الإثنين , 3 أغسطس 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : جامعة (صفحة 2)

أرشيف الوسم : جامعة

الإشتراك في الخلاصات

السيسي يفرض “إتاوات” على الشعب. . الجمعة 9 أكتوبر. . الانقلاب يفشل في وقف نزيف الاحتياطي الأجنبي

الاحتياطي الأجنبيالسيسي يفرض “إتاوات” على الشعب. . الجمعة 9 أكتوبر. . الانقلاب يفشل في وقف نزيف الاحتياطي الأجنبي

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*شرطة الإنقلاب بقسم شرطة فارسكور تواصل تعذيب الأحداث المعتقلين يوميا

قال أهالى المعتقلين بحجز قسم شرطة فارسكور بدمياط ،أن أبنائهم وذويهم يتعرضون للتعذيب يوميا على يد ضباط مباحث القسم ويحدث ذلك بالضرب وإتلاف الأطعمة يوميا يقوده الضابط يوسف البشلاوى وأمين شرطه عمرو الجزار وأخر يدعى هيثم ويتناوبون الضرب على الأحداث المعتقلين حتى وصل الأمر لحدوث إغماءات بينهم وذلك بخلاف حفلات إتلاف الطعام يوميا.

وقد تقدم الأهالى ببلاغات للنائب العام بالقاهرة وللمحامى العام لنيابات دمياط ووزيرالداخلية طالبين التحقيق فى تلك الجرائم.

 

*السيسي يفرض 150-400 جنيه “إتاوة” على كل تذكرة طيران

أصدر قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، قراراً بفرض ضريبة على تذاكر السفر للخارج على الرحلات التي تبدأ من مصر لأي بلد آخر، وصلت قيمتها لـ 400 جنيه على التذكرة.

وينص القرار بقانون رقم 104 لسنة 2015، بتعديل بعض أحكام قانون العدالة الضريبية رقم 46 لسنة 1978، بهدف تحديد مبلغ الضريبة المقررة على تذاكر السفر إلى الخارج، وذلك بالعملة المحلية.

وأدخل هذا التعديل على الفقرة الأولى من البند رابعا من المادة 31، التي كانت تنص على “فرض ضريبة على تذاكر السفر إلى الخارج التي يتم بيعها بالعملة المحلية”، فأصبحت الفقرة تنص على أن تفرض الضريبة على “تذاكر السفر إلى الخارج عن الرحلات التي تبدأ من جمهورية مصر العربية، ويتحمل المنتفع مبلغ 400 جنيه بالنسبة للدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال، و150 جنيه بالنسبة للدرجة السياحية، وتسري هذه الضريبة أيضا على التذاكر المجانية، ويتحمل المنتفع بالتذكرة المجانية هذه الضريبة“.

وبقيت الفقرة الثانية من هذا البند، والتي تستثني من الضريبة سفر الطلاب، أو السفر بسبب العلاج، أو الدراسة، أو التدريب، أو الحج، أو العمرة، أو لمهام رسمية، ويتحمل المسافر هذه الضريبة وتكون بنسبة 10% من قيمة التذكرة

 

 

*وزارة المالية ترفض منح علاوة السيسي لـ 400 ألف عامل             

حسمت وزارة المالية ، أمس، الموقف النهائى للمستفيدين من علاوة الـ10% التي أقرها قائد الأنقلاب عبدالفتاح السيسى، في سبتمبر الماضى، بتأكيدها عدم شمول القرار شركات قطاع الأعمال العام

وأوضحت مصادر أن الهيئات المخاطبة بالعلاوة هي الجهاز الإدارى والوحدات المحلية وهيئات وجهات الخدمات.

وفى السياق نفسه أكد مسؤول بوزارة الاستثمار، أن هناك تكليفاً لشركات قطاع الأعمال- 125 شركة تضم نحو 400 ألف عامل- التي استعجلت وصرفت العلاوة باستردادها من العمال.

وأكدت المصادر أن عدداً من العاملين بالشركات ذهبوا إلى وزارة المالية، للاستفسار عن سبب عدم إدراجهم في العلاوة، وردت عليهم الوزارة بأن العلاوة مقررة للجهات غير الخاضعة لقانون الخدمة المدنية، وتعمل وفق القانون «18» إدارياً وليس مالياً، حتى يتساوى الأساسى الخاص برواتب العاملين المخاطبين بقرار العلاوة، بالراتب الأساسى للعاملين بقطاع الأعمال الذي يعد مرتفعاً.

وقالت قيادات عمالية بشركات تابعة لشركتى القابضة للسياحة والقابضة للصناعات المعدنية والكيماوية، إن حالة الغضب بين العمال لاتزال قائمة، وسيتم اتخاذ قرارات لإجبار قيادات قطاع الأعمال العام على صرف العلاوة أسوة بالهيئات غير الخاضعة لقانون الخدمة، حيث يتمسك العمال بصرف العلاوة وسيتخذون ردود أفعال إذا لم يتم صرفها.

 

 

*النور: لا مانع من تولى قبطى أو امرأة الرئاسة

أكد عضو المجلس الرئاسي لحزب النور السلفي، أشرف ثابت، أنه لا توجد لدينا مشكلة في ترشح الأقباط أو المرأة للرئاسة، مشددًا، هذا حقهم الدستوري، مؤكدًا أن الحزب مواقفه ثابتة لا تتغير.

 وأوضح ثابت في لقاءه مع الإعلامي خيري رمضان، في برنامجه “ممكن”، لا أجد أزمة في ظهور منتقبات على منصات الحزب في المؤتمرات الجماهيرية

وقد نشرت المواقع القبطية هذه التصريحات لإثبات رأى حزب النور معربًا عن دهشته من رفض المصريين للحزب مستطردًا، ما يروجه البعض عن أخطاء للحزب هي أخطاء وأراء فردية ولا تعبر بالضرورة عن آراء الحزب.

 

 

*سوزان سمير: مسيحية موظفة بالداخلية على قائمة حزب سلفي     

لم تكن سوزان سمير وجها مألوفا في الأوساط السياسية قبل أن تُعلن ترشيحها للانتخابات البرلمانية كمسيحية كاثوليكية على قائمة حزب النور السلفي، الذي دأب على انتهاج مواقف مناوئة لحقوق الأقباط والأقليات النوعية في مصر.

وقالت سوزان سمير، لأصوات مصرية، إنها انضمت لحزب الوفد الليبرالي منذ 15 عاما، تولت خلالها أمانة المرأة للحزب عن دائرة عين شمس والمطرية، وإنها لم تستقل من الوفد حتى الآن.

وتوضح سمير -تعمل باحثة شرطة بمديرية أمن القاهرة- أنها ليست عضوة في حزب النور السلفي، لكنها مرشحة على قائمته في الانتخابات البرلمانية فحسب، مؤكدة أنها تعرضت بعد اتخاذ هذه الخطوة إلى هجوم شرس من المسيحيين والسلفيين على السواء.

سوزان بعد أن قالت توصيف وظيفتها الحالية، في اتصال مُسجل مع “أصوات مصرية”، تراجعت عنه وطلبت بصوت حاد منفعل أن نكتفي بقول إنها موظفة بوزارة الداخلية.

وحول عدم خوضها الانتخابات على قائمة حزب الوفد بدلا من النور قالت إن حزب النور يلعب دورا مهما في هذا المرحلة لتجديد الخطاب الديني ونبذ العنف، مؤكدة أن الوفد لم يمانع في ترشيحها على قائمة حزب النور بدليل عدم فصلها من الحزب حتى الآن.

وتأسس حزب النور -الذراع السياسية للدعوة السلفية- بعد ثورة 25 يناير 2011، وحصل على المركز الثاني من حيث عدد المقاعد في برلمان عام 2012، لكنه فض تحالفه مع جماعة الإخوان المسلمين بعدما بات واضحا أنها غير قادرة على الاحتفاظ بالسلطة.

ونفت سوزان -التي رفضت في البداية الحديث إلى الإعلام- ما يتردد حول وجود مشكلة لها مع الكنيسة بشأن الأحوال الشخصية، مؤكدة أنها على المذهب الكاثوليكي الذي يُحرم الانفصال أو الطلاق تحت أي سبب.

كما تقول إن خوضها الانتخابات على قائمة حزب النور يرجع إلى رغبتها في دفع حزب الدعوة السلفية إلى تغيير مواقفه من الأقباط والمرأة على وجه التحديد، أو كشف استمراره في انتهاج نفس السياسات أمام الرأي العام

وتضيف سوزان سمير – التي رفضت بشكل قاطع الإفصاح عن عمرها- أنها مسؤولة ملف “خدمة السجون” بالكنيسة الكاثوليكية في منطقة المطرية وعين شمس، وأنها على علاقة طيبة بالكنيسة  “رغم أن المسيحيين بيكرهوني“.

وأعلن حزب النور السلفي في العديد من المناسبات أنه لا يحتفل بأعياد المسيحيين ولا يقدم لهم التهنئة، لكنه أكد التزامه بالتعامل مع الأقباط وفقا لمبادىء الشريعة الإسلامية.

ودأب أعضاء التيار السلفي بشكل عام على إصدار فتاوى تحرم الاحتفال بشم النسيم وتولي المرأة مناصب قيادية وتهنئة الأقباط في أعيادهم.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم حزب النور نادر بكار في عام 2011 أن الحزب لن يقبل الدعوة التي وجهتها الكنيسة للمشاركة في احتفالاتها بعيد الميلاد المجيد، واعتبرها مناسبة تتصادم مع عقائد الإسلام.

وأيد حزب النور خارطة الطريق التي أعلنها الجيش عقب الأنقلاب على  الرئيس  محمد مرسي  ولا يفوت مناسبة للهجوم على الجماعة وتحميلها المسؤولية الأكبر في الأزمة السياسية التي شهدتها البلاد وما تلاها من عنف واضطرابات.        

 

 

*تدشين حملة #‏سارة_او_الفوضى للتضامن مع طالبة جامعة الزقازيق

دشن نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي تويتر هاشتاج “#‏سارة_او_الفوضى” للتعبير عن غضبهم من الاعتداء على الحرائر من قبل مليشيات الأمن واعتقالهن وتلفيق التهم لهن.

وقد بدأت  موجة التصعيد على تويتر مساء اليوم تضامنًا مع المعتقلة سارة مشعل التي اعتقلت من على أبواب جامعة الزقازيق الأربعاء الماضي.

واستنكرت حركة طلاب ضد الانقلاب”بجامعة الزقازيق بمحافظة الشرقية اختطاف الأمن الإداري بالجامعة للطالبة سارة منذ يومين، وتسلميها لأمن الانقلاب الموجود أمام بوابات الجامعة.

واعتبرت الحركة- في بيان على صفحتها علي موقع”فيسبوك”- ما حدث بأنه خطوة تصعيدية سيقابله خطوات تصعيدية من جانب الطلاب حتى إطلاق سراح الطالبة، مؤكدة مشاركتها في الموجة التصعيدية “سارة أو الفوضى“.

وأضافت الحركة “بناتنا خط احمر، وردودنا علي هذا الجرم غير محمودة العواقب، وأمامنا وسائل تصعيدية لم ننفذها بعد حتى خروج الطالبة سارة“.

ومن المقرر أن يتم غدًا السبت الاستئناف على قرار النيابة بحبس سارة 15 يومًا.

وكانت الطالبة سارة مشعل قد تم اعتقالها من أمام بوابة آداب جامعة الزقازيق الأربعاء الماضي لرفضها خلع نقابها أمام الأمن ومطالبتها بسيدة لتفتيشها ليتم إحالتها إلى الأمن الإداري ثم لقسم ثان الزقازيق، ثم يتم عرضها على النيابة أمس الخميس وتصدر بحقها قرار بالحبس 15 يومًا على ذمة قضية ملفقة بزعم حيازة منشورات.

 

 

*الانقلابى جابر نصار: لن نرضخ لأي ضغوط في قضية “منع المنتقبات

أكد جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، الداعم للانقلاب العسكرى أن قرار منع أعضاء هيئة التدريس المنتقبات من التدريس صدر بعد دراسة جدية مردها الأساسي أن هذا النقاب يمنع التواصل مع الطلاب، ويؤثر على إتمام العملية التعليمية بطريقة جيدة.

وأضاف نصار الانقلابى فى تصريحات صحفية أن أمر المنتقبات يُصعب من العملية التعليمية، مشيرًا إلى أنه لم تمارس أى ضغوط على جامعة القاهرة للتراجع عن هذا القرار ولن تمارس، لأن هذا القرار صادر من إدارة الجامعة وفقًا لاختصاصاتها التى نص عليها القانون والدستور.

وأكد نصار أن أشرف الشيحي وزير التعليم العالي والبحث العلمي لم يعلم بهذا القرار إلا من وسائل الإعلام والصحف.

وتابع رئيس جامعة القاهرة قائلًا: على من يتظلم من هذا القرار أن يذهب للقضاء ونحن لدينا أسانيد قانونية لإثبات صحة هذا القرار.

 

 

*طلاب ضد الانقلاب جامعة الزقازيق: تعلن مشاركتها في موجة “سارة أو الفوضى” (بيان)

نددت حركة طلاب ضد الانقلاب جامعة الزقازيق باعتقال الطالبة سارة مشعل من داخل الحرم الجامعي وتسلميها لقوات أمن الانقلاب.

وأعلنت الحركة في بيان على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أنها بدأت موجة تصعيد لن تنتهي إلا بخروج سارة من سجون الانقلاب، كما أعلنت مشاركتها في الموجة التصعيدية (ساره أو الفوضى)

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

شهدنا جميعا ما حدث اليومين السابقين من قبل الأمن الإداري لجامعة الزقازيق وخطف الطالبة ساره مشعل ومن ثم تسليمها لكلاب الداخلية المسعورة المتواجدة أمام بوابات الجامعة كما شهدنا أيضا رد الطلاب على هذا التصرف المتعجرف والغير محسوب عواقبه من قبل الأمن الإداري وداخلية الإنقلاب ،، وتلفيق التهم وأيضا تورط النيابة في حبس الطالبة وأيضا المتورط الأكبر في هذا الحدث وهو المدعو( عبدالحكيم نور الدين) صاحب الفضيحه الأخلاقيه، حيث أننا نعلن من جهتنا أن ما حدث من تصعيد ما هو إلا بداية من سلسلة تصعيدات من قبل الطلاب حتى خروج الطالبة ساره مشعل، كما نعلن مشاركتنا في الموجة التصعيدية (ساره أو الفوضى) ،، فبناتنا خط أحمر لن نسمح لهؤلاء المجرمين هذا الإنتهاك وردودنا على هذا الجرم غير محمودة العواقب ،فما زال أمامنا وسائل تصعيديةلم ننفذها بعد حتى خروج الطالبة فإما ساره أوالفوضى..
طلاب ضد الإنقلاب جامعة الزقازيق

 

 

*صحيفة الأهرام المصرية تسيء للقرآن لنصرة أحد وزراء السيسي

وجهت صحيفة “الأهرام” المصرية، المقربة من رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، إساءة بالغة للقرآن الكريم، في عددها الصادر الجمعة، من خلال نشر كاريكاتير رسمه رسامها جمعة”، ونشرته في صفحتها رقم 11.

ونشرت الصحيفة رسما كاريكاتيريا يظهر عضوين بحزب “النور”، حليف السيسي في انقلابه، وقد أطلق كل منهما لحيته، وارتدى جلبابا، وبدا متجهما.

ووفقا للكاريكاتير، يحدث أحدهما الثاني منزعجا، قائلا: “يا مولانا.. إقرأ على الكافر ده عدية ياسين (سورة ياسين) بالمقلوب يمكن يغور (يرحل)”، وفي الخلفية مربع فيه عبارة: (وزير الثقافة حلمي النمنم: مصر دولة علمانية).

وفضلا عن الإساءة للقرآن بالدعوة لقراءة إحدى سوره (ياسين) بالمقلوب.. إلا أنه وجه إساءة لحزب “النور” بإظهاره في صورة من يلجأ إلى قراءة القرآن بالمقلوب، للكيد للمخالفين له.

و”عدية ياسين” مقصود بها قراءة عدد من آيات السورة الكريمة، بتكرار كل منها بعدد معين، ثم يعقبها الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، ثم الدعاء بتفريج الكرب. وقد شاع في الأوساط الشعبية بين بعض المصريين اللجوء إليها لإنزال الانتقام الإلهي بكل ظالم. وهو ما لم يصح عن النبي صلى اله عليه وسلم.

ويُذكر أن السياسة التحريرية لجريدة “الأهرام” تحررت من هيمنة رئيس الدولة، والسلطة الحاكمة، في عهد الرئيس محمد مرسي، إذ كانت تنشر جميع الآراء، وتمارس نقدا لاذعا لرئيس الدولة.

لكن سياستها التحريرية تغيرت تماما مع حدوث الانقلاب العسكري، إذ أيدته، ومارست الدعاية السوداء بحق جماعة الإخوان المسلمين، والتيار الإسلامي، ومنعت عددا كبيرا من الكتاب القريبين من هذا التيار أو المحسوبين عليه، من الكتابة على صفحاتها، في الوقت الذي أضافت فيه قداسة على شخصية رئيس الانقلاب السيسي، ولم تسمح بنشر أي نقد له.

وانطبق ذلك حتى على معارضي الإخوان، كنادر الفرجاني، الذي منعته الصحيفة من كتابة مقاله الأسبوعي بالجريدة، الذي ظل يكتبه بشكل دائم في الجريدة أيام الرئيس مرسي، وكان يوجه إليه، وإلى الإخوان، نقدا لاذعا، لكن صدرها ضاق به، فمنعته من الكتابة عندما بدأ في توجيه النقد إلى السيسي.

 

*وفاة سجين في بورسعيد بسبب الإهمال الطبي المتعمد

توفي أحد المسجونين الجنائيين ببورسعيد ويدعى باسم هاشم، مساء الجمعة، في قسم العناية المركزة بمستشفى بورسعيد العام؛ وذلك بعد نقله للمستشفى عقب تدهورت حالته الصحية بالسجن.

ودخل باسم للمستشفى يوم 28 سبتمبر الماضي، إثر إصابته بالغدة الدرقية، وتدهورت حالته الصحية؛ حيث أصيب أثناء العلاج بنوبة سكر، توفي بعدها.

هذا وتسبب الوضع السيئ لسلخانات العسكر في وفاة المئات من المعتقلين سياسيًّا وجنائيًا خلال العامين الماضيين، وسط حالة من الصمت الدولي المريب تجاه تلك الجرائم بحق الإنسانية.

 

 

*فشل الانقلاب يرفع الدولار إلى 8.20 جنيهات بالسوق السوداء

واصل الدولار ارتفاعه مقابل الجنيه في السوق السوداء بمختلف محافظات الجمهورية، ليصل في بعض المناطق إلى 8.18 قرشًا، بارتفاع 35 قرشًا عن السعر الرسمي المعلن من البنك المركزي.

وتسبب فشل حكومة الانقلاب في حل أزمة الدولار إلى موجة غلاء فاحش في أسعار السلع الأساسية، فضلاً عن عجز المستوردين عن توفير العملة الصعبة لاستيراد احتياجاتهم من الخارج؛ حيث أكد أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية أن المستوردين في مصر يعانون من نقص توفير الدولار من قبل البنوك، مطالبًا حكومة الانقلاب بإعادة النظر في احتياجات المستوردين من توفير الدولار، مؤكدًا أن توجه حكومة الانقلاب لتحجيم الاستيراد “مستحيل”، خاصة أن الصناعات المحلية والتجارية والغذائية والزراعية تعتمد بشكل أساسي على استيراد المواد الخام من الخارج.

وأضاف شيحة أن حجم الاستيراد العام بالدولة يبلغ 60 مليار دولار، ويشمل المواد الخام وقطع الغيار ومستلزمات الإنتاج والسلع الهندسية والغذائية، وذلك بجانب الصناعات الثقيلة كالحديد والتي تعتمد بشكل رئيسي على استيراد المواد الخام اللازمة لها من الخارج، متهمًا البنوك المحلية بعدم توفير الدولار للمستوردين في كل القطاعات بما فيها القطاعات الرئيسية والتي تقوم على استيراد المواد الخام المكونة للصناعات الاستراتيجية.

 

*كارثة غير مسبوقة.. احتياطي العملة الأجنبية يغطي واردات 2.7 شهر فقط .

التراجع الكبير الذي شهده الاحتياطي من النقد الأجنبي لدى البنك المركزي في سبتمبر، يبدو أنه لن يكون الأخير خلال الشهور القليلة المقبلة.
وأعلن البنك المركزي، الأربعاء الماضي، هبوط الاحتياطي النقدي بنحو 1.76 مليار دولار في شهر سبتمبر الماضي، إلى 16.335 مليار دولار مقارنة مع 18.096 مليار دولار في أغسطس، وهو أدنى مستوى له منذ شهر مارس الماضي.
وقال تقرير لبنك الاستثمار هيرمس: إن “البنك المركزي سيسدد التزامه من الديون على مِصْر خلال الأربعة أشهر المقبلة بنحو 1.7 مليار دولار”، متوقعا ضغوطا أكبر على الاحتياطي النقدي خلال الشهور المقبلة.
وهو ما أكده هاني جنينة -رئيس قسم البحوث في بنك الاستثمار فاروس لـ”رويترز”- قائلا: “البنك المركزي أمام ضغوط كبيرة خلال الشهور المقبلة.. فإلى جانب رد الوديعة القطرية ودفعة نادي باريس.. هناك تمويلات أخرى لتغطية الواردات السلعية والبترولية.. كما أن هناك دفعات للشركاء الأجانب“.
ويشير تقرير هيرمس إلى أن مِصْر ستسدد آخر دفعة من الوديعة القطرية بقيمة مليار دولار خلال شهر أكتوبر، إضافة إلى دفعة من ديون نادي باريس التي تدفع مرتين في شهري يناير ويوليو من كل عام بقيمة تتراوح بين 700 و750 مليون دولار.
وقالت هيرمس -في تقريرها-: إنها كانت تتوقع التراجع الكبير في الاحتياطي النقدي خلال شهر سبتمبر، مع سداد قيمة سند دولاري بنحو 1.25 مليار دولار كانت مِصْر طرحته قبل نحو 10 سنوات، إضافة إلى عدم وجود تدفقات دولارية كبيرة خلال هذه الفترة.
وأضافت أن نحو 483 مليون دولار من إجمالي ما فقده الاحتياطي النقدي خلال سبتمبر، تم دفعها بشكل أساسي لشراء الوقود المستورد.
وأشارت إلى أن مِصْر كانت مضطرة إلى سداد قيمة مشتريات الطاقة بعد تأخر تنفيذ تعاقدات مع دول خليجية للحصول على تسهيلات في استيراد المنتجات البترولية.
وبدأت مِصْر استيراد الغاز المسال قبل منتصف العام، بعد استئجارها مركبا عائما لتحويله إلى طبيعته الغازية وضخه في الشبكة القومية، لمواجهة احتياجات محطات الكهرباء للحد من انقطاع التيار.
وبعد تراجع الاحتياطي في سبتمبر الماضي يكون إجمالي الهبوط في الربع الثالث من العام الجاري فقط (يوليو-سبتمبر) نحو 3.7 مليارات دولار.
وحسب هيرميس، فإن المستوى الحالي للاحتياطي لا يغطي سوى فترة 2.7 شهر من الواردات، مقابل 3 أشهر في أغسطس.
وأكد هاني فرحات -المحلل الاقتصادي الكلي في بنك الاستثمار سي آي كابيتالأنه من غير المتوقع أن تشهد موارد العملة الصعبة الأساسية مثل السياحة والصادرات تحسنا على المدى القريب، وكذلك الحال بالنسبة للاستثمار الأجنبي المباشر.
وترى هيرميس أن الحكومة أمامها خياران لزيادة السيولة من العملة الصعبة مع زيادة الضغوط المتوقعة على الاحتياطي، وهما إما الحصول على تمويل خليجي وطرح سندات دولارية في السوق العالمية.
وأشارت إلى أن دول الخليج وعدت الحكومة في المؤتمر الاقتصادي الذي عقد في شرم الشيخ مارس الماضي، باستثمار 6 مليارات دولار في مِصْر، ولم تفعل حتى الآن.
أما الخيار العملي والأكثر واقعية، برأي هيرميس، هو العودة لإصدار سندات دولية، خاصة بعد اصدار الحكومة 1.5 مليار دولار في يونيو الماضي.
وقالت هيرميس، في تقريرها: إنه حتى مع احتمال أن يواجه طرحا جديدا للسندات تحديات أكبر في ظل الاضطرابات الأخيرة في أسواق الدين العالمية، إلا أنها تعتقد أن الإصدار ممكن للغاية.
وتبقى إمكانية الحصول على قرض من صندوق النقد الدولي، على قائمة اختيارات الحكومة، إلا أنها تظل الملاذ الأخير وفقا لهيرميس.
وهو ما اتفق عليه هاني فرحات، مستبعدًا لجوء الحكومة إلى صندوق النقد الدولي للحصول على قرض في المرحلة الحالية، “أيضا لا أعتقد أن الصندوق يمكن أن يقرض مِصْر قبل تحرك قوي وواضح في اتجاه خفض العملة المحلية“.
وقال جنينة: إن الإعلان مؤخرا عن خطوات للسيطرة على الواردات بعد اجتماع قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي مع المجموعة الاقتصادية ومحافظ البنك المركزي، يشير إلى أن المركزي يواجه ضغوطا كبيرة لتوفير الدولار، ومن ثم تلجأ الحكومة إلى “تحجيم الطلب“.
وأضاف “يبدو أن محاولات توفير العملة الصعبة من خلال مساعدات أو ودائع خليجية أو استثمارات أجنبية لم تنجح حتى الآن، ولذلك تلجأ الحكومة للحد من الطلب على الدولار من خلال التدخل بإجراءات من شأنها الحد من الواردات“.
وقال وزير الإسكان مصطفى مدبولي، الأربعاء: إن الحكومة وافقت على طرح أراض جديدة على المصريين العاملين في الخارج بعدة مدن، وتتوقع حصيلة قدرها 2.5 مليار دولار من بيع هذه الأراضي.
ويعتبر جنينة أن الحلول التي تلجأ إليها الحكومة والبنك المركزي غير مستدامة، وأن المركزي في النهاية في طريقه إلى تخفيض حتمي لقيمة العملة.
وتوقعت هيرميس -في تقريرها- أن يواصل المركزي سياسته في خفض الجنيه بشكل تدريجي ليصل في السوق الرسمية إلى مستوى 8 جنيهات بنهاية العام و8.6 جنيهات بنهاية 2016.

 

 

*كارثة: الانقلاب يفشل في وقف نزيف الاحتياطي الأجنبي (إنفوغرافيك)

توقع خبراء اقتصاديون استمرار تراجع حجم الاحتياطي من النقد الأجنبي لمصر إلى مستويات قياسية جديدة، لعدة عوامل اقتصادية.

حيث أعلن البنك المركزي يوم الأربعاء الماضي أن الاحتياطي الأجنبي انخفض إلى 16.33 مليار دولار، في نهاية شهر أيلول/ سبتمبر 2015، مقارنة بـ18.09 مليار دولار نهاية آب/ أغسطس 2015، بانخفاض قدره بـ 1.76 مليار دولار خلال شهر واحد.

وأرجع خبراء ومحللون ماليون تراجع هذا الاحتياطي إلى عدة أسباب، أهمها قيام البنك المركزي المصري برد الوديعة القطرية، وسداد قسط نادي باريس السنوي، فضلا عن انخفاض إيرادات السياحة وتحويلات المصريين بالخارج، وضعف الاستثمارات.

وتراجع الاحتياطي الأجنبي خلال الربع الأول من العام المالي الحالي بنحو 3.7 مليار دولار، إذ فقد 1.7 مليار دولار خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، ليسجل 16.33 مليار دولار مقابل 18.1 مليار دولار.

 

 

*غضب بعد دعوة للإباحية في الإعلام المصري

 لا يزال الإعلام المصري الموالي لعبد الفتاح السيسي يفجر المرة تلو الأخرى قضايا وتصريحات صادمة، خارجة عن عرف المجتمعات العربية وتقاليدها، فبعد خطابات الرئيس عبد الفتاح السيسي حول تجديد الخطاب الديني، وما تلاه من هجوم على الثوابت الدينية في الإعلام المصري، يأتي برنامج تلفزيوني ليدعو إلى الإباحية في شكل جديد.
برنامج “نفسنة” الذي يذاع على قناة “القاهرة والناس” المملوكة لأحد رجال صناعة الإعلان الكبار في مصر، وتقدمه ثلاث فنانات مصريات، أثار في حلقة له ملف مشاهدة الأفلام الإباحية على الإنترنت، وبشكل صادم وصريح دعت مقدمة البرنامج الممثلة “انتصار” الشباب لمشاهدة الأفلام الجنسية لـ”تصبيرأنفسهم.
الأمر الذي أشعل غضبا واسعا في صفوف الشباب المصري على موقع تويتر الذي هاجم في أكثر من وسم “هاشتاغ” دعوة الفنانة الصريحة للإباحية، وانهمرت آلاف التغريدات تندد بموقف البرنامج وإدارته والقناة من تكرار هذه الدعوة في الإعادة التي تلت البث المباشر، وطالبوا بإغلاق القناة التي اعتبرها مغردون مثيرة للجدل“.
وامتلأت وسوم “هاشتاغات” #بالراحة_يا_انتصار و#أوقفوا_قناة_القاهرة_والناس و#القاهرة_والناس بتغريدات الإدانة والشجب بأكثر من ٤٠ ألف تغريدة، وحققت الوسوم خلال فترة نشاطها المرتبة الأولى على مستوى تويتر في مصر.
واستغرب المغردون من مستوى التدني الذي أصبح يتميز به الإعلام المصري، معتبرين أنّ تصدّر قضية مثل هذه لتصبح قضية رأي عام “أمر يدعو للحسرة”، كما أشار بعض المغردين إلى قضية أخرى كانت مثارة في الإعلام المصري منذ فترة قريبة، حول ترشح الراقصة “سما المصري” للبرلمان، متأسفين على ما آلت إليه أوضاع الإعلام في مصر، حسب تغريداتهم.
بينما استنكر قطاع من المغردين المصريين تجاهل الدولة والجهات القانونية والرقابية لمثل هذا المحتوى الفاضح، وعقد المغردون مقارنات بين الاعتقالات التي تقوم بها أجهزة الأمن للفتيات في الجامعات وملف منع المنتقبات من التدريس في الجامعات، وبين التساهل الشديد مع محتوى الدعاية للإباحية في الإعلام، حسب قولهم.

 

*تعليقات ساخرة على تويتر مع بلوغ سعر الطماطم دولارا ونصف

لليوم الثاني، يستمر تفاعل النشطاء المصريين على وسم “الطماطم بدولار”، في ظل ارتفاع حاد في أسعار السلع بشكل عام، وشكوى المواطنين في المقابل، من ثبات الأجور.

فقد وصل سعر الكيلوغرام الواحد من الطماطم إلى 12 جنيها مصريا (دولار ونصف). كما سجلت أسعار السلع ارتفاعات قياسية خلال الفترة الماضية، تجاوزت في بعض السلع نحو 25 في المئة، لكن الأزمة بدت أكثر حدة في الخضروات والفواكه، التي سجلت ارتفاعات في بعض الأصناف تجاوزت 100 أو 150 في المئة، وفقا لتجار وعاملين في أسواق التجزئة في القاهرة.

وتوالت تغريدات النشطاء وتفاعلاتهم على ذلك الارتفاع، فسخر علاء الروبي من ارتفاع سعر الطماطم حتى قاربت أسعار الفواكه، فقال: “وانت رايح زيارة لحد خد معاك 2 كيلو طماطم أحسن من الفاكهه“.

وأشار محمد حسام إلى إمكانية استبدال الذهب في هدايا الزواج بالطماطم، وقال “الآن الذي يكرم خطيبته وأهلها يدخل عليهم بقفص طماطم ويجبلهم بدل الشبكة شوية فاكهة بثمنها“.

 

 

*سر توجيه الإمارات أول انتقاد للسيسي!

في تقدير استراتيجي رأه خبراء الاستراتيجية أنه أول صفعة جديدة على وجه السيسى من ولى عهد أبو ظبى..

كتب عبد الخالق عبد الله -مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد (الداعم الرئيسى للانقلاب فى مصر)، الذى يشغل فى الوقت نفسه منصب ولي عهد أبوظبى، تدوينة على حسابه على تويتر، أمس- اعتبر فيها موقف قائد الانقلاب العسكرى عبد الفتاح السيسى المؤيد للاحتلال العسكرى الروسى في سوريا لدعم بشار الأسد، مرفوض من الأساس.

وأكد “عبد الله” رفض الإمارات للموقف المصرى، مضيفًا: “تأييد وزير خارجية مِصْر للتدخل العسكرى الروسى في سوريا مؤسف ومرفوض.. ولا ينسجم مع الموقف الخليجى الرافض للتدخل، نتمنى من معاليه مراجعة تصريحاته“.

واعتبر خبراء الاستراتيجية أن تلك التصريحات تعبر عن تحول فى موقف “آل زايد” بضغوط سعودية، بعد اتجاه الجانب المصرى إلى الموقف الروسى بهذه الطريقة المستهجنة خليجيا.

وسبق التصريح الإماراتي انتقادات سعودية مباشرة للسيسي وإدارته، تبعه تهديدات بوقف الدعم المالي الذي انعكس على الموقف المالي المصري وانهيار الاحتياطي الأجنبي في البنك المركزي المصري.

كما يقول مراقبون من الإدارة السعودية أن الإدارة السعودية لم تجد أمامها سوى ابن زايد الذى يدفع دائمًا للسيسي.

وجاء الغضب الخليجى بعد تصريحات سامح شكرى، وزير خارجية الانقلاب، فى حوار ضمن برنامج “الشارع السياسى”، الذي تبثه قناة “العربية” ووكالة فرانس 24، مؤخرا، التى قال فيها “إن المعلومات المتاحة لدينا، خلال اتصالاتنا المباشرة مع الجانب الروسى، تؤشر على اهتمام روسيا بمقاومة ما (أسماه الإرهاب) والعمل على محاصرة انتشاره في سوريا“.

وأكد شكرى أن “(الوجود) الروسى، الهدف منه توجيه ضربة قاصمة، متوافقة مع الائتلاف المقاوم لـ”تنظيم الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق، موضحًا أن دخول روسيا، بما لديها من إمكانات وقدرات، في هذا الجهد هو أمر نرى أنه سوف يكون له أثر في محاصرة الإرهاب في سوريا، والقضاء عليه“.

 

 

*بعد رفع قيمة التذاكر.. تعرف علي أبرز الضرائب المفروضة علي المصريين

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” منشورا للباحث الاقتصادي مالك سلطان يكشف فيه الضرائب المفروضة في مصر، وأسلوب فرض الضرائب الذي يتسبب في مزيد من السرقة والفساد.

يقول مالك، تعليقًا علي فرض ضريبة علي تذاكر السفر: “أن نظام الضرائب في مصر سيء جدًا فكلما تعقد شكل الضريبة كلما تطلب الأمر حكومة أكثر كفاءة لتحصيل الضريبة، فهناك  ضريبة تحصلها مدرسة بالنيابة عن الحكومة وتسرقها و لا توردها أو توردها متأخرة”.

وصف “مالك”  وزير المالية في عهد حكومة عاطف صدقي أيام حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك، الدكتور الرزاز بـ أبو الإبداع” فى فرض الضرائب وصاحب ضريبة المواريث على الميراث. وأضاف سلطان:”هناك عدد من الضرائب يتم فرضها على المواطن، ويصعب حصرها، منها:

المدارس و الجامعات: ضريبة على كل طالب، ضريبة غير ضريبة أرباح المدرسة أو الجامعة، مثلًا  مصاريف المدرسة ألف جنيه يورد للحكومة 100 جنية ضريبة مبيعات على خدمة التعليم.

السفر: يحمل عدد لا نهائى من الضرائب، ضرائب نسبة من سعر التذكرة، ضرائب تزيد حين تزداد مسافة السفر، ضرائب على سفر السياحة فى الصيف، ضرائب إذا زادت مرات السفر عن عدد معين فى السنة إلخ.

الأجهزة الكهربائية: ضريبة تلفزيون وراديو مطبقة فى مصر 10 قروش على كل جهاز ممكن تصبح 100 جنية للجهاز، ضريبة إضافية غير المبيعات على كل جهاز تكيف تعويضا عن الإستخدام الاكثر للكهرباء، ضريبة إضافية لو تمتلك اكثر من ثلاجة فى المنزل.

ضريبة على أى عقار سواء كنت تؤجرة أم لا، حاليا تحاول الحكومة تحصيل هذة الضريبة.

ضرائب الرفاهية: ضريبة حمام السباحة، ضريبة مضاعفة للسيارة الثانية، ضريبة لو عدد السيارات المملوك لعائلة زاد عن عدد معين، ضرائب البيت الثانى على الساحل و خلافة أعلى من ضرائب عقارية داخل المدن، ضريبة الشارع الواسع يدفعها من يطل بيتة على الشارع, ضريبة لو كمية الزبالة زادت عن حجم معين لكل بيت, ضريبة لو استهلاك المياة زاد عن حد معين “ضريبة أو زيادة فى سعر بعد كمية معينة” إلخ.

وتابع مالك: “فرض الضريبة له علاقة هامة بالديموقراطية، لأن من يدفع الضريبة يحتاج إلى التفاوض مع الحكومة، تفاوض لا يقوم به إلا شخص منتخب، التفاوض يكون مع من يتحمل العبئ الأكثر فى الضريبة، كيف ستنفق أموال الضريبة، متى يمكن تقليل الضريبة وكيف تعديلها لعدالة أكثر وهكذا”.

وأكد الباحث الإقتصادي أن الضريبة وسيلة لتوزيع الثروة داخل المجتمع، سواء بخلق عائد للحكومة تستخدمة لخدمة الأفقر أو تقليل اموال طبقة معينة مقابل خدمات حكومية تفيد الكل. وأردف: “الضريبة أيضًا وسيلة لتقوم الحكومة بدفع المجتمع فى إتجاة فعل معين.. ضريبة كثيرة يعنى فعل لا تريدك الحكومة أن تفعلة والعكس صحيح.. ضريبة لتنشيط الإقتصاد و ضريبة لتهدئة الإقتصاد و ضريبة ذكية تنعش الإقتصاد و ضريبة غبية تسبب ركود”.

 

 

*أبناء الأزهر” ترصد المراحل السبعة لفنكوش “كادر الأئمة

فند بيان صادر عن المكتب التنفيذي لحركة أبناء الأزهر الأحرار، اليوم، بالأرقام والتواريخ خداع وزير أوقاف عبد الفتاح اليسيسى، محمد مختار جمعة للأئمة وخطباء المساجد، واستغلال مطالبتهم بحقوقهم المالية فى كادر جديد من خلال وعود لم تتحقق، تحولت على مدار ما يقرب من عامين لفنكوش جديد، ورصدت الحركة مراحل خداع جمعة للأئمة من حلال المراحل السبعة التالية:

1- فى يوم الاثنين الموافق 2014/3/3م اجتمع جمعه مع الأئمة وأعلن البدء في دراسة كادر الدعاة.

2- وفي 2015/3/29م أعلنت وزارة الأوقاف أنها تلقت الموافقة المبدئية لتقديم دراسة كادر الأئمة من وزارة المالية ، وفى 2018/8/6م أعلن الانتهاء من حصر البيانات المطلوبة لإعداد كادر الأئمة والدعاة.

3- في 2015/8/1م أعلنت الأوقاف أنها رفعت مشروع كادر الأئمة لمجلس الوزراء، وفي 2015/7/8م انتهت اللجنة المشكلة لدراسة كادر الدعاة.

4- في 2015/11/8م رئيس قطاع الخدمات المركزية يعلن أن القطاع على تواصل دائم مع وزارة المالية, وأن العمل يجري على قدم وساق لسرعة إنهاء كادر الأئمة.

5- وفي 2015/8/15م وجه الوزير تعليماته لسرعة إنهاء إجراءات كادر الأئمة مع وزارة المالية، وإلغاء أي لجان سابقة في هذا الشأن.

6- وفي 2015/8/20م عقد جمعة اجتماعًا آخر تم خلاله وضع الضوابط واللمسات النهائية لآلية وضوابط تطبيق كادر الأئمة وتحسين أوضاعهم المالية، وإعلان أن تطبيق الكادر سيبدأ يوم 2015/10/1م، وبدأ شهر أكتوبر ولا حس ولا خبر غير الكذب والخداع من مختار جمعة.

7- في 2015/10/5م صرح رئيس القطاع محمد عبد الرازق بأن كادر الدعاة سيدخل حيز التنفيذ خلال شهرين، فإلى متى يظل الكذب والتضليل والمراوغة شعار المرحلة لتهدئة ثورة الأئمة؟

يشار إلى أن بيان حركة أبناء الأزهر الأحرار أكد أن الأئمة هم أكثر الفئات تهميشا، على الرغم من أن السلطة الحالية تستخدمهم ضد خصومها، ومن أجل ذلك يقوم وزير الأوقاف وحاشيته كل فترة بتصريح أن الوزارة تقوم بعمل كادر لأئمة والدعاة، وما هي إلّا تصريحات إعلامية لتخدير الأئمة والدعاة وتفويت الفرصة عليهم رغم ما يعيشونه من تدني المستوى المادي والفكري، ووزارة المالية نفت جملة وتفصيلًا أي شيء يتعلق بكادر الأئمة، ولا يوجد ما يسمى لجنة مشتركة بين وزارتي الأوقاف والمالية لتطبيق الكادر، وأن المالية لا تعرف عنها شيئًا.

وتابع البيان: من المعروف أن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء السابق إبراهيم محلب، ووزير المالية هاني دميان قد رفضوا توفير مخصصات مالية لتمويل كادر الأئمة في موازنة العام الجاري التي بدأت في يوليو الماضي، بدعوى أن خطباء المساجد من الفئات غير ذات الأولوية في المرحلة الحالية، نظرا لإقرار موازنة الوزارة حتى يوليو 2016، ومن ثم لا يوجد أي أمل في كادر أو زيادة.

 

 

السيسي قاتل والسجن مليئة بالمظلومين.. الخميس 8 أكتوبر.. فشل الانقلاب وارتفاع الأسعار والمواطن له الله

السيسي والغباءالسيسي قاتل والسجن مليئة بالمظلومين.. الخميس 8 أكتوبر.. فشل الانقلاب وارتفاع الأسعار والمواطن له الله

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*فشل الانقلاب .. الغرفة التجارية : ارتفاع أسعار اللحوم .. والمواطن له الله !

 تباينت أسعار السلع الغذائية، خلال شهر سبتمبر الماضي، مقارنة بالشهر السابق له، حيث ارتفعت أغلب أسعار أنواع اللحوم، فيما انخفضت أغلب أنواع الأسماك والدواجن. 

وأظهر التقرير الشهري لغرفة القاهرة، ارتفاع سعر كيلو لحم الكندوز الصغير بنحو جنيه ليبلغ 86 جنيهًا في سبتمبر الماضي، مقارنة 85 جنيهًا في أغسطس السابق، فيما سجل ارتفاعًا بنحو 12.5 جنيه بنسبة ارتفاع بلغت 17% على أساس سنوي، كما ارتفع كيلو اللحم الجاموسي الكبير بنحو 50 قرشًا بما يعادل 0.8 في المائة ليبلغ في الشهر الماضي 65.5 جنيه مقارنة بـ65 جنيهًا في الشهر السابق له، كما زاد بنحو 12 جنيهًا مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي والذى بلغ 53.5 جنيه.

وأضاف التقرير، أن لحوم “الضأن” البلدي سجلت ارتفاعًا بنحو جنيه لتبلغ 91 جنيهًا، مقارنة بـ90 جنيهًا في أغسطس الماضي، بنسبة ارتفاع بلغت 1.1 في المائة، فيما زادت بنحو 15.9 في المائة مقارنة بالعام الماضي والتي سجلت فيها نحو 78.5 جنيه للكيلو في نفس الفترة العام الماضي.

وأوضح التقرير استقرار أسعار كيلو اللحم الجملي، خلال سبتمبر الماضي، عند 60 جنيهًا، فيما زادت مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي بنحو 5.3% والتي سجلت فيها 57 جنيهًا للكيلو.

كما استقرت أسعار اللحوم البرازيلي المجمدة، خلال الشهر الماضي، عند مستوى 45 جنيهًا، فيما قفزت بنحو 25% ما يعادل 9 جنيهات مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي الذي سجل 36 جنيهًا، فيما شهدت أسعار اللحوم السوادنية تراجعًا بنحو 1.9% لتبلغ 51 جنيهًا خلال سبتمبر الماضي مقارنة بـ52 جنيهًا خلال أغسطس الماضي، وسجلت ارتفاعًا بنحو 14.6 في المائة خلال نفس الفترة في العام الماضي بما يعادل 6.5 جنيه.

 

 

* وقف إخلاء سبيل قيادات التحالف بعد قبول طعن نيابة الانقلاب

قررت الدائرة 21 جنايات القاهرة الانقلابية قبول طعن نيابة أمن الدولة العليا، على قرارات الدئرة 26 جنايات القاهرة بإخلاء سبيل رئيس حزب العمل، و4 معتقلين آخرين في القضية الملفقة الشهيرة بـ”تحالف دعم الشرعية”، وكذا إخلاء سبيل الداعية محمود شعبان و10 معتقلين آخرين محبوسين احتياطيا على ذمة قضية أخرى ملفقة معروفة باسم “بالجبهة السفيية”.. وقررت تجديد حبس جميع المعتقلين لمدة 45 يوما.

كانت الدئرة 26 جنايات القاهرة الانقلابية قررت إخلاء سبيل الشيخ فوزي السعيد، ورئيس حزب العمل مجدي حسين، ورئيس حزب البناء والتنمية نصر عبد السلام، والقيادي بحزب العمل مجدي قرقر، وأمين عام الحزب الاسلامي محمد أبو سمرة، وأحمد عبد العزيز.

كما شمل القرار أيضا الشيخ محمود شعبان، وأشرف عبد المنعم، وهشام مشالي، وخالد غريب، وأحمد مولانا، ومحمد حسان، وأحمد صفوت، وسعد حجاج، ومحمد رمضان، ومحمد محسن، والشيخ ولاء عبد الفتاح. ولفقت النيابة للمعتقلين تهما هزلية بالانضمام لجماعة أُسست لخلاف أحكام القانون، وتعطيل العمل بالدستور والسعي لقلب نظام الحكم، وتأسيس تحالف دعم الشرعية والتحريض على منع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها.

 

* السيسي يجتمع مع رئيس المخابرات وقيادات الجهاز

انتقل عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، صباح اليوم لمقر المخابرات العامة المصرية، حيث كان في استقباله خالد فوزي، رئيس المخابرات العامة وقيادات الجهاز.

وعقد السيسي اجتماعاً مع رئيس الجهاز بحضور قيادات وأعضاء المخابرات العامة، وتمت خلال الاجتماع مناقشة أهم التحديات التي تواجه مصر في المرحلة الحالية والتطورات المختلفة التي تشهدها المنطقة وانعكاساتها على الأمن القومي المصري.

واستمع السيسي إلى عدد من تقديرات الموقف بالنسبة للتعامل الاستراتيجي مع التحديات المختلفة، ووجّه باستمرار العمل باجتهادٍ وتفانٍ لحماية مصر من المخاطر التي تحيق بها.

 

 

* الكنيسة القبطية ببريطانيا تعلن انفصالها عن الكنيسة المصرية

أعلن الأنبا سارافيم أسقف إنجلترا للأقباط الأرثوذكس انفصال الكنيسة القبطية ببريطانيا عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المعروفة باسم كنيسة الإسكندرية، حيث كانت كنيسة إنجلترا جزءًا منها وتابعة للبابا تواضروس.

وقال الأنبا سارافيم فى بيان له، إن الكنيسة البريطانية القبطية تأسست عام 1960 ببريطانيا ثم انضمت إلى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عام 1994 وصارت جزءًا منها ولكن الكنيسة البريطانية ترى حاليًا ضرورة انفصالها والعودة إلى وضعها السابق قبل عام 1994.

واختتم البيان: سنستمر فى صلواتنا من أجلكم، من جانبه، أكد القس بولس حليم المتحدث الرسمى باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية صحة الخبر.

 

 

* شباب المطرية”: قريبا.. مفاجآت ثورية لدحر الانقلاب

أكدت الحركات الشبابية والثورية بعين شمس والمطرية، استمرار حراكهم الثوري حتى القصاص للشهداء وإسقاط الانقلاب العسكري.

وقالت تلك الحركات –في بيان لها–: “استكمالا لمسيرة بدأناها وثورة عقدنا العزم على استمرارها لآخر أنفاسنا تؤكد الحركات الشبابية والثورية بعين شمس والمطرية أنها متمسكة بحق شهداء ثورة يناير الأبرار ومعتقليها الأحرار ومطارديها الأبطال“.
ووجهت رسالة لقادة الانقلاب: “إن الشباب جددوا العهد والميثاق مع ثورتهم المجيدة بالاستمرار والكفاح والنضال حتى تعود الحقوق لأصحابها وتُرد المظالم لأهلها.. وينكسر هذا الانقلاب الدموي”، مؤكدين أن عين شمس والمطرية وربوعها بشبابها الثائر لن تتراجع ولن تموت.. وستظل القلب النابض لثورة الحرية والكرامة“.
ووعد البيان “المقهورين والمظلومين من أهالي الشهداء والمعتقلين والمطاردين بخطوات تصعيدية ومفاجأت ثورية تزلزل عرش الباطل.. وتهز جنباته حتى يحين القصاص“.

 

 

* الطالبة أسماء حمدي.. 636 يومًا في سجن “الأبعدية” ألا لعنة الله على الظالمين

أكملت الطالبة في كلية طب الأسنان بجامعة الأزهر، أسماء حمدي، 636 يومًا من الاعتقال داخل سجون الانقلاب العسكري، حيث تم اعتقالها في 24 ديسمبر الأول 2013.
وكتبت أسماء حمدي رسالة جديدة من سجن “الأبعدية”، قالت فيها “تَبَدُّل آني من الطاقة إلى الوهن العام، وغصَّة ابتلعتها، فصارت تجثم على صدري.. الأمر برمته خداع في خداع.. يعتقلونا من بين أحبابنا، من قلب تفاصيل حياتنا، ثم يزعمون أننا نزلاء.

مأمور السجن يستشيط غضبًا من كلمة سجين، ينفيها دومًا: متقوليش سجينة، اسمها نزيلة.. ما مقدار الانفصام الذي يحياه.. فيصور له أننا في فندق أو قرية سياحية يديرها هو وننزلها نحن”.

وكتبت الطالبة المصرية -في رسالتها- “لم يعدمونا صراحة كما الآخرين، ولكن لفظة الإعدام أصبحت تتكرر يوميا على مدى الأسابيع الأخيرة.. كلها إرهاصات وشائعات في بادئ الأمر، ثم اليوم أعدموا كافة الخطابات الواردة التي لن يعرف حيويتها سوى معتقل أو زائر له”.

وأضافت “زيارة الأمس قرروا انتهاء وقتها بعد خمس عشرة دقيقة فقط، بحجة أن لديهم أعمالا أخرى، وبخدعة سنعوضكم المرة القادمة، وهو ما يعد كذبًا بينًا.. ليس هذا ما يضير، فالسجان قد يكون أي شيء، ولكن الأمر كله في معنى التعويض.. ما الذي يعوض أما وأختا وحبيبا قطعوا مسافة ثلاثمائة كيلومتر، بعد خمسة عشر يوما، ثم لم يتبادلوا معي سوى بضع كلمات لا تسمن ولا تغني من اطمئنان.. ما الذي يعوض وجع قلبي عليهم؟”.
وختمت الطالبة رسالتها “لعن الله أرواحكم، لم تقترحوها علينا ثم تغدرون بنا، مع أنكم في موقف السلطة ويمكنكم منعها تماما؟! أم أنه الطبع الذي يغلب التطبع؟ طبع الغدر والقهر والتجبر.. الخطابات التي هي بمثابة الحياة، تكتمل بها الزيارة المنقوصة، وتكتمل بها إنسانيتي.. إنسانيتي في التواصل مع ذويي، في العيش معهم دقائق ولو حتى على الورق.. حتى مشاركة الورق يبخلون بها علينا، ويحرموننا منها.. هل يصدقون خيبتهم بأنني إرهابية قاتلة تعيث في أرض الله فسادًا وخرابًا؟ أكلمة حق تفعل بهم كل هذا؟ ألا لعنة الله على الظالمين.. ألا لعنة الله على الكافرين”.

 

* الانقلاب يدخل نظام الفترتين للمدارس التجريبية.. بسبب “مفيش”

فى فضيحة جديدة، تكشف عن توقف الانقلاب عن تأسيس مدارس حكومية جديدة، قرر محافظ الانقلاب بالجيزة تطبيق نظام الفترات بالمدارس التجريبية بالمحافظة، بعد رفض وزير مالية عبد الفتاح السيسى توفير أى مخصصات لبناء مدارس تجريبية، أو حتى بناء فصول جديدة بهذه المدارس لمواجهة الزيادة الطبيعية فى أعداد الطلاب.
ويرى مراقبون أن إدخال نظام الفترات للتعليم التجريبى هو شهادة وفاة لهذا النوع من التعليم الحكومى الذى تم استحداثه فى حقبة الثمانيات من القرن الماضى لتوفير تعليم ينافس مدارس اللغات الخاصة، بتكلفة اقتصادية، ويقبل عليه أولياء الأمور من الطبقة المتوسطة، مؤكدين أن القرار فى صالح مدارس اللغات الخاصة، التى سوف يتزايد الإقبال عليها لرفض نسبة كبيرة من أولياء الامور لنظام الفترات الذى لا يطبق إلا فى الدولة النامية والمتخلفة.
وكان عدد كبير  من أولياء أمور المدارس التجريبية قد نظموا وقفة احتجاجية أمام ديوان عام محافظة الجيزة، اليوم الخميس، احتجاجًا على قرار المحافظ بشأن تحويل الدراسة على فترتين “صباحى ومسائى”.

