الإثنين , 17 ديسمبر 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : الدم المصري من أكتوبر 1973 حتى 2013..جيش السيسي غير عقيدته ويقتل شعبه

أرشيف الوسم : الدم المصري من أكتوبر 1973 حتى 2013..جيش السيسي غير عقيدته ويقتل شعبه

الإشتراك في الخلاصات

الدم المصري من أكتوبر 1973 حتى 2013 جيش السيسي غير عقيدته ويقتل شعبه.. السبت 6 أكتوبر.. رسالة من المعتقلين إلى المصريين وقادة وجنود الجيش في ذكرى 6 أكتوبر

مصر بتاعتيالدم المصري من أكتوبر 1973 حتى 2013 جيش السيسي غير عقيدته ويقتل شعبه.. السبت 6 أكتوبر.. رسالة من المعتقلين إلى المصريين وقادة وجنود الجيش في ذكرى 6 أكتوبر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*رسالة من المعتقلين إلى المصريين وقادة وجنود الجيش في ذكرى 6 أكتوبر

أكد المعتقلون في سجون الانقلاب أن انتصار أكتوبر 1973 لم يمنحه الله للمصريين من فراغ، بل نتاج وعى حقيقى من قيادة الجيش بدور الجيش فى حماية الوطن من العدو الصهيونى واسترداد الأرض المغتصبة .

وقال المعتقلون، في رساله لهم، إن هذا النصر جاء ليمسح عار الهزيمة التى عصفت بالأمة العربية عام 1967م والتى قتل فيها الآلاف من المصريين ، بعد أن قام قيادات الجيش وقتها باعتقال الشرفاء من الرجال والنساء والأطفال، وبعد إعدام العلماء ، تحت حجج واهية بحماية الشعب من هؤلاء الخونة بالتزامن مع إرتمائهم بأحضان الصهاينة والأمريكان.

وأضاف البيان أن قادة الجيش وقتها نسوا او تناسوا أن الله مطلع عليهم وأن هذا الظلم لن يطول فكانت الهزيمة النكراء عام 1967 م بسبب غياب الوقوف فى وجهة الظالمين والطغاة الذين نكلوا بشرفاء الوطن، معبرين عن خشتيهم من غضبة الله عز وجل بأن تصيبنا نكسة كبرى لا – قدر الله- فلا نعرف ماذا نفعل بعدها.

ووجه المعتقلون رسالة الي قادة الجيش وضباطه وأفراده وجنوده وإلى الأحرار من الشعب المصرى : أفيقوا قبل فوات الأوان ولا تتركوا ذلك الأرعن الخائن ، والكذاب الأشر يتمادى فى ظلمه للشعب بدعاوى كاذبة عن الإصلاح الاقتصادى ، أو إصلاح التعليم وتحسين المعيشة والقضاء على الأمراض، مشيرين الي أن الانقلاب حمل الشعب فقرا الى فقر وأزمات فوق أزمات ، فارتفعت الأسعار ، وزاد الفساد ، وباع الأرض وفرط فى العرض ، واستباح الحريات ، ونكل بالمعارضين ، حتى أن مؤيديه لم يسلموا من إيذاءه وخيانته لهم ونكرانه لجميلهم عليه.

وأشار المعتقلون الي ان تفريطه فى ثروات الشعب كما فى الغاز وفى حصة مياه مصر من النيل واستيلائه على الأراضى والشركات والمصانع ، وقيامه بتعويم الجنيه فى عصر يئن بالأزمات الإقتصادية ، وإرهابه للشعب بدعوى محاربة الإرهاب ، وعقد الاتفاقيات مع العدو الصهيونى والأمريكان و فرض الضرائب على الشعب ورفع الدعم لهي جرائم تضاف الى جرائمه فى حق هذا الشعب.

وأكد المعتقلون أن التفريط فى جزيرتى تيران وصنافير كفيل بحقيقة خيانته العظمى، مشيرين الي أن هذا القاتل لا يرجى منه أى خير لهذا الشعب ، ويضحى بأى شيئ يقف حائلا بينه وبين استمراره على كرسي الحكم الغاصب، متساءلين أين القادة الذين تم عزلهم ؟أين وزير الدفاع المحصن دستوريا؟ أين سامى عنان ومعصوم مرزوق المشاركين فى حرب اكتوبر؟؟

ووجه المعتقلون رسالة الي كافة الطيف السياسي والدينى: “أنقذوا مصر فلا عذر لكم ، نحملكم مسئولية كاملة تجاه ردع هذا الخائن القاتل أمام الله عز وجل ، وأمام التاريخ

وإلى نص الرسالة:

رسالة إلى الشعب المصري في ذكرى نصر أكتوبر 1973 م

وتذكرة إلى قادة القوات المسلحة

تحل علينا ذكرى عظيمة نحتفل بها كل عام ، ألا وهى ذكرى نصر اكتوبر العظيم عام 1973م.

إن هذا النصر والذى كان تحت شعار ( الله أكبر ) لم يمنحه الله لمصر من فراغ ، بل بعد وعى حقيقى من قيادة الجيش بدور الجيش فى حماية الوطن من العدو الصهيونى واسترداد الأرض المغتصبة .

