الإثنين , 14 أكتوبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : ايطاليا (صفحة 10)

أرشيف الوسم : ايطاليا

الإشتراك في الخلاصات

دولة الظلم ملك للجيش وسرعة السيسي 100 حصان. . الأربعاء 10 فبراير.. مصر أصبحت هبة المجاري وليست هبة النيل

السيسي الحصان الصغير

السيسي الحصان الصغير

دولة الظلم ملك للجيش وسرعة السيسي 100 حصان. . الأربعاء 10 فبراير.. مصر أصبحت هبة المجاري وليست هبة النيل

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السيسي الحصان الصغير

زعم أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية أن قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي يعمل بسعة 100 حصان والحكومة الحالية تعمل بقوة حصانين، وذلك لعدم قدرتها مجابهة تحركات السيسي  خاصة في المشروعات العملاقة، بحد استخفافه بعقول المصريين.

*مدير المخابرات الأمريكية: “داعش” قد تضرب أعماق مصر

حذر مدير وكالة المخابرات العسكرية الأمريكية، فنسنت ستيوارت، أمس الثلاثاء، من أن تنظيم “داعش” قد يوسع نطاق عملياته من شبه جزيرة سيناء إلى مناطق أعمق داخل مصر، بحسب ما أوردته وكالة “سبوتنيك” الروسية، أمس الثلاثاء.

وقال ستيوارت في خطاب أمام مؤتمر أمني داعش سيزيد وتيرة هجماته العابرة للحدود وقدرتها الفتاكة”، مشيرا إلى احتمال أن يؤسس التنظيم فروع ناشئة له في مالي وتونس والصومال وبنجلادش وإندونيسيا.

وتابع “داعش ظل متحصناً في ساحات المعارك في العراق وسوريا وتمدد على المستوى العالمي إلى ليبيا وسيناء وأفغانستان ونيجيريا والجزائر والسعودية واليمن والقوقاز، وسيزيد على الأرجح من وتيرة هجماته وقدرته الفتاكة“.

 

 

* اختطاف شاب من غرفة العمليات بدمياط

اختطفت مليشيات أمن الانقلاب العسكري بدمياط؛ الشاب عبد الرحمن عوض السبع –18 عاما- من غرفة العمليات بمستشفى السلام، في أثناء إجرائه عملية جراحية.

وقام أفراد المليشيات بخطف “عبد الرحمنتحت تهديد السلاح للأطباء والعاملين بالمستشفى، الذين حاولوا إقناعهم بخطورة اعتقاله وهو في هذه الحالة الصحية.

وبهذا يكون عبد الرحمن ووالده وشقيقاه معتقلان في سجون الانقلاب، باتهامات ملفقة بالتظاهر والعنف.

 

 

* العاصمة الجديدة” ملاكي للجيش.. وغضب مكتوم بين رجال الأعمال

لا تقف قرارات عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب، فيما يتعلق بالقوات المسلحة وعناصرها عند حدود زيادة المرتبات وتقديم خدمات متميزة لأفرادها من الجنرالات والضباط وضباط الصف، بل يمتد إلى ما يمكن وصفه بالخطة الممنهجة لتوسيع نفوذ المؤسسة العسكرية على نحو غير مسبوق، خصوصا في المجال الاقتصادي.

العاصمة الإدارية ملك للجيش

وأصدر عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب القرار رقم 57 لسنة 2016، بتخصيص الأراضي الواقعة جنوب طريق القاهرة-السويس، لصالح جهاز مشروعات أراضي القوات المسلحة واللازمة لإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، وتجمع الشيخ محمد بن زايد العمراني.

نص القرار أيضًا على إنشاء شركة مساهمة مِصْرية تتولى تنمية وإنشاء وتخطيط العاصمة الإدارية الجديدة، وتجمع الشيخ محمد بن زايد العمراني، وتكون قيمة الأراضي التي تبلغ مساحتها 16 ألفا و645 فدانا، من حصة جهاز مشروعات أراضي القوات المسلحة في رأسمالها.

وينص القرار أيضًا على «اعتبار هذه اﻷراضي من حصة جهاز مشروعات أراضي القوات المسلحة في الشركة، بعد تقييمها باﻻتفاق مع الهيئتين الأخريين الشريكتين».

ويكلف القرار وزارة الدفاع، بتخطيط المشروع والإشراف على تنفيذه وتنظيمه وإدارة تشغيله، والتأكد من استيفائه معايير الجودة المطلوبة والمواصفات واﻻشتراطات القانونية.

تطوير منطقة الأهرامات

وشهدت منطقة الأهرامات، ظهر الأربعاء 10 فبراير 2016، الاجتماع التنسيقي بين وزارتي الآثار والسياحة والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، للبدء فورًا في أعمال تنفيذ مشروع تطوير منطقة أهرامات الجيزة، بناء على توصيات قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي في اجتماعه مع مجموعة العمل المنوطة بالمشروع والمكونة من وزارة الآثار ووزارتي السياحة والإسكان ومساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والإستراتيجية ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ورئيس هيئة المجتمعات العمرانية.

وصرح الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار، بأنه قد تم إسناد الأعمال المطلوبة لتطوير الموقع إلى شركة كوين إحدى شركات جهاز الخدمة الوطنية التابعة للقوات المسلحة المصرية.

وتأتي هذه القرارات لتؤكد النفوذ القوي وغير المسبوق للمؤسسة العسكرية وهيمنتها على المجال الاقتصادي بقرارات رسمية بعد أن هيمن الجيش على المجال السياسي وصادر حق الجماهير في تشكيل الأحزاب والحركات والتنافس السياسي الشريف والنزيه وذلك بانقلابه على أول تجربة ديمقراطية حقيقية تشهدها مصر عبر تاريخها الطويل في 3 يوليو 2013.

البلد ملك الجيش
من جانبه، هاجم الخبير الاقتصادي ممدوح الولي نقيب الصحفيين الأسبق القرار، مؤكدًا أن الجيش يستمر في التوسع الاقتصادي للقوات المسلحة، معتبرا أن هذا يعتبر محاربة للقطاع الخاص والدولة بإشراك الجيش في جميع المشروعات التي تأتي إلى مصر.

وأكد الولي -في تصريح بحسب شبكة رصد- “أن الجيش يمتلك معظم أراضي الدولة، فالجيش أكبر مالك للأراضي في مصر، وبدلا من أن يتركها للدولة يستغلها في مشاريعه واستثماراته، ويدخل مع الشريك الأجنبي مقابل الأرض“.

ويحذر الولي من هذه الممارسات مؤكدا أنها تدمر الاقتصاد الوطني، ويسبب أزمة في الأراضي؛ ما يترتب عليه ارتفاع أسعار الأراضي الذي ينعكس علي ارتفاع أسعار الإسكان والمشروعات.

وقال “الولي”: إن هذا القرار طارد للاستثمار، فالجيش يدمر القطاع الخاص والعام في مصر، وهذا يخوف المستثمرين؛ فالجيش لا يدفع الضرائب، ويستخدم المجندين بدون مقابل؛ ما يؤثر في البطالة.

مخاوف رجال الأعمال
وتحت عنوان “جيش أمة” رصد أتلانتيك كاونسل منتصف عام 2015 ، أبرز مخاوف رجال الأعمال المصريين حيال تزايد الدور الذي يلعبه الجيش في القطاع الاقتصادي، وشعورهم بالقلق من أن جميع الشركات الصغيرة والمتوسطة سرعان ما ستتحول إلى “مقاول من الباطن” لدى الجيش.

وأضاف: على الرغم من أن قادة الأعمال هؤلاء مؤيدون للسيسي، فإنهم مشتتون بين أمرين:

(1)الأمل في أنه سيقود انتعاشا اقتصاديًا. (2) الخوف من أن الولاءات المؤسسية ومخاوف السياسة سوف تؤدي إلى استمرار وتعزيز الاتجاهات الحالية، التي تشهد قيام الجيش بدور اقتصادي أكبر من أي وقت مضى.

ولخص تقرير أتلانتيك كاونسل مخاوفهم في نقطتين رئيسيتين:

أولا: أبرز مخاوف رجال الأعمال في مصر هو الدور الذي يلعبه الجيش في قطاعهم الاقتصادي.
ثانيا: نظرًا لخسارة قرابة نصف شركات التكنولوجيا الناشئة منذ عام 2010؛ فإنهم يشعرون بالقلق من أن جميع الشركات الصغيرة والمتوسطة سرعان ما ستتحول إلى مقاول من الباطن” لدى الجيش. وختم المركز تقريره بالقول: على مصر أن تقرر ما إذا كانت بلدا لديه جيش أم جيشًا لديه بلد“.

غضب شعبي مكتوم

وأثارت هذه القرارات ومصادرة المجالين السياسي والاقتصادي حتى صارا حكرًّا على المؤسسة العسكرية غضبًا عارمًا بين النشطاء ومكتومًا لدى غالبية الشعب المطحون.

وقال علاء الدين يوسف -المدير السابق في ميناء دمياط الدولي-: إن العسكر يخصصون أرضًا للجيش.. وبعد ذلك يدخلون بها كحصة في مشروع استثماري.

وأضاف -في تصريح صحفي- أن أرض الشعب خصصت مجانا وبعد ذلك تنشأ مشروعات حولها وتصبح قيمة الأرض بالمليارات وتذهب الأموال مكافآت وحوافز وترقية.

ومن جانبها قالت الناشطة السياسية رقية سلطان: “في جمهورية الجيش الشقيقة، يدخل الجيش شريكًا بالأرض التي خصصتها الدولة له لاستخدامها في الأغراض العسكرية الأمنية“.

وأضافت “رقية” -في منشور لها على “فيس بوك”-: “المفروض الأرض ترجع للدولة لو انتهى وانتفى الغرض الأمني منها.. ولكن في أم الدنيا الجيش دخل شريكًا بأرض الدولة في شركة مساهمة”، مختتمة منشورها بقولها: “إيه نصيب دولة مصر الفقيرة من استثمارات الجيش..؟؟ غير السلف“. 

 

 

* أهالي “مختطفي كرداسة”: أين اختفى أبناؤنا يا دولة الظلم؟

نظم عدد من أهالي المختفين قسريا بكرداسة مؤتمرًا صحفيًّا لفضح سلطات الانقلاب وكشف انتهاكات الانقلاب بحق ذويهم.

وحمل أهالي المختفين -في بيان لهم- وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب المسؤولية عن سلامتهم، مؤكدين أن بعضهم مرضى في حاجة إلى أدوية بشكل دوري، معبرين عن استيائهم بعد أن سلكوا كافة الطرق القانونية للاطمئنان على ذويهم دون جدوى.

وناشد الأهالي المنظمات الحقوقية والجهات المعنية بالتحرك لمساعدتهم للوصول لأي معلومات تخص ذويهم للاطمئنان عليهم ومعرفة الجرائم الموجهة لهم، مؤكدين أنهم لن يملوا من المطالبة بحقهم في التعرف على أماكن اختطاف ذويهم، فضلا عن الإفراج عنهم، لأنهم لم يرتكبوا أي جرائم.

وأضاف الأهالي: “نعيش في دولة نرى انتهاك حقوق الإنسان فيها واقعًا مستساغًا من كل أجهزة الدولة؛ إذ زاد الإجرام وطفح الكيل، فبعد أن شاهدنا الاعتقال والقتل والأحكام الخيالية ها نحن أمام جريمة لا تعرفها إلا أعتى الديكتاتوريات الفاشية، جريمة الاختفاء القسري“.

وتابع البيان: “بأي حق يتم اعتقال شخص من بيته ومقر عمله أو من الشارع ثم يتم إخفاؤه بعيدا عن أعين القانون، بأى كلمات يمكن أن نصف الألم الذي يكتنف قلوب الأهالي وهم لا يعلمون شيئًا عن أبنائهم وما يتعرضون له، وأى بيانات يمكن أن تعبر عن قلق هؤلاء الأهالي“.

 

 

* الشامخ” يبرّئ أنس الفقي من “الكسب غير المشروع

برّأ قضاء الانقلاب الشامخ أنس الفقي وزير الإعلام في عهد المخلوع من تهمة الكسب غير المشروع، برغم عدم حضوره الجلسة!.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمحكمة العباسية، قد قضت اليوم الأربعاء، ببراءة وزير الإعلام الأسبق، أنس الفقي، على خلفية اتهامه بالكسب غير المشروع.

وأشار إلى أن محكمة النقض قد قضت، في جلسة 11 يناير الماضي، بإعادة محاكمة وزير الإعلام الأسبق من جديد، بعد أن قضت محكمة جنايات القاهرة، بمعاقبته بالحبس لمدة سنة، مع الشغل وتغريمه مليونا و800 ألف جنيه مع إيقاف تنفيذ الحكم؛ وذلك لاتهامه بالحصول على 33 مليونًا و400 ألف جنيه بشكل غير مشروع.

وأحالت النيابة العامة أنس الفقي للمحاكمة الجنائية؛ لأنه في غضون عام 2002 وحتى عام 2011، بصفته من القائمين على أعباء السلطة العامة، حينما شغل منصب رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، ثم وزيرًا للشباب والرياضة، ثم وزيرًا للإعلام، حصل لنفسه على كسب غير مشروع مقداره 33 مليونًا و400 ألف جنيه، مستغلًا في ذلك نفوذه الوظيفي.

 

 

* نفاق ماكينة الانقلاب: سرعة السيسي 100 حصان و2 للحكومة

في الوقت الذي يعجز في قائد الانقلاب عن تلبية احتياجات المصريين الذي باع لهم الوهم منذ الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي، وانهيار سعر الجنيه وحديثه عن تدوير ومعالجة مياه المجاري لشرب المصريين منها بعد انخفاض منسوب نهر النيل بسبب بناء سد النهضة الأثيوبي.

تعمل ماكينة انقلاب السيسي على الترويج بإنجازات وهمية وصلت لحد الاستخفاف بعقول المصريين، حيث زعم أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية أن قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي يعمل بسعة 100 حصان والحكومة الحالية تعمل بقوة حصانين، وذلك لعدم قدرتها مجابهة تحركات السيسي  خاصة في المشروعات العملاقة، بحد استخفافه بعقول المصريين.

 وقالت مصادر إن هذه التصريحات تأتي في إطار تخفيف الضغط عن قائد الانقلاب وفشله في مواجهة الأزمات، والالتزام بمتطلبات المواطنين، رغم الحصول على مليارات الخليج، موضحا ان ماكينة الإعلام تعمل بشكل لافت من خلال تعليمات أمنية على التنفيس عن المواطنين بإلصاق تهم الفشل بشكل مستمر لحكومة الانقلاب ورئيس وزرائها وليس قائد الانقلاب نفسه على طريقة “رعاياك يا دكتور نظيف“.

ويزعم الوكيل من باب تنجيم قائد الانقلاب رغم فشله إن الحكومة لم تنجح في فهم عقل السيسي وطموحاته وإيجاد آليات تنفيذية قادرة على تحقيق أهدافه التنموية بآليات واضحة وتنفيذية تترجم على أرض الواقع، لكونها تنتهج سياسات عفا عليها الزمن.

جاء ذلك في الموتمر اقتصادي، الذي عقد اليوم؛ لمناقشة الوضع الراهن للاقتصاد وطرح رؤية للسياسات المالية والنقدية والتجارية والصناعية والاستثمارية لطرح حلولا عملية للمشاكل المزمنة في مصر مثل أزمة البطالة والتشغيل، والسياسات الاجتماعية والنقدية والمالية.

ولم يذكر رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية أن سياسات الحكومة دائما تكون بتعليمات قائد الانقلاب وتوجيهاته.

يذكر أن عدد من شركات الاستثمار انسحبت من مصر في الآونة الأخيرة بسبب انخفاض الاحتياطي الأجنبي ، فضلا عن انهيار قطاع السياحة، وانخفاض منسوبمياه نهر النيل، الأامر الذي أثر بشكل سلبي على الزراعة والصناعة ويهدد بتسريح الآلاف من العمال وزيادة نسبة البطالة في مصر، والتهديد بالدخول في فقر مائي.

 

 

*سي إن إن: ربع المصريين تحت خط الفقر.. والرئيس فوق السجادة الحمراء

موكب السجادة الحمراء هو ما لا يمكن أن تتوقعه في حفل افتتاح مجمع سكني مُخصص للفقراء.

هكذا علقت شبكة ” سي إن إن” الأمريكية الإخبارية على الضجة التي أثارتها حادثة ” السجادة الحمراء” على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا، بعد ظهورها خلال موكب عبد الفتاح  السيسي بمدينة الـ 6 من أكتوبر

وقالت الشبكة في ثنايا تقرير نشرته على نسختها الإلكترونية إن سجادة حمراء قد تم وضعها للسيسي السبت الماضي أثناء مرور موكبه في إحدى ضواحي القاهرة لحضور حفل مشروع الإسكان الاجتماعي، والذي كان من المقرر أن يتحدث فيه عن سياساته التقشفية.

ودفع العميد إيهاب القهوجي نائب مدير إدارة الشئون المعنوية عن استخدام السجادة الحمراء في عديد من البرامج المتلفزة، من بينها برنامج مذاع على فضائيةأوربت”، واصفا إياها بأنها” عبارة عن مادة من القماش الخفيف، تستخدم منذ أكثر من 3 سنوات، واستخدمت في جميع احتفالات الدولة، وتوضع لتزيين الشكل العام، وتعطي انطباعا جيدا للاحتفال الذي ينقل إلى العالم، ثم يتم رفعها، واستخدامها في حفل آخر“.

وأضاف القهوجي: “السجادة ليست مكلفة، وتم استخدامها من قبل، وسيتم استخدامها في الحفلات المقبلة،مشيرًا إلى أنه تم استخدامها في حفل افتتاح قناة السويس، ومشروع شرق التفريعة والفرافرة، وكافة المشروعات التي تشرف عليها القوات المسلحة.

وتابع: “لا يوجد لها أي تكلفة، نريد أن نعطي انطباعات أن مصر تسير في الاتجاه السليم، ونعطي نوعًا من البهجة أن شعبنا وقواتنا المسلحة قادرين على تنظيم أي شيء يبعث بالراحة في نفوس المواطنين بشكل عام“. 

ويعيش أكثر من 25% من السكان في مصر تحت خط الفقر، وفقا لتقرير حديث صادر عن برنامج التنمية التابع للأمم المتحدة في العام 2014.

وأثارت السجادة الحمراء التي وضعت للرئيس عبدالفتاح السيسي خلال افتتاحه عددا من المشروعات في مدينة 6 أكتوبر مؤخرا، غضب الكثير من النشطاء بسبب التكاليف التي تحملتها مؤسسة الرئاسة من أجل الظهور، بهذا الشكل المبالغ فيه وهو ما يعد إسرافًا لا مبرر له، في الوقت الذي يؤكد فيه الرئيس بأن الدولة لن تستطيع الاستمرار في دعم المياه مطالبا المصريين بالتقشف.

وعبر عدد من الإعلاميين عن رفضهم للمشهد الذي وضع السيسي بنظرهم في موقف محرج، قائلين إن المرافقين للرئيس هم من تسببوا في ذلك ويجب التحقيق معهم لأنهم أساءوا له.

وقدرت تقارير تكلفة السجادة بأكثر من مليون جنيه، حيث إن المسافة التي فرشت عليها السجادة بلغت 4 كيلومترات.

 

 

*شركة بريطانية تبدأ تقييم إجراءات الأمن في 3 مطارات مصرية

أعلنت حكومة مصر، الأربعاء، أن شركة “كنترول ريسكس” البريطانية لاستشارات المخاطر ستبدأ الأحد المقبل تقييم إجراءات الأمن في مطار شرم الشيخ بعد قرابة أربعة أشهر من سقوط طائرة ركاب روسية فوق سيناء ومقتل 224 شخصا على متنها.

ويأتي هذا الإجراء في إطار جهود مصر لإعادة السياحة الأوروبية إليها جراء تراجع الاستقرار الأمني، ومعه حادث سقوط الطائرة الروسية، وانخفاض عائدات السياحة بمقدار 29 مليون دولار.

وقال وزير الطيران المصري حسام كمال، إن الشركة البريطانية ستبدأ في شرم الشيخ، الأحد، عملها الذي سيشمل أيضا مطاري القاهرة ومرسى علم في البحر الأحمر.

وأوضح الوزير أن الحكومة المصرية تعاقدت مع الشركة البريطانية لستة شهور بتكلفة حوالي 700 ألف دولار أمريكي.

وسيتضمن عمل خبراء الشركة البريطانية تقييم الإجراءات الأمنية في تفتيش الركاب والحقائب والبضائع وكذلك تقييم الأجهزة والعاملين المنخرطين في هذه الإجراءات على أن يرفعوا تقريرا لمجلس الوزراء المصري.

وقال مجلس الوزراء، الأربعاء، في بيان إن الاتفاق مع الشركة البريطانية سينفذ على مرحلتين، تشمل الأولى مطارات شرم الشيخ والقاهرة ومرسى علم وسينفذ خلال ثلاثة شهور، دون الإفصاح عن تفاصيل المرحلة الثانية.

وأعلنت مصر في 22 كانون الأول/ ديسمبر الفائت تعيين “كونترول ريسكس” للقيام بمراجعة كاملة لأمن المطارات في مصر.

وقال وزير الطيران حسام كمال، حينها إن “الاستعانة بشركة استشارات لا يعني الاستغناء عن دور الشرطة أو العامل البشري المصري في تأمين المطارات المصرية”، مضيفا أنه قد يتم إضافة “مطارات أخرى” لخطة المراجعة.

و”كونترول ريسكس” هي شركة عالمية مستقلة لاستشارات المخاطر مقرها في لندن، متخصصة في تقديم استشارات وتحليلات لعملائها بخصوص إدارة المخاطر الأمنية والسياسية خاصة في البيئات الخطرة، حسب ما تعرف الشركة نفسها على موقعها الإلكتروني.

وأعلنت موسكو في 17 تشرين الثاني/ نوفمبر أن سقوط طائرة إيرباص إيه321-200″ التابعة لشركة “متروجت” الروسية نتج من قنبلة مصنعة يدويا تحوي كيلوغراما واحدا من مادة “تي إن تي” المتفجرة. وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الحادث بعد أن “وجد طريقة لتحقيق اختراق أمني” في مطار شرم الشيخ.

وبلغ إجمالي خسائر شرم الشيخ والغردقة منذ أول تشرين الثاني/ نوفمبر، 6 مليارات جنيه (766.3 مليون دولار) مع تضرر السياحة، جراء حادث سقوط طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء.

وانخفضت عائدات السياحة بمقدار 29 مليون دولار، إذ زار مصر 9،3 ملايين سائح عام 2015 مقابل قرابة 15 مليونا في العام 2010.

وبلغت عائدات السياحة 2.6 مليار دولار في العام 2015 بانخفاض نسبته 15% مقارنة بالعام السابق، بحسب الأرقام الرسمية.

 

 

*500 مليون دولار قيمة تعويض أهالي ضحايا الطائرة الروسية المنكوبة بمصر

قدرت مصادر دولية، حصيلة تعويضات ضحايا الطائرة الروسية المنكوبة بمنطقة شبه جزيرة سيناء بمصر، بنحو 500 مليون دولار، والتي من المقرر صرفها خلال الفترة المقبلة.

تعود ملكية طائرة إيرباص “321” لـ”مؤسسة التمويل التأجيري الدولية” (ILFC)، والتي كانت تؤجرها لشركة “كوجاليم آفيا” عن طريق نظام التأجير التمويلي.

يقول محامي أحد الضحايا: “لقد حصلنا على نسخة من عقود التأمين مع الشركات الأميركية؛ حيث تتضمن هذه العقود صرف تعويضات تقدر بـ500 مليون دولار في حال وفاة الركاب، وتشمل عقود التأمين هذه الأعمال الإرهابية“.

وأضاف المحامي، أنه في حال قيام أقارب الضحايا بإبرام اتفاق تسوية مع شركات التأمين الروسية، والتي تدفع تعويضات تتراوح ما بين 600 ألف روبل “نحو 7.6 آلاف دولار” ومليوني روبل روسي “نحو 25 ألف دولارستفقد هذه العائلات الحق في الحصول على تعويضات من شركات التأمين الأميركية.

ويقوم المحامي حاليًا بالتحضير لرفع دعوى بشأن التعويضات عن الضرر الحاصل في القضاء الأميركي.

يذكر أن طائرة من طراز إيرباص “A321″ التابعة لشركة كوجاليم أفيا”، تحطمت فوق سيناء في 31 من شهر أكتوبر الماضي، وكان على متنها 217 راكبًا و7 من أفراد الطاقم، ولقي الجميع مصرعهم.

كانت الطائرة قد أقلعت في ذلك اليوم من مطار شرم الشيخ متجهة إلى مطار سان بطرسبورج، وفقد الاتصال بها بعد مرور 23 دقيقة من إقلاعها.

 

 

* هافنجتون بوست: راتب أمين الشرطة في مصر 4 أضعاف راتب الطبيب

أكدت صحيفة هافنجتون بوست  أن التمييز المجتمعي الذي يحظى به أمناء الشرطة على حساب الأطباء؛ يعد أحد الأسباب الرئيسية لتصعيد النقابة إجراءاتها ضد الشرطة.

وأشارت الصحيفة في تقرير لها مساء اليوم الأربعاء 10 فبراير 2016 إلى أن مرتب أمين الشرطة يصل إلى أربعة أضعاف مرتب الطبيب مع الفارق الكبير في حجم التعليم بين الطرفين.

وقالت الصحيفة: “لم يتبقّ من الزمن سوى 48 ساعة على موعد الجمعية العمومية التي دعت إليها نقابة الأطباء بمصر للتصويت على تنظيم إضراب عام، في حالة استمرار إصرار وزارة الداخلية على عدم ضبط وإحضار أمناء الشرطة المتّهمين في واقعة اقتحام مستشفى المطرية والاعتداء على الأطباء العاملين بها وتوجيه التهم الجنائية لهم. وتأتي تلك الخطوة التصعيدية في ظلّ محاولة رفض التمييز المجتمعي الذي يحظى به أمناء الشرطة على حساب الأطباء كما عبّرت عنها النقابة”.

ويكشف التقرير أن الطبيب المصري الذي يدرس بعد المرحلة الثانوية لـ7 سنوات كاملة لا يحصل على العائد المالي نفسه والوضع المجتمعي والنفوذ داخل الدولة الذي يحظى به أمناء الشرطة في مصر، والذين تتوقف دراستهم على سنتين في معهد الأمناء بعد اجتياز الثانوية العامة أو دبلوم المدارس الفنية الذي يعادل الثانوية.

وينقل التقرير عن الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدّث السابق باسم وزارة الصحة، أن الأزمة الأخيرة التي تعرض لها الأطباء في المطرية، أثبتت أنهم يعملون في مؤسسات حكومية لا تقوم بدورها في الحفاظ عليهم، والدفاع عنهم ضد أي اعتداء يحدث بحقهم، مشيرًا إلى أن هذا الأمر يزيد من جرأة أي معتد على الأطباء، ويعد أهم أسباب تكرار حوادث التعدي على الأطباء بالمستشفيات.

وأوضح المتحدث السابق باسم وزارة الصحة أن الأطباء يعملون في أجواء تشهير بغير الحقيقة بحق الأطباء، وقال: “نحن الدولة الوحيدة في العالم التي يتم فيها الحكم على الخطأ الطبي من خلال وسائل الإعلام، ولا توجد قضية واحدة تم التشهير فيها بسمعة أطباء مصر نتيجة حكم قضائي استند إلى تقارير فنية، ولو حدث هذا بالخارج لتسبب ذلك في فرض تعويضات ضخمة على من قام بنشر تلك الادعاءات”. 

وفيما يخص الوضع المالي، يضيف عبد الغفار: “لا يتخطى راتب الطبيب في بداية عمله الـ2000 جنيه مصري، وذلك بعد تعديلات الرواتب وفق القانون الصادر في العام 2014، في مقابل أرقام أكبر تحصل عليها فئات أخرى، مشيرًا إلى أن الراتب العادل للطبيب في مصر: “يجب أن يتراوح بين الـ15 والـ20 ألف جنيه إذا كان طبيبا متفرغا”.

أمناء الشرطة

ويكشف العميد محمود قطري، الخبير الأمني، بحسب تقرير الهافنغيتون بوست أن أمناء الشرطة في مصر “من الفئات التي يزداد نفوذها بشكل كبير في البلد، كما طرأ تحسن كبير في العائد المالي الخاص بهم، وأصبح الحد الأدنى لأي أمين شرطة في مصر لا يقل عن 2000 جنيه مصري، وذلك لمن يتخرج حديثًا من معهد أمناء الشرطة، وسرعان ما يصل الراتب خلال سنوات قليلة إلى 8000 جنيه”.

وأكد قطري أن نفوذ أمناء الشرطة في مصر وصل إلى درجة أن هناك خوفًا شديدًا لدى قيادات وزارة الداخلية من الصدام معهم، و”هو ما زاد من شعور السطوة لديهم”، على حد تعبيره. ويرجع قطري ذلك إلى إلغاء المحاكمات العسكرية لأفراد الشرطة وهو “ما أزال خوف أمناء الشرطة من فرض نفوذهم في محيط عملهم، وهو الأمر الذي يفسّر كثرة حوادث التعدي التي يقوم بها أفراد من تلك الفئة كما في حادث المستشفى الأخير”.

وذكر الخبير الأمني أن صورة “حاتم” التي جسدت نموذجًا سلبيًّا لأمين الشرطة في أحد الأفلام المصرية- “هي فوضى”- وما لها من نفوذ وقوة وبطش، لا تعد نموذجًا استثنائيًّا، ولكنه موجود بصور متفاوتة في جميع أقسام مصر”، وهناك من يطلقون عليه “بلوك أمين”، وهو الذي يقوم بتوزيع الخدمات داخل قسم الشرطة، ويتحكم جميع الأفراد به، وينال مقابل ذلك عائداً مالياً كبيراً، ويعد نموذجاً للفساد المقنن، والمقابل المالي من توزيع الأمناء على الأماكن “الطرية” بالتعبير الشعبي والذي يعني الأماكن التي تدر عوائد مالية للأمناء من فرض إتاوات على المواطنين أو الأماكن التي بها دوريات المرور.”

وأشار العميد قطري إلى أن هناك أباطرة للفساد من أمناء الشرطة “وهؤلاء يكونون من فئة الملاصقين لقيادات الداخلية الكبار، أو في أحد الأجهزة الأمنية الحساسة؛ حيث يكون لديهم القدرة على تكوين شبكة علاقات وتمرير صفقات بأرقام مالية كبيرة أو الحصول على حوافز خرافية نتيجة عملهم الأساسي نفسه”، وضرب مثالاً على ذلك بما تم الكشف عنه مؤخرًا في قضية وزير الداخلية الأسبق اللواء حبيب العادلي، والحديث عن رد أمين شرطة لمبلغ 20 مليون جنيه حصل عليها كمكافأة أو حافز لتحديد الأهداف الأمنية مع أن هذا التحديد هو عمله الأساسي.

 

 

*موقع إسرائيلي : ممارسات عصر مبارك عادت بقوة

قال موقع “المصدر” الإسرائيلي اليوم الأربعاء، إن مصر تعيش تحت نظام أكثر تسلطا بعد مرور خمس سنوات علي إسقاط مبارك، وتولي  عبد الفتاح السيسي مقاليد الحكم 2014 بعد الأنقلاب على  الرئيس محمد مرسي ، وزعم الموقع الإسرائيلي أن الجيش المصري تمكن من إغلاق قوس الديمقراطية في مصر بعد تنصيب السيسي.

وأشار “المصدر” إلي أن الرئيس المخلوع حسني مبارك الذي حكم مصر دون منازع يعيش الآن في جناح بمستشفي عسكري، إلي جانب ولديه اللذين يتمتعان بالحرية، بعد أن تم إخلاء سبيلهما من السجن بعد حبسهما احتياطيا علي ذمه القضايا

ومنذ إخلاء سبيلهما يعيش علاء، وهو رجل أعمال ثري، وجمال الذي كان يؤهل نفسه لخلافة والده، حياة أسرية أكثر راحة إلا أنهما يتجنبان الظهور العلني، علي حد قول الموقع .

ونقل “المصدر” عن نديم البيطار الخبير المتخصص في شؤون الشرق الأوسط في معهد العلاقات الدولية، والإستراتيجية في باريس إن “عودة نظام مبارك تمت بطريقة ملتوية إلى حد كبير، إذ أن قليلين هم من يدافعون صراحة عنه، ولكن في الواقع معظم الممارسات الممقوته لعصر مبارك عادت مرة أخرى بل أنها تزايدت“.

 

 

*إضراب الطفل “مازن حمزة” عن الطعام بمركز طلخا بالدقهلية بعد تعذيبه

أعلن الطفل “مازن حمزة” والذي يبلغ من العمر أقل من 18 عام، إضرابه عن الطعام بمركز شرطة طلخا بمحافظة الدقهلية، وذلك بعد تعرضه مع آخرين للتعذيب والضرب وسوء المعاملة بالمركز قائلًا لأسرته “لو مت هنا مش هيكون من الجوع بعد الإضراب، لا من الضرب“.

ويُحاكم “مازن” أمام القضاء العسكري مع 18 معتقلًا آخرين، بتهم مُلفقة منها “تشكيل خلية إرهابية والانتماء لجماعة محظورة”، وأجلت النيابة العسكرية نظر قضيتهم اليوم للثلاثاء القادم.

يُذكر أن هذة ليست المرة الأولى التي يُعلن فيها “مازن” ورفاقه إضرابهم عن الطعام، حيث ذكرت أسرهم، في ديسمبر الماضي، قيام مركز شرطة “طلخا” –أيضا- بسلب متعلقاتهم وعزلهم بزنازين فردية وتعريضهم للتعذيب والضرب.

هذا وقد أُصيب مازن بمرض “الغدة النكافية” في مايو من العام الماضي نتيجة لسوء أوضاع الاحتجاز بقسم أول المنصورة، وتعنت القسم في توفير العناية اللازمة له، ورفضت النيابة الإفراج الصحي عنه.

والدة الطفل المعتقل “مازن حمزة”  عبر فيسبوك:

فى زيارة مازن اليوم فى قسم طلخا..رأيته وبعد ان اختلس النظر الى الامين..واطمأن الى انشغاله..اقترب منى كثيرا..ليدوى فى اذنى همسه

ماما..احنا بنتعذب هنا وبنضرب بوحشية.

تجمد الدم فى عروقى وتجمدت نظراتى فى بحر الحزن الرابض فى مقلتيه..وقبل ان ارد بكلمة..اقترب ثانية
ماما..ما تزعليش..انا بدأت اضرابا عن الطعام وبالتالى عن الزيارة.

رددت بتلقائية..هتموت..يا بنى..حرااام.

رد بطيف ابتسامه مفتعلة..ما تقلقيش..انا لو مت مش هيكون من الجوع..لا..ده هيكون من الضرب..بس المهم ماتنسوش تطلعى كل حاجة عندى..لله..وبذهول رأيت نفسى اسأله..
هو انت تملك ايه..وعمرك١٨ سنه لسه
وبثقة فاجئنى بها..و رد…اه..فى درجى ٣ سبح وبارفان ….ولم يتذكر شيئا اخر..ربما ..سنة من الاحتجاز وسوء المعاملة..انسته بيته او ربما….فحيح امين الشرطة دفعه للانسحاب..ولكنه وبعد خطوتين فقط..استدار على عجل..ليقول… وساعتين..يا ماما..وساعتين

 

 

*السيسي يقتل الشعب.. مياه الشرب بالمنوفية غير صالحة للاستهلاك الآدمي و”الصحة” تعترف

أكد التقرير الشهري الصادر عن وزارة الصحة ،بحكومة الانقلاب، والخاص بتحليل عينات المياه من جميع محطات المياه بدائرة محافظة المنوفية، عن شهر ديسمبر الماضي، أن عددًا كبيرًا جدًا من العينات غير مطابقة للمواصفات وأن المياه غير صالحة للاستخدام الآدمي في معظم مراكز المحافظة.

وبين التقرير أن محطات مياه كفر الربيع والسادات والخطاطبة وطوخ دلكة والحامول وكفر بلمشط وسدود وسمادون وشبين الكوم ورملة الأنجب وأشمون ومنشأة النور وبركة السبع والشهداء وغزل شبين الكوم وطملاي وكفر الغنايمة، تحتوي على مياه غير صالحة للاستخدام الآدمي وضارة جدًا بالصحة وتسبب العديد من الأمراض، كما أنها غير مطابقة للمواصفات لزيادة نسبة النحاس والنيكل والنشادر والأكسجين المستهلك كيماويًا والأكسجين الحيوي الممتص بها عن الحدود والنسب المصرح بها.

يذكر أنه تم إغلاق محطة كفر الربيع، في يناير الماضي؛ بسبب وجود كميات كبيرة من الأسماك نافقة على سطح الماء، وأمرت وزارة الصحة بإغلاقها ثم تمت إعادة فتحها بعد أيام قليلة، مؤكدة صحة العينات وخلوها من أية شوائب أو مواد مضرة، ليأتي التقرير صادمًا ومؤكدًا أن جميع مياه الشرب بالمحافظة لا تصلح للاستخدام الآدمي.

يقول سعيد الطوبجي: “جميعنا يعلم أن المياه غير صالحة للاستخدام الآدمي وتقدمنا بالعديد من الشكاوى بعد تسمم أسر كاملة منذ عام مضى بالباجور وأخذنا عينات وتم تحليلها والتأكد من عدم سلامتها من الشوائب والمعادن تتعدى فيها النسب المصرح بها، ناهيك عن عدم اهتمام القائمين على فلترة وتكرير المياه بإضافة النسب المخصصة من الكلور والمواد المعالجة للمياه ما يجعل تناولها ضارًا جدًا بالصحة ويسبب العديد من الأمراض، والمسؤولون على علم بهذا ولكن لا يحركون ساكنًا“.

وأضافت بثينة فتحي “نسبة الفشل الكلوي وأمراض الكبد بالمنوفية تعدت 40%؛ بسبب المياه وبسبب إهمال القائمين على محطات تنقية المياه، في القيام بدورهم المنوط بهم“.

ويعلق يوسف فايد: “سبب أمراض المحافظة كلها من كلى وكبد أساسها المياه، ربنا يلطف بينا ويرحمنا ويرحم أهالينا من الوباء ده“.

 

 

*أسر معتقلي بني سويف”: تندد بالإخفاء القسري وتتوعد الانقلاب

أصدرت رابطة أسر معتقلي بني سويف بيانا تتوعد فيه الانقلاب القاتل بسبب انتهاجه جريمة الإخفاء القسري بحق أكثر من ٥٠ شخصا من ذويهم وتصفية أكثر من ٥ من أبنائهم داخل سجون الاعتقال.

وأوضح البيان أن عدد جرائم الإخفاء القسري بالمحافظة قد تجاوز ٥٠ حالة، وأن عدد من تمت تصفيتهم بدم بارد داخل المعتقل تجاوز٥ من خيرة أبناء المحافظة، قائلاً: “هذا ما لا تقبله الرابطة ولن تسكت أمام هذا النظام القاتل المجرم وتتوعد بالقصاص العادل من القتلة“.

وأبدت الرابطة تخوفها الشديد على المختفين قسريا، خشية أن يتم تصفيتهم، وطالبوا المنظمات العالمية والخقوقية بالتدخل لوقف هذه الجريمة النكراء.

نص البيان:
بيان من رابطة أسر معتقلي بنى سويف
مش_هنسيب_ولادنا
بسم الله الرحمن الرحيم
لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم
صدق الله العظيم
تتابع الرابطة بمزيد من الانزعاج والقلق الأوضاع المأساوية التى يعيشها أبناءنا المعتقلين خلف أسوار المجرمين وبخاصة في سلخانة الأمن الوطني ببنى سويف من اخفاء قسري وتعذيب وحتي تصفية جسدية ، وتؤكد الرابطة أن أزمة أبنائنا لم يعد بالامكان السكوت عليها أكثر من ذلك ، لذا تعلن الرابطة تدشين حملة مناهضة للاختفاء القسري والتعذيب والتصفية الجسدية وتتعهد فيها بفضح كل المجرمين والقتلة سواء داخل الأمن الوطنى أو خارجه، كما ستكشف الرابطة عن تفاصيل حالات الاختفاء القسري التى جاوزت حتى اليوم اكثر من 50 حالة بعضها تخطي الشهرين دون اعطاء أي معلومة عن مكانه أو ظروف اعتقاله أو حتى التهمة الموجهة له.
وتتوعد الرابطة القتلة الذين تعمدوا استهداف ما يزيد عن خمسة من المعتقلين من أبناء المحافظة بالقتل المباشر أو القتل بالتعذيب أو الاهمال الطبي بأنها لن تترك حق أبناءها في القصاص ممن الايدي الفاجرة التي اغتالتهم بدم بارد.
وتدين الرابطة أن يكون من بين هؤلاء المختفين قسريا عدد كبير من الطلاب الذين اختطفوا من امتحاناتهم بتواطؤ من بعض المنحرفين من ادارة الجامعة، دون نظر لتهديد مستقبلهم الدراسي أو حرمانهم من أداء الامتحانات.
ولا تنسي الرابطة ان مئات المعتقلين من ابناءها في سجون واماكن احتجاز داخلية الانقلاب والذين يعانون من أوضاع مأساوية لا تراعي أبسط معايير حقوق الانسان في أماكن الاحتجاز ولا تراعي الحالات الصحية للمعتقلين ولا تقدم أبسط ضمانات العدالة وتتعمد تجديد حبس من اخلى سبيلهم وتلفيق قضايا جديدة لهم
اننا في رابطة أسر معتقلي بنى سويف نؤمن أنه لا يضيع حق وراءه مطالب ونعاهد الله ألا نتهاون أونتكاسل في الدفاع عن حقوق أبنائنا ولن نكل أونمل حتى تطمئن عين كل أم معتقل ونرسم البسمة على شفاه كل زوجاتهم وأبنائهم ، وتستكين نفوس ذوي الشهداء بالقصاص العادل من قتلتهم.
والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون
رابطة أسر معتقلي بنى سويف
الاربعاء غرة جمادى الاولى 1437 ه
الموافق 10من فبراير 2016 م

 

 

* الكويت تمنع البهائم من شرب المياه المعالجة ثلاثياً.. والسيسي يطالب المصريين بشربها

استنكر الحقوقي والمحلل السياسي ناصر الدويلة عضو مجلس الأمة الكويتي “السابق” توصيات زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي بضرورة معالجة مياة الصرف الصحي ليستعملها المصريون في الشرب عوضًا عن مياة النيل التي أضاعها بتوقيعة على وثيقة بناء سد النهضة.

حيث علق “الدويلة” على حسابه بموقع التواصل الإجتماعي “تويتر” بعدة تغريدات بعضها جاء ساخرًا وبعضها حمل توصيات هامة بضرورة مقاطعة “الكويتموطنة للمنتجات الزراعية التي تستوردها من مصر، بعد أن فجّر مفاجأت صادمة عن مراحل التكرير التي ذكرها “السيسي” دون أن يراع حقوق وآدمية المصريين.

قال “الدويلة”: “أشتهر في الماضي مقولة أن مصر هبة النيل، واليوم استبدل المصريون العبارة فقالوا – مصر هبة المجاري – الله يرفع عنهم ولا يبتلينا بما ابتلاهم فيه“.

واضاف: “تكلم السيسي عن تكرير مياه المجاري ثلاثيا، وان المصريين سيشربونها، وأخشى أن يكون غلطان.. ففي الكويت تحذر الوزارة أنها غير صالحه للبهائم“!

واستطرد مفجرًا مفاجأة: “تكرير مياه المجاري على خمس مراحل فالأولى والثانيه فقط لإزالة الشوائب، والثالثه لإزالة السموم وتكون كالسماد للأرض، والرابعة لشرب البهائم فقط!
وإذا شربت البهائم من المجاري المكرره ثلاثيًا تصاب بالسرطان، والفشل الكلوي، وتليف الكبد، وتسمم وهذه المرحله هي هدف التنميه التي أعلنها السيسي“!

وقال “الدويلة” محذرًا: “نحن في الكويت تكرر الدوله مياه المجاري رباعيا و تحذر من شرب الإنسان له وفي فترة الصيانه يصير التكرير ثلاثي و يصدر تحذير لعدم شرب البهائم منه!
في المرحله الخامسه من التكرير، وهي مرحله لم تصلها الدول العربيه يمكن أن يكون الماء صالح للاستهلاك الآدمي طبيًا، ومصر اليوم تكرر ثنائيا فقط“!

أضاف: “كلام السيسي واضح المياه في مصر مكرره ثنائيا، وهي تستخدم في الزراعه، وهذا ممنوع في الكويت، ويهدف لتكريرها ثلاثيا، والكويت تمنع سقيها للبهائم“!

واستطرد “الدويلة” ساخرًا: “تنعم الدول المحيطه بجزيرة العرب بوفرة المياه، وتعاني شعوب الخليج من قلة مصادر المياه لذلك بحثنا عن المياه في كل مكان لكن مصر .. مياهها في النهضه“!

وأختتم تغريداته اللأذعة بتوصيات أكد فيها: “اعتراف السيسي بأن المياه المعالجة في بلده ثنائية التكرير وتستخدم في الزراعه اعتراف خطير.. يدفعنا للمطالبه بمقاطعة المنتجات المصريه الخطره“!
يجب أخذ الأمر على محمل الجد لا يمكن بعد اليوم اسمح بدخول أي إنتاج زراعي أو حيواني مصري لبيتي لأنها تتغذى من فلاتر ثنائية الله يعين أهل مصر“.

يذكر أن عبد الفتاح السيسي بعد أن أضاع حصة مصر في مياة النيل، عبر توقيعه على وثيقة أثيوبيا بشأن “سد النهضة”، أصبحت مصر تعاني من نقص حاد في مياة النيل، خاصة بعد أن وجهت أثيوبيا لطمة قوية لحكومة السيسي، بعد أن رفضت توصيات مصر بزيادة عدد فتحات “سد النهضة”، وهربت التماسيح من النيل لمطاردة الأهالي.

ولم يجد “السيسي” مخرجًا من أزمة “شح المياة” غير أنه رفع الدعم عن المصريين، وأوصى في أحد اجتماعاته الأخيرة بضرورة معالجة مياة الصرف الصحي لإستخدامها في الشرب، الأمر الذي قوبل بعاصفة من الغضب، بعد أن تجاهل آدمية الشعب المصري الذي يعاني أكثر من 80% من سكانه من أمراض الكبد.

 

* صحِّ النوم”.. إعلام السيسي يغرق في حلة كشري!

ليس 180 درجة فحسب تلك التي انحرف بها الإعلام بعد الانقلاب العسكري، في 3 يوليو 2013، بل خلع قناع الأسد وارتدى قناع زوجته، وتراجع الكلام عما يمس الرئاسة بعدما كان مباحا أيام الرئيس المنتخب محمد مرسي، وأصبحت الإشارة للسيسي، عجل الانقلاب، ولو بالهمس تستحق أغلظ العقوبة.
إعلام الكشري

عرض الإعلامي محمد الغيطي، أحد أذرع الانقلاب ومخترع الكرة الأرضية تحت منصة “رابعة”، مقطع فيديو كان محور حلقته بالكامل، ومن باب “بص العصفورةأخذ يعدد مخاطر عملية تصنيع “الكشري” في أحد المطاعم في محافظة سوهاج!.

وانكمشت مساحة الحريات في الإعلام حتى أصبحت بحجم مغرفة كشري، بعدما كانت بعرض السموات والأرض أيام الرئيس محمد مرسي، واستعرض “الغيطي”، خلال تقديمه برنامج “صح النوم”، المذاع على فضائية “ltc”، أمس الثلاثاء، مقطع الفيديو الذي وضح ضبط مفتشي التموين، الذين منحهم السيسي الضبطية القضائية ضد الغلابة” من الشعب، لإغلاق محلاتهم ومصانعهم وورشهم الصغيرة، وممارسة البلطجة والابتزاز المادي، ولا بأس بمقطع فيديو يروج ليقظة عصابات السيسي وهم يشمعون مطعم كشري، الذي بات أكلة المصريين الوحيدة المتاحة؛ حيث لا يستطيع المصري في ظل التدهور الاقتصادي مجرد الحلم بدخول “المنوفي” أو “أبو رامي” أو “قدورة” أو “الركيب”، فضلاً عن فنادق آل العسكر.

“الغيطي” ظل يتحدث طوال الحلقة عن فساد مطعم “الكشري”، الذي سيصيب عشرات المواطنين في سوهاج، متجاهلاً فساد الحكومة الذي أهدر 600 مليارا تحدث عنهم رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، هشام جنينة، الذي تحول بقدرة قادر من مدعٍ إلى مدعى عليه، ويستعد برلمان “الدم” لقطع لسانه، حتى لا يتجرأ أحد بعد ذلك على فضح فساد الانقلاب، ولو كان بحجم طبق صلصلة على طاولة مطعم كشري في سوهاج.

تخطيط صهيوني

إعلام “الكشري” العسكري الانقلابي هو نتاج مخطط صهيوامريكي، وكان المفكرالأمريكي نعوم تشومسكي، قد أكد في محاضرة سابقة بالجامعة الأمركية بالقاهرة أن أمريكا تخشى قيام ديمقراطية حقيقية تعكس الرأي العام للشعوب في منطقة الربيع العربي خاصة مع تداعي هيمنتها على العالم.

وأن “الخطر في الشرق الأوسط يتمثل في احتمال أن تتحرك المنطقة صوب استقلالية لها معنى، وهذا يمثل خطرا على الولايات المتحدة”، فالغرب الذي دعم الديكتاتورية دهرًا وأسس لها ودعمها لا يمكنه أن يتحول إلى ديمقراطي في سياساته الخارجية.

ويشبه البعض الانقلاب على الرئيس مرسي بما تم مع السلطان عبدالحميد، في تركيا حيث كان بداية جديدة لحقبة جديدة شهدتها الأمة ودفعت ثمنها من دينها وكرامتها وثروتها وعزتها ومجدها، وكذلك يراد من الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي، مرحلة همينة جديدة لاستكمال المشروع الصهيوني مراحله دون وجود أي مشروع في المقابل.

وقد عادت عقارب الساعة إلى عشرينيات القرن الماضي، لتعيد مشاهد خلع السلطان عبدالحميد الذي هلل لسقوطه اليهود مع إعلام “الكشري” وقتها، بعد أن رفض بيع فلسطين، فتم خلعه بثورة شعبية معدة سلفا، كالحراك المدبر الذي سبق انقلاب عبدالفتاح السيسي، ضد الرئيس المنتخب محمد مرسي.
وكانت نهاية السلطان عبدالحميد نهاية لعزة الإسلام في تركيا فأهين العلماء وأهينت اللغة العربية واستبدلت الحروف العربية التي كانت تكتب بها اللغة التركية بالحروف اللاتينية، وألغي الآذان باللغة العربية وأغلقت المساجد، وفتح الباب مشرعًا لاحتلال فلسطين، وتتالي النكبات على الأمة.
جيش (الكشري) الإعلامي للثورة المضادة، تم تكريمه في دولة الامارات وبشكل جماعي، فهل يوجد إعلاميون منحازون وبشكل مفضوح بهذا الشكل، لقد فضح الكشريون” أنفسهم، بكونهم إعلاميين موجهين، وهؤلاء من ينقلون للشعب ما يجري في بلدهم، وجهة نظر لا تخرج إلا من حلة كشري فاسدة.

 

*الطالب الإيطالي ضحية برامج تجسس اشتراها الانقلاب من إيطاليا

نشرت صحيفة كورييري ديلا سيرا الإيطالية تقريرا حول تورط الانقلاب في شراء برمجيات للتجسس من شركة إيطالية سيئة السمعة، من أجل مراقبة المعارضين واختراق مراسلاتهم، ورجحت أن يكون الطالب الإيطالي الذي تعرض للاختطاف والتعذيب، أحد ضحايا هذه الممارسات.

وقالت الصحيفة، في تقريرها إن حكومة الانقلاب كانت أحد عملاء الشركة الإيطالية “هاكينغ تيم”، التي تبيع تقنيات الاختراق والتجسس على الحواسيب، والتي تعرضت لفضيحة كبرى لأنها تبيع هذه البرمجيات لأنظمة دكتاتورية.

وأضافت الصحيفة أن بعض التفاصيل التي لم يتم الانتباه إليها عند ظهور الفضيحة، وعادت لتطفو على السطح الآن، هي أن سلطات الانقلاب كانت واحدة من عملاء هذه الشركة، وهذا ما يجيب على التساؤل حول الطريقة التي مكنت نظام زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي من التجسس على نشطاء النقابات العمالية لاكتشاف الأبحاث التي كان يقوم بها الطالب الإيطالي جوليو ريجيني.

وذكرت الصحيفة أن شركة “هاكينغ تيم” باعت لمصر برمجية “RCS” للتجسس والتحكم عن بعد، التي طورتها هذه الشركة المملوكة لديفيد فينشنزيتي. وقد أظهرت 400 جيغابايت من المعلومات والوثائق التي كشفها موقع ويكيليكس حول هذه الشركة، أن موظفيها كانوا في اتصال مع الشركة المصرية “GNSI Group”، التي لعبت دور الواجهة للتغطية على تورط حكومة الانقلاب، ودفعت مبلغ 58 ألف يورو في مقابل هذه الخدمات.

كما باعت الشركة هذه البرمجيات لأنظمة أخرى في الشرق الأوسط مثل السعودية والبحرين وإثيوبيا والسودان، ما جعلها تصنف من قبل المنظمات الدولية على أنها لا تحترم المعايير الأخلاقية. وقد تم بيع هذه البرمجيات بطريقة غير مباشرة لهذه الحكومات، عبر شركات للخدمات الإعلامية.

وقالت الصحيفة إنه لا يُعرف على وجه الدقة الطريقة التي يستعمل بها الانقلاب هذه البرمجية، ولكن المؤكد هو أن هنالك مراسلة تم الكشف عنها بين الشركة والجانب المصري، تعود إلى سنة 2011، تثبت بيع برمجية تمكن من التجسس على محادثات سكايب والتجسس على تطبيقات الهواتف الذكية مثل الواتساب، وتشغيل كاميرات حواسيب الضحايا عن بعد، ما يعني أن برمجية “RCS” كانت تستخدم منذ ذلك الوقت للتجسس على المعارضين والنشطاء المصريين، من طرف وزارة دفاع الانقلاب، حيث أن التسريبات كشفت أيضا أن شركة هاكينغ تيم كانت تشير إلى وزير الدفاع المصري في كل مراسلاتها على أنه “أحد العملاء“.

واعتبرت الصحيفة أنه من الصعب إيجاد إثباتات دامغة على أن نظام السيسي استعمل برمجية “RCS” للتجسس على ريجيني والأشخاص الذين كان على اتصال بهم، لاعتبارات تقنية تتعلق بأن الكود المصدري تم نشره للعلن، وبالتالي لم يعد صالحا للاستعمال في كنف السرية.

ولكنها أكدت أن هذا يثبت تورط الانقلاب في هذه الأساليب غير الأخلاقية، التي كانت ولا تزال مستعملة للتجسس على المعارضين والنشطاء، الذين كان آخر ضحية منهم هو الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، بحسب تقدير الصحيفة.

 

الانقلاب يدمر زراعة القمح فى مصر. . الثلاثاء 9 فبراير. . كسر رقبة الطالب الايطالي واقتلاع أظافره

القمح ذمة اللهالانقلاب يدمر زراعة القمح فى مصر. . الثلاثاء 9 فبراير. . كسر رقبة الطالب الايطالي واقتلاع أظافره

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*تأجيل نظر قضية “التخابر مع قطر” لجلسة 13 فبراير لسماع مرافعة دفاع مرسي

 

*إدارة سجن برج العرب تعتدي على الطلاب المعتقلين بوحشية بعد آداء إمتحاناتهم

اعتدت داخلية الانقلاب بسجن برج العرب على 54 معتقلا من طلاب الكليات والدراسات العليا بالسحل والضرب والاهانه والايداع بالتعذيب وتجريدهم من ملابسهم بالقوة عقب عودتهم من لجان امتحانات نصف العام بسجن الحضرة.

ودخل عدد كبير منهم المستشفي لتلقي الاسعافات بعدما وصلت حالتهم الصحية للتدهور جراء الضرب ومنهم من أصيب بكسور شديدة ومنهم من منعت عنه الزيارة لخطورة اصابته.

وأكد عدد من أسر المعتقلين أن التعامل بوحشية ليس مع الطلاب او المعتقلين فقط، بل مع الأهالى والأسر، حيث يتم سرقة محتويات الزيارة بعد الانتهاء من تفتيشها ويظل المخبريين يعبثون بالزيارات ويتناولون من الأطعمة حتى تصل إلى المعتقلين شبه فارغة ومن يعترض يكون الرد بمنع دخول الزيارة من اطعمة وملابس.

وكشفت أسرة أحد الطلاب المعتقلين رسالة استغاثة من نجلها حول الواقعة قال فيها “تم الاعتداء علينا من قبل داخلية الانقلاب وطاقم مخبرين السجن عقب ترحيلنا من سجن الحضره الى برج العرب يوم الجمعه الماضى أستقبلنا وطلبوا الضباط منا بوحشية خلع ملابسنا والوقوف بالملابس الداخلية وسط السجن والقيام بقضاء حاجتهم أمام بعضهم البعض مثلما يحدث مع الجنائيين.

واكدت والدة الطالب المعتقل أن الطلاب رفضوا الاستجابة لهذه الاهانة وظلوا يتفاوضون مع الضابط حتى دخل امين شرطة وتطاول على كافة الطلاب بالسب والقذف بأبشع الألفاظ وقام بضرب عدد من الشباب وحدث اشتباك بين الطلاب وامين الشرطة ومجموعات مسلحة وقوات خاصة واستمر الضرب عدة دقائق متواصلة حتى وقعت الإصابات الخطيرة بهم.

وأكملت والدة الطالب على لسان نجلها في شهادته أن المأمور شارك في هذه الجريمة وهذا التعذيب بالضغط عليهم لخلع ملابسهم والوقوف وجوههم للحائط وهو ما رفضه الطلاب رغم الإصابات الخطيرة فأمر المأمور المخبرين بتقطيع ملابسهم وحرقها أمامهم وإدخالهم غرفهم بلا ملابس وأدخلوا 4 طلاب إلى سلخانة التأديب بالسجن وباقي الطلاب في غرف الإيراد المشتركة مع الجنائيين بلا طعام ومنهم من احتجز بمستشفي السجن لإصابته الخطيرة.

وطالبت أسر الطلاب المعتقلين المنظمات الحقوقيه بالتدخل لانقاذ ذويهم من الانتهاكات التى تحدث بحقهم ، كما دشن عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى هاشتاج تحت عنوان ‫‏”الطلبة مش مجرمين” لفضح الانتهاك الحادث بحق الطلاب ومطالبة الجهات المختصه بالتدخل الفورى لانقاذهم وهو الذي حقق ترند في “تويتر” اليوم دليل على تفاعل الألاف من رواد الموقع تضامنا مع الطلاب.

 

 

*بالأسماء.. تعذيب 20 شابًّا “مختفيًا” بـ”سلخانة الإسكندرية

تواصل قوات أمن الانقلاب بالإسكندرية إخفاء 20 شابًّا بمراحل التعليم الإعدادي والثانوي عقب اختطافهم من منازلهم منذ يوم الخميس الماضي 4 فبراير على خلفية نزاع بين أحد أمناء الشرطه بقسم منتزه ثانى وأحد المقاولين وحرق سيارة لامين الشرطه.

وأكد أهالي المعتقلين ورود أنباء من داخل مديرية أمن الإسكندرية تعرض ذويهم للتعذيب وتدهور حالتهم الصحية وإصابة الطالب أنس نجيب بنزيف حاد والطالب عبدالرحمن معتز بشبه شلل بأطرافه السفلية “والتي سرت شائعات أمس بقتله” ودخول الطالب عمرو جمال في غيبوبة وفقدانه للوعى.

 والطلاب المعتقلون هم: عمرو جمال عبدالمنعم 19 سنة، وعبد الرحمن معتز 20 سنة، وأنس محمد نجيب 15 سنة، وأحمد محمد علي 16 سنة، وعبد الرحمن إمام، وطارق عبدالدايم 17 سنة، وهشام عبد الدايم 20 سنة، وأحمد حرفوش 16 سنة، وإبراهيم الحلاق  10سنوات، وأحمد عبدالفتاح عبد السلام 17 سنة وعبد الله عمر عبدالله قمبر 17 سنة، ومروان إمام 13 سنة، وابراهيم شلتوت 21 سنه، كريم شلتوت 17 سنة، ومحمد الششتاوي 16 سنة ويحيى محمد 17سنة، وحسام فؤادالعموري، خميس توفيق، ومحمد عبد الهادي، محمد حسن البشر.

 

 

*تعذيب المختفين قسريًّا في سلخانات “أبوكبير

كشف أحد المختفين قسريا من أهالي مدينة أبوكبير بالشرقية عن تعرض المختفين قسريا بمدينة أبو كبير لعمليات تعذيب بشع وممنهج للاعتراف بتهم لا صلة لهم بها.

وقال المعتقل، بعد ظهوره اليوم الثلاثاء، إنه التقى عددا من المختفين قسريا بمدينة أبو كبير داخل مبنى الامن الوطنى بالزقازيق، ورأى إصابات بالغة في أجسامهم دون تقديم الإسعافات أو العلاج لهم.

وفي سياق متصل، حررت أسر 19 من المختفين قسريا بمدينة أبو كبير عدة بلاغات وتلغرافات للمطالبة بمنظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان المحلية والدولية بالتدخل واتخاذ جميع الوسائل المتاحة لرفع الظلم الواقع على ذويهم.

