الخميس , 14 نوفمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : قناة السويس (صفحة 5)

أرشيف الوسم : قناة السويس

الإشتراك في الخلاصات

تراجع إيرادات قناة السويس التي فقدت جاذبيتها. . الاثنين 28 مارس. .السيسي والوزير حوّلا “الكهرباء” “لـ”عزبة” ولا عزاء للعاطلين

أسعار النفط تجعل قناة السويس غير جذابة

أسعار النفط تجعل قناة السويس غير جذابة

تراجع إيرادات قناة السويس التي فقدت جاذبيتها. .  الاثنين 28 مارس. .السيسي والوزير حوّلا “الكهرباء” “لـ”عزبة” ولا عزاء للعاطلين

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السيسي يعفي جنينة من منصبه

أصدرعبد الفتاح السيسي قراراً جمهورياً بإعفاء المستشار هشام أحمد فؤاد جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات من منصبه اعتباراً من اليوم 28 مارس 2016.

 

 

* أسرار خطيرة حول تراجع إيرادات قناة السويس

 انتهى تقرير أعدته وكالة أنباء “سبوتنيك الروسية” إلى تأكيد تراجع إيرادات قناة السويس، وفقدانها الكثير من جاذبيتها مؤخرا لأسباب متعددة، أهمها على الإطلاق هو انخفاض أسعار النفط بصورة غير مسبوقة.

ويعزو التقرير تراجع أعداد السفن لأقل من المعتاد في قناة السويس، إلى أن المرور بها بات أغلى من رأس الرجاء الصالح الذي يدور حول إفريقيا. يقول التقرير «ينبغي أن نضع في الحسبان حقيقة أن تكلفة اجتياز قناة السويس تبلغ نحو 350 ألف دولار لكل سفينة، بما يجعل طريق رأس الرجاء الصالح أرخص.

100 سفينة آثرت رأس الرجاء

ويؤكد التقرير أن عدد السفن التي تعبر القناة يتناقص، حيث تستخدم السفن طريق رأس الرجاء الصالح الأصلي عند الطرف الجنوبي لإفريقيا. وبحسب الوكالة، فإن ما يزيد عن 100 سفينة آثرت العبور عبر الطريق الثاني خلال الفترة بين أكتوبر 2015 وديسمبر 2015، بالرغم من أن طول رأس الرجاء الصالح يتجاوز طريق قناة السويس بحوالي 6500 كم.

انخفاض أسعار النفط أثر على سعر وقود الديزل الذي انخفض من 400 دولار إلى 150 دولار لكل طن.

وتقتبس الوكالة الروسية من صحيفة “دويتشه فيرتشافت ناخريشتين” الألمانية تحليلها حول المخاطر التي قد تواجه المنطقة من عدم الاستقرار، رغم أن السلطات المصرية ضخت مليارات الاستثمارات في توسعة القناة، وتواجه الآن خسائر خطيرة.

توسعة بلا جدوى

ويلفت التقرير إلى أهمية دور القناة الرئيسي في التجارة الدولية بين الشرق والغرب، مشيرا إلى أن القرن الأخير أصبحت فيه السفن أكبر حجما، وتزايد حجم التبادل التجاري، ما دفع الحكومة المصرية إلى إجراء توسعة للقناة بطول 35 كم، وتكلفت 8 مليارات دولار تم تمويلها من بيع شهادات استثمار إلى المواطنين.

وتوقعت الحكومة المصرية زيادة السفن التي تعبر القناة من 50 إلى 97 يوميا، لكن انخفاض أسعار النفط أدى إلى تناقص حركة مرور السفن.

مؤسسة دولية تؤكد الكارثة

وأظهر تقرير آخر أصدرته مؤسسة سي إنتل (SeaIntel)- بيت الخبرة في مجال معلومات النقل البحري- أن عددا من السفن حولت مسارها إلى طريق رأس الرجاء الصالح؛ لتجنب التعريفة الضخمة التي تدفعها مقابل المرور من قناة السويس.

وتأتي أزمة تراجع إيرادات قناة السويس لتوجه ضربة جديدة موجعة لأحد أهم موارد مصر من العملة الصعبة، بعد التراجع الحاد في إيرادات السياحة، والانخفاض الكبير في قيمة الجنيه أمام الدولار.

ووفق تقرير “سي إنتيل”، ستكون الحكومة المصرية مضطرة إلى تخفيض الرسوم الضخمة التي تحصل عليها من السفن العابرة لقناة السويس لتجاوز هذه الأزمة، لكن هذه الخطوة ستُزيد من ناحية أخرى متاعب الاقتصاد المصري، والذي يعاني من نقص كبير في العملة الصعبة.

وتراجعت إيرادات قناة السويس في يناير الماضي، للشهر السادس على التوالي، وحسب أرقام رسمية، فقد تراجعت الإيرادات بنسبة 5.2% عن إيرادات نفس الشهر من العام الماضي، حيث بلغت 411.8 مليون دولار، مقابل 434.8 مليون دولار في الفترة المقابلة من العام الماضي، بتراجع بلغ 23 مليون دولار.

وفي يوم الخميس، 3 مارس الجاري، أعلن الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، عن تسجيل زيادة ملحوظة في إيرادات القناة خلال شهر فبراير الماضي، إضافة إلى ارتفاع عدد السفن العابرة للقناة وحمولتها. وبلغت إيرادات قناة السويس خلال الشهر المنصرم 401.4 مليون دولار، مقابل 381.9 مليون دولار في فبراير 2015، ما يعادل زيادة بنسبة 5.1%. وتعتبر هذه الزيادة الأولى من نوعها في إيرادات القناة بعد موجة هبوط استمرت 6 أشهر.

وتعد إيرادات قناة السويس أحد المصادر الأساسية للعملة الصعبة، إلى جانب الصادرات، وتحويلات المصريين في الخارج، والاستثمارات الأجنبية، والسياحة.

 

 

*قناة السيسي تفقد جاذبيتها

هل مصر تمر بمشكلة؟ أسعار النفط المنخفضة تجعل قناة السويس غير جذابة”.

تحت هذا العنوان جاء تقرير وكالة أنباء سبوتنيك الروسية حول تراجع إيرادات القناة.

وإلى نص التقرير

سفن أقل من المعتاد تمر على قناة السويس بعد أن أضحى الطريق التجاري أكثر غلاء من  رأس الرجاء الصالح الدوراني.

المنطقة قد تواجه موجة جديدة من عدم الاستقرار بينما ضخت مصر مليارات الاستثمارات في توسعة القناة، وتواجه الآن خسائر خطيرة، وفقا لصحيفة دويتشه فيرتشافت ناخريشتين الألمانية.

واستغرق بناء قناة السويس نحو 20 عاما،  ولعبت دورا رئيسيا في التجارة الدولية عبر الربط بين البحرين الأحمر والمتوسط على مدى عقود عديدة.
وبينما أضحت السفن خلال القرن الأخير أكبر حجما، وتزايد حجم التبادل التجاري، قررت الحكومة المصرية إجراء توسعة للقناة، بسبب أهميتها.

وفي أغسطس 2015، أكملت الحكومة مشروع التوسعة عبر بناء قناة موازية بطول 35 كيلومترا في المنطقة.

وتكلف المشروع 8 مليارات دولارات، وتم تمويله بشكل أساسي عبر بيع شهادات استثمار إلى المواطنين.

وتوقعت الحكومة المصرية زيادة السفن التي تعبر القناة من 50 إلى 97 يوميا، لكن انخفاض أسعار النفط أدى إلى تناقص في حركة مرور السفن.

عدد السفن التي تعبر القناة يتناقص، حيث يستخدم طريق رأس الرجاء الصالح الأصلي عند الطرف الجنوبي لإفريقيا.

ووفقا للصحيفة الألمانية،  فإن ما يزيد عن 100 سفينة آثرت العبور عبر الطريق الثاني خلال الفترة بين أكتوبر 2015 وديسمبر 2015.، بالرغم من أن طول رأس الرجاء الصالح يتجاوز طريق قناة السويس بحوالي 6500 كيلومتر.

انخفاض أسعار النفط أثر على سعر وقود الديزل الذي انخفض من 400 دولار إلى 150 دولار لكل طن

ينبغي أن نضع في الحسبان حقيقة أن تكلفة اجتياز قناة السويس تبلغ نحو 350 ألف دولار لكل سفينة، بما يجعل طريق رأس الرجاء الصالح أرخص.

يذكر أن قناة السويس ممر صناعي يمكن السفن من العبور بين أوروبا وجنوب آسيا دون الدوران حول إفريقيا، ويكسبها موقعها الفريد أهمية كبيرة للتجارة البحرية الدولية.

 

 

* استغاثات معتقلي سجن “وادي النطرون” اعتراضًا على الانتهاكات بحقهم

أطلق معتقلو سجن “وادي النطرون” عددًا من الاستغاثات اعتراضًا على الانتهاكات التي تُمارس بحقهم، والتي وصلت حد الاعتداء على بعضهم بالضرب، وهو ما دفع بعضهم لإعلان إضرابه عن الطعام

وجاء نص الاستغاثات كالتالي حسب رسالة مُسرَّبة نشرها الأهالي: “نداء للإنسانية و لجميع المهتمين بحقوق الإنسان

ومكافحة الانتهاكات ضد المعتقلين السياسيين والاضطهاد داخل السجون المصرية، نحن معتقلوا سجن وادي النطرون 430 نهيب بكل وسائل الإعلام وكل المنظمات الإنسانية الحقوقية بأن تعرف حقيقة ما يدور بالسجن“.

 استغاث المعتقلون من إهمال الرعاية الطبية ومنع دخول الأدوية والتكدس داخل الزنازين، حيث تصل أعدادهم إلى 30 معتقلًا بالزنزانة بالرغم من أنها مخصصة لـ 14 معتقلًا فقط، بالإضافة إلى إغلاق إدارة السجن نوافذ الزنازين، مما يتسبب في صعوبة التنفس وزيادة معاناة المعتقلين خاصًة المرضى منهم.

كما استغاثوا من منع التريض وانقطاع المياة لعدة أيام متتالية، وأيضًا استخدام التفتيش التعسفي من قبل ضباط المباحث بالسجن بقيادة الرائد “محمد صبحي” ومعاونوه النقيب “محمد الغرباوي” ومفتش المباحث “محمد يونس” لمعاقبة المضربين منهم عن استلام التعيين اعتراضًا على الانتهاكات التي يتعرضون لها.

 

 

 * معتقلي سجن وادي النطرون عنبر 430 يدخلون في إضراب مفتوح

أعلن عدد من معتقلي سجن وادي النطرون 430 إضرابهم عن الطعام وذلك لسوء المعاملة المتعمد من إدارة السجن.

وأشار مصدر حقوقي أنه منذ قرابة الأسبوع تم منع المعتقلين من التريض ،كما تصر إدارة السجن على وصول عدد الأفراد إلى 25 فرد في الغرفة الواحدة والتي مساحتها 3متر × 4 متر .

 وأضاف المصدر أ تم منع العديد من الأدوية من الدخول للمعتقلين في ظل العدد المتزايد من مرضى الأمراض المزمنة

 

 

* شاب مصري يوجه رسالة إلى أسرة “ريجيني

 حظيت رسالة وجَّهها شاب مصري، إلى أسرة الطالب الإيطالي القتيل جوليو ريجيني بتفاعل آلاف المشاركين على الشبكات الاجتماعية، وذلك خلال ساعات قليلة من نشرها.
وكان ملخَّص رسالة الشاب المصري محمود محمد حجازي، عبر صفحته على الشبكة الاجتماعية فيسبوك هو، “من أجل ريجيني ومئات آخرين مثله لا يصل صوتهم للعالم، تمسَّكوا بالحقيقة، وافضحوا من قتلوه”، حيث طالب الشاب من خلال الرسالة أسرة ريجيني بالإصرار على معرفة مَنْ هو القاتل الحقيقي لابنهم.
واتهم الشاب محمود قاتل ريجيني بقتل شباب مصريين آخرين بدم بارد، ودون محاسبة أو محاكمة أمام القانون.
وقد تفاعل الجمهور مع رسالة محمود، وهذه بعض التعليقات على رسالته:

بكل أسف نقطه دم ريجيني أو أي أوروبي أغلى من 90 مليون مصري، أما محيي فتحي فقال: إيطاليا دي لو بتفهم تعمل مكافأة 10 أو 20 مليون دولار لكل اللي يجيب معلومات وأدلة قطعية عن القاتل.. ومش بعيد تلاقي خبر اليوم السابع.. اختفاء قسري لـ17 ألف ضابط سيادي في ظروف غامضة.. وجهات سيادية عديدة تؤكد لا والله ما ضباطي!”.

الموت في البلد دي أسهل من العيشة فيها”.

 

 

 * بالأسماء.. عزل 32 قاضيًا وبراءة 23 في قضية بيان رابعة

أصدر المجلس الأعلى لتأديب القضاة، برئاسة المستشار أحمد جمال الدين عبد اللطيف رئيس محكمة النقض، حكما نهائيا وباتا بتأييد إحالة 31 قاضيا إلى المعاش، وذلك لإدانتهم بالاشتغال بالسياسة، ومناصرة فصيل سياسي بعينه بالمخالفة لأحكام قانون السلطة القضائية، وذلك عبر إعدادهم وتوقيعهم على بيان يؤيد جماعة الإخوان وتلاوته من أعلى منصة الاعتصام بمنطقة رابعة العدوية في 24 يوليو 2013، حيث رفض المجلس الطعون المقدمة منهم على حكم مجلس التأديب والصلاحية (أول درجة) بإحالتهم إلى المعاش.

وتضمن الحكم تأييد براءة 23 قاضيا آخرين، بصورة نهائية وباتة، في ذات موضوع الاتهام، وذلك برفض المجلس الأعلى للطعن المقدم من النيابة العامة على حكم براءتهم السابق صدوره من مجلس التأديب والصلاحية.

كما تضمنت جلسة النطق بالأحكام إحالة القاضيين ياسر محمد محيي الدين والوليد عبد الحكيم محمود عبد اللطيف الشافعي، إلى المعاش، وذلك بصورة نهائية وباتة، في ضوء الطعن المقدم من النيابة العامة على حكم مجلس التأديب والصلاحية (أول درجة) والذي كان قد قضى ببراءتهما في قضية أخرى تتعلق بمخالفة أحكام قانون السلطة القضائية.

والقضاة الذين تأييد إحالتهم للمعاش في قضية البيان هم كل من: ضياء محمد حسانين، ومحمد عبد اللطيف الخولي، ويوسف سيد مرسي موسى، وخالد سعيد عبد الحميد فوده، وحسام الدين فاروق مكاوي، ومحسن فضلي، وحسن ياسين سليمان، ومحمد عزمي عزت الطنبولي، والسيد عبد الحكيم محمود، وعلاء الدين أحمد عبد الحافظ، وصفوت محمد حفظي، وسامح أمين جبريل، وحسن عبد المغني عبد الجواد، ومصطفى أبو زيد، وأحمد محمد صابر عبد الرحمن، وعمر عبد العزيز على أحمد، وأسامة أحمد ربيع، وحمدي وفيق زين العابدين، ومحمد وفيق زين العابدين، وبهاء الدين عبد المغني، والسيد عباس عبد الدايم، وهاني صلاح عبد الواحد، ومحمد أنور متولي، ومحمود محمد محيي الدين، وعمرو شاهين ربيع درويش، ومحمد أحمد سليمان، وإسلام محمد سامي جمعة، وأمير السيد عوض، ومحمد أبو بكر عبد الظاهر، ومحمد ناجي دربالة، وأحمد محمد كساب.

وتضمنت قائمة القضاة الذين تأيدت براءتهم برفض دعوى الصلاحية بحقهم هم كل من: عبد الباري عبد الحفيظ حسن، وطلبة فهمي محمد، ونصر نجيب ياسين، وبهاء طه حلمي الجندي، وأحمد محمد وجيه، وخالد سيد سماحة، وحازم صلاح الدهشان، وطه عبد الله درويش، وأحمد ماهر عبد العظيم، والوليد عبد الحكيم محمود الشافعي، ومحمد وائل فاروق، وجمال سيد سماحة، وإبراهيم محمد حنفي، وأسامة عبد اللطيف الطاهر، وسيد حسين أحمد، وعصام بكري حفني، ومحمد الأحمدي مسعود، ومدحت محب حافظ، وخالد بهاء طه حلمي الجندي، ومحمد أحمد محرم الشيخ، وياسر فاروق الدسوقي، وعمرو بهاء طله حلمي الجندي، ومحمد محمود عمر.

وكان المستشار محمد شيرين فهمي قاضي التحقيق المنتدب من مجلس القضاء الأعلى، قد سبق وأن أصدر قرارا بإحالة هؤلاء القضاة إلى مجلس التأديب والصلاحية، مطالبا بعزلهم من مناصبهم القضائية، بعد اتهامهم بإصدار بيان يناهض أحداث 30 يونيو 2013، وعقدوا من أجل ذلك اجتماعات في أحد المراكب النيلية العائمة أعلى النيل بمنطقة المعادي، وهو الأمر الذي أكدته أيضا تحريات قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية.

وأظهرت التحقيقات أن القضاة المذكورين خالفوا أحكام قانون السلطة القضائية، الذي حظر على القضاة الاشتغال بالسياسة والعمل بها، باعتبار أن ذلك الأمر ينتقص من حيدة القاضي وتجرده.

 

 

* حكم عسكري بالسجن ضد مهندس و”طالبي ثانوي” بالشرقية

قضت المحكمة العسكرية بالزقازيق، اليوم الإثنين، بالسجن المشدد على 3 من رافضى الانقلاب بمدينة أبو حماد بمحافظة الشرقية، فى القضية رقم 8 لسنة 2016 جنايات عسكرية، من بينهم طالبان بالثانوية العامة.

وقضت المحكمة بالسجن المشدد 3 سنوات على كل من “يوسف محمود سيد أحمد، وعمرو محمود عبد المطلب”، الطالبين بالصف الثانى الثانوى، كما قضت بالسجن 7 سنوات بحق المهندس حسن الغمرى “مهندس زراعى”، ويعانى من أمراض الضغط والسكر.

ولفقت نيابة الانقلاب للصادر بحقهم الأحكام عدة اتهامات، أبرزها حرق كشك كهرباء، وتكدير السلم العام، وغيرها.

كانت قوات أمن الانقلاب قد اختطفتهم منذ ما يزيد عن 6 أشهر، وأخفت مكان احتجازهم القسرى لعدة أيام، حيث مورس بحقهم صنوف من أشكال التعذيب الممنهج للاعتراف بتهم لا صلة لهم بها.

جدير بالذكر أن الطالب يوسف محمود كانت قوات الأمن قد اختطفته من داخل فصله بمعهد الأسدية الأزهري أمام زملائه، وزعمت مباحث أبو حماد أنها ألقت القبض عليه من إحدى المظاهرات.

 

 

 * قضاء الانقلاب يخفض عقوبة الضابط الذي قتل “سيد بلال” من 15 إلى 3 سنوات

قالت مصادر قضائية في مصر، الأحد، إن محكمة للجنايات قلصت عقوبة ضابط شرطة سابق إلى السجن ثلاث سنوات بدلا من 15 سنة، في قضية تتعلق بتعذيب مواطن مصري حتى الموت بعد اعتقاله عام 2011.

وتوفي سيد بلال بعد يوم من احتجازه للاشتباه بأنه وراء تفجير كنيسة القديسين بمدينة الإسكندرية التي تطل على البحر المتوسط، ومقتل نحو 20 من المصلين لدى خروجهم من الكنيسة في أولى ساعات 2011.

وكان موت بلال (32 عاما) من بين تجاوزات جهاز مباحث أمن الدولة السابق، وأثارت غضبا عاما قبيل انتفاضة 25 يناير 2011 التي أطاحت بالمخلوع حسني مبارك.

وقالت المصادر إن محكمة جنايات الإسكندرية برئاسة القاضي مصطفى عامر، عاقبت أسامة الكنيسي وهو ضابط سابق بجهاز أمن الدولة برتبة مقدم حضوريا بالسجن ثلاث سنوات مع الشغل، بعدما استمعت لأقوال الشهود ومن بينهم ضباط أكدوا تعامله بشكل مباشر مع بلال بعد اعتقاله.

وأضافت المصادر أن النيابة وجهت للكنيسي عدة تهم من بينها القتل الخطأ وإلقاء القبض على مواطن دون وجه حق، وتعذيب محتجزين في أثناء التحقيق معهم في قضية كنيسة القديسين.

وكانت دائرة أخرى بمحكمة جنايات الإسكندرية عاقبت الكنيسي حضوريا في إبريل 2013 بالسجن المشدد لمدة 15 عاما، لكن محكمة النقض وهي أعلى محكمة مدنية في البلاد ألغت الحكم وأمرت بإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى.

وقالت المصادر إنه يحق للكنيسي الطعن للمرة الثانية والأخيرة على حكم الجنايات الصادر اليوم.

وفي فبراير الماضي برأت محكمة جنايات الإسكندرية ضابط الشرطة السابق حسام الشناوي ورتبته عقيد في إعادة محاكمته بتهمة تعذيب بلال حتى الموت.

وبعد الانتفاضة على مبارك ألغي جهاز مباحث أمن الدولة وحل محله قطاع الأمن الوطني الذي يمارس نفس الانتهاكات البدنية والنفسية على المعتقلين المعارضين للانقلاب ولكن على نطاق أوسع وبشكل أكثر دموية وسادية.

 

 

* أمن الانقلاب يعتقل أسرة كاملة بالإسكندرية

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالإسكندرية أسرة كاملة عقب اقتحام منزلهم، فجر اليوم، دون معرفة مكان احتجازهم حتى الآن.

والمعتقلون هم “محمد مجدي موسى “الطالب بكلية اقتصاد وعلوم سياسية”، وأحمد مجدي موسى “طالب الثانوية العامة”، بالإضافة إلى والدهما.

وفي الشرقية، تواصل قوات أمن الانقلاب إخفاء 2 من رافضي الانقلاب من أهالي مركز أبو حماد، لليوم الثالث على التوالي، وهما “السيد حسونة” ويعمل فنى أشعة بمستشفى أبو حماد العام، و”أسامة جمعة” الطالب بالصف الثانى الثانوى الأزهري.

 

 

 * بالأسماء..داخلية السيسي تلفق تهمة “اغتيال النائب العام” لـ 7مواطنين جدد ليرتفع عددهم 40

أعلنت النيابة العامة التابعة للانقلاب عن أسماء 7  مواطنين جدد لفقت لهم داخلية الانقلاب  المشاركة في “اغتيال النائب العام” في القضية رقم 314 لسنة 2016م حصر أمن دولة عليا، والمعروفة إعلاميا بـ”اغتيال النائب العامالراحل، وقررت نيابة أمن الدولة العليا حبسهم احتياطيا على ذمة التحقيقات في القضية.

والمواطنين الجدد الملفق لهم التهم هم:

1- أحمد زكريا محيي الدين

2- محمد شعبان محمد محمد

3- محمد يوسف محمد عبدالمطلب

4- أبوالقاسم أحمد علي يوسف

5- محمد أحمد محمد ربيع

6- عبدالله السيد الشبراوي

7- محمد علي حسن علي

وبذلك يرتفع عدد المواطنين الملفق لهم تهمة اغتيال “المستشار بركات، والصادر بحقهم قرارات بالحبس الاحتياطي حتى الآن، إلى 40 مواطناً من بينهم الأسماء التي أعلن عنها وزير داخلية الانقلاب في المؤتمر العالمي الذي كشف فيه تورط 48 متهمًا من عناصر اللجان النوعية وقيادات بجماعة الإخوان، في تنفيذ عملية اغتيال المستشار هشام بركات بحسب إدعائاته الكاذبه .

 

 

 

* أمن الانقلاب يخفى قسريا مواطنين من معتقلى ابوحماد لليوم الثالث على التوالى

واصلت قوات أمن الانقلاب جريمة الاخفاء القسرى بحق 2 من معتقلى ابوحماد وذلك لليوم الثالث على التوالى.

قامت قوات أمن الانقلاب باختطاف المواطن السيد حسونة من قرية العراقى ويعمل فنى أشعة بمستشفى ابوحماد العام وايضا الطالب أسامة جمغة الطالب بالصف الثانى الثانوى الازهرى أول أمس السبت من منزلهما بطريقة وحشية تظهر بربرية عصابة الانقلاب واقتيادهما لمكان غير معلوم حتى الأن.

فيما تحمل أسرتا المعتقلَين مدير أمن الانقلاب بالشرقية ومأمور مركز شرطة الانقلاب بابوحماد “عصام هلال”ومعاونوه المسئولية الكاملة عن صحتهما وسلامتهما مطالبين بالافصاح عن مكان احتجتزهما وسرعة الإفراج عنهما.

 

 

 * أوضاع صعبة وتعذيب وصعق للمعتقلتين رنا وسارة عبدالله

والدة المعتقلتين سارة ورنا عبدالله الصاوى تكتب:

على سبيل الحاجات اللى الحوا علينا كتير علشان يعرفوا يعنى هو ايه اللى حصل معاهم ..واحنا مش عايزين نتكلم علشان نفسية بناتى

كانوا حاطين ساره فى غرفه ضيقه مغمين عنيها ومكلبشين ايديها ورامينها على الارض وبتسمع صوت رنا وهى بتصرخ من ألم الكهربا .. فضلت تصرخ وتنادى على رنا قعدوا يضحكوا ويقولولها ده صوت قطه !

شافوا بعض بعد 5 ايام تعذيب لأول مرة في النيابه وعرفت ساعتها انهم كانوا بيكهربوا رنا ساعتها

رنا و ساره طبيبات

متعلمات وحافظات لكتاب الله

 

 

* إخلاء سبيل “عمر عزام” و”حسن الغرباوي” عضوي تحالف دعم الشرعية

قررت نيابة أمن الدولة العليا إخلاء سبيل كل من حسن الغرباوي وعمر عزام، العضوين بتحالف دعم الشرعية، وذلك على ذمة التحقيقات التي تجري معهما.

وكانت النيابة قد أسندت إلى المعتقلين اتهامات عدة، في مقدمتها الانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقانون، وهي تحالف دعم الشرعية المؤيد لشرعية الرئيس محمد مرسي.

كما أسندت إليهما تهم السعي لمنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق والحريات العامة، والإضرار بالسلام الاجتماعي، والتحريض على العنف، والتحريض ضد مؤسسات الدولة، ومواجهة السلطات، وارتكاب أعمال عدائية ضد الدولة.

 

 

* بالأسماء.. السيسي والوزير حوّلا “الكهرباء” “لـ”عزبة”.. ولا عزاء للعاطلين!

على الرغم من توقف التعيينات في وزارة الكهربا بجميع شركاتها وقطاعاتها منذ العام 2012، وتصريحات الوزير الدكتور محمد شاكر بأن الوزارة تعاني من تكدس كبير في أعداد العاملين، ووقف التعيينات منذ عهد احد امام الوزير السابق.. تداولت الصحف ووسائل الإعلام المصرية مستندات تفيد بتعيين نجلة مستشار وزير الكهرباء منذ 3 أشهر.. بل الأدهى من ذلك، تتضمنت المستندات  طلبا بنقل نورهان عادل نظمي، من شركة القناة لتوزيع الكهرباء إلى شركة جنوب القاهرة، وتضمن المستند أن تاريخ تعيينها في 31 من ديسمبر من العام الماضي 2015.

يذكر أن نورهان، ابنة عادل نظمي رئيس النقابة العامة للمرافق أولا، ومستشار وزير الكهرباء ثانيًا.

ويستمر تعيين أبناء القيادات على الرغم من وجود آلاف الشباب الذين اجتازوا الاختبارات الطبية، وكل الأمور المتعلقة بتعيينهم منذ عامي 2012 و2013، إلا أنه لم يعرهم أحد أي اهتمام يذكر، بينما إذا كان التعيين يخص ابنة أحد القيادات، فكل القواعد يتم استثناؤها.

فيما أبدى موظفون بالكهرباء اندهاشهم، من تاريخ طلب نجلة عادل نظمي للنقل من شركة القناة لشركة جنوب القاهرة؛ حيث كان تاريخ طلب النقل في 31 يناير 2016، أي بعد شهر من تاريخ تعيينها فقط بشركة القناة.

 

أقارب السيسي 

الخميس الماضي، كشف مصدر بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تعيين عددٍ من أقارب عبد الفتاح السيسي في وزارة الكهرباء خلال الأشهر الماضية.

وقال المصدر، في تصريحاتٍ صحغية، إنَّه تمَّ تعيين محمد السيسي، “ابن عم السيسي”، محاسب، نائبًا لرئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء للشؤون المالية منذ أكثر من سبعة أشهر، لافتا إلى أنَّ اثنين من أشقاء “محمد السيسي” يعملان بوزارة الكهرباء.

وأوضح أنَّ شقيقي “محمد السيسي” في الوزارة هما “نادية السيسي” والتي كانت تعمل سكرتيرة بمكتب الوزير، قبل بلوغها سن المعاش منذ عام ونصف العام، أمَّا شقيقه الثاني فهو الدكتور أحمد السيسي، وهو طبيب أسنان.

وأفاد المصدر، الذي فضَّل عدم ذكر اسمه، أنَّه تمَّ نقل الدكتور أحمد السيسي من شركة نقل الكهرباء إلى الشركة القابضة؛ بهدف ترقيته لمنصب مدير عام، لافتًا إلى أنَّ من كان يشغل هذه الدرجة قبل استقدام الدكتور أحمد السيسي للشركة القابضة من شركة النقل، حصل على درجة مستشار “ب” لإخلاء الدرجة لقريب قائد الانقلاب السيسي.

 

 

 *واشنطن بوست: السيسي يتحدث مثل خورخي فيديلا

مثل جنرال الأرجنتين خورخي فيديلا، يدعي الجنرال السابق عبد الفتاح السيسي أن انقلابه ضد حكومة ديمقراطية منتخبة كان ضرورة لوقف الفوضى السياسية ومكافحة الإرهابيين”.

جاء ذلك في سياق افتتاحية صحيفة واشنطن بوست تحت عنوان “انقلابانتعليقا على إحياء الرئيس الأمريكي باراك أوباما ذكرى ضحايا الانقلاب العسكري في الدولة الأمريكية الجنوبية الذي وقع عام 1976، وأسفه على الدور الذي لعبته واشنطن في هذا الصدد.

وإلى نص الافتتاحية

خصص الرئيس أوباما جزءا من زيارته للأرجنتين الخميس لإحياء ذكرى ضحايا الانقلاب العسكري في تلك الدولة عام 1976 وما تبعه من “حرب قذرة”، معربا عن ندمه على الدور الذي لعبته الولايات المتحدة في هذا الصدد.

وقال أوباما: “الديمقراطيات ينبغي أن تمتلك شجاعة الاعتراف عندما لا نرقى إلى مستوى المثاليات التي نرمز إليها، وعندما نتلكأ في الحديث عن حقوق الإنسان، وهو ما حدث هنا“.
بيان الرئيس قد يحظى بتقدير الأرجنتينيين الذين لا يزالون يلقون باللوم على واشنطن للدعم الأولي لقيادات عسكرية استجابوا لجماعات يسارية أرهابية عبر حملة دموية من الخطف والتعذيب والقتل.
لكننا نتساءل عن كيفية التعامل مع مصر، التي ترتبط فيها حكومة مدعومة عسكريا في جرائم مشابهة، بينما تظل إدارة أوباما صامتة معظم الوقت.
مثل جنرال الأرجنتين خورخي فيديلا ، يدعي الجنرال السابق عبد الفتاح السيسي أن انقلابه ضد حكومة ديمقراطية منتخبة كان ضرورة لوقف الفوضى السياسية ومكافحة الإرهابيين (الإسلاميين في هذه الحالة).
ولكن كما حدث في الأرجنتين، سرعان ما امتد القمع المصري ليشمل المعارضين السلميين والإعلام ونشطاء حقوق الإنسان.
الأساليب المستخدمة هنا وهناك تتشابه كثيرا. فقد وثق مركز النديم العام الماضي 464 حالة اختطاف، وهي تماثل حالات الاختفاء سيئة السمعة التي حدثت في الأرجنتين.
وكذلك وثق المركز 676 حالة تعذيب، ونحو 500 حالة وفاة في أماكن الاحتجاز.
وبينما كان أوباما يزور بوينس آيرس، يصعد نظام السيسي إجراءاته القضائية ضد منظمات حقوق الإنسان.
ووفقا لمعهد القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، فإن زهاء 37 منظمة قد تمثل أمام المحاكمة كجزء من “خطة ممنهجة لمقاضاة حركة حقوق الإنسان برمتها“.
الحكام العسكريون الأرجنتينيون لم يجرؤوا حتى على فعل ذلك،  فقد نجت المنظمات التي توثق السجناء والانتهاكات خلال السنوات السبع من الحكم العسكري.
وقد يعزي ذلك إلى أن رد الفعل الأمريكي للقمع الأرجنتيني في نهاية المطاف كان أكثر قوة من موقف إدارة أوباما تجاه مصر.
وبينما بدا وزير الخارجية الأمريكي آنذاك هنري كيسنجر مسامحا لانقلاب 1976، فإن السياسة الأمريكية تغيرت فجأة بعد تولي الرئيس كارتر زمام الأمور بعده بعشرة شهور.
وفي فبراير 1977، قلصت الولايات المتحدة بشكل حاد المساعدات العسكرية للأرجنتين، وأوقفتها تماما بعد رفض النظام شروط حقوق الإنسان.
وبحسب اعتراف أوباما الطفيف، فقد تحدت باتريشيا ديريان مسؤولة حقوق الإنسان في الخارجية الأمريكية آنذلك بشكل جرئ سلوكيات الحكام العسكرييين في الأرجنتين، كما خاطر موظفو السفارة الأمريكية في بوينس آيرس بأرواحهم لتوثيق حالات الاختفاء والدفاع عنهم.
وبالمقابل، لم يواجه أي مسؤول بإدارة أوباما، كبير أو صغير، السيسي بمثل هذه المشاعر.
وعلى العكس، ظل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أو عامين بعد الانقلاب يدافع عن النظام المصري.
واستشهد  أوباما بمصر كمثال على أن الولايات المتحدة في بعض الأحيان “تعمل مع حكومات لا تلبي التوقعات الدولية العالية“.
وبعد فترة موجزة من تعليق شحنات الأسلحة، تنازلت إدارة أوباما عن شرط حقوق الإنسان الذي كان ملازما لمنح مصر 1.3 مليار دولار مساعدات عسكرية سنوية.
والآن تطالب إدارة أوباما الكونجرس بإلغاء الشرط.
وبعد مناقشة داخلية، أصدر كيري بيانا خفيفا الجمعة الماضي بشأن الاعتداء على منظمات حقوق الإنسان.
وقال البيان إن كيري يراوده “قلق عميق”، لكنه لم يشر إلى أي عواقب.
أوباما نفسه التزم بالسكوت التام، ولا ينبغي أن يتفاجأ إذا شعر رئيس أمريكي جديد بعد سنوات قليلة من الآن بوجوب الاعتذار نيابة عنه.

 

 

اسقاط عضوية عكاشة لانتقاده السيسي وتأكيده أنه فقد شرعيته خلال لقائه بالسفير الصهيوني . . الأربعاء 2 مارس. . مصر الأولى عربيًّا في الديون

اسقاط عضوية عكاشة لانتقاده السيسي وتأكيده أنه فقد شرعيته خلال لقائه بالسفير الصهيوني

اسقاط عضوية عكاشة لانتقاده السيسي وتأكيده أنه فقد شرعيته خلال لقائه بالسفير الصهيوني

اسقاط عضوية عكاشة لانتقاده السيسي وتأكيده أنه فقد شرعيته خلال لقائه بالسفير الصهيوني

اسقاط عضوية عكاشة لانتقاده السيسي وتأكيده أنه فقد شرعيته خلال لقائه بالسفير الصهيوني

اسقاط عضوية عكاشة لانتقاده السيسي وتأكيده أنه فقد شرعيته خلال لقائه بالسفير الصهيوني . . الأربعاء 2 مارس. . مصر الأولى عربيًّا في الديون

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*استهداف مدرعة تابعة للانقلاب بالعريش وأنباء عن وقوع إصابات

استهدف مسلحون مجهولون مدرعة تابعة لجيش الانقلاب، أثناء مرورها بجوار مسجد أبو زغلة بشارع أسيوط بالقرب من ميدان العتلاوى بمدينة العريش، مساء الأربعاء، بعبوة ناسفة مما أسفر عن وقوع إصابات.

يذكر أنها المرة الثانية خلال أيام قليلة التي يتم فيها استهداف مدرعة في المكان ذاته.

 

 

*خمسة قتلى للجيش بعمليات نفذها “ولاية سيناء

قتل نحو خمسة عسكريين من قوات الجيش، اليوم الأربعاء، في سلسلة عمليات لتنظيم “ولاية سيناء”، المسلح، في عمليات بمدن ومناطق مختلفة، في محافظة شمال سيناء.

واستهدف التنظيم، ظهر اليوم، قوة من الجيش بمنطقة الوحيشي جنوب مدينة الشيخ زويد، ما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود وأصيب آخرون.

وفي مدينة الشيخ زويد أيضاً، أسفرت اشتباك بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين عناصر التنظيم وقوة من الجيش، قرب كمين “أبو زماط”، جنوب شرق المدينة، عن مقتل جندي، بحسب بيان التنظيم.

كما أسفرت المواجهات بين الجيش والمسلحين في منطقة وسط سيناء وتفجير العبوات الناسفة، والتي نشبت منذ ظهر اليوم، عن مقتل ضابط وإصابة 4 جنود.

وكانت حملة عسكرية للجيش المصري قد اتجهت إلى منطقة وسط سيناء، في إطار العمليات العسكرية ضد مسلحي سيناء.

واستهدف عناصر التنظيم المسلح سيارة إسعاف كانت تقل المصابين والقتلى من وسط سيناء، مما أدى إلى إصابة أحد المسعفين.

وسبق لتنظيم “ولاية سيناء”، أن حذر في وقت سابق، سيارات الإسعاف والمسعفين من التواجد في مناطق الاشتباكات والمواجهات مع الجيش، ونقل المصابين والقتلى.

وتتصاعد المواجهات بين قوات الجيش ومسلحي التنظيم، منذ بضعة أيام، على عدة مستويات في مدن العريش والشيخ زويد ورفح.​

وأوقع التنظيم المسلح خسائر بشرية كبيرة في صفوف قوات الجيش، على مدار الأيام القليلة الماضية، في ضوء اعتمادها السير على الأقدام، خوفاً من استهداف المدرعات بالعبوات الناسفة، ولكن هذا التكتيك خلف خسائر أكثر.

ولم يتمكن الجيش من حسم المعركة على الأرض في سيناء، منذ ما يزيد عن عامين، مع بداية العمليات العسكرية ضد المسلحين هناك.

 

 

*إدارة جامعة الأزهر “الانقلابية” تفصل 4 أساتذة بالجامعة لمعارضتهم الانقلاب

أكد الدكتور وصفي عاشور أبوزيد، الكاتب الإسلامي والباحث الشرعي في مقاصد الفقه والشريعة، أن جامعة الأزهر تصر على فصل علمائها الربانيين وأساتذتها المجاهدين.
وقال أبو زيد في منشور له عبر حسابه الشخصي بالفيس بوك: “حَكَم مجلس تأديب جامعة الأزهر اليوم على أصحاب الفضيلة الدكتور حسن يونس عبيدو أستاذ التفسير بكلية الدعوة والدكتور محمد أمر الله أستاذ الدعوة بنفس الكلية بالعزل من الوظيفة مع الحرمان من المعاش بتهمة اﻻستجابة لدعوة بنات الأزهر والوقوف معهن في المطالبة بحقوقهن نحو الدولة والجامعة“.
وتابع قائلاً: “كما حكم على الدكتور: رضا المحمدي اﻷستاذ بكلية التربية بجامعة الأزهر، والدكتور مدحت رمضان أستاذ القلب بكلية الطب فرع البنات بالعزل مع أخذ المعاش لذات التهمة“.
وقال أبوزيد: “هذا هو الأزهر في عهد العسكر: من يقف بجانب بناته وتلاميذه لنصرتهن ضد الإهانة والاغتصاب وما يخل بالشرف يفصل من عمله، ومن يستدعِ الأمن لممارسة هذه الانتهاكات فله المجد والسؤدد“.
واختتم أبو زيد كلامه قائلا: “إنه انقلاب في كل شيء.. ألا لعنة الله على الظالمين!”.. 

 

 

*المحكمة العسكرية بالإسكندرية تؤيد إعدام 7 بـ”كفر الشيخ

أصدرت محكمة الجنايات العسكرية بالإسكندرية حكمها بالقضية رقم ٢٢ لسنة 2015 جنايات ع طنطا، والمقيدة برقم 325 لسنة 2015 جنايات عسكرية الإسكندرية، والمعروفة إعلاميا بقضية “استاد كفر الشيخ” حكمها على المعتقلين فيها، بالإعدام شنقا حضوريا بحق كل من:

أحمد عبد المنعم سلامة علي سلامة، وأحمد عبد الهادي محمد السحيمي، وسامح عبد الله محمد يوسف، ولطفي ابراهيم إسماعيل خليل..
وغيابيا بالإعدام شنقا بحق كل من: أحمد السيد عبد الحميد منصور، وفكيه عبد اللطيف رضوان العجمي، سامح أحمد محمد أبو شعير.

وكذلك الحكم بالسجن المؤبد حضوريا بحق كل من: صلاح عطية محمد احمد الفقي، ومحمد علي عبد اللطيف الحليسي.

والسجن المؤيد غيابيا لكل من: أيمن السيد محمد عبد الفتاح الديهي، وأشرف عبد الصمد عبد السلام عبد الله، وعزب عبد الحليم عزب السيد.

فيما قضت بالسجن 15 عاما غيابيا لكل من: عمار أسامة أحمد عبد الفتاح، نبوي عز الدين عبد الواحد أبو عبد الله.
والسجن ثلاث سنوات “حضوريا”، لفرحات فؤاد فرحات الديب، ومصطفي كامل علي عفيفي.

فيما قامت قوات أمن الانقلاب باختطاف ثمانية من أبناء المحافظة عقب الحادث وقامت بإخفائهم قسريا ما يقارب الشهرين تعرضوا خلالها لأبشع أنواع التعذيب ثم ظهورهم باتهام فى هذه القضية.

كما أنه من بين المتهمين المعتقل ( مصطفى كامل عفيفي) معتقل من شهر مارس 2015 ومودع بسجن طنطا العمومى قبل احداث الاتهام بأكثر من شهر .

فيما نددت عدد من المنظمات الحقوقية بإحالة المتهمين للقضاء وطالب عدد من الصحفيين والحقوقيين هيئة المحكمه عن البعد عن تسيس القضية واوضح عدد من المحامين ظهور أدلة البراءة فى القضية وبطلان اجراءات التحقيق واخفاء المتهمين مددا طويله قبل اتهامهم فى القضية فضلا عن اعتقال عدد منهم قبل وقوع الحادث محل الاتهام .

 

 

*العسكرية” تقضي بالحبس 85 عاما بحق 11 من “أحرار المنيا

قضت المحكمة العسكرية بأسيوط بالسجن خمس سنوات حضوريا على خمسة من رافضي الانقلاب، وغيابيًّا بالحبس 10 سنوات على 6 آخرين، في الهزلية رقم 277 لسنه 2015 جنايات عسكرية أسيوط. 

والمحكوم عليهم حضوريًّا هم: لؤي محمد حسن أبو بكر، مصطفى أحمد يحيى، مجدي حسين عبد التواب، على عبد المنعم زهران، أحمد فراج محمد عبد الغني”.

 

 

*فضيحة سفير”الاحتلال الإسرائيلي”يكشف لقائه بعدد من الصحفيين المؤيدين للانقلاب

قال سفير الاحنلال الإسرائيلي بالقاهرة، حاييم كورين، إنه أجرى عدة لقاءات مع صحفيين مصريين -مؤيدين للانقلاب العسكري- في القاهرة، واصفًا إياها بالناجحة، على حد تعبيره.

وأضاف سفير الكيان الصهيوني، عبر فيديو نشرته صفحة سفارة الاحتلال “الإسرائيلي” بالقاهرة، على موقع “فيس بوك”، أنه يتفهم أن الاجتماع الأخير مع “عكاشة” أثار جدلًا واسعًا بمصر.

وأكد أن السفارة الإسرائيلية ترحب بأي لقاء مع أي شخص في مصر.

وتابع: نقبل بالرأي والرأي الآخر، من أجل توطيد العلاقات بين الشعبين المصري و”الإسرائيلي“.

 

 

*البرلمان” يوافق بالإجماع على اتفاقية قرض للجيش دون مناقشة

وافق “برلمان السيسي”، بالإجماع، على قرار قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي رقم 156 لسنة 2015، بشأن التوقيع على اتفاقية قرض بين وزارة الدفاع في حكومة الانقلاب ومجموعة بنوك فرنسية، بزعم تدعيم القوات المسلحة لمواجهة الأخطار التي تهدد الوطن.

وجاءت الموافقة على الاتفاقية بإجماع كل الأعضاء والأحزاب، دون عرض لتفاصيل الاتفاقية، سواء بحجم الأموال أو أوجه صرفها.

 وقال رئيس هيئة حزب “المصريين الأحرار”، علاء عابد: إن البلاد تحتاج لمثل هذا القرض، لمحاصرة “الإرهاب” داخليًّا، فيما زعم رئيس “ائتلاف دعم مصر” سامح سيف اليزل أن الاتفاقية جاءت بهدف تأمين سيناء، والقضاء على الإرهاب، مشيدًا بأية مساعدات خارجية لشراء الأسلحة ذات التكنولوجيا المتطورة.

 

 

*تونى بلير” يصل القاهرة قادمًا من الإمارات.. على متن طائرة خاصة

استقبل مطار القاهرة الدولىن منذ قليل، رئيس الوزراء البريطانى الأسبق تونى بلير قادمًا من الإمارات، للقاء عدد من المسئولين، لمناقشة العديد من القضايا .

وأنهيت إجراءات وصول بلير والوفد المرافق له عبر صالة كبار الزوار، بعد وصولهم على متن طائرة خاصة قادمة من أبو ظبى

 

 

*تفاصيل إسقاط عضوية عكاشة

“آخر خدمة النظام طرد من البرلمان” باختصار تلك هي الحال التي يوصف بها وضع “توفيق عكاشة” خادم النظام المطيع الذي سخر كل إمكاناته في خدمة نظام الانقلاب وسيده الانقلابي عبدالفتاح السيسي، لكن انتقاده للسيسي وتأكيده أنه فقد شرعيته خلال لقائه بالسفير الإسرائيلي في منزله بالدقهلية جعله صيدا سهلا أمام كبار المطبعين.

وبزعم لقائه بالسفير صوّتوا على إسقاط عضويته رغم أن السبب الحقيقي هو انتقاده للسيسي والتأكيد على سقوط شرعيته في لقائه بالسفير الصهيوني.

وبزعم الوطنية أسقطوا عضويته رغم أن السيسي نفسه هو أحد أكبر عملاء الصهاينة في بلاد المسملين والعرب وفضائحه باتت على كل لسان ولا تحتاج إلى دليل أو برهان.

الخلاصة أنهم جميعًا لا يختلفون عن السيسي في الخيانة والتطبيع والولاء لإسرائيل.

وفي مشهد مسرحي هزلي اكتمل النصاب القانوني المطلوب في مجلس نواب السيسي قد اكتمل اليوم لاسقاط عضوية توفيق عكاشة، في جلسة استمرت لأكثر من خمس ساعات لجأ فيها المجلس للتصويت العلني لكل نائب، بعد أن رفض أغلب أعضاء نواب الدم تقرير لجنة التحقيق الخاصة مع عكاشة الذي أوصى بحرمانه من حضور الجلسات دور انعقاد كامل، واقترح عدد من النواب إسقاط العضوية.

وطرح علي عبدالعال رئيس البرلمان الهزلي التصويت على اسقاط عضوية عكاشة، بعد منع “عكاشة” من دخول قاعة البرلمان، واضطراره للجلوس في البهو الفرعوني خارج القاعة يتابع عملية التصويت عبر شاشة التليفزيون في البهو الفرعوني وسط أحاديث جانبية مع عدد كبير من النواب، معربًا عن رغبته في التحدث في الجلسة للنواب مباشرة.

 

 

*رئيس البرلمان:إسقاط عضوية “عكاشة”.. ليس للقائه سفير إسرائيل

قال الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، إن إسقاط العضوية عن توفيق عكاشة تم بأغلبية 465 صوتًا من إجمالى 490 صوتًا، فيما رفض 16 نائبًا إسقاط العضوية، وامتنع 9 نواب عن التصويت.

وأشار عبد العال، إلى سلامة الإجراءات التى اتُبِعت فى إسقاط العضوية، حيث تم الاستماع لأقوال عكاشة فى اللجنة الخاصة المشكلة لسماع أقواله فيما هو منسوب إليه من أفعال، لافتًا إلى أنه ممنوع من دخول القاعة لمدة 10 جلسات تطبيقًا لعقوبة سابقة، ورغم ذلك تم النداء عليه فى بداية الجلسة”.

وأكد رئيس البرلمان، احترام المجلس لكافة المعاهدات والتعهدات الدولية ومن بينها اتفاقية السلام، وأن الوقائع التى كانت محل التحقيق لا علاقة لها من قريب أو بعيد بلقاء النائب الذى أسقطت عضويته بسفير إسرائيل، وإنما تتعلق ببعض المواقف التى تضر بالأمن القومى المصرى وتخرج عن نطاق العضوية البرلمانية وواجبات النائب.

جدير بالذكر أن التصويت على طرد عكاشة من برلمان العسكر لا يأتي لأنه استضاف سفير الاحتلال الصهيوني، ولكن لأنه أهان “السيسي” في حضور سفير الاحتلال وقال أنه “فقد شرعيته”!.

 

 

*إسقاط عضوية توفيق عكاشة بأغلبية أصوات “النواب

وافق مجلس النواب في الجلسة الصباحية، اليوم الأربعاء، على إسقاط عضوية النائب توفيق عكاشة على خلفية استقباله للسفير الإسرائيلي، وذلك بأغلبية أصوات نواب المجلس.

ويذكر أنه تقدم العديد من أعضاء مجلس النواب بطلبات للدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب بإسقاط العضوية عن النائب توفيق عكاشة، بسبب استقباله للسفير الإسرائيلي بمنزله.

وأكدت مصادر في إدارة المنطقة الإعلامية الحرة، أن توفيق عكاشة لا يمتلك أسهما فى قناة الفراعين، مضيفة أن “فيرجينيا” الشركة المالكة للقناة، لا تمتلك حق بيعها أو التنازل عنها حسب القانون الذى يسمح فقط بدخول مساهمين أو خروجهم.

وحول إعلان القناة إغلاقها أوضحت المصادر أنه لم يصدر قرار بإغلاق القناة، مشيرة إلى عقد اجتماع غدا الخميس لبحث إعلان القناة إغلاقها، الذى يعتبر مخالفا للقانون ويستوجب الإنذار، ثم إيقاف برامج، ثم سحب الترخيص.

كانت قناة “الفراعين” قد أعلنت، مساء اليوم الأربعاء، إيقاف بث برامجها بصفة نهائية، وعرض القناة للبيع، وقالت القناة فى بيان بثته على شاشتها قبل تسويدها “تتقدم قناة الفراعين بالشكر إلى الشعب المصرى العظيم، وإلى مشاهديها في كل مكان في الأمة العربية، وتعلن إيقاف بث برامجها بصفة نهائية، حيث قرر مجلس الإدارة تصفية أعمال القناة وتجميد أنشطتها وعرضعها للبيع، وتتقدم بخالص الشكر لعبدالفتاح السيسى”.

 

 

 

*أسرة الدراوي تكشف تفاصيل الاعتداء عليه بالعقرب

تقدمت أسرة الصحفي إبراهيم الدراوي ببلاغ للنائب العام ولوزير داخلة الانقلاب مجدي عبد الغفار حول اعتداء رئيس سجن ملحق المزرعة عليه.

وقالت أسرة الدراوي: إن رئيس مباحث سجن ملحق المزرعة هيثم الألفي أمر ضابط السجون وأمناء الشرطة بالتعدي على الدراوي بالضرب والسحل والشتائم ما أدى لكسر أسنانه وإصابته في كافة أنحاء جسده.

وأضافت زوجة الدراوي أنه تم نقله لمستشفى الليمان بعد تعرضه للضرب من قبل ضباط المباحث بسجن ملحق المزرعة وملابسه غارقة في الدم ولا يستطيع الوقوف على رجله.

وقال الصحفي أحمد عبد العزيز: إن اعتداءات داخلية الانقلاب ضد الصحفيين المعتقلين ممنهجة في محاولة لكسر إرادة الزملاء المعتقلين وثنيهم عن الإضراب والذي أصبح جماعيا؛ حيث دخل في الإضراب 8 من الزملاء.

وأضاف عبد العزيز أنه مهما فعلت الداخلية لن تكسر إرادتهم؛ لأن من وهبوا أنفسهم للدفاع عن حرية الصحافة لا ينال منهم أحد مهما جرى، وأنهم صامدون وسوف تفشل كل هذه المحاولات

وأشار إلى أن اعتصام الصحفيين داخل النقابة تضامنا مع المضربين في المعتقلات ليس بقرار من مجلس النقابة ولا النقيب، وهو مبادرة فردية من خالد البلشي ومحمود كامل الذين بدؤوا الإضراب وتم دعوة الجمعية العمومية لهذا الاعتصام وسوف نقوم بتنظيم وقفة احتجاجية اليوم.

 

 

*نائبة في برلمان السيسي تصرخ: أنا اتسرقت

استمرارًا لمهازل برلمان السيسي وفي حادثة هي الأولى من نوعها، أعلن علي عبدالعال رئيس برلمان السيسي عن فقدان جهاز تابلت يخص إحدى النائبات في المجلس.

وبحسب مصادر فإن النائبة ببرلمان السيسي “فائقة فهيم” صرخت في جلسة البرلمان التي عقدت اليوم، قائلة: “يا ريس.. التابلت بتاعي اتسرق وانا واقفة وبتكلم مع حضرتك وكان موجود جنبي فجأة مش لاقياه”.

وأكدت المصادر أن النائبة تقدمت ببلاغ لرئيس المجلس الهزلي بسبب اختفاء أحد أجهزتها “تابلت شخصي” داخل المجلس أثناء حضورها إحدى الجلسات الاعتيادية. 

وطالب علي عبدالعال أعضاء المجلس بأن يتم تسليم الجهاز المفقود للأمانة العامة للمجلس في حال العثور عليه.

 

*”باركليز” تعلن الإنسحاب من السوق المصرية وبيع بنك “باركليز” مصر

أعلن بنك باركليز مصر Barclays Egypt اليوم عن تصفية أعماله في مصر بشكل رسمي استعدادا لبيع باركليز مصر وكذلك بيع وحدات الأعمال في الأسواق الأخرى بأفريقيا، خلال الفترة القادمة.

وقال البنك في بيان صحفي، إنه سيتم إدراج بنك باركليز مصر، وعدد من وحدات الأعمال الأخرى ضمن قطاع “باركليز للأعمال غير الاستراتيجية”، وهو قطاع كان البنك قد قام بإنشائه في مايو 2014، للإشراف على الأعمال التي ينوي بيعها أو التخارج منها.

وأشار البيان، أنه كان من المقرر ضم بنك باركليز مصر إلى مجموعة باركليز أفريقيا المحدودة، في حال اتفاق الطرفين على البنود التجارية، ولكن لم تنجح تلك المفاوضات وتم الإعلان عن انتهاء المباحثات بنهاية العام 2015.

وأكد البيان، أنه “بناء على ذلك، انتهى بنك باركليز إلى أن مستثمراً آخر قد يكون أكثر قدرة على تنمية الأعمال البنكية في مصر، ومن هنا جاء الإعلان عن نية المجموعة لبيع بنك باركليز مصر، في الوقت المحدد لذلك”.

وكان الرئيس التنفيذي لمجموعة باركليز العالمية جيس ستالي، أعلن عن نية بنك باركليز تخفيض حصته البالغة 62.3%، بمجموعة باركليز أفريقيا، على مدار السنتين أو الثلاث سنوات القادمة، وذلك بعد الحصول على موافقات المساهمين والهيئات الرقابية.

 

 

*ترحيل صحفيي “غرفة رابعة” إلى العقرب

بالتزامن مع دخول الصحفيين فى اعتصام مفتوح اعتراضًا على الأوضاع المأساوية لأبناء صاحبة الجلالة داخل معتقلات السيسي، قررت مصلحة سجون العسكر، اليوم الأربعاء، نقل 3 إعلاميين إلى مقبرة سجن العقرب سيئ السمعة على خلفية محاكمة هزلية فيما يعرف إعلاميا بـ”غرف عمليات رابعة”.

وقامت مصلحة سجون السيسي بنقل مؤسسي شبكة “رصد” الإخبارية سامحي مصطفى وعبدالله الفخراني، ومراسل فضائية أمجاد محمد العادلي، من سجن وادي النطرون إلى سجن العقرب، فى رد حازم على تحركات الصحفيين لإنقاذ أبناء المهنة بأن الوقفات الاحتجاجية لا محل لها من الإعراب فى دولة الفاشية. 

من جانبه، أوضح أحمد حلمي -محامي ثنائي “رصد”- أن قرار قاضي غرفة عمليات رابعة المستشار معتز خفاجي  بنقل سامحي والفخراني وكافة المتهمين بالقضية إلى سجن العقرب كأمانات لحين تقرير انتقالهم إلى سجن آخر لتسهيل حضورهم الجلسات، مضيفا: “يعتبر هذا إجراءً مؤقتًا حتى الجلسة القادمة في 7 مارس الجاري لحين تنفيذ طلب النقل إلى سجن قريب من مقر المحاكمة”.

يشار إلى أن الإعلاميين الثلاثة يحاكمون أمام محكمة جنايات الجيزة، مع 36 آخرون، في القضية المعروفة إعلاميًا بقضية “غرفة عمليات رابعة”، ووجهت النيابة لهم تهم ملفقة بإعداد وتنفيذ مخطط إرهابي يقوم على حرق وتدمير منشآت الدولة والمصالح الحكومية والمرافق والمؤسسات العامة، وفي مقدمتها المقار الشرطية، ودور عبادة المواطنين المسيحيين، ومحاولة اختطاف عدد من رموز الدولة وقياداتها. 

كانت محكمة النقض، برئاسة المستشار عادل الشوربجي -نائب رئيس المحكمة- قضت بنقض الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات في المحاكمة الأولى للمعتقلين، والتي تراوحت بين الإعدام والسجن المؤبد، وأمرت بإعادة محاكمة 37 معتقلا من أصل 51 متهمًا تشملهم القضية، أمام إحدى دوائر محكمة جنايات الجيزة، غير التي سبق أن أصدرت حكمها بإدانة المتهمين.

 

 

*الخارجية: استخدمنا “الفنانين والمشاهير” لإقناع العالم بثورة 30 يونيو

قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن الوزارة استخدمت طرقا غير تقليدية ، وأبرزها قوافل الفنانين والمشاهير التى أرسلت للخارج، لإقناع العالم بثورة 30 يونيو.

وأضاف “أبو زيد” في حوار مع برنامج “شمس بكرة”، :”لجأنا لوسائل كثيرة منها التقليدى وغير التقليدى، من خلال قوافل الدبلوماسية الشعبية، مجموعات مختلفة من المواطنين والفنانين والمثقفين والدبلوماسيين والساسة القدامى والحالين، شرحوا للعالم التحديات التى واجهت مصر قبل ثورة 30 يونيو، وعبروا عن ذلك بشكل طوعى وتلقائى“.

 

 

*إيطاليا: مصر قدمت أدلة جديدة في مقتل “ريجيني

قالت وزارة الخارجية الإيطالية، الأربعاء، إن السلطات المصرية قدمت لمحققين إيطاليين أدلة سعوا لأسابيع للحصول عليها في إطار التحقيق في مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة.
وجاءت هذه الخطوة بعد قليل من إفادة مصدر قضائي إيطالي لوكالة رويترز”، بأن إيطاليا تدرس استدعاء فريقها القضائي المكوّن من سبعة أفراد من القاهرة، متعللا بعدم تعاون من جانب السلطات المصرية.
وقال المصدر القضائي، الأربعاء، إن إيطاليا تدرس استدعاء فريق قانوني أوفدته للقاهرة الشهر الماضي للمشاركة في التحقيق في مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، بسبب ما قال إنه عدم تعاون من جانب السلطات المصرية.
واختفى ريجيني (28 عاما) في يناير/ كانون الثاني الماضي، قبل العثور على جثته وعليها آثار تعذيب واعتداء بجوار طريق سريع بين القاهرة والإسكندرية في الثالث من فبراير/ شباط.
وأثارت القضية غضبا في إيطاليا وأضرّت بالعلاقات بين البلدين اللذين يشتركان في مصالح استراتيجية واقتصادية كبرى مع تكهنات واسعة في وسائل الإعلام بأن وراء مقتل ريجيني إما الشرطة أو أجهزة أمنية.
وتنفي مصر تلك التكهنات، لكن القضية سلّطت الضوء على ممارسات وحشية تنسب للشرطة في مصر.
ودعت السلطات المصرية الشرطة الإيطالية للمشاركة في التحقيق، لكن المصدر القضائي قال إنه “لا جدوى تذكر من الإبقاء على الفريق في القاهرة، لأنه لم يتلق أي دليل ذي صلة يمكن التعامل معه“.
ولم يحصل المحققون بوجه خاص على السجلات وبيانات نقاط التتبّع للهاتف المحمول الخاصة بريجيني، وهي أدلة من شأنها الوقوف على تحركات ريجيني قبل اختفائه في 25 يناير/ كانون الثاني.
ولا تزال وسائل الإعلام الإيطالية تتابع عن كثب قضية مقتل ريجيني الذي كان يعد دراسة عن النقابات العمالية المستقلة في مصر وكتب مقالات تنتقد الحكومة المصرية.
وفي ميلانو، علّق مسؤولون، اليوم الأربعاء، لافتة في مقر بلدية المدينة كتب عليها “الحقيقة لجوليو ريجيني”، استجابة لحملة تقوم بها منظمة العفو الدولية. وبدأت مدن إيطالية أخرى تفعل الشيء نفسه.
وقال المصدر إن استدعاء الفريق القانوني إذا تم فسيكون قرارا مشتركا للمحكمة الإيطالية التي تقود التحقيق الإيطالي والحكومة، لأنه سيعكس خيبة أمل متزايدة في مصر، وهي حليف عربي مهم لإيطاليا.
وقال متحدث باسم رئيس الوزراء الإيطالي، ماتيو رينتسي، إنه لا علم لديه بشأن إمكانية استدعاء المحققين، ولم يرد متحدث باسم وزارة الخارجية على الفور على طلب للتعليق.
وأورد تقرير، أمس الثلاثاء، نقلا عن مصدرين، أن مسؤولا بمصلحة الطب الشرعي المصرية أبلغ مكتب النائب العام بأن التشريح الذي أجراه على جثة ريجيني أظهر خضوعه للاستجواب لمدة تصل إلى سبعة أيام قبل مقتله.
ونفت وزارة العدل المصرية هذه النتائج التي تشكل أقوى إشارة حتى الآن إلى ضلوع أجهزة أمنية في مقتل ريجيني، لأنها أشارت لأساليب تحقيق تقول منظمات حقوقية إنها تحمل بصمات تلك الأجهزة الأمنية.
وفي رسالة إلى منظمة العفو الدولية، عبّر كلاوديو ديسكالزي، المدير التنفيذي لشركة إيني النفطية العملاقة العاملة في مصر، عن دعمه لأسرة ريجيني.
وكتب ديسكالزي الشهر الماضي “نثق في ما تبذله الحكومتان المصرية والإيطالية من جهد، ولا يسعنا سوى أن نأمل مثلما يأمل الجميع في الإجابة على علامات الاستفهام التي تحيط بهذه القضية بأسرع وقت ممكن“.