 

* بالأسماء.. السجن 250 عاما على 10 من رافضي الانقلاب بأحداث بولاق الدكرور

قضت محكمة جنايات الجيزة، اليوم الخميس، برئاسة قاضي الإعدامات محمد ناجي شحاتة، بالسجن المؤبد 25 عاما “غيابيًّا” على عشرة من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية الاتهامات التي وُجهت لهم بالتجمهر وحيازة أسلحة نارية والتظاهر في منطقة “بولاق الدكرور“.

 وهم: “خالد أحمد إسماعيل، ومحمد أشرف، وكريم شلبي طه، وأحمد طه السيد، وأحمد علي عبد الحميد، وحسن حسام الدين سعد، ومحمد كمال، ورامي سيد حسنين، وعبد المجيد سيد عبد المجيد، وإمام فؤاد إمام“.

 وكانت نيابة الانقلاب أحالتهم إلى المحاكمة في القضية رقم 1444 لسنة 2014 جنايات بولاق الدكرور، بعد أن زعمت انضمام المتهمين إلى جماعة محظورة، والسعي إلى قلب نظام الحكم، والاعتداء على قوات الشرطة، ومحاولة إشاعة الفوضى في المنطقة، واستهداف مؤسسات الدولة.

 

*”بلومبيرج” تفضح عجز السيسي أمام انخفاض الاحتياطي النقدي

أشارت صحيفة “بلومبيرج” الأمريكية المتخصصة في الشئون الاقتصادية أن الاحتياطي النقدي المصري واصل انخفاضه للشهر الثالث على التوالي، فيما يقف السيسي غير قادر على فعل شيء سوى حث حكومته على تقليل الواردات التي تبلغ 60 مليار دولار سنويا.
ويقول التقرير -الذي أعده أحمد فتيحة، تحت عنوان «انخفاض الاحتياطيات الأجنبية لمِصْر للشهر الثالث على التوالي»-: «انخفض صافي الاحتياطيات الدولية لمِصْر للشهر الثالث على التوالي في سبتمبر لنحو 16.3 مليار دولار، مما يمحو تقريبا المكاسب من المساعدات الخليجية الواردة هذا العام، حيث انخفضت الاحتياطيات حوالي 1.8 مليار دولار من أغسطس، وهو الانخفاض الأكثر هذا العام، وفقا لبيانات البنك المركزي».
ويشير  التقرير إلى أنه «هبطت احتياطيات مِصْر إلى 15.3 مليار دولار في مارس قبل أن تمد دول الخليج مصر بـ6 مليار دولار كمساعدات”.

ويضيف «تخطط مِصْر لبيع سندات دولية هي الثانية من نوعها هذا العام بعد جمع 1.5 مليار دولار في يونيو، وفقا لوزير المالية هاني قدري دوميان»، ويلفت التقرير إلى أن «المستوى الحالي من الاحتياطيات يكفي لتغطية نحو 3 أشهر من قيمة الواردات السلعية للبلاد، وفقا لبيانات جمعتها بلومبيرج”.

ويوضح التقرير أن «عائدات مِصْر من العملات الأجنبية تضاءلت منذ الفوضى المصاحبة لانتفاضة 2011 ضد مبارك مما أبعد المستثمرين والسياح» حسب الصحيفة.
وينوه التقرير إلى أن السيسي إزاء ذلك  فقط حثَّ يوم الأحد الماضي حكومته على خفض الواردات للحفاظ على العملات الأجنبية، حيث تستورد مصر بضائع بقيمة 60 مليار دولار سنويًا”.

 

* فقط في مصر : منحوا أنفسهم مليار جنيه مكافآت في 6 أشهر..فعاقبهم القضاء بغرامة 5000 جنيه

في واقعة أغرب من الخيال ، سردها الأستاذ “عصام الأكوح” ، رئيس قسم الشئون القانونية  في هيئة التأمينات الاجتماعية، في اتصال هاتفي مع “وائل الإبراشي” في برنامج العاشرة مساء ، قال فيها :إن النيابة الإدارية بعد استقبالها شكاوى من عاملين بالتأمينات الإجتماعية ، وإجراء التحقيقات المكثفة ، انتهت بتوجيه تهمة الفساد المالي لـ3 مسئولين كبار بهيئة التأمينات ، وذلك لحصولهم على مليار جنيه على شكل مكافآت ، وبعد أن ثبتت التهمة الموجهة إليهم ، فقد أصدرت المحكمة التأديبية حكمها عليهم بتاريخ 19 أغسطس عام 2015  بغرامة قدرها 5 آلاف جنيه مصري فقط،  وذلك طبقا للقانون الذى ينص على أن تكون الغرامة 5 أضعاف الراتب الأساسى وهو القانون 74 لسنة 78 المادة 88

وتابع :”النيابة قالت إن يدها مغلولة لعدم وجود قانون أشد من ذلك يتم توقيعه على المتهمين“.

واستطرد: اثنين من المتهمين خرجا على المعاش بينما الثالث مازال فى العمل وهو يشغل منصب رئيس قطاع الحاسب الآلى فى الصندوق الحكومى.. الجريمة تمت فى الربع الأخير من عام 2010 إلى نهاية الربع الأول من عام 2011 يعنى فى 6 أشهر فقط“.

 

 

* الإذاعة الأسترالية: معتقلو مِصْر بلا تهمة.. والسيسي “قاتل

قالت الإذاعة الأسترالية، اليوم الخميس: إن تعذيب السجناء السياسيين في مِصْر أمر شائع، مشيرة إلى تقديرات حقوقية تفيد بمقتل أكثر من 250 سجينًا رهن الاحتجاز بسبب التعذيب أو القتل الطبي خلال العامين الماضيين.
وتحت عنوان “معتقلون بلا تهمة” نشر موقع هيئة الإذاعة الأسترالية ABC  تقريرًا عن المسجونين السياسيين، مشيرًا إلى أن ذويهم لا يزالون حتى الآن غير مصدقين ما يحدث.

واستهلت الإذاعة تقريرها بالتساؤل: “إذا اختفت ابنتك أو أخوك، ربما ستذهب إلى الشرطة.. لكن ما ذا ستفعل إذا كانت الشرطة هي التي أخفتهم؟ هذا هو الواقع الذي تعيشه آلاف الأسر المِصْرية، في ظل حملة قمع وحشية تشنها الحكومة ضد المعارضة وحرية التعبير”.

واستشهد التقرير بقضية إسراء الطويل، المعتقلة دون محاكمة منذ ثلاثة أشهر، بحسب أختها هناء، التي قالت: “لا أستطيع تصديق أن إسراء في السجن.. حينما أنطق هذه الكلمات “إسراء في السجن” لا أستطيع حتى الآن تصديقها”.

ونقل التقرير عن منظمات حقوقية قولها: “إن (إسراء) مجرد واحدة من آلاف السجناء السياسيين المحبوسين لمجرد الاحتجاج أو لارتباطهم ببعض الحركات”.
ونقل الموقع عن طارق حسين -الذي يتواجد أخاه محمود في السجن- قوله: “أسوأ شعور على الإطلاق هو معرفتك أن أخيك يتعرض للتعذيب في السجن بينما لا تستطيع فعل شيء لمساعدته”.
وأشار التقرير إلى أن محمود اعتقل عام 2013 -كان يبلغ 18 عاما حينها- في أثناء عودته إلى المنزل من مظاهرة، والآن مر عليه أكثر من 500 يوم دون محاكمة.
وأضاف طارق: “إن الوضع الحالي في مِصْر سيء للغاية فيما يتعلق بالحرية وحقوق الإنسان.. تمر مِصْر الآن بأسوأ مراحلها منذ عقود، لم تقم الثورة لينتهي بنا المطاف في السجن“.

 

* شباب المطرية”: قريبا.. مفاجآت ثورية لدحر الانقلاب

أكدت الحركات الشبابية والثورية بعين شمس والمطرية، استمرار حراكهم الثوري حتى القصاص للشهداء وإسقاط الانقلاب العسكري.
وقالت تلك الحركات –في بيان لها–: “استكمالا لمسيرة بدأناها وثورة عقدنا العزم على استمرارها لآخر أنفاسنا تؤكد الحركات الشبابية والثورية بعين شمس والمطرية أنها متمسكة بحق شهداء ثورة يناير الأبرار ومعتقليها الأحرار ومطارديها الأبطال”.
ووجهت رسالة لقادة الانقلاب: “إن الشباب جددوا العهد والميثاق مع ثورتهم المجيدة بالاستمرار والكفاح والنضال حتى تعود الحقوق لأصحابها وتُرد المظالم لأهلها.. وينكسر هذا الانقلاب الدموي”، مؤكدين أن عين شمس والمطرية وربوعها بشبابها الثائر لن تتراجع ولن تموت.. وستظل القلب النابض لثورة الحرية والكرامة”.
ووعد البيان “المقهورين والمظلومين من أهالي الشهداء والمعتقلين والمطاردين بخطوات تصعيدية ومفاجأت ثورية تزلزل عرش الباطل.. وتهز جنباته حتى يحين القصاص”.

 

* الفيوم: اختفاء قيادى بالحرية والعدالة ومصرع ابنته فى حادث انقلاب سيارة

لقيت الطفلة رحمة حمدي النجار نجله أحد قيادات حزب الحرية والعدالة بمركز سنورس بمحافظة الفيوم مصرعها ، فيما أصيبت والدتها وشقيقتيها إثر تعرضهم لحادث انقلاب سيارة على طريق البحر الأحمر – الفيوم صباح اليوم .

ناشدت زوجة النجار منظمات حقوق الإنسان للكشف عن مكانه، إذ تم اختطافه بتاريخ 6 أكتوبر الجارى أثناء تواجده فى مقر عمله بمحافظة البحر الأحمر بواسطة أشخاص بزى مدنى.

وأفادت زوجة النجار أنهم نقلوا محل أقامتهم خارج محافظة الفيوم نظراً للمطاردات الأمنية لهم منذ إعلان الانقلاب العسكرى فى الثالث من يوليو 2013 وحتى الآن .

وأردفت أنها بحثت عنه في جميع أقسام الشرطة بمحافظة البحر الأحمر من دون جدوى وكانت متوجهة لمحافظة الفيوم للبحث عنه ، مضيفة: ” أنه لم يتم عرضه على النيابة أو أية جهة تحقيق .

 

* فشل الانقلاب: “هيرميس” أسعار الغذاء سجلت في سبتمبر أكبر زيادة في خمس سنوات

قالت المجموعة المالية هيرميس، في ورقة بحثية صدرت اليوم الخميس، إن أسعار الغذاء سجلت في سبتمبر الماضي أكبر زيادة شهرية في خمسة أعوام مدفوعة بزيادة أسعار الخضروات.

كان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء قد أعلن اليوم الخميس عن ارتفاع التضخم لأسعار المستهلكين في سبتمبر بنسبة 2.8 % في سبتمبر مقارنة بأغسطس، مسجلا أعلى زيادة شهرية منذ يوليو 2014.

وبحسب بيانات سلة أسعار المستهلكين الصادرة عن الجهاز المركزي، صعدت أسعار الغذاء في سبتمبر بنسبة 4.6% مقارنة بأغسطس مع ارتفاع شهري في أسعار الخضروات بنسبة 18.6%.

وقالت هيرميس إن اسعار الخضروات ارتفعت بـ 26.4% خلال الشهرين الماضيين وهو ما دفع تضخم الغذاء السنوي للارتفاع إلى 11% في سبتمبر مقارنة بـ8.2% في اغسطس.

واعتبرت هيرميس أن توقعات مستقبل التضخم في مصر مرهونة بتطبيق ضريبة القيمة المضافة التي تتطلع حكومة (الانقلاب) إلى تفعيلها قبل نهاية العام الجاري والتي ستحدث زيادة تضخمية واحدة تتراوح بين 1.5-2.5%.

وتتوقع الحكومة أن تتراوح معدلات التضخم السنوي بين 10 إلى 11% في 2015-2016 وإلى ما بين 7 إلى 8% بحلول عام 2018-2019.

وهناك توقعات بحدوث موجة تضخمية خلال العام المالي الحالي مع التخفيض المنتظر لسعر الجنيه أمام الدولار في السوق الرسمي، وتطبيق ضريبة القيمة المضافة، والمضي قدماً في خطة إعادة هيكلة دعم الطاقة.

وترى حكومة (الانقلاب) أن العام الحالي سيشهد “ضغوطا تضخمية وارتفاعا في الأسعار”، كما قال أشرف العربي، الشهر الماضي.

 

 

* الأونكتاد” يحذر من تأثر إيرادات قناة السويس لتباطؤ التجارة العالمية

قال التقرير السنوي لمنظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية الأونكتاد”، إن معدل نمو الناتج العالمي سيصل إلى ما بين 2% و2.5% خلال العام الحالي 2015.

وأضاف التقرير، أن نمو حركة التجارة العالمية سيتباطأ، ما يؤدي إلى انخفاض التوقعات بنمو حركة السفن داخل قناة السويس، وبالتالي تباطؤ نمو الإيرادات.

وتوقعت المنظمة، نمو الاقتصاد العالمي بنسبة تتراوح بين 2% و2.5%، هذا العام، وهو، إن حدث، سيمثل انخفاضًا عن العام السابق، كما توقعت أن عمليات التسيير الكمي التى تقوم بها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي واليابان، لن تحسن من أوضاع اقتصادات هذه الدول.

وأضاف التقرير “كما سيتراجع معدل نمو إفريقيا إلى حدود الـ3%، وسيصل معدل النمو في أميركا اللاتينية إلى 0.5%، بينما ستبقى منطقة جنوب وشرق آسيا عند معدل الـ5%، لكنه يظل أقل مقارنة بالـ10% التي تحققت في 2010، بالإضافة إلى نمو سلبي “انكماش” في دول الاتحاد السوفييتي السابقة وشرق أوروبا، و”هذا يعني أن الطلب على صادراتنا سيتراجع“.

وأشار التقرير، إلى أن نصيب الأجور في تراجع مستمر كنسبة من الناتج المحلي، ما يعني تراجع الطلب الداخلي، مقارنة بنصيب الأرباح الذي يتزايد دائمًا.

ويقول التقرير، إن التجارة العالمية لم تتعاف بعد من أزمة 2008، متوقعًا زيادة ضعيفة في حركة التجارة، ومما سيكون له تأثير على قناة السويس، فسيحدث لها تباطؤ في النمو مقارنة بالتوقعات السابقة، كما سترتفع أسعار السلع ارتفاعًا طفيفًا في عامي 2015 و2016، أي أنها لن تتعافى من انخفاضات في الفترة الماضية، بحسب التقرير.

وطالبت منظمة “الأونكتاد” بخلق نظام عالمي يوفر السيولة بشكل منضبط، ويحمي الدول من الصدمات المالية ويوفر تمويلًا للتنمية، وأوصت بعدم الاعتماد بشكل كبير على مصادر النمو الخارجية مثل الصادرات والسياحة، بل يجب الاعتماد على النمو المدفوع بالطلب الداخلي.

 

* رويترز”: بعد فشل المليون وحدة.. المشاكل تطارد مشاريع الإمارات في مصر

سلطت وكالة “رويترز” للأنباء، الضوء على فشل مشروع المليون وحدة سكنية ومشاريع إماراتية أخرى أعلنت عنها الإمارات لدعم عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري.

وقالت الوكالة إنه عندما وقعت شركة “أرابتك ” الإماراتية عقد إنشاء مشروع إسكاني عالي المستوى مع حكومة الانقلاب المصرية، اعتبر هذا المشروع كعلامة لدعم الدولة الخليجية لـ”عبدالفتاح السيسي”.

لكن المشروع الذي أعلن عنه في مارس 2014 كدعامة للحملة الانتخابية للسيسي توقف، وقد يؤدي ذلك إلى المخاطرة بسمعة السيسي، وهو ما يسلط الضوء على عادة الانقلاب في مصر بالوعود بمشاريع ضخمة ثم الفشل في إنجازها.

وأشارت الوكالة إلى أن المصريين قد وعدوا بمليون وحدة سكنية بحلول عام 2020 بتكلفة 280 مليار جنيه، ومجموعة أخرى من المشاريع لمساعدة الاقتصاد للوقوف على قدميه بعد اضطرابات سياسية أعقبت ثورة 2011، وكان السيسي يعول على وعود بمليارات الدولارات من حلفائه المنتجين للنفط والداعمين للانقلاب على الرئيس محمد مرسي المنتمي للإخوان المسلمين، وكان هناك فشل في تدبير بعض هذه الأموال، كما أن البنوك المحلية غير قادرة على تمويل مشروع أرابتك.

ونقلت الوكالة، عن أحد المصادر المطلعة الإشارة إلى وجود خلاف حول العقد وصعوبات تمويل.

ونقلت الوكالة عن دبلوماسي غربي، القول: “الإمارات ملتزمة التزام شديد بدعم السيسي، لكن عندما يتعلق الأمر بمشاريع تجارية فإنها تبدي اهتمامًا بتفاصيل العقد للحصول على عائد جيد للاستثمار”.

وأضافت الوكالة، أن نجاح السيسي في قمع الإخوان المسلمين -التي تراها دول الخليج تهديدًا وجوديًا هو سبب ضعيف للدخول معه في مشاريع لدعمه، كما أن ميزانية الإمارات تضررت بسبب هبوط أسعار البترول.

وصرح “إتش إيه هيلر” الزميل غير المقيم بمعهد بروكنجز لسياسات الشرق الأوسط للوكالة “بسبب الخوف من العنف السياسي، فإن كثيرًا من المصريين يعطون “فسحة من الوقت” للسيسي لكن الناس في النهاية سيرغبون في رؤية نتائج ملموسة فيما يتعلق بالنواحي الاقتصادية”. ويضيف “هيلر”، “لو أن هذه النتائج ليست كبيرة بشكل مرضٍ، ولم تأت بشكل سريع بما فيه الكفاية فإن شعبية السيسي ستعاني بشكل كبير”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم توقيع مذكرة مبدئية مع شركة “كابيتال سيتي” لبناء عاصمة جديدة، إلا أنه بعد أربعة أشهر من توقيع الاتفاقية أعلن وزير استثمار الانقلاب في مصر أن الشركة ستتولى فقط بناء جزء من المشروع”.

وقالت: “إن نموذج آخر من هذه المشاريع التي تواجه صعوبات هو مشروع محطة كهرباء تعمل بالفحم، إذ أعلنت شركة “النويس” المنفذة للمشروع بعد عام من الإتفاق أنها ما زالت تنهي الأوراق”.

وذكرت الوكالة، أن هذه المشاريع تعاني من أزمة في التمويل فشركة “أرابتك” ليس لديها السيولة الكافية لتمويل مشروعها، كما أن البنوك المصرية أيضًا لديها المشكلة نفسها بسبب تمويل توسعة قناة السويس الذي استدعى الشعور الوطني لتشجيع المصريين لشراء شهادات الاستثمار.

 

*فشل الانقلاب مستمر .. مياه الصرف الصحي تغرق مدرسة بمركز يوسف الصديق بالفيوم

اشتكى عدد من أولياء أمور تلاميذ مدرسة الرواشدية الابتدائية بمركز يوسف الصديق، محافظة الفيوم، من الإهمال الواسع من جانب المسؤولين للمدارس، حيث أغرقت مياه الصرف الصحي المدرسة، ولا وجود للمسؤولين، بحسب الأهالي.

أولياء أمور التلاميذ

قال أحمد محمد، ولي أمر أحد الطلاب: “إنهم طلبوا من مدير المدرسة إصلاح أعطال الصرف الصحي بالمدرسة للحفاظ على صحة الطلاب، فرفض معللًا ذلك بعدم وجود مصاريف خاصة بالأعمال الإدارية“.

وذكر محسن السيد: “أن هذه المدرسة تعتبر الأقرب للقرية ولا توجد مدرسة غيرها لنقل أولادهم إليها“.

وأكد شريف عرفة “أن البنية الأساسية للمدرسة في أسوأ حالة ولا يوجد أي اهتمام ولا صيانة لمرافق المدرسة“.

المدرسون.. دي مشكلة الوحدة المحلية

وأضاف أحد المدرسين، وهو محمد عطية “أن هذه المشكلة مسؤولية الوحدة المحلية وليس للمدرسة أي دخل بها”.

 

* نيابة الانقلاب بالزقازيق تحبس الطالبة سارة مشعل 15 يوم

قضت نيابة الانقلاب بالزقازيق بحبس الطالبة سارة مشعل 15 يوما على ذمة القضية بزعم حيازة منشورات.

يذكر بانه تم اعتقالها صباح أمس الاربعاء من على بوابة كلية الآداب بجامعة الزقازيق بعد رفضها رفع نقابها أمام رجل ومطالبتها بسيدة لتفتيشها.

 

* عرض الشيخ مسعد أنور على النيابة بالتجمع الخامس بعد 20 يوم اخفاء

ظهر الداعية الإسلامي فضيلة الشيخ مسعد أنور، اليوم الخميس، داخل مبنى محكمة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، للتحقيق معه بإحدى النيابات.

ويعد هذا أول ظهور له منذ احتجازه يوم 14 سبتمبر الماضي، حيث تم اختطافه ونجله من منزله، وظل قيد الاحتجاز ولم يعلم أحد مكانه، حتى ظهوره اليوم.

 

 

 

الجيش وحيتان مبارك سبب انهيار الاقتصاد المصري. . الأربعاء 7 أكتوبر. . السيسي تلميذ إبليس

الحيتان الأربعة أبو العينين وساويرس وعز والخطيب

الحيتان الأربعة أبو العينين وساويرس وعز والخطيب

السيسي تلميذ ابليس

السيسي تلميذ ابليس

الجيش وحيتان مبارك سبب انهيار الاقتصاد المصري. . الأربعاء 7 أكتوبر. . السيسي تلميذ إبليس

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*المحكمة تقرر إخلاء سبيل عدد من القيادات ولكن لم يتم تنفيذ قرار الإخلاء حتى الآن

قررت أمس الدائرة 26 جنايات جنوب القاهرة، إخلاء سبيل عدد من أعضاء وقيادات تحالف دعم الإخوان، المتهمين فى القضية رقم 473 لـسنة 2014،

إخلاء سبيل الشيخ فوزي السعيد، ود.مجدي قرقر، وأ.مجدي حسين، وأ.محمد أبو سمرة، ود.نصر عبد السلام، وأ.أحمد عبد العزيز، وآخرين.

كما قررت، اليوم الأربعاء، الدائرة 26 جنايات جنوب القاهرة، إخلاء سبيل عدد من قيادات الجبهة السلفية على رأسهم الشيخ محمود شعبان، ، بدون ضمانات.

وتضمنت قرارات إخلاء السبيل عددا كبيرا من المتهمين فى القضية رقم 682 لسنة 2014 المعروفة بـ”الجبهة السلفية”، على رأسهم القيادات، وهم كل من: الشيخ محمود شعبان، وأشرف عبد المنعم، وهشام مشالى، وخالد غريب، وأحمد مولانا، ومحمد حسان، وأحمد صفوت، وسعد حجاج، ومحمد رمضان، ومحمد محسن، وولاء عبد الفتاح.

 فيما علق نشطاء على الخبر أن الانقلاب يصدر قرارات إخلاء سبيل ثم يتم تجديد الحبس لهم على قضايا أخرى أو حبسهم بلطجة .

 

 

*الحرب على المنتقبات تغزو الجامعات المصرية

أصدر الدكتور راشد القصبى، رئيس جامعة بورسعيد، قرارًا بمنع عضوات هيئة التدريس من “ارتداء النقاب” سواء كانت أستاذة أو معيدة أثناء إلقاء المحاضرات، ومن تخالف التعليمات سوف تلغى الجامعة محاضراتها.

وأضاف القصبى أما بالنسبة للطالبات المنتقبات فتلك هى حريتهم الشخصية ولن نمنعهم ولكن سيتم اتخاذ كل إجراءات التفتيش الأمني على بوابات جامعة بورسعيد أثناء دخول الطلاب, وفقا للمصريون.

يذكر أن الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة كان قد أصدر قرارًا مسبقًا بمنع عضوات هيئة التدريس من ارتداء النقاب بالجامعة.

 

*الفيوم: أمن الانقلاب يختطف طالب من منزله وسط ظروف غامضه

داهمت مليشيات أمن الانقلاب العسكري منزل الطالب عمرو شعيب شعيشع ١٨ عام ،الكائن بقرية اباظة التابعة لمركز يوسف الصديق بالفيوم وقامت باختطافه في ظروف غامضه من منزله دون ابداء اسباب واضحه لذلك .

تسبب الحادث في اثارة غضب الأهالي لما احدثته القوات من ترويع وتخريب في منتصف الليل وإثارة الزعر والفزع بين سكان القرية .

جدير بالذكر ان قوات أمن الانقلاب قامت باعتقال والد الطالب منذ ٦ اشهر ولم يفرج عنه حتى اللحظه.

 

*بيان من طلاب ضد الإنقلاب جامعة الزقازيق بشأن إختطاف الطالبة سارة مشعل

بيان من طلاب ضد الإنقلاب جامعة الزقازيق بشأن إختطاف الطالبة سارة مشعل من داخل الجامعة

بسم الله الرحمن الرحيم
لقد أجرم اليوم أفراد الأمن الإداري لجامعة الزقازيق باختطافهم ساره مشعل الطالبه بالفرقه الثالثه بكلية الآداب قسم الإعلام من داخل الجامعه ومن ثم تسليمها لكلاب الداخليه المسعوره المتواجده أمام الجامعه عقب الإعتداء عليها وإزالة النقاب من على وجهها عنوة.

حيث يعد هذا الإعتداء السافر تعدي لجميع الخطوط الحمراء من جميع أفراد الأمن الإداري وعلى رأسهم ضابط أمن كلية الآداب والضابط شريف عبدالفتاح مدير أمن الجامعه وكل من يعاونهم فأنتم وذويكم لستم أغلى من أبنائنا وبناتنا فأنتم لاتعرفون غضبتنا فإذ لم تعود الطالبه ساره مشعل آمنه وسط أهلها حالا سترون مايحرق أفئدتكم ويجعلكم تبكون بدلا من الموع دما ..
أما حسابنا معكم على جرأتكم على تخطي الخطوط الحمراء فهو آت من حيث لاتتوقعوه..
وسيعلم الذين ظلموا أى منقلب ينقلبون
طلاب ضد الإنقلاب جامعة الزقازيق

 

*جرائم الانقلاب بحق الحرائر .. اختطاف طالبة بإعلام الزقازيق من حرم الجامعة

اختطفت قوات الأمن الإداري بجامعة الزقازيق الطالبة “سارة مشعل” آداب إعلام من داخل كليتها بدعوي مشاركتها في مسيرات مناهضة للانقلاب وتسليمها لقوات الداخلية.


وأعلنت  حركة طلاب ضد الانقلاب -في منشور لها بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك-: إن الطالبة تم اقتيادها إلى مكان مجهول من قبل قوات داخلية الانقلاب والقبض عليها من داخل كليتها”.

وشددت الحركة على أن المساس بالطالبة لن يضر إلا بمختطفيها، وأن الزخم الثوري  بالجامعات لن يتوقف حتى يكف الأمن عن أساليبه الرخصية في اعتقال زملائهم”.

 

*من أجل سوريا.. الرز السعودي يتدفق في أمعاء السيسي

لا شيء مستحيل في عالم السياسة، فعدو الأمس قد يصبح في يوم وليلة صديقاً وحليفاً إذا اقتضت الظروف، والمصلحة المشتركة وهو ما جعل الكاتب الصحفي المقرب من دوائر الحكم في السعودية “جمال خاشقجي” ، يبشر بتغيير قادم في موقف الجنرال عبد الفتاح السيسي، المؤيد للضربات الوحشية التي يقوم بها الاحتلال الروسي في سوريا.

قال “خاشقجيبنبرة العليم ببواطن الأمور: “موقف الأشقاء في مصر من العدوان الروسي في سوريا قد يتغير بإذن الله”، ذلك يعني أن السيسي استطاع ضرب عصفورين بحجر واحد، فقد ظهر أمام المجتمع الدولي في صورة الرجل الذي يحارب الإرهاب، ونعني بالإرهاب هنا ثورات الربيع العربي، فكما أخرج طائرات جيشه التي أكلها الصدأ لضرب الثوار في ليبيا، اخرج أذرعه الإعلامية لتواصل الهجوم على الثوار في سوريا، وتشيد وتمدح السكين الروسي الذي يحز رقاب المسلمين المستضعفين.

العصفور الثاني الذي اصطاده السيسي هو “الرز” السعودي، الذي توقف برحيل الملك “عبد الله” وتولي شقيقه الملك سلمان” محابس الرز، فهو يعلم جيدا موقف السعودية من الحكم النصيري العلوي الذي يمثله الأسد، المتحالف مع نظام الملالي الطائفي في إيران، وجاءت تصريحات إيران التي هددت فيها السعودية صراحة هذا الأسبوع، بضربة جوية وصاروخية إن هي لم تنشر الأسباب الحقيقية وراء مقتل حجيجها في منى.

وكانت طهران قد طالبت صراحة وضع الأماكن المقدسة في السعودية تحت إدارة دولية، فيما تستمر إيران في التضييق على النظام الحاكم في السعودية، عبر ذراعها الحوثي في اليمن، وذراعها حزب الله في لبنان، واذرعها في البحرين وعمان والإمارات.

حيال ذلك الهجوم الإيراني المسموح به أمريكيا ضد العربية السعودية، وجدت الرياض مصلحتها تقتضي أن تكسر حلقة التقارب بين العسكر في مصر وبين طهران، ذلك التقارب الذي ظهر جليا في الأسلحة المصرية التي وصلت إلى الحوثيين في اليمن، وتخاذل السيسي في مساعدة الحكومة الشرعية والرئيس هادي ضد حليفه في الانقلاب على عبد الله صالح.

السعوديَّةُ التي دعمت الانقِلاب في مصر، في 3 يوليو2013، الذي أدّى إلى الإطاحة بالرئيس المنتخَب محمد مرسي الإسلاميِّ، وأتى إلى سُدَّةِ الحكم بوزير الدفاع، عبد الفتاح السيسي، تغير موقفها واستقبلت وفوداً من حركتي حماس الفلسطينية والنهضة التونسيّة وحزب الإصلاح اليمني، وهي تنظيمات مُرتبِطةٌ بالإخوان، كما أنَّ خطابَ وسائلِ الإعلام السعوديّة، على عكسِ نظيراتِها في الإمارات، بدأ يتعامَل بطريقةٍ أكثرَ مفارَقَةً وذكاءً مع مسألةِ الإخوان“.

ويرتبط هذا التحول في موقفِ المملكةِ بالجغرافيا السياسيّةِ، ونظرةِ الرياض إلى الوضعِ الإقليمي، وقد سبقَ وتعرّضت العلاقاتُ مع الإخوان المسلمين للتقلُّبات في الماضي القريبِ، في الخمسينيّات والستينيّات، كانت المملكةُ ملجأً لكَوادرِ الحركةِ الذين كانوا مُلاحقينَ في مصرَ وسورية والعراق.

وتظاهر السيسي بدعم التدخُّل السعوديَّ “ظاهراً” في اليمن، مع رفضِه إرسالَ وحدات عسكريّة على الأرض،وأطلق إعلامه ينهش في إدارة “سلمان” حتى ان الجريدةُ الحكوميّةُ، الأهرام، نشرَت في 9 سبتمبر الماضي مقال للرئيس السابق لنقابة الصحفيّين، مكرّم محمد مكرم، يَشجُب فيه كلَّ من يدَعَم الثورة ضد بشار الأسد ، وحيّا جيشَ النظام الذي يحرق المدنيين بالبراميل الروسية المتفجرة.

ويضيفُ السيسي على لسان مكرم :”أنَّ اللاجئين لا يهرُبون من بشار الأسد، بلْ منَ الدولةِ الإسلاميّة”، ويدينُ من يدعم الجيشَ الحرّ المكوَّن من الإخوان المسلمين، وفي خلاصةُ المقال يقول السيسي – على لسان مكرم- للسعودية :”مهما كانت الجرائم التي ارتكَبها الأسد، فهيَ قليلةٌ بالنسبةِ للَّتي ارتكَبَها الإرهابيّون”، في إشارة للإخوان المسلمين.

 

 

*77 من عضوات التدريس بجامعة القاهرة يطعنَّ على قرار منع التدريس بالنقاب

تسعت دائرة أزمة أساتذة جامعة القاهرة المنقبات اللواتي صدر قرار من رئيس جامعة القاهرة بمنعهن من دخول المحاضرات بالنقاب، بعدما تقدم 77 من عضوات هيئة التدريس بالجامعة بطعن أمام محكمة القضاء الإداري لوقف قرار الدكتور جابر نصار.

المحامي الدكتور أحمد مهران، أستاذ القانون ومدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية قال الأربعاء 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، إن عدد المنضمين للدعوي بلغ 77 من عضوات هيئة التدريس بعدما زاد عدد الموقعين على الدعوى من 63 الثلاثاء إلى 77 اليوم، مؤكداً أن بعض الطلبات التي تلقاها جاءت من عضوات هيئة تدريس غير منتقبات لكنهن “متضامنات“.

وأكد مهران أنه من المقرر البدء في إجراءات إقامة الدعوى القضائية السبت المقبل، مشيرا إلى أن هناك عدداً من عضوات هيئة التدريس المنتقبات تعهدن بالالتزام بالقراربخلع النقاب – “لكنهن تقدمن بطلب لرفع الدعوى.

مهران، شدد على أن قرار رئيس الجامعة “غير دستوري ومخالف للقانون ومعيب لا يتفق مع دولة القانون ولا مع الحقوق والحريات ويشكل تمييزاً عنصرياً بمخالفته للاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان“.

مؤكداً أن اللبس حرية شخصية ولا يجوز لأحد أن يقيد هذه الحرية تحت أي مسمى وأن الأمن القومي المصري لا يهدده النقاب بأي صورة من الصور“.

بالمقابل انتقد طلاب وحقوقيون منع رئيس الجامعة النقاب ومغازلته في الوقت نفسه طالبة بكلية الآثار تضع “تاتو” – نقش على الجسد – بقوله لها “التاتو بتاعك حلو جدًا، بتعملوه إزاي ده“.

 

 

*عائلات “الحزب الوطني” و”السيسي” تسيطر على برلمان 2015

أظهرت ملامح الدعاية الانتخابية في مصر التي بدأت يوم 30 سبتمبر الماضي وتستمر حتى 16 أكتوبر الجاري قبل يوم من بدء الانتخابات 17 أكتوبر، غلبة الطابع العائلي على الانتخابات وهيمنة عائلات “الحزب الوطني” المنحل وعائلات “السيسي” و”السادات” عليها، فضلا عن نزول مرشحين من عائلات مشهورة تاريخيا بوجود نواب لها في البرلمان ونزول أكثر من مرشح من عائلة واحدة في نفس الدائرة أو دوائر مختلفة.

وأظهرت كشوف المرشحين الفردية والقوائم نزول أعداد ضخمة من مرشحي الحزب الوطني المدعوين بعائلاتهم في مناطق عديدة خصوصا في الصعيد والوجه البحري، ونشر العائلات دعايات تكشف هذا، ما اعتبره مراقبون دليل علي عودة قوية لنواب الوطني ليكونوا مع قوائم السيسي التي يهيمن عليها عسر سابقون، هم الظهير السياسي له.

ولفت المذيع عمرو اديب أحد أذرع السيسي الاعلامية الانظار لسر إصرار “احمد عز” على الترشح وطعنه في قرار استبعاده، بقوله إن سبب إصرار عز علي دخول البرلمان هو “قيادته كتلة كبيرة من نواب الحزب الوطني السابقين ممن سيشاركون في الانتخابات، وسيكون لهم قوة كبيرة داخله“.

دراسة للأهرام: عائلات الوطني قادمة

وأكدت دراسة لمركز الأهرام بعنوان: “الدور المستمر للعائلة في الانتخابات النيابية”، نشرت في سبتمبر الماضي، “استمرار نفوذ “الوطني” في البرلمان المقبل بسبب ضعف الأحزاب”، وقالت إن “التحركات الحزبية في المحافظات كشفت عن محاولاتها جذب “الأسر الكبيرة” وأن النظام الانتخابي يدعمها“.

ودفعت عائلات بارزة – أغلبها كان في الحزب الوطني المنحل -بأبنائها في الانتخابات لحفظ الميراث النيابي، مع صدور تصريحات من العائلة تؤكد على هذا المعني (الحفاظ على الارث البرلماني للعائلة)، فضلا عن نزول أكثر من مرشح لنفس العائلة في قوائم أبرزها “في حب مصر” و”حزب النور“.

وعلى حين شهدت انتخابات أول برلمان مصري منتخب بعد ثورة 25 يناير 2011 (انتخابات 2012) غياب نسبي لهذه الظاهرة التي ميزت كل الانتخابات المصرية في السنوات الماضية، عادت الظاهرة لتطل برأسها مرة أخري خلال الانتخابات الحالية، خصوصا العائلات المنتمية للحزب الوطني المنحل، وذلك وسط جهود دعائية ظاهرة للعائلات للحشد بقوة لأبنائهم لاستكمال ما بدأه اﻵباء واﻷجداد.

وبجانب “العائلية” أو “العصبية” تنتشر أيضا ظاهرة مرشحي “رجال الاعمال” أو “رؤوس الأموال” للتنافس على 600 مقعد في البرلمان لمقبل الذي سوف تبدأ أول مراحل انتخاباته 17 أكتوبر الجاري.

وفيما يلي أشهر العائلات القديمة التي لها مرشحون في الانتخابات المقبلة:

عائلة مكرم عبيد

من أشهر العائلات التي تشارك في الانتخابات البرلمانية منذ عهد الملكية وحتى عهد الجمهورية هي عائلة (مكرم عبيد) القبطية، الذي كان عضوا بمجلس النواب عن حزب الوفد عام 1946، وأخر المرشحات في ترشيحات العائلة في الانتخابات الحالية هي الدكتورة منى مكرم عبيد، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

عائلة أباظة

على غرار عائلة مكرم عبيد اشتهرت عائلة “أباظة” ذات الأصول الشركسية بالمشاركة في البرلمان المصري في العهدين “الملكي” و”الجمهوري”، حيث لم تخل أي انتخابات نيابية من مرشح للعائلة “الإباظية” التي تكاد تحتكر مقعد دائرة “منيا القمح”، وكان آخر نواب العائلة بالمجلس أمين أباظة وزير الزراعة الأسبق.

وفي الانتخابات المقبلة، تدفع العائلة بعدد من المرشحين بدوائر محافظة الشرقية أبرزهم “أحمد فؤاد أباظة” في دائرة أبو حماد، و”وجيه حسن أباظة” ضمن مرشحي قائمة “في حب مصر” بشرق الدلتا، فيما يرشح حزب الوفد بمقاعد الفردي عضو العائلة الاباظية “محمد هاني أباظة” بالدائرة الثانية في الزقازيق.

عائلة محيي الدين

وهي عائلة تمتد الي عضوي مجلس قيادة ثورة 23 يوليه 1952، خالد محي الدين وزكريا محي الدين، حيث احتلت عائلة خالد محيي الدين، الذي أصبح أول رئيس لحزب يساري في مصر (التجمع الوطني) وشغل مقعد دائرة “كفر شكر” بمحافظة القليوبية، مقعد الدائرة الذي ظل حكرا على العائلة.

وخالد محيي الدين، عضو مجلس قيادة الثورة في 1952، وشغل مقعد بمجلس الشعب في 1957م عن هذه الدائرة واستمر بها حتى انتخابات 2010، وغابت الأسرة للمرة الأولى عن البرلمان في أعقاب ثورة 25 يناير، ولم ترشح أحد أبنائها على مقعد الدائرة، ولكن في الانتخابات المقبلة سيشارك نجل محيي الدين (محمد) عبر قائمة “في حب مصر” شبه الحكومية.

عائلات الرؤساء

ومن العائلات الأخرى، التي تشارك في الانتخابات، عائلات الرؤساء: الحالي عبد الفتاح السيسي، والسابق: السادات.
حيث يشارك في محافظة المنوفية، ثلاثة أشقاء من اسرة الرئيس الراحل السادات هم: نائب مجلس الشعب السابق، محمد أنور عصمت السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، وشقيقه عفت السادات، رئيس حزب السادات الديمقراطي، إضافة إلى ترشّح شقيقهما الثالث زكريا أحمد عصمت السادات وشهرته، زين السادات مستقلًا عن دائرة مصر الجديدة بالقاهرة.

كما ستشارك (عائلة الرئيس السيسي) في منطقة الجمالية، بالقاهرة القديمة، باثنين هم التاجر فتحي محمد حسن خليل السيسي، مرشح تيار الاستقلال، والمحامي هشام سيد حسن السيسي، المرشّح المستقل.

وبعدما ترددت أنباء عن ترشيح أفراد من عائلة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، أعلن “عبد الناصر طه حسين”، ابن عم الزعيم الراحل إن عائلة ناصر قررت مقاطعة الترشح في انتخابات مجلس النواب دون إبداء أسباب.

أيضا دفعت عائلة رجل الأعمال المسجون بتهمة قتل المطربة التونسية “زكري” طلعت مصطفى، عضو الحزب الوطني بابنة شقيقه “سحر طلعت مصطفى”، على قائمة “في حب مصر” بقطاع غرب الدلتا شمال مصر، وذلك استكمالا لمسيرتها البرلمانية حيث ظلت دائرة “سيدي جابر” بالإسكندرية حكرا عليها مدة 5 دورات انتخابية بمجلس الشعب آخرهم عام 2010، بداية من الأب طلعت مصطفى، الذي فاز بمقعد الفئات لدورتين، وخلفه نجله طارق لثلاث دورات، إلى أن استحوذت عليها جماعة الإخوان في انتخابات مجلس الشعب لعام 2012.

وهناك أيضا عائلة وزير الحزب الوطني الشهير الراحل كمال الشاذلي، الذي انتخب عضوا بالبرلمان للمرة الأولى عام 1964، وظل نائبًا لدائرة الباجور بمحافظة المنوفية لمدة 46 عامًا دون انقطاع، والذي تقدم نجله “معتز الشاذلي”، رئيس مجلس إدارة جريدة الجماهير، للترشح في نفس الدائرة في الانتخابات المقبلة.

عائلات الوطني تعود لتنتقم من الثورة

ويقول الدكتور يسرى العزباوي، الباحث في الشؤون البرلمانية بمركز الأهرام للدارسات السياسية، أن منافسة المرشحين من العائلات السياسية، “أمر طبيعي”، خصوصا العائلات المنتمية للحزب الوطني المنحل، معتبرا أن “سبب التواجد بقوة هذه المرة هو دخول العائلات للمعركة الانتخابية وكأنها معركة وجود، لإرجاع ما كان في السابق بعد أن أزاحه ثورة يناير لهم عن أماكنهم، فحاليا عائدون بمبدأ “نكون أو لا نكون“.

وأشار “العزباوي” في تصريح صحفي، إلى أن عدد من العائلات حاليا تطرح اثنين من أبنائها لأنها كانت تعتمد في السابق على أن يكون لها مقعد في مجلس الشعب، وآخر في الشورى، وبعد إلغاء “الشورى”، يسعون للحفاظ على نفس الرصيد من المقاعد.
فيما يقول الدكتور وحيد عبد المجيد، رئيس تحرير مجلة السياسية الدولية، أن “مصادر القوة الأساسية في الانتخابات المقبلة ستكون للمال والعصبيات، وسينحصر الصراع الأساسي على من يمتلك أيا منهما، ما يجعلهم أصحاب الفرص الكبيرة بغض النظر عن أعمارهم أو انتمائهم“.

طرائف العائلية

ومن طرائف الانتخابات التي ستجري بطعم “العائلة” أن هناك 11 أسرة تدخل المنافسة بأكثر من مرشح أبرزها:

3 من عائلة “بكار.

ومن طرائف العائلية في قوائم حزب النور السلفي، ترشيح 4 مرشحين من عائلة واحدة، في قائمة الحزب بقطاع غرب الدلتا، تضم نادر بكار المتحدث الاعلامي باسم حزب النور، وزوجته مريم بسام السيد حسنين الزرقا، فيما تضم قائمة بالقاهرة والد زوجته الدكتور بسام الزرقا نائب رئيس الحزب.

ومن العائلات الأخرى (عائلة مطر) بدائرة دار السلام، حيث يترشح منها عضو الحزب الوطني السابق تيسير مطر، وهو رئيس الحزب الدستوري الاجتماعي الحر مستقلًا، وزوج أختهم رضا لاشين عن نفس الدائرة.

غريم “مرسي

ومن أبرز المرشحين أيضا (عائلة مجدي عاشور) عضو حزب الوطني السابق المتهم في موقعة الجمل في محافظة الشرقية، والذي كان من أكثر أعداء الرئيس السابق الدكتور محمد مرسي، وقد اشتهر بمقولة مرسي عنه “عاشور بتاع الشرقية”، وكذلك نجل أخيه المهندس رضا محمود عاشور المرشح عن نفس الدائرة.

رئيس النادي ونجله

أيضا هناك عائلة (مرتضى منصور) رئيس نادي الزمالك الذي يشارك هو وابنه ضمن مرشّحي حزب الوفد الجديد، وكذا النائب مصطفي بكري وشقيقه محمود بكري وهما صحفيان ويمتلكان صحيفة “الاسبوع” الاسبوعية.

أيضا هناك (عائلة البطران) الشهيرة بمنطقة الهرم، التي ترشّح منها المهندس الزراعي شفيق بطران مستقلًا، ومجدي البطران عن حزب مصر بلدي، ورجل الأعمال عماد البطران مستقلًا، ما أدى إلى انقسام الأصوات داخل العائلة الواحدة.

وفي الصعيد ودوائر الوجه البحري أظهرت كشوف المرشحين عودة عوائل الحزب الوطني بالكامل للمنافسة بقوة مستغلين اصوات العائلة ونفوذهم المالي.

*مؤلف أوبريت أكتوبر الذي حضره “السيسي” يؤكد : ماحدث في مصر إنقلاب و السيسي تلميذ إبليس

أكد مدير أعمال الشاعر السعودي عبد الرحمن العشماوي صحة نسبة القصيدة التي تهاجم   عبد الفتاح السيسي إليه، نافياً في الوقت نفسه أن يكون لدى الشاعر اعتراضٌ على عرض أوبريت عن حياة النبي محمد في حفل حضره السيسي بمناسبة احتفالات أكتوبر.

ورفض أسامة العشماوي نجل الشاعر السعودي ومدير أعماله- التعليق على الهجوم الذي تعرض له والده في الإعلام المصري في أعقاب عرض أوبريت “عناقيد الضياء”، مؤكداً عدم تراجع والده عن القصيدة التي كتبها.

وقال إن الأوبريت الذي ألفه والده ليقص فيه حكاية انتشار دعوة النبي محمد في الجزيرة العربية أهدته إمارة الشارقة الإماراتية لمصر، وهو أمرٌ يعد من حقوق الإمارة طبقاً للعقد الموقع.

وأضاف أن عقد الأوبريت جاء باتفاقٍ بين والده وإمارة الشارقة العام الماضي، “ليعرض خلال احتفالات اختيارها عاصمةً للثقافة الإسلامية، وينص الاتفاق على أن يكون للشارقة كامل الحق بعرض الأوبريت في أي مكان دون الرجوع لوالده” نافياً في الوقت ذاته اعتراض الشاعر على إهداء الأوبريت إلى مصر.

العشماوي أكد كذلك صحة نسب قصيدة هجاء للسيسي إلى والده، مشدداً على أن والده “ليس إخوانياً أو صاحب هوى إخواني كما وصفه بعض الإعلاميين المصريين”، لكنه “مع الحق، وما حدث في مصر هو انقلاب لا يقبله عاقل“.

وأوضح أن معارضة والده السياسية للنظام المصري لا تعني اعتراضه على عرض “عناقيد الضياء” في “أرض الكنانة”، واصفاً الإعلاميين الذين يسيئون لوالده بـ أصحاب الفكر المتشنج، وخير رد عليهم هو السكوت، فهم يصفون كل من يخالفهم الرأي بالخائن”.

وتقول قصيدة الهجاء التي كتبها العشماوي في السيسي:

ما فاز من سفك الدماء وأهدرا وعلى الجماجم والضلوع تبخترا

ما فاز من أعطى الضباع زمامه مهما ادعى فوزا ومهما أظهرا

وكان التلفزيون المصري عرض مساء الاثنين 5 أكتوبر/تشرين الأول 2015 أوبريت عناقيد الضياء” خلال الاحتفالات الوطنية بالذكرى الـ 42 للانتصار على إسرائيل في حرب أكتوبر 1973، دون أن ينتبه أن الشاعر السعودي معروف بمعارضته للنظام السياسي في مصر وانتقاده للانقلاب الذي نفذه  عبد الفتاح السيسي في 2013 وقاده للحكم.

 

عشرات المعارضين للإخوان هاجموا المؤسسة العسكرية المصرية عبر الشبكات الاجتماعية، وذلك لعرضها الأوبريت دون الانتباه إلى أن صاحبه معارض للنظام.

كما تناول عددٌ من الإعلاميين المصريين الخبر باستهجان شديد، منتقدين غفلة المسؤولين عن التحري عن هوية صاحب “عناقيد الضياء”.

جدير بالذكر أن “عناقيد الضياء” مستوحاة من ملحمة شعرية طويلة كتبها عبد الرحمن العشماوي قبل 10 سنوات، تشرح كيف انتشر الإسلام في عهد النبي محمد ووصف أخلاقه، من إنتاج سلطان بن أحمد القاسمي حاكم إمارة الشارقة.

 

 

*أكاديمي إماراتي يهاجم الموقف المصري من التدخل الروسي بسوريا

اتهم الأكاديمي الإماراتي المعروف، عبد الخالق عبد الله، النظام المصري بأنه يتخذ موقفا غير أخلاقي تجاه التدخل الروسي في سوريا.

وقال عبد الله في تغريدة له عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر”: “نتمنى من الأشقاء في مصر مراجعة موقفهم تجاه الدخول الروسي الفج في سوريا، الذي لا يتسق مع أي اعتبار سياسي أو أخلاقي“.

وتأتي تغريدة الأكاديمي الإماراتي المؤيد لمواقف حكومة بلاده الداخلية والخارجية بعد تردد أنباء متتابعة بأن “الإمارات، ومصر، والأردن، يؤيدون التدخل الروسي في سوريا“.

وكان من أبرز من تبنى هذا القول المفكر الكويتي عبد الله النفيسي، الذي قال إن تأييد الدول الثلاث السابق ذكرها يأتي من باب رغبتها في القضاء على التنظيمات الجهادية في سوريا.

 


*شعبة الخضروات”: «التموين» تكذب وتصريحاتها للشو الإعلامي

أكدت الغرفة التجارية لشعبة الخضروات أن وزارة التموين بحكومة الانقلاب تكذب في تصريحاتها التي ادعت فيها ضخ 200 طن خضروات يوميا لمواجهة جنون الأسعار، وتساءلت الغرفة: منين هتجيبهم وهناك نقص في المعروض أصلا؟!

وكان محمود دياب، المتحدث باسم وزارة التموين، قد أدلي بتصريحات صحفية قال فيها إن الوزارة تضخ يوميا 200 طن خضروات لمواجهة جنون الأسعار فى المجمعات الاستهلاكية والسيارات المتنقلة المبردة بأسعار مخفضة بنسبة تصل إلى 25 % عن الأسواق لحل أزمة ارتفاع الأسعار، فى كافة الأحياء الشعبية والمحافظات ذات الكثافة السكانية العالية. وأضاف دياب أن كميات الخضر يتم ضخها من خلال 5 آلاف فرع ومنفذ للمجمعات الاستهلاكية وشركة الجملة التابعة للوزارة.

ولكن جمال علام، نائب رئيس شعبة الخضر والفاكهة بغرفة القاهرة التجارية، كذب هذه التصريحات قائلا: «مجرد تصريحات إعلامية والوزارة هتجيبهم منين؟ فهناك نقص فى المعروض».

من جانبه، طالب نائب رئيس شعبة الخضر والفاكهة بغرفة القاهرة التجارية، من المتحدث الإعلامى لوزارة التموين بضرورة الإعلان عن أرقام فعلية لمعدلات ضخ الخضروات، موضحا أن الحل الوحيد لزيادة الكميات هو الاستيراد والذى تستغرق إجراءاته أكثر من شهرين لحين وصول المنتجات للسوق المحلية.

فى المحافظات، شهدت أسعار الخضراوات والفواكه فى أسواق الإسكندرية ، خلال اليومين الماضيين، ارتفاعا وصفه تجار ومستهلكون بأنه «جنونى»، خاصة مع ارتفاع سعر كيلو الطماطم إلى 10 جنيهات فى كثير من أسواق التجزئة.

وفى قنا، شهدت الأسواق المحلية بمراكز المحافظة، ارتفاعاً ملحوظاً فى أسعار الخضراوات والفواكه، حيث قفز سعر الطماطم إلى 12 جنيهاً بالأسواق بزيادة مقدارها أكثر من 40% عن أسعارها الأسبوع الماضى.

من جانبه، برر مبارك عبدالرحمن، وكيل وزارة التموين والتجارة الداخلية، أسباب ارتفاع أسعار الخضروات بأسواق التجزئة إلى موسم فرق العروات بين فصلى الصيف والشتاء.

 

*فيس بوك عن قافلة الجيش لتعمير سيناء: يسرقون رغيفك ثم يعطونك منه كِسرة

سخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي من الصور المتداولة للقافلة التي أطلقتها القوات المسلحة لتعمير وتنمية سيناء، بالتزامن مع احتفالات ذكرى السادس من أكتوبر.

وكان الجيش قد أعلن عن إطلاق أول قافلة لتعمير وتنمية سيناء، والتي تحمل مواد غذائية وتموينية.

توالت الكثير من تعليقات رواد مواقع التواصل ما بين سخرية وانتقاد، لا سيما بعد حالة الانتشاء التي أصابت وسائل الإعلام المحسوبة على النظام بتلك القافلة معتبرين أنها إنجاز كبير لتعمير سيناء.

ومن بين التعليقات التي جاءت على صور تلك القافلة، ما قاله أحمد سعد عبر “فيس بوك”: “بيخدوها من قوت الشعب سرقة ويديها للشعب وكأنها من جيب أبوهم“.

