الجمعة , 22 نوفمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : تعذيب (صفحة 3)

أرشيف الوسم : تعذيب

الإشتراك في الخلاصات

أهالي سيناء يفضحون انتهاكات الجيش. . الخميس 4 أغسطس.. الإفلاس يخيم على قناة السويس الجديدة في ذكرى افتتاحها

حكومة العسكر تدرس إعلان الإفلاس

حكومة العسكر تدرس إعلان الإفلاس

إفلاس مصر

أهالي سيناء يفضحون انتهاكات الجيش. . الخميس 4 أغسطس.. الإفلاس يخيم على قناة السويس الجديدة في ذكرى افتتاحها

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* التعذيب يصل بمعتقل مناهض للانقلاب للهلوسة

 كشفت شقيقة عمرو العقيد، المعتقل بسجن “العقرب”، والمتهم في قضية التخابر مع “حماس” عن تعرضه للإهمال الطبي بمحبسه، وقالت إنه أصبح غير قادر على الفهم ويفعل أشياء غريبة غير قابلة للفهم.

وأضافت في مكالمة نشرها مركز “النديم”، أن شقيقها البالغ من العمر 25سنة، ويعمل مهندسًا قد قبض عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2012، وتمت محاكمته في القضية المعروفة إعلاميًا باسم “حارس خيرت الشاطر”، وقضى مدة الحكم وكانت سنة تنتهي منتصف أغسطس 2013، وقت فض اعتصام رابعة، لم يطلقوا سراحه واختفى 6 أسابيع وظهر بعدها في سجن العقرب وتمت محاكمته في قضية التخابر مع حماس وحكم عليه بالمؤبد.

وتابعت: “منذ ظهوره في العقرب وهو يقضي حبسه في زنزانة انفرادي في ظروف بالغة السوء بدون سرير وسيئة التهوية وحتى النضارة بتكون مغلقة معظم الوقت،كان يعانى من صداع نصفي شديد ثم تدهورت صحته، نقلوه مستشفي طرة مرتين، الأولي في ابريل 2016 ومن المرجح انه كان مصاب بنزيف في المخ، لما أتحسنت صحته ماكانش بيتحرك، اتحسن ورجع تاني علي الانفرادى في العقرب”.

واستدركت: “نقل مرة تانية للمستشفي في يوليو2016، سمح للأهل بزيارته اليوم، وكان أخوه المسجون في طره ساحبه وكأنه ضرير، كلامه غريب وكان بيهلوس ويكلم نفسه وترك الزيارة بدون سبب مفهوم، الأهل عرفوا من المساجين إن سلوكياته ملخبطة لدرجة انهم بيعتقدوا انه ملبوس وإنهم حاجزينه حاليًا في عنبر قريب من المستشفى ويتعاطى أدوية مخدرة وهو نفسه مايعرفش ايه الادوية”.

واختتمت :”الأهل لم يطلعوا علي حالته الطبية ولم يسمح لهم بمقابلة طبيب السجن ولا اى مسئول  والمطلوب حاليا العلاج علي حساب الأهل ،نقله للمستشفي والسماح لاخيه السجين في ليمان طرة بالقيام برعايته علمًا بأنهم تقدموا بشكاوى للنيابه والمجلس القومي لحقوق الإنسان”

 

*أحدث قنوات المخابرات الحربية المملوكة لـ “رجل السيسي الغامض

لا أحد يعلم على وجه الدقة متى بدأت العلاقة بين عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، والمدعو طارق إسماعيل، أكثر رجال السيسي غموضاً وأبعدهم عن الأضواء، وصاحب شركة “D-MEDIA”. أما الجهاز الإعلامي فمقصود به “الراديو 9090″ والموقع الإلكتروني “مبتدا” والتابعين لإسماعيل.

الراديو والموقع كانا ينفردان بالأخبار الخاصة بالقوات المسلحة والسيسي تحديداً قبل الانقلاب بفترة طويلة، كما أن الراديو حصل على رخصة بث إذاعي، هي الفريدة من خارج مدينة الإنتاج الإعلامي.

طارق إسماعيل يستعد، الآن، عبر شركته “D-MEDIA” إلى إطلاق شبكة قنوات جديدة باسم “DMC” في أكتوبر المقبل، وقبلها استحوذت الشركة على قناة “الناس” في خضم حملة إغلاق القنوات الدينية، بعد استيلاء الجيش على السلطة بعد الانقلاب على الرئيس مرسي، كما أنه أعلن، أخيراً، عن تولي شركته وكالة الإعلانات لشبكة قنوات الحياة التي يملكها السيد البدوي رئيس حزب الوفد.

لا يخفى على أحد في الوسط الصحافي والإعلامي المصري، أن القناة الجديدة “DMC”او شبكة قنوات جديدة باسم “DMC” في أكتوبرالمقبل.

ومؤسسات “D-MEDIA” التي سبقتها، كلها مشروعات تتبع المخابرات الحربية التي تدين بالولاء للسيسي ولمدير مكتبه، عباس كامل، حتى الآن، ووصل الأمر إلى أنه أصبح من قبيل التندر أو “النكتة”، لكن أحداً لا يعلم على وجه الدقة، من هو طارق إسماعيل، والمعروف في الوسط بالمهندس طارق. مصادر خاصة، كشفت بحسب ما أوردته صحيفة “العربي الجديد”، معلومات حول الرجل الذي وضع السيسي ثقته فيه، منذ بداية التخطيط للانقلاب، وقبل 30 يونيو 2013.

تقول المصادر، إنه بعد نجاح مخطط السيسي في الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، وبعد تصريحه، الذي ثبت عدم صحته، أن الجيش لن يتدخل في السياسة وأنه لن يترشح لانتخابات الرئاسة، كانت خطة أخرى تتبلور في الخفاء، وهي إعداده للترشح. وتوضح أن طارق إسماعيل كان له دور أساسي في حملة الترشح تلك، والذي لا يعلمه أحد أيضاً، أن مقر الحملة كان هو ذاته مقر قناة CBC المملوكة لرجل الأعمال، محمد الأمين، المقرّب من السيسي أيضاً، قبل أن تنتقل إلى مدينة الإنتاج الإعلامي، وهو أيضاً المقر الذي انتقل إليه موقع “مبتداالمملوك لإسماعيل.

مصادر داخل الحملة، تكشف أن المرشح عرض على طارق إسماعيل، أن يعينه متحدثًا باسم الرئاسة بعد نجاحه في الانتخابات، ولكن بعد مشاورات مع اللواء عباس كامل وقيادات المخابرات الحربية، تم الاتفاق على أن يبقى طارق في الظل ليدير مشروعات السيسي الإعلامية.

أما قصة طارق إسماعيل نفسه، فتسردها المصادر في عدد من المعلومات، بدأت في مدينة الإسكندرية، حيث بدأ حياته كبائع ملابس في شارع “الليجاتيه” أحد الشوارع التجارية في المدينة، ثم دخل عالم المقاولات والأراضي عبر علاقته مع المدير السابق للمخابرات الحربية بالمنطقة الغربية قبل تعيينه محافظاً لمرسى مطروح في فبراير 2015، اللواء علاء أبوزيد، فكانت فاتحة علاقة إسماعيل بالمخابرات الحربية، والتي وصلت إلى حدود الثقة المطلقة.

وعن طريق هذه العلاقة، استطاع طارق إسماعيل الحصول على قطعة أرض بمنطقة سان استيفانو بالإسكندرية بنى عليها بناية ضخمة وملّكها ضباطاً كباراً في الجيش، وكانت تلك الأرض عبارة عن مخازن مملوكة لشركة “المقاولون العربخلال الفترة التي تولى فيها، إبراهيم محلب، رئاسة مجلس إدارتها في 2001 وحصل عليها بمبلغ 350 مليون جنيه في حين تبلغ قيمة الأرض 4 مليارات جنيه، وهذا بحسب بلاغ تقدم به محمد سعد خير الله، عضو في هيئة الدفاع عن المستشار هشام جنينة، للنائب العام هشام بركات، في نوفمبر ولكن البلاغ لم يتم التحقيق فيه حتى هذه اللحظة.

من هنا بدأت استثماراته في مجال المقاولات، حيث تملك أراضي عن طريق مزايدات من شركات القطاع العام ومن أراضي الدولة، عن طريق علاقته بحسن عبدالرحمن، رئيس مباحث أمن الدولة في عهد الرئيس المخلوع، مبارك، والذي اتهم معه في قضية قتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير، وتتعدى قيمة تلك الأراضي، الآن، ما يزيد على مليارات.

وقبل دخوله عالم المقاولات وعلاقته باللواء علاء أبو زيد، ومن ثم ارتباطه بالمخابرات الحربية وتحديداً اللواء عبدالفتاح السيسي وقتها، كان يمتلك أيضاً شركة “الطارق” للسيارات، وهي من أشهر شركات تجارة السيارات في السوق المصرية، التي تأسست بحسب ما جاء على موقعها الإلكتروني في عام 1978 في الإسكندرية، حيث بدأت بمعرض سيارات واحد، تلاه افتتاح معرض آخر بالقاهرة وفرعان آخران بالإسكندرية، وهي وكيل لشركة “كرايسلر – مصر”، وتسوّق جميع سيارات الشركة (كرايسلر، ودودج، وجيب) كما أنها الموزع الأول لسيارات (أودي، وفولكس، وفيات، ورينو، وفورد، وكيا، وهيونداي، وسوزوكي، وميتسوبيشي) في مصر.

ووفقاً للمصادر، فإن طارق إسماعيل دائماً ما يروّج أنه ليس رجل الأعمال الذي يستثمر في الأراضي والمقاولات والسيارات، بل إنه شخص آخر، كما أنه غالباً ما يحيط نفسه بدائرة من الغموض، وهو الأمر الذي نجح فيه إلى حد كبير، حيث إنه من المستحيل أن تجد له أيّ صورة التقطت له في أي مناسبة من المناسبات، على الرغم من أنه الآن صاحب شركة تعتبر إحدى أكبر شركات الدعاية والإعلان العاملة في مصر، وذلك على العكس مثلاً من نظيره، ياسر سليم، رجل المخابرات العامة، الذي اشترى وباع مع أحمد أبو هشيمة معظم المؤسسات الإعلامية في مصر ومنها (اليوم السابع، ودوت مصر، وقنوات النهار وأون تي في) حيث إن ياسر يظهر بكثافة هذه الأيام، وخصوصاً بعد تأسيسه شركة إنتاج درامي مع المنتج تامر مرسي. حيث لا يترك سليم مناسبة إلا ويظهر فيها.

يروّج طارق إسماعيل عبر هذه الطريقة الغامضة، أنه ضابط في المخابرات، وهي المعلومات التي يتداولها عدد كبير من العاملين بالوسط الصحافي والإعلامي، إلا أن أياً من المصادر تؤكد بشكل قاطع طبيعة علاقة إسماعيل بالمخابرات الحربية، فهل هو ضابط بالفعل أم أنه عميل خارجي مسؤول عن عمليات “البيزنس، التي تدر أموالًا كثيرة على ضباط الإدارة، وعلى رأسهم السيسي، يتم استخدامها في مشروعات تخدم النظام، ومنها القناة الجديدة التي سيتم إطلاقها قريبًا dmc.

وكما حصل طارق إسماعيل من محمد الأمين على المقر القديم لقناة CBC واستخدمه مقراً لحملة ترشح السيسي، ثم مقراً لموقع “مبتدا”، حصل منه أيضاً على معظم طاقم العاملين بقناة الأمين، وعلى رأسهم عماد ربيع، الرئيس التنفيذي لقطاع الإنتاج في قنوات CBC سابقاً، للعمل في قناة dmc؛ بالإضافة إلى التعاقد مع أسماء إعلامية مقربة من السيسي منها: رامي رضوان، وأسامة كمال، ومنال الدفتار، كما تم التعاقد مع الفنان، أشرف عبدالباقي، لتقديم برنامج فني على القناة الجديدة التي حصلت على ستوديوهين كبيرين في مدينة الإنتاج الإعلامي أحدها كان ملكاً لشركة “المستقبل للقنوات الفضائية والإذاعة”، مالكة قنوات “cbc” التابعة أيضاً لرجل الأعمال محمد الأمين.

وتؤكد المصادر المطلعة على مسيرة طارق إسماعيل وعلى الخارطة المرسومة للمشهد الإعلامي في ظل حكم النظام الحالي، أنه من المقرر أن يظهر جميع المسؤولين من وزراء حكومة إسماعيل شريف، والمسؤولين الأمنيين، على شاشة قناة DMC بشكل دائم، وسيُسمح لهم بالظهور بقوة على تلك القنوات، لتعد أحد أهم مصادر المعلومات للمشاهد، تمهيداً لمرحلة جديدة تخطط لها المخابرات الحربية لإدارة وامتلاك قنوات تلفزيونية خاصة أخرى، وذلك بعد تأكد مخابرات عبد الفتاح السيسي من عدم جدوى تلفزيون الدولة المصري “ماسبيرو”، إذ إنه محمّل بأعباء مالية ضخمة وجهاز إداري مترهل، يُفقده القدرة على مواكبة تطورات الساحة الإعلامية.

لكنه أيضاً على الرغم من ذلك قام طارق إسماعيل في مطلع شهر يونيو الماضي بالتوقيع على بروتوكول تعاون مشترك بين اتحاد الإذاعة والتلفزيون وشركته “دي ميديا الإعلامية” وقامت بالتوقيع عن الاتحاد صفاء حجازي رئيسة المجلس، ونص البروتوكول على التعاون المشترك في مجالات مختفلة منها على سبيل المثال: الإنتاج الدرامي المسموع والمرئي والمسرحي والسينمائي، كما ضم التعاون في مجالات الإنتاج البرامجي بكافة أشكاله ومجال التسويق الإعلاني.

 

 

* فبركة أذرع السيسي تنكشف.. كيف دخل ضباط مخابرات تركية سيناء؟!

زعمت صحيفة “الوطن” المصرية الخاصة أن أجهزة الأمن في شمال سيناء، ألقت القبض اليوم الخميس على 4 ضباط تابعين للمخابرات التركية، على الرغم من أن الخبر نفسه تكرر نشره في التوقيت  نفسه العام الماضي في مصر وبأسماء الضباط الأتراك أنفسهم.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني قوله، إن الضباط هم، إسماعيل علي بال، وضياء الدين محمد أدو، وباكوش الحسيني، وعبد الله التركي، وأنهم “تسللوا إلى سيناء لمعاونة تنظيم “بيت المقدس” الإرهابي“.

ثم عادت الصحيفة لتنشر اعتذارًا عن الخبر المفبرك، وتمحو الخبر القديم من السيرفر، قائله: تعتذر “الوطن” عن نشر خبر القبض على 3 رجال مخابرات تركية في سيناء (لا أربعة كما قالت سابقا)، مؤكدة أنه “ثبت عدم دقته”، ووعدت القارئ “بمزيد من الدقة والمهنية في تغطياتها المختلفة“.

ونفت صحيفة “البوابة” المقربة من السلطة، صحة الخبر، ونفى مصدر أمني مسئول بمديرية أمن شمال سيناء، اليوم الخميس، ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي عن القبض على 4 ضباط تابعين للمخابرات التركية في شمال سيناء.

وأضاف المصدر: “كل عام يتم نشر الخبر نفسه بالأسماء نفسها ولا صحة له جملة وتفصيلا”، مناشدًا وسائل الإعلام تحري الدقة ونشر الاخبار من مصادرها الرسمية وعدم الانسياق وراء الشائعات“.

وأثار نشر الخبر الاول فرحة بين نشطاء مؤيدين العسكر، واعتبروه مؤشرا علي تورط تركيا في الارهاب بمصر وطالبوا بمحاسبتها، قبل ان يصمتوا ويمسحوا ما نشروه.

وفي التوقيت نفسه من العام الماضي نشرت صحيفة “الأهرام” أسماء ثمانية معتقلين أجانب، قالت إن من بينهم اربعة أتراك هم: اسماعيل علي بال، ضابط رفيع في هيئة الاستخبارات القومية في أنقرة ومنسق العمليات العسكرية، الى جانب العملاء ضياء الدين محمد غادو، باكوش الحسيني يوزمي، وعبد الله التركي، وهم نفس الاسماء التي اعلنتها صحيفة الوطن اليوم.

واستغرب صحفيون وإعلاميون من نشر الخبر، وقال الكاتب السعودي جمال خاشوقجي إنه إن صح الخبر يجب أن يدعى لاجتماع عاجل للجامعة العربية والتضامن مع مصر، قبل أن ينشر نفي الوطن، وتساءل آخرون ساخرون: “كيف دخلوا سيناء حتى تم القبض عليهم وهم رجال مخابرات كما تدعون“!!!

وسبق أن شاركت صحف مؤيدة للعسكر مثل فيتو والموجز العام الماضي في نشر الخبر نفسه العام الماضي، وتحليل معنى القبض على ضباط المخابرات التركية، زاعمين أن صحيفة «واشنطن تايمز» الأمريكية أشارت إلى قيام القاهرة بالكشف عن أسماء 4 من ضباط المخابرات التركية تم اعتقالهم في سيناء، وهم الأسماء المكررة نفسها التي ثبت عدم صحتها: إسماعيل على بال، ضابط رفيع في هيئة الاستخبارات القومية في أنقرة ومنسق العمليات العسكرية، إلى جانب العملاء ضياء الدين محمد غادو، باكوش الحسيني يوزمي، وعبد الله التركي.

 

 

 *أسر معتقلي العقرب يطلقون صرخة استغاثة لإنقاذ ذويهم

نظمت أسر معتقلي سجن العقرب مؤتمرا صحفيا للكشف عن ما يجري بسجون العقرب تجاه ذويهم .

وأكدت الأسر أن المعتقلين بداخله يتعرضون للموت البطئ مؤكدين انتشار أمراض السرطان بداخل السجن مع رفض القائمين على السجن نقل ذويهم إلى المستشفيات لتوقيع الكشف الطبى عليهم.

وأكدت زوجة الدكتور أسامة ياسين وزير الشباب في عهد الرئيس مرسي أن زوجها وجميع المعتقلين من قيادات جماعة الإخوان المسلمون يلاقون أسوأ معاملة إلى جانب المنع من الزيارة والذي بات السمة الغالبة بداخل مقبرة العقرب .

وشدد الحضور على كون الذى يجرى بالعقرب هى مأساة وقضية ترقى إلى القتل الجماعى .

وأشاروا إلى قيامهم برفع قضية بمجلس الدولة لإغلاق السجن سيء السمعة وكان من المقرر له اليوم نظر الدعوى ولكن لا نعلم ما صدر عن هيئة المحكمة .

مطالبين حميع المنظمات الحقوقيه وجميع الشرفاء بالتوحد لانقاذ المئات التى تكتظ بهم سجون العقرب المميتة .

 

 

*بيان من المعتقلات السياسيات في ‏سجن القناطر

بيان من المعتقلات السياسيات في ‏سجن القناطر يتحدثن فيه عن استمرارهن في الإضراب عن الطعام وذلك حتى يُنفذ قرار المحكمة بالسماح بفتح الزيارة .

 

بيان رقم 1

‏سياسيات القناطر مضربات

نظراً لما تعرضت له الدكتورة بسمة رفعت من منع الزيارة عنها من قبل نيابة أمن الدولة، لذا قررت الدخول فى إضراب عن الطعام منذ أسبوع ولكن إدارة السجن لم تعيرها أي إهتمام وبناء على ذلك قررت مجموعة من زميلاتها التضامن معها بعمل إضراب وهن :
ماهينور المصرى
رفيده إبراهيم
آلاء السيد
أسماء سيد صلاح
إسراء خالد
رنا عبدالله
ساره عبدالله
وإنه وعلى الرغم من إختلاف توجهاتنا وإنتمائتنا الفكريه إلا أننا لن نتنازل عن حق أي معتقلة .. ولذلك قررنا دخولنا في إضراب عن الطعام حتى تنال دكتورة بسمه أبسط حقوقها الإنسانية فى رؤية أطفالها.

بيان رقم ٢

نعلن نحن المضربات عن الطعام فى سجن القناطر إستمرارنا في إضرابنا حتى تنفيذ قرار المحكمة بالسماح بفتح الزيارة .
وعلى الرغم من تدهور الحالة الصحية لبعضنا وتدهور الحالة الصحية للدكتورة بسمة إجراءها فحوصات بالقلب إلا أن إدارة السجن رفضت القيام بعمل محاضر لإثبات الإضراب مما يجعلنا نتسائل :هل هو إهمال أم أوامر من أمن الدولة؟؟!
ونعلن أننا نخشى من تدخل أمن الدولة لعدم تنفيذ قرار النيابة، وسنستمر في إضرابنا مصرين على مطالبنا حتى النهاية.
وليتذكر كل من له ضمير أن المتهم برئ حتى تثبت إدانته.
وحتى المظلوم له حقوق يجب أن تراعى، ويجب أن تأخذ الدكتورة بسمة حقوقها، بعد ان تعرصت لظلم شديد حيث وجدت نفسها بين ليلة وضحاها متهمة هى وزوجها فى قضية كبيرة ومحرومان من رؤية طفليهما الصغيرين ولا يوجد من يرعاهما.

فليعلو صوت الضمير والإنسانية والعدل على كل أصوات الظلم.

 

 

*المعتقلون في قضية النائب العام يؤكدون إجبارهم على الاعتراف بما لم يرتكبوه بالتعذيب

أكد الـ67 متهم ظلما في قضية قتل نائب عام الانقلاب هشام بركات أنهم أجبروا على الاعتراف بقتله تحت وطأة التعذيب، حيث اعترفوا خلال التحقيق معهم بارتكاب الوقائع محل الاتهام إلا أنه بعد عدة تحقيقات، أنكروا التهم الموجهة لهم، وأقروا بإجبارهم الاعتراف بها تحت التعذيب.
أبو القاسم.. تهديد بأسرته

أبو القاسم أحمد علي يوسف، أقر في محضر التحقيق بتاريخ 16 إبريل 2016 بتعرضه للتعذيب فور إيداعه سجن العقرب بتاريخ 31 مارس 2016، قائلا :”كنت متغمي، قلعوني كل هدومي، ولفوا بيا ما بين العنابر، خلوني أشتم نفسي بألفاظ يعف لساني عن ذكرها وكانوا بيرموا علي مياه”، مؤكدا تعرضه لتهديدات بالاغتصاب.

وأشار  إلى أنه وضع بزنزانة انفرادي، وفي اليوم التالي بدأ التعرض للضرب مرة أخرى في أنحاء متفرقة من جسده.

في التحقيق التالي بتاريخ 28 إبريل، نفي أبو القاسم كافة الاعترافات التي أدلى بها في التحقيقات السابقة موضحا أنه منذ بداية التحقيق معه في 5 مارس أُجير على حفظ تلك الاعترافات من قبل ضباط أمن الدولة من خلال صعقه بالكهرباء وتهديده في حالة عدم ترديد تلك الأقوال في تحقيقات النيابة سيعود مرة أخرى لمقر أمن الدولة بلاظوغلي للتعذيب مرة أخرى، مشير إلى انه تعرض للتهديد بتعرض أسرته للإيذاء، مشيرا إلى أنه طوال فترة التحقيق معه كان محتجز بمعسكر الأمن المركزي في الجبل الأحمر.

الأحمدي .. مكياج لإزالة أثر التعذيب

أنكر محمود الأحمدي أحمد، في محضر 28 إبريل 2016 كافة التهم الموجهة إليه، موضحا أنه اضطر للإدلاء بعدد من الاعترافات تحت تهديدات له بإلحاق الضرر بوالدته وشقيقته وزوجة أخيه، والاعتداء عليهم واعتقال شقيقه الأصغر.

وتابع :”اضطريت ارضخ لرغبتهم لأنهم هددوني بأخويا محمد وبمرضه، علشان مريض بالقلب ومركب مسامير في رجله، كل ده علشان يخلوني أوقول الكلام اللي هما عايزينه، واللي كانوا كاتبينه في 3 ورقات، واجبروني اتصور وأنا بقوله أمام الكامير“.

وأوضح أنه كان مصابا في وجهه نتيجة الضرب، مما دفعهم لإجراء مكياج له حتى لا تظهر في فيديو الاعترافات، بحد قوله، مشيراً إلى أنه طوال فترة التحقيقات معه احتجز بمعسكر تابع لقوات الأمن وأجبر على الجلوس والنوم بغمامة على عينه لم تنزع منه إلا وقت التحقيق فقط حتي يوم 31 مارس ونقل لسجن العقرب شديد الحراسة.

تكرر الأمر مع شقيقه محمد الأحمدي، الذي اعتقل من المحكمة أثناء تقديم بلاغ باختفاء أخيه قسريا.
أحمد وهدان.. إصابات نتيجة الكهرباء

في محضر التحقيق بتاريخ 23 إبريل 2016، أقر أحمد محمد طه وهدان، أنه اعترف تحت ضغط من الأمن الوطني، قائلا :”قالولي لو مقولتش هترجع تاني وتتعذب، مشيرا إلى أنهم عرضوا عليه صور لعدد من الأشخاص وطالبوه بالإقرار بمعرفتهم عند مواجهته بهم في النيابة.

روي أحمد في التحقيقات ما حدث معه أثناء احتجازه بمبنى لاظوغلي، قائلا :”دخلوني أوضة وأنا عريان ومتغمي ومتكلبش، قعدوا يكهربوا فيا بصواعق في كل حتة في جسمي، بالإصافة للضرب المبرح بأيديهم ورجليهم على وشي وجسمي وحرقوا حتة من شعري”، موضحا أنه أصيب بأثار من الكهرباء لكنها اختفت لعرضه علي النيابة عقبها بشهر، ولكنه يعاني من تشنجات وآلام في الكلية نتيجة الكهرباء، مؤكدا أنه لم يعتقل كما كُتب في المحضر يوم 28 مارس ولكنه اعتقل في 29 فبراير 2016.

 

 

*اعتقال 3 من الشرقية والسجن عامين لآخر

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس 3 من منيا القمح بعد حملة مداهمات على بيوت الأهالى، استمرارا لجرائمها بحق مصر وشعبها خاصة مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

وقال شهود إن حملة اقتحمت عددًا من منازل الأهالى بقرى منيا القمح واعتقلت اثنين من قرية كفر الشيخ خليفه وثالث من قرية غيته واقتادتهم لجهة غير معلومة دون سند من القانون.

من جانبها حملة رابطة أسر المعتقلين بالشرقية وزير الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير أمن الشرقية ومأمور مركز شرطة منيا القمح المسئولية الكاملة عن سلامة المعتقلين، وناشدت منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان، المحلية والدولية، بالتدخل لتوثيق تلك الجريمة، واتخاذ الإجراءات المتاحة التي من شأنها رفع الظلم الواقع عليهما.

ويقبع في سجون الانقلاب العسكري 2500 مظلوم من أبناء الشرقية في ظروف احتجاز غير آدمية تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت بالأمس الأربعاء مهندس من قرية أكياد التابعة لمدينة فاقوس محكوم عليه غيابى بالسجن لمدة عامين على خلفية محضر إدارة صفحة فيس بوك رقم 8282 لسنة 2014 إدارى مركز أبوكبير.

 

 

*أسرة معتقل تحمّل الانقلاب مسئولية سلامة الأم المريضة

أعربت أسرة المعتقل إبراهيم حسين ابن قريه العباسة مركز أبوبكر حماد محافظة الشرقية عن أسفها لاعتقاله للمرة الثانية من قبل سلطات الانقلاب وتلفيق اتهامات لا صلة له بها.
وحملت نجلة المعتقل سلطات الانقلاب المسؤولية عن سلامة أمها المصابة بفشل كلوى، وكان والدها هو القائم على علاجها ورعايتها التى تدهور صحتها بعد اختطاف زوجها من مقر عمله مؤخرا من قبل سلطات الانقلاب.

وناشدت الأسرة منظمات حقوق الإنسان بالتدخل وتوثيق الجريمة واتخاذ الإجراءات المتاحة التى من شأنها رفع الظلم الواقع على راعى أسرتهم ووقف نزيف الانتهاكات.

يشار إلى أن قوات أمن الانقلاب كانت قد اعتقلت إبراهيم حسين من مقر عمله أول أمس بمكتب تموين العباسة بأبوحماد للمرة الثانية؛ حيث اعتقل فى وقت سابق وغيب فى سجون الانقلاب 8 شهور بعد صدور حكم ببراءته من التهم الملفقة له.

 

 

*بعد عودتها : والدة المعتقلة “زبيدة إبراهيم” تكشف إجرام ميليشيات السيسي مع نجلتها طيلة 20 يوم

قالت والدة المعتقلة المفرج عنها “زبيدة إبراهيم” – 19 عاما- أن نجلتها عُثر عليها في صحراء مدينة السادس من أكتوبر وهي ملقاة بجانب إحدى الطرق ومقيدة وفي حالة إعياء كامل.
وروت والدة زبيدة أن نجلتها اعتقلت أثناء ركوبها سيارة أجرة من مدينة فيصل باتجاه مدينة البراجيل في أحد الأكمنة، حيث أنزلتها قوات الأمن من السيارة بسبب ارتدائها النقاب، في يوم 15 يوليو الماضي.
وقالت الوالدة -في حوار هاتفي مع الإعلامي محمد ناصر، بقناة “مكملين”- أن نجلتها روت لها انها احتجزت بأحد مقرات الأمن “عارية” تماما لمدة 20 يوم، تم خلالها صعقها بالكهرباء وضربها ضرب مبرح، وهو ما ظهرت آثاره على جسد الفتاة، وذلك بهدف إجبارها على الاعتراف بتهم ملفقة.
وأضافت أنه في مساء الأربعاء ورد لأهلها اتصالا من احد الأشخاص قال إنه عثر عليها ملقاة على جانب أحد الطرق الصحراوية بأكتوبر، مقيدة ومعصبة العينين، وفي حالة إعياء شديد.
على الفور توجهت الأم للشخص  الذي عثر عليها واصطحبت نجلتها، مؤكدة ان الفتاة صاحبة الـ19 عاما أصبحت في حالة نفسية وبدنية تشبه الموتى من هول ما وقع لها.

 

 

*هروب سجين داخل سيارة “ثلج” من سجن برج العرب

بدأت نيابة غرب الاسكندرية الكلية بإشراف المستشار وليد البحيري، المحامي العام، التحقيق مع مسؤولي سجن برج العرب في واقعة هروب سجين محكوم عليه بالسجن 10 سنوات.

وتبين من تحقيقات النيابة هروب السجين ” بكر. م “، مقيم بمدينة رشيد بمحافظة البحيرة، والذي يقضي عقوبة السجن 10 سنوات في قضية شروع في قتل من داخل السجن الذى بمدينة برج العرب غربي الإسكندرية.

وكشفت التحقيقات أن السجين الهارب تمكن من الهرب داخل سيارة محملة بالثلج بعد أن غافل الحراس، لينجح في الهرب.

وأمر المستشار محمد الزنقلى، مدير النيابة، بصرف مسؤولي السجن من النيابة لحين ورود تحريات إدارتي البحث الجنائي والأمن الوطني حول الواقعة.

 

 

*”جارديان” البريطانية: أهالي سيناء يفضحون انتهاكات الجيش

قالت صحيفة «جارديان» البريطانية: إن الحرب الدائرة بين المسلحين وقوات الأمن المصرية في شمال سيناء تحظى بتغطية ضئيلة في وسائل الإعلام الرئيسية، حيث يخشى الصحفيون الأجانب من تعرضهم للهجمات، فيما يواجه الصحفيون المحليون حملة أمنية مشددة

وأضافت الصحيفة، في تقرير لها، أن التحديثات الوجيزة من المتحدث العسكري الرسمي أصبحت المصدر الرئيسي للمعلومات، لكن مع تصاعد التوترات، بات السكان غير راضين بشكل متزايد مع هذه التقارير أحادية الجانب حول الحرب المنسية، التي قلبت حياتهم رأسا على عقب منذ عام 2013

وتابعت: لسد هذا الفراغ في المعلومات الإخبارية، لجأ كثيرون في سيناء إلى وسائل الإعلام الاجتماعية، لإنشاء شبكة من الصحفيين المواطنين في المدن الرئيسية هناك.

ونقلت الصحيفة عن أحد المساهمين في صفحة إخبارية للهواة عبر موقع فيسبوك تسمى «24 نيوز»، قوله: «نحن لسنا صحافيين، لكن واقعنا أجبرنا على تقديم تقارير حول معاناة أهلنا”.

وأضاف المساهم، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته: إنه وآخرين بدؤوا بنشر تحديثات إخبارية في عام 2013، عندما صعد الجيش المصري عمليته العسكرية للقضاء على الجماعات المتشددة في المنطقة

وأشار إلى أن ذلك حدث بعد فترة وجيزة من الإطاحة بحكومة جماعة الإخوان المسلمين، حين تعرضت شبه الجزيرة المضطربة بالفعل، لموجة من الهجمات الإرهابية، حيث تعهدت جماعة «ولاية سيناء» بالانتقام مما وصفته بـ»انتهاكات قوات الأمن ضد المسلمين”.

ولفتت «جارديان» إلى أن نجاح صفحة «نيوز 24» وغيرها من المنافذ الإعلامية المماثلة، شجع السكان المحليين على التحدث عن الانتهاكات التي يتعرضون لها على أيدي كل من قوات الأمن والجماعات المسلحة هناك

 

 

*بعد قرض صندوق النقد..مصر تسعى لاقتراض 5 مليارات دولار

قال نائب وزير المالية للسياسات المالية، أحمد كوجك، اليوم الخميس، إن مجلس الوزراء المصري وافق على إصدار سندات تتراوح قيمتها ما بين ثلاثة مليارات وخمسة مليارات دولار.

وذكر كوجك، على هامش مؤتمر صحافي: “نستهدف (إصدار سندات بقيمة) ثلاثة مليارات دولار فقط. لكن قد نصل إلى خمسة مليارات إذا وجدنا السيولة مناسبة في الأسواق العالمية والأجواء مواتية“.

وكان وزير المالية المصري، عمرو الجارحي، قد قال، في يونيو/حزيران الماضي، إن بلاده تدرس إصدار سندات دولية بقيمة ثلاثة مليارات دولار بين سبتمبر أيلول وأكتوبر تشرين الأول المقبلين.

وذكر كوجك أن باب تلقي عروض البنوك والمؤسسات الدولية لترتيب إصدار السندات سيظل مفتوحاً حتى نهاية الأسبوع المقبل.

وأرجأت مصر مراراً العودة إلى أسواق الدين العالمية بعد بيع أول سندات دولية لها في خمسة أعوام في يونيو/حزيران 2015.

وتأتي هذه التطورات في وقت تتفاوض فيه مصر مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار، علماً أن الدين العام للبلاد يناهز حالياً 100% من الناتج المحلي الإجمالي، وفق بيانات رسمية.

 

 

*الجامعة البريطانية بمصر تمنع دخول المنتقبات وترفض قبولهن بالجامعة

قرر رئيس الجامعة البريطانية بمصر، فريد خميس، منع دخول المنتقبات للجامعة وحصرالطالبات المرتدين للنقاب استكمالاً لباقى الجامعات التى سبقت بحظره.

ووجه خميس تعليماته لأفراد الأمن والموظفين بمنع قبول أى طالبة منتقبة، ويتم تخييرها بين النقاب والقبول بالجامعة والسماح لأولياء أمور المنتقبين بالتقديم نيابة عنهم.

وأوضح فى تصريحات صحفية، أنه فى حالة ارتداء طالبة مقيدة بالجامعة للنقاب يتم استدعاؤها من رئيس الجامعة ويخيرها بين النقاب والجامعة ويتم تحويلها لجامعة أخرى فى حال رفضها خلع النقاب.

وأضاف رئيس الجامعة : “اللى عايز يرفع قواضى يرفع واللى عايز يستخدم الإعلام فى الموضوع يستخدم“.

فيما نددت الطالبات بهذا القرار وتدخل رئيس الجامعة فى حريتهن الشخصية قائلات: “وصلت الحرية فى الجامعات إلى أعلى المستويات ولكن فى التبرج وقلة الأدب“.

يذكر أنه منذ 3 سنوات، تم تقديم بلاغ  ضد “خميس” بعد اعتدائه على أحد طلبة الجامعة أثناء اعتصام طلاب قسم هندسة بترول بالحرم الجامعي، بالسب والقذف.

 

 

*المالية”: خسائر السياحة في آخر 10 شهور هي الأسوأ منذ 15 عاما

يتوقع وزير المالية، عمرو الجارحي، أن تتراوح إيرادات السياحة خلال العام المالي 2015/2016، المنتهي في يونيو الماضي، ما بين 4 إلى 4.5 مليار دولار.

وقال الوزير، خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس، إن الخسائر التي تعرض لها قطاع السياحة في آخر 10 شهور هي الأسوأ منذ 15 عاما.

وكان الجارحي قد توقع منذ أيام ألا تزيد إيرادات السياحة هذا العام على خمس مليارات دولار، مقارنة مع 6.1 مليار دولار في 2015.

وتراجعت حركة السياحة إلى مصر بشكل كبير، منذ أن علقت موسكو رحلاتها الجوية إلى مصر عقب مقتل 224 شخصا، معظمهم روس، إثر تحطم طائرة شركة متروجيت الروسية فوق سيناء نهاية أكتوبر الماضي.

وسجلت السياحة في يونيو الماضي أكبر انخفاض يسجل منذ بداية العام الجاري بنسبة بلغت 59.9%، وفقا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وبلغ عدد السياح الوافدين من كل دول العالم إلى مصر 328.6 ألف سائح في شهر يونيو، مقابل 820 ألف سائح في نفس الشهر من العام الماضي.

وحقق قطاع السياحة انكماشا بنسبة 18.7% خلال النصف الأول من العام المالي الماضي مقابل 43.7% نموا في الفترة المقابلة من العام السابق.

وكانت السياحة والصناعة من أكثر القطاعات التي ساهمت في انكماش النمو الاقتصادي للبلاد إلى 4.5% في النصف الأول من العام المالي الماضي مقابل 5.5% في نفس الفترة من العام السابق.

وقال وزير التخطيط أشرف العربي قبل أسبوعين، إن الصناعة والسياحة واصلا انكماشهما خلال الربع الثالث من العام المالي الماضي.

والسياحة أحد المصادر الأساسية للعملة الصعبة في مصر التي تعاني أزمة نقص حاد في الدولار.

وتسعى مصر لتنشيط السياحة الداخلية لتعويض تراجع السياح الوافدين من الخارج.

أعلنت الشركة القابضة لمصر للطيران في أول الشهر الجاري عن حملة “أجازتك فى مصر” بهدف تشجيع المصريين على قضاء الإجازة بمصر، من خلال عروض للسياحة في شرم الشيخ والغردقة بأسعار مخفضة.

واعتمد مجلس الوزراء، في مطلع مايو الماضي، خطة عاجلة لاستعادة حركة السياحة الوافدة إلى مصر، بهدف جذب 10 ملايين سائح من الأسواق السياحية المستهدفة بنهاية عام 2017.

 

 

*سبب العطل المفاجيء في الانترنت..قطع كابلين لـ”المصرية للاتصالات وشلل بالبنوك وشبكات المحمول

تسبب قطع مزدوج بأحد كابلات الشركة المصرية للاتصالات فى تأثر خدمات الإنترنت والمحمول، فى عدد من محافظات الوجه القبلى، حيث تسبب فى توقف العمل بالبنوك ومكاتب البريد والتأمينات ومكاتب التنسيق فى الجامعات وتوقف شبكات المحمول فى أسيوط.
ومن جانبها أعلنت الشركة المصرية للاتصالات، أنه سيتم الانتهاء من إصلاح القطع المزدوج بـ”كابلى التراسلخلال ساعات، وأنه تم تكليف فريق عمل متخصص للقيام بعمليات الإصلاح وعودة الخدمة مرة أخرى فى أسرع وقت ممكن، وجارى العمل على استعادة الخدمات كافة.
وأشارت الشركة فى بيان لها، اليوم، الخميس، إلى حدوث قطع مزدوج بكابلين للتراسل كابل الروضة – بنى سويف” و”كابل أكتوبر – الفيوم” مما أثر على خدمات الاتصالات المختلفة سواء الإنترنت أو المحمول فى عدد من المحافظات بالوجه القبلى.
وأكدت الشركة أنه سيتم عودة الخدمة الفورية خلال الساعات المقبلة، كما تم تشكيل فريق عمل فنى لتحديد أسباب القطع، بمجرد الانتهاء من عمليات الإصلاح.
وكانت مصادر بشركات المحمول كشفت أن الشركة المصرية للاتصالات تعمل على إصلاح العطل، حيث تعتمد شبكات المحمول الثلاث على البنية التحتية للشركة المصرية للاتصالات فى تقديم الخدمة للمشتركين، مشيرة إلى أن هذا العطل أثر على “السويتشاتالخاصة بالخدمة للشركات الثلاث.
وتشهد المكاتب فى مختلف الخدمات الحكومية المعتمدة على شبكة الإنترنت تزاحما شديدا أمام شبابيك المبانى الحكومية وسط حالة من الغضب.
وتسبب قطع الكابل فى تأثر الخدمة للعديد من العملاء على مستوى الجمهورية، وأكدت المصادر، أن الشركة المصرية للاتصالات تعمل على إصلاح العطل، حيث تعتمد شبكات المحمول الثلاث على البنية التحتية للشركة المصرية للاتصالات فى تقديم الخدمة للمشتركين، مشيرة إلى أن هذا العطل أثر على “السويتشاتالخاصة بالخدمة للشركات الثلاث.
وفى أسيوط توقفت شبكات المحمول الثلاثة “فودافون واتصالات وorang ، عن العمل دفعة واحدة فى حوالى الساعة 11 صباحا، وأصبحت كل الهواتف المحمولة خارج الخدمة.
وقاربت فترة انقطاع الخدمة عن المواطنين ساعة كاملة مما تسبب فى حالة من الاستياء بين المواطنين بمحافظة أسيوط بسبب تعطل مصالحهم.

 

 

*1344 واقعة تعذيب بسجون مصر خلال 18 شهرا

قالت منظمة حقوقية، اليوم الخميس، في تقرير  عن أوضاع السجون بمصر، إنها “وثقت نحو1344 واقعة تعذيب داخل أماكن الاحتجاز والسجون المصرية خلال عام ونصف العام، ما بين تعذيب مباشر، أو إهمال طبي متعمد، كان منها 876 حالة في عام 2015، و468 واقعة في النصف الأول من عام 2016″.

من جهته، علق جورج إسحاق، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان (حكومي)، على التقرير الحقوقي قائلا إن ظاهرة التعذيب موجودة لكن الأرقام مبالغ فيها.

وأوضحت  منظمة “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” ( منظمة قانونية وحقوقية غير حكومية مقرها القاهرة)، اليوم ، أن الـ1344 واقعة الخاصة بالتعذيب “هو ما تم توثيقه (..) لكن المؤشرات تؤكد أن الأرقام  أكثر من هذا ، ولكن هناك ضعف في التواصل مع أسر الضحايا نتيجة التضييقات الأمنية والخوف من الملاحقات أو المزيد من التنكيل”.

وأكدت المنظمة أن ” توثيقها يغطي مقار الاحتجاز (لم تحدد عددها ونوعها بدقة) بمحافظات جمهورية مصر العربية عدا شمال وجنوب سيناء؛ نظرا للتعتيم الأمني وصعوبة التواصل مع مراسلين هناك في ظل فرض حالة من التعتيم الإعلامي والحقوقي علي ما يحدث هناك”.

وكشف  تقرير “التنسيقية للحقوق والحريات” عما أسماه “منهجية في الانتهاكات”، ضاربا المثال بما رصده في النصف الأول من 2016 قائلا “في يناير/كانون ثان 2016 تم رصد 91 واقعة تعذيب، مقابل 79 في فبراير/شباط، ثم 74 في مارس/آذار ، مقابل 50 في أبريل/ نيسان، و 30 واقعة في مايو/أيار،مقابل 96 في يونيو/حزيران بخلاف 48 واقعة تعذيب لم يتم تحديد الشهر الذي وقعت فيه بدقة”.

ومعلقُا على التقرير الصادر اليوم، قال جورج إسحاق، إن وقائع التعذيب موجودة بالفعل داخل السجون المصرية، ولكن تلك الأرقام المعلنة مبالغ فيها، وكلام مرسل، ويجب على تلك المنظمات أن تقوم بإرسال كافة البيانات التي لديها إلى المجلس القومي لحقوق الإنسان لإثبات صحة تقاريرها”.

وأكد اسحاق أن المجلس القومي أشار إلى تلك الظاهرة في تقريره السنوي، ولكن ليس من المقبول أن يكون هناك حديث مرسل بأرقام مرتفعة، تعطي حجما أكبر من الواقع عن تلك الظاهرة”.

وكان التقرير السنوي للمجلس القومي لحقوق الإنسان المصري، (الحكومي) الصادر مؤخرا انتقد “عجز الدولة عن تمرير تشريعات فعالة للحد من التعذيب، وذلك بعد أن وثق المجلس296 شكوى عن التعذيب عام 2015″.

ولفت التقرير الحقوقي الحكومي إلى أن “الكثير من الشكاوى ترتبط بانتهاكات يتم ارتكابها في السجون ومراكز الاحتجاز الأخرى، وأبرزها التعذيب والمعاملة القاسية، منوها إلى أن التعذيب ما زال معتمدا إلى حد كبير، ولا سيما في مراكز الاحتجاز الأولية”.

ومطلع أغسطس/آب الجاري، صدر تقرير حقوقي عن مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب (غير حكومي)، عن انتهاكات وقعت بمقار الاحتجاز خلال شهر يوليو/ تموز الماضي.

وأوضح تقرير “النديم” أنه رصد “76 حالة تعذيب وسوء معاملة، و38 حالة إهمال طبي داخل أماكن الاحتجاز، بينها 50 حالة تعذيب فردي و8 حالات تعذيب جماعي، و18 حالات تكدير جماعي داخل أماكن الاحتجاز، واستمرار حالات الإهمال الطبي حيث يعاني 38 حالة من القتل البطيء داخل السجون المصرية بعدم توفير الحد الأدنى من الرعاية الصحية لهم”، علي حد تقديراتهم.

وكانت وزارة الخارجية المصرية قد أصدرت بيانا الشهر الماضي في ردها على بعض التقارير الدولية حول وقائع التعذيب، أكدت فيه أن “مصر ترفض مثل تلك التقارير التي تحركها مواقف سياسية لها مصلحة خاصة في تشويه صورة مصر، وأكدت وزارة الداخلية المصرية حينها، أن انتهاكات الشرطة فردية، ولا يمكن تعميمها وتعهدت بالتحقيق في جميع هذه المزاعم.

 

 

*شبح الإفلاس يخيم على قناة السويس الجديدة في ذكرى افتتاحها

بعد مرور عام كامل على افتتاح “قناة السويس الجديدة” يتساءل المصريون عن جدوى هذا “المشروع القومي” الذي دفعوا فيه 64 مليار جنيه، وحُق لهم أن يتساءلوا؛ فقد وعدهم عبد الفتاح السيسي بأن تدر القناة الجديدة 100 مليار دولار سنوياً، ووعدهم إعلامه بأن تصبح مصر من بين الدول الأغنى في العالم بعد مرور عام واحد، وقد مر العام ليجدوا بلدهم يسعى للاقتراض من جهة، ويتحدث عن تقنين الإفلاس من جهة أخرى.

القناة الجديدة التي يصفها معارضو السيسي بالـ التفريعة”، يبلغ طولها 72 كم، تم شق 35 كم منها بتقنية الحفر الجاف، بينما تم استكمال ما تبقى من الطول المقترح للقناة، وهو 37 كم، بتعميق مجرى القناة الحالية، ووصله بالجزء المنفذ بالحفر الجاف.

ولأن ميزانية الدولة المصرية في ذلك الوقت لم تكن تتحمل هذه التكلفة العالية، فقد طرحت الحكومة شهادات استثمار على المواطنين بعائد 12%، ولمدة 5 سنوات؛ بهدف جمع 60 مليار جنيه مصري خلال شهر من طرح الشهادات، وبالفعل جمعت الحكومة 64 مليار جنيه، أي أكثر من المبلغ المطلوب، في 8 أيام فقط، وهو ما اعتبره مؤيدو السيسي “ملحمة” تعكس تأييد المصريين للقائد الجديد.

أهداف وتساؤلات:

وبحسب تصريحات الحكومة نفسها فقد تركزت أهداف القناة الجديدة على زيادة الدخل القومي المصري من العملة الصعبة، وتحقيق أكبر نسبة من العبور المزدوج للسفن على طول المجرى الملاحي، وتقليل زمن الانتظار، وبالتالي تلبية الزيادة المتوقعة في حجم التبادل التجاري.

وتوقعت الحكومة المصرية زيادة عائدات قناة السويس عام 2023 لتصل إلى 13.226 مليار دولار، مقارنة بالعائد الحالي 5.3 مليارات دولار؛ وذلك بعد زيادة القدرة الاستيعابية للقناة الجديدة إلى 97 سفينة قياسية في اليوم عام 2023، بدلاً من 49 سفينة يومياً عام 2014، إضافة إلى أنها ستمكن السفن من العبور المباشر دون توقف لـ45 سفينة في كلا الاتجاهين.

لكن ماذا بعد عام من افتتاح المشروع؟

بعد عام واحد أصبحت مصر تعاني أزمة خانقة في العملة الصعبة، دفعت الحكومة لمزيد من سياسات تعويم العملة المحلية، حتى أصبح الدولار الواحد يساوي نحو 13 جنيهاً، في حين أنه كان وقت حفر القناة الجديدة يساوي 7 جنيهات فقط، ما يعني أن العملة المصرية فقدت نحو 60% من قيمتها بعد عام من افتتاح المشروع الذي يفترض أنه كان سيجعل الدولار الواحد يساوي 5 جنيهات، حسب مؤيدي السيسي.

ولم يقف الأمر عند حد تراجع العملة المحلية على هذا النحو الذي يهدد بالإفلاس برأي خبراء، لكنه امتد إلى بحث الحكومة المصرية عن قروض تسد عجز ميزانيتها، فلجأت لصندوق النقد الدولي لاقتراض 21 مليار دولار على 3 سنوات، وهو ما اعتبره خبراء بمثابة رهن مصير مصر لصندوق النقد.

ثم جاء تصريح وزيرة الاستثمار، داليا خورشيد، في اجتماع لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب، الأحد الماضي، ليضع كثيراً من النقاط على الحروف، فقد قالت الوزيرة: “إن إشهار مصر لإفلاسها قد يكون خطوة إيجابية نحو التقدم“.

السؤال الأكثر إلحاحاً هو كيف وصل الاقتصاد المصري إلى حافة الهاوية بعد عام واحد من افتتاح مشروع قيل إنه سينهض بمصر كلها؟

محافظ البنك المركزي السابق، هشام رامز، أجاب عن هذا السؤال قبل نحو 6 أشهر، عندما قال: إن “ما تم دفعه في مشروع القناة الجديدة من العملة الصعبة هو سبب هذه الأزمة”، ولم يقف حديث رامز عند هذا الحد، بل إنه ذهب لتأكيد أن الأزمة “ستتصاعد بشكل مستمر”، وهو ما رد عليه السيسي بعزله من منصبه، وتعيين رئيس البنك الأهلي السابق طارق عامر خلفاً له.

تراجع واقتراض:

وبدلاً من أن تسهم القناة في دعم الاقتصاد المصري راحت تبحث هي الأخرى عمن يقرضها لسد عجز ميزانيتها، بعدما أعلنت هيئة قناة السويس في 13 يناير/كانون الثاني الماضي، “تراجع الإيرادات خلال عام 2015 إلى 5.175 مليارات دولار، مقابل 5.465 مليارات دولار في 2014″، ما يعني أن الإيرادات السنوية انخفضت بنحو 289.7 مليون دولار.

ونقلت صحف مصرية عن مصادر حكومية أن الهيئة “تتفاوض حالياً مع عدد من البنوك الكبرى التي تعمل في السوق المصرية؛ للحصول على قرض جديد بقيمة تقارب 600 مليون يورو لتمويل التزامات مالية مستحقة عليها، دون أن توضح طبيعة هذه الالتزامات، والاستثمارات التي ترغب الهيئة في تمويلها.

هذه المفاوضات تأتي بعد قروض سابقة بقيمة 1.4 مليار دولار حصلت عليها الهيئة عام 2015 من تحالف مصرفي يضم 8 بنوك؛ للمساهمة في المكون الأجنبي لمشروع حفر القناة الجديدة، وسداد التزاماتها تجاه الشركات الأجنبية العاملة في المشروع.

وتتزامن عملية الاقتراض مع تخفيض رسوم العبور بالقناة للسفن والحاويات القادمة من موانئ الساحل الشرقي الأمريكي، والمتجهة إلى موانئ جنوب شرق آسيا لمدة ثلاثة أشهر أخرى، بدأت في 7 يونيو/حزيران، وحتى 3 سبتمبر/أيلول المقبل، بنسب تتراوح بين 45 و65%.

هذا التخفيض لم يكن الأول خلال العام الحالي، فقد سبقه تخفيض آخر بنسبة 30% بدأ منذ 7 مارس/آذار الماضي، وانتهى في 5 يونيو/حزيران، على مرور سفن الحاويات القادمة من ميناء نيويورك والموانئ الواقعة جنوبه وشرقه، وأرجع البعض تخفيض الرسوم إلى عملية جذب الملاحة بالقناة، والمنافسة التجارية.

ومؤخراً ثار جدل حول اعتبار الخامس من أغسطس/آب، إجازة رسمية للعاملين بالدولة؛ احتفالاً بذكرى افتتاح القناة، بعدما اعتبره البعض يوماً يدعو للاحتفال، بينما اعتبره آخرون يوماً يدعو للحسرة على الأموال الضائعة، والاقتصاد المقبل على الانهيار.

كما أن المواطن الذي سارع لشراء شهادة القناة الجديدة طمعاً في فائدة الـ12%، عاد ليندب حظه بعدما أدرك أن تراجع الجنيه أمام الدولار يعني أنه خسر نحو 60% في قيمة أمواله، وهو ما دعا نشطاء للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وسخر نشطاء من الافتتاح الأسطوري للقناة الجديدة، والذي كلف -حسب تصريحات الحكومة- 320 مليون جنيه، منها 250 مليوناً تم توزيعها على الضيوف في شكل عملات ذهبية.

ونشر نشطاء صورة للسيسي وهو يقف على سفينة “المحروسةمرتدياً حلته العسكرية وهو يشير لجمهور غير موجود، قائلين: “هذه أغلى صورة في العالم (..) صورة دفع فيها 320 مليون جينه لكي يقف هذا الجنرال على ظهر هذه السفينة مفتتحاً مشروعاً غير حقيقي، وملوحاً بيده لضيوف غير موجودين“.

اللافت أن السيسي عاد بعد نحو 8 أشهر من افتتاح مشروعه القومي ليقول إن الغرض منه لم يكن مادياً، “وإنما كان لرفع الروح المعنوية للشعب“.

 

 

* أسرار “منجم السكري” من الداخل في حكم العسكر

كشف مهندس جيولوجى سابق بشركة منجم السكرى، عن أن الفساد يستشرى به فى ظل حكم العسكر وسيطرته عليه.

وأضاف -فى تصريحات خاصة، رافضا ذكر اسمه- أن “الصبه-التفريغ” عندما تبدأ بداخل المعمل والمجهز بالكاميرات يتم إطفاء جميع الكاميرات الموجهة فى حضور قادة من الجيش وممثليه، وكذلك عند تجهيز الكميات لا يتم عمل محضر تسليم وتسلم!

وكشف عن فضائح عسكرية أن مسئولى الانقلاب منذ تسلموا المنجم يتبعون طريقة البركة” ولا يتم حصر السبائك ولا أعدادها ولا أوزانها ودائمًا ما تخرج فى عربات مصفحة من قبل الجيش.

مفاجأت أخرى

وكان حمدى القاضى، رئيس قرية البضائع بمطار القاهرة الدولى، قد كشف فى تصريحات سابقة، عن أن كميات الذهب التى يتم جلبها من منجم السكرى بمرسى علم البحر الأحمر لتصديرها إلى كندا بهدف تنقيتها لا تعود إلى ميناء القاهرة الجوى مرة أخرى.

وأضاف :أنه خلال الفترة الماضية خرجت كميات كبيرة من الذهب الخام عن طريق الجو إلى كندا لتنقيتها ودمغها بالدمغة العالمية، لكنها لم تدخل البلاد عن الطريق الجو، كما لم يتم الإعلان عن عودتها مرة أخرى للبلاد عن طريق الموانئ البرية أو البحرية، من بينها شحنة بوزن 503 كيلوجرامات، تبعها شحنة أخرى بوزن 400 كيلوجرام، وتم شحنهم مباشرة إلى كندا عبر الخطوط الجوية الفرنسية، وغيرها من الشحنات بأحجام متقاربة.

42مليون دولار.. إتاوات

من جانبه، قال عمر طعيمة -رئيس هيئة الثروة المعدنية- إن دخل الدولة من منجم السكرى خلال الأربع سنوات الماضية بلغ 60 مليون دولار، من بينها 42 مليون دولار ضاعت كإتاوات و19 مليون دولار تحت حساب الأرباح”، منوهًا أن منجم السكرى مصنف الثامن عالميا من حيث الإنتاج، ويعمل به حوالى 4 آلاف عامل ما بين عمالة مباشرة وغير مباشرة.

وأكد طعيمة فى تصريحات صحفية، أن الثروة المعدنية فى مصر لا تزال بكرا، وأنه سيتم الاستفادة بشكل مباشر من الأبحاث التى أجريت من قبل وذلك منذ إنشاء هيئة المساحة الجيولوجية (هيئة الثروة المعدنية حاليا)، ومشيرا إلى أن مصر ستتواجد قريبا على خريطة الذهب العالمية.

120 منجم ذهب فى مصر.. أين ثرواتها؟

في الصحراء الشرقية يوجد 120 منجم ذهب، وهذه المناجم لم تظهر فجأة.. بل هى معروفة ومحددة مسبقا، ومعظمها تجاوز مرحلة الاكتشاف.

فقد عرف طريقها الفراعنة من آلاف السنين، ونقبوا فيها واستخرجوا منها الذهب، وبعدهم الرومان، ثم الحملة الفرنسية.

ويرى الخبراء الجيولوجيون عشاق الصحراء، أن عدد مناجم الذهب يتجاوز الـ 180 منجما. وفى حاجة فقط إلى الكشف التجارى، أى تحديد مساحات التنمية من الذهب لإنتاجه تجاريا.

ملاحظات جهاز المحاسبات

وفى عام 2010، أنتج المنجم 7 أطنان من الذهب، ثم وصل الإنتاج إلى 13 طنا عام 2011، وكان متفقًا اعتبارا من يناير 2012 اقتسام الإنتاج بين الشريك الأجنبي والجانب المصرى، بعد استكمال استرداد جميع استثماراتها، ومصاريف التشغيل، وعمليات التنمية، وهو الأمر الذى لم يتم حتى الآن، وتقدر النفقات بحوالي 450 مليون دولار.

ويؤخذ على شركة السكرى وفقا لتقرير الجهاز المركزى للمحاسبات التأخر فى موافاة هيئة الثروة المعدنية بتقارير حجم نفقاتها عن الفترة (1/7/2009–31/12/2009)، وأيضا عام 2010، وتقاعس الهيئة عن المطالبة.

كما قامت شركة السكرى ببيع إنتاجها من الذهب بما قيمته 160.3 مليون دولار، و184 من إنتاجها من الفضة عن عام 2010، دون موافاة الهيئة بأى مستند يوضح أى معلومات عن سعر البيع، أو الكميات المباعة سوى الخطاب الوارد من الشركة بالقيمة الإجمالية للمبيعات.

90% تراجعًا فى إنتاج الذهب!!

فى سياق متصل، تراجع إنتاج مصر من الذهب خلال العام الجارى بنسبة 90% ليتراجع من 300 طن سنويا إلى 30 طنا فقط.

وأكد المهندس رفيق عباسى، رئيس شعبة الذهب التابعة لغرفة الصناعات المعدنية، باتحاد الصناعات المصرى، إن إنتاج الذهب فى مصر انخفض 10% فقط من الإنتاج الطبيعى، بسبب الارتفاع المتواصل لسعر الذهب.

وأضاف عباسى، فى تصريحات صحفية اليوم، أن ارتفاع سعر الذهب المتواصل أدى إلى ركود تام فى الأسواق وانعدام حركة الشراء تقريبا، مما تسبب فى تسريح نسبة من العمالة بمحلات الذهب، لافتا أن تلك الأزمة لن تنتهى إلا بتحسن الاقتصاد المصرى.

وأوضح عباسى، أنه لا يمكن الاعتماد على تصدير المشغولات الذهبية المصرية للخارج فى محاولة للخروج من أزمة الركود الحالية، وذلك لوجود عدد من المعوقات البيروقراطية التى تمنع المصنعين من فتح أسواق تصديرية بالخارج، وعلى رأس تلك المعوقات فرض ضريبة مبيعات على المصدرين بجانب دفع نسبة 1% من الذهب المصدر للخارج.

واستنكر عباسى القيود الموضوعة على التجار القادمين من الخارج لشراء الذهب المصرى، حيث إن التجار يقابل إجراءات بيروقراطية تستمر لأسبوع كامل حتى يتمكن من السفر بالمشغولات الذهبية، فى حين أن تلك الإجراءات لا تأخذ فى دبى سوى ساعة واحدة فقط، مما يجعل التجار الأجانب عازفين عن شراء الذهب المصرى.

 

 

عيد المعتقلين وأسرهم خالٍ من الفرحة والزيارة.. الأربعاء 6 يوليو.. ميادين الحرية بالمحافظات تنتفض عقب صلاة العيد

أي عيد شهيد عيد شهيد مغلق عيد شهيد عيد1 أي عيدعيد المعتقلين وأسرهم خالٍ من الفرحة والزيارة.. الأربعاء 6 يوليو.. ميادين الحرية بالمحافظات تنتفض عقب صلاة العيد

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* عيد أهالي وأبناء معتقلي العقرب من أمام السجن

العيد فرحة وأجمل فرحة تجمع شمل قريب وبعيد” هكذا كان الأطفال يتغنون في الماضي احتفالا وابتهاجا بحلول العيد، لكن بعد الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو 2013، لم يعد العيد فرحة لدى الآف الأسر المصرية، بسبب اعتقال أحد أفرادها داخل غياهب السجون والمعتقلات.

ورغم ذلك نظم أبناء وأسر المعتقلين بسجن العقرب بعض الاحتفالات أما المعتقل، إدخالا للسرور لقلوب الأطفال، وإظهارا للتماسك أمام بطش الانقلاب.