والمختفيو قسريًّا من مدينة أبو كبير حتى اليوم الثلاثاء هم:

 

1- محمد الأحمدي مختطف من يوم 7 نوفمبر

 

2- محمد يوسف شبايك مختطف من يوم 24 يناير

 

3- عبدالمنعم الدمرداش مختطف من يوم 26 يناير

 

4- محمد عبدالحفيظ مختطف من يوم 26 يناير

 

5- أحمد اسماعيل محمد خليل مختطف من يوم 2 فبراير

 

6- أحمد عبدالوهاب مختطف من يوم 4 فبراير

 

7- محمد يونس مختطف من يوم 4 فبراير

 

8- حاتم سباعي مختطف من يوم 4 فبراير

 

9- صلاح متولي مختطف من يوم 4 فبراير

 

10- عمر أحمد عبدالوهاب مختطف من يوم 4 فبراير

 

11- عبدالرحمن أحمد عبدالوهاب مختطف من يوم 4 فبراير

 

12- أحمد محمد يونس مختطف من يوم 4 فبراير

 

13- محمود عبادة مختطف من يوم 5 فبراير

 

14- أحمد مصطفي صقر مختطف من يوم 5 فبراير

 

15- صابر بركات مختطف من يوم 5 فبراير

 

16- بسام علي السيد مختطف من يوم 5 فبراير

 

17- محمد عبدالرحمن مختطف من يوم 5 فبراير

 

18- عبدالرحمن راضي مختطف من يوم 5 فبراير

 

19- إبراهيم القرناوي مختطف من يوم 5 فبراير

 

 

*معتقل بسجن الأبعادية يفقد البصر نتيجة الإهمال الطبي المتعمد

فقد المعتقل ماهر ممدوح حزين 55 عام المقيم قرية الوفائية مركز الدلنجات عينه اليسري نتيجة اصابته بإنفصال في الشبكية أدي الى فقد البصر تماما نتيجة الاهمال الطبي بمستشفي سجن الابعادية ومنعه من العلاج على نفقته الخاصة.

وكشفت زوجته أن ماهر حزين المعتقل منذ عام ونصف ومتهم من قبل داخلية الانقلاب في 12 قضية ملفقة طالب إدارة السجن عدة مرات بسرعة التحرك لعلاجة او نقله لمستشفي عيون متخصصة لإجراء جراحة عاجلة إلا أن إدارة السجن لم تبدي اى استجابة لهذا الأمر.

واكدت زوجته أنه معرض لفقد عينه اليمني أيضا بعد إصابتها بانفصال شبكي أيضا وترفض إدارة السجن للمرة الثانية إنقاذه أو علاجة حتى لا يفقد ما يملك من بصر لن يستطيع تعويضها.

وأشارت زوجته أن هذه العمليات تحتاج إلى سرعة في التنفيذ والتشخيص والعلاج وأن الاطباء في مستشفي سجن الأبعادية تجردوا من انسانياتهم وتحولوا إلى ضباط و جلادين ونزع من قلبهم الرأفة أن يروا مريضا بصره يضيع ويتركونه بدون علاج أو السماح بالعلاج على نفقته الخاصة.

وطالبت أسرته بتدخل منظمات حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني لإنقاذ ما تبقي من بصره قبل ان يفقده نهائيا ولا نستطيع أن نسعفه.

 

 

*عبد البصير”.. من الامتياز إلى الإعدام فى سجون العسكر

لا تزال أًصداء قضية 174 عسكرية التي حكم فيها القضاء العسكري على من الشباب بالإعلام وأحال أوراقهم إلى المفتي تثير جدلاً كبيرًا ومخاوف واسعة على صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي، وسط تحذيرات من تكرار سيناريو قضية قضية عرب شركس التي أعدم فيها مجموعة من الشباب الأبرياء.

ومن بين المتهمين في تلك القضية والمحال أوراقهم إلى المفتي الشاب عبد البصير عبد الرؤوف 19 عاما، الطالب في كلية الهندسة بالأكاديمية البحرية، والذي تم اختطافة على يد قوات أمن الانقلاب وأخفي قسريًّا عدة أسابيع ليخرج بعدها متهمًا في قضية ملفقة، تتعلق بتشكيل خليه إرهابية وغير ذلك من التهم الملفقة.

وعبد البصير هو شاب من شباب مدينة حلوان جنوب القاهرة، ويدرس في الأكاديمية البحرية، ويعرف عنه تفوقه الدراسي، وتميزه، وسط زملائه، كما أنه حصل على تقدير امتياز العام الماضي.

ويشهد الجميع لعبد البصير بحسن خلقه واحترامه وتعاونه مع الآخرين، كما أنه أحد الذين شاركوا في ثورة يناير رغم صغر عمره.

وتم القبض على عبدالبصير أثناء أداء امتحانات التيرم الثاني وتم إخفاؤه قسريا لمدة 15 يوما على يد قوات أمن الانقلاب، ذاق خلالها العديد من أنواع التعذيب (ضرب – وكهربة – وغيرها من أبشع أنواع التعذيب التي تستخدمها قوات الأمن).

وبعد فترة إخفاء قسري وتعذيب شديد ظهر عبدالبصير في فيديو عرضته ما يعرف بـ “الأجهزة الأمنية” وتبدو على ملامح وجهه آثار التعذيب التي تعرض لها ليعترف بما لم يفعله لكي ينجو من شدة التعذيب.

وتم تلفيق العديد من التهم له منه حيازة أسلحة نارية وطبنجات وأنه يقوم بتصنيع متفجرات رغم صغر سنة، وهو ما اعتادت عليه سلطات أمن الانقلاب من تلفيق تهم للمختفيين قسريًّا.

وكانت المحكمة العسكرية بالإسكندرية قد أصدرت  الأحد 7 فبراير 2016  حكمًا بإحالة أوراق 8 من معارضي حكم العسكر إلى المفتي، في الهزلية المعروفة إعلاميًا باسم “الخلية النوعية المتقدمة”، في القضية رقم 174 غرب عسكري. 

ويحاكم في تلك القضية 28 من معارضي انقلاب العسكر بالمحافظة، من بينهم 19 شخصًا محبوسًا بسجن طره شديد الحراسة، كما قررت المحكمة تأجيل الحكم على باقي المعتقلين لجلسة 13 مارس المقبل.

 

 

*المؤبد لـ19 من رافضي الانقلاب العسكري بالشرقية

أصدرت دائرة ما تسمى بالإرهاب بالشرقية، برئاسة نسيم بيومي، حكما بالمؤبد على 19 من رافضي الانقلاب فى القضية رقم 476 لسنة 2015 جنايات أبو كبير، في اتهامات ملفقة بالتحريض على العنف وقطع الطريق.

وكان محيط المحكمة قد شهد استنفارا أمنيا مكثف من قبل قوات أمن الانقلاب، برئاسة محمد ناجى مساعد مدير الأمن، حيث تم الدفع بقوات من الأمن المركزى وبحضور ضباط مباحث بلبيس. 

وكان أحمد دعبس، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية السابق، قد أحال 22 من رافضي الانقلاب لدائرة الإرهاب بتهمة ملفقة ب”التحريض على العنف والانضمام لجماعة إرهابية، وقطع الطريق وتعطيل المواصلات العامة”.

 

 

*وحيد حامد يكيل الهجاء لـ عمرو خالد ويحذر

حسم الأمر، وأصبح الداعية عمرو خالد، أحد أشهر مؤيدي الانقلاب ومعارضي حكم الإخوان، ورقة محروقة للنظام الحالي في مصر، وبدأت المؤسسات الإعلامية والمذيعون المقربون من الأجهزة الأمنية بشن حملة عليه أسقطته من الأمانة العامة لمشروع “أخلاقي” تبنته الدولة مؤخرا.

وفي افتتاح مبادرة حملة “أخلاقنا” برئاسة الدكتور علي جمعة، مفتي مصر السابق، وتستهدف حماية الأخلاق في المجتمع المصري، تعرض عمرو خالد، الذي كان أمينا عاما للحملة، للإقالة من منصبه على الهواء مباشرة.

وبعد المذيع أحمد موسى، والصحفية نشوى الحوفي، هاجم السناريست المصري المعروف وحيد حامد في مقالته في صحيفة “المصري اليوم”، عمرو خالد، دون أن يسميه، واصفا إياه بـ”الثعلب الإخواني“.

وقال إن هذا “الثعلب الإخواني المتأسلم بالغ الدهاء والمكر، الذى تمكن من عقول نفر غير قليل من أهل مصر حتى خربها تماما وأوقف انطلاقها، استطاع أن يجند مئات الآلاف ويدفع بهم إلى شبكة جماعة الإخوان الجهنمية“.

وأضاف قائلا: “هناك أياد خفية فكرت ودبرت وقررت عودة الثعلب الإخواني على ظهر جواد، وكان قد اختفى ودخل في سرداب بعد أن فضح الله أمره وكشف دوره المشبوه وهو يمارس ألعابه التي تدرب عليها، وأتقنها حتى صار له جمهور عريض، وتتسابق عليه قنوات التلفزيون وهو مستمر في بث سمومه وتجنيد الشباب الذي بلعوا الطُّعم في سذاجة مدهشة“.

وحول إدارة عمرو خالد لمشروع أخلاقي، قال وحيد حامد: “تعالوا بنا نتوقف قليلا أمام قضية الأخلاق التي تم إسنادها إلى مولانا الشيخ.. والثعلب الإخواني.. ونفر من الفنانين.. ولأن قضية الأخلاق في المجتمعات لها ركائز ودعائم.. منها إقامة العدل.. وشيوع الفضيلة.. والصدق.. وحفظ الحقوق.. وأدب القول والفعل.. وانتشار التعليم الجيد.. وضبط الإعلام.. وتنقية الفن من الشوائب والتربية الدينية السليمة، سواء كان الإسلام أو المسيحية، وغير ذلك كثير بالطبع.. وفى هذه الحالة يكون الخطأ الفادح هو إسناد مهمة تصويب الأخلاق وإعادتها إلى مسارها الصحيح إلى شيخ جليل بمعاونة داعية أفّاق وكاذب عليه ما عليه“.

وأشار إلى أنه “إذا أضفنا بعض الفنانين الذين لديهم قبول يصبح الأمر مجرد فرقعة إعلامية.. وضجة بلا طحن.. لأن الأخلاق بمفهومها الحقيقي تحتاج إلى جهد غير عادي ووقت غير محدد وإمكانيات مادية وتربوية وإنسانية وأيضا حضارية.. ولكن على طريقة السبهللة التي نعيش فيها والنفخ الإعلامي في كل صغيرة ودق الطبول بمناسبة ودون مناسبة يجعل كل أمورنا أقرب إلى الهزل المتعمّد“.

واتهم عمرو خالد بعلاقات مشبوهة مع النساء، وقال “إن نشاطه غير الأخلاقي، خاصة في «لبنان» أثناء إقامته بها وعلاقته بالنساء، فهو الآخر موثق لدى الأجهزة الأمنية المعنية“.

 

*220 دعوى أمام المحاكم تهدد البرلمان بالحل

فجر عدد من النواب مفاجأة، بالمطالبة بعودة “سيد قراره”، لتحصين البرلمان من الحل ومواجهة دعاوى البطلان التي تلاحقه بالمحاكم، وقال النواب إن البرلمان مهدد بالحل لوجود أكثر من 220 دعوى بطلان عضوية أمام مختلف المحاكم ستصل في النهاية إلى محكمة النقض، صاحبة القرار النهائي في الفصل.

وأصبح بطلان عضوية النواب من اختصاص “النقض” وفق المادة 107 من الدستور، التي تنص على أن “تختص محكمة النقض بالفصل في صحة عضوية أعضاء مجلس النواب، وتقدم إليها الطعون خلال مدة لا تجاوز ثلاثين يومًا من تاريخ إعلان النتيجة النهائية للانتخاب، وتفصل في الطعن خلال 60 يومًا من تاريخ وروده إليها، وفي حالة الحكم ببطلان العضوية، تبطُل من تاريخ إبلاغ المجلس بالحكم“.

كما طالب النواب بتعديل المادة 49 من قانون المحكمة الدستورية التي تنص على أن “أحكام المحكمة في الدعاوى الدستورية وقراراتها بالتفسير، ملزمة لجميع سلطات الدولة وللكافة، ويترتب على الحكم بعدم دستورية نص في قانون أو لائحة عدم جواز تطبيقه من اليوم التالي لنشر الحكم، فإذا كان الحكم بعدم الدستورية متعلقًا بنص جنائي تعتبر الأحكام التي صدرت بالإدانة استنادًا إلى ذلك النص، كأن لم تكن، ويقوم رئيس هيئة المفوضين بتبليغ النائب العام بالحكم فور النطق به لإجراء مقتضاه“.

الجمال: لا مفر من تعديل المادة 107 من الدستور

ووصف النائب سعد الجمال، تلك الدعاوى بـ”الكيدية”، لافتًا إلى أهمية تحصين النواب، وقال لـ”الوطن”: “نحترم أحكام القضاء لأن الحكم عنوان الحقيقة، ولكن لا يمكن قبول جميع الدعاوى المقامة لأن هذا يؤدي لحل المجلس، وهناك سابقة في برلمان 2005 عندما صدرت أحكام ببطلان نصف أعضائه، ولا يمكن أن يتكرر ذلك مع المجلس الحالي الذي جاء بانتخابات نزيهة، ولو قبلت حتى نصف الدعاوى وتم إبطال مائة عضو ستجرى انتخابات مكملة على المقاعد الخالية، ولكن ذلك سيترك أثرًا كبيرًا حول مصداقية المجلس أمام العالم”، مطالبًا بضرورة تعديل المادة 107 من الدستور وإعادة “سيد قراره”، وإعطاء المجلس القرار النهائي في إسقاط العضوية.
وقال النائب محمد أنور السادات، إن مستقبل مجلس النواب مهدد بسبب الطعون التي تجاوزت 220 طعنًا أمام محكمة النقض، وفي طريقها للمحكمة الدستورية، مؤكدًا أهمية الاطمئنان على مستقبل المجلس، واستقراره التشريعي، منوهًا بأن ذلك لن يتم إلا من خلال تعديل نص المادة 49 من قانون المحكمة الدستورية، والمادة 107 من الدستور.

شعبان: لا مانع من استكمال المجلس مدته القانونية إذا ما صدر حله

وشدد النائب خالد عبدالعزيز شعبان، على أنه لا مفر من إجراء تلك التعديلات، وإضافة مادة دستورية، تضمن أن يُكمل مجلس النواب مدته النيابية، في حال قررت المحكمة الدستورية، على سبيل المثال، عدم دستورية بعض مواد القوانين المنظمة للعملية الانتخابية، على أن يُعدل بعد ذلك، النصوص المطعون عليها، مضيفًا: “ليس هناك ما يمنع البرلمان من استكمال مدته إذا ما صدر قرار بحله، أسوة بالبرلمان الألماني، لأن قرار الحل الذي قد تصدره المحكمة الدستورية، لا يحول دون استكمال المجلس مدته القانونية“.

وأكد النائب طارق الخولي، عضو ائتلاف “دعم مصر”، أنه لا يجوز دستوريًا أو ديمقراطيًا، الحديث عن تحصين مجلس النواب ضد الأحكام القضائية، وفي الوقت نفسه، هناك طعون كيدية من بعض المرشحين الذين لم يحالفهم الحظ في الانتخابات، ومن قبل بعض الأشخاص، الذين يسعون لإعادة البلد لمرحلة غياب مؤسساتها وعدم الاستقرار التشريعي مرة أخرى، مطالبًا بتعديلات تشريعية لتنقيح مسألة الطعون الكيدية، ووضع حد لفكرة طريقة الطعن على البرلمان، من خلال ضوابط ومعايير تضمن جدية الطاعنين، وليست مجرد أمور تعطيلية.

 

 

*الأهرام تنعي زراعة القمح في عهد السيسي.. ونشطاء: فين أيامك يا مرسي

انتابت حالة من الصدمة نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي عقب تداول خبر نشره ملحق جريدة الأهرام القومية “الأهرام التعاوني” صباح اليوم حيث جاء المانشيت الرئيسي صادم على صفحته الأولى بعنوان “القمح في ذمة الله.. وزيرا الزراعة والتموين يعلنان نهاية عصر زراعة المحصول في مصر”.

صدمة نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي وجموع الشعب المصري لم تكن فقط بسبب العنوان الصادم، لكن الصدمة الكبرى  كانت في أن الصورة الرئيسية التي صاحبت الخبر لوزيري التموين والزراعة بحكومة الانقلاب وهما يضحكون بشكل أثار استفزاز جموع الشعب المصري.

وبحسب الصحيفة  الحكومية فإن هناك مخطط لوزارة التموين فى مصر  تسعى من خلاله تدمير زراعة القمح لصالح مافيا الاستيراد وخداع وزير الزراعة لرئيس الوزراء، وزعم استفادة 91% من المزارعين بالدعم على القمح. 

خطة لضرب زراعة القمح

ونقلت الصحيفة تصريحات على لسان  الدكتور حمدى العاصى، وكيل أول وزراة الزراعة الأسبق، أن هناك خطة ممنهجة لضرب زراعة القمح فى مصر، وأن قرار دعم مزارعى القمح بـ 1300جنيه للفدان بحد أقصى 25 فدانا وفقا للأسعار العالمية، ما هو إلا “منحة مُغلفة” لضرب الزراعة التعاقدية الوحيدة الناجحة فى مصر، مثلما حدث فى زراعة القطن والذرة الشامية والصفراء، التى تحدد لهم 300 جنيه للأردب، إلى أن وصل إلى 180جني فقط عند التوريد لانخفاض الأسعار العالمية.

ولفت العاصي إلى أن الدعم يبلغ نحو 55-60جنيه للأردب، وفى وقت حصاد إنتاج القمح المصرى، تنخفض الأسعار العالمية فقد تصل إلى 200-250جنيه +60جنيه =310 جنيه للأردب، بفارق 110جنيه عن العام الماضى، وهذا ما سيدفع الفلاح بالعزوف فى المواسم القادمة؛ مثلما حدث مع القطن، مشيرا إلى أن هذا سيجعل مصر سوقا استهلاكيا بدلا من منتج للقمح.

 

مرسي والاكتفاء الذاتي من القمح

صدمة المصريين من سعي حكومة الانقلاب لإعدام زراعة القمح في مصر لصالح مافيا الاستيراد، دفعت نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، لإعادة تدول خطاب الرئيس محمد مرسي الشهير وسط محصول القمح وهو يفخر ويتفاخر بزيادة الانتاج بنسبة 30 % خلال العام الأول من حكمة.

وتحت شعار “فين أيامك يامرسي” استعاد النشطاء تداول تصريحات الرئيس مرسي التي كان دائم التأكيد فيها على أنه لن يستريح ولن يهدأ  له بال حتى تتمكن مصر من الاكتفاء الذاتي من القمح، مشددا على أن مصر لن تنهض إلا بعدما تستطيع أن تنتج غذائها ودوائها وتصنع سلاحها.

وفي هذا الإطار كانت وزارة التموين في عهد الرئيس مرسي وبقيادة الوزير المعتقل باسم عودة حريصة على إنشاء صوامع جديدة للغلال، واستيراد أفضل أنواع البذور من القمح، كما قامت الحكومة برفع سعر الأردب للسعر العالمي، كي تحث المزارعين على انتشار زراعة القمح في كافة الأقطار.

السيسي يسعى لإرضاء الغرب

وبحسب تصريحات سابقة  للدكتور رفيق حبيب، الباحث السياسي، ونائب رئيس حزب “الحرية والعدالة”، فإن النظام السياسي لـ “عبدالفتاح السيسي” تجاوز مساوئ نظام  المخلوع حسني مبارك وقام بإيقاف مشروع الاعتماد الذاتي في إنتاج القمح والذي بدأه الرئيس الأسبق محمد مرسي وذلك بسبب رفض القوي الغربية للمشروع. 

وأوضح حبيب أن “مصر ستفقد جزءًا مهما من ثروتها، من خلال بيع ألأراضي للمستثمر الأجنبي، ومن ثم يتحول اقتصادها إلى تجارة الأراضي، لصالح شركات خارجية، ثم لصالح طبقة رجال الأعمال، والشريحة الثرية، وقبلهم لصالح الاقتصاد العسكري”. 

 

*السيسي يخصص أراضي العاصمة الجديدة للجيش

خصص عبد الفتاح السيسي جميع اﻷراضي التي سيقام عليها مشروع العاصمة اﻹدارية الجديدة بين مدينتي القاهرة والسويس، ومشروع مدينة محمد بن زايد السكنية، لصالح وزارة الدفاع ممثلة في جهاز مشروعات أراضي القوات المسلحة.
ويأتي هذا القرار، الذي صدر اليوم الثلاثاء، كحلقة جديدة في سلسلة قرارات تخصيص مساحات شاسعة من أراضي الدولة للجيش، وإسناد تخطيط وتنفيذ مشروعات استثمارية كبرى لأجهزة القوات المسلحة، واﻻعتماد عليها في إدارة جميع المشروعات المرفقية التي أقيمت خلال العامين الماضيين.

ومشروع العاصمة الجديدة، من أبرز المشروعات التي أعلنت عنها مصر خلال مؤتمر دعم الاقتصاد المصري، في 13 مارس/آذار 2015، بشرم الشيخ، شمال شرق القاهرة، باستثمارات متوقعة بقيمة 45 مليار دولار في المرحلة الأولى ترتفع إلى 90 مليار دولار في نهاية المشروع.

وأصدر السيسي قرارا بحدود أراضي المشروعين، حيث تبلغ مساحة المشروع اﻷول، وهو العاصمة الجديدة 167 ألف فدان تقريبا، بينما تبلغ مساحة مشروع محمد بن زايد السكني نحو 18 ألف فدان.

وألزم السيسي في القرار جهاز أراضي القوات المسلحة بالمشاركة مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بوزارة الدفاع وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بوزارة اﻹسكان، بإنشاء شركة مساهمة لتخطيط وتنفيذ وتنمية المشروعين، مع اعتبار اﻷراضي جزءا من حصة جهاز مشروعات أراضي القوات المسلحة.

ومن المقرر أن يشارك في إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة تحالف استثماري من شركات صينية، بعد انسحاب الشركات اﻹماراتية التي كانت قد بدأت التخطيط لهذا المشروع.

وتم الكشف في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عن وجود نية لدى السيسي في إنشاء شركة مساهمة ﻹدارة مشروع العاصمة الجديدة، عندما أصدر قرارا يسمح لجهاز أراضي الجيش بالتصرف في اﻷراضي المخصصة له، وذلك لتسهيل التعامل مع المستثمرين اﻷجانب من خلالها، والسماح لهم بدخول شركاء فيها أيضا، وذلك خوفا من إثارة أي مشاكل قانونية أو دستورية حول طريقة التصرف في أراضي الدولة، بحسب مراقبين.

وفي سياق منفصل، أصدر السيسي قرارا كشف فيه أن ميناء الجلالة، الذي كان يعلن عن قرب تدشينه، سيكون ميناء سياحيا لاستقبال اليخوت وسفن الرحلات والنزهات الترفيهية، وليس ميناء اقتصاديا.

وكلف السيسي الجيش بتولي تخطيط وتنفيذ ثم إدارة هذا الميناء، الذي من المقرر أن يكون نواة لمدينة سياحية بها العديد من المنشآت التابعة لدولتي السعودية واﻹمارات.

 

 

*زوجة البلتاجي”: مساعد الوزير يُدخل “الكلاب” على زوجي لترويعه.. و”أسماء” قُنصت من الطائرة بالرصاص الحي!

في لقاء مع قناة الجزيرة مباشر، استضافت فيه د. سناء عبد الجواد، زوجة “د. محمد البلتاجي” القيادي في جماعة الإخوان، والمعتقل حاليًا من قبل السلطة الحاكمة بسجن العقرب

قالت د. سناء عبد الجواد”: ابنتي “أسماء” قدمت روحها فداء لـمصر وحريتها وكرامتها، وتم قنصها من الطائرة بالرصاص الحي في مجزرة فض اعتصام #رابعة

واضافت قائلة: “رغما عني تركت مصر، وتركت زوجي، ونجلي وهما في المعتقل، والأمن اعتقل ابني “خالد” أكثر من مرة، وكان الأمن يرفض الإفراج عنه رغم صدور قرار بإخلاء سبيله، والأمن قال لنا أكثر من مرة إنهم لن يتركوا أحدا من أسرة “البلتاجي” إلا وسيعتقلوه“. 

واستطردت قائلة: “المخابرات والداخلية وشبكات البلطجة ينتقمون من زوجي لمواقفه السابقة معهم، ومجموع الأحكام التي صدرت ضد زوجي 220 سنة بالسجن بالإضافة إلى حكم بالإعدام، وتم حبس زوجي في زنزانة انفرادية بعيدا عن كل المعتقلين في ظروف لا إنسانية، والزيارات تتم من وراء حائل زجاجي ولا نتمكن من مصافحة المعتقلين

وأكدت السيدة سناء قائلة: سجن العقرب “مقبرة” السجون المصرية، ونعاني من أجل زيارة لا تستمر سوى دقائق، ومساعد وزير الداخلية يشرف بنفسه على إدخال كلاب على زوجي وهو نائم لترويعه، ولكن زوجي حالته المعنوية مرتفعة للغاية، ويبشرنا بأن الثورة ستحقق أهدافها وإن طال الوقت

وقالت: “لا أترك لنفسي فرصة الاستسلام للحزن على فقد إبنتي أسماء” بل أقول إنها لم تكن ستتحمل الظلم والقمع، والسلطة يريدون بقمعهم وقتلهم أن يذلونا ويكسروا إرادتنا وهذا لن يحدث، والظلم إما يورث قهرا وذلا أو يولد قوة ونحن لن نستسلم للذل، ولن أترك حق ابنتي وزوجي وأولادى، وسيحاكم القاتل وكل من حرض على آلقتل والتعذيب، والثورة مستمرة ولن يتمكن أحد من إيقافها

أضافت: “البلطجية” والأمن في مصر أصبحا شيئا واحدا، وتوجد أكثر من 1800 حالة اختفاء قسري منذ #ثورة_يناير رغم أن السلطات تصر على الإنكار!

ثم تساءلت السيدة د. سناء عبد الجواد” زوجة “د.محمد البلتاجي”: كيف ننتظر العدل، ووزير العدل يقول إنه ينتظر قتل نحو 400 ألف شخص ؟!

وأكدت في نهاية حديثها قائلة: “لو أن زوجي يسمعني سأقول له إنني أفخر بك، وأفخر بما قدمته للثورة المصرية، وكل الشعب الحر يفخر بك

 

 

*جميع أظافر الطالب الإيطالي اقتلعت و تم كسر رقبته

تواصل إيطاليا ضغوطها على مصر من أجل التعاون في العثور على من عذب وقتل طالب الدكتوراه الإيطالي، الذي كان قد عُثر عليها في مكان مهجور خارج القاهرة الكبرى، بعد أن اختفى لعدة أيام، مصرة على أنها لن تقبل سوى حقائق” ملائمة، فيما كشفت صحيفة إيطالية عن أن أظافر جميع أصابع قدميه وأصابعه اقتلعت، وأن كل أصابعه مكسورة.

وقال وزير الخارجية الإيطالي باولو غنتيلوني في مقابلة مع صحيفة لاريبابليكا الإيطالية، “لن نقبل بحقائق مزعومة، كما قلنا في مناسبة اعتقال شخصين في بادئ الأمر على صلة بمقتل جوليو ريجيني“.

وأضاف “نريد العثور على هؤلاء المسؤولين حقا، ومعاقبتهم وفقا للقانون“.

وقالت الصحيفة يوم الاثنين إن أظافر جميع أصابع قدميه وأصابعه اقتلعت، وأن كل أصابعه مكسورة.

وأشارت إلى نتائج المختبرية سوف تكون عاملا رئيسيا في فهم كم من الوقت مر على مقتل ريجيني والعثور على جثته. وهذه الإجابات لن تعرف قبل ايام.

كان السفير الإيطالي في القاهرة، الذي شاهد الجثة في مصر، قد قال إن الجثة تحمل أثار تعذيب وحروق وهي في حالة صادمة للغاية.

ووصف وزير الخارجية القاهرة بأنها شريك استراتيجي للقاهرة وتلعب دورا “جوهريافي استقرار المنطقة. لكنه أصر على أن إيطاليا تدافع عن حقوق مواطنيها وتضمن أن العدالة تتحقق عندما يكونوا ضحايا جرائم.

وكان وكيل وزارة العدل الإيطالية جينارو موجليوري أكثر حدة مع ظهور تفاصيل مقتل الطالب البالغ من العمر 28 سنة.

وقال “مذبحة ريجيني وصمة عار خطيرة بالنسبة النظام الاستبدادي“.

وقال وزير الداخلية الإيطالي إن تشريحا جرى في إيطاليا لجثة طالب الدكتوراه الإيطالي، أنه تعرض “لعنف حيواني غير إنساني“.

وفتح الادعاء الإيطالي تحقيقا في جريمة قتل الطالب الذي أظهرت جثته تعرضه للضرب الشديد.

وتوصل التشريح الذي أُجري على الجثة في روما إلى أن الوفاة حدثت نتيجة كسر في فقرات الرقبة.

وقال وزير الداخلية الإيطالي انجلينو الفونسو في حوار له مع أحدى المحطات التليفزيونية إنه لم يستعد انفاسه منذ أن اطلع على تقرير التشريح الصادم.

وقال الفونسو إن التقرير المفصل للتشريح يتطلب عدة أيام، وإن من بين ما سيتضمنه التقرير الكامل فحص عينات للأنسجة وسوائل الجسم لتحديد موعد موت ريجيني بعد اختفائه في 25 يناير.

وقالت وكالة أنسا الإيطالية للأنباء، نقلا عن مصادر مقربة من مصادر الطب الشرعي، إن كسر الرقبة جعله غير قادر على التنفس، كما أن الجثة بها كسور أخرى.

 

*الانقلاب يدمر زراعة القمح فى مصر

لا تزال الأزمات الاقتصادية تطل برأسها على الواقع اليومي للمواطن في مصر، فعقب أزمات مياه الشرب وحديث زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي عن رفع الدعم عنها، وانخفاض مناسيب النيل لأسباب يرجح مراقبون أنها من تأثيرات سد النهضة، يأتي الحديث عن تخفيض الدعم للقمح ليفتح جدلا واسعا بمواقع التواصل الاجتماعي.

وكان النقاش بشأن أزمة القمح قد احتدم في وقت سابق عقب الأخبار التي تحدثت عن قبول حكومة الانقلاب شحنة قمح مصابة بطفيل الإرغوت تم تمريرها رغم رفضها سابقا، إلا أن الجدل ارتفعت وتيرته حاليا عقب تخفيض دعم زراعة القمح إلى نحو الثلث، مما ينذر -بنظر ناشطين- بوقوع كارثة.

مبروك يا ولاد .. مصر بتفرح .. إنجاز تاريخي أهو .. القضاء على زراعة القمح شايفين الفرحة

واعتبر ناشطون أن تمرير هذا القرار هدفه إفساد زراعة القمح بمصر لصالح ما سموها “مافيا التوريد”، حيث أكد فريق منهم خضوع أجنحة داخل حكومة الانقلاب لمافيات استيراد القمح في مصر، وتقديم مصالحهم على مصالح صغار المزارعين، وتدمير الجدوى الاقتصادية لزراعة القمح بمصر، وفق قولهم.

وفي سياق سياسي رأى معارضون على مواقع التواصل أن ما يحدث يعكس سياسة شاملة من الانقلاب تناقض إستراتيجية تحصين البلد من أي استغلال غذائي أو اقتصادي، حيث سيعزز تخفيض دعم القمح وتجفيف سوقه المحلي زيادة مقابلة في الاعتماد الكلي على توريدات الدول الكبرى لمصر، مما يخلق تبعية غذائية كاملة للخارج.

آخرون أكدوا أن استمرار “الفشل السياسي” والاقتصادي في مصر مرهون باستمرار عجز المعارضة عن مواجهة مثل تلك الملفات الحساسة، والانشغال بخلافات داخلية أو “قضايا هامشية” لا تشغل بال الموطن البسيط، بنظر مغردين، في الوقت الذي تمارس حكومة الانقلاب تضليلا على المواطن لإقناعه بسياسات التقشف التي تؤثر بشكل سلبي على محدودي الدخل.

اظن قريب هنبدأ نشوف ونكتشف ان كان بيحكمنا مجموعة من الخونة مهمتهم اﻻولي تخريب الوطن وسرقته قبل ما يهربوا .. سد النهضة

تم بنجاح تدمير زراعة القمح .. رفعوا الدعم عن المحصول، فالفلاح هيضطر يرميه للبهايم لأن محدش هيشتريه والمستورد هيكون أرخص.

 

 

*جنرال موتورز” تعلق أعمالها لأول مره منذ 30 عاما بسبب أزمة الدولار

أعلن مسؤول في شركة “جنرال موتورز مصر” لصناعة السيارات أن الشركة أوقفت أعمالها في مصر بسبب عدم قدرتها على الإفراج عن مستلزمات الإنتاج التي تحتجزها الجمارك المصرية منذ فترة بسبب أزمة الدولار.

وأضاف المسؤول يوم الاثنين 8 فبراير: “القطاع بأكمله لديه أزمة عملة.. لا يمكننا إنتاج السيارات بدون بعض الأجزاء. أوقفنا الإنتاج منذ أمس بشكل مؤقت إلى أن نستطيع إخراج البضاعة المحتجزة من الجمارك“.

وتعاني مصر من نقص في العملة الصعبة منذ الانقلاب العسكرى على أول رئيس شرعى منتخب وهو الدكتور محمد مرسى وأدى فشل السيسي وحكومته إلى هروب السياح والمستثمرين الأجانب، إضافة إلى انخفاض احتياطات البلاد من النقد الأجنبي من 36 مليار دولار إلى حوالي 16.477 مليار دولار في نهاية يناير الثاني الماضي.

وتأسست “جنرال موتورز مصر” عام 1983 وبدأت الإنتاج الفعلي في 1985 ويعمل فيها أكثر من 1500 موظف، وتملك جنرال موتورز الأمريكية 31% من الشركة و”إيسوزو موتورز” 20%، بينما يملك مستثمرون مصريون 33%، وسعوديون 16%.

وتقوم الشركة في مصر بتجميع سيارات شيفرولية للنقل الخفيف والمتوسط إضافة إلى سيارات منها “لانوس” و”أفيو”. وتستحوذ الشركة على نحو 25% من السوق المحلية.

 

*استحواذات إماراتية تدفع مصر لتعديل قانون “الاحتكار

قال مسؤول حكومي بارز في مصر، إن الحكومة تعد على وجه السرعة مشروع قانون جديد لحماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، على خلفية عمليات الاستحواذ التي تشهدها البلاد في أكثر من قطاع، خصوصاً القطاع الطبي والرعاية الصحية والأغذية.

أثارت موجة من الاستحواذات في قطاعات اقتصادية وخدمية عدة، لاسيما من جانب شركات إماراتية، مخاوف من ظهور كيانات احتكارية في مجالات حيوية.

وأوضح المسؤول في تصريح خاص، أن الفترة الماضية شهدت عمليات استحواذ مكثفة من بعض الشركات الاستثمارية الإقليمية والدولية على شركات مصرية في قطاعات مهمة واستراتيجية، خصوصاً في قطاع الرعاية الصحية، مثل أبراج كابيتال الإماراتية التي نفذت العديد من الاستحواذات على مسشتفيات ومعامل طبية في مصر.

وأضاف أن الحكومة تسعى إلى خلق سوق تنافسية في مختلف القطاعات وليس سوقاً احتكارية، وهذا لا يعني توجه الدولة لفرض سيطرتها على هذه الأنشطة بل تنظيمها.

وقالت منى الجرف، رئيس جهاز حماية المنافسة المصري، إنه سيتم إضافة تعديلات على القوانين والتشريعات الخاصة بحماية التنافس لطرحها من جديد على مجلس النواب (البرلمان)، موضحة أن هناك كثيراً من الملاحظات والتعديلات، التي يجب مناقشتها في المجلس.

وبحسب مصادر حكومية، إن هناك حاجة إلى تفعيل آليات تتعلق بموافقة الحكومة من عدمه على صفقات الاستحواذ وليس فقط مجرد الإخطار.

وسبق أن أثارت صفقات استحواذ في قطاعات استراتيجية، مثل الإسمنت جدلاً كبيراً في مصر قبل نحو 8 أعوام، بعد أن باعت مجموعة شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة المملوكة بنسبة حاكمة لعائلة ساويرس قطاع الإسمنت إلى مجموعة لافارج الفرنسية بقيمة وصلت، آنذاك، إلى 70 مليار جنيه ( 9 مليارات دولار)، وهو ما دفع مجلس الوزراء آنذاك إلى استصدار قرار بضرورة إخطار الحكومة مسبقاً بمثل هذه الصفقات.

لكن المصادر الحكومية، أشارت إلى أنه لم يتم بشكل جاد تفعيل هذا القرار، لافتة إلى أن الصفقات التي شهدتها السوق خاصة في القطاع الطبي، أخيراً، تثير قلقاً.

وبدأت هيمنة مجموعة أبراج كابيتال الإماراتية في القطاع الطبي في مصر عام 2008 عندما استحوذت على سلسلة معامل البرج للتحاليل الطبية في عام 2008 بقيمة تبلغ 773.3 مليون جنيه (98.7 مليون دولار)، كما استحوذت على سلسلة معامل المختبر في أغسطس/آب 2012 في صفقة بلغت قيمتها 1.27 مليار جنيه (162.2 مليون دولار)

وفي مايو/آيار 2012، تم دمج سلسلتي البرج والمختبر في كيان جديد باسم شركة التشخيص المتكاملة القابضة، والتي تستحوذ على أكثر من 65% من سوق المعامل الطبية في مصر.

كما استحوذت الشركة الإماراتية، في يوليو/تموز 2014 ،على حصة أغلبية من أسهم مستشفى القاهرة التخصصي مقابل 106 ملايين جنيه (13.5 مليون دولار)، وفي آخر عام 2014 استحوذت على مستشفى كليوباترا في صفقة بلغت 770 مليون جنيه (98.3 مليون دولار).

واستحوذت أبراج نهاية عام 2015 على مستشفى النيل بدراوي في صفقة قيمتها 800 مليون جنيه (102.1 مليون دولار)، وفي فبراير/شباط من نفسه، دخلت الشركة في مفاوضات للاستحواذ على شركة “أمون للأدوية” في صفقة لم تحسم بعد ومن المتوقع أن تتجاوز قيمتها 1.1 مليار جنيه (140.5 مليون دولار) وفق خبراء محللين.

واعتبر إيهاب الدسوقي، خبير الاقتصاد، أن: “احتكار الممارسة هو نوع من أنواع الاحتكار، وهناك أساليب عدة للتحايل على قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية يجب الالتفات إليها من جانب الحكومة“.

ولم تعلق أبراج كابيتال على ما يثار حول سعيها للسيطرة على سوق الخدمات الطبية في مصر، بيد أن النقابة العامة للأطباء، حذرت في مؤتمر صحافي عقدته في 20 يناير/كانون الثاني الماضي في القاهرة، من استحواذ أبراج كابيتال على القطاع الصحي.

وقال عبدالمنعم السيد، مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية، إن التطبيق الفعلي لمراقبة جهاز حماية المنافسة ومنع الاحتكار، هو أمر يصعب تحقيقه، مشيراً إلى أن الوضع الحالي يقتصر فقط على الإخطار لكن ليس من سلطة الجهاز وقف أو منع تنفيذ أي صفقة استحواذ أو اندماج أو حتى تعديل شروطها.

وأضاف أن من أهم عيوب القانون الحالي هو عدم تجريم الوضع الاحتكاري في حد ذاته، وأن الأمر لا يزيد عن فرض غرامات، وبالتالي اتجاه الدولة المصرية لتعديل القانون هو أمر إيجابي يهدف إلى حماية وضبط الأسواق.

ورأى مدحت نافع، أستاذ الاقتصاد، أن جهاز حماية المنافسة يحتاج إلى تفعيل حقيقي، خصوصاً فيما يتعلق بالضبطية القضائية والتحقيق في شكاوى الممارسات الاحتكارية عبر الوصول إلى مختلف مصادر المعلومات في الدولة.

وقال نافع ” الجهاز منوط به إعادة تعريف الممارسات الاحتكارية بصورة تسمح بضبط كثيرٍ من أباطرة احتكار السلع والخدمات“.

 

*تسليم إدارة “السكة الحديد” لشركة أجنبية بعد فشل الانقلاب في علاج مشكلاته

بعد فشل الانقلاب في معالجة مرفق السك الحديد، رغم المليارات التي حصل عليها من دول الخليج، قال المتحدث الرسمي لـوزارة النقل في حكومة الانقلاب، أحمد إبراهيم، إن الوزارة تنوي التعاقد مع بيت خبرة أجنبي، للمعاونة في تشغيل وإدارة السكة الحديد، لمعاونة مجلس إدارة السكة الحديد في الادارة والتشغيل، وتدريب العاملين، ومساعدة كوادر الهيئة على تولي القيادة.

 وأضاف إبراهيم، في بيان له اليوم الثلاثاء، أن القيادة الحالية وكل العاملين في السكة الحديد يعملون في ظل ظروف صعبة، وأنهم ورثوا ملفا متخما بالمشاكل مثلهم مثل كل القيادات في الدولة، وأنهم يعملون على مدار الساعة من اجل استمرار هذا المرفق الحيوي في تقديم خدماته لملايين المواطنين.

وقال “نحن لن نخترع العجلة من جديد بل سوف نستفيد من آخر ما وصل إليه العالم في مجال تكنولوجيا قطاعات النقل حتى ننهض بها وتصبح قاطرة التنمية، وهي مؤهلة لذلك”.

 وأشار المتحدث الرسمي إلى أن الخبراء الأجانب لا علاقة لهم بأسعار التذاكر أو تحصيل قيمتها، مؤكدا أنهم فقط مستشارون، وسوف يتقاضون أجورهم من قرض البنك الدولي الميسر في الفائدة ومدة السداد.

يذكر أن حالة من الفشل تسود كافة قطاعات الدولة ومرافقها بعد الانقلاب العسكري، نظرا لفشل حكومة الانقلاب في تطوير هذه المرافق بالرغم من مليارات الدولارات التي حصل عليها الانقلاب من دول الخليج.

 

*القومي للسموم”: مياه المجاري صالحة للشرب ومفيدة للجسم!!

بعد دعوة قائد الانقلاب العسكري للمصريين بشرب مياه المجاري، وتبشيرهم بالفقر المائي ومنه عليهم بأنه ينفق 40 مليون جنيه يوميا على تنقية المياه، بدأت حملات الاستخفاف بعقول المصريين والترويج لتصريحات قائد الانقلاب، حيث زعم المدير الأسبق لـ”القومي للسموم” بأنه “لا خطورة على صحة المصريين في تحويل الصرف لمياه للشرب” بحد زعمه.

ونقلت صحيفة “الشروق” اليوم الثلاثاء، عن العميد محسن الصيرفي، المتحدث باسم الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي، قوله: إن “تحويل مياه الصرف الصحي لمياه صالحة للشرب كانت تجربة ناجحة في كثير من بلدان العالم، ومنها سنغافورة التي تضع نظام معالجة رباعية لمياه الصرف لتكون صالحة للشرب، مشيرا إلى أنه أتى بزجاجة من تلك المياه لمصر للتأكد من صحة الأمر“.

وأوضح الصيرفي، «المعالجة الرباعية لمياه الصرف التي استخدمتها سنغافورة مكلفة للغاية، وتحتاج لتقنية عالية»، لافتا إلى أن مصر تمتلك محطات معالجة ثنائية وثانوية لمياه الصرف، ولكن نريد تحويل محطاتنا إلى نظام المعالجة الثلاثية، والتي تمكنا من زراعة جميع المحاصيل المختلفة بدلا من المعالجة الابتدائية، والتي ينتهي بها المطاف لزراعة عدد محدود من النباتات مثل الكافور وبعض القشريات مثل الموز، والبرتقال”.

وأضاف «هناك بعض الخلط في فهم حديث السيسي، لأنه قال: (نتمنى تحويل جميع المحطات إلى المعالجة الثلاثية)، ومبرره في ذلك إن مصر تنتج 24 ونصف مليون متر مكعب مياه من المحطات، وفي الوقت نفسه هناك 13 مليون متر مكعب من مياه الصرف تذهب إلى النهر، وبالتالي هو أمر غير جيد؛ لأننا نعمل على تنظيف مياه نهر النيل، والاستفادة منها بشكل أكبر في الزراعة».

 

وتابع «لدينا عجز مائي، وإذا لم يكن هناك استغلال لمياه الصرف من خلال معالجتها ثلاثيا، والاستفادة منها في الري وزراعة المحاصيل والشرب، فسيكون هناك مشكلة حقيقية، وهو ما كان يقصده الرئيس في حديثه».

 

ولفت إلى أن « السيسي، يتحدث عن خطة استراتيجية طويلة الأجل من أجل تحسين جودة المياه في المصارف، وفي هذه الخطة ستكون أولوية الاستفادة من محطات المعالجة الثلاثية للزراعة، وفي مرحلة أخرى من الممكن توسيع استخدام مياه الصرف وتحويلها لصالحة للشرب، وفقا للإمكانيات ومعدلات الاستثمار المتاحة من الخارج في تلك المحطات».

 

وفيما يتعلق بمخاوف المواطنين من تحويل مياه الصرف لصالحة للشرب، قال الدكتور عبد الرحمن النجار، أستاذ الأدوية بطب القصر العيني، والمدير الأسبق للمركز القومي للسموم، إن «المعالجة الثلاثية لمياه الصرف لاستخدامها في الري أمر معمول به في جميع أنحاء العالم؛ لأن مياه الصرف بها نسبة أموانيا، وهي عنصر مفيدة للتربة، ومن الممكن استخدامها في الشرب، ولكن تحتاج لتكلفة أعلى».

 

وأضاف «من الناحية العلمية ليس هناك أي خطورة على صحة المواطن في تحويل مياه الصرف من خلال المعالجة الثلاثية لصالحة للشرب، ولكن الأولى يجب تحلية مياه البحر أو المياه الجوفية».

 

ويرى الدكتور مجدي علام، الأمين العام لاتحاد خبراء البيئة العرب، أن «هناك دول تستخدم المعالجة الثلاثية في الشرب من خلال خلطها مع موارد مياه عزبة نقية، ووفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية، تؤكد أن مياه الصرف صالحة للشرب من خلال المعالجة الثلاثية، ولكن المصريين لن يصدقوا ذلك””

 

وأشار إلى أن مصر تستخدم المعالجة الثنائية في زراعة 20 ألف فدان، ولدينا طموحات لزراعة نصف مليون فدان غابات خشبية من خلال استخدام مياه الصرف، وهو ما يوفر استيراد الورق بحوالي 1.2 مليار دولار.

 

وكان قد قال قائد الانقلاب السيسي «نحن في حاجة إلى إنشاء محطات معالجة ثلاثية بحوالي مليار متر مكعب لمياه الصرف الصحي على الأقل سنويا من أجل الاستفادة من المياه المهدرة بالزراعة، وتحويلها أيضا لمياه صالحة للشرب“.

 

فيروس زيكا يصل مصر. . الاثنين 8 فبراير. . السيسي يقتل شباب الثورة والقصاص قادم لا محالة

فيروس زيكا يصل مصر

فيروس زيكا يصل مصر

فيروس زيكا يصل مصر

فيروس زيكا يصل مصر

فيروس زيكا يصل مصر. . الاثنين 8 فبراير. . السيسي يقتل شباب الثورة والقصاص قادم لا محالة

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*الوايت نايتس يؤدون صلاة الغائب في ذكرى “الدفاع الجوي

وايت نايتس تطالب بإعدام مرتضى منصور وذلك في ذكرى”مذبحة ستاد الدفاع الجوي

أدى أعضاء رابطة وايت نايتس صلاة الغائب على أرواح ضحايا موقعة أحداث الدفاع الجوي خلال الوقفة التي نظمتها الرابطة اليوم لإحياء ذكرى وفاة الـ22 مشجعا في حديقة الفسطاط خلال وقفتهم بالحديقة.

وطالب أعضاء الوايت نايتس بضرورة الإفراج عن المحبوسين من أفراد الرابطة، ورددوا هتافات مطالبين بذلك.

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات تطالب بإعدام رئيس نادي الزمالك وعضو مجلس النواب “مرتضى منصور” لاتهامه بالتسبب في أحداث الدفاع الجوي الموسم الماضي.

وشن اعضاء الرابطة خلال وقفتهم هجوما حادا علي المستشار مرتضى منصور رئيس الزمالك ووجهوا له هتافات تتهمه بقتل الجماهير في موقعة الدفاع وطالبوا بضرورة إعادة فتح باب التحقيق في الواقعة .

 

 

*مرسي: أرفض المحاكمة وأنا رئيس لكل المصريين

قال محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا بمصر، اليوم الإثنين، إنه لا يعترف بالمحاكمة التي تخضعها له السلطات الحالية، وما يزال متسمكًا بشرعيته كرئيس.

جاء ذلك خلال نظر محكمة جنائيات القاهرة المنعقدة اليوم شرقي العاصمة المصرية، محاكمة محمد مرسي، و10 آخرين، في القضية المعروفة إعلامياً بـ”التخابر مع قطر”، والتي تم تأجيلها للغد، وفق مصدر قضائي.

وقال مرسي خلال كلمة سمحت له بها هيئة المحكمة: “أنا ما زالت أتمسك بعدم اختصاص المحاكمة ولائيا لمحاكمتي(أي ليس لها الحق في نظر القضية)، وكما أبديت في أولى الجلسات، فأنا أرفض المحاكمة وليس المحكمة“.
وأضاف: “أنا رئيس لكل المصريين ولم ألتق مع أي هيئات إخوانية منذ أن توليت منصب رئيس الجمهورية(يونيو/حزيران 2012)”.
وكانت النيابة العامة، أسندت إلى مرسي، الذي حضر جلسة اليوم، وآخرين اتهامات عديدة في القضية من بينها: “ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدفاع، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد، والمتعلقة بأمن الدولة، وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية(قطر)، والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي، والسياسي، والدبلوماسي، والاقتصادي، وبمصالحها القومية”، وهو ما تنفيه عادة الهيئة القانونية عن المتهمين.

وأطاح الجيش، بمرسي، من منصبه في 3 يوليو/ تموز 2013، فيما يعتبره أنصاره انقلابًا عسكريًا”، ويراه معارضوه “ثورة شعبية”، خرجت ضده قبلها بأيام، وتمسك مرسي من وقتها بشرعيته، رغم إلقاء القبض عليه ومحاكمته ومجيء رئيسين بعده أحدهما مؤقت(عدلي منصور) والآخر الحالي(عبد الفتاح السيسي).

ويحاكم مرسي في 5 قضايا، بحسب مصدر قانوني في هيئة الدفاع عنه، هي “وادي النطرون” (حصل على حكم أولي بالإعدام)، و”التخابر الكبرى” (حكم أولي بالسجن 25 عامًا)، وأحداث الاتحادية (حكم أولي بالسجن 20 عامًا)، بجانب اتهامه في قضيتي “إهانة القضاء”، و”التخابر مع قطر“.

 

 

* مقتل مجند وإصابة 3 آخرين من الشرطة برصاص عناصر بالعريش

لقي مجند من قوات الشرطة مصرعة  وأصيب 3 آخرين، مساء اليوم، جنوب مدينة العريش، برصاص عناصر مسلحة ، شنت هجوماً مسلحاً على قوة من الشرطة أثناء سيرها على طريق بئر لحفن.

وأكد مصدر أمني في شمال سيناء أن الهجوم أسفر عن مقتل المجند إسلام خلف، 21 عاما، وذلك نتيجة إصابته بطلق ناري بالرأس، كما أصيب كل من المجند ساهر أحمد محمد، وأحمد مصطفى محمد، والاثنان أصيبا بصدمة عصبية، بينما أصيب المجند محمد السيد بدر بطلق ناري في الفخذ الأيسر، وتم نقل المصابين والقتيل إلى مستشفى العريش العسكري

 

 

*نحس السيسي.. الفيروس “زيكا” يثير الرعب بعد إعلان وصوله إلى مصر رسميا

 أثار إعلان وزير الصحة -بحكومة الانقلاب العسكري- في مصر د.أحمد عماد الدين” عن أن البعوضة الناقلة للفيروس “زيكا” دخلت مصر وأنها تنتشر على نحو محدود في محافظتي المنيا وأسيوط، حالة من الرعب  في المحافظتين.

وجاءت تصريحات وزير الصحة الانقلابي في برنامج “أنا مصر” على الفضائية المصرية” حيث قال إن البعوضة الحاملة للفيروس “زيكا” موجودة الآن في محافظتي المنيا وأسيوط، مؤكدا أن الوزارة تشن حملة قوية لمواجهتها ومحاصرتها حتى يتم القضاء عليها نهائيًا من خلال “الطب الوقائي”. وطالب وزارات التعليم والزراعة وإدارة الطب البيطري بعمل خطة قومية لمواجهة البعوضة والتخلص منها، حسب جريدة الشروق المصرية.

وكان مرض غامض قد حصد أرواح 21 مصرياً وأصاب العشرات في عدة قرى بمحافظة أسيوط جنوبي البلاد في أكتوبرالأول الماضي.  وتبين أنها حمى الضنك الناتجة عن انتشار بعوض “الزاعجة” الناقل أيضا للفيروس زيكا.

من جانبه نفى “د.خالد مجاهد” المتحدث باسم وزارة الصحة-بحكومة الانقلاب-، انتشار الفيروس زيكا في مصر، مؤكدًا أن هذا الكلام عار تماما عن الصحة، وأن الفيروس لم يدخل البلاد حتى الآن. وأضاف مجاهد في مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون” المذاع على فضائية “أون تي في” اليوم الاثنين، أن تصريح وزير الصحة بأن البعوضة الناقلة لزيكا موجودة في المنيا وأسيوط كلام صحيح، ولا يوجد به جديد. حسب جريدة الوفد.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وزارة الصحة -بحكومة الانقلاب–  قوله:  إن البعوضة تنقل المرض عندما تلدغ شخصا مصابا به، وتنقله لشخص آخر معافي، موضحًا أن إجراءات مكافحة البعوض تتم بأسلوب دقيق لأن الموضوع ليس هزارا”، حيث تم تشديد الإجراءات على منافذ المطارات والموانئ من خلال غرف الحجر الصحي.

وأوضح مجاهد أن هناك حملات مكثفة من القطاع الطبي الوقائي يتم من خلالها مكافحة البعوضة بالرش والمبيدات، بالإضافة إلى تغطية المصارف، نافيًا التصريحات التي تناقلتها عنه وسائل الإعلام أمس الأحد، بأن البعوضة تعيش في المياه النظيفة فقط، ومؤكدًا أنه تفاجأ بهذا الكلام.

 

 

*جينتيلوني: لن نقبل من مصر مزاعم لا أساس لها حول مصرع “ريجيني
أكد وزير الخارجية والتعاون الإيطالي، باولو جينتيلوني، اليوم الإثنين، أن بلاده لن تقبل من القاهرة “بمزاعم لا أساس لها” في التحقيقات الجارية حول مصرع الشاب الإيطالي، جوليو ريجيني، في العاصمة المصرية الأسبوع الماضي.
ونقل التلفزيون الحكومي عن جينتيلوني القول “لقد تمت تلبية طلبنا بمشاركة خبراء أمنيين من جانبنا في التحقيقات المصرية“.
وشدد على أن إيطاليا “لن تكتفي بمزاعم لا أساس لها ولا بروايات تعدم السند، وكما سبق أن أعلنا حينما تم اعتقال شخصين قيل إنهما متورطين في الواقعة، فإننا نصر على ضرورة التعرف على الفاعلين الحقيقيين، وأن يعاقبوا وفقًا للقانون“.
وكان السفير الإيطالي في القاهرة ماوريتسيو ماساري، قال إن “ريجيني قد تعرض للتعذيب والضرب المبرح قبل وفاته، مشيراً أن “علامات الضرب والتعذيب كانت بادية بوضوح، كما بدت الجروح والكدمات والحروق على جسده“.
وتابع جينتيلوني “إن على إيطاليا واجب الدفاع عن مواطنيها، وتقديم الجناة إلى العدالة حينما يقعون ضحايا لجرائم، وهذا الواجب ينطبق من باب أولى في العلاقات مع دولة حليفة مثل مصر“.
ولفت الوزير الإيطالي إلى أن مصر هي شريك استراتيجي لنا، وتلعب دورا رئيسيا في تحقيق الاستقرار في المنطقة، لكن هذا لم يمنعنا من طرح رؤيتنا بشكل مستمر حول التعددية وحقوق الإنسان“.
ووفق السفارة الإيطالية في القاهرة، فإن الشاب جوليو ريجيني، البالغ من العمر 28 عاماً، كان متواجداً في القاهرة منذ سبتمبر/ أيلول الماضي، لتحضير أطروحة دكتوراه حول الاقتصاد المصري، واختفى مساء يوم 25 من يناير/ كانون ثاني في حي الدقي، بمدينة الجيزة الواقعة جنوبي القاهرة، حيث كان لديه موعد مع أحد المصريين.

 

*#اغتيال_شباب_مصر.. هاشتاج يتصدر تويتر.. ومغردون: “السيسي يقتل شباب الثورة

دشن نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” هاشتاج تحت عنوان #اغتيال_شباب_مصر.. تصدر لائحة العشر الوائل في تريند تويتر مساء اليوم، ولاقى الهاشتاج الجديد تفاعلاً كبيرًا من قبل رواد الموقع

واتهم النشطاء عبد الفتاح السيسي بمواصلة جرائمة بقتل شباب الثورة، فيما اتهم آخرون القضاء بأنه مسيس لصالح السلطة الحاكمة، وأكد معظم المشاركين في الهاشتاج أن القصاص قادم لا محالة

 

 

*أسر المختفين قسريا: لن نتهاون في البحث عن أبنائنا

نظمت رابطة أسر المختفين قسريا اليوم ثاني فعالياتها للتضامن مع أسر المختفين قسريا، بالتعاون مع مركز هشام مبارك ومؤسسة الدفاع عن المظلومين والتنسيقية المصرية للحقوق والحريات.

شارك في الفعالية عدد من أسر المختفين الذين تحدثوا عن ذويهم وكيفية اختفائهم، وتحدث إبراهيم متولي منسق رابطة أسر المختفين قسريا، وتامر علي المحامي بمركز هشام مبارك، والناشط الحقوقي أسامه ناصف، والناشط الحقوقي محمد أبو ديار، وعدد من الشخصيات العامة والفنية.

وأصدر المشاركون في المؤتمر بيانا شدد على تصميم أهالي المختفين قسريا علي مواصلة بحثهم عن ذويهم، إضافة إلى أهمية تقديم مرتكبي تلك الجريمة إلى المحاكمة.

 

 

*استقالة قاضٍ سابق بازر من عضوية مجلس النواب
أعلن القاضي السابق سري صيام، الرئيس الأسبق لمحكمة النقض (أعلى محكمة للطعون في مصر)، اليوم الإثنين، أنه تقدم باستقالته من مجلس نواب مصر.
صيام الذي عينه رئيس مصر بعد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بعضوية المجلس النيابي ضمن الحصة التي يخوله الدستور تعيينها إلى جانب الأعضاء المنتخبين، قال إنه تقدم باستقالته للأمانة العامة لمجلس النواب “بشكل نهائي لا رجعة فيه“.
وفي تصريحات نقلتها عنه البوابة الالكترونية لصحيفة الأهرام المصرية الحكومية اليوم، كشف صيام، أسباب الاستقالة التي تقدم بها إلى مجلس النواب أمس الأحد، قائلًا إنها “استندت إلى عدم وجود مناخ يهدف إلى عدم تمكنه من أداء دوره البرلماني، الذي تحتمه أمانة المسؤولية الناتجة عن قرار رئيس الجمهورية بتعينيه نائبًا في المجلس”، مستغربًا مما وصفها بـ”عدم الاستفادة من خبرته في المجال التشريعي مع بدء وضع لائحة داخلية للمجلس“.
وأضاف صيام: “اتخذت قرارًا حاسمًا ونهائيًا بتقديم استقالتي من مجلس النواب”، مشيرًا إلى أنه دون في الاستقالة اعتذاره عن حضور مناقشة الاستقالة في أية مرحلة، كما أنه دون فيها أيضاً اعتذاره عن حضور جلسات المجلس العامة واللجان ونشاطات المجلس اعتبارًا من صباح الأحد 7 فبراير/ شباط 2016 (تاريخ تقديم الاستقالة).
وهذه الاستقالة الثانية خلال شهر، في المجلس النيابي الجديد، الذي انعقد في 10 يناير/ كانون ثان الماضي، حيث تقدم النائب المخضرم كمال أحمد باستقالته اعتراضًا أيضًا على أداء المجلس.
ومن المفترض وفق لائحة مجلس نواب مصر، أن يصوت على استقالة صيام، حال عرضها في الجلسة العامة المقبلة للمجلس(مقررة السبت المقبل)، ويحق للنواب رفضها والإصرار على الإبقاء على النائب كما فعلوا في يناير/كانون ثان الماضي مع النائب المستقيل وقتها كمال أحمد، وقرر الأخير الاستمرار في المجلس، ويحق للنائب الاستمرار في عدم حضوره الجلسات حتى يضطر المجلس لاتخاذ قرار بشأن إسقاط عضويته.
ولم يعلّق مجلس النواب أو الأمانة العامة على استقالة صيام حتى مساء اليوم، كما لم يتسنّ الحصول على رد فوري حول ما جاء في أسباب استقالة القاض البارز من انتقادات ضد المجلس الذي تهمين عليه أغلبية مؤيدة للنظام المصري.

 

 

*أمن الانقلاب يواصل تعذيب 20 طالب بالاسكندرية

واصلت قوات أمن الانقلاب اعتقال 20 طالبا بمحافظة الاسكندرية لليوم الثالث على التوالي وسط أنباء عن تعرضهم لتعذيب شديد.
وروى والد أحد الطلاب المعتقلين بالإسكندرية، قصة اعتقال نجله و19 آخرين على يد قوات قسم شرطة المنتزة ثاني بالإسكندرية قائلًا:” القصة باختصار أن هناك أمين شرطة يدعى “شهاب” يعمل في مجال تجارة العقارات وحدث خلاف بينه وبين أحد المقاولين علي قطعة أرض واحتدم النزاع فما كان من المقاول إلا أنه انتقم من أمين الشرطة بطريقته الخاصة فحرق عربيته”.
وأضاف في تصريحات له، نشرها على صفحته بموقع التواصل “فيسبوك”: أن “ضباط قسم شرطة المنتزة ثان قاموا باعتقال 20 من أبنائهم واتهموهم بحرق سيارة أمين الشرطة، وتناسوا عمدًا الخلافات القائمة بين أمين الشرطة والمقاول وتهديده له بالانتقام”.
واستطرد: حينما توجهنا إلي قسم شرطة المنتزه ثاني للاستفسار عن سبب اعتقال أبنائنا تعدى أحد ضباط القسم علينا بالسب قائلًا:” انسوا أولادكم خلاص واللي هيموت منهم هنبقي نتصل بيكم عشان تاخدوا جثته من المشرحة”.
ودشن عدد من نشطاء الاسكندرية حملة على مواقع التواصل الاجتماعى تحت عنوان اوقفوا مذبحة الاسكندرية” ، فيما حملت أسر الطلاب المختطفين امن الانقلاب المسئولية كاملة عن سلامة ذويهم ، وطالب عدد من النشطاء المنظمات الحقوقيه ومنظمات المجتمع المدنى بالتدخل الفورى لانقاذ حياة الطلاب.

