السبت , 19 أغسطس 2017
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : ” الدفاع عن الصحفيين”: التنازل عن “تيران وصنافير” خيانة تستدعي الثورة

أرشيف الوسم : ” الدفاع عن الصحفيين”: التنازل عن “تيران وصنافير” خيانة تستدعي الثورة

الإشتراك في الخلاصات

جفاف بحيرة السد ودخول مصر مرحلة الفقر المائي.. السبت 10 يونيو.. قسيس يؤدي صلاة العصر في مسجد السيسي

قسيس يؤدي صلاة العصر في مسجد السيسي

قسيس يؤدي صلاة العصر في مسجد السيسي

جفاف بحيرة السد ودخول مصر مرحلة الفقر المائي.. السبت 10 يونيو.. قسيس يؤدي صلاة العصر في مسجد السيسي

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*رسالة قصيرة من “إبراهيم العزب” المحكوم بالإعدام لشقيقته تثير تعاطف رواد التواصل

بعث المعتقل المحكوم بالإعدام “إبراهيم العزب” والذي يعمل صيدلي، رسالة لشقيقته الصغرى سمية، والتي نشرتها عبر حسابها بموقع فيسبوك.
إبراهيم الذي حكم عليه بالإعدام ظلما، في قضية “قتل الحارس” الملفقة، ومعه 5 آخرون، قال في رسالته لشقيقته، إنه يتأسف على عدم تمكنه من رؤيتها، مع أمنيته بأن يلقاها في “الجنة“.
وكان رد شقيقته الصغرى، أنها لا تقتنع بموته بهذه الطريقة، مؤكدة أنه سينال حريته وسوف تراه مجددا.

رسالة من "إبراهيم العزب" المحكوم بالإعدام لشقيقته

رسالة من “إبراهيم العزب” المحكوم بالإعدام لشقيقته


وعلق على الرسالة العديد من أصدقاء سمية والنشطاء بموقع فيسبوك، معربين عن حزنهم للظلم الشديد الذي تعيشه مصر في ظل حكم العسكر.
وقضت محكمة النقض، في 7 يونيو الجاري، برئاسة مجدي أبو العلا، بتأييد أحكام الإعدام والمؤبد على 17 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري، على أحكام الإعدام والسجن الصادرة ضدهم، على خلفية اتهامهم الملفق بقتل رقيب شرطة من القوة المكلفة بتأمين منزل المستشار حسين قنديل، عضو اليمين في هيئة محاكمة الرئيس محمد مرسي، بقضية أحداث الاتحادية.

 

*داخلية الانقلاب: تعزيز الاجراءات الأمنية في محيط المنشآت الهامة وحول مرافق الدولة والمشروعات القومية

 

*داخلية الانقلاب: الاستعداد الأمني يأتي تحسبا لاستغلال الارهابيين لظروف المنطقة لتنفيذ عمليات عدائية

 

*داخلية الانقلاب: تشديد الإجراءات الأمنية على كافة المعابر والاتجاهات وتحديدا من وإلى سيناء

 

*تأجيل جلسة الحكم في قضية “النائب العام” الملفقة

أجلت محكمة جنايات القاهرة الدائرة ٢٨ جنوب القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة برئاسة المستشار حسن فريد  حكمها في القضية رقم ١٣٠٠ لسنة ٢٠١٥ كلي شمال القاهرة المعروفة إعلاميًا بهزلية “اغتيال هشام بركات نائب عام الانقلاب” لجلسة 17 يونيو الجاري.
وتضم القضية الهزلية 67 من مناهضي الانقلاب من عدة محافظات تعرضوا للاعتقال التعسفي والاختفاء القسري لمدد متفاوتة تعرضوا خلالها لعمليات تعذيب ممنهج وفقًا لأقوالهم أمام المحكمة وما وثقته العديد من المنظمات الحقوقية.

 

