السبت , 6 يونيو 2020
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : مبارك (صفحة 5)

أرشيف الوسم : مبارك

الإشتراك في الخلاصات

متابعة متجددة . . الاثنين 14 يوليو . . غزة رمز العزة . . العسكر يسحق الفقراء

خيانة وغدر العسكر

خيانة وغدر العسكر

متابعة متجددة . . الاثنين 14 يوليو . . غزة رمز العزة . . العسكر يسحق الفقراء

شبكة المرصد الإخبارية

*دمياط: مسيرة ليلية لحركة طلاب ضد الإنقلاب بقرية الكاشف لرفض الإنقلاب

نظمت حركة طلاب ضد الإنقلاب بمركز الزرقا مسيرة بقرية الكاشف عقب صلاة التراويح للتنديد بالإحكام الصادرة بحق اثنين من أعضائها بالقرية وحبسهم لمدة ثلاث سنوات حيث طالبوا بالإفراج الفوري عنهما وعن جميع المعتقلين وطالبوا برحيل الحكم العسكري ونددوا أيضاً بما يحدث في غزة.
انطلقت المسيرة من أمام المسجد الكبير بالقرية واختتمت في منتصفها مرورا بمنازل المعتقلين.

*حبس 4 متهمين بزعم التعدى على منزل والدة وزير داخلية الانقلاب بالسويس 15 يوما

قررت نيابة السويس الانقلابية صباح اليوم الاثنين، حبس 4 من الشباب  15 يوما على ذمة التحقيقات بتهمة إطلاق النيران على منزل والدة وزير داخلية الانقلاب محمد إبراهيم، 17 أبريل الماضى، بالإضافة لتهمة التحريض على العنف وحشد المواطنين ضد الجيش والشرطة.
 وسبق للمرصد الإعلامي الإسلامي أن كشف عن الواقعة والتي نفاها البعض وقتها وأكدت مصادر صحة حدوث الواقعة والآن يتم توجيه الاتهامات بشأنها.
تم اعتقال الأربعة بمعرفة جهاز الامن الوطني منذ 3 أيام، بناء على قرار من النيابة بضبطهم وإحضارهم، وتم تلفيق تهمة استهداف منزل والدة وزير داخلية الانقلاب فى إبريل الماضى، حيث زعمت التحريات أنهم متورطون فى الواقعة، بالإضافة للتحريض على العنف عقب فض اعتصام رابعة العدوية، وحشد المواطنين للتظاهر مع أعضاء تنظيم الإخوان، والتعدى على قوات الجيش والشرطة بشوارع المحافظة.

* كتائب القسام تنذر الصهاينة عبر رسالة نصية تصل إلى نصف مليون صهيوني وهذا نصها: “إن غباء حكومتكم التي دخلت معنا المعركة دون أهداف جعل كل إسرائيل تحت النار وكل الاسرائيليين في الملاجئ، إننا سنواصل قصف كل مكان في اسرائيل حتى تلبي جميع شروطنا المشروعة”..كتائب القسام

* الشيطان كيري يزور مصر غدا لبحث الاوضاع في غزة

يزور وزير الخارجية الأمريكىالشيطان – جون كيري مصر -غدًا الثلاثاء- يجرى خلال الزيارة مباحثات مع عدد من كبار المسئولين ووزير خارجية الانقلاب سامح شكرى،بحسب وكالة “أنباء الشرق الأوسط“.

 

وكان وزير خارجية الانقلاب سامح شكرى قد أجرى اتصالًا هاتفيًا مساء أمس ،مع الأمريكى جون كيرى وذلك فى إطار التشاور حول الأزمة الراهنة فى الأراضى الفلسطينية المحتلة وتواصل العمليات الصهيونية العسكرية على قطاع غزة.

 

* مساومة معتقل للتنازل عن قضية مقتل نجله مقابل إطلاق سراحه

 

ساومت قوات أمن الانقلاب الأستاذ/مجدى الناظر مسؤول حزب الاستقلال “العمل الجديد سابقا”بشمال القاهرة على إطلاق سراحه مقابل أن يتنازل عن قضية ابنه الشهيد عبد المعبود الذى قتل على يدِ مليشيات الانقلاب فى إحياء ذكرى أحداث محمد محمود الثانية.

 

وقد قامت قوات أمن الانقلاب بمساومة الناظر مرتين،لإطلاق سراحه مقابل التنازل الكامل عن القضية التى اتهم فيها صراحة السيسى و محمد إبراهيم بقتل نجله الشهيد عبد المعبود فى ذكرى أحداث محمد محمود الثانية من خلال بلاغ رسمى قدم للنائب واتهمهما بقتل ابنه.

 

و يذكر أن مجدى الناظر اعتقلته قوات أمن الانقلاب يوم 25 / 1 / 2014 وأصبح نزيلا داخل سجن أبو زعبل قرابة 8 أشهر دون محاكمة ولا تُهَم حتى الآن،ليتعرض للتعذيب والتنكيل والحرمان من الزيارة ليعلن إضرابه عن الطعام لمدة شهرين دون أن تتحرك أى جهة قضائية أو صحية لإنقاذه.

* ضابط بسجن أسيوط يمنع الملابس والعلاج عن معتقل مريض

 

قالت أسرة المعتقل حمدي عبد العزير حماية الله، أمين عام نقابة المعلمين بأسيوط، والبالغ من العمر خمسين عاماً، والمعتقل منذ 10 شهور من مدينة أسيوط، بأن أحد الظباط ويدعى “مؤمن” رفض دخول مشروب الشعير “بيريل” للمعتقل والذي يعانى من حصوات في الكلى.

 

وأوضحت أسرة المعتقل بأنهم قاموا بوضع مشروب البيرل فى زجاجات بلاستيك حسب تعاليم السجن لكى يُسمح بدخولها، حيث أنه لا يستطيع دخول الحمام حتى يتناول ذلك المشروب، إلا أن الضابط منعه.

 

وأضافت الأسرة أن الضابط رفض دخول أي ملابس للمعتقل، واشترط لدخولها أن تكون حالتها جديدة، وقال لهم نصاً “المسجون يغسل هدومه بنفسه

 

* مصر تلغي حظر ترشح قيادات حزب مبارك

قررت محكمة استئناف القاهرة للأمور المستعجلة إلغاء حكم صادر عن الدرجة الأولى بعدم السماح لقيادات الحزب الوطني المنحل، الذي كان يتولى السلطة في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، وأعضاء لجنة السياسات وأعضاء مجلسي الشعب والشورى وأعضاء النيابة، من الترشح في انتخابات البرلمان، في خطوة قد تثير ردود فعل من القوى الشعبية التي شاركت بثورة “25 يناير.”


وأكدت المحكمة في تفاصيل قرارها أن ظاهر المستندات “لا يسعف المحكمة على بيان فساد أعضاء الحزب الوطني” مضيفة أن المستأنف ضدها، المحامية تهاني إبراهيم، “لم تقدم أي أحكام جنائية ضدهم لإثبات صحة ما نسب إليهم، بما ينال من ترشحهم لعضوية مجلس النواب.”

ورأت المحكمة أن غياب تلك الإثباتات “يستلزم بحثًا يمس حتما أصل الحق المتنازع عليه حول أحقيتهم في ممارسة حقوقهم السياسية أو حرمانهم منها.”

ويتوقع أن يترك الحكم ردود فعل واسعة في الشارع المصري، خاصة بين القوى التي شاركت في ثورة “25 يناير” والتي كانت قد أبدت قلقها من عودة من تطلق عليهم وصف “الفلول” أو “رموز النظام القديم” إلى الساحة السياسية بعد الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي وحظر جماعة الإخوان المسلمين ووصول عبدالفتاح السيسي إلى السلطة.

وكانت شخصيات من الحزب الوطني قد أدارت لعقود الحياة السياسية المصرية، ورغم الطعن الكبير في شعبية وتمثيل العديد من تلك الشخصيات، إلا أن بعضها يمتلك نفوذا واسعا في المناطق الريفية والقبلية، إلى جانب وجودهم في إدارات الدولة، أو ما يصفه البعض بـ”الدولة العميقة.”

 

* أنباء عن اقالة حكومة محلب خلال ايام

قالت مصادر برئاسة الجمهورية ان السيسى سوف يصدر قرارا خلال الايام القادمة بإقالة المهندس ابراهيم محلب رئيس الحكومة و تعيين الدكتور محمد العريان الخبير الاقتصادى العالمى بدلا منه و قالت المصادر ان الرئيس غير راض عن اداء الحكومة بعد فشلها فى حل ازمة الكهرباء و عدم قدرتها على ضبط الاسواق بعد رفع اسعار الوقود .كانت مصادر مطلعة قد كشفت أن المشير عبدالفتاح السيسى عرض على الدكتور محمد العريان، الخبير الاقتصادى العالمى، تولى منصب تنفيذى أو استشارى خلال الفترة المقبلة، وترك له الفرصة للتفكير وحسم أمره وفقاً لظروفه.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقد بين «السيسى والعريان» لعدة ساعات منذ أيام فى القاهرة. وتناقشا فى الأوضاع الاقتصادية التى تمر بها مصر، وأشاد الخبير الدولى بقرارات خفض دعم الوقود خلال الفترة الماضية. ومن المتوقع، حسب المصادر، عودة «العريان» إلى القاهرة خلال أيام لإبلاغ «السيسى» بقراره. ويُعد الدكتور محمد العريان، 55 عاماً، أحد أبرز خبراء الاقتصاد العالميين، ويشغل حالياً منصب رئيس المجلس الرئاسى الأمريكى للتنمية العالمية، منذ أن أُسند إليه من جانب الرئيس الأمريكى باراك أوباما فى ديسمبر 2012، وسبق له شغل منصب المدير التنفيذى لشركة «بيمكو» العالمية، وهى أكبر شركة إدارة سندات فى العالم، وتبلغ أصولها المالية نحو 2 تريليون دولار.
ولمع نجم «العريان» عند توليه، ولمدة عامين، منصب الرئيس التنفيذى لصندوق وقف جامعة «هارفارد» الذى يتولى إدارة المنح الجامعية والحسابات التابعة للجامعة الأمريكية المرموقة. وبدأ «العريان» حياته المهنية فى صندوق النقد الدولى لمدة 15 عاماً قبل أن يتجه للعمل فى القطاع الخاص، حيث عمل مديراً تنفيذياً لشركة «سالمون سميث بارنى» التابعة لـ«سيتى جروب» فى لندن، ثم انتقل إلى «بيمكو» فى عام 1999 التى غادرها ليعود رئيساً تنفيذياً لها فى 2008 وحتى يناير الماضى، وحصل على شهادته الجامعية فى الاقتصاد من جامعة «كامبريدج»، ثم حصل على شهادتَى الماجستير والدكتوراه فى الاقتصاد من جامعة أكسفورد فى المملكة المتحدة.

 *السري يبرأ إلى الله من خيانة عسكر مصر لغزة

قال ياسر السري مدير المرصد الإعلامي الإسلامي في تدوينة له في الفيس بوك :

غزة بين فكي كماشة عسكر مصر والصهاينة

أبرأ إلى الله من السيسي والعسكر وجلاوزة الحكم في مصر ومن والاهم من العملاء أذناب أمريكا والصهاينة وأبواقهم الأوغاد نرد على هؤلاء ممن باعوا دينهم وضمائرهم وأخلاقهم الذين صاروا جنوداً وتبعاً للشيطان وأتباعه

السيسي والعسكر الخونة وحكام العرب الخونة أبرأ إلى الله منهم ومن كل خائن خان الله ورسوله خان أمته وخان وطنه وخان أجداده وخان أمانته ، وصار أداة للكافر من الأمريكان والصهاينة ولينفذ ما عجزت عنه آلة الحرب الصهيونية على قطاع غزة المحاصر المظلوم الذي سلمته مصر للصهاينة قبل 47 سنة وتخلت عنه بتاتاً والآن تشترك مع أعداء الله في محاصرته مع استمرار العدوان الاسرائيلي .

كما أن سلطة الانقلاب في مصر سمحت للصهاينة باحتلال ممر فيلادلفيا لإحكام الحصار علي غزة ودمرت كل الانفاق التي تمثل شريان الحياة لأهالي غزة الأبية غزة هاشم .

يمتد ممر‏ فيلادلفيا‏ علي طول ثلاثة عشر كيلومترا علي الشريط الحدودي بين جانبي رفح في الاراضي الفلسطينية ومصر جنوب قطاع غزة‏.‏

ويبدأ هذا الممر من القرية السويدية الفلسطينية الواقعة علي شاطي البحر غرب رفح وينتهي وصولا الي قرية الدهنية شرقا‏.‏

اسقاط الانقلاب فريضة شرعية

اسقاط الانقلاب نصرة لدين الله

اسقاط الانقلاب إيمان بالله وكفر بالطاغوت

محبكم ياسر السري

كما نشر هذه الصورة

غزة كماشة

* الخائن السيسي يتدخل لمنع “قيادي إخواني” من رئاسة البرلمان العراقي

 

 كشف مصدر سياسي رفيع في “التحالف الوطني العراقي” عن اعتراض قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، على تولي أحد قادة جماعة “الاخوان المسلمين” في العراق، منصب رئيس البرلمان خلال مباحثات وزير الخارجية الانقلابي سامح شكري، مع رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته، نوري المالكي، يوم الجمعة الماضي.

 

وأكد قيادي في “التحالف الوطني”، رفض الكشف عن اسمه،، أن “شكري، نقل إلى المالكي، طلباً من السيسي، يدعوه إلى عدم منح رئاسة البرلمان أيَّ مرشح ينتمي إلى (الاخوان المسلمين)، بمن فيهم، سليم الجبوري، صاحب الحظ الأوفر، محذراً من خطر ما سماه الاسلام السياسي على العراق والمنطقة والعالم، بحسب ما ذكره موقع العربي الجديد.

 

وبرز اسم الجبوري، في الأسبوع الماضي، كمرشح بارز لتولي منصب رئيس البرلمان، عقب انسحاب زعيم “تحالف متحدون”، أسامة النجيفي، من التنافس لهذا المنصب. وأضاف المصدر أن “الضغط المصري على بغداد بدا واضحاً، حيال ذلك، مقابل دعمه المالكي، سياسياً وعسكرياً، في حربه ضد الجماعات السنية“.

 

وزار شكري العراق، في وقت سابق، والتقى المالكي وعدداً من القادة الأمنيين والسياسيين في لقاءات اتسمت جميعها بـ”الصراحة والمكاشفة”، تعهدت خلالها مصر بدعم ميليشيات المالكي العراقية، بأسلحة متوسطة وخفيفة وذخائر ودروع واقية للجنود، إضافة إلى قطع غيار للدبابات بأسعار مناسبة، في حين تعهّد العراق بمساعدة الانقلاب بستة شحنات من النفط، كمرحلة أولى من موانئ البصرة عبر مياه الخليج العربي، بعد تنسيق مصر مع الامارات بهذا الخصوص

 

* مصر بين 3 حروب على قطاع غزة .. مواقف شعبية ثابتة ورسمية متباينة  

غزة رمز العزة”.. هكذا كان هتاف المصريين على مدار 3 موجات من العمليات العسكرية الإسرائيلية، وهو الشيء الوحيد الثابت رغم تعاقب 3 أنظمة تغير موقف كل منها من التعاطي مع الحرب على القطاع الفلسطيني المحاصر والذي يقطنه 1.8 مليون نسمة.


وفيما يلي عرض لتعاطي الموقف المصري رسميا وشعبيا مع موجات العمليات الثلاثة الأخيرة:

الرصاص المصبوب” 2008:

شنّت “إسرائيل” عملية عسكرية على غزة، بدأت في 27 ديسمبر/كانون الأول 2008، وانتهت في 18 يناير /كانون ثان 2009، وأطلقت عليها عملية “الرصاص المصبوب”، أسفرت عن استشهاد وجرح آلاف الفلسطينيين، وتدمير هائل للمنازل وللبنية التحتية.

وكان الموقف الرسمي المصري بقيادة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، يلتزم العمل على التهدئة وإصدار بيانات شجب وإدانة.

كما تضمن الموقف الرسمي لوم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” على لسان وزير الخارجية المصري حينها أحمد أبو الغيط، والذي قام بتحميلها مسؤولية ما يحدث في غزة، وهو ما رد عليه فوزي برهوم، المتحدث باسم حماس.

