الخميس , 5 ديسمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : زويد (صفحة 4)

أرشيف الوسم : زويد

الإشتراك في الخلاصات

السيسي يبتز السعودية ويسمح بمظاهرات تشتم ملكهم في وقت ممنوع فيه التظاهر. . الاثنين 6 أبريل

السيسي يبتز السعودية ويسمح بمظاهرات تشتم ملكهم

السيسي يبتز السعودية ويسمح بمظاهرات تشتم ملكهم

السيسي يبتز السعودية ويسمح بمظاهرات تشتم ملكهم في وقت ممنوع فيه التظاهر. . الاثنين 6 أبريل

 

الحصاد الاخباري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*هل يمكن تنظيم مظاهرة ضد عاصفة الحزم والملك سلمان أمام سفارة السعودية بمصر دون ضوء أخضر؟

لا تزال أصداء هجوم بعض الإعلاميين في مصر على السعودية، بعد قيادتها لعملية عاصفة الحزم في اليمن، تتردد على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد المظاهرة التي نُظمت أمام سفارة المملكة في مصر.

فقد تساءل العديد من النشطاء على موقع تويتر، ما اذ كان يمكن ان يحصل هذا الأمر بدون موافقة السلطات أو علمها.

فقد أعاد @essamz تغريدة لخالد العلكمي جاء فيها: “للأذكياء فقط.. هل يمكن أن تُنظّم مظاهرة ضد #عاصفة_الحزم أمام السفارة السعودية في بلد مثل مصر بدون ضوء أخضر؟

كما كتب @AlkamiK : “الاعلام المصري الذي يهاجم #عاصفة_الحزم يسير على مبادئ واضحة و شفافة، “هات رزّ  و الا هاردحلك” “ليه اكون مؤدب طالما قلة الأدب بتجيب فلوس.”

أما @abdulrahman فقال: “لا يمكن أن يكون هذا التعميم مقبولًا فمن يهاجم هم قلة، مصر والسعودية علاقتهما أكبر من أي محاولات يائسة لضربها.”

وكتب @AlsaramiNasser: “مصر بلد كبير ومتتوع اعلاميا .. وهناك قلة قليلة تربطهم علاقات سايقة بطهران واللوبي الإيراني  داخلها$”

@Ahmadmuaffaq غرّد قائلا: “الإعلام المصري مطيع تماماً لسيده #السيسي في كل شيء إلا بما يتعلق بالقضايا ذات المصلحة مع إيران والأسد، فلديه الحرية الكاملة.”

وقال @busaad55: “الاعلام المصري مايمثل الشعب المصري.”

وغرّد @HazemAlarour قائلاً: “يُترك مرتزقة من الإعلام المصري يسيؤون للإسلام وللسعودية ويدعمون بشار بحجة الحرية الإعلامية! فبأي حجة أغلقت القنوات الإسلامية وسجن أصحابها!”

 

*تعذيب معتقلين في البحيرة لرفضهم الركوع لضابط شرطة

كشف بيان أصدرته رابطة أسر المعتقلين بالبحيرة عن تعرض اثنين من المعتقلين للتعذيب  والحبس بالإيراد داخل سجن دمنهور العمومي أو ما يعرف إعلاميا بـ”سلخانة الأبعادية“.

وأوضح البيان تعرض “أحمد الرويني، وعبد الرحمن عمرو كامل” لانتهاكات فاضحة بعد احتجازهم في غرفه الإيراد منذ أسبوع؛ وذلك لرفضهم الركوع للضابط “أحمد بشير”  الذي يشرف علي تعذيبهم والضغط عليهم بكافه الوسائل الغير مشروعة لإجبارهم علي الركوع له لمجرد إهانتهم.
وأعلنت الرابطة عن بدء إضراب الشابين عن الطعام، في محاولة منهما لرفض تلك الانتهاكات، مناشدة كل المنظمات الحقوقية والإعلامية  للمساهمة في كشف جرائم الداخلية وفضح بشاعة ما يحدث داخل سلخانة الأبعادية، بحسب نص البيان.

 

*جنايات المنيا الانقلابية تقضي بالمؤبد على 5 من رافضي الانقلاب

قضت الدائرة الأولى بمحكمة جنايات المنيا الانقلابية، اليوم، بالسجن المؤبد 25 سنة على خمسة من معارضي الانقلاب العسكري.
وجاء الحكم بناء على تهم ملفقة هي تكوين خلية إرهابية تستهدف تخريب المنشآت العامة والشرطية وسيارات الشرطة، وإحداث تفجيرات في عدة مناطق بمدن ومراكز المحافظة –  وفقا لما أوردته صحيفة الوطن الداعمة للانقلاب.
والمحكوم عليهم هم: محمد عبد الباقي أحمد، وبلال مغاوري محمد، ومحمد سيد خليفة، ومصطفى رمضان محمود، وعبد الرحمن جمال أحمد.

 

*مليشيات الانقلاب تقتل وتعتقل 14 من أهالي سيناء تحت زعم مكافحة الإرهاب

أعلنت مصادر أمنية بمحافظة شمال سيناء، اليوم الاثنين، قتل 7 مواطنين من أبناء المحافظة وصفتهم بـ”التكفيريين”، بالإضافة إلى اعتقال 7 آخرين زعمت أنه مشتبه فيهم، وذلك في حملات عسكرية استهدف مدنية مناطق جنوب الشيخ زويد ورفح.

 

وقالت مصادر قبلية بمحافظة شمال سيناء، إن قوات امن الانقلاب شنت حملات مداهمات واعتقالات واسعة، وسط أهالي قرى شمال سيناء، وسط غطاء جوي من قبل طائرات “F16″ و “الأباتشي”، كما شوهدت طائرات إسرائيلية على الحدود المصرية مع الكيان الصهيوني.

 

استهدفت الحملة عددا من قرى مدينة الشيخ زويد أبزرها قرية “التومة” و”الزوارعة، وأفاد شهود عيان، سماع دوي انفجارات ناتجة عن هدم قوات الجيش لعدد من المنازل المواطنين، كانت قد تعرضت لقصف من قبل دبابات الجيش ليلة أمس، كما أحرقت قوات الانقلاب 7 منازل لمواطنيين بمنطقة ابو العراج جنوب غرب الشيخ زويد.

 

وأضافت المصادر: ” كما تعرضت منطقة قرية المهدية جنـوب رفح إلى قصف عشوائي من قبل القوات المتمركزة بكمين الماسورة، ما أثار حالة من الفزع لدى الأهالي، وتابعت: “وقعت إصابات وسط أبناء عائلة أبو كبريت إثر سقوط قذيفة مدفعية على منازلهم الواقعة شرق قرية الظهير بالشيخ زويد، لافتا أن المنطقة شهدت قصفا متواصلا من الدبابات المتمركزة بكمين الوفاق“.

ومن ناحية أخرى قال شهود عيان إن مسلحين استهدفوا قسم شرطة الشيخ زويد، ظهر اليوم بقذيفتين “آربي جى” كما أطلقوا الرصاص الحي على القسم، فيما ردت قوات تأمين القسم بالرصاص الحي على المهاجمين، كما تعرضت قوات تابعة للجيش قرب مطار الجورة لهجوم بقذائف الهاون، وترددت أنباء عن وقوع إصابات في صفوف قوات الجيش.

 

*مقتل 13 مواطنا فى حملة انقلابية بالشيخ زويد

قتلت قوات جيش الانقلاب، 13 مواطناً فى حملة عسكرية قام بها الانقلاب فجر اليوم ضد العزل بكافة قرى جنوب مدينة الشيخ زويد.

وقال مصدر أمنى بشمال سيناء،أن قوات الجيش قتلت 13 مواطناً يزعم إنتمائهم لتنظيم بيت المقدس بقريتي الجورة والفيتات، كما زعمت ضبط زي عسكري كانوا يرتدونه وعدد من الأسلحة الآلية.

 

*عبور حاملة طائرات أمريكية و6 قطع حربية قناة السويس

كشف مصدر ملاحي مسئول بهيئة قناة السويس، اليوم الاثنين، أن حاملة الطائرات الأمريكية «تيودور روزفلت» وقطعها المرافقة عبرت القناة وسط إجراءات السلامة والحراسة اللازمة، مشيرًا إلى أن قاطرتين من قاطرات قناة السويس رافقت القطع الحربية الأمريكية خلال رحلة عبورها للمجرى الملاحي للقناة والتي استغرقت قرابة 18 ساعه متصلة.

وقال المصدر، في تصريحات صحفية: إن حاملة طائرات أمريكية ترافقها 6 قطع حربية قادمة من البحر المتوسط في طريقها إلى البحر الأحمر ضمن قافلة الشمال ومنها إلى الخليج العربي.

 

*الشارع السعودي يندد بإعلام الانقلاب العسكري

أعلن الشارع السعودي غضبه من ممارسات الإعلام المصري المقرب من سلطة انقلاب عبد الفتاح السيسي ضد المملكة العربية السعودية و “عاصفة الحزم، التي تقودها المملكة ضد الحوثيين في اليمن.

وغرد عدد من النشطاء السعوديين ، معلقين على الإساءة العلنية لهم ولملكهم، تحت حماية شرطة الانقلاب رغم أن القانون في مصر يجرم التظاهرات غير المرخصة.

وقال الكاتب والأكاديمي محمد الحضيف على حسابه في موقع “تويتر” : “في مصر السيسي تطلق النارعلى المتظاهرين.. ويقتلون، إلا مظاهرات مضادة للمملكة، وتشتم الملك سلمان، يصرح لها“.

وكتب الناشط الإسلامي سعيد حسين الزهراني: “الحرية في الإعلام المصري والمظاهرات وصلت ذروتها في عهد السيسي لدرجة شتم ملكنا سلمان بن عبد العزيز وحكومتنا”، مضيفا: “ثعلب يلعب بالثلاث ورقات”، في إشارة إلى عبد الفتاح السيسي.

وقال أستاذ الإعلام في جامعة الملك سعود، البروفيسور أحمد بن راشد بن سعيد: “وقفة لشبيحة السيسي (منهم الشيعي الدريني) أمام سفارة السعودية، رفضا لمشاركة مصر في عاصفة الحزم! ماذا لو كانوا إسلاميين؟“.

وغرد الأكاديمي سعيد بن ناصر الغامدي: “الانقلابيون في مصر يهاجمون أي مظاهرة ويسجنون المتظاهرين.. إلا مظاهرة عند السفارة السعودية في مصر!! هل هناك ابتزاز أحقر من هذا؟.”

 

*ميدل إيست: الانقلاب يضغط على السعودية “بورقة المظاهرات

قال موقع”ميدل إيست أى” البريطاني: إن سلطات الانقلاب تقوم بالتشديد ضد حركة شباب 6 إبريل وتمنعها من الاحتفال بالذكرى الثامنة لتأسيسها، بينما تسمح بمظاهرات مناوئة للسعودية، ولا تتدخل الشرطة رغم قانون التظاهر، زاعمين وجود خلافات عميقة بين القاهرة والرياض لا تظهر بوضوح في التصريحات الرسمية؛ لكنها تتجلى عبر بعض المواقف والدلالات.

وأشار “إيست أى”، فى تقرير له، إلى أن القانون المصري يتطلب تصريحا مسبقا قبل أي مظاهرة، إلا أن القاهرة شهدت السبت الماضي مظاهرة مفاجئة مناهضة للسعودية .

كان العشرات من الموالين لحركة “البديل الثوري” قد تظاهروا أمام السفارة السعودية في القاهرة أول أمس السبت منددين بالتدخل السعودي في اليمن، مرددين هتافات ضد الملك سلمان بن عبد العزيز، في وقت ظلت فيه شرطة الانقلاب بعيدة عن المشهد.

ولفتت التقارير إلى مشاركة أعضاء من الحركة اليسارية معروفين بتأييدهم لقائد الانقلاب العسكرى عبد الفتاح السيسي، حيث دعوا إلى نهاية ما أسموه العدوان السعودي على اليمن”، كما طالب آخرون حكومة الانقلاب بطرد السفير السعودي من القاهرة.

واعتبر بعض المراقبين أن ذلك يمثل مجرد عرض عفوي لإظهار التضامن مع الشعب اليمني، والكلام لميدل إيست آي، فيما زعم آخرون أن الانقلاب ربما تكون في الواقع مساندة لتلك المظاهرة.

وكتب مراقبون على مواقع التواصل الاجتماعي: “ربما تكون حكومة الانقلاب داعمة لتلك الاحتجاجات، لاسيما أن الفترة التي تلت الانقلاب العسكرى في يوليو 2013 شهدت كبحا عنيفا لأي اعتصامات أو مظاهرات من خلال القوات الأمنية“.

فيما رأى آخرون أن تلك المظاهرات ربما تمثل محاولات مصرية لتأمين دعم مالي أكبر من المملكة السعودية عبر إظهار وجود معارضة مصرية لإرسال قوات برية لدعم التدخل العسكري في اليمن، مؤكدين أن التدخل المصري في اليمن يمثل مصدر قلق للكثيرين، حيث أحيا ذكريات التدخل المصري المشابه في العهد الناصري لدعم الانقلاب الجمهوري ضد الإمام محمد البدر الحاكم الذي حظى آنذاك بدعم السعودية، لكن التدخل أدى إلى استنزاف الموارد العسكرية والمالية لمصر.

وأشارت تقارير حديثة إلى انقسام عميق بين مصر والسعودية، لا سيما فيما يتعلق بقضية اليمن، وطفت علامات من التوتر بين البلدين بشأن سياساتهما بالشرق الأوسط خلال تلك المشادة الواضحة التي حدثت بين قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية السعودي سعود الفيصل خلال فعاليات القمة العربية بشرم الشيخ، بحسب التقرير.
وأظهرت تقارير أخرى أن قادة الانقلاب فى مصر ربما دخلوا في محادثات مع الحوثيين قبل عملية عاصفة الحزم التي انطلقت في 25 مارس، بما دعا مراقبين إلى الاعتقاد بأن الصدع بين مصر والسعودية عميق بالفعل، بحسب الموقع الذي يرأس تحريره الكاتب البريطاني ديفيد هيرست.

 

*ثوار الإسكندرية يتنفضون تضامنا مع حملة “إعدام وطن

 

*السيسي (خدام الغرب) يجلي “الروس” من اليمن بالطيران المصري .. ويترك المصريين فريسة للحوثيين

قال الناطق باسم عاصفة الحزم العميد ركن السعودي “أحمد عسيري” إن عمليات إجلاء الرعايا الأجانب تمت بالتنسيق مع قيادة التحالف، وكذلك تم تشكيل لجنة للإسراع بإجراءات إجلاء الأجانب، والاستجابة لطلبات الإغاثة، مؤكدا على أنه تم إجلاء الرعايا الروس على متن طائرات مصرية وأردنية.

وفي نفس السياق قال أحد المصريين  العالقين في اليمن : “لمصريون فى اليمن يحاولون الخروج بمحاولات فردية، وسط مخاطر جمة وعدم الإفصاح عن هويتهم أنهم مصريين، وتجنب الكلام باللكنة المصرية،  وتضييقات غير مسبوقة عليهم فى التحرك، كلهم ما بين محبوس فى بيته لا يستطيع الخروج، وما بين مسافر لجيبوتى بحرا، وما بين مسافر للحدود برا، وآخرون لا زالوا فى انتظار وهم الإجلاء المنظم، و فى وسط هذا السواد، يأتيك الأسود !  الطائرات المصرية والأردنية تأتى لنجدة و إغاثة و إجلاء من ؟! أشقائنا الروس .. أى نعم،الروس يا مسلم !.

 

*تسنيم عبد الحكيم ثالث فتاة أمام القضاء العسكري بالدقهلية

يعقد القضاء العسكري غداً -الثلاثاء 7 إبريل- أولى جلسات محاكمة “تسنيم عبد الحكيم” وعدد من طلاب جامعة المنصورة المخلي سبيلهم على ذمة القضية في يونيو الماضي، بعد إحالتهم للقضاء العسكري في مطلع الشهر الجاري.

تسنيم” خريجة كلية التجارة جامعة المنصورة، اُعتقلت عشوائياً في الـ 30 من إبريل 2014 عند مرورها من أمام بوابة جامعة المنصورة الرئيسية من قبل أحد أفراد الأمن، وتم احتجازها في نادي الشرطة المُقابل للجامعة لأكثر من ثلاث ساعات، قالت أسرتها أنها تعرضت فيهم للضرب والاهانة من قبل قوات الأمن.

وتم نقلها لقسم أول بالمنصورة لعرضها هي وأربعة طلاب آخرين علي النيابة التي وجهت لهم في محضر رقم “8451 لسنة 2014 أول المنصورة” عدة تهم أبرزها (حرق سيارة شرطة، إحداث شغب، والتظاهر بدون ترخيص، قطع طريق، التعدي على فرد أمن)، وظلت محتجزة في سجن منية النصر على ذمة التحقيقات لأكثر من 50 يوماً،قبل أن يُخلى سبيلها بعد ذلك علي ذمة القضية.

تسنيم” ليست أول فتاة تُحال للقضاء العسكري بالدقهلية فقد سبقها إحالة إسراء ماهر”-طالبة كلية علوم- وكانت أول فتاة بمصر يُحكم عليها عسكرياً منذ 30 يونيو، حيث حُكم عليها في 19 مارس الماضي بالحبس سنتين وغرامة 50 ألف جنية، ومازالت “هبة قشطة”-طالبة بالفرقة الثالثة تجارة إنجليزي- تنتظر مصيرها أمام القضاء العسكري أيضاً.

وكأن القضاء العسكري بات لعنة تستهدف شباب المنصورة، فوفقاً لمرصد “طلاب حرية” تتصدر جامعة المنصورة قائمة الطلاب المحالين للقضاء العسكري، فقد وصل عددهم في تقرير للمرصد لأكثر من 56 طالب منهم طالبتان، من بين 172طالباً بمصر تم إحالتهم للقضاء العسكري.

 

*إخوان مصر تعلن أولى خطوات إعادة هيكلة مؤسساتها بانتخاب مكتب بالخارج


أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في مصر، أولى خطوات إعادة هيكلتها التي كانت قد نوهت عنها الشهر الماضي، بتشكيل مكتب لها بالخارج، يختص بإدارة الحراك خارج البلاد ضد السلطات الحالية، وإدارة شؤون المصريين الإخوان في الخارج.


وقال المتحدث الإعلامي باسم الإخوان المسلمين، محمد منتصر، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، الاحد، إنه “تم الانتهاء من تشكيل المكتب الإداري للإخوان المسلمين المصريين بالخارج برئاسة الدكتور أحمد عبدالرحمن”.

يأتي هذا الإجراء بعد أقل من 10 أيام من إعلان المكتب الإعلامي للجماعة في بيان له علي الموقع الإلكتروني الرسمي علي شبكة الانترنت، في 26 مارس/ آذار الماضي، عن سعي الجماعة “الحثيث لإعادة هيكلة مؤسساتها وهيئاتها وأدواتها ومنابرها المعبرة عنها لتكون في خدمة ثورة الشعب المصري ومواكبة لطموح قواعدها”.

وأحمد عبد الرحمن، كان مسؤول للإخوان بمحافظة الفيوم (وسط مصر)، وعضوا بمجلس الشورى العام للجماعة (أعلى سلطة استشارية بالجماعة)، قبل أن يتم انتخابه عضوا بالهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة الذراع السياسية للجماعة (تم حله بقرار قضائي في أغسطس/ آب 2014)، وأمينا للحزب بالفيوم، فضلا عن انتخابه في 2012، عضوا بالمجلس الشورى (الغرفة الثانية للبرلمان المصري الذي تم حله مع عزل مرسي في 3 يوليو/ تموز 2013 ثم إلغاؤه في دستور 2014).

وقال مسؤولون بالجماعة مطلع العام الجاري، قولهم إن المصريين بالخارج، بدأوا إجراء انتخابات داخلية لتشكيل مكتب إدارة أزمة للمصريين بالخارج، يهدف إلى اتخاذ قرارات الجماعة.

وخرج عقب الإنقلاب ضد مرسي، المئات من قيادات الصف الأول والثاني والثالث، وعشرات الأفراد المنتمين للجماعة والمنتسبين لها إلى عدة دول عربية وأجنبية، بحسب المصدر.

وقال القيادي بالجماعة فضل عدم الافصاح عن اسمه، حينها، إن مكتب الإرشاد (أعلى سلطة تنفيذية بالجماعة) الجديد لجماعة الإخوان المسلمين (تم انتخابه خلال نوفمبر/ تشرين ثان، وديسمبر/ كانون الأول 2014) أصدر قرارا بإنشاء مكتب لإدارة الأزمة يتبع لمكتب الإرشاد مباشرة لمساعدته في إدارة الأزمة الراهنة.

و”يهدف المكتب الجديد إلى تفعيل دور الإخوان بالخارج، ويتكون من 7 أشخاص، موزعين على الكتلة الإخوانية في 4 دول خرج إليها قيادات وأفراد الجماعة عقب الانقلاب (يقصد عزل مرسي في 3 يوليو/ تموز 2013)”.

وأضاف المصدر المطلع على قرارات مكتب الإرشاد بالجماعة، أن مكتب إدارة الأزمة بالخارج، سيجمع جهود كل القيادات والأفراد خارج البلاد في مكتب واحد، يحمل في أجندته أيضا إدارة الحراك خارجيا في التواصل مع دول العالم وبرلماناتها وتفعيل ملف حقوق الانسان مع المنظمات الحقوقية الدولية، بالإضافة الي عقد وتنظيم مؤتمرات وندوات للتعريف بما جرى في مصر.

وهذا هو الإعلان الأول للهيكلة التي تعلنه الجماعة منذ تأسيسها عام 1928، والذي جاء بعد أيام من ذكرى تأسيسها السابع والثمانين (تأسست في 22 مارس/ آذار 1928)، والأبرز لها بعد مطالبات كثيرة لها بهيكلة أدواتها وهيئاتها منذ ثورة يناير/ كانون ثان 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، وأوصلتها للحكم برئاسة الرئيس الاسبق محمد مرسي، في يونيو/ حزيران 2012، قبل أن يطاح به، بعد عام واحد، فيما يراه أنصارها “انقلابا”، ويراها معارضيها “ثورة شعبية”.

وجماعة الإخوان تتخذ من مصر مقرا رئيسيا لها، وله فروع عديدة مرتبطة بها بشكل مباشر وغير مباشر في بلدان عربية وأوربية وأفريقية، وتتكون من مكتب إرشاد بمصر وهو بمثابة أعلي جهاز تنفيذي بالجماعة ويليه مجلس شوري بمثابة جهة رقابة علي المكتب، وتتوزع مكاتب إدارية علي مستوي المحافظات بكل قطر، فضلا عن مكتب إرشاد عالمي يطلق عليها الهيئة التنفيذية العليا للجماعة أو ما تعرف عليها إعلاميا باسم “التنظيم الدولي”.

وظهرت مطالبات كثيرة مؤخرا بحل التنظيم الدولي، كان آخرها ما قاله الإعلامي المحسوب علي الجماعة أحمد منصور في مقال رأي له الشهر الماضي، فضلا عن مطالبات شبابية وبحل الجماعة وإعادة هيكلة هيئاتها وكان أبرزها حذيفة نجل حمزة زوبع القيادي البارز بالجماعة في مقال له انتشر علي نطاق واسع تحت عنوان “حلّوها يرحمكم الله”.14″.

 

*”6 إبريل” المصرية تحتفل بانطلاقتها الثامنة في ”الصحراء

نظمت حركة 6 إبريل المصرية، اليوم الإثنين، احتفالية بالذكرى السنوية الثامنة لتأسيسها، في صحراء مدينة الشيخ زايد (غربي القاهرة)، “هربًا من التضييق الأمني”، وفق قيادات بالحركة.


وقال أعضاء بالحركة إن قرار إقامة الاحتفال بالصحراء جاء لـ”الاستهزاء” من النظام الذى يحاول قمعهم، وردا على مطاردة قوات الأمن لهم وملاحقتهم، وعدم إعطائهم أى فرصة لتنظيم الاحتفال هذا العام.

وقال شريف الروبي، القيادي بحركة 6 إبريل “الجبهة الديمقراطية”، في تصريح لوكالة الأناضول، “توجهنا للصحراء لتوصيل رسالة للأمن، بأنه إذا استطعتم إغلاق النقابات وقاعات المؤتمرات، وكذلك الشوارع الحيوية لتتمكنوا من إسكات صوت الحق. فلن تستطيعوا لأن الصحراء لا تزال موجودة وخارج سيطرتكم“.

وخلال الإحتفالية، التي استمرت لمدة نصف ساعة، ردد المشاركون هتافات مناوئة للنظام الحالي بينها “يسقط يسقط حكم العسكر”، “يا ظالم عمر الظلم ما قوم (لم يصنع) دولة”، “الحرية للمعتقلين .. هاتوا إخواتنا من الزنازين“.

كما قاموا برفع أعلام الحركة، بالإضافة للافته كبيرة حملت صورة أعضاء الحركة المعتقلين، وكتب عليها عبارة: “الحرية لإخوتنا .. الإنطلاقة الثامنة“.

وقال عمرو على، منسق الحركة، خلال الاحتفالية، إنهم مستمرون في “النضال ضد النظام الفاشي”، حتى تحقيق أهداف ثورة يناير من العيش والحرية والعدالة الإجتماعية، مضيفًا أن الحركة لا تدعو إلى تخريب المنشآت، مشددا على استكمال فعاليات الحركة بقوله “إحنا مكملين“.

يذكر أن الحركة كانت قد قررت تنظيم احتفالية ذكرى تأسيسها في “بيت الربعبشارع المعز بالحسين (وسط القاهرة)، إلا أن الحركة تلقت اتصالات من قوات الأمن لإلغاء الاحتفال، وقامت قوات الأمن أمس بتهديد الحركة وطلبت إلغاء أي فعاليات فى ذكرى انطلاقها، “حفاظًا على أرواح الأعضاء وحقنًا للدماء”، على حد تعبيرهم.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من جانب قوات الأمن حول ما قاله أعضاء الحركة، غير أن قانون التظاهر يحظر تنظيم أي مسيرة أو مظاهرة من دون الحصول على موافقة أمنية مسبقة.

وولدت الحركة من رحم دعوات إلى الإضراب العام في مصر يوم 6 أبريل العام 2008 بدعوة من عمال مدينة المحلة الكبري (دلتا النيل) حيث تبنى شباب الحركة هذا الإضراب في وقت لم يكن الشعب المصري يألف ثقافة الإضرابات والاعتصامات.

وكان الدافع وراء الدعوة للإضراب الاحتجاج على الغلاء، وتضامنا مع إضرابات عمال غزل المحلة.

وحركة ” 6 إبريل”، بموجب حكم صادر عن محكمة القضاء المستعجل بعابدين بالقاهرة، صار نشاطها محظورا.

وقضت محكمة في 28 إبريل / نيسان من العام الماضي بوقف وحظر أنشطة الحركة، وكل ما يتبعها ومصادرة مقراتها وممتلكاتها؛ لقيامها بأعمال “تشوه” صورة الدولة المصرية.

غير أن محكمة الإسكندرية للأمور المستعجلة قضت في 24 مارس / آذار بعدم الاختصاص النوعي في نظر قضية تعتبر الحركة تنظيم إرهابي، وأحالت المحكمة الدعوى، للمكتب الفني للنائب العام للتحقيق فيها وفقاً لما يعرف بـ”قانون الجماعات الإرهابية” الجديد والذي أقره عبدالفتاح السيسي.

 

*العاملون المضربون بالمصنع التركي بدمياط يرفضون مفاوضات الإدارة

رفض العاملون المضربون بالمصنع التركي بالمنطقة الحرة بميناء دمياط فض إضرابهم رغم تدخل مسؤولين بالمصنع لإقناعهم بالتراجع عن الإضراب مبررين ذلك بخسائر الشركة المتتالية، وعدم امتلاكهم المال اللازم لدفع الأرباح السنوية المتأخرة، والمستحقة للعاملين بالمصنع.

 

*مفاجأة بتحقيقات «انفجار 15 مايو»: كاميرات المرور لم تسجل الحادث

كشفت تحقيقات نيابة قصر النيل، برئاسة المستشار سمير حسن، في حادث استشهاد أمين شرطة في انفجار قنبلة أعلى كوبري 15 مايو، عن تعطل الكاميرات الخاصة بالمرور، وتبين من فحصها أنها لا تحتوي على أي تسجيلات.

وأضافت التحقيقات: «بفحص باقي كاميرات المراقبة الخاصة بالعقارات المطلة على موقع الحادث، اتضح أنها لم ترصد وقت زرع القنبلة أو لحظة انفجارها»، وطلبت النيابة سرعة تحريات الأمن الوطني حول الواقعة والتوصل للجناة.

واستمع عمرو عوض، مدير نيابة قصر النيل، إلى أقوال المصابين داخل المستشفيات، وتبين أنه تصادف مرورهم بمكان الحادث، وأنهم سمعوا صوت انفجار كبير وأصيبوا بعدها وسقطوا على الأرض.

 

*البورصة تخسر 7.37 مليارات جنيه

تراجع أداء البورصة المصرية بشكل ملحوظ بنهاية تعاملاتها، اليوم الإثنين – ثانى جلسات الأسبوع – وهوت مؤشراتها للمنطقة الحمراء، بدعم من الضغوط البيعية المكثفة للمستثمرين الأجانب، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين والعرب نحو الشراء، وتراجع رأس المال السوقي بنحو 7.37 مليارات جنيه.

وتراجع المؤشر العام للبورصة المصرية «EGX 30» بنسبة 1.16%، وأغلق بنهاية الجلسة لمستوى 8508 نقطة مقابل 8607 نقطة بداية الجلسة.

كما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة «EGX 70»، بنسبة 1.40% وهبط لمستوى 483 نقطة، فيما تراجع مؤشر «EGX 100» – الأوسع نطاقًا – بنسبة 1.07% وهبط لمستوى 985 نقطة.

 

 

*المخابرات الصهيونية تعترف: تجسسنا على مصر بعد معاهدة كامب ديفيد

كشف “حاييم إيشد”، الرئيس السابق لما يسمى برنامج “الفضاء الأمني الإسرائيلي”، عن إطلاق أقمار صناعية عسكرية تهدف خصيصًا للتجسس على مصر بعد توقيع معاهدة السلام بين الجانبين.

جاء ذلك خلال حديث أدلى به لموقع “هايادان”بمناسبة مرور 20 عامًا على إطلاق القمر الصناعي “أوفيك 3 “من قاعدة “بلماحيم” الجوية القريبة من مدينةريشون لتسيون”بواسطة الصاروخ “شافيت” والذي أطلق في 5 أبريل 1995 الساعة 2:16 ظهرا، مؤكدًا أنه رغم أنها كانت المرة الثالثة التي تطلق فيها إسرائيل صاروخ تجسس، إلا أن “أوفيك 3” كان القمر المتكامل الأول.

وأضاف ” إيشد”: كانت هذه نقطة انطلاق مذهلة؛ حيث فاق آداؤه كثيرا ما كنا نتوقع“.

وأشار إلى أن الاختبارات الأولية على جودة الصور التي بإمكان القمر التقطاها كانت مفاجأة أن برنامج التجسس الفضائي الإسرائيلي تم تدشينه خصيصا للتجسس على مصر، بعد معاهدة السلام وإخلاء المستوطنات الإسرائيلية بسيناء.

وتابع : عندما شغلت عام 1978 منصب رئيس وحدة البحث والتطوير في الاستخبارات العسكرية، بعد خطاب السادات وبدء الاتصالات لتوقيع معاهدة السلام مع مصر، قالوا لنا: إنه يجب إخلاء سيناء، وأننا مضطرون لإيجاد حل لأنه سيكون من المستحيل إطلاق طائرات للتصوير الجوي فوق مصر في ظل معاهدة سلام“.

واستطرد” قائلا:” كان من الواضح أن الحل يكمن في قمر صناعي، فجلسنا ندرس المسألة طوال عامين (1978-1979)، وزرنا مواقع في وكالة الفضاء الأمريكية ناسا وفي وكالة الفضاء الأوروبية، وعدنا بالتوصيات لوزير الدفاع عزرا فايتسمان”، وألقى فايتسمان مهمة الاختبار على الدكتور منس برات الذي كان العالم الأول في وزارة الدفاع، والذي أقام مفاعل ديمونة.

وبعد سنوات من الإعداد والتجهيز تم إطلاق الصاروخ “أوفيك 1” عام 1988 وكان قمرا تجريبيا، وبعد ذلك بعامين أطلقت إسرائيل” أوفيك 2”، وأطلقت إسرائيل حتى اللحظة 10 صواريخ من نوع” أوفيك” كان آخرها في 10 أبريل 2014.

 

ارتفاع المديونية وسحب أموال المودعين والبورصة تواصل الخسائر. . الأحد 5 ابريل. .

bank floosارتفاع المديونية وسحب أموال المودعين والبورصة تواصل الخسائر. . الأحد 5 ابريل. .

 

الحصاد اليومي – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*إصابة 4 أشخاص بينهم شرطي في إطلاق نار على كنيسة الملاك ميخائيل بالإسكندرية

أصيب شرطي، مساء يوم الأحد، جراء إطلاق مجهولين مسلحين النار على كنيسة بالإسكندرية.

وقال المصدر الأمني، إن “مسلحين مجهولين أطلقوا وابلا من الرصاص على كنيسة الملاك ميخائيل، بمنطقة العجمي بالإسكندرية مساء اليوم، ما أدى إلى إصابة شرطي، وفروا هاربين”.

وأضاف المصدر أن “قوات الأمن انتقلت إلى موقع الحادث، وتم فرض كردون (حاجز) أمني على الكنيسة، ويتم تمشيط المنطقة للبحث عن الجناة”.

 

* سد النهضة سيسبب عجزا فى الماء والغذاء والكهرباء

كشف الدكتور محمد سليمان مساعد وزير الري والموارد المائية، مساء يوم الأحد، أن مصر تواجه عجزا مائيا يقدر بـ7 بليون متر مكعب سنويا، وأن بناء سد النهضة يمثل تحديا كبيرا يواجه الزراعة المصرية، سينتج عنه عجز فى الماء والغذاء والكهرباء.

وأوضح مساعد وزير الري والموارد المائية، خلال مشاركته فعاليات مؤتمر مستقبل الأمن المائي فى ضوء التحديات المعاصرة” بجامعة سوهاج، أن مصر هى إحدى دول حوض النيل الـ11 وتقع فى نهاية مصب النيل مع السودان، وأن قضيه المياه تعد أحدى التحديات التى تواجه مصر فى السنوات الأخيرة، حيث تواجه مصر عجزا مائيا يقدر بـ7 بليون متر مكعب سنويا، وأن الأمم المتحدة حذرت من نفاذ المياه فى مصر بحلول عام 2025 بسبب الزياده السكانية المستمرة.

وأضاف أن بناء السد يعتبر تحديا كبيرا يواجه الزراعة المصرية، والذي ينتج عنه عجز مائى ونقص فى إنتاج الغذاء إضافة الى نقص الكهرباء المولدة من السد العالى.

 

*داخلية الانقلاب تعلن تصفية مؤسس ”أجناد مصر

أعلنت وزارة داخلية الانقلاب عن تصفية مؤسس جماعة “أجناد مصر” غربي العاصمة والتي اتهمته بارتكاب 26 عملاً “إرهابياً” على حد وصفها.
وكشف اللواء هاني عبد اللطيف المتحدث باسم وزارة الداخلية في بيان له مساء اليوم الأحد أن “همام محمد أحمد على عطية”، المعروف حركيا باسمي فوزى، حسام اتخذ من إحدى الشقق السكنية بمنطقة الطوابق بالهرم محافظة الجيزة غربي القاهرة وكراً للإختباء به والتخطيط والإعداد لتنفيذ مخططاته العدائية التى استهدفت فى مجملها رجال الأمن، وأسفرت عن استشهاد العديد منهم على مدار الفترة الماضية، وحال استشعار الإرهابى المذكور بالقوات بادر بإطلاق النيران تجاههم، حيث بادلته القوات وبكثافة وأسفر ذلك عن مصرعه وضبط بحوزته” كما جاء في نص البيان.
وبحسب بيان للمتحدث باسم وزارة الداخلية فإن عطية “كان من أبرز قيادات تنظيم أنصار بيت المقدس، ثم انشق عنه عام 2013 وأسس ما يسمى بتنظيم أجناد مصر، وإضطلع من خلاله بتشكيل العديد من الخلايا التنظيمية وإعداد عناصرها فكرياً وتدريبهم على إعداد وتصنيع العبوات المتفجره التى استخدمها التنظيم فى حوادثه الإرهابية التي ارتكزت في مجملها على إستهداف رجال الشرطة والقوات المسلحة وإصدار التكليفات بتنفيذها” على حد تعبيره.
ولم تعلق حركة “أجناد مصر”علي بيان وزارة الداخلية علي صفحتها الرسمية علي موقع”توتير” أو الأنباء التي تم تداولها حول مصرع مؤسسها منذ صباح اليوم.
وفي مايو/ أيار الماضي، قضت محكمة مصرية، بإدراج “أجناد مصر”، التي تبنت عدد من التفجيرات في البلاد، كـ”جماعة إرهابية“.

 

*قضاء الانقلاب يقضي بحبس 3من رافضي الانقلاب 7سنوات ..والتهمة حماية البنات من امن الانقلاب !

قضت محكمة جنايات دمنهور، بالسجن 7 سنوات لثلاثة من رافضي الانقلاب العسكري، في القضية المعروفة إعلامياً باسم الدفاع عن طالبات كلية دراسات إسلامية دمنهور .

كانت نيابة الانقلاب قد وجهت للمعتقلين، وهم الدكتور حسام هارون، ومحمد أبو علو، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي البحيرة، وعبدالرحمن عزازي، الطالب بكلية التربية جامعة دمنهور، تهم مقاومة السلطات.

وتعود أحدث القضية لنهاية لشهر ديسمبر 2013، حيث حاول عدد من البلطجية، اﻻعتدء على طالبات كلية دراسات اسلامية، لمنع خروجهم بمسيرة مناهضة للانقلاب داخل حرم كليتهم، وعند محاولة عدد من أهالي المدينة التصدي لهم، القى الأمن القبض علي هارون وعزازي ووجهت لهم تهمة مقاومة السلطات ولعضو هيئة الدفاع تهمة التحريض على التظاهر.

 

*تأجيل هزلية التخابر للرئيس مرسي و10 آخرين لـ الخميس المقبل

قررت محكمة جنايات القاهرة الانقلابية في جلستها المنعقدة، اليوم الأحد، تأجيل محاكمة الرئيس محمد مرسي و10 آخرين من كوادر وأعضاء جماعة الإخوان، إلى جلسة الخميس المقبل، فى هزلية التخابر وتسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية.

جاء قرار التأجيل لاستكمال فض ومشاهدة الأحراز، مع استمرار سريان قرار المحكمة بسرية الجلسات وحظر النشر فيها، حرصا على الأمن القومي.