وقال أيمن إسماعيل: “الشعب بالنسبة لهم شوية شحاتين وهما بيحسنوا عليهم من فضلهم”، بينما علق آخر: “أمال إيه الناس اللي في سيناء بيقولوا ان بيوتهم اتهدمت.. ميعرفوش إن الجيش المصري العظيم باعت ليهم التنمية جاهزة بلا بيوت بلا زفت أهم حاجة الزيت والفول أبو سوس“.

وفي السياق ذاته، قالت مروة إسماعيل: “ما هما مَش بيفتكروا سينا إلا في ٦ أكتوبر لكن باقي السنة منبوذين لكي الله يا مصر“.

وشارك حامد علي، حيث علق على صور قافلة الجيش لسيناء بقوله: “سياسة مدرب السيرك لو شبع لن يطيع أوامرك اجعله يشعر دائما أنه إذا أراد طعامه لا بد أن يطيع أوامرك، نفس هذه النظرية تطبقها الدول الكبيرة على الدول الغقيرة دول العالم التالت“.

وعلق محمد سعد قائلا: “يسرقون رغيفك.. ثم يعطونك منه كِسرة.. ثم يأمرونك أن تشكرهم على كرمهم”، وأضاف محمد أبو راحيل: “العسكر في سيناء استبدل.. التعمير بالتخريب والتدمير.. واستبدل التنمية بالتصفية“.

 

 

*فى عهد الانقلاب: إصابة الأهالى بالفشل الكلوي بسبب الحيوانات النافقة فى مصرف بإطسا

اشتكى أهالى قرى مركز إطسا بمحافظة الفيوم من تلوث مياه المصرف الموازى لطريق قصر الباسل _ الفيوم بالقمامة والحيوانات والطيور النافقة ،وسط إهمال وتجاهل المسئولين.

وأضافوا ” فبعد أن كان المصرف هو المصدر الرئيسي لرى الأراضى الزراعية بقرى دفنو ومشرف والعزب التابعة لحجز دفنو وأكثر من 10 قرى أخرى ، أصبح المصدر الرئيسي والأساسي لإنتشار الحشرات الضارة والروائح الكريهة وتفشى الامراض الخطيرة كالفشل الكلوي والكبد للمواطنين بنفس هذه القرى

وأكمل “الأهالي” غير انه أصبح مصدر قلقهم من انتشار الأوبئة ، لذلك توجه الأهالى بأكثر من شكوى للمسئولين بمجلس مدينة إطسا ومسئولى الري وشركة مياه الشرب والصرف الصحي . لكن دون جدوى فقد أصبح الإهمال ثمة المسئولين بمركز إطسا.

 

 

*تواضروس يهاجم المرشحين على قوائم النور: فقدتم مصداقيتكم أمام المسلمين والمسيحيين

هاجم تواضروس بابا الإسكندرية وبطرك الكرازة المرقصية الأقباط المرشحين على قوائم حزب النور في انتخابات مجلس الشعب المقبل، قائلاً: إنه لا يستقيم ولا يصح ترشح الأقباط على قوائم حزب النور السلفي“.

وقال تواضروس في حديثه مع الإعلامية الانقلابية “لميس الحديدي” على قناة سي بي سي”: “ازاي يبقى الإنسان له انتماء ديني معين ووجوده السياسي في مكان آخر“.

وأكد تواضروس أن الكنيسة لن تتخذ أي إجراءات كنسية ضد الأقباط المرشحين على قوائم السلفيين الذين “فقدوا مصداقيتهم أمام المسلمين والمسيحيين” على حد قوله، وجدد البابا رفضه لإقرار “الزواج المدني“.

يذكر أن قوائم حزب النور تضم عددًا من الأقباط والنساء في مسرحية الانتخابات البرلمانية المقبلة، وهو الأمر الذي كان يتناقض مع توجهات حزب النور خلال العامين الأولين لثورة يناير، حيث كانوا يعتبرون ترشيح المرأة للانتخابات من المحرمات فضلا عن كونهم كانوا يصفون القوائم التي تضم الأقباط بقوائم الضلال والبدع، إلا أن الأمر اختلف تماما بعد الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في مصر.

 


*
“فورين بوليسي”: الجيش وحيتان مبارك سبب انهيار الاقتصاد المصري

قالت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية: إن تحكم الجيش المِصْري في الاقتصاد سبب انهيار الدولة، موضحة أن الجيش يسيطر على 40% من اقتصاديات البلد.

وأضافت المجلة -في عددها الصادر اليوم الأربعاء- إنه عندما تتحكم النخبة فى الاقتصاد، فإنهم غالبًا ما يستخدمون قوتهم لبناء سور من الاحتكار لمنع دخول الأشخاص والشركات الجديدة، وهذا بالضبط ما شهدته مِصْر على مدى ثلاثة عقود فى ظل حكم مبارك.

وأضاف التقرير أن الحكومة والجيش يملكون جزءًا كبيرًا من الاقتصاد، يصل إلى 40% حسب بعض التقديرات، وعبر الخصخصة استقرت أجزاء كبيرة من الاقتصاد فى أيدي أصدقاء مبارك وابنه جمال.

ويتلقى رجال الأعمال المقربون من النظام؛ أمثال أحمد عز (الحديد والصلب) وعائلة ساويرس (الوسائط المتعددة، والمشروبات، والاتصالات السلكية واللاسلكية) الحماية ليس فقط من الدولة ولكن أيضًا من خلال العقود الحكومية والقروض المصرفية الكبيرة دون حاجة لتقديم ضمانات، وفق فورين بوليسى.

وبينما أفرزت سيطرة هؤلاء “الحيتان” على الاقتصاد أرباحًا مذهلة لرجال النظام، حُرمت غالبية المصريين من الفرص، ومن ثم إمكانية الخروج من الفقر، وفى الوقت ذاته تراكمت لدى عائلة مبارك ثروة هائلة تقدر بـ70 مليار دولار، حسب التقرير.

*جامعة بورسعيد تمنع ارتداء النقاب لعضوات هيئة التدريس 

أصدر الدكتور راشد القصبى -رئيس جامعة بورسعيد- قرارًا بمنع عضوات هيئة التدريس من “ارتداء النقاب”، سواء كانت أستاذة أو معيدة في أثناء إلقاء المحاضرات، ومن تخالف التعليمات سوف تلغى الجامعة محاضراتها.

وأضاف القصبى أما بالنسبة للطالبات المنتقبات فتلك هي حريتهم الشخصية ولن نمنعهم، ولكن سيتم اتخاذ كل إجراءات التفتيش الأمني على بوابات جامعة بورسعيد في أثناء دخول الطلاب

يشار إلى أن جابر نصار -رئيس جامعة القاهرة- كان قد أصدر قرارًا مسبقًا بمنع عضوات هيئة التدريس من ارتداء النقاب بالجامعة.

وتشن سلطات الانقلاب في الجامعات المصرية هجوما عنيفا على المنتقبات في الجامعة، وابتزازهن عن طريق إجبارهن بخلع النقاب مقابل استمرارهن في التدريس بالجامعات أو وقفهن، الأمر الذي اضطر إحدى عضوات هيئة التدريس بجامعة القاهرة لخلع النقاب.

*”المركزي للتعبئة والإحصاء”: ارتفاع معدلات التبادل التجارى بين مصر والاحتلال 

أكد “الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء” أن معدلات التبادل التجاري بين مصر ودولة الاحتلال الإسرائيلي شهدت ارتفاعًا خلال الفترة من يناير وحتى يونيو من العام 2015.

وبحسب تقرير صادر عن “الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء”، وصلت معدلات التبادل التجارى إلى نحو 468 مليون جنيه، مقارنة بـ407 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وأشار التقرير، أن إجمالي الصادرات المصرية للكيان الصهيوني خلال الفترة من يناير وحتى يونيو بلغ نحو 260 مليون جنيه، وذلك في مقابل 225 مليون جنيه خلال نفس الفترة العام الماضي.

 

 

 

السيسي لديه خلل في الفهم . . الثلاثاء 6 أكتوبر. . السيسي والنتن إيد واحدة

السيسي والنتن إيد واحدة

السيسي والنتن إيد واحدة

السيسي لديه خلل في فهم الأزمة السورية. . الثلاثاء 6 أكتوبر. . السيسي والنتن إيد واحدة

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*الأمن يقتحم عدداً من الشقق السكنية لطلاب الازهر فى الحي السادس بمدينة نصر

قوات الأمن تقتحم عدداً من الشقق السكنية لطلاب الازهر بالحي السادس بمدينة نصر .. وتقوم بإحداث فوضي وتفتيش الاجهزة

 

*نتنياهو”: أنسق مع “السيسي” لتطويق الغليان الفلسطيني

كشف رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن وجود اتصالات متواصلة مع الأردن ومصر وأطراف أخرى، لـ”مواجهة موجة الأكاذيب وتوضيح الحقائق”، ما يعني أن الهدف من هذه الاتصالات يتمثل في تطويق الغليان الفلسطيني المتصاعد في الأراضي المحتلة.

وقال نتنياهو -خلال زيارة قام بها لموقع عملية بيت فوريك، ظهر اليوم الثلاثاء- إنه يسعى إلى “توضيح الحقائق لهم في مواجهة موجة الأكاذيب، وإننا لا نعتزم تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى“.

وأكد رئيس حكومة الاحتلال، أن هذه الاتصالات تأتي بالتوازي مع إقرار خطة لضمان أمن المستوطنين في مختلف أنحاء الضفة الغربية، عبر نصب كاميرات على كافة محاور الطرق، بما فيها كاميرات جوية.

وجدد نتنياهو لهجة التصعيد ضد المقدسيين، مطالبًا بإغلاق محال التجار الفلسطينيين الذين رفضوا -حسب زعمه- تقديم المساعدة لزوجة المستوطن الذي قتل في البلدة القديمة، يوم السبت الماضي، وتقديمهم للمحاكمة.

وأضاف أن حكومته ستعمل على “كسر موجة الإرهاب الحالية، كما فعلت مع موجات سابقة“.

واتهم نتنياهو الحركة الإسلامية في الداخل، بقيادة الشيخ رائد صلاح، بالوقوف وراء “التحريض” في الأعوام الأخيرة، متوعدًا بـ”معالجة أمرها”، حسب قوله.

كما توعد نتنياهو بمحاسبة مؤيدي فريق كرة القدم الفلسطيني “أبناء سخنين”، بادعاء أنهم هاجموا رجال الشرطة الإسرائيلية أمس ورفعوا أعلام فلسطين، وبصقوا على عناصر الشرطة، بعد انتهاء مباراة مع نادي “بيتار القدس“.

على صعيد متصل، ردّ رئيس أركان الجيش الصهيوني، غادي آيزنكوت، على اتهامات معارضي نتنياهو، خاصة في صفوف المستوطنين، بأنه يقيد حركة الجيش، مؤكدًا أن جيش الاحتلال يتمتع بحرية كاملة في العمل، لكن لا يمكن تحقيق نجاح بنسبة مائة في المائة.

وأضاف آيزنكوت، أن الجيش اضطر، في الأيام الأخيرة، إلى مواجهة اعتداءات ينفذها اليهود في الضفة الغربية تعرقل قدرته على محاربة “الإرهاب الفلسطيني“.

وخلافًا لتهديدات الوزير يسرائيل كاتس، أمس الأول، بشن حملة “سور واقثانية، وتنفيذ اجتياح بري للضفة الغربية إذا لزم الأمر، أعلن وزير الأمن، موشيه يعالون، أن الظروف والواقع القائم يختلف عما كان في عام 2002، مطالبًا المسئولين بالانضباط والتوقف عن إطلاق التهديدات.

 

*في ذكرى أكتوبر.. مقتل شخص وإصابة 3 أطفال بقصف للجيش بسيناء

أكّدت مصادر قبلية في سيناء، أن مواطنًا قتل وأصيب نحو 3 أطفال في عمليات القصف، التي نفذتها طائرات الجيش المصري.

وأضافت المصادر أن المواطن يُدعى حمدان، وأصيب حفيداه، في قصف عنيف شنته المقاتلات، اليوم الثلاثاء، على مدينة رفح.
وتابعت إن عمليات القصف بدأت صباحًا، تزامنًا مع احتفالات ذكرى نصر أكتوبر، على مدينتي الشيخ زويد ورفح.
ولفتت إلى وقوع إصابات بين المدنيين، ولم يتم حصرهم حتى اﻵن، نظرًا لشدة عمليات القصف، وخوف اﻷهالي من التحرك من منازلهم.
يشار إلى أن السيسي يشن حملة أمنية شرسة على أهالي سيناء أسفرت بحسب تصريحات رسمية عن مقتل أكثر من 500 واعتقال أكثر من 650 مواطنا، وصفتهم سلطات الانقلاب بالإرهابيين، كما تمارس سلطات الانقلاب عمليات تهجير قسري بحق أهالي رفح والشيخ زويد إضافة إلى إغراق الحدود مع غزة بالمياه المالحة ما يهدد عذوبة المياه الجوفية وخصوبة التربة في الزراعة.

 

*السيسي لديه خلل في فهم الأزمة السورية

وصف الكاتب السعودي طارق الحميد، المقرب من دوائر صنع القرار الملكية والداعم للانقلاب العسكري في مصر، عبدالفتاح السيسي بأن لديه خللا في فهم الأزمة السورية وذلك في سياق تعليقه على إعلان الخارجية المصرية دعمها للعدوان الروسي على سوريا الشقيقة.

وفي مقال له الاثنين على صحيفة “الشرق الأوسط”، كبرى الصحف السعودية الدولية، بعنوان “مصر تؤيد روسيا في سوريا!”.. يقول الحميد : «من المثير أن تعلن مصر عن تأييدها للتدخل الروسي في سوريا، ومهما كان الموقف المصري أصلا!..مصر، وعلى لسان وزير خارجيتها سامح شكري تقول إن «المعلومات المتاحة لدينا خلال اتصالاتنا المباشرة مع الجانب الروسي تؤشر إلى اهتمام روسيا بمقاومة الإرهاب، والعمل على محاصرة انتشار الإرهاب». مضيفا أن «دخول روسيا بما لديها من إمكانات وقدرات في هذا الجهد، هو أمر نرى أنه سوف يكون له أثر في محاصرة الإرهاب في سوريا والقضاء عليه»!

ويعلق الكاتب على هذه التصريحات بقوله «هذا التصريح يعني أن هناك نقاطا خلافية جادة مع مصر. هناك إشكالية حقيقية إذا كانت مصر تصدق أن الروس جادون بمكافحة الإرهاب، وهم- أي الروس- يقصفون المعارضة السورية ولم يستهدفوا «داعش» بضرباتهم إلا خمسة في المائة فقط! والإشكالية الأخرى، أن هذه التصريحات المصرية تظهر تهاونا ولا أقول تعاطًفا مع المجرم بشار الأسد، ولا ترى أن جرائمه هي السبب فيما وصلت إليه سوريا، وأن الأسد هو الراعي الرسمي للإرهاب، وسبب ظهور «داعش» هناك».

ويتحدث الحميد عن إشكالية ثالثة «الموقف المصري هذا يظهر إشكالية توحي بأن القاهرة لا تكترث بالتنسيق الروسي ­الإيراني الداعم للأسد، خصوصا وأن دمشق تحت الحماية الإيرانية، فهل ترى مصر بذلك ضمانا كافيا لمحاربة الإرهاب؟ أو حفاظا على وحدة دولة عربية؟!».

ثم يصارح  الحميد قراءة ويصدع برأيه  متهما السيسي بالخلل في فهم الأزمة السورية، مضيفا: «ما يجب أن يقال -وإن تأخر كثيرا- إن هناك خللا حقيقيا في فهم الأزمة السورية بمصر؛ نخبويا وسياسيا».

ويختم الكاتب السعودي الموالي للانقلاب في مصر مقاله «لذا فإن الموقف المصري مستغرب، ومقلق للمؤملين بمصر، ولا بد من القول إن السياسة ليست مناكفة، ولا هي محكومة بلون أبيض أو أسود؛ في السياسة كثير من اللون الرمادي، وبالحالة السورية اللون أحمر بحمرة الدم!».

 

*الانقلاب يتوقف عن استلام القطن من الفلاحين.. والسبب: “مفيش

توقفت وزارة الزراعة فى حكومة الانقلاب عن استلام محصول القطن من الفلاحين بسبب عدم وجود سيولة مالية لدفع ثمن الأقطان، بعد رفض وزارة المالية فى حكومة شريف إسماعيل عن توفير موارد مالية  للجمعية العامة للإصلاح الزراعى المسئولة عن شراء القطن من المزارعين.
وكشف مصدر بمركز البحوث الزراعية عن أن الحكومة تماطل في تحديد أسعار القطن التجارى، مما يؤدى لتكبد الفلاح خسائر فادحة، خاصة بعد جنى المحصول في أكثر من محافظة.

 

*رغم تأسيسها منذ 113 عام .. الجاهل يشكر السعودية على خدمة الحجاج طيلة “ألف عام” (فيديو)

وجه عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري الشكر للملكة العربية السعودية على خدماتها للحجاج هذا العام، بعد الهجوم الذي تعرضت له المملكة إبان حادث التدافع بمنى والذي راح ضحيته المئات من القتلى والمصابين.

وخلال كلمته اليوم في الكلية الحربية بمناسبة احتفالية انتصار اكتوبر، قال أن السعودية تخدم الحجاج منذ “ألف عام” في دليل واضح على جهله، حيث أن الدولة السعودية الحديثة تأسست منذ نحو 113 عام، تحديدا عام 1902 على يد الملك عبد العزيز آل سعود، والذي نجح في تأسيس المملكة وإرساء قواعد الدولة والحكم فيها، بعد فشل محاولتين سابقتين في 1818 و 1891، أخمدت الأولى عن طريق والي الدولة العثمانية على مصر “محمد على”، والثانية بسب الخلافات بين زعماء الحكم.

https://www.youtube.com/watch?v=o61BAE5XxJw

 

*مستشار شيخ الأزهر: مصر تحت قيادة “مخلصة قوية”.. ولاؤها للشعب

ثمن المستشار محمد عبد السلام مستشار شيخ الأزهر الشريف، خطاب عبد الفتاح السيسي الذي ألقاه أمس بمناسبة الاحتفالات بذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة

وقال مستشار شيخ الأزهر في تدوينة له على صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: إن خطاب رئيس الجمهورية شديد الوضوح وواعٍ بمتطلبات المرحلة ، ودلالاته تصب في صالح الاستقرار والوفاء للوطن ولجيش الوطن العظيم

وأضاف عبد السلام: الحمد لله أن وفق مصر إلي قيادةٍ مخلصةٍ قويةٍ ولاؤها للشعب وتعي جيدا ما يتطلع إليه الشعب- الشعب بكل فئاته- لا ما يتطلع إليه بعض النخب فشعب مصر هو الأولي بالرعاية

 

 

*اهدار 6 ملايين جنيه لتجهيز مقر صندوق “تحيا مصر

كشفت مصادر صحفية عن إهدار سلطات الانقلاب لأكثر من 6 ملايين جنيه على تجهيز مقر جديد لصندوق “تحيا مصر” بمنطقة مصر الجديدة.

وكان عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب قد أسس “صندوق تحيا مصر” فى أول  يوليو 2014، وهو الذي يشرف عليه شخصيا حتى اليوم، دون وجود أى رقابة عليه؛ حيث لا يعلم أحد أى شيء عن طبيعة إدارته، وميزانيته، وأوجه صرف أمواله، وحجم ما تم جمعه من تبرعات، وكم يبلغ رصيده الآن.

وأوضحت صحيفة “النبأ” أن التجهيزات الجديدة كلفت ثلاثة ملايين جنيه، بالإضافة إلى شراء سيارات ملاكي ذات ماركات مختلفة، بأكثر من ثلاثة ملايين جنيه أخرى، وأنه تم سحب هذه الأموال من الصندوق، مستغلين انشغال قائد الانقلاب “في قضايا الوطن” بحسب تعبير الصحيفة.

وقالت الصحيفة: “إن القائمين على الصندوق قاموا بتغيير “الديكورات” (التصاميم)، التي شملت تركيب “باركيه” للأرضية، والأسقف، وتغيير أجهزة التكييف، على الرغم من كون المقر كان مجهزا من قبل، لكن “أعيد تجهيزه ليتناسب مع مزاج رئاسة الصندوق”، وفق الصحيفة.

 

*أستاذة بكلية دار العلوم تخلع نقابها مكرهة تنفيذا لقرار جابر نصار

قامت إحدى أعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة أمس الأول، بخلع نقابها مكرهة تنفيذًا لقرار الدكتور جابر نصار رئيس الجامعة.

وكتب الدكتور أحمد عبد الباسط، المتحدث باسم حركة “جامعة مستقلة”، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قائلاً: “الدكتورة ناهد الملا الأستاذة بكلية دار العلوم جامعة القاهرة، دخلت المحاضرة رافعة النقاب، تنفيذا لقرار جابر نصار، عليه العوض ومنه العوض“.

وأثار خلعها للنقاب غضب الطلبة، حيث كتب الطالب محمد العشري عبر صفحته على “فيس بوك” قائلاً: “فوجئتُ لمَّا رأيتُ أستاذتنا المنتقبة بكلية دار العلوم ترفع النقاب في محاضرة اليوم؛ تنفيذًا لقرار رئيس الجامعة جابر نصار!”، مضيفا: “جلستُ مكرَهًا ظانًّا أني لست قادرًا على شيء، حتى قامت إحدى الزميلات المنتقبات وجرحتْ حياءنا كرجال، سائلةً: “أفيكم مَن يرضى عن هذا؟!”، فعقَّبَتْ الأستاذة أنها لا ترضى، وأنها لولا إباحة الشرع لها بذلك؛ لكونها من القواعد من النساء ما كانت لتفعل!”.

وتابع الطالب منشور: “بعد عشر دقائق قدَّمتُ واثنان من زملائي ورقةَ اعتذارٍ لها عن حضور محاضراتها، وخرجنا من المحاضرة. والله إن الظلم لظلماتٌ يوم القيامة! وسيعلم الذين ظلموا أيَّ منقلب ينقلبون“.

وشنت عضوات هيئة التدريس اليوم بمختلف الجامعات المصرية حملة على قرار رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر نصار، بشأن قرار منع المنتقبات من أعضاء هيئة التدريس من دخول المحاضرات إلا بشرط خلعه، وذلك للتواصل المباشر مع الطلاب والطالبات، وهو ما رفضنه تمامًا خلال بيان لهن، وأكدن أنه قرار صيغته “معيبة ومشوب بالتمييز والعنصرية”، وطالبنه بضرورة التراجع عنه.

يذكر أن نصار انتشر له مقطع مصور أمس الأول يغازل فيه احدى الطالبات بشكل وقح، حيث امتدح وشما رسمته على يديها قائلا “التاتو بتاعك حلو، عقبال بتاع الجواز“.

 

*في ذكرى نصر أكتوبر.. فعاليات بالدقهلية رافضا لتواطؤ العسكر مع الاحتلال الإسرائيلي

شهدت محافظة الدقهلية منذ الصباح الباكر عدة فعاليات في ذكرى نصر السادس من أكتوبر رفضًا للتواطؤ بين الإنقلاب العسكري في مصر والاحتلال الإسرائيلي، كما طالبت بالقصاص لشهداء مذبحة 6 أكتوبر 2013 وجميع الشهداء.

ففي مركز “ميت غمر” خرج أهالي قرية “كوم النور” في سلسلة بشرية رافعين شارات رابعة وأعلام مصر ولافتات “جيش أكتوبر حرر سينا، وجيش السيسي بيقتل فينا” و”إسرائيل عدو“.

وفي “دكرنس” خرج الأهالي في وقفة احتجاجية رددوا فيها هتافات تطالب بالقصاص من قتلة شهداء مذبحة السادس من أكتوبر وجميع الشهداء في الذكرى الثانية لها، وإسقاط الحكم العسكري.

كما نظم أهالي “أجا” سلسلة بشرية على طريق “أجا – القاهرة” رافضة لتواطؤ الحكم العسكري في مصر مع الاحتلال الإسرائيلي، ومطالبة بإغلاق السفارة الإسرائيلية بالقاهرة.

وخرج ثوار “نبروه” في سلسلة بشرية تبعتها مسيرة رفعوا فيها لافتات تحيًة لشهداء نصر أكتوبر، وأخرى رافضة لحكم العسكر، ومطالبة برحيله.

 

*مسيرة لشباب ‫‏الأولتراس ضمن فعاليات إحياء الذكرى الثانية لـ ‫‏مجزرة 6أكتوبر

نظم ثوار عين شمس بمشاركة شباب ‫‏الأولتراس مسيرة حاشدة  في إطار فعاليات إحياء الذكرى الثانية لـ ‫‏مجزرة 6أكتوبر.
جابت المسيرة شوارع عين شمس وأشعلوا الشماريخ والالعاب النارية.
هتف المشاركون تحيةً للشهداء و المعتقلين تثبيتا لهم و ليأكدوا على انهم ماضون على دربهم.
أكد الثوار انهم مستمرون في حراكهم حتى إسقاط الانقلاب و محاكمة من طلخت ايديهم بالدماء.

 

*في الذكرى الثانية لمذبحة أكتوبر.. بولاق: “جيش أكتوبر حرر سينا.. وجيش السيسي بيقتل فينا

خرج ‫‏ثوار ‫‏بولاق الدكرور بعد صلاة العصر من أمام المسجد السني بشارع ‫‏ناهيا ‫‏مسيرة حاشدة محيين جيش نصر أكتوبر ومنددين بجيش الهزيمة والدماء الذي قتل عشرات المصريين في مثل هذا اليوم منذ عامين.

وشهدت ‫‏المسيرة تفاعلًا واسعًا من الأهالي والمارة، وسط هتافات: (جيش أكتوبر حرر سينا و جيش السيسي بيقتل فينا ) (السيسي خاين و عميل باع سينا لإسرائيل) (جيش أكتوبر فين رجالته ؟؟ ييجي يشيل السيسي وزبالته).

وواصلت المسيرة تحركها بشوارع بولاق الدكرور حتى شوارع صفط اللبن.

 

*مسؤول فلسطيني: الخندق الحدودي يغير خارطة رفح

حذر رئيس بلدية رفح الفلسطينية صبحي أبو رضوان من خطورة استمرار العمل في مشروع الخندق المائي المصري على الشريط الحدودي الفاصل بين مدينة رفح الفلسطينية ونظيرتها المصرية، قائلاً إنه سيؤرخ كبداية لسلسلة متلاحقة وسريعة من الكوارث التي ستحل على المحافظة الجنوبية

وأضاف ذلك خلال لقاء جماهيري حول المخاطر التي يحملها الخندق المائي، أن محافظة رفح ستشهد تغييرات جوهرية في التوزيع السكاني والزراعي في المحافظة بفعل هذا المشروع

وتابع: “قد نجد أنفسنا مضطرين للتدخل وإخلاء السكان وخاصة من المناطق المحاذية للشريط الحدودي للحفاظ على حياتهم فيما سيراقبون انهيار ممتلكاتهم ومنازلهم وأراضيهم الزراعية”.

واستعرض أبرز المخاطر التي يشكلها المشروع المصري على محافظة رفح لاسيما قطاع الخدمات والطرق، مشيرا إلى بدء ظهور انهيارات متتابعة في الجانب الفلسطيني من الحدود وفي الطريق الحدودي والذي تم إغلاقه حفاظا على أرواح المواطنين

وأكد أبو رضوان أن المركز الأساسي لشبكات خدمات الصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار يقع في نطاق المناطق الحدودية ، وهو ما يجعل هذه الخدمات عرضة للانهيار في أي لحظة منذ اللحظة الأولى للبدء الفعلي بتشغيل الخندق المائي

وناشد السلطات المصرية التراجع عن هذا القرار لما يحمله من خطر حقيقي على المواطنين الفلسطينيين، داعيا وسائل الإعلام لتبني القضية وحمل مسؤولية وأمانة الأرواح والأرض الفلسطينية التي ستصبح بورا لا تصلح لسكن أو حرث . ويتمثل مشروع الخندق المائي على الشريط الحدودي والذي ينفذه الجيش المصري في إطار ما يسميه مكافحة الأنفاق بأنابيب يصل قطرها إلى 24 إنش حوالي 60سم, تزود بالمياه من خلال مضخات ضخمة من مياه البحر الأبيض المتوسط وتغذي برك بعرض وطول يتراوح بين 5-10م وعمق مثيل، وبداخل هذه البرك يوجد آبار لحقن وترشيح المياه إلى عمق يصل 20_25متر، مما يعني وصولها مباشرة إلى خزان المياه الجوفية برفح.

 

 

*بسبب نقص الدولار.. الانقلاب يتوقف عن استيراد زيت التموين للشهر الثالث

كشف مصدر بالهيئة العامة للسلع التموينية عن توقف الهيئة عن استيراد زيت الطعام للشهر الثالث على التوالى بسبب نقص الدولار، مما أدى  لوصول العجز في زيت الطعام ﻷكثر من 70%، وقال إن عجز السلع التموينية تشمل كافة المقررات التموين وليس الزيت فقط  بنسب متفاوتة.

وقال إن ارتفاع الدولار يعد السبب الأساسي وراء الأزمة الحالية، رغم تحذيرات كافة المسئولين لوزير التموين الانقلابى بضرورة شراء كميات من الزيت لمواجهة الأزمة دون جدوى.

وأكد عماد عابدين -سكرتير عام الشعبة البقالين، فى تصريحات صحفية-: إن استمرار أزمة الزيت التمويني للشهر الثالث على التوالي، يرجع إلى احتكار رجال الأعمال لعملية استيراد الزيوت من الخارج.

يشار إلى أن وزارة التموين فى حكومة الانقلاب ادعت أنها تقوم بطرح 189 ألف طن زيت شهريًّا بحصة تبلغ كيلو ونصف الكيلو لكل مواطن، رغم إجبار المواطنين على شراء سلع بديلة لزيت الطعام خلال الشهرين الماضين فى أغلب المحافظات.

 

 

*ماذا بقي من “أكتوبر” بعد 42 عاما؟
بعد 42 عاما من نصر أكتوبر الذي حققه الجيش المصري على الصهاينة، والذي فتح الطريق أمام عودة بعض الأراضي المصرية المغتصبة، فيما يتبقى بعضها كأم الرشراش، شاهدة على عجز السياسة المصرية.. اليوم يقف السيسي ونظامه الانقلابي مدمرا لكل ما أنجزه الجيش المصري والسياسة المصرية.. وفي تسارع مستهجن يعيد السيسي مصر إلى نكسة 67 مجددا.

وعلى الرغم من أن انتصار أكتوبر 73 دشن الطريق أمام عودة الكرامة والعزة المصرية وأعاد للشخصية المصرية ثقتها وقدرتها على صناعة ما تريده، جاء السيسي بعد 42 عاما محتفلا بنصر لم يصنعه متجاهلا الجندي المصري ودوره الأساسي في أرض المعركة، محاولا الاتجار بالمواقف، مشيدا بالعرب ودورهم فيما خنجره يطعنهم في الخفاء- استجداءً لمزيد من الدعم المتعثر، خلال كلماته مساء الاثنين بالكلية الحربية، في احتفالية شهدها أركان دولته، شابتها ملايين الأخطاء والتلعثم الذي بدا واضحا، ذاكرا أن دور السعودية يتجاوز أكثر من 1000 عام في خدمة الحجيج، على الرغم من أن عمر الدولة السعودية لم يتجاوز الـ100 عام.

ويمكن قراءة عدة مؤشرات فاصلة في المشهد المصري، بتجلياته الملتبسة بعد 42 عاما من نصر أكتوبر.. أبرزها:

تحول العقيدة القتالية للجيش المصري:
حيث كان للعقيدة القتالية الدور الأبرز في نصر أكتوبر، بحسب المراقبين والخبراء الاستراتيجيين، الذين أكدوا أن قدرات الجيش المصري لم يكن لها أن تتغلب على الصهاينة بالحسابات المادية والاستعدادات العسكرية.

وقد نجحت الإدارة العسكرية في صناعة مجموعة الأفكار والمعتقدات والأهداف الاستراتيجية التي يؤمن بها الجنود؛ على أساس الجهاد في سبيل الله وتحرير الوطن من أعدائه المغتصبين، الذين تجرأوا على الأراضي المصرية واغتصبوا الأرض واستباحوا الدم المصري.. وكانت كلمة “الله أكبر” استراتيجية وليست شعارا يتردد فقط، دون تفرقة بين مسلم ومسيحي.

العقيدة القتالية التي صنعها القادة العسكريون في أثناء الفترة من حرب الاستنزاف حتى نصر أكتوبر، قامت على أساس العداء للصهاينة الخطر الأكبر على الأمن القومي المصري والعربي.

وبعد الانقلاب العسكري، لم تعد دولة الاحتلال الإسرائيلي العدو الأول، الذي لم يجرؤ على ذكر مجرد اسمه خلال كلمته باحتفالية النصر في الكلية الحربية مساء الاثنين 5 أكتوبر.

وبدلا من أن يكون الدم المصري خطا أحمر، تلوثت يد الجيش والشرطة المصرية في دماء الشعب المصري في الشوارع ومراكز الاحتجاز، بل تطور الأمر إلى تصفية المعارضين بدم بارد خارج إطار القانون.

بينما تؤمن السياسات المصرية في عهد السيسي الصهاينة، في مغتصباتهم، لدرجة أن يتباكي الإعلام المصري على “الشهداء المستوطنين” الذين قضوا على يد المقاومين الفلسطينيين، ردا على اقتحامات الصهاينة اليومية للمسجد الأقصى.

وتجلت الإدارة المصرية في الإجراءات المصرية ضد الجار الفلسطيني، بإغلاق معبر رفح وحصار المرضى الفلسطينيين وأصحاب الحاجات، وإغراق الأراضي الفلسطينية في غزة بمياه البحر المتوسط، بذريعة مواجهة الأنفاق، بل لعب دورا غير محايد بالضغط على مشروع المقاومة الفلسطينية لتسوية تراعي الصالح الصهيوني على حساب الثوابت الإسلامية.

فقدان العرب الثقة في الدور المصري، بعد اعتماد السيسي التقية في علاقات مصر مع جيرانها العرب، خاصة مع الدول الخليجية، فبدلا من الاتساق في المواقف المبدئية والاستراتيجية مع قائد عملية الحزم باليمن، تتلاعب إدارة السيسي مع إيران والحوثيين، من أجل الوصول إلى أكبر قدر من المكاسب المالية الخليجية.

كما أن الموقف المصري من الأزمة السورية يأتي في خارج سياق العقل والمنطق الإسلامي والعربي، بدعم نظام بشار الأسد الذي قتل مئات الآلاف من شعبه وهجر أكثر من 46% منه، داعما العدوان الروسي الذي يشارك بشار في قتل المدنيين واستهداف أماكن المعارضة السورية، لا مواقع “الدولة الإسلامية” التي يتشدقون باستهدافها.

كما أن السياسة الخارجية لدولة السيسي خلقت مزيدا من العداءت مع الجارة الأخرى ليبيا، بانحياز سافر لطرف على حساب الشرعية الشعبية، منحازا للثورة المضادة التي قامت عليها الثورة الليبية.

مخاطر من كل جانب:
ورغم مرور 42 عاما على انتصار أكتوبر، تجد مصر في عداءات داخلية وحالة من الانقسام غير مسبوقة، فيعاني الشعب المصري من حالة من التجاذب باتت تهدد الهوية المصرية، بعد تلال من القمع وكبت الحريات تعيد مصر إلى أجواء نكسة 67، من فقدان الثقة وغياب الاتساق المجتمعي وتدهور معاني الوطنية لدى الشباب، وسيطرة المال السياسي ورجال الأمن على مقدر البلاد، في غيبة من أية مؤسسات تشريعية أو رقابية.

كما تزايد خطر المياه بعد إقدام إثيوبيا على إتمام 47% من سد النهضة الذي يفقد مصر حصتها خلال الـ5 سنوات لملء السد بالمياه، وإفقادها 18 مليار متر مكعب سنويا، ولم تستثمر مصر روح نصر أكتوبر في التعامل مع الأزمات التي تهدد حياة المصريين، بزيادة التعاون الاستراتيجي مع السودان الشقيق الأقرب لمصر عبر سنوات صراعها مع العدو الصهيوني، بل تزايدت فجوة الخلافات.

إفقار سيناء لا تنميتها:
وتبدو سيناء في أسوأ أحوالها في الذكرى 42 لنصر أكتوبر، مع أوضاع مأساوية يعيشها السكان.. فمنذ 6 أكتوبر من عام 1973، يوم انطلاق الحرب ضد الاحتلال والتي انتهت بتحرير سيناء، لم يصل قطار التنمية إلى المنطقة المنسية.

اليوم يعاني أهالي سيناء من حصار بين قصف طيران الاحتلال وقصف الطيران المصري، في ظل وجود تنسيق غير مسبوق بين مصر والكيان الصهيوني، إضافة إلى الانتهاكات المصاحبة لعمليات الجيش المصري بدعوى مواجهة الجماعات المسلحة.

كل ذلك يترافق مع غياب التنمية عن تلك المنطقة، فمنذ انتهاء حرب أكتوبر، خرجت الدعوات المطالبة بإعادة تنمية وإعمار سيناء، التي ظلّت سبع سنوات تقريبًا تحت الاحتلال الإسرائيلي بعد هزيمة 1967.

ومنذ عام 1974 وحتى 2015، لم تتوقف الوعود من الرؤساء والمسئولين المصريين بالعمل على تنمية سيناء، وظل أهالي سيناء بانتظار تنمية لم تأتِ وخدمات غائبة.

وزادت معاناة أهالي سيناء عامًا بعد عام، مع تهميش وتجاهل من الحكومات المتعاقبة منذ 42 عامًا، حتى أن الأهالي اعتبروا أنفسهم “مواطنين من الدرجة الثانية”، خصوصًا مع رفض تمليك الأراضي لهم.

بيد أن ما وصلت إليه في 2015 يُعدّ أسوأ ما تعرّض له الأهالي منذ هزيمة 1967، خصوصًا مع اعتماد خطة تهجير أهالي الشريط الحدودي مع قطاع غزة، من دون توفير مأوى لهم أو سكن.

ويعتبر مراقبون أن ظهور الجماعات المسلحة في سيناء، هو نتيجة حتمية لغياب الدولة، والأخطاء المتعاقبة من قبل الرؤساء والحكومات، وجعل التنمية آخر الاهتمامات.

وكانت بدايات مشروعات التنمية في سيناء، مع الرئيس أنور السادات في إبريل 1974 حين وضع استراتيجية لتنمية سيناء بعد نصر أكتوبر، معلنًا إنشاء الجهاز القومي لتعمير وتنمية سيناء.

واستمرت الوعود في فترة الرئيس المخلوع حسني مبارك، الذي أطلق المشروع القومي لتنمية سيناء، وأقر في مجلس الشعب في سبتمبر 1995 لدعم سيناء.

واستمر الأمر عقب ثورة 25 يناير، وأطلق رئيس الوزراء حينها كمال الجنزوري، خطة لتنمية سيناء، من دون تحقيق شيء.

وبعد تولي الرئيس مرسي الحكم، وجّه بسرعة عملية دعم جهاز تنمية سيناء، وتوفير كل الاحتياجات الأساسية، فضلاً عن تخصيص 10 ملايين جنيه (نحو مليون و300 ألف دولار أمريكي).

فيما خصص الرئيس محمد مرسي مبلغ 4 مليارات و400 مليون جنيه (نحو 560 مليون دولار) كاستثمارات عامة وعاجلة في سيناء.

أما الوضع الحالي فوجه فيه السيسي 10 مليارات جنيه لمكافحة ما يسمسه الإرهاب.. وباتت الكهرباء دائمة الانقطاع والمياه غير صالحة للاستخدام.. وسقطت سيناء من حسابات الحكومات، حتى وصل الحال إلى تهجير أهلها، واعتبارهم مواطنين من الدرجة الثانية..

ومن جهته، يقول رئيس اتحاد قبائل سيناء، إبراهيم المنيعي، إن لا سبيل لحل أزمة سيناء إلا بالتنمية، وفتح حوار ومصالحة شاملة مع الأهالي والقبائل والعائلات الكبيرة. ويضيف المنيعي في تصريحات صحفية اليوم، أن اللقاء الذي تم بين السيسي وشخصيات من سيناء كان من اختيار أجهزة أمنية ولا يمثل القبائل، ولا بد من الحوار مع أصحاب الرأي والقرار.

فيما يذهب ناشط سيناوي، إلى أن سيناء باتت مستباحة من قبل دولة الاحتلال الإسرائيلي، من حيث اختراق الطيران الصهيوني الأجواء المصرية، عبر استخدام الطائرات دون طيار.

 

*وسط تكتم إعلامي.. السرقة والتحرش يتسببان في انهيار السياحة بجنوب سيناء

في ظل تكتم إعلامي وحكومة واسع من قبل “سلطة الانقلاب العسكري” تزداد وتيرة الانهيار السياحي في مصر بشكل عام وفي مناطق جنوب سيناء بشكل خاص، نتيجة عدة عوامل متداخلة أبرزها تكرار حوادث السرقة والاغتصاب والتحرش الجنسي للعديد من السائحات بدول مختلفة.

ونظرا لانشغال أمن الانقلاب بملاحقة المعارضين للانقلاب العسكري” وتتبع النشطاء السياسيين، باتت العديد من المناطق السياحية، وكرا لعمليات السرقة والتحرش الأمر الذي يتسبب في زيادة انهيار القطاع السياحي بمصر.

وبحسب تقرير فإن محافظة جنوب سيناء  شهدت خلال الفترة الماضية عدد من الحوادث التي تمت ضد سائحات، سواء عرب أو أجانب، وتنوعت الجرائم بين سرقة واغتصاب أو حتى تحرش، مما جعل عرش السياحة مهدد بالانهيار والسبب الرئيسي أرجعه البعض للغياب الأمني، بينما أرجعه آخرون لوجود مدقات جبلية ومناطق خفية كثيرة لا يعلم بها الأمن ويخشى الاقتراب منها، تسهل من عمليات الخطف والاغتصاب .

وأعلن مدير مركز إدارة الأزمات والعمليات بديوان عام محافظة جنوب سيناء، الجمعة الماضية، أن عدد المغادرين بمطار شرم الشيخ بلغ 8 آلاف و893 سائحًا، حيث أن حركة المغادرة أصبحت أكثر من حركة الوصول، مشيرًا إلى أن الوضع أصبح هكذا بعد انتهاء إجازة عيد الأضحى وبداية العام الدراسي الجديد.

وأضاف مدير مركز إدارة الأزمات والعمليات، أن ميناء نويبع استقبل 302 سائحًا، وغادر 96 سائحًا، كما شهد وصول 685 سائحًا لميناء طابا ومغادرة 709 سائحين.

تكرار حوادث الاغتصاب

وجاءت آخر حادثة عندما اغتصب سائق سيدة تبلغ من العمر 30 عامًا، في إحدى العشش الصحراوية بمدينة شرم الشيخ، حيث استاق المتهم الضحية للعشة واغتصبها عنوة، مما جعلها تتقدم ببلاغ إلى قسم شرطة أول شرم الشيخ.

وذكرت الضحية أنها حال تواجدها بمحطة شرق الدلتا بحي النور- دائرة القسم، حضر إليها أحد قائدي السيارات الربع نقل وقام باصطحابها بحجة إيجاد فرصة عمل لها، إلا أنه قام باصطحابها عنوة إلى إحدى العشش بالمنطقة الصحراوية، واغتصبها بعد أن شل حركتها، وتركها في المكان وفر هاربًا.

وبالفعل تم ضبط الجاني ويدعى “س.ع.ع” 30 سنة، ومقيم حي النور بشرم الشيخ، الذي اعتدى على الضحية وتبين أنه سبق اتهامه في القضية رقم 4780 لسنة 2009 جنح قنا “مشاجرة”، وبعرض المتهم على المجني عليها تعرفت عليه ومن جانبه أقر بارتكاب الجريمة، ولكن جاء ذلك بعد فوات الأوان فأين الأمن من قبل الحادث؟

ولم تكن تلك الحوادث وليدة اللحظة أو مرحلية، ولكن شهدت المحافظة خلال عامي 2014 و 2015 عدد لا بأس به من الجرائم التي ترتكب ضد السائحات دون أي تواجد للأمن سوى بعد انتهاء الحادث، مما جعل السياحة في حالة ركود تام وتعتمد المحافظة على السياحة الداخلية، ولكن السياحة الخارجية فأوشكت على الانقراض لكثرة الاعتداءات تجاه السياح .

حوادث السرقة المتكررة

وإلى جانب عمليات التحرش والاغتصاب، يتعرض السياح الأجانب في جنوب سيناء أيضا إلى عمليات سرقة متكررة، كان آخرها ما كشفت قوات أمن الانقلاب بجنوب، بعدما تم سرقة إحدى الفيلات بمنطقة الرويسات في شرم الشيخ سبتمبر الماضي، بعد تقدم المدعو “ا. ف. ح” 47 سنه ومقيم الرويسات بشرم الشيخ وزوجته المدعوة “ب. ا” ألمانية الجنسية ببلاغ لقسم أول شرطة شرم الشيخ بأنهما فوجئا بسرقة بعض محتويات الڤيلا عن طريق الدخول من نافذة الصالة .

وقال المبلغ: إن هذه المسروقات عبارة عن خزينة “ safe box ” بداخلها جواز سفر خاص بالمُبلغ وزوجته وبعض الأوراق الشخصية و”4 هواتف محمولة، 3 سامسونج و1 نوكيا ولاب توب ماركة آيسر أسود اللون، وساعة يد ماركة بيرتلينج و2 نظارة شمسية ومبلغ مالي وقدره 150 يورو و2 حافظة جلدية”، ولم يتهما أحدًا بالسرقة.

وبعد اتخاذ الإجراءات اللازمة، تبين أن المتهم هو المدعو “و. م. ف” 32 سنة عاطل ومقيم ش الخلو راغب طنطا- الغربية، وكان يعمل مع المُبلغ منذ ثلاثة سنوات، والمدعو “م. س. ا” 22 سنة عاطل ومقيم ش راغب باشا طنطا – الغربية، وهما من ارتكبا تلك الواقعة، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما بمنطقة الرويسات، وأرشدا عن المسروقات، وباستدعاء المجني عليهما تعرفا على المسروقات
وفي واقعة أخرى، تلقى قسم شرطة ثاني شرم الشيخ من المدعوة “ Mhksu Dobova Svetlana ” روسية الجنسية نزيلة بفندق جاز ماربيل نبق دائرة القسم بقيام أحد الأشخاص بخطف حقيبة اليد الخاصة بها أثناء سيرها بشارع نبق الرئيسي وبداخلها “ساعة يد – هاتف محمول – 100 دولار”. وتبين أن مرتكب الواقعة المدعو “ع.ع.ع” 21 سنة فرد أمن بفندق إستيرادا ومقيم بسكن العاملين بالفندق، وعقب تقنين الإجراءات تم إعداد مأمورية لضبط المذكور بمكان إقامته وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وتم ضبط المسروقات بإرشاده.

ومن الملحوظ أنه عقب كل واقعة من الوقائع السابق ذكرها أو أغلبها إن صح التعبير، فيكون دور الأمن في إحضار الجاني، ولكن أين دور الأمن قبل تلك الوقائع التي تعمل على انقراض السياحة الخارجية؟

 

 

اللوردات يطالب بإلغاء زيارة السيسي بسبب جرائمه ضد الإنسانية. . الأحد 04 أكتوبر. . السيسي يعدُّ أولاده لإدارة مصر

أفراد عائلة السيسي

أفراد عائلة السيسي

اللوردات يطالب بإلغاء زيارة السيسي بسبب جرائمه ضد الإنسانية. . الأحد 04 أكتوبر. . السيسي يعدُّ أولاده لإدارة مصر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*بالفيديو.. السيسي يقول للسبسي: فخامة الرخيص!

* الحكم بالسجن 7 سنوات على 5 من رافضي الانقلاب بمحافظة المنيا

محكمة انقلابية تقضي بالسجن 7 سنوات على 5 من رافضي الانقلاب بمحافظة المينا بتهمة التظاهر بدون ترخيص.

 

* الجيزة.. ضبط شقيق مرشح “حزب الزور” في برلمان العسكر يتاجر بالمخدرات

 ضبطت مباحث المخدرات بمحافظة الجيزة، اليوم الأحد، شقيق مرشح حزب الزور الانقلابي بأكتوبر، يتاجر بالحشيش والمواد المخدرة.

وكان إخطار من مباحث أكتوبر، بإلقائهم القبض على “تامر. ع، تاجر، وشقيق مرشح لانتخابات البرلمان عن حزب الزور، وآخرين بحوزتهم كمية من جوهر الحشيش وأقراص مخدرة  أثناء استقلالهم سيارة.

وبالمساءلة أقروا بالاتجار بالمواد المخدرة والتعاطي، فتم التحفظ على المضبوطات، واتخاذ الإجراءات اللازمة، وإخطار النيابة العامة للتحقيق.

 

* تأجيل محاكمة 494 معتقلا في القضايا الملفقة أحداث “جامع الفتح” و”اقتحام سجن بورسعيد

أجّلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأحد، نظر القضية رقم 8615 لسنة 2013، جنايات الأزبكية، والمعروفة إعلاميا بأحداث “مسجد الفتح، والمتهم فيها 494 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري، بتهم التجمهر بغرض ارتكاب جرائم القتل والتخريب والإتلاف، إلى جلسة 15 ديسمبر المقبل، لتعذر حضور عدد من المتهمين للجلسة الثانية على التوالي.

وتضم أوراق القضية عددا كبيرا من أئمة المساجد والأطباء والمهندسين وأساتذة الجامعات، وغيرهم من فئات المجتمع المختلفة، الذين تم القبض عليهم عشوائيا، لمجرد رفضهم الانقلاب العسكري ومعارضة النظام القائم، وتلفيق اتهامات هزلية لهم.

 

فيما زعمت النيابة في قرار إحالة المتهمين إلى المحاكمة، أنهم قتلوا 44 وشرعوا في قتل 37 آخرين كما خربوا أملاكا عامة وهي قسم شرطة الأزبكية وشركة المقاولين العرب، ومسجد الفتح، وشركة مترو الأنفاق، وسيارات الشرطة والمطافئ والإسعاف، ووضعوا النار عمداً في الممتلكات العامة والخاصة واستعملوا القوة والعنف مع ضباط وأفراد قوة شرطة قسم الأزبكية وأصابوا 22 منهم، كما عطلوا وسائل النقل العامة والخاصة وحازوا وأحرزوا أسلحة وذخائر (بنادق آلية – وخرطوش).

 

كما أجلت محكمة جنايات بورسعيد، برئاسة المستشار محمد الشربينى، نظر محاكمة 51 متهما بمحاولة اقتحام سجن بورسعيد العمومى، وأحداث الشغب والعنف، عقب صدور الحكم فى قضية “مذبحة الاستاد”، مما أسفر عن مقتل 42 شحصا، بينهم ضابط وأمين شرطة، لجلسة غد لاستكمال سماع الشهود.

 

واستمعت المحكمة بجلسة اليوم لعدد من شهود النفى الذين أصيبوا بالأحداث التى وقعت فى محاولة اقتحام سجن بورسعيد.

 

 

* القبض على وزيرة القوى العاملة السابقة عقب عودتها من الحج

ألقت أجهزة الرقابة الإدارية، القبض على وزيرة القوى العاملة في الحكومة السابقة، ناهد العشري، عقب عودتها من أداء فريضة الحج بالأراضي المقدسة بالسعودية، مساء أمس السبت.

وقالت مصادر، أن الوزيرة السابقة، متهمة بقضايا إهدار مال عام، ومخالفات مالية، وأنه تم اقتيادها إلى جهات التحقيق، التي مازالت تباشر التحقيق معها.

 

* الصحة العالمية”: مصر تسجل أعلى معدلات الإصابة بفيروس أنفلونزا الطيور

قال د. حسين علي -أستاذ الفيروسات بطب بيطري جامعة القاهرة-: إن مصر سجلت أعلى معدلات الإصابة بفيروس أنفلونزا الطيور، بحسب إحصاءات الصحة العالمية.

جاء ذلك خلال المؤتمر صحفي الذى عُقد اليوم الأحد، بعنوان “كيفية الحماية والسيطرة على انتشار فيروس أنفلونزا الطيور”، أن فيروس أنفلونزا الطيور يتسبب في نفوق ٣٠% من حجم تربية الدواجن في مصر.

وأضاف “علي” أن فيروس أنفلونزا الطيور استوطن في مصر، وهناك ٦٥ حالة وفاة في مصر حتى الآن، وأن السيطرة على انتشار أنفلونزا الطيور يبدأ من المنازل.

مشيراً إلى أن فيروس أنفلونزا الطيور تحول إلى سلالات مع الوقت منها “h5n1 وh5n2“، لذا كان لا بد من البحث والتوصل إلى لقاح جديد يسيطر على انتشار فيروس أنفلونزا الطيور. 

 

 

*الدفاع عن الشام من أهم فروض الأعيان – كتبه ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي بالفيس بوك-

من سولت له نفسه وأراد أن يكون غازياً للشام سواء كان من القوى العظمى أم القوى الصغرى وأن يكون طرفاً في المعركة مع الطاغوت النصيري المجرم ضد الشام وأهله فهذا أيّاً كانت ذرائعه الكاذبة والواهية .. ليس له عند المسلمين عامة وأهل الشام خاصة ممثلين بمجاهديهم وثوارهم إلا الحرب والمواجهة .. ورد عاديته وبغيه .. وأن ينزلوه في المعاملة منزلة العدو المباشر والمتمثل في النظام الطاغوتي النصيري المجرم.

إن الوجود الروسي في الشام قوة احتلال تمارس دور المحتل في العدوان والقتل وهذا يوجب على كل الفصائل قتالها وإخراجها مدحورة من الشام بكل الوسائل المتاحة وقتالها من أعظم الجهاد.

وإذا ظن الروس ومن حذا حذوهم أنهم سيجهضون الثورة فهم واهمون، وسيكون مصيرهم كمصير كل القوى المعتدية المتغطرسة في العالم وسيمرغ أنفهم بالوحل إن شاء الله.