قال برهوم إن “الغارات الإسرائيلية تأتي بعد أن ذهبت تسيبي ليفني (وزيرة الخارجية الإسرائيلية آنذاك) إلى القاهرة والتقت بمبارك ثم هددت وتوعدت بإسقاط حكومة حماس”، في إشارة إلى تورط مصر في تلك الحرب.

كما شهدت الحرب في سابقة لم تحدث من قبل، فتح قوات الجيش المصري النار على فلسطينيين حاولوا اجتياز الحدود المصرية للبحث عن مكان آمن، مما تسبب في إصابة العشرات من الفلسطينيين، ومقتل ضابط مصري.

وعقد مجلس الشعب المصري (البرلمان) جلسات ساخنة تحدث فيها برلمانيون، بعضهم منتم لجماعة الإخوان المسلمين، بقوة دفاعا عن غزة، بينما ظل معبر رفح مغلقاً طوال أيام القصف.

الموقف الشعبي كان أكثر قوة، بعد إعلان جماعة الإخوان المسلمين (تعتبرها السلطات الحالية إرهابية)، وحركات شبابية أخرى، التظاهر دعما لغزة، وخرجت المظاهرات من الجامعات وأمام النقابات المهنية، وفي الشوارع.

وقتها تسللت مجموعة من الشباب يتقدمهم الناشط أحمد دومة (محبوس حاليا على ذمة قضايا متعلقة بأحداث شغب)، ومجدي حسين رئيس حزب الاستقلال (محبوس حاليا على ذمة اتهامه بتشكيل تحالف إرهابي)، إلى القطاع الذي تسيطر عليه حماس؛ لإعلان دعمهم لأهل غزة في حربهم مع “إسرائيل“.

عامود السحاب” 2012:

بدأت العمليات في نوفمبر/ تشرين الثاني 2012، واستمرت 8 أيام، أسفرت عن استشهاد 160 فلسطينيا وإصابة 1200، في حين قتل فيها 6 إسرائيليين، من بينهم عسكريان، وأطلقت عليها “إسرائيل” اسم “عامود السحاب“.

وكان الموقف المصري واضحا بالإدانة منذ الساعات الأولى، وكانت القاهرة من أول المبادرين للوقوف في صف “المقاومة الفلسطينية”، الممثلة أغلبها في حركة حماس” المنتمية فكريا لتنظيم الإخوان المسلمين، والحاكم في مصر آنذاك.

وأرسل الرئيس المصري (حينها) محمد مرسي، هشام قنديل، رئيس وزرائه، في زيارة تضامنية إلى غزة هي الأولى من نوعها، استغرقت ساعات، وقال الأخير خلالها إن بلاده تعمل على تحقيق التهدئة في قطاع غزة وإيقاف العدوان الإسرائيلي عليه.

كما أمر مرسي بفتح معبر رفح في الاتجاهين، وقرر في الوقت نفسه سحب سفير مصر من تل أبيب، وأمر مندوبه في الأمم المتحدة بتقديم طلب عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي لبحث “العدوان” الإسرائيلي على القطاع.

ولم تكتف مصر بذلك بل قادت حراكا دبلوماسيا وسياسيا نجح في النهاية في وقف التصعيد، وفق معاهدة للهدنة برعاية مصرية.

شعبيا، لم تختلف الصورة عن المرة السابقة فخرجت مظاهرات كبيرة دعما لقطاع غزة، في الوقت الذي خرجت قوافل من الناشطين المصريين يقدر عدد المشاركين فيها بـ350 شخصا ونجحت في دخول غزة.

كما قام شباب من مختلف التيارات والتوجهات بإعداد قوافل وجمع تبرعات لإيصالها لأهل غزة.

الجرف الصامد” 2014:

ومنذ يوم الاثنين الماضي، تشن إسرائيل عملية عسكرية على قطاع غزة شملت غارات عنيفة وكثيفة على مناطق متفرقة من القطاع؛ تسببت حتى اليوم، في استشهاد 172 فلسطينيا وجرح أكثر من 1000 آخرين، بحسب مصادر طبية رسمية في غزة.

وإثر ذلك القصف الإسرائيلي للقطاع، أصدرت الخارجية المصرية بياناً بعد يوم كامل، أعربت فيه عن إدانة مصر لهذه الاعتداءات، وحذرت من خطورة استمرار الأوضاع الراهنة، وضرورة أن تعمل “إسرائيل” على احتواء الموقف من خلال وقف كافة العمليات العسكرية.

وفي اليوم الثاني للتصعيد، وعد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، نظيره الفلسطيني محمود عباس، بـ”استمرار ببذل الجهود المصرية لوقف إطلاق نار فوري وبأسرع وقت” على غزة.

وأكد السيسي، خلال اتصال هاتفي بين الجانبين، “حرص مصر على سلامة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وتجنيب القطاع هذا الهجوم الخطير ووقف التصعيد من أجل العمل على التوصل لوقف إطلاق النار بأسرع وقت ممكن، وأن جهود مصر لم تتوقف منذ بدء العدوان”، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

جاء ذلك قبل أن يلتقي السيسي في القاهرة، بمبعوث اللجنة الرباعية لعملية السلام بالشرق الأوسط توني بلير، السبت الماضي، لمناقشة الأوضاع في قطاع غزة.

يأتي ذلك في الوقت الذي فتحت فيه مصر معبر رفح جزئيا، لاستقبال الجرحى جرّاء الغارات الإسرائيلية على القطاع، والسماح بسفر حملة الجوازات المصرية والأجنبية، بينما أعلن الجيش المصري إرسال 500 طن من المواد الغذائية والمستلزمات الطبية لإغاثة الفلسطينيين في قطاع غزة.

شعبيا، خرجت مسيرات ومظاهرات شعبية (قسم منها نظمه أنصار الرئيس المعزول مرسي)، دعما لغزة وفلسطين، في الوقت الذي أعلنت عدة أحزاب سياسية معارضة ومؤيدة للسلطات الحالية فتح مقارها لاستقبال المساعدات العينية والمادية تمهيدا لإرسال قوافل إغاثية نهاية الأسبوع الجاري

متابعة متجددة . . الأحد 6 يوليو . . الثورة مستمرة

ارتفاع اسعارمتابعة متجددة . . الأحد 6 يوليو . .الثورة مستمرة

شبكة المرصد الإخبارية

*اقتحام قرية الميمون ببني سويف

قتحمت قوات أمن الانقلاب قرية “الميمون” بمحافظة “بني سويف”، للمرة الثانية اليوم، بعد أن فرت قبيل المغرب عقب قطع عدد من أبناء القرية الطريق والسكة الحديد، مهددين بالتصعيد.

جدير بالذكر أن الحملة الآن على كوبرى “الميمون”، مكونة من عربات وبوكسات شرطة، وكذلك عربات الغاز والمطافي، فيما بدأت قوات أمن الانقلاب إطلاق قنابل الغاز وأنباء عن وقوع إصابات من أبناء القرية.

يذكر أنه قامت قوة مكونة مما يزيد عن 20 بوكس شرطة و 4 مدرعات جيش و سيارات ملاكي، بمحاصرة القرية، وإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع ، وطلقات الخرطوش والرصاص الحي على الأهالي، كما قامت بمداهمة عدد من البيوت.

*أنباء عن وفاة شخصين بمنطقة امبابة بمحافظة الجيزة نتيجة انفجار اسطوانات غاز وسط تواجد أمنى مكثف بالمنطقة.

*مجهولون يشعلون النيران في محطة بنزين التعاون بالمنصورة  اعتراضا علي رفع الاسعار

*مجلس الدولة وهيئة قضايا الدولة يرفضان الحد الاقصى للأجور

قال مصدر قضائي بوزارة العدل قوله إن مجلس الدولة وهيئة قضايا الدولة ، رفضتا تزويد الجهاز المركزي للمحاسبات بالبيانات الخاصة بأجور العاملين بهما. وأضاف المصدر: أن معظم مستشاري مجلس الدولة وهيئة قضايا الدولة ،يرفضون تطبيق الحد الأقصى للأجور عليهم، حيث يُنتدبون للعمل بالوزارات والهيئات المختلفة ، ما يجعل رواتبهم تتجاوز الحد الأقصى للأجور.

*التحقيق مع زوجة أحد رافضي الانقلاب قبل سفرها إلى السودان

إحتجزت شرطة الإنقلاب بميناء السد العالي زوجة “محمد زيدان”، أحد رافضي الانقلاب ، قبل سفرها للسودان
وقام ضابط مكتب أمن دولة الإنقلاب فرع السد العالي بإصطحابها لمكتبه والتحقيق معها وسؤالها عن والدها القيادي الإخواني الحاج “جوده محمدين” وزوجها، لتستقل بعد ذلك الباخرة المتجهة إلى ميناء وادي حلفا السوداني والتي تحركت في السابعة من مساء اليوم . 
جدير بالذكر أن النيابة إعتقلت شقيقها الطالب بالمرحلة الثانوية حسن جوده محمدين منذ أكثر من أربعة أشهر، على ذمة التحقيقات بتهمة التظاهر ورغم إنتهاء التحقيقات إلا أنه يتم تجديد حبسه .

*أهالي رشيد يقطعون الطريق ويمنعون زيارة المحافظ احتجاجا على زيادة الأسعار

قام العشرات من صيادي وأهالى رشيد بمحافظة البحيرة،  بقطع الطريق من خلال رص عدد من المراكب وإشعال النيران فى إطارات الكاوتش ، لمنع محافظ البحيرة من دخول المدينة، احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود.
وكان من المقرر زيارة اللواء مصطفى هدهود محافظ البحيرة لمدينة رشيد لتفقد المواقف ومتابعة سير عمل السائقين ومدى التزامهم بالتعريفة المحددة، وضبط المخالفين، إلا أنه فوجئ فى رشيد بتظاهرة احتجاجية ردد المشاركون فيها هتافات ضد الحكومة و ضد المحافظ .

*ومن يهن الله فما له من مكرم . . ضرب برهامي بالشبشب في الحرم النبوي
أي مكان يذهب له برهامي إما يتم طرده أو ضربه وإهانته بسبب مشاركته للظلم وتأييده للانقلاب .
مؤكد قام بعض المعتمرين بضرب ياسر برهامي ” بالشبشب ” علي رأسه في الحرم النبوي.
برهامي موعود بالشباشب بره وجوه
بره مصر الشبشب على رأسه في المسجد النبوي بالمدينة المنورة
جوه مصر الشبشب على قفاه في طنطا

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=1530348710520627&set=a.1378529205702579.1073741827.100006365375157&type=1&theater

*أم الثوار تكذب مزاعم مديرية أمن بورسعيد

كذبت ابتسام البدرى – الشهيرة بأم الثوار وزوجة المهندس محمد زكريا أمين حزب الحرية و العدالة ببورسعيد و المعتقل حالياً بسجن جمصة – ما نشرته مديرية أمن بورسعيد عقب اعتقال نجلها عبد الله 27 عاماً .
وكانت مديرية أمن بورسعيد قد ادعت أن عبد الله تخصص في صنع القنابل الصوتية وقام بإلقائها في أماكن حيوية لإثارة الرعب وساعده في ذلك عمله ككيميائي بأحد المصانع الأمر الذي نفته ابتسام البدري.
وأكدت والدة عبد الله، أن نجلها يعمل جيولوجي في مصنع البروبلين و أن مجال عمله مختلف تماما عن المجال الكيميائي وليس لديه أية فكرة عن تصنيع متفجرات صوتيه أو غيره.
 وطالبات البدري قوات أمن الانقلاب بالإفراج الفوري عن نجلها عبد الله وشقيقه الأصغر إسماعيل ووالدهما كما طالبت بالقصاص لنجلها عمر الذي قتله قوات الجيش و الشرطة العام الماضي في مذبحة رابعة العدوية

*مقتل أربعة بالشيخ زويد في حملة أمنية

قالت مصادر أمنية مصرية، الأحد، إن قوات جيش الانقلاب قتلت 4 مسلحين بمواجهات في شمال سيناء، في إطار حملة عسكرية ضد معاقل المسلحين بقرية الجورة جنوب الشيخ زويد، كما زعمت المصادر تمكن القوات من ضبط 9 عناصر مسلحة أخرى

*طالبة الأزهر المغتصبة على يد ضابط شرطة تدلي بأقوالها أمام النيابة وتحدد ملامح وملابس المتهم

انتهت نيابة مدينة نصر ثان من سماع أقوال «ن.أ» طالبة جامعة الأزهر المغتصبة علي يد أحد ضباط الشرطة داخل مدرعة بحرم الجامعة يوم 28 ديسمبر الماضي .
وقالت الطالبة المعتدي عليها أمام المحقق أن واقعة اغتصابها والاعتداء عليها بواسطة ضابط الشرطة الذي أدلت بأوصافه تمت بين كليتي الدراسات الإنسانية والصيدلة بالحرم الجامعي كما أنها لم تبلغ بالواقعة بعد حدوثها لأن المحامي الخاص بها نصحها بأن تؤجل ذلك لأن الأوضاع السياسية والأمنية في البلاد لن تكون في صالحها وأنها قررت الإبلاغ هذه الايام بعد تفشي ظاهرة التحرش والإعلان عنها وإعلان الدولة عن مواجهتها .
واضافت أنها كانت تسير بالجامعة يوم 28 ديسمبر الماضي وكانت هناك عدة مظاهرات وأحداث وفجأة ألقي أحد الضباط القبض عليها فقالت له أنه لا علاقة لها بالمظاهرات لكنه لم يقتنع وأمسك بيدها ومشي بها داخل الجامعة وبعد مسافة قصيرة شاهدت ضابطا آخر ممسكا بفتاة ويمد يده باتجاه صدرها وهو ما دفعها لرفض الأمر وطلبت منه التوقف عن فعل ذلك فنهرها الضابط الذي ألقي القبض عليها ثم اصطحبها إلي المدرعة واعتدي عليها .
وقالت مصادر قضائية ان الطالبة أدلت بأوصاف تفصيلية للضابط الذي اعتدي عليها وملابسه التي تحدد نوع القطاع التابع له بوزارة الداخلية .

*قرار جمهوري بزيادة ضريبة المبيعات على السجائر والخمور والبيرة بكل أنواعها.

*سجن برج العرب .. حيث لا مكان لحقوق الانسان

يشتكى أهالى المعتقلين بسجن برج العرب بالاسكندرية من سوء المعاملة أثناء زيارة ذويهم ، ومن تقليص مدة الزيارة من ساعه كاملة الي عشر دقائق فقط ، بالاضافة الى وجود قوات خاصه داخل السجن مدججين بالسلاح وقنابل الغاز والخرطوش اثناء زياره الأهالي .

أما عن المعتقلين أنفسهم ،قامت ادارة السجن بقطع مياة الشرب والكهرباء عن الزنازين منذ يوم الثلاثاء الماضي ، كما قامت بفتح خراطيم المياة داخل الزنازين، بالاضافة الى منع دخول الطعام للمعتقلين منذ يوم الخميس الماضي الى الأن .


ولم تكتفى ادارة السجن بذلك بل أطلقت الكلاب البوليسية داخل الزنازين مما أثار فزع المعتقلين ،و صادرت الأمتعة الخاصه بهم و قامت بغلق منافذ الهواء بالعنابر والزنازين .

وفى جريمة انسانية بحق معتقلى الشرعية ، تم ضرب المعتقلين بداخل غرفه رقم 13 عنبر 21 ، وحلق شعرهم ومنعهم من الزيارة وحبس بعضهم بالحبس الانفرادي ومنعهم من الزيارة حتى الثالث من اغسطس القادم بدون ابداء أسباب .

وهذا نص رسالة من أحد المعتقلين بسجن برج العرب :

بسم الله الرحمن الرحيم
بعد الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله


اختارنا الله لنكون له جنود ، لنحمى دينه وننصره ، ونكون دعاةً للحق

ونحن قَبِلنا هذا الطريق ونعلم ما فيه من صعاب ، ولكن أقسمنا على أنفسنا الصبر لأننا نعلم أن منتهاه الجنه


من قبلنا أجدادنا الذين سبقونا الى الجنه _ بإذن الله _ وضحّـوا كثيراً ، ولم يقبلوا الضيم أبداً ، وعُذبوا ، ومنهم من نال الشهاده ، وضربوا أروع الأمثله فى الصبر والثبات.


