Saturday , 19 September 2020
خبر عاجل
You are here: Home » Tag Archives: قضاة (page 3)

Tag Archives: قضاة

Feed Subscription

فساد قضاة وعسكر الانقلاب. . الاثنين 4 مايو. . يحموك في كنكة وارتفاع الأسعار

الاسعار الشعبفساد قضاة وعسكر الانقلاب. . الاثنين 4 مايو. . يحموك في كنكة وارتفاع الأسعار

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*قوات الانقلاب تطلق قذائف ثقيلة علي قرى الشيخ زويد

أكد شهود عيان ، أن الارتكازات العسكرية على الطريق الدولى منذ قليل ، مساء الإثنين، تطلق قذائف عشوائية من مدفعية ثقيلة ،من نوع “هاوتزرعلى القرى الجنوبية لمدينة الشيخ زويد بسيناء.

 

*هجوم مسلح على معسكر “الأحراش” برفح

أطلق مسلحون مجهولون مساء اليوم الإثنين، قذائف صاروخية على معسكر الأحراش برفح.

وحسب ما أعلنته مصادر أمنية أن قوات الأمن اشتبكت مع المسلحين، ولم ترد أنباء عن إصابات أو جرحى حتى كتابة تلك السطور.

بينما أغلقت قوات الأمن بشمال سيناء، الطريق الدولي “العريش-رفح”، بعد الهجوم على معسكر الأحراش التابع لقوات الأمن المركزي بمدينة رفح.

يُشار إلى أن مدينة رفح تشهد حالة من الاستنفار الأمني المكثف خلال الفترة الماضية، في ظل تكرار أعمال الهجوم على المناطق العسكرية.

 

*فتوى قضائية باحتفاظ مبارك وأسرته بمزايا الرئاسة

أصدرت الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة المصري فتوى بأحقية الرئيس المخلوع حسني مبارك وزوجته في الاحتفاظ بكافة مزايا الرؤساء السابقين وأسرهم، رغم أنه ما زال يحاكم بقضية فساد.


وقال مصدر قضائي إن الجمعية العمومية للفتوى والتشريع (جهة قضائية تفصل في الأمور الخلافية بين المؤسسات الحكومية) أقرت اليوم الاثنين بأحقية أسرة الرئيس المخلوع مبارك ممثلة فيه وزوجته سوزان ونجليه علاء وجمال بالاحتفاظ بكافة مزايا الرؤساء السابقين وأسرهم.

ووفق الفتوى، فإن مبارك يتمتع أيضا بالأوسمة ومعاش الرئاسة التي يتقاضى قيمتها شهريا.

وجاءت الفتوى، بحسب المصدر القضائي، “بعد تلقيها طلبا مباشرة من الشؤون القانونية بمؤسسة الرئاسة للفصل في مدى أحقية مبارك وزوجته بمزايا الرؤساء السابقين“.

وتتزامن هذه الفتوى مع احتفال مبارك بعيد ميلاده الـ87 حيث تجمع عدد من أنصاره أمام مستشفى المعادي العسكري ورفعوا لافتات كتب عليها “بنحبك يا ريس“.

ويأتي قرار الجمعية رغم استمرار نظر قضية فساد يحاكم فيها مبارك بتهمة الاستيلاء على المال العام فيما يعرف بقضية القصور الرئاسية.

وكانت محكمة مصرية قضت بعدم جواز نظر دعوى تتهم مبارك بالمسؤولية عن مقتل متظاهرين خلال ثورة يناير 2011 التي أطاحت بحكمه.

 

*13 مليون دولار منحة سعودية لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر

قال السفير أحمد قطان سفير السعودية بمصر ومندوبها الدائم بالجامعة العربية، إن بلاده وقعت اليوم الإثنين اتفاقية منحة لمصر بقيمة 100 مليون جنيه ( 13.28 مليون دولار) لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأضاف قطان، في بيان له اليوم الإثنين، أنه سيتم من خلال هذه الاتفاقية تمويل عدد من المشروعات التي تساهم في خلق فرص عمل ومكافحة البطالة ودعم للصناعات والأنشطة الصغيرة والمتوسطة، مشيرا إلي أن هذه الاتفاقية هي جزء من منحة المملكة لمصر المخصصة لهذا الغرض والبالغ مقدارها 200 مليون دولار.

ووفقا للبيان،وقع هذه الاتفاقية نيابة عن لجنة إدارة المنحة، المهندس حسن بن محمد العطاس مدير عام إدارة العمليات بالصندوق السعودي للتنمية، والمهندس محمد همام المشرف على إدارة التعاون مع الهيئات والمنظمات الدولية بوزارة التعاون الدولي المصرية، وعن الصندوق الاجتماعي للتنمية بمصر، سها سليمان الأمين العام للصندوق.

وأعلنت 4 دول خليجية في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري (مصر المستقبل) بشرم الشيخ ( شرق مصر) الشهر الماضي، عن تقديم 12.5 مليار دولار دعم جديد للاقتصاد المصري في صورة استثمارات ومساعدات وودائع بالبنك المركزي.

وحصلت مصر وفقا للحساب الختامي للعام المالي الماضي 2013/2014 الذي بدأ قبل عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي من الحكم بيومين، على 95 مليار جنيه (12.6 مليار دولار) منحا ومساعدات خارجية أغلبها من الإمارات والسعودية والكويت، منها 6 مليار دولار ودائع من هذه الدول، وقالت الحكومة ممثلة في وزارة المالية في وقت سابق أن العام المالي الجاري 2014/2015، لن يشهد نفس الزخم من المنح التي وردت العام السابق.

 

 

*خازوق السيسي في الثروة المعدنية: ذهب “السكرى” يسافر للدمغ فى كندا ولا يعود

قال رئيس قرية البضائع بمطار القاهرة الدولي حمدي القاضي، إن كميات الذهب التي يتم جلبها من منجم السكري لتصديرها إلى كندا بهدف تنقيتها لا تعود إلى ميناء القاهرة الجوى مرة أخرى.

وأضاف القاضي أنه خلال الفترة الماضية خرجت كميات كبيرة من الذهب الخام عن طريق الجو إلى كندا لتنقيتها ودمغها بالدمغة العالمية، لكنها لم تدخل البلاد عن الطريق الجو، كما لم يتم الإعلان عن عودتها مرة أخرى للبلاد عن طريق المواني البرية أو البحرية.
وأوضح القاضي، أنه على الرغم من صدور قرار بحظر تصدير الذهب المصري، إلا أن القرار تم إلغاؤه مرة أخرى وعادت الأمور إلى طبيعتها، وكل ما يلزم شحنات الذهب للخروج من البلاد هو موافقة مصلحة الدمغة والموازين، وهيئة الثروة المعدنية بوزارة البترول، وهو ما تم بالفعل على جميع الشحنات التي خرجت من مطار القاهرة الدولي عن طريق قرية البضائع.

يشار إلى أن شحنات كبيرة ومتعددة خرجت من ميناء القاهرة الجوي بشكل دوري على مدار الشهور الماضية كان من بينها شحنة بوزن 503 كيلو، تبعها شحنة أخرى بوزن 400 كيلو، وتم شحنهم مباشرة إلى كندا عبر الخطوط الجوية الفرنسية، وغيرها من الشحنات بأحجام متقاربة.

 

*محكمة مصرية تقضي بإعدام 5 متهمين في “مذبحة كرداسة” غرب القاهرة

قضت محكمة مصرية، اليوم الإثنين، بإعدام 5 من المتهمين في القضية المعروفة إعلاميا باسم “مذبحة كرداسة”، غرب القاهرة، بحسب مصدر قضائي.

وقال المصدر إن محكمة جنايات الجيزة، برئاسة القاضي محمد ناجي شحاته، قضت اليوم، بإعدام 5 من المتهمين، في إعادة محاكمتهم، بالإعدام شنقا، وذلك في حكم أولي قابل للطعن.
وأوضح المصدر أنه سبق للمحكمة ذاتها أن قضت بالإعدام على المتهمين الخمسة، في 2 فبراير/ شباط الماضي، ضمن 183 صدر بحقهم حكما بالإعدام، إلا أن الحكم السابق كان غيابيا، نظرا لهروب المتهمين.
وتابع: “عقب القبض على المتهمين الخمسة، تمت إعادة محاكمتهم طبقا لما ينص عليه القانون المصري، لتصدر المحكمة اليوم، حكمها السالف ذكره“.

وصدرت الأحكام ضد المتهمين، بعد إدانتهم بتهمة الاشتراك في “مذبحة اقتحام مركز شرطة كرداسة، التي راح ضحيتها 11 شرطيا من قوة القسم والتمثيل بجثثهم، بالإضافة إلى الشروع في قتل 10 أفراد من قوة مركز الشرطة، وحرق عدد من السيارات والمدرعات التابعة له وحيازة أسلحة نارية ثقيلة”، وذلك عقب فض اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في ميدان رابعة العدوية شرقي القاهرة، في أغسطس/ أب 2013.

وكان القاضي ناجي شحاته، في 2 فبراير/شباط الماضي أصدر حكما بالإعدام بحق 183 متهما، ومعاقبة حدث بالحبس 10 سنوات، وبراءة اثنين، وانقضاء الدعوى لاثنين آخرين لوفاتهما في القضية المعروفة إعلاميا بـ”مجزرة كرداسة”، وهي مدينة بمحافظة الجيزة المجاورة للعاصمة القاهرة.

وفي إحصاء لوكالة الأناضول استند إلى أحكام قضائية صدرت بحق معارضين منذ عزل مرسي في 3 يوليو/ تموز 2013، وحتى حكم اليوم، صدرت أحكام إعدام قابلة للطعن بحق 471 شخصا، فيما تم تنفيذ حكم إعدام نهائي واحد بحق محمود رمضان في 7 مارس/ آذار الماضي.

 

*حالتى وفاة وتسمم العشرات من جنود الأمن المركزى بدمياط

ذكر شهود عيان أن العشرات من جنود قوات الأمن بدمياط أصيبوا بحالات تسمم بسبب وجبات الطعام وأنباء عن وفاة إثنين من الجنود.
وأفاد شهود العيان أن أكثر من عشر سيارات اسعاف هرعت إلى معسكر قوات الأمن بطريق دمياط الجديدة وحملوا العشرات من الجنود إلى مستشفى الطوارئ ومستشفى الأعصر بدمياط ومستشفى كفر سعد المركزى.
جدير بالذكر أن ميلشيات أمن الإنقلاب بدمياط تفرض طوقا من السرية على الواقعة وتجرى عمليات اسعاف المصابين فى سرية تامة وتأمين من الشرطة للمستشفيات لعدم دخول الصحافيين .

 

*نائب عام الانقلاب يحظر النشر في تورط مستشارين وضباط بقضية فساد

قرر النائب العام الانقلابي حظر نشر وتداول أي معلومات خاصة بالتحقيقات التى تجريها نيابة أمن الدولة العليا، حول تورط مدير نيابة مدينة نصر أول، وشقيقه عضو نيابة النقض، وضباط شرطة، وآخرين، في أكبر قضية فساد واتجار في الأثار.

تضمن قرار النائب العام، حظر تداول المعلومات الخاصة بالقضية، بكافة وسائل الإعلام المرئية، والمسموعة، والمطبوعة، والإلكترونية، ووكالات الأنباء المحلية والدولية، مع الالتزام بما تصدره النيابة العامة من بيانات حول تطور التحقيقات.

وبرر النائب العام قرار حظر النشر، بالحفاظ على سرية التحقيقات التي ما زالت تجريها نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار تانر الفرجاني، المحامي العام الأول، ومنع التأثير على الجهات المختصة خلال جمعها للمعلومات.

 

*الدمايطة يحاصرون وزير “كهرباء الانقلاب” اعتراضًا على ارتفاع الفواتير

حاضر العشرات من مواطني دمياط المهندس محمد حامد شاكر وزير الكهرباء فى حكومة الانقلاب، تنديدًا بارتفاع أسعار الكهرباء مناشدين بعدم قطع الكهرباء فى فصل الصيف والذى يمثل موسمًا صناعيا وخاصة للعاملين فى مجال الأثاث وصناعات الألبان والحلويات، جاء ذلك خلال زيارة الوزير الانقلابي اليوم لمحافظة دمياط

جدير بالذكر أنها المرة التى تشهد فيها حصار المواطنين لوزراء الانقلاب، بعد حصار رئيس وزراء الانقلاب من قبل عمال وصناعى الخشب مطالبينه بعد الوقوف مع رجال الأعمال ضد الورش الصغيرة بالمحافظة.

 

*ميلشيات الانقلاب تقتحم قرية أم دينار بالجيزة

اقتحمت مليشيات الانقلاب العسكري، منذ قليل اليوم الاثنين، قرية أم دينار بشمال الجيزة، واعتقلت اثنين من معارضي حكم العسكر، وما زالت الحملة مستمرة حتى الآن.

 

* وزير التموين: صرف 4 كيلو جرام بوتاجاز لكل مواطن شهرياً على البطاقة

أكد الدكتور خالد حنفى، وزير التموين والتجارة الداخلية، أن الوزارة أعدت مقترحا بشأن توزيع البوتاجاز على البطاقات بكمية تتراوح ما بين 3 و4 كيلو شهريا لكل مواطن، وأنه جارى التنسيق مع وزارة البترول بشأن ذلك لإصدار قرار من مجلس الوزراء لتطبيق هذه المنظومة

 

وأضاف وزير التموين، خلال لقائه بالصحفيين اليوم، أن الهدف من توزيع البوتاجاز بالكيلو جرام هو حصول كل مواطن على حقه من دعم البوتاجاز، فمثلا الأسرة المكونة من 4 أفراد قد تحصل على كمية تزيد على وزن الأسطوانة وهو 12.5 كيلو جرام، فسيتم إعطاؤها أسطوانتين على أن يتم خصم الكمية الزائدة من حقها فى الشهر التالى، وكذلك خلال حصولها على الكميات المقررة لها فى الشهور الأخرى، لافتا إلى أن تطبيق توزيع البوتاجاز من خلال البطاقات يسهم بشكل كبير فى وصول الدعم إلى مستحقيه وسيقضى على السوق السوداء.

 

*12 مايو.. وقفة احتجاجية لأئمة الأوقاف للمطالبة بزيادة رواتبهم

أعلن العشرات من أعضاء حركة “أبناء الأزهر الأحرار”، عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام وزارة أوقاف الانقلاب يوم 12 مايو الجاري للحصول على متطلبات الأئمة التي تجاهلها وزير أوقاف الانقلاب والذي لم تصدر عنه إلا وعود كاذبة.
وقالت الحركة، في بيان لها اليوم الإثنين: إنه في تصريح للوزير الأوقاف على الفضائيات والصحف قال: (الأيام القادمة ستشهد طفرة في رواتب الأئمة ابتداء من يناير 2014) الحد الأدنى لكبير الأئمة والخطباء 2500 جنيه، الحد الأدنى للإمام والخطيب الدرجة الأولى 2200 جنيه مصري، الحد الأدنى للإمام والخطيب الدرجة الثانية 2000 جنيه، الحد الأدنى للإمام والخطيب الدرجة الثالثة 1800 جنيه.

وأكدت الحركة أن هذه الأرقام التي أعلن عنها وزير أوقاف الانقلاب لم يطبق منها شيء حتى الآن.. وأنها للتسويق الإعلامي وفقط.

 

*بالأسماء.. استئناف الإسماعيلية تؤيد إخلاء سبيل 23 من رافضي الانقلاب

أيدت محكمة الاستئناف العالي بمحافظة الإسماعيلية -اليوم الاثنين- قرار محكمة الجنايات بإخلاء سبيل 23 من رافضي حكم العسكر، وحبس كل من أحمد دندراوي أحمد، ومحمد السيد سليمان خمسة عشر يوما.

 

كانت مليشيات الانقلاب العسكري الدموي قد اعتقلت 23 من رافضي حكم العسكر قبل عام من الآن على خلفية المشاركة في الفعاليات السلمية المناهضة لحكم العسكر، المفرج عنهم هم:

 

1.مؤمن منصور عبد الله إخلاء سبيل بكفالة 1000 جنيه.

2.محمد إسماعيل محمد إخلاء سبيل 1000 جنيه.

3.أيوب عبد السيد أيوب إخلاء سبيل 1000 جنيه.

4.أحمد فوزي فايز إخلاء سبيل 1000 جنيه.

5.وائل علي حسن إخلاء سبيل 1000 جنيه.

6.عمرو مدحت محمد إخلاء سبيل 1000 جنيه.

7.محمد عبد الرحمن محمد إخلاء سبيل 2000 جنيه.

8.محمود محمد غانم إخلاء سبيل بـ2000 جنيه.

9.محمود السيد عطية إخلاء سبيل 2000 جنيه.

10.إبراهيم محمد سالم إخلاء سبيل 2000 جنيه.

11.عبد الرحمن محمد علام إخلاء سبيل 2000 جنيه.

12-محمد عبد الرحيم عبد المنعم إخلاء2000 جنيه.

13-حسين ذكي محمد إخلاء سبيل 2000 جنيه.

14-السيد عبد الفتاح مصطفى إخلاء سبيل 2000 جنيه.

15-محمد محمد سليمان إخلاء سبيل 2000 جنيه.

16-هاني يوسف شحاتة إخلاء 2000 جنيه.

17-حمد حسن عويس إخلاء بـ2000 جنيه.

18-عصام إبراهيم عوض إخلاء بـ2000 جنيه.

19-يوسف نبيه يوسف إخلاء سبيل بـ2000 جنيه.

20-الحسن محمد حسن إخلاء بـ2000 جنيه.

21-أحمد إبراهيم خليل إخلاءبـ2000 جنيه.

22-محمد محمد عبد العزيز إخلاء بـ2000 جنيه.

23-إبراهيم محمد حسن إخلاء بـ2000 جنيه

 

*خازوق الفشلة ” .. أزمة بنزين تضرب مدن وقرى بني سويف

شهدت محافظة بنى سويف، اليوم الإثنين، عودة أزمة البنزين، حيث شهدت محطات الوقود بقري ومدن المحافظة تكدس للسيارات والدراجات البخارية أمام المحطات

وقال سائق: إنه يتعرض لخسائر كبيرة بسبب أزمة الوقود واختفاء بنزين 80 ، 90 من المحطات قائلاً:” كنا بنملي جراكن بنزين عشان يومين الأزمة اللي زي دول، مضيفا “مفيش 80 ولا 90 وبنمون 92 “.

وأضاف أخر “يرضي ربنا إني أدفع ” 70 و80 جنيه ” في “التموينةبعد ما كنت بأدفع 30 جنيه متابعا:” حالنا واقف ومفيش شغل ولو رحت الموقف لسه هستني الدور “. 

وقد شكا صاحب محطة وقود – تأخر حصص الوقود للمحطة، قائلا ” مش مشكلتي لما ييجي يكون البنزين اللي داخل المحطة ناقص ، ويخلص من الساعة 7 ولا 8 الصبح ، متابعا:”معندناش حاجه اسمها نملي الجراكن في وقت الأزمة “. 

وتبريرًا للموقف زعم قال شعبان عبد العال وكيل وزارة تموين بني سويف: إن انخفاض المواد البترولية يرجع إلى نقص الحصة الواردة للمحافظة في الفترة الأخيرة من وزارة البترول.

 

*مسيرات ومعارض “الخازوق” تجتاح الإسكندرية للتنديد بحكم العسكر

نظم طلاب كليتي العلوم والزراعة بالإسكندرية، اليوم الإثنين، مسيرة احتجاجية طافت أرجاء المجمع للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المعتقلين، مؤكدين استمرار التصعيد داخل الكليات لحين إسقاط الانقلاب ومحاكمة كافة قادته وعودة الشرعية.
ورفع المشاركون فيها صورًا للطلاب المعتقلين من أبناء الجامعة، مرددين هتافات تطالب بإسقاط حكم العسكر ووقف الملاحقات الأمنية لمعارضي الانقلاب، وتندد بانتهاك قوات الأمن للحرم الجامعي والاعتداء على مظاهرات الطلاب.
كما نظم طلاب كلية الهندسة معرض صور وجداريات في ساحة الكلية، تضامنًا مع زملائهم المحبوسين من مختلف الكليات واعتراضًا على الأحكام المشددة بحقهم وعلى القمع الأمني للطلاب.
ودوّن الطلاب لفظ “الخازوق” على جدران وأسوار الجامعة في الإسكندرية، في إطار الحملة التي دشنوها تحت هذا الشعار لمناهضة السلطات الحالية، والتعبير عن حالة تردي الأوضاع المعيشية للشعب المصر في عهد الانقلاب العسكري.

 

*تقرير: 500 ألف بلطجي يصنعون دولة الرعب في مصر

رصد تقرير للمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، ارتفاع معدلات الجريمة في مصر بدرجة كبيرة خلال الستة أشهر الماضية، خاصة جرائم القتل والسرقة بالإكراه وسرقة السيارات وحوادث الاغتصاب والتحرش، فيما تصاعدت حوادث الجنايات بصفة عامة في عدد كبير من المحافظات.
وكشف التقرير عن وجود أكثر من 500 ألف بلطجي ومسجل خطر في محافظات مصر، يرتكبون كل يوم شتى أنواع الجرائم بمقابل مادي، حيث تحولت “البلطجة” إلى مهنة” ولديها قوة وعتاد لبث الخوف في نفوس الآمنين.

وأشار التقرير إلى أن هناك ما يقرب من 4 آلاف قضية موجودة داخل أدراج القضاء، من بعض الأهالي ضد شخصيات معروف عنها الإجرام، كما أن هناك نسبة مماثلة ترفض التقدم ببلاغات خوفا من بطشهم.
مكاتب تأجير البلطجية
وكشف أن هناك مكاتب موجودة في عدد من المحافظات، خاصة القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية، تحت مسمى “شركات تصدير واستيراد”، لكنها في الحقيقة مكاتب لتأجير البلطجية مقابل 500 جنيه في الساعة الواحدة.
ورصد التقرير تصدر العاصمة نسبة انتشار البلطجة، وأنها لم تعد مقصورة على الأحياء الشعبية، بل انتشرت كذلك فيما يسمى بـ”الأحياء الراقية” كمناطق المعادى والمهندسين والدقي، حيث قام بعض الأغنياء بتأجير بلطجية لحمايتهم من السرقة والتعديات.
جيوش البلطجية
ومن بين المناطق التي انتشرت فيها البلطجة، القاهرة، وسجلت في مقدمة القائمة مناطق: “عزبة أم قرن” و”أبوحشيش” و”الهجانة” ومنطقة “الجيشة” في المقطم، وهي مناطق يوجد فيها العديد من الهاربين من أحكام قضائية، كما أنها تأوي تجار المخدرات والسلاح، حيث يوجد بها حوالى 20 ألف بلطجي، وأيضاً منطقة “وادي حوف” بحلوان والتي تحوي نحو ألف مسجل خطر، فضلاً عن منطقة الدويقة ومدينة السلام والدرب الأحمر وبولاق أبو العلا ومناطق مشهودي في حي السيدة زينب.
فيما أكد مسؤول أمني تصاعد أعمال العنف والبلطجة خلال السنوات الأخيرة، بسبب حالة الانفلات الأمني التي شهدتها البلاد.
وأضاف المسؤول الأمني، أنه في ظل الانكسارات والتدهور في القطاعات المختلفة، تزايدت معدلات الجريمة بشكل مخيف، وهو ما أكده تقرير مصلحة الأمن العام بوزارة الداخلية، منوهاً إلى أنه مع زيادة معدلات الجريمة زادت تجارة السلاح والمخدرات، وتصاعدت حدة السرقات، وأصبح المواطن يرى الرعب يوميا، مع تزايد أعمال البلطجة في الشارع التي وصلت إلى حد مهاجمة الآمنين في بيوتهم وعلى الطرق وفرض إتاوات، مما سبب رعبا في الشارع وعلى الطرق السريعة، حيث ظهر بوضوح أن هناك جيشا من البلطجية كان يوظفهم النظام السابق وانتشر الأمر في معظم المحافظات، حتى أصبحت الظاهرة وكأنها أمر طبيعي يتعايش معه الناس من كثرة تجاوزات البلطجية.
وقال الخبير الاقتصادي الدكتور حمدي عبدالعظيم إن أحداث العنف التي شهدتها مصر أثرت على نواحٍ كثيرة، وإن انتشار الفوضى في الشارع وتصاعد حدة الاحتجاجات له أثر كبير على عدم الاستقرار، منوها إلى أن البلطجة أصبحت، في ظل تردي الحالة الأمنية، منتشرة بشكل كبير في كل مكان، ووصلت إلى داخل المدارس والجامعات.​

 

*أنباء عن تحالف عسكري سعودي تركي باكستاني واستبعاد السيسي

كشفت مصادر عربية مطلعة، عن وصول الترتيبات الأولية لإعلان صيغة للتحالف “العسكري” والدفاعي بين ثلاث دول إقليمية إسلامية هى “السعودية وباكسان وتركيا” بدون مصر، إلى مراحلها شبه النهائية وتنتظر الضوء الأخضر السياسي من الدول الثلاث للإعلان عنها عبر مجلس دفاع مشترك ومناورات عسكرية ضخمة مشتركة

وبحسب موقع رأى اليوم، فقد علم من مصدر واثق الإطلاع بان كل من السعودية وتركيا وباكستان بدأت التحضير ثلاثيا لاتفاق إستراتيجي عسكري وصفته مصادر رأي اليوم بأنه ” غير مسبوق” وتنضج تفاصيله خلف الأضواء والكواليس.

اللافت جدا في هذا السياق، أن هذا المشروع الذي تجاوز سيناريو التحضير الورقي والإرادة السياسية قد يولد بعيدا وبصورة غامضة عن مصر وقائد انقلابها عبد الفتاح السيسي

وكان رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف قد زار السعودية مؤخرا والتقى العاهل الملك سلمان بن عبد العزيز بعد الجدل الذي أثارهداخل السعودية- قرار البرلمان الباكستاني الامتناع عن الانضمام إلى تحالف عاصفة الحزم ضد الحوثيين في اليمن.

وأثار القرار الباكستاني حالة غضب عارمة وسط دوائر القرار السعودية لكن زيارة نواز شريف تضمنت إيضاحات وشروحات للجانب السعودي تركزت على وجود عدد كبير جدا من الباكستانيين الشيعة في الجيش الباكستاني، الأمر الذي أخذه بالاعتبار البرلمان عندما قرر عدم المشاركة في تحالف عاصفة الحزم

في خطوة لاحقة عرض شريف على السعودية المساندة في تشكيل اتفاقية شاملة للأطر الدفاعية العسكرية مبديا الاستعداد لدعمها فيما “طورالسعوديون الإقتراح لاحقا لضم تركيا .

الاتصالات “الدفاعية” انطلقت خلف الأضواء بين الرياض وأنقرة وإسلام آباد بدعم حماسي من الرئيس التركي رجب طيب آردوغان واستعداد سعودي لتوفير الدعم المالي

الجانب السعودي بدا مستعدا لتحويل مخصصات مالية كان قد رصدها لما سمي العام الماضي بـ”جيش الخليج الموحد”ورئاسة الأركان الثلاثية إلى المشروع الجديد.

وتتفاعل الاتصالات الفنية تحت عنوان المشروع الثلاثي بأبعاد عسكرية وفي سياق التدريب والتأهيل والمناورات المشتركة وتبادل الخبرات الدفاعية وعلى أساس التقدم بتصور حول قيادة دفاعية مشتركة لثلاثة دول إسلامية تمثل “المكون السني”.

 

*تأجيل محاكمة 119 من رافضي الانقلاب بسوهاج لجلسة الغد

أجلت محكمة جنايات سوهاج، اليوم الإثنين، محاكمة 119 معارضًا للنظام، من بينهم 52 بالخارج، لجلسة غدا الثلاثاء لاستكمال سماع مرافعات دفاع المتهمين، بدعوى إحداث العنف والشغب مع قوات الشرطة ومقاومة السلطات،عقب أحداث فض اعتصامي رابعة والنهضة في 14 أغسطس من عام 2013، تعود أحداث القضية إلى 14 أغسطس عام 2013، عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة، حيث دارت اشتباكات قوات أمن الانقلاب ومؤيدي الشرعية بمحيط ميدان الثقافة بمدينة سوهاج.

 

*نشطاء ساخرين من طرح الانقلاب شققًا 34 مترًا للشباب: “يحموك في كنكة

فى الوقت الذي تمنح حكومة الانقلاب عشرات الأفدنة بلا ضابط أو مقابل لإقامة المشروعات ذات رءوس الأموال الإماراتية والسعودية، تطرحبلاخجل – فى الوقت نفسه شقق سكنية للشباب بمساحة 34 مترًا، مطالبة الشباب بضرورة تغيير ثقافتهم السكنية والقبول بالأماكن الضيقة، وأعلنت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، مؤخرًا، وجود وحدات سكنية “في مشروع إسكان اﻷولى بالرعاية” بمساحة 34 مترا، مشيرة أنه تم تخصيص 2496 وحدة سكنية بنظام اﻹيجار بقيمة 125 جنيها شهريا ولمدة 7 سنوات قابلة للتجديد، موضحا أنه تم تسليم عقود المرحلة اﻷولى من المشروع ، وجار تخصيص 3546 وحدة أخرى

وفى السياق، برر فتحي السباعي، رئيس بنك الإسكان والتعمير، هذا الطرح قائلاً: «أزمة الإسكان موجودة وستظل موجودة في كل دول العالم»، مطالبًا الشباب بتغيير ثقافته السكنية، والقبول بشقة 35 مترا بدلا من المساحات الكبيرة.

وقال «السباعي»، خلال مؤتمر صحفي، الأربعاء الماضي: «لو أنني أمتلك قرار منح الوحدات السكنية، فالقبول بحجرة أو شقة ستوديو أفضل من أن تعيش 4 عائلات في شقة واحدة سخرية النشطاء أثار هذا الطرح وما أعقبه من تصريحات للمسئولين فى حكومة الانقلاب سخرية النشطاء حيث تعدد ت تعليقاتهم الساخرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” وكان أبرزها شقق الحكومة 34 مترًا .. يحموك فى كنكة “34.. ده مقاس جزمة يابيه لا مؤاخذة، كدة كتير والله يا بيه ده تبذير “.

كما سخر أحد النشطاء قائلاً:” خلاص أنا كدة هتجوز بس كل واحد فينا هيقعد فيها يوم ” ، فيما علق ناشط آخر بالقول: لا تصلح لتربية الطيور وليس للسكن، وقال آخر ساخرا: هل تلك المساحة بالبروزات والمناور.

كما تداول الكثير من النشطاء التصريحات بنشر مقطع من مسرحية الهجمي للفنان محمد صبحي والتي في أحد مشاهدها كان يعيش في شقة لا تصلح للنوم وكان يسند بابها بقدمه حتى لا يفتحه أحد

في سياق متصل، قال وزير الصناعة والتجارة فى حكومة الانقلاب منير فخري عبد النور فى سبتمبر الماضى، أن الحكومة منحت شركة إماراتية حق استصلاح 150 ألف فدان تحت زعم زراعة البنجر لتوفير احتياجات المصنع وزعم عبد النور، في بيان صحفي ، أن المشروع يعد من أكبر المشروعات الاستثمارية الزراعية في مصر، ويهدف إلى سد الفجوة الغذائية حيث تعد مصر من أكبر الدول المستوردة للسكر على مستوى العالم

وفى نفس السياق حصلت الشركات الإماراتية على امتيازات عديدة للاستثمار في مصر، منذ الانقلاب العسكري

 

وفى السياق، كشف رجل الأعمال الإماراتى سعيد سالم السويدان، فى مارس الماضى أنه سيوقع اتفاقية مع وزارة زراعة الانقلاب لاستصلاح 152 ألف فدان

يذكر أن دولة الإمارات هي الداعم الرئيسي للانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي، وأكثر الدول التي قدمت منحا وأموالا لقادة الانقلاب العسكري بلغت عشرات المليارات من الدولارات.

 

*أسعار الخضراوات والفواكه نار.. والطماطم في المقدمة بـ300%

تجتاح موجة من الغلاء أسعار الخضراوات والفاكهه متأثرة بأزمة نقص السولار وارتفاع تكاليف النقل والحفظ في التلاجات، فضلا عن ارتفاع أعباء المزارعين، وقلة الكميات المطروحة في الأسواق، إضافة إلى التغيرات المناخية بحسب ما أوضح عدد كبير من التجار.

تصدرت الطماطم قائمة الارتفاعات بالمقارنة بمعدلها الطبيعي لتتراوح بين 8 إلى 12 جنيها باختلاف المحافظات والأسواق بين المدن والمراكز والقرى البعيدة، بينما ترواح سعر كيلو البامية من 20 إلى 25 جنيها، وسجلت البسلة 5 جنيهات، والكوسة بين 4 إلى 5 جنيهات، والثوم من 5 إلى 7 جنيهات، والفلفل الرومي 5 جنيهات، والليمون 10 جنيهات، والبطاطا من 4 إلى 5 جنيهات.

كما شهدت أسعار الفاكهة ارتفاعات؛ حيث ترواحت أسعار البرتقال بين 4 إلى 6.5، بينما ارتفع الموز الى 6 جنيهات، فيما سجل التفاح الأخضر 11جنيها ، والفراولة 6 جنيهات.

من جانبه قال يحيى السني، رئيس شعبة الخضر والفاكهة بالغرفة التجارية: إن أسعار الطماطم ارتفعت بنسبة 300%، مؤكدا أن أغلب الكميات المعروضة في الأسواق غير صالحة للاستهلاك الآدمي، بسبب إصابتها بفيروس أدى إلى تلف 70% من المحصول، ما أدى إلى انتشار الحشرات داخلها.

وأشار إلى أن أزمة الطماطم سوف تستمر لمدة شهر ونصف على الأقل، حتى يتم طرح محصول الموسم الجديد.

وأكد “السني” -في تصريحات لموقع “الوطن، الموالي للانقلاب- أن هناك أسبابًا أخرى لارتفاع سعر الخضر بصفة عامة منها أزمة السولار، وارتفاع أسعار الكهرباء والمياه اللازمة للثلاجات وأسعار النقل.

 

السيسي قزم خائن ديكتاتور انقلب على شعبه. . الخميس 30 أبريل. . فساد العسكر

السيسي يقزم مع ملك أسبانيا

السيسي يقزم مع ملك أسبانيا

السيسي قزم خائن ديكتاتور انقلب على شعبه. . الخميس 30 أبريل. . فساد العسكر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* السيسي” في عيون الصحافة الإسبانية.. ديكتاتور انقلب علي رئيسه

تعرض قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي لانتقادات حادة وهجوم عنيف من جانب الصحافة ووسائل الإعلام الإسبانية على خلفية زيارته لإسبانيا، حيث وصفته بـ”رئيس المجلس العسكري الذي انقلب على رئيسه محمد مرسي.
وقالت صحيفة “ألباييس” الإسبانية الشهيرة: إن السيسي يقوم بزيارته الأولى رسميا إلى إسبانيا، وهو الذي انقلب على أول رئيس منتخب ديمقراطيا، الدكتور محمد مرسي؛ حيث علق البدلة العسكرية ليترشح لانتخابات رئاسية، مشيرة إلى التضييق، والأحكام الجائرة والإعدامات بحق المعارضيين.

وأكدت صحيفة “إيستريا ديجيتال”، أول جريدة إلكترونية في إسبانيا ، أن السيسي وصل للحكم بانقلاب عسكري، مشيرة إلى أن نجاح الانقلاب، وثبات السيسي إلى حد الآن على كرسي الحكم كان بجهود المخلوع حسني مبارك.
فيما وصفت “الباريوديكو” السيسي بأنه “رئيس المجلس العسكري الذي انقلب على رئيسه محمد مرسي في 3 يوليو 2013 وأن المحاكم تحت حكمه اعتقلت المعارضين خاصة من الإخوان المسلمين وأصدرت في حقهم أحكاما شديدة وصلت حتى الإعدام، الأمر الذي أثار انتقادات كبيرة من طرف حكومات خارجية ومؤسسات المجتمع المدني إلى حد اعتبارها خرقا للقوانين الدولية“.