  • جاء هذا النصر ليمسح عار الهزيمة التى عصفت بالأمة العربية عام 1967م والتى قتل فيها الآلاف من المصريين ، بعد أن قام قيادات الجيش وقتها باعتقال الشرفاء من الرجال والنساء والأطفال ، وبعد إعدام العلماء ، تحت حجج واهية بحماية الشعب من هؤلاء الخونة.!!! فى نفس وقت الإرتماء بأحضان الصهاينة والأمريكان!!
  • لقد نسى أو تناسى قادة الجيش وقتها أن الله مطلع عليهم وأن هذا الظلم لن يطول فكانت الهزيمة النكراء عام 1967 م بسبب غياب الوقوف فى وجهة الظالمين والطغاة الذين نكلوا بشرفاء الوطن.
  • إننا كمعتقلين خلف الأسوار الظالمة نخشى من غضبة الله عز وجل بأن تصيبنا نكسة كبرى _لا قدر الله_فلا نعرف ماذا نفعل بعدها.
    نقول ذلك من فرط حبنا لوطننا الغالى ، وخوفنا الشديد على شعبنا العظيم ، مع استعدادنا بأن نضحى بأنفسنا وما نملك من أجل أن تحيا أمتنا حياة كريمة منعمة بالحرية والعدل والكرامة .
  • وعليه فإننا نتوجه إلى قادة الجيش وضباطه وأفراده وجنوده وإلى الأحرار من الشعب المصرى :

أفيقوا قبل فوات الأوان ولا تتركوا ذلك الأرعن الخائن ، والكذاب الأشر بأن يتمادى فى ظلمه للشعب بدعاوى كاذبة عن الإصلاح الاقتصادى ، أو إصلاح التعليم وتحسين المعيشة والقضاء على الأمراض !!

فهذا لن يخيل على الشعب بعد أن أيقن الشعب من كذبه بعد انقلاب الخائن على الرئيس الصامد المنتخب انتخابا حرا نزيها شهد العالم بالانتخابات لأول رئيس منتخب مصرى فى العصر الحديث .

  • وبعد انقلاب الخائن حمل الشعب فقرا الى فقر ، و أزمات فوق أزمات ، فارتفعت الأسعار ، وزاد الفساد ، وباع الأرض وفرط فى العرض ، واستباح الحريات ، ونكل بالمعارضين ، حتى أن مؤيديه لم يسلموا من إيذاءه وخيانته لهم ونكرانه لجميلهم عليه!!!
  • إن تفريطه فى ثروات الشعب كما فى الغاز وفى حصة مياه مصر من النيل واستيلائه على الأراضى والشركات والمصانع ، وقيامه بتعويم الجنيه فى عصر يئن بالأزمات الإقتصادية ، وإرهابه للشعب بدعوى محاربة الإرهاب ، وعقد الاتفاقيات مع العدو الصهيونى والأمريكان و فرض الضرائب على الشعب ورفع الدعم لهى جرائم تضاف الى جرائمه فى حق هذا الشعب.
  • بل أن تحويل مصر كلها إلى قاعدة عسكرية أمريكية بعد توقيع اتفاقية سيسموا والتى جعلت الجيش المصرى كله رهن إشارة الأمريكان لهى أكبر دليل على خيانة هذا القاتل.
  • إن التفريط فى جزيرتى تيران وصنافير كفيل بحقيقة خيانته العظمى.
  • إن هذا القاتل لا يرجى منه أى خير لهذا الشعب ، وما حدث بالأمس يمكن أن يتكرر وأسوأ منه إن ظل هذا الخائن متحكما فى مصير هذا الوطن.

لذا فإننا نقول لقادة الجيش:

إن هذا القاتل غدار، فهو يضحي بأي شيء يقف حائلا بينه وبين استمراره على كرسي الحكم الغاصب.

  • أين القادة الذين تم عزلهم ؟!!
  • أين وزير الدفاع المحصن دستوريا ؟!
  • أين سامى عنان ومعصوم مرزوق المشاركين في حرب أكتوبر؟؟
  • إنكم مسئولون أمام الله والشعب بألا تتركوا هذا الخائن متحكما فى مصير الوطن ، بل مصير أجيال ستأتى لتجد ذلك الحجم من الفساد والديون وسوء المصير .
  • فلا تخونوا الأمانة أو تضيعوها ، وقد وثق الشعب فيكم يوما حيث قال تعالى : ” يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله ورسوله وتخونوا أمانتكم وأنتم تعلمون “.
  • رسالتنا كأحرار معتقلين من كافة الطيف السياسي والدينى ( اسلاميين ، ليبراليين ، علمانيين ، شيوعيين ، قوميين ، مسيحيين ، وآخرين ) خلف الأسوار الظالمة نقول لكم : أنقذوا مصر فلا عذر لكم ، ونحملكم مسئولية كاملة تجاه ردع هذا الخائن القاتل أمام الله عز وجل ، وأمام التاريخ .

اللهم قد بلغنا ، اللهم فاشهد ،،،

الأحرار المعتقلون فى سجون الظالمين بمصر
6
اكتوبر 2018 م

 

*ميليشيات القليوبية تحفي قسريا “آية أشرف” لليوم الثالث

تواصل ميليشيات أمن الانقلاب بالقليوبية إخفاء آية الله أشرف محمد السيد “24 عاما”، لليوم الثالث على التوالي، وذلك بعد اعتقالها من منزلها بمدينة الخانكة، يوم الأربعاء 3 أكتوبر 2018، واقتيادها لجهة مجهولة.

وكانت قوات أمن الانقلاب بالقليوبية منزل آية اشرف، وقاموا بتكسير المنزل وتفتيشه وإثارة الرعب بين أفراد العائلة، فضلا عن قيام أحد أفراد ميليشيات أمن الانقلاب بصفع أختها الصغرى على وجهها بعد طلبها ستر أختها لأنها كانت بملابس النوم.

 

*اعتقال 3 من كفر الشيخ والبحيرة بينهم محام وظهور مختفيين قسريا

اعتقلت قوات الانقلاب بكفر الشيخ شاكر مصباح من قرية منشية عباس التابعة لمركز سيدى سالم للمرة الثانية منذ الانقلاب  بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين بالمركز والقرى التابعة له دون سند من القانون.

وذكر شهود عيان من الأهالي أن الحملة داهمت العديد من منازل المواطنين وحطمت الأثاث وروعت النساء والأطفال ضمن مسلسل إهدار القانون وعدم احترام حقوق الإنسان.