والمعتقلون بالقضية: الدكتور محمد مرسي “رئيس الجمهورية”، وأحمد محمد محمد عبد العاطي “مدير مكتب رئيس الجمهورية”، وأمين عبد الحميد أمين الصيرفي سكرتير سابق برئاسة الجمهورية”، وأحمد علي عبده عفيفي “منتج أفلام وثائقية”، وخالد حمدي عبد الوهاب أحمد رضوان “مدير إنتاج بقناة مصر 25، ومحمد عادل حامد كيلاني “مضيف جوي بشركة مصر للطيران للخطوط الجوية”، وأحمد إسماعيل ثابت إسماعيل “معيد بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا”، وكريمة أمين عبد الحميد أمين الصيرفي “طالبة”، وأسماء محمد الخطيب “مراسلة بشبكة رصد الإعلامية”، وعلاء عمر محمد سبلان “أردني الجنسية – معد برامج بقناة الجزيرة القطرية”، وإبراهيم محمد هلال “رئيس قطاع الأخبار بقناة الجزيرة القطرية“.

 

*مالية الانقلاب” تطرح أدوات دين جديدة اليوم بقيمة 7 مليارات جنيه

يطرح البنك المركزي المصري، اليوم الأحد، نيابة عن وزارة المالية في حكومة الانقلاب، أذون خزانة بقيمة إجمالية تقدر بـ7 مليارات جنيه، وتبلغ قيمة الطرح الأول لأذون خزانة لأجل 91 يومًا، 3 مليارات جنيه، وأذون بقيمة 4 مليارات جنيه لأجل 273 يومًا.

يشار إلى أن قيمة العجز في الموازنة العامة للدولة، تصل بنهاية العام المالي الجاري، إلى 240 مليار جنيه.

دأبت حكومة محلب المعينة من قبل قائد الانقلاب العسكري على الاستدانة من البنوك والاعتماد بصورة كلية على المعونات والمنح الخليجية التي وصلت إلى أكثر من 38 مليار دولار.

 

*مؤشرات البورصة المصرية تواصل هبوطها وسط تعاملات اليوم

واصلت مؤشرات البورصة خسائرها في منتصف تعاملات اليوم الأحد.

تراجع مؤشر البورصة الرئيسي إيجى إكس 30 بنسبة 2.2٪، وتراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة إيجي إكس 70 بنسبة 1.9٪، وتراجع مؤشر إيجي إكس 100 الأوسع نطاقًا بنسبة 1.8٪. شهدت أسهم 107 شركة تراجعا في قيمة السهم، فيما ثبتت أسعار أسهم 32 شركة، وارتفعت أسهم 8 شركات فقط.

 

 

*قناة إسرائيلية: 10 لعنات تضرب “فرعون” مصر الجديد

منذ سقوط نظام مبارك، تزعزع الاستقرار في مصر ولم تتوقف اللعنات التي تحل بالجارة من الجنوب. مصر التي كانت في الماضي قوة إقليمية،عظمى، تصارع اليوم على عدد من الجبهات من الأهرامات وحتى شبه جزيرة سيناء”.

كانت هذه مقدمة تقرير لموقع القناة الثانية الإسرائيلية، حاول التشبيه بين اللعنات التي أنزلها الله بفرعون وأهله في مصر  لاضطهادهم بني إسرائيل بقيادة النبي موسى، والتي وردت في سفر الخروج، وبين ما تعانيه مصر اليوم في عهد الرئيس السيسي، من فقر وإرهاب، وانقسام سياسي، وما إلى ذلك من ضربات مفترضة، على حد زعمه.

وأضاف التقرير:” عندما نجلس حول مائدة الفصح هذا العام ونسترجع قصة الضربات العشر التي نزلت بمصر، يمكننا مجددا أن نتخيل كيف كانت معاناة المصريين كبيرة، مثلما تصف لنا الرواية. لكن على أرض الواقع ليست هناك حاجة لتشغيل الخيال لفهم أزمة حياة جيراننا من الجنوب: عندما نقف على ما يجري في مصر، يمكن أن نميز بسهولة ملامح الضربات الـ 10 الجديدة التي تنزل بمصر منذ الثورة في ميدان التحرير منذ أربع سنوات، والتي أسقطت حسني مبارك وزجت بمصر إلى فترة من الاضطرابات وانعدام الاستقرار”.

تقرير القناة الإسرائيلية ذهب إلى أبعد من ذلك بقوله:” للحقيقة، يمكن أن نحصي أكثر من 10 ضربات ( لعنات)، لكن من أجل الرمزية التي في الموضوع، ركزنا أمامكم على أكبر المشكلات، وأكثرها تأثيرا على مصير أكثر من 90 مليون مصري. هي أيضا قائمة المشاكل التي تسكن رأس الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ اليوم الأول في منصبه“.

1- لعنة الإرهاب: أغرقت الهجمات الإرهابية محافظات مصر في أعقاب الثورة قبل نحو أربع سنوات، كجزء من مظاهر الفوضى العنيفة. ومازال الإرهاب منذ ذلك الوقت بمثابة لعنة دولة. لا يمر يوم تقريبا دون عمليات إرهابية في مصر، ووصل عدد القتلى نتيجة الإرهاب وفي إطار الحرب على الإرهاب إلى بضع آلاف.

2- لعنة الانقسام السياسي: مصر منقسمة حتى النخاع بين مؤيدين ومعارضين للنظام الحالي. ويواصل متظاهرون مؤيدون للإخوان المسلمين الذين فقدوا الحكم مع الإطاحة بمرسي في 2013 الصراع مع المعارضين على الميادين والشوارع الرئيسية بالقاهرة، والإسكندرية وباقي المدن الكبرى.

في المقابل يتعامل النظام معهم بيد من حديد، يحظر نشاطهم، ويصدر بحقهم أحكاما بالسجن، ويرسلهم أيضا إلى المشنقة. في الشهر الماضي، تم للمرة الأولى منذ الثورة، إعدام أحد ناشطي الإخوان المسلمين، كان قد أدين بقتل أطفال خلال اضطرابات بالإسكندرية.

3- اللعنة الاقتصادية: منذ 2011 بدأ الاقتصاد المصري في الانهيار، في أعقاب الأزمة السياسية، انخفض الناتج القومي، وتوقفت المشاريع، وفر المستثمرون الأجانب. فقط منذ أسبوعين، وخلال مؤتمر اقتصادي طارئ هدف إلى إعادة الاستثمارات الدولية لمصر، أعلن السيسي أن إخراج مصر من  المستنقع الاقتصادي يتطلب من 200 إلى 300 مليار دولار. في الأثناء تتبرع دول الخليج بيد سخية، لكن مصر لا تزال بعيدة عن الهدف الذي حدده السيسي.

4- لعنة داعش: كذلك يستهدف التنظيم الفتاك مصر، وفي العام الماضي أعلن عن إقامة فرع له بسيناء. من غير الواضح عمق تورطه هناك، لكن التهديدات والتصريحات جلبت خلفها موجة من العمليات وقطع الرؤوس بشمال سيناء.

إذا لم يكن هذا كافيا، فقد فتحت جبهة ثانية لتنظيم الدولة الإسلامية ضد المصريين، حيث تم  اختطاف وإعدام مصريين يعملون في ليبيا. وبعد بث فيلم فظيع يظهر إعدام أكثر من 20 مسيحي قبطي مصري على سواحل ليبيا، أصدر السيسي أوامره للجيش بالهجوم على أهداف تابعة لداعش في الأراضي الليبية. هذه الجبهة أيضا لا تزال مشتعلة ونازفة.

5- لعنة حماس: في العام المنصرم، وتحديدا بعد عملية الجرف الصامد، نشب صراعا بين حماس ونظام السيسي على خلفية علاقة التنظيم بالإخوان المسلمين. هذه الخصومة أدت إلى حرب شنها النظام المصري على صناعة التهريب الخاصة بحماس، كذلك أيضا- وبحسب ادعاءات عناصر أمنية مصرية- تتزايد محاولات الذراع العسكري لحماس لتصعيد الأزمة الأمنية شمال سيناء ومساعدة العناصر الإرهابية هناك.

6- أزمة حقوق الإنسان: أدت يد النظام الباطشة ضد معارضيه وكذلك خطوات ضد وسائل الإعلام الناشطة في مصر- بما في ذلك سجن صحفيين أجانب قاموا بتغطية الأحداث- إلى احتجاج دولي، لاسيما من قبل منظمات حقوق الإنسان، ضد أجهزة أمن النظام وضد السيسي بشكل شخصي. كل هذا يوِجد ضغوطا أجنبية تلزم من يقود الدولة بالبحث عن مسار جديد في كل ما يتعلق بقمع الحريات في الدولة.

7- أزمة في العلاقات مع الولايات المتحدة: الرئيس أوباما الذي لم يخف تودده للإخوان المسلمين، خلال فترة حكمهم، لم يبد تفهما على الأقل حيال الخطوات التي قام بها السيسي، منذ الإطاحة بالإخوان من الحكم.

وبدا أن العلاقات بين الإدارة الأمريكية و النظام المصري مشحونة ولا تزال تحت تأثير الخلافات الشخصية بين الزعيمين. وعندما ساءت العلاقات، طُرحت مسألة تجميد المساعدات الأمريكية لمصر. لذلك يسعى السيسي أن يوجد لنفسه خطة بديلة، كالتحالف مع بوتين مثلا.

8- التهديدات الإيرانية: مصر قلقة من صعود” الإمبراطورية” الإيرانية، التي لا تهدد فقط بتغيير نظام القوى العسكرية بالمنطقة، بل أيضا السيطرة بشكل عملي على قطع من الشرق الأوسط. صحيح أنه ليست هناك احتكاك مباشر  بين المصريين والإيرانيين، لكن يكفي التذكير بأن في إيران شارع يحمل اسم قاتل السادات، وإيران وفقا لبيان حماس هي أكبر مورد سلاح للتنظيم.

خلال الأيام الماضية زعمت صحف عربية أن مصر أرسلت قوة بحرية للتصدي لمحاولات إيرانية للتقدم عبر سفن حربية إلى مضيق باب المندب، بوابة الاتصال بالبحر الأحمر، وذلك برعاية سيطرة الشيعة على اليمن.

9- لعنة السياحة: كانت السياحة واحدة من أكثر القطاعات التي تدر دخلا في مصر، لكنها تضررت بشدة نتيجة للأوضاع الأمنية. وينجم جزء كبير من الضرر الاقتصادي في مصر من غياب ملايين السياح الذين كانوا قبل أربع سنوات يزورون سنويا المواقع الأثرية وكذلك الشواطئ.

شبه جزيرة سيناء التي كانت واحة صحراوية، جنة عدن على الأرض، تحولت إلى جحيم الإرهاب. فقط منذ نحو عام قتل في طابا 5 سياح كوريين، و العملية الواسعة التي يشنها الجيش المصري بسيناء ضد خلايا الإرهاب، لم تنجح حتى الآن في الرد على التهديدات الإرهابية.

10- المشكلة الفلسطينية: صداع كان وما يزال، منذ توقيع اتفاق السلام بين إسرائيل ومصر. بموجب هذه الاتفاقات، ما تزال مصر تحاول أن تكون الدولة التي تقود الفلسطينيين وإسرائيل لاتفاق سلام. وبالفعل تنشغل مصر تحديدا بمحاولات تقليل التوترات، وتنسيق عمليات وقف إطلاق النار، وإطفاء الحرائق. لذلك أكد السيسي في خطابه الأخير أن إنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني هو المفتاح الرئيس لاستقرار المنطقة. هذا أيضا مفتاح بعض مشكلات مصر.

 

*مسلحون يستهدفون عدة مقرات أمنية بالشيخ زويد

قالت مصادر أمنية وشهود عيان بشمال سيناء، إن مسلحين يعتقد انتمائهم لولاية سيناء ويستقلون سيارات فيرنا استهدفوا قبل قليل بالأسلحة الثقيلة والخفيفة عدة مقرات أمنية وعسكرية بمدينة الشيخ زويد بشمال سيناء.
وأضافت المصادر أنه من بين المقرات التي تم استهدافها، قسم شرطة الشيخ زويد، وكمين أبو طويلة ومعسكر الزهور التابع للقوات الجيش.
وبحسب المصادر، فقد ردت القوات الأمنية بكثافة نيرانية عالية على مصادر الهجوم.

 

*قتيلان ومصاب في تفجير عبوة ناسفة وسط القاهرة


قال مسؤول بوزارة الصحة المصرية، إن قتيلان ومصاب، سقطوا جراء تفجير عبوة ناسفة، أعلى جسر رئيسي بوسط القاهرة.


وأوضح حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية، أن “قتيلان ومصاب، سقطوا خلال تفجير أعلى جسر 15 مايو، بحي الزمالك، وسط القاهرة“.

في الوقت الذي أفاد شهود عيان بأن تفجيرا وقع أعلى جسر 15 مايو، عند حي الزمالك.

وأضافوا أن “حركة السير على الجسر توقفت تماما، جراء عمليات تمشيط للمنطقة تقوم بها قوات الأمن“.

ومنذ أشهر، تشهد عدة أنحاء في مصر هجمات، أغلبها بقنابل بدائية الصنع، تستهدف رجال جيش وشرطة ومنشآت حكومية، بعض هذه الهجمات تبنتها جماعات تقول إنها مناهضة لما تسميه بـ”الانقلاب العسكري” في مصر.

وبينما تربط السلطات في مصر بين هذه الجماعات وجماعة الإخوان، تنفي الأخيرة أي صلة لها بها وتقول إنها ملتزمة بنهجها السلمي في الاحتجاج على عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو / تموز 2013.

 

 

*العقاب الثوري تستهدف مديرية أمن الفيوم أثناء لقاء لوزير الأوقاف بجوارها

قالت حركة العقاب الثوري بالفيوم إنها استهدفت مقر مديرية أمن الفيوم، صباح اليوم الأحد، بعبوة ناسفة.
وأكدت الحركة في بيان لها، أن وزير أوقاف الانقلاب كان يجتمع في هذا الوقت مع محافظ الفيوم في ندوة بمسجد المعلمين بالقرب من المديرية.
وأضافت الحركة عبر تدونة لها أن العملية جاءت ردا على رداً على طغيان عسكر كامب ديفيد وممثليهم.

 

*الفيوم.. مليشيات الانقلاب تعتقل 10 من رافضي الانقلاب بـ”سنورس

شنت مليشيات الانقلاب العسكري اليوم حملة مداهمات على قرية مناشي سنورس التابعة لمركز سنورس بالفيوم بأكثر من 8 سيارات شرطة ومدرعة.

داهمت خلالها ملعبًا لكرة القدم بالقرية، واعتقلت عشوائيا أكثر من 10 مواطنين منه، وحاصرت قرية الطاحون واعتقلت الشقيقين: “عامر عثمان عبد الباقي، وعمرو عثمان عبد الباقي”، واقتيادهما لمكان غير معلوم.

 

*بدء إعادة محاكمة المتهمين بقتل اللواء نبيل فراج

بدأت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعسكر الأمن المركزي بأكتوبر، منذ قليل، أولى جلسات إعادة محاكمة 12 متهمًا، في واقعة قتل اللواء نبيل فراج نائب مدير أمن الجيزة الأسبق، الذي اقتل في حملة أمنية شنتها قوات الأمن على مدينة كرداسة في سبتمبر 2013.

وأودعت قوات الأمن المتهمين، داخل القفص الزجاجي، وأثبتت المحكمة حضورهم قبيل بدء الجلسة.

كانت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار معتز مصطفى خفاجي، أصدرت حكما في أغسطس الماضي، بإعدام 12 متهما ومعاقبة 11 آخرين بالسجن المؤبد، بعدما وجهت لهم النيابة العامة، اتهامات بقتل اللواء نبيل فراج، عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، وتكوين تنظيم تكفيري إرهابي لقتل رجال الشرطة والجيش، بينما قضت ببراءة متهم من ذات التهم.

وفي مطلع فبراير الماضي، قضت محكمة النقض بقبول الطعن المقدم من 12 متهمًا محبوسين على ذمة القضية، وألغت أحكام الإعدام والمؤبد الصادرة بحقهم، وأمرت بإعادة محاكمتهم أمام دائرة أخرى.

 

 

*أسماء قتل ومصابي انفجار قنبلة كوبري “15 مايو

أسماء االمصابين والقتيل في حادث انفجار قنبلة أعلى كوبري 15 مايو بالزمالك، اليوم.

قتل حمدي صبري، أمين شرطة بقطاع مديرية أمن القاهرة، في العقد الثالث من عمره وهو من محافظة المنوفية.

وأصيب وفقي مصطفى طه أبو بكر، بجروح بسيطة في أنفه وهو سائق سيارة نصف نقل، كانت محملة بمواد خرسانية تصادف وجودها أثناء انفجار القنبلة، وعامل يدعى مهند عبدالعال، يبلغ من العمر 21 عامًا، ونقلته سيارة الإسعاف لإحدى المستشفيات القريبة.

 

*أمن الانقلاب يزعم قتل زعيم تنظيم أجناد مصر

زعمت مديرية أمن الجيزة، أن همام محمد الذى تم قتله فى تبادل لإطلاق النيران مع قوات أمن الانقلاب صباح اليوم الأحد، هو زعيم تنظيم أجناد مصر والمسئول عن تنفيذ العمليات التى شهدتها مصر فى الآونة الأخيرة.

وأنه تم رصده وتعقبه منذ عامين، حتى توصلت المعلومات إلى إحدى الشقق وبها المتفجرات والأسلحة النارية، التى يستخدمها وأفراد التنظيم فى تنفيذ العلميات وقتل ضباط وأفراد الشرطة.

وأن جهاز الأمن الوطنى بالتنسيق مع مكافحة الإرهاب الدولى تمكنوا من رصد تحركات المتهم ومحاصرته بإحدى الشقق السكنية بمنطقة الطوابق التابعة لدائرة شرطة فيصل، حيث تمت مداهمة محل إقامته، وتبادل إطلاق الرصاص مع الشرطة مما أسفر عن مقتله.

وأن من أبرز العمليات التى نفذها وعناصر التنظيم هى تفجير جامعة القاهرة، والذي أسفر عن مقتل العميد طارق المرجاوى، وتفجير قنبلتين أعلى كوبرى الجيزة، وقنبلة ميدان المساحة بالدقى.

 

*الجامعات تنتفض ضد المحاكمات العسكرية وأحكام الإعدامات

انتفض طلاب جامعة القاهرة في ذكرى ارتقاء زميلهم حسام شيكو، في مسيرة حاشدة تطالب بالقصاص لدماء الشهداء ووقف نزيف الانتهاكات بحق طلاب وطالبات الجامعة.

شهدت المسيرة مشاركة واسعة من جموع الطلاب والطالبات، مرددين الهتافات والشعارات المناهضة لحكم العسكر، ومنددين بالمحاكمات عسكرية وأحكام الإعدامات الجماعية التي تصدر بحق رافضي الانقلاب العسكري الدموي.

وفي السياق نفسه، نظم طلاب وطالبات جامعة الزقازيق مسيرة بعد ظهر اليوم انطلقت من ساحة كلية التمريض، وجابت كليات الجامعة تنديدا بقرارات الفصل التعسفي بحق طلاب وطالبات الجامعة، ورفضًا للانتهاكات التي تتم بحق طلاب وطالبات الجامعات المصرية على خلفية رفضهم قمع وكبت الحريات والانقلاب العسكري.

ونددت حركة طالبات ضد الانقلاب بجامعة المنصورة بجرائم سلطات الانقلاب وتطالب بالإفراج عن الطلاب والطالبات المعتقلين داخل سجون العسكر، خلال مسيرة حاشدة.

ونظم طلاب هندسة المطرية أيضا مسيرة تنديدًا باعتقال زميلهم إسلام الوصيفي، رافعين صور المعتقلين من الأساتذة والطلاب، وسط تفاعل ومشاركة واسعة، مؤكدين تواصل النضال والحراك الطلابي حتى تنتصر الحرية والكرامة الإنسانية.

 

*لليوم الرابع على التوالى داخلية الانقلاب تواصل اخفاء طالب بسوهاج

تواصل قوات الانقلاب بسوهاج اخفاء الطالب عمر عبد الواحد لليوم الرابع على التوالى الطالب بالفرقة الرابعة كلية الهندسة وسط انباء تفيد بتعرض الطالب للتعذيب بمقر الامن الوطنى الجدير بالذكر ان شقيق الطالب محمد عبد الواحد  قد استشهد في فض اعتصام رابعة.

 

*مسلحون يستهدفون عدة مقرات أمنية بالشيخ زويد

قالت مصادر أمنية وشهود عيان بشمال سيناء، إن مسلحين يعتقد انتمائهم لولاية سيناء ويستقلون سيارات فيرنا استهدفوا قبل قليل بالأسلحة الثقيلة والخفيفة عدة مقرات أمنية وعسكرية بمدينة الشيخ زويد بشمال سيناء.
وأضافت المصادر أنه من بين المقرات التي تم استهدافها؛ قسم شرطة الشيخ زويد، وكمين أبو طويلة ومعسكر الزهور التابع للقوات الجيش.
وبحسب المصادر، فقد ردت القوات الأمنية بكثافة نيرانية عالية على مصادر الهجوم.

 

*الدفاع يتهم الضباط بتغيير أقوالهم في مذبحة بورسعيد

استمعت محكمة جنايات بورسعيد، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار محمد السعيد إلى مرافعة الدفاع عن المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”مذبحة بورسعيد”، حيث قال الدفاع إنه قد طالع أقوال الشهود من ضباط الشرطة، فجميعهم كانت أقوالهم ملتصقة فى السؤال الأول، ولكن تغيرت أقوالهم فيما بعد وتغيرت اتجاهاتهم.

جاء ذلك أثناء إعادة محاكمة المتهمين فى القضية التى راح ضحيتها 74 شهيدًا من شباب أولتراس أهلاوى، واتُهم فيها 73 بينهم 9 قيادات أمنية، والتي وقعت أحداثها أثناء مباراة فى الدورى بين فريقى الأهلى والمصرى.

وأسند أمر الإحالة إلى المتهمين وعددهم 73 مجموعة من الاتهامات تتعلق بارتكاب جنايات “القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقترن بجنايات القتل والشروع فيه، بأن قام المتهمون بتبييت النية وعقد العزم على قتل بعض جمهور فريق النادى الأهلى ”الألتراس” انتقاما منهم لخلافات سابقة، واستعراضا للقوة أمامهم وأعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع ومواد مفرقعة وقطع من الحجارة وأدوات أخرى مما تستخدم فى الاعتداء على الأشخاص، وتربصوا لهم فى استاد بورسعيد الذى أيقنوا سلفا قدومهم إليه.

 

*مليشيات الانقلاب بالفيوم تختطف “رحيم” وتنكر وجوده

كشفت أسرة المواطن “رحيم عبد الله رحيم” من قرية البصير بمناشى سنورس محافظة الفيوم عن اختفائه قسريا لليوم الخامس على التوالي من قبل مليشيات الانقلاب العسكري الدموي.

أفاد شهود عيان بأنه تم اختطاف رحيم عبد الله رحيم منذ الأربعاء 1-4-2015 من مقر عمله بالمدينه الصناعية بكوم اوشيم، ولم يتم التعرف على مكان احتجازه حتى الآن؛ حيث تخفي سلطات الانقلاب مكان احتجازه.

تواردت معلومات لأسرته من مصادر أمنية عن تعرضه للتعذيب الممنهج داخل مركز شرطة طامية علي يد رئيس المباحث محمود هيبة، منذ يوم الأربعاء وإلى الآن، وترفض إدارة المركز الاعتراف بوجوده.

يشار إلى أن رحيم يعمل بورشه لف مواتير بالمدينة الصناعية بكوم اوشيم، متزوج، وهو العائل الوحيد لوالدته وأبنائه الثلاثة.

تناشد أسرته منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالتدخل لرفع الظلم الواقع عليه، وتمكينه من لقاء أسرته ومحاميه لرفع الظلم والانتهاكات التي تمارس بحقه، ومحاكمة كل المتورطين فيها.

 

*فى عهد الانقلاب تكريم والدة مغتصب الطفلة زينة كأم مثالية

كرم أحد النوادي الشهيرة في منطقة عين البصيرة ببورسعيد، والدة قاتل الطفلة زينة، والتي قتلها بعد أن فشل في اغتصابها، إذ كرمها النادي كأم مثالية.
ووفقًا لموقع جريدة الوطن الموالية للانقلاب، فإن والدة الطفلة الضحية، طالبت وزيرة التضامن الاجتماعي بحكومة الانقلاب ، بالتحقيق في الواقعة، لمعرفة من الذي اختار أم قاتل طفلتها، لتكريهما كأم مثالية
واعربت والدة الطفلة زينة، عن سخطها الشديد من هذا الاختيار، مبرزة شعورها بصدمة كبيرة وغضب عارم، نتيجة هذا التكريم.

 

*الشيعة يفتتحون “حسينية” في طنطا وسط صمت الانقلابيين

أكد أهالي قرية “الرجدية” بمركز طنطا أن شخص يدعى “عماد قنديل” قد حول منزله فى طنطا إلى حسينية شيعية.
وقال الأهالي أن المدعو “عماد قنديل” استغل جمعية “العترة المحمدية” التي أسسها كستار لطقوسه الشيعية، وإنه حول بيته إلى حسينية يجتمع فيها الشيعة ويقيمون شعائرهم به.
يذكر أن الأهالي كانوا قد نجحوا في إيقاف أنشطة تلك الجمعية في وقت سابق إلا أنها عادت لتنشط بقوة عقب الانقلاب العسكري.
وقد تقدم أحد أهالى القرية بشكوى إلى مباحث الأمن الوطنى ويدعى ( م . ح ) وشكى فيها من هذه الأعمال التى ستتحول فى يوم من الأيام إلى فتنة طائفية فى القرية، ولكن لم يلقى بلاغه أي اهتمام من قيادات الأمن لانشغالهم بمطاردة الشرفاء من معارضي الانقلاب العسكري.
جدير بالذكر أن قيادات حزب النور الانقلابي بالقرية وبمحافظة الغربية كانت تملأ الدنيا ضجيجا بسبب انتشار الشيعة بتلك القرية، موجهة اتهامتها الكاذبة لقيادات الحرية والعدالة في الغربية بمساعدة الشيعة في نشر مذهبهم هناك، برغم جهود الحزب في محاربة انتشار الفكر الشيعي بعد توجيهات الرئيس مرسي بذلك، ولم يسمع صوتهم الآن في القرية بشكل خاص، بحسب ما أكده أهالي القرية.

 

*ثورة غضب بـ«النور» لتجاهله فى “حوار محلب”

قالت مصادر قيادية بحزب النور السلفى بحسب “المصري اليوم” إن هناك ثورة غضب داخل الحزب بسبب عدم دعوته لحضور الجلسة الأولى للحوار المجتمعى، التى عقدها إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء لحكومة الانقلاب ، ولجنة تعديل قانون تقسيم الدوائر الانتخابية، مع الأحزاب والقوى السياسية، الخميس الماضى، للنقاش حول قوانين الانتخابات، واعتبر قادة «النور» أن ذلك «التجاهل» فيه «تقليل من شأن الحزب»، واستجابة لضغوط قوى حزبية أخرى لا ترغب فى وجود «النور» خلال الجلسات.

وأوضحت المصادر أن هناك شماتة من قبل التيار المعارض للدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، ومن بينهم الدكتور خالد علم الدين، المستشار السابق للرئيس الشرعي محمد مرسى، لافتة إلى أن قادة الحزب يمارسون ضغوطا كبيرة على برهامى للتحرك وإيجاد حل لأزمة تجاهل الحزب الدائمة.

 

وذكرت المصادر بحسب “المصري اليوم” أن برهامى وأشرف ثابت، القيادى البارز بالحزب، أجريا اتصالات مع مسؤولين فى حكومة الانقلاب العسكري ، وتم إبلاغهما بأن الحزب سيكون مدعوا خلال الجلسات المقبلة، وأنه لا صحة لاستجابة محلب لضغوط الأحزاب الرافضة لحضور النور.

 

من جانبه، قال الدكتور محمود حجازى، عضو الهيئة العليا لحزب النور، إن الحزب يسعى للمساهمة فى تنفيذ خارطة الطريق وإزالة العقبات التى تواجهها، ووافق على مقترحات الأحزاب حتى لا يحدث أى صدام بينه وبين أى حزب، ويسعى للوصول إلى توافق وطنى وإجماع بين الأحزاب حول تعديلات قانون الانتخابات.

 

وأوضح محمد صلاح خليفة، عضو اللجنة الإعلامية لحزب النور، أن تجاهل دعوة الحزب لا يمكن وصفه بالتهميش، موضحًا أن هناك لقاءات أخرى للحوار، وحتى إن لم يشارك «النور» بها، فقد تقدم فعليا بمقترحاته حول العملية الانتخابية وقوانين الانتخابات إلى اللجنة العليا للانتخابات فى جلسات نقاشية سابقة.

 

*10 مايو.. أولى جلسات محاكمة شرطي متهم بقتل ناشطة

حددت محكمة مصرية جلسة 10 مايو/ آيار المقبل، لنظر أولى جلسات محاكمة ضابط شرطة، متهم بقتل الناشطة اليسارية شيماء الصباغ.
وأفاد بيان لمحكمة استئناف القاهرة (تختص بتوزيع القضايا على المحاكم)، حصلت الأناضول على نسخة منه، أنه تم تحديد جلسة 10 مايو/ آيار المقبل، لنظر أولى جلسات قضية قتل شيماء صبري الصباغ، المتهم فيها أحد ضباط الشرطة، أمام الدائرة العاشرة بجنوب القاهرة“.

وقتلت الصباغ، خلال تفريق قوات الأمن، عصر 24 يناير/ كانون الثاني الماضي، مسيرة معارضة للسلطات في ميدان طلعت حرب (وسط القاهرة)، القريب من ميدان التحرير، حمل المشاركون فيها أكاليل الزهور.

وأحالت النيابة العامة المصرية، في 16 مارس/ آذار الماضي، ضابط شرطة (لم تذكر اسمه)، إلى المحاكمة الجنائية، لاتهامه بقتل الصباغ، بحسب بيان للنائب العام.

يذكر أن تقرير الطب الشرعي عن مقتل الصباغ، عقب وفاتها بيومين، قال إن طلقات خرطوش هي التي تسببت في وفاة الصباغ، وأنها أطلقت من مسافة تراوحت ما بين 3 إلى 8 أمتار، وبحد أقصى 10 أمتار، وأنها أصيبت من الخلف إلى الأمام، وأن محتوى الخرطوش أصاب القلب مباشرة وتسبب في تهتك بالرئتين“.

فيما قالت وزارة الداخلية في بيان لها يوم مقتل الناشطة اليسارية إنها لم تستخدم سوى قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المسيرة قبل يوم واحد من الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، ولم تستخدم الخرطوش، وأنها ستبذل كل جهودها لتحديد هوية المسؤولين عن مقتل الصباغ.

في الوقت الذي قال وزير داخلية الانقلاب السابق، محمد إبراهيم، يوم 26 يناير/ كانون الثاني الماضي، إنه “سيسلم بنفسه قاتل الصباغ إلى المحاكمة، إذا كان من الشرطة”، قبل أن تتناقل صحف مصرية خبرا حول إيقاف ضابط شرطة عن العمل لاتهامه بقتل الصباغ.

 

السيسي ينتهج العنف ضد الشعب. . السبت 4 أبريل.. دماء وأشلاء على صخور سيناء بلاد الزيتون

زويد تدميرالسيسي ينتهج العنف ضد الشعب. . السبت 4 أبريل.. دماء وأشلاء على صخور سيناء بلاد الزيتون

 

الحصاد اليومي – شبكة المرصد الإخبارية

 

*السيسي: لن نتخلى عن الخليج

قال قائد سلطات الانقلاب عبد الفتاح السيسي إن بلاده لن تتخلى عن أشقائها في الخليج، وستقوم بحمايتهم إذا تطلب الأمر.
وأوضح السيسي، في تصريحات للصحفيين، عقب اجتماعه مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة (يضم كبار قادة الجيش)، إن “مصر لن تتخلى عن أشقائها فى الخليج وسنقوم بحمايتهم إذا تتطلب الأمر ذلك“.
وأضاف: “مصر تعمل على التحرك فى إطار سياسي يٌجنب الجميع الخسائر“.
وأشار السيسي إلى أن “الأمن القومي العربي لن يٌحمى إلا بالدول العربية مجتمعة”، مضيفا: “مضيق باب المندب قضية أمن قومي مصري وعربي“.
ولليوم العاشر على التوالي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لقوات موالية للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، ومسلحي جماعة “الحوثي” ضمن عملية “عاصفة الحزم”، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لدعوة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية“.
وتشارك في العملية 5 دول خليجية، هي السعودية، البحرين، قطر، الكويت، والإمارات، إلى جانب المغرب والسودان والأردن ومصر وباكستان، فيما أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أمر بتقديم دعم لوجيستي واستخباراتي للتحالف.

 

* القبض على نجل القيادي الإخواني حمزة زوبع في التجمع الخامس

ألقت قوات الشرطة القبض على حذيفة زوبع، نجل القيادي الاخواني حمزة زوبع، مساء أمس، في منطقة التجمع الخامس، برفقة عدد من الأشخاص.
وذكر المصدر أنه لا يُعلم مكانه والذين معه، حتى الأن..

 

*بدء اولى جلسات إعادة محاكمة المخلوع مبارك ونجليه

 

*مكالمة أوباما تُعجّل بتعديل “قانون التظاهر

عاد “قانون التظاهر” إلى الواجهة بالتزامن مع انفراج ملحوظ في العلاقات المصرية الأميركية، عقب الاتصال الهاتفي الذي أجراه الرئيس الأميركي باراك أوباما بعبد الفتاح السيسي، والذي أعلمه فيه بـ”إنهاء تعليق المساعدات الأميركية العسكرية إلى مصر“.


وفي السياق، بدأت تتردد الأنباء في الأوساط الحكومية المصرية، عن قرب تعديل قانون التظاهر” وإجراء إصلاحات تشريعية عدة على القوانين، التي توصف بـ”المقيّدة للحريات”، والتي صدرت في عهد السيسي وسلفه المؤقت عدلي منصور.

وشكّل سؤال أوباما للسيسي في الاتصال الهاتفي عن وضع حقوق الإنسان في مصر، باباً لتعديل “قانون التظاهر”، خصوصاً بعد تأكيد السيسي، وفقاً لبيان للرئاسة المصرية، بأن “مصر لا تألو جهداً لإقرار الحقوق والحريات على كافة الأصعدة“.

ورأى مراقبون مصريون أن “رسالة أوباما حملت نقاطاً محددة، على ما يبدو، وعجّلت بتغيير في تفكير النظام المصري، خصوصاً أن الرئيس الأميركي يتعرّض لانتقادات شديدة، بسبب ردّ فعله الضعيف، بالمعيار الأميركي، تجاه انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها السلطات المصرية“.

وذكر مصدر في وزارة العدل أن “هناك نية لتعديل قانون التظاهر قبل انتخاب مجلس النواب المقبل، لتُبرهن السلطة السياسية حرصها على إتاحة مناخ أكبر للحريات، بغضّ النظر عن وجود برلمان منتخب، في ظلّ الضبابية المحيطة بمواعيد الانتخابات التشريعية (التي كانت مقررة في مارس/ آذار الماضي قبل تأجيلها)”.

وأضاف المصدر أن “تعديل قانون التظاهر المطروح حالياً، يتمثل في إلغاء جميع العقوبات الموجودة في القانون، طالما كان منصوصاً عليها في قوانين أخرى“. وعدّد العقوبات، وهي “التخريب وتعطيل المرور والإنتاج والعمل والاعتداء على المنشآت العامة والخاصة، مع تخفيف العقوبات الخاصة بمخالفة قواعد الحصول على تصريح لإقامة الاجتماع العام أو التظاهرة، وكذلك تخفيف عقوبة الاشتراك في تظاهرة أو اجتماع عام من دون تصريح“.

وأكد أن “الأثر المباشر لتعديل هذا القانون، سيكون تسهيل وتخفيف القيود على الاجتماعات العامة التي ستكون الأحزاب والمرشحون المستقلون في أمسّ الحاجة لعقدها بصفة دورية، أو دائمة، استعداداً للانتخابات التشريعية“.

و”قانون التظاهر” ليس الوحيد الذي تطالب النخبة السياسية والحقوقيون في مصر بتعديله، بل يمتد الأمر إلى قوانين أخرى، مثل إطلاق فترات الحبس الاحتياطي على ذمّة الجرائم، التي يُعاقب عليها القانون بالإعدام أو السجن المؤبد، وكذلك القانون الذي يُجرّم تلقّي أموال أو أي مساعدات من الخارج، طالما كان ذلك يهدد الأمن القومي.

وأوضح المصدر أن “التعديلات التشريعية لن تتطرق إلى هذين القانونين، بل ستقتصر في المرحلة الحالية على تعديل قانون التظاهر وإصدار قانون مكافحة الإبادة الجماعية، الذي وافق عليه مجلس الدولة منذ أشهر عدة، وطالب عدد من الجهات الدولية والإقليمية مصر بإصداره“.

وعن الموعد المرتقب لإصدار هذا التعديل، قال المصدر إن “الأمر مرتبط بإنجاز بعض الأمور في الملف الحقوقي، أبرزها الاتفاق على قائمة بأسماء عدد من السجناء في قضايا تظاهر أو تخريب مرتبطة بأحداث سياسية، ليُصدر بها قرار بالعفو من رئيس الجمهورية“.

ولفت إلى أن “القائمة تعطّلت طويلاً بسبب اعتراضات جهات أمنية وسيادية حذّرت من غضب قضائي”، مرجّحاً أن “يشهد الشعب المصري شيئاً جديداً على هذا الصعيد، مع نهاية شهر أبريل/ نيسان الحالي، بمناسبة عيد تحرير سيناء“.

وتتعرّض السلطات المصرية لانتقادات دولية متكررة وحادة، بسبب تردي مناخ الحريات العامة، والسياسية على وجه الخصوص، خصوصاً مع تزايد حالات التعذيب في السجون والمعتقلات، والقتل المتعمّد للمعارضين.

 

*الانهيار الأمني : “ولاية سيناء” ينشر صوراً لاستيلاءه على أسلحة و مدرعات للجيش

نشرت المكتب الإعلامي لما يعرف بتنظيم ولاية سيناء «أنصار بيت المقدس» سابقًا ، صورًا تكشف فيها تفاصيل ما سماه التنظيم بغزوة «ساء صباح المنذرين» والتي خلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوف الجيش المصري.

وتظهر الصور التي نشرت عبر حساب تويتر باسم «إعلام ولاية سيناء» هجومًا مباغتًا من عدة محاور على قوات الجيش المصري.

كما أظهرت الصور استخدام سيارة إسعاف تابعة لولاية سيناء قامت بنقل المصابين فيها بعد الاشتباكات -وفقًا للصور المنشورة-.

و أظهرت الصور لحظات الاستيلاء على أسلحة و معدات ثقيلة و كذلك مدرعتين للجيش قالوا أنهم قاموا بتفجيرها فيما بعد.

وتعد الصور التي تم نشرها دليلا واضحا لعجز الانقلابي السيسي في حل الملف الأمني بسيناء، وأن منهج العنف الذي انتهجه ضد الأهالي هناك أدى لحدوث هذا المشهد الذي يعتبر إنهيارا أمنيا بكل المقاييس.