يشار إلى أن هذا التناول الواقعي لزياردة السيسي واجهه تناول مليء بالأكاذيب والمبالغات للصحف ووسائل الإعلام المصرية التي تدور في فلك الانقلاب العسكري.

 

* بلاغ بالعثور علي جسم غريب بشارع العروبة قرب مطار القاهرة

صرح مصدر أمني بمطار القاهرة الدولي، عن تلقي السلطات، مساء اليوم الخميس، بلاغا بالعثور علي جسم غريب بشارع العروبة بالقرب من المطار .

وأكد المصدر أنه علي الفور قامت سلطات المطار ورجال المفرقعات بالانتقال إلي مكان البلاغ وتبين وجود حقيبة بداخلة “مجموعة اسلاك” وبعد الفحص تبين أن البلاغ سلبي وأن الحقيبة لا يوجد بها أي مواد قابلة للتفجير.

 

 

* العثور على قنبلتين أمام قسم شرطة الزاوية الحمراء

عثر   مساء اليوم، على قنبلتين معدتين للتفجير، أمام قسم شرطة الزاوية الحمراء.

وأضاف الأهالى أنهم فوجئوا بوجود عبوتين معتدين للتفجير بواسطة تايمر، فى النافورة المواجهة لقسم شرطة الزاوية الحمراء.

انتقل خبراء المفرقعات لمكان القنبلتين، وقاموا بفرض كردون أمني، حولهما لحين تفكيكهما، وقاموا بتحويل مسار الشارع المواجه للقسم إلى شوارع بديلة.

 

 

* نشطاء يسخرون من ظهور السيسي بين ملك أسبانيا و زوجته كـ “قزم

 سخر نشطاء من الصورة التي ظهر عليها عبد الفتاح السيسي أثناء زيارته لأسبانيا و ظهر كـ “قزم” بين ملك أسبانيا و زوجته بنظرات بلهاء لا تليق برئيس أكبر دولة في الشرق الأوسط 

وعلق أحمد علي تويتر بقوله :

طيب هما قاصدين.يطلعوه عبيط و مالوش لازمه و لا هو عارف نفسه .

و قال :تحار كيف ترقى هذا الشيء الى رتبة  فريق   بربكم  هل هذه  وقفة عسكري 

 

*هيرست: تغييرات سلمان تقطع همزة الوصل السعودية مع”السيسي

قال الكاتب البريطاني ديفيد هيرست: إن التغييرات، التي أجراها الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، أمس، طالت الأمير مقرن بن عبد العزيز والذي كان يعد همزة الوصل مع نظام قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.
وأضاف هيرست، في مقال بموقع هافينجتون بوست الأمريكي: “كان مقرن يستخدم كهمزة وصل مع نظام السيسي، حيث مثل السعودية في مؤتمر شرم الشيخ، وعندما أراد السيسي، الاعتذار لمموليه السعوديين بشأن محتويات تسريبات، قال فيها: إن السعوديين يمتلكون “فلوس مثل الرز” ، التقى السفير المصري لدى السعودية بمقرن أولا، قبل أن يجري السيسي اتصالاته الهاتفية.

وأكد أن الإمارات ومصر تبدوان أكبر الخاسرين في ظل توتر العلاقات بين محمد بن نايف وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد الذي يعد الحاكم الفعلي للإمارات، مشيرا إلى أن السبب الرئيسي وراء تداعيات العلاقات السعودية الإماراتية يتمثل في الحرب على اليمن، حيث يدعم بن زايد قوى الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، بل يستضيف نجله أحمد في أبو ظبي، لكن المملكة تضرب القوات الموالية لصالح.

 

*الجمعة ..مؤتمر لسحب الثقة من رئيس حزب الوفد

أعلن معارضو السيد البدوى، رئيس حزب الوفد، وعلى رأسهم فؤاد بدراوى، عقد مؤتمر جماهيري بقرية الغار بمحافظة الشرقية بعنوان “الوفد الأزمة والحلعصر غد الجمعة.
وقال مصطفى رسلان، عضو الهيئة العليا للحزب: إن البدوى “يتلاعب” فى الجمعية العمومية للحزب بإضافة لجان جديدة وإلغاء أخرى ما تسبب فى أن أعضاء الجمعية العمومية مجهولين لباقى أعضاء الهيئة العليا.

واستطرد رسلان: “سنبحث خلال المؤتمر الإجراءات التصعيدية السلمية ضد رئيس الحزب”، مؤكدًا أن كل البدائل متاحة أمام ما يقوم به البدوى من استفزاز للوفديين، بحسب قوله.
ولفت إلى أن رئيس الحزب يحاول شق صف الوفد بعقده اجتماع لشباب الحزب لإعلان تأييده بمقر الحزب بالدقى، بالتزامن مع عقد المؤتمر، لافتا إلى أن الوفديين قرروا عقد مؤتمر لحل أزمة الحزب بعيدًا عن مقره تجنبًا لحدوث أى صدامات.
بدوره قال ماهر فاروق، عضو جبهة تحرير الوفد: إن الأعضاء سيشاركون بالمؤتمر من جميع المحافظات للاتفاق على رؤية لحل أزمة الحزب، مشيرا إلى أن المؤتمر سيطرح سحب الثقة من رئيس الوفد خاصة مع محاولاته عقد الجمعية العمومية للحزب فى أسرع وقت، حيث قرر عقدها فى 15 مايو المقبل.

 

*هيئة الدفاع عن المرشد والشاطر تطعن على أحكام أحداث مكتب ” الإرشاد

تقدمت هيئة الدفاع عن الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان، والمهندس خيرت الشاطر، النائب الأول للمرشد، وعدد من قيادات الجماعة، بالطعن رسميًّا أمام محكمة النقض برئاسة المستشار حسام عبد الرحيم، لإلغاء أحكام الإعدام والمؤبد الصادرة ضدهم فى قضية أحداث مكتب الإرشاد.
سلمت هيئة الدفاع إلى محكمة النقض عددًا من المذكرات الخاصة بأسباب الطعن على حكم جنايات القاهرة، برئاسة المستشار معتز خفاجى، الصادر فى القضية بإعدام 4 معتقلين فى أحداث مكتب الإرشاد، ومعاقبة 14 من قيادات الجماعة بينهم الدكتور محمد بديع بالسجن المؤبد. كانت محكمة جنايات القاهرة قد أصدرت أحكاما بإعدام كل من عبد الرحيم محمد عبد الرحيم، ومصطفى عبد العظيم البشلاوى، ومحمد عبد العظيم البشلاوى، وعاطف عبد الجليل السمرى، والسجن المؤبد لكل من: محمد بديع، وخيرت الشاطر، ورشاد البيومى، ومحمد مهدى عاكف، ومحمد سعد الكتاتنى، وأيمن هدهد، وأسامة ياسين، ومحمد البلتاجى، وعصام العريان، ومحمود عزت، وحسام أبو بكر، وأحمد شوشة، ومحمود أحمد أبو زيد الزناتى، ورضا فهمى عبده خليل.

 

*تأجيل هزلية التخابر مع قطر لجلسة 5 مايو

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار محمد شرين فهمي، تأجيل محاكمة الرئيس محمد مرسى و10 آخرين بهزلية التخابر مع قطر إلى جلسة 5 مايو لاستكمال فض الأحراز .
ويحاكم الرئيس محمد ‏مرسى و10 آخرون فى مهزلة التخابر بدعوى الحصول على سر من أسرار الدفاع وإخفائها وإفشائها ” في نفس الوقت إلى دولة أجنبية بالتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي والسياسي!.

 

*عسكرية الزقازيق” تقضي بالسجن 10 سنوات على 4 طلاب بجامعة الزقازيق

قضت محكمة الزقازيق العسكرية بالسجن 10 سنوات على 4 من طلاب جامعة الزقازيق، اليوم، على خلفية تهم ملفقة لرفضهم حكم العسكر والانقلاب العسكري الدموي.

وهم صهيب عبد الفتاح السواح، ومحمد حلمي الحسيني الطالبين بكلية تجارة الزقازيق، ومروان سليمان حسين، ومحمد سعيد محمد الطالبين بكلية الآداب بجامعة الزقازيق.

كانت المحكمة العسكرية بالزقازيق قد قضت بالأمس بالسجن المشدد على 6 من طلاب جامعة الزقازيق والأزهر بـ12 سنة سجن على خلفية رفضهم حكم العسكر.

 

*فصل 20 طالبًا بجامعة حلوان قبيل الامتحانات بـ 10 أيام

أصدرت إدارة جامعة حلوان الانقلابية اليوم الخميس، قرارًا بفصل 19 طالبًا، على خلفية مشاركتهم في الحراك الطلابي، ورفضهم لحكم العسكر، دون إخطارهم بأى تحقيقات أو مجالس تأديب كما هو منصوص في اللائحة الجامعية.

وفصل  4 طلاب من كلية التجارة، لمدة تتراوح بين  سنة إلى فصل نهائي، كما تم فصل 4 طلاب من كلية الحقوق لمدة عام دراسي، و11 طالبًا وطالبة من كلية خدمة اجتماعية لمدة عامين، وفصل طالب من كلية حاسبات ومعلومات لمدة عام دراسي.
يذكر أن امتحانات الفصل الدراسي الثاني ستبدأ بالجامعة يوم  9 مايو ما سيحرم الطلاب في حال أخذهم حكمًا قضائيًا من اللحاق بها.

 

*الخائن السيسى يُصدر قرارًا بتنازل الدولة عن 30 فدانًا لصالح الكنيسة

أصدر قائد الانقلاب العسكري، عبدالفتاح السيسي، قرارًا جمهوريًا، رقم 170 لعام 2015، بإعادة تخصيص قطعة أرض مساحتها 30 فدانًا، من الأراضي المملوكة للدولة، لصالح بطريركية الأقباط الأرثوذوكس.

وتقع الأرض في منطقة مثلث الأمل، بالتجمع الخامس، في القاهرة الجديدة، إذ سيُشأ عليها ملحق إضافي للكاتدرائية المرقسية عليها.

وصدر هذا القرار الجمهوري بتاريخ 14 أبريل الجاري، بينما تم نشره في الجريدة الرسمية اليوم الخميس، الأمر الذي يثير تساؤلات حول طبيعة هذا القرار وتأخير نشره لنحو أسبوعين من موعد إصداره، بخاصة كون نشره أتى متزامنًا مع زيارة السيسي لإسبانيا.

وخلال زيارته لإسبانيا، نفى السيسي لإحدى الصحف الإسبانية، وجود مسلحين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في سيناء، وذلك على الرغم من تصاعد العمليات التي يتبناها، بالصوت والصورة، تنظيم ولاية سيناء، الذي كان يعرف بـ”أنصار بيت المقدس”، قبل مبايعته لتنظيم الدولة الإسلامية، وإعلانه التبعية له.

كما زعم قائد الانقلاب العسكري، خلال حواره الصحافي، أنه لولا تدخله لاندلعت حرب أهلية بين الأغلبية والأقلية”، على حد تعبيره، إذ لم يوضح ماهية الأغلبية أو الأقلية!

ويأتى تخصيص السيسى اراضى الدولة للكنيسة استمرار لمسلسل سداد الفواتير التى قدموها له بدعمهم له ابان انقلابه على الشرعية

 

*مركز بروكنجز للدراسات: وضع إثيوبيا يمكنها من الإضرار بحصة مصر من المياه

أكد مركز بروكنجز الأمريكي للدراسات أن وضع إثيوبيا حاليا يمكنها من الإضرار بحصة مصر من المياه، وانتقد التقرير المنشور أمس الأربعاء بعنوان«حدود اتفاقية النيل الجديدة« الاتفاق الذي وقعه عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب مؤخرا مع الجانبين الإثيوبي والسوداني؛ لافتا إلى أن اتفاق الخرطوم لا يسوي النزاع لأنه تطرق فقط إلى السد وليس إلى مشاركة المياه لاحقا.
وشدد التقرير على أن الخلاف على مياه النيل قديم، ولأهميته هدد بعض قادة مصر بالحرب للحفاظ على ما اعتبروه حقوقا مكتسبة. لكن دول المنبع مثل كينيا وتنزانيا وأوغندا، وإثيوبيا، قالوا إنهم غير ملتزمين بهذه الاتفاقيات لأنهم لم يكونوا أبدا أطرافا فيها.

ويعتبر تقرير مركز بروكنجز «اتفاق السودان» تحولا هاما- لكنه يمكن التنبؤ به- في نهج القاهرة للتعامل مع مياه النيل، ويرى التقري أن القضية تستحق الاهتمام لأن دول المنبع وخاصة أثيوبيا في وضع يسمح لها بأن تسبب ضررا كبيرا لكمية ونوعية المياه التي تتدفق في نهر النيل، مشيرا إلى أن الاتفاق ينبغي الترحيب به لكن القاهرة تحتاج ما هو أكثر من ذلك، فى إشارة إلى أن حصة مصر من المياه مهددة مستقبلا جراء السدود التى تشيدها إثيوبيا على مجرى النيل فى ظل عجز جنرلات العسكر القابضين على الحكم فى البلاد.

 

* أُسر معتقلي أبو حماد تستنكر أحكام قضاة العسكر بسجن ذويهم 264 عاما

استنكرت أُسر معتقلى أبو حماد بمحافظة الشرقية، حكم قضاة العسكر الصادر على 8 معتقلين من أبو حماد بالسجن بمجموع أحكام 54 عاما حضوريا لمدد تتراوح بين 5 و10 سنوات، وغيابيا على 14 منهم بمجموع أحكام 210 سنة بواقع 15 سنة لكل منهم على خلفية رفضهم لحكم العسكر والانقلاب الدموى.

وأكدت الأسر مواصلة طريق الحرية حتى يتم الإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء وعودة الحقوق المغتصبة، ومحاكمة كل من تورط فى جرائم بحق أحرار وحرائر مصر.

وطالبت أسر المعتقلين منظمات المجتمع المدنى وحقوق الإنسان بتوثيق هذه الأحكام الجائرة، وفضح قضاه العسكر بإصدارهم أحكام مسيسة وقاسية على أحرار وحرائر مصر.

كانت محكمة الزقازيق العسكرية قد أصدرت حكمها بالأمس، على 22 من رافضى حكم العسكر بـ”أبوحماد” بمحافظة الشرقية، بالسجن بمجموع أحكام 264 سنة، على خلفية تهم ملفقة لرفضهم الانقلاب العسكرى الدموى

 

* إصابة أم وأطفالها الأربعة في قصف لمليشيات الانقلاب جنوب رفح

قالت مصادر قبلية بمحافظة شمال سيناء: إن عائلة مكونة من أم و4 أطفال أصيبوا بالرصاص الحي وشظايا، إثر تعرض منزلهم الواقع بمنطقة “سيدوت” جنوب رفح لقصف قوات الجيش، في الساعات الأولى من صباح اليوم.

شمل أسماء المصابين كلا من “رسمية محمد زيدان، 32 عاما، بطلق ناري بالبطن، وآية جبر سليمان 4 سنوات، بطلق ناري بالساق، وقصي جبر سليمان 10 سنوات بشظايا متفرقة، وشقيقيه فادي 16 عاما، وعمر 4 سنوات، بشظايا متفرقة بالجسد، وتم نقلهم إلى مستشفى العريش العام.

وأوضحت المصادر، أن طائرات الأباتشي قصفت منزل مواطن يدعى “سعيد عودة المنيعي” بقرية المهدية بمدنية الشيخ زويد، كما أطلقت طائرات دون طيار عدة صواريخ على مواقع بقرية المقاطعة جنوب شرق المدينة نفسها، مما أدى إلى حالة من الرعب وسط الأهالي الذين خرجوا من منازلهم للبحث عن الأمكان أكثر أمنًا للاختباء فيها.

من ناحية أخرى، واصلت أغلب الارتكازات التابعة للقوات المسلحة بمدينة الشيخ زويد إطلاق الرصاص والقذائف العشوائية الليلة على منازل الأهالي، كان أبرزها كمين بوابة الشيخ زويد الذي استهدف المناطق الجنوبية بشكل مكثف.

يذكر أن قوات أمن الانقلاب كانت قد استهدفت عائلة بأكمها أمس في قصف جوي، مما أسفر عن استشهاد موسى إبراهيم زريعي، وسامي سليمان زريعي، إضافة إلى إصابة اثنين آخرين، بعد استهداف منزلهم بقرية المقاطعة بمدنية الشيخ زويد.

 

* تدشين هشتاج “فين مريم” للتضامن مع طالبة الأزهر المختطفة

دشن نشطاء الشرقية هاشتاج للتضامن مع طالبة أزهر الزقازيق التي تم اختطافها مساء أمس الأربعاء تحت عنوان “فين مريم العربي”.

اختطفت قوات أمن الانقلاب مساء أمس الطالبة مريم العربي السيد -إحدى طالبات أزهر الزقازيق من مطار القاهرة هي وابنتها البالغة من العمر 4 شهور أثناء سفرها لأداء العمرة بالمملكة السعودية.

مريم ضمن الطالبات اللائي حكم عليهن بالسجن 5 سنوات غيابيا، وتخفي سلطات الانقلاب مكان احتجاز الطالبة بشكل قسري وترفض الكشف عنه.

وجهت سلطات الانقلاب لعدد من طالبات جامعة الأزهر بالزقازيق تهمًا تحت زعم التعدي على عمال الجامعة وأفراد أمن الجامعة لتتحول الضحية “طالبات الأزهر المعتدى عليهن” إلى جانٍ، فيما عرف إعلاميا بقضية بنات أزهر الزقازيق التي حكم عليهن فيها غيابيا من قبل قضاة العسكر بالسجن 5 سنوات.

 

*السعودية تحتج رسميًّا على تجاوزات إعلام الانقلاب بحقها

أدان أحمد القطان، السفير السعودي بالقاهرة، التجاوزات المتكررة من جانب عدد من الأذرع الأعلامية الموالية للسيسي بحق المملكة والعاهل السعودي.
وأكد السفير السعودي، خلال استضافته فى برنامج “يا هلا” على فضائية “روتانا خليجية” وجود غضب شعبى ورسمى داخل المملكة بعد الإساءات والإهانات المتكررة من بعض الإعلاميين المصريين بحق المملكة.

وأضاف السفير السعودي أنه أرسل لعبد الفتاح السيسي احتجاجًا رسميًّا بهذا الشأن وأن هناك غضبًا رسميًّا وشعبيًّا بالمملكة على تجاوزات بعض الإعلاميين في مصر.
وكشف قطان عن أن الإعلاميَّين حمدي رزق وخيري رمضان هاتفاه بالأمس للاعتذار عما بدر من تجاوزات وتطاول من بعض الإعلاميين المصريين.

 

*مؤامرة لتدمير محصول القصب بالصعيد لصالح رجال أعمال الانقلاب

ندد ضياء البتيتي، أمين حرب حراس الثورة بالأقصر، بالمؤامة التى تتم من أجل تدمير محصول القصب بالصعيد، لحساب شركات ورجال أعمال تابعين للسلطة الانقلابية.
وطالب “البتيتى” بسرعة التدخل لحل مشكلة زراعة القصب بصعيد مصر، الذي يواجه مؤامرة قد تقضي عليها نهائيا.

وأوضح، في تصريحات صحفية، اليوم الخميس، أنه تم إغراق السوق بالسكر المستورد، الأمر الذي نتج عنه حالة تكدس للإنتاج داخل المصانع، وترتب على ذلك عجز المصانع عن صرف مستحقات المزارعين، وقيامها بصرف 50% من قيمة المحصول كدفعة أولى، مقارنة بـ80% في العام الماضي، مما جعل المزارعين عاجزين عن دفع مصاريف جمع وشحن المحصول.

 

* وزير”مالية الانقلاب”: لا علاوة اجتماعية في الموازنة الجديدة

كشف هاني قدري دميان، وزير المالية في حكومة الانقلاب، عن عدم تطبيق العلاوة الاجتماعية خلال العام المقبل، بذريعة أن الظروف الاقتصادية للبلاد لاتسمح؛ وذلك في تصريحات لوكالة” الأناضول” وتقر العلاوة الاجتماعية للعاملين بالدولة في مايو كل عام وتطبق مع بداية العام المالي في يوليو بزيادة الأجر بنسبة تتراوح بين 7% إلى 15% ، وتعتبر عادة يتم الإعلان عنها تزامنا مع الاحتفال بعيد العمال.

 

*“رايتس ووتش”: محاكمة مرسي “معيبة”

عتبرت منظمة “هيومان رايتس ووتش” الحقوقية أن النيابة المصرية أخفقت في إثبات تواطؤ الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، في أعمال العنف التي جرت أمام قصر الاتحادية في ديسمبر/ كانون الأول من العام 2012.

ووصفت المنظمة في تقرير صدر، أمس الأربعاء، المحاكمة الأولى لمرسي بـالـ”معيبة”، بسبب انتهاكات اجراءات التقاضي السليمة وظهور التحيز وغياب الأدلة القطعية. وكان مرسي قد أدين في 21 إبريل/نيسان 2015، وحكم عليه بالسجن 20 عاماً، في القضية المعروفة إعلامياً بـ”أحداث الاتحادية“.
وأشارت “هيومن رايتس ووتش” إلى أنه بخلاف شهادة ضباط الجيش والشرطة لتأييد إدانة مرسي، فإن الأدلة كانت قليلة، مستندة إلى كون العلاقات التي تربط مرسي بأولئك الذين دعوا إلى مواجهات، لا ترقى إلى كونها أدلة على جرمه الجنائي.
وعلقت المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة، سارة ليا ويتسن، قائلة: “تأسست قضية الادعاء على الاستنتاج بأن مرسي كان مسؤولاً لمجرد علاقته بجماعة الإخوان المسلمين. ومهما تكن المسؤولية السياسية التي قد يكون مرسي متمتعاً بها، فإن النيابة لم تثبت الذنب الجنائي ضده في هذه القضية“.
وكان الحكم ضد مرسي و14 آخرين من المتهمين معه، 6 منهم غيابياً، هو الأول الذي يصدر بحقه منذ قام الجيش باعتقاله وعزله عن منصبه في يوليو/تموز 2013. وهو يواجه خمس قضايا أخرى يجري النظر فيها. وقال فريق الدفاع عن مرسي إنه سيستأنف الإدانة.
وأظهر استعراض “هيومن رايتس ووتش” لملخص من 80 صفحة من قضية الادعاء أن الادعاءات ضد مرسي تعتمد في المقام الأول على شهادة اللواء محمد زكي، قائد الحرس الجمهوري، الذي شهد أنه “لا بد وأن” اتفاقاً تم بين مرسي و”الإخوان المسلمين” لتفريق المتظاهرين، ولكنه لم يقدم أي دليل لدعم فرضيته.
وبعد اعتقال الجيش لمرسي، في 3 يوليو/تموز 2013، وعزل حكومته، وُضع في الحبس الانفرادي من دون تهمة أو إجراءات قضائية لمدة 23 يوماً. وقد تعرض اثنان على الأقل من مساعديه والمتهمين معه إلى الاعتقال دون إجراءات قضائية حتى 4 أغسطس/آب 2013، وتم توجيه الاتهام إلى ثالث بعد ذلك بيومين.
وقال المحامي المصري، والمتحدث باسم هيئة الدفاع، محمد الدماطي، لـ”هيومن رايتس ووتش”، إن محامي الدفاع نقلوا إلى المحكمة مخاوفهم بشأن تقييد الوصول إلى موكليهم، ولكن المحكمة تجاهلتهم. وقال إن مرسي لم يقم أبداً بتوكيل محام للدفاع عن نفسه، مع رفضه الاعتراف بشرعية المحكمة.
وقال محام آخر من محامي الدفاع لـ”هيومن رايتس ووتش” إن هيئة الدفاع لم تتصل بأي من الشهود -الذين كان من الممكن أن يشملوا أعضاء آخرين من الرئاسة أو الحرس الجمهوري– بوازع الخوف من تعرضهم إلى الاعتقال أو إلحاق الأذى بهم. كما قال المحامي، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إن الحاجز الزجاجي العازل للصوت المقام حول قفص المتهمين طوال فترة المحاكمة انتهك حقوقهم بإجراءات التقاضي السليمة، لأنه منع المحامين من التحدث لموكليهم، ومنع في بعض الأحيان المتهمين من سماع القاضي.
وفي شهادته، قال أحمد جمال الدين، وزير الداخلية في وقت وقوع الحادث، إنه كان يجب على مرسي أن يدعو أنصاره إلى الانسحاب من منطقة القصر، لكنه لم يتهم مرسي بالتواطؤ في أعمال العنف. قام جمال الدين باتهام أيمن هدهد، السكرتير الشخصي لمرسي، بتجنيد أنصار مرسي باتفاق مع جماعة الإخوان وحزب الحرية والعدالة. وذكرت شهادة جمال الدين أيضاً أنه توصل أخيراً لاتفاق مع سعد الكتاتني، رئيس الحزب، لسحب أنصار مرسي، وأن جمال الدين عندما أخبر مرسي عن الاتفاق، أمر مرسي كلاً من الشيخة وعبد العاطي بتنفيذه.
وفي سياق آخر، قضت محكمة جنايات الجيزة المصرية، أمس، بمعاقبة 71 من معارضي النظام الحالي ورافضي الانقلاب العسكري، بالسجن المؤبد 25 عاماً، كما قضت بالسجن 10 سنوات على طفلين آخرين “حدث”، وذلك على خلفية اتهامهم بـحرق كنيسة “كرداسة”، يوم مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، الموافق 14 أغسطس/ آب 2013، بالتزامن مع قتل 11 ضابطاً ومجنداً من بينهم مأمور مركز كرداسة.

 

البراءة من القتل والسجن المشدد لمرسي بزعم استعراض القوة. . الثلاثاء 21 أبريل

مرسي مؤبدالبراءة من القتل والسجن المشدد لمرسي بزعم استعراض القوة. . الثلاثاء 21 أبريل

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مقتل العقيد وائل طاحون مفتش مباحث شرق القاهرة بعد أن استهدفه مجهولون بالأسلحة النارية .. المذكور أحد المتهمين بتعذيب وقتل المحامي كريم حمدي
أكد مصدر أمنى مسئول بمديرية أمن القاهرة، أن العقيد وائل طاحون، رئيس مباحث المطرية السابق، قتل فى حادث اغتيال نفذه مسلحان، كانا يستقلان دراجة بخارية، وأطلقا عليه وابلاً من الأعيرة النارية لدى خروجه من منزله بحى النعام بالمطرية، وتوفى وسائقه قبل الوصول للمستشفى. كان الأهالى بجوار أحد المطاعم فى شارع سليم الأول بمنطقة الزيتون، قد سمعوا دوى انفجار قوى، وأبلغوا رجال الشرطة.

*قوات الأمن تطلق الرصاص من جميع الارتكازات بشكل كثيف بمدينة الشيخ زويد

 

*أمن الانقلاب يقتل 4 اشخاص بسيناء ويلقى القبض على 10 مشتبه بهم

قتلت قوات امن الانقلاب في حملة لها بشمال سيناء مساء اليوم 4 اشخاص وإلقت القبض على 10 مشتبه بهم، وحرقت 10 منازل و13 عشة وسيارة تايلاندى، ودراجتين بخاريتين.

 

*انفجار ضخم وإطلاق نار كثيف بالقرب من كمين كرم القواديس بشمال سيناء

 

*النيابة تقرر حبس الرئيس مرسي 15 يوما على خلفية فض اعتصام رابعة العدوية

رغم إختطافه.. النيابة توجه للرئيس مرسي تهمة حشد الإخوان فى “رابعة

رغم اختطافه من قبل سلطة الانقلاب أسندت النيابة العامة للرئيس الدكتور محمد مرسى، اتهامات جديدة بزعم قيادة جماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وحشد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين للاعتصام بميدان رابعة العدوية.

ووجه المستشار محمد سيف، رئيس نيابة شرق القاهرة الكلية، للرئيس مرسي اتهامات بالتحريض على العنف والفوضى بالبلاد، بالاشتراك مع قيادات جماعة الإخوان المسلمين، وذلك خلال التحقيقات التى باشرها معه داخل محبسه بملحق المزرعة، فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”فض رابعة“.

ورفض الدكتور محمد مرسى الإجابة على الأسئلة التى وجهها إليه المستشار محمد سيف، قائلا: “أمتنع عن الإجابة.. أنا الرئيس الشرعى”، وأصدرت النيابة العامة قرارًا بحبسه 15 يومًا احتياطيًا على ذمة التحقيقات فى القضية

 

*هيومن مونيتور” تكشف عن مخالفات بالجملة في هزلية الاتحادية

أدانت منظمة “هيومن رايتس مونيتور”، الأحكام التي صدرت اليوم الثلاثاء بحق الرئيس محمد مرسي وآخرين، مؤكدة أنها تأتي إمعانًا في تدخل القضاء المصري في المعترك السياسي، وإصداره أحكامًا غير عادلة ومسيسة بحق معارضين للسلطة في مصر، في قضايا يشوبها العوار القانوني والقضائي.

قال بيان المنظمة اليوم: هناك مجموعة من المخالفات القانونية التي شابت المحاكمة؛ حيث أخلت النيابة العامة سبيل كل من اعتقلته من أفراد جماعة الإخوان المسلمين في تلك القضية إبان وقوعها، نظرًا لعدم ثبوت أي أدلة ضدهم وأغلقت القضية والتحقيقات فيها آنذاك”.

وأضاف البيان أنه “عقب انقلاب 30 يونيو ومع وصول الجيش لحكم البلاد، قامت السلطات القضائية في مصر بفتح قضية جديدة لنفس الحادث رغم وجود القضية القديمة بالفعل، وهي مقيدة في دفاتر الدولة، إلا أن الاختلاف يتمثل في عدد من الشهود في تلك القضية”.

وأكدت أن “المتهمين لم يتمكنوا من مناقشة شهود الاتهام، بأنفسهم، كما أنهم لم يحصلوا على الموافقة على استدعاء شهود النفي بذات الشروط المطبقة في حالة شهود الاتهام.

وذكر البيان أن “البند السابع من المادة الـ 14 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، ينص على أنه لا يجوز تعريض أحد مجدداً للمحاكمة أو للعقاب على جريمة سبق أن أدين بها أو برئ منها بحكم نهائي، وفقًا للقانون وللإجراءات الجنائية في كل بلد”.

طالبت المنظمة بتدخل دولي عاجل لمراقبة الأحكام القضائية المسيسة التي يصدرها القضاء المصري، مع خضوع المحاكمات في مصر للمراقبة لضمان نزاهة وعدالة سير التحقيقات.

 

*براءة من القتل ، ثم السجن المشدد ﻻستعراض القوة ؛ لغز ، استعصى فهمه على المصريين!!

 

*مغردون يسخرون من الحكم على الرئيس مرسي بتهمة استعراض القوة

تصدر هاشتاج “الاتحادية”، قائمة موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اليوم بعد الحكم في قضية “الاتحادية”، بالسجن 20 عامًا، والمتهم فيها الرئيس محمد مرسي و14 آخرين من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان.
وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي موجة من التعليقات بعد الحكم مباشرة، إذ أثار الحكم سخرية النشطاء بعد أن برأ الرئيس مرسي من تهمة قتل المتظاهرين وحاكمه بتهمة استعراض القوة.
وكالعادة حصل القضاء على جانب كبير من الهجوم، حيث سخر النشطاء من القضاء وأحكامه مؤكدين أنه يتلقي تعليماته من السلطة.
ومن جانبه قال الناشط محمد خليل إن تسعه أعشار الظلم في مصر والعشر الأخير يجوب العالم نهاراً ويبيت ليلته في مصر، قائلًا :”مفيش عدل . مفيش حرية .مفيش ليا أي حق فيكي“.
وقال الناشط محمد جلال ساخرًا من الحكم :”عشرين سنه بتهمه استعراض القوه في أحداث ‏الاتحادية ،الراجل كان قاعد في قصر الاتحادية والمتظاهرين راحوا لحد عنده ف القصر..
وأضاف جلال  :”طلعوا على سور القصر، ورموا مولوتوف جوا القصر، و كتبوا على سور القصر عبارات سب و إهانه، ومنهم اللي ولع في بوابه القصر، ولما سابلهم القصر وطلع بسيارته اشتغلوا ضرب في سيارته وهو طالع ومحدش كلمهم“.
شوفتوا استعراض القوه من ‫#‏مرسي أكتر من كده؟!
وسخر عدد من النشطاء علي الحكم باستعراض الرئيس قوته  حيث قالت “يوكاقضيتى استعراض القوه .. 20 سنة سجن مشدد، وانا قتلت متظاهرين .. يا راجل كبر مخك براااءة.
محمد فارس ٢٠ سنة علشان تظاهر بالقوة بس اومال اللي كان (مولعها) فى ٣٠ سنة المفروض ياخد اية ؟؟؟ #الاتحاديه
وقال حسبي الله:” طبعا اللي كانت بتعمله مليشيات البلاك بلوك في شوارع القاهرة والمحافظات مكانش #استعراض_القوه خالص وحرق مقرات حزب الأغلبية ومحاصرة الاتحادية.
وغرد الشاعر يوسف عبدالرحمن: “بمنتهي الاستعراض للقوة؛ النظام يسجن مرسي ورفاقه 20 عاما بتهمة استعراض القوة!”.
وقال خالد أحمد إن الاتحادية : #استعراض_القوه “الإخوان” والمقتول “إخوان” والمحكوم عليهم “إخوان
وأضاف فض رابعة :القاتل السيسي، المقتول “إخوان”، المحكوم عليهم “إخوان“.
وأضاف محمود علي :”بشرى لكل بلطجي.. ليه تضيع وقتك ف #استعراض_القوة، لما ممكن تقتل ع طول وتاخد براءة وتشارك ف العرض اللى عامله القضاء المصرى الشامخ #الرئيس_أقوى.

 

*نشطاء يدشنون هاشتاج “#الرئيس_أقوى” للرد على هزلية “الاتحادية

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع تدوينة لنجل الرئيس محمد مرسي، طالب فيها بتدشين هاشتاج لمتابعة جلسة النطق بالحكم في القضية المعروفة اعلاميا أبـ “حداث الاتحادية” غدًا.

كان نجل الرئيس أسامة محمد مرسي قد دعا لتدشين الهاشتاج عبر “فيس بوكقائلاً: يوم الثلاثاء القادم النطق بالحكم على الرئيس محمد مرسي في قضية الاتحادية، أدعوكم لنشر هاشتاج الحملة دعما لصمود الرئيس #سننتصر #الرئيس_أقوى #اوعوا_الثورة_تتسرق_منكم #حافظوا_على_مصر.

وتفاعل أحد المتابعين فقال: لا نعترف بأحكام قضاة العسكر، فرئيسنا الشرعي دكتور مرسي.

وتساءل آخر: ربنا ينصره ويحفظه.. المشكلة إنهم متوقع يحكموا عليه قبل ما تنتهي فترة السنتين، ربنا يستر على اللي هيحصل.. وهل لو حكموا عليه بالإعدام.. هتسكتوا وتفضلوا تقولوا سلمية؟؟
ودعا آخر لتدشين هاشتاج، وقال: اللهم انصره وثبته.. واقض عنه.. وكن معه سندا، وسدد قوله، وافصح له لسانه، وامكر له.. يا رب العالمين #مرسي_رئيسي.

ودعت أخرى فقالت: اللهم من أراد برئيسنا سوءا، رد كيده في نحره.. واجعل تدبيره تدميره.. أنت نعم المولى ونعم النصير.

