الإثنين , 21 أكتوبر 2019
خبر عاجل
أنت هنا: الرئيسية » أرشيف الوسم : مياه (صفحة 2)

أرشيف الوسم : مياه

الإشتراك في الخلاصات

فشل السيسي ينذر بتحويل النيل إلى ترعة وموت المصريين عطشى.. الثلاثاء 8 ديسمبر.. إثيوبيا تصفع السيسي بوفد الدبلوماسية الشعبية

الانقلاب يتوسل لأثيوبيا للعودة لمفاوضات سد النهضة

الانقلاب يتوسل لأثيوبيا للعودة لمفاوضات سد النهضة

مصر النيل

فشل السيسي ينذر بتحويل النيل إلى ترعة وموت المصريين عطشى.. الثلاثاء 8 ديسمبر.. إثيوبيا تصفع السيسي بوفد الدبلوماسية الشعبية

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تاريخ مصر هو أطول تاريخ مستمر لدولة في العالم لما يزيد عن 3000 عام قبل الميلاد. حيث تميزت مصر بوجود نهر النيل الذي يشق أرضها و الذي اعتبر السبب الأساسي لقيام حضارة عريقة بها، كل هذا التاريخ ضيعه السيسي الفاشل بانقلابه الدموي الفاشي وتفريطه في حق مصر في مياه النيل.

 

*صورة الكتاتني تشعل مواقع التواصل.. وناشطة: “هما دول اللي بياكلوا بمليون جنيه بط؟”.

ما بين الليلة والبارحة حالان شديدا الاختلاف، هذا ما أثارته صورة الكتاتني الجديدة من داخل المعتقل، وتفاعل معها رواد مواقع التواصل الاجتماعي .

الصورة التي انتشرت، اليوم الثلاثاء، على مواقع التواصل الاجتماعي، للقيادي الإخواني ولرئيس البرلمان السابق محمد سعد الكتاتني، أظهرت العديد من الاختلافات في الشكل بين الأمس واليوم.

في الوقت الذي لم يصدق فيه البعض أن هذه الصورة للكتاتني أصلاً، اعتبرت إحدى المواطنات أن هذه الصورة “مؤذية جدًا”، واستغلت أخرى الفرصة للسخرية من الإشاعات التي تناولت حسن المعاملة والمعيشة الفاخرة التي يلقاها رموز الجماعة في السجن، فقالت: “هما دول اللي بياكلوا بمليون جنيه بط ياولاد الكلب؟!”، وأضاف آخر “سعد الكتاتني.. اختلف أو اتفق في السياسة براحتك، لكن لو كنت من اللي شايفين إن اللي بيحكمنا دلوقتي ضد فكرة الإنسانية أصلًا هتتعاطف معاه“.

وتصدر هاشتاج #سعد_الكتاتني موقع تويتر وقد تفاعل معه النشطاء.

 

 

*وزير السياحة: خسائر القطاع بعد حادث الطائرة الروسية.. 2.2 مليار جنيه شهريا

أعلن هشام زعزوع، وزير السياحة أن خسائر قطاع السياحة بعد حادث سقوط الطائرة الروسية فى سيناء أكتوبر الماضى، بلغت 2.2 مليار جنيه شهريا، وتشمل الخسائر المباشرة وغير المباشرة للقطاع، كما انخفضت نسبة الإشغال من 70% إلى 30% فقط جراء الحادث الإرهابى.

وقال زعزوع، خلال مؤتمر المشاريع الاقتصادية الكبرى الذى تعقده شركة “ميد” بأحد فنادق القاهرة، إن هناك إجراءات حكومية سريعة لرفع درجة التأمين بالمطارات المصرية تشارك بها وزارات: الدفاع، والداخلية، والسياحة، والطيران، تمهيدًا لإجراءات تالية لرفع الحظر الجوى الذى فرضته الدول على سياحها لمصر خاصة روسيا، وبريطانيا، بعد أن وصل عدد سياح البلدين إلى 4 ملايين مواطن، من إجمالى 9.9 مليون سائح استقبلتهم مصر العام الماضى.

وأشار زعزوع، إلى انعقاد لجان مشتركة تضم خبراء دوليين من بريطانيا، وروسيا بمصر، سينتج عن عملها نتائج إيجابية تؤدى لرفع الحظر الجوى المفروض على مصر قريبا.

وأكد وزير السياحة، أن هناك جهة ثالثة دولية ستُقَيِّم طبيعة الإجراءات الأمنية المُتَّبَعَة فى المطارات المصرية خاصة بالمدن السياحية، حال انتهاء الحكومة المصرية من إجراءات التأمين.

وشدد الوزير على أن هذه الإجراءات لا تعنى أن المطارات المصرية غير مؤمنة، ولكن الأحداث الإرهابية التى حدثت بباريس مؤخرًا، أدت لاتجاه جميع دول العالم لاتخاذ إجراءات تأمين أعلى بمطاراتها.

 

 

*#مقبرة_العقرب هاشتاج يستنكر إجرام العسكر.. وشبح الموت على الوجوه!

أثارت صور معتقلي سجن العقرب شديد الحراسة والتي تداولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، لعدد من قيادات الثورة المصرية، موجة من التعليقات الغاضبة والتي حركت مشاعر المصريين تجاه إجرام العسكر بحق المعتقلين، حيث ظهرت الصور التي التقطت من داخل السجن، وقد بدت الوجوه شاحبة والأجسام هزيلة، وكأن شبح الموت يخيم عليها.

 

 

*الأمن يلاحق 3 متهمين بتروا أصابع سيدة بالهرم بسبب صورة للسيسي

أكد مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة، أن الأجهزة الأمنية تكثف من جهودها لضبط 3 أشخاص، تعدوا على سيدة بمنطقة الهرم، لرفعها صورة عبد الفتاح السيسي على واجهة منزلها.

وأضاف المصدر، أنه تم تشكيل فريق بحث جنائي، لسرعة ضبط المتهمين، بعدما كشفت التحريات أن المتهمين طالبوا المجني عليه وزوجته بإزالة صورة السيسي من على منزلهم فرفضوا ونشبت مشاجرة بين الطرفين بعدما إنهال المتهمون على المجني عليهما بالسباب والشتائم ثم تطور الأمر، واعتدى الأشقاء الثلاثة على المجني عليه وزوجته بالأسلحة البيضاء، وبتروا أصبعين من يد الزوجة، وأصابوا زوجها بجرح قطعي كبير في الوجه تم تقطيبه بـ30 غرزة وفروا هاربين.

كانت النيابة بعرض المصابين على الطب الشرعي، وضبط وإحضار المتهمين، وطلب تحريات الأمن الوطني.

 

 

*فشل حكومة الانقلاب .. ينذر بموت المواطنين عطشى

شهدت معظم قرى مركز اطسا والتي ليست بالقليلة انقطاع مياه الشرب عنها لليوم الخامس على التوالي ، ويرجع السبب إلى انكسار خط مياه الشرب الرابط بين مشروع مياه الشرب بالعزب وقرى اطسا ، والذي فشلت الجهات المعنية في تصليحه حتى الآن.

لم يجدوا المواطنين سوى عربات نقل المياه التابعة للمحافظة ليروى بها ظمأهم ،ويقضوا حوائجهم ، فالأطفال والنساء يتجمعوا أمام تلك العربات ويواجهوا المشاجرات والزحامات وأحيانا الضرب بالجراكن ليملئوا مايسد بعض حاجاتهم من المياه.

 

 

*توفيق عكاشه يدعو لتعديل الدستور لإطالة مدة رئاسة السيسي

أعرب الإعلامي المصري المثير للجدل، توفيق عكاشة، والذي انتخب مؤخراً عضواً بمجلس النواب، عن ثقته في الفوز برئاسة مجلس النواب، كما أعرب عن توقعاته بـ”سقوط” الحكومة الحالية، برئاسة شريف إسماعيل، وبكامل تشكيلها.