*إضراب المعتقلين في “طره تحقيق” بعد إخفاء 3 منهم

بدأ معتقلو سجن طره “عنبر 3″ إضرابًا عن الطعام منذ أمس الجمعة؛ احتجاجًا على اختطاف 3 معتقلين من زنازينهم دون التعرف على مصيرهم حتى الآن، ضمن سلسلة الجرائم والانتهاكات التي تنتهجها إدارة السجن بحق المعتقلين.
وأكد المعتقلون، عبر رسالة مسربة من داخل المعتقل، أن إضرابهم سيتم تصعيده حال عدم الكشف عن مكان احتجاز المعتقلين الثلاثة وعودتهم لمكان احتجازهم.
وأوضحت الرسالة أن إدارة السجن قررت وضع أحد المعتقلين في التأديب بشكل غير قانوني وهو ما قوبل بالرفض من رفقائه في الزنزانة وخرجوا من الزنازين احتجاجًا على ذلك الانتهاك، وطلبوا الحديث مع  ضابط المباحث المسؤول، وعند ما حضر الضابط طلب منهم الدخول إلى الزنازين وأن يبقى اثنان فقط للحديث.
وفور تنفيذ المعتقلين طلبه بخروج المحامي يحيى أبو المجد ومصطفي طه، تم اقتيادهما لجهة غير معلومة حتى الان، بما يخشى معه المعتقلون على سلامة زميليهما المختفين، بالإضافة إلى زميلهم أيضًا محمود محمد سعد الذي كانت تريد إدارة السجن وضعه في التأديب.

 

*الانقلاب يواصل جرائمه ويعتقل 4 “شراقوة

واصلت مليشيات الانقلاب العسكري جرائم الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري للمواطنين بالشرقية؛ حيث تم اعتقال مواطنين من “أبو حماد” وثالث من القرين”، فيما تخفي شخصًا في “الزقازيق” منذ أيام.
قبيل ظهر اليوم السبت اقتحمت ميليشيات الانقلاب قرية طويحر وكفر حافظ بمركز”أبو حماد”، واعتقلت الشيخ محمد عبدالحميد البقري ورمضان أبو رزق، واقتادتهما إلى جهة غير معلومة حتى الآن، كما اعتقلت من مدينة “القرين” أمس الجمعة الشاب صالح أحمد محمد، بعد اقتحام منزله بمنطقة الفيران بجوار مسجد الكريم واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن.
ولليوم الرابع على التوالي تواصل مليشيات الانقلاب العسكري جريمة الإخفاء القسري للمهندس عصام عبد القادر مدير شركة للبرمجيات بالزقازيق و6 من العاملين بالشركة بينهم الطالب محمد أحمد محمد السيد الوصيفي المفرج عنه مؤخرًا من سجون الانقلاب ليعاد اختطافه للمرة الثالثة، وينضم لشقيقه الطالب وليد أحمد محمد السيد الوصيفي المعتقل منذ أيام من منزله بمدينة ديرب نجم وتعرض للإخفاء القسري لأيام ليظهر في نيابة الانقلاب بديرب نجم بعد تلفيق العديد من الاتهامات له.

 

*“#6_مظاليم”.. وسم يدعو إلى إيقاف تنفيذ إعدام شباب “قتل الحارس” الملفقة

أطلق مغردو موقع التدوين العالمي”تويتر” هاشتاجًا بعنوان “#6_مظاليم، أعلنوا عبره تضامنهم مع شباب المنصورة الستة الذين حُكم عليهم بالإعدام، وتأيّد أول أمس بمحكمة النقض؛ وطالب المغردون بإيقاف تنفيذه.
وأصاب حكم الإعدام، الذي أيّدته محكمة النقض الأربعاء الماضي على شباب المنصورة، كثيرين بالصدمة؛ الأمر الذي يلفت إلى استمرار سلطة السيسي في طريقها بالانتقام من معارضيها وإرسال رسائل ترهيب وتحذير للجميع.
وقررت محكمة النقض تأييد حكم الإعدام على ستة من شباب المنصورة في قضية ملفقة وهي “قتل رقيب شرطة” من القوة المكلفة بتأمين منزل المستشار حسين قنديل.
وفي 7 سبتمبر 2015، قضت محكمة جنايات المنصورة بالإعدام لتسعة والمؤبد لـ12 وحبس آخر عشر سنوات؛ بتهمة قتل رقيب شرطة عبدالله متولي، حارس منزل المستشار حسين قنديل.
ولفقت النيابة إلى المعتقلين تهمًا؛ من بينها جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، حيازة متفجرات وأسلحة، تكوين خلية إرهابية، ارتكاب أعمال عنف ضد قوات الجيش والشرطة.

 

* الدفاع عن الصحفيين”: التنازل عن “تيران وصنافير” خيانة تستدعي الثورة

أعلنت “جبهة الدفاع عن الصحفيين والحريات” رفضها محاولات نظام الانقلاب التنازل عن الأرض المصرية، مؤكدة أنها ستشارك في فعاليات القوى الوطنية، لرفض مناقشة اتفاقية التنازل عن تيران وصنافير داخل برلمان العسكر، “دفاعا عن الأرض المصرية وانتصارا للدستور ولدولة مدنية قائمة على سيادة القانون والفصل بين السلطات”.