وعلق مصعب فقال: إذا لم تجد عدلا في محكمة الدنيا، ارفع ملفك لمحكمة الآخرة، فإن الشهود ملائكة والدعوى محفوظة؛ والقاضي ـحكم الحاكمين.

وعلق محمد: هذا ولي الأمر، وله في أعناقنا بيعة، أدعو الله أن يحفظه ويرجعه لنا أميرا ممكنا.. عاجلا غير آجل.. بما شاء وكيفما شاء.. اللهم آمين.

يشار إلى أن جلسة النطق بالحكم تنعقد غدًا في هزلية الاتحادية المعروفة إعلاميا “بقضية الاتحادية”، التي يحاكم فيها الرئيس الشرعي محمد مرسي وآخرين بتهمة قتل متظاهري الاتحادية، والتي يديرها الانقلاب بصورة هزلية.

 

*قضاة النار الحاكمون بأمر العسكر يقضون بسجن شباب الغربية في قضايا ملفقة

حكمت المحكمة العسكرية بالا سكندريه الحاكمة بأمر العسكر  اليوم الثلاثاء ، بالحبس سبع سنوات علي عدد من الشرفاء وهم كلا من
الأستاذ / شريف سمك ، والأستاذ / سيف وصفي مهنا
وبالحبس خمس سنوات علي كلا من: ميسره السيد صلاح ، صلاح جلال ، محمود سنبل
وبالحبس ثلاث سنوات لـ  عمر غريب
وباقي المتهمين 15 سنه غيابيا
ثانيا القضيه12
بالحبس سبع سنوات علي كلا من: شريف سمك ، وصلاح جلال ، وسيف وصفي مهنا
وبالحبس خمس سنوات علي كلا من: انس الهباب ، واشرف غرابه
مصطفي جمعه ، ومحمد بدر
يذكر أن الشرفاء المذكورين قد لفقت لهم تهم تمت بعد اعتقالهم

 

*أمريكا قلقة من الحكم على مرسي!

أبدت الولايات المتحدة الأمريكية قلقها من الحكم الصادر بسجن الرئيس محمد مرسي وآخرين، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث الاتحادية“.

وقالت ماري هارف، المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، إن واشنطن “قلقة لهذه الأحكام” وإنها ستقوم “بدراسة الأسس” التي استند إليها قرار المحكمة المصرية التي حكمت بالسجن 20 عامًا على مرسي.

وأضافت “كل المصريين يملكون الحق في أن يعاملوا بمساواة وإنصاف أمام القضاء“.

وقضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار أحمد صبري، برفض الدفوع لعدم اختصاص المحكمة، وقررت المحكمة، معاقبة أسعد الشيخة وأحمد عبد العاطي وأيمن هدهد وعلاء حمزة ورضا الصاوي ولملوم عفيفي وهاني توفيق وأحمد المغير وعبد الرحمن عز ومحمد مرسي ومحمد البلتاجي وعصام العريان ووجدي غنيم بالسجن المشدد 20 سنة، ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات عن تهمتي القوة والعنف والاحتجاز.

يشار إلى أن منظمة العفو الدولية وصفت الحكم ضد مرسي بـ”عدالة صورية، تبدد أي أوهام متبقية باستقلال ونزاهة النظام القضائي في مصر“.

وتعود وقائع القضية المتهم فيها مرسي وأعوانه، إلى 5 ديسمبر 2012، عندما هاجم أنصار مرسي اعتصامًا لمتظاهرين بمحيط قصر الاتحادية، احتجاجًا على إعلان دستوري أصدره في نوفمبر من نفس العام، يوسع سلطاته الرئاسية ويحصن قراراته من الطعن، مما اعتبره معارضون “تأسيسًا لديكتاتورية جديدة في البلاد“.

وأسفرت محاولة فض الاعتصام عن مقتل 10 أشخاص من أبرزهم الصحفي الحسيني أبو ضيف، وإصابة 57 آخرين بإصابات متنوعة، كما تسببت الأحداث في وقوع مصادمات دامية بين أنصار مرسي ومعارضيه في أماكن أخرى.

 

* الحكم بحبس “عبد المقصود” 3 سنوات.. بزعم التحريض ضد الجيش والشرطة

أصدرت محكمة جنح الدقى، اليوم الثلاثاء، حكما فى الجنحة رقم 635 لسنة 2015 بحبس الداعية الإسلامي الشيخ محمد عبد المقصود، ثلاث سنوات مع الشغل.

ويأتى الحكم الجائر على خلفية البلاغ المقدم ضده من المحامى سمير صبرى، يزعم فيه أنه ظهر بمقطع فيديو على شبكة المعلومات الدولية “يوتيوب” يحرض المواطنين ضد الشرطة والجيش.

 

*وفاة عبد الرحمن الأبنودي

الأبنودي” ختم حياته بتأييد الانقلاب والتهليل لمذبحتي رابعة والنهضة (اللهم اقتص منه)

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر” أبيات شعرية لقصيدة “عبد الرحمنا الأبنودي” والتي أيد فيها مجزرة فض اعتصامي رابعة والنهضة وحرض فيها علي قتل معتصمي رابعة والتي جاء فيها

وفرصتك بتقل ..

وبيبرد اﻻحساس ..
لما أنت مش حتحل
نزلت ليه الناس..؟؟

وقبل فض الاعتصام:

شايفنكو فى المعمعة صامتين
الصمت جايزة للقاتل
قولولنا : ” إحنا مش لاعبين
فالشعب يطلع .. وِيقاتِل

وبعد المذبحة المريعة فى رابعة:

كل اللى شفناه يا ( سوريا ) وصَابنا بالحيرة
طلع كلام زور بيتكرر هنا فى مصر
بلاوي ( سي إن إن ) السودا و (جزيرة)
شُفناه ودقناه مع القتلة فى مدينة نصر

وقال لمن رفضوا المقتلة:

ولا مجال للفذلكة .. ولا للبُكا
إحنا اللفندية نحب نكاكي
الجيش سندنا فى الظروف المُهلكة
فاوعى ياعم .. يكَرهُوك فى الكاكي !”

وكان الأبنودي من مؤيدي انقلاب عبدالفتاح السيسي، وتوفي عصر اليوم بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز 76 عامًا

 

*4 مفارقات في جلسة مدتها 5 دقائق تنتهي بحبس مرسي 20 عاماً

5 دقائق فقط هي عمر الجلسة التي نطق فيها صبري بهذا الحكم، والذي ختم به القاضي أحمد صبري يوسف عمله على منصة القضاء، لتوليه منصب رئيس محكمة الاستئناف، كما أسدل بها الستار عن الفصل الأول من القضية التي بدأت أولى جلساتها في شهر أغسطس/ آب من عام 2013.

وشهدت الجلسة الختامية حضورا إعلاميا مكثفا وغير مسبوقا، لا يقارن حتى مع بدايات نظر القضية، والتي شهدت حضورا كبيرا لكونها المرة الأولى التي يظهر فيها مرسي منذ الانقلاب في 3 يوليو/ تموز، ولكن الفارق هذه المرة أن القاضي سمح لكل وسائل الإعلام حتى تلك التي لا تحمل تصاريح خاصة بالمحاكمة بحضور الجلسة، وذلك على غير المعتاد، إذ يتعين لحضور الجلسات وجود تصريح موقع من رئيس المحكمة.

ومع الحضور المكثف، كانت الإجراءات الأمنية مكثفة – أيضا – داخل قاعة المحاكمة وفي محيط أكاديمية الشرطة في التجمع الخامس بالقاهرة، والتي توجد بها قاعة المحاكمة.

ورصد مراسل الأناضول حضورا كثيفا في محيط الأكاديمية لخيالة الشرطة، وهم أعضاء بالشرطة يجوبون المكان ذهابا وإيابا مستخدمين الخيول، كما تم التفتيش بالاستعانة بالكلاب البوليسة، وداخل قاعة المحاكمة، كان هناك حاجز بشري من رجال الأمن يمنع المصورون من الاقتراب من قفص الاتهام، وكانت التعليمات الأمنية هي التصوير من بعد.

خلقت هذه التعليمات حالة من الجدل داخل القاعة، بسبب رغبة البعض في الاقتراب من قفص الاتهام، ولم يقطع هذه الحالة سوى صوت حاجب المحكمة، قائلا بصوت مرتفع “محكمة”، إيذانا بقدوم هيئة المحكمة لبدء الجلسة.

سادت حالة من الصمت، قطعها قول القاضي: “الحكم طويل شوية (بعض الشيء) ويتعين الصمت والاستماع ليعرف كل شخص موقعه القانوني في القضية“.

في هذه اللحظات أدرك الحضور أنهم على موعد مع جلسة طويلة، أشبه بجلسة النطق بالحكم في إعادة محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك في قضية قتل المتظاهرين ابان ثورة 25 يناير/ كانون ثان 2011 في نوفمبر/ تشرين ثان من العام الماضي.

وعلى خلاف التوقعات جاءت الجلسة قصيرة جدا، ولم تستمر سوى 5 دقائق، وافتتح القاضي منطوق حكمه بالآية القرآنية (الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل، فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله، والله ذو فضل عظيم)، ربما في إشارة إلى عدم خوفه من إصدار هذه الأحكام.

وأنهى القاضي بهذه الدقائق الـ5 الفصل الأول من هذه القضية التي بدأت أولى جلساتها في أغسطس/ أب من عام 2013.

ووفقا لإجراءات التقاضي، يبدأ الفصل الثاني من القضية باتخاذ هيئة الدفاع عن المتهمين إجراءات الطعن على الحكم، أو اتخاذ سلطة الإتهام ” النيابة العامة ” قرارا بالطعن على الحكم، اذا كانت غير راضية عن الأحكام.

وعقب هذه الجلسة القصيرة يغادر القاضي منصة المحكمة، ومعها تعود حالة الهرج والمرج، بسبب رغبة الحضور الإعلامي الكثيف في استطلاع ردود الأفعال، التي كشفت عن 4 مفارقات.

كانت المفارقة الأولى في ردود أفعال المتهمين، والذين بدأوا أولى جلسات القضية ثائرين على المحكمة، ثم اختتموها مبتسمين، رغم صدور أحكام بالسجن 20 عاما على معظمهم.

وفور صدور الحكم حرص المتهمون على التلويح بعلامة “رابعة العدوية” والابتسامة تملئ وجوههم، في إشارة منهم إلى عدم الاكتراث بالحكم.

وفي أولى جلسات القضية، كانوا يلوحون بنفس العلامة، ولكن مع النطق بشعارات ثورية، كانت يخترق صداها – أحيانا – الحاجز الزجاجي الذي تم وضعه على أقفاص الاتهام.

وكما كانت ردود الفعل من جانب المتهمين مثيرة للاهتمام، كانت ردود الفعل من جانب هيئة الدفاع مثيرة للاهتمام، سواء من جانب دفاع الرئيس الأسبق محمد مرسي أو المدعين بالحق المدني، ليشكل ذلك المفارقة الثانية التي يثيرها الحكم.

ولم يذكر أحد من محامي المدعين بالحق المدني أنه كان يتمنى إعداما للمتهمين، والتزموا جميعا بالتأكيد على أن الحكم مرض بالنسبة لهم، وإن كانوا يتوقعوا أن تطعن عليه سلطة الاتهام، لأنها هي من أحالت أوراق القضية للمحكمة وبها تهمة قتل المتظاهرين، كما قال أحدهم .

وكانت المفاجئة أن الحكم كان مرضيا أيضا للمحامي المنتدب من هيئة المحكمة للدفاع عن مرسي.

وقال سيد حامد المحامي المنتدب لمراسل الأناضول: ” الحكم مرض، لأنه جاء متوازنا إلى حد كبير، قياسا بالأحكام التي يصدرها القضاء المصري حاليا“.. وأضاف: ” القاضي لم يصدر أحكام إعدام بالجملة، كما فعل آخرون“.

وبينما كان الحكم مرضيا لمحامي مرسي المنتدب، فإنه لا يبدو كذلك لهيئة الدفاع عن المتهمين من جماعة الإخوان المسلمين، والذين واجهوا أزمة بعد النطق بالحكم تتلخص في موقفهم من الحكم الصادر على مرسي.

وكانت المفارقة الثالثة أن الحكم يجدد أزمة الشرعية من جديد، وهو ما عكسته تصريحات المحامي عبد المنعم عبد المقصود عضو فريق الدفاع عن متهمي الإخوان لمراسل الأناضول عقب الجلسة.

يقول عبد المقصود: ” سنطعن على حكم باقي المتهمين خلال مدة 60 يوما، أما الحكم الصادر بحق الرئيس مرسي، فلن نستطيع اتخاذ أي إجراء إلا بعد استطلاع رأيه لعدم اعترافه بشرعية هيئة المحاكمة“.

ووفقا لما ذهب إليه محامي مرسي في أول جلسات المحاكمة، فإن الهيئة القانونية التي تنظر القضايا المتهم فيها الرئيس لها تشكيل حدده الدستور، ولا يجوز نظر قضاياه أمام إحدى دوائر محكمة الجنايات كما حدث في القضية.

وتمسك مرسي طوال جلسات محاكمته بهذا الدفاع، على خلاف سلفه مبارك، والذي لم يتطرق محاموه في دفاعهم لهذه النقطة.

وأقيمت إجراءات محاكمة مرسي في قاعة مجاوره للقاعة التي كان يحاكم فيها مبارك بأكاديمية الشرطة، وكانت المفارقة الرابعة أن الأثنين وجهت لهما اتهامات تتعلق بالتحريض على قتل المتظاهرين، وأدين مبارك في محكمة أول درجة في هذه التهمة، قبل أن تبرئه محكمة أخرى بعد نقض الحكم، أما مرسي فلم يدن بهذه التهمة، وأدين في تهمتين تضمنتهما نفس القضية وهما استعراض القوة والعنف، والقبض المقترن بالتعذيب البدني.

وآثار الحكم غضبا لدى بعض الإعلاميين الذين حضروا الجلسة لأنهم توقعوا حكما بالإعدام، عقابا على مقتل زميلهم الصحفي الحسيني أبو ضيف، والذي لقي مصرعه في الأحداث.

 

*من قتل متظاهري أحداث قصر الاتحادية وثورة يناير بمصر؟

من قتل المتظاهرين في قضية أحداث قصر الاتحادية ؟” سؤال برز بمصر عقب تبرئة القضاء المصري نظام الرئيس محمد مرسي من تهمة قتل المتظاهرين في قضية “أحداث الاتحادية” عام 2012 وإدانته بتهم أخرى، وهو السؤال ذاته الذي ظهر في نهاية العام الماضي مع تبرئة الرئيس المخلوع حسني مبارك ونجليه ورموز عهده من تهمة قتل متظاهري ثورة يناير/ كانون الثاني 2011.

بعد براءة مرسى إذن من قتل ابنى؟”، قالها والد الحسينى أبو ضيف، أبرز ضحايا أحداث الاتحادية في تصريحات صحفية اليوم بعدما قضت محكمة مصرية ببراءة مرسي و14 آخرين من تهمة القتل وحيازة أسلحة فيما عاقبت مرسي، و12 آخرين، بالسجن المشدد لمدة 20 عاما، عن تهمتي استعراض القوة والتحريض على العنف والقبض والاحتجاز والتعذيب، فيما قضت بالسجن 10 سنوات، لمتهمين آخرين.

وهو السؤال نفسه الذي أثارته فاتن شعير والدة محمد ممدوح الحسيني أحد ضحايا أحداث الاتحادية المنتمي لجماعة الإخوان في تصريحات لوكالة الأناضول، متسائلة “بحسب الحكم الباطل بالأساس الذي لا نعترف به من القاتل الذي قتل في أحداث الاتحادية، وأوقع شهداء طالما لم تدن المحكمة أحدا بالقتل؟“.

وتعود وقائع القضية إلى اشتباكات دامية وقعت في 5 ديسمبر/ كانون الأول 2012، أمام قصر الاتحادية الرئاسي، بين أنصار لجماعة الإخوان (التي ينتمي لها مرسي) ومعارضين لمرسي يرفضون إعلانا دستوريا أصدره في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام ذاته، ويُحاكم المتهمون في هذه القضية لمقتل ثلاثة أشخاص، في حين تقول جماعة الإخوان إن لها 8 قتلى آخرين في تلك الأحداث قدمت بشأنهم أدلة وطلبات خلال جلسات القضية، لكن المحكمة رفضتها .

وفي بيان لها ، قررت نقابة الصحفيين التقدم بمذكرة عاجلة إلى هشام بركات النائب العام، للمطالبة بالطعن بنقض الحكم الصادر ببراءة المتهمين فى القضية المعروفة بـ”أحداث الاتحادية” من تهمة قتل المتظاهرين وبينهم الصحفي الحسينى أبوضيف.

هدي عبد المنعم المحامية والقيادية بجماعة الإخوان قالت إن “السؤال الذي يفرض نفسه في قضية اليوم الباطلة هو من قتل المتظاهرين؟“.

وفي تصريحات لوكالة الاناضول أوضحت عبد المنعم أنه رغم اعتراضها المبدئي علي القضية شكلا وموضوعا إلا أن عدم إعلان متهمين بالقتل سببه كما أري أن أوراق الاتهام بالقتل في القضية ليست قوية، مضيفة “كما أنه ليس هناك أدلة تدين المتهمين رغم أن النيابة اتهمتهم بالقتل“.

محمد قرني، رئيس محكمة سابق، وأستاذ قانون جنائي بجامعة حلوان (حكومية)، يفسر تلك الإشكالية قائلا إن “هذه هي طبيعة قضايا الثورات، والمظاهرات الكبيرة، التي يقتل فيها أفراد من الشعب“.

وفي تصريح لوكالة الأناضول، عبر الهاتف، أوضح قرني، أن “أحداث الشغب الكبيرة التي يسقط فيها العشرات أو المئات تكون ضعيفة الأدلة، ولا دليل يقيني للاتهام، وهو ما يجعل القضية لا تدين المتهمين“.

وأشار إلى أن “التاريخ المصري له سوابق في هذا، عندما تم تبرئة المئات من المتهمين في قتل متظاهرين إبان حكم الرئيس الأسبق أنور السادات، في أحداث يناير/ كانون الثاني 1977“.

ومظاهرات يناير/كانون الثاني 1977، المعروفة باسم “انتفاضة الخبز”، أو انتفاضة الحرامية (اللصوص)”، هي مظاهرات جرت في أيام 18 و19 يناير/ كانون الثاني 1977، في عدة مدن مصرية احتجاجا على رفع الدعم عن أسعار العديد من السلع الغذائية.

وحول المسؤول عن تحديد المتهمين في القتل بدقة، قال قرني إن “هذه مسؤولية تحريات الشرطة، ومن ثم النيابة العامة، والقاضي فقط يحكم بما هو أمامه من أوراق، فإن وجد إدانة سوف يدين المتهمين، وإن لم يجد سيبرئهم“.

وكان سؤال “من قتل المتظاهرين؟”، تصدر أغلب الصحف المصرية، الصادرة في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، غداة تبرئة الرئيس الأسبق، حسني مبارك، في قضية قتل المتظاهرين إبان ثورة يناير/ كانون الثاني 2011، التي أنهت حكمه.

السؤال الذي اتخذ صيغا مختلفة، في تغطية الصحف، للمحاكمة المعروفة إعلاميا بـ”محاكمة القرن”، أثاره قطاع واسع من الشباب المشاركين في الثورة، عقب الحكم، على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووقتها نشرت صحيفة اليوم الساقع (خاصة)، في صدر صفحتها الأولى سؤالاً وقتها براءة .. إذن من القاتل؟”،وتساءلت صحيفة الشروق (خاصة)، في تقريرها الرئيسي عن القاتل بقولها، “.. براءة مبارك والعادلي وقيادات الداخلية في محاكمة القرن ..فمن القاتل؟”، أما صحيفة الوطن (خاصة) فطرحت السؤال على لسان أهالي القتلى من المتظاهرين بقولها:.. ومن الذي قتل أبناءنا؟“.

وخلال 9 شهادات ومرافعات، أوردتها ذات الصحف، أدلت بها شخصيات أمنية وعسكرية بارزة إبان ثورة 25 يناير/كانون الثاني، هاجموا جميعا ثورة يناير، وبعضهم اعتبرها “مؤامرة خارجية”، واتهموا عناصر الإخوان المسلمين بقتل المتظاهرين.

ومنذ ثورة يناير/ كانون الثاني 2011 وحتى اليوم تقع اشتباكات ومواجهات عديدة بين متظاهرين وقوات شرطية بمصر ، وأحيانا مع تخلف قتلى وجرحى.

 

*العفو الدولية: الحكم على مرسي مهزلة ونطالب بإطلاق سراحه

توالت ردود الفعل على الحكم الصادر ضد الرئيس المصري محمد مرسي، إذ وصفته منظمة العفو الدولية بأنه تزييف للعدالة، وقال المعارض المصري أيمن نور إنه حكم صدر باسم الديكتاتور الحاكم”، بينما اعتبره تحالف دعم الشرعية في حكم العدم.
ودعت منظمة العفو الدولية إلى الإفراج عن مرسي أو إعادة محاكمته، وقالت في بيان إن الحكم “يبدد أي أوهام متبقية بشأن استقلال ونزاهة النظام القضائي في مصر“.
وقالت هيئة الدفاع عن مرسي وأعضاء فريقه الرئاسي المتهمين في القضية، إنها ستبدأ إجراءات الطعن فور صدور حيثيات الحكم، واعتبرت الحكم “سياسيا بامتياز“.
وقال زعيم حزب “غد الثور” أيمن نور إن الحكم صدر “باسم الديكتاتور الحاكم في مصر وليس باسم الشعب”. أن هذه المحاكمة غياب للعقل والمنطق وتهديد لمستقبل مصر“.
كما خرجت في القاهرة ومحافظات مصرية مظاهرات تندد بالحكم الذي أصدرته اليوم الثلاثاء محكمة جنايات القاهرة بسجن مرسي و12 آخرين -بينهم القياديان في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي وعصام العريان- عشرين عاما.
وفي حي المعادي بالقاهرة، نظم رافضو الانقلاب مسيرات تندد “بتسييس” القضاء المصري، ورفعوا صورا لمرسي، مطالبين بالإفراج عنه.
وفي أول جلسة للنطق بالحكم في محاكمة الرئيس، قال القاضي أحمد صبري إنه تم الحكم على مرسي بالسجن المشدد عشرين عاما في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث الاتحادية”، وبوضعه تحت مراقبة الشرطة لمدة خمس سنوات.
وصدرت الأحكام على خلفية اتهامات “استعراض القوة والعنف والقبض والاحتجاز والتعذيب”، بينما برأت المحكمة المتهمين من تهم القتل والضرب العمد وحيازة السلاح من دون ترخيص.
وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد اتهمت أمس في بيان عبد الفتاح السيسي باستغلال القضاء كسلاح في معركته ضد الشرعية الشعبية والثورية التي يمثلها مرسي كمحاولة بائسة للنيل من عزيمة الثوار وثباتهم”، ودعت الجماعة الشعب المصري إلى حراك ثوري يشمل كل شوارع البلاد.

 

**جنايات القاهرة تصدر حكمها ببراءة جميع المتهمين في أحداث الاتحادية من تهمة القتل العمد

 

*(الجيش والهيروين) .. قصة التجارة المحمية في مصر ومافيا كبار الدولة

الشرطة عارفة المكان كويس جدا .. الجيش عارف المكان كويس جدا ..  بيخافوا يخشوا أو عندهم اوامر مايخشوش وده اللى أنا متأكد ان كبرات البلد هم اللى مدورين التجارة دى والا ماكانش جماعة البدو دول قعدوا بالبجاحة دى“.

بهذ الكلمات تحدث أحد الشباب، والذي أدمن تعاطي مخدر “الهيروين” عن تجربته في طريقة الحصول عليه ليتعاطاه.

يقول الشاب أنه صدم حين رأى بعينه مدى تغلغل إدمان هذا المخدر في المجتمع المصري في الفترة الأخيرة بشكل  لايصدق، قائلا  : “صدمت صدمة عمرى لما عرفت كمية الناس اللى زيي من كل طبقات المجتمع“.

ويضيف : ” الاول كنت بجيب الجرام بـ240 جنيه ..
كان لازم أدور و اشوف الناس اللى بتبيع بتجيب منين..
والسعر التجارى كام وسكته فين..
وفعلا وصلت للأصل و المصدر اللى اكتشفت انه مش خفي عن عين أى حد..
ولا حتى الدولة و الشرطة..
وصلت لمنطقة (نتحفظ على ذكر إسم المنطقة) إيه رأيكم فى هايبر ماركت ؟ كل الناس من كل حته بتروح له عشان عنده عروض جامده و أسعار مالهاش منافس نفس الشىء فى المنطقة دي“.

ويستطرد الشاب في حديثه قائلا : ” كمية العربيات اللى واقفه هناك اكتر من العربيات اللى واقفه قدام اى مول مشهور تتخيله..اللى بيبيع بدو وقفين بسلاح ورا (تبة)، الكلمة هناك بحساب..مافيش أسهل من انك تتقتل برصاصة من البدو دول“.

ويؤكد الشاب في حديثه على علم قوات الأمن (جيش وشرطة) بما يحدث في هذا المكان قائلا:

في قوة أمنية بتكون متمركزة قريبة جدا من المكان ده وعارفين إن كل اللى بيجى من الطريق دا بيكون بيشترى المخدرات.

الشرطة عارفة المكان كويس جدا
الجيش عارف المكان كويس جدا

بيخافوا يخشوا أو عندهم أوامر مايخشوش، وده اللى مخليني متأكد ان كبارات البلد هم اللى مدورين التجارة دى، وإلا ماكانش جماعة البدو دول قعدوا بالبجاحة دى“.

وبمزيد من التفاصيل الصادمة يؤكد الشاب على تورط كبار الدولة في الأمر وحرصها على دفع مدمني المخدرات على تعاطي الهيروين حين قال : ” الدولة فى الكام شهر الأخرانيين منعت “الترامادول” فى السوق خالص لحد ما الشريط وصل لنفس سعر “الهرويين“.

ويؤكد الشاب قائلا ” فيه دواء بيعالج إدمان اى مدمن هيروين فى 3 ايام بدون أي اعراض انسحاب أو تعب، الدولة مانعه تداوله مع إن كل دول العالم بتصرفه مجانى للمدمنين عندها.. وده يأكد كلامى إن التجارة دى مدورها الوزراء و المسؤولين الكبار فى البلد.

سعر الحباية (العلاجية) الواحدة عندنا فى السوق السودا من 300 لـ 500 جنية، المدمن بيحتاج 3 حبيات على الاقل من عقار”السيبكسون -سيبوتكس” دوائين الاتنين بيخلصوا الادمان فعلا، والاتنين حل فعلى كل دول العالم بتقوم بيه إلا “مصر”، و كان رد وزارة الصحة ممنوعين حتى لا يتم اساءة استخدامهم.

وفي هذا الشأن تحديدا يقول الدكتور “أحمد ناصف” -الخبير القانوني- في مقال كتبه بجريدة “البديل”  نهاية العام الماضي:

في 26 / 9 / 2011 وفي خضم الانفلات الأمني والصراع السياسي بعد ثورة يناير صدر قرار غريب من وزارة الصحة برقم 656 لسنة 2011 مضمونه إضافة مادة بيبرونيرفين ( Buprenorphine ) واملاحها ونظائرها و استراتها و وأملاح نظائرها واستراتها ومستحضراتها القسم الثاني من الجدول رقم ( 1 ) الملحق بقانون المخدرات رقم ( 182 ) لسنة 1960 وذلك نقلا من الجدول رقم ( 3 ) فقرة ( ج ) الملحق بالقانون المذكور .

ولمن لا يعرف من غير المتخصصين فإن الاسم التجاري للمادة الفعالة المسماه بيبرينورفين.

تستعمل في علاجين شهيرين هما الأكثر ثقة و كفاءة وهما ( سيبوتكس ، وسيبوكسين ) ويعد هذين العلاجين هما العمدة في علاج الإدمان في مصر والعالم أجمع.

عندما رجعنا إلي المنظمات الدولية والإقليمية في هذين العلاجين وجدنا العجب ، فثمة إشارة إلي هذين العلاجين أنهما أمل ملايين المرضي في علاج الإدمان، وأنهما هما الوحيدين الذين تؤديان إلي تقليل الأعراض الإنسحابية للمخدرات في جسم الإنسان مما يساهم مساهمة فعالة في القضاء علي الإدمان في مرحلة العلاج وبدونه يصبح علاج المدمنين نوع من العبث ، ودخول في دائرة مفرغة من محاولة العلاج والعودة إلي الإدمان من جديد.

ونشرات أخري تشير إلي مدي أهمية وفعالية هذا العلاج في علاج المدمنين ، ولكن يبدو أن كل هذا لم يكن له أي أثر عند وزارة الصحة التي أصدرت قرارا يجعل تداوله أو تصنيعه محظورا وإلغاء الموافقات التي تمت قبل ذلك علي اتفاق وكذلك إضافته إلي الجدول الأول الملحق بقانون المخدرات مما يعد حيازته أو إحرازه جناية وليس جنحة يستوي في ذلك المختصين من الأطباء والصيادلة مع عوام الناس.

عندما سألنا من سبب ذلك جاءت الإجابة في أنه من الممكن أن يساء استعماله ، قلنا سبحان الله ، فإن كل الأدوية يمكن أن يساء استعمالها ، فهل الخوف من سوء الاستعمال يؤدي إلي حظر علاج الإدمان !!! علما بأن هذه العلاجات تباع في السوق السوداء ويباع الشريط الواحد منها بأكثر من ثلاثة ألاف جنيه ، مما يجعله تجارة رابحة لمراكز الإدمان الخاصة تدر أرباحا بمئات الملايين سنويا عن طريق التهريب من فرنسا وألمانيا واليونان فهل وزارة الصحة لا تعلم بذلك؟.

شهادة متخصصين

يقول د. أحمد ناصف : “رجعنا قبل كتابة هذا المقال إلي العديد من أساتذة كليات الصيادلة ، و مراكز علاج الإدمان والذين أجمعوا علي أن هذا القرار عبثي وأنه يؤدي إلي عكس المطلوب منه ، بحسبان أنه يمنع المدمنين في مصر من العلاج ، وأن هذا القرار ليس له نظير علي مستوي العالم ، ومع ذلك فما زال قائما“.

 

انفجارات واعدامات بالجملة ودعوة السيسي للحرب الأهلية . . 2 فبراير

السيسي يكبل جيش مصر

السيسي يكبل جيش مصر

انفجارات واعدامات بالجملة ودعوة السيسي للحرب الأهلية . . 2 فبراير

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*انفجار قنبلة بنادي القضاة بالإسكندرية وأنباء عن قتلى ومصابين

انفجرت منذ قليل قنبلة داخل مبنى نادى القضاة بشارع مصطفى كامل بالإسكندرية وعقبه انقطاع للكهرباء عن المنطقه بأكملها.
وقال شهود عيان انه يوجد قتلى ومصابين والقبض على اعداد كبيره من المتواجدين بالشارع.

وقال العقيد أيمن عوض مأمور قسم شرطة سيدي جابر إن انفجارا وقع، مساء اليوم الإثنين، في محيط نادي القضاة بمنطقة فلمنج بالإسكندرية.

وأضاف عوض، أنه لم يتحدد بعد إذا ما كان الانفجار أسفر عن وقوع قتلى ومصابين أم لا، مشيرا إلى أن سيارات الحماية المدنية توجهت لمكان الانفجار.

 

*أول نتائج تصريح السيسي “لن أكبل أيدى المصريين فى الثأر” : حرق سيارة نجل مرشد الاخوان

أعلنت حركة “حق شهدائنا في سيناء”، منذ قليل، مسؤوليتها عن حرق سيارة بلال محمد بديع، نجل مرشد جماعة الإخوان اليوم، بشارع 8 بمنطقة بني سويف الجديدة، بجوار مدرسة الحديثة بمدينة بني سويف.

وقال الحركة في بيان، اليوم، “خلو شهدائنا يفرحوا بأول عمليات القصاص لجنودنا وضباطنا اللي الإخوان استحلوا دمهم“.

وتابعت: “حرق سيارة ابن المرشد.. كان راكنها في شارع 8 بني سويف الجديدة أمام مدرسة الحديثة اللي كان ابوه بينتخب فيها.. ولسه اللي جاي أحلى“.

كان اللواء محمد عماد الدين، مدير الأمن، تلقى إخطارًا من اللواء زكريا أبوزينة، مدير المباحث الجنائية، باشتعال سيارة ملاكي حمراء اللون ماركة كيا” بمنطقة بني سويف الجديدة، وتفحمت بالكامل بعد إلقاء مجهولين زجاجات مولوتوف” عليها.

وتبين من التحريات الأولية أن السيارة ملك بلال محمد بديع، نجل مرشد الإخوان، وأن السيارة كان يقودها مرشد الإخوان قبل حبسه على ذمة قضايا عنف.

تمت السيطرة على الحريق، وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

 

*حريق «بنك الإمارات» بالهرم.. و«المقاومة الشعبية» تعلن مسؤوليتها عن الحادث

نشرت صفحة تدعى حركة «المقاومة الشعبية» بالجيزة، الاثنين، مقطع فيديو يوضح حرق بنك الإمارات دبي الوطني، بشارع الهرم، وهددت الصفحة بحرق جميع الفروع الخاصة ببنك الإمارات دبي الوطني.
وكانت غرفة عمليات الحماية المدنية بالجيزة تلقت بلاغًا بإشعال مجهولين النيران في بنك «الإمارات دبي الوطني» بشارع الهرم، وتم الدفع بـ 3 سيارات إطفاء إلى موقع الحادث، وتبين اشتعال النيران في مدخل البنك بعد إلقاء مجهولين زجاجات مولوتوف عليه، وفروا هاربين، وتم إخماد النيران.
وكان مجهولون شنوا، الإثنين، هجومًا مسلحًا على مقر بنك الإمارات أبوظبي، بشارع الهرم، وحاولوا اقتحامه وحطموا ماكينة صراف آلي، فضلاً عن واجهات البنك بزجاجات «المولوتوف».

*ضابط يضرب وكيل نيابة رفض التحقيق مع معتقلين تحت التعذيب

أكد شهود عيان اعتداء ضابط بالأمن الوطني بمدينة دمنهور في البحيرة،على وكيل النائب العام، بعد رفضه التحقيق مع 3 من المعتقلين من النوبارية تم تعذيبهم بوحشية بمقر فرق الأمن بدمنهور.

وأوضح الشاهد أن “وكيل النائب العام رفض عرض المعتقلين عليه، و التحقيق معهم جراء آثار التعذيب الواضحة علي أجسامهم ، ما أدي إلي اعتداء ضابط الأمن الوطني عليه وصفعة علي وجهه أمام الحضور”.

فيما تدخل مدير أمن البحيرة الذي حضر إلي مقر الاحتجاز لتهدئة الموقف، بين الضابط و وكيل النائب العام ، الذي غادر المكان.

 

*تحليق مكثف لطائرات “بدون طيار”.. فوق سماء المهدية جنوب رفح

تحليق مكثف للطائرات بدون طيار فوق سماء المهديه جنوب رفح .

وأهالي يخشون تكرارالقصف العشوائي الذي حدث أمس ونتج عنه قتلي ومصابين بينهم أطفال

 

*انفجاران بـ مجمع المواقف ومجلس مدينة الزقازيق

وقع انفجارين متزامنيين منذ قليل بمدنية الزقازيق، الأول بمجلس المدينة بالزقازيق، وأسفر عن حدوث تلفيات، والانفجار الثاني وقع في مجمع المواقف المعروف باسم “موقف المنصورة” بنفس المدينة، وانتقل خبراء المفرقعات والحماية المدنية إلى مكان الحادث وجار معرفة أسباب الانفجارين وتمشيط المنطقة.