 

 

*العيد في مصر.. بالونات وهدايا و”السيسي” يصلّي مع الجيش

شهدت مساجد مصر، صباح اليوم الأربعاء، أول مظاهر احتفاء باليوم الأول لعيد الفطر المبارك، وسط خطب تحدثت عن التراحم ومساندة الدولة، ونددت بالإرهاب والظلم، إضافة لأجواء شعبية احتفالية، وفق مراسلي “الأناضول“.

ففي العاصمة القاهرة، شهد مسجدا عمرو بن العاص(وسط)، والصديق (شرق)، تدفق آلاف المواطنين لأداء صلاة العيد، وسط تعليق الزينة ولافتات مرحبة بالعيد.
وتناولت خطبتا عيد الفطر بالمسجدين، فضائل العيد وأهمية تبادل الزيارات والتراحم ورفض الإرهاب، وظهرت بالونات بأعداد كبيرة مع الأطفال عقب الصلاة، وسط تبادل التهاني بين المواطنين، وبروز لافتات التهنئة بحلول عيد الفطر.
وفي الجيزة(غربي القاهرة)، أوقفت قوات للشرطة تجمعًا احتفاليًا لبعض الشباب(تبزر في المناسبات بقوة)، خاصة بعد إقدام بعضهم بالرقص على أنغام الأغاني الشعبية، خوفًا من وقوع حالات تحرش بالفتيات.
وفي منطقتي المقطم والخليفة بالقاهرة أيضاً، قام بعض الشباب بتنظيم فعالية لتوزيع 300 علبة “كعك العيد” على الفقراء.
وفي الإسكندرية (شمال) أدى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي صلاة عيد الفطر، بمسجد محمد كريم في مقر قيادة القوات البحرية بحضور شريف إسماعيل رئيس الوزراء وصدقي صبحي وزير الدفاع ومحمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة.
وعقب الصلاة التي بثّ وقعائها التلفزيون الحكومي، تحدث أسامة الأزهري، مستشار السيسي للشؤون الدينية، في خطبة العيد عن رفض الإسلام للإرهاب، مشيرًا إلى أن الأخير “سيزول على يد المخلصين من أبناء مصر“.
وفي المدينة ذاتها نظّم مؤيدون لجماعة “الإخوان المسلمينالمحظورة من قبل السلطات الحالية ومعارضون للنظام، أكثر من 30 ساحة صلاة للعيد في الخلاء غير تابعة لوزارة الأوقاف، رغم وجود حظر حكومي لذلك.
وفي مناطق بالعوايد والعصافرة والمنتزة شرقي الإسكندرية، وقعت اشتباكات محدودة بين قوات الأمن ومعارضين، عقب رفض أمني لإقامة مصليات بالخلاء، أسفرت عن توقيف 30 شخصًا، ومنع إقامة أكثر من 14 مصلى بالخلاء.
ودعت خطب العيد في تجمعات المصلين بالإسكندرية، إلى التراحم وتبادل الزيارات ومساعدة الفقراء والمساكين، فيما ركزت خطب جماعة “الإخوان المسلمين” على نصرة المسجد الأقصى وأهمية الاستمرار في مواجهة الظلم، إضافة لنصرة المسلمين في كل مكان.
وأكدت كافة الخطب في معظم أنحاء البلاد، على أهمية التراحم والتمسك بتعاليم الإسلام الصحيحة، وضروة التآخي والمحبة والتنديد بالإرهاب، وتوحيد الكلمة ضد أعداء الوطن للنهوض بمصر.
ووزع مصلون في عدد من المساجد هدايا على الأطفال الذين تجمعوا بكثرة في ساحات العيد التي تزينت بالبالونات.

 

 

* الإسكندرية.. ميليشيات الداخلية تطارد المصلين وتعتقل 30 مواطنا

تحدى المصلون، بمنطقة العصافرة بالإسكندرية ميليشيات الداخلية بإقامة صلاة العيد بأحد المنتزهات، وعلت صيحاتهم بالتكبيرات رغم المطاردات، التي لحقت بهم.

وطاردت ميليشيات الداخلية بالإسكندرية جموع المصلين في ساحات صلاة عيد الفطر، والقت القبض على 30 مصليا بدعوى أن الساحات بدون تصريح من وزارة الأوقاف.

فى منطقة العوايد والبكاتوشى، التابعة لدائرة قسم شرطة المنتزه أول، وكذلك فى مناطق أبو سليمان التابع لدائرة الرمل ثان، القت قوات الأمن القبض على 30 شخصا، أثناء تواجدهم داخل شادر للصلاة، 

 

 

 *عيد المعتقلين وأسرهم .. خالٍ من الفرحة والزيارة

العيد فرحة وأجمل فرحة تجمع شمل قريب وبعيد” هكذا كان الأطفال يتغنون في الماضي احتفالا وابتهاجا بحلول العيد، لكن بعد الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو 2013، لم يعد العيد فرحة لدى الآف الأسر المصرية، بسبب اعتقال أحد أفرادها داخل غياهب السجون والمعتقلات.

ولأن سلطات الانقلاب الدموي أبت أن تسري الفرحة على أسر وذوي أكثر من 60 ألف مواطن مصري يقبع في سجون الانقلاب لا لذنب إلا أنهم فقط قالوا للظلم لا، فإن الآف البيوت تبيت ليلة العيد، وهي تفكر في أقرب زيارة لذويهم خلف الأسوار، وكيف سيكون عيده في زنزانته؟ وهل سيسمح له بالخروج أم لا؟

ويبغض المعتقلون كل العطلات، ولا سيما الأعياد، ويتمنون أن تمضى الأيام سريعا، كي تأتى الأيام العادية، لأن الداخلية تحتفل بالمعتقلين على طريقتها، فتغلق الزنازين من يوم الوقفة إلى آخر أيام العيد، وتمنع التريض في الممر الكئيب، فيصير الممر هذا حلما كأنه الجنة.

زيارة الدقائق والعذاب

وبدلا من الانشغال بلبس العيد وتزيين المنزل تنشغل أغلب أسر المعتقلين، خلال هذه الأيام بزيارة ذويهم داخل السجون والمعتقلات، وهي الزيارة التي على الرغم من سعادة المعتقلين بحدوثها إلا أنها تزيد نار الفراق، وتكون بمثابة معانة لاتنتهي لأسر المعتقلين.

ويعاني أغلب أسر المعتقلين في سجون السيسي، من الحرمان اللقاء بأبناءهم وأزاجهم وذويهم، حيث لاتكون الزيارات داخل سجون الانقلاب سوى دقائق معدودة، يراقبها فرد أمن تابع لداخلية الانقلاب، وسرعان مايسمعون السجان ينادي الزيارة انتهت” ليعود كل منهم من حيث جاء فلا عيد، ولا سعادة ولا حياة، فقط تفكير دائم في السبب الذي جاء بالمعتقل إلى يد سجانه.

عائلات بأكملها داخل المعتقل

ويظهر ظلم العسكر في سجن أسر بأكملها، تقضي العيد تحت أسقف الزنزانة، وفي تعنت وظلم من وزارة الداخلية لم تعامل بمثله الجنائيين والمسجلين.

فعلى سبيل المثال أسرة «آل المليجي» التي لا تزال في سجون العسكر منذ 3 أعوام.

تقيم عائلة المليجي، بقرية طحلة التابعة لمركز بنها، تم اعتقال ثلاثة أشقاء منها، بالإضافة إلى ولدين لأحد الأشقاء الثلاثة منذ ما يقرب من 3 أعوام.

واعتقل الأفراد الخمسة يوم الـ16 من أغسطس 2013 في ما يعرف إعلاميا بقضية «أحداث رمسيس الثانية»، خلال عودتهم من القاهرة وفي منطقة «السبتية» حينما اعترض طريقهم عدد من البلطجية ليختطفوا المهندس سامي، وينهالوا عليه ضربا بالأدوات الحادة بسبب لحيته؛ فحاول أشقاؤه وأبناء شقيقه إنقاذه من أيديهم فقام البلطجية بالاعتداء عليهم جميعًا وتسليمهم للشرطة، التي ضمتهم إلى قضية بها 104 متهمين.

ووفق تقارير حقوقية، فإن الأفراد الخمسة هم الأخ الأكبر في العائلة المهندس مصطفى محمد على المليجي، مدير عام ووكيل مديرية القوى العاملة بالقليوبية، من مواليد ١٩٥٦، والأخ الأوسط وهو الدكتور علاء محمد على المليجي طبيب بشري من مواليد ١٩٦٤، أما الأخ الأصغر فهو المهندس سامى محمد علي المليجي مهندس إلكترونيات من مواليد ١٩٦٦.

والابن الأكبر للدكتور علاء وهو عبد الرحمن علاء محمد على المليجي طالب بكلية التجارة جامعة بنها من مواليد 1993، والابن الأصغر للدكتور علاء وهو الطالب معاذ علاء محمد علي المليجي طالب بالمعهد العالي للبصريات من مواليد 1994. العائلة الآن بالكامل في سجن استقبال طره.

وتم عرض الأشقاء الثلاثة على مستشفى بولاق أبوالعلا يوم الاعتقال لإثبات إصابتهم في المحضر، إلا أن النيابة العامة لم تأخذ بالتقارير الطبية ولم تلتفت إليها.

وتم نقلهم في أحداث ٣٠ أغسطس ٢٠١٣ لسجن وادي النطرون عدة أيام قبل إعادتهم لقسم بولاق أبوالعلا مرة ثانية وتعذيبهم فيه على أيدي ضباط المباحث ثم ترحليهم في آخر نوفمبر ٢٠١٣ لسجن وادي النطرون (١)، قبل أن يستقروا حاليا في استقبال طره، ويقضى أفراد العائلة عيدهم السادس خلف أسوار العسكر..

زيارات بالاسم فقط

تحتفل الداخلية بالعيد على طريقتها الخاصة، فمع استقبال العيد، غلا وتحكم القبضة الأمنية على السجناء، وتمنع التريض إذا سمح به في الأيام العادية إلى الحد الذي جعل المعتقلون يتمنون زوال أيام الأعياد والمناسبات وتعود الأيام العادية مرة أخرى.
يبغض المعتقلون كل العطلات، ولا سيما الأعياد، ويتمنون أن تمضى الأيام سريعا، كي تأتى الأيام العادية، لأن الداخلية تحتفل بالمعتقلين على طريقتها، فتغلق الزنازين من يوم الوقفة إلى آخر أيام العيد، وتمنع التريض في الممر الكئيب، فيصير الممر هذا حلما كأنه الجنة.

ودائمًا ما تعلن مصلحة السجون عن زيارات استثنائية للمعتقلين بمناسبة العيد، لكن الحقيقة، وفق ما يقوله أهالي المعتقلين وترصده المؤسسات الحقوقية، أن الزيارة الاستثنائية لا تتخطى عشرة دقائق، ويطول انتظار ذوي المعتقل من الصباح إلى المساء، بدعوى أن الأعداد كبيرة، والدخول إلى قاعة الزيارة في وقت مبكر حسب ما ستدفعه من رشوة تطلب وكأنها عين الحق، لذا تجد زيارات تجار المخدارت والسلاح أطول بكثير من زيارات السياسيين، كما أنهم لا ينتظرون وقتا طويلا فهي فقط مجرد دقائق، فهناك فرق كبير بين سجين الرأي وبينهم!

ويقضي المعتقلون صلاة العيد بين أربع جدران حفظوا رسمه أكثر ما نسوا وجوههم، ينتظرون فرج الله عليهم، ساخطين لتلك الأيام، مستنشقين نسيم الهواء مع دخول تعيين وجبة الإفطار، في أهبة الاستعداد للعرض على الزيارة التي لا تزيد الشوق إلا لهيبا وولعا.

 

 

*كعك العيد من البيت للزنزانة… هكذا تستعد عائلات سجناء مصر لزيارة ذويهم

أعدت علب الكعك قبل العيد بأسبوع، وقبل العيد بأيام كانت تقف في الطوابير الطويلة، أمام بوابتي التفتيش الإلكتروني، ثم التفتيش اليدوي، في سجن طره المزرعة.
السيدة أسماء علي تنتظر دورها في الزيارة، وتمسك يد ابنتها “بهية” ذات العامين ونصف العام، تستمد منها الطاقة وتمنحها الأمان لحين الوصول إلى الزوج المعتقل، المحامي الحقوقي، مالك عدلي.
حرصت منذ حبس مالك على الأجواء الاحتفالية خلال الزيارة في رمضان، القطائف والكنافة أساسيان في الزيارة، وقبل العيد لابد من وجود علبة الكعك، لابد أن أفكر في شيء يؤنس وحدة مالك المحبوس انفرادياً منذ أكثر من 60 يوماً حتى لو كانت علبة كعك“.
هكذا تحدثت أسماء زوجة مالك، الذي وجهت له النيابة مجموعة من الاتهامات من بينها محاولة منع مؤسسات الدولة وسلطاتها العامة من ممارسة عملها والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماع، وذلك على خلفية اتخاذه مواقف قانونية ضد اتفاقية جزيرتي تيران وصنافير.
زوجة المحامي الحقوقي حديثة العهد بزيارات السجون التي لم يدخلها زوجها كمتهم من قبل، استطاعت خلال الأسابيع الماضية أن تحفظ الممنوعات والمسموحات في الزيارة، وتتوجه الى السوبر ماركت في جولة أسبوعية للبحث عما يصلح من طعام وشراب لمدة أسبوع خارج الثلاجة ويتحمل الحرارة.
في زيارتي الأخيرة للسوبر ماركت وجدت علب الكعك المرصوصة في أحد الجوانب، فكرت أنها ممكن تبسط مالك، واشتريت له كعك بالملبن في علبة ملفوفة بورق المحل حتى تسمح لنا إدارة السجن بإدخالها ولا يتفتت الكعك أثناء التفتيش الدقيق، قالت أسماء.
أسماء التي لا تعرف مدى لفترة حبس زوجها، ولكن تعرف جيداً ظروف حبسه الانفرادي “مالك منذ اليوم الأول محبوس انفرادياً في زنزانة لا ترى الشمس وغير مسموح له بالتريض ولا الكلام مع أحد، وينام على بطانية وغير مسوح لنا بإدخال سرير أو مرتبة، بالمخالفة لكل القواعد والقوانين واللوائح الخاصة بالسجون، التي تقنن الحبس الانفرادي باعتباره عقاباً وتأديباً“.
باتت زيارة مالك الأسبوعية دواء لتساؤلات ابنتها الصغيرة التي لا تكف عن سؤال “بابا فين”؟ تجيبها أسماء “مسافر في الشغل”، عقل الصغيرة الذي لا يستوعب سجن الأب “اكتفى مؤقتاً بإجابات السفر وأن الزيارة الأسبوعية تكون في الطيارة ونجلس مع بابا ثم يعود مرة أخرى إلى الطائرة”، أسماء لا تعرف متى ستكتفي صغيرتها بهذه الإجابات.
وضع مالك المحبوس انفرادياً منذ أكثر من ستين يوماً “يصيب أي شخص بالجنون، يجلس وحيداً، لا يكلم أحداً، ممنوع من الاستماع للراديو، ممنوعة عنه الأقلام والأوراق والكتب”، وفقاً لأسماء التي قالت “مالك متماسك لكن هذا وضع قاسي وصعب ويؤدي للجنون“.
الزيارة الأسبوعية وسيلة نستمد منها نحن الثلاثة طاقة لتحمل الأيام التالية” تقول أسماء التي تحدثت مع مالك عن ممارسة تمارين التأمل لتحسين حالته النفسية، “لكن تظل المشكلة أننا لا نعرف متى ينتهي هذا الكابوس“.
شوكولاتة وترينينج جديد
28
يناير 2015 كان تاريخ اختفاء إبراهيم حمزة، خلال توجهه للقاء أصدقائه كانوا رايحين ياكلوا بليلة في مكان قريب من قسم أول المنصورة واختفى بعدها 4 أيام”، بحسب عبير والدة إبراهيم .
كان وقتها إجازة بعد امتحان الإعدادية عمره كان 15 سنة، اختفى أربعة أيام في قسم أول المنصورة مقيدين يديه ومغمضين عينيه، وأنكروا وجوده، ليجبروه على الاعتراف بجريمة لم يرتكبها وفي اليوم الخامس أحالوه للنيابة ومن يومها وهو محبوس”، قالت عبير.
بعد 7 شهور حبس احتياطي أحالت النيابة إبراهيم لمحكمة عسكرية لم تصدر حكماً في قضيته حتى الآن رغم مرور عام ونصف العام على حبسه، واتهامه بحرق كاوتش وانضمامه لجماعة محظورة، بحسب والدته.
إبراهيم محبوس في مركز دكرنس للأحداث في محافظة المنصورة، وهناك أمضى عيدي الفطر والأضحى من العام الماضي، واحتارت والدته كيف تدخل البهجة على قلب الطفل الذي بدأ يكبر خلف الأسوار.
تقول والدة إبراهيم : إن الأمر مختلف هذا العام. “السنة دي هاعمل زي كل عيد، إحنا على قد حالنا بس باحاول أبسطه وأجيب زينة وبالونات، واشتريت له أيضاً ترينينج وقميص جديد“. أما تكلفة الكعك ومخبوزات العيد هذا العام فهي غالية، وأكثر مما تتحملها أسرة إبراهيم. والأطفال القصر المحتجزون غير مقيدين بملابس محددة مثل السجناء البالغين، لذلك “البالونات والقميص جديد حيفرحوا إبراهيم أكتر، لسه جواه طفل”، كما تقولها الأم.
أول زيارة عيد
أول عيد أزورها فيه بعد حبسها من سنة ونصف“.
السيدة عبير هي والدة السجينة هبة قشطة، التي تمضي عقوبة الحبس عامين بتهمة التجمهر، بعد محاكمتها عسكرياً، عقب إلقاء القبض عليها من جامعة المنصورة.
تتذكر والدة هبة – طالبة كلية تجارة إنجليزي أن المحنة بدأت في اليوم قبل الأخير من شهر أكتوبر/تشرين أول، عام 2014. “كانت أنهت محاضرتها وخرجت من الكلية، سمعت صوت مدرعة ووجدت زميلاً لها مضروباً ودمه سائل. بدأت تشده من يده وتصرخ في الشرطة حرام عليكم، فجاء شخص بملابس مدنية جرها وسلمها للضابط“.
الضابط قال له مش هاقبض على بنات ولكن بعد شد وجذب وجدت نفسها وسط زملائها الشباب في عربة الترحيلات“.
تحكي والدة هبة التي قالت إن النيابة وجهت لابنتها 16 تهمة، من بينها الشروع في القتل، لكن المحكمة العسكرية أسقطت التهم الأخرى وعاقبتها على التجمهر.
أول رمضان وأول عيد تستطيع فيه عبير رؤية ابنتها وزيارتها في السجن، وتحصل على حقها في زيارتين استثنائيتين. “هبة قضت سنة إلا أربعة أيام محبوسة بين قسم ومركز منية النصر الى أن تم نقلها إلى سجن دمنهور”، كما تقول والدتها. تضيف: في السجن قدرت أزورها وأقعد معها ساعة أو ساعة إلا ربع، وآخذها في حضني. لكن في القسم والمركز كنت محرومة إلا من رؤيتها لدقائق قليلة“.
تستعد عبير بعلبة من الكعك والبسكويت للذهاب بها في زيارة ابنتها خلال أيام العيد “أنا خائفة يمنعوا دخول أكل العيد لأن السجن لا يسمح بالمعجنات لكن أتمنى أفرحها وأدخل لها الكعك“.
عبير والدة هبة لن تخبز كعك العيد بنفسها، ولكن ستتوجه لشرائه من أحد المخابز القريبة من البيت.
تراجع أوضاع سجناء الرأي
محمد عبد العزيز، المحامي الحقوقي قال: إنه لا يوجد رقم دقيق لحصر أعداد السجناء على خلفية قضايا رأي أو قضايا سياسية، واعتبر أن الرقم الذي يردده البعض عن وجود 45 ألف سجين رأي غير دقيق ولا يمكن التحقق منه، “هناك صعوبة في حصر القضايا لأن ليس كل القضايا نعمل عليها ولا يصل لنا كل ملفاتها أو نتابعها”. غير أن المحامي الحقوقي المعروف جمال يقدر عدد سجناء الرأي بأكثر من 60 ألف شخص، “على خلفية كتابة آرائهم على مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من وسائل التعبير عن الرأي، وهو الرقم الأكبر في تاريخ مصر“.
وأكد عبد العزيز على تراجع أوضاع سجناء الرأي في السجون المصرية، وتطبيق عقوبة الحبس الانفرادي على الكثيرين، وتجاوز لائحة السجون، والتضييق على أهالي السجناء في الزيارات بالمخالفة للائحة

 

 

* أمام والدته.. مليشيات “برج العرب” تعذب وتتوعد “خالد عسكر” المحكوم بالإعدام

اعتدت مليشيات الانقلاب بسجن “برج العرب” بالإسكندرية على خالد عسكر، طالب الدراسات العليا بكلية العلوم جامعة المنصورة، والمحكوم بالإعدام أمام والدته، ثم قاموا بطرد والدته من زيارته في السجن، لمجرد أن اعترض على مدة الزيارة وطالب بأن تكون ساعة وفق ما قالت به لوائح السجون.
وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات: إن والدة خالد عسكر، ذهبت تزوره بسجن برج العرب، أمس الثلاثاء، وبعد 10 دقائق من بدء الزيارة؛ أنهى مخبر بالسجن الزيارة، فرد عليه “خالد” بأن الزيارة في كل لوائح السجون تكون ساعة كاملة، و”من حقي ساعة ولسه لم يمضِ إلا عشر دقائق فقط“.
فقاطعه المخبر: “مفيش حقوق هنا يلا قوم“.
فاحتج خالد قائلاً: “الزيارة ساعة وفق اللوائح وأنا مش قايم غير لما آخد حقي“.
فرد المخبر ساخراً: “حق إيه ده انت مستني تقابل وجه كريم“.
فطلب “خالد” حضور أحد الضباط ليستأذن منه، ولكن المخبر رفض وهدده بأنه إن لم يقم الآن وينهي الزيارة سوف يعذبه، ونادى على مجموعة من المخبرين؛ والتفوا حول “خالد”، وطرحوه أرضا وانهالوا عليه ضربا بأقسى ما يستطيعون، مع ترديد المخبر “أناهعرفك ترد إزاي، ومن النهاردة هتشوف أيام عذاب“.
وقالت أم خالد “كان هذا آخر مشهد أراه لابني بعدما طردوني”، وأضافت أنها لم تسمع عنه أي أخبار ولا تعرف عنه شيئا، و كل ما تريده هو أن تطمئن على حياة ابنها“.
جدير بالذكر أن “خالد” يقبع داخل زنزانة الحبس الانفراد بسجن برج العرب، دون حمام أو تهوية جيدة، ويعتبر سجن برج العرب من أسوأ السجون تصميماً في الزنازين الانفرادية.
طالب العلوم
واعتقلت مليشيات الانقلاب “خالد عسكر” خريج كلية العلوم جامعة المنصورة وطالب دراسات عليا، منذ مارس 2014، وأحيلت أوراقه للمفتي منذ يوليو 2015، وأفتى بإعدامه وقال خالد في رسالة له من خلف الأسوار، “اعلموا أن صعودي إلى حبل المشنقة أحبُ إليّ من أن أترك أهل الحق يُقتلون ويُعذبون وأنا آمن في بيتي وبين أهلي.. “ولقد كانوا عاهدوا الله من قبل لا يُولون الأدبار وكان عهد الله مسئولا”.. على العهد يا سيد المرسلين.. بعزمٍ قوي وبأسٍ متين.. سنمضي ورائك مر السنين.. بلا رجعة وليكن ما يكون“.
وأفادت أسرة “عسكر” أن نجلها قد اختطفته قوات الداخلية من الشارع في 6 مارس من العام الماضي، ليظل مختفياً قسرياً عدة أيام ظهر بعدها في مقطع فيديو على الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية أدلى فيه باعترافات بجرائم لم يرتكبها، وقد بدت عليه آثار التعذيب واضحة.
وبعد إحالته إلى محكمة الجنايات، حكى خالد للمستشار “أسامة عبد الظاهررئيس المحكمة التي حكمت عليه بالإعدام، عما عاناه من تعذيب وصعق بالكهرباء وهو معصوب العينين ليعترف بتلك التهم المُلفقة، كما قام بخلع قميصه ليُريه آثار التعذيب التي لم تلتئم بعد مرور أكثر من عام على حدوثها، ولكن بلا جدوى.

 

* ميادين الحرية بالمحافظات تنتفض عقب صلاة العيد

خرجت العديد من المظاهرات بمدن ومراكز محافظات الجمهورية عقب أداء صلاة عيد الفطر المبارك ترسل التهنئة بالعيد السعيد لجموع الشعب المصرى والأحرار فى سجون الانقلاب وعلى رأسهم الرئيس محمد مرسى، وتجدد العهد بمواصلة طريق النضال والحراك الثورى.

خرجت المظاهرات المتنوعة من ميادين الحرية وساحات الصلاة وكان أبرزها من العوايد وشارع 20 والرمل بالإسكندرية وإمبابة وكرداسة وأم دينار وصفط اللبن بالجيزة، وسندوة بالقليوبية، وكوم حمادة وكفر الدوار بالبحيرة، والبصارطة بدمياط، وقطور بالغربية، وبلطيم بكفر الشيخ، وبهشين وبنى حدير ببنى سويف، ودار السلام والفيوم وأبشواى بالفيوم، والزقازيق وابوكبير ومنيا القمح بالشرقية، وغيرها.

أعلام مصر وصور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية ولافتات تحمل عبارات التهنئة بالعيد رفعها الثوار خلال المظاهرات المتنوعة التى شهدت تفاعلا ومشاركة واسعة من عموم الأهالى، وتقدمها شباب الثورة الذين ألهبوا حماس الثوار بالهتافات والشعارات المؤكدة تواصل النضال حتى رحيل السيسى وعصابته وعودة المسار الديمقراطى والإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها.

كان الآلاف من أبناء المحافظات قد خرجوا فى الصباح الباكر لأداء صلاة العيد المبارك وسط حضور واسع من الشباب والرجال والنساء والأطفال حرصا منهم على الحفاظ على أجواء البهجة والفرحة رغم الآلالم وموجات الغلاء التى كادت أن تقتل البهجة لدى العديد من الأسر المصرية.

 

 

* تواضروس لـ”السيسي”: نصلي من أجلك!

أكد تواضروس الثاني، بطريرك الكرازة المرقسية، أن صلاة الكنيسة من أجل قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي.
وقال تواضروس -في برقية تهنئة للسيسي، بمناسبة عيد الفطر-: “يسرني بالأصالة عن نفسي وباسم الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية أن أتقدم إلى سيادتكم وإلى كل المصريين بأصدق التهاني القلبية بمناسبة عيد الفطر المبارك، مصلين إلى الله أن يمنحكم العون الكامل لتستكملوا مسيرتكم المخلصة، في بناء مصر الحديثة، وفى تحقيق كل آمال و طموحات المصريين في مستقبل مشرق يليق بمصرنا الحبيبة، وأيضا في الذود عن وطننا الغالي في مواجهة كل الأخطار والتحديات التي تحيط به وبمنطقتنا العربية“.

 

 

 * تحذيرات من موجة غلاء فاحش بعد خفض قيمة الجنيه

حذرت شعبة المستوردين بالغرفة التجارية بالقاهرة، من موجة ارتفاعات كبيرة في أسعار كافة السلع بالسوق المحلية، حال تم خفض جديد في قيمة الجنيه.

وقال أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية بالقاهرة، في بيان صحفي، إن المجموعة الاقتصادية الحالية تتسبب فى كوارث الاقتصاد المصرى، مشيرا إلى أن وزير الصناعة والتجارة، تسبب فى ركود الأسواق التجارية، ولا يعمل إلا لصالح فئة قليلة جدا من المحتكرين.
وحول نية البنك المركزى تخفيض قيمة الجنيه، أكد شيحة أن “تلميحات محافظ البنك المركزى طارق عامر بخفض قيمة الجنيه المصرى لن ترفع الصادارت المصرية؛ لأن أكثر من 50% من هذه الصادرات يتم استيراد مستلزمات الإنتاج لها من الخارج، فضلا عن أن مصر تستورد أكثر من 60% من احتياجاتها بالدولار، ومن ثم فإن تأثر الخفض سيرفع الأسعار ومعدلات التضخم ولن يفيد الاقتصاد.

 

 *تعرف على عدد أيام اعتقال 40 حرة في سجون السيسي

ساميه شنن 1012 يوم إعتقال
2-
يسرا الخطيب  964 يوم إعتقال
3:7-
أسماء حمدي – آلاء السيد – هنادي أحمد محمود – رفيدة إبراهيم – عفاف أحمد عمر 926 يوم إعتقال
8:10 –
أسماء سيد صلاح – سلوى حسانين – صفاء حسين هيبة : 912 يوم إعتقال
11:12-
آية حجازي- أميرة فرج : 798 يوم إعتقال
13-
هيام علي علوي 788 يوم إعتقال
14-
إيمان مصطفى 683 يوم إعتقال
15-
هبه قشطة 616 يوم إعتقال
16-
إسراء خالد 534 يوم إعتقال
17-
شيماء أحمد سعد 501 يوم إعتقال
18-
عبير سعيد محمد 492
19:20-
روضة خاطر – إسراء فرحات 428 يوم إعتقال
21-
ماهينور المصري 422 يوم إعتقال
22-
ساره محمود رزق 387 يوم إعتقال
23:24-
هالة عبد المغيث – هالة صالح 382 يوم إعتقال

25:26- دعاء نبوي – هاجر محمود 371 يوم إعتقال
27-
غادة خلف 342 يوم إعتقال
28:29-
رنا عبدالله – ساره عبدالله بيكملوا 308 يوم إعتقال
30-
جميلة سري الدين 231 يوم إعتقال
31-
أمينة الشريف 199 يوم إعتقال
32-
كوثر أحمد حسن 177 يوم إعتقال
33-
جهاد عبدالحميد طه 175 يوم إعتقال
34-
ندى أشرف 175 يوم إعتقال
35-
بسمة رفعت 123 يوم إعتقال
36-
فوزية الدسوقي 91 يوم إعتقال
37-
ش.ع.م 73 يوم إعتقال
38-
أسماء حواش 58 يوم إعتقال
39-
سناء سيف 54 يوم إعتقال
40-
شيماء حمدان 22 يوم إعتقال

 

 

*الانقلاب يقلص ساعات حظر التجول بشمال سيناء بسبب “صلاة العيد

قلصت سلطات الانقلاب بمحافظة شمال سيناء، بتقليص ساعات الحظر المفروضة على محافظة شمال سيناء وذلك لساعة واحدة لتبدأ من الساعة الواحدة بعد منتصف الليل في مدينة العريش وتنتهي في الرابعة صباحا للسماح للأهالي بأداء صلاة العيد في الخامسة صباحا.
صرح بذلك اللواء عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء بحكومة الانقلاب وأكد أنه سيتم إنهاء الحظر الساعة الرابعة صباحا، وحتى يتمكن المواطنون من أداء صلاة عيد الفطر المبارك في الساحات والمساجد، مشيرًا إلى أنه سيتم تخفيض مواعيد الحظر يوم غد الأربعاء بمناسبة العيد فقط.
يذكر أن محافظة شمال سيناء، يتم تطبيق قرار حظر التجول عليها في مدن العريش والشيخ زويد ورفح ووسط سيناء، ليبدأ في مدينة العريش من الساعة الواحدة صباحا وحتى الخامسة صباحا، بينما يتم تطبيقه في مدينتي الشيخ زويد ورفح من السابعة مساء وحتى الخامسة صباحا.

 

 

*سياسي بريطاني: لا أصدق التفسيرات المصرية في قضية ريجيني

وصف السياسي البريطاني دانيال زيشنر عضو البرلمان عن دائرة كامبريدج الروايات التي قدمتها السلطات المصرية في قضية تعذيب ومقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني بأنها “غير قابلة للتصديق” محذرا من عواقب الاستمرار فيما نعته بـ “الروايات والأكاذيب

جاء ذلك في مقال كتبه زيشنر بمجلة “نيو ستيتسمان” البريطانية اليوم الثلاثاء تحت عنوان “جريمة قتل طالب كامبريدج التي لم تحل بعد في حاجة إلى المزيد من التحقيقات“.

وإلى النص الكامل

“هل يقتل الأصدقاء أبناء أصدقائهم؟” هذه الكلمات القوية خرجت من والدة طالب جامعة كامبريدج المقتول جوليو ريجيني أمام لجنة داخل البرلمان الأوروبي منذ أسبوعين.
قضية ريجيني التي ما زالت لم تحل بعد، سيطرت على مانشيات الأخبار في إيطاليا على مدى شهور، وأثارت غضبا دوليا، وألقت الضوء على نظام غير مستساغ في مصر.
وفي بريطانيا، توحد الأكاديميون والاصدقاء في مشاعر الرعب والأسى من أجل إحياء ذكرى الطالب الإيطالي.
سياسيون مثلي حثوا حكومتنا على اتباع خطى النموذج الإيطالي والتعامل مع قضية مقتل ريجيني بالأهمية التي تستحقها.
ولأن الأمر لا يتعلق فقط بالموت المأساوي غير الضرروي لهذا الشاب، لكن قواعد الحرية الأكاديمية باتت في خطر.
جوليو كان ينفذ دراسات أكاديمية حول النقابات العمالية في القاهرة كجزء من بحثه في جامعة كامبريدج.
قتل ريجيني يثير تساؤلات خطيرة حول كيفية حماية الجامعات لطلابها، والحد من المخاطر التي تحد من قدرة الطلاب على المضي قدما في عملهم.
واختفى جوليو في القاهرة في 25 يناير، وعثر على جثته وبها علامات تشويه مروعة بعد 10 أيام، مع إصابات تتفق مع تعرضه للتعذيب على أيدي الأجهزة الأمنية المصرية.
والدة جوليو أخبرت البرلمان الأوروبي أنها تمتلك 266 صورة لجثة ابنها بالإضافة إلى 225 صفحة من التقرير التشريحي، وأشارت إلى أنها قد تضطر على مضض لنشر ما وصفته بـ “موسوعة تعذيب
قد تضطر العائلة لنشر تلك التفاصيل المروعة لأنه بالرغم من شهور من الضغط، وقرار إيطاليا بسحب سفيرها من مصر، لا توجد حتى الآن رواية مصرية قابلة للتصديق حول حقيقة ما حدث يوم اختفائه في 25 يناير.
صدمة عائلة ريجيني تزايدت سوءا عبر سلسلة من التفسيرات التي لا يمكن تصديقها تماما، والتي قدمتها السلطات المصرية، وتتضمن إيحاء أوليا بأن الطالب الإيطالي لقي حتفه في حادث سيارة، أو تعرضه للاختطاف، أو الادعاء بأن الأمر يرتبط بنوع من حفل جنسي وحشي.
الآن، على الأقل تعترف السلطات أنه تعرض للتعذيب لكنهم غير قادرين على تحديد هوية الجاني.
وفي اللجنة البرلمانية، كرر ممثل عن القنصلية المصرية الخط الذي تنتهجه الحكومة المصرية.
محامي عائلة ريجيني وصف ذلك بـ “الأكاذيب التي تقدم على طبق من فضة“.
لقد كنت متواجدا في جلسة اللجنة البرلمانية بموجب دعوة من عضوة البرلمان الأوروبي إيزابيل دي مونتي التي تمثل المنطقة التي يقطن فيها والدا ريجيني.
وبعد شهور من الضغط على الحكومة البريطانية في ويستمينستر دون ردود كافية، أردت أن ألتقي بوالدي جوليو ومعرفة كيف يمكن أن يعمل النشطاء البريطانيون مع أصدقائهم الإيطاليين لتحقيق العدل من أجل ريجيني.
لا يعتريني شك في مواصلة حملتهم المثيرة للإعجاب حتى الحصول على الإجابات التي يحتاجونها.
السلطات المصرية ربما تأخذ في اعتبارها أن التفوه بالحقيقة الآن وليس لاحقا سيجلب أضرارا أقل على المدى الطويل مما لو استمروا في نسج الروايات والأكاذيب.
والد جوليو حدد مجموعة من الطلبات للحكومتين الإيطالية والبريطانية.
وبشكل خاص، فهم يريدون من سفارات الدول الأعضاء بالاتحاد الأوربي تقديم ملاذ للمصريين الذين كانوا شهود عيان على ما حدث مع ريجيني لكنهم يخشون التفوه بالحقيقة.
القاهرة كانت نشطة جدا في 25 يناير، وليس معقولا أن يختفي ريجيني دون أن يلاحظ شخص ما أي شيء.
ثمة أشخاص في مصر يعرفون ما حدث.
لقد مرر البرلمان الأوروبي قرارا يطلب اتخاذ فعل ما، كما يتم تجهيز مشروع قرار آخر.
لست البرلماني الوحيد الذي يشعر بخيبة الأمل من رد الفعل الحكومة البريطانية، وسوف يستمر ضغطنا عليهم للعمل بشكل أكثر جدية مع الآخرين للحصول على الحقيقة.
هل يقتل الأصدقاء أبناء أصدقائهم؟ لا إنهم لا يفعلون، ولكن ريجيني قُتل، ومن واجب الأصدقاء تقديم الجناة إلى العدالة.

 

 

*أهالي 3 قرى بدمياط يستقبلون العيد دون مياه شرب

يعيش أهالي قرية الزعاترة التابعة لمركز الزرقا بدمياط في حالة من العذاب والمعاناة في أول أيام عيد الفطر المبارك بسبب انقطاع مياه الشرب عن المنازل، في الوقت الذي أكد فيه مواطنون بكفر سعد البلد أن سوء خدمة شركة المياه جعلهم يقضون أيامًا عصيبة في رمضان في ظل غياب أدنى الخدمات الإنسانية.

وأكد مسعد البيلي، من أهالي الزرقا، “نستقبل أول أيام العيد والمياه مقطوعة تمامًا منذ ثلاثة أيام، مش عارفين نعمل إيه وقدمنا شكاوى لنواب البرلمان وللمسئولين ولكن لا حياة لمن تنادي، كنا بنلاقي مشكلة كبيرة في غسل الإيدين والصحون وحتى الوضوء في رمضان.

وناشد البيلي، الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ دمياط بالتدخل لحل هذه المشكلة استجابة لمطالب المواطنين.

ولفت أحمد المرزوقي من “النواصرية” بمركز كفر سعد، إلى أنه أجرى اتصالات عدة بشركة مياه الشرب من خلال رقم الطوارىء، مضيفًا “في كل مرة الموظف يقول إنه المياه هتيجي بعد نصف ساعة ومفيش حاجة بتيجي ولا فيه أي حاجة بتحصل، طيب نعمل إيه علشان الناس تسمعنا، وكلمنا المحافظ ووعدنا بحل المشكلة لكن ده لسه محصلش“.

وتابع “مياه الشرب اللي بنغسل بيها وشوشنا مش موجودة، كان عندنا أزمة في المواسير من كام شهر واتحلت، ومفيش أي مبرر والمفروض إن فيه خطة للتطوير مش لوقف الحال“.

وقال محافظ دمياط، في اجتماع عقده مع مديري المديريات الخدمية، الاثنين، إنه جرى تفعيل خطة للطوارىء في قطاع مياه الشرب من خلال إعداد برنامج غسيل للشبكات على مستوى المحافظة وتجهيز فرق فى أوقات الذروة وتيسير فرص للصيانة متحركة بالتنسيق مع مراكز الخدمة لتلقى بلاغات المواطنين على مدار اليوم خلال أيام عيد الفطر.

 

السيسي يطعن رسميا على حكم “تيران وصنافير” . . الخميس 23 يونيه. . من المستفيد من اللعب في مواقيت الصلاة بمصر؟

تيران وصنافير مسافاتالسيسي يطعن رسميا على حكم “تيران وصنافير” . . الخميس 23 يونيه. . من المستفيد من اللعب في مواقيت الصلاة بمصر؟

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*استشهاد المعتقل “عبد الكريم صلوحة” بالإهمال الطبي بسجن أبو زعبل

استشهد منذ قليل، عبدالكريم صلوحة، المعتقل بسجن أبوزعبل، بسبب أزمة قلبية.

يذكر أن المعتقل من أبناء مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، تم اعتقاله منذ عام.

 

 

*مصر تقرر إرسال وحدتي ذاكرة الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة إلى فرنسا

 

*الغربية : أمن الإنقلاب يواصل إخفاء مدرس بعد اختطافه من لجان الثانوية لليوم الـ15

تستمر انتهاكات قوات أمن الإنقلاب بحق المواطنين ويستمر مسلسل الإخفاء القسري بمحافظة الغربية

فقد قامت قوات أمن الإنقلاب باختطاف الأستاذ محمود قيصر من مدينة كفر الشيخ يوم 3 رمضان أثناء تواجده بالمدينة كمراقب في امتحانات الثانوية العامة ولم يستدل علي مكان احتجازه حتي الان.

كما قامت قوات تابعة لأمن الدولة بمداهمة منزله بقرية البدنجانية التابعة لمركز السنطة بمحافظة الغربية وتكسير محتوياته وسرقة جهاز الكمبيوتر وثلاث موبايلات فجر 4 رمضان .

 

*ضابط بسجن وادي النطرون يسحل طالب معتقل بعد رفضه (الركوع) له

اعتدى معاون أول مباحث بسجن وادى النطرون 440 ويُدعى ” رامى ” على الطالبخالد عبدالحميد”، بالضرب المبرح المتعمد والسب بالالفاظ النابية والسحل، على إثر مشادة كلامية بين الطالب ومسجون جنائى يُدعى “عبدالمنعم” وذلك أمس الثلاثاء 21 يونيو
حيث وصل إلى علم الضابط أمر المشادة التى حدثت، فأمر الطالب أن يقوم بخلع ملابسه كاملة وأن يركع له، فرض الطالب ، فقام بالاعتداء على ” خالد” مباشرة دون سؤاله أو التحقيق فى الواقعه بالضرب المبرح والسب والسحل على السلالم.

يُذكر أن ” خالد عبدالحميد” طالب بالمرحلة الثانوية العامة، أحد أبناء ميت غمر – دقهلية، صاحب رسالة “لماذا يا أبى” التى أرسلها لأبيه الذي سلمه بيده إلى قوات الأمن ، تعرض للتعذيب ١١ يوماً متواصلة بعد أن تم اعتقاله من محيط مدرسته بقرية “صهرجت” التابعة لمركز “ميت غمر” بمركز شرطة ميت غمر.

جدير بالذكر أن الطالب “خالد عبدالحميد محمود عبدالعاطي” أصدرت بحقه محکمة المنصورة العسكرية للجنايات حكماً بالسجن ثلاث سنوات في الجناية العسكرية رقم 217لسنة 2015ج ع كلي الاسماعلية والمقيدة تحت رقم 79لسنة 2015 جزئي المنصورة والمعروفة إعلاميا بخلیة ميت غمر، بعدة تهم منها : تكوين خلية إرهابية تقوم بالتفجير وقطع الطرق ، ويؤدى ” خالد” اختبارات الثانوية بسجن وادى النطرون 440.

 

 

*على مناعي” طبيب تجرد من الإنسانية ويشرف على قتل المعتقل “شريف سمك

تجرد الطبيب المدعو “على مناعي” من مشاعر الإنسانية كاملة فضلا عن أخلاق الطب والأطباء، ورفض تماماً علاج المعتقل “شريف سمك” الذي تدهورت حالته الصحية بشكل خطير، بسبب موقف شخصي من الإخوان.

ورفض -استشاري القلب- “مناعي” إجراء قسطرة قلبية لـ”سمك” الذي يتعرض لنوبات قلبية متتالية وصلت إلى 3 نوبات في اليوم الواحد، بالرغم من موافقة إدارة السجن على اجراء الجراحة ونقلها لسمك إلى المستشفى.

يذكر أن الشاب “شريف سمك” معتقل بسجن طنطا العمومي منذ ما يزيد على العامين ونصف، وأصيب خلال تلك الفترة بعدة أمراض من بينها القلب والسكر والضغط، وحالته الصحية خطيرة.
وتحمل أسرة “شريف سمك” الطبيب “على مناعي” المسئولية عن حياته، كما تطالب بحصوله على الرعاية الصحية اللازمة

 

 

*تأجيل هزلية “إهانة القضاء”.. والدفاع يطلب رد المحكمة

قررت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، تأجيل الجلسة الحادية عشرة في هزلية “إهانة القضاة”، والمتهم فيها الرئيس محمد مرسي، ومجموعة من السياسيين والنشطاء والإعلاميين، إلى جلسة 2 يوليو المقبل، لاتخاذ إجراءات دعوى رد ومخاصمة القاضي.

ومنعت المحكمة كعادتها الرئيس محمد مرسي من الحديث أو الكلام عن أي شيئ حتى مع المعتقلين في القفص الزجاجي، بعد أن دار بينهم حديث بالإشارات، سبقته تحية وتهليل في استقباله عند دخوله.

فيما أكد عضو مجلس الشعب، عصام سلطان، من داخل القفص الزجاجي، عدم تنفيذ طلباته التي طلبها في الجلسات الماضية، وهي سماع جميع شهود الإثبات، واستلام صورة من القضية كما أمرت المحكمة في جلسات المحاكمة الأولى للقضية، إلا أنه لم يستلمها منذ وقتها، فتدخل ممثل النيابة وأكد أنه تم تنفيذ القرار وتسليم نسخة من القضية لسلطان، وهو ما دفع سلطان إلى الصياح مؤكدا عدم استلامه لأوراق القضية وطلب الرجوع إلى مقر اعتقاله للتأكد، وسؤال القائمين على حبسه.

وخلال مرافعة محامي “توفيق عكاشة” حدثت مشادة كلامية حادة بينه وبين بقية المعتقلين ودفاعهم، لدرجة انفعل فيها الرئيس محمد مرسي، على حديث المحامي قائلا له “أنت كذاب أشر“.

وبدأت الواقعة حينما انتقد الدفاع الإعلان الدستوري الذي أصدره  الرئيس مرسي، ليعترض عصام سلطان من داخل القفص قائلا “من الذي يحمينا من التطاول علينا”، ويطرق عضو مجلس الشعب السابق محمد البلتاحي بشدة على القفص وهو منفعل، ومن بعدهما الرئيس مرسي الذي علق على المحامي قائلا له “أنت كذاب أشر“.

وقام أحد أعضاء هيئة الدفاع بالتقدم بطلب لتأجيل الجلسة لإقامة دعوى رد ومخاصمة للقاضي الذي انحاز وأخرج “البلتاحي” دون أن يحميه وآخرين من التطاول عليهم.

ووجهت سلطات الانقلاب في هزلية “إهانة القضاء” إلى المتهمين، مزاعم بأنّهم أهانوا وسبّوا القضاء والقضاة بطريق النشر والإدلاء بأحاديث في القنوات التلفزيونية والإذاعية ومواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية، من خلال عبارات تحمل الإساءة والازدراء والكراهية للمحاكم والسلطة القضائية، وأخلّوا بذات الطرق سالفة الذكر، بمقام القضاة وهيبتهم، من خلال إدلائهم بتصريحات وأحاديث إعلامية تبثّ الكراهية والازدراء لرجال القضاء والمحاكم“.

 

*بعد الإفراج عنه .. بطل العالم في “الكونغ فو” يوجه رسالة لزملائه المعتقلين

أكد محمد يوسف، بطل مصر والعالم في رياضة الكونغو فو، أنه يفتقد جميع الذين عرفهم في السجن، داعيًا الله أنه يجمعه بهم في “ساحات الحرية“.

وعلق “يوسف” عقب خروجه من سجن برج العرب قائلًا : “في هذا المكان الظالم اهله كنت وخرجت ، و لكن قلبي لم يخرج معي.. بل تركته عند أطهر أناس عرفتهم وأنقى شباب التقيتهم“.

وأضاف: “فارقتهم بجسدي لكن روحي وقلبي عندهم حتى يفك الله أسرهم” .. مضيفًا: “ادعوا الله معي اللهم بحق دينك وكتابك في شهر القرآن أن تجمعنا بأحبتنا في ساحات الحرية بخير ما تجمع به عبادك الصالحين“.

وكان “يوسف” قد مثل مصر في بطولة العالم للكونغ فو بروسيا قبل عامين، وهناك فاز بالميدالية الذهبية، وعقب فوزه رفع علامة “رابعة” مما جعل سلطات مطار القاهرة تستوقفه عقب عودته وتحقق معه بضع ساعات ، ثم أفرجت عنه ، وبعدها بأشهر قامت قوات الأمن بالقبض عليه أثناء عودته من التمرين قبل أن يتم الإفراج عنه أمس.

 

 

*السيسي يطعن رسميا على حكم “تيران وصنافير

أقام المستشار رفيق عمر الشريف نائب رئيس هيئة قضايا الدولة، بصفته وكيلا عن عبدالفتاح السيسي، ورئيس حكومته، ورئيس مجلس نوابه، ووزراء الدفاع، والخارجية، والداخلية، في حكومة الانقلاب، بصفتهم، طعنا أمام المحكمة الإدارية العليا، بإلغاء الحكم الصادر من محكمة القضاء الإدارى ببطلان توقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والقضاء مجددا بعدم اختصاص المحكمة ولائيا واحتياطيا برفض الطعن.
واختصم الطعن الذى حمل رقم 74236 لسنة 62 قضائية عليا، خالد على، وعلى أيوب المحامى، ومالك عدلى، المحامون، و179 آخرين.

 

 

*البلتاجي وعصام سلطان يتنفضون دفاعا عن الرئيس في هزلية “إهانة القضاء

انتفض القياديين عصام سلطان ومحمد البلتاجي والمحامي علىي كمال دفاعا عن الرئيس محمد مرسي، ضد تجاوزات محامي  توفيق عكاشة، أثناء جلسة محاكمته الهزلية في قضية “إهانة القضاء” .

كان الرئيس محمد مرسي، انفعل على حديث دفاع المتهم بالقضية الإعلامي توفيق عكاشة، قائلًا له: “أنت كذاب أشر”، ليرد المحامي المدعو “خالد سليمان” : “هحبسك“.

وبدأت الواقعة حينما انتقد سليمان الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس مرسي، معلقًا بأن أي طالب بكلية الحقوق يطلع على ذلك الإعلان يجد “إلهًا يتكلم، ويقول أنا ربكم الأعلى”، ليبدي عصام سلطان اعتراضه من داخل القفص، ومن بعده الرئيس مرسي.

وانتفض من بعدهما عضو الدفاع علي كمال، معترضًا على ما جاء في مرافعة زميله، وأمرت المحكمة في هذا الصدد بإخراج “محمد البلتاجي” من قاعة المحكمة، وذلك بعد طرقه على القفص.

 

*لجنة نهب أموال الإخوان تتحفظ على مراكز طبية جديدة

قررت لجنة نهب أموال جماعة الإخوان المسلمين، برئاسة المستشار محمد ياسر أبوالفتوح، التحفظ على مستشفيات ومراكز طبية جديدة مملوكة لأعضاء بجماعة الإخوان المسلمين.
حيث تم التحفظ على مستشفى الدكتور أحمد اللبان للجراحة ومالكها الدكتور أحمد محمد الحسيني اللبان بالإسماعيلية، ومركز أسامة عبيد للأشعة ومالكه أسامة محمد محمد عبيد بالمنوفية.
وشركات هاي جينيك إنترناشيونال للأدوية بالقليوبية، والفاطمية للمستلزمات الطبية بالغربية، والشركة العلمية الدولية للخدمات الطبية (مستشفى أمان) بحلوان، وملاك هذه الشركات عبدالله محمد علي قاعود، ومحمد عبدالحميد أحمد لطفي الفقي، وشريف مجدي محمد شعيب، وشركات أفانو فارما للأدوية والمستحضرات الطبية، وبكسيل للمستحضرات الطبية والتجميل، وروفتنس فارما للصناعات الدوائية بالقاهرة، ومديرو هذه الشركات حسام محمد تاج الدين السيد وأحمد عبدالعزيز السيد عبيد ومحمد رمضان عبدالحليم.

 

 

*ممنوع على الملتحين.. كيف أصبح الاعتكاف الرمضاني مغامرة محظورة على الإسلاميين في مصر

كانت صدمة للحاج أحمد علي (اسم مستعار بناء على طلبه)، حين ذهب إلى المسجد طالباً الحصول على إذن بالاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان، كما اعتاد منذ 20 عاماً، فرفضت إدارة المسجد طلبه لـ “أسباب أمنية“.

يعيش الحاج أحمد في منطقة باب الشعرية بوسط القاهرة ، ويقترب عمره من الـ60 عاماً، وقبل أيام ذهب إلى المسجد كالعادة، الحصول على إذن بالاعتكاف في العشر الأواخر من الشهر الكريم. في بعض السنوات كان يعتكف لمدة أطول، من منتصف رمضان أو الشهر كله. هذا العام رفضت إدارة المسجد طلبه لأنه ملتحٍ، ولأن هناك “تعليمات من جهات سيادية”. لكنه نجح في الحصول على ضمان شخصي من الإمام، تجاوز به القواعد والتعليمات، وحصل على إذن بالاعتكاف.

وزارة الأوقاف المصرية، في سابقة هي الأولى من نوعها، قررت هذا العام عدم السماح للسلفيين أو المنتمين لتيارات الإسلام السياسي بالاعتكاف في المساجد نهائياً، وعدم السماح لأي شخص بالاعتكاف في المسجد إلا بعد ملء استمارة بها عدة أسئلة وتقديمه إقرار بأنه لا ينتمي لأي تيار سياسي أو إسلامي مع مقاضاته واعتقاله حال مخالفته شروط الاستمارة وما أورده بها من بيانات.

بضمان الإمام وأعلن وزير الأوقاف مختار جمعة في تصريحات رسمية، بأنه سيتم منع أي منتمٍ للفكر السلفي أو تابع لتيار إسلامي، من الاعتكاف في المساجد أو الخطابه؛ لأنهم يشكلون خطراً على الأمن والسلام – بحسب تعبيره.

“لست موظفًا.. وأمتلك العديد من المحلات التجارية بمنطقة باب الشعرية، لذا قررت الاعتكاف منذ وصولي لسن الأربعين من العمر، وفي رمضان كل عام أترك المحال للعاملين معي لإدارتها، ومنذ أعوام بدأ أولادي يتولون مسؤوليتها خلال الشهر “، هكذا يحكي الحاج أحمد لـ “هافينغتون بوست عربي“.

يضيف أن المشاكل بدأت من العام الماضي. “على مدار الأعوام السابقة كلها كنت أذهب للاعتكاف ودخول المسجد نفسه دون أن يوقفنى أو يمنعى أحد، إلا أني في العام الماضي فوجئت بضرورة ملء استمارة ببياناتي الشخصية، أما هذا العام فكدت أُمنع نهائياً من الاعتكاف“.

لم يكن أمام الحاج أحمد بعد أن قوبل طلبه بالرفض سوى الصمت والخروج من المسجد. “عندما أبلغني إمام المسجد الذي أعرفه منذ صغره بالرفض لم يكن أمامي سوى الصمت لولا أن الإمام ناداني وقال لي إنه يعرفني جيداً ويعلم أنني لا أنتمي لأي تيار إسلامي أو سياسي وقال لي “ولكنها تعليمات أكبر منا نحن الاثنين وفى حال وافقت لك على الاعتكاف سيتم وضعنا نحن الاثنين فى المعتقل“.

وطمأنه الإمام أنه سيتواصل مع إدارة الأوقاف بالمنطقة ويحاول توضيح موقفه، ويخبرهم أنه يعرفه منذ الصغر، وسيخبره بالنتيجة قريباً.

لم يكن لدى المواطن الستينى أمل آخر بعد انتهاء المقابلة، سوى الذهاب للاعتكاف مع شخص يعرفه بمسجد الحسين، إلا أن طلبه رفض هناك أيضاً لأنه ليس من أهل المنطقة وهناك تعليمات سيادية أيضاً بمنع اعتكاف من هم من خارج المنطقة.

تشديدات من الأوقاف

وقصة الحاج أحمد ليست الوحيدة من نوعها، فمع دخول شهر رمضان، أعلنت وزارة الأوقاف المصرية عن العديد من الإجراءات لإحكام سيطرتها على المساجد، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية، مرجعة هذه القرارات إلى التخوف من استغلال جماعة الإخوان المسلمين، والتيارات الأخرى الشهر الكريم لنشر أفكارهم من خلال المساجد.

وتضمنت إجراءات الأوقاف تحديد 1000 مسجد فقط للاعتكاف خلال رمضان، كما وضعت الوزارة العديد من الضوابط الخاصة للسماح بدخول المواطنين للاعتكاف، من أبرزها ضرورة تسليم المعتكفين البطاقات الشخصية لإجراء تحريات عنها، حيث إنه غير مسموح لأحد غير معروف بين أبناء منطقة مسجد الاعتكاف بداخله.

واشترطت الوزارة موافقة الجهات الأمنية على قيام أي مسجد بختم القرآن الكريم في رمضان، وقصر صلاة التراويح وختم القرآن بجزء كامل من القرآن يومياً على 220 مسجداً فقط، كما وضعت الأوقاف قيوداً جديدة على المساجد الأهلية وعددها حوالي 15 ألف مسجد، تتضمن موافقة الجهات الأمنية الرسمية، كشرط للسماح بختم القرآن الكريم في صلاة التراويح بهذه المساجد، وكذلك الموافقة الأمنية على المقرئين بالمساجد خلال شهر رمضان، مؤكدة أنها ستمنع أى داعية أو مقرئ غير مسجل بالأوقاف، أو غير حاصل على تصريح بالدعوة والخطابة من إمامة المصلين فى رمضان، يعتمد من الأجهزة الأمنية المعنية بذلك.

ومن بين الإجراءات أيضاً منع رموز السلفيين من صعود المنابر، إذ لم يقتصر المنع على الخطباء المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين فقط، بل امتد الحظر ليطال مشايخ الدعوة السلفية، حيث تم منع قادتها من اعتلاء منابر المساجد لأكثر من عام، وأبرزهم الشيخ محمد حسان ومحمد يعقوب والشيخ محمد جبريل.

وتم وضع شروط للراغبين في الاعتكاف ومن ضمنها أن يكون الاعتكاف بالمسجد الجامع لا بالزوايا والمصليات، وأن يكون الاعتكاف تحت إشراف إمام من أئمة الأوقاف أو واعظ من وعاظ الأزهر أو خطيب مصرح له من وزارة الأوقاف تصريحا جديدا لم يسبق إلغاؤه.

ورصدت الوزارة قوائم بأسماء المساجد الجامعة، وأسماء أئمتها المشرفين على الاعتكاف وأرقام هواتفهم وأرقام بطاقاتهم الشخصية الخاصة بهم بعد ترشيح الإدارات لهم، وسرعة الاتصال بهم لكونهم مسؤولين وظيفياً عن المعتكفين.

كما اشترطت أن يكون المعتكفون من أبناء المنطقة المحيطة بالمسجد جغرافياً من المعروفين لإدارة المسجد، وأن يكون عددهم مناسباً للمساحة التي يقام بها الاعتكاف والخدمات اللازمة للمعتكفين، وذلك وفقاً لرؤية لجنة وزارة الأوقاف.

الاعتكاف ببطاقة الهويةويقوم المشرف على الاعتكاف بتسجيل الراغبين في الاعتكاف وفق سعة المكان قبل بداية الاعتكاف بأسبوع على الأقل، وأن تكون إدارة الأوقاف التابع لها المسجد مسؤولة مسئولية كاملة عن إدارة شؤون الاعتكاف وعن أي خلل يحدث فيه، ولها حق متابعته من خلال التنسيق الأمني والإداري مع مشرفي الاعتكاف.

وتداول رواد الشبكات الاجتماعية استمارة على الراغب فى الاعتكاف بالمساجد المصرية لملئها، بها أسئلة: هل اعتكفت قبل ذلك، وما اسم المسجد، وما هي غايتك من الاعتكاف،وهل تظن أن هذه الأيام القليلة كافية لتغيير حياتك إلى الأحسن؟ وما هي أمنيتك الاولى فى حياتك؟

وتساءل المواطنون هل هذه استمارة اعتكاف ولا استمارة تحقيق فى أمن الدولة؟

خطاب شخصي من الإمام

وفي اليوم الثاني عشر من رمضان وبعد صلاة القيام وعند خروج الحاج أحمد علي من المسجد، وجد شخصاً يضع يده على كتفه ويخبره بنبرة هامسة “أبشر يا شيخنا”، وعندما التفت المواطن وجد أن من يحادثه هو إمام المسجدالذي بشره بأن الأوقاف وافقت على اعتكافه ..”بعد محايلات كثيرة وستبدأ في العشر الآواخر من رمضان، ولكن بشرط أن أقدم خطاباً للأوقاف بأن وجودك على عهدتي، وأن تقدم أنت إقراراً بأنك لا تنتمي لأي تنظيم سياسيي أو ديني وليس لك أي فكر متطرف، وسوف تملأ استمارة أخرى بها بياناتك وتجيب فيها على بعض الأسئلة مع بدء الاعتكاف“.

 

 

*26 يونيو.. نظر الطعن على حكم بطلان اتفاقية “تيران وصنافير

حددت المحكمة الإدارية العليا، اليوم الخميس، جلسة الأحد المقبل لنظر طعن الحكومة على حكم بطلان اتفاقية “تيران وصنافير“.

وحسب رويترز، فقد تقدمت هيئة قضايا الدولة الممثلة للحكومة، في وقت سابق اليوم، بمذكرة الطعن على الحكم وطالبت بإلغائه.

وكانت محكمة القضاء الإداري، قد أصدرت أمس الأول حكما ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية واستمرار جزيرتي تيران وصنافير تحت السيادة المصرية، وزعم وزير الشئون القانونية ومجلس النواب مجدي العجاتي قال، في مؤتمر صحفي أمس الأربعاء: إن المستندات التي تملكها الدولة -الخاصة باتفاقية “تيران وصنافير”- لم تكن أمام القاضي عند نظر القضية والحكم فيها، مضيفا أن هناك وجه استعجال للبت في هذا الطعن الأسبوع المقبل.
وشهد قرار مصرية الجزيرتين ردود أفعال إيجابية من المواطنين والمتابعين والنشطاء والسياسين،مؤكدين إن قرار المحكمة عودة شرعية لأصل الجزيرتين وانتكاسة سياسة خارجية لنظام الانقلاب برئاسة السيسى.

 

 

*إضراب المعتقلين بالنطرون تضامنا مع الطلاب المعتدى عليهم

دخل المعتقلون داخل سجن وادى النطرون فى إضراب عن الطعام منذ أمس الأربعاء تضامنا مع الطالب خالد عبدالحميد الذى تعرض للضرب المبرح وعدد من الطلاب بشكل بشع في أثناء نقلهم من الإيراد إلى العنابر.