إن جهاد الدفع اليوم فرض عين على كلّ قادر على حمل السلاح.

قال تعالى:[ وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِين ]البقرة:190.

وقال تعالى:[ فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُواْ عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ ]البقرة:194.

وقال تعالى:[ أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ ]الحج:39.

اللهم منزل الكتاب مجري السحاب هازم الاحزام ,, اهزم الروس الكفرة ومن والاهم .

اللهم أرنا بهم أياما سودا عليهم كأيام عاد وثمود .. اللهم اذهب غيظ قلوبنا واشف غليل صدورنا بهلاكهم العاجل الغير آجل .

اللهم ارنا بهم عجائب قدرتك التي وسعت كل شيئ .. اللهم ارنا بهم عظيم سلطانك وانتقامك ..اللهم انتقم لنا منهم ياخير من ينتقم .. اللهم اقذف الرعب في قلوبهم .. وزلزلهم ودمرهم ..اللهم اشعل نار الفتنة بينهم ودمرهم بسلاحهم .. اللهم اجعل تدبيرهم تدميرا عليهم .. اللهم فرق شملهم وشتت جمعهم وشق صفهم .

اللهم انهم عاثوا في الارض افسادا وتقتيلا واجراما .. فأرنا بهم قدرتك عليهم ,, واجعلهم آية وعبره لمن يأتي بعدهم .. اللهم اجعلهم عظة لمن يتعظ ولمن لايتعظ ..

اللهم اكسر كلمتهم وشوكتهم .. اللهم افرح قلوبنا وقلوب قوم مؤمنين بضربة عاجله تقضي عليهم وتحصدهم من أولهم لآخرهم ..

اللهم عليك بالروس ونظام بشار والسيسي ومن والاهم وبمن عادى دينك فإنهم لايعجزونك يارب العالمين ..

 

 

*انتشار مكثف لقوات الشرطة داخل وخارج جامعة الأزهر

شهد محيط جامعة الأزهر فى ثانى أيام العام الدراسى تواجدا مكثفا لقوات الشرطة داخل وخارج أسوار الجامعة، وكذلك فى فرع البنات.

ويقوم الدكتور عبد الحى عزب بعد قليل بالمرور على فرع البنات للوقوف على سير الدراسة والاطمئنان على الطالبات والإجابة على استفساراتهم.

 

*اليوم.. استئناف محاكمة 494 معتقلا في “أحداث مسجد الفتح

تستأنف محكمة جنايات القاهرة، في جلستها المنعقدة، برئاسة المستشار سعيد الصياد، اليوم الأحد، محاكمة 494 معتقلا  من رافضى الأنقلاب العسكري، وذلك في قضية اتهامهم بارتكاب أحداث العنف والقتل والاعتداء على قوات الشرطة وإضرام النيران بالمنشآت والممتلكات وغيرها المعروفة إعلاميا بـ أحداث مسجد الفتح“.

 

 

*مسجد الفتح” و”أحداث ماسبيرو”.. أبرز هزليات قضاء العسكر اليوم

تواصل سلطات الانقلاب العسكري محاكمة ثورة 25 يناير ومؤيدي الشرعية، وتستكمل محكمة جنايات القاهرة المنعقدة، برئاسة المستشار سعيد الصياد، محاكمة 494 من رافضى انقلاب العسكر منهم إبراهيم اليماني وسعد عمارة في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث مسجد الفتح”، والتي وقعت أحداثها عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بمنطقة رمسيس ومحيط جامع الفتح وقسم شرطة الأزبكية يومى 16 و17 أغسطس 2013، وراح ضحيتها 44 قتيلا، وأصيب فيها 59 آخرون بعد اعتداء سلطات الانقلاب على المتظاهرين بالرصاص الحى والقنابل والخرطوش 

كانت النيابة العامة للانقلاب قد أسندت إلى المعتقلين عدة تهم ملفقة منها ارتكابهم جرائم تدنيس جامع الفتح وتخريبه وتعطيل إقامة الصلاة به والقتل العمد والشروع فيه، تنفيذا لأغراض إرهابية والتجمهر والبلطجة وتخريب المنشآت العامة والخاصة، وإضرام النيران في ممتلكات المواطنين وسياراتهم، والتعدي على قوات الشرطة وإحراز الأسلحة النارية الآلية والخرطوش والذخائر والمفرقعات وقطع الطريق وتعطيل المواصلات العامة وتعريض سلامة مستقليها للخطر.

وتستكمل محكمة جنايات قنا اليوم الأحد محاكمة 74 من رافضى الانقلاب، لاتهامهم في المحضر رقم 5235 لسنة 2013 جنح أول أسوان، والذي يعود للأحداث التي وقعت بمحافظة أسوان عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة.

ولفقت نيابة الانقلاب لـ74 من رافضى الانقلاب عدة تهم منها «الانضمام لجماعة محظورة، وحيازة مفرقعات، وإتلاف منشآت عامة، وترويع الآمنين، وتعطيل المواصلات العامة والخاصة، وإثارة الشغ، والتجمهر، وسحل وتعذيب عددًا من قيادات مديرية أمن أسوان» عقب فض اعتصامي “رابعة والنهضة“.

وتضم القضية كلا :من 1- خالد إبراهيم محمد عمر وشهرته خالد القوصي 2- صلاح علي موسى 3موسى على أحمد يونس 4- محمد عبدالفتاح أحمد محمد وشهرته عمر كرار 5- أحمد حازم عبد السلام 6- وائل محمد بكري 7- أسامة أحمد حسنين 8- عصام محسوب مجاهد 9- أجمد محمود علي حامد وشهرته أحمد العمدة 10 محمد محمود حسنين صالح الكلحي 11- مصطفى أحمد محمد أحمد مندور 12- محمد إبراهيم عبدالجواد وشهرته الدرس 13- محمود أحمد الصحابي 14- محمد محمود شيمي سليم 15- طه سيد عبدالحميد رضوان 16- عبدالله محمد توفيق مخلوف 17- حمدي طه أحمد غويل 18محمد زيدان علي كرار 19- مجدي إبراهيم أبوالعيون 20- أسامة عبدالمتعال مزمل 21- ياسر عبدالمتعال مزمل 22- مصطفى أحمد الليثي 23- نور محمد سنوسي عباس 24- محمد علي محمد مندور 25- عبادي مبارك مبارك حسين 26- مصطفى جبر الله ياسين مصطفى 27- محمود مسعد محمد أحمد 28- محمد محمود محمد عربي 29- محمد هادي عبدالستار عباس 30- خالد عبدالعزيز أحمد عيسى 31- محمد عنتر عبدالحليم محمد 32- إبراهيم عباس محمد إبراهيم 33- مصطفى فوزي عبدالله عطية الله 34عبدالرحمن سيد توفيق وشهرته عبدالله السني 35- حجاجي عبدالرحيم أحمد محمد 36- أحمد مجاهد عربي فرغلي 37- عبدالقادر عبدالله عبدالقادر 38- محمود العقبي علي عبدالواحد 39- علي سليمان محمد مالك وشهرته علي بليلة 40- شاذلي عبدالعزيز نجار عبدالحليم 41- عبدالرحمن حسن صالح الجميلي 42- مصطفى عبدالعزيز محمد حسن 43- أحمد محمد عبدالحفيظ منصور 44- محمود محمد مراد محمد عفيفي 45- عمر مجدي إبراهيم أبوالعيون 46- منتصر محمد حموده شمروخ 47عماد عبد السلام مطاوع 48- محمد حسن مصطفى علام وشهرته إسلام 49- ياسر حسن قناوي بغدادي 50- محمد جمعه مرسي علام 51- محمد أحمدمحمود أحمد يعقوب 52حسن سالم علي سالم 53- أحمد عبدالرحيم عبدالوهاب عبدالحليم 54- ناصر خيري الصاوي محمد 55- محمد خيري الصاوي محمد 56- محمد عبدالفتاح محمد عثمان 57أحمد حسن صالح إبراهيم الجميلي 58- محمد حسن صالح إبراهيم الجميلي 59- محمد حنفي محمود أجمد 60-عبدالحافظ أنور سالم محمد 61- مصطفى سيد محمد أحمد وشهرته مصطفى الطويل 62- أشرف يوسف أبوالحجاج إبراهيم 63- علي طواب عبدالراضي 64- محمد حسين خليفة عبدالله 65- محمد حامد بحر مراد 66-عبدالله محمد سليمان محمد 67- أحمد صلاح الدين دياب 68- أشرف أحمد حسنين محمد 69أحمد محمد نور الدين علي 70- هاشم سيد محمد 71- هاشم حسن عبده 72- محمد أحمد حامد النجار 73- ربيع سيد محمد عثمان 74- محمود حسن عبدالماجد محمد.

أيضا تواصل محكمة جنايات السويس برئاسة المستشار مجدي عبداللطيف، وعضوية المستشارين عماد أبوالحسن عبداللاه، ومحمد أحمد علي سلمان، وأمانة سر محمد سليمان ومصطفى عبدالسلام. جلسات القضية رقم 3883 جنايات السويس لسنة 2014 والتي تعود أحداثها الى 17 يناير من عام 2014 بشارع الشهداء وتضم 18 من رافضى انقلاب العسكر

ولفقت نيابة الانقلاب لـ18 من رافضى انقلاب العسكر بالسويس عدة تهم منها «التحريض على العنف، والانضمام لجماعة إرهابية، واختراق قانون التظاهر و التجمهر وإتلاف ممتلكات خاصة وعامة بشارع الشهداء بالسويس

وتسكمل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، نظر محاكمة 23 من رافضى انقلاب العسكر من بينهم 17 محبوسين في القضية المعروفه إعلاميا بـ”أحداث ماسبيرو” والتي وقعت في 5 يوليو من عام 2013 ومن المقرر في جلسة اليوم مناقشة فريق الدفاع لشهود الإثبات

وأسندت نيابة الانقلاب عدة تهم ملفقة للوارد أسمائهم في القضية منها اتهامات التجمهر وارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار، واستعراض القوة والاعتداء على المنشآت العامة والخاصة، والتعدي على المواطنين، والتلويح بالعنف، على نحوٍ ترتب عليه تكدير السلم العام.

ومن بين الوارد أسمائهم في القضية كلا من 

1- عمرو مبارك موسى

2- محمد سعيد على علوانى

3- على انور أحمد قاسم

4- أحمد عزت بسيونى

5- أحمد عبد الخالق روبى

6- حماده أحمد عادل

7- محمد ابراهيم شحات

8- سعيد جمعه توفيق

9- سامح عبد العاطى عبد الوهاب

10- محمود عبد الحميد محمد

11- منصور خلف خليفه

12- محمد عزوز محمد عزوز

13- محمد عطية طلبه

14- عمرو السعيد محسن

15- مرتضى محمد رضوان

16- محمد جمعه توفيق عبد الصادق

17- 7 آخرين

أيضا تواصل محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار عصام أبوالعلا، محاكمة23 معتقلا بزعم الانضمام لجماعة إرهابية مسلحة مقرها خارج البلاد، في القضية رقم 25 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا والمعروفة إعلاميا بـ«العائدون من ليبيا ».

كانت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار تامر الفرجانى، المحامى العام الأول، أصدرت قرارا بإحالة المعتقلين لمحاكمة الجنائية، على خلفية الزعم بالتورط في الانضمام لجماعة إرهابية بعد مشاركتهم في القتال بدولة ليبيا، وحيازة أسلحة وذخيرة بدون ترخيص، واستهداف مؤسسات الدولة.

كما تواصل محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، جلسات نظر محاكمة 23 من رافضى انقلاب العسكر في القضية رقم 318 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا والمعروفة إعلاميا بتنظيم أنصار الشريعة والتي تضم 23 من رافضى انقلاب العسكر.

ولفقت لهم نيابة الانقلاب عدة تهم منها قتل ضابط و11 فرد شرطة والشروع في قتل 9 آخرين ومن المقرر في جلسة اليوم استكمال عرض الأحراز.

وتضم القضية كلا من 1- السيد السيد عطا محمد مرسى – 35 سنة 2- مديح رمضان حسن علاء الدين– 33 سنة 3- عمار الشحات محمد السيد إبراهيم سبحة– 21 سنة – بائع منظفات صناعية 4- طلبة مرسى طلبة مرسى – 48 سنة – مأذون شرعى 5- محمد إبراهيم صادق على – 35 سنة – مالك محل لبيع الخميرة 6- تامر محمد حسن الحمراوى – السن 35 – تاجر ملابس 7- محمد عبدالرحمن جاد محمد – السن 34فنى بالسكة الحديد 8- عمرو جميل محمد نصر – السن 25 سنة 9- مالك أنس محمد سليمان بدوى – 32 سنة – مالك محل أحذية 10- محمد يحيى الشحات بيومى – 32 سنة 11- محمد السيد عبدالعزيز محمد مطاوع – 25 سنة – عامل بصيدلية 12عبدالقادر حسين عبدالقادر طه – 39 سنة – سائق 13- – محمد عنتر هلال غندور سليمان – 29 سنة – تاجر ملابس 14 – محمد أحمد توفيق حسن – 28 سنة – سائق 15- ياسر محمد أحمد محمد خضير – – 26 سنة – حاصل على بكالوريوس هندسة 16محمد عبدالرحمن عبده حسن – هارب – 27 سنة – مالك محل أحذية 17- مدين إبراهيم محمد حسانين – 52 سنة 18- الشحات محمد السيد إبراهيم سبحة – 54 سنة مالك منحل 19- سعيد عبدالرحمن جاد محمد – 47 سنة – مالك مخبز 20عبدالرحمن هليل محمد عبد الله – 33 سنة – مالك محل مفاتيح 21- هانى صلاح أحمد فؤاد بدر – – 24 سنة – مالك مؤسسة الحمد للزخرفة والديكور 22- عبد الحميد عونى عبد الحميد سعد – 27 سنة – طبيب بشرى 23- سعيد أحمد شاكر سعد سلامة – 26 سنة.

كما تواصل محكمة الجنايات بالمنصورة جلسات القضية رقم 6675 لسنة 2014 جنايات قسم ثان المنصورة مقيدة برقم 757 لسنة 2014 كلي جنوب المنصورة , والمعروفه إعلاميا بـ”قضية الخلايا الإرهابيةبحق 41 طالبًا ما بين طلاب جامعة وثانوي.

وتضم القضية كلا من 1محمد رضوان سعد الدسوقي ٢- ايمن فاروق السيد الشاذلي ٣- محمد البحيري عبد الرحمن ٤- خالد محمد أحمد عيسي – ٢٠ سنة – طالب بالفرقة الثانية بكلية طب ٥جلال الدين محمود جلال ٦- أحمد عوض حجازي شقير “متوفي” ٧- اسلام علي المكاوي المكاوي علي ٨- أحمد حسن علي ابراهيم الجمال – دبلوم تجارة ٩- عمرو محمد سليمان ١٠- عبد الله عادل السيد أحمد – ١٧ سنة ١١- كريم كمال عبده مخلى سبيله” ١٢- شامي سليمان عبد اللطيف ١٣- أحمد جمال عبد العزيز محمد١٦ سنة – طالب ثانوي ١٤- اسامة عبد الدايم فؤاد كمال – ١٧ سنة – طالب ثانوي ١٥محمد علي السيد عبد العاطي ١٦- اسامة محمد منصور سند ١٧- صهيب عماد محمد محمد ابراهيم – ١٥ سنة – طالب ثانوي ١٨- محمد مصطفي سليمان عبد اللطيف ١٩خالد نجاح عبد الحميد السيد – ١٦ سنة – طالب ثانوي ٢٠- عمر عادل حسانين حسين – ١٦ سنة – طالب ثانوي ٢١- شادي مخلص الامام عبد الحميد – ١٧ سنة – طالب ثانوي ٢٢- يوسف محمد عبد المنعم محمود – ١٦ سنة – طالب ثانوي ٢٣عبد الله محمد ابو الفتوح هجرس – ١٧ سنة – طالب ثانوي ٢٤- عمر محمد عبد الحميد هجرس – ١٧ سنة – طالب ثانوي ٢٥- سلمان نجيب محمود – ١٥ سنة – طالب ثانوي ٢٦- عبد الرحمن أحمد البربري – ١٥ سنة – طالب ثانوي ٢٧- أحمد ايمن الشربيني – ١٧ سنة – طالب ثانوي ٢٨- أحمد عزت يونس – ١٨ سنة – طالب ٢٩محمد عصام محمد – طالب بالفرقة الثانية بكلية تجارة ٣٠- محمد ياسر رزق الجنايني – طالب بالفرقة الثانية بكلية هندسة قسم كهرباء ٣١- عبد الرحمن السيد السيد ٣٢- معاذ محمد السيد البدوي ٣٣- علي عبد القادر محمد المرسي ٣٤ياسر محمد الباز غبور – طالب بكلية هندسة – قسم بترول – جامعة السويس ٣٥عبد الرحمن جمال محمد الشافعي ٣٦- عمر محمد سليمان ٣٧- اكرم السيد عبد اللطيف ٣٨- عبد الرحمن اكمل محمد حمودة ٣٩- اسلام ثروت رزق أحمد ٤٠- خالد ياسر محمود رزق عوض ٤١- نبيل مخلص الامام عبد الحميد.

يشار إلى أن المعتقلين على ذمة هذه القضية الملفقة تعرضوا لعمليات تعذيب ممنهج للاعتراف بتهم وجرائم لا صلة لهم بها منها حيازة سلاح ناري (فرد خرطوش) بدون ترخيص، حيازة أدوات تستخدم في الاعتداء على الأشخاص (مولوتوف).

وتدهورت الحالة الصحية لصهيب عماد طالب الثانوى المعتقل في 11 فبراير 2014ما أدى لإصابته بــ الروماتيزم ورغم ذلك تم استمرار احتجازه في قسم ثاني في زنزانة غير ملائمة لظروفه الصحية مما استدعى إجراء عملية في ركبته في شهر سبتمبر الماضي عانى على إثرها من الآلام في الحجز حيث تم نقله فورا إلى القسم دون استكمال علاجه في المستشفى.

أيضا تواصل محكمة جنايات المنصورة محاكمة 8 من رافضى انقلاب العسكر في القضية رقم 2395 لسنة 2014 جنح السنبلاوين والمعروفة إعلاميا بـ”خلية حرق أبراج موبينيل” ولفقت نيابة الانقلاب لـ8 من رافضى انقلاب العسكر تهم الانضمام لجماعة إرهابية والشروع في قتل أحد الأشخاص.

وهم: 1- حمادة محمد عبد الحى مصطفى عمر – 31 سنة – سائق – مقيم بناحية كفر طنبول الجديد – دائرة المركز 2- عاطف الشحات يوسف محمد – 39 سنة – عامل بصيدلية – مقيم بناحية كفر طنبول الجديددائرة المركز 3- عبد الحى محمد عبد الحى مصطفى عمر – 42 سنة فلاح – مقيم بناحية كفر طنبول الجديد – دائرة المركز 4- ناصر عبد النبى عبد القادر على – 41 سنة ميكانيكى – مقيم بناحية كفر طنبول الجديد – دائرة المركز 5- محمد إبراهيم البحراوى – 21 سنة – طالب بكلية الصيدلة بالمنصورة مقيم بناحية الأورمان 6- أحمد على عبد الله كساب – 21 سنة – طالب بكلية الهندسة – مقيم بناحية ميت غراب دائرة المركز 7- محمد شعبان يوسف عبده 8- شخص آخر.

أيضا تواصل محكمة غرب القاهرة العسكرية “الهايكستب”، محاكمة 258 من رافضى انقلاب العسكر بمحافظة بني سويف في القضية محضر رقم 4570 لسنة 2013 إداري بندر بني سويف قضية رقم 96 لسنة 2015 جنايات غرب القاهرة العسكرية.

وطالب دفاع الواردة أسماؤهم بالقضية بإخلاء سبيلهم وقامت هيئة الدفاع بتسليم المرافعة في القضية التي تسلمها مكتب رئيس هيئة الدفاع عن المتهمين المحامي علي أبو العلا بعد 5 جلسات من المحاكمة.

ويواجه الـ 258 المحالين للمحاكمة العسكرية وعلى رأسهم 6 من أعضاء مجلسي الشعب والشورى، بينهم نهاد القاسم أمين حزب الحرية والعدالة في بني سويف وليس بينهم الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان والأستاذ متفرغ بكلية طب بيطري بني سويف والمحكوم عليه بالإعدام في قضيتي “التخابر” و”وادي النطرونتهمًا ملفقة بقتل عدد من أفراد وأمناء الشرطة بقسم شرطة بني سويف وناصر، وتخريب المنشآت الحكومية عقب فض اعتصامي رابعة العدوية، والنهضة، منتصف مارس الماضي.

وتواصل محكمة جنايات الأسكندريه العســــــكريه نــــــــــــــظر القضــــــــيه رقــــــــــم 35لسنة2015جنايات عسكريه ومن المقرر في جلسة اليوم الاستماع الى مرافعة الدفاع 

وتضم القضيه الهزلية 7 من أحرار مطوبس ودسوق بكفر الشيخ وهم:

1- محـــــمد علــــى عبداللطيف الحليــــسى

2- مــــــــاجد محمود أحــــــــمد فتـــــــيــانى

3-أحمــــــــــد علــى جــــــــابر بـــــــــركات

4-عبدالـــــــــرازق عبدالسلام محمد جــــوهر

5- سعـــــــــــــد عطيه محــــمد أبو عـــــلام

6- عبدالهــــــــــادى علـــــى محــمــد عبدربه.

7- إســـــــــلام فـــارس محمد عطــــيه البدوى .

وتواصل محكمة الجنح بالمنصور جلسات القضية المعروفة اعلاميا بأحداث محيط جامع الفاروق بالمنصورة والتي تعود لتاريخ 2-6-2015 والمقيدة بمحضر رقم 10855 لسنة 2015 اداري اول المنصورة بحق طالبين وهما 1- السعيد عمر محمد عوضطالب بالفرقة الاولي بكلية تربية – جامعة الازهر – فرع تفهنا الاشراف و2عبد الرحيم محمد أحمد الشيخ – طالب بالفرقة الثانية بكلية حقوق.

وتنظر نيابة الانقلاب اليوم الاحد في تجديد حبس 15 من رافضى انقلاب العسكر في القضية المقيدة بمحضر رقم محضر رقم 8261 لسنة 2015 اداري الرمل ثان والمعروفه اعلاميا بهزلية اقتحام سجن برج العرب بالإسكندرية

وتضم القضية كلا من 1- سعد محمد ربيع 2- أشرف عيسى جبالى عيسى 3- هانى عويس جودة 4-طلعت عبد الله محمد عبد الله 5- صفوت محمد مرعى 6- ناصر مصطفى فراج خطاب 7- علاء ناصر عبد الهادى سيد 8- هشام إسماعيل يونس 9- إسماعيل سليم إسماعيل أحمدن 10- محسن إمام متولى عليان 11- صادق عبد الرحمن صادق الشرقاوى 12- أسامة عبد المنعم عبد الجواد 13- أحمد هلال إبراهيم هلال 14محمد محمود حافظ محمد 15- إبراهيم محمد محمد يوسف العقيد

كان جهاز الأمن الوطنى قد حرر محضر بتاريخ 5 سبتمبر المنقضى ولفق فيه عدد من الاتهامات بحق 15من رافضى انقلاب العسكر منها الزعم محاولة اقتحام سجن برج العرب واحتلال عدد من المنشأت الحكومية والانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والتحريض على العنف، واستهداف رجال الجيش والشرطة، وحيازة منشورات ومطبوعات تحريضية

 

*بعد رفضه شراء محاصيل الفلاحين: الانقلاب يشتري 235 ألف طن قمح روسي

 أعلنت هيئة السلع التموينية تعاقدها نيابة عن وزارة التموين والتجارة الداخلية في حكومة الانقلاب على شراء 235 ألف طن قمح روسي وأوكراني بمتوسط سعر 199.72 دولارًا للطن.

وقال ممدوح عبد الفتاح -نائب رئيس الهيئة العامة للسلع التموينية، في تصريحات صحفية، السبت-: إنه تم شراء 60 ألف طن قمح أوكراني و175 ألف طن قمح روسي، موضحًا أن الشحن خلال الفترة من 1 إلى 10 نوفمبر المقبلين.

وكانت الهيئة قد تعاقدت الأسبوع قبل الماضي أيضًا على شراء 230 ألف طن قمح روسي وأوكراني وفرنسي (115 ألف طن قمح روسي، و55 ألف طن أوكراني، و60 ألف طن فرنسي، بمتوسط سعر 191 دولارًا للطن).

يأتي هذا في وقت يعاني فيه مزارعو القمح في مِصْر من مماطلة حكومة الانقلاب في استلام محصولهم ومنحهم الأموال المخصصة لهم؛ فضلا عن غلاء الأسمدة الزراعية.

 

 

*اللوردات البريطاني” يطالب بإلغاء زيارة السيسي بسبب جرائمه ضد الإنسانية

تقدم 44 عضوا من مجلس اللوردات البريطاني “البرلمان” بوثيقة تطالب حكومة المحافظين برئاسة ديفيد كاميرون بإلغاء زيارة السيسي المرتقبة إلى لندن بسبب انتهاكاته حقوق الإنسان وجرائمه ضد الإنسانية.

وبحسب  تقرير لموقع “ميدل إيست آي” البريطاني السبت، الذي كشف فيه عن وجود انقسام داخل مجلس اللوردات البريطاني بشأن الزيارة المرتقبة لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي للندن.. إلا أنه أوضح أنه على الرغم من ترحيب وفد مجلس اللوردات الذي زار القاهرة أمس الجمعة والمكون من خمسة أعضاء بزيارة السيسي، معتبرين أنها تمثل تطورا مهما في العلاقات بين البلدين؛ إلا أن 44 عضوا من المجلس الشهير باسم “وستمنستر” وقعوا على وثيقة تطالب الحكومة البريطانية بإلغاء الزيارة المثيرة للجدل.

وأوضح “ميدل إيست أي” أن الوثيقة التى تم طرحها يوليو الماضي أكدت أن “مجلس اللوردات يشعر بالاستياء حيال تقديم رئيس الوزراء ديفيد كاميرون الدعوة رسميا للسيسي لزيارة المملكة المتحدة”.

ونوهت الوثيقة إلى جرائم السيسي التى تستوجب عدم استقباله في لندن بحسب الـ 44 عضوا، وأولها أنه أيّد حل البرلمان المصري في عام 2012، وأطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي في انقلاب عسكري في عام 2013″.

وتشير العريضة إلى أن مرسي هو واحد من بين مئات المعارضين للسيسي والمحكوم عليهم بالإعدام في محاكمات تعتبرها المنظمات الدولية لحقوق الإنسان غير عادلة.

وشدد موقعو العريضة على أن دعوة السيسي إلى زيارة لندن تبعث برسالة إلى النظام المصري مفادها أن الحكومة البريطانية تتسامح مع هذه الانتهاكات.

وانتقدت الوثيقة استمرار الحكومة البريطانية في السماح بتصدير المعدات العسكرية والأمنية لمِصْر، ودعا موقعو الوثيقة نيابة عن  مجلس اللوردات رئيس الوزراء البريطاني إلى إلغاء الدعوة، للضغط على الحكومة المِصْرية لاتخاذ خطوات فورية لإثبات التزامها بالحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان، بما في ذلك إلغاء جميع أحكام الإعدام، وحظر تصدير المعدات للجيش والقوات الأمنية المصرية”.

وقع على الوثيقة كل من كارولين لوكاس، النائب الوحيد لحزب الخضر، وجيريمي كوربين، الزعيم المنتخب مؤخرا لحزب العمل، وجون ماكدونيل، مستشار الظل لـجيريمي كوربين.

وفي يونيو الماضي قدم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ، دعوة لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي لزيارة لندن وذلك بعد يوم واحد فقط من الحكم بالإعدام على الرئيس المنتخب محمد مرسي.

وتفسر  منظمات حقوقية تأجيل زيارة السيسي إلى خوف  مسئولين كبار بالحكومة المصرية من احتمالية الاعتقال عند زيارتهم إلى لندن  بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

 وقال متحدثون باسم وزارة الخارجية البريطانية إن زيارة السيسي كانت متوقعة  قبل نهاية العام الجاري، لكن لا يبدو أن الموعد تحدد بالضبط.

 وأشار موقع ميدل إيست آي إلى أن الجيش البريطاني قدم  تدريبات لـ31 ضابطا في الجيش المصري على الحماية من العبوات الناسفة، لافتا إلى أن السيسي باعتباره قائدا للجيش أطاح بحكومة الرئيس مرسي المنتخبة ديمقراطيا والمدعومة من جماعة الإخوان المسلمين في يوليو 2013.

ومنذ الإطاحة بحكومة مرسي، قُتِل ما يصل إلى نحو 2000 مدني، بجانب اعتقال الآلاف في حملة ضد الناشطين الليبراليين وأنصار جماعة الإخوان المحظورة والموضوعة على قائمة الإرهاب من جانب نظام السيسي.

 

*على خطى القذافي.. السيسي يعدُّ أولاده لإدارة شئون البلاد

محمود عبد الفتاح السيسي”.. احتفظ بهذا الاسم طالما ظل الانقلاب يتبختر على قوائمه الأربعة، إنه وكما هو واضح نجل قائد الانقلاب الذي ترقى – مثل والده- من رتبة رائد في المخابرات إلى مقدّم، ومن مقدم إلى رتبة عميد في أقل من ثلاثة أشهر، وتم توليه ملف غزة، وهو أحد القائمين على الحصار الحالي.

أما علاقته بالبرلمان القادم فقد كشفت مصادر سياسية بارزة بحسب “العربي الجديد”، إنّ “الانتخابات تدار من مقر المخابرات”، لافتة إلى أنّ هناك 4 أشخاص يشكّلون غرفة العمليات الحقيقية، التي تقوم بمناقشة الأسماء المرشحة لقائمة “في حب مصر”، التي يقودها لواء المخابرات السابق، “سامح سيف اليزل” المصاب بالسرطان.

الأشخاص الأربعة هم نجل قائد الانقلاب محمود السيسي”، ووزير الإعلام الأسبق، ورئيس مجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي، أسامة هيكل، فضلاً عن المستشار القانوني للحملة الرئاسية للسيسي، المحامي محمد أبو شقة، بالإضافة إلى اليزل نفسه.

وتعقد اجتماعات يوميّة للأربعة في مقر مبنى المخابرات للانتهاء من كافة الأمور المتعلقة بالبرلمان الجديد، بما يضمن تشكيل برلمان يخضع للسيسي، من خلال تشكيل قائمة في حب مصر، بالإضافة إلى تفتيت المقاعد الفردية، بما لا يسمح أن يكون هناك تكتل كبير لقوى واحدة تحت قبة البرلمان المقبل.

ويمثّل البرلمان المقبل هاجساً لـ “عبد الفتاح السيسي” ، بعدما منح الدستور الجديد الذي وضعته لجنة الخمسين لمجلس النواب الجديد، صلاحيات واسعة، منها عزل رئيس الجمهورية.

الناشطة (غادة الكيلاني) قالت على فيس بوك : إنّ “محمود السيسي يتمّ تجهيزه الآن وترقيته ليتولى هو وأخوه إدارة جيش مصر وإدارة مصر كلها”، وأن أخيه –الضابط في الرقابة الإدارية- والذي ترقى هو الآخر إلى مقدم، أنشأ سجنًا سريًّا للرقابة الإدارية كان موجودًا في عهد حسنى مبارك وأغلق في عهد الرئيس محمد مرسي حتى لا ينكشف أمر الرقابة الإدارية التي تلتهم وحدها 27 مليار جنيه من اقتصاد الدولة، ويعمل ضباطها للسيطرة على المحليات والمحافظات؛ مما يعنى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يخطط للاستيلاء على حكم مصر عشرات السنين” .

وقالت (الكيلاني) إنّ السيسي كالقذافي عيّن ابنيه في مناصب سيادية وقوية مبدئيًّا ليسيطرا على مقاليد الأمور في الجيش لحماية والدهم من أيّ تخبط ، خاصة وأن شرعية وسلطة عبد الفتاح السيسي لا تزال على المحك واحتمال إزاحته أمر وارد.

كما قالت صحيفة (الواشنطن بوست) إن سلطة السيسي كرئيس لمصر لم تتأكد بعدُ، والغرب لا زال يعتبره رئيسًا مؤقتًا جاء في ظروف مؤقتة.

ولدى السيسي 3 أولاد وابنة واحدة، أكبرهم هو مصطفى” خريج كلية حربية، ويعمل مقدمًا فى الرقابة الإدارية، ومتزوج من ابنة خالته ولديه بنتان؛ والثاني هو “محمود” رائد في المخابرات الحربية، ولديه طفلان؛ والثالث هو “حسن” خريج كلية لغات وترجمة تخصص إنجليزي، ويعمل مهندسًا في إحدى شركات البترول الكبرى، ومتزوج من ابنة مدير المخابرات الحربية، وأنجب ابنةً واحدة .

أما عن ابنته “آية” فهي أصغر أبنائه، متخرجة من الأكاديمية البحرية هذا العام، ومتزوجة من نجل اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، ولم تظهر هذه العائلة إلا خلال حفل تنصيب السيسي رئيسًا لأوّل مرة .

محمود السيسي” يلعب دور “رجل المستحيل” منذ وقت مبكر في الانقلاب الذي قام به والده، وفي واقعة غير مؤكدة، تورط محمود” في محاولة تهريب أموال كانت قادمة من دولة الإمارات عبر مطار القاهرة عام 2013، إلّا أنه تم التكتيم على الفضيحة من قبل الجهات الأمنية تفاديًا للإضرار بسمعة والده وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، حينئذٍ .

 

 

 

*فقراء القاهرة “مدفونين بالحياة

“من شدة الفقر لم يجد فقراء القاهرة المعدمين مكانًا بين الأحياء فعاشوا بين الأموات، حيث تشير الإحصائيات إلى أن أعداد سكان المقابر في مصر بلغ مليونا ونصف المليون شخص”.

جاءت تلك الكلمات تحت عنوان “مدينة الموتي الأحياء” فى تقرير موقع “زينيت أونلاين” الناطق بالألمانية.
ولفت التقرير إلى ارتفاع نسبة سكان المقابر فى القاهرة من قبل الفقراء المعدمين؛ لعدم وجود مأوى آخر لهم.
وأجرت الصحيفة حواراً مع أسرة “نفيسة”، وهي إحدي الأسر المصرية التي تعيش في المقابر.
نفيسة سيدة مسنة عوراء، تبدو عليها علامات الفقر الشديد لكنها تتميز بالابتسامة رغم ذلك، وتعيش في مدفن يتكون من مدخل أمامي وفناء واسع بلا سقف وغرفة نوم صغيرة بجوار قبر الميت.
سكن نفيسة به دورة مياة ليست سوي حفرة في الأرض بجوارها صنبور مياه قديم، أما المطبخ فهو مجرد ركن صغير فارغ ومظلم وليس به سوى “وابور جاز” بينما يتدلى من سقف المطبخ الفارغ خرطوم مياه يُستخدم للاستحمام حيث إن المطبخ يُستخدم أيضاً كحمام بينما توجد غرفة أخري خاصة بأصحاب المدفن تُستخدم كمخزن.
نفيسة ولدت في المقابر وهي لا تعرف تاريخ ميلادها، تزوجت بعد وفاة والديها من أحد العمال الذي كان يسكن في مدفن مجاور وأنجبا ثلاثة أبناء ولدين وبنت.
تزوج الابن الأكبر والبنت الصغرى بينما دخل الابن الأوسط السجن بعد ارتكابه جريمة قتل.
وتقول نفيسة إنه كان ولداً سيئاً وتسبب دخوله السجن في التأثير علي سمعة الأسرة.
أما زوج نفيسة فقد بات كبيراً في السن لا يستطيع العمل وهو الآن بلا معاش أو تأمين صحي وهو ما دفع “نفيسة” لبيع أعواد قصب السكر والاعتماد على المساعدة التي يرسلها لهم ابنهم الأكبر وابنتهم الصغرى وكذلك صدقات أصحاب المدفن.
كل ما تتمناه نفيسة هو أن تترك حياة المقابر وتجد لها مسكناً ملائماً يأويها، وهي أمنية لا تبدو قريبة المنال في ظل تفاقم أزمة السكن وارتفاع أسعار العقارات فمصر إضافة إلى تزايد سكان المقابر من الفقراء أمثالها.
قصة نفيسة لا تختلف كثيراً عن قصة حليمة تلك السيدة العجوز نحيفة البدن، والتي تعيش مع أحد أبنائها الذي طلق زوجته ويقيم معها في نفس المدفن.
حليمة لا تملك حماماً للاغتسال، لكن ما يميز المدفن الذى تعيش فيه حليمة عن مدفن نفيسة شيئان وجود كهرباء حيث اشترى صاحب المدفن عداداً قبل عدة سنوات وتدفع هي فواتير الاستهلاك الشهرية.
ووجود أشجار ونباتات تحيط به تجعل من هواء المدفن هواء نقياً، وزرعت تلك الأشجار من قبل إحدى الأشخاص المتصدقين.
حليمة تزوجت وهي في سن الخامسة عشر من أحد الرجال القرويين البسطاء وجاءت للعيش في المقابر مع زوجها، وكان زوجها يملك كشكاً صغيراً، لكنه مات فجأة بعد 19 سنة زواج وترك لها ثلاثة أولاد.
حليمة تعمل في تنظيف المنازل وتتقاضى حليمة معاشاً قدره 320 جنيهاً شهرياً كما تتلقى تبرعات من الأزهر.
أمنية حليمة مثل أمنية جاراتها نفيسة وهي الحصول على مسكن مناسب مهما كانت مساحته وذلك من أجل أبنائها.
سور المقابر معقل للمجرمين

الصحيفة الألمانية التقت أيضاً مع “عاشور” بائع الأقفاص الذي يسكن في منطقة “الدويقة” وينتمي لتلك البؤرة العشوائية غير القانونية، ويؤكد أنه ليس لديه بديل عن العيش في “الدويقة“.
عاشور لديه مكان صغير يستأجره بثمانين جنيهاً في الشهر يتخذه ورشة لتصنيع الأقفاص من جريد النخيل.
المجرمون وتجار المخدرات منتشرون علي امتداد سور المقابر وقد شهدت المنطقة قبل عامين ونصف مشاجرة لقي على أثرها أحد الأشخاص مصرعه.
وبالرغم من أن عاشور شهد الواقعة إلا أنه لا يستطيع الحديث عن الأمر خوفاً من بطش القاتلين لأنه لو أبلغ الشرطة فسيعلم الجميع أنه من أبلغ وسيتم ملاحقته وربما قتله هو الآخر وهو ما لا يتمناه بكل تأكيد.
وكما هو الحال مع نفيسة وحليمة يتمني عاشور أن يمتلك بيتاً يسكن فيه وورشةً مستقلةً يعمل فيها.
عاشور لديه أربعة أبناء بخلاف الرضيع جميعهم التحقوا بمدارس حكومية وتركوها جميعاً برغبتهم فيما عدا ابنته الصغرى لا تزال في مراحل التعليم حتى الآن.

 

 

* إعلام السيسي ينتفض: ضرب الحسيني بالقفا إهانة للدولة المصرية

لا زالت أصداء الاعتداء الذي تعرض له عدد من الإعلاميين المصريين الموالين للانقلاب العسكرى الذين رافقوا عبد الفتاح السيسي رئيس عصابة الإنقلاب الأسبوع الماضي، خلال مشاركته في اجتماعات الأمم المتحدة بنيويورك وعلى رأسهم يوسف الحسيني تتردد في القاهرة.

ويبدو أن صفع “الحسيني” على قفاه قد أحدث حالة من الانزعاج الشديد والغضب في أوساط إعلامي الانقلاب حيث عقد عدد كبير منهم اجتماعا مشتركا، السبت، مع مسؤولي المركز المصري لمكافحة الإرهاب لمناقشة تداعيات الحادث.

وأصدر المركز بالإشتراك مع “غرفة الإعلام المرئي والمسموع” التي يرأسها رجل الأعمال الانقلابى”محمد الأمين” صاحب قنوات “سي بي سي”، بيانا صحفيا، أكدوا فيه إدانتهم للاعتداء الذي قام به أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية على أعضاء الوفد الإعلامي المصري الذين كانوا يؤدون عملهم، بحسب البيان.

سحب الجنسية واعتبارهم إرهابيين

وأضاف البيان: أن الفيديوهات أثبتت اعتداءهم على الوفد الإعلامي المصري بألفاظ وعبارات يعاقب عليها القانون، كما تم الاعتداء بالضرب على بعض الإعلاميين دون توفير حماية أمنية لهم من الدولة المستضيفة لاجتماعات الأمم المتحدة، وهو ما يتنافى مع المعاهدات الدولية ومبادئ الأمم المتحدة، بالإضافة إلى مخالفته لحقوق الإنسان، والاتفاقية الدولية للحقوق المدنية والسياسية الصادرة عام 1966، ومواد الدستور الأمريكي.

واستنكر المركز تعرض أعضاء الوفد المصري لاعتداء على الأراضي الأمريكية دون اتخاذ أي إجراءات قانونية ضد المعتدين، مطالبا الولايات المتحدة الأمريكية باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم.

وأعلن “المركز المصري لمكافحة الإرهاب” تكليف المحامي الخاص به للانضمام لهيئة الدفاع عن الوفد الإعلامي المصري في البلاغات المقدمة داخليا وخارجيا، وإعداد مذكرة لوزير داخلية الانقلاب لسحب الجنسية من أعضاء الجماعة الإرهابية المعتدين على الوفد المصري وإدراجهم على قوائم الكيانات الإرهابية ووضعهم على قوائم ترقب الوصول إعمالا لقانون مكافحة الإرهاب علىحد قولهم.

وقال “عبد القادر فريد”، نائب رئيس المركز المصري لمكافحة الإرهاب، إن الصفحات الشخصية لبعض المعتدين على الوفد الإعلامي المصري أظهرت رفعهم لعلامة رابعة ما يؤكد انتماءهم لجماعة الإخوان المسلمين وانعقاد النية والعزم للقيام بالاعتداء على الإعلاميين المصريين، ما يعد دليلاً ومستنداً كافياً لطلب سحب الجنسية منهم لإهانتهم للدولة المصرية.

الإعتداءات تكررت كثيرا

وفي الكلمة التي ألقاها في المؤتمر، قال يوسف الحسينى، الذي تعرض للضرب على القفا مرتين خلال تواجده في نيويورك، إن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها الوفد الإعلامي المرافق للسيسي للإعتداء، ولكن تكرر أربع مرات من قبل في فرنسا وأمريكا وألمانيا، حينما تم الاعتداء عليه في أيلول/ سبتمبر 2014 في نيويورك أيضا، وما حدث مع الإعلامي أحمد موسى في فرنسا، وما حدث مع الفنانين المصريين في ألمانيا هذا العام.

وأضاف الحسيني أنه لم يتم اتخاذ أي إجراءات قانونية ضد المعتدين في كل تلك المرات، مشيرا إلى أن السبب في الجرأة الواضحة للمعتدين هو يقينهم بأن الشرطة الأمريكية أو الخارجية المصرية لن تتخذ أي إجراءات ضدهم.

طلب الحماية من الرئاسة

من جانبه، قال رجل الأعمال “محمد الأمين”، رئيس غرفة الإعلام المرئي والمسموع، إنه كان من الواضح وجود تواطؤ بين الشرطة الأمريكية وبين أعضاء جماعة الإخوان المعتدين على الوفد الإعلامي، مؤكدا أن هذا الأمر يفرض على الإعلاميين المصريين ضرورة التنسيق مع مؤسسة الرئاسة لتوفير حماية أكبر للإعلاميين مستقبلا أثناء مرافقتهم للرئيس في رحلاته الخارجية.

فيما، دعا رجل الأعمال، إيهاب طلعت، المتخصص في مجال الإعلام إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتوضيح حقائق ما يحدث في مصر للعالم الخارجي عبر نشر بيانات مدفوعة في الصحف والمواقع الإلكترونية الغربية.

وكانت القنصلية المصرية في نيويورك قد أرسلت، في 29 أيلول/ سبتمبر الماضي، مذكرة احتجاج إلى وزارة الخارجية الأمريكية تطالب بالقبض فورا على من قاموا بالاعتداء على أعضاء الوفد الإعلامي المصري في نيويورك، وأرفقت بالمذكرة مقاطع مصورة بالفيديو توثق عملية الاعتداء.

 

مخيمات وعشش بدل المدارس في ظل الانقلاب. . الجمعة 02 أكتوبر. . رفع الرقابة المالية عن الجيش والشرطة

بكرة تشوفوا مصر

بكرة تشوفوا مصر

وبكرة تشوفوا مصر بكره تشوفوا مصرمخيمات وعشش بدل المدارس في ظل الانقلاب. . الجمعة 02 أكتوبر. . رفع الرقابة المالية عن الجيش والشرطة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مراحل نهيق العرص ‏
من تحيا ماااسر
وبكرة تشوفوا ماااسر
هتبقى ادددد الدوووونيا
هتاكلوا ماااسر يعني
واخيراً : هتاكلوا ماااسر وهي بتموت
ماااسر بتموت يا ولاد ‏
امال فين ماااسر تستيقظ
وفين المؤتمر الاكتصادي ‏‎؟!

 

*مسيرات ليلية بشمال وجنوب الجيزة تندد بالتصفية الجسدية

تحركت مسيرة حاشدة لأهالي قرية أم دينار بشمال الجيزة لإستكمال حراكهم الثوري المناهض للانقلاب العسكري واعلان موقفهم الرافض لانتهاكات داخلية الإنقلاب وتصفية معارضي السلطة العسكرية.

انطلقت   المسيرة الليليه من مسجد الموقف حيث رفع المشاركون مطالب عده منها إيقاف سياسة الإخفاء القسري وهدم أنفاق الطعام مع غزة المحاصرة.

جابت المسيرة شوارع القرية، حمل فيها الثوار لافتات ضد فلول الحزب الوطني المرشحين عن الدائرة لمجلس الشعب مطالبين بإسقاط الانقلاب العسكري والإفراج عن المعتقلات في سجون العسكر

كما نظم اهالي مدينة أوسيم مسيرة ليلية من أمام مسجد حسانين، ضمن فعاليات أسبوع الشعب يطارد الإنقلاب  متحدين داخلية الإنقلاب التى تحاصر ‫‏المدينة منذ اسبوع، وسط حملات مداهمات تستهدف منازل الأهالي و مناهضي الإنقلاب بالمدينة.

ندد المتظاهرون بسياسة التصفية الجسدية التي تنتهجها داخلية الإنقلاب وسياسة الإعتقالات العشوائية.
وتفاعل الأهالي بتحية الثوار ورفع شارات ‫رابعة مؤكدين رفضهم للإجراءات القمعية التي تمارسها ‏الداخلية بحق مدينة أوسيم وأهلها.

في سياق متصل انطلقت مسيرة لاهالي قرية المنصورية من أمام مسجد السنة المحمدية وطافت الشوارع الرئيسية بالقريـة؛ احتجاجا على الانتهاكات الصهيونية للمسجد الأقصى؛ واعتراضا على تصاعد ظاهرة الإخفاء القسري التي تنتهجها داخلية الانقلاب بحق المعارضين السلميين.

وعبر الثوار عن رفضهم للمسرحية الهزلية  لبرلمان العسكر .

وهتف المتظاهرون هتافات تطالب بالإفراج عن كافة معتقلي الرأي ومحاكمة قادة الانقلاب، وسط تفاعل من الأهالي.

 

 

*نصار يصف النقاب بالداء.. ويؤكد تأييد مفتي العسكر لقراره

كشف جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، عن تلقيه تأييدًا من مفتي العسكر شوقي علام، بشأن قراره الأخير بحظر ارتداء ال نقاب على عضوات هيئة التدريس بالجامعة.

ووصف جابر نصار النقاب بالداء قائلاً في تصريحات للأسوشيتد برس بأنه يرغب في “معالجة هذا الداء” قبل أن يتحول إلى ظاهرة، مشيرًا إلى أنه يتمتع بتأييد المفتي، زاعمًا أن النقاب يثير مشكلات في تدريس اللغات بشكل خاص؛ حيث يعيق التواصل بين المدرسين والطلبة، ما ينتج عنه ضعف الدرجات وخريجين غير متمكنين من النطق السليم.

الغريب أن قرار حظر النقاب حاز على موافقة عدد من قيادات حزب النور السلفي، والذي كان يعتبر النقاب واللحية من الثوابت التي لا يجوز المساس بها!!.

 

 

*أهالى كفر الدوار يشيعون جثمان “الباسوسي” مطالبين بالقصاص

شيع الآلاف من أهالى كفر الدوار, اليوم الجمعه شهيد الإهمال الطبي “صلاح الباسوسي” المحامي، وسط حالة من الغضب انتابت المشيعين، رفضاً لجرائم داخلية الانقلاب، ومطالبين بالقصاص للشهداء.

وأوسد المشيعون جثمان الشهيد في مقابر قرية “كوم اشو” بكفر الدوار، مرددين هتافات رافضة للانقلاب وجرائم داخليته المستمرة في قتل المصريين داخل معتقلات العسكر.

كما رفع المشاركون لافتات مطالبة بالقصاص من قتلة “الباسوسي” وباقي الشهداء، مؤكدين علي استكمال النضال الثوري الرافض للانقلاب، حتي محاكمة القتلة.

وارتقي الباسوسي” فجر اليوم الجمعة بقسم شرطة كفر الدوار، بعد إصابته بنزيف داخلى حاد، رفضت علي أثره إدارة القسم نقله لتلقي للعلاج إلا بعد وفاته، كما منعت عنه دخول الادويه، ما أسفر عن استشهاده.

 

 

*حكومة الانقلاب ترفع الرقابة المالية عن الجيش والشرطة

قررت حكومة الانقلاب الجديدة، برئاسة شريف إسماعيل، إخراج عدد من الأجهزة والهيئات بوزارتي الدفاع والداخلية من نطاق تطبيق الموازنة العامة، التي صدق عليها عبدالفتاح السيسي مطلع تموز الماضي، وذلك في خطوة جديدة، اعتبرها مراقبون بأنها تكرس استقلال جميع التصرفات المالية للجيش والشرطة في مصر، وحمايتها من جميع أنواع الرقابة.

وشملت قائمة الأجهزة المُعفاة من قيود وقواعد الموازنة الجديدة؛ جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، وجهاز مشروعات أراضي وزارة الدفاع، وصندوق إسكان أفراد القوات المسلحة، وجهاز مشروعات الخدمة العامة بالجيش، وصندوق تمويل المتاحف العسكرية، وجهاز الصناعات والخدمات البحرية بوزارة الدفاع، باﻹضافة إلى جهاز شرطي واحد هو صندوق مشروعات أراضي وزارة الداخلية.
وقال مصدر حكومي إن: “استثناء هذه الأجهزة يعني عدم خضوعها لحدود العمل بالموازنة، ومن ثم خروجها عن رقابة وزارة المالية، وإمكانية تحقيقها أرباحاً أو خسائر أكبر مما تقتضيه الموازنة“.
وأضاف أن: “القرار يضمن استقلال الميزانيات المالية الممنوحة لهذه اﻷجهزة، وعدم إمكانية مراجعتها على ضوء معايير الحساب الختامي للإنفاق والإيراد، المطبقة على باقي أجهزة الدولة“.
وفي عامين فقط، توسعت الإمبراطورية الاقتصادية للجيش المصري، على نحو كبير، إذ سرعان ما حصدت، المؤسسة صاحبة النفوذ الأكبر، غنائم عديدة بعد الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، من قبيل قوانين ومنح وقروض ومعونات، ساهمت جميعها في زيادة حصة المؤسسة العسكرية بالاقتصاد المنهك.

 

*مسيرة حاشدة في “البصارطة” تهتف بالقصاص للشهداء

نظم ثوار قرية البصارطة بدمياط مسيرة حاشدة، عقب صلاة الجمعة، ضمن فعاليات مليونية “الشعب يطارد الانقلاب“.

وشهدت المسيرة مشاركة واسعة من أهالى القرية وعدد من الائتلافات الشباب والنسائية المناهضة للانقلاب، وطافت المسيرة شوارع القرية، مرددين هتافات تندد بجرائم الانقلاب وتطالب بالحرية للمعتقلين وخاصة حرائر دمياط.

وفي سياق آخر قامت قوات أمن الانقلاب بدمياط باعتقال الشيخ أحمد جودة خطيب وإمام مسجد عزبة المداخن التابعة لسيف الدين مركز الزرقا، عقب أدائه خطبة وصلاة الجمعة اليوم ولم يعرف بعد سبب الاعتقال ولا لأى جهة تم اقتياده.

 

*مخيمات وعشش بدل المدارس لتلاميذ مصر

لم يجد تلاميذ مصريون وسيلة لتلقي التعليم في أكثر من محافظة سوى الانتظام في مخيمات، ومدارس تشبه “العشش” المبنية بالبوص والخشب، أقامها الأهالي في العراء، ليتلقى فيها أبناؤهم دروسهم، بعد تهدم مدارسهم، أو تصدع جدرانها، أو تحطم نوافذها، وأبوابها.
ففي قرية الكوم بمركز رشيد بمحافظة البحيرة قام أولياء الأمور بإقامة مخيمات لأبنائهم من الجنسين داخل مدرسة الكوم الإبتدائية بإدارة رشيد التعليمية، وذلك بدلا من الفصول المفروض أن تأويهم، وذلك حتى لا يتم نقلهم إلى مدرسة صلاح سالم الإبتدائية بالغابشة، البعيدة جدا عن القرية.