 

*طائرة “بدون طيار” تقصف أماكن بجنوب الشيخ زويد

ذكر شهود عيان أن طائرة بدون طيار قصفت أماكن بجنوب الشيخ زويد

*قنبلة هيكلية تتسبب فى حالة من الذعر والرعب لقوات داخلية الانقلاب

قامت مديرية أمن الانقلاب بسوهاج باستنفار كامل لقواتها بمركز شرطة طهطا واستدعاء لقوات الحمايه المدنيه وسيارات الاسعاف لتحيط بالمركز واغلاق كل الشوراع المؤديه للقسم وتفتيش المواطنين بطريق جنونيه واخلاء مركز الشرطه من الضباط والافراد والدفع بتشكيلات لتحيط القسم وذلك بعد العثور على قنبله شديدة الانفجار داخل محيط مركز الشرطه.

وبعد استدعاء خبراء المفرقعات والقيام بتفكيكها تبين كونها قنبله هيكلية.

 

*مناهضو الانقلاب بمحافظة ‫‏المنوفيه ينددون بقمع الحريات في ذكري موقعة الجمل

نظم مناهضو الانقلاب بمركزي اشمون والباجور سلسلة بشرية تبعتها تظاهرة على طريق قرية”‫‏سنتريس ” القناطر _شبين
رفع المشاركون خلالها شارات رابعة مرددين عبارات مطالبة برحيل العسكر عن حكم البلاد، وسط تفاعل من الأهالي والمارة
كما أكد المشاركون على استمرار حراكهم الثوري حتى تحقيق مطالبهم من عيش وحرية وعدالة إجتماعية وقصاص للشهداء رافعين صور شهداء اشمون ومنهم الشهيد امير وجدي شهيد موقعة الجمل.

 

*الإفراج عن سيدة اعتقلت بأسيوط بعد تصعيد من المقاومة الشعبية

أفرجت قوات أمن الانقلاب عن السيدة أم محمود حسنى من قسم شرطة القوصية بمحافظة أسيوط، اليوم، بعد تنفيذ مجهولين وحركة المقاومة الشعبية بعدة عمليات نوعية.
و صعدت المقاومة الشعبية عمليتها، حيث أحرقت محول كهربائي خلف شارع النميس أحد أكبر شوارع أسيوط، في الوقت الذي قطع فيه مجهولون خط السكة الحديد منتصف ليلة أمس أمام مدينة القوصية، مما تسبب في توقف حركة القطارات لأكثر من ساعتين.
يذكر أن قوات الأمن كانت قد اعتقلت السيدة مساء أمس لإجبار ابنها على تسليم نفسه، وهي المرة الأولى التي تحدث في محافظة أسيوط.

 

*شهيد ومصاب بحالة خطيرة بعد تعذيبهما بمقر الأمن الوطني بالزقازيق ‏

ارتقى، منذ قليل، مساء اليوم الإثنين، خالد محمد مصيلحى شهيدًا تحت وطأة التعذيب بمقر الأمن الوطنى الانقلابي بالزقازيق محافظة الشرقية، وأصيب محمد عبد الحفيظ ‏بإصابات خطيرة.

وكانت ميليشيات أمن الانقلاب قد اعتقلت الشهيد والمصاب، مساء أمس الأحد، وتم احتجازهما داخل قسم أول مدينة الزقازيق وتحويلهما ‏لمقر الأمن الوطنى ومورس بحقهما التعذيب الممهنج للاعتراف بتهم لا صلة لهم بها، ما أسفر عن وفاة خالد ‏وإصابة محمد بإصابات خطيرة. ‏

 

*الانقلاب يسحب تراخيص الخطابة من علماء الأزهر الرافضين للعسكر

قررت وزارة الأوقاف في حكومة الانقلاب، سحب ترخيص الخطابة من الدكتور ماجد عبد السلام، بزعم تحريضة ضد النظام الانقلابي 

وزعم عبد الناصر نسيم -وكيل وزارة الأوقاف بالجيزة-: أنه قررسحب ترخيص الخطابة من الدكتور ماجد عبد السلام، بسبب تحريضه ضد النظام الحالي في إحدى خطبه.

وأضاف -في تصريحات صحفية اليوم- أن “ماجد عبد السلام منع من صعود المنبر، وأي أحد يتكلم في السياسية أو يستغل المنبر في التحريض يمنع من الخطابة نهائيًا”، مشيرا إلى أنه قام من قبل بسحب تصريح الخطابة الخاص بالدكتور إبراهيم نجم مستشار المفتي بزعم تحدثه في السياسة أيضا.

 

*كينيث روث” يطالب فرنسا بعدم إمداد السيسي بمعدات عسكرية يستخدمها في قمع معارضيه

انتقد “ووتش كينيث” المدير التنفيذي لمنظمة “هيومن رايتس ووتش” حالة التناقض التى يتعامل بها النظام الانقلابى أمام الرأى العام حول قتل المعارضين، مشيرا إلى وعود محمد إبراهيم، وزير داخلية الانقلاب لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى، أمس، بالقصاص من قتلة الناشطة شيماء الصباغ.
وسخر روث، في عدة تدوينات عبر حسابه على موقع “تويتر”، من ها التناقض قائلا: “محمد إبراهيم باشر قتل أكثر من 817 شخصا في ميدان رابعة، لكنه يتعهد اﻵن بالقصاص لمقتل ناشطة” لافتا إلى أن قائد الانقلاب السيسي هو من أشرف أيضا على عملية الفض، ويطالب الجيش اﻵن بمراعاة حقوق الإنسان، في ظل الحملة الأمنية والاستنفار في سيناء”.
وطالب “روث”، فرنسا بعدم إرسال أي مساعدات عسكرية للسيسي، حتى تتوقف قواته عن قمع المعارضة السلمية.

 

*العقاب الثوري بسوهاج: تتوعد القتلة ومعاونيهم بالقصاص (بيان)

أصدرت حركة القعاب الثوري بمحافظة سوهاج بيانا توعدت فيه بالقصاص من كل من قتل او داهم اواعتقل أحدا من المتظاهرين السلميين، ومن تعاون معهم من القضاء والنيابة والبلطجية.

وقالت الحركة في بيانها الذي نشر على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك” وعنونته بـ “بيان رقم (1) من حركة العقاب الثورى بسوهاج: “انتظرونا إنا قادمون كالأمواج الهادرة والصواعق المدمرة، قلوبنا لا تعرف الخوف وأرواحنا لا تخشى الموت.
سنأتيكم من الأرض أو من السماء، سنأتيكم من حيث لا تحتسبون، مضى عهد الخوف، ومن الآن نغزوكم ولا تغزوننا.
حركة العقاب الثورى بسوهاج تناشد المواطنين الابلاغ عن أى بلطجى أو مخبر أو مرشد أو أى أحد يتعاون مع الأمن ويتسبب فى اعتقال الثوار أو الاعتداء عليهم
وتحذر كل من تسول له نفسه بالتعاون مع داخلية الانقلاب أنه سيصبح هدفا سهلا للعقاب ولن تحميه الداخلية وستطاله يد العداله في اى وقت وفى اى زمان”.

 

*المقاومة الشعبية بسيناء تقطع طريق بالعريش وتتوعد الانقلابيين بالمزيد

قام عدد من شباب المقاومة الشعبية في محافظة شمال سيناء قبل قليل بقطع شارع البحر بمدينة العريش، وذلك رفضاً لممارسات الانقلاب العسكرى القمعية، و لرفضهم تمديد حظر التجوال.
وقد أشعل الشباب الغاضب النيران بإطارات السيارات وتصاعدت أعمدة الدخان بكثافة مما تسبب في توقف تام لحركة السيارات على جانبى الطريق، وأعلن الشباب رفضهم لكافة صورالقمع الأمنى الذي تمارسه ميليشيات الداخليه منذ بداية الانقلاب في حق ابناء سيناء.

 

*قائد الانقلاب يلعب بأخر أوراقه: يدعو إلى الحرب الأهلية للحفاظ على رقبته

تصدر قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي بعد أحداث سيناء الأخيرة قائمة المحرضين والداعين للاقتتال بين المصريين؛ حيث جاءت كلمته الأخيرة فى تعقيبه على الأحداث والتي قال فيها “لن أكبل أيدي المصريين للثأر لشهداء مصر”.
بمثابة دعوة صريحة للحرب الأهلية ليستكمل من خلالها خططه فى تقسيم الشعب المصري، والتي بدأها منذ الانقلاب العسكري، من خلال دعوته الأولى للمصريين، بالنزول إلى الميادين لمنحه تفويض لمحاربة الإرهاب، وهي الدعوى التي مثلت غطاء سياسيا لارتكاب مجزرة كبرى في ليلة التفويض، وهي مجزرة النصب التذكاري والتي خلفت 200 شهيد و4000 مصاب.
يذكر أن رسالة قائد الانقلاب التحريضية كانت بمثابة الضوء الأخضر لإعلاميي العار ليصعدوا من دعواتهم للتحريض ضد جماعة الإخوان فى إطار زعمهم الكاذب بأنهم مرتكبو الحادث، فبجانب تعقيب الإعلامي الانقلابي أحمد موسى، ومطالبته بإعدام كل المعتقلين من جماعة الإخوان المسلمين، دعا أيضاً لجمعة جديدة يفوض فيها المصريين قائد الانقلاب بعد فشله في التفويض السابق وهي الدعوة التي دشنتها عدد من القوى السياسية الموالية للانقلاب، مطالبة فيها الجيش بالتصعيد من حملته القمعية.
في سياق متصل طالب الإعلامي تامر أمين قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، باستخدام القوة والحسم مع من أسماهم المخربين والإرهابيين، ووجه له رسالة قال فيها: “افرم يا سيسي، ولا تخش إلا الله“.
وتابع: “بقول للجهاز الأمني.. وبقول للسيسي افرم عن طريق وزارة الداخلية.. وأسمع بني آدم يقولي انت عاوز دولة قمعية أو دولة بطشية أنا هسيبكم تردوا عليه.
فيما دعا الانقلابي الآخر محمود سعد إلى عدم التعاطف مع الإخوان، وقال: لما يتقتلوا ما بيصعبوش عليا.. بس القتل بيعمل ضجيج حول العالم.

 

*تقرير حقوقي: 45 شاب مصري يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب بالإسكندرية

أدان  المركز العربي الإفريقي، اليوم، تعرض 45 شاب مصري لأبشع أنواع التعذيب  بعد احتجازهم بما يسميه السكندريون “سلخانة أمن الدولة ” .
وقال المركز في بيان له أمس: إنه تلقى في الأيام القليلة الماضية مجموعة من الاستغاثات والشكاوى من أهالى ومحامين مجموعات كبيرة من الشباب تم اختطافهم وتقييد حريته واحتجازهم دون سند قانوني بالمخالفة للدستور والقانون مما يشكل اعتداءً صارخًا على حرية الإنسان المصري وإهدارًا لكرامته .
وأضاف العربي الإفريقي أن المركز تفاعل  بكافة لجانه مع ذلك الأمر وبعد جهود مضنية في البحث والاستفسار تأكدنا من وجود ما يقرب من حوالي 45 شاب مصري يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب فيما يطلق عليه السكندريون (سلخانة أمن الدولة) بالدور الرابع بمديرية أمن الإسكندرية .
كما أن بعضهم تعرض لإصاباتٍ خطيرة وحالات نزيف مستمر، ولم يتم علاجه أو إسعاف مما يهدد حياته للخطر .
وإزاء تلك التجاوزات المتكررة في الأيام القليلة الماضية بكافة أنحاء الجمهورية فإن المركز يحمل الأجهزة الأمنية المسئولية كاملة عن سلامة وصحة هؤلاء الشباب .
ويتساءل المركز ألم يكفِ تلك الأجهزة الأمنية ما وصل إليه حال البلاد من تزايد مستمر وعنف وعنف مقابل نتيجة تلك الممارسات التي تدفع الشباب مضطرًا إلى الانتقام، فيزيد بذلك معدل العنف والجريمة داخل المجتمع المصري .
ويؤكد المركز بدء جمع أسماء المتورطين في تعذيب المعتقلين لملاحقتهم قضائيًا، ويشدد المركز على مخالفة ممارسات وزارة الداخلية تجاه المعتقلين لكافة المواثيق الدولية لحقوق الإنسان ومخالفة مواد الدستور والقانون، ما يعرض القائمين على التعذيب لمواجهة اتهاماتٍ تصل عقوبتها الى الحبس المؤبد.
كما يطالب المركز النائب العام بتشكيل لجنة من أفراد النيابة العامة للتحقيق في حالات التعذيب بمقار مديريات الأمن  وكذلك تزايد حالات اﻻختفاء القسري للطلبة علي مستوى الجمهورية.

*العفو الدولية” تدين أحكام الإعدام بحق 183 شخصاً بمصر

أدانت منظمة العفو الدولية (غير حكومية) أحكام الإعدام الصادرة في مصر، اليوم الإثنين، بحق 183 شخصا، معتبرة أنها “جاءت بعد محاكمات غير عادلة، وأنها تعكس تجاهل مصر للقانون الوطني والدولي“.


وقالت حسيبة حاج مصراوي، نائبة مدير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في برنامج منظمة العفو الدولية في بيان للمنظمة، التي تتخذ من لندن مقرا لها، اليوم، إن “أحكام الإعدام اليوم هي مثال آخر على تحيز نظام القضاء الجنائي المصري“.

وأضافت أن “هذه الاحكام يجب أن تلغى وجميع المدانين يجب أن يقدموا إلى محاكمة تفي بالمعايير الدولية للعدالة وتلغى عقوبة الإعدام“.

وفي وقت سابق اليوم، قضت محكمة جنايات الجيزة برئاسة القاضي محمد ناجي شحاتة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة في طرة، جنوبي القاهرة، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”مجزرة كرداسة”، بالإعدام في حق 183 متهما ومعاقبة حدث (أقل من 18 عاما) بالحبس 10 سنوات وبراءة اثنين وانقضاء الدعوى بالنسبة لاثنين آخرين لوفاتهما.

وشمل قرار الإحالة الصادر من النيابة 188 متهما بينهم 34 “هارب “، وجهت لهم النيابة تهمة الاشتراك في “مذبحة اقتحام مركز شرطة كرداسة التي راح ضحيتها 11 شرطيا من قوة القسم والتمثيل بجثثهم، بالإضافة إلى الشروع في قتل 10 أفراد من قوة مركز الشرطة، وحرق عدد من السيارات والمدرعات التابعة له وحيازة أسلحة نارية ثقيلة“.

ووفقا للقانون المصري يعد الحكم الصادر اليوم حكما أوليا قابل للطعن عليه أمام محكمة النقض (أعلى سلطة قضائية في البلاد)، التي يحق لها تأييد الحكم أو الأمر بإعادة نظر القضية أمام دائرة قضائية أخرى.

وقالت حسيبة إن “الإعدام عقوبة قاسية وغير إنسانية في جميع الظروف، فرض الموت عندما تكون هناك شكوك جدية تخيم على عدالة المحاكمة هو ظلم واستخفاف بالقانون الدولي“.

وأضافت أن “عدم السماح للعائلات أو الجمهور لحضور المحاكمة كانت مخالفة للقانون الوطني والدولي، وإجراء المحاكمة في مجمع السجن يقوض مبدأ افتراض البراءة والحق في محاكمة عادلة وعلنية” .

وعقدت جلسات المحاكمة في معهد أمناء الشرطة بطرة، جنوبي القاهرة، المتاخم لسجن طرة.

وقالت حسيبة إن “إصدار أحكام الإعدام الجماعية كلما كانت القضية تتعلق بقتل ضباط الشرطة الآن يبدو أن سياسة شبه روتينية، بغض النظر عن الحقائق ومع أي محاولة لتحديد المسؤولية الفردية“.

وأكدت السلطات المصرية مرارا استقلال القضاء، مؤكدا أنه لا تدخل في شؤونه أو أحكامه.

وتعارض منظمة العفو الدولية عقوبة الإعدام في جميع الحالات دون استثناء، بغض النظر عن طبيعة الجريمة، وخصائص الجاني، أو الطريقة التي تستخدمها الدولة لقتل السجين.

وأحالت محكمة جنايات الجيزة في 2 ديسمبر/كانون أول الماضي الماضى أوراق 185 متهما منهم إلى مفتي مصر (شوقي علام) لاستطلاع رأيه تمهيدا لصدور حكم بإعدامهم، فأيد إعدام 183، والاثنان الباقيان هما الحدث الذي عوقب بـ10 سنوات سجنا ومتهم آخر متوفى.

وجاء في رأي المفتي الذي أرسله للمحكمة أن “الجرائم التي نسبت إلى المتهمين قد اشترك في ارتكابها جماعة مكلفة ونفذوها طبقا لاتفاق مخطط له في اجتماع دار بينهم تم فيه توزيع الأدوار عليهم، فكان منهم من قتل بنفسه وسرق وحرق وعاون فى حراسة طريق وتأمينه ليمكن المتهمون من إتمام جرائمهم، بجانب أن منهم من كان يتلقى الأخبار ويمد المتهمين على أرض الحدث بها ليأخذوا الحذر بها ومنهم من قطع الطريق على كل من يحاول إنقاذ المجنى عليهم ومنهم من حرض على ارتكاب الجريمة بمكبرات الصوت بالمساجد والشوارع لإثارة المواطنين ضد الجيش والشرطة، وقد توافرت فى حق المتهمين أركان جريمة الحرابة، فكان جزاؤهم الإعدام”.
ويعد هذا الحكم، بالإضافة لحكم آخر أصدره القاضي سعيد صبري في المنيا (وسط) هما الأكبر بين أحكام الإعدام التي صدرت في حق متهمين بالأحداث التي أعقبت فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في شهر أغسطس/آب 2013.

 

*محافظة مصرية تستيقظ على 5 انفجارات دون وقوع إصابات

استيقظت محافظة الفيوم، وسط مصر، صباح اليوم على 5 انفجارات استهدفت أماكن متفرقة من المحافظة، وذلك بحسب مصدر أمني.
وقال المصدر الذي فضل عدم نشر اسمه، إن الانفجارات استخدمت فيها قنابل بدائية الصنع، ولم ينتج عنها أي خسائر بشرية، لكنها خلفت بعض الأضرار المادية، وأحدثت هالة من الهلع والفزع بين الأهالي.
وأضاف أن أحد التفجيرات استهدفت قرية سياحية واقعة على الساحل الجنوبي الغربي لبحيرة قارون.
وبحسب المصدر ذاته، فإن الانفجار وقع وسط القرية السياحية دون أن يسبب أي خسائر بشرية.
ولفت المصدر إلى أن تفجيرين آخرين استهدفا منشآت تابعة لمرفق الكهرباء، إحداها استهدف مولد للكهرباء على الطريق بقرية الزاوية بالمحافظة، والآخر استهدف برج كهرباء للضغط العالي بقرية “جرفس” التابعة لمركز سنورس بمحافظة الفيوم.
وتسبب التفجيران في حالة من الهلع والفزع بين الأهالي، وانهيار المنشأتين، دون وقوع أي خسائر بشرية، بحسب المصدر ذاته.
وأشار المصدر إلى استهداف تفجيرين آخرين ميدانيين في المحافظة، أحدهما في ميدان المسلة، والآخر في بميدان مدينة إطسا، ولم ينتج عنهم خسائر بشرية، وتسببا في خسائر مادية طفيفة.
وتشهد عده مدن مصرية تفجيرات تستخدم فيها القنابل بدائية الصنع، وهي وسيلة الهدف منها إرهاب قوات الأمن، وتصدير الرعب إلى المواطنين، بحسب تصريحات للعميد جمال مختار مدير إدارة المتابعة بوزارة الداخلية، خلال مشاركته في مؤتمر صحفي نظمته الهيئة العامة للاستعلامات في 28 يناير / كانون الثاني الماضي  للإجابة على تساؤلات المراسلين الأجانب بشأن الأحداث في مصر.
ورفض مختار في المؤتمر ، اتهام الداخلية بالعجز عن مواجهة هذه الظاهرة، مضيفا: “يمكن لأي شخص وضع قنبلة في أي مكان، هذا أسلوب رخيص لإرهاق الأمن“.

 

*أحكام بإعدام 183 متهما في قضية “مجزرة كرداسة” بمصر

قضت اليوم محكمة جنايات الجيزة برئاسة القاضي محمد ناجي شحاتة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة في طرة جنوبي القاهرة، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”مجزرة كرداسة”، بالإعدام في حق 183 متهما ومعاقبة حدث (لا يزال طفلا) بالحبس 10 سنوات وبراءة اثنين وانقضاء الدعوى لاثنين آخرين لوفاتهما.
وشمل قرار الإحالة الصادر من النيابة 188 متهما، وجهت لهم النيابة تهمة الاشتراك في “مذبحة اقتحام مركز شرطة كرداسة التي راح ضحيتها 11 ضابطا من قوة القسم والتمثيل بجثثهم، بالإضافة إلى الشروع في قتل 10 أفراد من قوة مركز الشرطة، وحرق عدد من السيارات والمدرعات التابعة له وحيازة أسلحة نارية ثقيلة“.
وأحالت المحكمة في 2 ديسمبر/كانون أول الماضي الماضى أوراق 185 متهما منهم إلى المفتي لاستطلاع رأيه تمهيدا لصدور حكم بإعدامهم، فأيد إعدام 183، والاثنان الباقيان هما الحدث الذي عوقب بـ10 سنوات سجنا ومتهم آخر متوفى.

 

*2015 كابوس مخيف.. والسيسي أمام خيارات صعبة

الشهر الأول من عام 2015 شكّل كابوسا مزعجا لعبد الفتاح السيسي الذي اضطر بعد عملية سيناء الدامية لقطع مشاركته في القمة الإفريقية والعودة للقاهرة على عجل لإدارة عمليات الردّ الميدانية.
تطور بارز آخر أقض مضاجع المؤسسة الأمنية في مصر، تمثّل بدخول الحراك الثوري في مصر مرحلة جديدة من استهداف النظام واستنزافه وإرباكه. فدفعة واحدة طفت على السطح يوم 25 يناير عدة مجموعات وتشكيلات تتبنى استهداف المصالح الحيوية للنظام، من أبرزها (العقاب الثوري) و(المقاومة الشعبية).
عمليات تلك المجموعات استهدفت مراكز أمن وأكشاك مرور ومصالح اقتصادية رسمية، كما نصبت العديد من الكمائن للقوى الأمنية واشتبكت معها بالأسلحة في كثير من الأحيان ، فضلا عن تفجير خطوط سكك حديدية وقطع طرق رئيسة في العديد من المحافظات.
التحدي الثالث الذي يواجه السيسي، الملف الاقتصادي الذي يبقى حاضرا بقوة ويستنزف هو الآخر من رصيد النظام، ولا سيما في ظل تزايد معاناة المواطن المصري الذي تعرّض خلال الشهور الفائتة لضغوط معيشية هائلة نتيجة رفع الأسعار وإلغاء الدعم عن سلع أساسية، مع تدني سعر صرف الجنيه المصري بصورة قياسية ليقترب في الأيام الأخيرة من ثمانية جنيهات مقابل الدولار الواحد.
أما على الصعيد الخارجي، فقد شكلت التطورات الأخيرة في السعودية صدمة، ربما غير متوقعة، لنظام السيسي الذي لا يملك حتى اللحظة إلا الانتظار والترقب بقلق لحجم التحولات في السياسة السعودية تجاه الملف المصري.
وفي ليبيا يواجه اللواء المتقاعد خليفة حفتر وبقية حلفاء السيسي وضعا غير مريح، وتسير الأمور في اتجاه غير مرغوب لمحور الثورة المضادة، وحتى اللحظة من غير الواضح ما ستسفر عنه محادثات الحوار التي ترعاها الأمم المتحدة وانتقلت من جنيف إلى ليبيا، لكن ميزان القوى والموقف التفاوضي للمؤتمر الوطني والأطراف المضادة لحفتر يبدو جيدا، وهي تدير المواجهة بحسابات سياسية دقيقة ومتأنية وبكثير من الثقة بالنفس.
خيارات السيسي في مواجهة الواقع الجديد المأزوم تبدو صعبة، ولا يرجّح أن تتعامل المؤسسة الرسمية مع الأوضاع الخطيرة بشكل مناسب، فأداؤها السياسي خلال الفترة الماضية لم يظهر مستوى جيدا من الكفاءة تؤهله لاتخاذ قرارات صحيحة بتوقيتات مناسبة في مواجهة أزمات داهمة.
حتى اللحظة، فإن ملامح المشهد المتوقعة خلال العام 2015 يمكن رسمها على النحو التالي:
مزيد من الحراك الثوري في الشارع.
تصاعد نشاط مجموعات العقاب الثوري التي تؤكد إنها تستخدم أدوات الدفاع عن الثورة في مواجهة القمع الرسمي.
استمرار حالة الانغلاق السياسي بسبب إصرار النظام على إنكار الأزمة واستخدام القوة والقمع فقط في التعامل مع أزمة سياسية تستدعي التعامل بخيارات سياسية، ونتيجة رهان السيسي على قدرة المؤسسة الأمنية وخريطة المستقبل على احتواء حركة الشارع.
تفاقم الأزمات الاقتصادية بما يقترب من حالة الانهيار، وتفاقم الأوضاع المعيشية وزيادة الأعباء على المواطن المصري بصورة أكثرة قسوة.
تراجع فاعلية التحالف الإقليمي المساند للنظام (محور الثورة المضادة) والذي يحظى بتأييد كامل من (إسرائيل).
فما هي خيارات السيسي في مواجهة الأزمة بتجلياتها الخطيرة؟
ربما تتخلص الخيارات أمام السيسي في التعامل مع أزمات 2015 في البدائل التالية:
البديل الأول: الإصرار على إنكار الأزمة والتقليل من خطورتها، كما يفعل هذه الأيام، والذهاب نحو مزيد من التصعيد في خوض المواجهة حتى النهاية، على قاعدة “يا قاتل يا مقتول”. ما يعني التوجه لاستخدام مزيد من العنف في مواجهة حراك الشارع، و شنّ مزيد من التحريض والتشويه الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين وتحميلها مسؤول كل ما يجري من عمليات مسلحة تستهدف الجيش في سيناء ومن عمليات عقاب ثوري تستهدف أجهزة النظام في مختلف محافظات مصر.
الثاني: الاعتراف بالأزمة، والإقرار بعدم القدرة على اعتماد الحل الأمني وحده في مواجهتها، وفتح مسار سياسي، والتوجه للبحث عن حلول وسط. ولا يكفي قبول السيسي بهذا الخيار حتى يكون واقعيا وممكنا، فهو يحتاج كذلك إلى موافقة القوى المعارضة والفاعلة في الشارع على التعاطي مع فكرة أن يكون السيسي جزءا من معادلة سياسية مقبولة.
البديل الثالث: أن يعترف السيسي بعدم القدرة على الخروج من الأزمة المتصاعدة، لا من خلال الصيغة الأمنية والعسكرية، ولا عبر فتح نافذة للحلّ السياسي، وأن يختار طواعية التنحي والخروج من المشهد السياسي لتوفير فرصة للتوافق على صيغة وطنية تحول دون وصول الأوضاع في مصر إلى ما لا يحمد عقباه.
حتى اللحظة لا توجد مؤشرات، ولو ضعيفة، تعزّز احتمال توجّه السيسي للخيار السياسي ولصيغة الحل الوسط. أما خيار التنحي والاعتراف بعدم القدرة على الخروج من الأزمة، فتبدو فرصه معدومة وغير واردة حتى اللحظة، ما يرجّح بقوة فرص البديل الأول، المزيد من التصعيد، والذي تشير كل التصريحات والمواقف الصادرة عن السيسي خلال الأيام الماضية أنه يندفع نحوه دون تردد أو تفكير في بدائل أخرى.
لكن ماذا إذا فشلت رهانات السيسي وخياراته الأمنية والعسكرية في وضع حدّ للأزمة، وأبقى السيسي البديل السياسي خارج حسابات التعامل؟
هل ستواصل القوى المؤثرة في النظام والمتضررة من تفاقم الأزمة، سياسة الصمت وهي ترى مصيرها ومستقبل البلاد يتجه نحو المجهول، أم أن خيارا رابعا قد يفرض نفسه في القريب العاجل عبر صيغة “انقلاب على الانقلاب” من داخل مؤسسة النظام؟

 

الثورة مستمرة بعد براءة المخلوع مبارك . . الاثنين 1 ديسمبر. . الانقلاب يخرب مصر

مبارك ثائرالثورة مستمرة بعد براءة المخلوع مبارك . . الاثنين 1 ديسمبر. . الانقلاب يخرب مصر

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

* قوات الأمن تعتدى على مسيرة في “دلجا” بالمنيا

قوات الأمن تعتدى على مسيرة منددةً بحكم العسكر في دلجا بـ ‫‏المنيا، واعتقال عشوائي للمتواجدين بالمنطقة.

*

* ضبط 120 طائرة تجسس و800 قناع فانديتا بميناء السخنة بالسويس

زعمت مباحث ميناء السخنة بالسويسأنها تمكنت بالتنسيق مع إدارة الجمارك اليوم الاثنين، من إحباط تهريب 120 طائرة تجسس و800 قناع فانديتا بميناء السخنة بالسويس.

 وتلقى مسئولو مباحث أمن الموانئ تعليمات مشددة من مصلحة أمن الموانئ، بتشديد الرقابة على الواردات والصادرات عبر موانئ السويس خاصة ميناء السخنة، حيث وردت معلومة لمباحث أمن السويس باستعداد بعض الأشخاص بتهريب طائرات تجسس وألعاب نارية وأقنعة تستخدم فى المظاهرات.

وعلى الفور، تم إخطار اللواء وائل عبد الرازق، مدير مصلحة أمن الموانئ، واللواء محمد السيد عثمان، مدير مباحث أمن الموانئ، والعميد إسلام البدرى رئيس مباحث مصلحة الموانئ الذى وجهوا تعليماتهم لمباحث الموانئ بالسويس بسرعة ضبط المتهمين والمضبوطات، ووجهوا تعليماتهم بالتنسيق بين أمن الموانئ، والجمارك برئاسة جاسد عساف بميناء السخنة.

من جانبه قام المقدم أيمن رمضان، رئيس مباحث ميناء السخنة، بفرض طوق أمنى حول الحاوية المشتبه فيها التابعة لشركة تدعى “ط. أ”، وبالكشف بجهاز الإكستريم الإشعاعى والتفتيش اليدوى عثر على عدد كبير من الكراتين بداخلها 120 طائرة تجسس تحكم عن بعد 120 قناع فانديتا الذى يستخدمه الخارجون عن القانون فى التظاهرات التى تستهدف عمليات تخريبية.

تم التحفظ على المضبوطات والمتهمين المسئولين عن الشركة وجارى تحرير محضر بالواقعة وأخطار النيابة لتولى التحقيقات

 

* قضاة: الحكم ببراءة مبارك “باطل لهذه الأسباب”

قال قضاة، إن الحكم الصادر ببراءة الرئيس الأسبق حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي في قضية قتل المتظاهرين إبان ثورة 25يناير 2011 “شابه عوار دستوري، يخول لمحكمة النقض تصحيحه عند عرض القضية عليها”، بعد أن طعن النائب العام على الحكم الصادر أمس الأول.

وقال المستشار أحمد سليمان وزير العدل الأسبق، إن “التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة خلال فترة المستشار طلعت عبدالله (النائب العام إبان عهد الرئيس المعزول محمد مرسي) وقد باشرها 17من وكلاء النيابة وأعدوا مذكرة تضمنت أدالة الثبوت والقرائن ضد الرئيس المخلوع حسني مبارك وباقي المتهمين في القضية في 660صفحة تم تسليمها للمحكمة“. وأضاف أنه لا يعلم ما مصير هذه المذكرة، وما إذا كانت قد عرضت على المحكمة أم لا؟

وكان عبدالفتاح السيسي كلف لجنة الإصلاح التشريعي عقب صدور الحكم في قضية القرن” بدراسة التعديلات التشريعية على قانون الإجراءات الجنائية، الخاص بالمادة (15)، والتى حدد فيها القانون الحالى انقضاء الدعوى الجنائية فى الجناية بـ10 سنوات، لتنص فى تعديلها الجديد، أن يبدأ انقضاء الدعاوى الجنائية من “تاريخ ترك الموظف العام لمنصبه”، كما طالبت المحكمة.

وقال سليمان إن “هذا التعديل المقترح إن كان يسد نقصًا تشريعيًا، إلا أنه يأتي من باب امتصاص غضب الشعب”، لافتًا إلى أنه “إذا قبلت محكمة النقض الطعن فسوف تفصل في الموضوع لأن الطعن بالنقض للمرة الثانية”.

وأضاف “هذا التعديل لا يسرى على مبارك، حيث إن الخطأ الذى وقعت فيه المحكمة هو أنها اعتبرت أن إحالة العادلى وباقى المتهمين فى قضية قتل المتظاهرين عدا مبارك يعد بمثابة الأمر بألا وجه لإقامة الدعوى الجنائية قبل مبارك، وبالتالى قضت المحكمة بعدم جواز نظر الدعوى بالنسبة لهم لسابق صدور أمر جنائى أمر بالأوجه”.

وأوضح أن “المسلم به قانونًا أنه يحق للنيابة العامة أو النائب العام أن تعدل عن الأمر إذا ظهرت أدلة جديدة ضد المتهمين، وبالتالى تكون إحالة مبارك إحالة صحيحة، حيث إنه تم إعداد تقرير لجنة تقصى الحقائق المشكلة برئاسة المستشار عزت شرباش بهذا الخصوص”.

فيما أبدى المستشار محمد ناجى دربالة، نائب رئيس محكمة النقض تحفظه على هذا التعديل، قائلاً إن هناك “العديد من الملاحظات التي كان يجب على المحكمة أن تأخذها في الاعتبار عند الفصل في الدفع، كأن تكون هناك قوة قاهرة أو نوع من أنواع المانع المادى الكبير الذى يمنع إقامة الدعوى فى موعدها، معتبرًا أن تحريك الدعوى الجنائية فى وقتها يوقف سريان المدة وهذا المانع .

وأوضح أن “الرئيس المخلوع حسنى مبارك ونجليه علاء وجمال كانوا جميعهم فى السلطة من عام 2002 وهو تاريخ التعاقد وظلوا فى السلطة لعام 2011 ولم يغادروها، فذلك يكون مانعًا قهريًا يوقف سريان مدة تقادم الدعوى الجنائية، حيث إن المحكمة الدستورية العليا سبق وأن قضت بأنه إذا وجد نص قانونى يمنع التقاضى ثم يقضى بعدم دستوريته، فإن الفترة التى مرت حتى القضاء بعدم دستورية النص المانع من التقادم، فهذه الفترة لا تحسب مانع مانع قهرى”.

وقال دربالة، إن “مبارك كان متورطًا فى جريمة الحصول على التربح وجريمة الغاز وهذه الجرائم من الجرائم المستمرة التى تتتابع أفعالها ولا يبدأ حساب مدة التقادم عنها، والجرائم المرتبطة بها جريمة التربح والتربح للغير إلى الوصول عند الفعل الأخير من هذه الجرائم، ومن المتعارف عليه أن هذه الجرائم مستمرة لم بعد الثورة، وبالتالى غاب عن ذهن المحكمة أن هذه الجرائم مستمرة لا تسقط بالتقادم”.

وأكد دربالة، أن “كل هذه المبادئ القانونية جعلت فى الحكم خطأ قانونى يخول لمحكمة النقض عند عرض القضية عليها نقض الحكم وإعادة المحاكمة”، مشيرًا إلى أن هذا الخطأ القانونى يمكن تصحيحه، من خلال محكمة النقض .