 

 

*الانقلاب يواصل “إذلال” عمرو خالد

قام خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة في حكومة الانقلاب، بإقالة “عمرو خالد” بعد أن عينه أمينًا عامًا فيما يسمى بحملة “أخلاقنا“.

كان بوق الانقلاب أحمد موسى قد هاجم عمرو خالد، وانتقد تعيينه في هذه الحملة، فقام الوزير الانقلابي بإقالته استجابة “موسى“.

وأكد “موسى” خلال برنامج «على مسئوليتى»، المذاع على فضائية “صدى البلد”، إلى أن وزير الشباب أطلعه خلال اتصال هاتفى، بأنه اختار الدكتور أحمد عكاشة، أمينًا عامًا للحملة بدلًا من عمرو خالد.

وقدم موسى-الشهير بمخبر أمن الدولة- الشكر لوزير الشباب، على استجابته السريعة لدعوات المعارضين لانضمام عمرو خالد للحملة.

من جانبه علق الدكتور محمد سيف الدولة، الباحث المتخصص في الشأن القومي العربي، على تلك الواقعة على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، بأن أعاد تغريدة لأحد الأشخاص مكتوب فيها” مقام أي وزير في الحكومة أقل من مقام مخبر أمن الدولة.. قام خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة باختيار الداعية الإسلامي عمرو خالد في حملة تسمى أخلاقنا فلم يتصل به وزير الداخلية، زميله في الوزارة ليثنيه عن ذلك بل قام أحد ضباط الأمن الوطني بإطلاق أحد مخبريه الاعلاميين لشيطنة عمرو خالد وتهديد عبدالعزيز فتراجع وزير الشباب وأقال عمرو خالد“.

وكتب “سيف الدولة” تعليقًا على الكلام المنشور، قائلًا :” فى مصر الآن، مقام أى وزير فى الحكومة أقل من مقام مخبر أمن دولة“.

 

 

*تقرير الطب الشرعي يكشف عن مفاجأة في مقتل الطالب الإيطالي

انتهت مصلحة الطب الشرعي من التقرير النهائي الخاص بجثمان الشاب الإيطالي “جوليو ريجينى”، والذي تم العثور على جثته يوم الأربعاء الماضي، ملقاة فى أول طريق مصر – إسكندرية الصحراوي.

وأكد التقرير، أن سبب الوفاة الرئيسي هو الضرب بآلة حادة على خلفية ومقدمة الرأس أدي إلى كسر فى الجمجمة ونزيف حاد داخلي بالمخ، والذي سبب الوفاة بالحال

وكشف التقرير أن الشاب الإيطالي لا توجد أي علامات توضح اعتداء جنسي، مؤكدا أنه تم إجراءات أشعة “مسح” والأشعة اللازمة للتأكد من حقيقة تعرض الضحية لاعتداء جنسي من عدمه.

 

 

*20 منظمة أميركية ترفض مبادرة مستشار أوباما وحمزاوي عن “الإصلاح السياسي في مصر

أعلنت أكثر من 20 منظمة حقوقية وجمعية أهلية أميركية، اليوم الاثنين 8 فبراير/شباط 2016، رفضها مبادرة مشتركة أطلقها مؤخراً مايكل ماكفول مستشار الرئيس الأميركي، وعمرو حمزاوي أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأميركية بالقاهرة حول سبل تحقيق الإصلاح السياسي في مصر.

وأعلنت كيانات وشخصيات ثورية مصرية مقيمة بالولايات المتحدة الأمريكية رفضها وزير الدولة للشؤون القانونية والمجالس النيابية الأسبق محمد محسوب، وأستاذ العلوم السياسية عمرو حمزاوي.

وقالوا، في بيان لهم مساء الاثنين، إنه “لا مجال لأي مبادرات أو محاولات تتخطى إرادة شعبنا الثائر أو تتناول أنصاف الحلول التي تتعارض مع الإرادة الثورية الحرة، في استرداد الشرعية الكاملة“.

وأكدوا على ضرورة زوال الانقلاب العسكري، ومحاكمة مرتكبيه على ما اقترفوه في حق الشعب والوطن من إجرام، والقصاص العادل والتام للشهداء منذ كانون الثاني/ يناير 2011 وحتى يوم سقوط الانقلاب.

وطالبوا بإعادة كافة المؤسسات الشرعية المنتخبة انتخابا نزيها حرا، وعلى رأسها الرئيس مرسي، ودستور 2012، وتحرير كل المعتقلين السياسيين، وإلغاء كافة القوانين والأحكام المقيِّدة للحريات بما فيها محاكمة المدنيين عسكريا.

وتابع البيان: “نؤكد أن هذه المطالب الشرعية، لا مجال للمساومة عليها، وأن أي مبادرات لا تتبنى هذه المطالب، إنما هي بمثابة اعتراف وإقرار بشرعية الانقلاب وطوق نجاة للانقلابيين أيما كان الواقف وراءها والداعم لها، ونرى فيها الالتفاف على إرادة الشعب، ومكافأة المجرمين في حقه“.

واستطرد قائلا: “لذا، فنحن نعلن الرفض التام لها (مبادرتي محسوب وحمزاوي)، وسنعمل جاهدين للحيلولة دون خداع شعبنا مرة أخرى، ودون اللعب بإرادته والعبث باختياراته، ودون أن تُفرض علينا أية تسويات، لا تلبي كافة المطالب الثورية“.

وأهاب البيان بكل الكيانات والقوى الثورية بألا تتبنى مثل هذه المبادرات، مختتما بقوله: “وإننا على يقين أن الله سيكتب النصر للثائرين الأحرار على أرض الكنانة، والذين يواجهون الرصاص بصدورهم العارية ليضربوا لنا المثل في الثبات والتضحية والمقاومة“.

ووقع على البيان 60 كيانا وشخصية ثورية بالولايات المتحدة، من بينهم اتحاد المصريين الأمريكيين “EAU”، والمنظمة المصرية الأمريكية للحرية والعدالة “EAFAJ”، وأحمد عصمت البنداري، ولاية فلوريدا، رئيس مجلس أمناء اتحاد المصريين الأمريكيين، ومحمد البر، ولاية نيويورك، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ونائب رئيس جامعة المنارة للدراسات الإسلامية بالولايات المتحدة الأمريكية، وشاكر السيد، ولاية فيرجينيا، عضو مجلس أمناء الجمعية المصرية الأمريكية للديمقراطية وحقوق الإنسان، وهاني القاضي، ولاية نيوجيرسي، رئيس المنظمة المصرية الأمريكية للحرية والعدالة، ومحمود الشرقاوي، ولاية نيويورك، المتحدث الرسمي مسؤول العلاقات العامة بالمنظمة المصرية الأمريكية للحرية والعدالة، وسامح العيسوي، ولاية فلوريدا، المستشار الإعلامي الخاص بالتسويق السياسي لرئيس الجمهورية الشرعي محمد مرسي، ومصطفى هنداوي، ولاية فلوريدا، عضو مجلس الشورى الشرعي، وإبراهيم جيهان، ولاية كاليفورنيا، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وعضو مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا، مدرس بالجامعة الإسلامية الأمريكية وجامعة GTF، والشيخ سعيد القصبي، ولاية نيوجيرسي، إمام مسجد يونيون، وحسن صالح، “إمام رابعة”، ولاية نيوجيرسي، إمام مسجد نورث برجن، ومطرب الثورة المصرية محمد عباس، شيكاغو ولاية إلينوى.

وأصدر “محسوب”، الأربعاء الماضي، ما يمكن وصفها بالمبادرة، التي حملت عنوان “الإفلات من السقوط”، حدد لها ثمانية مبادئ عامة قال إنه تداولها مع عدد من الوطنيين، مطالبا بضرورة إشراك كل المتطلعين للحرية والعدالة الاجتماعية وكرامة المواطن.

ومن بين تلك المبادئ، استناد ما وصفه “محسوب” بالمشروع الوطني إلى ضرورة “زوال الحكم الاستبدادي وليس التعايش معه أو التصالح مع مكوناته، والتسليم بأن الوضع القائم لا يجوز أن يستمر؛ لأن نهايته مريرة للجميع، شعبا ودولة وقوى سياسية ومؤسسات“.

وأشارت مبادرة “محسوب” إلى 10 خطوات عملية، من بينها الإقرار بالشراكة الوطنية الشاملة كضرورة قصوى لتجاوز حال الخطر الذي تمر منه مصر، وتقدير كل التطلعات وتطمين كل المخاوف لدى جميع الأطراف هو المرحلة الأهمّ في بناء علاقات ثقة بين الجميع، وإنشاء جمعية وطنية تكون مظلة جامعة للتواصل والتحاور وفض الاشتباكات وتبني المواقف المشتركة.

وتشمل هذه الخطوات أيضا تسليم مهمة تكوين الجمعية وإدارتها والتواصل مع الجميع لجيل الشباب “الذي يقدم التضحيات، وإشراك الشعب بكل فئاته في مؤسسات الجمعية الوطنية، بتفعيل وسائل المشاركة المتاحة، وهي كافية لتجاوز القيود التي تضعها السلطة الدكتاتورية“.

وطرح عمرو حمزاوي، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، بالتعاون مع المساعد السابق للرئيس الأمريكي باراك أوباما، مايكل ماكفول، مبادرة جديدة لعلاج ما أسماه بـ”الانسداد السياسي” الحالي، في مقاله بصحيفة “واشنطن بوست”، تحت عنوان”روشتة للإصلاح السياسي في مصر، تتضمن أربعة بنود رئيسية، في مقدمتها إطلاق سراح المعتقلين، وتطبيق العدالة الانتقالية، وانتخابات برلمانية مبكرة، والسماح لكافة القوى بالمشاركة السياسية.

ورفضت المنظمات الأميركية “أي مبادرة لا تتبنّ مطالب استرداد الشرعية الكاملة”، معتبرة إياها “بمثابة إقرار بشرعية الانقلاب، وسنعمل جاهدين للحيلولة دون خداع شعبنا مرة أخرى“.

 

 

*تأجيل محاكمة 3 فتيات في 3 قضايا مختلفة

نقلا عن حركة نساء ضد الانقلاب :

1- تم تأجيل جلسة علياء عواد لـ21 فبراير
يذكر انها تم اعتقالها يوم 3/9/2014 من بيتها ومتهمة في قضية كتائب حلوان الملفقة

2- تأجيل جلسه ايمان حب لاستكمال أوراق القضية
يذكر انها تم اعتقالها يوم 29/12/2015 من بيتها وتم إحالتها للجنايات لفقت لها تهمة إدارة صفحات ضد الانقلاب.

3- تأجيل جلسه أسماء عبدالعزيز لـ 13 -2 وإلغاء قرار نقلها للمستشفي
يذكر أنها تم اعتقالها يوم 3/11/2014 من بيتها وتحاكم محاكمة عسكرية .

 

 

*براءة 80 مؤيد للشرعية بالإسماعيلية في قضايا مختلفة

قضت محكمة جنح الإسماعيلية اليوم ببراءة 80 من رافضي الانقلاب في عدة قضايا بالإسماعيلية، فحكمت ببراءة كل من عمار نبيل محمد محمود، حذيفة رجب محمد عبد السلام في القضية الملفقة رقم 258 لسنة 2015 إدارى أبو صوير والمقيدة برقم 7670 لسنة 2015 جنح أبو صوير، كما قضت ببراءة محمد عبد الله أحمد في القضية الملفقة رقم 46 لسنة 2014 والمقيدة برقم 2898 لسنة 2015 جنح مركز الإسماعيلية

كما حكمت المحكمة ببراءة كل من محمد صلاح صادق عبد الحليم، محمد عبد المقصود حسين يوسف، وحيد محمد حسن النجار، تامرمحمد عبد الرافع يوسف، أحمد محمد أحمد إسماعيل، أحمد علي أحمد عطية، رضا محمد سليمان محمد، محمود عبد الوهاب أحمد يوسف، منصور عبد الرءوف عطية عبد العاطي في القضية رقم 301 لسنة 2014 إداري فايد والمقيدة برقم 2811 لسنة 2015 جنح فايد

وحكمت ببراءة عادل عبد الله محمد عبد الله عيسى في القضية رقم 993 لسنة 2014 إداري القصاصين والمقيدة برقم 3635 لسنة 2015 جنح القصاصين، كما قضت ببراءة 67 آخرين في القضية رقم 2781 لسنة 2015 إداري القصاصين والمقيدة برقم 5616 لسنة 2015 جنح القصاصين

وكانت النيابة العامة وجهت لهم تهمًا عدة من بينها التظاهر وتعطيل العمل بالدستور والانضمام لجماعة الإخوان.

*منع عرض مسرحية لـ “بدير” تهاجم ثورة يناير في القليوبية بعد دعوات شبابية لحصار المسرح

لم يتوان الممثل أحمد بدير، فى الهجوم على ثورة الخامس والعشرين من يناير، فى أى مناسبة أو لقاء تليفزيونى أو صحفي، حتى وثق إهانته للثورة ورموزها فى آخر عمل له على خشبة المسرح من خلال مسرحية “غيبوبة”، الأمر الذى رفضه الغالبية العظمى من الشعب المصري.
وحظيت المسرحية باستهجان وغضب كبير بعد العرض الأول لها، وطالبوا الأجهزة المسئولة بمنع عرضها لأنها تمثل إهانة صريحة لثورة يناير، وتحيزا واضحا لنظام المخلوع محمد حسنى مبارك.
ودشن عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى حملات لمقاطعة المسرحية وأعمال الفنان أحمد بدير، الذى أظهر عداءه من الثورة والثوار، كما رفضوا عرض “غيبوبة” واستقبال بدير فى المحافظات.
وبالفعل نجح أبناء المحافظات المزمع عرض العمل المسرحى بها، فى منع العرض، وإجبار المسئولين على إصدار قرارات رسمية بمنع عرض مسرحية أحمد بدير، وتأتى على رأسهم محافظة السويس التى تعد من أولى المحافظات التى انطلقت من شرارة الثورة، ومحافظة القليوبية التى رفضت أيضًا عرض المسرحية.
وأعلنت الصفحة الرسمية لمحافظة القليوبية، على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، عدم عرض مسرحية غيبوبة، فى مدينة بنها، بناء على الشكاوى المقدمة ضد المسرحية، والمطالبة بعدم عرضها على مسرح قصر ثقافة بنها.
كان عدد من أبناء بنها دعوا إلى منع مسرحية “غيبوبة” لأحمد بدير من العرض، والتى من المقرر عرضها يوم 19 فبراير وحتى 21 من الشهر ذاته، مؤكدين أن الهدف من المسرحية تشويه لثورة يناير وشهدائها.

وفى السويس، أثارت مسرحية “غيبوبة”، أزمةً كبيرة بين المواطنين والفنانين.
ومن المفترض عرض المسرحية الأربعاء المقبل فى السويس، ما جعل الكثير من رافضى الفكرة من أبناء السويس يدعون إلى تنظيم حملة واسعة على الشبكات الاجتماعية يرفضون فيها العرض المسيء لثورة يناير.
ودشنوا الأهالى هاشتاج على تويتر#السويس_حرة_وأحمد_بدير_برة، متهمين المسرحية بإهانة شهداء ثورة 25 يناير، ومذكرين بأن الشرارة الأولى للثورة كانت من السويس.

 

 

*كيف استقبل الشاب “أحمد الغزالي” حكم الإعدام؟

نقلت والدة أحد المعتقلين، رسالة من أحمد أمين الغزالي، الذي حكم عليه عسكريا بالإعدام مع 7 من رافضي الانقلاب، من داخل قفص المحاكمة، بعد علمه بحكم الإعدام عليه وعلى رفاقه في اتهامات ملفقة.

وقالت والدة المعتقل -التي نقلت الرسالة عن “الغزالي”-: “قال لي وأنا واقفة أمامه وهو بالقفص في قاعة المحاكمة: وصيتك أمى ياخالتو.. لاتبكِ والله.. إنها لدعوة أمى التى دعتها لي في الحج.. ادع لى الله ياخالتو أن يمن الله علي برؤيا أرى فيها الحور العين.. وأخذ يكبر بصوت عال تكبيرا ارتجت له جنبات القاعة.. مشهد لا تستطيع الكلمات أن تعبر عنه بل تعجز مثلي عن وصفه وكان كالجبل الشامخ“.

وأضافت: “ولما أدخلت له الطعام هو وإخوانه كان يأكله وكأن شيئا لم يحدث.. وكان يمزح معي.. ويقول لى يرضيكى يا خالتو أنا آخد إعدام وخالد لأ.. قلتله لأ بصراحة عيب عليه“.

 

 

*بعد ثورة “أهلاوي”.. “وايت نايتس” يتوعد السيسي
أيام قلائل تلك التى تفصل مذبحة استاد بورسعيد التى دبرها العسكر بليل وأودت بحياة 74 شابا من مشجعي النادي الأهلي، عن تلك الجريمة الشنعاء التى جرت فى ملعب الدفاع الجوي “30 يونيو” بأيدي شرطة الانقلاب، وأسفرت عن مقتل 20 من أنصار الزمالك، وما بين هذه الذكري وتلك يقف نظام السيسي على طراف أصابعه من أجل المرور الآمن من غضبة الأولتراس وتجنب ثورة الشباب من أجل القصاص.

هتافات الشعب يريد إعدام المشير” لا يزال صداها يتردد بعد انطلقت مدوية من ملعب مختار التتش فى الذكرى الرابعة لمذبحة “بورسعيد” مطالبة بالقصاص ومحاكمة كل من تورط فى إراقة دماء الشباب، وهو ما أجبر قائد الانقلاب على إجراء مداخلة سريعة عبر إحدى الفضائيات لامتصاص غضبة 30 ألف من أولياء الدم، إلا أنه وجد نفسه بعد أيام قليلة على موعد مع الذكرى الأولى لمجزرة الدفاع الجوي، التى يظهر اسمه شخصيا على رأس المتورطين فيها.

مذبحة الدفاع الجوي” تحديدا لا تزال تعصف بأركان الكرة المصرية، بعدما تجاهل المسئولون على الرياضة فى دولة الانقلاب دماء الشباب التي سالت على عتبات ملعب “30 يونيو” قبيل مباراة الزمالك مع إنبي فى الدوري المصرى، وقررت أن تطلق العنان لصافرة حكم المباراة ليعلن “اللعب” وسط سحب من الغاز المسيل للدموع وتراص عشرات الجثث إلى جوار سور الاستاد، فيما عمل العسكر على محاكمة شباب الأولتراس بأحكام قاسية وتركت القاتل والمحرض ليواصل التآمر بل ويعتلي لجان حقوق الإنسان.

المشهد الذي راح ضحيته قرابة 20 من شباب مصر وأضعاف هذا الرقم من المصابين، أعاد للأذهان سيناريو سقوط 74 من مشجعي النادي الأهلى في بورسعيد في الشهر ذاته وقبل 4 سنوات، في نسخة كربونية بإخراج عسكري فاشل، يلجأ إليه في كل مرة دون تعديل أو تبديل من أجل استغلال الدم للتغطية على جرائمه وفساده التي زكمت الأنوف أو لترسيخ ملكه وخلق فزاعة الفوضى لدي بسطاء الشعب الجائع.

إلا أن التعاطي الإعلامي مع المأساة تلك المرة من قبل “أذرع الانقلاب” حمل الكثير من التخبط والتشتت ربما لعدم تلقى تعليمات مباشرة من مكتب قائد التسريبات، حيث حمل البعض الجماهير المسئولية ولصق بروابط الأولتراس تهم الإرهاب وتلقي الأموال من الإخوان وحازمون و6 إبريل، فيما ذهب البعض إلى ضلوع التيار الإسلامي في الحادث لتأجيج المشهد، بينما جنح لاعقو البيادة كثيرًا زاعمين أن الإخوان ارتدوا ملابس الشرطة لقتل المتظاهرين.

تركيب المشهد وفقًا لرواية الإعلام، يرسم ملامح الجريمة ويظهر الجاني بوضوح؛ حيث تلقى الأولتراس أموالًا من الإخوان لإحداث الفوضى، ثم اندس الإخوان أنفسهم وسط الجموع من أجل إشعال الموقف، بينما كان على الطرف الآخر الإخوان يرتدون ملابس شرطية لقتل من دفعوا لهم ومن اندسوا منهم، سيناريو هزيل من إعلام أدمن الباطل حتى بات يتحرى الكذب، وشعب غيب عقله وتوارى خلف البيادةفى كوميديا سوداء تليق بدولة العسكر وأكاذيبها الفجة.

صرخة العشرين
نظام السيسي الهش يرتجف الآن من جديد على وقع صرخة العشرين، التى أطلقها أعضاء أولتراس وايت نايتس من أجل القصاص لدماء زملائهم، حيث توعد أعضاء “الجروببالثأر لدماء الضحايا: “دور في التاريخ واقرأ الحكاية، الحق بينتصر آخر الرواية، سامع النداء دمك دين علينا، وفي يوم الحساب هنجيبه بإيدينا، صرخة العشرين إحنا مكملين“.

تلك الكلمات التى أحيا بها أعضاء وايت نايتس الذكرى الأولى لمذبحة “الدفاع الجوي” في 8 فبراير 2015 والتي راح ضحيتها 20 مشجعا من مشجعي النادي الزمالك بعد أن تم حبس الجماهير في أحد الممرات المؤدية لاستاد الدفاع الجوي بالقاهرة ثم أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع والذي أدى لموت عدد منهم اختناقا جراء استنشاق الغاز، ومن استطاع الهرب من رائحة الغاز لم يتركه تدافع الكتل البشرية الهاربة من الاختناق ليلقى حتفه دهساً تحت الأقدام.

الصفحة الرسمية لرابطة “وايت نايتس” عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أعلنت إحياء ذكرى المذبحة، التي لم يقدم إلى المحاكمة فيها سوى بعض أعضاء الرابطة والمشجعين، على عكس ما وثقته الكاميرات وقتها من تورط عناصر الشرطة في إطلاق الغاز بكثافة، وتأكيد الطب الشرعي على مقتل أفراد الرابطة جراء استنشاقهم الغاز والتدافع.

البيان الذي حمل عنوان “وعاد شباط الأسود” أكد أن ما حدث في استاد الدفاع الجوي كان جريمة مدبرة ومكيدة لجماهير الزمالك وتم استدراجهم إليها، وقتل فيها من قتل وسجن من سجن، ولفقت الاتهامات دون حق للأبرياء، حسب وصف البيان، متمسكا بإحياء ذكرى أحداث استاد “30 يونيو”، اليوم الاثنين، ليتم خلالها تكريم ضحايا الغدر ضاربا بتهديدات مليشيات العسكر عرض الحائط.

وأطلق الأولتراس الأبيض أغنية “صرخة العشرين” لإحياء ذكرى المذبحة، ما لبثت أن تحولت إلى هاشتاج احتل صدارة تريندات التواصل الاجتماعي إلى جانب تلك اللافتة التى تحدت منصور أمام بوابة النادي السبت الماضي “مرتضي منصور القاتل.. عاوزينه” ضمن فعاليات وتحركات الرابطة بمناسبة الذكرى الأولى لضحايا الدفاع الجوي.

وجددت الرابطة اتهام رئيس النادي الزمالك بالمسئولية المباشرة عن تلك الأحداث لتحريضه المسبق على مواجهة الشرطة لأعضاء الرابطة وعدم سماحه ببيع تذاكر تلك المباراة بين الزمالك وإنبي وتوزيعه التذاكر على معارفه حسب الرابطة، فيما توعد منصور بمواصلة حربه ضد الشباب حتى يتم إبادتهم من المجتمع كما حصل من قبل على حكم قضائي يصنفهم جماعات إرهابية.

فلاش باك
اللاعب عمر جابر -متوسط ميدان الزمالك- خرج رغم قتامة المشهد الدامي، ليفضح مزاعم المسئولين على رءوس الأشهاد ويعري مجلس إدارة ناديه الفلولي الانقلابي، ويكشف عورات الجبلاية، حيث أكد اللاعب الذي رفض خوض المباراة احترامًا لدماء جماهير ناديه، أن مجلس الإدارة واللاعبين ومن ثم اتحاد الكرة كان يعلم بالكارثة قبل المباراة ومع ذلك لعب أمام إنبي، وتجاهل صراخ الأنصار وقوافل القتلى وسُحب الغاز.

الضجيج الذى أثاره مستشار الفلول مرتضى منصور –نائب برلمان الدم- قبل الحادثة بنصب فخ للشباب من أجل الحضور بأعداد كثيفة إلى الملعب وبعدها باتهام الأولتراس بالإرهاب وقتل الجماهير، شهد أول رد فعل -متأخر- داخل المجلس الأبيض من جانب مصطفى عبد الخالق، الذي قدم استقالته من المجلس، مشددا على أنها نهائية لا رجعة فيها، حتى يعود حق شهداء مجزرة الدفاع الجوي

وأرجع عبد الخالق الاستقالة إلى تقاعس مجلس الإدارة تجاه الأزمة وعدم دعوته لعقد جلسة طارئة حتى وقتنا هذا، مشيرا إلى أن المجلس كان يدعو لجلسة طارئة إذا حدثت مشكلة صغيرة مع الفريق الكروي، لكن عند سقوط شهداء لم يتحرك ولم يدعو لاجتماع حتى الآن، متهما الإدارة بعدم اتخاذ موقف إنساني تجاه أسر الشهداء، والتقاعس في البحث عن حقوقهم، فضلا عن هجوم رئيس الزمالك على الجماهير، واتهام وايت نايتس بإحداث الشغب، والتسبب في وقوع الحادث.

20 شهيدا من جمهور الأولتراس فى شهر فبراير وتحت مظلة حكم عسكرى فاشى، جاءت عقب ساعات قليلة من تسريبات مكتب السيسي حول ابتزاز أموال الخليج، وقبل يوم من زيارة الرئيس الروسي بوتين، وضعت علامات استفام كبيرة حول الحادث، وفتحت الباب على مصراعيه عن هوية الطرف الثالث الذى قتل من قبل جمهور الأهلى، والأهم متى يحاسب المسئول؟.

 

 

الربيع العربي في مصر تحول إلى شتاء .. الأحد 7 فبراير.. زيادة رواتب أعضاء “برلمان العسكر” لـ42 ألف جنيه شهريًّا وللشعب “مفييش”

زيادة رواتب أعضاء "برلمان العسكر" لـ42 ألف جنيه شهريًّا وللشعب "مفييش"

زيادة رواتب أعضاء “برلمان العسكر” لـ42 ألف جنيه شهريًّا وللشعب “مفييش”

السيسي مفيش سيسي مفيشالربيع العربي في مصر تحول إلى شتاء .. الأحد 7 فبراير.. زيادة رواتب أعضاء “برلمان العسكر” لـ42 ألف جنيه شهريًّا وللشعب “مفييش”

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

 

*تجمع أولتراس وايت نايتس وكل جماهير الزمالك وكل جموع الشعب المصري غدا الإثنين في تمام الساعة الثالثة عصرا، في “حديقة الفسطاط

أصدر جروب وايت نايتس المنتمي لجماهير نادي الزمالك بيانا في ذكري مذبحة الدفاع الجوي.

وذكر البيان أنه تقرر تجمع أولتراس وايت نايتس وكل جماهير الزمالك وكل جموع الشعب المصري غدا الإثنين في تمام الساعة الثالثة عصرا، في “حديقة الفسطاط” لإحياء ذكري الأوفياء، والمطالبة بحقوقهم المهدورة، و تكريمهم بما يليق بمثقال حبهم و تضحياتهم.

وجاء البيان كالتالي:

بسم الله الواحد القهار..
بإسم كل أم إحترق فؤادها علي فراق إبنٍ أو زوجٍ أو أخٍ
بإسم كل الذين فقدناهم بدافع الشرف والحب والبطولة
بحق ثلثمائة وخمسة وستون ليلة قضيناها وحدنا نلعن يوم فراقهم
وبحق كل دمعة انهمرت بداخلها قهرٍ وضيقٍ وحزنٍ إلي أن أمست بحرًا من الآلام والصرخات.. صرخات العشرين
بحق الصبية والولد، الإبنة والإبن، الزوجة المترملة والزوج الشامخ، الأجداد والأحفاد..
بإسم الأرض التي يرويها الدم، والقلب الذي يملؤه الهم، والروح التي لم تكفر يومًا بالحلم..
بإسم الحياة والموت، السماء والماء.
بإسم الحب.. نحيا

لقد كانت الفاجعة والجريمة الكاملة في الـ8 من فبراير الماضي، أكبر من أي كلمات
عشرات من الشهداء، ومئات من المصابين، وآلاف الأسر التي إمتلأت قلوبها قلقًا على أبنائها الذين ذهبوا لمشاهدة المباراة.. خوفًا أن لا يعودوا
باتت العاصمة حزينة كئيبة يعم شوارعها ظل ثقيل من الألم المتشح بالسواد
إنطفئت أنوار المدينة.. ولم تنطفئ قلوب الأمهات الثكلى والآباء الحزانى على فراق فلذات أكبادهم.. حتى بعد مرور عامٍ على المذبحة
وشباب لم يبتغوا سوا تشجيع ألوان فريقهم الذي لطالما عشقوه وضحوا من أجله بالكثير، أقسموا أن لا ينسوا أو يستسلموا أو يسلموا الراية إلا بعد عودة الحق لأصحابه.. حتى ترتاح أرواح الشهداء في الجنة..

وحتى يتم الإفراج عن المعتقلين من جمهور الزمالك الذين ستكون جلسة محاكمتهم في نفس ذكرى المجزرة
مهما أبرزنا من مشاعر و كلمات، فلن يفهمها إلا من يشعر، ولن يشعر بها إلا من لا زال له قلب وضمير حيين..
إلي كل من يتسائل عن ماهيتنا، وكيف نفكر! فنحن نقول له أن مشجع الكرة لا يختلف بأي حالٍ من الأحوال عن إبنك أو صديقك أو زوجك.. يخطأ ويصيب، يحب ويكره، يصمت ويتكلم.. ولكنه لم يرتضي يومًا الكذب أو النفاق أو الخداع، قلبه طاهر لا يعرف الخيانة، وهو أوفي صديق..
كنا نتمني أن نحيي ذكري الأبرار داخل أسوار النادي الذي عشقوه، أو في المدارج التي ولدوا فيها وصارت أوطانهم.. ولكن نادينا الآن تحت سطوة القتلة والمأجورين والمفسدين..

لذا… تقرر تجمع أولتراس وايت نايتس وكل جماهير الزمالك وكل جموع الشعب المصري أهلنا وإخوتنا: يوم الإثنين الموافق ٨ فبراير في تمام الساعة الثالثة عصرا، في “حديقة الفسطاط” لإحياء ذكري الأوفياء، والمطالبة بحقوقهم المهدورة، و تكريمهم بما يليق بمثقال حبهم و تضحياتهم..
من أراد معرفة الحقيقة عليه أن يأتي ليرى، ومن ظن بنا سوءً عليه أن يأتي ليشاهد، و من لديه النية في المساعدة عليه أن يأتي ليشارك..
الدعوه للجميع… ورغم يقيننا بأن هناك من يسعى لإفساد الحدث، و يتمنى أن ينفجر الوضع؛ إلا أننا سنتصدى لأي محاولات بائسة تبتغي إفساد اليوم أو الحيلولة بيننا وبين تخليد ذكرى الشهداء.. وفقكم الله..
القاهرة 7 فبراير.

 

*زيادة رواتب أعضاء “برلمان العسكر” لـ42 ألف جنيه شهريًّا.. وللشعب “مفييش

وافق مجلس “برلمان العسكر” على رفع المكافأة الشهرية لأعضائه، ليبلغ قدرها 15 ألف جنيه (نحو 1764 دولارا أمريكيا)، بزيادة قدرها 25% عن البرلمان السابق.

جاء ذلك في مشروع قانون “اللائحة الداخلية” الجديدة للمجلس والذي ناقشته لجنة برلمانية، أمس السبت؛ حيث نص على أن القانون يقضي بزيادة أخرى تطرأ على رواتب النواب المصريين بنسبة 10 في المائة سنويًّا، دون احتساب بقية المكافآت والبدائل المالية التي يتقاضاها هؤلاء لمشاركتهم وعضويتهم في اللجان البرلمانية. 

وقالت مصادر برلمانية: إن راتب النائب بالحوافز والبدائل لن يزيد عن الحد الأقصى للأجور في مصر والذي يقدر بـ42 ألف جنيه (حوالي 5 آلاف دولار)، معفاة من الضرائب والرسوم. 

 

 

*تأجيل محاكمة المرشد و682 آخرين في هزلية “أحداث العدوة

قررت محكمة الانقلاب بجنايات المنيا، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة عمر سويدان، تأجيل جلسة إعادة محاكمة بديع و682 متهما آخرين، فى هزلية “أحداث العدوة” إلى 15 مارس.

وقبل أن تستمع المحكمة لطلبات الدفاع أكد رئيس المحكمة أن الجلسة سوف يتم تأجيلها لعدم إعلان باقى المتهمين، مدعيا أن المحكمة لم تفض الأحراز حرصًا على سلامة شكل القضية.

وتعود أحداث القضية إلى الأحداث التي شهدتها مدينة العدوة شمال محافظة المنيا يوم 14 أغسطس 2013 في أعقاب مجزرة ميداني رابعة والنهضة.

في السياق، قضت محكمة جنايات كفرالشيخ الدائرة الثانية برئاسة السيد سرحان ، بالسجن المؤبد بحق 6 من رافضي الانقلاب، والمحكوم عليهم: (أحمد هلال، جمعة محمود خفاجي، محمود أبو المجد، محمد الحليسي، ماهر عبد العظيم، وأشرف عبد الصمد).

من جانبها وصفت هيئة الدفاع عن المعتقلين الحكم  بـ”المسيس” والتهم بـ”الملفقة”، مشيرين إلى دفعهم بأدلة البراءة دون أخذ المحكمة بها.

 

 

*محكمة الانقلاب العسكرية بالقاهرة تحيل 8 معتقلين للمفتي

أحالت المحكمة الجنائية العسكرية بالمنطقة العسكرية بالقاهرة أوراق ٨ متهمين إلى مفتي الجمهورية اليوم السبت في القضية رقم ١٧٤ عسكرية.

فيما يعتبر الحكم الثاني الذي تحال فيه أوراق متهمين مدنيين إلى القضاء العسكري تمهيدًا للحكم عليهم بالإعدام بعد إقرار قانون المنشآت العامة في أكتوبر ٢٠١٤، الذي بسببه أحيل أكثر من ٦٠٠٠ مدني إلى القضاء العسكري حتى الآن.

وأسماء من تمت إحالتهم إلى المفتي هم:

عبدالله نور الدين “غيابي

أحمد عبدالباسط “غيابي

أحمد الغزالي

خالد الصغير

أحمد مصطفى أحمد

رضا معتمد

محمود الشريف

عبدالبصير عبدالرءوف

وتم تأجيل باقي الأسماء ليوم ١٣ من الشهر الجاري في القضية نفسها.

 

* وفاة معتقل من قرية ناهيا بالجيزة داخل سجون النظام

وفاة المعتقل كمال محمد الشرقاوى”من قرية ناهيا بالجيزة داخل سجون النظام

 

* تصفية 4 مواطنين في أطفيح بالجيزة

أعلنت وزارة الداخلية مقتل 4 مواطنين بمركز أطفيح بالجيزة.

وزعمت الوزارة في بيان إن القتلى متورطون في تنفيذ العديد من الأعمال الإرهابية منها اغتيال أحد مجندي القوات المسلحة بطريق الأوتوستراد، واغتيال أميني شرطة أحدهما أثناء تواجده بخدمة تامين متحف الشمع بحلوان، والثاني من قوة قسم شرطة حلوان، واغتيال أحد أبناء البدو بمحافظة شمال سيناء، وتفجير عبوة بسيارة أحد ضباط الشرطة بالقرب من ميدان الشهداء بحلوان، وتفجير كمين أمني تحت الإنشاء بطريق الأوتوستراد، وإضرام النيران بوحدة مرور حلوان، وإضرام النيران بإدارة شرطة النجدة بحلوان، وإضرام النيران بنقطتي شرطة بمساكن الزلزال ومنطقة عرب الوالدة بحلوان.

 وهم: أحمد سيد عبدالله أحمد، مواليد 1992، مقيم جرزا مركز العياط الجيزة، حاصل على دبلوم صنايع، ومحمد فاروق أبوالحسن على، مواليد 1987، مقيم جرزا مركز العياط الجيزة، يعمل جزارًا، وأكرم محمد حسن الشاذلي، مواليد 1988، يقيم 106 شارع عباس العقاد عمارات الفتح مدينة نصر القاهرة، مهندس بترول، وعبدالله محمد عبدالنبى عبدالحميد موسى، مواليد 1991، مقيم كفر الطائفة كفر الشيخ.

 

 

 

*إيطاليا تعيد تشريح جثمان “جوليو”.. وتتوعد الانقلاب

لم تنتظر السلطات الإيطالية طويلا بعد وصول جثمان الطالب جوليو ريجيني إلى العاصمة روما من أجل إعادة تشريح الجثة من أجل توثيق الحالة بشكل أكثر دقة على خلفية عدم الثقة فى التقرير الصادر من هيئة الطب الشرعي المصرية، فيما حذرت من التلاعب فى مسار التحقيقات مطالبة دولة العسكر بسرعة تحديد المسؤول عن تعذيب وقتل طالب الدكتوراه الذي كان يقوم ببحث عن الحركة العمالية وقضايا اجتماعية أخرى في مصر.

وبحسب “هافينجتون بوست” قررت روما إعادة تشريح جثمان ريجيني فة إحدي الجامعات مرة أخرى بعد التشريح الذي تم في القاهرة فى أعقاب وصوله إلى إيطاليا أمس السبت، فيما أعرب وزير العدل أندريه أورلاندو عند استقباله جثمان الطالب في مطار روما عن عميق حزنه، قائلا: “إنني هنا لأقدم عزائي والحكومة إلى أسرة ريجيني، لكنني هنا أيضا لأوكد عزم الحكومة على إظهار الحقيقة الكاملة بأسرع ما يمكن وأن يتم تحقيق العدالة”.

وكان السفير الإيطالي فى القاهرة موريزيو ماساري قد كشف عن صدمته العارمة لحالة جثمان ريجيني، موضحا أن: “رؤية الجثة كانت أمرا مدمرا. لقد ظهرت أثار التعذيب واضحة، وقد لاحظت وجود جروح وكدمات وأثار حروق، ليس هناك شك أن الشاب تعرض للضرب الشديد والتعذيب”. 

حادثة العثور على جثة الشاب الإيطالي ملقاة على إحدى الطرق الصحراوية بمدينة 6 أكتوبر مقتولا تحت وطأة التعذيب، ألقت بظلال قاتم على العلاقات المصرية الإيطالية، لتنضم إلى لائحة طولية من جرائم الانقلاب بحق القادمين إلى مصر فى الآونة الأخيرة والتى بدأت بقصف عدد من السائحين المكسيكيين فى الصحراء الغربية، وسقوط الطائرة الروسية فى سيناء جراء اختراق منظومة أمن المطارات، ومقتل الشاب الإيطالي فى حادث تكهنت صحف روما بأنه على يد مليشيات الداخلية.

 

 

*صحيفة إيطالية:حرمان الانقلاب من 7 مليارات دولار بعد تعذيب “جوليو

قالت صحيفة لاريبوبيكا الإيطالية، في مطلع عددها الصادر اليوم الأحد: إن مصادر مطلعة بشركة إيني للخدمات البترولية في روما، قد تنهي صفقة التنقيب عن الغاز بسبب واقعة تعذيب الشاب جوليو ريجيني” مطلع الأسبوع الماضي.

وبحسب الصحفية واسعة الانتشار، فإن مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني قد يوقف توقيع الاتفاقية الأسبوع المقبل ويهدد مصر من 7 مليارات دولار، خاصة بعد عودة الوفد الاقتصادي برئاسة وزيرة التنمية الاقتصادية من القاهرة لروما فور علمها بنأ وفاة الباحث الإيطالي “ريجيني”. 

ونقلت الصحيفة الإيطالية عن بعض المحللين السياسيين الإيطاليين أن الحكومة الإيطالية يجب أن تضغط على الحكومة المصرية لكشف ملابسات تعذيب الشاب والذي كان يعشق مصر، بحسب التقرير.

 

 

 

*أصدقاء الطالب الإيطالي يدلون بمعلوماتهم لـ النيابة.. فتاة ألمانية: لم تكن له عداوات

استمعت نيابة حوادث جنوب الجيزة، برئاسة أحمد ناجي رئيس النيابة، إلى أصدقاء الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني” الذي عُثر على جثته نصف عارية، الأربعاء الماضي، في حفرة بمنطقة حازم حسن بأكتوبر.

وكشفت تحقيقات النيابة، أنه بسؤال صديقه «ليونارو» عن آخر مرة تحدث فيها إلى «ريجيني» قبل اختفائه، قال إنه كان قد اتفق معه على المقابلة يوم 25 يناير بمنطقة باب اللوق لحضور حفل عيد ميلاد خاص بأحد أصدقائهم.

وأضاف «ليونارو» في تحقيقات النيابة أنه اتصل عدة مرات بصديقه «جوليو» إلا أنه لم يرد على الهاتف، ثم أغلق الخط نهائيا، مما دعاه للشك والارتياب فاتصل بالسفير الإيطالي بالقاهرة للإبلاغ عما حدث.

وأشار في التحقيقات إلى أن أنه اتصل أيضا بصديقة مصرية له تدعى «نورا» وتوجها إلى الشقة بمنطقة الدقي لكنهما لم يجداه، فاتصلوا مرة أخرى بالسفير الإيطالي وأبلغاه عن واقعة اختفاء “جوليو”.

كما استمعت النيابة إلى أقوال فتاة ألمانية كانت تقيم مع «جوليو» بمسكنه، وقالت في التحقيقات إنها لا تعلم الكثيرعن المجني عليه بالرغم من سكنهما معا برفقة آخرين، لكنها قالت إن “جوليو لم يكن له صراعات مع أحد، وكان ينتقل بحرية طوال فترة تواجده بمصر وكان له أصدقاء مصريين”.

وذكر مصدر مطلع على تفاصيل التحقيقات لـ«الشروق» إن ما أشيع عن أن «جوليو» مثلي جنسيًا هو محض معلومات خاطئة جملة وتفصيلا ولم يشهد أحد من أصدقائه بذلك.

وكان أهالي منطقة أكتوبر عثروا على جثة نصف عارية وملقاة في حفرة، فأبلغوا الشرطة ثم تم التعرف على هوية الطالب وتبين أنه يدعي «جوليو ريجيني» طالب دكتوراه يدرس بالجامعة الأمريكية وقد انقطعت أخباره منذ عدة أيام.

ثم كشفت تحقيقات حسام نصار مدير نيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية، أثناء مناظرة جثة الشاب، أن ملامحه أجنبية فتم تكليف الشرطة بفحص بلاغات التغيب، ثم تم استدعاء عدد من أصدقائه والذين تعرفوا على جثته وأكدوا هويته، فيما يستمر الاستماع إلى أقوال أصدقاء ريجيني بالنيابة حتى الآن.

 

 

*بسبب الخوف والقمع والتعذيب.. الربيع العربي في مصر يتحول إلى شتاء

عندما تتصدر مصر عناوين الصحف مؤخراً، فإن الأمر غالباً ما يرتبط بنفس الأسباب التي تتصدر سوريا والعراق الأخبار بشأنها، فعلى الرغم من أن هجمات تنظيم “الدولة الإسلامية” ليست بتلك الكثافة في مصر، إلا أن تفجير طائرة الركاب الروسية فوق شبه جزيرة سيناء تصدر الأخبار عالمياً في الخريف الماضي، إلا أن حالة القمع داخل البلاد والتي استمرت بلا هوادة لم تثر نفس الدرجة من الاهتمام العالمي، على الرغم من وصف البعض لتلك الحالة بأنها أسوأ مما عاشته مصر في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك.

ريجيني يعيد الأنظار إلى مصر

ربما تغير الأمر قليلاً مساء الأربعاء الماضي، حيث اكتُشِفت جثة طالب دكتوراه إيطالي وعليها آثار تعذيب مما وجه الأنظار العالمية إلى مصر مجدداً. فقد لقى جوليو ريجيني طالب الدكتوراه بجامعة كامبريدج البريطانية والبالغ من العمر 28 عاماً مصرعه بعدما اختفى أثناء توجهه لحضور حفل عيد ميلاد في وسط القاهرة منذ أسبوعين بالتزامن مع ذكرى ثورة 25 يناير/كانون الثاني، حيث وُجدت جثته فيما بعد في منطقة نائية على أطراف القاهرة.

حاول أحد الضباط الكبار بالداخلية إظهار الحادث على أنه حادث سيارة طبيعي، إلا أن آثار التعذيب على جسم الطالب، بما فيها حروق باستخدام السجائر كشفت بما لا يدع مجالاً للشك تعرض الضحية للتعذيب قبل الوفاة. وفقاً لما نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية الأحد 7 فبراير/ شباط 2016.

كما ظهرت على جثة ريجيني أيضاً بعض الجروح القطعية في الأذنين وآثار ضرب مبرح، كما وُجد الطالب عارياً من النصف السفلي من جسده وفق تقارير محلية. ووفق التحقيقات الرسمية المصرية، فإن الطالب قد تعرض لـ”الموت البطيء”، وهو دليل على أن من قتله كان يحاول استخلاص بعض المعلومات منه.

أدلة هامة في مقتل الإيطالي

كانت أبحاث الطالب في مصر تتركز بالأساس على النقابات العمالية المستقلة وحالها عقب ثورات الربيع العربي، مما جعله على اتصال مباشر مع معارضين للحكومة المصرية التي شنت حملة عنيفة على كل منظمات المجتمع المدني، على الرغم من كون ذلك الموضوع لا يبدو شائكاً بتلك الدرجة.

ووفق صحيفة الإندبندنت البريطانية، فقد صرح أحد طلاب الدكتوراه المصريين سابقاً للصحيفة قبل مقتل ريجيني أنه قد يضطر لتغيير أطروحة الدكتوراه التي اختارها حفاظاً على سلامته.

ويوم الخميس الماضي، ظهر أحد الأدلة الهامة في القضية أيضاً وهو عمل الضحية ككاتب حر لجريدة المانيفيستو الإيطالية المحسوبة على الفكر الشيوعي، حيث كتب تحت اسم مستعار لحماية نفسه.

الآن، وبعد التأكيدات على تعرض ريجيني للقتل، تزداد مخاوف النشطاء المصريين الذين تعامل معاهم ريجيني من أن يلاقوا المصير ذاته.

في حين أن احتمالات وصف الحادث على أنه حادث سرقة أو محاولة اختطاف فاشلة أمر لم يتم استبعاده بشكل كامل حتى الآن، ويرى منتقدو الحكومة المصرية والرئيس عبد الفتاح السيسي أن ما حدث لريجيني ليس أمراً جديداً.

السيسي الذي وصل إلى الحكم بانقلاب عسكري في 2013 كان قد حظي بدعم وتأييد كبيرين خلال السنة الأولى له من الحكم، إلا أن هذا الأمر لم يمنع الحكومة من ممارسة سياسات قمعية خاصةً في الذكرى السنوية لثورة 25 يناير التي أطاحت بنظام حسني مبارك، وهو اليوم الذي اختفى فيه ريجيني.

حالات صادمة

بعد ثلاثة أيام من ذكرى الثورة، أعلن أحد المواقع الإخبارية المصرية عن أن الشرطة ألقت القبض على العشرات من المصريين والأجانب في الجيزة خلال حملة استهدفت بعض الهاربين ومخالفي القانون.

تعمل منظمات حقوق الإنسان الدولية والمحلية على توثيق كل حالات الاعتداء على الأفراد في مصر وترصد حالات التعذيب والضرب وغيرها. ففي ديسمبر الماضي، قبل أسابيع قليلة من مقتل ريجيني، نشرت المفوضية المصرية للحقوق والحريات تقريراً صادماً عن حالات الاختفاء القسري في مصر، حيث وثقت 340 حالة اختفاء قسري خلال ثلاثة أشهر فقط في الفترة من أغسطس/ آب إلى نوفمبر/تشرين الثاني الماضيين، بمعدل وصل إلى ثلاث حالات في اليوم.

ضحايا الاختفاء القسري الذين تم إطلاق سراحهم تحدثوا عن تعرضهم للتعذيب عن طريق الكهرباء والتعليق من اليدين بالإضافة إلى تهديدات بالاعتداء الجنسي.

ألقت المفوضية باللوم الكامل على الحكومة المصرية في كل حالات انتهاك حقوق الإنسان، حيث سمحت للضباط بممارسة تلك الاعتداءات دون محاسبتهم. حيث يحاول نظام السيسي تصوير الأمر وكأنه محاولة للقضاء على الإرهابيين” الذين يهددون أمن البلاد، إلا أن الكثيرين ممن طالتهم تلك الاعتداءات لا ينتمون إلى أي “مجموعات إرهابية“.

قمع غير مسبوق

تحدث شادي حامد زميل معهد دراسات الشرق الأوسط بواشنطن عن اتفاق المنظمات المدنية بشكل كامل على أن حالة القمع الحالية هي حالة غير مسبوقة وربما لم تشهد مصر مثلها في تاريخها الحديث، وأضاف أن القمع ليس موجهاً للإسلاميين فحسب، بل ضد كل القوى السياسية التي تهاجم النظام واتجاهاته، بما فيهم شباب الثورة المحسوبين على التيار المدني والذين كان يُنظر إليهم كمستقبل مصر.

ربما تمثل الحالة الحالية عكس ما تمناه الجميع عقب سقوط نظام مبارك، كما يكرر حلفاء مصر في الغرب الخطأ نفسه الذي قاموا به مع قادة الشرق الأوسط مسبقاً من دعم سياسات القمع والعنف بدعوى الاستقرار.

خلال زيارته للقاهرة في الصيف الماضي، حذّر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري من انتهاكات حقوق الإنسان بدعوى مكافحة الإرهاب. كان ذلك قبل أيام قليلة من إعلان واشنطن إرسال طائرات مقاتلة إلى مصر من طراز إف-16 في صفقة بلغت قيمتها 1.3 بليون دولار في خطة لتطوير القدرات العسكرية للبلاد.

كان التقرير الأوَّلي لتشريح جثة ريجيني قد أظهر تعرضه لنزيف في المخ نتيجة للضرب على الرأس. ووفاة شاب محبوب وذكي كريجيني كان مأساة كبرى بالنسبة لعائلته وأصدقائه، إلا أن البعد السياسي في الحادث لا يمكن إنكاره، في حين الشكوك حول وجود دور للأجهزة الأمنية في الأمر أتى ليؤكد مناخ الضغط والخوف الذي تمر به منظمات المجتمع المدني في مصر بعد خمس سنوات من توقعات كبرى بالتحسن عقب الثورة المصرية.

 

 

*بعد تصريحات وزير الصحة.. رعب في المنيا وأسيوط من “زيكا

أثارت تصريحات وزير الصحة والسكان أحمد عمادالدين راضى بخصوص اتخاذ إجراءات لمواجهة فيروس “زيكا” الذى يجتاح عدة مناطق بالعالم حاليا، حالة من الذعر لدى مواطنى محافظتى المنيا وأسيوط تحديدا، بعد تأكيد الوزير أن البعوضة الناقلة للفيروس موجودة بهاتين المحافظتين، ومطالبته وزارات التعليم والزراعة وإدارة الطب البيطرى بعمل خطة قومية لمواجهة البعوضة والتخلص منها.

وأكد وكيل وزارة الصحة بالمنيا، نصيف الحفناوى، أن تصريحات الوزير تحمل شفافية وتطمين للمواطنين، بتأكيده أن البعوضة الناقلة لـ”زيكا” موجودة بالمنيا وأسيوط، وأعلانه عن قيام الوزارة بحملة غير مسبوقة للقضاء عليها في أماكنها من خلال إدارة الطب الوقائى بالوزارة

وقال الحفناوى “إن وزير الصحة لم يختلق رواية، بل تحدث عن حقيقة تاريخية، حين أعلن أن فيروس زيكا لم يظهر حديثا بل موجود منذ أربعينيات القرن الماضى، وأماكن انتشاره في أمريكا الجنوبية، إلا أننا فوجئنا الثلاثاء الماضى بإعلان منظمة الصحة العالمية أن الفيروس أصبح موجودا بشكل كبير فى أمريكا، وأنه أصبح طارئة صحية تهدد الأمن الصحى العالمى“.

وأضاف وكيل وزارة الزراعة بالمنيا كامل شاهين، أن المديرية تتخذ خطوات استباقية بالتنسيق مع مديرية الصحة والطب البيطري لمواجهة المرض، وأن المديرية سوف تنظم حملات لرش المصارف المائية ومناطق تجمع البعوض فى نطاق المحافظة، وأنه سوف يتم التواصل على مستوى المديريات الثلاث لاتخاذ إجراءات احترازية وحملات مجمعة”.

وقالت مدير مديرية الطب البيطري بالمنيا أمل العسيلي، إن المديرية بدأت فعلا فى تنفيذ حملات رش البعوض في البرك والمستنقعات، خاصة وأن “الناموس” يتكاثر في هذه الأيام ويسبب عدة أمراض”.

من جانبه أكد وكيل وزارة التربية والتعليم رمضان حسن، أن المديرية ستنظم بالتعاون مع مركز الإعلام التابع لمجلس الوزراء عدة محاضرات ولقاءات بمدارس القرى، لتعريف التلاميذ والأسر بكيفية التعامل مع البعوض والقضاء عليه.

 

 

* زيكا” في الصعيد و”التيفود” بالقليوبية.. السيسي يخضع المصريين بالمرض!

من فنكوش علاج مرضى الكبد بـ”كفتة” عبد العاطي إلى مشروعات السسي للقضاء على المصريين بمياه الصرف الصحي، ونشر العمى بين الفقراء في مستشفى رمد طنطا، وإصابة ما يقرب من 478 ألف مصري بالأمراض النفسية والاكتئاب في العام الماضي 2015، إلى انتشار فيرووس زيكا القاتل في عدد من محافظات الصعيد والتيفود بالقليوبية.. وغيرها من الأمراض التي باتت قدر المصريين في ظل حكم العسكر الذين لا يعبئون إلا بفرض السيطرة على الشعب المصري بالقمع من اجل مصالحهم، بل تحول المرض سلاحًا بيد السيسي وانقلابه العسكري، لتقليل عدد السكان ولفرض السيطرة على المصريين الذين ينهك قواهم المرض.

اليوم، سادت حالة من الاستياء والخوف بين أهالي قرية البرادعة من أن يعود شبح التيفود يهددهم وأبناءهم مرة أخرى مثل عام 2010، عندما أصيب عدد كبير من الأهالي هناك بالمرض بسبب تلوث مياه الشرب لاختلاطها بمياه الصرف الصحي.

وشهدت القرية مساء أمس السبت طفحًا لمواسير الصرف الصحي، الأمر الذي أغرق شوارع القرية، وتحولت إلى بِرَك ومستنقعات، وهاج الأهالي.

وقال أحمد رمضان من الأهالي: إنهم فوجئوا ليلاً بطفح المجاري في الشوارع؛ ما أدى إلى غرقها في المياه الملوثة، وقال: إن هذه ليست هي المرة الأولى التي يتم فيها طفح المجاري وغرق الشوارع، فسبق أن غرقت قبل ذلك، وأجرى الأهالي اتصالات بالوحدة المحلية للقناطر الخيرية، وكادت المياه الملوثة تدخل المنزل لولا أن وضع ساترًا ترابيًا على باب المنزل، واتصل بالوحدة المحلية التي أسرعت إلى المكان، وتم إخطار المسئولين بوحدة الصرف الصحي، وتم غلق المياه للحد من غرق الشوارع بها.

فيما كشف الدكتور عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان، أن البعوضة التي تنقل فيروس “زيكا” موجودة في محافظتي المنيا وأسيوط.

وأضاف “راضي” في تصريحات للتليفزيون المصري، أن فيروس “زيكا” ليس حديث الظهور، بل هو موجود في العالم منذ أربعينيات القرن الماضي، وتابع: “ومكان انتشاره في أمريكا الجنوبية وليس في بلادنا ولكن ليس بشكل كبير، إلا أننا فوجئنا يوم الثلاثاء الماضي بأن منظمة الصحة العالمية أعلنت أنه أصبح موجودًا بشكل كبير في أمريكا، وأعلنت رسميًّا أنه أصبح طارئة صحية عمومية تهدد الأمن الصحي العالمي”. 

وعلى طريقة فنكوش “عبد العاطي كفتة” تابع وزير الصحة والسكان، تصريحاته الصحقية اليوم، إن الوزارة تستهدف علاج 600 ألف مريض من مصابي فيروس “سي” خلال عام 2016، مشيرًا إلى أن انخفاض أسعار المادة الخام للعقار أسهم في توفير نسبة كبيرة منذ بداية العام الجارى، وعلى طريقة قائد الانقلاب العسكري شدد: “أنا بقول على 2020 سيتلاشى هذا المرض من مصر”.

وأضاف “راضي” أن هناك 3.5 ملايين على الأقل مصابون بفيروس “سي” في مصر وفق آخر مسح تم منذ قرابة شهر.

وتابع “راضي” أن المادة التى استخدمت فى مستشفى رمد طنطا وتسببت فى مضاعفات لدى بعض المرضى غير مصرح بها أو مسجلة فى إدارة الصيدلة التابعة لوزارة الصحة حسب قوله، وتابع: “وهذا خطأ.. أنا مش مبسوط من مدير المستشفى ولهذا لى وقفة معاه”. 

وكان 13 مريضًا أصيب بالعمى في مستشفى رمد طنطا، بعد اجراءهم عملية حقن للعين من مصابي مرض السكري..

اعتراف الصحي بخراب المستشفيات

وقال “راضى”، إن المستشفيات المصرية سيئة جداً ومتهالكة وتحتاج إلى تطوير،  وتابع: “مستشفى الزاوية الحمراء متهالكة ولو دخلنا جواها هنجد ما لا يسرنا”.  

وأكد الدكتور عماد الدين راضى، وزير الصحة والسكان، أن كليات الطب بمصر تخرج 9 آلاف طبيب سنويًّا، 8 آلاف منهم لا يستطيعون ممارسة المهنة بالمعلومات التى حصلوا عليها فى كلياتهم، حيث لا توجد لهم برامج تعليمية ولا يجدون من يعلمهم..بالإضافة لعدم وجود برنامج تدريبي ليهم على خلاف الـ1000 الآخرين الذين يدخلون المؤسسات الأمنية أو يكملوا تعليهم في الجامعات”. 

 واستخدمت عدة نظم عسكرية الأمراض كوسيلة لاخضاع الشعوب التي ترفض هيمنتها في القرن الماضي، وانتشرت امراض الحصبة الالمانية والجدري والسل لاخضاع شعوب إفريقيا السوداء وفي الحرب العالمية الاولى..وهو ما لا يستبعده خبراء ان يكون وسيلة للانقلاب العسكري للسيطرة على غضب الشعب المصري، خاصة وأن سياسات الافقار والالهاء بلقمة العيش تتفاقم داخل المجتمع المصري.

 

 

* بعد منع النقاب ورعاية حفل “الكينج”.. جامعة القاهرة تتأهب لاستقبال “أنغام

لم يعد لتطوير منظوما التعليم فى جامعة القاهرة محلا للإعراب بعدما تفرغ رئيس الجامعة المقرب من الأجهزة الأمنية جابر نصار لمهمة مقدسة، تتجسد فى محاربة النقاب حتى آخر ذرة حياء، مع تفريغ ساحات الجامعة من أجل استقبال كبار الفنانين لإقامات حفلات غنائية من أجل إثراء العملية التعليمية.

وفى الوقت الذى أعلن نصار إن قرار حظر التدريس بالنقاب كان لصالح العملية التعليمية وليس ضد أحد، تحت ذريعة أنه لاحظ بعد 100 عام ونيف من تأسيس الجامعة أن نتائج الطلاب بالمواد التى تدرسها عضوات التدريس المنتقبات فى تدنٍ مستمر، كان يعقد اجتماعا رفيع المستوي مع اتحاد الطلاب والإدارة العامة لرعاية شباب لوضع الرتوش الأخير لحفل محمد منير وتحديد ومناقشة الآليات التى يتم بها تنظيم الحفل، مع دراسة دعوة الطلاب مجانا.

وقبل أن يستوعب الطلاب هذا التطور الهائل والعمل الدؤوب على الارتقاء بالمنظومة التعليمية، فجرت الصفحة الرسمية لجامعة القاهرة مفاجأة من العيار الثقيل لطلابها، تتمثل في اعتزام نصار إقامة حفل غنائي للمطربة أنغام،  على أن تقام فى أعقاب حفل “الكينج” محمد منير بالساحة المفتوحة أمام مبنى القبة بالجامعة، الخميس 25 فبراير الجاري. 

وأعلنت الجامعة “العريقة”- عبر صفحتها الرسمية على موقع “فيس بوك”-: “قريبا.. حفل أنغام بجامعة القاهرة”، فيما استقبل الطلاب منشور الإدارة بكثير من السخرية التى لا تخلو من المراراة، حيث علقت إنجي طارق: “ده ناقص يعملوا ذافويس الجاي في القبة”.

 

 

*مصر تدعم جنوب السودان بمليوني دولار كمساعدات إنسانية

أكدت وزارة الخارجية المصرية، الأحد، أن القاهرة بدأت تسليم جنوب السودان مساعدات إنسانية تقدر بحوالي مليوني دولار، لمساعدة جوبا في مواجهة الظروف الإنسانية الصعبة. في الوقت الذي تواجه فيه مصر ظروف اقتصادية غير مستقرة منذ الانقلاب العسكري عام 2013.