يشار إلى أن عصابة العسكر كانت اعتقلت “مصباح” يوم 25 يناير 2016 وأفرج عنه مؤخرا، ليعاد اعتقاله ضمن جرائم الاعتقال التعسفي التي ينتهجها النظام الانقلابي الحالي.

وفى البحيرة تواصلت جرائم الاعتقال التعسفي للمواطنين حيث اعتقلت قوات الانقلاب المهندس طلبة الكيال نقيب الزراعيين والمقيم بقرية الوفائية بمركز الدلنجات واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن.

كما اعتقلت للمرة الثانية خلال شهرين عاطف صبري الخناني المحامي وعضو هيئة الدفاع عن معتقلي الرحمانية واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن دون ذكر أسباب ذلك.

فيما ظهر اثنان من من إيتاى البارود، مختفيين قسريا، وهما إسلام الحليوى، مختطف منذ ١٦ أغسطس ٢٠١٨ ، ومحمد فتح الله، المختطف منذ ٢٩ أغسطس ٢٠١٨.

ظهر الاثنان بنيابة أمن الانقلاب العليا بالقاهرة أول أمس الخميس، وصدر قرار بحبسهما ١٥ يوما على ذمة التحقيق في قضية ملفقة، وتم إيداعهما سجن قوات أمن دمنهور.

 

*ميلشيات العسكر بالقليوبية و الجيزة تواصل إخفاء آية أشرف وأحمد عادل

واصلت عصابة العسكر بالقليوبية إخفاء المواطنة “آية أشرف السيد، 24 عامًا قسريًا لليوم الرابع على التوالي منذ اختطافها من منزلها بمنطقة الخانكة واقتيادها إلى جهة غير معلومة حتى الآن دون سند من القانون

ووثقت منظمة السلام الدولية لحماية حقوق الإنسان اليوم الجريمة عبر صفحتها على فيس بوك حيث ترفض عصابة العسكر إجلاء مصيرها منذ اختطافها يوم 3 أكتوبر الجاري رغم البلاغات والتلغرافات المحررة من قبل أسرتها للجهات المعنية بحكومة الانقلاب

وأدانت المنظمة جميع عمليات الاعتقال التعسفي، والاختفاء القسرى، بحق المواطنين ، وحملت أسرتها سلطات الانقلاب ، المسئولية عن سلامتها وطالبت بسرعة إجلاء مصيرها، والإفراج الفوري عنها

إلى ذلك تتواصل الجريمة ذاتها بحق  أحمد عادل محمود حسين من أهالى المنصورية فى الجيزة منذ اختطافه يوم 10 أغسطس الماضى  من منزله بمنشأة القناطر ، دون سند قانوني واقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن. دون سند من القانون وناشدت أسرته منظمات حقوق الإنسان وكل من يهمه الأمر بالتحرك لرفع الظلم الواقع عليه  وإجلاء مكان احتجازه وأسبابه ورفع الظلم الواقع عليه وسرعة الإفراج عنه.

 

*83 حرة في سجون العسكر  و 188 تعرضن للإخفاء القسرى

تداول عدد من الحقوقيين والمهتمين بحقوق المرأة المصرية قائمة بأحدث  إحصائية لأسماء السيدات والفتيات المعتقلات على ذمة قضايا سياسية ، موزعة على محافظات مصر حيث بلغن 83 حرة في سجون العسكر في ظروف احتجاز تتنافى مع أدني معايير حقوق الإنسان.

فيما وصل عدد من تعرضن للإخفاء القسرى من حرائر مصر بعد اختطافهن من قبل قوات الانقلاب لنحو 188 سيدة وفتاة، منذ أحداث 3 يوليو 2013 وحتى نهاية شهر أغسطس 2018

شملت قائمة الحرائر الـ 83 القابعات فى سجون العسكر؛ من محافظة القاهرة  40 حرة، ومن الجيزة 11حرة ، ومن الإسكندرية حرائر،3 ومن بنى سويف حرة ومن الفيوم حرتان ،ومن المنوفية حرة، ومن سيناء حرة، ومن البحيرة حرة، ومن أسوان حرة، ومن الدقهلية حرة، ومن الشرقية حرةن ومن دمياط 14 حرة، ومن المنيا حرة، ومن الإسماعيلية، حرة ومن الغربية حرة .