ونحن من بعدهم وعلى طريقهم ، نتعرض للمواقف الصعبه ، فقطعوا عنّا المياه والنور وأطلقوا علينا كلابهم وأسلحتهم وأغرقوا الزنازين بالماء _ يريدون بهذا كله كسر عزيمتنا ، ولكن هيهات هيهات ، والله ما زادنا هذا إلا صمود وثبات ، وضرب معتقلى برج العرب أروع أمثلة الثبات والصمود ، فقابلنا أسلحتهم بدعائنا ، وقابلنا نواح كلابهم بالتكبير.


فقذف الله فى قلوبهم الرعب بالرغم من أسلحتهم المتعدده وكلابهم المتوحشه .
لأنهم يعلمون يقيناً أننا نحب الموت كحبهم للحياه وان أسمى أمانينا هى رصاصة نرتقى بها الى الجنه.


فوالله والله والله ، ما أظهره معتقلى برج العرب وباقى سجون مصر من ثبات يجعلنا نتأكد أن هذا الجيل جيل نصر وتمكين.

*رسالة بخط اليد مسربة من داخل سلخانة سجن برج العرب تفضح معاناة المعتقلين في رمضان

*كشفت الصفحة الرسمية للداعية السلفي فوزي السعيد عن مفاجأة غريبة لبعض مشتركي الصفحة . وقالت الصفحة في تدوينة : ما لا تعرفة عن الشيخ فوزى السعيد ؟ .. الشيخ خريج كلية هندسة قسم طاقة كهربائية – كهربا باور – جامعة عين شمس

*إضراب سائقي السرفيس بالعريش يشل الحركة بالمحافظة

شهدت محافظة شمال سيناء، عدة اضرابات لسائقي التاكس والسرفيس بالمحافظة، عقب اعلان عصابة السيسي زيادة أسعار الوقود أمس، وقال عدد من السائقين انهم سوف يحملون الزيادة التي تقع عليهم للركاب، معلنين رفضهم للتعريفة الجديدة التي أقرها محافظ سيناء الانقلابي.

 ومن جانبهم أبدى المواطنين استيائهم من الحلول الأمنية التي يلجأ إليها قادة الانقلاب في تطبيق القرار الظالم الذي أقرته عصابة السيسي بالقوة على الشعب، مشددين أنهم لن يقبلوا أن يعيشوا تحت هذا الظلم الذي يمارس ضدهم من نظام الانقلاب العسكري.
 كان عدد من سائقي السرفيس داخل مدينة العريش، قاموا بالاضراب عن العمل، اليوم الأحد، وحاولت شرطة المرور وقوات من جيش الانقلاب إجبارهم على تحميل الركاب، إلا انهم تركو سياراتهم بجوار مسجد الرفاعي بميدان الحرية وسط المدينة، وأعلنوا رفضهم للتعريفة الجديدة التي أقرها نقيبهم مع محافظ سيناء العسكري أمس.

*امن الانقلاب يفرق وقفه احتجاجيه لصيادي رشيد احتجاجا علي ارتفاع اسعار السولار

تظاهر عدد كبير من الصيادين من اهالى رشيد ،منذ قليل ،فى وقفة احتجاجيه امام نادي رشيد السياحي ، وذلك اعتراضاً على رفع أسعار السولار .
قام المتظاهرون بقطع كورنيش النيل امام النادى ، بالقرب من قسم شرطه رشيد تنديدابقرار رفع اسعار الوقود الذى يمس بمصالح المواطن البسيط ورددوا هتافات منددة بالنظام الحالى وطالبوا برحيله .
كما قامت قوات الامن بإطلاق الأعيرة النارية فى الهواء لتفريق المتظاهرين .

*اصابات في عدة محافظات اثر احتجاجات على ارتفاع الاسعار

أصيب سائقا سيارتي أجرة في مصر برصاص قوات الأمن خلال وقفة غاضبة نظمت السبت بمحافظة الشرقية احتجاجا على رفع أسعار الوقود، كما شهدت محافظات مصرية عدة احتجاجات مماثلة طالبت بالتراجع عن القرار.

وأطلقت قوات الأمن الرصاص الحي على وقفة سائقي سيارات الأجرة بمدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية، ووصفت إصابة السائقين في الوجه والبطن بالخطرة.

وقطع عدد من المواطنين طريق الكورنيش وشارع الجلاء أمام محطة قطار الزقازيق احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات وتفاقم المشكلات المعيشية.

وسادت حالة من الارتباك المروري في المدينة, وتدخلت قوات الشرطة لفتح الطريق وسط سخط المواطنين مما يجري.

كما احتج عدد من السائقين في كفر الشيخ، وقطعوا الطريق وأضرموا النيران في إطارات السيارات احتجاجا على رفع أسعار الوقود.

ووقعت مشادات في الأقصر بين السائقين وعدد من المواطنين الذين اعترضوا على غلاء تعريفة المواصلات.

وفي محافظة الإسماعيلية، أطلقت الشرطة الغاز المدمع لتفريق سائقي سيارات أجرة اعتصموا أمام مبان حكومية بالمدينة احتجاجا على رفع أسعار الوقود.

وفي القليوبية، سيطرت حالة من الغضب على المواطنين وسائقي سيارات الأجرة تحديدا بعد الإعلان عن زيادة أسعار الوقود، في حين تكدست السيارات أمام محطات البنزين. وتكرر المشهد نفسه بمدن ومحافظات أخرى بينها دمياط والإسكندرية وبورسعيد.

ودافع رئيس الحكومة إبراهيم محلب السبت عن رفع أسعار الوقود بوصفه إجراء ضروريا لإصلاح الاقتصاد.

وقال -في مؤتمر صحفي بعد ساعات من سريان زيادة تتراوح بين 40% و80% في أسعار وقود السيارات والغاز الطبيعي- إن الأموال التي سيتم توفيرها من خفض الدعم الحكومي ستذهب لقطاعي التعليم والصحة.

وأضاف محلب أن قرار الزيادة اتخذ بعد دراسات وصفها بالدقيقة، مضيفا أن العدالة الاجتماعية لا يمكن أن تتحقق بدعم الغني على حساب الفقير، وفق تعبيره.

وشمل القرار الحكومي رفع أسعار بعض أنواع البنزين بنسبة بلغت نحو 78%، في حين ارتفعت أسعار الغاز المستخدم كوقود للسيارات بنسبة بلغت 175%، وهي أعلى نسبة زيادة بين أسعار الوقود.

*ابنة الشاطر تتحدث عن موقف مؤيدي السيسي من غلاء الأسعار

هاجمت عائشة الشاطر، ابنة نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين، خيرت الشاطر، قرار سلطات الانقلاب المصرية الأخير برفع أسعار الوقود، وتحدث أنصار  قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي بمواصلة “الرقص” على الأغاني الوطنية.

وقالت الشاطر، في تعليق لها عبر صفحتها بموقع فيسبوك، سخرة من مؤيدي السيسي بعد زيادة أسعار الوقود وما تبعها من ارتفاع كبير في تعريفة سيارات الأجرة: “عزيزي المواطن من الشعب الآخر.. ببارك لك على ارتفاع أسعار البنزين و السولار و الكهرباء والمياه اللي قاطعين علطول.. ببارك لك علي رئيسك اللي بيثبتلك كل يوم بالغلي والكوي إنك فعلاً طلعت نور عينيه.”

 وأضافت ساخرة :” أهم حاجة متتكلمش و تفضل ساكت وراضي. ومتفتكرش حد هيقول عليك خرفان، لأن الخرفان طلعت أشرف وأحسن من كده شويه.. أهم حاجه بس متنساش وأنت واقف في الطوابير تبقي تشغل تسلم الأيادي أو بشرة خير .. وتهز” في إشارة إلى الرقص على أنغام بعض الأغنيات الشعبية ذات المحتوى السياسي.

*المخلوع مبارك يتغيب عن جلسة محاكمته

بدأت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأحد، نظر القضية المتهم فيها الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجليه ووزير داخليته و6 من كبار رجال الشرطة السابقين ورجل أعمال هارب، بتهمة “قتل المتظاهرين” والفساد المالي، فيما تغيب مبارك عن حضور الجلسة لظروف صحية، بحسب مصادر قضائية.

وقالت المصادر القضائية إنه في بداية الجلسة أخطرت النيابة العامة محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمقر أكاديمية الشرطة (شرقي القاهرة) بغياب مبارك، المتهم الأول في القضية، عن حضور الجلسة بسبب حالته الصحية؛ نظرا لإصابته بكسر في الفخذ وخضوعه لعملية جراحية يصعب معها نقله من محبسه بمستشفى المعادي العسكري (جنوب).

وأوضحت المصادر ذاتها أن المحكمة استدعت محامي الدفاع عن مبارك الذي وافق على عقد الجلسة دون حضور موكله، وتعهد بنقل ما سيحدث خلالها إليه.

ويحاكم فى القضية ذاتها بالإضافة إلى مبارك كل من نجليه علاء وجمال ووزير داخليته حبيب العادلي، و6 من مساعديه، ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، باتهامات قتل المتظاهرين خلال أحداث ثورة 25 يناير/كانون الثاني التي أطاحت بنظام مبارك والفساد المالي.

وكان مبارك قد أصيب يوم 19 يونيو/حزيران الماضي بكسر في عظمة الفخذ إثر انزلاقه داخل دورة المياه الخاصة بغرفته في المستشفى، خضع بعدها لعملية جراحية، بحسب مصدر أمني.

ويتواجد الرئيس الأسبق في مستشفى المعادي العسكري تنفيذًا لحكم بحبسه في قضية “فساد مالي”.

وصدر بحق مبارك حكم بالحبس ثلاث سنوات، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ”قصور الرئاسة” والمتهم فيها مع نجليه علاء وجمال بتسهيل الاستيلاء على ملايين الجنيهات من ميزانية رئاسة الجمهورية والمخصصة للقصور الرئاسية والتزوير فى محررات رسمية والإضرار العمدى بالمال العام.

ووفق قانون الإجراءات الجنائية كان يتعيّن نقل مبارك للسجن، لكنه بقي في مستشفى المعادي العسكري لـ”عدم ملائمة” مستشفى السجن لحالته الصحية.

وقبل صدور الحكم بحق مبارك في القضية، كان قد أخلي سبيله على ذمة قضية قتل المتظاهرين، والتي يعاد محاكمته فيها، لكنه كان يقيم في مستشفى المعادي العسكري لظروفه الصحية.

*ارتفاع أسعار الأسماك بالاسماعيلية بعد ارتفاع اسعار الوقود

أكد عادل عزام صياد بمحافظة الإسماعيلية، بأن ما جاء بقرار الحكومة الأخير بشأن زيادة أسعار الوقود خيب آمال أصحاب مراكب الصيد وأثر سلباً على هذا القطاع، حيث أن الإنتاج السمكي هو سلعة غير قابلة للحفظ لفترات طويلة وبالتالى هى سلعة قابلة للتلف، الأمر الذي يجعلها تخضع لنظام العرض والطلب من الناحية التسويقية والسعرية.
وأضاف سامى سليم صياد أن الزيادة الجديدة لأسعار الوقود تهدد مراكب الصيد بالتوقف فى بداية موسم الصيد القادم الذى يبدأ أول سبتمبر القادم حيث التكلفة المرتفعة لبند واحد من بنود المصروفات وهو بند المحروقات، حيث لا يضمن أصحاب المراكب تحقيق عائد يتماشى مع زيادة أسعار الوقود من السولار الذى تستهلكة المراكب الكبيرة والبنزين 80 الذى تستهلكه الفلايك الصغيرة “الآوت بورت” الأمر الذى ترتفع معه أسعار الأسماك فى محاولة لتحقيق توازن بين مصروفات رحلات الصيد وبين قيمة إنتاجها السمكى الذى يخضع لنظرية العرض والطلب، مما قد يستبب في زيادة أسعار الأسماك وطالب شيخ الصيادين من  السيسي برفع المعاناة عن قطاع الصيد بأكمله.

متابعة متجددة . . الخميس 19 يونيو . . أسبوع مصر مش معسكر

يسقط العسكرمتابعة متجددة . . الخميس 19 يونيو . . أسبوع مصر مش معسكر

شبكة المرصد الإخبارية

*القس فلوباتير : كانت لنا كلمتنا في ترسيم حدود المحافظات وراعينا فيها وجود المسيحيين و #توزيعة_الكنائس الموجودة والتى ستشّيد وستشهدون عن قريب رئيس وزراء مسيحى والا سنطالب بحكم ذاتى لبعض المحافظات والسيسي وعدنا بكثير والقضية الان هى هل سيفي السيسي بوعوده للبابا تواضروس أم لا ؟.
*بهاء عودة شقيق الدكتور باسم عودة: إحالة أوراق شقيقي للمفتي ” عقاب ” له بسبب رفضه المشاركة بالحكومة عقب 3 يوليو
*”عائلة سلطان” تنفي موت نجل القيادي صلاح سلطان “إكلينيكيا”
نفت سارة سلطان، ابنة خالة “محمد سلطان” المضرب عن الطعام، نجل الدكتور صلاح سلطان القيادي بالتحالف الوطنى لدعم الشرعية، أنباء وفاته إكلينيكيا، مؤكدة أن ما تردد أنباء حول هذا الموضوع مجرد ” إشاعات” لا أساس لها من الصحة.
يذكر أن أنباء ترددت في بعض وسائل الإعلام نقلا عن الدكتور أحمد عبد الباسط المنسق العام لـ” جبهة جامعات ضد الانقلاب” قال فيها ” إن محمد صلاح سلطان، نجل الدكتور صلاح سلطان، القيادي بـ “التحالف الوطني لدعم الشرعية”، المحبوس حاليًا احتياطيًا، “ميت إكلينيكيًا”.
*الدفاع في قضية كرداسة يطلب رد القاضي
بدأت منذ قليل محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، نظر محاكمة 188 من رافضي الانقلاب ، وذلك بزعم اتهامهم باقتحام مركز شرطة كرداسة في أغسطس عام 2013 , عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة، وزعم قتل 11 ضابطًا من قوة القسم، والتمثيل بجثثهم، والشروع في قتل 10 أفراد آخرين .
تقدم دفاع المتهم الثانى عشر بطلب الرد المحكمة
كان المستشار هشام بركات ، قد أمر بإحالة المعتقلين ، إلى المحاكمة الجنائية، باتهامات عبثية منها ارتكاب جريمة اقتحام مركز شرطة كرداسة والتي راح ضحيتها 11 ضابطًا من قوة القسم بينهم المأمور ونائبه، والتمثيل بجثثهم، بجانب شخصين آخرين من الأهالي تصادف وجودهما بالمكان، والشروع في قتل 10 أفراد آخرين من قوة مركز شرطة، وإتلاف مبنى القسم، وحرق عدد من سياراثت ومدرعات الشرطة، وحيازة الأسلحة النارية الثقيلة.
*إحالة أوراق المرشد و13 آخرين للمفتى فى القضية الهزلية لأحداث “الاستقامة”
قررت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، والمنعقدة بمعهد الأمناء بطرة احالة اوراق الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، و13 آخرين من قيادات الجماعة فى قضية الهزلية المعروفة بـ”أحداث مسجد الاستقامة” الى المفتى وحددت جلسة 3 أغسطس للنطق بالحكم .
وانتهت المحكمة من الاستماع الى مرافعات الدفاع عن المتهمين فى جلسة استمرت اكثر 7 ساعات اكد فيها الدفاع بطلان التحقيقات وطالب ببرءاة المتهمين.
وتضم قائمة المعتقلين فى القضية كلا من: د. محمد بديع المرشد العام لتنظيم الإخوان، ود.محمد البلتاجى ود. عصام العريان القيادين بحزب الحرية والعدالة، وعاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى تنظيم الجماعة الإسلامية، وصفوت حجازى الداعية الإسلامي وعزت جودة وأنور شلتوت والحسينى عنتر محروس وشهرته (يسرى عنتر) وعصام رشوان ومحمد جمعة حسين حسن وعبد الرازق محمود عبد الرازق وعزب مصطفى مرسى ياقوت وباسم عودة (وزير التموين السابق) ومحمد على طلحة رضوان.
وهتف الداعية صفوت حجازي داخل القفص قائلا “” هنكمل والله العظيم هنكمل وهنخرج لهم تانى وهنكمل ثورتنا ، وهنتقابل مرتين مرة فى الدنيا ومرة فى الاخرة “.
وقال الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ” أبشروا أبشروا .. اللى ماتوا فى رابعة والنهضة ليسوا أقل مننا ” بينما ردد الدكتور محمد البلتاجى ” يا عباد البيادة أحنا طلاب الشهادة “
*القاضي يسمح للمرشد بالنوم في القفص
سمح المستشار محمد ناجى شحاتة رئيس محكمة جنايات القاهرة التي تنظر قضية أحداث مسجد الاستقامة للمتهم الأول محمد بديع مرشد جماعة الإخوان، بالنوم على مقاعد القفص بعد أن استأذنه بديع لتعرضه للإرهاق الشديد نظرًا لكبر سنه.