 

*رفض خليجي و عربي لتولي مصري منصب أمين الجامعة العربية..و السعودية تحسمها

تشير المواقف المختلفة، وقراءات المراقبون أن رياح التغيير توشك أن تضرب احتكار مصر لمنصب أمين عام الجامعة العربية المستمر طيلة العقد الماضي، خاصة عقب إعلان أمينها العام الحالي نبيل العربي أنه لن يترشح لمنصبه مرة أخرى، وفي ظل تصريحات، وتباينات واضحة بين النظام المصري والدول العربية والخليجة المختلفة.

ففي الوقت الذي ييشير فيه المراقبون أن الموقف القطري والجزائري واضح بشأن احتكار مصر للمنصب، وأنه ستجرى مطالبات صريحة بتدويره، وتوقعات بانضمام المغرب لهذا الموقف، تظهر تصريحات لدبلوماسي كويتي يطالب كذلك بالتدوير في ظل الخذلان المصري للخليج، وسيطرة الموقف المصري على الجامعة.

وعلى الرغم من وجود جبهة قوية داعمة للتغيير إلا أن حسم هذا الموقف وفقًا لمراقبون يعود للمملكة العربية السعودية، إما بدفع مرشح من عاصمة أخرى أو الإبقاء على المرشح في القاهرة.

تدوير منصب الأمين العام

جاء إعلان الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي مغادرته لمنصبه، ورفضه التمديد ليفتح المشكلاة مرة أخرى حول من سيتولى منصبه.

ويعد الإعلان المصري عن الدفع بمرشح بديل للعربي أول رد فعل رسمي على مغادرة العربي ، حيث أكد المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي رشح مصريا جديدا للمنصب، مؤكدا امتلاكه ثقلا وخبرة دبلوماسية كبيرة، وأن مشاورات مكثفة تجري حاليا للحصول على الدعم العربي لهذا المرشح.

وتشير مصادر دبلوماسية مصرية أن المرشحين المصريين هما ، وزير الخارجية المصري سامح شكري ، والمرشحين الآخرين المتوقع طرحهما وزير الخارجية الأسبق «نبيل فهمي» أو «أحمد أبو الغيط».

تباينات الخليج ومصر تهدد منصب الأمين العام

ففي الوقت الذي يص فيه الخليج على أن حل الأزمة السورية لا يتضمن استمرار بشار، وتمهد لتدخل عسكري سعودي، وترفض التدخل الروسي في الأزمة خاصة أنه مدعوم إيرانيًا.

نجد الموقف المصري على النقيض تمامًا، ويقترب بشكل كبير من الرؤية الإيرانية للحل، خاصة من حيث الترحيب بالتدخل العسكري الروسي، ورفض التدخل العسكري الإيراني.

وتكرر التباين في الموقف بين الخليج ومصر في الأزمة اليمنية، حيث تخلت مصر عن الخليج في مواجهة محاولات المد الإيراني في اليمن ورفضت طلب سعودي للمشاركة في عاصفة الحزم.

يضاف إلى التباين السابق التباين السعودي المصري فغي الموقف من التدخل في ليبيا، ففي الوقت الذي سعت مصر بدعم من الجامعة والإمارات على فرض القوة العربية المشتركة من أجل تدخل عسكري في ليبيا وهو ما استطاعت المملكة الوقوف في وجهه ومنعه.

قطر والجزائر والمغرب والتحفظ على الاحتكار المصري للمنصب

ويؤكد مراقبون أن قطر والجزائر ستعيد اتخاذ موقفها السابق بالاعتراض والتحفظ الصريح على على بقاء منصب الأمين العام في مصر، وسط توقعات بانضمام المغرب لهم في هذا التحفظ.

وقال الكاتب جمال سلطان في مقال له نشره موقع المصريون أن الموقف المغربي متوقع بشكل كبير تغيره في ظل زيارة “غير إيجابية” لوزير الخارجية المغربي لمصر، ومقابلته للسيسي وهي المقابلة التي خرج منها غاضبًا وفقًا للكاتب لافتًا إلى أن اعتذار المغرب عن استقبال القمة العربية جاء نتيجة لتلك المقابلة.

دبلوماسي كويتي: حان وقت التغيير

وبدأت عدد من الإشارات تكشف أيضًا عن انضمام الموقف الكويتي للموقف القطري الجزائري، حيث علق الدبلوماسي الكويتي، والملحق الثقافي الكويتي الأسبق ببيروت عبد الله الشايج على الاحتكار المصري لمنصب الأمين العام قائلًا “حان وقت التغيير، لا للمجاملات بعد اليوم يجب تدوير منصب جامعة الدول العربية بالتناوب بين الدول الأعضاء بالرغم من عجزها“.

جاء تعليق الشايج ردًا على تغريدةنشرها أحد النشطاء تقولطالما اعتبرت مصر أن جامعة الدول العربية فرع من وزارة خارجيتها وأن الأمين العام موظف بخارجيتها“.

ويأتي موقف الشايج ليكشف الغضب بين أوساط الدبلوماسية الكويتية من المواقف المصرية، وينبأ بالموقف الكويتي الرسمي المنتظر من انتخاب الأمين العام.

الحسم متعلق بالموقف السعودي

فيما أكد الكاتب جمال سلطان في مقالته أنه وعلى الرغم من أن إرهاصات تغيير الاحتكار المصري للمنصب كبيرة إلا أن حسم هذه الوجهة وذلك الاختيار سيكون معلقا بالموقف السعودي، مضيفًا ” وفي اعتقادي أن قرار السعودية في هذه المسألة سيكون حاسما ، إما بنقل المنصب إلى مرشح عاصمة أخرى ، أو أن يبقى في القاهرة ، وإذا أردنا أن نتلمس اتجاهات الريح في الاختيار فعلينا أن نتلمس من الآن الإشارات السعودية“.

 

 

*مصر الأولى عربيًّا في الديون

تصدر نظام الانقلاب العسكري قائمة الدول العربية الأكثر ديناً، باقتراض 44 مليار دولار في 2015، بحسب ما أعلنته شركة “ستاندرد أند بورز” للتصنيف الائتماني.

كما ارتفعت ديون 11 دولة عربية، بينها دول مجلس التعاون الخليجي الغنية بالنفط، إلى 143 مليار دولار عام 2015، وقالت الشركة في تقريرها إن ديون 11 دولة عربية خضعت لتصنيفها، بينها دول مجلس التعاون الخليجي الغنية بالنفط، ارتفعت إلى 143 مليار دولار العام الماضي، مقارنة مع 70,6 مليار دولار في 2014.

وتضمنت أرقام 2015 ديون العراق (30 مليار دولار) التي أضيفت إلى القائمة للمرة الأولى، وأشارت إلى أن حكومات دول مجلس التعاون الخليجي اقترضت 40 مليار دولار العام الماضي، بينها 26 مليار دولار اقترضتها السعودية، أكبر الدول المصدرة للنفط في منظمة أوبك.

وتوقعت الشركة انخفاض الاقتراض لهذه الدول نفسها في 2016 بنسبة لا تزيد عن 6% لتصل إلى 134 مليار؛ بحيث ستقترض دول مجلس التعاون الخليجي 45 مليار دولار، وتستند توقعات 2016 على الافتراض بأن معظم دول مجلس التعاون الخليجي ستسحب من احتياطياتها المالية الضخمة لتمويل العجز في ميزانياتها الناجم عن انخفاض أسعار النفط.

وتوقعت أن يبلغ حجم إجمالي الديون التجارية للدول العربية 667 مليار دولار بنهاية هذا العام، بارتفاع نسبته 85 مليار دولار في 2015. وعلى سبيل المقارنة، فقد سجلت دول مجلس التعاون الخليجي فائضا بمقدار 220 مليار دولار في 2012 وكانت وزارة المالية السعودية قد أعلنت عن تسجيل عجز قدره 87 مليار دولار في موازنة عام 2016، وتعتزم المملكة إعادة تقييم الدعم الحكومي لمنتجات أساسية كالمنتجات البترولية والمياه والكهرباء.

وقالت الوزارة إن الإنفاق في موازنة 2016 يبلغ 840 مليار ريال سعودي (224 مليار دولار)، مقابل إيرادات بقيمة 513 مليار ريال (137 مليار دولار)، وهي النسبة الأدنى منذ العام 2009.

وسيتم تمويل العجز “وفق خطة تراعي أفضل خيارات التمويل المتاحة، ومن ذلك الاقتراض المحلي والخارجي، وبما لا يؤثر سلبًا في السيولة لدى القطاع المصرفي المحلي لضمان نمو تمويل أنشطة القطاع الخاص”.

وستكون 2016 ثالث سنة على التوالي تعلن فيها المملكة، أكبر مصدر للنفط في العالم، عجزًا في موازنتها، نظرًا إلى الانخفاض الكبير الذي تشهده أسعار النفط منذ منتصف العام 2014. وخسر برميل النفط قرابة 60 بالمئة من سعره، وبات يتداول حاليا ما دون الأربعين دولارًا

 

 

*في تطور خطير .. ” الخطوط البريطانية ” توقف حجز تذاكر الطيران بالجنيه المصري

قال  جهاد الغزالي رئيس لجنة الطيران بالمجلس الاستشاري للسياحة، إن شركة الخطوط البريطانية أوقفت بيع التذاكر لعملائها في مصر بالجنيه، واشترطت التعامل بالدولار أو بطاقات الائتمان، بحيث يتولي البنك تدبير العملة الصعبة للعميل، في ظل أزمة تأخر مستحقاتها لدى الحكومة المصرية .

وتشتكي شركات الطيران من صعوبة الحصول على مستحقاتها الدولارية بالسوق المحلية، في ظل محدودية النقد الأجنبي الذي تتيح البنوك للشركات الأجنبية العاملة بالسوق المحلية .

وأضاف الغزالي أن الشركة قررت خفض حجم أعمالها بالسوق المحلية أيضا، حيث استبدلت طائرة تحمل 230 راكب بطائرة أخرى تحمل 180 راكب فقط، ومن المقرر استبدالها بطائرة ثالثة بطاقة 112 راكب فقط في ظل استمرار الأزمة .

و ذكرت صحيفة ” المال ” بحسب مصادر مطلعة أن شركة الخطوط البريطانية أخطرت وزير الطيران حسام كمال بقرارها أول أمس الأحد وفي إنتظار حل مشاكلها .

 

 

*خسائر قناة السويس تتجاوز الخمسين مليون دولار

تفاقمت خسائر قناة السويس بسبب جنوح السفينة “نيو كاترين” المحملة ببرادة الحديد، بعد ارتطامها بضفة القناة الغربية في القطاع الأوسط لقناة السويس إلى خمسين مليون دولار، حسب مصادر بهيئة قناة السويس.

وكانت السفينة “نيو كاترين” قد ارتطمت قبل خمسة أيام بضفة القناة الغربية في القطاع الأوسط لقناة السويس بالكيلو 69 بمنطقة الفردان بالإسماعيلية أثناء رحلتها من أوكرانيا إلى الصين كما تسبب جنوحها في تسرب بقعة من الزيت بالمجرى الملاحي

ولم تتمكن أجهزة الإنقاذ حتى أمس من تعويم السفينة بسبب حمولتها الثقيلة من خام الحديد، بينما امتنعت إدارة قناة السويس عن الإدلاء يأي بيانات رسمية توضح ماهية أعمال الإنقاذ وتكشف حقيقة الوضع الراهن بعدما تم تحويل حركة الملاحة.

وقالت مصادر ملاحية بقناة السويس، إن إدارة القناة خاطبت التوكيل الملاحي الخاص بالسفينة لإرسال سفينة تابعة يمكن عليها تفريغ الحمولة وسط مخاوف من تسرب الحمولة إلى قاع القناة، واضطرت إدارة القناة لتسيير قافلة الشمال القادمة من البحر المتوسط حركة بالمجرى الجديد لانتظام حركة المرور دون تعطل حيق تستخدم نظام القوافل في مرور السفن لتمرير قافلتي الشمال والجنوب.

وأعربت جهات بيئية عن تخوفها من تسرب حمولة السفينة من الحديد إلى قاع المجري، مما يؤثر على الحياة البحرية والثروة السمكية بالمنطقة.

من جانبها اضطرت إدارة هيئة القناة لعودة تشغيل الملاحة بنظام القوافل في المسافة بين الفردان والبحيرات المرة للسماح بمرور عدد من السفن في محاولة لتقليل حجم الخسائر.

 

 

*3 معايير تختار بها إسرائيل سفراءها في مصر.. أبرزها الخدمة في الموساد

عقِب إعلان الرئيس الراحل محمد أنور السادات، اعتزامه زيارة مدينة القدس المحتلة في 1977 ثم إبرام معاهدة السلام في 1979، بدأت العلاقات الدبلوماسية وتبادل السفراء بين مصر وإسرائيل في 1980، إذ تولى السفير سعد مرتضى مهام السفير المصري في إسرائيل، في نفس اليوم الذي تولى فيه إلياهو بن إليسار، مهام أول سفير إسرائيلي في مصر.

ويؤكد سياسيون أنّ غالبية سفراء البلدين للبلد الآخر كانوا من أجهزة أمنية، فسفراء مصر لتل أبيب كان أغلبهم من أجهزة أمنية أو من جهاز المخابرات المصرية. أما سفراء إسرائيل فأغلبهم أيضا له تعامل سابق مع أجهزة أمنية إسرائيلية، كما أن معظمهم ينتمون لأصول فلسطينية، الأرض المحتلة عام 1948، ومنهم أيضًا سفير من أصل مصري هو “ديفيد بن سلطان، وغالبيتهم من أنصار حزب العمل والقليل من أنصار الليكود

ولعل السخط الشعبي المصري على السفراء الإسرائيليين، جعل حكومة الاحتلال تُعطي امتيازات هائلة لمن يوافق على العمل في مصر، بسبب أجواء العزلة والحصار الشعبي والأمني، واضطرت خارجة إسرائيل لتعديل “قانون خدمة السفراء” بالخارج، بوضع بند من فقرتين خاصتين بخدمة السفير الإسرائيلي بمصر فقط، تنصّ على تعويض السفير الذي يوافق على “تحمل المخاطر المهنيةبالسفر إلى مصر، من خلال تعيينه بعد انتهاء مدته بمصر سفيرًا في أي دولة أخرى يختارها السفير، وأنه يصرف له تعويض قدره مليون شيكل “255 ألف دولار، في حالة تعرضه لأذى أو إصابة عمل أو تعرض حياته أو أسرته للخطر. وحكى إلياهو بن اليسار وهو الذي فتح البعثة الدبلوماسية عام 1980، أنه لم يجد في بادئ الأمر مكاتب لاستئجارها فاضطر لإقامة مقر البعثة في أحد الفنادق قبل أن ينتقل لفترة مؤقتة إلى منزل في الدقي -بالقرب من وسط المدينة- ثم تركه لأسباب أمنية وتحت ضغوط الجيران لتستقر البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية في آخر المطاف في الدورين الأخيرين من بناية تقع على بعد بضع مئات من الأمتار من جامعة القاهرة. ولكن فترة بقاء إلياهو بن اليسار لم تدم كثيرًا في القاهرة حيث غادرها بعد عام واحد وطلب نقله لإسرائيل، وقال في مذكراته إنه خرج بثلاثة أصدقاء فقط في القاهرة من بينهم سائق سيارته المصري

كيف تختار إسرائيل سفراءها في عام 1980 فُتحت أول سفارة إسرائيلية في مصر، برئاسة إلياهو بن إليسار 1980-1981، وأتى بعد ذلك 11 سفيرًا هم بالترتيب موشيه ساسون 1981-1988، شيمون شامير 1988-1991، إفرايم دويك 1991-1992، ديفيد سلطان 1992-1996، تسفي مزئيل 1996-2001، جدعون بن عامي 2001-2003، إيلي شاكيد  2004-2005، شالوم كوهين 2005-2009، إسحق ليفانون 2009-2011، ياكوف عميتاي 2011-2012، حاييم كوهين 2013- إلى الآن. أصول عربية جاء إلى سفارة مصر أربعة سفراء من أصول عربية اثنان منهم من أصول مصرية، وهما إفرايم دويك الذي ولد في مصر عام 1930، ثم هاجر مع أسرته إلى إسرائيل سنة 1949، وعمل في بلدية القدس، ثم التحق بالخارجية الإسرائيلية، وصار رابع سفير لإسرائيل في مصر 1991 – 1992، خلفًا لشمعون شامير، ثم نُقل بعدها إلى الهند ليصير أول سفير إسرائيلي لديها

ثم دافيد سلطان، الذي ولد في منطقة مصر الجديدة بالقاهرة في 11 سبتمبر 1938، وكان الأصغر بين إخوته، هاجر إلى إسرائيل مع أسرته في سبتمبر 1949 وعاشت الأسرة في جفعاتايم حيث تلقى سلطان تعليمه الأولي. جُند في أغسطس 1958 بسلاح المدفعية، ثم التحق سنة 1960 بالدراسة بالجامعة العبرية في القدس حيث حصل على درجة جامعية في الدراسات الإسلامية والعلوم السياسية، ثم على درجة الماجستير في تاريخ العالم الإسلامي والعلاقات الدولية. يأتي بعد ذلك، موشيه ساسون الذي ولد في دمشق عام 1925، وهو أطول من شغل المنصب في مصر، يأتي بعده من حيث الأصول العربية، إسحاق لفنون من يهود لبنان، واسم العائلة لفنون معناه “لبنان”، وكان ليفنون دائم الشكوى من تجاهل المصريين له ورفضهم التعامل معه، حتى إن أحد المواقع الإلكترونية الإسرائيلية نسبت إليه تصريحات وصف فيها الشعب المصري بغير الودود والكاره لإسرائيل.

العمل مع الموساد العمل مع الموساد والعصابات التي استولت على أرض فلسطين قبل 1948 والنشاط في هجرة اليهود إلى فلسطين، سمة اختيار الكثير من السفراء، حتى إنه إذا لم يكن للسفير أي نشاط مع الموساد ستجد أن أحد أبويه أو كليهما كان نشط جدا في هذه المسألة، وعلى رأس هؤلاء، إسحاق لفنون، الذي ولد في لبنان لتاجر يهودي لبناني وهو ابن الجاسوسة شولا كوهين كيشيك 92 عامًا التي اعتقلت في لبنان عام 1961 بعد أن عملت لمصلحة المخابرات الإسرائيلية مدة 15 عاماً بدأت عشية إقامة الدولة العبرية، ونشطت أساسًا في هجرة اليهود من لبنان وسوريا ودول عربية أخرى إلى إسرائيل، وفي حينه حكم عليها بالإعدام، ثم خفف الحكم للسجن لسبع سنوات وأطلق سراحها في إطار صفقة تبادل أسرى بعد حرب العام 1967 وسبقها أولادها بالهجرة سرا إلى إسرائيل

موشيه ساسون، الذي ولد في دمشق، وانتقل إلى فلسطين في طفولته، حيث كان والده إلياهو ساسون في طليعة اليهود الشرقيين الذين خدموا الصهيونية قبل قيام دولة إسرائيل وبعد قيامها، وهاجر إلياهو ساسون من سوريا إلى فلسطين، تاركًا الصحافة التي كان يعمل بها حتى عام 1928، وانخرط في العمل بشركة كهرباء القدس، ومنها انتقل إلى مكتب إبراهام سيتون للعمل في البلدة القديمة كمحاسب في تجارة المانيفاتورة، كما انضم إلياهو ساسون إلى الوكالة اليهودية وأصبح مساعدًا لموشيه شاريت في الاتصالات مع الدول العربية المجاورة واستمر في عمله حتى عام 1935. العنصرية تسفي مزئيل، الذي شغل منصب سفير إسرائيل بالقاهرة بين عامي 1996 و2001، كان قد عمِل سفيرًا لإسرائيل في كل من رومانيا والسويد. أثناء عمله في سفارة السويد، وبالتحديد في يناير 2004 قام تسفي مزئيل بتخريب العمل الفني المسمى “بيضاء الثلج وجنون الحقيقة” الذي أقامه الفنان السويدي -الإسرائيلي المولد- درور فيلير مع زوجته غانيلا سكاود- فيلير تخليدًا لذكرى الاستشهادية الفلسطينية هنادي جرادات، فبعد رؤية مزئيل للعرض، قام بخلع أحد كشافات الضوء من الأرض وإلقائها في البركة وهاجم الفنان. كما طالب بإزالة العمل اللوحات والنصوص، وقال مزئيل للفنان “هذا ليس عملًا فنيًا، بل تعبير عن الكراهية للشعب الإسرائيلي، هذا تمجيد للمفجرين الانتحاريين”، وحاول الفنان شرح أن النصوص مأخوذة من الصحافة الإسرائيلية، إلا أن مزئيل رفض الاستماع، واضطرت إدارة المعرض أن تطلب منه المغادرة، إلا أنه رفض أن يغادر قبل أن يزال العمل، فاضطر الأمن المرافق له إلى إخراجه خوفًا على سلامته”. لاحقًا قال مزئيل للصحافة إن هذا العمل يمثل “شرعنة للإبادة الجماعية وقتل الأبرياء والمدنيين تحت ستار الثقافة”، بينما رفض فيلر اتهامات مزئيل له بتمجيد المفجرين الانتحاريين واتهم مزئيل “بممارسة الرقابة”، ويرى مزئيل أن السويد هي واحدة من أشد البلدان معاداة للسامية” وأن هناك “دعوات يومية في إعلامها لقتل اليهود”، وقد وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي أرئيل شارون لاحقًا الشكر لمزئيل “لوقفته في وجه موجة معاداة السامية المتصاعدة” في السويد.

سفير مستعمرة جنوب السودان في 24 أكتوبر 2013، تم تنصيب حاييم كوهين، سفيرًا إسرائيليا في مصر، وكان قد شغل منصب سفير إسرائيل في جنوب السودان، وتولى إدارة دائرتي الشرق الأوسط والتخطيط الاستراتيجي في وزارة الخارجية الإسرائيلية، كما سبق له العمل بمصر كقنصل سابق. في جنوب السودان، الذي ذهب إليها في يناير 2012، كسفير لدولة الاحتلال، قاد مهمة تحويل الدولة الوليدة إلى مستعمرة إسرائيلية وهو ما يعترف به في أحد الحوارات النادرة التي أجراها معه الموقع الإلكتروني لقسم العلاقات الدولية في الجامعة العبرية بتاريخ 26 مايو 2013. ويكشف “كورن” النقاب عن الدور الذي لعبه في هذه العملية فيقول: “بالنسبة لجنوب السودان كان الوضع جديدًا، خاصا حين تولى كل دول العالم ونولي نحن أيضا أهمية جيو- استراتيجية كبيرة للغاية هناك”، وأضاف “عملنا بشكل مكثف هناك، كان العمل يقتضي طول الوقت تنسيقًا ولقاءات وجولات على الأرض، قمنا بإرسال الرجال إلى هنا “إسرائيللدورات، زيارات عمل، ولإكمال دراستهم إلخ.. وفي المقابل أرسلنا خبرائنا في المجالات المختلفة إلى هناك”، وكانت النتيجة كما يقول السفير أنه عند الاحتفال بعيد استقلال جنوب السودان كان العديد من المواطنين يرفعون أعلام إسرائيل في سعادة، بينما ينظر هو في سعادة وفخر.

ويمضي السفير الإسرائيلي فيعترف ضمنيًا بمساعدة الميليشيات في جنوب السودان على تنفيذ عمليات ضد جيش الخرطوم في الشمال فيقول: “يعتبرون أنفسهم في مثل وضعنا.. بكلمات أخرى هم أبناء ثقافة ودين معين محاطون بالأعداء المنتمين لدين وأصول إثنية مختلفة يسعون إلى تدميرهم، وبمساعدتنا يستطيعون الصمود في بيئتهم، كذلك نحن أيضًا نجحنا في الصمود في منطقة محاطة بالأعداء وكذلك في الازدهار، لذلك يروننا نموذجا للمحاكاة“. وأشرف “كورن” على مشاريع زراعية في منطقة East Equatoria التي تقع شمال شرق البلاد، كذلك بناء غرف الطوارئ في عدد من المستشفيات، وإرسال وفود طبية وخبراء في مجالات التطوير، واعتبر “كورن” أن جنوب السودان يملك المقومات ليصبح دولة القرن الـ21 نظرًا لاحتوائه على الذهب والنفط والمياه والأرض الخصبة والسماء التي تمطر ثمانية أشهر في العام والنيل الثري على حد وصفه. وكشف السفير الإسرائيلي في القاهرة عن إشرافه أيضًا على إرسال السودانيين من دولة الجنوب إلى دورات خاصة بهم في إسرائيل لمدة شهرين برعاية وزارة الخارجية، في مختلف المجالات، بالإضافة إلى تعليمهم اللغة العبرية، لافتًا إلى أن إسرائيل تحاول جاهدة السيطرة على جنوب السودان وإثيوبيا وكينيا وأوغندا، تلك الدول التي تشكل الممر في القرن الإفريقي بين الصومال واليمن والبحر الأحمر، رافضًا الإسهاب في الحديث عن التوغل الإسرائيلي في تلك الدول. ويختم بقوله: “فكرتنا تدور حول تنظيم حكومة تبدأ بتقديم الخدمات للمواطنين، يكون لديها وعي؛ هكذا تحدث وزير العمل الجنوب سوداني، والذي طلب مني أن أساعدهم في بناء إدارتهم العامة- ونحن قمنا بذلك أكثر من مرة في إفريقيا- وبناء المؤسسات“.

 

 

1120 سيساوي مجندون في جيش الاحتلال.. الثلاثاء1 مارس. . شلل تام يضرب قناة السويس بعد جنوح السفينة ” نيو كاترين” وتسرب بقعة من الزيت

جنوح السفينة نيوكاترين يغلق قناة السويس وتسرب بقعة زيت

جنوح السفينة نيوكاترين يغلق قناة السويس وتسرب بقعة زيت

1120 سيساوي مجندون في جيش الاحتلال.. الثلاثاء1 مارس. . شلل تام يضرب قناة السويس بعد جنوح السفينة “نيو كاترين” وتسرب بقعة من الزيت

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* إصابة 9 بينهم ضابطان في هجومين منفصلين بشمال سيناء

إصابة 9 بينهم ضابطان في هجومين منفصلين بشمال سيناء 

 

 

*فلكي”: اغتيال “السيسي” في رمضان المقبل وسط الجيش!

توقع فلكي مصري اغتيال رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي غدرا داخل الجيش، بداية من شهر رمضان المقبل، مضيفا أن مصادر من عائلة السيسي أكدت له أنه بات حزينا، وكثر بكاؤه ودموعه، خاصة في المناسبات، منتظرا نصيبه الموعود؛ لذا بدأ يزيد من التدابير الأمنية لحراسته، لكن الحذر لا يمنع القدر، بحسب ما قال.

وقال الفلكي أحمد شاهين -في حوار مع جريدة “النبأ، الورقية الصادرة هذا الأسبوع- إنه يتوقع أن يتخلى السيسي في رمضان المقبل عن الحكم فترة بسبب وعكة صحية، وبعدها سيغتال وسط الجيش، عن طريق الخيانة، وقبلها سيتم إعدام بعض قادة الإخوان، لتحدث بعدها مظاهرات عارمة واقتحامات للسجون.

وأضاف: “عندها الجيش هيقتل في الشعب، ومن هنا تأتي الخيانة، فالشعب سينقلب على السيسي، كما تقول النبوءة”.

وتابع: “أنا حذرت السيسي، وبالفعل هو الآن بيأخذ احتياطاته، ويقوم بتأمين نفسه؛ لأنه عنده علم بالنجوم والروحانيات، ويفهم ما أقوله جيدا جدا، كما أنه يرتدي خاتما أسود مشهورا، وهذا ليس من قبيل المصادفة”، وفق قوله.

وزعم الفلكي أنه يعلم اسم الشخص الذى سيغتال السيسي، وأنه سيكون من داخل المؤسسة العسكرية نفسها، ومن أقرب المقربين للسيسي.

وعلق على توقعه هذا بالقول: “دولة الظلم ساعة، ودولة العدل إلى قيام الساعة.. ولم يتبق سوى دقائق من ساعة دولة الظلم تحسب من بداية رمضان القادم، وعقب الصوم تقوم العلوم بيوم معلوم، فلتسمعوا أولا، وسترون”.

وحول توقعاته لما قد يحدث هذا العام وما يليه، ادعى أن: “العام الجديد سيشهد وفاة رئيس الوزراء الأسبق كمال الجنزوري، ووفاة المرشح الأسبق حمدين صباحي بأزمة قلبية، وستتولى أول سيدة رئاسة الوزراء في مصر.

واختتم حواره بالقول: “إنها سنة الأحداث الدموية، خاصة في مصر”، مضيفا: “ما أقوله هو تحذير من منطلق حرصي على المصلحة العامة”، على حد تعبيره.

برلمان “حثالة الحثالة”.. وشيرين ستتزوج

وغير بعيد وصف الفلكي شاهين البرلمان المصري الحالي -على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”- بأنه: “مجلس حثالة الحثالة، ومصيره الحل كما توقعت تماما، رئيسه ونوابه “زبالة الزبالة”.. دي النهاية.. ده مش مجلس شعب، ده مجلس مراجيح العيد”.

كما توقع زواج المطربة شيرين عبد الوهاب بعد اعتزالها خلال الفترة القادمة من أحد المقربين من السيسي والدائرة حوله، مضيفا: “إن غدا لناظره قريب”.

ويقول الفلكي أحمد شاهين عن نفسه إنه دارس لعلوم الفلك والتنجيم العربي القديم والغربي الحديث، وحاصل على دبلوم الكلية البريطانية للتنجيم، والدكتوراه في علوم الفلك والميتافيزكس والماورائيات من المملكة المتحدة، كما أنه عضو في الاتحاد الأمريكي للفلكيين المحترفين، والجمعية الكونية للتنجيم، وعدد من الاتحادات الفلكية بشرق أوروبا.

واشتهر شاهين بتوقعاته المثيرة للجدل، وكان قد تعرض لوقف حلقة تلفزيونية ظهر فيها مع رانيا محمود يس بفضائية “العاصمة”، لدى تحضيره ما يسمى بـ”روح السادات”، وتصريحه بتوقعاته باغتيال السيسي، قائلا إن ذلك تم بإيعاز من اللواء عباس كامل مدير مكتب السيسي.

 

 

*جهاد الحداد: نتلقى “تهديدات بالقتل” داخل سجن العقرب

كشف جهاد الحداد المتحدث السابق باسم جماعة الإخوان المسلمين أثناء مثوله أمام محكمة الانقلاب، اليوم الثلاثاء، عن تلقيه “تهديدات بالقتلداخل السجن المعتقل فيه.

وقال جهاد في كلمة مقتضبة، قبيل بدء محكمة “جنايات القاهرة”الانقلابية المنعقدة بمعهد “أمناء الشرطة”، (جنوبي القاهرة)، ثاني جلسات إعادة المحاكمة بالقضية الملفقة المعروفة إعلاميًا بـ”غرفة عمليات رابعة”: “يا صحافة ويا إعلام إحنا (نحن) بيتم تهديدنا جوة (داخل) السجن بالقتل”.

وأضاف “الحداد”، الذي ظهر مرتديَا ملابس السجن الزرقاء، وعلى وجهه علامات الإجهاد والأرق، نظرًا لدخوله منذ أيام في إضراب عن الطعام احتجاجا على “سوء المعاملة” داخل سجن “العقرب” سيء الصيت المعتقل فيه: “نحن أحرار وهنفضل (وسنظل) أحرار والشعب المصري لن ينكسر أبدا وسيطالب بحقه”.

وأفاد مصدر قضائي، أن هيئة المحكمة قضت بتأجيل إعادة المحاكمة في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”غرفة عمليات رابعة”، لجلسة يوم الاثنين المقبل 7 مارس نظرًا لتغيب أحد المتهمين عن الحضور”.

وأصدرت محكمة الانقلاب في 11 أبريل 2014، برئاسة قاضي الإعدامات محمد ناجي شحاته، أحكامًا أولية بإعدام 14 مدانًا في القضية المعروفة إعلاميا بـ”غرفة عمليات رابعة”.

ومن بين الحاصلين على حكم الإعدام: الدكتور محمد بديع،فضيلة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين والمهندس سعد الحسيني، محافظ كفر الشيخ ، والداعية الإسلامي الدكتور صلاح سلطان، وعمر حسن مالك، نجل حسن مالك.

وبخلاف أحكام الإعدام، قضت المحكمة (جنايات القاهرة)، في القضية ذاتها بالسجن 25 عاماً لـ37 آخرين، من بينهم: محمد سلطان، الذي يحمل الجنسية الأميركية.

وفي منتصف يونيو الماضي، تقدم 38 معتقلا في القضية بطعون على الأحكام الصادرة بحقهم من محكمة الجنايات، بأحكام تتراوح بين الإعدام والسجن المؤبد.

وفي 5 أغسطس الماضي، حدّدت محكمة النقض جلسة الأول من أكتوبر الماضي، لنظر الطعن المقدم، والذي تم قبوله وإعادة المحاكمة من جديد.

وكانت نيابة الانقلاب قد لفقت اتهامات للشرفاء تتعلق بـ”إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات الجماعة بهدف مواجهة الدولة”، عقب مجزرتى رابعة والنهضة، في 14 أغسطس 2013، مخلفاً مئات القتلى وآلاف القتلى، وهي التهم التي نفاها المعتقلون ودفاعهم.

 

 

* تأجيل هزلية “غرفة عمليات رابعة” لتغيُّب بعض المعتقلين

قررت محكمة جنايات الجيزة، اليوم الثلاثاء، تأجيل إعادة محاكمة د. محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، و36 متهما في القضية الهزلية المعروفة باسم “غرفة عمليات رابعة”، إلى جلسة 7 مارس الجاري، وذلك لتغيُّب أحد المعتقلين والمتهمين في تلك القضية عن الحضور.

كانت محكمة النقض قد قضت، في ديسمبر الماضي، بقبول طعن 37 متهمًا من أصل 51 في القضية على الأحكام الجائرة الصادرة ضدهم، والتي تراوحت ما بين الإعدام والسجن المؤبد.

وقضت محكمة الجنايات، في أبريل الماضي، بالإعدام على المرشد العام و13 متهمًا من قيادات العمل السياسي والإسلامي في مصر، كما قضت المحكمة ذاتها بالسجن المؤبد لـ26 من رموز وقيادات العمل الإسلامي في مصر، من بينهم محمد صلاح سلطان.

وتعود أحداث القضية الملفقة إلى عام 2013، حيث وجهت نيابة الانقلاب العسكري للمعتقلين في القضية اتهامات باطلة وملفقة، من بينها “إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات الإخوان بهدف مواجهة الدولة، وإشاعة الفوضى في البلاد عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة”، كما اتهمتهم زورًا بـ”التخطيط لاقتحام وحرق أقسام الشرطة، والممتلكات الخاصة والكنائس”، وذلك بحسب زعم نيابة الانقلاب.

 

 

* #الاوقاف_فى_ذمة_الله هاشتاج لإضراب العاملين بهية الأوقاف

بالتزامن مع إعلان العاملين بهيئة الأوقاف بالدخول في إضراب بدءًا من اليوم الثلاثاء بعدد من محافظات الجمهورية نظم العاملون بهيئة الأوقاف بمحافظة الجيزة، وقفة احتجاجية قبل قليل، بمقر الديوان العام بحي الدقي؛ للمطالبة بالحصول على حقوقهم، التي وعدتهم بها وزارة الاوقاف بحكومة الانقلاب في شهر أكتوبر الماضي. 

ورفع العمال لافتات مكتوبًا عليها: “أين حقوقنا يا مسئولين، أين اللائحة المالية، إضراب”، ومنعوا أي شخص من الدخول إلى مقر الديوان العام لإجبار المسئولين على تنفيذ مطالبهم.

وفى المنوفية أيضًا أعلن العاملون بهيئة أوقاف المنوفية بدء إضرابهم عن العمل تضامنًا مع زملائهم بالمحافظات الأخرى، مؤكدين مطالب العاملين بالهيئة والتي تتضمن المطالبة بوقف نزيف الجرائم والفساد المستشري داخل أركان الهيئة والحصول على حقوقهم كاملة وتطبيق اللائحة الماليه التي وعودوا بها من قبل ولم يتم التنفيذ حتى الان ومحاسبة الفاسدين المتسببين في إهدار أموال الهيئة بالدخول في مشروعات وهمية دون دراسة جدوى.

ودشن العاملون بالهيئة على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج بعنوان #‏الاوقاف_فى_ذمة_الله وآخر تحت عنوان #اضراب_مارس 

كان العاملون بهيئة الأوقاف قد أعلنوا من قبل عزمهم على الإضراب عن العمل مع بداية شهر مارس، للمطالبة بإصدار اللائحة التي تحدد أجورهم بشكل عادل، بالإضافة إلى مواجهة الفساد فى الهيئة.

 

 

* غياب تام للمسؤولين عن جنازة “شقيق عنان”

شهدت جنازة المهندس رفعت حافظ عنان- شقيق الفريق سامي عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة سابقًا- غيابا تاما من جانب المسؤولين والتنفيذيين بمحافظة الدقهلية، وهو ما أثار دهشة المشيعين.

وكان المهندس رفعت قد وافته المنية، ظهر أمس الإثنين، بقرية سلامون بمحافظة الدقهلية، وسط أجواء من الحزن والأسى.

وبحسب مراقبين، فإن غياب المسؤولين يؤكد حالة التوتر بين السيسي وعنان، ومخاوف متبادلة من الجانبين، خصوصا وأن السيسي كان دائمًا أحد تلاميذ عنان، ثم تعالى عليه بعد انقلابه وسيطرته على كرسي الحكم بقوة السلاح.

 

 

* مخاوف بـ”كفر الشيخ” من إعادة استنساخ “عرب شركس 2

تسود حالة من القلق والترقب في أوساط أهالي 16 من رافضي الانقلاب بمحافظة كفر الشيخ؛ انتظارًا للأحكام التي ستصدرها المحكمة العسكرية في الإسكندرية، غدا الأربعاء، في هزلية “إستاد كفر الشيخ”، والمعروفة إعلاميًّا بقضية “طلاب الكلية الحربية”.

وكانت المحكمة قد قضت، في الأول من فبراير الماضي، برئاسة العميد أشرف عسل، بإحالة أوراق 7 من المعتقلين إلى مفتي العسكر، وحددت جلسة الثاني من مارس الجاري، لإصدار الحكم بحق باقي المتهمين، والنظر في رأي المفتي بحق السبعة المحكوم عليهم سابقا.

والمحالون إلى المفتي هم “أحمد عبد المنعم سلامة، وأحمد عبد الهادي السحيمي، وسامح عبد الله يوسف، ولطفي إبراهيم خليل (حضوريا)، و”فكيه رضوان العجمي، وسامح أبو شعير، وأحمد عبد الحميد منصور (غيابيا)”.

وتعود الواقعة إلى 15 أبريل من العام الماضي، حيث تم تفجير عبوة ناسفة بغرفة ملاصقة لبوابة الإستاد الرياضي في مدينة كفر الشيخ، وأمام مكان تجمع طلبة الكلية الحربية للسفر إلى القاهرة، ما أدى لمقتل ثلاثة طلاب، هم “علي سعد ذهني، ومحمد عيد عبد النبي، وإسماعيل محمود عبد المنعم خليل، كما أسفرت عن إصابة “عمرو محمد داود، ومحمود أحمد عبد اللطيف”.

وفي أعقاب الحادث، اعتقلت قوات أمن الانقلاب عددا من رافضي الانقلاب، وقامت بإخفائهم قسريا لمدة شهرين، تعرضوا خلالها لأقسى أنواع التعذيب لانتزاع اعترافات ملفقة.

 

 

* 1120 “سيساوي” مجندون في جيش الاحتلال الصهيوني

يقول المثل المصري “لا تجعل العبيط إعلاميًّا ولا تجعل الإعلامي عبيط”، وهو ما ينطبق على النائب في برلمان “الدم” والإعلامي المصري المؤيد للانقلاب، «توفيق عكاشة»، الذي فضح “السيسي” وقال: إن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، «بنيامين نتنياهو» هو من رتب اللقاء الذي جمع بين “السيسي” والرئيس الأمريكي «باراك أوباما» في الأمم المتحدة.

ولا تعتبر علاقة عسكر “كامب ديفيد” سرًّا من الأسرار، بل على العكس من ذلك يجاهر السيسي بهذه العلاقة، ويؤكد أن وجوده في السلطة هو من أجل حماية الاحتلال الإسرائيلي، ومحاربة الإرهاب الذي يهدد مصالح اليهود والأمريكان في المنطقة العربية، وخصوصا سيناء.

وقد لا يعرف البعض أن هذه العلاقة الحميمة بين عسكر “كامب ديفيد” والكيان الصهيوني، جعلت مصريين يتجنسون بالجنسية الإسرائيلية ويخدمون طوعًا في جيش الاحتلال، ويطلقون النار على المقاومين المجاهدين في فلسطين.

حيث يضم جيش الاحتلال بين صفوفه أكثر من 14 ألف عربي، أغلبهم من طائفة الدروز” الشيعة، لكن ما يلفت الانتباه أن هناك أكثر من 1000 مسلم سُني منضمون لجيش الصهاينة، وهو ما يراه كثيرون أنها خيانة للقضية الفلسطينية، فيما يراه فريق “عكاشة” وجنرالات السيسي وضعًا عاديًا!
خائنون
وذكر تقرير صهيوني مؤخرًا أن هؤلاء الجنود السنة دائمًا ما ينظر إليهم الفلسطينيون بأنهم خائنون، ارتضوا المال وباعوا دينهم وأراضيهم، وقضيتهم الأساسية، فيما هم يرون أنه وضع طبيعي، بل يتباهون ويتفاخرون مثل “توفيق عكاشة” بأنهم يرتدون زي الجيش الصهيوني.

وكشفت  دراسة حديثة صدرت عن مركز “جافا” للدراسات السياسية والاستراتيجية بجامعة “بارايلان” بتل أبيب، أكدت أن الجيش الصهيوني يضم بين صفوفه ما يقارب 12 ألف مسلم من بينهم 1120 مصريًا يحصلون على مرتبات مجزية، وهو ما يثير التساؤلات عن توجه هؤلاء للارتماء في حضن اليهود، خاصة أنهم مؤيديون للسيسي ويعلنون ذلك صراحة على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي.
ويرى ناشطون وسياسيون أن الخلل الذي جاء مع الانقلاب العسكري، هو ما تسبب في تضليل المصريين المتطوعين في جيش الاحتلال الصهيوني، يدل على ذلك واقعة ضرب النائب في برلمان الدم «كمال أحمد» على زميله «توفيق عكاشة»، بالحذاء، احتجاجًا على لقاء «عكاشة» بسفير الاحتلال الإسرائيلي في القاهرة.

السيسي هدية السماء

وقبل أيام، قال سفير الاحتلال الإسرائيلي لدى القاهرة، «حاييم كورين»: إن «بلاده تحترم السيسي، لأنه منفتح يريد الاستقرار للمنطقة عامة، ومصر خاصة»، مشيرا إلى أن «السيسي يدرك جيدًا أن معالم الشرق الأوسط تغيرت ويفهم ما تمر به مصر”.

ووفق بيان لسفارة الاحتلال بمصر، نشرته عبر صفحتها الرسمية على «فيس بوك»، أضاف «كورين» في حديث لصحفيين مصريين أن «التعاون الإسرائيلي مع مصر يسير بشكل جيد، في ظل وجود مصالح مشتركة بين القاهرة وتل أبيب، والعالم العربي أجمع، كالسعودية، والأردن، وكل دول الخليج العربي”.

وبشأن عدم رغبة الشعب المصري بالتطبيع مع الاحتلال، قال: «نحن كدولتين يوجد سلام قائم بيننا منذ 36 عامًا، وسويا نستطيع إثبات أننا يمكن أن نكون جيرانا جيدين”.

وتابع: «نحن لا نستطيع أن نتعاون من الناحية الأمنية فقط، لكن يجب إنشاء علاقات اقتصادية، وثقافية، وأيضا علاقات استثمارية مع رجال الأعمال المصريين، ويجب أن نزرع هذا الفكر منذ الصغر من خلال المدرسة ومن المهم تدريس اتفاقية كامب ديفيد (وقعت عليها مصر وإسرائيل في 17 سبتمبر 1978)، لقد تغير الزمن ويجب على الزعماء تغيير أنفسهم للتأقلم مع الحقبة الجديدة”.

وفي أكتوبر الماضي، أعلنت تل أبيب فتح سفارتها في القاهرة، بعد 4 سنوات من الإغلاق، وكان الرئيس «محمد مرسي» أول رئيس مدني منتخب، سحب السفير المصري لدى (إسرائيل) في نوفمبر عام 2012 بعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في ذلك الوقت.

دينا عوفاديا

أثارت المجندة ذات الأصل المصري “دينا عوفاديا” الجدل عدة مرات على شبكات التواصل الاجتماعي المصرية، بداية من ظهورها في المرة الأولى في مارس 2013 مرورًا بتفاخر المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، بها في مارس 2014 بمقطع فيديو على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، انتهاءً بإسقاط الجنسية المصرية عنها مؤخرًا.

“ودينا عوفاديا” هي إحدى مجندات جيش الاحتلال الإسرائيلي، ووفقًا لروايتها التي نقلتها القناة الثانية الإسرائيلية عنها، فإنها “كانت من الإسكندرية وتم اضطهادها من قبل السلفيين المصريين قبل أن تهاجر إلى إسرائيل”.

وتشهد علاقات العسكر مع الاحتلال الصهيوني، تقاربا كبيرا، منذ الانقلاب الذي قاده «السيسي» على الرئيس «محمد مرسي»، حيث ظهر تطابقا مطلقا في وجهات النظر بين العسكر، وائتلاف اليمين المتطرف الذي يقوده رئيس وزراء الاحتلال “بنيامين نتنياهو”، في كل ما يتعلق بالتطورات في المنطقة، وفقا للكاتب المتخصص في الشؤون الإسرائيلية “صالح النعامي”.

وتشارك مصر في تدمير أنفاق “المقاومة” مع قطاع غزة، بعدما أجلت العديد من سكان مدينة رفح المصرية، وهدمت معظم مبانيها، وبدأت في إغراق الحدود مع القطاع بالمياه، وهو ما اعتبره وزير البنى التحتية والطاقة الصهيوني «يوفال شتاينتس» أنه تم بناء على طلب من “إسرائيل”.

 

 

*داخلية الانقلاب تفحص أسباب انفجار “منشية ناصر

قالت مصادر أمنية بوزارة داخلية الانقلاب، إن الوزارة تبحث أسباب الانفجار بطريق صلاح سالم عند كوبري التونسي قرب منشية ناصر ، للوقوف على أسبابه، وما إذا كان إرهابيا أم سببه ماس كهربائي.

ولم تفصح المصادر عن وجود مصابين أو وقوع وفيات من عدمه.

 

 

*الإمبراطور الياباني يرسل”سكرتير محافظ طوكيو”لاستقبال السيسي ويتهرب من لقاءه بحجة المرض

أصيب الإمبراطور الياباني، أكي هيتو، “82 عامًا”، بالأنفلونزا؛ بعد أن عانى من ارتفاع درجة حرارته نهاية الأسبوع ، كانت هذه الحجه التي تهرب بها امبراطور اليابان من لقاء السفاح السيسي .

ليس ذلك فقط ، بل أن من استقبل السيسي في المطار ، “سكرتير محافظ طوكيو” ، وهو ما اعتبره متابعون استهزاء بالسيسي ، بإرسال وفد مدني المستوي في اليابان لاستقبال من هو المفترض أن يكون رئيس لدولة .

وأفادت وكالات أن الإمبراطور الياباني سينال قسطًا من الراحة في مقر إقامته بالقصر الإمبراطوري.

وكان “أكي هيتو” قد اعتذر عن لقاء عبدالفتاح السيسي الذي يزور اليابان؛ بسبب مرضه وفوّض ولي عهده في اللقاء.

وكان السيسي تعرض لموقف محرج أخر بعد رفض رئيس البرلمان الياباني السلام على السيسي و وضعه في موقف محرج على الهواء

وكان الخائن قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي قد بدأ، أول أمس الأحد، زيارة لليابان، وذلك في ثاني محطة له بجولته الآسيوية التي تشمل أيضًا كوريا الجنوبية.

 

 

*الانقلاب يطرح شهادات ادخار دولارية للعاملين بالخارج.. والرد: “الدولار أحسن

قررت بنوك الأهلي ومصر والقاهرة طرح شهادة ادخارية بالدولار لجذب مدخرات المصريين العاملين بالخارج، تحت مسمى “بلادي”، لآجال سنة و3 و5 سنوات، وتمنح الشهادة لأجل سنة عائدا يبلغ 3.5%، ولأجل 3 سنوات عائدا بقيمة 4.5%، ولأجل 5 سنوات عائدا بقيمة 5.5%، ويتم الاكتتاب بحد أدنى 100 دولار.

وأبدى عدد من المصريين بالخارج تحفظا على التفاعل مع تلك الشهادات؛ حيث قالوا إن الاحتفاظ بالعملة الأميركية هو عين الادخار في الوقت الحالي.

وقال “عادل أحمد”، مصري مقيم في الخارج: “أتوقع انخفاض قيمة الجنيه المصري خلال الفترة القادمة، لذلك أفضل الاحتفاظ بالدولار كمدخرات قيّمة خلال الفترة الحالية”.

وأشار “أحمد” في تصريحات صحفية، إلى أنه مع عدد كبير من زملائه يتابعون حاليا تطور قيمة العملة فى مصر “ما يجعلهم يفضلون الاحتفاظ بأموالهم في الخارج بالدولار” على حد قوله.

وأضاف “أحمد”: “نسمع عن أن البنك المركزي وضع حدا لصرف مداخرات المواطنين بالعملة الأجنبية؛ ما يدفعنا للاحتفاظ بأموالنا في الخارج لحين استقرار الأوضاع في مصر”، مشيرا إلى أنه لو ضمن سماح المركزي له بصرف أمواله كاملة بعد انتهاء مدة الشهادات دون قيود سيشتري شهادات “بلادي“. وعلق عدد من المصريين المقيمين بالخارج على هذا الأمر على صفحاتهم على موقع فيس بوك”؛ حيث قال “كريم أحمد”: “ده أنا باحول 200 دولار بناخدهم بعد خناق، إمال بقى لو حولت ألف ولا ألفين، البنك هياخدهم ويهرب على سويسرا”.

 

 

*رويترز: الشرطة المصرية عذّبت الشاب الإيطالي 7 أيام قبل قتله

قال مصدران في النيابة العامة (التابعة للانقلاب) إن طبيباً شرعياً مصرياً أبلغ المحققين أن التشريح الذي أجراه لجثة الطالب الإيطالي القتيل، جوليو ريجيني، أظهر أنه تعرض للاستجواب على مدى فترة تصل إلى 7 أيام قبل قتله.

ويعد ما كشف عنه الطبيب أقوى مؤشر حتى الآن على أن “ريجينيقُتل على أيدي بعض رجال أجهزة الأمن المصرية(التابعين للانقلاب) لأنه يشير إلى أساليب في الاستجواب تقول جماعات حقوقية إنها طابع مميز للأجهزة الأمنية مثل الحرق بالسجائر وعلى فترات متباعدة على مدى عدة أيام.

وقال محقق في النيابة -طلب عدم ذكر اسمه- “استدعينا الطبيب هشام عبد الحميد، مدير مصلحة الطب الشرعي بالقاهرة، للحضور أمام النيابة العامة لسؤاله عن التقرير الشرعي والصفة التشريحية التي أجراها الطبيب واثنان من زملائه لجثة الطالب.”

وقال إن “عبد الحميد قال في التحقيقات إن الإصابات والجروح الموجودة بالجثة وقعت على فترات زمنية مختلفة تتراوح من بين 10 و14 ساعة بين كل جرح والآخر، وهذا معناه أن المتهمين كانوا يستجوبوه على فترات مختلفة من أجل إجباره على إعطائهم معلومات عن شيء ما.”

وقال مسؤولون في الطب الشرعي والنيابة العامة إن الجثة ظهرت عليها آثار تعذيب وحرق بالسجائر وإنه قتل بضربة آلة حادة على مؤخرة رأسه.

وذكر أحد المحققين “الطبيب قال أيضاً إنه من خلال الصفة التشريحية والتقرير يظهر عددا من الإصابات في وقت واحد، وهناك عدد آخر من الإصابات في وقت لاحق وإصابات أخرى في وقت ثالث.

وكان ريجيني (28 عاما) قد اختفى في 25 يناير/كانون الثاني الذكرى السنوية الخامسة للانتفاضة التي أطاحت بحكم المخلوع حسني مبارك، وقالت صحيفة إيطالية إن ريجيني كتب عدة مقالات انتقد فيها الحكومة المصرية ونشرتها الصحيفة.

وعُثر على جثة ريجيني في الثالث من فبراير شباط ملقاة على جانب الطريق الصحراوي المؤدي من القاهرة إلى الإسكندرية، وكان الطالب الإيطالي يحضر رسالة دكتوراه في جامعة كمبردج تتركز على صعود نجم النقابات العمالية المستقلة في أعقاب انتفاضة عام 2011.

وقال وزير الداخلية الإيطالي، أنجلينو ألفانو، دون الخوض في التفاصيل، إن تشريحاً ثانياً لجثة ريجيني في إيطاليا واجهنا بشيء غير إنساني، شيء حيواني.

وتسببت القضية في إثارة توترات بين مصر وإيطاليا، وتقول المصادر القضائية الإيطالية إن فريقا إيطاليا في القاهرة لم يتلق أي معلومات ذات قيمة من الجانب المصري.

وقد سلطت هذه القضية الضوء على اتهامات توجه للشرطة التابعة للانقلاب بأنها تستعمل أساليب وحشية، وتتهم جماعات حقوقية الشرطة بارتكاب انتهاكات واسعة ضد المصريين منذ الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013، لكن مثل هذه الممارسات ليست شائعة بحق الأجانب.

 

 

*لليوم الخامس.. شلل بـ”قناة السويس” وخسائر “نيو كاترين” 50 مليون دولار

فشلت أجهزة الإنقاذ والوحدات التابعة لهيئة قناة السويس لليوم الخامس على التوالي فى تعويم السفينة الجانحة “نيو كاترين” التى تعرضت مقدمتها للغرق بالمجري الملاحي، وهو ما أجبر الهيئة على طلب المساعدة من شركات عالمية لحل الأزمة الخانقة بعد كسر خسائر الساعات القليلة الماضية حاجز الـ50 مليون دولار.

واعترف مصدر مسئول بهيئة قناة السويس- في تصريحات صحفية- بتفاقم خسائر المجرى الملاحي جراء حالة الشلل التام الذي ضرب القناة، مشيرا إلى أن جنوح السفينة تسبب في تسرب بقعة من الزيت، فضلا عن اضطرار إدارة الهيئة لعودة تشغيل الملاحة بنظام القوافل في المسافة بين الفردان وحتى البحيرات المرة فى محاولة بائسة لاستمرار حركة السفن. 

وتسبب جنوح السفينة المحملة ببرادة الحديد في ارتطامها بضفة القناة الغربية في القطاع الأوسط لقناة السويس بالكيلو 69 في منطقة الفردان أثناء رحلتها من أوكرانيا إلى الصين، ما أحدث 8 ثقوب في جسم السفينة، فيما لم تتمكن أجهزة الإنقاذ حتى الآن من تعويم السفينة التي يبلغ طولها 289 مترًا بسبب حمولتها الثقيلة.

وفي الوقت الذي رفضت فيه هيئة القناة الكشف عن خسائر القناة في ظل تراجع حركة السفن إلى ما بين 33 و38 سفينة يوميًّا من أصل 48 سفينة في الظروف الطبيعية، كشف خبير النقل البحري نائل الشافعي أن خسائر غرق مقدمة السفينة وتسببها في إغلاق أحد اتجاهات القناة بلغت نحو 50 مليون دولار، مطالبًا بفتح تحقيق إداري في الواقعة.

وخاطبت إدارة القناة التوكيل الملاحي الخاص بالسفينة لإرسال ناقلة آخرى يمكن تفريغ الحمولة عليها، وسط مخاوف من تسرب الحمولة إلى قاع القناة”، لافتة إلى أن حركة الملاحة في القناة شبه منتظمة، وأنه تم تحويل مرور قافلة الشمال القادمة من البحر المتوسط إلى المجرى الجديد لاستيعاب حركة المرور. 

وكان الشافعي قد أوضح- عبر تغريدة على موقع “فيس بوك”- أن قناة السويس مغلقة تمامًا بسبب شحوط ناقلة صب في ميول القناة، عند مدخل قناة السويس الجديدة، مما تسبب في حدوث فجوة طولها 12 مترا في مقدمتها، اندفعت فيها المياه؛ ما أدى إلى ميل مقدمة السفينة، وجنوحها بعد 3.5 كم جنوبًا في القناة الأصلية.

 

 

* والدة أحد المحكوم عليهم بالإعدام بكفر الشيخ تروي تفاصيل تعذيب نجلها

بدموع يملؤها الأسى والحزن، عبرت والدة المعتقل أحمد عبد الهادي السحيمي عامل فني“- أحد المُحال أوراقهم للمفتي في القضية العسكرية المعروفة إعلاميًّا بـ”تفجير إستاد كفر الشيخ”- عن بالغ حزنها لما يتعرض له ولدها الشاب، وأكدت أنه بريء من كل التهم الملفقة له، والتي راح ضحيتها 3 طلاب بالكلية الحربية، وحددت جلسة 2 مارس للنطق بالحكم النهائي.

وتقول أسماء، والدة أحمد: “قبض عليه بعد حادثة تفجير أمام إستاد كفر الشيخ من منزله عقب صلاة المغرب، لم يكن أحمد يعلم بالواقعة إلا من خلال التلفزيون”، بحسب قولها، مؤكدة أنه كان في عمله في ذلك اليوم 15 أبريل 2015.

وبحسب الأم، فإن نجلها أحمد اختفى قسريًّا لمدة 15 يوما لم تعلم شيئا عنه، وأنكرت مقرات الاحتجاز وجوده، وتعرض خلالها للتعذيب يوميا للاعتراف بجرائم لم يرتكبها، بحسب تعبيرها.

وأكدت أسرته أنها تخوفت في البداية من الحديث إلى وسائل الإعلام أو تقديم بلاغات باختفائه على أمل ظهوره، وفي النهاية وجدوه في قسم أول كفر الشيخ.

كما أن “أحمد فضَّل عدم رواية ما تعرض له من تعذيب لمدة 3 شهور، خلال فترة تواجده داخل القسم؛ خوفًا من تعرضه للتعذيب مرة أخرى”، على حد قول والدته، إلا أنه بمجرد نقله لسجن طنطا استطاع رواية ما حدث له من صعق بالكهرباء، وتعليقه من يده يوميا للاعتراف باشتراكه في التفجير الذي استهدف طلاب الكلية الحربية أمام الإستاد.

محاكمة عسكرية

تؤكد والدته أنه كان في عمله وقت الواقعة، وهذا ما استطاعوا إثباته من خلال شهادة صاحب العمل في ذلك اليوم، ومواعيد اتصالاته الهاتفية به، ولم يكن في مكان التفجير، وهو ما اتفق مع شهادة الضباط بأنه لا يمكن لأحد من المدانين التواجد في ذلك المكان، على حد قولها، حتى حصل على إخلاء سبيل من القضية.

وتكمل والدته “أنه بعد صدور القرار حُرر له محضر ضبط في اليوم التالي بتاريخ 3 يوليو، في نفس القضية باتهامات أخرى، وأحيل للمحاكمة العسكرية في القضية رقم 325 لسنة 2015“.

وتابعت: “إحنا اتبهدلنا علشان عيالنا، و5 شهور رايحين على المحكمة، وجبنا شهود نفي، والأدلة كانت في صالح ولادنا، في النهاية رماها في الزبالة، وحكم زي ما هما عايزين“.

وفي 1 فبراير، أحيلت أوراق أحمد للمفتي، وأصيبت زوجته بصدمة عصبية، فقدت بسببها النطق حتى الآن، بحسب قول والدته، موضحة أنه كان متزوجا منذ 6 أشهر فقط حين قُبض عليه، ووُلِدت ابنتُه وهو داخل السجن.

ونُقل أحمد لزنزانة انفرداية بسجن برج العرب منذ النطق بالحكم، وتساءلت والدته: “أمهات مين اللى تستحمل بهدلة عيالها بالشكل ده؟، إحنا دقنا الظلم بس مبنحبهوش وعمرنا ما ظلمنا حد”، مؤكدة أن حياتهم تحولت لأيام متشابهة، الليل يشبه النهار” منذ الحكم”، لكنها ما زالت تعيش على أمل ألا يصدر الحكم في 2 مارس بالإعدام على نجلها.

 

 

*النديم” يتحدى إغلاقه بفضح الانقلاب: 111 حالة قتل و155 اختفاء قسريًا في فبراير

كشف تقرير صادر اليوم عن مركز الديم لتأهيل ضحايا التعذيب عن وقوع 111 حالة قتل خارج القانون، من بينها 65 حالة تصفية، و35 حالة قتل نتيجة قصف جوي، و8 حالات قتل في مشاجرات مع أمناء الشرطة، وحالة قتل نتيجة التعذيب، وحالة إلقاء من أعلى بناية، وحالة قتل لطفل تأثرًا بشظايا قذيفة، خلال شهر فبراير الماضي.

 كما وثق التقرير، من خلال ما تناولته الصحف ووسائل الإعلام خلال الشهر، ثماني حالات وفاة داخل أماكن الاحتجاز، من بينها ثلاث حالات لأسباب غير معلومة، وحالتا إهمال طبي، وحالتا تعذيب، وحالة اختناق بالغاز.

 وعن حالات التعذيب، وثق التقرير 77 حالة تعذيب، من بينها 51 حالة تعذيب فردي، و14 حالة تعذيب جماعي، و12 حالة تكدير جماعي.

