الأحد , 27 مايو 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : حديث عن بدء تنفيذ صفقة القرن.. الحياة تتوقف مع بدء عملية للجيش المصري بشمال سيناء

أرشيف الوسم : حديث عن بدء تنفيذ صفقة القرن.. الحياة تتوقف مع بدء عملية للجيش المصري بشمال سيناء

الإشتراك في الخلاصات

إيقاف الدراسة فى سيناء و”تواضروس والطيب” يدعمان تدمير المنطقة.. الجمعة 9 فبراير.. الحياة تتوقف مع بدء عملية للجيش بشمال سيناء وتفريغها من السكان لتسليمها لـ”إسرائيل”

الحياة تتوقف مع بدء عملية للجيش بشمال سيناء وتفريغها من السكان لتسليمها لـ"إسرائيل"

الحياة تتوقف مع بدء عملية للجيش بشمال سيناء وتفريغها من السكان لتسليمها لـ”إسرائيل”

السيسي مستقبلإيقاف الدراسة فى سيناء و”تواضروس والطيب” يدعمان تدمير المنطقة.. الجمعة 9 فبراير.. الحياة تتوقف مع بدء عملية للجيش بشمال سيناء وتفريغها من السكان لتسليمها لـ”إسرائيل”

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مقتل ضابط برتبة مقدم وجندي من جيش السيسي خلال عمليات سيناء

 

*حكم “غيابي” ضد “أنس البلتاجي” رغم وجوده بالسجن من 4 سنوات!

كشفت أسرة الدكتور محمد البلتاجي، أمين حزب الحرية والعدالة بالقاهرة، عن تلفيق الانقلاب قضية جديدة للابن “أنس” المحبوس بسجن العقرب، رغم وجوده بالسجن منذ 4 سنوات وحرمانه المتكرر من حضور جلسات محاكمته.

وقالت الأسرة إنه في يوم 19/6/2017 تم إعلام أنس في مقر حبسه بسجن ليمان طره بصدور حكم غيابي بحبسه سنة في القضية رقم 2016/26343 بتهمة التجمهر وقد صدر الحكم بتاريخ 6/9/2016، رغم أنه لم يتم إعلامه أو محاميه إلا بعد الجلسة بـ9 أشهر!.

وأضافت الأسرة في بيان صادر عنها أن هيئة المحكمة لم تكتف بحرمانه من حقه في الدفاع عن نفسه وإثبات كيدية الاتهام وتلفيقه أو حتى إتاحة الفرصة لمحاميه للقيام بالترافع عنه، رغم وجود أنس حينها قيد الحبس منذ 31/12/2013 على ذمة قضية أخرى ولم يكن هناك ما يمنع من حضوره لجلسة المحاكمة وتوجيه التهمة إليه وفقًا لإجراءات التقاضي المتعارف عليها وإنما أصدرت المحكمة حكمها دون الاستناد لأي دليل على ثبوت التهمة – سوى مذكرة تحريات الأمن الوطني خالية من أي دليل مادي – وجاء في حيثيات الحكم: “ولما كانت المحكمة لا تعول على إنكار المتهم إزاء ما اطمأنت إليه من أدلة الثبوت المبينة بالأوراق والتي يرتاح اليها وجدانها، وحيث إن المتهم لم يدفع التهمة المسندة إليه بثمة دفع أو دفاع مقبول ومن ثم يتعين على المحكمة القضاء بإدانته”.

ووقع أنس -في مقر احتجازه- على معارضة الحكم فور إعلامه به في ورقة ملحقة بالإعلام ثم بعد مضي 6 أشهر أخرى اكتشف محاميه عدم تسجيل هذه المعارضة والأنكى أن الحكم صار بالحبس سنتين بدلاً من سنة واحدة -على غير ما جاء في الإعلام الذي وقع عليه!.

