الأربعاء , 22 أغسطس 2018
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : لماذا الآن.. نيويورك تايمز تكشف أسرار اللحظات الأخيرة في التخطيط لانقلاب السيسي

أرشيف الوسم : لماذا الآن.. نيويورك تايمز تكشف أسرار اللحظات الأخيرة في التخطيط لانقلاب السيسي

الإشتراك في الخلاصات

هكذا يستولي أبناء العسكر على أموال الشعب.. السبت 28 يوليو.. قائد الانقلاب يكافئ وزير دفاعه بالترقية بسبب اعتقاله الرئيس

قائد الانقلاب يكافئ وزير دفاعه بالترقية بسبب اعتقاله الرئيس

قائد الانقلاب يكافئ وزير دفاعه بالترقية بسبب اعتقاله الرئيس

هكذا يستولي أبناء العسكر على أموال الشعب.. السبت 28 يوليو.. قائد الانقلاب يكافئ وزير دفاعه بالترقية بسبب اعتقاله الرئيس

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*قرارات الشامخ في 5 قضايا هزلية اليوم

حجزت المحكمة العسكرية المنعقدة بمحافظة أسيوط جلسة 2 أغسطس القادم للنطق بالحكم فى إعادة محاكمة 20 معتقلا من أهالي المنيا في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بأحداث المنيا التي تعود لأغسطس 2013

ولفقت نيابة الانقلاب للمعتقلين اتهامات تزعم الانتماء إلى جماعة محظورة والتحريض على العنف، وإثارة الشغب وتخريب منشآت عامة عقب مذبحة فض اعتصامي رابعة والنهضة.

فيما أجلت محكمة جنايات القاهرة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة قاضى العسكر حسين قنديل، نظر محاكمة معتقلين بزعم التجمهر بمنطقة عين شمس، إلى جلسة 12 أغسطس المقبل .

ولفقت نيابة الانقلاب للمعتقلين اتهامات تزعم التجمهر في منطقة عين شمس، واستعراض القوة والتعدي على الممتلكات العامة والخاصة وتعريض حياة المواطنين للخطر .

كما أجلت المحكمة ذاتها أولى جلسات إعادة محاكمة 30 مواطنا فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ “أحداث قسم مدينة نصر”، لجلسة 27 أغسطس للإطلاع.

كانت محكمة النقض، قد قررت إعادة محاكمة 30 مواطنا بعد قبول الطعن المقدم منهم على الحكم الصادر ضدهم فى القضية الهزلية التى تعود الى 28 ديسمبر 2013، بعدما لفقت لهم اتهامات تزعم الاشتراك في تجمهر موْلف من أكثر من 5 أشخاص من شأنه أن يجعل السلم العام فى خطر، والتعدي على الممتلكات العامة والخاصة.

أيضا أجلت محكمة جنايات جنوب القاهرة المنعقدة بمحكمة التجمع الخامس ، أولي جلسات محاكمة 18 من أهالى حلوان، بزعم الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون فيما يسمى باللجان النوعية بحلوان، لجلسة 28 أكتوبر المقبل للمرافعة.

 

*أسماء المحالين إلى مفتي الانقلاب في هزلية “رابعة

قررت محكمة جنايات القاهرة الدائرة ٢٨جنايات جنوب القاهرة برئاسة مستشار الانقلاب حسن فريد إحالة 75 شخصية سياسية و وطنية في قضية فض اعتصام رابعة إلي مفتي الجمهورية منهم 44 حضورياً و31 غيابيا وحددت جلسة 8 سبتمبر للنطق بالحكم وهم:

