الثلاثاء , 10 ديسمبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : ليبيا (صفحة 3)

أرشيف الوسم : ليبيا

الإشتراك في الخلاصات

إثيوبيا تنشئ سدا جديدا بتمويل إيطالي.. الأربعاء 10 أغسطس.. رئيسة وزراء بريطانيا “لطعت” السيسي 21 يوما لتقبل تهنئته

إثيوبيا تنشئ سدا جديدا بتمويل إيطالي

إثيوبيا تنشئ سدا جديدا بتمويل إيطالي

إثيوبيا تنشئ سدا جديدا بتمويل إيطالي.. الأربعاء 10 أغسطس.. رئيسة وزراء بريطانيا “لطعت” السيسي 21 يوما لتقبل تهنئته

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*وزيرة هجرة الانقلاب: “فيس بوك” هزمنا محليا ودوليا!

اعترفت نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة في حكومة الانقلاب، بهزيمة مواقع التواصل الاجتماعي لحكومتها، فيما يتعلق بالتأثير على المصريين بالخارج.

وقالت مكرم، خلال كلمتها مع عدد من أبناء الجالية المصرية فى فرنسا، اليوم الأربعاء، “إن وسائل التواصل تنقل أخبارا جميعها مغلوطة عكس ما يحدث على أرض الواقع، حيث ينشرون السلبيات فقط”، مضيفة “هنا يأتى دور أبناء مصر المقيمين فى الخارج، الذين يجب عليهم أن يكونوا سفراء لنا فى الدول المتواجدين فيها“.

تصريحات مكرم، تكشف مدى إدراك نظام الانقلاب لسوء صورته في الخارج؛ خاصة بعد افتضاح اكاذيبة بشان العديد من القضايا خلال الفترة الماضية والتي كان أبرزها قضية مقتل الباحث الإيطالي ريجيني تحت التعذيب في سلخانات داخلية الانقلاب وبرعاية قيادات من جهاز المخابرات، وقتل مليشيات السيسي عددًا من السياح المكسيك؛ فضلا عن تعرية المنظمات الحقوقية الدولية لجرائمه بحق المصريين.

افتضاح أمر السيسي أمام الرأي العام العالمي، لم يتوقف عند الجانب السياسي والحقوقي فحسب، بل شمل أيضا الجانب الاقتصادي، حيث أكدت مجلة “إيكونوميست، كبرى المجلات الاقتصادية في العالم، ضرورة رحيل السيسي وشلته من أجل إنقاذ مصر من كارثة اقتصادية مقبلة.

ولم يتوقف تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على الصعيد الخارجي فحسب، بل شمل أيضا الصعيد المحلي؛ حيث نجحت تلك المواقع في فضح أكاذيب نظام الانقلاب أولا بأول وتحولت إلى إعلام بديل يصل إلى شرائح واسعة من المجتمع؛ الأمر الذي أضعف كثيرا من تأثير “إعلام الانقلاب”.

 

 

*البلتاجي يرسل رسالة مسربة من محبسه

الدكتور محمد البلتاجي في رسالة مسربة من داخل ‏سجن العقرب لأهله :

-أتعرض لتعذيب مادي ومعنوي متكرر على يد قيادات في وزارة الداخلية مباشرة حيث كان آخرها يوم 6-8-2016.
يتم استدعائي مكبل اليدين من الأمام والخلف في ساعات متأخرة من الليل دون مبرر.
يتم ذلك في حضور مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون اللواء ‏حسن السوهاجي حيث يتم إجباري على الوقوف ووجهي للحائط ويداي مرفوعتان فوق رأسي كالأسير.
أُجبر على الجلوس كالقرفصاء ويداي مرفوعتان فوق رأسي ويقوم اللواء محمد على مدير المباحث الجنائية في السجون بنفسه بتصويري (فيديو – صور)
قام اللواء محمد علي باستدعائي في الثانية عشر ليلا لأخرج مكبل اليدين وحولي أكثر من مائة ضابط وعسكري وقام بسب ديني وأمي بأحط الألفاظ وقام اللواء حسن السوهاجي بإجباري على تغيير ملابس السجن أمامه في العراء بينما يقوم اللواء محمد علي بتصويري بالملابس الداخلية وبنصف الملابس العلوية.
هذه الممارسات والتصوير وغيرها تعد تعذيبا ماديا ومعنويا ليس مجرد ممارسات سادية ولكنها تعهدت بالأساس لكسر إرادتي وإجباري على السكوت والتنازل عن بلاغي الذي اتهمت فيه السيسي بقتل ابنتي عمدا من خلال قناص.
لن تنكسر إرادتنا مهما لاقينا من تعذيب ولن نتنازل عن حقوقنا وحقوق الشهداء (وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)
البلتاجي طالب في نهاية الرسالة بنشرها إلكترونيا وإيصالها إلى المعنيين في المراكز الحقوقية.

 

 

*إدارة العقرب تقوم بتصوير السجناء أثناء تغيير ملابسهم لإذلالهم

قالت أية حسني زوجة الصحفي حسن القباني ، إن الوضع في سجن العقرب أصبح مميت ، وإن الزيارة ممنوعة عن زوجها وزملائه منذ أسبوعين .

وأضافت زوجة القباني خلال مؤتمر صحفي بنقابة الصحفيين ، أن الأوضاع ازدادت سوءا وإدارة السجن تقوم بتصويرهم اثناء تغيير ملابسهم لإذلالهم .

وتابعت ” الناس في العقرب بتموت واحنا بنموت بالبطيء معاهم”، لافته إلى أنه من حق زوجها أن يتلقى معاملة إنسانية وفقا للدستور والقوانين ، بالرغم من أنه داخل السجن زورا  بحسب تعبيرها .

وعقدت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين مؤتمر،الثلاثاء، لأسر الصحفيين المحبوسين والمحتجزين حول أوضاع حبسهم،وكذلك للحديث عن تجاوز فترات الحبس الاحتياطي

وناقش المؤتمر شكاوى الصحفيين وأسرهم، والأوضاع الصحية للصحفيين المحبوسين والتعسف معهم ومع أسرهم. كما تستعرض الأسر خلال المؤتمر الأزمات التي يعاني منها ذويهم وأوضاعهم الصحية.

 

*ممنوع”.. شعار يرفعه السوهاجي جلاد العقرب

-ممنوع دخول الملابس والأغطية والأدوية والمتعلقات الشخصية.
ممنوع دخول ملعقة أو طبق أو كوب بلاستيك.
ممنوع دخول فوطة أو فرشة أسنان.
ممنوع دخول ساعة يد أو مسبحة أو سجادة صلاة.
ممنوع دخول الورق والقلم والجرائد.
ممنوع دخول أطعمة فى علبة بلاستيك أو طبق فويل، وإنما عبر أكياس بلاستيك مثل القطط.
ممنوع دخول الحلويات والمخبوزات والعصاير.
ممنوع مصافحة المعتقل أو الجلوس معه والزيارة من خلف حاجز زجاجى.
ممنوع
ممنوع
ممنوع

في زمن الممنوعات عاد اسم السجن شديد الحراسة المعروف بـ”العقرب” أو “992، الذي خصصه نظام الانقلاب المصري للجماعات الإسلامية والمتهمين شديدي الخطورة، للظهور بقوة بعد شهادة الدكتور “عصام العريان”، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة” الأخيرة، وتشديده على أن سجن العقرب شهد تعذيب جميع المتهمين في القضايا السياسية، لافتًا إلى وجود وفيات داخله نتيجة التعذيب.

وأوضح “العريان” خلال جلسة محاكمته في الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”فض مذبحة رابعة”، أن هناك سياسة ممنهجة من سلطات الانقلاب العسكري تتم ضد معتقلي جماعة الإخوان المسلمين، واصفًا ما يحدث داخل العقرب بأنه “جريمة“.

وضرب “العريان” مثالًا بوفاة الدكتور “فريد إسماعيل” -عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة- والذي تم منع الدواء عنه وتركه حتى الموت داخل السجن دون حتى إسعافه.

وكانت جنايات القاهرة قد استمعت، أمس الثلاثاء، إلى أقوال محمد البلتاجي في قضية محاكمته بـ”مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية“.

آخر العنقود!

وفي تقرير لصحيفة “المصري اليوم”، المؤيدة للانقلاب، وصفت الصحيفة سجن العقرب بأنه “آخر العنقود في سلسلة سجون طره”، مشيرة لوفاة عصام دربالة، رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية فيه، الأحد، بالإضافة لمرجان سالم، القيادي بـ”السلفية الجهادية”، وسبقهما القيادي الجهادي نبيل المغربي، والقيادي الإخواني فريد إسماعيل، ليرفع السجن شعار “قبلة المعتقلين سابقا ونهاية الإسلاميين والإخوان حاليا”، عقب تكرار حالات الوفاة داخله، حسب الصحيفة.

وتابعت الصحيفة بتقريرها أن “سجن العقرب يقع ضمن منطقة سجون طرة (ب)، ويسمى في وزارة الداخلية بـ(سجن شديد الحراسة بطرة)، ويقع على بعد 2 كم من بوابة منطقة سجون طرة الرئيسية، إلا أن وضعه مميز كسجن شديد الحراسة، لأنه محاط بسور يبلغ ارتفاعه سبعة أمتار، وبوابات مصفحة من الداخل والخارج، كما أن مكاتب الضباط تقع بالكامل خلف الحواجز والقضبان الحديدية“.

وكشف مصادر أمنية، رفضت الإفصاح عن هويتها، للصحيفة عن أن فكرة إنشاء السجن أمريكية، وتم تنفيذها بأياد مصرية، مضيفة أنه تم اقتراح فكرة سلسلة السجون شديدة الحراسة بعد عودة مجموعة من ضباط الشرطة من بعثة تدريبية في الولايات المتحدة، فيما اعتبرتها الداخلية فكرة “خلاقة، وكافية لسد ما اعتبرته عجزا في سياستها مع الجماعات المسلحة بشكل خاص“.

السوهاجي”.. بسيوني جديد!

فيما يقول العميد فؤاد الضبع، والذي تمت إقالته أثناء حركة تنقلات ما بعد 3 يوليو 2013، إن اللواء حسن السوهاجي، هو المشرف على عمليات تعذيب السجون المصرية كلها الآن، إذ يقوم بدور المتمم على إجراء انتهاكات كل المعتقلين من الإخوان في السجون.

وأضاف الضبع في تصريحات صحفية: “أنه سبق وخدمت معه في دمياط، وكان يشتهر بالتعامل بالظلم مع الجميع سواء ضباطا أو متهمين، كما أنه كان يعشق تعذيب أي متهم يأتي إلى القسم“.

“السوهاجي” الذي يحاكي سيرة الهالك “حمزة البسيوني” في عهد عبدالناصر، بدأ حياته المهنية بالتعذيب، إذ أدين حينما كان رائدا بتهمة تعذيب في الجناية رقم 113 لسنة 1992، حيث كان وقتها يعمل بمباحث قسم الزيتون، وأحيل إلى محكمة الجنايات بتهم، منها “القبض على المجني عليه مختار أحمد أبوالعمايم دون وجه حق واحتجازه بقسم الزيتون دون أمر أحد الحكام المختصين، وتعذيبه وخلع جلبابه وضربه بسوط والصفع بالأيدي، وإحداث عدد من الإصابات بجسده“. وقضت المحكمة بمعاقبة حسن إبراهيم السوهاجي بالحبس مع الشغل والنفاذ لمدة ستة أشهر لما نسب إليه من اتهامات.

ووقعت خلال توليه مدير أمن أسوان أزمة فتنة عائلتي الهلايل والدابودية التي اندلعت وراح ضحيتها العشرات.

وقال الدكتور محمد البلتاجي القيادي بجماعة الإخوان: “إنه يعذب داخل سجن العقرب، ويدخل عليه رئيس مصلحة السجون في منتصف الليل بالكلاب”، بإشراف السوهاجي أيضًا.

وحملت رابطة أسر معتقلي العقرب مسئولية سلامة أسرهم بالسجن لوزير داخلية الانقلاب ورئيس مصلحة السجون وتختصم كلا منهما بصفته وشخصه.

عقول من الخرسان!

وأكدت المصري اليوم أن كل عنبر في العقرب ينفصل بشكل كامل عن باقي السجن، بمجرد غلق بوابته الخارجية المصفحة، فلا يتمكن المعتقلون حتى من التواصل عبر الزنازين، كما يفعل المساجين في السجون العادية، نتيجة الكميات الهائلة من الخرسانة المسلحة التي تمنع وصول الصوت، موضحة أن سجن العقرب هو أبرز أماكن الاحتجاز في مصر، ويعرف بأنه سجن المعتقلين السياسيين وبقسوة المعاملة والانتهاكات المستمرة على حد وصف المنظمات الحقوقية.

وتابعت المصادر للصحيفة بأن “ضباط أمن الدولة كانوا يسمحون حتى عام 2011، أي بعد ثورة 25 يناير، بوجود خلوة شرعية لكل المحبوسين في السجن، وكانت زيارتهم تتم دون رقابة، إلا أنه في نوفمبر 2011، ألغى اللواء محمد نجيب، مساعد الوزير لقطاع السجون وقتها، أي مميزات للجماعات في السجون”، مشيرة إلى أن مصلحة السجون سارعت إلى ابتكار النظام الجديد للغرف الزجاجية، خلال الزيارة، بمجرد دخول عدد من قيادات جماعة الإخوان للسجون، ويتم التحدث عبر التليفونات أثناء الزيارة، للتجسس على المعتقلين وذويهم.

وكانت تقارير حقوقية قد ذكرت أنه توفي عدد كبير من المعتقلين في سجون الانقلاب العسكري خلال الفترة الماضية، أشهرهم القيادي في جماعة الإخوان المسلمين فريد إسماعيل، والبرلماني الفلاحجي، والدكتور طارق الغندور، الذي كان يعاني من مرض الكبد، وزكي أبو المجد، الذي كان مصابا بالسكري، وأبوبكر القاضي، الذي عانى من مرض السرطان بسبب الإهمال، ثم القيادي الجهادي نبيل المغربي، والقيادي الجهادي مرجان سالم، وأخيرا القيادي في الجماعة الإسلامية عصام دربالة.

 

 

*زوجة البلتاجي: هذا ما فعلوه مع زوجي بعد كشفه تعذيبه

كشفت السيدة سناء عبدالجواد زوجة الدكتور محمد البلتاجي، عن تعرض زوجها لمحاولة قذرة للتخلص منه داخل سجون الانقلاب أمس بعد فضحه أسماء لواءات الداخلية التي تشرف على التعذيب عليه بقاعة محكمة جنايات القاهرة.

وتحت سؤال “ما الذي يدبر للبلتاجي؟!” كتبت زوجة البتلتاجي منشورا عبر حسابها الشخصي بفيس بوك قالت فيه:

(لم يكتفِ المجرمون بما فعلوه مع الدكتور البلتاجي وهو ما قاله أمس في قاعة المحكمة من تعذيب له وإهانة علي يد حسن السوهاجي ومحمد علي فزادوا في انتقامهم عندما رجع الدكتور البلتاجي من الجلسة وأثناء دخوله للزنزانته الإنفرادية وجدهم يصلحون بعض الكهرباء، كما ادعوا وعندما فرغوا أغلقوا الزنزانة عليه ، وفي الليل وأثناء ما كان يتحدث البلتاجي مع زنزانة أخرى أمامه وهو يقف ملاصق للباب وقعت مروحة السقف على الأرض، وهو أمر مرتب أعدوا له بعد كلامه في الجلسة، وهو ما حدث من شهر ونصف أيضا أثناء رجوعه من إحدى الجلسات واشتعلت النيران في الزنزانة ليلتها بعد قيامهم بالتصليح كما يدعون أيضا)

وأوضحت سناء عبدالجواد أن هذه الواقعة قالها البلتاجي اليوم في قضية الإسماعيلية العسكرية.

وتابعت متسائلة “ماذا تفعلون مع البلتاجي داخل السجن؟! متى يتم التحرك لإنقاذ الشرفاء؟ هل تنتظرون حتى يأتي إليكم خبر قتله العمد في زنزانته الانفرادية؟“.

وأكدت زوجته أن هذه المرة الثانية لمحاولة التخلص منه بعد ما يقوله في المحكمة، واختتمت كلامها قائلة “حسبنا الله فيمن ظلمنا.. حسبنا الله فيمن خذلنا ‫#‏انقذوا_البلتاجي“.

وكان الدكتور محمد البلتاجي قد وقف أمس داخل قاعة محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة، بمعهد أمناء الشرطة بطرة، ليكشف تفاصيل تعذيبه بزنزانته، بعد أن سمح له القاضي بالخروج من قفصه الزجاجي.

وقال البلتاجى في المحكمة “أطلب التحقيق فى وقائع تعذيب متكررة، والتى كان آخرها يوم السبت الماضى، والتى لم تتم على ضابط صغير أو فرد صغير، ولكن على يد مساعدين وزير الداخلية، وهما اللواء حسن السوهاجى مساعد الوزير لمصلحة السجون، واللواء محمد على مدير المباحث الجنائية فى السجون“.

وتابع البلتاجي “يتم استدعائى من زنزاتى مقيد اليدين والقدمين، دون مبرر، وحينما أذهب إليهما، يقوم اللواء محمد على بتصويرى، بعد أن يجبرنى فى وجود اللواء السوهاجى، ووجهى للحائط كالأسير، ويجبرنى على الجلوس كالقرفصاء، وقام بسب ديني وأمى بأحط الألفاظ، وهذا الكلام علية شهود ومسجل“.

وأضاف “وأكثر من ذلك ويجبرونى على خلع ملابس السجن ويصورونى، وإن هذا اعتداء صارخ على الحقوق الإنسانية، وما يحدث ذلك هو لتنازلى عن بلاغى ضد عبد الفتاح السيسى، وآخرين لاتهامهم بقتل نجلتى أسماء، التي قتلت على يد قناص بشكل متعمد

وكانت روح الشهيدة أسماء محمد البلتاجي نجلته قد صعدت إلى بارئها خلال مذبحة رابعة العدوية التي وقعت على يد قوات شرطة وجيش الانقلاب في الرابع عشر من أغسطس 2013.

 

 

*هافينغتون بوست : اجتماع سري في القاهرة بحضور إماراتي يعطي مهلةً لحفتر لإنهاء الحرب في بنغازي

نشرت صحيفة “هافينغتون بوست” الأمريكية في نسختها العربية، معلومات قالت إنها من مصادر موثقة تكشف عن اجتماعات سرية دارت في القاهرة بين عدد من المسؤولين المصريين والليبيين بحضور مندوبين عن دولة الإمارات يومي 26 و27 يوليو الماضي، بهدف بحث قدرة المجلس الرئاسي وقوات حفتر على مواجهة “ثواربنغازي.

مهلة للقضاء على الثوار

مصادر مطلعة أكدت لـ”هافينغتون بوست عربي”أن الجانبين المصري والإماراتي اقترحا أن تكون هناك مهلة زمنية لحفتر تقدر بشهر، لإنهاء الحرب في بنغازي بالقضاء التام على مجلس شورى ثوار بنغازي وسرايا الدفاع عن بنغازي المناوئين له ولعملية الكرامة التي يقودها.

هذه المهلة تأتي نظراً للعبء الذي أصبح يمثله حفتر على الدول الداعمة له وهي مصر والإمارات وفرنسا أساساً، إذ يعتبر أي دعم لأي طرف من أطراف النزاع الليبي خرقاً واضحاً لقرارات مجلس الأمن التي تمنع كل دول العالم من تقديم أي دعم كان لأي طرف في ليبيا.

يُذكر أن فرنسا تعرضت لنقد شديد من عدد من الدول الأوروبية لدعمها العسكري لحفتر، الذي اعترفت به رسمياً منذ أسبوعين إثر مقتل ٣ من جنودها بعمليات قتالية في بنغازي، الأمر الذي من شأنه تعطيل الاتفاق السياسي وعرقلته.

مجلس رئاسي جديد

ذلت المصادر أكدت أن الجانبين المصري والإماراتي قدما طرحاً لرئيس المجلس الرئاسي فايز السراج يتعلق بإعادة تشكيل المجلس من جديد، من خلال استبعاد كل من عبدالسلام كجمان ومحمد العماري وأحمد معيتيق من المجلس الرئاسي، وتعويضهم بأشخاص يكونون أكثر قدرة على مواجهة الثوار.

وفي هذا الصدد اقترح الجانب المصري اسم فوزي عبدالعال الذي تقدر المخابرات المصرية أنه أقدر على مواجهة الثوار ومحاصرة رئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمان السويحلي المحسوب على تيار الثورة.

ويشمل الاقتراح المصري الإماراتي أن يتم دعم وزير الدفاع المقترح في حكومة الوفاق مهدي البرغثي على أن يستمر في القتال في بنغازي ضد من تصنفهم مصر والإمارات بـ”الإسلاميين” وهما مجلس شورى ثوار بنغازي وسرايا الدفاع عن بنغازي.

دعم فرنسي

وكشفت المصادر لـ”هافينغتون بوست عربي” أن اللقاء جرى تحت إشراف المخابرات المصرية وبدعم وتنسيق فرنسي، وحضره كل من رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج ونائبيه موسى الكوني وفتحي المجبري، ولم تتم دعوة باقي أعضاء المجلس الرئاسي، كما حضر وزير الدفاع الملكف في حكومة الوفاق الليبية مهدي البرغثي ورئيس برلمان طبرق صالح عقيلة، كما شارك في الاجتماعات اللواء خليفة حفتر دون أن تعلن الدبلوماسية المصرية عن حضوره.

الخارجية المصرية من جهتها أعلنت رسمياً أن هذه الاجتماعات تأتي في إطار الجهود التي تبذلها القاهرة للتقريب بين وجهات نظر المجلس الرئاسي الذي يقوده السراج والمنبثق عن اتفاق الصخيرات وبين برلمان طبرق الذي يترأسه صالح عقيلة الرافض لمنح حكومة الوفاق المنبثقة عن الحوار السياسي الثقة اللازمة لكي تنطلق في ممارسة مهامها وفق الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات نهاية السنة الماضية.

قوات أجنبية في ليبيا

وأعلن السراج، الأربعاء 10 أغسطس2016، أن بلاده ليست بحاجة لقوات أجنبية على الأراضي الليبية لمساعدة القوات التي تقاتل تنظيم “الدولة الإسلامية، وذلك في مقابلة مع صحيفة “كورييري ديلا سيرا” الإيطالية.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية كشفت، الثلاثاء، أن قوات خاصة أميركية موجودة على الأرض، وتقدم للمرة الأولى دعماً مباشراً للقوات الليبية التي تقاتل تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة سرت.

وقال السراج في المقابلة: “نحن لسنا بحاجة لقوات أجنبية على الأراضي الليبية”، مضيفاً “طالبت فقط بضربات جوية أميركية لابد من أن تكون جراحية جداً ومحدودة في الزمن والمكان، ودائماً بالتعاون معنا“.

وتابع المسؤول الليبي: “بإمكان جنودنا إنجاز المهمة وحدهم بعد الحصول على الغطاء الجوي“.
وتشن قوات حكومة الوفاق الوطني حملة عسكرية منذ 12 مايوالماضي لاستعادة السيطرة على مدينة سرت الواقعة على البحر المتوسط على بعد 450 كلم شرق طرابلس. وكان مسلحو التنظيم الجهادي سيطروا على سرت منذ يونيو 2015.

وتقوم الطائرات الأميركية بطلب من حكومة الوفاق الوطني بضرب مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية منذ الأول من أغسطس الجاري.

وأفادت “واشنطن بوست” أيضاً بأن القوات الأميركية تعمل في ليبيا بالتعاون مع البريطانيين ويتم تبادل المعلومات الاستخباراتية بين البلدين.

وحذر السراج من “خطورة” تنظيم الدولة الإسلامية الذي يمكن أن يستخدم كل الوسائل لإرسال عناصره إلى إيطاليا وأوروبا”، مضيفاً أنه “لن يفاجأ إذا علم أن مقاتلين من التنظيم اندسوا بين المهاجرين على الزوارق” المتجهة الى الشواطئ الإيطالية.

وكانت إيطاليا اعترفت بحكومة الوفاق الوطني الليبية وسمحت للولايات المتحدة باستخدام قواعدها ومجالها الجوي لشن ضربات جوية ضد مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا.

من جهة ثانية قال السراج إنه “يمكن” أن يزور روسيا “قريباً”، مشدداً على أن حكومته تقيم “علاقات جيدة” مع موسكو.

 

 

*استشهاد أحد رافضي الانقلاب بعد ساعات من اعتقاله في دمياط

استشهد “محمد سعد أبو محمود ” -60عام – من قرية السيالة بدمياط، عقب اختطافه فجر اليوم، من قبل حملة لشرطة الانقلاب هو وشقيقه وابنيهما.

هذا وقد استخدمت قوات الأمن طلقات الخرطوش والغاز لتفريق الأهالي الذن حاولوا منع اعتقال الشهيد و ذويه، ثم قامت بنقل المعتقلين الـ4 لقسم ثان دمياط ، ليفاجأ أهل الشهيد بخبر وفاته عقب اعتقاله بساعات قليلة في قسم ثان دمياط.

 

*الأمن يعلن توصله لهوية المتهمين في محاولة اغتيال علي جمعة..واعتقال متهم من المسجد

قال مصدر أمني بوزارة الداخلية إن أجهزة الأمن بمصلحة الأمن العام والأمن الوطني بالتنسيق مع مباحث الجيزة، تمكنت من تحديد هوية المتهمين فى واقعة محاولة اغتيال الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق، قبل وصوله لمسجد فاضل غرب منطقة سوميد بأكتوبر.

قالت وزارة الداخلية إن علي جمعة المفتي السابق للجمهورية نجا من محاولة اغتيال أثناء توجهه إلى صلاة الجمعة قرب منزله بمنطقة السادس من أكتوبر.

وأضاف المصدر أن أجهزة الأمن ألقت القبض على اثنين من المشتبه بهم بتنفيذ عمليات إرهابية، وهما س . أ تم ضبطه داخل منزله فجر اليوم الثلاثاء، و ن . ز القي القبض عليه داخل المسجد أثناء تأدية صلاة الفجر بكرداسة.

وزعم المصدر أن الاثنين مشتبه فى تورطهما فى أحداث إرهابية، جارٍ مناقشتهما من قبل جهاز الأمن الوطني، وأشار المصدر إلى أن الداخلية شنت حملات أمنية على منطقة ناهيا وكرداسة وأرض اللواء وأكتوبر لليوم السابع على التوالي لضبط الجناة فى حادثى محور 26 يوليو ومفتى الجمهورية السابق

وقال المصدر إن المتهمين الذين نفذوا محاولة الهجوم على سيارة أمن مركزي أعلى محور 26 يوليو، ليست لهم علاقة بحادث الدكتور علي جمعة.

 

 

*رئيسة وزراء بريطانيا “لطعت” السيسي 21 يوما لتقبل تهنئته

كشف الكاتب الصحفي عبد الله السناوي، تأخر رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي”، “بأكثر مما هو طبيعي ولائق، لنحو ثلاثة أسابيع في الرد على طلب رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، السماح له بإجراء اتصال هاتفي معها، كي تتلقى تهنئته لها بمنصبها الجديد.

ووصف السناوي، المقرب من نظام حكم السيسي، تلك الواقعة، بأنها “جلافة دبلوماسية من رئيسة وزراء بلد عهد عنه العناية بالأصول والتقاليد”، بحسب قوله.

جاء ذلك في مقاله بصحيفة “الشروق”، الأربعاء، تحت عنوان: “رسائل الإيكونوميست“.

وأردف السناوي متشائما: “إننا مقبلون على أوضاع شديدة الصعوبة في العلاقات الدولية، تأخذ مداها من علاقات متراجعة مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين، وعلاقات أخرى مع الولايات المتحدة قد تتعرض لهزات كبيرة مع رئاستها المقبلة“.

وشدد على أن “الوضع كله يحتاج إلى مراجعة عاجلة تتطلب فتح نوافذ الحوار العام، لا اعتبار الاجتهادات تشكيكا فى الإنجازات، والاستماع بجدية إلى الأنين الاجتماعي، ورفع أية مظالم سياسية بالإفراج عن كل المعتقلين الذين تعرضوا للظلم الفادح، دون أن يكونوا قد تورطوا في أي عنف“.

ورأى مراقبون أن هذه النصائح التي تقدم بها السناوي تأتي متأخرة جدا، بعد أن تجاوزها الفرز والاستقطاب، الحاصل حاليا في المجتمع المصري، ليضع أنصار السيسي أنفسهم في زاوية ضيقة، بعد أن كانوا يطمحون في أن يفعلوا ذلك بالمعارضين، لكن إخفاقه السياسي والاقتصادي، قد حشرهم هم في تلك الزاوية.

وكانت وسائل الإعلام المصرية، أبرزت، نهاية الأسبوع الماضي، اتصال السيسي هاتفيا برئيسة وزراء بريطانيا، لتهنئتها بمنصبها الجديد، قائلة إنه أعرب في الاتصال عن تمنياته بالتوفيق، والنجاح في مهمتها.

وزعمت وسائل الإعلام المصرية أيضا أن تريزا ماي أعربت عن خالص تقديرها لتهنئة السيسي، وأكدت تطلعها للعمل على تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين على جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية، وحرص بلادها على تقديم المساعدة اللازمة لدعم جهود النهوض بالاقتصاد المصري، بما في ذلك زيادة الاستثمارات البريطانية بمصر.

لكن مراقبين لاحظوا أن قرار إدارة الهجرة بوزارة الداخلية البريطانية بمنح حق اللجوء السياسي لمن يثبت تعرضه للاضطهاد في مصر من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين أو من الصحفيين، قد جاء تاليا لهذا الاتصال، معتبرين ذلك بمثابة صفعة” وجهتها إدارة رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة لنظام السيسي، وهو ما استوعبه إدارته وإعلاميوه جيدا.

 

 

*كارثة جديدة للمصريين.. إثيوبيا تنشئ سدا جديدا بتمويل إيطالي وعجز السيسي

كشف مسئول إثيوبي، اليوم الأربعاء، عن شروع بلاده في بناء ثاني أكبر سد بعد النهضة لتوليد 2160 ميجاواط من الطاقة الكهربائية بتكلفة تصل إلى 2.2 مليار يورو (2.45 مليار دولار).

ونقلت وكالة الأنباء الإثيوبية عن وزير الري، موتوما مكاسا، إن “كافة الاستعدادات قد اكتملت لبدء العمل مطلع العام المقبل.

وكشف الوزير عن “توقيع الاتفاق مع شركة ساليني إمبريغيلو الإيطالية، لبناء السد على نهر أمو في إقليم شعوب، جنوب إثيوبيا، على الحدود الكينية، بتكلفة 2.2 مليار يورو“.

وذكر مكاسا أن “شركة ساليني تجري ترتيباتها النهائية للبدء في الأعمال الأولية لبناء السد بعد حصولها على تمويل 1.7 مليار يورو من مؤسسة مالية في إيطاليا، على أن تغطي الحكومة الإثيوبية باقي المبلغ“.

يذكر أن سد “كويشا”، الذي يقع في المنطقة التي تحمل نفس الاسم، جنوب إثيوبيا، سيصبح ثاني أكبر السدود في إثيوبيا بعد سد النهضة، وسيبنى بارتفاع 170 متراً، على نهر “أومو“.

وتسعى إثيوبيا في خطتها الخمسية الثانية (2015 – 2020)، إلى زيادة إنتاجها من الكهرباء من نحو 2200 ميغاواط في الوقت الراهن إلى أكثر من 17 ألف ميغاواط.

وتقوم إثيوبيا حالياً ببناء عدة مشاريع للطاقة الكهرمائية، أبرزها سد النهضة (على نهر النيل)، الذي تتجاوز تكلفته 4 مليارات دولار، وينتظر أن تصل قوته الإنتاجية إلى 6 آلاف ميجاواط عند اكتماله في يونيو 2017.

وتصدر إثيوبيا الكهرباء إلى كل من كينيا والسودان وجيبوتي.

وفي مارس 2015، وقعت مصر والسودان وإثيوبيا وثيقة إعلان مبادئ سد النهضة في العاصمة السودانية الخرطوم، وتعني ضمنياً الموافقة على استكمال إجراءات بناء السد، مع إقامة دراسات فنية لحماية الحصص المائية من نهر النيل للدول الثلاث التي يمر فيها.

إسرائيل تصفع قائد الانقلاب العسكري

وتعد السدود الإثيوبية الخانقة للشعب المصري، أحد إفرازات عجز السيسي على الحفاظ على الأمن القومي الإستراتيجي.. فيما تتمد إسرائيل بقوة في دول المنابع لتحقيق حلمها الكبير من النيل للفرات.

وفي هذا السياق يقول شريف محسن، الخبير المائي: إن مصر تتلقى نصف حصتها المائية منذ 9 سنوات وتعيش سنوات عجاف، مؤكدًا أن العام القادم فيه خطر على مصر بسبب مياه النيل، خاصة  بعد بناء سد النهضة، سيصل إلى مصر والسودان 14 مليارًا فقط من أصل 50 مليار متر مكعب، قائلًا “بعد كده إحنا هتستأذن من إسرائيل.. مصر تم تدميرها  في عصر السيسي”، حسب قوله.

وأضاف، في تصريحات صحفية مؤخرا، مشيرًا إلى أن مصر أصبحت دولة ضعيفة واهنة، ومن المؤكد أنها أدركت ذلك توقيع اتفاقية بيع جزيرتي تيران وصنافير، كما أن صفقات السلاح كلها تمت بموافقة إسرائيل.

 

 

*السيسي يحرك أذرعه لتكرار جريمة “تمرد” ومد رئاسته 8 سنوات

هل هي مصادفة أن يصدر تقرير من مجلة الايكونوميست يتهم قائد الانقلاب السيسي بالفشل في إدارة مصر وتخريبها ثم يظهر بعدها بـ 24 ساعة، شخص مجهول يدعى “ياسر التركي” رئيس جمعية مغمورة لحقوق الإنسان الدولية والتنمية في المنيا جنوب مصر، ليعلن عن إحياء حملة فاشلة أعلنها يوليو 2015، لجمع توقيعات 40 مليون مصري لتمديد فترة رئاسة قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي 8 سنوات بدلا من الأربعة الحالية دون انتخابات؟

التركي” قال “مش عاوزين نعمل انتخابات عشان نوفر فلوس الانتخابات ونحط الفلوس في صندوق تحيا مصر، ونطور بها مجال الصحة أو التعليم”، وتابع: أنا بدأت جمع التوقيعات في محافظات الصعيد وسيتم توثيقها في الشهر العقاري“.

وقال إنه فور جمع 40 مليون توقيع سيتوجه إلى مقر مجلس الشعب لعرض الأمر عليهم والبت في الموضوع واتخاذ قرار اما المد لفترة رئاسية ثانية أو اجراء استفتاء شعبي، وانه مازال امامه وقت كاف لجمع التوقيعات حتى عام 2018.

مدعومة” من النظام الحالي

ولكن الظهور المفاجئ لهذا الشخص وتلميع الصحف وفضائيات أذرع السيس له، تؤكد أن التقارير الدولية حول فشل السيسي في إدارة مصر وفساد نظام حكمه، دفعتهم للبدء بهذه الحملة المدعومة من بعض الأوساط داخل النظام الحالي.

إذا كان هناك شعور لدى السلطة وأذرعها الإعلامية والاستخبارية بتآكل شعبية السيسي، وقلق من انهيار شعبيته وتخلي من أيدوه عنه بعد اكتشافهم حقيقته واكتواءهم بمظالمه وفساده ورفعه الأسعار بطريقة وبائية آخرها الكهرباء بنسبة 47%، وإن أركان الحكم يخشون من خوض السيسي انتخابات الرئاسة 2018 أصلا بصرف النظر عن الكومبارس أمامه أو تزوير الصناديق.
لذلك يبدو أن الهدف من الحملة هو الرد على الايكونومست التي تطالب السيسي بعدم الترشح والحشد كما حدث في جريمة تمرد”، ومحاولة البحث عن تفويض جديد وهذه المرة دون انتخابات أيضا مهين دستورهم وكاشفين عن أن برلمانهم وقوانينهم ليست سوى ديكور.

الرد على عصام حجي

أيضا يبدو حملة السيسي لمد رئاسته نوعا من الرد علي ما نشرت الصفحة الرسمية لما يسمي “الفريق الرئاسي” برئاسة الدكتور عصام حجي العالم في وكالة الفضاء “ناسا” حول السعي لتقديم برنامج للمرشح لعام 2018 والحديث حول تحركات لجمع قوي معارضة لترشيح بديل قوي.

وكانت حملة حجي أصدرت بياناً، علي فيس بوك، لرفض الدعوات التي أطلقت مؤخرًا لتمديد فترة قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي “الرئاسية” لمدة ثماني سنوات.

ووصفت هذه الدعوة لتمديد رئاسة السيسي بأنها: “تغييب الرأي العام ومحاولات البقاء دون انتخابات ورسم شعبية زائفة لرموز تخطتها طموحات المصريين في دولة تحارب الفقر والجهل والمرض“.

وقالت: “ستقوم المبادرة بالتنسيق مع كل قوى التغيير بجمع توقيعات عن طريق هذه الصفحة وسيتم تحضير عريضة بذلك خلال الساعات القادمة“.

وكان “الفريق الرئاسي 2018″، قد أطلق مبادرة، عبر “حجي”، المستشار العلمي للرئيس السابق المؤقت عدلي منصور، لتشكيل فريق رئاسي “يعِد مشروعًا يركز بالأساس على خمسة محاور: التعليم والثقافة، وتطوير الاقتصاد ومحاربة البطالة والفقر، وحرية وتمكين المرأة، والمساواة الدينية غير المشروطة، وتطوير قطاعات الصحة. المبادرة ليس لديها مرشح رئاسي بعينه“.

وأعلن حجي استعداد الفريق الرئاسي لدعم المرشح الذي يقبل هذا المشروع وكذلك استعداده للتنسيق مع جميع أطراف القوى المدنية القائمة حاليًا، مستبعدًا أن يترشح هو نفسه في انتخابات الرئاسة وواصفًا مبادرته بأنها مشروع “أخلاقي وتعليمي وإنساني“.

 

 

*وجوده زي عدمه!”.. مجلس العسكر لحقوق الإنسان في إجازة!

أثار إعلان حافظ أبوسعدة، عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، المعين من جانب قادة الانقلاب، دخول المجلس فى إجازة حتى نهاية شهر أغسطس الجارى، تساؤلات حول جدوى عمل المجلس علي مدار أكثر من 3 أعوام؟ ومدى أهلية أعضائه الحاليين في التصدي للانتهاكات غير المسبوقة لنظام الانقلاب؟
تصريحات “أبوسعدة” أثارت سخرية الكثيرين، خاصة أن المجلس يعد في إجازة من عمله الحقوقي المفترض أن يقوم به منذ انقلاب 3 يوليو 2013، حيث حرص المجلس على التطبيل لجرائم القتل والاعتقال التي يرتكبها الانقلابيون، فضلا عن قبول السفر للخارج لخداع المنظمات الدولية والترويج لوردية الوضع الحقوقي في مصر.

وكانت أبرز سقطات المجلس على مدار أكثر من 3 أعوام، مشاركته في تزوير ما حدث في اعتصام “رابعة”، وتبنيه رواية الانقلابيين، في محاولة لتضييع حقوق آلالاف الشهداء والمصابين والمعتقلين من داخل الاعتصام.

وعلى صعيد المعتقلات، أثارت زيارة وفد المجلس لبعض السجون بتنسيق مسبق مع إدارة السجون والتقاط صور بجانب مأكولات ومشروبات فاخرة للغاية يفترض أنها تقدم للمعتقلين، أثارت موجة من السخرية في الشارع المصري وعلى مواقع التواصل الاجتماعي؛ خاصة أن المصريين يعلمون جيدا الوضع المأساوي داخل السجون.

ولم يكن للمجلس أي دور يذكر في التصدي لجرائم التصفية الجسدية للمعارضين الساسيين في الشوارع والمنازل، كما لم يكن له دور في التصدي لجرائم الاختفاء القسري التي زادت بشكل غير مسبوق خلال الفترة الماضية؛ خاصة في ظل ارتباط هذا الاختفاء بواقع تعذيب شديد لانتزاع اعترافات ملفقة، تسبب بعضها في تنفيذ أحكام إعدامات بحق أبرياء.

 

 

*هل مجرد صدفة؟.. مقال ساويرس يفضح المدفون مع السيسي

انتهت مرحلة الغزل العفيف بين العسكر والكنيسة، وحل محلها المساومات وفرض الإتاوات ودفع مقابل تأييد الانقلاب، وتوارت عبارات من قبيل “الجنرال المحبوب” و ” أذوب عشقاً في السيسي”،

وحل محلها عبارة “عاوز حقي”، التي عبر عنها مقال وكيل أعمال الكنيسة رجل الأعمال “نجيب ساويرس”، تحت عنوان “رُبّ صُدفة”.

وطرح “ساويرس” في مقاله الذي نشره في صحيفة الأخبار الحكومية أمس الثلاثاء، بتطبيق النموذج اللبناني في المحاصصة الطائفية، ومنح المسيحيين مواقع حكومية مميزة ومؤثرة في البلاد، مقابل وقوفهم مع جنرال الانقلاب.

واعتبر رئيس حزب “المصريين الأحرار”، نجيب ساويرس، تخصيص حقائب وزارية بعينها للمسيحيين حاليا غير كاف، ونوعا من ذر الرماد في العيون!

أوامر الكنيسة

من جانبه أكد الباحث السياسي التركي “محمد زاهد جول”، في تصريحات سابقة، أن الكنيسة الأرثوذكسية هي من توجه الانقلاب وتعطي أوامر مباشرة إلى “السيسي”، وأن المجلس العسكري والجيش مجرد تابعين ومنفذين لأوامر تواضروس.

وأضاف جول، أن الذي يسوق في مصر للسيسي هي الكنيسة وليس القوات المسلحة بشكل مباشر، وأن الكنيسة وقيادات الكنيسة بشكل شخصي هي التي تقود السيسي وتقود المجلس العسكري، وهي التي تقود الحملة الدولية من أجل إعادة السيسي، مشيرًا إلى تحركات الكنيسة في الدول التي يذهب إليها السيسي سنجد أن الكنيسة تصل إلى تلك الأماكن قبل أن يصل إليها السيسي.

وهو الأمر الذي أكده مقال السيسي عندما ألمح إلى تطلعه لإسناد رئاسة الوزراء والبرلمان في مصر إلى المسيحيين، مشيرا إلى أن نظرة واحدة إلى المواقع السيادية التي تولاها المسيحيون في حكومات ما قبل 23 يوليو 1952 توضح أنهم تولوا أعلى المناصب والوظائف العامة، مثل منصب رئيس وزراء مصر، ورئيس البرلمان، وغيرها، وفق قوله.

ليست صدفة!

وردَّ السيسي على هدى عبدالناصر، نجلة زعيم نكسة 67، التي دافعت عن والدها أمام اتهامات الكنيسة له بالعنصرية، وقال إنه ليس من الصدفة عدم وجود ضابط مسيحي واحد في مجموعة “الضباط الأحرار”!

وبالرغم من  طائفية مقال ساويرس إلا أن العشرات من النشطاء المسيحيين أعربوا عن تأييده في معركته تلك، وإن أخذت شكلا طائفيا، سواء على حسابه في “تويتر”، أو صفحته في “فيسبوك”.

ومنذ بداية ثورة 25 يناير أعلنت إدارة الكنيسة موقفها الصريح ألا وهو دعمها لمبارك ومن ثم تنحيه وقفت بجانب شفيق، حيث كانت الكنيسة الراعي الرسمي للثورة المضادة ومرشحي الفلول في الانتخابات البرلمانية عام 2012، الأمر الذي بدا واضحًا أن الثورة تواجه تكتل من ملايين الأصوات ذو التوجه الكنائسي لصالح الفلول.

وبعد الانقلاب العسكري، كان لإدارة الكنيسة وحشدها لكثير من المسيحيين دور بارز في دعمه والانتشار في الميادين حيث نادت الكنائس بالتجمع والحشد في ميدان التحرير لإسقاط الرئيس الشرعي. 

وذكرت تقارير صحفية أن الغالبية العظمى من مسيحي مصر يدعمون السيسي باعتباره المنقذ والمخلص، فضلاً عن ظهور تواضروس بجوار السيسي وقت الانقلاب، جعل الكثير موقف الكنيسة واضح وصريح في دعم العسكر والانقلاب على الرئيس محمد مرسي.

 

 

*موظفو “الضرائب” يهددون بالتصعيد ضد “الخدمة المدنية

هدد موظفو الضرائب العامة باتخاذ خطوات تصعيدية حال لم تنفذ حكومة الانقلاب مطالبهم التي أعلنوا عنها خلال تظاهرتهم، اليوم، بشارع الفلكي، والتي تتمثل في إلغاء قانون الخدمة المدنية سيئ السمعة، والعمل علي تحسين ظروفهم المهنية والمعيشية.

وقرر جموع العاملين أن غدا إجازة لهم من العمل بالمصلحة للضغط على حكومة الانقلاب للاستجابة لمطالبهم، مشيرين إلى إعطائهم الحكومة مهلة أسبوع من اليوم للعمل على تنفيذ مطالبهم، وإلا سيدخلون في إضراب عن العمل

وكان موظفو مصلحة الضرائب العامة، قد نظموا وقفة احتجاجية، ظهر اليوم، بجانب مقر مصلحة الضرائب بشارع الفلكى للمطالبة بوضع نظام حوافز عادل وتسوية المؤهلات العليا، واعتماد الترقية على القانون 47، وتوفير رعاية صحية جيدة للعاملين بالمصلحة، فضلا عن رفض موافقة برلمان العسكر على قانون الخدمة المدنية.

 

 

*إيكونومست: الإمارات تسحب مستشاريها من مصر وتؤخر الدعم

قالت مجلة “إيكونومست” البريطانية، إن دولة الإمارات العربية المتحدة سحبت مستشاريها الذين كانت أرسلتهم إلى مصر لمعاونة نظام السيسي، بعدما “فقد الداعمون العرب الذين يقدمون المال للسيسي الصبر، على ما يبدو” بسبب قصور الحكومة المصرية، بحسب ما أوردت المجلة.

وأوضحت “إيكونومست”، في تقرير شامل بعنوان “تخريب مصر”، السبب الذي دعا الإمارات لسحب مستشاريها بالقول إن “المستشارين شعروا بالإحباط من البيروقراطية المتحجرة” في مصر، مشيرة إلى أن “القيادة المصرية، على ما يبدو، لا تريد النصيحة من الخليجيين المغرورين من أصحاب شبه الدول، الذين يتلاعبون بالمال مثل الأرز، كما قال السيسي ومساعدوه في أشرطة مسربة“.

ويأتي الإجراء الإماراتي ضمن إجراءات دولية مماثلة وسط قصور مصري اقتصادي، بحسب تقرير “إيكونومست” الذي أشار إلى أن البنك الدولي قرر تعليق حزمة من المساعدات لمصر، وقد يتخذ بنك التنمية الأفريقي الخطوة ذاتها.

وعلى أهمية وخطورة الإجراءات التي اتخذتها المؤسسات الدولية المالية تجاه مصر، فإن الأهم بحسب “إيكونومست” هو “أن دول الخليج، التي تدعم السيسي بقوة، وقدمت له مليارات الدولارات، بدأت تفقد الثقة، ويعتقد أن الإمارات قامت بسحب المستشارين من البلاد، ولم تصل الدفعات الأخيرة من الدعم بعد؛ بسبب البطء في إرسالها“.

 

 

*استياء شعبي كبير عقب الإعلان عن حملة للتمديد للسيسي

أثارت الأنباء عن الدعوة عن حملة لجمع التوقيعات من المواطنين لتمديد فترة رئاسة السيسي ثماني سنوات بدلا من أربعة موجة من السخط والاستياء والسخرية من بعض المواطنين، فيما رأى آخرون أن في ذلك تعديا صريحا على الدستور وإهدارا لأصوات الملايين التي لا توافق على ذلك.
وأعرب أحد الطلاب عن رفضه تلك الحملة قائلا: “فيه ناس مش عايزاك فيه ناس عايزاك كل واحد له رأي”، مضيفا أنه لم يشاهد أي إنجازات للسيسي حتى الآن.

وأضاف أن تظلمات الثانوية الأزهرية خلال أربعة أيام بلغت 7 مليارات جنيه.. طب راحوا فين؟”، معتبرا أن المبادرة عودة لحكم المخلوع مبارك، ومحدش حيقدر يمشي في الشارع والطوارئ حتطبق.
وتساءل مواطن آخر: “إحنا عملنا الثورة عشان خاطر إيه؟، عشان يجي رئيس الدولة بالصندوق ومجيش كده فترات متتالية.. زي مبارك ما خرب البلد“.

واعتبر مواطن آخر المبادرة انقلابا على الديمقراطية، معلنا عزمه التصدي لتلك المحاولات وبقوة؛ لأنها تمثل تعديا على مبادئ الديمقراطية التي سالت دماء الشعب من أجلها.

 

 

*الانقلاب يواصل التخبط بوقف تصدير الأرز

كشف القرار الذي اتخذته حكومة الانقلاب بـ”وقف تصدير الأرز بكافة أنواعه، عن سطحية القرارات وعشوائية حكومة الانقلاب، مع التأكيد الدائم على كذبها وعدم مصداقيتها، ففي الوقت الذي تمنع فيه تصدير الأرز بكافة أنواعه لاعتبارات السوق الخارجية، عرضت شراء الأرز من الفلاح بحد أقصى 2400 جنيه للطن، أي أن سعر الكيلو من الأرز يصل إلى جنيهان و40 قرشا، في حين أن سعر الأرز في السوق المصرية للمستهلك يصل إلى 7 جنيهات في القرى، وفي المدن إلى 9 و10 جنيهات.. فضلا عن عدم مصداقية الحكومة فيما يتعلق بتجهيزها 5 مليارات جنيه لشراء المحصول من الفلاحين، لديونها السابقة للمضارب.

خسائر بالدولار

واعتبر الإعلامي وسام عبدالوارث، في تغريدة له على حسابه على توتير، أن بابًا كان يدر دخلا بالدولار البلاد في أمس الحاجة إليه، يتم سده بالضبه والمفتاح، وبقرار من السيسي، حتى يلهث التجار على السعر الذي حددته الحكومة، والمقرر أن تبيعه على جنيهين ونصف للكيلو.

الخبير الاقتصادي سرحان سليمان له تغريدة في 2014، حول القرار نفسه الذي فاقم الأزمة رغم مرور عامين، وقال إن حظر تصدير الأرز سيلحق خسائر بقيمة 800 مليون دولار، كانت ستدخل مصر، سألت مقرب من دهاليز السياسة الزراعية، الوزارة تدعم المنتج أم المستهلك بحظر التصدير؟ هرش دماغه وسكتّ!”.

وفي الموسم الماضي أغسطس/سبتمبر 2015، قال مصطفى النجارى، رئيس لجنة الأرز بالمجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، إن قرار منير فخرى عبدالنور، وزير الصناعة والتجارة السابق، بوقف تصدير الأرز، كبد خزانة الدولة خسائر بلغت 5 مليارات جنيه حتى الآن؟!.
في حين قدر النجاري في حواره مع “الوطن” الموالية للانقلاب أساس خسائر الأرز، بتراكم المخزون لدى الفلاحين، وتراجع مستوى الأسعار، مؤكداً ظهور 7 شركات جديدة، يقودها من سماه «المستريّح الجديد» فى محافظات الوجه البحرى، لشراء المحصول من الفلاحين بأعلى من سعر توريده للحكومة، وأكد أن تراجع سعر توريد الأرز كبّد نحو مليون مزارع 30 مليار جنيه خسائر، هى فارق الأسعار عن العام الماضى.

فيما أكد رجب شحاتة، رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات، أن وقف التصدير سيؤدى لارتفاع حجم المخزون، ما يعرضه للتلف، إضافة إلى إهدار استثمارات بـ40 مليار جنيه، وحجم عمالة يصل إلى 500 ألف عامل.

قرار سطحي

واعتبر المهندس مجدي الوليلي، عضو مجلس إدارة غرفة الحبوب باتحاد الصناعات، وكيل لجنة الأرز بالمجلس التصديري، قرار الحكومة بوقف تصدير الأرز، بالسطحية وغير المدروس.
وتساءل الوليلى “كيف تستطيع الحكومة تدبير 5 مليارات جنيه قيمة شراء المحصول للموسم الجديد وهي مدينة للمضارب من أعوام سابقة؟“.

كان مجلس الوزراء برئاسة المهندس شريف إسماعيل، قرر وقف تصدير الأرز بجميع أنواعه، وكذا كسر الارز، توفيرًا لاحتياجات السوق المحلية، وبما يسهم فى الحفاظ على استقرار الأسعار طوال العام.
وقال “الوليلي” في تصريحات لـ”بوابة الأهرام”: “وقف تصدير كسر الأرز يعطي دلالة واضحة علي أن غشًا سيرتكب بخصوص المواطن المصري وخلطه بالأرز في منظومة التموين“.

ولفت إلى أن وقف تصدير كسر الارز للاتحاد الأوروبي في صفقات متكافئة معفاة من الضرائب، مخالف لاتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية ويمنع ملايين الدولارات من جلبها للموازنة العامة للدولة، مطالبًا برحيل الحكومة بدلاً من التخبط في القرارات.

سد الاحتياجات

ولحاجة السوق المحلية الماسة للأرز الرخيص ووقف التطاحن عليه، والمقدرة بنحو 111 ألف طن شهريا لأرز التموين ومليون و300 ألف طن سنويا، لسد احتياجات السوق المحلية والحفاظ على استقرار الأسعار خلال العام الجاري، أدعت حكومة الإنقلاب وقف تصدير الأرز، مقررة استلام الأرز الشعير اختيارياً من المزارعين.

في حين ارتفعت أسعار الأرز خلال الأشهر الماضية بين ثلاثة وأربعة جنيهات، إلى 9.5 جنيهات للكيلو، بسبب إقبال التجار على تخزينه وبيعه لاحقاً مع تراجع العرض في السوق المحلية.
وهددت “حكومة الانقلاب” في وقت سابق، بالتوجه لشراء الأرز بالأمر المباشر من الخارج، إذا لم يخفض التجار أسعار عروضهم في المناقصات.

 

 

*إثيوبيا تشرع في بناء ثاني أكبر سد بعد “النهضة”بتكلفة 2.2 مليار يورو

كشف مسؤول إثيوبي عن شروع بلاده في بناء ثاني أكبر سد بعد “النهضة” لتوليد 2160 ميغاواط من الطاقة الكهربائية.

وقال وزير الري الإثيوبي، موتوما مكاسا، “إن كافة الاستعدادات قد اكتملت لبدء العمل مطلع العام القادم، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإثيوبية، اليوم الأربعاء.

وكشف الوزير عن “توقيع الاتفاق مع شركة ساليني إمبريجيلو الإيطالية، لبناء السد على نهر أمو في إقليم شعوب جنوبي إثيوبيا على الحدود الكينية بتكلفة 2.2 مليار يورو“.

وذكر مكاسا أن “شركة ساليني تجري ترتيباتها النهائية للبدء بالأعمال الأولية لبناء السد بعد حصولها على تمويل 1.7 مليار يورو من مؤسسة مالية في إيطاليا، على أن تغطي الحكومة الإثيوبية باقي المبلغ“.

يذكر أن سد “كويشا” الذي يقع في المنطقة التي تحمل نفس الاسم، جنوبي البلاد سيصبح ثاني أكبر السدود الكهرومائية في إثيوبيا بعد سد النهضة، وسيبنى السد بارتفاع 170 متراً، على نهر “أومو” وستكون عليه بحيرة مساحتها 6 آلاف مليون متر مكعب.

وتسعى إثيوبيا في خطتها الخمسية الثانية (2015 – 2020)، إلى زيادة إنتاجها من الكهرباء من نحو 2200 ميغاواط في الوقت الراهن إلى أكثر من 17 ألف ميغاواط.

 

 

*69 اختفاء قسريا حصيلة الانقلاب المصري خلال شهر يوليو

وثقت مؤسسة “إنسانية” (جهة حقوقية مستقلة) بعض الجرائم التي ارتكبتها سلطات الانقلاب خلال شهر يوليو الماضي، منها وقوع خمس حالات قتل خارج إطار القانون داخل مقرات الاحتجاز نتيجة الإهمال الطبي ومنع الأدوية عن الضحايا.

وأكدت “إنسانية” في بيان لها اليوم تعرض 69 شخصا للاختفاء القسري في مقرات سرية لجهاز الأمن الوطني ومراكز الشرطة، حيث يتعرضون للتعذيب الشديد لانتزاع اعترافات منهم بالقوة، وتعرضت أسر كاملة للاختفاء القسري على يد قوات الأمن بينهم أطفال رضع لم تتمكن أسرهم أو محاموهم من معرفة مكانهم أو التواصل معهم

وتعرض 43 شخصا للاعتقال التعسفي خلال الشهر ذاته، حسب توثيق “إنسانية، التي أكدت أن المعتقلين يقبعون في مقرات احتجاز غير آدمية، كما يتم التنكيل بهم وحرمانهم من الطعام والزيارات وساعات التريض.

واستطردت قائلة: “يعاني الكثير من المعتقلين من احتجازهم في زنازين متكدسة بالمعتقلين، فضلا عن احتجاز عدد منهم في زنزانة واحدة مع الجنائيين، وتفتقر مقرات الاحتجاز إلى التهوية وأماكن قضاء الحاجة، ويتعرض المعتقلون الذين يحاولون الاعتراض على سوء الأوضاع للتعذيب المستمر، ويتم نقلهم إلى الحبس الانفرادي ومنع الطعام والزيارات عنهم“.

كما وثقت مؤسسة إنسانية دخول خمسة أشخاص في إضراب عن الطعام بمقرات احتجازهم، بسبب سوء الأوضاع التي يعانون منها، والتعذيب المستمر الذي يلاقونه، لافتة إلى وقوع 11 حالة انتهاك صحي وإهمال طبي داخل مقرات الاحتجاز، حيث تقوم قوات الأمن بمنع الأدوية عن المعتقلين الذين يمرون بوعكات صحية أو يعانون من أمراض مزمنة، وكذلك تتعنت قوات الأمن في نقلهم إلى المشافي لتلقي الرعاية الصحية اللازمة.

وأكدت مؤسسة إنسانية أن سلطات الانقلاب تنتهك المواثيق والقوانين الدولية، إذ تنص الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري على ما يلي: “تشكل ممارسة الاختفاء القسري العامة أو المنهجية جريمة ضد الإنسانية كما تم تعريفها في القانون الدولي المطبق وتستتبع العواقب المنصوص عليها في ذلك القانون“.

وطالبت مؤسسة “إنسانية” سلطات الانقلاب بالإفراج عن جميع المعتقلين في السجون، والذين قالت إن أعدادهم وصلت إلى أكثر من 45 ألف معتقل، والكشف عن مكان المختفين قسرا والإفراج الفوري عنهم، داعية المؤسسات الحقوقية والأمم المتحدة إلى القيام بحملات تفتيش لمقرات الاحتجاز المصرية ومقرات الأمن الوطني، حيث يتم إخفاء المختطفين وتعذيبهم.

وأضافت: “منذ انقلاب الجيش على الرئيس محمد مرسي في 3 يوليو 2013، تُمعن سلطات الانقلاب في ارتكاب الكثير من الانتهاكات الحقوقية بحق من يعارضها، وتفرض سلطات الانقلاب بذراعها الأمني رقابة صارمة على أماكن الاحتجاز والوسائل الإعلامية، فلا تتمكن المؤسسات الحقوقية من توثيق كافة الانتهاكات التي تحدث ولا يصل إليها إلا القليل منها، فضلا عن أن بعض الانتهاكات يتم توثيقها بعد فترة من وقوعها“.

وتابعت “إنسانية”: “تتعدد الانتهاكات التي تمارسها سلطات الانقلاب بدءا من القتل خارج إطار القانون والتصفية الجسدية المباشرة أو عن طريق الإهمال الطبي في مقرات الاحتجاز، كذلك تستخدم السلطات الأمنية الإخفاء القسري والتعذيب الشديد للضحايا لانتزاع اعترافات منهم بالقوة“.

 

 

سياسات الانقلاب الفاشلة دمرت الاقتصاد وكذبة التفريعة تحولت لكابوس.. السبت 6 أغسطس.. دحلان عراب الخراب بالمنطقة العربية

الاحتفال بمرور عام على افتتتاح ترعة قناة السويس

الاحتفال بمرور عام على افتتتاح ترعة قناة السويس

سياسات الانقلاب الفاشلة دمرت الاقتصاد وكذبة التفريعة تحولت لكابوس.. السبت 6 أغسطس.. دحلان عراب الخراب بالمنطقة العربية

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*نقابيون دوليون يطالبون بوقف محاكمات عمال” الترسانة البحرية” عسكريًا

دان حزب النضال العمالي الفرنسي إحالة 26 من عمال الترسانة البحرية إلى المحاكمة عسكريًّا، موقعين على عريضة حملت اسم الحرية للعمال المصريين، مع العمال المحالين ووقف محاكمتهم والمقرر النطق بالحكم في قضيتهم يوم 16 أغسطس الجاري.

وطالب “النضال الفرنسى” في بيان له اليوم السبت، سلطات الانقلاب بالإفراج الفوري عن العمال الـ26، حيث تعد محاكمتهم باطلة لانهم لا يمثلون أمام قاضيهم الطبيعي، بالإضافة إلى أن الإضراب مشروع وليس جريمة وفقًا للاتفاقيات التي وقعت عليها الدولة، مؤكدًا على أن تضامن العمال هو السبيل الرئيسي لتحقيق أهدافهم.

ووقع عدد من النقابيين من الولايات المتحدة وبريطانيا والعراق، وبرلماني أيرلندي على تلك العريضة الرافضة لمحاكمة العمال عسكريًا، واصفين تلك المحاكمات بالغير انونية.مستنكرين محاكمة عمال الترسانة التي وصفوها ببالاضطهاد الغير قانوني، مشيرين إلى أن المنظمات الدولية انتقدت مصر مرارًا من قبل لاستخدامها المتزايد للمحاكمات العسكرية ضد المدنيين منذ عام 2011، حيث وصفت منظمة العفو الدولية المحاكمات العسكرية بأنها “غير عادلة” بشكل فاضح.

جدير بالذكر أن 28 حزبًا ونقابة ومنظمة حقوقية و 122 شخصية مصرية وعربية ودولية أعربوا عن تضامنهم مع عمال الترسانة، في بيان مشترك بعنوان “أوقفوا المحاكمات العسكرية.. أوقفوا البطش بالعمال”، مطالبين السلطات بالإفراج عن العمال.

وكانت رابطة عمال مصر بالإسكندرية والبحيرة ومطروح، قد طالبوا فى بيان رسمى للجهات العمالية المصرية والدولية والعالمية، اليوم الثلاثاء، للمطالبة بوقف الأحكام العسكرية ضد عمال “الترسانة البحرية”، تحت شعار لا للمحاكمات العكسرية للعمال.

وقالت الرابطة في بيان، نحن نطالب السلطات المصرية بوقف الأحكام على العمال، وتحويلهم لمحاكمات مدنية مع وقف تنفيذها. 

وأضافت: ليس بوسعنا الآن سوى قول إن المحاكمات جزء من الاضطهاد الذى يتعرض له العمال على مدار سنوات من فصل وتنكيل وتشريد للملاين مع غلق المصانع وبيع أراضيها للمستثمرين العرب والأجانب.

وتعود وقائع أزمة العمال بدءًا من 22 مايو الماضي؛ حيث تجمعوا حول رئيس مجلس الإدارة أثناء مروره بمقر الشركة لعرض مطالبهم التى تمثلت اعتراضهم على قيمة المنحة الخاصة بشهر رمضان بقيمة 75 جنيهًا، التى اعترض عليها العمال.. وعندما توجه العمال لمقر الشركة في اليوم التالي فوجئوا بمحاصرة مقر الشركة من الشرطة العسكرية ومنعتهم من دخول الشركة، فتوجهوا لتحرير محضر إثبات حالة بقسم شرطة مينا البصل لمنعهم من دخول مقر الشركة.

إلى أن أصدرت النيابة العسكرية قرارها مساء 24 مايو الماضى باستدعاء 26 منهم والتى قررت حبس 13 منهم وضبط وإحضار 11 آخرين وإخلاء سبيل عاملة تم القبض عليها بعدهم منذ ذلك التاريخ على ذمة القضية رقم 2759 لسنة 2016 جنح عسكرية الإسكندرية، وذلك بعد توجيه النيابة العسكرية لهم هذه التهم فى المحضر رقم 204 سنة 2016 نيابات عسكرية منذ 25 مايو الماضي.

 

 

* الانبطاح لـ”الرز”.. الانقلاب يهين علم مصر

تطبيقًا لمقولة “أنا لو ينفع أتباع كنت اتبعت” التي أعلنها قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي ليؤكد استعداده لبيع أي شيء، وبعد بيعه جزيرتي تيران وصنافير لـ”الكفيل” السعودي، سخر أتباعه لبيع هويتهم وانتمائهم حتى أصبحوا مسوخ تتبع كل من “يدفع أكثر”. 