كما وثق التقرير، 44 حالة إهمال طبي في أماكن الاحتجاز، من بينها 9 حالات إصابة بالسرطان، و155 حالة اختفاء قسري، ظهر منها 44 حالة فقط، و43 حالة عنف شرطي، وحالة اعتداء على وكيل نيابة عامل.

 وكان آخر إصدارات مركز النديم، قبل قرار غلقه من قبل سلطات الانقلاب، بحسب مؤسسي النديم؛ تقرير بعنوان “من الإعلام: حصاد القهر في يناير 2016″، رصد فيه الحالات التي نشرتها وسائل الإعلام المصرية، عن انتهاكات تعرض لها المواطنون، وشملت “195 حالة قتل، و42 حالة تعذيب، انتهت ثمان منها بالوفاة، ومنها ثلاث حالات تكدير جماعي، وحالة تعذيب جماعي، و65 حالة إهمال طبي، انتهت 11 منها بالوفاة، و20 حالة عنف شرطة جماعي، و66 حالة إخفاء قسري، و32 حالة ظهور بعد اختفاء”.

 

 

*في عهد الانقلاب: روسيا تمنع دخول شحنة خس مصري “موبوءة” لأراضيها

منعت الهيئة الاتحادية للرقابة البيطرية والصحة النباتية الروسية، دخول شحنة من الخس المصري تزن 10.5 أطنان بعد أن اكتشفت إصابتها بآفة “التربس”.

ووفقا للسلطات الروسية المختصة فقد اكتشفت آفة “التربس” في الشحنتين.

وأعلنت الخدمة الصحفية لهيئة الرقابة الزراعية والبيطرية الروسية لمنطقة كراسنودار وأديغيا، اليوم، أن الخبراء ضبطوا دفعة من الخص الملوث أيسبرج”، تزن أكثر من 10 أطنان على متن سفينة وصلت من مصر إلى ميناء نوفوروسيسك الروسي الواقع على البحر الأسود.

وجاء في بيان هيئة الرقابة في ميناء نوفوروسيسك، خلال تفتيش شحنة من الخص من نوع “أيسبرج” وصلت من مصر عن طريق البحر، اكتشف المفتشون في مكتب اللجنة لإقليم كراسنودار وجمهورية أديغيا، آفة “التربس“.

و”التربس” آفة ضارة تسبب الأذى لأكثر من 244 نوعا من النباتات نظرا لأنها تتغذى على نباتات ذات قيمة تجارية من خلال ثقبها وامتصاص محتوياتها.

يذكر أن روسيا من أكبر الدول الداعمة للانقلاب العسكري في مصر، إلا أنها حظرت في عهد الانقلاب دخول العديد من المواد الغذائية المصرية إلى روسيا نظرا لعدم مطابقتها لمعايير الصحة والغذاء العالمية.

 

 

*عبارة على زجاج سيارة “ضابط شرطة” تفضح جنون العظمة لدى داخلية الانقلاب

تسببت صورة سيارة ملاكي لضابط شرطة انقلاب بمدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، فى اشتعال مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما حملت كمّا من العنصرية واحتقارعلى الشعب.

وأظهرت الصورة قيام ضابط شرطة بكتابة عبارة على سيارته من الخلف “all men are created equal theafew become police officers” أى “كل الرجال خُلقوا سواسية عدا قلة أصبحوا ضباط”.

وقام الضابط بكتابتها باللغة الإنجليزية، معتقدًا أن لا أحد يفهم ما معنى هذه الجملة، التي أثارت رواد مواقع التواصل منتقدين الفعل، ومطالبين بمعاقبة مرتكبه.

 

 

*سفر نجل وزير أوقاف السيسي وزوجته للحج على نفقة الوزارة(من جيب الشعب)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، نسخة من القرار الوزاري رقم 309 لعام 2013، والذي يتضمن موافقة وزير الأوقاف -بحكومة الانقلاب العسكري على سفر ابنه أحمد محمد مختار جمعة وزوجته فاتن شريف عبدالله، للحج على نفقة الوزارة – أي من جيب الشعب .

وجاء في القرار الوزاري رقم 309 لسنة 2013 أنه بعد الاطلاع على القانون رقم 122 لسنة 1951 بشأن وزارة الأوقاف ولائحتها المنظمة لها وعلى القانون رقم 42 لسنة 1967 بشأن التفويض في الاختصاصات وعلى نظام العاملين المدنين بالدولة بالقانون رقم 42 لسنة 1928 وعلى مجموعة قوانين أخرى منها على القرار الوزاري رقم 274 لسنة 2013 بشأن تشكيل بعثة عمل حج الوزارة للعام الهجري 1434، فإن وزير الأوقاف مختار جمعة(بحكومة الانقلاب) قرر الموافقة على سفر المذكورين إلى المملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج لهذا العام 1434 هجريًا على نفقة وزارة الأوقاف “حوافز” مع التوصية بصرف إعاشة يومية قدرها ثلاثون ريالًا سعوديًا لمدة ثمانية عشر يومًا مع إقامتهما بمقري الوزارة بمكة المكرمة والمدينة.

 

السيسي يحادث نتنياهو مرتين شهريا. . الاثنين 29 فبراير.. إمبراطور اليابان يرفض مقابلة السيسي

صبح على مصر3السيسي يحادث نتنياهو مرتين شهريا. . الاثنين 29 فبراير.. إمبراطور اليابان يرفض مقابلة السيسي

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*السيسي يحادث نتنياهو مرتين شهريا

في الوقت الذي اعتبرت فيه نخب إسرائيلية، الأمر محاولة سلطات الانقلاب التقرب من المنظمات اليهودية الأمريكية، فقد كشفت قناة التلفزة الإسرائيلية العاشرة الليلة الماضية النقاب عن أن زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي يتحدث بشكل دوري مرة كل أسبوعين مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وكشف مراسلا الشؤون العربية في القناة حازي سمنتوف وتسفي يحزكيل، في نشرة الأخبار المركزية التي بثت الساعة الثامنة مساء، النقاب عن أن السيسي يبادر مرة كل أسبوعين للاتصال بنتنياهو ويناقش معه القضايا المطروحة على جدول التعاون الاستراتيجي والتنسيق الأمني.

ونوه سمنتوف ويحزكيل، إلى أنه على الرغم من أن السلام بين مصر وإسرائيل يبدو باردا، فإن التعاون الأمني بين الجانبين يزداد قوة وكثافة مع الوقت.

وأجرت القناة مقابلة تليفونية مع السفير الإسرائيلي في القاهرة حاييم كورين، الذي كشف النقاب عن أن السيسسي التقاه عدة مرات.

وأضاف: “ألتقي باستمرار كبار المسؤولين المصريين بشكل دوري ونتباحث حول الكثير من القضايا، يمكنني القول إن العلاقات بين إسرائيل ومصر جيدة جدا“.

وحول تداعيات ضرب توفيق عكاشة، بالحذاء بسبب دعوته إياه لتناول العشاء في منزله وإعلانه نيته التوجه لزيارة إسرائيل، فقد أكد كورين أن عكاشة بادر إلى الاتصال به بعد هذه الحادثة وكرر التزامه بزيارة إسرائيل.

من ناحيته قال ألون ليفين، وكيل وزارة الخارجية الإسرائيلي الأسبق، إن حرص السيسي على إبراز الدفء في العلاقات مع إسرائيل يأتي لدوافع “مصلحية، تأتي في إطار سعيه للتقرب من المنظمات اليهودية الأمريكية“.

وخلال تصريحات أدلى بها للإذاعة العبرية صباح الاثنين، قال ليفين إن السيسي يرى أنه يحتاج إلى دعم الولايات المتحدة لنظام حكمه، وهو يعي أن تأمين هذا الدعم يعتمد على إقناع المنظمات بتواصل التجند لصالحه.

ونوه ليفين إلى أن ما يدلل على توجه السيسي هو كثافة اللقاءات التي يعقدها مع قادة التنظيمات اليهودية الأمريكية، وحرصه على لفت انتباههم إلى إعجابه بنتنياهو، كما نقلوا هم عنه ذلك مؤخرا.

ويذكر أن الصحافي الإسرائيلي أمير تيفون، كشف في تحقيق نشره مؤخرا موقع واللا”، النقاب عن أن السيسي هو أكثر الزعماء الأجانب الذين يتحدثون سرا مع نتنياهو، منوها إلى أن تقنية الاتصال تقوم على حديث السيسي بالعربية ورد نتنياهو بالإنجليزية في حين يقوم مترجم بترجمة أقوالهما.

 

 

*تكذيباً لليوم السابع..أمين عام الإخون ينفي أي حديث مع سعد الدين إبراهيم عن مبادرات مصالحة

صرح الدكتور محمود حسين أحمد الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين بأن ما تم نسبته للدكتور سعد الدين ابراهيم من عقد لقاء بينهما بوساطة الدكتور أيمن نور غير صحيح ، وأن ما تم كان لقاء عابرا خلال زيارة صحية للدكتور أيمن نور ، تواجد خلالها – دون ترتيب – كل من الدكتور سعد الدين ابراهيم ، والدكتور منصف المرزوقي ، والدكتور أحمد طعمه ، و آخرون ، و كان الحوار الذي دار بين الحضور حوارا عاما ولم يتطرق إلي مبادرات أو مصالحات أو ما شابه ذلك .

وقال الدكتور محمود حسين في تصريحه اليوم الاثنين 29 فبراير الجاري : إن موقف جماعة الإخوان واضح و معلن وهو أنه لا تنازل عن الشرعية ، والتمسك بعودة الرئيس الدكتورمحمد مرسي ، ولا تصالح مع من تلوثت أيديهم بدماء المصريين ، ولا تنازل عن حق الشهداء ، ولاعن تحقيق مطالب ثورة الخامس والعشرين من يناير.

وكان الدكتور أيمن نور قد أكد علي حسابه في تويتر بأن ما نشرته اليوم السابع علي لسان الدكتور سعد الدين إبراهيم غير صحيح

 

 

* نيو كاترين” تغلق حركة السفن بالقناة من الاتجاهين لليوم الرابع على التوالي

كشفت المواقع والصحف الأجنبية عن أن السر وراء اتجاه السفن لطريق راس الرجاء الصالح ليس أزمة الدولار كما زعمت سلطات الانقلاب، ولكن السبب الحقيقي يكمن في غرق سفينة عملاقة “نيو كاترين” بعد احتكاكها بأحد ضفتي القناة عند الكيلو 69 بالقرب من منطقة الفردان بالاسماعيلية.
وقالت صحيفة “ميدل ايست اوبزرفر”: إن هذا هو السر في اتجاه السفن “لرأس الرجاء الصالح “قناة السويس مغلقة من الاتجاهين بأوامر من سلطات الانقلاب والسبب كارثة جديدة لحقت بــمصر.
وأضافت أن الكارثة أضطرت سلطات الانقلاب إلى إغلاق قناة السويس من الاتجاهين؛ لأن السفينة ما زالت عالقة هناك، لافتة إلى أن الأخطر هو أن شركة الشحن حملت إدارة القناة مسؤولية غرق السفينة، وطالبت بتعويضات هائلة؛ للأضرار التي لحقت بها والوقت الذي ضاع.

وقالت الصحيفة إن ذلك سيكبد سلطات الانقلاب خسائر مضاعفة؛ حيث إغلاق القناة من يوم 25 فبراير إلى اليوم واتجاه السفن لطريق رأس الرجاء الصالح، إضافة للتعويضات الهائلة المطالب دفعها سيكبد مصر خسائر هائلة
http://www.middleeastobserver.org/a-devastating-block-closes-the-suez-canal-both-directions

 

 

*مقتل 4 مجندين وإصابة 6 آخرين في هجمات متفرقة بسيناء

أفادت مصادر بسيناء، أن 4 مجندين قتلوا، ظهر اليوم الإثنين، في عمليات تفجير عبوات ناسفة على قوتين مترجلتين من الجيش، إحداهما بالقرب من قرية الطويل “شرق العريش، والقوة الأخرى بالقرب من كمين كرم القواديس جنوب غرب الشيخ زويد .

وأضافت المصادر، أن مسلحي “تنظيم الدولة” استهدفوا قوة مترجلة من الجيش أثناء نقلها للطعام والشراب، لارتكاز بالقرب من مدخل قرية الطويل شرق العريش، بعبوة ناسفة مما أدى لمقتل 3 مجندين وإصابة 3 أخريين بجروح خطيرة.

واستهدف “مسلحو التنظيم” أيضًا قوة أخرى بالقرب من كمين كرم القواديس جنوب غرب الشيخ زويد، بعبوة ناسفة مما أدى لمقتل جندي وإصابة 4 آخريين بجروح وصفت بالخطيرة.

وقال شهود عيان إن “مسلحي تنظيم الدولة قاموا باستهداف سيارات الإسعاف التي قدِمت لنقل الجرحى، بالأسلحة الرشاشة على الطريق الواصل بين كرم القواديس وقرية الخروبة، وأجبروها على العودة إلى مدينة الشيخ زويد مرة أخرى، وتم نقل الجنود المصابين إلى المستشفى العسكرى بالعريش بواسطة ناقلات جند مدرعة تابعة للجيش المصري.

يأتي هذا في ظل استمرار العمليات العسكرية بين جيش الانقلاب، ومسلحي تنظيم الدولة بسيناء، حيث أعلنت مصادر أمنية صباح اليوم، مقتل 11 مسلحا من التنظيم في ضربات جوية ومدفعية على جنوب الشيخ زويد ورفح وشرق مدينة العريش.

 

 

* رسميًّا.. إمبراطور اليابان يرفض مقابلة السيسي

أعلن القصر الإمبراطوري باليابان، في بيان رسمي اليوم، أن إمبراطور اليابان “أكيهيتو” قد تعرض لوعكة صحية تحول دون لقائه السيسى.

وكان قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي قد تعرض لموقف محرج للغاية، خلال زيارته لمقر البرلمان الياباني، عندما تجاهل رئيس البرلمان مصافحة السيسي، رغم مد الأخير يده لمصافحته، الأمر الذي قوبل بحالة عارمة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي عدد من وسائل الإعلام العالمية.

 

 

*تأجيل محاكمة فضيلة المرشد و104 آخرين في القضية الملفقة “أحداث الإسماعيلية” لـ6 مارس

قررت محكمة جنايات الإسماعيلية التابعة للانقلاب، تأجيل محاكمة فضيلة المرشد الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، و104 آخرين في القضية الملفقة المعروفة إعلامياً بقضية “أحداث الإسماعيليةإلى جلسات 6 و7 و8 مارس المقبل، وذلك بعد أن استمعت أيضا إلى شهادة والدة علي متولي صالح”، أحد ضحايا الحادث، والتي أكدت أنها لم تشاهد أي سلاح في أيدي المتظاهرين المؤيدين للدكتور مرسي، أما الطرف الثاني المعارض فكان يحمل سلاح خرطوش، بحسب قولها.

وأضافت أنها ظلت ونجلها يشاهدان الأحداث حتى أصيب نجلها برصاصة من قوات الشرطة، وفق قولها، لافتة إلى أنها عندما ذهبت إليه لم تسمع منه إلا لفظ الشهادة وعبارة “أنا شايف خير كتير“.

كما استمعت إلى عدد من شهود النفي عن المعتقل سيد محمد أحمد، الموظف بالمصرية للاتصالات، والذين أكدوا أن المعتقل كان في محل عمله يوم 5 يوليو 2013 ولم يكن متواجدًا في الأحداث محل القضية، وكان برفقهتم لإصلاح أحد الأعطال بكابل التليفونات بالإسماعيلية من الساعة الخامسة مساء حتى الساعة الثانية صباحًا.

وسمحت المحكمة للأستاذ محمد إسماعيل محمد نافع المحامي، أمين عام نقابة المحامين بالإسماعيلية بالخروج من القفص، مشيرًا إلى أنه يحضر جلسات القضية لأول مرة، بعد أن تم اعتقاله من محل سكنه في مدينة نصر، وتم اصطحابه لقسم النزهة الذي مكثت فيه 4 أشهر شاهد خلالها كل أنواع التعذيب حتى تم ترحيله إلى سجن استئناف طرة.

كانت النيابة قد أحالت القضية إلى محكمة الجنايات في شهر سبتمبر الماضي، بعد أن نسبت للمتهمين جرائم القتل العمد والاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة.

 

 

* صحيفة إيطالية: تشريح “ريجينى” يفجر قنبلة سياسية

أكدت مصادر داخل مكتب قاضي التحقيق الإيطالي، أن التوجه العام للتحقيقات تتجه يومًا بعد يوم إلى قصر الاتهام على مصر بتعذيب وقتل الباحث جوليو ريجيني بتهمة نشاطه البحثى

وكشفت صحيفة لاريبوبليكا الإيطالية، أن التقرير النهائي لتشريح جثة ريجيني، والمتوقع إعلانه الأسبوع القادم سيفجر قنبلة سياسية يتوقع أن يعلنها قاضي التحقيق الروماني قريبًا، حسب وصف الصحيفة التي تعد الأعلى انتشارا في إيطاليا.

 وأضافت المصادر، في تصريحات لديها بالصحيفة الإيطالية، أن نيابة روما قد استبعدت بالفعل كل الاحتمالات الأخرى المتعلقة بدوافع تعذيب وقتل الباحث الإيطالي، مشيرة إلى أن قاضي التحقيق توصل إلى أن ما تعرض له ريجيني لم يكن نتيجة حادث طريق أو جريمة ارتكبها مجرمين عاديين، بالإضافة إلى أنه ثبت بالفعل أن ريجيني لم تكن له علاقة بأجهزة مخابرات، وأن أبحاثه لم يتم تداولها ومتابعتها إلا من قبل أساتذته الأكاديميين فقط، وفي إطار التعاون البحثي بين جامعة كامبريدج والجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وأشارت الصحيفة الإيطالية إلى أن النتيجة المنطقية لهذه الاستبعادات” لكل هذه الاحتمالات تشير إلى بقاء متهم واحد، وهي الحكومة المصرية، خاصة أن النتائج الأولية لتشريح الجثة، أثبتت أن تعذيبه تم على أيدي متخصصين في التعذيب مدربين جيدًا على استخدام الأساليب الوحشية مع ضحاياهم.

طالب مجلس النواب الإيطالي، السلطات المصرية بإعلان أسماء الأشخاص الذي عذبوا الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة حتى الموت قبل أكثر من شهر

وأظهر تقرير الطب الشرعي بعد تشريح جثة ريجيني التي عثر عليها بعد 10 أيام من اختطافه وجود آثار تعذيب بشع وآثار حروق بمختلف أنحاء الجسد وصعق بالكهرباء بالأعضاء التناسلية، وكسور في الضلوع وجروح وكدمات نتيجة الضرب المبرح.

خبراء التعذيب

وقال “فابريتسيو تشيكيتو”، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الإيطالي “إن الجانب الإيطالي أصبح على يقين من معلومتان أساسيتان بشأن مقتل ريجيني، وهما أنه كان طالبا مرموقا ولم يكن عميلا لحساب أي جهاز أمني أو متعاطيا للمخدرات، أما المعلومة الثانية فهي أن ريجيني تم لقي مصرعه بعد تعرضة لتعذيب مروع على أيدي جهة منظمة تضم خبراء في التعذيب.

وأضاف تشيكيتو: “نحن نطالب المصريين بأن التحقيقات التي يجرونها يجب أن يتم بناءها على هاتين المعلومتين المؤكدتين”، مشددا على أنه من الضروي أن تكون هناك إجابة واضحة بأسماء وهويات خبراء التعذيب الذين قتلوا جوليو ريجيني”، على حد قوله

وفي سياق ذي صلة، نقلت صحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية عن مصادر في النيابة الإيطالية قولها إن “جوليو ريجيني”، قتل في مصر على يد خبراء في التعذيب حتى يتم منعه من استكمال أبحاثه.

وأضافت المصادر أن التحقيقات الإيطالية استبعدت كل الاحتمالات التي قدمتها مصر بشأن الجريمة، وباتت النيابة الإيطالية على يقين من أن مقتل ريجيني لم يكن جريمة شارع عادية بدافع السرقة أو شراء المخدرات، كما لم تتم مصادفة.

وأوضحت الصحيفة أن تحقيقات النيابة الإيطالية بدأت تأخذ مسارا مختلفا عن البيانات التي تصدرها وزارة الداخلية المصرية، على الرغم من عدم إعلان إيطاليا هذا التوجه بشكل رسمي حتى الآن.

وأكدت “لا ريبوبليكا”، نقلا عن المدعي العام الإيطالي أن الاحتمالات التي قدمتها مصر خلال الأيام الأخيرة بشأن مقتل ريجيني على يد لصوص الشوارع أو تجار المخدرات قد تم التحقيق فيها واستبعادها والتأكد من أن الجريمة ذات دوافع سياسية.

لن نسحب السفير

وكان رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الإيطالي كازيني” قد دعا الحكومة إلى سحب السفير الإيطالي من القاهرة وقطع العلاقات مع مصر احتجاجا على المماطلة المصرية، وعدم رغبة القاهرة في الإجابة بصدق عن الأسئلة الإيطالية عن مقتل ريجيني.

لكن رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب قال إن الموقف المصري حتى الآن يمكن البناء عليه، خاصة في ظل مشاركة محققين إيطاليين في التحقيقات، لذلك فأنا أرى أن علينا استبعاد فكرة سحب السفراء.

ونفت السفارة الإيطالية بالقاهرة ما نشرته بعض وسائل الإعلام حول قرار الخارجية الإيطالية استدعاء السفير على خليفة قضية مقتل جوليو ريجينى

وأوضحت السفارة – فى بيان لها الاثنين، تلقت “عربي21″ نسخة منه، أن الخبر المنشور فى بعض الصحف الإيطالية حول استدعاء السفير لا يعكس موقف الحكومة الإيطالية“.

وتتمسك الحكومة المصرية، حتى الآن بموقفها، حيث تنفي تورط أي أجهزة أمنية في مقتل ريجيني، وأكدت أن التحقيقات لا زالت جارية لكشف غموض الجريمة.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي “ماتيو رينزي” قد أكد في تصريحات صحفية سابقة أن العلاقات بين بلاد والحكومة المصرية باتت على المحك بسبب حادث مقتل ريجيني، مشددا على أن إيطاليا لن تقبل بأقل من الحقيقة الكاملة في هذه القضية.

لا تدرسوا في مصر

من جهتها، وجهت رابطة دراسات الشرق الأوسط، تحذيرا إلى أعضائها وعددهم 2700 طالبا وباحثا أجنبيا بمراجعة خططهم للعمل أو الدراسة في مصر، على خلفية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني

ووصفت الرابطة، في بيان لها يوم الاثنين، مقتل ريجيني في مصر، بأنه “نتيجة مأساوية ومتوقعة لزيادة العنف والقمع من قبل النظام ضد الباحثين”، مضيفة أن “هناك ما يدعو للقلق الشديد فيما يتعلق بقدرة أي شخص على القيام بأبحاثه داخل مصر في أمان“.

وكان جوليو ريجيني الذي يدرس الدكتوراه في جامعة كامبريدج البريطانية، مقيما في القاهرة حيث يعد بحثا عن دور الحركات العمالية في مصر بعد ثورة يناير 2011.

وأصدر طلاب وأساتذة الجامعة الأمريكية بالقاهرة، حيث كان يدرس “ريجيني” الدكتوراه، بيانا طالبوا فيه الجامعة بحماية حقهم في العمل والدراسة بحرية وأمان

وأشارت وكالة “رويترز” إلى أن الكثير من الباحثين في مصر باتوا مهددين بالاعتقال أو الترحيل في أي وقت، لكن الطريقة البشعة التي لقي بها ريجيني مصرعه زادت فاقمت المخاوف من يلقوا المصير ذاته ويصبحوا الضحية الجديدة لأقوى هجمة على الحريات في تاريخ مصر الحديث.

 

 

* محافظ الإسكندرية «يعزم» وزير الثقافة على «جمبري وسي فود» بـ 40 ألف جنيه

بينما يدعو عبدالفتاح السيسي المواطنين إلى التبرع لمصر ضمن حملة “صبّح على مصر”، يقوم محافظ الإسكندرية، بدفع آلاف الجنيهات على نفقة المحافظة، نظير وجبات سمك تناولها مع وزير الثقافة في واحد من أشهر وأغلى مطاعم الأسماك بالمحافظة.

بعد أن افتتح حلمي النمنم، وزير الثقافة، برفقة محافظ الإسكندرية، محمد عبدالظاهر، معرض كتاب الإسكندرية، السبت الماضي، توجّه الاثنان، ومعهما عدد من المرافقين والصحفيين – وصل عددهم إلى نحو 80 فردًا إلى مطعم “فيش ماركت” للأسماك، وتناولوا وجبات قدرت ثمنها بـ40 ألف جنيه، بحسب مصدر داخل المطعم لـ”التحرير“.

المصدر، أوضح أن الوزير والمحافظ، كانا برفقتهما مسؤولين عن معرض كتاب الإسكندرية، ووفد إعلامي، وصحفي، مشيرًا إلى أن متوسط سعر الوجبة نحو 200 جنيه، إلّا أن الوزير طلب وجبات خاصة مختلفة عن البقية.

ولفت المصدر، إلى أنه تم إرسال فاتورة الحساب إلى مكتب محافظ الإسكندرية بديوان عام المحافظة.

ومن ضمن الأسماك التي تناولها “زوار المطعم” سمك بربون وفيليه، ودنيس، وقاروص، وسبيط، وجمبري، وسالمون، وشوربة سي فود، بجانب الأرز، والسلطات، ومشروبات، وحلو “الفروت سلاد“.

 

 

*المجرم”مرتضى منصور” يدافع عن استقبال الخائن”عكاشة”للسفير الصهيوني بمنزله

علق المجرم الانقلابي مرتضى منصور -رئيس نادي الزمالك، على ضرب الخائن توفيق عكاشة بالحذاء، قائلا :” ما حدث داخلة قبة البرلمان(برلمان العسكر الغير شرعي) مهزلة لن تمر مرور الكرام”.وأضاف، أن ما فعلة توفيق عكاشة انتحار سياسي، ومنذ دخوله مجلس النواب وهو مثير للجدل، وتصرفاته غير طبيعية“.

 قال منصور، “إن توفيق عكاشة غلط انه استضاف السفير الصهيوني ، ولكن هذا لا يسمح لاحد أن يعتدي عليه بالحذاء، وما حدث داخل البرلمان اهانة لكل الشعب، والحذاء ده معمول للخائنين والعملاء فقط، وعكاشة رجل وطني ولكن اخطأ” على حد وصفه .

 

 

*موقف محرج للسيسي ببرلمان اليابان

تعرض رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، لموقف محرج على الهواء، في أثناء صعوده على منصة البرلمان الياباني المعروف بـ”الدايت”، لإلقاء كلمته أمام أعضاء البرلمان الياباني، الاثنين، كما أنه تلعثم في نطق آية قرآنية لدى استشهاده بها، ولم ينطقها بشكل سليم.

واصطحب رئيس البرلمان الياباني، السيسي لإلقاء كلمته، ومد الأخير يده لمصافحته، لكنه فوجئ به يدير ظهره له، دون أن يشاهد يده الممدودة، التي سرعان ما طواها السيسي.

وحاول السيسي تجاوز الموقف باصطناع ابتسامة عريضة على وجهه، وساعده الحضور بالتصفيق له، ما زاد في ابتسامته.

وألقى السيسي كلمة قال فيها إن الإسلام قائم على السلام والرحمة، دون ترويع للآمنين أو تدمير للحضارة والعمران، مستشهدا بالآية القرآنية الكريمة: “مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِيْ إِسْرَائِيْلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيْعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيْعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيْرًا مِّنْهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي الأَرْضِ لَمُسْرِفُوْنَ” (المائدة:32).

فقال السيسي: “عظم الإسلام قيمة الروح، وجعل من قتلها بغير نفس أو فساد في الأرض كمن قتل الناس جميعا، ومن أحياها كمن أحيا الناس جميعا“.. (فاستبدل بقوله تعالى “فَكَأَنَّمَا”، في المرتين، كلمة “كمن”).

 

 

*غليان تحت القبة.. طرد نائبين و انسحاب خالد يوسف بعد “التعدى عليه”

سادت حالة من الاحتقان والفوضي وقائع الجلسة العامة الثانية، بالبرلمان، الاثنين، بعدما فوجئ رئيس المجلس على عبدالعال بدخول 50 نائبا من المعترضين على مادة تشكيل «الائتلافات» باللائحة الداخلية للمجلس وتكتلهم أمام المنصة الرئيسية رافضين المغادرة.

ليبدأ عدد من النواب المتواجدين بالقاعة في الاشتباك اللفظى مع النواب المحتجين، حيث دخل أحدهم في سجال مع النائب أحمد طنطاوي قابله الأخير بالرد بهدوء ليفاجئ برئيس المجلس يصرخ فيه قائلا: «أنت تفتعل الجدل وتريد أن تخطف البرلمان ولن أسمح لك وهو ماقابله طنطاوي بحالة من الذهول وعدم الرد، قبل أن يصوت عبد العال علي طرده من القاعة ويوافق الحضور.

فيما أشار أحد النواب إلي وجود خلل في التصويت الإلكتروني، وأن عدد الحضور أقل مما هو معلن علي الشاشة الإلكترونية، ليقابل بموجة من الإستهجان من الحاضرين قبل أن يصوتوا علي إخراجه وطرده من القاعة.

وأثناء محاولة النائب خالد يوسف تهدئة الأجواء، أشتبك معه أحد النواب مطالبا إياه بالصمت قبل أن يتطور الموقف ليصل إلي حد محاولة النائب الإعتداء علي يوسف بـ«الأيدي» وقام بسبه وشتمه، ليلتف النواب حول يوسف مطالبينه بالجلوس قبل أن يلوح لعبد العال متسائلا عن هذا التجاوز ليرد عبدالعال: أقعد ياخالد وهو ما رفضه وأنسحب.

من جهته انتقد علي عبد العال رئيس المجلس بطريقة دخول النواب المعترضين القاعة بشكل مفاجئ، قائلا: «أنهم خرجوا عن قواعد الديمقراطية وتمترسوا في وسط القاعة، وحاولوا بحسن نية أن يحققوا مقاصد عجز عنها أعداء الوطن، والأعداء لا مكان لهم في الدولة المصرية»، ليرد النواب بموجة من التصفيق والإشادات.

 

 

* تفاصيل جلسة محاكمة “ريهام سعيد” فى قضية “فتاة المول”.. وحبسها سنة ونصف

قضت محكمة جنح الجيزة برئاسة المستشار مختار البديوي، اليوم، بحبس الإعلامية ريهام سعيد 6 أشهر وتغريمها 10 آلاف جنيه لاتهامهما بالسب والقذف في حق فتاة المول والحبس سنة لاتهامها بالاعتداء على الحياة الشخصية وكفالة 15 ألف جنيه وإحالة الدعوى المدنية للمحكمة المختصة.

وبرأت المحكمة باقي المتهمين في القضية رقم 25296 سنة 2015، والمعروفة إعلاميا بـ”فتاة المول” لاتهامهما فيها بالاعتداء على الحرية الشخصية، بالإضافة للقضية رقم 848 سنة 2015 والمتهمين فيها بالتهديد والسب والقذف.

كانت الإعلامية ريهام سعيد، قد أذاعت صورًا شخصية للمدعية سمية عبيد الشهيرة بفتاة المول، في برنامجها صبايا الخير والذي يعرض على قناة النهار، بعدما استولى عليها أحد العاملين في البرنامج من هاتف الفتاة دون علمها، كما هددتها بنشر صور أخرى لها.

 

 

* ما هدف النظام المصري من ملاحقة الحركات الشبابية في مصر ؟

قضت محكمة مصرية، اليوم (الاثنين) بمعاقبة 4 أعضاء بحركة شباب 6أبريل (معارضة) من بينهم المنسق العام للحركة، بالحبس 3 سنوات، في اتهامهم في قضية تظاهر.

وقال مصدر قضائي إن “محكمة جنح المرج (شرق القاهرة) قضت بمعاقبة؛ عمرو علي (منسق حركة 6 أبريل) حضوريًا، وغيابيًا لكل من: رامي مجدي وأحمد ممدوح ونجاة عز الدين (منتمين لنفس الحركة) بالسجن ثلاث سنوات، وتغريم كل منهم 500 جنيه (65 دولارا تقريبًا”).

وأشار المصدر إلى  أن “الحكم أولى وقابل للطعن”، ونسبت جهات التحقيق لعمرو علي، ورفاقه الثلاثة في القضية تهم “مقاومة السلطات، وارتكاب جرائم الانضمام لحركة أسست على خلاف أحكام القانون تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، واستخدام القوة والإرهاب لقلب نظام الحكم في البلاد، وحيازة وإحراز منشورات“.

وألقت قوات الأمن القبض على منسق حركة 6 أبريل عمرو علي، في 23 من سبتمبر/ أيلول الماضي عقب صدور قرار بضبطه وإحضاره من النيابة العامة.

وبموجب حكم صادر عن محكمة القضاء المستعجل بمنطقة عابدين بالقاهرة في 30 من مارس/ آذار الماضي، صار نشاط حركة 6 أبريل محظورًا في البلاد، بدعوى “نشر الفوضى والتعدي على منشآت الدولة”، غير أن محكمة الإسكندرية (شمال) للأمور المستعجلة قضت في 24 من الشهر ذاته بعدم الاختصاص النوعي في نظر قضية تعتبر الحركة تنظيمًا إرهابيًا، وأحالت المحكمة الدعوى، للمكتب الفني للنائب العام للتحقيق فيها وفقاً لما يعرف بـ”قانون الجماعات الإرهابية” الجديد والذي أقره عبدالفتاح السيسي.

وولدت حركة 6 أبريل من رحم دعوات إلى الإضراب العام في مصر يوم 6 من أبريل/ نيسان العام 2008 بدعوة من عمال مدينة المحلة الكبرى (دلتا النيل) حيث تبنى شباب الحركة هذا الإضراب في وقت لم يكن الشعب المصري يألف فيه ثقافة الإضرابات والاعتصامات.

وكان الدافع وراء الدعوة للإضراب الاحتجاج على الغلاء، وتضامنا مع إضرابات عمال غزل المحلة.

 

 

* لماذا يغضبون من عكاشة والسيسي أشد عمالة للصهاينة؟!

كيف نلوم الخادم على تصرف يقوم به سيده صباح مساء؟!”.. باختصار ذلك هو السؤال الأبرز والأهم في القضية المثارة إعلاميا في مصر خلال الأيام الجارية، حول استقبال الانقلابي توفيق عكاشة للسفير الإسرائيلي في منزله بالدقهلية.

وبحسب مراقبين، فإن الهجوم على عكاشة لاستقباله السفير الإسرائيلي، وتجاهل ما يفعله السيسي مع الصهاينة، هو نوع من العبث، حيث إن السيسي معروف بعمالته الواضحة مع إسرائيل، ويستقبل قائد الانقلاب- بشكل متواصل- كيانات ومنظمات يهودية، وقام بإعادة السفير المصري لتل أبيب، بعد أن سحبه الرئيس محمد مرسي، فضلا عن إشادته الدائمة برئيس الوزراء الصهويني بنيامين نتنياهو، والإشادات المستمرة من الجانب الإسرائيلي بحق السيسي.

في المقابل لا تتوقف الإشادات الإسرائيلية بقائد الانقلاب العسكري، والتي كان آخرها تصريحات وزير البنية التحتية والطاقة والمياه الإسرائيلي يوفال شتاينتس”، التي أكد فيها أن التعاون الأمني بين إسرائيل ومصر “أفضل من أي وقت مضى”، وأن إغراق غزة بالفيضانات حل جيد للتصدي لأنظمة الأنفاق المعقدة لحركة حماس.

واعترف “شتاينتس”، خلال ندوة ثقافية في بئر السبع، أن عبد الفتاح السيسي أمر بأن تغمر المياه العديد من أنفاق حماس التي تربط مصر بقطاع غزة، بناء على طلب من إسرائيل.

وفي هذا الضوء، نلقي عددا من النقاط التي تكشف عمالة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي للكيان الصهيوني:

نتنياهو رتب لقاء السيسي وأوباما

وكانت تصريحات “عكاشة” الأخيرة، عن مدى قوة العلاقات بين نظام الانقلاب في مصر والجانب الإسرائيلي، بداية من الترويج للانقلاب، وإقناع أوباما بلقاء السيسي، والترويج لمشاريع السيسي والمؤتمر الاقتصادي.

وكشف النائب توفيق عكاشة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هو من رتب لقاءً جمع بين قائد الانقلاب، والرئيس الأمريكي باراك أوباما في الأمم المتحدة.

وقال، خلال برنامج “مصر اليوم” الذي يبث على فضائية “الفراعين”، أمس الأحد: إنه حضر اجتماعًا مع السيسي بعد احتجاجات “30 يونيو”، بعد دعوة رسمية.

وأضاف أن عناصر من حاشية السيسي قالوا له، خلال الاجتماع، إنهم “يريدون خطة من أجل أن يفكوا الحصار الإعلامي والسياسي المفروض عليهم (بعد الانقلاب)، فأشار عليهم أن “يخاطبوا إسرائيل لتكلم أمريكا من أجل تغيير موقفها، والاعتراف بعبد الفتاح السيسي رئيسًا منتخبًا، وكذا الاعتراف بثورة 30 يونيو أنها ثورة شعب” وليست انقلابا عكسريا.

وكشف أن الحاضرين في الاجتماع استنكروا عليه اقتراحه ووصفوه بـ”المخرف“. ولفت إلى أنه تم الموافقة على رأيه، واتصل المسؤولون في مصر بإسرائيل، التي أوفدت رئيس الوزراء الإسرائيلي لمقابلة الرئيس الأمريكي وأقنعه بالأمر، مؤكدًا أن لديه وثائق تؤكد هذه المعلومات.

السيسي يشيد بحكمة نتنياهو

وفي لقائه مع رؤساء المنظمات اليهودية الأمريكية، أثنى السيسي على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأنه “يمتلك قوة عظيمة، ويستطيع المضي قدمًا بالمنطقة والعالم”، هذه الإشادة أثارت ردود فعل غاضبة على المستويين المصري والعربي، وأكد سياسيون ونشطاء مصريون أن السيسي يسعى للحصول على الدعم الدولي من خلال “إسرائيل”، وأن بقاءه في الحكم يترتب على دعمهم له.

السيسي يهدم الأنفاق لعيون إسرائيل

وكانت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية قد كشفت أن مؤسسة الدفاع الإسرائيلية غاضبة تجاه وزير البنية التحتية والطاقة والمياه الإسرائيلي يوفال شتاينتس، بعد تصريحاته التي أدلى بها بشأن التعاون الأمني مع مصر.

وكان “شتاينتس” قد أكد أن التعاون الأمني بين إسرائيل ومصر “أفضل من أي وقت مضى”، وأن إغراق غزة بالفيضانات حل جيد للتصدي لأنظمة الأنفاق المعقدة لحركة حماس.

وقال “شتاينتس”، خلال ندوة ثقافية في بئر السبع: إن عبد الفتاح السيسي أمر بأن تغمر المياه العديد من أنفاق حماس التي تربط مصر بقطاع غزة، بناء على طلب من إسرائيل.

وأشارت الصحيفة إلى أن التعاون في مجال الدفاع بين مصر وإسرائيل هو أحد أكثر القضايا حساسية لدى البلدين، مشيرة إلى أن طبيعة الأنشطة الأمنية المصرية الإسرائيلية تأخذ طابعا سريا.

السيسي يتصل بنتنياهو مرة كل أسبوعين

وذكر موقع “ويللا” الإخباري الإسرائيلي، أن السفير الإسرائيلي في مصر حاييم كورين” وصف، خلال لقاء له مع القناة الإسرائيلية العاشرة، العلاقات المصرية الإسرائيلية بأنها “جيدة جدا”، وأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وعبد الفتاح السيسي يتحادثان مرة كل أسبوعين على الأقل.

ونقل مراسل الشؤون العربية في القناة الإسرائيلية العاشرة، تسيفي يحزكيلي، عن “كورين” قوله: إن نتنياهو والسيسي يتحدثان هاتفيا مرة كل أسبوعين، في ضوء وجود مصلحة مشتركة بينهما لمحاربة ما وصفه بـ”الإرهاب، ولا سيما ضد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وتنظيم الدولة الإسلامية، بالتزامن مع توسع التعاون الأمني بين إسرائيل ومصر عقب صعود السيسي للحكم.
وكشف “كورين” أنه يلتقي- بصورة دورية- مختلف أوساط صنع القرار في القاهرة، وعلى رأسهم عبد الفتاح السيسي، الذي التقاه عدة مرات. وجاءت أقوال كورين في اليوم نفسه الذي شهد فيه مجلس النواب المصري الهجوم على توفيق عكاشة من قبل أحد زملائه؛ حيث رماه بحذائه احتجاجًا على دعوة عكاشة للسفير الإسرائيلي في القاهرة على مأدبة عشاء، وأكد كورين أن قذف عكاشة بالحذاء لن يردعه عن اللقاء به مجددًا.

 

 

* هيرست : السيسي يفقد النفوذ بالداخل وداعميه في الخارج

يعد ديفيد هيرست أحد أكبر الكتاب الصحفيين المختصين بالشرق الأوسط، امتدت مسيرته الصحفية على مدار 29 عامًا، ترك صحيفة الجارديان البريطانية ككبير الكتاب الدوليين في الصحيفة، وتولى رئاسة مكتب الصحيفة في موسكو عام 1994 ثم رئيس القسم الأوربي عام 1997 ثم رئيس الكتاب الدوليين بالصحيفة، ويشغل حاليًا رئيس تحرير موقع “ميدل إيست آي” البريطاني.

 شبكة “رصد” أجرت حوارًا مع هيرست تناول خلاله الأوضاع في مصر والشرق الأوسط، وأسباب صعود “تنظيم الدولة”، فإلى نص الحوار:

هل ما زلتم تعتقدون أن استبدال السيسي برجل عسكري آخر مثل “سامي عنان” ما زال يمثل أولوية في الاستراتيجية والسياسة السعودية؟ ولماذا؟

 – منذ وصول الملك سلمان إلى الحكم تغيرت العلاقة بين السعودية والسيسي على المستويين الشخصي والاستراتيجي، لقد قام الملك عبدالله بتمويل انقلاب يوليو 2013، وطلب السيسي منه دفعة أولى تقدر بـ12 مليار دولار قبل القيام بانقلابه، مثل سقوط مبارك في 2011 حدث رئيسي لعبدالله الذي رأى ضرورة الإطاحة بنظام الإخوان المسلمين القائم آنذاك إذ يمثل الربيع العربي، والانتخابات الحرة، ووصول الإسلاميين للحكم خطر وجودي على المملكة، ونصب عبدالله” السيسي كقائد للثورة المضادة

. أما بالنسبة لسلمان فتمثل إيران التهديد الاستراتيجي، وفي اليمن حيث يشكل الحوثيون المدعومون من إيران العدو الأول عادت علاقة حزب الإصلاح الممثل عن الإخوان المسلمين باليمن إلى ما كانت عليه قبل سقوط مبارك، وتحت حكم سلمان تعد تركيا الحليف الأقرب للسعودية التي تعارض بشدة النظام العسكري في مصر.

 على المستوى الاستراتيجي، السعودية ومصر على طرفي النقيض في أكثر من صراع، فقد أثار رفض مصر إرسال قوات ضمن حملتها في اليمن غضب السعودية، ويؤيد السيسي جنبًا إلى جنب مع إيران والأردن الحملة الروسية في سوريا، ودعم مصر لحكومة طبرق في ليبيا واللواء حفتر يتعارض مع دعم السعودية وتركيا للفصائل المنافسة في طرابس ومصراته، ربما يفضل سلمان استبدال السيسي بلواء جيش آخر، فليس هناك حب مفقود بين سلمان والسيسي، وظهر ذلك بالأخص في الحملة التي قامت بها وسائل الإعلام المصرية -التي تعد أداة حكومية- ضد سلمان مروجة لإمكانية الطعن على بيعته أمام هيئة البيعة، فهل يدفع سالمان بجد في اتجاه استبدال السيسي؟ في حال موافقة المجموعات المنافسة في المجلس الأعلى للقوات المسلحة فسيكون من المحتمل نعم.

 على المدى القصير هناك مشاكل أكثر إلحاحًا على الطاولة السعودية، فاستبدال السيسي ليس الأولوية القصوى، ومع ذلك فإنه على المدى البعيد فإن السيسي يفقد النفوذ والاحترام في الداخل، وهو أمر خطير بالنسبة لحاكم عسكري، ويفقد أيضًا داعميه الأقوياء في الخارج.

هل لك أن تعطينا لمحة عن الصراعات الأساسية الدائرة حاليًا في الشرق الأوسط؟

لا بد لنا أن نفرق بين الأنواع المختلفة بين الصراعات، فعلى المستوى الكلي تتغير خريطة العالم العربي بشكل جذري، فهي تخضع لأكبر تغير على مدار المائة العام الأخيرة، فالقوى الاستعمارية السابقة كبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة التي عملت كضامن للنظام الإقليمي يتم استبدالها بالقوى الإقليمية الممثلة في تركيا والسعودية وإيران، وقطر، والإمارات، والآن تناور روسيا لحجز مكان لها

. فكون الدول حليف عسكري للولايات المتحدة “مثل الولايات المتحدة والإمارات وقطر ومصر” أو كونها حليفا للناتو مثل تركيا” ليس مانعًا اندلاع حروب الوكالة بين بعضهم البعض مثلما حدث العام الماضي عندما هددت السعودية بفرض حصار على قطر وهما الحليفان العسكريان للولايات المتحدة، في سوريا، ومصر والإمارات والأردن وهم حلفاء لروسيا التي تدعم الأسد، بينما تدعم تركيا والسعودية وقطر المتمردين، وتعتبر تركيا حزب الاتحاد الديمقراطي السوري “منظمة إرهابية”، وتدعم الولايات المتحدة الحزب في مواجهة “تنظيم الدولة” في حين تقوم تركيا بقصفه.

 وتتصارع القوى الإقليمية على النفوذ في العالم السني الذي فقد زعامته، الصراع الثاني يتمثل في أزمة القيادة السنية التي اشتعلت عن طريق الربيع العربي في 2011 وتضخمت بفعل الثورات المضادة، فاكتسب “تنظيم الدولة” زخمه في مصر بفعل العنف وقمع المعارضة السياسية في مصر وسوريا، واليمن، وليبيا، والاستثناء من هذه القاعدة هي تونس التي اضطر حزب الإسلاميين فيها إلى ترك السلطة تجنبًا لانقلاب ناعم، والآن تسود الانشقاقات حزب نداء تونس، ويسيطر نواب النهضة على أغلبية مقاعد البرلمان، ويعد زعماء “نداء تونس” وحركة النهضة” حلفاء مقربين، وهي عملية لم نسمع بها قبل ذلك في العالم العربي.

 3- هل لعب صعود “تنظيم الدولة” في سيناء وليبيا لصالح السيسي؟ وكيف؟

على العكس تماما، فالتمرد في سيناء كان محليًا في الأساس، ومكون من خمس مجموعات مختلفة التي أعلنت ولاءها لـ”تنظيم الدولة” نتيجة للقمع العسكري الوحشي الذي يشمل التعذيب، والإخفاء القسري، وهدم المنازل، والتهجير على نطاق واسع للمدنيين

 وعندما كان السيسي نفسه وزيرًا للدفاع تحت حكم محمد مرسي حذر من خطر تحويل سيناء إلى جنوب سودان، وهو العمل الذي قام به حين أصبح رئيسًا، وبشكل مشابه كان أحد أول الأعمال التي قام بها السيسي كرئيس كان التحضير لحرب في شرق ليبيا، وفي ذلك الوقت كان عدد “السلفيين الجهاديين” في ليبيا محدود، ومتمركزين فقط في درنة، وكنتيجة للحرب الأهلية الهادفة إلى زعزعة الاستقرار التي حاولت مصر والإمارات إشعالها بشكل متكرر للإطاحة ببرلمان طرابلس وميليشيات مصراتة الموالية له ظهر “تنظيم الدولةالآن في سرت المعقل القديم للقذافي.

 – كيف غير صعود “تنظيم الدولة” من شكل العلاقات في الشرق الأوسط؟

صعود “تنظيم الدولة” خلق خلفية من الفوضى، والصراع، ومئات الآلاف من اللاجئين، ومع ذلك فإن الحرب ضد “تنظيم الدولة” أصبحت ثانوية مقارنة بالصراع على النفوذ بين القوى الإقليمية، لقد خلق “تنظيم الدولة” ذريعة لقيام العديد من القوى الدولية بضربات جوية، لكن الصراع المركزي في المدن هو صراع بين القوى الإقليمية.

 – ما الظروف التي ساعدت على ظهور وقوة “تنظيم الدولة”؟

بالرغم من أن تنظيم الدولة في العراق كان موجود كفرع للقاعدة منذ وفاة أبو مصعب الزرقاوي” أردني الجنسية فإن تحول “تنظيم الدولة” في العراق إلى وحش عابر للحدود يعزى إلى عاملين هما:

 1- الثورة المضادة بقيادة الملكيات الديكتاتورية والأنظمة العسكرية، فكل من السيسي والأسد قاما بسحق المعارضة السياسية بالقوة الساحقة، وفي كلتا الحالتين كان المحتجون سلميين وغير مسلحين، هناك علاقة مباشرة وسببية بين استخدام القوة وصعود “تنظيم الدولة”، ليس فقط في سيناء بل أيضًا في كل أنحاء العالم العربي.

 2- السبب الثاني هو استعراض القوة العسكرية الإيرانية في شتى أرجاء العالم العربي، في العراق، وسوريا، واليمن، ولبنان، فوجود مظلة عسكرية إيرانية طائفية الغرض لحماية الشيعة في العراق، وسوريا، واليمن، غذت الخطاب الطائفي لـ”تنظيم الدولة”، وبعد انفصال “تنظيم الدولة” عن القاعدة حدد الشيعة كعدو قريب وكتهديد رئيسي للخلافة، وتضخمت أعداد “تنظيم الدولة” بفضل الحرب، والقصف، والتهجير، وشعور الأغلبية السنية بأنه لا أحد يحميهم. – هل استفاد ديكتاتوريو المنطقة من ظهور “تنظيم الدولة”؟ – برر ديكتاتوريو المنطقة قمعهم عن طريق تصنيف معارضيهم كإرهابيين منتمين لـ”تنظيم الدولة”، وأيضًا حاولوا إضفاء الصبغة الإسلامية على الاحتجاجات المناهضة لهم، ففي 31 مايو 2011، وبينما كانت الاحتجاجات في درعا ما زالت سلمية، أصدر بشار الأسد عفوًا رئاسيًا عن سجناء من سجن صدنايا، كان هؤلاء السجناء إسلاميين سيئي السمعة كانوا قد جاؤوا إلى سوريا بمساعدة “الأسد” للعبور إلى العراق لمحاربة القوات الأميركية الموجودة هناك، وفور إطلاق سراحهم شكل هؤلاء المسلحون المعارضة الإسلامية المسلحة

. كانت تكتيكات “الأسدناجحة، وأصبحت نبوءة تحقق ذاتها، واستخدم “تنظيم الدولة” كأداة في يد القوى الإقليمية قبل أن يتحول إلى قوة يجب التعامل معها في حد ذاتها.

 – ما العوامل التي أدت إلى نمو “تنظيم الدولة” في العراق وسوريا؟

في العراق كان السبب في ذلك هو قرار رئيس الوزراء العراقي تمزيق الاتفاق السياسي، المكتوب من قبل القوات الأميركية قبل رحيلها عن البلاد، والذي يهدف إلى تقاسم السلطة مع زعماء السنة، وأدت الطبيعة الطائفية لحكمه والميليشيات الموالية له إلى خسارة الموصل، وفي سوريا كان رد بشار الأسد على احتجاجات 2011 هو المسؤول الرئيسي، ومع ذلك فإن المتمردين المعتدلين لم يحصلوا على السلاح أو الدعم الذين هم في حاجة إليه، والأسلحة التي قدمتها المخابرات الأميركية “سي آي إيه” وصلت في النهاية إلى أيدي الجهاديين.

 – ما الخيارات المتاحة أمام تركيا الآن؟

في سوريا الخيارات التركية محدودة، فتركيا ترفض التدخل في الشمال السوري دون دعم أميركي أو من حلف “الناتو”، وهو لن تحصل على هذا الدعم، وتنظر تركيا إلى سوريا من منظور انهيار إطلاق النار مع حزب العمال الكردستاني.

 ثمة طريقة لتغيير ذلك هي التوصل إلى اتفاق مع حزب العمال الكردستاني للسماح لـ3000 مقاتل من البشمركة الكردية بالعودة إلى سوريا، وهو ما لن يحدث في حال اعتقاد حزب الاتحاد الديمقراطي  بأنه اقترب من إنشاء دولة كردية في الشمال السوري، وفي حال أيضًا تعرضت تركيا لسلسلة من التفجيرات الانتحارية، يجب على تركيا أن تعيد تقييم صفقاتها المحلية للضغط على حزب العمال الكردستاني للعودة إلى طاولة المفاوضات، ووقتها ستكون تركيا في وضع يسمح لها بالتأثير في الأحداث في سوريا

. يجب على تركيا كقوة إقليمية أن تتواصل مع قطاع كبير من المجموعات السورية المختلفة قدر الإمكان لتحقيق هدفها بأن يكون لديها جار مستقر في الجنوب.

 – ما تأثير التدخل الروسي في سوريا؟

أدى التدخل الروسي إلى تغير مجريات الأمور، وأعطى الأسد دفعة قوية، ودفع بموجات من اللاجئين في اتجاه الحدود التركية والأردنية، وتحولت روسيا إلى مقاتل نشط في الحرب الأهلية في سوريا، وكشف الضربات الجوية الروسية هو استراتيجية مختلفة، وهي الاتجاه نحو إفساح الطريق أمام ميليشيات الأسد.

 وفي حال استخدام روسيا لنفوذها لإجبار الأسد على الرحيل فأنا سأكون أول المرحبين بهذا، وأعتقد أن هذا لن يحدث، فروسيا تحت حكم “بوتين” متورطة ونشطة في سوريا أكثر من تورط ونشاط الاتحاد السوفييتي في مصر في الماضي، وتحولت إلى قوة استعمارية، وهو ما ينضوي على خطر كبير في المستقبل، ولا تتصرف روسيا كضامن للسلام بل تتصرف كمشارك نشط في الحرب الطائفية.

 من المستحيل أن ترى روسيا وإيران كحكام مقبولين للسكان السنة، لقد حفز التقاعس الأميركي أو ما يمكن قوله بالانسحاب الأميركي من حروب الشرق الأوسط التدخل الروسي في المنطقة.

 – هل سيدعم حلف “الناتو” تركيا ضد روسيا أم أنه سيتركهما يأكلان بعضهما البعض؟

سيفعل “الناتو” كل شيء لتجنب التدخل في النزاع بين تركيا وروسيا، فالموقف بالنسبة لحلف “الناتو” إما أن يكون خسارة أو على الأقل عدم تحقيق النتائج المرجوة.

  فأوكرانيا كانت سيئة بما فيه الكفاية، الانقسام بين تركيا وروسيا كبير وسيدوم لفترة طويلة، وهذا مبني على العلاقات الشخصية بين أردوغان و”بوتين”، وكلا الطرفين سيجد أنه من الصعب إيجاد طريقة للوصول إلى تسوية مؤقتة، وكلا الطرفين سيحدث قدرا لا بأس به من الضرر في الساجة الخلفية للطرف الآخر، أنا أفكر هنا في النفوذ التركي في القوقاز الروسي وآسيا الوسطى.

 

 في رأيك متى ستدخل القوات التركية في سوريا؟

 – في حال انهيار وقف إطلاق النار، أو عدم استمراره أو لو أن هناك تحركات لاختراق الحدود، فأننا سنرى قوات تركية تدخل الأراضي السورية، هناك قوات سورية حاليا في العراق على الرغم من رفض بغداد، وفي حال نشر تركيا لقوات لها فإنها ستتعرض لا محالة لقصف الطيران الروسي، أحد تأثيرات التدخل الروسي هو عسكرة الصراع وطلب المتمردين امتلاك صواريخ مضادة للطيران، وسيحصلون على ذلك في حال استمرار حملة القصف الروسي ضد طائفة واسعة من المجموعات المتمردة

يتحدث بعض الخبراء الآن على تدخل عسكري عربي ودولي في ليبيا.

هل تتوقع حدوث ذلك؟ في حال البدء في تدخل عسكري واسع النطاق في ليبيا سيكون بمثابة كارثة محقة، لكن في حال اقتصارها فقط على “تنظيم الدولة” في سرت” فربما ينجح ذلك، ولكن من شبه المؤكد أنه سيفشل، وسيعيق ذلك أكثر من أن يساعد عملية المصالحة الوطنية التي يجب أن تتم.

 

 

السيسي بدأ يفقد السيطرة ومتهم بقتل ريجيني. . السبت 27 فبراير. . هل صبحتم على مصر اليوم؟

صبح على مصر2السيسي بدأ يفقد السيطرة ومتهم بقتل ريجيني. . السبت 27 فبراير. . هل صبحتم على مصر اليوم؟

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*القضاء العسكري يرفض قضية اسراء خالد سعيد وعودتها للقضاء المدني من جديد

 

* صحيفة إيطالية: السيسي متهم بقتل “ريجيني

كشفت صحيفة “لاريبوبليكا” الإيطالية أن أصابع الاتهام في قتل الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني” تتجه نحو وزارة الداخلية في حكومة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر داخل مكتب قاضي التحقيق الإيطالي، أن التوجه العام للتحقيقات يتجه يوما بعد يوم إلى قصر الاتهام على مصر بتعذيب وقتل ريجيني، باعتبار أن الدافع لذلك كان نتيجة لنشاطه البحثي.

وأضافت الصحيفة أن قاضي التحقيق توصل إلى أن ما تعرض له ريجيني لم يكن نتيجة حادث طريق أو جريمة ارتكبها مجرمون معتادون، مشيرة إلى أن النتيجة المنطقية لاستبعاد كل هذه الاحتمالات تشير إلى بقاء متهم واحد وهي الحكومة المصرية، خاصة أن النتائج الأولية لتشريح الجثة أثبتت أن تعذيبه تم على أيدي متخصصين في التعذيب، مدربين جيدا على استخدام الأساليب الوحشية مع ضحاياهم.

 

 

*السيسي: جماعة الإخوان لن تعود مرة أخرى إلى السلطة

أكد عبدالفتاح السيسى، أن جماعة الإخوان لن تعود مرة أخرى إلى السلطة فى مصر، مشيرا إلى ان انتشار الجماعات المتطرفة مثل نتظيم «داعش» فى مختلف مناطق العالم هو «الخطر الأكبر على البشرية جمعاء”.

وقال السيسى، فى حوار مع صحيفة «أساهى شيمبون» اليابانية واسعة الانتشار، والذى تم فى قصر الاتحادية بالقاهرة منذ أيام وتنشره الصحيفة بالتزامن مع زيارة السيسي لليابان التى تبدأ اليوم، إن العالم فى حاجة للبقاء متحدا وبذل كل جهد لمواجهة الإرهاب، مشددا على الحاجة لتدابير شاملة من أجل استقرار الحياة المدنية عبر تحسين التعليم والرعاية الصحية وفرص التوظيف.

وأضاف  أن «عملية التحالف الدولى ضد داعش جارية منذ أكثر من عام، دون توقف ومع ذلك فإن أنشطة الجماعات الإرهابية لم تتراجع»، معربا عن مخاوفه من التداعيات المحتملة لتطورات الموقف فى ليبيا.

وتابع: «إذا انهارت ليبيا، فقد تصبح منصة انطلاق ساخنة لنشرالإرهاب فى كل دول المجاورة كتونس والجزائر ومصر، وحتى إلى أوروبا»، لكنه لم يقل إن مصر سترسل قوات إلى ليبيا، موضحا: «استراتيجيتنا هى حماية أرضنا، وسنستمر فى معركتنا ضد الإرهاب.. لن نتدخل فى الشئون الداخلية لأى دولة أخرى”.

واستبعد السيسى إمكانية عودة الجماعات الإسلامية كالإخوان مرة أخرى إلى السلطة فى مصر، مضيفا: «لقد سببوا كثيرا من الضرر لمجتمعنا.. إنه من الصعب للمواطنين أن يغيروا مشاعر غضبهم إزاء هؤلاء”.

 

*لائحة البرلمان تكافئ النواب بـ90 مليونا في السنة “معفاة من الضرائب”

تعكف لجنة إعداد اللائحة الداخلية لمجلس النواب، التى يرأسها المستشار بهاء أبوشقة، على إعداد 440 مادة منظمة لتفصيلات العمل البرلمانى، من ضمنها مادة مستحدثة رقمها 430، وتنص على «تقاضى عضو مجلس النواب مكافأة شهرية تقدر بـ15 ألف جنيه تستحق من تاريخ حلف اليمين، وتزداد بنسبة 7% سنويا، ولا يجوز التنازل عنها أو الحجز عليها، وتكون معفاة من جميع أنواع الضرائب والرسوم».

ويبلغ مجموع هذه المكافآت لأعضاء البرلمان الذين يشكلون أكبر نسبة تمثيل نيابى فى تاريخ مجلس النواب نحو 90 مليون جنيه فى السنة الواحدة، وبإجمالى 450 مليون جنيه فى 5 سنوات هى مدة عمل المجلس، فضلا عن بدلات الانتقال والمهمات الخارجية والعلاج وتخصيص جراجات لسيارات النواب.

وانقسم خبراء فى الشأن البرلمانى والسياسى بشأن هذه الأرقام، بين من يرى أنها «طبيعية للغاية» وتكاد تسد احتياجات العمل البرلمانى، ومن يشير إلى وجود «أثرياء» فى البرلمان عليهم أن يتنازلوا عنها، خاصة أنهم أنفقوا عشرات الملايين للعبور من بوابة الانتخابات اللوصول إلى القبة.

مدير المركز الوطنى للدراسات البرلمانية، رامى محسن، دافع عن هذه المخصصات معتبرا إياها «معقولة وغير مبالغ فيها»، وقال إن التفرغ شرط أساسى لعضو البرلمان لتنفيذ مهامه التشريعية والرقابية، وهو ما يجب أن يقابله بتعويض مادى عادل عن ذلك، وبالنظر لمتطلبات الحياة وضرورة حفاظ النائب على مظهره ومستواه الاجتماعى والمعيشى سنجد أن مبلغ 15 ألفا ليس بـ«المفجع أو الفاحش»، حسب تعبيره.

وأضاف محسن أنه فى السابق كان يمكن التحايل لجنى مبالغ مضاعفة لذلك، فرئيس البرلمان الأسبق أحمد فتحى سرور كان يتعمد عقد جلسات قصيرة وسريعة يتبعها بأخرى حتى تزيد بدلات ومكافآت النواب الحاضرين، التى كانت تصل إلى ما يزيد على 25 ألف جنيه، معتبرا أن النص على هذه المخصصات يساعد على تقليل حالات لجوء النواب إلى الأبواب الخلفية لكى يحصلوا على الأموال، كما كان يجرى فى السابق عبر توظيف نفوذهم واستغلال سلطتهم لزيادة حصصهم المالية .