1- محمد محمد إبراهيم البلتاجي

2- عصام الدين محمد حسين العريان

3- صفوت حمودة حجازي رمضان

4- عاصم عبد الماجد محمد ماضي

5- عبد الرحمن عبد الحميد أحمد البر

6- أسامة ياسين عبد الوهاب محمد

7- وجدي محمد عبد الحميد غنيم

8- طارق عبد الموجود إبراهيم الزمر

9- أحمد محمد عارف علي

10- عمرو محمد زكي عبد العال

11- محمود سلامة فوزي متولي

12- عمار مصطفي أبو النور أبو النور

13- محمد ربيع عابدين محمد

14- أيمن محمد محمد شاهين

15- عمر محمد صلاح حسين

16- شفيق سعد شفيق سيد

17- إبراهيم محمد فرج محمد

18- إسلام عامر محمد أبو أحمد

19- عبد الرحمن محمد صفوت الأعصر

20 –إبراهيم فوزي يحيى أبو المجد

21 – محمد حامد سيد فرغلي

22- حسام الدين عبد الله جلال

23- أحمد محمد إلهامي عبد الحميد

24- يحيى فوزي يحيى إبراهيم

25- إبراهيم محمد بهجت أحمد

26- إسلام أحمد خلف محمد

27-خالد محمود عز الرجال السيد

28-محمد السيد احمد عبد العزيز نجم

29-ماجد عبده عبد المنعم ابراهيم

30- حذيفة علوان محروس الجندي

31- احمد رفعت عبد الغني

32-محمد صبحي امين حسن

33- عمرو علي ابراهيم محمد

34- ابو القاسم احمد اسماعيل

35-محمد فوزي يحي ابو المجد

36- محمد ابراهيم محمد سيد

37- عمرو جمال محمد عمران

38- نبوي نبوي محمد المليجي

39- مبرك سيد مبروك قمر

40-محمد حسن حسين محمد

41- عماد مهدي عبد النبي المغربي

42- حمادة مصطفي محمد عبد ربه

43- محمد شعراوي عطية عباس

44- السعيد السيد عبد الفتاح العراقي

45- سلامة محمد محمد طايل

46- إيهاب وجدي محمد عفيفي

47- هادي محمد عبد الخالق علي

48- محمد مصطفي كامل احمد

49- احمد ابو العز عبد الرحمن محمد

50- منصور علي رمضان الشربيني

51- حمودة عبد الهادي محمد شاهين

52- سعد فؤاد محمد خليفة

53- غريب مسعود علي احمد

54- عاصم محمد حسن عرب

55- محمد ابراهيم عبد الرحمن صابر

56- ايمن سامي لبيب وهبة

57- انس حامد محمد ابو حمد

58- علاء عبد الهادي علي الشورة

59- عمر مصطفي مؤمن محمود مجاهد

60- اسامة احمد محمد النجار

61- محمد علي بسيوني محمد

62- احمد عاطف فاروق عبد الغني

63- عبد الله احمد السيد محمد

64- محمد عبد المعبود ابراهيم احمد

65- مصطفي احمد مصطفي السيد

66- محمد السيد محمد احمد خليل

67- احمد رمضان محمد طنطاوي

68- محمد عبد الحي حسين الفرماوي

69- مصطفي عبد الحي حسين الفرماوي

70- احمد فاروق كامل محمد

71- هيثم سيد العربي محمود

72- محمد محمود علي زناتي

73-عبد العظيم ابراهيم محمد عطية

74- اسماعيل محمد رشوان محمد

75- ياسين امام محمد سليمان

 

*الجنايات” تصعد ضد المصريين وتحيل ٧٥ بريئا إلى المفتي بهزلية “رابعة

أحالت الدائرة 28 بمحكمة جنايات القاهرة برئاسة قاضي العسكر حسن فريد، اليوم السبت، 75 من الوارد أسماؤهم في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية”،لمفتي الانقلاب لأخذ رأيه في إعدامهم وقررت التأجيل لجلسة 8 سبتمبر للنطق بالحكم.

ومن بين المحال أوراقهم للمفتي كل من الدكتور محمد البلتاجي نائب الشعب ببرلمان 2012 وأحد رموز الثورة المصرية والدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة والدكتور صفوت حجازي والدكتورعبد الرحمن البر عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان والدكتور أسامة ياسين وزير الشباب بحكومة هشام قنديل والشيخ وجدي غنيم والدكتورعمرو زكي  النائب ببرلمان 2012 وغيرهم.

وتضم القضية الهزلية 739 من رافضي الانقلاب العسكري، بينهم الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين وعصام سلطان نائب الشعب ببرلمان 2012 ونائب رئيس حزب الوسط، والدكتور باسم عودة وزير التموين بحكومة هشام قنديل المعروف بوزير الغلابة، و”أسامة” نجل الرئيس محمد مرسي، والمصور الصحفي محمود شوكان، وآخرين من الرموز الثورية والوطنية.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم في القضية الهزلية اتهامات تزعم قيامهم بتدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية، وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس في التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمدنيين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

 

*اعتقال 8 مواطنين من 4 محافظات وترحيل 70 معتقلا شرقاويا

واصلت عصابة العسكر حملات الاعتقال التعسفي للمواطنين بعدة محافظات بعد اقتحام المنازل دون سند من القانون وترويع الأهالي؛ استمرارا لإهدار القانون وعدم احترام حقوق الإنسان.

ففي الشرقية اعتقلت فجرا من أهالي مركز ديرب نجم للمرة الثالثة المواطن شوقي بدوي، واقتادته لجهة غير معلومة حتى الٱن.

كما اعتقلت مساء أمس الجمعة من أهالي مركز ههيا “محمد عبدالواحد” و”ياسر النادي”، وكلاهما من أبناء قرية مهدية.

وكشف أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين في الشرقية عن ترحيل 70 معتقلا خلال الأيام الماضية من سجن قوات أمن الزقازيق إلى مركز شرطة الحسينية.

وفي السياق ذاته وثقت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات اعتقال ميليشيات الانقلاب بالبحيرة أمس الجمعة من أهالي حوش عبسى محمد عبد الحميد السماك” تاجر، ويعاني السماك من نزيف في المعدة وملازم للفراش لتردي حالته الصحية بصورة بالغة، فضلا عن اعتقال “محمد نوح حميد” من نفس المدينة.

وفي كفر الشيخ وثقت المنظمة أيضا اعتقال الخميس الماضي عبدالله أبو شبانة، من أهالي مطوبس دون سند قانوني واقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن.

وفي الإسكندرية اعتقلت ميليشيات الانقلاب عبد الخالق متولي وسراج الجزار، عصر أمس الأول الخميس 26 يوليو، وتم اقتيادهما جميعا لمكان غير معلوم حتى الآن.

 

*استغاثة لإنقاذ حياة المعتقل حسن سقاو بسجن المنيا

تستغيث أسرة المعتقل حسن محمود حسن سقاو –(محام)- من الانتهاكات بحقه بمقر احتجازه بسجن المنيا العمومي، حيث اختفى قسريا من داخل السجن لما يقارب الأسبوع ولا تعرف أسرته مقر احتجازه حتى الآن.
وبحسب الأسرة فإن سقاو تعرض للحبس الإنفرادي داخل سجن المنيا عدة مرات، ومنعت عنه الزيارات أيضا عدة مرات، خلال الـ 8 أشهر الماضية، والتي اكتملت بإخفائه قسريا.
و حسن تم القبض التعسفي عليه في 22 مايو 2015، وبعدها اختفى قسريا لمدة 15يوما وتم تعذيبه واتهامه في قضية ملفقة بتفجير محولات نجع حمادي! وحرر له محضر بتاريخ 3 يونيو 2015 أي بعد اعتقاله ب15يوما، وحكم عليه بعدها بالسجن المشدد 15 عاما.

 

*حبس 16 من “أولتراس أهلاوي” 3 سنوات و”أبوتريكة” ينعى أهلاوية

قضت محكمة جنح أمن الدولة بقصر النيل بحبس 16 من جماهير “ألتراس أهلاويلمدة 3 سنوات مع النفاذ، في اتهامات ملفقة بـ”البلطجة واستعراض القوة واتلاف ممتلكات عامة وتعطيل وسائل مواصلات أمام النادي الاهلي”.