وأكد أهالى القرية -وفقا لصحيفة “الأخبار المسائي”، الخميس- “أنهم لجأوا إلى هذه الخطوة الاحتجاجية بعد أن أعيتهم الحيل مع المسؤولين في المحافظة مهددين بالإضراب عن الطعام، ومنع أبنائهم من الذهاب إلى المدارس نهائيا، ما لم تسارع وزارة التربية والتعليم المصرية، بإقامة المدرسة التي اعتاد أبناؤهم عليها.
وفي محافظات أخرى بمصر، استقبلت أيضا، مدارس من الخوص والبوص والأخشاب، التلاميذ -هذا العام-، لتتحول الفصول بهذا الشكل إلى “عشش”، نظرا لأن مدارسهم تحتاج إلى صيانة وترميم.
وبحسب صحيفة “المصري اليوم”الموالية للانقلاب، الصادرة الخميس، فمدرسة “غصن الزيتون” التابعة لإدارة الصالحية الجديدة بالشرقية، التي تم إنشاؤها بالجهود الذاتية، كانت واحدة من تلك المدارس التي تم إنشاؤها بالأخشاب.
ويقول أحد أولياء أمور الطلاب، إن المدرسة تقع في زمام قرية غصن الزيتون البالغ تعداد سكانها نحو 5 آلاف نسمة، وقد تقدم الأهالي بالعديد من الشكاوى والإنذارات لهيئة الأبنية التعليمية بالمحافظة لإعادة إنشاء المدرسة، وتوفير المياه بها.
وعقب ذلك قام المسؤولون بالتربية والتعليم بالتنسيق مع وزارة الزراعة لعمل دراسة جدوى، وإجراء المعاينات اللازمة منذ بداية العام الدراسي، ولا جديد يُذكر حتى الآن.
ولم يختلف كثيرا الحال في مدرسة “أبو خليل الإبتدائية المشتركة”، التابعة لقرية سوادة مركز فاقوس بمحافظة الشرقية، وفق الصحيفة.
وبدا الأمر طريفا، في مدرسة الزهراء، التابعة لإدارة فاقوس التعليمية، إذ تم تأجير مدرسة من قبل الأهالي بمبلغ 30 جنيها شهريا، حيث تم إنشاؤها بالجهود الذاتية، معروشة بالخشب، والبوص.
وقال نجاح عبد الباري سليمان، أحد الأهالي، إن المدرسة صدر لها قرار تخصيص منذ عام 1990 لكن دون جدوى، وهو ما يجعل المدرسة مهددة بالانهيار، وينذر بوقوع كارثة فى ظل استقبالها أكثر من 300 طالب.
مظاهر الفوضى والانفلات الأخلاقي في المدارس، رصدتها أيضا صحيفة “اليوم السابع” التي قالت الخميس إن الأمور وصلت إلى حد تعاطي الطلاب المخدرات في الفصول، وتحرش عدد من أولياء الأمور بإحدى المعلمات، فيما تغيب المعلمون عن الحضور في عدد كبير من المدارس.
وأشارت الصحيفة إلى أنها تلقت صورا من أحد المواطنين، تظهر تعاطي عدد من طلاب إحدى المدارس بمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، مخدر الحشيش، داخل الفصل الدراسي!
وهاجم عدد من البلطجية إحدى المدرسات في مدرسة اليسر التابعة لإدارة جنوب الجيزة التعليمية، ومزقوا ثيابها داخل المدرسة، وأحدثوا بها إصابات جسدية.
هذه الأحداث في الأسبوع الأول لبدء العام الدراسي الجديد بمصر جعلت كثيرين ينتقدون وزير التربية والتعليم الجديد، الهلالي الشربيني، مؤكدين أن الوزير جديد، لكن العقلية -كما هي- “قديمة“.
ويُذكر أن المدارس المصرية، استقبلت منذ بداية العام الدراسي، الإثنين، قرابة 20 مليون طالب، علاوة على مليون و500 ألف معلم، فضلا عن الطلاب الملتحقين بالجامعات، وعددهم أكثر من مليوني طالب، وطالبة.

 

 

*زوجة البلتاجي: “هناك انتقام سياسي يمارس ضد الدكتور البلتاجي واسرته

أكدت الأستاذة “سناء عبد الجواد” إن هناك انتقام سياسي يمارس ضد الدكتور “محمد البلتاجي” وأسرته، مضيفة قائلة: “215 سنة أحكام للبلتاجي غير حكم الإعدام“.

وتابعت في تدوينة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “انس البلتاجي تنظر قضيته غدا ، انس المحبوس عامان في حبس انفرادي ، المحروم من دراسته للعام الثالث ، ولم تعقد له جلسة الي الان ، تلفق له التهم ، لأنه ابن البلتاجي“.

وواصلت: “خالد الصغير الكبير الذي تحمل المسؤلية كاملة في رعايه اباه واخاه المعتقلان ، غير متابعة دروسه ، خالد تم اعتقاله للمرة الثانية ، خالد الكبير ذا ال ١٧ عاما ، تم اخفاؤه اربعة ايام مورس ضده النعذيب ، هو الان في حبس مع ٨٠ فرد جنائي في غرفة واحدة ، كيف ينام ، بل كيف يجلس ، بل كيف يتنفس ، خالد طالب الثانوية تلفق له التهم .. لأنه ابن البلتاجي“.

واستكملت: “قضيتي تنظر بعد ايام في تهم ملفقة .. لأنني زوجة البلتاجي.. قضيتي وقضية خالد في يوم واحد .. اللهم انتقم، ابني الحبيب انس ، لن تحرم في جلستك غدا من دعاء الصالحين ، سيدبر الله لك الخير.. أعانك الله ياخالد . الله معك لن يكون معك في جلستك اب ولا ام ولا اخوتك فكلنا ينكل بنا معك“.

واستطردت: “هنيئا لك الجنة ان شاء الله ابنتي الحبيبة اسماء البلتاجي ، اشهدي ربك يا اسماء ان أسرتك مثلك ما ابتغت الا العيش في حرية وكرامه ، اشهدي ربك يا اسماء اننا قد بعنا انفسنا لله ونرجو منه القبول.. لك الله يا عمار البلتاجي وانت مطارد بعيد لا تملك لاسرتك الا كلمة الحق تجهر بها.. لن يضيعنا الله ..يري الجبار من فوق سبع سموات ما يفعل بنا“.

واختتمت زوجة البلتاجي تدوينتها قائلة: “سينتقم الله ممن ظلمنا يقينا لا شك فيه.. لن نيأس ، ولن نضعف ، ولن ننكسر.. ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون.. هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله“.

 

 

*مستشار “الأهرام”: الحكومة تتحايل على إثيوبيا للتفاوض و”النهضة” سيعطش مصر

أكد مستشار مركز الأهرام للدراسات د .هاني رسلان، أن الدراسات التي قدمتها اللجنة الدولية دراسات غير جادة وغير حقيقية لا تصلح أن تخرج عن مشروع بضخامة وأهمية سد النهضة.

وأضاف رسلان خلال لقائه في برنامج “نظرة” المذاع على قناة صدى البلد،مساء أمس، أن هناك دراسات لم تخرج حول تأثير هذا السد على المياه التي ستحصل عليها السودان ومصر، بالإضافة إلى أن التقرير لم يتطرق للجانب البيئي وهو ما لم يهتم به الجانب الإثيوبي بالتأكيد لسعيها وراء مصالحها فقط.

وشدد رسلان على أن ما توصلت إليه المفاوضات المصرية مع الجانب الإثيوبي بشأن سد النهضة هو أمر مثير للأسى، مشيرا إلى أن الموقف المصري حائر ومعلق بسبب أن مصر تقوم باجتماعات لا تقدم ولا تؤخر في ملف سد النهضة، قائلا: “مصر كأنها “تتحايل” على الجانب الإثيوبي من أجل الجلوس على طاولة الحوار

 

*مرشح قبطي بقائمة ”النور”: لا نخجل من تطبيق الشريعة طبقًا للدستور

قال نادر الصيرفي، المرشح القبطي على قائمة حزب النور لغرب الدلتا، إنه لا يخجل من تطبيق القوانين في إطار الشريعة الإسلامية طبقًا لمواد الدستور بغض النظر عن عدم اقتناع البعض بذلك.

جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر الجماهيري لحزب النور بالإسكندرية، مساء اليوم الجمعة، في منطقة أبو سليمان شرقي الإسكندرية في إطار الدعاية للمرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وأضاف في حزب النور لا نقول إلا ما نفعل ولا نفعل إلا ما نقول، جميع برامج الحكومات السابقة كانت محترمة وصالحة للمجتمع، ومشكلتها أنها وضعت في أدراج مغلقة ولم تنزل للشارع، ولكن الحزب وضع برامجه من أسفل إلى أعلى”.

 

 

*داخلية الانقلاب تعتقل 4 من رافضى الانقلاب ببنى سويف من أحد الشقق السكنية بالقاهرة

اعتقلت قوات امن الانقلاب مساء امس الخميس 4 من مناهضى الحكم العسكرى ببنى سويف وذلك من احد الشقق السكنية بمحافظة القاهره

وقالت مصادر مقربة من المعتقلين ان داخلية الانقلاب اقتحمت الشقة السكنية التى يتواجدون بها فى القاهره واعتقلت الاربعة وافاد المصدر الى انه تم ترحيلهم فجر اليوم الجمعة الى مقر الامن الوطنى ببنى سويف حيث يتعرضون هناك لاشد انواع التعذيب للاعتراف بتهم ملفقة

والمعتقلين الاربعة هم احمد يحيى الجارحي 20 عاما ، حمدي ابوحبل 26 عاما ، محمد سيد الغزالي 25 عاما ، عماد كمال 33 عاما ، ويسكنون فى القاهره حيث يعملون هناك.

 

*البترول: البنزين في مصر يكفي لمدة أسبوعين

قالت وزارة البترول والثروة المعدنية ،اليوم الجمعة، إن احتياطي البنزين في مصر آمن ويكفى لمدة 15 يوما.

وبحسب  المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول حمدي عبد العزيز، في بيان صحفي، فإنه يتم حاليا زيادة ضخ كميات البنزين والسولار لـ”تحقيق الاستقرار في عدد من محافظات الصعيد والقضاء على الزحام أمام المحطات“.

وأوضح عبد العزيز أن زيادة الطلب مؤخرا على البنزين جاءت نتيجة زيادة حركة السفر خلال فترة العيد والأيام التالية له ما تسبب في زحام واختناقات في بعض المحطات في محافظات الصعيد.

وكشفت البترول عن استيراد 60 ألف طن بنزين خلال اليومين الماضين ، ون المقرر استقبال ناقلتين حمولتهما 70 ألف طن يوم 7 أكتوبر المقبل.

وقال عبد العزيز إنه يتم حاليا استمرار التنسيق مع وزارة التموين ومفتشى مباحث التموين لتشديد الرقابة على محطات التموين والخدمة لمنع السوق السوداء والمتاجرة بالمنتجات البترولية.

 

 

*عطل “سيستم التموين” يحرم المصريين من صرف مستحقاتهم التموينية

سادت حالة من الاستياء الشديد في أوساط المواطنين بمختلف المحافظات، جراء وجود عطل فني في نظام ماكينات صرف التموين بالمحافظات؛ ما تسبب في حرمانهم من صرف مستحقاتهم المتعقلة بفارق نقاط الخبز والتي يفترض صرفها أول أكتوبر الجاري.

وقال ماجد نادي المتحدث باسم بقالي التموين، في تصريحات صحفية، إن “السيستم” الخاص بصرف نقاط الخبز يتعرض للسقوط من آن لآخر، ما يمنع المواطنين من الحصول على السلع التموينية، مشيرًا إلى أنه ومنذ بداية الشهر الجديد لم يتمكن البقالون في معظم المحافظات من إدخال بطاقات التموين، مؤكدًا وجود عجز في كافة السلع خلال الشهر الجاري.

 

*خبيرة نمساوية: على مصر تقييد حريات القتل التي تمارسها الأجهزة الأمنية

قالت الصحفية النمساوية من أصل مصري خلود خليفة في مقال بموقع مؤسسة فير أوبزرفر الإعلامية الأمريكية إن مقتل سياح مكسيكيين في حادث الواحات سيمثل انتكاسة كبيرة أخرى لقطاع السياحة في مصر والذي عانى بشدة بعد أربع سنوات من الاضطراب السياسي الواسع.

وأضافت خلود خليفة مقدمة ومنتجة برنامج “ميك سينس” التفاعلي الذي تقدمه المؤسسة أنه خلال السنوات الخمس الماضية انخفض عدد السائحين الزائرين لمصر من 14.5 مليون سائح سنويا إلى نصف مليون، مما أدى إلى تراجع إيرادات هذا القطاع وحرم العاملين في السياحة من الدخل الثابت.

وقالت خليفة التي عملت بالتدريس في الجامعة الأمريكية بالقاهرة كما عملت بالأمم المتحدة إنه لن يجدي أن تنتصر مصر في الحرب على الإرهاب ـ دون أن تسعى للانتصار في الحرب من أجل الاستقرار والرخاء، وعندما يُقتل أبرياء يساهمون في دعم الاقتصاد المصري ويعتبرون سفراء لسمعة البلد الذي يزورونه في الخارج فإن هذا يبعث برسالة خوف لكل السائحين الذين يرغبون في الاستمتاع بما تحتويه البلاد من كنوز.

ودعت الإعلامية الحكومة المصرية لمحاسبة المسؤولين عن هذا الحادث، فهذا الإجراء سيظهر أن الحكومة جادة في العمل على عدم تكرار هذا الخطأ، كما أن العالم سيدرك أن الجيش ليس مطلق اليد.

مشددة على ضرورة تعديل القوانين العسكرية بحيث تضمن ألا يتصرف أفراد الجيش إلا في حدود إطار صارم وأن يكون هناك بروتوكول واضح لتحديد الهدف.

وحذرت قائلة “وإذا لم تتخذ مصر خطوات حقيقية لحماية المدنيين خاصة من الأشخاص المكلفين بحمايتهم فستكون معرضة على المدى الطويل لخطر أكبر بكثير من الحرب على (الإرهاب)”.

 

*تعرف على أغرب 7 فتاوى لحزب النور.. أحدثها التدريس بالشفايف

لم يكن لهم باع في العمل السياسي ولا الاجتماعي، وبعد ثورة الخامس والعشرين من يناير، أسسوا حزبًا سياسيًا، معلنين خوضهم غمار السياسية، والغريب أنه لم يشاهد لهم أي دور حقيقي في السياسة ولا حتى في الدين الذي يظهرون تمكسهم به في حزبهم.

إنه حزب النور السلفي الذي ظهر عقب ثورة 25 يناير، انبثاقًا عن الدعوة السلفية، ونستعرض لكم في هذا التقرير أغرب 7 فتاوى التي أصدرها الحزب وأثارت جدلاً كبيرًا:

  1. المعلمة يجب أن تخلع النقاب

كانت أحدث الفتاوى حينما قال القيادي بالدعوة السلفية المهندس عبد المنعم الشحات: إن قرار جامعة القاهرة بمنع ارتداء المدرسات بالجامعة النقاب، أثناء إلقائهن المحاضرات، لا يتعارض مع الشريعة والدستور، ما دام في المصلحة العامة، حسب قوله.

 

وأضاف الشحات، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “البيت بيتك” المذاع على فضائية “TEN”، أنه بعد شرح رئيس جامعة القاهرة، الدكتور جابر نصار، بأن القرار مقيد بخلع النقاب داخل المدرج فقط وليس بشكل عام ليتسنى للطلاب التواصل مع المدرسات، جعل الأمر أكثر وضوحًا.

 

وأوضح الشحات: “في مواد زي تعليم اللغات الأجنبية بيحتاج الطالب إنه يشوف شفايف المدرسة علشان يعرف النطق الصحيح، وده مافيهوش“.

 

وسبق أن أجازت الدعوة السلفية للمرأة المنتقبة الكشف عن وجهها داخل اللجان الانتخابية وأمام قاضيها لكي تتمكن من التصويت

 

  1. الخروج عن الحاكم حرام

مع اندلاع ثورة 25 يناير، أصدرت الدعوة السلفية، حينها، فتوى تحرم الخروج في تظاهرات ضد الرئيس المخلوع حسني مبارك وأن من يتظاهر ضده يعتبر من الخوارج، وعقب سقوط المخلوع بررت الدعوة السلفية أن سبب فتواها هو نيتها في الحفاظ على أرواح الشباب

 

  1. ترك الزوجة تغتصب

وكان برهامي قد أفتى مؤخرا بجواز خذلان الزوجة وتركها تغتصب إذا تيقن الزوج أنه سوف يقتل، وهي الفتوى التي تخالف نصوص الأحاديث النبوية الشريفة “من مات دون عرضه فهو شهيد”، كما أفتى بأن القبلات والأحضان للمرأة الأجنبية ليست زنا، وغيرها من الفتاوى التي أثارت عاصفة من الغضب بين صفوف المسلمين بكل فئاتهم.

 

  1. إعطاء  الجزية عن يد وهم صاغرون

دعا الدكتورياسر برهامي إلى فرض الجزية على المسيحيين واليهود، رغم اختلاف الزمان وأسباب النزول؛ حيث قال “برهامي” في كتابه “فقه الجهاد” ص 29: “اليهود والنصارى والمجوس يجب قتالهم حتى يسلموا أو يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون، وصاغرون أي أذلاء“.

 

أما الداعية فوزى عبد الله فيقول في موقع “صوت السلف” الذي يخضع لإشراف الدعوة السلفية بالإسكندرية: “يجب عليهم أن يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون في كل عام“.

 

  1. مقاطعة المسيحيين اقتصاديًّا واجتماعيًّا

وفي أكتوبر 2010 أشاد ياسر برهامي عبر موقع “أنا السلفي” ببيان جبهة علماء الأزهر بخصوص مقاطعة المسيحيين، خاصة مصالحهم الاقتصادية، مثل الصيدليات والمستشفيات والعيادات الخاصة التي يمتلكونها أو يعملون بها، فلا يشتري المسلمون دواءهم منها، ولا يدخلون تلك المشافي، بالإضافة إلى محالِّ بيع المصوغات والحُلي من ذهب وغيره، ومحال الأثاث والموبيليات، ومكاتب المحاماة وأمثالها من المكاتب الهندسية والمحاسبية، علاوة على مقاطعة المدارس الخاصة التي يمتلكونها.

 

  1. لا يجوز الخروج على السيسي

 نشر فتوى لبرهامي يجيب فيها عن سؤال يستفسر عن موقف الدعوة السلفية من الرئيس  محمد مرسي مقارنة بموقفها من  عبد الفتاح السيسي، قال في رده عليه: لا يجوز شرعًا إسقاط الرئيس إلا بالصندوق ما لم يخل بالقسم في الحفاظ على حماية الوطن والمواطنين ويعجز عن القيادة، كما حدث مع الرئيس  محمد مرسي.

 

وأردف برهامي قائلاً: السيسي قادر على إعادة الأمن والاستقرار داخل البلاد، بعكس الرئيس المعزول؛ لأن وضع المشير مختلف تمامًا عنه، لأن مرسي لم يكن رئيسًا لكل المصريين، وتسبب في انقسام الدولة، حسب تعبيره.

 

  1. هدم الكنائس

وبتاريخ 14 ديسمبر 2013 استعرض ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، في إحدى دروسه بعنوان “بناء الكنائس” فكر شيخ الإسلام ابن تيمية حول هدم الكنائس وعدم حرمانية ذلك، مستندًا إلى وقائع من عهد الخلفاء والصحابة، وكتب ابن تيمية التي تؤكد ذلك.

 

وقال برهامي: إن هدم الكنائس غير حرام شرعًا، وسبب موافقتنا على بنائها من خلال مواد الدستور الخاصة بدور العبادة وعدم أخذ الجزية من النصارى، وإن المسلمين في العصر الحالي معلوم حالهم بالنسبة لدول العالم بالضعف وتدهور المنزلة بين الناس.

 

وأضاف: “حين فتح المسلمون مصر، كان جميع الفلاحين نصارى، وكان المسلمون وقتها من الجيش والجنود فقط، ولم يكن هناك انتشار للإسلام بعد، فسمحوا للنصارى ببقاء كنائسهم كما سمح الرسول لليهود بالبقاء في خيبر عندما فتحها، وعندما كثر أعداد المسلمين، أخرجهم منها عمر بن الخطاب لقول رسول الله “أخرج اليهود والنصارى عن جزيرة العرب ووقتها لم يكن هناك يهودي واحد في خيبر“.

 

وأوضح برهامي أن هدم الكنائس جائز شرعًا ما لم يكن هناك ضرر واقع على المسلمين من الهدم، كادعاء الخارج كذبًا أن المسلمين يضطهدون النصارى ويكون سببًا في الاحتلال.

 

 

*تفاصيل درجات السلوك والحضور فى المدارس

تخصيص  7 درجات للحضور و3 للسلوك 

تطبيق النظام الإليكترونى فى تسجيل الغياب

مجموع الثانوية العامة أصبح 420 بدلا من 410

أعلن الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى عن تخصيص 10 درجات هذا العام للحضور والسلوك.

 

وقال الوزير  فى تصريحات صجفية عقب اجتماعه مع الدكتور طارق شوقي أمين عام المجالس الرئاسية المتخصصة وعدد من قيادات الوزارة وعدد من خبراء المراكز البحثية؛ لمناقشة آلية تنفيذ لائحة الانضباط المدرسي إن المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي  وافق على تحديد 7 درجات للحضور، و3 درجات للسلوك وسيكون التطبيق إليكترونيا في جميع مدارس الجمهورية من خلال تسجيل الغياب يوما بيوم وإرسالها للوزارة وعمل مراجعة ومتابعة بشكل دوري من قبل لجان المتابعة والموجهين وقيادات الوزارة.

 

وأضاف من الممكن  اشتراك مديري المديريات  والإدارات التعليمية فى عملية المتابعة، حتى لا يحدث اختراق من أحد أو تلاعب من قبل المسئول عن الغياب في المدرسة، لافتا إلى أنه إذا حدث خلل سيتم مجازاة المسئول وإدارة المدرسة التى تتساهل في عملية الرصد،  ولذلك سيكون لكل طالب قاعدة بيانات للغياب، يمكن لولي الأمر معرفة نسبة حضور نجله من خلال دخوله على موقع الوزارة من خلال الرقم القومي.

 

وتابع أنه إذا غاب الطالب حصة مثل غياب اليوم و التسجيل يتم يوميا ،على مدار الفصلين الدراسيين، مؤكدا أن هذه الدرجات سيتم وضعها من خلال لجنة، وليس للمدرس  سلطة على ذلك فالطالب له نسبة حضور 85 %، فإذا زادت نسبة الغياب يفصل الطالب ويقدم  نظام “المنازلوذلك يؤدى إلى أن مجموعه في الثانوية العامة سيفقد 10 درجات لأن المجموع أصبح 420 وليس 410.

 

وبالنسبة للسلوك، أكد الوزير أن هناك معايير لتحديد نوع المخالفات، بحيث الطالب الذي لم يرتكب أي مخالفة يحصل على الثلاث درجات كاملة، وإذا ارتكب الطالب مخالفة بسيطة من النوع الأول سيحصل على درجتين فقط، أما إذا ارتكب مخالفة من النوع الثاني سيحصل على درجة واحدة فقط، أما إذا ارتكب الطالب مخالفة جسيمة من النوع الثالث فلن يحصل على درجات السلوك وسيتم تعرضه للفصل ، مشددا على أنه سيتم تطبيق لائحة الانضباط على جميع الطلاب بدون أي استثناء .

 

وأوضح أن هناك آلية للمعلمين من خلال التقرير السنوي، و توزيع استطلاع رأي على الطلبة عن المعلم، ويترتب عليه تقدير المعلم.

 

أكد الوزير أنه يمكن جذب الطالب للمدرسة من خلال شرح المدرسن وإذا كان تحصيل الطالب ضعيف فسنوفر له مجموعات التقويةن وبالتالي نعمل على الحد من الدروس الخصوصية، بالإضافة إلى تفعيل نظام النشاط الرياضي من خلال التنسيق مع وزارة الشباب والرياضة وإتاحة مراكز الشباب صباحا لممارسة الأنشطة الرياضية لطلبة المدارس، وكذلك الفنون التشكيلية، والقراءة من خلال التنسيق مع وزارة الثقافة وإتاحة الكتب الثقافية للطلبة في المكتبات المدرسية.

 

كما صرح الهلالي أنه جاري حاليا إنشاء صفحة لأولياء الأمور والطلبة وكذلك صفحة للمعلمين لتلقي الشكاوي والرد عليها على موقع الوزارة لعرض المشكلات لتى تواجههم والعمل على حلها.

 

ومن جانبه أكد الدكتور طارق شوقي على اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتعليم واعتباره قضية قومية، وشدد على حل مشكلة الانضباط، مشيرا إلى أن هذه المشكلة أصبحت واضحة بين الطلبة والمدرسين، والهدف ليس تواجد الطلاب في المدارس فقط  ولكن يجب جذب الطلاب للمدرسة، لافتا إلى أن نظام التسجيل الإلكتروني  يجب أن نتحكم به بشكل فعال حتى لا يمكن اختراقه لعدم التلاعب به .

 

وشدد شوقى أن المشروع القومي للرئاسة لرفع كفاءة المعلمين  لعدد 10 ألاف معلم، والذي تم وضع معايير الاختيار للمدربين من المعلمين  في أول مرحلة وعددهم 75 معلما، سيتم البدء فيه أول يناير القادم، وسيتم اختيار 500 معلم كل شهر لتدريبهم

 

 

السيسي يكذب ويتجمل ويزعم ان لا معتقلين ولا منع للاحتجاجات بمصر. . الأربعاء 30 سبتمبر. . الفساد للركب

كذاب القرنالسيسي يكذب ويتجمل ويزعم ان لا معتقلين ولا منع للاحتجاجات بمصر. . الأربعاء 30 سبتمبر. . الفساد للركب

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*السيسي لـ“PBS”: لا يوجد معتقلون لدينا.. ولا نمنع الاحتجاجات في مصر

قال عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، إن مصر لا يوجد لديها معتقلون في السجون، قائلا: “لا يوجد في مصر أي شخص رهن الاعتقال“.

جاء ذلك خلال مقابلة له مع برنامج “Newshour” (ساعة الأخبار) على قناة “PBS”، أمس الثلاثاء، إذ أوضح السيسي أنه لا يوجد إجراء قانوني في مصر يسمح باعتقال الأفراد، على حد قوله.

وبسؤاله عن السبب وراء القبض على عديد من النشطاء الشباب الموالين للديمقراطية والزج بهم في السجون، أجاب السيسي قائلا: “صحيح لا يمكن للأميركيين فهم ذلك بسهولة، لأنهم ينظرون إلينا من المنظور الأميركي“.

وأضاف: “لكن دعيني أوضح أننا لم نمنع الاحتجاجات في مصر، بل ننظم فقط حق التظاهر مثلما يفعل عديد من البلدان. لم نحظر الاحتجاجات، ولن نقوم بذلك، فقط نظمنا الأمر، لماذا؟ لأننا نحتاج إلى الاستقرار، لسنا دولة غنية، فهذا البلد لا يمكن أن يتحمل حالة عدم الاستقرار“. 

وزعم السيسي أن المتظاهرين لا يمثلون تهديدا له، وحينما تم سؤاله عما إذا كان حلم الشباب في التحرير والثورة قد مات، رد قائلا: “أبدا، ما زال حلم التحرير قائما، لا يوجد رئيس مصري يستطيع الاستمرار في القيادة السياسية ضد إرادة المصريين. ثمة تغيير جوهري الآن حيث لا تزيد فترات الرئاسة عن واحدة أو اثنتين، ثم يتعين على الرئيس أن يرحل، إنه الأمر الطبيعي، وهذا يمثل تطورا جيدا للغاية تشهده مصر، وستضحى تجربة جديرة بالملاحظة. ذلك ما أحلم به، وهذه هي رؤيتي السياسية، وما أحلم به لبلدي أن تُحكم عبر إرادة واختيار المصريين، وليس ضد إرادتهم“.

وعن ثقته في الولايات المتحدة، أكد السيسي أنه يثق فيها ثقة بلا حدود وهو ما أصاب مقدمة البرنامج بالدهشة، فأجاب قائلا: “بلا شك، الأمر لا يحتاج إلى الحديث، فالولايات المتحدة لم تخذلنا أبدا خلال السنوات الماضية، أنا أريد فقط أن أخبرك أن السنتين الماضيتين كانتا بمثابة اختبار حقيقي لقوة وتحمل العلاقات بين مصر والولايات المتحدة الأميركية“.

 

 

*بالأسماء.. تصفية 4 مواطنين بالإسكندرية على يد مليشيات الانقلاب

قامت مليشيات الانقلاب اليوم الأربعاء بتصفية 4 مواطنين، في إحدى الشقق بمحافظة الإسكندرية بإطلاق الرصاص عليهم.

والضحايا الأربعة هم:  محمد أحمد يوسف العموري، وعمار محمد عبد المجيد محمد، وحمادة محمد محمد فتح الباب، ومحمد حمدى عبد الوهاب زيد“.

وكشفت المصادر عن أن التصفية جرت خلال استهداف إحدى الشقق السكنية بمنطقة العجمى بمحافظة الإسكندرية.
ولم يتسنَّ التأكد من هوية الضحايا وانتماءاتهم السياسية وملابسات الحادث إلا أن المؤكد أن عصابات السيسي تمارس القتل خارج إطار القانون دون تحقيق أو محاكمات ما يهدر كل معاني العدالة ودولة القانون وينذر بسقوط البلاد في دائرة من العنف الذي لا يتوقف.

جدير بالذكر أن منظمة “هيومان رايتس مونيتور”، قالت إنها وثّقت “مقتل 79 مدنيًا خارج القانون، في مختلف محافظات مصر، خلال غسطس الماضي“.

 

 

*توتر بين شعبة الدعاية والجيش بسبب احتكاره إعلانات الطرق

انتقدت شعبة الدعاية والإعلان بغرفة الطباعة التابعة لاتحاد الصناعات في مِصْر، سيطرة الجيش على إعلانات الطرق بالخط الدائري، معتبرة ذلك يتسبب في خسارة كبيرة لشركات الإعلانات في البلاد.
وأطلق أعضاء الشعبة حملة تحت شعار “القانون فوق الجميع”، منتقدين عدم تنفيذ حكم القضاء الإداري بشأن وقف مزايدة الإعلانات على الطريق الدائري، وتوضيح الخطوات التي سوف تتخذ للحفاظ على حقوق الشركات ضد جهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة.
وقال أشرف خير الدين -عضو في الشعبة، في تصريحات صحفية-: إن هذه المزايدة نظمها جهاز الخدمة الوطنية للإعلانات على الطريق الدائري، وتمت إقامة الدعوى أمام محكمة القضاء الإداري بالتضامن مع 8 شركات متضررة للاعتراض على المزايدة، مشيرا إلى أن هذه المزادات التي تطرح على إعلانات قائمة ولها رخص سارية، يترتب عليها تعرض كثير من الشركات للإفلاس.

 

 

*الفساد للركب.. تفاصيل مثيرة حول حسابات سرية بنسبة 1.3% من الناتج المحلي

كشفت منظمتا “تحالف الشفافية الماليةو”كريستيان إيد”، اليوم الأربعاء، عن إيداع أموال مصرية تقدر قيمتها بنحو 1.29% من الناتج المحلي الإجمالي في حسابات سرية ببنك إتش إس بي سي فرع سويسرا خلال عامي 2006 و2007.

وبحسب تقديرات التقرير الصادر عن المنظمتين، الذي اعتمد على قيم الناتج الإجمالي للبلدان في عام 2013، فإن نسبة الأموال المصرية المودعة في حسابات سرية بسويسرا من الناتج المحلي الإجمالي تتفوق على العديد من النسب في الاقتصادات المتقدمة، إذ تمثل أكثر من ثلاثة أضعاف النسبة الإيطالية، ونحو 10 أضعاف الألمانية و12 ضعف الصينية.

وأضاف التقرير، أن هذا الوقت (2006 و2007) كان نظام البنك به ثغرات تمكن العملاء من استخدام الحسابات للتهرب من الضرائب، واستند التقرير -الذي شمل 170 دولة، في تقديراته لحجم الأموال المودعة في حسابات سرية ببنك إتش بي سي بسويسرا- إلى البيانات التي كشفها تحقيق استقصائي ضخم أصدره “الكونسرتيوم العالمي للصحافة الاستقصائية” هذا العام.

ويجمع “تحالف الشفافية المالية” مجموعة من حكومات دول من مناطق مختلفة في العالم مع منظمات مجتمع مدني لمواجهة التدفقات المالية غير المشروعة التي تكبد الدول النامية خسائر، وتعد منظمة “كريستيان إيد” أحد أعضاء هذا التحالف وهي منظمة بريطانية تهدف إلى مكافحة الفقر.

 

* تضامن” تقرر تنظيم مسيرات بالمحافظات.. ومسيرة حاشدة 12 ديسمبر القادم

أعلنت تنسيقية “تضامن” الرافضة لقانون الخدمة المدنية، تنظيم عدة  فعاليات خلال الفترة القادمة، والبدء بمسيرات ووقفات احتجاجية بمحافظات مصر وتنظيم مسيرة حاشدة أمام الاتحادية 12 ديسمبر القادم.
وكانت “تضامن” قد نظمت أمس الثلاثاء لقاء حاشدًا، بحضور ممثلي المحافظات للعاملين بالتشجير بوزارة الزراعة، كما تم الاتفاق على تنظيم 5 مؤتمرات جماهيرية بالدلتا والصعيد ومحافظات الساحل والإسكندرية والقاهرة.
وأضافت تنسيقية تضامن -فى بيانها، الصادر اليوم الأربعاء- أنها قررت تفعيل عملية التوقيع على استمارة رفض القانون 18 لسنة 2015، وطباعة ملصق وعدد من الرسائل المتضمنة عيوب القانون، والموضحة لوضع القطاعات المختلفة من القانون، لكشف الزيف التي تسعى السلطة لترويجه، بغرض تفتيت حركة مناهضة القانون، وإيهام البعض بأنهم غير معنيين بالقانون 18 لسنة 2015، رغم وضوح مواده، وتأكيدها على عدم استثناء سوى العاملين بمجلس الوزراء ورئاسة الجمهورية.

 

 

* طلاب الإسكندرية يتظاهرون لإطلاق سراح زملائهم المعتقلين

نظم  طلاب كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية، اليوم الأربعاء، مسيرة حاشدة طافت جنبات المجمع النظرى، للمطالبة بإطلاق سراح جميع المعتقلين من زملائهم فى سجون الانقلاب.

وردد الطلاب هتافات مناهضة للانقلاب العسكرى “مثل هاتوا اخوتنا م الزنازينو”حبس الطالب عار وخيانة” و”قادمون قادمون”، كما حمل الطلاب لافتات تطالب بالإفراج عن زملائهم منها “انا طالب جامعة”، و”رجعوا التلامذة” و”عاش كفاح الطلاب على مر العصور“.

وقد شهدت الجامعة حصارًا لداخلية الانقلاب بالمدرعات والكلاب البوليسية، خوفًا من خروج المسيرة خارج الحرم الجامعى فى أول مسيرة تنظم فى بدء الدراسة بالجامعات المصرية.

 

*مصر.. 3 تناقضات في عمل لجنة حصر أموال الإخوان

عندما بدأت شركة “زاد” للمنتجات الغذائية عملها في يوليو/تموز من عام 2012، حصل الشاب المصري عبد الهادي على وظيفة في أحد فروعها، ما جعله يعتبر محظوظا بين أقرانه، إذ كثيرا ما تحدث عن راحة في أجواء العمل، كما كان الزبائن يترددون باستمرار على الشركة لما كانت تقدمه من عروض أسعار وتخفيضات، ما جعل عبد الهادي يشعر بأن مستقبلا سعيدا ينتظره في مجال عمله، لكن سرعان ما انقلب الحال عندما تم التحفظ على أموال الشركة في يونيو/حزيران من عام 2014.

تم التحفظ على أموال الشركة بعدما قضت محكمة القضاء المستعجل فى سبتمبر/أيلول 2013 بالتحفظ على أموال قيادات في جماعة الإخوان المسلمين، باعتبارها إرهابية، على الفور بدأ تنفيذ الحكم عن طريق لجنة تم تشكيلها من وزارة العدل المصرية.

اعتادت اللجنة الإعلان من وقت إلى آخر عن قرار بالتحفظ على عدد من الشخصيات والجمعيات والمستشفيات، ما أدى إلى أن يصل العدد الإجمالي لمن تحفظت اللجنة على أموالهم، إلى 1345 شخصا، 1117 جمعية أهلية، 103 مدارس، بالإضافة إلى 50 مستشفى. لكن إشكاليات قانونية عديدة تحيط بعمل اللجنة كما يكشف التحقيق.

كيف تميز اللجنة الإخوان من غيرهم؟

يؤكد المستشار محمد ياسر أبو الفتوح، المتحدث باسم اللجنة، أن تحريات الشرطة، طريقة أساسية، لتحديد من هم الإخوان، ومن ثم يتم تنفيذ قرار التحفظ على أموالهم، وهو ما طابق ما قاله المستشار عزت خميس رئيس اللجنة، في تصريحات صحافية، بأن “التحريات الأمنية عنصر مهم في هذا الشأن”. أما عن طريقة تحديد الممتلكات، فيؤكد خميس، أن الأمر يتم بالاستعانة بالشهرالعقاري والجهات الرقابية للبت في حقيقة ملكية المتحفظ على أموالهم، وعلاقة هذه الملكيات بجماعة الإخوان.

لكن لماذا يتم التحفظ على أموال هؤلاء الأشخاص تحديدا، من دون باقي أعضاء الإخوان؟ يعود رئيس اللجنة للتأكيد أن الفيصل في التحفظ على أموال الأشخاص هو ثبوت تمويلهم الأنشطة الإرهابية (مثلا اعتصام رابعة العدوية)، لكنه عاد في المؤتمر الصحافي الذي عقد يوم 13 أغسطس/آب، ليرفض الإفصاح عن سبب التحفظ على أموال صفوان ثابت، أحد أكبر رجال الأعمال المصريين، وصاحب شركة جهينة، بحجة أن “الأسباب سرية“.

يبرز هنا تساؤل عن كيفية اعتماد اللجنة، على تحريات الشرطة التي يحتمل ألا تكون دقيقة، كما ثبت في وقائع سابقة، يجيب الحقوقي ومؤسس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، جمال عيد قائلا:”لا يجب أن يستند التحفظ على أموال أي مصري إلى التحريات فقط، بل ينبغي وجود أدلة أخرى، كذلك يجب أن يكون الأمرموكلا إلى محكمة حتى يتسنى الطعن على أحكامها، وليس كما يحدث الآن عبر لجنة، لأنه من الوارد أن يتم الزج ببريء، ويتم التحفظ على أمواله، رغم أن الدستور يحمي الملكية الشخصية“.

هل تعامل كل الأموال المتحفظ عليها بنفس الطريقة؟

تنطوي الطريقة، التى تدير بها اللجنة، الأموال التي تحت تصرفها، على بعض الغموض، إذ تقول اللجنة أنها تمارس أعمالا رقابية على الشركات، 

دون تغيير إداراتها، في حين أنها فعلت عكس ذلك.

محام سابق لشركة زاد، المملوكة لنائب مرشد الإخوان، شهد عملية التحفظ على الشركة من قبل اللجنة، أكد : أن اللجنة قامت بتغيير مجلس الإدارة بالكامل ولم يتم انتداب عضو من قبل اللجنة ليراقب الحسابات كما يحدث مع باقي الشركات. وهو ما اعتبره المحامي، الذي طلب عدم ذكر اسمه، تمييزا ضد مالك الشركة المهندس خيرت الشاطر.

يطابق ما حدث مع زاد، مع ما أعلنه المستشار عزت خميس رئيس اللجنة، في مؤتمر صحافي يوم 13 أغسطس/آب الحالي، بأنه تم التحفظ على 14 شركة صرافة بفروعها الـ 66 على مستوى الجمهورية، قائلا: “تم تشكيل مجالس إدارة من المختصين، والاستعانة ببعض مديري البنوك المحالين إلى التقاعد بالاتفاق مع البنك المركزي والتعاون معه”. وأضاف: “انتهت اللجنة إلى إدارة هذه الشركات حتى لا يتأثر سوق النقد بمصر أو استغلال بعض تجار العملة ضعاف النفوس ليرتفع سعر العملات الأجنبية”. تتنافى التصريحات السابقة، لرئيس اللجنة عن آلية تغيير مجالس الإدارات، مع ما صرح به في حوار سابق مع صحيفة الوطن الموالية للانقلاب، إذ قال المستشار خميس “يهمنا أمران، الأول المراقبة المالية بحيث لا تخرج أي أموال إلا للنشاط المحدد والمخصص “مليم واحد يخرج بره هذا النشاط ممنوع، الأمر الثاني هو عدم المساس بإدارة هذه المشروعات، بمعنى أن القائمين على إدارة هذه المشروعات وقت التحفظ ووقت تسلم لجنة الإدارة لها، هم أنفسهم القائمون على إدارتها“.

ويضيف خميس: “جئنا بإدارة موازية تابعة للجنة، بحيث تشتركان فى الإدارة، وأعطتهم اللجنة حرية التصرف، مثلاً (شركة سرار للمفروشات)، قالو لنا إنهم يريدون استيراد بضائع تركية، ووافقنا، على أن يرسلوا لنا فاتورة بالمبالغ“.

ووفق تصريحات خميس فإن اللجنة تركت مجالس الإدارات القديمة، تمارس أعمالها مع وضع إدارات موازية، هدفها المراقبة فقط. وفي سؤال إلى المستشار عزت خميس رئيس اللجنة، عن تصريحاته المتناقضة وسبب تغيير مجالس إدارات شركات الصرافة التي تم التحفظ عليها مؤخرا، بالإضافة إلى تغيير مجلس إدارة شركة زاد، فأجاب، “الشركات من هذا النوع كثيرة، وشركات الصرافة تبلغ 14 شركة وبالتالي لا أتذكر أسماءها ولا تفاصيلها، لكن حجم الشركة ونشاطها هو الذي يحدد كيفية التعامل معها“.

بالرجوع إلى حواره الصحافي يقول خميس، عن شركة زاد: “عندما تحفظنا عليها وتمت عملية الجرد، وجدناها محققة “خسارة” حجمها 22 مليون جنيه (قرابة 2.8 مليون دولار أميركي، خلال عام 2013 من واقع مستندات قمنا بالتحفظ عليها، ما جعلنا نسند إدارتها إلى الشركة المصرية لإدارة السلع الغذائية.

وينفي محامي زاد صحة تصريحات رئيس لجنة حصر أموال الإخوان، قائلا “عندما تم الجرد كانت الخسائر تتراوح بين 11 مليون جنيه مصري إلى 15 مليون جنيه (ما بين 1.4 إلى 1.9 مليون دولار أميركي)، وهي خسائر طبيعية لأن الشركة كانت جديدة وتفتح فروعا في كل مكان، وتقدم عروضا على المنتجات وتبيع بدون مكسب حتى تحقق مرحلة الانتشار في السوق، كانت الخسائر طبيعية، وليست ناتجة عن سوء إدارة، كما أنه يوم التحفظ على الشركة استولى بعض الموظفين ممن حضروا مع اللجنة على أجهزة كانت معروضة للبيع، ولا نعرف من هؤلاء، ولا مصير الأجهزة الكهربائية التي استولوا عليها، كما استولى عدد من عمال البناء على سيارات تخص الشركة كانت بحوزتهم أثناء تجهيز أحد الفروع، واستغلوا الفرصة وهربوا بها. وتم حساب هذه المسروقات ضمن الخسائر، وبغض النظر عن كل هذا فإنه تم تغيير مجلس الإدارة في اليوم التالي للتحفظ قبل أن تتم عملية الجرد أصلا“.

ووفق ما وثقه كاتب التحقيق، فإن حالة التناقض السابقة، تعكس أن قرار اللجنة، في ما يخص عملية إدارة الشركات المتحفظ على أموال ملاكها، عملية تقديرية تخضع لهوى اللجنة من دون معايير دقيقة تنظم عملها، وهذا ما يدفع إلى التساؤل، هل اللجنة إدارية أم قضائية؟

حقيقة اللجنة

يعتبر القائمون على لجنة التحفظ على أموال الإخوان، أنها لجنة قضائية، لأن رئيسها هو مساعد وزير العدل، وقاضٍ، وتتعامل بـ”ضمير ومنطق القاضي” حسب تعبير المستشار خميس، لكن المستشار محمد أيوب، الرئيس السابق بمحكمة مستأنف القاهرة للأمور المستعجلة، يعتبرها لجنة إدارية، قائلا في تصريحات صحافية سابقة: “كان يجب أن يتم تشكيل اللجنة من جميع مديري إدارات التنفيذ بالمحاكم الابتدائية، وليس من عناصر حكومية لا علاقة لها بالتنفيذ كوزارة التضامن الاجتماعى، بالمخالفة للمادة 274 من قانون المرافعات، ما جعل بعضهم يراها لجنة إدارية، وقام بالطعن على قراراتها أمام القضاء الإدارى الذي تعامل معها كذلك“.

كانت محكمة القضاء الإداري قد أصدرت حكما في يوينو/حزيران من عام 2014 برفع التحفظ عن 20 مدرسة سبق أن شملهم قرار اللجنة. واعتبرت حيثيات الحكم أن اللجنة إدارية، مشكلة بقرار وزاري ويترأسها مساعد وزير العدل، واعتمدت على تحريات الأمن الوطني، وأن قرار اللجنة المشار إليها، صنيعة يديها وحدها وإن حاولت ستره خلف حكم محكمة القاهرة للأمور المستعجلة على أنه عمل من أعمال تنفيذ الحكم على خلاف الحقيقة“.

وقالت المحكمة: إن “اللجنة اغتصبت اختصاص القضاء في هذا الشأن؛ لأنه على فرض أن المدعي ارتكب سلوكًا يشكل جريمة جنائية، فإن ذلك لا يبرر لجهة الإدارة، حرمان المدعي من إدارة أمواله، والتصرف فيها، فالمنع من التصرف أو الإدارة ينبغي أن يصدر من المحكمة الجنائية المختصة، وفقًا للضوابط المقررة بقانون الإجراءات الجنائية“.

يشي اعتبار القائمين على اللجنة بأنها قضائية، بأنهم لم يروا أي مشكلة قانونية، في الاعتماد على تحريات الشرطة على أساس أن قضاتها يفصلون في التحريات، كما جعلها تعامل بعض الشركات معاملة خاصة من حيث تغيير مجالس الإدارة استنادا لنفس السبب، دون معايير واضحة أو لائحة تنظم تعامل اللجنة مع الشركات المتحفظ عليها، ما أثر على أدائها، كما يقول محاسب يعمل في أحد فروع الشركة، رفض ذكر اسمه.

يكشف المحاسب في زاد، أن إيراد أحد فروع الشركة الصغيرة، قبل صدور قرار التحفظ، تراوح بين 15 ألف جنيه مصري، إلى 30 ألف جنيه (1900 دولار أميركي إلى 3800 دولار)، في حين لا يتجاوز حاجز ألف جنيه مصري في الوقت الحالي (قرابة 150 دولارا أميركيا)

بسبب تغيير الإدارة في شركة زاد، لم يتمكن عبد الهادي الذي كان متغيبا لظروف شخصية، من العودة إلى عمله، بسبب صرف العديد من الموظفين، إذ لم يعد الفرع الذي كان يعمل به، يشهد إقبالا من المتسوقين، كالسابق، بسبب رداءة البضاعة، وتراجع مستوى الجودة كما يقول، ما جعل أحلامه المستقبلية تنهار مع الشركة.

 

 

*دول حظرت النقاب.. بدأت بفرنسا وبلجيكا وانتهت بمصر

قرر رئيس جامعة القاهرة، جابر نصار، أمس الثلاثاء، حظر ارتداء عضوات هيئات التدريس بالجامعة النقاب أثناء إلقاء المحاضرات والسكاشن للطلاب.

ونص القرار على: “لا يجوز لعضوات هيئة التدريس والهيئة المعاونة بجميع كليات الجامعة ومعاهدها، إلقاء المحاضرات والدروس النظرية والعملية أو حضور المعامل أو التدريب العملي وهن منتقبات، حرصا على التواصل مع الطلاب وحسن أداء العملية التعليمية وللمصلحة العامة“.

نرصد في التقرير التالي أبرز الدول التي أصدرت قرارات بحظر ارتداء النقاب.

في المدارس والجامعات

في مطلع الشهر الجاري، أعلنت وزارة التعليم التونسية، أن ارتداء المعلمات والأستاذات للنقاب أمر غير مسموح به، وأن تونس لن تسمح بوجود معلمات يدرسن للتلاميذ وهنّ منتقبات، وجاء ذلك عقب الجدل الذي أثاره ارتداء معلمة للنقاب في ولاية مدنين بجنوب تونس.

في المؤسسات العامة وليس في الشوارع

أعلنت وزارة الداخلية الهولندية، مايو الماضي، أنه تقرر حظر ارتداء النقاب في المؤسسات العامة، وقال رئيس الوزراء الهولندي، خلال مؤتمر صحفي، إن هذا المنع لا يطبق في الشوارع، لكن في المؤسسات التعليمية ومراكز العلاج الصحي ومبان الحكومة ووسائل النقل العام، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية Afp.

في الأماكن العامة

  1. حظرت وزارة الداخلية في الكونغو، في مايو الماضي، ارتداء النقاب في الأماكن العامة تجنبا للأعمال الإرهابية والإخلال بالأمن، بحسب ما أعلنه مسؤولون، وذلك بعد اكتشاف أن هناك نساء يرتدين النقاب يقمن بإخفاء متفجرات تحت أثوابهن لتفجير أنفسهن في عدة أماكن في نيجيريا.
  2. قررت سلطات عاصمة إقليم شينجيانغ بغرب الصين، في ديسمبر من العام الماضي، منع النساء من ارتداء النقاب في الأماكن العامة، وبحسب سكاي نيوز، أصدرت محكمة صينية مؤخرا حكما بالحبس على رجل لـ6 سنوات، بعدما أصر على إطلاق لحيته، رافضا العديد من التحذيرات السابقة التي وجهت له، كما حكمت على زوجته بالسجن عامين لارتدائها النقاب.
  3. أقرت الحكومة الفرنسية، في مايو 2010، مشروع قانون يحظر النقاب في الأماكن العامة، ومن يخالف ذلك يعرض نفسه لغرامة قدرها 051 يورو، وإجباره على متابعة محاضرات حول الدستور الفرنسي، ومن يجبر زوجته أو أقاربه على ارتداء النقاب يعرض نفسه لغرامة تصل إلى 51 ألف يورو.
  4. دخل قانون حظر النقاب حيز التنفيذ في بلجيكا، في يوليو 2011، لتصير بذلك ثاني دولة أوروبية تقدم على هذه الخطوة بعد فرنسا، ويقضي القانون الجديد بمنع ارتداء النقاب في الأماكن العامة، وسيتعين على المرأة التي ترتدي النقاب دفع غرامة مالية، وفي حال تكرار المخالفة سيعاقبن بالسجن 7 أيام، بحسب Bbc.

في جميع أنحاء البلاد

منعت السلطات التشادية، في يونيو الماضي، ارتداء النقاب في جميع أنحاء البلاد، وليس في الأماكن العامة فقط، وذلك لأسباب أمنية بعد هجوم انتحاري مزدوج خلف 33 قتيلا في نجامينا، وقال رئيس وزراء تشاد، إن المتشددين استخدموا النقاب كـ”تمويه” لتنفيذ عملياتهم، مضيفا أن السلطات ستعمد إلى إحراق جميع أنواع النقاب المطروحة في السوق.

في مراسم الحصول على الجنسية

أعلنت الحكومة الكندية، في ديسمبر 2011، أنها ستمنع جميع النساء المنتقبات من المشاركة في مراسم المواطنة والحصول على الجنسية الكندية، وأثارت هذه الخطوة حالة من الجدل من الذين يرونها انتهاكا للحريات بموجب الدستور الكندي، وفقا لما جاء في وكالة رويترز.

في المستشفيات

ذكرت صحيفة الديلى تليجراف، في سبتمبر 2013، أن وزير الصحة البريطاني، أكد أن المرضى في المستشفيات من حقهم أن يتعاملوا مع طبيبات وممرضات لا يغطين وجوههن، لذا يؤيد قرار المستشفيات بشأن منع موظفيها من ارتداء النقاب، على غرار المدارس والجامعات.

في المصالح الحكومية

كانت ولاية هيسه، والتي يحكمها الحزب الديمقراطي المسيحي، بزعامة رئيس وزراء ألمانيا، المستشارة أنجيلا ميركل، في فبراير 2011، أول ولاية في ألمانيا تحظر على الموظفات بالقطاع العام ارتداء الحجاب، وفقا لوكالة رويترز.

 

 

* بالأسماء.. ميليشيات الانقلاب تقتحم “شم القبلية” بالمنيا وتعتقل 4 من رافضي الانقلاب

اقتحمت قوات أمن الانقلاب بمركز مغاغة بالمنيا، فجر اليوم، قرية “شم القبلية” باكثر من 16 سيارة شرطة وجيش، وشنت حملة مداهمات لمنازل عدد من رافضي حكم العسكر، أسفرت عن تحطيم محتويات بعض المنازل واعتقال عدد من مؤيدي الشرعية.

والمعتقلون هم: رضا علي يونس، وماهر محمد محمود، ومحمد صابري، وحسن محمد حسن

 

 

* بالأسماء.. 4 معتقلين بحملة مداهمات لميليشيات العسكر بالشرقية

شنّت مليشيات الانقلاب العسكري الدموي الغاشم بمحافظة الشرقية حملة مداهمات على منازل عدد من رافضي انقلاب العسكر بمدن ههيا والقرى التابعة لها قبيل فجر اليوم، ما أسفر عن اعتقال كل من محمد عبد العزيز أبو رحمة مدرس اللغة العربية بالثانوية بنين من مدينة ههيا، ومصطفى عبد الرحمن من قرية السكاكرة.

كما اختطفت قوات أمن الانقلاب بجامعة الزقازيق مساء أمس طالبين من كلية الهندسة أثناء خروجهما من باب كلية الطب، وهما محمد رأفت الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الهندسة وأحمد راضي الطالب بالفرقة الثالثة بكلية الهندسة، ولم يستدل على مكان احتجازهما حتى الآن.

وحمّلت أسر المعتقلين مدير أمن الشرقية ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب المسئوليةَ عن حياتهم، مطالبين منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالتدخل لرفع الظلم الواقع عليهم.