ففي افتتاح أوليمبياد 2016 المقيمة حاليا بـ ريو دى جانيرو ظهر لاعب مصرى ضمن البعثة الرسمية للبرازيل وهو حامل لعلم المملكة العربية السعودية أثناء سيره ضمن البعثة فى الافتتاح.

واتضح أن اللاعب يدعى “حمادة طلعت” وهو لاعب رماية ومشارك ضمن البعثة الرسمية المصرية بالمسابقة، وهو من مواليد عام 1981. 

وقام اللاعب برفع العلم السعودى، خلال دخول البعثة المصرية في طابور العرض بافتتاح أولمبياد ريو دى جانيرو.

وكان حمادة طلعت، قد تأهل للمشاركة فى أوليمبياد ريو دى جانيرو بالبرازيل، بعد أن حصد المركز الأول والميدالية الذهبية خلال مشاركته فى منافسات البطولة الإفريقية التى استضافتها القاهرة. 

واحتل اللاعب المركز الـ17 في منافسات كأس العالم التى أقيمت فى تايلاند محققًا رقم قدره 622.8 فى منافسات 10 م بندقية.

وتشارك مصر في أولمبياد ريو دى جانيرو بأكبر بعثة، وتتكون من 120 رياضيًا يخوضون منافسات 20 رياضة مختلفة.

#رجعوا_حمادة

وقد شن نشطاء على موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” هجومًا على اللاعب المصرى حمادة،عقب قيامه بحمل علم السعودية فى حفل إفتتاح أولمبياد ريودجانيرو 2016 بالبرازيل.

وتصدر هاشتاج “رجعوا حمادة”، موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، لمطالبة البعثة المصرية والاتحاد المصري بإعادة لاعب الرماية المصري حمادة طلعت، إلى القاهرة مرة أخرى بعدما رفع علم المملكة العربية السعودية في طابور عرض البعثة المصرية في ظل رفع جميع أعضاء البعثة علم مصر. 

وسخر النشطاء من اللاعب والذين أكدوا أن الأمر طبيعي بين مصر والسعودية، والتي قدمت دعمًا ماليًا كبيرًا لقائد الانقلاب السيسي.

وتقدم أحمد الأحمر، لاعب منتخب مصر لليد، بعثة الفراعنة المشاركة في حفل افتتاح أولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل 2016

المواطنون الشرفاء

كما هاجم عدد من مشاهير الإعلام والسياسة حمادة طلعت، حيث قال الكاتب الصحفي جمال عبد الرحيم – سكرتير نقابة الصحفيين – في تدوينة : “عندما رفع العديد من ( المواطنين الشرفاء) الذين تستخدمهم الشرطة في التصدي للخصوم علم السعودية في مظاهرات تيران وصنافير يوم  25 أبريل الماضي اعترضنا وطالبنا بمحاسبة من يقف خلف تلك المهزلة ولم يتحرك احد …. واليوم تكررت المهزلة والفضيحة برفع علم السعودية من جانب أحد أفراد البعثة المصرية بالبرازيل….تلك الفضيحة شاهدها العالم أجمع علي الهواء مباشرة …..والله عيب ومليون عيب كمان” .

وتساءل:  “هل تتم محاسبة المتسبب في تلك الفضيحة ؟.. أشك” حسب قوله. فيما قال الكاتب الصحفي تامر أبو عرب: “طيب والله بقالي ساعتين عاوز أنام وقاعد قدام التليفزيون .. أفتح عيني بالعافية عشان أشوف لحظة دخول البعثة المصرية وييجي واحد تافه يرفع علم السعودية في قلب الطابور المصري ويبوظ اللحظة دي وينكد على الواحد ويقهره على بلده الكبيرة اللي الصغيرين مصممين يرخصوها”، مضيفًا: “أبسط رد على اللي حصل إن اللي عمل كدة يرجع مصر النهاردة وبناقص الميدالية اللي هتيجي من وشه.. ده بافتراض إنه كان هيفلح أصلا” حسب تعبيره. 

وقال شادي الغزالي حرب – عضو ائتلاف شباب الثورة إبان 25 يناير – في تغريدة : “رخصتنا ورخصت كرامة المصري .. ربنا ينتقم منك” حسب قوله.

وقالت حركة شباب “6 أبريل” إن اللاعب “حمادة طلعت” الذي رفع علم السعودية في دورة الألعاب الأولمبية هو لاعب بنادي المؤسسة الرياضيه العسكرية بالإسكندرية.

من جانبه، قال الناشط السياسي “جمال عيد”: “ليست حالة فردية، بل مناخ النفاق والرخص والانبطاح للرز بدأ ينبت ويزدهر ،إما ننتبه ونعالج أو نحصد المزيد”.

وعلق الدكتور “نادر الفرجاني”، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، على واقعة رفع “العلم السعودي” بجوار العلم المصري، من قبل أحد أفراد البعثة المصرية، التي تشارك في الألعاب الأوليمبية بريودي جانيرو بالبرازيل لعلم المصري.

وكتب “فرجاني” تغريدة عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قال فيها: “ما دام رفع رئيس الدولة الراهن للعلم السعودي على جزيرتين مصريتين لم يقابل بالعزل والمحاكمة الواجبين، فلا يستغرب أن يرفع مأجورون توافه علم السعودية في وسط القاهرة أو في ريو دي جانييرو”. 

يذكر أن مصر تشارك في أولمبياد ريو دي جانيرو بأكبر بعثة في تاريخها، مكونة من 120 رياضيًا يخوضون منافسات 20 رياضة مختلفة.

 

 

* شاهد..”التفريعة”.. معجزة السيسي التي تحولت إلى كابوس

في يوم الخميس الموافق 6 أغسطس 2015 خرجت صحف وفضائيات الانقلاب تطبل وسط زفة إعلامية غير مسبوقة احتفالا بافتتاح  المعجزة “قناة السويس الجديدة”!

“شمس 30 يونيو تشرق من القناة اليوم”.. “محلاك يا مصر.. إنجاز الشعب يكتمل اليوم”، “مصر تصنع التاريخ”،  “6/8/2015.. المعجزة”.. “ارفع راسك فوق أنت مصري”، “عيدك يا مصر”.

كانت هذه عينة من مانشيتات صحف الانقلاب يوم افتتاح التفريعة يومها؛ فهل تحققت المعجزة؟ وهل اكتمل الإنجاز؟ وهل فرحت مصر وشعبها وهل استقبل العالم هدية مصر كما روجت الصحف؟

ومرت الأيام، وترقب المصريون المليارات التي وعدهم بها السيسي ورفاقه من الجنرالات ، خصوصا أن صحيفة  يفترض أنها محترمة مثل المصري اليوم نشرت في المانشيت الرئيس يوم الأربعاء 5 أغسطس أن القناة الجديدة سوف تسحب 25% من السفن التي تمر من قناة بنما!.

ومع مرور الأيام.. بدأ المصريون يكتشفون أنهم تعرضوا لأكبر عملية نصب  في وضح النهار، واكتشفوا أنهم  ليسوا أمام “قناة سويس جديدة”، كما يزعم السيسي وحاشيته من السحرة، ولكنهم أمام كابوس كبير ابتلع 100 مليار جنيه من أموالهم وأرهق ميزانية البلاد لسنوات طويلة وأدخل البلاد في دوامة لما تخرج منها بعد.

المعجزة تتحول إلى كابوس

تحولت المعجزة  إلى كابوس.. وصدمتهم إحصائيات أرقام رسمية عن إيرادات القناة.. الضربة الأولى بعد افتتاح التفريعة الجديدة بشهر واحد حيث تراجع إيرادات القناة في بعد افتتاح التفريعة من 462 مليون دولار أغسطس إلى 449 مليونًا في سبتمبر 2015 بتراجع قدره 13 مليون دولار.

وتوالى تراجع إيرادات القناة في بقية الشهور حتى أعلن الفريق مهاب مميش في مؤتمر صحفي الأربعاء 13 من يناير من العام الجاري 2016 أن إيرادات القناة تراجعت خلال عام 2015 “عام افتتاح التفريعة” بنسبة 5.3% عن العام السابق وبلغت 5.175 مليارات دولار!.

“4.2%” تراجعًا في إيرادات القناة

وبعد مرور عام على افتتاح التفريعة سجَّلت عائدات قناة السويس تراجعًا بنسبة 4.2% طبقًا للإحصائيات الرسمية الصادرة عن هيئة قناة السويس.

يأتي ذلك على عكس تصريحات السيسي بأن القناة قامت بتغطية تكاليفها، مخالفًا لتوقعات الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، بأن الإيرادات ستصل في العام الأول لتشغيل القناة لنحو 6.018 مليارات دولار.

وطبقًا للإحصائيات الرسمية التي نشرتها هيئة قناة السويس فإن عائدات قناة السويس منذ افتتاح المجرى الجديد في أغسطس عام 2015 وحتى نهاية مارس 2016  بلغت 3 مليارات و429 مليون دولار بتراجع 158 مليون دولار وبنسبة 4.2% عن إيرادات نفس الفترة المماثلة “من أغسطس 2014 وحتى مارس 2015 “والتي بلغت 3.587 مليارات دولار بحسب آخر أرقام تم الإعلان عنها رسميًا على موقع هيئة قناة السويس.

واضطرت إدارة قناة السويس لاقتراض 1.4 مليار دولار من بنوك حكومية وعربية لسداد التزاماتها لتحالف الشركات الأجنبية الذي قام بأعمال التكريك.

وشهد السيسي، اليوم السبت، في الإسماعيلية الاحتفال بالذكرى الأولى لافتتاح تفريعة قناة السويس. وسط مشاركة من جنرالات الجيش ووزراء حكومة الانقلاب.

السيسي ينكر ثم يكذب

السيسي لم يصدق حتى تلك التقارير الرسمية وأنكر ذلك بحسم، ثم انتقل من مرحلة الإنكار إلى مرحلة الكذب مدعيًا أن القناة  تحقق مكاسب وإيرادات أعلى.

ومع استمرار كابوس تراجع إيردات القناة  اضطر السيسي إلى إعلان قيمة إيرادات القناة لأول مرة في تاريخها بالجنيه المصري مستغلاًّ تراجع العملة المحلية أمام الدولار وذلك للإيهام بتحقيق مكاسب زائفة لا أساس لها وتضليل البسطاء من الشعب.

ومع استمرار الكابوس  اضطر السيسي مؤخرًا إلى وقف إعلان إيرادات القناة منذ مارس الماضي 2016. وحتى اليوم لا يعلم أحد بالضبط لا تكاليف ولا إيرادات القناة!!.

وأعلن السيسي عن بدء حفر التفريعة يوم 5 أغسطس 2014، وكان قد جمع 64 مليار جنيه من المصريين بفائدة كبيرة قدرها 12%، وقام بحفر تفريعة جديدة موازية للقناة بطول 34 كم، وتعميق وتوسيع 35 كم أخرى، ويبلغ طول القناة الأصلية 193 كم، وأعلن مهاب مميش أن القناة الجديدة سوف تحقق أرباحا قدرها بـ100 مليار دولار، ثم تراجع عن ذلك وأعلن أنها سوف تحقق 13.2 مليار دولار بحلول عام 2023م. 

وتدفع الحكومة سنويا 7.6 مليارات جنيه كفوائد لـ64 مليار جنيه لمدة 7 سنوات، ومع تراجع إيرادات القناة وعدم تحقيق أي أرباح تسبب ذلك في زيادة أعباء الموازنة العامة للدولة وتحملها كل هذه الخسارة التي تسبب فيها السيسي.

 

 

* ابنة المرشد العام: أنقذوا الأحرار من “عقرب” طره

طالبت ضحى محمد بديع، ابنة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، بإنقاذ المعتقلين بسجن طره بعد قرار منع الزيارة عنهم من قبل عصابة الانقلاب العسكري.

 وقالت، خلال تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي عبر صفحتها الشخصية “فيس بوك”: بعد منع الزيارة عن والدي (د.محمد بديع) ود. باسم عودة ود. الكتاتني لما يقرب من شهرين بسجن ملحق مزرعة طره، تم اليوم منع بقية المعتقلين في ملحق المزرعة من الزيارة تمامًا ومنع دخول الأهالي من البوابة الرئيسية.

 

 

* الأرقام تبرز خديعة العوائد الاقتصادية لفنكوش التفريعة

بالتزامن مع مرور عام على افتتاح تفريعة قناة السويس إحدى المشاريع الفنكوشية لقائد الانقلاب تداول نشطاء التواصل الاجتماعى فيديو يوضح الحقائق حول أحد المشاريع التي خدع بها السيسي الشعب المصري عبر الهالة التي صنعتها الأذرع الإعلامية للانقلاب والتي تتناقض مع حقائق الأمور وفقًا للتقارير العلمية.

فتفريعة القناة التي ضخ فيها المصريون 61 مليار جنيه، واقترضت حكومة الانقلاب 850 مليون دولار لاستكمال تمويل حفر التفريعة من البنوك المحلية وأهدرت 230 مليونًا هي تكلفة حفل الافتتاح لترتفع كلفة المشروع الفنكوشي إلى ما يزيد عن 62 مليار جنيه و80 مليونًا أكدت تقارير أنه لا حاجة لقناة السويس لمثل هذه التفريعة بسبب هبوط معدلات الشحن العالمية.

وتشير الأرقام إلى أن سعة قناة السويس لعبور السفن قبل حفر التفريعة يصل لنحو 81 سفينه وبعد الحفر وصل لنحو 97 سفينة ووفقًا لإحصائيات 2014 فإن عدد السفن الذي يمر بالقناة لا يتخطى 49 سفينة.

وفي الوقت الذي أعلنت فيه حكومة الانقلاب أن عوائد القناة سترتفع لنحو 13 مليار دولار سنويًّا فإن البنك المركزي أعلن انخفاض عوائد القناة بمقدار 2 مليار جنيه خلال النصف الاول من العام 2015/2016 ومن المتوقع استمرار الانخفاض خلال النصف الثاني من العام الجاري. 

ويبقى السؤال: هل تحققت  أحلام المصريين التي رسمتها الأذرع الإعلامية للانقلاب من العوائد الاقتصادية من تفريعة قناة السويس؟ 

 

 

* الكوارث تتوالى.. إغلاق 20% من ورش الأثاث بدمياط

تلقت ورش صناعة الأثاث بمحافظة دمياط عدة ضربات قاضية بعد ارتفاع الدولار بصورة جنونية وغير مسبوقة حتى تجاوز الـ13 جنيهًا في السوق السوداء، وهو ما أدى إلى إغلاق 20% من هذه الورش وتشريد عمالها. 

وبحسب متابعين لصناعة الأثاث فإن أصحاب الورش لم يعودوا قادرين على الاستمرار والوفاء بالتزاماتهم تجاه العاملين معهم، مؤكدين أنهم تلقوا ضربات قاضية من العملة الصعبة على خلفية القفزات الجنونية لأسعار الخامات المستوردة، تراوحت بين 30 و40%، فأصبح إغلاق أبواب هذه الورش، التي يعيش عليها آلاف العمال، أمرًا حتميًّا.

صحيفة “الوطن” المحسوبة على جهاز المخابرات نشرت في عدد اليوم السبت 6 أغسطس تقريرًا بعنوان “الدولار” يهزم عاصمة صناعة الأثاث.. إغلاق 20% من ورش دمياط.. وارتفاع جنوني في أسعار الخامات”، رصدت فيه معاناة أصحاب الورش والعاملين بها والذين يتهددهم التشريد جراء الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي جعلت استمرارهم أمرًا مشكوكًا فيه.

ونقلت الصحيفة عن الصناع أنهم يشترون المواد الخام بالسعر الجديد ويبيعون المنتجات لتجار الموبيليا بالأسعار القديمة.

وبحسب التقرير، يقدر رئيس النقابة المستقلة لصناع الأثاث في دمياط، محمد عبده مسلم، نسبة الورش التي اضطرت لإغلاق أبوابها، بسبب أزمة الدولار، بأنها وصلت إلى 20% خلال الستة أشهر الأخيرة وحدها، خاصة أن 90% من الخامات المستخدمة في الصناعة تأتي من الخارج بـ”العملة الصعبة”، موضحًا أنه “رغم زيادة التكلفة على الصانع، فإنه استمر فى بيع المنتجات بالأسعار القديمة”.

وأضاف: “زادت أسعار الخامات بنسبة من 30 إلى 40% خلال الشهر الأخير؛ ما أجبر 20% من الورش على الإغلاق”، فيما طالب الدولة بالتدخل لحل أزمة الصناعة الحيوية، وفرض قيود على استيراد المنتجات تامة الصنع، والأخذ بمزايا الاتفاقيات الاقتصادية الدولية، بما يخدم مصر، ويساعد على إنقاذ الصناعة الوطنية.

ويستبعد محمد الزيني، وكيل لجنة الصناعة ببرلمان العسكر حل المشكلة على المدى القصير، لافتًا إلى أن ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه المصري تسبب في ارتفاع كبير لأسعار المواد الخام، مطالبًا بضرورة أن تضع وزارة الصناعة والتجارة الخارجية بحكومة الانقلاب المواد الخام المستخدمة في صناعة الأثاث على قوائم السلع الاستراتيجية.

أما العمال وأصحاب الورش فلم تنقطع دعواتهم على المسئولين عن الأزمة، فبنبرة حزينة، قال النجار محمود رجب، إن “ارتفاع سعر الدولار دفع أسعار المواد الخام إلى الارتفاع بنسب مبالغ فيها، والغريب أن الأسعار لن تنخفض مجددًا حتى لو انخفض سعر الدولار، رغم أننا فى سوق حرة، لكنها بلا رقابة، لذلك نطالب بضرورة فرض رقابة صارمة على الأسعار، وتفعيل دور جمعيات حماية المستهلك، واعتبار المواد الخام سلعاً أساسية”.

وطالب النجار سامي كامل بأن يتوقف تجار الأخشاب عن استغلال الأزمة في بيع الخامات بأعلى من سعرها، رغم شرائهم لها بالأسعار القديمة، منتقدًا تجاهل المسئولين عن أداء دورهم فى الرقابة على التجار.

كما طالب نواب البرلمان عن المحافظة بأن يلعبوا دورًا في انتشال الصناعة من الكارثة التي باتت تواجهها نتيجة ارتفاع أسعار الدولار.

الأويمجي أحمد العشماوي يتهم الحكومة بإهمال صناع الأثاث، وأنها تركتهم عرضة لنهش  تجار العملة والخامات والموبيليات، فلا بد أن تتدخل الدولة، وتعتبر الخامات الخاصة بصناعة الأثاث من السلع الاستراتيجية، وليست الترفيهية، بالإضافة إلى ضرورة أن توفر للمستوردين احتياجاتهم من الدولار بالسعر الرسمى، بعدما قفز سعره بنسبة تجاوزت الـ150% خلال السنوات الخمس الماضية”. 

وأضاف: “أسعار شراء الأثاث من صغار الصناع ثابتة كما هي؛ حيث يرفض التاجر شراء الأثاث من الصناع بالسعر الجديد، رغم ارتفاع أسعار الخامات بشكل مبالغ فيه؛ ما يستلزم فرض رقابة صارمة على المستوردين وتجار القطاعي، خاصة أنهم يتلاعبون فى قياسات الأخشاب، كما أن التجار يبيعون المنتج النهائي بهامش ربح ضخم، يتحمله المستهلك النهائي والصانع، وهكذا تموت الصناعة في دمياط”.

 

 

* أزمة الدولار تمنع إنتاج 1000 صنف دوائي

أكدت مصادر مطلعة، اليوم السبت، في تصريحات صحفية أن ثمة بوادر أزمة جديدة لـ”مصعني الأدوية” لعدم استطاعتهم توفير نواقص الأدوية التي يقل سعرها عن 30 جنيهًا، التي سبق وصدر قرار في مايو الماضي برفع أسعارها، بسبب أزمة الدولار.

وأضافت المصادر، في تصريحات صحفية اليوم، أن من بين 1000 صنف دوائي ناقص في الأسواق منذ أبريل الماضي، تم توفير 51 صنفًا فقط خلال الـ5 أشهر الماضية. 

وكشفت المصادر أن اجتماعًا عُقد الأربعاء الماضي بين وزير الصحة في حكومة الانقلاب وعدد من مصنعي الأدوية في مصر، شمل مطالبات من أصحاب مصانع الأدوية بشأن ضرورة زيادة المهلة الزمنية التي منحتها الحكومة لأصحاب الشركات بشأن الأدوية الناقصة، التي تنتهي في 28 أغسطس الحالي، أو إلغاء قرار رفع الأسعار؛ بسبب ارتفاع أسعار الدولار؛ ما أثر على استيراد المواد الخام من الخارج.

وتتجه حكومة الانقلاب للموافقة المبدئية على زيادة المهلة، على أن يجتمع معهم مرة أخرى خلال الأيام المقبلة، لحسم القرار بشكل نهائي. 

في سياق متصل، قال أصحاب الشركات المصنعة على وجود أزمة فى توفير الأدوية الحيوية كمشتقات الدم بسبب أزمة توفير العملة الصعبة، مؤكدًا أن الأزمة حاليًّا لا تتعلق بعدم التزام شركات الدواء بعد رفع الأسعار، وإنما تتعلق بعدم توفير المواد الخام التي تستورد من الخارج نتيجة لصعوبة الحصول على الدولار بالسعر الرسمي وعدم قدرة الشركات على اللجوء للسوق الموازية.

 

 

* قيادي بـ”النور”: كذبة “التفريعة” وراء ارتفاع الدولار

اعترف محمود عباس، القيادي السابق بحزب “النور” الموالي للانقلاب العسكري، بأن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي لم يصدق في كلامه عن تفريعة قناة السويس، حينما أكد أن عائد التفريعة سيصل إلى 100 مليار دولار سنويًّا.

وأضاف القيادي السابق بحزب النور، في تصريحات صحفية، أن المشروع استنفد جميع أموال الشعب، ولم يأت بعوائده، كما قال السيسي في السابق: “إن التفريعة ستغطي ما تم إنفاقه في أسبوع”.

ومن الناحية الاقتصادية أكد عباس أن المشروع فشل فى زيادة الدخل من قناة السويس؛ ما أدى إلى ضعف موارد الدولة من الدولار ما أوصله إلى 13 جنيهًا، في السوق الموازية لأول مرة في التاريخ.

وأشار محمود عباس إلى أن استنفاد الدولارات في مشروع التفريعة، أدى إلى ارتفاع الأسعار والخدمات بشكل عام.

واختتم محمود عباس متسائلاً: “أين المشروعات التي قالوا إنها ستنفذ على جانبي القناة؟ لم نقرأ عن أي منها تم تجهيزه أو حتى قرب الانتهاء منه. 

وتحل اليوم الذكرى السنوية الأولى لتفريعة قناة السويس الجديدة.

 

 

* مواد البناء”: سياسات الانقلاب الفاشلة دمرت الاقتصاد

شنت غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات والمجلس التصديري لمواد البناء هجومًا على السياسات الخاطئة التي تبناها البنك المركزي، والتي تسببت في مشكلات للصناعة خاصة التي تعتمد علي الخامات المحلية مثل الرخام ومواد البناء ومنتجات المحاجر والحاصلات الزراعية.

 وقال المهندس أحمد عبد الحميد، رئيس الغرفة وعضو المجلس التصديري، في تصريحات صحفية أمس: إن أزمة ارتفاع سعر الدولار أثرت سلبًا في كثير من الصناعات التجميعية التي تعتمد علي مكونات أجنبية مثل الأجهزة الكهربائية وبعض الصناعات الهندسية والأثاث والحديد.

 وأرجع سبب ارتفاع الدولار يعود للسياسات الخاطئة التي تبناها البنك المركزي وضع سقف 50 ألف دولار شهريًّا علي عمليات الإيداع والتحويلات المالية للنقد الأجنبي وإلزام البنوك بعدم قبول إيداع حصيلة صادراتنا لـ8 دول عربية وإفريقية وهذه القرارات أدت إلى تسرب جزء كبير من حصيلة الصادرات والنشاط الاقتصادي بعيدًا عن الجهاز المصرفي وندفع ثمنه الآن، مشيرًا إلى أن علاج تلك الآثار السلبية يحتاج إلى وقت وقرارات جريئة لاستعادة الثقة في عدم فرض قيود مرة أخرى على التعاملات الدولارية.

 

 

* تفاصيل الاحتفال بالذكرى الأولى لافتتاح قناة السويس الجديدة

شهد عبد الفتاح السيسي، اليوم الاحتفال بالذكرى الأولى لافتتاح قناة السويس الجديدة، والذكرى الستين لتأميم قناة السويس.

حضر الاحتفال الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، والمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والمهندس إبراهيم محلب مساعد الرئيس للمشروعات القومية والإستراتيجية، والفريق أول صدقى صبحى، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، وعدد من الوزراء، ولفيف من كبار رجال الدولة والشخصيات العامة والإعلامية.
وشاهد السيسى  فيلمًا وثائقيًا عن قناة السويس وتاريخها بعنوان “شعب ينتصر”، استعرض حفر القناة بمساهمة مليون مصري حتى تم افتتاحها في 17 نوفمبر 1869لتساهم في رخاء الإنسانية عبر تسهيل حركة التجارة والعبور بين دول العالم المختلفة، إلى أن تم تأميمها في يوليو 1956، وما شهدته من أعمال تطهير وإعادة افتتاح في عام 1975 بعد انتصارات حرب أكتوبر. فضلا عما شهدته من أعمال للتطوير حتى افتتاح القناة الجديدة في 6 أغسطس 2015 لتقدم مصر هديتها إلى العالم وتحقق إنجازًا كبيرًا في وقت قياسي ليساهم في عملية التنمية الشاملة.

كما شهد السيسى مرور سفن الحاويات العملاقة من قافلتي الشمال والجنوب من عدد من الدول.
كما عبرت القناة عدة قطع بحرية شملت الفرقاطة “تحيا مصر” من طراز “فريموحاملة المروحيات “جمال عبد الناصر” من طراز “ميسترال”، فضلًا عن عدد من لانشات الصواريخ.

وصرح السفير علاء، يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأن السيسى ألقى كلمة وجّه خلالها التحية والتقدير لشعب مصر بمناسبة الاحتفال بالذكرى الستين لتأميم قناة السويس وكذا الذكرى الأولى لافتتاح قناة السويس الجديدة

ونوه السيسى ، إلى أن كافة الإنجازات التي تم تحقيقها لم تسلم من محاولات التشكيك المستمرة مثل التشكيك في العوائد الاقتصادية لمشروع قناة السويس الجديدة، وذلك على الرغم مما أوضحه الفريق رئيس هيئة قناة السويس من أن القناة الجديدة نجحت في تحقيق زيادة في إيراداتها بنسبة 4% بالدولار الأمريكي و6% بالجنيه المصري خلال العام المالي 2016/2015 مقارنة بذات الفترة من العام المالي الماضي.

وذلك على الرغم من انخفاض حركة التجارة العالمية خلال عام 2015 بنسبة 14% عن عام 2014.

وأضاف أن دعاوى التشكيك طالت المشروعات القومية مثل مشروعات الكهرباء ومشروع استصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان ومشروع شبكة الطرق القومية ومشروع تنمية سيناء.
وأكد السيسى، أن الهدف من تلك الدعاوى ضرب إرادة الشعب المصري وتحطيمها، مشددًا على ثقته في وعي الشعب المصري وقدرته على مواجهة دعاوى التشكيك والإحباط ومواصلة مسيرة التنمية والتقدم، ومؤكدًا على أهمية التكاتف والاصطفاف الوطني.

وأكد السيسى ، أن محاولات ضرب السياحة المصرية ومحاصرة الاقتصاد المصري تضاعف من صعوبة ودقة المرحلة التي تمر بها مصر، موضحًا أن عملية البناء تكون دائما صعبة وتحتاج إلى جهد وصبر وغرادة لا تلين.

وأشار السيسى ، إلى أن محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها بالأمس فضيلة الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية سابقًا كانت تستهدف النيل من احتفال المصريين بالذكرى الأولى لافتتاح قناة السويس الجديدة وإنجازها في زمن قياسي، ولكن إرادة الله أبت إلا أن تحمي مصر ورموزها الأجلاء ومكنت المصريين من الاحتفال بإنجازهم.

وأكد السيسى أهمية التفرقة بين النقد البناء والنقد الهدام، داعيا إلى مزيد من التواصل بين المسئولين والمواطنين للتعريف بالجهود التنموية بشفافية كاملة والحيلولة دون محاولات التضليل والتشكيك.
وقد دعا السيسى ، في ختام كلمته الحضور إلى الوقوف دقيقة حدادًا على روح فقيد مصر العالم الجليل الدكتور أحمد زويل.

ونوه إلى أن تكلفة مشروع جامعة زويل تبلغ 4 مليارات جنيه، موضحًا أن الفقيد الراحل نجح في توفير 300 مليون جنيه لتمويل المشروع، ومنوها إلى أن التبرع لصالح المشروع سيكون متاحًا من خلال صندوق تحيا مصر، أخذا في الاعتبار أهمية المشروع كصرح علمي كبير يتيح مجالا أوسع لمزيد من المعرفة والتكنولوجيا للطلاب المصريين.

 

 

 * السيسي 4 مرات بخطاب “فيه إيه” : نحكمكم أو نقتلكم

وجه رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، تهديدا مباشرا إلى المصريين، على لسانه مباشرة، دون أن ينسبه إلى أحد غيره، كما كان يزعم من قبل، إذ قال متوعدا المصريين، هذه المرة، بشكل واضح ومباشر: “يا نحكمكم.. يا نقتلكم“.

ولجأ السيسي إلى تكرار هذا التهديد، نحو أربع مرات، في كلمته بمناسبة مرور 60 سنة على تأميم قناة السويس، ومرور سنة على مشروع “قناة السويس الجديدة، بالإسماعيلية، السبت، محذرا مما سماها “محاولات التشكيك في جدوى مشروعاتنا القومية”، ومستخدما التعبير: “فيه إيه؟”، وتعبير “إيه الحكاية؟”، مرات عدة.

جاء ذلك في وقت تجاهل فيه السيسي، في كلمته، تناول الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تعاني منها مصر، وانشغال الرأي العام فيها بالقرض الضخم الذي شرعت حكومته في التفاوض بشأنه، مع صندوق النقد الدولي، والرقم القياسي الذي سجله سعر صرف الدولار مقابل الجنيه، وموجة الغلاء التي تطحن المصريين.

حكايتي معاكم: “يا نحكمكم يا نقتلكم

واستفتتح السيسي خطابه، نصا، بالقول: “أقول في كل مرة كلمتين لتوصيف الواقع الذي نعيشه.. أول مرة اتكلمت فيها، أول حاجة قلتها كلمة، هأفكر نفسي، وأفكركم بيها، قلت: “يا نحكمكم يا نقتلكم.. دول كانوا أول كلمتين قلتهما للمصريين منذ أكثر من سنتين، وده كنت ألخص به الحكاية.. حكايتنا كمصر، وشعبها.

وأضاف حرفيا: “يا تتحكموا يا نقتلكم.. دي الحكاية.. الحكاية “يا تتحكموامش على قد يتعمل عمل إرهابي بس.. لا.. حكاية أن إرادة المصريين، والأمل اللي بيتبني جواهم (داخلهم) يبقى دائما فيه جهد يُبذل كي يتحول إلى إحباط، ويأس“.

وأضاف: “اتكلمت مرة ثانية، وقلت: البناء والبقاء.. النهارده أقول لكم كلمة ثالثة هي: الإنجاز والتشكيك، وأبدأ بها الكلام للمصريين الذين يحبون بلادهم.. التشكيك في كل إنجاز يتم الوصول إليه.. ده عنوان حديثي اليوم“.

إيه الحكاية

وأضاف: “المناسبة جميلة، بإنجاز قناة السويس الجديدة في سنة واحدة، وده إنجاز المصريين.. فيه ناس مننا تشكك في كل مشروع.. الهدف من هذا إيه.. نسبة صغيرة خالص مننا.. علشان إنتو يا مصريين ما تحسوش أبدا أنكم بتطلعوا لقدام مهما اتعمل، ويتقال ما فيش أمل“.

وضرب المثل بقناة السويس، مشيرا إلى قول بعضهم: “دي القناة بتخسر”، وأضاف: “تتحل مشكلة الكهرباء فيُقال: “الفواتير نار”، متسائلا بغضب: إيه الحكاية“.

وتابع: “نيجي نعمل مشروع الميلون ونصف مليون فدان.. يتقال اخرجوا خارج الصحراء، وسيبوا الوادي، أو يقال: فين الجدوى الاقتصادية؟”، معقبا: “خير.. فيه إيه؟“.

ربنا حمانا

وعن محاولة اغتيال المفتي السابق، المقرب منه، علي جمعة، قال السيسي إن الهدف منها كان أن النهاردة يبقى يوم صعب علينا كلنا لا قدر الله.. وربنا ما قدَّرش.. وربنا حمانا“.

وأضاف – في أسلوب لا يبدو عليه التأثر بالحادثة، أو تأكيد البحث عن الجناة – “أيوه فيه شرطة، وفيه ناس ممكن تكون اتصابت مننا، ولا حاجة.. وربنا حمانا.. لأن الكيد ده ما نجحش.. لكن نحتاج أننا كلنا، كل المسؤولين، نخلي بالنا كويس“.

وأردف مكررا تهديد المصريين بشكل لا لبس فيه: “الكلمة الأولى: يا نحكمكم يا نقتلكم.. هتفضل موجودة.. لحد ما همو يبقى عندهم يأس حقيقي أن ما فيش نتيجة بالطريقة دي.. برغم أن بلدنا ممكن تشيلنا كلنا.. وتكفينا كلنا“.

ميزانية الجيش: خير.. فيه إيه؟

وأبدى السيسي اندهاشه الشديد من أن: “نيجي نقول فيه الناس في المناطق الخطرة ونعمل لهم إسكانا يتقال: الناس دي مش جاهزة تروح هناك.. إيه الحكاية”.

وأضاف: “نحل مشكلة الإسكان الاجتماعي في مصر، ونخلص الـ60 ألف وحدة سكنية في أبريل المقبل.. ويتقال الأسعار بقت غالية، وفيه مشكلة الدولار.. صحيح.. ..عاوز تعمل كل التقدم ده، وتعيد بناء مصر ثانية علشان مصر تأخذ مكانها.. هل تتصور أن الأمر يمشي كده بالساهل برغم أنك بتعيد بناء مصر ثانية.. مش هيبقى فيه ضرب للسياحة وللاقتصاد المصري“.

وأردف: “الهدم هو السهل.. ولكن البناء صعب لأنه يحتاج إلى جهد وصبر، وقدرة وإردة.. يا مصريين: ده الجهد اللي شفتوا جزء منه، وهتشوفوا جزء آخر.. جهد ما يتعملش في 10 و15 سنة.. مصر بتتغير.. كل إنجاز هيتعمل هيبقى فيه تشكيك“.

وتابع: “نقول: الجيش لازم يبقى قوي علشان المنطقة بتمر بظروف صعبة يتقال أنتو بتصرفوا على التسليح ليه.. آه.. حاجة غريبة قوي.. خلي الجيش يتدخل ثم يقال إيه علاقة الجيش بالموضوع“.
واستطرد: “خلوا بالكم.. لابد من الانتباه إلى هذا الكلام، وما نسمعه.. دي بلد بفضل الله بتطلع لقدام.. مصر بتطلع قدام بأمل شعبها اللي مش هيقدر حد يحبطه، وبتبني مستقبل شعبها وأحفاده”، حسبما قال.
وتابع: “أؤكد على الاصطفاف، ننبه كل المصريين: دي بلدنا كلنا، وما حدش يدخل بينا، ويعمل فتنة علشان يبقى فيه شر في مصر“.

والله.. النصر معاكم

وبأسلوب عاطفي عاد السيسي للقول: “نحن لا نعلن كل المشروعات إلا عند افتتاحها أو افتتاح الشغل فيها.. فيه من مشاريع ديه ما سترونه خلال الفترة المقبلة، حاجة واحدة أطلبها منكم فقط يا مصريين.. العمل والبناء والتنيمة والتعمير“.

وأضاف: “سنن ربنا تدعم البناء والتنيمة، ولا تدعم الشر والقتل والتخريب والتدمير .. ربنا يساعد الأفاضل.. الطيبين.. الناس اللي بتعمر، وتبني وتصلح.. لازم تكونوا متأكدين أن النصر معاكم.. طب والله: النصر معاكم.. أنا شايفه زي ما شايفكم كده“.

“القناة الجديدة” حققت عائدا بمقدار 4%

وعن “قناة السويس الجديدة” قال إنه خرجت شائعات تقول إن حجم المرور في القناة تقلص بعد القناة الجديدة، وهذا غير صحيح على الإطلاق، وزعم أن القناة الجديدة” حققت عائدا إضافيا بمقدار 4% بعد عام على إنشائها.
وأكد أن رئيس هيئة قناة السويس، الفريق مهاب مميش، أكد أنه يتم إيداع عائد القناة بالكامل بالبنك المركزي، واستبدال العملة المصرية به من أجل توفير العملة الصعبة للبلد، قائلا إن كل إنجاز يتم تدشينه يتم وضع إحباط بجواره من أجل التشكيك.

وأردف: “إحنا عملنا الافتتاح ده علشان نقول للمصريين على حجم المشروعات وأهميتها“.

 تبرعوا لزويل من “تحيا مصر

وبالنسبة لمشروع جامعة زويل استطرد بالقول إنها تتكلف 4 مليارات جنيه.

وطالب بالتبرع لإنشاء المشروع من خلال صندوق “تحيا مصر” باسم العالم زويل، وأولى القوات المسلحة مشروع الجامعة، وكلفها بإنهائه، قائلا: “القوات المسلحة هي المسؤولة أمامي لتنفيذ المشروع.. معرفش إزاي.. سواء كان فيه تبرعات أو عدمه“.

بالخوذة في الأنفاق

وكان السيسي شهد صباح السبت‏‏ الاحتفال بالذكرى الأولى لافتتاح قناة السويس الجديدة”‏ بمدينة الإسماعيلية‏،‏ بحضور رئيس الوزراء‏،‏ شريف إسماعيل،‏ ووزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي‏، والفريق مهاب مميش‏،‏ رئيس هيئة قناة السويس‏، وعدد من الوزراء، وكبار المسؤولين والشخصيات العامة والإعلاميين‏.

وخلال الحفل، مرت حاملة الطائرات الجديدة “ميسترال” بقناة السويس، بعد أن اشترتها مصر من فرنسا.
كما وصل السيسي إلى مقر الأنفاق أسفل القناة، مرتديا “الخوذة” الخاصة بالمهندسين لتفقد الأعمال أسفل القناة.

وقامت الطائرات الحربية بعروض جوية في سماء مدينة الإسماعيلية.

كما اختتم كلمته في الاحتفالية بكلمات: “تحيا مصر.. تحيا مصر“.

 

 

 * الأمن يغلق محيط نقابة الصحفيين لمنع التظاهر ضد قانون “الجنسية

أغلقت قوات الأمن شارع عبد الخالق ثروت ، ظهر اليوم السبت، بالحواجز الحديدية وذلك بعد دعوات البعض للتظاهر على سلالم نقابة الصحفيين، لرفض قانون منح الإقامة والجنسية المصرية للأجانب، على خلفية مشروع القانون الذى أرسلته الحكومة، وتتم مناقشته داخل مجلس الدولة، لتعديل قانون الجنسية، ومنحها للمستثمرين الأجانب، مقابل وديعة.

ووضعت قوات الأمن العديد من الحواجز الحديدية، على مداخل و مخارج الشارع ،و دفعت بالعديد من القوات بشارع عبد الخالق ثروت.

 

 * 62 مصريا بسجون الصهاينة والانقلاب يطأطئ رأسه

بينما يطأطئ الانقلاب العسكري في مصر رأسه للعدو الصهيوني ولا يتردد في التحالف معه، يقبع عشرات المصريين بسجون الصهاينة دون أي مسعى ملحوظ لتحريرهم.

وكشفت مصادر دبلوماسية مصرية عن أن هناك 62 مسجونا مصريا لدى السجون الإسرائيلية، بعد الإفراج عن أقدم سجين مصرى لدى تل أبيب “محمد حسن السيدالبالغ من العمر 39 عاما، و5 مصريين آخرين مقابل الجاسوس الإسرائيلى “عودة الترابين” قبل عدة أشهر.

وقالت المصادر، إن المسجونين لدى الصهاينة غالبيتهم محتجزون فى قضايا جنائية ومخالفات لشروط الإقامة والقوانين فى تل أبيب، وقد يتم التفاوض بشأن الإفراج عنهم خلال الفترة المقبلة من أجل عودتهم إلى مصر.

وأشارت المصادر إلى أن التفاوض بشأن السجناء المصريين فى إسرائيل مستمر من وقت لآخر، بحسب التنسيق بين البلدين.

 

 *دحلان.. عراب الخراب بالمنطقة العربية.. تعرف على أدواره القذرة

الأربعاء الماضي، وجهت المخابرات التركية اتهاما إلى دولة الإمارات بالمسئولية عن تسريب أموال إلى الأشخاص ‏الذين قادوا المحاولة الانقلابية في تركيا، طال محمد دحلان قيادي حركة فتح المفصول، الذي ‏نوهت عنه المخابرات بإنه “المتهم الرئيسي في التواصل مع فتح الله غولن”، حسب ما ذكر موقع “ميدل إيست ‏آي” البريطاني.‏

وأشار الموقع إلى أن الإمارات تعاونت من خلال محمد دحلان مع بعض الشخصيات داخل تركيا لتدبير ‏انقلاب، عبر نقل الأخير الأموال إلى كولن بواسطة رجل أعمال فلسطيني مقيم في الولايات المتحدة.‏

وبجانب تدميره مشروع المقاومة الفلسطينية التي تبنته حركة فتح واثارته الخلافات بين الاطراف الفلسطينية وسرقته أموال المعابر التي كانت تحصلها اسرائيل وتودعها في حساب المعابر الفلسطينية، واتضح لاحقا انه حساب سري شخصي لدخلان، تعددت اددواره القذرة في المنطقة العربية..
حيث عُرف عن دخلان إنه عراب الخراب في الشرق الأوسط، وقائد الثورات المضادة للربيع العربي ‏لصالح الإمارات، بعدما جمعته علاقات قوية بحاملي لواءات المعارضة والثورات المضادة للدول ‏العربية.‏
في ليبيا: ومن قلب الإمارات انطلق دحلان يخرب الدول العربية، بدأ من ليبيا الذي أشارت معلومات موثقة، أنه ‏يقوم بعمليات تدريب وتمويل لمواطنين ليبيين يتم تجهيزهم من أجل إسناد قوات اللواء المتمرد خليفة ‏حفتر، لتأجيج الصراع الليبي.‏

كما نوه موقع “عين ليبيا الإخباري ” في نهاية عام 2015، إلى معلومات أفادت بإنه تم تشكيل غرفة عمليات ‏خاصة بليبيا يترأسها القيادي المفصول من حركة فتح، ويساعده فيها أحد أبرز المستشارين الأمنيين ‏لـ”سيف الإسلام القذافينجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، وذلك بهدف زعزعة الاستقرار في ‏ليبيا.‏
إلى جانب تسريبات عدة تداولها الإعلام المصري بقوة خلال نفس الفترة، تفيد وجود ثمة ترتيبات وخطط ‏لهبوط طائرات محملة بالأسلحة في بعض الدول العربية، كي تذهب إلى كتائب وفرق بعينها في الصراع ‏داخل ليبيا.‏
تصعيد السبسي بتونس
وكان له دور قوي داخل المشهد الثوري التونسي، خلال عام 2011، حيث اجتمع وقتها دحلان بمجموعة ‏من السياسيين ورجال الأعمال التونسيين لتأجيج المشهد ومحاولة تصعيد الباجي قائد السبسي الذي تدعمه الإمارات، تحت غطاء أنها لقاءات ‏اقتصادية وتجارية.‏
التطبيع الصهيوني مع الإمارات
وساعد دحلان الإمارات في الاقتراب من إسرائيل، إلى حد تعويل البعض وصولها لمرحلة التطبيع العلني، ‏لاسيما خلال آواخر عام 2015، الذي قامت فيه الإمارات بفتح أول سفارة إسرائيلية في الخليج بوازع من ‏دحلان، الذي قاد عملية التطبيع المشبوهة بفضل علاقاته الوثيقة مع قيادات الجيش الإسرائيلي ‏ودبلوماسيون من بني صهيون.‏
الإملاءات التي ينفذها دحلان لكل من الإمارات وإسرائيل، جاءت بوزاع رغبته في وجود تأييد إقليمي ‏ودولي لفكرة تصعيده بديلًا عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وتوليه رئاسة منظمة التحرير الفلسطينية ‏وفقًا لموقع “ميدل إيست” البريطاني، الذي أكد أن قيادي فتح المفصول يقود هذه العملية المشبوهة في قلب ‏قطاع غزة.‏
وبجانب تلك الأدوار برز دور كبير لدحلان مع الانقلاب العسكري في مصر، حيث أفادت معلومات من عدة جهات ، بتصاعد دور دحلان داخل منظومة الأمن الرئاسي للسيسي، وداحل جهاز المخابرات، ومشاركة دحلان مع ابن السيسي “محمود” في مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، مؤخرا.

 

أردوغان: نظام القاهرة قمعي والتقارب معه مستبعد. . الثلاثاء 5 يوليو. . نتنياهو يشدد حصار إثيوبيا لمصر

تعذر رؤيا الهلالأردوغان: نظام القاهرة قمعي والتقارب معه مستبعد. . الثلاثاء 5 يوليو. . نتنياهو يشدد حصار إثيوبيا لمصر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*يشير تسجيل قمرة القيادة لطائرة “مصر للطيران” محاولة إخماد حريق قبل التحطم

أخبر مصدر رفيع المستوى بشركة مصر للطيران ، الثلاثاء، أن مسجل صوت قمرة القيادة من رحلة “MS804″ يشير إلى محاولة لإخماد حريق على متن الطائرة قبل تحطمها في البحر المتوسط وعلى متنها 66 شخصا لاقوا جميعا مصرعهم، في مايو/ آيار الماضي.

وأكد المصدر أن التسجيلات من مسجل صوت قمرة القيادة تتوافق مع البيانات المستخرجة من الأجهزة الأخرى بالطائرة التي أشارت إلى وجود دخان في الطائرة.

وكانت شبكة CNN قد حصلت في اليوم التالي من اختفاء الطائرة على وثيقة تكشف رصد إنذار بالدخان على متن رحلة طائرة مصر للطيران رقم “MS804″ في الدقائق الأخيرة التي سبقت اختفاء الطائرة من على شاشات الرادار خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة.

 

*منع أسرة مرسي من زيارته للمرة العاشرة

قال نجل الرئيس محمد مرسي، إن جهات أمنية منعتهم من زيارة والده، في سجن ملحق طرة، مشيرًا إلى أنهم ممنعون منذ 3 سنوات من الزيارة.

وبحسب وكالات أنباء، فإن مسؤول أمني (فضل عدم ذكر اسمه)، قال “وزارة الداخلية لم تطلع على ما نشر حول منع أسرة مرسي من الزيارة، وسوف يتم التأكد من صحة الواقعة، وإصدار بيان رسمي إن لزم الأمر“.

في حين، تحفظ المصدر في الإجابة على سؤال حول ما إذا كان هناك قرار بمنع الزيارة عن مرسي من عدمه.

وكتب أحمد، الابن الأكبر، لـ”الرئيس مرسي” تدوينة عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، اشتكى خلالها منع قوات الأمن أسرتهم من زيارته، مضيفًا :”هذه المحاولة العاشرة خلال شهر رمضان لزيارته، والرد يأتي أن قرار المنع يأتي من جهة سيادية، وليس باستطاعتنا فعل شيء، وأسرة الرئيس ممنوعة من زيارة الرئيس الوالد منذ 3 سنوات”.

وفي تصريحات صحفية، قال أحمد مرسي، “ذهبت أنا واثنين من إخوتي، عبد الله وعمر، لملحق سجن رة، لزيارة الوالد، وأبلغتنا قيادة أمنية (لم يذكر اسمها)، إن الزيارة ممنوعة ولا داعي لتعب أنفسنا”.
وأضاف “عندما حاولنا ترك حقيبة بها متعلقات شخصية لإدارة السجن لتسليمها له (مرسي)، رفضت الجهات الأمنية تسلمها أيضاً“.

 

 

*بالأسماء.. اختطاف 6 عمال مصريين في ليبيا وسط صمت خارجية الانقلاب

اختطف عدد من المسلحون في ليبيا،اليوم الثلاثاء، 6 عمال مصريين أثناء عودتهم إلى مصر من خلال الطريق البري، بينهم 5 من قرية “البقلية” مركز المنصورة بالدقهلية، ومواطن من إحدى محافظات الصعيد.
أسماء المختطفين وهم من قرية البقلية : أحمد عبدالحميد السيد عوض (24 عاما – أعزب)، وشقيقه السيد (26 عاما – متزوج، ولديه طفل رضيع)، والسيد رمضان محمود فرحات (45 عاما – متزوج، ولديه 3 أبناء)، وشوقي محمد علي (50 عاما – حاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية، ولديه 4 أبناء أكبرهم في الثانوية العامة)، وصالح جابر نوارة (39 عاما – حاصل على دبلوم تجارة، ولديه 3 أبناء)، إضافة إلى مواطن من إحدى محافظات الصعيد، وجميعهم يعملون في أعمال البلاط والمعمار.
وكشفت أسر العمال المصريين المختطفين أنه تم الاتصال بهم وطلبوا فدية قدرها 100 ألف دينار عنهم، مؤكدين إنهم طالبوا مسئولى الخارجية بالتحرك لإعادة أبنائهم دون استجابة لمطالبهم نظراً لبدء أجازة عيد الفطر المبارك، بحسب تصريحاتهم.

 

 

*مركز “فاقوس” للمعتقلين: صيامكم ليل نهار وطعامكم “الضرب والسباب”!

رصدت المنظمة الحقوقية “هيومن رايتس مونيتور”، معاناة معتقلي قسم شرطة فاقوس”، من انتهاكات ممنهجة تُرتكب ضدهم بواسطة مصلحة السجون، والتي تتمثل في حرمانهم من طعام الإفطار والاعتداء عليهم بالضرب والسب.
وفي تقرير لها كشفت المنظمة الحقوقية عن “مواصلة القائمون على إدارة مركز فاقوس”، بمحافظة الشرقية تعنتهم التام بجانب التعسف ورفض دخول طعام الإفطار للمعتقلين بالمركز.
ووثقت مُنظمة “هيومن رايتس مونيتور”، قيام الملازم أول “أحمد طلعت”، الضابط بمركز شرطة “فاقوس”، ونجل شقيقة رئيس مباحث المركز، المقدم “مُصطفى عرفة، سيئ السمعة”، بسوء معاملة المُعتقلين والإعتداء عليهم بالضرب، والسب بأبشع الألفاظ السبت 2 يوليو 2016.
وبحسب الشكوى التي نقلتها المنظمة عن أسر المعتقلين فإن “الإدارة منعت دخول أية أطعمة للإفطارأو أدوية ،لذويهم بمباركة العميد “طارق حسني”، مأمور المركز، والرائد “محمود بسيوني”، نائب المامور، والمقدم “أشرف الصعيدي، ضابط بفرقة شرق الشرقية، وضابط السجن “أحمد عرفه”، مما أجبرهم على الصيام ليل نهار، وهو مايؤثر على حياتهم للخطر، ويعرض الحالات المرضية وكبار السن للموت”.
ويقبع في السجون من أبناء الشرقية ما يزيد عن 125 معتقلًا، بينهم ما يزيد عن 25 معتقلًا بمركز شرطة “فاقوس”، فقط.
وأدانت المُنظمة الانتهاكات المُمنهجة بحق المُعتقلين كما شجبت الاعتداء على ذووي المُعتقلين ومنعهم من الزيارة، وتحمل المنظمة المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة المعتقلين بمركز شرطة “فاقوس”، للسلطات، وتتوجه المُنظمة بالمناشدة لمنظمات حقوق الإنسان بالتدخل لتوثيق هذه الانتهاكات واتخاذ الوسائل المتاحة لرفع الانتهاكات الواقع عليهم.
وتطالب المنظمة، الحكومة المصرية والجهات المعنية بسرعة التدخل ونقل المعتقلين إلى أماكن آدمية حافظًا على أرواحهم وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم وتحمل السلطات المسؤلية الكاملة عن صحتهم، كما تطالب المنظمة السلطات المصرية بسرعة التحقيق مع المعتقلين الذين لازالوا محبوسين احتياطيًا بلا تحقيق او توجيه تُهم لهم حتى الآن والالتزام بالمواثيق والمعاهدات الدولية التي وقعت مصر عليها.
وعرضت المنظمة القوانين التي تؤكد وتوثق انتهاكات الداخلية لقواعد حقوق الإنسان، والتي تنص على “وضع فئات السجناء المختلفة في مؤسسات مختلفة أو أجزاء مختلفة من المؤسسات مع مراعاة جنسهم وعمرهم وسجل سوابقهم وأسباب احتجازهم ومتطلبات معاملتهم”.
كما تنص القوانين الخاصة بالمعتقلين في السجون على أن “توفر الإدارة لكل سجين، في الساعات المعتادة، وجبة طعام ذات قيمة غذائية كافية للحفاظ على صحته وقواه، جيدة النوعية وحسنة الإعداد والتقديم، وتوفر لكل سجين إمكانية الحصول على ماء صالح للشرب كلما احتاج إليه، كما يسمح للسجين في ظل الرقابة الضرورية، بالاتصال بأسرته وبذوي السمعة الحسنة من أصدقائه، على فترات منتظمة، بالمراسلة وبتلقي الزيارات على السواء”.

 

 

*آخر إنجازات السيسي.. صرصار في زيت التموين

تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”،  فضيحة جديدة لحكومة الانقلاب عبر صورا لزجاجة زيت تموين كهرمانة، محكمة الغلق وداخل الزجاجة صرصور، لتؤكد الصورة خداع حكومة الانقلاب للجماهير التي زعم قائدها أنها لن تجد من يحنو عليها.
وسخر النشطاء من هذه الفضيحة قائلين إن “الحكومة بتعيد علينا بزيت تموين وفية صرصار“.
يأتي ذلك في الوقت الذي تدهورت فيه السلع التموينية رغم ارتفاع أسعارها حيث تباع زجاجة الزيت في بطاقة التموين بـ 11 جنيها والسكر بـ 5.25 والأرز بـ 7 جنيهات.
وكان وزير التموين الشرعي باسم عودة أول وزير تموين ينجح في إصلاح منظومة السلع التموينية، حيث شهدت في عهده صرف زجاجات زيت عباد الشمس وزيت الذرة في شكل معبأ بطريقة حضارية، كما رفع من كفاءة رغيف الخبز ولم يتم رفع سعر السلع التموينية قرشا واحدا في عهده، للتدهور بعد الانقلاب العسكري.

 

*ضابط يعتدي علي المعتقلين وأهاليهم في “عسكرية السويس

اعتدى ضابط الحراسة المرافق للمعتقلين في القضية العسكرية بالسويس على المعتقلين وأهاليهم في أثناء خروجهم من المحكمة بالضرب المبرح فى مشهد يعكس جرائم الانقلاب وداخلتيه بحق الأحرار الرافضين للظلم والتنازل عن الأرض والعبث بمقدرات البلاد.

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات اليوم عبر صفحتها على فيس بوك، إنه من شدة الاعتداءات التى قام بها الضباط بالأمس على المعتقلين وأهاليهم أصيب بعضهم بكدمات وتورم في الوجه فضلا عن إتلاف متعلقاتهم الشخصية من أدوية واحتياجات المعتقلين.

وذكرت التنسيقية أن المعتقلين حينما اعترضوا على تصرفات الضابط اعتدى عليهم ثانية بالضرب وأوقع السيد “خالد عيسى” (نقيب نقابة التجاريين بالسويس سابقا)

 

 

*مصدر بتعليم الانقلاب يؤكد الاتجاة لإلغاء “الثانوية العامة

واصل الانقلاب كوارثه اليومية ، حيث ظهرت علامات حالية بإتجاه تعليم الانقلاب إلغاء الثانوية العامة وفق ماصرح به  الدكتور طارق شوقى، أمين عام المجالس التخصصية برئاسة الجمهورية، رئيس مجلس التعليم والبحث العلمى، بإن تغيير نظام الثانوية العامة سيمر بمرحلتين: الأولى هي الحل السريع الذي ستتخذه الحكومة لمنع تسريب الامتحانات، لكى لا يتكرر الأمر في العام المقبل، والمرحلة الثانية التي يتم العمل عليها حالياً، هي إيجاد نظام تعليم جديد يحل هذه الأزمة نهائياً، ويلغى فكرة امتحان الثانوية العامة من الأساس.

 وبحسب حواره مع جريدة”المصرى اليوم “الموالية للانقلاب،قال إن النظام الجديد سيطبق على الأطفال الذين سيلتحقون بالتعليم الأساسى في سبتمبر 2017،مؤكداً ان تعليم من عبد الفتاح السيسى بضرورة تغيير نظام الثانوية العامة .

وكشف أمين عام المجالس التخصصية برئاسة الجمهورية، رئيس مجلس التعليم والبحث العلمى،إن السيسى وافق على النظام الجديد فى 16 مارس الماضى، وسيطبق هذا النظام على الصف الأول الابتدائى، أي على الأطفال الذين سيلتحقون بالتعليم الأساسى في سبتمبر 2017، وسيتم تطبيقه سنة تلو الأخرى.

وبينّ طارق شوقى، ملامح النظام الجديد ،زامعاً إنها ستكون عملية تقييم الطالب على مدار 10 سنوات من خلال نظام جمع النقاط في المراحل التعليمية، ليحدد الكلية التي سيلتحق بها، كما أنه سيكون هناك تغيير في نظام التعليم الفنى أيضا.

جدير بالذكر إن امتحانات الثناوية العامة شهدت مهازل متكررة من قبل وزارة التربية والتعليم حيث تم تسريب أغلب الإمتحانات ،وهو مازاد من سخط الطلاب الذين تظاهروا فى عدة محافظات وأمام مقر الوزرارة بالملابس السوداء،كما شهدت حالات انتحار بين الطالبات والطلاب بسبب صعوبة الإمتحانات.

 

 

*مؤتمر لرابطة المعتقلين بفاقوس يفضح جرائم ضباط مركز الشرطة بحق ذويهم

ناشدت رابطة أسر المعتقلين بفاقوس محافظة الشرقية منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان المحلية والدولية، التدخل لرفع الظلم الواقع علي ذويهم المعتقلين داخل مركز شرطة فاقوس وتوثيق الجرائم والانتهاكات التى ترتكب بحقهم المعتقلين وأهاليهم والتي لا تسقط بالتقادم.
جاء هذا خلال مؤتمر للرابطة عقدته اليوم الثلاثاء ، لفضح جرائم داخلية الانقلاب التي تمارس، بحق ذويهم المعتقلين،بمركز شرطة فاقوس فى ظل ظروف إحتجاز، غير ادمية
وأوضحت الرابطة أن تتكدس بالمعتقلين، وتنعدم بها التهوية والرعاية الصحية، فضلا عن منع دخول الطعام والدواء وهو ما يعرض حياتهم للخطر مع استمرار الاعتداءات البدنية السباب بأبشع الألفاظ، علي يد ضابطي السجن الملازم أحمد طلعت، الملازم أول ياسر، بالإضافة إلي مأمور المركز، العميد طارق حسني، ونائبه الرائد محمود بسيوني، بمعاونة رئيس المباحث، المقدم مصطفي عرفة.
وتابعت  الرابطه أن سوء المعاملة لم تتوقف علي ذويهم المعتقلين، فحسب، بل وصلت أيضا لأهالي المعتقلين، الذين يتعرضون لأبشع صور الانتهاكات خلال الزيارة، والتي وصلت لحد الضرب والاعتقال، في مشهد بربرى يكشف الوجه القبيح للعسكر، بما يتعارض مع كافة مواثيق وأعراف حقوق الإنسان.
ويقبع في سجون الانقلاب العسكري في ظروف احتجاز غير ادمية، من أبناء مركز فاقوس، ما يزيد عن 125، بينهم مايزيد عن 25 معتقلا داخل مركز الشرطة فاقوس
كانت منظمة “هيومان رايتس مونيتور قد أدانت  بالامس الاثنين الانتهاكات المُمنهجة بحق المعتقلين داخل مركز شرطة فاقوس بمحافظة الشرقية وحملة سلطات الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامة وحياة المعتقلين بمركز شرطة “فاقوس  وطالبت عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك سلطات الانقلاب بنقل المعتقلين إلى أماكن آدمية حفاظًا على أرواحهم وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم وسرعة التحقيق مع المعتقلين الذين لا يزالون محبوسين احتياطيًا بلا تحقيق أو توجيه تُهم لهم حتى الآن والالتزام بالمواثيق والمعاهدات الدولية التي وقعت مصر عليها

 

 

*أردوغان: نظام القاهرة قمعي والتقارب معه مستبعد

استبعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في الوقت الراهن، أي تقارب مع نظام الانقلاب في مصر الذي وصفه بأنه “قمعي”، وذلك بعد المصالحة التي أجرتها أنقرة مع إسرائيل وروسيا.
وقال أرودغان الثلاثاء، للصحافيين، بحسب ما نقلت عنه وكالة دوغان للأنباء، إن “إطار (التطبيع) مع مصر يختلف عن النهج الذي بدأناه مع روسيا وإسرائيل“.

وأكد أن تركيا ليست في نزاع مع الشعب المصري، موضحا أن المشكلات سببها الانقلاب وندد مجددا بأحكام السجن والإعدام التي صدرت بحق أعضاء من جماعة الإخوان المسلمين في مصر.
وقال أرودغان: “نرفض أحكام القضاء المصري. الأحكام الصادرة في حق مرسي ورفاقه بنيت على ادعاءات هؤلاء الناس إخواننا، ولا يمكن أن نقبل قرار نظام قمعي“.