 

 

* رسالة من المعتقل “‫‏أحمد رضوان” بسجون الانقلاب بالسويس

رسالة من الحر ‫‏أحمد رضوان أحد أبطال ‫‏السويس الموجودين في سجون الانقلاب ..”احمد ربك ان النصر اتأخر شوية “.

(وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هُوَ ۖ قُلْ عَسَىٰ أَن يَكُونَ قَرِيبًا)
تعبت؟! زهقت ؟! أصابك إحباط؟! بتسأل نفسك متى نصر الله ؟!
اعرف إن ده طبيعي في بعض فترات الكفاح و النضال( حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ ).فإذا كان نصر الله قريب فلما تأخر ، اقول لك
*
احمد ربك إنه اتأخر شويه ليه يا باشا ؟!!
عشان الناس كلها تعرف إن المسألة مش بين العسكر و الإخوان فقط لا ده بين العسكر وكل الشعب و أن القضاء على الإخوان ده هدف مرحلي و بعد كده يفضى للشعب كله الناس دلوقتي بدأت تعرف إن الظلم و الفساد هيدخل كل بيت هيدخل المستشفيات و يدوس بالأحذية على الأطباء وفي الشوارع و يعتقل كل الناس ويقتل سواقين التوك توك و يغلي الأسعار …………….إلخ
*
احمد ربك انه اتأخر شويه يا باشا ؟!!!!!
عشان الناس كلها تعرف إنه بعد3سنين من الانقلاب إن احوالهم لم تتحسن و تنتقل من سيئ إلى أسوء و أن الإخوان لم يكونوا فاشلين بل تم افشالهم بكل قوة و أن العسكر لن يخرجوهم من نار الإخوان إلى جنة العسكر بل هي نيران الأسعار و الفساد و الفشل ………………الخ
احمد ربك انه اتأخر شويه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!
عشان كان فيه ناس في معسكر الانقلاب إما مضللة أو لها غرض فلما رأت حجم الفساد و الافساد أصبحت ضد الانقلاب وإن كان بعضهم لم ينضم إليك و لكنهم ضد العسكر
*
احمد ربك إنه اتأخر شويه ؟!!!!!!!!!!!
عشان الصف الثوري و الإسلامي كل يوم يتمايز فيخرج منه أسوء ما فيه و يبقي فيه أطيب ما فيه
احمد ربك إنه اتأخر شويه يا باشا؟!!!!!!!!!!
لإن انتظار الفرج عبادة و تبقى كلمة هي أن نصر الله قادم قادم لا محالة و لكن علينا أن يأتي نصر الله ونحن على ثقة بموعوده و انتظار الفرج خير من من ان يأتي نصر الله و نحن في حالة من التذبذب و الإحباط و اليأس و علينا ان نستفيد بجميع أوقاتنا في التعليم و تطوير الذات ليأتي نصر الله و نحن قادرون على تحمل المسئولية و يقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبا
وتصبحوا على نصر وعزة وتمكين

 

* رسالة من المعتقل المحكوم بالإعدام “إبراهيم العزب” من محبسه

رسالة من المعتقل المحكوم عليه بالإعدام “إبراهيم يحيى العزب” خريج كلية الصيدلة – جامعة المنصورة.
جديرٌ بالذكر أن محكمة جنايات المنصورة كانت قد قضت في يوم الخميس الموافق 2015/7/9 بإحالة أوراق “إبراهيم العزب” وتسعة أشخاص من بينهم 3 طلاب إلى المفتي، وذلك على خلفية اتهامهم الملفق في القضية رقم 16850 جنايات مركز المنصورة، المقيدة برقم 26 لسنة 2014 جنايات أمن الدولة العليا بالمنصورة والمعروفة إعلاميًا بقضية “قتل الحارس”، والتي تم التصديق فيها على إعدام إبراهيم العزب” و8 آخرين من بينهم 3 طلاب في السابع من سبتمبر 2015.
كما قضت محكمة جنايات القاهرة اليوم السبت الموافق 2016/2/6 بالسجن لمدة 10 سنوات بحق“العزب” وذلك على خلفية اتهامه في القضية الملفقة المعروفة إعلاميًا باسم “خلية السويس”، والمتهم فيها بعدة تهم من أبرزها : إنشاء وقيادة خلية بغرض استهداف السفن المارة بقناة السويس، رصد المقار الأمنية تمهيدًا لاستهدافها، تصنيع مواد متفجرة، حيازة أسلحة نارية، وتهديد الوحدة الوطنية، والتي كان صدر بحقه فيها حكم غيابي بالإعدام في فبراير من عام 2014 قبل أن يتم اعتقاله.
وكانت قوات الأمن قد قامت باعتقال الطالب بشكل تعسفي في يوم الأربعاء الموافق 2014/3/5 من منزله بمدينة المنصورة، ومن ثم تم اقتياده إلى مكان غير معلوم حيث ظل قيد الإخفاء القسري لعدة أيام ثبت تعرضه خلالها للتعذيب الشديد، وهو ما أدى إلى إصابته بكسرٍ في أسنانه وأحد ضلوع صدره بالإضافة إلى كسر في الساقين، ومن ثم ظهر بعد فترة اختفائه لتتم إجراءات إعادة محاكمته دون إجراء أى تحقيقات في ملابسات اعتقاله وارتكاب جريمتي إخفاء قسري وتعذيب بحقه، ليصدر الحكم اليوم بحقه بالسجن لمدة 10 سنوات.

 

 

*تعرف على “اللاعب السري” في البنية التحتية للاستخبارات في مصر

في مصر يعرف الناس والإعلام المخابرات العامة والمخابرات الحربية، ويعرفون أسماء من يقودهما، إلا أنهم لا يعرفون شيئا عن مؤسسة مستقلة قائمة بحد ذاتها اسمها إدارة البحوث التقنية، وهي اللاعب السري في البنية التحتية للاستخبارات في مصر.

بتاريخ 24 نوفمبر 2015 نشرت منظمة الخصوصية الدولية تقريرا بعنوان “(رجال الرئيس) داخل إدارة البحوث التقنية، اللاعب السري في البنية التحتية للاستخبارات في مصر“.

يلقي التقرير الضوء على وجود إدارة البحوث التقنية Technical Research Department، وهي وحدة سرية مكانها غالبا داخل المخابرات العامة المصرية. يقول التقرير إن إدارة البحوث التقنية دخلت في دائرة اهتمامنا بسبب طموحها الكبير لشراء معدات التنصت. ويكشف هذا التقرير عددا من شركات التنصت الأوروبية التي ما برحت تتعامل مع إدارة البحوث التقنية، و هي إدارة ظَل دورها قابعا في الظلام عبر تاريخ البلاد من الحكم الاستبدادي وثورتها مؤخرا.

يظهر تقرير منظمة الخصوصية الدولية إدارة البحوث التقنية باعتبارها لاعبا سريا أساسيا في عالم الاستخبارات المصري، ويوثق للإمكانات التي حصلت عليها الإدارة من شركات غربية، متضمنة شبكات نوكيا سيمنس و هاكِنج تيم—اللتين باعتها الإدارة تقنيات تنصت متطورة، حتى عندما كانت مصر، وهي ماتزال، في مخاض مواجهات عنيفة.

ويكشف التقرير أن هذه الوحدة وإن كانت ملحقة بالمخابرات العامة، إلا أنها مستقلة تماما عنها، وقد تأسست في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك لغايات التنصت على حكومته ورجاله كما على المعارضة.

كما يكشف التقرير أن هذه الوحدة مرتبطة مباشرة برئيس الجمهورية، ميزانيتها مستقلة عن ميزانية وزارة الدفاع وميزانية المخابرات العامة، وهي تتلقاها مباشرة من رئيس الجمهورية.

 

 

*مافيا الفساد داخل السجون المصرية

“كل شيء ممكن بالفلوس داخل الزنزانة”، جملة قالها أحد أمناء الشرطة لأحد أهالي المعتقلين أراد الاطمئنان علي نجله داخل السجن، مؤكدا أن الفلوس تفتح الأبواب المغلقة من حذف الاسم من المحضر وحتى دخول “الموبايل”.

وتشمل قائمة الأسعار: 50 ألف جنيه لحذف اسم المعتقل من المحضر بعد القبض عليه.. 10 آلاف جنيه لحذف الاسم من قائمة المطلوبين.. 150 جنيها للنوم على جنب واحد بالتناوب.. 100 جنيه للسماح بدخول أطعمة خاصة 100 جنيه للنوم في الطرقة، حال عدم وجود مرور من القيادات.

تقول كريمة جمال، شقيقة المعتقل احتياطيا عامر جمال: تقسم الزنزانة إلى بلاطة ونصف للمعيشة وسبع بلاطات للنوم، وإذا أراد المعتقل سعة فإن عليه أن يدفع مبالغ مالية للمسجون الجنائي المسيطر على العنبر والمعروف باسم “النبطشي“. 

رشوة مالية

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لأمين شرطة بقسم شرطة ثان الرمل، شرق الإسكندرية، يتقاضى رشوة مالية من ذوي المحتجزين داخل القسم للسماح لهم بإدخال مواد غذائية لذويهم داخل القسم، وهو ما بادرت مديرية أمن الإسكندرية بالإعلان عن فتح تحقيق فيه.

 

150 جنيها مقابل النوم

حسن محمد، معتقل سابق بقسم مدينة نصر يقول:”هكلمكوا عن معاناتي ودخولي القسم وإيه اللي بيحصل تحت في الحبس.. حبس الموت، لك أن تتخيل أول صدمة عند دخولك، فهناك حجرة 5 أمتار بها حوالي 110 متهمين ما بين جنائي وسياسي.. من أول لحظة إلى دخولي الحبس وجدت زعيم الجنائيين يقول لي: إيدك على 150 جنيها، مش عاجبك ممكن أنيمك جنب دورة المياه، قلت له أول زيارة لي هديك المبلغ قال ماشي شاف لي مكان يدوب أعرف أقف فيه ودفعت له الفلوس وكان كل يوم بيطلب حوالي 20 جنيها“.

ويضيف حسن: “كل ده علشان أعرف أنام على جنبي وحوالي 4 يضعوا رجليهم فوقي نايمين عكسي بس احنا علشان بندفع نعتبر مستريحين، أما الغلابة اللي مش معاهم فلوس بينام كل واحد فيهم حوالي ساعة بالدور في مكان قذر جنب دورة المياه واللي عايز يخش الحمام يدوس عليهم، بس أهم حاجة يغفلوا شوية يخلصوا الساعة بتعتهم يقوموا ويخشوا على الحمام يفضلوا وقفين فيه لحد لما ييجي دورهم تاني علشان يناموا الساعة بتاعتهم“.

وتابع: “فيه ناس كنت بلاقيها نايمة في الحمام في المياه والقذارة وسط الزبالة والمجاري طافحة ومستحملين كل هذا فقط علشان مش معاهم فلوس يدفعوا زينا علشان يناموا دا غير الفلوس اللي كل يوم بتتلم لأمناء الشرطة اللي بره لو قصرت معاهم في الفلوس هيكدروا الحبس كله وهيجبلك ناس تانية يحشرها وسطنا فكل واحد يدفع وهو ساكت”.

 

الحاجة عفاف

وتؤكد الحاجة عفاف أنها كانت تدخل الطعام لابنها في محبسه بمديرية أمن الإسكندرية قبل ترحيله إلى سجن برج العرب، وذلك بدفع 100 جنيه مصري لأحد أفراد الأمن المعروفين لدى أهالي المعتقلين، وتشير إلى أنها عاجزة عن إيجاد من يوصل لابنها ما يحبه من طعام في سجن برج العرب، “حتى لو بالفلوس”، على حد قولها.

 

50 ألف جنيه قبل المحضر

50 ألف جنيه ومنعملش محضر لابنك وتاخده وتروح.. جملة قالها أحد الضباط لوالد محمد محسن بعد القبض على نجله خلال تظاهرة معارضة لحكم العسكر.

يقول والد محسن: الضابط قالي قدامك ساعة تدبر المبلغ، وبعد تدبير المبلغ تم إنقاذ ابني من الاعتقال.

 

النوم 4 ساعات في الممر 100 جنيه  

إبراهيم عبد العال يعمل موظفا، ولديه قريب محتجز في قسم شرطة كرموز بوسط الإسكندرية، تمكن بصعوبة بالغة من إبرام اتفاق مع أمين الشرطة الذي يقوم بحراسة الحجز في النوبة الليلية.

يقول عبد العال: بموجب الاتفاق يقوم فرد الأمن بالسماح لـ5 من المحتجزين مع قريبه في الزنزانة، بالنوم يوميا في أحد الممرات المتاخمة للزنزانة مدة 4 ساعات في الليل أثناء عدم مرور أي من القيادات الشرطية، مقابل دفع 100 جنيه لكل منهم، بينما يتقاسم الآخرون النوم قياما وقعودا داخل أرضية الزنزانة.

 

معرفة مكان حبس المعتقل

ليس من السهل أن تعرف مكان المعتقل دون أن تدفع المعلوم؛ حيث يقوم رجال الشرطة والمخبرون بالتفنن في إذلال المعتقلين من أجل إجبارهم على دفع رشوة.

لم يعد بمقدور عائلة المعتقل محمد إبراهيم الاستفسار عن مكان وجوده وهل هو داخل القسم أو في أي مكان للاحتجاز إلا بعد الدفع.

يقول محمد إبراهيم: “أهلي قاموا باللجوء إلى أحد العناصر الأمنية للتعرف على مكان احتجازي بمديرية أمن الإسكندرية بعد إلقاء القبض عليَّ مقابل مبلغ مالي كبير بعد أن رفض المسؤولون إخبارهم مكان وجودي لأكثر من 10 أيام“.

وأضاف: “الأمر تكرر بعد انتقالي إلى قسم شرطة المنتزه أول وأصبح لزاما على أفراد أسرتي توفير مبلغ مالي لعدد من المخبرين لضمان دخول الأطعمة والاحتياجات الأساسية لي، خاصة أن مكان الحجز يتكدّس بداخلة المحتجزون والمتهمون بصورة مضاعفة للأعداد التي يتحملها، لدرجة لجوء البعض للنوم داخل دورات المياه من شدة الزحام، كما لا يقدم لنا أي وجبات أو توفير الأغطية والمفروشات“.

 

دخول الزيارة مقابل المعلوم

 فكري عبد الرحيم، محامٍ وعضو هيئة الدفاع عن عدد من المعتقلين، أكد أن الزيارات القانونية التي يحق للمحتجزين استقبالها من أهاليهم وذويهم، لا يمكن إجبار الشرطي على تنفيذها دون دفع المعلوم.

وأضاف عبد الرحيم: “رغم إنهاء أسرة المحتجز كل الإجراءات اللازمة فإنها قد تتعثر في الخطوة الأخيرة بسبب رفض فرد الحراسة إتمام الأمر؛ حتى إن الكثير من الأهالي بات يضع المعلوم ضمن البنود والاحتياجات اللازمة، مثل الأكل والشرب التي يجب توفيرها للمعتقل“.

وتابع: “لم يقتصر أمر “المعلوم” على المحتجزين من البالغين للسن القانونية؛ إذ يعاني الأطفال المحبوسون في حجز المؤسسة العقابية في منطقة كوم الدكة، من الأمر ذاته، ويبقى “المقابل المادي هو اللي بيخلص“.

 

تبديل المتهمين

يقول محمد يحيى إن الشرطة كانت تريد القبض على شقيقي وهو مسافر خارج مصر، وحينما لم يجدوه أضافوا اسم اثنين من أشقائي الآخرين في المحضر، وجاءوا للقبض عليهما، إلا أنهما لم يكونا موجودين في المنزل، وعلمنا من بعض الأشخاص من ذوي الصلة بقسم الشرطة أن الموضوع يمكن أن تتم تسويته بالمال.

وأضاف أنهم طلبوا عن كل فرد مبلغ ٥ آلاف جنيه ويتم حذف اسم الشقيقين من المحضر، وبالفعل بعد الدفع تم تمزيق المحضر  وعمل محضر جديد يخلو من أسماء شقيقَيَّ.

 

 10 آلاف للرفع من قائمة المطلوبين

وحدثت مع بعض الأسر واقعة مشابهة؛ حيث ذهبت قوة من الشرطة للقبض على أحد الأشخاص، فقال لهم والده إنه مسافر للعمل بالخارج منذ أكثر من عام، فلم يصدقوه، وقالوا لوالده: إن لم يأت غدا سوف نعتقلك أنت، فما كان من الرجل إلا أن سافر هو وزوجته إلى أحد أبنائهما في القاهرة ليقيما عنده، هربا من ملاحقة الشرطة للأب ونجله.

وقام الابن بالتواصل مع بعض معارفه الذين تواصلوا بدورهم مع بعض الضباط، فطلبوا مبلغ عشرة آلاف جنيه حتى يرفعوا اسم الوالد من قائمة المطلوبين، وبالفعل تم الدفع للضابط، وتم رفع اسم الوالد من قائمة المطلوبين.

 

على حساب المتهمين

عند عرض المتهمين على النيابة أو المحاكم، يقتضي خروجهم من الزنازين في سيارات الترحيلات، وأكثر المسجونين يعتبرون ذلك فرصة للالتقاء بأهليهم، ولكن -أيضًا- كل حاجة ولها حساب.

علي محمود “اسم مستعار” أُفرج عنه حديثًا، يقول: عندما كنا نذهب للعرض ونطلب شيئًا من الكافيتيريا، تأتي إلينا فاتورة الأمين فلان أو الضابط علان، أنه اشترى كارت شحن أو اثنين أحيانًا، وزجاجة مياه غازية وعصائر، ويُطلب من المسجون دفع هذه الفاتورة -التي تبلغ من 60 إلى 100 جنيه في كل مرة- لكل شخص من أفراد الأمن الموجودين مع المتهمين أثناء عرضهم، ولا يستطيع أحدنا أن يعترض؛ لأن النتيجة ستكون حرماننا من الالتقاء بالأهل والتحدث معهم والاطمئنان على أبنائنا.

 

 

*مركز طيبة يفجر مفاجأة بشأن مؤهل توفيق عكاشة

شن الدكتور خالد رفعت، رئيس مركز طيبة للدراسات السياسية، هجومًا حادًا على الدكتور توفيق عكاشة، عضو مجلس النواب، متهمًا إياه بأنه قام بتزوير شهادة الدكتوراه الخاص به ولم يحصل من الأساس على أي شهادات دكتوراة.

وقال رفعت، خلال مداخلة هاتفية في برنامج ” حضرة المواطن، على قناة “العاصمة”، أن توفيق عكاشة خريج معهد خدمة اجتماعية بتقدير مقبول عام 1990 ، موضحًا أن الجامعة التي ادعى عكاشة الحصول منهاعلى الدكتوراة ليس لها وجود على الإطلاق.

وتابع :” أنا مش لاقي الجامعة أصلا على النت ، عشان أتصل بيهم أسألهم عن صحتها ، وفيه ناس قالولي إن اسم تلك الجامعة هو اسم مركز متخصص في مجال المساج والتجميل“.

 

 

*”سيسي للبيع ..متجرب ومضمون ..خدوه ببلاش ” ..أغنية جديدة على أنغام “بشرة خير

https://www.youtube.com/watch?time_continue=45&v=i31DjxIiC0Q

 

* الإمارات” تعزل “سيد البدوي” من رئاسة شركاته”سيجما” و”الحياة” وتتهمه “بالفساد

عزلت شركة “إيست جيت” الإماراتية وأحد الشركاء في شركة “سيجماللأدوية، الانقلابي الدكتور السيد البدوي، رئيس مجلس إدارة الشركة و”رئيس حزب الوفد”، بعد أن ثبت ارتكابه مخالفات جنائية بالشركة.

وأكد محمد حمودة، ممثل شركة “إيست جيت”، في تصريحات صحفية، أنه تقدم ببلاغ للنيابة العامة والهيئة العامة للاستثمار التابعين للانقلاب ضد مخالفات السيد البدوي، ثم جاء بعدها قرار هيئة الاستثمار بعقد جمعية عمومية لعزل مجلس الإدارة، وكان التصويت على عزل رئيس مجلس الإدارة أمس بنتيجة 51% لصالح عزله.

وأضاف أن التصديق على قرار عزل السيد البدوي من مجلس الإدارة يستتبعه -وفق القانون- عزله من جميع مجالس الإدارة الممثل فيها لمدة 5 سنوات، ومنها مجلس إدارة شبكة قنوات الحياة.

وأوضح “حمودة” أن المشاورات الجارية حاليًا في الجمعية العمومية لاختيار أحد الخبراء في مجال شركات الأدوية، لتولي مجلس الإدارة، مشيرًا إلى أن هذا الأمر لم يحسم بعد.

وأضاف: “نحن نحاول الآن رأب الصدع داخل الشركة، حتى لا تتفاقم الأمور أكثر مما هي عليه، وذلك حفاظًا على حقوق المساهمين المصريين، والأجانب والبنوك، خصوصًا بنكي القاهرة وCIB، اللذين لهما حقوق تبلغ (300 مليون) جنيه في الشركة“.

 

 

* نهى عبدالله تكشف عن 6 أسباب لإضراب زوجها “عصام سلطان”عن الطعام داخل مقبرة العقرب

كشفت الدكتورة نهى عبدالله، زوجة المحامي المعتقل بسجون الانقلاب عصام سلطان، نائب رئيس حزب الوسط”، عن الأسباب التي جعلت زوجها يضرب عن الطعام داخل سجن العقرب.

عددت زوجة سلطان -عبر صفحة عصام سلطان على “فيس بوك”- الأسباب والتي منها:
١زيارة الاسرة الأصل انها ممنوعة طوال العام الماضي بأكمله واذا فتحت فهي #‏الزيارة_المستحيلة فالباب يفتح من ٦:٣٠صباحا الي ٦:٣٥ صباحا برضو أه والله الاهالي يبيتون من الليلة السابقة نساء وأطفال ليدركوا هذه اللحظات الثمينة وغالبا لايدركوها.

٢الطابور غير أدمي والغالبية لا يسمح لهم بالدخول ومن تعترض قد تصفع علي وجهها او تسب باقذع الألفاظ والاطفال يضربون ويداسون والطفطف قد ينقلب بمن حالفهم الحظ ودخلوا كما حدث من يومين .

٣الزيارة اذا تمت قد تصل بالكاد الي عشرة دقائق  ومن وراء حائل زجاجي وكل كلمة مسجلة في التليفون.

٤السجين بالعقرب محروم كده كده من الأكل فلماذا لا يجعلها بارادته وكرامته؟ فهو محروم من الطعام من خارج السجن بسبب منع الزيارة ومنع الطبلية واذا سمح بها كل عدة أشهر يتم تخفيض كميته الي وجبة لا تكفي طفل صغير عدة جرامات في كيس نايلون حقير وطعام السجن فاسد وكميات قليلة الارز يعد حباته  والكافيتريا والكنتين مغلقة اغلب الوقت حتي المياه يحرمون من شراءها وليس امامهم الا الشرب من مياه طينية مخلوطة بالمجاري

5 –في رمضان الماضي تم منع الزيارات والطعام متواصل فالصيام ممتد أيام وأيام.

6 –السجين يتعرض للمصادرة والتجريد طوال الوقت كل المستلزمات والملابس الشتوية،البطاطين يتم مصادرتها وحرقها..وفجأة يجدون نفسهم ينامون علي الأرض بلا غطاء مهما كان السن أو الحالة الصحية في عز البرد .

واختتمت منشورها قائلة: “أنت في #‏مقبرة_العقرب الداخل مفقود والخارج مولود“.

 

 

* السجان يواصل الظلم في العقرب

كشفت نجلة خالد السيد، المحبوس بسجن العقرب، عن انقلاب “الطفطف” المخصص لنقل الأهالي من بوابات السجن الرئيسية لمكان الزيارة، اﻷربعاء، مما تسبب بإصابات في صفوف الأهالي.
وقالت كانت هناك حالة إغماء لسيدة، وكسر في يد سيدة أخرى، فضلا عن إصابة ثالثة كانت تعاني من مشكلة في الظهر من البداية.
وأضافت أن إدارة السجن منعت 150 أسرة من الدخول اليوم، بعد أن قررت الاكتفاء بعدد صغير ممن استطاعوا الدخول بعد الساعة التاسعة صباحًا، موضحة أنهم وصلوا أمام السجن في الثالثة فجرا ليتمكنوا من الزيارة.
فيما قالت آية علاء، زوجة الصحفي حسن القباني، إن إدارة سجن العقرب قررت منع الزيارات عنهم بداية من اليوم الخميس.
وأوضحت آية، أن الأهالي ذهبوا منذ الثانية عشرة بعد منتصف الليل لكن بعد مرور ٤ ساعات خرج أحد الضباط ليخبرهم بمنع الزيارة لمدة أسبوعين.
ويشكو أهالي المعتقلين بسجن العقرب من من تواصل المعاناة التي يتكبدونها هم وأطفالهم أثناء زيارتهم لذويهم، وتكرار منعهم من الزيارة بعد السفر والانتظار الطويل، واذا سمح لهم بالزيارة فهي لمدة دقائق ومن خلف الزجاج.
ولاتزال الأسر تصطف من الخامسة فجرا، في ظل درجة حرارة منخفضة، وبعض الأسر تنتظر من الثانية صباحا، وقد حضروا من معضم المحافظات برفقة أطفالهم، لزيارة ذويهم.
ويروي الأهالي أنهم في مرات عديدة وبعد تكبدهم لمعاناة السفر والانتظار لساعات طويلة هم وأطفالهم، يتم منعهم من الزيارة وتطلب منهم إدارة السجن المغادرة والحضور في اليوم التالي.

 

 

* مجلة أمريكية: السيسي بدأ يفقد السيطرة
قالت مجلة “تايم” الأمريكية، إن عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، بدأ يفقد السيطرة على الأجهزة الأمنية.

جاء ذلك في تقرير للمجلة، اليوم السبت 27 فبراير 2016م، والذي يسلط الضوء على “تزايد الغضب الشعبي جراء الانتهاكات المتكررة لقوات اﻷمن والقضاء، وتأثيرها على نظام الجنرال عبد الفتاح السيسي، خاصة أن تكرارها يشير إلى عدم قدرته على السيطرة التامة على تلك اﻷجهزة”، بحسب المجلة.

واستعرض التقرير ما يدلل به على صحة ما ذهب إليه، منها حبس الطفل أحمد منصور قرني شرارة، البالغ من العمر ثلاث سنوات، حيث قضت محكمة عسكرية، يوم 16 فبراير، بحبسه مدى الحياة لاتهامه بالقيام و116 آخرين بمهاجمة منشآت الدولة اﻷمنية في الفيوم. واعتبر التقرير ذلك واحدة من الفظائع التي ترتكبها الأجهزة الأمنية.

وأشار التقرير كذلك إلى إطلاق أمين شرطة النار على سائق توك توك في الدرب اﻷحمر يوم 18 فبراير فأرداه قتيلا، وحبس كاتب لمدة عامين لنشره رواية تحتوي على عبارات “تخدش الحياء العام”، وحبس أطفال بتهم “ازدراء اﻷديان بمحافظة المنيا“.

ويؤكد تقرير المجلة أنه نتيجة لهذه العناوين وغيرها، يتزايد الغضب الشعبي ضد القضاء وقوات الأمن؛ بسبب الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان، حتى أن دعوات الإصلاح انتقلت من الشارع إلى وسائل الإعلام والبرلمان المصري.

وأضافت المجلة أن “الضجة التي تحدثها هذه الانتهاكات تشكل تحديا خطيرا لنظام الجنرال السيسي، الذي أصبح يشعر بوضوح بوجود بعض الضغوط، وردا على الانتقادات، ألقى خطابا وصف بـ”العاطفي”، الأربعاء الماضي، قال فيه: “أقسم بالله لو أي شخص حاول الاقتراب من بلدي هشيله من على وجه الأرض“.

ومع ذلك، بحسب “تايم”، فإن بعض الحوادث الأخيرة أثارت غضب المصريين وسخريتهم، ويسلط الضوء على انعدام المساءلة بالنسبة للقضاة والشرطة.

ونقلت المجلة عن “ناثان براون”، الخبير في شؤون القضاء المصري وأستاذ العلوم السياسية بجامعة جورج واشنطن، قوله: “قضية شرارة غريبة، لكن مثل هذه الأخطاء شائعة في المحاكمات الجماعية“.

قضية أحمد زادت من الغضب الشعبي، وفي لقاء تلفزيوني ظهر الطفل مبتهجا مع والديه في جهل تام للمحنة القانونية التي يواجهها، وقال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: “هذه القضية تعد مثالا على القمع الذي تعيشه مصر اليوم“.

وبحسب الصحيفة “فمن الواضح من خطابه أن السيسي يقود حملة واسعة ضد المعارضين، لكنه يظهر في الوقت نفسه عدم قدرته على السيطرة الكاملة على مؤسسات الدولة المتناحرة“.

 

 

* التلفزيون العبري يكشف سر لقاء عكاشة بالسفير الإسرائيلي

اعتبر “عوديد جرانوت”، محلل الشئون العربية بالقناة الأولى الإسرائيلية، استضافة الإعلامي الموالي للانقلاب توفيق عكاشة للسفير الإسرائيلي دكتور حاييم كورين” في بيته بالقاهرة، بمثابة “بالون اختبار” من جانب عبد الفتاح السيسي.

وأوضح “جرانوت”- في برنامج “مبات” الذي تقدمه الإعلامية “ميراف ميلر“- أنه “يمكن رؤية ذلك كـ”بالون اختبار” من قبل نظام السيسي الذي يؤيده عكاشة، ويريد السيسي من ورائه اختبار الرأي العام المصري المعادي لإسرائيل“.

وبحسب “جرانوت”، فإن السيسي يترقب ردود الأفعال الشعبية، فإذا حدثت ضجة كبيرة، فسوف يتحجج السيسي بأنها مبادرة شخصية من عكاشة، وإذا لم يحدث فيمكن التقدم للأمام باتجاه توسيع مساحات التطبيع مع تل أبيب.
ويربط المحلل الإسرائيلي هذه الخطوة بخطوة أخرى، وهي تزامن ذلك مع تقديم أوراق اعتماد السفير المصري حازم خيرت، أول سفير مصري في «إسرائيل» منذ 3 سنوات، وهو رجل جاد ومقرب للنظام، ويمكن أن يشير ذلك إلى نوايا نظام السيسي”.

 

 

* #فلوس_مصر_فين.. هاشتاج يسخر من “صباحية” السيسي

“هل صبحتم على مصر اليوم؟” سؤال ساخر باتت يتردد بصورة يومية منذ خطاب قائد الانقلاب الكوميدي قبل أيام قليلة، لمطالبة الشعب المنكوب بالتبرع بجنيه لصالح دولة العسكر عبر رسائل “الموبايل” فى محاولة لدعم الاقتصاد المنهار والخزانة الخاوية والملايين التى أهدرها الجنرال فى معارك وهمية، بينما لم يكشف السيسي فى كلمته عن مصير مليارات “الرز” التى دعم بها شيوخ النفط الانقلاب وثروات الوطن المهربة فى الخارج، ومصادر الأموال التى تضخ فى حسابات ثالوث الحكم الفاشي “الجيش والشرطة والقضاء”.

وفى الوقت الذى يحاصر العسكر الشعب المنهوب برفع الدعم وغلاء الأسعار واختفاء السلع وزيادة الضرائب وتناقص الرواتب وتفاقم الأعباء المالية، لا يجد حرجا فى مطالبة الشعب بالتبرع لحسابات “تحيا مصر” المجهولة الهوية والعوائد والمصارف، ثم الآن بـ”صباح الخير يا مصر”، بينما يهدر المليارات فى مواكب رئاسية فاحشة التكاليف أو سجاجيد حمراء من أجل وجاهة السيسي أو زيادة رواتب باقي عصابة الانقلاب.

نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي دشنوا هاشتاج #فلوس_مصر_فين ردا على حملة السيسي لنهب مزيد من الأموال من جيوب البسطاء، ما لبث أن صعد إلى قمة التريندات ليعكس حالة الغضب الشعبي من سياسات العسكر الفاشية التى تمتص دماء الشعب المنكوب، بينما تحمي الفاسدين وتدعم عصابة الجنرالات ورجال أعمال الثورة المضادة.

المستشار وليد شرابي قص شريط فضح سياسات العسكر المالية عبر عدة تغريدات كاشفة، قائلا: “صرف مكافأة 6000 جنيه لكل قاضي بالأمس وعدد القضاة 25000 يعني 150مليون جنيه، في مصر الغلابة لازم يصبحوا عليها، لكن القضاة لازم مصر تصبح عليهم!”، مضيفا: “سيسي عايز 10 مليون غلبان مصري يصبحوا على مصر كل يوم بجنيه علشان يجمع 4 مليار في سنة، وساب لساويرس 14 مليار جنيه كانوا حق الغلابة على ساويرس!”.

وكتبت صاحبة حساب عنان: “#فلوس_مصر_فين، اكيد الرئيس الزيزى مخبيهم من الأشرار، واحنا واثقين فيه مش احنا نور عنيه”، فيما رصد أبو أحمد الواقع بمزيد من المرارة: “#فلوس_مصر_فين سرقها من يعطوا صكوك الوطنية للأنذال.. وصكوك الخيانة وكره الوطن للشرفاء، كل شئ مقلوب فى هذا الوطن”.

وعلقت مي: ” #فلوس_مصر_فين.. اخدالعسكر مصر من الملك فاروق وهى ليس عليها اى ديون، واقتصاد قوى، بعد 64 عاما أصبحت مصر مثقلة بالديون، وأصبحنا دولة مصر الشحاتة”، فيما كتب علي: ” #فلوس_مصر_فين.. موجوده مضعتش موجوده رصاص ف أجساد الشباب، كرباج على ظهور الأحرار، قنابل غاز، موجوده ف جسم خالد سعيد وأسماء البلتاجى وكل شهداء مصر”.

وشن الصحفي أبو المعاطي السندوبي هجوما لاذعا على قائد الانقلاب، قائلا: ” اشعر ان السيسى لا يتحدث معنا بل يتحدث مع نفسه بصوت عال، فهو يريد ان نكون مثله، نعتقد كما يعتقد، ونفكر كما يفكر هو، لا يريد أن يحتوينا، بل يريد أن ينسخنا مثله وبالقوة ..وهذا ليس طبيعيا بل يدخل فى اطار عمل الاطباء النفسيين”.

صاحبة حساب بنت مصر الحرة علقت: “سيس عايزك تتبرع ليواصل ظلمه وفشله، الست دي بتجمع فارغ كوز البيبسي عشان تبيعه وتسد بيه جوعها هي أولى منه.. #فلوس_مصر_فين”، فيما تهكمت شهد: “#فلوس_مصر_فين في كروش العسكر”.

وكتبت سما: “سؤال منطقي وفي آوانه، وزي ما بطالبني اصبح ع مصر بجنيه، من حقي اسألك كمان هي فلوس مصر فين”، فيما غرد ندي: “#فلوس_مصر_فين .. اشترينا بـ الفلوس زهر، ومستنيين الزهر يلعب وتتبدل الأحوااال”.

وعلقت سالي أدم: “#فلوس_مصر_فين،  فى البلاعة اللى قاعدين فيها الحرامية وبيقولولك منها تحيا مصر”، فيما كتب مصطفي حمدي: “#فلوس_مصر_فين ف كرش السيسى اكيد”، ورد إسلام أشرف: “#فلوس_مصر_فين مخبيينها في بنوك سويسرا علشان انتوا شعب مسرف ..  مسرف ولا مش مسرف؟ مسرف يا مليجى”.

 

 

* الصحفيين” تتقدم ببلاغ ضد انتهاكات الانقلاب لمعتقلي “العقرب

تقدمت نقابة الصحفيين، اليوم السبت، ببلاغ للنائب العام، حول الانتهاكات المستمرة لداخلية الانقلاب ضد معتقلا سجن “العقرب” شديد الحراسة.

وقال خالد البلشي، مقرر لجنة حريات الصحفيين في تصريحات صحفية اليوم، إن النقابة تلقت شكوى يوم الخميس الماضي من أسر المحبوسين بالعقرب اشتكوا فيها من تعرض المحبوسين بالسجن لانتهاكات شديدة؛ ما دفع عددًا من الزملاء لإعلان إضرابهم عن الطعام.

وكشفت الشكوى أن أهالي المحبوسين ذكروا في شكواهم للنقابة أنهم يتعرضون لانتهاكات شديدة، تراوحت بين غلق نظارات الزنازين عليهم، في حبسهم الإنفرادي، والتي تعد بمثابة الهواء الذي يتنفسونه، وكذلك زيادة أسعار الكانتين 100% وهو المصدر الوحيد لهم لشراء وجبة الغذاء، وتقليل مدة التريض، ومنعها في كثير من الأحيان، فضلًا عن انتشار الفطريات داخل الزنازين نتيجة انعدام التهوية، وزيادة الرطوبة، وعدم توفير الأغطية، والمياة الساخنة، مع برودة الجو؛ حيث وصلت درجة حرارة الزنزانة- طبقا لما ورد بالشكوى- إلى أقل من 5 درجات مئوية، كذلك عدم توفير أكواب لهم للشرب.

وكذلك استمرار منع دخول المتطلبات الحياتية، من ملبس، ومأكل (إلا بقدر لا يكفي طفل صغير)، وعدم السماح بدخول الكتب، والأغراض الشخصية، والأدوية، إلا بما يوافقون عليه داخل السجن، ويتم إرسالها لصيدلية السجن. 

وطالبت النقابة في بلاغها للنائب العام وشكواها لداخلية الإنقلاب بالتحقيق في الانتهاكات التي يتعرض لها الزملاء طبقا للشكاوى المقدمة للنقابة.. وتحسين أوضاعهم وتقديم الرعاية الصحية المناسبة لهم وفتح الزيارات لذويهم.

 

 

* فضيحة أحزاب العسكر.. تبتز أعضاءها وتزعم انتماءهم للإخوان

 في تطور جديد لدولة العسكر التي حولت قطاع كبير من المواطنين إلى مخبرين يوشون ببعضهم بعضا للأجهزة الأمنية لنيل رضاهم والسير في ركابهم، شن عدد من الأحزاب السياسية الكرتونية حملات تهديد لأعضائها تجاه أي حالة تمرد أو غضب تعترض على فشلها والسير تحت نعال العسكر، في الوقت الذي يتزايد فيه الغضب الشعبي إثر ارتفاع الأسعار وانهيار الاقتصاد وقتل المواطنين في الشوارع.

وفاجأ حزب الوفد المعروف بانتمائه لأجهزة أمن الدولة، أعضاءه بتهديدهم علانية بتسليمهم لأجهزة الأمن، في حال أي تمرد على سياسيات الحزب الفاشلة برئاسة الدكتور السيد البدوي المعروف بعلاقاته الأمنية، وخاصة وأنه صاحب أشهر تسجيل مسرب مع أحد قيادات أمن الدولة التي كانت تأمره بأن يسلك مسلكا غير مسلك جماعة الإخوان في الدفاع عن الديمقراطية وثورة 25 يناير، مؤكدا للبدوي أنه سيتم قتل أعضاء الإخوان في الشوارع.

وزعم حزب الوفد خلال تهديده الفاضح لأعضائه بأنه تم اكتشاف عضو الهيئة العليا لحزب الوفد ولديه ميول لجماعة الإخوان، وهو ما يمثل فضيحة من العيار الثقيل، خاصة وأن المفترض أن أي عضو يصل لمنصب عضو الهيئة العليا للحزب يكن معروف تاريخيا ونسبا وعملا بالنسبة لهم وللأجهزة الأمنية التي تدير الحزب، فضلا عن أن الحزب لم يوضح ما هي الميول الإخوانية التي يتهم بها عضو هيئته العليا، ليتكشف معه الفضيحة التي حولت الحزب لذراع أمنية في التجسس على أعضائه وابتزازهم.

يأتي هذا في الوقت الذي يزعم فيه حزب الوفد بأنه ينهج النهج الليبرالي في حرية الرأي والفكر والتعبير، إلا أن أصبح بذلك في فضيحة حزبية من العيار الثقيل أول من ينسف معنى الديمقراطية والعمل السياسية بالتخابر على أعضائه وتهديدهم.

ولم تمر 48 ساعة على خيانة “الوفد” للعمل السياسي والديمقراطي حتى وأعلن عدد من الأحزاب الكرتونية العسكرية سيرهم على نفس المنهج الأمني في التخابر على أعضائهم، حيث أعلن عدد منها إعادة النظر فى جميع أعضاءها للتأكد مما إذا كانوا مخترقين من قبل الجماعة من عدمه، بحد زعمهم وروايتهم الأمنية.

ووصل الأمر بحسب صحيفة “اليوم السابع” المعروفة بعلاقاتها مع أجهزة الأمن، أن عددا من الأحزاب قامت بإعادة الكشف عن أعضائها بإرسال كشوف بأسمائهم  للأجهزة الأمنية بزعم التأكد من عدم انتماءهم لجماعة الإخوان، ليتحول بذلك جميع أحزاب العسكر لأجهزة تخابر على أعضائه وابتزازهم.

وقال عمر المختار صميدة، رئيس حزب المؤتمر، أن الحزب يرسل أسماء الأعضاء المشكوك فى انتماءاتهم إلى الجهاز الأمنى للتأكد من عدم انتمائهم لجماعة الإخوان، مشيرا إلى أنه يتم معرفة أنهم ليس لديهم أى انتماء للجماعة، وبالتالى يستمرون كأعضاء فى الحزب.

وزعم صميدة أن جماعة جماعة الإخوان حاولت اختراق الأحزاب السياسية، موضحا أن الأحزاب واعية لتلك المحاولات ولن تسمح بها.

وفى السياق ذاته، قال شرعي محمد، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب مصر بلدي، إن الحزب يقوم بعمليات جرد بصفة دورية للتأكد من سلامة عضوية جميع أعضائه، والتأكد أيضا من ميولهم، مشيرا إلى أن جميع الأحزاب السياسية، مطالبة فى الوقت الحالى بإعادة النظر فى أعضائهم للتأكد من عدم اختراقها من قبل جماعة الإخوان المسلمين.

وأضاف رئيس الكتلة البرلمانية لحزب مصر بلدي، أن الحزب يتأكد من ميول أعضائه من خلال قيام أمين عام الحزب فى كل محافظة بتزكية عضو بعينه للانضمام إلى مصر بلدى، مع إرسال ملف بتاريخه، وتوضيح أسباب التزكية فى مذكرة يتم إرسالها إلى الأمانة العامة للتأكد من عدم انتمائه للإخوان.

وأكد المهندس حازم عمر رئيس حزب الشعب الجمهوري أن الحزب راجع مع الجهات الأمنية ملفات أعضائه ومرشحيه قبل خوض انتخابات مجلس النواب، موضحًا أن الأمن الوطنى نبههم باندساس أحد المنتمين إلى جماعة الإخوان المسلمين، وعلى الفور تم التخلى عنه قبل غلق باب الترشح.

وقال المهندس حازم عمر إن الحزب يتخذ كل الإجراءات الاحترازية في اختيار أعضاء مكتبة السياسي، وهيئته البرلمانية، وأمانات المحافظات، مشيرًا إلى تواصلهم الدائم مع الجهات الأمنية فى هذا الصدد. 

وفي السياق ذاته، قال نبيل زكي، المتحدث باسم حزب التجمع، إن ضم الأعضاء بطريقة عشوائية السبب الحقيقي وراء وجود خلايا نائمة ببعض الأحزاب، مشيرًا إلى ضرورة وجود معايير لاختيار الأعضاء، كالفحص والتدقيق قبل قبول عضويتهم. 

 

 

* العشق الممنوع”.. عكاشة جاسوس ما بعد المزاولة!

دخل توفيق عكاشة في صدام عنيف مع ما تبقى من وعي المصريين بحقيقة العدو الصهيوني، واستضاف في بيته- على مسمع ومرأى من أجهزة المخابرات والعسكرالسفير الصهيوني، وأطعمه بطًّا ودجاجًا مصريًّا، وصب له خمرا معتقًا في كأس الوطن!

وبات من الواضح أن عكاشة يعمل في جناح مغاير للجناح أو الأجنحة التي يعمل لها إعلاميون وسياسيون في ماكينة الانقلاب العسكري، وباتت خطوة عكاشة” محيرة لمن لا يربط طرف الخيط بنهايته، وطرفه في يد السيسي، ونهايته في تل أبيب، ويمر عبر البيت الأبيض وبؤر الاستعمار التاريخية، والمؤكد أنها تأتي في سياق حالة تفكك شامل للجبهة التي تشكلت في 30 يونيه 2013 للإطاحة بحكم الرئيس المدني المنتخب محمد مرسي.

فى بيتنا جاسوس

بات من الواضح أيضًا أن توفيق عكاشة لا ينبغي التعامل معه باستخفاف أو سخرية، بعدما اعترف بنفسه بأن ظهوره بشخصية الساذج الأبله إنما كان جزءا من خطة لجذب انتباه الرأي العام، وقد نجح بالفعل في ذلك حتى وصل إلى فوزه في انتخابات برلمان “الدم”، بعدما حصل على أعلى نسبة من الأصوات في هذه الانتخابات على الإطلاق.

السبب الثاني الذي يجعلنا نتعامل بجدية مع زيارة السفير الصهيوني إلى بيت توفيق عكاشة، هو خطورة ما يبثه من رسائل، وانحطاط معظمها بشكل يجعل السخرية منها أو مجرد الضحك عليها تقصيرًا يقترب من الجريمة!.

علاقة قديمة

بعد فضيحة استضافة “عكاشة” لسفير العدو الإسرائيلى فى منزله، وهى الخطوة التى استغربها البعض، انكشف الود بين عكاشة وسفير العدو الصهيونى بالقاهرة، بل ليس سرا أن العلاقة بين عكاشة والمسؤولين الإسرائليين، سواء فى السفارة الإسرائيلية أو فى إسرائيل نفسها، بدأت منذ سنوات، وأن حالة الانبهار والعشق والحب الحرام بين عكاشة وإسرائيل لم تظهر فجأة، وكأن هذا الحب والعشق الحرام للعدو الصهيونى يسرى فى دمه منذ سنوات!.

وما قالته المذيعة الشهيرة منى عبد الوهاب، عقب قيامها منذ سنوات بتصوير إحدى حلقاتها مع توفيق عكاشة، ببرنامج المقالب الشهير «الحكم بعد المزاولة»: إن أكثر ضيف صدمها هو الإعلامى توفيق عكاشة، واكتشفت أنها هى التى أخذت «مقلب» بعد أن كانت تعمل مقالب فى الضيوف، حيث إنها صدمت فى رد فعل عكاشة، حيث إنه دائما ما يعلن وجهة نظره فى الماسونية والمؤامرة الصهيونية وفي عدائه لليهود، من خلال برنامجه على قناة الفراعين، إلا أنها بعد أن بدأت فى طرح أسئلتها عليه، اكتشفت أن لديه ازدواجا فى آرائه، وأنه موافق على تصدير الغاز لإسرائيل، ويرى أن القدس أرض إسرائيلية، وأن هناك آيات فى القرآن تقول ذلك، وأن العرب والمسلمين ليس من حقهم الذهاب للقدس إلا كزوار، وأنها عندما قالت له: “إنهم قناة إسرائيلية وليست قناة فرنسيةرحب جدا، بل ووصف الشعب الإسرائيلى بأنه شعب طيب، وأنه زار إسرائيل 3 مرات، وله أصدقاء فى الحكومة الإسرائيلية!.

مؤخرا بدأ البعض ينتبه إلى أهمية دراسة وتوثيق ظاهرة عكاشة بعد صدور كتاب “حاوي الثورة المصرية” للبروفيسور “والتر أرمبرست”، صاحب كتاب الثقافة والحداثة الجماهيرية في مصر”، وهو كتاب يحاول دراسة عكاشة بطريقة علمية.

الأمر لا يقتصر على عكاشة وحده، بل إن مسرحية نائب “الدم” مصطفى بكري، لن تنطلي على طفل صغير، حيث إن حديث عكاشة عن إسرائيل ودوره في التمهيد لشيطنة المقاومة وإنكار حق الفلسطينيين في أرضهم، وهو خطاب انتشر مؤخرا على لسان مثقفين وسياسيين مؤيدين للانقلاب، ومنهم بكري وغيره.

قد يكون مفهوما أن يستضيف عكاشة سفير العدو الصهيوني، ويهاجم حركة حماس أو حتى فصائل المقاومة الفلسطينية، مثلما يقوم به غيره من أذرع السيسي الإعلامية بذريعة “كاذبة”، وهي أنهم يهددون الأمن القومي المصري، لكن عكاشة تفوق عليهم بخطابات صريحة في مدح إسرائيل وتبنّي خطابها.

دائما ما يروج إعلاميو مبارك والسيسي أن ثورة يناير ما هي إلا مؤامرة خارجية، ورغم هذا لم يثبت هذا الزعم على الإطلاق، بل بالعكس ثبت أن نظام مبارك ومن بعده طنطاوي والسيسي، الأكثر اقترابا من إسرائيل، ليس على مستوى السياسات فحسب، بل بالخطاب أيضا، وبما أن حديثنا اليوم عن عكاشة، فلنسترجع أبرز ما قاله عن القضية الفلسطينية وإسرائيل.

إسرائيل وأذرعها في مصر

أنا عايز أوجه رسالة للشعب الإسرائيلي، أيها الشعب الإسرائيلي، وجود مرسي رئيسا لمصر لن يجعلك تعيش آمنا مطمئنا، انس ذلك”، كان هذا ما قاله عكاشة قبل الإعلان عن نتيجة الانتخابات الرئاسية عام 2012 بين محمد مرسي وأحمد شفيق، عندما ظهر عكاشة محذرا مما أطلق عليه “الشعب الإسرائيلي” من أن مرسي يمثل خطرا عليه وعلى “المواطن والشاب والفتاة في إسرائيل”، والمفارقة أن هذا الكلام الذي ينضح بالعمالة والارتزاق كان في إطار اتهام عكاشة لمرسي والإخوان بأنهم عملاء للولايات المتحدة!.

بعد ذلك ظهرت فضيحة أخرى تخص برنامج “الحكم بعد المزاولة”، التي تقوم فكرته على عمل لقاء مع أحد الشخصيات، والإيحاء بأن هذا اللقاء سيذاع في قناة إسرائيلية، وكانت النتيجة طبعا أن كل الشخصيات كانت تصاب بالغضب، ما عدا عكاشة، الذي أعلن قبوله الظهور في استضافة قناة إسرائيلية وبرنامج إسرائيلي، كما وافق على تصدير الغاز لإسرائيل، وأكد أنه معترف بحق اليهود في “تراثهم” في الأراضي الفلسطينية، وأنه ليس للعرب في القدس إلا الأقصى، (جاء بعده يوسف زيدان ليلغي هذا الحق الوحيد أيضا ويعطيه لإسرائيل).

لكن عكاشة اعترض على إذاعة الحلقة بعدما اكتشف أنها عبارة عن “برنامج مقالب مصري”، قائلا: إن ما يقوله في “قناة إسرائيلية” غير الكلام الذي يقوله في قناة مصرية، يقصد بالطبع اتهام الثوار بالعمالة لإسرائيل التي يذوب عشقا فيها.

وجد عكاشة من الجرأة والصفاقة بعد الانقلاب ما يسمح له بأن يجهر بتلك الآراء علنا، أثناء العدوان الإسرائيلي على القطاع، في ظل نظام هو الأكثر إخلاصا لإسرائيل.

تعددت خطابات العشق والغرام من عكاشة لإسرائيل، حيث وصفها بأنها “دولة جارة”، رافعا لهم القبعة على قتلهم المئات من أبناء الشعب الفلسطيني، وواصفا فصائل المقاومة بـ”الإرهابية”، حتى إنه رفع الحذاء أكثر من مرة في وجه المقاومة ومن يؤيدها أو يدعو إلى إرسال مساعدات إلى غزة- “ما تروح في داهية باللي فيها”- هكذا وصف عكاشة غزة أثناء العدوان الأخير.

تعدى عكاشة مراحل الانحطاط كلها حتى وصل إلى المطالبة بقصف غزة بالتعاون مع إسرائيل، مؤكدا أن إسرائيل لن تمانع في ذلك، ما دام الهدف ضرب الإرهاب”، مستنكرا إرسال قوافل مساعدات إلى غزة، ومتهما الشعب الفلسطيني بأنه “شعب باع قضيته وباع نفسه” وموجها لهم السباب، وهو ما جعل التلفزيون الإسرائيلي يحتفي بأقواله تلك.

وطالب عكاشة بترشيح إسرائيليٍ لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة، قائلا: إن ذلك لم يخطر ببال أحد، لكنه أمر طبيعي جدا من صاحب الخطاب المعسول تجاه الكيان الصهيوني.

امتد الخطاب العكاشي إلى قناة الفراعين التي يرأسها، ووجدنا عنوانا لأحد الأخبار التي تذيعها القناة عن انتفاضة السكاكين لتصفها بأنها “موجة من الإرهاب الفلسطيني تجتاح إسرائيل“.

السيسي يحميه

قبل جولة الإعادة من انتخابات البرلمان، ظهر عكاشة مرتديا الجلباب وسط أهالي دائرته، على طريقة الفنان عادل إمام في فيلم “الواد محروس بتاع الوزير” ليتحدث عن بطولاته في “القدس”، متفاخرا بأنه حصل على تصريح بزيارة المسجد الأقصى من مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، وأنه اعتصم أمام المسجد بعد منعه من الدخول، ليتصل به وزير الداخلية الإسرائيلي ليسمح له بدخول الأقصى ليقوم بتصوير المغارة، التي زعم أن آدم وحواء التقيا فيها!، مدعيا أن المسجد الأقصى المتعارف عليه من الجميع ليس المسجد الحقيقي، وإنما هو في الحقيقة عبارة عن مغارة تحت الأرض، وأن المتعارف عليه الآن هو مسجد الوليد بن مروان وتم بناؤه بعد وفاة الرسول محمد.

يضيف عكاشة أن المكان الذي صلى الرسول فيه إماما بالأنبياء في حجر داود، يوجد بعده بـ 150 مترا هيكل سيدنا سليمان عليه السلام، ولو تم الحفر في تلك المنطقة لوجدوا الهيكل.

نلاحظ هنا تشابه الهدف من هذا الكلام مع كلام يوسف زيدان في إنكار حق المسلمين والعرب في المسجد الأقصى، فهو دعوة مباشرة لإسرائيل إلى الاستمرار في الحفريات التي تقوم بها تحت المسجد الأقصى بحجة العثور على هيكل سليمان. لكن في الوقت الذي يقول فيه زيدان كلاما منمقا يصلح للمثقفين والطبقات العليا والمتوسطة المتعلمة، يتولى عكاشة مهمة توصيل نفس الخطاب إلى الشرائح غير المتعلمة من المجتمع.

ومثلما اعترف يوسف زيدان بأن ما يقوله عن الأقصى إنما يأتي ضمن خطة وضعها مع السيسي، فإن الأخير يساند عكاشة ويحميه من الحبس رغم صدور أحكام قضائية نهائية بحقه في عدة قضايا، وهو أمر ليس غريبا على السيسي الذي تدخل قبل ذلك ومنع حبس أحمد موسى، وسمح له بالسفر معه إلى ألمانيا رغم صدور حكم نهائي بحبسه أيضا. وربما تعود العلاقة بين عكاشة والسيسي إلى ما بعد الثورة مباشرة، عندما كان عكاشة مسؤولا عن إطلاق شائعة أن السيسي ينتمي إلى الإخوان المسلمين، لينخدع فيه الجميع بمن فيهم الإخوان الذين صدقوا بالفعل أنه شخص يميل إليهم.

المذهل أن عكاشة تحدث أمام أنصاره بكل أريحية عن اتصالات ومقابلات مزعومة مع مسؤولين إسرائيليين وسط أنصاره، دون أن يثير هذا الحديث في أنفسهم أي استنكار، فهو يقول بوضوح إنه “مطبعمع إسرائيل، ولديه علاقات معهم، لكنهم لا يحركون ساكنا، وفي النهاية يزعمون أن شباب الثورة عملاء ويقابلون أمريكيين وإسرائيليين دون أن يقدموا دليلا واحدا على مزاعمهم، بينما يصارحون أتباعهم بحقيقتهم بكل وضوح وبساطة. يبدو أن مهمة المسيخ الدجال من أسهل ما يكون.

استعاد عكاشة شخصيته الحقيقية بعد فوزه بعضوية برلمان “الدم”، وبدأ يتحدث برزانة غير معتادة عليه، وهو ما أثار دهشة كثيرين، لذلك يجب توثيق هذه الأفعال جيدا حتى لا يعود مرة أخرى إلى شخصيته البهلوانية إذا جد جديد، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى التسامح معه عندما تحين ساعة الحساب، وهي آتية بالتأكيد.

ومن حق كل مصري أن يسأل عكاشة هذه الأسئلة:

ما شكل التطبيع مع إسرائيل؟ هل سيكون شبيها بما قام به خالك فاروق الفقى، الذى أعدم رميا بالرصاص بعد تورطه فى خيانة وطنه وبيع نفسه للموساد من أجل الساقطة هبة سليم؟
أم أنك ستكتفى بالزيارت لأرض فلسطين لكى تشاهد كيف يتم قتل وذبح وحرق أطفالنا فى فلسطين المحتلة على يد جنود العدو الإسرائيلى؟
أم أنك تنوى تمويل قناتك «الفراغين» بأموال الصهاينة من خلال صفقة إعلانات مشبوهة مع رجال أعمال يهود؟
أم أنك سوف تستعين بالعلماء الصهاينة لزراعة أراضيك التى لا نعرف حتى الآن كيف حصلت عليها؟.

 

 

* نواب برلمان العسكر يطالبون بحساب بدل الجلسات بالساعة

طالب أكثر من 220 عضوا في “برلمان السيسي” بزيادة بدل الجلسات واحتسابها بـ”الساعة”، مع إضافة ميزات مادية جديدة لهم، وذلك بعد أيام من مطالبة السيسي المصريين بـ”الاصطباحة” على مصر بجنيه!.

جاء ذلك في طلب تقدم به الأعضاء إلى لجنة إعداد اللائحة، يطالبون فيه بحساب بدل الجلسة بالساعة، فضلا عن المطالبة بزيادة بدل الجلسات الأساسية والنوعية، وتوفير بدل للانتقال والمبيت والتغذية والمظهر والعلاج والاتصال.

وزعم الأعضاء أن مطالبهم تأتي من أجل القدرة على القيام بدورهم والاستمرار فيه، وتغطية الحد الأدنى من متطلبات القيام بهذا الدور الوطنى.

هذا وقد طالب قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي جموع الشعب بالقيام بتصبيحة كل يوم بالتبرع ولو بجنيه لدعم اقتصاد البلاد المتدهور والمأزوم، بعد أن توقف رز الخليج مؤخرا.

 

* نحس السيسي: السفن تترك قناة السويس وتعود لـ”رأس الرجاء الصالح

أدى انخفاض أسعار النفط إلى اتجاه الناقلات البحرية إلى اتخاذ الطريق الطويل من خلال الالتفاق حول أفريقيا لتجنب الرسوم الجمركية الضخمة التي تدفعها خلال مرورها بقناتي السويس وبنما، بحسب ما أفاد به تقرير اقتصادي حديث، نقله موقع سي إن بي سي الاقتصادي الأمريكي.

وأوضح تقرير أصدرته مؤسسة سي إنتل للنقل البحري الشهر الجاري أنه منذ أكتوبر الماضي سلكت 115 ناقلة بضائع طريق رأس الرجاء الصالح في طريق العودة بعد أن نقلت حمولاتها من دول شرق وجنوب شرق آسيا إلى موانئ دول شمال أوروبا وإلى السواحل الشرقية للولايات المتحدة.

وأضاف أن تهاوي أسعار النفط يعني أن السفن بإمكانها أن تسلك طريقا أطول بسرعة أعلى، مستغرقة نفس الوقت الذي تستغرقه لخوض الرحلة وصولا للقناة والمرور بها.

ووفقا للتقرير فإن الدوران حول سواحل جنوب أفريقيا من شأنه أن يوفر مبلغا قدره 235 ألف دولار للرحلة الواحدة، وهو ما من شأنه دعم نقص السيولة الذي يواجه بعض هذه الرحلات، لافتا إلى أن رحلات العودة قد توفر مزيدا من النفقات في حال خفض معدلات سرعة الناقلات في أعالي البحار.

واعتبر أن هذه الأنباء تحمل أخبارا سيئة لقناتي بنما والسويس ولفت التقرير إلى أنه خلال العام الماضي، أنفقت مصر 8.5 مليار دولار لتوسعة مجرى قناة السويس، ما يؤدي لعمل قناة السويس باتجاهين، وخفض مدة الانتظار التي يتسبب بها اكتظاظ الممر الملاحي للقناة.

وتابع أنه وفقا للتقارير التي أصدرتها هيئة قناة السويس، فإن إجمالي عدد السفن المارة بالقناة قد زاد بنسبة 2% في 2015، ليبلغ 17.483 سفينة.

غير أن الرقم الخاص بناقلات الحاويات قد انخفض بنسبة 5.7%، كما انخفضت نسبة الناقلات العملاقة المارة بالقناة بنسبة 3.1%.

وتمثل ناقلات الحاويات قيمة مهمة بالنسبة لقناة السويس وفقا للتقرير، حيث إن الناقلات المبحرة من آسيا إلى الساحل الشرقي تدفع مقابل مرور بالقناة نحو 465.000 دولار في المتوسط.

وأضاف التقرير أنه في حال أرادت هيئات القناتين الإبقاء على خيار المرور خلالها اقتصاديا، فإنه يتعين على قناة بنما أن تخفض رسوم المرور بها بنسبة 30%، بينما يتعين على قناة السويس ان تخفض قيمة الرسوم بنحو 50%.

ولفت إلى أن القرار بسلوك طريق رأس الرجاء الصالح سيكون له أثر بيئي سلبي، حيث إن زيادة استهلاك الوقود تعني إضافة نحو 6800 طنا في المتوسط من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

 

 

السيسي يعرض نفسه للبيع.. الأربعاء 24 فبراير.. السيسي يتقارب مع حزب الله الشيعي على حساب السعودية

السيسي يعرض نفسه للبيع

السيسي يعرض نفسه للبيع

السيسي يعرض نفسه للبيع.. الأربعاء 24 فبراير.. السيسي يتقارب مع حزب الله الشيعي على حساب السعودية

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مسلحون يهاجمون بالأسلحة الرشاشة كمين المهدية العسكرى جنوب رفح

 

 

* طائرة إسرائيلية تخترق المجال الجوي المصري برفح وتقتل شخصين بصاروخ

قتل شخصين بمنطقة القصاقصة في رفح المصرية أحدهم يدعى “سامي سمير” وأصيب اثنين آخرين إثر استهداف سيارتهم بصاروخ موجه أطلقته طائرة إسرائيلية بدون طيار تدعى “الزنانة“.