وأكدت الجبهة في بيان أصدرته اليوم السبت، أن “اتفاقية التنازل عن الجزر المصرية، هي اتفاقية منعدمة وباطلة بحكم نهائي وبات، وتدعو الجبهة الزملاء الصحفيين الوقوف بكل الطرق النقابية والمهنية صفا واحدا، في وجه من يبررون جريمة التنازل عن الأرض المصرية داخل الصحافة، رأيا برأي، وعبر نشر جميع الحقائق حول الاتفاقية”.

وقالت الجيهة “إن نظاما استحل أرواح المصريين، وحرياتهم وحبس الصحفيين، لن يصعب عليه بيع الأرض المصرية، لذا فإنها تدعو كل الصحفيين للإنضمام لفاعليات الدفاع عن الأرض، سواء من داخل نقابة الصحفيين، أو من خلال الفاعليات المختلفة للقوى المدنية خلال أسبوع الدفاع عن تيران وصنافير، أو ما يتبعه من إجراءات يتم الاتفاق عليها”. 

وأعلنت أنها ستشارك من خلال ممثلين لها في الدعوة لرفع العلم المصري والذي تأتي بالتواكب مع يوم الصحفي ذكرى انتصار الصحفيين عام 1995 في معركة إسقاط القانون 93 لسنة 1995 المعروف بـ «قانون اغتيال حرية الصحافة وحماية الفساد».

 

* شهر على ملء “سد النهضة”.. اعتراف رسمي ثالث بدخول مصر مرحلة “الفقر المائي

قال رئيس قطاع توزيع المياه بوزارة الري “عبد اللطيف خالد”:، إن “فيضان نهر النيل العام الماضي كان الأسوأ منذ 113 عامًا، واضطرت الدولة معه إلى سحب مياه من المخزون الاستراتيجي في بحيرة ناصر.

وأضاف – خلال تصريحات لوكالة “الأناضول” -: إن “مصر دخلت مرحلة الشح المائي؛ حيث تراجع نصيب الفرد إلى نحو 600 متر مكعب سنويًا، لينخفض عن حد الفقر المائي”.

ويأتي هذا الاعتراف الرسمي من قِبل حكومة الانقلاب، قبل نحو شهر من الموعد المتوقع لبدء ملء “سد النهضة” الإثيوبي، والذي سيفاقم الأزمة المائية في مصر. 

حديث “رئيس قطاع توزيع المياه بوزارة الري، ليس الأول من نوعه، فقد اعترفا العام الماضي، وزير الري “محمد عبد العاطي”، و وزير الإسكان “مصطفي مدبولي”، في تصريحات صحفية، دخول مصر في مرحلة الفقر المائي.

 

* ظهور جزر نيلية بالأقصر بعد جفاف بحيرة السد

تداول نشطاء عبر فضاء منصات التواصل الاجتماعي، السبت، صورًا من نيل الأقصر كشفت عن انخفاض مفجع لمنسوب مياه النيل بشكل ملحوظ، وتسببت في ظهور جزر نيلة أول مرة يراها الناس في حياتهم

وعبر صفحتة الرسمية بفيس بوك، كان قد كشف الدكتور محمد حافظ، الخبير الدولي وأستاذ السدود بجامعة يونتين بماليزيا ،مؤخرا قيام إثيوبيا بتخزين المياه في بحيرة “سد النهضة “الملاصقة.

وشرح “حافظ” بالوثائق عبر الفيديوكونفراس الحقائق، إن بحيرة سد النهضة بدأت تخزين المياه ،فى حين بدء العسكر سحب مخزون المياة من بحيرة ناصر واحتمالية جفافها المؤكد مستقبلا!.

وأكد أنه يتفق مع “تويتة” قام بها مؤخرا الدكتور ممدوح حمزة – حول هذا الأمر، مضيفا: إن قائد الانقلاب العسكرى يخُفى على المصريين الحقيقة القاسية والمؤثرة فى أزمة المياة وجفاف البحيرة، في حين بدأ الأثيوبيين ملأ الخزانات لديهم وذلك عبر ما كشفته الأقمار الصناعية من ظواهر هامة في الهضبة الإثيوبية.

23 مارس كانت الكارثة

وعقب توقيع قائد الانقلاب مذكرة التفاهم مع أثيوبيا في 23مارس 2017، يستكمل عبد الفتاح السيسي رضوخه مجددًا أمام أثيوبيا، بعد توقيع وثيقة جديدة لتقسيم مياه النيل، وهي الوثيقة التي اعتبرها الخبراء بمثابة اعتراف صريح بحق إثيوبيا في بناء سد النهضة، وحسم مؤكد للقضية من شأنه أن يغلق الأبواب أمام أي مفاوضات مستقبلية، مهما بلغت الأخطار التي قد تصيب مصر جراء بناء السد.

