الأحد , 23 سبتمبر 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : البنك المركزي يعترف بسحب 8 مليارات دولار استثمارات أجنبية من مصر

أرشيف الوسم : البنك المركزي يعترف بسحب 8 مليارات دولار استثمارات أجنبية من مصر

الإشتراك في الخلاصات

السيسي مرعوب من عزل ترامب.. الجمعة 7 سبتمبر.. البنك المركزي يعترف بسحب 8 مليارات دولار استثمارات أجنبية من مصر

ترامب مرعوبالسيسي مرعوب من عزل ترامب.. الجمعة 7 سبتمبر.. البنك المركزي يعترف بسحب 8 مليارات دولار استثمارات أجنبية من مصر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*الموت البطيء يلاحق معتقلين بسجن ليمان المنيا

أطلقت أسرة المعتقل علاء مهدي محمد الشوره القابع بسجن ليمان المنيا نداء استغاثة لكل من يهمه الأمر بالتدخل لإنقاذ حياته بعد تصاعد الانتهاكات بحقه نتيجة للإهمال الطبي المتعمد وظروف الاحتجازغير المناسبة لحالته الصحية حيث إنه مريض شلل أطفال.

وذكرت رابطة أسر معتقلي المنيا عبر صفحته على فيس بوك أن المعتقل حكم عليه بخمسه وعشرين عاما في قضايا من المستحيل القيام بأفعالها ولا تتناسب مع وضعه الصحي حيث إنه  قعيد منذ ولادته مؤكدة على تعرضه لانتهاكات خطيرة بشكل متواصل، مطالبة برفع الظلم الواقع عليه وسرعة الإفراج الصحي عنه ليعود إلى أطفاله الأربع الذين حرموا منه دون ذنب كما أن زوجته يثقل عليها حمل و رعاية وخدمة أطفالها لا سيما وهى الأخرى مريضه شلل أطفال.

أيضا  تفاقم الوضع الصحي  للمعتقل عبد الناصر محمود صبره، يبلغ من العمر 47 سنة من أهالي مطرطارس التابعة لسنورس محافظة الفيوم والقابع بسجن ليمان المنيا، بعد الحكم عليه بالسجن 15 عام فى القضية الهزلية 58عسكرية.

 وأكدت أسرته أنه تتم بحقه عملية قتل ممنهج بالبطيء عبر الإهمال الطبي الذى يتعرض له حيث إنه يعاني من أمراض عده منها، كسر في عظام الجمجمة ، مما أدى إلي ضعف في الحركة في الجانب الأيمن، وضعف فى التركيز ، وعدم توازن وأمراض نفسيه ،وغضروف في الظهر ، وكسور في الضلوع ، وضعف في النظر  ، كل هذا وممنوع من التريض ومحتجز فى مكان لا يتناسب مع حالته الصحية بأى حال من الأحوال، وطالبت أسرته بوقف الانتهاكات التى يتعرض لها ورفع الظلم الواقع عليه وسرعة الإفراج عنه.

 

*غدا.. قضاء السيسي يواصل السقوط بهزلية “فض اعتصام رابعة

من المقرر أن تنطق محكمة جنايات القاهرة غدا 8سبتمبر ، حكمها في هزلية “فض اعتصام رابعة العدوية، بعد أن أحالت في 28 يوليو الماضي  أوراق 75 بريئا  للمفتي تمهيدا للحكم بإعدامهم.

وقالت مصادر قضائية إن قرار الإحالة صدر حضوريا على 44 وغيابيا على الباقين وعددهم 31 متهما.

 فيما قُتل الآلاف من أعضاء ومؤيدي جماعة الإخوان المسلمين في فض الاعتصام يوم 14 أغسطس 2013 ..

وحوكم في القضية 739 متهما بينهم المرشد العام لجماعة الاخوان د.محمد بديع. ومن بين من أحيلت أوراقهم حضوريا للمفتي القياديان البارزان في جماعة الإخوان عصام العريان ومحمد البلتاجي والوزير في حكومة مرسي أسامة ياسين وعبد الرحمن البر عضو مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين، والداعية صفوت حجازي.

ورأي المفتي استشاري، ونادرا ما أخذت به أي من محاكم الجنايات إذا خالف تقديرها للعقوبة. ويعني القرار الذي صدر أن أيا من المتهمين الآخرين لن يعاقب بالإعدام بل بالسجن إذا أدين.

ويحق لمن سيصدر عليهم حكم بالإعدام أو الحبس في جلسة الثامن من سبتمبر الطعن على الحكم أمام محكمة النقض، أعلى محكمة مدنية مصرية، وللمحكمة أن تؤيد الحكم أو تعدله وإذا ألغته تعيد المحاكمة أمامها.

وأحكام النقض نهائية ولا تقبل أي طعن عليها.

وقال عبد المنعم عبد المقصود محامي جماعة الإخوان المسلمين لرويترز في اتصال هاتفي ”ننتظر صدور الحكم. لا سبيل أمامنا بعده إلا محكمة النقض“.

وأضاف ”إذا صدر الحكم بهذا العدد المهول من الإعدامات نتوقع إلغاءه في محكمة النقض“.