يذكر ان طائرة زنانة اسرائيلية قد اخترقت المجال الجوي المصري مساء الأربعاء وحلقت في سماء رفح بكثافة، ثم استهدفت سيارة بصاروخ موجه مما أصاب الأهالي بالذعر والفزع خوفا من القصف.

 

 

* منع 150 من أسر المعتقلين بـ”مقبرة العقرب” من زيارة ذويهم

كشفت نجلة خالد السيد، المحبوس بسجن العقرب، عن انقلاب “الطفطف” المخصص لنقل الأهالي من بوابات السجن الرئيسية لمكان الزيارة، اليوم اﻷربعاء، مما تسبب بإصابات في صفوف الأهالي.

وقالت كانت هناك حالة إغماء لسيدة، وكسر في يد سيدة أخرى، فضلا عن إصابة ثالثة كانت تعاني من مشكلة في الظهر من البداية.

وأضافت أن إدارة السجن منعت 150 أسرة من الدخول اليوم، بعد أن قررت الاكتفاء بعدد صغير ممن استطاعوا الدخول بعد الساعة التاسعة صباحًا، موضحة أنهم وصلوا أمام السجن في الثالثة فجرا ليتمكنوا من الزيارة اليوم.

 

 

*العفو الدولية”: اعتقالات مصر حطمت الأرقام والمحاكمات فادحة الجور

قالت منظمة العفو الدولية (أمنستي انترناسيونال) إن مصر حطمت الرقم القياسي من حيث انتهاكات حقوق الإنسان في الاعتقالات والاختفاءات، مسجلة مزيدا من تدهور الأوضاع في مصر، واعتبرت أن المحاكمات فادحة الظلم والجور.

واعتبر المدير العام للمكتب المركزي لمنظمة العفو الدولية بالمغرب، محمد السكتاوي، في ندوة صحفية الأربعاء بالرباط، أن مصر حطمت الرقم القياسي في الاعتقالات والاختفاءات القسرية في عهد زعيم عصابة الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وتابع السكتاوي، الذي كان يقرأ تقرير للمنظمة، أن وضع حقوق الإنسان في مصر يتدهور بسبب فرض سلطات الانقلاب بشكل تعسفي قيودا على حرية التعبير، وحرية تكوين الجمعيات، وحرية التجمع السلمي.

وأضاف لقد “سنت قانونا قمعيا جديدا لمكافحة الإرهاب، وقبضت على عدد من منتقدي الحكومة وزعماء ونشطاء المعارضة السياسية وزجت بهم في السجون، كما أنه تعرض بعضهم للاختفاء القسري”.
وأشار تقرير منظمة العفو الدولية إلى “استخدام قوات الأمن للقوة المفرطة ضد المتظاهرين واللاجئين وطالبي اللجوء والمهاجرين، وقالت إن بعض المحتجزين تعرضوا للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة”.

وانتقد “إصدار المحاكم للمئات من أحكام الإعدام والسجن لفترات طويلة إثر محاكمات جماعية (فادحة الجور).

واستنكر التقرير “بقاء الجناة دون محاسبة وفي منأى عن العقاب والمساءلة، كما أنه استنكر “إخلاء الجيش المصري قسرا تجمعات سكانية من ديارها على طول الحدود مع غزة”.

وكشف عن اعتقال قوات الأمن المصرية، بحسب الروايات الرسمية، “لـ11877 من المواطنين، أغلبهم من جماعة الإخوان المسلمين وأشخاص اعتبروا مؤيدين لها وغيرهم من منتقدي الحكومة، خلال الفترة من  يناير إلى نهاية سبتمبر الماضي، وقد سبق للسلطات أن ذكرت أنها قبضت على ما لا يقل عن 22 ألف شخص في عام 2014 للأسباب نفسها”.

وفي بعض الحالات، يضيف التقرير، أنه “كان المقبوض عليهم في قضايا سياسية يحتجزون لفترات طويلة بدون تهمة أو محاكمة، وبحلول نهاية العام، كان ما لا يقل عن 700 شخص لا يزالون محتجزين رهن الحبس الاحتياطي لأكثر من عامين دون أن يصدر عليهم حكم من محكمة، وذلك بالمخالفة لأحكام القانون المصري التي تقضي بأنه لا يجوز أن تزيد مدة الحبس الاحتياطي على سنتين”.

 

 

* فنكوش السيسي 2030 مسروق من ورقة بحثية لمؤتمر وطني في مايو 2011

في الوقت الذي روّجت فيه وسائل إعلام الانقلاب لأحدث فناكيش قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي عن رؤية “مصر 2030″ وخرج السيسي بتصريحاته الهزلية عن مخططه للتطوير والمشروعات التي سيقوم بها اعتبارا من اليوم وحتى 2030ن ويأمر في خطابه المصريين بأن يسمعوا كلامه هو فقط دون أي أحد، ويبشر المصريين بأنه جاسم على صدورهم وحتى 2063 وأنه لن يترك هذا البلد الذي ضيعه.

هذه الرؤية المزيفة التي يطرحها السيسي اليوم الأربعاء، ليصدر الوهم للمصريين مجددا، ما هي إلا رؤية وورقة بحثية لمؤتمر لجنة الحوار الوطني بعد ثورة يناير مباشرة بثلاثة أشهر ونشرتها صحيفة الأهرام على موقعها الإلكتروني بتاريخ 22/5/2011، والورقة البحثية جاءت بعنوان :” عبقرية المكان.. ملتقي الحضارات ومستقبل الأعمالوالتي تم استعراضها خلال جلسات لجنة الحوار الوطني المنعقدة 22/5/2011 علي مدار يومين كاملين.

وقالت الورقة البحثية المنشورة في الأهرام ما جاء مضمونه في وهم السيسي تمام ونصت الرؤية على الأتي بحسب ما جاء في الورقة البحثية المنشورة في الأاهرام: “في صورة مصر المتوقعة عام 2030، تقترن السلطة والثقافة والثروة والمعرفة بالمسئولية والمحاسبة والشفافية، يحكمها الدستور ويسودها القانون، تتمتع بدور ريادى إقليمى ومتوسطى.

أما مجتمعها فهو مستنير ومتماسك وقوامه الأسرة، يسوده السلام والأمان المبنى على قيم التكافل والتسامح وقبول الآخر، منفتح على العالم، يصنع ويصدر المعرفة والثورة، دعائمه الابتكار والإنتاجية ومبادرة الفرد.

وملامح المواطن فى هذا المجتمع، سيكون ملتزما بواجباته، يعرف حقوقه ويحترم حقوق الآخرين، ويسعى لتحقيق آماله وطموحاته، يعتز بتنوع أبعاد هويته وثراء تاريخه، واثقا فى حاضره ويشارك فى صناعة مستقبله بصورة إيجابية.

تهدف الورقة إلى زيادة الناتج المحلى الإجمالى بنسبة 10% سنويا فى المتوسط على ضوء تجارب الدول النامية الناجحة، رفع نصيب الفرد من الناتج المحلى الإجمالى ليصبح ما يعادل بالجنيه المصرى 12000 دولار أمريكى سنويا دون احتساب معامل التضخم.

كما تهدف إلى زيادة حصة مصر من الاستثمار الأجنبى المباشر إلى 50% من حصتها العادلة من إجمالى الاستثمارات المتاحة عالميا بناء على نسبة تعداد سكان مصر إلى تعداد سكان العالم، وألا يتعدى عدد السكان 105 ملايين مواطن فى العام 2030، بواقع متوسط زيادة سكانية 1.4% سنويا.

اختارت الورقة خمسة مجالات للتركيز عليها، هي: التراث الحضارى والإنسانى المصرى، ويكون التطوير فيه عن طريق الارتقاء بالأدب والإعلام المصرى وجعل الفن عاملا محفزا للحوار الثقافى، والتمهيد لجعل مصر مركزا ومنارة للثقافة والإعلام والترجمة.

وفي مجال السياحة، سيتم بناء استراتيجية تهدف إلى تعظيم دخل مصر من السياحة، والإستفادة من إمكاناتها الطبيعية من الشمس والرمال والشواطىء، بما يجذب كل السائحين على اختلاف قدراتهم المالية. فضلا عن حماية الكنوز والآثار الفرعونية والقبطية والإسلامية وغيرها.

وتؤكد الورقة الارتقاء بالسياحة البيئية وتشجيعها من أجل حماية “إرث مصر البيئى” الفريد.
وفي مجال الصناعة، يقرر معدي الورقة وضع مصر ضمن قائمة العشر مناطق الأكثر جذبا للإستثمار الصناعى على مستوى العالم، وجذب الشركات ورؤس الأموال متعددة الجنسيات والإقليمية وتشجيع الشركات المصرية على الإستثمار. والتى من شأنها مساندة نمو الصناعات المتوسطة والصغيرة، والتركيز على الصناعات التى يكون لمصر فيها ميزة تنافسية.

كما تؤكد الاستفادة من الموقع الجغرافى لمصر لتصبح مركز” لوجوستياوخدميا عالميا متميزا، والربط بين بلدان العالم المتقدم والنامى وزيادة معدلات تواصل وإنتقال الأفراد ونقل السلع وتبادل المعلومات.
إلي جانب التركيز على الطاقة المتجددة، من أجل الوصول إلى مرحلة الريادة فى مجال الطاقة المتجددة المستدامة على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا، وأن تصبح مصر مصدرا أساسيا للطاقة المتجددة إلى الاتحاد الأوروبى، وسد احتياجات مصر من الطاقة من خلال مزيج متوازن من الطاقة المتجددة والطاقة الأحفورية المتمثلة فى الغاز والبترول.

وضعت الورقة خمس استراتيجيات لزيادة قدرة مصر التنافسية، تضمنت إعادة إحياء قيم الثقافة المحلية والارتقاء بمعايير التعليم لتدعيم الإحساس بالعزة والثقة ورفع الكفاءة، وإحياء القيم المصرية الأصيلة، تبنى أكثر نماذج التعليم فعالية ومناهج التربية الحديثة على مستوى العالم.

وأن يكون تعليم النشىء على أساس “كيف يفكرون” وليس “فيما يفكرون، وتوفير عمالة مدربة من خلال إتاحة التعليم المستمر والتدريب لزيادة قدراتهم التوافق مع احتياجات ومتغيرات الأسواق الداخلية والخارجية، الارتقاء بالمجتمع المدنى.

تشمل الاستراتيجيات أيضا وضع نظام رعاية صحية شاملة يضمن استدامة التمويل والكفاءة والعدالة مع التركيز على صحة المرأة والطفل وتنظيم الأسرة، بالإضافة إلى بناء البنية التحتية والتنظيمية للتكيف مع النمو المخطط.

كما تضم تبسيط الإجراءات الحكومية واتباع المعايير الدولية وتحرير التجارة، وضمان سيادة وتطبيق القانون ومشاركة فعالة للمواطنين فى الحياة السياسية والمدنية الثقافية، تحديث البنية التشريعية وإجراءات التقاضى بما يضمن تحقيق العدالة وسرعة كفاءة تنفيذ الأحكام، وإعادة النظر فى الخريطة العمرانية وتحقيق طفرة فى اللامركزية على مستوى المحافظات.

وبهذا تكون انتهت الورقة البحثية الحقيقية التي استولى عليها السيسي كما هي دون تغيير او تحريف، بالإضافة فقط لمونولوجات قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي والتي قال خلالها اليوم الأربعاء “”إنتم فاكرين إنى أنا هسيبها ولا حاجة..لأ مش هاسيها.. أنا هفضل أبني وأعمل فيها لغاية ما تنتهي حياتي“.

وزعم السيسي أنه يستطيع بناء 2 مليون وحدة سكنية في السنة، وإقامة ألف منطقة صناعية، كما زعم سعيه لإقامة أكبر مجمع ورش فنية في العاصمة الإدارية الجديدة، موجه رسالة للمصريين ” لو بتحبوا مصر.. اسمعوا كلامي أنا بس“.

وواصل السيسي مونولجاته قائلا: “اسألوا عليا في الجيش أن معنديش حاجة في مراحل، كل مشروع يتعمل في مرحلة واحدة، تكلمني في سنة أو سنة ونصف، ممكن أجي معاك في سنتين“.

و”قال عبدالفتاح السيسي، للحكومة: “لو كنتم عملتم مشروع أثاث دمياط من سنة ونصف فاتت، كان زماننا دلوقتي بنسلم ألف ورشة لشباب دمياط“.

وأضاف في أحد تصريحاته المثيرة للضحك: ” أنا جاء أنظم الدنيا” وأضاف: ” عشان ماضيعش ابني“.

وكان قد ظهر السيسي منفعلا في أكثر من رسالة من رسائله الكوميدية التي أدلى بها اليوم، في حركات انفعالية أثارت ضحك الحضور رغما عنهم، في الوقت الذي قاموا فيه بالتصفيق له على رسائله الساخنة.

 

 

*الزمالك يتعامل مع بنك اسرائيلي ومايوكا يوقع بـ “العبري

تعاقد نادي الزمالك وقت تولي أحمد حسام “ميدو” مسؤولية تدريب الفريق مع المهاجم الزامبي ايمانويل مايوكا لمدة 3 مواسم ونصف في موسم الانتقالات الشتوي يناير الماضي

وصرح مصدر مسؤول بنادي الزمالك –رفض الكشف عن اسمهلـ”يالاكورة” بأنه تم تحويل مبلغ 300 الف دولار “عمولة” وكيل مايوكا في احد البنوك الإسرائيلية

وأكد المصدر على أنه تم تحويل المبلغ لصالح وكيل مايوكا الاسرائيلي من أجل تسهيل عملية انتقال اللاعب من صفوف نادي ميتز لنادي الزمالك.

وأشار المصدر في تصريحاته على أن مايوكا وقع على عقود انضمامه لنادي الزمالك بـ”العبري” قبل أن يتم تغيير العقود مرة أخرى للحصول على توقيع اللاعب بـ”الانجليزية“. 

الجدير بالذكر أن مايوكا انضم لصفوف نادي الزمالك مقابل الحصول على 400 الف دولار في الموسم الواحد.

 

 

* مرشد “الإخوان” خلال محاكمته: ثورة يناير ستنتصر

قال المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، محمد بديع، “إن ثورة 25 يناير، التي يرى كثيرون أن مطالبها تعطّلت.. ستنتصر”.

جاء ذلك في كلمة بديع، خلال نظر محكمة جنايات بني سويف، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بمنطقة طرة(جنوبي القاهرة)، اليوم الأربعاء، القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث بني سويف”.

ووقعت “أحداث بني سويف”، عقب فض اعتصامي أنصار محمد مرسي(أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً) في ميداني رابعة العدوية والنهضة، في 14 أغسطس 2013.

وقال مصدر قضائي إن القضية التي يحاكم فيها بديع، و92 آخرين من أعضاء وقيادات جماعة الإخوان بتهم من بينها، تخريب وحرق مقار حكومية بمحافظة بني سويف، تم تأجيلها لجلسة 16 أبريل/ نيسان المقبل، لسماع الشهود”.

وشنّ مرشد الإخوان خلال المحاكمة، هجومًا على النظام الحالي، واصفًا إياه بـ”سلطات الانقلاب”، قائلًا، “ثورة 25 يناير(2011 أطاحت بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك) أتت من عند الله، وسوف تنتصر، بفضل من الله، ودماء الشهداء”.

وأضاف بديع في كلمته قائلًا، “السلطة الحاكمة الآن ستزول قريبًا إلى غير رجعة”.

وبديع، هو المرشد الثامن لجماعة الإخوان، وتولى منصبه في 16 كانون الثاني/ يناير 2010، خلفًا لمهدي عاكف، وتم القبض عليه في آب/ أغسطس 2013، على ذمة عدد من القضايا.

ووفق تقديرات قانونية، فإن بديع يعد أكثر أنصار محمد مرسي، من حيث عدد القضايا المتهم فيها، حيث يحاكم وينتظر المحاكمة، في أكثر من 40 قضية موزعة على أكثر من 8 محافظات، حسب تصريحات سابقة لحسن صالح، عضو اللجنة القانونية بالجماعة.

 

 

* لجنة”نهب أموال الإخوان” التابعة للسيسي تتحفظ على 17 كيان جديد منهم 4 مراكز طبية

قررت لجنة (نهب أموال الإخوان) المعروفة بلجنة التحفظ على أموال الإخوان المسلمين” برئاسة المستشار الانقلابي عزت خميس،  لأربعاء، التحفظ على عدد من الشركات الإضافية، التي يشتبه في علاقتها بجماعه الإخوان المسلمين.

وأوضح المستشار محمد أبوالفتوح أمين عام اللجنة، أن اللجنة قررت التحفظ على 17 شركة، يشتبه في انتمائها لجماعة الإخوان المسلمين، فتم تنفيذ التحفظ على المجموعة المصرية للاستثمارات الصناعية “سيراميكا بريما، وتم التحفظ على مصانع الشركة بمدينة السادات ومركز الإدارة بالجيزة ، يذكر أن صاحب الشركة هو أحد رجال الحزب الوطني ، ولكن كما يقول النشطاء أنها قرصة ودن لعدم تعاونه مع السيسي .

وقامت اللجنة بالتحفظ على (3) مدارس، و(4) مراكز طبية، و(2) صيدلية، وشركة سياحة، ومصنع ملابس، وشركة استيراد وتصدير، و(3) شركات تجارية ومصنع كرتون.

كما تم التحفظ على نسبة (7.204%) من أسهم “شركة جهينة، المملوكة لصفوان أحمد حسين ثابت، في صندوق فرعون بنسبة مئوية قدرها (14.2%) من الصندوق الذي يملك (51.023%) من أسهم شركة جهينة، كما تم التحفظ على جمعية رسالة للأعمال الخيرية بدمياط.

 

 

*معتقلو المنيا”: نتعرض للموت البطيء

أطلق معتقلو محافظة المنيا داخل سجن أسيوط صرخة استغاثة بالمنظمات الحقوقية لإنقاذهم من الموت المحقق نتيجة التكدس الشديد الذي يعاني منه المعتقلون، خاصة أن بينهم مصابين القلب وضيق التنفس.

وقال المعتقلون- في رسالتهم-: “نعاني من سوء المعاملة والتعذيب على يد الضباط والمخبرين وسط ظروف احتجاز غير آدمية، مشيرين إلي وجود أكثر من ٥٠ معتقلاً من أسيوط وملوي وديرمواس والمنيا، في زنزانة واحدة تسمى “الإيداع” مساحتها صغيرة ومعروفة بأنها “أقذر مكان في السجن”. 

وكشف المعتقلون عن منع ضباط السجن المعتقلين من حقهم في التريض ورؤية الشمس والهواء ولو لدقائق في اليوم الواحد، فضلاً عن منع دخول الطعام إليهم سوى عينات قليلية ، كي يجبروهم على الشراء من “كانتين” السجن الذي يشرف عليه المأمور وتباع فيه السلع بأكثر من أربعة أضعاف.

 

 

*السيسي يعرض نفسه للبيع.. ونشطاء: ماتسواش مليم

أثارت تصريحات قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي أعلن فيها استعداده بيع نفسه إن وجد من يشتريه، موجة من السخرية الواسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وانتشرت التعليقات الساخرة من تصريحات السيسي على مواقع التواصل، فيما أعلن العديد من النشطاء فتح مزادات خاصة لبيع السيسي، بينما عرض آخرون شراءه ومن ثم محاكمته على كل الجرائم التي ارتكبها في حق الشعب المصري.

 وكان السيسي، قد زعم في خطاب له اليوم أنه يرغب في تحقيق العدالة الاجتماعية بين جميع المصريين وأنه سيبذل كل الجهد لتنفيذ ذلك الأمر، قائلًا: “أنا لو ينفع أبيع نفسي من أجل المصريين هابيع”.

تصريح السيسي عن عرضه بيع نفسه لم يكن الوحيد الذي لاقى سخرية واسعة من عموم المصرين، لكن وبحسب مراقبين فإن خطاب قائد الانقلاب كان مليئًا بالسقطات المثيرة للجدل والسخرية في آن واحد.

ونعرض هنا بعض التعليقات على تصريحات السيسي اليوم:

 ــ آية جمال: لكل اللي بيقول عليه بيفهم .. روح ياشيخ إلهي تبقي زيه

ــ محمد علي: آخرك 5 جنيه ياسيسي، وإن كنت في رأيي ماتسواش مليم.

ــ رضا إبراهيم: “حلوه فقرة أبيع نفسي دي… إنت ما تعرفش ان احنا مستعدين نحط فلوس عليك ويجي حد يشيل”.

ــ ديدو أحمد: “نفسي أفهم جملة مركبة مفيدة من الهسهس ال بتقوله..!!! مالاقيت دا صنف معروف بيشربه ولا هو مولود كده”.

ــ أحمد شلبي: “والله العظيم ماحد يرضى يدفع فيك شلن ربنا يقسم ظهرك زي ما انت قاسم ظهرنا.. حسبنا الله ونعم الوكيل فيك وف كل ظالم انت وليته علينا ربنا يجمعكم سوا في جهنم””.

ــ أحمد علي: “في جنينة حيوانات فالخليج طالبه قرود.. اتكل على الله يا ريس احنا اولى بالفلوس”.

ــ  أشرف علي: “والله ما حد برضى يشتريك هيجيب لنفسه بلوه وبعدين مش هتجيب نكلة مصديه”.

ــ أحمد النجار: “كلامك متناقض وعيشتك غريبه… أمال مين بيزود مرتبات القضاء والجيش كل شويه”.

ــ محمد علي: “انزل شارع جامعة الدول وانت تجيب فلوس زي الرز بالسهوكة بتاعتك لان مفيش حد من الناس المحترمة حيعبرك لانك لا تساوي شيء”.

ــ أحمد عبدالرحمن: “لا.. وتتباع ليه تخلي المصريين اللى عايشين في الغربه يدفعوا فلوس عشان يدخلوا مصر”.

ــ بيتر باركر: “على فكرة ممكن الاعضاء تتباع، هيبقى أول رئيس يدخل التاريخ انه باع اعضاؤه لمصر (الجيش) و يفضل رئيس لحد لما يموت”.

ــ عمر عبدالقادر: “ياعم انت هتشتغلنا.. دا انت موقف اللي خلفونا في صلاح سالم ساعة علشان تعدي النهاردة وماشي بجيش حرس وعربيات وموتسيكلات”.

ــ محمد المصري: “ما احنا عارفين ان محدش يرضى يشتريك .. في حد برضو يشترى “..”..  ده انت العمل الأسود بتاع المصريين، ربنا يهون علي الشعب وياخد أمانته”.

 

 

* ما لم يقله السيسي في “تنمية 2030

أصر قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي على الخروج على النص خلال كلمته بمؤتمر “رؤية مصر 2030″، المقام اليوم، بمسرح الجلاء للقوات المسلحة، مقدما رؤية للتنمية الشاملة في مصر.

وعلى عكس اللقاء الاستراتيجي الأول للقوات المسلحة ، الذي عقد في وقت سابق بمسرح الجلاء بالقاهرة، وقال خلاله “لو عايزيني أمشي…أنا أمشي من غير متنزلوا في الشارع وبلا مظاهرات”، قال اليوم : “”إنتم فاكرين إنى أنا هسيبها ولا حاجة..لأ مش هاسيها.. أنا هفضل أبني وأعمل فيها لغاية ما تنتهي حياتي”، وكانت مقولته الأولى اثارت السياسيين والنشطاء المعارضين لسياساته ، والذين استغلوا مقولته مطالبينه بالالتزام بها والرحيل، استجابة لتظاهرات المعارضة ورافضي الانقلاب العسكري، فيما طالبه آخرون بفتح الميادين لتمكين الشعب من التعبير عن رأيه، وهو ما لم يحدث، وجاء نفيه وتكذيبه لما قاله سابقا، مؤكدا على البقاء.

وجاءت كلمات السيسي مثيرة للسخرية، ففي الوقت الذي يعيش فيه العالم خالة غير مسبوقة من الانفتاح الاعلامي والمعللوماتي، يطالب السيسي شعبه بألا يسمع إلا منه هو فقط، رابطا الأمر بحب الوطن، قائلا: “”اسمعوا كلامي أنا بس.. بس”!!

وعلى عكس ما أثاره من انتقادات لللإسراف المالي في تنقلاته خلال حادثتي السجادة الحمراء أثناء احتفاله بتدشين مشروعات بالسادس من أكتوبر، غربي الحيزة مؤخرا، وموكبه الرئاسي خلال زيارته للبرلمان بوسط القاهرة، جدد السيسي مكالبته للمصريين بالتقشف ، مشددا على “لازم نتحمل عشان ولادنا” وهي الدعوة التي لا يفتأ يكررها في كثير من المواقف، والتي يقابلها المواطن البسيط بضجر شديد وسط ما يواجهه من أزمات اقتصادية وأرتفاع في الأسعار والخدمات وتدني قيمة الجنية المصري …

وبأسلوبه العنجهي المخالف لقواعد العلم والمهنية واصل السيسي بطولاته الكلامية ، قائلا : “اسألوا عليا في الجيش أن معنديش حاجة في مراحل، كل مشروع يتعمل في مرحلة واحدة، تكلمني في سنة أو سنة ونصف، ممكن أجي معاك في سنتين”…وقد تجلت خسارة الشعب المصري لمقدراته من العملات الأجنبية في مشروع تفريعة قناة السويس الجديدة، والتي تزايدت تكلفتها المالية بفعل ضغط الوقت في عملية الانجاز ما استلزم جلب عدد أكبر من الشركات العالمية والمعدات الضخمة في عملية الحفر، وذلك برغم تباطؤ حركة التجارة العالمية، وهو ما اعترف به لاحقا رئيس البنك المركزي السابق هشام رامز في تصريحات صحفية، وهو ما حذر منه خبراء اقتصاديين.

وتكررت مقولات السيسي المطالبة بضغط الوقت في أية مشروعات في خلال افتتاح عدد من المشروعات التي ينفذها الجيش في عدد من المناطق، وهو ما دائما يرد عليه “تمام يا أفندم” من قبل قيادات الجيش الذي باتوا يسيطرون على عمليات تنفيذ معظم الممشروعات في مصر، بعد قوانين وقرارات رئاسية لتمكين الجيش وشركاته في اقتصاد مصر…

وزعم السيسي أنه يستطيع بناء 2 مليون وحدة سكنية في السنة، وإقامة ألف منطقة صناعية، كما زعم سعيه لإقامة أكبر مجمع ورش فنية في العاصمة الإدارية الجديدة!!

وبطريقة غير دبلوماسية مخالفة للبرتوكولات التي لا يتقيد بها السيسي غالبا، قاطع  كلمات ممثلي الحكومة ، حيث حرص على إبداء رأيه واعتراضه على بعض الجمل التي جاءت على لسان بعض وزراء حكومة المهندس شريف إسماعيل. ودون “السيسي”، ملاحظاته على كلمة الدكتورة هالة يوسف، وزير الدولة للسكان السابقة، حول رؤية الشباب للمشاكل والظروف النفسية والفكرية التى تواجههم فى مصر، وهي الإحصائيات التي نوقشت فيها من قبل الرئيس أمام الحضور. كما اعترض الرئيس على التفاصيل التي شملتها كلمة طارق عامر، محافظ البنك المركزى، حول القروض التى سيتم إقراضها للشباب، بشأن إقراض قرابة 50 شركة كبرى في مصر 250 مليار جنيه سنويًا بما يعني 30% من نسبة القروض التي حددتها الدولة للبنوك، وهو الأمر الذي اعترض عليه “السيسي”، قائلًا: “هنخصص 200 مليار منهم للشباب لعمل مشروعات صغيرة”. وعلق “السيسي”، على كلمة وزير الشباب والرياضة الدكتور خالد عبدالعزيز، بشأن توفير مصايف لطلاب المدارس والجامعات، مشددا على الوزير ضرورة أن تتحرك الوزارة وتوفر فرص جيدة في المصايف من أجل جذب قطاعات كبيرة من الطلاب. 

وقال عبدالفتاح السيسي، للحكومة: “لو كنتم عملتم مشروع أثاث دمياط من سنة ونصف فاتت، كان زماننا دلوقتي بنسلم ألف ورشة لشباب دمياط”. 

وأثار السيسي ضحكات الحاضرين من وزرائه وقيادات الجيش بكلماته: ” أنا جاي أنظف الدنيا” وأضاف: “عشان ماضيعش ابني”.

وواصل السيسي خديثه عن معاناة مصر من نقص في البنية الأساسية قائلا: “مصر بها نقص وضعف وانتو مش عارفين ونسعى لتعويض هذا النقص، ونسعى لرصف 6000 كيلو من الطرق نهاية العام والانتهاء من 133 كوبري خلال 20 شهرا”.  وأضاف السيسي خلال كلمته بـ”مؤتمر مصر 2030″: “أنا مش بكدب، وعارف بقول إيه”، مشيرا إلى أن الدولة المصرية ترصد محاولات لا تزال مستمرة من أجل إسقاط مصر، ووحدة المصريين هي السبيل الوحيد لمواجهة مخططات إسقاط البلاد”…وهو ما يمكن فهمه في اطار حشد الشعب حول قيادته للبلاد ، وعدم الالتفاا للمشكلات السابقة التي تحدث عنها.

 

 

*احنا كفرة وهنقتلكم”.. تهديد ضابط بقتل “الإخوان”: جريمة دولية

على طريقة وزير عدل الانقلاب أحمد الزند في تمنيه قتل 400 ألف إخواني مقابل قتلى الجيش والشرطة –الذين لم يثبت تورط الاخوان المسلمين في قتلهم، وقبل اتظار التحقيقات، سار أحد الضباط المرافقين لمستشار الرئيس مرسي أحمد عبد العاطي ، خلال محاكمته أمس في القضية الهزلية المسماة “التخابر  مع قطر” مهددا اياه بالقتل، مقتديا بقائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي الذي وعد من قبل ، الضابط أحمد بأن من يقتل أو يصيب أحد المتظظاهرين برصاص أو خرطوش أو غاز مسيل للدموع فلن يحاكم!!!

أمس، سمحت محكمة، جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد شرين فهمي، لـ” أحمد عبدالعاطي” مدير مكتب الدكتور محمد مرسي، بالحديث بعد استشارة دفاعه المحامي عبدالمنعم عبدالمقصود في الحديث، واشتكى مدير مكتب  مرسي، أحمد عبدالعاطي، من تعدي أحد الضباط عليه قبل بدء جلسة محاكمته في قضية “التخابر مع قطر”.

وقال عبدالعاطي إنه أثناء إجراء التفتيش قبل دخولهم لقفص الاتهام بالمحكمة، تعدى عليه أحد الضباط بالسب والتهديد، كما هدد جميع المتهمين وذويهم بالقتل، قائلاً لهم: “أيوة إحنا كفرة وقاتلين وقتلناكم وهنقتلكم”. وأكد عبدالعاطي أنه أصيب بكدمات في يده جراء الاعتداء عليه بالضرب، مشيرًا إلى أن التعدي عليه هو أمر متواصل من مسلسل التعدي عليهم وإهانتهم وذويهم في السجون.

سياق إجرامي

جاءت تهديدات الضابط وسط سياق من التعدي الأمني وانتهاكات حقوقية متصاعدة، بقتل مواطنين على أيدي أمناء الشرطة وضباط الداخلية، فيما يرفض وزير الداخلية العودة للمحاكمات العسكرية لضباط وجنود الداخلية وأمناء الشرطة، بينما يبرئ القضاء كل قتلة الثوار والمعارضين …شيماء الصباغ وسيد بلال…وغيرهم، بجانب أكثر من ألف حكم بالاعدام ضد الاخوان المسلمين وتنفيذ الحكم في 7 ، فيما العشرات ينتظرون التنفيذ.

حالات فردية؟!

وعلى الرغم من تشدق قيادات الداخلية بأن الانتهاكات الحقوقية التي تشهدها مصر المنكوبة بعسكرها ،خالات فردية، فقد رصد مركز النديم – الذي جرى اغلاقه الاثنين الماضي- 474 حالة قتل على يد الأجهزة الأمنية، 328 منها خارج أماكن الاحتجاز، وخارجها 137، بخلاف 9 حالات مختلف حولها.

وفي سياق تقريره السنوي الشامل “حصاد القهر في 2015″رصد 700 حالة تعذيب “فردي” و”جماعي” و”تكدير جماعي” لمعتقلين داخل أقسام الشرطة والسجون وأماكن الاحتجاز، منها 250 حالة تعذيب داخل أقسام الشرطة، و24 بمعسكرات الأمن، و98 بمقار جهاز أمن الدولة (الأمن الوطني).

ورصد “النديم” في تقريره السنوي، أيضا 464 حالة اختفاء قسري لمعتقلين، اختطفوا 139 منهم من منازلهم، و25 من مقار عمله بواسطة رجال أمن بملابس مدنية ودون إظهار أي أوراق توقيف أو إذن تفتيش، و4 اختفوا داخل محبسهم، و21 اختفوا بعد إفراج النيابة عنهم.

وأشار تقرير المركز السنوي إلى أن 358 معتقلا عانوا من الإهمال الطبي داخل السجون والمعتقلات خلال 2015.!!!

 إهدار لمنظومة العدالة

قانونيا ، تتصادم تهديدات الضابط والزند والسيسي مع العديد من المقررات الحقوقية والمواثيق الدولية ، التيي تستوجب تدخلا دوليا لوقف مسلسل اهدار القانون والعدالة في مصر؛ حيث تخالف نص المادة الخامسة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والتي تؤكد أنه “لا يجوز إخضاع أحد للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو الحاطة بالكرامة”. 

وهو أيضا ما يستدعي محاسبة الضباط المتورطين بتعذيب المعتقلين والاساءة اليهم ، وفق ما تقرره المادة الرابعة من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والتي تنص على أنه “تكفل الدولة توفير سبيل فعال للتظلم لأي شخص انتهكت حقوقه أو حرياته المعترف بها في هذا العهد، حتى لو صدر الانتهاك عن أشخاص يتصرفون بصفتهم الرسمية، وأن تكفل الدولة لكل متظلم على هذا النحو أن تبت في الحقوق التي يدعى انتهاكها سلطة قضائية أو إدارية أو تشريعية مختصة، أو أية سلطة مختصة أخرى ينص عليها نظام الدولة القانوني، وبأن تنمى إمكانيات التظلم القضائي”.

كما أن ضرب السجناء وتعذيبهم مخالفا للقواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء، والتي أوصي باعتمادها مؤتمر الأمم المتحدة الأول لمنع الجريمة ومعاملة المجرمين المعقود في جنيف عام 1955 ، وأقرها المجلس الاقتصادي والاجتماعي 1957 ، و 1977.

وتنص المادة 12  من “اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من دروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية أو المهينة”، والتي تؤكد على ” تضمن كل دولة طرف قيام سلطاتها المختصة بإجراء تحقيق سريع ونزيه كلما وجدت أسباب معقولة تدعو إلى الاعتقاد بأن عملا من أعمال التعذيب قد ارتكب في أي من الأقاليم الخاضعة لولايتها القضائية”.

 

 

*جيروسالم بوست”: السيسي يتقارب مع حزب الله الشيعي على حساب السعودية

 رأت صحيفة “جيروسالم بوست” الإسرائيلية أن الهدف من زيارة وفد رفيع المستوى من حزب الله اللبناني إلى مصر، ليس فقط تقديم العزاء في وفاة الكاتب محمد حسنين هيكل، بل أيضًا التقارب مع السيسي من أجل المصالح المشتركة.

وقالت الصحيفة:” إن وفدًا رفيع المستوى يمثل الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، وصل إلى القاهرة، يوم الإثنين الماضي، لمناقشة التعاون الأمني مع مصر(الانقلاب)، في ضوء الصراع اللبناني الداخلي والحرب الأهلية في سوريا، وتضمن الوفد، رئيس قسم العلاقات العربية بالحزب حسن عز الدين، والمستشار الإعلامي محمد عفيف، وعضو البرلمان اللبناني على مقداد، ووفق ما ذكرته صحيفة الجريدة الكويتية.

وأضافت الصحيفة، إن الزيارة هدفت إلى تقديم العزاء في وفاة الكاتب المصري محمد حسنين هيكل، والذي توفي عن عمر يناهز الاثنين والتسعين عامًا، والداعم للحزب والذي رفض وصفه بالارهاب.

ورأت الصحيفة، أن الهدف الحقيقي للزيارة هو المصلحة المشتركة بين حزب الله والسيسي، والمتمثلة في التأكد من أن الصراع الداخلي بين حزب الله والمؤسسة المؤيدة للسعودية داخل لبنان، لن ينحدر إلى صراع أشبه بالصراع السوري مع تدخل دولي.

 وأضافت:” إن تصاعد الحرب الأهلية في سوريا، قد خلقت تقارب كبير، بين الحزب اللبناني ومصر (الانقلاب)، حيث يعارض الطرفان الدور الذي تلعبه المملكة العربية السعودية وتركيا في الصراع السوري“.

واستطردت الصحيفة :”دعم تركيا للاخوان المسلمين، ومحاولة السعودية تولي زعامة العالم العربي من خلال تدخلها في اليمن، وسوريا، يحرضان مصر ضد الدولتين، فمصر التي ترسم نفسها كقائد للعالم العربي، تحاول أن تستخدم التقارب مع حزب الله لمنع اندلاع حرب بالوكالة جديدة بين السعودية وإيران.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة “الجريدة الكويتية”، فإن وفد “حزب الله”، سيسلم الجانب المصري خطاب طمأنة إلى مصر، حول الوضع في قطاع غزة، مدعيًا أن نفوذ الحزب في غزة يجب ألا تقلق مصر.

 

 

*مواقع التواصل تقارن بين القذافي والسيسي ..ومغردون : الأخير أكثر جنونا

عقدت مواقع التواصل الإجتماعي مقارنة طريفة بين الراحل معمر القذافي” الرئيس الليبي المقتول بيد شعبه بعد ثورة شعبيه في السابع عشر من فبراير 2011  ، وبين الجنرال “عبد الفتاح السيسي” رئيس الإنقلاب المصري ، وانتشرت فيديوهات عديدة صممها ناشطون لرصد أوجه التقارب الكبيرة بين الرئيسين ، حيث يجمعهما الاستبداد والديكتاتورية ، إضافة إلى الخطابات الغرببة ، والجمل الضاحكة التي ما ينطق بها احدهما حتى تشتعل مواقع التواصل والمنتديات الشعبية سخرية من حمق وطرافة تلك العبارات .

وفي فيديو ساخر ، رأى عدد من النشطاء أن السيسي ما هو سوى نسخة مكررة من الرئيس الليبي الراحل ، وجمعوا بين عبارة “من أنتم ” التي نطق بها الأخير ، وجملة “أنتم مين” التي نطق بها الأول.

بينما اعتبر البعض أن جملة السيسي الخاصة ببيعه لنفسه ، هي الأسوأ في التاريخ التي نطق بها رئيس لدولة ، واعتبروا السيسي أكثر حمقا وجنونا من القذافي. 

 

 

*السيسي للمصريين: اسمعوا كلامي أنا بس

خاطب عبدالفتاح السيسي مواطنيه، اليوم الأربعاء، قائلاً: “اسمعوا كلامي أنا بس(فقط)” في معرض حديثه عن برامج التنمية الاقتصادية وتشغيل الشباب.

جاء ذلك خلال حفل إطلاق استراتيجية للتنمية المستدامة بعنوان “رؤية مصر 2030″، بهدف الخروج باقتصاد البلاد من أزمته المتصاعدة منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011.

وجرت فعاليات تدشين الاستراتيجية، التي نقلها التليفزيون المصري، بحضور السيسي ورئيس حكومته وعدد من الوزراء والمسؤولين المعنيين.

وخاطب السيسي الشعب المصري، خلال الحفل بالقول: “أنتوا فاكرين(أنتم تظنون) أنا هسيبها(سأتركها) لا والله.. أنا هفضل(سأبقى) أبني مصر حتى تنتهي حياتي أو مدتي”. وتابع: “أقول لكل المصريين: اسمعوا كلامي أنا بس.. اسمعوا كلامي أنا بس”، في رد ضمني على ما يثار إعلاميا ومن قبل منظمات محلية ودولية حول انهيار وشيك للاقتصاد في البلاد وانتقادات متصاعدة موجهة للسلطة بكبت الحريات‎‎.

وكان السيسي قد تعهّد في خطاب نهاية العام الماضي بتركه مقاليد الحكم حال طالبت جماهير الشعب المصري ذلك.

ولفت السيسي، خلال حفل اليوم، إلى أن حكومته قادرة على تنفيذ 100 منطقة صناعية خلال عام أو عام ونصف العام، مشيرًا إلى أن الدولة خصصت 200 مليار جنيه(25.5 مليار دولار)‎ للشباب، دون أن يقدم تفاصيل أخرى عن الموضوعين.

وتضمن حديث السيسي توبيخًا لحكومته، للتأخر في تنفيذ المشروعات المخطط لها، مشيرًا إلى وجود أكثر من 3 ملايين شقة مبنية بشكل عشوائي، مشددًا على ضرورة “البدء في إنشاء كيانات(بنى تحتية) مجهزة لتنفيذ المشروعات الخاصة بالشباب“.

ودعا السيسي الشعب المصري بالتبرع يوميًا بجنيه مصري واحد(الدولار= 8 جنيه تقريباً) “من أجل مساندة مصر“.

وقال: “لو كل واحد صحي الصبح دفع جنيه عن طريق موبايله، هنجمع (سوف نجمع) 100 مليون جنيه يوميًا، والله العظيم أنا لو ينفع اتباع(أبيع نفسي) هاتباع عشان خاطر(من أجل) مصر“.

وأشار السيسي إلى أن الدولة المصرية تواجه تحديات داخلية وخارجية، لافتًا إلى أن “ثمة جهد كبير في ملف السياسات الخارجية لمصر وعلاقاتنا مع العالم في تحسن مستمر“.

وتابع: “البنية الأساسية الموجودة في مصر حاليًا ليست بنية دولة.. مصر تعاني من نقص البنية الأساسية“.

بدوره، قال محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر، خلال الحفل، إن البنك سيقدم قروضًا للشباب للمشروعات الصغيرة “بسعر فائدة لن يتعدى الـ5% ومتناقصة“.

من جهته، قال رئيس الحكومة المصرية شريف إسماعيل خلال كلمته في حفل إطلاق الاستراتيجية، إن حكومته “تعمل على تحسين مؤشرات التنمية وتحسين البنية التحية”، لافتًا إلى أن الاستراتيجية “تهدف لوضع مصر بين أفضل 30 دولة على مستوى العالم في مؤشرات التنمية الاقتصادية ومكافحة الفساد“.

وأشار إسماعيل، إلى أن الحكومة “تقدم حوافز وتسهيلات للمستثمرين بالإضافة إلى برنامج إصلاح مالي طموح لدعم الاقتصاد المحلي”، لافتًا إلى أن الاستراتيجية تضم 10 محاور للتنمية الاقتصادية والبحث العلمي والعدالة الاجتماعية والتعليم والصحة والثقافة والسياسية الخارجية والأمن القومي وغيرها.

وأضاف رئيس الوزراء أن “الاستراتيجية تهدف لأن تكون مصر ذات اقتصاد تنافسي ومتنوع وقائم على الاندماج والمشاركة”، لافتًا إلى أن الاستراتيجية تتضمن كذلك “ما يزيد على 200 مشروع وأكثر من 300 مؤشر لقياس الأداء”، لم يوضح معالمها.

وتحدث إسماعيل عن مواجهة بلاده لتحديات كثيرة، لافتًا إلى أن نسبة البطالة بين الذكور وصلت 27%، و44% بين الإناث، لافتًا إلى أن 75% من الموازنة العامة للدولة توجه لبند الأجور والدعم.

فيما قال وزير التخطيط والإصلاح الإداري، أشرف العربي إن الرؤية “مصر 2030″ تهدف إلى تحقيق تنمية مستدامة من خلال أبعاد رئيسية تشمل محاور التنمية الاقتصادية والطاقة والمعرفة والابتكار والشفافية وكفاءة المؤسسات.

وبدأت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري الإعداد للاستراتيجية الجديدة لرؤية مصر عام 2030 مطلع عام 2014، قبل أن يتم إطلاقها اليوم، بحسب مصادر مصرية رسمية.

 

 

*السيسي” للبيع على موقع أمريكي للتسوق ..كيف تحولت جملة خرقاء لواقع مرير؟!

من جملة سفيهة غير محسوبة من رئيس وصفته الصحافة الإيطالية بكونه أخرقا ، لواقع أشد سخفا ومرارة ، فما ان نطق السيسي بجملة : أنا لو ينفع أتباع لاتباع عشان خاطر مصر” ، حتى انفجرت مواقع التواصل الإجتماعي بالنكات اللازعة ، وانتشرت الفيديوهات المفبركة للسخرية من السيسي ومقارنته بالرئيس الليبي الراحل “معمر القذافيوالذي قتل على يد الثوار بعد ثورة شعبية ضخمة ، وقد جاءت تلك العبارة في ثنايا كلمته بحفل تدشين مبادرة «مصر 2030»، اليوم الأربعاء.

وقد نشر الممثل الكوميدي يوسف حسين ، صاحب برنامج (جوتيوب) الشهير ، فيديو ساخر ، يعتبر السيسي قد أصابه الجنون بتصريحه ذاك ، وقد حقق الفيديو انتشارا كبيرا واستحسانا من رواد مواقع التواصل، إلا أن أحد المصريين الظرفاء ، قد حقق رغبة السيسي بالفعل في بيع نفسه ، ووضع صورته في إعلان بيع ، على موقع (إيباي ebay ) الأمريكي ، تحت عنوان : للبيع مشير وطبيب للفلاسفة بخلفية عسكرية استعمال طبيب.

بينما جاءت تعليقات النشطاء على إعلان بيع السيسي ، حادة وساخرة وتنطق بالمرارة، حيث علق “علي محمد” قائلا :  دوبيزل مصر …… للبيع او للتنازل   ( رئيس جمهورية استعمال خليجى)    رئيسى ظريف    استعمال خفيف     تشطيب نظيف     شاسيه دوار    موتور جبار    4 حمار   خلفية عسكرية دماغ مهلبية     صناعة مصرية     مشير عبيط     مقدم بسيط      والباقى تقسيط     إعلان بالوسيط  قبل ما يعقل يا جدعان  

بينما سخر حساب باسم “سمير محمد” قائلا : طب البيعة دي تلزمني يا بشر

 الحمار اللي بنشيل التراب عليه للغيط مات والطالعة دي تلزمني .

وأضاف حساب “ثابت على قيمي : أنا أدفع 1000 دولار  ده طبعا تمن البدلة والساعة أنما الجته ولا تسوي نكلة

بينما تساءل “خالد فهمي” : مفيش عرض يا جماعة، تخفيض يعني متفهموش غلط

وعلق حساب “القلب الذهبي” : انا شاري .. جنيه ونص .. شرط يكون معاه جراب .. 

مش علشان يحميه. علشان ميوسخش اي مكان احطه فيه .

وسخرت “إشراقة امل” قائلة :  اشتريه بجوز جزمة.

 

 

*النظام المصري يمارس خطة الإلهاء علي حساب : شرف “لميس” و كرامة “مرتضي و أديب” و أم شردي

بين الحين والآخر وبشكل متكرر، تبرز على الساحة المصرية قضية مثيرة للجدل أو خبر لافت أو غريب أو تصريح يخالف كل القيم والأعراف، وهو ما يرى فيه محللون خطة لإلهاء المصريين عن الأزمات التي تعيشها بلادهم منذ انقلاب 3 يوليو/تموز 2013.

ويرى محللون أن هذه الحيلة تمارسها السلطة حالياً لتخفي فشلها الفادح عبر تصدير الأخبار اللافتة والغريبة والمثيرة للجدل، مثل انضمام الراقصة سما المصري إلى حملة “أخلاقنا”، أو فتوى للشيخ علي جمعة تقول بأنه “قد مات شهيدا، من مات فداء للمحبوب“.

و اليوم نري الخناقة “الشهيرة بين مرتضي منصور و عمرو أديب التي دخل علي اطرافها توفيق عكاشة ليدافع عن منصور و يسب أديب و من جانبه دخل مصطفي شردي ليلوم مرتضي منصور و يتحداه ان يشتمه بأمه

و تدني مستوي الحوار لدرجة اتهام مرتضي منصور لعمرو اديب بأنه كان يختبأ تحت السرير حينما كان يأتي الوزير السابق محمود محيي الدين لزيارة زوجته لميس الحديدي

خطة قديمة

وفي مقال شهير للمفكر الأميركي نعوم تشومسكي عن الإستراتيجيات العشر لخداع الجماهير، تصدرها الإلهاء الذي أوضح أنه “يتم بواسطة طوفان مستمر من الترفيه والأخبار غير المجدية، مضيفا أن “إستراتيجية الإلهاء هي أيضا لازمة لمنع اهتمام الجمهور بالمعارف الأساسية، والحفاظ عليه منشغلا دون أدنى وقت للتفكير“.

موقع “مونيتور” الأميركي رصد تطبيق ذلك في مصر، ملمحاً إلى أنه “كلما تأزم الموقف في مفاوضات سد النهضة، تسارع الحكومة إلى تأكيد اكتشافها آبارا جوفية جديدة“.

بدورها اعتبرت جمعية حماية المشاهدين والمستمعين والقراء المصرية أن العام 2015 هو “عام الإعلام الفضائحي والتضليل الإعلامي، وهو ما أدى إلى تراجع معدلات مشاهدة الفضائيات، وانخفاض توزيع الصحف“.

تأصيل الجهل

حول هذا الموضوع يرى خبير الموارد البشرية فتحي النادي أن نجاح الإلهاء يعتمد على جهل متأصل تراكم على مر السنين لتسطيح الشعب من خلال إعلام مصنوع ومفبرك، وما يتبع ذلك من فوضى.

ولم يستبعد النادي وجود “يد تنظم عملية الإلهاء” بالدولة “في ظل إعلام يعمل بالدعاية السياسية ويخدم أغراض النظام، مع تفشي جهل وأمية يجعلان المتلقي يصدق كل ما يقال ويردده كالببغاء، وتنحصر اهتماماته السطحية في توافه الأمور“.

وأضاف أن نجاح المتلقي في تجنب الاستدراج إلى خطة الإلهاء يعتمد على وعيه وثقافته، لكن غير المتعلم لن يكون بمقدوره الاختيار وسيظل فريسة سهلة لهذه الخطة.

بدوره، توقع الباحث في المرصد العربي لحرية الإعلام سيد أمين وجود كيان يدير خطة الإلهاء،  مشيرا إلى أنه في نهايات العام 2011 اعترف مسؤول أمني سابق على إحدى الفضائيات أنهم كانوا “يتعمدون إطلاق الشائعات وإحداث الاضطرابات كقنابل دخان لإيجاد سواتر تسمح بتنفيذ مهام أخرى“.

واعتبر أمين أن هذه السياسة تنجح غالباً في تعطيل وعي الجمهور لفترة ما، ولكن الحقائق تفرض وجودها خاصة مع تقدم وسائل الاتصال والتواصل

قابلية للإلهاء

ويلفت المحلل والخبير النفسي أحمد عبد الله إلى أن السلطة تسعى في البداية إلى صياغة العقليات لتكون قابلة للإلهاء تماما، مثل القابلية للاستعمار، بحسب وصفه.

وأوضح عبد الله أن الشعوب بشكل عام والعربية بشكل خاص لديها هذه القابلية، ويتجلى ذلك في بروز حدث بحملة كبيرة ثم ما يلبث أن يختفي، ويرى أن طريقة التعليم تجعل قابلية الطلاب للتشوش عالية، كما أن معرفة غالبية المصريين سطحية، وهو ما يظهر في النقاشات العامة، وبالتالي يصبح من السهل إلقاء أي معلومة بهدف الإلهاء، وفق رأيه.

واعتبر أن بث الخوف بين المواطنين يجعلهم في حالة من التوتر الشديد تسهل وقوعهم في فخ الإلهاء، مؤكدا أن “مصادر الناس في المعلومات أصبحت هي البرامج التلفزيونية التافهة“.

 

 

كلام داخلية الانقلاب عن الرعاية الطبية شو إعلامي.. الاثنين 22 فبراير. . مصر خارج تصنيف أفضل الدول العربية

سجون مصركلام داخلية الانقلاب عن الرعاية الطبية شو إعلامي.. الاثنين 22 فبراير. . مصر خارج تصنيف أفضل الدول العربية

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*مصر خارج تصنيف أفضل الدول العربية

خرجت مصر عن تصنيف مركز “كارنيجي للشرق الأوسط”، حول أفضل أنظمة الحكم في الدول العربية والذي حلت فيه تونس بالمركز الأول بينما جاءت العراق في ذيل القائمة.

وجاء التصنيف وفقًا لاستطلاع شارك فيه 105 خبراء من كل البلاد العربية تقريبًا، وشمل وزراء سابقين، وأعضاء في البرلمانات العربية، وقادة في القطاعات الاستثمارية، بالإضافة إلى علماء ومستشارين لدى رؤساء الدول وناشطين وقادة في المجتمع المدني.

ووضع الاستطلاع الجمهورية التونسية على رأس الدول العربية، كأفضل نظام حكم، تلتها المملكة المغربية، فيما حل العراق أخيرًا ضمن التصنيف، في حين كانت مصر خارجه.

واعتمد المركز في اختيار الدول على الطلب من الخبراء المشاركين ثلاثة أسماء من مجموعة دول بالترتيب، إذ جاءت تونس على رأس اللائحة، بناء على تقديم مجموعة من مميزات نظام الحكم فيها، أبرزها حسب الاستطلاع، أنها “استطاعت وبعد خمس سنوات من ثورتها مواجهة جميع التحديات، وتقديم النظام الأكثر شمولاً من الناحية السياسية في العالم العربي”، فيما منح الاستقرار السياسي والإصلاح الهادئ والتدريجي المملكة المغربية المرتبة الثانية.

واللافت في ترتيب الدول الذي ورد في نتائج استطلاع رأي المركز، هو وضع مصر خارج التصنيف، بل وصفت مجموعة من الخبراء، الذين اختاروا الدول الثلاث الأفضل، نظام الحكم في مصر بـ”الاستعباد السياسي“.

وعالج الاستطلاع كذلك الأولويات المحلية والإقليمية داخل الدول العربية، وأظهرت الإجابات على سؤال مفتوح طرحه المركز على الخبراء المشاركين فيه، أن التحديات السياسية والاقتصادية المحلية إلى جانب الأوضاع الأمنية، تتقدم على التحديات الإقليمية والجيوسياسية.

وجاءت مواجهة الأنظمة الاستبدادية على رأس لائحة الأولويات، التي يجب معالجتها داخل الدول العربية، حسب إجابة الخبراء، بعدها معضلة الرشوة، ثم الإرهاب والتنظيمات المتطرفة، ورابعًا القضايا التعليمية، تليها مشاكل البطالة وتشغيل الشباب، فيما حلت النزاعات الإقليمية سابعة في الترتيب ضمن لائحة ضم عشر أولويات.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أن الأغلبية الساحقة من الخبراء يؤيدون الديمقراطية التمثيلية في بلدانهم، وقال 80 من أصل 101، إجابة على سؤال “هل تعتقد أن الديمقراطية التمثيلية هي شكل مناسب من الحكومة لبلدك؟، (نعم)، فيما أجاب 6 منهم بـ(لا)، والـ 15 المتبقين بـ”غير متأكدين“. 

 

 

*أسر المعتقلين بأقسام شرطة البحيرة: كلام داخلية الانقلاب عن الرعاية الطبية شو إعلامي

كشفت أسر المعتقلين السياسيين بأقسام شرطة مراكز محافظة البحيرة زيف التصريحات الإعلامية لمدير أمن الانقلاب بالبحيرة حول تحريك قوافل طبية لتوقيع الكشف على ما أسماهم المساجين في زنازين أقسام الشرطة المختلفة.

وأكدت أسر المعتقلين أن هذا الكلام والتصريحات للإستهلاك الإعلامي ولم يحدث منه شئ ولم يتم توقيع الكشف الطبي على أحد من المعتقلين السياسيين المتكدسين في اقسام الشرطة بل هناك تعمد لإهمال حالتهم الصحية وعدم علاجهم ليتعرضوا للموت البطئ بالإهمال الطبي.

وأكدت رابطة أسر المعتقلين في تصريحات صحفية أن زويهم المحتجزين بزنازين أقسام الشرطة يعانو حياة صعبة ويتعرضون للموت البطئ بالإهمال الطبي ومعاناه أصحاب الامراض المزمنة من عدم توقيع الكشف الطبي عليهم ومنع لأدوية.

وأوضحوا أن المعتقلين يعانون بأقسام الشرطة من عدم التهوية ، وانقطاع دائم للمياة والكهرباء ويعيشون على ضوء عمود إنارة القسم بالخارج ، مع إنتشار أمراض الجلدية والطفح الجلد والتنيا والجرب.

وشددوا على أن إدارة أقسام الشرطة من داخلية العسكر لا تسمح بدخول العلاج اللازم لمواجهة العدوى المنتشرة بين المعتقلين ، وترفض أى اقتراح بخفض تكدس الزنازين وبها كبار سن يعانون من التدخين الكثيف وتناول المخدرات بأنواعها طوال اليوم من قبل الجنائيين.

وكشفت الرابطة أن كافة المعتقلين لم يعرضوا على أى من الأطباء لتوقيع الكشف عليهم ولا السماح لهم بالعلاج على نفقتهم الخاصة ، ويمنعون من التريض نهائيا بالمخالفة للقانون ويضيق عليهم في الزيارات التي لا تتعدي الخمس دقائق وتكون عبر سلك شائك و رفضهم تنفيذ زيارة أذن النيابة.

وكشفت الرابطة أن مليشيات داخلية الانقلاب تتعمد التعدي على المعتقلين أثناء زيارة زويهم ، ويتعرضون لرش مادة حارقة تعرف باسم الشطة على كل المعتقلين جنائي وسياسي لمواجهة ما أسموه الشغب و تؤدي الى امراض جلدية والتهابات حادة.

وطالبت أسر المعتقلين بأقسام الشرطة منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية ومنظمات المجتمع المدني بسرعة التحرك لإنقاذ المعتقلين قبيل تكرار مأساة الصيف الماضي من وقوع قتلي بزنازين الأقسام جراء التكدس وما يعانوه بداخلها محملين داخلية العسكر المسئولية كامله لتحقيق سلامة كافة الاحرار في سجون العسكر.

وأكدت الأسر أن الشو الإعلامي والكذب على المواطنين والرأي العام بتوفير رعاية طبية كذبة كبيرة من قبل جلادين داخلية العسكر بالبحيرة،.

وأشاروا إلى أن إحاصائيات المنظمات الحقوقية حول الإهمال الطبي والقتل البطئ المتعمد من قبل شرطة الانقلاب في غرف الحجز الإداري والمعتقلات خير دليل على فجر وكذب الانقلابيين وسنتخذ الإجراءات القانونية لمواجهة إهدار القانون وتعمد قتل الابرياء دون وجه حق لتصفية خصومة سياسية.

وكان مدير امن الانقلاب بالبحيرة قد ادعى فى تصريحات إعلامية أنه تم تسيير قافلة طبية اليوم استهدفت خدمة 720 مريضًا و أن القافلة التى انطلقت اليوم مستمرة حتى يوم الثلاثاء المقبل و تضم مجموعة من أكفأ الأطباء فى جميع التخصصات.

كما ادعى نائب مدير أمن الانقلاب بالبحيرة أن الحملة استهدفت المساجين وتم توقيع الكشف الطبى على 140 مسجونا بينهم حالات عظام وبواسير وقلب وأسنان وضمت 16 تخصصا ما بين قلب، وباطنة، وعظام، وجراحة، وأعصاب، ورمد، وصدر .

 

 

*مواطنوان يحررون محاضر ضد بنك مصر بعد رفض البنك صرف أموالهم الشخصية بالدولار

حرر مواطنون من عملاء بنك مصر فرع طنطا في الغربية، محاضر ضد الأمن الإداري في البنك والموظفين بسبب رفضهم صرف الحوالات التي يملكونها بالدولار، وحمل المحضر رقم 2619/2016 إداري قسم أول طنطا بحسب جريدة الوطن المؤيدة للانقلاب.

وقال شهود عيان: “نشبت مشادات ومشاجرات عنيفة بين عدد من المواطنين والأمن الإداري الخاص بالبنك، والموظفين بسبب عدم صرف دولارات للعملاء”.

وأضافوا: “نشبت أيضا مشادة بين إحدى السيدات والأمن بعدما صورت غضب الأهالي بالهاتف المحمول، وتعدى عليها مشرف الأمن فتم الاتصال بالنجدة، وتحرر محضر رسمي ضد مشرف الأمن”.

 

 

*مظاهرات ليلية بالمحافظات رفضًا لجرائم العسكر

نظم ثوار المحافظات، مساء اليوم الإثنين 22 من فبراير 2016، عدة مظاهرات ليلية حاشدة؛ رفضا للانقلاب العسكري.

وخرجت الفعاليات من الزقازيق بالشرقية، وبني حدير ببني سويف، وبئر العبد بشمال سيناء، ودمياط الجديدة وأبو المطامير بالبحيرة، ورفع المشاركون صور الرئيس مرسي وشعار رابعة.

وردد المشاركون هتافات تندد بجرائم العسكر وبتفاقم الأزمات المعيشية، فضلا عن هتافات تطالب بالقصاص للشهداء وإطلاق سراح المعتقلين.

 

 

*شركات طيران عالمية تهدد مصر بوقف رحلاتها لنقص الدولار

فاقمت أزمة نقص الدولار في مصر، عدم قدرة الشركات الأجنبية على تحويل أرباحها إلى خارج، لتمتد الأزمة إلى شركات طيران تتعامل مع السوق السياحية المصرية، بعد أن كانت قاصرة خلال الفترة الماضية على كيانات عاملة في قطاعي الصناعة والتجارة.

وأخطرت شركات طيران أجنبية، منها “إير فرانس” والخطوط الجوية الملكية الهولندية “كى إل إم” الحكومة المصرية، بأنها قد تضطر إلى وقف رحلاتها إلى مصر في حالة عدم تحويل أرباحها إلى الخارج، وفق ما ذكرته مصادر مصرية.

وسبق أن نقلت “إير فرانس” و” كي إل إم” اللتين تديرهما شركة واحدة، عملها من مصر إلى مكتبها الإقليمي الجديد في مركز الشحن والخدمات اللوجستية في مطار دبي الدولي مطلع فبراير/شباط الجاري.

وتعاني مصر أزمة نقص الدولار في سوق العملات، وارتفاع سعره في السوق الموازي (السوق السوداء) إلى أكثر من 9 جنيهات، في حين وقف سعره الرسمي عند 7.78 جنيهات للشراء و 7.83 للبيع.

وقال مصدر مسؤول في اتحاد الصناعات المصري، إن “مصر تشهد أزمة كبيرة في الاستثمارات الأجنبية التي كانت تمثل رافدا مهما لتوفير النقد الأجنبي، ولولا المنح والقروض التي تلقتها مصر طوال عامين ونصف العام لما كان الاقتصاد صامدا حتى الآن“.