وتأتي هذه المساعدة بعد أزمة مالية كبيرة تعرضت لها جنوب السودان، وهي الأزمة التي تفاقمت منذ منتصف عام 2014، بعد تراجع أسعار النفط الخام، الذي كانت تعتمد عليه لتوفير الإيرادات المالية للدولة، وتراجعت أسعار النفط من 120 دولاراً للبرميل إلى 33 دولاراً في الوقت الحالي.

وأشار بيان صادر عن الخارجية المصرية، أن السفير المصري بجنوب السودان أيمن مختار الجمال، سلّم وزيرة الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث، شحنة مساعدات غذائية ولوجستية لمساعدة النازحين والمهاجرين، تنفيذًا للتعهدات المصرية بتقديم مليوني دولار مساعدات إنسانية إلى جنوب السودان.

وقال السفير المصري، وفقًا للبيان نفسه، إن شحنة المساعدات ضمت 14 طناً من الألبان المجففة، و22 طناً من الخيام، لافتاً إلى أن الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية (تابعة لوزارة الخارجية المصرية) ستقوم بالتنسيق مع وزارة الصحة، لإرسال قافلة طبية إلى جنوب السودان يوم 15 فبراير 2016، للعمل في مستشفى جوبا التعليمي لمدة 3 أسابيع.

ووفقا لتقرير تقييم المخاطر والتدخلات الصحية العامة، الصادر عن منظمة الصحة العالمية في يناير/كانون ثاني من العام الماضي، تشهد جنوب السودان بعض أسوأ المؤشرات الصحية في العالم.

ومنذ منتصف ديسمبر/كانون أول 2013، تشهد دولة جنوب السودان، مواجهات دموية بين القوات الحكومية، ومسلحين مناوئين لها.

وكانت جنوب السودان قد انفصلت عن السودان عام 2011 عبر استفتاء شهد إقبال ضعيف، لكنه أدى إلى تقسيم السودان إلى دولتين، الأولى هي السودان وعاصمتها الخرطوم، والثانية جنوب السودان وعاصمتها جوبا.

ورغم أن جنوب السودان غني بالموارد الطبيعية والنفط إلا أنها تعاني من أزمات مالية واقتصادية كبيرة.

 

 

*جيروسالم بوست: مصر طلبت التكتم على التعاون العسكري بين مصر و”إسرائيل

كشفت صحيفة “جيروسالم بوست” “الإسرائيلية”، عن طلب مصر من دولة الاحتلال عدم نشر أية أخبار تتعلق بما وصفته بالتعاون العسكري الدقيق بين البلدين.
وقالت الصحيفة إن المؤسسة الأمنية غاضبة من وزير البنية التحتية والطاقة يوفال شتاينتس” بسبب التصريحات التي أدلى بها، يوم السبت، فيما يتعلق بالتعاون بين “إسرائيل” ومصر.
وكان “شتاينتس” قد صرح، في منتدي ثقافي في “بير السبع”، أن “السيسى”  أمر بغمر الأنفاق الحدودية مع غزة بناءً على طلب إسرائيلي، واصفًا التعاون بين مصر و”إسرائيل” بقول إنه “أفضل من أي وقت مضى“.
وقالت الصحيفة: “إن التعاون العسكري بين البلدين هو أحد أهم القضايا الحساسة لكلا البلدين، وتحيط السرية الشديدة بالطبيعة الدقيقة للأنشطة العسكرية المشتركة، ويظهر ذلك فيما يفرضه الرقيب العسكري حول ما ينشر في وسائل الإعلام التابعة لدولة الاحتلال، لدرجة أن الرقيب رفض التغطية الإسرائيلية لما تنشره الصحافة العالمية عن التعاون العسكري بين البلدين، وذلك بناءً على رغبة القاهرة“.
وأضافت الصحيفة، أنه على الرغم من قيامه بغمر الأنفاق، فإن السيسي تطلب قليلًا من الحث الإسرائيلي للقيام بذلك؛ إذ يرى حركة حماس فرعًا لجماعة الإخوان المسلمين  ، وتشكل خطرًا على الأمن المصري.
وأشارت الصحيفة، إلى أنه خلال العام الماضي، بدأت القوات المصرية في غمر الأنفاق على الحدود المصرية مع قطاع غزة والتي تنقل 30 بالمائة من البضائع التي تصل القطاع.

 

 

* سياسات السيسي تطيح بسيناء خارج السيطرة الأمنية وتذمر بين الضباط والجنود

في قت سابق حذر قائد الانقلاب العسكري من خطورة استهداف اهالي سيناء أو التعدي الأمني عليهم، ما يخلق عداءات بيم الأهالي وقوات الجيش والشرطة، وهو ما تحقق اليوم، فتصاعد الانتهكات بحق اهالي سيناء وتهجيرهم وتحويلهم إلى مواطنين من الدرجة الثانية ، فاقم التهديدات لقوات الجيش والشرطة، بصورة باتت تهدد الأمن القومي المصري، وتحقق لاسرائيل ما لم تحققه من قبل بخلخلة الاوضاع الامنية بسيناء وتفريغها من السكان…

في اطار التطورات على أرض سيناء، كشفت مصادر أمنية عن حالة تذمر واسعة بين أفراد قوا الأمن المصرية العاملة في سيناء، بسبب تصاعد العمليات المسلحة ضد عناصر الأمن، وفشل السياسات الامنية في تأمين الفرق الأمنية وغياب الرؤية الاستراتيجية للتعاطي مع المتغيرات على الأرض بعد تطور العمليات إلى داحل مدينة العريش ..

وتوجّه اثنان من كبار قيادات وزارة الداخلية ، إلى مدينة العريش، بمحافظة شمال سيناء، لمحاولة احتواء حالة التذمر بين ضباط وجنود قوات الشرطة العاملة في المنطقة.

وصدرت تعليمات من وزير الداخلية، إلى مساعد الوزير لقطاع الأمن العام سيد جاد الحق، وقائد الأمن المركزي مدحت المنشاوي، بالسفر لمنطقة شمال سيناء.

وجاء التكليف، وفقاً لبيانات الوزارة، في إطار الوقوف على جاهزية القوات ومراجعة الخطط الأمنية، ورصد نتائج العمليات الأمنية التي وجهتها القوات للعناصر “الإرهابية”.

وعلى الرغم من إشارة عدد من الصور إلى أن بعضاً من جولة القيادات كان في المساء، إلا أن الزيارة لم يتم الكشف عنها إلا بعد ظهر الجمعة، خوفاً من عمليات تستهدفهما.

وأكدت مصادر أمنية أنّ الزيارة جاءت في إطار محاولة طمأنة القوات الشرطية المشاركة في عمليات ضد تنظيم “ولاية سيناء”، التابع لتنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش).

وقالت المصادر، إنّ “حالة من التذمر انتشرت في صفوف ضباط وأفراد الشرطة في مدينة العريش تحديداً، في ظل تصاعد عمليات التنظيم المسلح خلال الشهرين الماضيين”.

وأشارت إلى أن “الزيارة جاءت في استجابة من قبل وزارة الداخلية، لاحتواء تذمر، وتخوف القوات المشاركة في العمليات ضد الإرهاب”.

كما لفتت إلى أن “اجتماعات عقدها اللواءان مع القيادات الأمنية والضباط وأفراد الشرطة، لتخفيف وطأة التخوف لديهم، من استهدافهم، خاصة بعد اختراق التنظيم المسلح المدينة الآمنة”.

وبحسب المصادر، إنّ “القيادات وقفت على مسألة تأمين القوات وبحث سبل تلبية مطالبهم وعملية تأمينهم وإمدادهم بأسلحة وآليات حديثة، لتمكينهم من متابعة عملهم في مواجهة (ولاية سيناء)”.

وكثّف التنظيم المسلّح من عملياته في مدينة العريش، إذ أن غالبية عملياته خلال الأسبوعين الماضيين كانت في قلب المدينة، التي تعتبر مركز ثقل عمليات الجيش والشرطة ضد المجموعات المسلحة.

وكشفت المصادر ذاتها، عن عدم توجه قيادات الداخلية إلى مناطق الشيخ زويد ورفح، خوفاً من استهدافهم، في ظل تزايد عمليات فرع “داعش” في سيناء.

وأشارت إلى أن المهمة كانت محددة في محاولة احتواء غضب الضباط وأفراد الأمن، وجاءت بشكل مفاجئ خوفاً من تسرب المعلومة إلى التنظيم المسلّح، ومحاولة استهدافهما خلال الزيارة القصيرة.

بدوره، قال المنشاوي، إنّه واللواء جاد الحق، قاما بجولة مفاجئة لعدد من أقسام الشرطة والأكمنة الأمنية المنتشرة في سيناء؛ للتأكد من تنفيذ الخطة الأمنية المتفق عليها.

وأوضح المنشاوي، في تصريحات صحافية، أمس الأول الجمعة، أنه خلال جولته عمل على رفع الروح المعنوية للضباط..

وأكدت مصادر من داخل سيناء ، أن حالة من التذمّر تنتشر في صفوف قوات الشرطة المصرية، بعد تصاعد عمليات تنظيم “ولاية سيناء”، في الأيام القليلة الماضية، وامتداده إلى مدن وأحياء، لم يكن له وجود واضح فيها ضمن محافظة شمال سيناء، على الحدود الشرقية لمصر.. 

وكشفت المصادر أن أفراد الشرطة أرسلوا عدداً من المذكرات، بعضها بشكل جماعي وأخرى فردية شفوية، إلى القيادات الأمنية ومدير الأمن الجديد، بشأن التخوف من استهدافهم، وعدم توفير معدات وأسلحة لمجابهة هذا الخطر.

وتضيف، أن عمليات استهداف قوات الشرطة بكثافة، خلال الشهر الماضي، في قلب مدينة العريش، أثّرت سلباً على معنويات الأفراد والضباط، وهو ما تحاول القيادات التخفيف من وطأته، من خلال بث الطمأنينة. 

وتشير المصادر الوزارية، إلى أن مطالب الأفراد ترتبط بوضع خطة محكمة لمواجهة محاولات التنظيم استهداف الشرطة، من خلال زيادة التسليح وتوفير آليات حديثة بدلاً من سيارات الشرطة التقليدية، موضحة أنّها “ليست المرة الأولى التي تشهد سيناء حالة تذمر من قبل أفراد الأمن، خصوصاً في ظل العمليات التي ينفذها التنظيم الإرهابي، منذ ما يزيد عن عامين..

وتلفت المصادر أنفسها، إلى أنّ “الأزمة تكمن في استهداف التنظيم أمناء وأفراد الشرطة بشكل منفصل، فضلاً عن تنفيذ عمليات اغتيال في الشوارع”، مشددة على رفع المطالب والتخوفات إلى قيادات وزارة الداخلية لبحث حلّ الأزمة التي وإن استمرت ستؤدي لمشكلة كبيرة، تهدد باختلال الحالة الأمنية في العريش، آخر نقطة آمنة متبقية في سيناء. 

ونفّذ التنظيم خلال الأسبوعين الماضيين، نحو 30 عملية ضد الجيش والشرطة، الأغلبية منها كانت في قلب مدينة العريش، بواقع ثلاث عمليات كبيرة. وبحسب إحدى المبادرات الحقوقية، “مرصد سيناوي”، التي توثّق انتهاكات الجيش والشرطة ضد أهالي سيناء، فإن أفراد الشرطة المدنية لا يتواجدون بشكل كامل في المدينة، خوفاً من استهدافهم من قبل التنظيم.

 

 

*بعد تعنت العسكر.. آل البنا تلغي عزاء “سيف الإسلام” وتؤكد: الشارع هو البديل

أعلنت عائلة “الإمام الشهيد حسن البنا” إلغاء عزاء فقيدها الراحل “أحمد سيف الإسلام” والذي كان من المقرر أن يقام اليوم الأحد عقب صلاة المغرب في مسجد الإيمان بمنطقة مكرم عبيد، بعد تعنت وزارتي داخلية وأوقاف الانقلاب دون استضافة العزاء فى أى من مساجد الجمهورية تنفيذا لتعليمات سيادية.

وكشفت عائلة البنا -فى بيان لها عبر موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”- قبل قليل: “أن وزاتي الداخلية والأوقاف قاموا أمس السبت بإلغاء إقامة العزاء بمسجد عمر مكرم، وأعلنت وزارة الأوقاف أنها لن تستضيف العزاء في أي من المساجد التابعة للدولة وهو ما دفع العائلة للبحث عن بديل مناسب، وتقرر إقامة العزاء بقاعة مناسبات مسجد الإيمان”.

وأوضح البيان: “أنها فوجئت منذ قليل قبيل عصر اليوم باتصال هاتفي لإدارة مسجد الإيمان من قبل وزارة الداخلية يخطرها بوجوب إغلاق قاعة المناسبات اليوم، ومنع إقامة عزاء فقيد آل البنا”، مضيفا: “أن وزارة الداخلية والحكومة المصرية تدفع العائلة دفعًا لإقامة عزاء فقيدها في الشارع بعد إغلاقها أبواب مساجد الدولة كافة في وجوهها، ولكنها لن تستطيع تحمل مسؤولية أمان جموع المعزيين ولا كلفة تعرضهم لأي خطر “.

وأكدت العائلة على إلغاء عزاء فقيدها اليوم، وتستقبله عبر التلغراف على العنوان التالي: مصطفى الشريعي، العجوزة، آل البنا أو عبر موقع “فيس بوك” على هذا الرابط:

https://www.facebook.com/events/455409884645005/

وكان نجل الأمام الشهيد مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا، قد توفي فى الساعات الأولي من يوم الجمعة الماضي، عن عمر ناهز 82 عاما، وشارك حشد كبير من المصريين فى تشييع جثمان الفقيد بعد صلاة الجمعة من مسجد الرحمن الرحيم بشارع صلاح سالم”.

يشار إلى أن أحمد سيف الإسلام ولد في 22 نوفمبر 1934، وتخرج فى كليتى الحقوق ودار العلوم في آن واحد، فحصل على ليسانس الحقوق عام 1956، ودار العلوم 1957، وعمل بالمحاماة منذ ذلك الحين، رافضًا جميع الوظائف الحكومية بالداخل والخارج.

وانتسب للإخوان، واشترك في جميع أنشطة الجماعة منذ عام 1946 تقريبًا، تم اعتقاله عام 1965، وأفرج عنه بعدها بقليل مع تحديد إقامته في منزله عامًا، ثم اعتقاله ومحاكمته عسكريًا عام 1969، وحكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات قضى منها 4 سنوات لخروجه 1 أكتوبر 1973.

تم انتخابه عضوًا في مجلس الشعب عام 1987 عن الدائرة الرابعة، والتي كان مقرها قسم «السيدة زينب»، خاض انتخابات نقابة المحامين عام 1992، وحصل على أعلى الأصوات، وأعلى من النقيب ذاته أحمد الخواجة، واختير أمينًا عامًا للنقابة.

وفي أول انتخابات بعد رفع الحكومة المصرية يدها عن النقابة عام 2001 حصل البنا أيضًا على أعلى الأصوات في تصويت حدث فيه شبه إجماع على البنا، حيث حصل على 25 ألف صوت، حتى الأصوات الباطلة التي لم تحسب كانت معظمها أيضًا للبنا.

 

 

*الانقلاب يفرض ضرائب جديدة على خدمات “المحمول

كشفت مصادر مطلعة، اليوم الأحد، أن وزير الاتصالات فى حكومة الانقلاب ياسر القاضي قدمّ عرضًا مقترحًا لفرض رسوم جديدة على خدمات المحمول الجديدة وزيادة ضريبة المبيعات على بعض أجهزة المحمول.

 وأكد القاضي أن تلك الزيادة في الرسوم الضريبية تأتي لسد العجز في موازنة الدولة والتي تضمنت أيضًا ضرائب رسوم تنمية على بعض الباقات الخاصة بشركات المحمول الثلاث.

وأضافت المصادر أنه سيتم فرض “رسم تنمية” قدرة 50 جنيهًا على كل خط جديد يتم بيعه، حيث يتم بيع ما يقرب من 3 ملايين خط من شركات المحمول بإجمالي 36 مليون خط سنويًا لتحصل الدولة على رسم بيع الشريحة بحوالي 1.8 مليار جنيه.

 

 

* جلسات هزليات القضاء ضد رافضي الانقلاب اليوم

تواصل محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار “معتز خفاجة”، نظر القضية رقم 396 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا والمعروفة إعلاميًّا بـ”خلية 30 يونيو” التي يحاكم فيها 36 من رافضي انقلاب العسكر، ومن المقرر في جلسة اليوم استكمال المرافعة.

وأسندت النيابة لـ36 من رافضي انقلاب العسكر عددًا من التهم الملفقة، منها إدارة جماعة أسست على خلاف القانون، الغرض منها تعطيل أحكام الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها بالإضافة لحيازة أسلحة غير مرخصة وقنابل ومتفجرات.

وتضم القضية كلاًّ من 1- قاسم رجب قاسم عبد الحميد 2- سيد أحمد علي الشامي 3- إسلام عبد المنعم إمام فرج 4- وسام مصطفى سيد فتحي 5- محيى الدين أحمد فريد محمد 6- عبد الرحمن سعيد محمد 7- أسامة أنس رزق حافظ على 8- وليد طه عبد الجليل دياب العوضي 9- عمر منتصر عمر عبد الحميد 10- أشرف إدريس عطية يوسف 11- ممدوح محمد سليمان إبراهيم 12- أحمد محمود أحمد سيد الضبع 13- إبراهيم صبري إبراهيم إبراهيم 14- جمعة سيد جمعة إمام 15- معتز على صبح خليل 16- أسامة كمال عباس عبد الرحيم 17- محمد جمعة أحمد 18- عمرو فاروق سيد مكاوي 19- محمد إبراهيم سيد جميل 20- أسامة سعيد محمد بيومي 21- جمال محمد العدوى 22- راجي حاتم عبد المنعم 23- طارق قطب الشحات قطب 24- محمود إدريس عطية يوسف 25- أحمد محمد عبد الغفار عطا نصر 26- عمرو سعد محمود عبد الوهاب 27- مصطفى صلاح عبد المنعم 28- هيثم حسين فوزي الكاشف 29- محمد عزام محمد حسن 30- عبد الرحمن عادل علي محمد 31- محسن عرفة محمد عبد الرحمن 32- ناصر محمود أحمد جاب الله 33- أيمن عبد العظيم محمود 34- حمد خيري محمد السبعاوي 35- وليد حسن رجب حجاج 36- سعيد عبد الظاهر حسن عبد الرحمن.

وتنظر الدائرة ١٤ جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد امناء الشرطة برئاسة المستشار معتز خفاجي  اليوم جلسة تجديد محضر رقم 715 لسنة 2014 اداري المرج بحق كلا من  1- محمود محمد أحمد حسين 18سنة – طالب بالمرحلة الثانوية والمعروف بمعتقل التيشرت  2- اسلام طلعت عبد المقصود محمد احمد 21سنة – طالب بكلية الحقوق    بعد قضائهما الحد الاقصي للحبس الاحتياطي حيث تم اعتقالهما منذ يوم 25 يناير 2014

كما تواصل الدائرة 23 بمحكمة شمال القاهرة والمنعقدة بمعسكر الأمن المركزى بأكتوبر، برئاسة المستشار حسين قنديل، جلسات محاكمة 21 من رافضى انقلاب العسكر فى القضية رقم 18369 لسنة 2014 جنايات العمرانية والمعروفة إعلاميا بقضية “خلية الرصد والردع” بمنطقة العمرانية ومن المقرر فى جلسة اليوم الاستماع لمرافعة النيابة.

كان نائب عام الانقلاب هشام بركات، أمر بإحالة 21 من رافضى انقلاب إلى محاكمة الجنايات على خلفية اتهامات ملفقه منها بتفجير قنبلة أمام سينما رادوبيس، فقتل بالخطأ مواطنًا مسيحيًا تصادف مروره، وأصيب ضابط وكذلك تفجير قنبلة أمام منزل السفير البلجيكى، ومحاولة تفجير قنبلة أسفل سيارة شرطة أمام قسم الطالبية.

وتضم القضية كلا من: 

1- محمد فؤاد 

2- مصطفى موسي 

3- طارق السيد 

4- محمد دري الطلياوي 

5- مصطفى عبد الرحمن 

6- علاء حسن 

7- سعيد عبد الظاهر 

8- أحمد فؤاد 

9- ياسر محفوظ 

10- أسامة الشاعر 

11- محمد عبد الله 

12- محمد اشرف 

13- كريم حسن 

14- أحمد ابراهيم 

15- هاني الشحات 

16- محمد أحمد وشهرته “اللبان” 

17- محمود عبد العاطي 

18- محمد ماهر 

19- وسام جمال 

20- محمد جمال 

21- شخص آخر.

 

كما تعقد محكمة جنايات الإسماعيلية  جلسة محاكمة 22 مواطنا من محافظة الإسماعيلية في القضية رقم 510 لسنة 2014 جنح ثانى الاسماعيلية والمقيدة برقم 793 لسنة 2014 جنايات كلى الاسماعيلية  والمعروفة اعلاميا ب”أحداث الاسماعيلية” التى تعود لتاريخ 24-1-2014

 

وتضم القضية الهزلية كلا من ” صبرى خلف الله عبد العال سيد أحمد,محمد طه أحمد محمد وهدان , على محمد محمد عبد اللاه, علاء الدين خليفة عمر خليفة , ياسر السيد أحمد السيد يونس , كريم مختار رجب حسن سالم, أحمد إبراهيم رجب محمد علي , محمد علاء جمال الدين عبد الهادي , محمد سامى أحمد عطية عبد ربه , محمد جمال عبد اللاه سيد , هشام أحمد صالح محمود , عبد المنعم حسن إبراهيم قطب , محمد عادل حسن محمد, رقية سعيد محمد عبد الرحمن, سليمان إبراهيم قطب محمد الشافعى,إسلام إبراهيم رجب محمد , حسام محمود شعبان محمد , الحسين محمد حسن عويس,عبد الرحمن محمود حسن محمد , أحمد حسن إبراهيم قطب ,أحمد محمد محمود عبد السلام ,و محمد إبراهيم محمد إبراهيم مصطفى”.

 

وتواصل محكمة جنايات الزقازيق “دائرة الإرهاب المنعقدة بمحكمة بلبيس نظر في القضية رقم 2833 /204 ج فاقوس بحق اثنين من رافضى الانقلاب العسكرى بفاقوس منهم  محمود قطب صالح وآخر ومن المقرر فى جلسة اليوم مناقشة شهود الاثبات.

كما تواصل محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، محاكمة 104 من رافضى الانقلاب العسكرى بمحضر رقم 1745 لسنة 2013 اداري بولاق أبو العلا ‏قضية رقم 1154 /82 لسنة 2014 جنايات بولاق أبو العلا مقيدة برقم 36 لسنة 2014 كلى وسط القاهرة والمعروفة إعلاميا بـ”أحداث بولاق أبو العلا”، ومن المقرر فى جلسة اليوم سماع شهادة الطبيب الشرعي.

ولم تستغرق الجلسة الماضية أكثر من 5 دقائق، أفاد فيها ممثل النيابة العامة  للانقلاب بأن الطبيب الشرعي المقرر سماع شهادته، طلب تحديد موعد جلسة آخر حتى يتسنى له إخطار الجهات المعنية بمثوله أمام المحكمة. وفيما صمم الدفاع على سماع شهادة الطبيب أصدرت المحكمة قرارها بالتأجيل.

ومن بين الواردة أسماؤهم فى القضية كل من:

1- أحمد حشمت مرعى عارف – طالب بكلية شريعه وقانون – جامعة الازهر فرع اسيوط

2-أحمد صابر عبدالفضيل – طالب بجامعة الازهر

3- أحمد محمد عبدربه عبدالله – طالب بكلية اصول دين بجامعة الازهر

4-عامر أحمد عبدالله – طالب بكلية اصول دين بجامعة الازهر

5- مسعد أبو بكر إمام أحمد – طالب بالفرقة الثالثة بكلية اصول دين بجامعة الازهر

6- مصطفى عبد النبى محمد فتح الله – طالب بكلية شريعه وقانون بجامعة الازهر

7- عبد الرحمن علاء محمد على المليجى – تجارة – الفرقة الثالثة – جامعة بنها

8- معاذ علاء محمد على المليجى – الفرقة الأولى – جامعة بنها

9- محمود صبري أحمد

10- أنور صلاح الدين عبد الوهاب

11- خالد فوزي محمد 

12- أحمد محمد أحمد عبد القادر

13- سامي محمد علي المليجي

14- أحمد محمد أبو بكر

15- هاني ثروت أحمد

16- ناصر عبد الرحمن سلامة 

17- حسين حسن عبد المحسن

18- أحمد عبد السلام علي

19- علي يحيى محمد إبراهيم

20- محمد شعبان سليمان

21- علي خليل علي خليل “مخلى سبيله”

22- أحمد حسنين محمد

 

كما تواصل محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار فتحي البيومي جلسات  محاكمة 215 من أنصار الشرعية في القضية رقم 4459 لسنة 2015 جنايات حلوان مقيدة برقم 321 لسنة 2015 كلي جنوب القاهرة ورقم 451 لسنة 2014 حصر امن الدولة العليا ورقم 29 لسنة 2015 جنايات امن الدولة العليا والمعروفة إعلاميًا بـ«كتائب حلوان»، ومن المقرر فى جلسة اليوم فض الأحراز.

وفى الجلسة السابقه  دفع المحامون ببطلان إجراءات المحاكمة لوضع المتهمين داخل قفص زجاجي ما دفع بالمحكمة لإصدار قرار بتأجيل الجلسة لتاريخ اليوم.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسمائهم فى القضية الهزلية عدة تهم منها تولي مسئولية لجان نوعية بشرق وجنوب القاهرة وجنوب الجيزة، في غضون الفترة من 14 أغسطس 2013 وحتى 2 فبراير 2015  للاعتداء  على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة والمنشآت العامة والبنية التحتية لمرافق الدولة  والإعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة التي كفلها الدستور والقانون والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي.

 

كما تواصل  محكمة جنايات الجيزة، والمنعقدة بمعسكر الأمن المركزي بأكتوبر، برئاسة المستشار حسين قنديل، جلسات  إعادة محاكمة 11 من أهالى كرداسة  فى القضية المعروفة اعلاميا ب”احداث كرداسة” والتى تعود لتاريخ 19 سبتمبر 2013ومن المقرر فى جلسة اليوم الاستماع لمرافعة النيابة.

وتزعم نيابة الانقلاب بأن الوارد أسمائهم فى القضية الهزلية اشتركوا فى قتل اللواء نبيل فراج مع سبق الإصرار والترصد، والشروع في قتل ضباط وأفراد الشرطة، وإحراز الأسلحة النارية والذخائر والمفرقعات والمتفجرات وصنعها، ومقاومة السلطات، وحيازة أجهزة الاتصالات بدون تصريح من الجهات المختصة لاستخدامها في المساس بالأمن القومي للبلاد والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي واستهداف المنشآت العامة بغرض الإخلال بالنظام العام.

وتضم القضية كلا من: 

1- محمد سعيد فرج سعد وشهرته محمد القفص 43 سنة – صاحب محل بقالة

2- مصطفى محمد حمزاوى 29 سنة

3- أحمد محمد محمد الشاهد 33 سنة – محاسب

4- شحات مصطفى محمد وشهرته شحات رشيدة 28 سنة – عامل

5- صهيب محمد نصر الدين فرج الغزلانى 20 سنة – طالب

6- محمد عبد السميع حميدة وشهرته أبو سمية – دبلوم معهد فني

7- صلاح حسن فتحى النحاس

8- عبد الغنى العارف إبراهيم 46 سنة

9- جمال محمد إمبابى إسماعيل وشهرته “خالد” 50 سنة – مقاول

10- أحمد متولى السيد جابر 29 سنة – حاصل على دبلوم فني

11- فرج السيد عبد الحافظ و شهرته فرج الفار 53 سنة

 

وتصدر المحكمة العسكرية بالقاهرة حكمها بحق  28 من رافضي انقلاب العسكر في القضية رقم 174 لسنة 2015 والمعروفة إعلاميًّا بقضية “خلية القاهرة”. 

 

كانت  نيابة الانقلاب قد لفقت  لـ28 من رافضى انقلاب العسكر عدة تهم منها حرق سيارات الشرطة وإتلاف برج كهرباء واستهداف الضباط.

 

وتضم القضية كلا من:

1- عمر محمد علي محمد إبراهيم – مواليد 27-11-1992 – طالب 

2- صهيب سعد محمد محمد حسن – مواليد 29-3-1993 – طالب بكلية العلوم السياسية – جامعة 6 اكتوبر

3- عبد البصير عبد الرؤوف عبد المولي – مواليد 28-8-1996 – طالب 

4- محمد محسن محمود محمد – مواليد 4-8-1984 – مهندس كهرباء حر 

5- محمود الشريف محمود عبد الموجود – مواليد 15-10-1986 

6- أحمد أمين الغزالي أمين – مواليد 14-4-1990 – حاصل علي بكالوريوس علوم 

7- خالد أحمد مصطفي الصغير – مواليد 4-2-1990 – حاصل علي بكالوريوس هندسة زراعية 

8- محمد فوزي عبد الجواد محمود – مواليد 12-3-1992 – مهندس كهرباء 

9- رضا معتمد فهمي عبد الله – مواليد 1-5-1977 – كيميائي 

10- أحمد مصطفي أحمد محمد – مواليد 2-4-1975 – حاصل علي الشهادة الاهلية في التلغراف والتليفون 

11- عبد الرحمن أحمد محمد البيلي – مواليد 29-3-1993 – طبيب علاج طبيعي 

12- هاشم محمد السعيد عبد الخالق – مواليد 1-1-1992 – مهندس برمجيات –

13- عبد الله صبحي أبو القاسم – مواليد 1-12-1988 – محاسب –

14- عبد الله كمال حسن مهدي – مواليد 27-4-1991 – حاصل علي بكالوريوس صيدلة 

15 – عبد الله نور الدين إبراهيم موسي – مواليد 26-9-1991 – طالب 

16- أحمد سعد اسماعيل أحمد الشيمي – مواليد 6-6-1993 – حاصل علي بكالوريوس زراعة 

17- عبد الرحيم مبروك الصاوي سعيد 

18- مصطفي أحمد امين محمد – مواليد 25-4-1972 – رئيس قسم هندسي بوزارة العدل 

19- حسن عبد الغفار السيد عبد الجواد – مواليد 2-4-1976 – حاصل علي ليسانس حقوق 

20- أحمد عبد الباسط محمد محمد – مواليد 5-5-1985 – معيد بكلية العلوم بجامعة القاهرة

21- محمد جمال 

22- احمد مجدي السيد 

23- خالد جمال محمد احمد عبد العزيز 

24- ايهاب امين عبد اللطيف السيد

25- ياسر علي محمد ابراهيم

26- اسلام عبد الستار جابر مرسي

27- اثنين آخرين 

كما تعقد محكمة الجنايات العسكرية بغرب القاهرة ثانى جلسات القضية رقم 187 لسنة 2015 جنايات عسكرية غرب القاهرة والمعروفه إعلاميا بقضية “خلية تنظيم “مجهولون ضد الانقلاب” والتى يحاكم فيها 58 من رافضى حكم العسكر بالجيزة  ومن المقرر فى جلسة اليوم عرض الأسطوانات المدمجة.

وتضم القضية كلا من:

1- محمد محمود فتحي محمد بدر – مواليد 1-7-1967 – مهندس معماري –

2- طارق عبد الفتاح رمضان محمد الجوهري – مواليد 26-12-1961 – حاصل علي ليسانس حقوق – متوفى

3- باسم كمال درويش خفاجي – مواليد 6-8-1962 – مهندس – أستاذ جامعي – 

4- علي خفاجي أحمد شريف – مواليد 24-6-1983 – حاصل على بكالوريوس تجارة –

5- محمد زغلول محمد القدوس – مواليد 5-9-1961 – حاصل على ليسانس حقوق جامعة عين شمس – 

6- ناصر حسين توفيق عبد العزيز – مواليد 31-11-1973 – موظف بمديرية الاسكان والتعمير 

7- محمد بيومي بيومي بسيوني 

8- محمد أحمد عبد الحافظ بخيت 

9- أشرف شعيب عبد الكريم شعيب – مواليد 1-4-1975 – محامي 

10- عصام سامي توفيق حيدر حيدر – مواليد 31-1-1974 – مهندس بحري

11- ماهر سعد عامر 

12- أحمد رضوان حسانين سليمان 

13- محمد عز الدين سلامة جمعة – مواليد 21-3-1974 – حاصل علي ليسانس لغة عربية 

14- ياسر أحمد علي محمد غريب – مواليد 21-3-1974 – مالك مكتبة بعز الدين عمر 

15- زياد الضوي أبو الحجاج محمد – 36س – صاحب مكتب زياد للعقارات –

16- عبد الله إبراهيم عبد الله إبراهيم – 40س – مقاول –

17- جابر جمعة عبد الرحمن موسي – 45س – عامل 

18- محمود صابر رضوان عوض الله 

19- زكريا محروس أحمد محروس جمعة – 43س – موظف بشركة اوليمبيك الكتريك 

20- هشام شعبان حسن علي محمد الهلاوي – مواليد 8-9-1976 – أمين مخزن سابق بشركة كيكر 

21- كريم عادل رشاد عبد الحميد – 22س – طالب بكلية الهندسة بجامعة القاهرة 

22- محمد ثروت السعيد – 22س – صيدلي حر 

23- إسلام محمود محمد حسن طه – مواليد 20-12-1986 

24- عمر أحمد عبد الحافظ عثمان – 26س – طالب بالمعهد العالي للهندسة المعمارية 

25- يوسف أبو النجا يوسف عيسي –

26- محمد صفوت المهدي المهدي سماحة – 24س – طالب بالفرقة الرابعة بكلية هندسة بجامعة المنصورة قسم مدني –

27- عبد الرحمن فاروق محمد صالح – 19س –

28- محمد عبد الوهاب حسين محمد 

29- وهبة حسن رجب محمد حسين 

30- محمد عادل السيد يوسف مدكور 

31- مصطفي سيد صالح يوسف عبد القادر 

32- حمزة عبد الحافظ محمد سيد غزالي 

33- محمد امين محمد فهمي – 23س – محاسب بشركة تنقية المياه 

34- علي أبو النجا يوسف عيسي – 17س – طالب بالصف الثالث الثانوي 

35- إبراهيم مصطفي بكري مصطفي دلة – مواليد 18-6-1983 – محفظ قرآن 

36- عبد الرحمن أشرف عبد الرحمن محمد – 21س- طالب بكلية فنون تطبيقية بجامعة 6 أكتوبر 

37- أنس إبراهيم سباق إبراهيم – 21س – طالب بالفرقة الرابعة بكلية ادارة اعمال انجليزي بجامعة مصر 

38- محمود عادل يوسف السيد مدكور – 19س – طالب بكلية تجارة قسم ادارة اعمال انجليزي 

39- عمار ياسر مصطفي 

40- حسن ياسر مصطفي 

41- حسين أحمد حسن أبو زيد – 17س – طالب بمدرسة صنايع –

42- حسن أحمد حسن أبو زيد – 32س – نقاش 

43- أسامة سعيد محمد حسين – 18س – عامل بمحل موبايلات 

44- عبد الله محمد أحمد عبد الوهاب – مواليد 17-9-1989 – طالب بالصف الثاني الثانوي 

45- محمد صلاح الدين سيد محمود محمد – 17س- طالب بالثانوي العام بمدرسة خاتم المرسلين 

46- أحمد محمد عفيفي محمد عفيفي – 16س – طالب بالصف الثاني الثانوي بمدرسة خاتم المرسلين 

47- أحمد أشرف أبو النجا – مواليد 8-3-1998 – طالب بمعهد خاتم المرسلين 

48- أحمد إبراهيم حميدة مرسي درويش – 20س – فرد امن بشركة المحمل 

49- محمد إبراهيم حميدة مرسي درويش – مواليد 9-12-1989 – طالب بمدرسة تجارة الخدمات بالمساحة 

50- اسماء عبد العزيز محمد شحاته – 42س – مدرسة لغة عربية بمدرسة خالد بن الوليد الابتدائية 

51- معاذ علي جودة –

52- عبد الرحمن إبراهيم محمد إبراهيم الجمل – مواليد 19-1-1998 – طالب بالصف الثالث الثانوي بمدرسة أحمد لطفي السيد 

53- عمر رمضان عاشور عوف – 26س – امام وخطيب مسجد عباد الرحمن بالبدرشين 

54- باسم جمال كمال أبو طالب – 24س – طالب بالفرق الثانية بمعهد أكتوبر العالي للاتصالات

55- محمد سيد رجب عبد الرازق – 19س – طالب 

56- وليد شعبان محمد فرج – 30س – حلواني 

57- محمد عبد الله محمد صميدة سلام – 19س – طالب بجامعة الازهر 

58- علي حسن عبد الامام عبد الرحمن – 41س – طالب بمعهد القاهرة الجديد للعلوم الإدارية

 

إغراق السيسي أنفاق قطاع غزة بناء على طلب الاحتلال الصهيوني. . السبت 6 فبراير. . السيسي صاحب قرار رفع أسعار الإسكان المتوسط

خيانة وغدر العسكر

خيانة وغدر العسكر

إغراق السيسي أنفاق قطاع غزة بناء على طلب الاحتلال الصهيوني

إغراق السيسي أنفاق قطاع غزة بناء على طلب الاحتلال الصهيوني

إغراق السيسي أنفاق قطاع غزة بناء على طلب الاحتلال الصهيوني. . السبت 6 فبراير. . السيسي صاحب قرار رفع أسعار الإسكان المتوسط

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السيسي ينفعل ويبشّر المصريين بالفقر المائي

بشّر قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بالفقر المائي للمصريين، وارتفاع أسعار المياه، معتبرا أن المصريين يبذرون في استخدام المياه، وهو ما يحمل قطاع المياه خسائر باهظة.. بحد زعمه.

يأتي ذلك في الوقت الذي انخفض فيه منسوب المياه واضطرت سلطات الانقلاب لفتح بحيرة ناصر لتعويض الفاقد بسبب بناء سد النهضة الإثيوبي الذي اعترف به قائد الانقلاب رغم خطورته على مصر، وتهديده بإحداث فقر مائي وتدمير للزراعة.

وقال السيسي خلال ظهوره في مدينة السادس من أكتوبر اليوم السبت، موجها كلامه للمصريين “وانت بتفتح حنفية المية لازم تعرف المية هتتكلف كام، متقولش المية أو الكهربا غالية عليا.. من المهم تعريف كل المصريين ماذا يحدث في البلاد، مضيفا “المشكلة إن مفيش فرصة حقيقية نشرح بالأرقام للناس“.

وسأل السيسي، وزير الإسكان: كم تتكلف تنقية 34.5 مليون متر مياه يوميا؟

من جانبه أوضح الوزير أن تكلفة المتر حوالي 150 قرشا، ويأخذه المواطن في الشريحة الأقل بـ23 قرشا، ليعلق السيسي منفعلا “يبقى لازم المصري لازم يعرف إنه عشان نطلع المية توصل لحضرتك، بنتكلف 40 مليون جنيه في اليوم.

 

*حبس فتاة 15 يوما بتهمة التظاهر.. في أحداث الزاوية الحمراء

 

*ثوار السويس يطردون احمد بدير ويمنعوه من عرض مسرحية تسخر من ثورة يناير

 

*لا عزاء للشباب .. السيسي يعترف: أنا صاحب قرار رفع أسعار الإسكان المتوسط

قال  الخائن الانقلابي “عبدالفتاح السيسي” إنه طلب من وزير الإسكان(بحكومة الانقلاب) “مصطفى مدبولي” رفع أسعار وحدات الإسكان المتوسط على الرغم من رفض الوزير خوفا من هجوم الإعلام عليه.

وتابع السيسي: الوزير قال لي إنه يخشى من هجوم الإعلام لكني طلبت منه رفع السعر وسوف أدافع عنه.

وأضاف السيسي ضاحكا: “أنا مش قصدي يعني إنه محتاج حد يدافع عنه”. ما أثار ضحك الحاضرين في القاعة.

وأعلن السيسي تخصيص مليار جنيه لمشروعات الإسكان، مشيرا إلى الانتهاء من مشروعات الصرف الصحي في 2300 قرية من إجمالي 4700 قرية خلال عامين ونصف العام.

وكانت حكومة الانقلاب دشنت مشروعا لبناء وحدات إسكان متوسط في عدة محافظات بأسعار تصل إلى 3 آلاف جنيه للمتر في “الوحدة السكنية“.

ويقول اقتصاديون إن رفع الانقلاب لأسعار الإسكان ساهم في زيادة معدلات التضخم بالبلاد ورفع مختلف شرائح الإسكان من القطاعين الحكومي والخاص.

 

 

* إخفاء قسري لطالب في الصف الثالث الثانوي عبدالرحمن صالح لليوم السادس علي التوالي

قامت قوات أمن الإنقلاب بالإخفاء القسري للطالب “عبدالرحمن صالح” لليوم السادس على  التوالي.

أضاف مصدر حقوقي أنه تم إقتحام منزل،يوم الأحد فجراً 2016/1/31 وقامو بجره ووضعه علي الأرض تحت تهديد السلاح ، وقامو بسحل والداه أيضاً.

و أضاف المصدر أنهم استباحو حرمة الغرف التي بها النساء والأطفال ، في حالة من الذعر والرعب لدى الجميع.

وإستولت مليشات وعصابة الداخلية على جميع أجهزة المنزل(الكمبيوتر والتابلت والموبايلات واللاب توب)

وأيضا جميع متعلقاته مثل جواز السفر أوراقه الشخصية، ثم إختطفوه إلى مكان مجهول.

وأضاف المصدر قام أهله بالبحث عنه في جميع الأقسام ، وجميع الأقسام تنكر وجوده ،ولايوجد له أي اثر حتى الان 

وأضاف المصدر أن أهله إلى الآن يعتصر قلبهم الحزن على عبد الرحمن الشاب ذو الثمانية عشر عاماً. …أين عبد الرحمن صالح.

 

 

 

* ظهور أعراض «التيفود» بوادي العلاقي في أسوان

إستمرارا لشؤم الانقلاب وقائده عبد الفتاح السيسي، ظهرت أعراض مرض على أهالي منطقة وادى العلاقى بمحافظة أسوان، ويشتبه في كونه مرض التيفود، وتم نقل أحد المصابين إلى مستشفى الحميات لتلقى العلاج اللازم، وإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة للتأكد من نوعية المرض .

يذكر أن مستشفى حميات أسوان استقبلت المريض عبد الحميد. ف. ر – 41 عام، شيخ مشايخ العبابدة بمنطقة وادى العلاقى، مصابًا بنزلة برد شديدة وقىء، وتم حجزه لتلقى العلاج اللازم وإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة لتحديد مرضه .

 

 

* تأجيل قضية “فض اعتصام رابعة” لضيق القفص

قررت محكمة جنايات القاهرة،التابعة للانقلاب،المنعقدة في معهد أمناء الشرطة، برئاسة المستشار الانقلابي حسن فريد، اليوم السبت، تأجيل محاكمة المعتقلين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”فض اعتصام رابعة”، إلى جلسة 26 مارس.

تم تأجيل القضية المتهم فيها ظلماً 739 معتقلاً ، لتعذر إحضار المتهمين نظرًا لضيق القاعة ولحين إجراء عملية توسيع القفص.

وجهت النيابة العامة التابعة للانقلاب للمعتقلين في القضية، تهم ملفقة “التجمهر واستعراض القوة والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والإتلاف العمدي للممتلكات العامة والخاصة، وحيازة السلاح والمتفجرات“.

 

 

* السجن 39 عامًا بحق 6 من رافضي الانقلاب بأحداث الطالبية

أصدرت محكمة جنايات الجيزة اليوم السبت، حكما بالسجن المشدد 39 عامًا على 6 من رافضي الانقلاب العسكري على خلفية تهم ملفقه في القضية الهزلية رقم 415 لسنة 2014 المعروفة إعلاميًّا بـ”احداث الطالبية”، بزعم حرقهم لسيارة شرطة والتظاهر والتجمهر.
وقضت المحكمة بالسجن 3 سنوات “حضوريًّا” لكل من “هشام شعبان حسن، وإسلام مصطفى علوان، ومحمد جمال صبري”، كما قضت بالسجن 10 سنوات “غيابيًّا” على كل من “محمود إسماعيل أحمد محمد، ودرويش أحمد محمود درويش، وعبدالرحمن محمد حسين”، بمجموع أحكام بلغ 39 عامًا.
وتزعم نيابة الانقلاب بأن الواردة أسمائهم فى القضية قاموا باستعراض القوة والتلويح بالعنف فضلًا عن اتهامهم بالإتلاف العمدى لممتلكات ومعدات الشرطة  والاشتراك في تظاهر بغير إخطار الجهات المختصة، كما أنهم حازوا وأحرزوا أسلحة بيضاء ومواد حارقة وخربوا أملاكاً عامة مملوكة للدولة منها أتوبيس نقل عام.

 

* حقيقة طبية: “الانقلاب يجلب الاكتئاب

كشفت إحصائية رسمية، صادرة عن وزارة الصحة في حكومة الانقلاب، تزايد أعداد المرضى النفسيين فى عام 2015، مقارنة بالأعوام السابقة، سواء فيما يتعلق بالمرضى الذين دخلوا المستشفيات التابعة للأمانة العامة للصحة النفسية، أو المترددين على عياداتها الخارجية.

وبحسب الإحصائية، بلغ إجمالى عدد المرضى المترددين على العيادات النفسية وعيادات الإدمان 472 ألفاً خلال عام 2015، بواقع 73 ألفا و696 حالة حجز شهرياً، مقارنة بـ446 ألفاً فى عام 2014، فيما بلغ عدد المرضى الجدد الذين تم تسجيلهم لأول مرة بمستشفيات الأمانة خلال العام 80 ألفاً و578 مواطناً.

ووفقاً للإحصائية، فإن أعداد المترددين على عيادة علاج الإدمان والتعاطى للأطفال والمراهقين بلغت 1713 حالة، والمترددين على عيادة علاج الإدمان للبالغين 78 ألفاً و791 شخصاً.
فيما بلغ عدد المترددين على العيادات النفسية من المسنين فوق 61 سنة 13 ألفاً و785 حالة، أما عدد المترددين على العيادات النفسية من المراهقين من 13 إلى 18 سنة فوصل لـ25 ألف حالة، ومن الأطفال من 1 إلى 12 سنة 24 ألفاً، وجاء عدد البالغين من 19 إلى 60 سنة فى المقدمة بإجمالى 330

 

 

* صحة الانقلاب: شفاء ضحايا “العمى” مستحيل

استبعد محمد شرشر وكيل وزارة الصحة بمحافظة الغربية، شفاء المصابين بالعمى بمحافظة الغربية، جراء الإهمال الطبي وحقنهم بمادة “الافاستن” المحرمة دوليًّا بمستشفي “رمد طنطا”.

وقال شرشر، في تصريحات صحفية: إن مادة “الأفاستن” التى تم حقنها للمرضى بمستشفى “رمد طنطا” التابعة لمديرية الصحة بالغربية، والتى أصابت بعضهم بالعمى والبعض الآخر بالعتامة، دخلت إلى المستشفى بطريقة غير رسمية، وتم إدخالها بطريقة مباشرة عن طريق المستشفى وإحدى شركات الأدوية بعيدا عن مديرية الصحة والوزارة.

وأوضح أنه يتم التحقيق فى هذا الشأن، وتم التحفظ على 20 حقنة من المستخدمة فى حقن المرضى لعرضها على اللجنة الطبية لفحصها تحت تصرف النيابة العامة، موضحا أنه لا يعتقد أن يكون هناك احتمالات لشفاء تلك الحالات التى أصيبت بالعمى.  

وأضاف “شرشر” أنه لم يطلع على تاريخ الصلاحية وتاريخ الانتهاء للعقار الذى تم حقن المرضى به.

 

 

* الثوار ينتفضون ليلا بميادين الحرية ..يسقط القاتل والغلاء
تواصلت المظاهرات الرافضة للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم بمدن ومراكز محافظات الجمهورية ليلا ضمن أسبوع “يسقط القاتل والغلاء”، التى دعا إليها التحالف الوطنى لدعم الشرعية.
خرجت المظاهرات المتنوعة ليلا من عين شمس بالقاهرة، ومنشية رضوان بالجيزة، وبنى سويف، ودمنهور بالبحيرة، وقارون بالفيوم، وأبو زعبل وبنها بالقليوبية؛ تهتف بسقوط الانقلاب وتندد بجرائمه وغلاء الأسعار وتفاقم المشكلات وتطالب برحيل العسكر والعودة للمسار الديمقراطى.
شهدت التظاهرات المتنوعة تفاعلًا ومشاركة واسعة من جموع الأهالى رافعين أعلام مصر وصور الرئيس محمد مرسى وصور الشهداء والمعتقلين، ولافتات تستنكر تصريحات قائد الانقلاب الذى فشل فى ملف سد النهضة، ويعبث بمقدرات البلاد، مؤكدين أنه لا خلاص للمشكلات التى تتفاقم يوما بعد الآخر إلا برحيل العسكر وإسقاط نظام الانقلاب لوقف الظلم ونزيف الانتهاكات.
أكد الثوار على تواصل النضال حتى إعدام قادة العسكر وعصابته، وعودة جميع الحقوق المغتصبة والقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن جميع المعتقلين ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية.
كان الثوار قد انتفضوا بعد عصر اليوم من مدينة اسنا بالأقصر، والزقازيق بالشرقية بعدة تظاهرات سبقتها، وقفات وسلاسل بشرية على الطريق الواصل لمدينة ميت غمر تندد بجرائم الانقلاب

 

 

* وزير صهيوني يفضح تعاون السيسي مع “إسرائيل

في تقرير لها اليوم السبت 6 فبراير 2016، نشرت صحيفة «معاريف الإسرائيلية» تقريرا يفضح أسرار وخفايا التعاون الأمني بين عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري في مصر ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

واستنكر “يوسي ميلمان” محلل الشئون العسكرية بالصحيفة  تصريحات وزير الطاقة الإسرائيلي “يوفال شتاينتس” صباح اليوم التي كشف فيها عن «إغراق مصر أنفاق قطاع غزة بناء على طلب من تل أبيب»، وأكد أن هذه التصريحات أسفرت عن حالة من الغضب الشديد في المنظومة الأمنية الإسرائيلية نظرا لحساسية المعلومات المتعلقة بالتعاون بين الدولتين.

 واعتبر ميلمان  أن «عدم قدرة “شتاينتس” على ضبط النفس، وكشفه تلك التفاصيل على الملأ، يمكن أن يؤدي إلى أزمة في العلاقات بين تل أبيب والقاهرة» بحسب التقرير.

 وكان الوزير الإسرائيلي قد  أدلى بتصريحات مثيرة قائلا :”بين إسرائيل ومصر تعاون امني وطيد وأن عمليات مصر التي تستهدف الأنفاق وإغراقها تتم إلى حد كبير بناء على طلب إسرائيل» وهي التصريحات التي اعتبرها  محرر التقرير  فضيحة للسيسي أمام معارضيه الذين يستغلون هذه التصريحات في تأكيد ولاء السيسي لإسرائيل.

ويشدد  محلل “معاريف” العسكري  على خطورة الحديث عن التعاون الأمني بين حكومة نتنياهو ونظام عبد الفتاح السيسي قائلا:”التعاون الأمني بين الدولتين هو أحد المسائل الأكثر حساسية لدى منظومة الأمن الإسرائيلية.

وتفرض الرقابة بلا رحمة على وسائل الإعلام في إسرائيل عدم تناوله»، لافتا إلى أن ثمة حظرا على المعلومات التي تتدفق بشأن التعاون الأمني بين القاهرة وتل أبيب مضيفا «يجد الصحفيون والمحللون للشئون العسكرية والأمنية أنفسهم في نقاش يومي لا هوادة فيه مع الرقابة  بشأن المعلومات والنصوص حول هذا الموضوع».

وأوضح أن الرقابة تمنع أحيانا وسائل الإعلام من تناول أخبار تعتمد على تقارير من خارج إسرائيل. ويتم حظر نشر هذا التقارير بناء على حرص إسرائيل الشديد في هذا الأمر بضغوط وإلحاح من جانب الإدارة المصرية بضرورة حظر نشر هذه المواد.

ورأى محلل “معاريف” أن  السيسي ليس بحاجة لتوجيه من إسرائيل لتدمير الأنفاق بين غزة وسيناء. وأنه يغرق الأنفاق لأنه يعتبر ذلك مصلحة قومية.

ويفسر المحلل ذلك بأن السيسي يعتبر حماس الذراع الفلسطيني لجماعة الإخوان المسلمين التي جرى حظرها وتم الزج بقادتها في السجن- هي العدو الذي يجب التصدي له. كما  تتهم الحكومة المصرية صباح مساء  حركة حماس بمساعدة إرهابي ولاية سيناء. مرجعا التعاون الأمني الوثيق بين الطرفين إلى المصالح المشتركة مطالبا الوزير الإسرائيلي بضبط النفس حتى لا يفضح نصير إسرائيل في القاهرة.

 

 

* أزمة تموينية في الأرز.. والكيلو يرتفع لـ 5 جنيه رغم انخفاض سعره عالمياً

أرجع عاملون بمضارب الأرز ارتفاع أسعاره إلي خلو هيئة السلع التموينية التابعة للانقلاب من الأرز وتوقف المناقصات الخاصة بالموردين المحليين؛ بسبب تأخر الهيئة في دفع المستحقات المالية الخاصة بهم منذ عام 2014 ما حال دون حصول الهيئة على متطلباتها من الأرز.

وارتفعت أسعار الأرز داخل أسواق التجزئة منذ بداية الشهر الجاري بنحو جنيه ليسجل الكيلو 5 جنيهات مقابل 4 جنيهات الشهر الماضي، وسط استقرار لأسعاره بسوق الجملة ليتراوح بين 3375 جنيهًا إلى 3400 جنيه للطن.

وقال محسن السلاموني، صاحب أحد محلات السوبر ماركت بالجيزة، أسعار الأرز منذ شهر تقريبًا وهى في حالة ارتفاع رغم زيادة المعروض في السوق المحلي، مشيرًا إلى أنَّ السعر قطاعي وصل لـ 5 جنيهات في الكيلو الواحد مقارنة بالشهر الماضي.

وأكّد ماجد نادى المتحدث باسم نقابة بقالي التموين، في تصريحات صحفية أنَّ نقص الأرز وصلت لأكثر من 50% مقارنة بالفترة الماضية ولا يوجد أرز داخل الهيئة وشركات الجملة.

من جانبه قال رجب شحاته، رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات المصرية: إنَّ تراجع أسعار الأرز عالميًا أحدث حالة من التوقف في عملية التصدير في ظل انخفاض سعره لـ 550 دولارًا للطن مما يصعب على المصدرين المنافسة مع الأرز الأمريكي”، لافتًا إلى أن الأسعار العالمية وصلت لحالة انهيار في ظل ضعف الطلب وحالة الركود العالمية التى ضربت الأسواق مؤخرًا.

 

 

* 10 أزمات خانقة تحاصر السيسي “الخاسر

كشف الخبير الاقتصادي ناصر البنهاوي عن 10 أزمات خانقة تحاصر قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي فى التعامل مع التحديات والمشكلات التي تواجه دولة الانقلاب، مشيرا إلى أن كافة الخيارات المتاحة أمام الجنرال تأول جميعها إلى محصلة حتمية بأنه “خاسر“.

وأوضح البنهاوي- في مقال له- اليوم السبت، أن أول المعضلات التي تواجه السيسي تتعلق بالجرائم التي ارتكبها منذ انقلاب 3 يوليو وربما قبل ذلك عندما تولى منصب مدير المخابرات الحربية، والتي يخشي معها الملاحقة القانونية؛ ما يدفعه لبذل محاولات مستميتة للبقاء على رأس السلطة لأطول فترة ممكنة وتعديل الدستور الذي لم يجف حبره حتى الآن.

وأشار الخبير الاقتصادي إلى أن ثاني معضلات السيسي تتجسد في التعامل مع الإخوان، حيث إن قمع وسجن وقتل أعضاء الجماعة وإعلانها تنظيمًا إرهابيًّا يعني مواصلة الصدام مع أكبر كتلة سياسية واجتماعية ودينية وشعبية وخيرية وعلمية ونقابية في الدولة، فيما يجلب عليه التصالح معهم غضب الدولة العميقة وإسرائيل وأمريكا.

وتابع: “المعضلة الثالثة هي الدولة العميقة بمكوناتها المختلفة، وعلى رأسهم قيادات الجيش والشرطة والقضاة ورجال الأعمال والكنيسة والبلطجية وأعضاء الحزب الوطني السابق، إذا كافأهم وقربهم ووالاهم وغض الطرف عن فسادهم وإجرامهم، فهذا يكون على حساب بقية الشعب، وإذا همش عناصر الدولة العميقة وكبح جماحهم وحارب فسادهم وقضى على إجرامهم وساواهم مع بقية الشعب وحملهم جزأ من تكلفة الإصلاح في شكل زيادة ضرائب أو تبرعات أو تقليص المرتبات والحوافز فسوف ينقلبون عليه ولن يتركوه يهنأ بكرسي الحكم حيث أنهم من أوصلوه إليه“.

وأضاف: “المعضلة الرابعة فهى الحرب على الإرهاب، فلا يوجد في الأفق حلول سلمية لهذه المشكلة كما أن استخدام السلاح لم يحقق نتائج ملموسة بل زاد التطرف وأرغم الكثير من سكان سيناء على حمل السلاح  ضد الجيش، كما أن قانون التظاهر نفسه معضلة أخرى حيث فشل في منع المظاهرات ونال من سمعة الانقلاب دوليًّا ومحليًّا، وإلغاؤها سوف يزيد زخم المظاهرات“.

وأردف البنهاوي: “المعضلة السادسة: علاقته بإسرائيل ودعمه لها في حربها ضد حماس وحصارها لغزة، فدوره في حصار غزة يسىء لسمعته وشعبيته محليا وعربيا ودوليا، وفي نفس الوقت لا يمكنه أن يضحي بعلاقته بإسرائيل نظرا للدعم الكبير التي تقدمه له”، مضيفا: “المعضلة السابعة علاقته بأمريكا فهو يحصل منها على الطائرات والسلاح والدعم السياسي  ونحو 1.5 مليار دولار، وفي نفس الوقت يترك إعلامه يسبون أمريكا ليل نهار ويزيد من كره المصريين لها ويدعي أسر قائد الاسطول السادس ويتهمون أوباما نفسه بأنه إخوان“.

واستطرد: “المعضلة الثامنة في البنك الدولي؛ حيث رضا البنك الدولي ضروري للحصول على قرض منه ومن الدول والمؤسسات الدولية الأخرى، لكن البنك يطلب تخفيض الدعم والمرتبات وإعادة هيكلة القطاع الحكومي وتقليص حجمه، وهذا سوف يثير غضب الشعب ضده”، متابعًا: “المعضلة التاسعة مشكلة الطاقة باعتبارها معقدة لدرجة أنه تعاقد مع إسرائيل لتمده بالغاز نظرًا لتدهور العلاقة مع قطر التي كانت تمد مصر بالغاز مجانًا، رغم إن إرغام المصريين على النوم مبكرًا وأغلق المحلات العاشرة مساء يسهم بشكل كبير في حل هذه المشكلة، لكنه فضل شراء الغاز من إسرائيل بالأسعار العالمية على أن يأخذه منحة من قطر“.

واختتم البنهاوي مقاله: “المعضلة العاشرة هي لسان السيسى نفسه واضمحلال تفكيره وصغر عقله. فإذا صمت واختفى ولم يتفاعل مع الأحداث الجارية ولم يخاطب الشعب فهذه مشكلة وإذا خطب فيهم وتحدث إلى الإعلام وناقش قضايا وتحديات البلاد وعرض أفكاره وتصوراته وحلوله فلا تسمع منه غير الهرتلة والهطل والعبط“.

 

 

* 4 أسباب وراء حظر النشر في “الضبعة
فاجأ النائب العام لسلطات الانقلاب المستشار نبيل أحمد صادق الرأي العام، اليوم السبت 7 من فبراير 2016، بقرار يحظر النشر في التحقيقات التي تجريها النيابة العامة، في شأن مشروع إنشاء المحطة النووية بالضبعة.
وشمل قرار حظر النشر في التحقيقات التي تجري بمعرفة نيابة الأموال العامة العليا، تحت رقم 7 لسنة 2016، جميع وسائل الإعلام المسموعة والمرئية، وكذلك الصحف والمجلات القومية والحزبية اليومية والأسبوعية، المحلية والأجنبية وغيرها من النشرات أيا كانت، وكذا المواقع الإلكترونية لحين انتهاء التحقيقات، عدا البيانات التي تصدر من مكتب النائب العام بشأنها.
وفسر مصدر قضائي القرار  بالحرص  على سلامة التحقيقات والعدالة التي تنشدها النيابة العامة، إعلاء لمبدأ سيادة القانون.
من جانبنا فتشنا عن أسباب  هذا القرار وملابساته؛ خصوصا أن وسائل الإعلام صنعت “بروباجندا” حول المشروع، وضخمت منه بصورة مبالغ فيها؛ أملا في رسم صورة للسيسي بالقائد الذي ينفذ المشروعات العملاقة التي عجز الرؤساء السابقون جميعًا عن البدء فيها، وبالبحث تمكنا من حصر 4 أسباب وراء هذا القرار المفاجئ.
مشروع مع إيقاف التنفيذ 
“الضبعة.. مشروع مع إيقاف التنفيذ” هو المانشيت الذي كتبته صحيفة البوابة الموالية للانقلاب في عدد الخميس 28 يناير 2016، وكشف التقرير عن أسرار وخفايا تعثر المشروع.
يقول التقرير: «أرجع مصدر رفيع المستوى، تأخر توقيع عقد إقامة أول مفاعل نووى مصرى بموقع الضبعة، بالتعاون مع روسيا، إلى تشدد الجانب الروسى فى إرجاء نقل التكنولوجيا النووية الروسية إلى مصر فى المرحلة الأولى لتشغيل المحطة، وأوضح المصدر لـ«البوابة»، أن رفض روسيا الطلب المصرى بمشاركة خبرائها فى تشغيل المحطة وصيانتها، من البداية يتعارض مع الشروط المصرية فى بداية مراحل التعاقد، لافتا إلى أن مِصْر اشترطت فى مواصفات التعاقد مع أى دولة لإقامة مفاعلها النووى أن يكون تشغيل المفاعل بأيدٍ مصرية ١٠٠٪.
وكشف عن إرجاء سفر المهندسين المصريين فى مجال الطاقة النووية للتدريب على عمل التصميمات الهندسية للمفاعلات النووية فى روسيا، نتيجة استمرار المفاوضات بين الجانبين على فترة مشاركة المصريين فى تشغيل المفاعل، مشيرًا إلى أن مواصفات التعاقد مع الجانب الروسى أكدت التزام روسيا بتدريب الفنيين المصريين فى فترة تصميم المفاعل وإنشائه وتشغيله وصيانته ونقل الوقود النووي”.
خلافات فنية ومالية
أما السبب الثاني لحظر النشر فهو ما كشفته مصادر بوزارة الكهرباء، عن أن تأخر التوقيع النهائي على عقود مشروع إنشاء المحطة النووية بمنطقة الضبعة في مرسى مطروح بين مصر وروسيا، يعود إلى وجود بعض الخلافات في البنود المالية الخاصة بفائدة القرض الذي تحصل عليه القاهرة من موسكو لتمويل المشروع، وبعض التفاصيل الفنية الصغيرة.