تعود تلك الهزلية الي العام الماضي عندما اعتقلت قوات أمن الانقلاب 17 من مشجعي النادي الاهلي خلال تظاهرهم أمام مقر النادي بالجزيرة، ولفقت لهم نيابة الانقلاب العديد من الاتهامات المعلبة عقابا لهم علي موقفهم خلال ثورة يناير 2011.

من ناحية أخري، نعى الكابتن محمد أبوتريكة، نجم الناد الاهلي والمنتخب المصري السابق، مشجعة أهلاوية، وكتب عبر حسابه على موقع تويتر:”الحاجة أم أحمد عاشت بين جدران النادي الأهلي وأحبته كما تحب الأم ولدها.. رحمة الله علَيْكِ وأسكنك فسيح جناته وغفر الله لكِ”.

 

*تعليقا على الإعدامات.. فرانس برس: السيسي لم يكتف بالمذبحة الأكبر في تاريخ مصر الحديث

نشرت وكالة الأنباء الفرنسية تقريرا علقت فيه على الحكم الصادر في هزلية فض اعتصام رابعة العدوية، قالت فيه إن نظام الانقلاب بقيادة عبد الفتاح السيسي لم يكتف بالمذبحة التي راح ضحيتها أكثر من 700 شخص وفقا للتقارير الرسمية وما يزيد عن 2000 شخص وفقا لتقارير إحصائية أخرى في واحد من أكتر الأيام دموية في تاريخ مصر الحديث ، بل أصدر قضاؤه حكما على 75 معتقلا بالإعدام.

ولفتت فرانس برس إلى أن محكمة جنايات القاهرة أحالت اليوم السبت أوراق 75 معتقلا بينهم قيادات من جماعة الإخوان المسلمين الى المفتي لأخذ موافقته على أحكام الإعدام بحقهم في هزلية فض اعتصام رابعة العدوية، المذبحة التي حدثت في 14 أغسطس عام 2013.

وأشارت إلى أنه يُحاكم في هزلية الاعتصام هذه 713 معتقلا من أبرزهم المصور الصحفي محمود أبوزيد المعروف بـ “شوكان” الذي تطالب منظمات حقوقية دولية ومحلية باطلاق سراحه منذ توقيفه أثناء قيامه بتصوير مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية، ومن بين الذين أحيلت اوراقهم الى المفتي 31 حوكموا غيابيا و44 حضوريا بينهم الدكتور محمد البلتاجي والدكتور عصام العريان والدكتور صفوت حجازي.

وتابعت الوكالة أنه عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة شنت أجهزة أمن نظام الانقلاب حملة قمع واسع ضد رافضي الانقلاب، وأصدرت محاكم نظام السيسي أحكاما بالإعدام في حق المئات منذ الانقلاب على الدكتور محمد مرسي إلا أن محكمة النقض ألغت العديد من هذه الأحكام.

وفي يناير الماضي تم تنفيذ أحكام الإعدام في حق 20 شخصا بزعم تنفيذهم هجمات ضد الجيش والشرطة، وفي العام 2015 تم تنفيذ أحكام الاعدام بحق ستة أشخاص بزعم ارتكاب اعتداءات مماثلة.

 

*قائد الانقلاب يكافئ وزير دفاعه بالترقية بسبب اعتقاله الرئيس

أعلن قائد النظام العسكري “عبدالفتاح السيسي” ، منذ قليل اليوم السبت 28 يوليو ، ترقية وزير دفاع الانقلاب الفريق محمد زكي لرتبة فريق أول خلال مؤتمر الشباب المنعقد بجامعة القاهرة.

وكان السيسي عين الفريق محمد أحمد زكي قائد الحرس الجمهوري، وزيرًا لدفاع الانقلاب خلفًا للفريق أول صدقي صبحي ، في 14 يونيو الماضي .

يذكر أن السيسي قرر ترقية “زكي” إلى رتبة فريق في أبريل 2017، ويعتبر أحد أبرز القيادات العسكرية التي شاركت في الانقلاب العسكري.

كما أنه شهد زورا ضد الرئيس محمد مرسي في هزلية قتل المتظاهرين المعروفة إعلاميا باسم “أحداث الاتحادية”.

 

*بروفايل: “حسن فريد”.. قاض بدرجة جزار الإعدامات

هو إحدى أدوات دولة الظلم في مصر، لا يرى إلا ما يمليه عليه انقلابه ومخابراته، سيرته القصيرة لا عدل فيها، وحضوره فى الجلسات يكشف أن كارثة ما ستحدث.

إنه قاضي الهزليات والإعدامات والتلفيق المستشار “حسن محمود فريد”، المكلف من قبل العسكر بإدارة ملف “قضايا العنف والإرهاب”.

اليوم السبت أدار وجهه للحقيقة وأغمى بصره عن الحق، فقرر إصدار حكمه في هزلية “اعتصام رابعة العدوية”؛ حيث أحال 75 بريئا إلى المفتي تمهيدا للحكم بإعدامهم.

فريد” الذي صنف ضمن جزاري أحكام الإعدامات، لم تكن قضية رابعة الوحيدة التى ينظرها ويصدر فيها حكم جائر،حيث تزعم من قبل عدداً من قضايا ما أطلق علية” قضايا الإرهاب”،نرصد منها ما يلى:

سبتمبر 2012

أصدر “فريد” أحكاما جائرة على عدد من الشباب فيما أطلق عليه “قضية تنظيم التوحيد والجهاد” بالعريش، الذين لفق لهم تهم قتل 3 ضباط بينهم ضابطا شرطة وضابط بالقوات المسلحة، وعاقبهم بالإعدام شنقاً، وقضى بالسجن المؤبد على 4 منهم .

يناير 2014

أصدر حكمه على الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، عقب أحداث 30 يونيو، حيث عاقبه وآخرين بالسجن المؤبد في هزلية ما اطلق عليها قطع طريق قليوب”، فضلاً عن الحكم على د.عبدالرحمن البر ومحمد عبدالمقصود بالإعدام شنقاً.