وثيقة المبادئ

وثيقة “المبادئ” أو ما تعرف بوثيقة تقاسم مياه نهر النيل، لم تظهر حتى الآن ملامحها أو المبادئ التي اعتمدت عليها، لكن مصادر مقربة من الدكتور حسام مغازي -وزير الري في حكومة الانقلاب- أكدت أن الاتفاقية “تنص على عدم اعتراض مصر على بناء سد النهضة، مقابل توقيع كتابي من إثيوبيا تتعهد فيه بعدم المساس بحصة مصر من المياه، بالإضافة إلى إشراك مصر في عملية إدارة سد النهضة.

ويقول الدكتور نادر نور الدين -الخبير المائى-: إذا توقيع عبد الفتاح السيسي على وثيقة التوافق بشأن سد النهضة في الخرطوم اصبح سد النهضة الإثيوبي سدًا رسميًا وشرعيًا تم بالتوافق والتراضي بين دول النيل الشرقي الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا.

وأشار في تصريحات صحفية أنه بهذا الاتفاق لا ضمان لحصة مصر من مياه النهر؛ لأن إثيوبيا في نيتها الغدر بمصر والاستحواذ على كامل مياه النهر، وأن موافقة مصر على سد النهضة هو موافقة على سلسلة مكونة من خمسة سدود.

وأشار إلى إن تأثير السد سيكون مخيفا وكارثيا على مصر التي لن تستطيع تحقيق أي تنمية زراعية، وستخسر ما بين 3 إلى 5 ملايين فدان، فيما ستتوقف مشروعات الاستصلاح في سيناء وتوشكي والساحل الشمالي الغربي، خاصة أن إثيوبيا، وبعد أن تقيم السدود الخمسة الأخرى، ستحجز ما يزيد على 250 مليار متر مكعب خلف سدودها الخمسة.

وفرضت إثيوبيا في الاتفاقية كلمة “يحترم” بدلا من كلمة “ملزم” حول تقرير المكتب الاستشاري لبناء السد، وهو ما فسره مراقبون بأن مصر والسودان ليس من حقهما الاعتراض على التقرير، وأن من حق إثيوبيا أن تستمر في بناء السد دون الالتفات لأي اعتراضات.

خطر قاتل

فيما حمَّل الدكتور مغاوري شحاتة -خبير المياه العالمي- العسكر مسئولية الخطر الذي يهدد مصر الآن بعد بناء سد النهضة. 

وأشار – في تصريحات صحفية – إلى أن إثيوبيا كانت أقصى ما تطمح إليه هو بناء سد بسعة تخزين 14 مليار متر مكعب من الماء وارتفاع 90 مترا، ولكن أسهم ضعف الموقف المصري، خاصة في ظل حكم العسكر، في أن يزيد سقف أمانيها إلى أن تقيم أكبر سد في القارة الإفريقية بسعة 74 مليار متر مكعب، وارتفاع 150 مترًا، معتبرًا أن استمرار هذا الموقف الضعيف من قبل السلطة هو جريمة في حق الشعب المصري تدفع ثمنه الأجيال القادمة

 

* مصر “رابع” أخطر الدول على حياة السياح في العالم

أصدر موقع “انسايدر بيزنس” العالمي تقريرًا لأكثر 10 دول خطورة على حياة السياح في العالم، جات مصر في المرتبة الرابعة فيه، بعد أوكرانيا وهندوراس وكينيا، وقبل فنزويلا ونيجيريا وباكستان والسلفادرو واليمن وكولومبيا.

كان  ممثلو غرف السياحة المصرية قد اتهمو وزير السياحة بحكومة الانقلاب يحيى راشد بإهدار 40 مليون دولار للترويج للسياحة دون مردود حقيقي، أدى لإنهيار السياحة وأنها على حافة الهاوية.

وشن الممثلون هجومًا حادًا ضد مخالفات وزير السياحة ،قالوا إن ما يحدث الآن هو ضياع أموال طائلة على الدولة و تخريب الثروة السياحية متمثلة فى الأصول و الإستثمارات و الموارد البشرية واعتبروا ان العام الماضى و الحالي تعتبر الأسوأ في تاريخ السياحة بعد أن إنخفضت الأعداد إلى ٥ملايين سائح و تناقص الدخل من السياحة إلى ٣ مليار دولار.