وأوضح المصدر، أن شركات الطيران وقبلها جنرال موتورز” و”مرسيدس” للسيارات ليست الحالات الوحيدة المتضررة من عدم توافر الدولار، مشيرا إلى أن هناك العديد من الشركات الأجنبية التي لا تستطيع تحويل أرباحها إلى الخارج وإلى الشركات الأم التابعة لها.

وأعلنت جنرال موتورز لصناعة السيارات الأميركية في وقت سابق من فبراير/شباط الجاري، أنها أوقفت إنتاجها في مصر، بسبب عدم قدرتها على توفير الدولار اللازم لاستيراد مستلزمات الإنتاج.

وقال المصدر في اتحاد الصناعات المصري، إن أرباح الشركات الأجنبية المتراكمة منذ نحو 3 سنوات تزيد عن 15 مليار دولار، أي انها توازي الاحتياطي الموجود لدي المصرف المركزي المصري.

وهوى احتياطي مصر من النقد الأجنبي إلى 16.47 مليار دولار، في يناير/كانون الثاني الماضي، مقابل نحو 36 ملياراً بنهاية عام 2010.

وبحسب المسؤول في اتحاد الصناعات المصري، فإن عدم القدرة على تحويل الأرباح ليس قاصرا على الشركات الصناعية والتجارية وإنما الخدمية أيضا، موضحا أن شركة “اتصالات مصر” التي تستحوذ شركة اتصالات الإمارات على الحصة الأكبر منها لديها أرباح تبلغ 650 مليون دولار، وشركة “إل جي” للإلكترونيات لديها أرباح 1.5 مليار دولار، ومثلها لشركة جنرال موتورز، وغيرها العديد من الشركات التي لا تستطيع تحويل أي دولارات للخارج.

وأضاف أنه منذ تطبيق قرار وضع سقف لسحب الدولار مطلع العام الماضي لا تستطيع الشركات تحويل أي أرباح، ولا تستطيع استيراد المواد الخام اللازمة لعمليات الإنتاج.

وكان المصرف المركزي قد وضع سقفا لسحب وإيداع الدولار في فبراير/شباط 2015 بنحو 10 آلاف دولار يوميا و50 ألف دولار كحد أقصى شهريا، وتم رفع هذا الحد لاحقا إلى 250 ألف دولار قبل زيادته في وقت سابق من الشهر الجاري إلى مليون دولار.

وحذر أبو بكر الديب، الخبير الاقتصادي المصري، الحكومة من حدوث شلل قريب في الصناعة وقطاعات أخرى، إذا لم تعمل الحكومة على توفير الدولار اللازم لدورة الإنتاج.

وقال الديب، إن عائدات مصر من الدولار، وأهمها قناة السويس والسياحة، لا تكفي فاتورة الاستيراد وحده، مشيرا إلى أن استمرار هذه الأزمة يمثل كارثة لأغلب الشركات.

وأشار إلى أن نقص العملة الأميركية تسبب في صعود غير مسبوق في سعرها بالسوق السوداء، ما يؤدي إلى موجة كبيرة من ارتفاع أسعار مختلف السلع وظهور مشاكل اجتماعية كبيرة، وتآكل قيمة المدخرات بالجنيه في المصارف، كما أن قيمة الدين العام الخارجي سترتفع لكونه بالدولار وأيضا ارتفاع قيمة خدمة هذا الدين.

وكان المصرف المركزي اجتمع الأسبوع الماضي، مع شعبة الصرافة بالاتحاد العام للغرف التجارية، لتحجيم المضاربات على النقد الأجنبي، إلا أن محللين أكدوا أن المركزي لم يتخذ إجراءات عملية لوقف نزيف الجنيه المصري مكتفياً بالتضييق على شركات الصرافة.

وتتوقع مصارف استثمار في مصر رفع سعر الدولار في السوق الرسمي ليتراوح بين 8.5 و9.5 جنيهات خلال العام الجاري، في خطوة واحدة، مقابل 7.83 جنيهات حاليا، بسبب الضغوط المتزايدة على الاقتصاد والتي تدفع الحكومة للتخلي عن دعم العملة المحلية.

 

 

*محافظ البنك المركزي: لا أحد يتفهم حقيقة الوضع في البلاد “حتى زوجتي”

قال طارق عامر محافظ البنك المركزي، إنه لا أحد يفهم حقيقة الأوضاع الاقتصادية في البلاد، مضيفًا: “حتى زوجتي تنزعج أحيانًا بسبب عدم معرفتها بهذه الحقيقة“.

وأكد خلال لقائه في برنامج “مع إبراهيم عيسى”، المذاع على قناة “القاهرة والناس”، اليوم الأحد: “المصريون يجب أن يدركوا حجم المقومات التي تمتكلها مصر، وحجم المشكلات والتحديات أيضًا، لكنني أؤكد أننا نسيطر على الوضع، وعلى المواطنين أن يثقوا بنا“.

وتابع: “مشكلتنا في مصر أننا نريد عمل كل شيء في نفس الوقت والنتيجة أننا لا ننجز أي شيء في النهاية”، مؤكدًا على ضرورة وضع رقابة فنية قوية على أسواق المال والمصارف وعمل إصلاحات رقابية على البنوك في مصر.

 

 

*”وزير أوقاف الانقلاب” مسجل خطر منذ عام 1992

أكد المحامي نبيه الوحش أن محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف في حكومة الانقلاب “مسجل خطر” منذ عام 1992.

وقال الوحش، في حوار له مع برنامح “انفراد” على فضائية “العاصمة“: “تقدمت ببلاغ للنائب العام ضد محمد مختار جمعة قبل أن يكون وزيرا، ولكن تم وضعه في الثلاجة”، مشيرا إلى أنه ذهب إلى مكتب نائب عام الانقلاب السابق هشام بركات، وطالبه بتحريك البلاغ والتحقيق مع مختار جمعة فيما جاء بالبلاغ من نهب للمال العام.

 

 

* زوجات أمناء الشرطة المقبوض عليهم: الوزارة باعتهم

أعلنت جيهان حمدى عبد الهادى- زوجة منصور أبو جبل، أمين الشرطة المقبوض عليه مع 6 من زملائه منذ يومين- دخولها في إضراب عن الطعام، مع باقى زوجات المقبوض عليهم، مطالبة الداخلية بالسماح لهن بالتواصل مع أزواجهن للاطمئنان عليهم.

وأشارت إلى أنها تلقت اتصالات تفيد بوفاة أحد المقبوض عليهم، وهو الأمين إسماعيل مختار، وأن زوجته تمر بحالة شديدة السوء، وهي لا تعلم شيئًا عن زوجها.

ونفت زوجة منصور أبو جبل التهم الموجهة إلى الأمناء المقبوض عليهم، مؤكدة أنها تهم ملفقة، قائلة: «جعلوهم كبش فداء لممارسات الداخلية بعد خدمتهم لمصر لسنوات طويلة“.

واستنكرت ما جاء في التحقيقات حول تكوين زوجها وزملائه جماعة محظورة، والعمل على زعزعة الاستقرار والأمن القومي، مؤكدة أنها تهم لا أساس لها من الصحة“.

وتابعت: «الأمناء الـ7 تم القبض عليهم لدفاعهم عن حقوقهم وحقوق زملائهم التي أهدرت على مدى عقود منذ إنشاء معهد أمناء الشرطة”، مضيفة “لو كانوا من الإخوان ليه ماقبضوش عليهم من زمان؟!”، وذلك بحسب قولها.

وأضافت «لو كان المسؤولون بيسمعوهم، ولو كانوا بيعطوهم حقوقهم، مكنوش اعتصموا ولا تظاهروا.. الشعب عمل ثورتين 25 يناير و30 يونيو، والناس اعتصمت بالشوارع عشان كان ليهم مطالب محدش حققها لهم فاعتصموا“.

وأكدت أنه «تم القبض على الأمناء وهم متوجهون لمدينة الإنتاج الإعلامي؛ من أجل عرض مطالب كل الأفراد والأمناء على مستوى الجمهورية، والتي لم يتحقق منها شيء“.

واتهمت «جيهان»، مدير أمن الشرقية بأنه سبب القبض على زوجها وزملائه، مشيرة إلى أن الأمناء حرروا محضرا الأيام الماضية بقسم أول الزقازيق للتراخي الأمني، وعودة الجريمة بشكل كبير، وأكدت أن مدير الأمن باع أبناءه، وقال «معرفش عنهم حاجة»، «وكمان أفراد وأمناء الشرطة بالشرقية باعوا زوجي وزمايله”.

 

 

*لماذا يخاف “برلمان العسكر” من استدعاء “جنينة” حول فساد الـ600 مليار؟

لماذا يخاف برلمان السيسي من استجواب المستشار هشام جنينة في فساد الـ600 مليار؟”.. سؤال يطرح نفسه بقوة بعد تباطؤ البرلمان في استدعاء رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة، حول تصريحاته بأن فاتورة الفساد في مصر خلال عام 2015 بلغت 600 مليار جنيه.

وعلى الرغم من تأكيد عدد من أعضاء برلمان السيسي باتخاذ إجراءات حازمة ضد “جنينة” بعد مرور ذكرى 25 يناير، إلا أن ذلك لم يحدث، وذلك على الرغم من تحدي محامي “جنينة” للبرلمان باتخاذ قرار باستدعاء موكله ومناقشته فيما صدر عنه من تصريحات.

وكعادة سلطات العسكر إذا أرادت طمس حقيقة موضوع ما، فإنها تشكل له “لجنة تقصي حقائق”، حيث أعلن سليمان وهدان، وكيل برلمان السيسي، الانتهاء من تشكيل لجنة تقصى حقائق حول تصريحات المستشار هشام جنينة، الخاصة بفساد الـ600 مليار، على أن يتم الإعلان عنها عقب الانتهاء من إقرار لائحة مجلس النواب الداخلية.

وأضاف وهدان أن اللجنة تضم ٢٥ عضوا، يكون من بينهم أعضاء متخصصون وعدد من نواب الأحزاب والهيئات البرلمانية المختلفة والمستقلين، وسيتم الإعلان عن تشكيلها الأسبوع المقبل لتبدأ عملها.

 

 

*الصحفيين” تقاطع برلمان الدم

قرر المحررون البرلمانيون مقاطعة تغطية أخبار المجلس؛ استجابة لبيان نقابة الصحفيين الذي أدان واقعتي اعتداء النائبين ببرلمان السيسي “محمود خميس وتوفيق عكاشة” على محرر جريدة الوطن. وأغلق المحررون شاشات التلفزيون المخصصة للتغطية.

وكانت نقابة الصحفيين قد دعت الصحفيين داخل البرلمان إلى التوقف عن تغطية أعماله فورًا لحين التحقيق في واقعة اعتداء أحد النواب على محمد طارق، الصحفى بجريدة “الوطن”، مهيبة بالزملاء الصحفيين بالقيام بدورهم تجاه زملائهم، وألا يكونوا طرفًا في الصمت على واقعة إهانة زميل من الزملاء.

وأدانت النقابة- في بيان لها قبل قليل- واقعة اعتداء أحد نواب برلمان الدم على صحفي بجريدة “الوطن”، ودعت كافة الصحفيين لمقاطعة جلسات برلمان السيسي الهزلية لحين التحقيق في الواقعة.

وقالت النقابة، في بيانها، إنها “تدين بكل قوة واقعة اعتداء أحد النواب على الزميل محمد طارق الصحفي بجريدة الوطن”، وأكدت أنها “لن تقبل بإهانة أي زميل، وأن دور نواب الشعب هو الدفاع عن حقوق المواطنين وليس الاعتداء عليهم، وعلى من ينقلون لهم الحقيقة، وأنها لن تسمح بتكرار مثل هذه الانتهاكات بحق أعضائها“.

وشددت النقابة على أن واقعة الاعتداء على الزميل محمد طارق لا تنفصل عن السياق العام الذي يتم التعامل به مع الزملاء الذين يغطون أعمال برلمان الدم، ومحاولات التقييد المستمرة عليهم، ومنعهم من أداء دورهم في نقل وقائع الجلسات للجمهور، الذي انتخب هؤلاء النواب، ومن حقه مراقبة أدائهم لدورهم.

تفاصيل الواقعة

وبدأت الواقعة حينما تم طرد توفيق عكاشة من القاعة العامة وخرج غاضبا، وتوجه إليه عدد من الصحفيين لمعرفة أسباب خروجه غاضبا.

وعقب ذلك تدخل محمود خميس، ومنع الصحفيين من ممارسة عملهم والحصول على تصريحات من النائب توفيق عكاشة عقب طرده.

وقال خميس، موجها حديثه للصحفيين: “امشوا محدش هيتكلم معاه مفيش حاجة هتتقال”، وذلك فى الوقت الذى لم يعترض توفيق عكاشة على الحديث إلى الصحافة، مما اضطر الصحفيين إلى مواصلة الحديث مع عكاشة.

وقبل أن يتكلم توفيق عكاشة قام محمود خميس بالتعدي بالضرب على الزميل قائلا له: “أنا هعلمك الأدب وهمنعك من الدخول، وعاوز أعرف رئيس تحريرك علشان أربيه كمان لأنك إنسان قليل الأدب”، وعلى الفور تدخل عدد من أعضاء المجلس لاحتواء الأزمة.

 

 

*السيسي يتسول لقناة السويس.. ومصادر: المؤتمر دليل على هذه الكارثة

قالت مصادر داخل مجلس الوزراء إن المؤتمر الذي يعقده نظام الانقلاب في حكومة عبد الفتاح السيسي، يأتي للفت النظر عن الخسائر التي حققتها قناة السويس في الآونة الأخيرة، رغم التفريعة الجديدة التي أنفق عليها السيسي 67 مليار جنيه من جيوب الشعب المصري.

وأوضح المصدر أن تراجع إيرادات القناة وتحويل العديد من محاور التجارة العالمية عن المرور بالقناة بسبب انخفاض حركة التجارة ووجود بدائل أخرى، أفزع نظام الانقلاب ودشن هذا المؤتمر للترويج لقناة السويس بما يكشف الخسائر التي تعرضت لها رغم ما يزعمه نظام الانقلاب من تحقيق مكاسب 40 مليار جنيه في الثلاثة شهور الأخيرة.

وقال إن إيرادات قناة السويس مرتبطة بحركة التجارة العالمية، وتراجع حركة الاقتصاد العالمي أدى إلى انخفاض الإيرادات، وانتقد قرار حفر التفريعة، موضحًا أنه كان من الأفضل أن تستثمر أموال الشعب في مشروعات إنتاجية قصيرة المدى من 6 أشهر إلى سنة لتساعد على تعافي الاقتصاد المصري وسد فجوة عجز الموازنة من خلال زيادة الصادرات.

وأوضح، أن تفريعة قناة السويس تؤدى إلى زيادة الدخل في حال تعافي حركة التجارة العالمية، متسائلًا، لماذا لم تتجه الدولة إلى المشاريع الإنتاجية قصيرة المدى؟؛ وعلل ذلك بأن الحكومة تسوق لنفسها داخليًا وخارجيًا حتى الآن، ولا تزال تبحث عن المشاريع الضخمة التي تحدث ضجة إعلامية لكسب فئة معينة من الشعب والخارج مثل مشروعات المليون وحدة سكنية، والعاصمة الإدارية، واستصلاح مليون فدان وغيرها، موضحًا أن كل هذه المشروعات ليس لها دراسة جدوى أو دليل نجاح من أرض الواقع.

وسخر توفيق عكاشة الإعلامي المؤيد للانقلاب من مشروع إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، مشيرا إلى أن من أوحوا لعبد الفتاح السيسي بهذا المشروع هم “الحاشية“.

وقال “عكاشة”: الشلة حول السيسي تقول له: عمرو بن العاص بنى القاهرة .. فيجب أن يبني عبد الفتاح السيسي “الظافرة” .. بمعنى أننا سنغير عاصمتنا بعد 1400 سنة؟ .. مشكلة الزحام في القاهرة حلها نقل جميع الشركات والمرافق إلى التجمع الخامس واكتوبر بتوسعات . وأضاف: بكدة هنوفر 65% من تكلفة إنشاء عاصمة جديدة .. واحنا معندناش فلوس .. ولا عايزين نعمل زي مشروع قناة السويس ونلم 63 مليار ونحولهم لدولارات ونقوم نعمل اللي حصل في البلد دلوقت ونعيده تاني؟.

فيما قال مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، إن المؤتمر العالمي الأول لقناة السويس يعقد لأول مرة في تاريخ القناة ويهدف إلى الاستماع لمستخدمي قناة السويس حتى نعرف ما هي أخطاؤنا وماهو ما تميزنا به.

وأضاف مميش عن فكرة تلقي إيرادات القناة بالجنيه المصري، أنه لايجوز بسبب تحويله مرة أخرى بالدولار لشراء احتياجتنا من الدول الغربية وهذا سوف يسبب لنا خسائر، لافتا رئيس هيئة قناة السويس إلى أن القناة تتلقى إيراداتها من السفن العابرة عن طريق “سلة العملات” وهي الدولار، والين الياباني، واليورو، والاسترليني،حتى إذا انخفضت عملة تسندها الأخرى.

يذكر أن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي روج بأن قناة السويس ستدر دخلا عظيما على مصر يتجاوز 100 مليار دولار سنويا، لبيع الوهم للمصريين وشراء شهادات الاستثمار في القناة لجمع 67 مليار جنيه تم ضياعها هباءا منثورا في فشل تفريعة السيسي بعد خسائرها المعلنة

 

 

*أربعون يوماً على البرلمان المصري: ديكور تشريعي لقرارات الرئاسة

أربعون يوماً مرت على انعقاد البرلمان المصري، لم ينجز خلالها شيء ملموس، سوى تمرير القرارات بقوانين، تلك الصادرة في عهد عدلي منصور، والحالي عبد الفتاح السيسي، في جلساته الأولى، ولم يبدأ بعد في مناقشة اللائحة الداخلية، أو تشكيل لجانه النوعية.
إجازة تلو إجازة، هذا حال مجلس النواب، الذي بدأ انعقاده في 10 يناير/كانون الثاني الماضي، ولم يعقد سوى عشرين جلسة في 14 يوم عمل، لتصل إجازات النواب بذلك إلى شهر كامل بحلول الجلسة العامة، الأحد المقبل، بعد إجازة أخيرة بلغت ثمانية أيام، عقب خطاب السيسي أمام المجلس.
وأوقف المجلس البثّ المباشر لجلساته على الهواء، في ثاني أيام عمله، بعد الأداء المتواضع الذي ظهر عليه نوابه. وبعدها، مرر المجلس خلال أيام معدودة 341 قراراً بقوانين صادرة عن رئيس الجمهورية في غياب البرلمان، ورفض في النهاية قانوناً وحيداً هو الخدمة المدنية.
ومنذ انتهاء المجلس من إقرار قوانين السلطة التنفيذية في جلسته المنعقدة في 21 يناير/كانون الثاني، لم يعقد سوى جلستين؛ في الأولى صوّت على المضابط السابقة للجلسات، فيما كانت الثانية خاصة لإلقاء السيسي بيانه أمام النواب، السبت الماضي.

تجاهل الحكومة رفض “الخدمة المدنية

أما القانون الوحيد، الذي رفضه البرلمان استجابة للضغوط الشعبية، فهو الخدمة الوطنية”، الذي تجاهلت الحكومة قرار إسقاطه، واعتبر وزراؤها أن القانون لا يزال سارياً، بدعوى عدم نشر قرار رفضه في الجريدة الرسمية من قبل رئيس الجمهورية، الذي عاتب النواب في وقت سابق على رفض القانون.

ويتجاهل كل من وزير الشؤون القانونية، مجدي العجاتي، ووزير التخطيط، أشرف العربي، قرار النواب يومياً عبر شاشات الفضائيات، مؤكدين أن رواتب العاملين في أجهزة الدولة تُصرف وفقاً لنصوص “الخدمة المدنية” حتى الآن. مع العلم بأن البرلمان أرسل للرئاسة خطاباً رسمياً تضمن قراره برفض القانون، ومذكرة بأسباب الرفض.

وقال عضو لجنة “العشرة”، التي وضعت الدستور، صلاح فوزي، إن ما يحدث “التفافٌ من الحكومة على قرار البرلمان”، مؤكداً عدم دستورية استمرار العمل بمواد القانون الساقط، في ظل عدم وجود نص في الدستور يُلزم بنشر القوانين المُلغاة في الجريدة الرسمية.

وأضاف فوزي أن المادة 156 من الدستور نظمت القوانين الصادرة في غياب المجلس التشريعي، ونصَّتْ على أنه “في حال عدم إقرار المجلس لأي من القوانين، زال ما له بأثر رجعي، دون حاجة إلى إصدار قرار بذلك”، مما يؤكد أن القانون لاغٍ منذ يوم تصويت النواب عليه بالرفض.
وتقدم رئيس حزب “الإصلاح والتنمية”، محمد أنور السادات، بطلب لرئيس المجلس، علي عبد العال، لعقد جلسة عاجلة يُستجوب خلالها رئيس الوزراء، شريف إسماعيل، بشأن استمرار الحكومة في العمل بالقانون “الذي حظي برفض كاسح من النواب”.

وقال السادات، في طلبه، إن “استمرار العمل بالقانون مهزلة قانونية سافرة، وتجاوزٌ دستوري خطير، يهزّ صورة المجلس المنتخب من الشعب، ويحطم دولة المؤسسات، التي يحارب من أجل إرسائها، ويرسل بإشارة واضحة بأنه لا شيء تغيّر، وأن النواب المنتخبين لا قيمة لقراراتهم”.

مباركة رئاسية

وقال السادات، إن تحايل الحكومة على قرار النواب لا يمكن أن يتم دون “مباركة رئاسية”، فالقانون ساقط منذ تصويت النواب بالرفض، مضيفاً أن ما يحدث سابقة دستورية خطيرة، تتطلب ما أسماه انتفاضة من رئيس المجلس ونوابه في مواجهة تغوّل السلطة التنفيذية“.

غير أن السيسي أعاد إحياء قانون تنظيم أوضاع العاملين في الجهاز الإداري بالدولة رقم 47 لعام 1978، والذي نص قانون “الخدمة المدنية” على إلغائه في مادته الثانية. جاء ذلك بعدما أصدر يوم الأربعاء، قراراً بتفويض رئيس الوزراء مباشرة بعض اختصاصات رئيس الجمهورية، المنصوص عليها في قانون نظام العاملين المدنيين في الدولة، في ما يتعلق بوظائف الدرجتين العليا والممتازة. وقانون الخدمة المدنية كان لا يسري على الموظفين الأخيرين.

ويعني قرار السيسي المؤرخ في 9 فبراير/شباط الجاري، سقوط قانون الخدمة المدنية في وقت متأخر، بعد رفضه من قبل مجلس النواب خلال فترة المراجعة الإلزامية للقرارات بقوانين، والتي صدرت في غيابه.

من جهة ثانية، يستغل النواب، التوقف البرلماني، في التقدّم لرئيس المجلس، بطلبات الإحاطة، والبيانات العاجلة، والاستجوابات الموجهة للحكومة، ووزرائها، ضمن وسائل الرقابة البرلمانية على أعمال السلطة التنفيذية، دون النظر إليها، أو إدراجها على جدول أعمال الجلسات العامة بواسطة الأمانة العامة للمجلس.

ويقول نائب حزب “التجمع”، عبد الحميد كمال، إنه تقدّم خلال الشهر الأول للانعقاد بخمسة استجوابات لأربعة من الوزراء، و12 بياناً عاجلاً، و20 طلب إحاطة، بشأن الفساد في المحليات، وأزمات المصانع المتوقفة، وتغليظ عقوبات الاعتداء على الأطباء، دون النظر بها في هيئة مكتب المجلس.

أعمال الرقابة “مُعطلة

وقال مصدر مطلع في هيئة المكتب، لـ”العربي الجديد”، إنّ جميع وسائل الرقابة على أعمال السلطة التنفيذية مُعطلة، وإنه لم يتم إخطار الوزارات والهيئات المعنية بطلبات النواب السابقة، بسبب عدم إقرار اللائحة الداخلية للمجلس، فضلاً عن عدم تشكيل اللجان النوعية، التي تُحال إليها الوسائل السابقة، وفقاً لتخصصاتها.

وبحسب وكيل المجلس، السيد محمود الشريف، فإن مصير تلك الوسائل مرتبط باستمرار الحكومة الحالية من عدمه، بعد عرض برنامجها على البرلمان في 27 فبراير/شباط الجاري، وتصويت الأعضاء عليه، موضحاً أنه في حال طرح الثقة في الحكومة “ستأخذ الوسائل السابقة مسارها، وستخطر كل الوزارات الموجه إليها طلبات الإحاطة والاستجوابات للحضور أمام المجلس“.

انعقاد “الإصلاح التشريعي” مستمر

وفي ظل إجازات النواب المستمرة، تواصل لجنة الإصلاح التشريعي اجتماعاتها، في مقرّ البرلمان، لمناقشة عدد من القوانين، وفي مقدّمتها مكافحة الجرائم الإلكترونية، والثروة السمكية، وقانون العمل الجديد، بعد مطالبة السيسي باستمرار عمل اللجنة المعيّنة بقرار منه منتصف عام 2014.

وعقدت لجنة “الإصلاح التشريعي” اجتماعاً شمل أعضاء لجنتي التشريعات الإدارية والاقتصادية، المنبثقتين عنها، الثلاثاء الماضي، لمناقشة المسودة النهائية لقانون العمل، بحضور ممثلين عن وزارة القوى العاملة، والغرف التجارية، واتحاد الصناعات، وهيئة الاستثمار.

وقال النائب عن حزب “مستقبل وطن”، حسين أبو الوفا، إن استمرار انعقاد اللجنة الحكومية في مقر البرلمان “لا سند له في الدستور، أو لائحة المجلس الداخلية”، مضيفاً في تصريح خاص لـ”العربي الجديد”، أن عدداً من النواب سيتقدّمون بطلب لرئيس المجلس، لنقل أعمالها إلى مجلس الوزراء، عقب الانتهاء من إقرار اللائحة الجديدة، وتشكيل هيئات مكاتب اللجان النوعية.

 

 

*طرد توفيق عكاشة من “البرلمان”.. تمثيلية أم صراعات خفية؟

تشهد الساحة السياسية ومن ثم الإعلامية، عددًا من التفاعلات المتصاعدة التي تحمل سجالا محمومًا بين أجهزة متصارعة من هجوم بعض القنوات المحسوبة على الانقلاب العسكري، وكذا الساحة السياسية تمتلء بدعوات غريبة لم تكن لتخرج من معارضي السيسي أنفسهم، سواء من عينة دعوات لانتخابات رئاسية مبكرة، الصادرة من توفيق عكاشة وممدوح حمزة، وموجة انتقادات من قبل وائل الابراشي  ضد وزارة الداخلية.. وإبراهيم عيسى ضد الداخلية..

وفي هذا الإطار جاء قرار برلمان الدم بأغلبية أعضائه بطرد النائب توفيق عكاشة من القاعة، عقب خلاف ومشادة مع رئيس المجلس د.علي عبدالعال.

وكان عكاشة قاطع حديث أحد النواب وتحرك من المقعد لوسط القاعة، وانفعل غاضبًا على رئيس المجلس: “أنا طالب الكلمة من امبارح“.

وحذره عبدالعال، قائلا: “سيادة النائب اجلس مكانك”، ومع استمرار عكاشة في الحديث طرح عبدالعال إخراجه من الجلسة للتصويت، وهو ما حظى بموافقة أغلبية النواب.

ووجه عكاشة حديثه لرئيس المجلس قبل خروجه من القاعة: “انت أساسا جيت غلط” وخرج من القاعة، وتبعه مصطفى بكري وعدد من النواب“.

يفسر تلك الحالة الخبير الإعلامي “صالح محمد” قائلا، ” يبدو أن هناك حالة من “القرف” بدأت في التسرب إلى مؤيدي السيسي، ويتضح ذلك من خلال ردود أفعالهم على الأزمات التي بدأت في الانتشار بمصر مؤخرا، حيث خفت الحماس ، وزادت الانتقادات بشكل ملحوظ، خاصة مع الارتفاع المستمر للدولار والأسعار وجرائم الشرطة“.

مضيفا“: كما بدأت الأذرع الإعلامية للسيسي في انتقاده علانية، مع بقائها في معسكره بقوة حتى الآن، وزاد الانتقاد بقسوة للتصرفات الحكومية، وبدا ذلك مؤخرا في انتقادات بات يوجهها يوسف الحسيني وإبراهيم عيسى ووائل الإبراشبي للحكومة في برامجهم، كما وجه “إبراهيم عيسى، محمود الكردوسي، حمدي رزق أمس انتقادات محددة للسيسي في 3 قضايا هي: تجاوزات الشرطة، والموقف من “سد النهضةالإثيوبي، وقمع حرية التعبير“.

بينما يذهب بعض المراقبين إلى أن تلك السجالات مصطنعة بالأساس لخلق نوع من المعارضة الداخلية في إطار النظام القائم، مستشهدًا بفكرة مرجان أحمد مرجان في فيلمه الشهير بـ”بناء شارع فيه مجموعة من المعارضين به طوب وحجارة يخرجون للتظاهر ضد إدارة الجامع، وتعيين عدد من الموظفين يلبسون زي الشرطة يضربونهم وعدد من الكااوتشات المحروقة”، وذلك يحقق عددًا من الأهداف المخابراتية، منها خلق حيوية سياسية في البلاد، وإشغال المواطن عن همومه الاقتصادية والاجتماعية المتفاقمة.

بينما يذهب فريق ثالث إلى أن هناك صراعًا بين أجنحة النظام تعبر عن تململها من الأوضاع القائمة، بإثارة أذرعها الإعلامية والسياسية، أو لتصفية حسابات، أو إخضاع خصوم سياسيين، كما بدا مؤخرًا من هجوم إعلامي على النائب مصطفى بكري، حينما بدأ يتمرد على دعم مصر، متمنيًا الحصول على رئاسة لجنة برلمانية.

وعلى ما يبدو أن هناك شيئًا ما يلوح في الافق السياسي مع استمرار الأزمة السياسية المتصاعدة التي يشعل لهيبها أزمات النظام الاقتصادية التي باتت تهدد الجميع، في ظل ارتفاع الدولار واختفائه من الأسواق ومعه ارتفاعات غير مسبوقة في السلع والخدمات ورفع دول خليجية يد المعونة عن السيسي الذي لم يعد أمامه سوى الاحتلال الإسرائيلي!!

 

الدولار يتحدى فناكيش السيسي ومصر تنهار. . الخميس 4 فبراير. . ميليشيا الانقلاب تقتل الايطالي تحت وطأة التعذيب

ميليشيا الانقلاب تقتل الطالب الايطالي تحت وطأة التعذيب

ميليشيا الانقلاب تقتل الطالب الايطالي تحت وطأة التعذيب

الدولار يتحدى فناكيش السيسي ومصر تنهار. . الخميس 4 فبراير. . ميليشيا الانقلاب تقتل الايطالي تحت وطأة التعذيب

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*الآلاف يشيعون جنازة القارئ “راغب مصطفى غلوش” بمسقط رأسه بالغربية

توفي الشيخ القارئ راغب مصطفى غلوش، أحد مشاهير إذاعة “القرآن الكريم”، صباح الخميس عن عمر ناهز 77 عاما، إثر وعكة صحية ألمت به الفترة الأخيرة، منعته من قراءة القرآن وإحياء الليالي منذ 6 أشهر.

وشيع الآلاف من أبناء محافظة الغربية والمحافظات المجاورة جثمان الشيخ بمسقط رأسه بقرية برما، التابعة لدائرة مركز طنطا بمحافظة الغربية، عقب صلاة العصر.

والشيخ راغب أحد أكبر مشاهير القراء فى العالم الإسلامى، ووافته المنية فجر اليوم، وقرر أهله صلاة الجنازة عليه بمسقط رأسه فى المسجد المسمى باسمه بقرية برما، ودفنه فى مقابر العائلة بالقرية.

سافر الشيخ راغب إلى معظم دول العالم كل رمضان على مدار 30 عاما متتالية، قارئا لكتاب الله، ووجهت إليه الدعوات من دول عربية لإحياء المناسبات الرسمية وخاصة في الكويت والإمارات والسعودية.

في السنوات الأخيرة، فضل البقاء في مصر بشهر رمضان، وللشيخ راغب مصحف مرتل يذاع بإذاعات دول الخليج العربي.

ولد غلوش قارئ المسجد الدسوقي بدسوق في 5 يوليو 1938 بقرية “برما” مركز طنطا بمحافظة الغربية، وعاصر عمالقة القراء أمثال الشيخ مصطفى إسماعيل، والشيخ محمد صديق المنشاوي، والشيخ طه الفشني، والشيخ عبدالعظيم زاهر، والشيخ كامل يوسف البهتيمي، والشيخ عبدالباسط عبدالصمد، والشيخ محمود علي البنا، وغيرهم.

 

* الدولار يتحدى فناكيش السيسي ويواصل الصعود.. والصكوك ملاذ الانقلاب

يواصل سعر الدولار فضحه لسياسات القمع العسكري الاقتصادية، وارتفع سعره فى السوق السوداء إلى 8.90، ما تسبب في حالة من الارتباك، نتيجة اتجاه تجار العملة إلى المضاربة عليه وتخرينه، فيما توقع متعاملون أن يصل إلى 9 جنيهات قريباً.

وأكدت المصادر أن البنك المركزى كثّف رقابته على شركات الصرافة، محذرة من ترويج البعض لأسعار الدولار فى السوق الموازية، بغرض المضاربة على الدولار، وتحقيق مكاسب شخصية كبيرة.

ودعت شعبة شركات الصرافة، إلى عقد اجتماع عاجل خلال أيام، لمناقشة سبل «محاصرة السوق السوداء»، بعد مضاربات قوية على العملة الأمريكية، أعقبت قرار البنك المركزى رفع سقف الإيداع من 50 إلى 250 ألف دولار شهرياً، لبعض الواردات الأساسية.

وقال متعاملون بالسوق الموازية إن السوق تشهد حالياً أكبر عملية مضاربة منذ بداية العام، مؤكدين اتجاه عدد كبير من شركات الصرافة إلى تخرين الدولار.

فيما حذر الدكتور فخرى الفقى -المستشار السابق لصندوق النقد الدولى- من تفاقم عجز الموازنة والدين العام الواقعى. وقال إنهما يتجاوزان ما تعلن عنه الحكومة.

وأوضح أن الحكومة فى آخر تقرير لها قدّرت الدين العام، بنحو 2 تريليون جنيه، فى حين أن قيمة الدين العام وصلت إلى نحو 2.4 تريليون جنيه بنهاية يوليو الماضى.

كانت وزارة المالية كشفت فى تقريرها الشهرى الأخير، وصول عجز الموازنة إلى 138.5 مليار جنيه، بنسبة 4.9% للفترة من يوليو حتى نوفمبر من العام المالى الحالى، مما يرفع التوقعات بتجاوزه القيمة المقدّرة من «المالية» بنحو 240 مليار جنيه، بنهاية يوليو المقبل.

ويعتزم مسئولون بوزارة المالية، الاجتماع مع أعضاء لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، خلال أيام، بهدف طمأنة أعضاء المجلس بشأن التعديلات التى أدخلتها الوزارة على قانون الصكوك، تمهيداً لإقراره من البرلمان.

 

 

*قتل ضابطين وتدمير عربتين محملتين بالأسلحة على الحدود الغربية

قال العميد محمد سمير المتحدث العسكرى ان عناصر من قوات الصاعقة بالتعاون مع قوات حرس الحدود المكلفة بتأمين الإتجاه الإستراتيجى الغربى تمكنت من إحباط عملية تهريب كميات من الأسلحة والذخائر والمواد المخدرة بمنطقة (البويطى)، حيث تم قتل إثنين من المسلحين واعتقال إثنين آخرين وتدمير (2) عربة محملة بالأسلحة والذخائر والمواد المخدرة ، ونتيجة لتبادل إطلاق النيران الكثيف مع القوات قتل ضابط وضابط صف من القوات المسلحة ، وتستمر عناصر القوات المسلحة فى أعمال التأمين والتمشيط للمنطقة الحدودية لإحكام السيطرة الأمنية على كافة الإتجاهات الإستراتيجية للدولة .

 

 

* تنفيذًا لمبادرة “السيسي”.. حبس 3 “ألتراس” بتهمة الإساءة للجيش!!

أمر جمال حتة -رئيس نيابة الخانكة- بحبس 3 شباب من أعضاء ألتراس الأهلي 15 يومًا على ذمة التحقيق، بعد تلفيق اتهامات لهم بتنظيم مسيرات، وترديد هتافات مناهضة للقوات المسلحة والشرطة.
وكانت مليشيات أمن الانقلاب العسكري قد اعتقلت “خالد رشاد مغازى”، و”سامح محمد إبراهيم”، و”حسن محمد مبروك”، بتهمة الانتماء للألتراس والإساءة للشرطة والجيش، وتحرر محضر لهم حمل رقم 283 إدارى قسم الخانكة لسنة 2016.
الغريب هو صدور تلك الأحكام في أعقاب تأكيد قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي -في ذكرى مذبحة ألتراس  أهلاوي في استاد بورسعيد- أهمية التحاور مع الألتراس، وادعائه بأنهم “أبناءه”، وأنه “مش زعلان منهم“.

 

 

*السيسي” يلقي خطابه أمام النواب خارج مقر البرلمان

أكد مصدر برلماني، فضل عدم ذكر اسمه، أن خطاب عبدالفتاح السيسي أمام مجلس النواب، سيتم إلقاؤه في مكان آخر خلاف قاعة المجلس المخصصة لانعقاد جلسات البرلمان، موضحًا أن الأمر يعود إلى ضيق المجلس عن استيعاب أعضاء المجلس البالغ عددهم 596 نائبًا، إضافة إلى السيسي والمرافقين له وممثلي الحكومة ومرافقيهم، فضلًا عن دواعي الأمن القومي وتأمين موكب الرئيس في أثناء دخوله وخروجه، ما يجعل من المستحيل إلقاء السيسي كلمته في قاعة المجلس الرئيسية الموجودة بشارع قصر العيني، ما يستدعي إلقاء الرئيس كلمته في مكان آخر بخلاف مقر مجلس الشعب، وأضاف أن القانون أجاز ذلك، ولا توجد أية مشكلات أو عوائق في هذا الأمر.

ذكر المصدر، في تصريحات صحفية، أنه تم تحديد الموعد والمكان المقرر أن يلقي فيه السيسي خطابه، والاستقرار على أن يكون خارج مجلس النواب، رافضًا الإفصاح عنه، وعلل ذلك بدواعي الأمن القومي، ونوه بأنه تجرى حاليًا التجهيزات والتحضيرات في المكان المقرر أن يلقي فيه السيسي خطابه أمام مجلس النواب.

وأوضح المصدر أن السيسي سيلقي خطابه أمام نواب البرلمان في النصف الأول من شهر فبراير، عقب عودة البرلمان للانعقاد في 7 فبراير المقبل.

وقال الفقيه الدستوري، صلاح فوزي، إن الدستور أوضح أن مقر مجلس النواب في مدينة القاهرة، ويجوز له في الظروف الاستثنائية عقد جلساته في مكان آخر، بناءً على طلب الرئيس أو ثلث عدد أعضاء المجلس.

وحول المقصود من كلمة “الظروف الاستثنائية”، أردف في تصريحات صحفية: “هي مسألة تقديرية ولا تعني فقط حالة حرب أو وباء ولكن أي ظرف استثنائي، مثل زحمة المواصلات، ودخول موكب الرئيس إلى وسط البلد، هذا الأمر سيسبب ارتباكًا مروريًا شديدًا في هذا المكان وسيصاب الطريق بالارتباك، فضلًا عن أن قاعة المجلس تضيق عن استيعاب الرئيس والسفراء وممثلي الحكومة ومرافقيهم، كل هذا يعد أمرًا استثنائيًا”، مكملًا: “ضيق القاعة ظرف استثنائي“.

ولفت “فوزي” إلى أن اجتماع المجلس، وما يصدر عنه من قرارات على خلاف ذلك باطل، مضيفًا أن المجلس لن يصدر أية قرارات في اليوم الذي سيلقي الرئيس فيه خطابه، لأنه سيستمع فقط لخطاب الرئيس، بعد كلمة ترحيب بروتوكولية من رئيس مجلس النواب، علي عبدالعال، مكملًا: “القانون أجاز في حالة الظروف الاستثنائية أن يلقي الرئيس خطابه خارج مدينة القاهرة مثل قاعة المؤتمرات، على سبيل المثال أو غيرها، ووجود الرئيس مع ممثلي الحكومة في ظل ضيق قاعة المجلس عن استيعاب النواب مع من سيحضرون معه، يعد ظرفًا استثنائيًا يجعل من الجائز أن تعقد جلسة البرلمان خارج مجلس الشعب“.

يذكر أن حالة من الجدل كانت قد أثيرت بشأن عدم سعة قاعة مجلس النواب عن استيعاب كل النواب، أثناء الاستماع لكلمة السيسي، في حضور ممثلي الحكومة ومرافقيه.

 

 

 

*الأحد.. البرلمان يناقش طلبات رفع الحصانة عن 3 نواب

يناقش مجلس النواب في جلسته العامة الـ 19 من دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الأول المقررة الأحد المقبل في الساعة الحادية عشرة صباحًا، تقارير مكتب المجلس عن طلب الإذن برفع الحصانة عن ثلاثة نواب.

ويتضمن جدول أعمال الجلسة الذى يتضمن بدء الجلسة بتلاوة الاعتذارات، ثم التصديق على مضابط الجلسات، ويعقبها تلاوة الرسائل، وأخيرًا تقارير مكتب المجلس عن طلب الإذن برفع الحصانة عن كل من النواب: الدكتور حسين محمد أحمد عيسى رئيس جامعة عين شمس (من النواب المعينين)، ومحمد بدوي محمد دسوقي النائب عن دائرة الجيزة، وعبد الرحيم علي محمد النائب عن دائرة الدقي والعجوزة.

 

 

*داخلية الانقلاب” تخفي 5 مواطنين قسريًا بالمنوفية

قال عدد من أهالي محافظة المنوفية، إن وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب العسكري ما زلت تخفي قسريًا خمسة مواطنين، منذ أكثر من عشرة أيام، بعد اختطافهم من أماكن متفرقة دون أسباب؛ حيث تم اختطاف محمود يس، أحد أهالي مركز بركة السبع، والذي اختطفته قوات الأمن بمطار القاهرة أثناء سفره إلى الخارج ثم اقتادته إلى مكان غير معلوم.

كما اختطفت قوات أمن الانقلاب بمدينة السادات، المواطن سعيد أبو دياب، أثناء مروره في أحد شوارع المدينة، ومن ثم تم اقتياده إلى منزله وتكسير محتوياته وسرقة ذهب زوجته التي أصابها الفزع مع أبنائها من الطريقة الهمجية التي تعاملت بها قوات أمن الانقلاب معهم.

وقامت قوات الأمن أيضًا، باختطاف كلٍ من أسامة سعيد دياب “18 عامًا”، ومحمود الوراقي “21 عامًا” ومصطفى موسى “22 عامًا” ومن ثم اختفى الخمسة قسريًا منذ اختطافهم إلى الآن.

تقدمت أسر المختفين بالعديد البلاغات لمكتب النائب العام واتخذوا كل الإجراءات القانونية للكشف عن أسباب وأماكن احتجاز ذويهم دون جدوى، كما حمّلوا وزارة الداخلية المسؤولية الكاملة عن سلامة أبنائهم، مناشدين كل منظمات حقوق الإنسان للتدخل والإفراج الفوري عنهم.

 

 

*اهتمام أجنبي بمصرع “ريجيني” واتهامات للشرطة بقتله

السمعة السيئة لمليشيات وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب باتت على كل لسان،  وأمام القمع المتواصل لكل رافضي الانقلاب على مدار 3 سنوات عجاف مضت، ومع التقارير الحقوقية التي تؤكد بشاعة الانتهاكات التي تمارسها الشرطة بحق المصريين وغير المصريين دفع كل ذلك بعض الصحف الأجنبية إلى توجيه أصابع الاتهام إلى مليشيات الداخلية باالتورط في قتل الطالب  الإيطالي جيويليو ريجيني الذي وجد مقتولا أمس الأربعاء 3 فبراير 2016 في حفرة بإحدى ضواحي مدينة 6 أكتوبر.

قناة فرنسية: تورط الشرطة محتمل

وأشارت قناة “تي في 5 موند” الفرنسية إلى أن احتمال تورط الشرطة في الحادث أمر وارد. ونوهت إلى أن إيطاليا طالبت مصر بالحقيقة الكاملة  حول وفاته بعد ظهور آثار تعذيب على جسده.

وأوضحت الصحيفة أن “ريجيني” يبلغ من العمر 28 عاما، وهو طالب دكتوراه في جامعة كمبريدج البريطانية، وكان يعد بحثا حول الحركات العمالية في مصر، واختفى يوم 25 يناير وسط العاصمة القاهرة.

وأشارت إلى أن هذا اليوم كان يوافق الذكرى الخامسة للثورة الشعبية التي أطاحت بنظام حسني مبارك، حيث انتشرت قوات اﻷمن في جميع أنحاء القاهرة وحظرت جميع التجمعات في المدينة.

وبينت أن الشاب عثر عليه اﻷربعاء في حفرة بأحد طرق أحياء مدينة السادس من أكتوبر، بحسب ما أكد حسام نصار، رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة، لوكالة فرانس برس”، موضحا أنه عثر على ريجيني مقتولا “وعلى جسده كدمات وإصابات، كما كان يرتدي ملابس فقط على الجزء العلوي من الجسم”. ومن جانبه قال وزير الخارجية اﻹيطالي باولو جينتلوني للتلفزيون الرسمي راي “نحن نريد كل الحقيقة بشأن ما حدث” للطالب ريجيني.

أسباب مقتله

وأكدت “تي في 5″ أن كل الفرضيات تظل مفتوحة حول السبب الذي أدى لوفاة الطالب الإيطالي، لكن مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الدوائر الدبلوماسية في القاهرة لا تستبعد تورط الشرطة، في بلد تُتهم فيه أجهزة اﻷمن والاستخبارات بشكل منتظم من قبل منظمات حقوق الإنسان بالاعتقال والاحتجاز دون محاكمة أو باستخدام العنف أو التعذيب تجاه المواطنين.

وأشارت إلى حدوث حالات وفاة داخل أقسام الشرطة بسبب العنف في مصر، ما أدى إلى رفع قضايا في المحاكم ضد بعض ضباط الشرطة، ودفع هذا أﻷمر عبد الفتاح السيسي مطالبة رجال الشرطة بضبط النفس.

الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية الإيطالية ميشيل فالنسيز قالت: إنها تتوقع “أقصى درجات التعاون على جميع المستويات من السلطات المصرية في ضوء جسامة الحدث الاستثنائي لمواطننا“.

وأوضحت “أن إيطاليا جددت طلبها للسلطات المصرية من أجل فتح تحقيقا مشتركا على الفور بمشاركة خبراء إيطاليين”.

وفي وقت متأخر من بعد ظهر الخميس، زار السفير الايطالي المشرحة وسط القاهرة، حيث تم تشريح جثة الشاب اﻹيطالي، كما ذكرت وكالة فرانس برس.

ووفقا لأحد أصدقاء ريجيني، فإن الطالب اختفى حوالي الساعة الثامنة مساء، حيث كان يعتزم لقاء صديق آخر بوسط القاهرة وهو في طريقه لمترو الأنفاق.

وأشارت القناة إلى أن مصر تعاني من عدم الاستقرار منذ عدة سنوات بعد سقوط نظام حسني مبارك في 2011 .

وأضافت : منذ اﻹطاحة بالرئيس محمد مرسي، في 3 يوليو 2013، تقمع الشرطة بعنف كل أنواع المعارضة، الإسلامية، العلمانية والليبرالية، وقتل أكثر من 1400 متظاهر عام 2013، وحكم على المئات بالسجن وآخرين باﻹعدام في محاكمات عاجلة استنكرتها الأمم المتحدة.

غضب الداخلية من نيابة جنوب الجيزة

من جانبها، ألقت  صحيفة لا ريبوبليكا الإيطالية  الضوء على بوادر خلاف بين الداخلية ونيابة جنوب الجيزة جراء تأكيد الأخيرة بأن جثة الطالب الإيطالي جيويليو ريجيني تحتوي على آثار تعذيب.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إعلامي بالداخلية نفيه لصحة ما قاله حسام نصار رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة بأن الباحث الإيطالي تعرض لعملية تعذيب قبل قتله.

وعلق أشرف العناني مسؤول إعلامي بوزارة الداخلية قائلا: “الموضوع حساس للغاية، وكان يجب على رئيس النيابة عدم الإدلاء بتلك التصريحات، فما لدينا من مشرحة زينهم تؤكد على خلو الجثة من أي آثار للتعذيب”، وفقا للصحيفة.

وقال نصار في تصريحات نقلتها وكالة فرانس برس إنه  عثر على ريجيني مقتولا وعلى جسده كدمات وإصابات، كما كان يرتدي ملابس فقط على الجزء العلوي من الجسم.  وفي ذات السياق، ذكر المستشار أحمد ناجي رئيس نيابة حوادث الجيزة أن الجثة وجدت عليها علامات تعذيب، وحروق سجائر، وجروح سكين.
وفي تقرير منفصل، نقلت وكالة رويترز عن ناجي إن الطالب الإيطالي وجد عاريا من نصفه الأسفل، وعليه آثار حروق سجائر، وضرب وقطع في الأذن.

إيطاليا غاضبة

الذهول هي الكلمة المستخدمة من الخارجية الإيطالية لتلخيص رد الفعل الغاضب تجاه الروايات المصرية المتضاربة بشأن ظروف وفاة جيوليو ريجيني. هذه التناقضات التي أبرزتها مانشيتات الإعلام كانت كافية لإصدار روما بيانا رسميا لاذعا تضمن استدعاء السفير المصري وحث القاهرة على البدء “فورا” في تحقيق مشترك للوصول إلى حقيقة ما حدث“.

جاء ذلك في سياق تقرير بهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي حول تناقض الروايات المصرية بشأن ملابسات وفاة الطالب الإيطالي جيوليو ريجيني في مصر.

واستدعت الخارجية الإيطالية في روما بشكل عاجل السفير الإيطالي للتعبير عن قلقها صباح الخميس. وتعرف أشخاص مقربون لريجيني على جثته الخميس، وفقا لوكالة أسوشيتد برس نقلا عن مصادر.

 

 

*هل يفتح مقتل “ريجيني” عيون العالم على جرائم السيسي؟

اتصالات مستمرة بالمسئولين الإيطاليين من جانب قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي ورئيس حكومتة شريف إسماعيل، في محاولة لاحتواء جريمة مقتل الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني” -28 عاما- داخل سلخانات العسكر في مصر؛ بعد العثور على جثمانه على طريق مصر-الإسكندرية الصحراوي وعليها آثار التعذيب.
تحركات مسئولي الانقلاب في مصر، جاءت عقب استدعاء وزارة الخارجية الإيطالية، سفير الانقلاب في روما للاحتجاج على ظروف وفاة الطالب الإيطالي في القاهرة عقب اختفائه الشهر الماضي.
وأبلغت الخارجية الإيطالية، سفير الانقلاب في روما، رغبتها في تشكيل لجنة تحقيق تتضمن خبراء إيطاليين.
وكانت وكالات أنباء قد نقلت عن السفارة الإيطالية مغادرة وزيرة التنمية الإيطالية للقاهرة، لأسباب طارئة، بعد التأكد من مقتل الطالب الإيطالي المختفى في القاهرة منذ يوم ٢٥ يناير الماضي، كما أصدرت وزارة الخارجية الإيطالية بيانا قالت فيه: “علمت الحكومة الإيطالية بالنهاية المأساوية المحتملة لهذه المسألة”، مقدمة التعازي لعائلة ريجينى.
الغريب أن كل هذا التحرك من جانب مسئولي الانقلاب للتغطية على جريمة قتل الطالب الإيطالي، يأتي في الوقت الذي لا يمر فيه يوم دون مقتل أحد المعتقلين داخل سلخانات العسكر، سواء تحت التعذيب أو الإهمال الطبي الممنهج، دون صدور بيان يوضح حقيقة قتل هولاء أو تعزية ذويهم أو الوعد بفتح تحقيق فيما يحدث.

 

 

*سؤال للداخلية: “بتعذبوا الإيطاليين ليه؟.. هم المصريين خلصوا؟!
بتعذبوا الإيطاليين ليه؟ هم المصريين خلصوا؟!”، كان هذا سؤال الناشط الصحفي “جبر المصري” على حسابه بموقع التواصل المصغر “تويتر”، على هامش واقعة تعذيب وقتل الشرطة للطالب الايطالي “جوليو ريجيني”، وأردف سؤاله معاتبًا سلطات الانقلاب بالقول: “احنا قصرنا مع أبوكوا في حاجه؟!”.

رواية الغباء

في مثل هذه الحوادث يتجلى “غباء” الانقلاب، ولا أحد ينسى حادثة قتل السائحين المكسيكيين العام الماضي، عندما برر الانقلاب ذلك وتحجج بأنهم كانوا يركبون سيارات دفع رباعي شبيهة بالتي يستخدمها الدولة الإسلامية داعش”، أما هذه المرة فلم يكن “جوليو” يركب حتى “بسكلتة” تشبه ما يركبه البغدادي، فتفتق ذهن الانقلاب عن رد بليغ أغضب “يدريكا جويدي”، وزيرة التنمية الاقتصادية الإيطالية ، التي وصلت القاهرة، أمس الأربعاء، على رأس وفد اقتصادي كبير، وجعلها تقطع زيارتها وتعود لبلادها، عندما سمعتهم يقولون: “قتلوه النشالين“!

تقول رواية الغباء الرسمية أن الأهالي عثروا على جثة شاب، في شارع حازم حسن، أول طريق مصر-إسكندرية الصحراوي.

وبانتقال النيابة لمناظرة الجثمان، تبين أنه لا يحمل أية أوراق إثبات هوية، ويرتدى ملابس في النصف العلوي من جسده فقط، وبه آثار سحجات وإصابات سطحية.

وأمرت النيابة بنشر أوصاف الجثة، ومضاهاتها بمحاضر المتغيبين والمفقودين، وتبين من مراجعة أوصاف محاضر الغياب، أن الجثة لشاب إيطالي الجنسية، مختف منذ يوم 25 يناير الماضي، وطالب قدم لإتمام دراسته العليا في الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وأشارت التحقيقات إلى أن زملاءه حرروا محضرًا بغيابه، بعدما فقدوا الاتصال به، وتلقوا اتصالات عديدة من أسرته تفيد بانقطاع تواصلهم معه، وطالبوا الأجهزة الأمنية بالبحث عنه، حتى عثر الأهالي على جثته بدائرة قسم شرطة أول أكتوبر، أمس.

الرواية أثارت سخرية وتهكم الإعلامي “محمد ناصر”، الذي رد عليها بالقول: “الداخلية قتلت الطالب الايطالي.. وألقت جثته علي أول طريق إسكندرية.. وقالت إنه مات فى حادث سير!!!”، مضيفًا: “يا ترى ها نقدم ايه لإيطاليا عشان تسكت!!؟“.

تصفية جسدية

جثة الطالب الإيطالي، تفصح وتفضح بما جرى معه في أحد معاقل ميلشيات الأمن، الجثة الهامدة لـ”جوليو” تحكي وتؤكد لنا قصة التعذيب، أكثر من “توقيع” بطفي أعقاب السجائر والضرب بآلة حادة منتشرة على خريطة جسده الفارع النحيل، منذ أن تم اختطافه وإخفائه قسريًّا يوم 25 يناير الماضي، في الذكرى الخامسة للثورة المصرية.

والسؤال: هل كان “جوليو” مؤيدًا للثورة المصرية وأراد أن يفضح مليشيات العسكر بكاميرا موبايل مثلاً، أم أن حظه العاثر قاده أن يتواجد في هذا اليوم قرب مسيرة لرافضي الانقلاب، ومن ثم وقع أسيرًا في براثن قطعان ماشية الانقلاب، التي لا تفهم حتى بلغة الإشارة؟!

آثار التعذيب على جثة “جوليو” تقول إن الأمر أكثر من مجرد اشتباه، وسؤال عابر في قسم من أقسام الشرطة، ربما تم الاعتداء عليه جنسيًّا في أحد زوايا الحجز من بلطجية وجدوا فيه صيدًا ثمينًا، ولم تسعفه صرخاته أو طرقه على باب الحجز، أو أنه رأى في القسم ما لا يمكن أن يعيش بعده ليحكي للآخرين ما رآه في ذلك اليوم.

رئيس نيابة الجيزة، يقول أن «جثة جوليو وٌجد بها آثار تعذيب، وحروق ناتجة عن سجائر، وضرب وسحجات بالجسد، وقطع في الأذن، إضافة إلى أنه نصف جسده السفلي كان عاريًا».

رواية الانقلاب “ريجيني” طالب الدكتوراه بجامعة كامبريدج في مجال الاقتصاد، تشبه إلى حد بعيد روايته عن قتل السياح المكسيكيين برصاص الجيش، يومها قال إنه اختلط عليه الأمر وظن أنهم عناصر من “داعش”، فأمطرهم برصاصات الأباتشي حتى تفحمت السيارات والجثث معاً، واليوم يلمح بأن “ريجيني” كان يتسكع ومن ثم تم اختطافه واغتصابه وسرقته، هكذا تم الأمر ببساطة أحمد موسى أو عمرو أديب!

حصلت وكالة رويترز على  نسخة من سيرة “ريجيني” الذاتية، التي يتضح منها أنه يتحدث 4 لغات، منها اللغة العربية، وحاصل على عدة منح دراسية، وأتى إلى مصر ليجري بحثا عن النقابات العمالية في مصر بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير، وهنا مربط الفرس!

أحدهم جاء إلى مصر ليفتح جرح الثورة التي لم يتم العسكر التهامها للآخر، أحدهم دون قصد دخل إلى زاوية في الصندوق الأسود، واستمع وشاهد ألوان القمع والانتهاكات والسلب والنهب، وتدمير الاقتصاد المصري على يد العسكر، وتلك مصيبة لا يمكن السكوت عليها، ويبدو أن “ريجيني” كان صاحب ضمير، وتلك مسألة التخلص منها أبسط من وخزة دبوس.

وفي رواية أحد أصدقاء “ريجيني” قال إنه “اختفى بعد أن غادر مسكنه في حي الدقي بالجيزة، وذهب للقاء صديق بوسط القاهرة”، وذلك يطرح سؤالا مهمًا هل كان الأمن يراقب “ريجيني” أم يراقب صديقه الذي فيما يبدو له علاقة برفض الانقلاب ودعم الشرعية؟ وهل هذا الصديق لا يزال على قيد الحياة إلى الآن؟ وهل هاتف “ريجيني” لا يزال موجودا وعليه المكالمة الأخيرة بينه وبين الصديق الغامض؟

 

*حكومة السيسي” تؤكد ارتفاع أسعار اللحوم.. والبتلو يصل لـ150 جنيهًا

كشف تقرير صادر عن وزارة المالية،بحكومة الانقلاب العسكري، أن متوسط أسعار اللحوم بالأسواق على مستوى محافظات الجمهورية، شهد ارتفاعًا نسبيًا في الأسعار، وذلك منذ الأربعاء 3 فبراير.

وتعتبر محافظة الجيزة هي الأعلى سعرًا في اللحم البتلو؛ حيث يتراوح سعر الكيلو ما بين 65 و150 جنيهًا، ووصل سعر كيلو لحم الضأن ما بين 65 و90 جنيهًا، لتكون محافظة الغربية صاحبة السعر الأعلى.

وبلغ سعر كيلو الكندوز ما بين 80 إلى 85 جنيهًا لتصبح محافظة الغربية الأعلى سعرًا، وتراوح سعر كيلو لحم بتلو بالعظم 75 جنيهًا، وسجلت محافظة الغربية السعر الأعلى لكيلو لحم الضأن بعظم لـ90 جنيهًا.

وبلغ سعر كيلو لحم “كندوز” صغير ما بين 80 و85 جنيهًا؛ حيث جاءت محافظة الغربية، هي صاحبة السعر الأعلى.

 

 

*بالأرقام.. “وائل غنيم” يكشف إهدار المال العام في تفريعة “قناة السويس

انتقد الناشط السياسي وائل غنيم، الاستعجال في الانتهاء من مشروع قناة السويس الجديدة، كاشفا أنه تسبب في إهدار المال العام، وذلك عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك“.

وأوضح غنيم أن هناك تلاعبا بالأرقام حدث عند إعلان أرباح قناة السويس السنوية، لإخفاء حقيقة انخفاض أرباح القناة عن الأعوام الماضية، وذلك بإعلان الأرباح بالجنيه المصري، اعتمادا على ارتفاع سعر الدولار.

وطالب أن يتم إعداد دراسة موضوعية تقيس حجم إهدار المال العام الذي نتج بسبب الاستعجال في الانتهاء من مشروع التفريعة، خاصة أن المشروع أشرفت عليه شركات أجنبية بكل تأكيد رفعت من تكلفة المشروع الإجمالية لتنفيذه بشكل أسرع.

 

 

*مقتل ضابط ومجند وإصابة ثالث في انفجار بالعريش

قالت مصادر إن ضابطا ومجندا قتلا وأصيب ثالث في انفجار عبوة ناسفة استهدفت مدرعة بمدينة العريش شمالي سيناء.

وأفاد مصدر أمني بأن عبوة ناسفة استهدفت مدرعة لقوات الشرطة في منطقة بئر لحفن ‫جنوب مدينة ‏العريش

وأضاف المصدر أن أجهزة الأمن أجرت تمشيطا للمنطقة تحسبا لوجود عبوات أخرى، بينما تقوم قوات مشتركة تابعة لجيش وشرطة الانقلاب بعمليات تفتيش واسعة لملاحقة المتورطين في الحادث.

وقال شاهد عيان إن “سيارات إسعاف هرعت لمنطقة الحادث، حيث نقلت الضحايا لمستشفى العريش العسكري”، لافتا إلى أن قوات أمن الانقلاب فرضت طوقا أمنيا في محيط مكان الحادث، وشددت الإجراءات الأمنية بالمنطقة.

ولم يصدر أي تعقيب من سلطات الانقلاب بشأن الحادث حتى الساعة، كما لم تتبن أي جهة العملية، لكن موقع اليوم السابع الموالى للانقلاب أكد مقتل ضابط شرطة ومجند وإصابة ثالث في انقلاب مدرعة جنوب مدينة العريش.

ومنذ سبتمبر 2013 تشن قوات مشتركة من جيش وشرطة السيسي حملات عسكرية موسعة في عدد من المحافظات خاصة سيناء.

ويستخدم جيش السيسي مروحيات الأباتشي ومقاتلات أف 16 الأميركيتين، والمدرعات في عملياته التي تستهدف المدنيين العزل.

 

 

*رئيس حقوق الإنسان”: اللي هيقرب من الزمالك “هنضربه بالنار

هدد مرتضى منصور، رئيس لجنة حقوق الإنسان ببرلمان الدم  ، ورئيس نادي الزمالك، بقتل أي عضو بالألتراس يقترب من مقر نادي الزمالك.