وقال عكاشة، في تصريحات صحفية من مجلس النواب الاثنين، إن المجلس المنتخب في طريقه لسحب الثقة من الحكومة، وأن قرار الحكومة بتعيين أمين عام جديد لمجلس النواب، هو بداية النهاية للحكومة، فيما عدا عدد قليل من الوزراء، من بينهما وزيرا العدل والدفاع.

وعن أزمة تعيين أمين عام للمجلس، قال عكاشة إنه فور اختيار رئيس مجلس النواب، سيتم إقالة الأمين العام، المستشار أحمد سعد، وإعادة الأمين العام السابق، خالد الصدر، معتبراً أن وزير الشؤون القانونية، مجدي العجاتي، “أيامه في الوزارة معدودة.”

وذكر عكاشة، في تصريحات أوردها تلفزيون النيل”، أنه سيتعامل مع الأمين العام الجديد للمجلس “احتراماً للقانون، الذي يعطى الحكومة الحالية حق اختياره”، لكنه لن يستخرج كارنيه العضوية الخاص به، إلا “عندما يكون الأمين العام من اختيار نواب الشعب.”

واعتبر مالك قناة “الفراعين” أن “الدستور الحالي به مواد جيدة وأخرى عليها تحفظات”، لافتاً إلى “هناك 12 مادة تحتاج لتعديل، من بينها المادة المتعلقة بمدة رئيس الجمهورية، حيث أرى ضرورة تعديلها لتصبح فترتين متتاليتين، مدة كل فترة منهما 6 سنوات بدلاً من أربع.”

وحول اتصالاته مع نواب آخرين لتأييده في حال ترشحه رسمياً لرئاسة مجلس النواب، قال مالك قناة “الفراعين” الفضائية: “أجريت اتصالات مع بعض النواب، ومعي ربي الذي خلقني، والانتخابات أسرار، وعندما تنتهي الانتخابات نستطيع أن نكشف عن الأسرار.”

ورداً على سؤال من أحد الصحفيين بشأن كيفية التصرف في حالة رغبة عبدالفتاح السيسي، في الإبقاء على حكومة شريف إسماعيل، علا صوت عكاشة محذراً من تكرار ما وصفه بـ”سيناريو أوكرانيا” في مصر، بحسب موقع “بوابة الأهرام” شبه الرسمي.

 

*السيسي يقتل الشعب.. وفاة محتجز في قسم الوراق

وفاة محتجز داخل قسم الوراق بعد هبوط حاد في الدورة الدموية..

لقى محتجز داخل  قسم شرطة الوراق اليوم الثلاثاء مصرعه، وتبين أنه كان محبوسًا على ذمة قضية نصب، ولفظ أنفاسه الأخيرة وبررت الشرطة مقتله بأنه تعرض لهبوط حاد في الدورة الدموية.

وتسلمت أسرة المتوفى جثته، بعدما قررت النيابة انتداب الطب الشرعي لتشريحها لمعرفة أسباب الوفاة.

وأمرت نيابة الوراق برئاسة المستشار مصطفى توفيق، بدفن جثة السجين بعد توصيفها للحالة بأن إصابة بهبوط حاد في الدورة الدموية.

وكانت مباحث الوراق قد تلقت إخطارًا يفيد وفاة “محمد م. م.”، 35 عامًا، بائع، داخل حجز القسم، وبسؤال زملائه المتواجدين معه داخل الحجز، أقروا أنهم فوجئوا بمرض زميلهم.

أثارت حالات الوفاة المتكررة داخل أقسام الشرطة وإعلان الداخلية عنها بشكل دائم أنها نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية، تساؤلات حول حقيقة ما يتعرض له المعتقلون والمحتجزون داخل الأقسام والسجون المصرية.

كما أثار تكرار الحالات، المخاوف من أن يكون هبوط الدورة الدموية” مجرد سبب معلن من قبل الأجهزة الشرطية؛ ليخفي وراءه أسباب الوفاة الحقيقية من تعذيب وإهمال وغيره من الانتهاكات التي يتعرض لها السجناء والمعتقلون، وزادت حدتها في مصر بعد انقلاب الثالث من يوليو.

 

 

* رسالة مبكية من سجن العقرب

رسالة من العقرب نحن الأموات الأحياء، كل الناس يموتون مرة واحدة ونحن نتجرع مرارة الموت كل يوم مرات ومرات.. إن كنتم تظنونا نبالغ فاسألوا من يقابلوننا في لحظات بعثنا من مقبرة العقرب حين نخرج لجلسات المحاكمة.. اسألوهم عن أجسادنا الواهنة وعيوننا الغائرة وملابسنا النتنة والعفنة على أجسامنا وأقدامنا الحافية، أكتب لكم بدمي قبل مداد قلم استعرته لأنقل لكم ما حدث معنا يوم الخميس الماضي الموافق 4 ديسمبر.

بدأنا الخميس الماضي إضرابًا عن الطعام في ونج الداوعي (ونج 4 – h4) احتجاجًا على الأوضاع اللا آدمية التي نعيشها في زنازين بلا ضوء وطعام لا يسد الرمق ورعاية صحية منعدمة، غطاء واحد لكل سجين، وأحيانا لا غطاء سترة على اللحم مباشرة ممنوع حتى الشباشب كل ذلك في هذا الصقيع، الأدوية الدورية للأمراض المزمنة يجردوننا منها بعد أن حصلنا عليها.

أضربنا ووَهْمًا اعتقدنا أن ذلك يجدي أو يغير شيئًا.. تحركت الإدارة -المتمثلة في رئيس المباحث محمد البنا ومعاونه محمد فوزى وضابط الونج محمد شفيق والمخبر علاء- تحركوا نعم.. ولكن بصحبة القوة الضاربة، واقتحموا الزنازين وأخرجوا كل المضربين عن الطعام ومن بينهم الأستاذ/ مسعد أبو زيد (المصاب بشلل الأطفال)، كبلوهم من الخلف، وانهالوا عليهم ضربًا على القفا، لم يصمد الأستاذ مسعد بجسده الواهن أمام الضربات فسقط على الأرض من فوره ليبدءوا معه رحلة السحل هو وزملائه بطول العنبر، ثم بدأ الجنود برفسهم بالبيادة في وجههم وبطونهم ووقفوا على ظهورهم.

الأستاذ/ مسعد الآن يرقد في المستشفى، لا نعلم حالته، وهذا دلالة على خطورتها؛ لأنه لا تنقل أي حالة إلى المستشفى إلا على مشارف الموت، الأستاذ مسعد أبو زيد في العناية المركزة هو وأربعة آخرين يرقدون بلا حراك.

هذا فصل من فصول القتل اليومي الذي نتعرض له.. وأنا الحقيقة لا أدري هل سأم الناس من استغاثاتنا فلم يعودوا يستجيبوا أم أنهم تعودوا على حكايات الرعب في العقرب فصارت واقعا.

أناشد جميع لجان، جمعيات، مراكز، مؤسسات، منظمات حقوق الإنسان على الأقل هبوا لنجدة الأستاذ مسعد أبو زيد، الذي لا نعرف أكان لا يزال حيا أم لا.. ونحن لنا الله.. أحد نزلاء العقرب شاهد على مذبحة العقرب”.

 

 

*قوات أمن الانقلاب تعتدي بالضرب على 3 معتقلين بسجن برج العرب

اعتدت قوات الأمن التابعة للانقلاب العسكري بعد عصر اليوم بالضرب على 3 معتقلين بسجن برج العرب بمحافظة الإسكندرية، من معارضي حكم العسكر.