 

*غدا.. وقفة لتجار بورسعيد احتجاجا على قرارات حكومة الانقلاب


أعلن تجار محافظة بورسعيد عن تنظيم وقفة احتجاجية، غدا الأحد، أمام مقر الغرفة التجارية، للتنديد بتصاعد حالة الكساد التى تضرب المدينة، وتجاهل حكومة الانقلاب لمشاكلهم، مطالبين الحكومة بإلغاء منشور تعليمات رئيس مصلحه الجمارك السابق رقم 21 لسنة 2014 مع العودة بنظام القائمة الاسترشادية التي يتم العمل بها منذ عام 2005 حتى تاريخ صدور هذا القرار.

ووزع التجار –بيانا- فى شوارع المحافظة يدعون فيه زملائهم إلى غلق متاجرهم والمشاركة فى الوقفة، كما طالبوا طلاب المدارس والموظفين وكل سكان المحافظة دعمهم، رفضا لحالة الكساد التجارى التى تسيطر على المحافظة بسبب القرارات الفاشلة لحكومة الانقلاب.

 

وقال البيان: “لقد بلغت الروح الحلقوم وضرب الكساد والفقر أرجاء المدينة، وتحولت المدينة الحرة إلى مدينة الأشباح، فلا يدخلها أي زائر، فجاع البائعين وأفلس التجار، وتناست حكومة محلب مطالبنا“. 

 

وأضاف: “إن التجار صامدون في مطالبهم بعودة المنطقة الحرة كسابق عهدها، رغم المعارضة القوية من وزارة المالية ومصلحة الجمارك وأصحاب النفوذ والمصالح الشخصية، مؤكدين عزمهم بعدم العودة لمنازلهم، إلا بعد الإستجابة لمطالبهم“.

 

*اعتقال 5 من مؤيدي الشرعية بالبحيرة بزعم تورطهم في أعمال عنف

أعلنت قوات أمن الانقلاب بمحافظة البحيرة، اليوم السبت، القبض 5 من مؤيدى الشرعية بالمحافظة، فى حملة مداهمات استهدفت عددا من منازل المواطنين بزعم وجود قرارات ضبط واحضار صادرة بحقهم، لتورطهم فى أعمال عنف.

وقالت مديرية أمن الانقلاب بالمحافظة -فى بيان لها- اليوم، تم القبض على كل من: عادل زكى القصاص “47 سنة- محام”، ومقيم قرية الطود دائرة مركز كوم حمادة، وعبدالمحسن ربيع شيبوب “45 سنة” مقيم شارع أحمد عرابى بندر حوش عيسى، ومسعد عبد الغنى أحمد عمارة “49 سنة- عامل زراعى” ومقيم بندر حوش عيسى، بالإضافة إلى اعتقال طالبين من نفس المركز.

ووجهت سلطات الانقلاب للمعتقلين قائمة من التهم الملفقة من بينها، التظاهر بدون تصريح، والتحريض على أعمال العنف، وإتلاف الممتلكات الخاصة والعامة، والانتماء إلى جماعة الاخوان .

 

*أزمة الوقود تضرب الوادي الجديد.. والمحطات تغلق أبوابها

تصاعدت أزمة نقص الوقود بمحافظة الوادى الجديد، بشكل كبير خلال الأيام الأخيرة، حيث أغلقت جميع محطات الوقود بمدينة الخارجة، أمس الجمعة، أبوابها فى وجه السيارات لعدم تواجد البنزين بجميع أنواعه، مما أصاب المواطنين بحالة من الغضب.

 

وتعانى مراكز المحافظة الخمسة من أزمة حادة فى السولار، حيث تصطف سيارات النقل والميكروباص، فى طوابير حاشدة أمام المحطات فى انتظار الحصول على الوقود، تتخللها مشاحنات واشتباكات ما بين الحين والآخر بسبب أولوية الحصول على الوقود.

 

وقال أحد المواطنين بمدنية الخارجة: أبحث عن البنزين فى كل محطات مدينة الخارجة منذ أكثر من 6 ساعات متواصلة، وفى النهاية باءت كل محاولاتى بالفشل فالمدينة كلها لا يوجد بها قطرة بنزين.

 

أما أزمة بنزين 80، فتضرب المحافظة كلها وليس الخارجة فقط، وفى المقابل ندد أصحاب معدات وماكينات حصاد القمح بمحافظة الوادى الجديد من تفاقم أزمة السولار، وخاصة مناطق شرق العوينات والفرافرة، مؤكدين أن نقص السولار تتسبب لهم فى خسائر فادحة، خاصة وأنها تتزامن مع موسم حصاد القمح، ما يجعل الطلب على السولار “مسألة حياة أو موت”.

 

*إيران كرمت هيكل “سرا

كشفت القناة العاشرة “الصهيونية” عن امتلاك الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل الجنسية الإيرانية منذ عام 2013.

 

وأفادت القناة إلى أن هيكل سافر في شهر فبراير 2013، سراً إلى طهران وتم منحه الجنسية في حفل تكريم حضره “محمدي كالبيكاني” مستشار المرشد الخاص بإيران علي خامنئي، وعدد من الشخصيات السياسية الإيرانية.

 

جاء التكريم لهيكل -لما أسموه- دوره في الوقوف ضد الثورة السورية ودعمه للحلف الذي تقوده إيران بما فيه بشار الأسد وحزب الله، والذي يطلق على نفسه “حزب الممانعة والمقاومة”.

 

*انفجار عبوتين ناسفتين في محيط قسم إمبابة

 

*أطفال سيناء ..دماء وأشلاء على صخور بلاد الزيتون ثمنا لمعركة الفائز فيها الصهاينة

هنا جنوب الشيخ زويد حيث يرفرف الليل بأجنحة الموت على البيوت المشرعة جميع أبوابها ونوافذها على طريق الآخرة، وتتواصل كل يوم فيها مواكب الرحيل الأخيرة.

 

وهنا بيوت كانت يوما تعج بحركة سكانها وتنطلق ضحكاتهم لتملأ الأفق فرحة وبهجة، باتت اليوم تنعي أصحابها الذين رحلوا في رحلتها هربا من الموت إلى الحياة.

 

في كل قرية من قرى جنوب الشيخ زويد “المقاطعة، واللفيتات، والشلاق، والزوارعة، والمهدية” وفي جنوب رفح “المطلة، وسادوت، ونجع شبانه، والظهير، يأتي الليل برائحة البارود وجحيم القذائف التي تتساقط على البيوت.

 

وهنا في قرى جنوب الشيخ زويد ورفح يدفع الأطفال من دماءهم، فاتورة الحرب المجنونة التي ربح فيها الصهاينة، حين أحرق لهم الخائن السيسي سيناء بالوكالة، بعد أن وصل عدد الأطفال الذي أزهقت أرواحهم تحت حطام منازلهم قرابة 23 طفلا تتراوح أعمارهم ما بين أسبوعا واحدا إلى 12 عاما، نتيجة سقوط القذائف المجهولة فوق منازلهم ليلا.

 

في الجزء الجنوبي من قرية “المقاطعة” يحتضن المواطن سالم هليل نصار جسدي ابنيه عدنان10 سنوات، وشقيقه أشرف 8 سنوات، ويبكي منتحبا استشهاد فلذتي كبده وهما على سريرهما فجرا نتيجة لقذيفة صاروخية سقطت فوق منزله فحولته إلى حطام وتركت اثنين من أبناءه بلا صوت ولا حركة.

 

زوجته علية سويلم، ممدة هناك على سرير الشفاء بمستشفى العريش العام، منهكة الجسد، مبتورة الساق بفعل شظايا الشيطان التي حملها المجهول لتحرمها من ساقها التي تتوكأ عليها لرعاية أبناءها وأسرتها، دون أن تعلم أن اثنين من أبناءها قد فارقا الحياة تاركين لها وحدها نبأ غير سار ستتجرع مرارتها فور عودتها إلى الحياة بنصف قدم ونصف أسرة أيضا.

 

المنزل المكون من طابقين، أصبح دونهما ليتساوى بالأرض تماما، بعد أن سقطت عليه قذيفة هاون، تردد حسب شهود عيان أن:”أن قوات الجيش أطلقتها بطريقالخطأ”على المنزل” فأصبح نسيا منسيا.

 

وبين مزارع الزيتون بقرية “اللفيتات” وتحت الحطام صعدت أنفاس الشقيقين “سالم وسلمان” ومعهما والدهما سمري سويلم السواركة، 39 سنة  ووالدتهما مهدية لافي سليم 33 سنة، وأصيب ستة أشخاص آخرين من بينهم شقيقي الطفلين محمد 3 سنوات, وهليل 8 شهور.

 

كما صعدت أرواح 4 أشخاص آخرين من نفس العائلة وهم زينب جمعة السواركة 4 سنوات وصبحة جمعة السواركة, وراوية زويد السواركة, وسالمة سالم محسن، ووسط ظلام الليل تعالى الصراخ بحثا عن سيارة إسعاف تقل المصابين إلى المستشفى لإنقاذ حياتهم، إلا أن المسؤولين عن مرفق إسعاف الشيخ زويد، قد صموا آذانهم عن نداءات الاستغاثة، لمدة 3 ساعات كاملة من وقوع الحادث.

 

وفي مستشفى العريش العام حسبما يقول سليم سويلم السواركة الذي قتل شقيقه وزوجته واثنان من أطفاله، إن القذيفة التي سقطت على المنزل كان مصدرها منطقة عمليات عسكرية مجاورة، وكانت القوات تقوم بحملات عسكرية وتطارد مسلحين بعد أن اشتبكت معهم وتبادل الطرفان إطلاق النار والقذائف.

 

ويضيف إبراهيم هويشل، من أهالي المنطقة إنه تم نقل الجثث والضحايا لمنطقة الماسورة برفح، وصولا لأقرب وحدة صحية، ثم نقلهم لمستشفى الشيخ زويد في رحلة طويلة من العذاب، ومن ثم الى مستشفى العريش العام، وبقيت الجثث لنحو 6 ساعات بالمشرحة حتى استخرج تصريح بدفن جثتي الطفلين الشقيقين.

 

الحادث عكس حالة من الحزن الشديد والاستياء على الأهالي بمناطق الشيخ زويد ورفح، وقال “أحمد سعيد وحسن زايد وجمعة سليمان ” من أهالي المنطقة: “إنهم يدفعون الثمن في الحرب على الإرهاب، وأبدوا انزعاجهم من عدم اهتمام المسئولين بمثل هذه الحوادث الفاجعة“.

 

 وبحزن واستياء أوضحوا أنه لم يصل للمستشفى أي مسئول، وبادرت قيادات مجتمعية بشمال سيناء بالاتصال بمحافظ شمال سيناء، وطلبت منه صرف تعويضات للقتلى والمصابين أسوة بما تم صرفه لضحايا القذيفة الصاروخية التي سقطت على حي سكنى بالعريش، وأوقعت 8 قتلى وعشرات الجرحى قبل نحو 3 أشهر.

 

وما زالت حتى ليل أول أمس “قذائف الهاون” العشوائية المجهولة تتساقط ليلا فوق بيوت الأهالي المدنيين المسالمين وقتل الأطفال الأبرياء، وتزهق أرواح المواطنين الذي لا يغادرون بيوتهم خشية أن يطولهم رصاص الحملات الأمنية، إلا أن الموت يطاردهم ويقتحم عليهم غرف نومهم داخل بيوتهم.

 

بدوره، الدكتور أحمد فاروق الزميتي، بجامعة قناة السويس بالعريش يرى أن حوادث قتل الأطفال بقذائف الهاون في منطقة جنوب الشيخ زويد يعد “تهريج أمني بشمال سيناء”، حيث سقطت على مدى يومين متتاليين قذيفتان بالخطأ أثناء الحملات الأمنية، على منازل الأهالي بالشيخ زويد، الأولى تقتل أسرة بأكملها من 4 أفراد زوج وزوجته وطفلين وتصيب 6 آخرين، والأخرى تقتل طفلة وتصيب أخرى، ولا اعتذار أو توضيح رسمي حتى الآن.

 

ويطالب الزميتي” بسرعة توضيح الغموض الذي يحيط بهذه العمليات التي تعرض أسر بأكملها للإبادة وختم حديثه بالقول “لا يمكن أبدا السماح بالتطبيل على جثث الأطفال“.

 

*صحف مصرية داعمة للانقلاب تهاجم السعودية و”عاصفة الحزم” وتساويهم بإيران

 نشرت صحيفة المصري اليوم المقربة من الانقلاب رسماً كاريكاتورياً يظهر شخصيتين الأولى خليجية والأخرى إيرانية تفتح كل منها عباءتها للهيمنة على المنطقة.

وكتبت الصحيفة فوق الرسم “عزيزي القارئ في رأيك مين فيهم هيعرف يحط المنطقة تحت عبايته قبل التاني؟؟“.

ويقود الإعلام المصري المرئي والمقروء المقرب من الانقلاب، حملة ضد قرار السعودية وعموم الخليج بخوض معركة مع الحوثيين في اليمن التي أطلق عليها عاصفة الحزم“.

وهاجم العديد من النشطاء الخليجيين على صفحات التواصل الاجتماعي الإعلام المصري، واتهموه بالخيانة والاصطفاف مع الحوثيين وإيران ضد دول الخليج، بعد أن ساعدته في الانقلاب على أول رئيس مدني منتخب بتاريخ مصر.

وقال الإعلامي السعودي العامل في قناة الجزيرة علي الظفيري “من حق النظام المصري أن تكون له وجهة نظر مخالفة لـ #عاصفة_الحزم، لكن الغريب أن يتحول هذا الاختلاف لهجوم مبطن ومنظم علينا في هذا الوقت العصيب!”.

السيسي يبحث عن “رز” اليمن. . الجمعة 3 مارس. . الثورة لن تركع

السيسي يبحث عن "رز" اليمن

السيسي يبحث عن “رز” اليمن

السيسي يبحث عن “رز” اليمن. . الجمعة 3 مارس. . الثورة لن تركع

 

الحصاد اليومي – شبكة المرصد الإخبارية

 

*استشهاد سيدة بمركز بئر العبد برصاص جيش السيسي

شيع العشرات من أهالي قرية 6 اكتوبر بشمال سيناء جنازة سيدة من قبيلة الأخارسه قتلها الجيش أثناء تحركها مع زوجها وطفلها على الطريق الدولي العريش رفح بالقرب من الشيخ زويد .
وأكدت مصادر قبلية ان السيدة “سلوى س” البالغه من العمر 25 عام، كانت مع زوجها ونجلها في سيارة نصف نقل وعند مرورهم بكمين للجيش بالشيخ زويد أطلق الجندي النار تجاههم فتوقف سائق السيارة فواصل الجندي اطلاق النار ما أدى لاصابتها اصابة بالغه لقيت مصرعها على اثرها فيما أصيب نجلها وزوجها أيضاً باصابات بالغه وهما الان بمستشفى العريش العام .
واوضحت المصادر ان الجيش أجبر أهلها بكتابة اقرار على نفسهم بان الرصاص الذي قتلت به السيدة مجهول والا لن يتم تسليمهم جثمانها.

 

*مقتل مصريين جراء سقوط قذيفة في مدينة بنغازي الليبية

لقى مواطنان مصريان مصرعهما، جراء سقوط قذيفة عشوائية بحي جليانة القريب من منطقة الاشتباكات بحي الصابري بمدينة بنغازي.

وقالت فاديا البرغثي، مسئولة الإعلام بمستشفى الجلاء ببنغازي، في تصريحات صحفية، مساء اليوم، إن المستشفى استقبل جثتين لمواطنين مصريين هما عمران عبد الخالق أحميدة ( 38 عاماً) ، وحسين سيد الزين ( 64 عاماً) ، جراء سقوط قذيفة بمنطقة سكانهما بحي جليانة القريب من منطقة الإشتباكات بحي الصابري بمدينة بنغازي ، ما ادى إلى مقتلهما في الحال.

وأضافت، أن الجثتين تم نقلهما إلى مركز بنغازي الطبي 1200 لعرضهما على الطب الشرعي.

يذكر أن مدينة بنغازي تشهد قتالا عنيفا بين قوات الجيش الليبي وقوات مجلس شورى ثوار بنغازي ، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات.

 

* الفيوم: حملة اعتقالات واسعة بيوسف الصديق

شنت ميليشيات الانقلاب عصر اليوم حملة اعتقالات واسعة على عدد من قرى مركز يوسف الصديق بسيارة ميكروباص وأفراد يرتدون زى مدنى.

أسفرت الحملة عن اعتقال كل من سيد حميده مفتش بوزارة الصحة 35 سنة -بركة القبلية -احمد رمضان جمعه 15 سنه طالب -بطن إهريت.

قامت بترويع الاطفال وتحطيم أثاث المنازل وسط أستياء من الاهالى.

 

*غدا.. أولى جلسات إعادة محاكمة مبارك ونجليه في “القصور الرئاسية

تبدأ، غدا السبت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، نظر أولى جلسات إعادة محاكمة الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك ونجليه علاء وجمال، في قضية إهدار المال العام في قصور الرئاسة والاستيلاء على أكثر من 125 مليون جنيه من المخصصات المالية للقصور.

ومن المقرر أن يأتى مبارك ونجليه بالملابس العادية وليس بملابس السجن لإخلاء سبيلهم جميعا من جميع القضايا المتهمين فيها، ويحضر نجليه من منزلهما في سيارتهما الخاصة إلى مقر المحاكمة، بينما سيتم نقل مبارك بالطائرة الهليكوبتر نظرا لحالته الصحية السيئة وأنه لا يزال يقيم بمستشفى المعادى العسكري

وتأتي إعادة محاكمة مبارك في ضوء الحكم الصادر من محكمة النقض في شهر يناير الماضي، بنقض “إلغاء” الحكم السابق صدوره من محكمة الجنايات، بمعاقبة “مبارك” بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات، ومعاقبة نجليه علاء وجمال بالسجن المشدد لمدة 4 سنوات لكل منهما.

 

 

*الحراك الثوري ليوم الجمعة 3 إبريل 2015

سطّر ثوار وأحرار وحرائر الوطن ملحمة بطولية جديدة فى وجه آلة القمع العسكرية، مع تدشين فعاليات أسبوع “الثورة لن تركع”، وأنطلقوا فى فعاليات متنوعة ما بين الوقفات والمسيرات والسلاسل البشرية بختلف مدن وميادين محافظات الجمهورية في مشهد ثوري مهيب، للمطالبة برحيل الحكم العسكري الفاشل وإسقاط الانقلاب الدموي واستعادة الحقوق المغتصبة.

وأكتسي نهار الجمعة، بجموع من البشر تتحرك فى موجات متتابعة فى فعاليات حاشدة تحدت غاز وخرطوش الانقلاب واعتداءات البلطجية، حيث شهدت القاهرة –العاصمة- مسيرات ضخمة انطلقت من المعادي، والمقطم وحلوان، وحدائق حلوان، ومدنية نصر، والقاهرة الجديدة، وعين شمس، والمرج، والمقطم، وعزبة النخل، فضلا عن 3 مسيرات من المطرية تصدت لهجمات العسكر.

وانتفض ثوار الجيزة، عقب صلاة الجمعة، بأكثر من 12 تظاهرة حاشدة جابت شوراع المحافظة،

من منطقة المهندسين، وكرداسة، وبنى مجدول، وبرقاش، والصف، و6 أكتوبر، والطالبية، والعياط، وامبابة، وناهيا، والمنصورية.

وشهدت بني سويف 3 فعاليات حاشدة، حيث انطلقت مسيرتان من قريتي ميدوم وأشمنت، كما نظم أهالي قرية مناشي أبو صير سلسلة بشرية ضد أحكام الإعدام، فيما تواصل حصار قرية الميمون من قبل مليشيات العسكر، وشارك أهالى القليوبية فى عدة تظاهرات انطلقت عقب صلاة الجمعة، من منطقة الخصوص، والعرب.

وواصل ثوار الإسكندرية حراكهم الثورى الرافض لحكم العسكر، بمسيرات حاشدة، من الحضرة الجديدة والعجمى وترعة الرمل والسيوف وأبو قير والعامرية، وانتفض ثوار بكفر الشيخ، بعدة فعاليات من قرية السباعة ببلطيم، ودسوق، وضواحى المحافظة، كما شهدت محافظة بورسعيد فعاليات ثورية منددة بالانقلاب الفاشي.

ونظم ثوار الشرقية، العديد من الفعاليات فى مدن وقرى أولاد صقر وكفر صقر وههيا والحسينية وفاقوس والنكارية بالزقازيق، تنوعت بين المسيرات والسلاسل والوقفات، كما واصل ثوار منوف ومدينة السادات بالمنوفية، وأجا ونبروه بالدقهلية، والإسماعيلية، والزرقا والبصارطة  بدمياط والسنطة بالغربية وإسنا بالأقصر، وقنا، وغيرها من مدن ومراكز المحافظات بالجمهورية فعالياتهم المناهضة لحكم العسكر والمطالبة بعودة الشرعية

وردد المشاركون الهتافات والشعارات المناهضة لحكم العسكر وجرائم سلطات الانقلاب، وسط تفاعل ومشاركة واسعة، رافعين صور لشهداء والمعتقلين وأعلام مصر وصور الرئيس الشرعي للبلاد الدكتور محمد مرسي وشارات رابعة العدوية، ولافتات تندد بتردي أحوال البلاد.

وطالب الثوار بوقف نزيف الانتهاكات بحق شرفاء وأحرار وحرائر الوطن، وتطهير المؤسسات والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية، والإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء. 

وأكد المشاركون فى فعاليات “الثورة لن تركع” تواصل النضال والحراك الثوري السلمي، حتى تعود الحقوق المغتصبة، ومكتسبات ثورة 25 يناير التي انقلب عليها قادة الانقلاب العسكري الدموي

 

*مقتل 15 جنديا في هجمات على نقاط أمنية في سيناء

قتل 15 جنديا على الأقل ومدنيان أمس الخميس في خمس هجمات متزامنة في شمال سيناء على نقاط تفتيش للجيش المصري.

وأعلن مسؤولون محليون في الشرطة ان “ارهابيين” أطلقوا النار مستخدمين اسلحة رشاشة وقاذفات صواريخ على جنود عند خمسة حواجز مرور، معظمها في جنوب الشيخ زويد على مسافة نحو 15 كلم شرق العريش كبرى مدن شمال سيناء.
فيما قالت مصادر طبية إنه جرى نقل القتلى والمصابين الى مستشفى العريش العسكري، واستقبلت مستشفيات بمدينتي الشيخ زويد والعريش بعض المصابين من المدنيين، وعددهم نحو 10 أشخاص، جروحهم متبانية جراء تبادل النيران بين المسلحين والقوات الأمنية.
وحلقت طائرة عسكرية فى سماء المنطقة، وأطلقت القوات الأمنية في كافة نقاط التفتيش نيرانا تحذيرية، وسط حالة من التأهيب.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن الهجومين، غير أن قوات الأمن عادة ما تحمل المسؤولية لـ”متشددين إسلاميين” في سيناء، على حد وصفها.
وهاجم المسلحون حاجزين عسكريين في منطقتي الخروبة وقبر عمير في الشيخ زويد, واستهدفوا بشكل متزامن ثلاثة مواقع عسكرية وأمنية أخرى. وقال مصدر صحفي أن الهجمات المنسقة بدأت بتفجير سيارة إسعاف ملغمة مسروقة في كمين, مشيرا إلى تعرض أربعة كمائن أخرى لهجمات متزامنة.
وأضاف أن المهاجمين استخدموا قذائف صاروخية وأسلحة رشاشة في هذه الهجمات, وهو ما كانت أشارت إليه مصادر أمنية مصرية. وقال أيضا إن الهجمات الجديدة في سيناء تأتي في ظل عمليات عسكرية للقوات المصرية ضد من تصفهم السلطات بالتكفيريين, في إشارة إلى مسلحي “ولاية سيناء” المبايعة لـتنظيم الدولة الإسلامية.
من جهتها, قالت مصادر أمنية بسيناء إن القوات المتمركزة في الكمائن المستهدفة استبسلت في الدفاع عنها وقتلت 15 من المهاجمين. كما قالت مصادر عسكرية إن طائرات الأباتشي قصفت عدة أهداف جنوب قبر عمير يعتقد أنها لسيارات المهاجمين.
ويرجح أن المهاجمين على صلة بما يسمى “ولاية سيناء”, وهو التنظيم الذي كان يسمي نفسه “أنصار بيت المقدس” قبل أن يبايع تنظيم الدولة. وكان هذا التنظيم تبنى معظم الهجمات التي استهدفت القوات العسكرية والأمنية المصرية شمالي سيناء في الأشهر القليلة الماضية.
وكان من بين أعنف عمليات تنظيم ولاية سيناء العملية التي استهدفت مقار عسكرية في شمالي سيناء نهاية كانون الثاني الماضي، وأوقعت عشرات القتلى في صفوف الجيش المصري. ورد الجيش والأجهزة الأمنية بحملات عسكرية وأمنية شملت تدمير مئات المنازل برفح قرب الحدود مع قطاع غزة, فضلا عن تدمير مزيد من الأنفاق

 

*أسرة “عبد الله عمرة” تستنكر الحكم عليه بالسجن 4 سنوات

استنكرت أسرة عبدالله عمرة -الطالب بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر فرع الزقازيق- الحكم عليه من قبل قضاة العسكر بالسجن 4 سنوات، على خلفية اتهامه بتهم لا صلة له بها، لرفضه الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

وقالت الأسرة إنها أحكام ظالمة ومسيسة وجائرة، صدرت من قضاة فسدة يأتمرون بأوامر العسكر، ففى الوقت الذى يصدرون فيه الأحكام على مبارك ورموز نظامه بالبراءة، تقضى بالأحكام القاسية والجائرة على خيرة شباب وأحرار مصر الرافضين لحكم العسكر.

كانت محكمة جنح الزقازيق الانقلابية، قد قضت مساء أمس الخميس، بالحبس 4 سنوات للطالب عبد الله عمرة، بكلية أصول الدين فرع الزقازيق، بعدما تم اعتقاله من داخل سكنه الجامعى بتاريخ 16-12-2014 بسجون العسكر ليصدر الحكم الجائر عليه بالأمس

 

*بالمستندات .. في عهد الانقلاب: مسجل خطر رئيسًا لجهاز النظافة بكفر الدوار

عينت محافظة البحيرة في عهد الانقلاب “مسجل خطر” رئيساً لجهاز النظافة بمجلس مدينة كفر الدوار، بالمحافظة.
ونشرت جريدة التحرير “الداعمة” للانقلاب مستندات تؤكد أن “عوض محمد إبراهيم” مسجل شقى خطر الفئة (ب)، وسبق اتهامه في 7 قضايا تزوير مستندات والضرب والنصب.
فيما تشهد مدينة كفر الدوار خلال الأشهر الماضية تراكما لأطنان القمامة بالشوارع نتيجة إهمال المسئولين بجهاز النظافة، مما دعا الأهالى لتنظيف الشوارع بأنفسهم.

 

*هل تنتظر السعودية خيانة السيسي لعاصفة الحزم؟

قال القيادي الحوثي، هادي العجيلكي، إنهم باتوا يملكون “صواريخ روسية من طراز عالي”، وإن هذا الأمر “سيغير استراتيجية السعودية” في عمليات عاصفة الحزم ضد الحوثيين، والتي بدأت الخميس 26 مارس.

ونقلت وكالة فارس للأنباء، عن “العجيلكي”، أن “الصواريخ الروسية المتطورة جدًا قد وصلت لنا”، مضيفًا أن “أجهزة الاستخبارات العربية عاجزة عن تحديد عدد الصواريخ ومكانها“.

وعرض الإعلامي أحمد منصور، عبر صفخته على موقع “فيس بوك”، تسجيلًا مصورًا، قال فيه، إن قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي “يطمئن الحوثيين وكذلك عبدالله صالح رغم مشاركته وتأييده لتحالف عاصفة الحزم“.

ويظهر في التسجيل المصور، السيسي، وهو يوجه كلمةً لليمنيين، يقول فيها: “الجيش المصري لمصر فقط، ولن يحمي سوى مصر“.

وعلق الناشط بسام القاضي، على التسجيل، قائلًا: “يبدو أنه تصريح مجتزئ، لكن السعودية منذ البداية لم تعطِ الأمان للسيسي، فقد استعانت بالأقرب إليها، والسيسي عرف بالضربة إعلاميًا وأيدها متأخرًا“.

يأتي هذا في الوقت الذي تنسق فيه الرياض مع إسلام آباد (العاصمة الباكستانية) بشأن عاصفة الحزم، إذ زار وفد دبلوماسي وعسكري باكستاني رفيع المستوى، الرياض، للوقوف على طبيعة المساعدات التي يمكن أن تقدمها إسلام آباد للسعودية وحلفائها، في ضرباتهم ضد الحوثيين، بما فيها التدخل البري المحتمل؛ حسب ما أفادت به روسيا اليوم.

في المقابل، رحب حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يرأسه الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، بما ورد في حديث السيسي، الذي أشار فيه إلى أن مهمة الجيش المصري هي الدفاع عن مصر فقط.

وقال الناطق الرسمي باسم المؤتمر الشعبي، عبده الجندي، في حديث لوكالة خبر للأنباء التابعة لـ”صالح”، إن “موقف مصر يؤهلها إلى استضافة كل الأطراف السياسية الموقعة على المبادرة الخليجية، وكذا اتفاق السلم والشراكة، والبدء بالحوار من حيث انتهى“.

من جانبه قال الكاتب السعودي، جمال خاشقجي، في تغريدة له على “تويتر”، إن الجزائر بلد مريح، تختلف معنا بكل وضوح فنتعامل معها باحترام لوضوحها، رغم العتب، المشكلة مع حليف يبطن مالا يظهر“.

وعلق الناشط اليمني بسام القاضي، على التغريدة قائلًا: “ربما يفسر هذا الكلام الكثير مما نقوله بشأن السيسي، بخاصة بعد ترحيب رجال عبد الله صالح بالأمر“.

فيما علق مراسل الجزيرة في باكستان الدكتور أحمد موفق زيدان، بأن المقصود من التغريدة هو السيسي قائلا: “أول حرف من اسمه السيسي

https://www.youtube.com/watch?v=8-IQRpOWDOQ

 

*العفو الدولية”: سلطات الانقلاب تعاقب الشهود في قضية مقتل “الصباغ

اعتبرت منظمة العفو الدولية، أن إحالة سلطات الانقلاب لنحو 17 ناشطة في مجال حقوق المرأة للجنايات على خلفية مقتل الناشطة شيماء الصباغ محاولة للتغطية على الجرائم التي ترتكبها قوات أمن الانقلاب.

اتهمت المنظمة في بيانها اليوم الجمعة، سلطات الانقلاب بتوجيه اتهامات مبالغة من خرق قانون التظاهر إلى 17 ناشطة من بينهن عزة سليمان، التي تقدمت للشهادة في قضية مقتل شيماء الصباغ، التي لقيت مصرعها أثناء فض قوات الأمن مظاهرة في وسط القاهرة يناير الماضي.

وشدد البيان، على أن «توجيه اتهامات للشهود في القضية هو محاولة للتغطية على حادث آخر من الاستخدام المفرط والمميت للقوة من جانب قوات الأمن لسحق الاحتجاجات السلمية.

وقال سعيد بومدوحة، القائم بأعمال مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “يبدو أن قوات الأمن قررت معاقبة الشهود الذين تقدموا للإدلاء بشهادتهم التي تدينهم في قضية مقتل الصباغ»، داعيًا إلى إسقاط هذه التهم فورًا عن الناشطات، والانخراط في تحقيقات جادة لإدانة المسؤولين عن قتل «شيماء».

وأشار إلى أن قوات الأمن قتلت خارج إطار القانون المئات منذ ثورة 25 يناير، وتم إجراء تحقيقات معظمها فشلت في إدانة أي مسؤول، وفي قضية مقتل الصباغ أحيل للمحاكمة ثلاثة ضباط لكن لم يتم بعد القبض عليهم أو إعطاء موعد للمحاكمة، وهو ما يشير إلى انتهاء التحقيقات كما انتهت إليه الجرائم السابقة».

يمثل قيادات حزب التحالف الشعبى الاشتراكى، غدًا السبت، أمام محكمة الجنايات، بتهمة خرق قانون التظاهر، خلال المسيرة التي نظموها في ذكرى ثورة يناير الماضية، الأمر الذي انتهى باستشهاد شيماء الصباغ القيادية بالحزب.

 

*شباب المطرية يتصدون لمليشيات الانقلاب ويواصلون مسيرتهم

هاجمت قوات أمن الانقلاب، عقب صلاة الجمعة اليوم، إحدي التظاهرات الحاشدة التى انطلقت من منطقة المطرية بالقاهرة، باستخدام الغاز المسيل للدموع والخرطوش والرصاص الحى فى الهواء

وتصدى شباب المتظاهرين للهجوم وعاودوا التجمع فى الشوارع الجانبية مرة آخرى، مصممين على استكمال تظاهراتهم الثورية المنددة بجرائم قوات الانقلاب العسكري، والمطالبة بالإفراج عن المعتقلين وعودة الشرعي.

 

*حذف قنوات سنية من «النايل سات» واستبدالها بـأخرى “شيعية”

تم حذف عدد من القنوات العراقية التي تبث منهجًا سنيًا داخل العراق، بعد أن تدنت نسبة المشاهدة لها وعدم قدرتها على دفع قيمة التعاقد بينها وبين هيئة الاستثمار.

وذكرت هيئة الاستثمار، أنه لاتوجد أهداف سياسية وراء قرارات غلق هذه القنوات وإنما لعدم قدرتها على المنافسة، نافيًا أن تكون الحكومة العراقية الشيعية التي يقودها حيدر العبادي قد طلبت إغلاق هذه القنوات.

وشن “ائتلاف آل البيت والصحب”، هجومًا عنيفًا على الحكومة الانقلابية بسبب ارتفاع عدد القنوات الشيعية على القمر المصري “النايل سات”، الذي تمتلكه الحكومة المصرية، قائلاً إن “هناك العديد من القضايا التي تنظرها المحاكم المصرية والتي تطالب بوقف بث هذه القنوات التي تبث الفتن داخل مصر وخارجها“.

وأكد الائتلاف أنه يقوم بحمله لوقف القنوات الشيعية، مشيرًا إلى أن هناك عدد من القنوات الشيعية التي سيتم المطالبة بإغلاقها في القريب العاجل ومنهاالأنوار – الأنوار الثانية ( العراق) – النجف -أمشرف – هادى 2 – العقيلةالحجة – الإيمان – السفير – أهل البيت – فورتين – المهدى – الكوت – كربلاءصوت العترة – العهد- المنار – سحر1 – سحر 2 – هدهد للأطفال وطه للأطفال، والبقيع – هادى للأطفال – أنوار الحسين – الولاية – قناة الأفلام الإيرانية المعارف – أهل البيت فارسى – المودة – الزهراء – أفاق – الوحدة – برس تى فى – الإمام الرضا، والدعاء – الفرات“.

وقال علاء السعيد، مؤسس الائتلاف، إن “هناك بطئًا داخل المحاكم المصرية في الفصل في تلك القضايا”، مطالبًا بالإسراع في إصدار الأحكام، ووقف بث القنوات الشيعية فورًا، مضيفًا أن “هناك 75 قناة شيعية تدور في نفس مدار القمر الصناعي المصري 7 غرب، بالإضافة إلى مايقرب من 7 قنوات شيعية تبث عليه رسميًا“.

وذكر أن الحكومة المصرية تقول إنها مجبرة على عرض هذه القنوات لأنها تدور في نفس مدار القمر المصري”، في حين أنها يمكن أن تتخذ مجموعة من الإجراءات التي من خلالها تستطيع وقف هذه القنوات أو التشويش عليها، ولكنها لاتفعل ذلك حيث تريد الأموال على حساب أي شيء آخر“.

وأضاف “أقل شيء يمكن أن تدفع أقل قناة هو 22 ألف دولار شهريا وذلك للقناة التي تعمل بـ2 ميجا فقط، بالإضافة إلى أن هناك 600 ألف جنيه تأمين لكل قناة، لايمكن أن تردهم الحكومة للقنوات الشيعية، وبالتالي فإن غلق القنوات الشيعية سوف يؤثر سلبًا علي الدخل الذي يدره النايل سات، ولذلك فإن الحكومة تتحجج لعدم غلق هذه القنوات“.

وتابع فيما يخص القنوات التي تبث داخل العراق، فإنه يتوقع أن تكن جميعها شيعية، وذلك لأن العراق ستصبح قريبًا ولاية “إيرانية” فقد أصبحت تخضع بالكامل لولاية الفقيه ولم تعد دولة عربية”، لافتًا إلى أنه ليس من المستغرب أن يتم وقف بث القنوات السنية داخل العراق.

الجدير بالذكر أن قناة “الكوثر الشيعية”، قد أكدت أنها قامت بتصوير 14 حلقة تليفزيونية من داخل مسجد الحسين بالقاهرة، وسيتم إذاعتها قريبًا، في وسط حالة من الصمت المريب، الأمر الذي وصفه ناشطون ومتابعون للملف الشيعي بأنه تحول مصري نحو التقرب لإيران والنظام الشيعي”، مستنكرين الصمت الغير مبرر من حكومة المهندس إبراهيم محلب، عن النشاط الشيعي في مصر.

 

 

ارتقاء شهداء وتصديق على احكام اعدام واحالة للمفتي. . الخميس 2 أبريل. . اتفاق امريكي ايراني على النووي

أوباما ايرانارتقاء شهداء وتصديق على احكام اعدام واحالة للمفتي. . الخميس 2 أبريل. . اتفاق امريكي ايراني على النووي

 

الحصاد اليومي – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إرتقاء شهيد برصاص الداخلية في المعادى جراء إعتداء الأمن علي المتظاهرين

إرتقاء شهيد برصاص حي لداخلية الانقلاب في حي المعادى جراء إعتداء الأمن علي المتظاهرين المنددين بحكم العسكر.

 

*ارتقاء شهيد بالمنوفية قاوم اختطافه من قبل قوات أمن الانقلاب فأطلقت عليه الرصاص

ارتقى أحد شباب المنوفية شهيدا إثر اطلاق قوات أمن الانقلاب الرصاص عليه أثناء محاولة اختطافه.
وطاردت قوات أمن الانقلاب الشهيد في شوارع مدينة شبين الكوم لاختطافه وأطلقت عليه الرصاص الحي عندما فشلت في اللحاق به فارتقى شهيدا على الفور.

 

*مجلس النواب الأمريكي: الاتفاق النووي مع ايران انحراف عن أهداف أوباما

*الاتفاق على النووي الإيراني ينزل بأسعار النفط 3 دولارات

نخفض خام القياس العالمي، مزيج نفط برنت، 3 دولارات اليوم الخميس، مواصلاً خسائره بعد دعوة القوى العالمية المتفاوضة للتوصل إلى اتفاق نووي مع إيران، إلى مؤتمر صحافي.
وكانت المحادثات بين إيران والقوى العالمية الكبرى لتسوية النزاع حول برنامج طهران النووي، مُدّدت يوماً ثانياً، بعد انقضاء الموعد النهائي للمحادثات في نهاية مارس

 

* ننشر تفاصيل 25 دقيقة من الهجوم المسلح على كمائن الجيش بسيناء

أكد شهود عيان بالشيخ زويد أن نحو 30 مسلحا يستقلون 5 سيارات دفع رباعي من طراز “كروز” نفذوا هجمات مسلحة على 3 كمائن عسكرية، باستخدام قذائف صاروخية من طراز “آر بي جيه”، وبتغطية من مسلحين آخرين بقذائف الهاون عن بعد.