ولفتت الأسرة في بيانها أن محاميه تقدم بالمعارضة للمرة الثانية وتم بعدها تحديد موعد جلسة بتاريخ 7/2/2018 ، تقدم أنس لدى إدارة محبسه ومحاميه لدى الجهات المعنية بعدة طلبات -على مدار اسبوعين قبل موعد الجلسةلتمكينه من حضور الجلسة المقررة (حيث اعتاد تغييبه المتكرر عن حضور جلسات استشكاله على الحكم بالقضية الأخرى ما يؤدي بهيئة المحكمة في كل مرة إلى رفض الاستشكال بسبب عدم حضوره أو تأجيل النظر فيه لحين إحضاره من محبسه-والذي لم يحدث حتى الآن-) وبعد كل ذلك لم يتم احضار أنس أمس الخميس 8 فبراير أيضا لمقر المحكمة وتقرر تأجيل الجلسة ل 28/2/2018.

وكان أنس البلتاجي تقدم بطلب النقض في القضية رقم 2013/62043 جنايات شمال القاهرة والتي يقضي فيها حكما بالحبس 5سنوات ولم يتم البت فيه رغم مرور عامين على تقديمه ولم يتبقى على انتهاء مدة العقوبة سوى 10 أشهر مما قد يفوت عليه حقه في نقض الحكم الصادر ضده منذ 2015.

 

*مليشيات داخلية الانقلاب تقتل 3 مواطنين بينهم مختفون قسريا وتعتقل 14 آخرين

اغتالت مليشيات داخلية الانقلاب 3 مواطنين بزعم انتمائهم لحركة “حسم”، اليوم الجمعة، فضلا عن اعتقال 14 آخرين، في القاهرة.

وأعلنت وزارة الداخلية في نظام الانقلاب أنه تم مداهمة منازل وأماكن المواطنين المذكورين، في محافظات (القليوبية – الدقهلية – البحيرةالمنوفية – الشرقية – أسيوط – الفيوم)

وقالت إنه حينما قامت قواتها بمداهمة عدد من المذكورين في إحدى الشقق السكنية الكائنة بعمارات الإسكان الاجتماعى “تحت الإنشاء” بالقاهرة، تمت مداهمة المكان وزعمت تبادل إطلاق النار معهم مما أسفر عن مصرع ثلاثة عناصر أمكن تحديد أحدهم وتبين أنه صلاح الدين عطية إبراهيم عمارة، وزعمت أنه عُثر بحوزتهم على (“3” بنادق آلية – “3” خزائن من ذات العيار – كمية من الذخيرة).

وأكبر دليل على كذب وزارة الداخلية هي الأخبار والبلاغات المنشورة من يناير الماضي، التي تفيد أنه تم احتطاف المواطن صلاح الدين عطية إبراهيم عمارة (31 عامًا) من قبل قوات أمن الانقلاب وتعرضه للاختفاء القسري.

وكان قد تم اعتقاله تعسفيًا دون سند من القانون من منزله بمدينة السادات بمحافظة المنوفية، في 25 يناير 2018، على يد قوات الانقلاب واقتادته إلى مكان مجهول، ولم يعلم ذووه مكان احتجازه ولا سبب اعتقاله حتى الآن.

وتقدم ذووه ببلاغات إلى الجهات المعنية، ولم يتم الرد عليهم، كما لم يتم عرضه على النيابة، أو أي جهة تحقيق، حتى الآن، وحتى أعلنت الداخلية نبأ قتله في الاشتباكات المزعومة.

وأسفرت المداهمة عن ضبط (14) وهم (نادى عبده حسين – محمد المتولى عوض المتولى – بلال محمدين محمد أحمد – محمد حفنى لطفى على – محمود فتحى محمود عبدالصمد – محمد فايز كمال عبدالقوى – محمد سعد محمد الدمليجى – محمود حامد عبدالعزيز توبة – جهاد رمضان على محجوب – شريف رشاد عبدربه عيسوىإبراهيم أحمد محمود عبدربه – ثروت شعبان ربيع رحيم – على محمود إبراهيم جعيبة – محمود عطا على متولى)

وزعمت الداخلية العثور بحوزتهم على (“9 “بنادق آلية – “14” خزينة -“1رشاش هيكلر –”4” طبنجات-“1” فرد روسى محلى الصنع-كمية من الذخائر مختلفة الأعيرة-“2″ عبوة تفجيرية مُعدة للإستخدام –”1” كاتم صوت-“2″ نظارة معظمة –”2” دراجة نارية لتنفيذ العمليات الإرهابية).