 

*أدلة براءة المحكومين بـ”فض اعتصام رابعة

خلال نظر قضية فض اعتصام رابعة العدوية، دفع محامي المتهمين ببطلان تحقيقات النيابة، لمرور 24 ساعة على واقعة القبض، وكذلك انتفاء أركان جريمة القتل والشروع فيه، بركنيها المادي والمعنوي.

كما دفع باستحالة تصور الواقعة على النحو الوارد بالأوراق، وعدم توافر أي دليل مادي بأوراق القضية يدين موكليه، مطالبًا في نهاية مرافعته ببراءة موكليه.

القرص الصلب

فيما طالب المتهمون في قضية “فض اعتصام رابعة”، القضاء المصري بالتحقيق في أدلة تثبت براءتهم، واتهموه بتعمد طمس الأدلة، بينما رفضت المحكمة الاستماع لمطالبهم مرات عدة.

وطالب المعتقلون، الذين يتصدرهم المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع، في الرسالة المسربة التي وجهوها لرئيس المحكمة حسن فريد، والتي رفض تسلمها أو تلاوتها أثناء المحاكمة، والتي تضمنت المطالبة بضرورة استعادة الدليل الرئيسي في أحداث فض اعتصام رابعة، وهو قرص صلب مدون عليه بالصوت والصورة الأحداث كاملة، ويحتوي على تفريغ كاميرات مراقبة سجلت الأحداث التي وقعت في 14 أغسطس 2013.

وتسلمت النيابة العامة القرص وأقرت بتسلمه سليما، قبل أن تقول لاحقا إنه تعرض للتلف، لكنَّ المعتقلين طالبوا بالتحقيق في واقعة إتلاف القرص الصلب باعتبارها جريمة طمس للأدلة.

وكشف المعتقلون في الرسالة، عن تعمد المحكمة رفض تقارير تشريح مئات القتلى، بينما تصر على تقديم تقارير الطب الشرعي لسبع جثث من الشرطة فقط، مما يخل بمعايير الحيادية.

كما طالب المعتقلون بضرورة مناقشة وزير الداخلية الأسبق محمد إبراهيم وضباط آخرين، وهم الشهود الذين استمعت لهم المحكمة في غرفة المداولة دون حضور وسماع المتهمين، مما حرمهم من حق توجيه الأسئلة للشهود، في مخالفة للقانون.

والغريب أن القرص المدمج “السي دي” الذي تم رفض الاطلاع عليه، مقدم من رئيس جمعية رابعة، وهو ليس طرفًا في القضية، كما لم يتم الالتفات إلى شهادة مدير هيئة الإسعاف الذي أكد أنه تم نقل المصابين والقتلى من ميدان رابعة إلى 19 مستشفى.

وأسندت النيابة إلى المتهمين اتهامات عديدة، من بينها: تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية “ميدان هشام بركات حاليا”، وقطع الطريق، وتقييد حرية الناس فى التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

 

*العسكر يخفي “خبّازا” منذ 5 سنوات

نحو 5 سنوات مضت، ولا تزال عصابة العسكر تصر على عدم الكشف عن مكان احتجاز “زين سيد دردير جمعة ” من أبناء منفلوط محافظة أسيوط، يبلغ من العمر 30 سنه ويعمل خبازا منذ اختطافه يوم 30 اكتوبر 2013.

 وقالت شقيقته عبر مداخلة لبرنامج القضية بفضائية مكملين مساء أمس الخميس أنهم على مدار السنوات الماضية لم تفلح جهودهم للتوصل لمكان احتجازه، رغم تحرير البلاغات والتي لم يتم الرد عليها حتى الآن

 ولليوم الرابع على التواصل تتواصل جريمة الإخفاء القسرى بحق أحمد سعيد أبو حجارة، 51 عامًا، محاسب، يقيم بكرداسة فى الجيزة  ، منذ اعتقاله يوم الثلاثاء 4 سبتمبر، من مقر عمله دون سند قانوني واقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن.

ووثقت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات الجريمة وسط مطالبات بوقف نزيف الانتهاكات وجرائم الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري للمواطنين والتى تعد أحد جرائم العسكر ضد الإنسانية والتي  لا تسقط بالتقادم

 

* السيسي مرعوب من عزل ترمب.. صحفي “ووترجيت” يكشف أسرار المكالمة الأخيرة

السيسي سأل ترمب مفزوعاً:  هل سيتم عزلك؟ صحافي أميركي يكشف تفاصيل اتصال بين الرئيس الأميركي ونظيره المصري، وماذا كان الرد

كشفت مصادر من داخل خارجية الانقلاب، أن نظام عبد الفتاح السيسي، عاش حالة من التوتر خلال الآونة الأخيرة، نتيجة الضغوط التي هددت شرعية الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، حتى إن السيسي أوفد عباس كامل رئيس جهاز مخابراته العامة، إلى واشنطن، بهدف دعم قضية السيسي في البقاء للحكم فترة رئاسية جديدة، واستشراف الوضع بعد التهديدات التي تهدت ترمب.