وقالت المصادر -في تصريحات صحفية، اﻷحد، غرة فبراير 2016-: إن هناك فريقًا رئاسيًّا برئاسة فايزة أبوالنجا، مستشار رئيس الجمهورية للأمن القومي، يضم في عضويته وزيري الكهرباء والمالية، وممثلين لبعض الأجهزة السيادية، يقوم بعقد اجتماعات دورية لمناقشة آخر المستجدات في الملف.
وفي يوم  2 فبراير 2016، أضافت  مصادر حسب موقع “مصر العربية أن المفاوضات بين الجانبين المصري والروسي الخاصة بتنفيذ محطة الضبعة النووية، وصلت إلى حد طلب الجانب الروسي للجوء إلى استشاري دولي للتحكيم بين الطرفين، بعد خلاف حول كيفية إدارة المشروع.
المخاوف من كارثة نووية
وثالث هذه الأسباب هو ما كشفه الكاتب الصحفي المقرب من سلطات الانقلاب سليمان جودة في يوم الاثنين 23 نوفمبر 2015، عن حوار أجري مع الدكتور هاني النقراشي -مستشار السيسي- لافتًا إلى أن مشروع الضبعة النووي سيؤدي لكارثة نووية كبرى، حسب وصفه.
وقال “النقراشي” -في الحوار الذي نقله جودة-: إنه لا يتحمس لهذه المحطة؛ لأن الطاقة الشمسية أرخص.. أينعم إنشاء المحطات المولدة للطاقة الشمسية أغلى.. ولكنها توفر على الأقل 700 مليون جنيه سنويًّا للدولة، بينما المحطات النووية ستجعلنا مضطرين لدفن النفايات النووية، بل التخلص من المحطة النووية ذاتها بعد سنوات وهذا يعادل 7 أضعاف تكلفة الطاقة الشمسية، حسب قوله.
مخاوف من “تسونامي
وقالت  صحيفة المصري اليوم في عدد الأربعاء 4 من فبراير 2016 الماضي: «قالت دراسة علمية جديدة نُشرت فى المجلة الإفريقية لعلوم الأرض Journal of African Earth Sciences: إن موجات التسونامى العملاقة تُشكل تهديدًا جديًا على الساحل الشمالى الغربى لمصر.
وقال الدكتور مجدى تراب -أستاذ علوم شكل الأرض «جيومورفولوجيا»، ومُعد الدراسة لـ«المصرى اليوم»-: إن خريطة الأخطار الطبيعية الناجمة عن أمواج العواصف والتسونامى المتوقعة والتى توصلت لها الدراسة قد تُشكل تهديدًا جديًا لمشروع الضبعة النووى.
وأشار «تراب» إلى أن الساحل الشمالى الغربى لمِصْر يتعرض باستمرار للعواصف نتيجة مرور الانخفاضات الجوية وهبوب الرياح الشمالية والشمالية الغربية خلال فصل الشتاء.
وحسب الدراسة، تعرض الساحل تاريخيًّا لعدد من الهزات الأرضية المدمرة نتجت عنها أمواج تسونامى فى أعوام 23، 365، 746 و881 و1202 و1303 و1870 ميلاديا وأسهمت فى تهدم فنار ومكتبة الإسكندرية القديمة”.
وهي الدراسة التى جاءت تمهيدًا لقبول الرأي العام لفكرة إلغاء المشروع النووي وتحوله إلى فنكوش جديد إلى جوار أخواته من الفناكيش الكثيرة، التى تخصص السيسي بها، وأثبت فشلا بجدارة واستحقاق منها علاج الإيدز بالكفتة، والتفريعة الجديدة لقناة السويس، والعاصمة الإدارية الجديدة، ومشروع المليون وحدة سكنية، ومشروع المليون ونص المليون فدان.
وكلها مشروعات ثبت فشلها.. وأن الهدف من وراء طرحها دعائي لتضليل الرأي العام، وخداع الشعب وتخديره حتى يثبت قائد الانقلاب حكمه بالحديد والنار.

 

 

* موقعة “برج العرب” كابوس دولة العسكر

تصاعد التوتر بين مجلس إدارة النادي الأهلي “المعين” برئاسة المهندس المرتعش محمود طاهر، وجماهير متصدر الدوري وعلى رأسهم أولتراس أهلاوي، على نحو متسارع قبيل أيام من كلاسيكو الكرة المصرية أمام نادي الزمالك فى قمة الجولة الـ17 من الدوري المصري  والمقرر إقامتها الثلاثاء المقبل على ملعب برج العرب بالإسكندرية حتى الآن على الأقل.

وربما هى المرة الأولي فى تاريخ لقاءات القمة بين قطبي الكرة المصرية التى يتجه خلالها النادي الأحمر إلى إغلاق أبواب “مختار التتش” فى وجه أنصاره، حتى فى أحلك الظروف التى مرت بها البلاد، إلا أن إدارة الأهلي قررت تجنب غضب الحكم العسكري فى حال تكرار ما حدث فى قلب الجزيرة مطلع الشهر الجاري، والذى شهد ثورة الأولتراس ضد دولة العسكر فى إحياء غاضب للذكرى الرابعة لمذبحة استاد بورسعيد.

وعلى وقع “الشعب يريد إعدام المشير” من أجل القصاص لدماء شهداء ملعب بورسعيد، دوت هتافات قرابة 20 ألف مشجع من أعضاء أولتراس أهلاوي وأسر شهداء المذبحة -وعلى بُعد أمتار قليلة من ميدان التحرير- مطالبة بالثأر من رئيس المجلس العسكر حسين طنطاوي ومناهضة لمليشيات وزارة الداخلية، ما أثار حالة من الفزع والذعر فى دولة العسكر وأجبرت قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي على إجراء مداخلة هاتفية على إحدي الفضائيات فى محاولة بائسة لامتصاص غضب الجماهير.

ما حدث فى “التتش” كان له ما بعده، حيث توالت ردود الأفعال على نحو متسارع، حيث أصاب مجلس محمود طاهر المعين حالة من الهلع فقرر منع الجمهور من دخول الملعب نهائيا، فيما خرج  قائد الانقلاب ليدعو إلى حوار مع الشباب الغاضب، بينما انطلقت الأذرع الإعلامية لتنهش فى الأولتراس وتعزف على وتر العمالة والتمويل والإرهاب وسائر لائحة الاتهامات المعلبة، بينما اكتفي “أهلاوي” ببيان واثق يرفض الحوار ويتمسك بالقصاص ويؤكد على حلمه فى “عيش، حرية، عدالة إجتماعية”.

قرار طاهر بمنع الجماهير من أجل نيل رضا العسكر والبقاء لفترة أطول على رأس نادي الوطنية، لم يمثل أهمية لأصحاب المطالب المشروعة، وأكدوا على حضور مران اليوم السبت، من أجل تحفيز اللاعبين على الفوز فى مباراة الزمالك وتوسيع فارق النقاط مع المنافس التقليدي والملاحق المباشر إلى الرقم 7، ليقترب الفريق خطوة مهمة من استعادة اللقب المفقود.

ورد أولتراس أهلاوي على قرار طاهر، ببيان مقتضب يؤكد الحضور ويرفع الحرج عن المجلس “المنحل- المعين” ويشدد على أن الحضور رياضيا من أجل القمة وفقط، موضحا: “الأهلى متصدر الدورى بفارق 4 نقاط عن أقرب منافس، مهم جدا ننهى الدور الأول واحنا مزودين الفارق ده عشان نقرب اكتر من درع الدورى، درع الدورى لازم يرجع مكانه الطبيعى فى الجزيرة”.

 وضرب بيان أولتراس عرض الحائط بتعليمات طاهر المشددة بإغلاق الأبواب فى وجه الجمهور الذى طالما وقف إلى جوار المجلس فى أحلك اللحظات ووقف فى وجه الهجمة الشرسة التى تعرض لها رئيس النادي نفسه من قبل، ليشدد: “السبت تمرين الفريق قبل السفر يوم الأحد لبرج العرب، التمرين الساعة 10 صباحا وتجمع كل جمهور الأهلى داخل المدرج الساعة 9.30 .. الدورى يا أهلى”.

ومع إدراك مجلس طاهر فشل آي مساع لإثناء الشباب عن دخول “التتش”، قامت إدارة النادي بتقديم بلاغ رسمي إلى وزارة الداخلية، أمس الجمعة، يخطرها بحضور رابطة الألتراس مران الفريق، فيما قرر الجهاز الفني للفريق بقيادة “المؤقت” عبد العزيز عبد الشافي “زيزو” إلغاء مرانه صباح اليوم السبت وتقديم موعد سفره إلى الإسكندرية ليخوض الفريق تدريباته في السادسة مساء اليوم بملعب برج العرب استعدادا لمباراة القمة. 

ولم يتأخر رد الأولتراس على قرار النادي، فأصدروا بيانا غاضبا يناسب المقام: “”تم إلغاء تمرين الاهلي بناء على طلب المدعو “محمود طاهر” الرئيس المعين للأهلي، لم تحدث من قبل في تاريخ النادي إلغاء تمرين قبل مباراة الديربي من اجل منع الجمهور من الحضور، كما أخبرناكم من قبل لن يتذكركم أحد وجمهور الأهلي هو الباقي “.

وفى ظل حالة التوتر القائمة على كافة الأصعدة تبدو مباراة الدربي المقبلة فى الإسكندرية على صفيح ساخن مع احتمالية قائمة بقوة لإلغاءها وتأجيلها إلى أجل غير مسمي، خاصة أن الصدام لم يقتصر على مجلس طاهر وأولتراس أهلاوي فحسب، بل امتد إلى صراع بقاء بين مرتضي منصور وإدارة الجبلاية “اتحاد الكرة” بسبب رفض رئيس النادي الأبيض وعضو برلمان الدم خوض المباراة فى برج العرب والتلويح بالاستقالة حال الإصرار على إقامتها فى ملعب الجيش.

قمة الكرة المصرية تأتي بعد 8 أيام من ذكري مذبحة استاذ بورسعيد التى أودت بحياة 74 شابا من أولتراس أهلاوي قبل 4 سنوات، وقبل يوم واحد من الذكري الأولي لمجزرة الدفاع الجوي والتى أسفرت عن ارتقاء 20 شابا من مشجعي نادي الزمالك “وايت نايتس”، وفى ظل حالة التقارب بين فرقاء المدرج حول القصاص وتضامن الأولتراس فى مواجهة العسكر، تبقي موقعة “برج العرب” حدث عصي على دولة الانقلاب، وتنذر بعواقب ربما يضيق أفق عبدالفتاح السيسي عن استيعابها.

 

 

 

*600 مليون جنيه خسائر لـ”مصر للطيران” منذ حادث الطائرة الروسية

حققت الشركة القابضة لمصر للطيران خسائر بلغت 600 مليون جنيه خلال الشهور الثلاثة الماضية، التى تلت حادث سقوط الطائرة الروسية فى سيناء، ما أدى إلى انخفاض الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، وفقا لرئيس الشركة شريف فتحى.

وأرجع فتحى سبب انخفاض الحركة السياحية إلى استمرار حظر السفر التى فرضته روسيا وإنجلترا بعد حادثة الطائرة الروسية.

وذكر أن حجم إشغالات خطوط مصر للطيران للخطوط الجوية تراجعت بـ60% خلال الشهور الثلاثة الماضية بسبب ضعف الحركة السياحة.

ولفت إلى أن الشركة حققت نموا نسبته 24% بحركة الطيران منذ شهر يوليو إلى أكتوبر الماضى قبل فرض حظر السفر إلى مصر.

وتمكنت شركة مصر للطيران من تخطى تفتيش لجنة الأمن الأمريكية خلال الشهر الماضى بعد تأكدهم من تطبيق معاير الأمن والسلامة فى حركة الطيران.

ولفت فتحى إلى أن الشركة تطبق كل معاير الأمن والسلامة التى تفرضها منظمة الإيكاو العالمية للحفاظ على سلامة الطائرات والركاب

وكانت الشركة قد أعلنت عن استهدافها وقف خسائرها خلال العام المالى الحالى، بعد تكبدها خسائر بلغت 2.9 مليار جنيه خلال العام المالى الماضى.

 

 

*مصر تواصل الحرب على السوق السوداء والدولار يصعد

قال تجار بالسوق السوداء للعملة في مصر، إن البنك المركزي بدأ بعقد اجتماعات مع مكاتب صرافة، لمحاولة وضع سقف لسعر الدولار في السوق الموازية، في تحرك قال أحد المصرفيين إن مآله الفشل.

وتواجه مصر، التي تعتمد بكثافة على الواردات، نقصا في العملة الصعبة نجم عن تقلص احتياطاتها النقدية منذ انتفاضة 2011 التي تسببت في ابتعاد السياح والمستثمرين، وهما مصدران رئيسان للعملة الصعبة، لكن البنك المركزي يقاوم تراجع قيمة الجنيه، ويبقيها عند مستوى قوي مصطنع يبلغ 7.7301 جنيهات للدولار.

وهبط السعر في السوق السوداء، حيث تراوح حول 8.70 جنيهات في الأسبوع الماضي.

ويسمح البنك رسميا لمكاتب الصرافة ببيع الدولار بفارق 15 قرشا فوق أو دون سعر البيع الرسمي، لكن من المعروف أن مكاتب الصرافة تطلب سعرا أعلى للدولار عندما يكون شحيحا.

الاحتياطات النقدية

وهبطت احتياطات مصر من النقد الأجنبي من 36 مليار دولار في 2011 إلى نحو 16.48 مليار دولار في نهاية كانون الثاني/ يناير، وضغط ذلك على سعر الصرف الذي تراجع من نحو 5.8 جنيهات للدولار قبل نحو خمس سنوات.

وتصدى المحافظ السابق للبنك المركزي، هشام رامز، بشكل مباشر للسوق السوداء، وتحدث علنا عن سحقها، وأغلق عشرات من مكاتب الصرافة، التي تبيع بأسعار غير رسمية.

لكن مصرفيين وتجارا قالوا إن المحافظ الحالي طارق عامر، الذي خلف رامز في تشرين الثاني/ نوفمبر، يتبنى نهجا مختلفا، إذ يحاول العمل مع مكاتب الصرافة للسيطرة على السوق.

وقال مدير لأحد مكاتب الصرافة أبلغ بتفاصيل اجتماع بين البنك المركزي ومكاتب صرافة كبيرة: “عقد اجتماع يوم الأحد بين البنك المركزي ومكاتب الصرافة الكبرى. اتفقوا على خفض سعر الدولار (بالسوق السوداء) إلى نحو 8.6 جنيهات“.

وأضاف المدير الذي طلب عدم الكشف عن اسمه: “كان هذا أول اجتماع، وستعقد اجتماعات أخرى كل أسبوع مع البنك المركزي”، وتابع: “الاتفاق يقضي بخفض أكبر في السعر“.

وأكد محمد الأبيض، رئيس شعبة شركات الصرافة، انعقاد اجتماع في حضور نائب محافظ البنك للرقابة، لكنه نفى تحديد سقف عند 8.65 جنيهات للدولار لأنه لا يمكن أن يسمح البنك بسعر مواز خارج النطاق الرسمي.

ولا يوجد متحدث رسمي باسم البنك يمكن أن يعلق على الأمر. وقال الأبيض إن الاجتماعات تهدف لإبقاء الأسعار في إطار النطاق الرسمي.

وأضاف أنهم يوضحون للشركات ضرورة الالتزام بالسياسات المالية القائمة. وقال مصرفيون وتجار، إنه من المستبعد أن تنجح الخطة نظرا لأن السوق السوداء يحركها العرض والطلب.

 

 

* المقال الذي بسببه قتل الانقلاب “جوليو ريجيني

نشرت صحيفة “المانيفستو” الإيطالية مقالاً قالت إنَّه “آخر مقال” كتبه الشاب الإيطالي جوليو ريجيني، الذي عثر على جثمانه بمدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة مؤخرًا، بعد أن قتل بالتعذيب في أحد مقرات أمن الانقلاب.

المقال المنشور في الصحيفة الإيطالية التي قالت إنَّ “ريجيني” يكتبه تحت اسم مستعار، هاجم فيه نظام السيسي و”ممارسات القمع” من قِبل الانقلاب ضد رافضي العسكر.

 

وإلى نص المقال:

عبد الفتاح السيسي هو رئيس البرلمان المصري؛ لأنَّ المجلس يضم أعلى عدد من أفراد الشرطة والجيش في تاريخ البلاد، كما أنَّ مصر تعد من بين أسوأ الدول المعادية لحرية الصحافة، ومع ذلك فإنَّ النقابات المستقلة ترفض أن تستسلم.

وعلى الرغم من أنَّ أكبر غرفة في المركز تسع 100 مقعد فقط، فإنَّ قاعة الاجتماعات لم تتمكن من استيعاب عدد النشطاء الكبير الذين جاءوا من جميع أنحاء مصر لاختيار الجمعية، وهو أمر غير عادي في ظل الظروف الحالية في البلاد.

على جدول الأعمال كان تناول توصية وزراء السيسي بتعاون وثيق بين الحكومة والاتحاد الرسمي الوحيد للبلاد، وهو اتحاد نقابات العمال المصريين، وكذلك مواجهة دور النقابات العمالية المستقلة وتهميش العمال، وعلى الرغم من أنَّ المركز لا يمثِّل النقابات العمالية المستقلة في مصر فإنَّ دعوته كانت مسموعة، ربما بشكل غير متوقع، من قبل عدد كبير من النقابات.

وبحلول نهاية الاجتماع، كان هناك نحو 50 توقيعًا على البيان الختامي من النقابات التي تمثَّلت في مختلف القطاعات من جميع أنحاء البلاد، من النقل إلى المدارس، والزراعة، ومن سيناء إلى صعيد مصر، ومن الدلتا إلى الإسكندرية إلى القاهرة.

سياسة الحكومة تمثل هجومًا آخر على حقوق العمال والحريات النقابية، التي تمَّ تقييدها إلى حد كبير بعد الثالث من يوليو من عام 2013؛ ما كان حافزًا لغضب واسع النطاق بين العمال، ولكن حتى الآن فقد وجدت النقابات صعوبةً في تحويل إحباطهم إلى مبادرات ملموسة.

مصر شهدت بعد ثورة 25 يناير توسعًا مذهلاً من الحرية السياسية، وظهر المئات من النقابات العمالية الجديدة، ما اعتبرها “حركة حقيقية”، وكان مركز الخدمات النقابية والعمالية” أحد الأطراف الرئيسية فيها من خلال أنشطة الدعم والتدريب.

على مدى العامين الماضيين، فإنَّ القمع والاستقطاب من قبل نظام السيسي قد أضعف هذه المبادرات، حتى إنَّ اثنين من الاتحادات الكبرى- الاتحاد المصري الديمقراطي للعمال والاتحاد المصري للنقابات المستقلة- لم يعقدا الجمعية العمومية الخاصة بهما منذ عام 2013.

تقريبًا كل اتحاد يعمل بصورة منفردة، داخل نطاقه المحلي وصناعته.. ومع ذلك فإنَّ الشعور بضرورة توحيد وتنسيق الجهود يتزايد بعمق، هو ما ساعد على زيادة المشاركة في الاجتماع، فضلاً عن العديد من الحضور الذين عبَّروا عن أسفهم لتفتيت الحركة، ودعوا إلى ضرورة العمل معًا بغض النظر عن الانتماء.

كانت التصريحات في كثير من الأحيان موجزة وعاطفية بنهج عملي للغاية، فكان الغرض منها إصدار قرار بشأن ما يجب القيام به في صباح الغد، وهو الأمر الذي تكرر كثيًرا خلال الاجتماع نظرًا لصعوبة اللحظة، والحاجة إلى وضع خطة عمل قصيرة ومتوسطة الأجل.

اللافت في الاجتماع هو وجود عدد كبير من النساء.

واختتمت الجمعية بقرار بتشكيل لجنة لتولي مسؤولية وضع الأسس لحملة وطنية حول قضايا الحرية العمالية والنقابية.. والفكرة هي تنظيم سلسلة من المؤتمرات الإقليمية التي تنعقد كل بضعة أشهر في جمعية وطنية كبيرة وربما احتجاج موحد، واقترح أحد الحاضرين أن يكون في ميدان التحرير.

جدول الأعمال كان مزدحمًا جدًا لكنَّه تضمَّن هدفًا أساسيًّا لمواجهة قانون 18 لعام 2015، الذي استهدف مؤخرًا العاملين في القطاع العام وهناك جدل واسع بشأنه في الأشهر القليلة الماضية.

وفي الوقت نفسه، في الأيام الأخيرة في مناطق مختلفة من البلاد، من أسيوط إلى السويس إلى الدلتا، وعمال صناعات الغزل والنسيج والأسمنت والبناء، قد أضربوا عن العمل قدر استطاعتهم، ومعظم مطالبهم تتعلق بتوسيع الحقوق والأجور والتعويضات للشركات العامة.

الفوائد التي توقف العمال عن التمتع بها في أعقاب موجة هائلة من عمليات الخصخصة خلال الفترة الأخيرة من عهد مبارك، تمَّ استرجاع العديد من هذه القطاعات التي تمَّت خصخصتها بعد ثورة 2011 من قبل المحاكم.. الإضرابات ضد إلغاء هذه الفوائد هي في معظمها لا علاقة لبعضها ببعض وليست على صلة بالنقابات العمالية المستقلة التي اجتمعت في القاهرة ولكنها لا تزال تمثِّل تطورًا مهما لسببين على الأقل: أولاً فهي تتحدى جوهر التحول الليبرالي الجديد للبلاد، الذي شهد تسارعًا كبيرًا منذ عام 2004، ورفضه شعار الثورة الشعبية في 2011 عيش حرية عدالة اجتماعية.

في السياق السلطوي والقمعي بقيادة الجنرال السيسي، هناك حقيقة بسيطة وهي أنَّ المبادرات الشعبية والعفوية لكسر جدار الخوف هي في حد ذاتها حافز رئيسي للتغيير.

تحدي النقابات لحالة الطوارئ ودعوات النظام للاستقرار والانضباط الاجتماعي والذي يتم تبريره بحجة الحرب على الإرهاب، يشير بشكل غير مباشر إلى محاسبة جريئة للخطاب الرئيسي الذي يستخدمه النظام لتبرير وجوده وقمعه للمجتمع المدني.

 

 

 

مصر دولة بلا قانون القتل والاخفاء القسري والتعذيب ممنهج. . الجمعة 5 فبراير. . توقف توربينات كهرباء السد العالى بسبب سد النهضة

مصر دولة بلا قانون القتل

مصر دولة بلا قانون القتل

مصر دولة بلا قانون القتل والاخفاء القسري والتعذيب ممنهج. . الجمعة 5 فبراير. . توقف توربينات كهرباء السد العالى بسبب سد النهضة

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*أبو سعدة: قبول «المحكمة الفرنسية» دعوى ضد السيسي أمر خطير.. وممكن تقلب بجد

قال حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان إنَّ قبول المحكمة العليا في فرنسا دعوى قضائية ضد عبد الفتاح السيسي تتهمه بارتكاب جرائم تعذيب ممنهج “أمر خطير”.

وأضاف أبو سعدة، في تصريحاتٍ حسبما نشرت “التحرير”: «القضاء الفرنسى يتمتع بمساحة كبيرة جدا من الاستقلال وممكن المسألة تقلب بجد، وتتخذ الدعوى مسارها الطبيعي في توقيف المشكو في حقه”.

وأوضح أبو سعدة أنَّ الأمر يحتاج إلى تحرك دبلوماسي حتى يتم وقف مثل هذه الدعاوى التي تقوم عليها “منظمات إخوانية”، مستبعدًا في الوقت نفسه صدور قرار بتوقيف عبد الفتاح السيسي ومساءلته حال زيارته لفرنسا في المستقبل، مشيرًا إلى أنَّ الأمر يستلزم تحقيقا موسعا حتى يصدر مثل هذا القرار، وبخاصة أنَّه يطول شخص رئيس دولة.

ومؤخرًا، قبلت المحكمة العليا في فرنسا دعوى قضائية تقدمت بها منظمتان “إفدي الدولية لحقوق الإنسان، وصوت حر” ضد عبد الفتاح السيسي تتهمه بارتكاب جرائم تعذيب ممنهج ومعاملة تحط من الكرامة الآدمية ضد معارضيه السياسيين.

ويشترط القانون الجنائى الفرنسي وجود المشكو في حقه على التراب الفرنسي لنظر الدعوى القضائية، فيما اعتبرت المحكمة أنَّ هذا الشرط تحقق بزيارة السيسي لفرنسا فى نوفمبر 2015.

 

 

*توقف توربينات كهرباء السد العالى بسبب سد النهضة

قالت مصادر هندسية بالسد العالى، إن مناسيب المياه في بحيرة السد انخفضت لمستويات قياسية غير معهود منذ إنشائه، ما أدى إلى توقف عدد من توربينات السد العالي وتشغيل محطته بالوقود؛ لسد العجز والمداراة على الفضيحة.

وأضافت المصادر- التى رفضت ذكر اسمها- أن آثار انخفاض المياه ظهرت بشكل قوى في هذه الأيام؛ نظرا لتوافق موسم السدة الشتوية، والتى عادة ما تنخفض فيها المياه بشكل كبير مع آثار سد النهضة، ما تسبب في توقف التوربينات بشكل واسع، ودخول آلاف التماسيح في قلب السد، وعبورها إلى الجانب المصري، ما ينذر بكارثة كبرى.

وفي أكتوبر الماضى، انقطعت الكهرباء عن مدينة أسوان بالكامل، وعزت سلطات الانقلاب سبب هذا الانقطاع إلى حريق مفاجئ فى مركب صيد غرب السد العالى، وتسببت ألسنة اللهب فى فصل دائرتين كهربائيتين بقوة 500 فولت، إلا إنه حينما استمر انقطاع الكهرباء عن المدينة ومراكز كوم أمبو وإدفو لعدة أيام، راحت السلطات تبرر سبب الانقطاع إلى موجة الطقس السيئ التى تضرب مصر، رغم أن الطقس السيئ ضرب شمال الجمهورية وليس جنوبها.

وأكد مراقبون آنذاك أن انقطاع الكهرباء- والذى امتد من أسوان ومراكزها حتى محافظة قنا- يعود في الحقيقة الى انخفاض منسوب مياه النيل في بحيرة ناصر؛ بسبب مشروع سد النهضة الإثيوبي، ما أدى إلى توقف التوربينات، ما تسبب في خسائر وصلت لنحو ٤٥٠ ألف جنيه يوميا في مصنع “كيما” بمفرده، وهو ما نعتبره مؤشرا لموجة كبيرة من الخسائر ستتعرض لها البلاد ككل؛ بسبب تقليص حصة مصر من المياه بسبب أعمال سد النهضة الإثيوبي.

وكان نشطاء قد نشروا فيديوهات لنهر النيل في المنيا، وتحديدا في مركز مغاغة، وقد جفت منه المياه بشكل واضح، وبدأ يظهر قاع النهر، وتراجع منسوب المياه بمساحات واسعة، ليشكل ما يسمى بظاهرة طرح البحر.

وتأتى تلك الظاهرة في أعقاب ظواهر أخرى رصدها مراقبون عن تأثير سد النهضة، منها ظهور التماسيح في الترع والنيل في الدلتا وعدة مناطق داخل الجمهورية بشكل مفاجئ، ما فسر بـأنه يأتى جراء قيام الانقلاب بفتح بوابات منخفضة لبحيرة السد العالى بسبب انخفاض منسوب المياه؛ ما دفع التماسيح بالبحيرة التى تعيش في المياه العكرة إلى الهرب داخل الجانب المصري.

 

 

* اعتقال 6 من “أبو كبير” وإخفاء مكان احتجازهم

واصلت قوات أمن الانقلاب جرائمها بحق أهالي وأبناء مدينة أبوكبير بمحافظة الشرقية واعتقلت اليوم 6 من أماكن متفرقة بينهم طالبان واقتادتهما لجهة غير معلومة

وقالت رابطة أسر المعتقلين بأبوكبير إن سلطات الانقلاب اعتقلت طالبين من أبناء المدينة من أمام محطة القطار بميدان المحطة بالمدينة قبيل عصر اليوم واقتادتهما إلى مكان مجهول.

كما اعتقلت 4 آخرين من أبناء المدينة بينهم بسام علي السيد مدرس”، ومحمد عبدالرحمن “رجل أعمال” والشيخ إبراهيم علي القرناوي “إمام وخطيب”، إضافة إلى المهندس عبدالرحمن راضي الذي اعتقل أبناؤه الثلاثة في أوقات سابقة.

وحملت “الرابطة” مأمور مركز الشرطة ومدير أمن الشرقية ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب المسئولية عن سلامتهم جميعا، وطالبت بسرعة الكشف عن مكان احتجازهم وأسباب الاختطاف.

كانت سلطات الانقلاب اعتقلت 7 من أبناء مدينة أبو كبير أول أمس من مسكنهم بمدينة الزقازيق واقتادتهم لجهة غير معلومة ، بينهم 3 طلاب في مراحل التعليم ما بين الجامعي والثانوي وتخفي مكان احتجازهم بشكل قسري حتى الآن.

 

 

* الاعتداء على المحتجزين في “فاقوس” ومنع الزيارة عنهم

اعتدت قوات أمن الانقلاب بمركز شرطة فاقوس بالشرقية على المحتجزين داخل مركز الشرطة ومنعت عنهم الزيارة الأسبوعية اليوم الجمعة.
وكشف عدد من ذوي المحتجزين بمركز شرطة فاقوس أن قوات أمن الانقلاب اعتدت على ذويهم بالضرب المبرح؛ ما أسفر عن عدد من الإصابات البالغة، كما رفضت نقل المصابين إلى المستشفى لإسعافهم، وهو ما يهدد حياتهم بالخطر ويخشى على سلامتهم، خاصةً أنه تم منع الزيارة المقررة  لهم يوم الجمعة من كل أسبوع.
وكشف ذوو المحتجزين عن تعرض ذويهم داخل مقر احتجازهم بمركز شرطة فاقوس لسلسلة من الانتهاكات والتعذيب المنهج منذ يوم الثلاثاء الماضي، فضلاً عن سحب الملابس والأغطية والمتعلقات الشخصية فى انتهاك جديد يضاف إلى سلسلة الانتهاكات والجرائم التي تمارس ضد ذويهم من قبل رئيس مباحث المركز الرائد مصطفى عرفة ومعاونه النقيب محمد حيدة وضابط السجن الملازم أول صيري وضابط الاستيفاء الملازم أول أحمد حسني تحت إشراف مأمور مركز الشرطة العميد طارق محمود حسن، والرائد محمد كمال ضابط الأمن الوطني بالقسم.
من جانبها حملة رابطة أسرة المعتقلين بمدينة فاقوس وزير الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير أمن الشرقية ومأمور مركز شرطة فاقوس ونائب عام الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامة ذويهم، مناشدين منظمات حقوق الإنسان التدخل لتوثيق هذه الجرائم واتخاذ جميع الوسائل المتاحة التى من شأنها رفع الظلم الواقع على ذويهم بمركز شرطة فاقوس.

 

* الإمارات ترحل البرلماني السابق محمد عوف إلى مصر بعد 100 يوم من الإخفاء

سلمت السلطات الإماراتية النائب في البرلمان لعام 2011، محمد عوف، لأجهزة أمنية الانقلاب، وذلك بعد اعتقاله وإخفائه قسريا في الإمارات لما يزيد عن 100 يوم.

وكان عوف، النائب السابق عن حزب غد الثورة، قد اعتقل في سبتمبر الماضي، وظل معزولا عن العالم الخارجي حتى ترحيله.

وقد تكتمت السلطات الإماراتية على إخفاء عوف، كما هددت أسرته وحذرتهم من الحديث لوسائل الإعلام أو أي من العاملين في الشركة التي يعمل بها، بعدما قالت للعائلة إنه لن يبقى محتجزا سوى لبضع ساعات للتحقيق، لكن فترة اعتقاله استمرت لنحو 100 يوم، حُرم خلالها من حقه في مقابلة زوجته وأبنائه المقيمين في دبي، والذين اضطروا إلى مغادرة البلاد.

وقد تم تسليم عوف إلى سلطات الانقلاب، دون صخب إعلامي، وفقا للمصادر الإعلامية التي لم تحدد تاريخ التسليم على وجه الدقة.

وعوف (50 عاما) مدير وشريك في شركة “أرابكو” للإنشاءات بدبي، وقد ترك كل أعماله ومشاريعه للعودة إلى مصر والمشاركة في ثورة يناير، ثم عاد إلى الإمارات بعد أن صدر قرار بحل برلمان مصر، من أجل إدارة شركته الناجحة في مجال المقاولات.

وعوف ليس الضحية الأولى للاعتقال والإخفاء القسري في الإمارات، بل سبقه عشرات من المصريين تم إخفاؤهم لمدد تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر في سجون الإمارات عام 2013، حيث اعتقل أكثر من 65 مصريا، ولفقت لهم تهم تشكيل خلية إخوانية، وهي القضية التي تعرف إعلاميا في الإمارات باسم “الخلية المصرية الإماراتية“.

 

 

* لجنة تحقيق إيطالية تتابع “ريجيني” لفقدانها الثقة في نيابة الانقلاب

وصلت، مساء اليوم الجمعة، إلى القاهرة بعثة إيطالية للمشاركة في التحقيقات حول مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني في مصر.خخخ

وكان الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني، قد اختفى في ظروف غامضة، يوم 25 يناير الماضي، أثناء وجوده بمنطقة وسط البلد، وعثر على جثمانه منذ يومين على طريق مصر الإسكندرية الصحراوي، وعليها آثار تعذيب، وسط وجود ادلة قوية غلى قتلة تحت التعذيب في سلخانات العسكر.   

 

 

*الاندبندنت : مصر دولة بلا قانون

نشرت صحيفة “الاندبندنت” الايطالية تقرير حول حادث الشاب الايطالي جوليو ريجيني الذي وجد مقتولا في مصر، متسائلة في عنوانها هل يمثل مقتل ريجيني أحدث جريمة قتل برعاية الدولة في مصر؟.

  وتشير الجريدة في تقريرها الذي نشرته “بي بي سي” إلى أن الشرطة المصرية تؤكد أن ريجيني وجد في منطقة نائية إلى جوار الطريق بعدما قتل في حادث سيارة لكن الجريدة تشكك في ذلك بسبب علامات التعذيب الموجودة على جسده.

وأضافت إن مصر تتحول تدريجيا لتصبح دولة بلا قانون موضحة أن الجثة التى كانت عارية النصف السفلي ومشوهة وجدت على جانب طريق الإسكندرية قرب أحد ضواحي العاصمة المصرية.

وتابع التقرير :” أن الجثة كان واضحا عليها علامات التعذيب والتى تشير إلى أن الطالب الذي كان يبلغ من العمر 28 عاما قد لقي نهاية عنيفة ومؤلمة“.

وأضاف أن الجثة كان يبدو عليها أثار أنواع مختلفة من التعذيب منها جروح بسبب الطعن بآلة حادة وكدمات شديدة وحروق متعددة في الأذنين بسبب السجائر وتنقل عن ممثل النيابة العامة أحمد ناجي أن ريجيني مات ببطء“.

وتؤكد الجريدة أن الحكومة الإيطالية طلبت رسميا السماح للخبراء الإيطاليين بتولي التحقيق في الجريمة بسبب ما قالت إنه تصريحات متضاربة للمسؤولين المصريين حول ملابسات الواقعة علاوة على الانتقادات بسبب انتهاك حقوق الإنسان في البلاد التى يمزقها العنف.

 وتوضح الجريدة التضارب في التصريحات التى أصدرها المسؤولون المصريون حيث تنقل عن اللواء خالد شلبي من الشرطة المصرية قوله إن الطالب كان ضحية حادث سيارة بينما تنقل عن السفير المصري في إيطاليا تصريحا يقول فيه إن الحكومة المصرية ستتعاون بشكل كامل للتوصل إلى المسؤولين عن هذه الجريمة.

وتضيف الجريدة أن الخارجية الإيطالية استدعت السفير المصري لطلب مشاركة خبرائها في التحقيقات وتنقل عن وزير الخارجية الإيطالي قوله إن الحكومة الإيطالية تطالب بكل قوة نظيرتها المصرية بالسماح لخبرائنا المشاركة في التحقيقات لأننا نرغب في ظهور الحقيقة كاملة” مضيفا إنه التزام من الحكومة الإيطالية تجاه مواطنيها.

وتنقل الجريدة عن أحد أصدقاء لريجيني أنه كان يسعى لمقابلة عدد من “نشطاء حقوق العمال” لكنه كان قد تعهد بعدم السعي لمقابلتهم في تلك الفترة القريبة من 25 يناير وأن الخلفية السياسية للموضوع كانت مركز التحقيقات معه شخصيا بعد اختفاء ريجيني.

 

 

* إيل مانيفستو : الإيطالي القتيل بمصر انتقد حكومتها بمقالاته

نشرت صحيفة إيطالية، الجمعة، مقالا لطالب إيطالي عُثر على جثته بجوار طريق سريع خارج القاهرة وبها آثار تعذيب، وقالت إنه كتب مقالات تنتقد الحكومة المصرية.

ونشرت صحيفة “إيل مانيفستو”، ذات التوجه اليساري التي تصدر في روما، آخر مقال للشاب القتيل جوليو ريجيني، وقالت إن الطالب (28 عاما) كتبه قبل اختفائه في 25 كانون الثاني/ يناير الماضي. وعُثر على جثته يوم الأربعاء الماضي.

ويصف المقال الصعوبات التي تواجه النقابات المستقلة في مصر في ظل حكم عبد الفتاح السيسي. ونشرت الصحيفة المقال في صفحتها الأولى تحت عنوان الشاهد“.

وكتب ريجيني في الفقرة الأولى من مقاله: “يسيطر الرئيس عبد الفتاح السيسي على البرلمان المصري بأكبر عدد من أفراد الشرطة والجيش في تاريخ البلاد، وتُصنف مصر ضمن أسوأ الدول فيما يتعلق باحترام حرية التعبير“.

وقالت الصحيفة إن ريجيني “كان يخشى على حياته”، مبررة ذلك باستخدامه اسما مستعارا في هذا المقال، وفي مقالات سابقة انتقد فيها أيضا حكومة السيسي رغم أن ريجيني لم يشر لأي تهديد محدد.

وأضافت الصحيفة: “لا نعرف من اغتاله ولماذا، لكننا نطالب بمعرفة الحقيقة“.

واستدعت وزارة الخارجية الإيطالية، الخميس، السفير المصري في روما للتعبير عن قلقها من موت ريجيني، وتحدث رئيس الوزراء ماتيو رينتسي عبر الهاتف مع السيسي وطلب منه مشاركة جهات إيطالية في التحقيق وسرعة إعادة جثة الطالب إلى إيطاليا.

وقالت مصادر بوزارة الخارجية وفي مكتب رئيس الوزراء إنه من المنتظر عودة جثمان ريجيني لإيطاليا، السبت، حيث سيتم تشريحه.

واختفى ريجيني، طالب الدراسات العليا بجامعة كمبريدج البريطانية، في الذكرى الخامسة للانتفاضة التي أطاحت بحكم الرئيس المصري السابق حسني مبارك بعدما حكم البلاد 30 عاما.

وقال مسؤولون أمنيون إن جثته وجدت ملقاة بجوار طريق سريع بين القاهرة والإسكندرية.

وتقول جماعات حقوقية إن الشرطة المصرية تحتجز مواطنين دون أدلة ملموسة حيث يتعرضون للضرب أو يُكرهون على الاعتراف بما لم يقترفوه. واختفى عشرات الأشخاص منذ 2013 لكن مصر تنفي أي مزاعم عن ممارسات وحشية للشرطة.

ولم يتضح حتى الآن سبب الوفاة، لكن قضية ريجيني قد تضر بمساعي مصر لجذب مزيد من السياح والاستثمارات الأجنبية بعد سنوات من الاضطراب السياسي وعنف المتشددين الإسلاميين.

وقد تثير أيضا توترا بين مصر وإيطاليا التي دعمت السيسي بوضوح وشجعت جهوده على قتال المتشددين.

 

 

* الإيطالي “ريجيني” كان يكتب تقارير بصحيفة إيطالية يرصد فيها الوضع الاقتصادي السيئ في مصر

سلط عدد من الصحف الإيطالية، الضوء على مقتل الطالب جوليو ريجيني، الذي وجدت جثته وعليها آثار تعذيب ملقاة على طريق مصر – إسكندرية الصحراوي بمدينة أكتوبر، عقب اختفائه يوم الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير بمنطقة وسط البلد.

وحاولت الصحف بواسطة بعض أصدقائه والمقربين منه كشف غموض قتله بتلك الطريقة. “ريجيني”.. هو طالب إيطالي في جامعة كمبريدج يبلغ من العمر 28 عامًا، ويقيم في القاهرة للدراسة وتحضير رسالة دكتوراه عن الأوضاع الاقتصادية بالقاهرة، إلى جانب ذلك يداوم على إرسال تقارير صحفية يتم نشرها في صحيفة “المانيفستو” الإيطالية، لكنه حرص دائمًا على الكتابة باسم مستعار هربًا من أية ملاحقات أمنية.

سيمون بريني” المسئول عن القسم الخارجي بالصحفية يكشف عن تفاصيل تخص ريجيني”، قائلًا: سيتم نشر أعماله السابقة بالصحيفة اليوم “الجمعة”، بما في ذلك قطعة مكتوبة قبل وقت قصير من وفاته، ومن الطبيعي أن يعلم القراء أن ريجيني”، كان يكتب باسمًا مستعارًا خوفًا من الملاحقات الأمنية بالقاهرة.

وطالب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي، الحكومة المصرية، بإعادة جثمان ريجيني” إلى بلاده، كما استدعت روما السفير المصري لديها للتعبير عن استيائها بعد إعلانها أمس الخميس رسميًا، مقتل الطالب الإيطالي الذي فقد أثره قبل عشرة أيام بالقاهرة.

يأتي هذا فيما انتهت مشرحة زينهم من تشريح جثمان “ريجيني”، حيث كشفت النتيجة النهائية بعد التشريح المبدئي، أن الوفاة بسبب الضرب بآلات حادة تسببت في الكدمات، بمختلف أنحاء جسده، والتي أدت لوفاته.

من جانبها قالت صحيفة “هافنجتون بوست” النسخة الإنجليزية، إن جثة “ريجينيعثر عليها عارية تمامًا في الجزء السفلي، مع آثار تعذيب وجروح في جميع أنحاء جسده، وذلك بمنطقة حازم حسن بمدينة 6 أكتوبر. الصحيفة الإيطالية المانيفستو”، لم تنتظر بدورها نتائج التحقيقات التي تجريها القاهرة بشأن مقتل مراسلها، لكنها سرعان ما حاولت الكشف عن تفاصيل مقتله عبر نشرها عددًا من الموضوعات الصحفية التي تخص الأوضاع الأمنية بالقاهرة إضافة إلى آراء متابعين وأصدقاء لـ”ريجيني“.

وعنونت الصحفية افتتاحية اليوم باسم “الشاهد”، حيث احتوى التقرير على تفاصيل تخص “ريجيني”، متهمةً الشرطة بقتله حيث قالت: جوليو ابن الـ28 عامًا وهو باحث بارع في جامعة كامبريدج، عثر عليه ميتا في القاهرة، وتوجد بالتحقيق في مقتله نقاط كثيرة جدًا غامضة، لكن الأرجح أنه تم اعتقاله من قبل الشرطة المصرية في الذكرى السنوية الخامسة بميدان التحرير في وسط القاهرة في مدة قصيرة قبل إيجاد جثته في إحدى أنحاء المدينة. واستندت الصحيفة في روايتها تلك إلى ما أسمته سقوط البلاد في هاوية القمع، بالتزامن مع وجود أنباء تخص اختفاء أكثر من 600 مصري في ظروف غامضة خلال الفترة الأخيرة، حسب الصحيفة.

 

 

* قائد الانقلاب يكرم “مزور ونصاب” في عيد العلم

استمرارا لفضائح سلطات الانقلاب العسكري، احتفت وسائل اعلام الانقلاب في مصر في يونيو الماضي، بـ “إسلام صلاح بشارة” باعتباره أصغر شاب مصري حاصل على الدكتوراه، ونال تكريم السيسي في عيد العلم، فيما قررت أمس محكمة عابدين حبسه بتهمة النصب، حيث اتهمته إحدى الجامعات بالنصب والتزوير.

وقضت محكمة جنح عابدين بحبس إسلام لمدة عام مع الشغل والنفاذ بتهمة النصب والتزوير باسم جامعة مونتريال الكندية.

وكانت أجهزة أمن الانقلاب قد تلقت بلاغات من مجموعة شباب تفيد أنهم تعرضوا لعملية نصب محكمة من مصري كرمه السيسي  على أنه أصغر شاب مصري حاصل على دكتوراه.

وأضافوا في بلاغاتهم أنهم عثروا على صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” باسم الدكتور إسلام صلاح بشارة حاصل على الدكتوراه من جامعة مونتيريال بكندا، وأنه مفوض من الجامعة في إدارة مشروعات وتطوير المهارات في إدارة الأعمال في مصر، وبالتواصل معه أخبرهم بإمكانية منحهم شهادة معتمدة من الجامعة ومختومة بختم سفارة كندا في القاهرة، وحصل من كل شاب منهم على آلاف الجنيهات نظير كل متقدم.

وتبين من التحقيقات  أن الـ 40 شابا تقدموا للحصول على الدورات، وسددوا المبالغ في مقر الجامعة الأمريكية ، ولدى موظف تبين فيما بعد أنه شريك للمتهم، وعقب انتهاء الدورة طالبوا بالحصول على الشهادات فماطلهم المتهم وتهرب منهم.

وكشفت مصادر مطلعة أن الضحايا توجهوا إلى السفارة الكندية للسؤال عن شهادتهم فأبلغتهم السفارة أن جامعة مونتريال لا تعلم شيئا عن هذه الشهادات، ليكتشفوا تعرضهم للنصب.

فيما رفض المتهم رد المبالغ المالية التي حصل عليها منهم.

أما المفاجأة التي كشفتها أجهزة الأمن فكانت في ورود خطاب معتمد من السفارة الكندية والجامعة أكدوا فيه أن جامعة مونتريال لا يوجد لديها برامج إدارة أعمال، وأن المتهم إسلام صلاح بشارة لم يحصل على أي دكتوراه من الجامعة، وهي الدكتوراه التي نال عليها تكريم السيسي بصفته أصغر شاب حاصل على الدكتوراه في إدارة الأعمال في الوطن العربي والشرق الأوسط من جامعة مونتريال. 

وبعد العرض على النيابة قررت حبس المتهم 4 أيام وإحالته إلى محكمة الجنح التي قضت بحبسه لمدة عام.

 

 

*200 ألف مصري ينتظرون الموت

لم يعد المصريون يستغربون عبارة “ورم سرطاني”، وقد أصبح الأمر أشبه بسماعهم لفظ “إنفلونزا”. والأمر طبيعي بما أنّ عدد المصريين الذين يُصابون سنوياً بالسرطان، يصل إلى نحو مائتي ألف تقريباً، أكثرهم لا يشفى وينتظر الوفاة.

بحسب بيانات البرنامج القومي لتسجيل الأورام في مصر لعام 2014، فإن المعدل السنوي للإصابة بالسرطان في البلاد هو 14.5 حالة لكل 100 ألف شخص (17.3 للذكور و11.7 للإناث). ويسجّل المعدل السنوي للإصابة بسرطان الثدي للإناث، 35.5 حالة لكل 100 ألف أنثى (ما يعادل 17 ألفاً و605 نساء). أما المعدل السنوي للإصابة بسرطان الغدد اللمفاوية في مصر، فهو 6.4 حالات لكل 100 ألف للذكور، و4.2 حالات لكل 100 ألف للإناث (ما يعادل خمسة آلاف و241 حالة).

السرطان واحد من الأمراض التي تتزايد أعداد المصابين بها في مصر، من عام إلى أخر. وقد توقّعت الإحصاءات ارتفاع نسبة المصابين به إلى 25 حالة لكل 100 ألف شخص، خلال الفترة الممتدة من عام 2013 إلى عام 2017. والمرضان السرطانيان الأكثر انتشاراً، هما سرطان الثدي واللمفوما.

وتزداد الخطورة، مع ارتفاع تكلفة العلاج وعدم توفّر أماكن مناسبة للمرضى وبطء التشخيص من قبل الأطباء المعالَجين الذين يخشون إطلاع المريض على وضعه الصحي. هذا ما يؤكده أستاذ علاج الأورام الدكتور أسامة طه، الذي يرى أن “تأخر التشخيص هو سبب تدهور أوضاع المرضى وبلوغهم مرحلة متأخرة وتهديدهم بالوفاة”. ويشير إلى ضرورة أن تكون “رعاية مريض السرطان مشتركة بين أقسام طبية مختلفة، مثل الباطنة (أمراض داخلية) والجراحة وغيرهما. وفي حال لم يتوفّر مكان في قسم الأورام، يحجز للمريض في قسم من تلك الأقسام الأخرى، حيث تُتابع حالته”. ويطالب طه بمعاملة مريض السرطان الفقير، المعاملة نفسها التي يتلقاها مرضى المستشفيات الخاصة، مع تزويده بتأمين صحي يمكّنه من التخلّص من متاعب كثيرة“.

من جهته، يقول الاختصاصي في طب الأورام في جامعة عين شمس الدكتور محمد صبري، إن واحدة من المشاكل الأبرز التي تواجه مرضى السرطان في مصر هي “قلة عدد الأسرّة في المستشفيات المتخصصة. الإصابات في تزايد مستمر، وعدد الأسرّة ثابت”. ويشير إلى أن “مركزية الخدمات الصحية، شأنها شأن بقيّة خدمات الدولة، سبب أساسي في تفاقم مشكلة توفير الأماكن المناسبة لمرضى السرطان في المحافظات كلها. جميع هؤلاء يقصدون مستشفيات السرطان في القاهرة، نظراً لعدم توفّر مراكز علاج في محافظاتهم. وأكثر المحافظات تفتقر إلى مستشفيات متخصصة”. ويطالب صبري الدولة بتوفير ميزانية للاهتمام بالمراكز الفرعية، وزيادة قدرة الاستيعاب في المحافظات.

في السياق ذاته، يشدّد الأمين العام المساعد في نقابة الأطباء الدكتور رشوان شعبان، على أن “سوء التخطيط هو السبب الرئيسي في تدهور حالة مريض السرطان ووفاته، وذلك لعدم توفر الرعاية الصحية السليمة له في المستشفيات“. ويلفت إلى أن “ثمّة مرضى يتجهون لتلقي العلاج في عيادات طبية خاصة أو في منازلهم، لعدم توفّر أماكن لهم داخل المستشفيات الحكومية. يُذكر أن المرضى غير القادرين على تلقي العلاج على نفقتهم الخاصة كثيرون، لارتفاع كلفته وضعف إمكانياتهم المادية”. يضيف: “لا يختلف اثنان على العجز الكبير في مسألة توفير الأسرّة، التي تأتي أعدادها أقلّ بكثير من أعداد مرضى السرطان المتزايدة سنوياً“.

ويوضح شعبان أن “ثمّة عبئاً كبيراً على الدولة التي تتحمّل مسؤولية أساسية في ارتفاع نسبة الوفيات بين مرضى السرطان. لذلك، عليها توفير كل الرعاية اللازمة لهؤلاء، وتوفير أماكن لعلاجهم في أكثر المحافظات، مع توفير أطباء اختصاصيين وطواقم تمريض في كل عام”. إلى ذلك، “ثمّة ضرورة لوضع خريطة معلومات صحيحة بعدد المرضى، وتجهيز مراكز متخصصة في المناطق حيث الانتشار الأكبر للمرض في المحافظات، مع وضع ميزانية كافية لتوفير المستلزمات المطلوبة“.

الحاج رمضان مبروك إبراهيم يعمل في الزراعة، ترك مسقط رأسه في المنوفية آملاً الحصول على علاج في معهد الأورام في العاصمة. يخبر أنه اكتشف إصابته بالمرض في عام 2010، واضطر إلى السفر إلى القاهرة. بالفعل، بدأت حالته تتحسن تدريجياً، “لكن في العامين الأخيرين، حصل إهمال كبير من قبل المستشفى وكان تقصير في العلاج. تركّز الاهتمام على العلاج الكيماوي، من دون الالتفات إلى تزويدي بمضادات حيوية لمواجهة الآثار الجانبية للكيماوي. وبعد المضاعفات، تخلّى معهد الأورام عن مسؤوليته وأوقف العلاج تماماً، وهو ما دفعني إلى عيادات خاصة، مع تكلفتها المرتفعة. لم ألتزم بالعلاج كما يجب، وتدهورت حالتي حتى أصبت بشلل نصفي منعني عن مواصلة عملي“. يضيف: “توقفت حياتي حينها، وعدت إلى معهد الأورام. شرحت لهم نتيجة إهمالهم، فبدأوا علاجاً بالرنين المغناطيسي، أسهم في فكّ الشلل من رجلي اليمنى. لكن مساعدتهم هذه جاءت بعد فوات الأوان”. وأصبحت وسيلة نقل الحاج رمضان من المنوفية إلى القاهرة، عربة نقل يستلقي فيها مغطى ببطانية تُخفي عجزه ويأسه.

من جهته، يعاني سعيد محمد مع ابنه. هو طفل مصاب بسرطان الدم، لا يقبل أي مستشفى استقباله، بعدما أتى تشخيص مرضه متأخراً. يخبر الأب أن “الأطباء في البداية أشاروا إلى مجرّد ورم عادي، لكننا اكتشفنا لاحقاً أنه مصاب بالسرطان ويحتاج إلى علاج كيماوي. حوّلني مستشفى السرطان إلى معهد الأورام. وعندما ذهبت، وضعوني على قائمة الانتظار ولم أتلق رداً بعد”. يضيف: “منذ أشهر وابني يعاني من عدم القدرة على الأكل والشرب. وعندما أعترض يقولون لي اذهب إلى معهد ناصر، لكنني لا أملك تكلفة العلاج هناك“.

أما خالد سمير، فقد اكتشف مرض طفلته الصغيرة شهد التي لم تتجاوز الثالثة من عمرها، بعدما لاحظ انتفاخاً بسيطاً في بطنها. حملها إلى مستشفى السرطان، وبدأت مرحلة العلاج التي عانت معها الأسرة كلها. يقول: “على الرغم من تقديم المستشفى العلاج بشكل جيد ومن دون أعباء مالية، إلا أن مشاهدة ابنتي التي أبصرت النور بعد معاناة وهي تبكي وتصرخ من شدّة الألم، كانت عذاباً لا يوصف”. يضيف: “تمنيت لو كنت مكانها. ربما كنت سأتحمل الألم أو ربما أشكو ألمي إلى زوجتي وأهلي. لكن هي ما زالت طفلة صغيرة، لا تستطيع التعبير عما تشعر به“.

 

 

*”المترو”: لا حل لسد العجز المالي سوى رفع أسعار التذاكر

قال المهندس عصام منير، مساعد رئيس شركة مترو الأنفاق، إن المترو يعاني من عجز مالي كبير، بسبب زيادة مصورفاته على إيراداته بمعدل 20 مليون جنيه.

وأضاف «منير»، في برنامج «تلت التلاتة»، المذاع على «أون تي في لايف»، الجمعة، أنه لا يوجد حل لسد هذا العجز سوى رفع سعر تذكرة المترو لتصل إلى 2 جنيهًا، خاصة وأن التذكرة لم ترتفع سعرها منذ عام 2006، في حين أن تكاليف الصيانة والكهرباء والتشغيل زادت بشدة خلال هذه الأعوام.

وأكد أن سعر التذكرة لن يزيد على محدودي الدخل والبسطاء، خاصة الذين يعتمدون على المترو كوسيلة انتقال أساسية لهم، قائلا: «زيادة سعر التذكرة قرار سياسي ولا يمكن أن تتخذه الشركة بمفردها دون عرض الأمر على وزير النقل ومجلس النواب والحكومة لإقراره”.

وأعلن «منير»، عن تعاقد الشركة على توريد 850 بوابة تذاكر إلكترونية تعمل بنظام الكروت الممغنطة، مما يُسهم في توفير الوقت على الراكب الذي يستخدم هذه الكروت، وتجنبه الوقوف في طابور طويل للحصول على تذكرة.

وعن شكاوي المواطنين من كثرة أعطال القطارات الخاصة بالمترو مؤخرًا، أوضح نائب رئيس «المترو»، أن أغلب هذه الأعطال تحدث في الخط الأول بسبب قدمه، حيث إنه يعمل منذ عام 1987، كاشفًا عن اعتزام الشركة تنفيذ خطة لتطوير الخط الأول بالكامل بعد توفير الموارد من خلال زيادة الأسعار.

 

 

*الدولار يرتفع ويهوي بأسعار الذهب

انتعش الدولار الأميركي أمام سلة من العملات الرئيسية، اليوم الجمعة، بعد أن أظهرت بيانات زيادة الأجور في الولايات المتحدة في يناير/كانون الثاني الماضي، وهو ما يزيد احتمالات رفع الفائدة الأميركية.

وأظهرت بيانات أصدرتها وزارة العمل الأميركية زيادة متوسط الدخل في الساعة بنسبة 0.5% الشهر الماضي، ليصل معدل الزيادة في الدخل، على أساس سنوي، إلى 2.5%.

وارتفع اليورو، اليوم، لفترة وجيزة إلى أعلى مستوى في أكثر من 15 أسبوعا أمام الدولار عند 1.12500 دولار. كما هبطت العملة الأميركية، إلى أدنى مستوى لها منذ أكثر من أسبوعين أمام نظيرتها اليابانية عند 116.285 ينا للدولار.

غير أن الدولار نجح في التقاط أنفاسها والصعود مجددا مدعوما بيانات الوظائف.

وتعافى الدولار أمام الفرنك السويسري، وسجل أعلى مستوى خلال الجلسة عند 0.99840 فرنك، بعد أن هبط لفترة وجيزة إلى أدنى مستوى منذ أربعة أسابيع عند 0.98805 فرنك في وقت سابق من الجلسة.

وانعكس صعود الدولار سلبا على أسعار الذهب، غير أن المعدن النفيس يتجه إلى تحقيق أكبر مكاسب أسبوعية تناهز 4%، وهي الأفضل له منذ حوالي شهر.

وانخفض سعر الذهب في التعاملات الفورية بنحو 0.5% بحلول الساعة 14:01 بتوقيت غرينتش إلى 1149.86 دولارا للأوقية.

وتراجع الذهب في العقود الأميركية الآجلة تسليم أبريل/نيسان المقبل 0.6% إلى 1150.20 دولارا للأوقية

 

* الألتراس” يتحدى المنع ويحضر مران الأهلي غدا.. ماذا سيحدث؟

في تحد واضح لمجلس إدارة الأهلي قررت رابطة “ألتراس أهلاوى “حضور مران الأهلى صباح غد السبت قبل السفر إلى الإسكندرية بعد غد الأحد، استعدادا لمباراة القمة أمام الزمالك يوم الثلاثاء المقبل فى الأسبوع الـ17 ، والتي سوف تقام على استاد برج العرب. 

ويأتي قرار الألتراس بعد أيام من الهتافات التي أطلقها أعضاء الرابطة قبل أيام في ملعب مختار التتش ، ضد المشير محمد حسين طنطاوي ، وقادة المجلس العسكري الذين فرطوا في حق شهداء الأهلي ، إضافة إلى الداخلية التي وصفوها – كالعادة- بأنهم بلطجية . 

كما تأتي المشاركة في ظل هجوم شرس من جانب عدد من الشخصيات الإعلامية التي دأبت على مهاجمة الألتراس ـ، واتهام أعضاء الرابطة بالإرهاب والبلطجة . 

وقالت رابطة الألتراس: ” الأهلى متصدر الدورى بفارق 4 نقاط عن أقرب منافس .. مهم جدا ننهى الدور الأول واحنا مزودين الفارق ده عشان نقرب اكتر من درع الدورى .. درع الدورى لازم يرجع مكانه الطبيعى فى الجزيرة .

وتابع قائلا “بكرة “السبت” تمرين الفريق قبل السفر يوم الأحد لبرج العرب .. التمرين الساعة 10 صباحا وتجمع كل جمهور الأهلى داخل المدرج الساعة 9.30 .. الدورى يا أهلى”. 

وجاء قرار الألتراس حضور مران الغد رغم إعلان مجلس الأهلى منعهم من دخول النادى.

وكان ألتراس أهلاوي قد أصدر منذ ثلاثة أيام بيانا رد فيه على دعوة قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي لشباب الإلتراس بالاجتماع مع لبحث أحداث قضية بورسعيد، رفضوا فيه الحوار قبل القصاص ، وقال البيان إن السيسي يدعو للنقاش مع الشباب بشكل عام فى حين ان الاعلام يحاربهم ويصفهم ليلاً ونهاراً بالممولين والارهابيين !! مؤكدين أن  ذنب هولاء الشباب أنهم يعشقون وطنهم وناديهم وضحوا بالشهداء من أجل ذلك .