واتهم المشاركون وزير السياحة بانه أفسد العلاقات مع كل منظمى الرحلات الخارجية بعدم تنفيذ وعوده لهم بتحفيز الطيران العارض ، رغم العمل بهذا النظام منذ التسعينات كما أوقف كل الحملات التسويقية المشتركة مع منظمى الرحلات الخارجية و التى تعمل أيضاً منذ التسعينات، وقام بأسوأ حملة إعلانية تكلفت ٤٠ مليون دولار دون أى مردود أو نتائج ملموسة أو مؤثرة ، كما أوقف منظومة التدريب تمامًا مما أدى إلى إضعاف كفاءة المنشآت التي تكلفت مليارات الجنيهات و إضعاف مستوى الموارد البشرية ، ووضع حلولا وهمية لم تنفذ مطلقًا إلا إعلاميًا.

جدير بالذكر أن موفع تريب أدفايزر” TripAdvisor ” قد كشف مؤخرا خروج المقصد المصرى السياحى، من تصنيف أفضل 25 وجهة سياحية فى العالم لعام 2016، وهو الموقع الذى يعد أكبر موقع للسفر فى العالم، يصل عدد الزائرين حوالى 340 مليون زائر شهريا، وأكثر من 320 مليون رأى وتعليق عن أكثر من 4.9 مليون مكان إقامة ومطعم ومعالم سياحية جاذبة. 

من جانبه، علق الهامى الزيات، رئيس اتحاد الغرف السياحية، فى تصريحات سابقة ،على خروج مصر من تصنيف أهم الوجهات السياحية عام 2016، خاصة بعد حادث الطائرة الروسية المنكوبة فى سيناء نهاية أكتوبر الماضى ومقتل السياح المكسكيين فى الواحات وسوء الصورة الذهنية عدن السياح لمصر. 

وجاءت 25 أفضل وجهة سياحية لعام 2016 بالترتيب التالى: 1-لندن- المملكة المتحدة 2- اسطنبول- تركيا 3- مراكش – المغرب 4 باريس – فرنسا 5- سييم ريب – كامبوديا 6- براغ – التشيك 7- روما- إيطاليا 8- هانوى – فيتنام 9- نيويورك – الولايات المتحدة الأمريكية 10- اوبود – إندونيسيا”.

 

 *الباز في السبعينيات: الجزيرتان مصريتان.. الباز في عهد الانقلاب: الجزيرتان سعوديتان

وجه العالم المصرى الدكتور فاروق الباز عضو المجلس الاستشارى  لعلماء مصر رسالة إلى رئيس برلمان السيسي على عبدالعال،  تحت عنوان “الوضع الجيولوجي لجزيرتى تيران وصنافير“.
وأكد الباز في رسالته، التي نشرتها صحيفة الأهرام، أن الوضع الجيولوجى يُبين ــ دون أدنى شك ــ أن الجزيرتين تتبعان كتلة القشرة الأرضيّة التى تشتمل على شبه الجزيرة العربية.
وأكد في رسالته أن الصور الفضائية أثبتت هذا الوضع، ويدل ذلك على أن تيران وصنافير تعتبران جزءا من شبه الجزيرة العربية، من الناحية الجيولوجية والطبوغرافية.
وفي مقابل رسالة الباز التي تذهب إلى سعودية جزيرتي تيران وصنافير، أصدر الباز نفسه في سبعينيات القرن الماضي كتابا أهداه للرئيس الراحل محمد أنور السادات يحوي خرائط أشرفت على صنعها وكالة ناسا لعلوم الفضاء، وأعدتها العسكرية اﻷمريكية، تؤكد مصرية الجزيرتين، وهو الكتاب الذي استعان به المحامي الحقوقي خالد علي في دعواه أمام القضاء لإثبات مصرية الجزيرتين.
ويحمل الكتاب، وفق أوراق الدعوى، عنوان “مصر كما تراها أقمار لاندسات“.
وفي 16 يناير الماضي قررت المحكمة الإدارية العليا، رفض طعن هيئة قضايا الدولة على حكم القضاء الإداري ببطلان اتفاقية تيران وصنافير، وأيدت حكمها بما يفيد مصرية الجزيرتين.
ومن المرتقب أن تبدأ لجنة الشؤون التشريعية والدستورية بمجلس نواب السيسي، الأحد، مناقشة آلية نظر اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية تحت قبة البرلمان.

 

*”تقبل الله يا أبونا”.. قسيس يؤدي صلاة العصر في مسجد السيسي!

مشهد ربما لن تتخيله إلا في مسلسل “كفر دلهاب”، القائم على أحداث خيالية، التقطت عدسة أحد المصورين صورة لقسيس أثناء انتهاء الصلاة في أحد المساجد التي يديرها العسكر، وبدت في الصورة سيدة عارية الرأس في الصف الثاني، محشورة في صفوف المصلين بين الرجال، الصور كانت لمحافظ الدقهلية في حكومة الانقلاب وكاهن المنصورة، وهما يؤديان صلاة العصر معا أمس!.