*منع مجدي حسين من السفر الى بيروت

منعت أجهزة أمن الانقلاب مجدى حسين مؤسس حزب الاستقلال والقيادى بتحالف دعم الشرعية، من السفر الى بيروت عبر مطار القاهرة الدولى، صباح اليوم الخميس، ورفضت مغادرته.

وأوضح مصدر امنى انهم لم يسمحوا له بالسفر نظرا لادراجه على قائمة الممنوعين من السفر، لافتا أنهم لم يتحفظوا عليه وغادر المطار

*قوات أمن الانقلاب تشن حملة اعتقالات بمحافظة الشرقية، ادت إلى اعتقال ثلاثة من رافضي الانقلاب بقرية صبيح التابعة لمركز ههيا.
*اصابة مبارك بكسر في الفخذ
قالت مصادر مطلعة، أن الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك تعرض لكسر فى القدم إثر سقوطه داخل غرفته في مستشفى المعادى العسكري. و أضافت المصادر بأن سقوط مبارك أسفر عن إصابته إلى كسر فى عنق عظمة الفخذهذا وقامت النيابة العامة بإبلاغ المستشار محمود كامل الرشيدي رئيس محكمة جنايات القاهرة التى يحاكم فيها المخلوع مبارك ونجلاه جمال وعلاء مبارك ووزير داخليته اللواء حبيب العادلى ومساعديه والمعروفة إعلاميًا بمحاكمة القرن حيث أنه أثناء قيام المخلوع مبارك بالذهاب إلى دورة المياه انزلقت قدماه وسقط على الأرض وبالكشف الطبي عليه تبين أنه يحتاج إلى جراحة عاجلة في قدميه.
*تجديد حبس 30 من رافضي الانقلاب 15 يومًا على ذمة التحقيقات بدمياط

أمر المستشار محمد مجدي الزنفلي، المحامي العام لنيابات الانقلاب بدمياط، بتجديد حبس 30 من عناصر جماعة الإخوان 15 يوما علي ذمة التحقيقات بزعم التحريض علي العنف والشغب والمشاركة في المظاهرات والتعدي على الممتلكات وقطع الطريق وإعاقة المرور وترويع المواطنين والانضمام لجماعة الغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة عن ممارسة أعمالها.

كانت قوات أمن الانقلاب قد ألقت القبض على المتهمين أثناء مشاركتهم في مسيرات الإخوان في نطاق مركز شرطة دمياط ودمياط الجديدة، بناء على قرارات ضبط وإحضار من النيابة العامة.

وفي سياق متصل، قررت محكمة جنايات دمياط برئاسة المستشار صلاح الدين شرابية تجديد حبس 5 من عناصر الإخوان 45 يوما على ذمة التحقيقات لاتهامهم بالتحريض والاشتراك في أعمال عنف وشغب أثناء مسيرات الإخوان والانضمام لجماعة محظورة، كما قررت إخلاء سبيل 17 من عناصر الإخوان بعد تقدم محاميهم بدفوعهم وتظلمهم من قرارات الحبس.

*مجهولون يشعلون النيران فى سيارة ضابط أثناء توقفها بالمحلة
أشعل مجهولون صباح اليوم الخميس، النيران في سيارة ملاكي ماركة كيا حمراء اللون تحمل رقم 88125 ملك الرائد وائل أحمد أثناء توقفها بشارع عبد الخالق ثروت بمنطقة السبع بنات، بعد أن قاموا بوضع صندوق به كمية من زجاجات المولوتوف المشتعلة على سقف السيارة وفروا هاربين.
انتقلت قوات الحماية المدنية وسيارتي وتمت السيطرة على النيران بعد أن أتت على أجزاء كبيرة من السيارة، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.
*الانقلاب يؤيد الحكم بسجن قيادى دعم الشرعية 15 عامًاأيدت محكمة سيدى جابر، أمس الأربعاء، الحكم الصادر على المهندس محمد هنداوي -عضو التحالف الوطني بالإسكندرية بالسجن 15 عامًا فى أحداث قضية فتيات 7 الصبح الشهيرة.يذكر أن مليشيات الانقلاب كانت قد ألقت القبض على “هندواى” قبل ثلاثة أشهر، قبل أن يصدر حكما غيابياً ضده و 5 من أعضاء التحالف بالإسكندرية بالسجن 15 عاماً، وعقب اعتقاله تم إعادة محاكمته بصورة عاجلة وغير طبيعية، وتم تأييد الحكم الصادر ضده.يشار إلى أن النيابة كانت قد لفقت له عدة تهم منها “الانضمام لجماعة محظورة، وإتلاف ومساعدة فتيات وشباب على التجمهر، وحمل سلاح والحض على كراهية الجيش والشرطة”.
*تدهور الحالة الصحية لمحمد سلطان

تدهورت الحالة الصحية لـ”محمد سلطان”، نجل الداعية الإسلامي الدكتور صلاح سلطان، المحبوس حاليا احتياطيا، والمضرب عن الطعام منذ 144 يوما، في مستشفى قصر العيني بوسط القاهرة، مما أدى لإصابته بتجلط في شريان الرئة، بحسب محاميه.


وقال سيد نصر، محامي سلطان، إن التحاليل الطبية التي أجريت لسلطان، وهو مصري يحمل الجنسية الأمريكية، بمستشفى قصر العيني، كشفت عن تدهور حاد بصحته، وإصابته بتجلط في شريان الرئة، ووجود جفاف شديد بجسده.

وأشار إلى أن “سلطان امتنع عن شرب المياه منذ 4 أيام، وذلك في تصعيد جديد لإضرابه عن الطعام، احتجاجا علي اعتقاله، والزج باسمه في قضية دون دليل”. وتم نقل سلطان في 10 يونيو الجاري، من مستشفى سجن طره جنوبي القاهرة، إلى مستشفى القصر العيني، عقب تدهور حالته الصحية.

من جانبه قال عمر سلطان شقيق محمد في تدوينة له عبر موقع التواصل الاجتماعي التويتر: ” تقارير جديدة بتقول إن محمد عنده تجلط دموي في الرئة وجفاف شديد، أدعوله كثير!”

وكان المجلس القومي لحقوق الإنسان، أوصى في تقرير له الخميس الماضي، بإبقاء محمد سلطان في المستشفى؛ نظرا لسوء حالته الصحية، وقال إنه يحتاج لرعاية طبية، تستلزم استمرار وجوده بالمستشفى لتلقى العناية اللازمة.
وأشار تقرير المجلس، إلى أن سلطان “بدأ الإضراب عن الطعام منذ 26 يناير وفقا لروايته، ونسبة السكر فى دمه بلغت 41%  بينما النسبة الطبيعية تكون من (65 وحتى 110)، وكانت وظائف الكبد والكلى سليمة، وتحليل البول أظهر وجود أسيتون فى البول بنسبة +3، وهذه الظاهرة تدل على الجوع الشديد، حيث تكسير الدهون بالكبد والدهون تحت الجلد”.

وألقى القبض على محمد سلطان، من منزله يوم 27 أغسطس الماضي، قبل أن يعلن إضرابا عن الطعام يوم 26 يناير 2014. ويحاكم سلطان حاليا بتهمة “إنشاء غرفة عمليات بهدف مواجهة الدولة”، أثناء فض اعتصام ميدان رابعة العدوية، شرقي القاهرة. وتغيب سلطان عن جلسة محاكمته أمس الثلاثاء، وقال والده المتهم معه في ذات القضية إن “نجله كان قد دخل فى إضراب عن الطعام تجاوز 140 يوماً، وهو الأمر الذي أدى إلى تراجع حالته الصحية بشكل ملحوظ، واستدعى نقله الى مستشفى السجن ثم مستشفى قصر العيني، لمتابعة حالته الصحية”.
* رسالة من الشعب المصري إلي الى الشعوب الحرة العاشقة لكرة القدم worldcup#
*في عهد السفاح حوادث الطرق تحصد أرواح المواطنين والشراقوة يقطعون الطريق
ما زالت حوادث الطرق تلتهم أرواح المواطنين في عهد السفاح الخسيسي وهو ما أدي لقيام  عدد من أهالي محافظة الشرقية بقطع  طريق “بلبيس – العاشر” من عند ميدان الطيارة، اعتراضا على تكرار حوادث الطرق التى آخرها وفاة شاب أمس.ويشهد الطريق حالة من الشلل المرورى التام، وتكدس السيارات على الطريق، مما أدى لتأخر عمال المصانع المتجهين من وإلى مدن الصناعية ببلبيس والعاشر من رمضان والعبور وبدر.

متابعة متجددة . . السبت 14 يونيو . . أسبوع الحرية لمصر

الحرائرمتابعة متجددة . . السبت 14 يونيو . . أسبوع الحرية لمصر

شبكة المصدر الإخبارية

*رسالة اسرة الصيرفي للتجالف:يا ريت تصحوا من غيبوبتكم بقى, اعتقلوا النساء اغتصبوا النساء سبوا النساء امتي هيبقي ليكم موقف صارم

حملت أسرة الطالبة كريمة أمين الصيرفي، السلطات المسؤولية كاملة عن سلامة فتيات الأزهر داخل سجن القناطر بعد تعرضهن لاعتداء من جانب القوات داخل السجن.
وقالت أسرة “الصيرفي” إن كل ما تتعرض له الفتيات من ضرب وكسر وتمزيق ملابس وسباب وإهانة من سجانات ومخبرين السجن لن يمر مرور الكرام, فيما وجهت الأسرة رسالة شديدة اللهجة للتحالف الوطني لدعم الشرعية قالوا فيه “يا ريت تصحوا من غيبوبتكم بقى, اعتقلوا النساء اغتصبوا النساء سبوا النساء امتي هيبقي ليكم موقف صارم”.
فيما وجهت رسالة إلى الصيرفي وأخواتها داخل سجن القناطر قائلين لهن “اصمدوا واثبتوا واصبروا لا تتخلوا عن ثورتكم لا تتخلوا عن انتفاضتكم داخل السجون والله لقد أثبتم أنكم رجل بكثير من نصف هذا الشعب وفي مضمون بيان أسرة الصيرفي التي نقلته الصفحة الرسمية لشباب ضد الانقلاب نقلت الأسرة في بيانها رسالة إلي عموم الناس قالت فيه “إن ما تعرضت له فتيات الأزهر أمس من ضرب وإهانة حتى وصل الأمر إلي إصابة بعضهن بانهيار عصبي كامل لهو عار على جبين هؤلاء الانقلابين، ولهو عار على جبين كل رجل حر في بلادنا، ولهو عار على جبين تحالف دعم الشرعية بالأخص”.
وأنهت الأسرة البيان مشددين “نعاهد الله عز وجل أننا لن نتخلى عن قضيتنا وعن رسالتنا وعن الدفاع عن حق كل مظلوم في بلادنا ولا تفريط في السير على خطى البلتاجي وبديع والصيرفي ومرسي وكريمة وسارة وعائشة ودارين والله لقد ضربتم لنا المثل في الإخلاص وحب الوطن والتضحية بكل غالٍ ونفيس من أجل هذا الوطن العظيم.
وفيما يلي نص البيان :ب
يان من اسرة الحرة كريمة الصيرفي 
ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون
اولا: تحمل اسرة الطالبة كريمة امين الصيرفي سلطات الانقلاب المسؤلية كاملة عن سلامة فتيات الازهر داخل سجن القناطر ثانيا: كل ماتعرض له الفتيات من ضرب وكسر وتمزيق ملابس وسباب واهانة من سجانات ومخبرين السجن لن يمر مرور الكرام ياكلاب 

ثالثا:نداء الي تحالف دعم الشرعية ياريت حضرتك تصحي من غيبوبتك بقه اعتقلوا النساء اغتصبوا النساء سبوا النساء امتي هيبقي ليكم موقف صارم 

رابعا:رسالة الي الحرة كريمة الصيرفي واخواتها داخل سجن القناطر اصمدوا واثبتوا واصبروا لا تتخلوا عن ثورتكم لا تتخلوا عن انتفاضتكم داخل السجون والله لقد اثبتم انكم ارجل بكثير من نصف هذا الشعب 

خامسا:رسالة الي عموم الناس 
ان ماتعرض له فتيات الازهر امس من ضرب واهانة حتي وصل الامر الي اصابت بعضهن بانهيار عصبي كامل لهو عار علي جبين هؤلاء الانقلابين ولهو عار علي جبين كل رجل حر في بلادنا ولهو عار علي جبين تحالف دعم الشرعية بالاخص 

سادسا:نعاهد الله عز وجل اننا لن نتخلي عن قضيتنا وعن رسالتنا وعن الدفاع عن حق كل مظلوم في بلادنا ولا تفريط في السير علي خطي البلتاجي وبديع والصيرفي ومرسي وكريمة وسارة وعائشة ودارين والله لقد ضربتم لنا المثل في الاخلاص وحب.الوطن والتضحية بكل غالي ونفيس من اجل هذا الوطن العظيم

بيان اسرة الطالبة كريمة أمين الصيرفى
احمد امين الصيرفي 
محمد امين الصيرفي 
عبد الحميد امين الصيرفي
رضوي امين الصيرفي

*اشتباكات بالأيدي بين لاعبي المصري البورسعيدي وقوات شرطة الانقلاب بالسويس

اشتباكات عنيفة بين عدد من لاعبي النادي المصري البورسعيدي، وأفراد أحد الكمائن الأمنية بالسويس، أثناء عودة الفريق من السويس، بعد مباراتهم مع تليفونات بني سويف والتي أقيمت على ملعب عجرود، وانتهت بالتعادل الإيجابي، بهدفين لكل فريق.

وقد قام أحد ضباط شرطة كمين “جنيقة” بمدينة السويس بالاعتداء على لاعب النادي المصري البورسعيدي أحمد ياسر أثناء عودة الفريق من السويس بعد مباراتهم مع تليفونات بني سويف، والتي أقيمت على ملعب عجرود، وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق.

*تعليق أبو إسماعيل على قرار حبسه 7 سنوات في جنسية والدته: باطل !

تقدم محامي الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، بمذكر إلى محكمة النقض للطعن على حبسه 7 سنوات بحجة تزوير جنسية والدته.
ووصف أبو إسماعيل قرار الحكم الصادر ضده بكلمة واحدة ” باطل”، لبطلان التهمة من الأساس، مشيرا إلى أن والدته لا تحمل سوى الجنسية المصرية.

* نيابة النقض توصي بإلغاء حبس رئيس الوزراء “هشام قنديل”

*أكثر من 30 معتقل من أبناء “الشرقية” حصيلة يومين

قامت قوات أمن الانقلاب، مساء أمس الجمعة، بحملة مداهمات بالشرقية، منازل رفاضي الانقلاب، أسفرت عن اعتقال 9 من أبناء “منيا القمح”، وهم: وائل عبد الرحمن واصل، محمود حارون، معاذ طارق سليمان، محمد رشدي، عمر خالد رشدي، عبد المعطي أحمد رجب، وثلاثة آخرون لم نتبين أسماءهم. 
 