 

*خارجية السيسي تتهم تركيا بالتخبط.. وإعلامه يهاجم أردوغان

ساد غضب في الأوساط السياسية والإعلامية الموالية للانقلاب في مصر، إزاء تصريحات الرئيس التركى رجب طي ب أردوغان، الثلاثاء، بشأن عدم وجود نية لتطبيع العلاقات مع مصر على غرار تحسين العلاقات مع روسيا وإسرائيل.
وردت وزارة الخارجية المصرية على تصريحات أردوغان ببيان أصدرته الثلاثاء، اتهمت فيه القيادة التركية بتبني سياسات “متخبطة” إقليميا، في وقت بدأ فيه الإعلام الموالي لرئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي هجوما جديدا عليه.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد – في بيان أصدره الثلاثاء، فيما بدا أنه رد على تصريحات أردوغان – إن مصر لديها تحفظات على التعامل مع القيادة التركية التي تصر على تبنى سياسات متخبطة إقليميا.
وطالب أبو زيد الجانب التركي بضرورة ألا يغيب عن ذهنه أن الشعب المصري هو الذي اختار قيادته في انتخابات حرة وديمقراطية، وفق وصفه.
وأضاف أنه من المهم التذكير دائما بأن احترام إرادة الشعوب هو نقطة الانطلاق لإقامة علاقات طبيعية بين الدول، وهي الحقيقة التي لا تزال غائبة عن البعض، على حد قوله، ملمحا إلى مطالب مصر المتكررة لتركيا بالاعتراف بنظام حكم عبد الفتاح السيسي، الذي جاء إليه عبر “انقلاب دموي”، بحسب الجانب التركي.
حملة دبلوماسية وإعلامية مصرية جديدة على تركيا
واتساقا مع بيان وزارة الخارجية المصرية، بدأ الإعلام المصري في شن حملة جديدة على تركيا.
ووصف مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، السفير رخا أحمد حسن، تصريحات أردوغان بأنها “أسطوانة مشروخة”.
وزعم رخا أن الرئيس التركي وحكومته استخدموا مناورات عودة العلاقات مع مصر أكثر من 20 مرة منذ عهد داوود أوغلو عندما تبوأ منصب وزير الخارجية، مؤكدا أنه لا يوجد حل أمام أردوغان سوى الاعتراف بالنظام المصري الحالي، والتوقف عن مناوراته السياسية، والتخلي عن إيوائه للجماعات الإرهابية، وفق تعبيره.
وأشار المسؤول المصري إلى أن الرئيسين المصري والتركي سيجتمعان أول أيلول/ سبتمبر المقبل في قمة العشرين، التي تستضيفها مدينة هانجو الصينية بناء على دعوة من الصين التي تتولى رئاسة المجموعة، لذلك أراد أردوغان أن يدلي بتصريح مناور وسط الاجتماعات التحضيرية التي تتم في هذه الفترة، وفى ضوء الوساطة السعودية ودول أخرى لتحسين العلاقات بين البلدين، حسبما قال.
وأضاف: “شهد العام الماضي زيادة ملحوظة في حجم التبادل التجاري بين مصر وتركيا لذلك يسعى المسؤولون الأتراك مرارا لتحسين العلاقات، ولكن يصر الرئيس التركي على المناورة السياسية، لذلك أصدرت وزارة الخارجية المصرية تصريحا، في الشهر الماضي، أكدت خلاله رصدها لتناقضات التصريحات التركية، وأن الاعتراف بشرعية إرادة الشعب المصري (الانقلاب العسكري) نقطة الانطلاق لتحسين العلاقات بين البلدين”، بحسب تصريحات “رخا” لصحيفة “فيتو، الثلاثاء.
هجوم جديد على أردوغان من إعلاميي السيسي
ومعلقا على تصريحات أردوغان قال الإعلامي المصري القريب من السلطات، عصام كامل، إنه “من حق الرئيس التركي أن يمضي قدما فيما يجد فيه مصالح بلاده، ومن حقه أيضا أن يردد على شعبه ما يريد من غزوات أبو زيد الهلالي في فيافي السياسة والكياسة، ومن حق سيادته أن يقول ما لا يفعل فيما يخص أصدقاءه الجدد في تل أبيب غير أنه ليس من حقه أن يتطاول كذبا على مصر والمصريين، مع عصابة إرهابية يدعمها نظام إرهابي بقيادة أردوغان“.
وشن كامل هجوما عنيفا على أردوغان قائلا: “إذا كان من حقه أن يغازل عواطف البسطاء الذين يعتقدون كذبا في قدرة أردوغان وتركيا على حماية أبناء الشعب الفلسطيني، وإذا كان من حق أتباعه من مرضى حماس أن يرددوا على الملأ ضلالا أن أردوغان “عنف” نتنياهو، ولم يتنازل عن فك الحصار عن غزة، وإذا كان من حق ثلة من المصريين الهاربين إلى إسطنبول أن يبشروا بنبيهم الجديد أردوغان، ويزيفوا الحقائق التي تكشف عوراتها الأحداث اليومية فإننا من حقنا أيضا أن نقول الحقيقة“.
وادعى عصام كامل أن “الحقيقة هي أن أردوغان سعى منحنيا وراكعا وساجدا للتقارب مع القاهرة، وغازلها علنا وسرا، ولم يجد إلا كل صد لأن المواقف المبدئية لا ترتبط بتركيا، وإنما برئيس متورط في دعم الإرهاب والإرهابيين، ويتدخل في شؤون أقدم بلد في التاريخ الإنساني”، على حد وصفه.
وواصل كمال هجومه على أردوغان فزعم أنه “باع إخوانه في حركة “حماس” عندما لوحت له تل أبيب بالرضا، وباركت عاصمة عربية بضم تل أبيب إلى الهلال السني في مواجهة إيران (يقصد الرياض)، معتبرا ذلك “دجل يبيعه لنا الغرب، وتقبل عليه عواصم عربية كبيرة”، على حد قوله.
وزعم الإعلامي المصري أن “أردوغان وإدارته بدءوا يطلبون من عناصر حمساوية مغادرة البلاد لأن إسرائيل اشترطت ذلك”، مضيفا أن أردوغان ذهب إلى إسرائيل خاضعا ذليلا متوسلا، وهو الآن في الطريق إلى مرحلة الانبطاح“.
وادعى أن “أردوغان بعث برسائل سرية وأخرى علنية يطلب فيها من القاهرة أن ترضى، ولم ترض، وطلب العودة فرفضنا.. مرارا وتكرارا وزع الأدوار بين موظفين وسياسيين من إدارته، ولم يجد من القاهرة أي استجابة”. وتساءل: ماذا قدمت تركيا للإسلام والمسلمين أو ماذا قدم أردوغان وإدارته للإنسانية؟
وأجاب: “غارق (أي أردوغان) حتى العنق في الدماء السورية.. متورط حتى النخاع في تنفيذ أجندة إسرائيل بالمنطقة.. متنازل بالعار عن كل القضايا التي رفعها أتراك ضد الجبروت الصهيوني في المحاكم الدولية.. متدخل بكل عنت في الشؤون الداخلية المصرية.. يقبل الأيادي والأقدام ليلحق بقطار الاتحاد الأوروبي مهما كان الثمن.. متاجر بالقضية الفلسطينية، ويقبض الثمن تطبيعا مع تل أبيب“.
ردّ مصري سلبي على تصريحات “جاويش أوغلو
وفي سياق متصل، نقلت صحيفة “الشروق” عن مصدر دبلوماسي مصري مطلع، الثلاثاء، قوله إن موقف مصر من تركيا لا يزال ثابتا، وأن التصريحات المتتالية من جانب المسئولين الأتراك، ورغبتهم في تحسين العلاقات مع مصر، خصوصا تصريحات وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، ما هي إلا تصريحات تبدو براقة في عناوينها، لكنها لا ترتبط بتغيرات على أرض الواقع.
وجدد الدبلوماسى المصري، وفق “الشروق”، تأكيد استمساك مصر باعتراف تركيا بانقلاب 3 يوليو، وشرعية رئاسة رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي لمصر.

 

 

*محللون: عامر يمهد لخفض الجنيه .. و 10 جنيهات للدولار قبل نهاية العام

رأى محللون اقتصاديون أن تصريحات محافظ البنك المركزى أمس بشأن سعر صرف العملة المحلية، تُمهّد الطريق لخفض جديد لقيمة الجنيه، وأكدوا أن اتباع سياسة مرنة تجاه العملة أمر مطلوب فى ظل اتساع الفجوة بين السوقين الرسمية والموازية، مع نقص الموارد الدولارية، غير أنهم شددوا على أن ذلك الأمر يجب أن يصاحبه برنامج إصلاحى، وإلا سنجنى الأثر السلبى فقط دون جذب استثمارات أو نقد أجنبى.
قال طارق عامر محافظ البنك المركزى فى حوار لـ«المال» أمس إن استهداف سعر العملة بغرض الحفاظ عليه كان «خطأ فادحًا»، وكلف الدولة مليارات الدولارات فى السنوات الخمس الماضية، وتابع: «مصر حصلت على قروض ومساعدات وودائع بنحو 22.5 مليار دولار منذ ثورة يناير أغلبها ضاع بسبب استهداف سعر الصرف».
يشار إلى أن سعر الجنيه شهد تراجعا بنسبة %12.3 خلال فترة مجلس إدارة البنك المركزى السابق برئاسة هشام رامز، بينما بلغ التراجع نحو %14 خلال الشهور الـ6 الأولى من فترة مجلس الإدارة الحالى برئاسة طارق عامر، ويتداول الدولار فى السوق الموازية حاليا بنحو 11 جنيها، فى حين يبلغ سعره بالسوق الرسمية نحو 8.88 جنيه.
وشهدت معدلات التضخم ارتفاعاً غير مسبوق عقب موجة خفض الجنيه الأخيرة، وسجل الرقم القياسى لأسعار المستهلكين الذى أعلنه الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء زيادة شهرية قدرها %3.05 خلال مايو مقابل ارتفاع نسبته %1.27 فى أبريل، بينما قفز المعدل السنوى إلى %12.3 فى مايو مقابل %10.3 فى أبريل.
قال أحمد شمس، رئيس قسم البحوث بشركة المجموعة المالية هيرميس، إن وجود سعر صرف أعلى من الحقيقى يعد بالتأكيد بمثابة دعم للأغنياء، كما ألمح محافظ المركزى، مضيفاً أنه عندما حدث نقص فى الدولار دفعت الصناعات الصغيرة والمتوسطة الثمن، لأنها كانت تحصل على العملة الخضراء من السوق الموازية بأعلى من السعر الرسمى.

 

 

*صحيفة كندية: «الانقلاب» ذكرى تعيسة وأيام مظلمة على المصريين

قالت صحيفة «تورونتو ستار» الكندية إنه في الذكرى الثالثة لعزل محمد مرسي من منصبه كرئيس لمصر، يشعر البعض في البلاد بالحنين لأيام الديكتاتور السابق حسني مبارك، محذرة من أن أياما مظلمة تنتظر مصر والمنطقة إذا لم يستطع السيسي تغيير المسار، وتحقيق بعض الوعود التي قدمها للمصريين.

وأضافت في افتتاحيتها: «إن عزل بمرسي قبل 3 سنوات ذكرى تعيسة جدا للجميع، باستثناء المقربين من الجنرال عبدالفتاح السيسي الذي قدم وعودا بالاستقرار والتقدم للمصريين الغاضبين الذين شعروا بالخيانة في أعقاب ثورة ميدان التحرير”.

وأشارت إلى أنه منذ «الانقلاب»، ومنذ الانتخابات التي أكدت وصول السيسي للسلطة، ازدادت الانقسامات في مجتمع ممزق، وشعر البعض في البلاد بالحنين لأيام الديكتاتور السابق حسني مبارك.

وتابعت الصحيفة: «إن السياحة -التي تعتبر المحرك الرئيسي للاقتصاد- تضاءلت حركتها بنسبة %40 منذ سقوط نظام مبارك، وانخفضت احتياطيات البلاد بشكل ينذر بالخطر، وتراجعت قيمة الجنيه المصري، وارتفعت البطالة بين الشباب إلى %35 على الأقل في مجتمع أكثر من نصف سكانه هم من الشباب».

وفي الوقت نفسه تزايد اعتماد السيسي على القوة الوحشية ضد أعدائه المشتبه بهم، بما في ذلك المتظاهرين السلميين، ومن يشتبه في كونه عضوا بجماعة الإخوان المسلمين، والمدونين ووسائل الإعلام، ورافقت هذه السياسية أحكام شديدة القسوة من قضاء مسيس

وواصلت الصحيفة بالقول: «حوكم المئات من السجناء السياسيين بطريقة زائفة، وصدرت ضدهم أحكام بالإعدام بناء على أدلة زائفة، واستهدف الصحافيون بشكل متكرر، وانخفض تصنيف مصر في حرية الصحافة إلى 159 من بين 180 دولة، وفقا للجنة حماية الصحافيين، وأصبحت مصر ثاني أكثر الدول سجنا للصحافيين بعد الصين». 

ولفتت الصحيفة إلى أن أحد ضحايا «نظام السيسي الوحشي» هو الشاب السجين الأيرلندي إبراهيم حلاوة، الذي شارك الزنزانة ذات مرة مع الكندي محمد فهمي، وقبض عليه خلال عطلة مع أخواته في القاهرة، وقال إنه تعرض للتعذيب ووضع في حبس انفرادي ويواجه عقوبة الإعدام

وذهبت الصحيفة للقول: «مع حلول الذكرى الثالثة للانقلاب، مستقبل أكثر دول العالم العربي سكانا يبدو قاتما على نحو متزايد، حيث تزايد السخط، جنبا إلى جنب مع التحذيرات الدولية من انعدام الاستقرار».

 

*تورط شخصيات كبيرة بفضيحة “فساد القمح

لم يمر يومان على محاولة “برلمان العسكر” غلق ملف فساد القمح في عدد من المحافظات والذي فاحت رائحته بشدة خلال الموسم الجاري حتى ظهرت أمس واقعة جديدة في الفيوم تمثلت في الاستيلاء على ٦٣ مليون جنيه من آموال دعم القمح بالفيوم.
وفي تصريحات صحفية حول حول قضية فساد القمح، قال إيهاب عبدالعظيم، عضو لجنة تقصى الحقائق في برلمان العسكر: إن هناك واقعة فساد جديدة فى صوامع القمح، تمثلت في إهدار المال العام والتلاعب فى الكميات الموردة بلغت قيمتها 63 مليون جنيه بصوامع وشون محافظة الفيوم.
وأضاف عبدالعظيم، أن 52 مليون منهم فى شونة واحدة، ليبلغ إجمالى ما تم كشفة من وقائع فساد خلال يومين ما يعادل 119 مليون جنيه، مشيرا إلى توريدات وهمية كبيرة تم ضبطها، لافتا إلى تورط شخصيات وأسماء كبيرة فى هذه الوقائع.
وكان برلمان العسكر قد طالب القوات المسلحة بالتدخل للمساعدة في قضية فساد توريد القمح؛ في خطوة تكشف عن رغبة الجانبين في التستر على القضية المتورط فيها قيادات كبرى في النظام الانقلابي.
وقال مجدى ملك، رئيس لجنة تقصى الحقائق المشكلة من عدد من أعضاء برلمان السيسي لمناقشة قضايا فساد توريد القمح، في تصريحات صحفية: إن اللجنة قررت خلال اجتماعها، السبت الماضي، مخاطبة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لمعاونة اللجنة فى عملها.
وكانت الفترة الماضية قد شهدت أكبر عملية تلاعب في أرقام توريد القمح للشون الحكومية في عدد من المحافظات، وسط أنباء عن تورط مسؤولين كبار في الجريمة، ومحاولات من جانب قائد الانقلاب لإغلاق الملف، وفقا لما كشفته مصادر بوزارة التموين في حكومة الانقلاب حول لقاء السيسي وزير التموين في حكومته خالد حنفي، الأسبوع قبل الماضي.

 

*نتنياهو يشدد حصار إثيوبيا لمصر

تجاهلت نظام الانقلاب في مصر بدء رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، زيارة إلى العاصمة الأوغندية “كمبالا”، الاثنين، كمحطة تقوده إلى جولته الأولى إلى أفريقيا، ويزور خلالها أربعا من دول حوض النيل، هي أوغندا وإثيوبيا وكينيا ورواندا، ويلتقي خلالها سبعة من زعماء الدول الأفريقية، من بينهم رئيس جنوب السودان.
وأجمع خبراء مصريون على التأثير البالغ للجولة على حصة مصر من مياه النيل، مؤكدين أنها ستودي إلى تشدد إثيوبي جديد في ملف سد “النهضة” مع مصر، كاشفين أنها تستهدف أساسا مناقشة قضايا المياه وسد النهضة، وفكرة إنشاء بنك للمياه في الشرق الأوسط، وتأمين سد النهضة، ومشروعات مشتركة زراعة ومائية وتصدير كهرباء.
خبراء: تشدد إثيوبي بعد الزيارة
وحذر الخبير المتخصص في الشؤون الأفريقية، عطية عيسوي، من أنه من المحتمل أن تسفر زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى دول حوض النيل الأربع عن التشدد أكثر مع مصر من ناحية مطالبها المشروعة في الحفاظ على حصتها من مياه نهر النيل بعد إنشاء “سد النهضة“.
وأضاف عيسوي -في لقائه ببرنامج “ساعة من مصر”، عبر فضائية “الغد”، حسبما نقلت صحيفة “الفجر”- أن العاطفة السياسية الأفريقية الآن مع إسرائيل أكثر من مصر؛ لأن الدول الأفريقية ترى أن “تل أبيب” دولة وحيدة في محيط عربي ضدها، بالإضافة إلى أن هذه الدولة صمدت أمام الموقف العربي، بحسب اعتقادهم.
وتابع بأن الدول الأفريقية تعتبر إسرائيل المفتاح للحصول على المساعدات الأممية، مضيفا أنه من المنتظر أنْ يدعم نتنياهو إثيوبيا في موقفها المعارض لمصر في أزمة سد “النهضة“.
وأوضح أنه تم إنجاز 70% من بناء السد، وأن مصر في انتظار تحديد المكتبين الاستشاريين.
وأشارت أستاذة العلاقات الدولية، الدكتورة هبه البشبيشي، إلى أن اختيار رئيس الوزراء الإسرائيلي للدول الأربع، التي ستشملها الزيارة، يشير إلى أن المياه تأتي على رأس جدول أعماله في جولته الأفريقية.
وأضافت أن “القضية الحقيقية ليست في أن تل أبيب تسيطر على أديس أبابا، وإنما القضية هي أن لدى الإثيوبيين والأفارقة إرادة على السير في هذا الاتجاه“.
وأضافت أن “سد النهضة كان ضرورة لإثيوبيا، ليس فقط بسبب الكهرباء، ولكن أيضا لأنه يمنع عنها فيضانا يتسبب في مقتل آلاف المواطنين، لكن كان من الممكن أن يتم تنفيذه بحجم أقل لولا طريقة التعامل المصرية والتشجيع الإسرائيلي“.
وكشفت أن نتنياهو ذاهب للتأكيد على العقود التي أبرمتها إسرائيل مع إثيوبيا في عهد زيناوي، التي تقضي بقيام شركات إسرائيلية بتولي عملية توزيع الكهرباء وتصديرها، إلى جانب عقد صفقات عسكرية لتقوية الجيش الإثيوبي، وكذلك مشاريع أخرى تخص الزراعة والري واستخدام التكنولوجيا الإسرائيلية.
ومن جانبه، قال مسؤول وحدة الدراسات الإسرائيلية والفلسطينية بالمركز القومي لدراسات الشرق الأوسط، الدكتور طارق فهمي، إن زيارة نتنياهو لدول حوض النيل، ولإثيوبيا تحديدا، تستهدف إقناعها بمشروع أرنون سوفير، الذي تتبناه الحكومة الإسرائيلية، والذي يقضي بتسعير المياه عبر إقامة بنك للمياه في الشرق الأوسط، تقدم فيه إسرائيل التقنية والتكنولوجيا اللازمة، على أن تنقل مياه النيل إليها.
وأضاف فهمي أن الزيارة التي تضم 14 وزيرا تستهدف أيضا مناقشة مشروع الحماية الأمنية والاستراتيجية، التي تبحثها إثيوبيا في الوقت الراهن لمشروع السد، مردفا أن الزيارة تم التحضير لها جيدا منذ شهور، وأن نتنياهو يسعى من خلالها لتدشين استراتيجية جديدة مع دول حوض النيل، معتمدة أكثر على التعاون الاقتصادي، بحسب “المصري اليوم“.
نتنياهو يغازل القارة السمراء من أوغندا
وبمجرد وصوله إلى مطار عنتيبي الدولي بأوغندا، حيث تم استقباله بشكل رسمي للاحتفال بمرور 40 عاما على عملية “عتيبي” التي قتل فيها أخوه الأكبر، بزعمه، غازل نتنياهو القارة السمراء، وقال إن زيارته لدول جنوب الصحراء الأفريقية “تمثل تحولا في علاقات بلاده مع القارة السمراء”، وفق وصفه.
وأضاف -في كلمة له في أثناء مراسم إحياء الذكرى الأربعين لمقتل شقيقه يوهانتان نتنياهو”-: “إسرائيل عادت لإفريقيا، وإفريقيا عادت إلى إسرائيل، مشيرا إلى أن هذه الزيارة تعدّ الأولى لرئيس وزراء إسرائيلي منذ عشرين عاما، وممتدحا دور الرئيس الأوغندي يوري موسفيني، الذي كان في استقباله بالمطار.
ويلتقي نتنياهو خلال زيارته لأوغندا، التي تستمر حتى صباح الثلاثاء، قادة دول شرق إفريقيا، الذين سيصلون إلى كمبالا خصوصا من أجل عقد لقاءات سياسية معه.
ويشارك في هذه اللقاءات إلى جانب موسفيني رؤساء كل من: كينيا أوهورو كينيات، ورواندا بول كاجامي، وجنوب السودان سلفاكير ميارديت، وزامبيا ادجار لونجو، إضافة إلى رئيس الوزراء الإثيوبي هيل ماريام دسالني، ووزير خارجية تنزانيا أوجسطين ماهيجا، بحسب بيان صادر عن مكتب نتنياهو.
ومن جهته، أعرب نتنياهو عن شكره وتقديره لموسيفيني، لاستضافته قمة تجمعه بهؤلاء القادة، في لقاء يبحث “التهديدات الأمنية والإرهاب“.
كما يلقي نتنياهو خطابا مهما بالبرلمان الإثيوبي من أجل الحديث عن تطوير العلاقات بين تل أبيب وإثيوبيا خاصة في المجالات الاقتصادية والزراعية، يوم الخميس المقبل.

 

*الدقهلية.. حرمان 1500 أسرة من السلع التموينية

فوجئ أهالي قرى محافظة الدقهلية ،من توقف بطاقات التموين المميكنة اليوم الثلاثاء دون سبب ،وعند الرجوع لأسباب التوقف ،كشف مصدر بمديرية التموين؛إن هناك أكثر من 1500 بطاقة تموين متوقفة بسبب مماطلة شركة”سمارت” المعنية باستخراج البطاقات وتحديثها.

وندد الأهالى بضياع مستحقاتهم لشهور،مؤكدين أنهم توجهوا لمكاتب التموين كل في مكانه وتقدموا بالعديد من الشكاوى، ولكن دون جدوى، ومنذ أكثر من شهرين لم يتمكنوا من صرف التموين.

وأكد المواطنون أنهم توجهوا لشركة “سمارت” المسئولة عن استخراج البطاقات الذكية إلا أنهم لم يجدوا المعاملة الآدمية، مشيرين إلى أنهم يقفوا طوابير ومن بينهم المسنون والنساء في رمضان، في محاولة منهم لاستخراج بطاقات التموين جديدة للحصول على المواد التموينية والخبز.

وتشهد محافظات مصرية،نماذج مشابه حيث شهدت محافظة البحيرة والشرقية والإسكندرية تقاعس مسئولى شركة سمارت والتى تم تفويضها من قبل وزارة التموين لإستخراج الكروت الممغنضة للمواطنين وتسببت فى ضياع النقاط والسلع التموينية عليهم فى شهر رمضان المبارك.

جدير بالذكر إن عدد من تجار التموين، قد نظموا وقفة احتجاجية أمام الوزارة، سابقاً بشارع قصر العينى، للمطالبة بصرف المستحقات الخاصة بنقاط الخبز لتجار التموين.كما طالب التجار، بتوفير السلع الخاصة بالمنظومة التموينية، فضلا عن المطالبة بعدم تأخير صرف نقاط الخبز. 

ورفع المتظاهرون لافتات مدون عليها: “شركة سمارت كارت خربت بيوتنا”، و”أين حقوقنا المستحقة لديكم الـ14 شهرا  ووزير التموين يذبح تاجر التموين”.

 

 

*المستوردين والأدوات المنزلية تفضح كذب حكومة الانقلاب حول “الورادات والصادرات

كذبت شعبة الأدوات المنزلية والكهربائية وشعبة المستوردين بالغرفة التجارية بالقاهرة تصريحات وزير التجارة والصناعة في حكومة الانقلاب،  حول حجم الواردات والصادرات، واتهمته بتضليل وخداع المسئولين، موضحة أن تراجع الواردات نتيجة إلى ارتفاع الأسعار وندرة البضائع، كما أن ارتفاع الصادرات نتيجة لزيادة سعر الصرف وليس لزيادة البضائع المصدرة للخارج.

كما حذرت شعبة المستوردين من ارتفاع الأسعار في حالة تخفيض العملة المحلية وفق ما لمح إليه محافظ البنك المركزي مؤخرًا .

يأتي ذلك في الوقت الذي زعم طارق قابيل وزير التجارة والصناعة في حكومة الانقلاب أن الصادرات المصرية غير البترولية شهدت طفرة ملحوظة خلال مايو الماضي مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي 2015 حيث سجلت 9ر1 مليار دولار مقابل 7ر1 مليار دولار بزيادة نسبتها 7% ليصل إجمالي الصادرات حتى نهاية مايو إلى 4ر8 مليار دولار بزيادة نسبتها 3% عن نفس الفترة من العام الماضي.

وشهدت الواردات المصرية من الخارج انخفاضًا كبيرًا حيث سجلت قيمة الواردات خلال مايو 9ر1 مليار دولار ليصل إجمالي الواردات حتي نهاية إبريل الماضي إلى 18 مليار دولار مقابل 5ر22 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي 2015 بانخفاض نسبته 19%.

وقال أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية بالقاهرة، في تصريحات صحفية، إن المجموعة الاقتصادية الحالية تتسبب في كوارث الاقتصاد المصري، متهما وزير الصناعة والتجارة طارق قابيل بتضليل المسئولين والقيادة السياسية حول زيادة الصادرات وخفض الواردات.

وأضاف شيحة، أن وزير الصناعة والتجارة، تسبب في ركود الاسواق التجارية، ولا يعمل إلا لصالح فئة قليلة جدا من المحتكرين.

وحول نية البنك المركزي لتخفيض قيمة الجنيه قال إن “تلميحات محافظ البنك المركزي طارق عامر بخفض الجنيه المصري لن ترفع الصادارت المصرية، نتيجة لان أكثر من 50% من هذه الصادرات يتم استيراد مستلزمات الانتاج لها من الخارج، فضلا عن أن مصر تستورد أكثر من 60% من اجتيجاتها بالدولار، وبالتالي إن تأثر الخفض سيرفع الاسعار ومعدلات التضخم ولن يفيد الاقتصاد.

وأوضح أن خفض الجنيه سيؤدي الي ارتفاع قيمة الواردات الخارجية التي يتم دفعها بالدولار.

وأضاف شيحة أن قرار تخفيض العملة المزمع تطبيقه سيؤدي الي كارثة اقتصادية وسيرفع الاسعار بنفس قيمة خفض الجنيه المزمعة، وسيؤدي خلال الفترة المقبلة الي ارتفاع الدولار بالسوق السوداء نتيجة الي تكالب المستوردين والصناع الي جمع الدولار من السوق بأي سعر، لتأكد الجميع من ارتفاع سعره مستقبلا.

وأشار إلي هذه التصريحات أصابت السوق بالذهول، ومن المتوقع ان يشهد سعر الصرف خلال الايام المقبلة قفزات جنونية قد يكسر فيها الدولار بالسوق الموازي ال12 و13 جنيها، نتيجة لزيادة الطلب عليه بعد عيد الفطر، قائلا خفض الجنيه قد يفيد مثلا الصادرات الغذائية مثل المانجو والبطاطس علي سبيل المثل لكن في المقابل مصر مستورد للزيوت بنسبة 95% ومستورد للشاي بنسبة 100% واكبر مستورد للقمح في العالم، وكل ذلك سيرفع فاتورة الواردات، ويأتي بأثار سلبية علي الاقتصاد. 

ولفت النظر الي انه لا توجد في مصر صناعة ولا تصدير حتي يتم دعمه علي حساب كل فئات الشعب المصري، فضلا عن ان هذا القرار في حالة تطبيقه سيرفع اسعار السلع المستورة، لافتا إلي أن التخفيض الأخير للجنيه المصري الذي قام به طارق عامر ورفع الدولار إلي 8.88 جنيها، لم يؤد الي ارتفاع حصيلة الصادرات.

وقال فتحي الطحاوي نائب رئيس شعبة الأدوات المزلية والكهربائية، إن وزير التجارة والصناعة أغفل جانب كبير من الحقيقة في عرضه لتقرير الصادرات والواردات، وأوضح أن سبب زيادة في الصادرات ترجع إلي زيادة قيمة الصادرات وليس معدل الصادرات نتيجة تغير اسعار الصرف، وبالتالي زيادة التكلفة الإجمالية وزيادة سعر البيع، وليس كما يحاول الوزير أن يقنعنا بان معدل التصدير ارتفع.

أما عن انخفاض الواردات بنسبة ٤.٢ مليار دولار من يناير إلي يونيه عن نفس المدة من العام الماضي قال الطحاوي، أنه ينقصه عدة حقائق مثل ارتفاع الأسعار نتيجة لقلة الواردات وندرة البضائع، مما يعتبر حمل علي المستهلك محدود الدخل ، كما أنه أدى إلي التأثير علي معدلات العمالة التي تعمل في مجال التجارة والاستيراد والتي شهدت تسريحا لعدد كبير من العمالة ، فضلا عن أن ذلك خلق سوق احتكارية لمجموعة من المحتكرين الكبار، الذين استغلوا الظرف ورفعوا الأسعار ٤٠-٦٠٪ وتلك الزيادات لا ينكرها أي شخص . 

 

 

المعتقلون ببرج العرب يتهمون الانقلاب بالشروع في قتلهم.. الأربعاء 22 يونيه. . مليشيات حفتر تختطف 15 مصريا في ليبيا

انتهاكات سجن العربالمعتقلون ببرج العرب يتهمون الانقلاب بالشروع في قتلهم.. الأربعاء 22 يونيه. . مليشيات حفتر تختطف 15 مصريا في ليبيا

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*الطلاب المعتقلون ببرج العرب يتهمون الانقلاب بالشروع في قتلهم

اتهم الطلاب المعتقلين إدارة سجن برج العرب بالشروع في قتل ثلاثون طالبا وتعذيب أكثر من ستة طلاب فى مراكز تعذيب السجن “عنابر التأديب”، محملين إدارة السجن المسؤولية الكاملة عن سلامتهم.
وأضاف الطلاب، في بيان من داخل السجن، أن الإدارة من ضباط وأمناء وأفراد وحتى بعض الجنائيين ” المسيرين ” اعتدوا عليهم بالضرب والسحل والسب، يوم الجمعة الموافق 17/06/2016 ف ظهيرة اليوم الثانى عشر من رمضان بعد عودتهم من امتحانات الجامعة من سجن الحضرة.

ودعا الطلاب نقابة الأطباء إلى فصل أطباء برج العرب لعدم اهتمامهم بحاله الإضراب وتعنتهم فى عمل محاضر إضراب للمضربين، مؤكدين استمرار الإضراب التام لحين تنفيذ طلباتهم.
وفيما يلي نص البيان:

بيان من الطلبة المعتقلين على خلفية قضايا سياسية والمحبوسين فى سجن برج العرب
نص البيان:

إن ما حدث يوم الجمعة الموافق 17/06/2016 ف ظهيرة اليوم الثانى عشر من رمضان ضد الطلبة المعتقلين لهو من العار لما حدث لهم.

34 طالب من خيرة شباب الوطن لا هو حرامى ولا هو مدمن هو بس موجود هنا فى المكان دا عشان رفض الظلم وأعترض على نظام ديكتاتورى عسكري فاشل.

بعد عودتهم من امتحانات الجامعة من سجن الحضرة إلى سجن البرج أجتمع عليهم إدارة السجن من ضباط وأمناء وأفراد حتى بعض الجنائيين ” المسيرين ” من ضرب وسحل وسب هؤلاء الطلاب، لم يسلم احد منهم والنتيجة الأخيرة لذلك أكثر من حاله ارتجاج فى المخ وكسر أيدى وأرجل وكدمات فى جميع أجسامهم وتم اخذ بعضهم عنابر التأديب والباقى عنابر الأمانة.

وفى اليوم التالى جاء المأمور إليهم بعد ان علم بالحادث وحقق فيه واعتذر لهؤلاء الشباب ووعد باتخاذ إجراءات ضد هؤلاء الجناة وأعلن انه سيخرج باقي الطلبة من التأديب ولكن لم يفى المأمور بوعده مما جعل الطلاب يضربون عن الطعام حتى ترجع إليهم حقوقهم فإذا بإدارة السجن تصعد الأمر بقطع الكهرباء والمياه ومازال الطلاب مصرون على الإضراب حتى يتم تنفيذ ما قاله المأمور.

ونحن طلبة سجن برج العرب نتهم إدارة السجن بالشروع فى قتل أكثر من 30 طالب وتعذيب أكثر من 6 طلاب حتى الآن فى مراكز تعذيب السجن ” عنابر التأديبونحمل إدارة السجن المسؤلية الكاملة عن أرواحنا فأن الإدارة المسؤل الأول والأخير عنا وبالإضافة إلى إننا نطلب من نقابة الأطباء فصل أطباء برج العرب لعدم اهتمامهم بحاله الإضراب وتعنتهم فى عمل محاضر إضراب للمضربين.

ونحن طلبة سجن برج العرب نعلن إضرابنا التام لحين تنفيذ طلباتنا الآتية:
1-
خروج إخواننا ورفقائنا من التأديب
2-
عدم تكرار ما حدث مرة أخرى
3-
محاسبة كل من شارك بالواقعة من الأمناء للمأمور للأطباء
4-
فصل أطباء السجن وتقديمهم للمحاكمة
5-
نعلن اليوم نحن طلاب سجن برج العرب الإضراب من يوم الجمعة الموافق 17/06/2016 – 12 رمضان

 

 

*هاشتاج “مجزرة المحكمة” يتصدر تويتر

تصدر هاشتاج “مجزرة المحكمة” قائمة الهاشتاجات الأعلى تداولا في مصر على موقع “تويتر” بعد ساعات من قيام  قوات أمن الانقلاب اليوم الأربعاء، بالاعتداء على الطلاب المضربين بسجن برج العرب فور وصولهم لمقر محكمة الإسكندرية البحرية، ما أدى إلى إغماءات وسط الطلاب الذي ضربوا بوحشية رغم صيامهم.

وتفاعل نشطاء ومغردون وحقوقيون عبر موقع “تويتر” مع قضية الطلاب والانتهاكات التي وقعت بحقهم، مؤكدين رفضهم لكل الممارسات البشعة واللاإنسانية التي تقوم بها سلطات الانقلاب ضد المعتقلين، وخصوصا في شهر رمضان الكريم.

وأبدى النشطاء استغرابهم من صمت المنظمات الحقوقية الرسمية والقنوات الفضائية التي ظلت شهرا كاملا تتباكى على من يعرف بـ “حمادة المسحول” أمام قصر الاتحادية في عهد الرئيس مرسي، لكنهم الآن ابتلعوا السنتهم ولا يسمع لهم صوت.

 وروى شهود عيان عبر هاشتاج “مجزرة المحكمة” قيام قوات أمن الانقلاب في مرات عديدة بالضرب المبرح بالهراوات على عدد من المعتقلين داخل حجز محكمة الإسكندرية بمنطقة المنشية ، ما أدى لإصابة ٩ من الطلاب المعتقلين المضربين عن الطعام بإصابات خطيرة بعد تعدي قوات الأمن عليهم بحرم المحكمة ونقلهم إلى مستشفى الميري في حالة حرجة.

 

 

* معتقل ببرج العرب: شوفت بعيني خمس حالات بتموت

روى أحد أبناء المعتقلين بسجن برج العرب، ما حدث منذ أيام بسجن برج العرب، فظائع الانقلاب ضد المعتقلين العزل فى شهر رمضان الكريم.

وحسب التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، عبر صفحتها الرسيمة بفيس بوك، فقد قال عمرو جمال شعبان، نجل أحد معتقلي برج العرب، شوفت بعيني خمسة حالات بتموت، إضافة إلى  انقطاع المياه والكهرباء والضرب بالسكاكين والمطاوي مصير معتقلي برج العرب بالإسكندرية.

وتابع: خرج والدي في الزيارة يروي لنا معاناتهم في الزنزانة وكمية حالات الإغماء التي تحدث للشباب المعتقلين وقال بالنص “شوفت بعيني 5 حالات بتموووت“.

واستأنف حديثه قائلا: “ضربوا الشباب بالمطاوي ودخلوهم التأديب وأحضرو طبيبا واحدا لكي يعالجهم ولم يتم إعادة الشباب الى عنابرهم أو احضار الدواء لمعالجتهم، ومن ثم انتفض كل معتقلي السجن وبدأ هتافهم يعلو“.

وأضاف، فما كان من إدارة السجن إلا اتخاذها بعض الاجراءات التعسفية وهي: قطع النور والمياه ومن ثم لا تعمل المراوح، حدوث حالات إغماء وضيق فى التنفس وازدياد سرعة ضربات القلب وارتفاع للضغط بين المعتقلين بسبب الزحمة حوالى 28 شخصا فى غرفة 3×4 متر، خمسة أشخاص كانوا على وشك الموت منهم عبدالعزيز ممدوح” عنده مشكلة فى الرئة ومنهم المصاب بمرض القلب، ومنهم أضرب بعض الشباب عن الزيارة ومنهم “أحمد صالح” ميشو، وغيره من الشباب.

وأشار إلى تعرض الطلاب القادمين من سجن الحضرة للضرب الشديد على يد 200 فرد من قوات الأمن على 32 طالبًا، وأصيبوا بجروح وكدمات خطيرة جدا، وبعد ضربهم تم سحلهم إلى زنازين التأديب وتم خياطة الجروح من قبل الأطباء داخل زنازين التأديب دون مخدر أو أدوات طبية، وقد تم تحرير محاضر شغب داخل السجن بحق سته شباب.

كما قامت إدارة السجن بتهديد باقي المعتقلين بأنة يستم تفتيشهم من قبل مصلحة السجون وهيتم تجردهم من أغراضهم، وأن المأمور في سلطته إحضاى عدد من القوات لفض الشغب داخل السجن، وحاليا معتقلو سجن برج العرب بدأوا فى الإضراب عن الطعام والهتافات تعلو جدران السجن بأن يخرجوا الطلاب من التأديب.

 

 

*قوات الأمن تعتدي على معتقلي برج العرب بمحكمة المنشية وسط أنباء عن جود إصابات وإغماءات بين المعتقلين

قامت قوات أمن الانقلاب اليوم الأربعاء، بالاعتداء على الطلاب المضربين بسجن برج العرب فور وصولهم لمقر المحكمة الإسكندرية البحرية، ما أدى إلى إغماءات وسط الطلاب الذي ضربوا بوحشية رغم صيامهم.
وقالت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، إنه أصيب ٩ من الطلاب المعتقلين المضربين عن الطعام بإصابات خطيرة بعد تعدي قوات الأمن عليهم بحرم المحكمة ونقلهم إلى مستشفى الميري في حالة حرجة، حيث لم تراعِ قوات أمن الانقلاب حرمة الشهر الكريم ولا الصيام.
وكانت قد اعتدت قوات الأمن في مرات عديدة بالضرب المبرح بالهراوات على عدد من المعتقلين داخل حجز محكمة الإسكندرية بمنطقة المنشية شمالي البلاد، وحمل أهالي المعتقلين السلطات المسؤولية الكاملة عن حياة المعتقلين وسلامتهم.

وقالت هيئة الدفاع عن المعتقلين إن عددا من المحتجزين أصيبوا بجراح خطرة، ورفض ضباط الترحيلات نقلهم إلى المستشفى، من جانبهم حمل أهالي المعتقلين السلطات المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة المعتقلين.

وكانت منظمة هيومن رايتس مونيتور قالت -في بيانها سابق لها- إن معارضي النظام يتعرضون للقتل والتصفية الجسدية خارج إطار القانون من قبل الشرطة.

كما يتعرض المعتقلون للتعذيب والإهمال الطبي في السجون، أو للقتل بأحكام القضاء المسيس بحيث تصل إلى حد الإعدام، وفق ما ورد في البيان.

وسبق أن رصدت عدة تقارير حقوقية “انتهاكات” كثيرة، قالت إن قوات الأمن المصرية مارستها ضد المعتقلين السياسيين.

 

 

*محمد الأزهري” المعتقل بسجن المنصورة العمومى يضرب كلياً عن الطعام

دخل المعتقل “محمد جمعه الأزهري” من قرية تيره التابعه لمركز نبروه محافظة الدقهلية في اضراب كلي عن الطعام منذ يومين بسبب رفض ادارة سجن المنصوره العمومي السماح له بإجراء عملية “البواسير” والتي يحتاجها لشدة مرضه.

وتتدهور صحة الأزهري يوما بعد يوم وأصبح يتعرض لاغماءات متكررة مما يهدد حياته بالخطر وسط تعنت بالغ من جهاز امن الدولة والمباحث وادارة الترحيلات ورفضهم خروجه للعلاج فى المستشفى الخارجى وحرمانه من اتمام العملية اللازمة له.

يذكر ان “الازهري” معتقل احتياطيا بسجن المنصورة العمومى منذ سنه وثلاثة اشهر دون حكم بتهم وهمية ملفقة منها “انتماء لجماعة إرهابية – وتالظاهر و قطع طريق” .

 

 

* مليشيات حفتر تختطف 15 مصريا في ليبيا

كشف أهالي قرية البطحة بمنطقة الغرب بمركز نجع حمادي بقنا، الأربعاء، عن قيام أحد عناصر الجيش الليبي “عصابات حفتر” باختطاف 7 من أبنائهم منذ عدة شهور واحتجازهم للعمل لديه في أعمال البناء، مطالبين وزارة الخارجية بحكومة الانقلاب بالتدخل للإفراج عن أبنائهم المختطفين الذين انقطعت الاتصالات بهم.

والمختطفون هم سعدي جهلان، ورمضان محمد إسماعيل وشقيقه أشرف، وأحمد محمد عبده عسران، ونبيل قناوي قليعي، ومحمد عبدالفتاح بكري، من قرية البطحة، والدكتور حمدي آدم الراوي من دشنا.

وقال حسن جهلان، شقيق أحد المختطفين، إن شقيقه سافر مع مجموعة من القرية في 17 مارس الماضي، ولم نتمكن من التواصل معه إلا لفترة محدودة، موضحا أن شقيقه يسافر للعمل في ليبيا منذ سنوات طويلة، ويعمل في أعمال البناء والمقاولات، وانقطع الاتصال معه خلال الشهر الأخير.

وأضاف جهلان: «تواصلنا مع الخارجية منذ فترة قريبة، وأكدوا لنا أنهم سيتواصلون مع الجيش الليبي لتسليم الشباب المصريين»، مطالبا المسؤولين بسرعة التحرك لتحرير المختطفين.

وقال محمد خليل، من أقارب المختطفين، إنهم كانوا على اتصال بشكل شبه يومي بأسرهم بعد السفر مباشرة، وأثناء انتقالهم من منطقة لأخرى داخل ليبيا، لافتا إلى أنه خلال الفترة الأخيرة وصل المختطفون للعمل في منطقة بني وليد منذ نحو 4 أشهر، وتم احتجازهم بعدها بمعرفة شخص ليبي،

وبعد التواصل مع الليبيين الذين يعملون معهم منذ سنوات أكدوا أن الذي احتجزهم شخص تابع للجيش الليبي، في منطقة غريان، ويستغلهم في أعمال البناء والمقاولات ومنعهم من الاتصال بذويهم. وطالب خليل سلطات الانقلاب بسرعة التحرك لعودة المختطفين، خوفا عليهم من التعرض لأذى.
واختطاف 8 مصريين آخرين

وفي سياق آخر، كشف أهالي قرية السوبي التابعة لمركز سمالوط بشمال المنيا، عن تعرض 8 عمال للخطف في ليبيا، بينهم 7 من أبناء المحافظة، والثامن من محافظة الفيوم، وأنه يرجح تعرضهم للخطف على يد كتيبة مسلحة تابعة للحكومة الليبية، للاشتباه في كونهم تابعين لتنظيم “داعش“.

وذكر أقارب العمال، أن مسلحين خطفوا أبنائهم أثناء عودتهم من دولة ليبيا قاصدين مصر، وذلك في ظروف غامضة قبل نحو شهر، وهم، محروس جمعة بركات، ومحمد أحمد سيف، ورامي رضا توني، ونبيل حفظي سيد، ونجاح جمال توني، وخلف ناجح شتيوي، ووليد فرحان سوبي، وجميعهم من قرية السوبي بمركز سمالوط، ورمضان فرج عبدالرازق، وهو من أبناء محافظة الفيوم.

وقالت أسر العمال أنه بحسب المعلومات المتاحة لهم فإن مسلحين تابعين للحكومة الليبية يحتجزون أبنائهم للاشتباه في كونهم تابعين لـ”الدولة الإسلامية“.

وقال نحاس جمعة شقيق محروس جمعة بركات، أحد المختطفين، أن شقيقه ومعه 7 آخرين تعرضوا للاختطاف منذ نحو 38 يومًا، أثناء عودتهم من مدينة سرت مستقلين سيارة ميكروباص، حيث قام السائق بالسير بهم في طريق مغاير، وتحديدًا عند منطقة الكلاليم، وتم اختطافهم على يد مسلحين تابعين للحكومة الليبية، حسب قول سائق الميكروباص لنا، الذي يؤكد أن أبناءنا محتجزين لدى الحكومة الليبية، للاشتباه في أنهم عناصر تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية“.

وأوضح شقيق المختطف، سبب تأخرنا في الإبلاغ خلال الفترة الماضية، هو تواصلنا مع مجموعة من الأعراب في دولة ليبيا الذين أخبرونا أن أبناءنا بخير، ويخضعون للتحقيق كونهم مشتبه في انضمامهم لـ”الدولة الإسلامية، وأنهم أيضًا يتعرضون للتعذيب الشديد.

 

*خارجية الانقلاب” غضبانة من “العفو” بسبب ريجيني

حالة من الغضب تنتاب وزارة الخارجية بحكومة الانقلاب من منظمة العفو الدولية بسبب قيام الأخيرة بمراسلة الحكومة الإيطالية واتهام نظام الانقلاب في مصر بالتقاعس عن التعاون في الكشف عن ملابسات مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني أواخر يناير الماضي.

من جانبه، استنكر المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث باسم خارجية الانقلاب ما أسماه “أسلوب التحريض الجديد الذي بدأت تنتهجه منظمة العفو الدولية ضد مصر“.

جاء ذلك ردا على ما نشرته الصحف الإيطالية عن توجيه المنظمة خطابا إلى وزير خارجية إيطاليا في 20 يونيو الجاري، يتهم نظام الانقلاب في مصر بالتقاعس عن التعاون في الكشف عن ملابسات مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، والإشادة بقرار إيطاليا سحب سفيرها من القاهرة والربط بين استلام السفير الإيطالي الجديد لمهام عمله والكشف عن حقيقة مقتل ريجيني.

واعتبر أبوزيد، في بيان صحفي، الأربعاء، ذلك منحى جديدا فيما أسماه «أسلوب الاستهداف»، بعد أن دأبت على توجيه انتقاداتها في السابق من خلال تقارير دورية.

وأبدى أبوزيد اندهاشه لكون المنظمة لم تنتقد في خطابها ما زعم أنه عدم تعاون جامعة كامبردج مع أسرة الطالب الإيطالي، ورفضها موافاة محامي الأسرة بأية معلومات قد تسهم في الكشف عن أسرار الحادث، واتهم أبوزيد المنظمة الدولية بعدم الحيادية والمهنية، وتعمدها انتقاد الأوضاع في مصر.

يشار إلى أن صورة مصر تشوهت كثيرا بعد انقلاب 30 يونيو جراء الانتهاكات غير المسبوقة لحقوق الإنسان والعصف بالحريات وأول تجربة ديمقراطية تشهدها مصر في تاريخها الحديث واختطاف أول رئيس مدني منتخب ومحاكمته بتهم ملفقة، وقتل وسجن عشرات الآلاف من أنصاره المطالبين بالحرية واحترام إرادة الشعب والاحتكام إلى صناديق الاقتراع دون إقصاء لأحد.

 

 

*ابنة “الحلواني”: إدارة طره تتعنت في إجراء الكشف عليه رغم تدهور حالته

أكدت أسرة عاشور الحلواني أمين حزب “الحرية والعدالة” بالمنوفية، تدهور حالته الصحية نتيجة رفض إدارة سجن طره السماح له بإجراء الفحوصات الطبية اللازمة.

وأكدت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات عدم وجود أى معايير للسلامة وصحة المعتقلين داخل سجن طره.

وقالت ابنة الحلواني إن والدها اعتقل منذ 24 نوفمبر 2014 وأخفي قسريا لمدة 12 يوما بأمن الدولة بأكتوبر وعرض بعدها على النيابة بتهمة التخابر مع النرويج وأمريكا.

وأضافت اليوم الأربعاء، أن إدارة السجن تتعنت في إجراء الكشف الطبي عليه حيث أجرى قبل الاعتقال جراحة بالجيوب الأنفية وكان يعاني من مشاكل بالصدر والقلب، وحاليا ارتفعت نسبة السكر لديه وبدأ يعاني من ضعف السمع والبصر.

وأوضحت أن والدها يحتاج في فحوصات وأشعة تليفزيونية ورسم قلب لكن المحكمة وإدارة السجن تتعنتان في توقيع الكشف الطبي عليه رغم تدهور حالته الصحية

 

 

*اعتقال 2 من أهالى كوم حمادة بالبحيرة

اقتحمت داخلية الانقلاب بمحافظة البحيرة منازل عدد من أهالى كوم حمادة فجر اليوم الأربعاء والتي أسفرت عن إعتقال 2 من الأهالى وتم إقتيادهم إلى جهة غير معلومة .

وأكد مصدر قانوني أن داخلية الانقلاب تمكنت من إعتقال 2 من الأهالى هم : “نادر أبو الفتوح النجار” مقيم بواقد ، “حمد الله محمد عبد العاطي مسعودالمقيم بمنشأة أبو رية .

وأوضحت هيئة الدفاع أن أسرة النجار ومسعود قاما باتخاذ الإجراءات القانونية بإرسال فاكسات وتلغرافات للمحامي العام لنيابات جنوب البحيرة تثبت مكان وزمان الاعتقال ، مشددين على انه في حال عدم إطلاق سراحهما أو عرضهم على النيابة المختصة سيتم التقدم بباغ لنائب العام بإخفاء داخلية الانقلاب لهما .

 

 

*بعد تردي حالته.. نقل معتقل بمركز شرطة الإبراهيمية للمستشفى

نُقل صباح الثلاثاء المعتقل محمد إسماعيل عبد الرحمن للمستشفى بعد تردى حالته الصحية بسجن مركز شرطة الإبراهيمية بالشرقية.

وأكد أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالإبراهيمية تدهور حالة المعتقل بشكل بالغ داخل محبسه بمركز شرطة الإبراهيمية نتيجة الإهمال الطبى وعدم توافر أى معايير لسلامة وصحة المحتجزين، وهو ما يعد عملية قتل ممنهج بالبطيء ترتكبها سلطات الانقلاب بحق رافضى الظلم ومناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

كانت قوات أمن الانقلاب اعتقلت “محمد إسماعيل عبدالرحمن ” بتاريخ 9 ديسمبر من عام 2015، من مقر عمله بالمعهد الأزهري بالإبراهيمية، وهو محبوس على ذمة المحضر رقم 2630 لسنة 2014 إداري ههيا بتهم ملفقة لا صلة له بها.

محمد إسماعيل عبد الرحمن الشبراويني مولود في 11 يونيو 1960 في عزبة جادو بالإبراهيمية، حاصل على ليسانس الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، ويعمل مدرسا للمواد الشرعية بدرجة وكيل معهد الإبراهيمية للبنين.

ووثقت العديد من المنظمات الحقوقية المحلية والدولية حالة التردى التى عليها مقار الاحتجاز وعدم توافر أى معايير لسلامة وصحة المحتجزين فضلا عن أصحاب الامراض وهو ما يشكل جريمة لا تسقط بالتقادم مما دفع البعض منها للمطالبة بفتح تحقيق حول هذه الانتهاكات والجرائم.

كما ناشدت العديد من المنظمات المقرر الخاص بلجنة الأمم المُتحدة المعني بالتمتع بأعلى مستوى من الرعاية الطبية التدخل وتسليط الضوء على الازمة الحالية التي تعيشها أُسر المُعتقلين جراء الإهمال الطبي المُتعمد من قبل السلطات القائمة على إدارة مقار الاحتجاز على مستوى القطر المصرى بأكمله.

 

 

* الدين العام يقترب من 104%.. والانقلاب يقترب من الإفلاس

تحت حكم الجنرال بلغت نسبة الدين العام للناتج المحلي 103.66%، وهو صدمة للجميع لأن تخطي الدين العام نسبة 100%، كارثة كبيرة على الاقتصاد تتحملها الأجيال المقبلة لكن الحكومة لا تبالي، بحسب تقرير البنك المركزي المصري، وهو ما يشكل “كارثية” بفضل استمرار الحكومة في الاقتراض، حتى تخطى نصيب المصري من الدين العام وفوائد القروض نحو 32 ألف جنيه.

وحسب الخبير الاقتصادي بوزارة المالية عبدالحافظ الصاوي، فقد بلغت الصادرات السلعية 25 مليار دولار في (2011/2012)، وزادت في عام (2012/2013) إلى 26.9 مليار دولار، أي حققت زيادة قدرها 1.9 مليار دولار، ثم بدأ التراجع مع الانقلاب العسكري في عام (2013/2014) ليصل حجم الصادرات إلى 26 مليار دولار، ثم إلى 22.2 مليار دولار في (2014/2015).

ويعزو الخبراء تراجع الصادرات، إلى الإنقلاب الذي عظم من أزمة العملة الأجنبية علاوة على فشله في الحفاظ على الاستثمارات وهروب السياحة لإنهيار الوضع الأمني، وارتفاع الدين الخارجي المستحق على مصر بمعدل 11.2%، وبلوغه 53.4 مليار دولار، في نهاية مارس 2016 مقارنة بـ48.1 مليار دولار في نهاية يونيو 2015، إضافة إلى قرض 25 مليار دولار -القرض الروسي لبناء محطة الضبعة.

غير أن الكارثة المزدوجة هي في المؤسسات التي أفرزها الإنقلاب ومنها برلمان” العسكر، والذي سيناقش الأسبوع المقبل مشروع الموازنة العامة الجديدة، والذي يمهد لإقرارها رغم كارثة تخطي الدين العام المستوى المحدد له بداية من أول يوليو ٢٠١٦، وينتهى فى 30 يونيو ٢٠١٧.
حتى أن “السيسي” تحت قهر الدين العام، طلب قبل ايام من وزيرة التعاون الدولي عدم التوقيع على أي قرض جديد لتمويل أي مشروع “من دون التأكد من القدرة على السداد” قبل توقيع أي قروض جديدة.

 

 

*”الأوقاف”: الاعتكاف بدون تصريح “اجتماع خارج عن القانون

قالت مصادر إن الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف قرر إعتبار أي اعتكاف يقام بدون تصريح مسبق، أو يخالف الشروط التي وضعتها الوزراة لإقامة شعيرة الإعتكاف، اجتماعا خارج إطار القانون تتخذ ضده الإجراءات اللازمة.

وأعلنت وزارة الأوقاف عن تنظيمها الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان كونه سنة عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، كما أغلق اليوم باب تلقي طلبات الإعتكاف من جميع مساجد الجمهورية، ويبدأ الإعتكاف من ليلة الجمعة المقبلة، وأكدت الوزراة أنها لم تمنع الإعتكاف، وإنما تهدف لتنظيم إقامته في المساجد الكبرى والجامعة المهيئة له دون الزوايا والمصليات، بالضوابط التي أعلن عنها أكثر من مرة.

كما أقامت الوزراة، غرفة عمليات استعدادا لإستقبال العشر الأواخر في رمضان، بإعتبار أنها تشهد إقبالا مكثفا من المصلين، كما تم التنسيق مع وزارة الداخلية والصحة وخصوصا في شان المساجد الكبيرة والأماكن المزدحمة.

وقال الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني، إن هناك شروط واضحة لإقامة شعيرة الإعتكاف منها، أن يكون الاعتكاف بالمسجد الجامع لا بالزوايا ولا بالمصليات، فالزوايا والمصليات تكون لأداء الصلوات الراتبة فقط، ولا مجال فيها لإقامة شعائر الجمعة والاعتكاف، فالمسجد الذي لا تقام به الجمعة التي هي فرض لا يقام به الاعتكاف الذي هو سنة.

وأضاف «طايع» في تصريحات ، يجب أن يكون الاعتكاف تحت إشراف إمام من أئمة الأوقاف أو واعظ من وعاظ الأزهر الشريف أو خطيب مصرح له من وزارة الأوقاف تصريحاً جديداً لم يسبق إلغاؤه، ويكون المكان مناسباً من الناحية الصحية ومن حيث التهوية وخدمة المعتكفين، بناء على تقرير يرفع من مدير الإدارة التابع لها المسجد لمدير المديرية .

وأكد رئيس القطاع الديني، ضرورة أن يكون المعتكفون من أبناء المنطقة المحيطة بالمسجد جغرافياً المعروفين لإدارة المسجد، وأن يكون عددهم مناسباً للمساحة التي يقام بها الاعتكاف والخدمات اللازمة للمعتكفين ويقوم المشرف على الاعتكاف بتسجيل أسماء الراغبين في الاعتكاف.

في سياق متصل، وزعت وزارة الأوقاف منشورا على جميع مديري المديريات والإدارات، والمفتشين والأئمة، بعدم السماح لأي جمعية، أو جماعة أو حزب سياسي، بإقامة ساحات لصلاة العيد بخلاف الساحات التي تقررها الوزارة، مع التأكيد على أن يكون الخطيب إماما أو خطيبًا معتمدًا ومصرحًا له بالخطابة في الساحة المحددة له، ومن يخالف ذلك يعرض نفسه لمساءلة شديدة

 

 

*منظمة العفو تدعو إلى تدويل الضغوط على مصر من أجل ريجيني

أعربت منظمة العفو الدولية في خطاب رسمي مُوجه إلى الخاريجة الإيطالية عن قلقها لعدم تحقيق تقدم يُذكر في التحقيقات الرامية إلى الوقوف على ملابسات حادث مقتل ريجيني، والتوصل إلى هوية الجناة المسؤولون عنهن، حسبما ذكرت صحيفة “فيتا” الإيطالية.

وذكرت المنظمة في خطابها للخارجية الإيطالية، أنه من الضروري تدويل الضغوط على الحكومة المصرية من أجل دفع التحقيقات إلى الأمام والوصول إلى النتائج المرجوة، عبر خطوة اتخذتها بالتزامن مع تخطيطها لإطلاق حملة إلكترونية على موقع التغريدات القصيرة تويتر يومي 25 و26 يونيو الجاري لإعادة التفات الرأي العام الدولي للقضية، ولإحياء ذكرى مرور خمسة أشهر على اختفاء ريجيني يوم 25 يناير الماضي قبل أن يعثر على جثته وعليها آثار تعذيب.

وقالت صحيفة “فيتا”: إن “الأسابيع التي تلت العثور على جثمان ريجيني اضطرت السلطات المصرية إلى تقديم تفسيرات وتبريرات غير منطقية ومتناقضة حول الواقعة، وذلك بعد أن أصبحت ملتزمة امام المجتمع الدولي بإجراء تحقيقات موسعة ومستقلة، إلا أنها أظهرت في بعض الفترات عدم رغبة في التعاون مع سلطات التحقيق والقضاء الإيطالي”.

وأشارت منظمة العفو الدولية إلى استمرار تدهور أوضاع حقوق الإنسان في مصر، والذي وقعت في إطاره حادثة ريجيني، حيث ظل التعذيب والاختفاء القسري، فضلًا عن اضطهاد وملاحقة نشطاء ومدافعين عن حقوق الإنسان ومن بينهم اثنين من محامي عائلة ريجيني.

وأكدت المنظمة أنه بعد مرور 5 أشهر على مقتل ريجيني، أصبح الوقت مناسب لاستكمال الخطوات التي اتخذتها الحكومة الإيطالية على صعيد الدبلوماسية بإجراءات أخرى لابد منها لدفع التحقيقات واستكمال الخطوات المنقوصة من أجل الوصول إلى الحقيقة.

 

 

*الشيخ ميزو يُهدد بالانتحار بعد اهانته في مطار القاهرة

قال  محمد عبد الله نصر الشهير “بميزو” عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» انه يودع كل مُتابعيه وأصدقائه جميعاً على امل ان يلقاهم في جنة الخلد عند اله لا يظل بحسب قوله.

وتابع: “فقد تعرضت للظلم والاهانة البالغة الان في مطار القاهرة، وتم إلقاء حقيبتي بما فيها من ملابس في صالة واحد بمطار القاهرة امام حشد كبير من الناس”.

واختتم تدوينته مهدداً بالانتحار قائلاً: “بإذن الله سأتخلص من هذه الحياة البائسة بإلقاء نفسي في نهر النيل نهر الحياة لأذهب الى الله لأشكو له ظلم العباد، وداعاً”.

 

 

*براءة 22 متهما بالتظاهر في “جمعة الأرض”

قضت محكمة جنح قصر النيل، المنعقدة بعابدين، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار حسين جهاد، ببراءة 22 متهمًا بالتظاهر في منطقة وسط البلد خلال “جمعة الأرض” 22 إبريل الماضي، احتجاجًا على اتفاقية تعيين الحدود بين مصر والمملكة العربية السعودية.

وكانت محكمة جنح قصر النيل، أخلت سبيل الـ 22 متهمًا، في مايو الماضى، بعد أن قررت نيابة قصر النيل برئاسة المستشار أحمد حنفي، حبس 25 متهماً بينهم 3 أحداث، على ذمة التحقيق، وقرر قاضى المعارضات، بمحكمة جنح قصر النيل، إخلاء سبيل الـ ٣ أطفال المتهمين بذات القضية، بكفالة ٣ آلاف جنيه.

ووجهت النيابة للمتهمين اتهامات التظاهر دون تصريح، وإثارة الشغب، وتعطيل الطرق والمرور، واختراق قانون التظاهر ، بعد أن ألقت قوات الأمن القبض على المتهمين، في المظاهرات الرافضة لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية حول تسليم جزيرتي “تيران وصنافير”.
وضمت قائمة المتهمين كلاً من محمد بدر، آسر عبدالحليم، أحمد محمد، أحمد محمد، عمر إسماعيل، محمد عربي، أدهم سمير، محمد قطب، محمد جمال، إسماعيل جمال، يونس محمد، على عبدالمنعم، محمد عامر، أحمد سيد، أيمن مجدي، خالد جمال، خالد عبدالفتاح، مصطفى جمال، شريف صفوت، محمد أحمد، أنس عطية، أمير خالد، شريف حسام، محمود أحمد، إسلام مصطفى، خالد أيمن”.

وطالب دفاع المتهمين من محكمة جنح قصر النيل، بجلسة سابقة، إخلاء سبيل المتهمين حتى يتمكنوا من أداء الامتحانات، كونهم طلبة في الجامعات، وقدم محامو المتهمين حافظة مستندات للمحكمة تثبت أنهم طلبة، كما طالب الدفاع بسماع شهود النفى وتفريغ الكاميرات المحيطة بنقابة الصحفيين وعرضها على شاشات.

 

 

*صحيفة الجارديان”: “تيران وصنافير”.. القضاء في مواجهة السيسي

في مشهد مميز يعبر عن استقلال القضاء في مواجهة عبد الفتاح السيسي، أصدرت محكمة مصرية قراراً ببطلان توقيع اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية الخاصة بجزيرتي تيران الواقعتين في البحر الأحمر، وبوقف نقل تبعيتهما إلي السعودية بحسب ما ذكرت صحيفة الجارديان في تقرير لها اليوم .

وأعلن القاضي يحيي الدكروري، أن الجزيرتين تبقيان تحت السيادة المصرية.

الاتفاقية التي أعلن عنها في أبريل الماضي أثناء زيارة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز للقاهرة، أشعلت موجة احتجاجات شديدة في مصر.

وأكدت “الجادريان” أن الحكومة المصرية فجرت الغضب في وسائل الإعلام والصحف وعلى مواقع التواصل الاجتماعي في أبريل الماضي حينما أعلنت عن اتفاق تُنقل بموجبه تبعية ” تيران وصنافير” الواقعتين عند مدخل خليج العقبة في البحر الأحمر إلى السيادة السعودية.

الدعوى القضائية التي حركها المحامي الحقوقي خالد علي اختصمت كلا من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب.

وقالت الدعوى إن الطاعن فوجئ بقيام رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء أثناء استقبالهما العاهل السعودي بإعلان الحكومة عن توقيع ?? اتفاقًا من بينها اتفاق بإعادة ترسيم الحدود البحرية بين البلدين، لاسيما فيما يتعلق بحقوق السيادة على جزيرتي “تيران وصنافير” الواقعتين علي البحر الأحمر.

وقوبل قرار يوم الثلاثاء بهتافات استحسان، وهلل الحاضرون داخل قاعة المحكمة.

وأعلنت الحكومة المصرية عن نيتها استئناف القرار في غضون ساعات من صدور الحكم.

من جانبه قال المحامي والحقوقي ، هكذا قال المحامي علي أيوب، واحد من فريق الدفاع الذي تولي رفع دعوى قضائية ضد الحكومة المصرية، جنبا إلى جنب مع المحامي الحقوقي خالد علي، قال أنه سيتم تنفيذ الحكم الصادر .

وأضاف أن “الحكم يبطل توقيع رئيس الوزراء على الاتفاق – وهو ما يعني أن تيران وصنافير لازالتا تحت السيادة المصرية”.

وأشار المحامي الحقوقي إلي أن “هذا الحكم هو مبدأ اعترف على نطاق واسع من بمصرية الجزيرتين”، وأنه يجب احترام الدستور والقانون .

 

 

*سفير إسرائيل: شعرت في مصر أنني في بيتي

قال السفير الإسرائيلي في القاهرة حاييم كورين، الأربعاء، إن مصر وإسرائيل هما “الدعامتان الأساسيتان” في الشرق الأوسط، وذلك في كلمته في حفل الإفطار الذي جمعه مع طاقم العاملين في السفارة وهو “الإفطار الأخير” له في مصر حيث أنه أنهي خدمته بعد عامين ونصف، وفق ما ذكرته السفارة الإسرائيلية.

وأضاف كورين: “مع انتهاء فترة عملي كسفير لدولة إسرائيل لدي جمهورية مصر العربية أود أن أشكر جميع أعضاء السفارة المخلصين الذين يبذلون كل جهودهم من أجل تقدم العلاقات المصرية الإسرائيلية”، وتابع: “مصر وإسرائيل هما صاحبتا الحضارة القديمة والذاكرة التاريخية المشتركة وهما الدعامتان الأساسيتان في المنطقة”.

واعتبر كورين أنه “بعد أن تغلبنا على عداوة الماضي فرضت علينا المصلحة المشتركة العمل سويا من أجل مستقبل أفضل”، وقال: “لقد شعرت طوال فترة عملي هنا وكأنني في بيتي والتفاهم والمشاركة التي عشتها مع الشعب المصري الطيب كانت طبيعية جدا”. وأضاف: “أتمنى أن تقوي العلاقات ليس فقط بين البلدين ولكن أيضا بين الشعبين… وأتمنى للشعب المصري كل خير وتقدم”.