وقال أحد رواد الفيس بوك ساخرا: “القس: تقبل الله يا مولانا.. الشيخ: منا ومنك يا أبونا.. دا زمن إيه ده …!”، في حين قال آخر:” اضحك يلا عشان يصورورنا ويقولوا وحدة وطنية ما أنا بضحك أهه”، وعلق ثالث بالقول: “المصيبة مش في القس.. المصيبة فى المدام اللى وراه مش لابسة حجاب ههههههه“.

سمك لبن!

وحضر القمص روفائيل، كاهن كنيسة دكرنس بمحافظة الدقهلية، صلاة العصر بمسجد الصالحين بعزبة الباشا، التابعة لقرية ميت فارس بمركز بني عبيد، عقب افتتاح المحافظ الدكتور أحمد الشعراوي، المسجد الذي أقيم على مساحة 400 متر، بتكلفة مالية قدرها 2.5 مليون جنيه بالجهود الذاتية.

وأصر كاهن الكنيسة، الذي شارك بافتتاح المسجد، على الوجود والوقوف بالصف الأول بجانب محافظ الدقهلية أثناء أداء صلاة العصر؛ ابتهاجا بافتتاح المسجد!.

وأكد القمص روفائيل أن “الرب واحد، وأن قبة المسجد تشير إلى أننا نعبد إلها واحدا”، مشيرا إلى أن “وجوده اليوم يؤكد عمق الأخوة بين المسلمين والأقباط وأن مصدر الأديان كلها واحد“.

دماء الأقباط

وتأتي هذه الصلاة العجيبة المختلطة بين عقيدتين، عقب حادث إرهابي دبره الانقلاب في المنيا، راح ضحيته أكثر من 30 مسيحيا مصريا. من جانبه يقول الكاتب الصحفي “قطب العربي”: “الجريمة البشعة التي تعرضت لها حافلة تُقل عددا من المسيحيين المصريين كانوا بطريقهم لزيارة أحد الأديرة في المنيا، وأودت بحياة 30 قبطيا ليست الأولى التي يتعرض لها مسيحيو مصر“.

مضيفا “ناهيك عن بعض التفسيرات التي تُحمّل أجهزة أمنية رسمية المسئولية المباشرة عن بعض تلك الجرائم؛ بهدف توظيفها لكسب تعاطف دولي، وإشغال الشعب المصري بمثل هذه الأزمات الطائفية، لصرفه عن المطالبة بحقوقه والدفاع عن قوته“.

وتابع “لم يتعرض الأقباط في تاريخهم الحديث لحوادث كما حدث لهم منذ انقلاب السيسي في الثالث من يوليو 2013، رغم أنهم دعموا هذا الانقلاب أملا في التخلص من الإسلاميين من ناحية، وبحثا عن الأمان من ناحية أخرى“.

 

* حبس 8 مشجعين للأهلي 16 سنة بتهمة “ذكرى بورسعيد

قضت محكمة جنح قصر النيل، اليوم السبت، برئاسة المستشار أحمد أبو العطا، بحبس 8 شباب من مشجعي النادي الأهلي المصري المعروفة باسم “ألتراس أهلاوي”، بمجموع أحكام بلغت 16 سنة، بواقع عامين مع الشغل لكل شاب، ومراقبتهم مدة مماثلة، وذلك بدعوى التظاهر في ذكرى أحداث مذبحة بورسعيد.

ووجهت النيابة للشباب تهم التجمهر والتظاهر بدون تصىريح، والتحريض على إثارة الشغب والبلطجة والعنف، رغم عدم وقوع أي أحداث شغب فعليا.

وتضم قائمة الشباب المحكوم عليه، “أحمد خليل جابر، ومحمد وجيه عبدالصادق، ومحمد نزيه منصور، وحسن ماهر قطب، وحسن محمد حسن، ومصطفى محمود العيوطي، ومحمد وليد فؤاد، وسيد محمد سيد”.

وأخلت نيابة قصر النيل، في وقت سابق، سبيل 8 من شباب الألتراس بكفالة 500 جنيه لكل منهم، بعد القبض عليهم بتهمة بالتظاهر دون تصريح في محيط مقر النادي الأهلي، لإحياء ذكرى مذبحة بور سعيد التي راح ضحيتها 74 مشجع من النادي الأهلي عقب أحداث الشغب التي وقعت عقب المباراة التي جمعت بين الناديين الاهلي والمصري. 

