

إبراهيم طلحه

مصور حر

محبوس منذ أكتوبر 2013 بحكم سنتين من جنح المنصورة، بتهم تكدير السلم العام والانتماء للإخوان، والتصوير لصالح قناة الجزيرة

54

محيي قاسم عبد الجواد

صحفي حر

محبوس احتياطيا منذ 6 أكتوبر  2013

55

حسين عبد الحليم

صحفى بجريدة الدستور

محبوس بعد نشره لملف عن انتهاكات وزارة الداخلية – على ذمة عدد من القضايا منذ شهر ابريل 2015

56

محمد البطاوي

اخبار اليوم

تم اقتحام منزله فجر الاربعاء 17 / 6 / 2015 وتم احتجازه بمكان غير معلوم

57

ياسر ابوالعلا

عضو نقابة الصحفيين

تم اقتحام منزله يوم 29 / 6 / 2015 بالبدرشين واحتجازه بمكان غير معلوم.

58

حلمي أحمد قاعود

صحفي بجريدة المصريون

تم اقتحام منزله يوم 1 / 7 / 2015 بالقليوبية واحتجازه بمكان غير معلوم.

59

محمد عادلي

جريدة التحرير

تم القبض عليه بتاريخ 1 / 7 / 2015  وتم عرضه على النيابة وامرت بحبسه 15 يوم على ذمة القضية رقم 4499 لسنه 2015 إدارى السيده زينب بتهمة نشر اخبار كاذبة

60

حمدي مختار

جريدة الشعب

تم القبض عليه بتاريخ 1 / 7 / 2015  وتم عرضه على النيابة وامرت بحبسه 15 يوم على ذمة القضية رقم 4499 لسنه 2015 إدارى السيده زينب بتهمة نشر اخبار كاذبة

61

شريف اشرف

مصور حر

تم القبض عليه بتاريخ 1 / 7 / 2015  وتم عرضه على النيابة وامرت بحبسه 15 يوم على ذمة القضية رقم 4499 لسنه 2015 إدارى السيده زينب بتهمة نشر اخبار كاذبة

62

وجدي خالد

مصور بقناة CRT

تم القاء القبض عليه من امام مسجد عمر مكرم بتاريخ 3 / 7 / 2015 وتم تحرير المحضر رقم 4750 لسنة 2015 لسنة 2015 وتم عرضه على النيابة التى امرت بعمل تحريات الامن الوطني.

 

داخلية الانقلاب لمعتقلي العقرب هنموتكم بالبطيء. . الأربعاء 8 يوليه. . فقر مائي مدقع قريباً

داخلية الانقلاب لمعتقلي العقرب هنموتكم بالبطيء

داخلية الانقلاب لمعتقلي العقرب هنموتكم بالبطيء

داخلية الانقلاب لمعتقلي العقرب هنموتكم بالبطيء. . الأربعاء 8 يوليه. . فقر مائي مدقع قريباً

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

لا خير في أمة تنسى ابنائها في السجون

لا خير في أمة تنسى ابنائها في السجون

* الداخلية لمعتقلي العقرب : “هنموتكم بالبطيء

قال ذوي معتقلي سجن العقرب بالقاهرة أن قوات السجن تمنع الطعام لمدة طويلة عن المعتقلين في رمضان تصل إلى يوم كامل.

وأكد ذوي المعتقلين أن إدارة السجن أن قدمت طعاما لهم فيكون بكميات لا تكفي طفل صغير وردئ وسيء الطعم ولا يحتوى على “ملح” نهائيا.

وأكدوا أيضا أن إدارة السجن قالت للمعتقلين “هنموتكم بالبطيئ” بعد أن منعتهم نهائيا لمدة جاوزت الشهر من التريض والتعرض لأشعة الشمس مما أصاب الكثير منهم بآلام في العظام والأسنان.

 

 

* رسالة من “نساء ضد الانقلاب” بالبدرشين: اغضب لعرضك

نظمت حركت ‏نساء ضد الانقلاب بالبدرشين سلسلة بشرية بوسط المدينة عقب صلاة التراويح مساء الثلاثاء.
رفعت خلالها المشاركات لافتات “اغضب لعرضك” و”زنزانة ” تنديدا بحبس الفتيات داخل سجون الانقلاب ومطالبة كل حر ان يهب للدفاع عن الفتيات المعتقلات و تحريرهم من سجون الانقلاب

 

* قوات الجيش تحرق منزل من 3 طوابق بالعريش وقت الافطار

اقتحمت قوات الجيش بمدينة العريش شمال سيناء، منزل الحاج عطوة كيلاني، تاجر عطارة بالعريش، وأخرجت النساء وألقت بقنبلتين حارقتين داخل المنزل، وسط ذهول أصحاب المنزل وجيرانهم، وقد تسببت القنابل الحارقة في اشتعال النيران بكامل المنزل، وأحدثت تصدع في السقف والحوائط، وإصابة أحد افراد الاسرة اصابات بالغة وتم نقله إلى المستشفى.

ومن ثم ذهبت القوات لمحل العطارة، واعتقلت نجله، عبدالله عطوة، وصديقه خالد، وسط استياء شديد من الجيران وأهل مدينة العريش لحرق منازل المواطنين دون أية أسباب.

 

* الانقلاب يأكل كلابه .. التحقيق مع «برهامي» بتهمة ازدراء الأديان

دافع عضو الدعوة السكندرية البرهامية ، سامح عبدالحميد، عن موقف الانقلابي المجرم “ياسر برهامي” ، نائب رئيس الدعوة السكندرية البرهامية ، خلال عرضه على النيابة مساء أمس الثلاثاء، للتحقيق معه في اتهامه بازدراء الأديان”.

وأضاف عبدالحميد، أن “برهامي أوضح للنيابة بإثبات الخلاف العقائدي بين الإسلام والمسيحية، وأن تدريس علم مقارنة الأديان لطلاب العلم لا يعنى نهائيًا ازدرائها”، مشيرًا إلى أنهم “الأحرص على وحدة الوطن“.

وأشار إلى “أننا كمسلمين نعظم المسيح عليه السلام جدًا كرسول وأننا لا يمكن أن نزدرى دينه”، مؤكدًا أن “أبناء الدعوة البرهامية هم من دافعوا عن الأقباط إبان أحداث ثورة 25 يناير وحموا الكنائس والبيوت والمحلات، وأنهم شركاء في الوطن ننهي عن الاعتداء عليهم في أرواحهم وأعراضهم وأموالهم وفاء بالعقد الاجتماعي بيننا وهو الدستور”، بحسب قوله.

ولفت القيادي بالدعوة البرهامية إلى أن “النيابة العامة أمرت بصرف برهامي من سراي النيابة بضمانه الشخصي، وأن هناك اختلاف بين الأديان وليس ازدراء أديان، ونحن نؤمن بالمسيح كنبي ورسول، ونتعايش معهم وديننا يأمورنا بالمعاملة الحسنة“.

كما أوضح أن “بعض المسحيين يحتكموا للدعوة السلفية في حل مشاكلهم الخاصة”، متهمًا الانقلابي نجيب جبرائيل المحامي القبطي برفعه دعاوي وبلاغات كيدية ضد «برهامي» للتشهير به وتشوية حزب النور الانقلابي مع قرب الانتخابات البرلمانية الانقلابية ، معتبرًا أن “الشكاوي نابعة من حقد للدعوة السلفية (البرهامية ) وشبابها”.

 

* داخلية الانقلاب بالمنوفية تختطف أستاذ جامعي من عيادته بشبين الكوم

اختطفت قوات امن الانقلاب بالمنوفية الدكتور اسامة عبيد الأستاذ بكلية الطب بجامعة المنوفية من مركزه الطبي للاشعه التشخيصية بشبين الكوم وسط حاله من الاستياء الشديد من المرضي وأهالي المنطقة.

 

 حيث يتمتع الدكتور اسامه بالسمعة الطيبة والكفاءة المهنية العالية في مجال تخصصه وتم اقتياد المختطف الي جهة غير معلومه .

 

 

* مجزرة الحرس الجمهوري.. جريمة موثقة ومازال الجاني طليقاً

 

 

 

*بيان من الحاج حافظ سلامة بخصوص الاعتداء على مسجد الشهداء بالسويس

 

“وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا”

( إن لبيوت الله حرمتها وقدسيتها )

 

1- إن مسجد الشهداء الذى أدى واجبه فى أثناء الحروب المتتالية وكان رمزاً لصمود أبناء السويس وتمسكهم بوطنهم وشهد به أعداء البلاد ولم يفلح شارون بجيوشه فى المساس به وامتدت الأيادي لتخريبه.

2- إن حى السويس بعد معاينته للأضرار التى لحقت بالمسجد وملحقاته قال أنه تعرض لسقوط سور المسجد بالإضافة إلى التصدعات التى نتجت عن استعمال حفار ( ذو شاكوش) نتج عنه تلك التلفيات حكمت المحكمة بناءً على هذه التقارير بالسجن على مرتكبي هذه الوحشية على بيت من بيوت الله ثلاث شهور( وغرامة 50 ألف جنية ) خمسمائة جنية كفالة ووقف العمل لصاحب العقار والمقاول.

3- وفى محكمة الاستئناف ادعت المهندسة فى شهادتها أمام المحكمة الموقرة أن هذا السور بنى بدون ترخيص وبأن بناء المسجد متهالك ولو استعملت أدوات الهدم اليدوية لسقط هذا الحائط لتبرئة الجناه فأين كانت هى عند بناء المسجد إذا كان بني بترخيص أم عدم ترخيص قبل أن تولد وهذا كان لتضليل العدالة وتبرئة المتهمين ولهذا التلاعب بين ما حررته واعتمده رئيس الحى وبين ما أدت به من شهادة أمام محكمة الاستئناف وقدم للنيابة الموقرة ولقضائنا.

فوجئنا أمام القضاء المستأنف بهذه الشهادة المضللة ولها أن تجرى التحقيقات مع مرتكبى هذه الجريمة أن بيت الله الذى تم الاعتداء عليه يناشد أبناء السويس الوقوف أمام هؤلاء المعتدين والمتلاعبين بقرارتهم مع تمسكنا بما قررته لجنة الإسكان قى تقريرها والمعتمد من السيد الوزير المحافظ بضرورة انتداب لجنة من مركز بحوث البناء لما لدية من أجهزة حديثة لكشف ما أصاب أساسيات المسجد مما أدى إلى تصدع جدران المسجد.

وأحذر وأحذر من أى يد تمتد إلى حائط المسجد قبل أن تقرر لجنة بحوث البناء عن حقيقة ما أصاب المسجد من تصدعات.

كما أن جمعية الهداية الإسلامية كفيلة بإذن الله بكل ما تقرره لجنة بحوث البناء.

الله أكبر الله أكبر

لبيك لبيك لبيت الله ونحن فداه يا شعب السويس

رئيس جمعية الهداية الإسلامية

حافظ على سلامة

 

 


*
أمن الانقلاب يقتحم منزل الشهيد د.هشام خفاجي شهيد مجزرة أكتوبر ويحطم كل محتوياته ويعتقل 12 شخص من أقرباءه وجيرانه

 

 

*وفاة معتقل نتيجة الإهمال الطبي

كشفت مصادر من أسرة المعتقل في سجن وادي النطرون عصام حامد عن وفاته في مستشفى السجن, بسبب الإهمال الطبي.
وكان حامد ذو الخمسين عاما يعاني عدة أمراض تتطلب نقله خارج السجن، لكن السلطات رفضت نقله. وقد علم أهله بخبر الوفاة بشكل غير رسمي بعد انتقال جثته إلى مشرحة زينهم.
وقد اعتقل الرجل أثناء مجزرة فض اعتصام ميدان النهضة يوم 14 أغسطس/آب 2013، ليظل في السجن حتى وفاته.
وفي الأثناء، خرجت مظاهرات -في محافظات عدة- مناهضة للانقلاب العسكري ومؤيدة لعودة الشرعية.

وندد المتظاهرون بأحكام الإعدام الصادرة بحق الرئيس المعزول محمد مرسي وآخرين من رافضي الانقلاب.
كما رفعوا أعلاما مصرية وأخرى ترمز لشعار رابعة، ولافتات حملت عبارات مؤيدة للرئيس مرسي.
وندد المتظاهرون بالانقلاب العسكري وبالقضاء المصري، وطالبوا بإطلاق جميع المعتقلين السياسيين، ووقف التعذيب داخل السجون ومقار الاحتجاز.

 

 

 

*خسائر البورصة تتواصل بـ 4 مليارات جنيه في بداية تعاملات الأربعاء

انخفضت مؤشرات البورصة المصرية جماعياً في بداية تعاملات الأربعاء، حيث انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة «EGX30» بنسبة 1.87% ليصل إلى 7608.25 نقطة.

وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة نحو 4 مليارات جنيه، مسجلا 475.2 مليار جنيه.

وانخفض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة 0.87% ليصل إلى 414.98 نقطة، فيما انخفض المؤشر الأوسع نطاقا EGX100 بنسبة 1.2% ليصل إلى 877.92 نقطة.

سجلت قيمة التداولات نحو 131.34 مليون جنيه، بكمية تداول بلغت 52.13 مليون سهم، تم تداولها من خلال 4.879 ألف عملية.

 

 

 

*مصر على أعتاب “فقر مائي مدقع” بعد بدء تشغيل سد النهضة

أكد حسام مغازي وزير الموارد المائية والري،في حكومة الانقلاب العسكري، أن مصر دخلت مرحلة “الشح المائي”، مشيرًا إلى أن نسبة العجز المائي في ازدياد، وتبلغ حاليًا نحو 24 مليار متر مكعب، بحسب ما أوردته صحيفة الوطن الداعمة للانقلاب العسكري.

وأوضح الدكتور نادر نورالدين أستاذ الأراضي والمياه بكلية الزراعة جامعة القاهرة، أن وصول مصر لمرحلة “الشح المائي”، يعني أن الموارد المائية للدولة أصبحت أقل من احتياجات المواطنين.

وأشار نورالدين، في تصريحه لـ”الوطن”، إلى أنه من المفترض أن يكون نصيب الفرد في مصر 1000 متر مكعب، ولكن في الواقع يعد نصيب الفرد حاليًا 680 متر مكعب، متوقعًا قلة نصيب الفرد أكثر مما هو كائن، بعد بناء سد النهضة.

ولفت أستاذ الأراضي بكلية الزراعة جامعة القاهرة، إلى أنه من المفترض أن تكون موارد مصر المائية 90 مليار متر مكعب، لوصول معدل السكان إلى 90 مليار مواطن، لكن تقل هذه النسبة لتصل إلى 60 مليار متر مكعب، ووصل العجز في نصيب الفرد إلى 30 مليار متر مكعب، مرجعًا سبب وصولنا إلى هذه المرحلة إلى ذلك.

وأضاف نورالدين، أن مصر على أعتاب “الفقر المائي المدقع”، بسبب توقع وصول العجز إلى 75 مليار متر مكعب بعد بدء تشغيل سد النهضة.

وأوضح محمد نصر علام وزير الري الأسبق، أن تعبير “الشح المائي” يعني درجة من درجات الفقر، مشيرًا إلى أنه تعبير مخفف للفقر المائي.

وفرق علام،  بين تعبير الفقر المائي “العلمي”، والشح المائي “السياسي”، لافتًا إلى أنه يعني قلة حصة المياه للفرد بأقل من النصف.

 

 

 

* ١٥٥٢ حالة انتهاك بالجامعات خلال العام الدراسي الحالي
قالت منظمة حقوقية مصرية إن الجامعات شهدت ١٥٥٢ حالة انتهاك خلال العام الدراسي ٢٠١٤ -٢٠١٥.
وبحسب تقرير مؤسسة “حرية الفكر والتعبير” (غير حكومية)، الذي حمل عنوان الجامعة تحت الحصار”، فإن الجامعات المصرية شهدت ١٥٥٢ حالة انتهاك، تضمنت 3 حالات قتل، والقبض على ٧٦١ طالبًا خلال العام، ومعاقبة ٥٢٣ طالبًا بجزاء تأديبي أصدرته إدارات الجامعات ضد الطلاب دون المثول لمجالس تأديبية عادلة ومنصفة.
وأشار التقرير الذي صدر، اليوم الربعاء، وحصلت الأناضول على نسخة منه، إلى إحالة 89 طالبًا وطالبة للقضاء العسكري خلال العام، لافتًا إلى أنه “طبقًا لقانون حماية المنشآت فإن السلطة حولت الجامعات إلى منشأة عسكرية وأطاحت بحق الطلاب في المثول أمام قاضيهم الطبيعي وبالتالي ضمانات المحاكمة العادلة”.
ونهاية أكتوبر/ تشرين أول الماضي، أصدر المصري “عبدالفتاح السيسي” قانونًا اعتبر بموجبه المنشآت العامة (ومن ضمنها الجامعات) في حكم المنشآت العسكرية، والاعتداء عليها يستوجب إحالة المدنيين إلى النيابة العسكرية.
ورصد التقرير ١٧٦ انتهاكًا تنوع بين “اقتحام جامعات، وإتلاف ممتلكات، واحتجاز إداري، وتعدي بالضرب، وفض تظاهرات، ومنع فعاليات سياسية، ومنع دخول الجامعة وتهديد إداري”.
وتناول تقرير المنظمة “نماذج لحالات انتهاك الحرية اﻷكاديمية شملت تدخل إدارات الجامعات ووزارة التعليم العالي في عمل أعضاء هيئة التدريس والباحثين الأكاديميين، بالإضافة للقيود المفروضة على حرية البحث والنقاش والتدريس، والتي تؤثر بالسلب على التعليم والبحث العلمي”.
وذكر التقرير نماذج لانتهاك الحرية الأكاديمية تتمثل في “منع باحث بجامعة الأزهر من الحصول على الدكتوراه، وتعديل عناوين بعض الرسائل العلمية لمجموعة باحثين بجامعة الأزهر، ووقف أستاذ بجامعة المنصورة وآخر بجامعة القاهرة“.
ومؤسسة “حرية الفكر والتعبير” أسسها مجموعة من المحامين والباحثين عام 2006 ، وتتخذ من الدستور المصري والإعلان العالمي والمعاهدات الدولية مرجعية لها، وتهتم بالقضايا المتعلقة بتعزيز وحماية حرية الفكر والتعبير في مصر، وتركز في عملها على الأبحاث والرصد والتوثيق والدعم القانوني وتتخذ من العاصمة المصرية مقرًا لها.
ومنذ الإطاحة بـ”محمد مرسي”، أول رئيس مدني منتخب، والمنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، يوم 3 يوليو/ تموز 2013، تتهم السلطات المصرية قيادات جماعة الإخوان وأفرادها بـ”التحريض على العنف والإرهاب”، قبل أن تصدر الحكومة قرارا في ديسمبر/ كانون أول 2013، باعتبار الجماعة “إرهابية”.
فيما تقول جماعة الإخوان إن نهجها “سلمي” في الاحتجاج على ما تعتبره انقلابا عسكريا” على مرسي الذي أمضى عاما واحدا من فترته الرئاسية المقدرة بأربع

 

 

*سفير السيسي في فرنسا: لا حوار مع “الإخوان

نشرت صحيفة “جون أفريك” الناطقة بالفرنسية، حوارا أجرته مع إيهاب بدوي، سفير نظام عبدالفتاح السيسي في فرنسا، والناطق الرسمي السابق باسم الرئاسة المصرية، حول تفاقم ظاهرة الإرهاب رغم السياسات الأمنية المتشددة التي يعتمدها النظام المصري، وإمكانية الحوار مع حركة الإخوان المسلمين التي لا تزال تصر على السلمية في تحركاتها، وموقفه من الإعلام الدولي الذي لم يتوقف عن توجيه الانتقادات للسيسي بسبب سوء إدارته للبلاد.

وقالت الصحيفة في تقريرها، إن مصر في حالة حداد، بعد أن تم اغتيال النائب العام هشام بركات في 29 حزيران/ يونيو، وبعد يوم واحد قامت المجموعات المسلحة الموالية لتنظيم الدولة في سيناء، بمهاجمة قوات الأمن وقتل العشرات منهم.

وسألت الصحيفة إيهاب بدوي حول إمكانية اعتبار تزايد نشاط المجموعات “الإرهابية” في مصر بمثابة فشل ذريع لحرب السيسي ضد “الإرهاب”، ولكنه أكد أن القضاء على “الإرهاب” يتطلب طول نفس، “وقد كانت مصر قد نجحت في هذا التحدي خلال سنوات التسعينيات”، على حد قوله.

واعتبر بدوي أن هذه الحرب لا يمكن أن تؤتي ثمارها خلال سنتين فقط، خاصة وأن هذه المجموعات المسلحة في سيناء تختلط بالسكان المحليين، وأصبحت تعتمد على الطريقة الجديدة التي تعرف بطريقة “الذئاب المنفردة”، الأمر الذي يصعب كثيرا من إمكانية مراقبة هؤلاء العناصر واستباق العمليات.

وتساءلت الصحيفة عن سبب إصرار النظام المصري على عدم التحاور مع الإخوان المسلمين، رغم أنهم ينبذون العنف. وصرح السفير المصري بأنه لا توجد أي صيغة محتملة للتفاوض معهم، لأن حركتهم تم تصنيفها من قبل السلطات المصرية “منظمة إرهابية”، على إثر الإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي من قبل الجنرال عبدالفتاح السيسي في 3 تموز/ يوليو 2013.

وأضاف بدوي أن السلطات دعت من سماهم “بالإخوان الذين لم تتلطخ أياديهم بالدماء” إلى المشاركة في الحياة السياسية، ولكن في إطار سياسي جديد، وليس ضمن حزب الحرية والعدالة الممثل لتيار الإخوان المسلمين.

وحول رد الفعل المصري من الانتقادات التي توجهها وسائل الإعلام في العالم للسلطات المصرية؛ قال بدوي إن الكثيرين يقدمون الدروس للنظام المصري دون أن يأخذوا بعين الاعتبار الأوضاع الميدانية، كما أنه أكد أن أغلب أحكام الإعدام التي صدرت في حق أعضاء الإخوان المسلمين لن يتم تنفيذها.

وأضاف أن مصر تصارع اليوم للخروج من الأزمة الاقتصادية، وتحارب “الإرهاب”، وتحيط بها الأزمات في ليبيا وقطاع غزة، “ولذلك فهي تواجه تحديات ضخمة ومصيرية“.

وقال إن هنالك جهودا تبذل لإصلاح جهاز الشرطة، ولكن هذا القطاع لن يصلح حاله بين ليلة وضحاها؛ بعد عشرات السنوات من الممارسات القمعية والانتهاكات.

 

 

 

*صفحات أمن الانقلاب ومواقع انقلابية تفبرك صور لقتيل بالمنوفية وتدعي أنها لأحد الإخوان

نشرت صفحات الداخلية ووسائل اعلام الانقلاب صورة لقتيل منذ يومين وتدعي انها لاحد الاخوان من قرية مليج بمركز شبين الكوم في المنوفية، كان يصنع قنبله في بيته وانفجرت فيه.

 بينما يظهر في الصورة اشخاص يصورون بهواتف ويرتدون الملابس الشتويه… لماذا فبركت الداخلية واذرعها الاعلاميه هذه الصورة.

بأي ذنب قتل الشهيد محمد عبد العاطي، وما مصير الابرياء الذين لفقت لهم داخلية الانقلاب هذه التهم … وهل مصادفة ان يقع هذا الانفحار بعد يوم واحد من استشهاد الطالب انس الشرقاوي برصاص الداخلية في مدينة السادات وبعدها مباشرة حملات تحريض من صفحة الشرطة بالمنوفية للأهالي علي سلب ونهب محال وبيوت الاخوان بقرية مليج.

 

 

*مسئول مصرفى: سعر الدولار الرسمى يصل إلى 8 جنيهات «قريبًا جدًا»

أكد مسئول مصرفى فى تصريحات لـ«الشروق»، أن الزيادة فى أسعار الدولار بالسوق الرسمية «لن تكون الأخيرة»، متوقعا وصول سعر الدولار إلى 8 جنيهات «قريبا جدا».

جاء ذلك على الرغم من ابقاء البنك المركزى على سعر صرف الجنيه دون تغيير عند 7.73 جنيه للدولار فى عطاء بيع العملة الصعبة أمس، فى خطوة غير متوقعة، ليبقى سعر بيعه فى البنوك عند 7.83 حنيه.المصدر فسر خطوة المركزى على أنها محاولة لامتصاص قلق الشارع، وإظهار الزيادة «فى صورة طبيعية».

وكان رامز قد أكد فى تصريحات تليفزيونية، أمس الأول، أن ارتفاع سعر الدولار لا يدعو للقلق، ولن يتسبب فى أى زيادة مباشرة على الأسعار، مشيرا إلى أن السوق الأوروبية هى الشريك التجارى الأول لمصر ومن ثم فالغالبية العظمى من منتجاتنا ترتبط بالسوق الأوروبية وسعر اليورو مستقر بل وينخفض فى مواجهة العملة المصرية، «سعر الدولار زى ما طلع هينزل تانى»، بحسب قوله.

وعلى الرغم من تأكيدات محافظ البنك المركزى، إلا أن أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، توقع ارتفاع أسعار جميع السلع المستوردة من الخارج، خاصة الغذائية منها، تأثرا بالارتفاع المفاجئ فى سعر صرف الجنيه أمام الدولار خلال الأيام الماضية». مصر تستورد أكثر من 60% من احتياجاتها من الخارج، وبالتالى ستزيد جميع أسعار السلع الغذائية وغير الغذائية بنفس قيمة ارتفاع الدولار، أوضح شيحة.

وكان البنك المركزى قد رفع سعر الدولار أمام الجنيه خلال عطاءاته الدورية للبنوك بقيمة 20 قرشا يومى الخميس والأحد الماضيين، حيث رفع سعر الدولار فى عطاء الخميس إلى 7.63 جنيه ثم إلى 7.73 جنيه فى عطاء الأحد، وهو ما يعنى أن سعر الدولار فى البنوك 7.83 جنيه.

«المشكلة لا تتمثل فقط فى ارتفاع سعر الدولار، بل أيضا فى نقص الدولار فى السوق، وعدم قدرة الشركات الحصول عليه»، بحسب وليد هلال، رئيس جمعية صناع المصريون الذى أكد أن نقص الدولار يدفع إلى اللجوء لشركات الصرافة التى تتحكم فيهم وتبيع الدولار بسعر أعلى. وتابع هلال «المشكلة أن كل زيادة يطبقها المركزى يتبعها على الأقل زيادة مماثلة فى السوق السوداء».

ويتفق مع هذا الرأى رئيس شعبة المستوردين الذى يؤكد أن شح الدولار لدى البنوك وشركات الصرافة سببا فى كسر الدولار حاجز الـ8 جنيهات بالسوق السوداء خلال اليومين الماضيين.

وقد ارتفع سعر الدولار فى السوق السوداء ليصل إلى متوسط 8.03 جنيه للبيع، مقابل 7.7 جنيه قبل قرار المركزى.

وردا على ذلك، قال مسئول مصرفى : «المركزى لن يعلن أبدا عن توجهه تجاه العملة، فهذا لن يتسبب إلا فى خلق نوع من المضاربات يؤدى إلى تذبذب السوق. الفجائية فى القرار مطلوبة، ولكنها ليست عشوائية».

 

 

*تجديد حبس 4 قيادات إخوانية 15 يومًا بدعوى التحريض على العنف بالسويس

قررت نيابة السويس، صباح اليوم الأربعاء، تجديد حبس 4 قيادات إخوانية تم اعتقالهم منذ شهرين وبحوزتهم منشورات تحرض على العنف بعد الحكم على الرئيس محمد مرسي والقيادات الإخوانية بالقضايا المتهمين فيها الخاصة بالتخابر والهروب من السجون عام 2011 على حد زعمها.

كشفت المعلومات والتحريات الأمنية عن قيام المتهمين فى الفترة الماضية بترويج أفكار لمحاربة الجيش والشرطة، وتخريب المنشات العامة والخاصةحسب الرواية الرسمية.

وذلك بعد إحالة أوراق الرئيس محمد مرسي وقيادات الجماعة للمفتي، فى قضية الهروب الكبير، 

وتم إعداد كمين للمتهمين من قبل ضباط الأمن الوطني وإلقاء القبض عليهم وهم ” أحمد .م .ع ” موظف بشركة مصر إيران للغزل والنسيج، و” أسامة .م . ع. م” موظف بميناء العين السخنة، و” حسن .م .ع .أ ” موظف بمحطة كهرباء الحرارية بالسويس و ” أحمد . م ” موظف بشركة خدمات بالسخنة، وهم من قيادات الصف الثاني بجماعة الإخوان .