وأضاف شهود العيان أن السيارات الخمس رابطت بالقرب من الكمائن، ومن ثم هاجم المسلحون الذين يعتلونها الكمائن بقذائف الـ آرب بي جيه، أعقبها سقوط العشرات من قذائف الهاون التي تم إطلاقها من عناصر كانت تتواجد خلف السيارات لتغطية الهجوم وإرباك القوات وإيقاع أكبر عدد من القتلى في صفوف القوات.

وأشار الشهود إلى أن المسلحين باغتوا قوات الجيش بالهجمات المتلاحقة التي لم يستطيع الجنود صدها لاستخدامهم أسلحة خفيفة، فيما جاء رد الفعل والتعامل من خلال المدافع المثبتة على الدبابات بعد تمكن المسلحون من مغادرة المواقع التي تتواجد بها الكمائن.

واستمرت الاشتباكات بين المسلحين وقوات الجيش لنحو 25 دقيقة، لم تستطيع القوات مجابهة الهجوم العنيف الذي استخدم خلاله المسلحون الأسلحة الثقيلة من عيار 500م و250 مم، ما أسفر عن وصول طلقات نارية إلى منازل المواطنين نتيجة كثافة إطلاق النيران، الأمر الذي أسفر عن مقتل مواطن وإصابة 3 آخرين بينهم طفل عمره 12 سنة يالشيخ زويد.

وحسب شهود العيان فإن المسلحين أطلقوا النيران على سيارات إسعاف كانت في طريقها لإجلاء الجنود من مواقع الهجمات، ولم تستطيع الإسعافات الوصول إلا بعد مرور قرابة 40 دقيقة، مما ساهم في وفاة عدد من العسكريين نتيجة استمرار نزفهم بغزارة بمواقع الهجمات.

وتشهد محافظة شمال سيناء حالة شديدة من الاستنفار الأمني بعد الحادث، وأغلقت القوات الطريق الدولي “العريش – الشيخ زويد – رفح” بصورة كاملة، وفرضت حظر التجوال بكافة أنحاء مدن الحدود الشيخ زويد ورفح، وحذرت المواطنين من النزول إلى الشوارع والأسواق تحت طائلة النيران.

فيما رفعت مديرية أمن شمال سيناء حالة الطوارئ القصوى وعززت من القوات والآليات أمام المقرات الأمنية والمنشآت الحيوية والحكومية، تحسبا لتجدد وقوع هجمات مسلحة من قبل مسلحين على المقرات الأمنية.

وتشهد الكمائن الأمنية المنتشرة على الطريق الدولي القنطرة – العريش، إجراءات أمنية مكثفة، وتصطف المئات من السيارات أمام كمائن بالوظة وبئر العبد والميدان بمداخل شمال سيناء والعريش الغربية، للخضوع لإجراءات التفتيش الدقيقة على الرخص والأوراق والهويات للسيارات والسائقين والركاب، حيث يتم فحص كافة البطاقات الشخصية من خلال أجهزة الكمبيوتر المتواجدة بالكمائن

 

*القضاء العسكري يحبس أستاذ جامعي و7 طلاب 5 سنوات بتهمة التظاهر

قضت محكمة القضاء العسكري بالمنصورة، اليوم الخميس، بالسجن 5 سنوات لأستاذ بجامعة المنصورة و7 آخرين من الطلاب في قضية تظاهر.
والمعتقلون الصادر بحقهم الحكم، هم:”الدكتور عبد الدايم شريف، عضو هيئة التدريس بكلية العلوم جامعة المنصورة، ومحمود مصطفى فهمي عبداللطيف، طالب بالفرقة الثالثة كلية تمريض، ومصطفى محمود عطية إبراهيم، طالب بالفرقة الثالثة كلية تمريض، وأحمد أشرف أبوالفتوح، طالب بكلية التجارة، وخالد محمد محمود القطب، طالب بكلية الهندسة جامعة النيل، ومعوض معوض عبدالوهاب طالب بهندسة السلاب، وسلمان عبدالمقصود إبراهيم طالب بحاسبات الدلتا، وخالد محمد عبده محمد، طالب بكلية تربية رياضية”.
يُشار إلى أن الطلاب اعتقلوا يوم 4 يونيو الماضي بعد اشتراكهم في مظاهرة ووجهت لهم النيابة العامة اتهامات بالتظاهر، والانضمام لجماعة محظورة، والاعتداء على منشآت حكومية في القضية “رقم ١٠٧٥٣ لسنة ٢٠١٤ جنح أول”.

 

*التصديق على إعدام 7 من معارضي الحكم العسكري في مصر

أفادت مصادر مطلعة بالتصديق على إعدام سبعة من معارضي حكم العسكر في قضية عرب شركس.

وكانت محكمة الجنايات العسكرية بمنطقة الهايكتسب، بطريق السويس الصحراوي، قضت بتاريخ 21 أكتوبر 2014، بإعدام سبعة من المتهمين في القضية المذكورة، والمعروفة إعلاميًا باسم “عرب شركس”، بالإضافة إلى المؤبد لشخصين آخرين.

ووجهت النيابة العسكرية  للمتهمين، تهمة “تنفيذ هجوم مسلح استهدف حافلة تقل جنود الجيش في منطقة الأميرية بالقاهرة، ما أسفر عن مصرع مساعد بالقوات المسلحة في 13 مارس 2014، وقتل ستة جنود في كمين للشرطة العسكرية في منطقة مسطرد في 15 مارس 2014، وقتل ضابطين أمن بمخزن عرب شركس بتاريخ 19 مارس 2014 حال ضبطهم وفق ما قررته النيابة العسكرية”، وفقًا لنص الاتهامات.

 

*إحالة أوراق 5 متهمين في أحداث كرداسة إلى المفتي

قررت محكمة جنايات الجيزة الانقلابية، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة محمد ناجى شحاتة، إحالة أوراق 5 معتقلين لفضيلة مفتي الجمهمورية وذلك فى إعادة محاكمتهم بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث كرداسة” حيث كانت المحكمة قضت بإعدامهم غيابيًا قبل ذلك.

كما قررت المحكمة تحديد جلسة 4 مايو للنطق بالحكم النهائى على المتهمين بالدعوى.

كانت النيابة لفقت للمعتقلين تهمة الاشتراك فى “مذبحة اقتحام مركز شرطة كرداسة” التى وقعت فى أغسطس قبل الماضى، وراح ضحيتها 11 ضابطًا من قوة القسم، والتمثيل بجثثهم، بجانب شخصين آخرين من الأهالى تصادف وجودهما بالمكان، والشروع فى قتل 10 أفراد آخرين من قوة مركز شرطة، وإتلاف مبنى القسم، وحرق عدد من سيارات ومدرعات الشرطة، وحيازة الأسلحة النارية الثقيلة.

 

*تأجيل محاكمة 23 معتقلاً بأحداث السفارة الأمريكية لجلسة 23 إبريل

أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة اليوم الخميس، بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة قاضي الإعدامات المستشار محمد ناجى شحاتة، محاكمة 23 معتقلاً ، في ضوء قضية أحداث السفارة الأمريكية الثانية، التي وقعت في 22 يوليو 2013 إلى جلسة 23 إبريل الجارى مع استمرار حبس المتهمين ونسخ صورة من محاضر الجلسات وسماع الشهود.
أسندت النيابة للمعتقلين , عددًا من الاتهامات، من بينها: التجمهر وتعريض السلم العام للخطر، والإتلاف العمدي وتخريب مبان مخصصة للنفع العام وتعطيل القوانين، علاوة على حيازتهم الأسلحة واستعراض القوة وإرهاب المواطنين.

 

*صحة شمال سيناء 4 وفيات و19 مصابا من المدنيين في هجوم الشيخ زويد

أعلن الدكتور طارق خاطر، وكيل وزارة الصحة بـ شمال ‫‏سيناء، عن ارتفاع عدد الوفيات من المدنيين إلى 4 وإصابة 19 آخرين تصادف وجودهم أثناء استهداف كمائن للجيش اليوم

وأوضح خاطر أن الوفيات الذين تم التعرف عليهما هما: “ياسر يوسف حسين” 20 عاما، و “محمد سليم جمعة” 63 عاما، أما الإصابات تنوعت ما بين شظايا وطلقات نارية بمناطق مختلفة من الجسد، والمصابون هم

إبراهيم سالم سالمان، 48 عامًا، دينا محمد، 14 عامًا، ياسمين محمد، 16 عامًا، حنان سليم سالمان، 45 عامًا، محمود محمد، طفل عمره عام، عياد حسين عياد، 55 عامًا، أحمد حسين حميد، 36 عامًا، سليم سلامة سليمان، 30 عامًا، سلوى سلامة، 30 عاما، فاطمة عطا الله محمد، 35 عاما، عدى أحمد محمد، عمره عامان، وعبد الله علاء أحمد، 25 عاما”، وجميعهم الآن داخل مستشفى ‫‏العريش العام.

 

*أزهر الانقلاب” يستبعد 800 مدرس بزعم انتمائهم للإخوان

قرر شيخ العسكر الدكتور أحمد الطيب، استبعاد 800 مدرس رسميًّا، اليوم الخميس، بزعم انتمائهم لجماعة الإخوان .

وقال بيان صادر عن “أزهر الانقلاب”: لقد تابع د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر التقارير التي طلبها عن جميع المدرسين الذين يتعاملون بصفة مباشرة مع الطلاب بالمعاهد الأزهرية المختلفة على مستوى الجمهورية وذلك حرصًا على التزامهم بالمنهج الوسطي للأزهر، وورد في هذه التقارير ما يفيد وجود بعض المدرسين في عددٍ من معاهد الأزهر ينتمون فكريًّا إلى جماعة الإخوان، واتضح هذا من خلال عرضهم أفكارًا موجهة تبعد عن منهج الأزهر بحسب البيان.

أضاف البيان: جدد الإمام الأكبر توجيهاته إلى قطاع المعاهد الأزهرية بحرمان أي مدرس من دخول الفصول الدراسية والتعامل مع أبناء الأزهر الشريف حال بُعدِه بأفكاره عن منهج الأزهر الوسطي، وبناء على ذلك وبعد فحص ومتابعة المدرسين قرر قطاع المعاهد الأزهرية استبعاد 800 مدرس ومنعهم من إلقاء الدروس بشكل تام ونهائي وتحويلهم إلى أعمال إدارية حمايةً للطلاب والطالبات من أفكارهم المتطرفة، بحسب البيان .

 

*موقع عبري: طيران مصر أو إسرائيل قصف شحنة أسلحة لحماس بليبيا

قال موقع “ديبكا” الإسرائيلي: إن الحروب التي تشارك فيها إيران بالشرق الأوسط قد توسّعت، فبحسب المصادر العسكرية للصحيفة فإن طائرات حربية غير مؤكد مصدرها، قامت بقصف قاعدة عسكرية صغيرة جنوبي ليبيا كانت تحتوي على سلاح إيراني من المفترض نقله إلى حركة حماس في قطاع غزة.

وأضافت الصحيفة أن الطائرات التي نفذت عمليات القصف تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي أو المصري، وذلك بحسب تقديرات خبراء عسكريين غربيين في شمال أفريقيا نقلت عنهم الصحيفة. إلى جانب ذلك، تضيف الصحيفة، فإن القاعدة العسكرية التي تم قصفها تعرف باسم “قاعدة براق”، وتقع في محافظة فزان جنوب غربي ليبيا. كما احتوت على أسلحة ومعدات وذخيرة اشترتها جهات إيرانية من السودان ونقلتها عن طريق تشاد من أجل نقلها لحركة حماس.

وتذكر الصحيفة أن عمليات نقل الأسلحة لحركة حماس تتم بالعادة عبر الأراضي المصرية وشبه جزيرة سيناء، ومن هناك إلى قطاع غزة. وفي حين أن التقديرات رجحت ضلوع الطيران الإسرائيلي أو المصري في العملية، فإن الجهات الرسمية في المؤسسة العسكرية الإسرائيلية والمصرية رفضت الرد على هذا الخبر.

 

*في ذكري يوم اليتيم.. أطفال شهداء الشرعية: انتقام الله قادم

خلف الانقلاب العسكرى الدموى , إثر جرائمه الوحشية مئات الأيتام من الأطفال ,حرمهم الإنقلاب الدموى كرهاً من أحد والديهم أو كلاهما ,بعد قتلهم بدم بارد ,لا لذنب اقترفوه , أو لجرم ارتكبوه وإنما فقط لأنهم مناهضين لهذا الإنقلاب الدموى .

تحل ذكري يوم اليتم فى ظل الانقلاب الدموى , فى ظل تجاهل متعمد لإعلام العسكر لهؤلاء الأيتام الجدد الذى خلفهم الإنقلاب فى مشهد تتجسد فيه مدى عنصرية ودموية هذا النظام الإنقلابى بكافة أذرعه. تتفاوت أعمار الأيتام الذى خلفهم الانقلاب العسكرى ما بين الطفولة والشباب , ولكن هناك من حرموا من عطف الأب قبل مجيئهم للحياة من هؤلاء الطفلة رحمة عبد الخالق والتي ولدت بعد رحيل والدها بشهرين بعد معاناة للإنجاب دامت 8 أعوام .
حال رحمة لم يختلف كثيرا عن حال الطفلة ريناد عمرو – التي لم يكمل زواج أبيها بأمها نصف عام وانتقل إلى بارئه بعد إصابته بطلق ناري في رابعة العدوية، فقد خرجت إلى النور ، بعد ان حرمت من رؤية أبيها شابا يافعا .
أيتام ضد الإنقلاب
فى ظل توحد جراحهم ومعاناتهم دشن أبناء الشهداء من داعمى الشرعية حركة جديد تحت مسمى “أيتام ضد الإنقلاب ” بدت أولى فعالياتها فى إبريل الماضى حيث نظم هؤلا الصغار فعالية كبرى بالتزامن مع يوم اليتم رددوا خلالها العديد من الهتافات التى تكشف وحشية وجرم الإنقلابيين كان منها ” أي ذنب قتل أبي .. ليه خلتوني يتيم”، “لو صبرت عن قطع النور.. مكنش أبويا مات مقتول”، “ياللى بتسأل عايزين إيه.. عايز حق أبويا شهيد

جمعيات رعاية الأيتام
لم يقتصر جرم سلطات الانقلاب علي ترميل النساء وتيتم الاطفال بل امتد لأطفال الملاجىء ودور الأيتام ، حيث تم تجميد ما يقارب 1055 جمعية خيرية تكفل أكثر 540 ألف يتيم بزعم تمويلها من جمعيات إرهابية دون أن يجدوا لهم بدائل للإنفاق عليهم .

يقول الطفل “عبدالله النعناعى ” 7 سنوات ابن الشهيد هشام النعناعى الذى استشهد عقب فض لإعتصام رابعة بأسبوع متأثراً بجراحه: ” فى بعض الأحيان أشعر أن أبى حياً لم يمت وأن غيابه أمر مؤقت , وانه سيعود ليكمل تحفيظى للقرآن وتشجيعى على تلاوته , وأنه سيعود ليلعب معى وإخوتى الصغار كما كان دائماً حريص على أن يلعب معنا.
وأضاف عبد الرحمن أنا فخور بأبى وسأظل فخوراً به طوال حياتى فهو إمام المسجد الحافظ لكتاب الله صاحب الصوت الملائكى فى تلاوة القرآن أما من قتل أبى وحرمنى وإخوتي الصغار فليس لدى شك بأن الله سينقم منه فى الدنيا قبل الأخرة مؤكداً أنه لن يمل من الدعاء على قائد الانقلاب معتبراً انه المسئول الأول عن قتل والده وحرمانه وإخوته منه.

 

*تفاصيل حادثة مقتل الجنود المصريين الجديدة بسيناء

كشف مصدر أمني بشمال سيناء تفاصيل المجزرة الجديدة التي وقعت للجنود المصريين بسيناء فجر اليوم والتي أدت الى استشهاد عشرة جنود على الأقل فيما تتردد أنباء عن ارتفاع إعداد القتلى بصورة كبيرة واصابة العشرات .
وقال المصدر إن عناصر  تنتمي لتنظيم “أنصار بيت المقدس”، نفذوا هجومًا مسلحًا على 4 كمائن أمنية، فجر اليوم، اثنين منهم بمدينة الشيخ زويد والآخرين برفح، وذلك في توقيت واحد، استخدمت خلالهم العناصر الإرهابية قذائف “آر بي جي” والأسلحة المتوسطة، واشتبكت معهم القوات بتلك الأكمنة اشتباكات عنيفة.
وأكد المصدر، أن العناصر  شنت هجومًا مسلحًا في توقيت واحد، استهدف كميني الوفاق وولي لافي بجنوب رفح، وكميني قبر عمير والبوابة بجنوب الشيخ زويد، وأطلقت العناصر قذائف “آر بي جيتبعها إطلاق نار مكثف من أسلحة ثقيلة، وردت عليهم القوات بتلك الأكمنة حتى دارت اشتباكات عنيفة، انتهت بفرار العناصر الإرهابية، مشيرًا إلى أن هناك الحادث أسفر عن استشهاد 10 مجندين ومقتل 15 إرهابيًا.

 

 

المقاومة الشعبية مستمرة والبراءة للعادلي والسجن والاعدام للثوار. . الخميس 19 مارس

قضاء البيادةالمقاومة الشعبية مستمرة والبراءة للعادلي والسجن والاعدام للثوار. . الخميس 19 مارس

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*طائرة “بدون طيار” تحلق في سماء الشيخ زويد.. وحالة من الهلع تصيب الاهالي

يحدث الأن: طائرة بدون طيار تحلق في سماء قري جنوب الشيخ زويد ، وحاله من الهلع تصيب الاهالي .

 

*المقاومة الشعبية بالشرقية تقطع طريق أبو حماد أبو كبير ردا على الأحكام الجائرة

قامت حركة المقاومة الشعبية بأبو حماد بمحافظة الشرقية مساء الخميس بقطع الطريق الواصل بين مركز ابوحماد ومركز ابو كبير.
يأتي ذلك احتجاجا على الاحكام الجائرة ضد الثوار – بحسب صفحة الحركة على موقع فيسبوك

 

*هآرتس الإسرائيلية: مؤتمر شرم الشيخ مصيره القمامة

سخرت صحيفة”هآرتس”الإسرائيلية من عناوين الصحف الموالية لحكم العسكر التي اعتبرت أن “مصر انتصرت” بعد مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي.
وقال”تسفي برئيل”محلل الشئون العربية بموقع ذا ماركر الملحق الاقتصادي لصحيفة هآرتس: “صحيح أن مصر غارقة في  حرب صعبة ودامية مع التنظيمات الإرهابية، وتناضل لإعادة مكانتها بالشرق الأوسط، وتقود صراعا اقتصاديا وجوديا، لكن على كل هذه الجبهات مازال من الصعب توقع النصر“.
وأضاف أن مزاعم هذه الصحف جاءت بعد أن نجح السيسي في عقد المؤتمر والحصول على تعهدات مالية بقيمة 12 مليار دولار من دول الخليج، وحضور مندوبين بارزين من 80 دولة عربية وغربية وهو ما يعد “إنجازا”مناسبا لاسيما على خلفية مساع وجهود الجماعات المسلحة لإفشال المؤتمر.
لكن “برئيل”استدرك قائلا: “لكن ومثلما حدث مع الكثير من الدول الأخرى أصحاب الخبرة، مثل أفغانستان وباكستان، وفلسطين، فإن التعهدات العلنية والخطابات الحماسية، تبقى أحيانا على الورق، بل حتى قد يلقى بالورق إلى سلة القمامة“.
وتطرق المحلل الإسرائيلي لانهيار الوضع الاقتصادي منذ تولي قائد الانقلاب السلطة رغم تلقي نظامه مساعدات ومنح وقروض ومواد بترولية من الخليج بقيمة 12 مليار دولار، علاوة على توقيع اتفاقات للاستثمار في تطوير مشاريع مدنية مع الاتحاد الأوروبي والصين بملايين الدولارات الأخرى.
وتابع: “لكن معظم الأموال التي تلقاها من دول الخليج ذهبت لتغطية ودفع الديون، وتبقى القليل جدا من أجل التنمية.

احتياطي النقد الأجنبي المصري وصل إلى نحو 15.5 مليار دولار أي أقل 3 مليار دولار مما كان عليه خلال فترة حكم محمد مرسي.

الخوف الآن من احتمال إعادة توجيه المساعدات التي قد تتلقاها مصر بعد المؤتمر الاقتصادي لعلاج المشكلات الراهنة وليس للتنمية“.
قبل المؤتمر اضطرت الحكومة- والكلام لـ”برئيل”- لإعداد برامج تنمية لعرضها على رؤساء الدول والشركات الدولية لإقناعهم أن مصر هي المستقبل، مثلما يقول شعار المؤتمر.
كان أبرز العناوين خطة لبناء مدينة جديدة بتكلفة تقدر بـ45 مليار دولار سيتم نقل الإدارات الحكومية إليها، وتعهد وزير الإسكان مصطفى المدبولي ببناء 11 مليون وحدة سكنية في هذه المدينة، ومطار متطور، وحديقة ترفيهية تعادل في مساحتها أربعة أضعاف ديزني لاند، و40  غرفة فندقية، إلى جانب المباني الحكومية.
ومضى”برئيل”قائلا: “بالإضافة لهذا المشروع الخيالي، قدمت وزارة الإسكان مشروعين عملاقين لبناء أحياء سكنية بقيمة تقدير بنحو 42 مليار دولار. وأعدت وزارة السياحة كتيب يصف مشاريعها المخطط لها بتكلفة تصل إلى 4 مليار دولار، ومثلهما أيضا وزارات الطاقة والمواصلات والبنى التحتية بمشاريع تقدر بنحو 15 مليار دولار“.
وأضاف أن أي زائر مهم وصل إلى مطار شرم الشيخ واستقبله شباب يرتدون الزي العسكري وجههوه للسيارات التي ستقله لفنادق المدينة، قد تم تزويده بأفضل البروشورات اللامعة التي تضم صور تحاكي المشاريع المخطط لها.
وخلص الكاتب إلى أنه “ومن أجل تنفيذ هذه المشروعات التنموية العملاقة، فإن على المستثمرين الاقتناع أن مصر مكان مناسب للاستثمار وأن أموالهم لن تضيع هدرا، وأن البيرقراطية الثقيلة لن تعصف بالمشروعات في بداية طريقها، وأن يكون هناك عدد كاف من المصريين باستطاعتهم شراء الشقق التي ستبنى، أن يتم تطبيق قوانين الاستثمار، وأن تكون شفافية منظومة الحكم أفضل مما هي عليه الآن، وألا يملي الإرهاب -بحسب كلامه- وتيرة التنمية“.
ربما من الأفضل أن نبدأ من هذا البند الأخير- وفقا لـ”برئيل”- فطالما يستشري الإرهاب بشوارع القاهرة والمدن الكبرى، فلن يكون المسثمرون على استعداد للمجيء.
وأضاف خلال العام الماضي دخلت مصر اسثتمارات بقيمة 4.7 ملياردولار فقط، مقابل نحو 8 مليار دولار بين 2008-2009.

 

*أحكام بالسجن بين عامين والمؤبد على طلبة جامعيين

قضت محكمة عسكرية مصرية بالسجن لمدد تراوحت بين سنتين والمؤبد على عشرين طالبا في جامعة المنصورة.

من بين هؤلاء الطالبة إسراء ماهر التي حُكم عليها بالسجن عامين، لتكون أول طالبة تتلقى حكما من محكمة عسكرية.

وكان الطلاب اعتُقلوا أثناء مظاهرات ومسيرات رافضة للانقلاب العسكري في مدينة المنصورة بدلتا مصر، ووُجهت إليهم تهم التظاهر دون تصريح، والإخلالِ بالأمن العام وتهديد السلم الاجتماعي.

ومنذ الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي في يوليو/تموز 2013 خرجت العديد من المظاهرات في مختلف المدن المصرية، وكانت الجامعات فاعلا نشطا في هذه الاحتجاجات حيث كانت تشهد مظاهرات بشكل مستمر، واجهتها السلطات المصرية بإجراءات شديدة.

وأمس الأربعاء كانت محكمة جنايات الجيزة أصدرت أحكاما بالإعدام على 22 من المناهضين للانقلاب، أُدينوا بالاعتداء على مركز شرطة كرداسة (جنوب القاهرة) وقتل شرطي.

وأحالت المحكمة أوراق المتهمين في هذه القضية -بينهم 14 محبوسا على ذمتها وثمانية يحاكمون غيابيا- إلى المفتي تطبيقا للقانون الذي يقضي بضرورة موافقة مفتي الجمهورية على أحكام الإعدام قبل إصدارها بشكل نهائي، وقررت النطق بالحكم النهائي بعد ورود رد المفتي في 20 أبريل/نيسان المقبل.

وأدانت المحكمة المتهمين بالاعتداء على قسم شرطة كرداسة في الجيزة جنوب القاهرة وقتل شرطي وحيازة أسلحة بدون ترخيص يوم 3 يوليو/تموز 2013، وهو اليوم نفسه الذي أطاح فيه الجيش بمرسي.

يُشار إلى أن أحكام الإعدام هذه ليست نهائية، لأن الطعن أمام محكمة النقض إلزامي بموجب القانون.

وتثير أحكام الإعدام بحق المتهمين الإسلاميين في مصر ردود فعل غاضبة من منظمات حقوقية دولية، فقد سبق أن اعتبرتها الأمم المتحدة “غير مسبوقة في التاريخ الحديث“.

ومنذ الانقلاب على مرسي؛ تشن السلطات المصرية حملة قمع أسفرت عن قتل 1400 على الأقل من أنصاره واعتقال قرابة 22 ألف شخص، حسب منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية.

 

*زوجة البلتاجي: سنستكمل طريقنا وثورتنا

كدت سناء عبد الجواد، زوجة القيادي بجماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي، على استكمال الطريق الثوري.

 وقالت في تدوينة لها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “نحن لا نختار بلاءنا ولا امتحاننا (وما كان الله ليطلعكم علي الغيب ) ولكن نحمد الله اولا ونثق ان ما اختاره لنا من البلاء ، وما صاحب هذا البلاء من الرحمة واللطف والرضا بقدره والثقة في نصره والسكينة والطمأنينة والبشر في قلوبنا ، لهو عطاء من الله عظيم يستوجب الشكر..فلله الحمد ،في الاولي والاخرة.

وأضافت: “ها نحن نستكمل طريقنا وثورتنا .. نتعلم من اخطاءنا السابقة ونراجع المواقف ب ايجابياتها وسلبياتها”.

وأردفت: “وها نحن نري الله عز وجل يدير الاحداث من حولنا فتنكشف كل يوم امام الناس الحقائق ويفضح الله الباطل ويبطله ويذهبه جفاء (بل نقذف بالحق علي الباطل فيدمغه فأذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون )”.

 

 

*مدير حملة سامح عاشور يتهمه بالتحرش بزوجته

قدم محمد سيد إسماعيل، مدير الحملة الانتخابية لنقيب المحامين سامح عاشور، بلاغًا للمستشار هشام بركات النائب العام، يطالب فيه باستدعاء نقيب المحامين سامح عاشور للمثول للتحقيق في تحرشه بزوجته.

وأرفق إسماعيل بالبلاغ الذي حمل رقم 2210 عرائض النائب العام تسجيلات صوتية لنقيب المحامين وهو يتحرش بزوجته، ويعرض عليها إرسال زوجها إلى الغردقة لمدة 3 أيام ليقابلها خلال تلك الأيام.

إسماعيل هو مدير حملة عاشور في انتخابات مجلس النواب المقبل.

 

 

*محكمة تبرئ حبيب العادلي

قضت محكمة اليوم الخميس، ببراءة وزير الداخلية الأسبق، حبيب العادلي، في اتهامه بـ”الكسب غير المشروع”، حسب مصدر قضائي.

وقال مصدر قضائي إن محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة (شرقي القاهرة)، قضت ببراءة العادلي من الاتهامات بـ”الكسب غير المشروع”.
ويمهد هذا الحكم لخروج العادلي من السجن، عقب تبرئته من كافة القضايا المتهم فيها.

والعادلي كان آخر رموز نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك المتواجدين في السجن عقب تبرئة كل من تمت محاكمتهم منهم سواء بأحكام أولية أو نهائية.
وهذه القضية هي الأخيرة التي يحاكم فيها العادلي، بعد أن تم تبرئته في عدة قضايا تتعلق بـ”الفساد المالي” “واستغلال النفوذ” و”قتل المتظاهرين” إبان ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011

 

*السيسي سيزور إثيوبيا الإثنين المقبل

قال وزير شؤون الاتصالات الحكومية الإثيوبية رضوان حسين، الخميس، إن عبد الفتاح السيسي سيصل إلى أديس أبابا يوم الاثنين المقبل في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام.

وأضاف رضوان أن “الرئيس المصري سيجري محادثات مع كبار المسؤولين الإثيوبيين، في مقدمتهم رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين”.
ومضى قائلا إن “الرئيس السيسي من المحتمل أن يلقي كلمة خلال زيارته أمام البرلمان الإثيوبي”.
وأشار رضوان حسين إلى أن رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين شارك مصر الأسبوع الماضي في المنتدى الاقتصادي العالمي الذى عقد فى منتجع شرم الشيخ .
واعتبر الوزير أن العلاقات الإثيوبية المصرية تشهد تطورا ملحوظا في كافة المجالات وخاصة بعد لقاء رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين وعبدالفتاح السيسي في ملابو بغنيا الاستوائية في يونيو/حزيران 2014.
ولم يصدر أي تأكيد رسمي من الجانب المصري حول تلك الزيارة حتى ظهر الخميس، غير أن مصادر ملاحية قالت للأناضول في وقت سابق اليوم إن “وفدا من مسؤولي الرئاسة المصرية يضم 8 أفراد غادر مطار القاهرة الدولي، صباح اليوم الخميس، متوجها إلى إثيوبيا للإعداد لزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي المقررة الأسبوع المقبل”.

وكانت زارة الخارجية الاثيوبية قد أصدرت في وقت سابق بيانا قالت فيه إن وزراء خارجية اثيوبيا والسودان ومصر توصلوا إلى تفاهمات حول مشروع اتفاق الوثيقة الخاصة بسد النهضة الذي تقوم إثيوبيا ببنائه بمليارات الدولارات؛ وأن زعماء الدول الثلاث من المتوقع ان يوقعوا على وثيقة اتفاق خاصة بسد النهضة في اجتماع الخرطوم يوم الإثنين القادم.
وتحدثت تقارير إعلامية خلال الأيام الماضية عن أن السيسي سيتوجه إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الاثنين المقبل، غير أن الرئاسة المصرية لم تصدر أي تأكيد رسمي لتلك الزيارة المرتقبة حتى صباح الخميس.
ومن المقرر أن يوقع قادة مصر وإثيوبيا والسودان على وثيقة سد النهضة في 23 مارس / آذار بالعاصمة السودانية الخرطوم، بحسب وزير الخارجية السوداني علي كرتي في تصريحات صحفية سابقة.
وتتخوف مصر من تأثير سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل، على حصتها السنوية من مياه النيل التي تبلغ 55.5 مليار متر مكعب، بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن سد النهضة سيمثل نفعا لها خاصة في مجال توليد الطاقة، كما أنه لن يمثل ضررا على السودان ومصر (دولتا المصب).

وفي 22 سبتمبر/ أيلول الماضي، أوصت لجنة خبراء وطنيين من مصر والسودان وإثيوبيا، بإجراء دراستين إضافيتين حول سد النهضة، الأولى: حول مدى تأثر الحصة المائية المتدفقة لمصر والسودان بإنشاء السد، والثانية: تتناول التأثيرات البيئة والاقتصادية والاجتماعية المتوقعة على مصر والسودان جراء إنشاء هذا السد.
وتتكون لجنة الخبراء الوطنيين من 6 أعضاء محليين (اثنين من كل من مصر والسودان وإثيوبيا)، و4 خبراء دوليين في مجالات هندسة السدود وتخطيط الموارد المائية، والأعمال الهيدرولوجية، والبيئة، والتأثيرات الاجتماعية والاقتصادية للسدود.

 

 

*حملة أمنية على رافضي الانقلاب بأسيوط تختطف 2 وتداهم عدد من المنازل

قامت قوات الامن بأسيوط بشن حملة اعتقالات ومداهمات لرافضي الانقلاب بمنطقة الحمراء بمركز اسيوط مساء اليوم .
حيث اسفرت الحملة عن اعتقال 2 منهم محمد مصطفي مدرس اللغة العربية بمدرسو بجع السبع بأسيوط .
كما قامت الحملة بمداهمة عدد من المنازل دون تواجد اربابه وقد قامت بتكسير واتلاف محتوياتهم .

 

*انفجار عبوة ناسفة وسط القاهرة

قتل شخصان، أحدهما شرطي، جراء انفجار عبوة ناسفة، الخميس، قرب مركز رياضي، وسط العاصمة القاهرة، بحسب مصدر طبي.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية، حسام عبد الغفار، إن “قتيلين سقطا جراء انفجار جسم غريب قرب مركز شباب ناهيا البلد في منطقة بولاق الدكرور، (وسط القاهرة)، وتبين فيما بعد أنه عبوة ناسفة”.
وأوضح عبد الغفار أن أحد القتيلين هو “خفير (شرطي)، والآخر مواطن”.
ولم يصدر أي بيان رسمي بشأن الانفجار، كما لم تتبناه أي جهة حتى الآن.
ومنذ أشهر، تشهد عدة أنحاء في مصر، هجمات أغلبها بقنابل بدائية الصنع تستهدف رجال جيش وشرطة ومنشآت حكومية، بالتزامن مع حملة أمنية يشنها الجيش في شبه جزيرة سيناء، (شمال شرق)، تستهدف مجموعات مسلحة في تلك المنطقة.
وتزعم السلطات المصرية أن جماعة الإخوان المسلمين تقف وراء زرع القنابل، رغم إعلان عدة جهات تبنيها مثل هذه الأعمال مثل جماعة “أجناد مصر”، إلا أن السلطات تعتبرها فرعا من الجماعة، وهو ما تنفيه الأخيرة دائما في بياناتها، وتؤكد تمسكها بالمنهج “السلمي”.

 

*سياسي صهيوني: السيسي حليفنا ويخدم مصالحنا بقوة

كشف السياسي الصهيوني شمعون أران اليوم الخميس، عن أن هناك مصالح مشتركة بين مصر وإسرائيل، مضيفا أن عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، يخدم تلك المصالح بقوة، ويتواصل مع رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو ويحارب الإرهاب مثل إسرائيل، حسب قوله.
وأشار أران، في حوار مع قناة “الجزيرة”، إلى أن هناك تعاونا مخابراتيا بين مصر وإسرائيل، وهناك علاقات قوية بين النظام الصهيوني ومصر، وأن الطرفين حليفان لخدمة المصالح المشتركة.

 

*السيسي سيزور إثيوبيا الإثنين المقبل

قال وزير شؤون الاتصالات الحكومية الإثيوبية رضوان حسين، الخميس، إن عبد الفتاح السيسي سيصل إلى أديس أبابا يوم الاثنين المقبل في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام.

وأضاف رضوان أن “الرئيس المصري سيجري محادثات مع كبار المسؤولين الإثيوبيين، في مقدمتهم رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين”.
ومضى قائلا إن “الرئيس السيسي من المحتمل أن يلقي كلمة خلال زيارته أمام البرلمان الإثيوبي”.
وأشار رضوان حسين إلى أن رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين شارك مصر الأسبوع الماضي في المنتدى الاقتصادي العالمي الذى عقد فى منتجع شرم الشيخ.
واعتبر الوزير أن العلاقات الإثيوبية المصرية تشهد تطورا ملحوظا في كافة المجالات وخاصة بعد لقاء رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين و عبدالفتاح السيسي في ملابو بغنيا الاستوائية في يونيو/حزيران 2014.
ولم يصدر أي تأكيد رسمي من الجانب المصري حول تلك الزيارة حتى ظهر الخميس، غير أن مصادر ملاحية قالت للأناضول في وقت سابق اليوم إن “وفدا من مسؤولي الرئاسة المصرية يضم 8 أفراد غادر مطار القاهرة الدولي، صباح اليوم الخميس، متوجها إلى إثيوبيا للإعداد لزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي المقررة الأسبوع المقبل”.
وكانت زارة الخارجية الاثيوبية قد أصدرت في وقت سابق بيانا قالت فيه إن وزراء خارجية اثيوبيا والسودان ومصر توصلوا إلى تفاهمات حول مشروع اتفاق الوثيقة الخاصة بسد النهضة الذي تقوم إثيوبيا ببنائه بمليارات الدولارات؛ وأن زعماء الدول الثلاث من المتوقع ان يوقعوا على وثيقة اتفاق خاصة بسد النهضة في اجتماع الخرطوم يوم الإثنين القادم.
وتحدثت تقارير إعلامية خلال الأيام الماضية عن أن السيسي سيتوجه إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الاثنين المقبل، غير أن الرئاسة المصرية لم تصدر أي تأكيد رسمي لتلك الزيارة المرتقبة حتى صباح الخميس.
ومن المقرر أن يوقع قادة مصر وإثيوبيا والسودان على وثيقة سد النهضة في 23 مارس / آذار بالعاصمة السودانية الخرطوم، بحسب وزير الخارجية السوداني علي كرتي في تصريحات صحفية سابقة.
وتتخوف مصر من تأثير سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل، على حصتها السنوية من مياه النيل التي تبلغ 55.5 مليار متر مكعب، بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن سد النهضة سيمثل نفعا لها خاصة في مجال توليد الطاقة، كما أنه لن يمثل ضررا على السودان ومصر (دولتا المصب)
وفي 22 سبتمبر/ أيلول الماضي، أوصت لجنة خبراء وطنيين من مصر والسودان وإثيوبيا، بإجراء دراستين إضافيتين حول سد النهضة، الأولى: حول مدى تأثر الحصة المائية المتدفقة لمصر والسودان بإنشاء السد، والثانية: تتناول التأثيرات البيئة والاقتصادية والاجتماعية المتوقعة على مصر والسودان جراء إنشاء هذا السد.
وتتكون لجنة الخبراء الوطنيين من 6 أعضاء محليين (اثنين من كل من مصر والسودان وإثيوبيا)، و4 خبراء دوليين في مجالات هندسة السدود وتخطيط الموارد المائية، والأعمال الهيدرولوجية، والبيئة، والتأثيرات الاجتماعية والاقتصادية للسدود.