يذكر أن ممثل النيابة العامة أثناء المحاكمة، قد طالب باعتبار عام 2004 هو عام وقوع الجريمة، بدلاً من عام 1997، بدعوى أن الفيلات التى حصل عليها مبارك ونجلاه، ظلت تحت أعمال التشييد والبناء حتى 2004، تفاديًا لانقضاء الدعوى الجنائية عام 2007، وأن تظل منظورة حتى عام 2014.

إلا أن رئيس المحكمة المستشار محمود كامل الرشيدى، شكّل لجنة لحسم هذا الجدل، وانتهت إلى أن عام 1997، هو عام وقوع الجريمة وعندما قضت المحكمة بحكمها بانقضاء الدعوى الجنائية، “كانت ملتزمة بتطبيق القانون، ومن هنا يأتى دور اللجنة العليا للإصلاح التشريعى، فى إطار تكليفات رئيس الجمهورية، لتلافى الثغرات القانونية بما يكفل تحقيق العدالة”، حسبما ذكر فى هذا الأمر.

 وتنص المادة 15 من قانون الإجراءات الجنائية على أن تنقضى الدعوى الجنائية فى مواد الجنايات بمضى عشر سنوات من يوم وقوع الجريمة، وفى مواد الجنح بمضى ثلاث سنوات، وفى مواد المخالفات بمضى سنة، ما لم ينص القانون على خلاف ذلك.

ومع عدم الإخلال بأحكام الفقرتين السابقتين لا تبدأ المدة المسقطة للدعوى الجنائية المنصوص عليها فى الباب الرابع من الكتاب الثانى من قانون العقوبات، والتى تقع من موظف عام إلا من تاريخ انتهاء الخدمة أو زوال الصفة ما لم تبدأ التحقيق فيها قبل ذلك“.

* وول.س. جورنال”: قضاة مصر أبرز وجوه قمع الرافضين للانقلاب

 وصفت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، قضاة مصر بأنهم كانوا أبرز الوجوه الرئيسية لقمع المعارضة منذ الانقلاب العسكري على الدكتور محمد مرسي، أول رئيس مصري منتخب بحرية“.

وقالت الصحيفة: إنه “رغم قول محللين: إنهم (القضاة) لا يعملون بموجب أوامر السلطة التنفيذية، إلا أن الإجراءات القضائية جاءت متوافقة مع توجهات قائد الانقلاب السيسي لتهميش الإصلاحيين“.

وأبرزت الصحيفة، في تقرير لها، انتقاد جماعات حقوقية قرار المحكمة المصرية بإسقاط التهم الموجهة للرئيس المخلوع حسني مبارك ووزير داخليته و6 من مساعديه، فيما يتعلق بقتل المتظاهرين خلال ثورة 25 يناير عام 2011.

وتعليقا على البراءة قالت المنظمات الحقوقية: “لقد محا الحكم أحد أكبر إنجازات الربيع العربي”، ووصفته بأنه “مثال صارخ للدولة البوليسية التي تستعيد نشاطها، والتي كانت الهدف الرئيس لانتفاضة عام 2011“.

ونقلت الصحيفة عن خوسيه أوغاز، رئيس منظمه الشفافيه الدولية غير الحكومية ومقرها برلين، قوله: “هذه رِدَّة عن أحد أهم ثمار الربيع العربي. وتبرئة مبارك ونجليه من اتهامات الفساد تبعث برسالة مفادها أن الرؤساء بإمكانهم الإفلات من العقوبة المتعلقة بعقودٍ من إدارتهم للبلاد، رغم تفريغ خزائن الدولة، وتركها خاوية على عروشها“.

كما قالت هدى نصر الله، الباحثة في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، وهي مجموعة تمتلك سجلات مفصلة عن حوادث الاعتقال والقتل الجماعية التي اتسمت بها فترة صعود السيسي: “إن الحكم هو ترسيخ آخر لإفلات المؤسسات الأمنية من العقاب، ويعكس المناخ السياسي الحالي، ويعزز المزيد من المخاوف بشأن نظام العدالة الانتقائية المثير للقلق في مصر، الذي يبدو أنه أكثر عزما على تصفية الحسابات السياسية ومعاقبة المعارضة أكثر من اهتمامه بإقامة العدل“.

 

* شاهد.. الحلقة الجديدة لـ.. باكوس و”سكوت هنطرمخ

محمد باكوس ..في فيديو رائع يتناول فيه عن كل ما يهم المواطن البسيط وعن الفساد الذي يمررونه تحت غطاء الإرهاب والبتنجان..! 

 

* أمريكا تعترف بسلمية الإخوان: البيت الأبيض يرفض تصنيف الإخوان جماعة “إرهابية

 أعلن الموقع الرسمى للبيت الأبيض رده اليوم على عريضة نشرت به قبل عام، وبالتحديد فى يوليو 2013، تطالب إدارة أوباما بتصنيف جماعة الإخوان المسلمين كجماعة إرهابية، بحجة تهديدها للمصالح الأمريكية. وقدمت العريضة بعد عدة أيام من انقلاب السيسي علي  الرئيس “محمد مرسى”  ولكنها لم تتلق أى رد من إدارة الرئيس باراك أوباما الا اليوم وجاء رد موقع البيت الأبيض مضاد لطرح العريضة

وكان نص الرد كالآتى

لم نر دليلا ملموسا على تخلى جماعة الإخوان المسلمين عن تاريخهم الطويل فى التزام سياسة اللا عنف، الولايات المتحدة لا تتسامح مع أى عنف سياسى، وتواصل ممارسة ضغوطها على أى طرف لممارسة السياسة بشكل سلمى، الولايات المتحدة ملتزمة بمحاربة الجماعات الإرهابية التى تمثل تهديد عليها أو على حلفائها“.

  ويعتبر رد موقع البيت الأبيض متوافقا مع رفضها من قبل اقتراح تشريع يصنف جماعة الإخوان كجماعة إرهابية، كان نواب من الحزب الجمهورى تقدموا به فى الكونجرس

 

* العفو الدولية”: تطالب الانقلاب بوقف الإخلاء القسري لأهالي رفح

طالبت منظمة العفو الدولية سلطات الانقلاب بوقف عمليات الهدم التعسفي لمئات المنـازل وعمليات الإخلاء القسري الجماعي الجارية في رفح بشمال سيناء بحجة إنشاء منطقة عازلة على طول الحدود مع قطاع غزة.

 

وألقت المنظمة الضوء على إلقاء ألف عائلة مصرية خارج منازلها قسرا، مشيرة إلى أن عمليات الإخلاء بهذه الطريقة تشكل انتهاكا للقانون الدولي، خصوصا مع عدم توفير مساكن بديلة لأولئك الذين لا يستطيعون توفيرها لأنفسهم.

 

من جانبها أعربت حسيبة الحاج صحراوي -نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية- عن تخوفها من أن الخطط المتعلقة بتوسيع عرض المنطقة العازلة نحو 500 متر أخرى سيزيد من عمليات الإخلاء القسري، وطالبت بألا تشمل خطط توسيع المنطقة العازلة تنفيذ المزيد من عمليات الإخلاء القسري.

وأكدت أنه لا يجوز انتهاك الحقوق الإنسانية للسكان في شمال سيناء باسم الأمن بذريعته”. واستشهدت المنظمة بروايات بعض السكان الذين أكدوا أن العديد من الذين تم إخلاؤهم قسرا في تلك العملية لم يتلقوا سوى تعويضات بخسة.

فيما لفت البعض الآخر من الأهالي إلى أنهم لم يتلقوا أي إشعار رسمي بشأن إخلائهم، وإنهم سمعوا بالإنذار المتعلق بمغادرة منـازلهم في غضون 48 ساعة من وسائل الإعلام.

في حين أشار البعض الآخر إلى مشاهدتهم كيفية إخلاء جيرانهم قسرًا بعد تهديدهم من قبل الجيش باستخدام الكلاب البوليسية، وذلك بعض رفض جيرانه ترك منازلهم.

وانتقدت المنظمة عملية التعتيم الإعلامي الذي يمارسها أبواق الانقلاب فيما يخص أنحاء شمال سيناء بهدف منع تغطية أخبار عمليات الهدم والإخلاء القسري أو أية عمليات عسكرية أخرى

 

* فاينينشال تايمز : عهد السيسي أسوأ من مبارك ،والقضاء سلاح الجيش

تحت عنوان “استعادة أمن الدولة.. أكبر مشكلة في مصر، قالت صحيفة “فاينانشيال تايمز”، البريطانية، إن دائرة مؤسسة الجيش أحاطت نفسها بأسوارها وامتيازاتها ووسعت من إمبراطوريتها الاقتصادية، وهو ما اتضح عقب الحكم بتبرئه الرئيس الأسبق حسني مبارك من جميع القضايا المتهم فيها.

 وأضافت: “بعد سنوات من إشعال الشاب محمد البوعزيزي، بائع الفاكهة التونسي النيران في نفسه ضد الأنظمة الاستبدادية في شمال أفريقيا، تفجرت في المنطقة مايسمى بثورة الربيع العربي الذي تبعتها انتفاضة في مصر بميدان التحرير عام 2011، لكن الثورة المضادة باتت على مايبدو تستعيد النظام القديم”.

واعتبرت في تعليقها على الحكم بتبرئة الرئيس الأسبق حسني مبارك في قضية قتل المتظاهرين، ورفض اتهامه بالفساد، فيما وصفته بـ “المشهد الدرامي”، أن الدولة العميقة” في مصر، ورأسمالية المحسوبية تعود في مجال الأعمال التجارية بشكل كامل للإفلات من العقاب”.

وتابعت “المشكلة الحقيقية التي تواجهها مصر هي استعادة الدولة الأمنية، مع القضاء باعتبارهما أحد أسلحة الجيش المُحكمة الذي يسعى لتوسيع الإمبراطورية الاقتصادية، وتقنينها دستوريًا لضمان الهيمنة السياسية“.

 وأوضحت أنه “بموجب البيان الذي أصدره الرئيس عبدالفتاح السيسي في أكتوبر الماضي حول الحرب على الإرهاب، توسعت صلاحيات المحاكم العسكرية ضد المعارضة أكثر من أي وقت مضى منذ تولى العسكريون السلطة في مصر عام 1952″، فيما وصفته بأنه “يمثل المسمار الأخير في نعش العدالة في مصر“.

 ونقلت الصحيفة عن “سارة ليا ويتسن”، مديرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة هيومن رايتس ووتش” الدولة لحقوق الإنسان، قولها “كثير من المدنيين المنخرطين في الاحتجاجات يمكن أن نتوقع لهم محاكمات أمام قضاة يخضعون لأوامر الرؤساء العسكريين“.

 وعلقت الصحيفة على قول “السيسي إن “مصر تسير على مسار طموح للمستقبل ولا يمكن أبدًا العودة للماضي،

 قائلة إنه “حتى الآن حكمه في كثير من النواحي أسوأ من عهد مبارك“. 

و إن “قرار نظام السيسي بتجريم جماعة الإخوان المسلمين يعد مفرزة للجهادية، 

إذ أن “انهيار جماعة الإخوان بعد عام واحد من وجودها في السلطة كرس من الطائفية والاستيلاء على السلطة بالقوة وليس الديمقراطية

مما دعا الكثيرون لأن يكفروا بالديمقراطية و يبايعون داعش على اعتبار أن الجهاد هو السبيل الوحيد للمضي قدمًا“.

 

 

* غلق ميدان التحرير عشية احتجاجات رافضة لبراءة مبارك

أعادت السلطات المصرية، مساء اليوم الإثنين، غلق ميدان التحرير مهد ثورة يناير/ كانون الثاني 2011 (وسط القاهرة)، بعد نحو 10 ساعات من فتحه أمام حركة السيارات والمارة، حسب مراسل الأناضول وشهود عيان.


وبحسب شهود عيان، أغلقت قوات الأمن بالمدرعات والأسلاك الشائكة الميدان، عشية دعوات من قوي شبابية معارضة والتحالف الداعم للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، للتظاهر فيما أسموه “ثلاثاء الغضب”، احتجاجا على براءة الرئيس الأسبق حسني مبارك من التهم المنسوبة إليه بقتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011 والفساد المالي والتربح.

وشوهدت سيارات الأمن المركزي (قوات مكافحة الشغب)، تنتشر في أرجاء الميدان، فيما بدت حالة من التأهب تسود صفوف عناصر الأمن عند مداخل ومخارج الميدان.

وشهد محيط ميدان التحرير ازدحامًا مروريًا كثيفًا بعد الغلق.

وكانت قوات الجيش والشرطة، أغلقت ميدان التحرير (وسط القاهرة)، منذ ظهر السبت الماضي، عقب صدور حكم ببراءة مبارك.

وفرقت قوات الأمن، مساء السبت، محتجين علي براءة مبارك وعدد من رموز نظامه، خرجوا في ميدان عبد المنعم رياض، الملاصق لميدان التحرير، وهو ما أسفر عن مقتل شخصين، وإصابة 15 آخرين، بحسب وزارة الصحة.

وصباح اليوم الإثنين، أعادت السلطات المصرية فتح ميدان التحرير، أمام حركة السيارات والمارة، حسب مراسل الأناضول وشهود عيان.

ومنذ عزل مرسي في 3 يوليو/ تموز 2013، لا تسمح الحكومة المصرية بتنظيم أي تظاهرات معارضة في ميدان التحرير.

وميدان التحرير، هو ميدان الثورة بمصر، بعدما شهد في 25 يناير/ كانون الثاني 2011، ولمدة 18 يوما، مظاهرات واعتصامات للمصريين رافعين شعار الشعب يريد إسقاط النظام“.

وكانت محكمة مصرية، قضت السبت، ببراءة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من مساعديه، من الاتهامات الموجهة إليهم بـ”التحريض على قتل المتظاهرين”، إبان ثورة يناير/ كانون الثاني 2011 .

كما قضت المحكمة بعدم جواز نظر دعوى الاتهامات الموجهة للرئيس الأسبق حسني مبارك بـ”التحريض على قتل المتظاهرين”، وبراء ته من تهمة “الفساد المالي عبر تصدير الغاز لإسرائيل بأسعار زهيدة”، وانقضاء دعوى اتهامه ونجليه علاء وجمال بـ”التربح والحصول على رشوة” لمرور المدة القانونية لنظر الدعوى والمحددة بعشر سنوات.

وتظل هذه الأحكام غير نهائية؛ حيث إنها قابلة للطعن خلال مدة 60 يوما.

 

* حركة المقاومة الشعبية بالسويس تعلن مسؤليتها إحراق سيارتين تابعتين لحكومة الانقلاب

 أعلنت حركة المقاومة الشعبية فى السويس مسئوليتها عن إحراق سيارتين حكومة أحدهما “نص نقل” والأخرى “دوبل كابينة” كرد فعل مبدئى علي الأحكام التى صدرت مؤخراً بالجملة ببراءة الرئيس المخلوع ووزير داخليته و6 من مساعديه وإبنيه جمال وعلاء ورجل الأعمال الهارب حسين سالم ووزير البترول الأسبق سامح فهمى بحد وصف الحركة .

وتوعدت الحركة بمواصلة ما وصفته عمليتها الثورية وبتنفيذ القصاص العاجل من كل قتلة شهداء ثورة مصر.

 

* مونيتور تطالب بلجنة تقصي لمحاسبة قتلة ثوار يناير

طالبت منظمة هيومان رايتس مونيتور، بتشكيل لجان تقصي حقائق دولية ومحايدة ومستقلة لتحديد ومحاسبة جميع المسؤولين عن مقتل نحو ألف شخص خلال ثورة الخامس والعشرين من يناير.

كما دعت في بيانٍ لها اليوم، أهالي الضحايا باللجوء إلى المحاكم الدولية، وأضافت في بيانها: “على أهالي الضحايا اللجوء للمحاكم الدولية، نظرًا لانتفاء صفة النزاهة والحياد عن القضاء المصري  بعد تبرئته لقتلة المتظاهرين السلميين واستمراره في إصدار أحكام مسيسة وصلت إلى حد الإعدام لمعارضين سياسيين، والسماح بالإفلات من العقاب لمرتكبي جرائم ضد الانسانية ارتكبت منذ ثورة 25 يناير ولازالت ترتكب حتى يومنا هذا“.

هذا وحذرت مونيتور من تنفيذ الأحكام السياسية التي أصدرها قضاء منحاز إلى السلطة بإعدام المئات من المعتقلين وتنفيذ أحكام أخرى بالسجن المؤبد وغيرها من الأحكام الظالمة التي صدرت في محاكمات تفتقر إلى أدني المعايير الدولية للمحاكمة العادلة.

كما نددت في بيانها بالتعامل القمعي مع التظاهرات التي خرجت بالتحرير، عقب إعلان براءة مبارك ووزير داخليته، ومعاونيه

ونوهت المنظمة لاستشهاد “تامر صلاح عبدالفتاح”، البالغ من العمر 29 عامًا، وكذلك “محمد عامر”، البالغ من العمر 14 عامًا، و”رامي أحمد عبد العزيز”، وكذلك الطفلة “دينا محمد أشرف”، البالغة من العمر 8 سنوات، عقب إصابتها بطلق ناري في الرقبة على كوبري أكتوبر بالقاهرة.

وندد البيان بإصابة العشرات من المتظاهرين من جراء إطلاق الشرطة والجيش للرصاص الحي والخرطوش والغاز المسيل للدموع في مواجهة المتظاهرين، مشيرًا إلى إصابة الناشطة “سمر نجم”، برصاص حي في الصدر نقلت على إثره إلى العناية المركزة. .

ونددت كذلك باعتقال صحفيين و مصوريين و فتيات، وكذلك العشرات من المتظاهرين المتواجدين في محيط الميدان عن طريق كمائن تم نصبها علي حدود شارع عبدالمنعم رياض

 

* صحيفة صينية: مبارك.. المجرم يفلت من العقاب

في فبراير عام 2011، رقص المصريون وغنوا في ميدان التحرير احتفاﻻ بسقوط الديكتاتور حسني مبارك الذي حكم البلاد طيلة 30 عاما بقبضة حديدية، وحمله الثوار كافة اﻻنتهاكات وممارسات القمع والقتل الذي استهدفت طوال ثمانية عشر يوما من اﻻنتفاضة التي أطاحت بحكمه.. ولكن في نوفمبر 2014 أصدر القضاء حكما ببرائته هو ووزير داخليته ومساعديه، ليفلت المجرم بجريمته

هكذا علقت صحيفة (ساوث تشاينا مورنينج بوست) الصينية على تبرئة مبارك من تهم قتل المتظاهرين إبان ثورة يناير عام 2011.

وقالت الصحيفة في تقرير تحت عنوان (حسني مبارك: الديكتاتور الذي أفلت بجريمته) “إن الحكم ببراءة مبارك أدى لاشتعال اشتباكات دامية في ميدان التحرير ليلة السبت الماضي بين قوات الأمن و حوالي 2000 من المحتجين الغاضبين من الحكم،خلفت قتيلين و9 مصابين“.

وأضافت “إن إسقاط التهم عن مبارك يمثل نقطة انطلاق جديدة وإعادة الحياة للثورة” .. مستشهدة برأي الناشط شادي الغزالي حرب الذي كتب ساخرا على موقع فيسبوك “شكرا للمحكمة الموقرة، لقد أعدتي الحياة لثورتنا مرة أخرى“.

وأشارت الصحيفة إلى أن جلسات محاكمة مبارك كانت في أحيان كثيرة بمثابة البارومتر السياسي” في مصر، فالكثير من التشويه الذي كان موجها إليه بشكل مباشر بعد إسقاطه، أصبح يتركز بشكل أكبر اﻵن على الرئيس محمد مرسي، الذي تولى رئاسة الجمهورية في عام 2012 في أول انتخابات ديمقراطية لكن تم الانقلاب عليه في يوليو 2013.

وألمحت الصحيفة إلى أن القضاء على الإخوان هو الهدف الرئيسي لحكومة قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، تصورها السلطات الانقلابية و وسائل الإعلام الؤيده للانقلاب بأنها القوة الأكثر خطورة في البلاد، ومع سجن ونفي الكثير من الرموز البارزة لثورة يناير، يتم حاليا تصوير الثورة على أنها مؤامرة غربية” للسيطرة على مصر، غير أن الثورة الحقيقية بحسب الإعلام الانقلابى هي (30 يونيو 2013) وتم خلالها الانقلاب على أول رئيس شرعى منتخب .

 

* دمياط: مسيرة لنساء ضد الانقلاب للتنديد ببراءة قاتل الثوار

نظم ائتلاف نساء ضد الانقلاب بدمياط مسيرة حاشدة مساء الليلة بميادن سرور بدمياط للتنديد بالانقلاب العسكرى وبمهرجان البراءة الذى منحة القضاء لقتلة الثوار فى ثورة يناير 2011.

شهدت المسيرة مشاركة واسعة من رافضات الانقلاب العسكرى ومن ثوار 25يناير ،حيث انطلقت عقب صلاة المغرب بميدان سرور بوسط مدينة دمياط برغم التواجد الامنى المكثف فى المنطقة ورفعن لافتات تندد بالانقلاب وبالبراءة لقتلة الثوار فى يناير 2011.

ورددت المشاركات فى المسيرة هتافات “يا مبارك يا عرة الثورة مستمرة -و يسقط يسقط حسنى مبارك “وأكدت المشاركات فى المسيرة على استمرار الثورى حتى سقوط الانقلاب وعودة الشرعية والقصاص للشهداء.

 

* ننشر أماكن محظورة على الأجانب والمصريين التواجد بها طبقا لقرار قائد الانقلاب العسكرى

 أصدر قائد الانقلاب العسكرى  عبد الفتاح السيسي قرارًا بتحديد المناطق المتاخمة لحدود الدولة، واعتبارها مناطق محظورة، وقواعد تنظيم وجود الأجانب فيها ولم يستثنِ سوى المنافذ الحدودية على كافة الاتجاهات الاستراتيجية، ومدن السلوم، وسيدي براني وسيوة، وحلايب، ومدينة رفح (عدا خمسة كيلومترات غرب خط الحدود الدولية).

 

* رايتس ووتش: طبيعي ألا يرغب السيسي بمحاسبة مبارك

شن المحامي الأمريكي، كينيث روث، المدير العام لمنظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولية المعنية بحقوق الإنسان، هجوما قاسيا على القضاء المصري، قائلا إنه قام خلال أسبوعين واحد بإطلاق موقفين أعاد فيهما رواية التاريخ من خلال تبرئة الرئيس الأسبق، حسني مبارك، وتحميل ضحايا مجزرة رابعة” مسؤولية مقتلهم.


وقال روث، في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر، إن القضاء المصري يحتجز عشرة آلاف من عناصر جماعة الإخوان المسلمين دون أي سبب مضيفا: “في أسبوع المراجعة جرى تحميل ضحايا رابعة مسؤولية المجزرة وإسقاط كل التهم عن مبارك.”

وتابع المحامي الأمريكي قائلا: “مبارك لم يكن بمفرده، هناك قرابة 170 ضابطا حوكموا بتهم القتل في ميدان التحرير ولكنهم حصلوا على أحكام بالبراءة أو على أحكام مع وقف التنفيذ” منتقدا نيل مبارك حكما بالبراءة في حين يبقى الصحفيين من طاقم قناة الجزيرة خلف القضبان.

وهاجم روث الرئيس المصري الحالي، عبدالفتاح السيسي، قائلا إنه يريد إظهار تبرئة مبارك على أنها لحظة فارقة مع الماضي، ولكنه استبعد نجاحه في ذلك مضيفا: “لا مفاجأة في أن الرئيس السيسي الذي أشرف على قتل أكثر من 817 شخصا في ميدان رابعة لا يريد محاسبة مبارك.”

 

مصر تبكي دماً في ظل الانقلاب . . الاثنين 20 أكتوبر . . الانقلاب يمارس الإرهاب

مصر تبكي دمامصر تبكي دماً في ظل الانقلاب . . الاثنين 20 أكتوبر . . الانقلاب يمارس الإرهاب

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مجهولون يفجرون برجا للكهرباء بمركز إطسا بالفيوم

قام مجهولون بتفجير برج للكهرباء بقرية “أبو جندير” بمركز إطسا، مساء اليوم الاثنين، مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن معظم قرى المركز، بحسب شهود عيان.

وقال شهود عيان بمركز إطسا: إنهم سمعوا صوت انفجار، وبعدها انقطعت الكهرباء عن قرى المركز.

وتوجهت قوة من مباحث مركز إطسا، منذ قليل، إلى مكان الواقعة، للتعرف على تفاصيل الحادث.

 

*مجهولون يحرقون “كابل” بمحول كهرباء مطوبس فى كفر الشيخ

يكثف رجال المباحث بكفر الشيخ من جهودهم لكشف غموض حرق قطعه من كابل خاص بمحول كهرباء بمطوبس، بطول نصف متر بقرية سيدى إبراهيم الدسوقى المطلة على الطريق الدولى، مما تسبب فى قطع التيار الكهربائي.

واستدعى الرائد حمدى أبورية رئيس مباحث مركز شرطة مطوبس رجال الكهرباء وتم إصلاح الكابل وتشغيل التيار الكهربائي. وكان “أبوريه” قد تلقى بلاغا باحتراق الكابل .

وانتقل للموقع للمعاينة على الطبيعة وأثبتت المعاينة الأولية وجود حريق بالكابل الأرضى الخاص بالمحول الكهربائى “الكومباكت” بطول نصف متر وآثار مواد بترولية، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 9513 لسنة 2014 إدارى مركز مطوبس وتولت النيابة للتحقيق.

 

* نشطاء يتظاهرون أعلى كوبري أكتوبر تضامنًا مع المعتقلين السياسيين

احتشد المئات من النشطاء السياسيين، منذ قليل, أعلى كوبري أكتوبر، لتنظيم وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين بسجون الانقلاب والكف عن الانتهاكات التي ترتكبها قوات أمن الانقلاب وشركاتها الخاصة بحق طلاب الجامعات.

ورفع المشاركون خلال وقفتهم، لافتات تطالب بالإفراج عن المحتجزين على خلفية قانون التظاهر، وكتب على بعضها: “أفرجوا عن أولادنا” “وغيرها من الشعارات المطالبة بإسقاط النظام الدموي, وصورًا لعدد من النشطاء المعتقلين

*

*أسرة محمد سلطان تبدأ إضرابا عن الطعام للمطالبة بالإفراج عنه

قرر أفراد عائلة محمد سلطان – نجل الدكتور صلاح سلطان القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية – وعدد من أصدقائه وداعميه البدء- اليوم الإثنين- في إضراب عن الطعام تضامنا مع إضراب «سلطان» الممتد منذ قرابة 9 أشهر، داعين للتضامن معهم بطرق مختلفة من الإضراب الكلي أو الجزئي.
وقال بيان على صفحة «Free Soltan» على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» : “نحن فزعون لاعتقال محمد المستمر منذ 14 شهرا دون أي اتهامات أو أدلة وجلساته القضائية التي تؤجل باستمرار، هناك أنباء كثيرة أيضا عن معتقلين كثر مضربين عن الطعام في السجون المصرية (الانقلابية) يتضورون جوعا، وبالرغم من ذلك تتجاهلهم منظومة عدالة مُسيسة لأقصى الحدود”.
وأضاف البيان : “لن نسمح لمواطن مثلنا أن يموت من الجوع بينما معصمه مقيد بسرير طبي يرقد فيه غير قادر على الحركة دون المسارعة بكل ما نستطيع فعله لرفض اعتقاله وإظهار تضامننا معه واهتمامنا بحالته الصحية”.
كما طالبت أسرته المؤسسات الدولية بالضغط على منظومة القضاء المصري للإفراج عن محمد سلطان على أساس إنساني والنظر له بعين الرأفة.

 *جنايات المنصورة تؤجل محاكمة 10طلاب رافضين للانقلاب لديسمبر القادم

قضت محكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار أسامة عبد الظاهر ، اليوم الاثنين، بتأجيل محاكمة 10 من طلاب جامعة المنصورة المعتقلين على ذمة القضية الملفقة والمعروفة بقضية “خلية السويس” إلى جلسة السابع من ديسمبر 2014 م
والطلاب المعتقلون هم :

 بلال محمد شتله ، طالب الفرقة الثالثة بكلية الصيدلة .

 محمود وهبة ، الطالب بقسم الميكانيكا بكلية هندسة المنصورة .

 أحمد الوليد الشال الطالب بامتياز كلية طب المنصورة .

 وكلا من الطلاب : محمد عرفات ، مصطفى جلال ، إبراهيم عزب ، محمد فوزي ، و عبدالحميد مجدي العامري ، الطلاب بالفرقة الرابعة كلية الصيدلة جامعة المنصورة

 

* مصرع 4 أشخاص من أسرة واحدة في انفجار اسطوانة غاز بمدينة نصر

 أسفر انفجار اسطوانة غاز بمنزل مكون من طابقين بعزبة الهجانة بمدينة نصر، عن مصرع 4 أشخاص، من أسرة واحدة.

 

في حين دفعت قوات الحماية المدنية ب 3 سيارات إطفاء إلى مكان الحادث، وتمكنوا من السيطرة على الحريق قبل امتداده لباقي العقارات المجاورة.

 

ولقى كلا من “مصطفى.ج.ع” 45 سنة، بائع فول، وزوجته”همت.م.م” 30 سنة، ربة منزل، ونجليهما “أحمد” 8 سنوات، و”شيماء” 6 سنوات مصرعهم، وتم نقل جثث الضحايا الي المستشفى وتولت النيابة التحقيق.

* أسرة الناشط المصري محمد سلطان تطالب أمريكا للمرة الثانية بالتدخل للإفراج عنه

طالبت أسرة الناشط المصري محمد سلطان، والذي يحمل الجنسية الأمريكية، اليوم الاثنين، واشنطن بالتدخل للإفراج عنه من السجون المصرية، للمرة الثانية.
وقالت الأسرة، في بيان تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، “نطالب الحكومة الامريكية بالتدخل لصالح محمد سلطان لتطالب بسرعة الإفراج عنه”، معتبرة أن سلطان “معتقل دون أدلة أو اتهامات بارتكاب جرم حقيقي رغم تعرضه المستمر لأسوء المعاملة وأكثرها تحقيرا وأقلها تقديرا للكرامة الإنسانية“.

وأضافت الأسرة، في بيانها، “نحن فزعون لاعتقال محمد المستمر منذ 14 شهرا دون أي اتهامات أو أدلة وجلساته القضائية التي تؤجل باستمرار“.

وأوضحت الأسرة أن محمد سلطان، وهو نجل القيادي الإخواني صلاح سلطان، أن 13 شخصا، بينم شقيقه عمر، وأصدقاء له وداعميه، قرروا الانضمام، اليوم الاثنين، لإضرابه عن الطعام الممتد منذ 268 يوما، مشيرة إلى أن بعضهم اختار الاضراب الكلي وآخرون الاضراب الجزئي عن الطعام لحين إطلاق سراحه.

وتنظر محكمة جنايات القاهرة، بعد غد الأربعاء، قضية سلطان، المحبوس مع والده، فيما يعرف إعلاميا بقضية “غرفة عمليات رابعة“.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، رفضت الأربعاء الماضي ، للمرة الثالثة خلال أقل من شهر، إخلاء سبيل سلطان الابن، رغم تدهور صحته وسبق أن رفضت إخلاء سبيله في جلستي 8 أكتوبر الجاري و23 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وحسب صفحته على موقع “فيسبوك”، فإن محمد سلطان الذي ألقى القبض عليه، من منزله بالقاهرة يوم 27 أغسطس/ آب 2013 من العام الماضي، ويقبع في سجن طره (جنوبي القاهرة)، يعتبر صاحب أطول إضراب في السجون المصرية، حيث بدأه في 26 يناير/ كانون الثاني الماضي.

ومنذ اعتقال سلطان يحضر مسؤول من القنصلية الأمريكية لإجراءات المحاكمة.

وفي يونيو/ حزيران الماضي قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إنها “تواصلت مع السلطات المصرية لمتابعة قضية المواطن الأمريكي، محمد سلطان، المحتجز في السجون المصرية بتهمة الاشتراك في أحداث (اعتصام) ميدان رابعة العدوية (شرقي القاهرة)”.

وأضافت نائبة المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، ماري هارف، في مؤتمر صحفي بمقر الوزارة في واشنطن إن بلادها “قدمت خدمات استشارية لسلطان بما فيها متابعة حالته الصحية التي أفادت تقارير بأنها تدهورت بشكل حاد جراء اصابته بعيار ناري في أحداث رابعة العدوية“.

ومضت قائلة: “لقد قمنا بالضغط على الحكومة المصرية لضمان حصوله على العناية الطبية المناسبة“.

هارف تابعت أن “الخارجية الأمريكية على اتصال مستمر بعائلته وبمحاميه لاطلاعهم على آخر التطورات وكذلك استمرار اثارة قضيته مع السلطات المصرية في ارفع مستوياتها“.

وأوضحت: “رتبنا للكشف عليه من قبل طبيب خارجي لتقييم حالته، ونحن نتابعها بشكل وثيق، وعلى اتصال بعائلته وبفريقه القانوني لإعلامهم بآخر التطورات المتعلقة به“.

* معتقلى الإسماعيلية المضربين ببورسعيد يفقدون الوعى وسط تجاهل إدارة السجن

تعرض العديد من معتقلى الإسماعيلية السياسيين بسجن بورسعيد اليوم للإغماء وفقدان الوعى نتيجة الإضراب الذى بدأوه قبل عشرة أيام وسط تجاهل إدارة السجن لهم.كان المعتقلون أعلنوا إضرابهم عن الطعام والزيارات احتجاجا على الأوضاع المأساوية التى يعيشونها داخل زنازينهم.

من جانبهم طالب ذوو المعتقلين المنظمات الحقوقية بتدارك الأوضاع داخل السجن الذى اطلقوا عليه “جوانتنامو مصر” وأوضحوا أن إدارة السجن كلفت أحد المخبرين السفاحين-بحسبهم- ويدعى أبو هاجر بتعذيب المعتقلين وتكديرهم واقتصرت مدة الخروج من الزنزانة على عشرين دقيقة لقضاء الحاجة والاستحمام وغسل الملابس وملء المياه اللازمة طوال اليوم الأمر الذي يستحيل معه تحقيق ذلك.

كما أشار أهالى المعتقلين إلى تكدس اعداد النزلاء فى الزنزانة الواحدة وسوء التهوية ومنع التريض وعدم توفير الرعاية الطبية حتى اصيبوا بالأمراض الجلدية 

 

* مسيرة “بزي السجن” لطالبات الأزهر تضامنًا مع المعتقلات

 نظمت اليوم “طالبات ضد الانقلاب” بجامعة الأزهر مسيرة حاشدة، اليوم الإتثين، بالثوب الأبيض تضامنًا مع المعتقلات بسجون الانقلاب والمقرر استئناف جلستهم, اليوم, مطالبين بالإفراج الفوري عن زملائهم.

في سياق متصل واجه الطلاب مضايقات أمنية مشددة من عناصر شركة فالكون ورجال أمن الانقلاب الذين قاموا باعتقال إحدى الطالبات ظهر اليوم وتحويلها للتحقيق لرفضها أساليب التفتيش التي يتبعها قوات الانقلاب

* نحس السيسي: أول إصابة بمرض الملاريا تظهر في سوهاج

استقبل مستشفى الحميات بمحافظة سوهاج أول حالة مصابة بالملاريا وتم حجزها بالمستشفى لتلقى العلاج وتم عمل الفحوصات اللازمة للمريض

والمريض يدعى أحمد خالد 34 عاما مركز دار السلام بمحافظة سوهاج.

وقال وكيل وزارة صحة الانقلاب بسوهاج أنه تم تشكيل فريق طبي لمرور على القرى بالظهير الصحراوى لاستكشاف أي أنواع البعوض الناقل للمرض ويتبعه إجراءات المكافحة الحشرية للبعوض.