وواصلت إدارة أمن سجن برج العرب بمحافظة الإسكندرية انتهاكها بحق المعتقلين الموجودين بالسجن بقطع مياه الشرب منذ ما يزيد عن ثلاثة أسابيع وإمداد الزنازين بكميات مياه قليله ملوثة وغير صالحة؛ ما أدى إلى ارتفاع أعداد حالات التسمم بالسجن، بحسب ذوي المعتقلين.

وتم قطع مياه الشرب عن سجن برج العرب منذ موجة الأمطار الأولى التي أغرقت محافظة الإسكندرية مما تسبب في تعطيل محطات رفع المياه.

ووجهت أسر المعتقلين بالسجن استغاثة للمنظمات الحقوقية والجهات المختصة للتدخل لإنقاذ حياة ذويهم من انتهاكات إدارة السجن.

 

 

*الشيخ رائد صلاح للسيسي: أنت مجرم حرب في حق المصريين والأمة الإسلامية

وجه الشيخ رائد صلاح أبو شقرة، زعيم الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل “إسرائيل”، رسالة إلى عبد الفتاح السيسي  قال فيها: “أنت مجرم حرب في حق الشعب المصري وكل الأمة الإسلامية والعالم العربي والشعب الفلسطيني وفي حق أهلنا في غزة، ولا بد أن تُحاكم قريبًا إن شاء الله تعالى”.

وأكد الشيخ صلاح الملقب بـ”شيخ الأقصى” ، أن الشباب الفلسطيني لم ولن يلتحق بـ”تنظيم الدولة”، مشيرًا إلى أنهم مرابطون إلى يوم القيامة في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس.

وأضاف أن الشباب الفلسطيني يقوم بمهمة الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى المباركيْن نيابةً عن الأمة المسلمة والعالم العربي حتى يأتي أمر الله تعالى، مشددًا على أنه لا وجود لـ”تنظيم الدولة” في فلسطين.

 

 

*قضاة: عضوية البرلمان لا تعفي عكاشة من “إهانة القضاء”

أكد مجموعة من القضاة، على أن عضوية توفيق عكاشة في مجلس النواب لا تسقط عنه اتهامه في القضية المعروفة إعلاميا بـ”إهانة القضاء”، خاصة أن الدعوى تحركت ضده قبل انضمامه للبرلمان، مشددين على أنه في حال صدور حكم بات ضده بالحبس سينفذ ولكن تبقى إسقاط عضوية البرلمان من عدمه في يد مجلس النواب نفسه فهو سيد قراره

المستشار رفعت السيد، رئيس محكمة استئناف القاهرة الاسبق، قال إن “عكاشة والنواب المنتخبين بشكل عام من جانب الشعب لتمثليهم في البرلمان هم حتى الآن ليسوا أعضاء في مجلس النواب لأن العضوية لا تبدأ إلا من تاريخ حلف اليمين أمام مجلس النواب وبالتالي يكتسب العضو كل امتيازاته ومنها عدم تحريك الدعوى الجنائية تجاهه إلا بعد موافقة مجلس النواب“.

وأضاف السيد، أن الدعوى المقامة ضد عكاشة الذي تم انتخابه الآن تم تحريكها فعلا قبل شهور وهى منظورة أمام القضاء فعلا، وبالتالي فإن الأمر لا يحتاج إلى الحصول على موافقة البرلمان حتى تستمر المحكمة في نظر الدعوى وإنما يكون لازما حصول موافقة البرلمان عند بدء تحريك دعوى جنائية عن واقعة نسبت إلى عضو البرلمان بعد اكتسابه العضوية وليس عن واقعة حدثت منه قبل اكتسابه العضوية ويتم محاكمته عنها فعلا.

وأكد السيد، أنه من المعروف أن الجرائم التي من شأنها أن تؤدي إلى إسقاط عضوية عضو مجلس النواب هى الأحكام الصادرة في جناية أو الأحكام الصادرة في جنح مخلة بالشرف والاعتبار، مشددًا أن جريمة الإهانة أو السب ليست جريمة مخلة بالشرف وهناك سابقة في هذا الشأن تتعلق بالنائب طلعت السادات عندما اتهم بإهانة القوات المسلحة وحكم عليه بالحبس أمام محكمة عسكرية تم سجنه فعلا وبعد انتهاء مدة العقوبة عاد مرة أخرى لممارسة دوره في مجلس الشعب السابق

وأوضح أن “لجنة القيم” داخل مجلس النواب من حقها أن تقترح حكما بإسقاط العضوية عن أي نائب برلماني، مضيفا “لكن لابد من موافقة مجلس النواب على ذلك“.

وفي سياق متصل، قال المستشار عادل زكي أندراوس، رئيس اللجنة العليا للانتخابات الأسبق، إن “حصانة عضو مجلس النواب لا تسرى على القضايا السابقة التي يحاكمون فيها”، مؤكدًا أنه إذا صدر حكم ضد عكاشة بالحبس فإن الحكم واجب النفاذ دون العودة إلى مجلس النواب.

وأوضح أن مجلس النواب عليه أن يحدد فيما بعد ما اذا كان سيتم إسقاط العضوية عن النائب من عدمه خاصة ان المجلس سيد قراره مؤكدًا انه إذا ما اقترحت لجنة القيم بالمجلس إسقاط العضوية عن النائب ولم يوافق عليها ثلثا أعضاء فإن عضوية النائب تظل سارية، مؤكدا أن إجراءات إسقاط عضوية مجلس النواب صعبة للغاية.

 

 

*إثيوبيا تصفع السيسي بوفد الدبلوماسية الشعبية

في تطبيل مهيب ومحاولة لتصوير الأمر على أنه على ما يرام، وأن الكارثة تحت السيطرة، ودون تقدير لقيمة ومكانة مِصْر، استقبل أمس، قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، ممثلتي وفد الدبلوماسية الشعبية الإثيوبي هيروت ولد ماريام، نائبة رئيس جامعة أديس أبابا، ومولو سولومون الرئيسة السابقة لغرفة تجارة أديس ابابا، بحضور سفير إثيوبيا في القاهرة، بمقر رئاسة الجمهورية.

وقال السفير علاء يوسف -المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية-: إن السيسي رحب بممثلتي وفد الدبلوماسية الشعبية الإثيوبي، وأشاد بدورهما في تعزيز العلاقات الشعبية بين البلدين وما تحققه الدبلوماسية الشعبية من تواصل مجتمعي يسهم في بناء الجسور وتدعيم التفاهم بين الشعبين وتقريب وجهات النظر حول قضايا العلاقات الثنائية.

وأضاف يوسف، أن السيسي رحب ببدء تفعيل عمل مكتب تنسيق العلاقات المِصْرية الإثيوبية وقرب اكتمال تشكيل هيئته من الجانبين، الذي جاء كإحدى نتائج زيارة السيسي لإثيوبيا في مارس 2015، كونه «يمثل آلية للتواصل المباشر على المستوى الشعبي»، مؤكدًا على ما تسهم به تلك الآلية في الارتقاء بأطر التعاون بين البلدين في كافة المجالات.

وقال السفير علاء يوسف: إن ممثلتي وفد الدبلوماسية الشعبية الإثيوبي عبرتا عن سعادتيهما بزيارة مِصْر وما لقيتاه من حفاوة الاستقبال، متمنيتين أن تُشكل تلك الزيارة انطلاقة جديدة للتواصل الشعبي والمجتمعي بين البلدين بما يسهم في تقريب وجهات النظر.

تلك التصريحات البرتوكولية أغضبت أوساط دبلوماسية عدية، تتحفظ “الحرية والعدالة” على أسمائهم، وخبراء سياسيين عبروا عن غضبهم إزاء التصريحات الوردية التي يصر عليها السيسي وسط الكارثة المحققة التي تنذر بتحول نهر النيل لمجرد ترعة خلال عام، ولمدة لا تقل عن 5 سنوات، في حال تشغيل سد انهضة.