 

*بالفيديو.. عكاشة: الجيش المصري سيضرب ”حماس” قريباً

قال الإعلامي المثير للجدل توفيق عكاشة، إن الجيش المصري يجهز لقصف حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قريباً، قائلاً: “إن شاء الله سيتم دحر والإطاحة بحماس، وستقوم القوات المسلحة بضرب بؤر الارهاب وحماس في قطاع غزة”.

وأضاف عكاشة على قناة الفراعين أمس: “الدور الدور الدور.. موعود يللي عليك الدور، واللي عليه الدور حماس، بفضل الله انتظروا، وسيتم تحرير قطاع غزة من احتلال حماس إخوان الشيطان، وسوف تحكم دولة فلسطين قطاع غزة، وتعود الحكومة الفلسطينية والرئاسة الفلسطينية بزعامة الرئيس عباس لحكم قطاع غزةعلى حد قوله.

https://www.youtube.com/watch?v=WEBwdUs-q2c

 

*وثيقة سريّة مسربة عن “سدّ النّهضة

نشر موقع “العربي الجديد” خبر حصوله على تفاصيل الوثيقة السرية التي توافق عليها وزراء خارجية دول السودان ومصر وإثيوبيا في اجتماعاتهم الأخيرة في الخرطوم بشأن سد النهضة الإثيوبي.

واقترحت الوثيقة أن تدفع أديس أبابا بضمانات مكتوبة للجانب المصري تقر فيها بعدم الإضرار بحصتها في مياه النيل وتوقيع اتفاقية بذلك شبيهة باتفاق 1929 و1959 الخاص بتقسيم مياه النيل، فضلاً عن إشراك مصر في إدارة مشروع سد النهضة.

وأبلغت مصادر أن أديس أبابا وافقت على منح القاهرة ضمانات بعدم الإضرار بمصالح الأخيرة، لكنها رفضت نهائياً أن يتم ذلك كتابياً كما تطلب مصر، حتى لا تكون ملزمة بالتنفيذ في أوقات الحاجة، وأن لا تصبح مثل المعاهدات التي أصبحت عبئاً على الحكومة الإثيوبية.

وأكدت أن الخلافات التي ظهرت حول الوثيقة ساهمت في إرجاء التوقيع على الوثيقة وفق ما هو معلن بالخرطوم، وتحويل اجتماعات الخرطوم إلى أديس ابابا ليعقد اجتماع ثنائي بين   عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي هايله مريم ديساليغنه، لتقريب وجهات النظر.

وذكرت المصادر أن السيسي سيزور أديس أبابا يوم الاثنين المقبل على رأس وفد عالٍ يضم رجال أعمال مصريين، وسيتم خلاله توقيع اتفاق بشأن مجلس تجاري واتفاقيات اقتصادية، فضلاً عن إقامة منطقة صناعية مصرية بأديس أبابا، مضيفة أن الطرفين سيوقعان اتفاق مبادئ للتعاون حول مياه النيل.

 

*ننشر الموضوعات التي تم حذفها من منهج اللغة العربية للفصل الدراسي الثاني لعام 2015 لجميع المراحل

أرسل مكتب الدكتور أحمد السعيد شلبي، مستشار اللغة العربية بوزارة التربية والتعليم ، “فاكس” مهما إلى جميع مديري المديريات التعليمية في كل المحافظات.

جاء نص هذا الفاكس : “بناءً على موافقة الدكتور محب الرافعي، وزير التربية والتعليم في حكومة الانقلاب ، على تنقيح المناهج من كل الأمور المغلوطة، ومما يخالف القيم التربوية والتخفيف من منهج اللغة العربية بحذف الحشو والتكرار“.

نرسل لكم الآن الموضوعات التي تم حذفها من منهج اللغة العربية للفصل الدراسي الثاني لعام 2015 للمراحل الثلاث الابتدائية والإعدادية والثانوية، على أن تستبعد تلك المحذوفات من الامتحانات.

وذكر الفاكس أنه بالنسبة للمرحلة الابتدائية: تقرر حذف الوحدة الثالثة كلها التي تشمل مسرحية الطيور المتحدة، وبالنسبة للصف الرابع الابتدائي تقرر حذف دروس “غرائب الحيتان” و”أمنية هناء” و”في نهاية الأسبوع”، أما بالنسبة للصف الخامس الابتدائي فتقرر حذف دروس “صلاح الدين الأيوبيو”الرسم” و”القوة والحيلة”، وفي الصف السادس الابتدائي تقرر حذف دروس “أهلا وسهلا” و”تحققت المعجزة“.

أما بالنسبة للصف الأول الإعدادي ، فقد تقرر حذف الوحدة الأولى كلها ماعدا النحو، وحذف الفصول الحادي عشر والثاني عشر والرابع عشر والخامس عشر والسابع عشر والحادي والعشرين من قصة عقبة بن نافع.

وبالنسبة للصف الثاني الإعدادي، تقرر حذف الوحدة الرابعة كلها ماعدا النحو، وبالنسبة للثالث الإعدادي تقرر حذف الوحدة الثالثة كلها ماعدا النحو.

أما بالنسبة للمرحلة الثانوية، ففي منهج الصف الأول الثانوي، تقرر حذف درس الهدم والبناء الموجود في الوحدة الأولى، وتقرر حذف درسي “سقط القناعو”قضية السكان” من منهج القراءة بالصف الثالث الثانوى.

 

في ظل الانقلاب الغاء شهادة الشهود أمام القضاء فالحكم بعد المكالمة. . الأحد 22 فبراير

الحكم بعد المكالمةفي ظل الانقلاب الغاء شهادة الشهود أمام القضاء فالحكم بعد المكالمة. . الأحد 22 فبراير

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

* طلاب ضد الانقلاب: حملة أمنية وحشية تقتحم شقق الطلاب في مدينة نصر

أعلنت حركة طلاب ضد الانقلاب بجامعة الأزهر أن ميليشيات الانقلاب شنت حملة أمنية ضخمة على شقق الطلبة بالحي العاشر ومنطقة التبة بمدينة نصر.

طلاب ضد الانقلاب جامعة الازهر:

عاجل|| حمله امنيه ضخمه تقتحم شقق الطلاب في الحي العاشر و التبه.
تابعونا على حساب تويتر

 

*رفض استئناف 18 معتقلاً بأحداث النهضة بينهم كفيف

رفض قاضى معارضات محكمة جنايات الجيزة الانقلابية، المنعقدة بمعسكر الأمن المركزى فى 6 أكتوبر، اليوم الأحد، الاستئناف المقدم من دفاع 18 معتقلاً فى أحداث النهضة وأيد حبسهم 45 يومًا على ذمة التحقيقات.

وطلبت هيئة الدفاع إخلاء سبيل موكليهم لانتفاء مبررات الحبس الاحتياطي، وسوء الظروف الصحية لبعضهم، خاصة بعد مرور أكثر من عام ونصف قضاها المتهمون داخل الحبس الاحتياطي.

كما طلب الدفاع إخلاء سبيل موكليه والتمس من المحكمة أن تنظر إليهم بعين الرأفة لحداثة سنهم فأحدهم فى الصف الأول الثانوى، وآخر فى الصف الثانى الثانوى، وثالث كفيف، مشيرًا إلى أن ضبط المتهمين كان عشوائيًا .

 

* الحكم على 38 معتقل من رافضي الإنقلاب بقنا بـالسجن 15 عام

قضت محكمة جنايات قنا اليوم الأحد 22-2-2015 برئاسة قاضي الإنقلاب “محمد صفاء النفوس” في القضية رقم 9032 إداري قنا والمعروفة إعلامياً (قضية المحطة) بالسجن المشدد 3 سنوات علي 9 من المعتقلين بسجن قنا علي رأسهم :
1-
محمود يوسف محمود – عضو مجلس الشعب الشرعي – 56 عام
2-
وائل درويش – مدير مالي بالصندوق الإجتماعي بالأقصر 50 عام
3-
حسين شعبان – موظف بهندسة جنوب الوادي
4-
محمد عبد المنعم – رجل أعمال
5-
أبو الحسن سليمان – وكيل مدرسة الأشراف الثانوية -59 عام
6-
أحمد قناوي – معلم لغة انجليزية
7-
أحمد محمد حمد – مدرس بالأزهر
8-
حسين أبو العباس – أخصائي إجتماعي بإدارة قنا
9-
أحمد الجبلاوي – أمين حزب الحرية والعدالة – بمحافظة قنا
كما قضت المحكمة غيابياً بحبس 29 من رافضي الإنقلاب 15 عاماً من بينهم :
الحاج سيف الدين مغربي – مسؤل المكتب الإداري بقنا
يونس فاضل حسن – عضو مجلس الشعب عن دائرة دشنا – نجع حمادي
وآخرين
وقد أكدت هيئة الدفاع عن المعتقلين بأن هذه القضية لا ترتقي في الأصل لمستوي الجنايات حيث تتلخص أحداثها في (إعتداء بعض من أعضاء حركة تمرد وبعض الفلول علي بعض الموظفين ) كما أن القضية تفتقر إلي الأحراز وتقتصر علي محضر ملفق من قبل الأمن الوطني للإنقلاب
كما أن شهود الإثبات بالقضية قد سجلوا نفيهم للمحكمة ولم يتعرفوا علي أحد من المعتقلين مما يثبت تلفيق التهم .

الجدير بالذكر أن الحكم تضمن الحكم بالحبس علي 3 متوفيين ( بإنقضاء الدعوي الجنائية ) اثنان منهم توفيا قبل سير القضية والثالث توفي منذ شهر أثناء حبسه وهو الأستاذ / أبو بكر حنفي والذي توفي بمعتقل قنا إثر اصابته بمرض السرطان وواجه تعنتاً شديداً وإهمالاً طبياً متعمداً من قبل النائب العام وإدارة السجن .

كما أنه ليس غريباً أن يصدر من القاضي حكماً في ذات الجلسة ببراءة عدداً من المتهمين التخصصين في حوادث السرقة بالإكراه وخطف رهائن وسرقة السيارات وذلك في 38 قضية ثابتة وسط ذهول الحاضرين واللذين وجهوا وصفاً للقاضي في قاعة المحكمة ( يا ظالم يا فاسد يا مرتشي )
وهتف المعتقلون عقب الحكم هتافات ضد القاضي وأفراد شرطة الإنقلاب رجت المحكمة

ووجه أحد المحكوم عليهم في نهاية الجلسة كلمة للقاضي قائلاً : “إني أريد أن تبوء بإثمي وإثمك فتكون من أصحاب النار وذلك جزاء الظالمين

 

* تعذيب وحشي لشقيقين بالخطاطبة بعد اختطافهما من الشهر العقاري

إستمرارًا لمسلسل التعذيب الوحشى والممنهج بحق الثوار المعتقلين بمحافظة المنوفية وخاصة بمركز السادات قام ضباط أمن الإنقلاب بتعذيب شقيقين من أحرار قرية الخطاطبة التابعة لمركز السادات بالمنوفية واستخدام كافة أنواع وأساليب التعذيب معهم حتى يعترفوا بتهم ملفقة ولايعلمون شيئا عنها.
كانت مليشيات الإنقلاب قد قامت مساء أمس باختطاف الشقيقين”باسم صبرى غنيمة وشقيقه عماد” من داخل الشهر العقارى بمدينة السادات أثناء إنهاءهما لبعض الأوراق الشخصية وتم اقتيادهما إلى مقر الأمن الوطنى بشبين الكوم وممارسة كافة أنواع التعذيب بحقهما.
جدير بالذكر أن قوات الإنقلاب بمركز السادات كانت قد قامت من قبل باقتحام منزلهما وتحطيم محتوياته وسرقة سيارة فولكس فاجن ماركة جيتا مملوكة للأسرة.

 

* انفوجراف .. ” الحكم بعد المكالمة

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي ” انفوجراف ” ساخر تعبيراً عن سخطهم للقانون الذي أصدرته حكومة الانقلاب العسكري ” بأنه ليس من الضروري أن يستمع القاضي لشهادة الشهود “!

و تناول النشطاء بعض العبارات الساخرة منها :  ” وأخيرًا طور القضاء المصري نفسه وتحول من الحكم بعد المداولة إلى #الحكم_بعد_المكالمة ” 

 

* قوات أمن الانقلاب بالدقهلية تعتقل 8 سيدات عشوائياً بمدينة طلخا بعد انتهاء فاعلية رافضة للإنقلاب العسكري

 

* المقاومة الشعبية بالغربية تتبني”تفجير مبني أمن الدولة بزفتى وخط سكك حديد طنطا كفرالزيات

تبنت المقاومة الشعبية بالغربية في بيان صدر عنها عبر صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي ” فيسبوك ” تفجير مبنى أمن الدولة بزفتى و تفجير خط السكك الحديدية الواصل بين مدينتي طنطا و كفرالزيات

و قالت الحركة في بيانها أن العمليتان تأتيان رداً على اختطاف الدكتور ” صلاح جلال ”  و زوجته من داخل قطار الاسكندرية

 

* وقفة لـ طالبات ضد الانقلاب جامعة الازهر فرع تفهنا الاشراف

نظمت طالبات ضد الانقلاب جامعة الازهر فرع تفهنا الاشراف وقفة امام بوابات كلية دراسات انسانية منددة بفصل زملائهن.
كما هتفوا ضد قيام قوات الامن باختطاف الطلاب واخفائهم اختفاء قسري وتعذيبهم للاعتراف بجرائم لم يرتكبوها وطالبوا بالحرية لجميع المعتقلين.

 

* البحيرة: توقف حركة السيارات علي الطريق الدولي ” الاسكندرية بور سعيد

توقفت حركة سير السيارات علي الطريق الدولي ” الاسكندرية بور سعيد ” لعدة ساعات اليوم الأحد نتيجة أعمال الرصف التي تنفذها حكومة الانقلاب لترقيع أجزاء متهالكة من الطريق من عام و نصف.
و شهد الطريق حالة شلشل تام للحركة في الاتجهاين نتيجةسوء التخطيط لنتفيذ عملية الرصف و تجاهل الضغط الكبير علي الطريق والتباطئ من قبل جهات التنفيذ القائمة علي مشروع الرصف.
فيما انتابت قائدي السيارات حالة من الغضب نتيجة العطلة المستمرة عن ما يزيد عن العام و النصف متهمين حكومة الانقلاب بالتباطئ في تنفيذ الاصلاحات.

 

* أسر معتقلي سجن المنصورة تكشف تعرض ذويهم للتعذيب

كشفت أسر 13 من المعتقلين بسجن المنصورة العمومي بمحافظة الدقهلية عن تعرض ذويهم لعمليات تعذيب ممنهج وبشكل بشع ووحشي من قبل مليشيات الانقلاب.

أكدت الأسر -في بيان لها- تعرض “إبراهيم رضا” -17 عاما- طالب بالثانوي مُعتقل من نوفمبر 2013 لحادث وهو صغير أدى إلى نزيف في المخ وشلل نصفي، وهو في حاجة إلى رعاية طبية خاصة لا تتوفر داخل السجون.

طالبت أسر المعتقلين منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالتدخل لرفع الظلم الواقع على ذويهم وتوثيق هذه الجرائم التي لا تسقط بالتقادم، مؤكدين تواصل نضالهم حتى يتم الإفراج ورفع الظلم عن جميع المعتقلين.

 

* مسيرة لطلاب جامعة بنى سويف تنديدا باستشهاد الطالب محمود سيد

إعتقلت قوات أمن الانقلاب اليوم الدكتور محمود صابر علام، عضو مجلس الشعب برلمان 2012 عن حزب الحرية والعدالة ببني سويف، حيث تم اعتقاله من على كمين 15 مايو اثناء توجه الى القاهرة.
الجدير بالذكر أن الدكتور محمود صابر علام ، من مواليد قرية اشمنت بمركز ناصر ببنى سويف ، والذى ولد عام 1961 وحصل على جدير كالوريوس الطب والجراحة سنة 1985 بتقدير جيد و ماجستير الجراحة العامة سنة 1993 بتقدير جيد من كلية طب القصر العيني جامعة القاهرة .
وعمل “علام” استشاري الجراحة العامة مستشفى ناصر المركزي ثم رئيس قسم الجراحة بمستشفى ناصر و نائب مدير مستشفى ناصر المركزي.
كان “علام” عضو اتحاد الطلاب بكلية الطب سنة 1982 -1983 ، وشارك فى العمل النقابى وشارك فى العمل التطوعى فى القوافل الطبية بمركز ناصر ، وكان عضو مجلس الشعب ببرلمان الثورة 2011 عن دائرة الوسطى وناصر.

 

* استبعاد أحمد عز من خوض الانتخابات

استبعدت اللجنة العليا للانتخابات بمصر  أحمد عز، أمين التنظيم في حزب الرئيس المخلوع حسني مبارك، من خوض الانتخابات البرلمانية لـ”عدم استيفائه أوراق الترشح”.

في الوقت الذي قال فيه محامي عز، إنه يعتزم الطعن على القرار.

وقال عمر مروان، المتحدث باسم لجة الانتخابات، في تصريحات للصحفيين، إن اللجنة العليا استبعدت أحمد عز، من قائمة المرشحين في الانتخابات عن دائرة السادات (مسقط رأسه)، في محافظة المنوفية (دلتا النيل/ شمال)، وهي الدائرة التي ترشح عليها عز“.

وأضاف: “جاء قرار الاستبعاد لعدم استيفاء عز، أوراق الترشح، كإقرار الذمة المالية الخاصة بزوجته شاهيناز النجار (عضو مجلس الشعب سابقا)، وعدم تقديمه الكشف الطبي“.

في الوقت الذي قال فيه محمد حمودة، محامي عز:”لم يتم إبلاغنا بالقرار رسميا بعد، ولكن أوراقنا كاملة ومستوفاة”.
وأضاف: “سنطعن على القرار في حال صحته“.

ويقدم الطعن في غضون 3 أيام من قرار اللجنة وتنظره محكمة القضاء الإداري وتفصل فيه في مدة أقصاها 5 أيام.

وكان عز تقدم في 8 فبراير/ شباط الجاري، بأوراق ترشحه للانتخابات عن طريق محاميه محمد حمودة، الذي سلمها إلى محكمة شبين الكوم الابتدائية بمحافظة المنوفية (دلتا النيل/شمال)، وسط  حالة من الجدل أثارها ترشح الرجل الذي ينظر لها كثيرون على أنه أحد أسباب الغضب الشعبي ضد نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك بعد انتخابات مجلس الشعب عام 2010 (غرفة البرلمان الأولى آنذاك).

 

* إعتقال عضو مجلس شعب ببنى سويف من أحد الأكمنة

إعتقلت قوات أمن الانقلاب صباح اليوم الدكتور محمود صابر علام، عضو مجلس الشعب برلمان 2012 عن حزب الحرية والعدالة ببني سويف، حيث تم اعتقاله من على كمين 15 مايو اثناء توجه الى القاهرة.

الجدير بالذكر أن .الدكتور محمود صابر علام ، من مواليد قرية اشمنت بمركز ناصر ببنى سويف ، والذى ولد عام 1961 وحصل علىجدير كالوريوس الطب والجراحة سنة 1985 بتقدير جيد و ماجستير الجراحة العامة سنة 1993 بتقدير جيد من كلية طب القصر العيني جامعة القاهرة .

وعمل “علام” استشاري الجراحة العامة مستشفى ناصر المركزي ثم رئيس قسم الجراحة بمستشفى ناصر و نائب مدير مستشفى ناصر المركزي.

كان “علام” عضو اتحاد الطلاب بكلية الطب سنة 1982 -1983 ، وشارك فى العمل النقابى وشارك فى العمل التطوعى فى القوافل الطبية بمركز ناصر ، وكان عضو مجلس الشعب ببرلمان الثورة 2011 عن دائرة الوسطى وناصر.

 

* جيش السيسي يتعمد هدم مدارس رفح والشيخ زويد

في ظاهرة غريبة قامت قوات جيش الانقلاب بهدم عدة مدارس بالمناطق الجنوبية لمدن الشيخ زويد ورفح دون معرفة اسباب ومن هذه المدارس “مدرسة اللفيتات، مدرسة المقاطعة” جنوب الشيخ زويد و “مدرسة حق الحصان” ، “مدرسة عمر الفاروق الاعدادية” بالماسورة في رفح .

هذا ولم يتدخل أي مسئول من التربية والتعليم لوقف هذه العمليات الممنهجة للجيش الانقلابى ، وبدى واضحاً ان هذا الأسلوب الجديد متبع من أجل تهجير أهالي تلك المناطق بعد تدمير المنشآت الحيوية وأهمها المراكز الصحية والمدارس وهو ما يجبر السكان على النزوح لمناطق أخرى .

 

* ردا على الإهمال داخل السجون.. تدشين حملة “أوقفوا القتل البطيء

دشن نشطاء وحقوقيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج #أوقفوا_القتل_البطيء، بعد وفاة معتقل أول أمس بسجن المنصورة العمومي بمحافظة الدقهلية جراء الإهمال الطبي، تضامنًا مع المعتقلين المرضى داخل سجون الانقلاب وتنديدًا بالاهمال والقتل البطيء التي تمارسه سلطات الانقلاب بالسجون، مطالبين بضرورة الإفراج الفوري عن المعتقلين المرضى ونقلهم للمستشفيات للعلاج.

أطلق عدد من المعتقلين السياسيين بسجن المنصورة العمومى صرخة استغاثة إلى المنظمات الحقوقية الأسبوع الماضي يشتكون فيها من تعنت مصلحة السجون وإدارة الترحيلات بمديرية أمن الدقهلية في إخراج الحالات الحرجة والمزمنة لتلقي العلاج، كما حملوا وزارة الداخلية مسئولية ما يحدث لهم.

خرجت تلك الاستغاثة عبر رسالة مكتوبة وقع عليها 6 من المعتقلين بسجن المنصورة العمومي بينهم المعتقل “عادل يوسف عبد السلام” الذي توفي أول أمس بعد معاناة طويلة بمرض الفشل الكبدي الحاد، ورفض إدارة سجن المنصورة نقله للعلاج بالمستشفيات رغم حالتة الصحية المتأخرة.

وقع على الرسالة أيضًا ” محمد السيد يونس الذي يعاني من حصوة في المثانة وتضخم في البروستاتا وفي حاجة ماسة لتدخل جراحي، وهشام محمد أبو الفتوح الذي يعاني من ضمور في الشبكية، وسامي عبد الجواد البقلي الذي يعاني من كسر بالركبة ويحتاج إلى تركيب مسامير منذ 4 أشهر مع العلم أن الكسر قد حدث داخل السجن.

ومحمد طلعت شميس الذي يعاني من التهابات جلدية شديدة مع اشتباة بإصابته بسرطان الجلد ورفض إدارة السجن استكمالة العلاج أو إجراء التحاليل والفحوصات اللازمة، ومحمود عبد الهادي يعاني من قرحة في المعدة.

محافظة الدقهلية وحدها شهدت أكثر من 4 حالات وفاة لمعتقلين بعد تدهور صحتهم بسجون الانقلاب، منهم “المهندس محمود عبد الهادي والدكتور طارق الغندور، والدكتور صفوت خليل، وأخيرًا عادل يوسف عبد السلام. 

 

* مجهولون يضرمون النيران بجراج معدات مجلس مدينة فاقوس

أضرم مجهولون فجر اليوم النيران بالجراج الخاص بسيارات ومعدات مجلس مدينة فاقوس.

وبحسب شهود عيان فإن النيرات التهمت سيارتين تابعتين للحملة الميكانيكية بمجلس المدينة علي الأقل، وامتدت إلي بعض المعدات المجاورة، قبل وصول سيارات الحماية المدنية للسيطرة علي الحريق.

 

* عودة 3107 مصريين من ليبيا خلال 24 ساعة

استقبل معبر السلوم الحدودي المصري مع ليبيا 3107 مصريين، عائدين إلى بلادهم، خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة، بحسب مسؤول مصري.


وبذلك يرتفع عدد العائدين من ليبيا، بحسب البيانات الصادرة عن مديرية أمن مطروح (شمال غرب)، منذ الأحد الماضي، عندما أعلن تنظيم “داعش” ذبح 21 قبطيا، إلى 9034 مواطنًا.

وقال العناني حمودة، مدير أمن مطروح، إن “أعداد المصريين القادمين من الجانب الليبي عبر منفذ السلوم البري زادت عن معدلها الطبيعي خلال الـ24 ساعة الماضية، حيث استقبل المعبر 3107 مصريين”، فيما كانت الأعداد في السابق تقدر بالمئات.

وأوضح حمودة، في بيان له، فجر اليوم الأحد، أن “منفذ السلوم البري يشهد حالة أمنية مستقرة”، مشيراً إلى أنه “تم تعزيز الخدمات بقوات أمن إضافية من المديرية والجهات الرقابية وأمن الموانئ ومصلحة الجوازات، إلى جانب التنسيق بين إدارة شرطة المنفذ ومصلحة الجوازات والقوات المسلحة وفرع الأمن العام وإدارة الأمن الوطني بمطروح“.

واستقبل المنفذ الحدودي بالسلوم على حدود مصر مع ليبيا الأسبوع الماضي 5927 مواطنًا، بحسب بيانات سابقة لمدير أمن مطروح.

 

* جيش السيسي يحشد قواته على حدود ليبيا

أفادت وكالة “معًاالفلسطينية نقلاً عن “مصادر عسكرية مصرية كبيرة” ـ لم تسمها ـ أن الجيش المصري بدأ يحشد قواته على الحدود الليبية برًا وبحرًا وجوًا، ودفع بفرق بحرية وغواصة هجومية وسفن بحرية هجومية على سواحل البحر الحدودي مع ليبيا.

وحسب المصادر، فقد تم نشر القطع البحرية الحربية بالمياه الإقليمية لتفتيش كافة السفن البحرية المتجهة إلى سواحل ليبيا لضبط الأسلحة ومنع وصولها لتنظيم “داعش”، مشيرة إلى أنه يتم التنسيق مع الجيش الليبي لفرض حظر بحري مصري ليبي على سواحل ليبيا.

ووفق المصادر، فقد تم تدعيم المنطقة العسكرية الشمالية المسئولة عن تأمين حدود مصر الغربية مع ليبيا بطائرات استطلاع ومراقبة حديثة من طراز (اي 2سي)ذات القدرات العالية في رصد الأهداف المتحركة العدائية من خلال كاميرات مراقبة متطورة تستطيع التقاط أية تحركات داخل العمق الليبي، وتم تحليقها فوق الحدود المشتركة منذ يومين وتقوم بنقل الصورة كاملة عن الأراضي الليبية لقيادة العمليات العسكرية في المنطقة العسكرية الشمالية.

كما دفع الجيش المصري بكتائب عسكرية كبيرة إلى الحدود مع ليبيا ومدافع وصواريخ بعيدة ومتوسطة المدى، علاوة على تخصيص طائرات (إف 16) ومقاتلات (الميج) للمنطقة العسكرية الشمالية، كما يجري نشاط الاستخباراتي بشكل موسع بالتنسيق مع الجانب الليبي والعشائر الليبية الموالية للجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر وللجيش المصري.

وبحسب المصادر العسكرية المصرية، فإنه قد صدرت التعليمات بقصف أية أهداف عدائية خاصة لعناصر “داعش” حال اقترابها من الحدود المشتركة، وأضافت أن هذه القوات للدفاع فقط عن أي اختراق للحدود المصرية من الجانب الليبي، كما يجري تمشيط الحدود مع ليبيا بطول 2000 كم حتى الحدود المشتركة مع السودان في الجنوب، بمساعدة المنطقة العسكرية الجنوبية بواسطة طائرات استطلاع وطائرات الآباتشي الهجومية للتصدي لمحاولات التسلل بكافة أنواعها من الجانب الليبي.

وأرجعت المصادر العسكرية، حشد الجيش المصري قواته بقوة على الحدود الليبية لمواجهة أية تطورات على الأرض خلال الأيام القليلة القادمة، مستبعدة الزج بهذه القوات في أي حرب برية مستقبلية داخل الأراضي الليبية، مهما كانت الظروف.

إلا أنها أشارت إلى أن التدخل المصري سيكون حال وقوع اشتباكات مع “داعشعلى الحدود وسيجري من خلال القوات الجوية والمدفعية فقط بينما سيتركز دور القوات البرية في الدفاع عن الحدود المصرية فقط.

 

 

* صحف غربية: الغرب منع السيسي من خلط الأوراق في ليبيا

رأت صحفة غربية أن الضربات الجوية الأخيرة التي وجهتها المقاتلات المصرية لأهداف تابعة لتنظيم الدولة في مدينة “درنة” غير ذات جدوى، وأنها ستزيد الأمور تعقيداً في ليبيا.

وقالت إن الغرب رفض طلب عبد الفتاح السيسي تكوين تحالف عسكري للتدخل في ليبيا، خوفاً من تفاقم الأوضاع هناك، خاصة وأن الطائرات المصرية قصفت ليبيا دون تنسيق مع الدول الغربية، التي رأت فيه محاولة من السيسي لنسف مساعي التوصل لحل سياسي في ليبيا.
وقصفت القوات الجوية المصرية أهدافاً في مدينة درنة الليبية، الاثنين الماضي، قالت إنها تابعة لتنظيم الدولة، بعد ساعات قليلة من نشر مقطع فيديو يظهر ذبح 21 قبطياً مصرياً كان قد تم خطفهم في مدينة سرت.
السيسي شريك مرفوض
وقالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية إن التحالف المعلن بين السيسي واللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر يضر بالمساعي الغربية لحل الأزمة الليبية المعقدة، مشيرة إلى التأييد المصري لحفتر يجعله يتصرف بطريقة منفردة، ويوتر علاقاته مع حكومة طبرق المؤيدة له.
وأشارت الصحيفة في تقرير لها الجمعة، إلى أن الغرب رفض الاقتراح المصري بتشكيل تحالف دولي للتدخل عسكرياً في ليبيا، ومواجهة تنظيم الدولة، حيث رأى أن هذه الطريقة في التعاطي مع الأزمة الليبية سيزيد من الاضطرابات هناك، ويقضي على جهود الوساطة التي تقوم بها الأمم المتحدة.
وقالت إن القمع غير المسبوق الذي يمارسه السيسي في مصر ضد خصومه السياسيين وخاصة الإسلاميين المعتدلين -في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين-، يجعله شريكاً مرفوضاً من أطراف أساسية في المعادلة الليبية، ويعمق الأزمة الحالية.
وأضافت الصحيفة أن الغرب يتوجس من دعم حفتر، على الرغم من تأييده لحكومة طبرق التي تحظى باعتراف دولي، حيث يخشون من أن يقلل انتماء حفتر لنظام الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي من قبول الليبيبن له.
الأمل الأخير
وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إن السيسي لن يتورط في حرب شاملة في ليبيا، حيث يواجه في مصر مشكلات جمة اقتصادية وسياسية وأمنية، تمنعه من خوض الحرب.
وأضافت الصحيفة أن مصر قامت بشن الغارات الجوية الأخيرة على ليبيا دون تنسيق مسبق مع الدول الغربية وخاصة الولايات المتحدة، حسبما أكد المتحدث باسم البنتاغون، على الرغم من أن القاهرة هي من الحلفاء الأساسيين لواشنطن في المنطقة.
وأوضحت أن اقتراح مصر بتكوين تحالف دولي عسكري ضد تنظيم الدولة في ليبيا قوبل بفتور غربي، حيث يرى الغرب أن هذا المقترح قد يدفع فصائل منخرطة في مباحثات السلام التي تقودها الأمم المتحدة إلى العودة للتقاتل فيما بينها، والقضاء على جهود تكوين حكومة وحدة وطنية تكون قادرة على محاربة تنظيم الدولة في المستقبل.
واختتمت “نيويورك تايمز” تقريرها بالقول إن المفاوضات قد تستغرق وقتاً أطول، لكنها قد تكون الأمل الأخير لحل المعضلة الليبية، بدلاً من تعميق الانقسامات التي ستؤدي لها حتماً طريقة السيسي في التعامل مع الأوضاع في ليبيا.
غارات غير مفيدة
من جانبها، قللت مجلة “إيكونوميست” البريطانية من جدوى الغارات الجوية التي نفّذتها مصر ضد أهداف لتنظيم الدولة في ليبيا، قائلة إن الانتقام المصري كان فورياً لكنه غير مفيد.
وأوضحت “إيكونوميست” أن تلك الضربات لن توقف التطرف أو تعيد الأمن المفقود في ليبيا، منذ الإطاحة بنظام الدكتاتوري معمر القذافي قبل أربعة أعوام.
وأضافت المجلة أنه على الرغم من تعالي صيحات الحرب في القاهرة، إلا أن دخول قوات مصرية برية إلى ليبيا هو أمر مستبعد، فنظام السيسي يخشى من انتقام المتشددين الإسلاميين”، سواء الموجودون في سيناء أو في ليبيا.
وأشارت إلى أن إيطاليا وفرنسا تراجعتا عن موافقتهما السابقة للانخراط في عمل عسكري ضد ليبيا، بعد رفض الأمم المتحدة والحلفاء الغربيين لهذا التوجه، ودعوتهم إلى ضرورة التوصل إلى حل سياسي للنزاع الليبي.
وأضافت “إيكونوميست”أن الأمل الوحيد لوقف العنف في ليبيا، هو جعل حكومة طرابلس توافق مع حكومة طبرق لتشكيل حكومة موحدة.

 

* هانضم لداعش”.. هاشتاج للسخرية مما آلت اليه الأوضاع في مصر

برز على نطاق واسع في مصر وسم “هانضم_لداعش، حيث استخدمه مؤيدو تنظيم الدولة  “داعش” لجذب المزيد من الأعضاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، فيما غرّد آخرون مستخدمين الوسم للسخرية مما يجري في بلادهم أو على التنظيم.


وتأتي هذه الحملة على تويتر، بعد الأنباء التي تم تداولها عن إعلان إسلام يكن، المصري المنضم لداعش، قيام صديقه محمود الغندور، بالانضمام أيضا لصفوف التنظيم.

وفيما يلي بعض التعليقات التي وردت ضمن الوسم، والتي لم تخلُ من السخرية والانتقاد للذين يتحدثون بشمل جدي عن الانضمام للتنظيم.

فقد قال @mas_alazdi: “بمناسبة هاشتاق #هانضم_لداعش الدواعش عندهم أن الشيخ عبدالعزيز الطريفي كافرٌ مرتد فياريت تعمل حسابك معاهم على كذا.”

كما كتب @mo61827425: “وزارة تموين الانقلاب تقرر تحويل عربات الفول منشأت حكومية وضمها للمحليات واصحاب عربات الفول يردون

وعلقت @asmaaghazall قائلة: “مش #هانضم_لداعش بس عاذرة أي راجل اخته اغتصبتها الداخلية انه ينضم لداعش علشان هى المكان الوحيد اللى هيقدر يمسك فيه سلاح حتى لو كنت مخالفه لها.”

@mohmedkh81 قال: “كل يوم يولد داعشي جديد من الظلم والقمع والقتل من حفنة مجرمة استحلت الأوطان ونهبت مقدراتها وتحمى الصهاينة وتقتل شعوبها.”

أما @ahmedfied1 فكتب: “رسالة لكلية الحقوق #جامعة_اسيوط عند ظهور النتيجة اذ لم اجد من التقادير ما لم يقدرني ويقدر مجهودي #هانضم_لداعش وهتكون بالنسبة لي تفجيرك هدفي.”

 

* الدكتور صلاح جلال يتعرض لتعذيب وحشى فى امن الدولة والمقاومه الشعبية تتوعد بالرد

ما زال كلاب الامن الوطنى  “أمن الدولةيتحدون كافة القوانين والأعراف الدولية٬ ويضربون بشعارات حقوق الإنسان عرض الحائط وينتهكون كافة مبادئ الإنسانية ضد أحد  مؤيدي الشرعية بالغربية٬ وهو  (الدكتور صلاح جلال).

وكانت قوات أمن الإنقلاب قد اعتقلت صلاح  من يومين وتم اقتياده من داخل قطار هو وزوجته الى مقار امن الدولة بالقاهرة٬ ولم يتم عرضه علي النيابة حتي الان وأفرجوا عن زوجته بعد الضغط على صلاح للاعتراف بتهم لم يرتكبها وتهديد بزوجته .

وأكدت زوجته  التى افرج عنها مساء امس والتى تعانى من حاله انهيار عصبى نتيجة سماعها لاصوات تعذيب زوجها طوال الليل وسماع تهديد كلاب امن الدولة لزوجه بها كلما كان يرفض الاعتراف بتهم لم يرتكبها .

وأضافت الضباط يقومون بتعذيبه “بدنيا” بكافة أنواع التعذيب بالكهرباء والضرب والتعدي السافر عليه .

وكان كلاب امن الدولة قد اطلقوا النيران على الدكتور صلاح فى كمين منذ ما يقرب العام عندما فشلوا فى القبض عليه مما اصابه بطلقات يعالج حتى الان على اثرها ، وكان الضابط  الخائن  “محمد ابراهيم سلامة” يتوعد الدكتور صلاح جلال بالتصفية فى حال القبض علية حسبما جاء على لسان شقيق صلاح.

وتوعدت المقاومة الشعبية كلاب الانقلاب فى حال عدم الافصاح عن مكان الدكتور صلاح وعرضه على النيابة.

وطالبت كلاب الانقلاب بأطلاق سراح صلاح قبل نفاد  المهلة الممنوحة لهم من قبل رجال المقاومة والا فلا يلومن احد إلا نفسه وهددتهم ان أبنائكم ونسائكم ومسئوليكم ومقراتكم هدف مباح لرجال المقاومة

وتناشد اسرة احرار العالم والمنظمات الحقوقية على الوقوف بجانبهم لانقاذ صلاح من التعذيب الوحشى من الامن الوطنى .

جيش الانقلاب يقتل المدنيين في مصر وليبيا. . الأربعاء 18 فبراير. . السيسي التقى حفتر على الحدود

السيسي وحفتر

السيسي وحفتر

جيش الانقلاب يقتل المدنيين في مصر وليبيا. . الأربعاء 18 فبراير. . السيسي التقى حفتر على الحدود

 

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مقتل جندي وإصابة ضابط بعد إطلاق مجهولين النار على سيارة شرطة بالسويس

هاجم مجهولون بالأسلحة النارية مساء الأربعاء سيارة شرطة بالقرب من قرية عامر بحى الجناين بطريق السويس الإسماعيلية مما أدى لمقتل عسكري وإصابة ضابط إصابات خطيرة.

استقبلت مستشفى السويس العام منذ قليل “عسكرى” جثة هامدة، وضابط مصاب بطلقات نارية منذ قليل.
وقال مصدر أمنى إن المجهولين أطلقوا النيران على السيارة أثناء سيرها على الطريق، ما أدى لمقتل العسكرى وإصابة الضابط.

 

*جيش الانقلاب يقتل 18 مواطنًا بقصف جوي فى رفح والشيخ زويد

شنت قوات جيش الانقلاب، اليوم، غارة جوية على مناطق جنوب رفح والشيخ زويد، ما أدى لمقتل 18 مواطنًا واعتقال 27 آخرين.

