الأحد , 17 نوفمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : السعودية (صفحة 20)

أرشيف الوسم : السعودية

الإشتراك في الخلاصات

من يطفئ نار العرب

نار الغضبمن يطفئ نار العرب

د. مصطفى يوسف اللداوي

اشتد أوار النار الموقدة بين الدول العربية، وتأجج لهيبها حتى استحالت إلى محرقةٍ عظيمة، تحرق كل من انتمى إليها، أو حاول الاقتراب منها، لمزيدٍ من الإشعال، أو لمحاولة الإطفاء والإخماد، فألسنتها المتصاعدة كرؤوس الشياطين، لا تفرقٍ بين حطبٍ فيها، وبين من يحمل دلاء الماء لاخمادها، فكلاهما لها حطب، وفيها يجب أن يحترق، وقد أصبح الإنسان العربي بكل فئاته وقودها، يلقى فيها رغم إرادته، ويلقى مصيره فيها حتى نهايته.

نخطئ إذا ظننا أن إسرائيل أو الغرب هم الذين أوقدوا النار في بلادنا، وأشعلوا الأرض لهيباً تحت أقدامنا، فنحن لسنا بلهاء ولا سفهاء، وقد يقودنا الغرب تارة، وقد تنجح إسرائيل في إثارة النعرات بيننا تارةً أخرى، لكننا في النهاية نحن الذين نصنع أزماتنا، ونحرك مشاكلنا، ونثير حمية الجاهلية في نفوسنا.

ونحن نتحمل المسؤولية الكاملة إزاء تعكر الأجواء، وسوء العلاقات، وتردي المصالح، ونحن من يخلق المشاكل، ومن يصنع الأزمات، ومن يثير الشبهات، ومن يتسبب في سوء الفهم، ومن يبادر إلى سرعة الرد، ومن يقوم برد الفعل، فلا يقوم بهذه الأعمال غيرنا، ولا يأمرنا بها عدونا، بل نحن الذين نقوم بها مختارين غير مجبرين، وننفذها بوعينا وإرادتنا، ما يجعلنا مسؤولين عنها، ومحاسبين عليها.

نار الحرب مسعرةٌ بين الدول العربية وبعضها، وباتت جمارها بين الجميع متقدة، لم تطفئها محاولات الإنكار، ولا دعاوى المصالحة واللقاء، ولا تخفيها الابتسامات الصفراء، ولا السجادات الحمراء، ولا استقبالات الملوك والأمراء، ولا غيرها من أدوات الزينة، ومساحيق التجميل، التي تفضح أكثر مما تستر، والتي تثير القبح أكثر مما تظهر ملامح الجمال، فلا شئ أصبح قادراً على إخفاء الوقائع، وطمس الحقائق.

مصر باتت تختلف مع ليبيا والسودان والجزائر وفلسطين، ولا تلتقي مصالحها مع سوريا والعراق، وتخاف من التغيير الحادث في اليمن، والحرب الإعلامية والدبلوماسية بينها وبين قطر مشتعلة، ولم تعد بمشاكلها أم الدنيا، ولا الشقيقة الكبرى للعرب.

والجزائر قلقة من دول الجوار، ولا تأمن ليبيا، ولا تطمئن إلى المغرب، وتخشى المتغيرات التونسية، وتتحسب لها، وتحاول أن تحمي نفسها منها، وتحصن بلادها من الإصابة بعدواها، فتغلق الحدود، وتفرض التأشيرات، وتستدعي السفراء، ولا تطمئن إلى سلوك جيرانها، وتعلن أنها لا تأمن من بوائقهم، ولا ترتاح لجانبهم.

والمملكة العربية السعودية على غير وفاقٍ مع لبنان وإن إدعت، ولو قدمت إليه المساعدات، وعجلت له بالمعونات، فقد سبق لها أن انسحبت منه، ودعت مواطنيها إلى مغادرته، وهي على خصومةٍ مع العراق، وتخشى شروره، وتتهيأ لمواجهة خطوبه، وتعتقد بأن حدوده غير آمنه، وحكامه لا يطمئنون، وقادته لا يصدقون، بل إنهم أقرب إلى الأعداء منهم إلى الأخوة والأصدقاء.

كما أنها على غير وفاقٍ مع قطر، التي تراها صغيرة على السياسة، وضعيفة في المواجهة، ومغرورة بغازها، ومفتونة بهندسة بلادها، وغير مصدقةٍ استضافتها لمباريات كأس العالم في السنوات القادمة، فتطالبها بالصمت أو القعود، والسكينة والهدوء، وعدم اللعب مع الكبار، ولا مجاراة الجيران، والاكتفاء بالدور الذي يرسم لها، والهامش الذي يقسم لها، وترتضيه دول الخيلج من جيرانها، وتصر عليها أن تخمد صوت جزيرتها، أو أن تغير نغمتها، وتستبدل برامجها، وأن تعيد برمجة موظفيها والعاملين فيها، وإلا فسيتم اعتبارها مارقة، وعلى قوانين الخليج خارجة، وسيصيبها عزلةٌ وصغار، ونبوذٌ وحصار.

وهي قلقة من اليمن وتجاهه، تخاف منه وعليه، وتقاتل فيه ومعه، وتمد مقاتليه بالمال والسلاح، وتخشى من حكامه الحاليين والقادمين الجدد، وتعتبر أن نار اليمن حارقة، وطوفانه يغرق، وسيوله تجرف، وعدم التعامل معه بحكمةٍ ورويةٍ وتعقل، قد يؤدي إلى خسارةٍ وضياع، والاقتراب منه يهلك، والابتعاد عنه يضعف، فهو بالنسبة لها مصدر خطر، وبوابة شر، ومعبراً لدخول المناوؤين والمخالفين والمخربين والإرهابيين أيضاً، فضلاً عن عمالة اليمنيين الزائدة، ونفوذهم الواسع، وفيه قد تتدخل دولٌ إقليمية، ويكون لها فيه نفوذٌ وقوة، وسيطرةٌ وهيمنة، ما يؤثر على الاستقرار في بلادها، والهدوء على أرضها.

أما عُمان فعلى غير وفاقٍ مع أحد، وتصر على أن تبقى وحدها، لا يشاركها أحد، ولا تتفاعل مع الجيران، ولا تهتم بشؤون الأشقاء، وإن بدت قاسية أحياناً تجاه من يتعرض لأمنها، أو يتدخل في شؤونها، في الوقت الذي يوزع فيه العراق شروره، ويكشف عن أنيابه، ويستعرض مخالبه وقوته، يرهب الجيران، ويقلق داخله ومواطنيه، ويتطلع إلى أدوارٍ جديدة، ومطامع أخرى، بينما يلتهب فيه داخله، ويصطلي شعبه بنيران جيشه، ويكاد ينفصل أكراده بشمالهم ونفطهم، وهم غير راضين عن حكومة بلادهم المركزية، وقيادتهم الطائفية، وسياستهم العسكرية الحديدية.

أما فلسطين التي تحاول أن تخطب ود العرب، وتكسب رضا الجميع، ولا تعادي طرفاً، ولا تؤيد فريقاً على حساب آخر، فإنها قد دخلت في دائرة الصراعات، وأصبحت في مربع المراهنات، وغدت طرفاً كلياً أو جزئياً، يخاصم أو يصادق، وتتقاذفها المصالح العربية، فتباينت علاقات الفلسطينيين مع مصر والسعودية ودول الخليج ولبنان، بعضها يتحالف مع فصيل، ويقطع علاقته بالآخر، ولكن الخلافات المتباينة، والعلاقات المتعارضة، تنعكس كلها سلباً على الشعب الفلسطيني، وتظهر في تشديد الحصار، أو منع الدخول، والحيلولة دوم منح التأشيرة، ومنع العمالة، فضلاً عن التردد في المساعدة، والاكتفاء بالمتابعة والمشاهدة.