ففي الوقت الذي تراوغ فيه إثيوبيا من الجلوس على كرسي المفاوضات في الخرطوم والتي كان مقررًا لها الأحد الماضي، بحجة أن وزير الخارجية في زيارة إلى كينيا، ما ألغى الاجتماع السداسي للاتفاق على المكتب الفني الآخر، في هذا الوقت والظروف يتقابل رئيس أكبر دولة عربية -إذا سلمنا أنه رئيس- بوفد شعبي يضم اثنين من الموظفين ليتحدث عن علاقات البلدين، والأولى أن يجلس مع الوفد الشعبي أعضاء ببرلمان الدم أو وزير الخارجية على أقصى تقدير، وفق العرف الدبلوماسي!!

يأتي هذا فيما يؤكد الدكتور محمد نصر الدين علام -وزير الموارد المائية والري الأسبق- أن تنازلات المفاوض المصري أمام نظيره الإثيوبي خلال المفاوضات الدائرة حول أزمة سد النهضة أهدرت حقوقنا في مياه النيل، مستهجنًا ما وصفه بالضعف الذي تتعامل به مصر مع إثيوبيا لحل تلك الأزمة، مؤكدا أن الوضع المائي يتحول من سيئ إلى أسوأ ونعاني شحًا مائيًا.

ولفت في حوار صحفي ، إلى أننا وضعنا آمالاً كبيرة على تحول المسار في المفاوضات عقب “30 يونيو”، إلا أن الوضع لم يتغير، خاصة أن إثيوبيا استغلت الصراعات الداخلية التي عاشتها مِصْر عقب ثورة يناير، منوهًا إلى أن المفاوضات الراهنة تعد مسارًا “فاشل” لحل الأزمة!!!

ولكن السيسي وإدارته يراهنون على غيبوبة الشعب المِصْري في تقدير حجم المخاطر التي تتهدد اللاد والعباد في ظل حكم العسكر!!!

 

 

*تأجيل هزليات “العائدون من ليبيا” وأحداث سوهاج وإحالة 62 للجنايات بالشرقية

أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، محاكمة 13 مواطن فى القضية رقم 580/2886 لسنة 2014 جنايات قسم المطرية لمقيدة برقم 7016 لسنة 2014 كلي شرق القاهرة مقيدة برقم 25 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا مقيدة برقم 10 لسنة 2015 جنايات أمن الدولة العليا والمعروفة إعلاميًا بـ”العائدون من ليبيا ” لجلسة 12 ديسمبر لسماع الشهود.
وكان النائب العام الانقلابى السابق هشام بركات، أمر في فبراير الماضى بإحالة المتهمين للمحاكمة الحنائية في أثناء عودتهم من دولة ليبيا، زعم ارتكابهم أعمال عنف وإرهاب خارج الأراضى المِصْرية، والتخطيط لاستهداف المنشآت داخل البلاد.
وتضم القضية كلا من
1-
أحمد إمام محمد السيد 33 سنة ـ إمام وخطيب بالأوقاف
2-
مصطفى عبد الوهاب روضى – محبوس 27 سنة – محاسب
3-
أنور وجدى محمد إبراهيم – 43 سنة – مدرس
4-
عبد الحميد نبوى همام
5-
أحمد وجدى محمد إبراهيم
6-
أحمد كامل محمد يوسف 28سنة – سائق
7-
بدر البيومى شديد حسنين 37 سنة – محام
8-
محمد رمضان ظهير عبد الكريم 37 سنة – سائق
9-
محمود عيد أحمد خليل 23 سنة – خراط
10-
يحيى محمد السيد محمود فرماوى – 26 سنة – شريك بشركة خيول الغد للمقاولات والتوريدات
11-
عمرو فاروق صابر محمود 34 سنة – موظف بإدارة البريد بشرق القاهرة
12-
محمد فاروق عبد الرحمن محمد  34سنة – ميكانيكى
13-
أشرف السيد أبو المجد محمد 48 سنة – موظف بشركة أبوزعبل للأسمدة والكيماويات
كما أجلت محكمة جنايات سوهاج، برئاسة المستشار حمدي عبدالعزيز، محاكمة 13 من أنصار الشرعية  بدائرة قسم أول مدينة سوهاج فى الهزلية المعروفه اعلاميا  احداث اول سوهاج لجلسة 8مارس القادم لسماع الشهود

ولفقت نيابة الانقلاب ل13 من رافضى انقلاب العسكر عدة تهم منها التحريض على العنف والانضمام لجماعة إرهابية هدفها تكدير السلم العام، والتخريب.

وتضم القضيه كلا من 1- أحمد جمال حامد  2- مصطفى هاشم قاسم  3- مصطفى محمود علي 4- عبدالرحمن حمدي بخيت  5- محمد عبدالرحيم عارف  6- إسلام محمد إبراهيم  7- هشام محمد أحمد  8- محمود أحمد محمود وشهرته “محمود هاشم الباز”  9- إدريس عبد المنعم عبد الفتاح  10- علي محمد حسن  11- مؤمن أبو الفضل محمد   12- محمد السيد عبدالمجلي 13-  هيام علي عليو
كما أجلت المحكمة ذاتها جلسات اعادة محاكمة 10 من أنصار الشرعية بسوهاج بزعم  حرق كنيسة مارى جرجس إلى جلسة 6 مارس القادم، لسماع شهود الإثبات.

كانت قد صدرت أحكام سابقة بحق 10 من أنصار الشرعية، غيابيا وقاموا بإعادة الإجراءات ليتم محاكمتهم مرة أخرى، وصدر القرار برئاسة المستشار حمدى عبد العزيز، وعضوية المستشارين طارق مختار حمودة، ومحمد أحمد عبد العزيز بأمانة سر طه حسين وماجد أمين.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسمائهم فى الضية عدة تهم منها قتل 15 شخصًا عمدًا مع سبق الإصرار والترصد باستخدام بنادق آلية، ومسدسات وفرد خرطوش، والشروع فى قتل 3 أشخاص مستخدمين الأسلحة النارية، وسرقة بعض المنقولات المملوكة للمنشآت العامة بطريق الإكراه، مستخدمين الأسلحة النارية والبيضاء، مع سرقة السلاح الميرى من المجنى عليه عيد عبد اللاه السباعى، وبعض الأسلحة والذخائر من مديرية أمن سوهاج بطريق الإكراه.

فيما قررت الدائرة الأولى بمحكمة جنايات المنصورة في جلستها المنعقدة اليوم الثلاثاء، التنحي عن محاكمة 10 من أنصار الشرعية  لاستشعارها الحرج.

وتزعم نيابة الانقلاب بأن 10 من أنصار الشرعية قاموا بإشعال النيران في سيارات ضباط الجيش والشرطة والقضاة بالمحافظة وتكوين عصابات لارتكاب أعمال العنف أيضا أحالت  نيابة الانقلاب الكلية بالزقازيق اليوم، 62 من أنصار الشرعية بمركز أبو حماد، إلى دائرة إرهاب الشرقية، بزعم  حيازة مفرقعات والتجمهر والانضمام لجماعة إرهابية.

وكانت نيابة الانقلاب الكلية بالزقازيق ، قد أحالت 46 من أنصار الشرعية  في القضية رقم 29297 لسنة 2015 جنايات أبوحماد بزعم التظاهر والتجمهر واستعراض القوة، و16 أخرين في القضية رقم 4763 لسنة 2015 جنح أبوحماد بزعم التجمهر والتظاهر إلي دائرة إرهاب الشرقية، لتحديد جلسات للمحاكمات.

 

 

*وزير عدل “الفسدة” يقنّن سياحة الدعارة والاتجار بالبشر

فهم الشعب متأخراً دلالات كلمات الرئيس محمد مرسي في خطابه الشهير عندما قال: “أنا عايز أحافظ على (البنات) اللي هيبقوا أمهات المستقبل اللي بيعلموا أبنائهم إن أبائهم وأجدادهم : كانوا رجال …لا يقبلون الضيم ولا ينزلون أبداً على رأي الفسدة ولا يعطون الدنية أبداً من وطنهم أو شرعيتهم أو دينهم“.