 

 

*هل اقتربت نهاية السيسي حقا؟

بعض التحليلات، ونتحدث هنا عن تلك الحسنة النية التي لا تستهدف التوريط الأعمى للشعب المصري فيما لا تحمد عقباه من مواجهات ولا تستهدف في المقابل تضليله وتخديره، يذهب إلى القول إن السيسي بات على مشارف السقوط الوشيك، مقدمة لذلك مؤشرات عديدة، تبدو وكأنها لا تخلو من شيء من الوجاهة. إلا أن تلك التحليلات، واعذروني لتخييب آمالكم، قد تدخل في باب الأمنيات الحالمة أكثر مما قد تدخل في باب التعبير عن واقع الحال، معيدة تكرار الخطأ الذي وقعت فيه تلك التنظيرات التي توهمت بأن عصابة المجرم الأسد ستنهار منذ أكثر من ثلاثة أعوام، ليصدمنا الواقع بأنها ما تزال صامدة تقاوم بشراسة حتى هذه اللحظة. بل إن المزاج الدولي اليوم يسير باتجاه توقف الدول المعادية لتلك العصابة عن قتالها، بل والتعاون والتنسيق معها عبر العودة بها ومعها إلى مدار التفاوض السلمي، وذلك بغية توجيه كل الجهود للقتال ضد تنظيم الدولة وغيره من التنظيمات القتالية التي تم إدراجها تحت خانة الإرهاب.
وبكل تأكيد، فإن موقف نظام السيسي هو أقوى بكثير من جميع الجوانب من موقف نظيره التابع للأسد، فهو يحظى عمليا باعتراف أكثر وأهم دول العالم، بل ودعمها، سياسيا واقتصاديا وعسكريا. كما أن الخسائر العسكرية التي يتعرض لها النظام الانقلابي في سيناء، والقلاقل والتظاهرات والتفجيرات التي تشهدها شوارع المدن المصرية، لا تنفي أنه ما يزال الطرف الأقوى عسكريا، بما لا يقاس، مقارنة بخصومه، الذين ما يزال معظمهم يتشبث بخيار السلمية، والذين لا يملكون قدرات وخبرات عسكرية يعتد بها، حتى وإن قرروا التخلي عن سلميتهم بفعل مغالاته وفجوره في التنكيل بهم.
وفي هذا السياق، لا بد من التذكير بأن القوى الغربية، ومن بعدها الأنظمة العربية الدائرة في فلك تلك القوى، تدرك تماما، نظرا لأهمية مصر الخاصة ومركزية موقعها ومكانتها، بأن سقوط نظام السيسي الانقلابي قد يعني البداية الحتمية لتحرر المنطقة العربية كلها من النفوذ الغربي ومن تلك الأنظمة الاستبدادية الطفيلية. لذلك فإن جهودا جبارة لا حدود لها ستبذلها تلك الأطراف بحماس ومثابرة للحيلولة دون انهيار نظام السيسي. والمبررات التي يمكن عن طريقها تبرير دعم ذلك النظام البغيض جاهزة تنتظر، وقد تم اختبارها في سوريا والعراق وأفغانستان. فإذا ما رفع المصريون، وبخاصة الإخوان، السلاح لمقاومة بطش السيسي والعمل على إسقاط نظامه غير الشرعي، فما أسهل اتهامهم بالإرهاب ومحاصرتهم على مستوى دولي واسع، بعد أن بادرت بعض الأنظمة العربية بالفعل إلى وسمهم بالإرهاب. وفي عالمنا الذي تخضع العلاقات الدولية فيه لمنطق الصفقات والربح والخسارة، قد لا يحتاج الأمر لأكثر من حفنة من المليارت الخليجية التي يمكن بذلها بسخاء لإقناع دول كثيرة بالمشاركة في حملة دولية كاسحة للوقوف إلى جانب نظام السيسي، ضد «الإرهابيين» «الإسلاميين»، الذين سيتهمون بمنتهى البساطة بمحاربة قيم الديمقراطية والحداثة والتحضر، والسعي إلى تهديد أمن اليهود «المساكين» ورميهم في البحر!
لا يراد بكلامي بالطبع تثبيط الهمم والعزائم، ولا أود إحباط الحالمين بالتحرر السريع من نظام السيسي الوحشي بكل تأكيد، ولكن من الضروري إحسان تقدير الظروف وحساب موازين القوى وتوقع العواقب والمآلات بصورة أكثر موضوعية واتزانا، بمعزل عن الأمنيات والرغبات. فالمعركة ستكون طويلة ومرهقة ودامية مع السيسي، مع التأكيد بأن المشكلة لا تكمن وحسب في السيسي كشخص، بل في النظام العسكري الاستغلالي العميل الذي يجثم على كاهل مصر ويتحكم عمليا بمصادر القوة منذ عقود طوال. ما يعني أن الصراع لن يكون في جوهره مع السيسي، الذي لا يُستبعد أن تتم التضحية به بعد أن بات عبئا على النظام العسكري، بل مع هذا النظام المتجذر الذي لن يقبل بحال من الأحوال، هو والقوى الدولية الراعية له، أن يتنازل عن هيمنته المطلقة على البلد، إلا على جثته!
لكن التاريخ يعلمنا أن الشعوب التي تصر على نيل حريتها وكرامتها تنتصر بإرادة الله في نهاية المطاف، شريطة أن تكون واعية وصلبة ومستعدة لبذل ما يكفي من تضحيات. ومن السذاجة الافتراض بأن أعداد المناضلين الذين استشهدوا في مصر، التي تقل عن أعداد من يقضون في حوادث السير أو بسبب التدخين، يمكن أن تشكل نقطة من بحر التضحيات المطلوب تقديمها عن طيب خاطر في سبيل الحرية والاستقلال. فالشعب الجزائري مثلا ضحى بحوالي ثلاثة ملايين من أبنائه كي يتحرر من عبودية الاستعمار الفرنسي، وكان تعداده أيام ثورة التحرير لا يبلغ عُشر تعداد سكان مصر اليوم.

 

 

* موقع أمريكي: بسبب الفساد.. مصر ستفقد كل أراضيها الزراعية خلال قرنين

حذر موقع “إيه بي سي نيوز ” الأمريكي من التوسع العمراني في مصر، مؤكدا على أنه يستنزف الأراضي الزراعية الخصبة.

وقال الموقع في سياق تقرير لها، اليوم الأربعاء، لقد عرفت مصر منذ عصور الفراعنة بأنها بلد زراعي ولكن اليوم حل الطوب الأحمر محل الزرع والمحاصيل.

 

وأشار إلى أن أعمال البناء ارتفعت بعد الفراغ الأمني الذي حدث في أعقاب ثورة الـ 25 من يناير، إذ انتشر البناء على الأراضي الزراعية بدون ترخيص، ورغم أن البناء فوق الأراضي الزراعية جريمة يُعاقب عليها القانون إلا أنه لم يتوقف حتى الآن.

وألمح الموقع إلا أنه في ظل غياب الدعم الحكومي للمزارعين وغياب الآلات الحديثة، يُكافح الفلاحين من أجل تغطية نفقاتهم ويشعرون أنه ليس لديهم خيار سوى البناء على أرضهم أو بيعها شيئا فشيئا.

ونقل الموقع ما جاء على لسان العالم المصري فاروق الباز من أنه لو استمر الوضع على ما هو عليه ستختفي الأراضي الزراعية من مصر بعد 180 عاما، مؤكدا أنه لن يكون هناك فدان واحد والمصريين سيموتون من الجوع وستختفي الأراضي الزراعية تحت العمران الحديث.

 

ونقل الموقع عن مزارع بسيط قوله “الحكومة تبيع الأراضي لرجال الأعمال برخص التراب، ونحن لا نستطيع الحصول على قطعة أرض فقط لبناء منازل لأبنائنا؟ ماذا نفعل؟”.

وفي المقابل سلط الموقع الضوء على التقرير الصادر من الأمم المتحدة عام 2011 الخاص بمكافحة الجفاف والتصحر والذي أكد أن مصر تفقد أراضيها الزراعية أسرع من أي دولة أخرى في العالم، مشيرا إلى أنها تفقد 3.5 فدان كل ساعة تقريبا.

 

* رعب الانقلاب من صلاة العيد

أثار إعلان أجهزة النظام الانقلابي عن إعداد خطة أمنية محكمة للسيطرة على ساحات صلاة عيد الفطر سخرية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا السيسي وحكومته بتوفير تلك الجهود الأمنية في تأمين الحدود من الاعتداءات المتكررة من قبل مسلحين؛ والتي أسفرت منذ انقلاب 3 يوليو العسكري عن مقتل وإصابة المئات من الجنود المصريين.

وكانت مواقع مؤيدة للنظام الحالي نشرت تقارير قالت فيها إن الداخلية والأجهزة الأمنية أعدت خطة أمنية وعسكرية محكمة للسيطرة على ساحات صلاة العيد، لمنع احتلالها من قبل جماعة الإخوان المسلمين، على حد وصفهم.

وبحسب ما نشرته صحيفة “اليوم السابعالموالية للسلطة فإن أجهزة الأمن أنهت استعداداتها النهائية لتأمين نحو 3991 ساحة لأداء صلاة عيد الفطر على مستوى الجمهورية، ومنع الجماعات المعارضة التي وصفتها بـ”الإرهابية” وعلى رأسها الإخوان من احتلال الساحات، وخلق نوع من الفوضى في البلاد، وذلك بحسب زعم الصحيفة.

مظاهر استعداد الأجهزة الأمنية الانقلابية  لصلاة العيد المقبل :

 

1ـ تنسيق أمني مع خطباء الأوقاف

 وكشفت الصحيفة أن الأجهزة الأمنية قامت بالتنسيق مع وزارة الأوقاف، لتوفير خطيب وإمام لكل ساحة، فضلاً عن وجود بديل له، ربما يتأخر أو يتغيب لظروف قهرية، حتى لا يعطى الفرصة لأحد دعاة جماعة الإخوان المسلمين بتصدر المشهد وإدارة الساحات وبث أفكارهم.

 

2ـ إلغاء بعض ساحات الصلاة!

 وبحسب الصحيفة، فإن الأجهزة الأمنية قامت بإلغاء مجموعة من الساحات على مستوى الجمهورية كانت تسيطر عليها جماعة الإخوان، بحسب وصفها.

 وقالت: “صلاة العيد ستقتصر هذا العام في المساجد والساحات المعتمدة من الدولة لسد الطريق أمام الإخوان من بث أفكارهم في عقول البسطاء خاصة في الأرياف والقرى التي تسعى جماعة الإخوان جاهدة للسيطرة عليهم، وتأليب عقول الناس ضد الحكومة والدولة باستمرار وخلق أزمات مفتعلة“.

 

3ـ نشر أفراد مسلحين

ولمنع خروج أي مظاهرات سلمية معارضة للسيسي وحكومته أكدت الأجهزة الأمنية أنها ستدفع بأفراد مسلحين ودوريات أمنية متحركة بمحيط ساحات العيد.

وزعمت الأجهزة الأمنية أن تلك الدوريات الهدف منها “منع جماعة الإخوان المسلمين احتلال ساحات الصلاة، ومنع وقوع أي أعمال فوضوية، ومنع قوات الأمن توزيع هذه الجماعات للمنشورات بمحيط الساحات المخصصة للصلاة، خاصة في ظل تخطيط هذه الجماعات لإعداد كميات من المنشورات وتوزيعها على المواطنين عقب صلاة العيد”، وذلك بحسب الصحيفة.

 

4ـ منع لافتات التهاني بالعيد

كما تعمل أجهزة الأمن وبحسب الصحيفة على منع وجود لافتات تهنئة بالعيد من قبل جماعة الإخوان، كما أن أجهزة الأمن ستعزز من تواجدها حول الساحات الأكثر زحامًا التي تشهد إقبالاً كبيرًا من المواطنين في الأعياد، خاصة بالقاهرة الكبرى وبعض محافظات الدلتا والقناة والإسكندرية وفي القرى والنجوع بوجه قبلي.

 

5ـ منع توزيع الحلوى والتمور على الأطفال

وفي خبر أثار سخرية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، نقلت صحيفة اليوم السابع عما أسمتها بالمصادر الأمنية المطلعة، أن الأجهزة الأمنية ستعمل جاهدة على منع الإخوان من خططهم المتمثلة في تكليف مسئولي شُعب الإخوان بالمحافظات بإعداد ساحات للعيد ودعوة المواطنين بالصلاة فيها وتدريب مجموعة من الخطباء لإلقاء الخطبة بعد الصلاة وإثارة الفوضى، فضلاً عن توزيع الحلوى والتمور والألعاب على الأطفال خارج الساحات.

كما رصدت الأجهزة الأمنية استعداد جماعة الإخوان المسلمين توزيع منشورات تحريضية ضد الدولة، تختلق أزمات وتزعم وجود أزمات اقتصادية في البلاد وكتم للحريات ووجود انفلات أمني وتدعو للخروج على الحاكم وإثارة حالة من الفوضى العارمة بالبلاد.

وأوضحت الأجهزة الأمنية، بحسب الصحفية، أن جماعة الإخوان حثت أفرادها على الزحف مبكرًا إلى الساحات واصطحاب السيدات إلى هناك؛ حيث يبدأ الزحف من بعد الساعة الواحدة صباحًا، بحسب زعم الصحيفة.

 

الرعب من الإخوان

وأبدى النشطاء والمغردون استغرابهم من استمرار تخوف السيسي وحكومته من “جماعة الإخوان المسلمين” رغم مرور عامين على الانقلاب العسكري، تعرض الآلاف من قيادات ورموز وقواعد جماعة الإخوان المسلمين لشتى أنواع التنكيل، سواء بالقتل خارج القانون أو الاعتقال أو المطاردة.

وأكد النشطاء والمغردون أن التجهيزات الأمنية الواسعة لقمع أي حراك سلمي لجماعة الإخوان وباقي تيارات المعارضة ضد السيسي، يؤكد أن الجماعة لا تزال تهدد بقاء السيسي في السلطة كما أنها لا تزال الرقم الأهم والأصعب في أي عملية سياسية في مصر.

 

 

* “الجماعة الإسلامية” تلمح لتكرار مبادرة التسعينات

أطلقت “الجماعة الإسلامية” وحزب “البناء والتنمية”، الثلاثاء، مبادرة جديدة لإنهاء حالة الانقسام في البلاد، وعقد “صلح” بين الدولة و”الإخوان والمسلمين” وحلفائهم.

وتتشكل المبادرة من ثلاث مراحل، تبدأ المرحلة الأولى بتهيئة الأجواء والتهدئة بين أطراف الأزمة في أقصر وقت ممكن، ثم يتم بعدها الانتقال إلى المرحلة الثانية، وهي مرحلة الحوار السياسي برعاية لجنة من حكماء الوطن المخلصين المشهود لهم بالوطنية والاستقلالية والنزاهة، ثم الثالثة التي تتمثل في المصالحة الوطنية الشاملة، وبناء رؤية مشتركة مع كل القوى الوطنية في المشهد، وإقامة شراكة حقيقية في تصور مستقبل الوطن.

وقال أحمد الإسكندراني، المتحدث الإعلامي باسم “البناء والتنمية”، إن الحزب يؤكد أنه لن يألو جهدًا في سعيه مع المخلصين من أبناء الوطن من أجل نزع فتيل الأزمة وإزالة حالة الاحتقان المتصاعدة، وصولًا إلى بناء الوطن على أسس صحيحة من خلال الحلول السياسية والحوار الرشيد. وأوضح الإسكندراني، في تصريح صحفي له، أن الدافع لذلك هو خطورة الأوضاع التي تعيشها مصر، والتي تتطور بخطوات متسارعة تكاد تعصف باستقرارها وتقطع أواصر الوحدة بين أبناء شعبها، مردفًا: “وإدراكًا للآثار الوخيمة للأزمة التي تضع مصر على أبواب الاحتراب”.

 وشدد على ضرورة أن تتضافر جهود جميع القوى من أجل إنهاء الأزمة بصورة عاجلة من خلال المصالحة الوطنية الشاملة والحلول السياسية العادلة. من جهته، تساءل الدكتور طارق الزمر، رئيس حزب البناء والتنمية، عن مدى قابلية تكرار مبادرة المصالحة بين الجماعة الإسلامية والنظام.

وكتب الزمر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “فى الذكرى الـ18 لمبادرة الجماعة الإسلامية لوقف العمليات المسلحة في مصر: هل لا تزال التجربة قابلة للتكرار مع جماعات أخرى؟!”. وكان عادل معوض، المستشار القانوني لحزب البناء والتنمية قال في وقت سابق، إن المصالحة بين الدولة المصرية والإسلاميين أصبحت وشيكة، مؤكدًا أن إرهاصاتها ظهرت، معربًا عن أمله في نجاح هذه المصالحة، وأن تكون على ما يرضي الله ورسوله. وأضاف: “تهيئوا للمصالحة الوطنية فقد حان موعدها، وظهرت إرهاصاتها واشرأبت لها اﻷعناق، وأصبحت وشيكة الحصول، ونتمنى أن تكون على ما يرضي الله ورسوله، وعلى ما فيه الخير للإسلام والمسلمين“.

 

 

* بسبب الميرغني والسيسي . . مرتضى لميدو: انسى تدريب الزمالك.. وستدفع الثمن غالياً

هاجم مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك اللاعب والمدير الفني السابق للفريق الأبيض أحمد حسام “ميدو” بسبب اعتراض الأخير على انتقادات رئيس النادي الأبيض ضد لاعب وادي دجلة أحمد الميرغني.
وفي تصريحات لبرنامجكورة كل يومقال مرتضى منصور: “مندهش من تصريحات ميدو الأخيرة ضد رئيس ناديه، حزين جداً على ما قاله، لأن الجيش والقضاء أهم عندي من نادي الزمالك، الوطن أبدى“.
وكان مرتضى منصور قد أعلن في الفترة السابقة عن قيادة ميدو لفريق الزمالك خلفاً للمدرب البرتغالي جيسوالدو فيريرا حال رحيله بعد نهاية عقده هذا الصيف.
وانتقد ميدو تصرفات رئيس ناديه تجاه لاعب الزمالك السابق أحمد الميرغني بعد توجيه ألفاظ عنصرية تجاهه بسبب رأي سياسي نشره لاعب دجلة الحالي عبر صفحته على “فيس بوك“.
وأضاف مرتضى منصور: “انسى تدريب الزمالك ما دمت رئيساً لهذا النادي، للأسف الشيطان لعب في دماغك وانت تسرعت بهذا الرأي وأضعت على نفسك الفرصة، وستدفع الثمن غالياً“.

 

 

* تفاصيل جديدة حول قانون مكافحة الإرهاب تخص رواد التواصل الاجتماعي

قال المستشار وليد المنشاوي، أمين عام لجنة الإصلاح التشريعي، إنه يجب تعديل المادة ٣٣ من قانون مكافحة الإرهاب، لتصبح عقوبة نشر أخبار كاذبة هي الغرامة المالية والحبس على حسب تقدير المحكمة لخطورة تلك الأخبار.

وأضاف المنشاوي، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج “لازم نفهم”، مع الإعلامية لميس الحديدي، أن النص الحالي للمادة ٣٣ ينص على الحبس لمدة لا تقل عن سنتين لكل من ينشر أخبار فيها خطورة على المجتمع أثناء العمليات الإرهابية، مشيرًا إلى أن المادة ليست موجهة فقط للصحافة والإعلام فقط، بل لكل ما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي أو مواقع الإنترنت.

وأوضح المنشاوي، أنه في حالة رغبة مجلس الوزراء في تعديل المادة ٣٣ تحقيقًا للمصلحة العامة، سيتم إعادة هذه المادة إلى قسم التشريع بمجلس الدولة لصياغتها مرة أخرى.

 

* الأهالي يعثرون على 6 جثث ملقاه خلف كمين الريسة شرق العريش

قالت مصادر قبلية وشهود عيان ان 6 جثث جديدة تم العثور عليها ويشاهدها الأهالي خلف كمين الريسة شرق مدينة العريش.

واوضحت المصادر ان الجثث لعدد من الشباب، ويبدو عليها اثار طلقات نارية اطلقت من مسافة قريبة حيث انها أحدثت تهتك في اعضاء جسدهم، وهو ما يؤكد انه تم تصفيتهم بمكانهم القريب من كمين الريسة الأمني.

وأشارت المصادر ان المنطقة التي شوهد فيها جثث هؤلاء الشباب تقع خلف كمين الريسة شديد الحراسة كونه الأرتكاز الوحيد الرابط بين العريش ومناطق الشيخ زويد و رفح، وهو ما يصعب وصول أحد غير قوات الجيش والشرطة لمكان القاء الجثث او تصفيتهم في مكانهم بحسب رواية شهود العيان.

وكان المرصد المصري للحقوق والحريات أكد في بيان سابق له ان قوات الجيش قامت بتصفية عدد من شباب سيناء والقت بجثثهم في مناطق صحراويه أو على طرق فرعية ومن ابرز تلك الحالات “عمار يوسف زريعي” الذي اعلن المتحدث العسكري عن اعتقاله وبعدها بأيام وجدوه مقتولاً وجثته ملقاه قرب الشيخ زويد وآخرين تخطت اعدادهم الـ100 مواطن سيناوي تمت تصفيتهم عقب اعتقالهم من مناطق رفح والشيخ زويد والعريش حسب احصائيات وبيانات أصدرها المرصد.

 

 

* دراسة أجنبية : “الإرهاب الشعبي” يغزو مصر

وصفت مجلة “همزراح هكاروف” (الشرق الأدني) الإسرائيلية الخطر الذي يشكله تنظيم “داعش” المتشدد على مصر بالمشكلة “البسيطة” مقارنة بظاهرة آخذة في الاتساع وتطال كل زاوية في البلاد ممثلة فيما سمته “الإرهاب الشعبيالذي نجم عن الشرخ العميق في المجتمع المصري منذ الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي.

وأوضحت المجلة في دراسة معمقة أن خصائص الإرهاب الجديد في الأساس هي استهداف عناصر الشرطة، وأعمال تخريبية ضد البنية التحتية للكهرباء، والنقل والاتصالات، لكن تطورا حدث مؤخرا بإضافة المواقع السياحية، ورموز النظام المصري والمنظومة القضائية إلى لائحة أهداف تلك التنظيمات.

وقالت إنه رغم محاولة السلطات ربط الإرهاب الجديد بالإخوان، فإن تنظيمات مجهولة نسبيا لا تربطها علاقة مباشرة بالجماعة تتبنى مسئولية الكثير من العمليات، إضافة إلى أن “دائرة قمع النظام” تتسع لتشمل الكثير من المجموعات في المجتمع المصري، بينها سلفيون، وليبراليون، وروابط مشجعي كرة القدم (الألتراس)

لكن بحسب الدراسة فإن تغيرات طرأت داخل جماعة الإخوان من شأنها أن تصب في صالح تزايد “الإرهاب الشعبي” بينها التغييرات في قيادة الجماعة، التي أسفرت عن تعزيز هيمنة زعماء شباب غير ملتزمين بالطابع التقليدي السلمي للجماعة.

 

علاوة على ذلك فمع “انكسار” الهيكل التقليدي للإخوان فقدت الحركة التحكم بأعضائها على الأرض، وفقد الكثيرون منهم الأمل أيضا في القيادة التي تواصل تبني نهجا سلميا، في ظل القمع الذي يمارسه النظام.

إلى نص المقال..

في يوم الأربعاء الماضي (1يوليو) وللمرة الثانية خلال 48 عاما، استيقظت مصر على يوم من الهجمات الإرهابية غير المسبوقة. حيث سيطر العشرات من أعضاء تنظيم “ولاية سيناء” المعروف بأنه ذراع تنظيم الدولة الإسلامية بشبه الجزيرة على عدد من مواقع الجيش المصري في مدينة الشيخ زويد، وحاصروا نقطة شرطة المدينة.في نهاية يوم دام من المعارك، انسحب المهاجمون، مخلفين ورائهم عشرات القتلى المصريين.

قبل ذلك بيومين قتل في قلب القاهرة هشام بركات النائب العام المصري، عندما انفجرت سيارة مفخخة بالقرب من سيارته. في كلا الحادثين سرعان ما تم توجيه أصابع الاتهام لاتجاهين واضحين للغاية- داعش والإخوان المسلمين.

لكن تبدأ القصة في التعقد كلما غصنا في التفاصيل. في الواقع فإن أكبر مشكلة لمصر في صراعها ضد الإرهاب اليوم هي عدم القدرة على إظهار ملامح محددة في التعامل مع موجة الإرهاب الفتاك والمتزايد الذي يضرب البلاد. الحالة الأقل تعقيدا هي التمرد المسلح بسيناء.

ولدت “ولاية سيناء” عام 2011، برعاية الفوضى التي واكبت الثورة المصرية، باسم أنصار بيت المقدس. كان هدفه الرئيس يتركز أكثر على استهداف إسرائيل، وظل مواليا لقيادة القاعدة. بعد سقوط نظام الإخوان المسلمين في يوليو 2013، بدأ التنظيم في التركيز على مواجهة النظام العسكري الجديد بالقاهرة. منذ ذلك الوقت تزايدت وتحسنت قدراته، فيما مَثل الهجوم المنسق الأخير نموذجا ممتازا للأرباح الهائلة الكامنة في التعاون مع تنظيم مثل داعش بالنسبة لتنظيمات إرهابية في أرجاء المنطقة.

إذا كان الأمر كذلك، لماذا يجد الجيش المصري الأكبر في الشرق الأوسط صعوبة بالغة في صراعه ضد تنظيم محلي تتركز نشاطاته أساسا في منطقة محدودة بشمال سيناء؟ الإجابة معقدة. من الناحية التاريخية، يمكن الإشارة إلى إشكالية العلاقات بين الأنظمة المصرية المتعاقبة وبدو سيناء كسبب في استعداد الكثيرين من سكان شبه الجزيرة للانضمام لصفوف الجهاديين. من جانب آخر، بُنيت القدرة العملياتية للجيش المصري على مدى عشرات السنين على التركيز في حرب جيش نظامي، وهي الإمكانية غير الملائمة في الظروف الحالية.

أضف إلى ذلك، أن الظروف الإقليمية أدت إلى أن تكون مصر محاطة بمناطق يضعف فيها الحكم المركزي في أفضل الأحوال. فليبيا وغزة والسودان نماذج فقط لدول فاشلة على الحدود مع مصر. بالنسبة للتنظيمات الإرهابية يدور الحديث عن حاجة حيوية على الأقل، تسمح بتوفير أراض للتدريب، وتدفق سلس للسلاح، وملاذ آمن للعناصر والمتعاونين معهم.

في محاولة يائسة لمواجهة الظاهرة، يحاول النظام المصري إغلاق حدود قطاع غزة. لكن في إطار هذه المحاولات، طردت السلطات المصرية آلاف الأشخاص من منازلهم في رفح المصرية، وهو ما زاد فقط من إحباط سكان سيناء وكراهيتهم للنظام. كذلك لدى باقي سكان سيناء أسباب جيدة للضغينة تجاه الحكومة والجيش، من بينها الحظر المتواصل الذي يجعل حياة السكان أكثر صعوبة، والإهمال لسنين طوال واستهداف المواطنين دون تمييز في إطار الحرب على الإرهاب.

إلى هنا نتحدث عن المشكلة الـ”بسيطة” نسبيا. انحصرت نشاطات “ولاية سيناء” خلال العامين الأخيرين في نطاق شبه الجزيرة، باستثناء القليل من الأحداث بالقاهرة. لم ينجح الجيش المصري في حل مشكلة داعش لكنه نجح في عزلها. لكن خلال الشهور الماضية تنمو وتتزايد ظاهرة أخرى مقلقة، على شكل ما يمكن تسميته “إرهاب شعبي” يصل كل زاوية في مصر، من الإسكندرية على شاطيء البحر المتوسط، وصولا إلى جنوب البلاد.

ليس لهذا الإرهاب الجديد ملامح واضحة أو عنوان محدد. الظاهرة نتيجة للشرخ العميق وغير المسبوق الذي حدث في المجتمع المصري مع الإطاحة بالرئيس محمد مرسي التابع لجماعة الإخوان المسلمين، والاضطهاد الذي لا مثيل له للجماعة المخضرمة منذ ذلك الوقت.

تتضمن خصائص الإرهاب الجديد في الأساس استهداف عناصر الشرطة، وأعمال تخريبية ضد البنية التحتية للكهرباء، والنقل والاتصالات. بل أيضا تم خلال الشهور الأخيرة إضافة المواقع السياحية، ورموز النظام المصري والمنظومة القضائية إلى لائحة أهداف التنظيمات الإرهابية.