القائمة كالتالي

#محافظة_القاهرة

1- شيماء أحمد سعد ” محكوم عليها بالحبس 5 سنوات

2- رباب عبدالمحسن ” تحقيق

حكم بالحبس 3 سنوات لكلا منهما

3- ياسمين نادي

4- أمل صابر

5- علا حسين ” تم إحالة أوراقها للمفتي

6- فوزية الدسوقي ” محكوم عليها بالحبس 10 سنوات

7- حنان بدر الدين ” تحقيق

8- منى سالم ” تحقيق

9- غادة عبد العزيز ” محاكمة عسكرية

10- إيناس ياسر ” محكوم عليها بسنتين

11- علا يوسف القرضاوي “تحقيق

12- رشا إمام بدوي ” تحقيق

13- علياء عواد ” محاكمة

14- نسرين عبداللطيف ” تحقيق

15- منى محمود عبدالجواد “تحقيق

16- هاجر عبدالله ” تحقيق

17- شروق أمجد أحمد “تحقيق

18- ريمان محمد الحساني حسن “تحقيق

19- عبير حلمي عطيه الشافعي “تحقيق

20- أمل فتحي ” محكوم عليها بالحبس سنتين ورهن التحقيقات على ذمة قضايا أخرى

21- عبير هشام محمد الصفتي “تحقيق

22- منال يماني (والدة الشهيد أنس المهدي ) ” تحقيق

23- زينب رمضان عطا “تحقيق

24- سوزان محمود صالح “تحقيق

25- شيماء إدريس ” تحقيق

26- شيماء محمد محمد عويس ” تحقيق

27- سمية أحمد ثابت ” تحقيق

28- صابرين سيد علي “تحقيق

29- ماجدة فوزي سليمان “تحقيق

30- ميرفت الحسيني ” تحقيق

31- هالة حمودة أحمد أبو الفرج ” تحقيق

32- هالة محمد محمد طولان “تحقيق

33- رضوى عبدالحليم سيد عامر “تحقيق

34- نهى أحمد عبد المؤمن “تحقيق

35- رضوى محمود صلاح الدين “تحقيق

36- زينب أبو عونة ” تحقيق

37- نرمين حسين ” تحقيق

38- نجلاء مختار يونس ” تحقيق

39- رباب إبراهيم محمد ” تحقيق

( جاري استكمال البيانات )

40- نعيمة عبدالوهاب مرسي ” تحقيق

#محافظة_الجيزة

41- سامية شنن ” محكوم عليها بالمؤبد

42- سارة عبدالله ” محكوم عليها بالمؤبد

43- رنا عبدالله ” أنهت مدة حبس 3 سنوات وفي انتظار خروجها

44- بسمة رفعت “محكوم عليها بالحبس 15 سنة

45- أسماء زيدان ” محكوم عليها بالحبس 5سنوات

46- شيماء أحمد علي محمد ” تحقيق

47- مني محمود محي إبراهيم ( أم زبيدة ) ” تحقيق

48- أسماء السيد الشيخ ” تحقيق

49- إيمان حسني ” تحقيق

( جاري استكمال البيانات لكلا من )

50- فاتن ..

51- أ . أ

#محافظة_الاسكندرية

52- سهيلة محمود أحمد “تحقيق

53- خديجة بهاء الدين “تحقيق

54- آ. ه‍ “تحقيق

#محافظة_بني_سويف

55- إسراء خالد ” محكوم عليها بجملة أحكام بلغت 18 سنة عسكري ومدني

#محافظة_الفيوم

56- فاطمة علي جابر ” محكوم عليها ب 15 سنة

57- إسراء أبو الغيط ” تحقيق

#محافظة_المنوفية

58- شيرين سعيد بخيت “تحقيق

#محافظة_سيناء

59- رباب إسماعيل ” تحقيق

#محافظة_البحيرة

60- سمية ماهر حزيمة ” تحقيق

#محافظة_أسوان

61- حنان أحمد طه ” محاكمة

#محافظة_الدقهلية

62 –أ.م.ر.ح ” تحقيق

#محافظة_الشرقية

63- نهلة عبد الحميد منصور “تحقيق

#محافظة_دمياط

64- أمل عبد الفتاح ” محاكمة

65- مها محمد عثمان علي ” تحقيق

66- أسماء طارق ” تحقيق

أحكام بالحبس 3 سنوات لكلا من

67- سارة محمد رمضان

68- إسراء فرحات

69- فاطمة ترك

70- مريم ترك

71- آية عمر

72- فاطمة عياد

73- خلود الفلاحجي

74- حبيبة حسن

أحكام بالحبس سنتين لكل منهن

75- صفا علي

76- أمل مجدي

77- هبة أبوعيسى

#محافظة_المنيا

78- آمنة عيسى شحاتة ” تحقيق

#محافظة_الإسماعلية

79- منى سلامة عياش ” تحقيق

#محافظة_الغربية

80- سارة صبري ” تحقيق

(جاري استكمال البيانات لكل من)

81- منال عبدالحميد علي

82- رلي مصطفى موسي

83- عفاف عبد الستار

*في انتظار خروج رنا عبدالله بعد انتهاء مدتها الـ3 سنوات

 

*وفاة الدكتور محمد إسماعيل بسبب الإهمال المتعمد في “وادي النطرون

غيب الموت الدكتور محمد إسماعيل عبد الحميد، المعتقل داخل سجن وادي النطرون، إثر إصابته بأزمة قلبية؛ بسبب الإهمال الطبي المتعمد بالسجن، ورفض إدارة السجن عرضه على الطبيب أو نقله إلى المستشفى.

ولفظ “عبد الحميد” أنفاسه الأخيرة، أثناء استناده على نجله المحبوس معه في نفس الزنزانة، لتشكو إلى بارئها ظلم عصابة العسكر وتماديها في قتل الأبرياء من المعتقلين تحت التعذيب والإهمال الطبي، وتواطؤ المنظمات الحقوقية المحلية وضعف موقف المنظمات الدولية.

وكانت السنوات الماضية قد شهدت وفاة مئات المعتقلين في سجون الانقلاب بمختلف المحافظات نتيجة التعذيب والإهمال الطبي، دون فتح تحقيق من النيابة والقضاء اللذين تحولا إلى أذرع للقمع في يد عصابة المجلس العسكري يقتل بهما رافضي حكم العسكر.

         

*الدم المصري من أكتوبر 1973 حتى 2013..جيش السيسي غير عقيدته ويقتل شعبه

مع اقتراب ذكرى نصر اكتوبر 1973 الـ45التي تحل يوم السبت، يتصدر المشهد العبثي الذي تعيشه مصر منذ الانقلاب العسكري في 2013، وكيف فعل بالمصريين ما لم يفعله أعداؤهم طوال عقود من الزمن