وكأنها نبوءة للرئيس وحققها وزير عدل الفسدة” المستشار أحمد الزند، بشأن تعديل بعض أحكام قانون التوثيق الخاص بزواج أجنبي من مصرية، وحدد ثمناً لهذا البيع أو تلك الدعارة المقنعة بـ50 ألف جنيه توضع في البنك الأهلي على هيئة شهادات استثمار، تضخ أموال تلك المهنة القديمة في عروق الانقلاب.

عاصفة غضب أثارها وزير عدل “الفسدة” بعد قرار العسكر تحويل المرأة المصرية إلى سلعة تباع وتشترى، ما أعاد إلى الأذهان كلمات الرئيس مرسي الشهيرة، التي حُفرت في آذان من وعاها، تحدث مرسي” عن الفتيات الصغيرات اللاتي أراد سيادته أن يحميهن بصموده ونضاله أمام جبروت الخونة من العسكر.

وطوال ثلاثة أعوام لم يرحم خونة العسكر الفتيات الصغيرات من الاعتقال والتنكيل والاغتصاب، فضلا عن النساء اللاتي حكم على بعضهن بالإعدام، حتى جاء قرار “الزند” ليقطع شك المراهنين على حكم العسكر بيقين خيانتهم.

صدمة مؤيدي الانقلاب

مؤيدو الانقلاب صدمهم قرار الزند الذي نشر في الجريدة الرسمية اليوم الثلاثاء، فمن جانبه قال الكاتب الصحفي جمال الجمل، إن القضية تتعلق بكرامة المصريين، فالأمر وصل إلى تقنين الاتجار بالبشر، موضحًا أن مصر مصنفة ضمن الدول التي تساعد على تهريب الفتيات إلى إسرائيل، والاتجار في الفتيات، رغم محاولة نفي ذلك طوال الوقت.

وتابع الجمل، “نحن ندين سلوك الفقراء والغلابة في الصعيد أو القرى الصغيرة، حين يبيع الرجل ابنته في زواج غير متكافئ؛ فما بالنا بالدولة عندما تقر أن رجلاً كبيرًا لديه 70 عامًا، يمكنه التزوج من بنت عمرها 20 عامًا ولكن يدفع أولاً، الأمر هنا يتعلق بالإنسانية وكرامة المصري وصورته أمام الآخرين، وهو أمر يسيء إلينا في الخارج“.

وفيما وصف الأديب والروائي يوسف القعيد القرار بأنه أمر غريب وغير مفهوم، متسائلًا: “هل من حق وزير العدل سن قوانين أو تعديل قوانين تتعلق بالزواج وتستند إلى الشريعة الإسلامية، معربًا عن تشككه في إمكانية أن يكون للوزير الحق في إصدار قوانين أو إجراء تعديلات على بعض قوانين الزواج.

وأضاف القعيد أن ما يحدث عبث؛ لأن الجريدة الرسمية لا تنشر إلا القوانين، مستطردًا: “مستغرب أن يكون هناك وزير يملك إمكانية إصدار قوانين أو تعديل بعضها”، مشيرًا إلى أن ما يحكم الزواج والطلاق قوانين يضعها البرلمان، وأن زواج الأجنبي من مصرية تحكمه قوانين تستند للشريعة الإسلامية، وعقب: “أخشى أن تكون زوبعة بلا أي أساس“.

ديوث وحقير

وأكمل الجمل، “لو صح هذا الخبر، فليس أقل من أن يوصف من أصدره بالديوث وتحقيره أينما حل، فالخبر المنشور في الجريدة الرسمية ويعمل به من أول نوفمبر، والمبلغ عبارة عن شهادة استثمار لصالح الجارية وليس رسومًا خالصة لخزانة الدولة، هي فقط تنتفع بتوفير سيولة بنكية تقر بكل فخر بتوفير بنات مصر كجواري لمن يدفع في سوق نخاسة عصري طراز 2015 طبقًا لشعار مسافة السكة، وقريبا توصيل البنات لمنازل الأثرياء“.

وقالت الدكتورة أحلام الأسمر، عضو المجلس القومي للمرأة، أن القرار سلبي وخطير، مؤكدة أنه يفتح أبوابًا خلفية لتشجيع سياحة الدعارة، وأردفت: “لا أستطيع أن أتفهم حتى الآن الدوافع وراء القرار، وما إذا كان هذا الأمر يعد بمثابة استثمار للدولة في بناتها، وأكملت: “هذا الأمر بمثابة شكل غير مهذب لاستغلال المرأة المصرية“.

واستطردت أحلام، أن هناك أمورًا عديدة يمكن أن تُدر دخلاً كبيرًا على مصر، أكثر من هذا القرار السلبي الذي يؤثر على سمعة مصر، قائلة: “هذا القرار وصمة عار لمصر والسياحة، ويجب مراجعة وزير العدل فيه”، وأضافت أن هناك وسائل أكثر احترامًا في التعامل مع المرأة، وليس بيعها وشرائها بالأموال.

وتابعت: “هذا الأمر يُسيء للمرأة المصرية، والقومي للمرأة يرفض أي وسيلة تهدد أو تسيء لسمعتها”، مشددة على ضرورة أن يتراجع الزند عن القرار، وأوضحت أن الحكومة يجب أن تراجع الزند فيه، لأنه سيضر بسمعة المرأة المصرية في العالم برمته، قائلة: “اللي بيقوله المستشار الزند يجب أن يحصل على براءة اختراع عليه”، مؤكدة أنه يجب التراجع عن تلك التصريحات وأن تتدخل الحكومة لمنع تعريض المرأة المصرية للإهانة.

وكانت الجريدة الرسمية قد نشرت قرار الزند”، الذي حمل رقم 9200 لسنة 2015، والخاص بتعديل بعض أحكام قانون التوثيق الخاص بزواج أجنبي من مصرية، وجاء القرار بأنه يكلف طالب الزواج الأجنبي من طالبة الزواج المصرية بتقديم شهادات استثمار ذات عائد دوري بالبنك الأهلي المصري بمبلغ 50 ألف جنيه باسم طالبة الزواج المصرية، واستيفاء المستندات المطلوبة لدى مكتب التوثيق، وذلك إذا ما جاوز السن بينهما 25 سنة عند توثيق العقد.

 

 

الاقتصاد المِصْري يدخل مرحلة الركود الحاد. . الاثنين 7 ديسمبر.. السيسي يضمن ولاء الجيش بامتيازات اقتصادية غير مسبوقة

السيسي خرب البلد السيسي خربها السيسي خربتهاالاقتصاد المِصْري يدخل مرحلة الركود الحاد. . الاثنين 7 ديسمبر.. السيسي يضمن ولاء الجيش بامتيازات اقتصادية غير مسبوقة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*تعليق “الأسواني” بعد إلغاء الأمن لندوته في الإسكندرية

علق الكاتب علاء الأسواني عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي المُصغر تويتر” بعد أن الغى الأمن ندوته في الإسكندرية وذلك بتغريدة أكد فيها أن إلغاء الأمن لندوته في الإسكندرية عن نظرية المؤامرة يؤكد أن الترويج لنظرية المؤامرة هو المؤامرة الحقيقية على وعي الناس من اجل السيطرة عليهم” 

 

*مرشد “الإخوان” يوجه رسالة إلى الشعب المصري

أجّلت محكمة جنايات الإسماعيلية المصرية، اليوم الإثنين، محاكمة المرشد العام لجماعة “الإخوان المسلمين”، محمد بديع، و104 معتقلين آخرين من رافضي الانقلاب العسكري، ومعارضي النظام، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث الإسماعيلية”، إلى جلسة 26 ديسمبر/كانون الأول الجاري لاستكمال سماع أقوال الشهود.