وكشفت عدد من أسر المعتقلين عن دخول ذويهم فى إضراب عن الطعام حتى يتم التحقيق فى واقعة الاعتداء على الطلاب، خاصة الطالب خالد عبدالحميد من ميت غمر بالدقهلية، الذى تعرض لعملية تعذيب ممنهج وبشع وسحل ما تسبب فى إصابات بالغة للطالب نتيجة خلاف شخصى مع أحد الجنائيين، دفع رئيس المباحث بالسجن الضابط رمزى للاعتداء على الطالب الذى رفض أن يعتزر للجنائى قائلا “أنا كلامى هنا قرآن“. 

أسر المعتقلين بوادى النطرون وجهوا نداء استغاثة لكل من يهمه الأمر والحقوقيين بالتدخل لتوثيق الجرائم واتخاذ جميع الوسائل المتاحة لرفع الظلم عن ذويهم، محملين سلطات الانقلاب المسئولية كاملة عن سلامتهم.

 

 

*عباس” وراء تجميد قانون الإعلام

كشفت مصادر بالمجلس الأعلى للصحافة، أن اللواء عباس كامل مدير مكتب قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسى، تدخل لدى برلمان العسكر، لتجميد مشروع قانون الصحافة والإعلام الموحد بسبب تضمنه نص إلغاء حبس الصحفيين في كل قضايا النشر، بدعوى أن هذا النص يقضي على هيبة رجال الدولة ويؤدى لانتقاد رموز البلد وفى مقدمتها السيسى نفسه!

وأكد المصدر -في تصريحات خاصة لـ”الحرية والعدالة”- أن القانون كان سيصدر قبل رمضان الجارى باعتباره أحد القوانين المكملة لدستور السيسى، مؤكدا أن عباس كامل اعترض أيضا على القانون بسبب نص استقلال المؤسسات المملوكة للدولة، وأن تكون الأغلبية في مجالس إدارة المؤسسات والجمعيات العمومية للأعضاء المنتخبين ويتساوى فيها الصحفيون والإداريون، وألا يجوز تعيين عضو لأكثر من دورتين!

وكانت نقابة الصحفيين قد طالبت، في بيان أصدرته اليوم، أعضاءها بالتصدى محاولة “التفاف” على إصدار القانون الموحد للصحافة والإعلام الذي وافقت عليه الجماعة الصحفية والإعلامية، أو تعطيل إصداره من خلال مقترحات تعديل قانون 96 لسنة 1996.

وشددت النقابة، في بيانها اليوم، على سرعة إصدار القانون وكذلك التعديلات الخاصة بمنع الحبس في قضايا النشر.

وطالبت النقابة، “ألا يكونوا طرفا في مثل هذه المحاولات التي تستهدف استمرار أوضاع عدم الاستقرار بسبب المراحل الانتقالية والمؤقتة منذ يناير 2011 وحتى الآن وما أدت إليه من انعكاسات سلبية على الإدارة وعلاقات العمل بها“.

وقالت النقابة: إن الطريق الأمثل لحل مشكلة المؤسسات الصحفية هو إصدار القانون الموحد للصحافة والإعلام باعتباره أحد القوانين المكملة للدستور، وليس تعديل القوانين الحالية بما يطيل الفترة الانتقالية “خاصة أن التعديل يمثل مخالفة صريحة لنص المادة (224) من الدستور“.

وكان وزير الشئون القانونية بحكومة الانقلاب مجدي العجاتي قال -في أواخر إبريل الماضي-: إن اللجنة المكلفة بإعداد مشروع قانون الإعلام الموحد انتهت من عملها، مشيرًا إلى أن المشروع يحتوي على ما يقرب من 230 مادة تتضمن المعايير الحاكمة للعمل الإعلامي.

 

 

*السيسي أنشأ «جوانتانامو» للأطفال

نشر موقع «ميدل إيست آي» البريطاني تقريرا حول اعتقال وتعذيب الأطفال داخل السجون المصرية، تحت عنوان «الأطفال في خطر: مرحبا بكم في جوانتانامو الأطفال المصري”.

يقول التقرير إنه في حين يؤكد عبد الفتاح السيسي دائما أن الشباب هم أمل مصر ومستقبلها، إلا أن الواقع عكس ذلك تماما، وبعد عامين من توليه السلطة، امتلأت «قائمة الإنجازات» فقط بالوعود الفارغة.

وأضاف: في حين أن وسائل الإعلام الحكومية تتودد للرئيس، مازال السيسي لم يقدم شيئا ملموسا سوى إجابات غامضة تذكرنا بدونالد ترامب، مثل أن مصر ستصبح عظيمة مرة أخرى

أشار التقرير إلى أنه في وقت سابق، عندما سئل السيسي عن الاعتقالات التعسفية، اعترف أن هناك من سجن ظلما في حملة مصر الحماسية ضد المعارضة

وتابع: بعد مرور عامين على تولي السيسي السلطة، مازالت أعداد المعتقلين في ارتفاع لتبلغ مستويات مذهلة، مع وجود تقديرات بأن هناك أكثر من 50 ألف سجين سياسي في مصر

ويشير التقرير إلى أن أحد السجناء صبي يبلغ من العمر 14 عاما، ويدعى محمد عبد السيد، اتهم بالاحتجاج وحيازة متفجرات، وحكم عليه بالسجن 5 سنوات

وينقل عن والد سجين آخر يدعى محمد عماد 15 عاما قوله: «نحن نعيش في أوضاع مستحيلة لا يمكن تصورها»، مشيرا إلى أن ابنه يتعرض لقائمة لا تنتهي من الأهوال مثل الصعق بالكهرباء والجلد والضرب على الوجه

وأضاف: «ولد ابني في اليابان، وكتبت إلى السفير الياباني بأنني سوف أتنازل عنه إذا كان إرساله إلى اليابان سوف يحميه، اليابان يمكن أن تأخذه كواحد من مواطنيها، الأطفال هنا في خطر». 

*هيومن رايتس ووتش:أطلقوا سراح فرقة “أطفال شوارع

على السلطات المصرية إلغاء التحقيق مع الشبان الستة الذين نشروا مقاطع فيديو ساخرة، على موقع “يوتيوب” تعليقا على السياسة في مصر، وإطلاق سراح الأربعة المحتجزين منهم، منذ 10 مايو/أيار 2016. يبدو أن التحقيق يستند كلّيا على مقاطع فيديو ساخرة نشروها وينتهك الحق في حرية التعبير.

توسيع أعضاء فرقة أولاد شوارع المصرية الساخرة، الذين اعتقلوا في 10 مايو/أيار 2016، وقد يواجهون تهما خطيرة، منها تهم تتعلق بالإرهاب.

تُحقق النيابة مع الرجال الأعضاء بمجموعة تسمى “أطفال شوارع”، بعد مزاعم جهاز الأمن الوطني التابع لوزارة الداخلية أنهم “عناصر إثارية مناهضة للنظام الحاكم”، خططوا لاستخدام “الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي ويوتيوب” لنشر مقاطع فيديو من شأنها تقويض الاستقرار في البلاد، من خلال تحريض المواطنين على التظاهر. حققت النيابة العامة مع الرجال الأربعة المحتجزين بشأن اتهامات تتعلق بالإرهاب أيضا. أرسلت نيابة شرق القاهرة القضية إلى نيابة أمن الدولة العليا في 20 يونيو/حزيران، وقالت إن القضية خارج نطاق اختصاصها.

قال نديم حوري، نائب مدير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “تحت حكم السيسي، تفقد مصر روح النكتة الأسطورية التي تتمتع بها، عندما يُسجَن الشباب بسبب مقاطع فيديو ساخرة. يترك هذا النوع من القمع الشامل للشباب وسائل قليلة للتعبير عن أنفسهم، أو السخرية من معاناتهم اليومية“.

اعتقلت قوات الأمن عز الدين خالد (19 عاما) أصغر عضو في المجموعة، في 8 مايو/أيار. وأفرج عنه القاضي بكفالة 10 آلاف جنيه (1125 دولار أمريكي) في 10 مايو/أيار، بعد أن وجّهت النيابة العامة له تهمة التحريض على التظاهر واستخدام المنصات الإلكترونية لإهانة مؤسسات الدولة. ألقت قوات الأمن القبض على محمد دسوقي ومحمد عادل ومحمد جبر ومحمد يحيى في 10 مايو/أيار، وتحتجزهم في قسم شرطة مصر الجديدة بالقاهرة للاشتباه بهم بنفس التهم. جددت النيابة العامة مؤخرا أمر اعتقالهم على ذمة التحقيق 15 يوما، في 18 يونيو/حزيران.

بموجب القانون الدولي، على القاضي، وليس عضو النيابة العامة، مراجعة أي اعتقال فورا. مع ذلك، يسمح القانون المصري بفترات مطوّلة للاحتجاز السابق للمحاكمة دون أوامر من القضاة. أما مصطفى زين، العضو السادس في المجموعة، فهو قيد التحقيق ولكن لم يقبض عليه حتى الآن..

أصدرت فرقة “أطفال شوارع” قبل الاعتقالات بأسبوع، فيديو هزلي موسيقي، سخر من الرئيس عبد الفتاح السيسي ودعاه إلى ترك منصبه.

محاميهم محمود عثمان، من المجموعة الحقوقية المصرية “مؤسسة حرية الفكر والتعبير”، قال لـ هيومن رايتس ووتش إن النيابة العامة في منطقة شرق القاهرة استجوبت الرجال الأربعة المحتجزين بشأن اتهامات إضافية. تشمل إنشاء جماعة تدعو إلى مقاومة السلطات، ونشر أخبار كاذبة لتقويض النظام العام، والتحريض على قلب “النظام الحاكم“.

تحمل هذه الاتهامات عقوبة قد تصل إلى السجن 5 سنوات بموجب المادتين 171 و174 من قانون العقوبات. قال المحامي إن النيابة هددت أيضا باستخدام تهم الإرهاب، بما في ذلك المادتين 86 و86 مكرّر، والتي قد تؤدي إلى أحكام أطول من ذلك بكثير.

تكشف تقارير النيابة التي استعرضتها هيومن رايتس ووتش أن النيابة تعتمد بشكل كبير على تقرير من صفحتين لجهاز الأمن الوطني عن “أطفال شوارع”، كتبه الرائد أحمد عبد الرحمن في 6 مايو/أيار. يتضمن التقرير الذي استعرضته هيومن رايتس ووتش، عبارة: “مصادر سرية موثوق بها” وصفت المجموعة أنها “عناصر إثارية” يقومون “بتحريف كلمات بعض الأغاني الوطنية واستبدالها بألفاظ نابية مسيئة للدولة“.

تحت حكم السيسي، تفقد مصر روح النكتة الأسطورية التي تتمتع بها، عندما يُسجَن الشباب بسبب مقاطع فيديو ساخرة. يترك هذا النوع من القمع الشامل للشباب وسائل قليلة للتعبير عن أنفسهم، أو السخرية من معاناتهم اليومية

نديم حوري

نائب مدير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

قال المحامي عثمان إن الرائد عبد الرحمن لم يصف المصادر، كما هو الحال في تقارير الأمن الوطني في كثير من الأحيان، وإن النيابة العامة لم تسأل الضابط أبعد من ذلك. منحت نيابة أمن الدولة العليا، حسب التقرير، ضباط الأمن الوطني مذكرة لمداهمة وتفتيش منازل الرجال والقبض عليهم.

تكشف التقارير أيضا أن النيابة استجوبت الرجال الأربعة حول التحريض “غير المباشر” على جرائم إرهابية ونشر أفكار إرهابية بشكل غير مباشر، من خلال المشاركة في مقاطع فيديو حملت أفكارا إرهابية.

قال أحد منسّقي مشروع “أطفال شوارع” لـ هيومن رايتس ووتش إن الرجال الستة، ومعظمهم في العشرينات من العمر، التقوا في ورشة عمل مسرحية، وقرروا نقل أدائهم إلى الشارع لجعله في متناول الناس الذين لا يستطيعون تحمل تكاليف حضور المسرح. شرعوا بنشر مقاطع الفيديو بطريقة الـ سيلفي” أو تصوير أنفسهم وهم يتكلمون في يناير/كانون الثاني. في هذه المقاطع، غنوا حول موضوعات تشمل جماعة “الإخوان المسلمون” والدعاة الدينيين وقيمة الجنيه المصري وقرار التخلي عن 2 من جزر البحر الأحمر للسعودية، وجذبوا أكثر من 1.1 مليون مشاهدة لقناتهم على “يوتيوب“.

تواجه المجموعة أيضا اتهامات محتملة بازدراء الدين، والتي استخدمتها النيابة العامة في كثير من الأحيان في الأشهر الأخيرة. أدت هذه الاتهامات إلى الحكم بالسجن 5 سنوات غيابيا على 4 أطفال في فبراير/شباط بسبب مشاركتهم في مقطع فيديو “يوتيوب” قصير سخر من جماعة “الدولة الإسلامية” المتطرفة. أفادت تقارير صحف محلية أن نيابة جنح الإسكندرية بدأت تحقيقات منفصلة في “أطفال شوارع” على أساس تقرير رفعه المحامي طارق محمود، اتهم فيه المجموعة بالإساءة للإسلام في مقاطع فيديو خاصة بهم. قال عثمان، محامي المجموعة، إن أحدا لم يستجوبهم بشأن هذا الاتهام بعد.

نشر صحفيون وأساتذة جامعيون وغيرهم من الشخصيات العامة، بعد إلقاء القبض على الأعضاء الأربعة، التماسا على الانترنت يدعو إلى الإفراج غير المشروط عن الرجال الأربعة و”إطلاق حرية الرأي والخيال والسخرية.”

توسيع أعضاء فرقة أولاد شوارع المصرية الساخرة يقفون قرب جدار في مكتب النيابة العامة شرق القاهرة بانتظار قرار النائب العام حول احتجازهم على ذمة المحاكمة.

تُقيّد حكومة السيسي التعبير بشدة. اعتقلت السلطات عشرات الصحفيين وحاكمتهم وصادرت مواد صحفية، وفقا لتقرير لـ “مؤسسة حرية الفكر والتعبير” نشر في 2015. اعتقل مسؤولو الأمن في أواخر يناير/كانون الثاني إسلام جاويش، رسام الكاريكاتير، لفترة وجيزة بسبب رسوماته الساخرة التي انتقدت الرئاسة وسياسات الحكومة.

اعترف السيسي في مقابلة تلفزيونية في 3 يونيو/حزيران، ردا على سؤال حول علاقة الحكومة المضطربة مع الناشطين الشباب، أن مؤسسات الدولة بما فيها الرئاسة، فشلت في خلق آليات تواصل فعال مع الشباب.

تنتهك التحقيقات ضد “أطفال شوارع” القوانين الدولية لحقوق الإنسان. يحظر قرار “إعلان مبادئ حرية التعبير” الذي اعتمدته “اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب” في 2002، تدخّل الحكومات التعسفي في حرية التعبير.

تكفل المادة 19 من “العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية”، ومصر طرفا فيها، حرية التعبير والرأي، وتنص على أنه “يجوز إخضاعها لبعض القيود ولكن شريطة أن تكون محددة بنص القانون، وأن تكون ضرورية لاحترام حقوق الآخرين أو سمعتهم، لحماية الأمن القومي أو النظام العام أو الصحة العامة أو الآداب العامة“.

أكّدت “لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان”، وهي الهيئة المسؤولة عن مراقبة تنفيذ “العهد”، أن “مجرد اعتبار أن أشكال التعبير مهينة للشخصية العامة لا يكفي لتبرير فرض عقوبات” وأن “جميع الشخصيات العامة، بمن فيها التي تمارس أعلى السلطات السياسية مثل رؤساء الدول والحكومات، تخضع بشكل مشروع للنقد والمعارضة السياسية“.

قال حوري: “كان شباب مصر قوة دافعة للتغيير منذ انتفاضة 2011. أفضل طريقة لشروع السيسي في إصلاح علاقة الحكومة معهم، هي احترام حقوق الإنسان وحرية التعبير”.

 

 

*من المستفيد من اللعب في مواقيت الصلاة بمصر؟

انتابت حالة من الخوف والقلق قطاعات كبيرة من الشعب المصري بعد اعتراف معهد الفلك القومي ووزارة الأوقاف أنهما يجريان دراسات ستنتهي العام المقبل لتحديد هل مواقيت الصلاة التي يصلي بموجبها المصريون صحيحة أم خاطئه؟ الأمر الذي يجعل الباب مفتوحا على مصراعيه حول صحة صلاة المصريين وصحة صيامهم، وهل هناك تعجز أجهزة الدولة والتكنولولوجيا الحديثة ونحن في عام 2016 من التأكد من مواقيت صحة الصلاة.
السؤال الأهم والأخطر بحسب مراقبين  هو من المستفيد لإثارة كل هذا اللغط حول شعائر وعبادات المسلمين، خصوصا مع حملات التشكيك في الثوابت والأصول التي تقودها  منظمات وجهات غربية وتدعمها حكومات الأنظمة القمعية، كحكومة الانقلاب العسكري في مصر.
نصلي خطأ منذ قرن من الزمان!
وترجع بدايات البلبلة حول هذا الموضوع لنشر تحقيق صحفي سنة 2014 في موقع فيتو” المصري تحت عنوان “100 سنة بنصلي الفجر غلط”، أكد فيه الدكتور ياسر عبدالهادي، الباحث بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، بقسم الشمس والفضاء “إحنا بنصلي الفجر غلط“.
واتفاقا مع ما سبق طرح بعض الدعاه والمشايخ وبعض علماء المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية سؤالا مثيرا حول توقيت صلاة الفجر في مصر، وقالوا إن صلاة الفجر يؤذن لها في توقيت خاطئ داخل مصر، منذ قرن بسبب خطأ في عدم تحديد الوقت الصحيح لانخفاض الشمس تحت خط الأفق، وهو الأمر الذي يوضح وقت الفجر، ويستطيع من خلاله الباحثون التمييز بين الخيط الأبيض والخيط الأسود كما ورد بالقرآن.
القومي للبحوث الفلكية يعترف!
وأكدت مخاوف المسلمين ما قاله الدكتور حاتم عودة، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، والذي أكد أن المعهد يجري بحوثه بالتنسيق مع دار الإفتاء وهيئة المساحة منذ عام 2015، للتحقق من مواقيت الصلاة التي أثيرت بلبلة حول عدم صحة مواقيتها في مصر ودول عربية، وأنه ينتظر أن تنتهي العام المقبل 2017.
وأكد «عودة» في تصريح لبرنامج «مباشر من العاصمة»، على فضائية «أون تي في لايف»، مساء أول أمس الاثنين، أن الدراسة التي تستمر عامين، وسيتم الانتهاء منها عام 2017 “ستكشف نتائجها مدى دقة مواقيت الصلاة، بجميع أنحاء الجمهورية أم لا“.
وكشف الدكتور حاتم عودة رئيس المعهد القومي للعلوم الفلكية والجيوفيزيقية، في تصريحات صحفية، أن المشروع الضخم الذي يشارك فيها المعهد مع دار الإفتاء للتحقق من مواقيت صلاة الفجر والعشاء على مستوى مصر هدفه “وقف اللغط الذي دار منذ فترة حول أن مسلمي مصر يصلون الفجر في غير الموعد الصحيح“.
وتابع: “مثل هذه الأمور تثير البلبلة في الشارع المصري بشكل كبير ويجب على المصريين انتظار نتائج المشروع، فمن المحتمل أن يتم الإعلان عن أن المواعيد الحالية هي الصحيحة“.
نصلى قبل الأذان بـ 20 دقيقة
وبحسب ماذكرته تقارير صحفية  فأن مسلمي مصر والدول العربية يصلون الفجر قبل موعده الحقيقي بفترة تترواح ما بين 20 إلى 30 دقيقة، لافتا إلى أن وقت صلاة الفجر المعمول به حاليا، يسبق الموعد الحقيقي بـ20 دقيقة.
وتؤكد التقارير: «أن مسلمي أوروبا ومصر والدول العربية يصلون الفجر قبل موعده، خطأ أما مسلمو شمال أمريكا فقط فهم من يصلون الفجر في موعده الصحيح، بسبب معدل انخفاض الشمس تحت خط الأفق“.
أين دور هيئات كبار العلماء والمجامع الفقهية؟
وبحسب مراقبون فإن الغريب في الأمر هو الغياب التام لهيئات كبار العلماء والمجامع الفقهيه المختلفة، في قضية خطيرة ومهمة مثل هذه القضية.
ولم تصدر تلك المجامع أي شيء بشأن هذا الأمر باستثناء، دار افتاء العسكر التي لم تعد محل ثقة عند الكثيرين من أبناء مصر والعالم الإسلامي بعد موقف المؤيد للانقلاب العسكري، والصامت على ذبح المسلمين وقتلهم في الشوارع والميادين، وموافقتها على أحكام الإعدام الجائرة بشأن المعارضين للانقلاب العسكري.
وكان مجدي عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، قد صرح بأن توقيت صلاة الفجر في مصر صحيح، ويَجبُ الأخذُ به؛ لأنه ثابِتٌ بإقرارِ المُتخصِّصين، مشيرًا إلى أن تحديده جاء وفقًا لحسابات فلكية دقيقة.
وقال «عاشور» في تصريح له، إن من يقول إن توقيت صلاة الفجر في مصر غير صحيح مخطئ؛ لأننا نعتمد على البحوث الفلكية وهيئة المساحة التي اعتمدت في تحديده على أحاديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهي من قامت بتحديد توقيت الصلاة في السعودية وبعض الدول الإسلامية.
من المستفيد في التشكيك في شعائرالمسلمين؟
ويرى مراقبون أن التعامل مع شعائر المسلمين بهذا الشكل من الإهمال وعدم الإكتراث بمواقيت الصلاة الصحيحة من قبل سلطة الانقلاب العسكري، يعد جزء من حمله واسعة للتشكيك والتشويه في كل ماهو إسلامي.
ويؤكد المراقبون أن هذا الأمر لاينفصل أبدا عن حملات تشويه الإسلاميين وملاحقتهم، وإتهاهم بالفشل في مشاريع إدارة الدولة تارة، وبالجمود تارة أخرى، وبالإرهاب أحيانا.
بينما يرى آخرون، أن الهدف من إثارة فتنة مواقيت الصلاة في هذا التوقيت وفي شهر رمضان الكريم، يستهدف إحداث نوع من الإحباط عند الناس وخاصة المتدينين الذين يتم إقناعهم بأنهم فشلوا في إدارة البلاد وفشلوا في التأسيس لدولة الحريات والآن يتم إقناعهم بالفشل في العبادة التي جزء من عقيدتهم.
ويتزعم قائد الانقلاب العسكري حملة واسعة لتشوية كل ماهو إسلامي منذ انقلابه العسكري في الثالث من يوليو 2013، حيث سبق ووصف اللميار ومأئتي مسلم” بالتطرف والإرهاب، ونصب نفسه قائدا لحملة تصحيح المفاهيم المغلوطة، وتغيير النصوص المقدسة ومحاربتها، وبدء ذلك بالفعل من خلال تغيير المناهج الدراسية، وحذف كثير من النصوص والآيات القرانية والأحاديث النبوية منها.
وبين الحين والآخر يطالب قائد الانقلاب بما يسميه تجديد الخطاب الديني، والذي قد لا يستبعد أن تكون اللعب في مواقيت الصلاة وتلبيث مواقيتها على المسلمين جزء منها.

 

مسلسلات رمضان المصرية عنف وعري ونفاق للسيسي.. الاثنين 20 يونيه.. إصابة طفلة فلسطينية برصاص جيش الانقلاب

إصابة طفلة فلسطينية برصاص جيش الانقلاب

إصابة طفلة فلسطينية برصاص جيش الانقلاب

مسلسلات رمضان المصرية عنف وعري ونفاق للسيسي.. الاثنين 20 يونيه.. إصابة طفلة فلسطينية برصاص جيش الانقلاب

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إصابة طفلة فلسطينية برصاص الجيش الانقلاب

أصيبت في ساعة مبكرة من فجر اليوم الاثنين، طفلة فلسطينية برصاص جيش الانقلاب جنوب قطاع غزة. ونقلت مصادرعن سكان محليين في مدينة رفح الفلسطينية جنوب قطاع غزة قولهم، إن الجيش المصري فتح في ساعة مبكرة من فجر اليوم الاثنين، النار تجاه منازل المواطنين في حي “تل السلطان” غرب المدينة، مما أسفر عن إصابة طفلة بجراح.

وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن الطفلة ملك القاضي (13 عامًا)، نقلت إلى مشفى “أبو يوسف النجار” في رفح مصابة بطلق ناري أطلقت من الجانب المصري من الحدود، واصفة حالتها بالمتوسطة.

يشار إلى أن عددا من الضحايا الفلسطينيين سقطوا برصاص الجيش والبحرية المصرية الذين يفتحون نيران أسلحتهم الرشاشة تجاه حدود وشواطئ قطاع غزة. ولم يصدر تعقيب رسمي حول الحادثة سواء من الجانب المصري أو الفلسطيني.

من ناحية أخرى شنت قوات الاحتلال الصهيوني، حملة اعتقالات ومداهمات واسعة في عدد من مدن الضفة، طالت أفراد أسرة كاملة وأسرى محررين. وطالت الاعتقالات في الخليل جنوب الضفة سبعة من الأسرى المحررين من بينهم خطيب وداعية وإعلامي، فيما ألقى شبان فلسطينيون عددا من الزجاجات الحارقة باتجاه برج عسكري صهيوني شمال الخليل فجر اليوم.

وأورد شهود عيان ومصادر محلية في بلدة بيت أمر شمال مدينة الخليل، أن الشبان الفلسطينيين ألقوا أكثر من 10 زجاجات حارقة على البرج العسكري على المدخل الجنوبي الشرقي للبلدة مما أدى إلى احتراقه، واشتعال النار بكافة جوانبه. وذكر تقرير صادر عن جيش الاحتلال، أن قواته اعتقلت فجر اليوم 12 فلسطينيا، بينهم خمسة بدعوى قيامهم بـ “نشاطات إرهابية” ضد أهداف صهيونية

 

 

*الداخلية” تتهم 10 مواطنين جدد بتسريب الامتحانات و”شاومينج” تتحدى

في الوقت الذي تواصل صفحة “شاومينج بيغشش الثانوية العامة” على فيس بوك، نشر صورًا لأوراق الامتحانات يوميًّا عقب دقائق من بدء كل امتحان، تواصل داخلية الانقلاب تلفيق التهم للمواطنين بتسريب الامتحانات.

 وكانت الداخلية قد أعلنت في بيان لها، اليوم الإثنين: إن الأجهزة الأمنية ضبطت 10 أشخاص قالت إنهم متورطون في واقعة تسريب امتحانات الثانوية العامة.

 وأضافت الداخلية، في بيان نشر عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك، أن التحريات السرية توصلت إلى أن المتهم الرئيسي في الواقعة هو رئيس قسم بالمطبعة السرية بوزارة التربية والتعليم وهو محبوس على ذمة التحقيقات في الواقعة.

 وزعمت أن المذكور “حصل على أسئلة وإجابات امتحان اللغة العربية من خلال عمله كمسؤول عن طباعة أسئلة الامتحانات بالمطبعة السرية، وقام بالاستيلاء على أسئلة مادة التربية الدينية من جهاز خاص بأحد زملائه المسؤول عن المادة بالمطبعة ونقلها إلى جهاز الحاسب الخاص به بمنزله”.

 وتابعت أن التحريات أظهرت تورط 9 أشخاص آخرين، بينهم 3 سيدات، في واقعة تسريب امتحانات الثانوية العامة مقابل مبالغ مالية.

وقالت الداخلية: إن المضبوطين “أقروا بما أسفرت عنه التحريات واعترفوا بارتكاب الواقعة”.

وكانت داخلية الانقلاب قد قالت، منذ بدء واقعة التسريب، إنها ألقت القبض على عدد من القائمين على صفحات على فيس بوك تسرب أسئلة امتحانات الثانوية العامة. 

كما سبق أن قررت النيابة الإدارية حبس 12 مسؤولاً بوزارة التربية والتعليم على ذمة التحقيقات في الواقعة.

كما شكّلت حكومة الانقلاب لجنة تضم ممثلين عن وزارات الدفاع والعدل والتربية والتعليم والداخلية لبحث إجراءات تغيير أسلوب تداول أسئلة وأجوبة امتحانات الثانوية العامة، ولكنها فشلت فى السيطرة على تسريب الأسئلة؛ ما يضطر الداخلية تجعل من التلفيق هو الحل .

وكانت صفحة “شاومينج بيغشش الثانوية العامة” على فيس بوك، نشرت صورًا لأوراق امتحانات اللغة العربية والتربية الدينية والفلسفة والكيمياء والتفاضل والتكامل وذلك عقب دقائق من بدء الامتحانات.

 

 

* مهانة الانقلاب”.. يستقبل لجنة تفتيش روسية للرقابة على المطارات

في تنازل جديد لنظام المنقلب عبد الفتاح السيسي بالسماح للجنة تفتيش أجنبية بالرقابه على مطاراته والاطلاع على كل أسرارها تأمينها، كشف رئيس الشركة القابضة للمطارات إسماعيل أبو العز، بنظام الانقلاب اليوم الإثنين، أن وزارة الطيران تنتظر وصول وفد روسي لتفقد إجراءات التأمين المتبعة في مطارات مصر، بعد تنفيذ كل طلبات موسكو تمهيدًا لاستئناف الرحلات الجوية الروسية إلى مصر.

وأضاف أبو العز، في تصريح صحفي: “تم تنفيذ كل طلبات الجانب الروسي وتركيب أجهزة فحص بالأشعة حديثة، وكاميرات مراقبة متطورة بتكلفة إجمالية حوالي417 مليون جنيه”.

وكان الرئيس الروسى بوتين قد أمر قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى باتخاذ التدابير اللازمة لتعزيز الأمن في المطارات المصرية قبل المواقفة على استئناف رحلات الطيران الروسي إلى مصر.

وتوقفت الرحلات الجوية بين البلدين يوم 6 نوفمبر بعد سقوط طائرة ركاب روسية فوق سيناء عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ؛ ما أدى إلى مقتل 224 شخصًا كانوا على متنها. وتقول روسيا إن سقوط الطائرة كان عملاً “إرهابيًّا”، إلا أن مصر تنفي وجود دليل على ذلك حتى الآن.

وكان ألكسندر نرادكو، المسؤول في وكالة روسافياتسيا الاتحادية للنقل الجوي في روسيا، قال في مطلع يونيو الجاري: إن روسيا لم تتلق أي رد من مصر بشأن توصيات سلمتها وكالته للقاهرة تشمل ملاحظات ومقترحات لتشديد الإجراءات الأمنية المتعلقة بسلامة الطيران.

وتابع أبو العز، في تصريحاته اليوم، أن وزارة الطيران بدأت في تركيب كاميرات مراقبة رادارية بمطاري شرم الشيخ والقاهرة على أسوار المطارات وساحاتها، موضحًا أن هذه الكاميرات تستطيع كشف كل ما يتحرك في مساحة 3 كم وضبط المفرقعات والمخدرات.

وأشار إلى أن الإجراءات تضمنت وضع كاميرات عالية الدقة في صالات المطار تقوم بتخزين الصور لمدة 3 شهور، وتستطيع تتبع أي راكب يتم الشك فيه سواء بتصرفاته أو أمتعته، وتتبعه من خلال شبكة الكاميرات في صالات المطار وإصدار تحذير لرجال الأمن بشأنه. 

وأوضح أبو العز أن “من بين الإجراءات التأمينية الجديدة- والتي تعد آخر ملحوظة للجانب الروسي- ميكنة بوابات دخول العاملين ورجال الأمن بمطار القاهرة من خلال بوابات إلكترونية لا يتم فتحها إلا بواسطة كارت ممغنط لكل موظف ورجل أمن، مع وجود رجل أمن يراقب تحركات مستخدمي البوابات حتى لا يستغل أحد كارت موظف آخر للدخول به”، مشيرًا إلى أن “الجانب الروسي أبدى قلقه من دخول العاملين من البوابات بدون تفتيش كامل ودقيق”.

 

 

* تدهور الحالة الصحية للحلواني بسجن طره

تدهورت الحالة الصحية بشكل بالغ  للدكتور”عاشور الحلواني” داخل محبسه في سجن استقبال طره نتيجة تعنت إدارة السجن ورفضها السماح بتحويله لمستشفى تخصصي للعلاج وعمل الفحوصات اللازمة لحالته الصحية التي تزداد سوءًا يومًا بعد الآخر.

 

 

* اعتقال 7 من الشرقية بعد حملة مداهمات على البيوت

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية من أهالي مدينة القرين بعد حملة مداهمات على البيوت شنتها في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين. 

وقال شهود عيان من الأهالي إن حملة مكبرة لقوات أمن الانقلاب اقتحمت المدينة وداهمت عشرات البيوت وحطمت أثاثها وروعت الأطفال في مشهد يندى له جبين كل حر ويتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان واعتقلت 7 من أهالي المدينة، وهم: الحاج إبراهيم عوض، ومحمد حسين عكاشة، وأحمد إبراهيم عكاشة، والسيد أحمد الرفاعي، وعبد الله محمد خليل، ومحمد سيد أحمد سليم باشا، وشحص آخر يدعي حسن.

وحملت رابطة أسر المعتقلين بالقرين سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامة ذويهم وناشدة منظمات حقوق الأنسان بالتدخل لتوثيق هذه الجرائم التي لا تسقط بالتقادم.

ويقبع في سجون الانقلاب من مدينة القرين ما يزيد عن 60 معتقلاً من بين ما يزيد عن 2300 معتقل بمدن ومراكز الشرقية على خلفية رفضهم للظلم ومناهضة الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

 

 

* إصابة ضابط و5 مجندين في انفجار عبوة ناسفة وسط سيناء

أصيب ضابط و5 مجندين، بقوات أمن شمال سيناء ، في انفجار عبوة ناسفة بمدرعة خلال سيرها بمنطقة وسط سيناء، ونقلوا للمستشفى للعلاج.

وقالت مصادر أمنية، إن مجهولين زرعوا عبوة ناسفة بمنطقة القسيمة بوسط سيناء، وانفجرت خلال مرور مدرعة أثناء عملية تمشيط بالمنطقة، ما أحدث دويًا هائلًا ودخانًا كثيفًا.

وأوضحت المصادر، إصابة النقيب، جميل فتحي محمد، 28 عامًا، من القاهرة، والمجندين، سالم محمد عبدالعزيز، 23 عامًا، من الفيوم، ومهند عادل على، 21 عامًا، من سوهاج، وعبدالناصر صابر عبدالعزيز، 22 عامًا، من الغربية، وسعيد إبراهيم سعد، 21 عامًا، من القاهرة، وأحمد صابر صالح، 21 عامًا، من الغربية.

ونقل المصابين، إلى مستشفى العريش العسكري لتلقي العلاج، وأخطرت الجهات المعنية للتحقيق.

 

 

* الانقلاب يلجأ لاقتراض 500 مليون دولار من الأفريقي للتنمية

قالت وزيرة التعاون الدولي، سحر نصر، إن بلادها تتفاوض مع البنك الأفريقي للتنمية للحصول على 500 مليون دولار بحد أقصى سبتمبر المقبل، وهو ما يمثل الشريحة الثانية من قرض بقيمة إجمالية 1.5 مليار دولار لدعم برنامج الحكومة.

وكانت مصر حصلت على الشريحة الأولى من القرض بقيمة 500 مليون دولار في كانون الأول/ ديسمبر في إطار برنامج شامل للتنمية ودعم الموازنة.

وأوضحت الوزيرة في تصريحات، الاثنين، أن مصر تتفاوض للحصول على الشريحة الثانية من قرض البنك الأفريقي للتنمية بحد أقصى سبتمبر.

وتواجه مصر التي تعتمد اعتمادا كثيفا على واردات الغذاء والطاقة نقصا في الدولار وضغوطا متزايدة لتخفيض قيمة العملة.

 

 

* هتاف معتقلي سجن برج العرب ” يا ظالم منك لله

ردد الألاف من المعتقلين السياسيين بسجن برج العرب بعنابر 2،3،21،22،23،24 العديد من الهتافات المنددة بجرائم مليشيات مصلحة السجون وإدارة سجن برج العرب بقيادة رئيس مباحث السجن “عماد الشاذلي” بحق المعتقلين والطلاب ومواصلة القتل بالاهمال الطبي ومنع مياه الشرب النظيفه عن الزنازين .

وقرر المعتقلين مواصلة إحتجاجاتهم وهتافاتهم في انتفاضة داخلية مع الاضراب التام عن الطعام حتى تحقيق مطالبهم .

يذكر ان سجن برج العرب بمحافظة الاسكندرية يشهد إضرابا عن الطعام يشارك فيه كافة المعتقلين السياسيين رفضا للتعدي على الطلاب المعتقلين وإحداث اصابات بهم ومواصلة جرائمهم بحق المعتقلين.

وقد قابلت إدارة السجن هذا الإضراب بترك القمامة بالزنازين وقطع المياه والكهرباء و التعدي عليهم بالسحل ، ليؤكد المعتقلين السياسيين الأحرار ثباتهم وصمودهم في وجه الظالمين بمواصلة إضرابهم .

 

 

* سجن برج العرب يعذب المعتقلين فى رمضان بمنع دخول الطعام والشراب والدواء وقطع الكهرباء

وجهت اسر عدد من معتقلى سجن برج العرب غرب الاسكندرية استغاثه انسانيه بكافة المنظمات الانسانيه والجهات المختصه بانقاذه ذويهم من تعذيب امن الانقلاب بسجن برج العرب برمضان .
حيث تقوم ادارة السجن بمنع دخول المياه بشكل كامل منذ ثلاثة أيام الى المعتقلين ومنعهم من السحور او الافطار حتى بقطرة مياه وقطع الكهرباء عن الزنازين مما ادى الى حالات اختناق متعدده فى صفوف المعتقلين لارتفاع درجات الحراره كما تمنع ادارة السجن خروج المعتقلين الى التريض وتمنع رفع القاذورات من الزنازين مما ادى الى تراكم القمامه بها بشكل كبير .

كما قامت قوات السجن بنقل كل من الطالب محمود عوض – أحمد عشوش – محمد طلعتكريم جمال – محمد عماد – عبدالله الخولي الى عنابر التأديب فيما أكدت رابطة أسر معتقلى برج العرب باصابة الطالب محمد عماد بجروح بالغه ونزيف خارجى ورفض ادارة السجن نقله للمستشفى

 

 

* منع طالب ثانوي معتقل من أداء الامتحانات بالسويس

استنكرت “هيومن رايتس مونيتور”، تعمُّد سلطات الانقلاب بسجن عتاقة منع المعتقل عمر خالد عبد الرحمن 19 عامًا، طالب بالصف الثالث الثانوي، ومُقيم بمحافظة”السويس من أداء امتحاناته بالثانوية واتخاذ الحيل كوسيلة لمنعه من أحدى حقوقه الأساسية المُقررة من كافة القوانين المحلية والمواثيق الدولية.

وطالبت المُنظمة عبر صفحتها على فيس بوك اليوم الاثنين بالتحقيق فى هذه الجريمة ومحاسبة المسئولين عنها واتخاذ الإجراءات اللازمة لتعويض الطالب عن ضياع الامتحان.

وذكرت المنظمة أنها تلقت شكوى من أسرة الطالب أكدت حيلولة إدارة مقر احتجازه بسجن “عتاقة”، حضوره امتحان نهاية العام الدراسي الثاني بسجن جمصة”، في 16يونيو 2016.

 

 

* الاعتداء على طلاب معتقلين بقسم العاشر من رمضان أثناء توجههم لأداء الامتحانات

اعتدت قوات أمن الانقلاب اليوم على طلاب الثانوية الازهرية المعتقلين داخل قسم أول مدينة العاشر من رمضان بالشرقية اليوم بالضرب المبرح أثناء خروجهم لأداء الامتحان  استمرارا للانتهاكات والجرائم التي ترتكبها سلطات الانقلاب بحق مناهضي حكم العسكر ورافضي الظلم.

وقالت أسر الطلاب البالغ عددهم 11 طالبًا بالثانوية الزهرية إنه أثناء خروجهم اليوم لحضور الامتحانات من مقر احتجازهم بقسم أول العاشر من رمضان طلبوا منهم القيام بنقل وعمل بعض الاشغال الخاص بالقسم فرض الطلاب وقالوا إنهم متوجهون لأداء الامتحانات فتم الاعتداء عليهم بشكل مهين ما تسبب في عدد من الإصابات بين صفوف الطلاب.

واستنكرت رابطة أسر المعتقلين بمدينة العاشر من رمضان الانتهاكات والجرائم التي يتعرض لها الطلاب بما يخالف جميع القوانين والمواثيق المحلية والدولية في جريمة لن تسقط بالتقادم.

وناشدت الرابطة منظمات حقوق الإنسان التدخل وتوثيق هذه الجرائم واتخاذ الاجراءات والوسائل المتاحة لوقف نزيف الانتهاكات والجرائم بحق الطلاب. 

كان ضباط قسم أول العاشر من رمضان بإشراف ضابط الامن الوطني تامر مقلد وأمين الشرطة محمد سلامة قد اعتدوا على الطلاب في نهاية شهر مايو الماضي بشكل ممنهج وبشع داخل القسم لاعتراضهم على وضع كل ثلاثة منهم في كلبش واحد أثناء توجههم لعرض المحكمة وهو ما دفع المعتقلين لإعلان الإضراب داخل القسم تضامنًا مع الطلاب.

 

 

 * مسلسلات رمضان المصرية.. عنف وعري ونفاق للسيسي

ثارت المسلسلات الرمضانية هذا العام جدلا شديدا بسبب احتوائها على العديد من المشاهد المبتذلة والألفاظ الخارجة دون مراعاة لحرمة الشهر الكريم.

وطوال عقود طويلة، كانت الدراما التلفزيونية تحترم التقاليد والعادات الشرقية، وتخضع لدرجة عالية من الرقابة من قبل الجهات الحكومية نظرا لكونها تدخل البيوت ويشاهدها الكبار والصغار، بخلاف السينما التي كانت تتمتع بقدر أكبر من الحرية، حيث يختار المشاهد الفيلم الذي يريده، كما يتم تحديد المشاهدين المسموح لهم بالمشاهدة وفقا لأعمارهم عبر تخصيص أفلام للكبار فقط.
لكن السنوات الأخيرة شهدت خرقا لهذه القاعدة، وتحولت الأعمال الدرامية التلفزيونية إلى ما يشبه الأفلام السينمائية من حيث تقنيات التصوير والإخراج، بما في ذلك موضوعاتها الجريئة ومشاهدها الفاضحة.
دماء وجثث في كل المسلسلات

ولا يكاد يخلو مسلسل واحد من مسلسلات رمضان هذا العام من مشهد دموي، حتى أصبحت جرائم القتل والعنف قاسما مشتركا في معظم المسلسلات، التي غلب عليها الطابع البوليسي وتحقيقات الشرطة والقضاء.

حتى أن الممثلة يسرا ارتكبت في حلقة واحدة من مسلسل “فوق مستوى الشبهات” جريمتي قتل دفعة واحدة!

وفي مسلسل “سقوط حر” للممثلة نيللي كريم، قامت البطلة المصابة بمرض نفسي بقتل زوجها وشقيقتها، وتحاول الشرطة التأكد من قواها العقلية ومسؤوليتها عن الجريمة.

كما شهد مسلسل “الخروج” جريمتي قتل في أولى حلقاته، الأولى لحارس أمن والثانية لقواد يعمل في الدعارة، ويقوم بالتحقيق في القضيتين رجلا شرطة هما بطلا المسلسل شريف سلامة وظافر العابدين.

وتضمن مسلسل “الأسطورة” للممثل محمد رمضان العديد من مشاهد العنف والمشاجرات بالأسلحة النارية والبيضاء، حتى أن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي دشنوا حملة لمقاطعة المسلسل لما يمثله من خطورة على الأطفال الذين يقلدون البطل في سلوكياته الخاطئة. 

عري وخمور

كذلك أصبحت مشاهد شرب الخمور والسهر والدعارة في النوادي الليلة داخل وخارج مصر أمرا مألوفا في معظم المسلسلات.

واحتوت العديد من المسلسلات على مشاهد الرقص الشرقي المبتذل، حتى إن أحد المسلسلات تقوم ببطولته الراقصة صافيناز وتؤدي فيه عددا من الرقصات التي تعدت إحداها ثلاث دقائق متواصلة.

كما تضمن مسلسل “أبو البنات” للمثل مصطفى شعبان العديد من اللقطات على شاطئ البحر ضمن أحداث المسلسل وفيها ترتدي الفتيات ملابس الشاطئ العارية ومايوهات و”الهوت شورت“.

وفي مسلسل “الخروج” فوجئ المشاهدون بمشهد استحمام الفنانة علا غانم، وبعدما تخرج من الحمام تكتشف أن شقيقتها قتلت القواد الذي تعمل معه بعدما حاول إقناعها هي الأخرى باحتراف الدعارة.
وفي مسلسلي “الكيف” للمخرج محمد النقلي، و”صد رد” للمخرج هشام فتحي، تم عرض مشاهد مطولة للرقص الشرقي في الملاهي الليلية وسط تناول الخمور والمخدرات.

وفي مسلسل “بنات سوبر مان” يدور حوار بين الفنان بيومي فؤاد الذي يقدم دور قواد يعمل في ملهى ليلي شعبي والفنانة انتصار التي تقوم بدور عاهرة، حيث يعرض بناته على زبون خليجي ثري ليختار منهن من تعجبه، لكن الثري الخليجي يختار شقيقته انتصار، وبعد أن يقضي معها ليلته يغادر مصر ويتركها حاملا في أربع بنات توائم.

وتعليقا على هذا المشهد، كتب المؤلف المسرحي محمود الطوخي عبر حسابه على “فيسبوك” يقول ساخرا: “كل سنة وأنت فاجر يا فن مصر“.

وفي مسلسل “الخانكة” تجسد الممثلة غادة عبد الرازق دور معلمة في إحدى المدارس الثانوية التي تتعرض للتحرش من قبل بعض الطلاب وتكافح للحصول على حقها.

لكن بطلة المسلسل ظهرت في معظم المشاهد بملابس عارية سواء في المنزل أو أثناء تواجدها في عملها، الأمر الذي أثار تلاميذ المدرسة التي تعمل بها ودفع بعضهم إلى الاعتداء عليها.

نفاق السيسي سبيل النجاة

أما مسلسل “مأمون وشركاه” للممثل عادل إمام، فتضمن العديد من المشاهد المسيئة للمتدينين وأنصار الجماعات الإسلامية، فأظهر الشخص الملتحي في صورة المتزمت الذي يعامل الجميع بغلظة ويحرم على الناس كل المباحات ويكفر من يعارضه في الرأي.

كما تضمن المسلسل هجوما لاذعا على جماعة الإخوان المسلمين واتهمها بالإرهاب والخيانة ودفع أموال للمتظاهرين للخروج في الفعاليات المناهضة للانقلاب.

وفي أحد المشاهد يستدعي ضابط الأمن الوطني عادل إمام ونجله القادم من إيطاليا للتحقيق معه بعد تصويره وهو يشارك في إحدى المظاهرات المعارضة للسيسي في روما، لكن الابن يعترف للضابط أنه وافق على المشاركة في هذه المظاهرة بعد أن استغل الإخوان ضائقته المالية وأعطوه 200 يورو مقابل الهتاف ضد السيسي.

ولإثبات مدى وطنيته وحبه لبلده، عرض الابن على الضابط مجموعة من الفيديوهات التي يظهر فيها وهو يرقص للسيسي على أنغام أغنيتي “تسلم الأيادي” و”بشرة خير”، وبعدها يثني الضابط على وطنية الشاب ويؤكد أنه مثال جيد للشباب المصري!!

 

 

 * تعرض 17 ألف طفل مصري للاتجار خلال عام

كشف مركز “دفتر أحوال” للأبحاث والتوثيق، عن تعرض 17 ألفا و265 طفلا لجرائم متعلقة بالاتجار بالأطفال في مصر؛ وذلك خلال الفترة من 1 يونيو 2015 وحتى 31 مايو 2016.
وقال المركز- في تقريره الصادر اليوم الإثنين- إن الرصد شمل جرائم بيع الأطفال والاستغلال وإفساد الأحداث لأغراض جنائية أو جنسية وقضايا التسول، مشيرا إلى أن المتهمين كان من بينهم 8,616 من الذكور، و8.525 من الإناث، بينما جاء توزيع الأطفال الضحايا في تلك الوقائع بعدد 15.531 من الذكور، و1,734 من الإناث.

وأضاف أن الغرض من الاستغلال انقسم ما بين 30 متهما كان غرضهم بيع الأطفال، و3,828 متهما باستغلال الأطفال في تجارة السلع الخفيفة مثل (الباعة الجائلين والتسول وغير ذلك)، و2,960 في أغراض تجارية (أعمال تعرض الأطفال للخطر)، و 503 آخرين بغرض ارتكاب جرائم جنائية، و21 لأغراض جنسية، إضافة إلى عدد 9,803 غير محدد غرضهم الرئيسي.

 

 

 *أسئلة تفضح الانقلاب بعد الحكم بهزلية التخابر

وجه الدكتور مصطفى كامل السيد، الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، عدة تساؤلات عن كيفية إدانة الرئيس محمد مرسي بالانضمام لجماعة محظورة في الوقت الذي كان فيه مقر الإخوان يُفتتح بحضور قيادات من الدولة آنذاك.

وقال السيد في تدوينة له على “فيس بوك” اليوم الإثنين: “أقوم بتدريس العلوم السياسية لطلبة جامعتين بالقاهرة، ويتصل بي صحفيون وأساتذة أجانب.. لا أعرف ماذا أقول لهم بشأن الحكم على د. محمد مرسي بأربعين سنة سجنًا، منها خمس وعشرون سنة لأنه تولى منصبًا قياديًّا في منظمة محظورة، ومنها أنه ربما سهل حصول بعض العاملين معه علي وثائق تمس أمن الدولة”.

وأضاف: “فليساعدني أساتذة القانون للرد علي استفسارين، ألم تكن جمعية الإخوان المسلمين منظمة ذات وجود قانوني عندما شغل فيها مرسي هذا المنصب القيادي؟، وألم تشارك قيادات الدولة في افتتاح مقرها في المقطم؟، وكيف مارس مرسي الجاسوسية إذا كانت الجريمة المتهم بها قد وقعت وهو في مكان مجهول تحت الحراسة المشددة من القوات المسلحة؟ أقسم لكم أن أسئلتي بريئة ولا أعلق بها على الحكم الصادر أمس، ولكن ألتمس المساعدة في الرد على هذين السؤالين”.

وشنت منظمات حقوقية وأساتدة قانون وسياسيون هجومًا حادًّا على نظام قائد الانقلاب بعد الحكم الذي حصل عليه الرئيس محمد مرسي، في الوقت الذي لم يحاسب فيه سدنة إسرائيل وأمريكا الذي اعترفوا صراحة بعلاقاتهم مع الكيان الصهيوني، وعلى رأسهم عبد الفتاح السيسي.

 

 

*شنطة رمضان.. كرتونة بـ”الذل” من جهة سيادية

لا يختلف اثنان في أن شنط الصدقات كانت حتى قبل الإنقلاب سمتا إخوانيا في رمضان الخير، وارتبطت الدعاية السوداء ضدهم بما يقدم في الشنط بداية من اللحم ووصولا للزيت والسكر. ومع التضييق على الإخوان، وإتجاه أغلب إنفاق الإخوان إلى المعتقلين وأسرهم إضافة لأسر الشهداء ورعاية المطاردين وذوي الحاجات، توجهت أغلب “الشنط” إلى القوات المسلحة والداخلية حتى وصل الأمر إلى أن تشارك المخابرات العامة بشنط رمضان.

ويمكن للمتابع رصد أن الشنط المخابراتية والعسكرية، لا تفي بأعدادها متناهية الصغر بمتطلبات الفقراء في مصر والذين يبلغ عددهم نحو 24 مليون فقير فى مصر، بينهم 7 ملايين طفل، ويتم التركيز الأمني في تلك الشنط على الشكل الخارجي ل”الكرتونة” أو العلبة التي يوضع بها كميات قليلة من السلع، فضلا عن إنحسار كم المستفيدين منها والتطاحن أمام سيارات القوات المسلحة أو رجال الحزب الوطني منته الصالحية، والتركيز على اللقطة التلفزيونية والفوتوغرافية فقط.

الكراتين للبيع!

فى عدد كبير من المحافظات، رصدت مصادر صحفية توقف سيارات نقل تابعة فى الميادين تبيع السلع التموينية واللحوم من منتجات القوات المسلحة بأسعار أقل بكثير من سعر السوق، فضلا عن تخصيص أكشاك فى الميادين لبيع السلع، بالإضافة إلى توزيع “كرتونة رمضان” فى قرى الصعيد والدلتا، والتى حملت شعار “تحيا مصر”، وذلك بالإستعانة بأموال الجمعيات الخيرية مثل “مصر الخير” و”الخير آت” و”جمعية الأورمان” وبدلا من أن تقوم الجمعيات بتوزيع “الشنط” تمنح “حكومة” الإنقلاب أفضلية ليست من حقها ودعاية مجانية لم تدفع فيها مليما.

أما جهاز المخابرات العامة فوزع آلافا من كراتين رمضان على المواطنين فى عدد كبير من المحافظات بالتعاون مع وزارتى التضامن الاجتماعى والتموين وتلك المحافظات، وحملت شعار “مصر المحروسة”، وفى الكرتونة (أرز، وسكر، ومكرونة، وزيت، وبلح، وقمر الدين وسمنة، ولوبيا، وفاصوليا، وكركديه، وصلصة، وفول، وعبوة شاى نصف كيلو، وجبنة نصف كيلو”، وهى نفس محتويات “كرتونة” القوات المسلحة تقريبا، وبلغ إجمالي ما قدمت الجهتان نحو 500 ألف كرتونة.

داخلية عبدالغفار

 أما “الداخلية” فوزعت بتوجيه عبدالغفار، نحو 4 آلاف كرتونة فى أول 3 أيام من رمضان، وبهذا المعدل سيصل حجم ما يتم توزيعه خلال الشهر 40 ألف كرتونة على مستوى الجمهورية، تحتوي على (سكر وزيت) أداة إتهام للإخوان في بعض القضايا، وكانت أقل حجما من كرتونة المخابرات، وطبعت الوزارة على كراتينها شعار “أمان”، فضلا عن تثبيت أكشاك فى بعض الميادين لتوزيع المساعدات والسلع والمنتجات الخاصة بالوزارة، ويبدو أن هناك تنسيقا بين الأجهزة الثلاثة لعدم توزيع المساعدات فى نفس الأماكن.

المدهش أن أيا من الجهات “السيادية” والأمنية لم تبن مصدر تمويل الشنط، ولا آلية وصولها لمستحقيها، والمسموح والمحروم منها.

ويتضاءل كم الشنط التي يتم توزيعها في المحافظات، فاليوم الأحد، أعلن وكيل وزارة التموين الإنقلابي بمطروح، تجهيز نحو 220 شنطة مواد غذائية و11 طنًّا من الدقيق لتوزيعها على القرى الأكثر فقرا.

وتحتوي كل شنطة على 3 كيلو أرز، و3 كيلو سكر، و3 كيلو زيت ، لكل أسرة بالإضافة إلى شيكارة دقيق وجميعها مجانية حسب تعليمات اللواء علاء أبوزيد محافظ الإقليم.

وباتت مصر في ظل الإنقلاب محورا لصدقات الدول، لاسيما التي تكفل الإنقلاب، ومن تلك المؤسسات التي قررت رعاية الفقراء في رمضان بكرتونة غذائية هيئة آل مكتوم الخيرية، التابعة لحاكم دبي، وبلغ عدد الكراتين المجهزة لأسرة متوسطة تكفي الشهر، 20 ألف كرتونة توزع في كافة محافظات مصر التي يبلغ عدد فقرائها الملايين!!.

 

 

*آخر خدمة “العسكر”.. منع زوجة “ناصر أمين” من السفر

منعت سلطات الانقلاب بمطار القاهرة الدولى، اليوم الإثنين، هدى عبد الوهاب، المدير التنفيذى لمركز استقلال القضاء، من السفر إلى النرويج للمشاركة فى أحد المؤتمرات الحقوقية.

وهدى عبد الوهاب، زوجة الناشط الحقوقى المؤيد للانقلاب وعضو المجلس القومى لحقوق الإنسان ورئيس المركز العربى لاستقلال القضاة “ناصر أمين”.

وصرح مصدر بمطار القاهرة أن “عبد الوهاب” تقدمت، اليوم الإثنين، بطلب للسفر إلى مدينة “أوسلو” بالنرويج، وبوضع اسمها على جهاز الكشف تبين صدور قرار من النائب العام بمنعها من السفر، وتم إخطارها بالقرار.

 

 

*كاتب سعودي عن دعم بلاده للسيسي: خيرنا لغيرنا وأصبحنا دولة مديونة

انتقد الكاتب السعودي تركي الشلهوب، منح بلاده مساعدات ومنح بمليارات الدولارات الي قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ؛ معتبرا ذلك أحد اسباب تحول السعودية من دولة “دائنة” والي “مدينة“.

وقال الشلهوب ، في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع “تويتر” اليوم الاثنين: ” لا أحد يستحق أن تتحول لأجله من (دائن) إلى (مدين) سوى الشعب، لكننا تحولنا من أجل عيون السيسي والآخرين! خيرنا لغيرنا“.

يأتي هذا في الذي طالبت فيه مؤسسة النقد العربي السعودي من مجموعة من البنوك العالمية دراسة إمدادها بقرض دولي كبير تبلغ قيمته الإجمالية نحو 10 مليارات دولار، في أول اقتراض سعودي ضخم من الخارج منذ أكثر من عشر سنوات.

يشار إلى أن المملكة العربية السعودية دعمت الانقلاب على الرئيس محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر بعشرات المليارات وساندته رغم مجازره بحق المصريين والتي راح ضحية لها الآلاف وتم سجن وتشريد مئات الآلاف من المصريين بأموال السعودية و الخليج.

 

 

إثيوبيا تبدأ في ملء السد والعطش يضرب “مصر”.. الأربعاء 15 يونيه.. والدا ريجيني يحثان الاتحاد الأوروبي على عزل مصر

يا رب احرق قلب اللي اعتقل ابني على عياله.. دعوة أب صايم مظلوم

يا رب احرق قلب اللي اعتقل ابني على عياله.. دعوة أب صايم مظلوم

إثيوبيا تبدأ في ملء السد والعطش يضرب “مصر”.. الأربعاء 15 يونيه.. والدا ريجيني يحثان الاتحاد الأوروبي على عزل مصر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إخلاء سبيل 19 معتقلا بالإسماعيلية بكفالة 126000 ألف جنيه

قررت محكمة جنايايات الانقلاب بالإسماعيلية، اليوم الأربعاء، إخلاء سبيل كل من 19 من رافضي الانقلاب بكفالة مالية قدرها 126000 ألف جنيه.

حيث قررت إخلاء سبيل كل من: عصام أحمد خليل، محمد أحمد محمد البيك، محمد حسين محمد حسين، السيد عبدالمنعم عيسي، إبراهيم جمال السادات، أشرف أحمد إسماعيل، نعيم قاسم حسنين، بكفاله قدرها 10000 جنيه لكل منهم.

كما قررت إخلاء سبيل كل من مدحت علي محمد قنديل، بهاء عبده محمد ديب، محمد خليفه عبدالله، علي محمد علي محرز، عبدالرحمن ياسر خالد، وليد إبراهيم محمد إبراهيم، أحمد فاروق عبدالله، السيد سليمان حسن البحيري، نصر محمد مختار حنفي، حافظ سالمان أسليم، محمود محمد ذكي، بكفاله مالية قدرها 5000 جنيه لكل منهم، إضافة إلى إخلاء سبيل إسلام حمدي بكفالة مالية قدرها 1000 جنيه.

وكانت قوات امن الانقلاب قد اعتقلتهم من منازلهم خلال الأشهر الماضية ولفقت لهم نيابة الانقلاب عدة تهم من بينها الانضمام لجماعة قامت على أسس مخالفة للقانون والترويج لأفكار تحث المواطنين على قلب نظام الحكم.

 

 

*ردًّا على اعتقال ابنه.. شاهد ماذا فعل أب بالإسكندرية؟

لم يجد أب حزين على فراق ولده المعتقل بسجون الانقلاب العسكري، خلال شهر رمضان الكريم، سوى أن يقوم بكتابة ورقه يدعو فيها على من اعتقل ابنه ظلما وعدوانا، وعلقها على التاكسي الذي يعمل عليه.
وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورة لتاكسي بدا عليه أنه بمحافظة الإسكندرية، ومعلق على الزجاج الخلفي له، ورقة كبيرة كتب عليه العبارة الآتية: “يا رب احرق قلب اللي اعتقل ابني على عياله.. دعوة أب صايم مظلوم“.
ويقبع عشرات الآف من المعتقلين داخل أسوار سجون الانقلاب العسكري منذ انقلاب الثالث من يوليو وحتى اليوم دون أي تهم، إنما فقط لمعارضتهم نظام الانقلاب الدموي.

ويعاني المعتقلون في سجون الانقلاب من تضييقات غير مسبوقة، وانتهاكات واسعة، وإهمال طبي جسيم، ماأدى لوفاة المئات منهم داخل أسوار السجون والمعتقلات.

 

 

*الانقلاب يعذب معتقل في أسوان ويقتل آخر بالبطيء في برج العرب

استغاثت أسرة المعتقل “عدلى مبروك خلاف” من تدهور حالته الصحية وتعرضه للموت البطيء جراء الإهمال الطبي بسجن برج العرب.

وأوضحت أسرة خلاف المحكوم عليه عسكريا بالسجن 10 سنوات في القضية رقم 257 لسنة 2014 جنايات عسكرية الإسكندرية حرق قسم شرطة حوش عيسى والمعروفة إعلاميا بـ”عسكرية 507″ أنه يحتاج إلى أشعة عاجلة على المخ لحدوث اضطرابات متكررة وألام شديدة بالرأس لا يعرف سببها ما أدى إلى إفراطه في تناول المسكنات التي تسببت في ارتفاع حاد في إنزيمات الكبد، وهو ما عرض حياته للخطر وفشل في الكبد في حال عدم إجراء التحاليل اللازمة للوقوف على سبب ارتفاع الأزيمات بهذه الطريقة.