وقال منصور – خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “الحياة اليوم” المذاع على فضائية الحياة” مساء اليوم الخميس- :”أي عيل هيقرب من بوابة النادي على بعد 3 كيلو، هناك أمن مسلح بأسلحة فيها رصاص حي وسيتم إطلاق النيران عليه“.

وتعليقا على دعوة برلمان العسكر للقاء شباب الألتراس، قال “منصور” : “الراجل في البرلمان يدخل أي عيل من الألتراس .. لأنهم جماعة محظورة“.

 

 

*مضاربات كبيرة على الدولار ترفع سعره.. و”المركزي” يخشى فقد السيطرة عليه

أربك ارتفاع الدولار في السوق السوداء بمصر مؤخرًا، حسابات البنك المركزي؛ حيث وصل سعر صرفه لنحو 8.90 جنيه في بعض الأيام؛ وذلك نتيجة اتجاه تجار العملة إلى المضاربة عليه وتخرينه، فيما توقع متعاملون أن يصل إلى 9 جنيهات قريبًا.

وأكدت مصادر مصرفية في تصريحات لها، أن البنك المركزي كثّف رقابته خلال الفترة الأخيرة على شركات الصرافة، محذّرة من ترويج البعض لأسعار الدولار فى السوق الموازية، بغرض المضاربة على الدولار، وتحقيق مكاسب شخصية كبيرة.

ودعت شعبة شركات الصرافة، إلى عقد اجتماع عاجل خلال أيام، لمناقشة سبل”محاصرة السوق السوداء”، وذلك بعد مضاربات قوية على العملة الأمريكية، أعقبت قرار البنك المركزي رفع سقف الإيداع من 50 إلى 250 ألف دولار شهريًا، للسماح باستيراد بعض الواردات الأساسية.

وقال متعاملون بالسوق الموازية، إن السوق تشهد حاليًا أكبر عملية مضاربة منذ بداية العام، مؤكدين اتجاه عدد كبير من شركات الصرافة إلى تخرين الدولار، لتحقيق مكاسب أعلى خلال الفترة القادمة، مع التوقعات بكسر حاجز الـ9 جنيهات قريبًا.

يأتي ذلك فيما استمرت أسعار الدولار داخل السوق الرسمية عند 7.78 جنيه للشراء و7.8301 جنيه للبيع.

 

 

*أزمة جديدة علي انعقاد محاكمة «مبارك» في “قتل المتظاهرين”

أثار نقل قضية «محاكمة القرن» التي يعاد فيها محاكمة  الرئيس الاسبق محمد حسني مبارك لاتهامة بالتحريض علي قتل متظاهري ثورة 25 يناير إلي أكاديمية الشرطة، أزمة جديدة بين محكمة النقض من جهة وبين وزارتي العدل  والداخلية من جهة أخري. حيث تري محكمة النقض ان نقل مكان انعقادها خارج دار القضاء يعد اهانة لها، في حين تري وزارة الداخلية صعوبة تأمين “مبارك” في منطقة وسط البلد وذلك لدواعي أمنية، وأوصت الداخلية منذ اولي جلسات إعادة محاكمة مبارك بنقل المحكمة لأكاديمية الشرطة  حتي تتمكن من نقله وتأمينه.

 

بدأ الخلاف بين محكمة النقض ووزير العدل يظهر علي السطح ، عندما  نشرت  جريدة «الوقائع المصرية» أول أمس الأربعاء، قرار وزير العدل المستشار أحمد الزند رقم ١٨٩ لسنة ٢٠١٦، بنقل مقر انعقاد جلسات الطعن رقم ٦٥٥ لسنة ٨٥ قضائية والخاصة بالرئيس الأسبق حسنى مبارك، إلى مقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة.

وتبين أن قرار وزير العدل الذي نشرته «الوقائع» صدر في 6 يناير الماضي وينص على نفاذه من 21 يناير، وهو القرار الذي تلقته محكمة النقض التي تنظر القضية برئاسة المستشار أحمد عبدالقوي في جلسة 21 يناير الماضي، ورفضت تنفيذه، لعدم استقلالية وعدم ملاءمة الأكاديمية لانعقاد المحكمة.

وأجلت  القضية إلى 7 أبريل المقبل لاتخاذ إجراءات اختيار مكان مستقل ومناسب لانعقاد المحكمة بحضور مبارك، داخل مدينة القاهرة.واختلف القضاة فيما بينهم حول قرار الزند بنقل المحاكمة حيث بعضهم يري ان النقل الي اكاديمة الشرطة يعد اهانة لقضاة النقض ، في حين يري البعض الآخر ان القرار صائب وذلك بسبب دواع امنية خاصة بالقضية.

ومن جانبه أكد المستشار عادل الشوربجي النائب الاول لرئيس محكمة النقض ان محكمة النقض تصر علي موقفها وترفض الانتقال الي أكاديمية الشرطة، وتطالب بتخصيص مكان لقضاة النقض فقط يكون داخل القاهرة وان يكون ملائما للمحكمة ، لافتا إلي أن المحكمة لا ترفض مبدأ الانتقال ولكن تعترض علي المكان ، وقال مشددا «عايزين مكان مخصص لنا فقط فاليوم ننظر محاكمة مبارك وغدا قد ننظر محاكمة أي شخص آخر فهل يعقل ان تكون في مقر الشرطة».

وبسؤال المستشار «الشوربجي» عن موقف محكمة النقض من قرار «الزند» وهل سترسل المحكمة خطابا رسميا له توضح فيه موقفها ورفضها للانتقال الي الاكاديمية ، أجاب قائلا «احنا مش هنبعت حاجة لحد»، مؤكدا انه في حالة عدم توفير مكان خاص بالنقض ويلائم طبيعة عملها فسوف تعقد جلسة مبارك القادمة داخل دار القضاء العالي ولن تنتقل الي اكاديمية الشرطة.

موضحًا أن هيئة المحكمة سبق وأبدت اعتراضها علي نقل الجلسات إلى أى مكان آخر غير مستقل عن جميع الأطراف، وأن وزارة العدل أكدت فى وقت سابق، ضرورة انعقاد الجلسات فى مكان محايد وعدم ملاءمة أكاديمية الشرطة لانعقاد الجلسات هناك.

 بينما يري المستشار جمال القيسوني رئيس محكمة استئناف اسيوط ان وزير العدل له الحق الكامل في تحديد مكان انعقاد الجلسات حسب الظروف الامنية لكل قضية ، وان قرارات الوزير الزامية ولا يحق لأي جهة التدخل فيها ، قائلا «ان الوزير له الحق في نقل اي محاكمة لأي مكان سواء الي وادي النطرون او برج العرب او اقصي  ولا يمكن التدخل في قراراته»،  لافتا إلي ان قرار «الزند « بنقل المحكمة هو قرار إداري فقط وهذا لا  يعد تدخل في عمل القضاة .

وأشار «القيسوني» إلي ان وزير العدل خصص قاعة مكيفة لقضاة النقض لنظر القضية في ظروف امنية مناسبة  ، موضحا انه لا يمكن نقل مبارك لدار القضاء لان ذلك يستلزم اخلاء منطقة وسط البلد  وهذا مستحيل أمنياً.

ويري المستشار رفعت السيد رئيس محكمة جنايات القاهرة الاسبق ان الاصل المقرر قانونا أن تجري المحاكمات سواء جنائية او مدنية في القاعات المخصصه لهذا الغرض ، وانه علي سبيل الاستثناء يتم نقل الدائرة التي تنظر قضية معينة الي مقر خارج قاعات المحكمة وذلك لاسباب امنية او لاي اسباب يراها رئيس الدائرة او الجهات الامنية ، موضحا انه في حالة عدم تحقيق الامن والامان سواء للقضاة او المتهمين او اعضاء هيئة الدفاع ومشاهدي المحاكم العلانية يتم اختيار مكان اخر لتحقيق فيه الدواعي الامنية .

وقال «السيد» ان محاكمات رجال نظام مبارك والمتهمين من خلايا جماعة الاخوان وعلي رأسهم الرئيس محمد مرسي تم نقلهم الي أماكن مخصصه لمحاكمتهم وذلك لتوفير الامن لهم، حيث انه تم نقلهم بواسطة طائرات مخصصه الي أكاديمية الشرطة كما ان بعض اعضاء المحاكم تم نقلهم بذات الوسيلة، لذلك يري «السعيد» ان قرار وزير العدل بنقل محاكمة مبارك قرار صائب، قائلا: «آه من الصعب ان تعقد محاكمة مبارك بدار القضاء وفي وسط البلد لان بها اكثر من ألف عامل وموظف كما يرد اليها ما لا يقل عن الف مواطن لديهم مطالب وقضايا ، وهذا يجعل عملية تأمين الجلسة مغامرة لا يمكن تفادي عواقبها”.

وعلي الجانب الآخر صرح مصدر أمني بمحكمة دار القضاء العالي بأنه يجوز نقل محكمة النقض الي اكاديمية الشرطة وذلك لتواجدها داخل النطاق الجغرافي المحدد في القانون، والذي نص بأن يكون مكان انعقاد المحكمة داخل العاصمة وهي القاهرة.

وتساءل المصدر مستنكرا هل إذا وقع لدار القضاء أي حدث طارئ، وعقدت محكمة النقض جلساتها في مكان آخر فهل هذا غير قانوني؟!،  مؤكدا ان أي مكان تنظر فيه محكمة النقض قضاياها يعد مقرا للمحكمة طالما ان أعضاء هيئة المحكمة موجودون.

والجدير بالذكر ان مبارك استنفذ جميع مراحل التقاضي في قضية «محاكمة القرن ، ليقف في محطتها الأخيرة  أمام محكمة النقض التي تنظر القضية  في الموضوع لذلك فإنه يلزم حضور مبارك بنفسه جلسات محاكماته.  ويعد حكم محكمة النقض علي «مبارك»  نافذا وواجبا ولا يقبل الطعن عليه مرة اخري.

 

 

*الإذاعة الألمانية: مفاجأة.. صفحات ثورية تتحول لـ”فخ أمنى

حذرت الإذاعة الألمانية في تقرير لها، نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي في مصر، من نصب كمائن أمنية لهم عبر صفحات كانت تدعو إلى الثورة؛ للإيقاع بأصحاب أفكار معينة. وأشار التقرير إلى ما كشفته صحيفة الإندبندنت البريطانية في وقت سابق بشأن بيع حكومة بلادها معدات مراقبة وتجسس إلى مصر وبعض الدول العربية، يمكنها أن تستخدم في مراقبة واسعة لشبكة الإنترنت، كما ذكرت الصحيفة.

 ونقلت الإذاعة الألمانية عن أحمد عبدالله، المتخصص في مواقع التواصل الاجتماعي ومحرر “السوشيال ميديا” لموقع المصري اليوم سابقًا، قوله “إن آلية مراقبة الدولة لمواقع التواصل الاجتماعي تكون إما عبر المتابعة العادية لصفحات بعينها أو عن طريق البحث بكلمات محددة أو عن طريق بلاغات من مواطنين“.

 وأشار عبدالله إلى أن عدة صفحات كانت تحمل اسم “ثوريتغير اسمها فجأة إلى صفحات تابعة لجهات الأمن، مضيفا بقوله: “لا أعرف يقينًا إن كانت هذه الصفحات أمنية من الأساس وتم تدشينها للإيقاع بأصحاب أفكار معينة، لكن هذا حدث، وربما لم يدرك من يديرها أن مع تغيير اسمها سيتم إرسال تنويه لكل المشتركين فيها“.

 وأوضح عبدالله أن الفيديو الذي نشره معد برنامج “أبلة فاهيتا”، شادي أبوزيد، والفنان الشاب أحمد مالك، في ذكرى ثورة يناير، حين وزعوا “أوقية ذكرية” منفوخة في شكل بالونات على رجال الأمن في التحرير، وأثار ضجة كبيرة، لم يكن لينتشر كل هذا الانتشار إلا بعد أن قامت صفحات الشرطة بمشاركته وانتقاده وعندما انتقده الإعلاميون، ما جذب كثيرين لم يشاهدوه في أول الأمر

كذلك استشهد المتخصص في مواقع التواصل الاجتماعي بصفحة الورقة” للرسام إسلام جاويش والتي حدثت بها طفرة كبيرة وزاد عدد المشاركين فيها بشكل مهول بعد القبض عليه، لرغبة الناس في الاطلاع على السبب الذي قبض عليه من أجله ما يجعل التضييق على مواقع التواصل الاجتماعي يساهم في نشر المادة التي لا يرغب الجهاز الأمني في انتشارها بشكل أكبر

واختتم عبدالله مؤكدًا: “في جميع الأحوال لا يمكن السيطرة على مواقع التواصل الاجتماعي“.

 

 

*جارديان: آثار حرق سجائر وعلامات “موت بطيء” على جسد الطالب الإيطالي

نقلت صحيفة جارديان البريطانية عن ما وصفته بالمسؤول في النيابة العامة المصرية أن جثة الطالب الإيطالي جوليو ريجاني التي عثر عليها في مصر مساء أمس قد وجد عليها آثار حرق سجائر وتعذيب أدى لى موت بطيء، فضلا عن قطع في الأّذن والأنف وكدمات وسجحات متفرقة

 

وكانت جثة الطالب الإيطالي  قد وجدت في حفرة على مشارف مدينة 6 أكتوبر، وبها آثار اعتداء وكدمات وسجحات ناتجةعن تعذيب، ونقلت المصادر الإيطالية عن مصادر مصرية أمنية وصحفية إن جثة الطالب الذي اختفى من قلب القاهرة يوم 25 يناير الماضي عثر عليها في الحفرة عارية في النصف السفلي وترتدي ملابس النصف العلوي فقط ولا تحمل وثائق.

كان طالب الدكتوراة المقيم في مصر جوليو ريجيني قد انقطعت آثاره أثناء توجهه من مقر إقامته في منطقة الدقي للقاء صديق في منطقة باب اللوق بوسط القاهرة يوم 25 يناير، وهو يوم كان يشهد تأمينا أمنيا عالي المستوى لمناسبة عيد الشرطة والذكرى الخامسة لثورة يناير 2011

واستدعت إيطاليا السفير المصري لديها لتبلغه بضرورة إجراء تحقيق موسع كامل في ملابسات موت المواطن الإيطالي

وقطعت وزيرة التنمية الاقتصادية الإيطالية  فيدريدكا جويتي زيارتها إلى القاهرة فور إعلان نبأ العثور على الجثمان، وكذلك الوقد الاقتصادي المرافق لها

وأعرب وزير الخارجية الإيطالي باولو جانتلوني عن تعازيه لعائلة الشاب الإيطالي

 

 

*نشطاء مصريون يسخرون من تأثير سد النهضة على نهر النيل

شهد نهر النيل في مصر مؤخرا عدة ظواهر رأى الناشطون خلالها أنها ذات علاقة وثيقة باكتمال وتشغيل سد النهضة الإثيوبي؛ حيث شهد النهر انخفاض منسوب المياه، وغلق أربع محطات للمياه، ونفوق أطنان من الأسماك، وظهور التماسيح في عدة مناطق بالجيزة.

وعبر منصات التواصل الاجتماعي تداول الآلاف من النشطاء المصريين مقاطع ساخرة من انخفاض منسوب المياه، مرجعين ذلك إلى سد النهضة، كما سخر النشطاء من نفوق أطنان الأسماك التي قال عنها المسؤولون إنها “في غيبوبة” وليست نافقة.

وبكلمات العديد من أغاني التراث المصري مع إدخال بعض التعديلات “عطشان يا سمارة مع إني أنا بلد النيل”، “مع السلامة يا أبو ماية زرقاء”، “عمرنا في مرة ما قلنا إن نيلنا تروح عليه، والحلم اللي بدايته هنشرب يبقى نهايته جفاف”، دشنت فرقة “أطفال شوارع”، المكونة من ستة شبان، مقطعا مسجلا ينتقدون من خلاله انخفاض مياه النيل وجفافها تدريجيا، وظهور التماسيح، وموقف قائد الانقلاب السيسي من القضية.

 

والمقطع الذي نشرته الفرقة عبر صفحتها بـ”فيسبوك”، الخميس، وحاز حتى الآن على 209 آلاف مشاهدة، و7 آلاف مشاركة ومثلها إعجابا، تناول عدة آثار لبناء السد منها انقطاع الكهرباء المتكرر، والجفاف الذي سيواجهه الفلاحون والذي بدأت بوادره الآن.

وغرد عمرو زكريا: “خلونا نبص للجانب الإيجابي في سد النهضة.. لما النيل ينشف هنلاقي كل العرايس اللي الفراعنة رموها يا جماعة“.

 

ودون نور أحمد “النيل بيضيع ورا ‏سد النهضة… السمك نافق أو في غيبوبة حتى الكباري انهيار جزئي بعد افتتاحها بـستة شهور، القضاء شامخ والداخلية فينا طايحة، مصر حزينة أوي، ويارب نقدر نحميها من مصير سوريا والعراق واليمن وليبيا قبل فوات الأوان“.

 

كما أعاد النشطاء نشر مقطع ساخر من مفاوضات سد النهضة خلال 2014.

واستخدم النشطاء صور الكوميكس والكاريكاتير للسخرية من تعامل نظام السيسي مع أزمة نهر النيل وسد النهضة.

 

ودفع نفوق الأسماك، التي قال عنها وزير الصحة المصري إنها في غيبوبة وليست نافقة”، العديد من النشطاء إلى السخرية من تصريحات الوزارة، فقال سامي كمال: “وأرجعت الصحة، ما أسمتها غيبوبة الأسماك إلى زيادة منسوب المياه في الترعة بشكل مفاجئ وسوء حالة الطقس وبرودة الجوالسمك أغمي عليه من كُتر المياه يا جدعان“.

 

وعلقت سها عز: “الصحة: أسماك البحيرة ليست “نافقة”.. ولكن في “غيبوبة” هي دايخة شوية وبترجع.. غالبا الأسماك لا مؤاخذة حامل“.

 

وقال محمد أحمد: “السمك فعلا ممتش في البحيرة والدولة تصريحها مظبوط أنه عنده غيبوبة . تعرف إيه إنت عن السمك لما يجيله غيبوبة سكر الدولة الهطلة”.

 

*السيسي يستبق تحقيقات مقتل مواطن إيطالي بمحادثات هاتفية

فيما بدا وكأنه محاولة مبكرة لنزع فتيل أزمة قد تظهر نتيجة لمصرع المواطن اﻹيطالي، جوليو ريغيني، في ظروف غامضة بالقاهرة، أجرى عبد الفتاح السيسي اتصالا هاتفيا برئيس الوزراء اﻹيطالي ماتيو رينزي، بعد ساعات من استدعاء وزارة الخارجية اﻹيطالية للسفير المصري بروما وإبلاغه ضرورة مشاركة إيطاليا في التحقيقات التي تباشرها النيابة العامة المصرية، وأن يكون التحقيق شفافا ونزيها.

ونقلت رئاسة الانقلاب عن السيسي تقديمه واجب العزاء لرينزي وشعب وحكومة إيطاليا وأسرة المواطن المقتول.

وأكد السيسي أن “الحادث يحظى باهتمام بالغ من قبل الجهات المصرية المعنية”، وأنه أمر “وزارة الداخلية بمواصلة جهودها بالتعاون مع النيابة العامة من أجل كشف الغموض الذي يكتنف الحادث والوقوف على جميع الملابسات المحيطة به”، مشيرا إلى أن “الجانب الإيطالي سيجد تعاوناً بناءً من قبل السلطات المصرية المعنية بشأن هذا الحادث“.

ونقل البيان عن رينزي “إشادته بروح التعاون الإيجابية التي يبديها الجانب المصري مع نظيره الإيطالي إزاء التعامل مع هذا الحادث“.

وكانت النيابة العامة المصرية قد أمرت بتشريح جثمان الشاب اﻹيطالي، وبيان اﻹصابات التي وجدت في جثمانه، ومدى علاقتها بحادث وفاته، وكذلك تحديد ما إذا كان قد تعرض للاعتداء الجنسي من عدمه، نظرا للهيئة التي وجدت بها الجثة، من بعض مظاهر تعذيب وإيذاء، باﻹضافة لتعري النصف اﻷسفل من الجسم كاملا.

ولم يقتصر بيان رئاسة الانقلاب على الحادث، للتأكيد على أن العلاقة الثنائية تسير على نحو جيد، وركز البيان على “مناقشة الجانبين التعاون الاقتصادي ونتائج الاجتماعات بين الجانبين المصري والإيطالي أثناء زيارة وزيرة التنمية الاقتصادية اﻹيطالية ووفد من رجال اﻷعمال إلى القاهرة”، وهي الزيارة التي تم قطعها بشكل مفاجئ بعد الكشف عن مصرع المواطن ريغيني.

ولفت البيان إلى “أهمية تكثيف الجهود لضمان أمن واستقرار منطقتيّ الشرق الأوسط والمتوسط، ولا سيما إحلال الأمن والاستقرار في ليبيا ودعم الجهود الرامية لتشكيل حكومة الوفاق الوطني كخطوة على صعيد بناء ليبيا الجديدة“.

وكانت مصادر دبلوماسية مصرية قد كشفت الشهر الماضي إبرام اتفاق لتطوير التعاون الاستخباراتي بين البلدين بشأن ليبيا.

 

الثورة ستندلع في مصر وتفوق ما يحدث في سوريا.. الاثنين 1 فبراير.. دعاة «التجديد الديني» يريدون حذف آيات من القرآن

النوبة ليست للبيعمصر رايحة فينالثورة ستندلع في مصر وتفوق ما يحدث في سوريا.. الاثنين 1 فبراير.. دعاة «التجديد الديني» يريدون حذف آيات من القرآن

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*داخلية الانقلاب تواصل حملة مداهمات شرسة على مدن ومراكز البحيرة و تعتقل 8

شنَّت داخلية الانقلاب ، حملة مداهمات واقتحامات شرسة على منازل المواطنين بمحافظة البحيرة؛ أسفرت عن اعتقال 8 من أهالى شبراخيت وإيتاى البارود وكوم حمادة بعد ارهاب الأهالى وتكسير العديد من محتويات هذه المنازل ، بينما فشلت في اعتقال اخرين لم يكونوا متواجدين في منازلهم .

ففي “كوم حمادة” أعتقل اسماعيل محمد حماد و اشرف فتحى القصاص و عبدالرحمن صالح المقيمين قرية شابور ، وفي “إيتاى البارود” أعتقل 3 أئمة بوزارة الأوقاف من مقرأة للقرأن الكريم بمسجد بقرية الإبراهيمية وهم محمد احمد مفتاح و عرفة أحمد مفتاح و فتوح أحمد مفتاح ، وفي “شبراخيت” أعتقل محمد الخضري الشامية و عبد الله محمد ابورواق.

أكدت “هيئة الدفاع عن معتقلي البحيرة”، أنه تم اتخاذ الاجراءات القانونية اليوم بإرسال فاكسات وتلغرافات من خلال أسرهم للمحامي العام لنيابات وسط دمنهور وجنوب البحيرة وشمال البحيرة والنائب العام لإثبات وقت وتاريخ اختطافهم.

يأتي هذا في إطار الحملة الشرسة التي تنفذها داخلية الانقلاب منذ أسبوعين من مداهمات وإقتحامات لمنازل أهالى مراكز محافظة البحيرة التي شهدت عدة فعاليات حاشدة لرفض الانقلاب في ذكري 25 يناير شارك فيها قطاع واسع من أهالى المحافظة خلال الأيام الماضية.

 

 

*عسكرية الانقلاب بالاسكندرية تقضي بإعدام ٧ بكفر الشيخ

قضت المحكمة العسكرية بالإسكندرية برئاسة برئاسة الانقلابى اشرف عسل بالحكم بإحالة أوراق ٧ من رافضي الانقلاب الي المفتي علي خلفية تهم ملفقة لهم بتفجير استاد كفر الشيخ او ما يعرف بحادث اتوبيس الكلية الحربية

وحددت المحكمة العسكرية جلسة ١٠ مارس للنطق بالحكم بعد رد مفتي الجمهورية بشأن السبعة المحكوم عليهم بالاعدام وباقي المعتقلين في القضية ويبلغ إجمالي عددهم في القضية ١٦ من أبناء محافظة كفر الشيخ أطباء و مدرسين ونقابيين.

 

 

*بيع مصر” .. 2 مليون متر مربع هدية من الانقلاب لـ”روسيا” ضمن محور قناة السويس

أعلن أحمد درويش، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لتنمية محور قناة السويس ، موافقة نظامه الانقلابي على (منح) روسيا 2 مليون متر مربع، لبدء ترفيقها في شرق بورسعيد، لتُمثل المنطقة الصناعية الروسية بمصر.
وتتواجد المنطقة الصناعية في قناة السويس في أربع مناطق، الأولى شرق بورسعيد، والثانية غرب القنطرة، والثالثة شرق الإسماعيلية، والرابعة العين السخنة.
وأشار درويش، خلال فعاليات منتدى الأعمال المصرى – الروسى المشترك الذى تنظمه وزارة التجارة والصناعة الانقلابية، اليوم الإثنين، بمشاركة 60 شركة روسية، أنه “سيتم توقيع مذكرة تفاهم غدًا الثلاثاء، مع مجلس الأعمال الروسي لوضع إشارة بدء المستثمرين الروس تنفيذ مشروعاتهم بمنطقة شرق بورسعيد“.
وأضاف، أنه سيتم منح مساحة 2 مليون متر مربع، للمطور الصناعي الروسى لبدء استخدامها للتطوير في شرق بورسعيد، دون مقابل.
جدير بالذكر أن إعلام الانقلاب قد أشاع وقت حكم الرئيس مرسي رغبته في بيع قناة السويس لقطر وتركيا.

 

 

*الاتحاد النوبى بأسوان يهدد باللجوء للمحاكم الدولية لمقاضاة الخائن السيسي

نظم اليوم الاتحاد النوبي بمحافظة أسوان، وقفات إحتجاجية، وذلك ردًّا على تمرير القرار بقانون 444، مشيرًا إلى أن الوقفات الاحتجاجية ستكون في أماكن مختلفة بالمحافظة، فالوقفة الأولى ستكون أمام مبنى الاتحاد النوبي العام، و بمدينة نصر النوبة، وعدد المحتجين سيكون خمسة حتى لا يتم القبض عليهم .

وقال محمد عزمي – رئيس الاتحاد النوبى العام في أسوان، أن قانون 444 الذي أصدره عبدالفتاح السيسي(قائد الانقلاب)، لمنع رجوع أهالى النوبة لمواطنهم الأصلية خلف بحيرة ناصر، جاء ظالما لحقوقهم .

وأوضح عزمي، أنه ليلة تعامد الشمس على تمثال رمسيس ونفرتاري، سيتم تنظيم وقفة احتجاجية حاشدة أمام معبد أبوسمبل، لتوصيل الرسالة للعالم بحقوقنا التاريخية، غير المعترف بها، رغم إقرارها في الدستور والمعاهدات الدولية الموقعة عليها الدولة المصرية .

 

 

*الأمن الوطني يواصل تعذيب زياد طه لليوم الرابع بسلخانة قسم شرطة دمنهور

واصلت داخلية الانقلاب متمثلة في جهاز الأمن الوطني بدمنهور في تعذيب الطالب زياد طه من أهالى مدينة دمنهور بمقر احتجازه الغير قانوني بسلخانة تعذيب قسم الشرطة والذي اختطف في 28 يناير الماضي من منزله .

وأكدت هيئة الدفاع عن الطالب زياد طه أنه منذ اختطافه ظل يتعرض للتعذيب حتى الان في قسم شرطة دمنهور الانفرادي ويتعرض لابشع انواع التعذيب البدني والنفسي والصعق الكهربائي .

وأشارت هيئة الدفاع انهم اتخذوا كافة الإجراءات القانونية لإثبات موعد ومكان اختطافه بإرسال فاكسات للنائب العام والمحامي العام لنيابات البحيرة وتلغرافات تثبت توقيت اختطافه وبلاغ للمحامي العام في دمنهور لإثبات اختفائه وأنه لم يتم عرضه على نيابة الانقلاب وتوجيه اى تهم له.

وأوضحت هيئة الدفاع انها طالبت من النيابة العامة الانتقال لتفتيش سجن قسم شرطة دمنهور والكشف عن المختطفين الذين يتعرضون للتعذيب ليل نهار لإجبارهم على الاعتراف بتهم وجرائم لم يرتكبوها ولكن النيابة لم تبد اى استجابة لهذا الطلب وهي الولي الطبيعي والمشرف على اماكن الاحتجاز بدمنهور.

وطالبت أسرة الطالب زياد طه بسرعة التدخل والتحرك من قبل منظمات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية لإنقاذ ابنهم من الموت المحقق جراء التعذيب الشديد الذي يلقاه ليل نهار.

 

 

*فرنسا تحاكم السيسي.. والعمري: موازين العدالة الدولية غير سياسية

بعد قبول محكمة فرنسية أول دعوى قضائية ضد عبد الفتاح السيسي تتهمه بارتكاب جرائم تعذيب ممنهج ضد معارضيه السياسيين، أثار الموضوع تساؤلات عديدة حول إلى أي مدى يمكن أن تؤثر هذه القضية على السيسي ونظام، فمنذ قيام قادة الجيش بالإطاحة بالدكتور محمد مرسي عقب أحداث 30يونيو منتصف 2013، والسلطات الأمنية تشن حملة قمع ضد معارضي حكم العسكر، بدأت في ميدان رابعة والنهضة بالقاهرة وطالت معظم محافظات مصر، وامتدت لباقي معارضي النظام، وانتشرت عمليات القتل والتعذيب داخل السجون وأقسام ومراكز الشرطة المصرية وقتل الآلاف واعتقل ما يزيد عن 60 ألف شخص.

تطورات القضية

تعود أحداث القضية إلى شهر نوفمبر عام 2014، حيث رفع محاميان فرنسيان ممثلان لمنظمتي إفدي الدولية لحقوق الإنسان و”صوت حر، دعوى قضائية ضد عبد الفتاح السيسي بعد ساعات من وصوله إلى باريس في زيارة رسمية، متهمين إياه بالمسؤولية عن “جرائم تعذيب وجرائم وحشية” كان ضحيتها شابان مصريان في الفترة التي تلت أحداث 30يونيو 2013.

وأقيمت الدعوى بالتزامن مع تنديد منظمات حقوقية دولية بما وصفته “بالتردي غير المسبوق” لواقع الحريات العامة في مصر، مطالبًة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بربط تعاون بلاده مع القاهرة بتحسن أوضاع حقوق الإنسان هناك.

وقد سلم المحاميان جيل ديفير وحكيم الشرقي بعد ظهر الأربعاء 26 نوفمبر 2014، ملف الشكوى إلى مكتب قضاة التحقيق في محكمة باريس المركزية بحضور ممثلي جمعيتين حقوقيتين نصبتا نفسيهما كطرفين مدنيين في القضية.

وفي الوقت نفسه طالب الفرع الفرنسي من منظمة العفو الدولية سلطات باريس بوقف تزويد مصر بالسلاح، مشيرًا إلى ما سماها “الحصيلة الكارثية” لنظام السيسي في مجال حقوق الإنسان.

وكانت المفاجأة أمس الأحد، وهو قبول الدعوى، وكانت المحكمة قد خاطبت رافعي الدعوى بضرورة وضع ضمانات مادية وتوثيقها من قبل الضحايا، وهو ما يعد قبولًا للدعوى شكلًا ومضمونًا.

ودعت المنظمتان كل الذين تعرضوا للتعذيب في السجون المصرية للتواصل معهما لتوثيق الدعاوى القضائية ضد السيسي.

ويشير خبراء إلى أنه سيترتب على قرار المحكمة الفرنسية استدعاء كل من تقدم بحقه أدلة تشير إلى تورطه في جرائم التعذيب بداية من السيسي مرورًا بوزراء الداخلية والدفاع والضباط.

تداعيات متوقعة

ويرى خبراء أن هذه الدعوى من شأنها تضييق الخناق على تحركات عبد الفتاح السيسي دوليًا، وبخاصة فرنسا، وبحسب القانون الفرنسي فإنه لا أحد يتمتع بالحصانة في حال أصدر القضاء مذكرة اعتقال بحقه، وكان في الوقت نفسه على الأراضي الفرنسية مهما كان منصبه الرسمي.

بالإضافة إلى أنه بات في مرمى إصدار مذكرة اعتقال، إما في حال امتناعه عن المثول أمام قاضي التحقيق إذا ما تم استدعاؤه، أو إذا ما أدانته المحكمة العليا، غير أن الامر يحتاج إلى وقت طويل، وقد تسقط الدعوى بعد ذلك.

وربما تؤثر العلاقات السياسية والدبلوماسية بين باريس والقاهرة في إقدام القضاء الفرنسي على اتخاذ خطوة اعتقال مسؤول رفيع المستوى. إضافة إلى أن أحكام المحكمة العليا الفرنسية غير نهائية ويجوز الطعن فيها.

ويرى الباحث السياسي بشؤون الشرق الأوسط الدكتور نصير العمري أن العدالة الدولية لها موازين غير سياسية لا تقبل بالتعذيب والقمع بغض النظر عن المبررات والظروف

مضيفًا :أن قبول الدعوة القضائية ضد السيسي تعيد مصر إلى توتر يفوق عهد حسني مبارك لأن الأخير لم يكن مطارد قضائيًا من محاكم دولية.

 

 

*ظهور حالة إصابة جديدة بالإيدز فى مستشفى “حميات المحلة

احتجزت مستشفى حميات المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، اليوم الاثنين، شابًا يدعى “ى.ع.ا ” – 32سنة – مقيم بقرية الحوامدية الجديدة – مركز المحلة الكبرى مصاب بحمى شديدة وارتفاع شديد فى درجة الحرارة منذ 5 أيام وبإجراء التحاليل الطبية داخل المستشفى تبين إيجابية إصابته بمرض “HIV” “الإيدزوتم أخذ عينة أخرى وإرسالها للمعامل المركزية بوزارة الصحة للتأكد من مدى إيجابية الإصابة بالمرض من عدمه.

يذكر أن الشاب المحجوز بالمستشفى قد أجرى عملية جراحية بإحدى العيادات الخاصة منذ فترة وأصيب بحمى شديدة وارتفاع حاد فى درجة الحرارة وتم نقله للمستشفى واحتجازه داخل عنبر الرجال وجاءت التحاليل التى أجريت له إيجابية الإصابة بمرض الإيدز ورفعت المستشفى بعدها حالة الطوارئ

 

 

*السحيمي “يصل لوزارة العدل للاعتذارلـ”الزند

حضر منذ قليل القاضي المستقيل محمد السحيمي، مساء الاثنين، إلى مقر وزارة العدل، بميدان لاظوغلي، للقاء وزير العدل المستشار أحمد الزند.

وقال مصدر قضائي، إن المستشار السحيمي، جاء للاعتذار للوزير، عما بدر منه، والنقاش في أمر الاستقالة التي رفضت وزارة العدل استلامها، مضيفا أن الوزير لم يلتقي به إلى الآن لكونه في اجتماع مغلق.

 

 

*أنباء عن اشتباكات عنيفة بين الجيش ومسلحين جنوب غرب مدينة رفح

 

 

*دعوى تطالب بمصادرة أموال ائتلاف دعم مصر ووقف نشاطه بالبرلمان

أقام الدكتور أحمد مهران، مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، دعوى أمام محكمة القاهرة للأمور المستعجلة المنعقدة بعابدين، لمصادرة أموال ائتلاف دعم مصر ووقف نشاطه داخل مجلس نواب السيسي.

وحددت المحكمة جلسة 3 فبراير المقبل لنظر أولى جلسات الدعوى والتي طالب فيها “مهران” بوقف وحظر أنشطة ائتلاف دعم مصر داخل مجلس نواب السيسي ومصادرة أمواله، لحين الفصل في مدى قانونية هذا التنظيم غير الدستوري.

 

 

*منظمة حقوقية تدين تصفية أحمد جلال على يد أمن الانقلاب بعد إخفائه قسريا لـ 10 أيام

أدانت “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” تصفية قوات أمن الانقلاب للشاب “أحمد جلال أحمد محمد إسماعيل” (32 عاما)؛ حيث اختطفته قوات أمن الانقلاب من منزله فجرا بتاريخ 20 يناير الماضي، ومنذ ذلك الوقت وهو رهن الإخفاء القسري حتى تم إبلاغ أهله، الأحد، بخبر قتله بطلق ناري في الرأس، ووجود جثمانه بالمشرحة.

وحملت التنسيقية، في بيان لها الاثنين، قوات الأمن داخلية الانقلاب المسؤولية عن واقعة استشهاد”أحمد جلال”، وهو قتل بالتصفية المباشرة يستوجب فتح تحقيق عاجل، ومحاسبة جميع المسؤولين عنها مهما كانوا، فليس من المعقول أن يستمر هذا التهاون الشديد بحق دماء المواطن المصري، لافتة إلى أن موقفها جاء عقب متابعة الحالة، والاطلاع على صور التلغرافات التي تم بها توثيق واقعة الإخفاء القسري.

واستطردت قائلة: “مهما تكن الجريمة الموجهة للفرد، فله كامل حقوقه في المحاكمة العادلة بحسب القوانين والدستور، أما منطق التصفية والاغتيال فهو يؤذن بغياب دولة القانون وانحسارها تماما“.

وأشارت التنسيقية إلى أنه سبق تلك الواقعة أربع وقائع أخرى، في أقل من أسبوع واحد، جميعها تمت بالطريقة نفسها، وهم “جابر محمد حسيب”، و”سيد محمد حسيب”؛ وهما شقيقان من بني سويف، كانا في زيارة لخالتهما بمدينة السادس من أكتوبر، و”محمد حمدان محمد علي” من قرية بني سليمان بمحافظة بني سويف؛ والذي توفي إثر تعذيبه الشديد وإطلاق الرصاص عليه بغرض التصفية من قبل قوات الأمن الوطني.

وقالت إن بيان “الداخلية” ادعى أنه تم قتل محمد حمدان أثناء تبادل لإطلاق النار بغرض القبض عليه، وهي الرواية التي نفاها شهود العيان الذين أكدوا اعتقاله منذ ما يزيد عن أسبوعين قبل واقعة القتل، وكذلك “محمد عبد الحميد عبد العزيز” الذي قتلته قوات الأمن بكرداسة ليلة 25 من يناير الماضي.

وتابعت: “هذا بخلاف 143 حالة تصفية جسدية رصدتها التنسيقية في عام 2015 سواء بالقتل المباشر بالأعيرة النارية، أو الإلقاء من فوق المنازل، أو القتل في حوادث تفجير غير معلومة السبب، ما يعني أنها منهجية باتت متعمدة من قبل أمن الانقلاب ولا يصح الصمت أو التهاون في التحقيق فيها، بل ومعاقبة كل متسبب فيها“.

وترفع سلطة الانقلاب العسكري شعار”التصفية الجسدية للمعارضين” بعد انقلاب 3 يوليو، خاصة بعد فشل النظام الانقلابى في وقف الحراك الثوري من خلال ارتكاب المجازر المتتالية في رابعة، والنهضة، والحرس الجمهوري، والمنصة، ورمسيس، وغيرها، فضلا عن اعتقال أكثر من 41 ألفا – وفقا لأقل التقديرات- من معارضى الانقلاب ومؤيدي الشرعية خلف القضبان، ليلجأ لأسلوبه القديم الحديث وهو التصفية الجسدية للمعارضة عن طريق إخفائهم قسريا عدة أيام، ثم إلقاء جثثهم في أي مكان، أو الاتصال بذويهم وإجبارهم على استلام الجثامين والتوقيع على إقرارات كاذبة.

 

 

*اختفاء معتقلين “سوايسة” بعد حصولهم على البراءة

كشفت رابطة أسر المعتقلين بالسويس عن تعرض بعض المعتقلين للإخفاء القسري بعد حصولهم على البراءة أو إخلاء السبيل.

وقالت الرابطة- في بيان  أصدرته اليوم الأحد- إن سلطات الانقلاب لم تكتف باعتقال الأبرياء بتهم ملفقة أو بدون تهم وترويع الأهالي، بل ترفض إخراجهم رغم حصولهم على أحكام براءة من المحكمة أو قرارات إخلاء سبيل من النيابة. 

واستنكرت الرابطة تعنت سلطات الانقلاب في إطلاق سراح المعتقلين، مطالبة بسرعة الإفراج عنهم، خوفًا من تعرضهم للتعذيب أو تلفيق قضايا جديدة لهم أثناء تعرضهم للإخفاء القسري.

وأكدت الرابطة أن هذا الجرم ليس غريبًا عن سلطات الانقلاب؛ حيث تم إخفاء العشرات من رافضي الانقلاب ممن حصلوا على أحكام بالبراءة، ويتم احتجازهم بمقار أمن الدولة وتعريضهم للتعذيب وتلفيق قضايا أخرى لهم.

 

 

*نقل الانقلاب”: غير قادرين على تطوير مزلقانات القطارات!

اعترفت وزارة النقل في حكومة الانقلاب بالفشل في تطوير مزلقانات السكة الحديد على مستوى الجمهورية.

وقالت الوزارة- في بيان رسمى لها اليوم الأحد-: “لم يتم تطوير سوى 118 مزلقانا فقط من إجمالي 1332 مزلقان على مستوى الجمهورية خلال السنوات الماضية”، مشيرة إلى أنه لم يتم تطوير سوى 8 مزلقانات في الجيزة والعياط  من أصل 40.

وأضاف البيان أن “الدولة كانت متعاقدة مع شركات اجنبية لتطوير المزلقانات في مصر، فألغت التعاقد وأسندت المهمة إلى وزارة الإنتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع”.

وشهد اليوم الأحد وفاة 6 مواطنين وإصابة 3 آخرين في حادث تصادم سيارة نقل مع القطار بمزلقان البليدة بالعياط، وذلك في حلقة من مسلسل الإهمال الذي تعيشه مصر جراء عقود من إهمال حكم العسكر لتطوير شبكات الطرق في مصر.

 

 

*حاخام إسرائيلي يتنبأ بسيناريو أسود ينتهي بسقوط السيسي

نبأ الحاخام الإسرائيلي “نير بن آرتسي” بسيناريو كئيب لمصر، وقال خلال عظته الأسبوعية التي ينتظرها الآلاف من أتباعه في إسرائيل إن نظام عبد الفتاح السيسي سوف يسقط وأن ثورة ستندلع في مصر تفوق ما يحدث في سوريا بمراحل.

ووفقا لموقع “كيكار هشبات،قال “بن آرتسيالذي لا يخفي خطبه إعجابه بالرئيس المصري :”في مصر، لن يقضي السيسي على داعش وحماس والإسلام المتشدد الذين يملأون صحراء سيناء، سوف يدمرون ويلحقون الضرر بالسيسي، سيدمرون النظام وستكون هناك في مصر ثورة تفوق سوريا بمراحل”. 

كما توقع الحاخام الإسرائيلي المثير للجدل استمرار الكوارث الطبيعية في ضرب الولايات المتحدة الأمريكية، معتبرا أن السبب يكمن في تخلي الأخيرة عن إسرائيل وتفضيل المسلمين.

وقال إنه حال حاولت إيران الهجوم على إسرائيل فسوف تنشق الأرض وتبتلع جزءا كبيرا منها. كذلك فإن حزب الله على وشك الانتهاء، وسوف يستمر مقاتليه في الموت كـ”الذباب” على حد تعبير الحاخام الإسرائيلي.

وفيما يتعلق بتركيا رأي “بن آرتسي” أن داعش تسيطر تدريجيا عليها، وأنقرة تصرخ طالبة العون من إسرائيل، لكن لا يجب على تل أبيب أن ترحمها.

أما سوريا فقد انتهت تماما ويعتقد البعض أن الروس أتوا لمساعدة السوريين، لكنهم جاءوا لتحقيق مصالحهم، وتصفية داعش عن بعد قبل أن تطرق أبواب موسكو

وعن الأردن قال الحاخام :”الأردن لا تتحدث ولا تحدث جلبة، لأن إسرائيل تساعدها. الملك الأردني على وشك الإنفجار والجنون من اللاجئين الذين يدمرون البلاد. وعما قريب سيحتل اللاجئون الأردن، لأن هناك لائجون سوريون، وعراقيون، وفلسطينيون، وحماس- سيكون في الأردن دمار وخراب

اللافت أن “بن آرتسي” كان قد توقع الإطاحة بنظام الإخوان المسلمين في مصر وعزل الرئيس السابق محمد مرسي أثناء وجوده في الحكم، كما سبق وتوقع هجمات 11 سبتمبر التي استهدفت الولايات المتحدة الأمريكية.

يشار إلى أن الحاخام “نير بن آرتسي” زعيم روحي لطائفة كبيرة من اليهود، معظمهم من المستوطنين، ويزعم أن لديه قدرات خارقة.

وبحسب صحيفة” هآرتس” كان سائق جرار حتى ظهر له أحد الصديقين في المنام، منذ ذلك الوقت أعلن توبته وأسس جماعة تحمل الصبغة المسيحية، وأنشأ شبكة مكونة من 20 مؤسسة دينية جنوب فلسطين المحتلة. ويكثر خلال عظاته من الحديث عن المسيح والخلاص القريب .

 

 

*ساويرس “يحارب” السيسي بورقة شفيق

أكدت صحيفة هافنغتون بوست أن توتر العلاقات بين رجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس مع قائد الانقلاب الجنرال عبدالفتاح السيسي دفعت الأول إلى استخدام ورقة الفريق الهارب أحمد شفيق كورقة يواجه بها السيسي.

جاء ذلك في تقرير  للصحيفة اليوم الأحد 31 يناير 2016 بعنوان “تشكيكًا  في مرسي أم السيسي؟!.. الملياردير المصري ساويرس يطالب بفتح التحقيق في قضية تعيد شفيق إلى الصدارة”.

تقول الصحيفة في مستهل تقريرها «يصعب التكهن بدقة بنوعية الصراع الدائر بين أطراف الحكم في مصر وموازين القوى بينهم، فعلى صفحات جريدة تملكها الدولة، نشر الملياردير المصري نجيب ساويرس اليوم مقالاً يعيد فيه التنقيب في الدفاتر القديمة ليفتح قضية قديمة عنوانها نزع الشرعية عن الرئيس السابق محمد مرسي إلا أنها قد تتجاوز ذلك لتنزع الشرعية عن السيسي أيضاً».

وتضيف الصحيفة “الملياردير المصري نجيب ساويرس الذي توترت علاقته مؤخراً بالرئيس السيسي، طالب في مقال أبرزته صحيفة “الأخبار” المصرية بإعلان نتائج التحقيق في قضية تزوير الانتخابات الرئاسية في 2012، والتي فاز فيها الرئيس الأسبق محمد مرسي وخسرها الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء الأسبق”.

وتنقل الصحيفة عن ساويرس  ادعاءاته في المقال الذي نشر الأحد 31 يناير2016، أنه “لابد من إعلان نتائج هذا التحقيق المهم على الرأي العام لأنه يتعلق بفترة تاريخية مهمة ولأنه يؤكد أن مرسي لم يأت في انتخابات حرة ولا نزيهة وهو ليس برئيس شرعي ولا يحزنون!”.

مغزى التوقيت

 ويرى تقرير الهافنغتون بوست  أن إصرار ساويرس على استمرار فتح هذه القضية تحديداً يثير تساؤلات لدى البعض حول مغزى التوقيت وحقيقة المستهدف بها، لافتا إلى أن أنه فيما يتعلق بالتوقيت، فالمقال يأتي في وقت شهدت فيه علاقة رجل الأعمال بالجنرال عبد الفتاح السيسي حالة من التوتر والخلافات، وخرج ساويرس على شاشة قناة ONTV التي يملكها في 11 يناير 2016 لينتقد السيسي ويشبه أداءه بأداء الرئيس الأسبق حسني مبارك.

ويشير التقرير إلى أنه من حيث المغزى، فإنه ليست واضحةً مبررات التنقيب عن قضية أخرى لنزع شرعية رئيس يقبع منذ عامين في السجن ويواجه أحكاماً عديدة بالإعدام والسجن مدى الحياة في إشارة إلى الريس مرسي وأن سهام ساويرس تصيب السيسي أكثر مما تصيب مرسي.

وفي سياق تحليل الصحيفة لمغزى ساويرس من هذا الإصرار وسعادته به إلا أنه الحكم ببطلان الانتخابات الرئاسية التي تمت في عهد حكم المجلس العسكري أن ينزع الشرعية عن الرئيس المنتخب بعد ثورة 2011 محمد مرسي، وسوف يمتد كذلك إلى مزاعم شرعية ما جرى بعد 3 يوليو وعلى رأسها مزاعم السيسي أنه رئيس منتخب  وهو بحسب الصحيفة ما يمنح الفريق أحمد شفيق شرعية المطالبة بالسلطة أو بإعادة الانتخابات.

ويعيش الفريق أحمد شفيق في الإمارات العربية المتحدة منذ خرج من مصر في منتصف 2012 بعد اتهامه في قضية فساد، ولم يعد حتى الآن، وكان قد انتقد أداء السيسي وطريقة إدارته لحكم البلاد، فيما يتحدث بعض الخارجين من معسكر السيسي عن شفيق كبديل للسيسي تدعمه دول عربية.

 

 

 

*وكيل الأزهر يفتح النار على دعاة «التجديد الديني» : يريدون حذف آيات من القرآن

شنّ مسؤول رفيع في الجامع الأزهر/ المرجعية السنية الأعلى في العالم، انتقادات لاذعة ضد المطالبين بتجديد الخطاب الديني، واتهم بعضهم بالسعي لحذف آيات قرانية، وتحليل شرب الخمر، وأنهم لا يعرفون الفرق بين الفقه وأصوله.

جاء ذلك في محاضرة تحت عنوان «تاريخ التجديد بالأزهر الشريف» للشيخ عباس شومان، وكيل الأزهر أمس. وقال إن تجديد الخطاب الديني يأتي على رأس الأمور التي اهتم بها رسولنا الكريم «والصحابة والتابعون من بعدهم، فالتجديد سمة من سمات شريعتنا الغرَّاء لا ينفك عنه أبدا، وقد رأينا في عهد النبي كيف نسخت أحكام وتبدلت أحكام في وقت قصير، فقد كان الرسول قائدنا في التجديد»، على حد قوله.

وانتقد وكيل الأزهر أسلوب بعض من يخرجون على الشاشات وعبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي مطالبين الأزهر بالتخلي عن بعض ثوابت الدين «حتى يعجبهم الدين».

وتساءل «كيف لهم أن يعترضوا على أحاديث جاءت على لسان خير النَّاس أجمعين؟»، مستطردا: «قلتها قبل ذلك وأكررها من جديد، على هؤلاء أن يراجعوا أنفسهم، فهذا الذي يقولونه إنما هو تحريف وتخريب وتدليس على الناس، ومن المؤسف أن ينال الأزهر الاحترام والتقدير في كل دول العالم، ثم يُهان على أرض مصر».

وتعجب من بعض الدعوات والنداءات التي تقول إنَّ الأزهر لا يستطيع تجديد الخطاب الديني. قائلا: «إن كان الأزهر الشَّريف لا يستطيع تجديد الخطاب فمن الذي يجدده إذا؟ هل يجدده أشخاص يأخذون الدين بأهوائهم ولا يملكون من العلم ما يؤهلهم لذلك، بل إنَّ بعضهم لا يُفرِّق بين الفقه وأصول الفقه ولا يتمكن من العلوم الدينية وربما لا يعرف شيئا عن علوم اللغة؟ إنني أندهش عندما أجد لقب مفكر إسلامي ينسب لأشخاص لا يعرفون شيئا عن علوم الدين ولم يقرؤوا كتب التراث، حتى أصبح تجديد الخطاب الديني مهنة من لا مهنة له”.

ولفت وكيل الأزهر إلى أنَّه: «يظهر لنا يوما بعد يوم فتاوى ضالة ومشبوهة من أشخاص يتخذون الدين وتجديد الخطاب مطيَّةً لكسب الأموال والشهرة، وهنا أذكر شخص يدعي أنه مفتي ويفتي بتحليل الخمر، في وقت يستطيع فيه طفل يلعب في الشارع أن يستدل على تحريم الخمر من القرآن والسنة»، لافتا إلى أنَّ هذا الشخص يهاجم المؤسسات الدينية ومؤسسات الدولة ومع ذلك تفتح بعض وسائل الإعلام منصاتها لنشر أفكاره المتطرفة.

وأشار شومان إلى أنَّ أول مسألة استُخدم فيها التجديد بعد موت الرسول كانت موضوع الخلافة، وكيف أنَّ اختيار الخليفة خضع للآراء المختلفة والاجتهاد، وقد علمتنا شريعتنا أنَّه مهما اختلفت الآراء الفقهية وآراء العلماء فهي في النهاية تؤدي الغرض ذاته، فالطريقة تختلف والغاية واحدة، فلا يمكن للشريعة الإسلامية أن تساير حياة الناس ولا تعينهم على قضاء حوائجهم إلا بالتجديد وهذا ما يقع على كاهل العلماء في كل عصر وما يفعله الأزهر منذ نشأته قبل 1060 عاما”.

وأوضح شومان أنَّ «ما يناسب زمانا قد لا يناسب زمانا آخر، ولذلك كان التجديد مطلوبا في كل عصر وكل بيئة، فالجمود مرفوض، والتجديد يكون بتجديد أمور الفتوى والخطاب للناس إذا ما كانت هناك مستجدات تحتاج إلى رأي كبار علماء الأمة لإبداء رأيٍ فقهي فيها، ونحن في الأزهر ندرس للطلاب مذاهب فقهية مختلفة وهي في النهاية صحيحة، ولكن بعض النَّاس يشقون على أنفسهم ويجادل بعضهم بغير علم”.

وألقيت المحاضرة في الجامع الأزهر الدورة الثانية على دارسين لتجديد الخطاب الديني بهدف تدريب عدد من أعضاء هيئة التدريس في جامعة الأزهر والباحثين الشرعيين على تجديد الخطاب الديني، تحت رعاية أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.

 

 

*وزير الخارجية السابق : السيسي بلا رؤية ولا وضوح

دعا وزير الخارجية المصري السابق نبيل فهمي، رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، إلى طرح رؤية داخلية وخارجية، تعطي رسالة سياسية للمجتمع المصري، في قضايا الحريات والاقتصاد والعدالة الاجتماعية، في كلمته المقررة أمام البرلمان، على حد قوله.

وقال فهمي: “تحتاج طريقة الإدارة السياسية للدولة المصرية في هذه اللحظة إلى شيء من الوضوح، فالسياسة معناها مخاطبة الناس، وإذا لم تقل رأيك سيقول آخر رأيه فتأتي أنت، وتقول إنه غير حقيقي“.

وشدد على أن المهم هو “تناول السياسات بقدر تناول المشروعات والموضوعات التي تعكس تنفيذ هذه السياسات؛ حتى يجد كل واحد منا طريقه وفقا لها، وإذا فضل (السيسي) التركيز على مجال واحد فليكن المجال الداخلي، فضلا عن توضيح دورنا الإقليمي، ورؤيتنا لقضايا المنطقة، وخطواتنا لتنفيذ هذه الرؤية”، وفق وصفه.

وعن شكل النظام الاقتصادي، قال: “عندما تطلب مشروعات كبرى لابد أن تحدث المستثمر عن السياسات التي تؤمنه في هذه المشروعات، لذا آن الأوان لأن تشرح كيف ستحقق هذه المعادلة، وهذا أمر مطلوب ومفيد، وليس مهما أن يتفق معه الجميع”، بحسب رأيه.

وأردف: “أريد أن آخذ المواطن، وأحدثه عن المستقبل، وأشرح له رؤيتي لذلك، كيف سأحقق عدالة اجتماعية بالحريات، وبناء الاقتصاد، أم باقتصاد مركزي؟ هل سأمنح الكفاءة للتنافس مع الكل، ويبقى القوي أمام الضعيف؟ أم أحصن الضعيف –  وهو في رأيي الأفضل – وأمكنه تدريجيا، وفي  الوقت نفسه أعطي الفرصة للأقوى أن يكبر طالما يدفع الضريبة المطلوبة؟“.

وتابع – في حوار مع صحيفة “الشروق”، الصادرة الاثنين -: “نحن لا نستطيع تجاهل أن 35 إلى 40% من الشعب المصري على عتبة الفقر“.

وشدد على ضرورة صوغ بيان عن طبيعة وماهية الأمن القومي كل خمس سنوات مع انتخاب الرئيس، كما تفعل الدول الكبرى.

وقال: “في الماضي لم يكن هذا مهما، فلم يكن أحد قادرا على الوصول إلى هذا الأمر، بينما اليوم تستطيع من خلال هاتف محمول استخراج 50 تفسيرا للأمن القومي المصري من جهات غير حكومية، والخارج يفعل الأمر نفسه، على حد وصفه.

وعن وجود تغيير في النظرة الأمريكية لنظام 30 يونيو بعد وجود رئيس وبرلمان، قال إن “السياسة الخارجية الأمريكية مبنية على مبادئ سياستها الاقتصادية، أين المصلحة؟ وما المكاسب والخسائر؟ وهم لديهم مصلحة في التعامل مع مصر مثل دول أخرى في المنطقة، بصرف النظر عن مواقفهم السابقة التي تجاوزوها“.

ونبيل فهمي من مواليد نيويورك عام 1951، وتخرج في كلية الهندسة بالجامعة الأمريكية، وشغل منصب سفير مصر في الولايات المتحدة (1999 -2008)، ومنصب وزير الخارجية، وخلف محمد كامل عمرو، فيما بعد الانقلاب، وزيرا للخارجية، من 16 تموز/ يوليو 2013 حتى 8 حزيران/ يونيو 2014، في عهد الرئيس المؤقت الذي عينه العسكر، عدلي منصور، ورئيس الحكومة حازم الببلاوي.

وفي آب/ أغسطس 2009، تم تعيينه عميدا لكلية العلاقات العامة في الجامعة الأمريكية في القاهرة. كما أنه ابن إسماعيل فهمي، وزير الخارجية المصري الذي استقال في أثناء مفاوضات كامب ديفيد عام 1979.

وفهمي مشهور بتعبيره الذي أغضب المصريين، وشبه فيه العلاقة بين بلاده وأمريكا بـ”الزواج” مستبعدا أن يكون فيها شبه بـ”علاقات الليلة الواحدة”، قائلا – في مقابلة مع الإذاعة الحكومية الأمريكية، في أيار/ مايو 2014، إن العلاقة مع الولايات المتحدة حيوية، مضيفا: “إنها تشبه علاقة الزواج، وليست مجرد نزوة عابرة“.

وتابع بالقول: “هذه ليست مجرد علاقة لليلة واحدة، هذا أمر سيكلف الكثير من المال بحال الاستثمار فيه، كما سيتطلب الكثير من الوقت والكثير من القرارات، وأنا أظن أن هذه العلاقة تقوم على أسس قوية، ولكن في كل علاقة زواج هناك مشكلات تحصل“.

أما أبرز انتهاكاته الأخرى للمهنية، وهو وزير للخارجية، فهو ادعاؤه بوجود أسلحة ثقيلة في اعتصام “رابعة العدوية” السلمي بعد الانقلاب الدموي.

وقد كذبت منظمة العفو الدولية تصريحات – أدلى به خلال مقابلة في برنامج “هارد توك” مع شبكة “بي بي سي” البريطانية بثت يوم 6 آب/ أغسطس 2013 – وزعم فيها أن المنظمة أصدرت بيانا قالت فيه إن هناك “أسلحة ثقيلة داخل اعتصام رابعة العدوية”، لكن المنظمة قالت إنها لم تصدر مثل هذا البيان، وهو ما دفع الوزارة لإصدار بيان قالت فيه إن الوزير “أخطأ سهوا!”.

كما قص بطل حرب أكتوبر، الفريق سعد الدين الشاذلي، في مذكراته، كيف استخدم نبيل فهمي نفوذ والده الراحل إسماعيل فهمي وزير السياحة وقتها في الهروب من أداء الخدمة العسكرية، وهو ما نفته وزارة الخارجية، لكن المذكرات شاهدة عليه.

 

 

*بلاغ للنائب العام يتهم “محمد بديع” والإخوان بإلقاء تماسيح في النيل

تقدم عبد المجيد جابر المحامى ومؤسس جبهة حماية مصر ببلاغ للنائب العام، اليوم يتهم فيه محمد بديع المرشد العام لجماعة الاخوان وجماعته، بإلقاء بعض التماسيح بترعة الاسماعيلية بمسطرد وترعة المريوطية لبث الرعب فى نفوس المصريين وإشاعة الفوضى والذعر فى نفوس المواطنين .

 وحمل البلاغ رقم 1226 لسنة 2016 عرائض النائب العام، مختصماً فيه محمد بديع عبد المجيد سامى مرشد جماعة الاخوان المسلمين .

وقال البلاغ، أن هناك فئة منتمية لجماعة الاخوان قامت بالقاء التماسيح داخل ترعة الاسماعيلية والمريوطية، لبث الرعب للمواطنين وتعبئتهم ضد النظام لتحقيق أغراضهم الدنيئة فى قلب نظام الحكم والتحريض ضد مؤسسات الدولة والسيد عبد الفتاح السيسي.

وأكد البلاغ، أن من يدير المعديات فى ترعة الاسماعيليه والمريوطية بناهيا أغلبهم من جماعة الإخوان المسلمين، وذلك بسبب أهدافهم الدنيئة مع النظام الجمهورى المنتخب بارادة الشعب المصرى، وحيث ان جماعة الاخوان لها جرائم وسوابق إجرامية فى كافة المجالات لمحاولة كسر إرادة المصريين وإسقاط الدولة المصرية، إلا وأن أعيننا تتربص لهم ونقف لهم بكل حزم

 

 

*الصلاة ممنوعة بـ”المولات” في عهد الانقلاب

تداول نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي منشور يكشف  إصدار  إدارة مول”سن سيتي مول” بمصر الجديدة، قرارًا بمنع الصلاة في جنبات المول للرجال أو النساء دون أدنى أسباب أو مبررات.

وفي منشور مطول للشاب “ماجد مسلم” استعرض فيه قصة منعه من الصلاة في أحد جوانب المول رغم أن ذلك متاح في كلأ مولات دول العالم، حتى التي لاتدين بالإسلام.

وبين دعوات مقاطعة المول والسخط من التصرف، لاقى المنشور تفاعلا كبيرا من قبل نشطاء مواقع التواصل ووصل إلى أكثر من 36 ألف إعجاب خلال ساعات قليلة ونحو 13 ألف مشاركة.

فيما أعرب مئات المعلقين عن  سخطهم  مما وصلت إليه مصر في ظل قائد الانقلاب الدموي، من منع الناس لتأدية الصلاة في الأماكن العامة على اعتبار أن ذلك أمرا يخل بالنظام العام.

وكشف صاحب المنشور أن الفندق مملوك لأحد رجال الأعمال الليبين المقييمن في مصر والمقربين السابقين من نظام معمر القذافي.