وقررت المحكمة تحديد الجلسة المشار إليها وجلسات 27 و28 و29 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، لسماع الشهود ولمرافعة النيابة العامة والمدعين بالحق المدني ودفاع المعتقلين.

وقاد مرشد الإخوان بديع الهتافات بجلسة اليوم مردداً “يسقط حكم العسكر… يسقط حكم الخائن… يسقط حكم السيسي”. موجهاً “رسالة جديدة إلى الثوار لحثّهم على الاستمرار في ثورتهم. ومشددا على “زوال الانقلاب في القريب العاجل بإرادة الله ثم إرادة الثوار”. وقد تفاعل معه بقية المعتقلين ورددوا الهتافات خلفه.

وقد شهدت الجلسات الماضية توجيه بديع رسالة إلى الشعب المصري، مضمونها “حثه على الاستمرار في النهج الثوري السلمي لاسترداد ثورة 25 يناير، وتوحيد الصف الثوري والحفاظ على مكتسبات الثورة، والحفاظ على الشرعية“.

وشدد المرشد خلال رسالته على أن “جماعة الإخوان المسلمين، طالما انتهجت الخط السلمي في حلمها وهدفها نحو إصلاح الأمة، وأنها مستمرة في النهج السلمي حتى تحقيق أهداف الثورة”، وحث “الثوار على الاستمرار والثبات في ثورتهم حتى زوال الانقلاب العسكري واسترداد الثورة، وأنهم ثابتون على مواقفهم تجاه الانقلاب العسكري“.

 

*تأجيل هزليات “حلوان والإسماعيلية وأوسيم” وذكرى االثورة

أجلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة المستشار حسين قنديل، محاكمة 13 من أنصار الشرعية، من بينهم 3 محبوسين فى القضية المعروفة إعلاميا بأحداث حدائق حلوان التى وقعت فى مارس من عام 2014 إلى 4 يناير لسماع الشهود.

وكانت نيابة الانقلات لفقت لعدد من رافضي الانقلاب عدة تهم؛ منها التجمهر واستعراض القوة والشروع فى القتل وحيازة أسلحة بيضاء وإحراق وإتلاف ممتلكات عامة والاشتراك في مظاهرة دون ترخيص وتكدير السلم العام.

كما أجلت محكمة جنايات الإسماعيلية المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة المستشار سعيد عابدين جلسات محاكمة  الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، و104 آخرين فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث الإسماعيلية” إلى جلسة 26 ديسمبر لاستكمال سماع أقوال الشهود.

وتعود القضية إلى 5 يوليو 2013، عندما اعتدت قوات أمن الانقلاب على مظاهرة رافضة للانقلاب العسكرى من أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية ما أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى والعشرات من المصابين.

أيضا أجلت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة المستشار حسين قنديل، نظر محاكمة 227 من أنصار الشرعية “مُخلى سبيلهم” فى القضية محضر رقم 291 لسنة 2014 إداري عابدين مقيدة برقم 1561 لسنة 2014 جنايات كلي وسط القاهرة ورقم 12096 لسنة 2014 جنايات جزئي عابدين والمعروفة إعلاميا بأحداث الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير لجلسة 4 يناير لسماع الشهود.

وكانت قوات أمن الانقلاب قد اعتدت على تظاهرات رافضة للانقلاب العسكرى بمحيط نقابة الصحفيين بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير  بالرصاص الحى والقنابل والخرطوش ما أسفر عن عشرات الاصابات ومقتل  سيد وزة عضو حركة 6 من إبريل و5 آخرين.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم فى القضية الهزلية عددًا من الاتهامات من بينها القتل والشروع فى القتل والتجمهر واستعراض القوة والتلويح بالعنف والإتلاف العمدى للممتلكات العامة الى جانب تكدير السلم العام على نحو يخالف القانون

وأجلت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة قاضى العسكر  محمد ناجي شحاتة، محاكمة 30 من أنصار الشرعية  في القضية  رقم 881 لسنة 2015 اداري اوسيم و المعروفة إعلاميا بـ”خلية أوسيم” لجلسة 24 ديسمبر.

ولفقت نيابة الانقلاب لـ30 من أنصار الشرعية عدة تهم ملفقة منها تأسيس وإدارة خلية إرهابية تهدف لتعطيل الدستور والقانون والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وتهديد رجال الضبط القضائي  والمشاركة في التظاهر، والتحريض عليه.

 

 

*الجيش يضخ مياه البحر على حدود غزة مع سيناء

أفادت مصادر بأن الجيش قام عصر اليوم الإثنين بضخ مياه البحر في اتجاه نقطة حرس الحدود “س2″ شرق معبر رفح؛ مما أدى لانهيارات جديدة للتربة على الشريط الحدودي بين سيناء وقطاع غزة.

يأتي هذا في ظل استمرار العمليات العسكرية في مناطق جنوب رفح والشيخ زويد؛ حيث قصفت صباح اليوم الطائرات الحربية مناطق متفرقة فى رفح والشيخ زويد بلا إصابات.

وقال شاهد عيان: “قامت حملات عسكرية صباح اليوم باستهداف مناطق”الخرافين-المطلة-جوز أبو رعد” وتم اعتقال عدد من المواطنين وإحراق عدد من العشش الخاصة بالفقراء.

يذكر أن طائرات الجيش قامت أمس باستهداف سيارة مدنية ومنزل بمنطقة “جوز غانم” غرب مدينة رفح.

 

*مرتضي يهدد “السيسي” : لو اتكلمت هقول كلام كتير يزعل

هاجم مرتضى منصور،  عبدالفتاح السيسي، قائلا: “قالولي إن الشوبكي صديق السيسي، وإن الرئيس زعلان عشان الشوبكي خسر، طب ما تزعل، المفروض تفرح إن شاب زي أحمد فاز في الانتخابات ضد واحد سافر أمريكا وشتم في البلد، وقال إن اللي حصل ضد مرسي إنقلاب، وأنا بدعم السيسي عشان إحنا في عنق الزجاجة، لكن ما بخافش منه“.

كما هاجم منصور،   سامح سيف اليزل، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “إستاد معروف”، على فضائية العاصمة، اليوم الإثنين، حيث وصفه بأنه نسخة طبق الأصل من أحمد عز، مضيفا بأنه لن يسمح بتكرار ذلك مرة أخرى داخل المجلس.

وأضاف مرتضى: “مش معنى أني بعارض، أبقى ضد الدولة، أنا مابخافش من حد”، متابعا أنه نجح دون مجاملات، وأن أهله انتخبوه وأصبح الأول على مصر.

 

 

*اصحى يا شعب: كواليس خيانة “حكومة الغاز” وتعويضات إسرائيل

وكم بين العسكر والاحتلال من قصص تثير الضحك لكنه ضحك كالبكاء!!..

من جملة هذه القصص أن مصر كانت تبيع الغاز سابقًا لكيان الاحتلال الصهيوني، ضمن اتفاقية وقعت في عهد المخلوع حسني مبارك مدتها 20 عاما، لكن الصفقة انهارت عام 2012 بعد شهور من ثورة 25 يناير، لتظل الاتفاقية معطلة منذ ذلك الحين، وقاضت شركة “شرق المتوسطالصهيونية حكومة الانقلاب للحصول على تعويضات.

وبالفعل صدر حكم هذا الأسبوع من هيئة التحكيم الدولية بإلزام شركات الغاز الوطنية المصرية، بدفع تعويضات مقدارها مليار و76 مليون دولار لشركة الكهرباء الإسرائيلية لانقطاع تصدير الغاز المصري لإسرائيل.