وقالت أسرته إنه أصيب داخل السجن بمياه بيضاء على عينيه مع ضعف نظر سابق قبل اعتقاله وسط إهمال ورفض لتوقيع الكشف الطبي عليه، كما بينت أنه مصاب بميكروب في المعدة يتسبب في تعرضة للقيئ عدة مرات يوميا مع إصابته بالغدة الدرقية التي تستوجب تحاليل ومتابعة دورية حتى لا تتفاقم حالتة المرضية.

يذكر أن “خلاف” – 30 عامًا – قد اعتقل في 6 نوفمبر 2013 ومتزوج ولديه طفلتان ملك ووسام ووجهت له النيابة تهمة المشاركة في حرق قسم شرطة حوش عيسى، وحوكم عسكريا وصدر ضده حكم بالسجن 10 سنوات ويقضي العقوبة بعنبر 3 زنزانة 3 بسجن برج العرب.

فيما أرسلت أسرة المواطن إبراهيم فنجري إبراهيم، البالغ من العمر 64 عامًا، يعمل مُسعفا، ويقيم بمنطقة “السد العالي – شرق مُحافظة أسوان”، شكوى أكدوا فيها تعذيبه بعد أن تم اعتقاله حال وجوده بمنطقة “الصداقة الجديدة بأسوان”، على يد قوات الأمن التابعة لوزارة الداخلية دون سند قانوني أو أذن نيابي في 12 يونيو 2015.

وكان “إبراهيم” قد تعرض للتعذيب الشديد والضرب المبرح أثناء القبض عليه؛ حيث تم الاعتداء عليه بدنيًا بالضرب بالهاروات الخشبية “الشوم”، وتم تجريده بشكل كامل من ملابسه، وتم تهديده بالاعتداء على زوجته في ساحة العقار الذي يسكنون فيه بالدور السفلي، وانتزعوا ابنته الصغيرة من بين يدي زوجته لترويعه وترويع والدتها، واحتجز فيما بعد بسجن الشلالات العسكري بعد أن اتهمته نيابة أمن الدولة بـ”تفجير نقطة سينا”، وتوريطه في القضية رقم 1343 لعام 2015، ويتم التجديد له 15 يومًا.

 

*تدهور الحالة الصحية لطالب اعتقل في أول أيام رمضان

تدهورت بشدة  الحالة الصحية للطالب احمد عبدالرؤوف العناني.

حيث تعرض الطالب المعتقل  لغيبوبة سكر حادة أول أمس ومنع دخول العلاج له ، وتحمل أسرته سلطات الإنقلاب المسئولية الكاملة عن صحته.

يذكر أنه طالب بالفرقة الأولى كلية تجارة مقيم بقرية النخاس مركز الزقازيق وتم اختطافه من المنزل أول يوم رمضان وتم احتجازه بمركز الزقازيق .

 

*طالب بتمريض الإسكندرية يُعاني ووالده جروحا وكدمات وحالات إغماء بعد إخفائهما

ذكرت والدة “على أحمد السيد خليفة سالمالطالب بكلية التمريض جامعة الإسكندرية، أن نجلها وزوجها تعرضا للتعذيب الممنهج والمستمر في أقسى صورة أثناء فترة إخفائهما القسري والتي دامت 9 أيام، وروت والدة الطالب في شهادتها لـ”مرصد طلاب حرية” أن آثار الجروح والكدمات بدت واضحة على كلا من نجلها وزوجها أثناء عرضهما على النيابة في يوم 5 يونيو الجاري وهو ما يؤكد تعرضهما للتعذيب داخل مكان احتجازهما في فترة إخفائهما.

وأضافت والدة الطالب أن نجلها ذكر لها أثناء عرضه على النيابة التعذيب الذي لاقاه ووالدة أثناء فترة إخفائهما القسري، من تعليق من رجل دون الأخرى لفترات طويلة، وتفريغ شحنات كهربائية فى باطن القدم والظهر، وذكر على على لسان والدته أن والده متأذي ومنهك جدا مما لاقاه من تعذيب فعينه اليمين جاحظة جدا إذ تحول بيضاها للصفار الشديد، إضافة لما أصابة من غيبوبة سكر أثناء فترة التحقيق.

وكانت والدة الطالب روت أنه قد تم اعتقال نجلها علي وزوجها في يوم 27/5/2016 من منزلهم الكائن بأرض الفضالي بسيدى بشر بمحافظة الإسكندرية، وذلك بعد أن اقتحموا المنزل وكسروا محتوياته قبل أن يتم اقتيادهما لمكان غير معلوم لأيٍ من ذويهما أو محاميهم، وبسؤال والدته عنه فى الأقسام نفت الأجهزة الامنية وجودهما لديها، فقامت الزوجة بتحرير فى نيابة شرق برقم 10833 وتظلم للمحامى العام وتلغرافات للنائب العام والمحامى العام ولم يتم اتخاذ أي إجراءات حتى ظهرا وتم عرضهما على النيابة في يوم 5 يونيو الجاري والتي قررت حبسهما احتياطيا على خلفية اتهامهما في القضية رقم 175 لسنة 2016 عسكري، والمتهمين فيها بحرق ترام وأتوبيس وحيازة مولوتوف وسلاح ناري ورصاص حي.

 

 

*داخل البرلمان الأوروبي.. والدا ريجيني يطالبان بعزل مصر

تحت عنوان “والدا ريجيني يحثان الاتحاد الأوروبي على عزل مصر”، أوردت وكالة أنسا الإيطالية تقريرا يتضمن نص ما قاله باولا وكلاوديو  ريجيني داخل جلسة بلجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبي اليوم الأربعاء

وإلى نص التقرير:

“يجب على إيطاليا وأوروبا ممارسة ضغوط على مصر من أجل إجراء تحقيق شفاف في قضية وفاة جوليو ريجيني الذي تم تعذيبه وقتله بالقاهرة”، وفقا لما قاله والداه في لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبي الأربعاء، مطالبن الدول الأعضاء بسحب سفرائها وإعلان مصر غير آمنة.
وقالت باولا والدة ريجيني: “لا أفهم إذا ما كانت إيطاليا ما زالت صديقة لمصر أم لا: إنكم لا تقتلون أبناء صديقتكم“.

بدوره، قال كلاديو ريجيني والد الطالب الإيطالي: “نريد أن نشكر البرلمان الأوروبي على الموافقة على قرار يطلب من مصر الحقيقة. الآن من المهم أن تشعر مصر بضغط قوي من أوروبا من أجل إجراء تحقيق شفاف“.

ومضى يقول: “أطالب الدول الأعضاء بحسب سفرائها من مصر، وإعلانها دولة غير آمنة،  وتعليق اتفاقيات شراء أسلحة التي تساعد على التجسسس والقمع الداخلي، ووقف الاتفاقات الاقتصادية، ورصد المحاكمات ضد النشطاء والمحامين والصحفيين المحاربين من أجل الحرية في مصر، وتقديم عروض بالتعاون مع هؤلاء وحمايتهم، وعرض تأشيرات لمن يستطيع تقديم معلومات لنيابة روما“.

واختفى ريجيني في 25 يناير، الذكرى الخامسة للثورة والذي شهد تواجدا أمنيا مكثفا، ووجدت جثته في حفرة بطريق القاهرة الإسكندرية في 4 فبراير.

وأكد تشريح تعرضه لتعذيب قاس خلال أيام اختطافه قبل أن يقتل في النهاية بكسر رقبة.

وعرضت السلطات المصرية سلسلة من التفسيرات بشأن الحادث، تتضمن حادث تصادم، وخصومة بين مثليين، وعملية اختطاف من أجل فدية سارت على نحو سيء، لكن إيطاليا لم تجد كافة تلك الروايات مقنعة.

 

 

*إثيوبيا تبدأ في ملء السد.. والعطش يضرب “مصر

بالتزامن مع أزمة انقطاع مياه الشرب في كافة محافظات الجمهورية، دون أسباب واضحة، كشف مصدر مسؤل بحكومة الانقلاب العسكري، عن كارثة كبرى تقوم بها دولة “أثيوبيا” حاليا، وهي أنها بدأت بالفعل في تخزين المياه خلف “سد النهضة”.

وأشار المصدر  إلى أنه من الممكن أن تكتمل عملية التخزين خلال شهر يوليو المقبل، نافياً ما تردده حكومة الانقلاب العسكري، بعدم قيام إثيوبيا بعملية التخزين قبل انتهاء الدراسات الفنية.

وبحسب مراقبين فإن الخطوة التي أقدمت عليها أثيوبيا، قد تفسر للمصريين بشكل واضح أسباب تزايد أزمة انقطاع مياه الشرب في الآونة الأخيرة، حيث باتت الأزمة تضرب كافة محافظات الجمهورية.

العطش يضرب البلاد

 واضطر المئات من  الأهالي في عدد من المحافظات  الجمهورية مؤخرا لإفتراش الأرض، وقطعوا الطرق بجذوع النخيل، وأشعلوا إطارات السيارات، وترديد  هتافات معادية للنظام، احتجاجاً على معاناتهم مع انقطاع المياه أياماً عدة متواصلة، خصوصاً مع ارتفاع درجة الحرارة وصوم شهر رمضان.

وعبّر كثير من الأهالي في محافظات الصعيد، مثل أسوان وقنا والأقصر وسوهاج والوادي الجديد، ومحافظات الوجه البحري مثل البحيرة والدقهلية والإسكندرية والشرقية والقليوبية، عن غضبهم الشديد من استمرار انقطاع المياه، مؤكدين أنهم تقدموا بالعديد من الشكاوى والبلاغات إلى المسؤولين، ولكن دون جدوى.

 وأدت تلك الاحتجاجات بالمحافظات، إلى توقف حركة المرور داخل عدد من المحافظات بشكل تام، وتكدس عدد من السيارات كيلو مترات عدة، كما توقفت حركة المرور بين المحافظات.

تبريرات حكومية واهية

وبدلا من اطلاع الناس على حقيقة الأمر وأن منسوب مياه النيل بدأت في الانخفاض بشكل واضح بسبب خطوات ملء السد،  زعم مسؤل بحكومة الانقلاب أن ارتفاع درجة الحرارة في مصر حالياً كان سبباً في انقطاع التيار الكهربائي، بسبب شدة الأحمال، ما أثر سلباً على عمل بعض محطات المياه التي تعتمد بشكل كلي على رفع المياه بالكهرباء.

وأضاف المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن كثيراً من شبكات الكهرباء، خصوصاً في محافظات الصعيد، في حاجة للصيانة أو التجديد، إما بسبب انتهاء عمرها الافتراضي أو الأعطال الجسيمة، وعلى الرغم من ذلك يتم التعامل معها كوحدات منتجة، منوهاً إلى أن مصر مهددة بشح مياه وكهرباء، على الرغم من تصريحات المسؤولين المغايرة لذلك.

ويتساءل مواطنون مصريون عن خطط الإحلال والتجديد، ومليارات الجنيهات التي أعلنتها الدولة لتمويل إحلال مواسير المياه في عدد من المحافظات، وعجز الشركة القابضة للمياه عن توفير كوب ماء نظيف لكل مواطن.

إثيوبيا بدأت في ملء السد

 وكان مصدر مسؤول في وزارة الموارد المائية بحكومة الانقلاب العسكري،  قد أكد ىأن إثيوبيا بدأت بالفعل في تخزين المياه خلف “سد النهضة”.

 وأوضح أن الحكومة اعتادت التلاعب بالمصريين حتى في أصعب القرارات الحياتية مثل “سد النهضة”، مشيراً إلى أن إثيوبيا سوف تبدأ عمليات توليد الكهرباء قريباً، في الوقت الذي ما زالت فيه الحكومة تؤكد على “مفاوضات فاشلة”.

 وأكد المسؤول أن صمت الحكومة على ما يحدث داخل إثيوبيا من الاستمرار في بناء السد، شيء مريب، وغير مبرر في قضية مثل مياه نهر النيل التي تمثل للشعب المصري قضية حياة أو موت.

وتابع استغرابه من الصمت الرسمي، بالقول إن البرلمان المصري لم يقم بدوره حتى اليوم تجاه تلك القضية الحساسة، لكون أن هناك أكثر من 80% من الأعضاء موالون للنظام، والبعض يخشى على كرسيه داخل البرلمان، ولا يريد أن يتحدث، خوفاً من تلفيق أي قضية وسحبه من المجلس، معرباً عن اندهاشه من عدم تقديم أعضاء المجلس أسئلة وطلبات إحاطة واستجوابات للحكومة حول الاستمرار في سرعة بناء سد النهضة، وفشل كافة المفاوضات الفنية الثلاثية بين مصر وإثيوبيا والسودان.

 

 

*البرلمان الأوروبى يعتزم إرسال وفد إلى مصر للتحقيق فى قضية ريجيني

قال رئيس الحزب الديمقراطى فى البرلمان الأوروبى باتريزيا تويا حول قضية مقتل الشاب الإيطالى جوليو ريجيني: “كنت أتمنى أن يكون هناك شاهد على مقتل ريجيني، ولذلك فيجب أن نذهب لنحقق فى أمر مقتله“.

وأشارت الصحيفة إلى أن إرسال وفد إلى مصر للتحقيق فى قضية مقتل ريجيني جاء بعد توافق فى الآراء بين جميع المجموعات السياسية.

وأوضحت الصحيفة أن الممثلة العليا للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبى فيديريكا موجيرينى، ورئيس البرلمان الأوروبى مارتن شولتز، سيجتمعان فى بروكسل فى الفترة المقبلة للمساعدة فى قضية ريجيني ومناقشة العلاقات بين مصر وإيطاليا.

وقال تويا إن “أوروبا لن تقف غير مبالية فيما يحدث ، وسيكون هناك المزيد من المبادرات فى هذا الاتجاه“.

 

 

*ديون الوزارات تريليون جنيه والسيسى يطلب استثناء الدفاع من السداد

كشفت مصادر بوزارة المالية أن حجم الديون المتراكمة على الوزارت بلغ تريليون (ألف مليار) جنيه، وأن هناك ست وزارات تسحب على المكشوف من ودائعها في البنوك، وأن الوزارات السيادية (الدفاع، والخارجية، والداخلية، والإعلام) ترفض سداد مديونياتها.

وقالت المصادر في تصريحات إن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي اجتمع مرات عدة بطارق عامر، محافظ البنك المركزي، ووزير المالية في حضور المهندس شريف إسماعيل، رئيس حكومة الانقلاب؛ لمناقشة الأزمة، وطالب وزير المالية بعدم مطالبة وزارة الدفاع بديونها بدعوى أنها تعمل لاستقرار الوطن ومحاربة الإرهاب، مشددا فى الوقت نفسه على ضرورة التزام الوزارت الأخرى بسداد ما عليها، واقترح البحث عن وسيلة جديدة لجمع الأموال واستحداث ضرائب جديدة.وقالت المصادر إن حجم التشابكات المالية بين الوزارات قد تجاوز التريليون جنيه، طبقا لتقديرات تقارير مجلس الوزراء ووزارتي التخطيط والإصلاح الإداري والمالية، مشيرة إلى أن الحكومة انتهت من جدولة ديون تقدر بنحو 20 مليار جنيه حتى الآن.

وأوضحت المصادر أن وزارة البترول لديها مديونيات تخص وزارة الكهرياء تقدر بـ45 مليار جنيه، وأن مجلس الوزراء قرر تشكيل لجنة لإدارة ملف مستحقات وزارة البترول لدى وزارة الكهرباء وجدولة المديونية.

يشار إلى أن مجلس الوزراء بنظام الانقلاب قد وافق مؤخرا على طلب وزارة البترول والثروة المعدنية بإبرام عقد حوالة دين بمبلغ خمسة مليارات جنيه لجانب من مستحقات قطاع الكهرباء، المبرم بين الهيئة العامة للبترول والشركة القابضة لكهرباء مصر ومجموعة من البنوك المحلية، في إطار العمل على تسوية مستحقات قطاع البترول طرف قطاع الكهرباء نظير مسحوباته الشهرية من المنتجات البترولية والغاز المسال

 

 

*لصالح استيراده من روسيا.. غلق باب استلام القمح من الفلاحين

في فضيحة جديدة أعلنت حكومة الانقلاب، اليوم الأربعاء، غلق باب استلام الأقماح المحلية من المزارعين، وفتح باب استيراد الأقماح المستوردة من روسيا، وغيرها من الدول، رغم أن ما تم استلامه حسب بيان وزارة التموين 5 ملايين طن فقط، في حين يعاني الفلاحون من تسليم محاصليهم وعدم وجود منافذ لبيعها.

وكشف مصدر بوزارة التموين أن الوزارة لم تقم بشراء جميع الكميات المتوفرة من الفلاحين، وقررت استيراد حصة أخرى من روسيا بناء على تعليمات مباشرة من قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، والتي من المتنظر أن تصل إلى 2 مليون طن نظرًا للعلاقة الحميمة بين السيسي وبوتين وحرص قائد الانقلاب على استرضائه والتعاون معه في جميع المجالات بعد سقوط الطائرة الروسية فى سيناء ورفض يوتين التصعيد ضد قائد الانقلاب.

وكان خالد حنفي، وزير التموين والتجارة الداخلية بحكومة الانقلاب، قد أكد في تصريحات صحفية اليوم أنه تم غلق باب استلام محصول القمح من الفلاحين، مؤكدًا أنه تم استلام نحو 5 ملايين طن قمح محلي، زاعمًا أن المستهدف كان حوالي 4 ملايين طن فقط؛ لإتاحة الفرصة للاستيراد!.

 

 

*تداعيات كارثية لاتجاه الانقلاب لإلغاء مكتب التنسيق.. تعرف إليها

بعد مرور 60 عامًا من تأسيس مكتب تنسيق القبول بالجامعات والاتفاق عليه لضمان عدالة توزيع طلاب الثانوية العامة على الجامعات الحكومية يتجه نظام الانقلاب العسكري لإلغائه؛ ما يعد خطيئة تربوية خطيرة ورجوعًا إلى الخلف ويفتح بابًا للفساد والمحسوبية والواسطة في حالة عدم الشفافية في اختبارات القدرات؛ فمبدأ العدالة في الثانوية العامة مرتبط بمكتب التنسيق. 

ويعتبر مكتب التنسيق  الجواز المروري للعدالة وتكافؤ الفرص بين الطلبة والتفكير في إلغائه خطيئة تربوية وإجتماعية وقانونية  ومحاولة للرجوع للخلف فهذا يعد مشكلة كبرى ويفتح بابا للفساد؛ لأن الاختبارات البديلة له قد تكون خالية من الشفافية وتسير في خط المحسوبية والفساد والواسطة.

ولكن يبدو أن المنقلب يريد قلب كل موازين العدالة في مصر، فيأمر رئيس حكومته بتشكيل لجنة لإعادة النظر في توزيع الطلاب على الجامعات تمهيدًا لإلغاء مكتب التنسيق، واستبداله بنظام الاختبارات الشخصية المعمول به بالكليات العسكرية.

ويعتبر مكتب التنسيق الجهة الوحيدة المسئولة عن وضع الطلاب في أماكنهم من خلال مجموع الثانوية العامة داخل الجامعات ففكرة إلغائه لا تجوز بأي حالة لأنه المكان الذي يحقق عدالة اجتماعية في مصر حتى لو كانت هذه العدالة مرتبطة بمجموع الطالب في المرحلة الثانوية، بالإضافة إلى أن إلغاءه في هذه المرحلة التي تمر بها البلاد غير جائز؛ لأن وزارة التعليم العالي غير مؤهلة الآن للبديل.

وكشفت دراسة جامعية رفعت لوزارة التعليم العالى عام 2008 لتطوير نظام الثانوية العامة أن التفكير في إلغائه ينتج عنه مشاكل كبرى ويحرم كثيرًا من الطلبة من الحصول على حقوقهم المشروعة بعد حصولهم علي مجموع مرتفع في شهادة الثانوية العامة ويضيع علي اثرها حق أي طالب في الدخول للكلية التي استطاع ان يحصل علي مجموعها المطلوب لكن من الممكن ان يتم اعداد اختبارات للقدرات داخل الكليات العملية والنظرية لإمكانية الدخول للأقسام الداخلية بحيث لا يحرم الطالب من الكلية التي يرغب فيها ويقيد بها عن طريق مجموعه في الثانوية العامة فلا يجوز ابداً استبدال مكتب التنسيق باختبارات للقدرات فهذا الاختبار لا يجوز الاعتماد عليه بشكل أساسي.

وطالبت الدراسة  بالتوقف عن الحديث عن إلغاء مكتب التنسيق ولكن تطويره بشكل علمي افضل بكثير لأن إلغاءه لا يحقق مبدأ تكافؤ الفرص.

واضافت  الدراسة  انه يمكن التغلب علي سلبياته عن طريق تقليل مشاكل الطلبة المغتربين في المحافظات من خلال توزيع الطلبة علي المحافظة التابع لها محل إقامته فهذا سوف يقلل العبء علي الأسرة ويوفر للدولة ميزانية كبيرة.

كما يرفض خبراء التعليم  فكرة إلغاء مكتب التنسيق تماماً لأنه يفتح المجال للمحسوبية والفساد والواسطة فلا يمكن إلغاؤه لأن هذاالنظام هو الذي أنجب لنا علماء وأدباء نفخر بهم فلا يمكن ان يستبدل مكتب التنسيق بامتحانات للقدرات في كل كلية.

ورفضوا تطبيق نظام  القبول بالكليات العسكرية على الكليات المدنية  مؤكدين ان الكليات العسكرية فقط يمكن ان يعقد لها امتحان للقدرات في اللياقة وغيرها لكن الكليات النظرية أو حتي العلمية أفضل وسيلة لها هو مكتب التنسيق.

وأكدوا أن مستوي الجامعات علي مستوي مصر ضعيفا جدا ومازالت معايير الجودة غير مطبقة، مؤكدين ان إلغاء مكتب التنسيق يفتح مجال الشك لدي أولياء الأمور والطلبة ويفتح معايير لعدم العدالة لذلك فالأفضل ان تكون العبرة للدخول إلي الجامعات هو مجموع الطالب وليس امتحانات القدرات فلا يمكن من هذا التوقيت تحديد إلغاء هذا النظام نظراً للظروف الحرجة التي تمر بها البلاد خوفا من احداث بلبله وإثارة للرأي العام.

من جانبها أصدرت  حركة “حقى فين ” بيان  تحت عنوان “عواد هيخد حق ولدك ” حذرت فيه  مخطط حكومة الانقلاب  لالغاء مكتب التنسيق  وأكدوا أن استبدال نظام التسيق بالقدرات المطبق بالكليات العكسرية ، يفتح الباب  على مصراعيه للمحسوبية والواسطة،  مما يحرم الفقراء المتفوقين من الالتحاق بكليات القمة   ورفعت الحركة عدة شعارات لاعلان رفضها لإلغاء مكتب التنسيق هي: إلغاء التنسيق… إلغاء للحقوق ـ إلغاء التنسيق.. يزيد يالفساد ـ إلغاء التنسيق..ـ إلغاء التنسيق.. يلغي الابتكار ـ إلغاء التنسيق… يأتي بالتخلف. 

واختتمت الحركة بيانها قائلة: إلغاء التنسيق يأتي بالطبيب غير الأمين والمهندس الفاشل والمدرس الغبي وعندنا المثل الأعلى بالكليات التى تعتمد على الاختبارات الشخصية، يا ترى هيكون شكل بلدنا إيه… عواد هيضيع ولدنا يا رجالة.

 

 

*ننشر مستندات وكواليس “تيران وصنافير” قبل حجزها للحكم الثلاثاء

كشف المحامي الحقوقي خالد علي عن كل المستندات التي ترافع من خلالها عن حق مصر في جزيرتي تيران وصنافير اللاتي تنازل عنهما قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي مقابل 2 مليار دولار للسعودية.

ونشر “علي” كواليس الجلسة الأخيرة في قضية تيران وصنافير قبل حجزها للحكم أمس الثلاثاء، كما نشر علي على صفحته على “فيس بوك” اليوم الأربعاء، وقائع ما جرى خلال الجلسة وتفاصيل 11 مستندًا جديدًا قدمها وفريق الدفاع لاثبات مصرية الجزيرتين، كما توقع  6 احتمالات للحك في القضية.

وهذا نص ما كتبه خالد علي على صفحته:

النهاردة بقضية تيران وصنافير تمسكت هيئة الدولة بموقفها ولم تقدم أى مستندات وطلبت الحكم بعدم اختصاص المجلس بنظر النزاع لكونه عمل من أعمال السيادة.. واحنا النهاردة قدمنا مرافعة عن تطور الموقف القانوني للجزيرتين منذ عام ١٨١١ (وبكرة هننشرالمرافعة كاملة) وقدمنا مستنداتنا التى تؤكد سيطرة مصر على الجزر من قبل تأسيس السعودية فى ١٩٣٢، ثم استمرار سيطرة مصر عليهما أيضا بعد هذا التاريخ، وإن مصر مارست كامل حقوق السيادة على الجزيرتين باعتبارهما جزء لا يتجزأ من إقليم الدولة المصرية، وفندنا للمحكمة الإدعاء الكاذب بأن الجزر سعودية ومصر تعلم ذلك وأن الملك عبد العزيز طالب مصر بحماية الجزر لعدم وجود بحرية سعودية، لأن هذا الادعاء يزعم أن مصر كانت مقرة بعدم مصرية الجزيرتين، وقدمنا للمحكمة الرسائل المتبادلة بين ملك السعودية وسفير السعودية بالقاهرة، وهى تكشف على أن مصر كانت متمسكة بمصرية الجزر، وهناك مباحثات بين مصر والسعودية فى هذا الشأن، وأوضحنا كافة مظاهر السيادة التى مارستها مصر ومازالت تمارسها، وقدمنا للمحكمة ما يفيد أن القوات المصرية تحركت لرفع العلم المصرى على جزر البحر الأحمر بناء على فتوى كتبها المستشار الدكتور وحيد رأفت المستشار بمجلس الدولة ومسئول إدارة الفتوى لوزارتي العدل والخارجية يوم ١٢ يناير ١٩٥٠ وتم رفع العلم المصرى على جزيرة فرعون يوم ١٣ يناير ١٩٥٠، وعلى صنافير ٢١ يناير ١٩٥٠، وعلى تيران ٢٨ يناير ١٩٥٠، ومصر لم تخطر السعودية بذلك إلا يوم ٣٠ يناير ١٩٥٠ وهو نفس الوقت الذى أخطرت فيه أمريكا، بما يفيد أن تحرك مصر لرفع العلم المصرى على على جزر البحر الأحمر ومنهم الجزيرتين كان بإرادة منفردة منها صادفت قبول ومباركة من السعودية وليس وليد اتفاق ثنائى مع السعودية، وهناك فارق جوهرى فى القانون بين قبول الوضع الراهن وبين اتفاق طرفين بشكل واضح ومحدد التزامات كل طرف لإنشاء مركز قانونى ما، وأن مصر سعت لذلك ليس بطلب من السعودية، وإنما بعد نشر الاهرام خبر فى ١٢ يناير ١٩٥٠ بأن عضو بالكنيست الاسرائيلي طالب اسرائيل باحتلال تيران لعدم وجود علم أى دولة عليها، وفى نفس اليوم أصدر المستشار وحيد رأفت فتواه لوزير الخارجية وطالب إبلاغها للملك ( المستشار الجليل رحمه الله عليه كان رئيس الفريق المصرى بشأن تحكيم طابا وصدر حكم التحكيم بعد وفاته وكان قد حل محله الدكتور نبيل العربى)، وتحركت القوات البحرية الملكية فى نفس اليوم ورفعت العلم المصرى على جزيرة فرعون يوم ١٣ يناير١٩٥٠، بالإضافة للمستندات القديمة اللى قدمناها قبل كدا(أطلس من اعداد وزارة الدفاع من إعداد المساحة العسكرية عام ٢٠٠٧ وبه أن الحزر جزء من الإقليم المصرى، وكتاب جورج اوجست فالين واللى بيثبت معيشة المصريين على الجزر منذ ١٨٤٥، وأطلس ابتدائى من إعداد مصلحة المساحة المصرية وطبع على نفقة وزارة المعارف العمومية وفيه خريطة مصر وتيران جزء من الإقليم المصرى عام ١٩٢٢، وكتاب وزارة المالية الصادر باللغة الانجليزية عام ١٩٤٥ وبه خريطة مصر ومثبت به بالخريطة وكتابة إن تيران مصرية، قدمنا النهاردة للمحكمة:

 

(١) أطلس صادر من جامعة كامبريدج عام ١٩٤٠ وجاء بخريطة مصر الجزيرتين، كما سجل فى فهرست الأماكن أن تيران مصرية،

 

(٢) قدمنا خبر الأهرام بتاريخ ١٢ يناير ١٩٥٠،

 

(٣) فتوى المستشار وحيد رأفت بنفس اليوم واللى رسم فيها خارطة طريق مصر بشأن هذه الجزر،

 

(٤) قدمنا رسالة الدكتوراه ل فكرى أحمد سنجر عام ١٩٧٨ واللى أشرف عليها د مفيد شهاب الدين والوارد بها رسائل الملك عبد العزيز لسفير السعودية بالقاهرة، والباحث بيأكد مصرية الجزيرتين، 

 

(٥) قدمنا محضر اجتماع مجلس الأمن فى فبراير ١٩٥٤ واللى كان بيناقش شكوى اسرائيل ضد مصر بأنها تتحكم فى مضيق تيران، وممثل مصر ذكر فيه ان الجزر مصرية وأننا نمارس حقوق السيادة عليها منذ ١٩٠٦، وأن القوات الحربية المصرية حاربت عليهما فى الحرب العالمية الثانية، وأن رفع العلم ليس مجرد ضمَّا للجزر ولكن لأنهما جزء لايتجزأ من الإقليم المصرى.

 

(٦) قدمنا كتاب نعوم شقير رئيس قلم التاريخ بالجيش المصرى طبعة الهيئة العامة للكتاب ٢٠٠٩ وبه خريطة ١٩١٤ وتيران جزء من الإقليم المصري.

 

(٧) قدمنا كافة القرارات والقوانين والاتفاقيات اللى وقعت عليها مصر وأصدرتها بشأن تلك الجزر.

 

(٨) كتاب الجغرافيا لسته إبتدائى وأولى ثانوى الصادر عن وزارة التربية والتعليم ٢٠١٥- ٢٠١٦

 

(٩) نتيجة قوات الدفاع الجوى عام ٢٠١٦ وبه طبعاً إن الجزر مصرية،

 

(١٠) كتاب المحميات الطبيعية الصادر عن مجلس الوزراء ووزارة البيئة.

 

(١١) الأطلس التاريخي للسعودية الذى يرصد بالصور مراحل تأسيس المملكة من الدولة السعودية الأولى ثم الثانية حتى توحيد شبه الجزيرة تحت اسم المملكة عام ١٩٣٢، وتمرإعداد الأطلس بدار الملك عبد العزيز عام ٢٠٠٠ وكان يرأس مجلس إدارة الدار وقتها الأمير سلمان (الملك الحالى) والأطلس يضم مئات الخرائط للبحر الأحمر ولم ترد تيران أو صنافير بأى خريطة منهم إلا خريطة توضح مسار حركة ابن رفادة التى تحركت من مصر إلى الجزيرة فى الثلاثينيات للحرب مع السعوديين، ثم الأطلس الكتابى ذكر أن جزر السعودية فى البحر الأحمر هى جزر فرسان فقط.

وطلبنا من المحكمة الانتقال لوزارات الدفاع والخارجية والعدل ودار الوثائق القومية ومصلحة المساحة للإطلاع على أرشيف سيناء والجزر وكافة المراسلات فى شأنهما، وطالبنا فى حالة الحكم بتشكيل لجنة خبراء أن يصدر حكم بوقف أى عمل من أعمال تسليم الجزيرتين أو أى سلوك ينتقص من حقوق السيادة المصرية على الجزر لحين الفصل فى النزاع، وطبعا إحنا لينا طلبين رئيسيين فى القضية :الأول : بطلان قرار التنازل عن الجزر لكونها أراضى مصرية ولا يجوز النزول عن شىء منها وفقا للمادة الأولى والفقرة الأخيرة من المادة ١٥١ من الدستور المصرى، والثانى إن ترأى للمحكمة أن الجزر غير مصرية وأن مصر تُمارس حقوق السيادة عليهما فقط فيجب عرض الأمر على الاستفتاء الشعبى وفقا لنص الفقرة قبل الأخيرة من المادة ١٥١من الدستور.

المحكمة النهاردة حجزت القضية للحكم فيها يوم الثلاثاء القادم ٢١ يونيه ٢٠١٦ وطبعا كل الاحتمالات واردة، شأن:

(١)أن تقضى المحكمة بعدم اختصاصها بنظر النزاع لكونها عمل من أعمال السيادة ،

(٢) أن تقضى المحكمة بعدم قبول الدعوى لانتفاء القرار الإدارى.

(٣)أن تقضى المحكمة ببطلان قرار التنازل عن الجزر وإلغائه.

(٤)أن تقضى المحكمة بإلزام الدولة بإجراء استفتاء شعبى للحصول على موافقة الشعب بالتنازل عن حقوق السيادة المصرية عليهما.

(٥) أن تتنحى المحكمة عن نظر القضية وتحيلها لدائرة أخرى لإستشعار الحرج.

(٦)أن تصدر المحكمة حمكاً تمهيديا لا يفصل فى النزاع ولكن يستجيب لرأى هيئة المفوضين وشكل لجنة خبراء متخصصين لحسم المسائل الفنية حتى تتمكن المحكمة من الفصل فى النزاع، وقد يصاحب هذا الحكم التمهيدي حكماً بوقف أو عمل من أعمال تسليم الجزر لحين الفصل فى النزاع، وقد يتم تشكيل لجنة الخبراء بدون وقف أعمال التسليم ولكن يمنع اللجنة مدة محددة لإنتهاء التقرير. 

هى دى كل الاحتمالات الواردة ، المحكمة هتصدر إيه طبعا أتمنى الاحتمال الثالث ثم الرابع، ولو تم تشكيل لجنة خبراء أتمنى يصحبها حكماً بوقف أعمال تسليم الجزر لحين الفصل فى النزاع.

أخيرًا خالص شكرى وتقديرى وعرفانى لكل اللى ساعدونا بالوثائق والأبحاث وبالكتابة عن الموضوع، ويارب الحرية لكل سجين مظلوم.

لكن عايز أشكر بشكل خاص شركائى فى كتابة عناصر بالعريضة والمذكرات والمرافعة (د سالى السواح، د داليا حسين، دمحمد محي، والمحامين : مالك عدلى، محمد عادل سليمان، عادل رمضان ، منه عمر، أحمد صالح، حسن الصندباصى)

 

 

*مصر تصوت “مجددا” لصالح «إسرائيل» بالأمم المتحدة

احتفل الكيان الصهيوني بانتخاب سفيره “داني دانون” لرئاسة اللجنة القانونية بالأمم المتحدة، خاصة أنها المرة الأولى التي تفوز فيها إسرائيل” منذ التحاقها بالأمم المتحدة قبل 67 عاما برئاسة إحدى لجانها.

وترشُّح السفير الإسرائيلي قوبل بتأييد كبير من قبل الولايات المتحدة وجميع الدول الأوروبية، التي أعربت عن ثقتها في السفير دانون، بحسب صحيفة معاريف” العبرية.

وقالت الصحيفة “عملية التعيين لرئاسة اللجنة تضمنت انتخابات داخلية بين مجموعة الدول الإقليمية التي من ضمنها إسرائيل، وفي أعقاب معارضة مجموعة الدول العربية للتعيين، أجري تصويت سري في الجمعية العامة للأمم المتحدة للدول الأعضاء الـ 193“.

أما صحيفة “القدس العربي” فقالت إنها علمت من مصادر دبلوماسية أن أربع دول عربية، على الأقل، صوّتت لصالح المندوب الإسرائيلي.

ولا يعرف حتى الآن أسماء تلك الدول، لكن يرى معلقون أنها لن تخرج عما تسمى بالدول المعتدلة التي تضم مصر والأردن والإمارات العربية المتحدة.

وإن صحت تلك التوقعات فلن تكون المرة الأولى التي تصوت مصر فيها لصالح إسرائيل في الأمم المتحدة، ففي أكتوبر الماضي صوتت القاهرة لانضمام إسرائيل لعضوية لجنة الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي، في سابقة كانت هي الأولى من نوعها بالأمم المتحدة، وهو ما أقرت به الخارجية المصرية.

ليست المرة الأولى
وبعيدا عن الأمم المتحدة ولجانها، فإن مصر قد صوتت- في سبتمبر الماضيلصالح الإسرائيلي “دورون سمحي”، لاختياره نائبا لرئيس اتحاد دول البحر المتوسط لكرة اليد، إضافة إلى دولة عربية أخرى هي تونس.

الآن، الفرحة الإسرائيلية التي طغت على عناوين الصحف ونشرات الأخبار العبرية، ليس مردها فقط اختيار إسرائيلي للمرة الأولى رئيسا لإحدى لجان الأمم المتحدة، بل أيضا لحساسية المواضيع التي تتناولها اللجنة القانونية بالأمم المتحدة، ما يمنح تل أبيب نقطة انطلاق جديدة لتمرير مشاريعها المعادية للفلسطينيين والعرب تحت غطاء شرعي.

صحيفة “معاريف” عبرت عن ذلك بالقول، “اللجنة القانونية (اللجنة السادسة) تعمل على أكثر القضايا حساسية في مجال القانون الدولي، بما في ذلك مسألة الاتفاقات المصاحبة لاتفاقات جنيف والإرهاب الدولي“.

وتابعت الصحيفة “إحدى أهم المسائل العاجلة التي سيُطلب من السفير دانون التعامل معها كرئيس للجنة، هي محاولة بلورة معاهدة دولية لمكافحة الإرهاب، بحسب زعمها.

 

*العربي الإفريقي للحريات” يدين التوسع في إنشاء المعتقلات لقمع المواطنين

أصدر المركز العربي الإفريقي للحريات تقريرًا عن السجون في مصر بعد قرار وزير داخلية الانقلاب ببناء السجن رقم ١٢؛ حيث أعلنت أمس بدء بناء سجن مركزي جديد بمحافظة القليوبية ليكون السجن الـ12، الذي يصدر قرار بتشييده، خلال أقل من ثلاث سنوات، والثالث خلال العام الجاري.

وأضاف المركز في بيان له اليوم أن قرار داخلية الانقلاب نص على “إنشاء سجن مركزي يحمل اسم سجن العبور المركزي في المنطقة الصناعية بمدينة العبور، ويشمل اختصاصه دائرة مديرية أمن القليوبية (أي قاطني المحافظة)”، كما أنشأت خلال أقل من ثلاث سنوات احد عشر سجنًا في أنحاء البلاد بتكلفة مليار و200 مليون جنيه مصري، هي “ليمان (مجمع سجون) جمصة، وليمان المنيا، وشديد الحراسة المنيا، والصالحية بالشرقية، والجيزة المركزي، والنهضة بالقاهرة، وسجن 15 مايو، وسجن أسيوط، وسجن مركزي جديد في محافظة البحيرة، وسجن مركزي بمديرية أمن القليوبية،وسجن كرموز بالأسكندرية.

وأدان المركز بشدة استمرار سياسة بناء السجون المركزية والتوسع في إنشاء تلك المعتقلات التي تكرِّس للقمع وانتهاك الحريات والمزيد من المعتقلين السياسيين الذين وصل عددهم حاليا إلى ستين ألف معتقل سياسي في مختلف ربوع الوطن. 

ويتساءل المركز: كيف تستمر هذه السياسة القمعية في مصر في ظل اتجاه دول العالم أجمع الي إغلاق السجون أو التقليل منها مع دمج الجنائيين في الحياة العامة وجعلهم أفرادًا منتجين، بالإضافة إلى إطلاق الحريات والمحافظة علي حقوق الإنسان وعدم وجود معتقلين سياسيين في تلك البلدان.

 

 

*مخابرات السيسي تستعد لإطلاق مجموعة قنوات تلفزيونية جديدة

قرر نظام الانقلاب العسكري في مصر الاستثمار المباشر في الإعلام، بعيدا عن الإملاءات اليومية المباشرة للإعلاميين والمعدين والمحررين، كما ظهر بشكل جلي في تسريبات قناة “مكملين” المعارضة في عام 2014، لرئيس مكتب وزير الدفاع آنذاك عبد الفتاح السيسي.
وقالت مصادر مطلعة، أن نظام الانقلاب قرر إطلاق باقة قنوات فضائية، من بينها قناة إخبارية، وأخرى عامة، تشرف عليها المخابرات الحربية بشكل مباشر، وسيكون نجومها لفيف من الإعلاميين والفنانيين والصحفيين والمحررين في بعض القنوات مثل قناة “القاهرة والناس، سي بي سي” ، و”أون تي في” من خلال انتقاء أشخاص بعينهم.
التمويل والإدارة
وقال المصدر إن هذه الخطوة سبقها امتلاك شركة الإعلانات “دي ميديا” المالكة لموقع “دوت مصر” الإخباري، بالإضافة إلى ملكيتها لراديو “9090”، وهي في سبيلها للتعاقد مع أسماء شهيرة، بعد أن أتمت التعاقد مع البعض كان آخرهم الممثل الساخر “أشرف عبد الباقي“.
وعن مصادر التمويل، والإدارة، كشف المصدر أن “المخابرات الحربية استخدمت أحد رجال أعمالها، وهو طارق إسماعيل، كواجهة إعلامية على الورق للإنفاق على القنوات والموقع والراديو، وإدارتها من خلال وجوه معروفة بخبرتها في الوسط الإعلامي والإذاعي والصحفي والإنتاجي“.
بالتوازي، كشف مصدر داخل مدينة الإنتاج الإعلامي، عن شراء شركة “دي ميديااستديوهات كبيرة داخل المدينة، أحدها كان ملكا لشركة “المستقبل للقنوات الفضائية والإذاعة”، مالكة قنوات “سي بي سي” التابعة لرجل الأعمال الموالي للانقلاب محمد الأمين.
خطوات التحضير
ويجري التحضير على قدم وساق، من خلال فريق يقود جولات ماراثونية للاتفاق والتفاوض على الشراء والتعاقد والتجهيز والتخطيط لإطلاق القنوات في نهاية العام الجاري.
وأضاف المصدر، أن الذي يشرف على تدشين القنوات، هو “عماد ربيع” الرئيس التنفيذي لقطاع الإنتاج في قنوات “سي بي سي” سابقا، والذي تقدم باستقالته في مارس الماضي، تساعده في ذلك مسؤولة الإنتاج السابقة بالقناة نفسها مروى طنطاوي، المشرفة على اختيار المذيعين والمذيعات.
ويخطط المدير الجديد لقنوات “دي إم سي” لاستقطاب عدد كبير من مشاهير الإعلام والفن المؤيدين للانقلاب، من أجل تقديم برامج “توك شو”، وأخرى ترفيهية”، و”منوعة”، للسيطرة على الساحة الإعلامية.
قناة إخبارية
وكشف المصدر أن جميع المسؤولين بحكومة الانقلاب، والمسؤولين الأمنيين، سيكونون في ضيافة تلك البرامج بشكل دائم، وسيُسمح لهم بالظهور بقوة على تلك القنوات، لتعد أحد أهم مصادر المعلومات للمشاهد، تمهيدا لمرحلة التعبئة التي تسعى لها المخابرات الحربية من إدارة وامتلاك القنوات.
وفقدت قناة “سي بي سي إكسترا” الإخبارية، التابعة لقنوات “سي بي سي”، أحد أهم أقطاب صناعة الأخبار بالقناة، ومديرة الأخبار المركزية بها، والمقربة من نظام الانقلاب، منال الدفتار. وقال المصدر: “ما لا يعرفه أحد إلا قليل، أن الدفتار تقدمت باستقالتها مع عدد من مساعديها، بعد خلاف مع مديري ورؤساء سي بي سي”، للحاق بركب القنوات الجديدة“.
هواجس الانقلاب
على الجانب الآخر، يقول الإعلامي عبد العزيز مجاهد؛ إن هذه طبيعة الانقلابات العسكرية الدموية في التخلي عن شركاء المرحلة، ثم التفرد بالأمر برمته.
وقال: “نراه يؤمم الحياة السياسية بالسيطرة الأمنية على الأحزاب والبرلمان، ويؤمم الاقتصاد باستحواذ الجيش على الثروات والمشاريع، ويؤمم الإعلام بالتحول من التشارك مع إلى امتلاك وسائل إعلام؛ وهذا نابع من هاجس سحب البساط من تحت قدميه، فالمنقلب يعيش دائما في هواجس الانقلاب عليه“.
التلاعب بالشعب
بدوره، قال الإعلامي بقناة الشرق، عبد الله الماحي، إن ما يتم التحضير له، نوع من التلاعب بالعقل المصري، بعد أن انكشف تزييفه للحقائق عن طريق التسريبات المتكررة التي فضحت طريقة عمل الأذرع الإعلامية“.
وأضاف: “النقطة الثانية، أن فكرة السيطرة على رجال الأعمال أنفسهم يسمح للنظام بأن يكون الإعلام تحت وصاية المخططات الأمنية الاستخباراتية”، مشيرا إلى أن “دولة القمع والاستبداد كلما طال وقتها اشتد بأسها، واتخذت طرقا وسبلا جديدة للسيطرة والحزم لمواجهة احتمالات سقوطها“.
وأكد أن هناك “رغبة كبيرة لدى النظام في خلق مواءمات مع رجال الأعمال تصب في صالحه، لتسويق صورته شعبيا بين المواطنين، والترويج لمشاريعه، وإنجازاته، التي يصورها كذلك للناس“.

 

*مجلة عسكرية إسرائيلية: مصر تريد شراء 12 طائرة رافال أخرى من فرنسا

قالت مجلة “إسرائيل ديفينس” العسكرية العبرية إن فرنسا تقترح على مصر شراء طائرات بدون طيار، وسفن ومروحيات وطائرات، لافتة إلى أن الأمر يأتي بالإضافة للصفقات التي تم توقيعها بين القاهرة وباريس العام الماضي وسيتم توفير المال، على ما يبدو، من قبل المملكة العربية السعودية.

ولفتت المجلة الإسرائيلية إلى أن القاهرة تريد شراء 12 طائرة أخرى من طراز (رافال) من فرنسا، علاوة على الـ 24 التي امتكلتهم مصر العام الماضي.

وقالت المجلة إن البعض يرى أن الصفقة سوف تكتمل حتى نهاية هذا العام، بينما يرى آخرون أنه من المبكر جدا معرفة الأمر، لافتة إلى أن “المفاوضات بدأت خلال زيارة الرئيس الفرنسي الأخيرة لمصر في شهر أبريل الماضي“.

ولفتت إلى أن “فرنسا اقترحت على مصر 4 سفن عسكرية جديدة من نوع (بي 400)، وتسليح طرادات من نوع (جوويند)”، مضيفة أن هناك مقترحا مقدما لمصر بشراء طائرة بدون طيار من نوع (بارتروللير) التي امتلكها الجيش الفرنسي مؤخرا، كما اقترحت شركة ايرباص 24 مروحية من نوع (إن أتش 90)”.

 

 

*خيارات الأزمة المصرية.. 8 سيناريوهات بين الثورة والسياسة

أمام الثورة المصرية 8 سيناريوهات مستقبلية، أحدها السيناريو الجاري حاليًا “لا سلم.. لا حرب”، وفي حال تغير هذا السيناريو؛ فإن الأقرب إلى التطبيق هو سيناريو (المصالحة – التسوية) أو النسخة المعدلة منه “الانقلاب على الانقلاب”، والأبعد احتمالاً “العسكرة” و”الاستسلام

تعيش الأزمة المصرية حالة من التجمد سواء على مستوى الحراك الثوري أو العمل السياسي، حتى أن المبادرات والبيانات التي كانت تصدرها القوى الثورية المناهضة للانقلاب، قد اختفت منذ مساء “جمعة الأرض” في 25 أبريل/نيسان الماضي، التي جرت وقائعها احتجاجًا على تنازل عبدالفتاح السيسي عن جزيرتي “تيران وصنافير” للمملكة العربية السعودية. وهو ما أثار موجة احتجاجات واسعة، حتى بين قوى وشخصيات داعمة للسيسي ومؤيدة لنظامه.

ووفقا لما رصده المراقبون فإن الشارع المصري، لم يتحرك بقوة تلامس السقف العالي للتوقعات من الحراك الاحتجاجي الرافض للتناول عن تيران وصنافير”، ما أدى إلى ظهور إحباط بين عدد من مؤيدي القوى الثورية على مواقع التواصل الاجتماعي نتيجة إدراك هذه القوى لمعادلات التأثير الجديدة في الشارع، إذ أهدرت القوى السياسية والثورية أكثر من عام في سجالات بينية ومجادلات داخلية حول حجم كل منها، ومن يحتاج إلى الآخر، ومن الأقوى، ومن الأكثر تأثيرًا على الأرض، ومن الأعلى صوتًا إعلاميًا، ومن الأوسع في العلاقات الدولية والإقليمية، ومع الاستغراق في هذا السجال الداخلي، تكونت لدى الجميع تقريبًا قناعة بأن مجرد توحد قوى يناير من جديد، سواء كانت سياسية أم ثورية؛ سيؤدي في النهاية إلى حراك شعبي ضخم يهتز له النظام، ويؤدي تلقائيًا إلى موجة ثورية جديدة.

هنا كانت الصدمة، فهذه القناعة المترسخة لدى الجميع، بأن مجرد التوحد يعني ثورة في النهاية، ظهر عدم صحتها بهذه الصرامة في القدرة على الحسم ضد النظام، بل ظهر للجميع أن معادلات التأثير تغيرت، وديناميكية الثورة بحاجة إلى مراجعة، بل إن بعضهم تحدث عن أن ديناميكية الشعب المصري نفسه بحاجة إلى فهم أعمق ودراسة أوسع.

باختصار.. فما بين الإحباط والصدمة؛ تُراوح القوى الثورية المصرية مكانها منذ جمعة الأرض، وهو ما أدى إلى حالة التجمد التي نرصدها حاليًا. بناء على هذه الفرضية؛ يمكن رسم ملامح الخيارات المستقبلية للثورة المصرية في السيناريوهات التالية:

 

أولاً: استمرار النهج الحالي وحالة اللا سلم واللا حرب

يجري هذا السيناريو حاليًا، ويشبهه بعضهم بالحالة الساداتية قبل حرب أكتوبر 1973، إذ لم تكن هناك بوادر حرب قادمة أو مؤشرات على بدء عملية سلام شاملة. الآن القوى الثورية لا تٌقدم إجابة عملية عما تريده، هل تريد تفجير موجة ثورية جديدة أم تريد التهدئة والتسوية السياسية؟ والمقصود هنا التحركات العملية وليس التصريحات الإعلامية والمقولات الحماسية. ويراهن أصحاب هذا السيناريو على عامل الزمن وما يحمله من متغيرات مفاجئة يمكن أن تقلب معادلات القوة رأسًا على عقب. فضلاً عن تأثير الزمن في تفاقم الأزمات الاقتصادية والاجتماعية نتيجة سياسات نظام السيسي، بالإضافة إلى تزايد الصراعات داخل أجنحة النظام من جانب، وصراعات النظام مع شبكات المصالح الأخرى من جانب آخر. مع استمرار حراك الشارع بما يزيد من الضغط على النظام، وفي الوقت ذاته الضغط على النظام بتعميق التواصل مع الأطراف الدولية والإقليمية على المستويات السياسية والحقوقية والإعلامية.

 

ثانيًا: الثورة الشعبية

وهو السيناريو “الأفضل” لمصر لانتشالها من التدهور والتدني المتسارع منذ الانقلاب. في هذا السيناريو تتكرر ثورة 25 يناير 2011 من جديد مع التعلم من أخطائها. في هذا السيناريو تخرج الملايين إلى الشوارع للمطالبة بإسقاط نظام السيسي، ونظرًا لضخامة الأعداد يستحيل على الجيش والشرطة مواجهة جموع الشعب، عندها ينهار النظام ويستلم الثوار دفة القيادة، لتسير البلاد في نهج ثوري تطهيري لا يقبل المساومة أو التراجع عن الغايات الكبرى للثورة.

هذا السيناريو مستبعد “مرحليًا” بناء على الفرضية السابقة تجمد الثورة”، إذ إن القوى السياسية ضعيفة مشرذمة، كما تعاني عدم تطوير آليات الحراك الثوري والاعتماد على الوسائل التقليدية، بالإضافة إلى نجاح الانقلاب في إشاعة رأي عام لدى عموم المصريين يكفر بالثورة، ويطالب بالعودة إلى الاستقرار، ونجاح حملات الترهيب من الانجرار إلى السيناريو العراقي أو السوري أو الليبي أو اليمني.

ويتوقف حدوث هذا السيناريو على أخطاء قاتلة من النظام، أو تدهور حاد في الخدمات الأساسية بطريقة لا يمكن معالجتها ولو جزئيًا، أو قرار دولي إقليمي بالتخلص من النظام بما يؤدي إلى صراع أجنحة ينعكس على الشارع سريعًا.

ولا يمنع الاستبعاد المرحلي لهذا السيناريو من نجاح مجموعات ثورية تعمل على بناء ثوري تدريجي يحول ميزان القوى لصالح الثورة الشعبية الشاملة. ويساعد على ذلك إيمان جيل الشباب بالتغيير، والحلم بمستقبل أفضل، إذ يمثل الشباب أكثر من نصف الشعب المصري. وفي حال نجحت المجموعات الثورية في تبني خطاب ملهم للشباب، وتطوير آليات الحراك الثوري وفاعلياته، وتقديم رؤية لبديل حقيقي قابل للتطبيق، وتجنب الخلافات مؤقتا، وبذل جهد ووقت حقيقي في تثوير المجتمع على أهداف واضحة واستغلال أخطاء النظام المتكررة وصراعه الداخلي، واستثمار تغير المعادلات الدولية والإقليمية؛ يمكن عندها أن يتحول سيناريو الثورة الشعبية إلى السيناريو الأقرب للتطبيق.

 

 

ثالثًا: العسكرة والعنف الثوري

هو سيناريو تنفجر خلاله الأوضاع داخليًا، لكن مع استمرار النظام وسيطرته، لكن هذا الانفجار يسمح للقوى الفاعلة باتخاذ قرار حمل السلاح لإسقاط النظام بالقوة.

الحالة الثورية المستمرة منذ 5 سنوات أنتجت جيلاً جديدًا يمثل الصوت الأعلى، ويمتلك حضورا على وسائل التواصل الاجتماعي، ومن المتوقع أن يشكل هذا الجيل عقبة ضخمة يصعب تجاوزها لتمرير سيناريو الاستسلام

ولا يقتصر هذا السيناريو على الحركات الإسلامية فقط، بل يمكن أن تنخرط فيه الحركات الثورية، تحت شعار العنف الثوري” أو “عسكرة الثورة”. فإذا كان الذهن ينصرف إلى الإسلاميين فقط عند الحديث عن حمل السلاح نظرًا لتجاربهم السابقة وأدبياتهم المتراكمة في هذا الجانب. فإن القوى الثورية خاصة الراديكالية لديها أدبيات متعددة حول العنف الثوري، مثل التجارب الثورية في أميركا الجنوبية وشرق أوروبا، كما أن بعضها مارس العنف تحت شعار “العنف الثوري” خلال فترة حكم الدكتور محمد مرسي، وخرجت تصريحات تشيد بعمليات حرق مقرات جماعة الإخوان المسلمين، وحمل السلاح دفاعًا عن النفس في مواجهة مظاهرات الإسلاميين.

ويمكن استبعاد هذا السيناريو مرحليًا، نظرًا لطبيعة الشعب المصري غير المنقسم إلى طوائف أو مناطق، وهو ما تتطلبه العسكرة مثل ما يحدث في سيناء. كما أن الحركات الإسلامية لم تصل في مجملها إلى تكفير النظام أو استباحة دماء الجيش والشرطة، وهي الخطوة الأولى لإقناع الجماهير بعسكرة الثورة. فيما تعاني القوى الثورية الراديكالية من ضعف يحول بينها وبين الانتقال إلى العسكرة. فضلاً عن عدم وجود دعم إقليمي أو دولي أو رغبة في تفجير الأزمة المصرية، بل تشير أغلب الدراسات إلى جهود دولية وإقليمية تواصل احتواء الثورة المصرية، ورغبات ملحّة في مزيد من التبريد للثورة في ظل منطقة مشتعلة يتزايد لهيبها يومًا وراء الآخر. مع الأخذ في الاعتبار الدور المصري المنتظر في تفكيك القضية الفلسطينية بما يحقق الرؤية الغربية في حل القضية. أضف إلى ذلك القوة العسكرية والأمنية للنظام في مقابل انعدام هذه القوة لدى الطرف الآخر، خاصة أن هذه القوى العسكرية تتكون من عموم الشعب المصري، وليس من طائفة أو منطقة، حيث يشهد البيت الواحد انقساماً داخلياً، فهذا ضابط في الجيش أو مجند، وشقيقه يشارك في المظاهرات والفاعليات الثورية.

 

رابعًا: الاستسلام

هو السيناريو المضاد لسيناريو العسكرة، ويعني الاعتراف بالهزيمة، والقبول بشروط المنتصر. في هذا السيناريو تعلن الثورة هزيمتها في معركة التغيير، وتطلب من النظام العودة للعب وفق شروطه وقواعده، ولا تنتظر مكاسب سياسية سوى ما يعرضه النظام. ويمكن وصف هذا السيناريو بـ”الكابوسالذي يهدد مصر.

ويمكن استبعاد هذا السيناريو، فالحالة الثورية المستمرة منذ 5 سنوات أنتجت جيلاً جديدًا يمثل الصوت الأعلى، خاصة أنه يمتلك حضورا على وسائل التواصل الاجتماعي التي ساهمت في تفجير الثورة، ومن المتوقع أن يشكل هذا الجيل عقبة ضخمة يصعب تجاوزها لتمرير سيناريو الاستسلام. كما لا توجد أي قيادة من أي تيار يمكن أن تتحمل مجرد الإعلان عن هذا السيناريو، سواء لسطوة الرأي العام أو لرغبتها الحقيقية في تحقيق إنجاز يحفظ ولو جزء من التضحيات التي قدمها الشعب المصري خلال سنوات الثورة. فإن كانت هناك قيادات حقيقية تنتهج طريق الإصلاح وليس التغيير، بمعنى السياسة وليس الثورة؛ فلا يمكن رصد وجود قيادات “حقيقية” فاعلة ترغب في رفع الراية البيضاء وإعلان الاستسلام، خاصة مع وجود نظام فاشل سياسيًا واقتصاديًا ولم يقدم أي رؤية أو رموز وقيادات تقنع المعارضة أو الثوار بإمكانية قيادتها مصر نحو بر الأمان.

 

 

خامسًا: المصالحة والتسوية السياسية

يمكن وصف هذا السيناريو بـ”المنتظر”، فالرصد الدقيق لتتابع الأحداث منذ انقلاب 3 يوليو/تموز 2013؛ يشي بأن المصالحة أو التسوية السياسية هو السيناريو الذي ينتظره المراقبون ومعظم القيادات في النظام والقوى السياسية.

وينقسم من ينتظر هذا السيناريو إلى قسمين، قسم يقول بضرورة المصالحة المجتمعية وليس مجرد التسوية السياسية، لأن ما حدث في مصر أكبر من مجرد صراع سلطوي سياسي، بل انقسام حقيقي في المجتمع يتطلب مصالحة شاملة، تحمل بداخلها تسوية سياسية، ولا يمكن إجراء التسوية بالأساس دون تخفيف حدة الاحتقان المجتمعي.

فيما يرى القسم الثاني أن الأزمة الحقيقية هي أزمة الصراع السلطوي النخبوي، وأن القيادات في النظام والقوى الثورية ستبرم اتفاق مصالحة فيما بينها بعيدًا عن الشعب، حتى لو تم استفتاؤه صوريًا، وهذا الاتفاق هو في حقيقته مجرد “تسوية سياسية” يحصل كل جانب من خلاله على أكبر مكاسب سياسية ممكنة، هذه المكاسب ستتوقف على قوة كل طرف وقت إجراء التسوية.

في 11 يوينو/حزيران الجاري تحدث “مجدي العجاتي” وزير الشؤون القانونية في حكومة شريف اسماعيل، عن إعداد قانون للمصالحة الوطنية تنفيذًا لنص الدستور، يشمل مصالحة مع أفراد جماعة الإخوان المسلمين.

هذا التصريح وغيره من التصريحات التي تعزف على النغمة ذاتها، يضع سيناريو “المصالحة/التسوية” على رأس قائمة السيناريوهات الأقرب للتطبيق، ويمكن أن يكون هو السيناريو الوحيد إذا تولدت إرادة دولية إقليمية بإزاحة عبد الفتاح السيسي من على رأس النظام، فشخص السيسي وليس نظامه يمثل العقبة الرئيسية أمام قبول القوى الثورية لسيناريو المصالحة/التسوية. لكن حتى مع وجود السيسي يظل هذا السيناريو أيضًا هو الأقرب للتطبيق لكن مع تراجع كبير في نسبة حدوثه.

سادسًا: الانقلاب على الانقلاب

في هذا السيناريو يكرر الجيش التجربة من جديد ليطيح بالسيسي حفاظًا على النظام وشبكة مصالحه، ويقوم بتبريد الحالة الثورية عبر إجراءات تخفف من الاحتقان السياسي والمجتمعي، مثل الإفراج عن المعتقلين، وتخفيف القبضة الأمنية، وفتح مساحة أوسع لحرية الرأي والتعبير.

يمكن اعتبار هذا السيناريو هو الجزء الأكثر فاعلية في السيناريو السابق “المصالحة/التسوية”، حيث تتلاقى إرادة معظم الفاعلين سياسيًا حول إزاحة السيسي، لبدء إعادة تشكيل للنظام وإدماج كل القوى السياسية في صورة محسنة من الانقلاب.

هذا السيناريو مستبعد مرحليًا، بسبب تشابك مصالح قادة الانقلاب وعدم وجود بديل آمن يسمح بالحفاظ على شبكة المصالح وعدم انهيارها، كما ترفض “الدولة العميقة” أي محاولة جادة للإصلاح من الداخل أو التغيير التدريجي. هذا بالإضافة إلى سيطرة السيسي على المفاصل الرئيسية للجيش عبر استمالة القيادات وعزل الرتب الأقدم منه، والتغيير المستمر في المواقع والمناصب، بما لا يسمح بتكوين ولاءات جديدة أو شبكات وعلاقات بعيدًا عن سيطرته. مع استغلال السيسي للخطاب المعادي للجيش الصادر من بعض قادة وأفراد القوى الثورية، واستغلاله في توسيع الفجوة بين صغار الضباط وبين نظرائهم من شباب الثورة والقوى السياسية، بحيث لا يرى الجيش في النهاية سوى السيسي البطل، سواء للحفاظ على مصالحهم الخاصة، أو حتى بدوافع وطنية للحفاظ على الدولة من الانهيار.