وأكدت المصادر في تصريحات خاصة، أن خشية نظام السيسي مفادها، تحول النظام القائم في الولايات المتحدة الأمريكية، إلى إدارة جديدة ربما تأتي عن طريق الديمقراطيين الذين يعاديهم السيسي، بعد تدخله بدعم دونالد ترمب خلال ترشحه للرئاسة الأمريكية، علانية، على حساب مرشحة الحزب الديمقراطي وقتها هيلاري كلينتون.

وقالت المصادر، إن السيسي يستمد شرعيته من خلال أجندة ترمب في الشرق الأوسط بصفقة القرن، ودعم الانتهاكات الحقوقية التي يقوم بها نظام السيسي.

وأكدت تصريحات المصادر بوزارة الخارجية، ما كشفه الصحفي الأمريكي بوب وودورد في كتابه الجديد كتاب الخوف عن تفاصيل اتصال بين الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، وعبد الفتاح السيسي بخصوص التحقيقات الجارية حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية وبعض الملفات الأخرى.

وكشف الصحفي الأمريكي في كتابه الجديد «Fear»، الذي عرضت له صحيفة واشنطن بوست” الأمريكية،  صورةً مروعة لفترة ترمب الرئاسية، استناداً إلى مقابلاتٍ تناولت أدق التفاصيل؛ أجراها مع موظفين في الإدارة ومسؤولين آخرين، قال فيها إن السيسي كان قلقاً ومفزوعاً من مصير ترمب حتى إنه قال لترمب: «دونالد، أنا قلق بشأن التحقيق. هل ستظل في منصبك؟».

وأكد وودورد، أن ترمب أعاد هذا الحديث على مسامع محاميه الخاص جون دود، وأضاف أنَّ الحديث بدا مؤلماً، ووصف سؤال السيسي كما لو كان ضربة بين فخذيه.

وقال إن جون دود كان مقتنعاً بأنَّ الرئيس ترمب سوف يرتكب جريمة الحنث باليمين إذا تحدث مع المحقق الخاص روبرت  مولر الثالث. ولذلك، في 27 يناير 2018، عندما كان يشغل منصب المحامي الخاص بالرئيس ترمب، أعدَّ جلسةً تدريبية في محاولةٍ لتوضيح وجهة نظره. وفي مقر إقامته بالبيت الأبيض، انهال دود على ترمب بوابلٍ من التساؤلات حول التحقيق الخاص بتدخلات روسيا، محاولاً استفزازه بذكر الزلات والتناقضات والأكاذيب، حتى نجح أخيراً في إفقاده أعصابه.

ورد ترمب بقوله «إنَّها خدعة لعينة»، وقال: «أنا لا أرغب في الإدلاء بشهادتي بأي حالٍ من الأحوال».

وبوب وودورد صحفي تحقيقات أمريكي، يعد مرجعاً في صحافة الاستقصاء بالعالم، عرف بأنه مفجر فضيحة «ووترجيت» التي دفعت الرئيس الأمريكي الأسبق ريتشارد نيكسون إلى الاستقالة عام 1974، وظل منذ ذلك الحين يكتب تباعاً عن جميع الرؤساء الأمريكيين، حتى لقب بـ”حامل مفاتيح البيت الأبيض”.

ويوضح وودورد كيف أن الرعب قد سيطر على جميع من يعملون مع ترمب على مدار السنة الأولى التي قضاها في المنصب؛ ما أدى إلى إرباك بعض الموظفين وأعضاء مجلس الوزراء بسبب قصور فهم الرئيس للكيفية التي تعمل بها الحكومة وعدم رغبته في التعلم.

وفي إحدى المرات، نُقل عن بورتر، الذي تخلى عن منصبه في فبراير 2018 إثر مزاعم بممارسته العنف المنزلي: » مع رجل كهذا، لم تعد الرئاسة رئاسة، ولم يعد البيت الأبيض بيتاً أبيض. إنَّه فقط يتصرف وفقاً لشخصيته».

وتابع أن أعضاء عائلة الرئيس الأمريكي يؤدون دوراً ثانوياً في كتاب وودورد، حيث يظهرون بين فينةٍ وأخرى لإثارة الخصوم، رغم أنَّ الكتّاب الآخرين المهتمين بالكتابة عن ترمب يصفونهم في بعض الأحيان بأنَّهم مستشارون رئيسيون لترمب.

يروي وودورد عن مشادةٍ نشبت بين إيفانكا ترمب، الابنة الكبرى للرئيس وكبيرة مستشاريه، وستيف بانون، الذي شغل منصب كبير الخبراء الاستراتيجيين في البيت الأبيض، تبادلا فيها الشتائم. فقد صاح بانون في وجهها: «أنتِ موظفة لعينة!»، مخبراً إياها بأنَّ عليها العمل من خلال بريبوس شأنها شأن أي مساعد آخر: «تتجولين في المكان كما لو كنتِ المسؤولة، ولكنكِ لستِ كذلك، أنتِ موظفة».

فأجابته إيفانكا، التي تحظى بمكانةٍ خاصة لدى الرئيس وكانت تتجاوز بريبوس، قائلةً: «أنا لستُ موظفة! لن أكون أبداً موظفة. أنا الابنة الأولى».