وقال البيان ردا على دعوة السيسي : ما نطالب به منذ اربع سنوات عودة حق الدم والقصاص من كل من شارك فى مذبحة بورسعيد، مشيرا إلى أنه أذا كان هناك نية لحل القضية او اعادة التحقيقات فيها فالاولى هو التحقيق مع كل الاطراف ومنها القيادات الامنية التى تورطت فى تلك المذبحة وذكرت أسماء العديد منها فى تحقيقات النيابة سواء بالتخطيط او التدبير او الاهمال او اخفاء اى دليل خاص بالقضية .

وأضاف : بعد مرور اربع سنوات لم يقتص حتى اليوم ممن شارك فى تلك المذبحة،. اعيدوا الحقوق الى اصحابها فى حين ان هناك اجهزة تعلم تفاصيل ذلك اليوم الاسود من تسجيلات او شهادات بما حدث ولكن حتى يومنا هذا لم يقتص ممن قتل 72 شاب مصرى.

 

 

الدولار يتحدى فناكيش السيسي ومصر تنهار. . الخميس 4 فبراير. . ميليشيا الانقلاب تقتل الايطالي تحت وطأة التعذيب

ميليشيا الانقلاب تقتل الطالب الايطالي تحت وطأة التعذيب

ميليشيا الانقلاب تقتل الطالب الايطالي تحت وطأة التعذيب

الدولار يتحدى فناكيش السيسي ومصر تنهار. . الخميس 4 فبراير. . ميليشيا الانقلاب تقتل الايطالي تحت وطأة التعذيب

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*الآلاف يشيعون جنازة القارئ “راغب مصطفى غلوش” بمسقط رأسه بالغربية

توفي الشيخ القارئ راغب مصطفى غلوش، أحد مشاهير إذاعة “القرآن الكريم”، صباح الخميس عن عمر ناهز 77 عاما، إثر وعكة صحية ألمت به الفترة الأخيرة، منعته من قراءة القرآن وإحياء الليالي منذ 6 أشهر.

وشيع الآلاف من أبناء محافظة الغربية والمحافظات المجاورة جثمان الشيخ بمسقط رأسه بقرية برما، التابعة لدائرة مركز طنطا بمحافظة الغربية، عقب صلاة العصر.

والشيخ راغب أحد أكبر مشاهير القراء فى العالم الإسلامى، ووافته المنية فجر اليوم، وقرر أهله صلاة الجنازة عليه بمسقط رأسه فى المسجد المسمى باسمه بقرية برما، ودفنه فى مقابر العائلة بالقرية.

سافر الشيخ راغب إلى معظم دول العالم كل رمضان على مدار 30 عاما متتالية، قارئا لكتاب الله، ووجهت إليه الدعوات من دول عربية لإحياء المناسبات الرسمية وخاصة في الكويت والإمارات والسعودية.

في السنوات الأخيرة، فضل البقاء في مصر بشهر رمضان، وللشيخ راغب مصحف مرتل يذاع بإذاعات دول الخليج العربي.

ولد غلوش قارئ المسجد الدسوقي بدسوق في 5 يوليو 1938 بقرية “برما” مركز طنطا بمحافظة الغربية، وعاصر عمالقة القراء أمثال الشيخ مصطفى إسماعيل، والشيخ محمد صديق المنشاوي، والشيخ طه الفشني، والشيخ عبدالعظيم زاهر، والشيخ كامل يوسف البهتيمي، والشيخ عبدالباسط عبدالصمد، والشيخ محمود علي البنا، وغيرهم.

 

* الدولار يتحدى فناكيش السيسي ويواصل الصعود.. والصكوك ملاذ الانقلاب

يواصل سعر الدولار فضحه لسياسات القمع العسكري الاقتصادية، وارتفع سعره فى السوق السوداء إلى 8.90، ما تسبب في حالة من الارتباك، نتيجة اتجاه تجار العملة إلى المضاربة عليه وتخرينه، فيما توقع متعاملون أن يصل إلى 9 جنيهات قريباً.

وأكدت المصادر أن البنك المركزى كثّف رقابته على شركات الصرافة، محذرة من ترويج البعض لأسعار الدولار فى السوق الموازية، بغرض المضاربة على الدولار، وتحقيق مكاسب شخصية كبيرة.

ودعت شعبة شركات الصرافة، إلى عقد اجتماع عاجل خلال أيام، لمناقشة سبل «محاصرة السوق السوداء»، بعد مضاربات قوية على العملة الأمريكية، أعقبت قرار البنك المركزى رفع سقف الإيداع من 50 إلى 250 ألف دولار شهرياً، لبعض الواردات الأساسية.

وقال متعاملون بالسوق الموازية إن السوق تشهد حالياً أكبر عملية مضاربة منذ بداية العام، مؤكدين اتجاه عدد كبير من شركات الصرافة إلى تخرين الدولار.

فيما حذر الدكتور فخرى الفقى -المستشار السابق لصندوق النقد الدولى- من تفاقم عجز الموازنة والدين العام الواقعى. وقال إنهما يتجاوزان ما تعلن عنه الحكومة.

وأوضح أن الحكومة فى آخر تقرير لها قدّرت الدين العام، بنحو 2 تريليون جنيه، فى حين أن قيمة الدين العام وصلت إلى نحو 2.4 تريليون جنيه بنهاية يوليو الماضى.

كانت وزارة المالية كشفت فى تقريرها الشهرى الأخير، وصول عجز الموازنة إلى 138.5 مليار جنيه، بنسبة 4.9% للفترة من يوليو حتى نوفمبر من العام المالى الحالى، مما يرفع التوقعات بتجاوزه القيمة المقدّرة من «المالية» بنحو 240 مليار جنيه، بنهاية يوليو المقبل.

ويعتزم مسئولون بوزارة المالية، الاجتماع مع أعضاء لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، خلال أيام، بهدف طمأنة أعضاء المجلس بشأن التعديلات التى أدخلتها الوزارة على قانون الصكوك، تمهيداً لإقراره من البرلمان.

 

 

*قتل ضابطين وتدمير عربتين محملتين بالأسلحة على الحدود الغربية

قال العميد محمد سمير المتحدث العسكرى ان عناصر من قوات الصاعقة بالتعاون مع قوات حرس الحدود المكلفة بتأمين الإتجاه الإستراتيجى الغربى تمكنت من إحباط عملية تهريب كميات من الأسلحة والذخائر والمواد المخدرة بمنطقة (البويطى)، حيث تم قتل إثنين من المسلحين واعتقال إثنين آخرين وتدمير (2) عربة محملة بالأسلحة والذخائر والمواد المخدرة ، ونتيجة لتبادل إطلاق النيران الكثيف مع القوات قتل ضابط وضابط صف من القوات المسلحة ، وتستمر عناصر القوات المسلحة فى أعمال التأمين والتمشيط للمنطقة الحدودية لإحكام السيطرة الأمنية على كافة الإتجاهات الإستراتيجية للدولة .

 

 

* تنفيذًا لمبادرة “السيسي”.. حبس 3 “ألتراس” بتهمة الإساءة للجيش!!

أمر جمال حتة -رئيس نيابة الخانكة- بحبس 3 شباب من أعضاء ألتراس الأهلي 15 يومًا على ذمة التحقيق، بعد تلفيق اتهامات لهم بتنظيم مسيرات، وترديد هتافات مناهضة للقوات المسلحة والشرطة.
وكانت مليشيات أمن الانقلاب العسكري قد اعتقلت “خالد رشاد مغازى”، و”سامح محمد إبراهيم”، و”حسن محمد مبروك”، بتهمة الانتماء للألتراس والإساءة للشرطة والجيش، وتحرر محضر لهم حمل رقم 283 إدارى قسم الخانكة لسنة 2016.
الغريب هو صدور تلك الأحكام في أعقاب تأكيد قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي -في ذكرى مذبحة ألتراس  أهلاوي في استاد بورسعيد- أهمية التحاور مع الألتراس، وادعائه بأنهم “أبناءه”، وأنه “مش زعلان منهم“.

 

 

*السيسي” يلقي خطابه أمام النواب خارج مقر البرلمان

أكد مصدر برلماني، فضل عدم ذكر اسمه، أن خطاب عبدالفتاح السيسي أمام مجلس النواب، سيتم إلقاؤه في مكان آخر خلاف قاعة المجلس المخصصة لانعقاد جلسات البرلمان، موضحًا أن الأمر يعود إلى ضيق المجلس عن استيعاب أعضاء المجلس البالغ عددهم 596 نائبًا، إضافة إلى السيسي والمرافقين له وممثلي الحكومة ومرافقيهم، فضلًا عن دواعي الأمن القومي وتأمين موكب الرئيس في أثناء دخوله وخروجه، ما يجعل من المستحيل إلقاء السيسي كلمته في قاعة المجلس الرئيسية الموجودة بشارع قصر العيني، ما يستدعي إلقاء الرئيس كلمته في مكان آخر بخلاف مقر مجلس الشعب، وأضاف أن القانون أجاز ذلك، ولا توجد أية مشكلات أو عوائق في هذا الأمر.

ذكر المصدر، في تصريحات صحفية، أنه تم تحديد الموعد والمكان المقرر أن يلقي فيه السيسي خطابه، والاستقرار على أن يكون خارج مجلس النواب، رافضًا الإفصاح عنه، وعلل ذلك بدواعي الأمن القومي، ونوه بأنه تجرى حاليًا التجهيزات والتحضيرات في المكان المقرر أن يلقي فيه السيسي خطابه أمام مجلس النواب.

وأوضح المصدر أن السيسي سيلقي خطابه أمام نواب البرلمان في النصف الأول من شهر فبراير، عقب عودة البرلمان للانعقاد في 7 فبراير المقبل.

وقال الفقيه الدستوري، صلاح فوزي، إن الدستور أوضح أن مقر مجلس النواب في مدينة القاهرة، ويجوز له في الظروف الاستثنائية عقد جلساته في مكان آخر، بناءً على طلب الرئيس أو ثلث عدد أعضاء المجلس.

وحول المقصود من كلمة “الظروف الاستثنائية”، أردف في تصريحات صحفية: “هي مسألة تقديرية ولا تعني فقط حالة حرب أو وباء ولكن أي ظرف استثنائي، مثل زحمة المواصلات، ودخول موكب الرئيس إلى وسط البلد، هذا الأمر سيسبب ارتباكًا مروريًا شديدًا في هذا المكان وسيصاب الطريق بالارتباك، فضلًا عن أن قاعة المجلس تضيق عن استيعاب الرئيس والسفراء وممثلي الحكومة ومرافقيهم، كل هذا يعد أمرًا استثنائيًا”، مكملًا: “ضيق القاعة ظرف استثنائي“.

ولفت “فوزي” إلى أن اجتماع المجلس، وما يصدر عنه من قرارات على خلاف ذلك باطل، مضيفًا أن المجلس لن يصدر أية قرارات في اليوم الذي سيلقي الرئيس فيه خطابه، لأنه سيستمع فقط لخطاب الرئيس، بعد كلمة ترحيب بروتوكولية من رئيس مجلس النواب، علي عبدالعال، مكملًا: “القانون أجاز في حالة الظروف الاستثنائية أن يلقي الرئيس خطابه خارج مدينة القاهرة مثل قاعة المؤتمرات، على سبيل المثال أو غيرها، ووجود الرئيس مع ممثلي الحكومة في ظل ضيق قاعة المجلس عن استيعاب النواب مع من سيحضرون معه، يعد ظرفًا استثنائيًا يجعل من الجائز أن تعقد جلسة البرلمان خارج مجلس الشعب“.

يذكر أن حالة من الجدل كانت قد أثيرت بشأن عدم سعة قاعة مجلس النواب عن استيعاب كل النواب، أثناء الاستماع لكلمة السيسي، في حضور ممثلي الحكومة ومرافقيه.

 

 

 

*الأحد.. البرلمان يناقش طلبات رفع الحصانة عن 3 نواب

يناقش مجلس النواب في جلسته العامة الـ 19 من دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الأول المقررة الأحد المقبل في الساعة الحادية عشرة صباحًا، تقارير مكتب المجلس عن طلب الإذن برفع الحصانة عن ثلاثة نواب.

ويتضمن جدول أعمال الجلسة الذى يتضمن بدء الجلسة بتلاوة الاعتذارات، ثم التصديق على مضابط الجلسات، ويعقبها تلاوة الرسائل، وأخيرًا تقارير مكتب المجلس عن طلب الإذن برفع الحصانة عن كل من النواب: الدكتور حسين محمد أحمد عيسى رئيس جامعة عين شمس (من النواب المعينين)، ومحمد بدوي محمد دسوقي النائب عن دائرة الجيزة، وعبد الرحيم علي محمد النائب عن دائرة الدقي والعجوزة.

 

 

*داخلية الانقلاب” تخفي 5 مواطنين قسريًا بالمنوفية

قال عدد من أهالي محافظة المنوفية، إن وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب العسكري ما زلت تخفي قسريًا خمسة مواطنين، منذ أكثر من عشرة أيام، بعد اختطافهم من أماكن متفرقة دون أسباب؛ حيث تم اختطاف محمود يس، أحد أهالي مركز بركة السبع، والذي اختطفته قوات الأمن بمطار القاهرة أثناء سفره إلى الخارج ثم اقتادته إلى مكان غير معلوم.

كما اختطفت قوات أمن الانقلاب بمدينة السادات، المواطن سعيد أبو دياب، أثناء مروره في أحد شوارع المدينة، ومن ثم تم اقتياده إلى منزله وتكسير محتوياته وسرقة ذهب زوجته التي أصابها الفزع مع أبنائها من الطريقة الهمجية التي تعاملت بها قوات أمن الانقلاب معهم.

وقامت قوات الأمن أيضًا، باختطاف كلٍ من أسامة سعيد دياب “18 عامًا”، ومحمود الوراقي “21 عامًا” ومصطفى موسى “22 عامًا” ومن ثم اختفى الخمسة قسريًا منذ اختطافهم إلى الآن.

تقدمت أسر المختفين بالعديد البلاغات لمكتب النائب العام واتخذوا كل الإجراءات القانونية للكشف عن أسباب وأماكن احتجاز ذويهم دون جدوى، كما حمّلوا وزارة الداخلية المسؤولية الكاملة عن سلامة أبنائهم، مناشدين كل منظمات حقوق الإنسان للتدخل والإفراج الفوري عنهم.

 

 

*اهتمام أجنبي بمصرع “ريجيني” واتهامات للشرطة بقتله

السمعة السيئة لمليشيات وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب باتت على كل لسان،  وأمام القمع المتواصل لكل رافضي الانقلاب على مدار 3 سنوات عجاف مضت، ومع التقارير الحقوقية التي تؤكد بشاعة الانتهاكات التي تمارسها الشرطة بحق المصريين وغير المصريين دفع كل ذلك بعض الصحف الأجنبية إلى توجيه أصابع الاتهام إلى مليشيات الداخلية باالتورط في قتل الطالب  الإيطالي جيويليو ريجيني الذي وجد مقتولا أمس الأربعاء 3 فبراير 2016 في حفرة بإحدى ضواحي مدينة 6 أكتوبر.

قناة فرنسية: تورط الشرطة محتمل

وأشارت قناة “تي في 5 موند” الفرنسية إلى أن احتمال تورط الشرطة في الحادث أمر وارد. ونوهت إلى أن إيطاليا طالبت مصر بالحقيقة الكاملة  حول وفاته بعد ظهور آثار تعذيب على جسده.

وأوضحت الصحيفة أن “ريجيني” يبلغ من العمر 28 عاما، وهو طالب دكتوراه في جامعة كمبريدج البريطانية، وكان يعد بحثا حول الحركات العمالية في مصر، واختفى يوم 25 يناير وسط العاصمة القاهرة.

وأشارت إلى أن هذا اليوم كان يوافق الذكرى الخامسة للثورة الشعبية التي أطاحت بنظام حسني مبارك، حيث انتشرت قوات اﻷمن في جميع أنحاء القاهرة وحظرت جميع التجمعات في المدينة.

وبينت أن الشاب عثر عليه اﻷربعاء في حفرة بأحد طرق أحياء مدينة السادس من أكتوبر، بحسب ما أكد حسام نصار، رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة، لوكالة فرانس برس”، موضحا أنه عثر على ريجيني مقتولا “وعلى جسده كدمات وإصابات، كما كان يرتدي ملابس فقط على الجزء العلوي من الجسم”. ومن جانبه قال وزير الخارجية اﻹيطالي باولو جينتلوني للتلفزيون الرسمي راي “نحن نريد كل الحقيقة بشأن ما حدث” للطالب ريجيني.

أسباب مقتله

وأكدت “تي في 5″ أن كل الفرضيات تظل مفتوحة حول السبب الذي أدى لوفاة الطالب الإيطالي، لكن مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الدوائر الدبلوماسية في القاهرة لا تستبعد تورط الشرطة، في بلد تُتهم فيه أجهزة اﻷمن والاستخبارات بشكل منتظم من قبل منظمات حقوق الإنسان بالاعتقال والاحتجاز دون محاكمة أو باستخدام العنف أو التعذيب تجاه المواطنين.

وأشارت إلى حدوث حالات وفاة داخل أقسام الشرطة بسبب العنف في مصر، ما أدى إلى رفع قضايا في المحاكم ضد بعض ضباط الشرطة، ودفع هذا أﻷمر عبد الفتاح السيسي مطالبة رجال الشرطة بضبط النفس.

الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية الإيطالية ميشيل فالنسيز قالت: إنها تتوقع “أقصى درجات التعاون على جميع المستويات من السلطات المصرية في ضوء جسامة الحدث الاستثنائي لمواطننا“.

وأوضحت “أن إيطاليا جددت طلبها للسلطات المصرية من أجل فتح تحقيقا مشتركا على الفور بمشاركة خبراء إيطاليين”.

وفي وقت متأخر من بعد ظهر الخميس، زار السفير الايطالي المشرحة وسط القاهرة، حيث تم تشريح جثة الشاب اﻹيطالي، كما ذكرت وكالة فرانس برس.

ووفقا لأحد أصدقاء ريجيني، فإن الطالب اختفى حوالي الساعة الثامنة مساء، حيث كان يعتزم لقاء صديق آخر بوسط القاهرة وهو في طريقه لمترو الأنفاق.

وأشارت القناة إلى أن مصر تعاني من عدم الاستقرار منذ عدة سنوات بعد سقوط نظام حسني مبارك في 2011 .

وأضافت : منذ اﻹطاحة بالرئيس محمد مرسي، في 3 يوليو 2013، تقمع الشرطة بعنف كل أنواع المعارضة، الإسلامية، العلمانية والليبرالية، وقتل أكثر من 1400 متظاهر عام 2013، وحكم على المئات بالسجن وآخرين باﻹعدام في محاكمات عاجلة استنكرتها الأمم المتحدة.

غضب الداخلية من نيابة جنوب الجيزة

من جانبها، ألقت  صحيفة لا ريبوبليكا الإيطالية  الضوء على بوادر خلاف بين الداخلية ونيابة جنوب الجيزة جراء تأكيد الأخيرة بأن جثة الطالب الإيطالي جيويليو ريجيني تحتوي على آثار تعذيب.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إعلامي بالداخلية نفيه لصحة ما قاله حسام نصار رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة بأن الباحث الإيطالي تعرض لعملية تعذيب قبل قتله.

وعلق أشرف العناني مسؤول إعلامي بوزارة الداخلية قائلا: “الموضوع حساس للغاية، وكان يجب على رئيس النيابة عدم الإدلاء بتلك التصريحات، فما لدينا من مشرحة زينهم تؤكد على خلو الجثة من أي آثار للتعذيب”، وفقا للصحيفة.

وقال نصار في تصريحات نقلتها وكالة فرانس برس إنه  عثر على ريجيني مقتولا وعلى جسده كدمات وإصابات، كما كان يرتدي ملابس فقط على الجزء العلوي من الجسم.  وفي ذات السياق، ذكر المستشار أحمد ناجي رئيس نيابة حوادث الجيزة أن الجثة وجدت عليها علامات تعذيب، وحروق سجائر، وجروح سكين.
وفي تقرير منفصل، نقلت وكالة رويترز عن ناجي إن الطالب الإيطالي وجد عاريا من نصفه الأسفل، وعليه آثار حروق سجائر، وضرب وقطع في الأذن.

إيطاليا غاضبة

الذهول هي الكلمة المستخدمة من الخارجية الإيطالية لتلخيص رد الفعل الغاضب تجاه الروايات المصرية المتضاربة بشأن ظروف وفاة جيوليو ريجيني. هذه التناقضات التي أبرزتها مانشيتات الإعلام كانت كافية لإصدار روما بيانا رسميا لاذعا تضمن استدعاء السفير المصري وحث القاهرة على البدء “فورا” في تحقيق مشترك للوصول إلى حقيقة ما حدث“.

جاء ذلك في سياق تقرير بهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي حول تناقض الروايات المصرية بشأن ملابسات وفاة الطالب الإيطالي جيوليو ريجيني في مصر.

واستدعت الخارجية الإيطالية في روما بشكل عاجل السفير الإيطالي للتعبير عن قلقها صباح الخميس. وتعرف أشخاص مقربون لريجيني على جثته الخميس، وفقا لوكالة أسوشيتد برس نقلا عن مصادر.

 

 

*هل يفتح مقتل “ريجيني” عيون العالم على جرائم السيسي؟

اتصالات مستمرة بالمسئولين الإيطاليين من جانب قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي ورئيس حكومتة شريف إسماعيل، في محاولة لاحتواء جريمة مقتل الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني” -28 عاما- داخل سلخانات العسكر في مصر؛ بعد العثور على جثمانه على طريق مصر-الإسكندرية الصحراوي وعليها آثار التعذيب.
تحركات مسئولي الانقلاب في مصر، جاءت عقب استدعاء وزارة الخارجية الإيطالية، سفير الانقلاب في روما للاحتجاج على ظروف وفاة الطالب الإيطالي في القاهرة عقب اختفائه الشهر الماضي.
وأبلغت الخارجية الإيطالية، سفير الانقلاب في روما، رغبتها في تشكيل لجنة تحقيق تتضمن خبراء إيطاليين.
وكانت وكالات أنباء قد نقلت عن السفارة الإيطالية مغادرة وزيرة التنمية الإيطالية للقاهرة، لأسباب طارئة، بعد التأكد من مقتل الطالب الإيطالي المختفى في القاهرة منذ يوم ٢٥ يناير الماضي، كما أصدرت وزارة الخارجية الإيطالية بيانا قالت فيه: “علمت الحكومة الإيطالية بالنهاية المأساوية المحتملة لهذه المسألة”، مقدمة التعازي لعائلة ريجينى.
الغريب أن كل هذا التحرك من جانب مسئولي الانقلاب للتغطية على جريمة قتل الطالب الإيطالي، يأتي في الوقت الذي لا يمر فيه يوم دون مقتل أحد المعتقلين داخل سلخانات العسكر، سواء تحت التعذيب أو الإهمال الطبي الممنهج، دون صدور بيان يوضح حقيقة قتل هولاء أو تعزية ذويهم أو الوعد بفتح تحقيق فيما يحدث.

 

 

*سؤال للداخلية: “بتعذبوا الإيطاليين ليه؟.. هم المصريين خلصوا؟!
بتعذبوا الإيطاليين ليه؟ هم المصريين خلصوا؟!”، كان هذا سؤال الناشط الصحفي “جبر المصري” على حسابه بموقع التواصل المصغر “تويتر”، على هامش واقعة تعذيب وقتل الشرطة للطالب الايطالي “جوليو ريجيني”، وأردف سؤاله معاتبًا سلطات الانقلاب بالقول: “احنا قصرنا مع أبوكوا في حاجه؟!”.

رواية الغباء

في مثل هذه الحوادث يتجلى “غباء” الانقلاب، ولا أحد ينسى حادثة قتل السائحين المكسيكيين العام الماضي، عندما برر الانقلاب ذلك وتحجج بأنهم كانوا يركبون سيارات دفع رباعي شبيهة بالتي يستخدمها الدولة الإسلامية داعش”، أما هذه المرة فلم يكن “جوليو” يركب حتى “بسكلتة” تشبه ما يركبه البغدادي، فتفتق ذهن الانقلاب عن رد بليغ أغضب “يدريكا جويدي”، وزيرة التنمية الاقتصادية الإيطالية ، التي وصلت القاهرة، أمس الأربعاء، على رأس وفد اقتصادي كبير، وجعلها تقطع زيارتها وتعود لبلادها، عندما سمعتهم يقولون: “قتلوه النشالين“!

تقول رواية الغباء الرسمية أن الأهالي عثروا على جثة شاب، في شارع حازم حسن، أول طريق مصر-إسكندرية الصحراوي.

وبانتقال النيابة لمناظرة الجثمان، تبين أنه لا يحمل أية أوراق إثبات هوية، ويرتدى ملابس في النصف العلوي من جسده فقط، وبه آثار سحجات وإصابات سطحية.

وأمرت النيابة بنشر أوصاف الجثة، ومضاهاتها بمحاضر المتغيبين والمفقودين، وتبين من مراجعة أوصاف محاضر الغياب، أن الجثة لشاب إيطالي الجنسية، مختف منذ يوم 25 يناير الماضي، وطالب قدم لإتمام دراسته العليا في الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وأشارت التحقيقات إلى أن زملاءه حرروا محضرًا بغيابه، بعدما فقدوا الاتصال به، وتلقوا اتصالات عديدة من أسرته تفيد بانقطاع تواصلهم معه، وطالبوا الأجهزة الأمنية بالبحث عنه، حتى عثر الأهالي على جثته بدائرة قسم شرطة أول أكتوبر، أمس.

الرواية أثارت سخرية وتهكم الإعلامي “محمد ناصر”، الذي رد عليها بالقول: “الداخلية قتلت الطالب الايطالي.. وألقت جثته علي أول طريق إسكندرية.. وقالت إنه مات فى حادث سير!!!”، مضيفًا: “يا ترى ها نقدم ايه لإيطاليا عشان تسكت!!؟“.

تصفية جسدية

جثة الطالب الإيطالي، تفصح وتفضح بما جرى معه في أحد معاقل ميلشيات الأمن، الجثة الهامدة لـ”جوليو” تحكي وتؤكد لنا قصة التعذيب، أكثر من “توقيع” بطفي أعقاب السجائر والضرب بآلة حادة منتشرة على خريطة جسده الفارع النحيل، منذ أن تم اختطافه وإخفائه قسريًّا يوم 25 يناير الماضي، في الذكرى الخامسة للثورة المصرية.

والسؤال: هل كان “جوليو” مؤيدًا للثورة المصرية وأراد أن يفضح مليشيات العسكر بكاميرا موبايل مثلاً، أم أن حظه العاثر قاده أن يتواجد في هذا اليوم قرب مسيرة لرافضي الانقلاب، ومن ثم وقع أسيرًا في براثن قطعان ماشية الانقلاب، التي لا تفهم حتى بلغة الإشارة؟!

آثار التعذيب على جثة “جوليو” تقول إن الأمر أكثر من مجرد اشتباه، وسؤال عابر في قسم من أقسام الشرطة، ربما تم الاعتداء عليه جنسيًّا في أحد زوايا الحجز من بلطجية وجدوا فيه صيدًا ثمينًا، ولم تسعفه صرخاته أو طرقه على باب الحجز، أو أنه رأى في القسم ما لا يمكن أن يعيش بعده ليحكي للآخرين ما رآه في ذلك اليوم.

رئيس نيابة الجيزة، يقول أن «جثة جوليو وٌجد بها آثار تعذيب، وحروق ناتجة عن سجائر، وضرب وسحجات بالجسد، وقطع في الأذن، إضافة إلى أنه نصف جسده السفلي كان عاريًا».

رواية الانقلاب “ريجيني” طالب الدكتوراه بجامعة كامبريدج في مجال الاقتصاد، تشبه إلى حد بعيد روايته عن قتل السياح المكسيكيين برصاص الجيش، يومها قال إنه اختلط عليه الأمر وظن أنهم عناصر من “داعش”، فأمطرهم برصاصات الأباتشي حتى تفحمت السيارات والجثث معاً، واليوم يلمح بأن “ريجيني” كان يتسكع ومن ثم تم اختطافه واغتصابه وسرقته، هكذا تم الأمر ببساطة أحمد موسى أو عمرو أديب!

حصلت وكالة رويترز على  نسخة من سيرة “ريجيني” الذاتية، التي يتضح منها أنه يتحدث 4 لغات، منها اللغة العربية، وحاصل على عدة منح دراسية، وأتى إلى مصر ليجري بحثا عن النقابات العمالية في مصر بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير، وهنا مربط الفرس!

أحدهم جاء إلى مصر ليفتح جرح الثورة التي لم يتم العسكر التهامها للآخر، أحدهم دون قصد دخل إلى زاوية في الصندوق الأسود، واستمع وشاهد ألوان القمع والانتهاكات والسلب والنهب، وتدمير الاقتصاد المصري على يد العسكر، وتلك مصيبة لا يمكن السكوت عليها، ويبدو أن “ريجيني” كان صاحب ضمير، وتلك مسألة التخلص منها أبسط من وخزة دبوس.

وفي رواية أحد أصدقاء “ريجيني” قال إنه “اختفى بعد أن غادر مسكنه في حي الدقي بالجيزة، وذهب للقاء صديق بوسط القاهرة”، وذلك يطرح سؤالا مهمًا هل كان الأمن يراقب “ريجيني” أم يراقب صديقه الذي فيما يبدو له علاقة برفض الانقلاب ودعم الشرعية؟ وهل هذا الصديق لا يزال على قيد الحياة إلى الآن؟ وهل هاتف “ريجيني” لا يزال موجودا وعليه المكالمة الأخيرة بينه وبين الصديق الغامض؟

 

*حكومة السيسي” تؤكد ارتفاع أسعار اللحوم.. والبتلو يصل لـ150 جنيهًا

كشف تقرير صادر عن وزارة المالية،بحكومة الانقلاب العسكري، أن متوسط أسعار اللحوم بالأسواق على مستوى محافظات الجمهورية، شهد ارتفاعًا نسبيًا في الأسعار، وذلك منذ الأربعاء 3 فبراير.

وتعتبر محافظة الجيزة هي الأعلى سعرًا في اللحم البتلو؛ حيث يتراوح سعر الكيلو ما بين 65 و150 جنيهًا، ووصل سعر كيلو لحم الضأن ما بين 65 و90 جنيهًا، لتكون محافظة الغربية صاحبة السعر الأعلى.

وبلغ سعر كيلو الكندوز ما بين 80 إلى 85 جنيهًا لتصبح محافظة الغربية الأعلى سعرًا، وتراوح سعر كيلو لحم بتلو بالعظم 75 جنيهًا، وسجلت محافظة الغربية السعر الأعلى لكيلو لحم الضأن بعظم لـ90 جنيهًا.

وبلغ سعر كيلو لحم “كندوز” صغير ما بين 80 و85 جنيهًا؛ حيث جاءت محافظة الغربية، هي صاحبة السعر الأعلى.

 

 

*بالأرقام.. “وائل غنيم” يكشف إهدار المال العام في تفريعة “قناة السويس

انتقد الناشط السياسي وائل غنيم، الاستعجال في الانتهاء من مشروع قناة السويس الجديدة، كاشفا أنه تسبب في إهدار المال العام، وذلك عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك“.

وأوضح غنيم أن هناك تلاعبا بالأرقام حدث عند إعلان أرباح قناة السويس السنوية، لإخفاء حقيقة انخفاض أرباح القناة عن الأعوام الماضية، وذلك بإعلان الأرباح بالجنيه المصري، اعتمادا على ارتفاع سعر الدولار.

وطالب أن يتم إعداد دراسة موضوعية تقيس حجم إهدار المال العام الذي نتج بسبب الاستعجال في الانتهاء من مشروع التفريعة، خاصة أن المشروع أشرفت عليه شركات أجنبية بكل تأكيد رفعت من تكلفة المشروع الإجمالية لتنفيذه بشكل أسرع.

 

 

*مقتل ضابط ومجند وإصابة ثالث في انفجار بالعريش

قالت مصادر إن ضابطا ومجندا قتلا وأصيب ثالث في انفجار عبوة ناسفة استهدفت مدرعة بمدينة العريش شمالي سيناء.

وأفاد مصدر أمني بأن عبوة ناسفة استهدفت مدرعة لقوات الشرطة في منطقة بئر لحفن ‫جنوب مدينة ‏العريش

وأضاف المصدر أن أجهزة الأمن أجرت تمشيطا للمنطقة تحسبا لوجود عبوات أخرى، بينما تقوم قوات مشتركة تابعة لجيش وشرطة الانقلاب بعمليات تفتيش واسعة لملاحقة المتورطين في الحادث.

وقال شاهد عيان إن “سيارات إسعاف هرعت لمنطقة الحادث، حيث نقلت الضحايا لمستشفى العريش العسكري”، لافتا إلى أن قوات أمن الانقلاب فرضت طوقا أمنيا في محيط مكان الحادث، وشددت الإجراءات الأمنية بالمنطقة.

ولم يصدر أي تعقيب من سلطات الانقلاب بشأن الحادث حتى الساعة، كما لم تتبن أي جهة العملية، لكن موقع اليوم السابع الموالى للانقلاب أكد مقتل ضابط شرطة ومجند وإصابة ثالث في انقلاب مدرعة جنوب مدينة العريش.

ومنذ سبتمبر 2013 تشن قوات مشتركة من جيش وشرطة السيسي حملات عسكرية موسعة في عدد من المحافظات خاصة سيناء.

ويستخدم جيش السيسي مروحيات الأباتشي ومقاتلات أف 16 الأميركيتين، والمدرعات في عملياته التي تستهدف المدنيين العزل.

 

 

*رئيس حقوق الإنسان”: اللي هيقرب من الزمالك “هنضربه بالنار

هدد مرتضى منصور، رئيس لجنة حقوق الإنسان ببرلمان الدم  ، ورئيس نادي الزمالك، بقتل أي عضو بالألتراس يقترب من مقر نادي الزمالك.

وقال منصور – خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “الحياة اليوم” المذاع على فضائية الحياة” مساء اليوم الخميس- :”أي عيل هيقرب من بوابة النادي على بعد 3 كيلو، هناك أمن مسلح بأسلحة فيها رصاص حي وسيتم إطلاق النيران عليه“.

وتعليقا على دعوة برلمان العسكر للقاء شباب الألتراس، قال “منصور” : “الراجل في البرلمان يدخل أي عيل من الألتراس .. لأنهم جماعة محظورة“.

 

 

*مضاربات كبيرة على الدولار ترفع سعره.. و”المركزي” يخشى فقد السيطرة عليه

أربك ارتفاع الدولار في السوق السوداء بمصر مؤخرًا، حسابات البنك المركزي؛ حيث وصل سعر صرفه لنحو 8.90 جنيه في بعض الأيام؛ وذلك نتيجة اتجاه تجار العملة إلى المضاربة عليه وتخرينه، فيما توقع متعاملون أن يصل إلى 9 جنيهات قريبًا.

وأكدت مصادر مصرفية في تصريحات لها، أن البنك المركزي كثّف رقابته خلال الفترة الأخيرة على شركات الصرافة، محذّرة من ترويج البعض لأسعار الدولار فى السوق الموازية، بغرض المضاربة على الدولار، وتحقيق مكاسب شخصية كبيرة.

ودعت شعبة شركات الصرافة، إلى عقد اجتماع عاجل خلال أيام، لمناقشة سبل”محاصرة السوق السوداء”، وذلك بعد مضاربات قوية على العملة الأمريكية، أعقبت قرار البنك المركزي رفع سقف الإيداع من 50 إلى 250 ألف دولار شهريًا، للسماح باستيراد بعض الواردات الأساسية.

وقال متعاملون بالسوق الموازية، إن السوق تشهد حاليًا أكبر عملية مضاربة منذ بداية العام، مؤكدين اتجاه عدد كبير من شركات الصرافة إلى تخرين الدولار، لتحقيق مكاسب أعلى خلال الفترة القادمة، مع التوقعات بكسر حاجز الـ9 جنيهات قريبًا.

يأتي ذلك فيما استمرت أسعار الدولار داخل السوق الرسمية عند 7.78 جنيه للشراء و7.8301 جنيه للبيع.

 

 

*أزمة جديدة علي انعقاد محاكمة «مبارك» في “قتل المتظاهرين”

أثار نقل قضية «محاكمة القرن» التي يعاد فيها محاكمة  الرئيس الاسبق محمد حسني مبارك لاتهامة بالتحريض علي قتل متظاهري ثورة 25 يناير إلي أكاديمية الشرطة، أزمة جديدة بين محكمة النقض من جهة وبين وزارتي العدل  والداخلية من جهة أخري. حيث تري محكمة النقض ان نقل مكان انعقادها خارج دار القضاء يعد اهانة لها، في حين تري وزارة الداخلية صعوبة تأمين “مبارك” في منطقة وسط البلد وذلك لدواعي أمنية، وأوصت الداخلية منذ اولي جلسات إعادة محاكمة مبارك بنقل المحكمة لأكاديمية الشرطة  حتي تتمكن من نقله وتأمينه.

 

بدأ الخلاف بين محكمة النقض ووزير العدل يظهر علي السطح ، عندما  نشرت  جريدة «الوقائع المصرية» أول أمس الأربعاء، قرار وزير العدل المستشار أحمد الزند رقم ١٨٩ لسنة ٢٠١٦، بنقل مقر انعقاد جلسات الطعن رقم ٦٥٥ لسنة ٨٥ قضائية والخاصة بالرئيس الأسبق حسنى مبارك، إلى مقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة.

وتبين أن قرار وزير العدل الذي نشرته «الوقائع» صدر في 6 يناير الماضي وينص على نفاذه من 21 يناير، وهو القرار الذي تلقته محكمة النقض التي تنظر القضية برئاسة المستشار أحمد عبدالقوي في جلسة 21 يناير الماضي، ورفضت تنفيذه، لعدم استقلالية وعدم ملاءمة الأكاديمية لانعقاد المحكمة.

وأجلت  القضية إلى 7 أبريل المقبل لاتخاذ إجراءات اختيار مكان مستقل ومناسب لانعقاد المحكمة بحضور مبارك، داخل مدينة القاهرة.واختلف القضاة فيما بينهم حول قرار الزند بنقل المحاكمة حيث بعضهم يري ان النقل الي اكاديمة الشرطة يعد اهانة لقضاة النقض ، في حين يري البعض الآخر ان القرار صائب وذلك بسبب دواع امنية خاصة بالقضية.

ومن جانبه أكد المستشار عادل الشوربجي النائب الاول لرئيس محكمة النقض ان محكمة النقض تصر علي موقفها وترفض الانتقال الي أكاديمية الشرطة، وتطالب بتخصيص مكان لقضاة النقض فقط يكون داخل القاهرة وان يكون ملائما للمحكمة ، لافتا إلي أن المحكمة لا ترفض مبدأ الانتقال ولكن تعترض علي المكان ، وقال مشددا «عايزين مكان مخصص لنا فقط فاليوم ننظر محاكمة مبارك وغدا قد ننظر محاكمة أي شخص آخر فهل يعقل ان تكون في مقر الشرطة».

وبسؤال المستشار «الشوربجي» عن موقف محكمة النقض من قرار «الزند» وهل سترسل المحكمة خطابا رسميا له توضح فيه موقفها ورفضها للانتقال الي الاكاديمية ، أجاب قائلا «احنا مش هنبعت حاجة لحد»، مؤكدا انه في حالة عدم توفير مكان خاص بالنقض ويلائم طبيعة عملها فسوف تعقد جلسة مبارك القادمة داخل دار القضاء العالي ولن تنتقل الي اكاديمية الشرطة.

موضحًا أن هيئة المحكمة سبق وأبدت اعتراضها علي نقل الجلسات إلى أى مكان آخر غير مستقل عن جميع الأطراف، وأن وزارة العدل أكدت فى وقت سابق، ضرورة انعقاد الجلسات فى مكان محايد وعدم ملاءمة أكاديمية الشرطة لانعقاد الجلسات هناك.

 بينما يري المستشار جمال القيسوني رئيس محكمة استئناف اسيوط ان وزير العدل له الحق الكامل في تحديد مكان انعقاد الجلسات حسب الظروف الامنية لكل قضية ، وان قرارات الوزير الزامية ولا يحق لأي جهة التدخل فيها ، قائلا «ان الوزير له الحق في نقل اي محاكمة لأي مكان سواء الي وادي النطرون او برج العرب او اقصي  ولا يمكن التدخل في قراراته»،  لافتا إلي ان قرار «الزند « بنقل المحكمة هو قرار إداري فقط وهذا لا  يعد تدخل في عمل القضاة .

وأشار «القيسوني» إلي ان وزير العدل خصص قاعة مكيفة لقضاة النقض لنظر القضية في ظروف امنية مناسبة  ، موضحا انه لا يمكن نقل مبارك لدار القضاء لان ذلك يستلزم اخلاء منطقة وسط البلد  وهذا مستحيل أمنياً.

ويري المستشار رفعت السيد رئيس محكمة جنايات القاهرة الاسبق ان الاصل المقرر قانونا أن تجري المحاكمات سواء جنائية او مدنية في القاعات المخصصه لهذا الغرض ، وانه علي سبيل الاستثناء يتم نقل الدائرة التي تنظر قضية معينة الي مقر خارج قاعات المحكمة وذلك لاسباب امنية او لاي اسباب يراها رئيس الدائرة او الجهات الامنية ، موضحا انه في حالة عدم تحقيق الامن والامان سواء للقضاة او المتهمين او اعضاء هيئة الدفاع ومشاهدي المحاكم العلانية يتم اختيار مكان اخر لتحقيق فيه الدواعي الامنية .

وقال «السيد» ان محاكمات رجال نظام مبارك والمتهمين من خلايا جماعة الاخوان وعلي رأسهم الرئيس محمد مرسي تم نقلهم الي أماكن مخصصه لمحاكمتهم وذلك لتوفير الامن لهم، حيث انه تم نقلهم بواسطة طائرات مخصصه الي أكاديمية الشرطة كما ان بعض اعضاء المحاكم تم نقلهم بذات الوسيلة، لذلك يري «السعيد» ان قرار وزير العدل بنقل محاكمة مبارك قرار صائب، قائلا: «آه من الصعب ان تعقد محاكمة مبارك بدار القضاء وفي وسط البلد لان بها اكثر من ألف عامل وموظف كما يرد اليها ما لا يقل عن الف مواطن لديهم مطالب وقضايا ، وهذا يجعل عملية تأمين الجلسة مغامرة لا يمكن تفادي عواقبها”.

وعلي الجانب الآخر صرح مصدر أمني بمحكمة دار القضاء العالي بأنه يجوز نقل محكمة النقض الي اكاديمية الشرطة وذلك لتواجدها داخل النطاق الجغرافي المحدد في القانون، والذي نص بأن يكون مكان انعقاد المحكمة داخل العاصمة وهي القاهرة.

وتساءل المصدر مستنكرا هل إذا وقع لدار القضاء أي حدث طارئ، وعقدت محكمة النقض جلساتها في مكان آخر فهل هذا غير قانوني؟!،  مؤكدا ان أي مكان تنظر فيه محكمة النقض قضاياها يعد مقرا للمحكمة طالما ان أعضاء هيئة المحكمة موجودون.

والجدير بالذكر ان مبارك استنفذ جميع مراحل التقاضي في قضية «محاكمة القرن ، ليقف في محطتها الأخيرة  أمام محكمة النقض التي تنظر القضية  في الموضوع لذلك فإنه يلزم حضور مبارك بنفسه جلسات محاكماته.  ويعد حكم محكمة النقض علي «مبارك»  نافذا وواجبا ولا يقبل الطعن عليه مرة اخري.

 

 

*الإذاعة الألمانية: مفاجأة.. صفحات ثورية تتحول لـ”فخ أمنى

حذرت الإذاعة الألمانية في تقرير لها، نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي في مصر، من نصب كمائن أمنية لهم عبر صفحات كانت تدعو إلى الثورة؛ للإيقاع بأصحاب أفكار معينة. وأشار التقرير إلى ما كشفته صحيفة الإندبندنت البريطانية في وقت سابق بشأن بيع حكومة بلادها معدات مراقبة وتجسس إلى مصر وبعض الدول العربية، يمكنها أن تستخدم في مراقبة واسعة لشبكة الإنترنت، كما ذكرت الصحيفة.

 ونقلت الإذاعة الألمانية عن أحمد عبدالله، المتخصص في مواقع التواصل الاجتماعي ومحرر “السوشيال ميديا” لموقع المصري اليوم سابقًا، قوله “إن آلية مراقبة الدولة لمواقع التواصل الاجتماعي تكون إما عبر المتابعة العادية لصفحات بعينها أو عن طريق البحث بكلمات محددة أو عن طريق بلاغات من مواطنين“.

 وأشار عبدالله إلى أن عدة صفحات كانت تحمل اسم “ثوريتغير اسمها فجأة إلى صفحات تابعة لجهات الأمن، مضيفا بقوله: “لا أعرف يقينًا إن كانت هذه الصفحات أمنية من الأساس وتم تدشينها للإيقاع بأصحاب أفكار معينة، لكن هذا حدث، وربما لم يدرك من يديرها أن مع تغيير اسمها سيتم إرسال تنويه لكل المشتركين فيها“.

 وأوضح عبدالله أن الفيديو الذي نشره معد برنامج “أبلة فاهيتا”، شادي أبوزيد، والفنان الشاب أحمد مالك، في ذكرى ثورة يناير، حين وزعوا “أوقية ذكرية” منفوخة في شكل بالونات على رجال الأمن في التحرير، وأثار ضجة كبيرة، لم يكن لينتشر كل هذا الانتشار إلا بعد أن قامت صفحات الشرطة بمشاركته وانتقاده وعندما انتقده الإعلاميون، ما جذب كثيرين لم يشاهدوه في أول الأمر

كذلك استشهد المتخصص في مواقع التواصل الاجتماعي بصفحة الورقة” للرسام إسلام جاويش والتي حدثت بها طفرة كبيرة وزاد عدد المشاركين فيها بشكل مهول بعد القبض عليه، لرغبة الناس في الاطلاع على السبب الذي قبض عليه من أجله ما يجعل التضييق على مواقع التواصل الاجتماعي يساهم في نشر المادة التي لا يرغب الجهاز الأمني في انتشارها بشكل أكبر

واختتم عبدالله مؤكدًا: “في جميع الأحوال لا يمكن السيطرة على مواقع التواصل الاجتماعي“.

 

 

*جارديان: آثار حرق سجائر وعلامات “موت بطيء” على جسد الطالب الإيطالي

نقلت صحيفة جارديان البريطانية عن ما وصفته بالمسؤول في النيابة العامة المصرية أن جثة الطالب الإيطالي جوليو ريجاني التي عثر عليها في مصر مساء أمس قد وجد عليها آثار حرق سجائر وتعذيب أدى لى موت بطيء، فضلا عن قطع في الأّذن والأنف وكدمات وسجحات متفرقة

 

وكانت جثة الطالب الإيطالي  قد وجدت في حفرة على مشارف مدينة 6 أكتوبر، وبها آثار اعتداء وكدمات وسجحات ناتجةعن تعذيب، ونقلت المصادر الإيطالية عن مصادر مصرية أمنية وصحفية إن جثة الطالب الذي اختفى من قلب القاهرة يوم 25 يناير الماضي عثر عليها في الحفرة عارية في النصف السفلي وترتدي ملابس النصف العلوي فقط ولا تحمل وثائق.

كان طالب الدكتوراة المقيم في مصر جوليو ريجيني قد انقطعت آثاره أثناء توجهه من مقر إقامته في منطقة الدقي للقاء صديق في منطقة باب اللوق بوسط القاهرة يوم 25 يناير، وهو يوم كان يشهد تأمينا أمنيا عالي المستوى لمناسبة عيد الشرطة والذكرى الخامسة لثورة يناير 2011

واستدعت إيطاليا السفير المصري لديها لتبلغه بضرورة إجراء تحقيق موسع كامل في ملابسات موت المواطن الإيطالي

وقطعت وزيرة التنمية الاقتصادية الإيطالية  فيدريدكا جويتي زيارتها إلى القاهرة فور إعلان نبأ العثور على الجثمان، وكذلك الوقد الاقتصادي المرافق لها

وأعرب وزير الخارجية الإيطالي باولو جانتلوني عن تعازيه لعائلة الشاب الإيطالي

 

 

*نشطاء مصريون يسخرون من تأثير سد النهضة على نهر النيل

شهد نهر النيل في مصر مؤخرا عدة ظواهر رأى الناشطون خلالها أنها ذات علاقة وثيقة باكتمال وتشغيل سد النهضة الإثيوبي؛ حيث شهد النهر انخفاض منسوب المياه، وغلق أربع محطات للمياه، ونفوق أطنان من الأسماك، وظهور التماسيح في عدة مناطق بالجيزة.

وعبر منصات التواصل الاجتماعي تداول الآلاف من النشطاء المصريين مقاطع ساخرة من انخفاض منسوب المياه، مرجعين ذلك إلى سد النهضة، كما سخر النشطاء من نفوق أطنان الأسماك التي قال عنها المسؤولون إنها “في غيبوبة” وليست نافقة.

وبكلمات العديد من أغاني التراث المصري مع إدخال بعض التعديلات “عطشان يا سمارة مع إني أنا بلد النيل”، “مع السلامة يا أبو ماية زرقاء”، “عمرنا في مرة ما قلنا إن نيلنا تروح عليه، والحلم اللي بدايته هنشرب يبقى نهايته جفاف”، دشنت فرقة “أطفال شوارع”، المكونة من ستة شبان، مقطعا مسجلا ينتقدون من خلاله انخفاض مياه النيل وجفافها تدريجيا، وظهور التماسيح، وموقف قائد الانقلاب السيسي من القضية.

 

والمقطع الذي نشرته الفرقة عبر صفحتها بـ”فيسبوك”، الخميس، وحاز حتى الآن على 209 آلاف مشاهدة، و7 آلاف مشاركة ومثلها إعجابا، تناول عدة آثار لبناء السد منها انقطاع الكهرباء المتكرر، والجفاف الذي سيواجهه الفلاحون والذي بدأت بوادره الآن.

وغرد عمرو زكريا: “خلونا نبص للجانب الإيجابي في سد النهضة.. لما النيل ينشف هنلاقي كل العرايس اللي الفراعنة رموها يا جماعة“.

 

ودون نور أحمد “النيل بيضيع ورا ‏سد النهضة… السمك نافق أو في غيبوبة حتى الكباري انهيار جزئي بعد افتتاحها بـستة شهور، القضاء شامخ والداخلية فينا طايحة، مصر حزينة أوي، ويارب نقدر نحميها من مصير سوريا والعراق واليمن وليبيا قبل فوات الأوان“.

 

كما أعاد النشطاء نشر مقطع ساخر من مفاوضات سد النهضة خلال 2014.

واستخدم النشطاء صور الكوميكس والكاريكاتير للسخرية من تعامل نظام السيسي مع أزمة نهر النيل وسد النهضة.

 

ودفع نفوق الأسماك، التي قال عنها وزير الصحة المصري إنها في غيبوبة وليست نافقة”، العديد من النشطاء إلى السخرية من تصريحات الوزارة، فقال سامي كمال: “وأرجعت الصحة، ما أسمتها غيبوبة الأسماك إلى زيادة منسوب المياه في الترعة بشكل مفاجئ وسوء حالة الطقس وبرودة الجوالسمك أغمي عليه من كُتر المياه يا جدعان“.

 

وعلقت سها عز: “الصحة: أسماك البحيرة ليست “نافقة”.. ولكن في “غيبوبة” هي دايخة شوية وبترجع.. غالبا الأسماك لا مؤاخذة حامل“.

 

وقال محمد أحمد: “السمك فعلا ممتش في البحيرة والدولة تصريحها مظبوط أنه عنده غيبوبة . تعرف إيه إنت عن السمك لما يجيله غيبوبة سكر الدولة الهطلة”.

 

*السيسي يستبق تحقيقات مقتل مواطن إيطالي بمحادثات هاتفية

فيما بدا وكأنه محاولة مبكرة لنزع فتيل أزمة قد تظهر نتيجة لمصرع المواطن اﻹيطالي، جوليو ريغيني، في ظروف غامضة بالقاهرة، أجرى عبد الفتاح السيسي اتصالا هاتفيا برئيس الوزراء اﻹيطالي ماتيو رينزي، بعد ساعات من استدعاء وزارة الخارجية اﻹيطالية للسفير المصري بروما وإبلاغه ضرورة مشاركة إيطاليا في التحقيقات التي تباشرها النيابة العامة المصرية، وأن يكون التحقيق شفافا ونزيها.

ونقلت رئاسة الانقلاب عن السيسي تقديمه واجب العزاء لرينزي وشعب وحكومة إيطاليا وأسرة المواطن المقتول.

وأكد السيسي أن “الحادث يحظى باهتمام بالغ من قبل الجهات المصرية المعنية”، وأنه أمر “وزارة الداخلية بمواصلة جهودها بالتعاون مع النيابة العامة من أجل كشف الغموض الذي يكتنف الحادث والوقوف على جميع الملابسات المحيطة به”، مشيرا إلى أن “الجانب الإيطالي سيجد تعاوناً بناءً من قبل السلطات المصرية المعنية بشأن هذا الحادث“.

ونقل البيان عن رينزي “إشادته بروح التعاون الإيجابية التي يبديها الجانب المصري مع نظيره الإيطالي إزاء التعامل مع هذا الحادث“.

وكانت النيابة العامة المصرية قد أمرت بتشريح جثمان الشاب اﻹيطالي، وبيان اﻹصابات التي وجدت في جثمانه، ومدى علاقتها بحادث وفاته، وكذلك تحديد ما إذا كان قد تعرض للاعتداء الجنسي من عدمه، نظرا للهيئة التي وجدت بها الجثة، من بعض مظاهر تعذيب وإيذاء، باﻹضافة لتعري النصف اﻷسفل من الجسم كاملا.

ولم يقتصر بيان رئاسة الانقلاب على الحادث، للتأكيد على أن العلاقة الثنائية تسير على نحو جيد، وركز البيان على “مناقشة الجانبين التعاون الاقتصادي ونتائج الاجتماعات بين الجانبين المصري والإيطالي أثناء زيارة وزيرة التنمية الاقتصادية اﻹيطالية ووفد من رجال اﻷعمال إلى القاهرة”، وهي الزيارة التي تم قطعها بشكل مفاجئ بعد الكشف عن مصرع المواطن ريغيني.

ولفت البيان إلى “أهمية تكثيف الجهود لضمان أمن واستقرار منطقتيّ الشرق الأوسط والمتوسط، ولا سيما إحلال الأمن والاستقرار في ليبيا ودعم الجهود الرامية لتشكيل حكومة الوفاق الوطني كخطوة على صعيد بناء ليبيا الجديدة“.

وكانت مصادر دبلوماسية مصرية قد كشفت الشهر الماضي إبرام اتفاق لتطوير التعاون الاستخباراتي بين البلدين بشأن ليبيا.

 

الشركة المنظمة لحفل فنكوش القناة تمتلك مكاتب في إسرائيل.. الخميس 23 يوليه.. السيسي يلزم المساجد بدفع فواتير الكهرباء

السيسي العدالة السيسي الفنكوش السيسي الفنكوشالشركة المنظمة لحفل فنكوش القناة تمتلك مكاتب في إسرائيل.. الخميس 23 يوليه.. السيسي يلزم المساجد بدفع فواتير الكهرباء

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 


*
مقارنة بين الإنتاج الحربي بعهد مرسي.. والكعك والمكرونة بانقلاب السيسي

أثارت أنباء تسليم فرنسا القوات المسلحة المصرية أول ثلاث مقاتلات من طراز “رافال” الفرنسية، الجدال من جديد حول دور الجيش ووزارة الإنتاج الحربي، والتي تراجع دورها بشكل ملحوظ خلال العامين الماضيين في إنتاج وتصنيع أية صناعات حيوية

وبحسب موقع استراتيجي بيجالأمريكي- المتخصص في الشئون العسكرية والحروب– فإن مصر أنقذت الطائرات المقاتلة الفرنسية “داسو رافال” من البوار، مشيرا إلى أن عدة دول أبدت اهتمامها بالطائرة منذ الكشف عنها في ديسمبر 2000، لكن لم توقع أي صفقة لبيعها حتى عام 2015، حين وقع أول عقد تصديري مع سلطات الانقلاب لبيع 24 مقاتلة رافال، والآن تتخذ بعض الدول مثل الهند نظرة فاحصة على الطائرة لشرائها.

وأشار الموقع إلى أن مصر لديها قوة كبيرة من الطائرات المقاتلة الأمريكية “إف-16″، لكن الولايات المتحدة لديها العديد من القواعد التي تحول دون شراء بعض الدول للمزيد من الطائرات المقاتلة، كما أن هذه القواعد تتغير من وقت لآخر، في حين أن فرنسا لا تضع قواعد صارمة لبيع الطائرات الحربية. ولفت الموقع إلى أنه على مدى السنوات القليلة الماضية، ظهرت محاولات لتصدير الطائرة رافال إلى بلدان مختلفة، مثل البرازيل وسنغافورة وسويسرا وليبيا، لكن جميعها فشل.

يشار إلى أن مصر أول دولة تبرم صفقة للطائرة المقاتلة منذ تصنيعها، بشراء 24 طائرة خلال العام الماضي، وجاءت الصفقة ترويجا للطائرة التي لم تشهد إقبالا عليها، وقد تحققت بفضل دفع المملكة العربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة نصف مبلغ الشراء، وضمان الحكومة الفرنسية أكثر من النصف الآخر. تبلغ تكلفة طائرة الرافال ما بين 100 و130 مليون دولار.

الإنتاج الحربي في عهد مرسي

وعقد بعض النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقارنة بين وضع الإنتاج الحربي في ظل تولي عبد الفتاح السيسي، كرجل عسكري، أعلى منصب في السلطة، والدكتور محمد مرسي، كأول رئيس مدني منتخب.

وقام د. مرسي بتعيين الفريق رضا محمود حافظ وزيرا للإنتاج الحربي، ليبدأ في تنفيذ لتفعيل مصانع الإنتاج الحربي بعد توقف عشرات السنوات بعد معاهدة كامب ديفيد.

وتوجه مرسي إلى الهند، حيث أبرم اتفاقية تعاون بين الهند ومصر لتصنيع 4 أقمار صناعية لتطوير الصناعات الحربية، إلى جانب السعي لتصنيع أول سيارة مصرية 100%، والتي كانت من المفترض أن تخرج إلى النور في نوفمبر 2013، إلا أن الانقلاب العسكري أوقف الأمر.

كما قرر مرسي إنشاء مجمع صناعي في سيناء لصناعة السيارات بجميع أنواعها، وذلك بحسب ما أكده العالم المصري المخترع رضا غازي سند.

وقال سند في شهادته: “نجحنا بالفعل ولأول مره في تاريخ مصر في صناعة سيارة مصرية من الألف إلى الياء، وما لا يعرفه الكثيرون أن الفضل في هذا الانجاز بعد الله سبحانه وتعالى يرجع إلى السياسات التي انتهجها الرئيس محمد مرسي وهى سياسة الانفتاح على التكنولوجيا التي عشنا عقودا نستوردها ولم يسمح لمصر طيلة 60 عاما أن تصنعها؛ ولكن نجاح الرئيس مرسي في تخطى ضغوط الشركات الكبرى وتصميمه على أن تكتفي مصر صناعيا من كل شيء سهَّل علينا المهمة وخرجت إلى النور (نانو إيجيبت) أرخص سيارة في العالم“.

وقرر الرئيس مرسي أن تتبنى الدولة إنشاء مجمع صناعي لصناعة السيارات بكل أنواعها في سيناء وتوفير أكثر من500 ألف فرصة عمل للمصريين في هذا المجال الصناعي والتجاري على أن يشمل المجمع على وحدة أبحاث وتجارب للتعديل والتطوير والمنافسة.

كما نجحت وزارة الإنتاج الحربي، تنفيذا لأوامر مرسي، في تصنيع أول جهاز لوحي “تابلت” في مصر، والذي أطلقت عليه اسم “إينار”، حيث كانت تهدف إلى إنتاج نحو 6 ملايين جهاز بحلول العام 2017، وطرحه في الأسواق يونيو 2013، وذلك قبل إيقاف المشروع من قبل سلطات الانقلاب. أما صفقات الأسلحة في عهد مرسي، فقد اشترى من ألمانيا غواصتين حربيتين، فضلا عن استيراد عدد من السيارات للشرطة ؛ ليرفع شأنها وتبدأ حياة نظيفة تمارس بمهنية أخلاقية عملها في خدمة الشعب وضبط الأمن.

الكعك والمكرونة

وبعد الانقلاب العسكري، اقتصرت صناعات مصانع الإنتاج الحربي والقوات المسلحة على إنتاج المواد الغذائية والإنتاج الزراعي والحيواني وأعلاف الماشية والإنتاج الداجني وعسل النحل. وبحسب تقرير أعده المرصد العربي للحقوق والحريات، فإن مجموع شركات هذا القطاع 8 شركات و20 مزرعة و5 مجازر ضخمة و5 وحدات ألبان عملاقة، وأهم تلك الشركات:” شركة مصر العليا وشركة سينا والشركة الوطنية بشرق العوينات”، إلى جانب مجمع مخابز القاهرة الكبرى التابع للقوات المسلحة، والذي يعد من أكبر مجمعات الخبز في العالم بسعة إنتاجية تتجاوز 1.5 مليون رغيف يوميا.

كما يمتلك قطاع التعدين بجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، التابع للقوات المسلحة معظم المناجم التعدينية بالبلاد مثل مناجم الجبس والمنجنيز والرمل الزجاجي والطفلة والزلط وخلافه، وما يتبقى من المناجم خارج سلطة الجهاز تشرف على أعمال “تأمينها” القوات المسلحة. ويندرج تحت هذا القطاع عدة شركات صغيرة كل شركة تقوم على إدارة نشاط تعديني معين إلى جانب الشركة الوطنية لإنتاج وتعبئة المياه الطبيعية (صافي) التي تعد أحد أكبر شركات الجهاز بأكمله.

 

*استياء ناصري من تجاهل السيسي والعسكر لذكرى 23 يوليو

انتقد أحد رموز الناصرية المصرية تجاهلَ قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي لذكرى ثورة 23 يوليو والرئيس الراحل جمال عبد الناصر، في وقت كان يسوّق فيه نفسه خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة بأنه خليفة له.