يلقي النظام المصري بمسئولية تنفيذ هذه العمليات وبشكل لا لبس فيه على جماعة الإخوان المسلمين، عناصرا وقيادة، ويعمل بلا رحمة لتدميرها. لكن من غير الواضح مدى تورط الإخوان المسلمين في العمليات الإرهابية مثلما يصورون ذلك بالقاهرة. تبنى المسئولية عن معظم العمليات التي جرى تنفيذها حتى اليوم عدد من التنظيمات المجهولة نسبيا التي لا تربطها علاقة مباشرة بالإخوان المسلمين.

كما حرص قادة الجماعة حتى الفترة الماضية على التنصل من المسئولية عن الإرهاب وزعموا أنهم متمسكون بالنضال السلمي لتغيير النظام وإعادة الحكم للرئيس الشرعي من وجهة نظرهم محمد مرسي. لكن خلال الفترة الأخيرة، وفي أعقاب التصعيد في القمع الذي يتعرضون له من قبل النظام، صعَد أيضا جناح الصقور في الإخوان. وتصاعدت الكثير من الدعوات التي توصف بـ”غير العنيفة” في خطاب قادة التنظيم، لتصعيد الصراع ضد النظام، ليشمل وسائل مثل الزجاجات الحارقة، واستهداف البنى التحتية.

بخلاف ذلك، أدى قمع جماعة الإخوان المسلمين لظاهرتين متزامنتين يمكن أن تساعدا في توضيح ظاهرة الإرهاب الجديد في مصر. فمن جهة، أسفرت التغييرات في قيادة الجماعة، التي يعمل غالبية أعضائها غير المسجونين من خارج مصر، عن تعزيز هيمنة زعماء شباب غير ملتزمين بالطابع التقليدي السلمي للجماعة.

بدأ هؤلاء القادة انطلاقا من خيبة أمل وعجز الحركة عن التصدي للنظام المصري بطرق “شعبية” كالتظاهرات والدعايا، في تبني نشاطات عنيفة بشكل أكثر وضوحا من السابق. علاوة على ذلك انكسر الهيكل التقليدي للإخوان بشكل لا يمكن إصلاحه. إذا كان الإخوان المسلمون يعملون في الماضي كتنظيم منضبط مع عملية صنع قرار مركزية وصلبة، فإن الحركة فقدت الآن التحكم بأعضائها على الأرض، وفقد الكثيرون منهم الأمل أيضا في القيادة التي تستمر في تبني نهجا سلميا.

لكن مع هذا، لا يمكن إلقاء التهمة على الإخوان المسلمين أو مؤيديهم بشكل واضح. فبخلاف الإخوان تشمل دائرة صحايا قمع نظام السيسي، مجموعات مختلفة بالمجتمع المصري جرى اعتبارها تهديدا أمنيا أو سياسيا على النظام الحالي. وتضم أيضا حركات سلفية مختلفة، وروابط مشجعي كرة قدم متعصبين (ألتراس)، ونشطاء ليبراليين وأخرين. خزان المحبطين بين السكان الشباب في مصر هائل، وفي وقت تصل فيه نسبة البطالة بين الشباب في مصر إلى نحو 30%، فإن إمكانية الانزلاق تجاه الإرهاب تبقى قائمة باستمرار.

بناء على ذلك، فإن مهمة تحديد وتشخيص المشكلة تحولت إلى الجزء الأكثر إشكالية في حل مشكلة تزايد قوى الإرهاب. لهذه الأسباب التي وردت هنا يمكن إضافة الطموح المتواصل لتنظيم داعش لاختراق أذرعه مناطق أخرى في مصر. في حالة اغتيال النائب العام في الأسبوع الماضي، يعتقد الكثيرون من الخبراء الأمنيين أن التطور والقدرات العملياتية تشيران لتورط عناصر ذات خبرة، ربما على علاقة بالدولة الإسلامية.

الحل إذن، يلزم بتمعن عميق للغاية في المشكلات المصرية والفجوة الهائلة القائمة في المجتمع المصري. فيما يتضمن الرد المصري مزيدا من عمليات الجيش بسيناء وتعميق القمع ضد كل من له علاقة بالإخوان المسلمين والإسلام السياسي. كذلك جرى مؤخرا سن قوانين جديدة بهدف “التصدي للإرهاب”، لكن ستكون نتائجها في الأساس تقييد جديد للحريات السياسية في مصر. لبالغ القلق، فإن حلا شاملا لمشاكل مصر يمكن أن يستغرق سنوات عديدة، وكذلك الحرب الخادعة على الإرهاب الذي تتزايد قواه في الأثناء.

 

 

الاقتصاد المصري ينهار والجنيه يتراجع. . الاثنين 6 يوليه. . والبورصة تنزف

انقلاب الخوف انقلاب داونالاقتصاد المصري ينهار والجنيه يتراجع. . الاثنين 6 يوليه. . والبورصة تنزف

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*داخلية العسكر تعتقل 15 من رافضي الانقلاب بدمنهور

شنت قوات أمن الانقلاب، ظهر اليوم الاثنين، حملة مداهمات لمنازل ومقار أعمال العشرات من مناهضي الانقلاب العسكري بمدينة دمنهور.
حيث اعتقلت “خالد البكاتوشي” أثناء تواجده بمحله التجاري بمنطقة سيدى عمر، محمد الشمارقة” من مقر عمله بالسنترال، “أحمد زين الدين” مقر عمله بالبنك الأهلي، “عاصم ختعن” طالب بالمرحلة الثانوية “محمد الحصاوى” موظف ببنك
كما اعتقلت كلا من “محمود أبوعلو، أيمن الرشيدي، عوض غنيم، أسامة عبد العاطي، خميس رشاد، عمرو أبو دريع، يحيي زيدان عقل، شحاته الدقاق ،جلال الدين عبد العزيز ، محمد الجمل “.

 

*صحفيون ضد التعذيب: قانون مكافحة الإرهاب انتهاك شديد لحرية الصحافة

أكد مرصد صحفيون ضد التعذيب على رفضه المطلق لبعض مواد مشروع قانون “مكافحة الإرهاب”، معتبرًا أنه يمثل قيدا جديدا على حرية الإعلام بمصر.

وقال المرصد في بيان له نشره عبر صفحته الرسمية على موقع”فيس بوك”: “إن مواد القانون تضاف إلى سلسلة من القوانين سيئة السمعة والتي صدرت فى عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك وكان الهدف منها تقييد الصحافة“.

وينص قانون الإرهاب الجديد على الحبس مدة لا تقل عن عامين في قضايا النشر المتعلقة بالإرهاب“.

وأشار المرصد إلى أن مشروع قانون “مكافحة الإرهاب” به خمس مواد وهي ( 26– 27- 29 – 33- 37 ) تخالف بشكل صريح المادة (71) من الدستور، وما نصت عليه من “حظر توقيع أى عقوبة سالبة للحرية فى الجرائم التى تُرتكب بطريق النشر أو العلانية، كما تصادر هذه المواد حق الصحفي في الحصول على المعلومات من مصادرها المختلفة وتحصرها في جهة واحدة، الأمر الذي يُمثل ارتدادًا واضحًا على حرية الرأي والنشر“.

وشدد المرصد على أن الإعلام ليس دورة النقل عن مصادر بعينها دون غيرها إذ أنه حق أصيل للإعلام فى التنوع والنقل عن مصادر مختلفه طالما لم يخل بالقانون.

 

* البورصة المصرية تخسر 12 مليار جنيه .. ومؤشرها يهوى بـ 4.2%

واصلت البورصة تراجعها الحاد،  اليوم الإثنين، لتهوى جميع مؤشراتها، مدفوعة بمبيعات المستثمرين الأجانب والعرب.

وتراجع مؤشر البورصة الرئيسي إيجي إكس 30، بنسبة 4.2% ليبلغ مستوى 7870 نقطة، بينما هبط مؤشر إيجي إكس 70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 3% إلى 425 نقطة.

وانخفض مؤشر إيجي إكس 100 الأوسع نطاقًا بنسبة 2.8% ليبلغ مستوى 902 نقطة.

اتجه الأجانب والعرب لبيع بصافى 3.6 مليون جنيه، و2.1 ملون جنيه، بينما سجل المصريون صافى مشتريات بقيمة 5.7 مليون جنيه.

ووصل رأس المال السوقى لـ484.1 مليار جنيه، مقابل 496.1 مليار جنيه أمس بتراجع قدره 12 مليار جنيه.

 

*الانقلاب يداهم مائدة إفطار بالمنوفية ويقتل صاحب البيت

قتلت داخلية الانقلاب المواطن محمد عبدالعاطي الفقي، بعد أن اعتقلته هو وسلمان مختار جابر ومحمد معتمد أبو موسى، أثناء إفطارهما في منزله أمس الأحد. 

واستنكرت أسرة الشهيد “الفقي” بيان داخلية الانقلاب، الذي زعم اجتماع الشهيد ومرافقيه لصناعة القنابل داخل منزله، وأنها أبطلت مفعول القنابل، محمله سلطات الانقلاب المسئولية عن جريمة قتل الفقي، واختطاف اثنين من أصدقائه.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من ارتقاء شهيد في المنوفية، أول أمس برصاص داخلية الانقلاب بمدينة السادات، بما يضاف لسجل جرائم سلطات الانقلاب بحق مناهضي انقلاب العسكر، والتي تصاعدت حدتها في الأيام الماضية، باغتيال وتصفية 13 فيما عرف بمذبحة 6 أكتوبر. 

 

 

*استمارة أمن الدولة تمنع المصريين من الاعتكاف في رمضان

 كشفت حركة “أبناء الأزهر الأحرار” لائمة الأوقاف عن عزوف المصلين عن الاعتكاف في العشر الأواخر من شهر رمضان؛ بسبب  استمارة الاعتكاف التي جعلتها وزارة الأوقاف  شرطًا للاعتكاف بالمساجد هذا العام، وتحوي معلومات أمنية تهدد باعتقال كل من يقوم بتحريرها.

وأكدت الحركة أنه لأول مرة هذا العام يتم تجميد سنة الاعتكاف  في رمضان، بتوجهات مباشرة من عبد الفتاح السيسي في حربه ضد الإسلام، وأن محمد مختار جمعة وزير الأوقاف كان هو المنفذ لهذا المخطط الذي يسعى للقضاء على سنة مؤكدة عن الرسول عليه الصلاة والسلام، لم تتوقف في مصر منذ الفتح الإسلامي لمصر في عهد الصحابي الجليل عمرو بن العاص.

وأوضحت الحركة أنه وفقًا لتقارير من داخل مديريات الأوقاف على مستوى الجمهورية لم تتعدّ طلبات الاعتكاف المقدمة سوى نسبة 2 % من نسبة المعتكفين قبل انقلاب 3يوليو 2013 ، خوفا من استمارة الاعتكاف التي تعرض على جهاز الأمن القومي “أمن الدولة”.

وتشترط الاستمارة تحرير مقدم طلب الاعتكاف لعشر معلومات شخصية، كما أن الاستمارة تتضمن 8 محظورات يمكن لإمام المسجد إلغاء الاعتكاف، في حالة مخالفة المعتكف لأحد المحظورات!.

وأكدت الحركة – في بيان لها – أن الاستمارة نجحت بالفعل في القضاء على سنة الاعتكاف، بتخويف الراغبين في الاعتكاف أو صلاة التهجد؛ لأن الاستمارة سوف تذهب أولاً للأمن ليصبح لديه معلومات جاهزة، عن المتدين في كل منطقة وحي وقرية في مصر.

وأكدت الحركة أنها كانت قد طالبت جموع المصلين والراغبين في الاعتكاف، بمقاطعة مثل هذه الاستمارات الأمنية التي تكرس للدولة البوليسية العسكرية، وتقدم بيانات جاهزة يمكن استغلالها في أي وقت ضد المصلين، بغض النظر عن الانتماء السياسي، وهو ما لاقى استجابة من المصلين ورواد المساجد.

وشددت الحركة على أن مختار جمعة، وزير أوقاف السيسي، يقوم بدور خطير وخبيث لتفريغ المساجد من دورها الدعوي والبناء العقيدي، وتحويل الصلوات لطقوس خالية من الارتقاء الإيماني؛ وذلك لإرضاء قائد الانقلاب العسكري الذي يدعي أنه يقوم بثورة دينية، وهي في الحقيقة ثورة ضد الإسلام وثوابته وقيمه ومعاملاته.

وبدأت وزارة الأوقاف في توزيع الاستمارات على المحافظات تمهيدًا لتوفيرها بالمساجد، في بداية شهر رمضان وكشف مصدر بالوزارة أنه يشترط أن يقدم الراغب في الاعتكاف طلبه قبل بدء الاعتكاف بأسبوع على الأقل؛ حتى تعرض أسماء الراغبين في الاعتكاف على الأجهزة السيادية؛ بدعوى حماية المساجد من المتطرفين والإرهابيين، مؤكدًا ضرورة أن يكون الاعتكاف في مسجد نفس المنطقة التي يسكن بها مقدم طلب الاعتكاف، فضلاً عن استكمال كافة بيانات استمارة الاعتكاف، وتقديمها للجهات الأمنية، والانتظار حتى تأتي الموافقة. 

وكشفت الوثيقة التي انفردت بشرها “وراء الأحداث” عن طلب الاستمارة 10 بيانات رئيسية عن المتقدم للاعتكاف، وهي: “الاسم واسم الأب واسم الجد والعائلة والوظيفة والرقم القومي ومحل الإقامة كاملاً ورقم التليفون والمؤهل الدراسي”، مع ذكر أقرب مسجد له والمسجد الراغب في الاعتكاف فيه .

وقالت الوثيقة: إن المساجد تقوم بتجميع الاستمارات وإرسالها لمديريات الأوقاف بالمحافظات، التي تقوم بدورها بعرضها على الجهات الأمنية.

وتضمنت وثيقة الاعتكاف 8 محظورات يحق لإدارة المسجد إلغاء الاعتكاف فورًا إذا ارتُكب أحد منها وهي:

 

1 ـ اصطحاب أكثر من غطاء وملاءة واحدة.

2 ـ. صلاة التهجد خلف شخص آخر غير إمام المسجد أو تأخيرها عن الساعة 12 ونصف صباحًا.

3 ـ إزعاج المصلين.

4ـ الجلوس في الأماكن غير المخصصة

5ـ عدم المحافظة على نظافة المسجد

6ـ عدم إنهاء الاعتكاف بعد صلاة العشاء في آخر يوم في رمضان.

7 ـ تعليق الملابس على جدران المسجد

8ـ النوم في الأماكن غير المخصصة

وكانت وزارة الأوقاف قد حددت 247 مسجدًا فقط للاعتكاف في القاهرة الكبرى، منها فقط 196 مسجدًا لصلاة التراويح بالقاهرة لنحو 17 مليون قاهري!. 

أما في مدينة الإسكندرية، فأكدت أنه لن يسمح لنحو 4٫5 ملايين مواطن هناك إلا بـ19 مسجدًا لتأدية صلاة التراويح فيها، وفي الإسماعيلية 18 مسجدًا فقط للاعتكاف و6 لصلاة التراويح، وفي البحيرة 245 مسجدًا للاعتكاف و79 لصلاة التراويح!.

 

 

* الجنيه المصري يتراجع وسط توقعات بانتهاء احتياطي الدولار

تراجع سعر الجنيه المصري أمام الدولار في غضون أسبوع بنسبة 2 في المائة، حيث فقد من قيمته 20 قرشا، بعدما خفضت الحكومة قيمته أمام الدولار الأحد عشرة قروش إضافية، ليصل إلى 7.73 جنيهات للدولار، وهو الخفض الثاني على التوالي في السوق الرسمي، فيما قفز السعر في السوق السوداء إلى 7.80 جنيهات للدولار.

 

وتوقع الخبير الاقتصادي ممدوح الولي، أن ينتهي المخزون الاستراتيجي المصري من الدولار الذي يقدر حاليا بحوالي 20 مليار دولار في تشرين أول/ أكتوبر المقبل، بسبب استمرار تناقصه دون تعويض، مشيرا إلى أنه لا يتوقع أن ينجم عن حفر مسافة 35 كيلو إضافية بقناة السويس، التي سيتم افتتاحها الشهر القادم، أية زيادة في إيرادات القناة ولعدة سنوات قادمة، فالقناة تستوعب قبل حفر التوسعة الجديدة حوالي 78 سفينة، بينما متوسط العبور حوالي 46 سفينة يوميا.

 

وقال الولي في تقرير نشره على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إنه رغم اقتراض الحكومة مليارا ونصف دولار الشهر الماضي، ورفع فائدة شهادات الإيداع الدولارية محليا بالمصارف لأكثر من 4 في المائة، اضطر البنك المركزي لخفض قيمة الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي، في مؤشر على النقص الواضح للدولار بالأسواق، وإطالة المصارف فترة انتظار العملاء لتدبير الدولارات لهم، وفرض رسوم في شكل نسبة مئوية لتدبير العملة، وقصر الاستجابة لتدبير الدولار على استيراد الغذاء والمواد الخام.

 

وتابع يقول إن “نقص المعروض الدولاري، سببه تراجع قيمة الصادرات المصرية، ومحدودية الاستثمار الأجنبي المباشر، وعدم تحقق مذكرات التفاهم التي تم توقيعها بالمؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ، واتجاه المتعاملين الأجانب للخروج من البورصة بسبب صعوبات تحويل الأرباح، وتداعيات أحداث العنف المتجهه للسياحة، وانخفاض المعونات الخليجية“.

 

*بالفيديو..”الميرغنييرفض تقديم الشكر للسيسي بعد طلب المذيع منه

أعرب أحمد الميرغني، لاعب وادي دجلة، عن رفضه تقديم رسالة شكر لعبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، بعد ما حدث مؤخرًا في سيناء.

 

وكتب الميرغني” رسالة على الهواء ببرنامج “مباشر” الذي يقدمه الإعلاميان سامي عبد الراضي، وأحمد سعيد على قناة “CRT” قال فيها: “إنه كان يتمنى إقامة حداد على شهداء الجيش، مثلما حدث مع النائب العام، وأنه يشكر رجال القوات المسلحة، وكل من أسهم في إعادة حق الجنود الذين استشهدوا يوم الأربعاء الماضي“.

 

وسارع المذيع في سؤال الميرغني: “مش هتشكر الرئيس السيسي؟ برضه مش عايز تقول السيسي، إنت ليه مش عايز تذكر اسمه”،  فرد الميرغني: “طيب استنى أكمل، وباشكر كل واحد ساهم في عودة حق الشهداء”، وظل المذيع مصرًا أن يقدم اللاعب شكرًا لعبد الفتاح السيسي، بعدما كتب رسالة مؤخرًا عبر صفحته على موقع “فيس بوك” يصفه فيها بأنه “رئيس فاشل“.

https://www.youtube.com/watch?v=TSLvcm_xg_U

 

 

*الانقلاب يعتقل د. علاوي رئيس قسم اللغات بجامعة القاهرة

قالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات إن قوات تابعة للشرطة والجيش اقتحمت قرية بالوظة بمحافظة شمال سيناء، اليوم الاثنين، واعتقلت الدكتور محمود سلامة علاوي رئيس قسم اللغات الشرقية بكلية الآداب جامعة القاهرة.

كما نددت التنسيقية في تصريح لها عبر صفحتها على “فيس بوك”، اليوم، باستمرار الإخفاء القسري لـ5 معتقلين كانت اختطفتهم قوات أمن الانقلاب على مدار يومي 28 و30 يونيو الماضي.

وأكدت التنسيقية أن ميليشيات العسكر تواصل الإخفاء القسري للشاب أحمد محمد السباعي، بعد اختطافه بتاريخ 28 يونيو من مدينة المحلة الكبرى، بمحافظة الغربية، دون أن يتمكن أحد من ذويه التوصل إلى مكان احتجازه حتى الآن.

الأمر نفسه تكرر مع كل من طلعت عبدالحميد محمد خليل ومحمود طلعت وأحمد طلعت وعبدالعزيز عمران، الذين تم اختطافهم من حي المطرية في تمام الساعة الواحدة والنصف صباحًا. 

 

 

*برهامي : السيسي جاء ليجدد الإسلام و أراد ثورة للدين لا عليه

دافع نائب رئيس الدعوة السلفية ياسر برهامي، عن تصريحات رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي بخصوص “الثورة الدينية”، وقال إنه يقصد أنها “ثورة للدين وليس على الدين، ولصالح الدين أن نقوم بتجديده“.

 

ورأى في حوار له مع صحيفة “الشروق” الاثنين، أن الدعوة السلفية “أكثر جماعة على الأرض، تحارب الفكر المتطرف عبر سنوات طويلة، وشاهد على ذلك مدينة الإسكندرية التي فيها أقل فكر متطرف“.

 

ونفى أن يكون السلفيون هم القاعدة الأساسية للإرهاب. وفي رده على إشارة الصحيفة إلى أن “غالبية الشباب المنضم إلى التنظيمات التكفيرية مثل داعش وبيت المقدس وغيرهما خرج من رحم السلفيين واعتمادهم على فتاوى ابن تيمية”، قال برهامي هذا غير صحيح“.

 

وأضاف برهامي أنه إذا “افترضنا ذلك فهم كما يستخدمون فتاوى لابن تيمية يستخدمون أيضا آيات من القرآن الكريم، وبذلك لا نستطيع أن نقول إن القرآن يدعو إلى القتل، وهذا فهم خاطئ“.

 

وحول ما إذا كانت معالجة التكفير تأتي بالحوار مع الجماعات التكفيرية وإقناعهم الحجة بالحجة، قال برهامي إن استخدام الحجة بالحجة يكون مع الأطراف التي تكون على البداية ولم تتبع الفكر المتطرف وهؤلاء هم المشكلة الحقيقة لأنهم في تزايد، ويوجد قطاع كبير من الشباب يتبع الفكر المنحرف والتكفيري

 

*الاقتصاد المصري ينهار.. «المركزي» يعترف بالفشل والبورصة تواصل النزيف

أكد البنك المركزي عن أن إجمالي الدين العام المحلي ارتفع إلى 2.016 تريليون جنيه لأول مرة بنهاية مارس الماضي، في حين انخفض حجم الدين الخارجي إلى 39.9 مليار دولار.

 

وكشف البنك المركزي -في تقريره عن شهر يونيو الصادر- اليوم الإثنين، أن نسبة المستحق على الحكومة من الدين المحلي بنهاية شهر مارس الماضي بلغت 88.3% تعادل 1.78 تريليون جنيه بزيادة 242.1 مليار جنيه.

 

وأوضح أن حجم المستحق على الهيئات الاقتصادية العامة بلغت نسبته 0.3% من إجمالي الدين العام تعادل 10 مليارات جنيه، فيما بلغت نسبة مديوينة بنك الاستثمار القومي 11.4% من إجمالي حجم الدين العام المحلي.

 

وأضاف التقرير أن الدين الخارجي انخفض بنسبة 13.5% إلى 39.9 مليار دولار بنهاية مارس مقارنة مع 46.1 مليار دولار بنهاية يونيو 2014، كنتيجة لزيادة صافي المسدد من القروض والتسهيلات بما يعادل 3.5 مليار دولار، بالإضافة إلى تراجع أسعار صرف العملات المقترض بها أمام الدولار ما أدى إلى انخفاض رصيد الدين بنحو 2.7 مليار دولار.

 

وحول أعباء خدمة الدين الخارجي.. أشار المركزي إلى أن أعباء خدمة الدين متوسطة وطويلة الأجل بلغت 5.2 مليار دولار خلال الفترة من يوليو 2014 إلى مارس 2015 بتراجع قدره 2.5 مليار دولار مقارنة مع العام المالي السابق.

 

ولفت التقرير إلى انخفاض نسبة رصيد الدين الخارجي قياسا للناتج المحلي الإجمالي إلى 12.5 بنهاية مارس مقابل 15.8 بنهاية مارس 2014.

 

ولم تكن البورصة المصرية أسعد حالا، حيث خسرت فى تعاملات اليوم 12 مليار جنيه وتراجع مؤشرها الرئيسي إيجي إكس 30، بنسبة 4.2% ليبلغ مستوى 7870 نقطة، بينما هبط مؤشر إيجي إكس 70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 3% إلى 425 نقطة بنهاية تعاملات اليوم الاثنين، بسبب مبيعات المستثمرين الأجانب والعرب.

 

فيما انخفض مؤشر إيجي إكس 100 الأوسع نطاقًا بنسبة 2.8% ليبلغ مستوى 902 نقطة واتجه الأجانب والعرب لبيع بصافي 3.6 ملايين جنيه، و2.1 ملون جنيه، بينما سجل المصريون صافي مشتريات بقيمة 5.7 ملايين جنيه وصل رأس المال السوقي لـ484.1 مليار جنيه، مقابل 496.1 مليار جنيه أمس بتراجع قدره 12 مليار جنيه.

 

*بالشبشب وكيس الزبالة” مشاركات النشطاء في #تضرب_السيسي_ب

مابين “الشبشب” و “كيس الزبالة” و “مروحة هيلكوبتر” و “القباقيب” كانت مشاركات نشطاء مواقع التواصل الأجتماعي في هاشتاج #تضرب_السيسي_ب الذي دخل ترند تويتر في ساعات قليلة، سخر فيه النشطاء من قائد الانقلاب ومن انجازاته ومؤيديه.

 

*عضو “حقوق الإنسان”: إقرار قانون “مكافحة الإرهاب” بصيغته الحالية كارثة

قالت مصادر قضائية إن مجلس القضاء الأعلى وافق على مشروع قانون مكافحة الإرهاب، الذي تستعد السلطات لإصداره في أعقاب سلسلة عمليات إرهابية. وأثار القانون غضبا في الأوساط الحقوقية والإعلامية.

 

وقال ناصر أمين عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان (شبه الحكومي) في تصريحات  نشرتها “الشرق الأوسط اللندنية”، إن صدور القانون بصيغته الحالية كارثة، فيما عد نقيب الصحافيين يحيى قلاش المادة 33 منه كفيلة بـ«القضاء على مستقبل الصحافة» في البلاد.

 

ويغلظ مشروع القانون العقوبات في جرائم الإرهاب، ويقصر التقاضي في القضايا المتعلقة بالإرهاب على درجتين فقط بعد أن كانت تمر بثلاث درجات، كما يمنح القاضي حق إقرار تدابير أخرى على المدانين، منها حظر الإقامة في مكان معين أو في منطقة محددة، أو الإلزام بالإقامة في مكان معين، أو حظر الاقتراب أو التردد على أماكن أو محال معينة، أو حظر العمل في أماكن معينة أو مجال أنشطة محددة، أو حظر استخدام وسائل اتصال معينة، أو المنع من حيازتها أو إحرازها. وهي إجراءات عدها حقوقيون مخالفة للدستور، فضلا عن كونها ترتب عقوبتين على جريمة واحدة، وهو أمر مخالف لقانون التقاضي.

 

وتتعلق أبرز مخاوف الأوساط الإعلامية والحقوقية في الوقت الراهن بالمادة 33 من مشروع القانون التي تنص في صيغتها الحالية على أنه «يعاقب بالحبس الذي لا تقل مدته عن سنتين، كل من تعمد نشر أخبار أو بيانات غير حقيقية عن أي عمليات إرهابية، بما يخالف البيانات الرسمية الصادرة عن الجهات المعنية، وذلك دون إخلال بالعقوبات التأديبية المقررة في هذا الشأن».

 

ووافق مجلس القضاء الأعلى في جلسته المنعقدة أمس على مشروع قانون مكافحة الإرهاب، مع إبداء بعض الملاحظات الخاصة بالمسائل الإجرائية التي تضمنها القانون، بحسب مصادر قضائية.

 

وسارعت الحكومة بدفع مشروع القانون إلى أروقة المؤسسة القضائية لإقراره، قبل وضعه على مكتب الرئيس السيسي الذي يملك في الوقت الراهن سلطة التشريع لغياب البرلمان.

 

وأضافت المصادر القضائية، أن القانون سوف يرسل إلى وزارة العدالة الانتقالية فورا تمهيدا لإحالته إلى قسم التشريع بمجلس الدولة مجددا، لإجراء المراجعة القانونية بشأنه على ضوء ملاحظات المجلس.

 

وأوضحت المصادر أن قيام مجلس القضاء الأعلى بمراجعة مشروع القانون يأتي في إطار الدستور وقانون السلطة القضائية، الذي منح المجلس اختصاص النظر في كافة مشروعات القوانين المتعلقة بالعدالة وإجراءات التقاضي.