يشار إلى أن سلطات الانقلاب بالشرقية تواصل جريمة الإخفاء القسرى لـ9 من مدينة أبو كبير وترفض الإفصاح عن مكان احتجازهم بعد اختطافهم بمدد متفاوتة ما بين أكثر من أسبوعين وأسبوع، وهم: جهاد عبد الغني محمد سليم ورامي الشرقاوي ومصعب أحمد سالم وأحمد يونس وعبد الرحمن عبد السلام أيوب وحازم الشورى وفتحي أحمد محمد والشحات عبد القادر عبد الوهاب والسيد محمد السيد الأنجر.

ويبلغ عدد المعتقلين في سجون العسكر بمدن ومراكز الشرقية على خلفية رفضهم لانقلاب العسكر أكثر من 1700 معتقل في ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.

 

* القضاء الإداري ينحاز لفلول الحزب الوطني

في انحياز واضح لفلول الحزب الوطني، رفضت محكمة القضاء الإداري بالأقصر دعوى استبعاد 12  من أعضاء الحزب الوطني المنحل، في كشوف الانتخابات البرلمانية 2015.

وقدمت المحكمة لقرارها بمطالبة النظام الحاكم بإجراء مصالحة واسعة مع عناصر الحزب الوطني المنحل.

طالبت محكمة القضاء الإداري بمحافظة الأقصر برئاسة المستشار سيد عبدالحميد الهنداوي نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين عبدالحميد جاد الكريم سليم، وأحمد عماري محمد، أجهزة الدولة وصناع القرار فيها بالعمل على بث روح التسامح بين المواطنين ودعوة جميع الفرقاء، بما في ذلك أعضاء الحزب “الوطني” المنحل لمصالحة وطنية وبناء عهد جديد من الاستقرار والسلم الاجتماعي بما يوفر أجواء مواتيه للانطلاق نحو تنمية شاملة بحسبانها هدفًا استراتيجيًا.

جاء ذلك تعقيبًا على حكمها الصادر برفض الطعن رقم 16 المقدم من المحامي محمد العشماوي، والذي طالب فيه بوقف إدراج واستبعاد أوراق 12 مرشحًا من المنتمين للحزب الوطني المنحل في جداول انتخابات مجلس النواب عن الدائرة الأولى والثانية بمحافظة الأقصر .

وجاء في حيثيات حكم المحكمة أنه “غنيٌّ عن البيان أن ظروف التحول الديمقراطي التي تمر به البلاد في أعقاب ثورة الخامس والعشرين من يناير وما تتطلبه تلك الظروف من أن يكون هذا التحول من خلال بوابة العدالة الانتقالية التي تقوم علي مجموعة من العناصر والتدابير القضائية وغير القضائية التي تتخذها الدولة من أجل معالجة ما ورثته من ممارسات وخطايا النظام السابق في استشراء الفساد أهمها تحقيق المصالحة الوطنية بين كل التيارات علي اختلاف مذاهبها وألوانها السياسية ونبذ الإقصاء لأي رأي؛ لما في ذلك من تكريس للاستبداد والديكتاتورية وذلك استهداء بالديمقراطيات الحديثة التي حققت انتقالاً سلسًا إلي الديمقراطية وسادها الاستقرار والسلم الاجتماعي من خلال إعادة تشكيل الوعي الجمعي لإحياء قيمة العيش المشترك ونبذ الإقصاء بعكس ما شهدته الدول التي حاولت العبور إلى الديمقراطية خارج بوابة المصالحة الوطنية من نزاعات دموية وعدم الاستقرار“.

وقالت المحكمة إنه “بناءً على نص المادة الثانية من المرسوم بقانون رقم 131 لسنة 2011 بشأن إفساد الحياة السياسية قصرت الحرمان من مباشرة الحقوق السياسية خاصة حق الترشح للانتخابات البرلمانية والمحلية على الأشخاص الصادر بشأنهم أحكام نهائية وفقًا للقانون“.

فيما تجاهلت المحكمة الإقصاء السياسي والاجتماعي والحرب التي يشنها الانقلاب العسكري على رافضي الانقلاب وقتلهم بدم بارد خارج إطار القانون، وتصفيتهم جسديًا واجتماعيًا وسياسيًا.

 

 

* صيادو مصر” في زمن الانقلاب.. ملطشة للدول المجاورة

ملطشة للدول المجاورة”هكذا أصبح حال صيادي مصر في مرحلة ما بعد الانقلاب العسكري، فما يمر يوم حتى نسمع عن احتجاز صيادين مصريين في إحدى الدول المجاورة، بذريعة اختراقهم للمياه الإقليمية.
وكان آخر هذه المهزلة، احتجاز السلطات التونسية 11 صيادًا مصريا من جانب خفر السواحل بدعوى وجودهم في  المياه الإقليمية التونسية، واكتفى “أحمد أبو زيد” -المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية في حكومة الانقلاب- بالتصريح بأن “السفارة المصرية في تونس  تتابع التحقيق الذي بدأته السلطات التونسية مع مسئول مركب الصيد، مشيرا إلى تقدم السلطات التونسية بشكاوى متعددة خلال الفترة الماضية نتيجة اختراق الصيادين المصريين المياه الإقليمية التونسية، وبشكل يمثل ضررًا على الثروة السمكية في تونس، وهو الأمر الذي حذرت وزارة الخارجية أكثر من مرة من خطورته، لما يؤدى إليه تكرار عملية دخول المياه الإقليمية لدول أخرى من تعريض حياة الصيادين المصريين للخطر“.!!
لم تتوقف معاناة الصيادين المصريين عند احتجازهم بتونس، بل شملت أيضا غرق 30 صيادا مصريا في المياه الليبية في مطلع شهر سبتمبر من العام الجاري، وكان من بين الغرقى: (شعبان مصطفى درويش، محمد مصطفى درويش، محمد شعبان درويش، أحمد شحاتة الإدكاوي، أحمد وحيد مصطفى الإدكاوي، حسانين محمد جادو، محمود محمد داود، نادر العبد شعبان، البرنس البرنس الصباغ وحسن مرسي الشهبة).

وفي السودان، اعتقلت السلطات السودانية 101 صياد مصري من أبناء قرية المطرية بمحافظة الدقهلية في أثناء توجههم إلى دولة إريتريا للصيد في إبريل الماضي، وأصدرت قرارًا بمعاقبتهم بغرامة 5 آلاف جنيه، والحبس 6 أشهر، بتهمة “التجسس واختراق المياه الإقليمية“.

وفي السعودية، تم احتجاز 73 صيادا مصريا لمدة شهر، لاتهامهم بـ”الصيد دون تصريح بالمياه الإقليمية السعودية”، قبل أن تفرج عنهم بعد فرضها غرامة مالية على المركب “لؤلؤة الزهرى” قدرها 10 آلاف ريال سعودى، وغرامة مالية أخرى على المركب عمرو بن العاص قدرها 20 ألف ريال سعودى وقد تم سداد مبلغ الغرامتين بمعرفة ملاك المركبين“.

ويري مراقبون أن تعامل سلطات الانقلاب مع قضايا المصريين المختطفين في الخارج يختلف تماما عن تعامل الرئيس مرسي، مشيرين إلى إصراره على إطلاق الصحفية المصرية المحتجزة في السودان شيماء عادل، واصطحابه إياها على متن الطائرة الرئاسية، فيما تتجاهل سلطات الانقلاب آلام المصريين ولا تكترث بأوضاعهم مهما كانت في غاية الأسى والسوء.

 

 

*نيويورك دايلي: الإعلامُ المِصري يدعمُ القَمع

في الرابعِ والعشرين مِن يناير من العام 2015، تم إطلاقُ الرَّصاصِ على الناشطة السياسية التي تُدعى شيماء الصّباغ وفارقت الحياة أثناء الوقفة الاحتجاجيّة بالقرب مِن مَيدان التحرير. الصباغ؛ والتي كانت في الواحد والثلاثين من عمرها، وعضوة ضِمِن أعضاء حِزبِ اتحاد التحالف الشعبي، كانت قد نظّمت الوقفة لإحياءِ ذكرى هؤلاء الذي قُتِلوا خلال سنوات التمرّدِ المِصري الأربعة الماضية، ولكن هذا توقّف خلال دقائق حين أطلقت قواتُ الأمنِ القذائفَ والغاز المسيل للدموع لتشتت شمل الجمع القليل من المشاركين. تسجيلات الفيديو التي تم التقاطها من قبل المتفرِّجين سجّلت آخر اللحظات في حياتها. شرطة مكافحة الشغب المقنّعة صوّبت بنادقها على المتظاهرين الزاحفين على طول الشارع، دوت طلقات عدّة؛ لتسقط الصبّاغ بين ذراعي زميل، وسترتها الرماديّة مُخضَّبة بالدّماء.

موت الصّباغ كان حدثًا صادمًا، فيما كانت تزعمه جماعات حقوق الإنسان والمراقبون الدوليون طويلًا أن: حكومة عبد الفتّاح السّيسي قد استخدمت القوّة الفتّاكة كي تسحق أية صورةٍ للمعارضة. مُنذ أن جرَّد الجيش رئيس حكومة الإخوان المسلمين مُحمّد مُرسي من سُلطته في 2013؛ فإن ألفين وخمسمائة مدنيِّ – بأقل تقدير – قد قُتِلوا في اشتباكاتٍ مع قوّات الأمن، وذلك طبقًا لتقديرات جماعات حقوق الإنسان، عشراتُ الآلاف من الإسلاميين والنّاشطين من العامّة تم سجنهم، تقارير تتزايد عن إساءة استخدامِ السّلطاتِ والتعذيب.

وحتى عشيّة موت الصّباغ، معظمُ النشرات الإذاعيّة تقريبًا قد أبلغت أن حدث القتْل دون إذاعة الفيديو على الهواء، رغم أنه كان يتم تداوله عبر الشبكة العنكبوتية. أحمد موسى، أحدُ أشهر مذيعي التفلزة في البلاد، والذي قد ظهر في القناة الخاصة صدى البلد، زعم أن النّاشطين أنفسهم قد رتّبوا لمقتل الصباغ، لأجل تدبير مؤامرة ضد قوّات الأمن.

يوسُف الحُسيني؛ مقدِّمُ برامِج في شبكة ON TV، افترض بأن أعضاءً من جماعة الإخوان المسلمين المحظورة كانت خلف عمليةِ القتل. مجدي الجلّاد؛ رئيسُ تحرير صحيفة الوطن اليوميّة، قال إن الحادث قد أثبت الحاجة لأفراد من الشرطة دون ملابسهم الرسمية. مذيعة أُخرى؛ وهي لميس الحديدي، حاولت كسْب التأييد بتركيب كاميرات للمُراقبة في الأماكن العامّة.

خلف هذه النظريات المتباينة يبدو أنه ثمة رسالة موحّدة: لا تلوموا قُوات الأمن.

بعدَ أربعة أعوام من وقوف المصريّين ضدّ النّظام الفاشيّ لحُسني مُبارك، أظهرت وسائل الإعلام في أكبر بلد في العالم العربي تأييدًا عظيمًا لحكومة العُنف أكثر ممّا فعلت تحت حكم مبارك. في خارج البلاد؛ تم انتقاد إدارة السّيسي لأجْل السّماح بأن يُحكَمَ بالموت على أكثر من ألف شخصٍ ظُنَّ أنّهم مؤيدون لمرسي في محاكمات جماهيريّة؛ في مصر، كُتّاب الصحف قالوا بأن هذا يجب أن ينفذ دون محاكمة.

الصحفيون في العادة ينتقدون أداء الحكومة في مواضيع مثل التعليم، الرعاية الصّحيّة أو السياسة الديّنيّة، لكن كما اكتشفت من اللقاءات مع من يقودون برامج التوك شو من المذيعين والمحرِّرين؛ أنّهم يعتبرون أن الخاصّية التّي تُميّز إدارة السيسي – وهي استخدام حالة المصادقة على العنف والمحاكمات السّياسيّة لإرساء النظام وقمع معارضيه – هي بموافقة جماعية تقريبًا.

لقد عدنا للوراء أكثر من عشرين عامًا” بهذا أخبرتني مُنى ماهر، والتي تقوم بمراقبة تغطية الإعلام في معهد القاهرة لحقوق الإنسان، “الإعلامُ الآن لا يُلقي الضوء على المشاكل فحسْب؛ إنهم يدعمون الحكومة مهما كان ما يحدث.

آخذين بعين الاعتبار؛ هُم على قدم المساواة مع الرأي العام: تصويت حديث مستقل وضع تقييمًا لموافقة الرئيس، بعد عام من دفن الموتى، وصلت لـ 90%. بمتابعة لسنوات عديدة من الاضطراب السياسيّ والاقتصاد المتقلّب؛ العديد من المصريين قد رحّبوا بحكم السّيسي كعودة للاستقرار.

هجماتٌ من جماعات المجاهدِين في شبه جزيرة سيناء وأماكن أُخرى، شاملة بعض الأماكن المنتسبة للدولة الإسلاميّة، والتي قد قتلت المئات، قد ساهمت في دعمٍ قويٍّ لحالةِ الأمن، قد اتّخذت الحكومةُ خُطواتٍ صارمةٍ لإحياء النِّضال الاقتصاديّ، متضمّنة قطْع إمدادات البترول وتوسعة قناة السّويس، والنّمو متوقّع لأن يتحسّن هذا العام، مُقارنة بما حدث أثناء السيطرة غير الموفَّقة في عهد مُرسي؛ حين كانت مُبادرات السّياسة يتم إعلانها أحيانا وإلغاؤها في نفس اليوم. أقل ما يُلاحَظ رغم هذا، هو مجهودات الإعلام الفعّالة لأن تبني إجماعًا للآراء من وراء السياسات الأمنية للحكومة، بينما تتجاهل أكثر سماتها الوحشية.

الأمرُ ليسَ موضوع سيطرة عليا، غالبية المِصريّين يتلقّون أخبارهم ليس من تلفاز الدّولة، لكن من قنوات تعود مِلكيتها لأشخاص، البرامج على هذه الشّبكات تروِّج لإنتاج قيمٍ خدّاعة، والمذيعون المتنافِسون الذين تقتصِر موهبتهم الأساسيّة على أن يتحدّثوا بلغة مُنمَّقة بصوت عال لساعات دون انقطاع، وهم يجتذبون ملايين المتابعين.

الصُّحُف، عديد من تِلك المستقلّة غير المملوكة لأشخاص، تعرِض بشكل قليل وجهات نظر متعددة الأشكال بشكل أكبر، لكن لديها نطاق محدود؛ تداول أكبر الصُّحُف اليوميّة مثل الأهرام والمصري اليوم يُقدَّر بمئات الآلاف، في دولةٍ تعدادُ سُكّانها 83 مليونًا.

حتّى الآن لا التِلفاز ولا الصّحافة تعرضان تدقيقًا مُوثَّقًا لسياساتِ نظام الأمن، (نقاشات ذات طبيعة نّقديّة بشكلٍ أكبر يمكِن العثور عليها على الإنترنت، على مواقع الأخبار فحسْب، لكنها تُقدِّم خدماتها فقط لجمهورٍ صغير).

مؤكَّد أن الدولة لديها طُرق لتفرض رغبتها، قامت بإيقافِ بثّ المحطّاتِ التّابعة للجماعة على الفور بعد إقصاءِ مُرسي، لجنةُ حمايةِ الصحفيّين في الوقتِ الحالي قد أحصتْ على الأقل اثنين وعشرين صحفيًّا في السّجون المِصريّة، بتُهمٍ مِثل “نشر الفوضىو”التحّريض على العُنف” هذا هو أعلى رقم مُنذ أنْ بدأت المجموعة في الاستقصاء.

من وقت لآخر هم يتدخّلون بشكل مُباشر طالبين من المراسلين بسبب استجواب ومصادرة مواضيع لجريدة ما قد تجاوزت الحد، أمثلة حديثة تشمل تقريرًا عن التلاعب الانتخابي ومُقابلة مع وكالةٍ رسمية.

لكن، بعض مِن مُقدِّمي البرامج البارزين، من ضمنهم السّاخر باسم يوسف، قد تم إيقاف بثّ برنامجه لأنهم يقولون إن مساحة التعبير قد تقلّصت. ليليان داوود، التي تُعتَبرُ واحدة من أكبر الأصوات المنتقِدة للحكومة ما زالت تعمل في التلفاز، أخبرتني بأنّ السُّلُطات تنشر قائمةً جديدةً كل بضعة شهور بأشخاص ممنوع ظهورهم على الهواء: مُحامين، ناشطين وما شابههم.

لكن الحالة العامة في الإعلام المِصريّ هذه الأيّام أقلّ فزعًا منها حالة احتفال، فجماعة الإخوانِ المسلِمين قدّ تمّ التغلُّب عليها، والجيش بشكل راسخ هو المسؤول.

أيُّ قائد لا بدّ أن يطلب من الصحفيين أنْ يبثّوا الأمل” بهذا أخبرني يوسُف الحُسيني الذي يظهرُ في بَرنامج في كلّ ليلة لساعتين في شبكة ON tv الخاصة، “لا شيء سيتم إنجازه بالصورة السّلبية وترويج الإشاعات.

أثناء عهد مُبارك، العديد مِن الصحفيين دار بينهم جدال بأنّ الجماعة تستحق مكانًا في الحياة السّياسيّة، الآن الحُسيني يرفض أن يسمح لأيّ عضو من الجماعة أن يكون في برنامجه.

إنّهم إرهابيون قد ارتكبوا خيانة عظمى ضدّ بلدي” قال، “لذا كيف لي أن أأمنَهُم؟.

مقدّمو برامج التوك شو في أكبر شبكات التلفاز المِصريّة يُشيرون بصفة مشتركة لأن الإخوان المسلمين “فاشيّون” “أولاد كلاب” “حشرات وبراغيث”. في أكتوبر الماضي، رئيس تحرير أكبر صحيفة ورقيّة أصدر بيانًا مُفصلًا يعد بدعم الدّولة ورفض محاولات إضعاف الجيش والشرطة والسلطة القضائيّة؛ القنوات الخاصة الرئيسيّة قامت بتعهُّد مُماثِل.

هذه ليست رقابة أو حتى رقابة ذاتيّة، إنها دعم فعّال لأجل سياسيات قمعيّة.

أنا أدعم السّيسي في كُل شيء، أنا متحيّز.. جمال عنايت، تلفزيوني محنّك ومقدم برامج في الراديو أعلن هذا حين التقينا.

سألتُه لاحقًا لو أنه كان يظن أنّ السيسي قد قام بأخطاء، كانت هُناكَ وقفة، بالنهاية، أنا قد سألتُه سؤالًا صعبًا: “أودّ لو أنه كان لديه إجراءات صارمة ضد الإخوان المسلمين”.

سألتُه: “لذا هذا هو خطؤه؟ أنه مُتساهِل للغاية؟”.

قال عنايت سريعًا: هو ليس متساهلًا للغاية لكنه ليس صارِمًا بما فيه الكِفاية.

قال إنّ وزارة الكهرباء قد حارت بالدّاعمين للرئيس المخلوع، ثم قطع حديثه: “لن أشرع في قول أي شيء سلبي، الآن ليس هو الوقت المناسب كي ننتقده”.

سألتُ: “متى هو الوقتُ المناسب؟”.

حين نبدأ العيش في أمان، حين تتقدّم مشروعاتنا، حين لا نكون خائفين أنْ نذهب إلى هُنا وهُناك، حين تتوقّف الولايات المتّحدة عن الدفاع عن الإخوان المسلمين.

رغم أنّ غمر الإعلام بالدّعم للسياسات القمعيّة يبدو أمرًا شاذًا؛ فهو يعكِس التغير في المواقف العامّة في السنوات الأخيرة، ثورة 2011 التي قد أزالت مُبارك قد ربِحت تأييدًا واسعًا، لكن ما قد تبعها من اضطرابٍ من تصعيدٍ للعُنف السّياسي أثناء حُكم المجلِس العسكريّ، تبعه عهدُ استقطاب الإخوان المسلمين – قد حرّك الوجدان الشعبيّ إلى الخلف نحو تأييد الحكومة المتعنّتة.

بقدوم عهد السيسي، قاد وزير الدِّفاع الانقلاب العسكريّ الذي أطاح بمرسي في سبتمبر عام 2013، العديد من المصريين كانوا ينادون بالجيش كي يأخذ الخطوة ويُنقِذ البلاد من الفوضى؛ التشتيات اللاحقة لدعم مخططات الإخوان المسلمين، والتي أدّت إلى موت أكثر من ألف نفس صعّدتْ اعتراضات قليلة بين العامّة.

بعد العَشرة أشهر من الحكومة الانتقاليّة التي نُصّبت من جانب الجيش، انتُخِب السّيسي رئيسًا في مايو 2014، بنسبة أصوات 96%، من الواضِح أنّ السّيسي يُعاين إدارة الإعلام كطريقة حاسمة، ليحافِظ على هذه الشعبيّة، وهو قد اتّخذ خُطواتٍ ملحوظة كي يُشكِّل كيفيّة أنها تُمثِّل حُكومته. في اجتماع في العام 2013، بينما كان ما يزال وزيرًا للدفاع، أخبر السيسي جَمعًا مِن ضُبّاطِ الشرطةِ العسكريّة أنّ الجيش لا بدّ أن يُكرِّس الوقت والمجهود كي يكسب التأثير عبر الصّحافة؛ مُنذ أن تقلَّد مقاليد الحُكم، التقى بشكلٍ مُنتظِمٍ بمُقدِّمي برامج التلفاز ومُحرّري الجرائد الورقية مرّة في الشّهر تقريبًا في متوسّط الأمر.

هذه الاجتماعاتُ أشياء مُثيرة للفضول، هي ليست كتعليمات الرئيس الأمريكيّ مع هيئة الصحافة في البيت الأبيض، أو مؤتمرات إخباريّة حيث يُتاح المجال لأنْ يُسأل القادة بشأن مُبادراتِهم السّياسيّة، اجتماعات السّيسي لا يتم إذاعتها وبثها في التّلفاز، والصحفيون ممن يحضرونها لا ينشرون نِثارًا مِن القَصَص فيما بعد.

والآن، مقاطِع من هذه الجلسات العديدة أُذِيعت ونُشِرت على يوتيوب، مُحقِّقةً نظرةً مُوحية، بشأن كيفيّة أن الحكومةَ تحترِم الإعلام، في واحدةٍ مِن مثل هذه اللقاءات في مايو في العام الماضي، أخبر السّيسي جَمعًا من مُقدّمي برامج التلفاز أنهم مسؤولون عن العمل على إرساء الوحدة ورفع الرّوح المعنويّة، حثّ مُحرّري الجرائد على التوقُّف عن زرع الريبة بين الجموع، إن كانت لديكم معلومات بخصوص موضوع ما، لم لا تتهامسون بها بدلًا من الجَهر بها؟” اقترح، يعني أن عليهم أن يُعلِموا الحكومة بدلًا من الشّعب. بعد ارتفاع أسعار موارد الطّاقة في الصّيف الماضي، طلب مِن الإعلام أن يتحدّثوا عن الحاجة للتضحية لتجعلوا الأمر سهلًا على المِصريين؛ لأنّهم لن يكون باستطاعتهم أن يتحمّلوا المزيد مِن الأخبار السيئة، يشملُ هذا ضِمنًا أن المراسلين كانوا يختارون مواضيع ذات طبيعةٍ سلبيّةٍ ليكتبوا عنها.

أعلمَ رؤساءَ الجرائد الخّاصة في ديسمبر الماضي أنّ الدولة متورِّطة في حربٍ في الدّاخلِ ومن الخارج، في رحلةٍ له إلى الإمارات العربية المتحدة في الشهر الذي تلاه، نبّه الصحفيين أنّ عليهم أن يقترحوا حلولًا بدلًا من التنويه للمشاكل.

أحدُ الأشياء التي تمّ الخلوص بها من تِلك الاجتماعات هو تلهُّف الصحفيين لأنْ يقوموا بالعمل الذي يخصّ الدّولة، في الاجتماع المعقود في مايو العام الماضي مقدّمُ برامجٍ شهير – وائل الإبراشي – اقترحَ أن تجتمِع المجموعةُ بصفة مُنتظمة برعاية السيسي ويصاغ قانون إعلامي بشأن الأخلاق.

لأنه لا نقدر أن يكون لدينا بعض الناس ينشرون معلومات قد تكون خطرة على الأُمّة.

في المقاطِع القصيرة التي تمّ إذاعتها، أثار المذيعون الذين حضروا الاجتماعات بشكلٍ عابر أسئلةً صعبة مثل مجال حُريّة الإعلام المسموح به في ظلّ قوانين جديدة.

لكن الحالة معتدلة ومُحترمة؛ كمثل الطُّلّاب الذين يحضرون مؤتمرًا بمعيّة بروفيسورٍ مُبجَّل. تبنّى السّيسي نفس نغمة العِتاب اللطيف للصحفيين سواء في المخارج التي تملِكُها الدّولة أو الخاصة.

هو يرى الإعلام كجزء من قسم يختصّ بالمعنويات مثلما لديهم في الجيش”، بهذا أخبرني حافظ الميرازي؛ وهو صحفي يعمل مُنذ وقت طويل وأستاذ في الجامعة الأمريكيّة في القاهرة.

عندما التقيت بمذيعي التوك شو أثرتُ موضوع اجتماعات السّيسي بحذر تحسّبًا لاحتماليّة أن أكون طاعنة في نزاهة أحدهِم، بدلًا مِن هذا تفاخروا بشأن حضورها مثل الأطفال البُسطاء الذين قد حضروا كل الحفلات الرائعة.

جمال عنايت: “يعجبني السّيسي، يعجبني ما لديه مِن الأحلام والطموحات لأجل وطنه، إنه ليس رئيس دولة؛ إنّه قائد”.

يوسُف الحُسيني: حينما تلتقيه؛ باستطاعتكِ دومًا أن تثقي به وتُصدِّقيه، لديه هذه المزية الإيجابيّة.

إبراهيم عيسى: يجعلُكِ تشعرين أنك أفضل أصدقائه وأنه يُتابِعكِ بصفة يوميّة، حين تلتقين به ستحبّينه أيضًا.

اثنان مِن مقدمي البرامج أخبراني عن الاجتماعات التي قد حضروها وجهًا لوجهٍ مع الرئيس؛ والتي فيها قد اقترحوا أن يُطوّر السيسي قانونًا مؤكّدًا؛ أو أن يعطي اهتمامه لموضوع بعينه، مستطلعًا الرأي من الصحفيين بشكل أقل من ناصحي الحكومةِ غير الرسميين والذين يدينون بالفضل لآذانِهم السُّلطانيّة.

رغم أنه كان لديها حُكومة فاشية لعقود؛ حازت مِصر طويلًا صحافة قويّة ومستقلّة نسبيًّا بمقاييس المنطقة، في آخر سنواتِ حُكمِ مُبارك؛ جرائد خاصّة مثل المصري اليوم والدّستور تعرّضت لاختراق وتخريب في مواقعها الإلكترونية، استمرّ التّوجّه بعد ثورة 2011 حيث أن القنوات والصُّحُف الخاصّة تكاثرت، نقدُ الحُكومةِ كان الشّاغل اليوميّ؛ تلفاز الدّولة الذي قد دعم مُبارك حتّى قُبيل عزله قد رحّب فجأة بالنُّشطاء الثوريين كضيوف على برامِجه، لكن الصّحافة وقعت في العاجل تحت ضغط أثناء حُكم المجلس العسكريّ الذي قد حكم مِن فبراير 2011 حتى يونيو 2012. بعد أن انتُخِبَ مُرسي؛ أرسى لتحالفات سياسيّة كي يُسيِّر مسارات إعلام الدّولة واستخدم أساليب عصر مُبارك بمضايقات قانونية وتهديدات ظاهرة كي يُبقي الصحفيين في صفّه، الإعلام الخاص كان ناقدًا بشكل مُتزايد لنزعاته الفاشية ولسياساته الاقتصاديّة الضعيفة، والتي كانت تعكِس للمعايير الصحفية المتطورة بدرجة أقل من الضغينة النامية عند الإخوان، بسبب سلوكهم المتعصِّب للجماعة وعدم قُدرتهم على الحكم.

خلال العامين مُنذ أن عزل الجيش مُرسي بعد تظاهُرات هائلة ضِدّه، تيّار الإعلام الرئيسيّ قد فقد أغلب الانفتاح الذي كان يتمتّعُ به، خاصةً أثناء الأحداث السياسيّة الكُبرى، تتحدَّث الصَّحافة في صوت واحد أنّ: “الصحفيين الذين ينشقّون عن الصّفوف، أحيانًا ما يجدون أنفسهم منبوذين، لا من قِبَل الحكومة لكن مِن جانِب زُملائهم أنفسهم ومن جانب العامّة”.

ليليان داوود، التي قد انتقدت الحكومة في برنامجها في ON tv للزّج بالنُّشطاء في السجون أخبرتني أنُّه يُصرَخُ في وجهها في الشارع لكونها خائنة للوطن وداعمة للإخوان (على الرُّغم أنها كانت ناقدة بشدّة لحكومة مُرسي).

بشكلٍ مُماثِل؛ إبراهيم عيسى، الذي عُرِف بتغطيته العدوانية للأحداث في عهد مُبارك قبل الثورة، أُغرِق برسائل قدح حين قام بتوبيخ لحكومة السيسي مؤخرًا لأجل إنجازاتها الواقعية القليلة.

في أيّامِ مُبارك، كان يتمّ اعتباري بطلًا لأنني كنتُ ضمن المعارضة” أخبرني، لكن، السيسي ذو شعبية كبيرة، لدرجة أنّ الناس يستاؤون حين تنتقده”.

فيما تلا مَقتل شيماء الصّباغ؛ غالبية المذيعين رددوا جملة للحكومة؛ أنّ الشرطة قد أطلقت فقط الغاز المسيل للدموع وليس الخرطوش (رغم تسجيلات الفيديو التي تم تداولها على نِطاق واسع مِن البراهين التي تضاد هذا) البعضُ تساءل، لماذا انضمّت شيماء الصباغ لتظاهرة في الأصل؟

حاد مقدمُ برامج بشكلٍ عرضيّ عن الطريق بشكل خطر يقترِب مِن إدانةِ الشرطة، ومِن ثمَّ تراجع عن موقفه؛ كما لو كان يبحث عن الوِجهة:

لا أستطيعُ الادعاء بأن الشرطة فعلت هذا، لا أعرف.. يقول عمرو أديب، مقدِم برامج شهير.

أمرٌ كبيرٌ هو أن تتّهم أحدهم بالقتل، لكني متأكدِة أنها قُتِلتْ، ومتأكِدة أنها قُتِلتْ برصاص خرطوش، لا بد أن يكون هُناك تحقيق مِن كِلا الجهتين، أحدهم قد يزعم أنّ الإخوان المسلمين مِن الممكن أنهم قد فعلوا ذلك لأجل إثارة الوضع، لنقل أني موافقة، أنا مستعدة لأيةِ احتمالات.

في الأول مِن فبراير التالي لما تهامس به الاهتمام الدولي، والافتتاحية غير المعتادة في صحف الدولة الرئيسية مُدِينةً القتل، دعم السيسي أخيرًا السيناريو، دعا لتحقيق في مقتل الصّباغ، والتي دعاها “ابنتي”، لكنّه أضاف أن المؤسسة بأكملها لا يجب أن تُلام بسبب خطأ فرْد واحد. في يونيو، حُكِم على ضابط شُرطةٍ بالسّجن خمسة عشر عامًا بسبب إطلاق النّار.

حاليًا؛ جهازُ أمن الدّولة يواصل إظهار عدم تسامح تجاه التظاهرات العامة، ولم يعد هناك أي إعادة هيكلة أو تدريب لضباطِ الشرطة للحدّ مِن استخدام العُنف الزائد.

ليس هناكَ ما يضمن أنّ الأمور ستجري هكذا، منذ ثلاثةِ أعوام، ربِحَ مُرسي الرئاسة بدعمٍ مِن أعضاء الإخوان المسلمين، لكن العديد مِن الآخرين الذين كانوا يُظَنّ أنّهم أكبر جماعةٍ معارضة تحت حكم مبارك أنها كانت تستحقّ الرمي بالرصاص أثناء الحكم: “أعطوه فُرصة” كانت هي الجملة العامة التي يتمّ ترديدها.

العديدُ مِن النّاس يُطبِّقون نفس المنطق الآن على السيسي الذي يتصرَّفُ مثل قائد واقع تحت الضغط كي يأتي بنتائج سريعًا. الثورةُ المِصريّة قد علّمت العالم أن قوة ديكتاتور يمكن أن تذوب في لحظة.

لكن، درسُ السنوات منذُ أن كان هذا، في بلد مُهدَّد بالفوضى والعُنف، يمكن للفاشية أن تلجأ لقوّة تحتكِمُ إلى نفسها. السؤال الموجّهُ للسيسي هو كيف تجعل ذلك اللجوء قابلًا للاحتمال. بالنسبة للوقت الحالي، كثير مِن الإجابات تكذِب بشأن جهودِه غير العاديّة لتوجيه الإعلام الدولي.

*Leslie T. Chang: كاتبة وصحافية أمريكية مِن أصل صينيّ، عملت لفترة عشرة سنوات كمراسلة لجريدة وول ستريت، لها العديد مِن المقالات وبعض الكتب، منها: فتيات المصانع، والصادرة ترجمته عن الدار العربية للعلوم في 2009، وهي تستقرّ الآن في القاهرة.

قضاء الانقلاب ومسلسل الإعدامات كلاكيت يتكرر. . الاثنين 28 سبتمبر. . الاقتصاد نحو مزيد من الانهيار وسياسات لا تزيد البسطاء ومحدودي الدخل إلا فقرا

السيسي يدعو لتوسيع السلام مع الاحتلال

السيسي يدعو لتوسيع السلام مع الاحتلال

قضاء الانقلاب ومسلسل الإعدامات كلاكيت يتكرر. . الاثنين 28 سبتمبر. . الاقتصاد نحو مزيد من الانهيار وسياسات لا تزيد البسطاء ومحدودي الدخل إلا فقرا

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* محكمة الجنايات تقضي بإعدام 3 من رافضي الانقلاب والسجن بين المؤبد و 10 أعوام على 68 آخرين بالإسكندرية في ‏القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث مكتبة الإسكندرية”

 

قضت محكمة جنايات الإسكندرية، اليوم الاثنين، بالإعدام على 3 من رافضي الانقلاب والمؤبد لـ 25 آخرين بتهم ملفقة حول قتل مواطنين وأفراد شرطة عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة في مهزلة “أحداث مكتبة الإسكندرية”.

وأصدرت المحكمة، بإجماع الآراء وبعد استطلاع رأي مفتي الانقلاب، حكماً بإعدام كلٍّ من المعتقلين سياسيا وهم: ياسر عبد الصمد محمد عبد الفتاح، وياسر الأباصيري عبد النعيم حضورياً، ووليد محمد حبيب غيابياً ، وبالسجن المؤبد على 25 آخرين، بينهم 4 غيابياً.

كما أصدرت المحكمة برئاسة المستشار، جمال جمعة قطب، حكماً بالسجن مددا تتراوح بين 10 و15 عاما على 43 معتقلا سياسيا آخرين، وبوضع جميع المتهمين عدا المحكوم عليهم بالإعدام، تحت المراقبة لمدة 5 سنوات، وألزمتهم بالمصاريف ومصادرة ما زعمت أنه أسلحة وذخائر، بعد تلفيق تهم بالتسبب في مقتل ضابط شرطة ومجندين و13 مواطناً وإصابة أكثر من 68 من المواطنين ورجال الشرطة.

وزعمت المحكمة في حيثيات حكمها أن “المتهمين حاربوا الله ورسوله وسعوا في الأرض فساداً وحملوا السلاح وسلبوا أموال الناس وقطعوا الطريق، في إطار مخطط لإشعال نيران الفوضى والعنف حال فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة”.

 

 

* جيل يتحرر” عنوان جديد للحراك الطلابي

دشنت حركة “طلاب ضد الانقلاب” موجة ثورية جديدة في الجامعات تحت شعار “جيل بيتحرر” عدتها استمرارا للحملات الطلابية المناهضة للانقلاب في العامين الماضيين منها “راجعين والباشوات فاهمين” و”رجعوا التلامذة” و”ثورة حرم“.

 

*نتنياهو يرحب بدعوة السيسي لتوسيع السلام بين الصهاينة والدول العربية

رحب رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو بدعوة قائد الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي، بتجدد مفاوضات السلام بين الفلسطينية والصهاينة بشكل عاجل، وتوسيع دائرة السلام مع الكيان الصهيوني لتشمل دولا عربية أخرى.

وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن نتنياهو ناشد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مجددا العودة إلى طاولة المفاوضات بغية دفع عملية السلام إلى الأمام.

وكان السيسى قد دعا في مقابلة مع وكالة أنباء أسوشيتد برس إلى استئناف الجهود لتسوية القضية الفلسطينية، معتبرا أن من شأن ذلك تغيير ملامح المنطقة وتحسين الوضع بشكل ملموس.  

 

 

* 362 الفاً ميزانية أفراد “فالكون” لقمع تظاهرات جامعة القاهرة

أكد الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، إن إدارة الجامعة اتفقت مع شركة فالكون على تحديد ميزانية قدرها 362 ألفا – حسب قوله- لإفساد مظاهرات الطلاب والتصدي لها.

وقال نصار في تصريحات له اليوم الأثنين ان رجال فالكون والأمن الإداري سيتواجدون بشكل مكثف داخل الحرم هذا العام.

وكانت وزارة التعليم تعاقدت مع شركة فالكون العام الماضي ولمدة عام دراسي ، لتأمين 11 جامعة حكومية  ومنع تظاهرات الطلاب حيث كان في مقدمتها جامعتا القاهرة والأزهر، وتحملت تكاليف المعدات والأجهزة، بينما تكلفت كل جامعة أعباء رواتب أفراد أمن الشركة.

فيما أكد وزير التعليم العالي في تصريحات سابقة له أن “الوزارة لن تتحمل ميزانية خدمات شركة فالكون لعدم قيامها بدورها، وأنه على الجامعات أن تقرر ضرورة وجود الشركة أو الاستغناء عنها، كل طبقا للظروف الخاصة بها.

 

 

*طلاب الصف الثالث الثانوى بدمياط يضربون عن الدراسة رفضًا لقرار الوزير

دخل  طلاب الصف الثالث الثانوى بمدرسة مشرفة الثانوية بمدينة دمياط الجديدة، في إضراب عن الدراسة، احتجاجا على قرار وزير التربية والتعليم بإضافة عشر درجات أعمال سنه لإجبار طلبة الثانوية العامة على الحضور يوميا إلى المدرسة.

وكان القرار أثار إستياء الطلاب وأولياء الأمور بسبب ما يسميه الطلاب أنه تحكم فى مصير الطلبة وإطلاق يد المدرسين بالرغم من كون معظم المدرسين لايلتزمون بقواعد الدراسة والحضور والإنصراف  على حسب قولهم .

سلوى محمود، ولي أمر أحد الطلاب، تقول قبل أن يضع الوزير مصير الطلبة فى أيدى المدرسين يتحكموا فيه بسبب الغياب والحضور كان عليه أن يعمل على ضبط سلوكيات الكثير من المدرسين الذين كانوا السبب المباشر فى غياب طلاب الثانوية العامه عن الحصص بسبب عدم شرحهم وتغيبهم وإنشغالهم بالدروس الخصوصيه التى تسببت فى خراب بيوت الناس ،أيضا هناك مدرسون ولا أعمم ولكن قطاع كبير منهم يعامل الطلاب بطريقة غير لائقة وليس فيها شئ من الإحترام وكأنه يعمل على تطفيش الطلاب من المدرسة حتى يتسنى له التزويغ هو الآخر ،كان يجب على الوزير أن يضع ضوابط لكل ذلك قبل أن يجبر الطلاب على الحضور وضياع وقت كبير لن يستفيدوا منه .

أما عادل .و.م، طالب، يقول: الوزير يريد أن يفرض على حضور يوم دراسى من الثامنه صباحًا وحتى الثانية بعد الظهر وأنا لن استفيد أى شئ سوى إهدار الوقت؛ لأن المدرسين لا يشرحون بأى حال لطلبة الصف الثالث وتعودوا على ذلك منذ عدة سنوات فيصبح من الظلم أن يصدر الوزير قرار كهذا ويضع 10درجات كامله فى يد المدرس على الحضور والغياب لكل طالب فيستخدمها المدرس للضغط على الطلاب ،ونحن نطالب بإلغاءهذا القرار أو إجبار المدرسين على الشرح فى الحصص ومتابعتهم وإلغاء الدروس الخصوصيه والإكتفاء فقط بالدراسة داخل المدارس ولكن على أن يتم متابعة الشرح والحضورللمدرسين أيضا .

أيضا يؤكد أحمد.ص.ع. طالب أن الطلبة جميعهم لديهم الرغبة فى الحضور والإلتزام به فى المدرسة ولكن بشرط أن يكون هناك دراسة حقيقية تتم على أرض الواقع ولكن نحن كطلاب بين شقى رحى ،بين فرض الحضور بحسب قرار الوزير من أجل العشر درجات وتضييع أكثر من نصف اليوم بلا فائدة وبين الدروس الخصوصيه التى لاغنى عنها بسبب عدم الشرح فى المدارس إن كان لدى الوزير حل لهذه المشلكة فنحن معه ولكن حضور بلا شرح ولا إنضباط من المدرسين يبقى بيضيعنا من أول السنه .

 

 

*تأجيل فتح المدينة الجامعية بالأزهر يثير غضب الطلاب

صرح نائب رئيس جامعة الأزهر بالقاهرة عبر مداخلة هاتفية على إحدى الفضائيات أمس أنه سيتم تأجيل فتح المدينة الجامعية للبنين لمدة شهر أو شهرين لإتمام عمليات الصيانة، مؤكدًا فتح المدينة الجامعية بنات في موعدها مع بدء الدراسة.

أثار القرار غضب الطلاب عبر مواقع التواصل الاجتماعي عقب سماعهم الخبر، بعد أن صرح رئيس الجامعة منذ فترة عن جاهزية المدينة لاستقبال الطلاب مع بداية العام.

يقول أحمد علي، الطالب بكلية الطب: رئاسة الجامعة تكرر سيناريو العام الماضي بعد ما تقدم الطلبة بالأوراق أغلقوا المدينة وقالوا هانديلكم تعويضات ومحدش شاف أي تعويضات وعانينا كتير العام الماضي من استغلال أصحاب العقارات بمدينة نصر لغلق المدينة ورفع رسوم الإيجار.

ويضيف محمد عبدالله، طالب بكلية التجارة: فين الإصلاحات اللي قالوا انها بتتعمل من سنه ونص احنا دخلنا المدينه من 3اسابيع علشان نقدم الاوراق مشفناش اى تغيير فيها والمبانى متصدعه حتى لم يتم طلاؤها.

 

 

*منع الزيارة عن معتقلي مركز “محلة دمنة” بالدقهلية.. وأهاليهم “سمعنا صوت ولادنا بيصرخوا

أطلق أهالي معتقلي مركز “محلة دمنة” بمحافظة الدقهلية استغاثات عاجلة بعد منعهم من زيارة ذويهم اليوم المعتقلين السياسيين والجنائيين معاً، و سماعهم لاصوات صريخهم وخبطهم على أبواب الزنازين جراء تعرضهم للضرب، وهو ماتكرر مساء أمس حيث خرجت أصوات صريخ المعتقلين من المركز وفقاً لشهود عيان.
وحمل الأهالي مسئولي المركز والداخلية مسئولية أي ضرر يتعرض له ذويهم، مطالبين بالسماح العاجل لهم برؤيتهم والاطمئنان عليهم، والتحقيق في كل الانتهاكات التي يتعرضوا لها.

 

*واشنطن بوست: نظام السيسي الثاني عالميا في قمع المعارضين

قال جاكسون ديل، نائب رئيس تحرير صحيفة “واشنطن بوست” في مقال له الإثنين؛ إن العفو الرئاسي الذي سبق زيارة (زعيم عصابة الانقلاب) عبد الفتاح السيسي إلى نيويورك لا يغير حقيقة أن نظامه لا زال يحتل المرتبة الأعلى عالميا بعد كوريا الشمالية في عدد المعتقلين السياسيين السلميين.
وتحت عنوان “سجون السيسي الممتلئة”، قال جاكسون إن الجمعية العامة للأمم المتحدة ألهمت حكاما مستبدين مثل فلا ديمير بوتين والسيسي أن يقدموا على خطوات مسبقة للتمهيد لزيارتهم، مثل إرسال بوتين قوات إلى سوريا قبل إلقاء خطابه الإثنين وقيام السيسي بالعفو عن 100 سجين سياسي.
ويقول الكاتب إن السيسي يتمنى أن يراه العالم على أنه رجل دولة قوي وعادل في الوقت نفسه، وعلى استعداد أن يصحح أخطائه حتى في أثناء محاربته الحركات الجهادية في مصر.
ولكن القضية، على حد قول جاكسون ديل، ليست في “اللفتة الرمزية” التي قام بها السيسي، كما وصفتها منظمة العفو الدولية، ولكنها تكمن في الحقيقة الصادمة أن هذا النظام الذي خصصت له الولايات المتحدة 1.5 مليار دولار في شكل مساعدات عسكرية؛ قد أصبح الأعلى عالميا في معدل الاعتقالات السياسية للمعارضين السلميين، بعد كوريا الشمالية.
ويضيف أن عدد المعتقلين يزيد عن 40 ألفا، وفق إحصاءات المجلس الثوري المصري، منهم أكثر من ألف معتقل يواجهون حكم الإعدام، من بينهم الرئيس المنتخب محمد مرسي الذي انقلب عليه السيسي.
ويشير الكاتب إلى استمرار حبس الصحفيين، 18 منهم ما زالوا قيد الاعتقال، بالإضافة إلى مئات النشطاء الليبراليين الذين كانوا في صدارة المشهد أثناء ثورة كانون الثاني/ يناير 2011.
ويضيف الكاتب أن وضع السجناء في مصر “قاس”، وأن التعذيب أصبح يمارس بشكل روتيني، فيما أكثر من 90 سجينا فارقوا الحياة خلال 16 شهرا تبعت الانقلاب، وفقا لتقرير لوزارة الخارجية الأمريكية.
ويقول جاكسون ديل إن القمع في مصر يزداد سوءا، وأن قوات الأمن بدأت في تصفية المعارضين فور اعتقالهم، مثلما حدث من تصفية لـ13 من أعضاء الإخوان المسلمين في تموز/ يوليو الماضي بعد تعذيبهم حتى الموت، بحسب رواية ذويهم.

ويضيف أن إدارة الرئيس باراك أوباما على اطلاع كامل بهذه الممارسات، وقد اطلعت على قصة محمد سلطان الذي تم الإفراج عنه مؤخرا بعد 21 شهرا من الاعتقال في السجون المصرية، حيث روى ما حدث له في لقاءات مع مسؤولين في الحكومة الأمريكية.

وسلطان هو شاب مصري- أمريكي يبلغ من العمر 27 عاما، تخرج من جامعة أوهايو الأمريكية، وتطوع مترجما ومتحدث غير رسمي باسم اعتصام رابعة العدوية.

وقد خسر سلطان أكثر من نصف وزنه أثناء فترة اعتقاله، نتيجة إضرابه عن الطعام، والتعذيب، والحرمان من النوم، والضرب المتكرر، والعزل في زنزانة انفرادية.

وفي حوار مع الكاتب، قال سلطان إن كبار مسؤولي سجن طرة حاولوا إقناعه بالانتحار، كما إلقوا بجسد سجين يصارع الموت في زنزانته، ثم ألقوا باللوم عليه بعد وفاته.

وبعد عودته إلى الولايات المتحدة، بدأ سلطان حملة من أجل المعتقلين السياسيين. وقابل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وسفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سامانثا باور، وأرسل رسالة إلى الرئيس أوباما.

والرسالة التي يوجهها سلطان إلى الولايات المتحدة هي رسالة بسيطة؛ مفادها أن الضغط يمكن أن يؤدي إلى نتيجة. وخير مثال على ذلك هو استجابة النظام المصري للضغط الأمريكي للإفراج عنه، أما في حالة غياب رد الفعل على الممارسات القمعية للنظام فهذا يمكن تفسيره على أنه موافقه ضمنية.

يقول سلطان إن تحرير المعتقلين وفتح مجال للمعارضة السلمية ينبغي أن يكونا من أولويات الإدارة الأمريكية. ويحذر من أن جيل كامل من الشباب المصري يواجه خطر التطرف داخل السجون، وأنهم “يتفقون على شيء واحد، وهو كره أمريكا؛ لأنهم ينظرون إليها على أنها راعية للسيسي“.

وفي الختام يقول سلطان في حواره مع جاكسون ديل إن أوباما يجب أن يخصص جزءا من خطابه في الأمم المتحدة اليوم للوضع في مصر.

ويختم الكاتب قائلا: “أتمنى أن يقرأ أوباما رسالة سلطان”.

 

*النطق بالحكم بشأن إحالة 3 رافضين للانقلاب بالإسكندرية للمفتي             

تنظر محكمة جنايات الإسكندرية ، اليوم الاثنين، جلسة النطق بالحكم على 3 من رافضي الانقلاب العسكري في ‏القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث مكتبة الإسكندرية” بعد إحالتها إلى مفتي الديار المصرية لاستطلاع الرأي الشرعي في شأن ‏إصدار حكم بإعدامهم.‏

أسندت النيابة العامة إلى المعتقلين ارتكاب جرائم القتل العمد

وكانت الأجهزة الأمنية قد ألقت القبض على المعتقلين، وهم: ياسر الأباصيري، وياسر عبد الصمد، ووليد محمد، ضمن 71 آخرين ‏بتهمة الانضمام إلى جماعة محظورة، والقتل العمد، خلال أحداث العنف التي شهدتها محافظة الإسكندرية، عقب قيام الشرطة ‏بمشاركة عناصر من الجيش في فض اعتصام رابعة بالقوة، في 14 أغسطس/ آب من عام 2013.‏

وكان المستشار هشام بركات، النائب العام السابق، أمر بإحالة 71 من جماعة الإخوان المتهمين بارتكاب أحداث ‏القتل العمد التي وقعت بمحافظة الإسكندرية إلى محكمة الجنايات، مع استمرار حبسهم احتياطيا على ذمة القضية، التي تضمنت قيام ‏المتهمين بالاشتباك مع المواطنين وإطلاق النيران نحوهم ما أسفر عن مقتل ضابط شرطة ومجندين و13 مواطنا.‏

وأسندت النيابة العامة إلى المعتقلين ارتكاب جرائم القتل العمد تنفيذًا لغرض إرهابي والشروع فيه، ومقاومة السلطة ومحاولة ‏احتلال وتخريب مبانٍ حكومية بالقوة، وممتلكات خاصة وحيازة الأسلحة النارية والذخائر غير المرخصة، والانضمام إلى جماعة ‏أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها.‏

من ناحية أخرى، ألقت أجهزة الأمن بمحافظة الإسكندرية القبض على 4 من رافضي الانقلاب خلال حملة دهم لمنازل عدد ‏منهم بعدة مناطق بالمحافظة على خلفية مشاركتهم في المظاهرات الرافضة لحكم العسكر.‏

وذكرت مصادر أمنية أن الحملة شارك فيها ضباط إدارة البحث الجنائي والأمن الوطني، واستهدفت منازل 6 أشخاص متهمين ‏بالانضمام لجماعة الإخوان المسلمين والتحريض ضد رجال الجيش والشرطة، ومحاولة قلب نظام الحكم وتعطيل القانون ‏والدستور، وأسفرت عن ضبط 4 منهم، وسيتم عرضهم على النيابة للتحقيق معهم.

 

*أمن الانقلاب بدمياط يعتقل مدرس ثانوي من مدرسته فى أول أيام الدراسة

قامت قوات أمن الإنقلاب بدمياط بإعتقال سامى شتيوى مدرس المحاسبة بمدرسة رأس البر التجارية أثناء تواجده بالمدرسة فى أول أيام العام الدراسى الجديد.

جدير بالذكر أن سامى شتيوى 49 عام متزوج وله ثلاث أبناء اكبرهم أحمد سامى شتيوى الطالب بكلية التجارة والمعتقل منذ ثلاثة أشهر.

 

 

*الدراسة تبدأ بجامعات مصر والحكومة تهدد بـ”قطع رقاب” الطلاب             

بدأ بعد ساعات العام الدراسي الجديد في مصر، وسط تحفز شديد من جانب مسؤولي الجامعات وأجهزة الأمن، وصلت إلى حد التهديد بقطع رقاب الطلاب المعارضين.

وأعلن المجلس الأعلى للجامعات حظر ممارسة أي عمل سياسي داخل الجامعات، مشددا على أنه لن يسمح لأحد بالتظاهر أو تعطيل العملية التعليمية.

وأكد المجلس توافر كل وسائل التأمين اللازمة للجامعات، محذراً من أن خروج أي شخص على التقاليد الجامعية ستتم إحالته لجهات التحقيق.


هنقطع رقبته

وقال جابر نصار إن الطالب أو المدرس الذي سيخالف القواعد الجامعية لا يلومن إلا نفسه، وأن من ينظم مظاهرات دون إذن الجامعة “هنقطع رقبته“.

وأضاف نصار، في تصريحات لقناة “سي بي سي” مساء الأحد، إن الجامعة وضعت نظاما أمنيا أكثر انضباطا، من خلال توزيع كارينهات “ممغنطة” على الطلاب لاستخدامها في الدخول من البوابات، موضحا أن هذه الكارنيهات سيسجل عليها جميع بيانات الطالب.

وأضاف أن أي طالب يتم فصله من الجامعة لمدة مؤقتة، سيتم إضافة هذه البيانات تلقائيا على كارنيه الطالب، حتى يتم منعه من دخول الجامعة خلال مدة الفصل.

وأشار إلى أن مجلس الجامعة وافق على دخول قوات الشرطة إلى الجامعة تلقائيا عند وقوع أعمال شغب داخل الحرم، كما تم تجديد التعاقد مع شركة “فالكون” للأمن لمدة عام جديد، بعد تخفيض قيمة التعاقد عن العام الماضي.