إنها نار العرب العظيمة التي تضطرم في كل مكان، وتشتعل في كل الوديان، ويصطلي بنارها البشر والشجر والجدران، وبسببها يقتل عشرات الآلاف، وتدمر المدن، وتحرق البلاد، إنها ليست كنار العرب القديمة، ورمادهم الشهير، الذي كان عنواناً للكرم، وباباً للسخاء، فيها يتنافسون، وبكثرة الرماد يتباهون، ومن أجل كسب المزيد من ضيوفهم يتقاتلون، ويعيرون من أطفأ النار، وأخمد لهيبها، ومنع الزائر من الاستدلال عليهم بها، فقد باتت نارنا تحرقنا نحن لا غيرنا.

التفاصيل الكاملة لمحاولة الانقلاب الفاشلة في ليبيا.. وأوجه الشبه بين بياني حفتر والسيسي . . التمويل والتخطيط إماراتي

sisi 7aftarالتفاصيل الكاملة لمحاولة الانقلاب الفاشلة في ليبيا.. وأوجه الشبه بين بياني حفتر والسيسي

التمويل والتخطيط إماراتي

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

استيقظ الليبيون قبل يومين خبر الانقلاب العسكري الفاشل للواء حفتر، والمثير للدهشة أن الرجل وضع خريطة طريق تشبه إلى حد كبير خريطة الطريق في مصر التى أعلن عنها عبدالفتاح السيسي في بيانه الشهير بتاريخ 3 يوليو 2013

 

التفاصيل الكاملة لمحاولة الانقلاب الفاشلة التي نفذها مجموعة ضباط وعساكر في ليبيا بقيادة خليفة حفتر من أجل السيطرة على الحكم في البلاد بعد أن قاموا بتأجيج الناس ودفعوهم نحو المؤتمر الوطني العام للتظاهر هناك.

 

وقالت مصادر استخبارية في ليبيا أن محاولة الانقلاب التي فشلت في ليبيا قبل أيام كانت عملية استنساخ كاملة للانقلاب العسكري في مصر، سواء من حيث الاعداد المسبق له، أو من حيث التنفيذ، ووصولاً الى الخطاب الذي قرأه حفتر على وسائل الاعلام، وتمت كتابته في أبو ظبي ومن ثم ارساله الى الرجل ليقرأه على الاعلام ويعلن الانقلاب العسكري.

 

وتقول المصادر إن الانقلاب كان بإشراف مباشر من محمد دحلان المستشار الأمني لولي عهد أبوظبي ، كما أنه كان نتاج خطة مشتركة وتعاون مشترك بين كل من مصر والامارات والسعودية التي لعبت دوراً محدوداً في الأمر، بينما تولت أبوظبي لعب الدور الأكبر حيث قامت بالتخطيط والاعداد والتمويل ودفعت مبالغ مالية كبيرة لضباط في الجيش الليبي، بينهم حفتر بطبيعة الحال.

 

ومن المعروف أن اللواء الركن خليفة حفتر كان قد انشق عن نظام العقيد معمر القذافي وأمضى في الولايات المتحدة عشرين عاماً قبل أن يعود الى بلاده، فيما لا يعرف أحد طبيعة العمل الذي كان يقوم به في واشنطن ولا العلاقات التي بناها هناك سواء مع أجهزة الأمن أو غيرها.

 

المعلومة الأهم هي أن اللواء خليفة حفتر يرتبط بعلاقات مشبوهة مع اسرائيليين وضباط أمريكيين، وكان المسؤول الأمني الاماراتي، والقيادي السابق في حركة فتح محمد دحلان قد نظم له عدداً من اللقاءات مع ضباط اسرائيليين، فيما تم عقد أحد هذه اللقاءات في مدينة ابوظبي.

 

وبحسب مصادر مطلعة فإن عمليات الاعداد للانقلاب بدت واضحة قبل اعلانه على لسان حفتر، فاللواء حفتر ذاته كانت وسائل اعلام مصرية قد بدأت بتلميعه ليكون “سيسي ليبيا”، حيث استضافته قناة الحياة المصرية قبل ايام من اعلان الانقلاب، كما أن جريدة الحياة السعودية أجرت مقابلة نشرتها على عدة أيام مع محمود جبريل المقرب من حفتر، والمقرب أيضاً من الرياض وأبوظبي.

 

ومن المعلوم أن الحكومة الانتقالية الليبية تكافح من دون جدوى لبناء قوات أمنية عسكرية وقوات الشرطة وذلك في محاولة لإخضاع الميليشيات المحلية المنقسمة والتي ظهرت في جميع أنحاء البلاد .

 

وقد سارع معظم المسئولين بالحكومة الليبية برفض دعوة حفتر الذي ظهر في يرتدي الزي العسكري وقالوا إنه ضابط متقاعد ولا يحظى بأي تأييد في القوات المسلحة الليبية.

 

لكن الارتباك الذي سببه الفيديو يعكس صعوبة انتقال ليبيا نحو الديمقراطية حيث يؤدي الصراع بين الفصائل المتنافسة إلى إصابة الحكومة المؤقتة والمؤتمر الوطني العام (البرلمان) بالشلل.

 

الجانب الأكثر إيجابية من الفوضى التي شهدتها ليبيا هو التوازن هناك بين السلطات المحلية، مشيرة إلى أنه لا يوجد زعيم واحد او مؤسسة قوية بما فيه الكفاية لتعلن الانقلاب أو تملى خطة “خارطة الطريق“.

 

هذا كله لم يمنع حفتر من محاولة شبه الانقلاب الفاشل، ودعوته في فيديو نشر عبر موقع يوتيوب، الجيش الليبي لأن “يتولى زمام الأمور إلى أن تجرى انتخابات جديدة في البلاد، وأضاف أن جميع المنشآت الحكومية تخضع لسيطرة القوات الليبية والمجموعات المسلحة الموالية لها.

 

 

 وقد ظهر حفتر، الذي يعتبر أحد الشخصيات البارزة في الثورة الليبية التي اندلعت عام 2011 على نظام القذافي، بزيه العسكري داعيا أيضا إلى تجميد عمل البرلمان والحكومة الليبية، وتأسيس هيئة رئاسية مؤقتة ممثلة للقوى الوطنية تتولى السيادية وتعمل على تشكيل حكومة مؤقتة في البلاد.

 

ونفى حفتر أن تكون دعوته للجيش “انقلابا عسكريا بالمعنى التقليدي”، مؤكدا أن الجيش لن يستحوذ على السلطة، وأنه سيعمل فقط على “توفير المناخ الآمن للشعب ليحكم نفسه من خلال الانتخابات ويبني دولة قوية.

 

وقد تلقى رئيس الحكومة المؤقتة علي زيدان الليلة الماضية اتصالا هاتفيا، من النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والانتاج الحربي القائد العام للقوات المسلحة المصرية المشير عبد الفتاح السيسي؛ للاطمئنان على الأوضاع في ليبيا، بعدما تناقلت بعض وسائل الإعلام الليبية بيانا حول تحركات عسكرية لتقويض الشرعية في البلاد.


ونقل الموقع الرسمي للحكومة الليبية، تأكيد المشير السيسي على دعم مصر لليبيا دولة وشعبا.. معربا عن وقوف مصر بقوة مع شقيقتها ليبيا لعبور هذه المرحلة وأنها لن تتساهل مع أي من كان يستهدف أمن ليبيا وسلامتها.