في 1973 توحد الشعب المصري بكل طاقاته وقواه وأفراده من اجل معركة استعادة الكرامة والثأر من الصهاينة وتحرير الأرض التي ما زال بعضها تحت سطوة الاحتلال، سواء في سيناء منقوصة السيادة أو في أم الرشراش التي تحولت ألى إيلات ….توحد الشعب المصري وقدم دمه و ماله وأبناءه من أجل انتصار أكتوبر، الذي تلوثت ذكراه الأربعين في 6 أكتوبر 2013،بالدم حيث أقدم جيش السيسي على قتل الآلاف من أبناء مصر، في الشارع، وبلا جريرة غير الهتاف برفض الانقلاب العسكري، والدعوة لاحترام إرادة الشعب، الذي سالت دماؤه في رابعة والنهضة ورمسيس والجيزة والمنيب ،وبكل محافظات مصر على يد الجيش، الذي لم يعد جيش أكتوبر بل جيش كامب ديفيد حيث نجح الأمريكان والصهاينة وخونة العرب ومصر في تحويل عقيدة أكبر جيش عربي، من عداء الصهاينة وأعداء الأمة إلى عداء وقتل أبناء الشعب المصري، بدعاوى زائفة بمواجهة إرهاب محتمل ، أو تطرف متوهم في عقلية صانعي الانقلاب العسكري.

حشد طائقي

وأحدث انقلاب الثالث من يوليو شرخا عميقا في بنيان المجتمع المصري ومع حلول السادس من أكتوبر 2013 أول مناسبة وطنية بعد مجزرة رابعة التي إسيلت فيها دماء المصريين علي يد القوات المسلحة والشرطة والبلطجية “المواطنون الشرفاء”.

ومع ذلك دعا السيسي إلي احتفال بهذه المناسبة في ميدان التحرير وسط تشديد أمني لكل مداخل ومخارج وسط القاهرة وعمل بوابات  للميدان تشبه تلك التي في المطارات وكان في بداية اليوم الإقبال ضعيفا علي الاحتفالية الرسمية .

وبحسب شهود عيان، كان هناك حشد طائقي ملحوظ وحضور واضح من الراهبات والمسيحيين

وبعد الظهر  تجمع الآلاف في ميدان حلمية الزيتون وقرروا السير الي التحرير وكانت حشود هائلة، ومنهم من ركب مترو الأنفاق وعندما وصلت  حشود المتظاهرين شارع رمسيس تم إغلاق محطات أحمد عرابي وجمال عبد الناصر ..

وانطلقت مدرعات الشرطة أعلي كوبري 6أكتوبر ، وحامت الطائرات فوق ميدان رمسيس وانهال ضرب الرصاص علي حشود المتظاهرين من كل صوب .

وتكرر المشهد في الدقي وشارع الهرم وفي أكثر من مكان في القاهرة الكبري.

وجاءت تظاهرات السادس من اكتوبر ٢٠١٣، حيث خرج المصريون للتظاهر السلمي في ذكرى السادس من أكتوبر رفضًا للانقلاب العسكري وللتأكيد على رفض الزج بالجيش في العمل السياسي وانحرافه عن مهمته الأساسية في حماية الوطن.

ولكن بدلا من حماية المتظاهرين، قامت قوات الأمن والجيش بقمعهم بوحشية، وفتحت النيران على المتظاهرين مستخدمة الرشاشات الخفيفة والخارقة للدروع، وكانت معظم الإصابات في الرأس والصدر، وأسفر الهجوم عن ارتقاء 53 شهيدًا أغلبهم في محافظتي القاهرة والجيزة، بالإضافة إلى محافظتي المنيا وبني سويف، وجرح نحو مائتي شخص فيما قامت قوات الأمن باعتقال مئات آخرين .

 ما الذي تغير؟

تلك المشاهد الإجرامية تؤكد تحول كامل في عقيدة الجيش ، إلي ما أراده السيسي بعيدا عن جبهات القتال على الحدود ليقتل الشعب بالداخل وفي الحواري والأزقة ، من أجل أن يتفرغ لمشروع الخيانة بتسليم سيناء لليهود وباقي أراضي مصر ومواقعها الاستراتيجية وقواعدها العسكرية للأمريكان في هدوء، مقابل بعض المزايا المالية التي لا تصل لصغار العساكر، فيما تبلغ ميزانيات الجيش السرية التي يستفيد منها اللواءات والقيادات مليارات الجنيهات والدولارات، حيث يسيطر الجيش على 60% من اقتصاد مصر، وهذا ما جعل أكبر مستثمري مصر يتصارخون أنقذونا من اقتصاد وشركات الجيش، كما فعل نجيب ساويرس مؤخرا، وهو المقرب من الانقلاب العسكري وأحد داعميه

 

*خليهم يتحرقوا.. التهم 70 فدان نخيل وبيوت المواطنين وحكومة الانقلاب تتابع بالتليفون!

لأكثر من نصف يوم والحرائق مستمرة فى نخيل قرية الراشدة التابعة لمركز الداخلة بمحافظة الوادي الجديد، دون تدخل حكومي ينقذ الأاهالي التي واجهت الموت وكارثة محققة، أدت إلى حريق مزارع النخيل بأكملها، وبعض بيوت الغلابة، وإصابة العشرات، دون أن يتحرك مسئول في دولة الانقلاب.

واضطر الأهالي، للتدخل بأنفسهم من خلال الجهود الذاتية في محاولة للإنقاذ، كما رفع الناس أصواتهم بالتكبيرات بعد محاصرة النيران لبيوتهم، في الوقت الذي اكتفت سلطات الانقلاب في متابعة الحريق بالهاتف المحمول، دون أن ترسل سيارة واحدة لإطفاء هذا الحريق الهائل..

وشب الحريق فى مزرعة للنخيل بمساحة 5 أفدنة بمنطقة عين الرحمة والشيشلانة فى قرية الراشدة بمدينة الداخلة بمحافظة الوادى الجديد .. وامتد الحريق بفعل الرياح وبارتفاع النخيل لقرى العوينة واستمر لمساحة أكثر من 70 فدانا ومازال مستمرا.