 

* هشتاجان للتضامن مع عبد الرحمن البدراوى المختطف من أمن انقلاب الدقهلية

لق نشطاء وحقوقيون، اليوم الإثنين، هشتاجين على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك” بعنوان ‫#‏عبدالرحمن_فين و ‫#‏أوقفوا_التعذيب تضامنًا مع الشاب عبد الرحمن البدراوى المختطف من قبل مليشيات أمن الانقلاب بالدقهلية منذ الثلاثاء الماضى، ونشرت العديد من الصفحات تصميمات تحمل صور المختطف وبيانات عنه مرفق فيها الهشتاجان السابق ذكرهما .

وطالب النشطاء بالإفراج الفورى عن بدراوى والكشف عما ماجرى له ولماذا تم اختطافه ومن ثم إخفاؤه بما يخالف كل القوانين والمواثيق الدولية .

يذكر أن أهل المختطف يعيشون فى حالة من الحزن الشديد قلًقًا على إبنهم الذى اختطفته مليشيات الإنقلاب من بينهم دون أى ذنب .

جدير بالذكر أن مليشيات أمن الانقلاب الدموى بمحافظة الدقهلية استمرت فى إخفاء عبد الرحمن بدراوى الذى قامت باختطافه هو و 5 آخرين يوم الثلاثاء الموافق 14 أكتوبر الجاري حتى اليوم الإثنين.

وفى سياق متصل خرجت معلومات مؤكده عن قيام “سعيد عماره” رئيس مباحث الدقهليه بتعذيب شباب المنصوره السته المختطفين منذ 7 أيام وهم ” عضو مجلس نقابة الاطباء بالدقهلية محمد عماد، وأشرف شعبان، و عبدالعزيز شكري، وأشرف سلامة ، وعبدالرحمن البدراوي، والدكتور مؤيد عطيه”، وسط تعليمات من مدير أمن الدقهليه اللواء “محمد الشرقاوي” بإخفائهم وعدم عرضهم على النيابة حتى تختفى آثار التعذيب .

وأشار المصدر أن التعذيب كان عبارة عن صعقهم بالكهرباء وتعريه اجسادهم وركلهم واهاناتهم وسبهم بالأم والتهديد بالإغتصاب إذا لم يقوموا بالاعتراف بتهم تم إملاؤها عليهم .

* انقطاع متواصل للكهرباء والمياه بسجن جمصة

فى ظل تردى الأوضاع الاقتصادية فى مصر منذ الثالث من يوليو 2013 بعد تدخل العسكر لحكم البلاد ، يتواصل انقطاع الكهرباء و المياه لأكثر من 5 ساعات بشكل يومى بسجن جمصة .

انقطاع الكهرباء المستمر على جميع مدن و قرى المحافظات المصرية بشكل متقطع خلال اليوم ، و لم يكن ببعيد حتى عن السجون و المنشآت العسكرية ، فسجن جمصة الذى يضم قرابة 1300 معتقل سياسى و أضعافهم من الجنائين دخل ضمن المنشآت التى تنقطع عنها الكهرباء و المياه لساعات خلال اليوم ، لتكون معاناة جديدة يعانيها المعتقلين السياسين بسجون العسكر .

المعتقلين بدورهم فى سجن جمصة ، اكدوا على ان انقطاع الكهرباء و المياه احيانا يصل الى 10 ساعات فى اليوم ، مما يسبب لهم أزمة حقيقية لارتباط كل معيشتهم و طعامهم بالكهرباء ، و قد أكد أهالى المعتقلين ان هذا وضعا طبيعيا فى ظل دولة يحكمها السلاح و لا وجود للحريات بها و تهان فيها كرامة العلماء على حد وصفهم .

يذكر ان سجن جمصة يضم 1300 معتقل سياسى مابين اعضاء هيئة تدريس بالجامعات و أطباء و مهندسين و طلاب بالجامعات ، من بينهم عميد كلية طب الأزهر فرع دمياط د.أشرف التابعى ، د.أحمد البيلى محافظ الغربية قبل الثالث من يوليو

 

* الجيزة: سلسلة بشرية بالبدرشين تنديدًا بغلاء الأسعار

واصل أهالي البدرشين بالجيزة، حراكهم المناهض للانقلاب العسكري؛ حيث نظم الأهالي، مساء اليوم، سلسلة بشرية تنديدًا بالانقلاب العسكري، وغلاء الأسعار، وتردي الأوضاع الاقتصادية.

رفع المشاركون خلالها شارات رابعة، وصورًا للرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي، مطالبين بعودته، فيما لاقت السلسة تفاعلًا ملحوظًا من المارة والأهالي، الذين لوحوا بشارات رابعة للمشاركين.

* إضراب عاملي مرفق ‫‏إسعاف أسوان رفضًا للقرارات التعسفية  

دخل العاملون بمرفق الإسعاف بمحافظة أسوان اليوم الاثنين، في إضراب مفتوح عن العمل، وذلك احتجاجًا على بعض القرارات الإدارية التي يصدرها مدير المرفق، وأغلقوا باب المرفق بالجنازير لمنع دخول المدير وبعض الموظفين إلى مقر العمل.

وهدد العاملون المعتصمون بالتوقف عن العمل في حالة عدم الاستجابة إلى مطالبهم، وذلك علي الرغم من تدخل القيادات الأمنية والتنفيذية الإنقلابية بالمحافظة لحل المشكلة واحتواء الموقف. 

 

* إيست مونيتور”: هذه أكبر”انتكاسة” لنظام السيسي

ذكر موقع “ميدل إيست مونيتور” البريطاني أن انسحاب مركز “كارتر” من مصر, شكل “انتكاسة كبيرة” لنظام عبد الفتاح السيسي, الذي سعى بقوة خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لكسب القبول الدولي.


وأضاف الموقع في تقرير له في 19 أكتوبر أن ما سماه “غرور” خطاب السيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة تبخر مع إعلان مركز “كارتر” إغلاق مكتبه في مصر، وعدم إرسال بعثة لمراقبة الانتخابات البرلمانية القادمة. وتابع الموقع انتهاكات نظام السيسي الواسعة لحقوق الإنسان, لم تترك لمركز كارتر أي خيار آخر سوى الانسحاب، وقد أنفق السيسي عشرات الملايين من الدولارات لكسب القبول في الخارج، وكان آخر ما يتمناه صدور تقرير إدانة ضده من قبل مركز كارتر“.
وأشار “ميدل إيست مونيتور” إلى أن قرار مركز كارتر يمثل أكبر انتكاسة لنظام السيسي, ويكشف الاستياء الدولي من القمع الذي يمارسه ضد معارضيه, منذ الانقلاب العسكري على الرئيس الشرعي محمد مرسي.
وكان مركز الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر أعلن في 16 أكتوبر أنه أغلق أبوابه في مصر, ولن يرسل بعثة لمراقبة الانتخابات المقبلة.
وقال مركز كارتر في بيان له إن إغلاق مكتبه في مصر بعد ثلاث سنوات من عمله فيها, جاء نتيجة التضييق على الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام من قبل السلطة هناك.
وأكد المركز أنه من غير المرجح أن تقدم الانتخابات المقبلة في مصر تحولا ديمقراطيا حقيقيا, وتابع أن البيئة الحالية في مصر لا تساعد على إجراء انتخابات ديمقراطية حقيقية وعلى المشاركة المدنية الفعلية.
ودعا المركز -الذي افتتح مكتبا له بالقاهرة عام 2011 بعد الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك- السلطات المصرية إلى إنهاء “قمع المعارضين والصحفيين بما في ذلك جماعة الإخوان المسلمين ومؤيدوها”، وفق ما جاء في البيان.
ويتزامن قرار مركز كارتر مع تأخر السلطات في إصدار قانون لتقسيم الدوائر الانتخابية وتحديد موعد للانتخابات البرلمانية المفترض إجراؤها قبل نهاية العام.
ورغم عدم تحديد السلطات المصرية موعدا لإجراء الانتخابات البرلمانية، فإن محللين يؤكدون تأثر العملية الانتخابية بقرار “كارتر” وإمكانية حذو منظمات محلية ودولية حذوه، مما يؤثر سلباً على سمعة مصر دولياً.
وأثارت الأيام الأولى للعام الجامعي الجديد في مصر, وما شهدته من اعتقالات” للطلاب، انتقادات شديدة من قبل منظمات حقوقية دولية ووسائل إعلام مؤثرة في الغرب.

* دبلوماسية صهيونية للسيسي: سر وشعب إسرائيل معك

في أوضح مؤشر على عمق الشعور بالامتنان للدور الذي يقوم به عبد الفتاح السيسي لصالح الكيان الصهيوني، بعثت دبلوماسية صهيونية شابة برسالة دعم وتأييد غير مسبوقة للسيسي عبر موقع صحيفة “يديعوت أحرنوت”.
وجاءت رسالة روت فيرسلمان لاندو، التي سبق أن عملت دبلوماسية في السفارة الصهيونية في القاهرة، وعملت بعد ذلك مستشارة للرئيس الصهيوني السابق شمعون بيريس بعنوان: “يا سيسي سر وشعب إسرائيل معك“.

وامتدحت لانداو في الرسالة التي نشرها موقع “يديعوت” مساء الأحد، السيسي بشكل خاص بسببب “تعامله الحازم” مع حركة حماس، خلال الحرب الأخيرة على القطاع،  وإصراره على التعامل فقط مع قيادة السلطة الفلسطينية بوصفها القيادة “الشرعية” للفلسطينيين.

وأكدت لانداو أن أكثر ما أثار إعجابها خلال الخطاب الذي ألقاه السيسي أمام مؤتمر “إعادة إعمار غزة” حرصه على تجريد “حماس” من أي مقوم من مقومات الشرعية في القطاع، سواء الواضحة أو الخفية من خلال تشديده على أهمية السلطة الفلسطينية، ورئيسها كزعيم وحيد للشعب الفلسطيني.

ونوهت لانداو إلى أن السيسي ضمن خطابه دعماً للموقف الصهيوني الرافض لتحركات محمود عباس في الأمم المتحدة من خلال تشديده على ضرورة حل الصراع عبر توافق ثنائي بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وامتدحت لانداو السيسي لأنه حرص خلال خطابه على توجيه حديثه للإسرائيليين بشكل مباشر، معتبرة أنه يقتفي في ذلك أثر الرئيس المصري الأسبق أنور السادات، الذي حرص على إلقاء خطاب أمام الكنيست الصهيوني.

وشددت لانداو على أن السيسي بإمكانه مساعدة “إسرائيل” على مواجهة المواقف المتطرفة” التي تعبر عنها الحكومة التركية في عهد الرئيس طيب رجب أردوغان.

وامتدحت لانداو السيسي على جرأته في التعاون مع “إسرائيل” في مجال الطاقة وعدم تردد مصر في عهده في عقد صفقات الغاز مع إسرائيل، مشددة بشكل خاص على حرص السيسي على مجاهرة السيسي بالتعاون مع “إسرائيل” وإعلانه وليس في الغرف المغلقة.

وشكرت لانداو السيسي على احتضانه للأقباط في مصر وحرصه على إعادة بناء كنائسهم، واستثمار أموال طائلة في إعادة بناء “الكنيسة المعلقة“.

 

*إحالة 60 قاضيا بمصر للتأديب لتوقيعهم على بيان داخل اعتصام رابعة

قررت هيئة قضائية مصرية، الإثنين، إحالة 60 قاضيا، من مختلف الدرجات القضائية إلى مجلس التأديب والصلاحية، على خلفية توقيعهم على بيان مؤيد لجماعة الإخوان المسلمين، بحسب مصدر قضائي.

وقال المصدر إن القاضي محمد شيرين فهمي قاضي التحقيق المنتدب من محكمة استئناف القاهرة، للتحقيق مع القضاة، قرر إحالة 60 قاضيا (بينهم قضاة خارج البلاد) من مختلف الدرجات القضائية ينتمون لحركة “قضاة من أجل مصر”، إلى مجلس التأديب والصلاحية (لجنة تحقيق داخلية بالمجلس الأعلى للقضاء)، مطالبا بعزلهم من مناصبهم القضائية.


ويحق للجنة التأديب والصلاحية اصدار قرارات تصل إلى إحالة المحالين أمامها للتقاعد، وهو ما تم في وقت سابق مع عدد من قيادات الحركة خلال الشهور الماضية، أبرزهم وليد شرابي وعماد أبو هاشم، بعدما أسندت لهم اللجنة نفس التهم بالانحياز لفصيل سياسي (جماعة الإخوان)، والاشتغال بالسياسة.

وأوضح المصدر أن القرار جاء في ختام التحقيقات التي جرت معهم، والتي انتهت إلى إدانتهم بمناصرة فصيل سياسي، هو تنظيم الإخوان، عبر توقيعهم على بيان بهذا الشأن في 24 تموز(يوليو) 2013، تلاه محمود محيي الدين من داخل مقر اعتصام رابعة (شرقي القاهرة).

وفضت قوات الأمن المصرية اعتصامي مؤيدي الرئيس محمد مرسي في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر بالقاهرة) في 14 آب(أغسطس) 2013 بالقوة، الأمر الذي خلف مئات القتلى وآلاف الجرحى، حسب حصيلة رسمية.

وأضاف المصدر: “ستستكمل التحقيقات مع آخرين من غير حاملي صفة القضاء حاليا، من بينهم هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، وأحمد مكي وزير العدل الأسبق، وشقيقه محمود مكي نائب رئيس الجمهورية الأسبق، كانوا قد حرضوا على إعداد هذا البيان، وعقدوا من أجل ذلك اجتماعات في أحد المراكب النيلية العائمة بمنطقة المعادي (جنوبي القاهرة)”.

 

 

* عودة أحمد عز والمئات من نواب حزب مبارك إلى المشهد تشغل المصريين

أثارت تقارير مصرية عن عودة رجل الأعمال أحمد عز، أمين التنظيم وعضو لجنة السياسات بالحزب الوطني الحاكم سابقا، إلى الساحة مع العشرات من قادة الحزب للمشاركة في الانتخابات النيابية حفيظة سياسيين واقتصاديين في مصر، هاجم بعضهم الخطوة معتبرين أنها “عار” و”خيانةللثورة المصرية.


وكانت صحيفة “الأهرام” المصرية قد ذكرت أن نحو‏300‏ نائب سابق بمجلسي الشعب والشورى والمحليات ممن ينتمون الي الحزب الوطني المنحل يعتزمون خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة بشكل فردي أو داخل أحزاب محسوبة على التيار الثوري تأسست بعد ثورة 25 يناير، على رأسها “الوفد” و”المحافظونو”المؤتمر” و”الحركة الوطنية” و”جبهه مصر بلدي.”

وذكرت الصحيفة أن لقاء جمع بين عز ونحو 230 نائبا سابقا بالحزب الوطني المنحل الخميس الماضي بأحد فنادق القاهرة، جرى خلاله الاتفاق على تشكيل ائتلاف من المستقلين يجمع نواب الحزب المنحل بعد فوزهم في الانتخابات المقبلة، على أن يتولى عز التنسيق بينهم من خارج البرلمان.

في السياق ذاته، نقلت الصحيفة أن “نشطاء وشباب القوى الثورية” في مصر، أكدوا أنهم سيلاحقون نواب الحزب الوطني السابقين بالعزل الشعبي، مؤكدين رفضه عوده من سموهم بـ”الفلول” لإفساد الحياة السياسية مره أخرى.

وهاجم الفقيه القانوني ونائب رئيس الوزراء السابق حسام عيسى، طرح عودة قيادات الحزب الوطني على يد عز، قائلا إنه أمر يسبب “العار” ويفتح الباب أمام إعطاء “شرعية لجماعة الاخوان”، أما القيادي المنشق عن الإخوان، كمال الهلباوي، فقد اعتبر أن الخطوة “خيانة لثورتي 25 يناير و30 يونيو وللشعب المصري” وفقا لما نقلت عنه صحيفة الوفد.

 

*مقتل 7 جنود وإصابة آخرين في انفجار في العريش

قُتل سبعة جنود مصريين، على الأقلّ، وأصيب آخرون بجروح بالغة، أمس الأحد، في استهداف مدرعتهم بعبوة ناسفة، على الطريق الدائري في العريش، محافظة شمال سيناء. ودوّى صوت انفجار قوي في أرجاء منطقة السبيل، جنوب غرب العريش، وتبيّن أنها عبوة ناسفة زرعها مجهولون تسببت في تفجير مدرعة تابعة لقوات الأمن، كانت تمر على الطريق الدائري

وهرعت سيارات الإسعاف إلى مكان الانفجار، وتم نقل الجثث والمصابين إلى مستشفى العريش.
ورجّح مصدر طبي ارتفاع عدد القتلى، نتيجة لخطورة حالة بعض المصابين، بينما تولت القوات المشتركة للجيش والشرطة تمشيط المنطقة، بحثاً عن منفذي العملية.
وتعددت حوادث استهداف قوات الجيش والشرطة خلال الفترة الماضية في سيناء، وآخرها منذ أربعة أيام، إذ قُتل مجندان للشرطة المصرية في مدينة العريش، في انفجار عبوة ناسفة بالقرب من معسكر الأمن المركزي في حي المساعيد.
وتشهد سيناء منذ ما يزيد عن العام تقريباً، وتحديداً منذ الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، حالة من التوتر الشديد في أعقاب الحملات، التي تشنها قوات الجيش والشرطة ضد مسلحين.

 

* حكايات الأمعاء الخاوية ” .. عرض مسرحي يجسّد معاناة “المُضربين” بالسجون المصرية

قررت أن أكتب لكِ خطابًا، أعلم جيدًا أنك لن تقرأيه، لكنني اشتقت أن أستيقظ إثر عبث أناملك الصغيرة بخصلات شعري، أو أستيقظ لأنك تنطقين بحروف غير مفهومة إلى جواري وكأنك تناديني بابا، لا أعلم إن كنت تقصديني فعلاً أم أن الصدفة هي من قادتك لنطق الحروف بهذه الطريقة“.


أكتب لأخبرك صغيرتي أنني بدأت إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، أضربت لأنهم حرموني تأمّل ملامحك البريئة وأنت تكبرين أمام عيني يومًا بعد يوم، أضربت لأنهم حرموني أن أكون أول من يشتري لك لعبة، أضربت لأنني نادمًا على كل مرة عدت فيها من عملي دون أن أوقظك لأشبع من تفاصيلك قبل أن يحرموني منها“.

بهذه الكلمات جاءت بداية العرض المسرحي “حكايات الأمعاء الخاوية” والذى احتضنته الجامعة الأمريكية، وسط القاهرة، ونظمه مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان (مستقل)، مساء الأحد، ليوثّق بشكل تمثيلي معاناة بعض المضربين عن الطعام في السجون المصرية ممن قرروا مؤخرًا خوض معركة “الأمعاء الخاويةوالإضراب عن الطعام.

وفي حديث للأناضول، قالت منى نادر، مدير وحدة الإعلام بمركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، إن “فكرة العرض مستوحاة من شهادات الكثير من المعتقلين المضربين عن الطعام في السجون، بعضهم نجحنا في التواصل معهم بشكل مباشر من خلال حقوقيين ومحاميين والبعض الآخر حصلنا على شهاداتهم من خلال لقاءات جمعتنا بذويهم“.

وأضافت: “ثم بدأنا في عقد ورشة عمل هدفها مزج كل ما وثّقناه من شهادات في سبع شخصيات تمثيلية يؤديها على المسرح سبعة متطوعين من المركز في رسالة فنية لا تتحيّز لمعتقل دون الآخر، وإنما تلملم المآسي المتشابهة في شهاداتهم وتطلع عليها الرأي العام المصري كي يتعاطف معهم جميعًا ويدعم مطالبهم العادلة على اختلاف تصنيفاتهم السياسية“.

الناشطة الحقوقية الشابة أكدت على أن المركز مسؤول عن صحة المعلومات الواردة بالعرض المسرحي وأنهم “التزموا بعرضها كما جاءت على لسان أبطالها الحقيقيين”، لكنهم مزجوا هذه المعلومات بشكل إنساني يناسب القالب الفني الذي سيقدم من خلاله و في نفس الوقت يستعرض معاناة كافة المضربين عن الطعام في السجون المصرية لذلك لم يشر العرض لاسم بعينه من أسماء المضربين.

التقط أطراف الحديث منها شادي عبدالله، مخرج العرض المسرحي، الذى اعتبر أن أكثر ما يميّز العرض تسليط الضوء على قضية الإضراب عن الطعام بشكل عام وليس على معتقل بعينه“.

ومضى قائلا في تصريحات للأناضول: فن القص (الحكي) أداة مثالية للمقاومة والتوثيق لذلك “اخترت هذا القالب الفني كي نعكس من خلاله للجمهور الأسباب التي دفعت عشرات الشباب لخوض معركة ضد فطرتهم بالامتناع عن الطعام ليحصلوا على القسط الذي يليق بوطنهم من حرية الرأي والتعبير“.

وأشار المخرج الشاب إلى أن عرضه المسرحي “مضاد للنهج الذي يسير عليه الإعلام المصري من محاولة تجاهل هؤلاء المضربين أو تشويههم”، لافتًا إلى أن عرض “حكايات الأمعاء الخاوية قائم على جوانب إنسانية بحتة تخبر الجمهور لماذا يتمسك المضربو ن عن الطعام بإضرابهم لهذا الحد ؟ وما الثمن الذى يدفعونه نظير تمسكهم هذا ؟

ووفقًا لمراسلة الأناضول، التي حضرت العرض المسرحي، فإن “حكايات الأمعاء الخاوية” حرص على تسليط الضوء على الصحفيين المحبوسين في مصر من خلال أحد المتطوعين الذى جسّد شخصية مصور صحفي بوكالة أنباء أجنبية ألقي القبض عليه أثناء تأدية عمله وظل في السجن تسعة أشهر دون توجيه تهمة له ما دفعه للإضراب عن الطعام.

كما سلط العرض الضوء على أطباء المستشفى الميداني باعتصام ميدان رابعة العدوية، شرقي القاهرة، ممن ألقي القبض عليهم ليلة فض الاعتصام من قبل قوات حكومية في الرابع عشر من أغسطس/آب 2013 ولم يفرج عنهم حتى اليوم، بحسب ما جاء بالعرض.

وفي 14 أغسطس/ آب من العام الماضي فضت قوات من الجيش والشرطة بالقوة اعتصامين لأنصار مرسي في ميداني “رابعة العدوية” و”نهضة مصر” بالقاهرة الكبرى؛ ما أسفر عن سقوط 632 قتيلا منهم 8 شرطيين، بحسب “المجلس القومي لحقوق الإنسان” في مصر (حكومي)، في الوقت الذي قالت منظمات حقوقية محلية ودولية (غير رسمية) إن أعداد القتلى نحو الألف.

أما العنصر النسائي فكان حاضرًا بقوة في العرض المسرحي من خلال أكثر من مشهد تمثيلي جسّد معاناة المضربات عن الطعام في السجون، ولكن أكثر المشاهد التي تعاطف معها الجمهور فكانت لفتاة ألقي القبض عليها من الشارع؛ لأن على حجابها طابعًا يحمل شعار “رابعة العدوية“.

وعلى هامش العرض، حرص مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان على تقديم حقائق طبية عن الإضراب عن الطعام، أولها أن تكوين الشخص الجسماني وكم الدهون والعضلات بجسده أمور تحدد الفترة التي يمكن أن يقضيها على قيد الحياة رغم إضرابه الكلي عن الطعام، وإن كان متوسط هذه الفترة 60 يومًا.

وأوضح المركز أن الجسم يحصل على غذائه أثناء الإضراب من خلال المخزون الا حتياطي للجلوكوز والذي يتراكم على هيئة جليكوجين في الكبد لكن بكميات قليلة.

بعد ذلك يبدأ الجسم في تأمين الجلوكوز من الأنسجة الأخرى ابتداءً من العضلات، وهذه العملية تبدأ بتحليل البروتينات إلى أحماض أمينية ومن ثم إلى جلوكوز، ونتيجة لذلك تصاب العضلات بالضعف والضمور ويقل حجمها.

وفي النهاية، ينتج عن عملية تحلل الجلوكوز مركبات كبريتية سامة بالجسم يعمل المضرب على تقليل خطرها بتناول الماء والملح لكنها في النهاية تصيبه بالتسمم، بحسب المركز الحقوقي، الذي أوضح أن العديد من إدارات المستشفيات و السجون تستخدم الـ ” كانيولا” لإيصال محاليل ملحية لدم المضرب بطريقة مباشرة أو لإمداده بمحاليل تغذية دون علمه ما يجعله يقوى على مواجهة الإضراب لفترة أطول.

ومنذ يوم 13 سبتمبر/ أيلول الماضي، دخل معارضون في إضراب عن الطعام ضمن حملة “الأمعاء الخاوية” التي دعت لها أحزاب معارضة للسلطات الحالية؛ للمطالبة بإطلاق سراح المحبوسين على ذمة قانون التظاهر وإسقاطه.

ووصل عدد المضربين عن الطعام داخل وخارج مقار الاحتجاز إلى 1177 ناشطًا، منهم 148 لايزالوا تحت الإضراب من بينهم 141 داخل أماكن الاحتجاز و7 خارجه، وفقًا لآخر تحديث لأعداد المضربين صادر عن حركة “الحرية للجدعان (ذوي الشهامة)” (شبابية) منتصف الشهر الجاري.

و”الحرية للجدعان” حركة شبابية تأسست في فبراير/ شباط الماضي، بعد القبض على مئات النشطاء وتوجيه اتهامات لهم بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين؛ وحيازة قنابل ومتفجرات، وتهدف إلى الدفاع عن المعتقلين، بغض النظر عن الانتماء السياسي أو التنظيمي لهم، وفق البيان التأسيسي لها.

ويواجه قانون التظاهر، الصادر في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، انتقادات واسعة حيث يرى منتقدوه أنه “يقيّد الحريات“.

وينص القانون على ضرورة الحصول على ترخيص من وزارة الداخلية قبل التظاهر، ويفرض عقوبات على المخالفين تصل إلى السجن والغرامة، كما يتيح لقوات الشرطة التدرج في استخدام القوة لفض التظاهرات المخالفة، وهو ما يرفضه النشطاء.

ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان (غير حكومي) تأسس عام 1993، ومنذ تأسيسه يقوم المركز بشكل منتظم بنشر كتب ودوريات تتناول قضايا حقوق الإنسان والديمقراطية في العالم العربي.

ويتمتع المركز بوضع استشاري خاص في المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة، وصفة المراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، كما أنه عضو في الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان، والشبكة الدولية لتبادل المعلومات حول حرية الرأي والتعبير (ايفكس).

 

متابعة متجددة. . الثلاثاء 24 ديسمبر . . مليونية يسقط قضاة العسكر

مديرية أمن الدقهلية

مديرية أمن الدقهلية

متابعة متجددة. . الثلاثاء 24 ديسمبر . . مليونية يسقط قضاة العسكر

شبكة المرصد الإخبارية

*وامعتصماه . . نزع حجاب زوجة البلتاجي وضربها داخل السجن
الانقلابيون لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة . . ويجب أن تقعدوا لهم كل مرصد حتى يسقط الانقلاب
السيدة/ ثناء عبد الجواد زوجة الدكتور محمد البلتاجي : نزعوا عني حجابي وضربوني داخل السجن وزوجي في حالة صحية صعبة ولكننا صامدون

*على خطى ساويرس بولا يهدد بحرب أهلية

هدد الأنبا بولا أسقف طنطا وممثل الكنيسة بلجنة الخمسين بحرب أهلية في البلاد يكون طرفها الكنيسة الأرثوذكسية في حالة ما لم يتوقف ما أسماه بالارهاب وهو المصطلح الذي تشيعه الأجهزة الرسمية في مصر على معارضي الانقلاب العسكري الذي شاركت فيه الكنيسة.

وقال بولا في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “الإرهاب الأسود ليس في مصلحة أحد .. وشعبنا لن يسكت طويلاً على دمار الوطن”.

تأتي تلك التصريحات لتؤكد أن التهديدات التي اطلقها الملياردير الطائفي نجيب ساويرس بمواجهة معارضي الانقلاب بمليشيات البلاك بلوك ليست مجرد تصريحات شخصية طائفية بغيضة من أحد أقطاب المال الحرام في مصر وإنما هي توجه كنسي للكنيسة الأرثوذكسية التي شاركت برأسها في مشهد الانقلاب.

ويرى مراقبون أن الكنيسة أصبحت تستشعر الخطر المحدق بها حال زوال الانقلاب الذي شاركت فيه وبدأت مؤشرات سقوطه تتضح للعيان، لذلك بدأت تتجه لمواجهة معارضي الانقلاب بنفسها وبمليشياتها، إلا أن ذلك سيكون له بالغ الأثر على مستقبل العلاقة بين المسلمين والأقباط في مصر في مرحلة ما بعد الانقلاب.

*بلطجية يقومون بإقتحام وحرق مقر “حزب مصر القوية” في دمياط

*شاهد كيف تم القبض على عاطف عبيد وصفوت الشريف وغيرهم من فلول مبارك وكيف تم إعتقال أشرف رئيس وزراء مصري هشام قنديل!

زوجة قنديل : اعتقل صباحا من قبل عمال بمحطة بنزين للجيش بالهرم .. أثناء تزويده سيارته ولم يكن هاربا

رابط دائم للصورة المُضمّنة

*القبض على رئيس الوزراء هشام قنديل والداخلية تزعم أن القبض علي “هشام قنديل” جاء تنفيذا لحكم قضائي بحبسه لمدة عام

*أسماء الطالبات الاتي تم إعتقالهن اليوم من جامعة الأزهر :
1- روفيده ابراهيم .. 4 كلية تجارة
2- أسماء حمدى عبد الستار .. 3 أسنان
3- فاطمة طارق .. طالبة فى 2 ثانوى اعتقلت من امام الجامعة
4- امنة ياسر سعد .. 3 ثانوى من امام الجامعة
5- سلمى قاسم .. كلية تجارة

*“أنصار بيت المقدس” تعلن تبينها لتفجير مديرية أمن الدقهلية

أعلنت جماعة “أنصار بيت المقدس” تبينها لعملية لتفجير التى استهدفت مديرية أمن الدقهلية، وذلك على صفحتها بـ”تويتر”.
 
وقالت: “تم بحمد الله تعالى استهداف مديرية أمن الدقهلية وتمت العملية بنجاح بفضل الله ثم بفضل إخواننا المجاهدين نسأل الله أن يتقبل “الاستشهادى” فى عليين”.

*أمن الإنقلاب يعتقل رئيس اتحاد طلاب جامعة المنصورة

اعتقلت قوات أمن الإنقلاب العسكري مصطفي منير رئيس اتحاد طلاب جامعة المنصورة وعضو المكتب التنفيذي لإتحاد طلاب مصر من منزله

*بيان اتحاد طلاب جامعة الأزهر

اتحاد طلاب الأزهر يدعو إلى العصيان العام ردًا على جرائم اليوم داخل الحرم الجامعي كان ذلك في بيان لهم عبر صفحتهم بالفيسبوك جاء فيه:

بيان الاتحاد العام لجامعة الأزهر رداً على جرائم اليوم بالجامعة

 عصـــيان عــام

وتصرخ جامعة الأزهر اليومَ من انتهاكٍ جديد .. وإقتحام واعتقال وإطلاق غازٍ بل و رصاص.. وليست تكتفى بتلكَ الصرخة تعبيرا عن تدنيسها يوما بعد يوم بتلك الإقتحامات .. بل وتزداد تلكَ الصرخة من إنتهاك حرمات حرائرها والتحرش بإحداهن بداخل جامعتها المصونة

 ! واأزهــــراه !

وليست جامعة الأوهر وحدها من تنزف وتأن و تُدنس .. بل يزداد النزف داخل قلوبنا الأبية بحادث تفجير المنصورة الأليم ..

 

وإننا لنحمل قوات الأمن وقادتهم المسئولية لتخليهم عن واجبهم في تأمين منشئات الدولة بقمع الحراك السلمي في الجامعات وخارجها … لكنه ..قدرٌ لامفر منه وطريق لا حيدة عنه..

تلك الطريق التي رسمت للأزهر الشريف جامعاً وجامعةً.. طريق العزة والحرية والزود عن كرامة هذا الوطن الغالي بل والأمة بأسرها .. .

فبعد الذي رأيناه اليوم من اعتداء سافر وصارخ علي حرائر الأزهر الشريف واستئجار البلطجية لهن لكسر شوكتهن التي أعيت بطش الداخلية وكسرت عين الأمن الداخلي الذي فشل أكثر من مرة في كسر إرادة وصمود حرائر الأزهر…

 

جاءت هذه المرة بلون جديد من القمع هو حصار البنات الطاهرات داخل غرف مغلقة والتحرش بهن علي مسمع ومرئى من الجميع دون نخوة من إدارة الجامعة إن لم يكن الأمر بمباركتها لما يحدث لأبنائها وبناتها في ساحات الجامعة وأروقة المدينة الجامعية..

 

وإننا كاتحاد طلاب جامعة الأزهر ندين ماحدث بشدة لأخواتنا من حرائر الأزهر الشريف ونؤكد علي أن الأمر لن يمر هباءً..

وسيرى الأمن الخاص بالجامعة منا موقفاً يليق بخسته ونذالته في اعتداءه علي أخواتنا والتحرش بهن .. في خسة منقطعة النظير وبلادة لا تقل أبدا عن بلادة إدارة الجامعة بصمتها بل تواطؤها المخزي .. إدارة الجامعة التى تبارك إستباحة حرمات الأزهر وطالباته والتى لا تتحرك إلا بإذن من الأمن الذي بات يتحكم في مقاليد الأمور في الجامعة وخارج الجامعة لأمر الذي لن يدوم طويلاً بفضل الله أولاً. ثم بفضل ثباتكم ونخوتكم أنتم جموع الطلاب الأحرار في هذه الجامعة الحرة بإذن الله..

وإننا لندعو جموع طلاب الجامعة الأحرار إلى العـــصيـــان العام والإضراب عن الإمتحانات .. غضبةً لتلكَ الحرمات المستباحة.

 حفظ الله جامعة الأزهر حرة أبية ..وحفظ الله الأزهر للأمة درعاً وسيفاً ورحم الله شهدائنا الأبرار

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اتحاد طلاب جامعة الأزهر

الثلاثاء22صفر1435هـ الموافق 24/12/2013

*الانبا بولا .. الكنيسة بدأت في تقديم المساعدات للمتضررين من قرار مصادرة اموال الجماعات الإرهابية

الكنيسة الأرثوذوكسية بدأت في تقديم المساعدات لأسر الفقراء المتضررة من قرار مصادرة اموال الجماعات الإرهابية.. محبة الرب يسوع تسع الجميع
رابط دائم للصورة المُضمّنة

*إخلاء سبيل زوجة البلتاجي ونجله بكفالة 5 آلاف جنيه لكل منهما على ذمة القضية

تم منذ قليل.. إخلاء سبيل ثناء عبد الجواد زوجة د. محمد البلتاجي عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة، ونجله أنس، بكفالة 5 آلاف جنيه لكلٍ منهما، وذلك على ذمة القضية.

وكانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت زوجة البلتاجي ونجله، في أعقاب تعنت إدارة سجن العقرب معهما خلال زيارتهما للبلتاجي، ورفضوا السماح لهما بالزيارة، وهو ما دفعها للدخول معهم في مشادة كلامية، انتهت إلى تحرير محضر لها بتهمة التعدي على موظف عام أثناء تأدية عمله، والقبض عليها بعد ذلك.