د. باسم عودة يواجه حسن فريد

كما أصدر حكمه فى الدائرة التى يرأسها بهزلية “تفجير مترو شبرا الخيمة، والتى أصدر أحكاماً بمعاقبة 37 معتقلا على ذمتها بالسجن المشدد لمدة 15 سنة، وعاقب حدثاً بالسجن 3 سنوات. كما أصدر حكما بمعاقبة 104 معتقلين في قضية “أحداث عنف الظاهر”.

أصدر فريد، أحكاما بالإعدام والمؤبد والمشدد في هزلية ” اغتيال النائب العام” هشام بركات، كما أصدر حكمه فى هزلية”أحداث مجلس الشورى” المتهم فيها الناشط علاء عبدالفتاح وآخرون، بالتظاهر دون إذن، وعاقب “عبدالفتاحبالسجن المشدد 5 سنوات.

مارس 2015

واصل فريد إجرامه ،ففى جلسات محاكمة 213 معتقلاً في هزلية”أنصار بيت المقدس” والتى شهدت أحكاماً بالإعدام على عدد من المواطنين ،بدعوى ارتكاب عشرات العمليات الإرهابية.

وواصل أحكامه الصادمة، وكان من بينها القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث كفر الشيخ”، وجاء حكمه بالحبس المشدد لـ73 معتقلًا لمدة 15 عامًا، والسجن المشدد 10 سنوات لـ9 آخرين بتهمة محاولة اقتحام قسم شرطة كفر الشيخ.

د. البلتاجي يواجه حسن فريد

أصدر حكما بمعاقبة المعتقلين في هزلية “خلية الماريوت” بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات.
وينظر جزار الإعدامات عددا من الهزليات، منها : محاكمة 213 معتقلا بزعم ارتكاب نحو 54 عملية إرهابية ،و نظر محاكمة 68 اخرين في قضية اقتحام قسم شرطة حلوان.

يذكر ان قاضى الإعدامات”حسن فريد”، بدأ عمله القضائي وكيلاً لنيابة بورسعيد، ثم رئيسا لنيابة المنصورة، واعتلى منصة القضاء رئيسا لمحكمة جنايات بنها، ثم رئيسا لدائرة جنايات بالإسماعيلية، وبعد ذلك شغل منصب رئيس دائرة جنايات طنطا ونظر خلالها عددا من قضايا الإرهاب قبل أن يعمل بمحكمة استئناف القاهرة رئيسا لإحدى الدوائر الجنائية بها.

 

*قولوا للسيسي في المؤتمر: “الشباب” راح في مهب الريح

بث ناشطون ورواد مواقع التواصل الإجتماعى،مقطع فيديو مرعب لعدد من الشباب وهم يقومون بالرقص بالسيوف والأسلة البيضاء فى أحد الشوارع على أنغام أغانى” المهرجانات”.

يظهر بالمقطع شباب من سن 15 عاما إلى 20 عاما، يقومون بالتمايل بصورة غريبة كأنهم فى حالة “تخدير”فى حين أكد صاحب المقطع أنها من أثار تعاطى” strox drug”، بينما يرقص الباقى بالسيوف، كما يظهر الفيديو أن غالبيتهم لايرتدون ملابسهم كاملة حيث ظهر بعضهم بالملابس الداخلية.

في حين يجلس عدد من الشباب على “دى جى” يتناوبون تشغيل أغنية من أغانى “المهرجانات”.
يأتى ذلك تزامنا مع افتتاح عبدالفتاح السيسي، فعاليات ما اطلق عليه مؤتمر الشباب الوطني السادس، في جامعة القاهرة،بحضور وزير الدفاع ووزراء الانقلاب بالحكومة،و ممثلين عن جميع قطاعات المحافظات ، بالإضافة إلى حضور شباب الأحزاب السياسية وأوائل الثانوية العامة.

أشباه “إبراهيم الأبيض

ولم يكن المقطع سوى افرازات من تداول الأفلام الهابطة ،التى كان أخرها ما استيقظ علية منذ أشهر أهالي منطقة صفط اللبن بالجيزة على مشهد متكرر من فيلم “إبراهيم الأبيض” ،حيث قام 10 أشخاص بقتل شاب والتمثيل بجثته وسط الشارع بسبب خلافات تعود لعام 2014، عندما نشبت مشاجرة بين الشاب القتيل زين العابدين” وأسرة الجناة بسبب خلافات بينهم، وانتهت المشاجرة بقيام زين بإطلاق أعيرة نارية من فرد خرطوش أدت إلى إصابة طفلة من العائلة الأخرى.

ويظهر مقطع فيديو متداول عبر الإنترنت،قيام مجموعة من البلطجية بسحل أحد المواطنين حتى الموت وجره من قدميه، وسط غياب تام للأمن.كما يأتى بعد فترة قصيرة من انتشار مقطع فيديو عبر الإنترنت، لمشاجرة بين مجموعة بلطجية في شوارع العجمي، في ظل اختفاء تام للوجود الأمني.

أفلام السبكي

في نفس الاتجاه تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، جريمة جديدة حيث رفض أحد التلاميذ بالصف الخامس الابتدائي بالإسماعيلية، ويدعى “صهيب، أن يغشش زميله ” أحمد صبري”، فتوعده وأحضر له شقيقه الأكبر في الصف الأول الثانوي ، الذي لم يتردد في انتظاره خارج اللجنة والتعدي عليه وتشويه وجهه.

شباب مصر بين “البلطجة والمخدرات

وانتهى تقرير رسمي أجراه الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، إلى أن مصر تحولت إلى مكب نفايات أخلاقية وتشهد تفشيًا غير مسبوق للمخدرات والبلطجة والتحرش الجنسي، وهي الصورة التي تناقض تمامًا ما يعمل على ترويجه قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي وأذرعه الإعلامية.