 

 

 

العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان . . الاثنين 6 يونيه. . المناهج الدراسية وسيلة السيسي للتودد للإسرائيليين

العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان

العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان

العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان . . الاثنين 6 يونيه. .  المناهج الدراسية وسيلة السيسي للتودد للإسرائيليين

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* أمن الشرقية يعتقل طالبين أحدهما من لجنة الامتحان

اعتقل أمن الانقلاب بالشرقية  الطالب “احمد عبدالرؤوف العناني” الطالب بكليه تجارة جامعة الزقازيق، عصر أمس من منزله بقرية النخاس “مركز الزقازيق” ،ولم يستدل على مكانه حتى الآن، وتحمل أسرة المختطف سلطات الانقلاب المسؤلية الكاملة عن حياته.
كما تم اعتقال الطالب “احمد البنا” اليوم ظهرا اثناء خروجه من الجامعة من أمام كليه تربية رياضية، بعد أدائه للامتحان بكلية التجارة، وتحمل أسرة المختطف سلطات الانقلاب المسؤليه الكاملة عن حياته.

 

 

* العطش يضرب المحافظات مع بدء شهر رمضان

ضرب العطش العديد من المحافظات مع استمرار شكوى الاهالى من الانقطاع المتكرر لمياه الشرب دون تعاطى معها من قبل المسئولين فى حكومة الانقلاب وهو ما ساهم فى زيادة معدلات السخط والغضب مع  دخول شهر رمضان الكريم وزيادة الاحتياج للمياه داخل جميع البيوت فى المجتمع.
ولليوم الرابع تتواصل شكوى الاهالى بمنطقة فيصل الصفا والمروه من تكرار انقطاع المياه ولفترات تصل لـ 18 ساعة من العاشرة صباحا إلى الرابعة فجرا  دون أى تعاطى من قبل المسئولين مع شكوى الاهالي.
فى الوقت الذى اشتكى فيه سكان منطقة زهراء مدينة نصر المرحلة الثانية من انقطاع المياه منذ عصر أمس الأحد وحتى دون تحرك من المسئولين أيضا رغم شكوى الاهالى التى تجددت أيضا نفس الشكوى  من قبل أهالى شارع حمد ياسين المتفرع من شارع فيصل بمحافظة الجيزة بشكل مستمر
وسادت حالة من الغضب بين أهالى قرية الملعب التابعة لمركز بلقاس بمحافظة الدقهلية، بعد استمرار انقطاع مياه الشرب عن القرية منذ أسبوع، وهو ما دفع الاهالى للتهديد بالاعتصام على الطريق الدولى وقطعه لحين توصيل المياه لهم وإعادتها مرة أخرى
وأكد الاهالى على تقدمهم بالعديد من الشكاوى للمسئولين والذين وعدوهم أكثر من مرة بحل المشكلة، ولكن بدون جدوى رغم أن المشكله تؤثر على ما يزيد من   يضربها العطش ، بداية من قرية الملعب والتى يبلغ عدد سكانها 20 ألف نسمة، وأبو طه، وباشا ربيع، شوقرف، عش العقاب، الصفصافى، الكوم الأحمر، الدميرة، الهلالى، الجزاير، الصعايدة.
وأضاف أهالى القرى المتضرره من انقطاع المياه بشكل مستمر أنهم يعتمدون على الجراكن فى نقل المياه من بعض القرى والتى تبتعد مسافات كبيرة، والبعض الآخر ينتظر وصول سيارة للمياه من الشركة، والبعض يعتمد على بعض الطلمبات الحبشية مطالبين بسرعة حل المشكله بعيدا عن الوعود التى يبرهن واقعهم الاليم  على كذبها  وكونها كالسرب
وفى اسوان يعانى آلاف المواطنين المقيمين بمناطق طريق السادات و طلاب الثانوية العامة الذين يؤدون امتحاناتهم فى هذه المناطق، من انقطاع المياه منذ أمس وحتى الان نتيجة كسر لخط الطرد الرئيسى للصرف الصحى التابع لمحطة الصرف رقم 11 بمنطقة الكرور، وذلك للمرة الخامسة خلال هذا العام وهو ما فجر موجات من الغضب والسخط بين صفوف الاهالى مطالبين المسئولين بسرعه التعاطى مع المشكله  وايجاد حلول واقعيه لتلافى تكرار هذه الاعطال المتكررة
فيما اشتكى  الاهالى من تلوث المياه بمنطقة الجبل الأصفر بمحافظة القليوبية، وتحولها إلى اللون الأصفر، وتكرار الامر مع انقطاع المياه الذى يدوم بالساعات الطوال  مطالبين بحل مشكلتهم وتوفير احتاجاتهم من المياه النظيفه الصالحة للاستخدام الادمى
وفى الجيزة أيضا تكررت شكوى الاهالى من انقطاع المياه بالعديد من قرى المحافظة ومنها  قرية الشرفا التابعة لمركز الصف بشكل مستمر، لـفترات تصل إلى48 ساعة بشكل مستمر مطالبين المسئولين بسرعه حل مشكلتهم خاصة مع حلول شهر مضان الكريم
كما هو الحال أيضا بناهيا  حيث شكى الأهالى من الانقطاع المستمر للمياه والتى تصل الى 18 ساعة يوميا، ما تسبب فى زيادة معاناة الأهالى والسهر يوميا فى انتظار الماء.
وفى المنيا لم يختلف الامر كثيرا واشتكى العديد من أهالى القرى بالمحافظة من الانقطاع المتكرر للمياه كما فى قرية الكفور التابعة لمركز مطاى مطالبين  المسئولين بالتعاطى مع مشكلاتهم  والتدخل السريع لوقف مشكلة انقطاع المياه التى تزيد من معاناتهم
ورغم تكرار شكوى الاهالى بالسويس من انقطاع المياه ما تسبب فى العديد من المشكلات وأثر على حياتهم بشكل سلبى زادة معه المعاناة وضنك الحياة أقر  المهندس محمود طه رئيس شركة مياه القناة، بالمشكلة وقال أنه تم التنسيق مع شركتى مياه القاهرة والجيزة لدعم نقص المياه بمحافظة السويس لانخفاض منسوب المياه بترعة السويس وأعمال التطهير.
وفى الوقت الذى تتصاعد فيه شكوى الاهالى من تكرار انقطاع المياه تتجه حكومة الانقلاب الى تطبيق زيادة جديدة  على اسعارها وهو ما دفع العديد من المتابعين للمشكله بتقديم طلبات للمسئولين بحكومة الانقلاب  بتأجيل تطبيق القرار الذى من المقرر أن يتم بدء تطبيقه فى يوليو 2016 إلى وقت آخر. نظرا للظروف الاقتصادية السيئة التى يعيشها المواطنين وتكرار شكواهم من نقص المياه.

 

 

* 9 أيام.. آخر فرصة للعثور على الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة

كشفت مصادر في لجنة التحقيق حول حادث تحطم الطائرة المصرية العائدة من فرنسا وعلى متنها 66 شخصًا 19 من شهر مايو المنصرم، أن آخر فرصة لالتقاط الصندوقين الأسودين يتبقى عليها 9 أيام فقط، وبعدها سيتوقف الصندوقان عن إرسال أي إشارات يمكن من خلالها معرفة مكان تواجد الصندوقين.
وتسابق جهات التحقيق في مصر وفرنسا الزمن للعثور على الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية المنكوبة، التي سقطت بمياه البحر المتوسط 19 من شهر مايو الماضي، خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة، لإيجاد الصندوقين قبل انتهاء المدة المتاحة للصندوق لإصدار إشارات والتي تبلغ 30 يومًا، بعدها يتوقف إصدار هذه الإشارات ما يصعب عملية العثور عليه.
وقالت المصادر في تصريحات صحفية اليوم الإثنين: إن السفينة الفرنسية “ديب أوشن سيرش”، للمساعدة فى عملية البحث عن الصندوقين الأسودين، حتى الآن لم يتم تحديد موقع الصندوقين بدقة، رغم تحديد مساحة محددة للبحث عنهما بعد التقاط إشارات أحد الصندوقين من قاع البحر، ورغم الجهود المبذولة من جانب فرق البحث والإنقاذ.
وأضافت المصادر أنه فور انتشال الصندوقين الأسودين للطائرة سيقوم فريق المحققين المصريين بتفريغ محتوياتهما في معمل موجود بمقر الإدارة المركزية لحوادث الطيران؛ حيث ستساعد محتويات الصندوقين في معرفة حقيقة اللحظات الأخيرة من سقوط الطائرة عن طريق مسجل الحوار الذي دار في قمرة القيادة والبيانات والتي توضح حالة أجهزة الطائرة أثناء سقوطها على أن يتم إصدار تقرير مبدئي حول الحادث خلال يونيو الحالي.
ويظل الصندوق الأسود يطلق إشارات طوال فترة محددة تتراوح بين 30 و35 يومًا، بعدها يبطل بث هذه الإشارات ويتوقف عنها.

يذكر أن طائرة مصر للطيران القادمة من فرنسا متجهة إلى القاهرة سقطت منذ ما يقرب من 15 يومًا، وكان على متنها 66 راكبًا دون تحديد سبب تحطمها أعلى البحر المتوسط.

 

 

*هاآرتس: المناهج الدراسية وسيلة السيسي للتودد للإسرائيليين

أشادت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية باللغة التي تستخدمتها حكومة عبدالفتاح السيسي في الكتب الدراسية فيما يتعلق بإسرائيل، والتي وصفتها بـ”الأكثر دفئًا”.

وقالت الصحيفة: إن بصيصًا من التغيير يلوح في الأفق؛ حيث يؤكد كتاب مدرسي أصدرته وزارة التعليم المصرية بعنوان “جغرافية العالم العربي وتاريخ مصر الحديث” أهمية اتفاق السلام المصري الإسرائيلي.

ويقول الدكتور “أوفير ونتر” الزميل الباحث بمعهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي بجامعة “تل أبيب” إنه بمقارنة الكتب الدراسية المستخدمة أثناء حقبة الرئيس السابق مبارك بالحالية فإنه تظهر روح جديدة تفوح من الحكومة الحالية لعبدالفتاح السيسي.

ويشير “ونتر” إلى أهمية ظهور رئيس الوزراء الإسرائيلي “مناحم بيجن” جنبًا إلى جنب مع الرئيس السادات، وتقليل الصفحات الخاصة بالصراع العربي الإسرائيلي إلى 12 صفحة مقارنة بـ32 صفحة في الكتاب القديم المطبوع في 2002، وكذلك تغطية إتفاقية السلام مع مصر في أربع صفحات مقارنة بـ3 صفحات فقط في النسخة القديمة.

ويلفت “ونتر” إلى زيادة كلمة “ودودة” عند وصف الهدف من إتفاقية السلام مقارنة باستخدام “إقامة علاقات طبيعية اقتصادية وسياسية وثقافية” كما كان في السابق، كما أن هناك تعاملا جديدا مع إتفاقية “أوسلو” إذ توصف بأنها تتويج للجهود المشركة بين محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي “شيمون بيريز”، وفي فقرة اتفاقية السلام حذفت الجملة التي تنص على أن الاتفاقية تهدف بشكل عام إلى تحقيق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني”، وأيضا حذفت عبارة “الطريق إلى السلام لا يزال بعيدا”، والتي ظهرت في الإصدار السابق.

وترى الصحيفة أن مثل هذه  التغيبرات في المناهج الدراسية تأتي في إطار طلب عبدالفتاح السيسي إعادة فحص الكتب الدراسية لحذف المحتوى والعبارات التي تمجد العنف والتطرف الإسلامي.

 

* دبلوماسي إسرائيلي: السيسي هو من تحدث عن دور الإسلام في صناعة التطرف

قال السفير “الإسرائيلي” السابق في مصر، تسيبي مزال “إن عبدالفتاح السيسي كان الوحيد الذي تجرأ على الحديث بصورة واضحة عن دور الإسلام في صناعة ظاهرة التطرف التي لا تتناسب مع العصر الحديث، وتأكيده علانية على أن الدين الإسلامي عمل على تحويل المسلمين إلى مصدر للمعاناة والألم والخطر والقتل والدمار لباقي العالم“.

وأضاف “مزال” -في مقال له على موقع المعهد الأورشليمي لشؤون الدولة- “إن السيسي لم يكتف بهذا الكلام الجريء غير المسبوق، بل إنه أكد  ضرورة القيام بما أسماها السيسي ثورة دينية، مخاطبًا علماء الدين في الجامع الأزهر بتولي هذه المسؤولية من خلال القيام بعملية إصلاحية تعمل على انخراط الأمة الإسلامية في العالم المعاصر“.

وفي سياق آخر، أشار الخبير الإسرائيلي في الشؤون العربية، تسيفي بارئيل، في مقال له على صحيفة “هآرتس”، إلى أنه للمرة الأولى في عهد السيسي تظهر صور مشتركة تجمع الرئيس المصري الراحل أنور السادات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق مناحيم بيجن في مناهج الكتب الدراسية.

وذكر أن هذه السابقة هي تعبير عن تغييرات إيجابية يتم تصوير إسرائيل فيها في المناهج الدراسية المصرية، ومؤشر جديد على الوجهة الحسنة من نظام السيسي تجاه إسرائيل، وقد ظهر ذلك في كتاب جغرافيا الوطن العربي وتاريخ مصر الحديث”، الذي تصدره وزارة التعليم المصرية، وتظهر بصورة واضحة أهمية اتفاق السلام بين إسرائيل ومصر.

ونقل بارئيل عن أوفير فينتر، الباحث في معهد دراسات الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب، قوله إن إجراء مقارنة للمناهج الدراسية المصرية بين عهدي السيسي وحسني مبارك يشير إلى أن المناهج التعليمية الجديدة في مصر في عهد السيسي تجعل من إسرائيل شريكة صديقة، لأن هذه المناهج لا تعطي حيزًا كبيرًا في تناولها للحروب العربية الإسرائيلية.

وأوضح أن المناهج الدراسية المصرية الجديدة في عهد السيسي تظهر عدم انخراط مصر في الصراع مع إسرائيل، وعدم إيراد نصوص دينية إسلامية تعمل على بث مفاهيم عقائدية متطرفة تحرض على القيام بأعمال العنف ضد إسرائيل، والتأكيد بين حين وآخر على أن السلام بين مصر وإسرائيل كنز إستراتيجي

 

 

* بالأسماء .. ظهور 27 من المختفيين قسريا بسيناء بعد إخلاء سبيلهم

كشف عزت غنيم المدير التنفيذي للتنسيقية المصرية للحقوق والحريات عن ظهور ٢٧ من المختفين قسريا من أبناء سيناء داخل سجون الانقلاب العسكري، وتم اخلاء سبيلهم من سجن العزولي العسكري  اليوم الإثنين.
وعبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي فيس بوك، كتب غنيم أسماء الـ 27 مواطنا الذين ظهروا أخيرا وأطلق سراحهم بعد فترات اختفاء قسري متباينة.
جدير بالذكر أنه منذ الثالث من يوليو 2013 لم تتوقف سلطات الانقلاب العسكري عن إرتكاب عمليات الإختطاف القسري للمواطنين، على الرغم من كافة المناشدات الحقوقية والدولية التى يقوم بها النشطاء المعنيون بحقوق الإنسان وكذلك الهيئات الدولية.
وتقوم قوات الانقلاب بإلقاء القبض على المواطنين واعتقالهم اعتقالا تعسفيا دون أى مبرر قانونى أو إذن من النيابة ثم  تقوم بتعريضهم للإختفاء القسري فلا يعلم ذووهم عنهم شيئا ولا عن سبب إلقاء القبض عليهم منذ تاريخ إعتقالهم، بالرغم من تقديم الكثير من الشكاوى والتلغرافات للنائب العام ولوزارة الداخلية عن إختطافهم دون  جدوى.
وجاءت أسماء المختفين قسريا من أبناء سيناء الذين ظهروا اليوم وأخلى سبيلهم كالآتي:
١) مصطفى محمد النجار آدم
٢) أحمد أبو سمرة اسماعيل
٣) فتحي محمد فتحي عوض
٤) محمد محمد سليمان السيد
٥) أحمد محمد حمدان عبد الله
٦) محمد رجب محمد صالح
٧) خالد عبد الباسط سيد
٨) عمرو انور عبد الرؤوف
٩) مصطفى عبد الله ابراهيم
١٠) رائد عبد العليم محمد
١١) رضا حسن حسين
١٢) محمد عبد الرؤوف علي
١٣) محمد شحدة شعير
١٤) سعيد عطية عواد مبروك
١٥) سليم صالح سليم حماد
١٦) جميل فتحي موسى محمد
١٧) أشرف إبراهيم حمد عثمان
١٨) ابراهيم سليمان سالم حسن
١٩) أحمد سعيد عطوان سلامة
٢٠) سليمان سعيد سالم سلامة
٢١) أحمد وجدي عبد العزيز محمد
٢٢) محمد فتحي السيد أحمد
٢٣)محمد ابراهيم سالم عودة
٢٤) أيمن علي سلامة غنيم
٢٥) يوسف حسين سليمان سالم
٢٦) خضير سعد خضير
٢٧) فتحي حسن فارس محمد

 

 

*زوجة البطاوي تروي تفاصيل معاناة زيارة المساجين أول أيام رمضان

كشفت رفيدة الصفتي، زوجة محمد البطاوي، الصحفي بجريدة أخبار اليوم، عن معاناة زيارة المساجين في أول يوم من شهر رمضان.

 وقالت في تدوينة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “رغم المشقة والتعب إلا أن الزيارة في شهور السنة حاجة، وفي رمضان حاجة تانية خالص، عذاب فعلا بمعنى الكلمة“.

وأضافت: “طوابير طويلة، مفيش نظام، بهدلة، سلوكيات الناس حتى الإسلاميين عامة بشعة.، الاعتقالات والظلم خرجوا أسوأ ما في الناس، بتلاقي اللي جاي بعدك بساعتين وبتلاة عايز يتعدى على حقك علشان يسجل اسمه ويزور قريبه قبلك“.

وتابعت: “بتلاقي اللي بيتعلل أو بيدعي المرض أو كبر السن علشان يعدي قبلك، في حين في ناس كبار في السن وأكبر منهم بيلتزموا بالدور بتاعهم كويس، وكل واحد جاي بالكرسي بتاعه علشان ساعات الانتظار الطويلة“.

وواصلت: “النهارده إدارة السجن قررت تدخل الناس كلها مرة واحدة في الزيارة، الناس اللي جاية عاملة حسابها تدخل زيارة تانية دخلت بالعافية زيارة أولى، كان في تكدس رهيب جدا“.

وأكملت: “بمعاناة، سجلنا اسمنا في الكشف التاني وسمحوا للمعتقلين بالدخول بعد ساعات، ما عدا مجموعة كبيرة منهم محمد دخلت بعد ساعة من بدء الزيارة، بسبب ربكة أول يوم، ومفيش نظام، والشاويش اللي نام ونسى يفتح للسجناء“.

واستطردت: “بالمناسبة إحنا خرجنا من بيتنا الساعة 3:30 الفجر، وخرجنا من السجن بعد الساعة 3 عصرا، ووصلنا بيتنا على الساعة 5 قبل المغرب، ومن الإجهاد والتعب نمت وصحيت الساعة 8 على صوت التليفون“.

وأردفت: “أنا بطالب منظمات حقوق الإنسان تيجي وتشوف حجم معاناة الأهالي، ويشوفوا الازدحام الرهيب والناس اللي بيفضلوا طوال وقت الزيارة واقفين علشان مفيش أماكن يقعدوا فيها، حتى الأرض بتكون مليانة ناس“.

وقالت “وبطالب نقابة الأطباء تبعت لجنة مختصة تشوف الوضع في السجون عامل إزاي، يشوفوا قاعة الزيارة والازدحام فيها، هل ده وضع صحي مناسب ينفع يعني.. وهل آمن على سلامة وصحة الناس؟“.

وأضافت: “بوجه رسالتي لرئيس مصلحة السجون ومساعد وزير الداخلية وكل الناس اللي بتطلع تصريحات بأن السجون فيها مراوح وتكييفات وأصحاب نغمة السجون بورتو والمعتقلين مش عايزين يخرجوا منها“.

وتابعت: “جربوا تقعدوا في الزنازين ولو ليوم واحد، وتعالوا شوفوا المعتقلين وهم بيقولوا أن الوضع في قاعة الزيارة رغم تكدس الناس فيها أرحم بكتير من وضع الزنازين“.

وواصلت: “تعالوا شوفوا المعتقلين وهم بيحوشوا المية علشان بتقطع طول اليوم عندهم، ومبتجيش إلا لما ينادوا على الشاويش ويسببوله إزعاج، وممكن يطنشهم“.

واختتمت: “تعالوا شوفوا المعتقلين بيعملوا إيه في درجة الحرارة العالية، بيرشوا الحيطان بالمية، علشان يحسوا بشوية ترطيب نوعا ماجربوا تقعدوا في شواية عربيات الترحيلات علشان تروحوا جلسة أو محكمة“.

 

 

* تحقيقات النيابة تكشف تناقضات في اعترافات “سيدة الكرم” بالمنيا

كشفت تحقيقات نيابة الانقلاب العسكري بالمنيا عن تناقضات في أقوال واعترافات السيدة القبطية “سعاد ثابت”، بطلة واقعة “التعري” بالمنيا، والتي شغلت الرأي العام خلال الأيام الماضية، وحاولت وسائل إعلام الانقلاب أن تحدث فتنة طائفية.

وبحسب تحقيقات النيابة التي نشرتها صحف داعمة للانقلاب، فإن سعاد ثابت، بطلة واقعة قرية «الكرم» بالمنيا، وهي واقعة تعرية جسدها بمعرفة بعض الأشخاص، قد غيرت أقوالها مرتين أمام النيابة، حيث قالت في التحقيقات إن المعتدين عليها قاموا “بجرجرتها” في الشارع مسافة 8 أمتار بملابسها، ثم قاموا بتجريدها وتعريتها تماما من ملابسها، وانهالوا عليها بالضرب.

وعادت السيدة في نفس التحقيقات لتغير أقوالها، وتقول إنهم قاموا بتعريتها أمام منزلها و”جرجرتها” في الشارع عارية، وهو التناقض الذي أثار استغراب فريق التحقيقات معها.

وجاء نص تحقيقات النيابة كالتالي:

س: ما قولك فيما قررته عنايات أحمد عبد الحميد من أنك كنت لابسة عباية ومكنتيش عريانة؟
ج: محصلش.
س: هل نتج عن ذلك ثمة إصابات؟
ج: لا مكانش فيه إصابات.
س: صفى لنا الحالة التى كنتِ عليها؟
ج: هما جرجرونى من البيت لحد آخر الشارع حوالى أكتر من 8 أمتار.
س: من أى جهة قاموا بسحلك؟
ج: من البيت لآخر الشارع.
س: صفى لنا كيفية سحلك.
ج: هم جرجرونى على الأرض.
س: هل بك ثمة إصابات؟
ج: لا.
س: ما طبيعة الأرض التى تم سحلك عليها؟
ج: أرض تراب وفيها حصو وخرط.
س: هل من الممكن سحلك تلك المسافة على تلك النوعية من الأرض دون حدوث أى إصابات؟
ج: هما كانوا بيجرجرونى بهدومى مش ملط وبعد ما خلصوا الجرجرة قلعونى هدومى ملط.
س: كيف جردوك من ملابسك؟
ج: هما قطعوا كل الهدوم اللى كنت لابساها.
س: ما قولك فيما قررته عنايات عبد الحميد أنها سلمتك لإسحاق سمير يعقوب وكنتِ لابسة ملابسك؟
ج: أيوه هى نططتنى عند إسحاق سمير وأنا لابسة هدومى، نططتنى علشان كان نظير وإسحاق وعبد المنعم بيخبطوا على باب عنايات وقالوا: يا مرة يا… طلعى…. اللى عندك.
س: كيف علمتِ أنهم القائمون بالطرق على أبواب المسكن رغم أنه كان مقفولا؟
ج: اللى كان بيخبط نظير إسحاق وأبوه وأخوه علشان أنا عرفتهم من صوتهم.
س: ما هو دور سالفى الذكر فى التعدى عليك؟
ج: عبد المنعم كان ماسكنى من شعرى ونظير من فكى وأبوهم كان بيضرب فىَّ بالأقلام لما طلعونى الشارع قاموا هما الثلاثة بتمزيق هدومى كلها.
س: ما قولك فيما قررته سالفة الذكر أن من قام بتوصيلك لبندر الفكرية هو مجاهد؟
ج: أنا مشفتش مجاهد خالص، واللى وصّلنى واحد اسمه مجدى مجدى محمد عبد الرحيم.
س: وما تعليلك لذلك؟
ج: كل واحد وضميره.
س: وما قولك فيما قررته سالفا حال سؤالك أول وهلة؟
ج: طلعونى بره البيت وقلعونى ملط وجرجروا فيا وأنا ملط.
س: فيما عُدتِ وقررتِ خلاف ذلك بأنهم جرجروكِ وأنت لابسة هدومك وبعدين قلعوكِ ملط؟
ج: هما جرجرونى وأنا لابسة وبعدين قلعونى ملط.
س: هل يوجد أي شهود على تلك الواقعة؟
ج: أنا كنت مبهدلة ومعرفش حد شاف ولا لأ، وجوزى مشفش حاجة لأنه كان مجرّح.
س: هل من ثمة خلافات بينك وبين عنايات؟
ج: لأ، هى جارتى وهى اللى سترتنى.

ووجه إسماعيل سيد، محامى المتهمين، سؤالا قال فيه: ما قولك فيما قررتِه سلفا فى التحقيق بأنك لم تعلمى من قام بسترك فيما عُدتِ وقررتِ أن من قام بسترك هى عنايات؟
سعاد: أنا مقلتش كده قبل كده.

وطلب الدفاع عن المتهمين سماع أقوال محمد مجدى، وباقى الشهود الواردة أسماؤهم على لسان المجنى عليهم.

وبسؤال دانيال، زوج السيدة سعاد: ما معلوماتك بشأن واقعة التعدى على زوجتك سعاد ثابت؟
دانيال: معرفش حاجة عن موضوع مراتى غير بعد الواقعة بيوم وسمعت إنهم قلعوها الهدوم.
س: أين كانت زوجتك وقت التعدى عليها؟
ج: كانت معايا فى البيت وكانت لابسة جلابية غامقة.
س: ما الذى حال دون مشاهدة واقعة التعدى؟
ج: إن أنا اتعدى علىَّ نظير وإخواته وأبوهم ووقعت على الأرض محستش بحاجة.
س: كيف تمكنت من معرفة القائمين بالتعدى على زوجتك؟
ج: علشان أنا شفتهم وهما بيقطعوا هدومها وبيمزقوا ملابس مراتى.
س: هل شاهدت واقعة التعدى على زوجتك أم لم تشاهدها؟
ج:لا أنا شفت.
س: ما الذى دعاك بالتقرير بأنك لم تر؟
ج: أنا راجل سنى كبير، وشفت الموضوع ده.
س: ما الذى شاهدته تحديداً؟
ج: أنا كنت مرمى على الأرض وهما دايسين على راسى برجليهم، وبصيت لقيت نظير وعبد المنعم وإسحاق ضربوها وشقوا الهدوم هما التلاتة، وملطوها، ونظير شقلها الهدوم والاتنين التانيين ملطوها الهدوم من ورا، وبعد كده جريت فى الشارع واستغاثت بواحدة جارتنا اسمها «عنية» فى البيت اللى جنب البيت اللى قصدانا وهو ده اللى أنا شفته.
س: حدد لنا الملابس
ج: هى كانت لابسة جلابية بيتى زرقاء غامقة بكم والملابس الداخلية، وكانت لابسة حرام إسود على رأسها.
س: كيف تم تجريد زوجتك من الملابس؟
ج: نظير شقَّ لها الهدوم والاتنين التانيين ملطوها من ورا.
س: ألم يقوموا بتمزيق الملابس الداخلية؟
ج: هما شقوا الجلابية وأنا مشفتش عملوا إيه بالملابس الداخلية.
س: ألم تقرر أنهم قاموا بتجريدها من ملابسها الداخلية ولم يقوموا بتمزيقها؟
ج: أنا مشفتش موضوع الملابس الداخلية.
س: اوصف لنا الحالة اللى كانت عليها مراتك؟
ج: هى كانت ملط خالص وطلعت تجرى فى الشارع.
س: أين كانت سالفة الذكر تحديدا؟
ج: هى كانت قدام البيت بتاعنا وقلعوها ملط قدام البيت بتاعنا.
س: ما التصرف الذى بدر منك؟
ج: أنا بعد كده مدرتش بالدنيا خالص.
س: ما التصرف الذى بدر من زوجتك؟
ج: راحت تجرى عند جارتنا اللى اسمها الحاجة عنية.
س: هل اقتصرت أفعال المتهمين على تلك الواقعة؟
ج: قلعوها بس وهى جريت على بيت الحاجة عنية وبعدها ولعوا فى البيت بتاعنا.

* رمضانهم في المعتقل”.. يا رب احرق قلوب الظالمين

في رمضان تفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النار وتغل مردة الشياطين إلا في مصر بعدما وصل الشياطين إلى سدة الحكم، فبعد انقلاب 30 يونيو 2013 حصد المصريون نحو 42 سجنًا و328 قسمًا للشرطة، فضلًا عن عشرات من معسكرات الأمن المركزي وأماكن الاحتجاز السرية، التي تكتظ في الوقت الراهن بما يتجاوز 60 ألف معتقلًا سياسيًا يعيشون أوضاعًا مزرية للغاية، ولا يختلف الأمر كثيرًا مع دخول شهر الرحمة.

وبحسب إحصائيات حقوقية عديدة وصل تكدس المعتقلين نسبة 400% في أقسام الشرطة، و160% في السجون بحسب تقارير جهات حقوقية، أوضاعهم متشابهه إلى حد كبير رغم توزيعهم على مختلف أماكن الاحتجاز بالمحافظات، فالأوضاع الإنسانية التي يعيشها 60 ألف مواطنًا حتى في شهر رمضان، تتقارب بشكل كبير في مدى قسوتها لما يلقوه من تنكيلٍ من سلطات الانقلاب، لرفضهم الانقلاب العسكري.

تقول د. منى المصري زوجة د. أحمد عبد العاطي مدير مكتب الرئيس د. محمد مرسي:” أحمد..يا من أحمد ربى عليه ليل نهار..يا أستاذى وشيخى ومعلمى..كل عام وأنت بطلى الحر ..كل عام وأنت ثابت صامد وبخير..كل عام ونحن معا ..أتراك سعيدا برمضان كما كنت دائما..أعلم أنك شمرت وجددت النوايا كما علمتنا..أتراك تعلم أننا معا فأرواحنا لا تفترق..ستكون معنا كل يوم وليلة رغم بعدنا..وسنسجد وندعو ونبتهل معا رغم فراقنا..تقبل الله منك ومنا يا ..زوجى الغالى..هون الله عليك وعلينا د/#‏أحمد_عبدالعاطى نحن على العهد ما بقينا يا أغلى الناس #‏اغلقوا_العقرب #‏مقبرة_العقرب مقبرة الأحياء”.

حالة نفسية صعبة!

ويشكو أهالي المعتقلين في رمضان من التعنت في منع الزيارة، وإدخال المستلزمات الأساسية، بالإضافة إلى طريقة التفتيش المهينة، من خلط الطعام ببعضه البعض أو تفتيشه بأدوات صدأة، واستخدام نفس الأداة في تفتيش كافة أنواع الطعام، وأحينا  يطمع فيه أفراد السجن ويحفتظ به لنفسه.

وعن أثر غياب المعتقلين عن ذوويهم في نفوس الأبناء، يقول الدكتور رشاد عبداللطيف أستاذ علم الاجتماع، أن تأثيرات نفسية وتربوية تحدث بسبب غياب الوالد المعتقل عن أسرته، خاصة في شهر تجمع كل الأسر مع بعضها، ما يترك حالة نفسية صعبة على الأبناء والزوجة.

وأضاف عبداللطيف، أن الجلسة الأسرية تساعد على نمو الأسرة بشكل سليم دون تشتت، فالزوجة تنشغل بالفكر عن زوجها ليل نهار، والأبناء ينظرون إلى الأسر من حولهم متجمعين تحت قيادة الأب، وفقدان هذا الجمع يسبب في انشقاق نفسي لدي جميع أفراد الأسرة.

تقول الناشطة “آية علاء حسني” تحت هاشتاج #‏رمضانهم_فى_المعتقل :”90 صحفي واعلامي مصري هناك يعانون اشد انواع المعاناة يدفعون ثمن الحقيقة ثمن نقل نبض الناس من صحتهم وحياتهم يعذبون بالقتل البطيئ والاهمال الطبي وشتى الوان التعذيب البدني والنفسي”.

وتضيف:”اسرهم هم الابطال الحقيقيين يصمدون في مواجهة ضغوط الدولة العبيطة التي تحاول كسرهم وذويهم لكنهم اقوى 

تحية لرفاق الزنزانه ورفاق النضال الزملاء مجدى حسين وصبرى انور والبطاوى وهانى صلاح الدين وعمرعبد المقصود واحمد سبيع وحسن القبانى ومحمدمنعم ومحمدعلى صلاح وابراهيم الدراوى ومحمودسعد وعمار عبد المجيدوهشام جعفر وأسماعيل الاسكندراني ووائل الحديني ومصعب حامد وعبد الرحمن شاهين ويوسف شعبان وشوكان وعمرو بدر والسقا ولأسرهم التي فضحت النظام القميئ وكشفت جرائمه بحق زملائنا ورفاقهم في الزنازين” .

يا رب احرق قلوب العسكر

ومن جانبها تقول السيدة “نيفين سعد” زوجة الصحفي محمود مصطفي :” اول يوم رمضان … هقضيه امام مصلحة السجون لزيارة زوجي #‏الصحفي_المعتقل_محمود_مصطفى يعني متجمعناش على السحور … مقلناش كل سنة وأنتم طيبين … مش هنتجمع على الفطار… مش هياخد يوسف وعلى في أيده ويروحوا يصلوا التراويح… طب لو علي عمل شقاوة في المسجد مين هياخده جنبه ويحن عليه ويعلموه الصلاه وآداب المسجد ؟!! … مش هيجمعنا قبل الفطار نقرأ قرآن … مش هيشوف الولاد ولا هيشفوه في رمضان لانه مشفق عليهم يقضوا اكثر من عشر ساعات في الحر والشارع وهما صايمين”.

وتضيف:” ياااااااااارب احرق قلوبهم على حبايبهم يارب ارزقنا الصبر والثبات والرضا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به

اللهم اني اشكو إليك ضعف قوتي وقله حيلتي وهواني على الناس..اللهم اجبر كسرنا وارحم ضعفنا وتولى امرنا..ربي اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين..لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين”. 

اما “فاطمة”، شقيقة الصحفي محمد البطاوي، فكتبت تقول:”طيب أنا عايزة حد يجيب لي فانوس رمضان :( وعايزة بوجي وطمطم وبقلظ :( وعايزة محمد أخويا :( :( عايزاه يرجع البيت ليلة رمضان زي كل سنة ويعيد علي ويجيب لي فانوس ولعبة.. آخر لقاء كان من عام ليلة رمضان الماضي تركنا بعض الساعة 1.30 ليلا بعدها بساعة اعتقل.. وجاي رمضان جديد بدون #‏البطاوي بدون كلمة كل سنة وأنت طيبة يا طماطمية :( بدون قبلة الحنان ع رأسي.. بدون لمتنا وسحورنا وفطارنا وضحكنا :( بدون بدون بدون بدون بدون…. :( “.

جدير بالذكر أن رمضان هذا العام يشهد حزن يخيم على المصريون جراء الغلاء والانهيار الاقتصادي، علاوة على أحزان عوائل المعتقلين الذين غاب شملهم على جلسة الإفطار، وأُجبر الانقلاب آلاف المعتقلين على قضاء رمضان دون ذويهم داخل زنازينهم الصماء، هذا إن كان هناك وجبة للإفطار من الأساس!.

 

 

* ضباط السيسي يورطون مصر بمستنقع خليفة حفتر في ليبيا

أعلنت مصادر ليبية، عن وصول عدد من الضباط المصريين إلى ليبيا، لدعم الحليف الرئيسي لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، اللواء خليفة حفتر، في إطار الدعم العسكري المقدم له من السيسي.
الضباط المصريون لا يشاركون في القتال بشكل مباشر، بل يدرّبون قوات حفتر، ويشاركون في قيادة العمليات ووضع الخطط.

وتتكهّن المصادر بأن “أغلب الضباط هم من سلاح الطيران، وقد وصلوا قبل فترة قصيرة مع تعثر عمليات حفتر لمواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية” في سرت، في مقابل ترتيب صفوف المسلحين الموالين لحكومة الوفاق“.

وتشير المصادر إلى أن “مصر تقدم دعما قويًّا لحفتر، وهذه ليست المرة الأولى التي ينضم ضباط للقتال إلى جوار حفتر، ولكن هناك محاولات في أن يكون حفتر هو المسئول العسكري الأول وقائد الجيش“.
وتمّت مشاهدة الضباط المصريين في إحدى القواعد العسكرية التي يتخذها حفتر مركز قيادة لقواته.
وتلفت المصادر إلى أن “قوات حفتر تقاتل المجموعات المسلحة التي تحارب تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، ولا تنفذ عمليات ضد التنظيم إلا باستخدام سلاح الطيران وهي غير فاعلة على الإطلاق
وتُشدّد على أن “حفتر يستغل الادّعاء بقتال “داعش” لتنفيذ عمليات ضد المجموعات المسلحة المشاركة في عمليات البنيان المرصوص، المؤيدة لحكومة الوفاق على مختلف المحاور“.
وتوضح المصادر أنه “على الرغم من الدعم العسكري الكبير من مصر وأطراف إقليمية عدة، إلا أنه لا يحقق أي تقدم ملحوظ في مواجهة تنظيم “الدولة”، بل إن غرفة عمليات البنيان المرصوص هي التي تتقدم على حساب التنظيم في سرت“.
من جانبها، لم تنفِ مصادر عسكرية مصرية، سفر ضباط مصريين إلى ليبيا، للقتال إلى جوار حفتر، خلال الفترة القصيرة الماضية. وتؤكد المصادر على أن إمكانية سفر ضباط مصريين للمشاركة في القتال ضد الجماعات الإرهابية المسلحة في ليبيا، أمر طبيعي في ضوء رغبة القاهرة لاستقرار الأوضاع هناك.
ويرى السيسي أن حفتر هو حليفها الأول في ليبيا، ولذلك هناك سعي لأن يكون قائد الجيش الوطني الليبي، ضمن حكومة الوفاق“.
وتقول المصادر العسكرية، إن “الأهم خلال الفترة الحالية هو القضاء على الدولة الإسلامية” والتنظيمات الإرهابية، ونزع السلاح من أيدي تلك المجموعات تمامًا، ومن ثم يمكن حل أي خلافات موجودة“.
وكشفت مصادر، عن أن “لقاء حفتر مع المسئولين المصريين، أواخر الشهر الماضي، يهدف بشكل أساسي إلى تنسيق الجهود مع غرفة عمليات مصراته المعروفة بالبنيان المرصوص، التي شكّلها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق“.
وحاول رئيس حكومة الوفاق، فائز السراج، التدخل لدى داعمي حفتر الإقليميين، في محاولة لإنهاء حالة الخلاف حول دوره خلال المرحلة المقبلة، خصوصًا أن الخلافات تؤثر سلبًا على مواجهة “الدولة الإسلامية”. مع العلم أن اشتباكات عدة تنشب بين القوات الموالية للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق وقوات حفتر على أكثر من محور، أدت إلى خسائر بشرية ومادية من الطرفين.

 

*التطوع بالجيش المصري..هروب من البطالة بالواسطة والرشوة

في كل عام يعلن الجيش المصري قبول دفعات جديدة من المتطوعين في القوات المسلحة، حيث تنجذب أعداد كبيرة من الشباب، من أصحاب المؤهلات التعليمية المتوسطة والدنيا، للتطوع كجنود، والحصول على مرتبات تفوق ما يحصل عليه طبيب بشري، أو مهندس، أو مدرس، أو أي مهنة أخرى.
وفي هذا الصدد، يكشف سعيد محمود (اسم مستعار)، وهو والد لاثنين من المتطوعين كجنود، أسباب رغبته في إلحاقهما بصفوف القوات المسلحة المصرية، بعد حصولهما على مؤهل متوسط، حيث يقول لـ”عربي21″: “أبحث لأولادي عن أمان وظيفي، ففرص السفر إلى الخارج باتت ضعيفة، ولا يوجد عمل، ولا يوجد عدو نحاربه الآن. فلماذا الخوف؟“.

تغير المعادلة
على مدار سنوات طويلة، كان الشباب المصري من أصحاب الشهادت المتوسطة وما دونها يفضلون البحث عن فرصة عمل خارج البلاد، في دول مثل ليبيا والعراق، بدلا من الالتحاق بالجيش؛ بسبب ضعف المرتبات، ومشقة التجنيد.
في أعقاب ثورة 25 يناير في 2011، وانقلاب تموز/ يوليو 2013، تغيرت الأمور، بعد تغير معادلة السلام والاستقرار في مصر والمنطقة، وانهيار مؤسسات الدولة في بعض الدول العربية التي كان يقصدها الشباب للعمل، وزيادة نسبة البطالة في مصر، وسيطرة الجيش على مقاليد البلاد، ودخوله في علاقة دافئة مع إسرائيل.

المال مقابل التطوع
وعن تجربة تعيين ولديه، قال سعيد محمود: “منذ ثلاث سنوات ألحقت الابن الأول كمتطوع بالجيش، وتلقى تدريبا لمدة عام ونصف، ثم تم تعيينه كجندي، وحصل على 2500 جنيه، في أول درجة وظيفية له، وهو الآن يحصل على أكثر من 3500 بعد عامين من تجنيده، ويحصل على مزايا مادية كثيرة“.
إلا أن سعيد لم ينجح في إلحاق ابنه الآخر بالجيش، وحاول ثلاث مرات متتالية دون جدوى، خاصة بعد زيادة الإقبال على التطوع، والرغبة في الحصول على وظيفة دائمة. لكنه واصل البحث عن طريقة لقبول ابنه بأي وسيلة، ووجدها في نهاية المطاف.
يقول والد المجندين المتطوعين: “التقيت بأحد الأشخاص، ودلني على مسؤول سابق بالجيش المصري، وطلب مني 30 ألف جنيه من أجل قبول الابن الآخر كمتطوع، ولم أفكر طويلا، ووافقت، فبدون دفع المال، لن يحصل ابني على وظيفة طوال حياته“.
كما تحدث سعيد عن قبول قبول شاب “كطالب بالقوات الجوية رغم قصره، وعدم أهليته، إلا أن والده دفع له 120 ألف جنيه لقبوله، وهو الآن في الفرقة الثالثة“.

رغبة في مال الجيش لا شرفه

من جانبه، يعزو عضو لجنة الأمن القومي بمجلس الشورى السابق، محمد جابر، حالة التهافت على التطوع في الجيش المصري، ودفع المال من أجل ذلك، إلى ارتفاع عدد العاطلين عن العمل، وجزالة المرتبات، وتضرر الكثير من البلدان العربية من تردي أوضاعها السياسية، وتحول الجيش إلى مؤسسة تجارية بحتة، وفق تعبيره.
وقال : “هذا التنافس المحموم سببه ارتفاع مرتبات المجندين ورغبة في أمواله، ومزاياه، وليس رغبة في نيل شرف الانضمام للجيش”، مضيفا أن “القوات المسلحة فقدت المهمة الرئيسية لها، وهي تأمين الوطن وحماية حدوده وسلامة أراضيه، وأصبحت جيشا رأسماليا استثماريا، يؤمن وظائف بمرتبات ومعاشات جيدة“.
وذهب جابر إلى القول إن “العقيدة الوطنية للجيش المصري تغيرت منذ الانقلاب العسكري، فلم تعد إسرائيل العدو الأول، والأولويات تبدلت لدى القيادات المتحكمة في مسار المؤسسة العسكرية، وانخرطت بقوة في الحياة السياسية والمدنية.واستهجن النائب السابق النهج الجديد للجيش المصري، قائلا: “أنت أمام دولة العسكر، يحظى فيها العسكريون الحاليون والمتقاعدون على جميع المزيا الاقتصادية والصحية والاجتماعية، مقابل قطاع عريض من الشعب الشعب يعمل في خدمة هذه الفئة، ولا ينال إلا الفتات“.

وظائف مضمونة

في المقابل، رأى الخبير العسكري، اللواء محي الدين نوح، أن سمعة الجيش العالمية، وقدراته العالية في مواجهة الإرهاب “هي وراء سعي الشباب للتطوع، فهو ينظر إليه بامتنان وإعجاب، وحمى البلاد في 25 يناير و30 يونيو و3 يوليو، وحق انتصارات على الإرهاب أعطت الشباب حماس ورغبة في الالتحاق بالجيش”، وفق قوله.

ولكنه استدرك قائلا : “لا يمكن إغفال الزاوية الاقتصادية عند التطوع في مؤسسة عسكرية قوية، فالجانب الوظيفي عامل مؤثر في الالتحاق بالقوات المسلحة“.

وتابع: “لا يمكن تجاهل أن هناك نسبة بطالة عالية في البلد، وهناك قناعة لدى الجميع أن جهاز الشرطة ومؤسسة الجيش ملاذ للشباب الباحث عن فرصة للعمل مباشرة، بالإضافة إلى المزايا الأخرى، كالرعاية الصحية والاجتماعية ، ومزايا مادية ومعنوية كثيرة، فهناك رعاية كاملة”.

سيناء تحت حصار طوارئ السيسي. . الثلاثاء 24 مايو. . الصهاينة يعشقون الانقلاب

سيناء تحت حصار طوارئ السيسي

سيناء تحت حصار طوارئ السيسي

سيناء تحت حصار طوارئ السيسي. . الثلاثاء 24 مايو. . الصهاينة يعشقون الانقلاب

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

* يديعوت: السيسي سيجمع عباس ونتنياهو بمصر

في الوقت الذي يسود فيه إجماع بين المعلقين في تل أبيب، على أن الحكومة الإسرائيلية تتجه نحو مزيد من التطرف، كشفت النسخة العبرية لموقع صحيفة “يديعوت أحرنوت” صباح الثلاثاء، النقاب عن أن زعيم الانقلاب في القاهرة عبد الفتاح السيسي بصدد دعوة كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، إلى لقاء معه في القاهرة لإحياء المفاوضات بشأن تحقيق تسوية للصراع العربي-الإسرائيلي.

تحرك مصري مرتقب

ونوهت الصحيفة إلى أنه بخلاف الانطباع الذي ساد بعد الخطاب الذي ألقاه السيسي في أسيوط مؤخرا، فإن التحرك المصري المرتقب سيكون “مستقلا وموازيا، وليس جزءا من المبادرة التي طرحتها فرنسا مؤخرا.

ونوهت الصحيفة إلى أن الأيام الماضية شهدت تحركات دبلوماسية مصرية مكثفة تهدف إلى تنظيم لقاء “قمة” في القاهرة بين السيسي ونتنياهو وعباس، مشيرة إلى أن كل المؤشرات تدلل على أن مكان اللقاء سيكون القاهرة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر فلسطيني “مسؤول”، قوله إن الاتصالات تجري على قدم وساق، لكن لم يتم التوصل حتى الآن إلى اتفاق نهائي بشأن التحرك.

واستدرك المصدر الفلسطيني قائلا، إن “أيّا من الطرفين الإسرائيلي والمصري لم يغلق الأبواب أمام هذه الفكرة“.

ونوهت الصحيفة إلى أنه نظرا للنفوذ القوي الذي يحظى به السيسي لدى قيادة السلطة الفلسطينية وبسبب “عمق التعاون والتنسيق الأمني بين إسرائيل ومصر، فإن فرص التوصل لاتفاق بشأن هذه الفكرة كبير بشكل خاص.

وأوضحت الصحيفة أن التصريحات المتواترة التي أدلى بها نتنياهو مؤخرا، وأكد خلالها استعداده للقاء عباس “تدلل على أن ثمة أمورا تحدث من وراء الكواليس“.

وأعادت الصحيفة إلى الأذهان حقيقة أن السيسي ضمَّن خطابه في أسيوط تعهدات لإسرائيل، بمنحها ضمانات أمنية كجزء من تسوية شاملة مع الفلسطينيين، واعدا إياها بتطبيع كامل مع العالم العربي.
من ناحيتها، اعتبرت إلئيت شاحر، المراسلة السياسية لإذاعة الجيش الإسرائيلي، في تقرير بثته الإذاعة صباح اليوم، أن تحرك السيسي “يهدف إلى مساعدة نتنياهو في الالتفاف على المبادرة الفرنسية”، مشيرة إلى أن تحرك القاهرة سيمنح نتنياهو المبررات للاعتذار عن الاستجابة للتحرك الفرنسي.
تعديل مبادرة السلام العربية

وأكدت شاحر أن ديوان نتنياهو وقصر الرئاسة في القاهرة يعملان بتنسيق كامل، مشيرة إلى أن الخطوة المصرية “تمثل حبل نجاة من المبادرة الفرنسية التي يمكن أن تسبب الكثير من الأذى لإسرائيل“.
ولفتت شاحر إلى أن لقاء القاهرة الثلاثي في حال عقد سيمنع السلطة من اتخاذ أي إجراءات ضد إسرائيل في الساحة الدولية.

يذكر أن صحيفة “هآرتس” كانت قد كشفت قبل يومين، النقاب عن أن دولا عربية أبلغت نتنياهو باستعدادها لتعديل مبادرة السلام العربية، خاصة في كل ما يتعلق بحق العودة للاجئين ومطلب الانسحاب من الجولان السوري المحتل.

ويأتي الكشف عن تحرك السيسي، في ظل تعاظم الانتقادات لقرار نتنياهو تعيين أفيغدور ليبرمان زعيم حزب “إسرائيل بيتنا” وزيرا للحرب، وذلك بسبب مواقفه المستفزة للعرب وتحديدا للشعب المصري.
وفي مقال نشرته صحيفة يسرائيل هيوم” المقربة من نتنياهو، انتقد المستشرق أودي بلنغا تعيين ليبرمان، مشيرا إلى أن العرب والمصريين تحديدا يرون في هذا التعيين استفزازا بسبب سجل تفوهات ليبرمان المتشددة تجاه مصر.

وأعاد بلنغا للأذهان حقيقة أن ليبرمان سبق أن هدد بتدمير السد العالي بدون أي مسوغ حقيقي، فقط من أجل تسجيل نقاط سياسية.

ويأتي عرض السيسي في ظل تأكيد جميع المعلقين في إسرائيل، أن حل الدولتين لم يعد قائما.
وفي مقال نشرته صحيفة “هآرتس” في عددها الصادر اليوم، قال الجنرال شاؤول أرئيلي، الذي قاد قوات الاحتلال في قطاع غزة، إنه “أسدل الستار على حل الدولتين”. ويلتقي ذلك مع ما ذهب إليه زعيم المعارضة “اليسارية” إسحاق هيرتزوغ، الذي صرح مؤخرا بأن حل الدولتين “لم يعد واقعيا“.

الحديث عن مبادرة مصرية “إشاعة

وفي السياق ذاته؛ نفى القيادي البارز في “فتح” وعضو اللجنة المركزية، نبيل شعث، صحة الأنباء المتداولة حول وجود مبادرة مصرية تقضي بعقد لقاء ثلاثي في الفترة القريبة بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ورئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو؛ وزعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي.
وقال شعث: “ما جرى الحديث عنه اليوم في مختلف وسائل الإعلام؛ هي إشاعات وليس هناك أي موعد محدد”، نافيا وجود “أي اتفاق حول هذا الاجتماع أو اللقاء الثلاثي“.

وأكد أن حديث الإعلام الإسرائيلي؛ حول وجود “مبادرة مصرية يأتي في سياق الجهود لإفشال المبادرة الفرنسية؛ بأن هناك بدائل أخرى توافق نتنياهو”، وأعلن الأخير رفضه المبادرة الفرنسية؛ واشترط لقبولها على فرنسا أن تكون المبادرة عبارة عن لقاء يجمعه بعباس.

وأشار القيادي البارز في “فتح”، إلى أن نتنياهو يعمل على “الإطاحة بأي مشروع دولي يضغط على “إسرائيل”، ويعمل على إفشال أي مبادرة أو محاولة دولية لفرض حل سياسي على الاحتلال“.

وبدأ رئيس وزراء فرنسا مانويل فالس، الأحد الماضي، بزيارة للمنطقة، والتقى خلالها؛ في مدينة القدس المحتلة، رئيس دولة الاحتلال رؤوفين ريفلين، ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، كما زار الأراضي الفلسطينية والتقى رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدلله، وذلك في إطار الجهود الفرنسية لدفع عملية السلام ولعب دور مركزي في المنطقة.

 

 

 *حريق في زنزانة “البلتاجي” بسجن العقرب!

حملت أسرة الدكتور محمد البلتاجي، القيادي البارز بجماعة “الإخوان المسلمين” – المحبوس بسجن شديد الحراسة بطره “العقرب” – السلطات المسئولية عن أي خطر يتهدد حياته، إثر اندلاع حريق بعد منتصف الليلة الماضية في زنزانته الانفرادية بسبب ماس كهربائي.

نشرت الدكتورة “سناء البلتاجي” تغريدة عبر صفحتها بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” تحت عنوان “بلاغ إلى من يهمه الأمر

قالت: “تحمل أسرة الدكتور محمد البلتاجي سلطات الانقلاب المسئولية عن أي خطر يتهدد حياته، وذلك إثر اندلاع حريق بعد منتصف الليلة الماضية (الساعة 12 ونصف) في زنزانته الانفرادية بسبب ماس كهربائي، وقد ظل د.محمد يستغيث دون أن تستجيب سلطات سجن العقرب، وراح زملاؤه في الزنازين المجاورة يستغيثون بدورهم طالبين إنقاذه، إلى أن أتى الحراس بعد فترة طويلة وقاموا بنقله إلى زنزانة انفرادية أخرى، ورفضت إدارة السجن تحرير محضر بالواقعة“.

أضافت: “نؤكد نحن أسرة الدكتور محمد البلتاجي أن سلطات الانقلاب التي قتلت ابنتنا أسماء، وتعتقل والدها منذ 29 أغسطس 2013 في زنزانة انفرادية وظروف غير آدمية، تستهدف القتل البطيء، لا تتورع عن فعل أي شيء، في إطار انتقام العسكر من كل رموز ثورة يناير..

نعم.. لا نستبعد أن يقدم الانقلاب الذي استباح دماء وأعراض وكرامة وثروات وأراض الشعب المصري على أي جريمة نكراء بحق السجناء والمعتقلين، الذين يحرمون من أبسط حقوقهم الإنسانية، حتى ارتقى منهم عشرات الشهداء بسبب التعذيب والإهمال الطبي في سجون الانقلاب الدموي“. 

وأختتمها بقولها: “لذا فإننا نكرر التحذير ونحمل سلطات الانقلاب وإدارة سجن العقرب المسئولية كاملة عن أي مساس بحياة د.محمد البلتاجي ونجله أنس وجميع المعتقلين“.

وحسبنا الله ونعم الوكيل

الثلاثاء 24 مايو 2016

 

*صحف غربية: الطائرة المصرية أُسقطت عمدا بعمل تخريبي

واصلت الصحف ووسائل الإعلام الغربية اهتمامها بحادث الطائرة المصرية التي سقطت فوق البحر المتوسط الخميس الماضي وعلى متنها 66 راكبا.

ومع تزايد المعلومات حول ملابسات الحادث، رجحت عدة صحف أن تكون الطائرة قد تعرضت لهجوم إرهابي ومحاولة اختطاف قبل أن تسقط عمدا.

الطائرة تعرضت للاختطاف

وقالت صحيفة “ذا ميرور” البريطانية، إن هناك عدة سيناريوهات وراء سقوط الطائرة المنكوبة، لكنها رجحت إسقاطها عمدا عن طريق مجموعة من الإرهابيين، مشيرة إلى أن المحققين يدرسون السيناريو الأكثر احتمالا وهو أن الطائرة تعرضت للخطف بواسطة إرهابيين سيطروا عليها وأسقطوها عمدا في البحر المتوسط.
وأوضحت الصحيفة أن الإرهابيين ربما كانوا قد خططوا لهذه الجريمة لإلحاق ضرر أكبر بالاقتصاد المصري، وخاصة قطاع السياحة المتدهور منذ سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء قبل عدة أشهر.
وأضافت “ذا ميرور” أن المهاجمين ربما أرادوا أيضا ضرب فرنسا التي ما زالت تعاني من تداعيات هجمات باريس في نوفمبر الماضي، حيث كانت الطائرة أقلعت من مطار “شارل ديغول” بباريس.
وأشارت إلى أن هناك سيناريو آخر محتملا، وهو تعرض الطائرة لمحاولة اختطاف فاشلة من قبل أفراد حاولوا السيطرة عليها، لكن الطائرة سقطت أثناء الصراع بين الإرهابيين وطاقم الطائرة وركابها، وهو ما يفسر انحراف الطائرة بشدة قبل اختفائها من على شاشات الرادار.
وأضافت أن الطائرة ربما تكون قد انفجرت في الهواء بعد زرع قنبلة على متنها في مطار شارل ديغول أو أحد المطارات التي توقفت بها قبل وصولها إلى باريس، وربما تم استهداف الطائرة بصاروخ موجه في حادث مشابه لما جرى مع الطائرة الماليزية التي سقطت فوق أوكرانيا.
استبعاد الخطأ البشري
ولفتت شبكة “سي بي إس نيويورك” الإخبارية الأمريكية إلى أن انبعاث دخان من الطائرة قبل سقوطها بدقائق ينفي فرضية ارتكاب قائد الطائرة خطأ أدى إلى وقوع الكارثة.
ونقلت الشبكة عن “ألاستير روسينشن”، وهو طيار سابق، قوله إنه لا يوجد خطأ بشري يتسبب في انبعاث دخان داخل الطائرة، مشيرا إلى أن سيناريوهات أخرى قد تكون أكثر احتمالا“.
وقال محققون فرنسيون إن دخانا انبعث من قمرة قيادة الطائرة قبل اختفائها بثلاث دقائق من شاشات الرادار، وإن أجهزة الطائرة أرسلت بشكل ذاتي إشارات إلى أجهزة المراقبة في مصر برصد دخان على متن الطائرة قبل تحطمها في البحر المتوسط.
وكانت طائرة “مصر للطيران” قد سقطت فجر الخميس الماضي في البحر المتوسط وعلى متنها 66 شخصا وهي في طريقها من باريس إلى القاهرة، لكن سبب تحطمها لا يزال مجهولا حتى الآن.
واختفت الطائرة من على شاشات الرادار بعد وقت قليل من مغادرتها المجال الجوي اليوناني ودخولها المجال الجوي المصري.

تضارب التصريحات يثير الشكوك

من جانبها، قالت صحيفة ” إنترناشونال بيزنس تايمز” الأمريكية إن المحققين المصريين والفرنسيين يدرسون كل الاحتمالات لكشف أسباب سقوط الطائرة المصرية، بما في ذلك وجود عمل إرهابي أو عطل فني.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأنباء الجديدة التي تواترت حول وجود اتصال جرى قبل سقوط الطائرة بدقائق بين الطيار ووحدة المراقبة الجوية في مطار القاهرة، تثير علامات استفهام حول نزاهة التحقيقات.
وأضافت “إنترناشونال بيزنس تايمز” أن التصريحات المتضاربة التي يدلي بها المحققون المصريون من وقت لآخر حول أسباب الحادث تثير المزيد من علامات الاستفهام.
وبينما نقلت قناة “إم 6″ الفرنسية عن مسؤولين في هيئة الطيران الفرنسية قولهم إن قائد الطائرة أبلغ برج المراقبة في مطار القاهرة بوجود دخان يغطي أجزاء من الطائرة وأنه قرر الهبوط الاضطراري في محاولة لإنقاذ الموقف، فقد نفت وزارة الطيران المصرية هذا الأمر وأكدت أنها لم تتلق أي استغاثة من الطائرة.
وسبق هذا الأمر تضارب آخر في البيانات حينما صرحت “مصر للطيران” بأن القوات المسلحة المصرية تلقت نداء استغاثة من الطائرة قبل سقوطها، وهو ما سارع الجيش إلى نفيه.
استجواب العاملين في شارل ديغول
إلى ذلك، قالت صحيفة “ليكسبرس” الفرنسية، إن أجهزة الأمن الفرنسية تواصل استجواب جميع العاملين الذين تعاملوا مع الطائرة المصرية المنكوبة في مطار شارل ديغول” بباريس.
ونقلت “ليكسبرس” عن مسؤول فرنسي، قوله إن التحقيقات وفحص كاميرات المراقبة للركاب وطاقم الطائرة وعمال الصيانة وحاملي الأمتعة لم تسفر عن التوصل إلى وجود أي ثغرة أمنية أو شخص مشبوه تعامل مع الطائرة.
وأضاف أنه على الرغم من أن مراجعة إجراءات السلامة والأمان بمطار شارل ديغول أثبتت أنها كانت سليمة، فإن فرضية ارتكاب عمل إرهابي ما زالت قائمة، موضحا أن الأجهزة الأمنية ما زالت تجمع المعلومات حول فترة توقف الطائرة بالمطار.

 

 

*أمن الانقلاب يعتدي على الطلاب المعتقلين بسجن الزقازيق

اعتدت اليوم قوات أمن الانقلاب بسجن الزقازيق العمومى على الطلاب الذين يؤدون امتحانات نهاية العام، قبل دخولهم لجنة الامتحان بالسجن.

وذكرت رابطة أسر المعتقلين أن أحد أمناء الشرطة اعتدى على الطلاب بالسب، وحين رفض الطلاب هذا الأسلوب، أمر جنود الأمن المركزي الموجودين بالتعدى عليهم بالضرب بالعصى.

وأوضحت الرابطة أنه عندما هتف الطلاب ضد هذا الاعتداء، خرج الضابط النوبتجى وأطلق عليهم قنبلة دخان، وتم منع زيارة الأهالى.

وأكدت رابطة أسر المعتقلين، في بيان أصدرته بهذا الشأن، أنها تحمل مدير أمن الشرقية، ومأمور سجن الزقازيق العمومي، المسؤولية الكاملة عن سلامة ذويهم، مناشدين منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان التدخل لرفع الظلم الواقع عليهم.

 

 

* تطبيع علني.. مسؤولة صهيونية بالقاهرة تمهيدًا لزيارة نتنياهو

دشنت مديرة إدارة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية الصهيونية “أفيفا راز شيختار”، مساء أمس الإثنين 23 مايو، على رأس وفد حكومي صهيوني للقاهرة، انتقال العلاقة بين مصر في ظل الانقلاب العسكري والكيان الصهيوني من طور السرية إلى المجاهرة.

واعتبر المراقبون أن الزيارة جاءت بعد أن روّج “السيسي” صراحة لما أسماه السلام الدافئ مع الكيان الصهيوني، ولما قال عنه قبل سنة “توسيع دائرة السلام”، مع توقعات للمراقبين بأن تزداد خطوات الخيانة خلال الفترة المقبلة، لا سيما وأنه كان صريحا في إعلان تبعيته للكيان، ودعاها لاستغلال وجوده لتنفيذ مخططاتها ومشاريعها في المنطقة العربية، ما يعني أن رئيس الوزراء الصهيوني “بنيامين نتنياهو” قريبا في ضيافة السيسي“.

ويستدل بعض المراقبين، ومنهم الأكاديمي الإماراتي د. سالم المنهالي، على ذلك برفض “نتنياهو” مبادرة فرنسا لمشروع سلام جديد، فيما قبل بمبادرة السيسي ورحب بها، وهذا دليل على مدى ثقة الكيان الصهيوني في السيسي ورضاه عنه.

ويرى أن “السيسي” يعبر فعليا عما قاله #ضاحي_خلفان قبل أسابيع، من ضرورة قيادة الكيان الصهيوني للعرب، وأن يتم فتح أبواب القاهرة وعواصم عربية علنا.

ثالوث “يديعوت

ورغم أن الرئيس المنتخب يحاكم بتهمة التخابر مع قطر، ويحاكم أعضاء بحزب الحرية والعدالة بتهمة التخابر مع حركة حماس، تكشف “يديعوت أحرونوت”، صباح اليوم، أن “السيسي يقترح عقد قمة في القاهرة بمشاركة “نتنياهو ومحمود عباس”، وهو ما لم يجد ردا إلى الآن من الطرفين.

وكشفت الصحيفة في تقريرها، الثلاثاء, عن مبادرة سلام جديدة بدأت تتبلور في مصر خلال الآونة الأخيرة خلف الكواليس، برئاسة عبد الفتاح السيسي، تهدف إلى إعادة إحياء المفاوضات الصهيونية الفلسطينية.