وقالت مصادر أمنية بشمال سيناء: إن الطائرات الحربية من طراز «أباتشي» نفذت عدة غارات جوية على مناطق الغرة والتومة واللفيتة والمقاطعة والمهدية جنوب رفح والشيخ زويد، وأطلقت الطائرات صواريخ «الهيل فير»، ما أحدث دويًّا هائلا ودخانًا كثيفًا، شوهد على بعد عدة كيلو مترات.

وأضافت المصادر أن الغارات الجوية أسفرت عن مقتل 18 مواطنًا وتدمير 21 منزلا وتدمير سيارتي دفع رباعي و7 دراجات نارية.

 

*شاهد .. جو تيوب | داعش في ليبيا

 

* فشل المجموعة العربية بـ”مجلس الأمن” صفعة قوية للسيسى

شهدت أروقة مجلس الأمن اليوم، فشل المجموعة العربية فى التوصل إلى اتفاق على مشروع قرار دولى لمحاربة تنظيم “داعش” بليبيا وهو مايعد صفعة قوية لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى والإمارات واللواء خليفة حفتر بعد طلبهم التدخل الدولى فى ليبيا بحجة محاربة” داعش“.

الاجتماع حضره سامح شكرى، وزير خارجية الانقلاب، مع سفراء المجموعة العربية فى نيويورك، قبل انعقاد الجلسة الطارئة المقررة لمجلس الأمن، عصر اليوم الأربعاء، وطرح مجموعة من العناصر لتضمينها فى مشروع القرار المزمع تقديمه باسم المجموعة العربية لمجلس الأمن فى جلسته الطارئة.

كان المتحدث باسم خارجية الانقلاب بدر عبد العاطى، قد زعم أن المجموعة العربية، خلال لقائها بالوزير شكرى تبنت مشروع القرار بالعناصر التى تقدمت بها مصر بما فى ذلك المطالبة برفع الحظر عن تقديم السلاح لما أسماه الحكومة الشرعية، لتمكينها من أداء مهامها فى محاربة الإرهاب، وذلك اتساقًا مع قرار الجامعة العربية الصادر فى هذا الشأن، بالإضافة إلى تشديد الرقابة بحرًا وجوًّا لمنع وصول الأسلحة إلى ما أسماه الميليشيات المسلحة.

 

* تجديد حبس 3 شباب بـ ‏المنصورة 15 يوما على ذمة التحقيقات

جددت النيابة العامة بالمنصورة اليوم الأربعاء الموافق حبس ثلاثة شباب بالمنصورة 15 يوما على ذمة التحقيقات، ويذكر أن قوات الأمن قد اختطفتهم كلٌ على حدي وأخفتهم قسرياً بمركز طلخا لمدة 7 أيام تعرضوا خلالها للتعذيب الشديد بالضرب والسحل والصعق بالكهرباء واغمت أعنيهم لمدة الـ 7 أيام متواصلين لإجبارهم على الإعتراف بتهم ملفقة منها ” تشكيل خلية إرهابية وحيازة أسلحة وتفجير محول كهرباء“.
والمعتقلون هم: ( فتحي عبدالوهاب عبد السلام – 34 سنة من مدينة طلخا، ياسين سعد ياسين – 28 سنة من قرية بستو بنبروة، ومصطفي الرفاعي عبد الوهابالفرقة الرابعة كلية التجارة من قرية الريدانية)

 

* مرسي: لم أر أحدا من أهلي منذ الانقلاب 2013

قال الرئيس المصري، محمد مرسي، اليوم الأربعاء، إنه “لم ير” أحدا من أفراد أسرته، منذ 7 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013.

جاء ذلك خلال نظر جلسة محاكمة مرسي و130 آخرين، اليوم، في القضية المعروفة إعلاميا باسم “اقتحام السجون”، إبان ثورة يناير/ كانون الثاني 2011، والمنعقدة بمقر أكاديمية الشرطة، شرقي القاهرة، التي تم تأجيلها إلى جلسة السبت المقبل، لمواصلة الاستماع إلى مرافعات الدفاع، حسب مصادر قضائية فضلت عدم ذكر أسمائها.


وحسب مراسل وكالة الأناضول، الذي حضر الجلسة، قال مرسي: “أرجو أن تعرف هيئة المحكمة، أنني لم أر أحدا من أهلي منذ 7 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013“.

وأضاف مرسي: “أنا لا أطلب شيئًا، ولكن هذا يخالف أعراف الدنيا وقوانين مصر كلها“.

وكانت آخر زيارة لمرسي داخل محبسه في سجن برج العرب، في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013 من محاميه، عقب زيارة قام بها زوجته ونجله يوم 7 من ذات الشهر.

وفي نهاية جلسة اليوم، قررت المحكمة تأجيل نظر القضية إلى جلسة السبت المقبل، لمواصلة الاستماع إلي الدفاع مع استمرار حبس المتهمين، وبينهم مرسي، الذي أطيح به يوم 3 يوليو/ تموز 2013، بعد عام واحد في الرئاسة، إثر احتجاجات شعبية مناهضة له، في خطوة يعتبرها أنصاره “انقلابا عسكريا، ويراها مناهضون له “ثورة شعبية” استجاب إليها وزير الدفاع في عهد مرسي، عبد الفتاح السيسي.

 

* النظام المصري: قطر كشفت عن موقفها الداعم لـ”الإرهاب

رفض مندوب الانقلاب الدائم لدى الجامعة العربية، تحفظ قطر على “التفهم الكامل” لمجلس الجامعة، لتوجيه مصر ضربة عسكرية ضد مواقع قالت إنها لتنظيم “داعش” بليبيا، مشيرا إلى أن هذا التحفظ يوضح أن قطر تشذ عن الإجماع العربي .. وكشفت عن موقفها الداعم للإرهاب“.


ونقلت وكالة الأنباء المصرية الرسمية، عن السفير طارق عادل، قوله اليوم، إن مجلس الجامعة على مستوى المندوبين “أصدر بيانا يؤكد مساندة ودعم وتفهم كامل من جانب الدول العربية للتدابير والإجراءات التى اتخذتها وتتخذها مصر لحماية مواطنيها والدفاع عن مصالحها وحقها الشرعى في الدفاع عن النفس، فضلا عن التدابير المتخذة لمواجهة الإرهاب والضربة الجوية لمواقع داعش فى ليبيا ثأرا لدماء المواطنين المصريين العزل“.

وكان الجيش المصري، أعلن صباح الإثنين الماضي، أنه وجه ضربة جوية “مركزةضد أهداف يقول إنها لتنظيم “داعش” في ليبيا، ردا على قتلهم 21 مسيحيا مصريا الأحد الماضي بحسب تسجيل مصور نشره التنظيم .

وأضاف عادل: “لم يشذ عن الإجماع العربى فى هذا الخصوص سوى قطر التى تحفظت على الفقرة الخاصة بحق مصر فى الدفاع الشرعي عن نفسها وتوجيه ضربات للمنظمات الإرهابية التى اقترفت هذا العمل“.

وتابع أنه “وفقا لقراءتنا فى مصر لهذا التحفظ القطرى، فإنه بات واضحا أن قطر كشفت عن موقفها الداعم للإرهاب“.

ومضي السفير قائلا إن :”هذا التحفظ القطرى ليس مستغربا؛ حيث يؤكد مرة أخرى خروج قطر عن الإجماع العربى فيما يتعلق بالحفاظ على العمل العربى المشترك وحق وسيادة الدول العربية بما فى ذلك ما قامت به مصر“.

وأضاف: “موقف قطر، التى دأبت على اتخاذ المواقف المناوئة لمصر، إنما يؤكد إنعزالها التام فى الجامعة العربية بخروجها عن الإجماع العربى“.

ولم تعلق دولة قطرعلي تصريحات مندوب مصر بالجامعة العربية، حتي الساعة 15: 19ت غ.

واليوم، عبر مجلس الجامعة العربية، عن تفهمه الكامل لتوجيه مصر ضربة عسكرية ضد مواقع لتنظيم “داعش” في مدينة “درنة” الليبية، وسط تحفظ قطري.

والفترة الأخيرة توترت العلاقات بين مصر وقطر مجددا ، بعد تقدم محدود جرى في العلاقات بين البلدين في ديسمبر/كانون الأول الماضي، برعاية العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

 

*استغاثة أسرة المجند “أحمد بهلول” بالدقهلية‬ بعد اخفائه قسرياً

مع تزايد أعداد المختفين قسريا في مصر منذ 30 من يونيو لعام الفين واربعة عشر تلقت منظمة انسان للحقوق والحريات استغاثة من أسرة المجند المصري أحمد بهلول عبدالشافي مجند بالجيش سلاح ” كفاح شعبى ” – من قرية العزاوي مركز السنبلاوين محافظة الدقهلية -البالغ من العمر 24 عام عن اختفاءه منذ مايزيد عن عشرة أيام فيما ولم تتمكن والدته مقدمة الاستغاثة من التوصل إلى مكانه حتى كتابة تلك السطور .

تقول والدته للمنظمة أن المجند أحمد كان في زيارة لأهله يوم الأحد 8 فبراير ، واتصلت به وحدته العسكرية يوم الاثنين 9 فبراير تطلب منه الحضور بأقصى بسرعة ، ذهب إلى الوحدة واتصل بها تليفونياً الساعة 5 مساءً، وقال لها أنهم يقومون باستجوابه بالوحدة ولا يعلم السبب وسيحضر غداً .

في اليوم التالي أُغلق هاتفه و لم يأتي فذهبت والدته للمسؤول العسكري بالدقهلية للبحث عن ابنها فقال لها أنه في مأمورية مع زملائه – على حد قولها – ولا يعلم مكانه أحد حتى اللحظة .

وأعربت والدته لمنظمة إنسان عن قلقها لأنه كان سينهي خدمته العسكرية 1 مارس القادم ومن المتعارف عليه أن المجند قبيل انهائه للخدمة لا يخرج لمأموريات .

وقالت والدته أنها ذهبت لمسؤول وحدته ويدعى “بيبرس” قال لها نصاً :”إبنك ذهب في مأمورية وعاد زملاؤه وهو لم يعد وبنسجل غياب دوري على ابنك”.. فقالت له أنه اتصل بها تليفونياً وقال أنه بالوحده فأنكر مسؤول الوحدة وجوده.
وتتسأل الأم لو كان لا يريد ابنها عدم آداء خدمته العسكرية كان قد تركها منذ البداية وتغيب ولن يتركها وقد بقي له أسبوعين تقريبا وتنتهي خدمته العسكرية في 1 – مارس القادم .

طالبت منظمة إنسان للحقوق والحريات السلطات المصرية بضرورة الكشف عن مكان المجند وتدين المنظمة استمرار الاختفاء القسري للمواطنين عامة والمجندين منهم خاصة .

 

* الصهاينة يفضحون السفاح: “معاريف”: السيسي زار ليبيا سرًا اليوم للتخطيط للعمليات القادمة

كشفت صحيفة معاريف الصهيونية عن زيارة سرية لقائد  الانقلاب عبد الفتاح السيسي إلى ليبيا اليوم الأربعاء، للتخطيط للعمليات القادمة بالتعاون مع قائد محاولة الانقلاب في ليبيا خليفة حفتر.
وقالت الصحيفة في تقرير لها إن الزيارة تمت بعد أن التقى السيسي زعماء القبائل في مطروح، والتقى مع قادة سلاح الجو الذين يخوضون المعارك ضد درنة.
وأضافت الصحيفة أن السيسي طالب برفع مستوى التأهب على الحدود الغربية لمصر، وزيادة الرقابة على المعابر الحدودية التي يستخدمها المواطنين المصريين العاملين في ليبيا في طريق عودتهم إلى الدولة.

 

* تونس ضد أي تدخل عسكري في ليبيا

قال رئيس الحكومة التونسية، الحبيب الصيد، إن بلاده “ضد أي تدخل عسكري في ليبيا، وأن الحل السياسي هو الحل الوحيد للأزمة هناك“.

جاء ذلك في بيان تلاه اليوم خلال جلسة الحكومة المنعقدة في قصر قرطاج، بالعاصمة تونس، تحدث فيه إلى جانب ذلك، عن ملفات داخلية.


وفي معرض حديثه عن الوضع في ليبيا، أضاف الصيد “تونس ستظل دائماً على موقفها بالبقاء على نفس المسافة من كل الفصائل الموجودة على الساحة  الليبية“.

وكان عبد الفتاح السيسي، دعا أمس الثلاثاء، إلى إصدار قرار من مجلس الأمن الدولي، بتشكيل تحالف بشأن ليبيا، وذلك لمواجهة تنظيم “داعشعقب هجمات شنها الجيش المصري ضد مواقع في ليبيا، رداً على قيام التنظيم بذبح 21 مسيحياً مصرياً، الأحد الماضي، وهي الواقعة التي قُوبلت بإدانة عربية ودولية واسعة النطاق.

وفي ردها على ذلك، كانت تونس قد قالت على لسان الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية، مختار الشواشي، في وقت سابق، لوكالة الأناضول، إنها “تتفهمالطلب المصري هذا، وأنها “ستتعامل مع أي قرار أممي بهذا الخصوص”، لكنه ذكر بأن بلاده “تبقى مساندة وداعمة للحوار بين الأطراف الليبية من أجل التوصل لحل سياسي للأزمة هناك“.

ومن المقرر، أن يناقش مجلس الأمن، في وقت لاحق اليوم، “تنامي نفوذ” تنظيم داعش، و”تدخل محتمل” ضد التنظيم “الإرهابي” في ليبيا، بحسب بيان نشر على الموقع الإلكتروني لإذاعة الأمم المتحدة.

 

* الجزائر ترفض التدخل العسكري المصري في ليبيا

أعلن الناطق باسم الخارجية الجزائرية عبد العزيز بن علي الشريف، أن الجزائر مستعدة لإعادة فتح حدودها البرية مع ليبيا، لإجلاء الرعايا المصريين وغيرهم من الجاليات، لدواع إنسانية مثل ما فعلته في مرات سابقة، وسجل المعني أن الجزائر ترفض الخيار العسكري.

ونقلت صحيفة “الشروق” الجزائرية اليوم الاربعاء عن الناطق باسم الخارجية الجزائرية قوله بخصوص العملية العسكرية المصرية في ليبيا، وإمكانية تأثيرها على الحوار الذي شرعت فيه الجزائر مع أطراف الأزمة هنالك: “نحن نرفض التدخل العسكري، والذي لن يؤدي إلا إلى تأزيم الوضع وهم كمن يصب الزيت على النار”، وسجل كذلك أن الجزائر مع حل سياسي وتوافقي، يتم من خلاله بناء دولة مؤسسات بإمكانها رفع التحديات التي تواجهها.


من جهته أكد أستاذ العلوم السياسية في الجامعات الجزائرية الدكتور عبد العالي رزاقي في تصريحات خاصة لـ “قدس برس”، أن الجزائر لن تقبل بضرب أي دولة عربية بأي حجة كانت، وقال: “ما أقدما عليه مصر بضرب مدن في ليبيا خطأ، لأنه لا يُعقل أن بقايا الدولة الموجودة يتم تهديمها، هناك بقايا دولة في ليبيا يمكن من خلالها مساعدة الأشقاء في ليبيا لحل خلافاتهم والعمل من ثم على معاقبة المجرمين عن جريمة إعدام المصريين.
أما ضرب المدن الليبية بالطريقة المصرية فهو لن يفيد فضلا عن أنه سيزيد من التوتر الموجود بين الأطراف الليبية ويعمق المشكل“.
وأضاف: “أضف إلى ذلك هناك ما يقارب المليون مصري يعيشون في ليبيا، كيف تغامر بهم حكومتهم من أجل أن ينتقم من أطراف مجهولة!”.
واستبعد رزاقي أن تصمت الجزائر عن استمرار مصر في ضرب ليبيا، وقال: “لا أعتقد أن الجزائر ستصمت إزاء معاودة مصر ضرب ليبيا، والجزائر ترفض التدخل العسكري في ليبيا تحت أي مسمى، ووهي مقتنعة تماما أن ليبيا عمق للجزائر، وأن أي مساس بليبيا هو مساس بالجزائر.
وقد سبق للجزائر في عهد الرئيس الراحل هواري يومدين رفض التدخل العسكري المصري في ليبيا، وهي اليوم مع مساعدة الليبيين على حل مشاكلهم بالحوار ثم معاقبة المجرمين من خلال مؤسسات الدولة والقضاء”، على حد تعبيره.

 

*”الوايت نايتس” يطلق نفير الانتقام: «دم بدم»

توعد أعضاء “الوايت نايتس” ـ رابطة مشجعي نادي الزمالك ـ برد “القلم” لوزارة الداخلية، خلال الأيام القادمة، والثأر لدماء زملائهم الـ 22 الذين سقطوا في محيط استاد الدفاع الجوي، مهددين بالقصاص “دم بدم”.

فيما أعلن أعضاء رابطة “ألتراس أهلاوي” انضمامهم إلى تحركات زملائهم من مشجعي الفريق الأبيض، وإن كان بشكل غير رسمي، إلا أن شعارات “الجروباتستظهر والزى الرسمي للفاعليات “تي شيرتات” تحمل أسماء شهداء “مذبحة بورسعيد 74 ومذبحة استاد الدفاع 22″.

وقال أعضاء بـ “الوايت نايتس”، إن الأيام القادمة ستشهد تنظيم فاعليات للمطالبة بالقصاص للشهداء الذين اتهموا الداخلية بقتلهم، فيما نفت الوزارة مسئوليتها عن ذلك، مؤكدين أن القصاص لشهدائهم هو هدفهم، وأن ذلك “سيكون بأيديهم”، لأنه “مافيش محكمة بتجيب حقوق”، رافعين شعار “يا نجيب حقهم يا نموت زيهم”.

وأصدر “الوايت نايتس” بيانًا شديد اللهجة توجهت به إلى الداخلية تعلن فيه رفض دخول الأمن إلى المدرجات، جاء فيه: “فنحن نعلنها الآن أمام الجميع، لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد، نرفض وجودكم في المدرجات المصرية، نعم هو ما فهمتموه .. نحن نرفض تواجد أفراد وزارة الداخلية في المدرجات المصرية، كفانا إهمال للسبب الرئيسي في كل مشاكل المدرجات المصرية، الشرطة عاجزة عن تأمين المباريات فيمكنهم رؤية العديدة من مباريات الصالات التي حضر فيها الآلاف من الجماهير بدون فرد أمن واحد ومرت المباريات جميعا بسلام أكبر بكثير من مباريات قام بتأمينها الآلاف من أفراد الشرطة”.

وتابع البيان “المعادلة بسيطة .. غيابكم يعنى مرور المباريات تباعا بسلام دون حدوث أي مشكلة .. المشهد لم يعد يحتملنا معاً، إما نحن أو أنتم، ولأن الكرة للجماهير وحدها وليست لإمتاع الداخلية، فنحن نعلنها بأن تلك المدرجات لم تعد حِلٌّ لكم، ولن ترحب بكم مرة أخرى، فالمدرجات لجماهيرها، والكرة للجماهير، كل الجماهير، ونحن حِلٌّ بها”.

وكان لافتًا إعلان أعضاء بـ رابطة “ألتراس أهلاوي” الانضمام إلى الفعاليات التي سينظمها “الوايت نايتس”، قائلين إن مشاركتهم “ستكون بصفة شخصية كما حدث فى دوران شبرا، إلا أنهم سيلتحمون معهم وستظهر الشعارات الخاصة بالألتراس فى الفاعليات مرتدين الـ “تى شيرتات” الخاصة بشهداء بورسعيد، مؤكدين أنه قد حان الوقت لاسترجاع حق الشهداء والقصاص لهم بعد أن فشل القضاء فى إرجاع الحق إلى أصحابه.

 

* حماس ترد على الإعلام المصري بشأن خطيب رفح المزعوم

نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، ما زعمته بعض وسائل الإعلام المصرية حول تهديد أحد قيادييها يدعى “محمود فضل” بالقيام بعملية ضد الجيش المصري في سيناء.

وقال نائب رئيس المكتب السياسي للحركة موسى أبو مرزوق في تدوينة عبر حسابه بموقع تويتر: “محمود فضل اسم لا وجود له بين خطباء المساجد في مدينة رفح في فلسطين، وليس هناك من بين قيادات “حماس” من هو بهذا الاسم“.

وأضاف أبو مرزوق: ” لا يزال الرجل (المرء) يكذب ويتحرى الكذب، حتى يُكتب عند الله كذاباً“.
وكان الإعلامي المصري نشأت الديهي قد زعم أن القيادي بحركة حماس “محمود فضل” مازال مستمرًا فى ممارسة سياسة التطاول علي مصر.
وقال نشأت الديهي في برنامج “بالورقة والقلم” المذاع علي فضائية “التحرير”: “محمود فضل قام بإلقاء خطبة بأحد المساجد بمدينة رفح الفلسطينية”، زاعمًا أنه قال فيها: “الفلسطينيون سيسمعون عن عملية قريبة كبيرة ضد الجيش المصري ستشفي غليل المسلمين في العالم

 

* صحيفة أمريكية: السيسي يجهد الجيش المصري

أكدت صحيفة (كريستيان ساينس مونيتور) الأمريكية أن قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي يجهد الجيش المصري بفتح عدة جبهات للحرب سواء شرقا في سيناء أو غربا علي الحدود الليبية.

وقالت الصحيفة في مقال تحليلي لمراسلتها في القاهرة (لويزا لوفلوك) “إن السيسي شن غارات جوية على معاقل المسلحين في ليبيا، وفي الوقت نفسه فإن مصر تحارب في شبه جزيرة سيناء، وفتح جبهتين للحرب ربما يجهد الجيش المصري، الأمر الذي قد يضعها تحت ضغوط شديدة“.

وتساءلت هل يستطيع الجيش المصري الصمود في الحرب على جبهتين وإلى متى سيستمر صموده في حرب تنظيم داعش، الذي يبدو وأن نفوذه يتوسع بعد أن سيطر على مساحات واسعة من العراق وسوريا.

 

* الانقلاب” يؤجل “الدورى العام” خوفًا من “وايت نايتس

كشف مصدر مسئول بوزارة الشباب والرياضة، أن مجلس وزراء الانقلاب قرر خلال اجتماعه المنعقد حاليًّا تأجيل حسم مصير بطولة الدوري الممتاز، لاجتماعه المقبل على أن يتم مناقشة الملف بشكل تفصيلى.

يأتى القرار رغم أن داخلية الانقلاب وافقت على استئناف بطولة الدورى الممتاز يوم الإثنين المقبل، إلا أن “محلب” فضل تأجيل البت فى الملف خوفًا من وعود أولتراس “وايت نايتس” بالانتقام لشهداء مجزرة الدفاع الجوى والتى راح ضحيتها قرابة 20 مشجعًا خلال مبارة الزمالك وأنبى.

 

 

*الدول الغربية تؤيد الحل السياسي في ليبيا وتنتقد اندفاع السيسي

أكدت حكومات الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا في بيان مشترك بالعاصمة الإيطالية روما، أمس الثلاثاء، على ضرورة التقدم في الحل السياسي للأزمة الليبية، وتشكيل حكومة وفاق وطني، أبدت استعدادها لمساندتها.

وأضاف البيان، أن رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برناردينو ليون سيواصل عقد جلسات حوار سياسي بين أطراف الأزمة الأيام المقبلة، مشددًا على استبعاد من أسمتهم بمعرقلي الحوار السياسي.

ونوهت الحكومات الغربية، إلى أنه لن يكون مسموحًا بعد أربع سنوات من الإطاحة بنظام العقيد الراحل معمر القذافي، الاستمرار في جر ليبيا إلى الفوضى والإرهاب.

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن على لسان مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني، المشاركة في عمل عسكري ضد ليبيا، قبيل اجتماعه الأسبوع القادم مع الولايات المتحدة ومصر.

جاءت هذه البيانات قبيل اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي الأربعاء على خلفية مقتل 21 مصريًا قبطيًا، وذلك وفق ما نشرته وسائل إعلام، وقيام طائرات مصرية بقصف مواقع مدنيين الأحد في مدينة درنة شرق ليبيا، أودي بحياة 7 أشخاص بينهم ثلاثة أطفال وامرأة.

 

استباق غربي للاندفاع المصري

وبحسب محللين فإن بيان حكومات الدول الغربية والولايات المتحدة الأمريكية جاء استباقًا للاندفاع الذي يقوده الجناح العربي داخل أروقة مجلس الأمن الدولي، ممثلاً في مصر والإمارات، ومحاولتهما الزج بدول غربية كإيطاليا وفرنسا، باعتبارهما الأكثر تضررًا من فوضى ليبيا.

وكان مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية أعلن عن قلقه من تصرفات اللواء المتقاعد خليفة حفتر الأحادية في تصريح لصحيفة “نيويوركر” في عددها الصادر أمس الثلاثاء، متهمًا حفتر بقتل الناس تحت دعوى مكافحة الإرهاب، منوهًا إلى أن ما يقوم به حفتر بعيد عن هذا التعريف، مؤكدًا أن كل ما فعله حفتر هو خلق قصة مشتركة للمتشددين وغير المتشددين داخل فجر ليبيا.

وأشار المسؤول الأمريكي في تصريحه إلى أن أطرافًا داخل مجلس النواب الليبي وخارجه لا ترحب بالحوار الجاري، ضاربًا المثل بعضو مجلس النواب أبو بكر بعيرة عندما اشترط للدخول في حوار استبعاد المؤتمر الوطني العام، وفجر ليبيا، وحكومة عمر الحاسي، وأضاف بعيرة إلى أنه ليس هذا هو الوقت المناسب لوقف الحرب، ويعتقد بعيرة بحسب المسؤول الأمريكي أن الحرب هي الحل.

وأكد المسؤول الأمريكي، أن رئيس هيئة الستين لكتابة مشروع الدستور الليبي علي الترهوني يوافق على مضض على إجراء الحوار السياسي، ظانًا أن الناس تنتظر اللواء المتقاعد خليفة حفتر، ويعتقد الترهوني أنه يجب انتظار تقدم الوضع العسكري قبل إجراء الحوار.

ويعتقد مراقبون أن الاندفاع المصري في جر تحالف دولي مصغر مشترك عربي أوروبي لتوجيه ضربات جوية لليبيا، أو إنزال قوات برية على الأرض، أحد الفرص المهمة والقليلة لإنقاذ وضع نظام الرئيس السيسي الاقتصادي، إذ إنه ينتظر تمويل حملته العسكرية والحصول على مكافأة مجزية جراء سيطرته على نفط شرق ليبيا.

 

منعطف الحوار الليبي

قال مصدر مقرب من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إن رئيس البعثة برناردينو ليون أبلغ أطراف الحوار الليبي على نقله خارج ليبيا، بعدما قامت مجموعة مسلحة قالت إنها تنتمي لتنظيم الدولة الإسلامية في الشام والعراق فرع ليبيا بقتل 21 مصريًا قبطيًا في ليبيا.

وأشار المصدر إلى أنه من المتوقع أن يُعقد الاجتماع في تونس أو المملكة المغربية، السبت أو الأحد القادم.

 

 

* سياسي ليبي موالي لحفتر: يؤكد اجتماع السيسي بحفتر للتخطيط لعمليات عسكرية ضد الشعب الليبي

كشف طارق صقر الجروشي، سياسي ليبي موالي للواء المتقاعد خليفة حفتر، وعضو برلمان طبرق المنحل، عن اجتماع ضخم تم صباح اليوم على الحدود المصرية الليبية بين قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي وقيادات في الجيش الليبي التابع لحفتر للتخطيط للعمليات القادمة.
وقال الجروشي على حسابه على موقع فيس بوك اليوم:”اليوم صباحاً اجتماع كبير يضم قادة الجيشين الليبي والمصري برئاسة السيد رئيس جمهورية مصر عبد الفتاح السيسي في السلوم التي تبعد عن الحدود الليبية 30 كم، وذلك للتكتيك والتخطيط العسكريين ضد الارهابيين في البلدين”.

 

* مصر تُعين قاضيات لأول مرة في “رئاسة المحاكم

وافق المجلس الأعلى للقضاء بمصر، على تعيين قاضيات لأول مرة، كرؤساء دوائر قضائية ومحاكم.

وقال بيان للمجلس، حمل توقيع القاضي حسام عبدالرحيم، رئيس المجلس الأعلى للقضاء، إن “المجلس وافق على تعيين عدد من قاضيات المنصة (رؤساء للدوائر القضائية والمحاكم)”.


ومجلس القضاء الأعلى هو الجهة الرسمية المنوط بها إدارة شؤون القضاة في مصر.

وأضاف عبد الرحين أن “اختيار القاضيات سيكون من الجهات القضائية المختلفة، بعد أن يخضعن لعمل اختبارات شفهية وتحريرية (لم يوضح طبيعتها)”.

وأوضح أن القرار لم يشمل النيابة العامة، دون أن يحدد مدة لبدء تلقي أوراق القاضيات الجدد إلا أنه قال إن “هذا سيكون في القريب العاجل“.

يذكر أن أول قاضية، تم تعيينها في مصر، كانت  المحامية تهاني الجبالي التي عينت في عام 2003 كأول قاضية في البلاد ونائبة لرئيس المحكمة الدستورية العليا (أعلى هيئة قضائية في مصر)، بعد موافقة المجلس الأعلى للهيئات القضائية.

وعقب ذلك، صدرت عدة قرارات بتعيين قاضيات في السلك القضائي، بعضهن كن أعضاء في هيئة المحكمة، دون رئاستها، وكانت آخر دفعة تم تعيينها عام 2007.

 

 

* السيسي يطالب مقاتلي الجيش بالاستعداد لتنفيذ ”أي مهمة” للحفاظ على سيادة مصر

طالب عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، مقاتلي الجيش، بالاستعداد لتنفيذ أي مهمة يكلفون بها من أجل الحفاظ على سيادة مصر، حسبما جاء في بيان المتحدث باسم الجيش المصري.


جاء ذلك خلال زيارة قام بها السيسي، اليوم إلى مقر المنطقة الغربية العسكرية (تابعة للجيش)، بمحافظة مطروح (شمال غرب) الحدودية مع ليبيا.

يأتي هذا بعد 48 ساعة من قيام الجيش المصري بغارات على أهداف لتنظيم “داعشفي مدينة درنة شرقي ليبيا، وسط تساؤلات حول ما إذا كانت مصر ستوجه ضربات جديدة ضد التنظيم خلال الأيام القادمة.

وفي بيان للعميد محمد سمير، المتحدث العسكري، نشره على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قال إن ” السيسي وجه التحية لمقاتلي القوات المسلحة، ونسور مصر على ما حققوه من ضربات ناجحة ضد المجموعات الإرهابية المسلحة، وطالبهم بالحفاظ على أعلى درجات الجاهزية، لتنفيذ أي مهمة يكلفون بها من أجل الحفاظ على سيادة مصر، وعزة وكرامة شعبها العظيم، والرد بكل قوة لأى محاولة للمساس بحدودها ومقدساتها، مؤكداً أنهم أحد الركائز القوية التي تستند إليها القوات المسلحة في حماية الأمن القومي المصري على كافة المستويات“.

وأوضح المتحدث أن ذلك حدث خلال “تفقد السيسي، والفريق أول صدقي صبحى القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربى إحدى القواعد الجوية بنطاق المنطقة الغربية العسكرية لمتابعة إجراءات تأمين القوات للحدود على الاتجاه الاستراتيجي الغربي“.

ووفق البيان، فقد “ناقش السيسي عدداً من الطيارين والأطقم التخصصية والمعاونة في أسلوب تنفيذ المهام المخططة، والطارئة التي تنفذها القوات الجوية لتأمين الحدود ضد عمليات التسلل والتهريب والتصدي لمخاطر التنظيمات الإرهابية المسلحة عبر الحدود، وأشاد بما لمسه من مستوى متميز واحترافية عالية تعكس مستوى الكفاءة والاستعداد القتالي لقواتنا الجوية“.

وأضاف البيان أن “السيسي قام باستطلاع الحدود الغربية، ومناطق انتشار الوحدات والتشكيلات والدوريات المقاتلة المكلفة بتأمين خط الحدود الدولية، كما تابع الاستعدادات النهائية لإحدى الطلعات الجوية لعدد من الطائرات المقاتلة، لتنفيذ المهام التدريبية المكلفة بها وقام السيسي بمتابعة تنفيذ المهام من داخل مركز العمليات، واستمع إلى شرح تناول تقديرات الموقف الراهن، والاجراءات المتخذة لتأمين الحدود الغربية بالتعاون مع الأفرع الرئيسية، وتشكيلات ووحدات المنطقة الغربية العسكرية والقوات الخاصة وقوات حرس الحدود“.

وخلال اللقاء، أثنى السيسي خلال لقاءه بمقاتلي المنطقة الغربية العسكرية على دورهم الوطني في فرض السيطرة الأمنية على امتداد حدود مصر الغربية، والتصدي بكل شجاعة وشرف للمخططات والمحاولات التي تهدف إلى النيل من أمن واستقرار المجتمع المصري، مؤكداً أن مصر ماضية في التصدي بكل حسم لأى محاولات تستهدف المساس بأمنها القومي.

وأعرب عن اعتزازه بقبائل وعشائر مطروح وتقديره لدورهم وعطائهم الوطني المشرف في تغليب المصالح العليا للوطن وجهودهم في استعادة الأمن والاستقرار، ودعمهم الكامل للقوات المسلحة في كل ما يتخذ من إجراءات للحفاظ على أمن مصر القومي، مؤكداً أنهم جزء أصيل مكمل للقوات المسلحة في أدائها لمهامها في حماية الوطن أرضاً وشعباً.

وبحسب البيان، أشار السيسي، إلى أن الدفاع عن الوطن وحماية أمنه القومي هي المهمة الرئيسية للقوات المسلحة التي لا تهاون فيها، وأن القوات المسلحة ستظل دائماً الدرع الواقي والحصن الأمين لهذا الشعب العظيم.

ولفت المتحدث إلى أن السيسي طالب رجال المنطقة الغربية العسكرية بمواصلة الجهد والعطاء، لتأمين حدود مصر الغربية، والتصدي لمحاولات العابثين والمهربين والخارجين عن القانون للحفاظ على أمن الوطن وقدسية ترابه.

وفي وقت سابق اليوم، قال مصدر عسكري مصري رفيع المستوى أن عبد الفتاح السيسي، زار مقر المنطقة الغربية العسكرية بهدف “متابعة الأوضاع الأمنية على الحدود بين البلدين“.

والمنطقة الغربية العسكرية هي إحدى المناطق العسكرية الرئيسية الأربعة (والثلاث الأخرى هي الشمالية والجنوبية والمركزية) للقوات المسلحة المصرية ويقع مقرها بمحافظة مطروح وتتولى بشكل رئيسي تأمين الحدود المصرية إلى جانب مهام أخرى .

وأظهر تسجيل مصور بثه موقع “يوتيوب”، مساء الأحد الماضي، إعدام تنظيم داعش” في ليبيا 21 مسيحيا مصريا مختطفا ذبحا، أعقبه غارات من جانب الجيش المصري على ما قال إنه أهداف لتنظيم داعش في مدينة درنة شرقي ليبيا“.

وكانت مقاتلات تابعة للجيش المصري قد نفذت ضربات جوية صباح أمس الأول الإثنين ضد أهداف لتنظيم “داعش” بليبيا ردا على مقتل المواطنين المصريين، في حين أكدت رئاسة أركان الجيش الليبي المنبثق عن البرلمان المنعقد في طبرق أن تلك “الضربات جاءت بتنسيق مسبق معه)”.

 

*بالفيديو : السيسي يكشف أن التخطيط لقصف ليبيا تم منذ شهور

كشف عبد الفتاح السيسي خلال حديثه مع مجموعة من الطيارين بأحد القواعد الجوية بالمنطقة الغربية أن التخطيط لقصف ليبيا تم منذ شهور طويلة

حيث قال السيسي : سألت أحد الطيارين المشاركين في الضربة الجوية ، هل تم خطأ و ضربتم أهداف مدنية فأجاب لأ ، و أتبع قائلا : الأهداف دي تم رصدها منذ شهور طويلة و ما هو يثبت أن التخطيط لضرب هذه المواقع تم منذ شهور طويلة و ليس للرد على مقتل الأقباط

https://www.youtube.com/watch?v=5RKKmMp483U#t=46

 

* محكمة مصرية تؤيد غلق الأوقاف آلاف المساجد

أيدت محكمة مصرية، الأربعاء، قرار وزير الأوقاف بغلق آلاف المساجد الصغيرة (الزوايا) التي تقل مساحتها عن ثمانين مترا، وعدم إقامة صلاة الجمعة فيها، بدعوى “حماية النشء من التشدد والتطرف، ولمواجهة الفكر الشيطاني التكفيري”، على وصفها.

وكانت وزارة الأوقاف قررت في أكتوبر 2013، قصر صلاة الجمعة على المساجد الكبرى ومنعها في الزوايا، وتقديم أي إمام يقيم الصلاة في هذه الزوايا للمحاكمة بحكم القانون، وذلك بدعوى أن “صلاة الجمعة تعني اجتماع الناس، وأن رسالة الوزارة هي إعمار المساجد لا إغلاقها“. 

وكلفت مديري الأوقاف والمفتشين بأن يتم أخذ تعهد مكتوب على صاحب الزاوية بألا تقام صلاة الجمعة فيها.

وقالت محكمة القضاء الإداري في الإسكندرية، في تبريرها لغلق المساجد الصغيرة، ومنع بناء ما يقل عن 80 مترا إن “المشرع عهد إلى وزارة الأوقاف إدارة الزوايا والإشراف عليها ضمانا لقيامها مع المساجد بأداء رسالتها في نشر الدعوة الإسلامية على الوجه الصحيح، وتلافيا لاستغلال الفقر والجهل للبسطاء من أصحاب التيارات المتشددة“.

وأكدت المحكمة أن قرار غلق الزوايا “لا يخالف مبادئ الشريعة الإسلامية، بل يتفق مع مقاصدها الشرعية.. لأن صلاة الجمعة من شعائر الإسلام.. فالمسجد من شروط صحة أداء صلاة الجمعة، أما الزوايا التي تقل مساحتها عن 80 مترا فلا تتحقق فيها الموعظة“.

وبحسب أرقام رسمية، يوجد في مصر نحو 110 ألف مسجد كبير، إضافة إلى قرابة 30 ألف زاوية (مسجد صغير) تمارس فيه الصلاة بصفة دورية، بيد أن الأوقاف قررت منع صلاة الجمعة فيها، وغلقها تماما أثناء صلاة الجمعة، مع السماح بالصلوات الخمس فقط

وحررت مديريات الأوقاف في عدة محافظات مصرية عددا من المحاضر في أقسام الشرطة، ضد شيوخ وعلماء، بعضهم من أساتذة الأزهر الشريف، بدعوى أنهم خالفوا قانون تنظيم الخطابة، وقاموا بإلقاء خطبة الجمعة والعيد، دون حصولهم على ترخيص من وزارة الأوقاف.

 

 

* السيسي للمصريين : أينما تكونوا يدرككم الفقر والموت، ولو كنتم في ليبيا

يقف السيسي بكل ضراوة يحارب الأعداء ،يستبسل في قتالهم أيما إستبسال، يستخدم في حربهم كل ما أوتي من قوة لمصر ..أمنية وعسكرية وإقتصادية، يحاصرهم بالموت في كل مكان، يصنع لهم من الفقر والذل ملاذا يحتمون فيه ولا يرون سواه في الإمكان.