وبحسب التقرير فإن المصريين لا ينعمون هم ولا بناتهم وأولادهم بالأمن والاستقرار، بل تفشت ظواهر البلطجة والتحرش والقتل وقطع الطرق والسرقة إلى مستويات قاسية وغير مسبوقة في المجتمع.

“85%” تعاطي المخدرات

وأفادت دراسة “مسح النشء والشباب في المناطق العشوائية” في إقليم القاهرة الكبرى، عام 2016، بأن نسبة تعاطي المخدرات في مجتمعاتهم بلغت نحو 85%، و81% نسبة الاتجار بها، بينما تنتشر المشاجرات اليومية بين 78% من شباب المناطق العشوائية.

“48%” بلطجة وقتل

وقدر الشباب، الذين استطلعت آراؤهم، نسبة المعاكسات في مناطقهم العشوائية بنحو 81 في المائة، ونسبة استخدام الأسلحة البيضاء بنحو 60 في المائة، فيما بلغت نسبة حوادث السرقة 60 في المائة، وحوادث الطرق 56 في المائة، أما البلطجة والقتل 48 في المائة، وبلغت نسبة البيوت الآيلة للسقوط 30 في المائة.

أما عن جودة الخدمات العامة في المناطق العشوائية، فإن 64 في المائة من المواطنين الذين يقطنون تلك المناطق يسكنون بالقرب من مكبات القمامة، و45 في المائة يسكنون بجوار مشاكل في الصرف الصحي، و33 في المائة يعانون من انقطاع في الكهرباء أو المياه.

 

*كنز القذافي”.. هكذا يستولي أبناء العسكر على أموال الشعب

شوف ولاد عبد الناصر وأحفاده فين وإحنا وأولادنا وأحفادنا فين”، عبارة نطق بها أحد النشطاء تختصر عشرات التقارير التي تتحدث عن ثراء أبناء وأحفاد جنرالات العسكر، الذين حكموا بعض البلاد العربية، من أول جمال عبد الناصر مروراً بالسادات والمخلوع مبارك والقذافي، وكشفت صحيفة “واشنطن تايمز”، أن اعتقال هانيبال القذافي، نجل العقيد الليبي معمر القذافي في لبنان، يعمل على إحياء الجدل الطويل المتعلق بـ”المصير الغامض” لأبناء القذافي، ومصير الثروة “الأسطورية” الخاصة بالقذافي وأبنائه.

وقالت الصحيفة: “كان لدى العقيد القذافي 8 أبناء، ثلاثة منهم قتلوا خلال أحداث ثورة 2011، التي قتل فيها القذافي نفسه، فيما تفرق أبنائه الخمسة الباقون في دول عديدة بدرجات متفاوتة من الراحة والأمن والعزلة”، وتابعت رغم التحقيقات الدولية الموسعة، إلا أن أي جهة لم تتمكن من معرفة مكان اختفاء أصول القذافي السرية، التي تشمل أموال نقدية وماس وذهب، بحسب مصادر عديدة

سرقة شعب

وعن ثروات أبناء العسكر وأحفادهم، يقول الناشط محمد إبراهيم :” الناس اللي بتقول عبد الناصر مات فقير وخزنة بيته كان فيها ٣٩٥ جنيها و ٦٠ قرشا و ٧ ملاليم!!ولاد عبدالناصر معاهم الفلوس دي كلها دلوقتي منين..؟!! وجدهم أبو عبده كان بوسطجي.. ؟!!”، وتقول الناشطة مي عبد الحميد:” الواحد كل ما يشوف ولاد عبد الناصر يعرف فلوس التأميم راحت فين”.

ويقول الناشط مختار محمود :” هما أولاد عبد الناصر يا تري لسه مؤمنينً بالاشتراكية؟ لأن هدي عبد الناصر عندها أراضي بمليارات ( مش ملايين، مليارات). يا تري هي ممكن توزع أرضها علي الغلابة ولا هي عرفت ان أبوها كان أكبر أفاق ؟”.

وفي عام 2014 وحتى يضمن السفيه عبد الفتاح السيسي ولاء أبناء عبد الناصر، قام بـ”شدة ودن” وأطلق علي أملاكهم الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، التي أمرت بتشكيل لجنة موسعة لمعاينة أراضى خاصة بهدى جمال عبد الناصر ورجلي الأعمال أشرف مروان وصلاح دياب بمنطقة أبو النمرس بمنيل شيحه، والتحقيق فى شكاوى المواطنين الشرفاء تفيد استغلال هدى عبد الناصر بمنطقة أبو النمرس نفوذها فى الحصول علي الأراضي دون وجه حق.

عبد الحكيم هو أصغر أبناء عبد الناصر والمطبل الأكثر شهرة لقائد الانقلاب السفيه السيسي، إلا أنه الأكثر اهتماما بالبيزنس وهو العقل المدبر والمتحكم الحقيقي في إمبراطورية أبناء الزعيم الملهم وشركات العائلة التي كونها مع شقيقيه خالد أستاذ الهندسة بجامعة القاهرة وعبد الحميد الدبلوماسي السابق، من المليارات التي تركها لهم عبد الناصر.

عبد الناصر الحرامي

انغمس عبد الحكيم المولود في عام ١٩٥٦ منذ صغره في البيزنس وعمل فيه، حكيم كما يناديه أصدقاؤه خريج قسم عمارة بكلية الفنون الجميلة جامعه حلوان أسس أول شركة له عام ١٩٧٧وكانت شركة مودرن كونتراكنورز للمقاولات والتي أسسها بالمشاركة مع شقيقه الأكبر عبد الحميد المولود في ١٩٥١، والذي تخرج في الكلية البحرية والتحق بالسلك الدبلوماسي عام ١٩٧٤ حيث عمل بسفارة مصر فى لندن لكنه سرعان ما ترك العمل الدبلوماسي واتجه للهيئة العربية للتصنيع تحديدا في مكتب لندن لكنه سرعان ما ترك لندن والهيئة وجاء إلى القاهرة ليدير شركته للمقاولات مع شقيقيه.