 

لكن ناصر أمين، رئيس لجنة الشكاوى في المجلس القومي لحقوق الإنسان عضو لجنة الخمسين التي تولت وضع دستور البلاد، أكد أنه «لا يوجد ما يلزم الحكومة بعرض مشروع القانون على مجلس القضاء الأعلى، فالأمر لا يخص قانونا متعلقا بالسلطة القضائية، يبدو أن هناك من أراد أن يسبغ على القانون مشروعية ما بعرضه على مجلس القضاء الأعلى».

 

وأضاف أمين، وهو مدير المركز العربي لاستقلال القضاء والمحاماة، أن «المجلس لا يزال ينتظر عرض القانون عليه وهو إلزام دستوري، لكن للأسف لم يصلنا القانون شأن قوانين أخرى لم تعرض علينا في تجاهل لتقليد بدأ منذ 25 يناير (2011).. الأجواء التي نعيشها غاية في الصعوبة ويبدو أن القانون سوف يصدر مع الأسف، لكن صدوره بصيغته الحالية كارثة».

 

وتجاوزت الأوساط الحقوقية ما وصفه حقوقيون بـ«الأزمة المزمنة للعبارات المطاطية التي تعرف الجريمة». وقال الناشط الحقوقي جمال عيد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان: «إن القانون حافل بالعبارات المطاطية، لكننا نتوقف كثيرا أمام المادة 33 من القانون».

 

وأوضح عيد أن «المادة تعاقب كل من يروي واقعة تخالف الرواية الرسمية بغض النظر عن حقيقة الواقعة.. هذه أسوأ مادة يمكن أن يعاني منها الإعلام في أي دولة، فالعقوبة قد تنسحب على مقالات الرأي»، مضيفا أن تقييمه مبني على قراءة أولية للقانون، لافتا إلى أن باقي مواده تحيل إلى قوانين أخرى ما يتطلب المزيد من الوقت للدراسة.

 

وقال يحيي قلاش، إن «المادة 33 تقضي على مستقبل الصحافة»، لافتا إلى أن «مجلس النقابة سيبحث الأمر اليوم، ومن بين خياراته دعوة رؤساء التحرير، وأعضاء مجالس الإدارات والجمعيات العمومية في المؤسسات الصحافية القومية، والجمعية العمومية لنقابة الصحافيين، لمواجهة محاولات النيل من الصحافة وحريتها».

 

 

 

نكسة سيناء #السيسي_لا_يأتمن_ضباطه.. الأحد 5 يوليه.. الخوف وسط جنوده ويستخدم حرس خاص

السيسي لايأتمن ضباطه ويحيط نفسه بحرس خاص

السيسي لايأتمن ضباطه ويحيط نفسه بحرس خاص

السيسي لايأتمن ضباطه ويحيط نفسه بحرس خاص

السيسي لايأتمن ضباطه ويحيط نفسه بحرس خاص

السيسي خائف من الاغتيال حتى بين رفقاء السلاح وشركائه في الانقلاب

السيسي خائف من الاغتيال حتى بين رفقاء السلاح وشركائه في الانقلاب

نكسة سيناء #السيسي_لا_يأتمن_ضباطه.. الأحد 5 يوليه.. الخوف وسط جنوده ويستخدم حرس خاص

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*إصابه 4 مجندين إثر استهداف معسكر ‏الساحة بقذائق الهاون من قبل مسلحي “‏ولاية سيناء

 

 

*السيسي بسيناء.. الخوف وسط جنوده

في 26 مارس 2013 أعلن وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي خلع بزته العسكرية والترشح للرئاسة “استجابة لمطلب الشعب”، وبعد أكثر من عامين على تركه الجيش يعود السيسي للبزة ويصطحب حرسه الشخصي معه لزيارة “أبنائه وإخوته” كما اعتاد وصفهم.

توجه عبد الفتاح السيسي إلى سيناء مرتديا زي الحرب، مبررا ذلك بأنه تقدير لرجال القوات المسلحة، ويذهب الرجل في هذا “التقدير” لحد كسر الأعراف العسكرية وتأدية التحية العسكرية للضباط والجنود الأدنى منه رتبة.

لكن هل فعلا يقدّر السيسي القوات المسلحة وضباطها الكبار ويعتبر نفسه في منزله وفي بيئته الحاضنة والداعمة؟

مؤشرات عدة ظهرت في الزيارة تشي بغير ذلك، وحتى تؤشر على أن الرجل خائف من الاغتيال حتى بين رفقاء السلاح وشركائه في الانقلاب:

القائد الأعلى
– كان لافتا عدم مرافقة وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة الفريق صدقي صبحي الرئيس السيسي الذي جاء إلى سيناء مرتديا بزة عسكرية كتب عليها “القائد الأعلى للقوات المسلحة”، وهذا الغياب تكرر مؤخرا، وباتت زيارات الرجلين لسيناء أو للجرحى بالمستشفيات منفصلة، إضافة لغياب السيسي عن حضور اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة الأربعاء، وترؤس صبحي له، وكلها أمور لم تكن معهودة منذ انقلاب 3 يوليو/تموز 2013، وسط الحديث عن صراع بينهما للسيطرة على الجيش ومقدراته.

– حرس السيسي المدجج بالسلاح لم يفارقه لحظة واحدة حتى في الصورة الجماعية التي التقطها السيسي مع صهره رئيس الأركان محمود حجازي وكبار الضباط، حيث ظهر قائد الحرس يقف مباشرة وراء السيسي.

– ورافق الحرس السيسي في كافة تحركاته وخصوصا خلال تفقده الوحدات، وكان واضحا في الصور المسافة التي كانت تبعد من كان بالأمس القريب قائدا للجيش ولا يزال ينظم في ضباطه وجنوده قصائد الغزل عن كبار الضباط.

 

 

*العثور على قنبلة تحت “ابط” جثة بمشرحة زينهم

أكد الدكتور هشام عبد الحميد رئيس مصلحة الطب الشرعي، أن احد الأطباء بمصلحة الطب الشرعي عثر على قنبلة يدوية قابلة للانفجار، مثبتة تحت “ابطأحد الجناة الذين لقوا حتفهم في تفجيرات الشيخ زويد بشمال سيناء، أثناء تشريحه جثته.

وأوضح عبدالحميد، أنه أثناء خلع ملابس أحد الجثث، فوجئ الطبيب الشرعي بوجود جسم مستدير أسفل إبط الجثة، وبفحصه تبين أنه عبارة عن قنبلة يدوية غير منفجرة، فقام بإبلاغ قياداته الذين أخطروا الحماية المدنية وتم انتقال فريق من خبراء المفرقعات إلى المشرحة والتعامل مع القنبلة وفكها من الجثة ونقلها إلى مكان آمن.

وأضاف عبد الحميد في تصريحات صحفية، أنها المرة الأولى التي تحدث في مصلحة الطب الشرعي، حيث أنه يتم التفتيش الظاهري للجثة قبل ادخالها الى غرفة التشريح.

 

*انفجار عبوتين أسفل أبراج كهرباء بأسوان وإبطال أخريين

تبلغ للواء محمد مصطفى محمد عبد العال، مدير أمن أسوان، اليوم الأحد، من مأمور مركز شرطة دراو، أنه تبلغ من المدعو على الكوباني، خفير خاص بشركة المصرية لنقل الكهرباء، والمعين لحراسة أبراج الضغط العالي، الكائنة بمنطقة بنبان الصحراوية، بالكيلو 43 دائرة مركز دراو، بسماعه صوت انفجار ضخم بالمنطقة حراسته.
على الفور انتقل مدير الأمن، وقيادات المديرية، وإدارة البحث الجنائي، والأمن العام، والأمن الوطني، وقوات الحماية المدنية “قسم المفرقعات”، وقسم شرطة كهرباء أسوان، وتم فرض كردون أمني بموقع الحادث.
بالفحص والمعاينة تبين أن تلك الأبراج تقع بنفس المنطقة المذكورة، وتبعد عن الطريق الصحراوي بمنطقة جبليه بنحو (2 كيلو)، وتبين انفجار عبوة مثبتة بقواعد البرج رقم (145) وكذا انفجار عبوة أخرى بالبرج رقم (147)، كما تم العثور على ثلاث عبوات معدة للتفجير على قواعد البرج الأول، وكذا عدد (7) عبوات معدة للتفجير على البرج الثاني.
تمكن قسم المفرقعات من تفكيك تلك العبوات وهي عبارة عن (عبوات بلاستيكية وبها مادة بيج اللون غير معلومة وبها دوائر كهربائية وتايمر بطارية صغيرة ويوجد بها شرائح لهواتف محمولة)، ولم يسفر عن ذلك حدوث ثمة اصابات أو تلفيات بالأبراج المشار إليها، أو انقطاع للتيار الكهربائي.
بسؤال المهندسين المسئولين بالشركة، أيدوا ما جاء بالفحص، وتحرر عن ذلك المحضر رقم (1088) إداري مركز دراو لسنة 2015م.

 

*شاهد: “اتعلموا يا بهايم” حلقة “جو تيوب” الجديدة

قدم “يوسف حسن” حلقة جديدة من برنامجه “جوتيوب” بعنوان “اتعلموا يا بهايم” من إخراج “أحمد الذكيري“.

وتدور الحلقة حول إعتداءات مسلحي “ولاية سيناء” على مواقع تابعة للقوات المسلحة بمدينة الشيخ زويد منذ ايام، والتي راح ضحيتها اكثر من 17 من الجنود والضباط بحسب الرواية الرسمية، وتناول الإعلام لها.

كما تناول بسخرية الذكرى الثانية لأحداث 30 يونيو وإنقلاب 3 يوليو.

https://www.youtube.com/watch?v=fZ9RR5uiDlI

*ضبط بريطانى لمحاولته تهريب سترات واقية من الرصاص بمطار القاهرة

ألقت سلطات مطار القاهرة مساء اليوم الأحد القبض على راكب بريطانى من أصل مغربى حاول تهريب 6 سترات واقية من الرصاص محظور حيازتها بحقيبته لدى وصوله من لندن وتم تحرير محضر له وإحالته للنيابة.
وصرح محمد قناوى مدير الجمرك ” أثناء إنهاء إجراءات جمارك ركاب الطائرة المصرية القادمة من لندن أشتبه رجال الجمارك فى حقيبة الراكب ” ا . م ” بريطانى من أصل مغربى وبتفتيشها تبين وجود 6 سترات واقية من الرصاص محظور حيازتها “.
وأضاف قناوى ” أقر الراكب بأن المضبوطات لصالح شركة تعمل فى مجال الخدمات الأمنية وتم إبلاغ رجال الأمن حيث تم القبض على الراكب وتحرير محضر له وإحالته للنيابة “.

 

*#السيسي_لا_يأتمن_ضباطه يشعل تويتر بعد ظهور بودي جارد السيسي بمعسكر الجيش

اشتعل تويتر الليلة بهاشتاج #السيسي_لا_يأتمن_ضباطه

تعليقا علي ظهور السيسي محاطا بالبودي جارد الخاص به داخل معسكر للجيش اثناء زيارته الغير معلنة فجر أمس لسيناء

 

*الدولار يرتفع لمستوى تاريخى ويسجل 783 قرشًا أمام الجنيه

ارتفع الدولار الأمريكى أمام الجنيه المصرى، لمستوى تاريخى جديد، اليوم الأحد، بمقدار 10 قروش جديد فى التعاملات الرسمية، ليسجل 783 قرشًا، وسط حالة من الترقب من قبل المتعاملين والأسواق للخطوات التالية التى سوف ينتهجها البنك المركزى المصرى فى سوق صرف العملات.

 وقال أسامة المنيلاوى، مساعد مدير عام قطاع الخزانة بأحد البنوك الخاصة، إن الهدف وراء تحريك الجنيه المصرى أمام العملات الأجنبية، هو تقريب سعر العملة المحلية من قيمتها الحقيقية لجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، خلال الفترة القادمة والتى تصب فى صالح دعم الاحتياطى الأجنبى لدى البنك المركزى المصرى.

وأكد مساعد مدير عام قطاع الخزانة بأحد البنوك الخاصة، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، إن الإجراء الذى تم من قبل البنك المركزى المصرى فى سوق الصرف، يأتى فى إطار انتهاج الحكومة لخطة إصلاح حقيقية للاقتصاد وهو ما ظهر فى تفاصيل الموازنة العامة للدولة، بدعم الوقود والضرائب العقارية ورفع أسعار القطارات، وغيرها من الإجراءات

 

*مجلس الدولة: عدم جواز إحالة دعوى حل”النور”لـ”الإدارية العليا”مسألة إجرائية

أصدر مجلس الدولة بيانا منذ قليل نفى فيه صحة ما ردده عدد من وسائل الإعلام اليوم من أن المحكمة الإدارية العليا قضت بعدم جواز حل حزب النور.
وأوضح البيان أن المحكمة الإدارية العليا قضت بحكمها فى هذا الشأن بعدم جواز إحالة الدعوى إليها للأسباب الواردة بالحكم، وأمرت بإعادتها إلى محكمة القضاء الإدارى لنظرها، ومفاد ذلك أن الحكم لا يتعلق بحل الحزب من عدمه وإنما يتعلق بمسألة إجرائية ترتبط بتحديد المحكمة المختصة لنظر الدعوى وهى القضاء الإدارى“.
وأشار بيان مجلس الدولة، الى ان حيثيات الحكم قالت بانه جائزا إحالة الدعوى من محكمة القضاء الإدارى إلى المحكمة الإدارية العليا بوصف هذه الأخيرة محكمة، لافتة انه وفق ما خلصت إليه الدائرة المشكلة بموجب المادة 54 مكررا من قانون مجلس الدولة ( دائرة توحيد المبادىء ) بحكمها الصادر بالطعن رقم 1831لسنة 48ق.ع بجلسة 2/1/2010 بيد أن لا مناص من أن تكون هذه الإحالة بموجب حكم يتضمن ذلك طبقا للمادة 110 مرافعات طالما يكون الاختصاص حقا ويقينا منعقد للمحكمة الإدارية العليا.
وأكدت المحكمة فى حيثياتها، أنه ليس من الجائز بحال أن تكون إحالة الدعوى عند توافر مناط اختصاص هذه المحكمة وفق صحيح حكم القانون وعدم اختصاص محكمة القضاء الإدارى إلى تلك المحكمة بغير حكم يصدر بذلك يتضمن هذه الإحالة، لما يمثله ذلك من مجانبة لصائب حكم القانون وصحيح ما يتعين الصدع به .
وتابع، أن الأمر الذى لا يتوافر معه موجب لتصدى المحكمة للفصل فى الدعوى وإحالتها إليها بغير الطريق الذى رسمه القانون والذى يتحقق بسلوكه موجب إتصالها بها لتبسط ولايتها لحسم ما أثير بشأنها شكلا او موضوعا وهو مالا يتعدى معه وقتئذ من وجوب إعادة الدعوى إلى محكمة القضاء الإدارى لنظرها والفصل فيها.

 

*السجن 10 سنوات لـ23 متهمًا وغرامة ربع مليون جنيه في أحداث مدينة الإنتاج

في قمع انقلابي جديد قضت محكمة جنايات الجيزة برئاسة معتز خفاجي، بسجن 23 متهمًا 10 سنوات بينهم 11 حضوريًّا و12 غيابيًّا، وتغريمهم 275 ألف جنيه و5 سنوات مراقبة، وبراءة 13 متهمًا في القضية رقم 10279 لسنة 2014 المعروفة باسم أحداث “مدينة الإنتاج الإعلامي“.

ووجهت نيابة الانقلاب إلى المتهمين تهم التظاهر والتجمهر، أمام مدينة الإنتاج الإعلامي، وإحداث شغب وعنف والاشتباك مع ميلشيات الانقلاب.

كان هشام بركات، نائب عام الانقلاب السابق، أمر بإحالة 36 من جماعة الإخوان إلى محكمة جنايات الجيزة، في الأحداث التي وقعت يوم 2 أغسطس 2013، ولفَّق للمتهمين حرق سيارات لداخلية الانقلاب، وإتلاف ممتلكات مدينة الإنتاج الإعلامي، وإحداث خسائر قدرت قيمتها بربع مليون جنيه

 

 

*بالفيديو.. “اتق الله” تشعل غضب قاضي الإعدامات في خلية الجيزة

هدد محمد ناجي شحاتة، الشهير بقاضي الإعدامات وقاضى الفضائح الجنسية ، اليوم الأحد، أحد المعتقلين في القضية المعروفة إعلاميًّا “بخلية الجيزة”، بالحبس عام بعد أن قال له “اتق الله فينا“.

وقال القاضي الانقلابي للمعتقل عمر فؤاد ردًّا على حديثه للمحكمة “احترم نفسك وبلاش كلمة اتقى الله فينا دى لحسن بعدين أحبسك سنه بتهمة إهانة المحكمة، وعندما طلب أحد المعتقلين الآخرين على ذمة نفس القضية، التحدث إلى المحكمة صاح: “إيه حنفتحها مكملة ولا إيه“.

كانت قد طلب المعتقل عمر فؤاد التحدث إلى هيئة المحكمة، مؤكدًا أنه لاعب كرة في منتخب مصر، وتحول فجأة إلى إرهابي دون دلائل، وأنه سافر عدة مرات مع المنتخب ولعب باسم مصر، وحينما تم القبض عليه، كان عائدًا من الغردقة ولم يكن له أي علاقة بالأحداث.

وأضاف عمر: “أنا كنت متهم في قضية، وخرجت منها وفجأة بعدها دخلونى فى قضية تانية، وما فيش أى حاجة تثبت إنى عملت أى حاجة، أو اشتركت فى أحداث عنف، أنا طول عمرى فى حالى“. 

وتابع: “أنا بقالى سنة ونص محبوس دون وجه حق، ولعبت فى الجونة والدورى الممتاز، ولما اتقبض عليا اتهمت واتضربت وشقتى اتكسرت، وبنتى اتولدت وأنا محبوس فى وادى النطرون“.

يذكر أن محكمة جنايات الجيزة برئاسة الانقلابي ناجي شحاتة، قد قررت اليوم تأجيل نظر محكمة 26 متهمًا، في القضية بينهم 22 معتقلات إلى جلسة 29 يوليو؛ حيث يواجهون قائمة من التهم الملفقة منها تهم تأسيس جماعة على خلاف القانون والدستور الغرض منها تعطيل أحكام القانون، وإمداد الجماعة بمعونات مادية ومالية منها مفرقعات وألعاب نارية ومهمات وأدوات ومقرات تنظيمية.

 

 

*أسرة المصور “عمر عبد المقصود” تتهم “داخلية الانقلاب” بتعذيبه

ناشدت أسرة الزميل عمر عبد المقصود، المصور الصحفى، منظمات حقوق الإنسان بالتدخل لوقف ما سمته “عمليات التعذيب التي يتعرض لها “عبد المقصود وشقيقه إبراهيم بطل السباحة-،من جانب داخلية الانقلاب، أثناء وجودهما بسجن قسم ميت سلسبيل بالدقهلية.

وقالت الأسرة فى بيان لها السبت، أنهم سبق وتقدموا بشكوى للمجلس القومي لحقوق الإنسان تفيد تعرض “عمر وإبراهيم” لتعذيب ممنهج داخل ذات السجن في الدقهلية، ولم يتدخل أحد حتى الآن

وأضافت: إنه وردت لهم رسالة من “عمر”، يستغيث فيها من تعرضه للتعذيب هو شقيقه إبراهيم في السجن، من خلال “الضرب بخراطيم المياه و بخراطيم أنابيب على أرجلهم، بالإضافة لإجبارهم على خلع ملابسهم والزحف على الأرض، ما يجعلهما يعيشان في حالة نفسية سيئة للغاية“.

 جدير بالذكر إن “عمر” ينتظر جلسة محاكمة الخميس المقبل بتهمة حرق سيارات بميت غمر، وقال محاميه، إنه قدم ما يثبت عدم وجوده في مكان الحادث حينها. 

 

 

*بالأسماء .. امن الانقلاب يختطف 4 شباب من كمين أمني في الأقصر ويخفيهم قسرياً

اختطفت قوات الأمن بالأقصر، 4 شباب، من كمين البغدادي جنوب شرق المدينة، أمس السبت، كانوا يستقلون سيارة؛ بعد الاشتباه بهم.

ألقت قوات الأمن، القبض على كل من: أحمد داوود “29 سنة، تاجر”، ومحمود علي عبدالمجيد “33 سنة، طبيب”، وحسين محمد أحمد “28 سنة، تاجر”، ومحمود أحمد عثمان “34 سنة، مدرس“.

واستبقت بعض المواقع الإلكترونية المؤيدة للحكم العسكري الأحداث، وصنفت المختطفين على أنهم خلية إرهابية.

تم اقتياد الأربعة الى مركز شرطة البياضية، قبل أن يتم ترحيلهم إلى مقر الأمن الوطني، ليعودوا بعدها إلى القسم مرة أخرى، وسط حراسة أمنية مشددة، ولم يتم عرضهم على النيابة العامة حتى الآن لمعرفة التهم الموجهه إليهم.

أكد محامو المختطفين، أن موكليهم سيحقق معهم في قضية سياسية بامتياز، كما توقعت هيئة الدفاع عن المعتقلين بالمحافظة، أن تخيم الأوضاع السياسية الصعبة التي تمر بها البلاد على مجريات القضية.

 

 

*إخلاء سبيل نشطاء “مفوضية الحقوق والحريات” بعد اعتقالهم أمس

قررت نيابة الانقلاب بمحافظة القليوبية، اليوم الأحد، إخلاء سبيل 4 من نشطاء المفوضية المصرية للحقوق والحريات الذين كان قد تم اعتقالهم أمس خلال أداء علمهم بالمحافظة.

كانت قد قامت قوات تابعة لمركز شرطة الخصوص، أمس السبت، باعتقال كل من المهندس عمرو أبو طويلة والمهندس شريف هلال والمحامية مها أحمد و الباحث محمد ثروت، من النشطاء العاملين في “المفوضية المصرية للحقوق والحريات”؛ حيث كانوا يؤدون مهمات عملهم في البحث الميداني بمحافظة القليوبية؛ حيث وجهت لهم اتهامات بالعمل لصالح مؤسسة غير مشهرة، وفى المقابل أكدت المفوضية عدم صحة ذلك، مشيرة إلي أن أوراق إشهارها صحيحة وفقًا للقانون والدستور.

من جانبها أصدرت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات بيانًا اليوم الأحد، نددت فيه بملاحقة امن الانقلاب للناشطين والعاملين في المجال الحقوقي.

وأكد التنسيقية في بيانها أن هذا القبض هو من المرفوض والمستنكر، وهو ليس أكثر من لون من ألوان التضييقات على المنظمات الحقوقية، وهي التضييقات والملاحقات التي لا تتوقف على الناشطين الحقوقيين فقط، وإنما تطال أيضًا المحاميين، والذي يتم اعتقالهم من المحاكم وأقسام الشرطة إثر تواجدهم للقيام بدورهم في الدفاع عن المتهمين.

وأضاف البيان: “كل هذا يعني أن النظام الحالي يعمل على تكميم أفواه كافة الناطقين باسم القانون وحقوق الإنسان في المجتمع المصري، وهو ما لا يصب في مصلحة الوطن، أو في إقرار العدالة ودفع الظلم”. 

 

 

*السجن 10 سنوات لـ23 متهمًا وغرامة ربع مليون جنيه في أحداث مدينة الإنتاج

في قمع انقلابي جديد قضت محكمة جنايات الجيزة برئاسة معتز خفاجي، بسجن 23 متهمًا 10 سنوات بينهم 11 حضوريًّا و12 غيابيًّا، وتغريمهم 275 ألف جنيه و5 سنوات مراقبة، وبراءة 13 متهمًا في القضية رقم 10279 لسنة 2014 المعروفة باسم أحداث “مدينة الإنتاج الإعلامي“.

ووجهت نيابة الانقلاب إلى المتهمين تهم التظاهر والتجمهر، أمام مدينة الإنتاج الإعلامي، وإحداث شغب وعنف والاشتباك مع ميلشيات الانقلاب.

كان هشام بركات، نائب عام الانقلاب السابق، أمر بإحالة 36 من جماعة الإخوان إلى محكمة جنايات الجيزة، في الأحداث التي وقعت يوم 2 أغسطس 2013، ولفَّق للمتهمين حرق سيارات لداخلية الانقلاب، وإتلاف ممتلكات مدينة الإنتاج الإعلامي، وإحداث خسائر قدرت قيمتها بربع مليون جنيه

 

*اختفاء قسري لتاجر وطالب بالفيوم وأسرتاهما تناشدان الإفراج عنهما

ﻧﺎﺷﺪﺕ ﺃﺳﺮﺓ الشيخ ﺭﺟﺐ ﺭﻣﻀﺎﻥ، تاجر، بإبشواي اﻟﻔﻴﻮﻡ، ﻛل ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻘﻮﻗﻴﺔ ﻭﺍﻹﻋﻼﻣﻴﺔ؛ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ ﻟﻺﻓﺮﺍﺝ ﻋﻨﻪ، ﻭﺣﻤﻠﺖ وزارة الدﺍﺧﻠﻴﺔ ﻭﺭﺋﻴﺲ ﻣﺒﺎﺣﺚ ﺷﺮﻃﺔ إﺑﺸﻮﺍي، ﻭﺭﺋﻴﺲ ﻧﻴﺎﺑﺔ إﺑﺸﻮﺍﻱ ﺍﻟﻤﺴﺆﻟﻴﺔ ﺍﻟﻜﺎﻣﻠﺔ ﻋﻦ ﺍﺣﺘﺠﺎﺯﻩ ﺧﺎﺭﺝ ﺇﻃﺎﺭ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ.

ﺍﻋﺘﻘﻠﺖ قوات الأمن، الشيخ ﺭﺟﺐ ﺭﻣﻀﺎﻥ، في 30 يونيو الماضي، ﺑﻌﺪ ﺍﺧﺘﻄﺎﻓﻪ من منزله أثناء الإفطار مع أولاده.

في سياق متصل، ما زالت قوات الأﻣﻦ ﺗﺨﻔﻲ قسريا، الطالب معاذ عيد، من قرية طبهار التابعة لمركز إبشواي باﻟﻔﻴﻮﻡ، ﺑﻌﺪ ﺍﺧﺘﻄﺎﻓﻪ ﻣﻨﺬ 4 أﻳﺎﻡ، ﻭﻗﺪ أﺭﺳﻠﺖ أﺳﺮﺗﻪ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍلتلغرافات للنيابة العامة، ﻟﻠﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﻣﻜﺎﻥ ﺍﺧﺘﻄاﻔﻪ ﺩﻭﻥ ﺟﺪﻭى.

ﻭﺗﻨﺎﺷﺪ أسرة معاذ، ﻛل ﻣﻨﻈﻤﺎﺕ ﺣﻘﻮﻕ ﺍلإﻧﺴﺎﻥ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ ﻭﺍﻟﻌﺎﻟﻢ، ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﻔﻮﺭﻱ لإﻧﻘﺎﺫ ﺍﺑﻨﻬﺎ، ﻭﺗﺤﻤﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ السلطات ﺍﻟﻤﺴﺆلية ﺍﻟﻜﺎﻣﻠة ﻋﻦ ﺳﻼﻣﺘﻪ.

 

 

*”نكسة سيناء» تحاصر العسكر.. واختفاء «عسكر» يفضح تهميش السيسي

الانقلاب لا يمطر أمنًا واستقرارًا كما أن السماء لا تمطر سمنًا وعسلاً، هذا ما أكدته وقائع وأحداث العامين الماضيين، حنث العسكر بوعودهم وتبخرت آمال المفوضين والمؤيدين للانقلاب، وظهر جليًّا أن القضاء على الإرهاب في سيناء قميص يوسف الذي خدع به العسكر شعب الكنانة

تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” الذي كان يسمي نفسه أنصار بيت المقدس، طور من أدائه وحرفيته، ويبدوا أن من يحركه ويقف خلف الستار أذكى بكثير من عسكر كامب ديفيد، والدليل الهجوم الأخير الذي شنه التنظيم على قوات العسكر في سيناء يوم الأربعاء الماضي، واستهدف 19 كمينًا ونقطة ارتكاز للجيش والشرطة في رفح والشيخ زويد والعريش، دفعة واحدة، وهو ما أسفر عن مقتل 17 مجندًا، بحسب الرواية الرسمية، وما يقرب من 100 بحسب روايات مختلفة.

 

فشل مستمر

ويأتي هذا الهجوم الكبير، بعد سلسلة إجراءات قمعية وتعسفية نفذها الانقلاب في سيناء، من فرض لحالة الطوارئ وحظر التجول، كما عانى أهالي سيناء في سنوات الانقلاب من التهجير والاعتقال العشوائي وهدم المنازل، وهو ما أسفر عن تدمير أكثر من 2044 منزلاً، وتهجير 3056 أسرة، وذلك بهدف توسيع المنطقة العازلة الحدودية.