هذا وقد أسفر اعتداءات قوات أمن الانقلاب، على فعاليات محافظة الشرقية، أمس الجمعة، عن اعتقال 9 من “الحسينية”، و4 من “أبو كبير”، و 1 من “الزقازيق”، و 5 من “العاشر من رمضان”، و3 من “منيا القمح”، للتصل بذلك حصيلة يومين من الاعتقالات بالشرقية إلى 31 معتقل من رافضي الانقلاب.

*د. محمد بديع: الانقلاب فشل في إدارة البلاد وسيزول قريبا

قال الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان أثناء محاكمتة اليوم و13 اخرين فى القضية الملفقة المسماة بأحداث الاستقامة إن ما يحدث فى مصر الآن هو مهزلة لم يحدث لها مثيل على حد قوله.

وأضاف من داخل قفص محاكمته أن الانقلاب فشل فى ادارة شئون البلاد، قائلاً”الانقلاب سبة فى وجه مصر وسوف يزول قريباً هو وكل من قام عليه ودعموه.”

واستطرد المرشد العام للجماعة بقوله”السلطات الانقلابية حولت المجنى عليهم الى جناة، بينما يتركون السفاحين والجناة أحرار طلقاء فى الوقت الذى يتواجد فيه القادة والوزراء والثوار الشرفاء داخل سجون الإنقلاب.”

وكانت محكمة جنايات الجيزة الانقلابية المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة قد أجلت محاكمة المرشد العام لجماعة  الاخوان المسلمين الدكتور محمد بديع و13 اخرين  فى قضية  أحداث مسجد الاستقامة الى جلسة 19 يونيو الجارى.

كان المستشار الانقلابي ياسر

*7 مليون بائع متجول مهددين بالتشرد

يقدر عدد الباعة الجائلين بـ 7 مليون بائع ما بين بائع متجول فى الشوارع المصرية، والذين يتخذون من الأرصفة سبيلاً لأكل العيش، وسط مضايقات الأمن، والنظرة إليهم باعتبارهم مواطنين من الدرجة الثانية، والتعامل معهم باعتبارهم “بلطجية”.
وفي أعقاب تولي عبدالفتاح السيسي، رئاسة الجهورية كانت أولى قراراته إزالة الباعة الجائلين من الشوارع، فتحركت عدد من القيادات الأمنية، إلى ميدان الإسعاف وفيصل والهرم، وميدان الجيزة والبحوث، وعلى مداخل ميدان التحرير لإزالة التعديات على الطرق.
وكثفت قوات الشرطة من تواجدها بالميادين الرئيسة بالقاهرة من ميدان رمسيس وأمام دار القضاء العالي بمنطقة الإسعاف وأزالت أكشاك الباعة الجائلين ضمن الحملة التي تقودها وزارة الداخلية للقضاء على الإشغالات.
وقال محمد أجهم، نائب رئيس نقابة الباعة الجائلين، إن “الباعة لا يطلبون من الحكومة الحالية إلا توفير مكان مناسب يستطيعون من خلاله توفير لقمة عيش تكفل لهم ولأولادهم حياة كريمة”.
وأضاف، أن “ما قامت به وزارة الداخلية من الاعتداء على الباعة وإزالة متعلقاتهم لا يرضى أحدًا وكان من المفترض أن توفر لهم أماكن بديلة بدلاً من قطع أرزاقهم بحجة ضبط الأمن”.

*تاجيل محاكمة “بديع” و14 آخرين في أحداث الاستقامة

قررت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة ، تأجيل محاكمة 14 متهمًا، من قيادات جماعة الإخوان وأنصارهم، على رأسهم المرشد العام محمد بديع، في القضية المعروفة إعلاميا بـ” أحداث الاستقامة “، تنفيذا لطلب الدفاع لسماع باقي الشهود، إلى حلسة 19 يونيو/حزيران الجاري.
المتهمون يحاكمون في أحداث العنف التي جرت في 22 يوليو/تموز من العام الماضي، بعد فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، والتي راح ضحيتها مقتل 9 أشخاص، وإصابة 21 آخرين، بمحيط مسجد الاستقامة بالجيزة.
نسبت النيابة العامة للمتهمين، قتل 9 أشخاص والشروع في قتل 21 آخرين، الانضمام لجماعة أُسست على خلاف القانون تهدف لتكدير الأمن والسلم العام، الإضرار العمدي بالممتلكات العامة ومنها نقطة شرطة عسكرية، وحيازة أسلحة وذخيرة والتجمهر.

*تأجيل محاكمة عصام سلطان بالتعدي على حرس محكمة الجيزة لـ21 أكتوبر

قررت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة تأجيل محاكمة عصام سلطان، نائب رئيس حزب الوسط، في قضية اتهامه بالتعدى بالضرب والقول على رجال الشرطة المكلفين بحراسة محكمة شمال الجيزة، إلى جلسة 21 أكتوبر المقبل، للاستماع إلى شهود النفى.

وكانت النيابة أسندت إلى سلطان تهم استخدام العنف وإهانة رجال الضبط المكلفين بحراسة المحكمة، والإخلال بنظام الجلسات والإتلاف العمد لبعض المنقولات الخاصة بالمحكمة.

*حجز قضية 23 متهمًا بقتل اللواء نبيل فراج في «أحداث كرداسة» للحكم في جلسة 18 يونيو الجاري

*جيش الانقلاب يضع رايات حمراء على حدود غزة

أفاد شهود عيان من المنطقة الحدودية بمدينة رفح، أن قوات جيش الانقلاب المصرية وضعت صباح اليوم السبت نحو 6 رايات حمراء، على الأبراج القريبة من الحدود الفاصلة مع قطاع غزة. 
وقال الشهود أن الرايات تم وضعها في المنطقة القريبة من بوابة صلاح الدين حتى ساحل البحر المتوسط، كما تلاحظ أيضاً تراجع للقوات المتمركزة على الحدود الشرقية لسيناء، نحو 2 كيلو متر بعمق مدينة رفح الحدودية، مع نشر قوات الجيش والآليات العسكرية الثقيلة بشكل كثيف في تلك المنطقة.
يأتي هذا عقب تزايد التهديدات الإسرائيلية ضد قطاع غزة بعد عملية خطف ثلاثة مستوطنين في مدينة الخليل المحتلة، وكان جيش الانقلاب قد كثف من اجراءاته المشددة مع قطاع غزة عقب انقلاب السيسي على الرئيس الشرعي للبلاد الدكتور محمد مرسي.

*تجديد حبس ثلاثة من قيادات السويس

قررت محكمة جنح المستأنفة بالسويس صباح اليوم السبت تجديد حبس 3 من قيادات وكوارد الإخوان أحدهم موظف بشركة بترول وآخر بمحطة كهرباء عتاقة على ذمة التحقيقات بتهمة التحريض على العنف.

*اليوم المحاكمة الهزلية للمرشد و13 آخرين في أحداث “مسجد الاستقامة”

تستأنف الدائرة الخامسة ، بمحكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار ناجي شحاتة، اليوم السبت ، محاكمة 14 معتقلا من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، والجماعة الإسلامية، بتهم مزعومة ملفقة تتمثل في ارتكاب وقائع عنف وقتل المواطنين والتحريض عليها والتخريب، التي جرت في محيط مسجد الاستقامة بمحافظة الجيزة في أعقاب الانقلاب الدموي.
والمعتقل في القضية كل من: الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعه الاخوان، والدكتور محمد البلتاجي والدكتور عصام العريان، وعاصم عبدالماجد عضو مجلس شورى تنظيم الجماعة الإسلامية، والداعيه الاسلامي صفوت حجازي وعزت جودة وأنور شلتوت والحسيني عنتر محروس وشهرته (يسري عنتر) وعصام رشوان ومحمد جمعة حسين حسن وعبدالرازق محمود عبدالرازق وعزب مصطفى مرسي ياقوت و والدكتور باسم عودة وزير التموين الشرعي ومحمد علي طلحة رضوان.
وزعمت نيابة الانقلاب في قرار الإحالة، أن المتهمين المذكورين تسببوا في مقتل 10 أشخاص وإصابة 20 آخرين جراء ارتكابهم للجرائم المنسوبة إليهم.
جاء بأمر الإحالة العبثي أن المعتقلين من الأول إلى الثامن، وفقًا لترتيبهم المذكور والوارد بأمر الإحالة دبروا تجمهرا مؤلفا من أكثر من شخص، الغرض منه ارتكاب جرائم القتل العمد، والتخريب، والإتلاف العمدي للممتلكات، والتأثير على رجال السلطة العامة في أدائهم لأعمالهم.

*اليوم.. استئناف محاكمة المخلوع ونجلية والعادلي ومساعديه في قضية القرن

تستكمل محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم السبت، برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، سماع مرافعة دفاع اللواء إسماعيل الشاعر، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن القاهرة الأسبق، في قضية قتل المتظاهرين المتهم فيها الرئيس المخلوع حسني مبارك، ووزير داخليته حبيب العادلي.
ويحاكم «مبارك» و«العادلي» ومساعدوه الستة في قضية اتهامهم بالتحريض والاتفاق والمساعدة على قتل المتظاهرين السلميين إبان ثورة 25 يناير، وإشاعة الفوضى في البلاد، وإحداث فراغ أمني فيها.
كما يحاكم مبارك ونجلاه علاء وجمال ورجل الأعمال حسين سالم، بشأن جرائم تتعلق بالفساد المالي واستغلال النفوذ الرئاسي في التربح والإضرار بالمال العام، وتصدير الغاز المصري إلى إسرائيل بأسعار زهيدة تقل عن سعر بيعها عالميًا.

*القبض على عميد”الدعوة الإسلامية”الأسبق المحالة أوراقه للمفتى بـ”طريق قليوب”

تم القبض على عبد الله بركات عميد كلية الدعوة الإسلامية الأسبق والهارب من قضية قطع طريق قليوب بمدينة نصر، المحالة أوراقه فيها للمفتى، كما تم القبض على أبناؤه الثلاثة، تم اقتيادهم إلى القسم وتحرر اوأخطرت النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة قبله.
 
تم القبض على كل من عبد الله بركات عميد كلية الدعوة الإسلامية الأسبق ومقيم بدائرة قسم مدينة نصر أول والمحكوم عليه بالإعدام فى القضية رقم 7254/2014 جنايات قليوب “قطع طريق قليوب”، كما تم ضبط “أحمد.ع ” 31 سنة، وشقيقه ” محمود.ع ” 30 سنة، وشقيقهما “محمد.ع” 32 سنة، ، وذلك أثناء استقلالهم السيارة رقم ” د م ع 762 ملك الثالث

*الإفراج عن 4 من حرائر العريش

أفرجت سلطات الانقلاب في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة، عن 4 سيدات كانت قد اختطفتهن من أمام مسجد خديجة النفار بمدينة العريش، أثناء محاصرة المسجد لمنع مسيرة مؤيدة للشرعية.

وقال مصدر خاص طلب عدم ذكر اسمه: إنه تم الافراج عن السيدات عقب إبلاغ الأجهزة الأمنية الانقلابية بتجهيز ثوار العريش لمسيرة حاشدة والدعوة للزحف من أجل تحرير السيدات المختطفات .

* مذيعة مصرية: لو أوباما شاف السيسي راكب العجلة هيتغاظ أوي أوي

للعلم فإن المشاركين ينتمون إلى فريق الحرس الخاص بالسيسي، وليس مجرد مجموعة من الشباب،
الحرس كان يرتدي ملابس رياضية فيما يشبه ثكنة عسكرية متحركة، محاطة بفيلق من سيارات الحراسة من كل الاتجاهات ومدعمة بحماية جوية بالطيارات, ولا يتعدى مجموع من شاركوا فى السباق عن بضع عشرات، كان يفصل بينه وبينهم قوات تأمينه.
السيسي عايز يقرطس الشعب ويفهمنا إنه نزل يشارك فى ماراثون دراجات مع الشباب.. والحقيقة إنه نزل مع مجموعة من حرسه.. أما سكان المنطقة التي مر بها.. فلم يسمح لهم بفتح الشبابيك.. ناهيك عن التكلفة المادي
والفيلم التالي يفضح ما حدث وأن هناك حراسات مشددة
أثارت مشاركة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، في ماراثون الدراجات، الذي تم تنظيمه فجر أمس الجمعة، سخرية ناشطين مواقع التواصل الاجتماعي؛ مسلطين الضوء على سقطات قائد الانقلاب العسكري، التي كان يتغنى بها مؤيدو الانقلاب إبان عهد الرئيس محمد مرسي.
1- حرس السيسي:
حيث كشف المحلل السياسي دكتور ياسر نجم، عن حقيقة المشاركين فى مارثوان الدراجات، إذ أوضّح “نجم” أنّ المشاركين ينتمون إلى فريق الحرس الخاص بالسيسي، وليس مجرد مجموعة من الشباب، مشيرًا إلى التكلفة المادية لتجهيز الماراثون في الوقت الذي يطالب فيه السيسي، الشعب بالتقشف والتوفيرـ على حد تعبيره.
وأضاف “نجم” في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، قائلًا: “الحرس كان يرتدي ملابس رياضية فيما يشبه ثكنة عسكرية متحركة، محاطة بفيلق من سيارات الحراسة من كل الاتجاهات ومدعمة بحماية جوية بالطيارات، ولا يتعدى مجموع من شاركوا فى السباق عن بضع عشرات، كان يفصل بينه وبينهم قوات تأمينه”. وتابع المحلل السياسي: “السيسي عايز يقرطس الشعب ويفهمنا إنه نزل النهارده الصبح يشارك فى ماراثون دراجات مع الشباب.. والحقيقة إنه نزل مع مجموعة من حرسه.. أما سكان المنطقة التي مر بها.. فلم يسمح لهم بفتح الشبابيك.. ومش هانتكلم بقى في التكلفة المادية، للي بيقول لك: وفر 16 جنيه علشان ماسر”.
2- المركز الأول: 
فيما أثار حصول السيسي على المركز الأول في سباق الدرجات، واحتفاء الإعلام به، فضيحة جديدة، إذ أنه من المفترض تواجد شباب الكلية الحربية والشرطة، إضافة إلى الضباط والحرس الخاص، ورغم ذلك يحصل السيسي على المركز الأول.
وعلّق على ذلك أحد النشطاء ساخراً: “السيسي صاحب الستين سنة كسب سباق في شباب الكليات الحربية.. عبط إحنا يا عصام”.
ونشرت إحدى الصفحات الصفحات الساخرة، فيديو من أحد الأفلام يقوم فيه شخص على هيئة ديكتاتور بقتل كل من يحاول أن يسبقه.
شاهد الفيديو:
3- تعطيل المرور:
وتسببت دراجة السيسي في إغلاق الطريق، وتعطيل مصالح الآلاف من المصريين، الذين سخروا بطبيعة الحال من السيسي وعجلته التي تسببت في تعطيل مصالح المواطنين.
كما تسبب إغلاق الطريق إلى خسائر الدولة للملاين حيث أدى توقف هذا الطريق الحيوي إلي وقف نقل البضائع وتعطيل مصالح المصريين.
وكشف محمد مصطفى، الناشط والقيادي بحركة 6 إبريل، عن سبب إغلاق طريق المطار أمام إستاد الكلية الحربية، صباح اليوم الجمعة.
وفي تدوينة له على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، قال مصطفى: “رئيس الجمهورية عايز يركب عجلة ويعمل شو الساعة 5 الصبح، أنا والآلاف اللي متعطلين ذنبنا إيه”.
وأضاف، في تغريدة ثانية أثناء وقوفه أمام استاد الكلية الحربية: “أنا معايا الأولاد وبقالي ساعة محبوس في مساكن شيراتون قافلين كوبري المطار وطريق السندباد تخيلوا اكتشفت إيه في الأخر وشوفت بعنيه تشريفة كبيرة وفي الآخر السيسي راكب عجلة وعامل سباق”.
فيما قال محمد إبراهيم، أحد المواطنين العالقين على الطريق، أنه إذا كان يريد السيسي ركوب العجل فيركبها مثل أي مواطن ولكن لا يغلق الطريق، ويعطل ألاف المصريين الذين تعطلوا بسبب موكب سيادتك.
 