وألقت قوات الأمن ألقت القبض على الشباب أثناء تجمعهم في ذكرى مذبحة استاد بورسعيد، وحررت لهم المحضر رقم 786 إداري قصر النيل لسنة 2017، بتهمة التجمع والتظاهر بدون تصريح.

 

*هكذا سخر رواد “فيس بوك” من ظهور عبارة “السيسي خائن” في مسلسل لاتطفئ الشمس

قامت قناة CBC بحذف و إعادة رفع الحلقة الـ 14 من مسلسل لا تطفئ الشمس وذلك بسبب ظهور عبارة “السيسي خائن” في أحد مشاهد المسلسل .

القناة لم تعلن عن ذلك بشكل مباشر ولكن فوجئ المتابعون بحذف حلقة المسلسل بعد ساعات من رفعها على موقع “يوتيوب” ثم إعادة رفعها من جديد بعد حذف هذا المشهد .

 

* ازي الصحة؟” نصيب “الضباط” في مقابل نصيب المواطن.. لا داعي للمقارنة

تداول مغردون على مواقع السوشيال ميديا “إنفوجراف” يكشف انتهاك العسكر لصحة المصريين عبر الموازنة التى خصصت لميزانية العام الحالى 2017/2018، والتى بلغت 54 مليار جنيه فقط (3.1 من الناتج المحلى).
وجاء توزيع الناتج كالصاعقة، حيث تم تخصيص 30 مليار جنيه منها لمستشفيات الجيش والشرطة”، والتى تخدم نحو 500 ألف ضابط، أى أن حصة الضابط 60 ألف جنيه سنويا، بما يوازي 3300 دولار. في حين جاءت ميزانية صحة المصريين والتي تخدم 90 مليون نسمة (24 مليار جنيه)، ليصبح دخل الفرد فيها 266 جنيها سنويا، بما يعادل 15 دولارا.

يذكر أن المتوسط العالمى للصحة هو (1060 دولارا) للفرد الواحد سنويا، ولاعزاء للفقراء.

 

* كلنا في مركب واحدة”.. مرهم الانقلاب لتمرير لبوسة الكهرباء!

تستمر معاناة المصريين منذ فتح أعينهم في الصباح إلى أن يغلقوها بالليل، جراء ارتفاع ملحوظ في الأسعار ليصبح المواطن المصري متوسط الحال غير قادر على شراء وجبة إفطار رمضان لأولاده، وذلك بعد أن قررت حكومة الانقلاب في نوفمبر الماضي تحريرَ سعر صرف “الجنيه” في إطار الحصول على قرضٍ من صُندوق النقد الدولي.

وأدى تحرير سعر صرف الجنيه الى تراجع قيمته بنسبة 50% تقريبا، ووصل سعرها في المصارف أكثر قليلا من 18 جنيها للدولار، بعد ان كان 8,83 جنيها، وزادت الأعباء بفرض ضريبة على القيمة المضافة وزيادة في التعرفة الجمركية بالنسبة الى مئات المنتجات المستوردة، لتصل بالنسبة الى بعض السلع الى 60 %.

وواصل معدل التضخم الارتفاع وبلغ معدله السنوي في نهاية ابريل 32,9% بعد أن قفز مطلع العام الجاري الى قرابة 30% إثر تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر الماضي، بينما علّق الدكتور أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء في حكومة الانقلاب، على توجيهات قائد الانقلاب السفيه عبد الفتاح السيسي بمد فترة رفع الدعم عن الكهرباء نهائيًا من 5 سنوات إلى 7 سنوات، قائلًا: «القرار قيد الدراسة.. وهدفنا رفع العبء عن المواطنين»!

لبوسة الكهرباء

وزعم «حمزة» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «انفراد» المذاع على فضائية «العاصمة» مع الإعلامي سعيد حساسين، مساء أمس الجمعة، أنه بعد تحرير سعر الصرف أصبح من الصعب أن تتحمل سلطات الانقلاب الدعم الكامل للكهرباء، مردداً العبارة الشعبية التي عادة ما تأتي خلفها الكوارث بالقول: «كلنا في مركب واحدة.. وهيكلة أسعار الكهرباء سيكون في حدود ضيقة».