لكن يبقى العامل الدولي، وتحديدا واشنطن، هو العامل الأكثر تأثيرًا على تغيير معادلة الانقلاب على الانقلاب، نظرًا لما تملكه الإدارة الأميركية من وسائل ضغط وتأثير متعددة على صناعة القرار السياسي لقادة المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

سابعًا: المشاركة في الانتخابات الرئاسية مع عدم الاعتراف بالانقلاب

في هذا السيناريو تعلن القوى الثورية استمرارها في رفض الانقلاب ومناهضة نظام السيسي، لكنها إعلاءً للمصلحة الوطنية وحفاظًا على النسيج المجتمعي، ولعدم تقبل المجتمع لموجة ثورية جديدة؛ تُعلن مشاركتها في الانتخابات الرئاسية القادمة 2018 بمرشح توافقي تختاره القوى الفاعلة في المجتمع والراغبة في التغيير السلمي للسلطة، لتتجنب سيناريوهات الذهاب للمجهول. لكنها تشترط على القوى الدولية والإقليمية (الإشراف – الرقابة) على هذه الانتخابات لضمان نزاهتها وضمان تنفيذ نتائجها.

في هذا السيناريو تعلم القوى الرافضة للانقلاب أن تزوير الانتخابات هو الاحتمال الأكبر، لكنها تتخذها “تُكَأة” للعودة إلى المجتمع من جديد، ومدافعة الانقلاب بنفس أدواته ومغالبته، وسحب بساط العمل الدستوري من تحت قدميه، وتحجيم قدرته على استغلال قوة الدولة ومؤسساتها ضد المطالبين بالتغيير.

هذا السيناريو مستبعد مرحليًا بسبب تمزق القوى الثورية والسياسية، خاصة في ما يتعلق بالتوافق على القيادات والرموز مع عدم القدرة على تجاوز مرارات الماضي والسجالات البينية، كما أن “الدولة العميقة” غير مستعدة للتسليم مرة أخرى لقيادة من خارج شبكة مصالحها التقليدية. فضلاً عن رغبة السيسي نفسه في دورة رئاسية جديدة إن لم يغير الدستور بما يسمح بفترات أخرى على غرار السادات ومبارك، وهو ما ظهرت بعض مؤشراته منذ الآن. كما أن القوى الفاعلة في الثورة لم تتخلّ عن تمسكها بالعمل الثوري التغييري في مقابل العمل الإصلاحي التدريجي من داخل النظام وعبر أدواته.

ويظل العامل الدولي الإقليمي هو الأكثر تأثيرًا في إمكانية تحقق هذا السيناريو من عدمها.

ثامنًا: الانسحاب من طرف واحد

في هذا السيناريو تعلن القوى الثورية أنها مستمرة في عدم الاعتراف بالانقلاب، لكنها تعلن وقف نشاطها الثوري ضد النظام لعدم ملائمة اللحظة للعمل الثوري مع رفع شعار إعلاء المصالحة الوطنية في ظل منطقة ملتهبة. وأنها تعلن الانكفاء على نفسها مؤقتًا وإجراء مراجعات شاملة لمسيرتها للتعرف على الأخطاء ومعالجتها. وتعلن اعتذارها للشعب المصري عن عدم قدرتها على مواصلة العمل الثوري.

يمكن وصف هذا السيناريو بـ”الشماعة”، فالنظام ما انفك يعلق فشله على “شماعة” القوى الثورية وعدم الاستقرار والمؤامرات الداخلية والخارجية، وبهذا السيناريو يصبح النظام للمرة الأولى في مواجهة الشعب، في ظل ظروف اقتصادية بالغة السوء، وصراعات أجنحة تزيد من تفكك النظام وتفاقم أزمته. ويراهن أصحاب هذا السيناريو على عامل الزمن وأخطاء النظام وتغيير معادلات القوة الإقليمية والدولية.

وهذا السيناريو مستبعد مرحليًا، لعدم وجود قيادات ثورية تفكر خارج صندوق السيناريوهات التقليدية، فضلاً عن ارتفاع أصوات المزايدات والتخوين والتشكيك في معسكر الثورة. بالإضافة إلى انتظار سيناريو المصالحة/التسوية”، وعدم الرغبة في الخروج من مشهد القيادة.

الخلاصة

أمام الثورة المصرية 8 سيناريوهات مستقبلية، أحدها السيناريو الجاري حاليًا “لا سلم.. لا حرب”،  وفي حال تغير هذا السيناريو؛ فإن الأقرب إلى التطبيق هو سيناريو (المصالحة/التسوية) أو النسخة المعدلة منه “الانقلاب على الانقلاب”، والأبعد احتمالاً “العسكرة” و”الاستسلام، ورغم استبعاد سيناريو “الثورة الشعبية” مرحليًا؛ إلا أنه يظل الحصان الأسود بين هذه السيناريوهات ويتوقف نجاحه من عدمه على الثوار أنفسهم، فيما يمكن أن نستبعد مرحليا سيناريوهات “الانسحاب من طرف واحد” و”المشاركة في الانتخابات الرئاسية” ويتوقف اقتراب أحدهما من دائرة التطبيق على العوامل المؤثرة فيهما.

 

 

 

قطع الطريق وسيلة الأهالي للاحتجاج على انقطاع المياه..الثلاثاء 14 يونيه. . السيسي باع 49 مليون متر بسواحل مصر لأجانب

قطع الطريق وسيلة الأهالي للاحتجاج على انقطاع المياه

قطع الطريق وسيلة الأهالي للاحتجاج على انقطاع المياه

قطع الطريق وسيلة الأهالي للاحتجاج على انقطاع المياه..الثلاثاء 14 يونيه. . السيسي باع 49 مليون متر بسواحل مصر لأجانب

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* مسئول أوغندي يلتقي السيسي تمهيدًا لبناء سد “كاروما” على النيل

وصل مطار القاهرة الدولي “هنري أوكيلو”، وزير الشئون الخارجية والدولية الأوغندي، اليوم الثلاثاء، فى زيارة للقاهرة تستغرق عدة أيام، يلتقى خلالها قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي؛ لمناقشة بناء سد أوغندا “كاروما” والتمهيد لتوقيع السيسي على وثيقة لبناء السد على غرار أتفاقية سد النهضة التي تنازل خلالها على حصة مصر التاريخية في النيل وسمح لإثيوبيا بالحصول على منح دولية  للاسراع ببناء سدها!.

ويعتبر السد الأوغندي “كاروما” من أكبر مشروعات البنية التحتية في شرق إفريقيا، ومن المتوقع أن يمد أوغندا بـ700 ميجاوات من الكهرباء؛ لتعزيز إمدادات الطاقة لدول شرق إفريقيا من خلال استغلال الطاقة الكهرومائية من نهر النيل.

يأتى ذلك بعد تسبب تنازلات السيسي في شروع دول حوض النيل فى بناء 17 سد بدعوى أنها من المشروعات التنموية منابع النيل دون الاعتراف بحق مصر في الإخطار المسبق، والموافقة على المشروعات قبل بنائها لا يزال العقبة التي تؤرق الأمن المائي المصري، في حالة استمرار بناء السدود. 

وقال مسؤول حكومي مطلع بملف النيل: “إن مصر لم تتلق أي طلب من الحكومة الأوغندية بشأن إنشاء السد”، مؤكدًا أن استمرار دول حوض النيل في إطلاق مشروعات السدود سيؤثر دون شك في حصة مصر من مياه النيل، ومن المتبع حسب القانون الدولي إبلاغ دولتي المصب مصر والسودان بالمشروعات، ودراسة تأثيرها على تدفق المياه للدولتين قبل الشروع في التنفيذ.

 

 

* قطع الطريق”.. وسيلة الأهالي للاحتجاج على انقطاع المياه

شهدت محافظة البحيرة، اليوم الثلاثاء قيما عشرات الأهالي بقطع طريقدمنهور- دسوق” احتجاجًا على قطع المياة بقريتي حسين عمرو والمحامدة التابعتين لمركز دمنهور بصورة متكررة.
وكان العشرات من أهالي قريتي حسين عمرو والمحامدة التابعتين لمركز دمنهور قد قطعوا طريق دسوق – دمنهور الذى يربط بين محافظتى البحيرة وكفر الشيخ، احتجاجًا على انقطاع مياه الشرب عنهم، وقام المحتجون بافتراش الطريق الذى يربط محافظتى البحيرة وكفر الشيخ وأشعلوا إطارات السيارات كما رددوا الهتافات المنددة بالمسئولين عن شركة المياه فى البحيرة.
وأكد الأهالى على معاناتهم الشديدة مع انقطاع مياه الشرب لعدة أيام متواصلة، خاصةً مع ارتفاع درجة الحرارة وقدوم شهر رمضان لافتين إلى تقديم العديد من الشكاوى فى هذا الشأن ولكن دون جدوى، وأدت تلك الاحتجاجات إلى توقف الحركة المرورية بشكل تام على الطريق وتكدس السيارات لعدة كيلو مترات.
وشهدت محافظات مصر الأسابيع الماضية ،الحدث نفسه بسبب انقطاع المياة وتراخى المسئولين ،والتى كان منها ،حيث تجمهر أهالى قرى تابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية، أكثر من مرة منذ بداية شهر رمضان، بعد انقطاع المياه لأكثر من 16 ساعة بشكل يومى عن قراهم.
وقام الأهالى بقطع الطريق الواصل بين المنصورة ودمياط، منددين باستخفاف تعامل شركة مياه الشرب والصرف الصحى مع أزمة انقطاع المياه عن القرية، كما انهم رفضوا الإفصاح عن السبب الحقيقى وراء انقطاعها.كما شهد الطريق الدائرى أعلى حى الهرم، شللا مروريا فى الاتجاهين عقب قطع أهالى المريوطية للطريق بسبب انقطاع المياه المتكرر ،وأكد الأهالى أن المياه منقطعة منذ 5 أيام، وأنها لم تأت سوى ساعة واحدة فى اليوم، ولم يجدوا المياه لقضاء مصالحهم ،مؤكدين  انهم قدموا أكثر من شكوى للمسئولين وللحى دون جدوى.
كما قام أهالى قرية الربع بالدقهلية ،بطقع الطريق بسبب انقطاع المياه منذ أسبوع،وأوضح الأهالى أن المياه مقطوعة منذ ما يقرب من أسبوع، لافتين إلى عدم تحرك المسئولين، رغم توقف بعض محطات المياه عن العمل، ما أثر بشكل كبير على ضخ المياه.
وشهد الطريق الدائري حالة من الشلل المروري الكامل في اتجاه طريق الوحات قبل منزل صفط، وتكدست السيارات، نتيجه قطع من قبل عدد من الأهالي اعتراضا علي قطع المياه بالمنطقة منذ عدة ايام، ووضع الاهالي حواجز علي في منتصف الطريق، وروفضوا التحدث مع مع سائقي السيارات.
انقطاع المياه بالمنيب يثير الاستياء بين الأهالي
وأثار انقطاع المياه بمنطقة المنيب بالجيزة منذ مساء أمس وحتى الآن “عصر الثلاثاء” استياء واسعا بين أهالي المنطقة ، خاصة مع الحر الشيديد الذي يسود مصر اليوم، والصيام.
أعرب الأهالي عن أنها ليست المرة الأولى التي تقطع فيها المياه لهذه الفترة الطويلة ، دون أي إبلاغ من جانب المسؤولين الذين لايراهم أحد.
وقارن الأهالي بين هذه الأزمة ، وما كان يحدث خلال وجود الرئيس محمد مرسي ، حيث كانت مثل تلك الأزمات تتسبب في تهييج ارأي العام من جانب الإعلاميين أذرع الانقلاب ، إلا أنها تمر خلال هذه الأيم دون أي رد فعل يهتم بمشاعر المواطنين .
كما اعتصم أهالى  قرية ميت يزيد التابعة لمركز السنطة ،على شريط السكك الحديدية لخوفهم من بوار 50 فدان من أراضيهم بسبب إنقطاع المياه.مؤكدين إن  حوالى 50 فدان أرض زراعية من أجود الأراضى الزراعية وأن هذه الأراضى مصدر للرزق لأكثر من 200 أسرة.
وفى الدقهلية، تجمهر العشرات من أهالى عزبة «الهاويس» التابعة لحى شرق بمدينة المنصورة بالجراكن الفارغة على الطريق الرئيسى، احتجاجًا على انقطاع مياه الشرب منذ أسبوع، وردد الأهالى هتافات، منها: «عايزين نشرب»، و«ارحمونا فين المية؟».
على الصعيد نفسه، قطع المئات من أهالى قريتى الروضة وكتامة التابعتين لمركز طلخا طريق المنصورة- دمياط من أمام القريتين، أثناء السحور، أمس الأول، احتجاجًا على انقطاع مياه الشرب عن القريتين لأكثر من ١٦ يومًا ولجوء المواطنين إلى شراء الجراكن من القرى المجاورة..
وهدد أهالى قرية الملعب بمركز بلقاس بالاعتصام بالجراكن أمام مبنى المحافظة، احتجاجا على انقطاع مياه الشرب عن القرية و١٥ تابعا أخرى منذ أكثر من ٨ أيام متواصلة، وطالب الأهالى بتدخل المحافظ حسام الدين إمام لحل أزمة مياه الشرب وزيادة ضخها لتصل لنهايات الخطوط.
وفى قنا، شكا أهالى قرى «الحسينات والشقيفى والقلعية» بمركز أبوتشت وقرى «الكوم الأحمر والعسيرات وحاجر الدهسة البحرى والحاج سلام» من معاناتهم اليومية بسبب نقص مياه الشرب واعتماد الأهالى على شراء الجراكن لسد احتياجاتهم من المياه.
كما قطع المئات طريق «قنا- الأقصر» الزراعى الشرقى أمام كوبرى الزعير بمدينة قفط، وأشعلوا النيران بإطارات السيارات، احتجاجا على انقطاع الكهرباء والمياة وتجاهل المسؤولين مطالبهم.

 

 

*فضيحة.. “رئيس النواب” ووكيليه لا يعرفون تاريخ غزوة بدر!

وقع على عبدالعال رئيس مجلس النواب ووكيليه في خطأ فادح يصل إلى حد الفضيحة، ظهرت في عدم معرفتهم بتاريخ وقوع غزوة بدر الكبرى في برقيات التهنئة التي أرسلوها إلى عبدالفتاح السيسي ووزير الدفاع الفريق صدقي صبحي.

حيث أرسل رئيس مجلس النواب ووكيليه برقيات تهنئة لـ”عبد الفتاح السيسي” ووزير الدفاع، لتهنئتهما بما اعتبروه ذكرى غزوة بدر الكبرى في العاشر من رمضان، على الرغم من وقوع الغزوة في السابع عشر من رمضان.

وجاء نص البرقية لـ«السيسي» كالتالي:-

“فخامة السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يطيب لى أن أبعث لفخامتكم باسمي وباسم نواب المجلس بخالص التهنئة القلبية بمناسبة حلول ذكرى غزوة بدر الكبرى في العاشر من رمضان المبارك تلك الذكرى التي سجلها التاريخ الإسلامي في صفحاته الخالدة، واتخذها جيشنا قدوة لنصره في حرب أكتوبر المجيدة، سائلين المولى عز وجل أن تنعم مصرنا الحبيبة والأمة العربية والإسلامية بالأمن والاستقرار،وفقكم الله وسدد على طريق الحق والنصر خطاكم”.

الجدير بالذكر أن «غزوة بدر الكبرى» هي غزوة وقعت في السابع عشر من رمضان في العام الثاني من الهجرة (الموافق 13 مارس 624م) بين المسلمين بقيادة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وقبيلة قريش ومن حالفها من العرب بقيادة عمرو بن هشام المخزومي القرشي. وتُعد غزوةُ بدر أولَ معركةٍ من معارك الإسلام الفاصلة وقد سُميت بهذا الاسم نسبةً إلى منطقة بدر التي وقعت المعركة فيها، وبدر بئرٌ مشهورةٌ تقع بين مكة والمدينة المنورة.

وتكرر الأمر نفسه مع برقية رئيس مجلس النواب المرسلة إلى الفريق أول صدقي صبحي، القائد العام لقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، حيث نشرت وكالة أنبار الشرق الأوسط على لسان «عبدالعال»: «في العاشر من رمضان يحتفل المسلمون في جميع بقاع الأرض بذكرى غزوة بدر الكبرى هذا اليوم المبارك، الذي اهتدت به قواتنا المسلحة درع الوطن وسيفه ليكون يوماً للانتصار والفخار وتحرير الأرض في أكتوبر المجيد، وبهذه المناسبة الغالية، يطيب لي أن أبعث لكم باسمى وباسم نواب المجلس بخالص التهاني القلبية وأرق الأمنيات سائلين المولى عز وجل أن تنعم مصرنا الأبية والأمة العربية والإسلامية بالأمن والاستقرار»، حسب الوكالة الرسمية.

وذكرت الوكالة الرسمية أن السيد الشريف، وكيل أول مجلس النواب، والمستشار أحمد سعد الدين، أمين عام المجلس، بعثا ببرقيات تهنئة مماثلة.

 

 

*خلال شهر مايو.. 420 معتقلا و16 حالة إهمال طبي

رصدت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات 420 حالة اعتقال خلال شهر مايو الماضي، بينهم 5 فتيات، وتعرض 25 محبوسًا للتعذيب.

وأضافت التنسيقية، خلال تقريرها الشهري الصادر اليوم الثلاثاء، أن هناك 16 حالة إهمال طبي بالمنع من العلاج، فضلاً عن 48 حالة اختفاء قسري.

وأوضحت أنه من بين حالات الإهمال الطبي ما يعانيه سليمان علي النجار، من ارتفاع حاد في ضغط الدم والسكر وفقدان في الوزن، وسط رفض إدارة سجن معسكر قوات الأمن بالشرقية دخول الأدوية اللازمة أو نقله للمستشفى، وهو ما يتكرر مع شريف حسن جلال، داخل سجن وادي النطرون، بعد تعرضه لذبحة صدرية حادة وقصور بالشريان التاجي، ويحتاج لتدخل جراحي لعمل قسطرة قلب، وترفض إدارة السجن نقله للمستشفى.

وتتوزع الحالات على عشرة سجون هي: المؤسسة العقابية، الأبعادية، الزقازيق، العقرب، المنيا شديد الحراسة، برج العرب، جمصة، وادي النطرون، معسكر قوات الأمن بالشرقية، ومعسكر قوات الأمن بدمياط.
وطبقًا للتقرير وقعت 18 حالة اختفاء قسري لطلاب بالمرحلة الثانوية والجامعية؛ حيث تعرض طالب الجامعة العمالية بالمنصورة “عبد الرحمن حسان الطنطاوي” للاحتجاز، ومن ثم الإخفاء القسري من داخل اللجنة أثناء أدائه للامتحانات، كذلك فقد تعرض طالب هندسة المنصورة “علي محمد سليمان” للاختفاء القسري من قبل قوات الأمن بعد خروجه من لجنة الامتحان

 

 

*في عهد الانقلاب: رغم الركود اللحوم تواصل الارتفاع

لم تمنع حالة الركود المستشرية في السوق المحلي بعهد الانقلاب، أسعار اللحوم البلدي من مواصلة ارتفاعها لتزيد بنحو 10% في الكيلو الواحد، وسط حالة نقص في المعروض تجتاح السوق بعد تراجع القدرة الشرائية للمواطنين بسبب غلاء الأسعار وثبات المرتبات.
وارتفعت أسعار اللحوم مؤخرا بنسبة 10 %، ليبلغ كيلو اللحم الكندوز 96 جنيهًا، والبتلو 130 جنيهًا، والضاني 85 جنيها.
وأرجع عاملون بتجارة اللحوم، زيادة الأسعار لـ3 عوامل رئيسية، أولها زيادة تكاليف الإنتاج سواء من الأعلاف أو تكاليف التربية، ونقص المعروض من عجول التسمين في المزارع بعد اجتياح الحمي القلاعية وتعرض العديد للنفوق وأخيرها، زيادة أسعار الدواجن ووصولها لأسعار قياسية بالسوق أدت لحالة رواج للحوم.
ارتفاع جديد
الحاج عبد التواب، صاحب محل جزارة بسليمان جوهر، بالدقي، قال إن أسعار اللحوم ارتفعت مؤخرا بنسبة 10 %، ليبلغ كيلو اللحم الكندوز 96 جنيهًا، والبتلو 130 جنيهًا، والضاني 85 جنيهًا.
وأوضح أنه بالرغم من ارتفاع أسعار اللحم البلدي إلا أن المواطنين ما زالت مقبلة على شرائها، لكن بكميات أقل، قائلا: “اللي كان بيشتري كيلو بقى بيشترى نص أوربع“.
عزوف تام عن الشراء
من جانبها، أكدت أمينة علي، ربة منزل، امتناعها عن شراء اللحمة منذ ارتفاع أسعارها، قائلة: “اللحمة غليت كتير عن السنة اللي فاتت فقطعناها غصب.. هنعمل إيه ما باليد حيلة“.
الحمى القلاعية وتكاليف التربية
وقال محمد وهبة، رئيس شعبة القصابين بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن ارتفاع اللحوم يمكن وراء نقص عدد عجول التسمين داخل المزارع خاصة بعد ظهور الحمي القلاعية التى قضت على عدد رؤوس الماشية، وبالتالي حدث هناك عجزا بالمعروض بالسوق .
وأضاف أن ارتفاع الدولار في الفترة الراهنة أثر سلبا على تكاليف تربية المواشي خاصة بعد وصول طن العلف لـ 6000 جنيه هو ما أدى لعزوف المربين عن التربية في الفترة الراهنة، متوقعًا حدوث ارتفاعه جديدة في أسعار اللحوم البلدي بالتزامن مع دخول عيد الأضحي.
وأكد أن زيادة أسعار الدواجن ووصل الكيلو إلى 30 جنيها أدت بالتجار للقيام برفع الأسعار.
ركود حاد
وقال هيثم عبد الباسط: إن السوق في الفترة الحالية يشهد حالة من الركود بالإضافة إلى نقص المعروض في السوق المحلي نتيجة لوجود أعداد كبيرة من المحال المغلقة منذ رمضان الماضي خاصة في ظل تراجع الربحية وركود السوق نتيجة لتوقف حالة البيع والشراء.
وأكد أن عدد رؤوس الماشية فى مصر تراجعت خلال العام الجاري لتسجل 4 ملايين رأس مقابل 8 ملايين رأس خلال العام الماضي، مؤكدًا أن التراجع جاء بسبب العزوف عن التربية.

 

 

*تعذيب شقيقين بـ”الثانوي” على يد ميليشيات الأمن بالبحيرة

كشفت والدة الشقيقين المعتقلين “محمود أحمد السمني” طالب دبلوم، و”أسامة أحمد السمنى” طالب الثانوية الأزهرية، عن تعرض نجليها للتعذيب والصعق بالكهرباء أثناء فترة الإخفاء، وأن هناك آثارا واضحة للتعذيب والإجهاد رأتها عليهما اليوم أثناء عرضهما على النيابة.
وأضافت- في شكوى توجهت بها، مساء اليوم الثلاثاء، للتنسيقية المصرية للحقوق والحريات- أن قوات الأمن بالبحيرة منعت عنهما الطعام والشراب، وفرضت التجويع عليهما طوال فترة الإخفاء القسري منذ اعتقالهما، الخميس التاسع من يونيه ٢٠١٦م.
وذكرت والدة المعتقلين أن النيابة وجهت إلى محمود تهما جديدة، بتكدير السلم العام وإشاعة الفوضي، أما أسامة فعليه أحكام مجموعها 100 عام.

جدير بالذكر أن والد المعتقلين- أحمد السمني- معتقل منذ ثلاث سنوات، ومحكوم عليه حضوريًّا بالسجن لمدة عشر سنوات.

 

 

*شرطة الانقلاب تعتقل طالب ووالده من منزل عمته بحوش عيسى

اعتقلت شرطة الانقلاب بمركز حوش عيسى فى منتصف الليلة الماضية الطالب حمدى محمد العطار البالغ من العمر 18 عام ووالده اثناء زيارتهم لشقيقة أبيه .
واكد دفاع المتهمين ان حمدى محمد العطار ضمن المحكوم عليهم غيابياً بالمؤبد فى قضية حريق مركز حوش عيسى والمعروفه اعلاميا بعسكريه 507 ..
وأشار الدفاع على احتماليه اخلاء سبيل والده بعد عرض النيابة اليوم ان لم يتم تلفيق تهم له من قبل نيابة الانقلاب .
جدير بالذكر ان حمدى العطار يعد اول معتقل فى حوش عيسى عقب فض رابعة مباشرة وكان عمره حينها 15 عام واستمر اعتقاله لمدة عام كامل على ذمة التحقيقات وتم اخلاء سبيله على ذمة القضية.

 

 

*الكيان الصهيوني يصمم نموذجًا لتمثال “أبو الهول” والأهرامات لجذب السياح

استمرارا لمسلسل سرقة إسرائيل للتراث والتاريخ المصرى القديم، بدأت إسرائيل فى بناء نماذج لتمثال “أبوالهول” وأهرامات الجيزة فى صحراء النقب لجذب السياح إليها، وذلك فى إطار فعاليات “مهرجان الصحراء” الذى ستقيمه لمدة 5 أيام بهدف تسليط الضوء على حماية البيئة أيضا.
وقالت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، إن المهرجان الضخم يتوقع له جذب العديد من السائحين ومواجهة الركود السياحى بتلك المنطقة، مشيرة إلى أنه تم اختيار مكان المهرجان بعيدا عن تل أبيب، من أجل الاستمتاع واللعب فى الطبيعة الصحراوية بعيدا عن صخب المدينة.
وسيضم المعرض العشرات من المنشآت، والأجنحة، والمنحوتات التى تم بناء معظمها من الخشب، وتكلف بناء بعض المنحوتات بين 600 و1500 شيكل فقط.
وأوضحت الصحيفة العبرية أنه تم تخصيص وسائل مواصلات من مدن مثل حيفا وتل أبيب والقدس، لنقل السائحين إلى المعرض من محطات الحافلات المركزية، مشيرة إلى أن المعرض سيضم أعمالا فنية، وأنشطة مجتمعية تحث على المحافظة على النباتات والمساحات الخضراء.
وقالت هاآرتس إن المهرجان سيقام فى أراضى مستوطنة معزولة لتنشيطها ولفت الأنظار إليها لتتحول لمدينة فى المستقبل.
يأتي ذلك في الوقت الذي يبدي فيه الانقلاب أي رد فعل تجاه سرقة التراث المصري، سواء تجاه اسرائيل أو الصين التي سبقت إلى الطريقة ذاتها لتنشيط السياحة لديها.

 

 

*السيسي باع 49 مليون متر بسواحل مصر لأجانب بـ50 جنيهًا للمتر

قالت صحيفة “ديلي نيوز”، في تقرير لها اليوم: إن السلطات المصرية طرحت 49 مليون متر مربع بسواحل البحر الأحمر والمتوسط للبيع للمستثمرين العرب والأجانب بسعر يتراوح من 50: 100 جنيه للمتر وبتسهيلات كبيرة في السداد.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها أن المساحات تبدأ من 100 ألف متر ومقسمة إلى 47 قطعة كمرحلة أولى.

وقالت الصحيفة إن تلك المرحلة يعقبها بيع أراضٍ أخرى في مراحل أخرى في مختلف محافظات مصر للمستثمرين الأجانب والعرب بملايين الأمتار.

 

 

*المعهد الألماني للشئون الأمنية والدولية”: لا تعطوا الشرعية لـ”السيسي

طالب الباحثان “لارس بروتسوس”، و”شتيفان رول”، في المعهد الألماني للشئون الأمنية والدولية والدراسات السياسية، المقرب من مراكز صنع القرار في ألمانيا، الاتحاد الأوروبي، بتقديم المساعدات الضرورية لمصر؛ بما لا يؤدي إلى إعطاء الشرعية الخارجية لـ”عبد الفتاح السيسي”، غير المناسب لقيادة البلد. 

وأضاف الباحثان، أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي تحميل السيسي المسئولية مباشرة والابتعاد عنه بشكل علني، مشيرين إلى أن تلك الطريقة قد تنضج في داخل النظام رؤية بضرورة تغيير المسار السياسي وبالتالي التغيير في قيادة الدولة.

وأوضح الباحثان، أن التغطية الدولية لظهر السيسي تصعِّب مهمة ناقدي النظام من داخله، والذين يمكن أن تعلو أصواتهم بالضغط قليلًا على رأس النظام بحسب ما ذكر موقع قنطرة الألماني.

وأكدا أهمية أن ترسل السياسة الأوروبية الإشارة إلى أنها تدعم، بداية جديدة تكون عناوينها المشاركة السياسية وقيادة حكومية أفضل، ملمحين إلى أهمية تقليص التعاون معه بشكل ملحوظ وبالتخلي عن رفع شأنه رمزيًا عن طريق الزيارات الرسمية والتشجيع العلني له.

وأشار الباحثان إلى أنه في ضوء سياسة السيسي المتبعة حتى الآن، فإنه من الصعوبة تصديق ادعائه بأنه يريد تغيير الدولة المصرية للأفضل، معللين ذلك بقولهم إن السيسي كان بإمكانه مباشرة بعد استلامه السلطة، وبدعم من نشوة الجماهير المؤيدة له، أن يبدأ بالإصلاح؛ خاصة أنه الآن وبعد ثلاث سنوات من نهوضه بعبء المسئولية السياسية، في البدء كوزير للدفاع وقائد للقوات المسلحة وبعدها كرئيس للجمهورية، ربما تكون هذه الفرصة قد فاتت.

وتابع الباحثان: “تكون المساعدات الدولية للسيسي شرعية في حالة واحدة، عندما يرغب السيسي في الواقع بسياسة أخرى ويكون قادرًا على تطبيقها، وبدلًا من ربط المساعدات بشخص الرئيس بشكل أعمى (خبط عشواء)، يجب أن ترتبط بالتطورات على أرض الواقع في مصر”.

وألمح الباحثان إلى أن حالة عدم الرضا تتزايد بشكل مستمر؛ حيث إن الناشطين السياسيين وناشطي حقوق الإنسان أصبحوا ليس هم وحدهم من يتظاهر ضد عنف الشرطة وتعسف الدولة، فمؤخرًا نزل الأطباء والصحفيون إلى الشارع للتظاهر ضد سياسة السيسي.

وأكد الباحثان أيضًا، أهمية أن تنطلق أي سياسة واقعية تجاه السيسي بأَنَّ أفعال السيسي تفاقم الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي وتزيده سوءًا، مشيرين إلى أهمية توجيه الانتقاد بشكل ملموس ليس فقط في الغرف الدبلوماسية المغلقة، بل والصدح به أيضًا في المنتديات الدولية كمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وقال لارس وشتيفان، إن عبارة “لا أحد كامل” إحدى أكثر العبارات قربًا إلى قلب الدبلوماسيين المصريين؛ لتبرير انتهاكات حقوق الإنسان والفساد وسوء الإدارة الاقتصادية.

ورفض الباحثان فكرة تعليل ما يجري بضعف المؤسسات خاصة بأن سياسة السيسي كانت تقوم ومنذ البداية على الإقصاء والاستقطاب، حيث تم تفريق مظاهرات أنصار الرئيس محمد مرسي، وبناء على أوامر من القائد العام للقوات المسلحة آنذاك، السيسي، بأقصى درجات العنف، مما خلّف مئات القتلى وعمّق الانقسام في المجتمع المصري.

وتطرق الباحثان في دراستهما إلى أن السيسي عند توليه الحكم، عمل كل شيء لشرعنة عنف الشرطة المفرط وقمع المجتمع المدني وكمثال على هذا التعليل “قضية مقتل الإيطالي الشاب جيولو ريجيني”، حيث الكثير من المراقبين المحليين والدوليين يرى أن الأجهزة الأمنية قد قتلت ريجيني، فضلًا عن إصدار المراسيم بغياب البرلمان، حيث وضع عددًا كبيرًا من مراسيم القوانين موضع التنفيذ، والتي شكلت بمجملها قيودًا سياسية كبيرة جدًا، كما أنه فسح المجال للانعطافة الاقتصادية – السياسية لتنفيذ مشاريع كبرى مثيرة للجدل، كمشروع توسعة قناة السويس المكلف جدًا أو مشروع بناء أول مفاعل ذري مصري.

ويرى الباحثان شتيفان رول، ولارس بروتسوس، من المعهد الألماني للشئون الأمنية والدولية، أن استقرار مصر قد تزعزع بشكل كبير تحت قيادة عبد الفتاح السيسي؛ بسبب سوء الأوضاع الأمنية أيضًا، وانهارت السياحة، أحد أهم القطاعات الاقتصادية في البلاد.

 

 

*غدا.. حكومة الانقلاب تناقش تعديلات “قانون التظاهر” في اجتماع الوزراء

يترأس شريف إسماعيل، غدا الأربعاء، الاجتماع الأسبوعي للحكومة، لمناقشة عدد من القضايا المهمة الاقتصادية والأمنية.

كما تناقش الحكومة خلال الاجتماع إستراتيجيات ترشيد استهلاك الكهرباء لتخفيف العبء على استيراد المواد البترولية، وترشيد استخدام المياه بسبب الأزمة التي تعاني منها مصر في نقص مخزون المياه، بالإضافة إلى تخفيف الضغط على النقد الأجنبي، وهو ما يعود بالنفع على المواطنين، ويعمل أيضًا على الارتقاء بمستوى الخدمة المقدمة لهم.

و يتابع مجلس الوزراء خلال الاجتماع التعديلات التي سيتم إدخالها على قانون التظاهر قبل إرسالها مرة أخرى إلى مجلس النواب.

 

 

*أزمة العطش تخيم على الوادي والدلتا وسيناء

تتفاقم الآثار المترتبة على أزمة انقطاع مياه الشرب، فى عدد من محافظات مصر، بسبب تزامنها مع شهر رمضان، واحتياج المواطنين أكثر لاستخدام المياه، فيما يحاول سكان الأماكن التى طالتها الأزمة، البحث عن حلول بديلة، حيث اضطر أهالى إحدى القرى لشراء المياه من جيرانهم فى القرى المجاورة، وعمل طلمبات وحفر مواسير طويلة كبديل للآبار، بينما بعض المحافظين يلجأون إلى تهديد الشركات المنفذة لمشاريع المياه والصرف.

فى الغربية، أصدر اللواء أحمد ضيف صقر، محافظ الغربية، مساء أمس، فى اجتماع عاجل مع رؤساء المدن والأحياء تعليماته بالتواصل مع مسئولى شركة المياه والشرب والصرف الصحى، لسرعة حل مشكلة انقطاع وضعف مياه الشرب فى بعض المناطق، ووضع مشاكل المواطنين محل اهتمامهم، ورفع أداء الخدمات التى تقدم لهم وحسن معاملتهم.

كانت الشكاوى والاستغاثات قد تعددت على مكتب المحافظ من مختلف قرى الإقليم، التى أجمعت على انقطاع مياه الشرب معظم فترات اليوم، إضافة إلى عدم وصولها للأدوار العليا، وسوء حالتها، علاوة على عدم صلاحيتها للاستخدام الآدمى.

فى قرية ميت الدببة التابعة لمركز قلين بمحافظة كفر الشيخ، قام الأهالى، فى الأسابيع القليلة الماضية بحمل «الجراكن» والسفر إلى القرية المجاورة لهم، حيث اشتروا منها مياه الشرب، بسعر 2 جنيه للجركن، بسبب انقطاع مياه الشرب على فترات متباعدة وطويلة خلال الفترة الماضية، بينما قام عدد كبير من أهالى القرية بعمل طلمبات مياه «بركوازى»، وقاموا بحفر مواسير أسفل الأرض لـ 60 مترا كآبار، من أجل توفير مياه الشرب ورى الأراضى نتيجة النقص الشديد بمياه الرى وموت الزراعات.

فى السياق نفسه، هدد المهندس ياسر الدسوقى، محافظ أسيوط مسئولى الشركات المنفذة لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحى بالمحافظة، بإحالتهم إلى النيابة العامة لتقاعسهم فى تأخير تنفيذ المشروعات القومية للمياه والصرف بعدد من المناطق بنطاق المحافظة، لمدة أكثر من أربع سنوات، رغم توافر التمويل اللازم، وذلك خلال جولة مفاجئة له لتفقد أعمال التنفيذ بمشروعات الصرف الصحى ومياه الشرب بمناطق حى غرب وشرق والوليدية والمعلمين.

وفى شمال سيناء، لجأ الأهالى، فى موسم الشتاء، إلى تجميع مياه الأمطار وتخزينها فى صهاريج تحت الأرض تسمى «هرابات»، ليتم الاعتماد عليها فى الشرب وكل مناحى الحياة، بينما كان من ضمن البدائل الأهلية، قيام بعض أصحاب الشاحنات بتركيب 6 صهاريج مياه، حمولة الصهريج الواحد 1000 متر.

وقال محمد حسين، أحد المواطنين، الذى بدأ رحلة توفير مصدر مياه ثابت، وإن كانت مالحة لا تصلح للشرب، عن طريق حفر بئر جوفية سطحية بجوار المنزل، من خلال متخصصين فى هذا المجال.

ولخص المهندس ياسر العمارى، مسئول المتابعة فى الشركة القابضة لتوزيع المياه بشمال سيناء الأزمة بأن محطة التحلية بالسكادره وقدرتها 5000 متر يوميا والمنتج الفعلى الآن فى حدود من 500 إلى 750 مترا فى وقت (ثبات) التيار الكهربى، بالإضافة إلى وجود مشكلة أساسيه فى الآبار الشاطئية المغذية للمحطة وهذا حله عمل مأخذ مائى مباشر من البحر وهى عملية قائمة، لكن المقاول متوقف للظروف الأمنية، مشيرا إلى أن الضخ فى الشيخ زويد يحتاج إلى 3000 متر على الأقل بصفة يومية.

وفى المقابل، قال العميد محيى الصيرفى المتحدث باسم الشركة القابضة لمياه الشرب، إن ما تم تداوله على بعض المواقع عن القضاء على أزمة المياه فى بعض المحافظات غير دقيق بالشكل الكافى، وأن هناك إجراءات تم اتخاذها للتعامل مع الأزمة كحلول مؤقتة لحين دخول محطات التحلية والرفع للخدمة خلال ثلاثة أشهر بناء على تكليفات وزير الإسكان الدكتور مصطفى مدبولى.

وأوضح الصيرفى، أن شركات المياه فى المحافظات زادت من عدد سيارات نقل المياه المسئولة عن توزيعها على مناطق الأزمة مجانا، وتم ضخ كميات أكبر من المياه، إلى جانب تنفيذ بعض الوصلات الجديدة لزيادة الضغوط فى الشبكات بحد أقصى 400م للوصلة.

وتابع: «وتم إلغاء إجازات المهندسين والفنيين فى جميع المحافظات بالمحافظات التى بها أزمات لحين انتهاء المهلة المحددة لتشغيل المحطات الجديدة، وتم التنسيق مع شركة الكهرباء لضبط الجهود الموصلة للمحطات، حيث تعمل جميع ماكينات الرفع والترشيح فى المحطات بالجهد العالى 3 فاز”.

وأضاف أن بعض المحطات كانت قد تأثرت بانخفاض منسوب المياه فى الترع، فتم التنسيق مع وزارة الرى لرفع المناسب فى هذه الترع مثل محافظة السويس، وتم تشغيل المحطات مرة أخرى بكامل طاقتها.

وأكد الصيرفى أن هذه الإجراءات ليست حلا نهائيا، ولكنها إجراءات مؤقتة للتعامل مع الأزمة، وهناك بعض القرى فى محافظات كفر الشيخ والدقهلية تعانى من انقطاع تام للخدمة بسبب خلافات لهم مع قرى مجاورة لها فقاموا بقطع الخدمة عن بعضهم البعض بكسر المواسير الرئيسية، وتعرض الفنيين للاعتداء من أهالى هذه القرى أمس وأمس الأول، أثناء محاولتهم إصلاح هذه الخطوط.

 

 

*6 تصريحات لمحافظ السويس منحته لقب نجم الكوميديا الأول

دائمًا ما يُثير اللواء أحمد الهياتمي، محافظ السويس، الجدل عبر الشبكات الاجتماعية، بتصريحاته التي يشوبها طابع الغرابة والفكاهة في آن واحد، بعيدًا عن صحتها من عدمه، حيث تعتمد عليه كثير من صفحات السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، وصار يطلق عليه كثيرون «نجم الكوميديا الأول».

وفي هذا التقرير؛ ترصد  بعض هذه التصريحات:

أوضح «الهياتمي»، رؤيته في كيفية التخلص من الفئران والبراغيث، قائلًا: «الفار مش بيموت بالساهل، ده علم، لو فار عنده براغيث، البرغوث الواحد قادر إنه يجيب أمراض لمنطقة كاملة، لو أردنا التخلص من الفئران نعمل بودرة معينة علشان نموت البرغوث الأول، ويبقى عندنا فار نضيف قبل ما نموته».

أضاف: «البرغوث بيسيب الفار ويسرح على الناس ولازم يموت الأول، يبقى لازم نسيبه مع الفار أحسن، وقبل ما نموت الفار ننضفه الأول، ده علم.. علم، هتسألوني أنا عرفت العلم ده منين، عشاني أخدت مهمة علشان أموت الفيران في مكان ما، وأنا راجل عسكري ودارس، درست البرغوث وكل ما يتعلق به، لغاية ما توصلت إننا نعمل بودرة الأول، وبعدين سم بطيء المفعول، عشان لو مات فار التاني ما يموتش، ويحصل سيولة في الدم، وبعدين سم طويل المفعول والمتبقي يخلص».

تابع: «كل حاجة لها علم، شوف ده فار مش أي كلام، والعلم أننا ندخل الأسلوب العلمي في حل المشكلة، وشوف أنا بتكلم عن الفيران، إحنا قبل كده أكلنا الفيران، بس مش الفيران دي بقى، دي ملوثة، والثعبان نضيف، نجيب الثعبان ونحطه على الشجرة كده نسويه ويبقى طعمه حلو، ونشيل السم منه، يبقى إزاي وحش؟ ده حلو، لازم نعرف ننقي الحاجة الحلوة النضيفة».

وأكد «الهياتمي»، أن قرار منع السباحة  بالعين السخنة جاء في منطقة على بعد 150 متر من منطقة جبلية وعلى بعد 6 كيلو متر من الشواطئ لظهور أسماك قرش بها، مشيرًا إلى أنها موقع حادث هجوم سمكة قرش على شاب، موضحًا خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «العاشرة مساء»، عبر قناة «دريم»، يونيو الجاري، أن «الإنسان ليس وجبة بالنسبة لأسماك القرش وأنه يلفظ ما يلتهمه من الإنسان عقب مهاجمته لهم، أن سمك القرش يعض الإنسان ولا يأكله، وأفضل وجبات الطعام بالنسبة لسمكة القرش هو الحيوانات الدهنية مثل كلب البحر».

قال «الهياتمي»، إن «مصر توارثت أفضل موقع جغرافي على مستوى العالم، وأن اليهود لو أطلقوا صاروخًا لعاد لهم بسبب الرياح، ومصر ورثت أحن موقع في العالم، حيث يحيط بها البحر المتوسط والبحر الأحمر، مصر حجزت هذا المكان، هناك عدد من بلدان أوروبا قلقة بشأن هيجان المحيطات وذوبان الجليد الذي يهدد دولتين فيها، أما بالنسبة لمصر فالبحر حنين عليها، رياح مصر شمالية غربية وهذا حافظ مصر، لو اليهود أو الجانب الآخر كما قال، ضربوا حاجة حترجع عليه هوا».

وقال «الهياتمي»، إنه انتهج أسلوبًا جديدًا في القضاء على الكلاب الضالة داخل المحافظة دون قتلهم وذلك من خلال طريق تصديرها للخارج.

وأشار المحافظ، مطلع مارس الماضي، إلى أن هناك جمعية تعمل في جمع الكلاب وتصدرها، للخارج وأنه اتفق معها على تصدير الكلاب الضالة في مقابل أن تحصل على عائد التصدير لها، وقال إنه اتفق مع 6 عمال للعمل مع هذه الجمعية مقابل 50 جنيها يوميًا في جمع الكلاب من المحافظة لتصديرها.

وأكد نه بدأ بالفعل أولى مراحل التصدير، مشيرًا إلى أن 90% من كلاب السويس غير موجودة في المحافظة، وتم نقلها إلى الصحراء استعداد لتصديرها للخارج.

قال اللواء الهياتمي، في تصريحات ، مايو الماضي، ردًا على الانتقادات التي تعرض لها بسبب استقباله السفير النرويجي بالقاهرة، ستين روسنس، على أنغام أغنية «الدنيا زي المرجيحة»، إن الأغنية كانت عبارة عن عرض لتطور الأغاني المصرية عبر الفترات الزمنية المتعاقبة، خلال حفل غنائي لعدد من الأطفال بإحدى المدارس.

وأكد أنه تم عرض عدد من الأغانى القديمة، لكبار المطربين الراحلين مثل أم كلثوم وعبد الحليم حافظ، ولكن لم يتم تسليط الضوء عليها، ثم توالت الأغاني وفقًا لتطور الزمن، حتى وصلنا إلى الأغانى المصرية في ثوبها الحالى، معتبرًا أن من يرفض الفقرات، هم مجموعة ممن اعتادوا تصيد الأخطاء، قائلًا: «الناس بتدور على أي حاجة غلط، ودي ناس متعقدة من نفسها».

وشدد محافظ السويس، على أن السفير النرويجي كان سعيدًا للغاية، لافتًا إلى أن من شاهد كافة الفقرات التي تم عرضها في استقبال السفير النرويجي لن يرى الأمر بهذا الشكل السيء، مضيفًا: «لا أهتم بما يقال حولي.. فأنا أعمل وجه الله تعالى، واللي يزعل يخبط دماغه في الحيط».

الست المصرية مثقفة لاختراعها المسقعة والبيض بالحمص

الست المصرية مثقفة جدًا، مع إنها قاعدة في البيت، وهي طبعًا مش مثقفة علميًا، لكن مثقفة جدًا في تريبة الأولاد، مثقفة جدًا في تغذية الأولاد، اخترعت المسقعة، والبيض بالحمص، بعد ما كانت الأسر في فترة الستينات كلها غلابة».

وقال «الهياتمي»، في تصريحات  «ما يجري من حملات تشويش لتصريحاتي هو تصدير بأن تصريحاتي كلها مادة للسخرية، وجميع ما أتكلم فيه نابع من دراستي للعلوم المختلفة، وقبل التلميح بأن كلامي مادة للسخرية أدعو الجميع إلى القراءة والبحث فيما أقول، سبب الجدل القائم حول تصريحاتي هو عدم الإلمام الكافي بعلوم كثيرة من المفترض أن نكون على دراية بها”.

اللواء أحمد حلمي الهياتمي من مواليد 1954، وحاصل على بكالوريوس العلوم العسكرية من الكلية الحربية، حصل على كافة الوظائف القيادية في سلاح المشاة، بداية من قائد كتيبة مشاة، ثم قائد لواء مشاة، وصولاً إلى قيادة الفرقة 16 مشاة فى الجيش الثانى الميدانى، ثم تم تعيينه نائباً لمدير لكلية الضباط الاحتياط، ثم مديراً لها، ثم محافظاً لمطروح عام 2012.

 

 

*البرلمان يوافق على قرار “السيسى” بزيادة الجمارك لبعض السلع

وافق مجلس النواب اليوم، الثلاثاء، نهائيا على قرار رئيس الجمهورية بتعديل بعض فئات التعريفة الجمركية على عدد 617 خطا تعريفيا، بنسبة 9% تقريبا من الخطوط التعريفية للنظام المنسق.

جاءت الموافقة بدون أى معارضة وتتمثل نسب رفع التعريفة الجمركية على هذه الخطوط كما يلى
زيارة التعربفة من 5% إلى 10% على ديكودر “أجهزة فك السفرة” ومن 10% إلى 20% على المكسرات وبعض الفواكه وزيادتها من 20و30% إلى 30و40% على الفواكه، من 2% للسكر الخام و10% للسكر الأبيض إلى 20% كما تضمن القرار زيادة التعريفة من 10% و20% إلى 30% لأغطية الأرضيات من رخام وترافين وترابيع وأصناف مماثلة وساعات يد بالإضافة لزيادة التعريفة من 30% إلى 40% على بياضات الأسرة والستائر وأكياس التعبئة والتغليف من مواد نسجية وأغطية بضائع وحاجبات شمس من مواد نسجية وزيادة التعريفة من 30% إلى 40% على الملابس الجاهزة والمصنوعات الجلدية والزجاج وأدوات المائدة من البورسلين والأثاث ومستحضرات التجميل وأجهزة كهربائية ومنزلية والشعر المستعار وأكل القطط والكلاب وأجهزة الإنارة.

وأشار تقرير اللجنة إلى أن زيادة التعريفة الجمركية يهدف إلى حماية الصناعة الوطنية لعدد من المنتجات المحلية الصنع، التى أوشكت على الإغلاق أو فقدان التنافسية مع مثليها من المنتجات المستوردة من الخارج مثل الملابس الجاهزة والمنتجات الجلدية والأثاث والأجهزة الكهربائية وغيرها كما بهدف إلى رفع الفئات الجمركية على العديد من السلع غير الضرورية أو غير هامة للمواطن المصرى مثل أكل قطط الكلاب والشعر المستعار وألعاب الفيديو ومنتجات البامبو ومستحضرات التجميل والتماثيل من الخشب أو المعدن أو الخزف وحلى الغواية وغيرها.

وأشارت اللجنة فى تقريرها أن الواردات من السلع عن شهر ابريل 2015 بلغت 348 مليون دولار بينما، انخفضت فى أبريل 2016 القيمة إلى 283 مليون دولار بنسبة خفض 19% فى حين ارتفعت الحصيلة الجمركية فى أبريل 2015 من 333 مليون إلى 379 مليون جنيه بنسبة نمو 14%.
وأكدت اللجنة فى تقريرها أنها توافق على زيادة التعريفة الجمركية على السلع المحددة لتحقيق عدد من الأهداف منها زيادة الحصيلة الجمركية ووضع ضوابط للمستثمرين للقضاء على فوضى الاستيراد وحماية الصناعة الوطنية ذات الميزة التنافسية الحقيقة وفتح أسواق محلية وخارجية أمام الصادرات المصرية وترشيد العملة الصعبة وتوفيرها لتدبير مستلزمات الإنتاج من السلع الوسيطة بالاضافة لرفع فئات التعريفة الجمركية من 30% إلى 40% لجذب الاستثمار على المنتجات تامة الصنع وزيادة قدرة المفاوضات المصرية عند الدخول فى تكتلات إقليمية.

 

 

* فضيحة.. تجديد حبس مالك عدلي 15 يومًا وصحيفة حكومية تنشر القرار قبلها بيوم

قررت نيابة شبرا الخيمة التابعة لسلطات الانقلاب تجديد حبس مالك عدلي وسيد البنا وآخرين، 15 يومًا على ذمة اتهامهم بقلب نظام الحكم وتعطيل أحكام الدستور، وذلك على خلفية حبسه بسبب موقفه من رفض خيانة عبد الفتاح السيسي بيع جزيرتي تيران وصنافير المصرية.

وقال المحامي زياد العليمي على “فيس بوك”، “إننا قدمنا للنيابة قرار تجديد حبس مالك وسيد واللي معاهم 15 يوما والذي نشرته صحيفة المساء قبل عرضهما، وأضاف “علشان لو ما وصلش يبقوا عرفوا”.

ونشر العليمي صورة من عدد جريدة “المساء”، الصادرة مساء أمس الاثنين، منشور بها خبر تجديد حبس المحامي الحقوقي “مالك عدلي” و3 آخرين في هزلية ” نشر أخبار كاذبة حول تيران وصنافير”، وذلك قبل عرضهما ومثولهما أمام المحكمة، وعلق على الصورة قائلا: “خبر تجديد حبس مالك اتنشر إمبارح بالليل في جريدة المساء.. طيب على الأقل راعوا شعور اللي هيعمل نفسه بيطلع قرار، وقراره مستقل وكدة”

وأضاف: “ملحوظة: إحنا ف الطريق للمحكمة، ومالك لسة ما إتعرضش، ولا النيابة شافت الورق وقررت تجديد حبسه، ولا حد من أعضاء النيابة وصل المحكمة أصلًا، بس دة ما يمنعش إن القرار يتنشر قبل صدوره”.

وكانت نيابة شبرا الخيمة، تنظر اليوم أمر تجديد حبس المحامي الحقوقي مالك عدلي وسيد البنا وآحرين على قرار حبسهم على ذمة اتهامات بينها محاولة قلب نظام الحكم وتعطيل أحكام الدستور.

وأعلن المحامي الحقوقي خالد علي أن محكمة مجلس الدولة، قررت في جلستها المنعقدة اليوم الثلاثاء، حجز الطعن على قرار التنازل عن جزيرتي “تيران وصنافير” للسعودية، لجلسة الثلاثاء المقبل 21 يونيو للنطق بالحكم.

 وفجر خالد علي مفاجآت عديدة خلال جلسة اليوم من نظر الطعن على التنازل عن جزيرتي “تيران وصنافير”، من خلال تقديمه شهادات ورسائل دكتوراه ومخاطبات بين مسئولين مصريين وسعوديين، جميعها تؤكد مصرية الجزر.

 

 

* برلمان السيسي يقر زيادة الجمارك على 600 سلعة

في تحد واضح للمصريين وفي تجاهل تام لموجة الغلاء التي تضرب البلاد، وافق برلمان العسكر ، اليوم الثلاثاء بشكل نهائي، على قرار عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب ، بشأن تعديل بعض فئات التعريفة الجمركية، ورفعها بنسب تصل إلى 40% على نحو 600 سلعة مما تُوصف إعلامياً بـ”السلع الاستفزازية“.

وجاءت نسب الزيادة من 5% الى 10% على أجهزة الريسيفر، ومن 10%الى 20% على المكسرات، ومن 20% إلى 40% للفواكه المستوردة، ومن 10% إلى 20% للسكر الأبيض، ومن 10% إلى 30% على ساعات اليد، وأغطية أرضيات من رخام وترافين وترابيع وأصناف مماثلة، ومن 20% الى 40% لأقلام الرصاص الأسود والألوان.

وتضمنت الزيادات من 30% الى35% للأصناف (بياضات أسرة – ستائر – أكياس تعبئة وتغليف من مواد نسجية – أغطية بضائع وحاجبات شمس من مواد نسجية)، ومن 30% الى 40%(الملابس الجاهزة – المصنوعات الجلدية – الزجاج – أدوات المائدة من البورسلين – الأثاث – مستحضرات التجميل – أجهزة كهربائية ومنزلية – الشعر المستعار – أكل القطط والكلاب – أجهزة الإنارة“. 

كما شملت الزيادات من 30% إلى 40% على ملابس السباحة للنساء، والملابس الداخلية، وألبسة منزلية فضفاضة، والشعر المستعار، وأدوات المطبخ.

وشملت الزيادة السابقة التكييف والشفاطات والثلاجات والمكانس والمكاوي الكهربائية ومجففات الشعر وأقلام الحبر والجاف والحبال بلمبات صغيرة من النوع المستعمل لشجرة عيد الميلاد ومستحضرات التجميل والروائح ودفاتر المحاسبة والإيصالات والمناديل

من جهته، زعم حسين عيسى؛ رئيس لجنة الخطة والموازنة ببرلمان الدم، أن الهدف من تلك التعديلات هو العمل على زيادة الحصيلة الجمركية ووضع ضوابط للمستثمرين للقضاء على فوضى الاستيراد وحماية الصناعة الوطنية ذات الميزة التنافسية الحقيقية، والتي أوشكت على الإغلاق أو فقدان التنافسية مع مثيلاتها من المنتجات المستوردة.

 

 

الانقلاب يغير العقيدة القتالية لجيش مصر. . الخميس 9 يونيه. . الانقلاب يبدأ إجراءات عسكرة نظام القبول بالجامعات

الانقلاب يغير العقيدة القتالية للجيش

الانقلاب يغير العقيدة القتالية للجيش

الانقلاب يغير العقيدة القتالية لجيش مصر. . الخميس 9 يونيه. . الانقلاب يبدأ إجراءات عسكرة نظام القبول بالجامعات

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*في الهايفة واتصدر”.. التوقيت يفضح حكومات الـ”رايح جاي

منذ أن ألغى د. عصام شرف، رئيس أول حكومة شكلها المجلس العسكري بعد ثورة يناير، العمل بالتوقيت الصيفي، سعيا منها إلى ترشيد استهلاك الكهرباء، يُكنُّ الفلول وأنصار حكم العسكر بغضا للقرار، ويساير الانقلاب أنصاره عبر حكوماته، فمن الحكومات من ألغته، ومنها من ترى عودته رغم أغلبية من يرون عدم جدواه، إلا أن الفريقين يجمعان على أن السفاهة أعيت من يداويها.

عودة “التوقيت

ومنذ 28 أبريل الماضي، قالت حكومة الانقلاب إنها ستبدأ العمل بالتوقيت الصيفي، وقررت أن يكون ذلك بعد شهر رمضان، غير أن “شريف إسماعيل”، الشهير بالصايع الضايع، اجتمع مجددا بحكومته ليعيد ما كان مقررا، وأنه وافق خلال اجتماعه، الأربعاء 8 يونيو، على تطبيق التوقيت الصيفى اعتبارا من منتصف ليل يوم الخميس الموافق 7/7/2016، وحتى نهاية أكتوبر، على أن يتم اتخاذ الإجراءات التشريعية فى هذا الشأن.

غير أن التضارب في مواعيد انطلاق التوقيت الصيفي ونهايته كان واضحا، حيث تضمن مشروع القرار أن يكون التوقيت “القانونى” بداية من يوم الجمعة الموافق 8 يوليو عام 2016، حتى نهاية يوم الخميس الموافق 27 أكتوبر من نفس العام.

وأضافت “الحكومة” أن القرار جاء من منطلق العمل على اتخاذ التوقيت العالمى المنسق GMT أساسا لتحديد التوقيت القانونى (الساعة القانونية) فى مصر، بإضافة ساعتين إلى التوقيت العالمى المنسق (GMT +2).

كما ينص مشروع القرار على أنه يجوز لمجلس الوزراء تعديل التوقيت القانونى المنصوص عليه بالمادة الأولى من هذا القانون خلال فترة أو فترات محددة من العام.

التوقيت و”القانون

كانت حكومة عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء الأسبق، قد ألغت التوقيت الصيفى فى أبريل ٢٠١١، حيث أصدر «شرف» مرسوما وزاريا بإلغاء التوقيت الصيفى الذى كان يتم العمل به بدءا من الجمعة الأخيرة من أبريل من كل عام، حيث أشارت الحكومة، وقتئذ، إلى أن العمل بالتوقيت الصيفى لا يوفر استهلاك الكهرباء.

واستمر العمل وفق قرار حكومة «شرف» لمدة 3 سنوات، وأصدر عدلى منصور قرارا جمهوريا” بالقانون رقم 35 لسنة 2014 بعودة العمل بالتوقيت الصيفى، ونصت المادة الأولى من القرار على أنه بدءا من يوم الجمعة الأخير فى أبريل من كل عام إلى نهاية الخميس الأخير من سبتمبر تكون الساعة فى الجمهورية بالتوقيت الصيفى، الذى يكون بتقديم 60 دقيقة، ونصت المادة الثانية على أن يتم إيقاف العمل بالتوقيت الصيفى الذى نصت عليه المادة الأولى فى شهر رمضان، بدءا من رمضان المقبل!.

غير أن إبراهيم محلب و”حكومته” كان لهم رأي آخر في قرارات “الرئيس”، ففي ٢٠ أبريل ٢٠١٥، هتكت “الحكومة” عرض “قانون” لا محل له من الإعراب بـ”قانون” آخر أثبت شريف إسماعيل أن ما وافق “محلب” عليه بإرجاء العمل بتطبيق التوقيت الصيفى فى 2015، لا محل له من الإعراب.

وكان «محلب» قد كلف مركز المعلومات بعمل استطلاع للرأى بين المواطنين بشأن تطبيق التوقيت الصيفى من عدمه، وأوضحت النتائج المختلفة للاستطلاع زيادة نسبة المطالبين بإلغائه، كما أكدت وزارة الكهرباء أن توفير استهلاك التيار من التطبيق غير ملموس.

الكهرباء والطيران

وأفردت عدة صحف ومواقع سيساوية عدم جدوى القرار، وأن “عودة التوقيت الصيفى لن تحل مشكلة الكهرباء” كما عنونت “الجمهورية”، فيما رأت “اليوم السابع” أن “تأخر الحكومة فى تحديد موقف “التوقيت الصيفى” يربك شركات الطيران، وإعادة برمجة المواعيد تمثل تكلفة جديدة وارتباكا بين المسافرين بسبب تأخر القرار، و”مصر للطيران” تناشد عملاءها التواجد بالمطار مبكرا“.

أما الخبراء المساندون للانقلاب، فرأوا أنه قرار “هايف” لن يحل المشكلة، فالدكتور علي الصعيدى، وزير الكهرباء الأسبق وعضو اللجنة العليا للطاقة الذرية حاليا، أكد أن مشكلة انقطاع التيار الكهربائى المستمر لا يتم علاجها بهذا القرار؛ لأن المشكلة هى أن الإنتاج لا يكفى الاستهلاك، وهى مشكلة تاريخية، لأن البلد لم تستثمر الاستثمارات الكافية فى بناء محطات الكهرباء، كما أننا غير قادرين على أن نوقف المحطات لفترة كافية لعمل الصيانة اللازمة، وبالتالى يحدث التوقف المتكرر.

وأشار “الصعيدى” إلى أن عودة التوقيت الصيف غير مجد بطريقة كافية حاليا؛ لأنه سوف يحرك المشكلة قليلا ولكنه لن يحلها نهائيا، مضيفا أنه كان من الممكن أن يكون لهذا التوقيت تأثير فى السابق عندما كانت ساعة الذروة هى ساعة المغرب فقط، والآن أصبحت ساعة الذروة فى اليوم كله بعد زيادة الأجهزة الكهربائية فى كل منزل.

 

 

*تعذيب “أحمد غنيم” المتحدث بإسم طلاب ضد الانقلاب

نقلا عن مركز الشهاب لحقوق الإنسان :

الطالب أحمد مصطفي غنيم المتحدث الرسمى السابق بإسم طلاب ضد الانقلاب جامعة القاهرة.
في أول يوم من أيام رمضان داخل سجن طره ..وبعد زيارة أهله له.