وثارت مشادات مماثلة  بين العديد من مستشاري ترمب الرئيسيين. ونُقِلَ عن بريبوس وصفه موظفي ترمب بأنَّهم ليسوا خصوماً؛ بل «حيوانات مفترسة».

يقول بريبوس: «عندما تضع ثعباناً وفأراً وصقراً وأرنباً وسمكة قرش وفقمة في حديقة حيوانات دون حواجز تفصل بينها، فحينئذٍ تنشب صراعات دموية بغيضة».

ويتناول الكتاب بوضوح، الجدال الدائر بين ترمب ومحاميه حول قبول الرئيس مقابلة مولر والمثول للاستجواب.

وفي الخامس من مارس 2018، التقى دود وجاي سيكولو محامي ترمب  مع المحقق الخاص ونائبه جيمس كوارلس في مكتب مولر، حيث أعاد دود وسيكولو تمثيل جلسة استجواب ترمب التحضيرية في يناير 2018. ثم أوضح دود لمولر وكوارلس آنذاك لماذا يحاول منع الرئيس من الإدلاء بشهادته: «لن أجلس هناك، وأدعه يبدو كالأحمق. ثم تنشرون نص ذلك الحوار؛ لأنَّ كل شيء يتسرب في واشنطن، وسيسخر الآخرون خارج البلاد بقولهم لقد أخبرناكم بأنَّه أحمق، لم علينا التعامل مع هذا الأحمق؟».

وهو ما عقب عليه مولر قائلاً: «أتفهم موقفك يا جون»، وفقاً لوودورد. وفي وقتٍ لاحق من ذلك الشهر سبتمبر 2018، قال دود لترمب: «لا تُدلِ بشهادتك. إما ذلك وإما الزي البرتقالي». إلا أنَّ ترمب قرر خلاف ذلك، قلقاً مما قد يعنيه رفض الرئيس المثول للاستجواب والإدلاء بشهادته، ومقتنعاً بأنَّه سيتمكن من التعامل مع أسئلة مولر.

وقال لدود، بحسب ما أورد وودورد: «سأكون شاهداً جيداً». ليجيب دود: «أنت لست شاهداً جيداً. سيدي الرئيس، أخشى أنَّني لن أتمكن من مساعدتك».

 

*ترفع شعار “وأطيعوا السيسي”.. إذاعة “القرآن الكريم” فى خدمة الانقلاب

لم يكتف العسكر بالسيطرة التامة على فضائيات وقنوات مصر العامة والخاصة ،حتى تحولوا إلى الإذاعات ومنها “القرآن الكريم” وقرر الجنرالات حذف عدد كبير من البرامج ، وإدخال ما يحلو لهم من برامج تهدف لدعم الانقلاب وقائده عبد الفتاح السيسي.

وهكذا أصبحت إذاعة القرآن الكريم، التي اهتمت بالقران الكريم والبرامج الإسلامية، هدفاً استراتيجياً  للجنرالات ، كونها الإذاعة الوحيدة التي يلتف حولها ملايين المصريين من العمال والموظفين وأصحاب المهن المختلفة .

من بين ما نفذتة الإذاعة الأيام الماضية، ما كشف عنه الدكتور حسن سليمان، رئيس إذاعة القرآن الكريم،من إيقاف عدد من البرامج الشهيرة على الشبكة وهي ” قطوف من حدائق الإيمان”  و”الأزهر جامعًا وجامعة ” و”البرامج التعليمية للثانوية الأزهرية” و”الإسلام والتنمية” و”قيم إسلامية”.

وكتب الإذاعى شحاته العرابي، على صفحته بـ”فيسبوك”، منشورا يفيد إيقاف برنامج “قطوف من حدائق الإيمان”، الذي يذاع في منتصف الليل على شبكة القرآن الكريم.

وزعم سليمان في تصريحات له، إن لجنة مديري الإدارات برئاسة نادية مبروك رئيس الإذاعة المصرية قررت نقل ست مذيعين إلى الشبكات الثقافية والإذاعة التعليمية والقاهرة الكبرى والبرنامج العام هم ” شحاته العرابي وحمزة المسير ووسام البحيري وعبدالخالق عبدالتواب وإبراهيم خلف وعلاء العرابي”.

كما ادعى، أن المذيعين الستة لهم خبرات متعددة وكلهم كفاءات، والإذاعات الأخرى تشكو من قلة تواجد الكوادر الدينية لديها، وطالبوا بتزويدهم بمن لديهم كفاءة في البرامج الدينية، وتم تشكيل لجنة من مديري الإدارات، وطالبوا بنقل الأسماء المذكورة إلى تلك الإذاعات لتدريب من فيها، خاصة وأن معظم الإذاعات تعمل على تجديد الخطاب الديني!

لعب بالنار

بدوره،انتقد عميد كلية الإعلام السابق بجامعة قناة السويس الدكتور” حسن على” زيادة الجرعة السياسية بإذاعة القرآن الكريم، وخلط بعض الفتاوى الدينية بالشأن السياسي” وطالب القائمين عليه بإعادتها إلى مسارها السليم.