وتعتبر أول هذه الزيادات في الأسعار التي ستطبق بشكل مباشر على استهلاك الكهرباء، إذ تطبق حكومة الانقلاب خطة لرفع الدعم عن الكهرباء خلال خمس سنوات، بدأتها قبل عامين وأعلنت عن استمرارها حتى ترفع الدعم نهائياً عن استهلاك الكهرباء وتطبيق المعاملة على شرائح الاستهلاك ، وكذلك الأمر بالنسبة للمياه حيث من المقرر أن ترتفع أيضا مع بداية الشهر من أول يوليو بنسب تتراوح بين 30 و70% بحسب تصريحات المتحدث الرسمي للشركة القابضة لمياه الشرب قبل أيام مما يفيد أنا علاوة الغلاء أعطتها حكومة الانقلاب للموظفين باليد اليمني أخذتها باليسري من خلال زيادات الأسعار في السلع والخدمات الأساسية.

معاناة المصريين من غلاء الأسعار لم تقتصر على الكهرباء وحدها، فضلا عن أنها لن تمس الطبقات التي يحميها الانقلاب (الجيش والشرطة والقضاء ورجال الأعمال الفسدة)، الذين يعيشون في المقطم هيلز ويصيفون في فرنسا كل عام، فقد ضربت الأسعار سكان القرى والأحياء الفقيرة فقط، وامتدت إلى أطراف أحياء كانت حتى وقت قريب “راقية” مثل حي جاردن سيتي في القاهرة، بحسب تقرير لموقع “إيجيبت اندبندنت”. 

ويقول التقرير، إنه مع  انتصاف شهر رمضان الجاري، فإن معظم الآباء والأمهات المسلمين في جميع أنحاء العالم يولّون اهتماماً ووقتاً كبيراً لشراء أنواع مختلفة من الأطعمة التي سيستهلكونها لتعويض ساعات الصيام الطويلة، وقبل وصول هذا الشهر، قد يكرس الكثير منهم فترة يومين للتجول في الأسواق لشراء السلع الغذائية الضرورية كمخزون لشهر رمضان.

الناس بتشحت!

الوضع في عام 2017 يختلف إلى حد ما في مصر، حيث تعاني البلاد حاليا من ارتفاع غير مسبوق في الأسعار بسبب الإجراءات الاقتصادية الأخيرة التي نفذتها حكومة الانقلاب، ومن بينها تخفيض قيمة الجنيه المصري في نوفمبر الماضي.

وسنوياً، كانت الأسواق الشعبية المصرية للخضراوات واللحوم والدجاج تستهدف تقليديا أعداد كبيرة من المتسوقين المصريين قبل وصول الشهر الفضيل، وكان المتسوقون يشترون بشكل مكثف مخزوناً كافياً لشهر بأكمله، مما يوفر عناء القيام بذلك في وقت لاحق، ومع ذلك، هيمنت انكماش ملحوظ في المبيعات على موسم 2017، وخاصة الزبائن الراغبة في شراء اللحوم والدجاج.

وبالانتقال إلى حي جاردن سيتي أحد الأحياء الثرية في القاهرة، بات الوضع مشابهاً إلى حد ما لما يحدث في حي السيدة زينب المجاور له، لا سيما فيما يتعلق بموجة أسعار السلع الغذائية المبالغ فيها. 

وقال مسئول عن أحد المتاجر الذي فضل عدم الكشف عن هويته إن متجره كان يبيع اللحوم والدجاج لسكان جاردن سيتي في عام 2016؛ ولكن هذا العام قرر وقف بيع اللحوم حيث يتجه السكان الآن لشراء اللحوم من أحياء الطبقة الوسطى التي تبيعها بسعر أقل.

 

*السلع التموينية: مصر لن تعيد حظر «الإرجوت» على واردات القمح

قالت الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر، السبت، إن حكما قضائيا سيصدر هذا الأسبوع، ومن المتوقع أن يلغي نظام التفتيش الغذائي الجديد ولن يعيد فرض حظر على فطر الإرجوت في واردات القمح.

كان محامون قالوا لـ«رويترز»، إنهم علموا من مصدر رفيع في محكمة مصرية، أنها ستصدر حكما هذا الأسبوع يلغي قرارًا حكوميًا بنقل تبعية فحص المحاصيل الزراعية الاستراتيجية إلى وزارة التجارة، من إدارة الحجر الزراعي مما يعيد عمليا تطبيق حظر الإرجوت.

لكن أحمد يوسف، نائب رئيس الهيئة، قال لـ«رويترز»: إن حكم المحكمة إجرائي وإداري ولا علاقة له بالمواصفات، وإن الهيئة توصلت إلى هذا بعد مشاورات مع وزارة الزراعة.

وأضافت أنها لا تزال ملتزمة بالسماح بمستوى الإرجوت عند 0.05% في واردات القمح، وهو معيار دولي تبنته العام الماضي بعد أن أدى حظر الإرجوت إلى عزوف الشركات عن المشاركة في مناقصات توريد القمح.