4- مسروقة:
:ولم يأت السيسي بجديد في ركوبه الدراجة، حيث إن هذه الفكرة نفذها من قبله، نائب محافظ الإسكندرية إبان حكم الرئيس مرسي، حسن البرنس، ولكن الجديد هذه المرة هو تداول الإعلام للمشهد، فقالوا حينها على البرنس، إنه يريد منصب، ويخدع عقول البسطاء، ساخرين من نائب المحافظ.
وعلى صعيدٍ آخر، تناولت صحافة القاهرة، صور “عجلة السيسي”؛ واصفين إياه بالرجل النشيط، الذي يحافظ على البيئة ويدعو للعمل.
 
 
5- خطأ حسابي:
سقط الرئيس قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي في كلمته، قبل ماراثون الدراجات، في خطأ حسابي، حينما قال إن ركوب الدراجة لمسافة 20 كيلو يوفر للمواطن 4 جنيهات، ويوفر للدولة 8 جنيهات أي بمجموع 16 جنيهًا بدلاً من 12 جنيه
شاهد الفيديو:
 
6- معصم السيسي:
:وقد أثارت قطعة القماش التي ارتداها السيسي حول معصمه سخرية نشطاء التواصل الاجتماعي، مقارنين إياها بنظيرتها التي ارتداها الفنان عادل إمام في أحد أفلامه.
هذا وقد فتح الآلاف من المصريين النيران علي السفاح القاتل  واستهزأ العديد منهم من موقف ركوب الدراجة والفيلم الهندي الذي مثله مع الساقطات والممثلات وسط جنوده وحراساته الخاصةقال أحد النشطاء
نفذ الثلاثي المرح ماراثون كالاتى :
١- لمدة عشرة دقائق فى الطريق المغلق ، وعشرة دقائق داخل سور الكلية ،
٢- قبل طلوع الشمس ،
٣- طريق المطار ،
٤- خارج الكتلة السكنية ،
٥- مع غلق الطريق تماماً ،
٦- ووجود العساكر على طول المسافة ،
٧- المشاركون كلهم جيش وشرطة ومخابرات
٨- لم يستطيعوا الإعلان عنه مسبقاً
السيسى يقوم بفعالياته الرئاسية خارج الحدود السكنية مع كامل الاحتياطات الأمنية !!!
بعض الثوار غاضبون من إقامة فعالياتهم الثورية خارج الحدود السكنية !!!
الماراثون الثورى حقيقى ، والماراثون الرئاسى مفتعل !!!
وقال آخر
اللهم لا تجعل لهم عجله منفوخة , و لا جادون مضبوط , و اجعل جنازيرهم مشحمه تبهدل أرجلهم و بنطلوناتهم , وأجعل جرسهم مجنزر , و كشافتهم خربانه , و عجلهم من غير رفارف
السيسى إستايل عرص_بعجله

المؤامرة الكبرى.. نظرة على المشهد المصري

شهداء مصرالمؤامرة الكبرى.. نظرة على المشهد المصري

بقلم محمد سودان – أمين العلاقات الخارجية بحزب الحرية و العدالة

الجزء الأول
إن ما حدث و يحدث ومازال يحدث فى مصر، ما هو إلا فيلم عبثى. من إخراج الولايات المتحدة الأمريكية و مساعد المخرج هو الكيان الصهيونى. سيناريو مشترك بين الموساد وال CIA  . وإنتاج دولى مشترك بين السعودية و الإمارات و الكويت و رجال الأعمال المصريين أمثال ساويرس و محمد أبو العينين و محمد خميس و محمد الأمين و غيرهم.

و التمثيل للمجلس العسكرى و بطلها الممثل البارع عبدالفتاح السيسى و الممثل القديرللداخلية محمد إبراهيم، و رأس الكنيسة الأسقفية تواضرس و شيخ الأزهر أحمد الطيب و رئيس حزب النور، بشراكة من ممثلين جدد من وزارة العدل على رأسهم عدلى منصور و أحمد الزند و العديد من القضاه أمثال عادل عبدالسلام جمعة و أحمد عبدالنبى و الرفاعى و سعيد صبرى و وليد إبراهيم و طلعت جوده و وائل مصطفى كامل و غيرهم و العديد من الكومبارس من وكلاء النيابة وقضاه محاكم الجنح و الجنايات، ثم بشراكة فى التمثيل للعديد من الراقصات و الفنانات و الفنانيين.
ثم المصورين و الموسيقى التصويرية للإعلام الرسمى و الخاص المملوك لرجال الأعمال و المنسوبين للدولة العميقة و رجالات مبارك.
بدأت أحداث الفيلم حين ثار الشعب المصرى فى 25 يناير على الديكتاتور الأعظم حسنى مبارك، بعد أن نشب خلاف خفى بينه والمجلس العسكرى بخصوص توريث جمال مبارك عرش مصر، حيث أن الكتالوج الإستعمارى المصرى يقضى بأن لا يحكمها مدنى، و للأسف جمال مبارك مدنى و ليس عسكرى ، فكانت الفرصة التى أتت على طبق من ذهب إلى المجلس العسكرى أن يسرق مصر من الثوار و من عائلة مبارك، ثم توالت الأحداث – و بدأ مخطط العسكر – و وعد العسكر الشعب أن ينقلوا سلطة الدولة إلى مدنين بإنتخاب ديمقراطى نزيه بعد 6 أشهر، و للأسف صدقهم الشعب، و ماطل العسكر فى تسليم السلطة و اضطر القمة التسليم بعد   ضغوط و مليونات جابت شوارع مصر بعد 16 شهر، فتم تغيير سيناريو الفيلم كما ذكرت فى مطلع مقالتى، و حبك العسكر مؤامرة كبرى لمن سيأتى على كرسى الرئاسة من غير العسكر بعد أن فشلوا بتنصيب رجلهم أحمد شفيق، و نصبت الفخاخ حسب سيناريو الفيلم كى يتخلصوا من الرئيس المنتخب خلال أشهر قليلة، و لكن فوجئوا بمرشح الإخوان د. محمد مرسى و الذى يقف خلفه جماعة الإخوان و حزبها السياسى “الحرية و العدالة” الأكثر قوة و تنظيما فى مصر، فغيرا كاتبا السيناريو – الموساد و السى أى إيه – بعض الخطوات نتيجة للمتغيرات،   فبدأوا بقتل الجنود الأبرياء برفح فى رمضان بفعل مشترك من المخابرات المصرية و الموساد حتى يغضبوا الشعب من مرسى و طبعا الموسيقى التصويرية لإعلام العار بدأت فى إشعال النار لتشويه سمعة الرئيس مرسى، ثم فشلت المحاولة الأولى و انتهت بعزل الطنطاوى و سامى عنان؛ و خرج البديل الممثل الهمام عبدالفتاح السيسى ليكمل دور المجلس العسكرى بالتعاون مع قيادات و رجالات الداخلية الذين أعلنوا منذ البداية أنهم فى أجازة 4 سنوات حتى ينهى مرسى مدته، ثم أنطلق دور ما سمى بالجبهة الوطنية للإنقاذ فى إشعال البلاد طبعا بالتعاون مع الشرطة الخائنة و الحرسى الجمهورى و المخابرات العسكرية، و محاوله إقتحام القصر الجمهورى لإسقاط مرسى و إعلان مجلس رئاسى فى ديسمبر عام 2013، مع تقاعص الجيش و الشرطة عن حماية رمز الدولة، مما اضطر جماعة الإخوان المسلمون للتصدى لحماية القصر بدلا من الشرطة و الحرس الجمهورى الخونة، وقد استشهد فى هذه الواقعة ثمانية من الإخوان المسلمون و أحد الصحفيين.
و نتيجة لمنهج الرئيس مرسى لإصلاح المؤسسات الفاسدة و عدم هدمها، نال الموساد و السى أى إيه من نظامه بخلق تمرد و البلاك بلوك و إحتلال ميدان التحرير بحماية الشرطة و الجيش و الكومبارس الصغار أمثال البرادعى، سامح عاشور، وحيد عبدالمجيد، ممدوح حمزة، كمال أبو عيطة، كمال الهلباوى، الشيماء السيد، و جورج إسحق، ميرفت التلاوى و زوجة أحمد عز و آخرين كثر، و بالطبع بمصاحبة الموسيقى التصويرية المؤججة للمشاعر و هو الإعلام الخاص و لا سيما مهرج المخابرات توفيق عكاشة، مع دفع الناس للغضب بالأزمات المفتعلة مثل نقص الوقود و إنقطاع الكهرباء و إنقطاع المياه، و ترك القمامة بالشوارع   ، و نيل الإعلام من شخص مرسى و عائلته و وزارته.
وتواصل التصعيد إلى أن وصل الأمر لإعلان بطل فيلم المؤامرة الكبرى عبدالفتاح السيىسى بمنح فرصة للقوى السياسية المتناحرة إسبوع للإتفاق ثم الإنذار الشهير ب 48 ساعة للرئيس و مؤسسته، ثم أحداث 30 يونيو بدعم تام من قوات الجيش و الشرطة، وبعدها الإنقلاب الدموى على الشرعية فى الثالث من يوليو عام 2013، و من قبله بدء إعتصامى رابعة العدوية و النهضة لمؤيدى الشرعية.   
فكان السيناريو للتخلص من الحكم الديمقراطى الكاره للصهاينة و الرئيس المنتخب الأول فى مصر، بأن يتم إشعال غضب الناس من الإخوان عن طريق الآلة الإعلامية الشرسة و شيطنتهم و مؤيديهم و مؤيدى الشرعية، و للأسف لم يفلح السيناريو الأول، و تضامن كثير من الشعب مع مؤيدى الشرعية ، فكان السيناريو الثانى و هو إستفزاز الإخوان و تحالف الشرعية للجوء إلى العنف و بالتالى يصبح للسلطة الإنقلابية بجيشها و شرطتها مبرر فى قتل المتظاهرين و التخلص من الإخوان للأبد و مؤيديهم بحجة مكافحة الإرهاب.
 
الجزء الثانى
بدأ السيناريو بعمل عدة مجازر أولها مجزرة بين السرايات بالجيزة فى الثانى من يوليو 2013 بعد آخر خطاب للرئيس مرسى و التى أستشهد فيها 23 متظاهر، ثم مجزرة مسجد سيدى جابر بالإسكندرية عشية الخامس من يوليو و تم قتل 19 شهيد أمام المسجد و إصابة العشرات و إعتقال الجرحى من داخل المسجد ثم تم إعتقال م خيرت الشاطر نائب المرشد العام للإخوان المسلمون بطريقة مهينة جدأ و الدخول على غرفه نومه بشكل همجى و تم تصوير ذلك الهجوم و بث هذا الفيديو فى الإعلام الرسمى و الخاص للإمعان فى الإهانة و إستفزاز الإخوان فى نفس الليلة، و قبلها كان مقتل الشهيد سهيل عمار أمام مسجد سيدى بشر بطلقة فى رأسه من قناص، ومع كل هذا لم يتحول الإخوان و مؤيدى الشرعية إلى العنف وظلوا سلميين، فلم يستفز بعد مناهضى الإنقلاب، فلجأ كاتب السيناريو إلى حمام دم أثناء صلاة الفجر ربما تستفز هذه المذبحة مؤيدى الشرعية ، فكانت مذبحة الحرس الجمهورى أثناء صلاة فجر الثامن من يوليو،   و التى أستشهد فيها أكثر من 103 شهيد بينهم 8 نساء و 4 أطفال، ومن بين الشهداء كان المصور “أحمد عاصم” والذى صور بكاميرته قاتله لحظة قنصه له، و جرح عشرات المئات و اعتقل الآلاف و بدا المعتقلون و كأنهم أسرى حرب بين أيدى الجيش المصرى، ولم يتحول بعدها كذلك مناهضى الإنقلاب إلى العنف، ثم توالى عنف الإنقلابيين بمجزرة المنصورة، 20 يوليو، والحصيلة 11 شهيدا، ثم توالت المجازر فى يوم الجمعة 20 يوليو عقب صلاة التراويح فى مسيرة حاشدة بمدينة المنصورة من أمام مسجد الزراعيين بمنطقة استاد المنصورة الرياضى؛ ولكن بلطجية الانقلاب لم يمهلوهم كثيرا حتى بدأوا فى الاعتداء عليهم من خلفهم وذلك بكافة أنواع الأسلحة وبالرصاص الحى والخرطوش والمولوتوف، وهو ما أسفر عن العديد من الإصابات، وارتقاء 11 شهيدا 7 من الرجال، و 4 من النساء، وكان من بينهم الشهيدة “هالة أبو شعيشع” ابنة الإخوان المسلمين ذات ال 17 ربيعا، وقد أكد تقرير الطب الشرعى إصابتها برصاصتين فى الظهر والفخذ الأيمن، بالطبع قتل الفتيات و اعتقالهن من الخطوط الحمراء التى لم يتجاوزها إلا السفاح عبدالناصر فى حدود قليلة، إنما عاد إليها السيسى و زبانيته من باب إستفزاز الإخوان و رافضى الإنقلاب لللجوء للعنف حتى يكون لديه مبررا للتخلص من الإخوان و رافضى الإنقلاب قاطبة؛ ولم يستفز مناهضى الإنقلاب بعد، فلجأوا إلى مجزرة تفويض السيسى أو مجزرة المنصة، فجر 27 يوليو ، و كانت حصيلة المجزرة 130 شهيدا على الأقل، بعد طلب قائد الانقلاب تفويضه من قبل مؤيديه لمواجهة ما أسماه “الإرهاب المحتمل” والذى لم يكن يعنى به أكثر من التظاهرات السلمية لمؤيدى الشرعية ورافضى الانقلاب، أقدم الخائن و رجاله على جريمتة البشعة على حدود ميدان اعتصام رابعة العدوية، وأمام المنصة التذكارية بمدينة نصر، حيث كانت حصيلتها أكثر من 150 شهيدا منهم نساء و أطفال، والمصابين يزيدون عن 5000، بينهم 700 إصابة بطلق نارى وكسور وخرطوش، والباقون أصيبوا بالغاز، كل ذلك لم يثنى الإخوان و داعمى الشرعية عن سلميتهم كما ردد المرشد العام على منصة رابعة.