*توقيف زوجة البلتاجي ونجلها أنس

ألقت الأجهزة الأمنية بسجن طرة، جنوب القاهرة، القبض علي زوجة القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، محمد البلتاجي، ونجلها أنس بعد مشادة لها مع الحرس داخل السجن لعدم السماح لها بزيارة زوجها.
وقال محامي الأسرة، حسن صالح، إن “مسؤولي سجن شديد الحراسة بمجمع سجون طره (جنوبي القاهرة)، تعنّتوا مع ثناء عبد الجواد زوجة البلتاجي المحبوس علي ذمة قضايا تحريض بالعنف، خلال الزيارة، ورفضوا السماح لها بزيارته، وهو ما دفعها للدعاء عليهم بالقول “حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وأضاف: “حدثت مشادة كلامية بينها وبين أحد الضباط، وهو ما دفع الأخير إلي استدعاء إحدى الحراس بالسجن (سيدة)، ودفعها لكتابة تقرير يفيد بأن زوجة البلتاجي اعتدت عليها”.

وأشار صالح إلى أنها “بمجرد خروجها من بوابة السجن عقب المشادة الكلامية، فوجئت بقوات أمن تلقي القبض عليها ونجلها أنس، وتحتجزهما داخل السجن، قبل أن يتم نقلها إلي سجن المعادي، جنوب، والتحقيق معها بتهمة الاعتداء علي موظف عمومي”.

واعتبر صالح أن “هذا التصرف تصعيد مفتعل من الأجهزة الأمنية”، مشيرا إلي أنه “لم يعد هناك قانون يمكن التعاطي معه، وإنما انتهاك متواصل للقانون”.

من جانبه، قال مصدر أمني بقطاع السجون إن زوجة البلتاجي “رفضت زيارته داخل الغرف الزجاجية وهو النظام المتبع حديثا في الزيارات بطره واعترضت علي زيارته في تلك الغرفة”.

*مسيره حاشدة ضد الإنقلاب العسكري بالهرم وفيصل

*لماذا ألغوا الكمين عشية تفجير الدقهلية؟!

قال العميد طارق الجوهري المسئول السابق عن تأمين منزل الرئيس الدكتور محمد مرسي، بعد التأكد من وجود القنابل التى نتج عنها تفجير مديرية أمن الدقهلية داخل المبنى فهذا في حد ذاته ينفي عـلاقة اﻻخوان بهذا العمل اﻻجرامى.

وأوضح عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: في نفس الوقت وبنفس المنطق ﻻيمكن ان تكون للداخليه النظاميه او البحث الجنائي صله بالحادث يتبقي اﻻمن الوطنى والمخابرات الحربيه ابحثوا عن سبب الغاء الكمين اليومى عشية الحادث دون باق اﻻيام ولو وجدتم مبررا مقنعا ﻻلغائه في هذا اليوم فاﻻمر يصبح جليا دون فكاكه ابو فكاكه.

*بلطجية يحطمون محلات مملوكة لرافضي الانقلاب بدمياط

اعتدى عددٌ من البلطجية، مساء اليوم، مركز سمارت الدولى للتنمية البشرية بميدان سرور بوسط مدينة دمياط واطلقوا الرصاص الحي عشوائيًا.

ويُذكر أن مركز سمارت مملوك للدكتور الباهى جاد أستاذ التنمية البشرية الدولى، وأمين الشباب بحزب الحرية والعدالة بدمياط .

كما شهدت منطقة السيالة بمركز دمياط اعتداءات مماثلة عل بعض محلات رافضي الانقلاب في هجمة اجرامية لبلطجية الانقلاب الدموي

*نهب محتويات عمارة القيادي عبد الرحمن البر

اقتحم مئات الأشخاص، الذين شاركوا في مراسم تشييع جنازة ضحايا تفجير مديرية أمن الدقهلية بمدينة المنصورة، عمارة سكنية يمتلكها القيادي الإخواني الدكتور عبد الرحمن البر، عميد كلية أصول الدين فرع جامعة الأزهر بالمنصورة وعضو مكتب الإرشاد لجماعة “الإخوان المسلمين” بشارع الجيش بالمنصورة.

وقام المهاجمون الغاضبون بإلقاء محتويات العقار بنهر الشارع العام، حيث ألقوا أثاث المنزل، والمطبوعات الخاصة بالجماعة من النوافذ.

*الآن حملة اعتقالات ومداهمات فى محافظة المنوفية

تقوم قوات الأمن الانقلاب الآن بشن حملة اعتقالات ومداهمات بحى ميت خاقان بشبين الكوم أسفرت عن اعتقال كل من طارق يونس و ابراهيم عيسى ود هانى الدغيدى وأيمن الجوهرى شقيق الشهيد خيرى المليجى شهيد فض رابعة ومداهمة منازل الحاج شكرى نور الدين والاعتداء على ابنته بالضرب والمهندس عمر شاهين والدكتور باسم علام وصبحى جعفر والد احدى الحرائر المفرج عنها أول أمس و اقتحام منزل أسامة يونس والد أحد الطالبات المفرج عنهم أول أمس و الاعتداء علي أهل المنزل بالاهانات و السب و تكسير محتويات المنزل كما قامت قوات الامن بمداهمة مقر جمعية التربية الاسلامية وتكس
ير محتوياته . وتقوم قوات الامن الان بحملة مداهمات فى مدينة تلا لعدد من مؤيدى الشرعية

*القنبلة المستخدمة في تفجير مديرية أمن الدقهلية مصنوعة في إسرائيل

أكد اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية السابق، أن القنبلة التي استخدمت في تنفيذ تفجير مديرية أمن الدقهلية لا تصنع إلا في إسرائيل، زاعماً إلى أن الموساد الإسرائيلي هو الذي يغذي كل الجماعات التكفيرية بالسلاح لتنفيذ هجماتها في مصر ومن بينها جماعة أنصار بيت المقدس، مؤكدًا أن الكيان الصهيوني يسعى إلى تدهور الوضع الأمني في مصر

*شباب مترو يعاود التظاهر في محطات المترو

اودت حركة “شباب مترو” تنظيم وقفاتها على أرصفة محطات المترو بعد غياب دام لأكثر من شهر، حيث نظمت الحركة وقفة على محطة عين شمس رددوا خلالها هتافات “السيسي قاتل دستوره باطل، الدكتور يموت برصاصة والدستور تكتبه رقاصة، يالي قتلت ناس رابعة ريحة الدم منك طالعة”.
وحرص منسقو الوقفة على عدم إطالة مدة الوقفة نظرًا للملاحقات الأمنية، إضافة إلى قيام بعض البلطجية بإلقاء الزجاج على أعضاء الحركة في أثناء الوقفة.

*أمن الانقلاب يعتقل “البيلي” محافظ الغربية المستقيل

اعتقلت قوات أمن الانقلاب الدكتور أحمد البيلى محافظ الغربية المستقيل من حكومة الدكتور هشام قنديل صباح اليوم من منطقة الهرم بمحافظة الجيزة .

كان البيلى مسؤل المكتب الإدارى للإخوان المسلمين بدمياط ونقيب صيادلة دمياط ،قبل أن يكلف  محافظا للغربية قبيل الانقلاب العسكرى ،وقدم الدكتور البيلى استقالته من الحكومة عقب الانقلاب العسكرى ورفض الاستمرار فى الحكومة احتجاجا على الانقلاب العسكري .

*رئاسة الإنقلاب تلوح بـ”إجراءات استثنائية” وتتوعد قوى خارجية

أعلنت مؤسسة الرئاسة الانقلابية، اليوم الثلاثاء، أنها “لن تتردد في اتخاذ إجراءات استثنائية -لم تحددها- ، للحفاظ على حياة مواطنيها”، مضيفة أنها “ستتخذ القرارات اللازمة إزاء القوى الخارجية التي تواصل تدخلها في الشأن الداخلي”.
 
جاء ذلك في بيان للرئاسة ، عقب التفجير الذي وقع فجر اليوم الثلاثاء، واستهدف مديرية الصحة بالدقهلية، وأسفر عن مقتل 13 ، فيما وصل عدد المصابين إلى 101 مصابا، بحسب بيان لوزارة الصحة.
 
وقالت الرئاسة ، إنها لن تتردد في اتخاذ ما يلزم من إجراءات استثنائية للحفاظ على حياة مواطنيها، ووفقا لما ورد في البيان :”تعاهد رئاسة الجمهورية شعب مصر العظيم بأنها لن تتردد في اتخاذ ما يلزم من إجراءات استثنائية للزود عن الوطن والحفاظ على أرواح أبنائه”.
 
وتابع البيان أن “رئاسة الجمهورية ستتخذ القرارات اللازمة، إزاء القوى الخارجية التي تواصل تدخلها في الشأن الداخلي المصري”، ولم يحدد البيان طبيعة تلك القوى أو القرارات.
 
وأعلنت رئاسة الجمهورية حالة الحداد في البلاد، لمدة ثلاثة أيام، على أرواح ضحايا حادث تفجير مبني مديرية أمن الدقهلية.
 
ورجحت وزارة الداخلية المصرية مساء اليوم الثلاثاء، قيام انتحارى يقود سيارة مفخخة باستهداف مبنى المديرية.
 
وبحسب مصادر أمنية فإن “الانفجار أدى إلى انهيار جزئي بمبنى المديرية والمكون من 5 طوابق وأجزاء من قسم أول المنصورة الملاصق لمبنى المديرية”، مشيرة إلى “إصابة مدير الأمن سامي الميهي بإصابات خطيرة”.
 
وأضافت المصادر أن “الانفجار هز مدينة المنصورة بأكملها، وأن دوي الانفجار سُمع على حوالي 5 كيلومترات من محيط مديرية الأمن”.

*حملة لترشيح الراقصة صافيناز للرئاسة

تعود مجدداً الراقصة المصرية من أصل أرمني المعروفة بـ”صافيناز”، لتصدر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد قيام مجموعة من الشباب الساخر، بإنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك”، تحمل اسم “نحمل الرعش لمصر”، دعماً لترشيح “صافيناز” لرئاسة مصر، ساخرين من تخاذل عدد من الرموز السياسية عن إظهار موقفها من الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

 وحصدت الصفحة إعجاب عدد كبير من الأعضاء بسبب طبيعتها الساخرة، خاصة أنها تحمل اسم صافيناز”، الراقصة التي أثارت الجدل، منذ أول ظهور سينمائي لها، في موسم أفلام عيد الأضحى المنصرم.

 وحملت الصفحة الكثير من الشعارات الساخرة، التي تنافس الأعضاء في إطلاقها، لدعم حملتهم الساخرة مثل “صافي يا بلاش.. ريس غيرها مينفعناش” و كملي جميلك يا طاهرة” و “واحده مننا بترقص لنا مش هتخمنا”، وأخيرا “هيكون عندنا حكومة مرنة”.

 وتطوع عدد من المشتركين لقيادة حملة “صافيناز” الانتخابية، ثقة منهم في قدرتها على دعم العلاقات الخارجية على حد قولهم، فيما أشار البعض الآخر إلى أنها ليست من أصل مصري ولا يجوز ترشيحها.

*نائب الانقلاب يزعم التوصل لأدلة مهمة حول حادث تفجير مبنى مديرية أمن الدقهلية

أعلن النائب العام المصري المستشار هشام بركات، بعد ظهر الثلاثاء، أن النيابة توصلت إلى أدلة مهمة حول حادث تفجير مبنى مديرية أمن الدقهلية.

وقال بركات، خلال تفقّده مبنى مديرية أمن الدقهلية حيث وقع انفجار مروع أسفر عن مقتل 15 شخصا وإصابة أكثر من مئة بجروح، إن “الحادث لا يمكن أن يقع من مصريين تربوا على أرض هذا البلد”.
وأضاف أن المعاينة توصلت إلى عدد من الأدلة المهمة، التي تساعد في الكشف عن هوية المنفذين، غير أنه رفض الكشف عنها.
وفي غضون ذلك تظاهر بضع مئات من أهالي مدينة المنصورة بمحيط مبنى مديرية أمن الدقهلية، مطالبين بالقصاص من مرتكبي الحادث وبمحاكمة المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، التي اتهموها بالضلوع في الحادث الذي أسفر عن مقتل 15 شخصا واصابة أكثر من مئة بجروح.

*إغلاق بوابات جامعة المنوفية على قوات الأمن من قبل الطلاب احتجاجاً منهم على دخول قوات الأمن مصاحبة قوات الأمن ذات الذى المدنى الحرم الجامعى و تم إشعال المبانى من قبل قوات الأمن لإلصاق التهمة بالطلبة الذين حبسوا قوات الأمن بداخل الجامعة

*اعتقال 4 طالبات من داخل جامعة البنات الآن ، منهم طالبة تدعى رفيدة ابراهيم أحمد 4 تجارة ، وسحائب من الغاز المسيل للدموع في سماء جامعه الازهر الآن.

*تجميد حسابات الجمعية الشرعية وأنصار السنة المحمدية ببنك فيصل وباقي البنوك، والنتيجة مليون ونصف أسرة فقدت عائلها، حوالي ٦ مليون طفل يتيم لن يحصلوا على الإعانات التي تصرف لهم! حوالي 500 مستشفي مجاني وبيت مسنين ودور رعاية سيوقفون أنشطتهم , بالإضافة لوقف محطات تنقية المياه  التابعة للجمعيات في كل محافظات مصر

*فضيحة جديدة بأحداث تفجيرات المنصورة الفراعين تبث الحدث مباشر

في مفاجأة تظهر خفايا تفجير مديرية أمن المنصورة الذي حدث أمس، قامت قناة الفراعين بنقل التفجير على الهواء مباشرة، وهو ما أثار الشكوك حول معرفة الفراعين بموعد التفجير مسبقًا.
ولم يسبق للقناة بث مباشر من الشارع أصلاً، إلا في حالات نادرة, وهو ما يؤكد الشكوك.
وقد أشار ناشطون إلى تورط الأمن في التفجير، وأوضحوا مشابهته تمامًا لما حدث في تفجير كنيسة القديسين قبل ثورة يناير.
وقال عبد الواحد عاشور مدير تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط: “لاشك لدي في أن انفجار المنصورة دبره الأمن وقنوات الانقلاب تواجدت لحظة الانفجار للبث.. دليلان دامغان”

في نفس الوقت, قالت ممرضة تعمل بمستشفى الطوارئ بالمنصورة أنه تم إبلاغ المستشفى بالتحضير لحالة الطوارئ القصوى قبل الانفجار بنصف ساعة.
يشار إلى أن معتصمي رابعة تبرءوا من التفجير، واتهموا الأمن بالوقوف وراءه لتبرير فض الاعتصام ومهاجمة أنصار الشرعية.

*وافقت محكمة أمن الدولة الأردنية على الافراج عن موقوفي شعار رابعة، وفق محامي الدفاع عبد القادر الخطيب.

وقال الخطيب إن محكمة أمن الدولة اتصلت به وطلبت منه تقديم طلبات كفالة للموقوفين، مشيرا الخطيب إلى انه بدأ في إجراءات الكفالة
*نيويورك تايمز: الإمارات حرضت الجيش على مذبحة رابعة

في تحقيق مطول نشرته صحيفة النيويورك تايمز واسعة الانتشار ، كتبه ثلاثة من أبرز محرريها المهتمين بشؤون الشرق الأوسط : ديفيد كيرك باتريك وبيتر بيكر ومايكل جوردونت ، وثقت فيه وقائع الأحداث الخطيرة التي سبقت عمليات الفض الدموي لاعتصامات مؤيدي الشرعية في ميدان رابعة العدوية وميدان النهضة ،

 وقال التحقيق أنه على الرغم من وصول وزير الخارجية الإماراتي للقاهرة بدعوى البحث عن حلول سياسية للأزمة المتفاقمة وقتها ، إلا أن الديبلوماسيين الغربيين كانوا على علم بأن الإمارات تحرض الجيش المصري وقوات الأمن المصرية على سحق الإخوان وفض اعتصاماتهم في رابعة بالقوة ، وهو الأمر الذي انتهى إلى مذبحة مروعة راح ضحيتها قرابة ألف مواطن مصري .

وأضاف التقرير أنه عندما ظهر الغضب في دوائر الكونجرس والبيض الأبيض الأمريكي تجاه المذبحة ، سارعت الإمارات بإرسال وزير خارجيتها عبد الله بن زايد آل نهيان إلى واشنطن من أجل حث الأمريكيين على عدم إدانة النظام المصري الجديد وعدم قطع المعونات المقررة للجيش والحكومة المصرية .

*تأجيل محاكمة ضباط سيارة ترحيلات أبو زعبل
أجلت محكمة “جنح الخانكة” اليوم الثلاثاء، محاكمة 4 ضباط متهمين بقتل 37 محتجزاً من أنصار الرئيس محمد مرسى، فيما عرف إعلامياً بقضية “سيارة ترحيلات أبو زعبل” إلى جلسة 31 كانون أول الجارى، لحين الفصل فى طلب رد هيئة المحكمة.

جاء ذلك في رابع جلسات هذه القضية التي نظرتها محكمة “جنح الخانكة” المنعقدة بأكاديمية الشرطة شرقي القاهرة، اليوم. ويعني طلب رد المحكمة أن “أيا من طرفي القضية لا يرغب في استمرار القضية أمام هيئة المحكمة بتشكيلها الحالي، وأنه يريد أن يتم تحديد دائرة جديدة بقضاة جدد للنظر في القضية”. ومن المفترض أن تحدد محكمة استئناف القاهرة جلسة لنظر طلب الرد المقدم ضد القضاة (أعضاء المحكمة) لاتخاذ قرار إما بقبوله وإبعاد المحكمة، أو برفضه واستمرارها في نظر القضية. وكان المحامون المدعون بالحق المدنى، تقدموا أمس الإثنين، بطلب لرد المحكمة التى تنظر القضية، وفي هذا الصدد قال المحامي عواض سعد معن (أحد محاميي المدعين)، إن “القانون يوجب على القاضى أن يوقف نظر القضية، ويؤجلها لحين الفصل فى طلب الرد”. وأوضح سعد أن “الشروع فى طلب رد المحكمة يغل يد القاضى عن نظر الدعوى، ولا يحل له أن يستكملها إلا بعد الفصل فى الطلب”. وكانت المحكمة نفسها، أجلت الثلاثاء الماضي، القضية ذاتها إلى جلسة الرابع والعشرين من الشهر الجاري، والتي تصادف اليوم، لاتخاذ إجراءات رد المحكمة بناء على طلب دفاع المتهمين. وترجع وقائع الحادثة إلى أغسطس/آب الماضي بعد 4 أيام من فض اعتصامي مؤيدي مرسي في ميداني “رابعة العدوية”، و”النهضة”، حيث تم القبض على عشرات من المتظاهرين، وخلال قيام الشرطة بترحيلهم من قسم مصر الجديدة (شمال) إلى سجن “أبو زعبل” التابع لوزارة الداخلية في محافظة القليوبية، شمال القاهرة، توفي 37 منهم.  وقالت الشرطة إنهم ماتوا اختناقا بعد إلقاء الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع عليهم خلال محاولة هروبهم، فيما حملت جماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها مرسي، الشرطة المسؤولية عن وفاتهم. وتٌعرف تلك القضية إعلاميا باسم قضية “سيارة ترحيلات أبو زعبل”. وكانت النيابة العامة، أسندت في وقت سابق، إلى كل من المقدم عمرو فاروق ، نائب مأمور قسم مصر الجديدة، والنقيب إبراهيم محمد المرسى، والملازم إسلام عبد الفتاح حلمى، والملازم محمد يحيى عبد العزيز،  اتهامات “التسبب في وفاة 37 من عناصر الإخوان المتهمين بداخل سيارة الترحيلات أثناء ترحيلهم لسجن أبوزعبل، وإصابة آخرين، والإهمال، والرعونة، وعدم الاحتراز، والإخلال الجسيم بما تفرضه عليهم أصول وظيفتهم من الحفاظ على سلامة، وأرواح المواطنين ولو كانوا متهمين”.وكشفت تحقيقات النيابة العامة، والتي أُجريت بمكتب النائب العام هشام بركات، أن الضباط المتهمين أنكروا خلال التحقيقات جميع الاتهامات الموجهة إليهم، وأصروا على أنهم كانوا في “حالة دفاع عن النفس”، ولمنع السجناء من محاولة الهرب من سيارة الترحيلات حيث تمت مواجهتهم بتقارير المعمل الجنائي والطب الشرعي، التي أثبتت تعمدهم إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والتي تسببت في مقتل السجناء أثناء تواجدهم في سيارة للترحيلات”.
*الدولار يواصل ارتفاعه الماراثوني أمام الجنيه المصري ويقترب من 8 جنيهات

واصل الدولار ارتفاعه الماراثوني أمام الجنيه المصري حيث وصل في السوق السوداء حاجز الـ7 جنيهات و نصف للكميات الصغيرة بينما اقترب من 8 جنيهات للكميات الكبيرة 

و أكد إقتصاديون أن الدولار سيحطم حاجز الـ9 جنيهات خلال شهر علي الأكثر نظرا لنضوب الموارد المالية من العملة الصعبة مع الشلل التام في مجال السياحة 
و نظرا لتوقف النشاط الاقتصادي تماما
الي جانب الالتزامات المالية للحكومة نحو دفع فوائد الديون 
بينما يواصل إعلام الحكومة نشر أخبار كاذبة عن انخفاض الدولار و استقرار أسعار الصرف و تعلن البنوك أسعار وهمية في الوقت نفسه تمتنع البنوك عن صرف أكثر من 10 آلاف دولار يوميا للعميل و لا تؤجل صرف الحوالات الواردة من الخارج نظرا لعدم توفر الدولار

*البيت الأبيض يتراجع عن تعيين فورد سفيراً في مصر

قررت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما التراجع عن اختيارها الأولي لتعيين روبرت فورد سفيرا لدى الولايات المتحدة لدى مصر، خلفا للسفيرة السابقة آن باترسون ما يترك المنصب الدبلوماسي شديد الأهمية شاغرا خلال فترة من التوترات الشديدة على نحو غير مسبوق بين واشنطن وواحدة من أهم حلفائها بالشرق الأوسط، بحسب ما ذكرته مصادر لصحيفة فورين بوليسي.

ونقلت الصحيفة الأمريكية، مساء الإثنين، عن مصادر وصفتها بالـ”مطلعة على الأمر” قولها إن “روبرت فورد السفير الحالي لسوريا، الدبلوماسي الناطق بالعربية الذي يحظى باحترام كبير، تم إسقاطه من حسابات واشنطن لشغل منصب السفير في القاهرة بعد أن أشار بعض ممثلي الحكومة المصرية بهدوء إلى أنهم لا يريدونه في هذا المنصب بسبب رغبته المعلنة في التفاوض مع بعض المتشددين الإسلاميين والجماعات السياسية في سوريا”. ورشح وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى، فورد، ليحل محل باترسون التي غادرت القاهرة نهاية أغسطس/ آب الماضي عائدة إلى واشنطن بعد انتهاء فترة عملها لدى مصر.
*سلطة الانقلاب تستولي على أموال الجمعيات الأهلية دون وجه حق
أكد الباحث السياسي أحمد فودة أن تجميد أموال اكثر من 1052 جمعية أهلية وضمها الى موازنة الدولة في ظل الأزمة المالية القاتلة التى تمر بها حكومة الانقلاب يأتى مباشرة بعد أن فكت الحكومة وديعة حرب الخليج  والتى تقدر بـ 9 مليارات جنيه، فى الوقت الذى أحجمت فيه اغلب دول الخليج عن تقديم مزيد من  القروض لدعم الاقتصاد الذى قارب على الانهيار.


وقال فودة، في تصريح  “إن الجمعيات التى تم  تجميد أرصدتها تمثل الاقتصاد الموازى لمصر الذي يقدر بعشرات المليارات، في ظل غياب دور الدولة فى مكافحة الفقر وغياب الدعم الحقيقى للفقراء، وأن المساس بها  سيؤدى الى تفاقم الأزمة الاقتصادية على الفقراء ويعزز حالة  السخط الشعبي على الحكومة”.
 
 
وأشار فودة الى ان العجز الحاد فى الموازنة العامة والذى تجاوز 300 مليار جنيه  وإحجام الدول المؤيدة للانقلاب عن تقديم مزيدٍ من القروض فى ظل تسارع وتيرة انهيار الاقتصاد وإعلان الحكومة على لسان وزير التجارة والصناعة منير فخرى عبد النور  بإفلاس مصر وعدم قدرتها على تقديم اى  حوافز جديدة للعمال فى قطاعات الدولة المختلفة  وهو ما دفعها لتجميد الأموال لاستخدامها فى دفع رواتب العاملين بالدولة، فى ظل عجزها عن الحصول على قروض جديدة من حلفائها فى الخليج.
 
 
ولفت إلى ان للقرار انعكاسات كارثية على  تزايد حجم الفقر، فقد أكدت احدث دراسات المركز القومى للبحوث  والجهاز القومى للتعبئة والإحصاء، ارتفاع معدل الفقر في اغسطس الماضى الى 26%، في الوقت الذى كانت تقوم فيه تلك الجمعيات بدورها لكنها تأثرت الى حد ما عقب الهجوم الواسع على التيار الإسلامي عقب فض اعتصام ميدان رابعة العدوية، مؤكدا أن هذا الرقم مرشح للتضاعف بعد توقف 1000 جمعية  كانت تكفل مالايقل عن 30  الى 40 مليون مصرى، على أقل تقدير فى ظل تفاقم معدل التضخم وعدم توفر فرص عمل لكثير من  المواطنين الذين فقدوا عملهم فى الشهور الماضية بسبب الأزمات الاقتصادية المتتالية.
 
 
واعتبر الباحث في شؤون السياسات المالية أن إقدام حكومة الانقلاب على هذا الإجراء  سيضاعف السخط الشعبي عليها فى ظل عجز الجمعيات المحسوبة على الانقلاب عن الوفاء باحتياجات الفقراء التى كانت الجمعيات الإسلامية توفر لهم احتياجاتهم الأساسية مما يضاعف معدلات الجريمة ويؤدى الى انفجار الفقراء فى وجه النظام الانقلابي.

متابعة متجددة .. الأحد 15 ديسمبر . . لا للمشاركة في دستور الانقلاب

14 jan screamingمتابعة متجددة .. الأحد 15 ديسمبر . . لا للمشاركة في دستور الانقلاب

شبكة المرصد الإخبارية


*عمرو موسى يدعو للاستمناء على الدستور

خلال المؤتمر الذي عقد بمقر رئاسة الجمهورية، تحدث موسى قائلاً : “وها هي الخطوة الأولى التي تتم في خارطة طريق المستقبل”، وأثناء نطقه بكلمة “الاستفتاء” تلعثم ونطق بدلا منها كلمة “استمناء”، قبل أن يتدارك الخطأ وينطق الكلمة بشكل صحيح

*”ملثمون” يهاجمون مأمورية تنقل مساجين في طريقها لسجن برج العرب .. وتهريب مسجونين

اعترضت مجموعة من المسلحين مساء اليوم ، سيارة ترحيلات أثناء مرورها بمنطقة “بهيج” فى طريقها إلى سجن برج العرب، وهربوا مسجونين كانا بداخلها.

وقام المسلحون بإطلاق الأعيرة النارية على عجلة سيارة الترحيلات والتى كان يستقلها ضابطا مباحث ونظام وعدد من أفراد الشرطة، بالإضافة إلى 40 مسجونا ، وقاموا بتهريب مسجونين أحدهما عليه حكم 3 سنوات فى قضية سلاح وآخر 5 سنوات فى قضية سلاح.

*دعا اتحاد طلاب كلية الهندسة جامعة القاهرة إلى التظاهر غدا، أمام مبني “عمارة” من التاسعة صباحا، والانتقال للتظاهر بالجامعة بعد الثانية عشرة، للمطالبة  بالاستجابة لمطالب الطلاب المتمثلة بضرورة الإفراج عن الطلاب المعتقليين والقصاص العاجل للطلاب الشهداء.

*إخلاء سبيل “رشاد وزا الترك” التركى الجنسية بكفالة 50 ألف جنيه.

قررت محكمة الجنح المستأنفة بالسويس، اليوم، إخلاء سبيل “رشاد وزا الترك” تركى الجنسية، والذى تم ضبطه فى أغسطس الماضى، بتهمة التجسس والاتصال مع جماعة الإخوان والإقامة فى مصر بشكل غير قانونى، بكفالة 50 ألف جنيه.
وقال مصدر قضائى إن النيابة قدمت طعنا على قرار المحكمة، ومن المنتظر أن يتم النظر فيه غدا، الإثنين.
كان المتهم البالغ من العمر 46 عاما مواليد 27 يوليو 1967، ويحمل جواز سفر رقم 245800، تم حبسه أكثر من 45 يوما، وتم إلقاء القبض عليه فى أغسطس الماضى عقب فض اعتصام رابعة العدوية، وتحرر محضر برقم 1920 إدارى 2013 ضده، بعد أن تبين أنه يقيم بشكل غير شرعى، وبحوزته “لاب توب” عليه صور لأهداف حيوية، وهو مشارك فى اعتصام رابعة.

*قناة البحرين . . وقع ممثلون عن دولة الاحتلال الإسرائيلى والأردن والسلطة الفلسطينية يوم الاثنين 9 ديسمبر الجارى اتفاقا وصفته أطرافه بالتاريخى لربط البحر الأحمر مع البحر الميت.

وقال وزير الطاقة والتطوير الإقليمى سيلفان شالوم لإذاعة الجيش الإسرائيلى إنه بموجب الاتفاقية فإنه سيتم سحب المياه من خليج العقبة شمال البحر الأحمر. وستتم تحلية بعض هذه المياه وتوزيعها على إسرائيل والأردن والفلسطينيين، بينما سيتم نقل الباقى عبر أربعة أنابيب إلى البحر الميت الذى قد تجف مياهه بحلول عام 2050.
المشروع ضربة للأمن القومى ويهدد قناة السويس كأهم رابط مائى بين البحرين
• لم تكن إسرائيل والأردن لتجرؤا على مجرد التفكير بالمشروع فى ظل الرئيس الشرعى
• إسرائيل اختارت أفضل توقيت بسبب علاقات التنسيق الكبيرة مع حكومة الانقلاب
• “البحرين” مقدمة لمشروع آخر يربط البحرين “الميت – المتوسط” كقناة بديلة للسويس
• الانقلاب قزّم دور مصر دوليا وإقليميا وأوصلها لحال أسوأ من نظام المخلوع
• إسرائيل تستهدف السيطرة على الممرات المائية التى قد تستخدم فى الحروب
• استمرار الانبطاح أمام الغرب والحفاظ على امتيازات لمصالح شخصية وليس لصالح الوطن
• يتيح لإسرائيل إنشاء مفاعلين نوويين بالنقب ويضاعف حجم الوقود النووى لديها
• عودة الشرعية والرئيس المنتخب سيؤديان إلى توقف المشروع لأنه لن يسمح باستمراره

خبراء: المسارعة للإعلان عن قناة البحرين محاولة لفرض أمر واقع قبل عودة الشرعية
أحمد فودة: مؤسسات الأمن القومى ابتعدت عن وظيفتها الأساسية وانشغلت بمحاربة ثورة الشرعية
عمرو أبو الفضل: المشروع يتسبب فى مشاكل بيئية خطيرة ويقضى على السياحة بهذه المنطقة
بدر شافعى: حكومة الانقلاب منشغلة بالأزمة الداخلية وتفرط فى أمن مصر القومى
حسام سويلم: تأثيرات بالغة الخطورة على كنوز وثروات البحر الأحمر فى المنطقة المصرية

*خطأ في ملصق دعائي للدستور

ظهر في الملصق الدعائي الرسمي الخاص بدستور الانقلاب الذي ظهر اليوم بالهيئة العامة للاستعلامات الذي ظهر في المؤتمر الصحفي خطأ املائي واضح وصور لأجانب فوق عبارة “دستور لكل المصرين” واحتوت جملة “دستور لكل المصريين” علي خطأ إملائي حيث كتبت كلمة “المصرين” خطأ , كما ظهرت صورة لفتاة ليست مصرية حيث ظهرت من قبل في إعلان مؤسسة إيرلندية ونشرت صفحات التواصل الاجتماعي صورة الاعلان الأصلي الأيرلندي كما ظهر صور لدكتور وشاب معاق ملامحهم أجنبية. واستهزأت صفحات التواصل الاجتماعي من صور الأجانب ومن الأخطاء الإملائية في مؤتمر رسمي لعرض الدستور مما يؤكد أنه سيكون دستور فاشل بدليل فشلهم حتى في إيجاد صور مصريين لوضعها على الاعلان كما يبين أن هذا الدستور ليس مقدم للمصريين – بحسب ما ردده نشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي.

*وزارة داخلية الانقلاب قامت بتأمين حضور ياسر برهامي إلى مدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية

قال زين العابدين كامل، عضو مجلس شورى الدعوة السلفية، إن وزارة الداخلية قامت بتأمين حضور “الشيخ” ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، إلى مدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، بعد الحصول على معلومات مؤكدة بأن مجموعات تعارضه تريد اعتراض طريقه ومنعه من إلقاء محاضرة كان مقررا لها أمس الأول الجمعة.
 
وأضاف زين العابدين: “وصلت معلومات عن احتمالية اغتيال “الشيخ” ياسر برهامى”.
وتابع، قائلا: أن شباب الدعوة السلفية على استعداد كامل لتأمين “الشيخ” ياسر برهامى، موضحاً أن وزارة الداخلية بعدما علمت بهذه المعلومات أرسلت قوات من الأمن لتأمين المكان خوفا من حدوث صدام دون طلب من الدعوة السلفية.
 
واتهم عضو مجلس شورى الدعوة السلفية شباب من جماعة الإخوان المسلمين بالتربص بياسر برهامي، معتبرا ذلك “من الممكن أن يؤدى إلى شر كبير لا يعلم مداه إلا الله”.
 
وخاطبهم زين العابدين، قائلا: “البلطجة ليست هى الحل، اذهبوا إلى من تتهمونه بأنه خرج عليكم ونزع ملككم.. قفوا مع أنفسكم وقفة صادقة وراجعوا أنفسكم، واعلموا أن التعدى على العلماء لن يجلب لكم خيرا أبدا بل نحذركم من الاعتداء على علماء الدعوة”، على حد قوله.

* سعد الدين ابراهيم : ساويرس قدم دعماً سخياً لنبيل نعيم وصبرة القاسمي

فجر الدكتور سعد الدين إبراهيم، مدير مركز ابن خلدون، مفاجأة من العيار الثقيل، في مذكراته التي نشرت حديثُا، حيث أكد خلالها أن رجل الأعمال نجيب ساويرس قدم دعمًا لعدد من الجهاديين لإنشاء حزب إسلامي، موضحًا أن هذه الخطوة كانت تغييرًا كبيرًا في شخصية الرجل الذي اقترب من فصيل كان على النقيض معه، مؤكدًا أن ذلك كان ضمن فوائد الثورة التي أزالت الحدود بين المصريين.

وأوضح إبراهيم أنه لعب دور الوسيط بين ساويرس والجهاديين، مشيرًا إلى أن ساويرس أتى إلى مركز “ابن خلدون” معترفا بالذنب والتقصير فى حق المركز فى عهد مبارك، مخافة أن يؤثر ذلك على أعماله، وهو الأمر الذى كان من شأنه أو يوقع الضرر على الآلاف من العاملين فى شركات أسرة ساويرس، وأكد استعداده عن هذا الذنب، بعمل أى شىء لمركز ابن خلدون، وهو ما تحقق حينما طالبته بالاستجابة لطلب الجهاديين.

وأكد إبراهيم أن نجيب ساويرس قدم دعما سخيا لجماعة من قيادات “الجهاد” لإنشاء حزب سياسي، مشيرًا إلى أنه دعا عددا من رفاقه السابقين فى السجن، من تنظيم “الجهاد”، إلى المجيء إلى عزبته فى 13 أغسطس 2011 ، مشيرًا إلى أنهم اتصلوا به أول أيام عيد الأضحى للتهنئة، وعبروا عن رغبتهم فى رؤيته والحديث معه. فدعاهم إبراهيم إلى “مزرعته، مشيرًا إلى أنهم كانوا ثلاثين جهاديًا وكان منهم الشيخ صبرة القاسمى، والشيخ نبيل نعيم.