تم التعنت الشديد معه أثناء تفتيش زيارته ولما إعترض تم أخذه الى مكان بعيد عن المعتقلين ثم أبرحوه ضربا وتعذيبا على يد اثنين من إدارة السجن حتى فقد الوعى وكاد أن يفقد عينه اليسرى تحت إشراف رئيس مباحث ومأمور السجن.

وعندما حاولت أسرته عمل محضر لما أصابه تم تلفيق محضر له انه حاول الهرب

ومركز الشهاب يحمل مأمور سجن طرة المسئولية عن الاعتداء الواقع علي الطالب /احمد مصطفي .
ويطالب النائب العام بالاضطلاع بدوره القانوني وتكليف احد رؤساء النيابة بالانتقال لمقر سجن طرة والتحقيق في واقعة الاعتداء علي الطالب

 

 

*النديم : 1083 حالة قتل خارج القانون في عهد السيسي

أصدر مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب في مصر كشف حساب لـ “أرشيف القهر في 728 يوما” – فترة ولاية السيسي – بداية من 8 يونيو 2014 وحتى 7 يونيو 2016.

وأكد التقرير أن فترة حكم السيسي شهدت حتى الآن 1083 حالة قتل خارج إطار القانون من قبل قوات الأمن فيما شهدت أماكن الاحتجاز وفاة 239 مواطنا، بينما رصد التقرير تعذيب 1031 شخصا، وشهدت أماكن الاحتجاز 597 حالة إهمال طبي.

وقال المركز في تقديمه لكشف الحساب إنه لم يشمل سوى جزء مما ينشر في الصحافة الورقية والإلكترونية، مؤكدين أن ما ينشر لا يمثل إلا القليل مما يحدث فعليا.

وأوضح التقرير أن الأرقام المنشورة التي تبدو جامدة بلا حياة يشير كل رقم منها إلى بشر، مواطنون ومواطنات شركاء وشريكات في هذا البلد لكل واحد وواحدة منهم أسرة وأصدقاء وأحباء ومعارف وزملاء وأبناء ومشروع حياة تحطم بالموت أو تعطل بالسجن أو شرخ شرخا هائلا بتعرضهم للتعذيب وسوء المعاملة على خلفية الاشتباه أو تهم واهية متكررة.

وأضاف النديم أن هذا الجدول ليس سوى تجميع للأرشيف الإعلامي الذي دأب المركز على إعداده ونشره على مدى العامين، مؤكدا أنه “إذا كانت الأخبار تمر علينا في كل يوم فلا ننتبه لبعض منها، فإن الأرشيف الشهري يجبرنا على الانتباه، وأرشيف العامين يحاسبنا جميعا: كيف سمحنا لكل هذا العذاب والقتل والظلم أن يمر دون حساب؟” على حد وصف التقرير.

 

 

*عقب اختطافه و الاعتداء عليه بالشارع شرطة الانقلاب تواصل الاخفاء القسري لـ”بلال هادي” الطالب بالأزهر

لليوم الثالث على التوالي تواصل شرطة الانقلاب عملية الاخفاء القسري للطالب / بلال عبد الهادي عمران -19 عام – الطالب بالفرقة الثانية بكلية دراسات اسلامية بدمياط .

وكانت شرطة الانقلاب قد اختطفت الطالب من الشارع بقرية #دقهلة قبيل الافطار بواسطة سيارة ملاكي و تكاتك يستقلها أفراد بزي مدني ثم قامت بالاعتداء عليه بالضرب المبرح مما أدى لاصابات واضحة بالرأس تسيل منه الدماء كما روى شهود عيان .

وقد تقدم أهل الطالب ببلاغات للنائب العام والمحامي العام عقب نفي أقسام شرطة الانقلاب وجود الطالب بها .

وقد وثقت العديد من المنظمات الحقوقية حالة الاخفاء القسري لبلال و قدمت شكوى رسمية لمندوب منظمة العفو الدولية المختص بجريمة الاخفاء القسري  .

 

 

*بعد 25 يوم اختفاء وتعذيب .. حبس 13 معارض للانقلاب بالاسكندرية بتهم ملفقة

واصلت أركان الانقلاب العسكري في مصر “الداخلية والقضاء” إجرامها ضد المواطنين المصريين خاصة معارضي الانقلاب العسكري الدموي، فقد قررت نيابة استئناف الإسكندرية، برئاسة سعيد عبد المحسن، حبس 13 معارض للانقلاب العسكري ، 15 يوماً على ذمة التحقيقات، ملفقة لهم تهمة الانضمام لجماعة ارهابية محظورة، وارتكاب أعمال عنف من شانها ترويع المواطنين، وإتلاف ممتلكات عامة، وتعطيل حركة المرور.

وكانت مباحث مديرية امن الإسكندرية، اعتقلت هؤلاء الأشخاص، وأخفتهم قسريا لمدد تراوحت بين أسبوع و25 يوم ثم ظهروا جميعا وعليهم أثار تعذيب شديد، ولفقت لهم تلك التهم.
يذكر أن من بين المختطفين طلابا اعتقلوا من لجان الامتحان وموظفين اعتقلوا من مقرات عملهم، وأشخاص اختطفوا من الشوارع ومنازلهم.

 

 

*سفينة ثانية فرنسية في رحلة البحث عن الصندوقين الاسودين لطائرة مصر المنكوبة

 

*صدقي صبحي يعترف بتغيير الانقلاب للعقيدة القتالية لجيش مصر

أظهر الانقلابي صدقي صبحي، وزير الدفاع بحكومة الانقلاب، كيف تغيرت العقيدة القتالية للجيش المصري، بعد الانقلاب العسكري، من حماية الحدود، والحفاظ على سلامة أراضي البلاد من أي عدوان خارجي، إلى محاربة الإرهاب في الداخل المصري، برغم أن تلك هي مهمة قوات الشرطة، ووزارة الداخلية، وليست مهمة الجيش.

جاء ذلك في كلمة ألقاها صبحي لدى لقائه الضباط والصف والصناع العسكريين والجنود من مقاتلي الجيش الثاني الميداني، وعدد من طلبة كلية الضباط الاحتياط، ومعهد ضباط الصف المعلمين، على وجبة الإفطار، في ثاني أيام شهر رمضان.

وأبان صبحي تغير عقيدة قادة الجيش المصري، عندما نقل تحيات رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، (يقصد رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي)، لرجال الجيش الثاني الميداني، وتقديره لما يبذلونه من “جهود وتضحيات (فقط)، للحفاظ على الأمن، والإصرار على اقتلاع جذور الإرهاب”، وفق قوله.

وهنأ “صبحي” رجال القوات المسلحة بشهر رمضان، وأشاد بالجهود المبذولة للقضاء على البؤر الإرهابية، وتجفيف منابع الإرهاب بشمال سيناء، مؤكدا النجاح الذي حققته قوات إنفاذ القانون خلال مراحل عملية “حق الشهيد”، بحسب قوله.

ومن جهتهم، لاحظ مراقبون أن كلمة “صبحي”، اكتفت بالتأكيد على محاربة الإرهاب، ولم تشر، من قريب أو بعيد، إلى مدى الجاهزية لمواجهة أي عدوان خارجي على مصر، باعتبار ذلك إحدى المهام الرئيسة لمؤسسة القوات المسلحة.

وحضر اللقاء صهر السيسي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، اللواء محمود حجازي (الذي حرص على رسم ابتسامة عريضة على وجهه)، وعدد من كبار قادة القوات المسلحة.

يذكر أن دستور العسكر في عام 2014 وسع الامتيازات الكبيرة التي يحظى بها الجيش، باشتراط موافقة المجلس الأعلى للقوات المسلحة على اختيار وزير الدفاع خلال فترتين رئاسيتين كاملتين من وقت التصديق على الدستور، ولا يشير إلى كيفية عزل وزير الدفاع، ومن الذي يملك سلطة عزله.

ويسمح هذا الدستور أيضا للجيش بمحاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية، وحدد الجرائم التي يمكن أن يحاكم بمقتضاها المدني أمام المحاكم العسكرية.

وتخضع جميع أفرع ومناطق وقوات وهيئات وأجهزة وإدارات القوات المسلحة لقيادة وزارة الدفاع التي يترأسها القائد العام للقوات المسلحة.

ويتكون المجلس الأعلى للقوات المسلحة من 23 عضوا، يترأسه وزير الدفاع القائد العام، وينوب عنه رئيس أركان حرب القوات المسلحة، ويتكون المجلس من: قادة الفروع الرئيسية للقوات (الجوية – البحرية – الدفاع الجوي – حرس الحدود) وقادة الجيشين (الثاني والثالث) وقادة المناطق العسكرية (المركزيةالشمالية – الغربية – الجنوبية) ورؤساء الهيئات العليا (العملياتالتسليح – الإمداد والتموين – الهندسية – التدريب – المالية – القضاء العسكري – التنظيم والإدارة)، ومديري إدارتي (شؤون الضباط والمخابرات الحربية)، ومساعد وزير الدفاع للشئون الدستورية والقانونية، وأمين عام وزارة الدفاع (أمين سر المجلس).

 

 

*صفقات السلاح الـعشر الأخطر في عهد السيسي

دول يعتمد عليها في التسليح.. وأسلحة بـ 10مليارات دولار من روسيا فقط

على الرغم من الأزمة الاقتصادية الكبيرة التي تعيشها مصر في الآونة الأخيرة، بسبب انخفاض قيمة الجنيه أمام الدولار، إلا أن مصر تتوجه بين الحين والآخر إلى عقد صفقة سلاح بمليارات الدولارات، وسط تساؤلات حول أهمية تلك الصفقات بالنسبة لمصر؛ خاصة في الوقت الراهن.

ومن الملاحظ زيادة وتيرة عقد تلك الصفقات في عهد  عبدالفتاح السيسي، خلال آخر عامين بالمقارنة بسابقيه، حسب خبراء أشاروا إلى احتمال وجود أسباب بعينها لدى النظام؛ لعقد تلك الصفقات مرتبطة بخوض حروب مستقبلية لحل بعض القضايا المصيرية المرتبطة بالبلاد، وأبرزها سد النهضة وغيرها.

ومن أبرز صفقات السلاح التي عقدتها مصر في عهد السيسي:

صفقة الميسترال

توجهت مصر نحو شراء صفقات أسلحة مع فرنسا، آخرها صفقة حاملة المروحيات من طراز “ميسترال”، التي أطلق عليها اسم الزعيم الراحل جمال عبد الناصر؛ وفقًا لاتفاقية بين مصر وفرنسا تم توقيعها بأكتوبر ????.

ويبلغ طولها 199 مترًا، حمولتها 21 ألف طن، تسير في البحر بسرعة تفوق 18 عقدة في الساعة أي ما يعادل 36 كم، في الساعة تقريبًا، تم تصميمها بالأساس لدعم المهام البحرية الخاصة بعمليات حفظ السلام، وعمليات الإسقاط أو الإنزال البحري، يصل طاقمها إلى نحو 180 بحارًا، وتضم منظومة صاروخية للدفاع الجوي و”رشاش” عيار 12.7 ملم، قادرة على حمل 13 دبابة و110 عربات مدرعة و16 “هليكوبتر” ثقيلة، أو 35 “هليكوبتر” خفيفة، و450 جنديًا لمدة طويلة أو 900 جندي لمدة قصيرة، تصل التكلفة الإجمالية إليها نحو 451 مليون يورو بما يعادل نحو 600 مليون دولار أمريكي.

ووقع البلدان اتفاقية لشراء أسلحة تشمل طائرات مقاتلة، وسفنًا حربية، ونظام اتصالات عسكري بقيمة 1.1 مليار دولار.

وكانت مصر قد اشترت 24 طائرة “رافال” فرنسية في فبراير 2015 وسفنًا حربية وحاملات صواريخ، بالإضافة إلى عقد صفقة لتوريد 24 طائرة من طراز “رافال” التي تبلغ سرعتها في الارتفاعات العالية 2000 كيلومتر في الساعة، ومقاتلات بحرية من طراز “جوييد” وعددها أربع وهي مزودة بمنظومة صواريخ “ميكا” الاعتراضية متعددة المهام.

وطالب السيسي مساعدة فرنسية لتحسين طائرات “ميراج 2000″ و”ميراج 5″ الموجودة لدى الجيش المصري، بالإضافة إلى تجهيزات تتعلق بالملاحة الجوية، والحرب الآلية، وأجهزة رادار محسنة في صفقة تتراوح قيمتها بين 2.5 مليار دولار.

الخبير الأمني العميد محمود السيد قطري أكد ، أن دولًا كثيرة وأبرزها إسرائيل التي عدها عدو مصر الاستراتيجي لا تمتلك حاملات طائرات؛ لأنها لا تستخدم إلا في مهام بعينها، فهي لاتحمل القاذفات مثلًا، موضحًا أن تلك النوعية من الأسلحة مكلفة جدًا؛ لارتفاع سعرها، بالإضافة إلى أنها لا تحمل القاذفات مثلًا، فهي غير ضرورية في حالة الحروب.

روسيا تمد مصر بـ70% من أسلحتها

بدأت زيارات السيسي لموسكو منذ أن كان وزيرا للدفاع في أغسطس العام 2013، والتي بدأت معها خطواته لتحديث الترسانة العسكرية المصرية وتزويدها بالسلاح الروسي؛ لتتوالى الصفقات المصرية مع روسيا، حيث تعددت صفقات السلاح بين البلدين.

أنفقت مصر على التسليح من روسيا، خلال العامين الماضيين ما يزيد على 10 مليارات دو?ر على أقل تقدير، وذلك بعدما أمدت روسيا مصر بنحو 70% من صفقات التسليح.  

وقامت مصر بشراء بطاريات صواريخ مضادة للطائرات روسية من طراز “إس300″، وبلغت قيمة الصفقة نصف مليار دولار، بالإضافة إلى سربي طائرات “ميج 35″، وهي طائرة حديثة لا يلتقطها الرادار.

وأبرم السيسي مع روسيا، صفقة طائرات “ميج 29″، وطائرات عمودية من نوع “إم.آي 35″، وأنواع ذخائر أخرى، ذلك بتكلفه ثلاثة مليارات دولار.

ووقعت روسيا ومصر اتفاقية توريد منظومات “بريزيدنت-إس” الروسية لحماية الطائرات والمروحيات من صواريخ “أرض -جو” و”جو-جو”، ويجري نصب تلك المنظومة بصورة خاصة على مروحيات “مي – 28″ و”مي -26″ و”كا – 52″ الحربية الروسية.

واستوردت مصر أسلحة روسية بقيمة 3.5 مليار دولار تمت أثناء زيارة السيسي لروسيا في 2014، كما عقدت صفقة الصواريخ المضادة للطائرات “أنتي – 2500″، وتقدر تكلفتها بـ500 مليون دولار، وكذا صواريخ الـ “S-300” وطائرات “ميغ 29 إم”، و”ميغ 35″، ومقاتلات “سو 30″، وزوارق صواريخ وقاذفات “آر بي جي”، ودبابات “تي 90″.

وتسعى مصر هذا العام؛ لإتمام صفقة مع روسيا لشراء 50 مروحية من طراز “تمساح”؛ للتمركز على الحاملة “ميسترال”، وهي نسخة بحرية من الطائرات الهليكوبتر الروسية الجديدة المصنعة، وستكون الطائرات الجديدة قادرة على الطيران ليل نهار.

وأهدت موسكو قطعة بحرية روسية من طراز “مولنيا” b32، لمصر في إطار التعاون العسكري بين البلدين، والتي شاركت في حفل افتتاح قناة السويس الجديدة ضمن القطع البحرية المصرية في 6 أغسطس الماضي، بقيادة طاقم بحري روسي.

كما وقعت القاهرة عقدًا لتوريد 46 مقاتلة روسية من طراز “ميغ 29″، في أكبر صفقة لطائرات الميغ تبلغ قيمتها 2 مليار دولار، وكذا وقعت مصر عقدًا لتوريد 50 مروحية حربية من طراز “كاـ 52″ أو “التمساح” كما يطلق عليها البعض.

صفقات مع أمريكا

رغم توتر العلاقات بين مصر وأمريكا في عهد السيسي إلا أنه عقدت عدة صفقات عسكرية معها أبرزها، تسلم 5 أبراج لدبابات من طراز “أبرامز إم 1 إيه 1″، والتي يتم إنتاجها بتعاون مصري أمريكي مشترك، وهذه الدبابات يتم تجميعها في مصنع للإنتاج المشترك في مصر بعد تسلم قطع الغيار الخاصة بها من أمريكا، ومن ثم مروحيات أباتشي التي تسلمت مصر 10 منها، وطائرات F16 ونظام المراقبة المتحركة لمراقبة الأوضاع على الحدود المصرية الليبية.

وفي مكالمة هاتفية أخبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما، “السيسي” أن الحكومة الأمريكية ستفرج عن صفقة الأسلحة التي أوقفت إرسالها لمصر منذ أكتوبر 2013، والتي تتضمن 12 طائرة من طراز “أف – 16″، و20 صاروخ “هاربون”، و125 دبابة “إم بي إيه 1″، وتم تعليقها بسبب القوانين الأمريكية التي تمنع إرسال المساعدات العسكرية لحكومة غير منتخبة.

 4 غواصات من ألمانيا

استطاعت مصر، التوقيع على صفقة ألمانية تتيح لها الحصول على 4 غواصات من طراز “دولفين”، وتتميز بقدرتها على حمل صورايخ ذات رءوس نووية، واصطياد السفن والغواصات المعادية، وحماية خطوط المواصلات والقواعد البحرية، كما تعمل كمنصات لإطلاق الصواريخ الموجهة بدقة، ومزودة بصواريخ كروز.

 وتبلغ حمولتها 1550 طنًا، بالإضافة إلى مداها البحري الذي يصل إلى 4500 ميل بحري وتعمل بالديزل، بالإضافة إلى قدرتها على التخفي لعدة أسابيع.

 السلاح الصيني يغزو مصر

أبرمت مصر، صفقة على عدد من الطائرات المقاتلة الصينية، وأبرزها طائرة “جي – 31 المقاتلة”، والمعروفة إعلاميًا بالـ”الشبح”؛ لقدرتها الفائقة على التخفي وصعوبة رصدها برادارات أنظمة الدفاع الجوي، فضلا عن قدرتها على حمل الصواريخ والقذائف، بالإضافة إلى مفاوضات مع الصين لشراء طائرات مقاتلة.

وتتضمن تفاصيل هذه الصفقة، منظومات دفاع جوي، رادارات إنذار مبكر، منظومات مضادة للدبابات ذخائر دبابات عيار 105 ملم، و120 ملم، مع عقد للتصنيع المحلي، ذخائر مدفعية “هاوتزر” عيار 155 ملم ذكية موجهة بأشعة الليزر، ذخائر مدفعية “هاون”.

خبراء: مصر لا تحتاج هذه الأسلحة

قال اللواء محمد الغباري، الخبير العسكري، إن العقيدة القتالية للجيش المصري تتعامل مع المقاتلات والأسلحة وفقا لمواصفات بلد المنشأ والفنيات التي حددها المصنع، لافتا إلى أن قرار الرئيس بتنويع مصادر السلاح أفسد مخطط الغرب بتحجيم دور مصر الإقليمي، مؤكداً أن مصر باتت تمتلك أسلحة روسية، وتشيكية، وأمريكية، وفرنسية؛ بما يجعلها قوة عسكرية قادرة على الردع والصد.

وأوضح أن دخول السلاح الفرنسي إلى مصر ساهم بشكر كبير فى كسر احتكار السلاح؛ بما يعيد عملية توازن القوى، مؤكدًا أن القوانين الإقليمية تحدد تسليم سلاح هجومي للدول ذات المساحة الاستراتيجية الواسعة مثل مصر، وتسلم سلاح هجومي لإسرائيل؛ لأنها لا تتمتع بمساحة جغرافية كبيرة.

وتابع أن ميزان قوى مصر الشاملة دفع السيسي إلى تنويع مصادر الأسلحة ما بين هجومية ودفاعية، موضحا أنه بعد صفقة مصر مع فرنسا حول الطائرة “رافال”، سعت الهند وقطر وعدد كبير من الدول إلى امتلاك هذا النوع من المقاتلات الحربية.

بدوره قال السفير إبراهيم يسري، إن الجيش المصري ظل بلا حروب لمدة ?? عامًا، وكانت فرصة مواتية لاستخدام نفقات التسليح والتدريب والتجنيد ينبغي أن يتم خلالها تحسين البنية التحتية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وتوفير احتياطيات الناس الضروري، مشيرا إلى أن البنية الأساسية تتطلب إعادة بنائها بالكامل.

وأضاف يسري، في الشهور الأخيرة، أنه بينما يتكدس سلاح المعونة الأمريكية بلا استعمال وبلا فائدة، وقعت مصر على اتفاقيات لشراء سلاح بـ?? مليون جنيه؛ بالرغم من معاناة البلاد من أزمة اقتصادية خانقة.

وتساءل: “هل يمكن استخدام الأسلحة الجديدة في الوقت الذي تبنينا فيه دعوة السلام مع العدو الإسرائيلي، بل ودعونا فيه الدول العربية إلى إقامة السلام مع الكيان الصهيوني؟”.

وأشار إلى أن البعض بدأ يشير إلى تفاؤل شديد بأننا نستعد لعمليات عسكرية جديدة لحماية ثروات البلاد وأمنها المائي وحقول غازها المنهوبة، وتصوروا أنها ستردع وتمنع استكمال بناء سد النهضة، مؤكدا أنه في ظل هذه المعطيات المختلفة نجد جيشًا لا يحارب بل يتسلح من مصادر خارج المعونة؛ مما يثير تساؤلات عن خطة يجرى تنفيذها لتقسيم وتفتيت المنطقة العربية.

 

 

*كارثة.. الانقلاب يبدأ إجراءات عسكرة نظام القبول بالجامعات

يبدو أن نظام المنقلب عبدالفتاح السيسى تعمد تسريب امتحانات الثانوية العامة  تمهيدا لعسكرة نظام القبول بالجامعات، بجعل الأولوية بكليات الطب والهندسة وغيرها من كليات القمة للاختبارات الشخصية وليس للمجموع الكلى فقط، وهو النظام نفسه المطبق بالكليات العسكرية والشرطة.

وكانت حكومة الانقلاب برئاسة شريف إسماعيل، قد بدأت بالفعل فى عسكرة نظام القبول بالجامعات الحكومية بتشكيل لجنة وزارية عليا لتنفيذ مقترحاتها بداية العام المقبل، بزعم تغيير اُسلوب تداول الأسئلة والأجوبة لامتحان الثانوية العامة، لمنع تسريب  الأسئلة.

ويقول مراقبون إنه فى حالة إلغاء نظام مكتب التنسيق الحالى الذى يجعل المجموع الكلى فى الثانوية هو المعيار الرئيسى والوحيد، للقبول بالكليات، سوف تتحول  الجامعات الحكومية لكليات عسكرية لا يلتحق بكليات القمة بها إلا أصحاب المحسوبية  والوساطة.

وقالوا إن نظام تنسيق القبول في الجامعات يحقق  تكافؤ الفرص؛ حيث إن المحدد الرئيسي في القبول بالجامعات مجموع الدرجات التي حصل الطالب عليها في الثانوية العامة دون النظر لأي اعتبارات  أخرى، فهل يلغى الانقلاب نظام التنسيق ومن ثم يحرم الفقراء والمعارضين من دخول كليات القمة.

وقال الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم، بحكومة الانقلاب  في مؤتمر صحفي عقده بمقر مجلس الوزراء: إنه تقرر أيضا ضرورة تغيير أسلوب الامتحانات والقبول بالجامعات، على المدى المتوسط، ودراسة هذا الإجراء مع كافة اللجان المعنية المختلفة من متخصصين وفنيين.

وأوضح الشربيني أن مجلس الوزراء طلب مراجعة نسب درجات مادة اللغة العربية ومقارنتها بالسنوات الماضية؛ حيث تم تصحيح عينة تمثل ٥%‏ من امتحان مادة اللغة العربية وعند الانتهاء منها سيتم عمل مقارنة مع الأعوام الماضية لبيان معدلات النجاح وإظهار إذا كان هناك خلل في منظومة الامتحانات.

وأضاف وزير التربية والتعليم أنه عرض على مجلس الوزراء كافة إجراءات تأمين الامتحانات التي تم اتخاذها قبل بداية الامتحانات ولم تترك كبيرة أو صغيرة إلا وتم اتخاذها حيث يتم التنسيق مع كافة الوزارت المعنية.

وأكد وزير التربية والتعليم أن هناك تقنيات حديثة تم استخدامها في الغش لا يمكن لوزارة التعليم السيطرة عليها، وأنه تم رصد ٢٧ حالة غش في مادة اللغة العربية تم إحالتها للتحقيق، مشيرا إلى أنه تم أيضا رصد وضبط ٥٠ حالة غش في مادة اللغة الإنجليزية تستخدم أجهزة حديثة لم نرها من قبل ولا يمكن رصدها بالأجهزة الحالية، حيث قامت الوزارة على الفور باتخاذ الإجراءات القانونية بشأنها، وإحالة كل المتورطين في هذه المخالفات للنيابة العامة؛ حيث سيتم تطبيق القانون وقد تصل العقوبات إلى الغرامة ٥٠ ألف جنيه والسجن من سنة إلى ثلاث سنوات

وأضاف: بالنسبة لتسريب مادة التربية الدينية، فإن ما تم تسريبه هو المحتوى وليس ورقة الأسئلة نفسها وتم اتخاذ قرار فوري وبمنتهى الشفافية بتأجيل الامتحان لنهاية الامتحانات، لافتا إلى أن هناك تحقيقات لكل ما قد يكون له علاقة بهذه الحادثة وتم إحالة المتورطين.

 

 

*إعلام السيسي يبكي قتلى عملية “تل أبيب

لم تعد أذرع السيسي تمتلك القليل من حمرة الخجل لمدارة حالة التماهي الكامل مع الكيان الصهيوني الذى بات الحليف الأول لدولة العسكر، بعدما خيم الصمت المخيب على فضائيات “شبه الدولة” تجاه حصار غزة أو الغارات العبرية على مدن القطاع، إلا أنها انتفضت لمقتل حفنة من المتطرفين الإرهابيين فى عملية “تل أبيب“.

إعلام السيسي أقام سرداقات العزاء تجاه الهجوم الذي نفذه فلسطينيان في تل أبيب مساء أمس الأربعاء، في مركز “شارونا” التجاري قرب مقر القيادة العسكرية الإسرائيلية ومجمع وزارة الدفاع، وأسفر عن مقتل أربعة أشخاص بينهم ضابط سابق وإصابة ستة آخرين بجروح.

الإعلامية المثيرة للجدل بثينة كامل هاجمت منفذي عملية “تل أبيب” بنشر عدة تغريدات عبر حسابها على موقع التدوين المصغر “تويتر”، معتبرا أن الهجوم الذى هز قلب العاصمة الصهيونية فى ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء “جريمة لا تبرر“.

وأضافت كامل -التى لم ترفع صوتا فى للتنديد بالغارات الصهيونية على غزة خلال الأيام الماضية-: “ايه البطولة إنك تدخل مطعم وتقتل الناس اللي بتاكل فيه”، معقبة: “الرد على جريمة بجريمة لا ينفي ارتكابك لجريمة“.

واختتمت الإعلامية الموالية للأجهزة الأمنية: “مافيا السلاح هي التي تقود العالم للأسف.. والبشر يدفعون الثمن.. لا بد من نهاية لتلك الحلقة الشريرة“.

 

 

 

*أدمن صفحة «شاومينج» يعلن أنه موجود خارج مصر والداخلية قبضت على كبش فداء

أعلن آدمن صفحة “شاو مينج بيغشش ثانوية عامة” على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” عدم وجوده داخل مصر، مطالبًا بالإفراج عمن يتم القبض عليهم بسبب تسريب امتحانات الثانوية العامة.
وذكر: “بيصعبوا عليا والله الناس الغلابة اللي بيقبضوا عليهم ويقولوا إنهم شاومينج، شاومينج مش موجود في مصر، افهموا بقى، ومصر وحشتني أوي ونفسي انزلها”.

وتابع: “يمكن لو كنت في بلدي كنت أخاف، لكن هنا مافيش حاجة تخوفني، شاومينج فكرة، والفكرة تنتشر ولا تموت، افرجو عن الناس الغلابة، اللي بتاخدوهم كبش فدا، ومش هاقولكم طهروا الوزارة، لأن الفساد في التعليم راسخ، ولن يتغير الفساد إلا بتغيير المنظومة التعليمية”.

وأضاف: “ولن تنتهي الصفحة إلا بالتطوير، ساعتها مش هايبقى لشاو مينج وجود”.

ونشرت صفحة “شاومينج بيغشش ثانوية عامة” على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، امتحان اللغة الانجليزية لطلاب الثانوية العامة، تزامنًا مع بدء الامتحان، صباح أمس الثلاثاء.

كما تم تسريب امتحاني مادة اللغة العربية والتربية الدينية بالثانوية العامة النظام الحديث للعام الدراسي 2015 – 2016.

 

 

*بالأسماء.. 28 مختفيًا قسريًا من أبناء سيناء بينهم سيدتين

نشر المرصد السيناوي لحقوق الإنسان أسماء 28 مواطنًا من أبناء المحافظة الذين تعرضوا للاختفاء القسري بعد اعتقالهم على يد قوات الأمن، بينهم سيدتين.

وأكد المرصد في بيان نشره عبر منصته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك”، أنه “يظل هُناك الآلاف في براثن الأمن قيد الإخفاء القسري لم يتمكن فريق الرصد والتوثيق من توثيق حالتهم”.

وبحسب التوثيق، فقد جاء المختفون قسريًا المحافظة كالتالي:

1) “مصطفي مصلح نصير القرم” 20 عامًا، طالب بالمعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا، ويُقيم بشارع حلوان – مدينة العريش شمال سيناء، تم اختطافه في سبتمبر 2014، وإلى الآن قيد الإختفاء القسري، وعَلمَ ذويه من مصادرهم الخاصة، أنّه كان محتجزًا بسجن “العازولي” العسكري بمعسكر الجلاء بمحافظة الإسماعيلية حتى تاريخ يناير ،2015 بعدها تم نقله هو ومجموعة أخرى من المعتقلين معظمهم من أبناء مدينة الشيخ زويد.

2) “أحمد سلمان غنيم الصياح” 39 عامًا، يعمل مدرس في مدرسة ثانوي فني صناعي، متزوج زوجتين ويعول، تم اعتقاله من منزله في منطقة “بلعا” جنوب غرب مدينة رفح منذ عام ونصف “منتصف 2014″، وحتى الآن قيد الإختفاء القسري.

3) “فيصل مسلم فرحات أبو سمري” 38 عامًا، يعمل مُزارع، متزوج من زوجتين ويعول، يُقيم في منطقة “بلعا” جنوبي غرب مدينة رفح، تم اعتقاله منذ عام ونصف من سيارته عند مسجد “أبو عجوة” في منطقة المليحات وكان برفقته شخص آخر يُدعى “أحمد”، وحتى الآن قيد الإختفاء القسري.

3) “صبري سالم سليم أبو لفيتة” متزوج ويعول، يُقيم منطقة “بالوادي الأخضر” غرب مدينة الشيخ زويد، تم اعتقاله في يوم 3 فبراير 2013، لا تعلم عائلته عنه شيء غير أنباء وردت لهم ممن خرجوا من سجن “العازولي” بمعسكر الجلاء بالإسماعيلية إنه محتجز بزنازين تحت الأرض.

4) “أحمد سالم القرم”، من قبيلة السواركة، في العقد السادس من عمره تقريبًا، يُقيم بقرية التومة مدينة الشيخ زويد، تم اعتقاله منذ عام ونصف تقريبًا ولا يعلم ذويه عنه شيء سوي أنباء غير مؤكدة ممن خرجوا من سجن الجلاء إنه محتجز بداخله اثنين من أبناءه أيضًا معتقلين : محمود لا يعلم ذويه عنه أي شيء، و سليم محتجز في الجلاء وعليه حكم .

6) “إبراهيم مسلم سويلم الحمادين”، مُقيم بمدينة الشيخ زويد في العقد الرابع من عمره تقريبًا، يعمل تاجر دواب، تم اعتقاله منذ عام ونصف من سوق الأثنين –السوق الشعبي- بقرية الجورة ولا يعلم عنه ذويه شيء حتى الآن، نجله يُدعى “عمر” 19 عامًا، تم اعتقاله وتصفيته على يد قوات الجيش .

7) “مساعد سليمان سالم العرجاني” تم اعتقاله في 19 أكتوبر 2015، خلال حملة أمنية بقرية “أبو العراج”، واعتقلت عدد كبير من رجال القرية وتم تحويلهم لمقر الكتيبة 101، وتم الإفراج عن معظمهم وبقي “مساعد” ولكن عندما توجهت زوجته للكتيبة أنكروا وجوده بحوزتهم وقالوا إنه لا يوجد خرج مع من كانوا برفقته.

8) “محمد مرضي رضوان” من قبيلة السواركة قرية “اللفيتات”، الشيخ زويد.

9 ) “خالد عيد” من منطقة “الوادي الأخضر” (السكاسكة ) مدينة الشيخ زويد. تم اعتقاله منذ عام ونصف تقريبًا.

10) “ناصر محمد السعيد الإدهيمات” من مدينة الشيخ زويد.

11) “إبراهيم محمد السعيد الإدهيمات” من مدينة الشيخ زويد، في البداية كان محتجزا في معسكر الزهور بالشيخ زويد بعدها تم ترحيله مع “ناصر” السابق، وظل الأهالي شهرين لا يعلموا عنهم شيء بعدها جاء لهم خبر إنهم في العازولي عن بعض المُفرج عنهم من ذات السجن.

12) “محمد علي” من مدينة الشيخ زويد، تم اعتقاله على يد قوات الجيش وشهود عيان أكدوا –معلومات غير دقيقة- إنه لقيّ مصرعه إثر التعذيب وتم دفنه من قبل معسكر “الزهور” بينما المسئولين عن معسكر الزهور ينفي وجوده عندهم وينفي قتله وزوجته ما زالت تبحث عنه وقدمت شكوى للجهات الرسمية دون جدوى.

13) “فرج علي أبولفيتة” من قرية الجورة جنوب مدينة الشيخ زويد، متزوج ويعول طفل وطفلة، تم اعتقاله من مدينة الشيخ زويد في يوليو2015 ولم يتعرف أي من أفراد عائلته علي مكانه حتى الآن.

14) “سالم عايد أبو لفيتة”، تم اعتقاله خلال مروره على إحدى الكمائن العسكرية.

15) “سليمان عايد” تم اعتقاله من مقر عمله ولا يعلم أحدٍ من ذويه أيّ معلومة عنه حتى الآن.

16) “سليمان عيد عودة سلام”، مختفي منذ عامين.

17) “عياش محمد عياش ” 17 عامًا، حي “أبو فرج” مدينة الشيخ زويد مختفي منذ مارس 2015.

18) “مصطفى عزّام راشد أبو سمرة”، 55 عامًا، و يُقيم بمنطقة “شارع أسيوط مدينة العريش – شمال سيناء”، ويعمل موظفًا بمديرية الصحة بالعريش، تُفيد إختطافه على يد قوات أمن ترتدي الزي المدني دون توفر سندات تُفيد ضبطه أو إعتقاله، وذلك في يوم 19 يناير 2014.

19) “سماهر حسين صابر سليمان خليل أبو رياش”، 37 عامًا، وتعمل في كوافير حريمي”، من قبيلة الرياشات، والتي تُقيم بمنطقة “شارع السوقمدينة الشيخ زويد – شمال سيناء” في يوم 22 من أغسطس 2015، قام رجال أمن من قوات الأمن الوطني يرتدون زي مدني بإعتقالها.

20) “فتحية مزيد صندوق”، من قبيلة السواركة المقيمة بمنطقة “المزرعةجنوب مدينة العريش، شمال سيناء، بدعوى أنّ زوجها مطلوب، وبحسب الشكوى التي وثقها “المرصد السيناوي”، أن قوات الجيش التي قامت بإختطافها انتقلوا بها عقب اختطافها لمقر الكتيبه 101 شرق العريش، ومنذ ذلك الحين لا يُعلم مكانها أو أي معلومات عنها.

21) “مساعد سليمان سالم حسن العرجاني”، يُقيم بمنطقة “قرية الظهيرالشيخ زويد – شمال سيناء”، بدون عمل، ويبلغ من العُمر 57 عامًا، مختفي منذ يوم 6 أكتوبر 2015.

22) “شريف محمود سعيد محمود”، 21 عامًا، طالب بالفرقة الأولى بالمعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا، ويقيم بمنطقة “مدينة العريش – شمال سيناء، تُفيد إختطافه على يد قوات من الأمن الوطني والقوات المسلحة، حال تواجده بمنزل أسرته، وذلك في يوم 19 أكتوبر 2014.

23) “حسين سليم سلامة أبو شكيرب”، 37 عامًا، متزوج ويعول، ويعمل “خفير بشركة سيناء للغاز”، ويُقيم بمنطقة “قرية الجورة – مدينة الشيخ زويد -شمال سيناء”، وأخفوه قسرًا دون إمتلاك تصاريح تفيد ضبطه أو إعتقاله، وذلك في شهر أبريل 2015.

24) “عيد سلامة محمد سالم”، 30 عامًا، مُزارع، ويقيم بمنطقة قرية المهدية – مدينة رفح – شمال سيناء”، تُفيد إختطافه حال مروره على كمين “أم قطف” العسكري، من قِبَل قوات من الجيش الثالث الميداني يرتدون الزي الرسمي، وذلك في يوم 7 سبتمبر 2015.

25) “أحمد حلمي حسن العبد شعبان”، 28 عامًا، ويقيم بمنطقة “مدينة العريش محافظة شمال سيناء”، حاصل على دبلوم الثانوية الصناعية، تُفيد إختطافه على يد قوات من الجيش المصري حال عودته من مقر عمله من محافظة شمال سيناء، وأثناء تواجده بدعوى الراحة بمصنع أسمن سيناء، وذلك في يوم 24 أبريل 2014.

26) “سمري محمد أحمد خطابي”، والبالغ من العُمر ٥٥ عامًا، ويعمل كـ كبير مُهندسي_شركة الديزل بحي الضاحية – شمال سيناء”، والمُقيم بمنطقة”مدينة العريش _ شمال سيناء”، وقد تم إختطافه من قبل قوات الأمن التي كانت ترتدي زيًا مدنيًا بدون سند قانوني أو أذن نيابي حال عودته من محل عمله في يوم ٢٤ فبراير ٢٠١٤.

27) “أحمد محمود محمد متولي”، 45 عامًا، يعمل فني كهرباء بالفرع الهندسي لكهرباء بئر العبد، ويقيم بمنطقة “مدينة بئر العبد – شمال سيناء”، تفيد إختطافه على يد قوات الشرطة حال تواجده بمنزله، ومن ثمَّ إخفاءه قسرًا، وذلك في يوم 29 أكتوبر 2015.

28) ” منصور السيد عبد الرحمن السيد”، 40 عامًا، ويعمل بتجارة الملابس الجاهزة، والذي يُقيم بمنطقة “شارع أسيوط – مدينة العريش – محافظة شمال سيناء”، تفيد إختطافه حال تواجده بمنزله ومن ثمَّ إخفاؤه قسرًا على يد قوات الجيش المصري دون صدور إذن أو قرار بإعتقاله، وذلك في يوم 12 نوفمبر 2014.

الانقلاب يحقق اكتفاء ذاتيا من المجاري.. الخميس 2 يونيه. . أحكام الإعدام في مصر تضرب الرقم القياسي

أحكام الإعدام في مصر تضرب الرقم القياسي

أحكام الإعدام في مصر تضرب الرقم القياسي

الانقلاب يحقق اكتفاء ذاتيا من المجاري.. الخميس 2 يونيه. . أحكام الإعدام في مصر تضرب الرقم القياسي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*أحرار “174 عسكرية”.. رسالة مبكية من “المشنقة” إلى الثورة

هم الأحرار وإن حالت الأسوار بينهم وبين الميادين.. وهم الأحياء وإن ساقهم العسكر إلى مشانق الطاغية، ربما يبكي العشرات فى ربوع مصر على قرار محكمة البيادة الفاشية بإعدام 8 من شباب مصر فى هزلية “174 عسكرية”، بينما لا تزال الابتسامة تملئ وجوه الصامدين على عتبات الموت.

شباب قضية 174 عسكرية والتى قال فيها العسكر كلمته تقطر دما “إعدام”، حملوا رسالة أشبه بالوصية إلى الأحرار فى المعتقلات والثوار فى شوارع مصر المنكوبة، بضرورة الثبات والصمود فى وجه الطغاة، لأن النصر لن يمر إلا من خلالهم.

واستقبل الشباب المحكوم عليهم بالإعدام فى القضية الفاشية، أسرهم فى أول زيارة عقب النطق بالحكم، وكان المشهد مؤثرا ليس لأن اللقاء بين الأحبة قد يكون الأخير، ولكن لأن الأحرار هم من تكفلوا بتهدئة الأهل والأخذ على يديهم ومطالبتهم بالصبر والجلد.

وحمّل الأحرار رسالة مع ذويهم إلى الشعب المصري الصابر، قائلين: “إحنا كويسين وراضين بحكم ربنا، الأحكام دي ما تهزناش، بس اوعوا تنسونا ما تخلوش الناس تنسانا زي عرب شركس واشتغلوا واضغطوا كتير عشان ما نلاقيش نفسنا ضعنا وتتكرر مأساة عرب شركس من جديد“.

وشدد الشباب فى وصيتهم إلى الميدان: “انتم دلوقتي اللي في ايديكوا الحل، وكل سنه وانتم طيبين، وافتكرونا بدعوة خاصة كل يوم على الفطار فى رمضان“.

 

 

*أول تصريح لـ”جنينة” بعد قرار حبسه

أكد المستشار هشام جنينة- رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المقال بقرار من قائد الانقلاب السيسي- قبوله بالمثول أمام القضاء بتهمة الحفاظ على المال العام.

وقال “جنينة”، في بيان له مساء اليوم: إنه رفض سداد الكفالة؛ لأن دفعها يعد ثبوتا وقبولا بالاتهامات الكيدية والتحريات الملفقة، ويعطي دلالة على تسليمه بها، مؤكدا رضاه بالوقوف أمام قضاء مصر بتهمة الحفاظ على المال العام واحترام الدستور والقانون، مشيرا إلى أنه تم تحديد جلسة، الثلاثاء المقبل، أمام جنح أول القاهرة الجديدة بعد رفضه دفع الكفالة.

وأضاف “أنا على يقين من أنني أؤدي واجبي إرضاء لوجه الله والوطن، وللأمانة التي كنت مسؤولا عنها أمام الشعب المصري، وأنني مثلت أمام القضاء الذي شرفت بالعمل فيه قبل تولي منصب رئيس الجهاز؛ تمكينا للوصول إلى العدالة التي ينشدها أي مواطن أمام قضاء عادل مستقل لا يخضع لسيف المعز“.

وتابع “جنينة” قائلا: “رفضت دفع الكفالة حتى لا أضع سنة يستن بها للتنكيل بأي رئيس للجهاز يأتي من بعدي إذا ما أدى واجبه لحماية المال العام، وإظهار الحقائق أمام الشعب إعمالا للدستور والقانون، وحتى نحافظ على هذه المؤسسة التي يجب أن تكون ضمانة لكل مواطن“.

 

 

*حكم عسكري بالمؤبد على 187 من أبناء مغاغة بالمنيا

قضت المحكمة العسكرية بأسيوط بالسجن المؤبد على 187 من رافضي الانقلاب من أبناء مركز مغاغة شمال محافظة المنيا، في اتهامات ملفقة باقتحام “مركز شرطة مغاغة”، عقب مجزرة فض اعتصامي رابعة والنهضة في 14 أغسطس 2013.

ومن بين المحكوم عليهم، 3 أشخاص حضوريا “عزام فاروق، خليفة عوض، جابر حلمي”، بالإضافة إلى 184 شخصا غيابيا.

وتعود وقائع الأحداث إلى يوم 14 أغسطس 2013، حيث قام الآلاف من أهالي مغاغة بالتظاهر أمام مركز الشرطة للتنديد بمجزرة رابعة والنهضة، إلا أنهم فوجئوا بوابل من الرصاص الحي ينهال على المتظاهرين من جانب قوات أمن الانقلاب المتواجدة أمام المركز وأعلى أسطحه، ما أدى إلى وقوع عشرات الشهداء والمصابين؛ الأمر الذي دفع قوات أمن الانقلاب إلى الهروب من أمام المركز وتركه للبلطجية.

 

*تأجيل هزلية “اعتصام النهضة” لـ1 أغسطس

قررت محكمة جنايات الانقلاب بالجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة معتز خفاجي، اليوم الخميس، تأجيل نظر جلسة محاكمة 379 من رافضي الانقلاب، في القضية المعروفة بـ”فض اعتصام النهضة”؛ وذلك إلى جلسة 1 أغسطس.

وشهدت الجلسة قيام قاضي الانقلاب بطرد المعتقلين وإخراجهم من القفص والقاعة؛ وذلك بعد قيام أحد المعتقلين بالطرق على القفص، الأمر الذي ردت عليه هيئة الدفاع عن المعتقلين بعدم جواز طرد جميع المعتقلين بدعوى طرق معتقل على القفص.

وتمسك دفاع المعتقلين بإثبات قيام المحكمة بطرد المعتقلين، رغم عدم تشويشهم على سير الجلسة، فيما استمعت المحكمة إلى أقوال عدد من ميليشيات الانقلاب الذين شاركوا في عملية فض اعتصام النهضة، والذين قالوا إنهم لا يذكرون الواقعة بالتفصيل، وتم سؤالهم في النيابة العامة وقت الأحداث.

 

 

*دمياط تشيع جثمان الشهيد “أحمد خليل”.. والأهالي يتهمون الداخلية بتصفيته

شيع الالاف من أهالي مدينة دمياط جثمان الطالب “أحمد خليل عزالدين” أحد أبناء قرية الخياطة الذي عثر على جثمانه في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس مقتول وملقى بمدينة رأس البر.

وكان الأهالي قد وجدوا أحمد غارقًا في دمائه في مدينة رأس البر متأثرا بإصابته بعدة طعنات بالسكاكين، وقام الاهالي بنقله للمستشفى إلا أنه فارق الحياة.

وأكد مصدر حقوقي أن “أحمد خليل عز الدين” – 22 عاما – طالب وأحد شباب الثورة بمحافظة دمياط وكان مطاردًا من قبل داخلية السيسي نظرا لرفضه للانقلاب العسكري.

 

 

*حصاد ضحايا “الانقلاب” في مايو.. 212 حالة قتل و103 تعذيبًا

رصد مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب 212 حالة قتل خلال شهر مايو الماضي على يد قوات أمن الانقلاب، موضحا أن 73 منهم كانوا في قصف جوي، 58 بطلق ناري في كمائن، 37 حالة تصفية جسدية، 29 خلال حملات أمنية، 12 في قصف مدفعي، وحالتين طلق ناري في شجار مع الشرطة.
وأضاف المركز خلال تقرير “حصاد القهر في مايو”، أن هناك 11 حالة وفاة داخل أماكن الاحتجاز، من بينهم 6 نتيجة الإهمال الطبي، 2 هبوط حاد في الدورة الدموية وحالة نتيجة التعذيب.
وأوضح أن هناك 103 حالة تعذيب وسوء معاملة وقعت طوال الشهر، 68 حالة منهم فردية، 9 تعذيب جماعي، 26 حالة تكدير جماعي، فضلا عن 43 حالة إهمال طبي داخل السجون، 93 حالة اختفاء قسري، 84 حالة ظهروا بعد اختفائهم لفترات، 27 وصفها المركز عنف دولة.

 

 

*إدارة سجن الوادي الجديد تهدد المعتقلين السياسيين بالقتل

كشف مركز “الشهاب” لحقوق الإنسان، عن تعنت واضح من قبل إدارة سجن “الوادي الجديد” في تعاملها مع المعتقلين خاصة السياسيين.

ونشر المركز الحقوقي رسالة خطيرة لأحد معتقلي السجن، توضح تعنت نائب مدير مصلحة السجون اللواء “محمد على”، وتهديده الدائم للمعتقلين.

وبحسب الرسالة التي وصلت “الشهاب”، فإن نائب مدير مصلحة السجون اللواء محمد على” قام بزيارة مفاجئة إلى سجن الوادي الأسبوع الماضي في صحبة 150 ضابط، وهدد بأخذ عشره من المعتقلين “سياسيًا” لنقلهم إلى سجن العقرب وتلفيق قضايا لهم داخلية أو تصفيتهم في الطريق.

وأوضحت الرسالة أن “علي” تطاول على المعتقلين بأسوء الألفاظ، ثم التهديد بالاعتداء الجنسي وهتك العرض، كما هددهم بالقتل مستخدمًا سلاحه الشخصي.

وأضافت الرسالة:”رفض الجميع بثبات أن يتحرك واحد منهم وقالوا له نحن ننتظر الموت ولا نهابه ولا نخاع لأي تهديد ومع ثباتهم وحده صفهم خرج وتركهم رغم اصطحاب الكلاب الشرسه والرسالة أرسلها ابني اليوم مع أمه وزوجته في أثناء الزيارة برجاء اتخاذ اللازم نحو ممارسات “…” الداخلية”.
وجاء في الرسالة أنه من المعروف أن اللواء  قد تكرر منه ذلك الأمر في عدة سجون حيث توعد المعتقلين السياسيين ببرج العرب بضربهم بالآلي بسبب هتافهم يوم إعدام “محمود رمضان” 12 مارس 2015، وتكرر منه ثانية إثناء تفتيشه لسجن طرة حيث قال “لن ننتظر إحكام القضاء لنقتلكم “.
وطالب مركز الشهاب النائب العام بحسب الاختصاص الأصيل له طبقا للقانون بالتحقيق في هذه الشكوى، وتكليف المحامي العام الأول بالوادي الجديد بالانتقال للسجن وتحقيق تلك الشكوى، بالإضافة إلى وقف اللواء “محمد علي” عن العمل والتحقيق معه في تجاوزاته المتكررة تجاه السجناء بصفة عامة والسياسيين بصفة خاصة.

 

 

*قرار سعودي مرتقب يقتطع مليار دولار من تحويلات المصريين

يبدو أن المملكة العربية السعودية تأخذ بالشمال ما تقدمه لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي من منح وقروض باليمين.

فبعد تراجع تحويلات المصريين بالخارج من العملة الصعبة بواقع مليار دولار، بحسب ما أعلن عنه البنك المركزي في مارس الماضي، يتوقع أن تشهد التحويلات مزيدا من التراجع بما يعادل مليار دولار أخرى، بعدما أعلن مجلس الشورى السعودي، صباح اليوم، عن دراسة مقترح يفرض رسوما على التحويلات النقدية للوافدين الأجانب في المملكة، بنسبة تصل إلى 6% من قيمة التحويل.

وبحسب مراقبين، فإن المليار دولار قيمة التراجع المتوقعة تعادل نحو 40% من قيمة المنحة السعودية لمصر، والمقدرة بنحو مليارين ونصف المليار دولار سنويا، نظير بيع مصر جزيرتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية، في صفقة أعلنها أكثر من مسؤول سعودي، وتحفظت مصر على نشر بنودها، بل وأحرق السيسي خرائط ملكية مصر للجزيرتين.

سر الـ5 سنوات

ويطال القرار السعودي المرتقب، بحسب الصحف السعودية، نحو 11 مليون وافد أجنبي، أظهر تقرير رسمي أن تحويلاتهم بلغت العام الماضي حوالي 156.9 مليار ريال (52.6 مليار دولار)، بزيادة قدرها 4% مقارنة بالعام 2014، حيث بلغت آنذاك حوالي 153.3 مليار ريال.

وذكرت صحيفة “الرياض” السعودية أن نظام فرض رسوم على التحويلات النقدية للعاملين في المملكة من غير السعوديين حدد نسبة 6% من قيمة التحويل خلال السنة الأولى من عمله، وتقل النسبة سنويا حتى تقف عند 2% عند السنة الخامسة من عمله وما بعدها، وأن الخمس سنوات هي نفسها التي أعلنت السعودية استمرار المنحة السنوية المقدمة لمصر حينها.

تراجع التحويلات

ويتوقع أن تتعدى ما ستقتطعه الـ(6%) من تحويلات مليوني عامل مصري في المملكة نحو مليار و56 مليون دولار، حيث أعلن البنك المركزي عن تراجع تحويلات المصريين العاملين بالخارج، خلال الفترة من يوليو إلى ديسمبر من السنة المالية الجارية 2015 – 2016، لتصل إلى نحو 8.3 مليارات دولار، مقارنة بـ9.3 مليارات دولار خلال نفس الفترة من السنة المالية السابقة، بتراجع قدره نحو مليار دولار، أي أن إجمالي التحويلات بلغ 17.6 مليار دولار.

ويأتي التراجع رغم طرح عدد من البنوك الحكومية الكبرى منتجات مصرفية للمصريين العاملين بالخارج، تمثلت في شهادة “بلادي” الدولارية، وشهادة بلادي” باليورو.

تضارب حكومي

إلا أن حجم ما تسترده السعودية بشكل غير مباشر من المنحة المصرية، قد يفوق ما تقدمه “المملكة” من منح للانقلاب، حيث برز التضارب الحكومي في تصريحين متزامنين، مساء أمس الأربعاء، بين استلام مصر نحو 500 مليون دولار من المنحة السعودية، بحسب وزيرة التعاون الدولي المصرية الانقلابية سحر نصر، وبين تصريح وزير المالية الانقلابي عمرو الجارحي، من أن مجمل ما استلمته مصر من منح ومعونات من السعودية والإمارات بلغ 128 مليار جنيه خلال السنوات الخمس الماضية، غالبيتها ركزت على مجال المواد البترولية.

ويأتي هذا رغم إعلان مجلس الوزراء الانقلابي، الخميس الماضي، لأول مرة عن موافقته على اتفاق المنحة بين مصر والسعودية بقيمة 2.5 مليار دولار لتعزيز برنامج الاقتصاد المصري، والذي تم توقيعه في أبريل خلال زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز إلى القاهرة، ولكن لم يعلن عنه في حينه.

 

 

*تظاهرات لعمال مطار ” مرسى علم” و”الآثار” و”المغتربون

فيما تعد سمة العصر فى عهد الانقلاب، واصل موظفو وعمال مصر تظاهراتهم وإضراباتهم للمطالبة بحقوقهم؛ حيث نظم العشرات من العاملين بمطار مرسى علم الدولى، اليوم الخميس، إضرابًا عن العمل، بعد رفض إدارة المطار صرف أرباح السنة الماضية.

وتسبب إضراب العمال فى شلل تام بالمطار؛ حيث حولت عدة طائرات مسارها بعد توقف العمل بالأول، بسبب قيام عمال شركة “ايماك” لإدارة وتشغيل المطارات داخل مطار مرسى علم الدولى، بالإضراب للمطالبة بالأرباح، وتحسين ظروفهم المالية.

وكانت الإدارة قد اجتمعت مع الممثلين لـ ١٠٠ عامل وموظف بالمطار أكثر من 3 مرات، ووعدتهم بصرف الأرباح في الشهور الماضية، ولكن لم تنفذ الإدارة وعدها للعاملين، مما جعلهم يبدأون الإضراب، بحسب المحتجون.

وأوضح المحتجون، أن ارتفع سقف مطالب العمال والموظفين، وبدأوا يهتفون بإقالة ناجي فرحات، مدير الشئون المالية بسبب تهديده لهم بالفصل من العمل إذا لم ينهوا حالة الإضراب، كما أنه بدأ يلوح لهم بقيامة بفصل أكثر من ١٥٠ عامل وموظف على مستوي قطاع مرسى علم، بحسب المحتجون.

فى سياق متصل، نظم  العشرات من العاملين المؤقتين بوزارة الآثار، اليوم  الخميس، لليوم الثانى على التوالى وقفة احتجاجية أمام مبنى الوزارة بالزمالك، للمطالبة بتنفيذ التعاقدات ونقلهم للباب الأول للأجور وإتمام إجراءات تعيينهم..

وأكد العاملون خلال الوقفة “أن هناك قرارا صادرا من الجهاز المركزي للتنظيم والادارة بتحويل جميع العاملين بوزارة الآثار المتعاقدين قبل تاريخ 30_4_2012 إلي باب أول أجور تمهيدا لتثبيتهم، إلا أن إدارة شئون العاملين ببعض المحافظات مثل إدارة آثار مصر الوسطي التي تخدم خمس محافظات وهي (أسيوط، المنيا، بني سويف، الوادي الجديد، الفيوم) لم ترسل أسماء العاملين في الوقت المحدد مما تسبب في عدم تثبيتهم كباقي العاملين ببعض المحافظات الأخرى”وشدد الموطفون إنهم مستمرون في تظاهرهم إلي حين تثبيتهم وتحقيق مطالبهم.

واستمرارًا للوقفات، قام العشرات من عمال فرق إنقاذ شواطئ بمصيف جمصة بتنظيم وقفة احتجاجية على الطريق الدولى، للمطالبة بالتثبيت، بالتزامن مع وصول المحاسب حسام الدين أمام محافظ الدقهلية وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية لوضع حجر الأساس لبناء مستشفى جراحات وأورام الجهاز الهضمى بمدينة جمصة.

وحمل المشاركون فى الوقفة لافتات كتب عليها: “نطالب المحافظ بتثبيت شباب الإنقاذ وتزويد رواتبهم”، وأمر المحافظ رئيس المدينة بإرسال عدد منهم للقاء المحافظ للاستماع لشكواهم وعرض مطالبهم“.

وشهدت القاهرة، لليوم الثانى، مظاهرات للمعلمون المغتربون ،باستمرار تظاهراتهم أمام مبنى رئلسة مجلس الوزراء تحت عنوان” رجعونا كلنا” للمطالبة بعودتهم إلى محافظاتهم أسوة بالمعلمات اللائى تم إرجاعهن.”.

وكشف منسق الحملة، عبد الله صابر، عن أنه بعد قبول المعلمين في مسابقة الـ٣٠ ألف معلم تم إرسالهم إلى محافظات عدة وتم إرجاع عدد من المعلمات“.

وأشار أن “عدد المغتربين إلى الآن ١١٠٠٠ معلمة و٣٠٠٠ معلم”،مؤكداً أنه فاض بنا من تصريحات وزير التربية والتعليم بعدم عودة كل المغتربين متحديا القانون والدستور في التمييز وبعد اكتشاف أنه لا عودة لأي معلم أو معلمة مغتربة .مهددين بالإعتصام مالم يتم حل أزمتهم.

 

 

*عسكرة شركة حسن علام للمقاولات بـ60 لواء!

كشفت مصادر بشركة النصر العامة للمقاولات حسن علام، عن أن هناك حالة من الاستياء بين جموع العاملين بالشركة، بعد فرض المجلس الأعلى لقوا المسلحة بتعليمات من قائد الانقلاب عبدالفتاح لتعين 60 لواء بالجيش في مناصب  قيادية بالشركة رغم عدم وجود خبرات سابقة لأغلبهم.
وأكدت المصادر أنه لأول مرة يتم عسكرة الشركة العريقة التى تأسست في عام 1936،  وأقامت مئات المشاريع الحيوية والهامة لمصر، مؤكدا أن اللواءات يسعون فقط لحصد أكبر أرباح ومكاسب بغض النظر عن سمعة الشركة على المستوى الإقليمى.
وحذر من استمرار السياسات الجشعة للقيادات لعسكرية على تراجع دور الشركة بتنفيذ في مجال الإنشاءات بمصر، فضلا عن هروب المشاريع العربية منها، خاصة أن الشركة شاركت في إقامة العديد من المشاريع الحيوية في عدة دول عربية مثل ليبيا، والكويت، والعراق، والإمارات المتحدة والسودان؛ حيث قامت بتنفيذ عديد من مشروعات الطرق والمرافق والمباني.
يذكر أن شركة حسن علام أصبحت الشركة القومية للتشييد والتعمير، وهي شركة قابضة حكومية هي المالك الوحيد لأسهم الشركة وابتداءً من تاريخ 1/12/1996.

 

 

*مصر تشرب”.. الانقلاب يحقق اكتفاء ذاتيا من المجاري!

“الصرف الصحي سيغطي حاجة مصر من المياه”.. في معظم بلاد العالم يعد ذلك الاعتراف كارثة بكل المقاييس، إلا أن محمد عبدالعاطى وزير الري في حكومة الانقلاب، وجده إنجازًا يستحق الإشادة والتقدير، وهو ما يعني في رأي نشطاء على فيس بوك أن مصر رسميًّا دخلت مرحلة “الكبانيه“.
عبدالعاطي” وزير الري يشبه في كلامه الفنكوشي إلى حد كبير “عبعاطي” اللواء الذي قهر الإيدز بصوباع الكفتة، عندما قال إن مصر تستهلك من 105 إلى 110 مليارات متر مكعب من الماء سنويًا، وحصة مصر من مياه النيل 55 مليارًا والمياه الجوفية والمطر 6 مليارات متر، موضحًا أن العجز بين الاستهلاك والمياه التي نحصل عليها سيتم أخذه من مياه الصرف الصحي!
الأزهر شاهد عيان!
وأكد “عبد العاطي”، في كلمته بمؤتمر “استخدام مياه الصرف الصحي والوقودبجامعة الأزهر أنه لابد من حلول غير تقليدية لمواجهة الفقر المائي الذي تعاني منه مصر، متجاهلاً ان كارثة جفاف النيل وضياع حصة مصر المائية منه، كان السبب فيها قائد الانقلاب العسكري، عندما وقع مع اثيوبيا بروتوكول الموافقة على بناء “سد النهضة”، في مقابل اعتراف دولي وافريقي واعطاء الانقلاب الشرعية.
وفي وقت سابق أعترف “السيسي” أن مصر في عهده لم تعد قادرة على دعم مياه الشرب التي تصل إلى المواطنين، ولا يزال ما يقرب من 50% من قرى مصر محرومة من حقها في الحصول على ماء نظيف صالح للشرب، نتيجة تلوث مياه الشرب التي تصل إلى المواطنين في المنازل في بعض تلك القرى والانقطاع المستمر للمياه في بعضها الأخر الأمر الذي يجعل المواطنين يقعون فريسة لمافيا «جراكن المياه» التي تتاجر في حق المواطنين في مياه الشرب، وأصبح الحصول على كوب ماء نظيف في زمن الانقلاب أعباء إضافية!

وتفاقمت أزمة مياه الشرب في مصر في السنوات الأخيرة نتيجة تلوث مياه الشرب واختلاطها بمياه الصرف الصحي ، الأمر الذي صاحبه ارتفاع في معدلات الإصابة بأمراض الفشل الكلوي والتهاب الكبد الفيروسي سي وهي تلك المعاناة التي تواجهها مئات القرى بمصر.