وأضاف “علي” في تصريحات صحفية: تسييس إذاعة القرآن الكريم بعد دخول البرامج واتساع مساحتها في الخريطة، أصبح للأسف ليس محسوبا جيدا.

وتابع “أنا لست ضد أن تحتوي إذاعة القرآن الكريم على محتوى سياسي، لكن يجب أن يُدرس هذا الأمر بشكل جيد، وتنأى الإذاعة بنفسها عن الصراعات السياسية”، بمعنى أنه لو جاء برنامج سياسي على إذاعة البرنامج العام أو الشرق الأوسط، أو الشباب والرياضة، فيمكن أن يتناول السياسة بكل أبعادها ويدخل في مشاكلها، ويقدم الرأي والرأي الآخر، بينما إذا قدمت إذاعة القرآن الكريم محتوى سياسي، فيجب أن تركز على الجانب التوعوي وبث الوعي، لأن عملية نشر الوعي في حد ذاتها سياسة، وهذا ما سيقبله المواطنون من إذاعة القرآن الكريم، وعدا هذا يعتبر “لعب بالنار”.

أطفال ميت سلسيل

من بين النماذج التى تعمدت إذاعة القرآن الكريم، الإسقاط السياسى عليها، ما روجتة إحدى حلقات الظهيرة  مطلع الإسبوع الجارى بعدما استضافت من أطلق علية أحد علماء الأزهر الشريف، حين تحدث عن القضية المثارة حاليا ، والتي تعرف باسم” أطفال ميت سلسيل” ،حين قال إن ما ارتكبه ” محمود نظمي” والد الطفلين فى حق أطفالة يجب أن يعاقب عليه بأشد الأحكام  دون تشويه صورة الدولة،ثم تلا قول الله عز وجل: ” ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق ،نحن نرزقهم وإياكم”..الآية..فيرد عليه المذيع:فتح الله عليك فضيلة الشيخ!

الخروج على الحاكم

ودأبت الإذاعة السنوات الماضية، على الترويج لفكرة حرمة الخروج على الحاكم (الانقلاب العسكري)، حتى بدت الإذاعة الدينية وكأنها محطة سياسية بامتياز،بعدها تم مد ساعات الفترة المفتوحة التي تتناول قضايا سياسية، بعد صبغها بصبغة دينية.

الناشط السياسى خالد سعيد، قال فى تدوينة له، إن إذاعة القرآن الكريم، تنفذ هجوما حادا منذ الانقلاب العسكري، واصفا إياها بأنها تشوه الدين، وتسعى للتدليس في أمور الدين، مشيرا إلى أن ما تقوم به إذاعة القرآن الكريم منذ 30 يونيو هو تشويه للدين الإسلامي، ولشخصية الرسول صلى الله عليه وسلم ، وتم تسييسها لتساند القوات المسلحة وقياداتها.

السياسة حاضرة

ويقول الدكتور “حسن على”  عميد الإعلام الأسبق: إنه رغم الهدف الديني الواضح والمُعلن، كان هناك هدف سياسي خفي من إنشاء إذاعة القرآن الكريم، حيث كان “عبد الناصر” متهمًا باليسارية والشيوعية وأنه ضد الدين، فرد على الناس ردًا عمليًا بإنشاء شبكة القرآن الكريم على الإذاعة المصرية، ويتضح من هذا أن هناك بعدا سياسيا وراء إنشاء إذاعة القرآن الكريم.

ويشير “علي” إلى أن تسييس إذاعة القرآن الكريم بعد دخول البرامج واتساع مساحتها في الخريطة، لم يعد للأسف محسوبًا بدقة، متابعا: “أنا لست ضد أن تحتوي إذاعة القرآن الكريم على محتوى سياسي، لكن يجب أن يُدرس هذا الأمر بشكل جيد، وتنأى الإذاعة بنفسها عن الصراعات السياسية”، بمعنى أنه لو جاء برنامج سياسي على إذاعة البرنامج العام أو الشرق الأوسط، أو الشباب والرياضة، فيمكن أن يتناول السياسة بكل أبعادها ويدخل في مشاكلها، ويقدم الرأى والرأى الآخر، بينما إذا قدمت إذاعة القرآن الكريم محتوى سياسيًّا، فيجب أن تركز على الجانب التوعوي وبث الوعي فيها فقط.

 وعن خطورة خلط الخطاب الديني بالخطاب السياسي غير التوعوي، يؤكد د. حسن أن هذا يؤثر على مصداقية الدولة بأكملها، فإذا قامت إذاعة من المعروف عنها أنها دينية متخصصة بعرض محتوى سياسي غير مدروس فالمسألة ستكون في منتهى الخطورة.

أطيعوا السيسي

من جانبه، ادعى رئيس إذاعة القرآن الكريم، الدكتور حسن سليمان، أن إذاعة القرآن الكريم إذاعة تخصصية تهتم بالشئون الدينية فقط من عقيدة وتفسير وحديث ومعاملات، لكنها لا تتصل على الإطلاق بالجانب السياسي، بسبب أنها تعي وتعلم أن الدور السياسي منوط به الإذاعات الأخرى ونشرات الأخبار والمواد السياسية وما شابه ذلك.