وطلب محافظ الوادى الجديد من محافظتى أسيوط وسوهاج إمدادات للمشاركة فى أعمال إطفاء الحريق.. في الوقت الذي تتراوح المسافة بين محافظتى أسيوط وسوهاج والقرية المنكوبة ما بين 3,5 و5,5 ساعة.

وقامت سلطات الانقلاب بمتابعة الموقف بالتليفون، وقالوا إنهم سوف يقومون بإرسال طائرات، ولم ترسل إلا بعد 10 ساعات كاملة، بعد أن وصلت إمدادت سيارات المطافئ من المحافظات المجاورة قبل الطائرات.

وعاشت محافظة الوادى الجديد، فى عيدها القومى، ليلة عصيبة، مضيئة على نيران الحرائق التى التهمت مزارع النخيل، بقرية الراشدة التابعة لمركز الداخلة، أدت إلى حالات اختناق دون وفيات حتى الآن.

بدأ الحريق على مساحة محدودة، ومع تزايد سرعة الرياح وتغير اتجاهاتها أدى لانتشار الحريق على مساحات كبيرة متوغلة فى المناطق الزراعية لتصل لنحو 70 فدان نخيل، واقتربت بشدة من المناطق السكنية، وتم عمل حزام عازل بين الحرائق والمناطق السكنية، حتى وصول الإمدادات للسيطرة على الحريق من الجو وفى العمق باتجاه انتشار النيران.

 

*اتفاقيات الغاز.. هكذا حول العسكر نصر أكتوبر إلى هزيمة اقتصادية

45 عاما مرت على حرب السادس من أكتوبر عام 1973، ورغم الانتصار العسكري الذي تحقق فإن العسكر حولوه إلى هزيمة اقتصادية بقراراتهم التي اتخذوها ضمن سياسات التطبيع التي بدأت باتفاقية كامب ديفيد، وما تبعها من ارتماء في أحضان الصهاينة عبر اتفاقيات معلنة وغير معلنة على كطافة الأصعدة الاقتصادية.

ومثلت كامب ديفيد بداية للاتفاقيات التي أثقلت كاهل مصر من جانب وقوت شوكة إسرائيل من جانب آخر، ولعل أبرزها اتفاقية تصدير الغاز التي وقعها نظام المخلوع حسني مبارك عام 2005 والتي قضت بتصدير 1.7 مليار متر مكعب سنويا من الغاز الطبيعي لمدة 20 عاما، بثمن يتراوح بين 70 سنتا و1.5 دولار للمليون وحدة حرارية بينما يصل سعر التكلفة 2.65 دولار، كما حصلت شركة الغاز الإسرائيلية على إعفاء ضريبي من الحكومة المصرية لمدة 3 سنوات من عام 2005 إلى عام 2008.

أزمات لطاقة

وخلال فترة حكم المخلوع مبارك وقعت مصر في أزمات متعدددة فيما يتعلق بملف الطاقة أبرزها طوابير اسطوانات الغاز، بالإضافة إلى أزمة الكهرباء التي ترتبت عليها، ولم تمر سنوات طويلة حتى انقلبت طاولة تدفق الغاز الطبيعي من مصر إلى إسرائيل، وباتت إسرائيل مستفيدة كمصدر للغاز من تراجع الصادرات المصرية بسبب أزمة الطاقة والهجمات المستمرة على خط الغاز المصري في سيناء خلال عامي 2011 و2012.

وفي الوقت الذي واجهت فيه مصر أزمة عدم تغطية الطاقة للاحتياجات الاستهلاكية للمنازل والأنشطة الاقتصادية، ظهرت اكتشافات بترولية جديدة بنى عليها الاحتلال الإسرائيلي طموحاته التصديرية، مثل حقل “تمار” الذي تقدر احتياطيه بنحو 280 مليار متر مكعب وحقل “لوثيان” الذي يزيد حجمه على مثلي ذلك.

اتفاقية الغاز

وعلاوة على ذلك وقع قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي على اتفاقية في فبراير الماضي لاستيراد الغاز من الاحتلال، بعدما كان يتم تصديره.

وقبل أيام نشرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية تقريرًا، كشفت فيه عن المساعدة الكبيرة التي قدمها قائد الانقلاب للاحتلال الإسرائيلي، من خلال صفقة الغاز، مشيرة إلى أن إسرائيل سوف تبدأ تصدير الغاز لمصر في 2019، وذلك عقب إعلان الشركات المشاركة في أكبر حقول الغاز الإسرائيلية، عن شراء حصة في خط الأنابيب الواصل بين الدولة الصهيونية وجارتها العربية.

ولفتت إلى أن الاتفاق سوف يسمح بتدفق 64 مليار متر مكعب من غاز الاحتلال الإسرائيلي إلى مصر، ويشكل جزءا من اتفاق أكبر تم توقيعه في فبراير الماضي بتكلفة بلغت 15 مليار دولار، مؤكدة أن هذا الاتفاق يدفع آمال إسرائيل لتصدير جزء من الغاز في حقلي “تمار” و”لوثيان” البحريين.

 

*بعد كارثة الذرة.. الانقلاب يورط الفلاحين من جديد في القطن

استمرارا لتدمير زراعة القطن في مصر لصالح الكيان الصهيوني، واجه مزارعو القطن أزمة تسويقية جديدة، رغم قرار وزارة الزراعة في حكومة الانقلاب بزيادة مساحة زراعة القطن من 130 ألف فدان عام 2016 و220 ألف فدان عام 2017 إلى 320 ألف فدان هذا العام.

وقال عدد من مزارعي القطن: إن هذا التوسع غير مدروس، موضحين أنه في عام 2016 قررت الوزارة وضع خطة استهدفت زيادة مساحة زراعة القطن وكانت تعمل على عدة محاور منها جزء تشريعي وجزء آخر خاص بالشركات الزراعية، بالإضافة إلى انها منعت تداول أقطان الإكثار بين المحافظات.