 

وتسببت هذا الإجراءات القمعية في فقدان قائد الانقلاب لشريحة كبيرة من مؤيديه، حيث تراجعت شعبيته من 40% قبل وأثناء الانقلاب، لتصل إلى 25% فقط الآن، وذلك في ظل ما يعانيه أهالي سيناء من ظروف معيشية صعبة للغاية، حيث أنهى الحظر كل مظاهر التجارة والبيع والشراء، وهو ما تسبّب في خسائر كبيرة للأهالي، فضلاً عن انقطاع الكهرباء لساعات طويلة، ومنع وصول سيارات المياه إلى الشيخ زويد ورفح، بحسب شهادات الأهالي.

 

وبسبب الانتهاكات فشل الجيش بشكل قاطع في استمالة القبائل وشيوخها في صفّه خلال الحرب ضد “ولاية سيناء”، وهو ما اعتبره مراقبون استمرارًا للسياسة الفاشلة التي كان حبيب العادلي، وزير داخلية الرئيس المخلوع حسني مبارك، يطبقها عقب تفجيرات طابا وشرم الشيخ.

 

ويحاول الجيش تصعيد بعض الوجوه غير المعروفة، والتي لا تحظي بشعبية داخل سيناء، إلى الإعلام وترتيب لقاءات مستمرة مع السيسي، ويعلنون دعمهم لما يقوم به، مثل إبراهيم العرجاني وموسى الدلح، لكن واقع الأمر يعكس غير ذلك.

 

اختفاء عسكر

وعقب هجمات داعش أعلن الانقلاب عدة قرارات، أهمها إعادة هيكلة قوات الجيش في سيناء، وتشكيل قيادة موحدة لمنطقة شرق القناة، ومكافحة الإرهاب، وتعيين الفريق أسامة عسكر قائدا لها، بعد أن كان قائدا للجيش الثالث الميداني.

 

وعلى الرغم من ذلك، اختفى اللواء عسكر، المسئول الأول عن مكافحة الإرهاب، عن المشهد بشكل غامض، حتى إنه لم يدل بتصريح واحد عن تطورات الأحداث، في هذه المنطقة الملتهبة التي يفترض أنها تقع تحت سيطرته.

 

وكانت تساؤلات قد ترددت بعد استحداث هذا المنصب الجديد، حول تبعية عسكر المباشرة للسيسي وليس لوزير الدفاع صدقي صبحي، وهو ما يعني عمليًّا تهميش وزير الدفاع.

 

كما أعاد هذا الاختفاء غير المبرر لعسكر تداول شائعات عن صراع مكتوم بين السيسي ووزير دفاعه، كما أجج التكهنات بنجاح صبحي في تهميش عسكر، رجل السيسي في سيناء، والاحتفاظ بسيطرته على مقاليد الأمور في سيناء

 

وتعززت هذه التفسيرات بعد التغييرات الأخيرة، التي أعلنت الأحد الماضي في قيادة عدد من المراكز الحساسة في القوات المسلحة، من بينها قائد الجيش الثاني الميداني، ومدير المخابرات الحربية، وقائد القوات البحرية، والتي صدق عليها وزير الدفاع وليس السيسي.

 

أكذوبة التنمية

 

وفيما تتوالى التصريحات المعسولة على لسان الانقلاب، عقب كل هجوم يستهدف قواته في سيناء، متعهداً للأهالي بتنمية أرض الفيروز، إلا أن هذه الوعود لم ولن تتحقق أو يرى أهالي سيناء أي أثر لها خلال العامين الماضيين.

 

وروج الانقلاب إلى أنه خصص 10 مليارات جنيه لتنمية سيناء، ومدينة رفح الجديدة ضمن إنجازات السيسي بعد عام من استيلائه على السلطة، إلا أن كل مشروعات تنمية سيناء مؤجلة لحين عودة الأمن إليها

 

كما أكد مراقبون أن الحديث عن مدينة رفح الجديدة، مثير للدهشة في ظل عمليات تفجير منازل السكان لمسافة كيلو متر، ونصف منازل لمسافة نصف كيلو جديد، علاوة على تجريف آلاف الأفدنة.

 

وقال المهندس محمد سيف الدولة، المحلل السياسي، إن رجال السلطة والعسكريين على امتداد أكثر من ثلاثين عاما، تحدثوا عن تنمية سيناء، من خلال إنشاء عدد من المشروعات الكبرى التي تنوى الدولة تنفيذها هناك، حيث خصصت لها مليارات الجنيهات، ثم لا يحدث شيئًا.

 

وأشار سيف الدولة إلى استحالة التنمية فى غياب سيادة الدولة الكاملة وحمايتها، استحالة التنمية في ظل قيود كامب ديفيد الحالية، وأضاف متسائلاً: “فكيف تبني مصانع ومزارع ومناجم ومدن وتعمرها بالناس وأنت عاجز عن حمايتها وحمايتهم”؟

 

وأضاف:” لا يوجد عاقل يمكن أن يقدم على ذلك، ولنا في مدن القناة عبرة كبيرة، حين قامت الدولة بتهجير أهاليها بعد 1967، حتى لا يكونوا رهينة تحت القصف الإسرائيلي المستمر، في ظل غياب دفاع جوى فعال“.

 

فشل خارجي

الصحف الأجنبية من جهتها ركزت، خلال اليومين الماضيين، على سياسة الانقلاب في مواجهة ما يصفه بـ”الإرهاب” في سيناء، حيث وصفتها بـ”الفاشلة”، مؤكدة أن العنف، الذي يمارسه منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي، لن يولد سوى العنف.

 

وسلطت الصحافة الصهيونية الضوء على مخاوفها من عجز نظام السيسي وقدرته على ضبط الأوضاع الداخلية، فضلاً عن اقتراب تنظيم الدولة من الحدود الفلسطينية المحتلة بشكل كبير جدًّا، سيمكنه في المستقبل من استهداف تل أبيب.

ففي صحيفة “معاريف”، كتب المحلل الصهيوني يوسي ملمان، مقالا أثار خلاله تساؤلات كثيرة حول قدرة الجيش المصري على مواجهة تنظيم الدولة وإمكانية الانتصار عليه، مشيرًا إلى أن الهجوم الإرهابي الذي حدث في سيناء هو الأكبر لداعش منذ بدء حربه ضد الحكومة في القاهرة، قبل نحو أربع سنوات، حيث أن الهجوم شكل الضربة الأكثر إيلامًا التي يتعرض لها الجيش المصري في حربه ضد الإرهاب الإسلامي المتطرف.

 

وقال ملمان:” يجب قول الحقيقة: إن مصر لم تنجح حتى الآن في الحرب على الإرهاب، وهذا يثير الأسئلة حول قدرة الجيش المصري، وغياب المعلومات الاستخبارية، وأخطر من ذلك الإهمال وعدم الجدية”، على حد تعبيره.

 

كما حذر المحلل العسكري الصهيوني المعروف أليكس فيشمان، من اقتراب تنظيم الدولة من حدود إسرائيل، مؤكدا أنه إذا لم تنجح مصر في تعطيل تنظيم الدولة ومصادر معيشته في سيناء، فإن التنظيم سيصل إلى إسرائيل آجل أم عاجلا.

 

وقال فيشمان في مقاله لصحيفة “يديعوت”، إن “الاستراتيجية التي انتهجها نظام السيسي حيال السلفيين في سيناء، وعزلهم عن السكان المدنيين كي يلفظهم هؤلاء، فشلت، ولذلك فإن داعش ستصل إلينا، آجلاً أم عاجلاً“.

 

ومن جانبه، أكد تسفي برئيل، محلل الشؤون العربية، أن التنظيمات الإرهابية لا تكتفي بسيناء فقط، حيث تنتشر في المدن، وتتبع استراتيجية جديدة تقوم على توسيع رقعة الجغرافيا والأهداف، مشيرًا إلى أن معظم السلاح الذي تمتلكه موجود سيناء وبعضه في القاهرة ومدن أخرى.

 

وأوضح برئيل، في تصريحات نشرتها صحيفة “هآرتس” الصهيونية، أن الجيش المصري اعتقد في البداية بنجاح استراتيجيته بمحاربة التنظيم من خلال محاصرة مصادر التمويل والتسليح وتهجير أهالي سيناء لبنا منطقة عازلة بين عزة وسيناء، إلا أن هذه الخطوات لا تعتبر بديلاً للمطاردة الميدانية، بحسب ما قال المحلل الإسرائيلي

 

وأضاف:” ومقابل الاستراتيجية المصرية قامت التنظيمات الإرهابية بتطوير استراتيجية خاصة بها تستند إلى توسيع ساحة النشاط، سواء من الناحية الجغرافية أم من ناحية الأهداف

 

في السابق تركزت في سيناء ضد رجال الجيش والشرطة، وفي العام الأخير فهم يعملون ضد الأماكن السياحية في الأقصر، ويزرعون العبوات الناسفة في محطات القطار في القاهرة، ويفجرون السيارات المفخخة في المراكز السكانية ولا يترددون في التعرض للشخصيات الرسمية والعامة“.

 

وأكد أن هذه الاستراتيجية تشير إلى أن التنظيمات نجحت في بناء قاعدة لوجستية داخل المدن، تُمكنها من تجاوز المخابرات المصرية.

 

أما الصحف الأمريكية، فقد ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن الجيش المصري اضطر لإخراج مقاتلات “إف -16” ومروحيات “الأباتشي” للرد على الهجمات التي شنها ولاية سيناء”، مشيرة إلى أن الأحداث التي وقعت في مصر في الأيام الأخيرة، والفشل في القضاء على العنف واستعادة الاستقرار، حدّت من قدرة السيسي على تحسين الأداء الاقتصادي، الركن الأساسي الثاني ضمن الوعود الكبيرة التي قدمها.

 

وأضافت الصحيفة أن الحياة السياسية في مصر أضحت في حالة من الجمود، وبأنه لم يتم لحد الساعة تحديد موعد إجراء الانتخابات البرلمانية، التي تم تقديم الوعود بإجرائها قبل عامين، هذا فعلا عن تدهور الوضع الأمني، والذي لم تقدم الحكومة خلاله أي إشارات إلى رغبتها في تغيير مجريات الأحداث.

 

 

كما أكد مركز بروكنجز الأمريكي أن الحملة الحكومية ضد ما أسماه بـ”التمرد” في سيناء فشلت، موضحًا أن العنف لا يواجه بالعنف، حيث إن الأساليب غير العسكرية أكثر فعالية لمواجهة التمرد، دون إغفال دور القوات المسلحة.

وحذر المركز من أن الاعتماد على القوة وحدها يؤدي إلى خلق المزيد من المتطرفين واستقطاب المجتمع وتعميق التمرد.

 

 

*القائد الأعلى للقوات المسلحة..سحبها الدستور من “السيسي” فكتبها علي البدلة العسكرية

كان لافتًا ظهور قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، خلال زيارته إلى إحدى الوحدات العسكرية بسيناء، السبت، بالزي العسكري، للمرة الأولى منذ وصوله إلى السلطة في العام الماضي.

وأثار ظهور السيسي بـ “البدلة الميري”، تساؤلات حول أسباب ذلك، فيما ربطه البعض بالوضع الراهن في البلاد، خاصة مع تصاعد وتيرة الهجمات التي يشنها مسلحو “ولاية سيناء” على قوات الجيش والشرطة في شمال سيناء، وكان آخرها يوم الأربعاء، عندما قتل اكثر من 70 من عناصر القوات المسلحة في هجمات للمسلحين.

 

غير إن اللافت هو توصيف “السيسي” كما ظهر على السترة العسكرية بـ “القائد الأعلى للقوات المسلحة”، على الرغم من أن هناك قرارًا بقانون أصدره  المؤقت المستشار عدلي منصور بتشكيل المجلس الأعلى للقوات المسلحة، ونشر دون الإعلان عنه في الجريدة الرسمية بتاريخ الخامس والعشرين من فبراير 2014 يجرد الرئيس من سلطات القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ويقضي القرار الجمهوري الذي حمل الرقم 20 للعام 2014 بتشكيل المجلس العسكري من ثلاثة وعشرين عضوًا برئاسة وزير الدفاع، على أن يكون اتخاذ القرارات ب أغلبية الحضور”، ما اعتبر إلغاء لمنصب رئيس الجمهورية كقائد أعلى للقوات المسلحة، وتركيز سلطة اتخاذ القرارات العسكرية في أيدي المجلس ورئيسه أي وزير الدفاع.

 

وحاول المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة آنذاك، نفي إلغاء سلطات الرئيس في القرار الجديد بالقول إن القانون رقم 4 للعام 1968 جعل لوزير الدفاع السيطرة الكاملة على شؤون الدفاع والقوات المسلحة، إلا أن خبراء عسكريين أكدوا أن رئيس الجمهورية في مصر كان دائمًا يتمتع بسلطات القائد الأعلى للقوات المسلحة. واستشهدوا بالعديد من القرارات العسكرية التي اتخذها كافة الرؤساء السابقين بهذه الصفة، وأشاروا إلى أن الرئيس الراحل أنور السادات كان يمارس سلطته كقائد أعلى للجيش مرتديًا الزي العسكري أثناء حرب أكتوبر عام 1973 وأثناء الاجتماعات والمناسبات العسكرية حتى مقتله وهو يرتدي ذلك الزي في العام 1981.

 

ويسمح الدستور المعدل لرئيس الجمهورية بإقالة وزير الدفاع، إلا انه يلزمه بتعيين الشخصية التي يختارها المجلس العسكري وزيرا للدفاع خلال الفترتين الرئاسيتين المقبلتين.

واعتبروا أن القرار يضمن تحصينا لاستقلالية المجلس العسكري ليصبح موقع رئيس الجمهورية “رئيسا شرفيا” في الشؤون العسكرية، كما يمنع أي رئيس مدني من شغل منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة وهو الوضع الذي كان يثير حساسية عند القادة العسكريين.

 

وينص القرار على أن يتشكل المجلس برئاسة وزير الدفاع، وعضوية رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة القوات البحرية والجوية، والدفاع الجوي، ومساعدي وزير الدفاع، وأمين عام وزارة الدفاع، وقائد قوات حرس الحدود، ورؤساء هيئات عمليات القوات المسلحة، والتنظيم والإدارة للقوات المسلحة، والتدريب للقوات المسلحة، ورؤساء هيئات الإمداد والتموين، والتسليح، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وتضمن تشكيل المجلس، بحسب القرار، رئيسي هيئتي الشؤون المالية للقوات المسلحة، والقضاء العسكري، وقادة الجيشين الثاني والثالث الميدانيين، وقادة المناطق المركزية العسكرية، والشمالية العسكرية، والجنوبية العسكرية، والمنطقة الغربية العسكرية، ومديري إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، وشؤون ضباط القوات المسلحة.

ويكون رئيس أركان حرب القوات المسلحة نائباً لرئيس المجلس، ويتولى أمين عام وزارة الدفاع أمانة سر المجلس، ويحدد وزير الدفاع أعضاء المجلس من مساعدي الوزير للتخصصات المختلفة.

ويجوز بقرار من رئيس الجمهورية، ضم أعضاء بالمجلس من قيادات القوات المسلحة.

 

ونصت المادة الثانية، على أن “يدعو وزير الدفاع المجلس للانعقاد مرة كل 3أشهر، وكلما دعت الضرورة لذلك، ولا يكون انعقاد المجلس صحيحاً إلا بحضور أغلبية أعضائه، وتصدر قرارات وتوجيهات المجلس بأغلبية أصوات الأعضاء الحاضرين، وفي حالة قيام حظر الحرب أو إعلان التعبئة العامة يعتبر المجلس منعقداً بصفة مستمرة“.

ولرئيس الجمهورية، بحسب القرار، دعوة المجلس للانعقاد كلما دعت الضرورة لذلك، ويتولى رئيس الجمهورية رئاسة الاجتماع في حالة حضوره.

ونصت المادة الثالثة، على أنه “لوزير الدفاع دعوة أي من قيادات القوات المسلحة أو من يرى من المختصين أو الخبراء من خارج القوات المسلحة لحضور اجتماع المجلس إذا تطلبت دراسة الموضوعات المعروضة ذلك، دون أن يكون لهم صوت معدود“.

وذكرت المادة الرابعة، أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة يختص بدراسة جميع المسائل العامة المتعلقة بالقوات المسلحة، وإعدادها للحرب، كما يقوم بدراسة وإعداد التوصيات الخاصة بشؤون الدفاع عن الدولة، وله على الأخص تحديد الأهداف والمهام الاستراتيجية للقوات المسلحة بما يحقق الأهداف السياسية وأهداف السياسة العسكرية التي تحددها القيادة السياسية للدولة، وشكل وحجم القوات المسلحة وتركيبها التنظيمي والتطور المستقبلي، والاستعداد القتالي للقوات المسلحة، وإعداد سياسة استكمال القوات المسلحة وأسس التعبئة لها، ووضع سياسة إيواء القوات المسلحة ودراسة حالة الانضباط العسكري والروح المعنوية، وإقرار سياسة تدريب القوات المسلحة وإجراء المناورات والتدريبات المشتركة، وإقرار سياسة تجهيز مسارح العمليات الحربية، وإعداد مشروعات القوانين والقواعد المنظمة لخدمة الأفراد بالقوات المسلحة والاقتراحات الخاصة بنظام التجنيد.

وأضافت أن المجلس يختص بإقرار سياسة المحافظة على أمن وسلامة القوات المسلحة، واستعراض تقارير قادة الأفرع الرئيسية ورؤساء الهيئة وقادة الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية ومديري الإدارات للوقوف على حالة الاستعداد القتالي للقوات المسلحة، ودراسة إعلان حالة الحرب أو إرسال قوات عسكرية إلى خارج الدولة، وإعداد تقدير الموقف السياسي العسكري، وإصدار وثيقة التهديدات والتحديات العسكرية للدولة، وإعداد وثيقة السياسة العسكرية، وإعداد الدولة للحرب أو الدفاع بالتعاون مع مجلس الدفاع الوطني ومجلس الأمن القومي، والتعاون والتنسيق مع مجلس الأمن القومي بشأن تحديد العدائيات الداخلية ارتباطاً بدور القوات المسلحة فى هذا الشأن، والموافقة على تعيين وزير الدفاع، ويسري ذلك لدورتين رئاسيتين كاملتين اعتباراً من تاريخ العمل بالدستور، وإبداء الرأي في إعلان الحرب أو إرسال القوات المسلحة في مهمة قتالية إلى خارج حدود الدولة إذا كان مجلس النواب غير قائم، وأي موضوعات أخرى يرى وزير الدفاع عرضها على المجلس.

ونصت المادة الخامسة، على أن “تصدر قرارات المجلس في صورة قرار أو توجيه من وزير الدفاع، وذلك بعد الاستماع إلى آراء أعضاء المجلس في الموضوعات المعروضة عليه،

ونصت المادة السادسة، على أن “تُوقع محاضرات وقرارات المجلس من رئيسه وأمين سر المجلس، وترسل القرارات أو التوجيهات إلى الجهات المختصة للتنفيذ،

 وألغت المادة السابعة، المادة رقم (10) من القانون رقم 4 لسنة 1968 المشار إليه، وكل نص يخالف أحكام القانون“.

وقالت المادة الثامنة، إن “وزير الدفاع يصدر القرارات اللازمة لتنفيذ أحكام هذا القانون، ونصت المادة التاسعة، على أن يُنشر هذا القرار بقانون في الجريدة الرسمية، ويعمل به اعتبارًا من اليوم التالي لتاريخ نشره“.

 

السيسي يزور سيناء بالزي العسكري ومش حكم عسكر!. . السبت 4 يوليه. . الطائرات الاسرائيلية تقصف سيناء

 

حكم العبيد في مصر

حكم العبيد في مصر

السيسي يزور سيناء بالزي العسكري ومش حكم عسكر!. . السبت 4 يوليه. . الطائرات الاسرائيلية تقصف سيناء

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

**عقب زيارة السيسي .. “ولاية سيناء” تعلن في بيان تفجير آليتين لجيش الانقلاب

أعلن “تنظيم ولاية سيناء” تفجير آليتين لجيش الانقلاب في شمال سيناءمن خلال بيان منسوب له عن تفجير مدرعتين تابعتين للجيش في مدينة الشيخ زويد.

ذلك يأتي تزامنًا مع زيارة قائد الانقلاب “عبدالفتاح السيسي” لبعض المواقع العسكرية في “شمال سيناء” والتي زعم خلالها ان الأمور مستقرة هناك على حد وصفه.

 

*حكم بالسجن ٦ سنوات على ٨ من طلاب وطالبات الأزهر بتهمة بث أخبار كاذبة بالجامعة

 

*2 أغسطس.. الحكم على 27 مُتهمًا باقتحام مركز شرطة أوسيم

قررت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المُستشار جمال عبد الله، والمُنعقدة بمُعسكر الأمن المركزي بأكتوبر، اليوم “السبت”، مد أجل الحكم على 27 مُتهمًا، وعلي رأسهم القيادي الإخواني “محمود عامر” في قضية اقتحام مركز شرطة أوسيم، وذلك  في أعقاب فض اعتصامي رابعة والنهضة في أغسطس 2013، لجلسة 2 أغسطس.

وكانت قوات الأمن، قد تمكنت من ضبط القيادي الإخواني “محمود عامر”، بدعوى اتهامه بالتخطيط والتحريض على اقتحام قسم شرطة أوسيم، عقب فض اعتصامي رابعة العدوية وميدان نهضة مصر.

 

 

*انفجار قنبلة أسفل سيارة رئيس مباحث بندر الفيوم

سمع دوي انفجار قنبلة، أمام فندق المعلمين بوسط مدينة الفيوم، اليوم السبت، وأسفرت عن تدمير سيارة مصطفى حسن، رئيس مباحث بندر الفيوم.
تبين انفجار القنبلة أسفل سيارة رئيس مباحث بندر الفيوم، دون وقوع أية إصابات، فيما قامت قوات الأمن بتمشيط المكان بحثًا عن قنابل أخرى.
من جهة أخرى، وفي محافظة المنوفية، قطع مجهولون كوبري الصينية الواصل بين منوف والسادات وشبين الكوم، كما قطعوا أيضًا طريق شبين الكوم- الشهداء، باستخدام النيران والألعاب النارية، وسط غياب لقوات الأمن.

 

*ترويج لمخطط تهجير أهالي الشيخ زويد

تتعقّد الأزمة في سيناء بشكل متصاعد، خصوصاً مع استمرار القتال بين الجيش المصري وتنظيم “ولاية سيناء” المسلح، لدرجة أنه يتم طرح حلول استئصالية. وعلى مدار عامين أو أكثر لم ينجح الجيش في التصدي لهجمات هذا التنظيم، حتى قبل إعلان الأخير مبايعة تنظيم (داعش) في أواخر العام الماضي. وما يزيد المسألة تعقيداً بخلاف تطور قدرات التنظيم المسلح، هو الأزمة الخانقة التي يعيشها الأهالي على مدار الأعوام الماضية، وتحديداً مع تطوّر العمليات وزيادتها ضد الجيش، وبدء عملية عسكرية كبيرة.
ونفّذ ولاية سيناء” عمليات نوعية صباح الأربعاء الماضي، على مقرات عسكرية وأمنية وكمائن، مستخدماً سيارات مفخخة وعبوات ناسفة وصواريخ كورنيت موجّهة والهاون ومضادات طائرات، فضلاً عن أسلحة خفيفة وثقيلة أخرى. وراح ضحية هذه الهجمات عدد كبير من قوات الجيش يصل إلى 80 قتيلاً ، فيما أكد المتحدث الرسمي العسكري أن عدد القتلى في صفوف الجيش 17 قتيلاً فقط، مقابل 100 من المسلحين.
وكشفت مصادر أن “هناك طرحاً تروّجه دوائر قريبة من السلطات المصرية، تدّعي أنه يأتي من بعض أبناء القبائل المتعاونين مع الجيش المصري، وتزعم أنه يمكن أن يكون حلاً للأزمة الحالية، وتضييقاً للخناق على التنظيمات المسلحة”.

وكشفت المصادر، عن تقديم مقترح لجهات لم تحددها، لتوصيله إلى عبدالفتاح السيسي، ويتضمن المقترح “تهجيراً جديداً” لأهالي سيناء، بداعي أن بعض وجهاء القبائل المتعاونين مع الجيش رأوا أن الأفضل لمحاصرة الجماعات المسلحة، هو إخلاء مدينة الشيخ زويد من الأهالي تماماً، لزيادة محاصرة المسلحين. ويتم الترويج لمقترح “التهجير، بذريعة أن الأوضاع في سيناء مأساوية ولا بد من تدخّل نوعي مختلف من قِبل قوات الجيش والدولة لمواجهة الإرهاب.
وتروّج هذه الدوائر أن الطرح “يضمن عدم توفير غطاء للإرهابيين من قبل الأهالي، الذين يستغلونهم كدروع بشرية من رصاصات قوات الجيش وقصف الطائرات، وأن هذا يحفظ أرواح الأهالي وأموالهم وأعراضهم، لأن المسلحين يقتلون كل من يرفض التعاون معهم”.
كما يتم ترويج أن “هذا الإجراء سيكون مؤقتاً لبضعة أشهر أو أسابيع قليلة، حتى القضاء على المسلحين، لأن مسلحي تنظيم “ولاية سيناء”، وفقاً لخطة التهجير”، لم يعد لهم مأوى سوى قطاع محدود من الشيخ زويد يتركزون فيه، ولا بد من دهمه وليس انتظار مهاجمة المسلحين”. ويمضي سيناريو “التهجير”، على أساس “إصدار بيانات تطالب الجيش المصري بضرب الإرهابيين بقوة، ولكن من دون التعرض للمدنيين، وبالتالي لا بد من حل يحفظ حياتهم وهو إخلاء مدينة الشيخ زويد من المدنيين تماماً”. ووفقاً للسيناريو، فإن “أي مدني بعد تطبيق هذه الخطة يرفض الخروج من الشيخ زويد، يكون عرضة لأي عمليات قصف، والدولة غير مسؤولة عنه“.
أما آليات التنفيذ فتتلخص في أن “تتم استضافة أهالي الشيخ زويد في الأماكن الآمنة في العريش أو مناطق نفوذ بعض العائلات والقبائل التي تكون آمنة ولا يمكن اقتحامها من قبل عناصر تنظيم ولاية سيناء“.
وقال أحد أبناء القبائل، إن المقترح يفترض أنه وصل السيسي قبل ما يزيد عن أسبوعين، أي قبل العملية الأخيرة بفترة طويلة، ومن الممكن أن يتم تحريك الأمر بفعل الهجمات التي شنّها “ولاية سيناء” على وحدات وكمائن للجيش.
في المقابل، أبدى أحد وجهاء القبائل، ويُدعى إبراهيم المنيعي، رفضه لهذا الطرح، باعتباره عملية تهجير أخرى لأهالي سيناء، مطالباً الدولة بالتعامل بشيء من المنطق والتروّي مع الأزمة في سيناء، منعاً لتفاقمها أكثر مما هي عليه الآن.

وأضاف: “يكفي تهجير الأهالي وزيادة المعاناة التي يعيشون فيها منذ بدء العمليات العسكرية”، مشيراً إلى أن استمرار هذه الاستراتيجية من قِبل الجيش تسمح بتكوين حاضنة شعبية للمسلحين.
والسيناريو المطروح على طاولة السيسي حتى للمناقشة من دون تطبيق، ليس بعيداً عما يمارسه الجيش والنظام الحالي من تهجير غير معلن لأهالي الشيخ زويد. ويسلط شهود عيان من أبناء محافظة شمال سيناء، الضوء على سلوك يتّبعه الجيش المصري في تنفيذ مخططاته، بهدف إقامة منطقة عازلة على الحدود مع الأراضي الفلسطينية، والسعي لتوسيعها قدر الإمكان، بل وزيادة عمقها عمّا هو معلن، وفقاً للمراحل الثلاث، والتي صدر فيها مرسوم بقرار جمهوري، منذ بدء الحملة العسكرية على سيناء، وفرض حالة الطوارئ في مختلف مدنها ومناطقها، بما تشمله من إجراءات، كحظر التجوال، وهدم المنازل، وقطع الطرق، وصولاً إلى فرض حالة حصار حقيقية على الأهالي، بشتّى الطرق والوسائل.
وقال أحد أهالي الشيخ زويد، إنه “بعد بدء الحملة العسكرية في سيناء عام 2013 أصبح هدف الجيش إيقاف مقوّمات الحياة في سيناء، تحديداً في مدينتي الشيخ زويد ورفح لأسباب لم نكن نفهمها حينها”. وأضاف: “تسارعت الأحداث وتم اتخاذ العديد من الإجراءات الاستثنائية، فبعد عملية كرم القواديس في أكتوبر/تشرين الأول 2014 أعلنت السلطات المصرية إنشاء المنطقة العازلة في رفح وتهجير سكانها”، معتبراً “هذا القرار من أهم أسباب زيادة العنف في سيناء“.