وأوضح إبراهيم أن القيادات الجهادية، كشفوا له عن رغبتهم فى العمل “بالسياسة” وضمن ما قالوه إنهم قتلوا السادات ورفعت المحجوب وآخرين، لا لأسباب شخصية، ولكن لأسباب سياسية تتعلق بالشأن العام، مؤكدين أن ثورة يناير قامت بواسطة جيل أصغر منهم، وكانت ثورة سلمية، وحققت نتائج لم يحققوها هم رغم كل العنف الذى لجأوا إليه، فإنهم الآن يدركون أن أسلوبهم جانبه الصواب، فإنهم يريدون الانخراط فى العمل السياسى، وهم يثقون فى شخصى، ويريدون النصيحة، فكنت الوسيط بينهم وبين ساويرس، وانتهى الأمر بإنشاء هؤلاء الجهاديين حزب سياسي بدعم سخي من ساويرس.

*مسيرة ليلية حاشدة بالسويس “ضد الإنقلاب”

*مجدي سالم محامي المهندس محمد الظواهري يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد جريدة الشروق، يتهمها فيه بنشر أخبار كاذبة حول تلقي موكله أموالا من المهندس خيرت الشاطر لشراء أسلحة

تقدم مجدي سالم -نائب رئيس الحزب الإسلامي، محامي المهندس محمد الظواهري- اليوم الأحد، ببلاغ للنائب العام ضد جريدة الشروق، يتهمها فيه بنشر أخبار كاذبة حول تلقي موكله أموالا من المهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، لشراء أسلحة.
وقال “سالم” في بلاغه -الذي حمل رقم 18498/2013-: إن الجريدة نشرت كلاما مكذوبا عن موكله يسيء إليه إساءة بالغة، نافيا مزاعمها بـ”اعتراف المهندس محمد الظواهري بتلقيه 15 مليون دولار من المهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد العام للإخوان المسلمين، بغرض شراء أسلحة للجماعات الجهادية في سيناء”.
وقال، في بيان له: إن النيابة لم توجه أي اتهامات حول هذا الموضوع للظواهري، ولم يحدث أن قام وكيل النيابة شادي البرقوقي بالتحقيق مع الظواهري، لا سيما أن “البرقوقي” قد ترك نيابة أمن الدولة العليا منذ عدة شهور.
وشدد “سالم” على أنه لم يدل بأي تصريحات صحفية في هذه القضية، موضحا أن “الظواهري” لم توجه له تهمة من الأصل في هذا الموضوع، فضلا عن أن يعترف بها تحت التعذيب كما زعمت الجريدة.
وأضاف أن ما نشر غرضه تشويه موكلي والمهندس خيرت الشاطر، ويقع تحت طائلة القانون، ومن حقنا القانوني ملاحقة كل من لم يلتزم القانون وميثاق الشرف الصحفي، مؤكدًا أن “الظواهري” ليس من دعاة القتل، ولكنه من دعاة الحق والعدل، ويعلم جيدا حرمة الدم المصري التي داس عليها غيره آلاف المرات بعد 3 يوليو الماضي.
من جانبها، أعربت أسرة المهندس محمد الظواهري عن استيائها الشديد من هذه الأكاذيب التي نشرتها الجريدة عنه، حيث نقل لها نفيه ورفضه لما نشر، خلال زيارة أهله الأخيرة في سجن العقرب بمنطقة طره، ونيته ملاحقة كل من كذب عليه وخالف ميثاق الشرف الصحفي.
يشار إلى أن “سالم” قد حذر الجريدة وطالبها بنشر تكذيب للخبر حتى لا يضطر إلى مقاضاتها، إلا أن إدارة الجريدة لم تكذب الخبر حتى الآن، الأمر الذي على إثره تقدم سالم للنائب العام بهذا البلاغ.
وكانت جريدة الشروق قد نشرت يوم الأحد الموافق 8/12/2013 خبرا كاذبا عن المهندس محمد الظواهري خالفت فيه ميثاق الشرف الصحفي، وزعمت فيه أنه اعترف بتلقيه أموالا من المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين بغرض شراء أسلحة.

*السفارة الأمريكية بالقاهرة تحذر رعاياها من احتمال وقوع أعمال عنف مع اقتراب موسم العطلات

حذرت السفارة الأمريكية بالقاهرة رعاياها من احتمال وقوع أعمال عنف على مستوى الجمهورية خلال التظاهرات، وذلك مع اقتراب موسم العطلات.
 
وقالت السفارة، في بيان نشر على موقعها الإلكتروني باللغة الإنجليزية، إن الوضع الأمني في مصر مازال يتطلب الحذر واتخاذ تدابير الحماية الشخصية يوميا.
 
وأضافت السفارة أن المظاهرات في مصر مازالت مستمرة في جميع أنحاء البلاد، وأنه غالبا ما يصاحبها تبادل للعنف بين المتظاهرين وقوات الأمن بصورة متقطعة.
 
وأشارت إلى أن أي تحرك لموظفي السفارة خارج العاصمة القاهرة، أو محافظة الإسكندرية، يتطلب تصريحا أمنيا من السفارة، مضيفة أن السفر إلى المنتجعات السيايحية في الغردقة وشرم الشيخ أو للمناطق السياحية في الأقصر وأسوان مازال آمنا نوعا ما، على حد وصفها.
 
وتابعت “ينبغي على المواطنين الأمريكيين تجنب المناطق التي قد تحدث بها تجمعات كبيرة؛ فقد تتحول المظاهرات أو الأحداث -التي يقصد منها أن تكون سلمية- إلى مواجهة وربما تتصاعد إلى أعمال عنف”.
 
ونبهت السفارة المواطنين الأمريكيين إلى ضرورة “مراجعة خطط أمنهم الشخصي، والبقاء في حالة تأهب لمحيطهم في جميع الأوقات في مصر”، كما حثتهم على رصد التقارير الإخبارية المحلية وتخطيط أنشطتهم وفقًا لها.

*تجديد حبس 126 من رافضى الإنقلاب

قررالمستشار أحمد البقلي، المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة الكلية، تجديد حبس 126 من رافضى الإنقلاب ، 15 يومًا علي ذمة التحقيقات، بتهمة إثارة العنف والفوضي في ذكري احتفالات نصر أكتوبر، التي شهدها شارع التحرير بمنطقة الدقي، عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة.

*انطلاق مظاهرة من المدينة الجامعية لطلاب الأزهر إلى شارع مصطفى النحاس

خرج طلاب جامعة الأزهر فى مظاهرة من مدينة البنين لإسكان الطلاب بمدينة نصر، منذ قليل، للتظاهر فى شارع مصطفى النحاس، حيث يشهد الشارع شللا مروريا فى ظل وجود قوات الشرطة

* فضيحة للانقلابيين . . ملصق الدعاية للدستور به صورة موديل ايرلندية على انها مصرية

*مسيرة حاشدة لمناهضي الانقلاب بـ”محرم بك” بالأسكندرية

*حزب مصر العلمانية ينظم فعاليات تحمل اسم “اليوم العالمي لخلع الحجاب”

قال بهاء أنور، رئيس حزب مصر العلمانية “تحت التأسيس”، إن الحزب قرر تنظيم فعاليات تحمل اسم “اليوم العالمي لخلع الحجاب”، مشيرا إلى أنها الخطوة الأولى منذ فعلتها النساء المصريات من رائدات تحرير المرأة المصرية عندما خلعن “البرقع” من على وجوههن في ميدان التحرير منذ أكثر من 100 عام.
وأضاف أنور في بيان له إن “هذه الفعالية ستشارك فيها أعداد غفيرة من النساء المصريات في نهاية الشهر الجاري بميدان طلعت حرب، مضيفاً أن حزب مصر العلمانية سيقدم المساعدة النفسية والنصائح للفتيات اللاتي يتم إجبارهن على ارتداء الحجاب أو يردن خلع الحجاب”.
ورأى “أنه لا يمكن لقطعة قماش أن تحدد مدى الإيمان ومقدار ارتباط الإنسان بربه لأن الإيمان والكفر شيئان غيبيان والله لا ينظر إلى صورنا وملابسنا وأشكالنا ولكن ينظر إلى ما كسبت قلوبنا”.
وزعم رئيس حزب مصر العلمانية، أن ثقافة الحجاب دخيلة على الشعب المصري وأن الحجاب لم يذكر في القرآن على أنه غطاء الرأس وإنما هي اجتهادات وتفسيرات من بعض تجار الدين الممولين من الخليج”، قائلاً ” أن حجاب المرأة عقلها”.

*اصحي يا عمرو بن العاص فهم بابا الاقباط غلطه

كتب الناشط القبطي مايكل سيدهم عبر الفيسبوك:
البابا تاوا ضروس بيقول مصر القبطية تحتضن اخوتنا المسلمين .. ده لا خلط للدين بالسياسة و لا جهل بالتاريخ و لا جهل بالمسيحية و لا يظهر الفكر السياسي الموجود في الكنيسة و اصحي يا عمرو بن العاص فهم بابا الاقباط غلطه!!!!!! الله يرحم مصر

save image*شهيد متفحم يحمل المصحف دون ان تمس النار المصحف

فيديو جديد، من احداث مجزرة ومحرقة رابعة العدوية، حيث يوضح المقطع جثة احد الشهداء وهي متفحمة بالكامل، بينما كان يحمل المصحف الشريف معه، وقد بقي المصحف الشريف بدون احتراق شاهدا على بشاعة ماارتكبته قوات الجيش والشرطة المصرية ضد ابنائها، شاهد الفيديو:

*إحالة خالد عبد الله للجنايات لاتهامه بإهانة جهاز ورجال الشرطة

أمر عمرو صفوت وكيل نيابة أول أكتوبر، بإحالة خالد عبد الله مقدم برنامج “مصر الجديدة” على قناة “الناس” إلى الجنايات للمحاكمة بعد انتهاء التحقيق فى واقعة اتهامه بإهانة جهاز ورجال الشرطة

*تأجيل محاكمة سلطان إلى 19 يناير

قررت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار عبده عطية الأودى، تأجيل نظر أولى جلسات محاكمة عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط بزعم اتهامه باستعمال القوة مع رجال الأمن المخول لهم حماية محكمة الجيزة، لجلسة  19 يناير للاطلاع.

*نظم طلاب ضد الانقلاب سلسلة بشرية اليوم 15-12-2013 فى تمام الثانية ظهرا امام كلية الفنون التطبيقية بامتداد كونيش النيل رفعوا خلالها شعارات رابعة العدوية وصور للمعتقلين من زملائهم وبعض الشعارات الداعية بمقاطعة الاستفتاء

*توقف الحياة بدمياط بسبب سوء الاحوال الجوية

عاشت مدينة دمياط منذ الأربعاء الماضى هدوء دام لهذه الأيام بسبب سوء الطقس بالإضافة إلى عدم صلاحية الصرف والطرق وعدم جاهزيتها لاستقبال هذه الموجة التى كانت العامل الأكبر لهذا الخمود .
 
وشهدت المحافظة ازدحاماً كبيراً بسبب سوء الأحوال الجوية ومياه الأمطار فى الطرقات وعدم وجود مصارف لهذه المياه فيقول “محمد” سائق ميكروباص الأجواء صعبه جدا ولم نشهد هذه الأمطار فالكل يخاف من الحوادث على الطرقات وهذا أدى إلى كبير فى المحافظة.
 
وفال “رضا” نجار موبيليا أن العمل متوقف منذ بداية الأمطار فالعمال لا يستطيعون المجىء للعمل بسبب سوء الأجواء وهذا سيؤثر على المنتج الذى نخرجه وبالتالى تجد الانتاج بطىء .
 
وأضافت”أم أحمد”صاحبة محل ملابس أن البيع متوقف وأغلب الأهالى يخيمون فى بيوتهم ويعيشون فتره من البيات الشتوى بسبب برودة الجو وأكدت أيضاً أنه لم يحدث تغيير أو إصلاح من بعد  30 يونيو لا للطرقات ولا للأماكن الخاصة بتصريف المطر.

*”صناديق التأمينات” ترفض مبادلة ديون حكومية بأصول خاسرة

قال نقابيون ومسئولون في صناديق التأمينات الاجتماعية، إنهم يرفضون مبادلة ديون حكومية لصالحهم بأصول حكومية خاسرة، بعد أن أعلنت وزارة المالية الانقلابية نهاية الأسبوع الماضي، عن تشكيل لجنة لوضع آليات لسداد مستحقات التأمينات لدى الخزانة العامة للدولة نقدا أو عينيا أو كلاهما معا.

ووفقا لوزارة المالية، تبلغ مديونية التأمينات الاجتماعية، لدى الخزانة العامة للدولة نحو 397.7 مليار جنيه (58.8 مليار دولار).

وقال سعيد الصباغ رئيس نقابة أصحاب المعاشات: إنه سبق للنقابة رفض فكرة مبادلة الديون عام 2006 بأصول حكومية، لإصرار الحكومات السابقة على منح صناديق التأمينات الاجتماعية أصول خاسرة.

*”محامون ضد الانقلاب” تدعو الشعب لمقاطعة الاستفتاء واستكمال أهداف ثورة يناير

طالبت حركة محامون ضد الانقلاب الشعب المصري بمقاطعة الاستفتاء على وثيقة الانقلاب العسكري، واستكمال أهداف ثورة 25 يناير، حتى إسقاط حكم العسكر، وعودة الشرعية الدستورية.

وأكدت الحركة  فى بيان أصدرته، صباح اليوم الأحد، بطلان كل الإجراءات التى عطل بها دستور 2012 المستفتى عليه من قبل الشعب المصري، وانعدام إجراءات وضع ما يسمى بوثيقة دستور2013    صدور قرار الدعوة للاستفتاء على تلك الوثيقة من غير ذي صفة.

وأشار البيان إلى أن إقدام سلطات الانقلاب على إجراء استفتاء مطعون عليه هو إهدار للمال العام يستوجب المسألة القانونية، خاصة في ظل الانهيار الاقتصادي الكبير الذي تسبب فيه الانقلاب العسكري، واعترف به أحد أعضاء حكومته

* دعوات ومسيرات لمقاطعة الاستفتاء على الدستور

شهدت محافظتان مصريتان، صباح اليوم الأحد، مسيرات لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، تدعو إلى مقاطعة الاستفتاء على الدستور، المزمع إجراءه الشهر المقبل.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من دعوة الرئيس المصري المعين من سلطات الانقلاب عدلي منصور الناخبين للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، يومي 14 و15 يناير/كانون الثاني المقبل. ونظمت حركة “7 الصبح”، المؤيدة لمرسي، بمدينة الاسكندرية, (شمال) مسيرتان, ضمن فعالياتهم الاحتجاجية المطالبة بعودة مرسي للحكم، وطافت المسيرتان منطقي “وينجت” و”العصافرة”، شرقي المدينة. ودعا المشاركون في المسيرتين إلى مقاطعة الاستفتاء علي الدستور, معتبرين أنه “باطل”، وسط هتافات تطالب بعودة “دستور عام 2012″، الذي عطل في 3 يوليو/تموز الماضي، ضمن حزمة قرارات شملت عزل مرسي، إثر احتجاجات شعبية مطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة. وفي مدينة السويس، شرق القاهرة، شاركت طالبات بمدارس ثانوية، في وقفة إحتجاجية بميدان “الموشي”، وسط السويس، للتضامن مع الطلاب “المعتقلين”، وسط هتافات تطالب بعودة “الشرعية” ومقاطعة الإستفتاء على الدستور. والاستفتاء الشعبي على تعديل دستور 2012 المعطل، هو أحد مراحل خارطة الطريق، التي أصدرها منصور في إعلان دستوري يوم 8 يوليو/ تموز الماضي، عقب الإطاحة بمرسي، وتنص أيضا على إجراء انتخابات برلمانية، تليها رئاسية، في مدة قدّر مراقبون أنها ستستغرق تسعة شهور من تاريخ إصدار الإعلان.

عوة إلى الشعب المصري للاحتشاد بالميادين يومي 14 و 15 يناير لأحياء ذكرى مرور 150 يوم على مجزرة رابعة والنهضة

أطلق نشطاء وحركات ثورية وقوى سياسية دعوة إلى الشعب المصري للاحتشاد بالميادين يومي 14 و 15 يناير لأحياء ذكرى مرور 150 يوم على مجزرة رابعة والنهضة، والذي يتزامن مع موعد الاستفتاء على دستور الإنقلابيين.

وأشار الداعون إلى الاحتشاد أن تلك التظاهرات ما هى الا بداية للحشد ليوم 25 يناير الذي من المتوقع أن يشهد زخما ثوريا غير مسبوق منذ بداية الانقلاب.

وأكدوا على اصرارهم فى استكمال ثورتهم واسقاط الإنقلاب واستمرار تظاهراتهم اليومية والحشد ليوم 25 يناير الذى سيعد احياءاً لثورة 25 يناير 2011 واستكمالاً لمطالبها وعودة الشرعية المتمثلة فى الرئيس محمد مرسي والمجلسين المنتخبين والدستور المستفتى عليه فى عام 2012 ، الأمر الذى اعتبرته القوى السياسية اهم مستحقات ثورة 25 يناير.

*مقتدى الصدر يبارك الانقلاب

دعا المرجع الشيعي مقتدى الصدر، جماعة ”الإخوان المسلمين” في مصر، إلى الكف عما أسماه “العنف”، وقال مخاطباً إياهم: ”مصر أهم من حزبكم”.
وأضاف الصدر، في معرض رده على سؤال وجهه إليه من أحد اتباعه، بشأن قيام الشعب المصري بخلع رئيسين خلال سنة واحدة، ”لا يسعني إلا أن أقف إجلالا واحتراماً له ولإرادته، ففعلًا إرادته أزالت الجبال”.
وتابع في إجابته التي نشرت على موقعه الرسمي: ”أسأل الله أن يحميه ويقيه السوء، ويبعد عنه العنف والتشرد”، مضيفاً: ”كفى للإخوان عنفاً، فمصر أهم من حزبهم، فإن شاؤوا العيش بسلام فلن يرفض المصريون ذلك”.
يُذكر أن جماعة الإخوان المسلمين وحلفاءها في مصر يقودون حراكاً “سلمياً” يطالب بعودة “الشرعية” والرئيس مرسي إلى الحكم، ونبذ الانقلاب الذي قاده وزير الدفاع عبدالفتاح السيسي الذي قابل هذا الحراك السلمي بالقتل والمجازر، كما حصل في فض ميداني رابعة والنهضة.

*محكمة جنايات شمال القاهرة تستمع لشهادة رئيس الأركان السابق في قضية قتل المتظاهرين

تستأنف محكمة جنايات شمال القاهرة الأحد جلسات إعادة محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك ونجليه جمال وعلاء ووزير داخليته اللواء حبيب العادلي و6 من مساعدي الوزير السابقين ورجل الأعمال الهارب حسين سالم في قضية قتل المتظاهرين السلميين خلال أحداث ثورة 25 يناير.

وتستمع المحكمة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي الأحد لأقوال الفريق سامي عنان رئيس الأركان السابق في جلسة سرية.

ونبهت المحكمة إلى استمرار حظر النشر في القضية وكلفت النيابة العامة باتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه من يخالف الحظر.

ويواجه المتهمون في القضية أيضا اتهامات الإضرار بالمال العام،من خلال تصدير الغاز لإسرائيل.

وكانت المحكمة حددت أيام 14 و15 و16 كانون أول/ ديسمبر الجاري لسماع أقوال المشير حسين طنطاوي وزير الدفاع السابق وعنان واللواء حمدى بدين،قائد قوات الشرطة العسكرية الأسبق،مع استمرار حظر النشر في هذه الجلسات.

*رئيس محكمة الإستئناف يعلن مقاطعته للإشراف على الدستور

أعلن المستشار محمد عوض رئيس محكمة الإستئناف عن مقاطعته للمشاركة في الاشراف على الدستور الجديد، حيث ذكر اسباب رفضه للدستور عبر حسابه الشخصي علي الفيس بوك:

“أعلن مقاطعتي للإشراف القضائي علي الإستفتاء علي دستور العسكر، وذلك للأسباب الآتية :
1 – أن هذا الدستور يجعل العسكر أسيادا للشعب المصري .
2 – أن هذا الدستور يلغي الهوية الإسلامية .
3 – ودستور يعترف ضمنيا بالإنقلابات العسكرية .
4 – ودستور يؤسس لدولة علمانية .
5 – ودستور لا يجعل الشعب المصري مصدرا للسلطات .
6 – هذا الدستور باطل صادر عن لجنة باطلة غير ممثلة للشعب .
7 – كما أن الإسفتاء سيجري في ظل الإنقلاب وحكم العسكر الذي أدمن التزوير منذ إنقلاب يوليو 1952 .
لذلك لن أشرف علي هذا العبث”

يأتي ذلك بعد اعلان مركز «كارتر» الدولي عن رفضه مراقبة الاستفتاء على مشروع الدستور المصري الجديد، بدون ابداء اي اسباب، وهو الامر الذي سوف يؤكد مخاوف الكثيرين من عمليات تزوير واسعة لنتائج الاستفتاء، خاصة بعد المؤشرات التي تدل على مقاطعة اغلب المصريين للذهاب للتصويت، في حين تحشد الكنيسة المصرية اتباعها للادلاء باصواتهم بنعم.

*رسالة جديدة للدكتور محمد البلتاجي بعد نقله إلى سجن العقرب

نشرت الصفحة الرسمية لحزب الحرية والعدالة، على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، رسالة جديدة للدكتور محمد البلتاجي بعد نقله إلى سجن العقرب، شرح فيها ظروف نقله، ووضعه في عنبر كامل منفردًا وعزله عن باقي القيادات المعتقلة وعن العالم الخارجي.

وحمل “البلتاجي” في رسالته التى جاءت تحت عنوان “تغيظهم الابتسامة ويكسرهم الصمود والثبات” المنظمات الحقوقية المسئولية عن الظروف غير الآدمية التي يتم احتجاز المعتقلين في ظلها منتقدًا عدم تحركهم لإنهاء تلك الجرائم.

وجاء نص الرسالة كما يلي: “في الذكرى الرابعة لمجزرة رابعة والنهضة حيث قام الانقلاب العسكري الدموي بقتل مئات المسلمين والمصريين وجرح الآلاف واعتقال آخرين وحرق الجثث واعتقال المصابين من المستشفيات في ممارسات دموية غاشمة لم يقم بها الاستعمار والاحتلال الأجنبي ولا نجد لها مثال إلا في قصة فرعون “إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ ۚ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ”، قضيتنا هى العدالة والحق وإرادة الخير للناس والوطن، قضيتنا عادلة وموقفنا حق للدرجة التي قتلوا فيها ابنتي الشهيدة بإذن الله ذات السبعة عشر عامًا برصاصتين في الصدر ثم قام القاتل بتلفيق عشرات القضايا لي بالقتل والعنف والتحريض بعد أن كنت أستاذًا جامعيًا في طب الأزهر وسياسيًا وطنيًا وبرلمانيًا وحقوقيًا إذ بي فجأة أتحول لمجني عليه بقتل ابنتي وتلفيق القضايا لي، وإلى إرهابي في حكم الانقلاب العسكري وإعلامه الكاذب ونيابته العامة. بعد موقفي في المحاكمات وجلسات التحقيق قامت مصلحة السجون بنقلي تعسفياً إلى سجن العقرب شديد الحراسة ليس في زنزانة انفرادية هذه المرة ولكن في عنبر كامل انفرادي! ليس فيه أحد غيري لفصلي عن إخواني وعن العالم الخارجي كل هذا بالتوازي مع استمرار الحملة الإعلامية ضدي وقرار مصادرة الأموال والاعتداء على عيادتي الطبية وإغلاقها وبيع محتوياتها في الشارع..

 أقول إن هذا لن يكسرنا؛ وإن السجن المسيس والقضاء المسيس وتلفيق القضايا وإجراءات السجن التعسفية لن تكسر عزيمتنا وستظل قضيتنا العادلة ليس حريتنا الشخصية وحقوقنا الخاصة وإنما حرية الوطن وحقوق أبنائه ومحاكمة المجرمين الذين قتلوا وحرقوا ودمروا الاقتصاد والمؤسسات وجوعوا المصريين.

نحن في سجننا في أحسن حالاتنا روحيًا وإيمانيًا ولن يكسروا عزيمتنا فنحن في خلوة مع ربنا.. ولا تشغلنا المضايقات ولا تثنينا الإجراءات التعسفية.. قضيتنا أكبر من ذواتنا وحرية وطننا أحب إلينا من حريتنا الخاصة.

أقول إن كل ذلك يحدث معي كتصفية حسابات لموقفي من ثورة الشعب المصري وموقفي من نظام مبارك منذ 2005 حتى الانقلاب العسكري، وحين يكون رموز ثورة يناير في السجن فإن نظام مبارك بوجه الأشد قبحًا هو الذي يحكم مصر وينتقم من الشعب المصري لثورته المطالبة بالتحرر والعدل والحقوق. أحمل المجلس القومي لحقوق الإنسان -الذي كنت عضوًا فيه وزرت حينها سجن العقرب الذي أحبس فيه الآن لمتابعة أوضاع المحبوسين- وأحمل المنظمات الحقوقية المسئولية الأخلاقية عن أوضاع المعتقلين وظروف احتجازهم التعسفية التي أسفرت من فترة عن وفاة أحد المحبوسين معنا في العنبر الأخ الشهيد المريض الصابر عبد الرحمن مصطفى نتيجة لعدم ذهابه للمستشفى وتركه يموت بلا طبيب.

وأحمل القضاء المسئولية القانونية عن أوضاع المعتقلين لكونهم محبوسين احتياطيًا على ذمة قضايا سياسية ملفقة وليس لأحكام قضائية.. لصالح من يحدث كل هذا؟ لصالح من يريدون تدمير هذا الوطن؟ الله غالب، وتحية لحرائر الإسكندرية وأحرار الأزهر.. والله أكبر.. وتحيا مصر”.

*مستشار وزير المالية السابق يكشف عن تفاصيل مقابلته مع الجنزوري

ذكر عبد الله خطاب، مستشار وزير المالية السابق في حكومة الدكتور هشام قنديل، عن مقابلة جمعت بينه وبين الدكتور كمال الجنزوري رئيس الوزراء السابق، حيث ذكر فيها أن الجنزوري ومن معهم ممن أسماهم العواجيز، لا يتقدم عندهم الزمن، ويصرون أن يقضوا على ما تبقى من مصر قبل أن يرحلوا.

حيث قال خطاب في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك عن تلك المقابلة: “بمناسبة الدكتور الجنزوري، أصر الدكتور هشام قنديل احتراما للرجل وطلب من وزير المالية مقابلة الدكتور الجنزوري؛ لأن لديه رؤية حول الموازنة بعد أن قرأ البيان المالي، وأصر وزير المالية على أن أذهب معه مضطرا، وجلسنا مع الدكتور الجنزوري، وكانت المفاجأة أن الجنزوري “طلب منا أن نعود مرة أخرى لتبويب الموازنة القديم، أي نتخلى عن تبويب الأمم المتحده المعدل لتبويب 1968 الذي عفى عليه الزمن، وكان تبويبا فاشلا، حيث إن التبويب الجديد هو أحدث تبويب دولي”.

وواصل حديثه “النصيحة الثانية من الدكتور الجنزوري كانت أن نقوم بخفض أبواب الموازنة بمبالغ معينة، وذلك لإظهار أن العجز سينخفض كما فعل هو مع موازنة 2012/2013 بكوارثها المعروفة، والتي أدخل عليها اعتمادين إضافيين”.

وأضاف خطاب: “المضحك في الموضوع أنه كان يرى تخفيض باب الأجور، وخلال هذا الحوار كان وزير المالية ينظر إليّ ويقول اتحمل معلهش، وأنا مبتسم ابتسام سياسي، وأشياء أخرى خلاصتها الزمن واقف عند 1996”.

واختتم حديثه “دولة العواجيز مش عايزة تسبنا في حالنا، وجيل نكسة يونيو مصر إصرار كبير إنه يغرقنا قبل ما يغور ويموت”.

تواطؤ بين القضاة والشرطة في المغرب

التعذيب في المغرب

التعذيب في المغرب

تواطؤ بين القضاة والشرطة في المغرب

 

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

 

انتقدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية يوم الجمعة 21 يونيو النظام القضائي المغربي، مشيرة إلى أن “المحاكم تدين المتهمين بناء على اعترافات يزعمون أنها تم الحصول عليها من خلال التعذيب أو أنها مزورة من قبل الشرطة”.

 

ودعت إلى تضمين برنامج الإصلاح القضائي “حماية أقوى لضمان أن تتجاهل المحاكم أية أدلة أو تصريحات متهمين للشرطة منتزعة تحت وطأة التعذيب أو سوء المعاملة”.

 

وأشارت المنظمة في تقرير أعلنته خلال مؤتمر صحافي في الرباط أمس بعنوان “وقِّع هنا فحسب: المحاكمات الجائرة بناء على الاعترافات التي دوّنتها الشرطة في المغرب”، إلى ان القضاة في خمس محاكمات بين عامي 2009 و2013 شملت 77 شخصاً، بينهم ناشطون سياسيون وصحراويون ومتهمون بالإرهاب، “فشلوا في التحقيق بجدية في ادعاءات متهمين بأن اعترافاتهم انتزعت بوسائل غير مشروعة ومن ثم استخدموا تلك الاعترافات بصفتها الدليل الرئيس، إن لم يكن الوحيد، للإدانة”.

 

ورأت أن “هذا الإخفاق من قبل المحاكم يشجع فعلياً الشرطة على استخدام التعذيب وسوء المعاملة والتزوير للحصول على اعترافات”.

 

وقالت المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة سارة ليا ويتسن: “بمجرد أن تحصل الشرطة المغربية على تصريحك، فإنك لست في بداية عملية متوازنة للوصول إلى الحقيقة. أنت على قطار سريع نحو حكم بالإدانة”.

 

وأضافت: “ليس من السهل دائماً تحديد الحقيقة عندما يدعي متهم أن الشرطة أجبرته على التوقيع على اعتراف كاذب. لكن فقط عندما يُظهر القضاة الإرادة والمهارة والشجاعة للقيام بذلك، واستبعاد الاعترافات المشكوك في صحتها، يمكن أن نقول إن الإصلاح القضائي آخذ حقاً مجراه”. لكن الرد المغربي الرسمي الذي تضمنه التقرير شدد على أن السلطات “تقدم كل الضمانات المتعارف عليها دولياً للمتهمين”.

 

وأشارت المنظمة إلى أن وزير العدل مصطفى الرميد الذي أحالت عليه الحالات التي تضمنها التقرير رفض مقابلة باحثيها أو مسؤوليها. وكان لافتاً حضور الأمير مولاي هشام، وهو ابن عم الملك وناشط معروف في المجال الاجتماعي، مؤتمر إعلان التقرير.

 

وقال نائب مدير المنظمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اريك غولدستين خلال المؤتمر الصحافي أمس إن “هناك تواطؤاً بين القضاة والشرطة… يتسرع القضاة في الإدانة بناء على أدلة الشرطة من دون النظر في أدلة أخرى”.

 

وفحصت المنظمة وثائق المحاكم في القضايا الخمس وقابلت متهمين ومحامي الدفاع وأوردت في التقرير معلومات مستفيضة وردت من السلطات المغربية. ونقلت عن متهمين تعرضهم “للضرب، والركل، والصفع، والتهديد من قبل الشرطة أثناء استجوابهم، وإجبارهم على توقيع تصريحات لم يُسمح لهم بقراءتها، وأنكروها لاحقاً أمام المحكمة»، مشيرة إلى أن آخرين استطاعوا قراءة وتوقيع تصريحاتهم “قالوا إن السلطات تلاعبت في وقت لاحق بها لتورطهم في جرائم”.

 

ولفتت إلى أنه “عندما أخبر المدعى عليهم في وقت لاحق قاضي التحقيق أو قاضي المحكمة بالاعتداء البدني، لم يفتح القضاة أي تحقيق ورفضوا أحياناً الادعاءات، قائلين إنهم لم يلاحظوا وجود أي علامات على جسم المتهم أو أنه كان ينبغي للشخص أن يدلى بهذه المزاعم في وقت سابق. وفي حال واحدة أمرت النيابة العامة بإجراء فحص طبي على المتهمين كان سطحياً ومن دون ما تقتضي المعايير الدولية”.

 

ورأت أنه “يجب على القضاة المغاربة التدقيق في محاضر الشرطة أكثر عندما ينكرها المتهمون، وينبغي استدعاء جميع الشهود ذوي الصلة، بمن في ذلك عند الاقتضاء، ضباط الشرطة الذين أعدوا التصريحات المدينة“. –

بيان رئاسة الجمهورية حول لقاء الرئيس بمجلس القضاء الأعلى

 لقاء الرئيس مرسي بمجلس القضاء الأعلى

لقاء الرئيس مرسي بمجلس القضاء الأعلى

بيان رئاسة الجمهورية حول لقاء الرئيس بمجلس القضاء الأعلى

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

استقبل الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، اليوم، أعضاء مجلس القضاء الأعلى وعدد من القضاة برئاسة المستشار محمد ممتاز متولي، رئيس مجلس القضاء الأعلى ورئيس محكمة النقض.

وأصدرت رئاسة الجمهورية بيانا، أوضحت فيه أن الحضور أكدوا، باسمهم وباسم أعضاء السلطة القضائية، أنهم يثقون في أن الرئيس حريص على معالجة ما يستشعره القضاة من قلق إزاء بعض ما تتناوله بعض وسائل الإعلام وبعض التصريحات والمواقف خلال الأيام الماضية، مما يرون فيه مساساً باحترام القضاء وتشكيكاً في نزاهة أحكامه كون سيادته الحكم بين السلطات الثلاث وبحكم تاريخه الطويل في الدفاع عن استقلال القضاء وعن سيادة القانون.

وأكد الرئيس محمد مرسي بشكل قاطع، أن الحرص على صيانة الدستور والقانون والحفاظ على استقلال القضاء واجبه الدستوري وأنه لا يقبل أي مساس أو تطاول على القضاء ولا على أشخاص القضاة، وأنه يحرص في كل ما يتخذه من قرارات على الالتزام بالدستور والقانون واحترام أحكام القضاء، منزهاً القضاء عن السجالات الإعلامية والتداخلات السياسية، حتى يترسخ احترام القضاء وأحكامه في قلوب وعقول المصريين جميعاً.

 

وقد رحب الرئيس باقتراح المجلس بعقد مؤتمر للعدالة، يناقش مختلف المسائل التي تؤدي إلى صيانة وضمان استقلال القضاء والحفاظ على حقوق القضاة وكرامتهم ومكانتهم, وبحث أسباب توفير العدالة الناجزة، واستقرار الأحكام على قواعد معتبرة ثابتة، وسوف يتم تحديد موعد لهذا المؤتمر بالتشاور مع كل الهيئات القضائية.

 

وفي إطار حرص الرئيس على توسيع دائرة الاستماع والمشاورة مع كل أعضاء السلطة القضائية، رحب بالدعوة الكريمة من السيد رئيس المجلس الأعلى للقضاء لعقد لقاء موسع مع القضاة في أقرب وقت.

وفيما يتعلق بمشروع القانون المطروح أمام مجلس الشورى فقد أكد السيد الرئيس ثقته في قيام كل سلطة بواجبها تجاه الوطن في هذه المرحلة الراهنة وأنه حريص على الفصل بين السلطات دون التدخل في شئونها لترسيخ دعائم دولة القانون واحترام الدستور.