وقال وزير التعليم العالي، أشرف الشيحي، في تصريحات صحفية الأحد، إن الوزارة تهدف إلى أن يكون العام الدراسي الجديد الأكثر استقرارا، مشددا على أن تأمين الجامعات يعد بمنزلة أمن قومي للبلاد.
وأضاف أن الوزارة ستشكل غرفة عمليات لمتابعة انتظام الدراسة في جميع الجامعات المصرية، ولن يسمح بأي تعكير لأجواء الجامعات أو تهديد لأمن الطلاب، مهددا الطلاب بقوله ” اللي هيفكر يخرب في الجامعة يبقى بيلعب بالنار”.

كارنيهات ممغنطة

وتوسعت الجامعات المصرية، التي تستقبل غدا نحو 2.5 مليون طالب، في استخدام الكروت الممغنطة لمنع دخول غير الطلاب للحرم الجامعي، كما نسقت مع قوات الشرطة للتواجد خارج أسوار الجامعات.

وجددت اتفاقها مع شركات الأمن الخاصة مثل شركة “فالكون” وشركة “كوين سيرفس” المملوكة للقوات المسلحة لتأمين الحرم الجامعي، وتأمين البوابات والتصدي للمظاهرات التي تشهدها بعض الجامعات.
ونشر المجلس الأعلى للجامعات قائمة بالمحظورات داخل الحرم الجامعي، من بينها التظاهر دون إذن مسبق من رئيس الجامعة وممارسة العمل السياسي.

وقالت شركة “فالكون” إنها ستزيد من التشديدات الأمنية على الجامعات عبر إضافة بوابات إلكترونية جديدة، وأجهزة أشعة لتفتيش الحقائب وأجهزة كشف عن المتفجرات لفحص السيارات.

بدوره، أعلن وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة، أن الوزارة ستنسق مع وزارة التعليم العالي ورؤساء الجامعات لوضع خطة مشتركة عاجلة لمنع سيطرة أصحاب الفكر المتطرف على مساجد الجامعات والمدن الجامعية.

وأضاف وزير الأوقاف – في بيان له الأحد -: “أن الأوقاف ستقوم بكل ما يلزم في جميع هذه المساجد لتحصين الطلاب من الفكر المتطرف أو وقوعهم فى براثن المتطرفين“.

وطالب جمعة بفصل كل من يثبت انتماؤه للفكر المطرف، قائلا إنه ليس من الحكمة ولا من العقل الإبقاء على المخربين المفسدين، الذين يثبت بدليل قاطع إجرامهم في حق وطنهم ومؤسساتهم التعليمية في صفوف أبنائنا ليبثوا سمومهم.

جيل بيتحرر

وفي المقابل، أعلنت حركة “طلاب ضد الانقلاب” عن تدشين موجة ثورية في الجامعات المصرية، تبدأ مع العام الدراسي الجديد تحت شعار “جيل بيتحرر”، مؤكدة استمرار الحراك الثوري الرافض للانقلاب.
وأضافت الحركة – في بيان لها: أن الحراك الطلابي تطور خلال العامين الماضيين من مجرد تظاهرات إلى اقتحام الميادين المحرمة على المتظاهرين، إلى ردع قوات الأمن والصمود أمامها بالساعات لكسر شوكتهم وانتزاع حق الطلاب في الحرية.

وأشارت الحركة إلى أن عودة الدراسة بالجامعات بات يمثل رعبا حقيقيا لدى قادة الانقلاب ورؤساء الجامعات، وفي مقدمتهم رئيس جامعة القاهرة، داعية طلاب العام الأول في الجامعات إلى الالتحام بصفوف الثوار باعتبارهم الجيل الجديد الذي سيصنع التغيير”.

ونفت الحركة تسبب الحراك الطلابي في سقوط مئات الطلاب بين شهيد ومصاب ومعتقل، مؤكدة أن القمع الأمني لم يفرق بين أحد في مصر، وأن مسؤولية القتل والاعتقال تقع على نظام الانقلاب وليس من يقاومه.

 

 

*الأمور المستعجلة تقضي بعدم الاختصاص في دعويي اعتبار قطر وتركيا من الدول الراعية للإرهاب             

قضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، اليوم الاثنين، بعدم الاختصاص في دعويّي اعتبار دولتي قطر وتركيا من الدول الراعية للإرهاب

وتقول الدعويين إن تركيا وقطر من الدول الداعمة للإرهاب، وأن هذا رسخ في ضمير الشعب المصري بالكامل، وأيقن وتأكد أنه لا مصالحة مع الدولتين، وأنهما تنفذ أجندات إرهابية في المنطقة

وأضافت أن كل الجرائم التي ارتكبت ووقعت في الأراضي المصرية، كانت الدولتان تدعم لكل الحركات الإرهابية، كما ثبت أن هناك اتفاقات سرية بين الدوحة وأمريكا وإسرائيل لتفتيت الدول العربية، على حد قول الدعوى.

 

 

*مصدر بـ”الكهرباء”: حكومة السيسي أعلنت التقشف «سرا».. وتبحث عن فائض وهمي

أكد مصدر مسئول بوزارة الكهرباء أن حكومة الانقلاب أعلنت حالة التقشف سرا” ضمن محاولات تخفيض عجز الموازنة الحاد الذي يضرب الاقتصاد في مقتل ويحول دون خلق فرص حقيقية للاستثمار، وهو القرار الذي تم تعميمه على كافة القطاعات التابعة للوزارة مع تأكيد التكتم على آلية التنفيذ.

وأكد المصدر اليوم الاثنين، أن الوزارة قررت النزول بالميزانيات المقررة للمشروعات الحيوية والإنتاجية بمختلف القطاعات عند حاجز الـ 10 %، وهو الأمر الذي ينذر بعواقب وخيمة ويفتح الباب أمام إهدار المال العام.

وأوضح المصدر –الذى رفض الكشف عن اسمه- أن الوزارة قررت خفض الميزانية المقررة لأحد المشروعات الإنتاجية في إحدي القطاعات الحيوية من 200 مليون جنيه إلى 20 مليون جنيه فقط، وهو ما أدي إلى وقف إنتاج القطاع بالكامل لمدة عام وخسائر فادحة بسبب التزامات القطاع والتي تعمل الوزارة على تسويتها مع المتعاقدين، ما دفع مسئولي القطاع لاقتسام المبلغ فيما بينهم بحسب الأقدمية في صورة بدلات ومكافآت.

وأشار إلى أن الحكومة تهدف إلى إظهار فائض وهمي فى ميزانية العام الجديد من أجل رفع المنحنى البياني للاقتصاد، ومحاولة تقديم صورة للمستثمرين بأن مؤشرات الاقتصاد أخذت في الارتفاع والروشتة الاقتصادية أتت ثمارها.

وشدد المصدر على أن حكومة العسكر وجدت نفسها فى مأزق حقيقي فى ظل توالي انهيار البورصة ونزيف الاقتصاد الحاد وارتفاع الدولار، وهي المشكلات التي فشلت مسكنات السيسي في المؤتمر الاقتصادي الذي عُقد في مارس الماضي بشرم الشيخ، وتفريعة قناة السويس في أن تدفع عجلة الاقتصاد المتهالكة إلى الدوران من جديد.

واختتم تصريحاته بتأكيد أن سياسات الحكومات المتعاقبة منذ الانقلاب العسكري بداية من حازم الببلاوي مرورا بـ إبراهيم محلب وحاليا شريف إسماعيل، اعتمدت على سياسات معلبة تمثل امتدادا سيئ السمعة لسياسات المخلوع والتي تقود الاقتصاد نحو مزيد من الانهيار ولا تزيد البسطاء ومحدودي الدخل إلا فقرا

 

*في اليوم الأول للدراسة.. الانقلاب يحول المدارس والجامعات لثكنات عسكرية

حوّلت حكومة الانقلاب المدارس والجامعات لثكنات عسكرية في اليوم الأول للعام الدراسي الجديد اليوم، حيث قامت وزارة التعليم بالتنسيق مع مديريات الأمن بالمحافظات لحصار ما يزيد على ١٩ مليون طالب وطالبة بأول أيام الدراسة في ٥٠ ألف مدرسة على مستوى الجمهورية.

كما قامت الإدارات الجامعية في أكثر من 25 جامعة بتوفير أماكن ونقاط للشرطة بمداخل خاصة من الخارج ونقاط ارتكاز أمني في محيط الجامعة، والتنسيق بين الأمن الإداري والشرطة في أعمال التأمين الداخلي والخارجي وزيادة أعداد أفراد الأمن الإداري.

كما تواجدت قوات خاصة تابعة لمديريات الأمن على مستوى المحافظات أمام الجامعات من الخارج ، ووضعها تحت تصرف رؤساء الجامعات وذلك بدعوى من تأمين الجامعات من المظاهرات الطلابية.

كما قامت شركات الأمن التى تعاقدت معها الجامعات بإجراءات تفتيش مشددة أدت لاستياء هيئات التدريس والطلاب، وسط تهديدات أمنية بالقبض على الرافضين للتفتيش، كما يتم تفتيش جميع السيارات أثناء دخولها الحرم الجامعي.

في جامعة القاهرة كثفت قوات الأمن من وجودها بمحيط الجامعة حيث تمركزت 7 مصفحات بميدان النهضة بالقرب من الباب الرئيسي للجامعة وثلاث مصفحات أخرى أمام الباب الخلفي قبالة محطة مترو أنفاق محطة جامعة القاهرة.

وفي جامعة عين شمس حاصرت قوات الأمن البوابات االرئيسية والفرعية لللجامعات بشارع الخليفة المأمون ومنشية الصدر، كما انتشر أفراد الأمن الإداري بالإضافة إلى أفراد شركة “كوين سيرفيس” للحراسات على بوابات الجامعة.

يذكر أن العام الدراسي الجديد يشهد أزمات تعليمية متنوعة، منها تأجيل الدراسة في مئات المدارس لتأخر جهاز الخدمة العامة بالقوات المسلحة في صيانة المدارس، بالإضافة لتأخر تسليم الكتب المدرسية والنقص الحاد في أعداد المعلمين، كما قامت الجامعات بتأجيل السكن بالمدن الجامعية لعدم انتهاء أعمال الصيانة، فضلا عن تأخر إعلان جداول المحاضرات، وتوزيع طلاب الفرق الأولى على الأقسام المختلفة بالكليات.

 

*تأجيل الدراسة بمئات المدارس لتأخر القوات المسلحة في صيانتها

رغم إصرار وزارة التربية والتعليم على بدء العام الدراسي الجديد اليوم، فقد تسبب تأخر جهاز الخدمة العامة بالقوات المسلحة في صيانة المدارس في تأجيل الدراسة في عدد كبير المدارس بالقاهرة والمحافظات .
قامت مديريات التربية والتعليم في ثماني محافظات هي القاهرة والقليوبية والغربية والإسكندرية وشمال سيناء ودمياط بتأجيل الدراسة في مئات المدارس لمدة أسبوعين لاستكمال أعمال الصيانة بعد تقاعس جهاز الخدمة بالقوات المسلحة.

وأكدت فاطمة خضر، وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة القاهرة، على تأجيل الدراسة في 10 مدارس بالإدارات التعليمية المختلفة.

وأضافت “خضر” أن سبب تأجيل الدراسة هو استمرار الصيانة، موضحة أن أعمالها ستنتهي بنهاية الأسبوع الجاري، مشيرة إلى أن تأجيل الدراسة جاء حفاظًا على أرواح الطلاب.

وكان الدكتور محب الرافعي وزير التربية والتعليم السابق في حكومة الانقلاب قد قرر إسناد جميع أعمال الصيانة البسيطة بجميع مدارس مصر إلى جهاز الخدمة الوطنية عن طريق عقد إنابة بمبلغ وصل إلى 100 مليون جنيه كدفعة أولى، وذلك بعد سحبها هيئة الأبنية التعليمية التي ستتولى أعمال الصيانة الشاملة.

جاء قرار وزير التربية والتعليم بإسناد إعمال الصيانة البسيطة للمدارس على مستوى الجمهورية لصالح جهاز الخدمة العامة بالقوات المسلحة، رغم وجود هيئة للأبنية التعليمية ليؤكد استمرار إهدار وزراء حكومات قائد الانقلاب للمال العام مقابل مجاملة المؤسسة العسكرية، التي تسيطر على مقاليد الحياة في مصر بعد انقلاب 3يوليو 2013.

وكانت ميزانية هيئة الأبنية التعليمية قد بلغت العام المالي 2015، 2016، 3,5 مليارات جنيه بدلاً من 2,3 مليار جنيه بميزانية العام المالي الحالي؛ حيث سيتم تحويل جزء كبير منها لجهاز الخدمة المدنية للقوات المسلحة.

وكان اللواء محمد فهمي مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمية السابق قد أعلن عن موافقة مجلس الوزراء على تخصيص 50% من ميزانية صيانة المدارس لهيئة الأبنية التعليمية والـ50% الأخرى لمديريات التعليم بالمحافظات قبل أن يصدر محب الرافعي قراره الأخير، حيث أصبحت ميزانية صيانة المدارس على مستوى الجمهورية في ذمة جهاز الخدمة العامة للقوات المسلحة!.

 

*اعتصام أولياء أمور طلاب مدرسة غريب سلامة بالإسماعيلية

بدأ العام الدراسي الجديد بمحافظة الإسماعيلية بتنظيم أولياء أمور تلاميذ مدرسة غريب سلامة الابتدائية بقرية المنايف صباح اليوم اعتصاما أمام بوابات المدرسة احتجاجا على عدم إقامة كوبري للمشاة أمام المدرسة التي تقع على طريق “القاهرة- الإسماعيلية” الصحراوي وذلك للحد من حوادث الطرق التي يتعرض لها أبناؤهم أثناء عبورهم بين جانبي الطريق والتي أسفرت عن مصرع ما يقرب من 5 تلاميذ من أطفال المدرسة على مدار السنوات الماضية.

وقالت سلمى عطية، من أهالي عزبة الصفيح وولية أمر لطفلين بالمدرسة: “المدرسة أمام الطريق ولا في كوبري ولا في نفق ولا حتى في علامة أن هنا مدرسة والعربيات ماشية على الطريق بسرعة والعيال بتموت، 5 عيال ماتوا في المدرسة دي ومحدش بيسأل فينا .أنا مش هودي عيالي للمدرسة انشاالله عنهم ما اتعلموا“.

وقال شاكر محمد، موظف ببنك التنمية بقرية المنايف وولي امر احد التلاميذ أن ابنه الأكبر محمد لقي مصرعه العام الماضي أمام المدرسة التي تقع مباشرة على طريق (القاهرة -الإسماعيلية) الصحراوي”، وأضاف “ابني لم يكن الطفل الأول كان قبله عدد كبير من تلاميذ المدرسة التي تخدم عدة عزب بالمنطقة والتي تقع على جانبي الطريق”، وتابع: “أولياء الأمور تقدموا بشكاوى ومذكرات عاجلة لمحافظ الإسماعيلية اللواء ياسين طاهر والذي وعدهم بإقامة كوبري للمشاة أمام المدرسة للربط بين جانبي الطريق وذلك قبل افتتاح القناة الجديدة، ولكن عقب انتهاء الافتتاح قال لنا إن الامر ليس بيده وانما بيد الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المسئولة عن اعمال تطوير وتوسعة الطريق“.

وقال عم صلاح عامل نظافة ومن اهالي عزبة الكهرباء “الغلابة هنا دمهم رخيص .لو كانت مدرسة خاصة ولا بتاعة ولاد الذوات كان زمان اتعمل لهم نفق لكن الغلابة ملهمش تمن هنا عشان كده اخدت ولادي وماشي مش هخليهم يروحوا المدرسة .يقعدوا في البيت احسن ما يرجعوا لي بدمهم .

 

 

*مرتزقة زعيم عصابة الانقلاب “السيسي” يحاربون بجانب نظام بشار

بعد كشف المقاومة السورية عن استخدام بشار الأسد لأسلحة مصرية في حربه ضد الشعب السوري، وكشف النظام السوري عن تنسيق واتصالات مستمرة مع المخابرات المصرية، مؤخرًا، كشف رئيس غرفة عمليات حي الراشدين الجنوبي في جيش المجاهدين، النقيب أمين، أنه تم اكتشاف عناصر من الجنسية المصرية، يقاتلون في صفوف المليشيات العراقية الموجودة في حلب.

ونوه إلى أن جبهات القتال في سوريا غصت بالمرتزقة الأجانب من المليشيات الطائفية التي تساند قوات النظام في حربها ضد الثوار، وتختلف جنسيات هذه المليشيات، فمنهم اللبنانيون والإيرانيون والأفغان والروس وغيرهم، بحسب موقع كلنا شركاء” المعارض.

وكشف النقيب أمين عن وجود خلية تابعة للمليشيات الطائفية، عناصرها من الجنسية المصرية تقاتل مع قوات النظام في جمعية الزهراء في حلب، تم كشف ذلك عبر أجهزة التجسس اللاسلكية، حيث تقوم هذه الخلية بالرمي على مدافع الهاون باتجاه المنصورة، والبحوث العلمية، ويقدر عدد هذه المجموعة بخمسة أشخاص.

وأضاف أمين أن هذه المجموعة جاءت من العراق بعد انتمائها لمليشيات عراقية كما هي المليشيات الأفغانية الموجودة مع النظام واللبنانية والإيرانية، وقال: “استطعنا التقاط مكالمة لتلك المجموعة، وكانت اللهجة مصرية بحتة، وأنا سمعتها بأذني كوني أراقب، وأعمل على أجهزة الإشارة“.

ونوه إلى أنه “بعد أن قامت كتيبة المدفعية التابعة لجيش المجاهدين باستهداف المليشيات الشيعية، والمرتزقة الأجانب التي أحضرها النظام المجرم، المتواجدة في الريف الغربي لمحافظة حلب على جبهة مدفعية الزهراء، والمخابرات الجوية، قمنا برشق هذه المجموعة بعد تحديد موقعها، فقام النظام بالرد المباشر، عبر رشقات من الصواريخ، وقذائف المدفعية الصادرة من مدفعية الزهراء، ولكن كانت المفاجأة في ساعات الصباح الأولى، حيث قمنا بتفقد أماكن سقوط هذه الصواريخ، فتفاجأنا بأحد الصواريخ التي لم تنفجر والذي كان صناعة مصرية من إنتاج الهيئة العربية للتصنيع الحربي“.

 

 

*فشل الانقلاب: تكدس الركاب فى مواقف مطار القاهرة لتأخر أتوبيسات النقل الداخلى بين الصالات

سادت حالة من الاستياء على عاملي مطار القاهرة الدولى، والركاب، بسبب تأخر خدمة أتوبيس النقل الداخلى للتنقل بين صالات المطار، لأكثر من 45 دقيقة فى أقل متوسط انتظار.

وتسبب تأخر الخدمة فى تكدس كبير داخل الموقف العام للأتوبيسات، وأماكن انتظار الخدمة بالمطار القديم والجديد والصالة الموسمية، وبوابة 35 التابعة لقرية البضائع.

وأعرب العاملون والركاب عن استنكارهم لتأخر أتوبيسات النقل الداخلى وخاصة أنه هو الوسيلة الوحيدة للتنقل بين صالات المطار وخاصة الموسمية.

ويسير أتوبيس النقل الداخلى لنقل الركاب بين الصالات، فى نفس الحارات المرورية العادية والمخصصة لسير سيارات العاملين والركاب ما ينتج عنه التأخير بسبب إنهاء إجراءات خروج هذه السيارات.

 

 

*فضيحة.. وزارة الصحة تتلاعب بمناقصة ألبان الأطفال المدعومة لصالح الشركات الخاصة

كشف “المركز المصري للحق في الدواء” فضيحة فساد كبرى بوزارة الصحة، لتسهيل استيلاء شركات القطاع الخاص على الألبان المدعومة، ومن ثم رفع الأسعار، في ظل نقص واضح بسبب تخبط وزارة الصحة في سياسات التوزيع التي تتبعها وقلة المخزون الاحتياطي.

وأشار “المركز المصري للحق في الدواء” في بيان له اليوم، إلى أنه رصد معلومات حول قيام أحد المسئولين بالوزارة بإبلاغ الشركة المصرية لتجارة الأدوية بأنه سيتم الإعلان عن مناقصة جديدة لاستيراد الألبان التي تدعمها الدولة بالعملة الصعبة وأن هناك شروطا جديدة للموافقة على دخول الشركة المناقصة وهي أن توافق على توزيع 40% فقط على أن تقوم إحدى الشركات الخاصة بتوزيع 60% وذالك بعد التشاور مع شركات القطاع الخاص.

وأشاعت الوزارة أن هناك جهة سيادية أمرت بذلك لتمرير المخطط، وحاولت الشركة الشكوى إلا أن الأبواب كانت مغلقة خاصة وزير الصحة السابق الذي قام مسبقًا بمجاملة هذه الشركة بإسناد توزيع دواء السوفالدي الأمريكي لها مخالفًا قوانين ولوائح حكومية، تقرر أن الأدوية الإستراتجية يتم توزيعها من خلال الشركة العامة التي تمتلك صيدلية بكل معهد إلا أن الوزير تجاوز كل هذا وكانت من نتيجته تحقيق هذه الشركة الملايين واحتكار هذا الصنف الذي يستخدمه حوالي 5 ملايين طفل، على حد قول البيان.

وأضاف المركز أنه تقدم بمذكرات عاجلة إلى بعض الجهات الرقابية واعترض عمال الشركة المصرية لتجارة الأدوية بإصدار إعلان مدفوع الأجر على شكل استغاثة من خلال كبريات الصحف كما تقابل وفد من ممثلي الشركة بوزير الصحة الجديد.

يذكر أن مصر تستورد 24 مليون عبوة وهناك ضوابط لصرف الألبان للمستحقين من خلال الطبيب المعالج للطفل حديثي الولادة في 612 منفذًا، وأن الطفل يحتاج إلى اللبن في حالة أن الأم متوفاة أو ولدت توأم أو لديها مشكلة صحية تؤثر على اللبن الطبيعي ويعوق رضاعة الطفل فيضطر الطفل للحاجة إلى اللبن الصناعي، وتقوم الشركة المصرية لتجارة الأدوية بتوزيع هذه الألبان طبقا للقواعد التي وضعتها وزارة الصحة وتحت إشرافها والأغلبية منه توزع عن طريق مراكز الأمومة والطفولة، وعلى أكثر من 6000 صيدلية خاصة.

 

* الجيزة.. اعتقال 4 من رافضي الانقلاب بأوسيم

اعتقلت مليشيات الانقلاب فجر اليوم الاثنين 4 مواطنين من مدينة أوسيم بمحافظة الجيزة، في حملة أمنية مفاجئة على عدد من بيوت رافضي الانقلاب.

وأكد مصدر مطلع أن الحملة بدأت في تمام الواحدة ليلا، وداهمت عدة منازل لرافضي الانقلاب في كل من مدينة أوسيم وقرية الزيدية التابعة لها، وأسفرت عن اعتقال 3 من أوسيم، هم: ماهر هيبة عبد الله مدرس ثانوي” وعمرو أحمد قمح خريج جامعي ومحمد منصور الشاهد، كما اعتقلت مواطنا من قرية الزيدية هو فيصل عبدالحكيم رابح.

وأوضح المصدر أنه لم يتم عرض المعتقلين على النيابة حتى ظهر اليوم الاثنين، مشيرا إلى أنه لم يتم التعرف على طبيعة الاتهامات الموجهة للمعتقلين حتى الآن.

وكانت قرية الزيدية التابعة لمركز أوسيم، قد شهدت يوم الجمعة الماضي حادثا، أسفر عن تصفية 10 مواطنين في إحدى مزارع الدواجن على أطراف القرية، زعمت أجهزة أمن الانقلاب أنهم كانوا مسلحين، وتم تبادل إطلاق نار معهم، وقالت إنهم يتبعون تنظيم “بيت المقدس“.
وأفاد مصدر بمركز شرطة أوسيم أن عدد من تم تصفيتهم 12 عبارة عن 10 رجال وامرأتين.

 

*نقص الدولار يرفع أسعار السيارات.. وخبراء: طفرة كبيرة بالأسعار مطع العام

تشهد سوق السيارات في مصر ارتفاعا كبيرًا في الفترة الأخيرة، يرجعه خبراء واقتصاديون إلى الارتفاع الجنوني لأسعار الدولار وعجز البنك المركزي على فتح اعتمادات دولارية لشركات السيارات؛ كونها سلعًا تكميلية.

وأفادت مصادر اقتصادية أن وكلاء السيارات في مصر بدأوا في رفع الأسعار بنحو 4% في كافة الأنواع بعد اقتراب الدولار في السوق لسوداء من حاجز الـ 8٫20 جنيه، خاصة في ظل عجز البنك المركزي عن فتح اعتمادات مستندية لهم على اعتبار أن السيارات من السلع الكمالية.

فيما أرجع عاملون بتجارة السيارات، ارتفاع الأسعار إلى قرار تحديد سقف الإيداع الدولاري يوميًا ما أحدث نقصًا بالمعروض داخل السوق المحلي.

وقال مصدر مسؤول بشعبة السيارات: إن الأسعار في طريقها للزيادة من المقرر أن تقوم الشركات برفع السعر مطلع العام المقبل والدليل على ذلك تعديل كل المواقع الإلكترونية الخاصة بالسيارات للأسعار بناءً على طلب الوكلاء.

وأضاف في تصريحات صحفية، اليوم، إن الزيادة الحالية تم اعتمادها نهاية الشهر الماضي بسبب زيادة أسعار الجمارك، مشيرًا إلى أن الدولار يضغط بقوة على سعر السيارات ويتحكم فيها بنسبة 100%.

وبدوره، أكد عفت عبد العاطي رئيس شعبة تجار السيارات أن ارتفاع سعر العملة الأمريكية بالسوق الموازي فوق مستوى8٫15 جنيه سيؤدى بدوره إلى ارتفاع أسعار جميع السلع والمنتجات وكذلك السيارات .

وأضاف عبد العاطي أن هذه القفزة التي شهدها سعر الدولار بالسوق الموازي، وبالبنوك أمر متوقع في ظل تراجع موارد النقد الأجنبي وانخفاض حركة السياحة الوافدة والاستثمارات.

وأشار رئيس شعبة السيارات إلى أن سوق السيارات يعانى من حالة ركود شديدة، وارتفاع سعر الدولار أدى بدوره إلى صعود أسعار السيارات وهو الأمر الذي زاد من حدة الركود .

وأوضح عفت عبد العاطي في تصريحات صحفية اليوم، أن احتساب الزيادة المتوقعة فى أسعار السيارات بعد صعود الدولار أمر بالغ الصعوبة، مشيرًا إلى أن سوق السيارات يعتمد بشكل أساسي على السوق الموازي في توفير العملة الأمريكية، وهو ما يجعل التاجر يضطر لشراء الدولار بسعر السوق السوداء.

وأشار إلى أن التجار قد يكون لديهم بضائع تم شراؤها فى وقت سابق بسعر أقل ولكنهم مضطرون لرفع سعر السيارات ووضع سعر متوسط بين قيمة السيارات الموجودة بالمخازن، والجديدة التى تم شراؤها .

وأوضح أن الدولار لم يعد موجودا في السوق السوداء منذ 8 أشهر تقريبا والبنك المركزى غير قادر في الوقت الحالى على توفير الدولار للمستوردين مشيرا إلى أن هناك كميات كبيرة من السيارات تقف في الميناء لم تقم الشركات بدفع المستخلصات الجمركية الخاصة بها.

وأكد أن قرارات البنك المركزى بفرض إجراءات احترازية وتحديد سقف لإيداع الدولار لدى حساب الشركات أدى لتوقف عملية الاستيراد بشكل ملحوظ الأمر الذي أدى لحدوث نقص بالمعروض بالسوق المحلى خاصة وأن المستهلك يدفع ثمن السيارة ويستلمها بعد شهر من تاريخ سداد مستحقات المعرض نقدا.

 

 

*بالفيديو : علقة ساخنة ليوسف الحسيني في أمريكا وضربه على “قفاه”

تعرض الاعلاميين يوسف الحسيني و مصطفى شردي لاعتداء من قبل مصريين مقيمين بالولايات المتحدة الأمريكية.

يذكر أن الحسيني وشردي من ضمن البعثة الاعلامية المرافقة للسيسي بأمريكا.

وليست هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها الوفد الاعلامي المرافق للسيسي لاعتداء .

السيسى يبدأ “الشحاتة” من جيوب المصريين.. الأربعاء 23 سبتمبر.. الانقلاب ينتهك القانون الدولي في سيناء

المتسولتهجير أهالي سيناء

جيش السيسي يهجر أهالي سيناء

جيش السيسي يهجر أهالي سيناء

الاحتلال يشارك جيش السيسي تدمير سيناء

الاحتلال يشارك جيش السيسي تدمير سيناء

السيسي خرب سيناء وقتل الجنود

السيسي خرب سيناء وقتل الجنود

جيش السيسي يقتل أهل سيناء

جيش السيسي يقتل أهل سيناء

سيناء الجيش الارهاب

تهجير أهالي سيناء مطلب صهيوني

تهجير أهالي سيناء مطلب صهيوني

الانقلاب يفجر سيناء لتهجير أهلها

الانقلاب يفجر سيناء لتهجير أهلها

الانقلاب يدمر البيوت لإخلاء سيناء

الانقلاب يدمر البيوت لإخلاء سيناء

الحرب على سيناء

انتهاكات الانقلاب في سيناء

انتهاكات الانقلاب في سيناء

السيسى يبدأ “الشحاتة” من جيوب المصريين.. الأربعاء 23 سبتمبر.. الانقلاب ينتهك القانون الدولي في سيناء

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*معتقلو قسم ثان الزقازيق يعلنون الإضراب التام عن الطعام ردا على الانتهاكات بحقهم

أعلن معتقلو قسم ثان الزقازيق بمحافظة الشرقية الدخول في إضراب شامل ردا على الانتهاكات التي تتم بحقهم داخل القسم من تضييق وتعذيب وإهانات.

يذكر أن قسم ثان الزقازيق من أسوأ الأقسام على مستوى الجمهورية في التعامل مع المعتقلين، مما جعلهم يعلنون الإضراب أكثر من مرة، ففي 24 مايو الماضي أعلن معتقلو القسم الإضراب الكامل عن الطعام والزيارات، بعد تعدي أفراد القسم عليهم بالضرب وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأضرب المعتقلون، بعد أن رفضت إدارة القسم نقلَ المصابين بالاختناق إلى المستشفيات، خاصة أن أغلب المعتقلين المصابين هم من كبار السن والمرضى. وناشد حينها أهالي المعتقلين، الجهات الحقوقية والدولية التدخل لحل هذه الأزمة، فيما حذرت هيئة الدفاع عن المعتقلين، من تكرار الحوادث المأساوية بالسجون.

وفي 23 نوفمبر عام 2014 دخل معتقلو القسم في إضراب عن الطعام ردا على قيام ميليشيات الانقلاب بالاعتداء على الطالب عبد الله حرب الطالب بالجامعة الروسية، والمعتقل بالقسم، بالضرب المبرح داخل الحبس والتفتيش الذاتي له والاعتداء على بقية المعتقلين

 

*فضيحة.. رحلة حج فاخرة لأذرع السيسى الإعلامية على نفقة الدولة

رغم حالة الفقر والديون المتراكمة والانهيار الاقتصادي الذي تمر به البلاد، كشفت مصادر ببعثة الحج الرسمية أن اللواء عباس كامل مدير مكتب عبد الفتاح السيسى قام بمكافأة الأذرع الإعلامية للنظام برحلة حج فاخرة على نفقة الدولة.

وقالت المصادر إن الرحلة تشمل الصحفيين ياسر رزق، رئيس مجلس إدارة وتحرير مؤسسة الأخبار، وأحد أبطال تسريبات مكتب السيسى وزوجته أمانى ضرغام، ومجدى الجلاد، رئيس تحرير جريدة الوطن السابق ، والإعلامي أحمد المسلمانى و الإعلامي خيرى رمضان ، وعماد الدين حسين رئيس تحرير صحيفة الشروق، والمحرر العسكرى السابق، وأكدت المصادر أن هؤلاء يحصلون يوميا على بدل نقدى مقداره ألف دولار!

وأضافت المصادر أن منحة عباس كامل تشمل جميع المحررين العسكريين بالصحف الداعمة للسيسى حيث يحصلون على بدل نقدى مقداره مائة ريال فقط .

وأكدت المصادر أن الرحلة قام بتنفيذها مع عباس كامل محمد مختار جمعة وزير الأوقاف الانقلابي ،بصفته كان مسئولا عن بعثة الحج الرسمية.

 

*بلومبرج”: السيسى يبدأ “الشحاتة” من جيوب المصريين لتمويل مشاريعه الفاشلة

أكدت شبكة «بلومبرج» الإخبارية الأمريكية، أن قائد الانقلاب السيسى، قد يبدو خلال الفترة القادمة لحث المصريين على التبرع بأموالهم لتمويل المشروعات الوهمية الخاصة بالقوات المسلحة لسد العجز وإنعاش اقتصاده.

وقالت “بلومبرج”: إن السيسى جمع 8 مليارات دولار لفنكوش” قناة السويس الجديدة”، بعد دعوته للمواطنين لشراء شهادات استثمار لدعم المشروع، ومن المحتمل أن يميل لإعادة الأمر مجدداً.

وأضافت: يبدو أن وزراءه تعوّدوا على الشحاتة” حيث طالب وزير الآثار في الحكومة السابقة للشعب للتبرع من جيوبهم لمنع بيع تمثال مصري قديم بالمتحف البريطاني، نيابة عن الدولة، وإن التبرع من جيوب المصريين، علامة تجارية سياسية في عهد الانقلاب.

واختتمت الشبكة: السيسي يروج لسلسلة من المشروعات آخرها بناء عاصمة جديدة شرق القاهرة، لكن السؤال من ذا الذي يدفع له ولحكومته؟”.

 

*السيسي يشتري سفينتي ميسترال رفضتهما روسيا من فرنسا

قالت الرئاسة الفرنسية الأربعاء إن مصر وافقت على شراء السفينتين الحربيتين من طراز ميسترال اللتين صنعتهما فرنسا لبيعهما لروسيا في الصفقة الملغية بسبب دور موسكو في الازمة الاوكرانية.

وقال بيان صادر عن قصر الإيليزيه الأربعاء، “إن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند و(زعيم عصابة الانقلاب) عبد الفتاح السيسي “اتفقا على مبدأ وشروط واحكام شراء مصر لسفينتي ميسترال“.

وكانت روسيا طلبت هاتين السفينتين اللتين يمكنهما نقل 16 مروحية و13 دبابة وأربعة زوارق إنزال، في صفقة بلغت قيمتها 1,2 مليار يورو في العام 2011.

وكان من المقرر تسليم أولى السفينتين في 2014، والثانية هذا العام إلى روسيا، غير أن الخلاف بين الدول الأرووبية وروسيا بسبب الأزمة الأكرانية جعل الصفة تلغى.

ويعد  الخلاف بين روسيا والغرب، الأسوأ منذ الحرب الباردة، بسبب الأزمة الأوكرانية، حيث رأى شركاء فرنسا ان تسليم السفينتين سيقوض جهود عزل موسكو بعد ضمها شبه جزيرة القرم في 2014 ودعمها للمتمردين في شرق أوكرانيا.

وكان القرار مكلفا لفرنسا، إذ كان عليها أن تعيد مبلغ كلفة بناء السفينتين، بالإضافة إلى المبالغ التي أنفقتها موسكو على تدريب 400 بحار كانوا سيشكلون طاقمي السفينتين، وهو ما وجدت له مخرجا من خزينة الأموال المصرية التي يتصرف فيها زعيم عصابة الانقلاب السيسي وأعوانه.

وبعد ثمانية أشهر من المفاوضات المكثفة، توصلت روسيا وفرنسا إلى اتفاق حول التعويضات في آب/أغسطس، وأعادت باريس مبلغ 949,7 مليون يورو كانت دفعته موسكو.

وقال مصدر دبلوماسي فرنسي  إن فرنسا تعهدت أيضا عدم بيع السفينتين الى بلد يمكن ان “يتعارض مع مصالح روسيا”، مثل بولندا ودول البلطيق.

ولم تبد دول عدة اهتماما بشراء السفينتين بينها كندا والهند وسنغافورة، حيث كانت السلطات الفرنسية قد عرضتهم عليها في وقت سابق.

ولم يتم كشف المبلغ الذي سيدفعه الانقلاب في مصر مقابل الحصول على السفينتين، فيما أشار خبراء إلى أن عملية البيع لن تشهد على الأرجح خفضا في السعر.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية ستيفان لو فول أنه لن يكون هناك أي “خسارة” مادية في الاتفاق الجديد.

وهذا الاتفاق العسكري هو الثاني بين الانقلاب وفرنسا العام الحالي، بعدما أصبحت مصر أول مشتر لمقاتلات رافال إثر موافقتها في شباط/فبراير الماضي على شراء 24 طائرة بقيمة 5,2 مليارات يورو.

 

 

*طبقية فجة.. مباني فندقية لأبناء الأغنياء بالمدينة الجامعية بعين شمس

خصصت إدارة جامعة عين شمس مبنى فندقيا لأبناء الأثرياء بالمدينة الجامعية يتم افتتاحه مع بداية العام الدراسي الجديد بكلفة قدرها 2000 جنيه شهريا.

وكشف الدكتور طايع عبد اللطيف، المشرف على المدن الجامعية بجامعة عين شمس، أن إدارة الجامعة سوف تفتتح هذا المبنى الفندقي مع بدء العام الدراسي والأولوية لأسبقية الحجز.

وأوضح أن تكلفة إقامة الطالب بحجرات الأدوار العلوية والتى لا تضم حمام متصل بها تصل في العام الجديد إلي  1300 جنيه شهريا شاملة التغذية، و2000 جنيه للحجرات المتصلة بحمام شاملة التغذية أيضا”.

وأضاف المشرف علي المدن الجامعية  في تصريحات له اليوم الأربعاء أن هذه الأسعار  تخص المبني الفندقي للطلبة والمبني الفندقي للطالبات بجامعة عين شمس، مشيرا إلى أن هذه المباني الفندقية موجودة داخل المدن الجامعية لجامعة عين شمس، وأنه سيتم افتتاحها مع بداية العام الدراسي الجديد.

أضاف أن المبني الفندقي للبنين تم تجهيزه وفرشه وأن الإقامة فيه ستكون بأسبقية الحجز، وأن التسكين في هذه المباني الفندقية سيكون بأولوية الحجز.

وبحسب مراقبين فإن هذه السياسات من شأنها إثارة نعرة الطبقية والعنصرية بين الطلاب الفقراء والأغنياء وهو ما يعزز من التمزق الاجتماعي القائم بفعل سياسات قائد الانقلاب.

وكانت جامعة عين شمس قد شهدت الموسم الماضي مظاهرات عارمة احتجاجا على رفع أسعار الإقامة الشهرية بالمدينة الجامعية إلى 165 جنيها مطالبين بتخفيضها إلى 65 ج شهريا فقط.

 

*المصريون في عيد الأضحى.. بلاها لحمة ولبس كمان!!

يحل عيد الأضحى المبارك هذا العام علي المصريين وقد أثقل كاهلهم هموم المعيشية وغلاء أسعار اللحوم والدواجن والملابس وكافة السلع الغذائية بشكل غير مسبوق، ما جعل لسان حالهم يقول: “بأي حال عدت يا عيد؟“.

وباتت الأسرة المصرية عاجزة عن توفير  احتياجات أطفالها من ملابس العيد بعد ارتفاعها 30% خلال الأيام الماضية؛ الأمر الذي انعكس سلبًا على استقبال تلك الأسر لعيد هذا العام.

وقال نائب رئيس غرفة الملابس الجاهزة باتحاد الصناعات، يحيى زنانيري، إن أسعار الملابس شهدت ارتفاعا بنسبة تتراوح بين 20 و30% مقارنة بأسعار نفس الفترة من العام الماضي. وأرجع الأسباب إلى ارتفاع أسعار الطاقة والدولار والغزل المستورد.

وأشار  زنانيري إلى أنه تم تصريف جزء من البضاعة الراكدة، عبر أوكازيون التخفيضات الصيفية، لافتا إلى أن تزامن المدارس مع العيد قلل الكميات المشتراة من ملابس العيد لحساب الزي المدرسي، الذي ارتفع هو الآخر بنسبة لا تقل عن 25% مقارنة بالعام الماضي، مشيرا الي أن ما تم بيعه منذ بداية العام وحتى الآن يمثل نحو 50% من البضائع الموجودة بالسوق، حسب رصد الغرفة.

وأضاف أن احتياجات المصريين سنويا، من الملابس تتراوح بين 12 إلى 15 مليار جنيه، إلا أن ما تم بيعه حتى الآن يقدر بنحو 6 مليارات جنيه، لافتا إلى أن ارتفاع أسعار الدولار أدى إلى زيادة التكلفة الإنتاجية في المصانع.

ولم يقتصر الغلاء علي الملابس ، بل شمل أيضًا أسعار اللحوم والتي شهدت ارتفاعات جنونية خلال الأيام الماضية ، حيث سجل سعر كيلو الكندوز نحو 80 جنيها، والبتلو من 85 إلى 100 جنيه، والضأن من 70 حتى 100 جنيه، ما دفع بعض النشطاء إلى تدشين حملة علي مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان”بلاها لحمة” لمقاطعة أكل اللحوم.

وانتقل الغلاء – قبيل العيد- أيضا إلى الفواكه والخضروات، حيث وصل سعر الطماطم في الأسواق من 5 إلى 6 جنيهات، والباذنجان من 4 إلى 5 جنيهات ، ووصلت أسعار الفلفل إلى 5 جنيهات، والباذنجان إلى 5 جنيهات، والخيار 5 جنيهات، وذلك وفقا لبيان الأسعار، الصادر عن وزارة التموين في حكومة الانقلاب.

وعلى صعيد أسعار الفاكهة، تراوح سعر التفاح الأصفر من 10 إلى 12 جنيها، والأحمر من 8إلى 18 جنيها، التين من 8 إلى 10 جنيهات، والجوافة من 6 إلى 8 جنيهات، والعنب من 7إلى 12 جنيها .

تأتي موجة الغلاء هذه في وقت يشكو فيه كثير من العمال من دخول العيد دون تلقي رواتبهم، وكشف مدير الوحدة القانونية بالمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية (منظمة مجتمع مدني) علاء عبد التواب، أن العمال يستقبلون العيد بلا رواتب ، وقال في مؤتمر عقده ، منذ يومين، تحت شعار “أعياد بلا أجور.. عمال ضد قطع الأرزاق”، إن غلق المصانع أو تقليص النشاط يتم في أطر غير رسمية ودون أي رجوع للقانون أو إخطار العمال أو تعويض لهم.

 

*بيان من رابطة أسر معتقلي السويس بمناسبة عيد الأضحى المبارك

بسم الله الرحمن الرحيم
بيانُ من رابطة أسر معتقلين السويس

ولا تحسبنَّ اللهَ غافلاً عما يعملِ الظالمون
رَحِمَ اللهُ شهداءَ الحرية الذين ضحوا بأرواحِهِم في سبيلِ تطهيرِ مصرَ مِن الفاسدين، وتحيةً واجبةً لكل المعتقلين في سجون الانقلاب العسكري المجرم.

منذ إنقلاب الثالث من يوليو عام 2013، لم تتوقف السلطة في مصر عن إستخدام كل ما تملك من سلاح و إعلام و وسائل إجرامية لإسكات الأصوات المطالبة بالحرية والشرعية والحياة الكريمة، ومنذ الإنقلاب المشئوم في مصر لا يمر يومٌ إلا ويشهد العالَمُ اعتقالَ ثوارٍ تُهمتُهم الوحيدةُ هي المطالبة بـ عِيش .. حرية .. عدالة اجتماعية”.

تجد في مصر عموماً و في محافظة السويس خاصةً أنه لايخلو بيتٌ أو شارعٌ أو حيٌ من شهيدٍ أو مصابٍ أو معتقلٍ أو مُطَارَدٍ، حتى أصبح عدد الشهداء يتجاوز الـ 50 شهيد، و مايزيد عن 550 معتقل يتعرضون بشكل ممنهج لصنوف التعذيب في سجون الانقلاب العسكري.

و هاهو عيد الأضحى المبارك يأتي هناك وراء القضبان على رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه .. رجال وقفوا ضد الطاغوت وجنوده و حافظوا على ثباتهم و صمودهم رغم القتل و التعذيب و الاعتقال و كافة الانتهاكات التي ذاقوها هم و عائلاتهم على يد سلطات الإنقلاب .. رجال أحرار برغم قيودهم خلف الأسوار .. بذلوا كل غالٍ لديهم لنصرة الحق و نيل الحرية لبلادهم ..هؤلاء هم أحرار السويس ، الذين دارت عليهم رحى السنون في درب طويل من المعاناة والألم والقهر لكنهم لم يستسلموا بل أكملوا المشوار و وقفوا في وجه كل ظالم لتحرير بلدهم منه.

ونهنئ نحن رابطة أسر معتقلين السويس أحرار السويس وأسرهم وأسر الشهداء جميعاً بقدوم عيد الأضحى المبارك ، نسأل الله أن يعيده عليكم باليمن والبركات ونحيي صمودكم وثباتكم على الحق، ونذكركم بقول الله تعالى : ” وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيراً ” ، و قال تعالى : ” أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ” ، فأصبروا على بلائكم و احتسبوا أجركم عند الله .

دمتم صامدين
رابطة أسر معتقلين السويس
#‏الحرية_لأحرار_السويس
#‏عيدهم_وراء_القضبان

 

 

*السيسي يجمّل صورته قبل زيارته لنيويورك.. يفرج عن نشطاء ويواصل اعتقال معارضين

قبل يوم من توجهه إلى الولايات المتحدة الأمريكية، للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، أصدر اليوم قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي، القرار رقم 386، بالعفو عن 100 شاب وفتاة، من المدانين بأحكام حبس نهائية في تهم غالبيتها خرق قانون التظاهر، من بينهم سناء سيف ويارا سلام، المحبوستين في قضية أحداث الاتحادية، وكذلك صحفي الجزيرة، محمد فهمي، المحبوس على ذمة قضية خلية الماريوت.

ضمت القائمة الشاعر والناشط عمر حاذق، الصادر بحقه حكم حبس، بتهم خرق قانون التظاهر، بجانب 16 فتاة وسيدة، وعددًا من الحالات الإنسانية، وأغلبيتها تضم عفوًا عن مدانين بخرق قانون التظاهر.

و من أبرز القضايا التي أفرج عن شباب ممن صدرت ضدهم أحكام فيها: القضية رقم 8439 لسنة 2014 جنح مصر الجديدة لخرق قانون تنظيم التظاهر في محيط قصر الاتحادية، وتم الإفراج عن 33 متهمًا، أبرزهم ثناء سيف ويارا سلام، ثم القضية رقم 13058 لسنة 2013 جنح قصر النيل لخرق قانون التظاهر بمحيط مجلس الشورى، وتم الإفراج عن 18 شابًّا أبرزهم هاني الجمل وبيتر جلال يوسف.

والقضية رقم 15135 لسنة 2013 جنح المنشية للتعدي على قوات الشرطة بمحيط قسم شرطة الرمل، بالإسكندرية وأبرز المفرج عنهم الناشط عمر حاذقة، والقضية رقم 535 لسنة 2015 المعروفة بخلية الماريوت؛ حيث تم الإفراج عن الصحفيين محمد فهمي وباهر محمد.

يأتي العفو الراسي فيما تتواصل حملات الاعتقال السياسي للشباب المصريين والمعارضين السياسيين، وكان آخرهم أمس المنسق العام لحركة شباب 6 أبريل عمرو علي، ونجل القيادي الإخواني محمد البلتاجي، الشاب خالد، صاحب الـ16 عامًا، بلا اتهامات معلومة حتى الآن؛ الأمر الذي يراه مراقبون للشأن المصري بأنه محاولة لتجميل وجه النظام القبيح، لمواجهة الانتقادات الدولية المتصاعدة، إزاء الانتهاكات الحقوقية والقمع والقتل خارج إطار القانون، الذي تتصاعد وتيرته بصورة غير مسبوقة في الفترة الأخيرة.

 

*الكاتب الصحفي “ديفيد هيرست ” يفضح الدعم البريطاني للانقلاب

 انتقد الكاتب الصحفي البريطاني ديفيد هيرست سياسات حكومة المحافظين في بلاده والتى تعظ العالم عن الديمقراطية وحقوق الإنسان في الوقت الذي ترحب فيه وتدعم الجنرال السيسي.

ويندد هيرست، في مقال ناري له على هافينجتون بوست،  بتصريحات وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون التي مدح فيها قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي ويرى أن للسيسي «رؤية لمجتمع أكثر رخاء وديمقراطية»، إضافة إلى إشادته بمؤسسات مصر الإسلامية مثل الأزهر ودار الإفتاء، والتي اعتبرها «شريكة لبريطانيا في مكافحة الإرهاب».

وينقل هيرست، رئيس تحرير موقع “ميدل إيست آي”  البريطاني المتابع لشؤون الشرق الأوسط، تصريحا لجنرال بريطاني لصحيفة بريطانية يهدد فيها بانقلاب «إذا وصل زعيم حزب العمال المنتخب جيريمي كوربين إلى السلطة، فإن الجيش سينفذ انقلابا عسكريا»، معتبرا هذه التصريحات تأتي في سياق ترحب به السلطة منذ أسبوع.

ويربط هيرست بين تصريح الجنرال البريطاني وتصريحات عمر سليمان، رئيس المخابرات ونائب الرئيس المصري عمر سليمان، حينما حذر في 2012 من أن انقلابا سيقع ضد أي حكومة ديمقراطية منتخبة، لافتا إلى أن ذلك وقع بالفعل عام 2013، ودعمته بريطانيا وتدعمه الآن بحماسة غير مسبوقة.

ويستشهد الكاتب على صحة ما ذكره بالترحيب الرسمي البريطاني الذي تلقاه رئيس هيئة الأركان المصري محمود حجازي لزيارته لبريطانيا، التي التقى بها بوزير الدفاع فالون والجنرال نيكولاس هوتون، مشيرا إلى أنهما أركان الدفاع أنفسهم الذين أعربوا عن سخطهم تجاه كوربين.

ويكشف هيرست أن  حجازي تلقى منحة بما يسمى “وضع مهمة خاصة”، ما يحصنه ضد أي مذكرة توقيف قد تصدر بحقه، سواء عن طريق مواطنين عاديين أو عن طريق الشرطة، في وقت يعدّ فيه حجازي من أكبر مجرمي الحرب في مصر، والمسؤولين عن المجازر التي وقع في مصر، وأوضحها مجزرة رابعة في آب/ أغسطس 2013 بحسب هيرست.

ويدين هيرست الموقف الرسمي البريطاني الذي يغدق الاهتمام على الدكتاتوريين وتزويدهم بالحراسة الشخصية”. وينقل عن “كوربين” دعوته  للساسة البريطانيين بالوقوف على الجانب الصواب من التاريخ حينما يتعلق الأمر بالترويج للسلام والعدل والعالمية، معتبرا أن هذه الأزمة هي الوتر الحساس في الحالة السياسية البريطانية.

ويختم مقاله: “لا عجب إذن أن يشعر الجنرالات في بريطانيا بأن كوربين يهدد وضعهم ومستقبلهم، ولا عجب أن يرحبوا برفاقهم القادمين من مصر ويفتحوا لهم أذرعهم ليأخذوهم في الأحضان”.

 

*هاشتاج #‏عيدهم_وراء_القضبان للتضامن مع المعتقلين في العيد

دشن عدد من أهالي وأسر المعتقلين هاشتاج على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بعنوان #عيدهم_وراء_القضبان للتضامن مع المعتقلين ظلما والذين يقدرون بعشرات الآلاف في سجون الانقلاب بمناسبة عيد الأضحى المبارك الذي يحل عليهم وهم مغيبون خلف القضبان.

كما تم تدشين صفحة على موقع الفيس بوك للتدوين عن مأساة المعتقلين والانتهاكات التي تتم بحقهم وحرمانهم من أسرهم وأهاليهم في العيد

 

*سياسات السيسي تضع مصر على طريق “الإبادة الجماعية

نتيجة لسياسات القمع العسكري التي لا يستطيع السيسي التخلي عنها، لخلفيته وثقافته العسكرية، التي لا تصلح للحياة المدنية إطلاقا، من كبت الحريات وتأميم الإعلام، وفرض الحقيقية والثقافة التي يؤمن بها وتأجيج سياسات العداء والكراهية التي تكابدها مصر منذ انقلاب يوليو 2013، حلت مصر في المراتب المتأخرة في كل المؤشرات والظواهر الإيجابية؛ كالتنمية والتعليم والتصنيع والاستقرار، بينما تقدمت سلم الترتيب الدولي في كافة الظواهر السلبية من فشل اقتصادي وانهيار أخلاقي واجتماعي وتفشي الرشوة والمحسوبية وإهدار المال العام وانتشار الجرائم

إضافة لكل ما سبق، حلت مصر في المركز الخامس بين الدول الأكثر تعرضا للإبادة الجماعية، وفق دراسة أجراها مؤخرا مركز ” Simon-Skjodt” المعني بمنع الإبادة الجماعية، والتابع لـ”متحف الهولوكست التذكاري” في واشنطن، وتداولتها أمس الثلاثاء، الصحافة الامريكية، والتي تضمنت خريطة تصنيف الدول الأكثر عرضة لحدوث عمليات إبادة جماعية.

وحول نتائج الدراسة، أوضح كاميرون هدسون مدير مركز ” Simon-Skjodt” المعني بمنع الإبادة الجماعية، “من خلال عمليات الإبادة الجماعية السابقة في درافور، والبوسنة، ورواندا، تعلمنا ما هي العلامات التحذيرية المبكرة التي تسبق العنف الجماعي….”.
مضيفا ” تعقب تلك المؤشرات في الدول المعرضة للخطر حول العالم سوف يسمح لنا للمرة الأولى بنظرة واسعة الأفق من أجل تنفيذ سياسات أكثر ذكاء وتأثيرا لمنع العنف الجماعي“.
يذكر أن مركز Simon-Skjodt نجح في تطوير “برنامج التحذير المبكر” بالتعاون مع “مركز للتفاهم الدولي” بكلية دارتموث الامريكية.
وحدد القائمون على البرنامج قائمة من الدول الأكثر تهديدا لخطورة عمليات القتل الجماعي ، تصدرتها ميانمار ثم نيجيريا ثانية، والسودان ثالثة، ووسط إفريقيا التي جاءت في المركز الرابع، ثم مصر التي جاءت في المركز الخامس.
أما المراكز من 6 إلى 10 شملت كلا من ؛ الكونغو- كينشاسا، والصومال، وباكستان، وجنوب السودان، وأفغانستان.