وقطع السفيه السيسي أمل الشعب باسترداد أمواله المنهوبة التي أصبحت ثروة المخلوع مبارك وأسرته، والتي تبلغ 700 مليار دولار، ولا سيما في ظل الأدلة الدامغة التي تؤكد حصول “آل مبارك” على ثروات طائلة وتهريبها إلى خارج البلاد بعد أيام من اندلاع ثورة الخامس والعشرين من يناير، وهو ما زاد من حسرة المصريين على المال العام، وضاعف من رغبتهم في محاكمة مبارك وأسرته، وكافة الأيادي التي امتدت لنهب المال العام ومنحتهم البراءة بعد الانقلاب.

حتى أبناء السيسي

وأثير الحديث مؤخرا عن قيام السفيه السيسي، بترقية ابنه محمود الضابط بالمخابرات العامة ترقية استثنائية من رائد لرتبة عميد، وتعيينه نائبا لرئيس جهاز المخابرات العامة، الذي ترأسه مؤخرا مدير مكتب السفيه السيسي السابق اللواء عباس كامل “خزنة أسرار السيسي”، وذلك إلى جانب تعيين نجل السفيه الأصغر حسن المهندس السابق بإحدى شركات البترول، في إدارة الاتصال بجهاز المخابرات العامة.

الحديث عن مناصب وترقية أبناء السيسي يذكر المصريين بدور جمال وعلاء مبارك، نجلي المخلوع، في عهد أبيهما حسني مبارك، ويثير مخاوفهم من أن يصنع السيسي بأبنائه إمبراطورية جديدة في الظل، وفي تعليقه أكد المستشار محمد سليمان أن الإمبراطورية الجديدة ما هي إلا تمهيد لتدعيم ركائز الحكم؛ تمهيدا للبقاء على الكرسي مدى الحياة”، مضيفا: “ولا مانع من الترسيخ لتوريث الحكم كما كان يخطط مبارك”.

بينما يقول المستشار محمد رفعت:” السيسي يجدد مطالبته المصريين بأكل وجبة واحدة ويقسم أنه مستعد أكل وجبة واحدة باليوم السيسي كون ثروة طائلة من صفقات السلاح أبناء السيسي محمود ومصطفى يملكون مليارات الان ببلطجة على قطاعات كاملة خلاف مظاهر ترف ورفاهية يراها العالم 4 طائرات خاصة قصور سيارات مجوهرات زوجته انتصار”.

 

*لماذا الآن.. نيويورك تايمز تكشف أسرار اللحظات الأخيرة في التخطيط لانقلاب السيسي

في كشف للحقيقة لأول مرة منذ خمس سنوات على الانقلاب العسكري، حول الجهات الأجنبية التي مولت وخططت لتنفيذ هذا الانقلاب الدموي، كشفت صحيفة نيويورك تايمز” الأمريكية واسعة الانتشار، معلومات جديدة عن تعامل الإدارة الأمريكية، مع عملية الانقلاب العسكري، في 3 يوليو 2013، .

وقالت الصحيفة التي قامت بجمع شهادات مسئولين أمريكيين حول التخطيط للانقلاب، خلال تقريرها المنشور لمدير مكتبها في القاهرة ديفيد كيركباتريك، إن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما رفض الانقلاب على الرئيس مرسي لمدة يوم واحد فقط، خوفا من حدوث ردود فعل سلبية، ثم غيَّر رأيه بعد ذلك، بعد تأثير وزير خارجيته جون كيري، ووزير دفاعه جيم ماتيس اللذين كان يؤيدان موقف الجيش بشده.

وأضاف كيركباتريك الذي يعكف على إصدار كتاب جديد حول مصر والشرق الأوسط، أن تباهي ترامب بأنَّه يفعل عكس سياسة سلفه أوباما في الشرق الأوسط، غير صحيح، ففي حين أمِل أوباما بأن يكسب القلوب والعقول، يؤيِّد ترلمب البديهية القائلة إنَّ القوة الغاشمة هي الرد الوحيد على التطرف، سواء في إيران، أو سوريا، أو اليمن، أو الأراضي الفلسطينية. فقد أيَّد ترلمب رجال السياسة في إسرائيل والخليج العربي، المؤمنين باستخدام القوة في المنطقة، واعتبرهم مرشديه وحلفاءه الرئيسيين.

وبحسب الكاتب الأمريكي، فإن هذا النهج المتشدد بدأ يترسخ في ولاية الرئيس باراك أوباما بطرق عديدة، وذلك حين دعم حلفاء أمريكا في المنطقة الانقلاب العسكري عام 2013 على الرئيس محمد مرسي، أول رئيس منتخب في مصر، وشكَّلت عملية انقلاب الجيش نقطة تحول في المنطقة، فقد أخمد أحلام الديمقراطية، مشجعاً في الوقت نفسه الحكام المستبدين والتطرف.

وأوضح ان السياسة الأمريكية تركَّزت على تمكين أولئك الذين يحكمون «والذين يقولون إنَّه ليس عليك سوى أن تسحق هؤلاء الأشخاص»، كما قال أندرو ميلر، الذي عمل مديراً للملف المصري في مجلس الأمن القومي التابع للرئاسة الأمريكية أثناء ولاية أوباما، والذي يعمل حالياً في مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط.

ولفتت الصحيفة إلى أكثر المؤيدين الأمريكيين للانقلاب من الإدارة الأمريكية الذين يصلون إلى مراتب عليا في إدارة ترامب، ومن ضمنهم وزير الدفاع جيمس ماتيس ومايكل فلين، أول مستشار لترمب في شؤون الأمن القومي.