وعن خروج المذيع عن إطار عنوان برنامجه، يؤكد سليمان أن هذا نوع من أنواع الخلل لا يحدث في إذاعة القرآن الكريم، لكن هناك بعض القضايا الملحة التي تخدم إطار الوطن مثل ( حب المواطنة والتعامل مع الآخر ومحاربة التطرف والإرهاب) وما شابه ذلك، يتم تناولها في فترات مفتوحة بوجود ضيف معتدل في آرائه، ولكنها تبعد تمامًا عن أي شيء يتصل بالجانب السياسي.

ويتابع مدعيا: أن هذا جانب من جوانب الواجب التوعوي، فعلى سبيل المثال وقت حدوث تفجيرات كنيسة طنطا، كانت إذاعة القرآن الكريم أول المبادرين بعمل فقرة مفتوحة مباشرة، للحديث عن كيفية التعامل مع الآخر، وكيف نحب وطننا، ونعيش كلنا مع اختلافاتنا تحت مظلة واحدة على أرض وطننا الحبيب.

وبالنسبة لتطرق بعض الضيوف إلى الحديث عما يأمرنا به (عبد الفتاح السيسي) ، والدعوة إلى الاستجابة له، يقول رئيس الشبكة: إن هذا نادرا ما يحدث، ويمكن أن يكون الضيف تطرق له بغرض الأمر بـ”وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم”، وأن مثل هذه الأمور تأتي في مجمل الحديث وليست كموضوع رئيسي للحلقة أو للبرنامج، وهذا ليس معناه ربط الدين بالسياسة على الإطلاق.وفق زعمه

منع الأذان

وشهدت إذاعة القرأن الكريم فضيحة فى عهد الانقلاب، حيث تجاهلت الإذاعة رفع أذان الظهر  فى إحدى المرات بسبب خطبة البابا تواضروس الثانى.

وكشفت الناشطة السياسية،غادة عبد السلام،عبر منشور لها بالفيسبوك أن يوم الخميس 27/4/2017 ،كانت اذاعة القرآن الكريم،تقوم بعرض كلمة الأنبا بولا نيابة عن البابا تواضروس، قبل الظهر بربع ساعة تقريبا ،وظل يتحدث ولم يرفع آذان الظهر !وأردفت ساخرة :وهي دي المسيحية الوسطية الجميلة.

لم تكن واقعة تجاهل إذاعة القرأن الكريم ،الأولى ،فقد سبق وأن قطعت الاذاعة عصر 23/10/2016 ، الاتصال عن متصلة بعد سؤالها عن حكم الظلم الموجود حاليًا في أقسام الشرطة؟!

 وتأتي الواقعة في إطار تحول إذاعة القرآن الكريم منذ وقوع الانقلاب العسكري، من التركيز على تعليم القرآن الكريم والاهتمام بالأمور الدينية ، إلى إذاعة سياسية في معظم برامجها، تمجّد قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي وتدعو له وتهاجم المعارضين له.

كما قدمت من قبل تسجيلا صوتيا لقائد نظام العسكر، عبدالفتاح السيسى، يحيى فيه ذكرى إنشائها ويطالبها بالتوازن ونشر الدين الإسلامي الصحيح!.

إيقاف البث

 كانت مصادر باتحاد الإذاعة والتليفزيون،قد كشفت ، أن النية تتجه داخل حكومة الانقلاب لإيقاف بث إذاعة القرآن الكريم بشكل تدريجي، يبدأ بإيقاف بثها على موجة “إف أم”، والاكتفاء ببثها على موجات الراديو العادية الأقل نقاء وجودة والأقل تكلفة، رغم أنها مع التردد الحالي على الإف إم (FM 98.15)، تعاني من ضعف كبير في قوة البث.

وقالت المصادر، إنه تم تهديد المسئولين في “إذاعة القرآن الكريم” بضرورة الموافقة على إذاعة الإعلانات التجارية وإلا سوف يتم تخفيض تكاليف بث الإذاعة تدريجيا تمهيدا لغلقها.

 حملة اعتقالات

كانت داخلية الانقلاب، قد قامت بإعتقال الدكتور محمود خليل، كبير مذيعي شبكة إذاعة القرآن الكريم بزعم الإنتماء لجماعة الإخوان المسلمين وحيازته سلاحا ناريا!

وادعت نادية مبروك، رئيسة قطاع الإذاعة بالهيئة الوطنية للإعلام، أنه “تم استبعاده منذ فترة، من تقديم برامج الهواء والمسجلة أيضا، وتم حصر نشاطه في كتابة مواد تحريرية يتم مراجعتها بعناية شديدة من خلال رؤسائه”.

كان محمود خليل مديرا عاما لبرامج علوم القرآن بشبكة القرآن الكريم، وكبير مذيعي الشبكة، وتخرج في كلية الإعلام جامعة القاهرة عام 1982، وحصل على درجتي الماجستير والدكتوراه في تخصص الإعلام، وعلى ليسانس أصول الدين قسم التفسير وعلوم القرآن من جامعة الأزهر.