وروى “مسلم” القصة بالتفصيل قائلا: “كنت في مول في القاهرة في مصر الجديدة اسمه “صن سيتي مول” انا و اسرتي الصغيرة بنعمل شوبنج.. 

دخلنا محل اسمه fratelli (الموجود بالصورة)ومكنتش انا شخصيا اللي بشتري كانت زوجتي والولاد اللي بيشتروا.. والمحل كان فاضي خالص .. وكعادة اي راجل في المواقف دي بيلاقي القعدة مملة فقلت اصلي في الوقت دا عشان مأخرش الصلاة لان المول ٦ ادوار وواسع جدا ومفيهوش غير مصلى واحد صغير وبعيد جدا..

فقررت اخد اي ركن او ادخل “الفيتنج روم” واصلي وللعلم الحركة دي انا بعملها في اي حتة في امريكا (بلاد الكفر) بصلي في اكبر محلات في العالم “macys” “nordstrom” وبصراحة بيتعاملوا معايا بكل ادب ولو حد معدي جنبي وانا بصلي بيوطوا صوتهم إحتراما لصلاتي رغم انهم مش مسلمين اصلا وممكن كمان حد يحطلي لبس جديد من اللي معروض عشان اسجد عليه..

نرجع لموضوعنا.. روحت للبياع وسألته بكل سذاجة هي القبلة ازاي؟!

فرد بإجابة غير متوقعة!!!!

ليه؟!!

فقلتله هلحق اصلي لحد ما المدام تخلص شوبنج..

فابتسم ابتسامة عريضة وقالي ثواني هناديلك مدير المحل عشان يقولك..

من جوايا قلت ايه الاحترام دا!!

جالي مدير المحل وهو قالب وشه وقالي نعم؟!

قلتله بعد اذن حضرتك عايز مكان اصلي فيه لحد ما يخلصوا شوبنج..

قالي: انزل صلي تحت

قلتلته بكل سذاجة بردو: المكان بعيد اوي وكمان عشان مسيبش الولاد..

قالي من الاخر: ممنوع الصلاة هنا

قلتله دا في بلاد الكفار ومحلات الكفار بيحترموا اي حد بيصلي في اي مكان وبيدوروله على اي حاجة يسجد عليها..

قالي احنا مسلمين ومش كفار ومش هتصلي ولو عايز تصلي انزل ٣ ادوار وصلي تحت.. ولو مش عاجبك اشتكيني للادارة..

قلتله اشتكيك للادارة ليه! دا انا هختصمك لرب العالمين..

رد بكل بجاحة: مــــاشي

ساعتها اتدخل البياعين اللي في الصورة وهدوا الموقف وقالولي احنا اسفين وبردو مش هتصلي هنا لان دي تعليمات..

قلتلهم : اتفقنا بس مفيناش زعل..

لما تلاقوا قصتكم دي منتشرة على فيسبوك ساعتها مش هقبل اعتذار لحد ما نشوف مين صاحب القرار العنتري دا..

ضحكوا بسخرية وقالولي ماشي..

 ماجد مسلم

٢٥يناير٢٠١٦

(مع العلم ان المول دا ممكلوك لشخص جنسيته ليبية وهو أحد أقرباء معمر القدافي)

 

 

عائدات قناة السويس تتراجع . . الأربعاء 20 يناير. . حظر نشر رد “جنينة” على “كفتجية” السيسي ولجنته

السيسي عبور قناةتفريعة فشنكعائدات قناة السويس تتراجع . . الأربعاء 20 يناير. . حظر نشر رد “جنينة” على “كفتجية” السيسي ولجنته

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* قتلى الشرطة بحادث كمين العتلاوى بوسط العريش

أفاد مصدر أمنى بمديرية أمن شمال سيناء بقتل 3 ضباط وفردين شرطة، وأصابة نحو عشرة أخرين فى الهجوم المسلح الذى استهدف كمين متحرك للشرطة بالقرب من منطقة العتلاوى بسيناء.

أسماء قتلى الشرطة فى حادث كمين منطقة العتلاوى بسيناء إثر هجوم مسلح عليهم، حيث قتل كل من المقدم “تامر تحسين” والنقيب محمد نادر”، والنقيب “محمد فؤاد شحاتة”، وعريف شرطة “محمود عبد الواحد، والمجند “رجب إبراهيم” بالحادث.

وكانت مصادر أمنية قد أكدت أن عناصر مسلحة هاجمت، كمين شرطة بميدان العتلاوى بالعريش، وأن القوة اشتكبت مع مجموعة مسلحة أطلقت النار على الكمين، ومن جانبها اغلقت قوات الأمن موقع الحادث، وانتشرت بشوارع العريش.

 

 

* بيان شباب ضد الانقلاب بشمال سيناء

مع اقتراب ذكري ٢٥ يناير والثورة علي الظلم والطغيان في حق شعب مصر عامة وأهالي سيناء خاصة ، من قتل وتهجير وقصف للمنازل وإهانة كرامة المواطن.

نود ان نرسل مجموعة من الرسائل الهامة قبل بداية بركان الغضب الذي سيقتلع رؤوس الفساد ويحاكمهم ويقتص منهم .

إلي شعب مصر:

أيها الشعب المصري إن الحقوق لا تضيع مادام وراءها مطالب وأن النصر يأتي مع الصبر وان جيلاً جديداً ولد في ٢٥ يناير ٢٠١١ ، وان هذا الجيل لن يدخل زنزانة اليأس .

خمسة أعوام مضت ، سقط فيها الألاف الشهداء وأعُتِقل فيها عشرات الألاف.

نتوجه لكل عاقل مخلص لهذا الوطن بنداء من القلب ” توحدوا ضد الانقلاب العسكري الذي اضطهد الجميع وقَتل وشَرد وصادر الأموال ولم يحافظ علي كرامة أحد في مصر إلا من قامت ضددهم ثورة ٢٥ يناير.

أيها الشباب” إن الحرية جوهرة غالية وهي تنتزع ولا تمنح “هي رسالة واضحة من أجل الحق الذي ندافع عنه ونضحي من أجله ، وإننا نفضل انتظار الحرية المطلقة التي نتتزعها من هذا النظام الطاغي ، خير من حرية مُقيدة فيمنُ علينا بها الظالم ويكبل أيدينا بقيود الذل والمهانة.

أيها الصامدون خلف القضبان:

لقد ثبتم رغم المحنة وأبيتم الإ مواصلة الطريق الذي اقتنعتم انه طريق الحق فكنتم شرفاء أوفياء أمناء.

ضحيتم بكل غالي ونفيس من أجل ما تؤمنون به وهانت عليكم حريتكم وأموالكم في سبيل الله ونصرة المظلومين من أبناء الوطن . أيها الأحرار سنجتمع قريباً بإذن الله تعالي وسيلتئم شملنا تحت راية النصر والحرية وتذهب أيام الأعتقال والامه ويبقي الأجر وحُسن الذكر.

آن الأوان لكي نتنفض ونكسر خوفنا ، ولنسقط هذا الطاغية ونظامه المستبد الذي قتل الشباب وسجن الفتيات وهدم المنازل وشرد الأطفال ورمل النساء .

إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً

وما ذلك علي الله بعزيز

“والله غالب علي أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون

 

 

* أمن الانقلاب يقتحم قرية حميد بحوش عيسى ويعتقل 10 بينهم مريض وطفل

سادت حالة من الغضب بين أهالى قرية “حميد” التابعة لمركز حوش عيسى بالبحيرة، بسبب حصارها لساعات من قبل أمن الانقلاب مساء اليوم الأربعاء، و اعتقال مصاب بعد إعتداء أمن الانقلاب عليه حتى أفقدوه الوعي.

وأكد شهود عيان، أن قوات أمن الانقلاب اعتدت خلال حملات المداهمات العشوائية على منازل المواطنين، بالضرب و السحل على الشاب المصاب في حادث سير “محمد موسى حميد”، حتى فقد الوعى بشكل تام، نتيجه “جره” من فراش المرض من قدمه المصاب.

وحملت أسرة “محمد موسي” داخلية الانقلاب المسئولية عن حياته و سلامته، لافتين إلى اعتقال أمن الانقلاب لوالده المسن و شقيقيه قبل أيام في حملة مداهمات مماثلة، حتى تم إطلاق سراحهم بعد أيام من الإحتجاز دون تهم.

وأسفرت الحملات عن اعتقال 10 بينم طفل و هم: “عماد سعد حميد، هانى مسعود حميد، كرم يحى حميد -طفل أقل من 18 عام-، وجيه عبدالغنى حميد، محمود عبدالغنى حميد، عبدالرحمن وجيه حميد، أحمد عبدالعظيم حميد، محمد عبدالحميد حميد، بسام حمدى حميد”، إضافة إلى الشاب المصاب.

وأوضح أهالي القرية أن حملات المداهمات لا تزال مستمرة حتى هذه اللحظة، على عدد من أحياء و قرى المركز، لافتين إلى تواصل حصار قرية حميد، و عمليات الإختطاف العشوائية بالمركز، قبل أيام من ذكرى يناير.

 

 

* مقتل شاب برصاص مسلحين مجهولين في رفح

قتل شاب، اليوم الأربعاء، بطلق ناري من مسلحين مجهولين في مدينة رفح بشمال سيناء، وتم نقل جثته إلى مستشفى رفح المركزي.

وكانت الأجهزة الأمنية بشمال سيناء تلقت إخطارًا بمقتل شاب “28 عاما” بعد إصابته بطلق ناري في الرأس من مجهولين بحي طويل الأمير بمدينة رفح، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

تم نقل جثة الشاب إلى ثلاجة مستشفي رفح المركزي، وأخطرت الجهات المعنية للتحقيق.

ويسود شمال سيناء حالة من التوتر بسبب هجمات مكثفة تشنها جماعات مسلحة ضد قوات الجيش والشرطة، منذ عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو 2013. وتشن القوات المسلحة بالتعاون مع الداخلية حملات أمنية موسعة في شمال سيناء.

 

 

* نيويوك تايمز: برلمان “مرتضى” مثير للسخرية ومخيب للآمال وداعم للقمع

رأت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أن برلمان الانقلاب خيب آمال المصريين وأثار سخريتهم بعد أن شاهدوا الجلسات الأولى له، وسلطت الضوء على أحد أشهر هذه الشخصيات، وهو المحامي “مرتضى منصور” المثير للجدال.

وقالت الصحيفة: إن مرتضى منصور الذي يتباهى دائمًا بسحق خصومه بالحذاء؛ لدرجة أنه قال عن نفسه “لقد نفدت كل الأحذية التي بحوذتي” قاد ضجة في البرلمان عندما رفض التلفظ بنص القسم الدستوري، وهو ما دفع النواب الآخرين لاستهجان ما قاله وسادت الفوضى القاعة، وأكدت هذه الواقعة ضعف توقعات المصريين وتسببت في خيبة الأمل في برلمان العسكر.

وأشارت الصحيفة إلى الانتقادات التي وجهها الوسائل الإعلامية للجلسة الإجرائية للبرلمان؛ إذ سخرت الصحف من الجلسة التي ظهر فيها النواب يلتقطون صور “السلفي” ويلوحون للكاميرات، ووصف أحد مقدمي البرامج التلفزيونية ومؤيد للسيسي المجلس بأنه “سيرك” واستقال أحد الأعضاء المخضرمين احتجاجا على ما تشهده الجلسات.

ورصدت الصحيفة بعض الإجراءات التي يقوم بها الانقلاب استعدادًا لذكرى الثورة؛ حيث قالت: “على النقيض من ذلك خارج بوابات برلمان الانقلاب تعتقل قوات أمن الانقلاب كل من يعارض حكم العسكر قبل حلول ذكرى ثورة الخامس والعشرين من يناير، معتبرة ذلك تجسيدا للإخفاقات المريرة للمسار السياسي منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير“.

وأردفت الصحيفة: “تولى مرتضى لجنة حقوق الإنسان في مجلس الشعب، وفي جلسة واحدة وافقت اللجنة على ثمانية قوانين عرضت عليها، ويقول المحللون إن البرلمان لن يعارض أيًّا من القوانين القاسية مثل قانون الإرهاب والتظاهر، وكذلك القوانين المتعلقة بحرية التعبير، لكن القوانين التي تمس المصالح الاقتصادية لرجال الأعمال بالمجلس ربما تواجه ربما يتم رفضها“.

 

 

* معاناة 19 معتقل بالعقرب يرفض الانقلاب علاجهم رغم مرضهم الشديد

الناشط الحقوقي هيثم غنيم عبر فيسبوك :

إلى هكتبه الآن أمانة جيالى من ‏سجن العقرب ومطلوب توصيلها لأكبر عدد والتفاعل معها من الإعلاميين والمنظمات الحقوقية .. وكل حد بالي يقدر يعمله ، وربنا يبارك في الناس النادرة إلى لسه نضيفه:

في حالات مرضية جوه العقرب محتاجه علاج وإدارة السجن ببتعنت ورافضه وأنا هنشر جزء منها وهي:
1-
المعتقل/ عبد العزيز محمد عبد السلام محمد … عنده انفصال في الشبكية في عين والعين الأخرى عليها مياه زرقاء، ومستشفي السجن أوصت بضرورة إجراء عملية وإدارة السجن رافضة .

فيه ضابط جوه قاله أنت هتتعمى هتتعمي ، وبالفعل الأستاذ عبد العزيز الآن أصبح لا يرى تماماً ومش عارفين هل لسه فيه أمل ولا لأ.

2- المعتقل/ اسامة أحمد إبراهيم خليل … عنده ورم على فم المعدة وعنده نزيف حاد ومحتاج جراحة، وإدارة السجن برضه متعنته ورافضة علاجه بجد.

3- المعتقل/ احمد محمود عبد الرحيم … المفروض كان يعمل عملية تغيير لمفصل الكوع ومفصل الفخد، إدارة السجن رفضت خروجه لإجراء العملية.

4- المعتقل/ محمد فتحي الشاذلي … محتاج عملية تغيير لمفصل الركبة، وإدارة السجن رافضه علاجه.

5- المعتقل/ محمد المحمدي … أصيب بشلل، ومفيش علاج.

6- المعتقل/ هشام سعيد … بيتقيىء دم ومش معروف السبب وإدارة السجن رافضه أنه يتكشف عليه ويتعالج.

7- المعتقل/ محمد يحي الشحات … محتاج عملية ضروري في عينه وإدارة السجن متعنته برضه.

8- المعتقل/ يس عبد المنجي … أصيب بكسر في الفخذ ومحتاج عملية ضروري، وإدراة السجن متعنته.

9- المعتقل/ طارق قطب … أصيب بشلل نصفي بعد تعذيبه آخر مرة بسجن العقرب ونتف لحيته، ومحتاجين نلحقه بالعلاج.

10- المعتقل/ محمد عبد الرحمن حمدان أبو شيته … عنده الآن إنفصال في الشبكية في العينين ومحتاج ععملية ضروري.

11- المعتقل/ صبري عبد الله … كسر في القدم ويحتاج علاج ، وإدارة السجن تتعنت.

12- المعتقل/ رمضان جمعة مسعود … تضخم في الكبد والطحال ويحتاج علاج لإنقاذه ، وإدارة السجن تتعنت.

13- المعتقل/ محمود طلعت … كسر في إصبع القدم دون نقديم أى علاج من إدارة السجن.

14- المعتقل/ محمود أبو زيد … كسر في الفك دون أى علاج من إدارة السجن.

15- المعتقل/ أحمد لطفي إبراهيم … لايسمع ويحتاج لمساعدة طبية.

16- المعتقل/ عبد الرحمن كمال … عنده فتاء وكمان في شرائح متركبة في أيده ورجله من أكثر من سنة وبتألمه بشدة وإدارة السجن بترفض علاجه.

17- المعتقل/ هشام المهدي … عنده ضيق في المرىء، وإدارة السجن ترفض علاجه.

18- المعتقل/ عبد الرحمن إمام … جرثومة في المعدة وإرتجاع في المرىء شديد، وإدارة السجن ترفض علاجه.

19- المعتقل/ أحمد جمال محمد … جرثومة في المعدة وإرتجاع في المرىء شديد، وإدارة السجن ترفض علاجه.

* كل حالات الكسر نتيجة الضرب من قبل قوات اوزارة الداخلية للمعتقلين داخل ‫مقبرة العقرب.

المعتقلين بالعقرب محتاجين مننا أننا ندعيلهم وكمان منسكتش ولو بالصراخ ونشر ما يحدث ، وكمان من كل صحفي وإعلامي أنه يتكلم ، ومن نقابة الأطباء إنها تدخل لمساعدتهم ، ومن كل إنسان أنه يحاول يساعد بالي يقدر عليه .

بعتذر لأهالي المعتقلين إلى هيشوفوا اسماء ولادهم في القايمة ده وأنا عارف قلقهم هيبقى عامل إزاى .. ربنا يثبتكم أحبتنا … بعتذر جداً ليكوا وآسف جداً.

والله المستعان.

 

 

* السيسي” يهرب من حضور منتدي “دافوس” بسويسرا!

غاب قائد الإنقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، وحكومته، عن حضور الدورة الحالية للمنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس” والذي يقام حاليا في سويسرا، على الرغم من توجيه إدارة المنتدى دعوة رسمية للسيسي للحضور؛ وذلك خوفًا من تعرضه لمواقف محرجة وملاحقته من جانب الإعلاميين ومنظمات حقوق الإنسان الأجنبية. 

ويحضر المنتدى والذي تعقد فعالياته خلال الفترة من 20: 23 يناير 2016- بمنتجع دافوس بشرق سويسرا الذي يقام سنويًا، عدد كبير من السياسيين وكبار رجال الأعمال وقادة الاقتصاد والمسئولين بالعديد من دول العالم، وتشهد جلسات المنتدى العديد من النقاشات حول تحديات العالم الاقتصادية والبيئية وقضايا إقليمية. 

 وانطلقت صباح اليوم الأربعاء فعاليات المنتدي، بمنتجع “دافوس” للرياضات الشتوية، بشرق سويسرا، تحت عنوان “تحديات الثورة الصناعية الرابعة”، بمشاركة حشد كبير من كبار الشخصيات الدولية، ونحو 40 رئيس دولة وحكومة، و3000 شخصية اقتصادية وسياسية دولية.

 

 

* يونيسيف”: البنية التحتية للتعليم المصري “متهالكة

أكدت مؤسسة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” تهالك البنية التحتية للتعليم في مصر، مشيرة إلى تكدس التلاميذ في الفصول الدراسية وعدم تناسب المناهج التعليمية مع ما يواجهه الخريج في سوق العمل.

 وقال برونو مايس، ممثل ممثل “اليونسيف” في مصر، خلال كلمته بقمة الرؤساء التنفيذيين، اليوم الأربعاء: إن عدد الطلاب في الفصل الواحد وصل إلى 44 طالبًا؛ ما يؤثر في تركيز الطلاب، ويقلل الفرصة الحقيقية للاهتمام بهم، وتنمية مهارتهم بما يساعد الابتكار.

 وأكد ضرورة الاهتمام بالتعليم؛ لأن أمامه بعض التحديات لتحقيق التقدم باتجاه الوصول إلى التغير الدائم، وبنية تحتية مدرسية جيدة، مشيرًا إلى وجود تعارض بين ما يعرض في المناهج التعليمية وما يواجهه الطالب في سوق العمل، لذا يجب الاهتمام بجودته، وزيادة التحفيز له، وتحسين البيئة المدرسية.

 وأضاف أن هناك أيضًا تحديات بالنسبة للبنية التحتية؛ حيث إن مصر فقيرة من حيث البنية التحتية مقارنة بالدول الأخرى.

 

 

* النزيف يتواصل.. عائدات قناة السويس تتراجع في ديسمبر بنسبة (5.7%)

تراجعت عائدات قناة السويس خلال شهر ديسمبر من العام الماضي بنسبة (5.7%) وبلغت 429.2 مليون دولار عن إيرادات القناة خلال نفس الشهر من العام قبل الماضي والتي بلغت 445.5 مليون دولار.

 

وأوضح تقرير إحصائية الملاحة الصادر عن إدارة الإحصاء بهيئة قناة السويس اليوم أن إجمالي حمولات السفن المارة بالقناة خلال ديسمبر الماضي بلغت 83.7 مليون طن بزيادة عن حمولات السفن المارة بالقناة خلال العام  قبل الماضي والتي بلغت 81 مليون طن.

وأعلنت قناة السويس في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي أن إيراداتها خلال عام 2015 بلغت 5 مليارات و175 مليون دولار بتراجع نسبة 5.3% عن إيرادات القناة خلال العام قبل الماضي والتي بلغت 5 مليارات و465 مليون دولار بفارق 289 مليون دولار.

وأرجعت إدارة قناة السويس التراجع بالدولار لانخفاض قيمة وحدات حقوق السحب الخاصة مقابل الدولار خلال عام 2015 حيث بلغت 1.40 دولار مقارنة 1.52 دولار خلال عام 2014 بانخفاض بلغت نسبته 7.9% وقد أدى ذلك لتراجع قيمة إيرادات القناة مقومة بالدولار بنسبة 5.3%.

وترجع إدارة قناة السويس التراجع في عائداتها لانخفاض أسعار البترول الذي وصل إلى 30 دولارا للبرميل مقارنة بحوالي 100 دولار في عام 2014 وهو ما يؤدي بالتبعية إلى انخفاض قيمة الوفر الذي تحققه القناة للسفن المارة، وتباطؤ معدلات نمو الاقتصاد الصيني الى ما يقرب من 6.5% مقارنة بمعدلات فاقت مستوى 10% في السنوات الماضية؛ ما أثر سلبًا على حركة التجارة الخارجية للصين ومنها تجارتها مع أوروبا التي تمر عبر القناة كما لم تحقق منطقة اليورو حتى اليوم الانطلاقة الاقتصادية المرجوة؛ نظرا لأنها ما زالت تعاني آثار الأزمة المالية المتمثلة في أزمة الديون السيادية عند بعض دول أوروبا مما أثر سلبا على واردات أوروبا من أسيا وعلى رأسها الصين والتي تعبر قناة السويس.

ويأتي هذا التراجع المتواصل في ظل وعود براقة قدمها قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي قبل افتتاح التفريعة الجديدة لقناة السويس في 5 أغسطس الماضي والتي وصلت إلى حد التصريح بأن مكاسب البلاد سوف تصل إلى 100 مليار دولار في ظل حالة من العناد والمكابرة وعدم الاستماع إلى آراء المتخصصين بأن المشروع لا حاجة له حاليًّا إلا أنه أنفق 64 مليار جنيه من أموال الشعب في مشروع فاشل يرهقق ميزانية الدولة كل عام بفوائد تصل إلى أكثر من 7 مليارات في ظل حالة التراجع والخسائر المتواصلة للقناة.

 

 

* معركة جنينة ولجنة السيسي.. حرب التصريحات الصحفية والبيانات المضادة

جاء تصريح المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، حول حجم الفساد في مصر، والذي أكد أنه وصل إلى 600 مليار جنيه ليفتح عليه أبواب جهنم من قبل النظام الذي يستعد للإطاحة به.

وفور تصريح “جنينة” أمر عبدالفتاح السيسي بتشكيل لجنة تقصي حقائق للتحقيق في تصرحات جنينة وحصر الفساد في مصر ومقارنتها بتصريح هشام جنينة، والتحقيق في مدى مصداقية رئيس الجهاز المركزي.

 

واتهم خبراء لجنة السيسي بأنها غير محايدة، وتحتوي على أعضاء من خصوم جنينة والذي يتحدث عن الفساد في وزاراتهم.

 

جنينة حرص على عدم التعليق على تشكيل اللجنة

وفور تشكيل لجنة تقصي الحقائق حرص المستشار هشام جنينة على عدم التعليق على اللجنة ورحب بقرار السيسي بتشكيل لجنة تقصي حقائق، ورغم تأكيد خبراء ومختصين أن هذه اللجنة تحتوي على خصوم للمستشار هشام جنينة وقيادات في الوزارات التي يتهمها جنينة بالفساد فإن جنينة لم يصرح بهذا الأمر خلال عمل اللجنة، وحرص على عدم التصريح في الإعلام خلال هذة الفترة، وفي المقابل تحدثت بعض وسائل الإعلام على لسان مصادر مجهلة عن تأكيد لجنة تقصي الحقائق على مبالغة كبيرة في أرقام المستشار هشام جنينة، وأن حجم الفساد لم يصل إلى هذا الرقم.

 

الصراع المباشر بين جنينة ولجنة السيسي

وقبل إعلان نتائج لجنة تقصي الحقائق بأيام، شنوسائل الإعلام المحسوبة على النظام حملة شرسة على المستشار هشام جنينة، وخرجت تسريبات من نتائج تقرير لجنة تقصي الحقائق تدين جنينة.

وبدأ الصراع المباشر بين المستشار هشام جنينة ولجنة تقصي الحقائق مع إعلان اللجنة رسميا عن نتائج تقريرها الذي يدين المستشار هشام جنينة بشكل مباشر وكذب تصريحات حول حجم الفساد في مصر وأن الأرقام التي أعلن عنها مبالغ فيها بشكل كبير.

وقالت اللجنة إن تصريحات رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة تحمل مغالطات وتضخيمًا في الأرقام، وتضليلاً للجهات الموجهة إليها، إضافة إلى سوء استخدام كلمة الفساد في مواضع تحول الإنجازات إلى وقائع إهمال، وذلك بعد مراجعة تصريحاته حول وجود فساد في الدولة يقدر بـ600 مليار جنيه.

 

اتهام جنينة بالتضليل

وقالت لجنة تقصي الحقائق: إن تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات والإدارة حول الفساد في مصر مبالغ فيها، وتعمدت التضليل.

وحسب البيان الذي أذاعه التليفزيون الرسمي في واقعة غير مسبوقة، فقد عرضت اللجنة التقرير النهائي على عبد الفتاح السيسي، والذي وجه باتخاذ الإجراءات القانونية في كل واقعة من الوقائع التي وردت في تقرير اللجنة وعرضه على مجلس النواب.

وأضافت اللجنة أن تضليلا متعمدا تم في الأرقام المرفقة في دراسة للجهاز المركزي للمحاسبات حول الفساد وتكلفته في الأعوام 2012 وحتى 2015؛ حيث قالت اللجنة إن الدراسة لم تحدد مدى زمنيا لها وإنها اعتمدت على تجميع مفتعل لوقائع حدثت منذ عشرات السنوات وإثبات استمرارها دون تصويب كذريعة لإدراجها ضمن عام 2015“.

وعددت اللجنة عدة وقائع للتدليل على ما أسمته بالتضخيم المتعمد وإساءة استخدام كلمة الفساد في تصريحات هشام جنينة رئيس أكبر جهاز رقابي في مصر.

 

رد فعل جنينة           

وعلق المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، في تصريحات صحفية عقب إعلان بيان اللجنة قائلاً: إنه يحتفظ لنفسه بحق الرد على كل بند من بنود تقرير اللجنة.

ونقل موقع “بوابة الأهرام” عن جنينة القول “إنه وكامل أعضاء اللجنة المشكلة من الجهاز يحتفظون بحق الرد على كل نقطة وردت في تقرير لجنة تقصي الحقائق حول تصريحات بأن قيمة الفساد والأموال المهدرة على الدولة بلغت 600 مليار جنيه منذ قدومه لمنصبه كرئيس للجهاز المركزي للمحاسبات“.

وأضاف جنينة أنه “سوف يقوم بإعداد رد وافٍ حول هذه النقاط وإعلانها على الرأي العام عقب انتهاء الدولة من الاحتفالات الخاصة بعيد الشرطة وثورة 25 يناير“.

 ولفت جنينة إلى أن تقرير اللجنة الخاصة بضياع 600 مليار على الدولة تم إرساله إلى الجهات المعنية قبل تشكيل لجنة تقصي الحقائق، وأنهم لم يتلقوا ردا بشأنه.

وأضاف جنينة أن الجهاز سوف يرسل الرد المفصل على تقرير لجنة تقصي الحقائق إلى البرلمان وكل الجهات المعنية، مشددا على أن الجهاز أحرص ما يكون على الدولة وأموالها، بحسب بوابة الأهرام.

 

تقرير هشام جنينة

وكشفت مصادر صحفية عن تقرير المستشار هشام جنينة الذي أعده ردًا علي تقرير لجنة تقصي الحقائق،  وقال الجهاز في بداية الرد، أن البيان الصادر عن لجنة تقصي الحقائق، استخدم عبارات دعائية، مؤكدين أن “المركزي للمحاسبات” من أهم مؤسسات الدولة، وهو الجهاز الأعلى للرقابة في مصر، والدستور والقانون كفل لأعضائه الحماية الواجبة لما ينوط به من مسؤوليات الرقابة على المال العام.

 

التخطيط: تكلفة الفساد في مصر 257.7 مليار جنيه سنويًا

وذكر “المركزي للمحاسبات” في معرض رده على تقرير لجنة تقصي الحقائق أنه ورد له من وزارة التخطيط، دراسة عن تحليل تكاليف الفساد في مصر، حددت هذه التكلفة بنحو 257.7 مليار جنيه سنويًا، وأن وزير التخطيط الدكتور أشرف العربي طالب الجهاز بتدقيق تلك الدراسة، وبعدها تمت مخاطبة الإدارت المعنية به، وتم إطلاعهم على الدراسة المذكورة، وانتهي رأي الجهاز إلى عدم دقة ما ورد فيها.

وتابع: “تم تشكيل لجنة من أعضاء الجهاز لتدقيق تلك الدراسة، واستندت اللجنة إلى تقارير الجهاز المبلغة للجهات الخاضعة لرقابته، وإلى الجهات المعنية خلال الفترة من 2012 وحتى 2015 لبعض قطاعات الدولة، وانتهت إلى أن حجم الفساد خلال الأربع سنوات الأخيرة بلغت 600 مليار جنيه“.

 

تعقيب الجهاز على “التضليل والتكذيب

وأضاف الجهاز في رده: “ورد في بيان لجنة تقصي الحقائق تحت عنوان (التضليل والتضخيم)، أنه تم تكوين وتجميع بعض الأرقام أكثر من مرة، وتحت مسميات عدة، في أكثر من موضع، وامتدادًا لأسلوب التضليل والتضخيم؛ حيث تمَّ احتساب مبلغ 174 مليار جنيه، تمثِّل تعديات بمدينة السادات كأموال مهدرة على الدولة، رغم إثبات إزالة أجهزة الدولة لتلك التعديات بالكامل عام 2015″.

واستطرد قائلا: “الجهاز أشار في دراسته عن الفساد إلى دور الدولة في عام 2015، بشان إزالة التعديات بمدينة السادات، استجابة لتقاريره، وقيمة هذه الإزالات بلغت 161.5 مليار جنيه، ضمن مبلع 174 مليار جنيه حجم التعديات على أراضي الدولة، ولا تزال توجد مخالفات بشأن تخصيص بعض الأراضي الزراعية بالمدنية بالمخالفة للقانون وقيمتها 12.5 مليار جنيه، لم يتم إزالتها أو تصويبها“.

 

تعقيب الجهاز على “فقدان المصداقية

وأشار الرد إلى أنه جاء في بيان لجنة تقصي الحقائق تحت عنوان “فقدان المصداقية” أن “تقرير الفساد” ترتيب وتجميع مفتعل لوقائع حدثت منذ عشرات السنوات، وإثبات استمرارها دون تصويب؛ كذريعة لإدراجها المغرض ضمن عام 2015، وكمثالٍ صارخٍ على ذلك تضمين واقعة التعدي على أراضي الأوقاف منذ عشرينيات القرن الماضي، ومخالفات مبانٍ بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة منذ عام 1979، فضلًا عن عدم تعرض الدراسة غير المدققة لأي وقائع تخص الفترة الزمنية للعام الحالي، وبخاصة أنَّه قد تبيَّن عدم الانتهاء حتى تاريخه من إعداد التقارير السنوية المجمعة عن العام المالي 2013 – 2014، وعام 2014 – 2015.

وأوضح الرد الذي أصدره “المركزي للمحاسبات” أن “التعقيب علي هذا البند فيما يخص أراضي الأوقاف أنه لم يرد في الدراسة المعدة من (المركزي للمحاسبات) أي مخالفة منشؤها عشرينيات القرن الماضي، ولجنة تقصي الحقائق خلطت بين تاريخ الوقف واعتبرته دون سند صحيح، تاريخ رصد المخالفات الخاصة بها، والدراسة تضمنت أن الوقف المشار إليه تم بموجب الحجة الشرعية الصادرة سنة 1233 هجرية، وأن ملاحظة الجهاز تنصب على وجود طلبات استبدال من بعض واضعي اليد بالوقف، وعددها 16 طلبًا قدمت عام 2014 وفقًا للبيان المعد من منطقة أوقاف الإسكندرية، ولم يبت فيه حتى تاريخه، ما يعد إهدارًا لمال الوقف، وأموال الوقف، وإن كانت خاصة، إلا أن جميع أعمال هيئة الأوقاف خاضعة لرقابة الجهاز بما فيها إدارة هذه الأوقاف“.

 

وفيما يخص التعقيب على مخالفات المجتمعات العمرانية، بيّن الرد أن المخالفات التي يرصدها الجهاز سنويًا، ويبلغها للجهات الخاضعة أو إلى جهات التحقيق، ولم تقم هذه الجهات بتصويبها، لا يمكن أن يغفلها الجهاز في تقاريره ولا بد من ذكرها ورصدها؛ لأن عدم التصويب، وعدم إزالة المخالفات، يمثل استمرارًا لذات المخالفة في السنوات التالية.

 

الولي: لجنة السيسي غير محايدة والنظام يرهب الشرفاء

ومن جانبه تساءل الخبير الاقتصادي ممدوح الولي، نقيب الصحفيين الأسبق، تعليقًا على تقرير لجنة السيسي: “كيف يتم تكليف لجنة من ضمن أعضائها نواب في الجهاز لتقييم رئيس الجهاز نفسه“.

وأضاف “الولي” أن هشام جنينة يتعرض لحملة شرسة من قبل الإعلام يقف وراءها النظام بهدف إقصائه من الجهاز المركزي للمحاسبات.

وتابع: “هل بعد ما تعرض له جنينة من هجوم يستطيع رجل شريف من الرقابة الإدارية أن يبدي رأيه في قضية أو الكسب غير المشروع”؟

وأكد ممدوح الولي أن الفساد في مصر حجمه كبير جدًا، خصوصًا وأن السوق غير الرسمية كبيرة، وحجم الفساد بها كبير أيضًا ولا يمكن حصره.

 

 

* “25 يناير”.. خذلها شنودة وانقلب عليها تواضروس

في نظر البعض تمثل ثورة 25 يناير “تورتةكبيرة، دفع الثوار ثمنًا باهظًا في مقابلها، ولا يزال رافضو الانقلاب يدفعون إلى اليوم، بينما نال العسكر من هذه “التورتة” المكسرات، ونال رجال الأعمال الشيكولاتة، وذهبت “الكنيسة” بالكريمة، أما “الشمعة” فقد أخذها الشعب!

في 25 يناير 2011 دعت الطوائف المسيحية المِصْرية الثلاث (الأرثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية) إلى مقاطعة مظاهرات “جمعة الغضب”، وعدم النزول للشارع مدعية أنها لا تعرف هدفها ومن يقف خلفها.

كما دعا شنودة” -المقرب من المخلوع مباركإلى التهدئة في ثاني أيام المظاهرات وهو يلقي عظته الأسبوعية في الكنيسة بالعباسية، مشددًا على أن الكتاب المقدس نهى عن الخروج على الحاكم، متساويًا مع عمائم العسكر المنتشرة في مساجد مِصْر، مثل أسامة القوصي وياسر برهامي.

وعلى الرغم من ذلك، فقد شارك عدد من الشباب المسيحي، ونشطاء مسيحيون معروفون مثل عضو حزب الوفد رامي لكح في بعض المسيرات، فيما أدان المفكر المسيحي “رفيق حبيب” موقف الكنيسة بدعوة المسيحيين إلى مقاطعة الاحتجاج، ولكنه أكد أن مشاركة المسيحيين في التظاهرات تتزايد يومًا بعد يوم.

بعد ذلك أعلن “شنودة” صراحة عن تأييده للمخلوع مبارك يوم الأحد 27 يناير، كما أشاد بدور الجيش القوي في “حماية البلاد والتصدي للخارجين عن القانون”، رغم شكواه المتكررة باضطهاد المسيحيين على يد السلطة طوال 60 عامًا!

واليوم الأربعاء وقبيل حلول الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، دعا “تواضروس الثاني” بطريرك الكرازة المرقسية، إلى النزول إلى الميادين ودعم “السيسي” ضد موجة ثورية محتملة، ورفع شعار العسكر البائس وترديد هتافهم الأجوف “تحيا مصر“.

دور شديد الخطورة

وفي وقت سابق أصدر “المجلس الثوري المِصْري” في تركيا، بيانا قبيل الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، اعتبر “أن الكنيسة الأرثوذكسية تمارس دورًا شديد الخطورة في تفتيت المجتمع المِصْري، والضغط على وتر الطائفية، واستغلال حالة الظلم والاستبداد العام في مِصْر وإسقاطها على الملف الطائفي للمسيحيين المِصْريين“.

وقال البيان: “على مر تاريخ مِصْر.. بل المنطقة بأكملها لم يجد المسيحيون وأتباع الديانات السماوية الأخرى احترامًا وحرية أكثر مما وجدوه داخل الحضارة الإسلامية، رغم المحاولات المتكررة من بعض قيادات المؤسسات المتحدثة باسمهم مساعدة قوى الاستبداد والاحتلال في بلادنا“.

ودعا البيان “مسيحيي مصر الفقراء مثل بقية المصريين للكف عن مساندة النظام، كما ندعوهم للوقوف في ذات الصف معنا في نضالنا“.

دور طائفي

وعلى الرغم من أن ثورة 25 يناير كانت تبشر بقدوم عصر جديد من المشاركة الشعبية في تفاعلات المجال العام، وتنير الطريق أمام مختلف فئات الشعب وطوائفه في ممارسة حق التعبير عن الرأي، والاختيار المباشر دون تدخل من العسكر، إلا أنه سرعان ما اختفت تلك الطموحات في أول مشهد سياسي بعد الإطاحة بمبارك، عندما لعبت الكنيسة دورًا طائفيًّا في استفتاء 19 مارس 2011 على التعديلات الدستورية، وصدرت الكنيسة للمشهد السياسي أن الاستفتاء على الهوية، وحاولت الزج بالجميع في الاستقطاب الطائفي، فكان البعض مع التعديلات والبعض الآخر ضد التعديلات.

وازداد الأمر سوءًا بتدبير “العسكر” عدة أحداث عنف طائفي؛ حيث وقعت اعتداءات على كنائس وممتلكات مسيحية، بدأت بحادثة هدم كنيسة “صول” في الجيزة في مارس 2011، ثم هدم كنيسة المريناب بأسوان في سبتمبر 2011، ثم وقع حادث ماسبيرو في أكتوبر 2011، وهو الحادث الطائفي الأسوأ في الفترة الانتقالية عقب تنحي مبارك، الذي كان له أسوأ الأثر على مدى المشاركة العامة للمسيحيين بعيدًا عن وصاية الكنيسة.

وفي هذا الحادث تحديدًا كان جليًّا مشهد المدرعات” وهى تهرس أجساد المسيحيين، المحتشدين أمام مبنى “ماسبيرو، بعدما دعاهم القس “فلوباتير جميل” وجعل منهم محرقة للمجلس العسكري، إلا أن تواضراس” بالغ في تأييده ودعمه الانقلاب إلى الحد الذي جعله يبرئ جنازير المدرعات، ويصف حادث ماسبيرو بأنه “خدعة كبيرة” انخدع فيها المسيحيون من قبل الإخوان!

وما يثير العجب أنه قال: “الإخوان استدرجوا المسيحيين لمواجهة مع الشرطة العسكرية من شبرا، ثم تركوهم في ماسبيرو ليواجهوا مصيرهم“.

وللهروب من دم أتباعه الذي تلطخت به مدرعات” العسكر، قال: “إنه لا يجوز التوقف أمام حادث واحد.. علينا المطالبة بالتحقيق القضائي دون أن ننجر لشكل طائفي بعد تغير كل المسئولين عن الوضع وقتها“!!

وحتى يشتت الأنظار عن جرائم شريكه العسكري في الانقلاب، قال: “تم الاعتداء على المقر الكتدرائي في زمن الإخوان لأول مرة في التاريخ الإسلامي كله“.

وشهدت الفترة الانتقالية التي أعقبت ثورة يناير مشاركة المسيحيين في تأسيس أحزاب سياسية، والانضمام إليها، مثل حزب المصريين الأحرار” الذي أسسه رجل الأعمال المسيحي نجيب ساويرس، والحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي”، وحزب جماعة الإخوان المسلمين “الحرية والعدالة”، الذي انضم إليه القيادي الداعم للشرعية الدكتور “رفيق حبيب“.

وبعد مرحلة الصعود الكبير للإسلاميين في الانتخابات البرلمانية، جاء محمد مرسي رئيسًا للجمهورية في الانتخابات الرئاسية 2012، كأول رئيس مدني منتخب ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، ومع تفاقم الأزمة بين مرسي ومعارضيه، انحازت الكنيسة إلى جبهة الانقلاب العسكري، وتعمدت زيادة حدة الاستقطاب والتراشق الطائفي.

وتعمد تواضروس استغلال “فزاعة” الإرهاب، واللعب على وتر مصالح الكنيسة، ودفعت محصلة هذه العوامل المسيحيين الذين نزلوا الشارع الثوري، إلى العودة إلى أحضان الكنيسة مجددا، واكتمل ذلك مع تولي “تواضروس” الثاني منصب بطريركية الكرازة المرقسية في نوفمبر 2012.

وبات الدور السياسى لـ”تواضروس” واضحًا مرة أخرى وبشدة، خاصة بعد الحشد المسيحي في 30 يونيو، وصولا إلى مشهد الثالث من يوليو 2013 الذي شهد الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، بحضور تواضروس في تفاصيل المشهد، إلى جانب وزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي، وشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وآخرين.

 

*حظر نشر رد “جنينة” ومؤيديه على “كفتجية” السيسي ولجنته

لم تكد تمر ساعات على نشر الجهاز المركزي للمحاسبات (أعلى هيئة رقابية بمصر)، مساء الثلاثاء، رده على تقرير اللجنة التي شكلها رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، حول تصريحات رئيس الجهاز، المستشار هشام جنينة، بأن حجم الفساد في مصر بلغ 600 مليار جنيه (نحو 80 مليار دولار)؛ حتى أصدر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، قراره الأربعاء، بحظر النشر في التحقيقات التي تجريها النيابة في القضية “رقم 75 لسنة 2016 حصر أمن دولة”، المعروفة إعلاميا بـ”تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات بشأن الفساد“.

 

ولوحظ في الساعات الأخيرة ملامح معركة “إبادة” معنوية شاملة يشنها نظام السيسي بحق “هشام جنينة”، وتمثلت في قرار النيابة بحظر النشر المشار إليه في القضية، ما يعني منع نشر رد الجهاز على لجنة السيسي، وتجدد صدور دعوات من الأبواق الإعلامية للسيسي بإقالة جنينة ومحاكمته، فضلا عن تحرك قضائي يشمل نظر دعوى محاكمته، وكان سبق هذه التحركات قرار مجلس نواب ما بعد الانقلاب بتشكيل لجنة برلمانية لنظر الموضوع.

 

وفي المقابل، أوقف قرار حظر النشر الصادر مقالات ومداخلات وهجوم تيار المتعاطفين مع “جنينة” على تيار مؤيدي لجنة السيسي وتقريرها حول الفساد الذي أشار إليه “المركزي للمحاسبات”، حتى إن رئيس تحرير جريدة المصريون” اعتبر كاتبيه “جهلة وكفتجية، مع الاعتذار لصانعي الكفتة في المطاعم”، على حد تعبيره.

 

البرعي: منعوا نشر ردود “المحاسبات

وفي البداية علَّق الناشط الحقوقي، نجاد البرعي، على قرار حظر النشر في القضية، قائلا: “أجمل حاجة.. قعدوا يشتموا في جنينة، وتقاريره الكاذبة، وينشرون تقرير لجنة شكلها الرئيس للرد عليه، فلما بدأ الجهاز المركزي يرد عليهم منعوا النشر“.

 

واستطرد البرعي ساخرا من القرار – على حسابه الشخصي، بموقع التدوين “تويتر” -: “مبروك رفع حظر النشر عن قضية تزوير الانتخابات الرئاسية، والبقاء لله في حظر النشر في تقارير الجهاز المركزي.. ربك يقطع من هنا، ويوصل من هنا“.

 

قرار حظر النشر

وشمل قرار النائب العام بحظر النشر في التحقيقات، التي تجري بمعرفة نيابة أمن الدولة العليا، تحت رقم 75 لسنة 2016، جميع وسائل الإعلام المسموعة والمرئية، وكذلك الصحف والمجلات القومية والحزبية اليومية والأسبوعية، المحلية والأجنبية، وغيرها من النشرات أيا كانت، وكذا المواقع الإلكترونية، لحين انتهاء التحقيقات، عدا البيانات التي تصدر من مكتب النائب العام بشأنها، وفق القرار.

 

رد “المركزي للمحاسبات

جاء قرار النائب العام بحظر النشر بعد ساعات من رد الجهاز المركزي للمحاسبات على تقرير لجنة تقصي الحقائق المشكلة من قبل السيسي، للتحقيق في تصريحات رئيس الجهاز، المستشار هشام جنينة، حول حجم الفساد في مصر، الذي قدره بنحو 600 مليار جنيه خلال السنوات الأربع الماضية، واصفة تلك التصريحات بـ”المضللة، و”غير الدقيقة”، وبأنها اعتمدت على التضخيم، وأغفلت عددا من الحقائق.

 

وكان الجهاز تمكن من توصيل فحوى التقرير إلى الكاتب الصحفي فهمي هويدي فكشف حقيقة أن تقديرات الجهاز للفساد يستند إلى تكليف من وزير التخطيط بإجراء دراسة حول الفساد.

 

أما في رده فقال الجهاز إن البيان الصادر عن لجنة تقصي الحقائق، استخدم عبارات دعائية.

وذكر الجهاز أنه ورد له من وزارة التخطيط، دراسة عن تحليل تكاليف الفساد في مصر، حددت هذه التكلفة بنحو 257.7 مليار جنيه سنويا، وأن وزير التخطيط الدكتور أشرف العربي، طالب الجهاز بتدقيق تلك الدراسة، وبعدها تمت مخاطبة الإدارت المعنية به، وتم إطلاعهم على الدراسة المذكورة، وانتهى رأي الجهاز إلى عدم دقة ما ورد فيها.

 

وتابع الجهاز: “تم تشكيل لجنة من أعضاء الجهاز لتدقيق تلك الدراسة، واستندت اللجنة إلى تقارير الجهاز المبلغة للجهات الخاضعة لرقابته، وإلى الجهات المعنية خلال الفترة من 2012، وحتى 2015 لبعض قطاعات الدولة، وانتهت إلى أن حجم الفساد خلال الأربع سنوات الأخيرة بلغ 600 مليار جنيه“.

 

 مطلوب تحقيق عاجل مع المستشار هشام بدوي

وتلقف رئيس تحرير جريدة “المصريون” رد الجهاز المشار إليه، وأشار – تحت العنوان السابق – إلى تسرب  نسخة من رد الجهاز المركزي للمحاسبات، وأنه بات منشورا في أكثر من مكان، وأنه يمكن بسهولة اكتشاف أن من كتبوا تقرير تقصي الحقائق (التي شكلها السيسي) كانوا “كفتجية” و”جهلة، مع احترامي الكامل للكفتجية في “مطاعمهم”، مجال تخصصهم“.

 

وأضاف سلطان أن “الكفتجية” في لجنة تقصي الحقائق لم يقرؤوا تقرير الجهاز المركزي بكامله، وكانوا ملهوفين على الإدانة بأي سبيل، لدرجة أن رد الجهاز المركزي راح يشرح لهم مبادئ في الفهم.

 

وتابع: “على سبيل المثال عندما خلطوا بين “حجة” وقفية منذ 1920 ميلادية تقريبا، وبين عمليات سطو عليها وقعت في العام 2014، تصور الكفتجية” أن تقرير المركزي للمحاسبات يعود لمناقشة الحجية، وأصلها، بينما هو يتعامل مع عملية فساد في إعادة تصريفها، والسطو عليها.. حدثت في العام 2014″.

 

وأردف سلطان أن الأمر تكرر مع واقعة إهدار المال العام في هيئة المجتمعات العمرانية البالغة 170 مليارا، وادعاء أن الجهاز المركزي تجاهل أن المشكلة تم حلها في 2015، فنبههم رد الجهاز إلى أنه ذكر ذلك نصا في تقريره، ولم يتجاهله، ولكنهم كانوا متعجلين فلم يلاحظوه.

 

وتابع أن رد الجهاز المركزي للمحاسبات كان موقعا عليه من نحو ست من قيادات الجهاز، فهو ليس رد هشام جنينة، وإنما رد الجهاز كمؤسسة سيادية، وقد قطع كل الألسنة، وأخرس مافيا الفساد، وأعادها إلى جحورها، غير أن ما يثير الغرابة أن لجنة تقصي الحقائق التي ظهر أنها كانت لجنة كفتجية”، كان يرأسها اثنان، الأول رئيس هيئة الرقابة الإدارية، والثاني المستشار هشام بدوي، المحامي العام السابق لنيابات أمن الدولة، وهو صاحب التاريخ العريض، الذي تم تعيينه مؤخرا نائبا لرئيس الجهاز المركزي للمحاسبات.

 

واستكمل سلطان: “فهم كثيرون عند صدور هذا القرار أنه تم زرع” هشام بدوي تمهيدا للعبة سيتم بها الإطاحة بهشام جنينة، ليتولى بدوي رئاسة الجهاز مكانه، وكانت مفارقة بالغة الغرابة أن يتم ضم هشام بدوي تحديدا للجنة تقصي الحقائق، لأنها سابقة أن يطلب من موظف أن يحقق في عمل رئيسه، لأن “جنينة” هو رئيس هشام بدوي“.

 

وتابع: “الأسوأ أن يقوم نائب رئيس الجهاز بإهانة رئيسه علنا في بيان للصحافة والإعلام والرأي العام، ويتهمه بالتضليل ونشر الأكاذيب، وعندما نعلم أن البيان الذي أصدره “هشام جنينة” متعلق بتقرير علمي شامل للجهاز المركزي كونها مؤسسة رقابية وسيادية، وأن هذا العمل الذي شتمه وأهانه هشام بدوي، ووصفه بالتضليل والأكاذيب، هو عمل المؤسسة التي يتولى المنصب القيادي الثاني فيها، فهذا يعني أن نائب رئيس الجهاز يحتقر الجهاز الذي يعمل فيه الآن، ويهينه، ويشكك في مصداقيته، ويتهم قياداته من الخبراء والأكاديميين بالجهل وتعمد نشر الأضاليل وإحراج الدولة وتشويه صورتها في الخارج، إلى آخر ما ورد في صدر باسم هشام بدوي، ومن معه“.

 

واستطرد سلطان: “ما سبق كوم، واتهام بدوي للجهاز بما يشبه الخيانة الوطنية كوم آخر، لأنه اتهم الجهاز بأنه أعد هذه الدراسة بالاتفاق مع جهات أجنبية، وأشار إلى ما يعني تسريب أسرار الدولة إلى الخارج “تخابر، والتآمر على المصلحة الوطنية، وهذا اتهام كان كافيا لإحالة كامل قيادات الجهاز المركزي إلى نيابة أمن الدولة، التي كان يرأسها هشام بدوي أيام مبارك“.

 

واختتم سلطان مقاله بالقول: “إذا علمت أن ما قاله هشام بدوي كان كذبا وافتراء، حسب ما أوضح نص بيان الجهاز المركزي للمحاسبات، الذي سجل في ختامه تحفظه الشديد على إهانة جهاز سيادي، واتهامه في شرفه الوطني، وأنه مخترق ويعمل لحساب جهات أجنبية، علمت أنك أمام كارثة، لا يمكن أن تمر بدون تحقيق“.

 

تفتيت “المركزي للمحاسبات” من الداخل

 

في المقابل لجأت أجهزة السيسي إزاء هذا الهجوم الكاسح على لجنة السيسي، إلى تفتيت وحدة “المركزي للمحاسبات” من الداخل، وممارسة لعبة بث الانقسام بين العاملين فيه.

 

فنشرت جريدة “اليوم السابع”، الأربعاء، مزاعم بأن موظفي الجهاز بدؤوا في البوح بما لديهم من معلومات عن مخالفات يرتكبها مقربون من هشام جنينة، وأنهم اتهموه علانية الآن بأنه لا يتخذ أي إجراء تجاه مجموعة الـ 14 المقربين منه، ومن مكتبه الفني، برغم ارتكابهم المخالفات الجسيمة، وبرغم ضبط أحدهم مؤخرا متلبسا في قضية رشوة كبرى.

 

وأضافت الصحيفة، وثيقة الصلة بالمخابرات المصرية: “بل على العكس من ذلك يمعن “جنينة” في التمكين لهم داخل قطاعات وإدارات الجهاز، الأمر الذي وصفه بعض كبار الموظفين بأنه عملية ممنهجة تحت إشراف جنينة لإحكام السيطرة على مفاصل الجهاز واستخدامه لغير مهمته المنوطة به، وهي شن حرب المعلومات ضد الدولة ومؤسساتها بدلا من مراقبتها بمصداقية وشفافية“.

 

كما نشرت “اليوم السابع” ما اعتبرته صورة يتداولها موظفو الجهاز اتهموا فيها “جنينة”، صراحة، بالاعتماد على مستشارين أشباح لا يحضرون إلى الجهاز، ولا يتم استشارتهم في شيء بينما تخصص لهم المكافآت الشهرية بصورة منتظمة.

 

وزعمت الصحيفة أيضا تداول موظفي الجهاز صورا لجنينة، وتحتها أوصاف “الفاسد” و”الكذاب” و”المضلل” و”فاقد المصداقية”، وإلقائها في طرقات وأروقة ومصاعد الجهاز الأمر الذي شبهه البعض بمقدمات ثورة إدارية ضد رئيس الجهاز، ورفض لاستمراره برغم ما تم كشفه من مخالفات جسيمة.

 

دعوة للجنة مستقلة ورفض قانون السيسي للعزل

 

إلى ذلك أعلن “البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان” أنه يتابع عن كثب، معركة المستشار هشام جنينة مع الفساد، وتطوراتها، منذ تصريحه الشهير عن حجم الفساد في مصر في أواخر العام الماضي، وتقديره لها بنحو من 600 مليار جنيه.

 

وقال البرنامج – في بيان أصدره، الثلاثاء، إنه كان يجب أن تكون اللجنة “الرئاسية” المشكلة لدراسة تقرير الفساد لجنة محايدة من خبراء القانون والمالية والمجتمع المدني، ممن لم يرد لهم ذكر في التقرير المشار إليه.

 

واعتبر البرنامج أن تقرير اللجنة الرئاسية مثل إشارة خضراء لبدء الهجوم الممنهج على رئيس المركزي للمحاسبات، إذ بدأ الإعلاميون في الهجوم عليه في برامجهم وأعمدتهم الصحفية فضلا عن رفع العديد من القضايا لعزل، ومحاكمة جنينة.

 

وشدد “البرنامج العربي” على أن القضية برمتها مفتعلة، وأن الإجراء الصحيح الواجب اتخاذه هو تشكيل لجنة قضائية للتحقيق في الوقائع التي ذكرها تقرير المركزي للمحاسبات، والتحقيق في المخالفات المالية، التي ذكرها في وزارات الداخلية والعدل والإسكان والتعمير وغيرها.

 

وشدد البرنامج، أخيرا، على ضرورة أن يرفض مجلس النواب الموافقة على القانون رقم 89 لسنة 2015 بشأن عزل رؤساء الجهات والهيئات الرقابية، معتبرا أن هذا القانون، الذي أصدره السيسي، هو المشكلة الحقيقة والعقبة أمام مكافحة الفساد بشكل حقيقي وفعال، لأن عملية العزل هذه تمثل سيفا على رقاب رؤساء الأجهزة الرقابية، بما يحد من دورهم في مواجهة قمع الأجهزة وفسادها، وفق البيان.

 

 

“رويترز” تكشف سبب رعب السيسي من 25 يناير

فسرت وكالة «رويترز» للأنباء أسباب المخاوف الكبيرة والفزع لدى السيسي وسلطات الانقلاب من الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير بأن السيسي يجني ما زرع من قمع وانتهاكات، وهو ما انعكس سلبًا على الأوضاع الأمنية والاقتصادية في البلاد.

وألقت الوكالة -في تقرير لها، اليوم الأربعاء- الضوء على الحملة الشرسة التي تشنها سلطات الانقلاب حاليا، ووصفت بأنها “أصعب حملة أمنية في تاريخ مصر” قبل أيام من الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير.

وتحت عنوان” في مصر.. من يخاف 25 يناير، تقول الوكالة «ومع اقتراب الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير التي أنهت 30 عاما من حكم الرئيس السابق حسني مبارك، تشن السلطات حملة أمنية وصفت بأنها اﻷصعب في تاريخ مصر”، وهي إشارة واضحة إلى أن السلطات “قلقة للغاية“».

وتنقل الوكالة عن تيموثي قلدس خبير في شئون الشرق اﻷوسط: “هناك مستوى عال من الشك والاضطهاد لدى الحكومة، وهذا اعتراف غير مقصود بفشلها في العديد من الملفات“.

ويوضح قلدس أن «الاقتصاد واحد من العوامل التي أسهمت في تراجع شعبية السيسي، الذي لا يزال في حالة ركود مع ارتفاع تكاليف المعيشة بشكل كبير».

وترى الوكالة أنه «مع وجود الآلاف من المعارضين للحكومة خلف القضبان، فإن فرص حدوث احتجاجات ضخمة في ذكرى يناير ضئيلة، ومع ذلك، يقول محللون ونشطاء إن الحملة تكشف عن انعدام الأمن الذي تنامى منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في 2013».

وتؤكد الوكالة أن «شعبية السيسي تتراجع بشدة مع عدم تحقق الوعود بانتعاش اقتصادي، وتهديدات المتطرفين، بدأت الحملة اﻷمنية تشتد للقضاء على المعارضين، بحسب المحللين».

وترصد الوكالة الإجراءات القمعية قبل حلول ذكرى يناير وتشير إلى أنه «خلال الأسابيع القليلة الماضية، ألقي اﻷمن القبض على عشرات النشطاء، وأغلق مراكز ثقافية، وحرص على تدخل اﻷئمة بنصح أتباعهم بأن الاحتجاجات ضد سيسي “خاطئة”.
وتسلط رويترز الضوء على توظيف السيسي للدين والمنابر لخدمة أغراضه السياسية من خلال انضمام وزارة الأوقاف للتحذير من المظاهرات في 25 يناير خلال خطبة الجمعة بقولهم :” إن هؤلاء الذين يهدفون إلى زعزعة الاستقرار يعصون الله، في إشارة إلى تحريم وتجريم التظاهر في 25 يناير.

كما تلفت الوكالة إلى أنه «في الأيام الأخيرة، اتخذت الشرطة إجراءات جديدة من ضمنها تفتيش الشقق وبخاصة الموجودة في وسط القاهرة بالقرب من ميدان التحرير، مكان ثورة 2011. حيث يقولون أنهم وجدوا عشرات الأجانب الذين انتهت مدة تأشيراتهم، مذكرا بتصريحات الحكومة خلال عهد الرئيس السابق حسني مبارك في 2011 باتهام الأجانب بالتحريض على الاحتجاجات.

وتحكم الوكالة على حملة السيسي ضد داعش في سيناء بالفشل ووصفته بالتمرد؛ حيث قتل المسلحون المئات من الجنود والشرطة، مشيرة إلى تعهدا السيسي بالقضاء على المتشددين لكن النتائج كانت سلبية”.

ويؤكد التقرير أن «هذا النظام يخاف من كل شيء» بحسب أيمن الصياد رئيس تحرير مجلة “وجهات نظر” السياسة، الذي كان مستشارًا سابقًا للرئيس مرسي، والذي يؤكد أيضا أن «نظام السيسي يجني ما زرع»، في إشارة إلى حملات القمع وغياب العدالة وهو ما يفسر أسباب الخوف والفزع لدى السيسي ونظامه

 

* خبير مائي يفحم وزير الري بشأن الاعتراف بسد النهضة في 2011

أفحم الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، وزارة الري بحكومة الانقلاب، بشأن مزاعمها بأن مصر اعترفت بسد النهضة في عهد حكومة الدكتور عصام شرف بعد ثورة يناير 2011.

 

وكان علاء ياسين، مستشار وزير الري، ذكر في تصريحات صحفية بأن مصر اعترفت بسد النهضة منذ 2011، ورد نور الدين في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” على ياسين تحت عنوان “مغالطات وزير الري والقفز من المركب”.

 

وأضاف: “نغمة جديدة يخرج بها علينا وزير الري حسام مغازي ومستشارة رئيس وفد المفاوضات مع إثيوبيا علاء ياسين بأنهم برآء من الاعتراف بسد النهضة في إعلان مبادئ مارس 2014 وأن مصر اعترفت به منذ عام 2011 في عهد عصام شرف وهي مغالطات وأكاذيب فاضحة”.

 

ويوضح: “في عام 2011 اشترطت إثيوبيا لتكوين لجنة دولية (أي والله دولية متعددة الجنسيات من ألماني وفرنسي وإنجليزي وجنوب إفريقي) لمناقشة “الرسومات الإنشائية” لسد النهضة على إقرارنا بأنه سد تحت الإنشاء فقط مع التعهد بالأخذ بجميع توصياتها لتغيير مواصفات السد- وهو هنا سد بلا اسم ولا مواصفات ولا ارتفاع ولا سعة تخزين، وأدانت اللجنة الدولية السد كاملاً وقالت عنه إنه سد بلا دراسات وكارثي”.

ويكشف الكثير من التفاصيل المثيرة مضيفًا: “في عهد وزيرنا الميمون ومستشاره اشترطت إثيوبيا ألا تكون اللجنة دولية مرة أخرى لسابق حزمها بل محلية فقط وأن يشكل مكتب استشاري تكون قراراته غير ملزمة، ووافقنا ثم فوجئنا بوزارة الري تضع مقترحًا بالاعتراف بسد النهضة أمام القيادة السياسية وبمواصفاته الحالية الكارثية وبلا تحفظات على ارتفاعه أو سعة تخزينه أو مواصفاته أو اشتراط أن يكون الاعتراف بالسد مقابل اعتراف إثيوبيا بحصة مصر من المياه بل ودفاع وزيرنا الهمام عن حق إثيوبيا في عدم تحديد حصة مائية لمصر”.

ويختتم الخبير المائي تدوينته: “وزير الري ومستشاروه يحاولون القفز من المركب بعد قرب موعد التخزين وتوليد الكهرباء وبداية شعور الشعب بنقص المياه ووضع المياه كاملة في يد إثيوبيا وحدها بلا ضمانات لحصتنا من المياه”.