 

*مطالبات للكشف عن مصير مواطنين من سوهاج والقاهرة تخفيهما عصابة العسكر

أطلقت أسرة الشاب حمادة مجاهد 36 سنة المقيم بالمراغة التابعة لمحافظة سوهاج نداء استغاثة للكشف عن مصير نجلهم المختفى قسريا منذ اعتقاله لليوم 16 أثناء سفره من القاهرة للمنصورة بشكل تعسفى ودون سند من القانون واقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن.

وأكدت أسرة مجاهد رفض سلطات الانقلاب الإفصاح عن مكان احتجاز نجلهم رغم البلاغات والتلغرافات المحررة للجهات المعنية، ما يزيد من مخاوفهم على سلامتهم، وناشدت كل من يستطيع مساعدتهم للكشف عن مكان احتجاز نجلهم بالتحرك لرفع الظلم الواقع عليه والسماح لهم بالتواصل معه ومحاميه لسرعة الإفراج عنه.

أيضا وثقت عدد من المنظمات الحقوقية جريمة الإخفاء القسرى للمواطن “محمد عبد الرحمن حسان أبو عامر” -37 عاما- لليوم الرابع منذ اعتقاله من كمينٍ بالعتبة أثناء عودته من عمله يوم الثلاثاء 6 فبراير 2018 ولم يستدل على مكانه حتى الآن، وقامت أسرته بالعديد من البلاغات للجهات المعنية دون الوصول لأي معلومة تفيد بمكان تواجده.

المنظمات الحقوقية دانت الجريمة وجميع عمليات الاعتقال التعسفى والإخفاء القسرى للمواطنين وطالبت بسرعة الإفصاح الفوري عن مكان اعتقاله وتمكينه من التواصل مع أهله ومحاميه والتحقيق في ملابسات الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري بحقه.

 

*20 غارة جوية بسيناء مع بدء العملية العسكرية

أفادت مصادر، بتعرض مناطق جنوب الشيخ زويد وغرب رفح بسيناء، لغارات جوية وقصف مدفعي منذ الساعات الأولى من صباح اليوم.

وأكد شهود العيان انقطاع الاتصالات والإنترنت عن مناطق شمال ووسط سيناء تزامنا مع بداية العملية العسكرية للجيش، إضافة إلى إغلاق جميع الطرق الرئيسية.

وبلغت القذائف الصاروخية على جنوب الشيخ زويد وغرب رفح 20 قذيفة صاروخية.

وأعلن المتحدث العسكري بدء عملية عسكرية في سيناء؛ «ضد الإرهاب» على حد وصفه، وتم رفع حالة الاستنفار القصوى في مختلف المحافظات.

جدير بالذكر، أن مصادر قبلية كانت أكدت قبل فترة أن سيناء على موعد مع عملية عسكرية موسعة؛ بعد التحركات التي شهدتها المنطقة والتعزيزات العسكرية المشددة.

 

*إيقاف الدراسة فى سيناء و”تواضروس والطيب” يدعمان تدمير المنطقة

أعلن التلفزيون المصرى التابع للانقلاب، منذ قليل، إيقاف الدراسة بمحافظة شمال سيناء بمراحلها المختلفة اعتبارا من غد السبت 10 فبراير 2018 وحتى إشعار آخر؛ وذلك على خلفية العمليات العسكرية التي بدأت اليوم في سيناء، بزعم “مكافحة البؤر الإرهابية”.

من جانبه أعلن تواضروس الثاني، بابا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، تأييد ودعم الكنيسة لتلك العمليات، وقالت الكنيسة فى بيان صحفى: “سيسطر التاريخ بأحرف من نور تضحيات جيش مصر الباسل وأفراد شرطتها الشجعان الذين يضحون بأرواحهم فداء لمصر ودعما لاستقرارها”.

وأعلن الأزهر دعمه الكامل لتلك العمليات، ودعا فى بيان صحفى، أبناء الشعب المصرى إلى دعمها، وأشاد الأزهر بمااسماه “تضحيات أبناء الجيش والشرطة البواسل ليعم الأمن والأمان فى جميع ربوع مصرنا الغالية، ولإفشال مخططات الفوضى والفتنة التى تريد العصف باستقرار الوطن”.