وقال أحد الرموز الناصرية، الذي حضر إلى ضريح عبد الناصر إحياءً لذكرى الثورة، بعد أن كان يتم طباعة الآلاف من البوسترات التي تحمل صورة للسيسي، وإلى جواره صورة لعبد الناصر كنوع من الدعاية والتسويق لقائد الجيش الذي أصبح رئيسا للبلاد في ظل رصيد شعبي بين البسطاء من المصريين للرئيس الراحل، نجد اليوم تجاهلا لم يحدث حتى في عصر الرئيس المحسوب على الإخوان محمد مرسي، مضيفا “السيسي حقق مأربه وانتهى الأمر، فهو لم يهتم حتى بذكر اسم عبد الناصر في ذكرى ثورته” على حد تعبيره.

وقال المصدر نفسه الذي وقف إلى جوار وزير القوى العاملة الأسبق كمال أبو عيطة، وعبد الحكيم عبد الناصر نجل الرئيس الراحل أمام ضريح والده لاستقبال الزائرين الذين وفدوا من عدة دول عربية منها السعودية والجزائر والكويت: “هذا العام اكتفى السيسي بتخصيص أقل من دقيقة للإشارة إلى ذكرى الثورة أثناء خطابه في حفل تخريج دفعة عسكرية أمس الأربعاء، لتكون هي المرة الأولى منذ سنة 1952 التي يتجاهل فيها رئيس مصر اليوم الوطني لبلاده، حيث جرت العادة على إلقاء خطاب لإحياء المناسبة، أو على الأقل تسجيل كلمة قصيرة يتم فيها التذكير بسنوات النضال ضد الاحتلال الإنجليزي والملكية حتى قيام الثورة، والتأكيد على التمسك بأهدافها وتوجيه التحية لقائدها ورفاقه“.

وقال الرمز الناصري الذي حضر كلمة السيسي خلال تخريج دفعة جديدة من كلية الدفاع الجوي: “وقفت أنا وغيري مندهشين بعد أن كنا نراهن طويلا على الرجل، فلم يحدث أبدًا في عهد السادات أو مبارك ولا حتى مرسي أن تم اختزال دور عبد الناصر في قيادة الثورة إلى هذا الحدّ”، مضيفا “لقد جاءت الصياغة في الحديث عن ذكرى الثورة الأم التي غيّرت وجه العالم، هي سابقة أولى لم تحدث من قبل، كما أنها كانت صياغة باردة“.

وفي الوقت الذي حضر فيه وزير الثقافة المصري عبد الواحد النبوي إلى ضريح عبد الناصر لمدة دقائق، غاب كافة المسؤولين الرسميين وتحديدا العسكريين منهم، عن زيارة ضريح عبد الناصر في وقتٍ كانوا يحرصون فيه على التواجد خلال تلك المناسبة منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير، حيث كان يحرص وزير الدفاع دائما على التواجد هو وعدد من أعضاء المجلس العسكري”.

 

*16 من أطفال الدقهلية يواجهون أحكاما انقلابية بالمؤبد والسجن!

 يواجه 16 طفلا من محافظة الدقهلية أحكاما انقلابية بين مؤبد وستة أشهر، أصدرتها محكمة ميت غمر.

وصدر قرار بحبس أنس حسن علي عبد المقصود “ميت غمر” مؤبد 27 سنة خلية إرهابية السن 16سنة، وعبد المنعم متولى عبد المنعم ميت غمر مؤبد خلية إرهابية السن 17 سنة.

 

كما تم الحكم على إيهاب نبيه من قرية صهرجت الكبرى بالحبس سنتين بتهمة التظاهر السن 16 سنة، وزياد محمد سعد الدين من صهرجت الكبرى الحكم بالحبس سنتين تظاهر السن 17 سنة.

 

وتم الحكم على إسلام رضا علي سالمين من بهيدة بالحبس 3 سنوات تظاهر 16 سنة، ومحمود خالد السيد البرعى من بهيدة 3 سنوات تظاهر 18 سنة، وأحمد مسعد حسن الحكماوى دنديط الحكم إيداع (محبوس حتى 21 سنة) السن 14 سنة.

 

وحكمت محكمة انقلابية على كل من محمود محمد عطية ميت غمر بالحبس سنتين تظاهر السن 16 سنة، ومحمد أحمد متولى جصفا 5 سنوات تظاهر السن 15 سنة، ومحمد أحمد محمد عنانى جصفا محاكمة عسكرية لم يحكم عليه حتى الآن السن 17 سنة، وعبد الله مصطفى صالح صهرجت الكبرى سنتين تظاهر 16 سنة

بالإضافة للحكم على كل من عمر عبد الحميد صادق العنانى تفهنا الأشراف بالحبس 6 شهور تظاهر 17 سنة، وعمر عبد الادى أحمد عيسى كوم النور 3 سنوات تظاهر 15 سنة، ومحمود جمال متولى حسين صهرجت الكبرى 5 سنين تظاهر 16 سنة، وخالد عبد الحميد محمود بخيت صهرجت الكبرى لم يحكم عليه بعد تظاهر 18 سنة، ومحمد مصطفى سرحان من المقدام 3 سنوات تظاهر 18 سنة

 

 

*السيسي يلزم المساجد بدفع فواتير استهلاك الكهرباء

ذكرت مصادر في وزارة الأوقاف تلقت إشعارات من وزارة الكهرباء،بحكومة الانقلاب قبل شهر، تطالبها بالالتزام بضرورة تغيير عدادات الكهرباء الموجودة في المساجد بأخرى مسبقة الدفع؛ لضمان تحصيل استهلاك الكهرباء من المشتركين، وهو ما أبدت الوزارة استعدادها للالتزام به.
وصرح الحسيني الفار، رئيس شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء،  بأن “شركات التوزيع بدأت في تركيب عدادات الكهرباء الجديدة، في المساجد، والكنائس منذ الأسبوع الماضي، على أن يستمر التركيب لحين الانتهاء من تبديل جميع العدادات فيها.
وكشفت صحيفة “الوطن”،الموالية للانقلاب الخميس، عن نسخة من خطاب مرسل من وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، محمد شاكر، إلى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، البابا تواضروس الثاني، يطالبه فيها بتركيب عدادات كهرباء مسبوقة الدفع بالكنائس، بناء على تكليف من رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، بتركيب تلك العدادات في كل دور العبادة، سواء المساجد، أو الكنائس.
وذكر مراقبون أن تكتم وزارة الأوقاف الأمر في حين كشفت عنه صحيفة “الوطن، ذات العلاقة الوثيقة بالأجهزة المخابراتية، فيما يتعلق بالكنائس، إنما يستهدف تفويت الفرصة على مرتادي المساجد من الغضب من القرار، لا سيما أن وزارة الأوقاف مدينة لعدة وزارات خدمية، وميزانيتها لا تسمح بسداد فواتير استهلاك الكهرباء، إذ إنها تدبر بالكاد رواتب وأجور الأئمة والخطباء والعاملين بالمساجد، على الرغم من أنها أجور متدنية، ما يعني أن الوزارة ستلجأ في النهاية إلى مرتادي المساجد كي تسدد فواتير كهرباء المساجد.
وجرى العرف طيلة العقود الماضية في مصر على تحمل الدولة تكاليف استهلاك الكهرباء في المساجد، والكنائس، وعدم تركيب عدادات لمعظمها، ويلغي قرار السيسي هذا الإعفاء “التاريخي” من الدولة.

ومن جهتهم، أبدى ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي غضبهم من القرار.

وقال أحدهم: ” لو مثلا جامع أو كنيسة ما دفعش حيقطعوا عنه النور ولا إيه؟

وقال آخر: “السيسي لو قاصد يكره الناس فيه مش هيعمل أكتر من كده”، وقال ثالث: “لما السيسي حريص قوي.. طيب الضرايب اللي على الجهات السيادية ليه ما بتدفعش؟“.

 

*وزير الري الأسبق،: اجتماعات سد النهضة “فشنك”.. والخرطوم تتآمر على مصر

قال الدكتور محمد نصر علام وزير الري الأسبق، إن الإجتماعات التى تجرى، اليوم، بالخرطوم حول سد النهضة، لم ولن تسفر عن أي نتائج إيجابية.

وأضاف “علام” فى تصريحات صحفية، اليوم، أن إثيوبيا لن تسمح بذلك، وأنها تعاملت بتعنت شديد مع مصر خلال الاجتماعات الخمسة السابقة

وأشار وزير الرى الأسبق إلى أن السودان تآمر على مصر لمصلحته؛ حيث ستحصل السودان على الكهرباء بأرخص الأسعار من إثيوبيا بعد بناء السد

كان عدد من الخبراء قد أكدوا أن هذه الاجتماعات شكلية؛ وأن إثيوبيا تحاول فرض شروطها على مصر، وقالوا إن مسار المفاوضات حاليًا متأخر جدا، وفي صالح إثيوبيا، التي تسرع من خطواتها في بناء السد، لفرض أمر واقع على مصر

 

*الشركة المنظمة لحفل فنكوش قناة السويس تمتلك 6 مكاتب في إسرائيل

تمتلك 6 مكاتب مشتركة تجارية وفنية مع تل أبيب والقاهرة  وهي من أكبر الشركات الدعائية وفازت بتنظيم حفل  قناة السويس الجديدة والتي قامت مسبقاً بتنظيم وقائع المؤتمر الإقتصادي بشرم الشيخ، ولها سابقة أعمال تنفيذية في إسرائيل ومشتركة تجارياً مع بعض مكاتبها بين القاهرة وتل أبيب

رئيس الشركة يُدعى مارتن سوريل وبحسب المتداول عنه بالصحف الأجنبية فهو من أب أوكراني وأم بولندية وتدين عائلته لليهوديةن وقد تربى سوريلعلى حب إسرائيل، وكان سوريل متفوق في دراسته وداوم حتى تحصل على شهادة الماجيستير في إدارة الأعمال من جامعة هارفرد، وبعد تخرجه بدأ في العمل في تخصصه وعمد على إنشاء شركته المتخصصة في تصنيع البلاستيك حتى ربح أرباحاً طائلة وصلت إلى 566 مليون دولار .

واستثمر سوريلأمواله وبالتعاون مع شركاؤه الذين قاموا بضم شركات أخرى تحت رعاية الشركة الأم ومن ضمن تلك الشركات

young and rubicam, oglivey, gray, jwt

وتخضع سيطرة تلك الشركات إلى إدارة للجنسيات المتعددهوتعمل الشركات في العلاقات العامه والإعلان والتسويق الإلكتروني وخدمات الإتصالات الرقمية المتطورة والترويج للمنتجات ويعمل بالشركة أكثر من 165 ألف موظف موزعون على 3 آلاف مدينة في 110 دولة والمكتب الرئيسي في لندن بالمملكة المتحدة، ووصلت إيرادات الشركة كُلياً إلى وايراداتها وصلت الآن 16,5 مليار دولار سنوياً.

تمتلك 6 مكاتب رئيسية في اسرائيل Wpp

ومن خلال التدقيق في المعلومات  تم التوصل إلى مايثبت وجود 6 مكاتب رئيسية تنفيذية تابعة للشركة في إسرائيل وتحديداً في تل أبيب

 

*إنسانية” تدين انتهاكات الانقلاب بحق الدكتور صلاح سلطان

أدانت مؤسسة “إنسانية” ما يتعرض له الدكتور صلاح سلطان، الأستاذ بكلية دار العلوم جامعة القاهرة، داخل المعتقلات.

وطالبت المؤسسة عبر بيان رسمي بالإفراج عنه وكافة معتقلي الرأي في السجون ، وكذلك توفير بيئة محاكمة عادلة بعيدًا عن استخدام السجون والحبس الاحتياطي كوسيلة للتنكيل بالمعارضين.

وأكدت المؤسسة أن ما يتعرض له “سلطان” يتعارض مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والذي ينص على أنه: “لكل إنسان الحق في الحياة وأنه لا يجوز أن يتعرض أي شخص للاعتقال أو الاحتجاز أو السجن بصورة تعسفية”، كما تنص المادة7 منه على أنه: “لا يجوز إخضاع أحد للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية أو النيل من كرامته“.

وكشفت “إنسانية” عن جانب مما يتعرض له د. صلاح سلطان بسجن وادي النطرون بالقول إنها المرحلة الأشد إيلاما وقسوة، حيث يتم احتجاز “سلطان” انفراديا داخل عنبر كامل، ومع ارتفاع درجة الحرارة وافتقار الزنازين إلى التهوية وكذلك طبيعة الزنازين المصنوعة من المواد الخرسانية، يتم ترك دكتور صلاح مقيدًا من الخلف طوال اليوم، كما يتم إجباره على النوم على الأرض مباشرة بدون حائل، رغم أنه يعاني من أمراض في عموده الفقري وتنميل في أطرافه.

وقالت المؤسسة في تقريرها إن إدارة سجن وادي النظرون رفضت عرض “سلطان” على الطبيب، كما يتم كل حين وآخر سحب متعلقاته الشخصية والأدوية الخاصة به، ولا يسمح له بدخول دورة المياه إلا مرة واحدة فقط يوميا في “دلو” بالزنزانة رغم أنه مريض بالسكري، كما يُمنع من التعرض للشمس، بجانب الإهانة اللفظية التي يتعرض لها من قِبل ضباط السجن.

يشار إلى أن إدارة السجن تجعل الزيارات وسيلة للتنكيل به، إذ يتم منعها في كثير من الأحيان، وتكون مدتها 10 دقائق، من خلف سلك شائك، ويكون “سلطان” مقيد اليدين والقدمين، كما يتعمد ضباط السجن إهانته أمام ذويه أثناء الزيارة.

وأكد نجل “سلطان” أنه في زيارته الأخيرة لوالده بدا عليه الإعياء الشديد وآثار التعذيب الواضحة، نتيجة اقتحام زنزانته والاعتداء عليه بالضرب والألفاظ النابية والذي ذكر أنه يتم يوميا

وعقب مقتل زوج شقيقته على يد قوات الشرطة في إحدى الشقق السكنية في مدينة السادس من أكتوبر مطلع الشهر الجاري، اقتحم عدد من الضباط زنزانته وقالوا له: “إحنا صفينا نسيبك والدور جاي عليك” في إشارة إلى تهديده بالتصفية

 

*شهادة أمن القنصلية الإيطالية تكشف تورط جهات مخابراتية في التفجير

في مفاجأة لم تكن مستبعدة جاءت شهادة أفراد عناصر تأمين القنصلية الإيطالية على حادث تفجيرها خلال شهر رمضان الماضي، لتؤكد روايات تناقلها خبراء أمنيون وسياسيون خول تورط أجهزة أمنية مصرية في التفجير الذي استهدف القنصلية في وقت مبكر وبشارع جانبي، على ما يبدو أن الجناة لم يكونوا يستهدفون وقوع ضحايا، بقدر ما كانوا يستهدفون تقاربًا سياسيًا بين إيطاليا كدولة محورية في أوروبا ونظام الانقلاب في مصر، خاصة لإقناع أوروبا بالتعاون والمباركة السياسية لقوانين وسياسات مكافحة الإرهاب التي يعتمدها السيسي كوسيلة لجذب ولاءات ودعم خارجي لسياساته التي بات المؤيدون له يرفضونها قبل معارضوه.

وانتهت نيابة وسط القاهرة الكلية، برئاسة المستشار وائل شبل، المحامي العام لنيابات وسط القاهرة، من الاستماع لشهادة أقوال الجنود المكلفين بتأمين القنصلية الإيطالية وقت حدوث الانفجار الذي استهدفها منذ أيام.
أفراد قوة التأمين كشفوا – خلال التحقيقات – عن السبب في عدم مشاهدتهم الانفجار وتخليهم عن أماكن تمركزهم، مما أدى لوقوع الانفجار دون محاولة صده أو التعامل مع منفذيه.

وأوضح المجندون أنهم لم يكونوا صائمين في ذلك اليوم، وذهبوا للتنزه والاستمتاع بشرب أكواب الشاي على أحد المقاهي في الشوارع المجاورة للقتصلية، وفوجئوا بصوت الانفجار كغيرهم من المواطنين.
وصرحت مصادر قضائية، في وقت سابق، أن الأرقام اللوحية الخاصة بالسيارة المفخخة التي استخدمت في التفجير تابعة لمرور السويس وليست مسروقة.

واستمعت النيابة إلى أقوال أكثر من 120 شخصًا من شهود العيان، حول حادث قنصلية إيطاليا بالقاهرة، بعدما تم استهدافها بواسطة سيارة مفخخة أسفرت عن مقتل مواطن وإصابة آخرين.
وتعددت روايات الشهود في نقل تفاصيل ما بعد الحادث، التي أظهرت سماعهم دوي انفجار هز المكان بقوة، بالإضافة لتساقط بعض الأبواب والنوافذ خاصة للعقارات القديمة، ونفى عدد من شهود العيان رؤيتهم للمتهمين قبل أو بعد وقوع الحادث، بعد أن أصيبت المنطقة بحالة من الذعر، ولم ينتبه أحد إلى وجود أشخاص.

وأفاد آخرون، من أهالي المنطقة، أنهم رأوا ثلاثة متهمين وهم يتسللون لمسرح الحادث من اتجاه منطقة رمسيس، أثناء تجهيز بعض الباعة الجائلين لبضاعتهم، وتركوا السيارة المفخخة، وفروا هاربين في اتجاه ميدان التحرير بعد وقوع الانفجار مباشرة، ولم يتمكن الأهالي من تحديد ملامح وجوههم بوضوح لأنهم كانوا ملثمين.
تلك الشهادة الكاشفة، تكشف تواطؤ أجهزة الأمن المصرية في تمرير الجناة وتنفيذ العملية، حيث من غير المعتاد انصراف أفراد تأمين المباني الحكومية والسفارات دون وجود بدائل شرطية تقوم بالتأمين، وهو أمر متعارف عليه في بدائيات أعمال الأمن المتعارف عليها دوليًّا.

ولعل ما يدعم سيناريو التواطؤ الأمني والدور البارز لأجهزة سيادية تعتمد الإدارة بالأزمات لتمرير سياسات النظام الخاطئة والتي تدمر استقرار المجتمع المصري داخليًا وخارجيًا، زيارة محلب لايطاليا والتي جاءت تحت عنوان مكافحة الإرهاب لابتزاز أوروبا لدعم اقتصاد السيسي المنهار، وغض الطرف عن سياساته القمعية التي تلقى رفضًا شعبيًا وسياسيًا دوليًا ومحليًا!!.

 


*
داخلية الانقلاب تواصل إجرامها مع معتقلي مركز شرطة “ميت سلسيل

لم تتوقف استغاثات معتقلي مركز شرطة “ميت سلسيل” بمحافظة الدقهلية وذويهم من تعرضهم للتعذيب الممنهج على يد رئيس مباحث وضباط المركز، منذ عدة أشهر وحتى اليوم.

آخر تلك الاستغاثات، رسالة وردت الخميس الماضي، ليلة عيد الفطر، بأسماء ضباط المركز المسؤولين مسؤولية مباشرة عن تعذيب المعتقلين، وهم: رئيس المباحث محمود يعقوب، وأمين شرطة يُدعى سليمان، والنقيب محمود عامر، الذي هدد مُعتقلين من قبل قائلاً: “لو هتشتكونا.. كله في الفاضي، القطة مبتعضش ولادها“.

كما اشتكت أسرة المصور الصحفي، عمر عبدالمقصود، وأخيه إبراهيم، المحتجزين بالمركز أيضًا، من تعرضهما للتعذيب مما دفعهما للإضراب عن الطعام استمر لأيام مع نحو 15 معتقلًا آخرين؛ اعتراضًا على “ضربهم بخراطيم المياه و بخراطيم أنابيب، وإجبارهم على خلع ملابسهم والزحف على الأرض، وإدخال بعض الأطعمة الفاسدة لهم، وحبسهم مع الجنائيين“.

وأضافت أسرته، أنه تعرض لتلك الاعتداءات رغم معاناته من ضعف بعضلة القلب؛ حيث قام أمين شرطة يُدعى محمد الدسوقي، بصفع عمر على وجهه أصابه بكسر في الضرس وضعف في السمع، موجهًا إليه سيلًا من الإهانات والشتائم، معترضًا على أنه ينظر إليه أثناء حديثه قائلًا: “لما أتكلم تبص في الأرض“.

وباعتراض شقيقه، نال هو الآخر نصيبًا من الاعتداء بالضرب والإهانة، ثم وضعوا كلًا منهما في زنزانة منفصلة، وذلك وفقًا للبلاغ الذي قدمه محامي “عمرو القاضي” حمل رقم 468 لسنة 2015- بتاريخ 2 يونيو 2015 ضد مأمور المركز وأمين الشرطة، مطالبًا بعرضه على الطب الشرعي لإثبات التعذيب ضده.

واستكملت أسرته قائلة: إنهم سبق وتقدموا بشكوى للمجلس القومي لحقوق الإنسان تفيد تعرض “عمر وإبراهيم” لتعذيب ممنهج داخل ذات المركز بالدقهلية، ولم يتدخل أحد حتى الآن.

كما كتبت زوجة فتحي عزمي، الطالب بكلية الشريعة والقانون بجامعة تفهنا الأشراف، والمعتقل بالمركز قائلةً: “أكثر من شهر ولا أسمع عنه أي شيء سوى أنه يُعذب”، مُضيفة أن بعض المعتقلين يتعرضون للصفع على الوجه، والضرب بالعصي وخراطيم الأنابيب أدى لإصابتهم بكدمات وكسور، بالإضافة لرشهم بالماء وصعقهم بالكهرباء في مناطق حساسة بجسدهم، وإجبارهم على الزحف على بطنهم وهم يحملون أغراض زيارتهم حتى باب الزنزانة.

وأكملت قائلة: “فتحي بيموت من التعذيب.. وجهه وارم جدًا ولونه أزرق وأصفر من كثرة التعذيب”، مشيرة إلى أنه يحتاج لعمل عملية عاجلة بمعصمه الأيسر كان سيجريها قبل اعتقاله ومع التعذيب ساءت حالته أكثر.

كما قامت أسرة المعتقل أحمد محمود جاد، خريج كلية الهندسة جامعة السلاب والمعتقل بنفس المركز بتحرير بلاغ بالإعتداء عليه، بعد ورود معلومات اليها أكدت تعرضه للتعذيب، وتضيف أسرته أنه قد أجرى عملية الغضروف في قدمه قبل اعتقاله، الأمر الذي منعه من استكمال جلسات العلاج الطبيعي، وهو مايؤثر على حركته وعدم قدرته على تحمل أي ضربات عليها، ويرفض المركز دخول أي مسكنات لقدمه وكتفه الذي بات يؤلمه أيضًا بعد تعذيبه.

 

*أوقاف الانقلاب تجدد تصريح الخطابة لبرهامي

قال وكيل وزارة الأوقاف في حكومة الانقلاب العسكري صبري عبادة إنه “لا يوجد أي مشكلة في تجديد تصريح الخطابة لنائب رئيس الدعوة السلفية ياسر برهامي“.

وأضاف عبادة في مداخلة هاتفية لبرنامج “السادة المحترمون”، على فضائية “أون تي في” الداعمة للانقلاب العسكري ، مساء الأربعاء، أن “برهامي حاصل على مؤهل أزهري، وبالتالي من حقه اعتلاء المنابر، وفقا لقانون الخطابة، وميثاق الشرف الدعوي الذي وضعته وزارة الأوقاف بالتنسيق مع الأزهر الشريف“.

وتعليقا على وصف يوسف الحسيني لبرهامي بأنه شخص متطرف، قال عبادة: “أنا شخصيا أرفض اعتلاء أي شخص متطرف، أو إخواني، أو معادي للدولة، للمنابر“.

وتعهد وكيل وزارة الأوقاف، بمشاهدة الفيديوهات التي عرضها الحسيني في برنامجه، لبعض الفتاوى التي أصدرها برهامي، التي كفّر فيها بعض الشخصيات، وحرّم فيها مشاهدة كرة القدم، وتقديمها للدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، قائلا: “هذا الأمر بيد الوزير“.

وكانت وزارة الأوقاف  في حكومة الانقلاب العسكري أعلنت الأربعاء، تجديد تصريح الخطابة الممنوح لـ ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، لمدة ثلاثة أشهر.

 

*مالية الانقلاب تطرح أذون خزانة بـ 6 مليار جنيه لسد العجز

قال البنك المركزي، إنه طرح، أذون خزانة بقيمة 6 مليارات جنيه (776 مليون دولار) نيابة عن وزارة المالية فى حكومة الانقلاب.

وأوضح “المركزي” عبر صفحته الرسمية، أن قيمة الطرح الأول لأذون الخزانة تبلغ 2.5 مليار جنيه، لأجل 182 يوما، بينما تبلغ قيمة الطرح الثاني 3.5 مليار جنيه، لأجل 364 يوما.

وتعتبر هذه المرة الرابعة على التوالى التى يقوم فيها “البنك المركزى” بطرح أذون خزينة نيابة عن مالية الانقلاب لسد العجز فى الموازنة.

 

*مرشد الإخوان: لا مفاوضات مع السيسي منذ يوليو 2013

نفي المرشد العام للإخوان المسلمين في مصر، محمد بديع، وجود أي مفاوضات حالية لعقد مصالحة بين الجماعة ونظام الانقلاب، مؤكدا توقف جميع المساعي لتسوية الصراع بين الطرفين منذ أكثر من عامين.
وشدد مرشد الإخوان على أن الأخبار التي يتم تداولها بين الحين والآخر حول مبادرات سياسية للمصالحة ليست إلا وهم يروجه النظام الحاكم لخداع معارضي الانقلاب وإحداث وقيعة بين شباب الإخوان وقادتهم.
جاء ذلك في تصريحات نقلها أحد شباب الإخوان المحبوسين في سجن طرة بالقاهرة على ذمة قضية متهم فيها مع مرشد الإخوان وأعضاء أخرين بالجماعة، وتحدث بعد أن التقى “بديع“.
وأوضح الشاب -الذي رفض ذكر اسمه لاعتبارات أمنية- أنه قابل مرشد الإخوان يوم 15 يوليو الجاري، مع مجموعة أخرى من المتهمين، وأن “بديع” نفى لهم بشكل قاطع وجود أي تفاوض مع النظام الحالي.
وأضاف أن آخر محاولة للوساطة كانت تلك التي قامت بها كاثرين آشتون مفوضة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي سابقا مع الرئيس محمد مرسي بعد أيام قليلة من الإطاحة به في الثالث من يوليو عام 2013، ومنذ ذلك الحين لم تتدخل أي جهة محلية أو أجنبية بشكل حقيقي لإيجاد حل للأزمة التي تعصف بالبلاد.
وكانت آشتون قد التقت الرئيس مرسي في مكان احتجازه غير القانوني في قاعدة “أبو قير” البحرية بالإسكندرية، نهاية شهر يوليو 2013، وحاولت إقناعه بالتنازل عن الحكم طواعية، وفض اعتصام أنصاره في ميدان رابعة العدوية، مع وعد منها بمنح الإخوان فرصة جديدة للعمل السياسي، وإدماجهم في النظام الجديد الذي تشكل بعد الانقلاب، وعدم ملاحقتهم أمنيا، وهو ما رفضه مرسي، وأكد تمسكه باختيار الشعب المصري له أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر.

غموض حول التمسك بشرعية مرسي
وأكد مرشد الإخوان لباقي المحبوسين معه -ومن بينهم عدد من قيادات الجماعة- أثناء نظر القضية أن الإخوان أعلنوا مرارا موقفهم الثابت حيال أي مبادرة لحل الأزمة، موضحا أن أي اتفاق يجب أن ينص صراحة على عدم التفريط في القصاص للشهداء والتمسك بالإفراج عن كافة المعتقلين“.
لكن الملفت في حديث مرشد الإخوان أنه لم يذكر أي إشارة لعودة الرئيس مرسي إلى منصبه أو تمسك الجماعة بالشرعية، كما ظل يردد طوال العامين الماضيين، دون تأكيد هل يحمل هذا التصريح تغيرا في موقف الإخوان أم لا.
وبحسب الشاب الذي تحدث من داخل محبسه، فإن مرشد الإخوان وباقي قيادات الجماعة بدوا -خلال الجلسة وبعدها- هادئين مبتسمين، على الرغم من الحكم على عدد منهم بأحكام قاسية وصلت إلى الإعدام والسجن المؤبد في قضايا أخرى، وأوصوا باقي أعضاء الجماعة ومناهضي الانقلاب العسكري بالثبات والصبر انتظارا لنصر الله القريب.
وصدر بحق بديع ثلاثة أحكام بالإعدام -ألغي أحدها لاحقا- بالإضافة إلى أحكام بالسجن المؤبد في خمس قضايا متنوعة.
وأجلت محكمة جنايات الإسماعيلية، يوم الثلاثاء الماضي، محاكمة مرشد الإخوان و104 آخرين من أعضاء الجماعة من بينهم عضو مكتب الإرشاد محمد طه وهدان، في القضية المعروفة إعلاميا بأحداث الإسماعيلية، إلى جلسة 19 آب/ أغسطس المقبل.
ووقعت أحداث القضية يوم 5 يوليو  2013 بعد فض اعتصام لمعارضي الانقلاب أمام مبنى محافظة الإسماعيلية ونشوب اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن مصرع ثلاثة أشخاص.
كما أجلت محكمة الإسماعيلية العسكرية، يوم الأربعاء، نظر قضية أخرى يحاكم فيها مرشد الإخوان و311 آخرين من قيادات وأعضاء الجماعة، متهمين بحرق مجمع محاكم الإسماعيلية، إلى جلسة 29 يوليو الجاري.
وبحسب تصريح سابق لـ حسن صالح، عضو اللجنة القانونية لجماعة الإخوان المسلمين، فإن مرشد الإخوان يحاكم في أكثر من 40 قضية موزعة على ثماني محافظات، من بينها ثلاث قضايا عسكرية”، بتهم التحريض على العنف وارتكاب جرائم إرهابية.

 

*حبس 3 من الـ”وايت نايتس” 4 أيام بعد لقاء القمة

قرر المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة، اليوم، حبس 3 من مشجعي (وايت نايتس) رابطة مشجعى الزمالك، 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ بعد الأحداث التى وقعت، أول أمس، عقب “مبارة القمة” بين الأهلى والزمالك بمنطقة ميت عقبة.

وجهت النيابة لهم؛ تهم البلطجة وحيازة مفرقعات، وكانت ميت عقبة قد شهدت أحداث عنف وشغب عقب لقاء الأهلى والزمالك في الدوري من قبل بعض مشجعي الزمالك عقب هزيمة الزمالك من الأهلى

جدير بالذكر أن العلاقة بين رئيس النادى المستشار مرتضى منصور، الموالي للانقلاب وبين جماهير “الوايت نايتس” كانت قد ساءت عقب الأحداث الأخيرة التى راح ضحيتها 22 من مشجعى النادى، عقب لقاء بالدورى دون تدخل من رئيس النادى، وهو ما اعتبرته الرابطة عدم وفاء للجماهير التى تؤازر الفريق باستمرار

 

*الإفريقي للحريات يدين الاعتقال والإخفاء القسري للأطفال في مصر

أدان المركز العربي الإفريقي للحريات وحقوق الإنسان، استمرار اعتقال الأطفال القصر وإخفائهم قسريا وتعذيبهم أثناء فترة الاختفاء، لإجبارهم على الاعتراف بجرائم لم يرتكبوها من الأساس.
وأكد المركز أن وضع الأطفال المعتقلين في المؤسسات العقابية ومقار الاحتجاز الشرطية أصبح مأساويا، إذ يعاني 494 طفلا معتقلا من الإهمال المتعمد والاعتداء الممنهج، سواء أكان اعتداءا لفظيا أو جسديا، مما يعدّ مخالفة صريحة وانتهاكا صارخا لحق الطفل المعتقل، والذي أقره الدستور في المادة 70.
وأوضح المركز أن هؤلاء الأطفال ما هم إلا ضحايا للعنف الممنهج والقمع المتزايد من جانب قوات الأمن المصرية بحق المصريين، كما يطالب المركز النائب العام بالتدخل الفوري للإفراج عن هؤلاء الأطفال المعتقلين والتحقيق في البلاغات المقدمة من محامي الأطفال بشأن تعذيبهم، خاصة البلاغات التي تؤكد تعرض بعض الأطفال للاعتداءات الجنسية في المؤسسة العقابية بالمرج وقسم شرطة سيدي جابر بالإسكندرية التي يوجد بها فقط 119 طفلا معتقلا.

 

*مصرع 22 شخص على الأقل في غرق مركب بالنيل

لقي 22 شخصًا مصرعهم بعد أن غرقت مركب نيلية كانت تقل أكثر من 70 شخصا، بعد اصطدامها بمركب آخر أثناء الدوران في منطقة مرسى الكورنيش الجديد بالوراق. 

وقال أحد الناجين أنه تمكن من النجاة بعد أن قفز من المركب قبل انقلابه وأنقذ صديقتين له بعد أن تمكن من جذبهما باتجاه قارب صغير كان يبحر في نفس التوقيت بالنيل.

وأضاف شهود عيان، أن المركب كان مُقام على متنها حفل زفاف، وغرق كل من فيها.

وأسماء الضحايا كالآتي: محمد تامر أحمد 4 أعوام، إياد سعيد زينهم 23 عامًا، أحمد كمال كامل 11 عامًا، عبير حسن عبدالمجيد 34 عامًا، فاطمة محمود حسن 4 أعوام، محمد مصطفى عبدالسميع 3 أعوام، فاطمة محمود حسن 4 أعوام، عبير سمير حسن 16 عامًا، عبير عبدالحميد محمد 34 عامًا، منة مصطفى حلمي سعد، عامين، إيمان سعيد زينهم 23 عامًا، منار عبدالسميع عبدالسميع 23 عامًا، رحمة كمال كامل 11 عامًا، محمد تامر محمد عامًا ونصف، وجارٍ التعرف على باقي الضحايا.

 

الكيان الصهيوني يعلن عن دعم السيسي “اقتصاديا ” مكافأة له. . السبت 11 يوليه

السيسي اسرائيل السيسي اسرائيل1الكيان الصهيوني يعلن عن دعم السيسي “اقتصاديا ” مكافأة له. . السبت 11 يوليه

 

الحصاد المصري- شبكة المرصد الإخبارية

 

*انفجار قنبلة خلف مبنى هندسة الرى بالمحلة

انفجرت منذ قليل قنبلة خلف مبنى هندسة الرى بالمحلة، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية وخبراء المفرقعات إلى مكان الانفجار، وتم فرض كردون أمنى.

 

*نيابة الانقلاب بدمياط تجدد حبس فتيات دمياط للمرة السادسة

أصدرت نيابة الإنقلاب بدمياط  قرار بتجديد حبس فتيات دمياط العشرة خمسة عشر يوما وذلك للمرة السادسة على التوالى منذ إعتقالهن فى الخامس من مايو الماضى .

 

وكانت ميلشيات الانقلاب اعتقلت ثلاثة عشر فتاة من دمياط أثناء إنصرافهن من إحدى المسيرات  فى الخامس ممن مايو الماضى ،وبعد عدة إستئنافات أخلت النيابة سبيل ثلاثة فتيات قاصرات بعد قضاء خمسين يوما رهن الإعتقال ،ومازالت عشرة منهن رهن الاعتقال بسجن بورسعيد يتعرض للإحتجاز فى ظروف صعبة ومن بينهن المعتقلة مريم عماد ترك التى تتعرض لأزمات قلبية تعرض حياتها للخطر مع إنعدام الخدمة الطبية ،ويذكر أن شقيقة مريم معتقلة معها فى نفس السجن ووالدها وشقيقها معتقلان بسجن جمصة ،وزوجها محكوم عليه بالمؤبد ومطارد ومؤخرا تم إعتقال خطيب شقيقتها المعتقلة .

 

 

*بعد توقف الخليج .. إسرائيل تعلن عن دعم السيسي “اقتصاديا ” مكافأة له

ردا على تنازلات السيسي المتواصلة لإسرائيل على المستوى السياسي والأمني، والعمل على تحقيق أهدافهم التاريخية بإخلاء سيناء، التي رفضها حتى المخلوع حسني مبارك، كشف موقع صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، اليوم الجمعة، عن مخطط إسرائيلي لبناء مصنع في مصر من شأنه أن يخلق 5 آلاف فرصة عمل، وذلك تعزيزا للتعاون الاقتصادي بين الجانبين.

وأضاف الموقع أن نائب وزير تطوير النقب والجليل الإسرائيلي “أيوب قرا” التقى، هذا الأسبوع، القنصلَ المصري “مصطفى جميل”، وبحث معه سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين مصر وإسرائيل. وخلال اللقاء، أكد قرا- وفق موقع “مكور ريشون”- أنه سيتم فتح مصنع إسرائيلي في مصر يشغل خمسة آلاف شخص، وهو ما وصفه بـ”بشرى سارة بالتأكيد للمصريين الذين يعملون على تطوير اقتصادهم بالرغم من الوضع الأمني غير السهل في الدولة“.

وأضاف القرا” أنه في إطار “مساعي إسرائيل إلى دعم الاقتصاد المصري، فإن “حكومة إسرائيل” تدرس الاستجابة لطلب مصر تغيير نصوص اتفاقية الكويز، التي تم التوقيع عليها عام 2005“.

وتابع.. “طالب الجانب المصري بخفض النسب المطلوبة من حجم التبادل التجاري، الذي يمنح مصر تخفيضات في حجم الجمارك الأمريكية المفروضة على مصر، وذلك بغية ضخ أموال في الاقتصاد المصري، وتعزيز قوة النظام، وهذه مصلحة إسرائيلية واضحة”، على حد قوله.

ويشير مراقبون إلى أن المقابل قد دفع مقدما، عبر المزيد من التنازلات المصرية لإسرائيل، بجانب العمل على تحقيق أهداف إسرائيل بالضغوط المتزايدة على حركات المقامة الفلسطينية في قطاع غزة، وهدم الأنفاق، وإغلاق معبر رفح، مما دفع الأمم المتحدة، الأسبوع الماضي، لمطالبة الجانبين المصري والإسرائيلي بفتح المعابر لإنقاذ سكان قطاع غزة.

على جانب آخر، يمكن استنتاجه من إعلان إسرائيل عن بناء مصنع للمريين، وهو الانهيار الاقتصادي والمجتمعي الذي وصلت إليه مصر في عهد السيسي، دفعت إسرائيل للتحرك سريعا لإنقاذ الاقتصاد المصري، الذي وصل لدرجة أكثر خطورة بارتفاع معدلات الدين المحلي لأكثر من 2 تريليون جنيه، في سابقة خطيرة لم تشهدها مصر عبر تاريخها، دفع صانع القرار الإسرائيلي الذي يتحرك وفق دراسات علمية ومعلومات استخباراتية، وليس بالفهلوة المعتادة لدى صانعي السياسة المصرية، دفع ذلك الإسرائيليين للتحرك سريعا لإنقاذ السيسي، أو تعويمه مؤقتا بعد فشله، ومن ثم تهديد المصالح الأمريكية والإسرائيلية في المنطقة.

وكانت عدة منظمات يهودية وأمريكية قد أشادت بالخدمات التي يقدمها السيسي للجانبين، سياسيا وأمنيا، كما لم تتوقف الإشادات بدور السيسي وإنجازاته بالصحف الإسرائيلية التي تعتبره بطلا قوميا لليهود.

ويكشف القرار الإسرائيلي عن جانب آخر، من تراجع الدعم العربي والسعودي للسيسي، الذي بات مرصودا لدى الإسرائيليين.

 


*
إدارة العقرب للمعتقلين: سنقتلكم بالبطيء
أكدت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات أن قوات أمن الانقلاب صعدت من حجم الانتهاكات وعمليات القتل البطيء، بحق معتقلي سجن العقرب.

وقالت التنسيقية – في تصريح لها اليوم السبت – “إن معتقلي سجن العقرب يستغيثون من تعمد إهمالهم من إدارة السجن؛ حيث تم منع الطعام بصورة شبه نهائية عن المعتقلين”، موضحة أن الطعام الذي يسمح بدخوله عبارة عن” نصف كوب فول ورغيف خبز مليء بالرمل فقط طوال اليوم، ويعد طعام إفطار وسحور“.

كما تمنع سلطات الانقلاب دخول كافة أنواع الأدوية، فضلاً عن تردى الحالة الصحية للمعتقلين، وإصابة معظمهم بضعف في العظام والأسنان؛ نتيجة منع إدارة السجن إضافة ملح للطعام منذ أكثر من شهر، مما جعل المعتقلين لا يستطيعون الصلاة وقوفًا لضعف عظامهم.

وأكدت التنسيقية أن إدارة سجن العقرب “تمنع الزيارة عن المعتقلين منذ 5 أشهر تقريبًا، فضلاً عن مصادرة الأغطية والبطاطين، حيث ينام المعتقلون على الأرض، وليس معهم إلا طقم ملابس واحد فقط“.

كما تمارس سلطات إدارة سجن العقرب سلسلة من الانتهاكات الأخرى بحق المعتقلين، مثل نقلهم للمحاكمات حفاة دون أحذية، وتوجيه الإهانات والسباب للمعتقلين، ويقال لهم بشكل واضح “سنقتلكم بالبطيء”.

 

 

*تأجيل جلسات هزلية التخابر مع قطر للرئيس مرسى وآخرين لجلسة 21 يوليو

جلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة فى التجمع الخامس، اليوم السبت، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، القضية الهزلية المعروفة لدى الانقلاب العسكري الدموي بالتخابر مع قطر والتي يحاكم فيها الرئيس الشرعي للبلاد د. محمد مرسي و10 آخرين لجلسة ٢١ يوليو الجاري.
ولفقت نيابة الانقلاب للرئيس الشرعي مرسي و10 آخرين تهمًا بالتخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات جهادية داخل مصر وخارجها، بغية الإعداد لعمليات “إرهابية” داخل الأراضي المصرية.

 

 

*مطالبات لمجلس الأمن بالتحقيق في انقلاب السيسي

وجه فريق من خبراء القانون الدولي، تم تكليفه من قبل حزب الحرية والعدالة المصري، رسالة إلى رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي، طالب فيها المجلس بالتحقيق في تردي الأوضاع الأمنية في مصر بمقتضى البند 34 من ميثاق الأمم المتحدة.

وجاء في الرسالة أن عبد الفتاح السيسي قاد انقلابا عسكريا وأزاح الرئيس المنتخب محمد مرسي، وأن الأوضاع في البلاد تتدهور منذئذ بشكل غير مسبوق.

وأشار الفريق القانوني إلى أن القضاء المصري أصدر عددا “هائلا” من أحكام الإعدام ضد معارضين، بمن فيهم الرئيس مرسي، وأن “قمع” السلطات ما زال يتصاعد حتى وصل عدد المعتقلين السياسيين إلى أكثر من أربعين ألف شخص.

وأضافت الرسالة الموجهة لمجلس الأمن أن السيسي صرح قبل أيام بأن أحكام الإعدام يجب أن تنفذ بسرعة، ما أدى إلى إصدار قوانين جديدة تسهل تنفيذ هذه الأحكام، وهو ما يثير مخاوف حقيقية من احتمال إعدام مرسي وقادة المعارضة، وفق الرسالة.

وطالب الفريق القانوني مجلس الأمن باتخاذ قرار عاجل وفوري بالتدخل لمنع التدهور الأمني في مصر ما قد يهدد أمن المنطقة بالكامل، كما طالبه بإجراء تحقيق فوري في الأوضاع الأمنية بمصر تحت المادة 34 من ميثاق الأمم المتحدة، لدراسة إمكانية تأثيرها على الأمن والسلم بالمنطقة، بحيث تصبح خاضعة للمادة 39 من الميثاق، وهي إحدى المواد الواقعة تحت البند السابع.
وينص البند 34 على أن لمجلس الأمن الحق في فحص أي نزاع أو موقف قد يؤدي إلى احتكاك دولي أو قد يثير نزاعا، لكي يقرر ما إذا كان استمراره قد يعرض حفظ السلم والأمن الدوليين للخطر. أما البند 39 فينص على أن مجلس الأمن يقرر ما إذا كان قد وقع تهديد للسلم أو إخلال به، أو كان ما وقع عملا من أعمال العدوان.

 

*هل يُعدم مرسي صبيحة العيد؟

حاول الرئيس عبد الفتاح السيسي في ألمانيا التخفيف من وطأة “مهرجان الإعدامات” بقوله إن “أحكام الإعدام في غالبيتها غيابية وتسقط فور مثول المحكوم عليه أمام المحكمة”، وأكد “أن هذه المرحلة هي الأولى من مراحل التقاضي”.

وتغير كلام السيسي في القارة العجوز عنه بأم الدنيا، فبعد مقتل النائب العام هشام بركات خرج الرجل غاضبا ليتعهد بالثأر وبتنفيذ أحكام الإعدامات، وتبع هذا التعهد قتل الأمن قياديين في جماعة الإخوان المسلمين بشقة في القاهرة.

وشرعت الخارجية بنشر أسباب إعدام الرئيس المعزول محمد مرسي، بعد ترجمتها للإنجليزية، وكلفت سفراءها بهذه المهمة في الدول المعتمدين لديها.

وأفاد بيان للخارجية بأنها “وزعت حيثيات الحكم بعد ترجمتها على السفارات في الخارج والسفارات الأجنبية بمصر وعلى مراسلي الصحف ووكالات الأنباء الأجنبية المعتمدين في البلاد، حيث تضمنت أسباب الحكم الكثير من التفاصيل والمعلومات التي تثبت بالدليل القاطع تورط الجماعة الإرهابية بأعمال من شأنها زعزعة أمن واستقرار مصر”.

وأثار البيان أسئلة بشأن أهدافه ودلالات توقيته، ليأتي الجواب من الإعلامي المصري طارق عبد الجابر في تغريدة على صفحته بموقع التواصل تويتر بأنه حصل على “معلومات من مصدر مقرب من وزير العدل المستشار أحمد الزند ببدء الترتيب والإعداد لإعدام مرسي خلال الأيام المقبلة“.

وتساءل عبد الجابر في تغريدة أخرى “بعد انتهاء الخارجية المصرية من ترجمة حيثيات إعدام مرسي إلى الإنجليزية وتوزيعها، هل حان وقت إعدام مرسي وإخوته؟!

وإزاء كل ما سبق، هل فعلا اقترب موعد إعدام مرسي؟

وبشأن هذا السؤال يقول وزير التخطيط والتعاون الدولي السابق عمرو دراج إن تنفيذ الإعدام بحق مرسي أقرب مما نتصور، في ظل ممارسات سلطة الانقلاب، والموافقة على قانون ما يسمى مكافحة الإرهاب”، ويتابع “حتما ستكون له تداعيات كبيرة وخطيرة على المشهد المصري في الداخل والخارج“.

وعند سؤال الرئيس السابق للجنة العليا للانتخابات المستشار نبيل صليب عن إمكانية إعدام مرسي، قال “طبعا، وإيه المشكلة، المواجهة مطلوبة شئنا أم أبينا وبحسم وحزم، لأن بعد هذه الأحداث كلها من اغتيال النائب العام وقتل القضاة في العريش، لا بد من مواجهة الأمر بنفس الصورة ليشعروا أن الدولة قادرة على مواجهتهم“.

وكشف رئيس محكمة المنصورة الابتدائية السابق المستشار عماد أبو هاشم أن معلومات وصلتني من مصدر قضائي بالقاهرة أن الانقلاب عاقد النية واتخذ قرارا حاسما بإعدام مرسي”، وأضاف “إنها مسألة وقت وبعدها نتفاجأ جميعا بتنفيذ حكم الإعدام صبيحة أحد الأيام“.

وفي سياق التداعيات نقل المستشار أبو هاشم “عن معلومات تلقاها من مصادر في البورصة المصرية أن سبب انخفاض مؤشرات التداول خلال الأيام الماضية عائد لتسرب معلومات من مصدر مقرب من الزند ببدء الترتيب والإعداد لإعدام مرسي خلال الأيام المقبلة“.

ويذهب السياسي المصري أيمن نور إلى حد تحذير السيسي من أن إعدام مرسي “سيكون الخطوة الأخطر في حياته السياسية”.

ولم تقتصر التحذيرات والانتقادات بشأن احتمال إعدام مرسي على الفريق المعارض للسيسي، فالكاتب والباحث المصري المؤيد للسيسي مختار كامل اعتبر أن تنفيذ الإعدام سيؤدي إلى تطرف كتلة من شباب جماعة الإخوان وانضمامهم لتنظيم الدولة أو تفكك الجماعة لتنظيمات أشد ضراوة وعنفا”.

وشهدت مواقع التواصل تفاعلا كبيرا بعد تسريب أنباء عن إمكانية إعدام مرسي، حيث غرد الكاتب ياسر الزعاترة “من يقتنع بهراء هؤلاء القوم؟! أول رئيس منتخب في تاريخ مصر يعدم”، ويضيف في تغريدة ثانية “القتلة مرعوبون، ومرسي مرتاح البال”.

أما الكاتب المصري أحمد حسن الشرقاوي فتحدث عن أن موعد إعدام مرسي قد يكون في العيد، ويغرد قائلا “تسريبات عن إعدام الرئيس مرسي في العيد! ألا يعرف هؤلاء الحمقى أن اغتياله توحيد للثورة ضدهم”؟.

وعن موعد الإعدام المفترض أشار المغرد أحمد المطيري إلى أنه “سيتم إعدامه صبيحة يوم العيد كما بشّر بذلك السيسي عندما قال حتسمعوا أخبار حتريحكم في العيد وحتفرحوا.. حسبي الله عليك يا فرعون مصر”.

ويربط حساب “@qassami90 بين انفجار القنصلية الإيطالية وإعدام مرسي ويغرد توقيت الانفجار يأتي بعد توزيع حيثيات إعدام الرئيس مرسي على قنصليات وسفارات دول العالم وسفارة إيطاليا ما هي إلا نموذج للحصول على ضوء أخضر”.

وفي السياق نفسه يغرد حساب “@moomoomh2008 عن انفجار القنصلية الإيطالية، ويقول “كل هذا مقدمات تسبق إعدام مرسي. يا مصريين يا متعلمين يا بتوع المدارس”.

 

 

*مسئول مصرفى: سعر الدولار الرسمى يصل إلى 8 جنيهات “قريبًا جدًا”

أكد مسئول مصرفى فى تصريحات صحفية، أن الزيادة فى أسعار الدولار بالسوق الرسمية «لن تكون الأخيرة»، متوقعا وصول سعر الدولار إلى 8 جنيهات “قريبا جدا”.

جاء ذلك على الرغم من ابقاء البنك المركزى على سعر صرف الجنيه دون تغيير عند 7.73 جنيه للدولار فى عطاء بيع العملة الصعبة أمس، فى خطوة غير متوقعة، ليبقى سعر بيعه فى البنوك عند 7.83 حنيه.المصدر فسر خطوة المركزى على أنها محاولة لامتصاص قلق الشارع، وإظهار الزيادة «فى صورة طبيعية”

وكان رامز قد أكد فى تصريحات تليفزيونية، أمس الأول، أن ارتفاع سعر الدولار لا يدعو للقلق، ولن يتسبب فى أى زيادة مباشرة على الأسعار، مشيرا إلى أن السوق الأوروبية هى الشريك التجارى الأول لمصر ومن ثم فالغالبية العظمى من منتجاتنا ترتبط بالسوق الأوروبية وسعر اليورو مستقر بل وينخفض فى مواجهة العملة المصرية، «سعر الدولار زى ما طلع هينزل تانى»، بحسب قوله.

وعلى الرغم من تأكيدات محافظ البنك المركزى، إلا أن أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، توقع ارتفاع أسعار جميع السلع المستوردة من الخارج، خاصة الغذائية منها، تأثرا بالارتفاع المفاجئ فى سعر صرف الجنيه أمام الدولار خلال الأيام الماضية». مصر تستورد أكثر من 60% من احتياجاتها من الخارج، وبالتالى ستزيد جميع أسعار السلع الغذائية وغير الغذائية بنفس قيمة ارتفاع الدولار، أوضح شيحة.

وكان البنك المركزى قد رفع سعر الدولار أمام الجنيه خلال عطاءاته الدورية للبنوك بقيمة 20 قرشا يومى الخميس والأحد الماضيين، حيث رفع سعر الدولار فى عطاء الخميس إلى 7.63 جنيه ثم إلى 7.73 جنيه فى عطاء الأحد، وهو ما يعنى أن سعر الدولار فى البنوك 7.83 جنيه.

«المشكلة لا تتمثل فقط فى ارتفاع سعر الدولار، بل أيضا فى نقص الدولار فى السوق، وعدم قدرة الشركات الحصول عليه»، بحسب وليد هلال، رئيس جمعية صناع المصريون الذى أكد أن نقص الدولار يدفع إلى اللجوء لشركات الصرافة التى تتحكم فيهم وتبيع الدولار بسعر أعلى. وتابع هلال «المشكلة أن كل زيادة يطبقها المركزى يتبعها على الأقل زيادة مماثلة فى السوق السوداء».

ويتفق مع هذا الرأى رئيس شعبة المستوردين الذى يؤكد أن شح الدولار لدى البنوك وشركات الصرافة سببا فى كسر الدولار حاجز الـ8 جنيهات بالسوق السوداء خلال اليومين الماضيين.

وقد ارتفع سعر الدولار فى السوق السوداء ليصل إلى متوسط 8.03 جنيه للبيع، مقابل 7.7 جنيه قبل قرار المركزى.

وردا على ذلك، قال مسئول مصرفى : «المركزى لن يعلن أبدا عن توجهه تجاه العملة، فهذا لن يتسبب إلا فى خلق نوع من المضاربات يؤدى إلى تذبذب السوق. الفجائية فى القرار مطلوبة، ولكنها ليست عشوائية».

 

 

*اختطاف زوج ابنة الشاطر من أمام أحد محال القاهرة

أكدت عائشة الشاطر، كريمة المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، اعتقال قوات الانقلاب زوج شقيقتها أمس الجمعة، واحتجازه في مكان غير معلوم، خلال وجوده في الشارع أمام أحد المحال التجارية.  

وقال في تدوينة لها عبر موقع “فيس بوك”: “في الساعات الأولى من صباح اليوم راحوا يشتروا حاجة، اتفق معاها تدخل تجيبها بسرعة وهو هيستناها بره، دخلت بسرعة وخرجت مش لاقياه“.

وأضافت: “قعدت تدور عليه أو على عربيته يمكن ركن بعيد، رايحه جايه تدور، لحد ما عامل النظافة في المكان لاحظها رايحة جاية قالها بتدور على واحد كان قاعد في عربيه كذا ولابس كذا؟؟ قالت له ايوا ، قالها الحكومة جات خدته و خدت عربيته و سمعته بيقولهم طيب ممكن ثانيه بس اقول لمراتي او حتي تشوفني علشان هتقعد تدور عليّ ؟؟ قالوا لأ و خدوه بالعافيه هو و عربيته“. 

وأوضحت: “دي مش حكايه دي حقيقه حصلت قبل الفطار مع اختي وجوزها وخطفوه في الغابه اللي عايشين فيها يا رب استودعناك إياه .. احفظه أينما كان .. نجه من الظالمين”. 

 

*بيان رسمي لـ«حسان» تعليقًا على تفجير السفارة الإيطالية

استنكر محمد حسان استهداف السفارات الأجنبية بمصر، والتي كان آخرها الانفجار الذي طال السفارة الإيطالية فجر اليوم السبت، وحذر من التفجيرات التي تستهدف المؤسسات الأجنبية بمصر، في بيان له على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تعليقًا على الانفجار قائلًا: «أىٌ دين هذا الذي يسمحُ بالاعتداءِ على السفاراتِ الأجنبيةِ في بلدنا الجريح مصر، أليسوا مُعاهَدِين ؟!!!…

والمعاهَدُ الذي عاهده المسلمون وأعطوه عهداً وموثِقَاً بالأمان، والنبيُ صلى الله عليه وسلم يقول (مَنْ قتلَ مُعَاهَدا لم يَرَحْ رائحةَ الجنة، وإن ريحها ليوجدُ من مسيرة أربعين عاماً)، ويقول صلى الله عليه وسلم (مَنْ قتلَ نفسا معاهدة بغيرِ حِلها، حرم اللهُ عليه الجنة)”.

وأضاف «حسان»: ثانيا: – أليسوا مُسْتُأمَنِين؟ !!!… والمستَأمَنُ مَنْ أعطاه المسلمون أماناُ بالدخول إلى بلادهم، وقد أوجبَ اللهُ تعالى علينا ألا نتعرضَ له، ولو كان من المشركين، قال تعالى (﴿ وَإِنْ أَحَدٌ مِنْ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْلَمُونَ﴾ التوبة 6، وقال صلى الله عليه وسلم: (مَن أمن رجلا على دمه فقتله ، فأنا بريء مِن القاتل وإن كان المقتولُ كافراً).

ثالثا: «أليسوا رُسُلَا لدولهم في بلادنا ؟!!! والرُسُلُ لا يُقتَلون، فهذا مُسَيْلمة الكذاب الذي ادعى النبوة، وكَفَرَ بالله ورسولِهِ، لما بعثَ رسولَيْن – على دينه – برسالة إلى النبي صلى الله عليه وسلم، قال لهما رسولُ الله: أَمَا واللهِ لولا أن الرُسُلَ لا تُقْتل لضربتُ أعناقَكُمَا، فأىٌ دينٍ يأمرُ بهذا أو يقره ؟!!!

وهذه هى أدلة الدين، فالنفس المحرمة أربعة: نفسُ المسلم لإسلامه، نفسُ الذمي لذمته، نفسُ المُسْتأمَنِ لتأمينه، نفْسُ المُعَاْهَدِ لعهده، أمْ أن الهدفَ هو تشويهُ صورةِ الإسلامِ ، وإسقاطُ مصر؟”!.

وتابع: «أما الإسلامُ، فهو بريءٌ مِنْ كل هذه الدماء وهذه الأعمالِ المُحَرمة، وقدْ تكفلَ اللهُ تعالى بحفظه، وأما مصرُ.. فلنْ تسقطَ – بإذن الله تعالى، فما أرادها أحدٌ بسوء إلا قَصَمَهُ الله». واختتم تعليقه: «نسأل اللهَ أنْ يحفظَ دينَه، وأنْ يحفظَ مصرَ مِنْ كل مكروه وسُوء”.

 

*أمن الانقلاب يخفى ثلاثة من رافضى الانقلاب بالبحيرة وسط انباء بتعذيبهم

اختطفت قوات الامن منذ يويمن المواطن خالد سعد احمد واثنين اخرين هم محمد عوض القلاوى ونصر الشنديدى واخفتهم قسريا دون توجية اى تهم لهم أو عرضهم على النيابة حتى الان.
هذا وقد اكدت اسر المختطفين اختفائهم القسرى منذ أكثر من 48 ساعه ولم يتم العثور عليهم حتى الان مما ينذر بتعرضهم للتعذيب الوحشى للاعتراف بتهم ملفقة لهم.
كانت قوات أمن البحيرة قد اختطفت منذ ايام المواطن خالد السمنديسى وأخفته قسريا ولم يتم العثور علية حتى الان.

 

*حكومة الانقلاب تحارب الاكتفاء الذاتي وتغرق في استيراد القمح

رغم إعلان الدكتور باسم عودة، وزير التموين في حكومة هشام قنديل، قبل عامين، عن قرب تحقيق الاكتفاء الذاتى من القمح، إلا أن الحلم تبخر على يد حكومة الانقلاب، حيث ارتفعت معدلات الاستيراد من 30% إلى 45% خلال عامين.

وكشف التضارب بين تصريحات وزراء حكومة الانقلاب حول إمكانية تحقيق الاكتفاء الذاتى، عن كذب مستمر من قبل نظام السيسى، وعجز وزرائه بشكل يلقى بظلال من الشك على مستقبل حكومة الانقلاب ذاتها.

وأكدت كافة المعدلات التى تم أعلن عنها الدكتور باسم عودة، قبل الانقلاب العسكرى على الرئيس مرسى، أن تحقيق الاكتفاء الذاتى من القمح بات قريبا جدا، حيث بلغ حجم إنتاجه خلال النصف الأول من عام 2013 حوالى 10 ملايين طن، ومن خلال الاستراتيجية التى تم اتباعها من قبل وزارتى التموبن والزراعة لتشجيع الفلاحين على زراعة وتوريد القمح، كان المستهدف مضاعفة الإنتاج خلال عامين.

ونفى وزير الزراعة فى حكومة الانقلاب د. صلاح هلال، فى تصريحات نهاية الشهر الماضى، قدرة مصر على تحقيق الاكتفاء الذاتى، مؤكدا أن إجمالى الإنتاج من القمح يقدر بـ9 ملايين طن سنويا، والاحتياج يدور حول 15 مليون طن سنويا، قائلا: “مفيش حاجة اسمها اكتفاء ذاتى“.

وفى خطوة لحفظ ماء الوجه قال خالد حنفي، وزير التموين والتجارة الداخلية فى حكومة الانقلاب: إن وزارته تسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتى من القمح، وأنه تم شراء 50% من القمح المحلي بارتفاع 36% عن العام السابق، وفقا للأرقام الرسمية.

ونفى خبراء الزراعة قدرة مصر على تحقيق الاكتفاء من القمح خلال الفترة الحالية فى الأجل المنظور؛ وذلك فى ظل السياسات التى تتبعها حكومة الانقلاب، والتى زادت من الأعباء المفروضة على الفلاحين من ارتفاع فى أسعار الأسمدة، وعدم وجود حوافز تشجيعية للمزارعين.

وأضافوا أن تصريحات وزير التموين عن الاكتفاء الذاتي من القمح لا تمت للواقع بشيء، بسبب ارتفاع نسبة استيراد مصر من القمح لـ45%، أي أنها تقارب على نصف احتياجات الدولة من القمح، ولذلك فمن المستحيل أن تستطيع مصر تحقيق الاكتفاء الذاتي خلال ثلاث سنوات، فى ظل السياسات الحالية.

 

*”بعد إجبار معتقلين على الاعتراف بقتله”.. أمن شمال سيناء يعترف بقتل سيدة لزوجها رقيب الشرطة

أصدرت مديرية أمن شمال سيناء، بيانًا تكشف فيه عن تفاصيل مقتل رقيب شرطة على يد زوجته وعشيقها، بمدينة بئر العبد في محافظة شمال سيناء، بحسب وكالة أونا للأنباء.