 

 

*اختطاف 4 شباب من كمية البغدادى بالاقصر، ومواقع الانقلاب تدعى انهم ارهابيين

اختطفت قوات الامن اربعة شباب من كمية البغدادى جنوب شرق مدينة الاقصر كانوا يستقلون سيارة اثناء عودتهم من المستشفى الدولى لزيارة احد اقاربهم ، واوضحت المصادر ان قوات الامن القت القبض على كل من احمد داوود  ، ومحمود الناظر ، وحسين محمد احمد ، ومحمود احمد عثمان 


وكانت بعض المواقع التابعة للانقلاب قد استبقت الاحداث وصنفت المختطفين على انهم خلية ارهابية تمكنت قوات الامن من القاء القبض عليها بعد مطاردتهم لأكثر من ساعة ، فيما اكد اهالى المختطفين ان ذويهم مستقلون ولا ينتمون لأى فصيل سياسى وانهم كانوا يؤدون واجب اجتماعى بزيارة احد المرضى بالمدينة 
هذا وتم اقتياد الاربعة الى مركز شرطة البياضية قبل ان يتم ترحيلهم الى مقر الامن الوطنى ليعودوا بعده الى القسم مرة أخرى ومنه الى النيابة العامه التى تباشر حاليا التحقيق وسط حراسة امنية مشدده بمجمع محاكم الاقصر ، واكد محاموا المتهمين ان موكليهم سيحقق معهم فى قضية سياسية بامتياز مؤكدين ان ما ورد فى محضر الاتهام لا يمت للواقع بصلة وان موكليهم بعيدون كل البعد عن كل التهم السياسية التى وجهت اليهم ، كما توقعت هيئة الدفاع ان تخيم الاوضاع السياسية الصعبة التى تمر بها البلاد على مجريات القضية

 

*نجل ”هشام بركات” يظهر كممثل للنيابة في محاكمة مرسي

بعد خمسة أيام فقط من مقتل والده، عاد، محمد، نجل المستشار هشام بركات، النائب العام المصري السابق، للظهور كممثل للنيابة العامة، في محاكمة محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في البلاد، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ “التخابرمع قطر”، بحسب مصدر قضائي.

وتوفي بركات، الاثنين الماضي، متأثرًا بجراحه، على خلفية استهداف موكبه في نفس اليوم، بسيارة مفخخة تم تفجيرها عن بعد، بمنطقة مصر الجديدة، شرقي القاهرة، بحسب بيان النيابة العامة.

 وكانت هيئة الاستعلامات المصرية (هيئة تابعة لوزارة الإعلام وتختص بمخاطبة الخارج)، قد أصدرت بيانًا عقب حادث مقتل بركات، وقامت بتوزيعه على سفارات مصر بالخارج، اتهمت فيه الإخوان بقتل النائب العام، مطالبة دول العالم باعتبارها (الإخوان) جماعة إرهابية.

وتعقد اليوم إحدى جلسات القضية التي يحاكم فيها مرسي و10 آخرون، على رأسهم أحمد عبد العاطي، مدير مكتب مرسي، وأمين الصيرفي، سكرتير سابق برئاسة الجمهورية، وأحمد عفيفي، منتج أفلام وثائقية، وخالد رضوان، مدير إنتاج بقناة “مصر 25” (تابعة لجماعة الإخوان تم إغلاقها)، وآخرون.

وتوجه النيابة العامة للمتهمين تهم “التخابر، وتسريب وثائق ومستندات ‏صادرة عن أجهزة الدولة السيادية إلى مؤسسة الرئاسة، وإفشائها لدولة قطر“.

ويواجه مرسي كذلك، في هذه القضية اتهامات بـ “استغلال منصبه، واختلاس أسرار الأمن القومي المصري“.

 

 

*بعد انسحاب قوات حفظ السلام من سيناء.. إسرائيل تقصفها بإذعان من السيسي

أثارت تصريحات لوسائل الإعلام العبرية بقصفها لمواقع تنظيم الدولة وبيت المقدس بسيناء حالة من اللغط حول سحب الولايات المتحدة لقوات حفظ السلام من سيناء والتنسيق بين السيسي واسرائيل للتدخل فى الاراض المصرية وقصفها خوفاً على أمن اسرائيل.

يأتى هذا بعد إعلان الولايات المتحدة صباح امس الجمعة سحبها لقوات حفظ السلام من سيناء بعد استقرار العلاقات الأمنية والمخابراتية بين مصر واسرائيل فى مواجهة التنظيمات التكفيرية فى سيناء.

وقد عللت الولايات المتحدة طلبها بسببين أولهما استقرار العلاقات المصرية الإسرائيلية والتنسيق الأمني والمخابراتي على الحدود بين الجانبين. والثاني قلقها على أمن أفرادها بعد تدهور الوضع الأمني في سيناء. 

يذكر أن الطائرات الاسرائيلية قامت بقصف مواقع عدة فى سيناء بإذعان من قائد الانقلاب الدموى عبدالفتاح السيسي فى سابقة تُعد هى الأولى فى تاريخ مصر أن يتم قصف الأراض المصرية من طائرات إسرائيلية بتنسيق حكومى مصرى إنقلابى.

 

 

*مصرع 3 أشخاص بينهم طفلان إثر سقوط قذيفة على منزل بسيناء

قتل ثلاثة أشخاص منهم طفلان لدى سقوط قذيفة على منزلهم خلال مواجهات بين الجيش والمسلحين في شمال شبه سيناء كما أكد مسئولون

وليل السبت، قتلت امرأة في الخامسة والأربعين وفتاة وصبي في العاشرة من عمرهما، وهم من عائلة واحدة، لدى سقوط قذيفة هاون على منزلهم في قرية الشيخ زويد، التي تشهد معارك جديدة بين المسلحين والجيش.

وأضافت مصادر طبية أن امرأة وفتاة في الثالثة عشرة من العمر، أصيبتا أيضا

 

*ما سبب غياب صدقي صبحي عن زيارة السيسي الغير معلنة لشمال سيناء ؟

أظهرت الصور و الفيديوهات الخاصة بزيارة السيسي الميدانية لشمال سيناء غياب وزير الدفاع المصري صدقي صبحي رغم مشاركة عدد من قيادات الجيش الأخرى في الزيارة .

غياب صدقي صبحي أثار تساؤلات عديدة على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و “تويتر” .

يذكر أنه منذ أيام زعمت صحيفة الفجر الموالية للإنقلاب أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة، عقد اجتماعا عاجلا، برئاسة وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي، دون وجود قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وهو ما اعتبر الكاتب الصحافي وائل قنديل أنه “يعني الكثير“.

 

 

*أول تصريح لـ”قائد الإنقلاب” فور وصوله سيناء مرتدياً الزي العسكري

تفقد قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم في زيارة خاطفة عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية العاملة بشمال سيناء، مرتدياً الزي العسكري.

وأدى السيسي، التحية العسكرية لرجال القوات المسلحة وقال:” حضرت لتقديم التحية لأبطال القوات المسلحة تقديراً لهم ، وقال إن ثقة الشعب فى قواته المسلحة لا حدود لها، مقدماً التحية لكل بيت وأم مصرية قدمت شهيداً أو مصاباً من أجل مصر.

وأشار قائد الانقلاب إلى أنه حتى الآن يتم العثور على جثث للعناصر الإرهابية ويتم دفنها جراء العملية الإرهابية الأخيرة -حسب قوله.

 

 

*تأجيل محاكمة مرسى و10 آخرين فى “التخابر مع قطر” لجلسة 7 يوليو

أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، محاكمة الرئيس  الشرعي محمد مرسى و10 آخرين فى القضية الملفقة  بـ”التخابر مع قطر”، لجلسة 7 يوليو المقبل، لاستكمال فض الأحراز مع استمرار حبس المعتقلين.
أسندت نيابة الانقلاب العسكري  إلى الرئيس محمد مرسى وبقية المعتقلين تهم ملفقه بارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدفاع

 

*”أوقاف سوهاج» تُحذر من الاعتكاف بالمساجد الغير مُصرح بها

أكد الشيخ إسماعيل الصغير، وكيل وزارة الأوقاف بسوهاج، على ضرورة قصر الاعتكاف على المساجد المُصرح بها من الأوقاف، مُحذرًا من إتخاذ إجراءات وصفها بالحاسمة، تجاه أي جماعة تقيم اعتكافًا بلا تصريح، وذبك باعتباره اجتماعًا خارج إطار القانون.

وأشار وكيل وزارة الأوقاف، في تصريحاتٍ له إلى عدم السماح لأي جماعة أو جمعية توزع أي كتب أو منشورات داخل المساجد، وعدم السماح بجمع الأموال داخل المسجد إلا للجهات التابعة للأوقاف، والمُصرح لها رسميًا بالجمع كـلجان البر ومجالس الإدارات، على أن يكون ذلك بإيصال رسمي مُعتمد ومختوم بختمٍ واضح، وموقع توقيعًا واضحًا باسم من يحصل المُبلغ ثلاثيًا.

 

*بدلة السيسي العسكرية تجدد الجدل

جدّدت زيارة  قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي، ببدلة عسكرية، صباح اليوم السبت، إلى سيناء، شرق مصر، الجدل واللغط حول دستورية ودلالات ذلك.

وبينما أكدت مصادر رسمية، أن “ارتداء السيسي للبدلة العسكرية، ليس له أهداف أخرى سوى رفع الحالة المعنوية لضباط وجنود القوات المسلحة المصرية الموجودة في شمال سيناء، وإشعارهم بأن القيادة معهم ومن خلفهم في مواجهة تنظيم ولاية سيناء، بعد مواجهات يوم الأربعاء الماضي”، أشار مراقبون إلى أن “العودة للبدلة العسكرية من قبل السيسي ربما تشير إلى التأكيد على رسالة مهمة، وهي أنه ما زال القائد الأعلى للقوات المسلحة”، وأنه “لم يخرج من المشهد العسكري بالكامل“.

وقام رئيس نظام الانقلاب، صباح اليوم السبت، بزيارة ميدانية إلى شمال سيناء، في جولة تفقدية بين وحدات الجيش والشرطة المرابطة هناك لمواجهة مسلحي تنظيم “ولاية سيناء”، التابع لتنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) (جماعة أنصار بيت المقدس سابقاً)، وعاد لارتداء البدلة العسكرية، والتي خلعها منذ استقالته من وزارة الدفاع تمهيداً لتوليه رئاسة الجمهورية في 26 مارس/ آذار 2014.

وكان المجلس العسكري المصري قد عقد اجتماعاً طارئاً، الأربعاء الماضي، لمتابعة تطورات الأوضاع في سيناء، عقب هجمات شنها تنظيم “ولاية سيناء” على مقرات عسكرية وأمنية وكمائن لقوات الجيش، وكان ملحوظاً أن السيسي لم يحضر اجتماع المجلس، باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة، كما لم يدع إلى اجتماع عاجل لمجلس الدفاع الوطني.

ووفقاً لمصادر “العربي الجديد”، فإن أعداد القتلى في صفوف الجيش تزيد عن 80 قتيلاً، فيما لم تتوافر معلومات حول عدد القتلى من المسلحين، بخلاف ما أعلنه المتحدث العسكري بأن عدد القتلى من العسكريين كان 17 قتيلاً.

واعتاد السيسي الدعوة إلى اجتماع مجلس الدفاع فور تنفيذ عمليات إرهابية كبيرة في مصر، وتحديداً في سيناء، لاتخاذ التدابير اللازمة.

 

 

*بنص الدستور.. رئيس الزمالك ارتكب جريمة عنصرية ضد اللاعب أحمد الميرغني يعاقب عليها القانون بالحبس والغرامة

هاجم مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، اللاعب أحمد الميرغني، لاعب نادي وادي دجلة المفسوخ تعاقده على خلفية منشور له على صفحته الشخصية في فيسبوك هاجم فيها سياسات عبد الفتاح السيسي.

وقال رئيس الزمالك في مداخلة هاتفية مع برنامج العاشرة مساءا في حضور اللاعب ومقدم البرنامج وائل الإبراشي: “الواد اللي عندك ده خاين وعميل وقليل الأدب.. هضربه بالجزمة الواد البواب ده“. 

وأثارت تصريحات رئيس الزمالك، غضب متابعي وسائل التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر”، معتبرين أن تصريحاته في حق اللاعب “عنصرية” خاصة وأن الميرغني أسمر البشرة من أصول نوبية.

 وتداول نشطاء نص مادة بالدستور تجرم ما ارتكبه رئيس الزمالك: “المواطنين لدى القانون سواء، وهم متساوون في الحقوق والواجبات، لا تمييز بينهم بسبب الدين أو العقيدة أو الجنس أو الأصل أو العرق أو اللون أو اللغة أو الإعاقة أو لأي سبب آخر، والتمييز والحض على الكراهية جريمة يعاقب عليها القانون“.

 وفيما يتعلق بمواد حظر الحبس في قضايا النشر، فوفقا لنص المادة 71 من الدستور، فإنه لا يجوز فرض القيود على حرية النشر والتعبير، ولكن التهم المتعلقة بالتمييز يعاقب عليها القانون.

 وتنص المادة 71 على: “حظر بأى وجه فرض رقابة على الصحف ووسائل الاعلام المصرية أو مصادرتها أو وقفها أو إغلاقها. ويجوز استثناء فرض رقابة محددة عليها فى زَمن الحرب أو التعبئة العامة. ولا توقع عقوبة سالبة للحرية فى الجرائم التى ترتكب بطريق النشر أو العلانية، أما الجرائم المتعلقة بالتحريض على العنف أو بالتمييز بين المواطنين أو بالطعن في أعراض الأفراد، فيحدد عقوباتها القانون“.

 وتنص المادة رقم 161 مكرر، على أنه: “العقوبة الحبس مدة لا تقل عن3 أشهر والغرامة لا تقل عن 50 ألف جنيه ولا تتجاوز 100 ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، إذا كان مرتكب الجريمة موظفا عاما أو مستخدما عموميا أو أي إنسان مكلف بخدمة عمومية“.

 

*

*وادى دجلة يفسخ عقد أحمد الميرغنى بعد انتقاده السيسي

استغنى نادي وادي دجلة المنافس في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم عن لاعبه أحمد الميرغني بعد أن انتقد الأخير عبر حسابه على موقع فيس بوك الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في أعقاب مقتل عدد من الجنود المصريين في هجمات متزامنة على نقاط تفتيش عسكرية في محافظة شمال سيناء في الأسبوع الماضي.

 

وقال الميرغني في مقابلة تلفزيونية أمس الجمعة إنه التقى مع حازم خيرت المدير التنفيذي لوادي دجلة وتم الاتفاق بينهما على الانفصال بالتراضي.

وأضاف لاعب وسط الزمالك السابق ذهبت للمدير التنفيذي والرجل تحدث معي بذوق وقال لي أنت أخطأت فيما قلته وهذا رأيك ونحن نرى أننا سنكتفي بهذه الفترة.”

 

في سجون مصر.. إهمال طبي وتعذيب وموت بطيء 

انتقدت صحيفة «الأخبار» اللبنانية وضع المعتقلين والمحتجزين في السجون المصرية دون حد أدنى من الرعاية، فضلاً عن أساليب التعذيب المختلفة.

وتحدثت الصحفية في عددها الصادر اليوم كمثال عن المصورة «إسراء الطويل» (23 عاماً) خطر الإصابة بالشلل بعد منعها من تلقي العلاج الطبيعي في قدميها، إذ تعالج الطويل من آثار إصابة بطلق ناري في ظهرها سبب لها شللاً في قدميها منذ عام ونصف، حينما كانت تصور أحداث الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير.

الطويل اختفت قسرياً لمدة 16 يوماً، ثم ظهرت في أحد السجون حيث رآها محام حقوقي مصادفة. في اليوم التالي عُرضت على النيابة، إذ وجهت إليها تهم «الانضمام إلى جماعة إرهابية وتكدير السلم العام”.

عقب أول زيارة قامت بها عائلتها للسجن، نقلت عنها شقيقتها تدهور حالتها الصحية، فهي تُمنع من الحركة والحصول على جلسات العلاج الطبيعي لقدميها، ما يهدد بإصابتها بالشلل، إضافة إلى أنها تصاب بين حين وآخر بأزمات في التنفس بسبب تكدس المسجونات في زنزانة ضيقة.

ووفقا للصحيفة فإن حال الطويل لا يختلف كثيراً عن الآلاف من المرضى داخل السجون في مصر، ممن لا يحصلون على حقهم في علاج أمراضهم وإصاباتهم، أو من أصيبوا بأمراض داخل السجن بسبب التكدس وقلة النظافة.

 ويشكو السجناء من أن إدارات السجون تقصّر بصورة متعمدة في تقديم الرعاية الصحية للمساجين أو مساعدتهم في استكمال علاجهم، فضلاً عن التعذيب الذي يتعرضون له قبيل التحقيق وبعده، ما أدى إلى وفاة 179 شخصاً داخل السجون وأماكن الاحتجاز بسبب الإهمال الطبي، في المدة ما بين 30 حزيران 2013 حتى الآن، وفق تقرير «الموت في أماكن الاحتجاز» الذي أصدرته منذ أيام «المفوضية المصرية للحقوق والحريات» (منظمة حقوقية مستقلة).

وكان آخر من مات في أحد أماكن الاحتجاز هو القيادي الإخواني «طارق خليل»، ففي يوم الخميس الماضي تلقت أسرة خليل ــ بعد ثلاثة أسابيع من اعتقاله مع القيادي «سعد عليوة» ــ مكالمة هاتفية تفيد بأن جثته موجودة في مشرحة «زينهم»، وطوال هذه المدة لم تعرف الأسرة مكان احتجاز خليل أو التهم التي اعتُقل على خلفيتها.

وسبق خليل إلى الموت بسبب الإهمال الطبي في السجون، القياديان في جماعة «الإخوان المسلمين» «فريد إسماعيل» و«محمد الفلاحجي»، إذ أُصيب الأول بجلطة في المخ داخل سجن العقرب ورفضت إدارة السجن نقله إلى مستشفى متطور الإمكانات لعلاجه، وفي نهاية أيار الماضي توفي الفلاحجي داخل سجن جمصة، وقالت أسرته إن وفاته نتيجة لعدم تلقيه العناية الصحية الكاملة في ظل أنه مصاب بتليف في الكبد وتضخم في الطحال.

وينص الدستور المصري على ضرورة «حجز من تقيد حريته في أماكن لائقة صحياً وإنسانياً، وتلتزم الدولة توفير وسائل الإتاحة للأشخاص ذوي الإعاقة»، ويعتبر الدستور مخالفة ذلك «جريمة تستوجب المعاقبة وفقاً للقانون”.

المزيد من التفاصيل يقدمها مركز «النديم لمناهضة التعذيب» (مركز حقوقي مصري مستقل)، وتحديداً عمن ماتوا نتيجة الإهمال الطبي في السجون، إذ يرصد في تقرير عن أوضاع السجون خلال العام الأول من حكم عبد الفتاح السيسي وفاة 48 متهماً في السجون المختلفة: 17 منهم بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية، و31 في ظروف غامضة.

 وذكر التقرير أن المساجين يتكدسون داخل أماكن احتجاز بطريقة لا تتلاءم مع قدرتها الاستيعابية، وأن تعمد التقصير في تقديم الخدمات والرعاية الصحية هو السبب في وفاة هذا العدد خلال عام فقط، مؤكداً في الوقت نفسه أن أوضاع السجون البالغ عددها 45 في مصر غير آدمية وبالغة السوء.

مؤسِّسة «النديم»، «عايدة سيف الدولة»، قالت لـ«الأخبار»، إن «وزارة الصحة ونقابة الأطباء لا يقومان بدورهما في التفتيش الدوري على الأوضاع في السجون، كذلك، الأطباء في السجون يكونون خاضعين لوزارة الداخلية وليس الصحة»، مشيرة إلى أن نتيجة ذلك، الإهمال الكبير لحالات المرضى من المساجين.

وفي تقارير سابقة للمركز نفسه، فإنه رصد انتشار بعض الأمراض مثل الجرب داخل بعض السجون وأماكن الاحتجاز.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي انتشرت عدوى الجرب في قسم الهرم بسبب غياب التهوية وتكدس المساجين داخل غرف احتجاز صغيرة، ما دفع «الصحة» في ذلك الوقت إلى تعقيم القسم وتوقيع الكشف الطبي على جميع من فيه ونقلهم إلى المستشفى.

وقبل ذلك بشهر واحد، قال أهالي طلاب محبوسين داخل سجن وادي النطرون إن أبناءهم أصيبوا بالجرب داخل السجن، ولكن إدارة السجن رفضت نقلهم إلى المستشفى.

عضو رابطة العاملين في الصحة (حركة ناشطة في قضايا الأطباء) ـ«طاهر مختار»، قال إنه تصلهم طوال الوقت رسائل من أقرباء لمساجين تشتكي غياب الخدمة الطبية عن أبنائهم داخل السجن، بل أحياناً يصل الأمر إلى ساعات من الاستغاثة لطلب سيارة إسعاف أو لنقل أحدهم إلى المستشفى، من دون استجابة من إدارة السجن. وفي بعض الأحيان، تكون الحالة خطرة ويرفض القاضي أو وكيل النيابة نقل المريض إلى مستشفى خارج مستشفى السجن غير المجهز أصلاً لاستقبال الحالات الطارئة أو الخطرة.

وأضاف مختار: «الوضع داخل السجون أصبح مزرياً، فالدولة تعاقب المساجين بحرمان الرعاية الصحية إلى جانب سجنهم، والجهة المنوط بها وقف هذه الانتهاكات هي نقابة الأطباء، وهي مقصرة للغاية ولا تقوم بدورها في المناداة بحق المساجين في الرعاية الصحية المناسبة».

 

حكومة الانقلاب تقر قانون به عوار لتسريع المحاكمات وتغلق رفح وتعلن حالة الحرب. . الأربعاء 1 يوليه

جيش الانقلاب يغرق رفح

جيش الانقلاب يغرق رفح

حكومة الانقلاب تقر قانون به عوار لتسريع المحاكمات وتغلق رفح وتعلن حالة الحرب. . الأربعاء 1 يوليه

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* الجيش الإسرائيلي يكثف نشاطه تأهبًا لهجمات مسلحة ضد قناة السويس

أذاعت القناة العاشرة الإسرائيلية، إلى أن إسرائيل أعلنت حالة تأهب قصوى بالقرب من قناة السويس في مصر؛ خوفا من شن هجوم ضد حركة سفن عبر القناة.

والتقى قائد المنطقة الجنوبية في إسرائيل، مع سكان منطقة النقب، الذين أفادوا بسماع دوي انفجارات ضخمة وإطلاق نار منذ الصباح.

وأشارت إلى أن جيش الاحتلال أغلق معبر كرم أبو سالم ومعبر نيتسانا على الحدود المصرية؛ خوفا من أن يوجه أنصار بيت المقدس التابع لتنظيم “الدولة” نيرانه تجاه إسرائيل، لافتة إلى أن المعارك لا تزال مستعرة بين الجيش المصري والمسلحين.

وأرسل الجيش الإسرائيلي رسالة نصية لسكان المستوطنات على طول الولايات الحدودية المصرية، قال فيها: “في ضوء الأحداث في سيناء، يستعد الجيش الإسرائيلي لتكثيف نشاطه في المنطقة“.

وكان قد أدت الهجمات التي وقعت اليوم الأربعاء في سيناء، إلى اتخاذ جيش الاحتلال قرارا بإجراء تغييرات في نشر قواته على الحدود المصرية الإسرائيلية.

 

 

*جيش الانقلاب يغلق مدينة رفح وإعلان حالة الحرب

أغلق جيش الانقلاب اليوم الاربعاء مدينة رفح  وعزز قواته في المنطقة الحدودية.
فيما اعلن رئيس حكومة الانقلاب ابراهيم محلب أن مصر في حالة حرب واضاف ان حكومته سترفع قوانيين محاربة الارهاب لعبد الفتاح السيسي.

 

** الإخوان يحذرون: مرحلة خارج السيطرة بعد تصفية 13 قيادياً

قالت جماعة الإخوان المسلمين إنها تحمل عبد الفتاح السيسي مسؤولية “تصفية الأمن المصري لثلاثة عشر من قادتها بدم بارد” اليوم في منزل بحي السادس من أكتوبر.
وقال بيان نشرته الجماعة على موقعها الرسمي إن عملية الاغتيال بحق قياداتها تحول له ما بعده، ويؤسس لمرحلة جديدة لا يمكن معها السيطرة على غضب القطاعات المظلومة المقهورة التي لن تقبل أن تموت في بيوتها وسط أهلها.

وأكد البيان أن القادة الذين اغتالهم الأمن قد تم التحفظ عليهم داخل المنزل، ثم قام الأمن “بقتلهم بدم بارد دون أي تحقيقات أو توجيه اتهامات، لتتحول مصر إلى دولة عصابات خارجة عن القانون“.

وأضاف البيان أن السلطات المصرية قتلت قيادات الجماعة في اليوم الذي قتلت فيه تنظيمات مسلحة عشرات من جنود الجيش المصري في سيناء بكل سهولة وكأن سيناء خالية من أي وجود عسكري حقيقي.

وبحسب البيان، فإن عملية الاغتيال تدفع بالأوضاع إلى منحنى شديد الخطورة يفخخ المشهد بالكامل، ويضع العالم أجمع أمام مسؤولياته تجاه ما تنجرف إليه الدولة المصرية.

وقال البيان إن النظام يدفع الوطن للمصير الأسود بإقرار قوانين فاشية تسهل المذابح الجماعية لرافضي الانقلاب العسكري بل تحول إلى اغتيال الشرفاء في بيوتهم، ونؤكد أن هذه الدماء الزكية ستكون لعنة على هؤلاء القتلة.

وقال المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين إن القتلى كانوا عزلا وإن من بينهم عضو مجلس الشعب والمحامي ناصر الحافي وإنهم كانوا في اجتماع لتنسيق دعم ورعاية أسر الشهداء والمعتقلين في السجون المصرية.

وكانت مصادر أمنية قد قالت إن قوات الشرطة المصرية قتلت تسعة “مسلحين” في مدينة السادس من أكتوبر غربي القاهرة في وقت مبكر اليوم الأربعاء عندما اقتحمت وكرا كانوا يختبئون فيه.

وقالت إن السلطات تلقت معلومات أفادت بأنهم كانوا يخططون لشن هجوم. وأضافت أن المجتمعين بادروا بإطلاق النار على الشرطة التي ردت عليهم مما أدى إلى سقوط تسعة قتلى.

ويأتي هذا الحادث بعد يوم واحد من وعيد السيسي للجماعات الإرهابية -التي يعتبر الإخوان في مصر جزءا منها- بعد مقتل النائب العام المصري بانفجار سيارة مفخخة بالقاهرة.

وتتزامن هذه الأحداث مع مقتل أكثر من ثلاثين جنديا وإصابة أكثر من أربعين في سلسلة هجمات وتفجيرات في عدد من المناطق شمال سيناء، أعلن تنظيم ولاية سيناء مسؤوليته عنها.

 

* تشديد الحراسة على تواضروس بعد اغتيال النائب العام

أكد مصدر كنسى، أن وزارة الداخلية شددت الحراسة على البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عقب اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات.

وقال المصدر إن عدد طاقم الحراسة المكلف بتأمين البابا ارتفع إلى 4 أفراد بدلًا من اثنين وعقب عظته الأسبوعية ظهر طاقم حراسة البابا الجديد، وفتح له الطريق ليعود إلى المقر البابوى من الكاتدرائية من بابها الأمامى المخصص لمرور البابا والأساقفة

 

 

* نص بيان “ولاية سيناء” عن هجمات الشيخ زويد

أعلنت جماعة  “ولاية سيناء”، مسؤوليتها عن تنفيذ عدة هجمات على عدد من نقاط التفتيش في سيناء شمال شرقي البلاد، اليوم الأربعاء، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر الجيش.