ووفقًا لتصريحات جهات فلسطينية، تعلم كل الأطراف ذات الصلة بالمبادرة، ولم ترفض أي جهة فكرة القمة، إلا أنه لم يتم بعد الموافقة عليها رسميًا من قبل أي طرف.

ويرى مراقبون أنه في ضوء العلاقات الأمنية الجيدة بين القاهرة والكيان الصهيوني، تحت حكم السيسي، فإنه سيصعب على “الصهاينة” رفض المُبادرة المصرية، إلا أن أحدًا من المعنيين في الكيان الصهيوني لم يُعلق على هذه الأنباء.

غير أن نتنياهو قال، أمس الإثنين، في الكنيست: “إن هناك فرصة للدفع نحو تسوية إقليمية”، مع العلم أنه رفض قبل أيام مبادرة السلام الفرنسية.

وأضاف رئيس الوزراء الصهيوني أنه “مُستعد للقاء أبو مازن بشكل مباشر دائمًا”، موضحا أنه “لكي نكون قادرين على مواجهة التحديات الماثلة أمامنا، وكذلك استغلال الفرص المُختلفة التي تنفتح أمامنا بسبب تغير الواقع الجيوسياسي”؛ بسبب تعامل مُختلف تجاهنا من قبل دول عربية مُختلفة، فأنا أبذل قصارى جهدي لتوسيع الحكومة“.

والتزمت مصر الصمت، فلا هي أكدت الدعوة ولا دحضتها، غير أن أكثر من مصدر أكد أن “السيسي” يسعى جاهدا في سبيل إحياء عملية السلام ومبادرة السلام العربية، والتي أعلنت السعودية عن قابليتها للتعديل، حتى بعد التطورات الأخيرة في السياسة الصهيونية“.

ودعا “السيسي”، خلال مؤتمر بأسيوط في 17 مايو، الصهاينة للسماح بإذاعة خطابه على الشعب الصهيوني، حيث اعتبر أن ذكرى النكبة تمثل انتصارا للكيان الصهيوني وانكسارا للفلسطينين.”

شيختار” والزيارة الثانية

وزارت شيختار القاهرة من قبل، في 19 مايو 2014، غير أن هذه المرة كان الأمر مختلفا، فقد دخلت قاعة كبار الزوار، قادمة على متن طائرة خطوط “آير سيناء” الخاصة والقادمة من تل أبيب، بحسب مصادر أمنية.

وتتوقع مصادر صحفية أن تركز “شيختار” على العلاقات المصرية بدولة الكيان، في ضوء تصريحات قائد الإنقلاب، وبحث قوة حفظ السلام الموجودة (KFO) في محافظة شمال سيناء، وما يتعلق بتأمين الحدود.

وكشفت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، في 7 أبريل الماضي، عن وجود مباحثات تجري على “مستوى رفيع” بين واشنطن والقاهرة وتل أبيب، بشأن قوات حفظ السلام الدولية بمحافظة شمال سيناء، نافية إغلاق موقعين للقوات المتعددة” في المنطقة.

ومنذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد بين الكيان الصهيوني ومصر، في العام 1978، تشارك الولايات المتحدة بما يقرب من 700 جندي من قواتها، كجزء من القوة متعددة الجنسيات والمراقبين، الذين يراقبون التزام البلدين بالاتفاقية، وتمركزها في قاعدة “الجورة” العسكرية في سيناء.
وفي نفس السياق، قال الكاتب الصحفي سليم عزوز، في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، مساء اليوم “الثلاثاء”: إن سلطات الانقلاب عادت للمباحثات السرية مع الاحتلال، وإن هذه الزيارة تأتي في سياق بالون الاختبار الذي ألقاه عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، في خطابه الشهير، عندما أعلن عن أنه يدعو إلى تحقيق الأمان لإسرائيل وليس الأمن.

وأوضح عزوز أن خطاب السيسي وجد صدى لدى الاحتلال ولم يكن مفاجئا، وهو ما صرحت به الكاتبة الصهيونية “سمادار فيري”، مضيفة أن الخطاب سبقه سلسلة سرية من المشاورات.

 

 

 

* رويترز تكذب المصادر المصرية: الرادار أظهر أن الطائرة انحرفت قبل أن تسقط

أكد مصدر قريب من التحقيقات، أن اليونان ستبدأ غدا الأربعاء، تسليم بيانات الرادار الرئيسية الخاصة بطائرة مصر للطيران إلى السلطات المصرية، بما في ذلك بيانات الطائرة وهي تحلق في المجال الجوي اليوناني قبل لحظات من اختفائها.

وبحسب “رويترز” قال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه “سنبدأ إرسال البيانات الرئيسية اعتبارا من يوم غد.. بما في ذلك تعقب الرادار والمحادثات مع المراقبين“.

وتمسك المصدر وكذلك مصدر ثان بوزارة الدفاع اليونانية بالرواية التي تقول إن الطائرة انحرفت بشدة في الهواء قبل اختفائها من على شاشات الرادار.

في المقابل قالت السلطات المصرية إنها لم تعثر على دليل يشير لانحراف الطائرة وسقوطها الحاد قبل اختفائها من على شاشات الرادار.

 

 

 * الأزاهرة” يطلقون “صرخة منسية” للتذكير بالمعتقلين

أطلق طلاب جامعة الأزهر حملة عبر مواقع التواصل الإجتماعي بعنوان “#صرخة_منسية”، للتذكير بطلاب وطالبات الأزهر القابعين خلف أسوار سجون ومعتقلات الانقلاب العسكري.

ودشن الطلاب إيفنت عبر موقع “فيس بوك” بعنوان “صرخة منسية والتهمة أزهري”  للتدوين عن طلاب وطالبات الأزهر الذين يحاكمون في قضايا ملفقة ومختلفة من بينها قضايا اغتيال النائب العام، وقضية “كتائب حلوان” التي زج فيها بأسماء نحو 30 من  طلاب الأزهر ظلمًا.

وقال مطلقو الحملة إنهم يدعون الجميع للمشاركة إيمانًا منهم أن الحرية من حقهم وأن طلاب وطالبات الأزهر من حقهم أن ينعموا بالحرية في أوطانهم”.

وتابعوا: “أمَا وأن الأزهر يتجاهل حقهم في ذلك ..! أمَا وأن أمر اعتقالهم يراد أن يُنسى بين طيّات الزمن..! لأجل ذلك قررنا عمل هذه المناسبة أملاً منا بالله عز وجل أن يصل صوتهم للعالم أجمع.. وأملأ منا أن تكون سبباً في كسر قيد طالبات الازهر”. 

يذكر أن محكمة جنايات القاهرة، قررت في جلستها المنعقدة اليوم ، تأجيل محاكمة 215 معتقلا في القضية الملفقة بعنوان “كتائب حلوان”  إلى جلسة 25 يونيو المقبل، ومن بينهم 30 طالبًا أزهريًّا.

 

 

 *استياء بسبب سعر الأرز وتوقعات بوصوله إلى15 جنيها

أعرب عدد من المواطنين عن استيائهم من ارتفاع سعر الأرز، متوقعين وصول سعره إلى 15 جنيها بحلول شهر رمضان المبارك.

وبحسب تقرير، أكد المواطنون أن هناك تناقضا كبيرا بين تصريحات حكومة الانقلاب حول تراوح أسعار الأرز بين 4،5 إلى 5 جنيهات، وبين السعر الحقيقي الموجود بالمحال، والذي يتراوح من 8 إلى 10 جنيهات.

وأرجع عدد من المواطنين ارتفاع سعر الأرز إلى بناء سد النهضة وبدء تخزين المياه من جانب إثيوبيا، وانخفاض حصة مصر من المياه، ما تسبب في بوار عدد من الأراضي الزراعية، والتي كانت تزرع بمحصول الأرز.

 

 

* عزيزي السيسي”.. لماذا يعشق الصهاينة الانقلاب؟!

منذ أن كشف أستاذ العلاقات الدولية الدكتور سيف عبد الفتاح، عن فضيحة المخابرات العسكرية التي وقفت خلف رسالة “عزيزي بريز” الشهيرة التي قصدوا بها تلويث سمعة الرئيس محمد مرسي، وفضائح علاقات عسكر الانقلاب مع عسكر الاحتلال الصهيوني لا تنقطع ساعة ولا تتوقف يوماً.

آخر ذلك ما كشف عنه مدير برنامج السياسة العربية فى معهد واشنطن «ديفيد شينكر»، إن العلاقات بين كل من قائد الانقلاب العسكري “السيسي” وإسرائيل تشهد منذ عام 2012 تعاوناً لم يسبق له مثيل بينهما، جرّاء المخطط الذي يجري فى شبه جزيرة سيناء، تحت غطاء مواجهة داعش.  

وأشار فى مقاله التحليلى الذى نشره معهد واشنطن لدراسة الشرق الأدنى، إلى أن “داعش” أصبحت سبباً رئيسياً إلى الإقرار بصورة عامة تقريباً بأن العلاقات الثنائية بين السيسي وإسرائيل، تشهد أفضل حالاتها منذ توقيع معاهدة كامب ديفيد فى عام 1979. 

رسالة غرام!

وكانت دبلوماسية إسرائيلية بارزة بعثت برسالة دعم وتأييد غير مسبوق إلى السيسي، كشفت في طياتها عن إعجابها الكبير بقمعه للحريات وجماعة الإخوان المسلمين، وموقفه المعادي لحركة المقاومة الفلسطينية حماس، وتقارب جنرالات العسكر مع إسرائيل.

“روت فسرمان لاندا” الذي سبق وعملت في سفارة الاحتلال بالقاهرة بين الأعوام2003 – 2007، والتي خاطبت السيسي بـ”سيدي الرئيس” قالت إنه أذهل الإسرائيلين برجاحة عقله، في القضاء على الإرهاب، ودعم خطط اقتصادية جديدة، وكذلك في محاصرة العنف ضد النساء وزيارة المتضررات من التحرش الجنسي!

وعلى طريقة الصحفي المصري “محمود الكردوسي” صاحب مقال زوجتك نفسي، امتدحت الدبلوماسية الصهيونية في مقال مشابه بصحيفة “يديعوت أحرونوت” حمل عنوان “يا سيسي شعب إسرائيل معك”، وختمت مقالها المثير للجدل بالقول “أشد على يدك وأتلو صلاة لحفظ وتعزيز العلاقات بين دولتينا وبين شعبينا”.

يشار إلى أن “لاندا”سبق وعملت أيضا مستشارة للرئيس الصهيوني السابق شمعون بيرس للشئون السياسية، وتعمل الآن نائب المدير العام للعلاقات الخارجية في المركز الإسرائيلي للسلطات المحلية!

فى الوقت المناسب!

وأشار «ديفيد شينكر» أن التقارب الأمنى بين الانقلاب وإسرائيل يأتى فى الوقت المناسب، على ضوء مزاعم مخطط مكاسب «داعش» فى سيناء، التي وجدتها الولايات المتحدة وشركاءها مسمار جحا لإعادة نشر «القوة المتعددة الجنسيات والمراقبين» «القوة» بعيداً عن الحدود، بزعم التدابير الاحتياطية المتخذة لحماية القوات “من الأعمال العدوانية”! 

وفى حين سيستمر تمركز بعض جنود «القوة المتعددة الجنسيات والمراقبين» فى مناطق معينة، ستعتمد قوات حفظ السلام اعتماداً أكبر على الوسائل التقنية لمراقبة الأوضاع عن بُعد، علماً بأن تداعيات هذا الأمر على العلاقات السيسي وإسرائيل على المدى البعيد لا تزال مجهولة. 

وأوضح الكاتب فى مقاله أن أولى بوادر تغيّر الوضع الأمنى فى سيناء ظهرت فى الفترة 2005 و2006، حين بدأ مسلحون مجهولون بتنفيذ هجمات على آليات وعناصر «القوة المتعددة الجنسيات والمراقبين» بالعبوات المفخخة المزروعة على جوانب الطرق! 

ثم تزايدت هذه الهجمات وغيرها منذ الإطاحة بالمخلوع حسنى مبارك عام 2011 ، في رسالة للمجتمع الدولي انه بدون رئيس عسكري موال لأمريكا واسرائيل ستدخل المنطقة في فوضى، وتم اتهام سكان سيناء بالتطرف والإرهاب، وفى عام 2012، تم تنفيذ عملية في “المعسكر الشمالي” لـ «القوة» وتسببت بجرح أربعة من عناصر القوات الدولية. 

وبعد ذلك بعام، تعرّض جندى أمريكى لإطلاق النار بالقرب من مدخل المعسكر، وفى يونيو 2015، تعرّض مطار «القوة» فى الجورة للقصف المدفعي، ثم بعد شهرين أصيب ستة من جنود «القوة»، من بينهم أربعة أمريكيين، جرّاء عبوة ناسفة، وقد استدعى هذا الهجوم الأخير إلى قيام واشنطن بإعادة النظر فى احتلال سيناء!  

يذكر انه فى عام 2012، قامت حكومة الرئيس محمد مرسى التي شكلها حزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لـ«الإخوان المسلمين» بنشر كتيبة دبابات فى سيناء دون الحصول على موافقة واضحة مسبقة من كيان الاحتلال الإسرائيلي.

 

 

* إهدار 6 مليارات جنيه من إيرادات القناة كفوائد لـ”فنكوش التفريعة

كشفت البيانات الرسمية للموازنة العامة عن أن هيئة قناة السويس أدرجت 5.6 مليارات جنيه من إيراداتها هذا العام كفوائد ربوية لأصحاب شهادات استثمار قناة السويس، فالسيسي يبدد إيرادات القناة على شريحة من حملة الشهادات من مؤيدى قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى، والتى أهدرت بالكامل فى مشروع فنكوش التفريعة.

كما كشفت البيانات عن أن نظام الانقلاب يهدر أيضا439 مليون جنيه من إيراداتها على الفوائد البنكية للقرض الخاص بتوسعة القناة.

وقال مراقبون، إن نظام الانقلاب يبدد إيرادات قناة السويس على دفع فاتورة مرتفعة للفوائد الربوية لتفريعة السيسى، رغم تراجع الإيرادات، مؤكدين أن إصرار النظام على فائدة سنوية 12%، يتم احتسابها من اليوم التالي لشراء شهادات الاستثمار، فئات 10 و100 و1000 جنيه ومضاعفتها، مخالف لكل الأعراف الاقتصادية، فضلا عن التعامل الربوى.

وكانت حكومة الانقلاب قد أعلنت، فى سبتمبر 2014، عن طرح شهادات استثمار قناة السويس” في 4 بنوك حكومية، لاستخدام حصيلتها في تمويل مشروع تعميق مجرى القناة وحفر تفريعتها الجديدة.

وجمعت حكومة الانقلاب64 مليار جنيه من المواطنين، وتم صرف أول عائد للمستثمرين في ديسمبر 2014.

وشهدت إيرادات هيئة قناة السويس تراجعا منذ بداية العام في شهري يناير وفبراير، قبل أن ترتفع في مارس بنحو 11.8% مقارنة بالشهر السابق، لتصل إلى 3.477 مليار جنيه.

وتحصل قناة السويس إيراداتها بالدولار، وجرت العادة على أن تعلنها بالدولار، إلا أنها حجبت إيراداتها بالدولار منذ بداية العام، واقتصرت على إعلانها بالجنيه.

 

 

* للمرة الخامسة”.. سيناء تحت حصار طوارئ السيسي

للمرة الخامسة على التوالي التي يقرر فيها قائد الانقلاب بمصر عبد الفتاح السيسي مد حالة الطوارئ في المنطقة المحددة شرقا من تل رفح، مارّا بخط الحدود الدولية وحتى العوجة غربا، ومن غرب العريش حتى جبل الحلال، لمدة ثلاثة أشهر، وحظر التجوال من الساعة السابعة مساء وحتى السادسة من صباح اليوم التالي.

وكان الشيخ إبراهيم المنيعي، رئيس اتحاد قبائل سيناء، قد وجه اتهاما لقوات الجيش بشن حرب إبادة ضد أهالي سيناء، مؤكدا ضرورة تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة لمحاسبة المتورط فيما حدث بسيناء من قتل وتدمير، خلال الفترة الماضية، على يد ميليشيات الانقلاب.

وكشف المنيعي عن أن ما يحدث من عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، هو تطهير عرقي بكل ما تعنيه الكلمة من إرهاب لأبناء سيناء؛ بعد رفضهم المسلك الذى سلكه السيسي بالانقلاب على الشرعية، ومطالبة أبناء سيناء بعودة الشرعية الكاملة.

دولة بسيناء

وتحت مزاعم الإرهاب ومواجهة شبح “تنظيم الدولة”، يحاول السيسي توظيف الأحداث لصالح كيان العدو الصهيوني، وفرض سياسة الأمر الواقع، يأتي ذلك مع استمرار حالة فرض الطوارئ على أهالي سيناء.

وهو ما كشفت عنه إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، وصحيفة معاريف الإسرائيلية، من أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، يحاول مجددا التغطية على مقترح تقدم به رئيس الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي، في سبتمبر من العام الماضي، وتضمن إقامة دولة فلسطينية داخل سيناء، مقابل تنازل الفلسطينيين عن حق العودة.

وعاد عباس لاتهام الرئيس المصري محمد مرسي بأنه عرض عليه إقامة دولة فلسطينية في سيناء، وهو ما يتنافى مع ما جاء في تقرير بثته إذاعة الجيش، وقناة التلفزيون الإسرائيلي الثانية، في 8 سبتمبر 2014.

 

 

 * في عهد الانقلاب.. “الفرخة” تتخطى 50 جنيهًا و”البانيه” 60

استمرارًا لحالة الغلاء المتزايدة في مصر على يد حكومة الانقلاب العسكري، تخطى سعر كيلو الفراخ البيضاء 25 جنيها، بينما وصل سعر كيلو البانية إلى 60 جنيها.

وبحسب تصريحات صحفية لعبد النبى عبد العال، سكرتير شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية بالقاهرة، فإن أسعار الدواجن سجلت اليوم ارتفاعا جديدا، ليصل سعر الكيلو فى المزرعة إلى 22 جنيها مقابل 21 أمس، مضيفا أن أسعار الدواجن البلدى يصل سعرها إلى 28 جنيها للكيلو، ويتراوح سعر كيلو الدواجن البيضاء بين 25 و27 جنيها، فيما يتراوح سعر كيلو “الفيليه” بين 55 و60 جنيهًا.

وأرجع عبد النبي استمرار الارتفاع فى أسعار الدواجن إلى زيادة أسعار الأعلاف المستوردة كنتيجة طبيعية لارتفاع أسعار الدولار فى السوق الموازية، وزيادة نسبة نفوق الدواجن بالمزارع خلال موجة الحر التى ضربت البلاد منذ أيام، فضلا عن خروج بعض المربين من السوق، وتخوفهم من المخاطرة والدخول لتربية دورات جديدة خلال تلك الفترة، التى تشهد ارتفاعا فى جميع مدخلات إنتاج الصناعة.

وتوقع عبد النبى مواصلة ارتفاع أسعار الدواجن، خلال الأيام القليلة المقبلة، مع قلة المعروض بالأسواق بنسبة تصل لـ30% مقارنة بالطلب.

 

 *مفاجأة.. أكاديمي إماراتي: أبوظبي وراء حوادث مصر للطيران

قال الأكاديمي الإماراتي الدكتور سالم المنهالي، أستاذ العلاقات الدولية والإعلام: إن شركة أبوظبي للطيران سوف تشتري «مصر للطيران» قريبًا.

وأضاف “الكفيل الإماراتي سيعلن عن حزمة دعم لها على شكل استثمار وهي فعليًا عملية بيع”، حسب وصفه.

وتابع «المنهالي» -في تدوينات له عبر صفحته الشخصية على موقع التغريدات القصيرة «تويتر»-: «أحد المطلعين يعمل في مركز سيادي بالدولة رجح لي بأن جماعة أبوظبي ربما يكون لها دور في حوادث الطيران في مصر لكسر شركة مصر للطيران»، حسب زعمه.

وتابع الأكاديمي الإماراتي: «ما يجري من محرقة للطيران المصري هو نسخة عما يجري في مصر من حرائق في مراكز تجارية حيوية بهدف كسر أصحابها وبيعها للمستثمر الإماراتي”.

وأكد «قريبًا ستسمعون خبر بيع شركة مصر للطيران، وسيعلن الكفيل الإماراتي عن حزمة دعم لها على شكل استثمار وهي فعليًا عملية بيع لصالح أبوظبي للطيران”.

وتتعرض “مصر للطيران” لانتقادات واسعة بعد تعرضها لخسائر فادحة إثر 3 حوادث طيران في أقل من عام، أبرزها اختطاف طائرة أخرى إلى قبرص، وأخيرا تحطم طائرتها إيرباص 320 أثناء عودتها من باريس فوق البحر المتوسط.

وتعتمد الإمارات منذ دعمها للانقلاب العسكري في مصر على تحصيل قمن ما دفعته بمشروعات وأراضي.

 

 

*برلماني ليبي: السيسي يدعم حفتر طمعًا في بترول ليبيا

اتهم البرلماني الليبي “محمد إبراهيم” عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب، بدعم الجنرال خليفة حفتر، من أجل الاستيلاء على نفط ‏ليبيا، أملا في حل أزمة القاهرة الاقتصادية على حساب الثروات الليبية.

وقال إبراهيم: “إن حفتر يتعامل كأنه قائد القوات المسلحة الليبية، خاصة وأنه يعتمد على دعم إماراتي ومصري”، مشيرا إلى تعرض ليبيا لمؤامرة لتفتيت كل الشرعيات.

وأضاف إبراهيم أن الوضع أصبح معقدا في ليبيا، مشيرا إلى أن التدخل المصري في الشأن الليبي بدأ منذ انقلاب السيسي في مصر، وقيامه بدعم حفتر للسيطرة على الجزء الشرقي من البلد الغني بالنفط، لمساعدته في حل أزمته الاقتصادية.

 

 

*صورة حية من داخل مقبرة “العقرب

تحرش …صعق .. تعليق لساعات.. تجويع وإهمال طبي.. كل ذلك وزيادة من تفاصيل لانتهاكات بحق المعتقلين داخل عنابر العقرب يبدو أنها لم تكن كافية لاتخاذ الجهات المعنية بالحقوق والحريات موقف جاد أمام شكاوى المعتقلين، رغم ثبوت الانتهاكات من ضرب مبرح بالعصي والهراوات وصعق متكرر في محاولة أمنية رخيصة لانتزاع اعترافات بقوة السلاح.

وبحسب ما رصدته منظمة هيومن رايتس مونيتور في تقريرها الأخير، فإن ضحايا التعذيب بالعقرب طالت 200 معتقل منذ أحداث 30 يونيو 2013، فضلاً عن حالات الإخفاء القسري في أماكن غير آدمية، والإهمال الطبي وتردي الخدمات الصحية المقدمة داخل السجون للمعتقلين المرضى بأمراض مختلفة كالقلب والسرطان وأمراض أخرى خطيرة ما تسبب في وقوع عشرات الموتى.

مشاهد حقيقة لمعاناة معتقلين لا يعرف الكثيرون أسماءهم، إلا أنهم يعملون لوطنهم بكل إخلاص، ولا يستكثرون الموت في سبيل الله، ثم الوطن الذي يحبونه إلى درجة العشق، إلا أنه رد عليهم بالتنكيل الإرهاب داخل قضبان”العقرب” . 

عنبر(H3

يقول صديق المعتقل عادل عبد الله 22 سنة نقلاً عن رسالة لصديقه: عادل قابع بمبني يسمي : H 3 مصمم علي شكل حرف “إتش بالإنجليزية” حيث يتكون السجن من 320 زنزانة مقسمة علي 4 عنابر أفقية تأخذ شكل الحرف H، بحيث تستطيع الإدارة قطع المياة والإضاءة حسبما يروق لها ،السقف به قتحات تهوية على الجانبين توجد غرف المساجين، الطريق عرضًا عبارة عن وصله ما بين الزنازين.

ويضيف: من حقهم زجاجة مياه واحدة يوميًا، تستخدم للشرب وقضاء الحاجة، سترة ميري تسلم عند دخول الزنزانة بطنانيتين لا يصلحان سوى للفرش علي الأرض لخشونتهما، ملعقة بلاستكية لتناول الطعام بها، الخروج للتعرض للشمس نادرًا ما يسمح به؛ ما يتسبب في تعرض الجسم وفروة الرأس تحديدًا للفطريات.

ويروي ” م . ع ” تجربة اعتقاله قائلاً : اعتقلت في العقرب عنبر 2 زنزانة 3 انفرادي لمدة شهر ، مر علي كأنه أعوام ،الحبس في انفرادي أصعب شعور مررت به، كنا ننام بالجهة المقابلة لدورات المياة حقيرة الرائحة والشكل و الناموس والحشرات يأكلون  اجسادنا من فوق الملابس ، نسبة الرطوبة في الزنازين عالية جدا ساعة  التريض تتم في طرقة العنبر التي لا يتجاوز عرضها حوالي المتر والنصف وطولها 25 متر ، اقل القليل لا يسمح به ، عندما كنا نسألهم بغسل اجسادنا بالمياه والاستحمام بدورة المياه يأتي الرد علينا من قبل رجال الأمن بقولهم :استحم في زنزنتك ، أما إذا  كان ” الباشا ” راضي عنك يسمح للمعتقل بالدخول والاستحمام من سخان سعته 10 لتر ولا يغلق الباب عليك اثناء قيامك بذلك.

شقيق المعتقل مصطفى هاشم النجيلى ، طالب الفرقة الثالثة حقوق غين شمس ،يقول : حاولنا كثيراً مع إدارة سجن العقرب لدخول الكتب لأخي ولكنهم رفضوا دخول اي مواد تعليمية أو كتب أو ملابس ، الزيارة كالعدم ، خمس دقائق فقط من وراء عازل زجاجي ، مسجلة كلماتنا ، لا نستطيع احتضانه أو الاطمئنان عليه عن قرب”.

ويضيف : أخي تحول لهيكل عظمي ، وجبة واحدة تقدم له دون ملح ،غرفته لا يدخلها شمس ، اخي يموت بالداخل اقترب من العامين دون تهمة واضحة يستدل بها العقل ، كلنا معتقلون معه بغرفته ، لا حيلة لنا!.

عنبر (H4W4)

 فيما ارسل حازم خاطر من معتقلى العقرب رسالة قال فيها : الإضرابات لم تتوقف بـعنبرh4w4  

الوضع بالداخل سئ للغاية ، الانتهاكات كثيرة ،أطالب أهالي المعتقلين بتقديم شكاوي نيابة عنا لما نتعرض له من إهانات بالغة وحملات تكدير وسحل دون أسباب. 

 ويوضح عبد الله زكي معاناة صديقة المعتقل ” إسلام شعبان” ، قائلاً : صديقي تعرض لإصابة في إحدى حملات التكدير بالعقرب فقط لأنه أعلن إضرابه وجهر به في وجه رجال العقرب، الإدارة تعاقبهم بمنع دخول أهم ضروريات الحياة من ملبس ومأكل ومياه ، متعلقاتهم الشخصية يتم سرقتها خلال حملات التأديب “.

وتابع : منعت عنهم الزيارة لمدة شهرين وتم الاعتداء عليه ومجموعه كبيرة من المعتقلين ، الإصابات كانت شديدة  ما بين كسور وكدمات ،  وكان نصيب صديقي” إسلام “كسر في الرقبة ، مضيفاً ان ادارة السجن بكل ” قذارة ” لم تهتم به أو حتي سمحت له بالتداوي  بالمستشفي ، مطالباً بالتدخل الفوري قبل أن تتضاعف الإصابات.

هند عبد الرؤؤف تتحدث عن أخيها : سعد كان من اوائل المشاركين بثورة 25 يناير ، ترك الميدان قبل موقعة الجمل بيوم ،وفور معرفته باقتحام الميدان من قبل البلطجية قام بمحاولات عديدة مع والدتي لتسمح له بالنزول والمشاركة في حماية الميدان والمتواجدين به.

وتسترسل : اخي معتقل فى سجن العقرب منذ إبريل2015 م ، بأول يوم له بالعقرب ، قام ظابط بتوبيخه وشتمه ،ولان اخي ” دمه حر ” فرد عليه شتمته ، فكان العقاب بإحتجازه في زنزانة إنفرادي بعنبرh4w4 ، نسأله في كل زيارة عن الأوضاع فيطمئنا عليه بقول : بلا مياه أو نور ، احنا بفضل الله ثابتين وبتأقلم على اى وضع “.

وتتابع : علمت بعد ذلك ان اخي تعرض للتعذيب ،قال لي احد زملائه في زيارة اخي لم يخرج فيها : تفتكري اخوك هيقف ساكت وحد بيتعذب !! سعد كسر فكه من اثر الضرب والتعذيب وحتي الان لم نعرف عنه شىء ، ومنعت عنا زيارته.

اما رحاب رجب زوجة احد المعتقلين بالعقرب تفول : سجناء العقرب في حالة اختفاء قسري مستمر ، وتجويع مستمر ، ماذا يعني ان يرتدي زوجي ملابس من سنة وشهرين ولم يغيرها ! ، ممنوع من النوم ، المكان الضيق وملىء بالحشرات ،  ممنوع من الزيارة ، ممنوع تلمس أهلك ، زيارتنا من وراء زجاج ” هذا في حال فتح الزيارات “.

وتوجهت بإستغاثة انسانية قالت فيها :إلي المحامين أتمني أقرأ وثيقة مكتوب فيها مقارنة بين القوانين الدولية وقوانين العقرب ، إلي النقابات أتمني زيارات مع لجان حقوق الإنسان للعقرب ، وثقوا الحقوق ،  ليس لعودة الحقوق فقط ولكن أيضا للتاريخ ، لو تعلمون  كم أسرة تستودع اهلها بالعقرب كل يوم !، كم طفل محروم من والده !، لتحركتم .

فيما تقول شقيقة حسام الدين علي خلف ­ 56 سنة  ، اخي لم يكن يعاني من مشاكل صحية قبل الاعتقال٬ وبعد اعتقاله في العقرب عاني من ضيق في التنفس وحساسية الصدر بسبب سوء التهوية وقلة النظافة، فضلاً عن آلام العظام بسبب عدم التريض والتعرض للشمس لفترات كافية ، فقد الكثير من وزنه بسبب سوء التغذية مما يعرض حياته للخطر خصوصا مع كبر سنه.

وأضافت : “كلما رضينا بوضع سيئ تمادوا لما هو أسوأ”٬ خاصة بعد التجريدة الشهيرة بتولي مجدي عبدالغفار الوزراة ، غير مسموح بدخول أي شيء ، الزيارة لا تتعدى الدقيقتين مما لا يسمح بأكثر من رؤية المعتقل لا أكثر”.

وتوضح أن الزيارات في الماضي لم تشهد تكدساً كما هي الآن لمحاولة للتسجيل والزيارة ­خصوصا ان التصاريح محددة بوقت معين­ مما جعل طوابير الدخول طويلة وصعبة.

عذاب في استخراج تصاريح الزيارة

وحول عملية استخراج التصاريح تقول : تبدأ بتقديم المحامي لطلب الزيارة يقضي اليوم كاملا واقفا في خارج مبنى النيابة غير مسموح لهم بالدخول ويترك لساعات حتى يتم السماح له بالتقديم ولا يسمح بالتقديم للتصريح الزيارة لكل معتقل إلا مرة كل شهر تقريباً يترك لكل معتقل بدلة السجن الميري وغيار داخلي وبطانية ومصحف٬ مع المنع التام للزيارة حتى جلسة التجديد ، ان كان من بالداخل مجرم فعقابه هو سجنه. لماذا يستباح ان يعذب الانسان بتجويعه ومنع الدواء والعلاج٬ وعدم السماح بدخول اي شئ للنظافة لا صابون او فرشاة أسنان او حتى ملابس داخلية فضلا عن الخارجية ولا يسمح لهم بساعة لمعرفة وقت الصلاة او الصيام٬ ولا دخول اي كتاب وأحيانا يصادر منهم المصحف٬ هذا شيء غير إنساني لا يمكن السكوت عليه.

 

 

*فضيحة جديدة للمتحدث العسكري باسم الجيش المصري

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي فضيحة جديدة للمتحدث العسكري باسم الجيش المصري ، حيث نشر صورة مفبركة على صفحته الرسمية وادعي من خلالها أنه قتل 200 ممن اسماهم الإرهابيين في شمال سيناء،

إلا أن صفحة سيناء 24 نشرت الصورة المفبركة والأصل لها ، وهي صورة التقطت في الاردن منذ عامين،

 وبعد انتشار الفضيحة على مواقع التواصل،قامت صفحة الجيش بحذف الصورة،  

جدير بالذكر : أنها ليست المرة الأولى لصفحة المتحدث العسكري باسم الجيش المصري التي تقوم فيها بنشر صور وأحداث مفبركة ومعارك وهمية تزعم حدوثها في شمال سيناء

 

 

*البرلمان يوافق على التجديد للواءات بعد بلوغهم التقاعد

وافق مجلس النواب، في جلسته المسائية، بشكل نهائى، على قرار رئيس الجمهورية بمشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون التقاعد والتأمين والمعاشات للقوات المسلحة الصادر بالقانون رقم 90 لسنة 1975، وذلك بالتصويت عليه نداءً بالاسم، خاصة أن هذا القانون يطبق بأثر رجعى، ومكمل للدستور.

وتضمن التعديل منح رئيس الجمهورية الحق في مدّ خدمة رتبة اللواء بعد بلوغه السن المقررة للإحالة إلى التقاعد في هذه الرتبة لمدة ? سنوات بدلا من سنتين.

ويستهدف التعديل أن التطبيق العملي كشف أن المدة المقررة حاليًا للاستمرار في رتبة اللواء بعد الترقي لا يسمح لحامليها بالاستمرار في الخدمة على النحو الذي يحققه نقل خبراتهم المكتسبة إلى مرؤوسيهم، وهكذا شغل الوظائف القيادية الأعلى بما يتماشى مع التطور في أنظمة الخدمة في القوات المسلحة، ولذا جاء مشروع القانون حرصًا من القوات المسلحة على الاستفادة من الخبرات المكتسبة لضباطها في الوظائف العليا بها والتي يتم شغلها برتبة اللواء لتحقيق صالح الخدمة في للقوات المسلحة.

 وكانت قد رأت لجنة الدفاع القومي أن مشروع القانون يتفق مع أحكام الدستور، مؤكدة أن الخبرات في القوات المسلحة تكتب بعد مرور فترة طويلة من الخدمة لذلك جاء حرص القوات المسلحة على نقل هذه الخبرات من القيادات العليا إلى القيادات الوسطى وصغار الضباط التي تحتاج بشدة إلى أخذه الخبرات المتراكمة حتى يتثنى لها مواجهة التحديات الراهنة، والتي تواجه الأمن القومي المصري.

 وأعلن الدكتور على عبدالعال، رئيس المجلس، أن القانون تمت الموافقة عليه بنسبة ثلثى الأعضاء حيث صوت 421 نائبًا بعد موافقة مجلسي الدولة والدفاع الوطنى وبذلك قد توافرت أغلبية ثلثى الأعضاء.

وأشاد عبدالعال فى كلمته بالقوات المسلحة بعد إعلان نتيجة التصويت قائلا: “تحية للقوات المسلحة والشكر كل الشكر لهم وأن دعم المجلس للقوات المسلحة لن يتوقف أبدًا وسيقدمه بكل ما لديه من سلطات”.

 

 

*معهد واشنطن : مرسي تحدى إسرائيل

قال مدير برنامج السياسة العربية فى معهد واشنطن «ديفيد شينكر»، إن العلاقات بين كل من مصر وإسرائيل تشهد منذ عام 2012 تعاوناً عسكرياً لم يسبق له مثيل بينهما، جرّاء التمرد المستمر الذى يقوده تنظيم «داعش»، فى شبه جزيرة سيناء.

 وأشار فى مقاله التحليلى الذى نشره معهد واشنطن لدراسة الشرق الأدنى، إلى أن هذه الظاهرة أصبحت سبباً رئيسياً دفع كبار المسئولين من كلا البلدين إلى الإقرار بصورة عامة تقريباً بأن العلاقات الثنائية بينهما تشهد أفضل حالاتها منذ توقيع معاهدة السلام فى عام 1979.

وتابع أن هذا التقارب الأمنى يأتى فى الوقت المناسب، لاسيما وأن المكاسب العسكرية التى حققها تنظيم «داعش» فى سيناء قد حفزت الولايات المتحدة وشركاءها على إعادة نشر «القوة المتعددة الجنسيات والمراقبين» «القوة» بعيداً عن الحدود من باب التدابير الاحتياطية المتخذة لحماية القوات “من الأعمال العدوانية”.

وفى حين سيستمر تمركز بعض جنود «القوة المتعددة الجنسيات والمراقبين» فى مناطق معينة، ستعتمد قوات حفظ السلام اعتماداً أكبر على الوسائل التقنية لمراقبة الأوضاع عن بُعد، علماً بأن تداعيات هذا الأمر على العلاقات الإسرائيلية-المصرية على المدى البعيد لا تزال مجهولة.

بوادر التغيير فى سيناء

أوضح الكاتب فى مقاله أن أولى بوادر تغيّر الوضع الأمنى فى سيناء ظهرت فى الفترة 2005 و2006، حين بدأ مقاتلون من البدو بتنفيذ هجمات على آليات وعناصر «القوة المتعددة الجنسيات والمراقبين» بالعبوات المفخخة المزروعة على جوانب الطرق وبالعمليات الانتحارية. ثم تزايدت هذه الهجمات وغيرها منذ الإطاحة بالرئيس حسنى مبارك عام 2011 واندلاع التمرد بالكامل فى شبه الجزيرة وانضمام الإسلاميين المتطرفين إلى المعركة.

وفى عام 2012، تسلل البدو إلى “المعسكر الشمالي” لـ «القوة» وتسببوا بجرح أربعة من عناصر قوات حفظ السلام. وبعد ذلك بعام، تعرّض جندى أمريكى لإطلاق النار بالقرب من مدخل المعسكر. وفى يونيو 2015، تعرّض مطار «القوة» فى الجورة للقصف المدفعي، ثم بعد شهرين أصيب ستة من جنود «القوة»، من بينهم أربعة أمريكيين، جرّاء عبوة ناسفة زرعها عناصر تنظيم «داعش»

وقد استدعى هذا الهجوم الأخير إلى قيام واشنطن بإعادة النظر فى سياستها. فعلى الرغم من القوة العسكرية المصرية الساحقة التى تم حشدها لمواجهة أقل من ألفى متمرد إسلامى وفقاً لبعض التقارير، لم تحرز مصر أى تقدم فى دحر هؤلاء بعد خمس سنوات من المعارك. وبدلاً من ذلك، منيت القوات المصرية بانتكاسات شديدة وتسببت بوقوع أضرار جانبية هائلة وفقدت ما يزيد عن ألف شرطى وجندى فى سيناء. واليوم يواصل المتمردون هجماتهم على المواقع الثابتة للجيش والشرطة كل أسبوع تقريباً.

مرسى تحدى إسرائيل

أشار الكاتب إلى قرار اتخذه الرئيس محمد مرسى حطم به اتفاقية السلام بعد نشر كتيبة دبابات فى سيناء دون الحصول على موافقة إسرائيل والتى خضعت فيما بعد للقرار ووافقت عليه، وقال إنه فى حين أن التكاليف المترتبة على الولايات المتحدة من «القوة المتعددة الجنسيات والمراقبين» قد تنخفض بعض الشيء، يبقى شركاء واشنطن فى السلام مرتاحين للوجود الأمريكى الكبير فى سيناء ومن المحتمل أن يعارضوا أى عملية انسحاب واسعة النطاق حتى مع التحسن المستمر الذى تشهده العلاقات الأمنية بين مصر وإسرائيل.

وأكد أن الدرس المستفاد من الثورة المصرية هو أن الوضع فى القاهرة قد يتغير بسرعة – ففى عام 2012، على سبيل المثال، قامت حكومة الرئيس محمد مرسى الموالية لـ«الإخوان المسلمين» بنشر كتيبة دبابات فى سيناء دون الحصول على موافقة واضحة مسبقة من إسرائيل. وعلى الرغم من أن إسرائيل وافقت لاحقاً على مثل هذا الانتشار وبدأت تعمل عن كثب مع القاهرة منذ الإطاحة بمرسي، فهى لا تزال تسعى على الأرجح إلى تجنب أى تخفيض جذرى فى القوات الأمريكية.

توصيات بالضغوط على مصر

وطرح الكاتب عدة توصيات فى نهاية مقاله قائلًا”: نظراً إلى التطورات الحاصلة فى شمال سيناء والتقنيات الجديدة المتاحة، أصبحت إعادة هيكلة «القوة المتعددة الجنسيات والمراقبين» منطقية. بيد، بينما يكون جنوب سيناء أكثر أماناً من الشمال، إلا أن التهديدات ما زالت قائمة هناك أيضًا.

ومع ذلك، سيبقى المصريون بحاجة إلى توجيه خارجي. من هنا، يتعيّن على واشنطن أن تضغط على القاهرة بشكل أكبر لقبول التدريب الأمريكي وتغيير وجهة تموينها بما يتيح اتباع منهجية حديثة لمكافحة التمرد في سيناء، وذلك من أجل المساهمة في الحفاظ على الهدوء فى الجنوب وإعادة إرساء الأمن في الشمال. فإذا لم تعكس مصر مسار التمرد، قد تقتضى العملية المقبلة لإعادة نشر «القوة المتعددة الجنسيات والمراقبين» إخراجها بالكامل من شبه جزيرة سيناء.

 

 

*مؤيدو “السيسى” يشغلون “تسلم الأيادي”..خلال وقفة “الصحفيين” حدادا على ضحايا الطائرة

نظم مجلس نقابة الصحفيين، اليوم، وقفة صامتة بالشموع والورود على سلالم النقابة، حدادا على أرواح ضحايا طائرة مصر للطيران المنكوبة.

حضر الوقفة النقيب يحيى قلاش، وعدد من أعضاء المجلس بينهم خالد البلشى وأسامة داوود وحنان فكرى وأبوالسعود محمد، كما حضر جمال فهمى، عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، والكاتب الصحفى عبدالله السناوى، وخالد داوود، القيادى بحزب الدستور، والناشطة منى سيف، وعشرات الصحفيين.

واستنكر قلاش، فى تصريحات صحفية خلال الوقفة، المعالجة الإعلامية من الإعلام الغربى، التى حاولت استباق الأحداث والتكهن بأسباب سقوط الطائرة، مؤكدا أن تلك الممارسات الإعلامية تفتقد المهنية والضمير وكل أدبيات الإعلام الحيادى، التى يحاول الغرب تبنيها عن حرية الصحافة.

وأعرب قلاش عن تضامنه مع الصحفيين الأجانب الذين رفضوا المشاركة فى التغطية غير المهنية من بعض الوسائل.

وشهدت الوقفة تعليق إحدى السيدات التى قالت «ياريت تعملوا وقفة عن الرز والفراخ واللحمة اللى غليت.. والناس ساكتة عنها ليه»، كما رفع مؤيدو السيسى علم مصر، وقاموا بتشغيل الأغانى الوطنية أمام الوقفة منها “تسلم الأيادى”.

إذا تعددت الحرائق فتش عن العسكر.. الجمعة 13 مايو.. السيسي يبيع أراضي سياحية للأجانب بـ10 دولارات للمتر

إذا تعددت الحرائق فتش عن العسكر والسيسي يبيع أراضي سياحية للأجانب بـ10 دولارات للمتر

إذا تعددت الحرائق فتش عن العسكر والسيسي يبيع أراضي سياحية للأجانب بـ10 دولارات للمتر

إذا تعددت الحرائق فتش عن العسكر.. الجمعة 13 مايو.. السيسي يبيع أراضي سياحية للأجانب بـ10 دولارات للمتر

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*حريق هائل بـ20 فدان موز ملك جامعة الزقازيق

شب حريق هائل، منذ قليل، فى 20 فدانا مزروعة بالموز، ملك كلية الزراعة بجامعة الزقازيق، بمدينة الصالحية بمحافظة الشرقية.

تلقى اللواء حسن سيف مدير أمن الشرقية إخطارًا من اللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية، يفيد بنشوب حريق بحديقة موز بمدينة الصالحية الجديدة ملك كلية الزراعة بجامعة الزقازيق، على مساحة 20 فدانا.

وعلى الفور انتقلت قوات الحماية المدنية ودفعت بـ 7 سيارات إطفاء لإخماد الحريق، بإشراف العميد أحمد الشوادفى مدير الحماية المدنية، وجار حصر المساحات المحترقة وقيمة التلفيات والخسائر.

 

*محافظات مصر تحترق ..في جمعة اللهب

عمليات مجهولة.. أسر تتشتت.. نزيف مستمر.. أداء حكومى متراخ.. أزمات تتفجر.. مستقبل مظلم.. حرائق تجتاح المعمورة.. أقل الكلمات وصفًا لما يجتاح البلاد، وسط رؤية غير واضحة وتعامل غير جيد مع الأزمات، آخرها الحرائق التى اجتاحت عددًا كبيرًا من المحافظات لأول مرة فى تاريخ البلاد دون سبب يذكر، حتى جهات التحقيق والأجهزة الأمنية لم تخرج علينا ببيان يفسر أو يوضح لنا حقيقة ما يحدث، الحرائق تستمر فى التهام أرزاق المواطنين وتشرد الآلاف من الأسر التى احتضنتهم الأرصفة وكساهم ظلام الليل والمستقبل.

خسائر بالملايين حصدتها النيران، على ألسنة اللهب من الأجساد المكللة بالعرق والتعب، وأكلت قُوت الغلابة وسط مصير مجهول والجانى مجهول وليس معلومًا، وصمت غير مبرر لمؤسسات الدولة.. فى هذا الإطار نرصد  أخطر الحرائق التى اجتاحت المحافظات خلال 24 ساعة الأخيرة فى “جمعة اللهب”.

المنوفية

فى المنوفية، تمكنت قوات الحماية المدنية والإطفاء من السيطرة على حريق هائل بمخزن مواد غذائية بمدينة قويسنا .

وانتقلت قوات الحماية المدنية وتم إخماد الحريق الذى نشب بمخزن للمواد الغذائية على مساحة 120 مترًا تقريباً بمنزل ملك قطب صبحى قطب سن 51 عامًا عاملا بإدارة الأوقاف بقويسنا ولم ينجم عن الحريق ثمة إصابات وتبين احتراق محتويات المخزن من البضاعة  .

حرائق تلتهم 15 منزلاً بسوهاج

وإلى سوهاج، شهدت المحافظة حريقًا هائلاً ، أسفر عن حرق 15 منزلاً بقرية فزارة بمركز المراغة بمحافظة سوهاج، وتم الدفع بـ6 سيارات إطفاء للسيطرة على الحريق.

 كان اللواء أحمد أبو الفتوح، مدير أمن سوهاج، تلقى بلاغًا من العميد علاء السعيد، مدير الحماية المدنية بسوهاج، يفيد حريق 15 منزلاً، وتم الدفع بـ6 سيارات إطفاء لمحاولة السيطرة على الحريق. 

نفوق 5 آلاف دجاجة فى حريق بمزرعة بالشرقية

أما محافظة الشرقية، فنشب حريق هائل بإحدى مزارع الدواجن بمركز أبو كبير، ما أسفر عن نفوق 5 آلاف دجاجة حيث تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية إخطارًا يفيد بنشوب حريق هائل بمزرعة دواجن بقرية منزل الميمون بمركز أبو كبير.

وانتقلت قوات المباحث، والحماية المدنية برئاسة العميد أحمد الشوادفي، مدير إدارة الحماية المدنية بالشرقية، وتم الدفع بـ4 سيارات إطفاء، وتمت السيطرة على الحريق، وجار إجراء عمليات التبريد، وتبين من الفحص أن الحريق أسفر عن نفوق 5 آلاف دجاجة، ولم يسفر عن إصابات بشرية.

ومازلنا فى الشرقية، حيث شهدت المحافظة حريق بمزرعة موز بمدينة الصالحية الجديدة، دون إصابات.

تلقى اللواء حسن سيف مدير أمن الشرقية إخطار من اللواء أحمد الشوادفى مدير إدارة الحماية المدينة، بنشوب حريق بمزرعة موز فى مدينة الصالحية الجديدة، ودفع بـ4 سيارات للمطافئ، والتى تمكنت من السيطرة عليه.

حريق بمصنع بطاطين بالمحلة

وإلى الغربية، شب حريق بمخلفات مصنع للبطاطين بقرية محلة أبوعلى التابعة لمركز المحلة ، اليوم الجمعة، وانتقلت قوات الحماية المدنية لمكان الحريق، حيث تم الدفع بسيارتى إطفاء للسيطرة على النيران.

كما انتقل العميد طارق داود مأمور مركز المحلة، والقيادات الأمنية، وتمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة على النيران دون وقوع أى إصابات فى الأرواح.

حريق يلتهم 3 مصانع بدمياط

وفى دمياط، نشب حريق بمصنعين بالمنطقة الصناعية بمدينة دمياط الجديدة الأول الأخشاب والثانى للموبيليات، ولكن سرعان ما أمتد إلى 3 مصانع مجاورة مخلفًا وراءه خسائر بملايين الجنيهات.

وعلى الفور انتقل العقيد معتز سلامة قائد الإطفاء على رأس 10سيارات مطافئ بالإضافة لوصول سيارات إطفاء من ميناء دمياط والدقهلية للمساعدة فى إخماد الحريق قبل أن يمتد إلى المصانع الأخرى.

حريق يلتهم مخزنًا للأخشاب بالمنصورة

وفى الدقهلية، نشب حريق هائل بشارع قاعود بمنطقة كفر البدماص فى مدينة المنصورة بجوار سوق كفر البدماص، حيث التهمت النيران مخزن أخشاب.

وتوجهت قوة من إدارة الدفاع المدنى، و3 سيارات إطفاء إلى مكان الحريق، وتمكنت من السيطرة عليه، بعد ساعة من نشوب النيران، وامتد الحريق لفرن شوى أسماك، بحسب شهود عيان، ولم تقع أية إصابات.

وفى الدقهلية أيضًا، نشب حريق هائل داخل مخزن لقطع غيار السيارات بمنطقة الفردوس فى المنصورة دون معرفة الأسباب وراء نشوب الحريق، وتمكن الأهالى من إطفاء الحريق قبل وصول سيارات إطفاء إلى مكان الحريق. وقدرت الخسائر المبدئية للحريق بأكثر من 250 ألف جنيه، بعد التهام ألسنة النيران لكميات كبيرة من قطع غيار السيارات.

حريق يلتهم غرفة كنترول مدرسة بمطروح

وإلى مطروح، تمكن رجال وحدة الإطفاء والحماية المدنية بمديرية أمن مطروح اليوم الجمعة من السيطرة على حريق اندلع بغرفة كنترول مدرسة الشهيد أحمد عبدالكريم حجاج الثانوية العسكرية التابعة لإدارة مرسى مطروح التعليمية وأتت النيران على محتويات الكنترول دون حدوث وفيات.

كان مدير أمن مطروح اللواء هشام لطفي, قد تلقى إخطارًا باندلاع حريق بمدرسة الثانوية العسكرية فى غرفة لجنة النظام والمراقبة لطلاب الصفين الأول والثانى الثانوى وتمت السيطرة عليه دون وقوع خسائر فى الأرواح.

حريق المنيا يلتهم 200 نخلة

وفى المنيا، تمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة على حريق نشب فى مزرعة بقرية السواهجة التابعة لمركز ملوى جنوب المحافظة، ما أدى لاحتراق 200 نخلة.

وعلى الفور انتقلت قوات الحماية المدنية وتمكنت من السيطرة على الحريق ومنع امتداده، حيث تبين عدم وجود شبهة جنائية، وأن سبب اندلاع الحريق محاولة بعض المزارعين التخلص من مخلفات حصاد محصول القمح، ما أدى لاشتعال النيران، وتمت السيطرة على الحريق الذى تسبب فى تفحم 200 نخلة، وتحرر محضر بالواقعة وجار إخطار النيابة العامة.

 

*برلماني بريطاني” يهدد بفرض عقوبات على “مصر” بسبب دعم “حفتر

قال رئيس لجنة الشئون الخارجية في مجلس العموم البريطاني “كريسبن بلانت، إن دعم الجنرال الليبي “خليفة حفتر” سيكون اختصارًا محفوفًا بالمخاطر وسيضحي بحرية الليبين مقابل الاستقرار.
وأوضح موقع “ميدل إيست آيالبريطاني، أن “بلانت” أدلى بذلك التصريح في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية، أمس الخميس، قبل قمة لزعماء العالم يقودها يرأسها وزير الخارجية الأمريكي “جون كيري” الأسبوع المقبل في فيينا.
وشدد البرلمانى البريطاني على حاجة المجتمع الدولي لتوحيد الاستراتيجيات من أجل إحلال السلام في ليبيا المنقسمة.
ونوه الموقع بأن “بلانت” أثار احتمالية فرض عقوبات على دول وضعت مصالحها الوطنية على حساب ليبيا مثل “مصر” الداعمة لحفتر.

 

*المكسيك” تعلن عن عدم رضاها حول التحقيقات المصرية في مقتل سائحيها

أعلنت الخارجية المكسيكية عن عدم رضاها فيما يخص تعامل القاهرة مع القصف الجوي الذي نفذته قوات مصرية تابعة للانقلاب في منطقة الصحراء الغربية بمصر العام الماضي وأسفر عن مقتل ثمانية سائحين مكسيكيين.
وبحسب رويترز، فقد ذكرت الخارجية المكسيكية في بيان على موقعها الالكتروني، أمس الخميس أنها أرسلت خطابًا للسفارة المصرية التابعة للانقلاب للتعبير عن “دهشتها وعدم رضاها” عن عدم إجراء حكومة الانقلاب تحقيقًا مستفيضًا في القضية ومعاقبة المسؤولين عن الهجوم وتعويض الضحايا.
وقالت الوزارة إن بعض وسائل الإعلام تحدثت عن مفاوضات مع أسرة أحد الضحايا لكن المكسيك ليس لديها علم بذلك.
كانت طائرة تابعة لجيش الانقلاب المصري أطلقت النار في سبتمبر 2015، على مجموعة من السائحين ظنًا أنهم متشددون وذلك بعد أن أوقفوا سياراتهم لإقامة حفل شواء قرب موقع سياحي، وقتل أربعة مصريين علاوة على المكسيكيين الثمانية، وأصيب ستة مكسيكيين آخرين.

 

*السيسي يبيع أراضي سياحية لأجانب بـ10 دولارات للمتر

كشف سراج الدين سعد، رئيس هيئة التنمية السياحية في مصر، عن طرح 73 قطعة أرض للمستثمرين الأجانب، بإجمالي 45 مليون متر مربع، بمساحات تتراوح من 10 آلاف إلى 500 ألف متر مربع للقطعة، وبسعر من 10 إلى 50 دولارا للمتر الواحد.

وقال سعد، في حوار له مع جريدة “ديلي نيوز إيجيبت”: إن “الأراضي المطروحة ستكون في الساحل الشمالي ومحافظة البحر الأحمر وجنوب سيناء والأقصر”، مضيفا “نحن نقترب من الخطوات النهائية لتقديم 73 فرصة للاستثمار في الأراضي بداية من 10 آلاف متر مربع إلى عدة ملايين متر مربع وفي مختلف المجالات، ولو أردنا القول فإن ذلك سيكون أكبر طرح في تاريخ الهيئة العامة للتنمية السياحية”.

وتابع قائلا: “نحن نقدم 12 قطعة أرض للاستثمار في الساحل الشمالي، وهناك العديد من الأراضي المطلة على ساحل البحر الأبيض المتوسط وغير المطورة، والقريبة من مطارات برج العرب والعلمين والقريبة أيضا من مدينة الإسكندرية، فسيكون هذا الجزء هو شاطئ الريفييرا في مصر الجديدة، ولقد تلقينا عروضا من المستثمرين العرب لتمويل هذه المشاريع في المناطق”. 

مشيرا إلى وجود خمسة مواقع أخرى في منطقة محمية نبق جنوب سيناء، على قطع تتراوح بين 18 ألفا إلى 200 ألف متر مربع، فضلا محافظة البحر الأحمر ورأس السدر.

 

*هروب 465 عاملاً مصريًّا من ليبيا خلال 24 ساعة

أعلن مدير أمن الانقلاب بمطروح اللواء هشام لطفي، عودة 465 مصريا قادمين من ليبيا عبر منفذ السلوم خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وقال لطفي، في تصريحات صحفية ، إن المنفذ استقبل 465 مصريًّا بينهم 385 وصولاً شرعيا و80 غير شرعي.

يأتي هذا في ظل ما يتعرض له المصريون الموجودون في ليبيا من استهداف ومضايقات ، على خلفية تدخل قادة الانقلاب في مصر في شئون ليبيا ومساندتهم السياسية والعسكرية للانقلابي خليفة حفتر. 

وكان آخر تلك الاستهدافات مقتل 15 عاملاً مصريًا واحتجاز عددد آخر، الأسبوع قبل الماضي، على يد مسلحين في مدينة بني وليد.

 

 

*داخلية الانقلاب بالمنوفية تعتقل 15 خلال يومين .. بينهم 2 من داخل مسجد

شهدت محافظة المنوفية خلال اليومين الماضيين تصعيدا غير مسبوق من قوات أمن الإنقلاب كان آخرها اقتحام أحد المساجد بمركز أشمون اليوم أثناء صلاة الجمعة في مشهد همجي لم يراعي حرمة وقداسة المكان واعتقال اثنين من المصلين وهما محمود صقر وأحمد زلابية وسط حالة من الإستياء والغضب بين أهالي القرية.
كما اعتقل أمن الإنقلاب بمركز الشهداء المواطن ماهر ناجي من منزله فجر الجمعة لترتفع حصيلة المعتقلين خلال الأيام الثلاثة الماضية إلي ١٥ مواطنا.
يذكر أن١٢ مواطنا آخرين قد اعتقلوا أيضا من البيوت ومقار العمل خلال الأيام الماضية وهم محسن النحاس، محمد الوكيل ،محمد ابوعوالى من مركز اشمون وسعيد عبدالمحسن من قرية طه شبرا التابعة لمركز قويسناحيث اعتقل من اداره الاوقاف بشبين الكوم وطارق طايل من عمله بمدرسة قرية شنوفة التابعة لشبين الكوم فضلا عن اعتقال عبد الحميد الشال ابن قرية سمادون والمخالفة لقانون العمل و مواثيق الحريات وحقوق الإنسان الدولية.
كما داهمت قوات أمن الإنقلاب بالمنوفية منازل مواطنين بقرية عرب الرمل وكفر بناس ومسطاي أسفرت عن اعتقال كلا من علاء عبدالعاطى ،صبرى السعودى بكر،رمضان عبدربه،محمد محروس فضلا عن اعتقال مواطنين آخرين تم إطلاق سراحهم بعد ساعات.
وتحمل أسر المعتقلين داخلية الإنقلاب العسكري المسؤلية الكاملة عن سلامتهم وتناشد كافة منظمات حقوق الإنسان في مصر والعالم التدخل الفوري لوقف عمليات الإعتقال العشوائي الممنهج الذي تمارسه سلطات الإنقلاب العسكري بحق المعارضين.

 

*شوارع بلطيم تتحول لساحة حرب بعد تصفية الداخلية لأحد الشباب

قامت قوات الشرطة بمركز بلطيم محافظة كفر الشيخ بتصفية شاب يدعي أحمد محب ليلة أمس بعد ان تم القبض عليه علي خلفية قضايا جنائية وتم ايداع جثمانه مستشفي كفر الشيخ العام.
اثار خبر التصفية بدون تحقيق ولا محاكمة حفيظة اصدقاء الشاب القتيل واشتبكوا مع قوات الشرطة اليوم بالأسلحة الآلية فيما لاذت قوات الشرطة بالفرار أمامهم
فيما أصيب احد الشباب نتيجة الاشتباكات الاخيرة بطلق ناري ونقل المستشفي.
ولا زال هناك استنفار أمني وتوقعات بتصاعد الاشتباكات خصوصا وأن الشاب لم يدفن بعد.

 

*الانقلاب يعتقل طالبين بالمرحلة الثانوية من “العدوة” قرية الرئيس محمد مرسى

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية، مساء أمس ليلا، طالبين بالمرحلة الثانوية من أبناء قرية العدوة، مسقط رأس الرئيس محمد مرسى، ليرتفع عدد المعتقلين بالشرقية، أمس، إلى 14 من فاقوس والإبراهيمية وههيا.

وقال شهود عيان من الأهالى، إن قوات أمن الانقلاب اعتقلت من على الطريق الواصل بين قريتى العدوة والمسلمية كلا من محمد عبد الحميد سلامة، ومحمد السيد يوسف، الطالبين بالمرحلة الثانوية، واقتادتهما لجهة غير معلومة؛ استمرارا لجرائم الانقلاب بحق أهالى قرية الرئيس محمد مرسى.
كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت من مدينة فاقوس 9 بعد مداهمة قرية قنتير وترويع الأهالى والأطفال، كما اعتقلت من الإبراهيمية 3 من مقر عملهم، فى مشهد لم يخل من الجرائم والانتهاكات التى لا تسقط بالتقادم.

ويقبع فى سجون الانقلاب بالشرقية ما يزيد عن 2300 معتقل، بينهم ما يقرب من 20 حالة اختفاء قسرى ترفض سلطات الانقلاب الكشف عن مكان احتجازهم، بما يخالف كل القوانين والمواثيق المحلية والدولية.
وفى سياق ذى صلة، ما زالت قوات أمن الانقلاب تخفى من قرية العدوة، مسقط رأس الرئيس محمد مرسى، الطالب أنس علي السيد محمد سعد، الطالب بالصف الثالث الثانوى أزهر، وترفض سلطات الانقلاب الكشف عن مكان احتجازه القسرى الذى يدخل يومه الثلاثين، بعد اختطافه من منزله تاريخ 14 أبريل الماضى.

وحملت أسرة الطالب سلطات الانقلاب المسؤولية عن سلامة نجلهم، مطالبين برفع الظلم الواقع عليه وسرعة الكشف عن مكان احتجازه، والإفراج الفورى عنه، ومحاكمة كل المتورطين فى هذه الجريمة التى لن تسقط بالتقادم

 

*إذا تعددت الحرائق فتش عن العسكر.. ماذا وراء حريق القاهرة؟

على مدار 5 سنوات منذ ثورة يناير والإخوان ينفون عن أنفسهم أعمال العنف التي تتعلق بإراقة الدماء للإنقلاب ومعاونيه، في حين تعمل آلة الإعلام الحكومي والخاص في غسيل أدمغة الجماهير ليل نهار، من خلال الأعمال المدبرة من أجهزة المخابرات بمعاونة “المواطنين الشرفاء” كما حدث في تعامل الإنقلاب مع أزمة نقابة الصحفيين الأخيرة لإلصاق التهم بالإخوان.

وتسعى الصفحات الموالية للمخابرات ولقطاع الأمن الوطني ولبقية قطاعات الحرب الالكترونية إلى تحويل دفة الإتهام التي وجهها أنصار السيسي السابقين في العتبة والغورية والدرب الأحمر في إتجاه أن الإخوان الفاعل الرئيسي، وطرح المحللون عدة سيناريوهات لتكرار الحرائق على مدى الأسبوع الماضي واليوم بحريق محافظة القاهرة قبل ساعات.

 

الشماعة

هكذا اعتادت الجماهير وفي مقدمتهم “السيساوية” ممن ملوا تحميل الإخوان مسؤولية كل ما يحدث في البلاد كمقدمة لأي فعل ومن ثم الإغال في الإتهام أو تحويل دفته لطرف آخر مع عدم تكسير “الشماعة” بل إبقائها حال استخدامها مرارا وتكرارا.

ولجأ الإنقلاب إلى توسيع دائرة الحرائق المتزامنة مع زيادة مطردة من تحميل الإخوان مسؤوليتها، فاشتعلت الحرائق في أحد مصانع دمياط الجديدة والعاشر من رمضان والإسماعيلية ومحافظة القاهرة، مع الناشطة نجوى رشاد قالت في تغريدة عبر حسابها على توتير :”شماعة الاخوان انتهت صلاحيتها واتقلبت عليك لو كل مصيبة سببها الاخوان يبقي انت ضعيف وفاشل ومش مسيطر ع شبه الدولة كاميرا التليفون بتهزك !؟”.

وساخرا علق المذيع بأون تي في يوسف الحسيني على “الشماعات” بقوله:”الثورة والإخوان شماعة انحطاط أخلاق المصريين”.

وقال الليبرالي المنحاز للإنقلاب، حازم عبدالعظيم “اتهام الإخوان لم يعد منطقيا”.

 

المخطط القادم

غير أن إعلاميي الإنقلاب ما زالوا يمارسون هذيانا، فالبوابة نيوز تستضيف طبيب نفسي يتهم بشكل مباشر :”الإخوان وراء الحرائق وعلى الشعب تجاهل الشائعات”.

غير أنه الطبيب إبراهيم مجدي، في حواره مع أحمد موسى يعطينا خريطة متوقعة لمواقيت الحرائق التي جعلها النشطاء على مواقع التواصل مادة للسخرية.