 كما واصل مخبرو الإذاعة العريقة تنفيذ مكايدة لأشهر مذيعيها، حيث أفاد بيان إعلامى  صادر من الإذاعة والتلفزيون،بأن شبكة القرأن الكريم،قررت إحالة محمد عويضة رئيس شبكة القرآن الكريم السابق، ونائبه عبد الله الخولي، والمذيعين حمزة المسير وشحاتة العرابي وخالد الشافعي إلى التحقيقات بمعرفة الشئون القانونية بالإذاعة ،بزعم تورطهم فى عمليات توظيف أموال .

 

*البنك المركزي يعترف بسحب 8 مليارات دولار استثمارات أجنبية من مصر

اعترف البنك المركزي المصري بسحب الأجانب استثمارات بنحو 8.1 مليارات دولار من مصر خلال أربعة أشهر في الفترة بين أبريل حتى نهاية يوليو من العام 2018.

ووفقا لوزارة المالية بحكومة الانقلاب في أبريل الماضي، كانت استثمارات الأجانب في أدوات الدين قد بلغت 23.1 مليار دولار بنهاية مارس 2018.

واستنادا إلى تقرير المركزي الصادر أمس الخميس، أعلن عن تراجع استثمارات الأجانب بالعملة المحلية في أذون الخزانة إلى نحو 269 مليار جنيه نهاية يوليو 2018 بحسب وكالة الأناضول.

ونهاية يوليو الماضي، قال وزير مالية الانقلاب محمد معيط إن استثمارات الأجانب بأدوات الدين بلغت 17.5 مليار دولار نهاية يونيو منذ تحرير الجنيه.

وزعم معيط حينذاك أن مصر استوعبت صدمة خروج استثمارات الأجانب من الأسواق الناشئة بعد ارتفاع الفائدة على الدولار، وأن الاستثمارات بدأت تعود مجددا.

يذكر أن عددا  من خبراء الاقتصاد كانوا قد حذروا من خطورة استثمارات الأجانب بأدوات الدين المصرية لأنها مرشحة للتسييل عند أي توترات، أو أي حاجة للسيولة من جانب المستثمرين الأجانب.

وقالوا إن قرار المركزي تحرير سعر صرف العملة المحلية في 3 نوفمبر 2016أسهم في إنعاش التدفقات الأجنبية على السندات وأذون الخزانة الحكومية.

 

*نقص المياه دمر زراعة الأرز في كفر الشيخ

حذرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية من التأثير السلبي لنقص مياه الري على المحاصيل الزراعية في محافظة كفر الشيخ.

ونقلت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني عن مزارع يدعى عبد العزيز هيكل قوله إن: سنابل محصول الأرز كانت تمتلئ بالحبوب في مثل هذا التوقيت ولكنها حتى الآن لا زالت فارغة، مشيرا إلى أن السبب في ذلك هو نقص مياه الري.

ولفتت إلى أن الأراضي في قرية “أبو سعيد” كانت تروى من مياه النيل العذبة مباشرة الأمر الذي جعل كفر الشيخ واحدة من أكثر مناطق الدلتا خصوبة، إلا أن مياه النيل توقفت عن الوصول لقريته قبل 5 سنوات وأصبح من الصعب إيجاد بديل لها.

وقالت الصحيفة إن ضفاف النيل ظلت لعقود تنتج الأرز والقطن والقمح ولكن نقص المياه الحالي وتدهور التربة والتلوث خلق أزمة دمرت الزراعة في الدلتا التي تكافح لدعم ملايين الفلاحين الفقراء.

وكشف هيكل وجيرانه أنه لم يعد لديهم خيارا سوى ري حقولهم من ماء الصرف الزراعي غير المعالج والملوث من مزارع الأسماك القريبة، ما تسبب في تراجع الإنتاج، بحسب الصحيفة.

كان محمد عبد العاطي، وزير الري بحكومة السيسي قد قال مؤخرا إن ندرة المياه تفرض قيودا على التنمية الاقتصادية في مصر. وبحسب الصحيفة فإن المزارعين الفقراء في شمال الدلتا هم أول من يرون تأثير تلك الندرة في صورة انخفاض الإنتاجية.

 

*رغم إجراءات الجباية.. “كابيتال”: سعر الدولار سيرتفع إلى 20 جنيهًا

رغم الإجراءات الاقتصادية القاسية التي اتخذها قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي ضد الغلابة، تحت شعار “الإصلاح الاقتصادي”، توقعت مؤسسة كابيتال إيكونوميكس” البريطانية للأبحاث والدراسات الاقتصادية، تراجع قيمة الجنيه مقابل الدولار بنسبة 10%، خلال الفترة المقبلة ليصل إلى 19 جنيها بنهاية العام المقبل، على أن يصل إلى 20 جنيها فى 2020.

وقال تقرير”كابيتال”، إن العملة المصرية استقرت خلال الفترة الماضية، رغم الاضطرابات التى شهدتها الأسواق الناشئة، وأدت إلى انخفاض معظم العملات بتلك الأسواق بما يتراوح بين 5ــ10%، في الوقت الذي أعلن البنك المركزي المصري عن زيادة احتياطيات النقد الأجنبي بنهاية أغسطس الماضي، بنحو 104 ملايين دولار، ليصل إلى 44.419 مليار دولار، مقابل 44.315 مليار بنهاية يوليو الماضي.