وأشاروا إلى غلق المحالج الأهلية حتى لا يجرى خلط بذور الأصناف بين وجه بحري أو قبلي وتم استنباط أصناف من القطن (طويل التيلة وفائق التيلة) ومع الزيادة العالمية للقطن قررت الوزارة التوسع فى المساحة ومن ثم أقبل المزارعون على زراعته دون الأخذ فى الاعتبار ما يجرى الآن من أحداث.

انسحاب الشركة

ولم تكتف الوزارة بذلك بل تعاقدت مع الفلاحين ووضعت أسعارا فتم تحديد سعر قنطار القطن للوجه البحرى بـ2700 جنيه والقبلى 2500، ولكن بعد أن جنى المزارعون محصولهم لم يجدوا من يشترى منهم القطن مما عرضهم لخسائر بسبب كساده في الشون لديهم دون تسويق وبيع، كما لم تسوق وزارة الزراعة القطن للفلاحين.

وقال الفلاحون: إن ما زاد الأمر سوءا انسحاب الشركة القابضة للغزل والنسيج من السوق، فوقف الفلاح حائرا ماذا يفعل بمحصوله ؟! وفى الوقت ذاته هناك وزارات معنية بهذا الأمر وهى التجارة والصناعة والزراعة وقطاع الأعمال والاستثمار كان عليها التدخل لانقاذ المزارعين من هذه الأزمة.

ونقلت صحيفة “الأهرام” عن رائف تمراز وكيل لجنة الزراعة في برلمان العسكر، إن وزارة الزراعة وضعت سعرا استرشاديا لمحصول القطن هذا العام بـ 2700 جنيه لوجه بحرى و 2500 وجه قبلي سعر قنطار القطن، ومن ثم لا بد أن تكون هذه التسعيرة تعاقدية تلتزم بها الدولة والفلاح.

الفلاح في أزمة

إلا أنه بعد جنى محصول القطن لم يجد الفلاح من يشتريه منه بنفس السعر الذى وضعته وزارة الزراعة وتعرض محصول القطن لكساد لدى الفلاحين، بالإضافة إلى أن الشركات القابضة وقطاع الأعمال تراجعت عن شراء محصول القطن بالأسعار التى وضعتها الوزارة، ومن ثم الفلاح الآن يتعرض للأزمة ولم يجد من يخرجه منها وبعض الفلاحين يضطرون لبيع القطن بسعر مختلف لانهم بحاجة إلى أموال وبالتالي يتعرضون لخسائر بعد صرف اموالهم لزراعة القطن فى أرضهم لم يجنوا سوى الحيرة والحسرة على عدم بيعه.

وأشار تمراز إلى ضرورة منح الدولة أو بنك التنمية الزراعية سلفة خدمية للفلاح لحين بيع القطن وسداد السلفة بدون فوائد.

وقال: إن الفلاح الآن في حيرة بين الوزارات المعنية ببيع القطن سواء كانت الزراعة أو التموين أو الاستثمار أو قطاع الأعمال والصناعة والتجارة، فكلها مسئولة عن تسويق القطن وإنقاذ المزارع ولكن لم تقم أي وزارة بدورها المطلوب.

زيادة المعروض

فيما أكد هشام مسعد مدير معهد القطن بوزارة الزراعة، أن الوزارة بالفعل أعلنت عن بيع القطن بسعر 2500 ولكن ما حدث هو زيادة المعروض عن المطلوب وانخفاض الأسعار أدت لازمة كساد القطن لدى المزارعين نتيجة المضاربة في الأسعار بين التجار.

ويرى مدير معهد القطن أنه لتفادي تلك الأزمة هناك بعض الحلول منها دخول ووجود الشركة القابضة للغزل والنسيج فى السوق لعمل اتزان في تسويق القطن؛ حيث إنها ممثل الدولة و تابعة لقطاع الأعمال وانسحابها أدى لخسائر لدى المزارعين.

كان نظام الانقلاب قد ورط الفلاحين في زراعة الذرة الشامية مكان الأرز، ثم تخلى عن الفلاحين في شراء المحصول الذين أجبرهم على زراعته، ما أحدث خسائر هائلة لدى الفلاحين، في الوقت الذي يعاني الفلاحون من خسائر كبيرة بسبب ارتفاع سعر الأسمدة وندرة المياه.

 

*بيراميدز بـ 50 مليون دولار..من “تركي” لـ” الفطيم” أندية مصر تباع لأحباب الانقلاب

كشف مصدر مسئول بنادي بيراميدز عن اتفاق بين تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية مع رجل أعمال إماراتي لشراء النادي خلال الفترة المقبلة.

يأتى ذلك بعد ساعات من نشر نادى بيراميدز بيان عبر الشاشة السوداء للقناة ، قال فيها إنه :”لا مجال للاستثمار الرياضى فى بيئة غير صحية ، منسوبى قناة بيراميدز فى منصات أخرى قريبا والعقود سارية ، حتى لو لم تظهر أى قناة أخرى”.

وكشف إعلامي الانقلاب في قناة “بيراميذز” مدحت شلبي، مصير لاعبي بيراميدز والعاملين بالقناة الجديدة التي لم يمر على افتتاحها سوى شهرين.

ونقلت القناة الخبر الخاص بانسحاب آل الشيخ عبر حسابها على موقع تويتر”، حيث أكدت قرار رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، في الأسبوع الماضى، ليصبح المسئول السعودي حديث قطاع واسع من المصريين.