بالوعات السيسي!

وعلى سبيل المثال لا الحصر عزبة النوار التابعة لمدينة الخصوص محافظة القليوبية، فوجئ أهل تلك القرية الذين طالما عرفوا أن الماء ليس له لون أو طعم أو رائحة بالمياه التي تتدفق من الصنابير بمنازلهم داكنة اللون لها رائحة كريهة، وأكتشف أهل القرية من هذه الرائحة أن تلك المياه هي مياه صرف صحي، ويرجع السبب في ذلك إلي أن مواسير مياه الشرب تمر داخل بالوعات الصرف الصحي، ما أدي إلى تآكل تلك المواسير ودخول مياه الصرف الصحي إليها واختلاطها بمياه الشرب، وهي نفس المعاناة التي يواجهها أهل قرية الخلافين مركز سيدي سالم محافظة كفر الشيخ مما أدي إلى تفشي أمراض الفشل الكلوي بين مواطنيها.

أما أهل قرية كفر الجزار التي تعد واحدة من أهم قرى محافظة القليوبية فقد قرر أهلها مواجهة اختلاط مياه الشرب بالصرف الصحي بشراء جراكن مياه الشرب والحصول على احتياجاتهم من المياه من محطات التنقية الأهلية التي تشهد زحامًا شديدًا أو الحصول عليها من الطلمبات الحبشية التي لا تقل ضررًا عن مياه الشرب في منازلهم.

وقد أصدرت المنظمة الدولية لحقوق الإنسان تقريرا يفيد أن مدينة قها التابعة لمحافظة القليوبية هي الأولى على مستوى العالم في عدد الوفيات الناتجة عن أمراض الفشل الكلوي والكبد نتيجة اختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحي، مما يجعلها المياه الأسوأ على مستوى العالم ، ويعتمد سكان المدينة بشكل كامل على شراء جراكن المياه من خارج المدينة أو فلترة المياه، في حين أن أهل قرية كوم بدر بسوهاج لم تمكنهم مقدرتهم المالية من شراء فلاتر تنقية المياه فقرروا الاستسلام وشرب المياه التي تأتيهم محملة بالأتربة والصدأ والأملاح.

مافيا جراكن المياه!

وتشير نتائج المسح الشامل لخصائص الريف المصري لعام 2015 الذي أجراه الجهاز المركزي للإحصاء أن 15.1% من قرى مصر تنقطع عنها المياه بشكل يومي ، فقرية بقطارس بالدقهلية تعاني من الانقطاع المستمر للمياه وعلى الرغم من أنها تقع بجوار محطة مياه أجا الجديدة إلا أن القرية مازالت تتغذى بالمياه من محطة اللاوندي القديمة مما تسبب في الانقطاع المستمر للمياه، ولا يجد أهل القرية طريقة للحصول على حاجتهم من المياه عند انقطاعها وخاصة بعد إلغاء البئر الجوفي في القرية.
وقرية إهوة بمحافظة بني سويف تعاني أيضاً من الانقطاع المستمر للمياه ولا يجد أهلها سوى الفناطيس التي تمر على القرية للحصول على حاجتهم من المياه ، أما أهل قرية جزيرة الشافعي بالشرقية فيواجهون الانقطاع المستمر للمياه بشراء الجراكن التي تصل تكلفتها إلى 10 جنيهات يومياً مما يفرض أعباء إضافية على أهل تلك القرية الذين لا يستطيعون تحمل هذا المبلغ يومياً ، بينما يلجأ أهالي قرى الفيوم لاستخدام مياه الترع وتعبئتها في جراكن إلى منازلهم عند انقطاع مياه الشرب .

كما تشير التقارير الرسمية إلى أن حوالى 7% من قري مصر محرومة من المياه تماماً، فقرية دير عنبر بمحافظة قنا مازالت تشرب المياه الإرتوازية والتي تستخرج من باطن الأرض وتحتوى على نسبة عالية من الأملاح والشوائب والطمي وتصيب المواطنين بأمراض الفشل الكلوي، وذلك لأن توصيلات مياه الشرب لم تكتمل بالقرية منذ سنوات ، بينما لا يجد سكان قرية عزبة النشوة الجديدة بمحافظة الشرقية طريقة للحصول على المياه سوى الاصطفاف في طابور طويل أمام الطلمبات الحبشية التي تختلط مياهها بمياه الصرف الصحي.

 

 

*ترحيل «جنينة» في مدرعة إلى حجز قسم “القاهرة الجديدة

قررت نيابة الانقلاب بأمن الدولة العليا ترحيل المستشار هشام جنينةرئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المقال بقرار من قائد الانقلاب السيسي- إلى قسم شرطة القاهرة الجديدة أول؛ وذلك بعد رفض “جنينة” دفع كفالة مالية مقابل الإفراج عنه.

وتسلمت قوات أمن الانقلاب “جنينة” من مقر النيابة، واقتادته داخل مدرعة إلى مقر قسم الشرطة.

يأتي ذلك بعد إحالة نيابة الانقلاب بأمن الدولة العليا “جنينة” إلى محكمة الجنح، وحددت له يوم 7 يونيو المقبل، لبدء جلسات المحاكمة، وذلك على خلفية فضحه لفساد عصابة “السيسي”، وإعلانه عن وصول حجم الفساد خلال عام 2015 إلى 600 مليار جنيه.

 

 

*قناة فرنسية: الطائرة المنكوبة هبطت اضطراريًّا 3 مرات خلال 24 ساعة

نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن وسائل إعلام فرنسية أنَّ الطائرة المصرية المنكوبة، التي تحطمت فجر 19 مايو الماضي وعلى متنها 66 شخصًا، وهي في رحلتها من مطار شارل ديجول بباريس إلى القاهرة، أجرت هبوطًا اضطراريًّا ثلاث مرات خلال الـ24 ساعة التي سبقت الحادث.

وحسب الصحيفة، أشارت القناة الثالثة الفرنسة إلى أنَّ الطائرة اضطرت إلى الهبوط بعد وقت قصير من إقلاعها في ثلاث مناسبات منفصلة خلال رحلاتها بين إريتريا ومصر وتونس، وأنَّه في كل مرة هبطت الطائرة تمَّ فحصها جيدًا ولم يتم العثور على المشكلة التقنية.

وأضافت القناة أنَّ السبب يعود إلى عطل فني تقني في الطائرة عن طريق نظام “ACARS”، وهو نظام تشفير يسجل الرسائل المشفرة والتي ترسل بين الطائرات والأرض أثناء الرحلات.

وأشارت إلى أنَّ نظام الرسائل هو نفسه الذي سجَّل عددًا كبيرًا من الرسائل يشير إلى وجود دخان نشب من المراحيض الخاصة بالطائرة.

ونقلت الصحيفة عن جون بول ترواديك المدير السابق لمكتب التحقيق والتحليل لسلامة الطيران المدني بفرنسا قوله: “هذه المعلومات هامة جدًا بالنسبة للمحققين، وإن كان لا يمكن فهم ما حدث بالفعل، لكن العودة إلى المدرج بعد الإقلاع عدة مرات، بسبب خلل تقني يعد أمرًا غير عادي“.

وأَضاف ترواديك: “خلال مختلف الرحلات الست التي قامت بها الطائرة يومي 18 و19 مايو الماضي، أشار نظام الإنذارات إلى خلل تقني لكن لم يتم الكشف عنه بعد المعاينة“.

من جانبها، نفت لجنة التحقيق المصرية في حادث الطائرة المنكوبة ما أسمتها “هذه الإدعاءات”، حسب الصحيفة البريطانية، التي أوردت نفي صفوت مسلم رئيس شركة “مصر للطيران” قائلاً خلال الاجتماع السنوي للاتحاد الدولي للنقل الجوي “آياتا”، في العاصمة الأيرلندية دبلن، اليوم الخميس: “الطائرة لم تواجه أي مشكلات تتعلق بالصيانة قبل مغادرتها، وكانت طبيعية ونحن نثق تمامًا في الطائرة والطيار“.

 

 

*نشطاء لوزير الري: وصلنا لقاع المستنقع وهتشربونا مية مجاري

صرح وزير الري في حكومة الانقلاب محمد عبدالعاطي أن مياه الصرف الصحي ستغطي العجز المتواجد من نقص مياه الشرب.
وقال في كلمته بمؤتمر “استخدام مياه الصرف الصحي والوقود” بجامعة الأزهر إن مصر تستهلك من 105 إلى 110 مليارات متر مكعب من الماء سنويا، وحصة مصر من مياه النيل تبلغ 55 مليارا والمياه الجوفية والمطر 6 مليارات متر، موضحا أن العجز بين الاستهلاك والمياه التي نحصل عليها سيتم أخذه من مياه الصرف الصحي.
وبرر الوزير ذلك بقوله: “لابد من حلول غير تقليدية لمواجهة الفقر المائي الذي تعاني منه مصر، بالبحث العلمي والتعاون بين جميع الجهات، لافتا إلى أنه لابد من معالجة مياه الصرف الصحي لتوفير احتياجات الزراعة والشرب“.
وقد أثارت تصريحات الوزير استنكارات واسعة بين النشطاء، خاصة أنها جاءت كتأكيد على حديث قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في شباط/ فبراير الماضي الذي قال: “إننا نحتاج لمحطات معالجة ثلاثية لحوالي مليار متر مكعب من المياه على الأقل في السنة”، مشددا على أن هذه المياه المعالجة، وطبقا للمعايير الدولية، فهي صالحة لكل الاستخدامات حتى “الشرب” والسقي.
فعبر “فيسبوك” قال الشاعر عبد الرحمن يوسف: “التطور الطبيعي للحكم السيساوي“.
وعلق أستاذ العلوم السياسية سيف عبد الفتاح: “كوميديا سوداء والله“.
وأضافت أمل قناوي: “احنا وصلنا لآخر المستنقع … ربنا يستر هنشوف إيه تاني على إيد النظام ده“.
وقالت أمل إسماعيل ساخرة: “كله طالع من الشعب المصري ورايح للشعب المصري .. ودي قمة الإعجاز العلمي فيما يعرف بإعادة التدوير“.
وتساءل محمد قناوي عبر “تويتر”: “يعني الميسترال ممكن ندمر بيها سد النهضة اللي خرب مصر وعطشها وحيخلي الناس تشرب مياه الصرف الصحي“.
وغرد خالد زايد: “في واحد بيقولوا عليه وزير قال إن مياه الصرف الصحي هاتعوضنا عن نقص المياه، أمال مية نهر الكونغو فين؟ وفين المياه الجوفية اللي هتكفي مصر 100 سنة؟!”.
وأضاف حسام سرحان: “وزير الري بيقول إن مياه الصرف الصحي هتعوض عجز المياه، يعني تشربوا مجاري وتاكلوا زرع اتروى بالمجاري وتشتروا بالغالي“.
واستنكرت شيرين فاضل تصريحات الوزير فقالت: “دولة مش قادرة تشربنا مياه نضيفه من نهر النيل الجاري، وعايزه تعمل محطة تنقية لمياه الصرف الصحي وتشربنا من المجاري“.
وكان قائد الانقلاب في مصر قد صرح في شباط/ فبراير الماضي أنه سيرفع الدعم عن المياه، مؤكدا أن الدولة لا تستطيع أن تقدم خدمة دعم المياه بعد الآن، ليس لأنها لا ترغب، لكنها لا تستطيع، مضيفا: “عشان أوفر مية صحية ونقية للمصريين كل يوم بتكلف مصر 40 مليون جنيه في اليوم“.

 

 

*إحالة “جنينة” لمحاكمة عاجلة بشأن تصريحاته حول الفساد

قررت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار تامر الفرجاني، إحالة المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، للمحاكمة العاجلة أمام الجنح، بعد رفضه دفع 10 آلاف جنيه، قيمة الكفالة التي أصدرتها النيابة؛ لاتهامه بإشاعة أخبار كاذبة عن حجم تكلفة الفساد في مصر.

وقال المحامي علي طه، بصفته رئيس هيئة الدفاع عن المستشار جنينة: إن موكله رفض دفع الكفالة، وحذر أي شخص من دفعها، مؤكدا أنه لم يرتكب أي جريمة، بل كان يحارب الفساد.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار تامر الفرجاني، قررت اليوم الخميس، إخلاء سبيل المستشار هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، بكفالة مالية قدرها 10 آلاف جنيه، وذلك برابع جلسات التحقيق معه بقضية “تكلفة حجم الفساد في مصر”، واتهامه بتكدير الأمن العام.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا قد قررت استدعاء المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات الأسبق، للتحقيق معه في تصريحات نسبت له، عن فاتورة الفساد في مصر، والتي قال فيها إن فاتورة الفساد في مصر بلغت 600 مليار جنيه.

ومن جانبه، كشف خالد علي، أحد محامي المستشار هشام جنينة، عن أسباب رفض موكله دفع الكفالة المالية التي قررتها نيابة الانقلاب بأمن الدولة العليا مقابل إخلاء سبيله، مشيرا إلى أن إحالة “جنينة” لمحكمة الجنح بسبب رفضه دفع تلك الكفالة.

وقال “علي”، في تصريحات صحفية: إن “جنينة” امتنع عن سداد الكفالة؛ لأنه لم يتأخر عن حضور أي تحقيق دُعي إليه، وله محل إقامة معلوم منذ أن كان ضابطا بالشرطة، ثم قاضيا، ثم رئيسا لأرفع جهاز رقابي بمصر.

وأضاف “علي” أن التحقيق مع جنينة يستند إلى تهم وأسانيد كيدية وسياسية للنيل منه، ومن كفاحه ضد الفساد الذي كشفه للرأي العام، مشيرا إلى أن ما قام به من عمل أثناء توليه رئاسة الجهاز المركزي للمحاسبات هو وسام على صدره، يدفعه لتحمل أي ثمن، حتى لو كان هذا الثمن حريته؛ دفاعا عن هذا الوطن وعن ماله العام.

وتابع “قمت بإخطار نيابة أمن الدولة بموقف “جنينة” برفض دفع الكفالة، والتي أكدت أنها ستحيله للمحاكمة أمام محكمة الجنح“.

 

 

*خفايا خطة ساويرس للتخارج من السوق المصرية قبل انهيارها

قالت وكالة “بلومبرج” لأخبار البيزنس ورجال الأعمال، إن رجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس، الذي صفَّى جانبا من أهم استثماراته في مصر، وحوَّل جانبا كبيرًا من أمواله إلى الخارج في إطار خروج تدريجي، حولها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث اشترى اليوم 51% من شركة “Auerbach Grayson” الأمريكية، المتخصصة في الاستشارات المالية، وذلك في إطار تعديلات أقرتها وزارة الاستثمار في مجلس الوزراء الانقلابي على لائحة البورصة المصرية، والتي من شأنها الحد من سيطرة رجال الأعمال والشركات على سوق المال في مصر، والإطاحة بأحلام “ساويرس” الذي قرر- في صفقة مع العسكر- الخروج الآمن مقابل توفير البديل.

وألمح ساويرس- في مقال نشرته الأخبار بتاريخ 28 مايو الماضي- إلى أن رحيله هو بحث عن الفائدة، فكتب يقول في عنوان مقاله “هل سنترك البيروقراطية تقضي علينا؟!”. وفي المتن حذر “إما أن نفكر ونتحرك بأسلوب وفكر جديد، يا إما مفيش فايدة!”.

أورباخ غرايسون

ووصف موقع بلومبرج “ساويرس” بأنه أكبر لاعب في مصر، وأنه يسعى للسيطرة على صفقة “بلتون”- شركة وساطة مقرها الولايات المتحدة- وترى الوكالة أن “ساويرس” يسابق الجهود لخلق واحدة من أكبر شركات الاستشارات المالية في مصر، من خلال شراء حصة 51% في نيويورك، المستندة إلى “أورباخ غرايسون” وشركائه.

وتعد صفقة “بلتون” المالية القابضة المملوكة لساويرس، في مسار شراء ذراع الأعمال المصرفية الاستثمارية والبنك التجاري الدولي مصر، “سي آي كابيتال”. وقد تأخر اكتساب (104 ملايين دولار) مرارا وتكرارا من قبل المنظمين، فيما يشير إلى الثأر السياسي من ساويرس، وبعد أنباء صفقة أورباخ جرايسون، قررت البورصة إلغاء جميع الصفقات، اليوم الخميس، على أسهم شركة “بلتون” بعد أن ارتفعت 10%.

وقال محللون عن الصفقة الجديدة، لـ”بلومبرج”، إنها لعبة النهاية لساويرس؛ باعتبار أنها تخارج لرأس مال من مصر.

وأضافت الوكالة أن الحكومة المصرية تخطط لبيع أسهم في البنوك وغيرها من الشركات؛ لتحفيز السوق وإحياء المشاعر التي تضررت بسبب نقص الدولار، وتعد صفقة ساويرس مما يعيق النمو الاقتصادي. مشيرة إلى أن الحكومة خفضت في فبراير توقعات النمو الاقتصادي في الفترة من 5% إلى 4.4% في السنة المالية الحالية التي تنتهي في يونيو.

وتابعت “خطوة ساويرس هي تحد لأكبر بنك استثمار في مصر، من قبل المجموعة المالية “هيرميس” القابضة، حيث يريد ساويرس إنشاء الشركة التي تسيطر على نحو 25% من أعمال الوساطة في مصر والتوسع إقليميا ودوليا.

مسلسل الهروب

آخر خطوات «ساويرس» كانت دمج ما يملكه من أسهم في عدد من مؤسسات إمبراطوريته الإعلامية في كيان واحد، فيما كانت التصفية جانبا آخر بادعاء الصداع، ففي مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامج «العاشرة مساء» على قناة «دريم»، قال: إنه من الصعب على قناة «أون تي في» الاستمرار دون مسلسلات وبرامج اجتماعية، وهو تعليل يرتبط بحجم الإنفاق، الذي لم يشك منه قبل أكثر من 10 سنوات، حين أطلق القناة وحين زاد عدد برامجه في فترة ثورة يناير، واستضافته لنجوم الثورة على شاشة “أون تي في”، وتابع: “أنا زهقت من المحطة، والمحطة إخبارية، وصعب تستمر دون مسلسلات وأفلام، والقناة مبتجبش مصاريفها، وصعب أنها تستمر وحدها، ومكنش عندي استعداد إني أعمل باقة قنوات لمنافسة “سي بي سي” و”الحياة”، والقناة لم تُبع تحت أي ضغوط سياسية”.

ساويرس الذى ساند السيسي حتى اللحظة عبر بيانات كاذبة وافتراءات، اعترف شخصيا بأنها اجتهادات لا يملك حولها أدلة، والتى كان آخرها اتهام الإخوان بالتورط فى الحرائق التى ضربت مصر مؤخرا؛ من أجل استرضاء النظام الفاشل، بدا فى طريقه إلى التخلي عن الاستثمار فى السوق المصرية المتوترة، والنجاة بأمواله بعيدا عن محارق النظام.

وبدأ رجل الأعمال القبطي رحلة الهروب الكبير عبر بيع شركة الاتصالات المالكة للعلامة التجارية “موبينيل” إلى شركة “أورانج”، ليتخلي عن أحد أهم استثماراته فى مصر، قبل أن يتنازل عن حلم السيطرة على الإعلام ببيع كامل أسهم قناته الفضائية “ON TV” لصالح أحمد أبو هشيمة.

العسكر ورجال الأعمال

ويعد هروب ساويرس مؤلما للانقلاب وقائده الدموي، فهروبه دليل على انهيار الاقتصاد في مصر، كما أن هروبه يعتبره البعض قفزا من سفينة قاب قوسين أو أدنى من الغرق، فضلا عن الألم النفسي من إكرام الانقلاب لجشع رجل أعمال قبطي عنصري، شطب ما عليه من ديون للدولة قدرت بـ14 مليار جنيه بجرة قلم، بل ورفع ساويرس دعوى على الدولة يطالبها بتعويض عن الأذى الذي لحق به جراء تلك الديون.

ويرى محللون أن الدولة لم تتقاض من أحمد بهجت 6 مليارات، ومن محمد أبو العينين 7 مليارات، ومن أجهزتها الفاسدة كالداخلية 9 مليارات جنيه، لكن ما شطبته لساويرس كان الأكبر بلا شك، حتى إن وكالة “بلومبيرج” قدرت نصيب الفقير في مصر من ثروة ساويرس بـ2700 جنيه.

 

 

*أحكام الإعدام في مصر تضرب الرقم القياسي

ارتفعت معدلات الأحكام بالإعدام في مصر ضد مؤيدي الشرعية بشكل مخيف بعد إنقلاب 3 يوليو 2013 حتي أنه يصعب إحصائها بشكل مؤكد.

ولم يغفل قضاة الظلم في أحكامهم كبير أو صغير ولكن أحكام الإعدام طالت الجميع بداية من الدكتور محمد بديع – مرشد جماعه الإخوان المسلمين، حتي الشباب الصغير الذي لم يتعدي عمره 15-16 عامًا، بل أنها وصلت حتي النساء .

وكان آخر أحكام الإعدام التي صدرت في القضية المعروفة إعلاميًا بالقضية 174 عسكرية أو خلية العمليات المتقدمة، والتي صدر فيها الحكم، أمس الأحد، بإعدام 8 والمؤبد علي 12 و15 سنه علي 6، والبراءة 2.

الإتهامات الموجهه للمحكوم عليهم بالقضية 174 عسكريًا:

ولفقت النيابة العسكرية للمحكوم عليهم تهم الإنضمام لجماعة محظورة، الإتفاق الجنائى بغرض تنفيذ عدة عمليات أرهابية وهذه تشمل الجميع وتتنوع الإتهامات بعدها لكل شخص ما بين إفشاء اسرار عسكرية أو حيازة سلاح، او المساعدة فى تصنيع دوائر كهربية للمساعدة فى تصنيع قنبلة.

وتعرض جميع المعتقلين إلى عمليات تعذيب مستمرة وضغط وتهديد بالأهل حتي أنه تم القبض على الأشقاء فى بعض الاحيان وتعذيبهم أمام المقبوض عليهم لإجبارهم على تسجيل الإعترافات.

رسالة والدة أحد المحكوم عليهم بالمؤبد:

قالت والدة أحد الشباب المحكوم عليهم بالمؤبد في القضية المعروفة بإسم 174 عسكرية “شكرا ليكي يا مصر علي هديتك لي مع قدوم شهر رمضان، جمايلك كترت علي اوي يا مصر.”

وأضافت عبر صفحتها علي موقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك” : نصيحه لكل الامهات بلاش تربي ولادك علي القيم والمبادئ والاخلاق اصل صاحب الاخلاق الحنون.العطوف.البار بوالديه.المحب لعمل الخير .صاحب الروح الخفيفه المرحه.صاحب الابتسامه الدائمه رغم الوجع اللي جواه.اللي مالوش في اي حاجه اللي كان سند لامه بعد مصر ماكافئته وقدمتله ابوه جثه لا حول له ولا قوه اللي قرر ينجح في اخر سنه في هندسه عشان يفرح امه ويحقق حلم ابوه الشاب اللي فيه الصفات دي وعنده23 سنه مصر اديتله مؤبد.ياريته كان مجرم ولا حرامي ولا نصاب ما كانش خد مؤبد.يارب انت حسبي ووكيلي اشكو اليك ظلم من تجبروا علينا واستقوا علينا بقوتهم اشكو اليك يا قاضي السماء ظلم قاضي الارض.ازاي قدر ينطق الحكم ده علي الابتسامه والوش ده، حسبنا الله ونعم الوكيل.حسبنا الله ونعم الوكيل.حسبنا الله ونعم الوكيل.

رسالة من محكوم عليه بالإعدام لإبنه

بعث أحمد عبد الباسط – أحد المحكوم عليهم بالإعدام بالقضية 174 عسكرية، والمقيم خارج مصر، رسالة إلى ابنه الصغير، والتى قال فيها: “ابنى الغالى العزيز عبد الرحمن كنت أود يا ولدى أن تكمل حياتك فى مصر بلدك, تفتخر بها وتعيش على أرضها، تتعلم فيها ولكن يا ولدى ما باليد حيلة فقد حكم على (…) أمس بالإعدام وبات الرجوع إلى مصر مستحيلاً“.

وأضاف “عبد الباسط”، فى تدوينة له على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك”، أمس الأحد :” لقد اضطررنا يا صغيرى فى البحث عن وطن آخر نعيش فيه وطن بديل لوطننا الذى لم يقدر مجهود الشباب وتضحياتهم، وطن يعلى من قيمة الإنسان ويحفظ حريته وكرامته هيا يا بنى نبحث عن شعب آخر نعيش معه, شعب يؤمن بالحياة ولا يرقص على جثث الموتى ولا يشمت فى القتل ولا يفوض المجرمين“.

وتابع: “احمد ربنا يا بنى أن أبيك قد كتب الله له النجاة من أيادى الظالمين وتذكر يا ولدى دوماً إخوتك من أبناء المعتقلين فى القضية وغيرها من القضايا وتذكر دوماً يا ولدى أبناء الشهداء وكم يوجعهم فراق الأب تذكرهم كلما تحدثت معك وكلما كبرت، لا تنساهم مع هموم الحياة“.

واستطرد عبد الباسط، : ” أعتذر لك يا بنى, فقد كنت أتمنى أن تفتخر ببلدك ووطنك وتشجعها كما يفعل الأطفال ترفع علمها وتتربى على الزود عنها، ولكن لم يترك لنا الفسدة والشعب السلبى طريقاً لتحقيق هذه الأمانى إلا وقطعوه ،عزاؤنا الوحيد أننا فعلنا ذلك لأجل الله عز وجل ونسأل الله يتقبل منك أبيك” .

وطالب ابنه: “إياك يا بنى أن تنسى إخوتك فى مصر مهما بعدت ومها سافرت فإذا كنا تركنا مصر مجبرين فوالله قلوبنا ما زلت هناك تبحث عن الأهل والأحبة فى السجون والمعتقلات، فكر دوماً يا ولدى فى الدفاع عنهم والعمل على نشر قضيتهم ولا تشغلك دراستك وغربتك عن قضيتك الأساسية وعن تحرير وطنك” .

واختتم كلماته قائلاً: “فى النهاية ستكبر يا ولدى وستحرر أنت وإخوانك هذا البلد من بطش الطغاة فلقد اجتهدنا بمقدار ما استطعنا أصبنا وأخطأنا أوصيك يا ولدى بالاتحاد مع إخوانك لا تفعل كما فعلنا وتفرقنا وتركنا الطغاة ينهشون فى عرضنا ووطنا“.

مركز حقوقي يستنكر أحكام الإعدام:

استنكر تامر علي، محامي مركز هشام مبارك، ما يمر به هذا الوطن من انتهاكات عن طريق المحاكمات العسكرية للمدنيين الذي نبذل كل نفيس لكشف هذه الانتهاكات من خطف واختفاء قسري وتعذيب؛ لنصل في النهاية إلى فصل المحاكمات العسكرية الهزلية.

وأوضح “علي” أن أحكام المحكمة العسكرية تعتمد على التلفيق والكيدية لرموز شبابية لهم وجهة نظر معارضة للنظام الحالي لتصبح المحاكمات العسكرية سلاحًا مصلتًا في وجه المعارضين في مصر ولتطغى على محاكمات القاضي الطبيعي لتتجه أحكام القضاء العسكري ليس إلى ردع متهم أو عقابه، وإنما تتجه إلى سلب حياته كما في قضية عرب شركس وقضية كفر الشيخ؛ ليصبح الإعدام هو الجريمة التي أصبح النظام يرتكبها ويتخذها كارت يخرجه لمن تسول له نفسه أن يثور ضد النظام أو يعكر صفو المؤسسة العسكرية لتَخرُجَ لنا أحكام بعيدة كليًّا عن دولة القانون التي نرجوها إزاء ذلك ننتقد ممارسات النظام القمعية باستخدام سلام المحاكمات العسكرية.

واعتبر أن تلك الأحكام تعبر عن عدم احترام النظام الحالي لحقوق الإنسان في مصر، وأننا ماضون لتأكيد حق كل مدني في أن تنظر قضيته امام قاضيه الطبيعي لا أن يتم الزج به أمام قضاء عسكري يتخلص منه في النهاية

نشطاء التواصل الإجتماعي يدشنون حملة لوقف الإعدامات:

دشن عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حملة إلكترونية لوقف إعدامات الشباب الذين حكم عليهم خلال الآونة الأخيرة بالإعدام في القضية 174 عسكرية، لمجرد رفضهم الانقلاب العسكري ووقوفهم مع الشرعية المنتخبة من الشعب المصري بعد ثورة يناير.

وجاء على رأس القائمة التي تم الحكم عليها بالإعدام، الشاب محمد الغزالي الذي اشتهر بحبه لعمل الخير منذ أن كان طالبًا، وكان كل همه القضية الفلسطينة، وبعد الثورات القضية المصرية والسورية، والطالب أحمد مصطفى، والمهندس محمود الشريف، ورضا معتمد، والمهندس محمد فوزي، وعبدالبصير عبدالرءوف.

وحذر نشطاء من مصير هذا الشاب وزملائه بأن يكون نفس مصير شباب عرب شركس حال السكوت على إعدامهم، مطالبين الشعب المصري الحر بالدفاع عن هذا الشاب والاشتراك في حملة وقف إعدام هؤلاء الشباب.

ومن بين المحكوم عليهم بالإعدام الشاب عبدالبصير عبد الرءوف 19 عاما، الطالب في كلية الهندسة بالأكاديمية البحرية، والذي تم اختطافة على يد قوات أمن الانقلاب وأخفي قسريًّا عدة أسابيع ليخرج بعدها متهمًا في قضية ملفقة، تتعلق بتشكيل خليه إرهابية وغير ذلك من التهم الملفقة.

وعبدالبصير هو شاب من شباب مدينة حلوان جنوب القاهرة، ويدرس في الأكاديمية البحرية، ويعرف عنه تفوقه الدراسي، وتميزه، وسط زملائه، كما أنه حصل على تقدير امتياز العام الماضي، وتم القبض على عبدالبصير أثناء أداء امتحانات الفصل الدراسي الثاني، وتم إخفاؤه قسريا لمدة 15 يوما على يد قوات أمن الانقلاب، ذاق خلالها العديد من أنواع التعذيب (ضرب – وكهربة – وغيرها من أبشع أنواع التعذيب التي تستخدمها مليشيات الأمن).

عرش السيسي مرتبط بأمن إسرائيل.. الأربعاء 1 يونيه.. إثيوبيا تبدأ بخصم ماء مصر لسد النهضة

إثيوبيا تبدأ بخصم ماء مصر لسد النهضة

إثيوبيا تبدأ بخصم ماء مصر لسد النهضة

عرش السيسي مرتبط بأمن إسرائيل.. الأربعاء 1 يونيه.. إثيوبيا تبدأ بخصم ماء مصر لسد النهضة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* رمضان جانا”.. من يضئ فوانيس أبناء المعتقلين؟

وقف أهالي المعتقلين بمحافظة الإسكندرية رغم درجات الحرارة العالية اليوم الأربعاء، في اعتصامهم أمام مقر نادي القضاة الرئيسي بطريق الكورنيش، ورفعوا صورا تندد باعتقال ذويهم وطالبوا بالإفراج الفوري عنهم.

وما أثار حزن المارة تلك الصور التي تقطر ألماً بفقد الوالد والابن والزوج، والتي حملت شعار “رمضان جانا”، في إشارة إلى غياب عوائل الأسر المصرية خلف أسوار سجون العسكر، حتى إن القضاء لم يرعى حرمة الشهر ، وزاد من بطشه وقمعه ضد رافضي الانقلاب، وكأنه يقول للسيسي ” دي قصاد الـ 7000 جنيه منحة ياميش رمضان” !

 

 

* معاريف” تكشف كواليس تحالف “السيسي- ليبرمان

شدد وزير الحرب الصهيوني المتطرف أفيجدور ليبرمان –رئيس حزب “إسرائيل بيتنا”- على ضرورة عدم تفويت دعوة عبدالفتاح السيسي للمصالحة، فى أعقاب أداء قسم الانضمام إلى حكومة بنيامين نتنياهو.

وكشفت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية،  أن السيسي أعرب عن رضاه التام عن تعيين ليبرمان وزيرا للدفاع الصهيوني، مشيرة إلى أن قائد الانقلاب يرى أن تلك الخطوة تصب فى صالحه تماما من أجل تحقيق العديد من الأهداف الأساسية على أجندة العسكر.

وأوضحت “معاريف” –فى تقرير لها- أن السيسي ينظر إلى حصول ليبرمان على حقيبة الدفاع باعتباره خطوة نحو تضييق الخناق على قطاع غزة المحاصر، ومساعدة الجيش المصري على مواجهة الجماعات المسلحة فى سيناء، بعدما تكبد خسائر فادحة خلال الأشهر القليلة الماضية.

وشدد التقرير على أنه بخلاف الانطباع الذي ساد بعد الخطاب الذي ألقاه السيسي في أسيوط مؤخرا، فإن التحرك المصري المرتقب سيكون “مستقلا وموازيا، من أجل الوقوف على ردود الأفعال فى الداخل الصهيوني حول منصب ليبرمان الجديد، مع تواصل المحادثات اليومية مع الاحتلال لبحث كافة المستجدات.

 وكان قائد الانقلاب العسكري قد قدم فى خطابه الذى ألقاه مؤخرا بأسيوط وطالب ببثه فى قنوات الاحتلال وترجمته إلى العبرية، تعهدات لإسرائيل بمنحها ضمانات أمنية كجزء من تسوية شاملة مع الفلسطينيين، واعدا إياها بتطبيع كامل مع العالم العربي.

 

 

 *السودان: لاسبيل أمام مصر سوى التفاوض معنا بشأن “حلايب وشلاتين

أبدت الحكومة السودانية، استغرابها لما وصفته بـ “تماطل مصر” بشأن قضية حلايب وشلاتين، وعدم استجابتها للمطالبة الرسمية التي تلقتها في أوقات سابقة، ورفضت “أي تغيير بالقوة يطال مثلث حلايب وشلاتين وأبورماد”، وشددت على طريق التفاوض كسبيل وحيد لمصر.

وكشف المتحدث الرسمي للخارجية السودانية السفير علي الصادق، النقاب في تصريحات له اليوم الاربعاء لشبكة “الشروق” الإعلامية في السودان، عن عدم استجابة الحكومة المصرية للمطالب الرسمية التي تسلمتها بشأن قضية حلايب.

وشدد الصادق على رفض السودان لأي تغيير يطال حلايب من قبل مصر، مبيناً أن “مصر ليس لها سبيل غير التفاوض مع السودان”.

وأوضح أن “مصر ظلت تماطل في الاستجابة لانعقاد اللجنة العليا بشأن حلايب”، مبيناً أن القضية ستتصدر أجندة اللجنة، موضحاً أنها حيوية ومهمة.

ونقلت ذات المصادر عن مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة، قوله: “إن بلاده رفضت سحب شكواها ضد مصر بشأن النزاع على مثلث حلايب، واشترطت في سياق تحسين عمل مجلس الأمن بقاء الشكوى المقدمة”.

ووجهت الخرطوم انتقادات صريحة للمساعي المصرية الرامية لما وصفته بـ “تمصير المثلث وإنشاء مشاريع في المنطقة محل النزاع”.

وكانت السودان قد وجهت في إبريل الماضي، دعوة رسمية إلى مصر، للجلوس للتفاوض المباشر لحل قضية “منطقتي حلايب وشلاتين” أسوة بما تم مع السعودية حول جزيرتي “تيران” و”صنافير”، أو اللجوء إلى التحكيم الدولي امتثالا للقوانين والمواثيق الدولية باعتبارها الفيصل لمثل هذه الحالات كما حدث في إعادة طابا للسيادة المصرية.

وأكد بيان لوزارة الخارجية السودانية حول اتفاق عودة جزيرتي “تيران” و”صنافير” بين السعودية مصر، أنها ستواصل متابعتها لهذا الاتفاق والاتفاقيات الأخرى الملحقة به مع الجهات المعنية واتخاذ ما يلزم من إجراءات وترتيبات تصون الحقوق السودانية السيادية الراسخة في منطقتي “حلايب وشلاتين”.

و”منطقة حلايب” على الطرف الأفريقي للبحر الأحمر مساحتها 20.580 كم2. توجد بها ثلاث بلدات كبرى هي حلايب وأبو رماد وشلاتين، وهي تتبع مصر سياسياً وإدارياً بحكم الأمر الواقع.

وهي محل نزاع حدودي بين مصر والسودان، ويطلق عليها الجانب السوداني المنطقة الإدراية لحكومة دولة السودان.

 

 

* وزير مالية الانقلاب: دول الخليج مولت السيسي بـ 128 مليار جنيه خلال 3 سنوات

كشف عمرو الجارحى، وزير المالية في حكومة الانقلاب، ان إجمالي المنح االتي حصل عليها قائد الإنقلاب عبد الفتاح السيسي من بعض الدول العربية، منذ الإنقلاب العسكري، بلغت 128 مليار جنيه.

قال “الجارحي” ، خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة في برلمان العسكر، اليوم الأربعاء ، “إن المنح الخارجية التى تلقتها مصر من الدول العربية بقيمة 128,1 مليار جنيه أدت إلى تقليل حجم العجز ليصل إلى 12,1% فى حين أنه كان من الممكن أن يصل العجز إلى 16٪“.

وأضاف”الجارحي” ، أن العام الأول 2012-2013 سجل 2.5 مليار جنيه وفى عام 2013-2014 بلغت 94 مليار جنيه مقابل 4.25 فى عام 2014-2015 ووصل المبلغ إلى 3.3 مليار جنيه فى عام 2015-2016 ، زاعما استخدام هذه الأموال فى دعم الموازنة وتقليل العجز، ودعم المواد البترولية ودعم الأدوية والمواد الغذائية وتغطية مصروفات الموازنة.

كلام “الجارحي” في استخدام هذه المليارات في دعم الموازنة والمواد البترولية والاغذية والادوية ، يكذب الواقع ، حيث تم رفع الجزء الاكبر من الدعم عن المواد البترولية خلال الاعوام الثلاث الماضية ، كما شهدت أسعار الأغذية والادوية ارتفاعا غير مسبوق، فضلا عن ارتفاع عجز الموازنة وزيادة قيمة الدين المحلي والخارجي.

 

 *فرنسا تؤكد العثور على أحد الصندوقين الأسودين لطائرة مصر للطيران

أكدت السلطات الفرنسية، اليوم الأربعاء، العثور على أحد الصندوقين الأسودين لطائرة مصر للطيران رقم “MS804″ التى سقطت فى 19 مايو الحالى، فى مياه البحر المتوسط خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة.
وقالت لجنة التحقيق الفرنسية إن الإشارات التى رصدتها البحرية الفرنسية كانت من أحد الصندوقين الأسودين للطائرة.
وقال مصدر بوزارة الطيران المصرية لـCNN، إن الصندوقين سيتم تسليمهما إلى مصر بعد انتشالهما، وأوضح أنه الأجراء المتبع، مشيرا إلى أن الصندوقين الأسودين لطائرة متروجيت الروسية التى سقطت فى سيناء فى نوفمبر الماضى تم نقلهما إلى القاهرة قبل إرسالهما إلى ألمانيا لمزيد من الفحص.
وكانت لجنة التحقيق المصرية أعلنت، فى وقت سابق، أن أجهزة البحث الخاصة بالسفينة الفرنسية “la Place” التابعة للبحرية الفرنسية والتى تشارك فى البحث عن صندوقى المعلومات الخاصين بالطائرة، التقطت إشارات من قاع البحر بمنطقة البحث عن حطام الطائرة يرجح أنها من أحد صندوقى المعلومات.
وأضافت أنه “جارى الآن تكثيف جهود البحث بالمنطقة لتحديد مكان الصندوقين تمهيداً لانتشالهما بواسطة السفينة JOHN LETHBRIDGE التابعة لشركة “Deep Ocean Search” التى سوف تنضم لفريق البحث خلال أسبوع.

 

* أمن الانقلاب يعتدي على المعتقلين بقضية رابعة داخل المحكمة

قال أحد شهود العيان على قضية “فض رابعةالملفقة، أن قوات من الأمن المركزي اعتدت على المعتقلين داخل القفص تحت سمع وبصر قاضي الجلسة.

وأضاف الشهود أن لمشادة وقعت بين المعتقلين والأمن بسبب محاولة ضابط شرطة تلفيق أحراز بالقضية لأحد المعتقلين أمام الجميع رغم عدم ثبوت ذلك في أوراق القضية.

وأكد الشهود أن المعتقلين أكدوا إصابة 3 على الأقل من بينهم وحدوث حالات إغماء داخل القفص.


نص الشهادة :

“النيابة قدمت بندقية آلى وقالت انها حرز تم ضبطه مع متهم يدعى محمود رمضان طنطاوى القاضى طلب استخراج المتهم من القفص لمواجهته بالحرز فضل ينده عليه محدش خرج الدفاع قال القاضى ان مفيش متهم فى القضيه بالاسم ده اللي موجود اسمه احمد رمضان والثلاثى والرباعي بتاعه مش الاسم.

الضابط المسؤل عن القفص شد احمد رمضان عشان يخرج على أنه المتهم اللي النيابة قالت ان الحرز معاه .

المعتقل رفض وقال ان مش هو وان مش ده اسمه .. الظابط اصر على شد المتهم بالقوة لإخراجه باقى المعتقلين تدخلو وحصلت مٌشادة بين المتهمين وأفراد الشرطه ولقينا المعتقلين بتهتف الداخلية بلطجية وعمالين يخبطوا على الحديد بتاع القفص وللي ما يعرفش القفص فى معهد أمناء الشرطه قفص من زجاج حاجب لصوت وعليه حديد من الفولاذ بفتحات ضيقه جدا ما تسمحش بالرؤية الكامله لل جوه.

طلبنا من القاضى انه يفتح الصوت داخل القفص ونعرف فى ايه القاضى رفض حصلت مٌشادة بين الدفاع والقاضى قام القاضى على إثرها برفع الجلسة وترك القفص بما فيه.

لما رجع وبدأ الجلسة تانى وخرج الدكتور عبدالرحمن البر قال ان فيه ٣ جرحى فى القفص وفى واحد أغمى عليه الدفاع طلب من القاضى دخول محامى لداخل القفص لاستبيان الأمر والقاضى رفض وبناءا عليه قرر عدد كبير من الدفاع انه ينسحب من الجلسة وحصلت حاله من الهرج والمرج داخل القاعه استدعوا على إثرها الأمن المركزي لداخل القاعه وداخل القفص للمعتقلين وحتى انتهاء الجلسة لم يتمكن احد من الاطمئنان على من بالقفص ولا معرفة ماحدث لهم ولا ما الإصابات التى حدثت بهم.

جدير بالذكر أن القضية تم تأجيلها لجلسة 28 يونية لتجهيز القاعة لعرض الفيدوهات التي قدمتها النيابة العامة“.

 

 

 * فشل حكومة السيسي.. خسائر اتحاد الإذاعة والتليفزيون 32 مليار جنيه في عامين

أكد الجهاز المركزي للمحاسبات، التابع لحكومة الانقىلاب ، أن إجمالي خسائر اتحاد الإذاعة والتليفزيون من العام المالى 2013-2014، وحتى 30/6/2015، بلغت ما يزيد على 32 مليار جنيه.

حصر تقرير “المركزي للمحاسبات” أهم أسباب الخسائر في:

1- اعتماد الاتحاد بصورة كبيرة في تمويل أصوله ومشروعاته الاستثمارية على القروض وعدم القدرة على سداد الأقساط والفوائد المستحقة على تلك القروض، ما ترتب عليه قيام البنك “برسملة” متأخرات الفوائد المدنية على القروض، وقد بلغت جملة الفوائد المستحقة لبنك الاستثمار القومي عن العام المالي 2014-2015، بنحو 2 مليار ونصف المليار، متضمنة فوائد تأخير بنحو مليار و314 مليون جنيه، كما بلغت الفوائد المرسملة في 30 يونيو 2015، نحو 224 مليونًا و744 ألف جنيه.

2- تخلى الاتحاد عن دوره الريادي في إدارة العملية الانتاجية لأعماله رغم توافر الكوادر الفنية كما أرجعها أيضًا إلى تخلي الاتحاد عن دوره الريادي في إدارة العملية الانتاجية لأعماله من تنفيذ وتسويق، وذلك باعتماده على المنتج المنفذ، وهو من يقوم بإنتاج الأعمال الفنية بتمويل كامل من الاتحاد لصالح الاتحاد وكذلك المنتج المشارك في تنفيذ معظم أعماله رغم توافر الكوادر الفنية والبشرية والإمكانيات اللازمة للإنتاج ما ترتب عليه ارتفاع التكلفة الإجمالية للأعمال وكذا ضعف القدرة التنافسية للاتحاد في سوق الأعمال واستئجار معدات وأجهزة من خارج الاتحاد رغم توافر تلك الإمكانيات

3- مشاركة الاتحاد في بعض الاستثمارات التي تحقق عوائد بنسب متدنية مقارنة بما تحمله الاتحاد من فوائد قروض لتمويلها، واستمرار قيام الاتحاد باستئجار معدات وأجهزة من خارج الاتحاد يتحمل عنها قيم إيجارية ومصروفات رغم توافر تلك الإمكانيات لديه (استديوهات، مسارح، معدات).

 

 

* تعذيب 6 طلاب بقسم أول العاشر من رمضان

اعتدى ضباط قسم أول العاشر من رمضان، بإشراف ضابط الأمن الوطنى تامر مقلد، وأمين الشرطة محمد سلامة، على  6 من طلاب مدينة العاشر من رمضان بشكل ممنهج وبشع داخل القسم، منذ الصباح وحتى مساء الثلاثاء، فى جريمة جديدة بمسلسل جرائم الانقلاب بحق شباب مصر.

وذكر أحد أهالي الطلاب أن أبناءهم  كان لديهم عرض بالمحكمة الثلاثاء، وأثناء عملية نقلهم أراد ضابط الترحيلات أن يضع كل ثلاثة فى كلبش مجتمعين وهو ما رفضه الطلاب، مضيفا أنه منذ صباح الثلاثاء لم تتوقف عمليات التعذيب داخل سلخانة التعذيب” بالدور الثاني بقسم أول العاشر من رمضان بما يخالف كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية.

ووجه أهالي الطلاب نداء استغاثة لكل من يهمه الأمر بالتدخل لرفع الظلم الواقع على أبنائهم مطالبين بمحاكمة كل المتورطين في هذه الجريمة التي لن تسقط بالتقادم.

والطلاب هم: عبد الرحمن علاء صابر، وعمار علاء خليل، وأنس محمد أبو رجيلة، وأحمد محمد توفيق، وعبدالله حسين، بالإضافة إلى طالب سادس لم يستدل على اسمه.

ويقبع فى سجون الانقلاب من مدينة العاشر من رمضان ما يقرب من 200 معتقل ضمن 2300 معتقل “شرقاوي” على خلفية رفضهم للظلم ومناهضة الانقلاب العسكري.

 

 

* أمن الانقلاب يعتقل طالبين من لجنة امتحانات الثانوية الأزهرية بالشرقية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب، ظهر اليوم الأربعاء، طالبين من داخل لجنة امتحانات الثانوية الأزهرية بمدينة أبوحماد، وهما بهاء محمد، ومحمد ثروت.
وتحمل رابطة أسر معتقلي أبوحماد كلا من “وزير داخلية الانقلاب ومدير أمن الشرقية ومأمور مركز أبوحماد”، المسئولية كاملة عن سلامتهما، مناشدة منظمات حقوق الإنسان التدخل لكشف أماكن احتجازهما والإفراج عنهما.
وتشن قوات أمن الانقلاب حملات اعتقال عشوائية على منازل المواطنين المعارضين للانقلاب العسكري بمحافظة الشرقية في مخالفة واضحة للمواثيق الدولية التي تمنع محاسبة المواطنين على آرائهم السياسية.
ويقبع ما يزيد عن 2000 معتقل من أبناء محافظة الشرقية في سجون الانقلاب العسكري في ظروف غير آدمية ودون مراعاة أدني حقوق الإنسان

 

* الأمم المتحدة: السودان رفضت سحب شكواها ضد مصر بشأن نزاع مثلث حلايب

ذكرت صحيفة “سودان تربيون” السودانية التى تصدر بالإنجليزية، اليوم الأربعاء، نقلا عن مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة، إن بلاده رفضت سحب شكواها ضد مصر بشأن النزاع على مثلث حلايب، حيث وجهت الخرطوم انتقادات صريحة للمساعي المصرية الرامية لتمصير المثلث، وإنشاء مشروعات في المنطقة محل النزاع.

 وكشف المتحدث الرسمي للخارجية السودانية السفير علي الصادق، النقاب في تصريحات له لشبكة “الشروق” الإعلامية في السودان، عن عدم استجابة الحكومة المصرية للمطالب الرسمية التي تسلمتها بشأن قضية حلايب، وشدد الصادق على رفض السودان لأي تغيير يطال حلايب من قبل مصر، مبينًا أن “مصر ليس لها سبيل غير التفاوض مع السودان“.

كما أوضح أن “مصر ظلت تماطل في الاستجابة لانعقاد اللجنة العليا بشأن حلايب”، مبينًا أن القضية ستتصدر أجندة اللجنة، موضحًا أنها حيوية ومهمة، ونقلت ذات المصادر عن مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة، قوله: “إن بلاده رفضت سحب شكواها ضد مصر بشأن النزاع على مثلث حلايب، واشترطت في سياق تحسين عمل مجلس الأمن بقاء الشكوى المقدمة“.

وكانت السودان قد وجهت في إبريل الماضي، دعوة رسمية إلى مصر، للجلوس للتفاوض المباشر لحل قضية “منطقتي حلايب وشلاتين”، أسوة بما تم مع السعودية حول جزيرتي “تيران” و”صنافير”، أو اللجوء إلى التحكيم الدولي، امتثالًا للقوانين والمواثيق الدولية باعتبارها الفيصل لمثل هذه الحالات، كما حدث في إعادة طابا للسيادة المصرية.

وفى سياق آخر نشرت صحيفة “القدس العربى” رسالة وجهها القائم بأعمال البعثة السودانية لدى الأمم المتحدة حسن حامد حسن، يوم 23 مايو الماضى، إلى رئيس مجلس الأمن لشهر مايو، السفير المصري عمرو أبو العطا الممثل الدائم لمصر لدى الأمم المتحدة، نقل فيها احتجاج الخارجية السودانية على التدابير المتخذه فى المثلث المتنازع عليه.

وجاء فى الرسالة الموجهة من وزير الخارجية السودانى إبراهيم غندور إلى نظيره المصري بحكومة الانقلاب سامح شكرى: “استمرار رفض السودان للخطوات والتدابير التي اتخذتها الحكومة المصرية فى سياق تمصير مثلث حلايب”، مؤكدين عن قلقهم العميق إزاء وضع حجر الأساس لهياكل تابعة لوزارة العدل المصرية، فضلا عن بناء عدد من المرافق والخدمات، بما فى ذلك محطات تحلية المياه، ومشاريع الطاقة الشمسية، وشبكة كهربائية، ومدارس دينية ومعاهد

 

 

* بسبب جنون الأسعار.. سلع “محروم منها” محدودي الدخل في رمضان بمصر

اشتعلت الأسعار قبيل دخول شهر رمضان، وخاصة السلع الرئيسية مثل الزيت والسكر والأرز، فضلاً عن اللحوم والدواجن والياميش، مع توقعات بارتفاعات جديدة خلال الأيام القليلة المقبلة.

اللحوم والزيوت

وبحسب تقرير لغرفة تجارة القاهرة فإن نسبة ارتفاع الزيوت تجاوزت 25%، وبلغت سعر زجاجة الزيت 13 جنيهًا.

وتأتي اللحوم في المرتبة الثانية في ارتفاع في الاسعار بنسبة 8% للحوم المحلية.

الأرز

يشهد الأرز ارتفاعًا جنونيًا، في سابقة لم تحدث لمثل هذه السلعة الرئيسية للمواطنين، حيث ارتفعت الأسعار بنسبة 100% خلال عام، فخلال الشهر السابق ارتفع سعر الكيلو من 5 جنيهات إلى 8 جنيهات، بالرغم من وعود حكومة الانقلاب العسكري المتكررة بالحفاظ على الأسعار وحظر تصدير الأرز منذ شهر أبريل الماضي، إلا أنها فشلت في كبح جماح ارتفاع سعره.

وتداول نشطاء مقطع فيديو لمشادات بين المواطنين في “كارفور” للحصول على أرز بسعر مخفض .
ياميش رمضان

عزفت الكثير من الأسر عن شراء بعض سلع “الياميش” مثل: المشمشية والقراصيا والتينية والأنواع الفاخرة من العجوة، واكتفت بالبلح والتمور والزبيب، وشهد سوق هذه المنتجات ركودًا كبيرًا.

سجل كيلو التمر من 25 إلى 30 جنيهًا، وكيلو البلح الناشف من 10 إلى 16 جنيهًا، وكيلو المشمشية من 44 إلى 56 جنيهًا، ولفة قمر الدين من 20 إلى 35 جنيهًا، ولفه التين 400 جرام من 12 إلى 20 جنيهًا.

السكر يرتفع للمرة الثانية خلال أسبوعين

وكشفت مصادر لجريدة المال أن سعر السكر للمستهلك سيرتفع بنسبة قدرها 10% مقارنة بسعره الحالي، على خلفية ارتفاع طن السكر بمقدار 100 جنيه خلال الأسبوعين الماضيين، يتراوح سعر كيلو السكر الفاخر بين 6 إلى 7.5 جنيهات وفقًا للشركات المنتجة له بالقطاع الخاص.

ورصد تقرير صادر عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة أن الناتح المحلي الإجمالي لكل من المغرب ومصر وتونس مهدد بتأثير سلبي كبير في حال ما استمرت موجة ارتفاع الأسعار، وتأتي مصر في المركز 19 من أصل 114 دولة، بناقص 3,3%، وهي نسب تخصّ التأثير المتوّقع في الناتج المحلي الإجمالي

يذكر أن حكومة الانقلاب العسكري بقرار من السيسي واجهت موجة ارتفاع الأسعار بقرار في إبريل الماضي برصد زيادة 3 جنيهات دعم المواطنين من خلال نقاط التموين.

 

* مؤتمر علمي: 50% من خضروات سوق العبور تروى بمياه الصرف الصحي

أكد الدكتور محمد ابوهاشم، نائب رئيس جامعة الأزهر، إن 50 % من الفاكهة والخضراوات التي تورد لسوق العبور تروي بمياه الصرف الصحي ببحر البقر دون معالجة.
وأضاف خلال كلمته بمؤتمر :”استخدام مياه الصرف الصحي في إنتاج الوقود الحيوي”، الذى اختتم فعالياته أمس بنادى هيئة تدريس جامعة الأزهر، أنه عقد اجتماعا أكثر من مرة مع محافظ الشرقية للتغلب على هذه المشكلة في القريب العاجل.
وقال الدكتور حسين العطفي، وزير الرى والموارد المائية الأسبق، إن المزارع المصرى لابد أن يكون بؤرة الاهتمام التي يجب الالتفات إليها من جانب الدولة.
وأضاف : يجب أن تيسر الدولة للفلاح إجراءات الزراعة، وصندوق دعم المحاصيل والتدريب على الرى الحديث، والتسويق والشراكة بين المستثمر القوى والمزارع الضعيف ولابد من التحول إلى ما يطلق عليه الاقتصاد الأخضر.
وأشار إلى أنه لابد من استثمار العنصر البشرى وتشجيع الشباب لأن دورهم مهم في المرحلة المقبلة، لافتا إلى أن تقدم الدول لا يقاس بالموارد ولكن بالمعرفة.

 

 

* اعتقال مدير تسويق “الأطباء العرب” من منزله بالإسكندرية

اعتقلت مليشيات الانقلاب من قوات الشرطة والشرطة العسكرية، مصطفي أحمد عبد المنعم ، مدير التسويق باتحاد الأطباء العرب، من منزلة بالإسكندرية.

وبحسب شهود عيان، قامت مليشيات الانقلاب بتحطيم محتويات المنزل والاعتداء بالضرب المبرح علي “عبد المنعم” أمام زوجته و أطفاله، كما قامت بسرقة بعض الأموال وأجهزة اللاب توب والموبايلات الخاصة به وبزوجته.

وطالبت أسرة “عبد المنعم” بالكشف عن مكان احتجاز نجلهم ؛ خاصة وأنها لم تعثر عليه في أي من أقسام الإسكندرية أو مديرية الأمن ، معربة عن خشيتها من تعرضه للتعذيب بمبنى أمن الدولة للاعتراف بجرائم ملفقة.

 

 

 * للمرة الثانية: ضبط لحوم فاسدة فى عربات “تحيا مصر” بالجيزة

ألقت مديرية الطب البيطري، القبض على 6 مواطنين وسائق، بعد قيامهم ببيع 117 كيلو لحوما فاسدة، ضمن حملة سيارات تحيا مصر” بمنطقة أرض اللواء بمحافظة الجيزة.

وقد تم التحفظ على السيارة والمضبوطات الفاسدة التى قدرت بنحو 117 كيلو لحومًا فاسدة وأوراكًا كان يتم بيعها للموطنين. وعلى الفور تم استدعاء لجنة من الطب البيطري والصحة والتموين لاستلام المضبوطات وتم تحرير محضر بها.

يشار إلى أن مديرية الطب البيطري، قد قامت بضبط لحوم ومواد غذائية فاسدة فى مركز ومدينة قطور بمحافظة الغربية، 17/5/2016 تباع باسم القوات المسلحة.

 

 

* صحف أمريكية: شعبية السيسي تنهار.. وعرشه مرتبط بأمن إسرائيل

كشف مركز دراسات الشرق الأوسط وإفريقيا بمجلس العلاقات الخارجية الأمريكي، عن أن نظام الانقلاب الحالي في مصر انحسرت شعبيته مؤخرا، بسبب تدهور الأوضاع السياسية والحقوقية والاقتصادية في البلاد، موضحا أن النخبة والمهنيين كانوا مصدرا مهما لدعم هذا النظام المري، إلا أن قطاعات متزايدة بينهم بدأوا يتخلون عن تأييده.

وقال ستيفن كوك -في مقال له بمجلة “نيوزويك” الأمريكية، أمس الثلاثاء-: إن الدليل على ما سبق، احتجاجات الأطباء ضد ممارسات بعض أفراد الشرطة مع زملائهم في عدد من المستشفيات؛ حيث انخفض التأييد للنظام بعدها بين جزء من النخبة السياسية، التي كانت تؤيده في السابق، موضحا أن المصريين اعتقدوا أن الاحتجاجات السلمية هي الوسيلة الأفضل للحصول على حقوقهم، إلا أن حملة التقييد المتزايدة على حرية التعبير، جعلت هذه الاحتجاجات خطرا على المشاركين فيها.

ووأوضح كوك أن الأوضاع في مصر تزداد سوءا في ظل عدم الانفتاح على الرأي الآخر، وتقييد حرية التعبير.

فيما قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية: إن حادثة الطائرة، التي اختفت في 19 مايو خلال رحلة من باريس إلى القاهرة، وقبلها كارثة تحطم طائرة الركاب الروسية في سيناء في أكتوبر الماضي, دفعت واشنطن لزيادة التعاون الأمني والعسكري مع مصر، مضيفة أن واشنطن تركز بالأساس على استقرار مصر, ولذا فإنه في حال وقوع  أي عملية إرهابية أو حادثة طيران, تسارع إلى مد يد المساعدة للنظام المصري, وتتجاهل الانتهاكات التي تحدث في مصر.

وأضافت أن الدليل على صحة ما سبق، هو زيارة ثلاثة وفود من الكونجرس الأمريكي، ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري، للقاهرة خلال الفترة الأخيرة، موضحة أن السيناتور الأمريكي ليندسي جراهام كان أيضا طالب في 2013، بقطع المساعدات عن مصر, إلا أنه زار القاهرة الشهر الماضي، وتحدث بلهجة مختلفة تماما, حيث دعا إلى مزيد من التعاون مع مصر، وأكد أن الاستقرار فيها أكثر أهمية من أي وقت آخر، وذلك بالتزامن مع حملة السلام الدافئ التي أعلن عنها السيسي مع الكيان الصهيوني.

ويستقوي السيسي في تثبيت عرشه أمام غضب المصريين المتزايد في الشارع بسبب ارتفاع الأسعار وتزايد القمع وبيع الأراضي والتخلي عن تيران وصنافير، بالمقايضة على أمن الكيان الصهيوني، الأمر الذي تعتبره إسرائيل وأمريكا فرصة ذهبية للحفاظ على أمن اسرائيل مقابل دعم نظام السيسي أمام ثورة المصريين.

 

 

 *تحت قيادة «الجلاد».. «ساويرس» يدمج “أونا و فيتو و مصراوى و يلاكورة

يستعد رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس، في إطلاق مشروعه الإعلامي الجديد من خلال دمج كل الكيانات الإعلامية التي يمتلكها والمتمثلة في موقع مصرواي وجريدة فيتو ووكالة أونا وموقع يلا كورة ومركز تدريب أونا الأكاديمي، في مؤسسة إعلامية واحدة.

ولفتت مصادر إلى أن تلك المؤسسة سوف يقودها الكاتب الصحفي مجدي الجلاد، والذي بدأ بالفعل في أولى الخطوات التنفيذية ومعه نخبة من الصحفيين.

وقال “الجلاد” عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن التجربة الصحفية، التي استغرق الإعداد لها عدة أشهر تضم عددًا من المواقع في مصر من بينها بوابة مصراوي وفيتو ويلا كورة ووكالة أونا الإخبارية ومركز تدريب أونا أكاديمي، التي ستنضم تحت مظلة واحدة هي مجموعة (أونا)، التي يمتلكها رجل الأعمال نجيب ساويرس، مشيرة إلى أن الجلاد يعتزم تأسيس عدة مواقع إلكترونية أخرى قبل نهاية العام الجاري، فضلاً عن إصدار صحيفة يومية باسم «مصراوي».

وقام “الجلاد” والكاتبان الصحفيان محمد سمير وعلاء الغطريفي لأول مرة أمس بزيارة مواقع مصراوي ويلاكورة وفيتو وعقدوا اجتماعات ولقاءات مع الصحفيين في المواقع الثلاثة، وشرحوا لهم ملامح المشروع الصحفي الجديد، وأكد الجلاد في الاجتماعات المكثفة أن تجربته الصحفية الثالثة بعد «المصري اليوم» و«الوطن» ستكون مختلفة تماماً وستواكب التطورات العالمية الحديثة في صناعة الصحافة.