وزعم محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف في حكومة الانقلاب، أن “الوقوف بجانب القوات المسلحة لاقتلاع جذور الإرهاب واجتثاثه من أصله واجب شرعى، مشيرا إلى أن “العملية الشاملة التى أعلنت القوات المسلحة عنها، ستطهر كل شبر على أرض مصر”.

ودعا مرصد الفتاوى التابع لدار إفتاء الانقلاب، جموع المواطنين إلى مساندة ودعم القوات المسلحة والشرطة بكل قوة وبكافة السبل”، وقال المرصد، في بيان له، إن “الشعب المصرى يقدر جيدا التضحيات والبطولات الكبيرة التى تقوم بها القوات المسلحة والشرطة فى مواجهة التنظيمات والجماعات الإرهابية التى تسعى لتنفيذ مخططاتها ومؤامراتها الشيطانية لنشر الخراب والدمار فى كل مكان وتفتيت المنطقة العربية”.

وفي سياق متصل، عادت، منذ قليل، اتصالات الهواتف الأرضية والمحمولة والإنترنت للعمل فى شمال سيناء بعد انقطاع استمر لمدة 6 ساعات، وقال مصدر بسنترال العريش، إن خدمة الاتصالات الأرضية وشبكات الهواتف المحمولة الثلاثة والإنترنت عادت للعمل مجددا للمناطق التى انقطعت عنها وهى مراكز العريش، والشيخ زويد، ورفح، والمناطق الحدودية وشمال مركز الحسنة، وقرى شرق مركز بئر العبد .

 

*#سيناء تتصدر «تويتر».. ونشطاء: تفريغها من السكان لتسليمها لـ”إسرائيل”

تزامنا مع إطلاق القوات المسلحة حملتها العسكرية التي تقول إنّها «شاملة ضد الإرهاب»، تفاعل مرتادو «تويتر» اليوم الجمعة مع هاشتاج بعنوان «#سيناء»، تصدّر قائمة الأكثر تداولًا في مصر؛ ورؤوا أنّ ما يحدث ليس محاربة للإرهاب، بل هدم وتفريغ لها من مقوماتها المصرية البشرية والعمرانية تمهيدًا لتسليمها إلى «إسرائيل» ضمن صفقة القرن.

 

*4 قيادات عسكرية عاقبها السيسي خوفا من انقلاب محتمل

الفريق محمود حجازي رئيس الأركان السابق: تمت إزاحته عن منصبه لإقامة جبرية غير معلنة

الفريق أحمد شفيق المرشح الرئاسي السابق: تم ترحيله من الإمارات واحتجازه شهرا قبل أن يعلن الانسحاب

اللواء خالد فوزي مدير المخابرات العامة السابق: تمت إقالته لتأييده ترشح عنان وهو الآن رهن الإقامة الجبرية

الفريق سامي عنان رئيس الأركان الأسبق: اعتقل ويتم التحقيق معه وتم فصل ابنه والاعتداء على مساعده هشام جنينة

 

*حفتر: ليبيا الآن تشبه مصر “ما قبل السيسي”

تحدث قائد الجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، حول العلاقة التي تجمعه بالرئيس عبدالفتاح السيسي: «مواقفنا تقترب في الواقع، ووضع بلاده عندما وصل إلى السلطة مشابه لموقف ليبيا اليوم، إن عدونا الكبير، الإخوان المسلمون، يهددون بلداننا وجيراننا الأفارقة والأوروبيين على حد سواء، لقد انتشر الإرهاب في جميع أنحاء ليبيا”.

وتابع «حفتر»، في مقابلة مطولة أجراها مع مجلة «جون أفريك» الفرنسية، ونقلتها «سبونتيك الروسية»: «استغرق الأمر منا 3 سنوات كاملة، لاستئصال الإرهاب من بنغازي، رغم امتلاكنا وسائل محدودة للغاية، بسبب حظر الأسلحة المفروض علينا»

ومضى: «للأسف، هناك توتر بين الشرق والغرب، نحن بحاجة إلى تهدئة الوضع، حتى يتمكن الجيش من محاربة الإرهابيين في جميع أنحاء البلاد”.