وأكد إبراهيم مجدي أن هذه الحرائق يكون هدفها إلهاء الأمن عن مخططات أكبر ومؤمرات و وأوضح “مجدي” أن الخطة القادمة للإخوان سوف تستهدف البنوك والأنظمة الإلكترونية لحسابات البنوك عن طريق استخدام قراصنة المواقع والشبكات الإلكترونية قائلا: إن أول من أنشا وأسس فكرة الحرب النفسية هي المخابرات البريطانية.

وزعم “مجدي” أن التاريخ يذكر علاقة المخابرات البريطانية بالإخوان منذ نشأة الجماعة حيث أن الحروب النفسية تطورت وأصبح يطلق عليها حرب المعلومات ويتم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي فيه للترويج إلى الفوضي والسخرية من الدولة وتسليط الضوء على السلبيات وتضخيم أي حدث يحصل نتجية الإهمال والتسفيه من الإنجازت وتصدير الاحباط للمجتمع.

محمد الغيطي الذي يتهم الإخوان أيضا بالمسؤولية عن الحرائق سبق واتهم الإخوان بالتسبب في إسقاط الأندلس كما سبق وربط خيري رمضان -الذي اتهم الإخوان أيضا بالمسؤولية عن الحرائق- بشفرة سرية مع أبلة فاهيتا لاستهداف أماكن بعينها في مصر مع الطفل “المعجزة” أحمد سبايدر.

 

توظيف الفيديوهات

ومن بين ما تعتمد عليه الصفحات الأمنية ولجان السيسي الالكترونية فيديوهات للاستهزاء بالسيسي، وهو شئ طبيعي من أحد معارضيه، ولكن من غير الطبيعي أن يوظف الفيديو ضمن “تخطيط” بهجت صابر وهو أحد المقيمين في الولايات المتحدة والمؤيدين للشرعية، على حرق القاهرة ويعلق بهجت بنفسه على الفيديو قائلا:”هو صحيح النهارده كان هناك 16 حريق في أماكن مختلفة في مصر، ولا لمؤخذه نظري علي قدي؟”، مضيفا:”علي فكره عملت فيديو أمس أثناء حريق العتبه بقول فيه انتشار الحرائق من اليوم في ربوع الجمهوريه خفت انزله لا يقلك الريس مرسي كان باعت التعليمات للواد بهجت”.

وساخرا على “اكلشيهات” الاتهام علق”ياما في الجراب يا حاوي …”.

أما الفيديو الثاني فيخص الدكتور أشرف عبد الغفار، أمين عام نقابة الأطباء السابق – وكان يتحدث فيها برأيه الشخصي فضلا عن كونه من المقيميين المطاردين في تركيا – ويتحدث فيها عن ردود أفعال الثوار حال استهداف النظام لقادة الحزب والجماعة وتيار الشرعية بالسجون وغيرها بالاغتيالات؟؟

فأجاب أنه لا يرى “شخصيا” أن السلمية أقوى من الرصاص شعارا مطلقا كما طرحه الدكتور محمد بديع مرشد الإخوان، ولا يراها نمطا واحدا حال تم اغتيال قيادات الشرعية في السجون.

 

“الإعدام” على الهامش

من يدير محركات البحث سيجد أن هناك ربطا من جهة مواقع السيساوية وصفحات المخابرات والأمن الوطني الطارئة – لا تجد فيها إلا موضوع الحرائق وأنشئت في وقت قريب جدا- ومن جهة أخرى بين الإخوان والحرائق والإعدام، فلطالما هدد بها السيسي – وليس يوم تشييع النائب العام الراحل هشام بركات ببعيد- ولطالما طنطن لها إعلامه ولطالما وظف الفيديوهات المبتسرة وبنى على غير نية يفسر إشارات الدكتور محمد مرسي وهو جالس وهو متحفز وهو يلوح لأهله من وراء قضبان السجن!!.

وتنتشر في هذه الصفحات عبارات من عينة “ما فيش حريقة تولع فى زنازين الاخوان *** فى السجون”، و”الحرايق زادت بشكل غريب ووصلت لمصانع في دمياط وده دليل ان ده منهج جديد اتخذته جماعة الخرفان ردا علي المشاريع الجديدة في البلد”!. وقال ثالث:”الاخوان تخصص قتل واشعال الحرائق وزرع القنابل والتفجيرات 

ما زال حريق القاهرة 1952 مجهول السبب لكننى أجزم، ان الاخوان هم من حرقوا القاهرة فى 1952 وهم من يحرقون مصر حاليا”.

وأجابه رابع:”أعدموا ***البنا مصر تبقى جنة”.

صحيح أن الردود وحجم الفهم من رواد مواقع التواصل كبير حتى نجد من يقول:”ولا زال شعار الداخلية ودولة العسكر (اضرب عصفورين بحجر واحد) اقتل واحرق واتهم الاخوان”.

 

سيناريو عبد الغفار

فرأي يرى أن إقالة وزير الداخلية تلوح في الأفق!، غير أن بقاءه إلى الآن يؤشر بتصور يفيد الاستبعاد، فلو أراد السيسي إقالته لفوت حادث وأمسك في الثاني، لاسيما وأنه من المتعارف عليه في دول العالم إقالة أو استقالة المسؤول الأول عن تقاعس هيئة الدفاع المدني والحريق في سرعة نجدة هذه الأماكن التجارية الحساسة.

كما أن حديث الإعلام لم يتطرق بأي من جوانبه إلى “إقالة مشعل الحرق” كما جاء في افتتاحية “المصري اليوم” في 6 مايو، ولم يتطرق أحدهم إلى ارتباط الافتتاحية بما حدث بعدها من حرائق، تماما كما تجاهل خبر ساقته لميس الحديدي عن حرق المجمع العلمي وكان لم يحرق بعد؟!.

 

“السيسي” والإمارات

في مقولة من مقولات الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل:”إذا اشتعلت الحرائق فتش عن العسكر”، وعلى نفس خطه سارع أهالي العتبة والغورية والحمزاوي بوسط القاهرة إلى اتهام نظام السيسي: “رمولنا بودرة سريعة الاشتعال للتخلص مننا”، وتعجب التجار من فشل المطافي في السيطرة على الحريق، والتصريحات التي خرجت مباشرة بعد الحادث من محافظة القاهرة عن نقل السوق، في إشارة إلى استفادة رجال الأعمال من هذه المنطقة.

وقال بعض الأهالي “الحكومة حرقت أكل عيشنا عشان مستثمر إماراتي”

وكان حريق الرويعي قد امتد لأكثر من 12 ساعة كاملة ، في ظل تأكيد تجار المنطقة أن سيارات الإطفاء تقاعست عن إطفاء الحريق، مشيرين إلى أن الحريق مدبر ومتعمد وبفعل فاعل، وأنه ليس نتيجة ماس كهربائي.

وأكد أحد البائعين “مافيش بياع هيولع في بضاعته”، وأضاف أن الحريق معمول علشان الباعة تمشي من المنطقة”، متسائلًا: “فين العدالة الاجتماعية يا سيسي؟”. 

غير أنه ومن بين ما يتداوله العاملون والساكنون بالمناطق المشتعلة حديث عن شراء “آل الغرير” سيف وعبد العزيز – أصحاب بنك المشرق وله عدة أفرع في مصر- منطقة وسط البلد ودار حديث مع رئيس وزراء الإنقلاب إبراهيم محلب حول تفريغ المنطقة وتوسيعها لأجل المستثمر الإماراتي، وهو ما يملأ ذهنية تجار العتبة والرويعي – كأكثر أماكن الجمهورية رواجا تجاريا- بغض النظر عن الأسماء وصحة الحوادث.

 

*روسيا تمنع 130 طن برتقال مصرى من دخول أراضيها

منعت هيئة الرقابة الروسية دخول 130 طن برتقال مصرى للأراضى الروسية، بسبب إصابته بذبابة فاكهة البحر المتوسط، وتم احتجاز الشحنة فى ميناء نوفوروسيسك.

وأضافت الهيئة على موقعها الإلكترونى أنه وفقا لقواعد ومعايير الحجر الزراعى ممنوع دخول البضائع المصابة داخل أراضى الاتحاد الروسى.

وتعد ذبابة فاكهة البحر المتوسط من الآفات الأكثر خطورة إذ تؤدى إلى أضرار فادحة فى محاصيل زراعية كالبرتقال، واليوسفى، والأفوكادو، والكاكى، والتين، والبن، والموز، والليمون، والفراولة، والرمان، والمشمش، والتفاح، والبرقوق، والكرز، والعنب، والطماطم، والباذنجان، والفلفل.

يذكر أنه فى عام 1954 انتشر هذا النوع من الآفات الزراعية فى النمسا، وبحلول عام 1956 بالقرب من فيينا تسببت هذه الذبابة بأضرار جسيمة طالت نحو 90% إلى 100% من محصول الفاكهة، وفى جنوب ألمانيا وصلت الخسائر فى محصول المشمش من ذبابة فاكهة البحر المتوسط إلى نحو 80%، و100% من محصول الدراق.

 

*سعر الدولار يرتفع لـ 11.10 جنيهًا

ارتفع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري في السوق السوداء، في تعاملات اليوم الجمعة ما بين 10.98 جنيه و11.10 جنيه، وفقا لتصريحات مصادر مصرفية في سوق الصرف.

وقال متعامل بسوق العملة، في تصريحات صحفية، إن أسعار صرف الدولار مقابل العملة المحلية “الجنيه المصري”، استقرت في تعاملات السوق السوداء بأغلب المحافظات والأقاليم، اليوم الجمعة، مقارنة بالأسعار المتداولة الأسبوع الماضي، وسط ركود في حركة بيع وشراء الورقة الخضراء وندرة في المعروض من العملة الأمريكية في السوق الموازية.

وأشار المتعامل إلى أن شركات الصرافة امتنعت عن بيع وشراء الدولار داخل المقار الرسمية لها، ولجأت لتوظيف أفراد للقيام بتنفيذ تعاملاتها في أماكن أخرى ببعض المقاهي والأكشاك والمحلات التجارية، نتيجة تضييق الخناق على نشاطها المخالف لقوانين وتنظيم حركة صرف العملات، من خلال الحملات التفتيشية المفاجئة للبنك المركزي .

وواصل سعر الدولار الارتفاع بقيمة 25 قرش دفعة واحدة في عمليات التداول، حيث تشهد السوق السوداء اقبال شديد من أصحاب الأموال والمستثمرين للحصول على العملة الصعبة من الاسواق وذلك لسهولة الحصول على الدولار دون رقابة وكذلك لتوافره داخل السوق السوداء.

واستقر سعر الدولار اليوم فى البنوك والمصارف الرسمة عند سعر 8.85 للشراء مقابل 8.88 للبيع في استقرار مستمر منذ عدة أسابيع، ويحاول البنك المركزي تقديم العطاءات المالية للبنوك لتوفير الدولار الامريكي وتلبية احتياج المواطنين، كذلك يتجه البنك المركزي المصري لخفض سعر الدولار في السوق السوداء عبر الودائع والتسهيلات المالية داخل البنوك المختلفة.

 

*سر تراجع المصالحة مع نظام مبارك

“تتسم المصالحة التى تجرى الآن بين رجال أعمال مبارك والدولة بالمماطلة والغموض المشبوه”، فعلى الرغم أن ثورة 25 يناير قامت ضد رجال الحزب الوطنى بسبب الفساد المالى، الذى عرض البلاد للسرقة لمدة 30 عامًا، إلا أن” الطبع غلاب” فعلى ما يبدو أن التلاعب والكذب هو سمة رجال مبارك التى تسرى فى عروقهم، فعلى الرغم أن الدولة قررت إعطاءهم فرصة جديدة للحياة والتصالح للعودة لأحضان الوطن، لكنهم قرروا العودة على طريقة”حاورينى ياكيكا”.

فبعد أن قامت الدولة بتعديل قانون الكسب غير المشروع بحيث “يسمح للتصالح مع رجال الأعمال المتهمين بقضايا كسب غير مشروع وأيضًا مع مسئولين سابقين تربحوا من خلال مناصبهم التنفيذية، ليتضمن “أنه يجوز التصالح فى الجريمة المنصوص عليها بالمادة 18 من هذا القانون خلال سنة من تاريخ سريانه، كما يكون التصالح برد ما تحصل عليه المتهم من كسب غير مشروع والفوائد القانونية المستحقة على مبلغ الكسب حتى تمام السداد، بسعر أقصى فائدة للمركزي، بالإضافة إلى 2% غرامة اتساقًا مع ما هى مقررة بالقوانين.

ورغم ذلك قام بعض من رجال مبارك، بالتلاعب مع الدولة عن طريق تزوير فى ممتلكات التسوية، لتضمن بعض من أراضى غير مملوكة فعليًا لهم، حيث كشفت مصادر مطلعة أن التصالح مع رجل الأعمال حسين سالم، والذى يتضمن انقضاء الدعاوى الجنائية ضده مقابل التنازل عن 78% من ثروته ما زال معطلاً لعدم استيفائه جميع بنود عقد التصالح والالتزام بدفع ما عليه من مستحقات، مشيرة إلى أن التصالح تم فى فندق شرم الشيخ فى مارس الماضي، حيث شهد عدد من رجال هيئة الفحص والتحقيق بجهاز الكسب غير المشروع ومندوب من الشهر العقارى عملية التنازل عن الأصول والممتلكات، وفقا لما جاء فى عقد التصالح بين الدولة وحسين سالم.

وأضافت المصادر قائلة “بعد التنازل عن الممتلكات تبين أن النسبة التى تنازل عنها سالم هى 75% من ثروته وليست 78% فضلاً عن أن الأصول التى تنازل عنها شملت قطعة أرض مساحتها 148 ألف متر بمدينة شرم الشيخ سبق أن تنازل عنها لمحافظة جنوب سيناء، ومع ذلك أدرجها ضمن التسوية”.

وأشارت، أن هناك اختلافًا فى وجهات النظر بين الحكومة والفريق القانونى التابع لـبعض من رجال مبارك وعلى رأسهم حسين سالم على سعر قطعة أرض مدينة شرم الشيخ، والتى تمثل قيمتها أكثر من 25% من قيمة التسوية المقدمة فى عرض التصالح، فضلًا عن دخول المحافظة طرفًا فى النزاع، وأن عرض التصالح المقدم من «سالم» يتضمن تنازله عن قطعة الأرض، البالغ مساحتها 150 ألف متر مربع، ويقدر محاموه قيمتها فيما بين 500 مليون ومليار جنيه، وفقًا لآخر مزاد أُجرى فى مناطق مجاورة لها عام 2009، إلا أن الحكومة ترى أن قيمتها أقل، استنادًا إلى تراجع أسعار الأراضى فى المدينة بعد 2011، تأثرًا بتدهور النشاط السياحي.

وتابعت، أن محافظة جنوب سيناء دخلت طرفًا فى الأزمة بإعلانها أن الأرض مملوكة لها، ويجب إخراجها من التسوية، ما أدى إلى تعطل إتمام التسوية، وعملية التصالح ستظل موقوفة لحين استيفاء جميع الشروط المنصوص عليها، مشيرة إلى أن الإعلان الذى أرسله محامى حسين سالم لجهاز الكسب غير المشروع ووزارة العدل ومجلس الوزراء لإخطارهم بالتصالح وإلزام الدولة بالوفاء بعهدها معه، ليس له أى فائدة طالما لم يستوف الطرف الثانى الشروط.

من جانبهم، نفى رجال المخلوع الاتهامات التى وجهت لهم من قبل الدولة مؤكدين أن ممتلكات التسوية صحيحة ولا يشوبها أى غموض وأن لجنة الفحص للكسب غير المشروع هى من حددت فى البداية المبلغ المقرر، مؤكدين أنهم أوفوا بجميع الالتزامات المطلوبة منه، وأن الدولة هى من تماطل من أجل الحصول على أكبر.

قانونيون

من جانبه قال الدكتور محمود كبيش، محامى “سالم”: إن موكله التزم بجميع البنود المتفق عليها قائلاً: “تراضينا مع الدولة فى جميع الأمور، وأوفينا بجميع الالتزامات، وتم تحرير اتفاق مع جهاز الكسب غير المشروع، يتضمن التزامات شملت تنازل موكلى عن عناصر معينة من ثروته، وأوفى موكلى بالاتفاق، ولا يتبقى سوى التنفيذ، وقد تكون الدولة فى انتظار الجهات المعنية بتنفيذ التزاماتها، خاصة أننا أوفينا بتعهداتنا”.

وأضاف كبيش، أن عقد التصالح نص على أن تكون نسبة التسوية مع الدولة هى 75% من ثروة حسين سالم لكن الخبراء، عندما أعادوا تقييم ممتلكات حسين سالم وجدوا أن النسبة التى يجب أن يتنازل عنها سالم هى 78% من ثروته وهذه النسبة التزم بها موكلى، مضيفًا أن التصالح تم وفقا للاتفاق المحدد، والذى أقرته جميع جهات الدولة ووفقا لقوانين التصالح لكن الدولة حتى الآن لم تف بالتزامها وتماطل فى إتمام تعهداتها، مشيرًا إلى خشيته من أن يسىء ذلك لمصداقية الدولة والتزامها بالقانون، مشيرًا أن”موكله ممكن أن يلجأ للتحكيم الدولى فى أى وقت “قائلاً “حسين سالم لو لجأ للتحكيم الدولى عشان المصالحة مصر هى اللى هتخسر وهتتفضح” على حد قوله.

فى سياق متصل، نفى الدكتور أشرف أبو الخير، محامى المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة الأسبق، عرض مليار جنيه مقابل التصالح مع موكله، موضحًا أنه قدم طلب التسوية رغبة فى إنهاء الإجراءات القضائية بأسرع وقت، رغم قناعته وتأكده التام من براءته من كل الاتهامات، بعد أن أثبت تقرير الهيئة العامة للرقابة المالية، فى ديسمبر 2014، براءته من الحصول على كسب غير مشروع، نتيجة اكتتابه فى أسهم شركة «هيرمس» عام 2003 قبل اختياره وزيرًا.

ومن جانبه قال نبيل مدحت أستاذ القانون الجنائى بجامعه عين شمس، إنه يحق لرجل الأعمال حسين سالم أن يلجأ للتحكيم الدولى وذلك لحيازته الجنسية الإسبانية.

وأضاف مدحت ، أن الشرط الوحيد للجوء للتحكيم الدولى هو تنازل حسين سالم عن الجنسية المصرية، على أن تبقى لديه جنسية واحدة وهى الإسبانية وبذلك يكون طرف أجنبى فى المصالحة أمام الحكومة المصرية وبذلك يتم التحكيم الدولى بينهما.

خبراء

وعلى نفس السياق، قال شريف عبد الخالق الخبير السياسي، إنه من المتوقع أن تتوقف المصالحة مع عدد من رجال مبارك أهمهم حسين سالم، مشيرًا أن الطرفين غير واضحين، من ناحية الدولة التى تريد سد عجز ميزانيتها وتحسين حالتها الاقتصادية عن طريق الاستفادة بأكبر قدر ممكن من الأموال المهربة على الرغم من وجود قانون يجب الاستناد إليه حتى لا يتحول الأمر إلى سلب ونهب، ومن ناحية رجال مبارك الذى اعتمدوا طوال حياتهم على السرقة والنهب والتلاعب فى الأوراق.

وأضاف عبد الخالق، أن عدم وجود شفافية ستصعب الأمر بشدة، مشيرًا أنه ليس مرحب على الإطلاق بالطريقة التى تعتمدها الدولة فى استرداد الأموال، قائلاً “إحنا نسينا دم شهداء 25 يناير وابتدينا نتعامل بالورقة والقلم والمادة “، مشيرًا أن المستشار عادل السعيد مساعد وزير العدل لشئون الكسب غير المشروع، سبق وأعلن بأن عدد طلبات التصالح المقدمة فى قضايا الكسب وتضخم الثروة بلغ 23 طلبًا منها 9 طلبات تمت الموافقة على التصالح فيها، وأن إجمالى المبالغ 297 مليون جنيه، و3 طلبات تم حفظها لعدم الجدية، و11 طلبًا جار التحقيق فيها لبيان مدى استيفائها وهذا يتنافى تمامًا مع الأرقام التى سبق وأعلن عنها من مصادر خاصة من الدولة تؤكد أن 500 مليون دخلوا خزينة الدولة.

هذا وقد أعلنت لجنة الكسب غير المشروع، طلبات التصالح فى جرائم العدوان على المال العام بلغ عددها 51 طلبًا بينها 7 طلبات انتهت بالحفظ لعدم توافر الشروط، وتمت إحالتها للجنة استرداد الأموال، و13 تمت الموافقة عليها بإجمالى مبالغ تم سدادها 26 مليونًا و600 ألف جنيه، وتم عرضها 31 طلبًا آخر للفحص. وقال المستشار خالد النشار مساعد وزير العدل لشئون مجلس النواب والإعلام، إن البرلمان سيجتمع اليوم لمناقشة تعديلات قانون الكسب غير المشروع، وتشديد العقوبة وتوسيع الخاضعين للقانون.

وقال رشاد عبده الخبير الاقتصادى، إن المصالحة هى أسلم حل مع رجال أعمال نظام مبارك مثل رشيد محمد رشيد وحسين سالم، وذلك لأنها ستؤدى إلى عائد كبير على الدولة، قد تستفيد منها فى عمل مشروعات للشباب ومساكن ومصانع لهم، خاصة أن المبالغ التى ستحصل عليها الدولة ستكون 5مليارات و600مليون وهو مبلغ ليس بقليل فى الوقت الحالى، خاصة أن هناك أزمة ماليه تمر بها الدولة، ولكن إذا قام رجال الأعمال الحاصلين على جنسيات أخرى باللجوء للتحكيم الدولى فإن الدولة لن تحصل على هذه الأموال وستكون الطرف الخاسر بالصفقة.

وأضاف عبده، أن محمود كبيش محامى حسين سالم أكد أنهم قاموا بدفع الأموال المتفق عليها والتى تقدر بالمليارات منذ عدة أيام وأن الدولة لم تنفذ المصالحة حتى الآن، وقد يكون ذلك بسبب طول الإجراءات الروتينية وليس لأسباب أخرى، لافتًا أن المصالحة يجب أن تكون بالتراض بين الطرفين، فالدولة تريد الحصول على أعلى مكسب ورجال الأعمال يريدون دفع مبلغ متوسط من وجهه نظرهم.

وتابع قائلًا: “أنا من أنصار المصالحة لأنها ستكون استفادة كبيرة للدولة وأتمنى أن تقوم الدولة بتوقعيها، وضد التحكيم الدولى لأنه قد يؤدى إلى عدم حصول الدولة على مستحقاتها خاصة أن سن رجال الأعمال كبير، وقد يتراجعوا عن القرار ويعيشون بالخارج ويحافظون على أموالهم لأبنائهم.

وتابع، “أنه لا يمكن أن يتم التحكيم الدولى بين طرفين من جنسية واحدة، فلابد أن يكون هناك اختلاف فى الجنسية، ليتم التحكيم بينهما بطريقه سليمة، ولكن فى حاله رشيد محمد رشيد فإنه لا يمكن اللجوء للتحكيم الدولى لعدم حيازته جنسيات أخرى” .

 

*جلوبال ريسك الأمريكي”: الاضطرابات في مصر ستتصاعد

قال موقع جلوبال ريسك إنسايتس الأمريكي، إن معالجة الحكومة المصرية لأزمة تردي الاقتصاد تواجه انتقادات حادة، مرجحًا أن يؤدي هذا إلى تفاقم خطر تصاعد الاضطرابات مستقبلاً.

وتابع الموقع في تقرير له أنه على الرغم من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمواجهة هذه الأزمة إلا أن الاقتصاد المصري لا يبدو أنه يسير بصورة جيدة.

وأشار إلى أنه بعد ثورة 2011 وسقوط نظام «مبارك» السلطوي، عمت الاضطرابات مصر، وبسبب المخاطر الأمنية التي لا تزال موجودة، انخفض أعداد السياح خلال العام الماضي.

وقال إنه وفقًا لإحصاءات وكالة كامباس فقد انخفض عدد السياح في مصر بنسبة 46.3 في المائة خلال العام الماضي، واحتياطي العملات الأجنبية في مصر واقع أيضًا تحت ضغط شديد، حيث انخفض إلى أقل من 17 مليار دولار في أبريل مقارنة بأكثر من 36 مليار دولار في عام 2010.

ولفت إلى أنه في مواجهة تراجع الاستثمار الأجنبي وعائدات السياحة، فإن مصر بدأت تلجأ إلى حلول غير مألوفة على نحو متزايد في محاولة يائسة للتخفيف من آثار الانكماش غير المسبوق في الاحتياطيات.

وتابع أنه على سبيل المثال، فإن البنك المركزي بقيادة «طارق عامر» قد قام مؤخرًا بتخفيف القيود الرأسمالية على الودائع بالعملات الأجنبية، مما يسمح للشركات الأجنبية باستخدام دولارات حصلت عليها من السوق السوداء.

وقال إنه في يوم 14 مارس، قلل البنك المركزي من قيمة الجنيه، أمام الدولار الأمريكي، وذلك في محاولة للتخفيف من أزمة العملة الأجنبية التي تعوق النشاط الاقتصادي والاستثمار الأجنبي.

كما أعلن عن خططه لتطبيق سياسة أكثر مرونة لسعر الصرف.

وأشار إلى أن طارق عامر، محافظ البنك المركزي، اقترح أيضًا تقليص الواردات والتي كلفت البلاد 80 مليار دولار خلال العام الماضي بنسبة تصل إلى 25 في المائة في عام 2016.

وتابع أن معظم الطلب على النقد الأجنبي يأتي من الواردات، وبالتالي فإن هذه التدابير هي حل سريع لتحسين ميزان المدفوعات وفقًا لما ذكره طارق عامر مؤخرًا في حوار له مع وكالة أنباء «بلومبيرج».

وقال إن المستوردين في البلاد والمواطنين يعانون بالفعل من تبعات هذه الأزمة، وعلى الرغم من ارتفاع الطلب، تحولت الموانئ المصرية عن استقبال شحنات القمح وفول الصويا في وقت سابق من هذا العام.

وتابع: “لقد اعتبرت القوى الغربية والإقليمية لوقت طويل أن مصر حليف مهم بالنسبة لها في الشرق الأوسط، وسوف تحرص بالتأكيد على ضمان أن الاقتصاد المصري لا يزال واقفًا على قدميه”

 

*ببناء ميناءين جديدين..إسرائيل تعتزم خنق قناة السويس

تعتزم دولة الاحتلال بناء ميناءين جديدين في حيفا وأشدود، والذين يتم تشييدهما بجانب الموانئ القائمة.
وقال وزير المواصلات بدولة الاحتلال، يسرائيل كاتس، إن إقامة الميناءين الجديدين بجانب الميناء القائم يشجع المنافسة، ويؤدي لانخفاض الأسعار وتحسين الخدمة لمستخدمي الموانئ وزيادة حجم الأعمال.
وأضاف كاتس بحسب الإعلام الإسرائيلي: “إن ميناء حيفا سوف يمثل البوابة للشرق ويتم استعماله كجسر بري ما بين البحر المتوسط ودول الخليج والأردن.
وتعهد وزير المواصلات الإسرائيلي، بالإشراف الشخصي على أسعار استخدام الميناء لضمان جذب العملاء، بخلق فرص للأردنيين والأتراك لجمع بضائعهم من منطقة بيت شآن إلى بلادهم“.
وتابع كاتس: “إن الميناء يتم ربطه بخط “قطار الوادي” التاريخي، خط القطار الذي كان يربط ما بين حيفا في الغرب وبيت شآن في الشرق، والذي سيبدأ عمله من جديد في شهر أكتوبر“.
وتعد هذه الخطوة محاولة جديدة من جانب دولة الاحتلال لخنق قناة السويس، في خطوة تسعى لها منذ عقود ووضعت لها العديد من الدراسات.
قطار السكة الحديد الإسرائيلي والذي زعمت دولة الاحتلال أنه سوف ينافس قناة السويس، لم يكن مشروع صاغته وزارة النقل في عهد حكومة نتنياهو، وإنما كان الحلم الذي شغل ديفيد بن جورين عام 1955 والذي لم يتحقق لأسباب أمنية كما تصفها إسرائيل.. ومنذ ذلك العام كانت هناك عشرات المحاولات التي باءت بالفشل، حتى جاءت حكومة نتنياهو والذي قطع وعودا بتنفيذ هذا المشروع معتقدا أنه سوف ” يغير وجه إسرائيل” معتبرا أن حجم جدوى هذا المشروع لن تشعر به إسرائيل إلا بعد 50 عاما.

 

 

دعم السيسي لحفتر يهدد حياة المصريين في ليبيا. . الخميس 28 أبريل. . #ارحل_ياعواد_كفاية_خراب

دعم السيسي لحفتر يهدد حياة المصريين في ليبيا

دعم السيسي لحفتر يهدد حياة المصريين في ليبيا

السيسي وحفتر

السيسي وحفتر

دعم السيسي لحفتر يهدد حياة المصريين في ليبيا. . الخميس 28 أبريل. . #ارحل_ياعواد_كفاية_خراب

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش ومسلحين جنوب الشيخ زويد

 

 

*دعم السيسي لحفتر يهدد حياة مليون مصري في ليبيا

يواجه قرابة المليون مصري في ليبيا خطر الموت؛ بسبب السياسات الحمقاء الخارجية لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وتدخله المتكرر في الشأن الداخلي لليبيا، وتورطه في ضرب الأراضي الليبية، العام الماضي، فضلا عن دعمه لميليشيات الانقلابي خليفة خفتر.

وكان آخر ما تعرض له المصريون في ليبيا مقتل 16 منهم على يد مسلحين في مدينة بني وليد، واحتجاز 11 آخرين حتى الآن، وسط تنامي المخاوف من أن تطال عمليات القتل والتنكيل العمالة المصرية هناك، والتي هربت من جحيم البطالة والفقر في بلادهم؛ خاصة بعد رفع قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي شعار مفيش” في وجوههم، وتلويحه بتسريح 6 ملايين من العاملين بالدولة.

ووفقا لحكومة الانقلاب، فإن العدد الرسمي للمصريين في ليبيا يقارب المليون شخص، حيث قال هيثم سعد، المتحدث الرسمى لوزارة القوى العاملة: “إن أعداد المصريين العاملين فى ليبيا الآن وصلت إلى نحو 900 ألف، وهو رقم ضخم يعكس تفكير هؤلاء، والظروف التى دفعتهم السعى للقمة العيش فى بلد اختفى منه الأمن”، مشيرا إلى أن المصريين يعملون هناك فى العديد من الحرف، مثل العمل فى أعمال البناء والمعمار، بالإضافة إلى السباكة والحدادة والنجارة، وأيضا يوجد هناك أطباء ومهندسون إلى جانب العمل فى المهن الزراعية.

 

 

*التاريخ الأسود لـلمخبر أحمد موسى

«حوادث» الأهرام تكشف تاريخه «الأمني».. سقطات مهنية خطيرة لم يعتذر عنها.. و3 جبهات يحتمى بها

 ربما لا نعرف على وجه الدقة عدد البلاغات المقدمة ضد الصحفى ومقدم البرامج “أحمد موسى”، والتى قدمت إلى النائب العام، فى مواقف وحوادث عدة خالف فيها موسى القواعد والأعراف المهنية للعمل الصحفى والإعلامي، فوقع فى جرائم سب وقذف وتشهير وتضليل ارتكبها على الهواء مباشرة، لكن لا يخفى الآن على عاقل أو متابع أو معنى بالأداء الإعلامى أنه أصبح صاحب أكبر رصيد من السقطات الإعلامية المخجلة بعد مالك قناة “الفراعين” الموقوف بثها “توفيق عكاشة”، والذى أطيح به من البرلمان وسوّدت شاشته الفضائية وأزيح من المشهد السياسى بعد استمرار ممارساته المثيرة للجدل والتى استند فى ارتكابها إلى “علاقات وتنسيقات أمنية”، على حد زعمه!

ومع استمرار سلسلة المخالفات والسقطات المهنية لموسى، أصبح ظهوره دون لفتة تبدو من هنا أو تنبيه نسمع عنه من هناك مستفِزًا لقطاع كبير من الشعب المصري، وبينهم مؤيدون للنظام الذى يعبر دائمًا عن مناصرته فى كل قراراته وإجراءاته، وخاصة بعد هجومه بداية العام الجارى على نقابة الصحفيين، التى ينتمى إليها، وتصريحه بأنها لا تختلف عن الإخوان، على خلفية إحالته إلى هيئة التأديب الابتدائية فور ارتكابه واحدة من سقطاته الشهيرة، فإلى أى مدى هو مطمئن؟ وهل يستند على شبكة معقدة جدًا من العلاقات بالمسئولين الأمنيين وأصحاب المراكز الحساسة فى النظام، كما عُرف عنه منذ كان صحفيا بقسم الحوادث فى جريدة الأهرام؟ أم أنها عائلته الكبيرة المعروفة فى مركز “شطورة” بسوهاج، والتى يعمل أكثر من نصف شبابها ورجالها فى الشرطة والإعلام؟ أم بعلاقات ومصالح رأس المال الذى يظهر على شاشات قنواته؟!

جرأة موسى واندفاعه فى الخروج عن إطار العمل الإعلامى المهني، ربما تجعل الإجابة هى كل ما سبق مجتمعًا دون شك، إلا أن سنوات عمله بقسم الحوادث فى جريدة الأهرام القومية قد تدفع بإجابة واحدة فقط إلى الصدارة، فتقول مصادر إنه اعتاد العمل بتوجيهات من قيادات أمنية وضمن خطط مدروسة يضعها المسئولون فى وزارة الداخلية، التى شكل من خلالها علاقات موسعة فرضت عليه خط سير لا يمكنه الحيدة عنه، وهو ما أكسبه خصومات عديدة داخل الوسط الصحفى الذى اتهمه زملاؤه فيه بالعمل كـ”مخبر” لأمن الدولة بكتابته تقارير ضدهم وتسليمها للمسئولين فيه، بل تقول المصادر إن موسى لا يتمتع بعلاقات طيبة مع الصحفيين وإن أصدقاءه منهم “قلة قليلة تشبهه كثيرا” بسبب المعروف عنه منذ تعاونه مع جهاز أمن الدولة فى عهد الرئيس الأسبق مبارك.

يذكر ضمن ما يعرف عن تاريخ “موسى” الصحفى قبل ثورة 25 يناير، أنه فى السادس عشر من فبراير عام 2008، نشر فى صفحة حوادث “الأهرام” موضوعًا “مفبركًا” ومطولاً زعم فيه العثور على سفينة البضائع المصرية “بدر1″ والتى اختفت فى ظروف غامضة بمياه البحر الأحمر الدولية، وعلى متنها طاقم مكون من 14 بحارًا منهم 9 مصريين و4 سودانيين ويمنى واحد، فكتب تفاصيل وهمية عن خطوات البحث والعثور عليها وإنقاذ طاقمها على لسان “مصادر أمنية” أسهب فيها تحت عنوان “تفاصيل العثور على السفينة بدر 1 قبالة ميناء بورسودان”، إلا أن بيانا رسميا من وزارة الخارجية، نفى الخبر جملة وتفصيلا، ونشرته “الأهرام” فى اليوم التالى دون توضيح أو اعتذار من موسى.

وفى إطار تأييده المطلق لنظام مبارك والدفاع عن بقائه، حاول موسى التأثير على هيئة المحكمة أثناء نظر قضية الإفراج الصحى عن الدكتور أيمن نور، المنافس القوى لمبارك وقتها، فكتب فى الصفحة الأولى بجريدة الأهرام، أن حكم المحكمة سيصدر بالإفراج الصحى عن أيمن نور استجابة لضغوط منظمات حقوق الإنسان، فصدر الحكم برفض طلب نور!

كذلك فإن مواقف موسى الحديثة وتحديدًا منذ اندلاع ثورة 25 يناير، لا تختلف كثيرًا عن سابقاتها، فقد ظهر فى برامج سياسية يهاجم شباب التحرير، ويؤكد عمالتهم وتحركهم وفق أجندات أجنبية تهدف إلى إسقاط مصر، كما حرص على التعبير عن ولائه لمبارك ونظامه باستخدامه كلمة “سيادة الرئيس” فى حديثه معه خلال المداخلة الهاتفية، التى أجراها معه عقب صدور الحكم ببراءته مهاجمًا منتقديه ومشددًا على أنه لم يخطئ.

سطع نجم “موسى” ككثير من الإعلاميين الحاليين خلال فترة رئاسة الرئيس الإخوانى المعزول محمد مرسي، حيث كان من أشد المعارضين له والمحرضين على الثورة ضد حكم جماعته، فكان يعمل بتناغم شديد مع زملائه مقدمى البرامج فى القنوات المختلفة، ولم ينشأ خلاف واحد معه، إلا أنه وبعد ثورة 30 يونيو التى أطاحت بنظام الإخوان المسلمين، بدا موسى وكأنه يعمل لصالح إعادة نظام مبارك بكل ممارساته، فعاد يعبر عن مواقف ووجهات نظر وخطط الأجهزة الأمنية التى لم تختلف كثيرًا عن عهد مبارك، بحسب محللين وخبراء أمنيين.. ومن هنا دبت الخلافات بينه وبين غيره من الإعلاميين الذين أكد بعضهم أن موسى عاد ليمارس دوره “كمخبر” من جديد.

من أبرز سقطات موسى المهنية وربما الأخلاقية التى صدمت كثيرًا من متابعيه وأدخلته فى صدام مع إعلاميين آخرين اعتبروا فعلته تجاوزا غير مقبول ويسيء إليهم، كانت واقعة نشره صورًا “فاضحة” وغير لائقة خاصة بالمخرج السينمائى خالد يوسف، خلال الاستعدادات لإجراء الانتخابات البرلمانية التى فاز فيها يوسف، مؤكدًا أنه يملك عشرات الصور الفاضحة والفيديوهات الخاصة به، ومطالبًا إياه بمواجهته والرد عليه، وهو ما أثار ضجة إعلامية شديدة ضده أحالته بعدها نقابة الصحفيين إلى مجلس التأديب، فاضطر إلى الخروج للاعتذار والحديث عن صداقة تربطه بخالد يوسف!!

وفى أكتوبر الماضى بث “موسى” مقطع فيديو من لعبة “البلاى ستيشن” الشهيرة “أباتشى أسيلوت”، باعتبارها الضربات الجوية الروسية ضد داعش فى سوريا، قائلًا: “روسيا بدأت الضرب الحقيقى فى سوريا، أمريكا كانت بتلعب مع الإرهابيين إنما روسيا “ما بتهزرش”.. وأثارت هذه السقطة سخرية متابعيه وخصوصا السوريين منهم بينما لم يعتذر عنها فى أول ظهور له بعدها.

كما قدم معلومات مغلوطة عن اعتصام أمناء الشرطة بمحافظة الشرقية، معتبرا أنه يخدم أهداف تنظيم الإخوان، ومؤكدا أن راتب أمين الشرطة يصل إلى أربعة آلاف جنيه شهريا، وحرض ضد محافظة الشرقية بأكملها واصفا إياها بـ”منبع الإرهاب”، مطالبا بتفتيش منازلها وهو ما أثار غضب الأهالى ودفعهم إلى تقديم بلاغات ضده لم تحرك ساكنا كغيرها.

أما تحريض “موسى” المستمر ضد المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات الصادر بحقه قرار مشكوك فى دستوريته بالعزل، فكان من أكثر المواقف التى اعتبرها سياسيون وقانونيون وحقوقيون، بل وإعلاميون، سقطة لن تمحوها السنين، ودليل قاطع على استمرار موسى فى عمله لصالح نظام مبارك والفاسدين الذين تكشفهم تقارير جنينة، كذلك ارتباط ظهور وزير العدل المُقال المستشار أحمد الزند ببرنامجه، الذى اعتاد موسى أن يستضيفه ويمنحه الوقت كاملا للحديث كما يشاء وفيما يشاء بتأييد منه وتأكيد على صحة كل كلمة يقولها، وهو ما لم يكن غريبًا معه أن يخرج عقب قرار رئيس الجمهورية، بعزل وزير العدل، للتعبير عن غضبه وعدم رضاه عن القرار، فيما يعد الموقف الوحيد الذى أبدى فيه موسى معارضته للنظام!

ورغم أن ما سبق ذكره ما هو إلا غيض من فيض، وأنه رغم أدلة ثبوت قاطعة بارتكاب موسى لأخطاء وانتهاكات وجرائم يعاقب عليها القانون، إلا أنه لا يزال يتمتع بحصانة من نوع خاص يصعب معها توقع خضوعه لتحقيق جاد فى واحد فقط من البلاغات المقدمة ضده.

 

 

*رسالة خطيرة من معهد واشنطن لـ السيسى

رصد معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، تداعيات القرار المصري بالتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية، مسلطًا الضوء على الكيفية التي يتعاطى بها السيسي مع الملفات الكبرى للدولة المصرية.

وقال المعهد في تقرير حديث له، إن الطريقة التي أُعلِن بها الخبر وترتيبات زيارة ملك السعودية لمصر خلفت غضبًا شديدًا لدى قطاعات واسعة من المصريين كان بالإمكان تقليله، لو تمت معالجة الأمر من قبل الحكومة المصرية بكيفية أفضل من ذلك.

وتابع قائلاً: “كان بإمكانها أن تشرح الأمور للمصريين وتهيئهم نفسيًا، حتى تقلل من ردة فعلهم الغاضبة على هذا القرار، بل كان عليها ألا تدبر الأمر في الغرف المغلقة، وألا تهمش الشعب المصرى، وكأن هذه البلاد ليست بلاده، أو كأن هذا الشعب قاصر عن الإدراك”.

ووصف المعهد ما حدث بالقول إن “الجنرال عبد الفتاح السيسي يتعامل كرجل مخابرات يدير أموره بسرية، ويتكتم على كل خطواته”، قائلاً في رسالة ضمنية للنظام المصري “إن ما يصلح للعمل المخابراتي لا يصلح للعمل السياسي”.

إن الخطأ الأكبر الذي وقعت فيه الدولة المصرية هو أنها فضلاً عن السرية غير المبررة في التفاوض مع الجانب السعودي، تلكأت قبل أن تعلن للمصريين عن أسباب قبولها بتسليم الجزيرتين للمملكة، لكن حين كشفت الحكومة بالمستندات، كانت النتيجة صادمة، حيث لم ترق تلك المستندات، لأن تكون حتى مجرد قرائن، وفق تعبير معهد واشنطن.

 

 

*اعتقال طفلين بالفيوم بتهمة قلب نظام الحكم

قال محمود حسن، المحامي والحقوقي من محافظة الفيوم ، إن قوات الأمن قامت باعتقال طفلين عمرهما 14 عاما في منطقة حي دار الرماد أمس بعد خروج مظاهرة معارضة لاتفاق ترسيم الحدود بين مصر والسعودية تنازل بمقتضاه السيسي عن جزيرتي تيران وصنافير للرياض .

وأوضح حسن, أن الطفلين أدهم سعيد محمود، وعبد الرحمن سيد حسن يعملان في ورشة بتلك المنطقة، وخرجا منها لشراء طعام للعمال، ولكن أحد الضباط اشتبه بهما، وألقى القبض عليهما.

وأشار حسن إلي أن المنطقة شهدت مظاهرة خرج فيها مسيرة شبابية قبل القبض على الطفلين ولم تستمر أكثر من 10 دقائق وانتهت قبل وصول قوات الأمن، مشيرا إلى أن الشرطة نصبت كمينا لمدة ساعتين وقبضت على عدد كبير بشكل عشوائي منهم الطفلين، وطالب بالصف الثالث الإعدادي يدعي إبراهيم أشرف حامد

وأضاف أن النيابة اليوم وجهت لهم تهم الانتماء لجماعة الإخوان والدعوة لقلب نظام الحكم وقطع الطريق، وضرب أعيرة نارية لإرهاب المواطنين، وحيازة منشورات كتب عليها : “عواد باع أرضك، الأرض هي العرض”، معلقا “اليوم فوجئنا بمنشورات موضوعة كحرز للأطفال“.

وأكد أن النيابة قررت حجز الأطفال لحين ورود تحريات الأمن الوطني داخل قسم أول الفيوم بالمخالفة لقانون الطفل الذي ينص على تسليم الأطفال لذويهم أو وضعهم في أحدي دور الرعاية.

 

 

 

*فورين آفيرز : كيف يستغل السيسي قضية الإرهاب لتحقيق مكاسب سياسية؟

في تقرير لمجلة «فورين آفيرز» الأمريكية للكاتبين أليسون مكمانوس وجيكوب جرين، تناول التقرير استراتيجية النظام المصري الحالية في التعامل مع الهجمات الإرهابية ومحاولة استغلال الأمر في تحقيق مكاسب سياسية، أو إقصاء المزيد من المعارضين، كما يشرح أثر تلك السياسة على المدى البعيد داخليًا وخارجيًا، ومستعينًا بقضية اغتيال النائب العام المصري كنموذج لهذه الاستراتيجية.

في السابع من مارس (آذار) الماضي، أعلن وزير الداخلية المصري عن أسماء المتهمين في قضية اغتيال النائب العام المصري هشام بركات بعد تسعة أشهر من وقوع الاغتيال، حيث قامت الداخلية بنشر مقطع مصور يعرض اعترافات القتلة المزعومين المفترض انتمائهم لجماعة الإخوان المسلمين، بينما أكد هؤلاء أنهم تلقوا فترة تدريب لدى حركة حماس في غزة استعدادًا لتنفيذ الاغتيال في يونيو (حزيران) 2015 عن طريق سيارة مفخخة، قبل أن يتم إغلاق القضية عند هذه النقطة.

وبحسب التقرير، فقد تم الإشارة إلى الإخوان المسلمين وحركة حماس وإلى تورطهم في أعمال العنف والقتل في محاولة لحشد المزيد من الدعم للنظام، وتحويل الانتباه عن المشكلات الداخلية المتصاعدة. يرى التقرير أن استخدام تلك الطريقة أدت إلى فشل الأجهزة الأمنية المصرية في مواجهة التحديات الحقيقية التي عليهم مواجهتها.

كيف يفكر الجيل الجديد من جماعة الإخوان؟

يُرجِع التقرير بداية الموجة الحالية إلى يوليو (تموز) 2013، مع سقوط نظام الرئيس المعزول محمد مرسي، حيث نُفِذت العديد من الأعمال الإرهابية في أنحاء البلاد منذ ذلك الحين، وخصوصًا في شمال سيناء، في الوقت الذي يوجه فيه عبد الفتاح السيسي أصابع الاتهام نحو جماعة الإخوان المسلمين فيما يتعلق بتنفيذ أعمال العنف، حيث أُلقى القبض على 12000 من أعضاء الجماعة بتهم تتعلق بالإرهاب منذ ذلك الوقت، في حين تم القبض على أعداد أخرى بتهم أقل، مثل حيازة مواد ومنشورات مناصرة للرئيس المعزول محمد مرسي.

يضيف التقرير أن أيدي الإخوان المسلمين ليست نظيفة بالكامل من أعمال العنف تلك، حيث أشار التقرير إلى وجود صراع داخل الجماعة بين كبار الجماعة وبين الجيل الجديد من صغار السن، والذين يقبلون استخدام منهج العنف بعكس قياداتهم، مما خلق بعض الانقسامات داخل الجماعة أنتجت عدة مجموعات مثل «العقاب الثوري» وغيرها من المجموعات التي نفذت عمليات بحق رجال الشرطة والقضاء وأهداف أخرى، والتي أدت لانتشار هذا الفكر الجديد بين القيادات الشابة للجماعة، في حين يؤكد التقرير أنه من الصعب حالياً تحديد الدور المباشر للجماعة في أنشطة هؤلاء.

يرى الكاتبان أن هذا الغموض حول الأمر جعل أمر تثبيت تهمة اغتيال بركات على الجماعة أمرًا هامًا للغاية، حيث أن رغبة السيسي في توجيه السرد نحو كون الإخوان المسلمين هي جماعة إرهابية، فإن ذلك الأمر يقتضي إثبات تبنيها لأنشطة إرهابية، في حين يعتقد الكاتبان أن التقرير الذي لم يتضمن سوى دقيقة واحدة حول تفاصيل ضلوع الإخوان المسلمين في عملية الاغتيال بدا سينمائيًا أكثر من كونه يعرض حقائق متعلقة بالأمر، حيث أن المقطع المصور هو جزء من سلسلة مقاطع أصدرتها الحكومة في السنوات الأخيرة في السياق ذاته، والتي تظهر عناصر من جماعة الإخوان المسلمين يعترفون بتلقي تدريبات في غزة والإعداد لعمليات، وأن ذلك يتم بتعليمات من قيادات كبرى داخل الجماعة، ربما من بينها مرسي ذاته.

حماس والنظام.. قصة لا تنتهي

يرى التقرير أن سبب الإشارة إلى ضلوع حماس في العمليات من قبل النظام له أسباب رئيسية، أولها هو الإشارة إلى إيصال فكرة وجود تهديد على البلاد من جهات خارجية، وهو الطرح الذي تتبناه الدولة منذ سنوات طويلة على اختلاف الأنظمة، وأشار التقرير إلى اتهام حبيب العدلي لمجموعة جيش الإسلامالتابعة لحركة حماس – بتفجير كنيسة في الاسكندرية، وهو ما سبق قيام ثورة 25 يناير بيوم واحد، والتي أسقطت النظام المصري بالكامل.

السبب الثاني بحسب التقرير أن تلك الاتهامات ربما قد سهلت من الحوار بين حماس والدولة المصرية، والذي ترغب القاهرة من خلاله إلى استعادة جزء من مكانتها في مفاوضات السلام بين فلسطين وإسرائيل. ففي الوقت الذي اتهم فيه وزير الداخلية في السابع من مارس (آذار) حركة حماس بالتخطيط وتنفيذ عملية اغتيال هشام بركات، وصل إلى القاهرة وفد من حركة حماس بعد أيام قليلة من تلك الاتهامات، حيث قدمت تلك المناقشات فرصة لإذابة الجليد الناتج من المواقف المختلفة بعد الإطاحة بنظام مرسي، والتي أضعفت دور القاهرة بقوة في محادثات القضية الفلسطينية، بعد أن نجح مرسي في تهدئة العنف في 2012 بين طرفي النزاع، إلا أن السيسي رفض العمل مع حماس خلال الصراع الذي نشب مع إسرائيل في 2014، مما قلل بشدة من الدور المصري في القضية.

بعد الحوار مع النظام المصري في القاهرة، قامت حماس بإزالة صور ولافتات مؤيدة للإخوان المسلمين من شوارع ومساجد غزة، في الوقت الذي دعت فيه قيادات الحركة مصر إلى إعادة فتح الحدود لوقف تدفق السلع عبر الأنفاق عن طريق السوق السوداء. ويرى الكاتبان أنها ربما قد تقوم حماس بمراجعة مواقفها تجاه جماعة الإخوان المسلمين إذا كان هذا الأمر يعني عودة مصر إلى طاولة المفاوضات، والذي يعني بالنسبة لهم أهدافًا بعيدة المدى.

ما هو مستقبل البلاد في ظل المنهج الحالي؟

على الرغم من أن حرص السيسي على توجيه اللوم لحماس في قضية اغتيال هشام بركات قد يمنح الدبلوماسية المصرية بعض النقاط الإيجابية، إلا أنه إذا كانت تلك الاتهامات باطلة فسيأتي ذلك الأمر على حساب التهديدات الحقيقية على الحدود المصرية. اعترفت حماس مؤخرًا بانضمام أعضاء من الذراع العسكري لها – كتائب القسام – لتنظيم ولاية سيناء (فرع تنظيم داعش في سيناء) دون علم القيادة السياسية في غزة. يرصد التقرير وجود علاقات قوية سابقًا بين كتائب القسام وبين الحركات التي تجمعت فيما بعد لتكوين تنظيم ولاية سيناء، وأن تلك بعض العلاقات ربما تكون مستمرة مع غزة حتى الآن. وفي الوقت الذي يتبنى فيه تنظيم ولاية سيناء فكر تنظيم داعش، يعتبر التنظيم بمثابة العدو اللدود لحركة حماس والعكس، إلا أن بعض التقارب اللحظي قد يحدث في أوقات معينة. لهذا السبب، يرى تقرير «فورين آفيرز» أنه ينبغي على مصر وحركة حماس العمل سويًا لوقف أي هجمات مستقبلية في مصر، وأن هذا الهدف يمكن تحقيقه من خلال تحقيق الشفافية بين الطرفين.

على النقيض، يرى الكاتبان أن اتهام السيسي لتنظيم الإخوان المسلمين بتنفيذ الهجمات الإرهابية يبدو ذا ضرر أكبر من نفعه، حيث يعتقدان أن منع الإرهاب الداخلي يتطلب تحقيقات ذات مصداقية حقيقية وتحقيقات قوية، وأن توجيه اللوم للإخوان في مقتل هشام بركات دون دليل دامغ يقلل من مصداقية السيسي، وإن كان قد زاد من شعبيته ودعمه على المدى القصير، وأن الشعور بالظلم والتهميش لدى فئة معينة قد يقود في النهاية إلى تكوين جيل جديد من المتطرفين المسلحين كنتيجة لهذا الأمر.

وفي الوقت الذي تواجه فيه البلاد تهديدات كبرى على استقرارها، يستمر قطاع الأمن المصري في الاعتماد على الطريقة ذاتها بدلًا من إجراء تحقيقات جادة وحقيقية، ويختتم الكاتبان التقرير بأنه إذا كان هذا الأمر ناجحًا على المدى القصير، فإن العواقب المستقبلية قد تكون أليمة.

 

 

*#ارحل_ياعواد_كفايه_خراب.. هاشتاج يتصدر تويتر.. ومغردون: “مصر كبيرة عليك

دشن، نشطاء عبر موقع التدوين المُصغر “تويتر” هاشتاج تحت وسم #ارحل_ياعواد_كفايه_خراب.. للتنديد بـ”عبد الفتاح السيسي” بعد فشله في إدارة مصر، التي انهارت على يديه.  

الهاشتاج الجديد #ارحل_ياعواد_كفايه_خراب.. تصدر قائمة التريند المصري مساء اليوم الخميس، وشارك فيه عدد كبير من المغردين الذين تناولوا سلسلة فشل “السيسي” ومشاريعه الوهمية، التي أنفق عليها ثروات مصر

جدير بالذكر تظاهرات شعبية انطلقت يوم الأثنين الماضي تحت شعار “مصر مش للبيع” للتنديد بـ”عبد الفتاح السيسي”، الذي عقد عدة إتفاقيات مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز أثناء زيارته مصر مؤخرًا، وكان ضمن اتفاقياته “ترسيم الحدود” بين البلدين وتنازل مصر عن جزيرتي “تيران والصنافير”، فيما أثار هذا الاتفاق عاصفة من الغضب وغليان داخل الشارع المصري، لأ السيسي باع الأرض للسعودية مقابل البحث عن دعمهم لشرعيته “الزائفة.

 

 

*جنح المعادى تقضى بالحبس سنة لجيهان الامام وشقيقها عمرو الامام

قضت محكمة جنح المعادى ، اليوم الخميس ، بالحبس سنة على كل من جيهان محمد اﻹمام وشقيقها عمرو محمد اﻹمام من رافضي الانقلاب بمركز ديرب نجم في محافظة الشرقية ، فى القضية رقم 5340 لسنة 2016 جنح المعادى .

كانت قوات أمن الانقلاب أخفت الشيخ عمرو الإمام قسريا لأكثر من 50 يوما ، وظهر بعدها في سجن طرة ، كما قامت باعتقال شقيقته جيهان الإمام أثناء زيارتها له في السجن .

 

 

*6 آلاف جنيه زيادة في رواتب القضاة!

في واقعة مثيرة للسخرية والأسى، كشفت مصادر قضائية مطلعة عن صدور قرار سري” من مجلس القضاء الأعلى ووزارة العدل بحكومة الانقلاب، يوم السبت الماضي، يقضي بزيادة الرواتب الأساسية للقضاة ووكلاء ومساعدي النيابة العامة؛ وذلك من أجل مساواتهم بالدرجات الموازية لهم في جهات أخرى، رغم الأزمة الاقتصادية الكبيرة التي تمر بها البلاد.

وكشفت مصادر قضائية مطلعة عن أن تلك الزيادة تتراوح ما بين 5 آلاف و7 آلاف جنيه شهريا، مؤكدة أنها ليست المرة الأولى التي تقوم فيها وزارة العدل بزيادة رواتب القضاة، خاصة بعد الانقلاب العسكري في 3 تموز/ يوليو 2013.

وأوضحت المصادر القضائية المطلعة ذاتها أن رواتب القضاة بشكل عام كانت تتراوح قبل تلك الزيادة الأخيرة ما بين 16 ألف جنيه شهريا بالنسبة لأدنى درجة في الرواتب، وهم وكلاء النيابة، و45 ألفا بالنسبة لرؤساء محاكم الاستئناف، هذا بخلاف المكافآت الشهرية التي يتقاضونها، والتي تترواح بين 5 آلاف و10 آلاف جنيه شهريا.

 

 

*تركيا: مصر دولة “هشة” تحت قيادة “السيسي

نقلت صحيفة ديلي صباح التركية عن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قوله إن العالم العربي وأفريقيا وفلسطين يحتاجون لأن تكون مصر مركزا قويا في المنطقة، وإنها في حالة “هشة جدا” تحت إدارة عبد الفتاح السيسي.

وذكرت الصحيفة أن جاويش أوغلو، قال في تصريحات أدلي بها يوم الإثنين الماضي في أبوظبي لصحفيين رافقوه في زيارة إلى الامارات، أن “مصر اليوم ليست قوية وغير مفيدة لأحد. فهي هشة جدا ومن الممكن أن تنهار في غياب الدعم الإقليمي لها من دول أخرى، ونحن لا نريد لها هذا المصير.

اضاف: شعب مصر هم إخواننا. نحن نعلم أهمية مصر، ولكن الصورة اليوم لا تعزز هذا”.

وقال جاويش أوغلو إن تركيا ساندت الإخوان المسلمين في مصر من حيث المبدأ وأكد أن مصر ستدعم أي طرف منتخب ديمقراطيا في مصر.

وأضاف أن “الأنظمة السياسية قد تختلف من دولة إلى أخرى لكن لم تكن لدينا أي نية لتصدير نظامنا على الإطلاق. لكن كدولة عانت من الانقلابات العسكرية والغرب والمجالس العسكرية… فنحن ندعم الحكومات المنتخبة ديمقراطيا. وكنا سندعم كل الأطراف المنتخبة في مصر وليس فقط الإخوان المسلمين.”

وقال إنه يوجد “اعتقاد خاطئ” بأن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا يدعم جماعة الإخوان المسلمين لاشتراكهما في “نفس القيم الأيديولوجية”.

وأشار إلى أن العلاقة بين تركيا وتونس هي دليل على أن هذا الاعتقاد خاطيء.

وأضاف أنه “في تونس صعد الإخوان المسلمون إلى الحكم عقب ثورات الربيع العربي وكانت تجمعنا بهم علاقات جيدة.. وعقب ذلك خسروا في الانتخابات وشكلت أحزاب أخرى الحكومة التونسية ورغم ذلك مازال لدينا علاقات جيدة مع تونس”.

وقال جاويش أوغلو إنه على الرغم من انتقاد تركيا لإدارة السيسي في الماضي “إلا أن أنقرة لم تعمل ضد مصر في المحافل الدولية ولم تفرض أي عقوبات اقتصادية من شأنها أن تؤثر سلبا على حياة المصريين. وهذه علامات توضح أننا نقدر مصر والمصريين”.

وعن إمكانية تطبيع العلاقات بين مصر وتركيا، قال “العلاقات بين البلدين لن تستمر على هذا المنوال إلى الأبد ولا ينبغي لها ذلك”، مشددا على أن تركيا “لن تتراجع عن موقفها وتتخلى عن مبادئها لاستعادة العلاقات.. في الواقع لقد عبرنا عن أفكارنا للتوصل لحل. ولم نغلق الباب”.

وأضاف أنه يتعين على مصر اتخاذ خطوات بعينها، “وهذا ليس تدخلا في الشؤون الداخلية (المصرية). توجد مشكلة ونحن نتبادل الآراء للتغلب عليها باعتبار أن المصريين أخوة لنا”.  

 

 

*«1277» حالة اعتقال منذ 15 أبريل

قالت جبهة “الدفاع عن متظاهري مصر”، إن عدد من تم إلقاء القبض عليهم أو استوقفوا، خلال الفترة من 15 حتى صباح 28 أبريل 2016، بلغوا نحو 1277 حالة، وذلك على خلفية احتجاجات اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، ونقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

وأضافت الجبهة- في تقرير لها اليوم الخميس- أن حالات القبض وقعت في 22 محافظة عبر 91 دائرة قسم شرطة، منها 577 واقعة قبض وتوجيه اتهامات وعرض على النيابة، بينما وقعت 619 حالة استيقاف ثم أطلق سراحهم، بينما لا تزال 81 حالة لا يُعرف موقفها القانوني حتى الآن، في إشارة إلى اختطافهم من جانب الشرطة وإخفائهم قسريا.

وأوضح التقرير أن 25 أبريل الجاري كان أكثر الأيام التي شهدت تلك الوقائع، بإجمالي 711 حالة، يليه يوم 15 أبريل “جمعة الأرض” بعدد 387 حالة، ثم 22 أبريل بـ87 حالة، ويوم 24 أبريل بعدد 37 حالة.

 

 

*الطبيب “صلاح جلال” يروي تفاصيل الانتهاكات التي يتعرض لها طيلة 14 شهر في رسالة من محبسه

تسربت رسالة من الطبيب “صلاح جلال” المعتقل في سجن طره بالقاهرة، كشف خلالها الانتهاكات التي تعرض لها مدة اعتقاله التي بلغت 14 شهرا حتى الآن.

نص الرسالة :

بسم الله الرحمن الرحيم

صلاح احمد متولي جلال .. هذا هو إسمي .. كنت أعمل كطبيب انف وأذن وحنجرة قبل أن يقوم أمن الدولة بفصلي من جهة عملي .. قاموا بإصابتي إصابات مباشرة بطلق ناري في الصدر والذراع الأيسر والأيمن.

قاموا باقتحام منزلي وتحطيم محتوياته وجدرانه الكائنة في ثلاث شقق، كما قاموا بتهجير أهلي خارج محاقظة الغربية 3 سنوات حتى الآن .. قامو بتلفيق 30 قضية لي .. منهم 8 قضايا عسكرية .. أمام محكمة جنايات عسكرية الإسكندرية.. و21 قضية ما بين جنحة وجناية أمام دوائر طنطا .. وقضية عسكرية أمام محكمة جنايات عسكرية القاهرة.

قاموا بالقبض عليّ بتاريخ 20/ 2/ 2015 من دخل قطار “الإسكندرية القاهرةوكان برفقتي زوجتي وقاموا باصطحابها معي إلى مقر أمن الدولة بالقاهرة لاظوغلي” .. حاولوا الاعتداء عليها أمام عيني.. كما تعرضت أنا وهي ووليدي للقتل على يديهم، حيث كانت حاملا في حذيفة في الشهر الرابع.

تعرضت للتعذيب في 5 أماكن احتجاز 1- مكتب تابع لوزارة الداخلية بمحطة سكك حديد مصر “محطة رمسيس” ، 2- مقر أمن الدولة بالقاهرة “لاظوغلي” ، 3- مقر أمن الدولة بطنطا، 4- مركز شرطة طنطا ، 5- مقر قوات الأمن الكائن بجوار محطة سكك حديد طنطا.

قاموا بإصابتي بكسر بالفقرات القطنية الرابعة والخامسة وعظام الحوض .. أنا الآن أسير فراشي منذ عام وثلاث أشهر داخل سجون الظالمين .. اتعرض للموت البطيئ .. لم يراعوا حالتي الصحية .. وبالرغم من تدهور حالتي .. قاموا بنقلي منذ ايام لحضور المحاكمة العسكرية بالحي العاشر بالقاهرة، وبالرغم من نقلي بسيارة إسعاف إلا إنني تعرضت لانتكاسة حادة كادت تودي بحياتي ، لازلت أعاني آثارها حتى الآن .. تعرضت للاغماء ولا زالت حالتي تسوء .. كم تمنيت ان أحاكم في محاكم مصرية.. أحاكم بلا دليل ولا بينية ولا قرينة سوى تحريات الأمن الوطني، أمن الدولة سابقا .. أشعر أنني غريب في وطني .. يقينا ليست فقط تيران وصنافير خارج السيادة المصرية.. بل أصبحت مصر كلها “وطني العزيزخارج السيادة المصرية.

حسبي الله ونعم الوكيل..

ابن مصر البار دائما / صلاح أحمد متولي جلال

من داخل مستشفى سجن ليمان طره

26أبريل 2016 م

 

 

*ارتفاع أسعار رحلات الحج والعمرة

ارتفعت أسعار الحج والعمرة، خلال الأيام الماضية، بنسب متفاوتة أرجعها البعض لارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه بعد وصوله إلى 11 جنيه مصريًا، إلا أن البعض الآخر أرجع الزيادة إلى سياسة وزير الانقلاب الجديد في التعامل مع شركات السياحة.