ومن جانبه.. أعرب زيدان ـ خلال الاتصال ـ عن شكر وامتنان الشعب الليبي لهذا الموقف غير المستغرب من الأشقاء في مصر.. وأكد أن الأوضاع في ليبيا مستقرة، وأن ما أثير عن بعض الأشخاص ما هو إلا محاولة بائسة لثني الشعب الليبي عن تحقيق أهدافه المتمثلة في دولة الحرية والديمقراطية والتداول السلمي على السلطة.

 

وكما أكد زيدان، أنه ليس هناك أي وجود لانقلاب عسكري بالبلاد، أو أي شيء من هذا القبيل في الشارع الليبي.

 

وقال زيدان في مؤتمر صحفي إنه سيتم التعامل بحزم مع البيان الذي صدر اليوم على بعض القنوات العربية، من قبل اللواء خليفة حفتر، القائد السابق للقوات البرية الليبية.

 

ووجه زيدان نداء إلى الثوار للدفاع عن ثورتهم، موكدا أنهم لن يسمحوا لأحد بأن يعبث بثورة 17 فبراير المجيدة، وأضاف “إن الشعب الليبي هو من يمنح الشرعية وهو من ينتزعها“.  

 

ابحث عن المستفيد تعرف من وراء محاولة الانقلاب الفاشلة ، الهدف الرئيسي للانقلاب في ليبيا هو توفير الدعم اللازم للنظام في مصر الذي يعاني من أزمة لم يعد الخليجيون قادرون على مواجهتها، حيث يريد محمد بن زايد وبندر بن سلطان تنصيب نظام جديد في ليبيا يقدم الدعم المالي والعسكري والسياسي للانقلاب في مصر، ويخفف بالتالي من الأعباء على دول الخليج.

 

ومن الجدير بالذكر أن ليبيا دولة غنية، وهي دولة نفطية تنتج يومياً ما يزيد عن مليون برميل من النفط في أحوالها الطبيعية، فضلاً عن أن نفطها هو من النوع الخفيف الذي يعتبر سلعة نادرة في سوق النفط العالمي، وله الكثير من المزايا.

 

ويمكن القول أن الثوار الليبيين المخلصين تنبهوا لمحاولة الانقلاب وأفشلوها مبكراً، دون أن يكشف طريقة افشال الانقلاب ولا ما الذي حدث بالضبط في هذا الاطار.

 

وفيما يلي رصد لأوجه الشبه بين بياني حفتر والسيسي :

 sisi 7aftar statment

بيان حفتر 14 فبراير 2014

 

يعتبر المؤنمر الوطني العام والحكومة المؤقتة المنبثقة عنه في حكم المتوقفين عن أداء أية مهام أو ممارسة أية إختصاصات يعد الإعلان الدستوري المؤقت الصادر عن المجلس الوطني الإنتقالي مجمداً

تأسيس هيئة رئاسية مؤقتة يرئسها المستشار رئيس المجلس الأعلى للقضاء تناط بيها الإختصاصات ذات الطبيعة السيادية وكذلك الإختصاصات التشريعية ذات الطبيعة الإستعجالية التي تتطلبها المرحلة الإنتقالية

تقوم الهيئة الرئاسية بتكليف شخصية وطنية لتشكيل حكومة مؤقتة غير موسعة تتولى الإختصاصات التنفيذية ذات الطبيعة الوطنية العامة مع إحالة كافة الصلاحيات الإدارية والمالية ذات الطبيعة المكانية الى الإدارة المحلية حسب التنظيم الذي يتم إعتماده

يتم تشكيل مجلس الدفاع الوطني يتبع الرئاسة ويتولى كافة المهام والإختصاصات ذات الطبيعة الأمنية والعسكرية ووضع وتنفيذ الخطط اللازمة لحماية الوطن والدولة وتنظيم حمل واستخدام السلاح وتنظيم العلاقة التكاملية بين الجيش النظامي وكتائب الثوار المعتمدة والمنضبطة الى حين ادماجها واستيعابها في منظومة الحماية الوطنية الكاملة

التفعيل الفوري للقضاء والمؤسسات العدلية والضبطية وتنفيذ مقتضيات العدالة الإنتقالية وتوفير الظروف المناسبة للمصالحة الوطنية وعودة المهجرين في الخارج الى الوطن

 

بيان السيسي 3 يوليو 2013

 

 تعطيل العمل بالدستور بشكل مؤقت

يؤدى رئيس المحكمة الدستورية العليـا اليميـن أمام الجمعية العامة للمحكمة

 إجراء انتخابات رئاسية مبكرة على أن يتولى رئيس المحكمة الدستورية العليا إدارة شئون البلاد خلال المرحلة الانتقالية لحين انتخاب رئيساً جديداً

 لرئيس المحكمة الدستورية العليا سلطة إصدار إعلانات دستورية خلال المرحلة الانتقالية

 تشكيل حكومة كفاءات وطنية قوية وقادرة تتمتع بجميع الصلاحيات لإدارة المرحلة الحالية

 تشكيل لجنة تضم كافة الأطياف والخبرات لمراجعة التعديلات الدستورية المقترحة على الدستور الذى تم تعطيله مؤقتاً

 مناشدة المحكمة الدستورية العليا لسرعة إقرار مشروع قانون انتخابات مجلس النواب والبدء فى إجراءات الإعداد للانتخابات البرلمانية

 وضع ميثاق شرف إعلامى يكفل حرية الإعلام ويحقق القواعد المهنية والمصداقية والحيدة وإعلاء المصلحة العليا للوطن

اتخاذ الإجراءات التنفيذية لتمكين ودمج الشباب فى مؤسسات الدولة ليكون شريكاً فى القرار كمساعدين للوزراء والمحافظين ومواقع السلطة التنفيذية المختلفة

تشكيل لجنة عليا للمصالحة الوطنية من شخصيات تتمتع بمصداقية وقبول لدى جميع النخب الوطنية وتمثل مختلف التوجهات

الحرب الباردة في الخليج على الإسلاميين – تقرير استخباراتي اسرائيلي

war v islamالحرب الباردة في الخليج على الإسلاميين – تقرير استخباراتي اسرائيلي

شبكة المرصد الإخبارية

أفاد تقرير نشره موقع “ديبكا” الاستخباري الإسرائيلي (في نشريته الأسبوعية) أن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة مصممان لمواجهة تأثير الإخوان المسلمين في المنطقة.

على امتداد العقود الماضية، كان للإخوان حضور في الخليج ونشاط، بأقدار متفاوتة، وإلى الآن لم يتعرضوا لاضطهاد كبير، وفقا للتقرير. فلم تُعتقل القيادات والجهات الثرية المانحة، ولم يخضع تدفق التمويل لفروعها للتدقيق ويجري من دون عائق.

ولكن اعتبارا من هذا الأسبوع، يقول التقرير، تراجعت حظوظ الحركة بشكل مثير، حيث كشفت مصادر “ديبكا” الخليجية التقرير، عن تعيين “رباعية قوية” مشكلة من ثلاثة مسؤولين خليجيين وفلسطيني واحد للإشراف على حملة قمعية جديدة ضد الإخوان في الخليج.

والرباعية مكونة من وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف، ولي عهد أبوظبي الجنرال الشيخ محمد بن زايد، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للإمارات المتحدة والحاكم الفعلي لها منذ مرض الشيخ خليفة، والثالث مستشار ولي العهد الشخصي والجنرال المثير للجدل، ضاحي خلفان، رئيس شرطة دبي، وأخيرا، عضو حركة فتح الفلسطينية محمد دحلان، الذي يعيش في المنفى بعد خلافه مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

ورأى التقرير أن خطبة الشيخ يوسف القرضاوي في الجمعة الماضية، والتي انتقد فيها علنا الإمارات لوقوفها ضد حكومة مرسي واعتقال القيادات، عجلت من أمر الحملة الشاملة ضد الإخوان في الخليج.