وطالب قائد الجيش الليبي، بضرورة قطع الطريق على تنظيم «الإخوان المسلمين»، متهما إياهم بالمسؤولية عن إيصال الإرهابيين إلى ليبيا.

 

*حديث عن بدء تنفيذ صفقة القرن.. الحياة تتوقف مع بدء عملية للجيش المصري بشمال سيناء

أعلنت السلطات المصرية اليوم الجمعة، تعليق الدراسة لجميع المراحل التعليمية، بمحافظة شمال سيناء، اعتبارًا من الغد وحتى إشعار آخر، إثر إعلان انطلاق عملية عسكرية واسعة في المنطقة

جاء ذلك في إعلان بثه التلفزيون الرسمي المصري، بعد ساعات من إعلان الجيش بدء عملية ضد “مقار إرهابية” في سيناء (شمال شرق) تزامن مع قطع كامل للاتصالات بالمحافظة.

وفي أواخر نوفمبر الماضي، أسفر هجوم إرهابي، استهدف مسجدًا في سيناء، عن مقتل أكثر من 300 شخص، وإصابة أكثر من مائة آخرين.

ويأتي إعلان الجيش اليوم قبل أسابيع من انتهاء مهلة 3 أشهر، حددها عبد الفتاح السيسي، لإعادة الاستقرار لشبه الجزيرة، التي شهدت عمليات إرهابية.

كما تأتي العملية قبل نحو شهر من انتخابات رئاسة البلاد، المقرر إجراؤها في مارس المقبل

وتوقع سياسيون وإعلاميون، أن عبد الفتاح السيسي يستعد لتنفيذ صفقة القرن، بإخلاء جديد لسيناء، وأن الدور على مدينة العريش، بعد تهديدة بإخلاء محيط المطار بعمق 5 كيلو، مما يعني إخلاء أكثر من نصف المدينة، فيما رددت وسائل الإعلام الموالية للنظام رواية مواجهة الإرهاب في محاولة لتبرير الأمر.

وقدرت أعداد النازحين من مدينتي رفح والشيخ زويد بنحو 21 ألفاً و861 فرداً، موزعين على 68 تجمعاً في مدن «العريش، وبئر العبد، والحسنة»، بإجمالي 5324 أسرة، وذلك بعد تجريف 213 ألفا و169 شجرة من مساحة 2436 فداناً، وإزالة 2090 منزلاً، في نطاق المرحلتين الأولى والثانية للمنطقة العازلة مع قطاع غزة، بحسب إحصائية حكومية صادرة عن “لجنة متابعة المنقولين ».وتشمل المنطقة، المزمع إزالتها، دائرة حول المطار مساحتها 78.5 كم مربعا، من ضمن مساحة مدينة العريش، تضم في اتجاهها الشمالي أحياء سكنية، وفي الاتجاهين الغربي والجنوبي آلاف الأفدنة المزروعة بالزيتون على جانبي وادي العريش، وفي الاتجاه الشرقي مساحات من مزارع الزيتون، وأراضٍ صحراوية.

 

*ارتفاع كيلو الأرز لـ12 جنيها أول ثمار السيسي 2018 بعد بيع مياه النيل

موجة غلاء جديدة تضرب عددا من أسعار السلع الاستراتيجية والغذائية، في الوقت الذي يزعم فيه نظام عبد الفتاح السيسي عددا من الإنجازات الوهمية، حيث كشف رجب شحاتة، رئيس شعبة الأرز بغرفة الحبوب فى اتحاد الصناعات المصرية، أن سعر كيلو الأرز سيرتفع إلى نحو 12 جنيها خلال أسبوعين، تأثرا بقرار وزارة الرى خفض المساحة المنزرعة خلال الموسم المقبل بأكثر من 300 ألف فدان لتصبح 724 ألف فدان فقط، بدلا من 1.1 مليون فدان.

وكانت آثار سد النهضة الإثيوبي قد بدأت في الظهور بشكل قوي على حصة مصر من المياه التي تأثرت خلال الآونة الأخيرة، الأمر الذي أدى لخفض مساحات الأرز المزروعة لاحتياجها للمياه بشكل كبير.