ماجد الفطيم

كان تركي أل الشيخ قد هدد منذ أسبوع عبد الفتاح السيسي، بالانسحاب من الاستثمار الرياضي في مصر، بعد تعادل فريقه في مباراة بالدوري العام، وطالب بحكام أجانب، وهو ما تم تلبيته، إلا أن تركي آل الشيخ قرر الانسحاب بشكل مفاجئ

بسبب الهجوم المستمر عليه وأعلن عن بيع النادى

.وقال مصدر مطلع إن آل الشيخ اتفق مع ماجد الفطيم رجل الأعمال الإماراتي (مالك سلسلة كارفور ) وأحد المدافعين عن الانقلاب ، على بيع نادي بيراميدز له مقابل 50 مليون دولار، مؤكدًا أن الصفقة سيتم الإعلان عنها خلال ساعات.

وكشف ” آل شيخ”، إنه سيبدأ إجراءات بيع نادي بيراميدز  خلال الفترة المقبلة.

وقال في تصريحات لبرنامج في المرمى على فضائية العربية، مساء أمس :” لا أريد أن أتحدث عن التفاصيل ولكنني مستاء من الذي حدث.. قراري نهائي والله والملك وولي العهد وحدهم فقط يجعلوني أعدل عنه”.

الاستثمار انتهى

وأضاف آل الشيخ، أن تجربته مع نادي بيراميدز ، انتهت، وأن قرار انسحابه باستثماراته الرياضية من مصر نهائي .

كانت هتافات جمهور الأهلي ،فى مبارة حوريا الغينى ، على خلفية أزمة مباراة السوبر المصري السعودي القشة التي قصمت ظهر “آل الشيخ”.

ومن بين الهتافات التي رددها جمهور الأهلي: “سوبر إيه يا عم.. كأس أفريقيا أهم”، حيث يواصل الفريق الأحمر خطواته بنجاح نحو البطولة المحببة لعشاقه، حيث وصل للدور نصف النهائي. وسبق أن شغل تركي آل الشيخ منصب الرئيس الشرفي للنادي الأهلي لكن سرعان ما انتهى الأمر في ظل إدارة متخبطة من الرئيس الحالي لمجلس الإدارة محمود الخطيب.

آمال ماهر

وسبق إعلان تركي آل الشيخ ، الانسحاب من الاستثمار الرياضي في مصر،أزمة لم يكد يمر عليها 4 أيام حيث كشفت تقارير إعلامية ، إن قوات الأمن مدفوعة من “تركى آل شيخ” اقتحمت شقة المطربة أمال ماهر، وشمّعتها بالشمع الأحمر.

وفي الوقت الذي لم تعلن داخلية الانقلاب عن سبب اقتحام شقة ماهر، ربط رواد مواقع التواصل الاجتماعي بين اقتحام الشقة والخلافات بين المطربة ، وتركي آل الشيخ.

كان اقتحام الشقة قد جاء بعد ساعات من رسائل غريبة نشرها آل الشيخ، وصفها متابعون بأنها “غامضة”، وردت عليها ماهر، فيما بدا أنها رسائل وجهها كل منهما إلى الآخر، إذ كتب آل الشيخ رسالتين قال في إحداهما “عيد الميلاد الذي لم يتم.. هديته غداً”، وأضاف في منشور آخر “أحياناً عدم الخروج لا يكفي”.

الأمر الذي ردت عليه ماهر في تدوينتين نشرتهما عبر صفحتها على موقع تويتر وقالت: أحياناً عدم الخروج لا يكفي! الباب أغلق للأبد. وأضافت في منشور لاحق “إذا عزمت فتوكل فالهدية مردودة”.

دوري مرجان أحمد مرجان

كما جاء هروب تركى أل الشيخ من مصر، بعدما وصف المدير الفني لنادي المقاولون العرب علاء نبيل الدورى المصرى بأنه أصبح “دوري مرجان أحمد مرجان” ليفتح ملف الأزمات المتلاحقة التي شهدها الدوري خلال الفترة الأخيرة، خاصة بعد دخول أل الشيخ للمنظومة الرياضية.

كما وصلت مشاحناته بين الأهلى بقيادة محمود الخطيب، بعد وصف آل الشيخ للخطيب بأنه حرامي وأن مجلس إدارة الأهلي عصابة، وأنه أنفق 260 مليون جنيه على انتخابات النادى الأهلى، وتبعت ذلك ملاسنات بين الطرفين في ظل تجاهل مجلس الخطيب الرد على الإهانة.

الأمر الذى دفع مرتضى منصور –رئيس نادى الزمالك للدخول بين “البصلة وقشرتها” والاستحواذ على ملايين “آل الشيخ” بدعم صفقات النادى الأبيض ،مرورا بشراء استوديو الفراعين لتخصيصه للزمالك، فضلا عن مزاعم بناء استاد عالمى بالتجمع الخامس.

يشار إلى أن آل الشيخ كان قد دخل مجال الرياضة فى مصر من أوسع الأبواب، فقبل انطلاق الدوري فوجئ الجميع بتحولات خطيرة فى حلبة الإعلام الرياضي، خاصة تلك التى تعبث بها أصابع المخابرات العسكرية ،حيث شهدت إغلاق قنوات رياضية شهيرة منها “دى إم سى”، وانطلاق قناة” بيراميدز” بين يوم وليلة.

وتزايدت الشكوك حول الأموال التى أُنفقت خلال الأشهر القليلة الماضية فى سوق الانتقالات الداخلية والخارجية للدورى المصرى لكرة القدم، والتى كان بطلها المستشار السعودى، بعدما سجل ناديه الجديد أعلى معدلات شراء للاعبين.

فبعيدا عن اللاعبين الأجانب، كلفت تلك الصفقات المحلية خزائن بيراميدز الذي يتعامل بالدولار أكثر من ربع مليار جنيه،

وسبق لتركى آل الشيخ الاستخفاف بالمصريين ، حيث تناقل نشطاء عبر الإنترنت، مقطع فيديو له ، يقول إنه قال للسيسي إنه يتمنى إصابة محمد صلاح والتخلص منه قبل كأس العالم.