ويقول الكاتب الأمريكي: “كنت مديراً لمكتب صحيفة نيويورك تايمز في القاهرة أثناء الانقلاب، وعُدت إلى تلك الوقائع بعد عدة سنوات من أجل أن أفهم دور واشنطن في ذلك الوقت بشكل أفضل. ووجدت أنَّ دعم إدارة أوباما للربيع العربي قد واجه صعوبات منذ البداية، بسبب حدوث خلافات داخلية حول القضايا ذاتها التي تظهر جلية في سياسة ترامب، وهي خلافات حول طبيعة كراهيته للإسلام السياسي، وولائه للحلفاء المستبدين مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وصعوبة إحداث تغيير ديمقراطي في مصر والمنطقة.

وأضاف أن أوباما وأقرب مستشاريه يتبنّون الرأي نفسه في تلك النقاشات. إذ كانوا يأملون بتغيير السياسة الأمريكية المترسخة، وتكوين علاقة جديدة مع العالم العربي من أجل التقليل من إغراء التطرف المعادي للغرب.

وحتى في الأيام الأخيرة التي سبقت الانقلاب، كان أوباما لا يزال يحث على احترام الانتخابات الحرة في مصر. وفي مكالمة أجراها أوباما في اللحظات الأخيرة قبل الانقلاب، ناشد الرئيس مرسي بأن يتَّخد «مبادرات جريئة» للتمسك بمنصبه، بحسب المقال. لكن معظم الشخصيات في حكومته اتَّخذت الجانب المقابل، وهو ما يعكس وجهة النظر القديمة للإدارة الأمريكية حول مستقبل الديمقراطية ووصول التيار الإسلامي للحكم، والعقبات التي تقف في وجه الديمقراطية المصرية.

وفي اجتماع للبيت الأبيض بعد يوم من الانقلاب ويومين من آخر مكالمة هاتفية مع أوباما- خضع أوباما لتلك الآراء، عندما قبل باستيلاء العسكر على السلطة. وباتّخاذه لهذا القرار، اتَّخذ خطوة أولى نحو ترسيخ السياسات التي صارت بمثابة المبادئ الأساسية لإدارة ترامب.

كيري يسب الرئيس مرسي

ولرفض الرئيس محمد مرسي الانصياع للإدارة الأمريكية كما اعتاد حكم العسكر في مصر منذ الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وحتى حسني مبارك، كشف الكاتب الأميركي، أنه منذ وصول الرئيس مرسي، إلى السلطة في 30 يونيو 2012. وقد أنفق الكثير من جهده وهو يكافح المقاومة التي تبديها مؤسسة راسخة مكونة من الجنود، والجواسيس، والشرطة، والقضاة، والبيروقراطيين الذين استمروا في مناصبهم طوال ستة عقود من الحكم الأوتوقراطي، إلا أنه لم يعجب الإدارة الأمريكية لرفضه الانصياع لأوامرها.

وأشار الكاتب إلى ضغوط كل من السعودية والإمارات، اللتين خشيت حكوماتهما من الانتخابات، وارتعبت أكثر من تلك الانتخابات التي تُقدم على أنها إسلامية، من أجل إقناع واشنطن بأن الرئيس مرسي والإخوان المسلمين يُشكلون تهديداً لمصالح الولايات المتحدة.

وكشف مسؤولون أمريكيون بعد ذلك أن الإمارات كانت تقدم تمويلاً سرياً للاحتجاجات ضد مرسي، بحسب المقال.

واستطرد الكاتب الأمريكي، أن الولايات المتحدة قدمت 1.3 مليار دولار سنوياً إلى مصر على هيئة مساعدات عسكرية، أي أكثر مما تقدمه لأي دولة أخرى، ما عدا إسرائيل. وبعد الثورة عام 2011، تباهى البنتاجون بأنَّ دعمه ساعد على إقناع الجنرالات المصريين بقبول حدوث تحول في مصر نحو الديمقراطية. وبحلول ربيع عام 2013، أصبحت المحادثات بين ضباط الجيش المصري ونظرائهم من الأمريكيين عبارة عن «جلسات شكوى» متبادلة حول الرئيس مرسي، كما أخبر عدد من الأمريكيين الذين حضروا تلك الجلسات.

وأشار إلى دور الجنرال مايكل فلين، الذي ترأس وكالة استخبارات الدفاع الأمريكية في ذلك الوقت. وزار القاهرة في الشهور التي سبقت الانقلاب من أجل الحديث مع الجنرالات حول الرئيس مرسي.

كما كان وزير الخارجية جون كيري قريباً من العديد من أفراد العائلات المالكة فى الخليج الأكثر شراسة والمعادي للإسلاميين خلال العقود التي قضاها في مجلس الشيوخ، حتى إنه كان يخرج معهم في رحلات بحرية باليخت في بعض الأحيان، وأخبر الكاتب الصحفي صاحب التقرير بأنه كان يكره بشدة الرئيس مرسي.

وبحسب المقال، كان كيري أكثر انسجاماً مع عبدالفتاح السيسي أثناء الاجتماع الشخصي الذي جمعهما، وكان رئيس المخابرات العسكرية المصرية في ذلك الوقت، الذي أصبح وزيراً للدفاع قبل بضعة أشهر فقط من ذلك. قال السيسي لكيري كما ذكر لي فيما بعد «لن أسمح لبلادي بالانهيار». وقال كيري وعلامات الارتياح بادية عليه، كان يعلم حينها أن «وضعية مرسي لم تكن جيدة» لقد كان السيسي مستعدا للتدخل، بحسب الصحيفة الأمريكية.

وتابع: أخبرني دبلوماسيون أمريكيون كبار في القاهرة، في مارس، أن التدخل العسكري كان «غير متوقع». ولكن بحلول الشهر التالي، التقطت السفيرة آن باترسون إشارات أخرى من كبار الجنرالات. وأخبرني أحد المسؤولين من أنها حذّرت بعض الأشخاص في البيت الأبيض عبر بريد إلكتروني مشفر، من أنه «من المحتمل حدوث انقلاب في غضون بضعة أشهر، إذا لم يكن ذلك وشيكاً»، وتوقعت أنه من المؤكد أن أي تدخل عسكري سيكون عنيفاً.