بالطبع كل هذه المحاولات المستفزة، أستفزت الإنقلابيين أنفسهم للجوء إلى العنف عندما ضاق صبرهم من معتصمى رابعة و النهضة و غير ذلك من المسيرات بطول البلاد و عرضها، فما كان منهم إلا فض الإعتصامات بالقوة و كانت المجازر البشعة.
ثم كانت مجزرة فض اعتصامى رابعة و النهضة، فى 14 أغسطس عام 2013، الحصيلة 2600 شهيدا على الأقل وهى من أبشع ما شهده التاريخ الإنسانى الحديث من مجازر؛ حيث قامت قوات الجيش و الشرطة في هذا اليوم بالضرب والقنص بالأسلحة، والرصاص الحى، وبالقنابل الحارقة والسامة، وباستخدام طائرات هليكوبتر، وقناصة من أعلى الأسطح، وكأنها كانت فى ميدان حرب غير عادية، لا فى ميدان اعتصام لمتظاهرين عزل من السلاح، وبالطبع هناك اختلافات كثيرة حتى الآن حول الأعداد الحقيقية للشهداء والمصابين؛ وأن الدليل على هذا أن عدد الأسر التى تبحث عن ذويها تجاوز 2000 أسرة معظمهم وجدوا جثامين أبنائهم وهناك 1000 مفقود لم يعثر عليهم حتى الآن، ذلك فضلا عن الذين تم إحراق جثثهم ومن تم حرقهم أحياء ولم يتم التعرف على جثثهم.
رغم كل هذه المجازر لم يلجأ الإخوان و مؤيدوا الشرعية للعنف مما أثار حفيظة الإنقلابيين بعد أن انتفض مؤيدوا الشرعية فى كافة أنحاء البلاد ردا على المجازر الضخمة فى رابعة والنهضة، فاستغلوا خروج المتظاهرين يوم الجمعة السادس عشر من أغسطس و التى سميت بمجزرة رمسيس الثانية، حيث تجمع الآلاف من المتظاهرين فى ميدان رمسيس؛ إلا أن قوات الانقلاب التى لم تعد تعرف غير لغة الدم والقتل والقنص، تلقتهم بوابل من الرصاص الحى والقنص عبر طائرات الهليكوبتر، مما أدى إلى ارتقاء 103 شهيدا تم حصر جثثهم فى مسجد الفتح، فى حين همت كذلك قوات الانقلاب بقذف مسجد الفتح بالرصاص الحى، إلا أنهم لم يتمكنوا من قتل من بداخله، ذلك نظرا للفضح الإعلامى القوى من داخل المسجد نفسه والذى بثته فتيات من المتظاهرات، على حين استمر حصار المسجد حتى صباح اليوم التالى ومن ثم اعتقال كل من كان بداخله، و فى نفس اليوم تم قتل أكثر من 25 متظاهرا بسموحة بالإسكندرية أمام مسجد على بن أبى طالب، ثم كانت مجزرة سجن “أبو زعبل” الشهيرة، فى الثامن عشر من أغسطس، والحصيلة 37 شهيدا على الأقل؛ وتعرف أيضا بمجزرة عربة الترحيلات، والتى كانت فى طريقها إلى سجن “أبو زعبل”، وتضم عددا كبيرا من مؤيدى الشرعية أكثرهم من جماعة الإخوان المسلمين، وهى المجزرة التى راح ضحيتها وفقا لأقل التقديرات ما يقرب من 37 شهيدا.
وقد روى الكثير من شهود العيان تفاصيل كثيرة عن تلك الواقعة وتعددت الأقوال والتى أفاد بعضها إلى تعرض الشهداء لإلقاء قنبلة غاز داخل العربة، وآخرون أكدوا تعرضهم للصعق الكهربائى بعد حدوث حالات إغماء نتيجة الاختناقات وزيادة الأعداد داخل العربة، فى حين أشار آخرون إلى أن الشهداء تعرضوا كذلك لعمليات سرقة أعضاء، ثم يأتى قاضى الإنقلاب و يحكم على الضباط القتلة بسنة مع وقف التنفيذ و مأمور القسم ب 10 أعوام بعد تحويل القضية من جناية إلى جنحة قتل خطأ؛ ثم مجزرة يوم السادس من أكتوبر، والتى كانت حصيلتها 51 شهيدا على الأقل، لم تنقض ذكرى انتصار الجيش المصرى على العدو الصهيونى فى السادس من أكتوبر عام 1973 حتى أكد الجيش نفسه من أفعاله أنه قد غير عقيدته القتالية بحيث أصبح مواليا للصهاينة أكثر منه للشعب المصرى، فقد خرجت جموع الشعب لتسترد ثورتها فى ذكرى انتصارها، وذلك فى مظاهرات سلمية فى العديد من شوارع وميادين مصر، إلا أن قوات الانقلاب وبلطجيتها اعتدوا على تلك المسيرات السلمية، مما أسفر عن استشهاد 51 وإصابة حوالى 300 مصابا، وقد ارتقى أغلب الشهداء فى مناطق الدقى ورمسيس بالقاهرة.
 
الجزء الثالث
أما عن طلاب الجامعات فقد مثلوا ملاحم عظيمة ستكتب فى لوحات الشرف بكتب التاريخ، فقد شهدت الحركة الطلابية نشاطا كثيفا لرفض الانقلاب العسكرى الدموى، والتأكيد على عودة الشرعية فى البلاد، وفى مقابل تلك الحركات السلمية ما بين الوقفات والتظاهرات، تعاملت قوات الانقلاب معها بدموية وعدوانية لا مثيل لها، واعتداءات وصلت إلى حد اقتحام حرم الجامعات والمدن الجامعية بصورة لم تحدث من قبل في التاريخ المصرى، وقد أسفرت تلك الاعتداءات عن استشهاد عشرات الطلبة من الجامعات بخلاف الإصابات التى يصعب حصرها، كل ذلك بخلاف شهداء الطلاب فى كافة المجازر والمذابح الأخرى التى شاركوا فيها مع عموم الشعب، ففى 21 نوفمبر اقتحمت قوات الانقلاب المدينة الجامعية لطلاب الأزهر بالقاهرة واعتقلت العشرات وأصابت نحو 320 طالبا، فيما سقط ما بين شهيد إلى 3 شهداء نظرا لاختلاف الإحصاءات. وشهدت جامعة الأزهر فى الأسبوع الأخير من ديسمبر استشهاد اثنين من طلابها، بعد اعتداءات دامية استمرت على مدار ثلاثة أيام دون توقف، وفى محيط جامعة القاهرة اعتدت قوات الانقلاب على مسيرة “طلاب ضد الانقلاب” التى قررت الاعتصام فى ميدان النهضة بالجيزة، احتجاجا على الأحكام الصادرة ضد الفتيات المعتقلات بالإسكندرية – حركة سبعة الصبح – والمحكوم عليهن بالسجن 11 عاما، مما أدى إلى مقتل «محمد رضا» الطالب بالفرقة الأولى بكلية الهندسة بجامعة القاهرة، نتيجة ثلاث طلقات نارية فى الظهر والصدر والحوض؛ ومن ناحية أخرى، وعقب تنظيم الطلاب لتظاهرة حاشدة خرجت إلى مديرية أمن الجيزة بعد اجتيازها ميدان نهضة مصر تنديدا بفصل واعتقال زملائهم، اقتحمت قوات الانقلاب حرم جامعة القاهرة – عصر الأربعاء 16 يناير 2014 – وأطلقت الرصاص الحى والخرطوش والقنابل المسيلة للدموع على الطلاب دون هوادة، وهو ما أدى إلى ارتقاء شهيدين من الطلاب بخلاف الإصابات والاعتقالات .

كل ذلك و يبقى المتظاهرون على عهدهم مع المرشد العام وقيادات إئتلاف دعم الشرعية أن تستمر مقاومة الإنقلاب العسكرى سلمية، ثم كانت مجزرة يومى الاستفتاء على وثيقة دستور الدم، و التى كانت حصيلتها 12 شهيدا، شهد يوما استفتاء الدم واليوم التالى لهما محاصرات وقتل وترويع آمنين وملاحقات وصلت إلى شعور المواطنين بالغاز المسيل للدموع فى بيوتهم ليلا فى قرية ناهيا بمحافظة الجيزة، هذا بخلاف ما شهده يوما الاستفتاء، واعتقال وإصابة المئات فى مناطق متفرقة؛ نظرا لإصرار مناهضى الانقلاب على التظاهر السلمى والتعبير عن حقهم فى مقاطعة ورفض وثيقة دستور الدم. ثم كانت مجزرة الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير، و التى كانت  حصيلتها 100 شهيدا كلهم تقريبا بالرصاص الحى، حيث كان خلال مظاهرات إحياء الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير، وبينما كانت تكافئ قوات الانقلاب مؤيديها فى التحرير بإلقاء كوبونات الهدايا، كانت الميادين الأخرى الرافضة للانقلاب تشهد قنصا وقتلا مباشرا للمتظاهرين السلميين ما أدى إلى استشهاد أكثر من 100 متظاهر يومى الجمعة والسبت 24، 25 يناير، هذا بخلاف المصابين والمعتقلين، و تتوالى المجازر يوميا، و تجاوزات الشرطة من تعذيب المعتقلين فى سلخانات أمن الدولة   ، و قد تسرب صور لتعذيب المعتقلين فى قسم شرطة قطور بالغربية و معلومات عن قسم ثان مدينة نصر بالقاهرة، و الطابق الرابع بمديرية أمن الإسكندرية و سجن العزولى الحربى بالإسماعيلية، ناهيك عن توثيق عدة حالات إغتصاب و هتك عرض للفتيات و الأطفال المعتقلين، بخلاف   السلخانة العقابية بالمرج للأحداث.
وتوالت جرائم العسكر و القضاه الفاسدين بالحكم الذى ليس له سابقة فى العالم والذى فاق محاكم دنشواى برئاسة بطرس غالى الجد، الذى أصدرته محكمة إلمنيا بتشكيل رئيس محكمة الإنقلاب سعيد صبرى ووليد إبراهيم عضو يمين و طلعت جوده عضو يسار بالحكم على 529 متظاهر بينهم أساتذة جامعات و أطباء و مهندسين و طلبة و أحداث بالإعدام بعد 48 ساعة نظر القضية دون حضور متهمين أو محامين أو أهل المتهمين، و غيرها من القضايا العجيبة مثل حبس الطفل محمد طمان إبن الأربعة عشر ربيعا 7 سنوات، وعلا طارق ذات الخمسة عشر ربيعا  ، و غيره من الطالبات و الطلبة من عامين إلى 17 عام بتهمة تكدير السلم العام و الإنضمام إلى جماعة محظورة، و غير حبس الصحفين المصرين و الأجانب، و أما عن فساد النيابة فحدث و لا حرج، بإصدار قرارات الحبس الإحتياطى بلا مبرر دون رؤية المتهمين أو السماع لهم أو معاينة ما يتعرضون له من تعذيب وحشى بالمعتقلات و السجون و أقسام الشرطة.
ثم توج الخائن الأكبر قائد الإنقلاب مؤامرته الدنيئة بإعلانه الترشح للرئاسة على شاشات التلفزيون المصرى و هو مرتديا زيه العسكرى، إشارة إلى أن رئيس مصر سيظل عسكريا و لو كره المصريون، و رغم كل ما أدعاه سابقا و قائد الجيش الثانى اللواء أحمد وصفى بأن سيده السيسي لن يأخذ رتبة أعلى – وقد منحه المعين رتبه المشير – و لن يسعى إلى وظيفة أعلى – و قد تم تعيينه النائب الأول لرئيس الوزراء –   و أنه لن يصبح رئيسا لمصر – لأن العسكر غير طامعين فى سلطه – و لكنه كذب فى و عوده كما حنث بالقسم أمام رئيسه أن يحترم الدستور – و فى أول ثانية فى الإنقلاب علق العمل بالدستور – ثم غيره على أيدى حثالة القوم و العاهرات؛ و لكنه قبل الإعلان عن ترشحه رتب البيت من الداخل حتى لا ينقلب عليه العسكر كما انقلب هو على رئيسه، فجعل من صهره رئيس الأركان و شريكه فى الإنقلاب وزيرا للدفاع و أنشأ فرقة التدخل السريع لحمايته إذا فكر أحد العسكريين أن ينقلب عليه كما فعل الخائن، مع توارد العديد من الأخبار بأنه يستعين بفرقة البلاك واتر الأمريكية الصهيونية لنفس الغرض.
و مازالت المؤامرة مستمرة و كذلك المقاومة السلمية مستمرة، و مازال السيناريو مفتوحا لمزيد من الأحداث، يعلم الله وحده نهايتها.
أقول أن كل ما سبق ذكره و ما سيأتى لن يثنينا عن السلمية فى مقاومة الإحتلال العسكرى لمصر، و أننى أعيب على المجتمع الدولى أن يقف موقفا سلبيا أمام كل هذه الإنتهاكات لحقوق الإنسان بمصر تحت الحكم العسكرى الإنقلابى، و الأحكام العجيبة التى يصدرها القضاء المصرى ضد مناهضى الإنقلاب.
لن تتم إن شاء الله خطة شيطنة الإخوان و القضاء عليهم فى مصر، لأن خطة الإنقلابين وواضعى سيناريو التخلص من الإخوان و مؤيدىهم لن تفلح بإذن الله، و لو قرأوا التاريخ لعلموا أن عبدالناصر فرعون الخمسينيات فشل فى ذلك و فشل غيره داخل و خارج مصر، لأنها جماعة مباركة و سطية الفهم و التطبيق تستعين بكتاب الله و سنته على فهم أصول الدعوة و منهج حياتهم، و أن الجماعة فكرة و عقيدة.
 
و قد أراد الله عز وجل أن يفضحه على رؤوس الأشهاد بإنتشار هاشتاج على موقع التواصل الإجتماعى “تويتر” – انتخبوا ال … – و الذى أنتشر كما تنتشر النار فى الهشيم حتى حقق أكثر من 450 مليون مشاركة – حسب موقع بي بي سي   –  الأول فى العالم -، و هذا دليل كره شديد له فى كل أنحاء العالم.
http://www.bbc.co.uk/arabic/blogs/2014/03/140329_social_media_review_29-03.shtml
و قد كانت هذه المحنة هى بمثابة تمحيص و تمييز كما قال المولى عز وجل: {ليميز الله الخبيث من الطيب ويجعل الخبيث بعضه على بعض فيركمه جميعا فيجعله في جهنم أولئك هم الخاسرون}، و قال عز وجل: {إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون والذين كفروا إلى جهنم يحشرون}   ، و هو الذى قال عز وجل: {سيهزم الجمع ويولون الدبر}.

مستشارة عمرو موسى: لا مصالحة بدون نظام مبارك وتبدي موافقتها إغلاق القنوات الدينية

مأساة الفلول

مأساة الفلول

مستشارة عمرو موسى: لا مصالحة بدون نظام مبارك وتبدي موافقتها إغلاق القنوات الدينية

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

قالت لمياء كمال المستشارة الإعلامية لعمرو موسى القيادي بجبهة الانقاذ الوطنى “إنه لا يمكن أن تتم مصالحة وطنية دون وجود جميع الأطياف بما فيهم  أعضاء الحزب الوطني ونظام مبارك الذين لم يثبت ضدهم أي أحكام”.

وأضافت المستشارة الإعلامية، في حوار لها اليوم الاثنين مع فضائية “الجزيرة مباشر مصر”، أن مشاركة القوات المسلحة في المشهد السياسي مؤخراً جعلها تقترب أكثر من الشعب، معربة عن ثقتها في قدرات المستشار عدلى منصور الرئيس المؤقت لأنه رجل قانون، موضحة أن مظاهرات 30 يونيو كانت انتفاضة شعبية على سوء إدارة الاخوان ،على حد تعبيرها.

وأبدت لمياء موافقتها على إغلاق القنوات الدينية، رغم عدم متابعتها لها، مدعيه أنها كانت تتبنى وجهة نظر واحدة وتحرض على العنف، وأن إغلاقها جاء لاعتبارات أمنية.  

الانقلاب العسكري أداره المخلوع مبارك من طرة ونفذه السيسي

sisi basharالانقلاب العسكري أداره المخلوع مبارك من طرة ونفذه السيسي

 

شبكة المرصد الإخبارية

  • مرسي لم يختار السيسي وزيرا للدفاع ولكنه كان شرط من المجلس العسكري لإزاحة طنطاوي
  • طنطاوي أعلن فوز مرسي بالمخالفة للإتفاق مع مبارك الذي كان مصرا علي إعلان فوز شفيق
  • مبارك بالتعاون مع قادة المجلس العسكري السابق قرروا التخلص من طنطاوي وتعيين السيسي مكانه
  • السيسي هو مهندس موقعة الجمل ومالك مفاتيح أسرار الطرف الثالث
  • أعطي لمرس الأمان وأخذ يحشد ويجند ويدير المؤامرة بدهاء أمن الدولة والمخابرات وتمويل السعودية والإمارات

 

كشفت مصادر قريبة من الإخوان أن الرئيس مرسي في الوقت الذي تخلص فيه من طنطاوي و عنان لم يكن لديه سيطرة كافية علي الجيش و المجلس العسكري حتي يختار قائدا يصلح لقيادة الجيش و لكن حدثت مساومة من أعضاء المجلس العسكري الذين وافقوا علي إزاحة طنطاوي وضمنوا عدم تذمر الجيش مقابل تعيين اللواء عبد الفتاح السيسي مكانه و ساعتها لم يكن لدي الرئيس مرسي الفرصة للرفض و خاصة أن الرئيس  مرسي اعتبر ذلك مرحلة انتقالية تتخلص فيها مصر من الحكم العسكري ثم يختار من بين قادة الجيش من يصلح لقيادته و يقوم علي تطويره.