وقال شحاتة -خلال تصريحات صحفية اليوم الجمعة- إن أسعار الأرز الشعير سترتفع بنحو 200 جنيه للطن وستتراوح بين 3900 إلى 4150 جنيهًا، مقارنة بـ3800 إلى 4 آلاف جنيه سابقا»، مضيفا أن إنتاج الأرز الحالى يكفى حتى نهاية عام 2018، فضلا عن توافر الأرز بمحال البقالة التموينية.

ويأتي موعد حصاد الأرز فى إبريل المقبل ومن ثم هناك وقت طويل يسمح بتخزين الأرز من جانب التجار.

وتابع شحاتة أن الفلاحين يزرعون 1.3 مليون فدان من الأرز، سواء بموافقة وزارة الرى أو دونها، وأوضح أن مصر تزرع نحو 6 ملايين طن من الشعير، أى بمعدل إنتاج 4.5 مليون طن من الأرز كل عام، وتستهلك منه نحو 3.5 مليون طن محققه فائض يقرب من مليون طن.

واتفق معه مصدر مسئول ببرنامج مشروع الأرز القومى، ارتفاع سعر الأرز خلال الأيام القادمة إلى 10 جنيهات للكيلو، «التجار سيتجهون لتخزينه وبيعه لاحقا بسعر أعلى».

وأضاف المصدر أن قرارات خفض المساحة المنزرعة تدفع مصر لاستيراد ما لا يقل عن 2.5 مليون طن من الأرز منخفض الجودة مقارنة بالأرز المصرى.

وتابع أن فدان الأرز الواحد ينتج نحو 3.5 طن، وفى عام 2016 كنا نزرع نحو 1.8 مليون فدان، وقرار الرى بتقليص المساحة المزروعة إلى 724 ألف فدان فقط يمثل أزمة حقيقة باعتبار الأرز سلعة أساسية.

ويبلغ نصيب الفرد المصرى من الأرز الأبيض سنويا نحو 33 كيلوجراما، و53 كيلو من الأرز الشعير، ويعتبر الأرز من السلع الغذائية الرئيسية للمواطن المصرى وهو رقم 2 بعد القمح، ولكن تواجه الزراعة مشاكل أهمها احتياجها إلى كميات كبيرة من المياه فى ظل مشاكل المياه الإقليمية، حيث يستهلك فدان الأرز 4 إلى 6 آلاف متر مكعب من المياه، وفقا للمصدر.

ووفقا لوزارة الزراعة، تنتج مصر 4.5 مليون طن من الأرز سنويا، تستهلك منها 3.5 مليون طن، تزرع على مساحة 1.76 مليون فدان بسبع محافظات شمالية لمنع تسرب مياه البحر للدلتا

 

*بالأسماء.. 75 حرة بسجون العسكر بينهن 12 مختفيات قسريا

تقبع 75 معتقلة من السيدات والفتيات بسجون العسكر، وفقا لآخر إحصاء تداوله عدد من الحقوقيين اليوم، من بينهن ١٥ محكوما عليهن و ٣٠ محبوسات احتياطياً و١٢ مخفيات قسرًا.
وبيانهن كالتالي:

أولا 30 حرة يقبعن فى سجون العسكر قيد الحبس الاحتياط على خلفيات اتهامات لا صلة لهن بها وهن:
١حنان أحمد طه
٢سمية ماهر خزيمة
٣فاطمة علي جابر
٤شيرين سعيد بخيت
٥رباب عبد المحسن
٦علا حسين
٧رباب إسماعيل
٨ريم قطب
٩حنان بدر الدين
١٠سارة عبدالمنعم
١١منى سالم
١٢غادة عبد العزيز
١٣سارة جمال
١٤فاطمة السيد الشهيرة بـ(هالة جيد)
١٥إيناس إبراهيم
١٦علا يوسف القرضاوي
١٧رحيق سعيد
١٨رقية مصطفي
١٩مريم عمرو حبيش
٢٠نسرين عنتر عبد اللطيف
٢١أسماء زيدان
٢٢رشا ماهر
٢٣علياء عواد
٢٤نادية السيد ممدوح
٢٥رشا سمير الطنطاوي
٢٦سنية محمد عبد الهادي
٢٧سارة عاطف جاد الله
٢٨فاطمة محمد عفيفى محمد حسن
٢٩هبة فايق السيد
٣٠دنيا عبد الغني