وقال باسل السيسي، رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات السياحة، في تصريحات صحفية، إن أسعار برامج العمرة شهدت زيادة منذ بداية الموسم وصلت إلى 20%، موضحًا أن أسعار العمرة كانت تبدأ الموسم الماضي من 4 آلاف بينما بلغت حاليا 4.500 جنيه، كاشفا عن مشكلة ستواجه موسم العمرة الفترة المقبلة في ظل تواصل ارتفاع سعر ” الريال” والمتعلقة ببدء تحصيل مبلغ “87” ريالا سعوديا من كل مسافر “قادم أو مغادر” على الرحلات الدولية بمطارات المملكة نهاية مارس الجاري.

 

*الحزب الوطني “المنحل” يحكم 52 بالمئة من لجان برلمان السيسي

أكدت صحيفة “الفجر” الورقية الأسبوعية، الصادرة الخميس، أن “الحزب الوطني”، الذي كان يرأسه الرئيس المخلوع حسني مبارك، وحكم القضاء بحله بعد ثورة 25 يناير 2011، بات يحكم 52% من لجان مجلس نواب ما بعد الانقلاب، موردة أسماء قياداته، الذين فازوا بنسبة 52% بالفعل من اللجان النوعية بالبرلمان الحالي.

وفي البداية قالت الصحيفة إن اسم البرلمان قد تغير من مجلس الشعب إلى مجلس النواب، لكن لا تزال الوجوه المهيمنة على زمام الأمور تحت القبة، واحدة، وهو ما ظهر بشكل قوي في انتخابات اللجان النوعية التي أسفرت، خلال الأيام الأخيرة، عن فوز قيادات الحزب الوطني المنحل برئاسة 13 لجنة من أصل 25، بما يعادل 52% من إجمالي عدد  اللجان النوعية.

ووصل الأمر – وفق الصحيفة – إلى حد وراثة بعض رجال الأعمال من النواب مقاعد آبائهم في هذه اللجان، وهو ما ظهر في لجنة الصناعة التي فاز بها رجل الأعمال محمد السويدي، رئيس اتحاد الصناعات بالتزكية، بعد أن أفسح له ائتلاف “دعم مصر” (ظهير السيسي في المجلس)، الطريق للفوز بالمنصب، وهي اللجنة ذاتها التي كان يرأسها والده زكي السويدي، في أثناء حكم الحزب الوطني المنحل.

وتكرر الأمر نفسه في لجنة الإسكان التي كان يترأسها نائب الحزب الوطني الراحل، محمد محمود، رئيس الشركة القابضة للتشييد والتعمير، إذ فاز برئاستها نجله معتز، القيادي السابق بالوطني المنحل، والمفارقة هنا أن “معتز” كان ينوي في البداية منافسة محمد السويدي على رئاسة لجنة الصناعة، لكن بعد التربيطات الانتخابية تركت معتز الصناعة ينافس على لجنة الإسكان، بحسب “الفجر“.

وفي اللجنة الاقتصادية فاز علي المصيلحي، وزير التضامن السابق، في عهد مبارك، والنائب السابق أيضا عن الحزب الوطني المنحل، الذي تزخر سيرته الذاتية بالعديد من الخبرات في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لكنها في الوقت نفسه بعيدة إلى حد كبير عن مجال الاقتصاد، ومن بينها تعيينه كبير مستشاري وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتوليه رئاسة مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد المصري حتى كانون الأول/ ديسمبر 2005، إلى أن وصل لمنصب وزير التضامن الاجتماعي عام 2005.

أما رئيس لجنة الشؤون العربية سعد الجمال، الذي واجه حربا من قبل النائب عبد الرحيم علي الذي انسحب من الانتخابات نتيجة ما سماه بيعة دعم مصر” للجمال، فيعد أحد أبرز رجال الحزب الوطني المنحل، في برلماني 2000 و2005، إذ أسهمت خبراته السابقة كأحد رجال الأمن، وتدرجه في المناصب إلى أن أصبح مساعدا لوزير الداخلية، في الفوز بمنصب وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي، في 2000، وفي برلمان 2005 فاز برئاسة لجنة الشؤون العربية.

أما جبالي المراغي رئيس لجنة القوى العاملة، الذي أهله منصبه كرئيس لاتحاد العمال لهذا المنصب، بعد دعم “ائتلاف دعم” مصر له، فهو أحد الوجوه البارزة للحزب الوطني المنحل.

أما رئيس لجنة الاقتراحات والشكاوى النائب همام العادلي، الذي فاز بالتزكية، فهو محام بالنقض، وكان أيضا أحد رموز حزب الرئيس المخلوع حسني مبارك في مركز المراغة بسوهاج.

أما رجل الأعمال محمد علي يوسف، الذي ترأس لجنة المشروعات الصغيرة، فكان نائبا عن الحزب الوطني المنحل في دورتي 2000 و2005، كما فاز في انتخابات برلمان 2010 الذي صدر حكم بحله عقب ثورة يناير، وهو رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات “المهندسون المتحدون”، وشركة “هندركس” مصر لتغذية الحيوان، وعضو سابق بلجنتي الخطة والموازنة والتعليم.

وكان النائب طلعت السويدي رئيس لجنة الطاقة والمحسوب على حزب الوفد، أحد الرجال المقربين من جمال مبارك بالحزب الوطني المنحل، إذ كان عضوا بارزا في أمانة السياسات بالحزب، ونائبا سابقا عن الوطني المنحل، بدائرة ديرب نجم بمحافظة الشرقية. ويترأس السويدي شركة السويدي للكابلات.

كما كان هشام الشعيني، رئيس لجنة الزراعة عن حزب “المصريين الأحرار”، أحد نواب الحزب الوطني المنحل، وتنقل بعد الثورة بين حزبي الحرية والمصريين الأحرار، واسمه بالكامل عبد النبي محمد عبد النبي، وشهرته هشام الشعيني، ودرس في كليه الشرطة، وهو ابن النائب الراحل محمد عبد النبي السمان.

وقالت الصحيفة إن المدهش في نتائج اللجان النوعية كان هو فوز النائب عبد الهادي القصبي برئاسة لجنة التضامن، برغم أنه يتولى منصب شيخ مشايخ الطرق الصوفية، وأغلب خبراته تتعلق بالطرق الصوفية التي يرأسها منذ نحو 6 سنوات، كما أنه قيادي سابق بالحزب الوطني المنحل، وعضو في مجلس الشورى السابق في أثناء حكم المخلوع مبارك في عام 2007.

وعلاوة على الأسماء السابقة، هناك سحر طلعت مصطفى رئيسة لجنة السياحة، التي فازت بالتزكية، والتي تُعد من أبرز قيادات الحزب الوطني المنحل في محافظة الإسكندرية، وشقيقة القيادي البارز بالحزب هشام طلعت مصطفى، عضو مجلس الشورى في عهد المخلوع مبارك، المحبوس 15 عاما على ذمة قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم.

أما محمد فرج عامر رئيس لجنة الشباب، فكان معينا بمجلس الشورى بقرار من المخلوع حسني مبارك، وكان قياديا بالحزب الوطني المنحل، إلا أنه تبرأ بعد الثورة من نظام مبارك البائد.

أما مي البطران، رئيسة لجنة الاتصالات، فنجلة محمد البطران القيادي في الحزب الوطني المنحل، عضو مجلس الشعب في المنيا، كما أن الدكتور مجدي مرشد، رئيس لجنة الصحة كان أحد كوادر الحزب الوطني المنحل السابقين، وعضوا بالمجلس المحلي لمحافظة الشرقية، بحسب الصحيفة.

 

 

*مركز أبحاث إسرائيلي: الغضب المصري ضد السيسي قد يشتعل في أي لحظة

سوف تكون هناك عواقب وخيمة لقرار السيسي تسليم جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين في البحر الأحمر للمملكة العربية السعودية، وفق ما قاله مركز بحثي إسرائيلي تابع للحكومة أمس.
وقال مركز القدس للشؤون العامة، الذي يترأسه وكيل وزارة الخارجية الإسرائيلي، دوري جولد: “هناك إشارات لوجود حالة من السخط على قرار عبدالفتاح السيسي داخل الجيش المصري، الذي يعتبر رأس حربة النظام“.

وقال المركز إن السيسي يحاول “التأكيد على ولاء الجيش من خلال منح الجيش مزيدا من الاحتكارات وتوسيع صلاحياته مما كان له تأثير مباشر على الاقتصاد المصري“.

وأشار التقرير أن “الغضب قد اجتاح قطاعات عريضة من الشعب المصري، كانت مؤيدة للسيسي بشدة”، بعد التنازل عن الجزيرتين.

 

 

*السيسي يتجاهل قتلى ليبيا وعلاوة العمال.. وعمال ساخطون

تجاهل رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، في خطابه الخميس، بمناسبة عيد العمال، الإشارة إلى العمال المصريين الذين تعرضوا للقتل في ليبيا، وبلغ عددهم زهاء الثلاثين، كما تجاهل الإشارة إلى منح العمال علاوة ينتظرونها كل عام في هذه المناسبة، التي مارس معها السيسي عادته في تبكيرها ثلاثة أيام، إذ تحل الأحد.

واكتفى السيسي بكلمات مبهمة قال فيها: “أؤكد على الالتزام والاهتمام الذي توليه الدولة المصرية لصون حياة وكرامة المواطنين المصريين،  سواء المقيمين على أرض الوطن، أو في الخارج.. اتخذت الدولة كافة التدابير الأمنية والقانونية اللازمة لحمايتهم، والدفاع عن أرواحهم وحقوقهم”، وفق قوله.

لا علاوة

ارتبط الاحتفال بذكرى يوم العمال في مصر، بقيام رئيس الجمهورية، بإلقاء خطاب للشعب المصري، يتضمن مناشدات مالية، كقول مواطن للرئيس المخلوع حسني مبارك: “العلاوة ياريس”، وبالنسبة للسيسي في عامي 2015، و2016، قيل له في احتفالات العامين: “بنحبك يا سيسي
ولم يشر السيسي إلى أي علاوة، وإنما قال إنه سيدعم صندوق الطوارئ المخصص للعاملين بمائة مليون جنيه من صندوق “تحيا مصر”، لأنه يقوم بدور كبير في مساعدة العمال والعاملين أثناء الظروف الصعبة، على حد قوله.

وقال: “أجدد تكليفي للحكومة بأهمية منح الأولوية لتلبية احتياجات المواطنين، وأشدد على ضرورة مكافحة الفساد والغلاء والعمل على ضبط الأسعار، ودراسة هامش الربح الذي يتخطى أحيانا بشكل مبالغ فيه القيمة الحقيقية التي تم شراء أو استيراد السلع بها“.

وأضاف: “أنوه إلى ضرورة دعم دور جهاز حماية المستهلك وأجهزة الرقابة على الأغذية والأدوية بما يحقق صالح المواطنين خاصة محدودي الدخل والفئات الأولى بالرعاية“.

وأردف: “أؤكد أهمية دعم صندوق الطوارئ من أجل مساعدة العاملين في القطاعات التي تواجه ظروفا صعبة مثل قطاع السياحة.. وأعتزم دعم صندوق الطوارئ بتخصيص مائة مليون جنيه من صندوق “تحيا مصر”، وفق وصفه.

حبيتك من قبل ما أشوفك

وكعادته في خطاباته، وعلى شاكلة الخطاب الذي ألقاه في العام الماضي، تم الحرص على إظهار جوانب تعاطف جماهيري مع السيسي.

وعلى الرغم من أن عمال مصر الحقيقيين، لم يكونوا ممثلين في لقاء السيسي، وإنما حضرته قيادات عمالية، على طريقة نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، بحشر المصفقين والمؤيدين.
إلا أن إحداهن، قامت لتقول ، في ختام خطاب السيسي، بعد أن قاطعته، “حبيتك من قبل ما أشوفك.. ربنا ينصرك ويحفظك لمصر ياريس”؛ ليرد عليها: “ربنا ينصرنا ويحفظنا جميعا”. واختتم السيسي خطابه مكررا ثلاث مرات كالمعتاد: “تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر“.

وهتف عامل، ينتظر التكريم هو يوسف على محمد، خلال الكلمة، قائلا: “ياريس عاوز أسلم عليك”، مؤكدا أنه لم يشعر بنفسه خلال خطاب السيسي، وتلهفه لمصافحته.

وقال يوسف، لاحقا في تصريحات صحفية، إنه بمجرد أن سمح له السيسي، قام بمصافحته، وتقبيل رأسه: “حسيت إنه أبويا.. وأبونا كلنا“.

حداد العمال في يومهم

في المقابل، قررت تنسيقية “تضامن” العمالية – في بيان أصدرته – إعلان يوم عيد العمال في الأول من مايو المقبل (الأحد)، يوم حداد للعمال المصريين، تعبيرا عن حقيقة أوضاعهم خلال هذا العام، وتنديدا بالهجوم المستمر لتحالف الحكومة وأصحاب الأعمال عليهم، وبالتعاون مع الاتحاد الحكومي المعادي للعمال.

وأشارت التنسيقية – في بيان أصدرته – إلى اتفاق عدد من القيادات العمالية المستقلة، على عدم وجود أسباب تدفع العمال المصريين للاحتفال في يوم عيد العمال، مؤكدة أن العيد يأتي هذا العام في ظل التدهور المستمر لحقوق كل من يعمل بأجر.

وكشفت التنسيقية (المكونة من 36 اتحادا ونقابة)، أن الاجتماع الذي دعت له مع عدد أوسع من القيادات العمالية المستقلة، والمنحازة لمطالب وهموم أعضائها، إلى مسمى يوم حداد “الطبقة العاملة المصرية”، وتنظيم وقفة الحداد في الأول من مايو المقبل، يأتي تعبيرا عما تعيشه الطبقة، وتنديدا بما تقوم به الحكومة المصرية من هجوم، وعداء على العمال المصريين، على حد تعبيرها.

واتهمت التنسيقية الحكومة بأنها “ما زلت مستمرة في محاولاتها لإصدار تشريعات تنتقص من حقوق العمال، وتعمل على إهدار حقوقهم، في تحد واضح لمطالب العمال، ولنصوص الدستور، والاتفاقيات الدولية“.

وتابعت أن الحكومة ما زالت أيضا تحاول العمل على إصدار قانون للعاملين بالدولة ينتقص من حقوقهم، ويستهدف تشريد الملايين من الموظفين المصريين، ويدعم من تفشي الوساطة، والمحسوبية.

وحذرت من أن الدولة توسعت في هجومها على التنظيمات النقابية المستقلة، حيث كشفت قرارات عدد من وزرائها عن فجاجة عداء الدولة لتلك التنظيمات، ناهيك عن ما تكشفه مسودة مشروع قانون التنظيم النقابي، المقدم من الحكومة عن مدى هذا العداء، ومخالفته الواضحة لحق الحريات النقابية، ومخالفتها ليس فقط لنصوص مواد الحق في التنظيم النقابي في المعاهدات والمواثيق الدولية، لكن أيضا لمخالفته الواضحة للحريات النقابية وفقا للدستور المصري“.

وأشار البيان إلى أن مشروع وزارة القوى العاملة لقانون القطاع الخاص المزمع تقديمه لمجلس النواب، يظهر مدى عداء الدولة للعمال المصريين، وانحيازها الواضح لأصحاب العمل، على حساب حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة المصرية، وهو الأمر الذي تكشفه أيضا مشاريع الحكومة لقوانين أخرى كقانون التأمين الصحي وقانون المعاشات والتأمينات، المقترحين من الحكومة لإقرارهما بمجلس النواب، اللذين يفتقدان الفلسفة التي تفرض ضرورة الحفاظ، والحماية لحقوق الأطراف الأكثر ضعفا“.

فض اعتصام أصحاب المعاشات

وفي إطار جهود الحكومة لتلافي أي احتجاجات تعكر صفو المناسبة، أعلن رئيس لجنة التضامن الاجتماعي وشؤون الأسرة وذوي الإعاقة بمجلس النواب، عبد الهادي القصبي، التوصل إلى اتفاق مع أصحاب المعاشات لفض اعتصامهم الذي بدأ منذ يومين بمقر حزب التجمع.

وقال القصبي – في تصريحات صحفية، الخميس – إن اللجنة بحثت قضية أصحاب المعاشات مع ممثلي وزارة التضامن، وإنه تم الاتفاق مع أصحاب المعاشات، على فض اعتصامهم على أن يكون هناك تواصل معهم من جانب اللجنة والوزارة.

وتابع أن مطالب أصحاب المعاشات معلنة للكافة ومعروفة، وأن لجنة التضامن الاجتماعي بالمجلس ستعقد اجتماعا معهم يحدد موعده لاحقا، للاستماع لهم، والوقوف بدقة على هذه القضية، ومطالبهم.
ونظم الاحتفال الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، وحضره رئيس الوزراء شريف إسماعيل، وشيخ الأزهر أحمد الطيب، وعدلى منصور الرئيس المؤقت السابق بعد الانقلاب، رئيس المحكمة الدستورية العليا، والبابا تواضروس الثاني، ولفيف من الوزراء ورؤساء الوزراء السابقين، والقائم بأعمال محافظ القاهرة، وسفراء بعض الدول وكبار المسؤولين في الدولة وقيادات وزارة القوي العاملة، فضلا عن ما يزيد على ألف قيادة عمالية، تم حشرها من جميع المحافظات، وأغلبهم من فلول الحزب الوطني المنحل.

 

 

السيسي يتجاهل وصايا أمه ويعاود التهديد بغزو ليبيا. . الاثنين 19 أبريل. . وثائق مجلس الأمن تؤكد أن الجزيرتين مصريتان

هولاند يطلب من السيسي الرز الذي استلمه من السعودية مقابل الجزيرتين

هولاند يطلب من السيسي الرز الذي استلمه من السعودية مقابل الجزيرتين

السيسي يتجاهل وصايا أمه ويعاود التهديد بغزو ليبيا. . الاثنين 19 أبريل. . وثائق مجلس الأمن تؤكد أن الجزيرتين مصريتان

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*استمرار منع زيارات الأسرة والمحامين عن أحمد جمال هنداوي المعتقل بسجن العقرب

تعرض أحمد جمال ابراهيم هنداوي، 22 عاما، مع زملاؤه المعتقلون علي ذمة القضية الملفقة المعروفة باسم قضية النائب العام لأوضاع احتجاز لا آدمية بسجن العقرب، حيث ما زالت إدارة السجن تمنع عنهم أي زيارات للأسر أو المحامين حتي اللحظة، وهم محتجزون بزنازين انفرادية دهنت حديثا وخصيصا باللون الأسود من الداخل، ولا يوجد فيها إضاءة بعد أن قامت إدارة السجن بخلع جميع المصابيح الموجودة في الزنازين والإبقاء علي مصباح واحد فقط في الممر بين الزنازين.

كما تم خلع جميع صنابير المياه الموجودة داخل الزنازين والإبقاء علي واحدة فقط خارج الزنازين، وغلق جميع نظارات الأبواب غلقاً نهائياً، وفصل هذه الزنازين عن بقية الزنازين في نفس العنبر بأسلاك، كما منعوا من الخروج من الزنزانة والتريض والحديث مع بعضهم البعض.

وأحمد هنداوي هو طالب بالمعهد الفني للتحاليل الطبية التابع لكلية العلوم جامعة الأزهر، تعرض للإخفاء القسري منذ 17 فبراير 2016 ليظهر بعدها بشهر في سجن العقرب. لم يكمل هنداوي دراسته بسبب ملاحقته أمنيا منذ عامين، حيث لفقت له أربع قضايا اثنتان منها عسكرية حكم عليه فيها بالسجن 22 عاما، قبل أن يضاف مؤخرا للقضية الملفقة المعروفة باسم قضية النائب العام.

 

 

* مصير حفتر يفجّر خلافاً بين السيسي وحليفتَيه فرنسا وإيطاليا

تكشف تصريحات عبدالفتاح السيسي والفرنسي فرانسوا هوﻻند، في شأن ليبيا، في المؤتمر الصحافي الذي أعقب محادثاتهما، في القاهرة، تباعداً في وجهات النظر في شأن أولويات العمل في ليبيا، وما إذا كان دعم الجيش الليبي الذي يتزعمه اللواء، خليفة حفتر، هو اﻷساس، أم دعم حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج.

ففي حين أكد السيسي أنّ اﻷولوية بالنسبة لنظامه دعم حفتر باعتباره “قائد الجيش الليبي الشرعي وممثل الشعب الليبي”، أوضح هوﻻند أنّ مسألة دعم حفتر ليست هي محور الأزمة، بل إنّ الأهم بالنسبة لفرنسا “تمكين حكومة الوفاق من ممارسة سلطاتها ودعمها عسكرياً ولوجستياً“.

وتعتبر هذه النقطة هي الخلاف اﻷبرز بين السيسي من جهة وحليفتَيه اﻷوروبيتَين اﻷقرب؛ إيطاليا وفرنسا، في شأن ليبيا، من جهة أخرى، إذ ترى الدولتان أنّ دعم حكومة الوفاق مسألة حياة أو موت بالنسبة للأوضاع في ليبيا، حتى إذا لزم اﻷمر التدخل عسكرياً لإقرار سلطتها هناك.

أما السيسي فإنه ﻻ يريد توسيع العمليات الحربية لجيشه من جهة، وﻻ يرغب في أن تصاب قيادات قواته المسلحة بحالة من التململ من جهة أخرى، نتيجة انخراط الجيش في عمليات سيناء (شرق البلاد)، ومضيق باب المندب، ومناطق أخرى، لذلك فهو ينأى بنفسه عن التدخل العسكري المباشر، وفقاً لمراقبين.

وضاعفت الفجوة بين السيسي والموقف اﻹيطالي ـ الفرنسي حالة “شبه القطيعة” التي أضعفت بصورة ملحوظة العلاقة الثنائية بين القاهرة وروما، نتيجة واقعة خطف ومقتل الطالب اﻹيطالي، جوليو ريجيني، وتراخي مصر في كشف خيوط الحادث، وتقديم المجرمين للعدالة بما انتهى بتعليق الدولتَين التعامل القضائي بشأن التحقيقات في الواقعة. وأدى ذلك إلى انقطاع التواصل الذي كان قائماً بصورة مستمرة بين السيسي ورئيس وزراء إيطاليا، ماتيو رينزي، الذي تطوّر قبيل مقتل ريجيني إلى اتفاق لتطوير التعاون اﻻستخباراتي، وتشكيل لجنة عسكرية أمنية مشتركة لدراسة اﻷوضاع في ليبيا عن قرب.

ويعكس هذا الخلاف في المواقف، بحسب هؤلاء المراقبين، تبايناً في رؤية مصر من جهة، وإيطاليا وفرنسا من جهة أخرى، للواء حفتر نفسه. فبينما يروّج السيسي لصورة حفتر كقائد عسكري وطني يعبّر عن الشرعية ويمثّل الجيش الليبي، يراه اﻷوروبيون مجرّد قائد عسكري انقلابي استغل سيطرته اﻻستثنائية على معظم ما تبقى من قوات نظامية ليبية، ليضمن لنفسه مكاناً في معادلة المستقبل بقبوله اﻻنخراط في حكومة الوفاق.

ويدعم السيسي قوات حفتر استخباراتياً، ولوجستياً، وتدريباً، ويدعو المجتمع الدولي إلى رفع حظر توريد اﻷسلحة المفروض على ليبيا، من أجل حفتر. بينما ترى فرنسا وإيطاليا ضرورة استمرار حظر توريد اﻷسلحة، حتى ﻻ تحدث أية ردة فعل من قبل أية مليشيا أو قوة عسكرية، بما في ذلك حفتر نفسه، على أن يساعد المجتمع الدولي حكومة الوفاق سياسياً، ولوجستياً، وبالغطاء العسكري الأوروبي أو الدولي إلى حين سيطرتها على كامل الأراضي الليبية، وإخضاع جميع المليشيات في شرق وغرب ليبيا، وفقاً للمراقبين ذاتهم. ويستغل السيسي حقيقة وجود مليشيات تابعة لتنظيم “داعش” في ليبيا، وأخرى تنتمي إلى مجموعات إسلامية، ليبرهن على ضرورة دعم حفتر ليكون قادراً على مواجهتها، بينما ﻻ تمانع فرنسا أو إيطاليا بضرب هذه المليشيات بنفسيهما لتمكين حكومة الوفاق.

ويبدو أن المحادثات اﻷخيرة بين السيسي وهوﻻند شهدت ضغطاً فرنسياً على مصر في اتجاه القبول بالتدخل العسكري الدولي المحتمل. فتصريحات السيسي، اﻷخيرة، حملت للمرة الأولى، منذ أشهر عدة، جديداً غير التأكيد على دعم حفتر. فقد تحدث الرئيس المصري عن احتمالية التدخل الدولي من أطراف ودول لم يسمها في الشأن الليبي، مشترطاً لذلك أن يكون حفتر قد فشل في مهمته للقضاء على المليشيات المعادية لحكومة الوفاق. ولم يفصح السيسي عما إذا كان يضع مصر ضمن هذه اﻷطراف الوارد تدخلها، لكن اﻷرجح، وفقاً لمصادر دبلوماسية مصرية، أنّ تغيراً طفيفاً في الموقف المصري سيظهر خلال اﻷيام المقبلة.

وعارض السيسي، سابقاً، التدخل العسكري في الشأن الليبي، واتسم موقفه من اتفاق الفرقاء الليبيين بمدينة الصخيرات المغربية، في البداية، بالترحيب الفاتر نظراً لخروج بعض الأطراف المقربة لمصر من اﻻتفاق. وكان جهاز المخابرات المصري يرعى حواراً سرياً، خلال العامين الماضيين، بين عدد من الفرقاء والقبائل الليبية، وأطلق السيسي مبادرة لجمع السلاح من المليشيات لكنها لم تنجح.

وتعتبر هذه المصادر أنّ “حديث السيسي عن احتمالية التدخل يعني، على اﻷقل، عدم معارضته التدخل العسكري في ليبيا مستقبلاً، في حالة عدم موافقته على المشاركة فيه”. وتوضح المصادر الدبلوماسية أنّ السيسي لا يريد الزج بمصر في مشاكل الشأن الليبي، تخوّفاً من غضب عسكري وشعبي، وفي الوقت ذاته يريد تأميناً للحدود الغربية الممتدة، التي يستعصي على الجيش المصري وحده تأمينها، وفقاً للمصادر

لكن هذا الموقف ﻻ يمنع السيسي، بحسب هذه المصادر، من أن يسعى ويخطط لأن يكون حفتر، وهو أقرب القيادات الليبية لمصر واﻹمارات العربية، رقماً صعباً ومهماً في المعادلة الليبية، ودفعه إلى تولي منصب بارز ومهم، واحتفاظه بقيادة الجيش بعد استقرار أوضاع حكومة الوفاق. وتستطرد المصادر قائلة: “دائما كانت العلاقة بين مصر وليبيا قوية من خلال تعاون أجهزة المخابرات الحربية والعامة في البلدين، وهذا اﻷمر ﻻ يرى السيسي بديلاً عنه في المستقبل، ويعتبر الرئيس المصري أن تحقيقه مرهون باستمرار حفتر وتقوية مركزه“.

 

 

* السيسي يتجاهل وصايا أمه ويعاود التهديد بغزو ليبيا

رغم الظروف الصعبة التي تمر بها مصر، لم نلجأ لاستباحة أرض ليبيا ، كان من الممكن أن نفعل ذلك ، لكن لم يحدث ، وهذا لأن أمي قالت لي وأنا صغير  : لا تطمع فيما في ايدي الناس حتى لو كان ما بأيديهم هو والدك ..ولا تنظر لما عند غيرك ..فالذي أعطى الناس يعطيك

بهذه العبارات العجيبة والتي لايمكن أن يتخيل أحد أن تصدر من مسئول فضلا عن رئيس مفترض لدولة من كبرى الدول العربية “مصر

اعترف السيسي بكل بساطة بأنه كان ينتوي غزو ليبيا وسرقة مقدراتها وثرواتها البترولية لحل أزمة مصر الإقتصادية ، لكنه تراجع لسبب أعجب ، وهو  تذكره لوصايا والدته الراحلة ، حينما نصحته وهو صغير بألا يطمع فيا عند الناس ،بعيدا عن تدني الأسلوب وابتذاله ، ولا معقوليته من حيث السبب والنتيحة ، “السيسي” يتحدث بمنطق “قاطع طريق” أو نشال أتوبيسات” ، يمن على ليبيا عدم قيامه بالسطو على بلادهم وسرقة ثرواتهم ، مع قدرته على ذلك ، ورغبته في حل مشاكل مصر الإقتصادية .

وبالطبع فقد تسببت تلك التصريحات الغير مسئولة لـ”عبد الفتاح السيسي” في أزمة دبلوماسية مع حكومة الإنقاذ الوطنى الليبية حيث استهجنت  في بيان لها الخميس تلميحات السيسي بغزو ليبيا وسرقتها ، مؤكدين أن الليبيين هم أحفاد وأباء وإخوة للشهداء المجاهدين ،قادرون على حماية دولتهم من كل معتد ،وخاصة بعد ثورة 17 من فبراير.

وحذّرت الحكومة في بيانها كل من تسوّل له نفسه المساس بالدولة الليبية ،ووقوف أهل البلاد لهم بالمرصاد للذود عن الوطن وحمايته

  • السيسي يعيد تهديداته لليبيا بالتدخل العسكري بها وينسى هذه المرة توصيات والدته

قال السيسي : إن مصر ستكون معنية بالتصدي للجماعات الإرهابية في ليبيا حال عدم دعم الدول العربية والأوروبية للجيش الوطني الليبي بقيادة اللواء خليفة حفتر.

وأضاف السيسي، في مؤتمر صحفي، عقده مع نظيره الفرنسي، “فرانسوا هولاند”، الأحد ، بقصر القبة: «دعمنا للجيش الليبي بقيادة حفتر يعني دعم الاستقرار، ودعم الجيش لمواجهة الجماعات المتطرفة».

وتابع: «يجب رفع حظر الأسلحة عن الجيش الليبي ودعمه عسكريا».

ويعد تصريح السيسي بعقد نيته دعم حفتر عسكريا في مواجهة ما أسماه الجماعات المتطرفة ، هي المرة الثانية خلال أسبوع ، التي يهدد فيها ليبيا بغزوها والتدخل العسكري بها ، وهو الأمر الذي رآه خبراء ومراقبون ، لا يليق بدولة تمثل تاريخيا مركز الثقل في محيطها العربي والإسلامي ، كما يشكل مزيدا من السقوط في منحنى تردي مصر وعزلها عن دورها القيادي ، منذ تولي السيسي مقاليد الحكم بها بعد إنقلابه العسكري على أول رئيس منتخب شهدته مصر ، في الثالث من يوليو 2013م.

 

 

*اتهام أحمد موسى في قضية ريجيني

قالت مصادر دبلوماسية مقربة من ملف أزمة مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، إن الادعاء الإيطالي ضم الإعلامي المخبر أحمد موسى إلى قائمة أولية من المتهمين بالتورط في تلك الجريمة، مستندًا إلى استضافته لشاهد مفترض قال إنه رأى “ريجيني” يتشاجر مع أجنبي آخر قرب القنصلية الإيطالية قبل اختفائه بيوم واحد.

وأضافت الإعلامي المخبر حاول ترويج هذه القصة من خلال استضافته لهذا الشاهد المفترض للتأثير على الرأي العام والذي تبين أنه شاهد زور وأثبتت جهات التحقيق المصرية أن ادعاءاته كاذبة جملة وتفصيلاً وهو ما ألقى بظلال كثيفة من الشك حول استضافته في برنامج تليفزيوني وتسويق قصته المزورة أمام الرأي العام وهو ما اعتبرته جهات التحقيق الإيطالية تضليلاً للعدالة وتسترًا على القتلة ومن ثم قررت ضم الإعلامي المصري إلى قائمة أولية بالمتهمين في الجريمة.

وكان الإعلام الإيطالي قد استغل ما فعله الإعلامي المخبر أحمد موسى للتشهير بالأجهزة المصرية والإشارة إلى تورطها في ما فعله، حيث يقدم “موسى” على أنه قريب من الأجهزة الأمنية أو أحد أصواتها، وهو الأمر الذي عرض الحكومة المصرية لحرج شديد. 

وكانت التحقيقات في ادعاءات شاهد أحمد موسى قد كشفت كذب الشاهد وأنه لم يشاهد “ريجيني” ولم يغادر منزله بمدينة 6 أكتوبر فى التوقيت الٍٍذي ادعى فيه أنه رأي المشاجرة.

وقد تسبب هذا الموقف في أن تكون قضية هذا الشاهد محور اهتمام ومناقشات بين الجانبين، الإيطالى والمصرى، أثناء اللقاء الذى عقد بين المستشار نبيل صادق، النائب العام، والمدعى العام الإيطالى جوزيبى بنياتونى، أثناء زيارته إلى القاهرة .

 

 

*اعتقال 5 من كفر صقر بالشرقية

شنت قوات أمن الانقلاب بالشرقية، اليوم الإثنين، حملة مداهمات على بيوت أهالي مدينة كفر صقر، ما أسفر عن اعتقال 5 أشخاص.

وقال عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين بمدينة كفر صقر، إن الحملة أسفرت عن اعتقال كل من “الدكتور إسماعيل علي، وأمين عبد السلام، وثروت متولى عبد العال، ومحمد هاشم، وأحمد جمعة”، ولم يتم التعرف حتى الآن على أسباب الاعتقال، كما أنه لم يتم عرضهم على نيابة الانقلاب

من جانبها، حملت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية سلطات الانقلاب المسؤولية عن سلامة المعتقلين، وناشدت منظمات حقوق الإنسان بالتدخل وتوثيق هذه الجرائم، واتخاذ كل الإجراءات التى من شأنها رفع الظلم الواقع على المعتقلين.

 يشار إلى أن عدد المعتقلين بمدينة كفر صقر يزيد عن 50 معتقلا، من بين ما يزيد عن 2000 من المعتقلين بمدن ومراكز الشرقية.

 

 

*طلاب «طب طنطا» يمتنعون عن حضور المحاضرات تضامنًا مع المعتقلين بعد “جمعة الأرض”

امتنع 160 من أصل 180 طالب بالفرقة الرابعة في كلية الطب جامعة طنطا، اليوم الإثنين، عن حضور المحاضرات العملية؛ احتجاجًا على إلقاء الأجهزة الأمنية بالغربية القبض على زميلهم أحمد أبوليلة الذي شارك في مظاهرة داخل حرم المجمع الطبي التي نظمها طلاب الجامعة السبت الماضي، لرفض ضم جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية.

واعتقل الأمن الوطني فجر اليوم برفقة أبو ليلية الطالبين إبراهيم سمير وعبد الرحمن سمير، من الطلاب المشاركين في التظاهرة السلمية يوم السبت الماضي داخل المجمع الطبي، والتي نددت بالاتفاقية الموقعة بتسليم جزيرتي تيران وصنافيرَ إلى المملكة العربية السعودية ونقل ملكتيهما إليها.

يقول والد الطالبين إبراهيم سمير وعبد الرحمن سمير-الفرقة الثانية بكليتي العلوم والهندسة-:”اقتحم رجال الأمن المنزل في الواحده من صباح يوم الأثنين، ثم جعلني أشاهد فيديو منشورًا على أحد الصحف الطلابية الموجودة بالجامعة ، يُظهر إبراهيم وهو يهتف .

يُشير والد الطالبين أن أحد رجال الأمن أخبره : “أحنا أفتكرناه هيتأدب من المرة الي فاتت“.

يُذكر أن الطالب إبراهيم سمير سبق اعتقاله في آواخر عام 2014 لمده أربعة أيام، ولم يتم الإفراج عنه إلا بعد أن ثبت لرجال الأمن مشاركته فى الدعوة إلى رحيل مُرسي والتوقيع على استمارات تمرد، كذلك شهادة اللواء حلمي مدير أمن المجمع بعدم انتمائه إلى جماعة الأخوان المسلمين.

ووفقًا لرواية شقيق الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الطب، أحمد أبو ليلة:”دخلوا البيت علينا الساعة واحدة ونص بليل، ولما سألناهم انتوا مين؟ قالولنا: (إحنا بتوع تيران وصنافير)، وخدوا محفظته وكرنيهاته!”.

وعلى خلفيه اعتقال الطلاب الثلاثة، نظم اتحاد الجامعة تحت إشراف رئيس اتحاد طلاب الجامعة وقفه أمام كلية الطب اليوم للتنديد باعتقال زملائهم ومطالبة وكيل الكلية لشئون الطلاب التدخل، كما منع التصوير تخوفًا من تكرار الأمر مرة أخرى.

 

 

*بعد روسيا.. موسيقى جيش “السيسي” تفشل في عزف النشيد الفرنسي

سخرت وسائل الإعلام الفرنسية من طريقة عزف فرقة الموسيقى العسكرية المصرية للنشيد الوطني الفرنسي إبّان زيارة الرئيس فرنسوا هولاند لمصر، متحدثة عن أن بعض أفراد الجوق لم يكونوا منسجمين مع بعضهم، وقاموا “بتشويهالمعزوفة الوطنية الفرنسية المعروفة باسم “لا مارسييز“.

ووقع عزف النشيد خلال وصول فرانسو هولاند إلى القاهرة، واستقباله من طرف زعيم عصابة الانقلاب السيسي أمس الأحد، وكما تنصّ على ذلك الأعراف الديبلوماسية، كان ضروريًا عزف نشيدي البلدين، إلّا أن طريقة عزف النشيد الفرنسي الذي كان في الأصل نشيدًا للثورة الفرنسية، أثارت انتقادات الإعلام الفرنسي.

وعنون موقع قناة BFMTV مقالًا عمّا وقع بـ “العزف الغريب للا مارسييز من طرف الأورسكترا الوطنية المصرية”، بينما كتبت موقع مجلة “لوبوان”: “جوقة الجيش المصري توّشه لا مارسييز”، بينما كتب موقع التلفزيون الفرنسياستعموا لهذه النسخة المفاجئة من لامارسييز التي قدمتها جوقة الجيش المصريمكرّرًا كلمة “تشويه”، فيما كتب الصحفي الساخر هوغو كليمون بكنال بلوس على حسابه بتويتر: “أذناي تسيلان بالدماء“.

وبدأت الجوقة المصرية بشكل جيد في العزف، إلّا أنه بعد مرور لحظات تبيّن وجود مشكل في التنسيق بين العازفين وتداخلت أصوات العزف فيما بينهما، ممّا ذكّر الصحافة الفرنسية بموقف مشابه وقع للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عندما سمع نسخة ضعيفة المستوى لنشيد بلاده الوطني من الفرقة المصرية عندما حلّ بالقاهرة.

 

 

*روسيا تستبعد عودة السياحة لمصر بسبب الانفلات الأمنى

استبعد سيرجى كيربتشينكو، السفير الروسى بالقاهرة، عودة السياحة الروسية إلى مصر في الوقت الحالي.

وقال كيربتشينكو، فى تصريحات صحفية، اليوم الإثنين، على هامش مشاركته فى المؤتمر الصحفى الذى تعقده الجامعة المصرية الروسية: “ليس لدي موعد محدد لعودة السياحة الروسية إلى مصر“.

وأضاف “كيربتشينكو” أن هناك فريقين من مصر وروسيا يبحثان موعد عودة السياحة والإجراءات الخاصة بهذه العودة، مشيرا إلى أنه لا يمتلك معلومات عن التقرير النهائى للوفد الأمنى الذى يزور المطارات المصرية.

يأتي هذا في الوقت الذي يزور فيه وفد أمني روسي مصر؛ لتفقد إجراءات الأمن في المطارات المصرية، وسط تردد أنباء عن اشتراط روسي بوجود خبراء روس داخل المطارات المصرية من أجل عودة سياحها مرة أخرى.

 

 

*مؤتمر لأسر معتقلي الشرقية يفضح انتهاكات الانقلاب بحق ذويهم

نظمت رابطة أسر معتقلى محافظة الشرقية مؤتمراً مساء اليوم لتوضيح حجم الإنتهاكات والمعاناة التى يتعرضون لها هم وذويهم المعتقلين فى سجون العسكر.

طالبت الرابطة منظمات حقوق الإنسان بالتدخل لوقف الإنتهاكات التى تمارس المعتقلين ، والقيام بدورهم.

كما عبرت الرابطة عن رفضها لسياسة الكيل بمكيالين التي تنتهجها هذة المنظمات ، ودللوا على ذلك بحالة الباحث الايطالى جوليو روجيني الذي قتل تحت التعذيب على أيدى قوات الأمن المصرية.

وأكدت الرابطة في نهاية المؤتمر على استمرارهم في دعم ذويهم داخل السجون و استمرار النضال حتى إسقاط الانقلاب والقصاص من كل أجرم فى حق البلاد والعباد.

 

 

*وثائق مجلس الأمن تؤكد أن الجزيرتين مصريتان

كشفت إحدى الوثائق الموجودة في أرشيف الأمم المتحدة ومحاضر جلسات مجلس الأمن الدولي عن أن جزيرتي “تيران وصنافير” مصريتان 100%، وأن السعودية اعترفت بذلك.

وكانت البداية عندما منعت مصر الكيان الصهيوني من عبور مضيق تيران، فلجأت الأخيرة إلى مجلس الأمن الدولي عام 1954، ودارت معركة دبلوماسية كبيرة قادها الدكتور محمود عزمي، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في ذلك الوقت، ضد مندوب إسرائيل “أبا إيبان”، الذي حاول الدفع بأن مصر تحتل الجزيرتين، وقدم خطابا تم إرساله من الخارجية المصرية إلى السفارة الأمريكية، بتاريخ الثلاثين من يناير عام 1950، إلا أن مصر ردت عبر مندوبها بأن مندوب إسرائيل عرض الخطاب الذي يتحدث عن احتلال الجزيرتين وكأنه تم الآن مع أنه تم منذ عام 1906.

وأوضح المندوب المصري أنه وفي عام 1906، كانت هناك مواجهات حول الجزيرتين انتهت بموافقات أسفرت عن توقيع الدولة العثمانية وإقرارها بتبعيتهما وحيازة مصر للجزيرتين طبقا لخطابات موجهة من السلطان العثماني للحكومة الخديوية، وظلت الجزر تحت حيازة وإدارة مصر طوال الوقت.

وأضاف المندوب المصري أنه وبعد انهيار العلاقات بين مصر والإمبراطورية العثمانية، أصبحت الجزيرتان مصريتين خالصتين.

وأضاف المندوب، في كلمته داخل السجلات الرسمية لمجلس الأمن الدولى للعام التاسع، والاجتماع رقم 659 بتاريخ 15 فبراير 1954، أن “اتفاقية بين مصر والسعودية خلصت إلى الاتفاق على ملكية مصر للجزيرتين، والأكثر أهمية هو الاعتراف بأنها تشكل جزءا لا يتجزأ من الأراضي المصرية“.

 

 

*روبرت فيسك: “الداخلية” المصرية قتلت “ريجيني”.. وهذه هي الأسباب !

نشرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، مقالاً للكاتب البريطاني “روبرت فيسك”، ذكر فيه الأسباب التي أدت إلى وفاة باحث الدكتوراه الإيطالي “جوليو ريجيني”، والذي عثر على جثته في مصر فبراير الماضي.

وأشار الكاتب البريطاني” إلى عبارة كتبها طالب جامعة كامبريدج “ريجيني” تفسر السبب وراء تعرضه للتعذيب في مصر ووفاته، وهي عبارة كتبها ريجيني قبل مقتله بأسابيع قال فيها: “تحدي النقابات المصرية لحالة الطوارئ، ومناهضتها لمبررات النظام للحرب على الإرهاب بدعوى الاستقرار والنظام الاجتماعي. يمثل تساؤلات جريئة للخطاب الأساسي الذي تستخدمه الأنظمة لتبرير وجودها وقمعها للمجتمع المدني“.

كما أكد أن السبب الأخر هو التقرير الأخير لريجيني الذي كان يكتب باسم مستعار لصحيفة المانيفستو الإيطالية أعادت نشره مجلة “ريد بيبر” الاشتراكية الإيطالية، والذي تحدث فيه عن ” دار الخدمات النقابية والعمالية ” ،كما تحدث عن مهاجمة السيسي لحريات النقابات، وكيف تسبب ذلك في إثارة مشاعر السخط بين العمال.

وأشار إلى أن خطورة هذا التقرير، هو أن ريجيني بالضرورة كان لديه الكثير من جهات الاتصال، بينهم من يُنظر إليهم باعتبارهم نقابيين خونة” يتمنون “تدمير” مصر، مضيفا: “في دولة ينظر فيها للمنظمات الممولة أجنبيا، وحتى الطلاب بأنهم جواسيس، وجه أحدهم سؤالا لريجيني مفاده “مع من تعمل حقا؟

وألمح “فيسك” إلى تورط عناصر من وزارة الداخلية المصرية في مقتل ريجيني، وبالتحديد اللواء خالد شلبي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة والتي عثر فيها على جثة ريجيني.

وأوضح أن “شلبي” هو أول من ذكر أن الطالب الإيطالي قتل في حادث طريق، ساخرا : “بالتأكيد فإن ريجيني هو الضحية الأولى لحادث مروري يتعرض للتعذيب بالكهرباء“.

 

 

*كاتبة سعودية: السيسي قدم جزيرتي تيران وصنافير رشوة لأنه لا يحظى بشرعية

اعتبرت الكاتبة السعودية “منال القصيم”، تنازل سلطات العسكر عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، رشوة قدمها زعيم عصابة الانقلاب السيسي الذي لا يحظى بشرعية في مِصْر أو في خارجها، طمعًا في مساعدات مالية واقتصادية ودعم سعودي سياسي.

وعن رد فعل السعوديين على صفقة الجزر، قالت “القصيم” في تدوينة نشرتها على صفحتها بـ فيس بوك، اليوم الاثنين: “سأتحدث بشكل منطقي وهادئ بعيدا عن التعصب.. نحن كسعوديين وبغض النظر عن الخلفية التي يحملها الأخوة في مِصْر عن الجزيرتين، كنا نسمع عن وجود جزيرتين تابعتين للسعودية أعارتهما لمصر منذ عقود بهدف الاستعانة بها كقواعد في حربها ضد الاحتلال الإسرائيلي.. ثم احتلتها إسرائيل من مِصْر ضمن الأراضي التي اقتطعتها من بعض الدول العربية“.

مضيفة: “هذا الأمر كنا نسمع عنه كثيرا ومنذ سنوات طويلة، وليس أمرا جديدا لنا بغض النظر عن مسألة وجود إثباتات من عدمه تثبت صحة ما أقول، حتى أن معارضي السعودية كانوا كثيرا ما يستخدمون هذه النقطة كتشنيعة (روحوا حرروا جزركم من إسرائيل.. رجعوها من مصر وبعدين تشطروا علينا)”.

وتابعت: “وكنا نسمع عن مطالبات السعودية باسترجاعها من أيام حسني مبارك.. لذا لم نفاجأ بما حدث“.

الإعلام السعودي لم يطبل

وحول رد فعل الإعلام في السعودية قالت “القصيم”: “كسعودية لا يهمني مرجعية تلك الجزر بالنسبة للدولتين السعودية أو مصر، التي لا يتجاوز طولها وعرضها شبرين في شبر، وربما يعجز البعض عن إيجادها على الخريطة، فالدولتان تمتلكان موقعا استراتيجيا مهما، ومنافذ بحرية ولن ينقص من مكانة إحداهما تبعية هذه الجزر لواحدة دون الأخرى أو حتى خسارتها“.

وتابعت: “حتى إن الإعلام السعودي لم يحتفل ولم يهتم بالتطبيل كثيرا لهذا الأمر الذي شغل بال الأخوة في مصر“.

وطرحت “القصيم” سؤالا: “ما يهمني هو التالي: لماذا لم تستطع السعودية تحقيق مثل هذا الأمر مع حسني مبارك؟ أو مرسي مثلا؟ بينما تحقق مع السيسي؟ا“.

وكانت إجابة “القصيم” كالتالي: “لأن من سبقه كان متمكنا من حكمه، ويقف على أرضية صلبة مكنته من قول (لا) بكل بساطة للسعودية، لإدراكهما أن الإقدام على هكذا خطوة له عواقبه.. إضافة إلى أنهما لم يكن ينقصهما غطاء شرعي يقدم لهما من أحد.. لا السعودية ولا غيرها“.

وتابعت: “أما السيسي فهو في وضع مزر لا يمكنه من أن يتخذ قرارات مستقلة، لذا اضطر للموافقة طمعًا فيما يعقبها من مساعدات، فأقدم بتسرع على هذه الخطوة بلا دراسة ولا حتى تمهيد أو تغطية إعلامية توعوية للشعب، والذي نشأ سنوات طوال على حقيقة مفادها أن هذه الجزر مصرية ليفاجا بصدمة لم تكن بالحسبان“.

وحول سقوط الانقلاب في مصر، قالت “القصيم”: “أما السيسي فهل تكون هذه الخطوة مسمارا يدق في نعشه؟ أتمنى هذا.. وإن كان سقوط السيسي ثمنه رجوع الجزيرتين لمصر (حتى لو كان هذا الأمر ضد مصلحة ومراد السعودية).. أهلا وسهلا!!!”.

مضيفة: “ما يهمني.. سقوط هذا الطاغية.. نعم طاغية وأراجوز لا يملك قراره.. حتى لو أهدانا أو تنازل لنا عما لا يملك أصلا! وأهلا بتباشير ذكريات ثورة يناير.. معكم قلبا وقالبا!”.

وختمت القصيم تدوينتها بملاحظة قالت فيها: “قد لا يتفق معي بعض السعوديين على هذه الرؤية وقد يصنفها البعض كنوع من الخيانة”، وأرد عليهم بالقول: بلادي لن ينقص قدرها ولا مكانتها جزيرتين بحجم حبة سمسم على الخريطة.. ولكن ما ينقص قدرها هو التحالف مع الأقزام.. لأنها بغنى عنهم!”.

 

 

*مسلسل طرد النواب من قبة البرلمان مستمر

واصل رئيس مجلس نواب السيسي، علي عبد العال، سياسة طرْد النواب من تحت قبة البرلمان”، فيما رفض عدد من النواب تلك السياسة التي وصفوها بأنها تهديد من قِبل رئيس المجلس لكل من يرفض سياسة الدولة، مشيرين إلى أن هناك ضوءا أخضر لرئيس البرلمان بإسقاط عضوية أي نائب يرفض اتجاهات الدولة، بتلفيق عدد من التهم.

وقام رئيس المجلس، خلال جلسة اليوم الاثنين، بطرد النائب المستقل عن دائرة مدينة نصر، شرق القاهرة، سمير غطاس، بحجة إهانته للمجلس ورئيسه، وإحالته إلى لجنة خاصة للتحقيق معه.

وفي سياق متصل، أكدت مصادر مسؤولة أن هناك غضبًا من النظام والحكومة ضد غطاس، بعد رفضه نتائج ترسيم الحدود في قضية جزيريتي تيران وصنافير والتنازل عنهما للمملكة العربية السعودية، حيث أكد أن الجزيريتين مصريتان، رافضًا أن يصدّق البرلمان على تسليمهما، وقال إن لديه أوراقًا منذ عهد حكم الملك فاروق سيقدمها للبرلمان توضح أنهما مصريتان، وهي التصريحات التي أغضبت الحكومة، الأمر الذي جعل البرلمان يترصد كل خطواته من أجل “ذبْحه” مثل سابقه الإعلامي توفيق عكاشة، بإسقاط عضويته لعلاقته بالسفير الإسرائيلي بالقاهرة.
ونشبت أزمة خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم، بعد أن انتقد رئيس المجلس أداء النائب غطاس، وقال إنه يثير القلق في القاعة، وأن “هناك نوابا يثيرون نوعاً من الشغب داخل القاعة”، مطالباً بإخراج غطاس من القاعة، بينما رفض عدد من النواب هذا الأسلوب، مؤكدين أن رئيس المجلس اعتاد خلال الأيام الماضية على معاملة النواب الجالسين أمامه وكأنهم طلاب في المدارس، وهو ما يهدد وضعهم الاجتماعي بين أبناء دوائرهم، رافضين هذا الوضع الذي اعتاد عليه عبد العال خلال عدد من الجلسات، بحيث لا يتردد في طرد النواب غير المتوافقين مع آرائه، فتارة يهدد بأنه سيطبّق نظام الحضور بالبصمة بعد تغيّب عدد من النواب، وأخرى يقوم بطرد العديدين منهم، وثالثة ينفعل بسبب وقوفهم لطلب الكلمة.

يذكر أن عدد من تم طردهم من مجلس النواب تجاوز الـ15 نائباً، فضلاً عن إسقاط عضوية توفيق عكاشة، وذلك منذ بداية المجلس في يناير/ كانون الثاني الماضي، بالإضافة إلى استقالة المستشار سري صيام، بسبب تعنت رئيسه عبد العال في عدم إعطائه الكلمة، حيث يرى برلمانيون أن صيام قامة قانونية، وأن كلماته من الممكن أن تحرج رئيس المجلس.

وكانت الواقعة الأولى هي طرد النائب أحمد الطنطاوي، والتي تعد أول حالة طرد لنائب من القاعة، بسبب رفضه قانون تنظيم الطعن على عقود الدولة، وعدم منحه المزيد من الوقت لإكمال كلمته وشرح سبب اعتراضه على القانون.

وكانت الواقعة الثانية هي طرد النائب سعيد حفني خلال الجلسة نفسها، بعد أن أعلن تضامنه مع الطنطاوي، محتجاً على عدم إعطائه الكلمة.

أما بطل واقعة الطرد الثالثة، فهو النائب أحمد الشرقاوي، وفي الجلسة نفسها، والتي عرفت إعلامياً باسم “جلسة الطرد”، حيث غادر النائب القاعة معترضاً على طريقة إدارة رئيس المجلس للجلسة.
وتمثلت الواقعة الرابعة في طرد النائب توفيق عكاشة، الذي اعترض على سير الجلسة العامة وتوزيع الكلمات على الأعضاء بعد مرور أكثر من ساعتين على انعقاد الجلسة، ما أثار ضيق النائب وأخرجه عن هدوئه، فتحرك صوب منصة رئيس المجلس مخاطبا إياه بالقول: “أنا طالب الكلمة من امبارح”، وانفعل رئيس المجلس واحتد عليه وطرده.

أما الواقعة الخامسة فتكررت مع طرد النائب أحمد الطنطاوي للمرة الثانية، فيما شكل طرد النائب محمد محمود عمارة الحالة السادسة، بسبب تشكيكه في التصويت الإلكتروني على مواد اللائحة الجديدة. أما الطرد السابع فكان من نصيب النائب محمد القراني، والطرد الثامن للنائب ضياء الدين داود، ثم توالت عمليات الطرد للنواب، من بينهم أحمد حسن وإيهاب عبد العظيم وسيد شوقي وعلي الكيال ومحمد أبو السعود وعبد الرازق الزنط. والملاحظ أن جميع النواب الذين تم طردهم ليس من بينهم أي شخص من “تحالف دعم مصر”.

 

 

*استنفار أمني أمام كنائس الحسينية تحسبًا لأعمال عنف بعد ذبح فتاة على يد “شاب” مسيحى

كثفت الأجهزة الأمنية بمحافظة الشرقية من وجودها أمام كنيسة مدينة الحسينية، وكنيسة قرية الأخيوة التابعة لمركز الحسينية، وعززت حضورها أمام منازل عائلة شاب “مسيحى” ذبح فتاة “مسلمة”، تجنبًا لأى أعمال عنف من المئات المتجمهرين من أهالي الفتاة المذبوحة وأهالي قريتها.

وتجمهر العشرات من أهالى مدينة الحسينية بمحافظة الشرقية، أمام ديوان مركز الشرطة للمطالبة بتسليم شاب “مسيحى الديانة” ذبح فتاة “مسلمة” للقصاص منه، وسط تعزيزات من قوات الشرطة لتأمين الشاب المتهم.

كان مدير أمن الشرقية قد تلقى إخطارًا من مدير مباحث الشرقية، يفيد بالعثور على جثة فتاة تدعى (بسمة. م.ع ـ 18 سنة) داخل حقيبة سيارة شاب يدعى (مينا. ح ـ 35 سنة- نجار)، ومقيم بمدينة الحسينية، وله محل آخر بقرية الأخيوة، أثناء تفتيشها بكمين أمنى بمدينة الصالحية الجديدة

 

 

*تعليق المستشار زكريا عبد العزيز على إحالته للمعاش

قال المستشار زكريا عبد العزيز رئيس نادي القضاة الأسبق، إن حكم إحالته للمعاش الصادر من مجلس التأديب العالي اليوم الاثنين، جاء غيابيا.

وأضاف عبد العزيز أنه لم يحضر بنفسه أو أحد من هيئة الدفاع عنه لأنه لم يعلن بالجلسة.

وأصدر المجلس الأعلى لتأديب القضاة، اليوم، حكما نهائيا وباتا، بإحالة عبد العزيز، إلى المعاش، لإدانته بالاشتراك في وقائع اقتحام مبنى الأمن الوطني حاليا، بمدينة نصر إبان أحداث ثورة يناير 2011.

ورفض المجلس الأعلى، الطعن المقدم من عبد العزيز، على حكم مجلس التأديب والصلاحية (أول درجة) والذي قرر في مارس الماضي، إحالته إلى المعاش.

وأضاف رئيس نادي القضاة الأسبق أنه علم بالحكم من وسائل الإعلام وأنه في انتظار الاطلاع على أسباب الحكم لدراسة الإجراءات التي يمكن اتخاذها حياله مع هيئة الدفاع.

وقال عبد العزيز إنه أحيل للمعاش “في واقعة غريبة وهي الاشتراك والتحريض على اقتحام مقر أمن الدولة، في حين أنه لا توجد قضية أمام القضاء المصري تعرف باسم اقتحام أمن الدولة“.

وأوضح أنه تواجد أمام مقر امن الدولة أثناء الاقتحام “لتهدئة الأجواء وتمكين الشرطة العسكرية من السيطرة على الموقف وهذا ما تم بالفعل“.

وكان وزير العدل الأسبق المستشار محفوظ صابر، أصدر قرارا بالموافقة على إحالة المستشار زكريا عبد العزيز، إلى مجلس التأديب والصلاحية، بناء على تحقيقات المستشار صفاء الدين أباظه قاضي التحقيق المنتدب من مجلس القضاء الأعلى في عدد من الوقائع المنسوبة إليه في هذا الصدد.

ونسبت التحقيقات إلى عبد العزيز، تهم التحريض والمشاركة في عمليات اقتحام مبنى الإدارة العامة لمباحث أمن الدولة بمدينة نصر في مارس 2011 عقب ثورة 25 يناير، وما أسفرت عنه من الاستيلاء على بعض المستندات الخاصة بالجهاز.

 

 

*في مقاله الممنوع من النشر.. رئيس مؤسسة الأهرام: “صنافير وتيران” مصريتان

بعد أن رفضت صحيفة الأهرام نشر مقال رئيس مجلس إدارتها الدكتور أحمد السيد النجار، للأسبوع الثاني على التوالي، قام “النجار” بنشر مقاله على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك. في مقاله، يسرد “النجاربعض الحقائق التاريخية التي تؤكد تبعية جزيرتي «تيران وصنافير» لمصر.

ويؤكد النجار أن المجتمع الدولي، وحتى الكيان الصهيوني، أقر بملكية مصر للجزيرتين عبر اتفاقيات التسوية السياسية، مشيرا إلى أنه لاعتبارات عملية، فإن معالجة هذه القضية ينبغي أن تنطلق من قواعد الحق والحقائق والعدل والصالح العام لمصرنا العظيمة، ولأمنها القومي وللاستقرار الإقليمي.

وفيما يلي نص المقال:

تعلو الحقائق على الآراء مهما كانت وجاهتها، وينبغي أن تكون الحقائق الجغرافية والسياسية والإنسانية والعسكرية هي المحدد للموقف من قضية جزر تيران وصنافير سواء في النقاش البرلماني أو النخبوي أو الشعبي حتى تتجاوز مصر قضية الجزيرتين بشكل آمن قائم على قواعد الحق والحقيقة. وهذا التجاوز الآمن ضرورة قصوى لبلد تعرض لما فيه الكفاية من الاضطراب السياسي والأمني، ويحتاج إلى درجة عالية من النضج في معالجة أي قضية، وإلى بناء التوافق الوطني بشأن القضايا المصيرية قبل اتخاذ أي قرار بشأنها. وإذا كان الاستعمار الأوروبي قد ترك ألغاما في تقسيم الحدود بين الدول، فإن المصالح الوطنية والعلاقات بين الأشقاء في الإقليم العربي تتطلب معالجة هذه الأمور بحكمة وبصورة تحافظ على قوة ومتانة تلك العلاقات.

وإذا بدأنا بالتاريخ، فإن البحر الأحمر كان أقرب لبحيرة مصرية على مر التاريخ من عهد المصريين القدماء، حيث لم تكن هناك قوى أو دول أخرى على الضفة الشرقية للبحر حينما كانت السفن المصرية في حركة دائبة عبر ذلك البحر لتمرير التجارة مع شرق إفريقيا، ومع بعض القبائل المتناثرة على الضفة الشرقية عندما ظهرت في عصور متأخرة بعد بدء الحضارة والدولة في مصر بآلاف السنين.

وفي العصور الوسطى كان، البحر معبرا للتجارة بين الشرق والغرب، وكانت الرسوم التي تحصلها الدولة المملوكية من تلك التجارة التي تمر عبر البحر والبر المصري سببا مهما في ثرائها. وقاتلت الدولة المملوكية التي كانت تحكم مصر دفاعا عن ممرها التجاري ضد البرتغاليين في معركة “ديو” البحرية في البحر العربي، بعد أن اجتازت البحر الأحمر لملاقاة البرتغاليين الذين كانوا يدشنون الممر الملاحي الدولي الجديد عبر رأس الرجاء الصالح.

وإذا تركنا التاريخ القديم والوسيط، فإن تأسيس الدولة الحديثة في مصر منذ عصر محمد علي وابنه إبراهيم باشا باعث العسكرية المصرية، والذي قاد الجيش المصري لأعظم الانتصارات، بنى التأكيد التاريخي على مصرية البحر الأحمر وخليج العقبة والجزر الواقعة فيه.

وعندما حان وقت الانفصال الرسمي بين مصر والدولة العثمانية أو بين الخديوية الجليلة المصرية والدولة العلية، على حد تعبير أنطون صفير بك، في موسوعته “محيط الشرائع”، تم وضع حدود مصر في خليج العقبة والحدود مع كل من ولاية الحجاز العثمانية ومتصرفية القدس، والتي كانت ضمن أهم السندات المصرية في استعادة طابا من الكيان الصهيوني.

وفور عقد تلك المعاهدة في 1 أكتوبر 1906 قام الجيش المصري باحتلال مواقعه في جزيرتي تيران وصنافير؛ تأكيدا للسيادة المصرية عليهما بعد الاستقلال الكامل عن الدولة العثمانية، وطبقا لما تم الاتفاق عليه في تلك المعاهدة. ولا بد من الإشادة بالمستشارة الجليلة هايدي فاروق؛ لسعيها الدؤوب لتوثيق الحقائق والخرائط المتعلقة بملكية الجزيرتين، وهذا التوثيق لا بد من الاستفادة منه في البرلمان والجدل العام حول هذه القضية.

الحفناوي وهيكل وتبعية الجزيرتين

في كتابه “قناة السويس ومشكلاتها المعاصرة” (مكتبة النهضة المصرية، القاهرة 1956)، يشير الدكتور مصطفى الحفناوي، أحد أبطال تأميم قناة السويس، إلى جزيرتي تيران وصنافير بقوله (صـ 462) “أما عن الجزيرتين اللتين احتلتهما مصر في خليج العقبة فهما جزيرتان مصريتان سبق أن احتلتهما القوات المصرية عام 1906 أثناء وضع الحدود بين مصر والبلاد العثمانية، فلم يكن في ذلك الاحتلال مفاجأة. ومنذ أن انتهت العلاقة بين مصر والدولة العثمانية ظلت الجزيرتين مصريتين”. ولم تكن المملكة العربية السعودية قد تأسست أصلا في ذلك الحين إذ أنها أصبحت دولة عام 1932“.

ويضيف الحفناوي، في موضع آخر من كتابه (صـ467)، “لكن مصر اكتفت بمباشرة هذه الحقوق (يقصد حقوق تفتيش السفن الأجنبية العابرة في مياهها الإقليمية) في موانيها، وفي مياهها الداخلية، أي قناة السويس وخليج العقبة، وهذا الأخير هو مياه إقليمية“.

وفي 29 يوليو عام 1951، كتب السفير البريطاني في مصر رالف ستيفنسون خطابا لوزير الخارجية المصري هذا نصه: “كُلفت من حكومتي أن أبلغ معاليكم أن المملكة المتحدة مستعدة للاتفاق بشأن السفن البريطانية ما عدا السفن الحربية، تلك السفن التي تمر رأسا من السويس إلى الأدبية أو إلى العقبة، وذلك بأن تقوم السلطات الجمركية المصرية في السويس أو في الأدبية بعد تفتيش السفن ومنح شهادة بذلك، بإخطار السلطات البحرية المصرية في جزيرة تيران حتى لا تقوم بإجراء زيارة (زيارة تفتيش) أخرى لتلك السفن. ومن الناحية الأخرى ستخضع جميع السفن البريطانية للإجراءات العادية حينما تمر بمياه مصر الإقليمية، وسأكون ممتنا لو تفضلتم معاليكم بالإفادة بقبول الحكومة المصرية للاتفاق المشار إليه”، وهذا النص منشور في كتاب “قناة السويس ومشكلاتها المعاصرة” صـ 471.