يقتل السيسي أعدائه في الشوارع، يقتلهم في الميادين، يقتلهم في المدارس والجامعات، يصنع من الموت طوقا يحاصرهم به من كل اتجاه، إذا خرجوا إلى النوادي لتشجيع مباراة لكرة القدم .. سيقتلون،في طوابير الخبز .. سيقتلون، في طوابير البنزين ..سيقتلون، إذا ركبوا البحر ..سيغرقون ،وإذا استقلوا قطارا ..سيحترقون ، وبسياراتهم على الطرق المهدمة…سينقلبون حتى لو أغلقوا عليهم ديارهم في سيناء الحبيبة سيهدم عليهم بيوتهم كي يموتون، وإذا هربوا بعيدا خارج الأوطان، سيرسل لهم الموت أينما يكونوا ، سيحارب تلك الأرض التي يعيشون عليها، ويجعل من أرواح مليون ونصف المليون إنسان منهم عرضة للإنتقام والقتل والذبح.

سيحتاج المصريون عقودا من الزمان لتوصيف تلك الحقبة المشئومة من عمر البلاد، حين أعتلى الحكم جنرال يكره المصريين كراهية عمياء، لا يرى للحياة هدف سوى إذلال هذا الشعب العظيم وتمريغ شرفه في التراب.

فعل كل ما يمكن وما لا يمكن فعله لتخريب البلاد ،نهب الثروات ،انتهك الأعراض ،قتل الشرفاء ، اعتقل الاحرار ،زرع بين أفراد الشعب جميعهم الفرقة والبغضاء، 

ترك أراجوزاته في الإعلام يسممون عقول الناس، وكلابه في الشرطة تنهش أجسادهم، وخدمه في القضاء يحكمون عليهم بالظلم والعدوان، 

يسعى لتقسيم البلاد ثم تقديم سيناء على طبق من فضة لقمة سائغة للصهاينة الأعداء،

وها هو يحارب الأشقاء في ليبيا ،ويخنق الأهل في غزة، ويتآمر على فلسطين، ويزج بالجيش في آتون اليمن، ويبيع أرواح مجنديه لمن يدفع الثمن،و يترك الصهاينة يمرحون في طابا، والأثيوبيين فوق سدهم يشربون نخب تجويع شعب طالما افتخر بأن بلاده هي هبة النيل.

يقف السيسي بضحكته الخرقاء يقول للمصريين في ليبيا : وهل تصورتم أنه يمكنكم الهرب من الفقر والموت؟!!

إنه قدركم الذي تعيشون فيه ،طالما ظللت على قيد الحياة ،استبيح مقدراتكم، واستولي على الحكم في بلادكم، وأقود جيشكم ، وأعبث بأمنكم ،وأعمل مخلصا في خدمة أمريكا وإسرائيل

فأين تذهبون؟!

القتل والتعذيب في ظل الانقلاب . . الأربعاء 24 ديسمبر . . الانقلاب نحس ونكبات

مصر عرصالقتل والتعذيب في ظل الانقلاب . . الأربعاء 24 ديسمبر . . الانقلاب نحس ونكبات

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

* في عهد الانقلاب: تعذيب مواطنين بالشارع في وضح النهار بالشرقية

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو مدته 15 دقيقة، يوضح قيام عدد من الأشخاص بتقييد رجلين، والتناوب على تعذيبهما على جانب إحدى الطرق الرئيسية بمحافظة الشرقية .
ويظهر الفيديو قيام الأشخاص بإجبار الرجلين، اللذين يتعرضان للتعذيب، على خلع ملابسهما، وسبّ أنفسهما بعبارات جارحة، كما أجبرا أحدهما على الاتصال بأقاربه ليطلب منهم مبالغ مالية، لدفعها لهم.
ويتضح من الفيديو أن تعذيب الشخصين كان انتقاماً لشخص يُدعى هيثم، قاما في السابق بالاعتداء عليه، وتبيّن من الحديث فى الفيديو أن الرجلين كانا يبيعان دراجات بخارية مسروقة بالتعاون مع الشخص الذى يُدعى هيثم.

وعلقت الناشطة السياسية غادة نجيب على الفيديو، قائلة “الفيديو يظهر بوضوح الأشخاص الذين يقومون بعملية التعذيب فى وضح النهار، وحساب الشخص الذي رفع الفيديو على موقع التواصل الاجتماعي يظهر شخصيته الحقيقية، فهل ستقبض عليهم الداخلية؟ أم أنهم فى الأساس يعملون لصالحها؟!”.
وأضافت : “تعذيب المواطنين كل تلك المدة فى طريق عام فى وضح النهار يظهر مدى تدني الوضع الأمني الذي وصلنا إليه، ويؤكد أننا أصبحنا نعيش فى غابة، القوي فيها يفعل ما يشاء فى الضعيف”، منتقدة وزارة الداخلية “التي تستهدف النشطاء السياسيين وشباب الثورة، وتترك البلطجية يتمتعون بحريتهم في ممارسة أعمال البلطجة على المواطنين”.

 

 * أسوان تشهد أول حالة وفاة بـ “أنفلونزا الطيور

توفى منذ قليل بمستشفى أسوان الجامعى أول حالة إصابة بأنفلونزا الطيور بمحافظة أسوان خلال عام 2014، لطفل يدعى “أحمد.م” عمره خمس سنوات من وادى النقرة بمركز نصر النوبة.

 

* اصابة شيخ كبير بنيران القناصة المتمركزين اعلى قسم الشيخ زويد

اصابة مواطن بنيران القناصة المتمركزين اعلى قسم الشيخ زويد ويدعى الحاج “عبد الله”75 عام

 

 *استقرار حالة الشيخ محمود شعبان

كشف طه عبدالجليل المحامي بالنقض والموكل بالدفاع عن الشيخ محمود شعبان – أستاذ البلاغة بجامعة الأزهر- أن حالته الصحية مستقرة.

وكتب خلال تدوينة له عبر صفحته الرسمية على موقع”فيس بوك”: “على مسئولية المحامي العام لنيابة امن الدولة!! الدكتور محمود شعبان بالمستشفى وحالته مستقرة وما حدث له نتيجة صدمة عصبية وأنه يتابع الموضوع بنفسه بعدما حدث للدكتور ما حدث بالأمس بمقر النيابة وأن دكاترة مستشفى السجن يتابعون حالته باهتمام وإلى الآن غير مسموح بالزيارة!! … أما نشوف!”.
كان المحامي “خالد المصري” قد نشر تدوينة عبر صفحته على موقع”فيس بوك” أمس كشف خلالها عن إصابة الشيخ “محمود شعبان” أستاذ البلاغة بجامعة الأزهربجلطة أدت إلي شلل نصفي داخل المعتقل.

 

* أحمد موسى: السيسي أخبرني بأنه ربما لن يكمل فترته الرئاسية و يسعي لإنهاء الإنقسام

كشف أحمد موسى المقرب من سلطة الانقلاب عن أن  عبدالفتاح السيسى أبلغه بأنه ربما لن يترشح لفترة رئاسية ثانية، وقد يرحل قبل انتهاء فترته الأولى.

وأضاف «أحمد موسى»، خلال برنامجه عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الأربعاء أن الحزب الحاكم بالصين طالب الرئيس أثناء زيارته له بتأسيس حزب سياسي، حتى يستطيع من خلاله التعامل معه، ولكن السيسى أكد أن الأمر غير مطروح بالنسبة له على الأقل خلال الفترة الحالية، لأن هناك حالة انقسام فى مصر عليه أن يقوم بإنهائها في أقرب وقت.

 

* حبس 10 من “أولتراس أهلاوى” 4 أيام

أمر عمرو عوض، مدير نيابة قصر النيل، اليوم بحبس 10 من أولتراس أهلاوى”، 4 أيام على ذمة التحقيقات، عقب اعتداء مليشيات الانقلاب عليهم بكوبرى قصر النيل أمس واعتقال عدد كبير منهم بلغ 17 شخصا

لفقت لهم النيابة عدة تهم منها ” اقتحام النادي الأهلي بالجزيرة، وتحطيم المقاعد والزجاج وخيمة الكاراتيه، وإتلاف البوابة الرئيسية، وحرق جزء من اتحاد الكرة، والاعتداء على 3 مجندين وأمين شرطة أثناء مباراة الزمالك والأهلي في قمة كرة السلة، بالإضافة إلى مقاومة السلطات والإتلاف العمدى للمنشآت“.

جدير بالذكر، أن قوات أمن الانقلاب بالقاهرة اعتقلت 17 من أعضاء رابطة “أولتراس أهلاوى” واقتادتهم إلى قسم شرطة قصر النيل بتهم إثارة الشغب ومحاولة دخول مبارة لكرة السلة بين فريقى الأهلى والزمالك بالصالة المغطاة بالأهلى.

 

 وقامت قوات الانقلاب بإغلاق كوبري قصر النيل، في الاتجاه المؤدي إلى ميدان التحرير، لمنع أفراد أولتراس أهلاوي من التوجه إلى الميدان وقامت بملاحقة مجموعة أولتراس أهلاوي، بعد اقتحامها لمقر النادي الأهلي، لحضور مباراة قمة دوري كرة السلة، بين الأهلي والزمالك، بصالة الأمير عبد الله الفيصل .

واخرج الأمن الأولتراس من مقر الأهلي، مع وضع أسلاك شائكة، ونشر بعض الجنود، عند مدخل كوبري قصر النيل، المتجه إلى ميدان التحرير.

 

* اختفاء قسري لـ 6 اعتقلتهم قوات أمن الانقلاب بالدقهلية

شنت قوات امن الانقلاب حملات اعتقال في صفوف رافضي الانقلاب بالدقهلية مطلع الأسبوع الجاري، كم داهمت عدة منازل،واختطفت 6 شباب من عدة قري ومدن بالمحافظة وإخفائهم قسرياً دون عرضهم على النيابة او معرفة مكان احتجازهم.

واختطفت القوات شخصين من قري مركز نبروة فجر 12 ديسمبر  وهم ” ياسين سعد 28 سنه – محاسب من قريه ابستو مركز نبروه، و السيد كرم 19 سنه طالب بكليه التجاره من قريه ميت عباد مركز نبروه” بعد ان اقتحمت منازلهم وتكسير جميع محتوايات المنزل، ولم يتم عرض اى منهم على النيابة أو دخول محامى اليهم ولا يُعرف مكان تواجدهم حتى الان.

كما اقتحم امن الانقلاب مدينة دكرنس فجر نفس اليوم واختطفت  الدكتور محمد بسيونى ، طبيب بيطري،  من منزله، بعد ان قاموا باقتحامه وتكسير كل ما فية من اثاث ولم يعرض على النيابة ولا يعرف مكان تواجدة حتى الان .

وفي مدينة طلخا اختطفت قوات أمن بزي مدنى صباح الاثنين الماضي المواطنفتحي عبدالوهاب” من امام مقر عملة بالتكاتك وأقتادوة الى بوكس شرطة ثم الى منزلة وقاموا بأقتحام المنزل وسرقة سارتة الشخصية وجهاز كومبيوتر ومبلغ مالى وإقتادوة الى جهه غير معلومة ولم يعرض على النيابة او يعرف مكان تواجده حتى الان.

كما داهمت قوات امن الانقلاب فجر امس الثلاثاء  قرية الريدانية مركز المنصورة، ,وإقتحمت منزل الطالب “مصطفى الرفاعي عبد الوهاب الألفي، الطالب بالفرقة الرابعة بكلية تجارة المنصورة واختطفت جهاز كمبيوتر وهاتف محمول.

و إقتحمت قوات أمن الانقلاب قرية محلة دمنة بمركز محلة دمنة فجر الاثنين  وقامت بمداهمة منزل الطالب ” أنس ممدوح” الطالب بفرقة اعدادي كلية الهندسة جامعة المنصورة وإختطفته أثناء عودته من الجامعة ولم يعرض على النيابة ولم يتم التوصل الى مكان احتجازه حتى الآن.

* ‏بنى سويف: والد معتقل بالميمون يصرخ ….. ابنى فين ؟!

 قال اسماعيل رضوان والد المعتقلين احمد واشرف ان نجله الاكبر اشرف اسماعيل رضوان القيادى بحزب الحريه والعداله اختطف يوم السبت الماضى من على كمين الصف بحلوان وحتى الان لم يتم التعرف على مكان احتجازه ، او عرضه على النيابة
واضاف بعيون تملؤها الدموع ان نجله يعانى من مرض السكر ويحتاج العلاج بشكل يومى وتابع كيف يعيش اولاد أشرف وليس لهم عائل بعد الله الا هو.
واتهم رضوان السلطات الامنية بتعمد اخفاء مكان نجله مشيرا الى ان ذلك مخالف لابسط معايير العدالة والقوانين.
وناشد النائب العام والمنظمات الحقوقية بالتدخل للضغط على سلطات الانقلاب لاظهار مكان احتجاز نجله كما حمل الانقلابيين مسئولية تدهور حالته الصحية او تعرضه لاى اعمال تعذيب.
بينما تقول زوجه اشرف انها منذ ان اختطف وتوجهت بعدد من التلغرفات والتظلمات الى كل الجهات المسئوله ولم يصلنى رد منهم ، وتضيف فى احد المرات التى توجهت فيها الى مديرية الامن المتواجده بجوار حديقة الشلال قال لى احد افراد الامن : ريحى دماغك واحنا هنيجى فى وقت معين وهنظهره.

 

* دمياط: مسيرة حاشدة لثوار بمدينة دمياط الجديدة للتنديد بالانقلاب العسكرى

نظم أهالي دمياط مسيرة قبيل المغرب اليوم الأربعاء بمدينة دمياط الجديدة وذلك للتنديد بالانقلاب العسكرى .
شهدت المسيرة مشاركة كبيرة من رافصى الانقلاب ،حيث انطلقت بشارع الصعيدى وطافت عدة شوارع رافعين رمز رابعة وردظوا الهتافات المناهضة للانقلاب وطالبوا بالحرية للمعتقلين والقصاص للشهداء.
وأكد المشاركون فى المسيرة على استمرار الحراك الثورى فى شوارع وميادين مصر حتى يسقك الانقلاب ويحاكم قادته على جرائمهم بحق الوطن والمواطنين.

 

 * مرسي كان سيكتفي ذاتياً .. روسيا تكذب الانقلاب.. وتؤكد: قد لا نصدر القمح لمصر في يناير

لم يمر سوي ثلاثة أيام بين ما صرح به تموين الانقلاب بإن مصر ليست ضمن البلدان التي ستحظر روسيا توريد الحبوب اليها وعلي رأسها القمح ،حتي خرج اليوم رئيس اتحاد الحبوب الروسي ليؤكد أن روسيا قد لا تستطيع تصدير القمح لمصر في يناير.

القمح تدهورت حالته منذ بداية الانقلاب حيث كانت البداية في أبريل الماضي حين  أعلن خالد حنفي، وزير تموين الانقلاب، أن مصر ليس لديها اكتفاء ذاتي من القمح، وأن تحقيق الاكتفاء الذاتي ليس في مصلحة مصر. .

ومنذ أول يوم لحكومة الانقلاب كشفت عن سياساتها التي ستتبعها في استيراد القمح، ضاربة بقرار باسم عودة وزير التموين وقف الاستيراد لحين استهلاك القمح المحلي عرض الحائط، حيث قرر وزير تموين الانقلاب السابق اللواء محمد أبو شادي منذ تولية الحقيبة الوزارية إلغاء هذا القرار والبحث عن دول جديدة للاستيراد.

وأعلنت وزارة التموين آنذاك عن استيرادها كمية كبيرة من القمح الأوكراني لتقدمه للمصريين وهو القمح المعروف عالميًا بأنه يتم استخدامه علفا حيوانيا وليس للاستخدام الآدمي.

ولم تكتفِ حكومة الانقلاب باستيراد القمح من الخارج دون أن تأبه أو تهتم بالقمح المحلي الذي يعد من أجود الأقماح في العالم، إلا أنه في الآونة الأخيرة أعلنت السودان عن قيام حكومة حازم الببلاوي بإلغاء العقود الموقعة مع دولة السودان بشأن استئجار حقول القمح .

 

بالأراضي السودانية الذي كانت قد أبرمتها حكومة هشام قنديل في عهد الدكتور مرسي، والتي كانت ستسهم بشكل كبير في تحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح بقدر الإمكان.

يشار إلي أنه تم عقد اتفاقية من قبل الرئيس مرسي والدكتور باسم مع الحكومة السودانية على أن تقوم مصر بزراعة 2 مليون فدان قمح بحصة المياه السودانية والناتج من هذه الزراعة يتم مقاسمته بين البلدين.

وفي يونيو الماضي كشفت وزارة التموين بحكومة الانقلاب عن عجزها عن الوصول إلى المستهدف، من شراء القمح المحلي، ولم تتمكن إلا من جمع 3.6 مليون طن، بعد انتهاء موسم الحصاد الخميس الماضي، بنقص حوالي 400 ألف طن، عما تم توريده خلال تولي وزير التموين الأسبق، باسم عودة، الذي حكم عليه بالإعدام مؤخراً.

كان حنفي صرح بأنه سيتم توريد 4.4 مليون طن قمح محلي من الفلاحين بمصر، ثم خفض المستهدف إلى 4 ملايين طن، في ظل ضعف الإقبال، فيما أظهرت بيانات الوزارة جمع 3.6 مليون طن فقط.

وفي نهاية يوليو تصدرت مصر قائمة مستوردي القمح الروسي في الموسم الزراعي المنتهى في شهر يونيو الماضي، وأعلنت وزارة الزراعة الروسية في نشرتها الدورية، مساء الثلاثاء، أن صادرات روسيا من القمح بلغت 18.3 مليون طن في موسم 2013 – 2014 الزراعي، بزيادة نسبتها 65% عن الموسم السابق.

وذكرت أن حصة مصر من صادرات القمح الروسي وصلت إلى 19%، وتركيا إلى 18% في الموسم الذي انتهى 30 يونيو 2014، وأن مصر في صدارة مستوردي القمح الروسي.

ووفقا للتقارير الصادرة من الهيئة العامة للسلع التموينية فإن القمح الروسى يمثل ما يقرب من 40- 50% من واردات القمح في مصر بما يعنى أن أكثر من 30% من الخبز الذى يأكله المواطن يوميا منتج من قمح روسى.

عير أن روسيا يبدو أنها تتبع سياسات جديدة فقد أعلنت منذ أيام أنه آن الأوان لتعيد ترتيب أوراقها بشأن تصدير الحبوب وأن تفرض قيودا عليها .

وسرعان ما أصدرت تموين الانقلاب وقتها بيانا نتلقت رصد نسخة منه وأكدت فيه  أن الاجراءات التي إتخذتها دولة روسيا مؤخرا بحظر توريد الاقماح لبعض الدول ليس من بينها مصر

وأضافت تموين الانقلاب  أن الاحتياطي الاستراتيجي من القمح يكفي حتي أواخر شهر إبريل القادم بعد أن تعاقدت هيئة السلع التموينية بوزارة التموين والتجارة الداخلية علي شراء 300 ألف طن قمح فرنسي وروسي لانتاج الخبز المدعم من خلال المناقصة العالمية وهي  الرابعة عشر  في موازنة العام المالي الحالي

 مشيرا الي أن الكميات التي تم شراؤها تتضمن 240 ألف طن قمح فرنسي و60 ألف طن قمح روسي بمتوسط سعر 273 دولار و94 سنت للطن علي أن يتم التوريد  من يوم 21 من شهر يناير المقبل ولمدة 10 أيام

غير أن روسيا سرعان ما أعطت إجابه واضحه من خلال تصريحات رئيس اتحاد الحبوب الروسي أركادي زلوتشيفسكي للصحفيين اليوم  إن روسيا قد لا تتمكن من تزويد الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر بالقمح في يناير بسبب القيود المفروضة على التصدير حسبما نقلت رويترز .

وكانت روسيا تصدر كميات قياسية من محصولها الوفير من الحبوب والبالغ 104 ملايين طن، ومن المتوقع أن تكون روسيا رابع أكبر مصدر هذا العام بينما تأتي مصر وتركيا على رأس المستوردين.

 

 * إحالة 13 معارض للانقلاب بالإسكندرية للجنايات بينهم سيدتين

قرر النائب العام الانقلابي إحالة 13 من معارضي الانقلاب بالاسكندرية بينهم سيدتين للمحاكمة الجنائية العاجلة، على خلفية اتهامهم في أحداث وصفوها بالعنف والشغب وقعت بتاريخ 3 يناير الماضي بمنطقة سيدى بشر التابعة لمحافظة الإسكندرية.
والثوار المتهمون في القضية هم كل من: فاطمة نصار محمد إبراهيم، والسيدة رفاعي محمد عوض، وأحمد عطية فؤاد شلبي، وهشام نصار عبد المنعم عبد المنعم، ومحمد محمد عماد عبد الوهاب، ويحيى محمد سعد عبد اللطيف، ومحمود أحمد محمود أحمد، ومحمود جمال محمود أحمد، ومحمد حسن محمد نجم، وأحمد إبراهيم على رفاعي، وعمار شريف عبد الحميد مصطفى، وأحمد محمد عبد العزيز أحمد، وعاطف محمد محمد السيد.
ووجهت النيابة العامة لهم اتهامات ملفقة منها ارتكاب جرائم الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والتجمهر، والبلطجة، والتظاهر بدون الحصول على تصريح من الجهات المختصة، واستعراض القوة، والتلويح بالعنف، وترويع المواطنين، والقتل العمد، وحيازة أسلحة نارية بدون ترخيص، وحيازة ذخيرة بدون ترخيص، واستخدام قنابل المولوتوف الحارقة.

 

 *”أمين شرطة” يُطلق النار على عامل محارة والسبب “صباح الفل ياباشا

 أطلق أمين شرطة يدعى “محمد إبراهيم “بالحوامدية بالجيزة النار على أحد المارة لأنه قال له ” صباح الفل يا باشا ” . وبحسب شهود العيان أن المجنى عليه يدعى “محمد عبد العزيز” عامل محاره من كفر الشيخ يبلغ من العمر 16 سنة والده متوفى ويعول أسرة بأكملها.

وأضاف شاهد عيان: ألقى “محمد” السلام على “أمين الشرطةفانهال عليه بالضرب والشتائم وسب الدين، ثم قام أمين الشرطة بأخذ بندقية من أحد العساكر المتواجدين أمام القسم وأطلق على قدم المجني عليه الرصاص الحى، ويرقد الآن المجنى عليه بمستشفى الحوامدية.

تم إلقاء القبض على اثنين من زملائه؛ حيث قاموا بالدخول إلى القسم ليقوموا بعمل محضر بالواقعة ولكن رفض أمناء الشرطة ذلك وألقوا القبض عليهم، فى حين يرفض قسم الحوامدية عمل محضر ضد أمين الشرطة وتم تسجيل الواقعة على أن المجنى عليه حاول اقتحام القسم هو وأصدقاؤه فى العمل.

 

 * مكتب د. يوسف القرضاوي ينفي نية قطر تسليمه إلى مصر

نفى المكتب الإعلامي للشيخ الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، اليوم الأربعاء، ما رددته بعض وسائل إعلام من اعتزام تسليم السلطات القطرية لرجل الدين الذي يحمل الجنسية القطرية، للسلطات المصرية.

وفي تصريح مكتوب أصدره المكتب: “هذا محض كذب دأبت عليه أذرع الانقلاب الإعلامية”، على حد وصف البيان.

وتابع: “فضيلة الشيخ يمارس عمله في مكتبه بالدوحة ولم يُطلب منه الرحيل، وقد أم المصلين أمس الثلاثاء في صلاة الجنازة على المغفور له الشيخ جاسم بن ثاني آل ثاني رحمه الله، حفيد مؤسس قطر“.

وفي إطار ما وصف إعلاميا بـ”المصالحة المصرية القطرية”، تحدثت بعض التقارير الإعلامية خلال اليومين الماضيين، على اتفاق الدوحة والقاهرة على تسليم القرضاوي، المصري الأصل، والمطلوب من القاهرة على ذمة قضايا جنائية، وتم وضع اسمه مؤخرا على قائمة الانتربول (الشرطة الدولية)، لاتهامه بـ”التحريض على العنف“.

وشهدت العلاقات المصرية القطرية، مساء السبت الماضي، التطور الأبرز منذ توترها (بعد الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز 2013)، باستقبال قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، في القاهرة، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، المبعوث الخاص لأمير قطر، ورئيس الديوان الملكي السعودي خالد بن عبد العزيز التويجري، المبعوث الخاص للعاهل السعودي، قبل أن يتم بعدها بيومين، غلق قناة الجزيرة مباشر مصر، التي كان النظام المصري يعتبرها منصة للهجوم عليه، ومحور خلاف رئيسي بين البلدين.

 

 *إخوان مصر: لا تفاوض على الدماء ولا تنازل عن الحقوق

أكدت” جماعة الإخوان المسلمين” في مصر، أن الشعب المصري قال كلمته مبكرًا بإسقاط الإنقلاب العسكري وعازم على انفاذها، وأن المحاولات التي يبذلها رعاة الانقلاب الاقليميين والدوليين لإنقاذ جريمتهم؛ مصيرها الفشل تحت أقدام الثوار.
وأضافت الجماعة في بيانٍ لها اليوم: “الانقلاب سيظل انقلابًا، والقاتل سيظل قاتلًا، والشعب سيواصل هزيمة الخوف بعون الله، والثورة مستمرة حتي تعود مصر حرة، ولن تغير من الحقائق أي إجراءات، ولن يفلت من القصاص أي مجرم، فلا تراجع عن الثورة، ولا تفاوض على الدماء، ولا تنازل عن الحقوق كافة“.
وقالت  إن “الحلف الاستبدادي الاستعماري”، يظن مغرورًا أنه قادر علي هزيمة أمة قائدها محمد صلى الله عليه وسلم، وتخدعه تقدمات مؤقتة لهجماته المرتدة علي ثورات الربيع العربي، ويغفل أن عناصر الثورة تجذرت في أمتنا العربية والاسلامية وفي قلبهما النابض مصر، وأن الجولة القادمة هي جولة الشعوب الثائرة الراغبة في الحرية والتحرر، باذن الله عزوجل.
وحذرت ما وصفتهم بعصابة الفشلة الانقلابين الإرهابيين؛ من تدبير تفجيرات مماثلة لتفجيرات كنيسة القديسين التي سبقت انطلاق ثورة 25 يناير في 2011، وإلصاقها زورا بالثوار الأحرار، وما حادثة تفجير مديرية أمن الدقهلية منا ببعيد، والذي اعترف إعلام الانقلاب أن من نفذها مرشد بالأمن الوطني.
ودعت جماعة الإخوان المسلمين الشعب المصري إلى استمرار العمل الثوري لاتمام ثورة 25 يناير وإقرارمكتسباتها وأهدافها، وعدم الانشغال بما هو دون الاستعداد للموجة الثورية القوية في 25 يناير المقبل.

 

*الاتحاد السكندري يذل الأهلي برباعية في الدوري

 

* حصيلة 2014: وفاة 90محتجزًا بالسجون.. حبس مئات الأطفال.. واعتقال 92صحفيًا

حقوقيون: التعذيب سبب وفاة العشرات.. والآلة الأمنية لا تفرق بين برىء ومتهم الشرطة ..إنها الصورة الذهنية التى تكونت لدى المواطن المصري على مدار عدة عقود، والتى أبرمت قيادات الوزارة عدة وعود لتغييرها عقب الثلاثين من يونيو عقب الاصطفاف غير المسبوق للشعب المصري صفًا واحدًا بجانب رجل الشرطة في ميدان التحرير، ولكن ما أن بدأت الحرب على الإرهاب وشهدت البلاد عدة توترات أمنية وتحديات خطيرة، تلاشت الوعود شيئًا فشيئًا فبرغم التحديات والتضحيات نجد عناصر غير رشيدة تسيء للجهاز الأمني عن طريق ارتكاب انتهاكات وتجاوزات بحق مواطنين أبرياء أو متهمين في قضايا سياسية وجنائية وخرج اللواء أبو بكر عبد الكريم مساعد وزير الداخلية لحقوق الإنسان أكثر من عدة مرات العام الماضى، ليؤكد أن المتجاوزين يحالون فورًا للتحقيق وأنه لا انتهاكات وذلك عقب كل واقعة.

وما بين قتيلٍ وجريح ومحبوس خلف القضبان تجد شبابًا وأبرياء بلا تهمة حقيقية، يقبع مئات الشباب داخل سجون النظام الحالي، يواجهون أسوء أنواع الألم بمفردهم. “

تسليط الضوء على الانتهاكات التي مارستها وزارة الداخلية ضد المدنيين في عام 2014، والتي راح ضحيتها العشرات، خلال الاشتباكات الدامية والمعارك التى خاضتها وزارة الداخلية مع الخارجين على القانون تارة ولقمع التظاهرات تارة أخرى.

اعتقال 600 طفل داخل معسكر الأمن المركزى ببنها كشف مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي، عن اعتقال أكثر من 600 طفل داخل معسكر للأمن المركزي في مدينة بنها، جميعهم على ذمة قضايا لم يصدر فيها أي أحكام، وتتراوح أعمارهم بين 14 و 17 عامًا.

 وقال حليم حنيش المحامي والحقوقي بالمركز: “ورد أكثر من 20 بلاغًا من أسر لأطفال محبوسين احتياطيًا أن أولادهم محتجزون في هذا المعسكر لمدد تعدت الـ8 أشهر، وبالتدقيق في الموضوع اكتشفنا وجود أكثر من 600 طفل، منهم مصابين بإصابات متعددة ولا يتلقون أي رعاية صحية هناك”.

وأضاف حنيش، أنه تقدم ببلاغ للنائب العام، يطالب فيه السماح لذوي المعتقلين بزيارتهم، علمًا بأنهم حصلوا على أذن من النيابة بالزيارة، خاصة أن الأطفال محبوسون احتياطيًا، ولم يعرضوا على المحكمة منذ شهور بسبب حجة الشرطة المعتادة، “تعذر حضور المتهمين”.

 وكان المحامي الحقوقي قد التقى بأربعة من أمهات الأطفال، منهن: والدة الطفل مصطفى أسامة محيي الدين، 17 عامًا، مصاب بطلق ناري في عينه اليسرى ومحبوس احتياطيًا منذ سبتمبر الماضي، ووالدة الطفل إسلام صلاح، 17 عامًا، ومصاب بإصابات متعددة إثر تعذيبه في مقر الأمن الوطني في شبرا الخيمة، بحسب بيان المركز، والمعتقل منذ شهر أغسطس الماضي، ووالدة الطفل أحمد يوسف سيد، 17 عامًا، والمحبوس منذ فبراير الماضي ومصاب بكسر في الساق.

 وفاة 90 متهمًا داخل مقار الاحتجاز بدورها نشرت مصلحة الطب الشرعي، بيانًا أكدت فيه وصول عدد حالات الوفاة إلى 90 متهمًا داخل مقار الاحتجاز في أقسام الشرطة بالقاهرة والجيزة خلال العام الحالي.

وقال التقرير إن قسم المطرية سجل 8 حالات وفاة، و6 آخرين في قسم البساتين، و5 حالات بقسم الخليفة بينهم سيدتان.

وأضاف التقرير في إحصائيته أن أعداد الوفيات زاد بنسبة قدرها 25 متوفيًا عن العام الماضي الذي لم يسجل سوى 65 حالة فقط. من جانبه أرجع هشام عبد الحميد رئيس مصلحة الطب الشرعي، ارتفاع حالات الوفاة لعدة أسباب أهما سوء المعاملة والتهوية والتعذيب وتكدس المتهمين داخل حجوزات الأقسام نظراً لعدم وجود أماكن شاغرة في السجون في ظل وجود متهمين لا يمكن حجزهم داخل الأقسام لدواعٍ أمنية. وأضاف عبد الحميد، أن الحجز في الأقسام لا يستطيع المتهم الخروج منه مثلما يحدث في السجون وذلك لضيق المساحة فهو يقضى عقوبته التي تتراوح من شهر إلى سنة جالساً في غرفة ضيقة، نصيبه من مساحتها لا يتجاوز نصف المتر، مؤكدًا أن أعداد الوفيات ترتفع في فصل الصيف عن الشتاء وذلك بسبب ارتفاع درجة الحرارة وانتشار الأمراض بين المتهمين.

وأشار عبد الحميد، أن سجلات مصلحة الطب الشرعي سجلت أسماء وفيات أقسام الشرطة التي لقيت حتفها لأسباب مرضية كالتالى: محمد عبد الحميد عمارة الشيخ، الذى توفى يوم 2 يناير داخل قسم شرطة الدرب الأحمر فى القضية رقم 28 لسنة 2014 وقررت النيابة العامة تشريح الجثمان لمعرفة سبب الوفاة، وأحمد حسين أحمد صالح، توفى 20 يناير داخل قسم شرطة الهرم فى القضية رقم 458 لسنة 2014 وقررت النيابة تشريح الجثمان، وأحمد عبد الكافى سعد محمد، توفى يوم 20 فبراير داخل قسم شرطة المعادى فى القضية رقم 1081/2014 وقررت النيابة تشريح الجثة.

كما سجلت المصلحة وفاة حسين محمد طه إبراهيم، يوم 21 فبراير داخل قسم شرطة المطرية في القضية رقم 1394/2014 وقررت النيابة العامة تشريح الجثة، وشحاتة أسعد شحاتة، توفى يوم 4 مارس داخل قسم شرطة الخليفة فى القضية رقم 754/2014 وقررت النيابة العامة تشريح الجثة، وسعيد رمضان عبده، توفى يوم 4 مارس داخل قسم شرطة الزيتون فى القضية رقم 921/2014، وشعبان راشد عبد السند، توفى يوم 6 مارس داخل قسم شرطة الخليفة فى القضية رقم 780/2014 وقررت النيابة العامة تشريح الجثة.

كما اشتملت القائمة على: خالد على أحمد عبدالهادى، توفى يوم 1 إبريل داخل قسم شرطة شبرا فى القضية رقم 1941/2014، ومحمد السيد عبد الفتاح، توفى يوم 3 أبريل داخل قسم شرطة كرداسة فى القضية رقم 853/2014 وقررت النيابة العامة تشريح الجثة، وطارق أنور إبراهيم الشرقاوى، توفى يوم 6 مايو داخل قسم شرطة البساتين فى القضية رقم 4211/2014، وعزت عبد الفتاح الغرباوى، توفى يوم 8 مايو داخل قسم شرطة المطرية فى القضية رقم 455/2014، وسامح إبراهيم أبوالفتوح، توفى يوم 7 يونيو داخل قسم شرطة عين شمس فى القضية رقم 4240/2014 ورامى إبراهيم سيد، توفى يوم 13 يونيو داخل قسم شرطة إمبابة فى القضية رقم 5810/2014 وسليم مسعود سليم عياد، توفى يوم 14 يونيو داخل قسم شرطة حلوان فى القضية رقم 6203/2014، وأحمد رمزى عبداللطيف إبراهيم، توفى يوم 14 يونيو داخل قسم شرطة البساتين فى القضية رقم 5384/2014، ومصطفى جلال محمد، توفى يوم 14 يونيو داخل قسم شرطة الهرم فى القضية رقم 4642/2014، وأحمد محمود إبراهيم، توفى يوم 16 يونيو داخل قسم شرطة المطرية فى القضية رقم 4878/2014 ومحسن حسن عبدالسلام محمد، توفى يوم 16 يونيو داخل قسم شرطة الهرم فى القضية رقم 1642/2014.

 بينما جاءت تفاصيل واقعتي وفاة نتيجة التعذيب واللتين تحقق فيهما النيابة كالتالي، عزت عبد الفتاح سليمان الغرباوى، 46 سنة، موظف بوزارة المالية وصاحب العقار المنهار بالمطرية والذى توفى فى 8 مايو الماضى، داخل حجز قسم شرطة المطرية، وتبين من التقرير النهائى أن الإصابات التى تم رصدها على جسد المتوفى تمت بجسم صلب عريض المساحة، مثل ركلات القدم والأيدى وهى السبب فى كسر 9 ضلوع، وبالنسبة للنزيف والارتجاج الدماغى فيرجع إلى رطم رأس المتوفى فى الحائط أو أى شىء صلب. وذكر التقرير الطبى النهائى وجود نزيف بالمخ وكسور فى الأضلاع من 2 إلى 10 وكسر فى عظمة القص. وكشف عن وجود نزيف فى التجويف الصدرى.

 وأكد أن سبب الوفاة نتيجة ما به من إصابات وكسور بالأضلاع وفشل فى التنفس، إضافة إلى إصابة الرأس وما صاحبها من مظاهر ارتجاج دماغى أدت إلى الوفاة. أما الحالة الثانية فهى خاصة بالمتوفى محمد السيد عبدالفتاح 48 سنة، الذى كان محتجزاً على ذمة قضية خطف، وتوفى داخل مركز شرطة كرداسة فى إبريل الماضى، وأظهر التقرير أن الإصابات فى جسد المتوفى، تمت بأجسام صلبة راضة بعضها ذو سطح خشن، مثل ركلات الأقدام والأيادى، وهى السبب فى كسر ضلوع المتوفى، فيما رجح التقرير أن يكون تعرض المتهم للضرب بماسورة بلاستيكية هو الذى سبب النزيف فى جميع أنحاء جسمه.

كما أثبت وجود كدمات متسحجة وأخرى شريطية وجروح، وجميعها إصابات رضية ورضية احتكاكية نتجت عن المصادمة بسطح جسم أو أجسام صلبة راضية بعضها ذو سطح خشن، وكذلك نتيجة المصادمة بالأيدى والأرجل وكذلك جواز استخدام ماسورة بلاستيكية وفقاً لما جاء على لسان الشهود فى مذكرة النيابة العامة. اعتقال 92 إعلامياً ومقتل 9 حالات وتحويل 6 لمحاكمات عسكرية بدورهم لم يسلم الصحفيون من انتهاكات قوات الشرطة، أثناء تغطيتهم الأحداث الميدانية على الرغم من الشعارات الزائفة التي أعلنتها وزارة الداخلية.

وكشف المرصد المصري للحقوق والحريات، أن العام الحالي قد شهد انتهاكات عديدة بحق الإعلاميين والصحفيين، حيث واجه الصحفيون والإعلاميون العديد من الانتهاكات المتنوعة من قبل قوات الشرطة، حيث تقلصت حقوق الصحفيين، ومنعوا من القيام بأعمالهم، وتمت مصادرة أقلامهم، وغلق صحفهم وقنواتهم، وتعرضوا للقتل والاعتقال والتعذيب الوحشي. وذكر المرصد، أن الانتهاكات تمثلت في 92 معتقلاً إعلاميًا وصحفيًا، منهم 67 مازالوا بالسجن حتى الآن، وكذلك 9 حالات قتل لصحفيين وإعلاميين في الميدان، و60 مصابًا صحفيًا، و6 محاكمات عسكرية للإعلاميين.