واعترفت الزوجة بقتل زوجها بإطلاق عيارين ناريين عليه بعد تهديدها بفضحها وإبلاغ أهلها، عقب اكتشافه العلاقة الآثمة التى تربط بينها وبين المتهم الثاني، وتخلصت من جثة زوجها بدفنه داخل حظيرة دواجن ملحقة بمسكنها، بحسب البيان.

وبمواجهة المتهم الثاني بما توصلت إليه التحريات وأقوال الأولى، أقر بصحتها واعترف بأن المتهمة الأولى اتصلت به هاتفياً وأبلغته بالتخلص من زوجها وطلبت منه مساعدتها في التخلص من الجثة وتوجه بالفعل لمسكنها وشاهد جثة زوجها ملقاة داخل حمام المنزل.

وبإرشاد زوجة القتيل تم استخراج جثة الرقيب المذكور فى حضور النيابة العامة، وتم نقل الجثمان الى مستشفى بئر العبد المركزى تحت تصرف النيابة العامة.

قررت النيابة العامة تكليف الطبيب الشرعى بتشريح الجثمان، وبيان سبب وتاريخ الوفاة والسلاح المستخدم، والتصريح بدفن الجثمان.

يذكر أن قوات الانقلاب قد اعتقلت عدد من أهالي سيناء على خلفية البلاغ المقدم من الزوجة، وبعد أن عذبتهم ، أجبروا على الاعتراف بتلك الجريمة التي لم يرتكبوها.

 

*مصدر أمني : المبنى الإيطالي المفجر “مهجور”

اعتبر فاروق المقرحي مساعد وزير الداخلية الأسبق، الانفجار الذي وقع في محيط القنصلية الإيطالية بوسط القاهرة فرقعة إعلامية تستهدف إحداث دوي داخل وخارج مصر – بحسب قوله.

وقال المقرحي في مداخلة هاتفية لبرنامج “غرفة الأخبار” المذاع على قناة “سي بي سي” صباح اليوم السبت :”مبنى القنصلية الإيطالية مبنى مهجور والقنصلية الإيطالية انتقلت منذ فترة لمكان آخر“.

وأكد مساعد وزير الداخلية الأسبق ان قوة الانفجار الذي وقع في محيط القنصلية الإيطالية هو انفجار متوسط الشدة.

كان المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة في حكومة الانقلاب الدكتور حسام عبد الغفار، قد صرح أن شخصا لقي مصرعه متأثرا بجراحه بانفجار وقع في محيط القنصلية الإيطالية بوسط القاهرة.

وحسب التحريات الأولية سبب الانفجار هو سيارة مفخخة كانت متوقفة أمام مبنى القنصلية الإيطالية.

 

*قضاء الانقلاب ينظر تجديد حبس “السلطان” وأخويه

تنظر محكمة الجنح بالقاهرة اليوم في تجديد حبس أنس سلطان وأخويه في المحضر رقم 23658 لسنة 2015 إداري مدينة نصر أول. وكانت قوات أمن العسكر قد اعتقلتهم منذ 26-5-2015 بعد مداهمة منزلهم وتم تجديد حبسهم بزعم انتمائهم لجماعة محظورة والتحريض على العنف والتظاهرة.

وقال عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين فيما يخص تهمة الانتماء: فهم أزهريو الفكر والدراسة، وفيما يخص تهمة التحريض لا يوجد دليل واحد على الانتماء أو التحريض. وأضاف أن القاضي في الجلسة السابقة قال لهم: “أنا بنظر دلوقتي “الدلائل وليس الدليل“.

يذكر أن القاضي أكد أثناء جلسة سابقة، قائلاً: “هذه القضية في النهاية يا البراءة من المحكمة أو الحفظ من النيابة”، وفترة حبسكم بيتم وضعها في الحسبان ” إلا أنه جدد الحبس 15 يومًا.

وقال عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين فيما يخص تهمة الانتماء: فهم أزهريو الفكر والدراسة، وفيما يخص تهمة التحريض لا يوجد دليل واحد على الانتماء أو التحريضوأضاف أن القاضي في الجلسة السابقة قال لهم: “أنا بنظر دلوقتي “الدلائل وليس الدليل“.

 

*استكمال هزلية التخابر الثانية للرئيس “مرسي” و10 آخرين

تستكمل محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، محاكمة الرئيس محمد مرسي و10 آخرين من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، في القضية الهزلية بزعم اتهامهم بالتخابر وتسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية إلى مؤسسة الرئاسة، وتتعلق بالأمن القومي والقوات المسلحة المصرية، وإفشائها إلى دولة قطر.

ومن المقرر بجلسة اليوم استكمال فض الأحراز، التي أثارت سخرية كبيرة لأن أغلبها أفلام وأغانٍ ودروس.

وكانت الجلسة الماضية برز فيها للمرة الأولى وضع “ساتر حديدي” جديد أسود اللون ليحجب الرؤية من وإلى داخل القفص الزجاجي “العازل للصوت”، خاصة القفص المخصص للرئيس محمد مرسي، لتضاف مخالفة قانونية جديدة، وفقاً لما يراه مراقبون قانونيون وحقوقيون، حيث أوجب القانون المصري ظهور المتهم علناً من دون وجود حائل بينه وبين المحكمة من جانب وبينه وبين محاميه من جانب آخر.

وكانت المحكمة بهذه الجلسة أشبة بالمهزلة، حيث لم يكن القاضي يرى الرئيس مرسي، وكان يتأكد من وجوده من قبل قوات الأمن المسئولة عن تأمين المحاكمة، حتى ظهر “مرسي” أخيراً ليطل من أحد أطراف الحاجز الجديد ليظهر رأسه فقط وجزء من جسده.

جاء بأمر الإحالة “قرار الاتهام” في القضية أن “مرسي” وعددا من المعتقلين قاموا باختلاس التقارير الصادرة عن جهازي المخابرات العامة والحربية، والقوات المسلحة، وقطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية، وهيئة الرقابة الإدارية، والتي من بينها مستندات غاية في السرية تضمنت بيانات حول القوات المسلحة وأماكن تمركزها، والسياسات العامة للدولة، بقصد تسليمها إلى جهاز المخابرات القطري وقناة الجزيرة الفضائية القطرية، بقصد الإضرار بمركز مصر الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي وبمصالحها القومية.

والمعتقلون في القضية مع الرئيس محمد مرسي، هم: أحمد محمد محمد عبد العاطي (معتقل – مدير مكتب رئيس الجمهورية – صيدلي)، أمين عبد الحميد أمين الصيرفي (معتقل – سكرتير برئاسة الجمهورية)، أحمد علي عبده عفيفي (معتقل – منتج أفلام وثائقية)، خالد حمدي عبد الوهاب أحمد رضوان (معتقل – مدير إنتاج بقناة مصر 25 )، محمد عادل حامد كيلاني (معتقل – مضيف جوي بشركة مصر للطيران للخطوط الجوية)، أحمد إسماعيل ثابت إسماعيل (محبوس – معيد بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا)، كريمة أمين عبد الحميد أمين الصيرفي (طالبة)، أسماء محمد الخطيب (خارج البلاد – مراسلة بشبكة رصد الإعلامية)، علاء عمر محمد سبلان (خارج البلاد – أردني الجنسية – معد برامج بقناة الجزيرة القطرية)، إبراهيم محمد هلال (خارج البلاد – رئيس قطاع الأخبار بقناة الجزيرة القطرية).

 

*قتيل و4 جرحى بانفجار قرب القنصلية الإيطالية وسط القاهرة

شهدت القاهرة، في وقت مبكر من اليوم السبت، وقوع انفجار ضخم استهدف المركز الثقافي الإيطالي، بشارع ٢٦ يوليو بوسط العاصمة المصرية، ما أدى إلى سقوط قتيل وعدد من الجرحى.

وذكرت مصادر أمنية، لوكالة “رويترز”، أنّ الانفجار وقع في محيط مبنى القنصلية الإيطالية بشارع الجلاء، بوسط القاهرة.

وأضافت المصادر، أنّ أجزاء من القنصلية هدمت تماماً، في حين أفاد أطباء لوكالة “فرانس برس”، أنّ شرطيين كانا أمام القنصلية وثلاثة مارة، أصيبوا بجروح جرّاء الانفجار.

وكانت القنصلية مغلقة ساعة وقوع الانفجار حوالى الساعة (6,30 بالتوقيت المحلي)، ورجّحت مصادر أمنية أن يكون الانفجار ناجماً عن سيارة مفخّخة لكونه انفجاراً ضخماً.

من جهته، قال نائب مدير الإدارة العامة للحماية، اللواء جمال حلاوة، إنّ “السيارة ربما كانت تسير في الشارع عندما انفجرت في شارع الجلاء بالقرب من مبنى القنصلية الإيطالية”، مضيفاً أنّه “جارٍ التحقق مما إذا كان هناك انتحاري في السيارة“.

وفي أول ردود الفعل على الانفجار، أعلن وزير الخارجية الإيطالي، باولو جنتيلوني، أن الاعتداء الذي استهدف قنصلية بلاده في القاهرة “لن يخيفنا”، موضحاً أنه لم يسفر عن ضحايا إيطاليين.

وقال الوزير على حسابه في “تويتر”: “استهدفت قنبلة قنصليتنا في القاهرة، لم يقع ضحايا إيطاليون. نحن إلى جانب الأشخاص المصابين وموظفينا. إيطاليا لن تخاف“. 

 

*عزل أبو تريكة من إدارة شركة أصحاب تورز

قررت ما تعرف بلجنة إدارة أموال جماعة الإخوان، عزل لاعب المنتخب المصري المعتزل  محمد أبو تريكة من مجلس إدارة شركة أصحاب تورز للسياحة.

وبحسب قناة cbc جاء قرار العزل لمحاولته وقف وتعطيل نشاط الشركة، وتغيبه ورفضه التوقيع على الشيكات المصرفية اللازمة، كما تم إسناد إدارة الشركة بالكامل إلى شركة مصر للسياحة.

 

بداية حرب أهلية يشعلها الانقلاب. .الثلاثاء 7 يوليه. . إشعال منازل الإخوان

مأساة مصر في عهد السيسي

مأساة مصر في عهد السيسي

بداية حرب أهلية يشعلها الانقلاب. .الثلاثاء 7 يوليه. . إشعال منازل الإخوان

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*أنباء عن تعذيب حازم أبو اسماعيل في السجن

قال المحامي خالد المصري، ان الشيخ حازم صلاح ابو اسماعيل، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، تم نقله من ملحق المزرعة بسجن العقرب وسجنه داخل عنبر التاديب.

واضاف المصري، عبر تدوينة له علي موقع “فيس بوك”: “ابلغني الاخوة القادمين من العقرب منذ امس واليوم في المحكمة والنيابة ان الشيخ حازم صلاح ابو اسماعيل تم نقله بصفة مؤكدة من سجن ملحق المزرعة الى سجن العقرب وذلك بعد واقعة اغتيال النائب العام وانه في عنبر التاديب ولم يخرج منه منذ دخوله حتى الأن”.

 

*بطل مصر في الكونغ فو صاحب شارة رابعة هشام عبد الحميد في سوريا

أكدت مصادر خبر مقتل بطل مصر في الكونغ فو «هشام عبد الحميد» في سوريا.

وكان عبد الحميد خرج من مصر بعد إضطهاده لرفعه شعار «رابعة» بعد حصوله علي الميدالية الفضية في بطولة العالم في ماليزيا نوفمبر/تشرين الثاني 2013، كما تم تهديده بالإعتقال.

ورفع «عبد الحميد» شارة «رابعة» مرتين الأولى بعد تأهله لدور الثمانية، والثانية أثناء تتويجه بالميدالية الفضية، وكان يعمل في إحدى شركات البترول قبل أن يغادر لتركيا ومنها إلى سوريا.

 

 

*جيش الانقلاب يحرق منزل أحد المواطنين بسيناء بقنبلتين ويعتقل نجله ويصيب الأخر

قامت قوات جيش الانقلاب مساء الثلاثاء بحرق منزل تاجر عطارة بالعريش واعتقال نجله وصديقه.
وأحرقت قوات الجيش عن عمد منزل الحاج عطوة كيلانى واعتقلت نجله عبد الله وصديقه خالد من داخل محل للعطارة خاص بهم.
وألقت القوات قنبلتين حارقتين داخل المنزل مما دأى إلى تصدع حوائط وسقف المنزل وإصابة أحد ابناء مالك العقار الذي نقل على إثر ذلك للمستشفى.
فيما سادت حالة من الاستياء الشديد بين أهالي المنطقة وجيران المنزل من أفعال قوات جيش الانقلاب واحراقها لمنازل المواطنين بلا أدنى سبب.

 

 

*السيسي التقى لجنة أمريكية-يهودية تعد المدافع الأول عن حقوق اليهود في العالم

نشر موقع “ميديل إيست آي” البريطاني؛ تقريرا حول لقاء قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، باللجنة الأمريكية اليهودية، حيث حذر السيسي من المخاطر “الإرهابية” التي تواجهها منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.
وقال الموقع، في هذا التقرير، إن السيسي، التقى الاثنين في مقر الرئاسة بالقاهرة، ممثلين عن اللجنة التي تعرف بكونها المدافع الأول عن حقوق اليهود في العالم.
وذكر الموقع أن اللجنة، التي كان يتقدمها رئيس المجلس التنفيذي للمنظمة ستانلي برغمان، ناقشت مع السيسي الوسائل التي يجب اعتمدها للقضاء على الإرهاب وللحد من انتشار مقاتلي تنظيم الدولة في المنطقة.
وأورد “ميديل إيست آي” أنه وعلى الرغم من شح المعلومات المتعلقة بهذا اللقاء، فإن المعلومات الواردة تؤكد أن السيسي حذر خلال هذا الحوار بين الجانبين؛ من أن نتائج المواجهات بين تنظيم الدولة والجيش المصري في شمال سيناء ستنعكس بشكل سلبي على واقع منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.
وأضاف الموقع أن اللجنة الأمريكية اليهودية قد عبرت خلال هذا اللقاء عن مساندتها لمصر، وعن تثمينها لجهود جيش الانقلاب في مواجهة الإرهاب في المنطقة.
ونقل الموقع عن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الانقلاب، علاء يوسف، أن “السيسي أوضح أن ظاهرة الإرهاب لم تعد مقتصرة على منطقة الشرق الأوسط، بل انتشرت في أفريقيا أيضا، وقال إن السبب وراء استفحال هذه الظاهرة يعود إلى سوء فهم هؤلاء المقاتلين للنصوص الدينية”.
وأضاف المتحدث أن السيسي دعا المجتمع الدولي إلى تعزيز جهوده لمحاربة هذه الظاهرة الخطيرة التي تهدد منطقة الشرق الأوسط، وأكد أن تضافر الجهود سيساعد على تحقيق الاستقرار الأمني والاقتصادي وفي تعزيز العدالة الاجتماعية في العالم.
وفي السياق ذاته، أشار الموقع إلى أن وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اجتمع باللجنة في لقاء منفصل بهدف مناقشة سبل تعزيزها على المستوى السياسي والاقتصادي والأمني.

 

*التفاصيل الكاملة لتصريحات البرادعي عن خطة “برنارد”.. ولماذا يهاجمه أنصار السيسي ومرسي؟

شن أنصار نظام   عبدالفتاح السيسي، وكذلك أنصار  محمد مرسي، هجوما علي نائب الرئيس السابق الدكتور محمد البرادعي، بعد انتشار مقطع فيديو، يتحدث فيه عن تحركات سبقت عزل مرسي.

وقال البرادعي، في مقطع فيديو من ندوة لمعهد الجامعة الأوربية في مايو الماضي، إنه “في يوليو 2013 كان علي أن أكون جزءا من المعارضة ولكن لكى أقول نحن بحاجة إلى نهج توافقي شامل“.

وأضاف: “لكن ما حدث بعد ذلك كان عكس ما وقعت (أو وافقت) عليه.. وهو انتخابات رئاسية مبكرة وخروج مشرف للسيد مرسي.. وافقت على الوصول لنهج شامل يكون الإخوان والإسلاميين جزءا منه“.

وتابع: “لقد وقعت (أو وافقت) على خطة عمل عليها صديقي (مبعوث الاتحاد الأوروبي لدول جنوب المتوسط) برنارد ليون الذي يحاول أن يفعل نفس الشيء في ليبيا“.

وأشار إلي أنه “بعد ذلك تم إلقاء كل هذا من النافذة.. بدأ العنف يسيطر وبمجرد أن يسيطر العنف ليس هناك مكان لشخص مثلي”.

ونشرت مقطع الفيديو، السبت الماضي، صفحة “كلنا خالد سعيد- نسخة كل المصريين، علي موقع “فيسبوك”، وهي صفحة موالية لجماعة الإخوان المسلمين، وليست صفحة كلنا خالد سعيد” التي دعت إلى مظاهرات 25 يناير 2011.

وعمل برنارد ليون في مصر كمبعوث للاتحاد الأوروبي، وعضو مؤسس لـ”مجموعة عمل الاتحاد الأوروبي من أجل مصر” لدعم التحول الديمقراطي، مع محمد كامل عمرو وزير الخارجية في عهد مرسي.

وشن أنصار جماعة الإخوان والرئيس الأسبق مرسي هجوما علي البرادعي وليون، معتبرين أنهما وضعا خطة الانقلاب، متجاهلين ما قاله البرادعي عن أن اقتراح ليون لم يتم تنفيذه.

واعتبر الإعلامي محمد القدوسي المؤيد للإخوان أن تصريحات البرادعي “دليل على أن ما حدث هو انقلاب” بخطة مشتركة بين الممثلة العليا السابقة للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون والرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وبثت قناة الجزيرة” تقريرا، الاثنين، بعنوان “جدل في ليبيا بشأن مهمة ليون”، معتمدا على فيديو البرادعي، ويشكك في الدور الذي يلعبه ليون في ليبيا.

بينما اعتبر أنصار نظام  السيسي أن البرادعي كان “يريد خروجا مشرفا لمرسي وضمان مشاركة الإخوان في العملية السياسية”.

وقال عميل الانقلاب أحمد موسي إن “البرادعي ما زال يعمل لصالح المخابرات الأمريكية، وظهوره الآن يأتي ضمن خطة ضد مصر”، زاعما أن الفيديو نشرته صفحة “كلنا خالد سعيد”.

من جانبه، قال الكاتب والدكتور علاء الأسواني المعارض لنظامي السيسي ومرسي، عبر حسابه على موقع “تويتر” إن “كل من يختلف مع النظام الحالي تتهمه كلاب السكك بالعمالة.. اختلفت مع د.البرادعي كثيرا لكنه أمين وصادق. إذا كان عميلا لماذا عينتموه نائبا للرئيس؟“.

 

 

* طفلة سيناوية تبكي وسط ركام منزلها

نشر المرصد السيناوي فيديو يظهر طفلة من مدينة الشيخ زويد وسط ركام بيتها، فقد قامت قوات الجيش التابعة لمعسكر الزهور بهدم منزلهم عن طريق زرع متفجرات داخله.

يذكر أن والد الطفلة معتقل منذ اكثر من سنتين .

ويطالب المرصد السيناوي الشعب المصري واحرار العالم ومنظمات حقوق الانسان المحلية والعالمية بالضغط علي الحكومة المصرية للتوقف فورا عن استهداف المدنيين والاحياء السكنية .

 

 

*المراقبون يحذرون ..التحريض علي حرق منازل الإخوان..بداية الحرب الأهلية

أثارت حادثة انفجار قرية مليج بمركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية جدلاً بعد اتهام الداخلية لأحد أصحاب المنازل بمحاولة تصنيع قنبلة وانفجرت فيه، في ظل التحريض الإعلامي علي حرق منازل الإخوان المسلمين، والتحريض الأمني للبلطحية علي القيام بذلك بعد تلك الحادث.
حيث كان أهالي قرية مليج التابعة لمركز شبين الكوم قد فوجئوا بسماع صوت انفجار ضخم داخل أحد المنازل حيث قام الأهالي بالاتصال بقسم الشرطة.
وعلى الفور انتقلت قوات الشرطة إلى مكان الحادث حيث أكد أحد الأهالي أن المنزل ملك محمد عبد المعاطى الفقى وهو أحد المنتمين لجماعة الإخوان وأنه كان يقوم بتصنيع قنبلة على حد قولهم

تحريض الشرطة

وقد  قام عدد من البلطجية بتحريض من قوات الشرطة بالتوجه إلى عدد من منازل أنصار الإخوان وقاموا بالاعتداء عليهم وعلى محلاتهم فى مشهد أشبه بالحرب الأهلية.
وأعلنت مديرية الأمن أن ما حدث هو انفجار قنبلة والتى حولت صاحب المنزل إلى أشلاء وقامت باعتقال خمسة من قيادات الإخوان بالقرية على خلفية الحادث.

أكد أنصار دعم الشرعية أن ما حدث هو انفجار أسطوانة غاز أثناء إعداد الإفطار وهذا ما أكده بعض أهالى القرية ولكن سرعان ما تحول المشهد إلى اقتتال بين البلطجية بتحريض من الشرطة والمنتمين للإخوان ما أدى إلى حرق عدد من المنازل والمحلات بعد نهبها.
ولم تكن هذه هي أول حادث تقوم فيه الشرطة بتحريض الأهالي بحرق منازل الإخوان المسلمين، فقد سبقها العديد من حالات حرق المنازل علي يد البلطجية.

إشعال منازل الإخوان
أشعل بعض أهالى قرية النزهة التابعة لمركز المنصورة بحماية من قوات الداخلية،  النيران فى ثلاثة منازل لأعضاء جماعة الإخوان بالقرية، ردًا على إشعال أحد المجهولين النيران فى منزل أحد أمناء الشرطة ولم تتدخل الشرطة إلا بعد إشعال النيران في منازل الإخوان في القرية.
أشعل البلطجية النيران كذلك في عدد من منازل أعضاء جماعة الإخوان المسلمين في كل من محافظات كفر الشيخ والشرقية ومركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، عقب استشهاد و إصابة العشرات في حاث العريش الذي قتل فيه عددًا من الجنود في سيناء.

حرب أهلية

وتوقع دكتور “يهودا بلنجا” المحاضر والباحث في قسم دراسات الشرق الأوسط في جامعة بر- إيلان الإسرائيلية استمرار الصراع في مصر بين جماعة الإخوان المسلمين  ومؤيدي الانقلاب العسكرى بقيادة عبدالفتاح السيسي .
وفي مقاله المنشور بصحيفة” معاريف” اعتبر الباحث أن الوضع في مصر يمكن أن تنزلق إلى حرب أهلية طاحنة خلال وقت قصير
وأضاف أن الانقلاب العسكري في مصر وضعها أمام خطر مواجهة داخلية، يمكن حال تصاعدت ووفقًا لعدد من التقديرات أن تقودها لحرب أهلية“.

و دشن مجموعة من  مؤيدى الانقلاب بمحافظة الفيوم، مجموعة أطلقت على نفسها “كتيبة الردع الشعبي بالفيوم“.

تحريض الإعلام

 وأصدرت بيان قالت فيه  “إن دورها هو حصر جميع المنشآت التجارية التابعة لتنظيم الإخوان الإرهابي، وتوزيع منشورات على ملاك العقارات التي يوجد بها منشآت تجارية مملوكة لأعضاء أو منتمين للتنظيم، ومطالبتهم بغلق تلك المنشآت.”
كما حرض الإعلام الموالي للانقلاب على تلك الخطوة فقد طالب عدد من مذيعي القنوات الفضائية المؤيدة للانقلاب على “محاصرة مالك أي عقار به منشأة إخوانية، وحذرت أي مالك لعقار التستر على منشأة إخوانية، بأنه سيتم التعامل معه على أنه عضو بالتنظيم، وأشارت إلى أنه بعد مهلة الأسبوع سيتم التعامل مع المنشأة الإخوانية عن طريق الحرق أو التفجير“.

 


*شؤم الانقلاب: عدة حرائق هائلة في السويس خلال أقل من 24 ساعة

شهدت محافظة السويس عدة حرائق خلال أقل من 24 ساعة، حيث نشب ظهر اليوم حريق بمستودع بوتاجاز بمنطقة الهاويس بحي الأربعين بالسويس، بسبب اندلاع النيران في 3 إسطوانات بوتاجاز، و قد كاد الأمر أن يصبح كارثة تتسبب في خسائر مادية وخسائر فادحة في الأرواح لولا لطف الله وعنايته.
كما نشب أيضاً حريق هائل في مصنع “صافولا” للزيوت بمنطقة الأدبية بمحافظة السويس، في ساعة متأخرة من مساء الأمس، بسبب اندلاع النيران بشكل مفاجئ في محتويات كراتين خاصة بالتخزين و تعبئة المنتجات.
وقد أسفر حريق “صافولا” الذي هرع إليه عدد كببر من سيارات الإطفاء و الإسعاف، عن إصابة 5 من عمال المصنع بحروق وحالات إختناق.
وحتى الآن لم يتم التوصل للسبب الحقيقي وراء اشتعال الاسطوانات في “المستودع” أو اشتعال الكراتين في “صافولا“.

 

 

* 15 شاباً اعتقلتهم ميليشيات الانقلاب وقت أذان المغرب بالفيوم
نشبت اشتباكات عنيفة بين أهالى قرية الطاحون التابعة لمركز سنورس بمحافظة الفيوم وقوات أمن الأنقلاب، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم .
يأتى هذا عقب محاصرتها للقرية بأكثر من 30 سيارة ومدرعة شرطة وأطلق الأهالى الشماريخ والالعاب النارية والحجارة على قوات الامن ، وتراجعت قوات الانقلاب للخلف أمام صمود الأهالى
وبحسب شهود العيان : فإن قوات الأمن قامت بشن حملة أمنية موسعة على القرية وقت أذان المغرب أمس ، اقتحمت خلالها حفل إفطار جماعى لمجموعة من الأصدقاء و التى تربطهم صلة قرابة ونسب واعتقلتهم جميعا ً.
وأضاف شهود العيان ، أن المعتقلون بلغ عددهم 15 شخصا بينهم عبد التواب محمد – سائق توتيك صاحب الدعوة لإفطار وشقيقه .
فيما شهدت شوارع القرية مطاردات واسعة من قبل الشرطة للأهالي وسط إطلاق مكثف للرصاص الحي والتعدى على المواطنين الأمنين و الذين وصفوا تلك الإجراءات بالوحشية والإجرامية. .
الجدير بالذكر ، أن مركز سنورس يشهد حراكا ثوريا متواصلا منذ الانقلاب العسكري ما أدى إلى تكرار مداهمته من قبل قوات أمن الانقلاب بصورة مستمرة .

 

 

*استعدادا لزيارة قائد الانقلاب العسكرى امن الانقلاب يزيل منازل المواطنين بالاسكندرية

استعدادا لزيارة قائد الانقلاب العسكرى فى حفل تخرج دفعة البحرية والدفاع الجوى الاسبوع القادم شنت قوات امن الانقلاب صباح اليوم حملة من الازالات على منازل المواطنين بطريق الطابيه بالمعموره المؤدى الى الكليه الحربيه حفاظا على المنظر العام امام قائد الانقلاب فى طريقه فيما اعتدت قوات الامن على المواطنين بالزجر واطلاق الاعيره الناريه فى الهواء بعد ابداء اعتراضهم على هذه الاجراءات الظالمه .
جدير بالذكر ان عدد من تلك المنازل المقامه على الطريق مقامه دون ترخيص فيما اكد الاهالى فى حواراتهم ان الترخيص يقابل بالرفض والتعنت من ادارة الحى وطلب مبالغ ماليه طائله وطول فترة الحصول على
الترخيص مما يعنى تعطل مصالح المواطنين بالاضافه الى صدور التراخيص بارتفاعات منخفضه جدا مقارنة باحتياجات المناطق السكنيه وتكلفة الاراضى على المواطنين مما يضطرهم الى مخالفة الترخيص والحصول على تراخيص فيما بعد .

 

 

*فقراء مصر يدفعون فاتورة خفض قيمة الجنيه مقابل الدولار

نفى خبراء ومحللون ماليون وجود أي فائدة من قيام البنك المركزي المصري بخفض قيمة الجنيه مقابل الدولار، في العطاءات الأخيرة التي طرحها “المركزيوتهاوت فيها قيمة العملة المحلية مقابل الدولار الذي يواصل الصعود.
وفي السوق الرسمي، ارتفع سعر صرف الدولار بقيمة 20 قرشا دفعة واحدة خلال أسبوع من نحو 7.5301 جنيه، خلال تعاملات الأحد الماضي، ليسجل نحو 7.73 جنيه في تعاملات الاثنين والثلاثاء، لكنه سجل مستويات تاريخية في السوق السوداء التي يباع فيها بما يتجاوز الثمانية جنيهات.
وقال رئيس شعبة المستوردين بغرفة تجارة القاهرة، أحمد شيحة، إن الأسعار سوف ترتفع مجددا بعد القرار الأخير للبنك المركزي بخفض قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، خاصة وأن المصريين يستوردون أكثر من 60% من إجمالي استهلاكهم، سواء في ما يتعلق بالغذاء أم الدواء أم الملابس وجميع أنواع السلع.
وأوضح في تصريحات أن “ارتفاع سعر صرف الدولار في السوق الرسمي أو البنوك إلى نحو 7.73 جنيه، يعني أن سعر صرف الدولار في السوق السوداء سوف يكسر حاجز الـثمانية جنيهات خلال الأيام المقبل، والسؤال الأهم في ذلك: من يتحمل فاتورة ارتفاع أسعار صرف الدولار وانخفاض قيمة العملة المحلية؟“.
وتابع: “بالتأكيد هو المستهلك المصري والمواطن البسيط هو الذي يتحمل هذه الفاتورة، وسوف نشهد موجة جديدة وصعبة من ارتفاع الأسعار خلال الأيام المقبلة، خاصة وأن كبار التجار والمستوردين لن يتحملوا فروق أسعار الصرف، في ظل عدم توفير البنوك أو الحكومة المصرية لمستلزمات المستوردين وكبار التجار من العملات الصعبة والاعتماد على السوق السوداء في توفير الدولار“.
وفيما برر البنك المركزي المصري قراره الأخير بأنه يساهم في دعم قطاع الصادرات، فإن الخبير الاقتصادي أحمد رفعت أكد: أن هناك آليات كثيرة لدعم الصادرات بعيدا عن تحريك سعر صرف الدولار مقابل الجنيه.
ولفت إلى أن حالة التضخم الموجودة حاليا بحاجة إلى علاج سريع وبعيد عن المسكنات، لأن جميع أسعار السلع ارتفعت بنسب مبالغ فيها، وهناك سلع ارتفعت أسعارها بنسب لا تقل عن 50%، وفي حال استمرار البنك المركزي في العمل بهذه الآليات فنحن بالتأكيد سنواجه مشاكل صعبة مع التضخم ومع ارتفاع الأسعار.
وأوضح أنه “بالتزامن مع رفع البنك المركزي المصري لسعر صرف الدولار، فإن التجار بالتأكيد سيقومون برفع أسعار السلع، ومع انعدام الرقابة على الأسواق فسوف يتحول المواطن البسيط إلى فريسة سهلة في أيدي كبار التجار والمستوردين، خاصة مع استمرار ارتفاع التضخم قبل ارتفاع سعر صرف الدولار“.

 

 

*انتحار مجند جيش في سيناء بسبب سوء المعاملة من قائد الكتيبة

أكدت مصادر انتحار مجند جيش بمعسكر ”‏رابعة” التابع لمركز رمانة بإطلاق النار على نفسه بسبب سوء معاملة البلطجي القاتل العقيد مجرم حرب محمد عبد العزيز جحوش الشهير حوش الحاكم العسكري لمركزي ‏رمانة و ‏بئر_العبد بشمال ‏سيناء.

 ومن المعروف أن كحوش قتل وأصاب العشرات من الشباب والنساء خلال اعتداءات جنوده المتواصلة بحق الأهالي رغم أنه لم تسجل حتى الآن أي عمليات استهداف للجيش أو الشرطة طوال ما يزيد عن 22 شهرا.

 فيما يرى متابعون أن دخول مناطق رمانة وبئر العبد على خط المواجهة مع الجيش سيؤدي إلى قطع الإمدادات بشكل كامل عن القوات في المنطقة الحدودية ، ويستلزم مضاعفة المجهود العسكري الحالى بما لا يقل عن 400% ، كما يعني أيضا وصول المسلحين إلى نقاط تماس مباشرة مع المجرى الملاحي لقناة السويس.

 

 

*حل 38 جمعية خيرية إسلامية بالمنوفية..والفقراء يلجؤون للكنيسة
واصلت حكومة الانقلاب العسكري تجفيف منابع العمل الخيري في مصر، وأعلن فرج سليمان، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بمحافظة المنوفية، اليوم الثلاثاء، عن حل 38 جمعية أهلية وخيرية بحجة تبعيتهم لجماعة الإخوان المسلمين.
ومنذ الانقلاب، أغلقت مئات الجمعيات الإسلامية والمؤسسات الخيرية، التي كانت تشرف عليها جماعة الإخوان المسلمين، بحجة أن تلك المؤسسات تدعم الإرهاب، وتم حل أكثر من1033 جمعية خيرية على مستوى الجمهورية خلال تلك الفترة.
وبحسب تصريحات فرج سليمان، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي في حكومة الانقلاب، فإنه تم الانتهاء من أعمال الرصد لكافة الجمعيات الأهلية، التي أقامتها الجماعة بالمنوفية، مؤكدا أن عدد الجمعيات التابعة لجماعة الإخوان بلغ 58 جمعية خلال عام 2015، بحسب قوله. وأوضح أنه تم وضع باقي الجمعيات تحت إشراف لجان متخصصة من الشؤون الاجتماعية، لإدارة العمل بها، ومراقبة الإيرادات والمصروفات بها، وإعادة تنظيم العمل بتلك الجمعيات، وما يتبعها من مؤسسات خدمية ممثلة في مستوصفات طبية أو وحدات إنتاجية.
وفي سياق منع العمل الخيري، أصدرت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعي بحكومة الانقلاب ، اليوم الثلاثاء، قرارات بحل 14 جمعية أهلية في 3 محافظات، منها 10 بالمنيا و3 ببني سويف وواحدة في دمياط. وأوضحت غالي أن حل الجمعيات المشار إليها يأتي تطبيقا للقانون وعلى قرارات اللجنة لتنفيذ حكم محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بشأن حظر تنظيم الإخوان المسلمين وحظر الأنشطة، والتحفظ على ممتلكات الجمعيات التابعة لجماعة الإخوان، وتم الحل بعد أخذ رأى الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية.
وأضافت الوزيرة أنه تقرر أن تؤول أموال وممتلكات هذه الجمعيات لصندوق إعانة الجمعيات والمؤسسات الأهلية، وجارٍ حصر الأموال والممتلكات وإخطار اللجنة المشكلة لتنفيذ الحكم للنظر فى التصرف فيها، على أن تتولى الجهة الإدارية تعيين مصفِّين للقيام بأعمال التصفية.
وبحسب مراقبين، فإن غياب العمل الخيري الذي كانت تشرف عليه منظمات وجمعيات خيرية إسلامية أضرَّ بشكل كبير بشرائح مجتمعية مختلفة، خاصة الفقراء ومحدودي الدخل، والذين كانت تتكفلهم تلك الجمعيات الأهلية والخيرية، وتقوم على رعايتهم الصحية والمعيشية.
ويرى المراقبون أن تجميد أموال تلك الجمعيات الخيرية لم يكن السبب الوحيد الذي جعل الأنشطة الرمضانية تتقلص بشكل كبير من الشارع المصري، ويختلف عما سبقه من الأعوام، إلا أن اعتقال آلاف الشباب من الإسلاميين الذين كانوا يقومون بأعمال البر والخير طوال هذا الشهر أسهم بشكل أو في تجفيف منابع الأعمال الخيرية في العديد من محافظات الجمهورية طوال هذا الشهر الكريم.
وفي الوقت الذي تفرض فيه حكومة السيسي قيودا غير مسبوقة على عمل الجمعيات الخيرية التي يشرف عليها تيارات إسلامية مختلفة، ترحب الحكومة بالأنشطة الخيرية التابعة للكنائس المصرية، بل تقوم على تشجيعها، وذلك في تناقض غريب ومثير للجدل، بحسب نشطاء ومراقبين. وتنظم الكنيسة الإنجيلية بمدينة نصر، مساء اليوم الثلاثاء، إفطارا رمضانيا تحت شعار “إفطار المحبة”، بحضور الدكتور القس أندريه زكى، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، والدكتورة ليلى إسكندر، وزيرة التطوير الحضرى والعشوائيات.
وقالت الكنيسة، في بيان لها: إنها وجهت الدعوة لعدد من الوزراء والقيادات الإسلامية والمسيحية بمختلف الكنائس، موضحة أن الحفل سيحضرة بعض من أسمتهم بالقيادات الإسلامية منهم “كمال الهلباوى، والداعية الإسلامي أسامة القوصى وغيرهم”، وذلك بحسب قول الكنيسة. ولوحظ خلال هذا العام حرص الكنائس المصرية على تصدير”أعمالها الخيرية” لوسائل الإعلام الخاصة والحكومية، وهو الأمر الذي أثار جدلا واسعا وتساؤلات كثيرة عن السر وراء ذلك، وحقيقة ما يتردد بشأن مساعي الكنائس المصرية باحتلال ولعب الدور الذي كانت تقوم به الجمعيات الخيرية الإسلامية.
وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، تداول النشطاء والمغردون عشرات من صور لموائد طعام تقيمها بعض الكنائس، وسط تباين في ردود الأفعال والتغريدات، بين من يتهم الكنيسة بمحاولة استغلال غياب التيار الإسلامي ولعب دور يفترض ألا تقوم به، وبين من يرى أن ذلك في إطار الوحدة الوطنية التي ينبغي أن يرسخ لها في نفوس المصريين.

 

 

*بالأسماء .. حملة مداهمات تستمر لـ36 ساعة تسفر عن اعتقال 34 حتى الآن

تشهد مراكز و مدن محافظة البحيرة حملات مداهمات و اعتقالات عشوائية منذ صباح أمس الاثنين و لا تزال مستمرة لليوم الثاني علي التوالي دون توقف ، داهم خلالها أمن الانقلاب العشرات من المنازل و أسفرت عن اعتقال 34 حتى الآن.

حيث اعتقل أمن العسكر بعد 36 ساعة متواصلة من الحملات و المداهمات 29 من مدينة دمنهور هم “أحمد زين الدين ، محمد الشمارقه ، خالد البكاتوشى ، ايمن الخراشي ، د.عوض غنيم ، اسامه عبد العاطى ، خميس رشاد ، محمود ابو علو ، عاصم ختعن ، عمرو ابو دريع ، يحي زيدان عقل ، شحاتة الدقاق ، محمد الجمل ، ، جلال عبد العزيز ، محمد الحصاوى ، ابراهيم جودة ، السيد فراج ، د.حمدى شعيب ، سمير حمبوطه ، احمد السكرى ، محمد زويل ، هانى ناجى ، محمد علام ، محمد امام ، د. إسماعيل عاشور “نقيب أطباء البحيرة” ، حسن الخولى ، جمال عبد الرؤف ، جمال زيدان ، محمد ابو فاطمة”.

و من إيتاي البارود اعتقلت داخلية الانقلاب خمسة آحرين هم ” م يوسف فطيم ، محمد التمساحى ، عبد المنعم شقيطه ، عبد الحى علاء الدين ، د. شرف يونس”.

و حطم الأمن محتويات عشرات المنازل بعدما أخرج كل من فيها بالقوة لينهب خلالها آلاف الجنيهات و المشغولات ذهبية.

 

 

*صفقة مصرية لشراء أجهزة تنصت بـ 293 ألف دولار من إيطاليا

سربت وسائل إعلام أمريكية وثائق تكشف تعاقد معظم الدول العربية، وخاصة مصر، مع شركة إيطالية مختصة ببيع أجهزة “تنصت” لشراء أنظمة مراقبة RCS Exploit Portal، في صفقة وصل ثمنها مع مصر إلي 235.500 دولار بخلاف 58 ألف دولار مع شركة منصور المصرية

شركات مصرية متورطة

و تم نشر فاتورة من شركة مصرية باسم GNSE Group مقرها منطقة المهندسين في القاهرة دفعت مبلغ 58 الف يورو في يناير 2012  مقابل شراء برمجيات لاستغلال الثغرات في البرامج وأجهزة الكمبيوتر والتحكم فيها عن بعد.

وكشف موقع “سى إس أو” الأمريكى، عن إن مجموعة من قراصنة الإنترنت غير معروفة اخترقوا موقع الشركة “هاكينج تيم” –وتعنى بالعربية فريق القرصنة – ونشروا معلومات ووثائق تتعلق بتعاملات الشركة مع عشرات الدول من بينها مصر على ملف تورينت بمساحة 400 جيجابايت.

 وأضاف الموقع الأمريكي الأمني الشهير، المتخصص في مدال الأمن، أن القراصنة اخترقوا أيضا موقع التواصل الاجتماعى تويتر الخاص بالشركة الإيطالية وقاموا بنشر رابط الملف، بالإضافة إلى ذلك، كشفت إحدى الوثائق المسربة الأخرى والتى تم نشرها على حساب تويتر @SynAckPwn يقول إن “هاكينج تيم” قالت لعملائها فى مصر ولبنان أن يستخدموا خدمات VPN القائمة فى ألمانيا والولايات المتحدة

التجسس علي المواطنين

ووفقًا للموقع الأمريكي فأن هذه الشركة رائدة فى مساعدة الحكومات فى التجسس على مواطنيها”، مضيفة أن منظمة مراسلون بلا حدود وضعت “هاكينج تيم” على قائمة الإعداء الإلكترونيين بسبب كثرة عمليات القرصنة التى تقوم بها

وشركة HACKING TEAM هي شركة برمجيات إيطالية تبيع برمجيات ضارة وبرامج تجسس للحكومات وجهات إنفاذ القانون وأجهزة الاستخبارات، وبالإضافة للهجوم على الشركة قام المهاجمون الذين لم يكشفوا عن نفسهم باختراق حساب تويتر الخاص بالشركة ونشر رابط البيانات التي تم تسريبها من الشركة كما قاموا باختراق حساب أحد مهندسي الشركة الذي كان يدافع عنها على تويتر بعد أن أكد الاختراق رسميا.

تأسست الشركة عام 2003 وتعتبر من أوائل الشركات التي عرضت منتجات للأجهزة الحكومية للمراقبة والتجسس على المعلومات الشخصية، ومن منتجات الشركة برنامج باسم DaVinci يمكن الجهات الحكومية من كسر التشفير والسماح لها بالتجسس على رسائل البريد الإلكتروني والملفات والإتصالات الرقمية، وتقول منظمة مراسلون بلا حدود في وصف هذا البرنامج أنه يتيح للحكومات معرفة الموقع الجغرافي للشخص المستهدف وعلاقاته بالإضافة إلى إمكانية تفعيل الميكروفون والكاميرا في أجهزة الكمبيوتر عن بعد ودون معرفة المستخدم.

العملاء الحاليين

وأوضحت الوثائق المسربة أن الدول العملاء الحاليين للشركة هم: مصر، إثيوبيا، المغرب، ونيجيريا والسودان والبحرين وعمان والسعودية والإمارات وتشيلى، وكولومبيا، والاكوادور، هندوراس، والمكسيك، وبنما والولايات المتحدة وسنغافورة، وكوريا الجنوبية وتايلاند، أذربيجان، كازخستان، ماليزيا منغوليا، وأوزبكستان وفيتنام وإستراليا وقبرص وجمهورية التشيك وألمانيا والمجر وإيطاليا ولكسومبيرج وبولندا وروسيا وإسبانيا وسويسرا، كما أوضحت الملفات أن بعض الدول مثل تركيا والمؤسسات الحكومية مثل وزارة الدفاع الأمريكية تم إدراجها على أنها “أصبحت غير فعالة” فى إشارة إلى إنهاء التعامل معهم من جانب الشركة الإيطالية، ولكن وكالة مكافحة المخدرات الأمريكية لا تزال تتعامل مع الشركة.

وكشفت الوثائق التي نشرها الموقع الأمريكي أن مكتب التحقيقات الفيدرالى الأمريكى كان قد أبرم تعاقدا مع الشركة حتى 30 يونيو 2015، كما أن هناك فاتورة أخرى توضح أن الحكومة الإثيوبية دفعت مليون بر إثيوبى لشراء أنظمة التحكم عن بعد وأجهزة عالية التقنية ومعدات اتصال وذلك عقب وفاة رئيس الوزراء الإثيوبى ميليس زيناوى بثمانية أشهر

واخترق القراصنة أيضاً حساب “تويتر” التابع للشركة، قبل أن تستعيد السيطرة عليه. ونشر هؤلاء صوراً جديدة تُظهر تغيير الإسم إلى “هاكد تيم” ونشروا أيضاً ملفّا في التغريدات، مرفقاً بتعليق: “بما أنّه ليس لدينا ما نخفيه… ننشر وثائقنا”.

مخاوف حقوقية

وقد بدأت مخاوف حقوقية تظهر إلى العلن عن استخدام الحكومات لهذه البرمجيات في تعقب واعتقال عدد من الناشطين الإلكترونيين، في العالم العربي (مصر، والسودان، والسعودية، والمغرب…) إلى جانب باقي دول العالم، التي تحكمها بشكل أساسي أنظمة قمعية كإثيوبيا وأذربيجان.

 

 

*ولاية سيناء” يسعى لإحراج “السيسي” مع إسرائيل

قالت صحيفة الديلي بيست الأمريكية: إن تنظيم “الدولة – ولاية سيناء” الذي شن عدة هجمات على الجيش المصري خلال الفترة الماضية، يسعى لإحراج مصر أمام إسرائيل من خلال استخدام أسلحة مضادة للطائرات، الأمر الذي بات يثير القلق.

ووفقاً للصحيفة فإن التنظيم أفرج عن مجموعة من الصور التي تظهر مقاتليه وهم يحملون صواريخ مضادة للطائرات، الأمر الذي أثار قلق الخبراء من إمكانية استخدام التنظيم لمثل هذه الأسلحة قرب الحدود الإسرائيلية.

وقال ديفيد روس، زميل مؤسسة الدفاع عن الحريات في واشنطن: إن تنظيم الدولة يسعى لإثارة رد فعل إسرائيلي من شأنه أن يضع مصر في مأزق وأيضاً رفع أسهم التنظيم في منطقة الشرق الأوسط.

الجهود التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية على التنظيم في كل من العراق وسوريا قد أدت إلى تدمير 7600 هدف، وهي عمليات تسعى لوقف تحرك التنظيم على مناطق واسعة والحد من قدرته على شن هجمات كبيرة.

التنظيم أظهر صوراً لمقاتليه في سيناء وهم يحملون صواريخ مضادة للطائرات يعتقد أنها من الجيل الثاني التي تحمل على الكتف، بحسب مات شرودر كبير الباحثين في الدراسات الاستقصائية للأسلحة الصغيرة ومقرها جنيف.

ويضيف: “تنظيم الدولة يعتمد على تكتيكات ماهرة، لديهم عدة أنظمة، لا يعرف على وجه الدقة نوع الأسلحة التي لدى التنظيم”.

مسؤولون أمريكيون أعربوا عن تخوفهم من امتلاك التنظيم صواريخ أرض – جو خاصة بعد أن تمكن مقاتلو التنظيم من إسقاط طائرة هليكوبتر عراقية في بيجي باستخدام صاروخ حراري مما أسفر عن مقتل فريق الطائرة.

وسائل إعلام تابعة للتنظيم عرضت من بين ما عرضته، صور لصواريخ أرض – جو أو صواريخ سام، وهي أسلحة يعتقد أنها وصلت إلى مصر عن طريق ليبيا المجاورة.

الأحداث التي تعصف بالمنطقة بفعل وجود تنظيم “الدولة”، دفعت بالرئيس الأمريكي إلى زيارة نادرة لمبنى وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” لتقييم نهج إدارته إزاء تنظيم “الدولة”، وأكد للصحفيين بعد ذلك بأنه اقترح استراتيجية لقتال التنظيم.

وأكد أوباما أن المعركة مع التنظيم لن تكون سريعة، مشيراً إلى أهمية العمل على معركة كسب القلوب والعقول، رافضاً في الوقت ذاته إرسال مزيد من القوات إلى العراق، حيث يوجد حالياً نحو 3280 مقاتلاً ومدرباً أمريكياً، مشدداً على أن القوات الأمريكية لا يمكن لها وحدها القضاء على التنظيم.

 

 

*عمرو أديب : الإقتصاد ينهار و النظام سيسقط و “السيسي” سيقتل

حذر المقرب من الانقلاب عمرو أديب من قتل عبد الفتاح السيسي وانهيار الاقتصاد المصري وسقوط النظام السياسي، مستندا بذلك إلى أحد التحليلات الإسرائيلية التي انتشرت مؤخرا على الوسائل الإعلامية العربية والعالمية.

وقال أديب في برنامج “القاهرة اليوم” إن الأوضاع في مصر خطيرة جدا، والبلاد في مرمى النيران، مشيرا إلى أن الأجانب يبيعون استثماراتهم ويغادرون مصر، عادّا ذلك مصيبة.

ووصف أديب التلفزيون والإعلام الرسمي بـ”القتيل”، الذي لا بد من دفنه، عارضا في حلقته بعض أخبار التلفزيون الاقتصادية التي تشير إلى هبوط البورصة المصرية وتراجع الجنيه مقابل الدولار.

https://www.youtube.com/watch?v=43Fl_vq3CaQ

 

*تحليل عبري: مصير السيسي قد يكون كمصير السادات أو النائب العام

متحدث «الدولة الإسلامية»، «أبو محمد العدناني»، طالب بالجهاد والشهادة في شهر رمضان، الذي بدأ قبل اسبوعين، وهدد بالحاق الهزيمة بـ«الكفار». وقد استجاب مقاتلو التنظيم في مقاطعة سيناء لدعوته وهاجموا بشكل منسق ودموي على مواقع للجيش والشرطة المصريين. هذه ليست هي الهجمة الاولى في سيناء: لقد قتل المئات من الجنود والشرطة في العامين الاخيرين منذ قاد «السيسي» الانقلاب العسكري على الرئيس «محمد مرسي».

إن نشاط «دولة الخلافة» لا يقتصر على سيناء: قبل شهر طلبت الانتقام من القضاة الذين حكموا على بعض اعضائها بالاعدام، وقد لقي ذلك استجابة واضحة، حيث قتل في قلب القاهرة النائب العام المصري، المسؤول عن حكم الاعدام لمئات نشطاء تنظيم «الدولة الإسلامية» و«الإخوان المسلمين”.

إن طموح التنظيم هو بسط الإسلام السياسي والقضائي على العالم كله. ومرحلة لا بد منها هي القضاء على الدول الإسلامية التي هي كافرة حسب الإسلام الكلاسيكي. وهدف مركزي هو إسقاط الانظمة التي تحارب الإسلام الارثوذوكسي، وعلى رأسها النظام العسكري المصري

حتى الآن ركز «السيسي» جهوده ضد «الإخوان المسلمين»: منذ وصل إلى السلطة قُتل 1400 من اعضاء التنظيم، وأُصيب 15 ألف شخص ونحو 40 ألف تم سجنهم لفترات مختلفة، وقام باعدام المئات منهم، وأغلق آلاف المساجد التي لا تخضع للرقابة، ومنع الخطباء الغير معتمدين من القاء الخطب وأمر بمصادرة الكتب التي تطالب بالجهاد.

وقد طلب «السيسي» أيضا من علماء جامعة الازهر القيام بـ«ثورة دينية» تستند إلى الابتعاد عن فكرة فرض الإسلام على العالم. وقد كانت ذروة النشاط في الاسبوع الماضي حيث قُتل بدم بارد 9 اشخاص من «الإخوان المسلمين» بعد الهجوم الواسع في سيناء. وفي أعقاب ذلك أطلق التنظيم على «السيسي» لقب «الجزار» وطلب من الشعب المصري القضاء على «نظام القمع والتسلط» و«استعادة مصر”.

مرة اخرى يبدو أن الحرب الأهلية على الأبواب، وفرص نجاح «السيسي» فيها ليست كبيرة:

أولا، الجمهور المصري على عكس الصورة التي تظهرها وسائل الإعلام، يؤيد الإسلام الارثوذكسي، والدليل ـ في الانتخابات الديمقراطية قبل عامين، فإن نحوا من 40% من الجمهور أيدوا «الإخوان المسلمين» وأكثر من 25% أيدوا الحركة السلفية «النور». نحو 75% من المصريين يريدون أن تكون الشريعة هي قانون الدولة.

ثانيا، الاقتصاد المصري في وضع سيء والبطالة عالية، لا سيما في أوساط الشباب. الدولة تنجح في إبقاء رأسها فوق الماء بفضل تدفق المليارات من دول الخليج. والسياحة التي هي مصدر الدخل الأهم تتراجع بشكل دراماتيكي منذ إسقاط مبارك، والعمليات الاخيرة ستقلصها أكثر فأكثر. والاشتعال الجماهيري وجد تعبيره في 400 مظاهرة على خلفية مطالب اقتصادية في الاشهر الثلاثة الاولى من العام

صحيح أنه خلافا للغرب، فإن «السيسي» يفهم بشكل معمق جوهر الاهداف الإسلامية الارثوذكسية ويحاول إحداث ثورة في العمق.

لكنه أمام التأييد الشعبي الواسع للإسلام والضائقة الاقتصادية التي تعيشها مصر، فان مصيره يمكن أن يكون مثل مصير «أنور السادات» أو مصير النائب العام المصري. الأيام ستقول قولها. لكن في كل الاحوال يتوقع أن تستمر العمليات والمواجهات العنيفة. وقلق (إسرائيل) مما يحدث على حدودها الجنوبية مبرر أكثر.

 

 

*شاهد.. طوني خليفة يكشف كذب “الفقي” بسبب زوجة الرئيس مرسي

وضع السياسي المصري مصطفى الفقي نفسه في موقف محرج، عندما أصر على إنكار مدحه لزوجة الرئيس محمد مرسي في وقت سابق، وذلك في برنامج “بدون مكياج” الذي يعرض على قناة “القاهرة والناس“.

فقد بادر مقدم البرنامج الإعلامي اللبناني، طوني خليفة، بسؤال القيادي في حزب الوفد مصطفى الفقي: “من أفضل برأيك سوزان ثابت زوجة الرئيس السابق مبارك، أم نجلاء محمود زوجة الرئيس محمد مرسي؟“.

وعندما أجاب الفقي على السؤال، أكد أن “زوجة مبارك أفضل، لأنها أكثر علما وثقافة، ولولا زواجها من مبارك لأصبحت أستاذة جامعية، فلديها عقلية جيدة جدا”، عند ذلك قاطعه مقدم البرنامج قائلا له: “إن كلامك اليوم يختلف عن كلامك في السابق، فأنت قلت عن زوجة مرسي سابقا أنها سيدة فاضلة”.

حينها، أنكر الفقي أنه قال هذا الكلام على زوجة الرئيس مرسي، متحديا خليفة أن يأتي بالمصدر الذي استقى منه هذا الكلام، قائلا: “أتحدى وعلى الهواء، لا يمكن، أنا عمري ما علقت على زوجة الرئيس مرسي، أنا لا أعرفها”، سائلا مقدم البرنامج: “ما هو مصدرك؟”، في حين أجابه خليفة “إن مصدرنا فيديو”، في الوقت الذي طلب فيه الفقي عرض هذا الفيديو، وهو ما كان.

وبعد عرض الفيديو، قال الفقي: “أنا سعيد جدا أنك أذعت الفيديو، متهربا بالقول لأن هناك نموذجين من البشر، نموذج تربى تربية أجنبية، ونموذج آخر نبت في الريف المصري، وهذه هي زوجة مرسي، وإن الرئيسين مبارك ومرسي قيد التحقيق، ولا يوجد أي نفاق لهما”، على حد قوله.

https://www.youtube.com/watch?v=HzN7qrGlnhI

 

*وثائق ويكيليكس تكشف نتائج اجتماعات الخارجية السعودية مع مرشحي الرئاسة 2012

كشفت وثيقة جديدة نشرها موقع ويكلكس من ضمن مجموعة الوثائق السعودية الرسمية التى ينشرها تباعا ان المرشح الرئاسى في مصر عام2012 الفريق احمد شفيق قد ابلغ السفير السعودى بالقاهرة “بأن لديه معلومات مؤكدة بدعم قطر المادي” لكل من عمرو موسى وعبد المنعم أبو الفتوح ومرسي “لضمان علاقتها بنجاح أي منهم”.

وبحسب الوثيقة والتى هى عبارة عن برقية  مذكرة من صفحتين  كتبها الامير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودى وقتها  لملك السعودية الملك عبد الله  بتاريخ 30 مايو2012 بخلاصة سلسلة اجتماعات عقدها السفير السعودي بالقاهرة مع عدد من مرشحي انتخابات رئاسة الجمهورية في 2012 “لإبلاغهم بموقف المملكة منهم جميعا” حسب نص البرقية التي حصل عليها .

ففي ما يخص لقاء الفريق أحمد شفيق، اقتصرت برقية الفيصل على إحاطة الملك السعودي بأن شفيق أبلغ السفير بأن لديه معلومات مؤكدة بدعم قطر المادي” لكل من عمرو موسى وعبد المنعم أبو الفتوح ومرسي “لضمان علاقتها بنجاح أي منهم”.

أما المرشح عمرو موسى- والذي كانت أغلب استطلاعات الرأي تضعه في صدارة مرشحي الرئاسة مع أبو الفتوح وقتها- فبدا من ملخص لقائه بالسفيرالسعودي مدى القلق الذي كان يشعر به من منافسة شفيق، رغم أن الاستطلاعات لم تكن تتوقع وصول شفيق إلى الجولة الثانية. فقد أوضح موسى للسفير- وفقا لتقرير سعود الفيصلأن “فوز أحمد شفيق بمنصب الرئاسة سوف يؤدي إلى كارثة كبيرة لأنه محسوب على النظام السابق وصرح مؤخرا بأنه يعتبر الرئيس السابق محمد حسني مبارك مثله الأعلى”. وبدا موسى متفائلًا بفرصه بعد جولة الاقتراع الأولى، حيث أخبر السفير أن يعتقد “أن فرصته كبيرة في تجاوز المرحلة الأولى من الانتخاباتوإن كان اعترف بأن “إصرار الفريق أحمد شفيق قلص كثيرا من أسهمه بالإضافة إلى عزوف الأقباط والليبراليين من التصويت بشكل مكثف له”. وفي ما يخص مرسي ذكر موسى “أنه يعرف الدعم الكبير الذي يلقاه مرشح الإخوان المسلمين … وأن فرصة فوزه كبيرة وأن هذا الدعم يصل له من نائب المرشد العام خيرت الشاطر ومن دول عديدة ولكنه نجح في إخافة المجتمع المصري من وصوله للحكم”. وحل موسى في المركز الخامس في نتيجة المرحلة الأولى بحوالي 11% من إجمالي الأصوات.

المحامي محمد سليم العوا ركز في اجتماعه مع السفير، بحسب البرقية، على طمأنة المملكة وتبديد شكوكها حيال مواقفه المعلنة من العلاقات المصرية الإيرانية والتقارب مع الشيعة أثناء شغله منصب الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

تقول برقية وزير الخارجية أن العوا “نفى ما يقال عن تأييده لإيران أو الميل لها ولكنه سيعمل على توطيد العلاقات الخليجية الإيرانية نظرًا لعلاقته القوية مع إيران، وذكر أنه لا يقبل بالمد الشيعي في مصر وأنه لا بد من غزو ثقافي وتجاري وإعلامي لإيران لأن الشعب الإيراني يتطلع لذلك”. وفي ما يخص ميوله الإسلامية ذكرت البرقية أن العوا أخبر السفير بأنه كان أول من حذر الرئيس الأسبق حسني مبارك من وصول المتطرفين للحكم. كما “أبلغ د. العوا السفير أنه يكن للملكة كل محبة وتقدير ولا ينسى الفترة الطويلة التي أمضاها بالمملكة وتربطه علاقة وطيدة بكبار المسنولين فيها” وأشار تحديدًا إلى علاقته القوية بالسياسي السعودي الراحل والقيادي بالحرس الوطني الشيخ عبد العزيز التويجري وأبنائه خلال فترة إقامته في المملكة. ووعد العوا في حال فوزه بالانتخابات أن تكون ثاني زياراته الخارجية للسعودية (بعد السودان) “لمكانتها وتقديره لها ودورها الإيجابي في مصر”. وقد حصل العوا على 1% من أصوات الناخبين.

في حالة المستشار هشام البسطويسي (0.13% من الأصوات) اكتفى الوزير بالإشارة إلى أنه ابلغ السفير تقديره البالغ لمواقف المملكة تجاه مصر. أما الفريق حسام خير الله الوكيل السابق لجهاز المخابرات العامة (0.09% من أصوات المرحلة الأولى) فقد سعى لتسويق علاقته بعمر سليمان رجل مبارك القوي ومدير مخابراته منذ أوائل التسعينات وحتى اندلاع ثورة يناير 2011. ووفقا للبرقية فقد ذكر خير الله أنه كان مقربا من اللواء عمر سليمان وعمل معه مدة طويلة زار خلالها المملكة عدة مرات وأدى فريضة الحج كضيف على المراسم الملكية”. رئاسة1 (2)رئاسة2 (1)

 

*أربع صفات يشترك فيها السيسي مع هتلر (فيديو)

عرضت قناة “إي تي في” الإخبارية التركية؛ تقريرا تحدثت فيه عن الصفات التي يشترك فيها كل من عبد الفتاح السيسي في مصر، ومع الزعيم الألماني النازي أدولف هتلر.
وفي تسجيل  يتحدث التقرير عما جمع السيسي بهتلر والزعيم الإيطالي الفاشي موسيليني؛ من صفات، وأهمها التعالي والتكبر، والاستناد على الجيش أثناء فترة الحكم، والتعصب للقومية، واتهام كل من يمر من أمامهم بالخيانة. فهي صفات ساهمت في اندلاع الحرب العالمية الثانية وخراب كل من ألمانيا وإيطاليا، كما يقول التقرير.
وذكر التقرير أيضا بالدور الكبير الذي لعبه الإعلام المصري في تبييض صورة السيسي، وإظهاره بصورة المنقذ والقائد الأكبر، بالإضافة إلى دوره في إنجاح الانقلاب على الرئيس محمد مرسي.

https://www.youtube.com/watch?v=f809SW4h1Fw