يشار إلى أن نظام السيسي عمل على تحرير سعر صرف، وفرض ضريبة القيمة المضافة وتعديل ضرائب الدخل، ورفع الدعم عن الوقود والدواء والغذاء، بهدف رفع الاحتياطي النقدي الأجنبي، ومع ذلك ارتفعت الديون الخارجية لأكثر من تسعين مليار دولار، والديون الداخلية لأكثر من 3 تريليونات ونصف من الجنيهات.

وأظهر مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي الحالي 2018 و2019، استهداف رفع نسبة الاحتياطى من النقد الأجنبى لتغطية الواردات لأكثر من 6 شهور، ووفقا لتصريحات حكومية مختلفة فإن الاحتياطي حاليا يغطى واردات مدة أطول من 6 أشهر.

صندوق النقد

ويشير التقرير إلى أن البنك المركزي تدخل خلال الشهور الماضية لدعم الجنيه مقابل الدولار، مشير إلى أنه من المحتمل أن يضغط صندوق النقد الدولي على البنك، للتأكد من عدم دعمه للجنيه.

وكشف “كابيتال” عن أن المستثمرين الأجانب اتجهوا إلى بيع الأسهم المصرية خلال الفترة الماضية، كما أنهم خفضوا استثماراتهم فى أدوات الدين الحكومية، وهو ما أسهم في ارتفاع العائد عليها.

وكان وزير المالية بحكومة الانقلاب محمد معيط قد أشار، خلال الفترة الماضية، إلى أن استثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومية بلغت بنهاية يونيو الماضي، نحو 17.5 مليار دولار.

وقال أحمد كوجك، نائب وزير المالية للسياسات الكلية، في تصريحات سابقة: إن استثمارات الأجانب فى أدوات الدين الحكومية، شهدت تذبذبًا خلال الفترة الأخيرة؛ نتيجة زيادة أسعار الفائدة الأمريكية، مشيرا إلى أن عددًا كبيرًا من صناديق الاستثمار الأجنبية، سحبت جزءا من استثماراتها في الدول الناشئة ووجهتها إلى السوق الأمريكية.

سندات خزانة

وألغت وزارة المالية بحكومة الانقلاب يوم الإثنين الماضي، عطاء سندات الخزانة لأجلى 3 و7 سنوات، بإجمالي 3.5 مليار جنيه، على الرغم من تخطى الطلب 5.7 مليار جنيه (تغطية 1.6 مرة)، مشيرة إلى أن أسعار العائد المطلوبة، لم تكن فى الحدود المنطقية ولا تعكس الأداء الاقتصادي والمالي ولا التحسن فى التصنيف الائتمانى لمصر، وإنما تأثرت بالمخاطر المرتبطة بالأسواق الناشئة.

وعلّق معيط، في تصريحات سابقة، على ارتفاع أسعار العائد على أدوات الدين الحكومية وهو ما أدى لإلغاء العطاء، قائلا إن ارتفاع العائد جاء نتيجة لما يحدث فى الأسواق العالمية، وزعم أن إقبال الأجانب على أدوات الدين الحكومية لم يشهد تراجعا، مضيفا أن وزارة المالية ستقيّم تأثير ارتفاع أسعار الفائدة على أدوات الدين الحكومية مع انتهاء الربع الأول من العام المالي الحالي.

وبحسب وزير مالية السيسي، فإن وزارته سترسل إلى الحكومة خلال أسابيع خطة لإدارة الدين العام فى البلاد، تتضمن وضع حد أقصى للاقتراض الخارجي. وبلغ متوسط سعر الفائدة على أدوات الدين الحكومية في موازنة 2018 نحو 18.5٪.

 

*بكرة تشوفوا مصر.. تموين السيسي يرفع أسعار اللحوم والدواجن بالمجمعات الاستهلاكية

قررت الشركة القابضة للصناعات الغذائية رفع أسعار اللحوم السودانية والدواجن بالمجمعات الاستهلاكية التابعة لوزارة التموين.

جاء ذلك بتعليمات من وزير التموين والتجاره الداخليه بحكومة الانقلاب على مصلحة.

وارتفع سعر كيلو اللحم السوداني إلى 90 جنيها بدلا 85 جنيها، بزيادة 5 جنيهات في الكيلو.

كما ارتفعت أسعار الدواجن هي الأخرى بقيمة 7 جنيهات في سعر الكيلو لتسجل 40 جنيها مقابل 33 جنيها.

يشار إلى أن حكومة الانقلاب خلال العامين الماضيين تزعم أنها تنفذ برنامج للإصلاح الاقتصادي، ويشمل تحرير سعر صرف الجنيه، وتطبيق قانون القيمة المضافة، ورفع أسعار المواد البترولية والكهرباء، بالاتفاق مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار على مدار 3 سنوات ما انعكس سلبًا على أسعار السلع والخدمات التي شهدت ارتفاعا كبيرا ما كان له أثر سيئ على الغالبية من المصريين والتي تعيش تخت خط الفقر ولا تستطيع دخولها تلبية احتياجاتها الأساسية.