بحسب الصحيفة ، كان البيت الأبيض يرسل وزير الدفاع تشاك هيجل للتحدث عن نقاط يقصد بها تحذير الجنرال السيسي، بأن واشنطن ستعاقبهم في حالة وقوع انقلاب. كلف قانون الولايات المتحدة قطع المساعدات عن أي جيش انقلب على رئيس منتخب. وقال تشاك هيجل للسيسي: «أنا لا أعيش في القاهرة، لكن أنت تعيش هناك. يجب عليك الحفاظ على الأمان وحماية بلدك». وقال لي أحد كبار المسؤولين في مجلس الأمن القومي، الذي كان قد قرأ نصوص المكالمات في وقت لاحق، إن الرسالة التي أرسلها هيجل «كانت مختلفة كلياً»، وأضاف: «أراد البيت الأبيض أن يؤكد على أهمية الديمقراطية»، في حين أراد هيجل أن يكون مفادها: «نريد بناء علاقة جيدة»، ولم نستطع إقناعه بالتحدث حول نقاط حاسمة.

واستكمل الكاتب الأمريكي، في مقابلة أجريت في بداية 2016، أخبرني هيجل أنه كان مغموراً في شكاوى من إسرائيل والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة حول الرئيس مرسي.

وقال هيجل إن ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، الحاكم الفعلي للبلاد، والقائد العسكري، قد وصف جماعة الإخوان المسلمين بأنها «العنصر الأكثر خطورة في الشرق الأوسط اليوم». وقال القادة الإسرائيليون إنهم يعتمدون على السيسي؛ لأنهم قلقون من تهديد الإخوان المسلمين عليهم، أو مساعدتهم لحماس، على الرغم من تعهدات مرسي المتكررة.

وقد قال السيسي نفسه لهيجل إن «هناك بعض القوى الشريرة والسيئة جداً التي تحيط بنا، لا يمكنك فهمها، كما يمكننا فهمها هنا»، بحسب الصحيفة .

وبحسب الكاتب الأمريكي، سحق الجيش المصري معارضي توليه الحكم، من خلال سلسلة من عمليات إطلاق النار الجماعية، التي بلغت ذروتها في الرابع عشر من أغسطس، إِذْ قُتِل ما يصل إلى بضعة آلاف شخص في ميدان رابعة العدوية شرقي القاهرة. وسُرعان ما وسَّعت الشرطة المصرية نطاق حملتها لقمع المنظمين الليبراليين المستقلين، واليساريين، والمسيحيين أيضاً. وأثار رد الفعل العنيف ضد الاستيلاء على السلطة، تمرداً متطرفاً يتمركز في شمال سيناء، الذي يستمر حتى يومنا هذا.

وأشاد الرئيس ترامب ومستشاروه بالسيسي، باعتباره نموذجاً للزعيم العربي. وقال الرئيس ترامب عندما التقى بالسيسي لأول مرة: «إنه شخص رائع تولّى الحكم في مصر، وتمكن بالفعل من السيطرة عليها”.

 

* قفزة كبيرة في أسعار الدولار قريبا!

توقع خبراء إقتصاد استمرار هبوط الجنيه أمام الدولار ليصل سعر الدولار الي 20 جنيها خلال الفترة المقبلة، مشيرين الي وجود العديد من الاسباب وراء هذا الارتفاع، أبرزها التأثير السلبي لتدفق الأموال الساخنة في أدوات الدين.

وقال الخبير الاقتصادي عبدالحافظ الصاوي، إن سعر الجنيه سيشهد مزيدا من التراجع مقابل الدولار خلال الفترة المقبلة بسبب خروج جزء من استثمارات الأجانب في الدين العام، على خلفية تصريحات وزير مالية السيسي، محمد معيط، بأن استثمارات الأجانب في الدين المحلي بلغت 17.6 مليار دولار في يونيو، في حين أنها كانت في مارس الماضي 23.1 مليار دولار، أي بفارق 5.6 مليارات دولار، مشيرا الي أن أموال الاستثمارات في أدوات الدين هي أموال ساخنة تبحث عن أسعار فائدة أكبر، وما حدث في الأرجنتين في مايو الماضي من وصول سعر الفائدة إلى 40% شجع الكثير من أصحاب تلك الأموال على التخارج من مصر للأرجنتين.

وأضاف الصاوي أن قرار السعودية بوقف تصدير نفطها عبر مضيق باب المندب، والعودة لاستخدام طريق رأس الرجاء الصالح سيكون له تأثير سلبي على إيرادات قناة السويس الدولارية، لان معظم السفن المحملة بالنفط التي كانت تمر من قناة السويس من منطقة الخليج ستتوقف وتبحث عن مسار آخر.

واتفق معه الخبير الاقتصادي محمد الهواري، وأكد استنفاذ حكومة السيسي كافة قدراتها في الحفاظ على قيمة الجنيه أمام الدولار، متوقعا مواجهتها ضغوطا خلال الفترة المقبلة تؤدي الي كسر الدولار حاجز العشرين جنيها حتى ما قبل نهاية عام 2019.

يأتي هذا في الوقت الذي تتافقم فيه ديون مصر بشكل كبير، حيث أعلن البنك المركزى ، الشهر الماضي، ارتفاع الدين العام المحلى إلى 3.414 تريليون جنيه، ما يمثل 83.8% من الناتج المحلى الإجمالى بنهاية ديسمبر الماضي، منها 84.7% على الحكومة، و8.2% على الهيئات العامة الاقتصادية، و7.1% على بنك الاستثمار القومى.

وقال البنك، إن رصيد الدين المحلى المستحق على الحكومة بلغ 2.893 تريليون جنيه فى نهاية ديسمبر الماضى، بزيادة قدرها 8ر207 مليار جنيه، خلال الفترة من يوليو إلى ديسمبر من العام المالى 2017 – 2018، فيما بلغ صافى رصيد مديونية الهيئات العامة الاقتصادية نحو 278.5 مليار جنيه، بارتفاع قدره نحو 56.2 مليار جنيه.