وقد استدعي السفير القطري إلى أبوظبي يوم الأحد الماضي، وتسلم “رسالة احتجاج رسمية” على “إهانات”، في خطوة لم يسبق لها مثيل من قبل أحد أعضاء مجلس التعاون الخليجي ضد آخر منذ تأسيس المجلس في عام 1981، ولكن الاحتجاج الدبلوماسي لم يكن نهاية الموقف.

ويقول التقرير إن وزير الداخلية السعودي، محمد بن نايف، وبالتشاور والتنسيق مع الزعماء باقي مكونات الرباعية، رأوا اتخاذ خطوتين إضافيتين:

الأولى، طلب ترحيل القرضاوي من الدوحة، حيث إنه يتمتع بنفوذ سياسي هائل في العالم الإسلامي، عبر قناة الجزيرة وخطب الجمعة.

وعندما طلب القطريون إلى أين، كان الجواب السعودي موجزا، وفقا للتقرير: إلى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس، وقد سبق استشارة زير الدفاع المصري والمرشح الرئاسي المحتمل، عبد الفتاح السيسي، ووافق على السماح للقرضاوي بالسفر إلى غزة عن طريق مصر.

والخطوة الثانية، اعتماد قانون جديد في السعودية لمكافحة الإرهاب، ينطبق على الإخوان، كما يمنح الأجهزة الأمنية صلاحيات واسعة لمداهمة المنازل ومراقبة المكالمات الهاتفية ونشاط الإنترنت.

ويتعين على الحكومة السعودية، كما أوضح المرسوم، منع الخطاب الذي يضر بالأمن العام والاستقرار من خلال تعريض الأمة للخطر و”الإضرار بمركز المملكة إسلاميا ودوليا وفي المجتمعات العربية”.

كما يتوعد القانون الجديد بالسجن من 3 إلى 30 سنة للسعوديين الذين ينخرطون في عمليات قتالية خارج البلاد، ويتم تجنيدهم من قبل المنظمات المرتبطة بالقاعدة للقتال في سوريا والعراق واليمن وسيناء.

والهدف الحقيقي للقانون الجديد، وفقا للتقرير، أن يكون بمثابة أداة لمحاربة الإخوان المسلمين بالتسوية بين الحملة ضد ناشطيها والحرب ضد الإرهاب على تنظيم القاعدة.

وقد كان لهذا القرار السعودي بملاحقة الإخوان المسلمين تأثير فوري على إمارات الخليج، حيث يشعر الإخوان هناك، فعلا، بالقلق.

1. يُلاحظ أن الحملة السعودية على الإخوان سبقت زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى الرياض الشهر المقبل للقاء القمة مع الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز. وبهذا يقاوم السعوديون رؤية واشنطن لجماعة الإخوان على أنها “معتدلة” تستحق دورا في حكومات المنطقة.

2 . تزامن توقيت صدور القوانين الجديدة لمكافحة الإخوان مع إيداع السعودية لدفعة جديدة من الدعم المالي لمصر إيداع في الأسبوعي بما يقدر 4.8 مليار دولار في البنك الأهلي المصري، بالإضافة إلى تخصيص 5.8 مليار دولار في شراكة مع دول الخليج الأخرى.

وظهر لواشنطن، وفقا للتقرير، بأن دعم الرياض القوي للانقلابيين في مصر ليس موجها لانفراد العسكر بالسلطة، وفقط، ولكن أيضا للحملة المسعورة ضد الإخوان في مصر وغزة.

3 . قطع التمويل عن جماعة الإخوان، وفي هذا ذكر تقرير “ديبكا” أن المخابرات السعودية والجنرال ضاحي خلفان اشتركا في تضييق الخناق على مصادر التمويل لجماعة الإخوان في الخليج ، وألحقوا أضرارا بعمليات تمويل الإخوان في مصر والأردن وحماس في غزة.

ويقول التقرير إن الإخوان يعتمدون بشكل كبير على إمارات الخليج لتمويل الأنشطة ضد الحكام العسكريين في مصر وتعزيز حكومة حماس في قطاع غزة.

4 . التعرض لتأثير الإخوان في السعودية. وفي هذا يقول التقرير إن نفوذ الإخوان المصريين في السعودية لا يزال قائما في المؤسسات الدينية والتعليمية، منذ لجوئهم إلى المملكة فرارا من اضطهاد جمال عبد الناصر (1956 ـــــ 1970)

والمطلوب الآن، وفقا للتقرير، من هؤلاء الأساتذة والمدرسين إثبات الولاء للعرش السعودي أو ترحيلهم.

وأشارت مصادر “ديبكا” الخليجية إلى مسعى كويتي مؤخرا للتوسط بين السعودية، الإمارات وقطر، خوفا من أنه إذا لم يتم تقليص الحملة ضد الإخوان، فإن الكويت ستواجه إرباكا وإجراجا.

محمد بن زايد يشبه الأمير نايف بالقرد ويقول: الشعب السعودي ينتظر الأمريكيين ليغيروا لهم آل سعود

moh zayedمحمد بن زايد يشبه الأمير نايف بالقرد ويقول: الشعب السعودي ينتظر الأمريكيين ليغيروا لهم آل سعود

شبكة المرصد الإخبارية

فجر موقع وكيليكس مفاجأة مدوية بنشره وثيقة يسخر فيها ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان من ولي العهد السعودي الراحل الأمير نايف بن عبد العزيز ويشبهه فيها بالقرد. وأوردت الوثيقة أن ولي عهد أبو ظبي قال لمسؤول أمريكي بأن “90% من الشعب السعودي ينتظر الأمريكيين بعد انتهائهم من العراق ليغيروا لهم آل سعود”.

 

 ويأتي تسريب الوثيقة في وقت يزداد فيه الخلاف السعودي الإماراتي بعد أن هرولت الإمارات إلى إيران لمباركة اتفاقها النووي مع الغرب وهو الاتفاق الذي تحفظت عليه الرياض وكذلك لخلافات بينهما بشان الملف السوري حيث تسعى السعودية لمساعدة الشعب السوري الذي يقمعه نظام بشار الأسد في حين تدعمه أبو ظبي وطهران التي تحتل جزر الإمارات الثلاث.

 

كما يأتي تسريب الوثيقة- وحسب مصادر سعودية- في وقت تكشفت فيه معلومات عن دعم الشيخ محمد بن زايد للحلف الثنائي المتحكم في السعودية حاليا ويضم الأمير بندر بن سلطان مدير المخابرات وخالد التويجري رئيس الديوان الملكي وأمين هيئة البيعة في مواجهة ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز والأمير محمد بن نايف وزير الداخلية وكأن العداء انتقل من الأب إلى الابن.. حسب تعبير المصادر .   

 

ويتوقع أن تثير تلك الوثيقة أزمة كبيرة بين السعوديين الذين يرون أن الأمير نايف بن عبد العزيز رمزا يتمتع بمكانة كبيرة لدى الأسرة المالكة السعودية.

 

وفي الوثيقة التي كشفها موقع “ويكيليكس” وهى مؤرخة بتاريخ  العاشر من يناير 2003 قبل الإطاحة بحكم صدام حسين في العراق ورد فيها حوار ساخن بين ولي عهد أبو ظبي الحالي محمد بن زايد ” حينها كان وزيرا للدفاع في حياة والده المرحوم الشيخ زايد بن سلطان ” وبين مدير مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي في حينه ريتشارد هاس وذلك خلال مأدبة غداء استمرت ساعتين في الثامن من الشهر ذاته.