الوقت الضايع

الصايع الضايع” شريف إسماعيل رئيس مجلس وزراء الانقلاب، صرح بأن حكومة الانقلاب ستتقدم بالطعن خلال ٦ أسابيع على ما تم بشأن إلزام هيئة التحكيم الدولية شركات الغاز الوطنية المصرية بدفع تعويضات مقدارها مليار و76 مليون دولار لشركة الكهرباء الإسرائيلية.

كما أكد رئيس الوزراء الصايع الضايع أن المفاوضات ستتوقف مع الشركات التي تتم لاستيراد الغاز من إسرائيل.
وذرًّا للرماد في عيون المصريين نقل مصدر زعم وزارة البترول أنها ستتخذ الإجراءات القانونية التي يكفلها القانون الدولي بعد حكم المحكمة الدولية بتعويض شركة الكهرباء الإسرائيلية بمبلغ 1,76 مليار دولار بعد قرار وقف تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل.

تواطؤ حكومة الانقلاب

بينما اتهم الدكتور إبراهيم زهران، خبير الطاقة الدولي، حكومة الانقلاب بالإهمال والتواطؤ، وقال إن سبب صدور قرار من هيئة التحكيم الدولي بتغريم مصر 1.7 مليار و76 مليون دولار، تعويضا لإسرائيل، بسبب وقف تصدير الغاز، يرجع إلى إهمال وتواطؤ، لحساب إسرائيل.

وأوضح زهران أن الملف كان لدى الحكومة المصرية منذ فترة طويلة، ولم نستغل حكم المحكمة الإدارية العليا بوقف تصدير الغاز لإسرائيل، وأشار إلى أن الجهاز الإداري في الحكومة تواطأ مع الجانب الإسرائيلي، وأهمل ملف القضية، فلا بد من معالجة هذا الأمر بكل قوة؛ بسبب مافيا الغاز التي تعمل لحساب إسرائيل في الدولة.

براءة الإخوان

بينما قال محمد شعيب الرئيس السابق للهيئة المصرية للغاز: إن عقد تصدير الغاز لإسرائيل تم توقيعه في عام 2005، وتم تشغيله في 2008، وتم إنهاء العقد في 19 أبريل 2012، مؤكدًا أن الإخوان ليس لهم علاقة بالموضوع على الإطلاق.

بينما حمَّل السفير إبراهيم يسري، مساعد وزير الخارجية الأسبق، سلطات الانقلاب المسؤولية عن الحكم بتغريم مصر 1.7 مليار دولار لصالح الكيان الصهيوني جرَّاء وقف تصدير الغاز للاحتلال عقب ثورة 25 يناير.

وأضاف يسري- في مداخلة هاتفية لبرنامج “مع معتز” على فضائية الشرق، مساء الأحد- أن محكمة القضاء الإداري أصدرت حكمًا بإلغاء الصفقة، وأيدت المحكمة الإدارية العليا هذا الحكم، وأوقفت العمل بهذه الاتفاقية، وتم إرسال الحكم لوزير البترول الذي وضعها في سلة المهملات، ولم يتم ذكرها في أي ورقة أو تحكيم.

وأوضح أنه عندما أرادت مصر قطع الغاز عن إسرائيل لم تستند إلى الحكم النهائي، وتذرعت بوجود متأخرات على شركة حسين سالم لفسخ التعاقد، متسائلاً: لماذا أحيطت قضية التحكيم بهذه السرية؟، وهل كان هناك ممثل لمصر في هذا التحكيم أم لا؟، ولماذا لم يتم الاستعانة بالمتمرسين في هذه القضية؟

وأشار يسري إلى أن الشركة القابضة “إيجازأنشأت شركة من الباطن تعاقدت مع شركة حسين سالم وهي شركة مصرية 100% ومرخصة طبقًا لقانون الاستثمار والحكومة المصرية بـ20% من رأس المال، وهذه الشركة تعاقدت مع شركة إسرائيلية، وهذا العقد بموجب قانون الاستثمار يخضع للقضاء المصري، لافتًا إلى أن القضية ضعيفة وموقف مصر قوي لعدم التكافؤ؛ بسبب الفارق الكبير في السعر بين سعر الغاز المصري المصدر للاحتلال والسعر العالمي.

 

* حزب “ساويرس”: سنوافق على “قوانين السيسي” منعًا لحل “البرلمان“!!

أكد شهاب وجيه -المتحدث باسم حزب “المصريين الأحرار”، الذراع السياسية للكنيسة والشهير بحزب “ساويرس”- أنه لا مفر من تمرير القوانين التي صدرت خلال الفترة الانتقالية، خلال الـ 15 يوما الأولى من بداية عمل “برلمان العسكر:.
وقال وجية -في تصريحات صحفية اليوم الاثنين-: “إن قانوني الانتخابات ومجلس النواب ضمن القوانين التي صدرت ويجب تمريرها، لأنه إذا تمت مناقشة القانون ورأى المجلس عدم دستوريته فسيؤدي إلى حل البرلمان“.
يأتي تصريحات “وجية” في ظل ما يتردد عن وجود الكثير من العوار في القانون الذي وضعه السيسي لإجراء انتخابات “برلمان العسكر”، بما يسمح له بحله في أي وقت.

 

* #مقبرة_العقرب.. من لم يمت من الإهمال والتعذيب مات بردًا
أوضاع مأساوية تلك التى تحاصر معتقلي سجن العقرب فى ظل ممارسات مليشيات العسكر القمعية بحق الأحرار، التى تمنع عنهم ملابس الشتاء وتحرمهم من الأغطية الثقيلة والبطاطين لتتركهم فريسة لـ”البرد” ينهش أطرافهم ويلاحقهم بالموت البطيء.

ومع انخفاض درجات الحرارة إلى معدلات قارسة، لا يزال القائمون على سجن جوانتانامو مصر” يرفضون السماح للأحرار خلف الأسوار بأبسط حقوقهم الآدمية فى الحصول على أدوات التدفئة، خاصة أن أكثرهم محبوس على خلفية اتهامات ملفقة لم يفصل الشامخ فيها حتى اليوم، إلا أن داخلية الانقلاب أصدرت حكمها على رموز الثورة بالموت البطيء إن لم يكن جراء الإهمال الطبي والتعذيب، كان بتركهم تحت وطأة البرد ومكابدة السقيع.

الحالة المأساوية التى يشهدها الآلاف داخل زنازين الموت، دفعت رواد مواقع التواصل الاجتماعي لتدشين هاشتاج #مقبرة_العقرب من أجل دعم ومساندة الأحرار، الذى ما لبث أن ارتقى سريعا فى سلم التريندات على خلفية تفاعل النشطاء، بعد أن قالت منظمات حقوق الإنسان المنبطحة على عتبات العسكر “كله تمام يا فندم”، وتركت المساجين يكابدون الآلام بصمود ويلتحفون فى مواجهة الشتاء بالعزيمة والإيمان.

الناشطة مريم مراد قصت شريط التفاعل مع الهاشتاج، قائلة: “أنا كنت بحب الشتا جداً وبستناه عشان اللبس والجونتى والمطرة والحاجات دي كلها، دلوقتى بكرهه كره مش طبيعى.. لما الاعتقالات بدأت ولما العقرب بدأ كرهته أوى وبقيت بدعى إنه ميجيش“.

وأضافت مراد: “وأنا حتى فى البيت ولابسه كل اللبس التقيل ده، ولسه بتكتك، بيجى فى بالى على طول منظر بابا بالصيفى نايم على الأرض من غير بطانية، مش حاسس بأطرافه، وبيتجمد هو واللى معاه، أخرج أحس بالبرد فعلاً ويجى هوا حتى لو خفيف ببقى عايزة انهار على الأرض أعيط ومقولش غير “يا رب يا رب دفيهم“.