فيما صرح “بنيامين فالنتينو” أحد المخططين للمشروع لوسائل اعلام ، أمس، قائلا: “معظم هذه الدول لديها بعض أشكال الصراع المدني، وترتبط به حكومات وجماعات مسلحة ومتمردة، وغالبا ما تكون منقسمة وفقا لخطوط عرقية، مع وجود مخاطر عنف في كل اتجاه.. كما أن مخاطر العنف تنبعث إما من قتل الحكومات للمدنيين، أو قتل جماعات متمردة للمدنيين“.

ويختلف مشروع التحذير المبكر عن المحاولات السابقة لرصد فظائع القتل الجماعي في العالم ، حيث يتسم بأنه “أكثر منهجية”، ويجمع بين إحصاءات تمتد لفترة تتجاوز 50 عاما، واستطلاعات تضم أكثر من 100 خبير.

وفي سياق ذي صلة، توقع الخبير بشئون الشرق الأوسط “مايكل لودرس” فى حوار مع موقعآر بى أونلاينالألماني، أمس، أن تتعرض مصر لموجات نزوح جماعية للسكان، بسبب القمع السياسي والتدهور الاقتصادي والاجتماعي ، الذي تشهده البلاد في الفترة الأخيرة.

وأشار “لودرس” إلى أن الأحزاب والبرلمانات فى المجتمعات العربية ليست سوى واجهة، مضيفاً أن النهوض المجتمعي فى مصر ليس ممكناً. وفسر ذلك قائلا: “لا يتم التعليم في المدارس والجامعات على مبدأ التفكير المستقل.. النظام المصري الآن أكثر قمعاً من أي وقت مضى، تحت رعاية الغرب“.
وتشهد مصر منذ الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي، في 3 يوليو، سلسلة من أحداث العنف الممنهجة ضد المعارضة السلمية، التي تطالب بعودة الشرعية وعودة الجيش إلى ثكناته. كان ممن أبرز تلك الحوادث التي راح ضحيتها الالاف من المصريين، فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، وميدان رمسيس، و6 أكتوبر، والحرس الجمهوري، والمنصة….بجانب تصاعد القتل خارج اطار القانون، بالقتل البطئ بالاهمال الطبي بالسجون، والتصفية الجسدية خلال الاعتقال أو بمقار الاحتجاز، بجانب التهجير الجماعي والقصف بالطيران في سيناء ، شرق مصر…ما خلق حالة من الاحتقان السياسي والمجتمعي غير مسبوقة في مصر..

التقرير استقبلته وسائل الإعلام المصرية بالتشكيك والعويل والصراخ، وأنه مؤامرة صهيونية ضد مصر، وبدلا من قراءة هادئة للمخاطر المحتملة والبحث عن حلول للأزمات، واصل إعلام المخابرات والاذرع الأمنية التفكير في الترويج لصورة مصر التي لا يراها إلا هم فقط، واقترحت الإعلامية رانيا بدوي مقدمة برنامجالقاهرة اليومعلى شبكة أوربت أمس الثلاثاء، شراء مساحات للكتابة في أكبر الصحف العالمية لمواجهه حملات تشويه صورة مصر، ويبقى مصير الآلاف من المعتقلين والشهداء والمقصوفين بالأباتشي، مجهولا في ظل حكم عسكري مستبد إلا أن تقع الابادة الجماعية والفوضى التي تطيح بالجميع

 

*هيومن رايتس” تبريء “غزة” وتتهم “مصر” بانتهاك القانون الدولي في سيناء

قالت منظمة” هيومن رايتس ووتشالدولية، إن قطاع غزة لا يدخل سلاح إلى مصر، مشيرة إلى أن الأخيرة انتهكت القانون الدولي في سيناء شمال شرق البلاد

جاء ذلك في تقرير للمنظمة الدولية بعنوان، “ابحثوا عن وطن آخر”، نشرته على موقعها الإلكتروني الرسمي، بعد يوم من إعلان الحكومة المصرية كشف حساب، واستيراتيجة مستقبلية لها بسيناء.

وبحسب التقرير، فقد برأت هيومن رايتس ووتش قطاع غزة من اتهامات تحملها قضايا مصرية، وتقارير محلية نشرت على مدار السنتين الماضيتين، من أنها تغذي المتشددين بالسلاح لمواجهة السلطات المصرية

وقالت المنظمة أيضا” تنطوي خطة مصر الرسمية للمنطقة العازلة، على إخلاء نحو 79 كيلومتراً مربعاً على حدود غزة، تشمل رفح كلها، وهي بلدة يسكنها نحو 78 ألف نسمة، وتزعم الحكومة أن هذه المنطقة العازلة ستقضي على أنفاق التهريب، التي تدعي أن المتمردين المنتسبين إلى تنظيم داعش المتطرف، يستخدمونها لتلقي السلاح والمقاتلين والدعم اللوجيستي من غزة“.

وأضاف البيان “لم تقدم الحكومة المصرية أدلة على تلقي المتمردين (في إشارة لداعش)، للدعم العسكري من غزة، حيث وجدت هيومن رايتس ووتش كثيرا من الدلائل الإضافية، بما فيها تصريحات صدرت عن مسؤولين مصريين وإسرائيليين (لم توضحها)، على أن المتمردين حصلوا على أسلحتهم من ليبيا، أو اغتنموها من معدات الجيش المصري، وأن تلك الأسلحة يتم تهريبها إلى غزة من سيناء وليس العكس“. 

وبخصوص الإخلاء القسري الذي شرعت به الحكومة المصرية على الحدود، قالت المنظمة إنه” تهديم جماعي لعامين، وإخلاء قسري لمنازل نحو 3200 عائلة، في شبه جزيرة سيناء، وهو انتهاك للقانون الدولي“. 

من ناحية أخرى، كشفت المنظمة الدولية إنها “أجرت مقابلات مع 11 عائلة من التي تم إخلاؤها من المنطقة العازلة، علاوة على صحفيين ونشطاء كانوا يعملون في سيناء، وحللت عشرات من مقاطع الفيديو التي صورت عمليات الإخلاء، وأكثر من 50 صورة التقطتها أقمار صناعية تجارية فوق المنطقة العازلة بين مارس/آذار 2013، وأغسطس/آب 2015“. 

وقالت المنظمة كذلك،” قدمت السلطات المصرية للسكان النزر اليسير، أو لا شيء على الإطلاق على سبيل الإنذار بالإخلاء، ولم توفر لهم الإسكان المؤقت، وقدمت تعويضات كانت غالباً غير كافية عن منازلهم المدمرة، ولم تعوضهم على الإطلاق عن الأراضي الزراعية، ولم توفر سبلاً فعالة للطعن على قرارات الإخلاء، أو تهديم المنازل أو مبالغ التعويض“.

ودعت رايتس ووتش مصر لأن” توقف عمليات الهدم والإخلاء، وأن تلجأ إلى طرق أقل تدميراً لهدم الأنفاق، وأن تقدم تعويضات مناسبة، وإيواء عاجل للعائلات النازحة المحتاجة“.

 

 

*أحمد سامي” قصة طفل قتلته رصاصات قوات الجيش أمام والده بالشيخ زويد

اعتاد الطفل أحمد سامي ضيف الله، سبع سنوات، أن يصحب والده الذي يعمل سائق ميكروباص بمدينة الشيخ زويد، فيستعين الأب ببراءة طفله على متاعب الطريق، غير أنه في يوم السبت الماضي ذهب الأب بصحبة طفله فعاد بدمائه بعد أن أصابته طلقات عشوائية أطلقتها قوات الجيش فقتلت الطفل أمام والده.

فمنذ بداية الأسبوع ويتعرض موقف سيارات مدينة الشيخ زويد لإطلاق النار بشكل عشوائي من قبل قوات الجيش، دون إبداء أي أسباب، وهو ما أكده أحد السائقين الذي رفض ذكر اسمه قائلاً: “يوم السبت جاءت سيارة همر تابعة لجيش معسكر الزهور وأطلق الرصاص بشكل عشوائي نحو السيارات مباشرة دون أن يتم إنذار قبلها، تحطم زجاج السيارات وخزان البنزين، وبعدها بيومين كرروا الأمر نفسه بحجة أنهم لا يريدون تجمعًا للسيارات“.

 

وتابع قائلاً: “الموقف الآن اصبح شبه خال، والسائقون يصطفون بسياراتهم في الشوارع الجانبية، وعندما بدأ إطلاق النار كان أحمد داخل الميكروباص ووالده خارجه، فأسرع سامي نحو ابنه فوجد جسده منحنيًا للأمام فظنه يختبئ من الرصاص، فتح الباب قال له هيا نسرع فوجد دماءه تغرق جسده وسيارته“.

 

ومع استمرار ما يصفونه بـ”العنف العشوائي” تجاههم، من قبل قوات الجيش، يتساءل بعض الأهالي عن حملة حق الشهيد، قائلين: هل جاءت “لأخذ حقوق الشهداء أم لسلب الأهالي حقهم في الحياة كما سلبوا أحمد من حضن والده أمام عينيه؟!”.

 

*المكسيك تتسلم جثث السياح ضحايا حادث قتل طائرات جيش الانقلاب لهم

وصلت جثامين السياح المكسيكيين الثمانية الذين قتلوا عن طريق طائرات جيش وشرطة الانقلاب في منطقة الواحات بمصر إلى المكسيك؛ حيث سيقوم أطباء شرعيون بفحصها.

وأعلنت وزارة الخارجية المكسيكية والسلطات القضائية في بيان مشترك أن الجثامين وصلت على متن رحلة تجارية بعد توقف في أمستردام.

وكان وزير خارجية الانقلاب المصرى سامح شكري قد وعد بفتح تحقيق شفاف، لكن النيابة العامة حظرت على وسائل الإعلام نشر أي معلومات متعلقة بالوقائع أو بالتحقيق.

يذكر أن قوات أمن الانقلاب المصرية قد قتلت يوم 14 سبتمبر الجاري 12 شخصًا من جنسيات مصرية ومكسيكية، بمنطقة الواحات في الصحراء الغربية، أثناء قيامهم برحلة سفاري، وهي الواقعة التي أحدثت صدى محليًا ودوليًا واسعًا.

 

التصفية الجسدية شعار الانقلاب. . الخميس 2 يوليه.. السيسي يواجه فشله بمزيد من القمع

السيسي يحول مصر بحر دماء

السيسي يحول مصر بحر دماء

التصفية الجسدية شعار الانقلاب. . الخميس 2 يوليه.. السيسي يواجه فشله بمزيد من القمع

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مقتل طارق خليل والذى قبض عليه برفقة محمد عليوة عضو مكتب الارشاد

قتل  أ/طارق خليل والذى قبض عليه من ثلاثة اسابيع و كان برفقة دكتور محمد عليوة عضو مكتب الارشاد في جماعة الإخوان المسلمين والجثة الان فى مشرحة زينهم  

 

 

*القضاء العسكري يقضى بحبس 35 من رافضى الانقلاب بالمنصورة

قضت محكمة القضاء العسكري بالمنصورة، اليوم الخميس، بحبس 36 من رافضى الانقلاب بالمنصورة بتهم ملفقة؛ منها العنف وتكدير الأمن العام والتظاهر بدون ترخيص والانضمام لجماعة محظورة.

 أصدرت المحكمة حكما بالحبس – غيابيا – 5 سنوات على 26، والحبسحضوريا – عامين على 8 في القضية التي حملت رقم 24 جنايات عسكرية لسنة 2015 جزئي المنصورة،.

 كما أصدرت المحكمة حكما بالحبس عامين على أحد رافضى الانقلاب في القضية رقم 70 جنايات عسكرية جزئي المنصورة لسنة 2015، وبرأت آخر في القضية رقم 52 جنايات عسكري المنصورة لسنة 2015

 

*كونفرزيشن”: السيسي يعتمد على “إسرائيل” في الحصول على الدعم التكتيكي

قال موقع “كونفرزيشن” الأسترالي، إن “السيسي أصبح معتمدًا بشكل متزايد على الإسرائيليين للحصول على الدعم التكتيكي”، مؤكدًا أن “إسرائيل تتطلع الآن لمصر الانقلاب باعتبارها أفضل أمل من أجل الاستقرار الإقليمي“.

وأضاف الموقع “إن قائد الانقلاب و قادة اسرائيل يقرأون من ذات الورقة عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع الإسلاميين“.

ويرى الموقع أن “نهج السيسي في الحكم هو أكبر دليل على رغبته في السلطة، وليس هناك مثال على ذلك أفضل من فرض نفوذه السياسي على الهيئات الدينية في البلاد“.

صحيفة “جيروزاليم بوست” أكدت هذا “التعاون الوثيق بين إسرائيل ومصر في عهد السيسي”، وذلك في مستهل تغطيتها لتعيين سفير جديد لمصر لدى إسرائيل.

 

*شهود العيان من موقع تصفية الإخوان بأكتوبر : لم نسمع أو نشاهد تبادل إطلاق نار(فيديو)

نشرت جريدة الوطن الداعمة للانقلاب العسكري مقطعا مصورا حاولت أن تثبت من خلاله أن شهداء الإخوان قد بادلوا قوات الداخلية إطلاق النار لحظة اعتقالهم.

وفيما تحدث أحد الأشخاص في بداية المقطع عن وقوع تبادل النيران، نفى باقي الشهود تلك الرواية مؤكدين أن الداخلية قالت فقط أن تبادلا لإطلاق النيران قد حدث مع الشهداء دون أن يسمعوا بنفسهم أو يروا هذا الأمر، ورد أحدهم على رواية الشاهد الأول “المتلجلج” قائلا : “تبادل إطلاق النار كلام قيل فقط ولم نسمعه أو نراه“.

https://www.youtube.com/watch?v=TwBQd_QDMG4

*6 تعديلات مشبوهة على «قوانين التقاضي» تستهدف تصفية الثورة وإعدام الرئيس

كشف مصدر بوزارة العدل في حكومة الانقلاب أن مقترحات تعديلات قوانين التقاضي والمنتظر صدورها خلال ساعات بقرار من قائد الانقلاب، عبد الفتاح السيسي سوف تكتب شهادة وفاة التقاضي في مصر، مؤكدًا أن التاريخ لن يرحم أحمد الزند“.

وقال المصدر -الذي رفض ذكر اسمه- أن “ترزية عبد الفتاح السيسي قاموا بتفصيل التعديلات للنيل من معارضي الانقلاب، وحرمانهم من حق التقاضي، بالإضافة إلى تمكين محكمة النقص من إصدار قرارات إعدام باتة ونهائية على الرئيس محمد مرسي وقيادات جماعة الإخوان والمئات من مؤيدي الشرعية”، دون نظر القضايا أمام دوائر جنايات أخرى، وفقًا للقوانين قبل تعديلاتها.

وأكد أن أخطر 6 تعديلات على هذه القوانين، تكتب شهادة وفاة التقاضي في مصر هي

1 ـ إعطاء القاضي الحق في عدم سماع شهود النفي من عدمه، وذلك في سابقة خطيرة في تاريخ القضاء؛ حيث سوف يعتمد القاضي في هذه الحالة فقط على تحريات المباحث وأمن الدولة والنيابية.

2 ـ اختصار إجراءات التقاضي، من خلال سرعة الإجراءات بالمحكمة، مما سيؤدي لسلق القضايا، خاصة مع منح التعديلات سلطات إضافية لضباط الشرطة ولمأموري الضبط القضائي.

3ـ منح سلطات إضافية للمحققين في جرائم الإرهاب خلال إجراء تحقيقات في تلك الجرائم، وكذلك منحهم سلطات محكمة الجنح المستأنفة المنعقدة في غرفة المشورة.

4 ـ تقليص عدد مرات طلب رد المحكمة والمدة الزمنية للفصل؛ مما يكرس لاستبدال القضاة ويحرم المتهم من الحق في التقاضي أمام قاض آخر أكثر عدالة.

5 ـ تمكين محكمة النقض من البت في القضايا حال قبولها الطعن المقدم من النيابة العامة والمتهمين على الحكم الصادر من المحكمة الأولى لتصدر حكمًا؛ وذلك للإسراع بتنفيذ أحكام الإعدامات التي تحال للمحكمة.

6ـ سيتم تعديل المواد المتعلقة بالمحاكمات الغيابية بقانون الإجراءات الجنائية؛ بحيث يسمح بصدور أحكام نهائية غيابيًّا، ولم يتم إعادة المتهم في حكم غيابي لإجراءات المحاكمة من جديد مرة أخرى، وهذا التعديل للمئات من مناهضي الانقلاب داخل وخارج مصر، حتى يسقط حقهم في إعادة المحاكمة في حالة القبض عليهم، أو العودة لأرض الوطن.

انتهاك حق التقاضي

وفي السياق، انتقد حقوقيون التعديلات التي وافق عليها مجلس وزراء الانقلاب، على المادتين 277 و289 من قانون الإجراءات الجنائية، التي جعلت أمر استدعاء الشهود وسماعهم في يد المحكمة دون معقب عليها.

معتبرين إياها “تشكل اعتداءً على الحق في التقاضي والمحاكمة العادلة المنصفة، و”تهديدًا لكل القضايا الجنائية وخاصة القضايا المتعلقة بالتعذيب، التي تعتمد بشكل كبير على الشهادة”، و”استمرارًا لطرح المزيد من القوانين المعادية للحقوق والحريات الأساسية للمواطنين.

مؤكدين أن التعديلات شكلت المادتين 277 و289 من قانون الإجراءات الجنائية؛ بحيث يكون الأمر كله في شأن استدعاء الشهود أو سماعهم في يد المحكمة، دون معقب عليها، بحسبان أنها هي التي تطبق مبدأ المحاكمة العادلة، وبرر مجلس الوزراء التعديلات بأنها تأتي في إطار الحرص على عدم إطالة أمد النزاع، بعد أن كونت المحكمة عقيدتها في الدعوى

واعتبر محمد عبدالعزيز، مدير مركز الحقانية للمحاماة والقانون، أن التعديلات على قانون الإجراءات الجنائية تعد “كارثة من كوارث النظام”؛ لأنها تهدد كل القضايا الجنائية، وخاصة القضايا المتعلقة بالتعذيب، والتي تعتمد بشكل كبير على الشهادة.

وأكد مدير مركز الحقانية أن المشروع يغل يد المحامي عن حقه في إثبات جدلية الشهادة من خلال مناقشة الشهود، كما أنها لم تحدث من قبل في تاريخ القانون.

وأوضح عبدالعزيز” أن المادة 227 كانت تسمح باستدعاء الشهود بناء على طلب الخصوم بواسطة أحد المحضرين أو أحد رجال الضبط، ويجوز أن يحضر الشاهد في الجلسة بغير إعلان بناء على طلب الخصوم.

مضيفًا وللمحكمة أثناء نظر الدعوى أن تستدعي وتسمع أقوال أي شخص ولو بإصدار أمر الضبط، وللمحكمة أن تسمع شهادة أي إنسان يحضر من تلقاء نفسه لإبداء معلومات في الدعوى، مشيرًا إلى أن التعديلات وضعت تلك السلطات كلها في يد القاضي.

وكانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان قد أصدرت بيانًا، أكدت أن مشروع قانون عبد الفتاح السيسي، بتعديل بعض أحكام قانون الإجراءات الجنائية فيما يتعلق بالشهود، يمس أسس وقواعد المحاكمة العادلة، لكون التعديلات ستسمح للقاضي بالتغاضي عن سماع الشهود والحكم طبقًا لما يراه.

مشيرة إلى أن تلك القوانين ستظل باطلة ومخالفة حتى لو حاولت الحكومة صبغها بصبغة قانونية شكلية.

وأكدت الشبكة أن التعديلات ستغل يد المحاكم في الدرجة الأعلى وحق المدنيين في الطعن عليه، باعتبار أن عدم سماع الشهود يصبح قانونيًا طبقًا لهذا التعديل

 

 

*نيويورك تايمز”: السيسي يواجه فشله بمزيد من القمع

باتت وعود قائد الانقلاب السيسى بإعادة الاستقرار وتحقيق الأمن بالبلاد كالسراب، بعد عامين من انقلابه على أول رئيس مدنى منتخب، واستخدام العنف فى مواجهة المعارضين والرافضين لانقلاب العسكر، وهو ما رصدته الصحف الأمريكية

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إن الاستقرار بات مهددا بأكبر بلد عربى من حيث تعداد السكان، وأوضحت أنه بعد مرور يومين فقط على تفجير موكب النائب العام المصري هشام بركات، بأحد شوارع القاهرة، اضطر الجيش المصري لإخراج مقاتلات “إف ـ 16″ ومروحيات “الأباتشي”، للرد على الهجمات المنسقة التي شنّتها بمنطقة سيناء مجموعة “ولاية سيناء” الجهادية، التي ترتبط بتنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام“.

 وأشارت الصحيفة- فى مقال لها اليوم الخميس- إلى أن الهجمات أدت لمقتل الجنود المصريين، فيما علق ضباط الأمن وسط مقراتهم الأمنية، وسيارات الإسعاف لم تستطع التحرك بسبب الألغام المنشورة على الطرقات، فيما تلقّى السكان التحذيرات بالبقاء داخل منازلهم من قبل الجهاديين الذين كانوا يتجولون على دراجات نارية.

 واعتبرت الصحيفة في مقالها أن الأحداث التي وقعت بمصر في الأيام الأخيرة، والفشل في القضاء على العنف واستعادة الاستقرار، حدّت من قدرة السيسي، قائد الانقلاب، على تحسين الأداء الاقتصادي، الركن الأساسي الثاني ضمن الوعود الكبيرة التي قدمها.

 ورأت “نيويورك تايمز” أن قطاع السياحة الحيوي بالبلاد يواجه تهديدات جديدة، بعدما بدأت حكومة الانقلاب تتوقع عودة الانتعاشة للقطاع، ولفتت إلى أن الاقتصاد المصري يعتمد بشكل كبير على مئات الملايين من الدولارات، من المساعدات السنوية التي تقدمها دول الخليج لمصر.

 وذكر المقال أن الحياة السياسية بمصر أضحت في حالة من الجمود، وأنه لم يتم تحديد موعد إجراء الانتخابات البرلمانية، التي تم تقديم الوعود بإجرائها قبل عامين. وقالت الـ”نيويورك تايمز”، إن المسؤولين دفعوا لتمرير قوانين جديدة أشد قمعا، مثل قانون مكافحة الإرهاب، وأدخلوا تعديلات جديدة ستسرع وتيرة إصدار الأحكام الجنائية، بما فيها الإعدامات.

 وأشارت إلى تصعيد سلطات الانقلاب العسكرى من حربها ضد الإخوان المسلمين ورافضى حكم العسكر، بعد اغتيال سلطات الانقلاب لـ13 من قيادات الإخوان المسلمين في “لجنة رعاية أسر الشهداء” بـ6 أكتوبر.

 

* الانقلاب يحظر النشر فى اغتيال هشام بركات

أصدر علي عمران، القائم بأعمال نائب عام الانقلاب، اليوم الخميس، قرارا بحظر النشر فى التحقيقات التى تجريها نيابة الانقلاب، في شأن واقعة اغتيال المستشار هشام بركات، النائب العام السابق.

وتضمن القرار، بحسب “وكالة أنباء الشرق الأوسط”، حظر النشر في التحقيقات لجميع وسائل الإعلام المسموعة والمرئية، وكذلك الصحف والمجلات القومية والحزبية اليومية والأسبوعية، المحلية والأجنبية وغيرها من النشرات أيا كانت، وكذلك المواقع الإلكترونية، وذلك لحين انتهاء التحقيقات، عدا البيانات التي تصدر من مكتب النائب العام بشأنها.

وقال مصدر “إن قرار حظر النشر جاء حرصا على سلامة التحقيقات والعدالة التي تنشدها النيابة العامة، إعلاء لمبدأ سيادة القانون“.

جاء ذلك بعد ساعات من تأكيد الإعلامى الموالى للانقلاب أحمد موسى، مساء أمس، أن المتورط فى قتل النائب العام هو ضابط فى قوات الصاعقة ومفصول من الخدمة. وزعم موسى- خلال برنامجه على قناة “صدى البلد” أمس- أن المسؤول عن تنفيذ وتخطيط عملية قتل هشام بركات هو ضابط جيش يدعى “هشام علي عشماوى مسعد إبراهيم”، مؤكدا أنه كان ضابطا فى قوات الصاعقة، وتم فصله من القوات المسلحة.

 

*آلاف المشيعين في وداع شهداء مذبحة 6 أكتوبر

شيع الآلاف من جموع الشعب المصرى في عدة محافظات، منذ وقت السحور وحتى بعد صلاة ظهر اليوم، جثامين شهداء مذبحة 6 أكتوبر، التى ارتقى فيها 13 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، عقب إعدامهم ميدانيا برصاص ميليشيات داخلية الانقلاب.

وخرج الآلاف من أهالى الغربية والقليوبية وكفر الشيخ والمنوفية، بعد ظهر اليوم، لتشييع جثامين كل من “هشام ودوح من زفتى بالغربية، الدكتور هشام خفاجى بالقليوبية، السيد دويدار الحامول كفر الشيخ، الدكتور جمال خليفة المنوفية“.

وتعالت هتافات المشيعين الرافضة لجرائم سلطات الانقلاب العسكرى، وقتل الرموز الوطنية برصاص الغدر، مؤكدين تواصل النضال والحراك السلمى حتى يتم القصاص لدماء الشهداء، وعودة الحقوق المغتصبة، والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية، ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وأحرارها.

كانت ميليشيات داخلية الانقلاب قد قتلت ثلاثة عشر قياديا من جماعة الإخوان المسلمين، كانوا في أحد المنازل بمدينة 6 أكتوبر عزلا، في اجتماع تنسيقي لرعاية أسر الشهداء، فى محاولة لمداراة عجز وفشل سلطات الانقلاب في سيناء.

وتؤكد تقارير ومصادر ميدانية أن قوات جيش الانقلاب فقدت السيطرة على مناطق شاسعة برفح والشيخ زويد، بعد هجمات “تنظيم ولاية بيت المقدس” على أكمنة الجيش، وقتلهم عشرات الجنود المصريين.

 

 

*جنازة “الحافي” تحوّل قريته من الفلول إلى مناهضة الانقلاب

تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” مقطع فيديو ظهر فيه أحد أهالي قرية الشهيد ناصر الحافي، أثناء تشييع الجنازة وهو يقول: الحافي أظهر الحقائق أمام قريته كلها، ودفعهم لرفض الانقلاب بعد أن كانوا من فلول الحزب الوطني.

واعترف الرجل نادمًا أمام أهالي قرية باسوس بمحافظة القليوبية أنه كان أحد مؤيدي السيسي وشارك في تظاهرات التفويض “ولكن ما حدث ظلم”، مشيرًا إلى قيام قوات الانقلاب بوضع الأسلحة الآلية بجوار جثث الشهداء، عقب قتلهم للادعاء بحدوث تبادل إطلاق نار بين الطرفين.

وأكد أن قرية “الحافي” كانت “فلول” من مؤيدي الحزب الوطني المنحل، وأنهم لا ينتمون على الإطلاق لجماعة الإخوان المسلمين، ولكنهم عرفوا الحق، بعد جرائم السيسي وأن القرية كلها خرجت لتأييد الشهيد ورفض الانقلاب.

وهتف المشاركون في تشييع الجثمان: “قول متخافشي السيسى لازم يمشي، الداخلية بلطجية، كلنا ناصر، لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله“.

 

*وفاة رئيس مجلس تأديب القضاة بأزمة قلبية

شيعت منذ قليل من الكاتدرائية القديمة بمنطقة “كلوت بك” جنازة المستشار الانقلابي نبيل زكي مرقص بولس، رئيس محكمة استئناف المنصورة، ورئيس مجلس تأديب وصلاحية القضاة المحال للتقاعد، إثر تعرضه لأزمة قلبية حادة ومفاجئة في منزله.

ويشار أن “مرقص” أحال خلال فترة توليه مجلس تأديب وصلاحية القضاة عددًا كبيرًا من القضاة إلى المعاش في قضايا سياسية، أبرزها إحالة 31 مستشارًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”قضاة بيان رابعة”.

كما أصدر أيضًا قرارًا بإحالة 10 من أعضاء حركة قضاة من أجل مصر للمعاش على خلفية الزعم بالاشتغال بالسياسة. 

كما أنه كان يتولى التحقيق مع رئيس نادي قضاة مصر الأسبق المستشار زكريا عبدالعزيز، بتهمة الاشتغال بالسياسة وتحريضه على اقتحام مبنى أمن الدولة بمدينة نصر إبان ثورة 25 يناير 2011، إلا أنه لم يصدر القرار فيها وكانت مؤجلة لجلسة 5 سبتمبر، وهو آخر قرار اتخذه.

 

*جامعة القاهرة تغلق الزوايا وتمنع الصلاة بفتوى الانقلاب
أصدر مجلس جامعة القاهرة، برئاسة الانقلابي جابر نصار، قرارًا بغلق جميع الزوايا والمصليات المتواجدة في مختلف كليات ومباني الجامعة، بزعم سيطرة بعض التيارات عليها.

وأكد مجلس الجامعة أن قرار إغلاق الزوايا داخل الجامعة، جاء بعد فتوى من شوقي علام، مفتي العسكر؛ حيث زعم أن “في ذلك تحقيقًا لمقصود الشريعة الإسلامية من صلاة الجماعة في المسجد”.

 وأكد “نصار” في تصريحات صحفية، اليوم الخميس أن مجلس الجامعة وافق في اجتماعه الأخير على إغلاق المصليات وزوايا الصلاة بساحات الكليات والإدارات الجامعية المختلفة، وذلك لعدم توفر شروط الطهارة المناسبة لأداء الصلاة فيها، وأن القرار بدأ تنفيذه بالفعل.

يأتي ذلك المبرر الذي أعلن عنه “نصار” على عكس ما أعلنه مجلس الجامعة، من أن سبب الإغلاق هو الخوف من سيطرة تيارات دينية على الزوايا، وليس مدى توافر شروط الطهارة. 

 

 

*بالأسماء.. اختطاف 8 معلمين من أبوحماد وإمام بأوقاف الشرقية

شنت مليشيات الانقلاب العسكرى، فى الساعات الاولى من صباح اليوم الخميس، وقت السحور حملة مداهمات في مدينة أبوحماد بمحافظة الشرقية، وعدد من القرى التابعة لها، ما أسفر عن اعتقال 8 معلمين بالتربية والتعليم.

وأفاد شهود العيان من الاهالى أن حملة واسعة لقوات أمن العسكر اقتحمت بيوت عدد من الثوار بمدينة، أبوحماد وقرية الصوة وحطموا أثاث المنازل وروعوا الاطفال، فى مشهد بربرى، واعتقلوا كلا من: 1- خالد عطية محمد 2-على المعاملى 3- محمد حسن رزق 4- سعد حسن رزق 5- عبد الله محمد عبد الله 6مبروك محمد محمد عبد الرحمن 7- محمد محمد السيد المعاملى.

وذكر عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين بمدينة أبوحماد، أنه لم يعرف حتى الان مكان احتجاز المعتقلين، وهو ما يخشى عليه من تلفيق تهم لهم تحت وطأة التعذيب.

كانت مليشيات الانقلاب قد اختطفت فضيلة الشيخ “محمد السيد سالم حسن الاعور، إمام وخطيب باﻷوقاف منذ يوم الثلاثاء الماضى، ولم تصفح عن مكان اختطافه بعد أن اقتادته إلى مكان مجهول، وتحمل أسرة الشيخ سلطات الانقلاب المسئوليه عن حياته، وتطالب منظمات حقوق الانسان بالتدخل، لرفع الظلم الواقع عليه وتمكينهم ومحاميه من لقائه.

 

 

*إعلام السيسي يثبت كذب قائد الانقلاب وأدلة جديدة تؤكد تورطه في قتل “هشام بركات

رافق اغتيال النائب العام الانقلابي، هشام بركات، عدد من الفضائح التي تكشف ارتباك نظام رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي في التعامل معها، وتميط اللثام عن جانب من تورطه فيها، بشكل مباشر بتدبير اغتياله، أو غير مباشر بالإهمال المتعمد، وفق ما يراه مراقبون. 

وهذه الفضائح ضربت مصداقية الرواية التي قدمها السيسي للحادثة، التي تقوم على اتهام الإخوان المسلمين بارتكابها، والتلميح إلى أن الرئيس محمد مرسي أعطى الإشارة لاغتيال بركات “من القفص”، على حد تعبيره.

حيث نسفت صحيفة “البوابة”، المقربة من الأجهزة الأمنية، رواية السيسي من أساسها، عندما نقلت عن مصادر قضائية، الأربعاء، أن التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة في الحادث رجحت تورط عناصر تنظيم “أنصار بيت المقدس” في تنفيذ الجريمة. 

وعللت ذلك لتشابهها مع محاولة اغتيال وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم، و”لحجم الاحترافية التي تطلبها تنفيذ محاولة الاغتيال، وهي الاحترافية المتوفرة لدى عناصر التنظيم”.

كما صرح المدعو أحمد موسى المقرب من الأجهزة الأمنية في برنامجه التلفزيوني أن منفذ العملية “ضابط صاعقة” سابق.

دهشة من التراخي الأمني وقت الحادثة

قال شاهد العيان، أحمد سليمان، وهو صاحب محل في منطقة الحادثة، إن المنطقة التي تم فيها وضع السيارة المفخخة قريبة من منزل وزير الداخلية، اللواء مجدي عبد الغفار، دون أن يكون في المنطقة أي كاميرا للتصوير.

ونشر أحد مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، واسمه كريم الشيخ، مقطع فيديو ظهر فيه النائب العام، وهو متأثر بجراحه، بين عدد من الأهالي، قاموا بنقله من على الرصيف إلى سيارة الإسعاف لنقله إلى مستشفى النزهة، وسط موقع الانفجار في مصر الجديدة.

بركات رفض استقلال سيارته المصفحة

“المصري اليوم”، الأربعاء، عن مصدر قضائي تأكيده أن النائب العام رفض قبل الحادث بلحظات استقلال سيارته المصفحة وفقا لأوامر الحراسة، وقرر ركوب سيارة عادية. 

والسؤال الذي طرحته: “لماذا خاف النائب العام من ركوب السيارة المصفحة، وفضل ركوب السيارة العادية؟”.

ونقلت عن ضابط الحراسة الخاص ببركات أنه كان يشعر بأنه معرض لمثل هذا الحادث، فكان دائم التدقيق والتشديد على مرافقيه من ضباط الشرطة، ويحرص على تواجد أفراد التأمين، وتشديد الكردون المحيط به، بداية من أمام مكتبه، مرورا بدار القضاء العالي، وحتى باب سيارته. 

محاولة سابقة لاغتياله

أمر آخر هو ما كشفه القيادي السابق في الجماعة الإسلامية، نبيل نعيم، عن تعرض النائب العام لمحاولة اغتيال سابقة، ما يترك سؤالا مفاده “لماذا لم يشدد نظام السيسي إجراءات تأمين النائب العام؟”.

تصريحات سائق النائب العام

أثارت تصريحات سائق بركات، ناصر رفعت، شكوكا كثيرة حول الطريقة التي تم بها اغتيال النائب العام؛ إذ ظهر بصحة جيدة دون أي خدوش، رغم تعرضه مع النائب العام لمتفجرات يصل وزنها إلى 400 كغم، بحسب ما أعلنته داخلية الانقلاب. 

وأكد في تصريحاته المثيرة للجدل أنه خرج بعد الانفجار سليما، هو والنائب العام، ودار حوار بينهما لنقله إلى أقرب مشفى.

وتتسق تصريحات السائق مع التصريحات الأولية لوزارة الصحة التي أكدت وصول النائب العام إلى مستشفى النزهة على قدميه -بحسب ما نشرته صحيفة “الوطن”- وكذلك تصريح المتحدث الرسمي باسم الوزارة، الدكتور حسام عبد الغفار، التي قال فيها إن “الشهيد هشام بركات دخل مستشفى النزهة على قدميه، وتمثلت إصابته في جرح قطعي في الأنف وإصابة في الكتف فقط”.

ويضاف إلى ما سبق نفي داخلية الانقلاب وفاة مسؤول طاقم حراسة النائب العام، وتأكيد الوزارة أن حالة رجال الشرطة الثلاثة مطمئنة ومستقرة، وفق ما نشره موقع “البوابة”، قريب الصلة بالوزارة.

من جانبه، قال الكاتب عبد الناصر سلامة في مقالة له تحت عنوان “نائب الشعب”، في جريدة المصري اليوم، نشر الأربعاء، إنه لا يستبعد “تورط نظام السيسي في قتل النائب العام”. 

وقال: “التقنية المستخدمة في الحادث تشير إلى مجرمين مختلفين عما ألفناه من قبل، وهو الأمر الأكثر خطورة، ومن حق كل مواطن أن يفهم ما يشاء، بل أن يتهم من يشاء”.

 

 

*”التصفية الجسدية» ورقة السيسي الأخيرة.. و«مذبحة أكتوبر» لم تكن الأولي (فيديو)

“التصفية الجسدية».. شعار مرحلة ما بعد 3 يوليو، بعد فشل النظام العسكري في وقف الحراك الثوري بارتكاب المجازر المتاليية في رابعة والنهضة والحرس الجمهوري والمنصة ورمسيس وكافة ميادين الجمهورية، فضلا عن اعتقال أكثر من 41 ألفا من مؤيدي الرئيس محمد مرسي خلف القضبان.

وعجز عبد الفتاح السيسي وشركاه عن ترسيخ الحكم العسكري بالقوة، أجبر الأذرع الأمنية على جلب الحل القديم الحديث، واللعب بأخر الكروت على طاولة المقامرة على مستقبل الوطن بالتصفية الجسدية للمعارضين، وخاصة بعد تعيين صاحب السجل الأسود في أمن الدولة مجدي عبد الغفار وزيرا الداخلية، والتي كان آخرها تصفية 13 من قيادات الإخوان المسلمين على رأسهم النائب البرلماني ناصر الحافي ود. هشام خفاجي بعد اعتقالهم في مدينة 6 أكتوبر.

الواقعة المأساوية أعادت إلى الأذهان قضية الطالب إسلام صلاح، الذي ادعى الأمن أنه قتل خلال مواجهات مع القوات، في حين تشير الشهادات وأهله إلى أنه ألقى القبض عليه من داخل الجامعة خلال أدائه الامتحانات، والعثور على جثته في الصحراء مع تصدير رواية وزارة الداخلية

ولم تكن عملية تصفية إسلام هي الأولى من نوعها، إذ سبقها تصفيات للعشرات من المعارضين بمختلف المحافظات خلال اعتقالهم، من بينها تصفية اثنين من رافضي الانقلاب في حلوان، ادعت الداخلية في بيانها أنهما “مسئولان عن عملية زرع عبوة ناسفة أسفل سيارة القاضي معتز خفاجة رئيس محكمة جنوب القاهرة، والذي ينظر قضايا مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين“.

بالإضافة إلى تصفية مواطن، يدعى “أحمد محمد جبر”، والذي يعمل مهندسا، وذلك في منزله الكائن بمنطقة سيدي بشر بمحافظة الإسكندرية شمالي مصر، بعد إطلاق الرصاص الحي عليه مباشرة أمام طفليه، وقتل المواطن “سيد شعرواي” بإطلاق 13 رصاصة حي عليه في منزله في قرية ناهيا بمحافظة الجيزة، واختطاف جثمانه هو الآخر لإجبار أهله على التوقيع بانتحاره 

وتعد محافظة شمال سيناء الأعلى في جرائم التصفية الجسدية، حيث رصد تقرير للمرصد المصري للحقوق والحريات 681 حالة قتل خارج إطار القانون لمواطنين على يد قوات الجيش والشرطة، دون أن يتم التحقيق في جريمة قتل واحدة.

تزايد وتيرة تلك الجرائم دفعت بمنظمة “هيومن رايتس مونيتور” بإرسال شكوى عاجلة إلى المقرر الخاص بالقتل خارج إطار القانون في الأمم المتحدة، وتساءلت المنظمة “هل اعتبرت الشرطة المصرية نفسها قاضيا وجلادا بالإضافة إلى عملها، وباتت تتحرى عن الجريمة وتصدر حكما وتنفذه في آنٍ واحد؟”، مشددة على أن من حق كل متهم أن تكون قضيته محل نظر منصف وعلني من قبل محكمة مختصة مستقلة.

 من جانبه، قال أحمد مفرح -مسئول الملف المصري بمنظمة “الكرامة لحقوق الإنسان”- إن انتشار جرائم القتل خارج إطار القانون وتصفية المعارضين للانقلاب، تأتي في ظل وجود إرادة سياسية لتنفيذ هذه الجرائم، خاصة بعد تولي وزير الداخلية الجديد اللواء مجدي عبد الغفار.

وأشار إلى أن سياسة اغتيال المعارضين أو المشتبه بهم ترتكب بشكل ممنهج من قبل قوات الجيش والشرطة في شمال سيناء منذ سبتمبر 2013، مما أدى إلى مقتل أكثر من 800 مواطن، وأوجد حاضنة شعبية للعمليات المسلحة ضد الشرطة والجيش، ثم انتقلت إلى باقي المحافظات منذ بداية العام الجاري، لتحصد أرواح عشرين شخصا حتى الآن.

وأوضح مفرح أن الداخلية تسعى من وراء زيادة هذه العمليات إلى تأجيج الوضع الداخلي في باقي المحافظات، وخلق مناخ مشابه للأوضاع في شمال سيناء، مما سيؤثر بشكل كبير على السلم المجتمعي ويزيد من انتشار العنف وشريعة الغاب.

واتهم المحامي والناشط الحقوقي أحمد صالح، وزارة الداخلية باستخدام فزاعة الإرهاب الذي فشلت في مواجهته، كغطاء لما تفعله في المحتجزين والمدنيين بالشوارع من اعتقال عشوائي وتصفية جسدية وغيرها من الانتهاكات.

وأكد أن الدولة لم تقدم حتى الآن أي شرطي أو فرد بالجيش للمحاكمة في أي جريمة من جرائم التصفية الجسدية، أو التعذيب حتى الموت، أو قتل المتظاهرين، الأمر الذي يعني مسئوليتها المباشرة عن تلك الجرائم بحق الشعب المصري.

 

 

*قضاء العسكر يؤجل محاكمة 104 في “أحداث بولاق

أجلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، نظر محاكمة 104 من رافضي انقلاب العسكر، في أحداث منطقة بولاق أبو العلا عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة إلى جلسة 14 يوليو المقبل، لاستكمال سماع الشهود.

ولفقت نيابة الانقلاب للواردة أسماؤهم في القضية عدة تهم، من بينها “القتل العمد والانضمام إلى جماعة عصابية مسلحة؛ بغرض تعطيل أحكام القانون، واستعمال القوة والعنف ومقاومة السلطات والاعتداء على المواطنين، وإتلاف ممتلكات عامة وخاصةً وحيازة أسلحة وذخائر وقنابل يدوية بقصد الاستخدام والقتل العمد والشروع في القتل والبلطجة“.

وتعود وقائع القضية لـ”جمعة الغضب”، عقب فض اعتصامي ميداني النهضة ورابعة العدوية في منطقة بولاق أبو العلا؛ حيث شهدت المنطقة اعتداءات قوات أمن العسكر على مناهضي الانقلاب العسكري؛ ما أسفر عن سقوط 6 قتلى وإصابة العشرات.

ومن بين الأسماء في القضية: 1- أحمد حشمت مرعي عارف – طالب بكلية شريعة وقانون جامعة الأزهر فرع أسيوط 2- أحمد صابر عبدالفضيل – طالب بجامعة الأزهر 3أحمد محمد عبدربه عبدالله – طالب بكلية أصول دين بجامعة الأزهر 4-عامر أحمد عبدالله – طالب بكلية أصول دين بجامعة الأزهر 5- مسعد أبو بكر إمام أحمد – طالب بالفرقة الثالثة بكلية أصول دين بجامعة الأزهر 6- مصطفى عبدالنبي محمد فتح الله – طالب بكلية شريعة وقانون بجامعة الأزهر 7عبدالرحمن علاء محمد علي المليجي – تجارة – الفرقة الثالثة – جامعة بنها 8معاذ علاء محمد علي المليجي – الفرقة الأولى – جامعة بنها 9- 96 آخرون .

 

* ليلة الجنرالات.. صبحي متوثب للإطاحة بالسيسي

وزير الدفاع رقم 45 في تاريخ مصر الحديث، معروف وسط ضباط وجنود الجيش بـ “الانضباط الصارم“.

نشرت صحف محلية مصرية معارضة للانقلاب العسكري، أنه أكثر دموية من قائد الانقلاب نفسه، فقد وقف وراء اقتراح فض اعتصام “رابعة” بالقوة، بالرغم من التوقعات بمقتل الآلاف في العملية.

كما ينقل عنه أنه أكثر تشددا في مسألة المصالحة مع “الإخوان المسلمين”، وأنه يحذر من إعطاء الإسلاميين أي فرصة للعودة والاندماج مرة أخرى في الحياة السياسية

 توارى عن الأنظار والإعلام في الفترة الماضية، وهو معروف بأنه قائد “تكتيكيويحرص على الحديث باللكنة الصعيدية القريبة من البسطاء في مصر.

وبينما كان عبدالفتاح السيسي يرسل قبل الانقلاب رسائل خادعة، بأن القوات المسلحة تقف مع الشرعية، وأنها لن تتدخل في الصراع السياسي الدائر في البلاد، كان هو يلمح إلى أن الجيش سينقلب على الرئيس محمد مرسي، وبدا ذلك واضحا لدى زيارته  دبي في شباط /فبراير عام 2013، مؤكدا أن الجيش بعيد عن السياسة في البلاد، لكنه يتابع بدقة كل ما تشهده الساحة المصرية من أحداث، وإن القوات المسلحة التى ظلت فى مركز السلطة لعشرات السنين، يمكن أن تقوم بدور إذا تعقدت” الأمور.

وأشارت صحف مصرية، إلى أن مرسي أراد إقالته بسبب هذه التصريحات، إلا أن السيسي رفض ذلك بزعم أن له دورا كبيرا في إعادة بناء القوات المسلحة، والشعبية الكبيرة التي يحظى بها بين صفوف الجيش.

و مهد الإعلام الأرض والمناخ المناسبين  أمام الانقلاب وحرض الجماهير للنزول إلى الشارع ضد الرئيس المنتخب.

كان هو صاحب خطة انتشار الجيش في البلاد، قبل الانقلاب بثلاثة أيام، دون الرجوع للرئيس مرسي.

لكنه، كما انقلب على مرسي بدأ يعد العدة للانقلاب على سيده السيسي.

فقد تحدثت وسائل إعلام مصرية بأنه بعث بمندوبين ورسائل الى عدد من دول المنطقة الفاعلة، إضافة إلى جماعة الإخوان المسلمين لاستمزاج الآراء عما إذا كان هو شخصياً يمكن أن يكون جزءاً من أي حل مستقبلي للأزمة الراهنة في مصر، وسط حديث عن حالة من التململ وعدم الرضا التي تتوسع في صفوف الجيش بسبب الأوضاع التي تسبب بها السيسي للبلاد.

وبحسب المعلومات فإن السعودية والإمارات بشكل خاص من بين الدول التي اتصل بها صبحي سرا.

خطورته في أنه يتربع حاليا على عرش وزارة الدفاع التي كان السيسي قد حصنها في الدستور وجعلها فوق الحكومة، عندما كان من بين الخيارات أن يظل هو -أي السيسي- وزيرا للدفاع.

ولم تنفع محاولات السيسي الإطاحة به عبر إقناعه بالتخلي عن منصبه وتولى منصب استشاري عال في مصر، إلا أنه رفض كافة العروض المتعلقة بالمناصب الأخرى، متمسكا بمنصبه كوزير للدفاع، وهو المنصب الذي يبدو أنه يخطط لأن يبقى فيه حتى مغادرته إلى قصر الاتحادية، كما فعل السيسي تماما.

وحتى اللحظة ثمة أكثر من سيناريو لحل الأزمة المتفاقمة في مصر، الأول بقاءه وزيرا للدفاع، محصنا في منصبه، والتحالف مع المرشح السابق لانتخابات الرئاسة أحمد شفيق، الذي يعيش في الإمارات ويتلقى الدعم منها.

أما السيناريو الثاني فهو الإطاحة برئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، عبر انقلاب مماثل ينقل بموجبه هو من وزارة الدفاع إلى الرئاسة، وهو تكرار لانقلاب الثالث من تموز/ يوليو، على أنه سيصل الحكم بأجندة جديدة منفتحة على المصريين، وتخفف من الاحتقان في البلاد، وتحاول إنهاء الأزمات التي غرقت فيها البلاد بسبب سياسات السيسي.

الفريق أول صدقى صبحي سيد أحمد، المولود عام 1955 في مدينة منوف، محافظة المنوفية، يشغل حالياً منصب القائد العام للقوات المسلحة المصرية، ووزير الدفاع والإنتاج الحربي خلفا للمشير عبد الفتاح السيسي الذي استقال من منصبه للترشح في الانتخابات الرئاسية.

حاصل على بكالوريوس العلوم العسكرية من الكلية الحربية عام 1976 وماجستير العلوم العسكرية من كلية القادة والأركان عام 1993 وزمالة كلية الحرب العليا من أكاديمية ناصر العسكرية العليا عام 2003 وزمالة كلية الحرب العليا الأمريكية عام 2005.

بدأ الخدمة العسكرية كضابط في نيسان/ أبريل عام  1976، وخدم بالجيش الثالث الميداني وتتدرج في الوظائف القيادية العسكرية، تم ترقيته إلي رتبة فريق في آب/ أغسطس عام  2012 وعين رئيسا لأركان حرب القوات المسلحة المصرية خلفا للفريق  سامي عنان.

كان له دور كبير أثناء وبعد ثورة 25 كانون الثاني/ يناير عام 2011 حينما كان قائداً للجيش الثالث الميداني ونجح في التصدي لأعمال الفوضى وتمكن من السيطرة على الانفلات الأمني في محافظات السويس وجنوب سيناء والبحر الأحمر، بالإضافة لعقده العديد من اللقاءات مع القوى السياسية والحزبية وشباب الثورة في مدينة السويس، وعند توليه منصب رئيس أركان حرب القوات المسلحة كان من أبرز اهتماماته الكفاءة القتالية واللياقة البدنية لبناء الفرد المقاتل القادر على أداء المهام المكلف بها تحت مختلف الظروف.

في تموز/ يوليو عام  2013 شارك مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة في الإطاحة بالرئيس المنتخب مرسي.

يؤمن بأن على الولايات المتحدة سحب قواتها من منطقة الشرق الأوسط والتركيز بدلاً من ذلك على المعونات الاجتماعية والاقتصادية للمنطقة، هذه التصورات نشرت على الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع الأمريكية وذلك عندما كان يتلقى دراسته العسكرية في أمريكا التي أصبح رجلها المفضل في القاهرة.

ويرى صبحي أن الجيش يجب أن ينأي بنفسه عن التدخل في العملية السياسية في مصر عقب ثورة 25 من يناير/كانون الثاني، وأن دوره حماية المواطن وحفظ الأمن، وهو تصور لم يطبق منه شيئا وفقا لمجريات الأحداث بمصر فهو أقحم الجيش بتفاصيل حياة المصريين وعسكر كل شيء في مصر.

وتأتي مساعيه الجديدة لإكمال الدور الجديد للجيش المصري في إحكام السيطرة على الحياة السياسية بالبلاد في ضوء تزايد الشعور في مصر بأن البلاد مقبلة على أوضاع كارثية، حيث نقلت جريدة “المصري اليوم” عن مسؤول كبير قوله إن دول الخليج لن تقدم أي منح مالية لمصر العام المقبل وستكتفي بتنفيذ المشروعات التي أعلنت عنها سابقاً وخصصت لها تمويلاً.

وتقول وسائل الإعلام إن المنح المالية الخارجية التي ستدخل على مصر خلال العام المقبل لن تزيد عن 2.2 مليار دولار فقط، مقابل 25.7 مليار دولار في العام الماضي، وهو ما يؤكد أن مصر مقبلة على “كارثة اقتصادية” وليس فقط أزمة خانقة، وهي الكارثة التي يمكن أن تدفع بالملايين مجدداً إلى الشارع، مع شيوع الفقر والبطالة والأوضاع البائسة.

ولا يبدو أن السعودية والإمارات يمكن أن تقدما مزيداً من الدعم المالي لمصر مهما وصلت الأحوال، حيث خلت الموازنة السعودية للعام المقبل لأول مرة من بند المشاريع”، وذلك في إطار خفض كبير للنفقات اضطرت الحكومة السعودية لتنفيذه، وذلك بسبب التكاليف الباهظة لعمليتي “عاصفة الحزم” و”إعادة الأمل”، والتي جاءت بالتزامن مع الهبوط الحاد في أسعار النفط، أي أن الايرادات تراجعت والمصروفات ارتفعت في السعودية منذ مطلع العام الجاري 2015، وهو ما يعني في النهاية أن دعماً جديداً من الرياض للقاهرة يبدو شبه مستحيل خلال الشهور وربما السنوات المقبلة.

وفي هذا المناخ تبدو الحركة الجديدة للجيش مناسبة وضرورية لحرق مرحلة السيسي بما احتوته من قتل ودماء وتأزيم وتدخلات في شؤون الدول العربية المجاورة وما إلى ذلك من قرارات وتصريحات كانت أقرب إلى الفنتازية منها إلى الواقع.

وبانتظار جنرال يطبج بالسيسي فإن جنرالا جديدا سينتظر دوره للإطاحة بالجنرال الذي سبقه إلى كرسي الحكم