 

وتداول أنصار لجماعة “ولاية سيناء”، بياناً منسوباً لها على حسابتهم الشخصية على (تويتر) نص على “في غزوة مباركة يسر الله أسبابها تمكن أسود الخلافة في ولاية سيناء من الهجوم المتزامن على أكثر من 15 موقعا عسكرياً وأمنيا لجيش الردة المصري حيث قام الأخوة بتنفيذ ثلاث عمليات استشهادية متوزعة على نادي الضباط بالعريش وكميني السدرة وأبو رفاعي بمدينة الشيخ زويد“.

 

وأضاف أن “الهجوم تم أيضاً بالأسلحة الثقيلة والخفيفة وقذائف الآر بي جي والهاون على عدد من الكمائن(حواجز عسكرية)”.

 

وأوضح البيان أنه “تمت السيطرة الكاملة على عدة مواقع واغتنام ما فيها كما تم استخدام الصواريخ الموجهة في مهاجمة المواقع وقطع الإمداد والتصدي لطيران المرتدين باستخدام سلاح الدفاع الجوي مما أجبر طيرانهم على الهروب مدحورا“.

 

وأشار إلى أن “الاشتباكات ما تزال مستمرة إلى الآن(حتى الساعة10)تغ“.

 

ولم يحدد التنظيم عدد القتلى أو المصابين من جانب الجيش المصري أو من جانبهم، غير أن الجيش المصري أعلن عبر متحدثه الرسمي العميد محمد سمير، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، عن مقتل وإصابة 10 من عناصر الجيش المصري، في هجوم نفذته “عناصر إرهابية” على عدد من نقاط التفتيش في سيناء شمال شرقي.

 

 

* نص بيان “القوات المسلحة”تعليقًا على هجوم “الشيخ زويد

أذاعت القوات المسلحة منذ قليل عبر وسائل الإعلام المختلفة بياناً عسكريا حول الهجوم الإرهابي الغادر علي قسم الشيخ زويد في شمال سيناء وبعض الاكمنة، وقالت فيه :

 

انه اعتباراً من الساعة السادسة و55 دقيقة صباح اليوم الاربعاء قامت مجموعة إرهابية بالهجوم على عدد من الكمائن الأمنية للقوات المسلحة بمنطقتي ( الشيخ زويد – رفح ) في توقيتات متزامنة باستخدام عربات مفخخة وأسلحة ذات أعيرة مختلفة .

 

واضافت في بيان رسمي : وقد تمكن رجال القوات المسلحة البواسل من التعامل مع هذه العناصر الاجرامية واحباط كافة المحاولات الإرهابية من تحقيق أهدافها .

 

وأشار الي ان عناصر القوات المسلحة بشمال سيناء بمعاونة القوات الجوية قامت بمطاردتهم وتدمير مناطق تجمعاتهم وقتل ما لا يقل عن ( 100 ) فرد من العناصر الإرهابية وإصابة أعداد كبيرة منها بالإضافة إلى تدمير ( 20 ) عربة كانت تستخدمها تلك العناصر الإجرامية وجارى الآن تنفيذ عمليات التمشيط بالمنطقة .

 

واوضحت انه أسفرت هذه العمليات الإجرامية عن استشهاد ( 17 ) من أبطال القوات المسلحة منهم ( 4 ) ضابط وإصابة ( 13 ) آخرين منهم ضابط أثناء قيامهم بأداء واجبهم الوطني .

 

واكدت القوات المسلحة: شعب مصر العظيم إن قواتكم المسلحة تقود حرباً شرسة ضد الإرهاب دون هوادة ونؤكد لشعبنا العظيم أننا لدينا الإرادة والإصرار لاقتلاع جذور هذا الإرهاب الأسود ولن نتوقف حتى يتم تطهير سيناء من جميع البؤر الإرهابية وينعم وطننا الحبيب بالأمن والاستقرار.

 

حفظ الله مصرنا الحبيبية وأسكن شهدائنا الأبرار فسيح جناته وألهم الشعب المصري الصبر والسلوان

 

 

* دون السيسي.. صدقي صبحي يترأس اجتماعا للمجلس العسكري

قالت جريدة “الفجر” المصرية الموالية للانقلاب، إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة، يعقد اجتماعا عاجلا، برئاسة وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي، دون وجود قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وهو ما اعتبر الكاتب الصحافي وائل قنديل أنه “يعني الكثير“.
وقال الموقع الإلكتروني لجريدة “الفجر” “يعقد بعد قليل، المجلس الأعلى للقوات المسلحة، اجتماعا عاجلا، برئاسة وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي، ورئيس الأركان محمود حجازي، لبحث تداعيات الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها محافظة شمال سيناء صباح اليوم، وأسفرت عن قتلى وجرحى، ومازالت مستمرة حتى الآن“.
وعلق الكاتب الصحافي المصري المعارض، وائل قنديل، على الخبر قائلا: “لو صح الخبر المنشور في صحيفة الفجر، فإن اجتماع المجلس العسكري برئاسة وزير الدفاع دون حضور رئيس الجمهورية يعني الكثير جدا!”.
وأضاف وائل قنديل “عبد الفتاح السيسي قطع زيارته لإثيوبيا في كانون الثاني/ يناير الماضي، وعاد لحضور اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة بعد أحداث العريش“.
وشدد قنديل قائلا: “هذه المرة الكارثة أكبر والسيسي بالقاهرة وعدم حضوره يثير الأسئلة، على الرغم من أن الدستور الجديد بعد الانقلاب نقل رئاسة المجلس العسكري من رئيس الجمهورية إلى وزير الدفاع“.

 

* قيادات الإخوان الذين تم تصفيتهم على يد قوات الامن مساء اليوم

نشرت داخلية الإنقلاب صورة لجثامين قيادات لجنة كفالة أسر الشهداء والمعتقلين بجماعة الإخوان الذين تمت تصفيتهم اليوم على ايدي قوات الأمن في أحدى الشقق السكنية في مدينة السادس من أكتوبر، وزعمت وجود أسلحة معهم.

وكانت أسماء الشهداء كالآتي “1- ناصر الحافي – برلماني سابق ومسئول اللجنة القانوني

2- عبدالفتاح محمد ابراهيم – مسئول اللجنة 

3- جمال سعد خليفه – طبيب

4- طاهر أحمد إسماعيل – طبيب بيطري

5- هشام زكي خفاجي – طبيب

6- السيد يوسف السيد

7- معتصم أحمد العجيزي

8- أسامة أحمد الحسيني

9- هشام إبراهيم ودح“.

 

* الأمن يقتل 9 من فريق دفاع المحامين الإخوان أثناء اعدادهم عريضة دفاع

قالت مصادر داخل جماعة الاخوان المسلمين ان الأمن استهدف مجموعة من المحامين المنتمين للجماعة و قتل 9 منهم  داخل شقة بمدينة 6 أكتوبر

ومن تم قتلهم   هم فريق دفاع المحامين للاخوان المسلمين أثناء اعدادهم عريضة الدفاع عن المتهمين الإخوان في القضايا المنظورة أمام المحاكم

 بينهم المحامي و عضو مجلس نقابة المحامين و البرلماني الشهير ناصر الحافي

 و أفادت قناة الجزيرة عن مصادر بجماعة الأخوان المسلمين بان  من بين الشهداء برصاص الأمن في 6 أكتوبر ناصر الحافي وطاهر إسماعيل وعبد الرحيم محمد.

 

 

* أمن الانقلاب يغتال أعضاء اللجنة المركزية لكفالة أسر الشهداء والمعتقلين

في عملية خسيسية وبدم بارد اغتالت ميليشيات الانقلاب -عصر اليوم الأربعاء- أعضاء اللجنة المركزية لدعم وكفالة أسر الشهداء والمعتقلين،وعددهم 9 أفراد، داخل شقة بمدينة 6 أكتوبر.

 

ومن بين الشهداء: المهندس عبد الفتاح محمد إبراهيم المسئول عن رعاية أسر المعتقلين والشهداء، والمحامي ناصر الحافي عضو اللجنة القانونية للدفاع عن الرئيس محمد مرسي، والدكتور محمد خليفة أحد قيادات الإخوان بالمنوفية وعضو اللجنة، والدكتور طاهر إسماعيل أحد قيادات الإخوان بالقليوبية وأحد أعضاء اللجنة

 

* بيت المقدس تعتقل رهائن عسكريين في هجوم سيناء

قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن مسلحي تنظيم “أنصار بيت المقدساختطفوا جنودًا من الجيش المصري رهائن، إثر استهداف أكمنة متفرقة بالشيخ زويد ورفح شمال سيناء صباح اليوم.

 

وأكدت الوكالة، في تقرير نشرته نقلاً عن مسئولين أمنيين وعسكريين: “استولى المسلحون، أيضًا، على العديد من المركبات المدرعة“.

 

ومنذ قليل أعلن ما يعرف بـ”تنظيم ولاية سيناء” مسؤوليته عن هجمات اليوم، مؤكدًا أن مقاتليه استهدفوا 15 موقعًا للجيش والشرطة، ونفذوا 3 تفجيرات انتحارية، استهدفت نقطتي تفتيش، وناديًا للضباط في مدينة العريش.

 

في المقابل يتكتم المتحدث العسكري المصري،ووسائل الإعلام الرسمية الأعداد الحقيقة للقتلى والمصابين والخسائر المادية، وقالت تصريحات رسمية إن القتلى 9 والمصابين 10 من الجنود، في حين قدرت جهات ميدانية عدد الضحايا بأكثر من 100 عسكري فضلاً عن المدنيين

 

* اختطاف الكاتب حلمي القاعود من منزله واقتياده لمكان مجهول

اختطفت قوات أمن الانقلاب بمحافظة القليوبية، فجر اليوم الأربعاء، الأديب والكاتب الصحفي حلمي القاعود، من منزله بمنطقة شبرا الخيمة؛ حيث تم اقتياده إلى مكان غير معلوم، دون إذن قضائي.

 

وأكدت زوجة “القاعود” أنهم فوجئوا فجر الأربعاء، بقوات الأمن تقتحم منزلهم، وتحطم محتوياته، وقامت بالاستيلاء على أجهزة الحاسب الخاصة بزوجها، والأرشيف الصحفي الخاص به والهواتف المحمولة، ثم قامت باقتياد زوجها إلى مكان غير معلوم.

 

وأوضحت في تصريحات صحفية اليوم أن 4 سيارات شرطة وسيارة “تويوتاانتشرت بمحيط مسكنهم، وسادت حالة من الذعر والفزع بين أهالي المنطقة، مؤكدة أن “القاعود” كان في حالة مرضية سيئة، وارتفاع شديد في درجة الحرارة، ورغم ذلك قامت قوات الانقلاب باعتقاله.

 

وناشدت زوجة الكاتب حلمي القاعود نقابة الصحفيين والمنظمات الحقوقية التحرك السريع لإنقاذ زوجها المريض.

 

و”القاعود” كاتب وأديب وصحفي من مواليد بمحافظة البحيرة عام 1946م، ويبلغ من العمر 69 عامًا، وحصل على دكتوراه في النقد الأدبي والبلاغة والأدب المقارن من كلية دار العلوم، جامعة القاهرة عام 1986م. وله عدة مؤلفات؛ أبرزها “الغروب المستحيل، مدرسة البيان في النثر الحديث، محمد صلى الله عليه وسلم في الشعر العربي الحديث، القصائد الإسلامية الطوال في العصر الحديث، الرواية التاريخية في أدبنا الحديث، الرواية الإسلامية المعاصرة، الورد والهالوك“.

 

كما حصل القاعود على جوائز تقديرية من مصر والمملكة العربية السعودية، كما شارك في كثير من المؤتمرات داخل مصر وخارجها، وأشرف على رسائل الماجستير والدكتوراه، وناقش العديد من هذه الرسائل في السعودية وجامعات مصر المختلفة

 

* الانقلاب يرفض تظلم مهدي عاكف على منعه من التصرف في أمواله

رفضت محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بمحكمة العباسية، برئاسة المستشار مدحت العطار، اليوم الأربعاء، تظلم محمد مهدي عاكف، المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين على قرار التحفظ على أمواله وزوجته وأولاده.

 

وخصص الانقلاب لجنة ما يسمى بـ”حصر أموال الإخوان المسلمين”، برئاسة المستشار الانقلابي عزت خميس، التي أصدرت قرارًا في 14 سبتمبر 2013، بالتحفظ على أموال “عاكف”، وزوجته السيدة وفاء عزت إبراهيم عيسى، بزعم اتهامهما بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون

 

* اعتقال 55 في حملة واسعة ضد رافضي الانقلاب

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب، اليوم الأربعاء، اعتقال 55 من رافضي الانقلاب العسكري، في حملات مداهمات واعتقالات واسعة، استهدفت منازل المواطنين في عدة محافظات، بزعم وجود قرارات ضبط وإحضار صادر بحقهم.

 

ولفقت قوات الانقلاب في بيان لها للمعتقلين قائمة تهم، منها التعدي على المنشآت العامة والخاصة والتحريض، والمشاركة في الأعمال العدائية ضد قوات الجيش والشرطة، والانتماء إلى جماعة إرهابية.

 

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت، مساء أمس الثلاثاء، عددًا من المتظاهرين خلال مشاركتهم في الفعاليات الثورية الرافضة للانقلاب العسكري، فضلاً عن قيامها بشن حملات اعتقالات واسعة على مدى الأيام الماضية، بالتزامن مع الذكرى الثانية لنكسة 30 يونيو والانقلاب العسكري

 

 

* تكليف المستشار علي عمران بمهام النائب العام

قال النائب العام المساعد، زكريا عبدالعزيز، اليوم الأربعاء، إنه تم تكليف المستشار علي عمران، مدير التفتيش القضائي بالنيابة العامة، بمهام النائب العام، لحين اختيار نائب عام جديد.


وقتل النائب العام، المستشار هشام بركات، أول أمس الإثنين، في حادث تفجير استهدف موكبه بمنطقة مصر الجديدة بالقاهرة، ليكون أكبر مسؤول مصري يقتل في حادث اغتيال منذ الانقلاب على الرئيس محمد مرسي قبل عامين.

وقال عبدالعزيز، في تصريحات صحفية، إن “المستشار عمران سيتولى مهام النائب العام بدءًا من اليوم وفقًا لقانون السلطة القضائية، بصفته أقدم النواب في مكتب النائب العام“.

وينص قانون السلطة القضائية، على أنه في حالة خلو منصب النائب العام سواءً للوفاة أو المرض الشديد أو الإصابة البالغة أو السفر لفترات طويلة، أو غياب النائب العام لأي سبب آخر، فإن أقدم أعضاء النيابة العامة يتولى مسئولية القيام بمهام النائب العام.

وأضاف عبدالعزيز، أنه خلال أيام سيكون هناك نائب عام بشكل رسمي، وأن مجلس القضاء الأعلى أعد قائمة بأسماء النواب العموم المرشحين لهذا المنصب، ليتم اختياره وفقًا للدستور.

 

* نتنياهو: ”الإرهاب” يقرع أبوابنا ونحن ومصر في خندق واحد

تقدم رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”، ووزير دفاعه “موشيه ياعالون”، اليوم الأربعاء، بتعازيهما للحكومة المصرية، وأسر المصريين الذين قتلوا في العمليات التي شهدتها سيناء في وقت سابق اليوم.
وقال “نتنياهو” في بيان له: ” نتقدم بخالص التعازي إلى مصر حكومةً وشعبًا، وإلى أسر المصريين الذين قتلوا، على يد هذا الإرهاب الوحشي“.
وأضاف “نتنياهو” قائلا إن “الإرهاب بدأ يقرع أبوابنا، لذلك فإن إسرائيل ومصر، ودولا أخرى كثيرة، في الشرق الاوسط، والعالم تقف في خندق واحد لمحاربة الإرهاب الإسلامي المتشدد“.
وتابع رئيس الحكومة الإسرائيلية قائلا إن “إيران، وتنظيم الدولة الاسلامية، وحركة حماس، من يرعى الإرهاب“.
من جانبه؛ قدم وزير الدفاع الإسرائيلي “موشيه ياعالون” تعازيه الى مصر، مؤكدا أنه يشاطرها الأسى والحزن.
وكانت صحيفة “الشروق” ، قد قالت إن حصيلة قتلى الهجوم على نقاط للتفتيش بسيناء شمال شرقي مصر ارتفعت إلى 64 قتيلاً من قوات الجيش والشرطة.

وعلى موقعها الالكتروني، نقلت الصحيفة، عن مصدر مسؤول (لم تسمّه أو تحدد مهمته)، قوله إن “العناصر الإرهابية هاجمت 6 كمائن(نقاط للتفتيش) في مدينة رفح و4 كمائن في مدينة الشيخ زويد بالإضافة إلى قسم شرطة الشيخ زويد، وأسفرت الهجمات الإرهابية حتى الآن(حوالي الساعة 10.30 تغ) عن استشهاد 64 ضابطاً ومجند بقوات الجيش والشرطة“.
ولم يتسن التأكد من صحة هذه الحصيلة من مصدر مستقل، أو من السلطات المصرية.
وصباح اليوم، أعلن الجيش المصري عبر متحدثه الرسمي العميد محمد سمير، عن مقتل وإصابة 10 من عناصر الجيش، في هجوم نفذته عناصر وصفها بالإرهابية على عدد من نقاط التفتيش في سيناء، فيما ذكر مصدر عسكري مصري آخر أن عدد قتلى الجيش تجاوز العشرين.
وهو الهجوم الذي تبنته في وقت لاحق، جماعة متشددة بمصر، بايعت تنظيم “داعش” مؤخرا، تدعى “ولاية سيناء“.

 

 

*حكومة الانقلاب تقر قانون تسريع المحاكمات

أعلنت الحكومة المصرية اليوم إقرار قانون جديد لمكافحة ما يسمى “الإرهاب”، وقالت إنها في حالة انعقاد دائم لمجابهة أي تطورات، وذلك بعد يومين من اغتيال النائب العام هشام بركات في تفجير استهدف موكبه.


وأعلن رئيس الحكومة إبراهيم محلب رفع القوانين الجديدة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للتصديق عليه.

ويشمل القانون الجديد 55 مادة، تتضمن تعريفا جديدا للإرهابي والجماعة الإرهابية والعمل الإرهابي والتمويل الإرهابي، ويوفر صلاحيات استثنائية لسلطات الأمن فيما يتعلق بالخصوصية والمراقبة.

ويمنح القرار الجديد رئيس الجمهورية الحق بعزل وإخلاء وحظر التجوال في بعض المناطق لمدة لا تتجاوز ستة أشهر.

وانتقد خبراء دستوريون القانون وقالوا إن به عوارا واضحا، وبنوده مطاطة، فيما يخص تحديد وتوصيف ما هو إرهابي, وإطلاق يد السلطات في انتهاك الخصوصيات.

ويأتي ذلك بعد اغتيال النائب العام المصري هشام بركات جراء تفجير السيارة التي كان يقلها في القاهرة.

وخلال تشييع جنازة بركات، توعد السيسي بتشديد القوانين التي تتيح له تعجيل تنفيذ أحكام المؤبد والإعدام التي صدرت بحق الرئيس المعزول محمد مرسي وقيادات أخرى من الإخوان المسلمين، وقال إن “يد العدالة مغلولة بالقوانين“.

 

 

*بيان للمتحدث العسكري لجيش الانقلاب : مقتل 10 من قوات الجيش خلال هجمات الشيخ زويد

نشرت صفحة المتحدث العسكري المصري على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بيانا قالت فيه

صباح اليوم الموافق 1 / 7 /2015 … قام عدد من العناصر الإرهاببية [تشير المعلومات الأولية أنها تقدر بحوالى (70) عنصر إرهابى ] بمهاجمة عدد (5) أكمنة بقطاع تأمين شمال سيناء بالتزامن … 

وقد قامت قواتنا بالتعامل الفورى مع العناصر الإرهابية بكافة وسائل النيران مما أسفر عن مقتل عدد (22) عنصر إرهابى وتدمير عدد (3) عربات (لاندكروزر) محملة بالمدافع عيار (14.5) مم المضادة للطائرات وإستشهاد وإصابة (10) أبطال من رجال القوات المسلحة البواسل حتى الآن.

هذا وتواصل قواتنا مطارة العناصر الإرهابية وتمشيط المناطق المحيطة بالكمائن التى تم مهاجمتها للقضاء على ما تبقى منهم ، ولاتزال الإشتباكات مستمرة حتى الآن

 

 

أصحاب المعاشات» يهددون بالتصعيد.. ويترحمون على «علاوة مرسي»

سيطرت حالة من الغليان على أكثر من 8 ملايين من اصحاب المعاشات في مصر بعد إقرار قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي العلاوة لهذا العام بنسبة 10% فقط، وهو ما اعتبره اصحاب المعاشات لايلبي تطلعاتهم ورغباتهم ولايتناسب مع الزيادات الجنونية في اسعار كافة السلع والخدمات خلال العامين الماضيين من عمر الانقلاب العسكري، فضلا عن كونه لا يرتقي إلى نسبة الـ 15% التي سبق وأن أقرها الرئيس محمد مرسي في عام 2013 لحين تطبيق الحد الأدني للأجور.

ورفض البدري فرغلي -رئيس الاتحاد العام لأصحاب المعاشات واحد مؤيدي الانقلاب العسكري- قرار السيسي معتبرا مخيبا لآمالهم ، وقال إنها المرة الأولى منذ أقرب من 20 عاما يتم إقرار العلاوة بدون حد أدنى حيث أن هناك أكثر من 5 ملايين من أصحاب المعاشات سيحصلون على علاوة أقل من 50 جنيها لأن معاشاتهم أقل من 500 جنيه ، مشيرا إلى أنهم بصدد تنظيم تظاهرة في ميدان طلعت حرب، وتناول الإفطار على العيش الحاف أمام شاشات التلفزيون لأن حق المواطنة لم يطبق علينا.

يأتي قرار قائد الانقلاب في وقت سبق وأن أوصت فيه هيئة المفوضين بمجلس الدولة في تقرير لها بإلغاء القرار السلبى بامتناع الحكومة عن تخصيص حد أدنى للمعاشات قياسا على الحد الأدنى للأجور، وأكد تقرير هيئة المفوضين أن الدستور نص على التزام اقتصادي اجتماعي لضمان تكافؤ الفرص بين المواطنين وتقليل الفجوة الهائلة بين الدخول علي نحو يحقق مستوي معيشة متوازن فلا يكون هناك من هم في قمة الهرم ومن هم في دونه، بل يكون هناك توازن نسبي بين المواطنين.

ويري أحمد السيد حجاب -رئيس النقابة الحرة لأصحاب المعاشات- أن أصحاب المعاشات يعيشون في تعاسة ما بعدها تعاسة ويتذيلون قائمة الشعب، مشيرًا إلى أنهم يقعون من حسابات الحكومات المتعاقبة، وآخرها حكومة محلب، والتي وصفها بأنها أثقلتهم بالهموم، وارتفاع الأسعار والظلم والاستيلاء على أموالهم، وتركتهم بدون حلول لمشاكلهم المتراكمة، مشيرا إلى أن أصحاب المعاشات يشعرون بتهميش الحكومة غير المبرر، وعدم تطبيقها لأبسط معايير حقوق الإنسان، ما جعلهم يشعرون بأنهم مواطنون من الدرجة الرابعة.

وأشار إلى أن كافة الكيانات الممثلة لأصحاب المعاشات، ومنها النقابة العامة لأصحاب المعاشات واتحاد أصحاب المعاشات ونقابة تضامن أصحاب المعاشات راسلت مرارا وتكرارا إبراهيم محلب، وغادة والي، وزيرة التضامن في حكومة الانقلاب بمشاكل أصحاب المعاشات دون استجابة.

مشكلة اصحاب المعاشات مع حكومة الانقلاب لا تقتصر علي العلاوة، بل تتعداها إلى سرقة اكثر من 161 مليار جنيه من اموالهم ، الامر الذ دفع عدد من أصحاب المعاشات بتقديم دعوى قضائية أمام مجلس الدولة، ضد وزير المالية في حكومة الانقلاب وإنذار للوزير بمبلغ 161.708 مليار جنيه من اموال أصحاب المعاشات، رافضين ضمم اموالهم للموازنه ، ومطالبين بعلاوة لاتقل عن 20%.

 

 

*معارك الشيخ زويد.. المسلحون تمكنوا من تدمير كميني “أبو رفاعي وسدرة أبو حجاج”.. بالكامل

أكدت مصادر أمنية أن قرابة 1000 عنصر مسلح نفذوا، صباح اليوم الأربعاء، هجمات متزامنة على كافة الكمائن العسكرية بمدينة الشيخ زويد، ما أسفر عن تدمير كميني أبو رفاعي وسدرة أبو حجاج بالكامل، فيما لم تؤكد المصادر حصيلة القتلى والمصابين.

ووفق المصادر، استخدمت العناصر المسلحة أنواع مختلفة من الأسلحة، منها الأر بي جي والهاون في الهجوم على الارتكازات العسكرية في المدينة، كما خطفت عدد من المدرعات العسكرية.

ودفعت قوات الجيش، صباح اليوم الأربعاء، بعدد من مقاتلات الأباتشي إلى مدينة الشيخ زويد.

كانت عناصر مسلحة نفذت قصفًا متزامنًا لعدد من الكمائن العسكرية في جنوب مدينة الشيخ زويد، وفق مصادر عسكرية، فيما أفاد شهود عيان بسماع دوي انفجارات عنيفة وأصوات إطلاق رصاص كثيف في مناطق عدة بالمدينة.

إلى ذلك، تشهد مدينة الشيخ زويد استنفارًا أمنيًا على كافة الأصعدة، في وقت لا تزال الاشتباكات جارية بين الجيش والمسلحين على أشدها.

 

 

*الجحيم في الشيخ زويد.. ارتفاع عدد قتلى الجيش بسيناء إلى نحو 60 قتيلا

أفادت مصادر أمنية مصرية، الأربعاء، بمقتل نحو 60 من عناصر الجيش المصري في هجمات متزامنة على حواجز عسكرية من بينها تفجير سيارة مفخخة استهدفت إحدى نقاط التفتيش جنوب الشيخ زويد شمالي سيناء.

وقالت مصادر أمنية، الأربعاء، إنه قتل وأصيب العشرات من عناصر الجيش في 5 هجمات متزامنة على حواجز عسكرية من بينها تفجير سيارة مفخخة استهدفت إحدى نقاط التفتيش جنوب الشيخ زويد شمالي سيناء.

وأفاد مراسلون بأن نقطة تفتيش، كمين الرفاعي، قد هوجمت من قبل المسلحين، وأسفر ذلك عن مقتل كل أفراد الكمين، فيما هاجم مسلحون نقطة تفتيش السدرة، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الجيش المصري وفق سكاى نيوز.

وهاجم مسلحون صباح اليوم 5 حواجز عسكرية بمناطق الجورة وأبو رفاعي وسدرة، جنوب مدينة الشيخ زويد، وفق ما أفاد المراسلون.

 

هلاك نائب عام الانقلاب في عملية نوعية. . الاثنين 29 يونيه. . هل مات من الخضة أم تصادم أم الانفجار؟

آثار تفجير موكب نائب عام الانقلاب

آثار تفجير موكب نائب عام الانقلاب

تفجير موكب نائب عام الانقلاب

تفجير موكب نائب عام الانقلاب

آثار تفجير موكب نائب عام الانقلاب

آثار تفجير موكب نائب عام الانقلاب

هلاك نائب عام الانقلاب في عملية نوعية. . الاثنين 29 يونيه. . هل مات من الخضة أم تصادم أم الانفجار؟

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تعليق مدير المرصد الإعلامي الإسلامي على مهلك نائب عام العسكر

هلاك الظالم نائب عام الانقلاب والحمد لله رب العالمين
ﺍلله سبحانه ﻳﺮﺷﺪﻧﺎ ماذا ﻧﻐﻌﻞ حينما يهلك الطغاة والظلمة، قال الله تعالى: (فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) [الأنعام:45]، أن يحمدوه إذا ما خلصهم من الطاغية والظالم وجنوده، (فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)، أي: آخرهم كما قال غير واحد من اهل التفسير، والمراد أنهم استؤصلوا ولم يبق منهم أحد، (والحمد للَّهِ رَبّ العالمين) على ما جرى عليهم من النكال والإهلاك.

إنه الحمد على تخليص أهل الأرض من طغيانهم ﻭﻇﻠﻤﻬﻢ، وأعمالهم الخبيثة، فهي نعمة جليلة يستحق ربنا أن يحمد عليها، وهذا مِنه تعالى تعليم للعباد أن يحمدوه على مثل ذلك.