 

وحسب الوثيقة وجه الشيخ محمد بن زايد انتقادات حادة  لعدد من الأمراء في الأسرة الحاكمة بالسعودية خاصة للأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية السعودي في حينها وقال نصا “إن أخلاقياته أثبتت أن نظرية داروين صحيحة” وذلك في إشارة إلى نظرية عالم الأنثربيولوجيا داروين التي يزعم فيها أن الإنسان  كان قردا في الأصل ثم تطور.!

 

 

وقال الشيخ محمد بن زايد للمسؤول الأمريكي أن هناك دراسة تشير إلى أن 90% من الشعب السعودي ينتظر الأمريكيين بعد انتهائهم من العراق ليغيروا لهم “آل سعود” .

 

وقال محمد بن زايد ل”هاس” -حسب الوثيقة الهامة-  إن السعودية وقطر تشتركان معا في أصلهما الوهابي، وعلاقتنا مع الرياض معقدة، لكننا في هذه الآونة الصعبة نسايرهم، فعلاقتنا في قضية الحدود لم تحل، وحقل الشيبة النفطي لا زال محط خلاف..وذلك في إشارة إلى حقل نفطي في منطقة حدودية متنازع عليها كانت أبوظبي قد حاولت ضمها لكن السعودية تصدت لذلك وهددت باستخدام القوة حينها ومن ثم استسلمت أبوظبي لكنها من حين لآخر تثير الموضوع وتدعم قبائل تلك المنطقة بالمال لتأليبهم على آل سعود .

 

وأضاف الشيخ محمد بن زايد للمسؤول الأمريكي إن قرار الإمارات الوقوف إلى جانب أمريكا عسكريا ضد العراق، هو قرار نهائي سواء أجازت ذلك الأمم المتحدة أم لم تجز، ويضيف “لكن موافقة الأمم المتحدة، ستخفف حدة غضب العالم الإسلامي علينا”.

 

وتؤكد الوثيقة أن بن زايد طالب هاس بعدم تكرار الأخطاء التي اقترفتها الولايات المتحدة عندما ضربت أفغانستان، ومنها السماح لوسائل الإعلام تصوير الضحايا المدنيين “الأمر الذي أثار شعورا غاضبا لدى العالم الإسلامي”.

 

وتنقل ذات الوثيقة عن المسئول الإماراتي قوله “نرجو أن لا تتكرر هذه الأخطاء في حالة العراق، بل لا يجب السماح لصحفيي محطة الجزيرة القطرية مرافقة الجنود الأمريكيين أثناء القتال، بل من الآن يجب عليكم الضغط على حكام قطر كي لا يجعلوا الجزيرة بوقا لإغضاب العالم الإسلامي بما تعرضه من مشاهد لضحايا القصف الأمريكي من المدنيين”.

 

ونقلت عنه أيضا “عندما طلبت من الجنرال فرانكس تفجير محطة الجزيرة أثناء ضرب أفغانستان، شكاني أمير قطر الشيخ حمد لوالدي، فرد عليه الأمير: وهل تلومه على ذلك؟!”. وذلك في إشارة إلى حوار خلال لقاء إبان الحرب على أفغانستان بين أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة ورئيس الإمارات الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

المستشار السياسي لبنيامين نتنياهو: السعودية وإسرائيل تعاونتا في مواجهة الإخوان المسلمين وحماس

ksa israelالمستشار السياسي لبنيامين نتنياهو: السعودية وإسرائيل تعاونتا في مواجهة الإخوان المسلمين وحماس

شبكة المرصد الإخبارية

قال دوري غولد، المستشار السياسي لبنيامين نتنياهو إن السعودية و”إسرائيل”، تعاونتا منذ عشرات السنين في مواجهة تهديدات مشتركة، مشيراً إلى أن التقاء المصالح بين الجانبين يمكن أن يسوي مواطن الخلاف التاريخية بين الجانبين.

وفي مقال نشره موقع صحيفة “إسرائيل اليوم”، في عددها الصادر الجمعة، اعتبر غولد أن أحداث الحادي عشر من سبتمبر مثلت في الواقع نقطة تحول فارقة ومهمة في تكريس التقاء المصالح بين “إسرائيل” والسعودية، مشيراً إلى أن هذا التطور أفضى إلى تحول أيدلوجي فارق في السياسة السعودية.

وأوضح غولد أن السعودية شرعت بعد هذه الأحداث، في إدارة ظهرها لجماعة الإخوان المسلمين، التي ظلت على مدى 60 عاماً تحظى بالدعم السعودي، وهو ما مكن كوادر الإخوان من التسلل إلى المؤسسات التعليمية ومنظمات الإغاثة العالمية التي ترعاها السعودية، وسمح لهم بنشر “أيدولوجية جهادية عنيفة”.

وأوضح غولد أن أبرز مظاهر التحول في الموقف السعودي كان هجوم وزير الداخلية السعودية السابق نايف بن عبد العزيز على جماعة الإخوان المسلمين وتشديده على ضرورة مواجهة “التطرف الفكري”.

ولم يفت مستشار نتنياهو الإشارة إلى قرار السلطات السعودية حظر كتب المفكر الإخواني سيد قطب، الذي وصفه بأنه “أحد أبرز المنظرين المهمين لجماعة الإخوان المسلمين”.

وحسب غولد، فقد انعكس التحول الجديد في السياسة السعودية على العلاقة بين المملكة وحركة حماس، حيث قلصت السلطات السعودية بشكل واضح من هامش المرونة المتاح للجماعات التي كانت تحول الأموال للحركة.

وزعم غولد أنه حتى مطلع تسعينيات القرن الماضي كان 70% من موازنة حركة حماس تصل من السعودية على شكل تبرعات تقدمها جمعيات سعودية.

ونوه غولد إلى أنه في الوقت الذي وقفت جماعة “الإخوان المسلمين” مع حزب الله أثناء حرب لبنان الثانية، هاجم رجال الدين السعودي الحزب.

وأشار غولد إلى دور العلماء السعوديين، المرتبطين بنظام الحكم السعودي في التأثير على الصراع بين إسرائيل والعالم العربي.

ومستنداً إلى معطيات بحث أجراه “مركز يورشليم لدراسات إسرائيل”، نوه غولد إلى أن مفتي السعودية الأسبق الشيخ عبد العزيز بن باز أصدر عام 1989 فتوى تلزم المسلمين بتقديم الدعم لـ “المجاهدين الفلسطينيين”، مستدركاً أن بن باز نفسه أصدر عام 1994 فتوى تبيح إجراء الصلح مع إسرائيل وتسمح بتبادل السفراء معها، إن كان “ولي الأمر” يرى أن ذلك يحقق مصلحة للمسلمين.

وأوضح غولد أنه على الرغم من أن بن باز أفتى بأنه بالإمكان إلغاء أي اتفاق مع “إسرائيل” بمجرد حدوث تغير في موازين القوى، إلا أن فتواه هذه مثلت في الواقع تحولا جديدا في النظرة السعودية لإسرائيل.

ولم يفت غولد أن يشير إلى أن فتوى بن باز كانت تتناقض مع الفتاوى التي أصدرها الشيخ يوسف القرضاوي، منوهاً إلى أن فتوى بن باز أتاحت للقيادة السعودي هامش مناورة كبير لممارسة الدبلوماسية مع إسرائيل.

ونوه غولد إلى أنه من الصعب تقدير حجم تأثير فتوى بن باز على قرار الملك عبد الله إصدار مبادرة السلام العربية عام 2002.