 

*فحوى مكالمة بين السيسي ونتنياهو الأسبوع الماضي

كشف معلق إسرائيلي بارز النقاب عن أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بادر الأسبوع الماضي للاتصال بزعيم الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي لـ”مواساته بعد أن تسبب في إحراجه” بتعيين أفيغدور ليبرمان زعيم حزب يسرائيل بيتنا” وزيرا للحرب.
وفي تقرير أعده ونشرته صحيفة “معاريف” في عددها الصادر اليوم، نوه الصحافي بن كاسبيت إلى أن نتنياهو أدرك حجم الإحراج الذي أصاب السيسي “الذي تجند من أجل مساعدة نتنياهو على ضم حزب العمل بزعامة إسحاق هيرتزوغ لحكومته، فما كان من نتنياهو ألا أن قام بتعيين ليبرمان، الذي هدد بتدمير السد العالي“.
وسرد كاسبيت ما ورد في الاتصال، حيث بادر نتنياهو السيسي بالقول: “أنا لازلت ملتزما بما تعهدت به، وأنا لن أتراجع عن أي شئ، ومستعد للمضي قدما“.
وأضاف كسبيت: “عندها بدا أن السيسي لا يفهم ما يقوله نتنياهو، فتساءل: “تمضي قدما؟ بوجود ليبرمان.. إلى أين ستتجه؟“.
وأضاف كاسبيت أن نتنياهو رد على السيسي قائلا: “ليبرمان ليس كما تعتقدون، هو ملتزم بالعملية (يقصد عملية المفاوضات) للاستقرار، وتحرك إقليمي“.
وتعد مبادرة نتنياهو للاتصال بالسيسي أمرا غير معتاد، حيث أن وسائل الإعلام الإسرائيلية أكدت الأسبوع الماضي أن السيسي هو عادة من يبادر بالاتصال، مشيرة إلى أنه يتصل بنتنياهو مرة أسبوعيا على الأقل

 

*إثيوبيا تبدأ بخصم ماء مصر لسد النهضة.. وشكري: أمر واقع

كشفت صحيفة مصرية عن بدء إثيوبيا فعليا في حجز 14 مليار متر مكعب من حصة مصر والسودان في مياه النيل، لصالح سد “النهضة”، في وقت أكد فيه وزير خارجية الانقلاب سامح شكري، أن السد صار واقعا لا يمكن إنكاره، وسط دعوات من خبير مصري إلى تدويل الأزمة، حفاظا على حقوق مصر في مياه النيل.
وقالت صحيفة “البوابة”، الموالية لرئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، في عددها الصادر الأربعاء، إنها تمكنت من التقاط صور لبحيرة التخزين أمام سد النهضة، مؤكدة بدء عملية التخزين قبل افتتاح المرحلة الأولى من الإنشاءات في الشهر المقبل.
وتوضح الصور التي تم التقاطها على متن الطائرة الإثيوبية في أثناء تحليقها فوق البحيرة، وقبل هبوطها في مطار أديس أبابا، بحسب “البوابة”، بدء عملية التخزين الفعلي للمياه أمام سد النهضة بالبحيرة التي تمتد لمسافات طويلة.
ونقلت الصحيفة المصرية عن مصادر إثيوبية تأكيدها الانتهاء من 70% من أعمال السد، وأن المرحلة الأولى ستشهد تشغيل “توربينين” تم تركيبهما بالفعل، لإنتاج ألفي ميغاوات من الكهرباء، قبل افتتاح المرحلة الأولى في الشهر المقبل.
وأضافت المصادر الأثيوبية أن إثيوبيا تسعى إلى توفير التمويل لتركيب بقية التوربينات البالغ عددها 60 توربينا مع حلول عام 2017، مشيرة إلى أن المرحلة الأولى من التخزين ستخصم 14 مليار متر مكعب من حصة مصر والسودان في خلال السنة المائية التي تبدأ في تموز/ يوليو المقبل.
وأشارت إلى أن مصر والسودان سوف تتقاسمهما طبقا لاتفاقية 1959، التي تنص على تحمل البلدين أي نقص في واردات مياه النيل، مضيفة أن نقص المياه سيشكل تهديدا للزراعات السودانية القائمة على الفيضان في الجزر النيلية، وكذلك على توليد الكهرباء من سدود الرصيرص وجبل الأولياء وسونار.
وأوضحت أن توليد 6 آلاف ميغاوات من الكهرباء عن طريق استغلال تدفق مياه النهر، الذي يقدر في المتوسط بنحو 1500 متر مكعب في الثانية، يتطلب عمليا خصم هذه الكمية من المياه.
وقالت إن المشروع يتكون من سد رئيس من الخرسانة المضغوطة والسد الفرعي على المناطق المنخفضة المجاورة للخزان لمنع غمرها بالمياه، ومحطتين لتوليد الطاقة الكهربية، ومنطقة تحويل بطاقة 500 كيلو فولت، إضافة إلى المفيض، بسعة تخزين 74 مليار متر مكعب عند مستوى الإمداد الكامل، ويغطي مساحة 1680 كيلومترا مربعا سيتم استخدامها بشكل أساسي في توليد الطاقة الكهربية.
وأشارت المصادر الإثيوبية، وفقا للصحيفة المصرية أيضا، إلى بدء تشييد خط تحويلي بطاقة 400 كيلو فولت لإمداد المشروع بالكهرباء اللازمة من مشروع نهر بيليس الكهرومائي غرب إثيوبيا، ويعد أحد روافد النيل الأزرق، على أن يتم استخدامه لربط الكهرباء من سد النهضة عند بدء توليدها بالشبكة القومية، إضافة إلى خطوط تحويل بطاقة 500 كيلو فولت للربط سيتم تشييدها كمشروع منفصل.
شكري: واقع لا يمكن إنكاره
من جهته، قال وزير الخارجية، سامح شكري، إن سد النهضة الإثيوبي، واقع مادي لا يمكن إنكاره، وإن واجبنا تجنب أضراره، وتنظيم عمله، بما لا يضر مصالح مصر وحقوقها المائية، مضيفا أنه “لا يمكن أن ندفن رؤوسنا في الرمال”، على حد قوله.
وأضاف – في لقاء ببرنامج “الحياة اليوم” للإعلامي “تامر أمين مساء الثلاثاء أن وزارته تسعى إلى وضع مبادئ في إطار قانوني ينظم كيفية التعامل مع السد، مؤكدا أنها ستكون وثيقة دولية ملزمة.
وزعم أن الجانب الإثيوبي أبدى استعداده للتعاون المشترك بعدما كانت لديه شكوك كبيرة تجاه النيات المصرية بسبب مؤتمر الرئيس المعزول محمد مرسي، الذي تمت إذاعته على الهواء، بحسب تعبيره.
وتابع بأن الدولة المصرية تسير وفق خارطة طريق واضحة حول قضية سد النهضة، وأنها تضع قضية سد النهضة على رأس أولوياتها، وتعتبرها قضيتها الأولى.
وأشار إلى أن اتفاقية المبادئ في الخرطوم ضمت إثيوبيا، وتنظم العلاقة بين الدول الثلاث، مردفا بأن سد الكونغو، المزمع إنشاؤه، ليس له أي تأثير على حصة مصر في مياه النيل، موضحا أن مصدرها الأساسي هو من النيل الأزرق، حسبما قال.
خبير مياه: التدويل هو الحل
وكان وزير الإعلام الإثيوبي صرح قبل أيام بانتهاء 70% من العمل في بناء سد النهضة، قائلا: “من يتضرر منه ليست مشكلتنا”، ما مثَّل صدمة للرأي العام في مصر، وأصدرت معه وزارة الخارجية المصرية بيانا قالت فيه إن إثيوبيا نفت صحة ما تمت نسبته إلى الوزير الإثيوبي.
ومن جهته، علق خبير المياه وأستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، الدكتور نادر نور الدين، على تلك التطورات بالقول: “تصريحات وزير الإعلام الإثيوبي مستفزة، ولا تصدر من مسؤول، وتلغي إعلان مبادئ الخرطوم“.
وأضاف – في حواره لبرنامج “يوم بيوم” عبر فضائية “النهار اليوم” – أن إثيوبيا تتعنت في المفاوضات حول سد النهضة، وتفرض رأيها دائما”، مشيرا إلى أنه لا بد من تدويل قضية سد النهضة لضمان حق مصر في مياه النيل، وأنه ليس معنى تدويل أزمة السد أن نعادي إثيوبيا.
وتابع نور الدين: “لا بد من تقديم شكوى للاتحاد الأفريقي، ومجلس الأمن الدولي، لإثبات الأضرار التي ستلحق بمصر عند الانتهاء من سد النهضة”، موضحا أن إثيوبيا اشتكت مصر للأمم المتحدة عام 1960 عند بناء السد العالي، وأن مصر استقبلت الوفد بكل دبلوماسية، وفق قوله.

 

*“#لا_لتهجير_المصريين” يتصدر تويتر..ومغردون: “السيسي بيبيع البلد لليدفع اكتر

دشن مغردون على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” هاشتاج “#لا_لتهجير_المصريين” ليتصدر قائمة الموضوعات الأكثر تداولا وذلك بعد تردد أنباء عن تنازل مصر عن أجزاء من رفح والشيخ زويد لتوسعة قطاع غزة وتهجير أهالي سيناء وذلك ضمن المبادرة الفرنسية للحل الشامل للقضية الفلسطينية، التي ستعقد من 2 إلى 4 يونيو الجاري.

كما حملت حرائق العشوائيات وإخلاء ونقل الأهالي من منطقة تل العقارب بالسيدة زينب لمساكن بديلة لمنطقة اكتوبر مشاعر من القلق وتزايد التساؤلات هل سيخلف مخطط الحكومة للقاهرة 2050 ملاذًا لساكنى العشوائيات لتوفير حياة كريمة أم سيخلف منفى ومقبرة يقطن بها فقراء المدينة الفاضلة.

 

وزير إسرائيلي: محظوظون بوجود السيسي في كرسي الحكم. . الأحد 29 مايو. . فاتورة التعذيب منذ الثورة بملايين الجنيهات

السيسي اسرائيلي السيسي اسرائيل3السيسي نتنياهو

السيسي والنتن إيد واحدة

السيسي والنتن إيد واحدة

وزير إسرائيلي: محظوظون بوجود السيسي في كرسي الحكم. . الأحد 29 مايو. . فاتورة التعذيب منذ الثورة بملايين الجنيهات

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*وزير إسرائيلي: محظوظون بالسيسي والسلام مصلحة إسرائيلية

كشف تسريب صوتي، لوزير الإسكان الإسرائيلي يوآف غالانت، عن حزب “كلناالإسرائيلي، أن “”إسرائيل”، محظوظة بأن السيسي تمكن من السيطرة على مقاليد الحكم في مصر، واستعادتها من أيدي الإخوان المسلمين“.
وأشاد غالانت خلال جلسة مغلقة الأسبوع الماضي، مع قادة التنظيمات اليهودية في شمال أمريكيا، بزعيم الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي، واصفا السيسي بمبارك بعد عملية تجميل”، مؤكدا أن “حدوث القلاقل في مصر له تداعيات خطيرة عشرات أضعاف خطورة قلاقل كهذه في العراق أو لبنان؛ على سبيل المثال”، وذلك بحسب التسجيل الذي حصلت علية صحيفة “هآرتس” العبرية، ونقل تفاصيله موقع “I24″ الإسرائيلي.
وأكد أنه من “مصلحة “إسرائيل” والولايات المتحدة مواصلة دعم النظام الحالي في مصر”، مستدركا بقوله: “صحيح أن السيسي استولى على الحكم بطريقة غير ديمقراطية؛ لكنه أكثر ليبراليا من الرئيس السابق محمد مرسي؛ الذي اعتلى كرسي الحكم بطريقة ديمقراطية“.
وتسأل: “هل أنتم مع النظرية أم التطبيق؟ وفي نظري التطبيق أهم من النظرية، وأرى أن السيسي عبارة عن خليط بين عبد الناصر وأنور السادات؛ هو يملك قوة عبد الناصر وإدراك السادات”، بحسب قوله.
ورأي الوزير الإسرائيلي، أن “السيسي هو الرجل الصحيح في الموقع الصحيح، غير أنه يواجه مشاكل عصيبة”، مضيفا: “بودنا أن نمد يد العون له، ونحن نسعى من أجل مصر لدى الولايات المتحدة بكل ما يتعلق بالعون العسكري الأمريكي لها“.
وقال: “نريد مصر قوية بقيادة صحيحة، والسيسي هو جزء من الحل ونحن محظوظون بأنه موجود في كرسي الحكم في مصر“.
وأعرب وزير الإسكان الإسرائيلي، عن قلقه جراء ما قد يترتب على الجمود القائم حاليا في العملية السياسية مع الفلسطينيين وقال: “بعد عشرة أعوام سيكون عدد الفلسطينيين سبعة ملايين وسيكون عدد اليهود بين النهر والبحر سبعة ملايين، ونحن ندرك أن هذا أمر جلل… التوصل لحل مع الفلسطينيين هو مصلحة إسرائيلية، ونحن بحاجة إليه في أقرب فرصة ممكنة“.
وأضاف: “نحن على علم بالأرقام، وماذا قد يحدث لو تركنا الأمور لتسير من تلقاء نفسها، ما الذي سيحدث بعد جيل واحد؟ الأرقام لا تبشر بالخير، فكرة حل الدولة الواحدة سيئة جدا بالنسبة لنا، نحن نخوض نزاعا مع الفلسطينيين منذ 100 عام، وفي حال كنا متداخلين ومختلطين يغمرنا التوتر، كيف لنا أن نعيش هكذا؟“.
وتابع: “واجبنا تجاه مستقبلنا يحتم علينا كحكومة أن نضع حلا حتى لو لم يكن لنا شريك في الجانب الآخر”، بحسب قوله.

 

*سماع دوي انفجار قوي في العريش

وقع انفجار قوي هز أرجاء مدينة العريش. وقال شهود العيان إن الانفجار سمعه سكان المدينة وأعقبه إطلاق نار كثيف من الارتكازات الأمنية.

 

*مسلحون يفجرون منزل ضابط شرطة في شمال سيناء

صرحت مصادر أمنية بوقوع انفجار فى منزل ضابط شرطة بمدينة العريش في محافظة شمال سيناء.

وأضافت المصادر في تصريحات صحفية اليوم الأحد أن عناصر مسلحة وضعت عبوة ناسفة فى محيط منزل ضابط شرطة يدعى طارق حجاب يكن بالقرب من مدرسة الثانوية العسكرية فى مدينة العريش، مشيرة إلى عدم وقوع أي إصابات.

وأكدت تضرر المنزل بشكل كبير بسبب شدة الانفجار ما أسفر عن تساقط أجزاء منه.

 

 

*قضية (174) محاكمة غير عادلة لـ 8 مدنيين

رفض “مركز الشهاب” لحقوق الإنسان الأحكام العسكرية الجائرة بحق 8 من معارضي الانقلاب العسكري في مصر، صدقت محكمة جنايات غرب القاهرة العسكرية اليوم على قرار إعدامهم في الهزلية رقم (174).

ومن بين الـ 8 المحكوم عليهم بالإعدام 2 غيابيًّا، وقد أحيلت أوراقهم للمفتي من شهر فبراير 2016، كما قضت بالمؤبد علي 12 والسجن 15 سنة على 6 وبراءة 2، وتحدد جلسة النطق بالحكم في القضية اليوم الأحد.

وشدد “مركز الشهاب” علي رفضه لهذه المحاكمات، ووصفها بـ”غير العادلة وغير مختصة”، وأنها تفتقد لكافة ضمانات المحاكمات العادلة، فضلا عن عدم استقلالية القضاء العسكري، وطالب بوقف هذه الأحكام وعدم الاعتداد بها وإعادة محاكمة المتهمين أمام قاضيهم الطبيعي .

وصدرت الأحكام حضوريا علي كل من:
1-
حمد الغزالي
2-
محمد فوزي
3-
أحمد مصطفى أحمد
4-
رضا معتمد
5-
محمود الشريف
6-
عبدالبصير عبدالرءوف

وغيابيا على كل من:
7-
عبدالله نور الدين
8-
أحمد عبد الباسط (غيابي)

وكانت ميلشيات “الأمن الوطني” اعتقلت مجموعة من الشباب في إبريل 2015، وتم إخفاؤهم في أماكن غير معلومة، صرح الشباب بعد ذلك أنهم كانوا بمبنى المخابرات، ثم ظهروا في فيديو مقدم من الشرطة وقد بدت عليهم علامات التعذيب، ولفقت لهم اتهامات بالانضمام لجماعة واستهداف الشرطة والجيش ومحاولة تفجير محولات كهربائية

وقال عبدالمنعم عبدالمقصود، رئيس هيئة الدفاع عن المتهمين، إن “محكمة الجنايات العسكرية والمنعقدة بالحي العاشر بمدينة نصر (شرقي القاهرة)، قضت اليوم بإعدام 8 أشخاص، بينهم 2 غيابيًا، والسجن المؤبد (25 عامًا)، بحق 12 آخرين بينهم 6 غيابيًا، و15 عامًا لـ 6 آخرين مع براءة اثنين”.

وأضاف، “سنطعن على الحكم خلال 60 يومًا عقب التصديق العسكري عليه وفق ما يقره القانون”، واعتادت المحاكم العسكرية ألا تعلن أحكامها، فيما يمنح القانون المصري حق الطعن على أحكامها.

 

*#رمضانهم_في_المعتقل لـ الأحرار: “لستم وحدكم

عندما تحل أجواء الفرحة على مائد رمضان على وقع تواشيح النقشبندي وتلاوة محمد رفعت ودوي مدفع الإفطار، تذكر أنه على الجانب الأخر من المشهد العبثي لا يزال هناك أحرار خلف أسوار العسكر يمر الشهر الكريم عليهم داخل زنازين الفاشية فى أجواء غير أدمية بينما ذويهم يتجرعون مرار الفراق ويجلسون على الطاولة منقوصة من الأب أو الأخ أو الابن أو الأم وتستكملها الصور الحزينة على الحوائط من أجل مشاركة روحية.. لأن هناك من قرر أن يحول بين المرء وأهله ويحيل الوطن إلى جحيم.
على وقع تلك الدراما الرمضانية التى لن تجد لها صدي على شاشات العسكر، وفى ظل المرارة التى تغص حلوق الشعب المنكوب لأحرار يمر عليهم العام الثالث دون أن يسمح لهم الطغاة بلم شمل الأسرة فى الشعر الكريم، دشن نشطاء علي مواقع التواصل الاجتماعي هشتاج بعنوان#‏رمضانهم_في_المعتقلمن أجل مشاركة الأحرار فى معاناتهم فى معتقلات القتل البطئ ولفت الانظار إلي مأساة قرابة 80 ألف معتقل في سجون الانقلاب، مع حلول شهر رمضان المبارك.
والهاشتاج الوليد لم يلبث ساعات قليلة حتى قفز إلى صدارة تريندات التواصل الاجتماعي فى ظل تفاعل واسع من قبل النشطاء، حيث قص الناشط محمد عبد المنعم شريط التعاطي مع الوسم الموجع، قائلا: “حرائر مصر يقضون ‫#‏رمضانهم_في_المعتقل ليه؟ عار على كل حر أن يحيا وأخواته البنات في سجون الانقلابي الصهيونى“.
وكتب محمود الدراوي: “وزير الناس الغلابة فى المعتقل.. وزير العيش.. وزير القمح المصرى.. وزير الزيت أبو 3 جنيه.. #‏رمضانهم_في_المعتقل”، فيما غردت أميرة أبوالفتوح: “إنني على يقين أن الله اصطفى هؤلاء الأطهار لأمر لا يعلمه إلا هو.. فنحن على يقين بنصر الله وفرجه“.
وعلقت صاحبة حساب “زهرة القصر”: “لأﻧﻬﻢ ﺷﺮﻓﺎﺀ ﺍلأﻣة.. لأﻧﻬﻢ أﺭﺍﺩوا إﺯﺍﺣﺔ ﺍﻟﻐﻤة.. رمضانكم عند الله أفضل و أجمل، اللهم ثبتهم و تقبل.. اللهم آمين، وكتبت مريم خطاب: “أكيد حيكون كله ثبات واحتساب كالعادة بإذن الله.. رغم ألم البعد عن الأهل، اللهم فك أسرهم واكشف الكرب يارب ، وبلغنا رمضان وأنت راضي عنا“.
ولخصت فاطمة أحمد المشهد لاستقبال الشهر الكريم ببشائر الخير والثقة فى نصر الله: “اتجمعوا في رابعة على الحق، وفي المعتقلات على الحق، فيارب كن لهم ناصرا ومعينا، يارب فرج عنهم وكن لهم“.

 

*رغم أنف السيسى.. نشطاء يدشنون موقعًا لتوثيق مصرية “تيران وصنافير

قرر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” و”تويتر” إطلاق موقع خاص بالجزر، اليوم الأحد، لتوثيق مصرية جزيرتي “تيران وصنافير“.
وتحت عنوان “الجزر.. مين اللى باع الأرض؟”، قال الموقع “حكاية أرض- توثيقمين فرط-مين صان”، بالإضافة إلى عدد من أقسام مختلفة عن قضية تيران وصنافير، فضلا عن تعليقات عدد من الشخصيات التى تكشف أن الجزيرتين مصريتان.

كما شمل الموقع فيديو نشر عبر “يوتيوب”، عن حكاية معتقلى جمعة 25 أبريل بالأسماء والصفات، وآخر عن قصة اعتقال مئات النشطاء من المقاهى والبيوت والشوارع، وأيضا المظاهرة الضخمة التى كانت أمام نقابة الصحفيين.

 

*في عقر داره.. لافتات تطالب برحيل “سامح عاشور

شهدت نقابة المحامين اليوم الأحد، لافتات قام بتعليقها عدد من المحامين للمطالبة بسحب الثقة من نقيب الانقلاب سامح عاشور.
وحسب الناشط الحقوقى والمحامي محمد عبدالمجيد، فإن لافتات تم تعليقها على مكتب النقيب العام سامح عاشور ومجلسه، للمطالبة برحيل عاشور، الذى يرفضه غالبية المحامين الأعضاء.
جدير بالذكر، أن محامي مصر قاموا بجمع توقيعات خلال الأشهر الماضية، للمطالبة بسحب الثقة من مجلس “عاشور”، عقب الأحداث الأخيرة وكثرة الاعتداءات على المحامين من قبل ضباط داخلية الانقلاب والقضاة.

 

*ناشط قبطي يهاجم “تواضروس” ويطالب بسحب الثقة منه

هاجم الناشط القبطي “وحيد شنودة” تواضروس الثاني، بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مطالبًا بسحب الثقة منه، متهمًا إياه بالبحث عن “الشو الإعلامي”، والفشل في إدارة الكنيسة.

وقال “شنودة”، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، تعليقًا على مكالمة البابا مع المرأة المسيحية التي تعرَّضت للتعرية في محافظة المنيا: “البابا يطمئن على سيدة المنيا في شو إعلامي“.

وأضاف “الموضوع عنده (البابا) من الأساس من ثمانية أيام.. لسه فاكر اليوم إنه يكلم هذه السيدة؟ وبعدين لماذا هذا الميكروفون والكاميرا، والتصوير.. علشان يعني الناس تعرف إنك كلمت سيدة المنيا؟“.

وتابع “أين أنت من الأساس من مشكلات الشعب القبطي.. أنتم أحسن ناس في الكلام وبس، والكذب، والشو الإعلامي فقط، ولا أي شيء للشعب القبطي.. أنتم لكم كل شيء من الكنيسة، وأموالها، والسفر للخارج، وأحسن سيارات، وأحسن بيوت داخل وخارج مصر، والعلاج في الخارج، وحساب في أكثر من بنك، وكل هذا من أموال هذا الشعب.. أما الشعب القبطي فليس له غير الضرب والطرد والسحل والحبس من البابا والأساقفة والكهنة“.

 

 

*قضاء العسكر يحكم بإعدام 8 من رافضى الانقلاب في قضية “174 عسكرية

أصدرت المحكمة العسكرية بالقاهرة حكمها بحق 28 من رافضي انقلاب العسكر في القضية رقم 174 لسنة 2015 والمعروفة إعلاميًّا بقضية “خلية القاهرةالتي تم الحكم فيها يوم 7 فبراير 2016 على 8 أفراد من بين 28 آخرين، بإحالة أوراقهم إلى المفتى، منهم 6 معتقلين، والسجن المؤبد 25 سنة على 12 آخرين، والسجن 15 سنة على 6 آخرين وبراءة 2 آخرين.

والمحالة أوراقهم للمفتى هم:
1-
عبد الله نور الدين إبراهيم موسي – مواليد 26-9-1991 – طالب – غيابيا
2-
أحمد عبد الباسط محمد محمد – مواليد 5-5-1985 – معيد بكلية العلوم بجامعة القاهرة – غيابيا
3-
أحمد أمين غزالي أمين – مواليد 14-4-1990 – حاصل على ليسانس دار العلوم – معتقل
4-
عبد البصير عبد الرؤوف عبد المولى حسن – مواليد 28-8-1996 – طالب – معتقل
5-
محمد فوزي عبد الجواد محمود – مواليد 12-3-1992 – مهندس كهرباء – معتقل
6-
رضا معتمد فهمي عبد المنعم – مواليد 1-5-1977 – كيميائي – معتقل
7-
أحمد مصطفى أحمد محمد – مواليد 2-4-1975 – حاصل على الشهادة الأهلية في التلغراف والتليفون – معتقل
8-
محمود الشريف محمود عبد المنعم – مواليد 15-10-1986 – معتقل

 تعود بداية القصة إلى نهاية شهري إبريل ومايو عام 2015، عندما تم خطف مجموعة من الشباب من أماكن مختلفة وفي أوقات متفرقة وإخفاؤهم في مقر المخابرات الحربية والأمن الوطني العام؛ حيث تم إخضاعهم للتعذيب لإجبارهم على الإقرار باعترافات تخص تنفيذهم عمليات إرهابية مختلفة.

في هذه الآونة، أرسل ذوو “المختطفين” العديد من البلاغات للنائب العام، وفي شهر يوليو 2015، فوجئ الأهالي بظهور ذويهم على شاشات الإعلام الرسمي في فيديو مصور، أظهر كمّ التعذيب الذي تعرّضوا له، واعترفوا فيه بارتكابهم وإعدادهم لأعمال تخريبية. وتم إيداعهم “المخطوفين” بعد حوالي 20 يوماً في مكان معروف للمرة الأولى وهو مجمع سجون طره، وسمح لأهاليهم بزيارتهم حيث تأكدوا بالفعل من تعرض أبنائهم لتعذيب بدني ونفسي.

 

 

*استغاثة من “العقرب”: أنقذوا “محمد حمدي” من التعذيب

استمرارا للانتهاكات المتواصلة بحق المعتقلين داخل سجون الانقلاب، وجهت مصادر داخل “مقبرة العقرب” رسالة استغاثة عاجلة، تطالب بالتدخل الفوري لوقف الانتهاكات والتعذيب الشديد الذي يتعرض له الشاب المعتقل محمد حمدي زكي “29 عاما”، المتهم الأول في القضية المعروفة إعلاميا باسم “خلية إمبابة، بشكل يومي على يد قوات الأمن بالسجن، حتى يفقد وعيه.

وأكدت المصادر أن محمد حمدي يتعرض منذ أيام لتعذيب شديد، يستمر 9 ساعات متواصلة في اليوم الواحد، حتى يفقد الوعي، بعد عزله في سجن العقرب؛ وذلك بسبب دخوله في مشاداة بسيطة مع “شاويش” حراسة داخل “العقرب“.

وأوضحت المصادر أن الاحتكاك وقع بين الشاويش والمعتقل بعد تقديم الأخير شكوى لإدارة السجن، يعترض فيها على سوء المعاملة، ومنع دخول العلاج له، ليفاجأ بعدها بمعاملة أسوأ وتعذيب شبه متواصل على يد الشاويش الذي لا يعرف اسمه، ومجموعة أخرى من الأمن بالسجن.

وناشدت المصادر كافة المنظمات الحقوقية والمسؤولين والإعلاميين بالتدخل السريع لإنقاذ المعتقل “محمد حمدي”، ووقف الانتهاكات البشعة والتعذيب المتواصل الذي يتعرض له، والذي قد يعرض حياته للخطر الشديد، في ظل إهمال طبي داخل مقبرة العقرب.

وكانت محكمة جنايات الجيزة قد أجلت، الأسبوع الماضي، محاكمة 16 معتقلا في القضية المعروفة إعلاميا بخلية “إمبابة”، إلى جلسة 5 يونيو، لعرض “حمديعلى مستشفى السجن بعد تدهور حالته الصحية.

وتضم قائمة المتهمين كلا من “محمد حمدي زكي، وأنس مصطفى حسين، ومحمد أحمد عبد الحميد، وإسلام عبد القادر محمد، وحسن علي حسن، ومحمود خليفة، وإسلام صابر سمان، ومحمد محمود عبد المنعم، وأشرف عبد الفتاح، ومحمود يوسف، وممدوح أبو العلا رمضان، ومحمود فتح الله، وحسام إبراهيم سيد، ومحمد حسين محمود، وعبد الرازق حسن محمود“.

 

*بطل حل “برلمان الإخوان” وإعادة “شفيق” لسباق الرئاسة.. رئيسًا للدستورية

اختارت الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا، في جلستها المنعقد اليوم الأحد، المستشار ‏عبدالوهاب عبدالرازق النائب الأول لرئيس المحكمة، ليكون رئيسًا لها، خلفًا للمستشار عدلي منصور، ‏الرئيس الحالي، والذي تنتهي فترة رئاسته في 30يونيو القادم؛ بسبب بلوغه السن القانونية (70عامًا).‏

“القاضي الرحالة” هكذا يعرف المستشار عبد الوهاب عبدالرازق في الوسط القضائي، بسبب عمله في عدة مواقع داخل الهيئات القضائية المختلفة، فهو حصل على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة عام 1969، وعين بالجهاز المركزي للمحاسبات حتى عام 1971 ثم عين معاونًا للنيابة العامة، وفى عام 1973 عين مساعد نيابة عامة ثم وكيلاً للنائب العام من الفئة الممتازة.

وفى عام 1978 عين نائبًا بمجلس الدولة وظل يتدرج في منصبه حتى عين مستشارًا بمجلس الدولة عام 1987، ليترك بعدها المجلس ويتم تعيينه في عام 1988 مستشارًا بهيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا.

وأعير إلى دولة الكويت للعمل مستشاراً بإدارة الفتوى والتشريع بمجلس الوزراء خلال الفترة من 1992 وحتى 1998 وفى عام 2001 عين نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، وظل في منصبه حتى عام 2016 ليصبح رئيسا للمحكمة ابتداء من يوليو القادم.

ويعد الرئيس الجديد للمحكمة الدستورية العليا هو أحد القضاة الذين شاركوا في إصدار حكم حل مجلس الشعب، أول برلمان منتخب بعد ثورة يناير 2011، والذي كان يهيمن عليه الإسلاميون بقيادة “الإخوان المسلمين”.

كما شارك في الحكم بعدم دستورية قانون العزل السياسي الذي تم بموجبه إعادة الفريق أحمد شفيق إلى السباق ‏الرئاسي في مواجهة الدكتور محمد مرسي (أول رئيس منتخب بعد الثورة).

وشارك أيضًا في إصدار الحكم ببطلان مجلس الشورى في عهد الإخوان، وهو الحكم الذي تم وقف ‏تنفيذه لحين انتخاب مجلس النواب، لكن شاء القدر ألا يكمل المجلس عمله بسبب انقلاب 30 يونيو.

ويعد المستشار عبدالوهاب، الذي ولد في المنيا عام 1948م، واحدًا من أقدم رموز محراب العدالة في مصر، حيث شغل مناصب قيادية ‏كثيرة، خلال مشواره القضائي منذ تخرجه من كلية الحقوق وحتى الآن

المحكمة الدستورية العليا قالت في بيان تعينه رئيسا لها، إن القرار جاء إعمالًا لنص المادة 193 من الدستور، والتي تنص ‏على أن تؤلف المحكمة من رئيس، وعدد كاف من نواب الرئيس، كما تؤلف هيئة المفوضين بالمحكمة من ‏رئيس، وعدد كاف من الرؤساء بالهيئة، والمستشارين، والمستشارين المساعدين. 

واختارت الجمعية العامة رئيس المحكمة، من بين أقدم ثلاثة نواب لرئيس المحكمة الحالي، كما اختارت ‏نواب الرئيس، وأعضاء هيئة المفوضين بها، ومن المقرر أن يصدر بتعيينهم قرار من عبد الفتاح السيسي

 

*هل تملك “شبه الدولة” خيارات جدية في التعامل مع “حرب النيل”؟
هل تملك شبه الدولة المصرية خيارات جدية في التعامل مع الحرب المائية التي تتعرض لها مصر؟ وإلى متى يتم التعامل معها بمبدأ “شبه الدولةالذي أعلن عنه قائد الانقلاب السيسي؟” أسئلة تطرح نفسها بقوة في الوقت الراهن، في ظل إعلان الجانب الإثيوبي الانتهاء من 70% من أعمال بناء سد النهضة الإثيوبي، والكشف عن استعداد الكونغو لبناء أكبر سد في العالم.

فعلى صعيد تطورات “سد النهضة” الإثيوبي، صرح وزير الإعلام والاتصالات الإثيوبي جيتاشو رضا مؤخرا بأن حكومة بلاده توشك على إكمال 70% من بناء “سد النهضة”، مشيرا- في حوار أجرته معه صحيفة “الشرق الأوسط”- إلى أن ما تم إنجازه يتضمن الأعمال الإنشائية والهندسة المدنية، وتركيب التوربينات وعمليات هندسة المياه، مؤكدا أن الأعمال الكاملة قد تنتهي في أي وقت.

وأضاف جيتاشو أن “عمل اللجان لا علاقة له بإنشاء السد، بل على معرفة مدى إضراره بمصالح شركاء الحوض؛ لأن السد قائم ولن يتأثر بناؤه بتقاريرها“. متابعا “أما إذا كان هناك من يرى بعد إعداد الدراسات أنه سيتضرر، فهذه ليست مشكلتنا في إثيوبيا“.

يأتي هذا في الوقت الذي أفادت فيه صحيفة “الغارديان” البريطانية بأن الكونغو الديمقراطية تعتزم بناء أكبر سد في العالم- “مشروع إنجا 3″- الذي سيتم البدء في بنائه خلال أشهر، ويمكن استغلاله في توليد الطاقة الكهربائية في أقل من 5 سنوات، مشيرة إلى أنه سيتم البدء في بنائه دون إجراء أي استطلاعات حول الأثر البيئي أو الاجتماعي المحتمل له.

وأوضحت الصحيفة أن الجزء الأول من المشروع “إنجا 3″، الذي سيتكلف نحو 14 مليار دولار، سيكون عبارة عن سد عملاق ومحطة لتوليد 4800 ميجاوات من الطاقة الكهربائية، مشيرة إلى أن السد الكبير سيولد 40 ألف ميجاوات من الطاقة الكهربائية، أي ما يقرب من ضعفي ما ينتجه سد «الممرات الثلاثة» في الصين، أو ما يعادل ما تنتجه 20 محطة طاقة نووية كبيرة.

وكعادتها في التعامل بسلبية مع المخاطر الخارجية التي تحدق بالوطن، قال محمد عبد العاطي، وزير الري في حكومة الانقلاب: إنهم لا يتعاملون مع ما نشر على لسان وزير الإعلام الإثيوبي بجدية حتى يتم التحقق منه أولا، مشيرا إلى أن هناك إطارا يحكم عمليات التفاوض، وملف سد النهضة يخص الدولة، و”الريمسؤولة عن الجزء الفني، مضيفا «لازم نقلق من سد النهضة ولكن يبقي قلق صحي».

 

 

*لماذا حُذفت “حلايب وشلاتين” من امتحانات الثانوية؟

تفاجأ طلاب الصف الأول الثانوي بعدم إدراج مثلث حلايب وشلاتين في الخريطة المرفقة في ورقة الأسئلة، رغم تمسك مصر بأحقيتها فيه، ورفضها دعوات السودان لضمه إلى أراضيه.

فيما جاء امتحان جغرافية الوطن العربي بكلية التربية بجامعة الإسكندرية ليؤكد أن جزيرتي تيران وصنافير سعوديتان، رغم أن البرلمان المصري لم يُقر إلى الآن اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية والتي بموجبها تنازلت مصر عن الجزيرتين.

وقال الدكتور عادل النجدي، عميد كلية التربية بجامعة أسيوط، إن بعض واضعي الأسئلة يغلب انتماءه الحزبي والفكري، وهي كارثة يجب التصدي لها، مضيفًا: “من الأولى أن تكون الامتحانات خالية من ذلك”.

وأوضح النجدي في تصريح، أن تشكيل عقلية الطلاب في المرحلة العلمية قبل 20عامًا أمر مهم للغاية، ولذلك يسعى البعض إلى بث سمومه الفكرية في عقول الطلاب.

وطالب بتشديد عقوبة واضعي الامتحان اللذين يحشرون انتماءاتهم السياسية داخل الامتحان، مشيرًا إلى أن ساحات التعليم لا مكان فيها للمؤيد أو المعارض.

وقال كمال مغيث، باحث بالمركز القومي للبحوث التربوية، إن القضيتين لم يحسما إلى الآن في البرلمان، ووجودهما أو إلغاؤهما من خريطة مصر يؤكد أن واضعي الامتحانات لا يفقهون شيئًا عن الأمور السياسية في البلاد.

وأشار مغيث إلى محاولات عديدة من جانب الأساتذة اللذين يحملون أفكارا “متطرفة” للتأثير في الطلاب ومحاولة صنع اتجاه داخل فكرهم يخدم أهدافهم، مؤكدًا أن مجلس النواب عليه أن يضع حدًا لتلك الممارسات والتي زادت في الآونة الأخيرة.

مؤخرًا ساد جدلا بخصوص تبعية “حلايب وشلاتين” لمصر أو السودان، وذلك بعدما طالبت بهما الخرطوم مدعية أنهما يتبعان لها، في حين تقول القاهرة أن حلايب وشلاتين مصريتين خالصتين. أما فيما بخص جزيرتي تيران وصنافير، فقد تنازلت عنهما الحكومة المصرية للملكة السعودية، في إطار ما سمي باتفاقية “ترسيم الحدود البحرية”.

 

 

*ضبط مستشار وزير صحة السيسي متلبسًا برشوة

ألقت الأجهزة الرقابية القبض على الدكتور أحمد عزيز، مستشار وزير الصحة في حكومة الانقلاب لشؤون أمانة المراكز الطبية المتخصصة، منذ قليل، متلبسا في تقاضي رشوةٍ مالية من إحدى شركات الأجهزة والمستلزمات الطبية بمقر ديوان عام وزارة الصحة.
كانت معلومات قد وصلت إلى هيئة” الرقابة الإدارية”، تفيد بطلب مستشار وزير الصحة رشوة من الشركة، وتم تقنين الإجراءات وضبط المتهم متلبسا بالصوت والصورة، أثناء تقاضيه جزءا من مبلغ الرشوة.

يذكر أن وزير الصحة في حكومة الانقلاب قد استقدم عددا من زملائه للعمل في الوزارة، بينهم الدكتور أحمد عزيز، الأستاذ بطب عين شمس، حيث عينه مستشارا له لشؤون المراكز الطبية المتخصصة .

 

 

*شعبة الدواجن: أسعار الدواجن سترتفع في رمضان بنسبة 50%

كشف أبوالفتوح مبروك، نائب رئيس الشعبة العامة للدواجن، أن أسعار الدواجن سترتفع بنسبة 50%، ليتراوح سعرها للمستهلك بين 40 و 45 جنيها خلال شهر رمضان.

وأضاف مبروك ، خلال مداخلة له مع برنامج “مال واعمال” على قناة “أون تى فى”، اليوم الأحد، أن تفاقم الأزمة حالياً، ارتفاع سعر الدولار ونفوق أعداد كبيرة من الدواجن، وعدم جاهزية المزارع لتحمل مثل هذه الدرجات.

كما كشف نائب رئيس الشعبة العامة للدواجن، أن أحد أسباب ارتفاع الأسعار هو وقف استيراد الطيور من فرنسا لمدة 6 أشهر، مشيراً إلى إننا كنا نستورد 25 مليون بطة من فرنسا سنوياً فى الوقت الذى لا يتعدى إنتاج مصر من البط 11 مليون بطة.

 

 

*إضراب المعتقلين بسجن الزقازيق تضامنا مع طالبة معتقلة

أعلن المعتقلين داخل قسم ثانى الزقازيق الدخول فى إضراب عن الطعام والزيارة تضامنا مع الطالبة، مريم السيد عناني ابنة ميت غمر، التى تم اعتقالها من أمام مبنى محافظة الزقازيق في أثناء مرورها من الشارع وتلفيق اتهامات لا صلة لها بها.

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت مريم، الثلاثاء الماضى، في أثناء مرورها بشارع المحافظة بالزقازيق ليتم عرضها على نيابة الانقلاب التى قررت حبسها 15 يومًا بعد تلفيق اتهامات بالانتماء لجماعة محظورة وتمويل جماعه إرهابية.

 ووفقا لحقوقيين ومتابعين لشئون المرأة المصرية يقبع فى سجون الانقلاب 52 سيدة وفتاة لا زلن رهن الاعتقال، أوشك بعضهن على إتمام عامهن الثالث، دون مراعاة أبسط حقوقهن في الحصول على محاكمات عادلة، وأماكن احتجاز لائقة بالبشر، ومعاملة تحترم حقوق الإنسان وكرامته.

ووثق العديد من الحقوقيين انتهاكات وجرائم سلطات الانقلاب منذ يوليو 2013 وحتى اليوم والتى تنوعت ما بين القتل غير المشروع في الشوارع والجامعات، والاعتقالات العشوائية، والتهم الملفقة، والمعاملة غير الآدمية داخل السجون وأقسام الشرطة بمختلف محافظات مصر.

 

 

*الجفاف يأكل أراضي «القرامطة» في سوهاج

كارثة سد النهضة تحصد الأراضي الزراعية في مصر، وهذا ما أكده المزارع ممدوح عبدالعزيز عبدالرحيم أحمد، اليوم الأحد، عندما صرخ في حكومة الانقلاب بسبب قلة مياه الري في سوهاج وتضرر الأراضي الزراعية بالمحافظة.

ويقول المواطن في تصريحات صحفية: «الزرع دبل وبعض منه مات في غياب المياه، من المسئول؟ يا ريت توصلوا صرخة من المزراعين للمسؤولين في الدولة، محافظة سوهاج تستغيث تعبنا من الإهمال واللامبالاة».

وأفادنا ممدوح عبدالعزيز بصور التقطها للأراضي في قرية «القرامطة» في مركز سوهاج، موضحًا أن «بعض من المزارعين زرعوا درة شامية بدري، وتعرضوا لخسائر تعدت 2000 جنيه في الفدان (تقاوي وحرث وفج وعمالة وسقية مياه.. مين مسئول يا ريت توصلوا صوتنا”.

 

 

*فاتورة التعذيب منذ الثورة بملايين الجنيهات

آلاف الدعاوى القضائية تنظرها دوائر التعويضات بالمحاكم المدنية ضد وزير الداخلية للمطالبة بالتعويض المادي في وقائع تعذيب واعتقال وإصابة بأمراض مزمنة وعاهات مستديمة أثناء الاحتجاز، ما يضاعف من تكلفة التعذيب داخل أماكن الاحتجاز في مصر.

تواجه وزارة الداخلية عبء توفير مخصصات مالية بعشرات الملايين لدفع تعويضات قضت بها محاكم مدنية للتعويض عن حوادث الوفاة جراء التعذيب، وفترات الاعتقال والاحتجاز بالمخالفة للقانون، والإصابة بأمراض مزمنة وعاهات مستديمة خلال فترات الاحتجاز، وغيرها من انتهاكات بعض أفراد الشرطة ضد مواطنين.  

ويقول مسؤول أمني بوزارة الداخلية، إن وزارته نفذت المئات من أحكام قضايا تعويضات التعذيب، مؤكدا أن عدد القضايا وقيمة التعويضات المدفوعة للمواطنين “يصعب حصرها“.

وأضيفت جريمة التعذيب كجريمة ضد الإنسانية في اتفاقية روما الخاصة بإنشاء المحكمة الجنائية الدولية الصادرة في عام 1998 والتي دخلت حيز التنفيذ في عام 2002.

وصدقت مصر على العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، واتفاقية مناهضة التعذيب، والميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب، وكلها مواثيق جرمت التعذيب بشكل كامل وتحت أي ظرف.

وتتسع دائرة انتشار تجاوزات الشرطة ضد المواطنين خلال السنوات الماضية، بحسب تقارير منظمات حقوقية، رغم تأكيدات الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء ووزير الداخلية بعدم التستر على تجاوزات بعض ضباط الشرطة.

الدائرة العاشرة

رغم أن كل المحاكم المدنية في المحافظات يمكن أن تنظر قضايا التعويضات ضد وزير الداخلية، لكن الدائرة العاشرة تعويضات بمحكمة جنوب القاهرة تظل هي الدائرة الأبرز في نظر تلك الدعاوى القضائية نظرا لوقوعها في الحيز الجغرافي السابق لوزارة الداخلية قبل نقل مقرها إلى القاهرة الجديدة.

ونظرت تلك الدائرة العاشرة وحدها حوالي 70 دعوى قضائية بالتعويض ضد وزير الداخلية منذ مارس الماضي، معظمها مُقام من ورثة متوفيين يطالبون بدفع تعويضات مناسبة لضحايا التعذيب والاحتجاز والإصابة بأمراض مزمنة وعاهات مستديمة أثناء فترة الاعتقال.

من الجدير بالذكر أن قائمة الدعاوى القضائية التي نظرتها دائرة تعويضات جنوب القاهرة منذ مارس وحتى الآن، والتي يرجع بعضها إلى عام 2013 مرورا بأعوام 2014 و2015 و2016، كما تحجز المحكمة حوالي 10 دعاوى بتعويضات ضد وزير الداخلية للنطق بالحكم في جلسة 30 مايو الجاري.

ويقول محمد زارع، المحامى بالنقض ورئيس المنظمة العربية للإصلاح الجنائي، إن المحاكم المصرية تنظر “آلاف الدعاوى القضائية ضد وزير الداخلية للمطالبة بالتعويض المادي عن انتهاكات جهاز الشرطة ضد المواطنين“.

وأضاف زارع ، أن المنظمة العربية للإصلاح الجنائي وحدها لديها 238 قضية بأحكام نهائية تقضي بصرف تعويضات تقدر بنحو 7 ملايين جنيه، وأنها “في انتظار توفير مخصصات مالية لوزارة الداخلية لدفع التعويضات المستحقة لأصحابها“.

ويؤكد زارع أن وزارة الداخلية صرفت نحو 15 مليون جنيه لضحايا تعذيب حصلوا على أحكام نهائية رفعها محامون بالمنظمة العربية للإصلاح الجنائي خلال أعوام 2012 و2013 و2014 و2015.

وكانت المنظمة العربية للإصلاح الجنائي حصلت على أكبر قيمة تعويض عن التعذيب في تاريخ مصر عام 2012، عندما قضت محكمة الاستئناف بإلزام وزير الداخلية بدفع مليون جنيه تعويض للممثلة حبيبة بعد اتهامها بقتل زوجها القطري وتعذيبها للادلاء باعترافات أدت إلى ادانتها وقضائها 5 سنوات خلف قضبان السجن.

وقُتل زوج الممثلة حبيبة في عام 1998 واتهمتها الشرطة بقتله، وبعد خمس سنوات على الجريمة أراد أحد الجناة الحقيقيين بيع ساعة ذهبية كانت خاصة بزوجها، ما أدى إلى إعادة فتح القضية وتبرأتها من جريمة القتل. وصرفت حبيبة قيمة التعويض بالفعل.

قوائم الانتظار

ويوضح زارع أن مدة التقاضي في الدعاوى القضائية بالتعويض عن جريمة التعذيب تتجاوز 4 سنوات حتى يتم النطق فيها بأحكام نهائية وباتة.

ويضيف أن صدور الأحكام القضائية لا يعني صرف التعويضات، مؤكدا أن معظم الأحكام تدرج على قوائم الانتظار داخل وزارة الداخلية حتى يتم صرف قيمة التعويضات إذا ما توافرت المخصصات المالية لذلك.

ويقول زارع “مسألة صرف تعويضات التعذيب قد تحتاج إلى تواصل مكثف مع إدارة الشؤون المالية بوزارة الداخلية“.

وعن المقارنة بين قضايا تعويض عن جرائم التعذيب قبل وبعد ثورة يناير يؤكد زارع أن الفرق الوحيد يكمن في القيمة المالية للتعويضات، حيث كانت تترواح بين 200 و700 جنيه قبل عام 2011، لكنها زادت لتصل إلى 30 و50 و70 و100 ألف جنيه.

وقال مسؤول أمني بوزارة الداخلية إن وزارته تلتزم بجميع الأحكام التى تصدر ضدها في قضايا تعويضات التعذيب والأضرار التي لحقت بالمواطنين، رافضا إعلان قيمة التعويضات التي دفعتها الوزارة بعد ثورة يناير وحتى الآن.

وكانت محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية، قضت في يناير الماضي، بأن يكون التعويض ضد ضباط الشرطة في جرائم التعذيب مدفوعا من مالهم الخاص وليس أموال وزارة الداخلية، وكذلك إلزام وزير الداخلية بإحالة من يثبت في حقه ارتكاب هذه الجريمة إلى مجلس تأديب. وقرارات محكمة القضاء الإداري ملزمة وواجبة النفاذ.

وتواجه حالة حقوق الإنسان في مصر انتقادات من منظمات حقوقية محلية ودولية، خاصة مع تصاعد موجة عنف ومواجهات بين قوات الأمن وأنصار جماعة الإخوان المسلمين، عقب عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو 2013.

 

 

* وزير صحة “السيسي” : ثلث أصناف الدواء بمصر غير موجودة

أكد الدكتور أحمد عماد وزير الصحة، بحكومة الانقلاب العسكري، اليوم الأحد، أن ثلث الدواء في مصر غير موجود، حيث إن هناك 4 آلاف صنف دوائي ناقص في الأسواق، أي بسبب توقف مصانع قطاع الأعمال عن إنتاجها، مشيرًا إلى أن نسبة كبيرة من هذه الأنواع يقل سعرها عن 30 جنيهاً.

وقال وزير صحة الانقلاب إن قرار تحريك تسعيرة الأدوية جاء من أجل أن تعود شركات قطاع الأعمال إلى الانتاج، بشرط توفير هذه الأدوية خلال 3 أشهر، وإلا سيتم شطب الشركات.

وذكر الوزير الانقلابي  إلى أن قرار الزيادة جاء عقب عدة اجتماعات، انتهت بإقرار زيادة 20%، حتى يعود الـ 4 آلاف صنف إلى السوق مرة أخرى، وتابع: اتفقت مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء الانقلاب، على إلغاء قرار زيادة سعر الدواء، إذا لم توفر الشركات 3224 صنف دواء غير موجودة في السوق، أسعارها أقل من 30 جنيهًا.

وأكمل وزير صحة الانقلاب أن “هذا القرار يتم الإعداد له منذ 3 أشهر، وأضاف: “كنت بقدم رجل وأخّر عشرة”، ولكن غلق بعض شركات قطاع الأعمال كان سبب اتخاذ القرار

 

 

* عضو مجلس «الأطباء»: الشطب من النقابة عقوبة أي طبيب يجري عملية “الختان”

بعض الأطباء لا يعلمون أن ختان الإناث “جريمة”

قال الدكتور خالد سمير عضو مجلس نقابة الأطباء، إن عمليات ختان الإناث، تعد جريمة يُعاقب عليها القانون، وليس لها أي علاقة بممارسة صحيحة لمهنة الطب.

وأضاف “سمير” هاتفيًا لبرنامج “هنا العاصمة”، المذاع على قناة “سي بي سي”، الأحد، أن عقوبة الطبيب الذي يثبت إجراؤه لتلك العملية، هي الشطب تمامًا من النقابة، فضلا عن العقوبة التي يقرها القضاء في تلك الجرائم.

وأكد على ضرورة وجود قانون رادع يحاسب المخطئين بشكل سريع وحاسم، خاصة مع مرتكبي جرائم تؤثر على أجيال مقبلة، مثل جريمة ختان الإناث، مشددًا على ضرورة تنفيذ حملات توعية للمواطنين في الجوامع والكنائس والمدارس والجامعات عل خطورة هذه العادة وأن ليس لها أي أساس من الدين الإسلامي.

وتابع: “بعض الأطباء لا يعلمون أن ختان الإناث جريمة، لأن الجهل متفشيفي كل مكان، ونحاول التواصل مع أعضاء النقابة لتوعيتهم أن هذه جريمة، ولكن الأطباء أنفسهم لا يهتمون بالتواصل معنا أو التعرف على المنشورات التوعوية التي نصدرها“.

 

*أمريكا تحاول التنصل من مسلسل الفوضى في مصر
يجمع المحللون العرب على اختلاف أطيافهم ومللهم واتجاهاتهم أن أمريكا بارعة في التمثيل، وأبرع في التنصل من مسؤوليتها في نشر الاستبداد والفساد، بل والإرهاب في العالم العربي، فقبل أيام، أعلنت هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، والمرشحة “الديمقراطية” لرئاسة البيت الأبيض، مسؤولية بلادها عن إنشاء تنظيم القاعدة، متهمة روسيا بالمسؤولية عن رعاية تنظيم الدولة (داعش).

غير أن ما أثاره، اليوم، الباحث الأمريكي ستيفن كوك، من خلال موقع مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي، من أن “الولايات المتحدة غير مسؤولة عن الفوضى في مصر”، أثار تحفظات الكثيرين، ليس على إنكاره ما هو معلوم بالضرورة عن العم سام”، ولكن كشفه عن أن “سياسة الشارع في مصر كُتِب عليها الموت على الأقل في ظل نظام السيسي المترنح“.

الفوضى الخلاقة

ورغم أن مصطلح “الفوضى الخلاقة” ابتكار أمريكي منذ عهد وزيرة الخارجية الأمريكية “كوندوليزا رايس”، إلا أن الباحث الأمريكي ستيفن كوك، زميل مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي، انتقد “قناعات الكثير من النخبة في المجتمع المصري، بشأن كون الولايات المتحدة الأمريكية سبب الفوضى التي تعاني منها السياسة في مصر”، معتبرًا أن الترويج لتلك الأفكار حتى الوقت الحالي هو أمر شديد الغرابة، ولا يوجد له أي أساس من الصحة.

وطالب كوك “المسؤولين المصريين” بعدم توريط الإدارة الأمريكية في تحمل مسؤولية الفوضى السياسية التي تعانيها مصر.

وقال الباحث في كتاباته بموقع مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي: إن سياسة الشارع في مصر كُتِب عليها الموت على الأقل في الوقت الحالي، زاعمًا أن الغضب والقلق سيطرا على الكثيرين بسبب سياسات الحكومة، وترنح الاقتصاد، وتسليم جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، واقتحام الشرطة مقر نقابة الصحفيين.

وأضاف “كوك” أن أصدقاءه يخشون اندلاع ثورة جديدة في مصر ؛باعتبار أنها تصبح أقل ليبرالية بعد كل ثورة يقوم بها الشعب، وزعم متناقضا أن الثقة في عبد الفتاح السيسي قلّت عن ذي قبل، رغم أن شعبيته ما زالت واسعة، بحسب مصادر صحفية.

استمرار دعم الانقلاب

ويطرح كوك- في سلسلة تغريدات كتبها قبل أيام- ما يؤشر إلى مسؤولية الأمريكان عن إحداث الفوضى في المنطقة لصالح الكيان الصهيوني، حيث قال: “إن الشعور العام في إسرائيل مفاده أن على الولايات المتحدة دعم عبد الفتاح السيسى“.

ولفت إلى أن “المسألة ليست أن إسرائيل لا تدرك أن القمع المصري يمكن أن يجلب نتائج عكسية، لكن لا أحد هنا (في إسرائيل) يهتم كثيرا بالإخوان المسلمين أو النشطاء“.

تمويل الفوضى

إلا أن د. فايزة أبو النجا، وزيرة التعاون الدولي في حكومة المجلس العسكري، أثبتت في أبريل 2013، أن أمريكا مسؤولة عن تمويل الفوضى في المنطقة.

وقالت إن “الولايات المتحدة قدمت دعما ماليا كبيرا لمنظمات وهيئات وجهات محلية وأمريكية مختلفة، عملت على “نشر الفوضى وإحداث الاضطرابات في البلاد بعد ثورة 25 يناير“.

وزعمت “أبو النجا”، الوزيرة المصرية السابقة، أن الأمريكان قدموا تمويلا بقيمة 150 مليون دولار لدعم نشاط مجموعة من المنظمات والأحزاب والفضائيات ووسائل الإعلام؛ لـ”نشر الفوضى والإضرابات التي اندلعت عقب ثورة 25 يناير“.

وأشارت أبو النجا، في حديث مع مجلة “الأهرام العربي”، إلى أن واشنطن سعت من خلال تمويلها لـ”أعمال الشغب والعنف” في مصر إلى احتواء الموقف، وتوجيهه في الاتجاه الذي يحقق مصلحتها، وأضافت أن “اندلاع الثورة جاء مفاجأة لإدارة أوباما، التى سعت للإبقاء على مبارك من أجل مصالحها وأمن إسرائيل“.

وأشارت أبو النجا إلى أن الفترة من فبراير حتى مايو عام 2011، شهدت صرف 105 ملايين دولار على برامج التوعية والتحول الديمقراطي للمنظمات الأمريكية العاملة في الأراضي المصرية، و”التي كانت لها أهداف غير معروفة تهدّد الأمن القومي لمصر”، مشيرةً إلى أن هذه المنظمات قامت بتنظيم ندوات وورش عمل تدريبية حول كيفية العمل ضد قوات الشرطة والجيش والهجوم على المؤسسات.

 

 

*القبض على صاحب فيديو تعذيب المواطن المصري بالكويت

أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان، أنه تلقى تقريرا عاجلا اليوم الأحد، من المستشار العمالي بالقنصلية المصرية بالكويت، يفيد أنه تم القبض على الكفيل صاحب مقطع الفيديو الذي يظهر فيه اعتداؤه على المواطن المصري أشرف جابر أبو اليمين، وذلك بمنطقة على صباح السالم، كما قامت الشرطة الكويتية بإغلاق محل الهواتف الخاص بالكفيل.
وأصدر الوزير تعليماته للمستشار العمالي بالكويت بمتابعة الحادث من خلال السفارة والقنصلية المصرية، لحفظ حق المواطن المصري، مؤكدا أن الدولة لن تتخلى عن حق العامل المصري وسنتبع القانون والقضاء للحصول على حقه وأن الحكومة تقدر مواطنيها في الخارج، ولا تقبل بأي شكل من الأشكال إهانتهم.
وأشار تقرير المستشار العمالي، للوزير إلى أن المعلومات المتوافرة حاليا تشير إلى أن الفيديو متداول منذ أسبوع، وأن صاحب العمل الوارد بالفيديو اسمه علي عبد الله محمد عبيد الشمري، وشقيقه محمد”وكنيته أبو حسين” الذي قام بالتصوير، أصحاب محال سيدتي 2000 بسوق العزيزية بمنطقة المنجف، وأنهما ليسا كويتيين، ولكنهما يطلق عليهما بالكويت لفظ “البدون” أي لا يحملون الجنسية الكويتية، والمسمى القانوني لهم هو المقيمين بصورة غير قانونية.

وأكد وزير القوى العاملة محمد سعفان، أن العلاقات المصرية الكويتية علاقات قوية ومتينة، وتزداد قوة يوما بعد يوم، ولا يمكن أن يؤثر أي حادث عابر على العلاقات بين البلدين.

 

 

*مصدر مسئول بالإذاعة و التلفزيون : شوبير تعدى كل الخطوط الحمراء .. وهذه هي عقوبته

صرح مصدر مسئول بإتحاد الإذاعة والتليفزيون بأن هناك قرار سيصدر خلال ساعات بمنع الإعلامي أحمد شوبير نهائيا من الظهور علي الشاشة عقوبة لتحاوزه علي الهواء مباشرة وضربه لزميله احمد الطيب ﻷن ذلك ضد أخلاقيات المهنة .

وتابع المصدر المهم بالتليفزيون أن شوبير تخطي كل الخطوط الحمراء ويجب أن توقع عليه عقوبة رادعة باﻹيقاف النهائي عن الظهور .. وأضاف سيتم صدور القرار خلال ساعات بشكل رسمي وسيتم اخطار كل القنوات الفضائية بذلك احتراما لقدسية  الاعلام .

وكان اتحاد الإذاعة والتليفزيون قد عاقب شوبير والطيب بمنعها لنهاية الموسم من الظهور علي شاشة النيل للرياضة بعد تراشقهما في الأستوديو ، وامتد الخلاف بينهما حتي ظهور هما اليوم علي قناة دريم مع الإعلامي وائل الابراشي وهي الحلقة التي شهدت قيام شوبير برشق الطيب بالمياة قبل أن يوجه له لكمة علي الهواء دون مراعاة شعور المشاهد او أخلاقيات المهنة .

 

 

*الداخلية الكويتية تكشف تفاصيل الاعتداء على العامل المصري وتصويره بشكل مهين

أعلنت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية الكويتية، منذ قليل، أن الأجهزة الأمنية المختصة تمكنت من إلقاء القبض على المتهم على عبد الله الشمري مواليد 1976 من فئة المقيمين بصورة غير قانونية الذي ظهر في الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يقوم بالاعتداء بالضرب والتلفظ بألفاظ نابية وامتهان لإنسانية المعتدى عليه أشرف أبو اليمين جابر سويلم مصري الجنسية مواليد 1981.

وأوضحت الإدارة أن حيثيات هذه القضية تعود إلى عام ونصف مضوا تقريبا إذ أدلى المتهم باعترافات تفصيلية لدى الأجهزة الأمنية المختصة تدور في محورها إلى قضية سرقة من المحل التجاري الخاص بالهواتف النقالة الذي يملكه بمحافظة الأحمدي.

كما تمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على من قام بتصوير الواقعة ويدعى محمد عويس عبد القوي مبروك مصري الجنسية مواليد 1985 إذ أدلى باعترافات أولية تفيد بأنه هو من قام بنشر وبث وقائع هذه المقاطع والتي تعود أسبابها إلى خلافات مالية مع المتهم الرئيسي.

هذا وقد تم استدعاء المعتدى عليه لاستكمال التحقيقات ومعرفة كافة التفاصيل المتعلقة بهذا الاعتداء المشين وجار استكمال التحقيقات تمهيدًا لإحالة المتهمين إلى النيابة العامة حيث جهة الاختصاص.