ثانيا 15 معتقلة محكوم عليهن بعد محاكمات لم تتوافر فيها أى ضمانات للمحاكمة العادلة وهن:
١سامية شنن “السجن المؤبد
٢إيمان مصطفى “السجن عشر سنوات عسكري
٣إسراء خالد “السجن ثمانية عشر سنه بين حكم مدني وعسكري
٤شيماء أحمد سعد “السجن خمس سنوات
٥جهاد عبدالحميد طه “السجن ثلاث سنوات
٦بسمة رفعت “السجن خمسة عشر سنة
٧فوزية الدسوقي “السجن عشر سنوات
٨ياسمين نادي “السجن ثلاث سنوات
٩أمل صابر “السجن ثلاث سنوات
١٠ماجدة صلاح الدين ثلاث سنوات
١١زينب عاشور الشافعي الحلواني عشر سنوات
١٢سماح سمير مصطفى عثمان عشر سنوات
١٣عبير سمير مصطفى عثمان عشر سنوات
١٤ساره عبدالله مؤبد
١٥ رنا عبد الله ثلاث سنوات

ثالثًا:12 امرأة قيد الإخفاء القسري وهن:
١رانيا علي عمر رضوان
٢علا عبد الحكيم محمد السعيد
٣رحاب محمود عبد الستار
٤زبيدة ابراهيم أحمد يوني
٥سماهر أبو الريش
٦كريمة رمضان
٧فتحية مزيد صندوق
٨إيمان حمدي عبدالحميد
٩نسرين عبدالله سليمان رباع
١٠آية مسعد الدهشان
١١عفاف حسين سالم
١٢أميمة حسين سالم

 

*خبير أمني يدعو لتناول وجبة واحدة لأجل السيسي.. وردود

دعا خبير أمني المواطنين المصريين إلى الاكتفاء بوجبة واحدة يوميا، من أجل إنجاح مشروع عبد الفتاح السيسي الإصلاحي.

الخبير الأمني، عادل الصعيدي، وهو عميد متقاعد، قال خلال حديثه لبرنامج اقتحام” عبر قناة “الحدث اليوم”، إن على الشعب أن يتحمل التحديات التي تواجه مصر.

وأضاف أنه لا مشكلة في أن يكتفي المواطنون بوجبة واحدة، للعيش بالستر والأمان؛ خشية التحول للجوء مثل سوريا والعراق.

وقال الصعيدي عن السيسي إن “الراجل بيصحى ميت بعد الظروف الصعبة اللي مرينا بيها“.

وهاجم ناشطون عادل الصعيدي، في تغريدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قائلين إنه ليس من حق أحد أن يتحمل ويرضى بالفقر وسوء الخدمات، مقابل إنجاح شخص لولاية ثانية في رئاسة الجمهورية

وسخر ناشطون آخرون من عادل الصعيدي، قائلين إن ابنه يملك سيارة فارهة، وبدانته هذه لا يمكن أن تكفيها وجبة واحدة يوميا.

يذكر أن عادل الصعيدي كان أمينا عاما لحزب “مصر العروبة” في المنوفية، وهو الحزب المحسوب على الفريق سامي عنان، إلا أن الصعيدي قدم استقالته نهاية  يناير الماضي، معلنا دعمه الكامل للسيسي في مسرحية الانتخابات الرئاسية.

 

*المفتي: استثمار أموال الوقف في المشروعات القومية جائز

صرح الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، بجواز استثمار أموال الوقف في المشروعات القومية، موضحًا أن العلماء يقولون بأن أموال الوقف هي رأسمال اجتماعي.

وتابع “علام” في تصريحات ببرنامج “حوار المفتي” المذاع عبر فضائية “أون لايف”، أن الغرب استفاد من التجربة المصرية في أموال الوقف، في دعم الجامعات ورعاية البحث العلمي للنهوض بالمجتمع.

 وأضاف: “إن الاتجاه في الفتوى على أن الوقف في الأموال السائلة جائز.. ويجوز استثماره وإدارته إدارة جيدة لما فيه خدمة للمجتمع”.