 

و يقول محللون أن فرض السيسي علي الرئيس مرسي من قادة المجلس العسكري السابق كان سيناريو من مبارك الذي يدير المعركة من سجنه

فبعد الأداء الفاشل الذي أدار به طنطاوي الفترة الإنتقالية و ارتكابه أخطاء ساذجه جعل الثوار والشارع يهتف ” يسقط يسقط حكم العسكر” و أصبح و اجهة سيئة و لا يمكن اذا استمر في مكانه أن يحشد القوي السياسية حوله ضد الإخوان

 

طنطاوي أعلن فوز مرسي بالرئاسة

 

و بعد اعلان فوز محمد مرسي الذي كان بمثابة الصدمة لنظام مبارك الذي كان مصرا علي اعلان فوز شفيق مهما حدث في الشارع الا أن طنطاوي استسلم لنتيجة الصناديق و خاف من دخول البلد في فوضي مع الحشود التي امتلأ بها ميدان التحرير و استسلم لإعلان فوز الدكتور محمد مرسي بالرئاسة

 

قادة المجلس العسكري السابق ولاءهم الأول و الأخير لمبارك

في تلك اللحظة اتخذ مبارك قراره بتغيير طنطاوي عن طريق قادة المجلس العسكري الذين يدينون له بالولاء و الطاعة أكثر من قائدهم طنطاوي نفسه

 

و ذهبت مجموعة منهم للرئيس مرسي و أخبروه أن الجيش غرق في السياسة و أن ذلك أثر علي قدراتنا القتالية و إدارة طنطاوي جعلت من الجيش خصم لكثير من القوي السياسية و اقترحوا عليه خروج الجيش من المشهد السياسي و عزل طنطاوي و أكدوا للرئيس مرسي أن الجيش لن يتذمر لعزل طنطاوي و هم يضمنون ذلك و لكن بشرط تعيين اللواء عبد الفتاح السيسي وزيرا للدفاع لأنه شاب و يمتلك من القدرة و الطاقة ما يؤهله لرفع قدرات الجيش و تعويض ما خسرناه في الفترة الإنتقالية

 

لم يطمئن مرسي لهؤلاء الثعالب و لكنه  قبل لإخراج الجيش من مستنقع السياسة الذي أغرق نفسه فيه لدرجة أثرت علي قدراته  و في نيته تغيير السيسي في أقرب فرصة وتعيين قائدا أمينا علي مصالح جيش مصر

 

لماذا عبد الفتاح السيسي ؟

 

 عبد الفتاح السيسي الذي كان يشغل منصب قائد المخابرات الحربية في الجيش و اخلص المخلصين لمبارك الذي كان لا يثق الا في الجيش .

و السيسي هو مهندس موقعة الجمل  و مالك مفاتيح خزائن أسرار الطرف الثالث الذي تورط في مذبحة ماسبيرو و استاد بورسعيد و محمد محمود الأولي و الثانية و مذبحة مجلس الوزراء )

 

نشطاء يتداولون فيديو عن دور “السيسي” في موقعة الجمل

أخذ يلمع نفسه و يتقرب للقوي السياسية و ضمن الولاء الكامل من الأقباط و الفلول و قوي ثورية لم تجد لنفسها مكانا في حكم الإخوان.

و أخد يدير المؤامرات بدهاء بإستخدام أمن الدولة و ضباط المخابرات و التمويل السعودي والإماراتي  احدثوا الأزمة تلو الأزمة و اطلقوا 200 ألف بلطجي تحت سيطرة أمن الدولة والمخابرات يعيثون فسادا في ارض مصر حتي مل الناس و طلبوا الأمان حتي لو عاد مبارك نفسه.


وجعل السيسي من نفسه الملجأ و الحصن الأمين الذي سيحل لهم تلك المشاكل و يضمن لهم الأمان في غمضة عين من خلال اظهار قدرات خارقة للجيش ، و في نفس الوقت أعطي للرئيس مرسي الأمان و أكد له أن الجيش مع الشرعية الدستورية و أنه غير طامع في سلطة


لحظة الحسم و مهلة الـ48 ساعة

 

حتي كانت لحظة الحسم و خرجت أعداد كبيرة في الشارع تطالب بإسقاط الرئيس مرسي وانصرف غالبيتها في نفس اليوم و في اليوم التالي خرج السيسي ليعلن أنه سمعهم و سيستجيب لهم وأمهل رئيس الدولة 48 ساعة و إلا سيدير الجيش المرحلة الإنتقالية و قبل انتهاء المهلة أعلن الرئيس مبادرة و قدم تنازلات عديدة

و مع انتهاء مهلة السيسي خرج ليعلن انقلابا عسكريا و يتبني مبادرة تشمل كل بنود مبادرة الرئيس الا عزله و تم عزل الرئيس و حبسه و أغرق البلد في آتون من الفوضي لا حدود له.

إحالة مبارك ونجليه إلى محكمة الجنايات في قضية القصور الرئاسية

مبارك ونجليه

مبارك ونجليه

إحالة مبارك ونجليه إلى  محكمة الجنايات في قضية القصور الرئاسية

شبكة المرصد الإخبارية

قررت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار هشام القرموطي المحامي العام الأول للنيابة، بإحالة مبارك ونجليه إلى محكمة الجنايات في واقعة اتهامهم بالاستيلاء وتسهيل الاستيلاء لنجليه بغير حق على أموال الميزانية العامة للدولة، والمخصصة لرئاسة الجمهورية المصرية.

وكانت تحقيقات نيابة أمن الدولة توصّلت إلى أن المتهمين قاموا بإجراء أعمال إنشاءات وتشطيبات وديكورات في العقارات الخاصة بهم بمصر الجديدة، وجمعية أحمد عرابي ومرتفعات القطامية وشرم الشيخ ومارينا ومكاتب نجليه بشارعي السعادة ونهرو بمصر الجديدة في غضون الفترة من عام 2002 حتى 2011 تاريخ تنحي مبارك عن السلطة، ودفع قيمة تكلفة تلك الأعمال من الميزانية المخصصة لرئاسة الجمهورية.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا قد استمعت إلى أقوال المقاولين المنفذين لتلك الأعمال الذين وصل عددهم إلى 70 مقاولا.

كما استمعت النيابة إلى أقوال مهندسي رئاسة الجمهورية وأقروا بتلك الوقائع على مدار السنوات من 2002 وحتى 2011، كما ثبت من تقرير اللجنة المشكلة بمعرفة النيابة من الجهاز المركزي للمحاسبات وكلية الهندسة بجامعة عين شمس ثبوت تلك الجرائم.

وكانت تحريات الرقابة الإدارية أفادت بقيام الرئيس بتوجيه معلوماته إلى مرؤوسيه بالرئاسة لدفع تكاليف أعمال التشطيبات الخاصة به وأفراد أسرته في ممتلكاتهم المذكورة من الميزانية العامة للدولة، وبعد استماع النيابة أمرت بحبسهم على ذمة التحقيق.

فريد الديب : تسجيل مبارك مفبرك من صحيفة “الوطن” وسأتخذ كل الإجراءات القانونية ضد الجريدة

الديب ومبارك

الديب ومبارك

فريد الديب : تسجيل مبارك مفبرك من صحيفة “الوطن” وسأتخذ كل الإجراءات القانونية ضد الجريدة

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

نفـي فريـد الديـب محامـي الرئيـس السابـق حسنـي مبـارك مـا تـم نشـره مـن تصريحـات منسوبـة لموكلـه فـي جريـدة الوطـن مؤكداً أن ما تم نشره لا يعدو كونه مجرد فبركه جديدة تمارسها صحيفة الوطن ضد موكله وقال انه سيتخذ كل الإجراءات القانونية ضد الجريدة.

مؤكدًا أن ما نشر لا يعدو كونه مجرد “فبركة صحفية وكلام فارغ”، مؤكدا أن تفاصيل التصريحات مقتطعة من تصريحات تليفزيونية سابقة لفريد الديب .

وأكد الديب في تصريحات له: أنه تأخر في النفي حتي تأكد من الرئيس مبارك شخصيا أنه لم يقم بعمل أي تسجيلات للصحيفة.

 

وعن السر في وجود تسجيل صوتي قال فريد الديب برامج تقليد الأصوات تملأ فضاء الإنترنت ويمكننا بنفس البرنامج عمل تسجيل لمجدي الجلاد رئيس تحرير الصحيفة بنفس التصريحات المنشورة والمنسوبة زورا لموكلي.

 

وقال الديب ان تكرار نشر تصريحات مفبركة يضر بسمعة ومصلحة موكلي ولن اسكت علي هذا الإنتهاك الصارخ لحقوقه.

 

 

وكانت تصريحات فبركتها صحيفة: الوطن” للمخلوع مبارك قال: إنه تنحى حفاظا على أرواح المواطنين وكان بمقدوره الاستمرار بالحكم فى فبراير 2011، مشيرا إلى أنه لم  بإقالة المشير طنطاوى خلال أيام الثورة، حتى لا يظن البعض أنه رفض تنفيذ الأوامر بضرب المتظاهرين  بالسلاح، ، قائلا : الأمور دى الواحد لازم يوزنها صحوان كنت أقلته وقتها لكانوا قالوا انه بطل قومي ، ولن أتحدث عن موقف المجلس العسكري معي في يناير الان.


وأضاف مبارك فى تسجيلات صوتية مفبركة نسبت له ، مؤكدا أن الجيش المصرى بخير، وفيه أبطال، وتابع: ولادنا زى الفل، عندهم أسلحة متطورة، وإحنا اشتغلنا على ده كتير، جبنا لهم أحدث الأسلحة وكان الأمريكان بيلاعبونا، وإحنا لاعبناهم كتير، لأن مفيش أغلى من الجيش فى مصر.

وعن حالة الضيق الشعبي من أداء الإخوان، قال مبارك : “همه اللى اختاروهم، وعن احتمالات استمرار الإخوان فى الحكم، قال: “والله مش عارف ،وعلق علي جولات الرئيس مرسي الخارجية قائلا : ” أهو بيتفسح” .


وقال مبارك في الشريط المفبرك : والله بعد موت حفيدى كنت عايز أتنحى، كنت عايز أمشى، هما دلوقتى عايزين يبهدلونى، من المستشفى للسجن للمحكمة، فاكرين إنهم بيذلونى، لأ أنا فى حياتى شفت أكتر من كده بكتير، حاربت، وإحنا فى الجيش بنتعب كتير فى حياتنا، واتعودنا على الشقا، أنا ببساطة الآن عايش ومش خايف، ربنا هو العالم بكل شىء.


وتناول الرئيس السابق حسنى مبارك طبيعة الخلاف مع المشير أبو غزالة، وقال إن أبو غزالة وافق على طلب الأمريكان بمنحهم قاعدة عسكرية فى مصر، وقالى لى ذلك فقلت له أنت مين عشان توافق، الأرض مش ملكك ولا ملكى.

وواصل الرئيس السابق في الشريط المفبرك المنسوب له : “الأمريكان كانوا عايزين يعملوا لنا شبكة إلكترونية للقوات المسلحة، طبعا عشان الشاشة تكون فى أمريكا وإسرائيل، فقلت لوزير الدفاع زحلقهم”، مفيش حاجة من دى هتحصل، رجعوا تانى وكانوا عايزين يوصلوا كل سنترالات القاهرة بسنترال رمسيس، واتفقوا مع وزير الاتصالات، وعرفت الموضوع من القوات المسلحة، وعرفت إن هذا المشروع معناه إن الأمريكان يقدروا يصيبوا الاتصالات فى مصر كلها بالشلل، يعنى لما يتوقف سنترال رمسيس تتوقف كل الاتصالات، وجبت وزير الاتصالات وقلت له إن كده معناه إن أى مكالمة لازم تعدى على سنترال رمسيس؟ فقال لى الوزير إن الأمريكان هيعملوا ده ببلاش، فقلت له اوعى توافق، فأجاب هما وصلوا سنترال الجيزة، قلت له كفاية الجيزة وزحلقهم بهدوء، وفعلا زحلقناهم“.


وتابع مبارك في حوار  فبركته صحيفة “الوطن” ، وأكدت امتلاكها تسجيلات صوتية له : “فى 2006 أو 2007 جاء الأمريكان وطلبوا تردد FM للقاهرة الكبرى وذهبوا لوزير الإعلام فقال لهم إن القانون لا يسمح، فجاءنى السفير الأمريكى وكرر طلبه وقال إنهم حاجزين 270 مليون دولار من المعونة بسبب الموضوع ده، فقلت له خليهم عندكو، خليهم متجمدين أحسن“.


ونفي الرئيس السابق مبارك ان يكون اللواء عمر سليمان مات مقتولا، مؤكدا ان سليمان كان مريضا بمشكلة خطيرة فى القلب، الله يرحمه”.

تأجيل محاكمة مبارك وإخلاء سبيل جمال وعلاء

مبارك ونجليه

مبارك ونجليه

تأجيل محاكمة مبارك وإخلاء سبيل جمال وعلاء

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

أرجأت محكمة جنايات شمال القاهرة الإثنين، إلى يوم 6 تموز/ يوليو المقبل، النظر بقضيتي قتل متظاهري الثورة المصرية والإضرار بالمال العام، المتهم فيها الرئيس السابق حسني مبارك وآخرين، فيما قرَّرت إخلاء سبيل نجلي مبارك لتجاوزهما مدة الحبس الإحتياطي.

وقرَّرت الدائرة الثانية في محكمة جنايات شمال القاهرة برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، بنهاية ثالث جلسات إعادة المحاكمة، إخلاء سبيل علاء وجمال نجلي الرئيس السابق بضمان محل إقامتهما وما لم يكونا مطلوبين على ذمة قضايا أخرى، وذلك “في ضوء طلب مقدَّم منهما إلى هيئة المحكمة إعمالاً لنص المادة 143 من قانون الإجراءات الجنائية لتجاوزهما مدة الحبس الإحتياطي”.

كما قرَّرت استمرار حبس وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، والسماح للمتهمين أو وكلائهم بالإضطلاع على أوراق القضيتين (قتل المتظاهرين، والإضرار بالمال العام)، و”إعادة تحريز″ أدلة القضية التي تم فضَّها اليوم، مع تكليف مصلحة الطب الشرعي بالكشف عن سلاح ناري ضمن تلك الأدلة، وإصدار تقرير عما إذا كان ضمن نوعية الأسلحة التي تخص وزارة الداخلية أم لا، ومخاطبة هذه الأخيرة لمعرفة كمية الذخيرة التي صُرفت للسلاح “في حال تبين أنه ضمن أسلحة الوزارة”.

وكانت المحكمة بدأت، بوقت سابق من اليوم، ثالث جلسات إعادة محاكمة الرئيس المصري السابق حسني مبارك وآخرين بتهم قتل متظاهري الثورة المصرية والإضرار العمدي بالمال العام.

ومَثُل داخل قفص الاتهام كل من مبارك ونجليه علاء وجمال، ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، و6 من كبار معاونيه، فيما يحاكم رجل الأعمال الهارب حسين سالم غيابياً.

وفرضت تشكيلات من عناصر الأمن المركزي مدعومة بآليات مدرعة أطواقاً أمنية حول مبنى أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة حيث تجرى المحاكمة، خشية وقوع اشتباكات بين أهالي قتلى الثورة وبين مناصرين لمبارك.

وكانت المحكمة نظرت أولى جلسات إعادة المحاكمة، المعروفة إعلامياً بـ “محاكمة القرن”، في الحادي عشر من أيار/مايو الفائت، وواصلت نظرها يوم السبت الماضي، حيث قرَّر المستشار الرشيدي “عدم قبول الادعاء المدني (دعاوى التعويض المالي التي أقامتها أسر قتلى ومصابي الثورة) أمام المحكمة، وتحويلها إلى المحكمة المختصة.

وتُجرى جلسات إعادة المحاكمة بناءً على قرار محكمة النقض (أعلى هيئة تقاضي في البلاد) بإلغاء أحكام سابقة أصدرتها الدائرة الخامسة في محكمة جنايات القاهرة في 2 حزيران/يونيو 2012 بالسجن المؤبد على مبارك والعادلي وتبرئة معاوني الاخير.

كما برَّأت الدائرة الخامسة مبارك ونجليه علاء وجمال ورجل الأعمال حسين سالم من تهمتي استغلال النفوذ والتربّح لانقضاء المدة اللازمة للتقاضي وهي عشر سنوات، وتبرئة مبارك من جناية الإضرار بمصالح الجهة التي يعمل بها، مع إحالة الدعوة المدنية إلى المحكمة المدنية المختصة.

وعلق المستشار محمود الخضيرى، رئيس اللجنة التشريعية بمجلس الشعب السابق،على الحكم الصادر من محكمة جنايات شمال القاهرة اليوم، قائلاً “حزين على الثورة ولكن هذا حكم القانون”، مؤكداً أن كل قضية لها مدة حبس احتياطى.