وقال بشير العدل، مقرر لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، إن البيئة التي يعمل بها الصحفي غير آمنة لإنتاج عمل إعلامي مميز ومثمر، مؤكدًا أن الصحفيين يتعرضون لانتهاكات كبيرة وخطيرة خاصة في ظل استشهاد العديد من الزملاء الصحفيين خلال الفترات الماضية.

كما حمل العدل، نقابة الصحفيين، مسئولية تردى الأوضاع غير الأمنية التي تعيشها الجماعة الصحفية وتابع النقابة تحكمها الأهواء الشخصية على حساب العمل الصحفي، كما أن موقف النقابة متخاذل تجاه حقوق الصحفيين الراهنة، فلا يقتصر الأمر على إصدار البيانات إنما لابد آن تتحرك النقابة للضغط على الدولة ومساندة حقوق الصحفيين، كما أحمل الجمعية العمومية عدم مراقبة أداء مجلس النقابة وتصويب الأخطاء التي يقع فيها، وهذا ما دعانا لنؤسس لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة.

مصر تنتفض والانقلاب يشن الحرب على رفح والشيخ زويد. . الثلاثاء 28 أكتوبر . . الثورة الطلابية مستمرة

الحرب على سيناءمصر تنتفض والانقلاب يشن الحرب على رفح والشيخ زويد. . الثلاثاء 28 أكتوبر . . الثورة الطلابية مستمرة

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*جيش السيسي يجبر أهالي رفح على إخلاء منازلهم قبل الـ9 صباحًا

فوجئ أهالي مدينة رفح، بقيام قوات الجيش بإجبارهم على إخلاء منازلهم، وإعطائهم مهلة حتى التاسعة صباح الغد للإخلاء.

فيما أكد مواطن توجه الأهالي للشكوى إلى مجلس المدنية، ليبلغهم موظفون بعدم وجود تعويضات، وبعد قيام الأهالي بالتجمهر، قال أعضاء من المجلس للأهالي إنه سيُصرف لكل أسرة 300 جنية، ثمنًا لإيجار شقة.

فيما أكد شاهد عيان انقطاع شبكات الاتصالات لفترة، فيما عبر أحد الأهالي، رفض ذكر اسمه، أنه بحديثه مع الضباط قالوا إنه حال عدم إخلائهم المنطقة، ستقوم قوات الجيش بقصفهم بالطائرات، ما تسبب في ذعر الأهالي، وفرار عدد منهم.

*فيديو تعذيب أهالي سيناء يكشف عن مفاجأة مدوية : هكذا يفبرك المتحدث العسكري بياناته

كشف فيديو تعذيب أهالي سيناء الذي تم تداوله اليوم عن مفاجأة من العيار الثقيل . 

فالشخصين اللذين ظهرا بالفيديو و تم تعذيبهما حتى الموت هما نفس الشخصين الذين نشر المتحدث العسكري صورهما في 10 أكتوبر على أنهم  من العناصر الارهابية و تم قتلهم في الصحراء .

الاول ، شاب صغير يدعى أحمد عبد القادر افريج ، 18 سنة من قرية المهدية .
الثاني ، يوسف عتيق يعمل مؤذن بالأوقاف ، من قرية المهدية .
اذا يقوم الجيش بقتل الابرياء في سيناء ثم القاء الجثث في الصحراء و وضع بعض الاسلحة بجانب الجثث ثم يتم التقاط الصور و من ثم ينشر المتحدث العسكري بيان يعلن فيه أنه تم القضاء على عناصر ارهابية في سيناء .

*محافظ شمال سيناء: إجلاء سكان رفح نهائي وليس مؤقتًا

قال اللواء عبدالفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، إن عملية إخلاء سكان منطقة الشريط الحدودي بمحافظة شمال سيناء ستكون نهائية وليست مؤقتة، يتم بعدها هدم جميع منازل المنطقة وإقامة منطقة عازلة
وأضاف حرحور، في تصريحات له، أن المنطقة العازلة ستكون بعمق 500 متر من الشريط الحدودي بشمال سيناء، لافتًا إلى أن عدد المنازل بهذه المنطقة 802 منزل بها 1156 أسرة وجميع المباني مقامة على أملاك الدولة.
وأوضح المحافظ أنه تقرر صرف تعويضات لأصحاب المباني بالشريط الحدودي عن قيمة المسكن، وتعويض مناسب عن قيمة الأرض باعتبارها متوارثة من الأجداد بعد تقارير لجان مختصة لتقييم أسعار المباني. 
ولفت إلى أن 65% من سكان المنطقة طالبوا بتعويضات مادية نظير ترك منازلهم، وهو ما تم الاتفاق عليه مع المحافظة، وتم تحويل جميع التعويضات لصرفها خلال الأيام المقبلة إلى جانب صرف قيمة إيجارية لمدة ثلاثة شهور لحين توفيق أوضاعهم.

*محمد حسان : اغراق مصر في الفوضى خيانة عظمى

حذر الشيخ محمد حسان، من أن أى محاولة لإسقاط مصر وإغراقها فى الفوضى الهدامة تعد خيانة عظمى وجريمة كبرى لا تقع أبدًا من مسلم مخلص أو وطني صادق.
ووصف الهجوم الأخير على الجيش في منطقة الشيخ زويد بسيناء بـ “العمل الإجرامي أو أى تفجير آخر فى أى مكان على أرض مصر الطاهرة عمل محرم لا يدعمه شرع ولا عقل ولا يُرضى ربًا ولا يبنى بلدًا ولا يخدم إلا أعداء مصر فى الخارج والداخل”، مشددًا على حرمة الدم المصرى كله من أبناء الشعب والجيش والشرطة.
وأضاف فى بيان نشرته الصفحة الرسمية لقناة “الرحمة” على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إن أخطر ما يهدد الأمن القومي المصرى هو غياب السلم المجتمعي، وانتشار روح الحقد والكراهية والانتقام”.
وتابع: “لا مخرج من هذه الأزمة الخطيرة إلا بالعودة إلى الله، وتحقيق العدل التام، وتغليب صوت العقل، والقصاص الناجز، والصدق والوضوح فى إعلان الحقائق للشعب”.

*600 أسرة ترفض إخلاء منازلها في سيناء

صرح مصدر عسكرى أن القوات المسلحة تتحاور مع سكان الشريط الحدودي في مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء، للبدء في إخلاء المنازل تنفيذًا لقرار الخائن السيسى 

وحسب المصدر، فإن 200 أسرة وافقت على الإخلاء، فيما رفضت 600 أسرة، تسعى قيادات عسكرية لإقناعهم بالإخلاء الطوعي المؤقت.

يأتي هذا فيما يبدأ الجيش حفر قناة مائية، بعرض 20 مترًا، وعمق 50 مترًا على طول الشريط الحدودى لتغريق الأنفاق. 

 

*الشرطة العسكرية تحكم قبضتها على جامعة عين شمس

أحكمت قوات الشرطة العسكرية بالتعاون مع قوات أمن الانقلاب سيطرتها على محيط جامعة عين شمس بشارع الخليفة المأمون بالقرب من وزارة الدفاع، مع انتشار بسيط لقوات جيش.السيسي  

وجاء ذلك عقب قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بنزول قوات الجيش لمساعدة قوات الشرطة في تأمين المنشآت العامة والحيوية، وسريان هذا القرار لمدة عامين، وتحال الجرائم التي ترتكب ضد هذه المنشآت إلى النيابة العسكرية.

وشهدت بوابات الجامعة إجراءات أمنية مشددة من قبل أفراد الأمن الإداري والحراس التابعين لشركة “فالكون”، حيث قام أفرد الأمن بالتحقق من شخصية الطلاب، وتفتيش الحقائب، بالإضافة إلى تفتيش السيارات على البوابات الرئيسية قبل دخول الجامعة.

وفي جامعة الأزهر، لم يتأثر الحراك الطلابي بنزول قوات الجيش. وقام عدد من طلاب الإخوان بالجامعة، بقطع طريق مصطفى النحاس أمام إحدى الشركات المواجهة للجامعة، وإطلاق الألعاب النارية والشماريخ إلا أن قوات الشرطة تمكنت من تفريقهم.

 أما في جامعة القاهرة، فاشتبكت قوات الشرطة مع مجموعة من الطلاب الذين أشعلوا النار فى إطارات السيارات وحاولوا قطع الطريق الرئيسي أمام مركز البحوث الزراعية التابعة لكلية الزراعة بجامعة القاهرة، وأجبرتهم على فتح الطريق.

 وعاودت القوات انتشارها على أبواب الجامعة من الخارج، وتمركزت فرق من جنود الأمن المركزي بالقرب من سور الجامعة من ناحية الباب الرئيسي، وحول المسلة. كما تمركزت سيارتان لمكافحة الشغب وسيارتان تحملان جنود أمن المركزي بميدان النهضة.

 

*قوات الانقلاب تعتقل 8 طلاب بمحيط جامعة “عين شمس

 

*طلاب عين شمس يقطعون طريق العباسية احتجاجاً على محاصرة ميليشيات الانقلاب للجامعة 

 

*طلاب ضد الانقلاب جامعة القاهرة يقطعون أول كوبري فيصل بشارع السودان

 

* شلل مروري بالطريق الدائري إثر اشتعال النيران بسيارة نقل وقود

 

* مجهولون يقطعون طريق محور “الكفراوي” في مدينة 6أكتوبر الجيزة

 

*أنباء عن اختطاف طالبتين داخل مبنى أمن جامعة المنصورة وعدد كبير من الطُلاب وتسليمهم للأمن المركزي

 

*انهيار “مصنع السماد” بمدينة طلخا بالدقهلية وأنباء عن وجود ضحايا

انهار مبنى مصنع السماد بمدينة طلخا بمحافظة الدقهلية منذ قليل وترددت أنباء عن سقوط ضحايا ومصابين. حيث هرعت قوات الدفاع المدنى وسيارات الاسعاف الى مكان الحادث.

وقبل قليل تمكنت قوات الدفاع المدنى من استخراج أول جثة لأحد العمال من أسفل الأنقاض فى حادث انهيار مبنى بمصنع السماد بطلخا، وجارٍ رفع الأنقاض للكشف عن باقى الضحايا.

وكان مبنى مصنع السماد بمدينة طلخا بمحافظة الدقهلية انهار منذ قليل، حيث هرعت قوات الدفاع المدنى وسيارات الإسعاف إلى مكان الحادث.

*إصابة العشرات من أطفال وشباب السويس بعد اعتداء قوات الأمن على تجمع “ملتقى التوظيف

استقبل مستشفى السويس العام، 15 حالة من الشباب مصابين باختناق، إثر فض قوات امن الانقلاب تجمع الشباب باستاد السويس بقنابل الغاز.

كما أصيب العشرات من طلاب مدرسة “الشبان المسلمين” الابتدائية الخاصة بحالات اختناق شديدة إثر سقوط عدد من قنابل الغاز داخل مدرستهم، أثناء تعامل قوات الأمن مع تجمع الشباب.

كانت قوات الأمن بالتعاون مع قوات جيش السيسي، قد دفعت بقوات إضافية من الجنود والمدرعات ومصفحات الأمن المركزي بمحيط استاد السويس وأمام مديرية الشباب والرياضة، عقب تجمع مئات الشباب أمام الاستاد، مطالبين باستمارات التوظيف في ملتقى التوظيف المعلن عنه من قبل الشباب والرياضة، في حين منع بعض المسئولين توزيع استمارات أخرى والاكتفاء بالعدد المحدد، مما أثار غضب بعض الشباب وقاموا باعتلاء الأسوار، رافضين عودتهم بعد الحصول على استمارات.

كان محيط مديرية الشباب والرياضة، شهد تجمع مئات الشباب المتقدمين للحصول على وظيفة من قبل الملتقى الوظيفي الذي يجمع 20 شركة في حاجة إلى موظفين، وشهدت حالة من الغضب بين شباب السويس بسبب عدم حصول آلاف الشباب على فرص عمل ووجود نسبة عالية من البطالة بين شباب المحافظة.

 

*طلاب ضد الانقلاب بدمياط يتظاهر للاحتجاج على خطف طالب بدراسات اسلامية

نظم ائتلاف طلاب ضد الانقلاب بدمياط وقفة احتجاجية بكلية الدراسات الاسلامية والعربية بجامعة الازهر بدمياط الجديدة وذلك احتجاجا على اختطاف قوات امن الانقلاب بدمياط للطالب شاهر الاعمى ،وذلك فى أعقاب مسيرة نظمها الطلاب أمس بالكلية .

وكانت قوات امن الانقلاب بقسم شرطة دمياط الجديدة قامتىباختطاف الطالب شاهر الاعمى من طلاب كلية الدراسات الاسلامية امس بعد خروجة من الكلية على خلفية مشاركته فى مسيرة داخل الكلية أمس الاثنين للمطالبة باطلاق سراح الطلاب المعتقلين ،وتم احتجازة بقسم شرطة دمياط الجديدة وجارى عرضة على النيابة اليوم .

 

*سقطة أخلاقية جديدة لكلاب السيسي : أمن الانقلاب يتحرش بطالبات جامعة الأزهر

قالت مجموعة “مرصد طلاب الحرية” المعنية بتوثيق الانتهاكات بحق الطلاب بالجامعات أنه قد وقع انتهاكات وصفتها المجموعة بأنها تتعدي كل الأعراف ومواثيق الشرف وفي انتهاك لحرمة جامعة الأزهر.

و أضافوا أنه  ورد إليهم أنه يتم تفتيش الطالبات ذاتيا من قِبل رجال الأمن ، وكذلك الاعتداء علي الطالبات بالضرب والسب ،وفي انتهاك جديد التحرش بالطالبات من قبل نساء شركة الأمن الخاصة “فالكون”كما جاء على صفحتهم الرسمية بموقع فيس بوك .

كما قامت قوات الأمن بالجامعة باحتجاز طالبة والاعتداء عليها بالضرب اثر اعتراضها علي طريقة التفتيش المهينة ،كما ورد إلينا اعتقال طالبتين الأن من امام النافورة بمحيط جامعة الازهر دون أسباب .

وكذلك انتشار مكثف لقوات الأمن ورجال الأمن بالزي المدني بجامعة الأزهر ، وتأتي هذه الانتهاكات استمرارا لسلسلة الانتهاكات بحق الطالبات خاصة ،وندين مثل هذه الأفعال الشنيعة المخالفة للأعراف ولكل المواثيق الدولية

 

*اقتحام أمن الانقلاب جامعة المنصورة من جميع البوابات بعد دقائق من بدء فاعلية طلابية

اقتحمت قوات أمن الانقلاب جامعة المنصورة بأعداد كبيرة من جنود الأمن المركزي بعد دقائق من بدء فاعلية طلابية رافضة للانقلاب العسكري ، و مطالبة بالإفراج عن الطلاب المختطفين و المعتقلين

 

وأكد شهود عيان أن الأمن الإدراي بجامعة المنصورة اعتقل عدد كبير من الطلاب واحتجزهم في مبنى الأمن فى انتظار تسليمهم لقوات الأمن وأضاف شهود عيان اعتدائهم على طالبات بالضرب والسب .

 

*طلاب ضد الانقلاب بدمياط يتظاهر للاحتجاج على خطف طالب بدراسات اسلامية

نظم ائتلاف طلاب ضد الانقلاب بدمياط وقفة احتجاجية بكلية الدراسات الاسلامية والعربية بجامعة الازهر بدمياط الجديدة وذلك احتجاجا على اختطاف قوات امن الانقلاب بدمياط للطالب شاهر الاعمى ،وذلك فى أعقاب مسيرة نظمها الطلاب أمس بالكلية .

 

وكانت قوات امن الانقلاب بقسم شرطة دمياط الجديدة قامت باختطاف الطالب شاهر الاعمى من طلاب كلية الدراسات الاسلامية امس بعد خروجة من الكلية على خلفية مشاركته فى مسيرة داخل الكلية أمس الاثنين للمطالبة باطلاق سراح الطلاب المعتقلين ،وتم احتجازة بقسم شرطة دمياط الجديدة وجارى عرضة على النيابة اليوم .

 

 

*بالفيديو.. حلقة جديدة من جوتيوب ”أبو إيريال للقضاء على ٩٩٪ من الجنود

 

*الطرق البديلة لدائري المعادي عقب اشتعال النيران في سيارة نقل وقود

قال مصدر أمني من الإدارة العامة للمرور، عقب حادث اشتعال النيران في سيارة نقل الوقود على الطريق الدائري بالمعادي، إن على القادمين من المعادي في اتجاه مدينة نصر ومصر الجديدة أن يسلك طريق الاوتوستراد حتى طريق المنصة، والقادمين من المعادي ومتجهين إلى القاهرة الجديدة عليه أن يسلك طريق الاوتوستراد حتى نادي السكة ثم إلى محور المشير طنطاوي.

وأضافه المصدر: القادمين من مدينة نصر والقاهرة الجديدة في اتجاه المعادي عليه أن يسلك طريق الاوتوستراد واستخدام مطلع الدائري من الاوتوستراد.

وكان الطريق الدائري بالمعادي شهد شللًا مروريًا، عصر اليوم الثلاثاء، إثر وقوع اشتعال ذاتي بسيارة نقل وقود في الاتجاه المؤدي إلى طريق العين السخنة للقادم من اتجاه المنيب.

 

*حداد على ضحايا سيناء واحتجاجات طلابية بالجامعات

تصدرت مظاهر الحداد على ضحايا الهجوم المسلح في شمال سيناء شمال شرقي مصر، عدد من الجامعات المصرية، اليوم الثلاثاء، فيما خرجت في الوقت نفسه مظاهرات طلابية معارضة للسلطات الحالية في هذه الجامعات.

وبدقيقة حداد على أرواح ضحايا سيناء، بدأ حفل طلابي بجامعة الأزهر،شرقي القاهرة، اليوم الثلاثاء ، بحضور رئيس الجامعة عبد الحي عزب خلال تكريم أوائل خريجات العام الماضي بكلية الأسنان بجامعة الأزهر.

كما وقف أعضاء مجلس الجامعات الخاصة والأهلية اجتماعاً ظهر اليوم الثلاثاء برئاسة أحمد عبد الخالق وزير التعليم العالى، بمقر جامعة 6 اكتوبر(غربي القاهرة)، دقيقة حدادا على شهداء الوطن من رجال القوات المسلحة والشرطة والمدنيين.

وعبر المجلس بحسب بيان وصل الأناضول عن “إدانته لهذا العمل الإرهابى الجبان” مشيرا إلي أن “مصر قادرة بشعبها وجيشها وشرطتها وكافة مؤسساتها أن تنتصر على هذا الإرهاب الأسود“.

ولأداء صلاة الغائب علي ضحايا سيناء ، تجمع مسؤولون محليون وأكاديميون وطلاب في ساحتين بجامعتي الزقازيق (دلتا مصر) وبني سويف (وسط مصر) ، مرددين هتافات مؤيدة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والجيش المصري بينها “تحيا مصر ، أيد (يد) واحدة“.

وفي بني سويف، أعرب رئيس الجامعة ، أمين لطفي في تصريحات صحفية عن تضامن الجامعة التام والكامل مع مؤسسات الدولة، قيادة وشعبًا، للعبور نحو المستقبل.

من جهة أخرى، استمرت حركة “طلاب ضد الانقلاب” المعارضة للسلطات الحالية، في تنظيم مسيرات في عدة جامعات مصرية اليوم الثلاثاء، للمطالبة بالإفراج عن زملائهم “المعتقلين” في أسبوع احتجاجي بعنوان ” راجع (سيعود) حقك يا شهيد، بحسب بياناتهم.

وبالقرب من جامعة الأزهر، قطع طلاب معارضون طريق الاتوستراد امام قاعة المؤتمرات؛ اعتراضا على ما أسموه تكرار عمليات خطف طالبات الجامعة من أمام الحرم الجامعي، ورفضا لاستمرار إغلاق المدينة الجامعية في وجه تسكين الطلاب.

وأشعل المتظاهرون النيران في عدد من الإطارات، مرددين هتافات ضد ادارة الجامعة، وضد ما أسموه القمع الأمني.

كما انطلقت مسيرات طلابية بحسب مراسل الأناضول في جامعتي المنيا، بني سويف (وسط مصر) ، رافعين لافتات مكتوب عليها “الحرية للطلاب والحرية لكل سجينو”هاتوا اخواتنا من الزنازين“.

وفي الشرقية (دلتا مصر)، ردد طلاب وطالبات مؤيدون للرئيس المصري محمد مرسي خلال مسيرتين نظما بجامعة الأزهر فرع الزقازيق وكلية الصيدلة بجامعة الزقازيق، هتافات منددة بحملة الاعتقالات التي طالت زملائهم منذ بداية العام الدراسي الحالي، رافعين صورا لمرسي وزملاءهم “المعتقلين“.

ولم تغب الاشتباكات الأمنية الطلابية في أول يوم من نزول قوات تأمين المواطنين التابعة للجيش في تأمين المنشات العامة ومن بينها الجامعات تطبيقا لقرار رئيس الجمهورية أمس لمواجهة الإرهاب .

وفي أسيوط (جنوبي مصر)، انتشرت عناصر من القوات المسلحة بالتعاون مع قوات الامن ومجموعات قتالية من الامن المركزي أمام البوابات الرئيسية لجامعة أسيوط والأزهر فرع أسيوط ، بالتزامن مع القرار الجمهوري .

وقالت مصادر أمنية لمراسلة الأناضول إنه تم القبض على 4 من الطلاب المنتمين لجماعة الإخوان ، بجامعة أسيوط تظاهروا أمام كلية العلوم داخل الجامعة، وألقوا مولوتوف وشماريخ على زملائهم أثناء مرورهم مما تسبب في حالة من الهلع بين الطلاب والطالبات.

ووقعت اشتباكات محدودة في جامعة المنصورة (دلتا النيل) عقب تدخل القوات الامنية لمواجهة تظاهرات طلابية تحركت بالجامعة بحسب مصادر طلابية.

وفضت قوات الشرطة بقنابل الغاز المسيل للدموع، وقفة احتجاجية لطلاب محتجون بجامعة الأزهر قطعوا خلالها طريق الأوتوستراد.

وفي جامعة بني سويف، وقعت اشتباكات عنيفة بين طلاب الجامعة وقوات الامن لتفريق مسيرة طلابية للمطالبة بالافراج عن المحبوسين، بحسب شهود عيان.

ومنذ بدء الدراسة في 11 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، تدور مواجهات عنيفة بين الطلاب المعارضين للسلطات الحالية من ناحية، وقوات الأمن من ناحية أخرى، أسفرت عن مقتل طالب وسقوط مصابين والقبض على آخرين.

وشهدت أغلب الجامعات المصرية في العام الدراسي المنقضي، مظاهرات واحتجاجات طلابية شبه يومية أغلبها مؤيدة لمرسي، وتخللها اشتباكات مع قوات الشرطة داخل وخارج الحرم الجامعي في العديد من الجامعات المصرية، أدت لسقوط قتلى ومصابين في صفوف الطلاب، بالإضافة للقبض على العشرات منهم، وهو ما أدى إلى تصاعد الموجات الاحتجاجية الطلابية التي تعتبرها السلطات المصرية “مظاهرات تخريبية“.

كما تعرض بعض الطلاب للفصل من جامعاتهم نتيجة مشاركتهم في تلك المظاهرات، العام الماضي.

واتهم الأمن المصري طوال العام الدراسي السابق، جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي، باستغلال الطلاب في مظاهرات، هدفها تقويض استقرار البلاد.

 

*مخاوف من حكم الجنرالات و”تقنين العسكرة” بمصر

أشاع القانون الذي أصدره عبد الفتاح السيسي الذي يقضي بمشاركة الجيشِ الشرطةَ في تأمين المنشآت العامة لمدة عامين، المخاوف في مصر من “عسكرة الحياة المدنية في البلاد”، وأن يتحول إلى أداة لقمع معارضي الانقلاب.

وكان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة علاء يوسف أعلن أن الهدف من تلك الخطوة حماية المنشآت العامة والحيوية للدولة مثل محطات وشبكات وأبراج الكهرباء وخطوط الغاز وحقول البترول وخطوط السكك الحديدية وشبكات الطرق والجسور، وما في حكمها ضد أي أعمال إرهابية، حيث يعتبر القانون هذه المنشآت في حكم المنشآت العسكرية طوال فترة تأمينها”.

المتحدث الرئاسي:القانون يأتي في إطار الحرص على تأمين المواطنين، وضمان إمدادهم بالخدمات الحيوية والحفاظ على مقدرات الدولة ومؤسساتها وممتلكاتها العامة.

وأضاف المتحدث أن هذا القرار بقانون “يأتي في إطار الحرص على تأمين المواطنين، وضمان إمدادهم بالخدمات الحيوية والحفاظ على مقدرات الدولة ومؤسساتها وممتلكاتها العامة“.

من جهته، قال المدعي العام العسكري الأسبق اللواء سيد هاشم إنه “ستتم إحالة كل من يتورط في أحداث شغب أو عنف بالجامعات المصرية إلى القضاء العسكري، باعتبار الجامعات المصرية من المنشآت المهمة“.

وتبارى مؤيدو الانقلاب في الدفاع عن القانون الجديد، معتبرين أنه “سيحمي الدولة من الانهيار في مستنقع الإرهاب”، مطالبين بـ”الاستغناء عن الحرية مؤقتا لحين القضاء على الإرهاب“.

 

وقال المتحدث باسم ائتلاف “الجبهة المصرية” مصطفى بكري -في تصريحات صحفية– “إننا يمكن أن نتنازل عن بعض الحريات الديمقراطية مقابل القضاء على الإرهاب”، معتبرا القانون “دستوريا ويتفق مع صحيح المادة 204 من الدستور، والتي تعطي الحق بتعديل قانون القضاء العسكري، ليضم في اختصاصاته بعض القضايا الأخرى المتعلقة بأمن الدولة ومن بينها قضية الإرهاب.”

في المقابل، اعتبر رئيس “الأكاديمية الدولية للدراسات والتنمية‏” ممدوح المنير، القانون “إعلانا عن فشل الانقلاب في مواجهة الثورة ووقف الحراك الشعبي المناهض له”، مضيفا أن القانون الجديد “يحوّل مصر إلى معسكر كبير يحكمه جنرالات الجيش“.

وأضاف في تدوينه على حسابه بمواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بناء على القانون الجديد “سينتشر الجيش في كل شوارع مصر لمدة عامين، وسيحال المدنيون إلى المحاكم العسكرية والاستثنائية لأتفه الأسباب، وهو ما يكشف حجم شعوره بالضياع والفشل في إدارة الدولة.

وشدد على أن السيسي يسعى من خلال القانون الجديد لبث مزيد من الخوف والرعب في صفوف الثوار، خاصة طلاب الجامعات، في محاولة لكبح جماحهم، مستغربا إصدار القانون في الوقت الذي أصبحت فيه المحاكم المدنية أسوأ من العسكرية وتدار من قبل الأجهزة الأمنية.

هذا القانون يعطي صلاحيات استثنائية للجيش، لا سند لها في الدستور أو القانون، وتشكل التفافًا صارخًا على الإنهاء الرسمي لحالة الطوارئ، فضلاً عن أنه قد وضع قيوداً أسوأ بمراحل من تلك التي كانت في حالة الطوارئ ووفر غطاءً قانونيًا لها.

وأوضح أن من شأن القانون “تعريض حياة آلاف المدنيين للملاحقة والإحالة للقضاء العسكري، خاصة أن صدوره يقترن بحالة من التأزم والاحتقان السياسي الهائل“.

 

*عمرو موسى يحذر من ”سايكس بيكو” جديدة

حذر الأمين العام السابق للجامعة العربية، عمرو موسى من “مخطط لسايكس بيكو جديدة، تستهدف تقسيم المنطقة إلى دويلات، ونظام إقليمي جديد، يخدم مصالح خارجية“.


واعتبر “موسي” خلال أعمال ندوة الأمن القومي العربي التي ينظّمها البرلمان العربي على مدى ثلاثة أيام، وتنعقد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وسط القاهرة، أن الأمن القومي العربي يحتاج إلى بحث تفصيلي، ووقفة مع الذات لدراسة ابعاده ومسبباته.

وأشار إلى خطورة استمرار أمد الصراع العربي- الإسرائيلي، وإشعال الفتنة بين السنة والشيعة ومخاطر النظم الديكتاتورية، داعيا الى الاعتراف بالأخطاء الكبرى التي أدت إلى الوضع الراهن في العالم العربي.

واتفاقية “سايكس بيكو” لعام 1916، كانت تفاهمًا سريًا بين فرنسا والمملكة المتحدة بمصادقة من الإمبراطورية الروسية على اقتسام، وتحديد مناطق النفوذ بعد تهاوي الامبراطورية العثمانية، المسيطرة على هذه المنطقة، في الحرب العالمية الأولى.

من جانبه، قال رئيس البرلمان العربي، أحمد الجروان، إن المنطقة العربية تعيش حاليا مرحلة صعبة، محذرا أيضا من مخاطر محاولات التقسيم والتفتيت من المشرق إلى المغرب العربي.

وتهدف أعمال ندوة الأمن القومي العربي التي ينظمها البرلمان العربي على مدى ثلاثة ايام، لإعداد استراتيجية عربية للحفاظ على الأمن القومي العربي، ومواجهة التحديات الطارئة على المنطقة العربية خلال السنوات الماضية، والنيل من وحدة واستقرار الدول العربية، وتقسيمها لدويلات صغيرة تقوم على أسس دينية، ومذهبية تمهيدا لرفعها للقمة العربية لإقرارها بحسب بيان المؤتمر

*جنرال إسرائيلي: مصر تعزز قدرتنا على مواجهة حماس

اتهم معلق صهيوني بارز “إسرائيل” بخذلان  عبد الفتاح السيسي وعدم مساعدته على مواجهة التحديات التي يقابلها نظامه، على الرغم من الشراكة الاستراتيجية التي تربطه بالكيان الصهيوني.


وقال آفي سيخاروف، معلق الشؤون العربية والفلسطينية في موقع “وللاالإخباري في تقرير نشره الموقع مساء أمس، إن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو يتجاهل دعوات السيسي له بإحداث تقدم في المفاوضات مع السلطة الفلسطينية، مع إدراكه أن هذا التقدم سيساعد السيسي على القضاء على نفوذ حركة حماس في قطاع غزة.

وزعم سيخاروف أن السيسي بعث بعدة رسائل لنتنياهو يحذره فيها من أن استمرار الجمود في المفاوضات مع السلطة الفلسطينية يؤثر سلباً على الواقع الداخلي في مصر.

وأشار سيخاروف: “السيسي يعي أن نجاحه في تحجيم الإخوان المسلمين يتطلب إضعاف حركة حماس بشكل كبير، وهذا لن يتأتى إلا بتعزيز قوة السلطة الفلسطينية بزعامة أبو مازن، ولن تتعزز قوة أبو مازن إلا في حال أسفرت المفاوضات عن إنجاز يستطيع أن يقدمه عباس لشعبه“.

وأوضح سيخاروف أن السيسي لا يمكنه مساعدة عباس على استعادة غزة ومحاصرة حماس في ظل السياسات التي تتبعها “إسرائيل” في الضفة الغربية.

وأعاد سيخاروف للأذهان حقيقة أن المصلحة المشتركة في ضرب حركة حماس وتقليص نفوذها مثلت أساس الشراكة الاستراتيجية والعلاقة الحميمية التي تربط إسرائيل بنظام السيسي.

من ناحية ثانية سخر سيخاروف من جهاز القضاء المصري الذي لا يتدخل ضد المس بحقوق الإنسان في مصر وتأييده الفظ لسياسات السيسي.

وأضاف: “على ما يبدو أن السيسي لا يخشى من تدخل المحكمة العليا ولا منظمات حقوق الإنسان عندما أمر بإجلاء آلاف المواطنين المصريين من ديارهم في شمال سيناء، في أعقاب حادثة مقتل الجنود المصريين الأخيرة“.

وفي سياق متصل، قال السفير الصهيوني الأسبق في القاهرة تسفي مزال إن السيسي يسعى إلى تدشين تحالف إقليمي عربي إفريقي لمواجهة جماعة الإخوان المسلمين.

وفي ورقة نشرها موقع “مركز القدس لدراسة المجتمع والدولة” أمس، نوه مزال إلى أن السيسي تمكن من إقناع قطاع مهم في ليبيا بتأييده علاوة على نجاحه في التوصل لتفاهمات محددة مع القيادة الجزائرية بهذا الشأن.

ونوه مزال إلى أن السيسي استقبل الرئيس السوداني عمر البشير في مسعى منه لضمه لهذا التحالف، على الرغم من أن الولايات المتحدة وأوروبا تفرض حظراً على التعاطي معه (البشير) بعد اتهامه بارتكاب جرائم حرب ضد أهالي دارفور.

ويذكر أن صحيفة “يديعوت أحرنوت” قد كشفت مؤخراً النقاب عن أن إسرائيل ومصر توصلتا إلى تفاهمات بشأن الإجراءات التي تضمن عدم تعاظم قوة “حماسالعسكرية.

ونوهت الصحيفة إلى أنه وفق هذه التفاهمات، فقد أوقفت القاهرة إدخال الأسمنت المخصص للمشاريع الخيرية في القطاع، والذي كان يصل عبر الحدود المصرية، حتى لا تستخدمه “حماس” في بناء الأنفاق والتحصينات تحت الأرض.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجانبين المصري والصهيوني توصلا لتفاهم يقضي بعدم السماح بإدخال أنابيب معدنية للقطاع، خشية أن تستخدمها حماس في تصنيع الصواريخ.

ونقلت الصحيفة عن جنرال صهيوني قوله إن التفاهمات تقضي بمنع وصول أسمدة كيماوية مخصصة للزراعة خشية أن توظف في تصنيع المواد المتفجرة. علاوة على منع إدخال ماكنات الخراطة التي تدعي “إسرائيل” أنها تستخدم في تصنيع الصواريخ، أو أي ماكنات قد تسهم في أعادة تأهيل قطع غيار لاستخدامها في تصنيع الصواريخ من جديد.

وأوضح الجنرال أن السلوك المصري يساعد “إسرائيل” على مواجهة حماس في الحرب القادمة.

 

*منظمات حقوق الإنسان هدف للقمع في مصر

قبل اسبوعين من انتهاء مهلة مفروضة على المنظمات غير الحكومية لتسجيل نفسها رسميا حتى لا يتم غلقها، يتهم المدافعون عن حقوق الانسان مصر بالسعي الى اسكات المجتمع المدني.

ويثير هذا الاجراء القلق خصوصا انه منذ ان  انقلاب الخائن عبد الفتاح السيسي على الرئيس محمد مرسي في العام 2013، يشن نظام الانقلاب حملة قمع شديدة ودامية ضد اي شكل من اشكال المعارضة.

واعلنت الحكومة التابعه للانقلاب ان المنظمات غير الحكومية المصرية والاجنبية غير المسجلة لدى وزارة التضامن الاجتماعي لديها مهلة حتى العاشر من نوفمبر لتقنين وضعها حتى لا يتم غلقها وذلك تطبيقا لقانون يفرض قيودا على المجتمع المدني موروث من عهد حسني مبارك الذي اطاحته ثورة يناير 2011.

والهدف هو ان توضع عشرات المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان تحت السيطرة المباشرة وبالتالي المراقبة.

وكانت هذه المنظمات تتحايل على هذا القانون وتكتسب وضعا قانونيا بتسجيل نفسها كشركات غير هادفة للربح او كمكاتب محاماة.

ويقول المحامي الحقوقي جمال عيد “انها محاولة لإسكات الاصوات الاخيرة التي لا تزال ترتفع ضد الاساليب القمعية للدولة البوليسية”.

ومنذ اعتقال الرئيس مرسي في الثالث من يوليو 2013، قتل الالاف وتم توقيف اكثر من 40 الف من مؤيدي الشرعية ومعارضي الانقلاب، وصدرت احكام اولية بالإعدام على المئات في قضايا جماعية سريعة وصفتها الامم المتحدة بانها “غير مسبوقة في التاريخ الحديث”.

ويدين عدد من المنظمات الحكومية المصرية والدولية بانتظام هذه الافعال من قبل النظام الذي تراه اكثر قمعية من نظام مبارك وهو ما يزعج السلطات.

وهذا الصيف، طردت مصر من مطار القاهرة المدير التنفيذي لمنظمة هيومن رايتس ووتش كينيث روث الذي كان وصل الى العاصمة المصرية لتقديم تقرير منظمته حول القمع الدامي يوم 14 اغسطس 2013 الذي وصف ما جرى بانه “على الارجح جريمة ضد الانسانية”.

وبعد الاسلاميين، استهدفت السلطة المعارضة العلمانية واليسارية. وتم توقيف وحبس عشرات الناشطين الشباب الذين برزوا اثناء الثورة ضد مبارك تطبيقا لقانون مثير للجدل يقول المعارضون انه “يقيد حق التظاهر بدلا من ان ينظمه”.

وواقع الحال ان  الخائن عبد الفتاح السيسي بات مطلق اليدين: فالمجتمع الدولي، والولايات المتحدة في المقدمة، ساكن ووسائل الاعلام المحلية تجمع على تأييده ونفاقه تحت تهديد سلاحة 

ويتيح القانون المنظم لعمل الجمعيات الاهلية للحكومة ان تشرف على انشطة المنظمات والجمعيات. وينبغي ان توافق السلطات على اي تمويل اجنبي لها وكذلك على اي عملية جمع اموال لصالح الجمعيات.

ويقول محمد زارع الباحث في مركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان “انهم يستطيعون التدخل في كل انشطة المنظمات وفي ادق التفاصيل”.

وترغب الحكومة في تشديد الرقابة على المنظمات غير الحكومية. فقد قدمت في يونيو الماضي مشروع قانون جديد لتنظيم عمل 47 الف جمعية اهلية في مصر ولكنه اثار عاصفة من الاحتجاجات.

وبمقتضي مشروع القانون الجديد، تخضع المنظمات غير الحكومية الاجنبية وانشطتها لإشراف لجنة حكومية تضم خصوصا ممثلين للأجهزة الامنية. ويشترط المشروع كذلك موافقة هذه اللجنة على اي مساعدات مالية اجنبية وهي مصدر التمويل الرئيسي للمنظمات غير الحكومية المصرية.

واثر هذه الاحتجاجات، قررت الحكومة تشكيل لجنة خبراء لوضع مشروع قانون توافقي. وتعهد خالد سلطان وهو مسؤول في وزارة التضامن الاجتماعي بان يستجيب مشروع القانون الذي يجري اعداده “للمعايير الدولية”.ويقول سلطان “لسنا ضد حقوق الانسان ولا ضد المنظمات المدافعة عنها ولكن اي منظمة غير حكومية يجب ان تخضع لادارة مراقبة”.

وكانت 17 منظمة غير حكومية مصرية واجنبية اغلقت في ديسمبر 2011 ،ابان فترة حكم الجيش التي تلت اسقاط حسني مبارك، بعد ان تمت مداهمة مقراتها وحكم في  يونيو 2013 على 43 شخصا كانوا يعملون فيها بالسجن بعد ادانتهم لتلقيهم تمويل غير مشروع.

 ويعتبر المحامي في البيت العربي لحقوق الانسان ايهاب راضي ان “الهدف هو ذاته منذ ايام مبارك وهو ان تكون هناك قبضة حقيقية على كل العمل الحقوقي”.