إنه الحمد على شفاء الله صدور المظلومين والمقهورين، قال تعالى: (وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ) [التوبة:14]، يشف تلك الصدور التي طالما ضاقت وحشْرجت وأزّت وأخْتنقت فما وجدت من يوسعها، يشف صدور أمهاتٍ بكت لموت أطفالها، وآباء نحبوا لفقد أولادهم، وزوجات نشفت دموعهن لفراق أزواجهن، (فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ).
فلك الحمد يا رب على هلاك كل طاغية وكل ظالم وكل مستبد.

https://www.facebook.com/yasser.alsiri

كما كتب في صفحته بالفيس بوك :

تحليل خطير . . يقولون نائب عام الانقلاب مات من الخضة 
سبب الوفاة : موت من الخضـــــــــــــــــــــــــــــة 
افتكروا أن الشهداء كان النائب العام وزبانيته يكتبون سبب الوفاة : انتحار 
كانوا يجبرون أهالي الشهداء على التوقيع على شهادة الوفاة أن الشهيد مات منتحراً وإلا لن يصرح بالدفن .
الله احكم الحاكمين 
الله العدل

 

*تصريح صحفى من محمد منتصر بخصوص مقتل نائب عام الانقلاب

إن التطورات السلبية التي تشهدها الساحة المصرية، وآخرها استهداف نائب عام الانقلاب، هي مسؤولية السلطة الانقلابية المجرمة التي أسست للعنف وحولت الساحة المصرية من تجربة ديمقراطية واعدة إلى ساحات قتل جماعي وعنف ودماء.

وتؤكد جماعة الإخوان أن القتل مرفوض، وأن الواقع المصري الحالي تجاوز الجميع، ولا سبيل لوقف هذه الدماء إلا بكسر الانقلاب العسكري والتمكين للثورة.

إن العنف والقتل الذي قننه نائب عام الانقلاب من خلال تسهيل عمليات القتل والاعتقال والموت البطيء بالسجون والتعذيب والاعتقال التعسفي والحبس الاحتياطي طويل الأمد وعمليات الاختطاف والاخفاء القسري، إن كل هذه الجرائم شكلت قطاعا مليء بعشرات الالاف من المظلومين.

إن استهداف نائب عام الانقلاب يكشف للكافة أن الاجهزة الأمنية وآلة القتل الرسمية لا تستطيع الا مواجهة السلميين العزل في الشوارع وإهانة وسحل وتعذيب العمال والباعة الجائلين والفقراء في العشوائيات.

ونؤكد أنه لا سبيل لإنهاء هذا العنف سوى بإقرار العدالة، و إزاحة هذه السلطة المحرمة في حق الوطن، وأن تكون مصر حرة تُحكم بإرادة حرة ولا نكون مستعبدين وخاضعين لرغبات المفسدين والمجرمين.
محمد منتصر المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين

القاهرة – الثاني عشر من رمضان 1436 هـ
٢٩يونيو 2015 مـ

 

 

*أسرة “اليماني” تحذر من خطورة إضرابه عن الطعام على حياته
قالت أسرة الدكتور إبراهيم اليماني المعتقل في سجون العسكر إن إضرابه عن الطعام للمرة الثانية دخل في يومه الـ440 بعد أن تخلت عنه نقابة الأطباء رغم أنه ابن مهنتهم، وقُبض عليه من داخل المستشفى الميداني الذي أقيم في مسجد الفتح.

وأكدت الأسرة في بيان لها اليوم أن القضية الملفقة لإبراهيم كما عبر عنها أول وكيل نيابة حقق معاه “فشنك”، ومع ذلك المحاكمة مستمرة للآن.. والتهم مرسلة ومتعددة.. والشهود بيقولوا مش فاكرين حاجه الكلام دا كان من سنتين!!!.

وأضاف البيان أن إبراهيم تعرض في الإضراب الأول للضغط الذي جعله يتراجع بعد ٨٩ يومًا، رغم مناشدتهم حينها نقابة الأطباء ومكتب النائب العام الالتفات إلى حالته.. وتم نقله للحبس الانفرادي التأديبي لـ٢٠ يومًا.

وتابعت تعرض إبراهيم أثناء الإضراب الثاني للاعتداءات المتكررة، والحبس الانفرادي مرتين على الأقل ونقله للحبس التأديبي لأكثر من مرة، وأضرب عن الماء ١٣ يومًا على مرتين الأولى ٧ أيام بعد اعتداء رئيس مباحث السجن عليه أثناء إغماءة تعرض لها و٥ أيام اعتراضًا على نقله للحبس الانفرادي.

كما تعرض أيضًا للإهمال الطبي المتعمد ولم يسمح له بإثبات إضرابه عن الطعام وأجريت له عدة كشوف طبية تم تزويرها وإنهاؤها بأن حالته الصحية جيدة وتأخرت إدارة السجن عن نقله إلى المستشفى أكثر من مرة ورغم ذلك قال له أحد الضباط ما معناه “النيابة مستنية خبر موتك“.

وأوضحت الأسرة أنها ترى على الجانب الصحي أن إبراهيم تقريبًا ما عادش ينفع يكمل في الإضراب طالما استمر هذا الإهمال الطبي المتعمد حتى في نقله لجلسات المحاكمة واللي بيتم بطريقه غير آدمية.

واختتمت البيان “إبراهيم ما استسلمش، لأنه هو ومعتقلو مسجد الفتح أول من بدءوا بفكرة الإضراب عن الطعام، واللي استمر هو بعد ما اضطروا لفك الإضراب.. وحتى بعد ما أجبر على فك الإضراب الأول عاود الإضراب مرة أخرى فقط لأنه عاوز يبقى حر، وبيأكد أنه طبيب ومش مكانه السجن“.

 

 

*بعد مقتل النائب العام.. البورصة تخسر 5 مليارات جنيه

شهدت مؤشرات البورصة، تراجعًا جماعيًا حادًا، في نهاية تعاملات اليوم الإثنين، مدفوعة بعمليات بيع من قبل المستثمرين المصريين والعرب؛ على خلفية حادث اغتيال النائب العام، المستشار هشام بركات، التي أدت إلى وفاته منذ قليل.
وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بالسوق، نحو 4.44 مليار جنيه؛ حيث أغلق عند مستوى 485.17 مليار جنيه، مقابل إغلاق أمس على 489.61 مليار جنيه.

وتراجع مؤشر البورصة الرئيسي “إيجي إكس 30” بنسبة 1.6%، وتراجع مؤشر “إيجي إكس 20” بنسبة 1.5%، كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجي إكس 70″ بنسبة 1.3%، وتراجع مؤشر “إيجي إكس 100” الأوسع نطاقًا بنسبة 1.1%.

 

 

*قائمة سوداء بأسماء الضباط المتورطين بتعذيب المعتقلين تغزو شوارع الفيوم

تشهد شوارع مدينة الفيوم ومراكزها ثورة ضد الانقلاب بالتزامن مع موجة الـ 30 من يونيو، بانتشار صور لعدد من الضباط المشرفين على تعذيب المعتقلين بأقسام ومراكز الشرطة.
وقد دشن أهالي المحافظة تلك الحملة للتعريف بهؤلاء المجرمين تحت مسمي ” إرهابى مطلوب للعدالة ” بالشوارع.
واحتوت القائمة على رؤساء مباحث المراكز والأقسام بالمحافظة ابرزهم مصطفى حسن و محمود هيبة و شادى النشار ، والذين اشتهروا بالتعذيب الوحشي للمحتجزين داخل القسم ، والذى يعج بعشرات الحالات التي تعاني الإخفاء القسري .

 

 

*نيابة الانقلاب بالغربية تجدد حبس 4 سيدات وطفلة وصبيين

قرر المحامي العام لنيابات شرق المحلة اليوم الإثنين احالة كلا من

1- السيده / نجوي سعد محمد الحو

2- السيده / اسماء محمد رضوان

3- السيده / بشري محمد ابراهيم ابو ضياء

4- عبد الله محمود شريف 

إلى محكمة الجنح لجلسه 7/12

 

1- مريم محمود شريف

2- البراء محمود شريف

3- حمزه حمدي عبد الكريم

4- عاصم رضا الخولي

 إلى محكمة الطفل لجلسه 7/9

 كانت ميليشيات الأمن قد اعتقلت الحرائر والأطفال من فعالية رافضة للانقلاب العسكري على طريق قطور كفر الشيخ يوم 15 يونيو الجاري.

 

 

* مصرع 2 وإصابة 16مدنيا بانفجار عبوة ناسفة في سيناء

أكد مصدر طبي، صرع 2 من المهندسين بهيئة الطرق في شمال سيناء، وإصابة 14 آخرين من العاملين بهيئة الطرق، إثر انفجار عبوة ناسفة في الحافلة التي تقلهم عند قرية الخروبة على الطريق الدولي العريش – رفح.
وقال مصدر أمني، إن مسلحين قاموا بزرع عبوة ناسفة في طريق الحملات الأمنية على الطريق الدولي وأثناء مرور حافلة هيئة الطرق، انفجرت العبوة الناسفة وأسفرت عن مقتل مهندسين منهم رئيس هيئة الطرق بشمال سيناء وإصابة 14 مابين مهندس وعامل.

 

 

* هشام بركات: سنوات في خدمة النظام تنتهي بالاغتيال

نائب عام العسكر”؛ هكذا لُقّب النائب العام المصري المستشار هشام بركات، الذي تحول إلى أحد أهم أذرع الانقلاب العسكري الذي يبطش بها بمعارضيه. ومنذ توليه منصبه في 2 يوليو/تموز 2013، شهدت مصر أكبر عدد من حالات الاعتقالات السياسية، تخطت 50 ألف معتقل في السجون.

بركات، الذي تم اغتياله، صباح اليوم الاثنين، عقب تفجير موكبه، وفشلت كافة محاولات إنقاذه، بدأ مشواره في “خدمة العسكر” بأكبر مذبحة إنسانية في العصر الحالي، بعدما تمكن من إصدار إذن للقوات المسلحة والشرطة بفض اعتصامي رافضي الانقلاب العسكري في رابعة العدوية والنهضة. وبالفعل نفذ الإذن في 14 أغسطس/آب 2013، ونتج عنه أكبر مذبحة في العصر الحديث لمتظاهرين “سلميين، وصل عدد الضحايا فيها، وفقاً لرصد منظمات حقوقية ومراقبين، إلى نحو 3 آلاف شهيد وأكثر من 10 آلاف مصاب.

لم يكتف بركات بالتصديق على إذن عملية “الفض”، إذ أحال نحو ألف متظاهر من المعتصمين في الميدانين، معظمهم من ذوي المجني عليهم، والذين يحملون درجات علمية كبيرة، وأئمة مساجد إلى المحاكمة، في قضيتي فض اعتصامي رابعة والنهضة.

كما شارك في عملية تقديم الاتهامات للرئيس   محمد مرسي وقيادات جماعة “الإخوان المسلمين”، في قضية هروب المساجين من “وادي النطرون“.

بركات من مواليد 21 نوفمبر/تشرين الثاني 1950، وحصل على إجازة الحقوق عام 1973، والتحق بالعمل، في ديسمبر/كانون الأول عام 1973، كمعاون في النيابة العامة، وتدرج في مواقع مختلفة بالعمل في النيابة على مستوى النيابات المصرية، ثم انتقل للعمل القضائي في المحاكم المختلفة، حيث تدرج حتى وصل إلى محاكم الاستئناف، التي تدرج فيها أيضاً بجميع الدوائر الجنائية المختلفة، لينتقل بعد ذلك إلى النيابة العامة مجدداً.

ويتهم المعارضون المصريون بركات، بأنه تسبب في وفاة أكثر من 150 معتقلاً في السجون، نتيجة رفضه نقلهم للعلاج في المستشفيات إثر تدهور حالتهم الصحية، رغم تقديم مئات التظلمات والطلبات إليه.

 

*رفح.. طائرات الانقلاب تقتل طفلاً جراء قصف منزله بالطائرات

كشفت مصادر قبلية بمحافظة شمال سيناء، أن طائرات الانقلاب شنت غارات مكثفة على قرية المهدية، جنوب رفح، مساء الخميس، ما أسفر عن مقتل طفل يبلغ من العمر 9 أعوام. 

 وقالت المصادر إن الطفل محمد قتل بعد إصابته بشظية صاروخ أطلق على إحدى “العشش” التي يقطنها جنوب قرية المهدية.

 

* رعب انقلابي قبل ساعات من الذكرى الثانية لنكبة 30 يونيو

حالة من الرعب والارتباك الشديدين تسيطر على سلطات الانقلاب قبل ساعات من الذكرى الثانية لنكبة 30 يونيو، والتي من المنتظر أن تشهد مسيرات غاضبة من رافضي الانقلاب لإعلان رفضهم ما حدث في نفس اليوم في 2013.

 وكانت داخلية الانقلاب قد أعلنت، الأحد، رفع درجات الاستعدادات بكافة قطاعاتها إلى الحالة “ج” وهي الحالة القصوى، قبل “30 يونيو“.

وقال مصدر أمني، إن اللواء مجدي عبد الغفار، وزير داخلية الانقلاب، أعلن حالة الاستنفار القصوى بين كافة قطاعات الوزارة.

 وذكر المصدر أن عبد الغفار، أصدر تعليماته بتكثيف التواجد الأمني على جميع المنشآت الهامة والحيوية على مدار الـ24 ساعة بالتنسيق مع القوات المسلحة، ومن بينها مجلسي الشعب والشورى، ومجلس الوزراء، ومبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، والبنك المركزى، ومحطات الكهرباء والمياه الرئيسية، ومدينة الإنتاج الإعلامي.

وكذلك تشديد الإجراءات الأمنية بمحيط كافة المواقع الشرطية، التي تشمل أقسام ومراكز الشرطة ومديريات الأمن بمختلف محافظات الجمهورية؛ وذلك من خلال تعزيزها بمجموعات قتالية مسلحة آليا”. فضلا عن تكثيف التواجد الأمني ببعض الميادين الرئيسية بمحافظتي القاهرة والجيزة، والإسكندرية، خاصة ميدان التحرير

 

* مصدر أمني: حادثة اصطدام وراء مقتل “النائب العام” وليس الأنفجار

قال مصدر أمني رفيع المستوى، في روايته لملابسات إصابة النائب العام المستشار هشام بركات، التي أدت إلى وفاته، إن عملية استهداف الموكب تمت بسيارتين وموتوسيكل ملغمين، وأن السيارتين انفجرتا في سيارات التمويه التي تسبق موكب النائب العام.

وأضاف المصدر  بحسب ماجاء في “دوت مصر”، أن المستشار هشام بركات نزل من سيارته المصفحة، بناء على تعليمات الأمن المرافق له، واتجه مسرعا ناحية منزله، وفي أثناء مروره اصطدم بسيارة مسرعة كانت تنقل أسمنت، وحاولت تفادي التفجيرات، فصدمت النائب العام وطرحته أرضا، وتسببت في إصابات بالغة نُقل على إثرها لغرفة العناية المركزة.

بينما جاء في الرواية الرسمية أن الانفجار استهدف موكب بركات بسيارة مفخخة في منطقة مصر الجديدة، صباح الإثنين، وأسفر عن مقتله، وإصابة 7 من طاقم حراسته، بالإضافة إلى مصاب مدني.

وأظهر الفيديو الذي بثته المواقع الإخبارية النائب العام وهو ملقى أرضا ولا يتضح على مظهره او ملابسه أية مظاهر لوجوده داخل السيارة التي انفجرت.

 

 

* قضاء الانقلاب ينظر هزلية التخابر ومحاكمة مؤيدي الشرعية في القاهرة ودمياط

تنظر محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، القضية المعروفة إعلاميًا بـ”التخابر مع قطر”، بحق الرئيس محمد مرسي و10 آخرين ولفقت نيابة الانقلاب عدة تهم للرئيس الشرعي و10 آخرين من بينها “ارتكاب جرائم الحصول على سرٍ من أسرار الدفاع، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد والمتعلقة بأمن الدولة وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي ومصالحها القومية“.

كما تستأنف محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة المستشار حسن فريد، إعادة المحاكمة في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ”خلية الماريوت“.

ولفقت نيابة الانقلاب للذين اعتقلوا على ذمة القضية عدة اتهامات؛ منها: “الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون لتعطيل أحكام العمل بالدستور والقانون، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، واستهداف المنشآت العامة، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر“.

كما تحاكم بمعهد أمناء الشرطة بطره، محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، 51 من رافضي انقلاب العسكر في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ”اقتحام قسم حلوان“.

ولفقت نيابة الانقلاب لهم عدة تهم، منها: “ارتكاب جرائم الإرهاب والتجمهر والقتل العمد مع سبق الإصرار والشروع فيه وتخريب المباني العامة والأملاك المخصصة للمصالح الحكومية وحيازة الأسلحة النارية والبيضاء والذخائر وإتلاف سيارات الشرطة والمواطنين“.

وتصدر محكمة جنايات دمياط برئاسة المستشار صلاح شرابية، اليوم، الحكم في القضية رقم 9622 لسنة 2014م جنايات كفر سعد، والمقيدة برقم كلي 838 لسنة 2014م بشأن 12 من رافضي انقلاب العسكر

فيما تواصل محكمة جنايات دمياط اليوم نظر قضية رقم 3795 جنايات دمياط الجديدة لسنة 2014 والمقيدة برقم 660 كلي لسنة 2014 بحق 40 من رافضي انقلاب العسكر.

تعود القضية للأحداث التي وقعت بدمياط الجديدة في 27-12-2013

 

 

*من هو الهالك هشام بركات نائب عام الانقلاب؟

النائب العام في مصر منذ 2013 خلفا للنائب العام المستقيل المستشار عبد المجيد محمود والثالث منذ ثورة 25 يناير. عمل منذ تعيينه على توطيد أركان الانقلاب العسكري موظفا صلاحياته في كبت أصوات المعارضين، وأصدر سلسلة قرارات منها قرار فض اعتصام ميدان رابعة العدوية و”النهضة“.
المولد والنشأة
ولد هشام محمد زكي بركات يوم 21 نوفمبر/تشرين الثاني 1950، وهو متزوج وله ثلاثة أبناء.
الدراسة والتكوين
التحق بكلية الحقوق وتخرج منها عام 1973 مع تقدير جيد.
الوظائف والمسؤوليات
تولى العديد من المناصب داخل سلك القضاء، فقد عين وكيلاً للنائب العام، وتدرج في السلك القضائي حتى وصل إلى رئيس بمحكمة الاستئناف، انتدب بعدها رئيساً للمكتب الفني بمحكمة استئناف الإسماعيلية لمدة تقارب أربع سنوات.
واصل  بركات مشواره في تسلق سلم القضاء المصري حيث عين رئيس المكتب الفني لمحكمة استئناف القاهرة.

أدى اليمين الدستورية نائبا عاما في يوليو/تموز 2013 أمام الرئيس المؤقت عدلي منصور خلفا لزميله المستقيل المستشار عبد المجيد محمود ليكون النائب العام الثالث بعد ثورة 25 يناير.

التجربة القضائية
منذ توليه منصبه عقب الانقلاب العسكري بقيادة عبد الفتاح السيسي، عمل بركات على ترسيخ أركان النظام الجديد، مستعملا صلاحياته في الزج بمناهضي الانقلاب في السجون.

فبعد شهرين من تعيينه، وتحديدا في سبتمبر/أيلول 2013، أحال مرسي و14 من أعضاء وقيادات الإخوان المسلمين إلى محكمة جنايات القاهرة بتهمة “التحريض على القتل وأعمال عنف” في ما يعرف بـ”أحداث الاتحادية” التي وقعت في 5 ديسمبر/كانون الأول 2012.

تولى كذلك مجموعة من القضايا من بينها قضية هروب المساجين من سجن وادي النطرون، وأصدر قرارا بإحالة مرسي إلى محكمة الجنايات بتهمة “التخابر مع منظمات أجنبية بغية ارتكاب أعمال إرهابية“.

كما أصدر قرارا بالتحفظ على أموال عدد من القيادات الإسلامية من بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع ونائبيه خيرت الشاطر ومحمد رشاد بيومي والقيادي بالجماعة محمد عزت إبراهيم والمرشد السابق مهدي عاكف.

وفي المحصلة، أحال بركات الآلاف من معارضي الانقلاب للمحاكمة، صدرت أحكام بالإعدام على مئات منهم.

خلال زيارته لفرنسا، قدم فريق محامي المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا في 13 مارس/آذار 2015 شكوى للمدعي العام الفرنسي ضد بركات بتهمة الاشتراك مع آخرين في ارتكاب جرائم قتل جماعي وتعذيب مواطنين مصريين عقب تعيينه نائبا عاما في 10 يوليو/تموز 2013 وطالب المحامون بسرعة إلقاء القبض عليه قبل مغادرته الأراضي الفرنسية.

وبين فريق المحامين في الشكوى أن النائب العام المصري أصدر أمرا بناء على طلب من وزارة الداخلية بتاريخ 30 يوليو/تموز 2013 بفض اعتصامات معارضين للنظام بميادين رابعة العدوية والنهضة في القاهرة والقائد إبراهيم بالإسكندرية وغيرها من ميادين اعتصام المعارضين.

وترتب عليه قيام قوات الأمن بالهجوم على تلك الاعتصامات المشار إليها واستخدام القوة المميتة مما أسفر عن قتل وإصابة واعتقال وتعذيب الآلاف من المعتصمين، وهذا ما دعمته المنظمة بمستندات وشهادات لضحايا أرفقت بالشكوى.

كما امتنع بركات -بحسب المنظمة- عمدا عن القيام بواجبه القانوني في التحقيق في وقائع القتل الجماعي والتعذيب والاختفاء القسري لمعارضين، “واشترك مع السلطات الأمنية المصرية في إنكار العدالة وحرمان الضحايا من الانتصاف القانوني بالطرق القانونية المعتادة فضلا عن تورطه في تلفيق قضايا لمعارضين وإصدار قرارات بالحبس“.

وفي 29 يونيو/حزيران 2015، وقع انفجار في موكب بركات في القاهرة ما أدى إلى إصابته بشظايا زجاج، نقل على إثرها رفقة عدد من حراسه المصابين إلى المستشفى، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول بالشرطة.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة إن الكشف الظاهري أظهر إصابة النائب العام بخلع في الكتف وجرح قطعي في الأنف.

وقبل يوم واحد من الانفجار، أصدر بركات قرارا بحظر النشر بالقضية 250 أمن دولة عليا، تتعلق بوقائع التمويل الخارجي، واقتحام مقار أمن الدولة في ست محافظات والاستيلاء على وثائق مهمة تضر بالأمن القومي المصري.

*مقتل نائب عام الانقلاب تؤجل محاكمة مرسي

قضت محكمة جنايات القاهرة اليوم الإثنين، بتأجيل محاكمة محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في البلاد، و10 آخرين، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ “التخابرمع قطر”، إلى جلسة 4 يوليو/تموز المقبل، وذلك بعد ورود خبر مقتل النائب العام، هشام بركات، بحسب مصدر قضائي.
وقال المصدر إن محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة (شرقي القاهرة)، أجلت نظر القضية التي يُحاكم فيها مرسي و10 آخرون، على خلفية اتهامهم بـ “التخابر، وتسريب وثائق ومستندات ‏صادرة عن أجهزة الدولة السيادية إلى مؤسسة الرئاسة، وإفشائها لدولة قطر”، إلى ذلك التاريخ، بعد إبلاغ رئيس المحكمة محمد شيرين فهمي، بخبر وفاة النائب العام.
وتوفي بركات، متأثراً بجراحه التي أصيب بها في تفجير استهدف موكبه، اليوم الإثنين، شرقي العاصمة، بحسب وزارة الصحة المصرية.
ويحاكم في قضية التخابر مع قطر إلى جانب مرسي، 10 متهمين، على رأسهم أحمد عبد العاطي، مدير مكتب مرسي، وأمين الصيرفي، سكرتير سابق برئاسة الجمهورية، وأحمد عفيفي، منتج أفلام وثائقية، وخالد رضوان، مدير إنتاج بقناة “مصر 25” (تابعة لجماعة الإخوان تم إغلاقها)، وآخرون.
ويواجه مرسي، في هذه القضية اتهامات بـ “استغلال منصبه، واختلاس أسرار الأمن القومي المصري“.

 

*قناص المئذنة في سيناء.. قتلى يتساقطون وأهالي يتألمون

على أطراف قرية الماسورة بشمال سيناء، وفي محيط أكبر مساجدها، تجد الأطفال يلعبون بجوار دكاكين يتردد عليها الأهالي للشراء أو لتبادل الحديث، قد يبدو المشهد طبيعيًا، غير هذا الصوت الذي يصدر بين الحين والآخر من مئذنة مسجد القرية فيترقب الجميع في خوف ما يحمله هذا الصوت من أنباء عن سقوط ضحية جديدة تضاف لضحايا كمين الماسورة.

ارتكاز أمني

كمين الماسورة هو أحد أهم الارتكازات الأمنية علي الطريق الدولي بين مدينتي رفح والشيخ زويد، ويقع علي مدخل قرية الماسورة بمدينة رفح المصرية، قبل بدء العمليات العسكرية كان دور كمين الماسورة يقتصر فقط علي تنظيم مرور السيارات عبره، وفحص هويات الركاب وكان تواجد أفراد الجبش فيه محدودًا.

قناص فوق المأذنة

ومع بداية العمليات العسكرية، عززت قوات الجيش تواجدها بالكمين وإحاطته بالكثبان الرملية، وضمت “مسجد الماسورة” وهو أكبر مساجد القرية لمحيط الكمين واحتل قناصًا للجيش مأذنة المسجد ليراقب من خلالها المنطقة، نظرًا لارتفاعها بهدف تحقيق السيطرة الأمنية للجيش علي المنطقة .

غير أن طلقات الكمين وقناصه كانت غالبًا ما تخطيء هدفها فتصيب أهالي القرية بدلًا من التكفيريين.

 

طلقة عشوائية

غزال محمد “مطلق”، أحدث ضحايا الكمين والتي لقت مصرعها في 12 يونيو الماضي، يروي “ه.م الأرميلي”، أحد أقاربها تفاصيل مقتلها قائلًا “أثناء مرورها بجوار الكمين مرت حملة أمنية أطلقت الرصاص العشوائي، فأصيبت غزال برصاصة في بطنها وتوفيت قبل أن تصل للمستشفي”.

وأضاف “قبل مقتل غزال بعشرة أيام كان بن عمي سليمان عودة، يقف أمام دكانه ينقل بضاعة من السيارة للمحل ومعه مجموعة من العمال فاشتبه فيهم قناص المأذنة، فأطلق الرصاص نحوهم فأصيب بطلقة قتلته أمام دكانه، قناص المأذنة لا يتفاهم يطلق الرصاص المباشر علي من يشتبه فيه”.

القناص يقبض أرواح الأطفال

أيضًا حصل أطفال القرية على نصيبهم من طلقات قناص المأذنة العشوائية، بعضهم أصيب أثناء ذهابهم لمدارسهم كالطفل طارق سعيد الصياح، الذي أصيب في إبريل الماضي، وبعضهم يقتلهم الرصاص وهم يلعبون كالطفلة نرمين عبايدة، خمس سنوات والتي لقت مصرعها في فبراير الماضي برصاص قناص المأذنة وهي تلعب بالقرب من المسجد وحسب ما أكده أحد أقارب الطفلة، أنه عقب مصرعها حملها والدها وتوجه بها للكمين وظل يصرخ فيهم “ماذا فعلت لكم هذه الطفلة لتقتلوها برصاصكم”.

 

قصف يومي

ويقصف كمين الماسورة بشكل يومي قري جنوب رفح والشيخ زويد فتتساقط القذائف على منازل الأهالي فيسقط الأهالي بين قتيل ومصاب، ومن ضحايا القصف العشوائي للكمين الطفلة ندا سليمان عطا، التي لقت مصرعها عقب اصابتها بقذيفة مدفعية أطلقها كمين الماسورة في فبراير الماضي.

ويقول أبو عوني المنيعي، من سكان قرية المهدية، إنه “رغم أننا في الشهر الكريم إلا أن الكمين مستمر في قصفه العشوائي، صوت خروج القذيفة وحده يرعب الصغار فكيف بمن تسقط عليهم، ولا ندري رغم كل هذا كيف يصل المسلحون للكمين ويصيبوا العساكر والظباط”.

عامان من العمليات العسكرية لم يتوقف خلالهما كمين الماسورة من إطلاق رصاصه العشوائي وقصفه للمدنيين ورغم استمرار سقوط الضحايا في محيطه، لا يزال الأهالي متمسكون بوجودهم في قريتهم ويواصل الأطفال لعبهم بجوار مسجد قريتهم غير مهتمين بالموت الذي يحمله لهم قذائف الكمين وطلقات قناصه.