وأشار غولد إلى أن جذور العلاقة السعودية تمتد إلى ستينيات القرن الماضي، عندما وجدت الطرفان نفسيهما في نفس الصف في مواجهة مصر الناصرية.

وأشار غولد إلى أن السعودية طلبت في مطلع ستينيات القرن الماضي من إسرائيل الحصول على مساعدات عسكرية لدعم قوات الإمام أحمد التي كانت تقاتل النظام المدعوم من جمال عبد الناصر في اليمن؛ مع العلم أن 60 ألف جندي مصري كانوا يتواجدون على أرض اليمن لدعم قوات الإمام.

ونقل غولد عن بروس رايدلي، الذي كان من كبار المختصين في وكالة الاستخبارات الأمريكية المركزية (CIA) بشؤون الشرق الأوسط، قوله إن مدير المخابرات السعودية كمال أدهم هو الذي أشرف على نقل السلاح الإسرائيلي لقوات الإمام أحمد، منوهاً إلى أن طائرات نقل إسرائيلية نقلت كميات كبيرة من السلاح لقوات الإمام في الفترة الفاصلة بين العامين 1964 و1966.

ونوه غولد إلى أن السياسة السعودية تعتبر مثالاً كلاسيكياً لـ “الواقعة السياسية”، التي لا تقيدها القيود الأيدولوجية، مشيراً إلى أن السعودية بادرت إلى توظيف النفط في أعقاب حرب 73 .

ونوه غولد إلى أن توظيف سلاح النفط من قبل السعودية أجبر إسرائيل على تقديم تنازلات سياسية في أعقاب حرب 1973 بفعل سلاح النفط التي وظفته.

واستدرك غولد قائلاً إن “الواقعية السياسية” تفرض على نظام الحكم في الرياض تكريس التعاون مع حكومة تل أبيب لصد التهديدات التي تواجه كلاً منهما.

وخلص غولد إلى القول: “لقد أثبتت التجربة التاريخية أن الدول التي واجهت تحديدات وتهديدات مشتركة تمكنت من تقليص الفجوات بينها من أجل مواجهة هذه التهديدات، وتعاونت فيما بينها من أجل صد هذه التهديدات”، متمنياً أن يتكرس هذا الواقع في العلاقة بين السعودية وإسرائيل.

رسالة الى الإنقلابيين :غرقت الرياض

رسالة الى الإنقلابيين :غرقت الرياض

سيول الرياض قبل 3 سنوات ارشيفية

سيول الرياض قبل 3 سنوات ارشيفية

اقتضت حكمة الله سبحانه وتعالى أن يرسل آياته للبشر بين الحين والحين ليذكرهم بأنه الخالق القادر المدبر لهذا الكون الفعال لما يريد الذى لايعجزه شىء فى الأرض ولا فى السماء.

والمتأمل ببصيرة فى هذه الآيات يدرك تماما أنها من دلائل قدرة الله سبحانه وأنها جند من جنود الله

يخوف بها عباده كما قال الله تعالى(وما نرسل بالآيات الا تخويفا)

كما أنه عز وجل يذكر بها عباده بعظمته وقُدرته، فمهما وَصَلَ إليه علْم البَشَر – فيما يتعلق بمستجدات الحياة وضرورياتها فضْلاً عن كمالياتها – فإنهم لا يزالون – على رغم ذلك كله، وسيكونون كذلك أبداً – قاصرين ضُعفاء، مساكين أذلاَّء، لا يَمْلكون لأنفُسهم حوْلاً ولا طوْلاً، ولا موْتًا ولا حياة ولا نشورًا، فيا ترى أين قوَّة البَشَر وقدرتهم أمام هذه الكوارث والأمراض؟! وأين دراساتهم وأبحاثهم؟! وماذا قدَّمت مكتشفاتُهم ومخترعاتُهم؟! هل دفعتْ لله أمرًا؟! وهل منعتْ عذابًا؟! أو أوقفت بلاء؟

انها الرياض يا سادة التى يفتخر بها السعوديون ويطلق عليها أنها مثل لندن أو واشنطن ، هاهى تستجيب للنواميس الألهية الكونية والشرعية ويرسل الله عليها جند من جنوده سيول عارمة تشل أرجاء المدينة توقف الحياة تماما يصدر المسئولون قراراتهم بإلزام الأفراد بالمكث فى منازلهم وتعلق الدراسة.

هل استطاع أحد أن يوقف من قدر الله شيئا ؟ بالطبع لا لأن هذا هو أمر الله الذى يقول للشىء كن فيكون

هل استطاع الأمراء الذين دعموا الإنقلاب ووقفوا بجانبه وكانوا أول المساندين أن يكشفوا الضر عنهم أو يحولوه ؟ بالطبع لا إنه فعال لما يريد وكأننا نرى القرآن رأى العين وهو يحدثنا فيقول:(لا يملكون كشف الضر عنهم ولا تحويلا)

ولئن كان أهلُ الطبيعة والفَلَك، وأصحاب النَّزَعات الإلْحادية، يعْزون وُقُوع الكوارث والأمراض إلى أسباب مادِّية بحْتة، لا علاقة لها بأفْعال الناس وأعمالهم – فإنَّ أهل الإسلام لهم نظْرةٌ أخرى، وميزان آخر، يُدركون من خلاله أنَّ لبعض هذه الكوارث والأمراض أسبابًا، أجْرى الله العقوبةَ بها.

منها محاربة دين الله تعالى ألم يقل أحد زبانيتهم وهو يخطب فى الحرم المكى : حسنا فعلت المملكة بمساندتها مصر فى حربها على الإرهاب . . وماذا فعلت أيها الشيخ العجوز أمام قدر الله ؟

وكأن الله عز وجل أراد أن يرسل لنا رسالة مفادها أن الأمور كلها بيد الله وأن الله بيده كل شىء وأن الله اذا أراد أن يهلك الظالمين لا تمنعه أى قوة.

هل يدرك الإنقلابيون هذه الحقيقة وأن الله عز وجل قادر على اغراقهم وهلاكهم؟ أين ذهب فرعون وهامان أين ذهب قوم لوط وكل الظالمين ؟

(إن فى ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد)

فليحذر الإنقلابيون أن تصيبهم قارعة أو تحل قريبا من دارهم

وكما قال الله تعالى حينما قص علينا كيف أهلك الظالمين (وماهى من الظالمين ببعيد)

فيا من انقلبتم على عقبيكم ويا من ساندتم المنقلبين احذروا ثم احذروا . .

فقد غرقت الرياض

هاني حسبو

السعودية : ربع سكانها فقراء‎ مع أنها تتصدر قائمة مليارديرات العرب

KSA POOR  السعودية : ربع سكانها فقراء‎ مع أنها تتصدر قائمة مليارديرات العرب

شبكة المرصد الإخبارية

عدد مليارديرات العالم ارتفع هذا العام من ٢١٦٠ إلى ٢١٧٠ بثروة مجمعة بلغت حوالي ٦.٥٢ تريليون دولار صعودا من ٦.١٩ تريليون دولار العام الماضي.

جاء ذلك في تقرير حديث أعدته مؤسسة «ويلث أكس» بالتعاون مع بنك «يو بي إس»،حيث قال التقرير إن عدد المليارديرات في الشرق الأوسط لعام 2013 بلغ حوالي 157، بثروة 354 مليار دولار.
وتصدرت السعودية، قائمة المليارديرات لعام 2013 في المنطقة، حيث بلغ عددهم 64 مليارديرا بثروة 204 مليارات دولار.
وبحسب التقرير، فقد جاءت الإمارات في المركز الثاني بـ37 مليارديرا تقدر ثرواتهم بـ45 مليار دولار، تلتها الكويت بعدد مليارديرات بلغ 17 مليارديرا بثروة بلغت 34 مليار دولار، وبلغ عدد المليارديرات في قطر 9 مليارديرات بثروة تبلغ 20 مليار دولار، تلتها لبنان بثمانية مليارديرات ثم اليمن والبحرين بملياردير واحد لكل منهما.