وهكذا فإن بريطانيا وهي دولة الاحتلال لمصر المستقلة جزئيا آنذاك، تقر بالسيادة المصرية على جزيرة تيران، بل وتقر بسلطة التفتيش المصرية القائمة في جزيرة تيران كسلطة لتفتيش السفن العابرة في خليج العقبة. وللعلم فإن من يقرأ الكتاب سيلمس شعورا عربيا قويا وموقفا شديد الإيجابية تجاه المملكة العربية السعودية من الدكتور مصطفى الحفناوي، مؤلف الكتاب، بما يعني أن ما كتبه لا ينبع من عداء للمملكة، بل هو انتصار للحق ولحقائق التاريخ السياسية والجغرافية.

وحتى النص الذي اقتبسه البعض، وتم ترويجه عبر مواقع التواصل الاجتماعي من كتاب “سنوات الغليان”، للراحل الكبير محمد حسنين هيكل، تم تفسيره بصورة غير دقيقة؛ للإيحاء بأنه يؤيد تبعية الجزيرتين للملكة العربية السعودية. ويشير النص الوارد في صـ 91 من الكتاب المذكور إلى أن “السياسة المصرية استقرت على خيار يعطي للملك سعود، ملك المملكة العربية السعودية، مهمة مواصلة بحث هذه القضية (قضية المرور الصهيوني من خليج العقبة) مع الإدارة الأمريكية. وكان هو من أكثر المتحمسين لهذا الخيار على أساس عدة اعتبارات، أولها أن جزيرتي صنافير وتيران التي كانت مصر تمارس منهما سلطة التعرض للملاحة الإسرائيلية في الخليج هي جزر سعودية وضعها (الملك سعود) تحت تصرف مصر بترتيب خاص بين القاهرة والرياض.

والنص هنا يشير بوضوح إلى الاعتبارات الموجودة لدى الملك سعود التي جعلته يتحمس للقيام ببحث هذه القضية مع الأمريكيين، وهي لا تعني أن تلك كانت قناعة مصر أو هيكل بشأن تبعية الجزيرتين. ومن البديهي أن موقف هيكل من تبعية الجزيرتين لا يختلف إطلاقا عن موقف الزعيم الراحل جمال عبد الناصر من هذه القضية، وهو الذي كان المنظر الأهم للعهد الناصري في الشأن السياسي الداخلي وفي العلاقات الدولية والإقليمية. وموقف الزعيم جمال عبد الناصر موثق بشأن يقينه المبني على الحقائق والتاريخ بأن الجزيرتين مصريتان.

وسواء في التاريخ القديم أو الوسيط أو الحديث والخرائط المتاحة من تلك العصور، فإن الجزيرتين والبحر الأحمر وخليج العقبة كانت تحت سيادة مصر أيا كانت الدولة التي تحكمها.

وعندما تم احتياح الجزيرتين للدفاع عنهما وبذل الدماء من أجلهما في الصراع مع الكيان الصهيوني، الذي تأسس بالاغتصاب ويستمر بالعدوان، لم يكن هناك سوى مصر وجنودها الذين دفعوا أرواحهم دفاعا عن الجزيرتين ووثقوا بالدم ملكية مصر لهما فالأرض، لمن يستقر فيها ويرتبط تاريخيا بها وبتفاصيلها، ويدافع عنها عندما تتعرض للأخطار والأطماع.

وعندما عقد الرئيس الأسبق أنور السادات اتفاقيات التسوية مع الكيان الصهيوني (كامب ديفيد عام 1978، واتفاقية التسوية عام 1979) شملت التريبات الأمنية جزيرتي تيران وصنافير باعتبارهما جزيرتين مصريتين طبقا للحدود المصرية المعترف بها دوليا ولدى الأمم المتحدة.

ولأن حدود الدول تتأسس عبر التاريخ طبقا لفقه أو أصول تأسيس الأوطان والدول، فإنه من المفيد إلقاء نظرة سريعة على أصول وآليات تأسيس الأوطان والدول.

أصول تأسيس الأوطان والدول

تتأسس الأوطان حين تكف الجماعات البشرية عن الترحال وتستقر في أرض محددة ترتبط حياتها وأمنها بمفرداتها وبمواردها. وتكون تلك الجماعات مجتمعا مستقرا مستعدا للدفاع عن تلك الأرض ضد أي جماعات أخرى طامعة فيها. وتتعمد ملكية الجماعات البشرية للأرض في صورة وطن بالبذل والتضحية والدماء والأرواح في معارك الدفاع عنها. وتفرز المنعطفات التاريخية للشعوب بالذات في معارك الوجود والمصير، أبطالا يتحولون إلى رموز للمجد وللقوة المعنوية التي يمكن استلهامها في أوقات الأزمات. كما أن الأديان البدائية رفعت حدود الدولة إلى مرتبة القداسة؛ لجعل الدفاع عنها واجبا مقدسا قبل أن تحوله الدول الوطنية إلى واجب وطني وأخلاقي وقانوني. كما أن بعض الأماكن الدينية المقدسة تتحول إلى رمز للأمة يستنهض همم وأرواح أبنائها، ويشعل نيران الوطنية المقدسة لمواجهة أي معتد على تلك الأماكن المقدسة. وحتى الفن كآلية للحشد والتعبئة من قديم الأزل يلهب حماس الجماهير برموز الأمة وأبطالها وقدسية حدودها ومقدساتها. وفي رائعة السنباطي وأم كلثوم وصالح جودت الثلاثية المقدسة” نجد نموذجا بديعا لاستنهاض الأمة للدفاع عن مقدساتها.

وعودة لفقه تأسيس الأوطان، فإن بعض الجماعات البشرية تستقر أحيانا في موقعين بالتبادل بصورة موسمية مرتبطة بتغيرات الطقس، ويصبح كلاهما موطنا ومستقَرا بالذات بالنسبة للجماعات البشرية التي تمتهن الرعي.

وتشير خبرات التاريخ إلى أن الجماعات المرتحلة ما قبل الوطن والدولة تكون باختيارها أو بإجبار الظروف لها جماعات محاربة سواء للدفاع عن نفسها إزاء الجماعات التي تجابهها أثناء الترحال، أو للإغارة والسلب من الجماعات المستقرة المنتجة، أو لقطع طريق القوافل والعيش من عائد السلب والنهب والسبي والهروب من انتقام الجماعات التي قامت بالاعتداء عليها أو على قوافلها. لكنها في النهاية وعلى مدار التاريخ وما ينبئنا به تستقر بعد ذلك وتؤسس وطنا ودولة، أو تذوب كليا في كيان آخر، أو تندثر إذا تلقت هزيمة ساحقة ونهائية من دولة أو جماعة أخرى.

ويمكن أن تؤسس الجماعات البشرية وطنا تعيش فيه لحقب طويلة بلا دولة في نظام تحكمه الأعراف، ويتسم بسيادة النموذج العائلي القائم على مساهمة الجميع في العمل واقتسام الناتج حسب الحاجة بصورة قائمة على التضامن وفقا للقيم العائلية.

لكن خبرة التاريخ تشير إلى حتمية تأسيس الدولة كبناء فوقي يفرزه المجتمع لمواجهة التحديات التي تواجه المجتمع من جماعات طامعة في أراضيه، أو لإدارة الانقسامات التي تتولد داخله بسبب التفاوت في القوة والاستحواذ والسيطرة والملكيات والدخول حتى لا تقوم المجموعات المتنافرة المواقع والمصالح بتدمير بعضها البعض وتدمير الجماعة كلها والوطن نفسه.

الوطن لا يُعار في الوغى ويُستعاد وقت السلم

لا يرد ضمن تصنيف الوطن أن تقوم دولة بالتنازل عن أرض تحت سيادتها إلى دولة أخرى، لتقوم عوضا عنها بالدفاع عن تلك الأرض في مواجهة الطامعين. فهذا التخلي عن أرض تحت السيادة تفاديا لدفع الدم دفاعا عنها، يخرجها من تعريف أرض الوطن بالنسبة للدولة التي قامت بالتخلي عن تلك الأرض، ويدخلها بشكل أصيل وعميق ضمن حدود الوطن للدولة التي قامت بالدفاع عنها. وفقه تأسيس وحماية الأوطان لا يتضمن التخلي أو التأجير، فالوطن ليس غرفة للإيجار، ولا يُعار للآخرين زمن الحرب الدفاعية عنه، ويُستعاد بعد انتهاء الحرب وعقد التسويات السياسية. وبالتالي فإن القول بأن المملكة العربية السعودية تنازلت عن الجزيرتين لمصر لتفادي ما يقتضيه الدفاع عنهما من مواجهة مع الكيان الصهيوني الطامع فيهما، وأن لها الحق في استعادتهما، هو قول يتناقض كليا مع معنى الوطن ومقتضيات الانتماء له، فضلا عن أن الجزيرتين كانتا قبل تأسيس المملكة العربية السعودية تابعتين لمصر، وهي المالك الأصلي لهما على مدار التاريخ.

الوطن والدولة في مصر

خلال العصر المطير فيما يسمى الآن بالصحراء الكبرى، والذي انتهى قبل الميلاد بعشرة آلاف عام، كانت صحارى مصر الغربية والشرقية الحالية مكسوة بغطاء خضري وتعج بالقطعان وبجماعات بشرية، بعضها عملاق والبعض الآخر كبير أو متوسط أو صغير. وكانت وحدة الأصل أو وحدة الظروف الطبيعية تجمعها وتخلق رابطا عميقا بينها. وعندما انتهى العصر المطير وبدأ الجفاف الرهيب يضرب تلك الأرض وأنهارها التي صارت وديانا جافة، بدأت الجماعات البشرية في الصراع على موارد المياه، أو الارتحال الاضطراري إلى مواقع جديدة تتوفر فيها سبل الحياة وأولها المياه. واتجهت الكتلة الأكبر إلى وادي نهر النيل والدلتا العظيمة لتكون المجتمع المصري المستمر بذلك التكوين الأساسي رغم كل عواصف التاريخ والمجموعات الصغيرة المهاجرة التي اندمجت فيه.

واستقرت بعض الجماعات حول ينابيع المياه في الواحات الباقية كشاهد على الحياة في قلب الصحراء. وارتحلت جماعات كبيرة أخرى باتجاه البحر المتوسط لتكوِّن بلدان شمال إفريقيا، حيث استمرت معدلات سقوط الأمطار كافية لتأمين الحياة للإنسان والنبات والحيوان.

وتوحدت أقاليم مصر في الوحدة الأولى في الألف السادسة قبل الميلاد. وبعد زمن طويل على بداية تلك الوحدة، تفككت مصر مرة أخرى لمدة ألف عام تقريبا. وذاق الشعب المصري الأمرين من صراعات الأقاليم خلال عصر التفكك. وعندما توحدت مصر ثانيا في عهد الملك مينا قرابة عام 3200 قبل الميلاد، رفع المصريون الدولة في ضمائرهم إلى مرتبة القداسة. وصاروا يقبلون ظلم الدولة ولا يقبلون هوانها أو انهيارها، وهو ما فسره البعض ممن يجتزئون التاريخ على أن الشعب المصري شعب لا يثور. لكن الثابت تاريخيا أنه يريد الحفاظ على دولته المقدسة، لكن عندما يزيد الظلم فإن الشعب تكون ثورته كالطوفان. وقد ثار الشعب المصري وأنهى الدولة المصرية القديمة. وعندما انتهت الدولة الوسطى باحتلال الهكسوس (حقخاسوت أو حكام البلاد الأجنبية) لمصر لما يقرب من قرنين من الزمان لم يمت الإيمان بالوطن أو بحدوده المقدسة. وقادت الأسرة الـ17 نضال الشعب المصري ليسحق الغزاة ويمحو ذكرهم من الدنيا. وانطلقت مصر منذ عهد الأسرة الـ18 لتكون إمبراطورية شاسعة من قلب إفريقيا جنوبا، إلى قلب الصحراء الكبرى غربا، إلى جرابلس شمالا حيث توجد حتى الآن مسلة تحتمس الثالث أعظم الملوك المحاربين على الحدود السورية-التركية، إلى العراق شرقا، حيث ولدت الملكة “تي” في مملكة ميتاني في شمال العراق، وأهدتها أسرتها الحاكمة هناك والتي كانت تدين بالولاء لمصر إلى الملك أمونحتب الثالث، وأنجبت له إخناتون أول الموحدين. لكن رغم ذلك ظل تعريف الوطن لدى المصريين قاصرا على مصر الأصلية دون ممتلكاتها، فمصر لم تنزع للاستحواذ على الآخرين، ولم تخرج من حدودها إلا لرد العدوان وتأمين الكنانة المحروسة.

وكان تعريف الوطن والمصري عند المصريين القدماء يرتبط بنهر النيل، فالوطن يبدأ من منطقة الشلالات القديمة في أقصى النوية، حيث اعتبروا أن النيل ينبع من الإله “نون”، رب المياه الأزلية عند المصريين القدماء، ويمتد حتى المصب في البحر المتوسط. أما المصري فهو من يشرب من مياه النيل من مجراه من نقطة الشلالات وحتى المصب. ومع الرحلات التجارية في البحر الأحمر إلى شرق إفريقيا وشبه الجزيرة العربية التي كانت تسكنها أقوام بدائية آنذاك، أصبح البحر الأحمر “بحيرة” مصرية. وقام المصريون القدماء بربط النيل بالبحر الأحمر بقناة سيزوستريس التي تم حفرها في عهد سنوسرت الثالث. ولم تكن هناك قوة تنازعهم في ذلك البحر كله. وبعد أن خضعت مصر لسلسة مدمرة من الاحتلالات الأجنبية استمر المحتلون في اعتبار حدود مصر القديمة هي حدودهم أثناء احتلالهم لها.

وإذا انتقلنا من العصر القديم إلى العصور الوسطى سنجد أن الأمر استمر كذلك. وكما ورد آنفا فقد قاتل المماليك الذين كانوا يحكمون مصر دفاعا عن الممر التجاري بين الشرق والغرب عبر مصر، لكنهم خسروا معركتهم ضد البرتغاليين. ومع تأسيس الدولة الحديثة في مصر مع وصول محمد على باشا الكبير للحكم، أحكمت مصر سيطرتها على إرثها التاريخي في البحر الأحمر وخليجي السويس والعقبة، وأكدت ملكيتها لجزر تيران وصنافير حينما انفصلت رسميا عن الدولة العثمانية من خلال اتفاقية عام 1906.

ولم يقطع هذا السياق الخالص لملكية مصر للجزيرتين على مر التاريخ سوى قيام بريطانيا التي كانت تحتل مصر بنقل تبعية الجزيرتين للملكة العربية السعودية عند تأسيسها عام 1932، حيث وقفت بريطانيا بكل قوتها وراء تأسيسها بعد أن أنهت حلم الشريف حسين ببناء دولة عربية كبرى تضم المشرق العربي بأسره. وعندما حانت ساعة الحقيقة وتعرضت الجزيرتان للتهديد من الكيان الصهيوني، أعادت المملكة العربية السعودية الجزيرتين لمصر للدفاع عنهما وعمدت مصر ملكيتها لهما واستعادتهما للوطن الأم بالدم في معارك الدفاع عنهما. وأقر المجتمع الدولي وحتى الكيان الصهيوني بملكية مصر للجزيرتين عبر اتفاقيات التسوية السياسية. ولاعتبارات عملية فإن معالجة هذه القضية ينبغي أن تنطلق من قواعد الحق والحقائق والعدل والصالح العام لمصرنا العظيمة ولأمنها القومي وللاستقرار الإقليمي.

 

 

*جمعية “رجال الأعمال”: السياحة المصرية تحتضر

أكد أحمد بلبع، رئيس لجنة السياحة بجمعية رجال الأعمال، أن السياحة المصرية تحتضر في ظل استمرار حظر السفر الذي فرضته العديد من الدول الرئيسية المصدرة للسياحة إلى مصر، وتسريح غالبية العاملين بالقطاع.

وقال بلبع، على هامش اجتماع لجنة السياحة بجمعية رجال الأعمال الحكومية: إن المنتج السياحي أصبح متدنيا للغاية، وأصبح هناك أزمة في العمالة المدربة بعد تسريحها، واتجاههم لتغيير نشاطهم والعمل بمهن أخرى، مشيرا إلى انهيار معظم البنية الأساسية والاستثمارات التي ضخها المستثمرون في المدن السياحية، والتي تتجاوز 200 مليار جنيه؛ نتيجة توقف أعمال الصيانة والتطوير، والانخفاض الشديد الذي شهدته الإيرادات السياحية.

وأضاف “بلبع” أن المشكلة الحقيقية التي تواجه قطاع السياحة هي انهيار سمعة مصر سياحيا، بعد الضغوط التي بدأ منظمو الرحلات ممارستها ضد أصحاب الفنادق، في محاولة منهم للحصول على أكبر المكاسب، واستغلال الأزمة التي تمر بها الحركة السياحية الوافدة عند بدء استئناف الرحلات مجددا.

 

 

في يوم الأسير 50 ألف معتقل في سجون الانقلاب. . الأحد 17 أبريل. . السيسي حارس عقار للخليج

لا خير في أمة تنسى ابنائها في السجون

لا خير في أمة تنسى ابنائها في السجون

في يوم الأسير 50 ألف معتقل في سجون الانقلاب. .  الأحد 17 أبريل. . السيسي حارس عقار للخليج

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*أنباء عن سقوط قتلي وجرحي في استهداف رتل عسكري لقوات الجيش بسيناء

أنباء عن سقوط قتلي وجرحي في استهداف رتل عسكري لقوات الجيش جنوب مدينة الشيخ زويد

 

 

*الحكم بالسجن 15سنة لـ17 من مناهضي الانقلاب

قضت محكمة جنايات جنوب القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار شبيب الضمرانى، بالسجن المشدد 10 سنوات على 7 من مناهضي الانقلاب من بينهم رمضان عمر والمحمدى عبدالمقصود العضوان السابقان بمجلس الشعب، والسجن 15 سنة على 9 أخرين في القضية المعروفة إعلامية بـ”أحداث ميدان الشهداء”، وذلك على خلفية اتهامهم بأحداث العنف التي وقعت بميدان الشهداء بحلوان، يوم 26 يوليو 2013.

صدر القرار برئاسة المستشار شبيب الضمراني، وعضوية مستشارين أحمد هارون والدكتور يحيى شاهين، وأمانة سر أحمد صبحي عباس.

ووجهت النيابة إلى المتهمين تهم: استعراض القوة، والتلويح بالعنف، وحيازة أسلحة غير مرخصة، ومقاومة السلطات، وتكدير السلم العام، فضلًا عن الانضمام إلى جماعة إرهابية.

 

 

*حبس 25 شخصًا من المقبوض عليهم في تظاهرات “جمعة الأرض” 4 أيام

حبس 25 شخصًا من المقبوض عليهم في تظاهرات أمرت نيابة قصر النيل، برئاسة المستشار أحمد حنفى، بحبس 25 شخصًا من المقبوض عليهم في تظاهرات مساء أول أمس الجمعة، احتجاجًا على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية “جمعة الارض” ، 4 أيام على ذمة التحقيقات، جاء القرار بعد اطلاع النيابة على تحريات الأمن الوطنى .

كانت النيابة قررت أمس العدول عن قرار إخلاء سبيل 25 شخصًا من المقبوض عليهم في تظاهرات أول أمس، احتجاجًا على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، وقررت حجزهم للغد لحين ورود تحريات الأمن الوطني، وجاء ذلك عقب إعلان النيابة قرار إخلاء السبيل والعدول عنه دون ذكر أسباب.

ومن جانب آخر تقدم فريق الدفاع عن المحجوزين بشكوى رسمية للنائب العام المستشار نبيل صادق، يتهم النيابة بالتلاعب في القرار وطالبوا بالتحقيق في الأمر.

والمتظاهرون هم كل من: “محمد بدر، آسر عبد الحليم، أحمد محمد، أحمد محمد، عمر إسماعيل، محمد عربي، أدهم سمير، محمد قطب، محمد جمال، إسماعيل جمال عبد الفتاح، يونس محمد، على عبد المنعم، محمد عامر، أحمد سيد،أيمن مجدي، خالد جمال، خالد عبدالفتاح، مصطفى جمال، شريف صفوت، محمد أحمد، أنس عطية، أمير خالد، شريف حسام، محمود أحمد، إسلام مصطفى، خالد أيمن“.

وأسندت لهم النيابة تهم التظاهر بدون تصريح وتعطيل الحركة المرورية والتجمهر والإخلال بالأمن العام. “جمعة الأرض” 4 أيام علي ذمة التحقيقات

 

 

*ألمانيا: وضع حقوق الإنسان في مصر “سيئ

تعهد نائب المستشار الألمانية زيغمار غابريل بدعم القاهرة لحماية حدودها مع ليبيا المضطربة محذرا من تبعات زعزعة الاستقرار في مصر. وأثناء اجتماعه اليوم بالسيسي وصف غابريل وضع حقوق الإنسان بـ”السيئ“.

عرض زيغمار غابريل نائب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تقديم مساعدات لمصر في مجال مكافحة الإرهاب والقيام بدور الوساطة في المفاوضات بين مصر والمانحين الدوليين.

وفي أعقاب لقاء استمر نحو ساعتين مع عبد الفتاح السيسي، قال وزير الاقتصاد الألماني اليوم الأحد (17 أبريل 2016) في القاهرة إن مصر تسعى إلى تعزيز حماية حدودها مع ليبيا وفي سيناء من أجل مكافحة تهريب الأسلحة، “وقد أعربنا عن استعدادنا للتعاون في هذا الشأن“.

ولفت زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا إلى أنه تطرق في حديثه إلى السيسي أيضا للوضع السيئ” لحقوق الإنسان في مصر، موضحا أن تعامل السيسي مع هذا الطرح “كان منفتحا بصورة لافتة“.

وتابع غابريل أن مصر أخذت الطريق الصعب في التحول إلى الديمقراطية خطوة خطوة، وقال في مؤتمر صحفي: “أرى أن لديكم رئيسا مؤثرا“.

وذكر غابريل أنه بعد التشاور مع ميركل، عرض على مصر المثقلة بديون كبيرة بأن تقوم ألمانيا بالبحث عن حلول مالية بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي ونادي باريس للدول الدائنة، لكنه قال في الوقت نفسه إنه لم يعط وعودا محددة.

وفي مجال التسليح، يذكر أن القاهرة ستحصل على أربع غواصات ألمانية كما أنها أبدت رغبة في الحصول على معدات لتأمين الحدود وقال غابريل لدينا اهتمام بالغ في أن تظل البلاد مستقرة”، محذرا من أنه في حال زعزعة الاستقرار في مصر بسكانها الـ90 مليون نسمة فإن ذلك سينطوي على تداعيات مباشرة بالنسبة لأوروبا في أزمة اللاجئين.

 

 

*في يوم الأسير.. “العربي الإفريقي للحريات”: 50 ألف معتقل في سجون انقلاب مصر

كشف “المركز العربي الإفريقي للحريات وحقوق الإنسان” عن وجود أكثر من 49 ألف معتقل سياسي في سجون الانقلاب العسكري في مصر، يتواجدون في حوالي 131 سجنًا ومقر احتجاز شرطي وعسكري.

وقال المركز- في بيان أصدره مساء اليوم الأحد- “تحل اليوم ذكرى يوم الأسير، وفي مصر ما يزيد عن 49 ألف معتقل سياسي من المعارضين للنظام الحالي، يقبعون خلف القضبان وفي أقبية السجون، ويتوزعون ما بين 131 سجنا ومقر احتجاز شرطي وعسكري، يموت منهم من يموت، ويصارع الموت منهم الكثير بأمراض فتاكة لا علاج لها داخل هذه المقابر التي تكتظ بالأرواح، ولا يسمع صراخهم وأنينهم سوى جدران السجون وقضبانها“.

وأوضح المركز أن “من أبرز المحافظات التي يعاني معتقلوها من الإهمال الطبي المتعمد والبطش الشديد داخل السجون، والتعنت في الزيارات، ومعاناة الأهالي مع ذويهم المعتقلين، هي محافظة الإسكندرية، والتي بها 3425 معتقلا تم توزيعهم ما بين سجن برج العرب وسجن الحضرة وسجن كرموز ومديرية الأمن بالإسكندرية والأقسام المختلفة، كما يوجد بها ما يزيد عن 53 طفلا قاصرا معتقلا، وهم موزعون ما بين دار رعاية الأحداث بكوم الدكة، والمؤسسة العقابية بالمرج، وأقسام الشرطة بالمحافظة، وكما يوجد بها فتاتان معتقلتان في سجن الأبعادية بدمنهور“.

وأشار المركز إلى أن المعتقلين يعانون من الإهمال الطبي ومنع الأدوية لأصحاب الأمراض المزمنة كالقلب والضغط والسكر، حيث يعاني ما يزيد عن 420 معتقلا في سجن برج العرب من منع الدواء عنهم، كما يعاني 276 معتقلا من أمراض تحتاج إلى تدخلات جراحية عاجلة كالقدم السكري وعمليات قلب مفتوح وجراحات دقيقة، وتتعنت إدارة السجن في نقلهم لتلقي العلاج اللازم في مستشفى الميري الجامعي.
ولفت المركز إلى اعتقال أكثر من 87 طبيبا، و90 مهندسا، و52 محاميا، و24 أستاذا جامعيا، كلهم من خيرة أبناء المحافظة، لا ذنب لهم سوى معارضتهم للنظام الحالي.

وطالب المركز قطاع مصلحة السجون المصرية بتطبيق أحكام الدستور والقانون، وتوفير الرعاية الطبية لهؤلاء المعتقلين، والحفاظ على سلامتهم الشخصية داخل السجون ومقار الاحتجاز الشرطية.

 

 

*لا تربيون”: السيسي حارس عقار للخليج

قال بيار تران، المراسل المتخصص في شئون الدفاع بصحيفة “لا تربيون” الفرنسية، إن باريس وحكومة العسكر سيوقعان على اتفاق لشراء السيسي أربع سفن حربية فرنسية، وبحسب “لا تريبون” فإن نفوذ إيران المتنامي وراء إبرام القاهرة لهذه الصفقة. 

وأضاف تران، في تقرير نشر اليوم الأحد: “كل شيء يتعلق بإيران.. الخليج لماذا يريد من مصر شراء السفن الحربية، بالطبع للسيطرة وحراسة أمن الخليج”.

وأضاف أن مبيعات رافال تعكس أيضًا القلق المشترك إزاء التهديد الإقليمي المتنامي الذي تمثله الجماعات مثل تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًا بـ”داعش”. 

وبجانب سلسلة كبيرة من مبيعات الأسلحة الفرنسية خلال الأشهر الأخيرة، بما فى ذلك صفقات بمليارات الدولارات مع مصر وقطر لشراء طائرات مقاتلة من نوع “رافال” باريس تجرى محادثات لإتمام اتفاق جديد مع الإمارات العربية المتحدة لشراء الرافال أيضًا. 

يذكر أن الرئيس الفرنسي “هولاند” يزور مصر اليوم، وسط انتقادات دولية متزايدة للعسكر بسبب سجلهم الأسود في حقوق الإنسان منذ انقلاب قاده عبد الفتاح السيسى على السلطة عام 2013.

 

 

* حقيقة الخلاف بين “السيسي” وقادة المجلس العسكري

المجلس العسكري كان رافضا بشدة بيع جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، بهذه العبارة حاول بعض مدمني ترويج الشائعات إيهام المصريين بوجود موقف وطني مغاير من قادة المجلس العسكري لموقف قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، في جريمة بيع الجزيرتين المصريتين.

والمتابع لمواقف قادة المجلس العسكري على مدار أكثر من عامين من انقلاب 3 يوليو، يكتشف أنهم يتعاملون بمبدأ “العصابة” التي لها مصير واحد ومصالح مشتركة، ويحرص أعضاؤها على عدم إظهار أية خلافات داخلية.

ففي حين نقل موقع “ستراتفور” الأمريكي للدراسات الإستراتيجية والأمنية، عن مصادر قولها، إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة نصح السيسي بالامتناع عن نقل السيطرة على الجزيرتين، إلا أن مشهد ظهور وزير الدفاع وقادة المجلس العسكري- خلال لقاء السيسي عددا من المثقفين والإعلاميين والسياسيين- نسف تلك الأوهام، وأكد اشتراك “المجلس” في تلك الجريمة التي ينتظر أن يكون لها مقابل مجز من “الرز” السعودي.

تواطؤ قادة المجلس العسكري لم يقتصر فقط على قضية الجزيرتين، بل شمل أيضا الصمت على توقيع اتفاقية “سد النهضة” الإثيوبي، والتي تم بموجبها التنازل عن حقوق مصر التاريخية في مياه النيل، مقابل دور إثيوبي في إعادة نظام الانقلاب إلى المؤسسات الإفريقية، والتي تم تجميد عضوية مصر فيها بعد انقلاب 3 يوليو 2013.

وشمل أيضا صمت المجلس العسكري على ما كشف عنه موقع “ديبكا” الصهيوني، من إرسال السيسي رسالة عاجلة، منذ أيام، إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما، يطلب فيها إرسال قوات خاصة أمريكية إلى سيناء؛ للمساعدة في قتال تنظيم ولاية سيناء“.

وامتد التواطؤ أيضا إلى الصمت على جريمة التفريط في حقوق مصر في حقول الغاز بالبحر المتوسط، جراء التوقيع على اتفاقية ترسيم الحدود مع اليونان، ثم جريمة تهجير سكان مدينة رفح المصرية من أجل عيون الكيان الصهيوني.

وكانت أكبر جريمة ارتكبها المجلس العسكري، هي قبول قادته المشاركة في الانقلاب على المسار الديمقراطي وأول رئيس مدني منتخب، في 3 يوليو 2013، ثم توريط الجيش في قتل المصريين بميادين القاهرة والمحافظات، فضلا عن القبول بترك الجيش مهمته في حماية الحدود، وتواجده في الشوارع لمنع التظاهر واعتقال المعارضين.

 

 

*مقتل مواطن فرنسي” بالقاهرة تهيمن على زيارة هولاند لمصر

أفادت مصادر دبلوماسية أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند سيتطرق خلال محادثاته مساء اليوم الأحد مع عبد الفتاح السيسي في القاهرة إلى قضية المواطن الفرنسي إيريك لانغ الذي توفي في 13 سبتمبر/أيلول 2013 في مركز للشرطة بالقاهرة في ظروف غامضة.

وأكدت نفس المصادر أن “على السلطات المصرية أن توضح إلى أين وصلت التحقيقات بشأن وفاة لانغ وأن تحدد الأشخاص الذين كانوا يتحملون المسؤولية في مركز الشرطة خلال احتجازه”.

وتأتي هذه التوضيحات إثر نشر رسالة مفتوحة موجهة للرئيس هولاند في صحيفة “لوموند” الجمعة الماضي وقعتها خمس منظمات حقوقية دولية تطالبه بالتدخل لدى السلطات المصرية لمعرفة ملابسات مقتل إيريك لانغ. وعابت عليه الصمت الرسمي اتجاه هذه الجريمة بالمقارنة مع موقف السلطات الايطالية التي احتجت بشدة على مقتل مواطنها جيوليو ريجيني تحت التعذيب في مصر وذهبت حد سحب سفيرها من القاهرة.

وكان ايريك لانغ، وهو موظف وباحث في المركز الفرنسي بالقاهرة يبلغ 49 عاما، اعتقل في 6 سبتمبر/ أيلول 2013 عند حاجز أمني في القاهرة لعدم توفره على وثائق تثبت هويته وعدم التزامه بقانون حظر التجوال. وفي اليوم الموالي صدر أمر باطلاق سراحه بعد تدخل السفارة الفرنسية إلا أن اعتقاله تواصل إلى أن تم الإعلان عن وفاته. وحسب الرواية الرسمية المصرية فإن لانغ تعرض لاعتداء بالضرب من طرف 6 سجناء داخل غرفة الحجز مما أدى إلى وفاته.

وبمناسبة الزيارة الرسمية التي يقوم بها حاليا هولاند إلى مصر اتهمت والدة لانغ، السيدة نيكول فروست السلطات الفرنسية والسفارة الفرنسية في القاهرة بالتخلي عن عائلتها وعدم مساعدتها في مساعيها لمعرفة ملابسات وفاة لانغ. وطالبت فروست بأن تأخذ العدالة مجراها ويتم معاقبة المسؤولين عن وفاة ابنها.

وكانت عائلة لانغ رفعت دعوى قضائية في أكتوبر/تشرين الأول 2014 بالقاهرة ضد وزير الداخلية المصري وضابطين من الشرطة بتهمة عدم تقديم المساعدة لشخص في حالة الخطر والاعتقال التعسفي وسوء استغلال النفوذ.

كما قامت العائلة بفتح دعوى قضائية في مدينة نانت الفرنسية في  الشهر الموالي بنفس التهم. وهي لا تزال تنتظر تنفيذ طلب قضائي فرنسي للسلطات المصرية للسماح لقضاة ومحققين فرنسيين بالاستماع للمتهمين والشهود في قضية وفاة لانغ.

 

 

* زوجة مختفٍ قسريًا بالشرقية تطالب بالكشف عن مكان احتجازه

طالبت أسرة على ماهر مدرسة الرياضيات بمدرسة قنتير الاعدادية بفاقوس محافظة الشرقية سلطات الانقلاب بالكشف عن مكان احتجازه القسرى منذ اختطافه أول أمس  الجمعة 15 أبريل 2016 من منزله بمدينة العاشر من رمضان.

وقالت زوجة المختطف أن قوة مكبرة لقوات أمن الانقلاب داهمت منزلهم واختطفته من على فراش نومه في الواحدة من بعد منتصف ليل الجمعة وتخفي مكان احتجازه بشكل قسري.

وحملت زوجة المختطف سلطات الانقلاب المسئوليه عن سلامته وناشدة منظمات حقوق الإنسان بالتدخل لرفع الظلم الواقع عليه وتوثيق هذه الجريمة.  

يشار الى أن  عدد المعتقلين بمدن ومراكز الشرقية يزيد عن 2000 من المعتقلين فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الانسان ولا تتوافر فيها أدنى معايير السلامة على صحة المحتجزين الرافضين للظلم.

 

 

* الدولار وسد النهضة يهددان رغيف العيش.. تعرف على مستقبلك الأسود مع السيسي!

اعترفت وزارة الزراعة الأمريكية في تقرير رسمي، أنها خفضت من توقعاتها لحجم واردات القمح المصرية في موسم 2015-2016، الذي ينتهي في يوليو، إلى 10.6 مليون طن متر، مقابل 11.5 مليون في تقديرات سابقة لها، في ظل استمرار أزمة نقص النقد الأجنبي التي تعوق حركة الاستيراد.

وأضافت الوزارة، في تقريرها السنوي عن قطاع الحبوب والأعلاف في مصر، أن حركة استيراد القمح في مصر أصابها بعض الارتباك في بداية عام 2016 بسبب المواصفات التي يجوز استقبال شحنات القمح بناء عليها.

وكانت مصر، أكبر مستورد للقمح في العالم، قد ردت شحنات قمح مستوردة في مطلع العام الجاري، وثارت حالة من عدم التأكد بين تجار القمح العالميين تجاه سياسة مصر بعد صدور تصريحات حكومية متضاربة بخصوص المواصفات المقبولة لاستيراد القمح، حيث أكد بعضها إن مصر لن تسمح باستيراد حبة قمح بها طفيل الإرجوت، بينما قالت أخرى إنه مسموح بدخوله بنسبة 0.05% من الشحنات.

وأشارت وزارة الزراعة الأمريكية في تقريرها إلى أن حجم واردات هيئة السلع التموينية منذ يوليو الماضي حتى مارس 2016 كان أقل من الواردات في نفس الفترة بنحو 7%.

ويقول التقرير الأمريكي إن هناك عوامل ستساهم في الخفض التدريجي للمساحات المزروعة بالقمح والأرز والذرة في مصر على المدى المتوسط، منها إمكانية تراجع الموارد المائية بسبب سد النهضة الإثيوبي.

كما أن ارتفاع حرارة الجو، ومشكلات ملوحة التربة وعدم إتاحة البذور المقاومة للجفاف ستساهم أيضاً في هذا الخفض المتوقع.

لكن التقرير يتوقع ثبات مساحة القمح المزروعة في مصر خلال عامي 2015-2016 و 2016-2017 عند 1.2 مليون هكتار، واستقرار الإنتاج عند 8.1 مليون طن متري.

وتواجه الحكومة ضغوطا من مختلف الجهات في محاولاتها لتشجيع المزارعين على زراعة هذا المحصول، وبالتالي الحفاظ على مستوى الإنتاج المحلي من القمح، في الوقت الذي تسعى فيه أيضا لوقف عمليات التحايل من بعض التجار للتربح من نظام تسعير القمح، وفقا لما جاء في التقرير.

وتراجعت الحكومة تحت ضغط المزراعين عن النظام الجديد لتسعير القمح، وفقا للتقرير، حيث كان النظام المتبع في السابق يقوم على تحديد سعر شراء الحكومة للقمح بقيمة 420 جنيها للأردب، وهو سعر أعلى من متوسطات الأسعار العالمية، بينما كانت الحكومة تعتزم استبدال هذا النظام بتقديم دعم نقدي مباشر للفلاحين، ثم شراء القمح منهم بأسعار مقاربة للأسعار العالمية.

وتمثل سياسة التسعير الجديدة التي سعت الحكومة لتطبيقها محاولة لوقف أعمال التحايل التي يقوم بها بعض التجار، والمتمثلة في استيراد القمح من الخارج وإعادة بيعه للحكومة للاستفادة من السعر المرتفع الذي تشتري به القمح المحلي. 

وقال التقرير الأمريكي إن النظام الجديد لتسعير القمح أثار سخط المزارعين لأنهم يرون أنه لا يحقق لهم ربحا، مشيرا إلى أن اتحادات زراعية ونواب في البرلمان رفعوا شكوى ضد هذا النظام أمام رئيس الورزاء شريف اسماعيل، مما جعله يتراجع عنه ويعود لتطبيق النظام القديم.

 

 

* تواصل تظاهرات طلاب جامعتي حلون وطنطا

مطالبنا هي هي العدالة والحرية.. والأرض حتفضل مصرية، طول ما في ظلم وطول مافي جوع.. أي تظاهر لينا مشروع.. بهذه الهتافات انتفض طلاب وطالبات جامعة حلوان في تظاهرات متنوعة اليوم الأحد رفضًا للتنازل عن أي شبر من أراضي الوطن وعبث السيسي ونظامه بمقدرات البلاد.

شهدت التظاهرات المتنوعة بين الوقفات والمسيرات تفاعلاً ومشاركة واسعه من جموع الطلاب والطالبات مرددين الهتافات والشعارات المطالبة بإطلاق الحريات والإفراج عن المعتقلين ورحيل السيسي وعصابته لتفريطه في أراضي الوطن.

وأكد الطلاب خلال التظاهرات على تواصل نضالهم وحراكهم الثوري حتى تنتصر الحرية وعودة الكرامة الإنسانية ومكتسبات ثورة 25 يناير. 

أيضًا تظاهر طلاب وطالبات كلية طب الاسنان بجامعة طنطنا ونظموا وقفات من أمام مكتب عميد الكلية احتجاجا على ازدحام جدول امتحانات آخر العام مطالبين بالاستجابة للمقترحات التي تقدم بها الطلاب حفاظ على مستقبلهم. 

يشار الى أن طلاب وطالبات الكلية بتقدموا بعدت مقترحات لحل المشكلة الخاصة بجدول الامتحانات وسط تجاهل ورفض وتعنت من قبل إدارة الكلية.

 

 

* انتفاضة طلابية في الجامعات ضد بيع “تيران وصنافير

في استعادة جديدة للحركة الطلابية، انتفض الطلاب في جامعات مصر المختلفة، اليوم الأحد، رفضا لبيع قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي جزيرتي “تيران وصنافير” المصريتين للملكة العربية السعودية، مقابل استمرار السعودية في دعم الانقلاب.

ولم تخل مظاهرات الطلاب من الهجوم على قائد الانقلاب السيسي، وعلى جرائمه بحق الشعب المصري، كما لم تخل المظاهرات من المطالبة بالإفراج عن جميع المعتقلين والقصاص العادل لدماء الشهداء.

جامعة الأزهر

ففي جامعة الأزهر فرع الزقازيق، نظمت طالبات كلية الدراسات الإسلامية مسيرة حاشدة داخل الكلية؛ رفضا لبيع تراب الوطن، والتنازل عن جزيرتى تيران وصنافير.

ورددت الطالبات خلال المسيرة هتافات مناهضة لحكم العسكر، ومطالبة بالقصاص للشهداء، والإفراج عن المعتقلين.

جامعة حلوان

وفي جامعة حلوان، انتفض المئات من الطلاب في مظاهرة حاشدة جابت أرجاء الجامعة؛ للتنديد بتفريط قائد الانقلاب العسكري في السيادة المصرية، وبيعه جزيرتين مصريتين مقابل حفنة من الدولار؛ لضمان استمرار انقلابه الدموي.

وردد الطلاب هتافات رافضة لبيع الجزيرتين، من بينها “الطلاب قالوها قوية.. صنافير وتيران مصرية”، “مش هاسمحلك تبيع أرضي.. مش هاسيبك تبيع عرضي”، “يسقط يسقط حكم السيسي.. يسقط يسقط حكم العسكر”، “عيش.. حرية.. الجزر دي مصرية“.

ونظم طلاب معهد العاشر من رمضان وقفة احتجاجية رافضة لبيع جزيرتي “تيران وصنافير للسعودية“.

وردد الطلاب هتافات رافضة لبيع الجزيرتين، ولما يقوم به الانقلاب العسكري من ممارسات قمعية ضد الشعب المصري، كما رفعوا صورا تسخر من قائد الانقلاب كتب عليها عبارات مختلفة، من بينها “عواد باع أرضه.. والسيسي باع مصر بالرز“.

وكانت مجموعة من الطلاب قد دشنت حملة طلابية لرفض التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، أطلقوا عليها اسم “الطلاب مش هتبيع”، ودشنت صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، ونشرت الصفحة البيان التأسسي بعنوان “المستقبل لنا”، ودعت الحملة جموع طلاب مصر للمشاركة فيها.

وقالت- في بيانها- إنها “تابعت في الأيام الماضية كغيرها من ملايين المصريين بدهشة اتفاقية إعادة تعيين الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية، والتي بمقتضاها تنازلت الحكومة المصرية عن جزيرتي تيران وصنافير للمملكة“.

وأضافت الحملة- في بيانها- أن “اﻻتفاقية ليست الأولى من نوعها التي توقعها السلطة الحالية مع دول الجوار، وتتنازل عن أراض وحقوق مصرية، فقد سبق وأن تنازلت منذ عامين عن عدد من الأميال في البحر المتوسط لصالح دولة قبرص“.
وتابع البيان “بهذا التنازل.. جارت السلطة على حقوق تاريخية صانتها دماء آبائنا وأجدادنا التي سالت على تلك الجزر؛ للحفاظ على حقنا وحق الأجيال القادمة فيها.

ونظمت الحملة أولى فعالياتها المناهضة للتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، أمس السبت، بجامعة الإسكندرية، ورددوا هتافات ضد بيع الجزيرتين، منها “الطلاب قالوها قوية.. صنافير وتيران مصرية”.

لم يختلف المشهد في جامعة طنطا، حيث تجمع الطلاب بأعداد غفيرة داخل المجمع الطبي، وأعلنوا عن نيتهم استكمال النضال في القضية، تحت شعار “عيش.. حرية.. الجزر دي مصرية“.

 

 

 *بالأسماء .. أمن بني سويف يواصل اخفاء 42 معتقل قسريا

ما زالت قوات الأمن مستمرة بالإخفاء القسرى لعدد من مواطنين محافظة بنى سويف تجاوز عددهم الأربعين معتقل وسط قلق من ذويهم على ابنائهم بعد انقطاع الأخبار عنهم.

و تحمل أسر المعتقلين قوات الأمن المسئولية عن سلامتهم و تطالب بالإفراج عنهم.

وهم :

1-خالد محمد حافظ عز الدين صاحب اطول مده اختفاء في المحافظه ، 43 سنه ، تاريخ الاختفاء . احداث المنصه 2013

2 مصطفي القشلاوي ، طبيب علاج طبيعي ، تاريخ الاخفاء 22 نوفمبر 2015

3 محمد راضي أحمد ، موظف حكومي ، دموشيا بني سويف ، تاريخ الاختفاء 25/2/2016

4 محمد الجزار صدر بحقه حكم بالبراءة منذ ثلاث أشهر إلا ان قوات الأمن لم تفرج عنه و الأنباء الان انه محتجز فى مبنى الأمن الوطنى و يتعرض للتعذيب

5 محمد شعبان ، مختفي اختفاء قسري من يوم ١٩ يناير ..

6 رمضان عمر مختفي من 27 ديسمبر 2015 ، من قرية اهوه ببني سويف

7 جوده عمر مختفي من 27 ديسمبر 2015 ، من قرية اهوه ببني سويف

8 مصطفي محمد صديق ، موظف حكومي ، دموشيا بني سويف ، تاريخ الاختفاء 2016/2/15

9 ساهر عبدالناصر ، موظف حكومي ، دموشيا ، مختفي من 2016/1/22

10 محمد صابر حسن ، 46 سنه ، تاريخ الاختطاف 2 مارس 2016 ، تعرض للضرب والتعذيب امام اهله

11 قياتي مصزي ، اخلي سبيله في 26ديسمبر 2015 و عاد الى مبني الأمن الوطنى و لا انباء عنه حتى الان

12 احمد سعيد ، خريج علوم ، مختفي من 7 يناير 2016

13 خالد الشرقاوي ، مدرس ، تاريخ الاعتقال 16 مارس 2016

14 اسلام محروس حسب الله من عزبة منصور مركز ببا ، تم اعتقاله من امام منزله بعد صلاة الجمعه الموافق 12/12/2015

15 احمد فرج حسب الله ( عزبة منصور -مركز ببا)23 عام ، مجند بالجيش ولم تنتهى فترة تجنيده ، تم اعتقاله من شارع ببنى سويف يوم 10/1/2016

16 عبدالباقي رمضان ، طالب بالفرقه الرابعه كليه تجاره ، اختطف 17/1 ، من امام الحرم الجامعي ، بهبشبن بني سويف

17 محمد نادي محمد مصطفي ، ملاحية سعيد جعفر مركز ببا ، خريج دار علوم ، متزوج وله بنتان ، مدرس ثانوى، اعتقل من مقر عمله يوم 28/2

18 حسين حسن عبد العزيز ، مدرس 36 عام، قرية منيل موسى مركز ببا ، اعتقل يوم 16/1

19 شريف وحيد رأفت محمد عبدالله ، الحمرايا – شرق النيل ، 38 سنه ، عنده 3 اطفال، يعمل في صيدليه، تاريخ الاختطاف : 28 مارس 2016 ، مكان الاختطاف : من علي كمين الحكامنه

20 عبد التواب قاسم على عويس قاسم ، تاريخ اﻷختطاف :9/1/2016 ، مكان السكن بنى هارون ببني سويف ، لم يتم عرضه علي النيابة ولا يعرف الاهل عنه شئ

21 سامح عبد النبي محمد، نجار ، تاريخ اﻷختفاء :27/2/2016 ، مكان اﻷختطاف ، من ورشة عمله فى بنى سليمان ولم يعرف مكانه حتى اﻵن وتم تقديم بﻻغات لللنائب العام والمحامى العام وﻷماكن حقوقية كثيرة ، الغمراوي بني سويف

22 أسامة فوزى خريج جامعة عمالية اختطف من مكان عنله و منذ ذلك الحين انقطعت أخبارة

23 اﺳﺎﻣﻪ ﺟﺎﺩ ﺍﻟﺤﻖ ، 48 ﺳﻨﻪ ، اختطف ﻣﻦ مكان عمله فى فبراير 2016

24 محمد ربيع اختكف منذ فبراير ٢٠١٦ و منذ ذلك الحين انقطعت اخباره

25 احمد سيد تمام .. اختطف منذ يناير ٢٠١٦ و انقطعت اخباره

26 عبد الله عادل ، تاريخ الاخفاء 1 ابريل 2016 من كمين و هو في طريقه لخطبه الجمعه

27 محمد عبدالباسط . سمسطا ، معيد بكليه صيدله ، تاريخ الاختفاء 4 ابريل 2016 ، تم اعتقاله من محل عمله بصيدله يعمل به

28 احمد عبد الواحد ، طالب ثانوي ، مركز ببا تاريخ الاختفاء 3 فبراير 2016

29 حسن سيد عبدالله ، 46 عام ، مركز ببا ، تاريخ الاختفاء 21 يناير 2016

30 محمود رمضان ، يناير 2016

31 محمد عمر الاعور ، 71 عام ، مركز الفشن ، تاريخ الاخفاء ، 3 فبراير 2016

32 سياف محمد عمر ، طالب جامعي مركز الفشن ، تاريخ الاخفاء 3 فبراير 2016

33 حسين نسيم علي ، 50 عام ، مركز الفشن ، عامل بالاوقاف

34 المدثر نسيم علي ، 35 عام ،الفشن ، سائق

35 مصطفي محمد صديق ، موظف بالشئون الاجتماعيه ، دموشيا 15 فبراير 2016 اعتقلته قوات الأمن بعد الاتفاق مع مديره ف العمل

36 حمدي شعبان ، طالب جامعي ، اخلاء سبيل من يوم 19 مارس ولم يتم الافراج عنه حتي الان

37 كريم علي ، طالب جامعي ، اخلاء سبيل من يوم 19 مارس ولم يتم الافراج عنه حتي الان

38 عبد الله محمد ، طالب جامعي ، اخلاء سبيل من يوم 19 مارس ولم يتم الافراج عنه حتي الان

39 عمار عماد ، اخلاء سبيل من يوم 19 مارس ولم يتم الافراج عنه حتي الان

40 عمار طارق ، اخلاء سبيل من يوم 19 مارس ولم يتم الافراج عنه حتي الان

41 عبدالعظيم محمود ، 24 سنه ، تزمنت بني سويف ، تاريخ الاخفاء 20 ديسمبر 2015

42 عمرو عثمان ، مركز ببا ، تاريخ الاخفاء 20 ديسمبر 2015

 

 

*أصغر معتقلة سياسية بمصر .. تنتظر الاستئناف على حبسها ٨ سنوات يوم 19 ابريل

قال مركز الشهاب للحقوق والحريات ان رجاء عمارة 17 سنة – طالبة بالصف الثالث الثانوي الأزهري  محكوم عليها بالحبس 8 سنوات بتاريخ 16 مارس، وجلسة الاستئناف يوم 19 أبريل

 تم القبض عليها يوم5 يناير2016 – من منزلها بميت غمر الدقهلية و قضت النيابة بحبسها 15 يوماً احتياطيًا بعد العرض على رئيس نيابة جنوب المنصورة الكلية وذلك بإتهامها بإدارة صفحة علي الفيس بو ك والانتماء لجماعة محظورة”وتم إحالتها للمحاكمة وصدر عليها حكم بالحبس 8 سنوات

بتاريخ 6ابريل 2016 قالت والدتها :ان امبارح اتعرضت لحالة نفسية بسبب قلقها من الامتحانات واصابه بتقل في إديها ورجلها وكانت تتكلم بصورة متقطعة عرضوها على دكتورة في مستشفى عام وكتبت لها على أدوية وارتاحت صحيا بس هي نفسيا تعبانة ..وقلقة من الامتحانات لانها كل سنة بتكون من الأوائل على مدرستها وعندها جلسة يوم 19ابريل القادم

ومركز الشهاب يطالب بإلغاء الحكم الصادر ضدد الطالبة رجاء واخلاء سبيلها لعدم وجود مسوغ قانوني للحبس في ظل حماية الدستور والمواثيق الدولية لحرية الرأي والتعبير

 

 

 

*الدكتور محمد حامد حسن المعتقل القعيد بسجون الانقلاب

يأتي اليوم العالمي للأسير، وتمتلئ سجون الانقلاب بعشرات الآلاف من الشرفاء باتهامات هزلية ملفقة، تنتهك آدميتهم ويمارس ضدهم شتي أنواع العذاب لرفضهم الانقلاب على الشرعية، لا يراعي شيخ أو امرأة او طفل أو مريض، فجميعهم عند العسكر سواء.

وفي هذا اليوم، يقبع خلف القضبان أسير الشرقية القعيد المتهم بقطع الطريق وإرهاب المواطنين، الذي لم تمنع إعاقته الانقلاب في تلفيق وكيل الاتهامات له.

إنه الحر محمد حامد السيد حسن ” طبيب أطفال بمستشفي الإبراهيمية “من مواليد 24-1-1967 بقرية المهدية مركز ههيا ، يعاني من ضعف في النظر ومصاب بشلل أطفال منذ صغره ولا يستطيع المشي .

تخرج من كلية الطب جامعة الزقازيق عام 1992، لينتقل بعدها إلي قرية هربيط بمركز أبوكبير ليقيم بها هو وأسرته حتي الآن .

لديه من الأبناء 5 صلاح الدين ، بلال ، تقوي ، مريم ، رابعة .

تروي زوجته واقعة اعتقاله قائلة: أثناء ذهابنا لإداء مناسك العمرة، تم اعتقال زوجي من مطار القاهرة بتاريخ 11 – 7 – 2014 بشكل همجي دون أي مراعاة لحالته الصحية والبدنية، فزوجي يعاني من شلل ويحتاج رعاية خاصة .

وأضافت : ظننا أن أمر الاعتقال جاء عن طريق الخطأ وأن زوجي سيخرج قريباً؛ ولكننا فؤجئنا أن زوجي متهم بقطع الطريق وإرهاب المواطنين وهذا ما يخالف الواقع والمنطق فزوجي لا يستطيع الحركة ولا قضاء حاجته بمفرده فكيف يفعل ذلك ، وبعد ذلك يتم الحكم عليه ظلماً بالحبس 5 سنوات .

وتابعت: زوجي محتجز في ملحق وادي النطرون في ظروف احتجاز سيئة، وتقدمنا بعدة التماسات من أجل نقله، نظراً لما نعانيه من تعب في السفر ولكن قوبل ذلك بالرفض

وقال محمود أحمد، أحد أهالي القرية وجار المعتقل، أن حامد يشهد له الجميع بحسن الخلق وحبه للخير ومساعدته للمحتاجين، فكشفه كان 20 جنيه علي الرغم من أنه دكتور متخصص وخبرة في مجاله ، وكان دائماً ما يأتي إليه المحتاجين والفقراء للكشف علي أطفالهم فلا يأخذ منهم تكلفة الكشف بل كان يعطيهم أموالاً من أجل شراء العلاج ، فكيف لشخص مثل هذا أن يتهم بتلك التهم الباطلة .

وذكر عبد الرحمن محمد، صديق المعتقل، أن حامد علي الرغم من مرضه إلا أنه كان رجل ذو همة لا يبخل علي دينه بجهد أو مال ، فكان يسعي لقضاء حوائج الناس ويصلح بينهم وكان دائم المشاركة في القوافل الطبية للكشف علي الفقراء في الأماكن النائية .

 

 

*الغرفة التجارية: ارتفاع أسعار الدواجن 15%

أكد رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية، الدكتور عبدالعزيز السيد، ارتفاع أسعار الدواجن بنسبة 15%؛ حيث وصل سعر الكيلو إلى 19 جنيهًا بالمزارع، لتباع للمستهلك بأسعار تتراوح بين 22 و23 جنيهًا للكيلو، مشيرًا إلى أن التصريحات العشوائية والوعود البراقة بخفض الأسعار لن تتم دون النظر إلى المشكلات الموجودة.

وقال: إن الدولة لا بد أن تناقش المشكلات التي تواجه الثروة الداجنة من ارتفاع أسعار العلف، وكذلك ارتفاع أسعار التحصينات، وأيضًا وصول سعر الكتكوت إلى 7.5 جنيه، بالإضافة إلى المشكلات الأخرى المتعلقة بالصناعة حتى تستطيع الدوالة خفض الأسعار والتحكم في الأسواق.

وأكد أن استيراد وزارة التموين دواجن متعددة الجنسيات من البرازيل وأوكرانيا والاتفاق مؤخرًا مع 3 شركات لاستيراد الدواجن من روسيا يرجع لوجود فجوة في الإنتاج المحلي من الدواجن نتيجة للمشكلات المتعددة التي تحاصر صناعة الدواجن منذ عام 2006 بعد توطن مرض أنفلونزا الطيور بمصر.

وأضاف، في تصريحات خاصة، “إن الاستمرار في الاستيراد مجرد مسكنات تستنزف معها الكثير من العملة الصعبة، خاصة بعد ارتفاع سعر الدولار بالسوق المحلية”، لذلك على الحكومة أن تهتم بوضع الإنتاج الحيواني والداجني والثروة السمكية على أجندتها لكونها صناعة إستراتيجية تتعلق بالأمن الغذائي بدلًا من الإسهال الاستيرادي الذي يهدد صناعة الداجن بما فيها من استثمارات ضخمة وملايين العمالة، خاصة أن هناك الكثير من مجازر الدواجن أغلقت أبوابها مع خروج مربين من الإنتاج نتيجة ارتقاع تكلفة مستلزمات الإنتاج والاستيراد للدواجن المجمدة.

وتابع: “إن ارتفاع أسعار الدواجن يرجع إلى عدم استجابة الحكومات السابقة من عام 2006 وحتى الآن إلى تطوير وتحديث وإعادة هيكلة صناعة الدواجن بجانب ارتفاع أسعار الأعلاف والنفوق في عدد من المزارع، خاصة أن وجود مرض الالتهاب الرئوي، خاصة مع الداء المعروف باسم نيو كاسل، من شأنه أن يقضي على عنبر بأكمله للدواجن بما يقلل من العرض مع زيادة الطلب، كما أن عدم توافر الأعلاف المحلية والتوسع في زراعتها يزيد من ارتفاع تكلفة مستلزمات الإنتاج الداجني نتيجة استيراد الأعلاف.

وأشار إلى أن فروع مجمعات وزارة التموين ومنافذها المتحركة لطرح الدواجن في المحافظات لن تصل إلى أقصى تقدير لنسبة تتراوح بين 5 إلى 6 ملايين شخص من شعب تعداده 90 مليون نسمة؛ لأن الدولة ما زالت تتعامل مع هذه الحلول المسكنة لإطفاء حرائق ارتفاع الأسعار دون وجود حلول جذرية، لافتًا إلى أن دور الغرف التجارية يكمن في رصد المشكلات ووضع الحلول لمتخذ القرار حتى يمكن النهوض بهذه الصناعة الإستراتيجية التي تعد إحدى ركائز الأمن الغذائي في مصر.

 

 

 

*الجيش يستحوذ على 61% من أرباح شركة مستحدثة للرمال السوداء

استحوذت القوات المسلحة على 61% من أرباح الشركة المصرية للرمال السوداء، والتي أعلن اللواء الانقلابى السيد نصر محافظ كفر الشيخ، تشكيل مجلس إدارتها و وإشهارها برأس مال قيمته مليارا جنيه.

وقال محافظ الانقلاب ، في تصريحات صحفية، السبت، إنه سيجرى توزيع الأرباح وفقا لنسبة المساهمين، وهي 61% للقوات المسلحة و17% لهيئة الطاقة النووية، و12% لأحد البنوك و10 % للمحافظة، مشيرا إلى أنه جار توفير مكان لإقامة مصنع لفصل الرمال واستخراج المعادن منها.

وأضاف أن مشروع استخراج المعادن من الرمال السوداء يوفر مئات فرص العمل للشباب، ويعود بالرواج الاقتصادي على المحافظة.

 

 

 

*الحكومة توقف التصالح مع “حسين سالم” لعدم التزامه بالسداد

كشفت مصادر، اليوم الأحد، أن الحكومة أوقفت التصالح مع رجل الأعمال الهارب حسين سالم، بعد توقيعها معه اتفاقًا بتنازله عن 78% من ثروته مقابل انقضاء الدعاوى المقامة ضده، وما يترتب عليه من الإبقاء على قرار التحفظ على أمواله، ووضع اسمه ضمن قوائم الترقب والوصول، نظرًا لدعوى التحكيم المرفوعة من إسرائيل وشركة الشرق لغاز البحر الأبيض المتوسط على مصر، وعدم سداد 178 مليون جنيه نقدًا للدولة.

وأوضحت المصادر، أن حسين سالم أقر فى عقد الاتفاق الموقع بينه وبين الدولة، أنه سيرد مبلغ 178 مليون جنيه كاش، إلا أن البنك المركزى أخطر جهاز الكسب غير المشروع والنيابة العامة بعدم وجود أى أموال فى الحسابات الخاصة به سوى 80 مليون جنيه، وهو ما أدى إلى تعطيل الاتفاق معه.
وذكرت المصادر، أن المصالحة مع حسين سالم توقفت أيضًا بسبب الحكم الذى حصلت عليه شركة شرق البحر الأبيض المتوسط للغاز «EM G» المملوكة لرجل الأعمال الهارب حسين سالم، صاحبة الحق فى شراء الغاز المصرى وتوريده لإسرائيل، فى قضية التحكيم ضد مصر، والتى ما زالت قائمة حتى الآن.

وقالت المصادر، إن الدولة بالفعل تصالحت مع 7 رجال أعمال حصلوا على أموال بطريق الكسب غير المشروع، من بينهم حسين سالم، إلا أنهم جميعًا التزموا بسداد المستحقات التى حصلوا عليها بطريق الكاش وبطريق نقل الملكية، عدا حسين سالم.

من جانبه قال محمود كبيش محامى رجل الأعمال حسين سالم، أن موكله يثق فى التزام الدولة باتفاقها معه، رغم عدم رفع اسم موكله من قائمة المتحفظ عليهم وترقب الوصول، مشيرًا إلى أن “سالم” يمتلك حاليًا سندًا قانونيًا بالاتفاق معه للتصالح فى الدعاوى المقامة ضده.

وأضاف كبيش”، أن موكله تصالح مع الدولة وفقًا لجميع القوانين التى تنص على التصالح، وهى المادة 18 مكرر “ب” من قانون الإجراءات الجنائية وقانون الكسب غير المشروع وقانون لجنة استرداد الأموال المهربة، والتى تلزم الدولة بالتصالح والوفاء بالاتفاق، مضيفًا أن موكله فى حالة القطع بعدم الالتزام معه فإن من حقه استخدام السند القانونى الخاص به، حيث لا يتوقع رد فعل سالم“.
وأوضح كبيش، أنه لا صحة بأن هناك دعاوى تحكيم مرفوعة من موكله ضد مصر، مؤكدًا أن “سالم” تخارج من شركة الشرق غاز البحر الأبيض المتوسط قبل أن تقوم الدولة المصرية بفسخ عقدها مع الشركة فى تصدير الغاز لإسرائيل، والذى ترتب عليه حكم التحكيم الدولى ضد مصر.

وأشار كبيش، إلى أن حسين سالم حريص على سمعة الدولة المصرية، وواثق فى أنها ستلتزم معه بالسند القانونى بينهما.

 

 

*نادي روما: محمد صلاح متضامن مع ريجيني

كذّب نادي روما الإيطالي لكرة القدم، أنباءً تداولتها بعض وسائل الإعلام، وجاء فيها أن مهاجمه “محمد صلاح” رفض المشاركة في مبادرة دعت لها أندية الدرجة الأولى الأسبوع القادم، للتضامن مع قضية الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، الذي عثر عليه مقتولاً في القاهرة مطلع فبراير/شباط الماضي.

وقال نادي روما، في بيان باسم مديره “فالتر ساباتيني” اليوم الأحد: “هناك محاولات مستمرة لاستغلال اسم محمد صلاح، والذي لا يجب أن يدرج عنوة في هذه القضايا، ونحن سنكون في حالة تأهب ويقظة للدفاع عنه”.

وأضاف: “نادي روما ملتزم تماماً بكافة المبادرات التي يتم تبنيها، لأننا نشارك في الشعور العام حول قضية ريجيني”.

وكان “هاني أبو ريدة” عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد ذكر أمس أن محمد صلاح (المصري الجنسية) نجم نادي روما، لن يشارك يوم 25 من أبريل الجاري، في مبادرة رفع لافتة “الحقيقة حول جوليو” في استاد روما، قبل مباراة منتخبه ضد فريق نابولي، والتي ستقوم بها كل أندية الدرجة الأولى في إيطاليا.

وأمر وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي باولو جينتيلوني مساء الجمعة 8 أبريل الجاري، باستدعاء السفير الإيطالي في القاهرة ماوريتسيو مساري لإجراء مشاورات.

ووفق السفارة الايطالية في القاهرة فإن الشاب جوليو ريجيني البالغ من العمر 28 عاماً، كان متواجداً في القاهرة منذ سبتمبر الماضي لتحضير أطروحة دكتوراه حول الاقتصاد المصري، واختفى مساء يوم الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني في حي الدقي، قبل أن يتم العثور على جثته وعليه آثار تعذيب.