أما من حيث الإنفاق فإن مليارديرات الشرق الاوسط يُعدون من الأكثر إنفاقا على العقارات واليخوت والطائرات الخاصة، في حين كان معدل الانفاق على الأعمال الخيرية عال للغاية بالنسبة لميارديرات الولايات المتحدة، الصين، روسيا وبريطانيا بتبرعات بلغت قرابة ٧٠ مليار دولار.

ksa poor3

وقال التقرير أن أكثر من ٥١٪ من مليارديرات الشرق الأوسط أكملوا تعليمهم حيث لم يكن عدم الحصول على شهادة جامعية عائقا لهم أمام الحصول على ثروات بهذا الحجم.

ورغم ارتفاع عدد المليارديرات في دول الخليج إلا أنه في حالة السعودية مثلا، هناك نسبة تتجاوز ربع السكان يعيشون تحت خط الفقر.

ولا تفصح السلطات السعودية عن بيانات رسمية حول معدل الفقر في البلاد، إلا أن تقارير صحفية تداولتها صحيفتا “واشنطن بوست” الأميركية و”الغارديان” البريطانية بداية العام الجاري اشارت إلى أن هناك ما بين 2 إلى 4 ملايين سعودي يعيشون تحت خط الفقر.
وتصاعدت معدلات البطالة في المملكة التي تملك أكثر الموارد النفطية في العالم بعد ارتفاع عدد سكان البلاد من 6 ملايين عام 1970 إلى 28 مليونا حاليا.

وسبق أن اعتقلت السلطات السعودية ثلاثة من المدونين بعد نشرهم فيلما على الانترنت حول الفقر في السعودية.

ويتصاعد معدل الفقر مع تزايد البطالة التي يصل معدلها إلى ثلاثة أرباع عدد المؤهلين للعمل، وأن أكثر من ثلثي السعوديين هم تحت سن الثلاثين، وفقا للإحصاءات الحكومية.

ksa poor2

وكشفت مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات السعودية أن معدل البطالة في المملكة بلغ 12.1 في المئة عام 2012، مشيرة إلى أن 73.3 في المئة من السعوديات الحاصلات على شهادة جامعية عاطلات عن العمل.

ورغم أن هناك محاولات للحد من الفقر في المملكة إلا أن مثل هذه الجهود تواجه باتهامات بالفساد للعائلة المالكة والاستيلاء على مساحات شاسعة من الأراضي عبر عقود حكومية مريحة، ومن ثم بيعها بأسعار باهظة لعامة الناس.

وفي نفس السياق تقدر الأمم المتحدة وجود سبعين ألف شخص من عديمي الجنسية “البدون” في السعودية، وهم لا يحصلون على الإعانات الحكومية على الرغم من أن غالبيتهم ممن يعيشون تحت خط الفقر.

وجاءت الأعمال البنكية والعقارات والاستثمار، وليس النفط،  المصدر الأول لثروات الأغنياء من الإمارات.

ksa poor1

ومن المعلومات التي أوردها التقرير أن ٨٧٪ من المليارديرات هم من الذكور، ٦٠٪ منهم كانوا من العصاميين الذين بدأوا ثروتهم بأنفسهم، فيما كانت ١٧٪ فقط من نسبة النساء المليارديرات قد صنعن ثروتهن اعتمادا على جهودهن الذاتية.

وجاءت أوروبا في المركز الأول من حيث عدد المليارديرات، حيث بلغ عددهم 766 بثروة مجمعة بلغت 2.12 تريليون دولار، وتلتها أمريكا الشمالية بعدد 552 لكن ثروتهم المجمعة كانت أكبر حيث بلغت حوالي 2.16 تريليون دولار، بينما جاءت آسيا في المركز الثالث.

الحكم بسجن أردني 9 سنوات بعد ادانته بالتجسس لصالح اسرائيل في السعودية

arrest1الحكم بسجن أردني 9 سنوات بعد ادانته بالتجسس لصالح اسرائيل في السعودية

شبكة المرصد الإخبارية

أدانت أمس الأربعاء المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض مواطنا أُردنيا بالتجسس لصالح اسرائيل وحكمت عليه بالسجن تسع سنوات إضافة إلى 80 جلدة.

وتقول المصادر أن المحكمة أدانت الأردني “بمراسلة رئيس الوزراء الإسرائيلي والتواصل مع مسؤول في الاستخبارات الصهيونية بالصوت والصورة عبر البريد الالكتروني” والحصول على مبلغ من المال.

من الجدير بالذكر أنه تم القبض على المواطن الأردني قبل ثلاثة أعوام تقريباً، بحسب السلطات القضائية السعودية.

وذكرت مصادر أن المتهم “قدم جوابه شفاهة أثناء الجلسة مقرا بتخابره مع دولة إسرائيل بقوله بأن أثناء المراسلة لم يكن في كامل قواه العقلية بسبب تأثير الحشيش والحبوب المخدرة”.

وجاء في حكم قاضي المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض، بعدما اطلع على تفاصيل القضية، أمس الأربعاء: “قد ثبتت إدانة المدعى عليه بمراسلة رئيس الوزراء الإسرائيلي وتواصله مع مسؤول في الاستخبارات الصهيونية بالصوت والصورة عبر البريد الالكتروني، وإبدائه الموافقة بالذهاب إليهم والتعاون مع استخباراتهم وتلقيه مبلغا ماليا منهم من أجل ذلك، وعدم إخبار الجهات الأمنية السعودية بالحقيقة ومخالفته لنظام إقامته بالمملكة بهذه التصرفات السيئة”.

وأضاف: “كما تم إثبات تعاطيه الحشيش المخدر وحبوب الكبتاجون المحظورة وحبوب الرهاب الاجتماعي والقات وإقامته علاقة محرمة مع امرأة أجنبية بتقبيله لها حسب جوابه”.

وقرر القاضي: “سجن المدعى عليه مدة تسع سنوات اعتبارا من تاريخ إيقافه على ذمة هذه القضية بتاريخ 15/6/1431هـ منها مدة خمس سنوات بموجب المادة السادسة من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية وبقية المدة على ما ثبت في حقه من جرائم، وإقامة حد المسكر على المدعى عليه، وذلك بجلده ثمانين جلدة دفعة واحدة لقاء تعاطيه الحشيش المخدر”.

كما أمر القاضي: “إبعاده عن البلاد بعد انتهاء محكوميته واستيفاء ما له وما عليه من حقوق. وبجميع ما تقدم حكمت للحق العام”.

الكشف عن استشهاد مصري وقطري وتونسي قتلوا بغارات امريكية باليمن

تامر رأفت - الجيزة - مصر

تامر رأفت – الجيزة – مصر

الكشف عن استشهاد مصري وقطري وتونسي قتلوا بغارات امريكية باليمن

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

كشف تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، الذي يتخذ من اليمن مقرا له، عن أسماء عدد من مقاتليه المنتمين إلى اليمن والسعودية اضافة الى قطري ومصري وتونسي، وقال أنهم سقطوا في معارك وغارات للطيران الأميركي في مناطق مختلفة باليمن

ونشر الإصدار المرئي (ركب الشهداء) ،الصادر عن مؤسسة الملاحم على مواقع في شبكة الانترنت فيديو وقوائم أسماء من وصفهم بالشهداء وأماكن قتلهم،دون ان يذكر تاريخ مقتلهم لكن حسب معلومات شبكة المرصد الإخبارية أن الإصدار تم اعداده قبل أشهر، وشملت الأسماء كل من:

1-عائض صالح الشبواني-قتل في معارك عدن أبين-دوفس.

2-صالح عبدالخالق بن علي جابر-قتل بغارة أميركية في حضرموت

3-ضيف الله البيضي قتل في زنجبار أبين.

4-فهيد صالح الحارثي-قتل بغارة أميركية في شبوة.

5-حسين صالح البرق-قتل بغارة أميركية في حضرموت.

علي محسن الذرحاني - قطر

علي محسن الذرحاني – قطر

ومن المقاتلين الآخرين،نعى الإصدار مقتل ثلاثة مواطنين سعوديين وهم:-

1-عبدالله حميد الجدعاني(سعودي)قتل في أبين زنجبار.

2-محمد مرعي الصيعري(سعودي)قتل بغارة أميركية في حضرموت.

3-وليد جربوع الحربي(سعودي)قتل بغارة أمريكية في صعدة.

وكشف الإصدار عن استشهاد ثلاثة عرب آخرين وهم:-

1-حسن محمد عربي عباسية (تونسي)قتل في زنجبار أبين.

2-علي محسن الذرحاني(قطري)قتل بغارة أميركية في أبين.

3- أبو عبيدة تامر رأفت (مصري)قتل بغارة أميركية في مأرب.

وتضمن الإصدار لقطات لكل مقاتل على حدة في عدة مناطق باليمن،فيما تخللته أشعار بصوت الشيخ/اسامة بن لادن وأبو يحيى الليبي.

حسن محمد عربي عباسية - تونس

حسن محمد عربي عباسية – تونس

انقلاب أبيض في الامارات

الشيخ خليفة ومحمد بن زايد

الشيخ خليفة ومحمد بن زايد

انقلاب أبيض في الامارات

شبكة المرصد الإخبارية

في وضع غير طبيعي وشاذ فيما يشبه الانقلاب ينفرد ولي عهد امارة أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالمشهد في بلاده، ويظهر على الدوام على أنه الآمر الناهي، فيما يغيب الرئيس الفعلي للبلاد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان عن المشهد السياسي والاعلامي بصورة شبه كاملة، كما يغيب نائبه حاكم امارة دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن المشهد أيضاً .

وتقول مصادر اماراتيه مطلعة إن الشيخ محمد بن زايد الذي يعتبر الرجل الأول والأقوى في الامارات حالياً نفذ انقلاباً أبيض داخل مؤسسة الحكم في بلاده، وإنه بموجب هذا الانقلاب أقصى شقيقه الأكبر الشيخ خليفة عن الحكم بشكل فعلي، مع ابقائه في المنصب تقديراً له واحتراماً فقط.

وتزايدت التساؤلات في الامارات منذ عدة شهور عن أسرار وأسباب تصدر الشيخ محمد بن زايد المشهد السياسي في بلاده، وغياب الرجلين اللذين يُفترض أنهما الأعلى في سلم السلطة ويُفترض أن السياسة الخارجية منوطة بهما، فضلاً عن أن الساعد الأيمن للشيخ محمد هو شقيقه الأصغر عبد الله بن زايد الذي ظهر دوره في الملف المصري بوضوح وتحديداً في رعايته ودعمه لحركة تمرد، اضافة الى محاولته لقاء القيادي في جماعة الاخوان خيرت الشاطر داخل السجن، وهو اللقاء الذي لم يتم بسبب رفض الشاطر استقبال الوزير الاماراتي.

ولقد ظهر الوضع الاستثنائي الشاذ واضحاً جلياً بعد حضور الشيخ محمد بن زايد لقاء القمة الذي ضم الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز والملك الأردني عبد الله الثاني، حيث أن وجود الشيخ محمد يمثل خروجاً عن التقاليد الدبلوماسية والبروتوكولات المعمول بها بين الدول، اذ أن الرئيس يستقبله الرئيس، وما دام الاجتماع لملكين فمن المفترض بديهياً أن يكون الشيخ خليفة بن زايد هو الحاضر ممثلاً عن الامارات، كونها رئيسها .. الا أن الأمور عكس ذلك .

وبحسب المصادر فإن الشيخ خليفة أصبح منذ شهور مجرد “كبير العائلة” يحظى بالاحترام والتكريم، لكنه لا يحكم، حيث أن السلطة الفعلية تتركز في يد محمد بن زايد الذي أصبح يتحكم في البلاد طولاً وعرضاً، وليس فقط بإمارة أبوظبي.

أما بخصوص غياب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن المشهد في الامارات، وتركه الساحة للرجل الأول في أبوظبي، قد يكون مرجعه الى الأزمة المالية التي أدت الى انكسار دبي أمام أبوظبي في العام 2009 عندما دفعت امارة أبوظبي لدبي عشرة مليارات دولار من أجل أن تتمكن مجموعة “دبي العالمية” من الوفاء بالتزاماتها المالية وتتجنب الانهيار المالي، وحينها دفعت دبي الثمن غالياً عندما اضطرت لتغيير اسم أهم معلم فيها من “برج دبي” الى “برج خليفة”.

قمة سعودية اماراتية اردنية

قمة سعودية اماراتية اردنية

من ناحية أخرى كشف مصدر مطلع في الديوان الملكي الأردني أن الزيارة المفاجئة للملك عبد الله الثاني الى السعودية ولقائه العاهل السعودي بحضور ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ليس سوى اجتماع طارئ للبحث في كيفية انقاذ الانقلاب العسكري في مصر ودعم قائده الفريق عبد الفتاح السيسي.

وقال المصدر الأردني إن الملك عبد الله الثاني طلب لقاء نظيره السعودي قبل عيد الأضحى الا أن العاهل السعودي طلب تأجيل القمة الى ما بعد العيد، ولذلك انعقدت على عجل في أول يوم عمل بعد اجازة عيد الأضحى.

وبحسب المعلومات فإن الأردن يشعر بقلق بالغ من الأوضاع في مصر، وتصاعد وتيرة الاحتجاجات ضد الانقلاب ، كما ان الأحداث الأخيرة التي شهدتها الجامعات وخاصة جامعة الأزهر أظهرت حجم تأييد واسع للرئيس المنتخب مرسي ورفض قوي للانقلاب، في الوقت الذي تتفاقم فيه الأزمة الاقتصادية في مصر والعديد من الأزمات الأخرى.

ويقول المصدر : أن الملك عبد الله الثاني تلقى تقريراً متشائماً جداً وسوداوياً من جهاز مخابراته بشأن الأوضاع في مصر واحتمالات أن يتأثر بها الأردن، اضافة الى الأوضاع في سوريا التي لا يبدو أنها تسير حسب ما يخطط له آل سعود وأبناء زايد ، وهو ما حدا بالملك عبد الله الثاني لطلب عقد القمة التي انعقدت بالفعل في قصر العاهل السعودي بمدينة جدة.

من الجدير بالذكر يعتبر محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي مهندس الانقلاب العسكري في مصر، الا أن مقربين منه نقلوا عنه قوله : ” لولا مساعدة الأردن لما نجح السيسي في المهمة”، في اشارة الى أهمية الدور الأردني الذي كان يجري بصمت.

أما السعودية فهي أهم وأكبر وأقوى الداعمين للانقلاب العسكري، وذلك على الصعيد السياسي والمالي على حد سواء.

فهل الانقلاب في الامارات وقع ولن تحدث ردود أفعال ؟ أم أن هناك انقلاب ابيض حدث ورضي به أبناء زايد ؟