وتابعت رصد المأساة بمزيد من المرارة: “بقيت بكره لما ألاقى حد بيقول إنه بيحب البرد، اللى هو “إنت معندكش دم؟ مش حاسس بالمعتقلين وسوريا وغزة واللى من غير بيوت ليه؟، طب حتى راعى والدى أى حاجة طيب!”، مضيفة: “واللى كانوا بيقولوا يا رب الشتا يجى بقى بتضايق أوى من كده وببقى عايزة أقولهم عشان خاطرى متدعوش بكده، انتم مش عارفين حالنا وحالهم بيبقى عامل إزاى“.

وأردفت: “أنا متأكدة إن ده إحساس كل أهالى المعتقلين وبالذات فى #‏مقبرة_العقرب، بنبقى ماشيين فى البرد ماسكين نفسنا من العياط على حال أحبابنا وهم بيموتوا من البرد وممنوع عنهم كل حاجة، موجوعين أوى عليهم وحتى بقالنا شهور مش عارفين نطمن عليهم ف الوجع يقل، رفقًا بقلوبٍ منهكة.. ولا تنسوا الدعاء لأهالينا“.

ودعت مراد لمن يكابد البرد والموت فى معتقلات الانقلاب: “اللهم أنزل عليهم دفئك، اكسهم وأطعمهم وأحفظهم، الطف بهم وأغثهم وكن لهم عونًا ونصيرًا.. اربط على قلوبهم وقلوبنا وأجمعنا عن قريب، ويا رب بحق كل دمعة نزلت منهم ومنا، وكل ألم شعروا به، انتقم ممن ظلمنا واجعل عذابهم ضعفين، جمد الدماء في عروق كل من منع البطاطين والملابس عنهم.. يا رب اجعلهم عبرة وأرنا فيهم آية“.

وكتبت الإعلامية مروة أبو زيد: “في العقرب رافضين يدخلوا أي ملابس شتوي اللي هي عبارة عن بناطيل أو تيشرتات أو أي بطاطين، بيقولوا إحنا بنسلمهم جوه، والمعتقلين باعتين بيقولوا إن مادوناش أي هدوم شتوي إلي الآن، معانا فقط سترة خفيفة جدا واحدة بالعدد”، مضيفة: “كل واحد معاه بطانية قذرة متر في نص متر اللي بيتغطي بيها بييجي له أمراض جلدية وجرب، ومعظم معتقلي العقرب يعانون من إهمال صحي ومنهم كبار سن مثل المستشار الخضيري والأستاذ مهدي عاكف وغيرهم“.

وغردت سارة خيرت الشاطر: “طبعا كلنا بردانين انهارده وتقلنا لبسنا واتدفينا.. أكيد حاسين إن الجو انهارده تلج.. طيب تعرف إن معتقلي #‏مقبرة_العقرب إلى اليوم ببدلة السجن الرثة التي لا تسمن ولاتغني من جوع، طيب تعرف إن حتي مفيش مايه سخنة لا يتوضي ولا يستحمي ولا حتي يعمل كوباية حاجة سخنة.. ولا علاج حتي في البرد ده”، معقبة: “كل ما تلاقي نفسك بردان ادعيلهم.. كل ما تشرب حاجة سخنة ادعيلهم.. كل ما تنام علي سرير وسط البطاطين متدفي ادعيلهم، #‏ادعولهم ربنا يفرجها عليهم ويثبتهم ويجمد الدم في عروق سجانيهم واللي أيدوهم #‏معاناة_المعتقلين”.

وعلق صاحبة حساب أم الزهراء عزه توفيق: “حسبنا الله ونعم الوكيل فى من ترك أهلنا بلا ملابس تقيهم هذا البرد.. الضباط والحراسة كلهم يتسترون يملابس ثقيلة ويتركوننهم ببدلة السجن الخفيفة، يا رب أنزل عليهم دفئا لأبدانهم وقلوبهم، وكلناك أمرهم حسبنا انت يا رحمن يا رحيم، عليك بمن حرمهم ومن ظلمهم ومن منع عنهم فإنهم لا يعجزونك“.

وكتب حساب رابطة أسر معتقلي العقرب: “رأيته ينظر إلي ويرتجف ويقول لي “أنا بردان أوي!”.. هنا فقط تموت برداً هنا تموت كمداً وقهراً هنا #‏مقبرة_العقرب.. لا تنسوا مُعتقلي العقرب من دعائكم وتضامنكم“.

فيما وصفت صفحة الحرية لمحمد عبد الودود الحالة الرثة للمعتقلين: “لآن وفي شدة البرد.. كل منا في منزله يرتدي أثقل الثياب وينام على سريره مرتاحا مطمئنا، والآن أيضا يقبع محمد داخل سجن من أسوء سجون مصر، زنزانة لا بطاطين فيها.. لا ملابس شتوية.. لا ماء دافئ يقاسي ألم البرد وحيدا! فلا أذن تسمعه ولا نفس تشعر به، الآن هو بنفس الثياب البالية الخفيفة التي تبرد الجسد! مجبر على أن يتوضأ بماء مثلج ويستحم به أيضا.. الآن.. ومن شدة البرد ينتفض! ينتفض جسده وقلبه! ترى.. هل نتحدث عنهم أم نتركهم يموتون واحدا تلو الآخر حتى نتأثر؟“.

مريم علي سيد علقت على مأساة السجن شديد الحراسة، قائلة: “اللهم دفئا وسلاما على قلوبهم وأجسادهم.. دعوة أطلقتها يمنى خيري، ابنة القيادي بجامعة الإخوان المسلمين، خيري جاد، المعتقل بسجن العقرب شديد الحراسة، تتوسّل فيها إلى الله فتح الزيارة الممنوعة عن نزلاء السجن منذ أشهر؛ علّها تتمكن من إيصال ملابس وأغطية شتوية لوالدها“.

وكانت يمنى خيري -نجل القيادي الإخواني- قد كتبت: “الشتاء اللي فات كُنَّا بنزور بابا كل شهر وكُنَّا بندخَّل له ترينجات شتوي وبطاطين، ولما نسأله عامل ايه في البرد ده كان بيقول لنا إن برد الزنزانة ما بينفعش معاه لا بطاطين ولا ترينجات، وإن الهواء كان بيعدِّي كل الهدوم، على الرغم من أنه كان بيلبس أكتر من ترينج على بعض ويتغطى بالبطاطين!”.

وأضافت: “السنة دي بقى لا معاهم بطاطين ولا ترينجات شتوي، السنة دي الزيارات مقفولة بقالها ما يقارب الشهرين، السنة دي لابسين بِدَل السجن الرديئة المهلهلة وقاعدين على خرسانة الزنزانة اللي بتبقى أشبه بالفريزر في الشتاء”، معقبة: “اللهمَّ إنَّا نستودِعك أجسادهم وعافيتهم، اللهمَّ دِفئًا وسلامًا على أجسادهم وقلوبهم“.

ويعد سجن العقرب أحد أكبر قلاع الظلم فى دولة العسكر، والذى يعود تاريخ انشائه إلى العام 1993، داخل مجمع سجون طره، حيث يكابد فيه الأحرار صنوف العذاب خلف أسوار بارتفاع 7 أمتار وبوابات مصفحة، وهو نموذج أمريكي يماثل جوانتانامو وبات يحمل اللقب ذاته فى نسخة مصرية قمعية تجسد فاشية الانقلاب.

 

* أزمة سد النهضة تدخل نفقًا مظلمًا.. وإثيوبيا تتلاعب بالسيسي

دخلت عملية مفاوضات حكومة الانقلاب العسكري مع الحكومة الإثيوبية بشأن سد النهضة نفقًا مظلمًا بعد تهرب الخارجية الإثيوبية من الاجتماع، بشأن مناقشة أزمة السد لأكثر من مرة، ما يؤكد أن إثيوبيا عازمة في طريقها لبناء السد غير مكترثة باجتماعات حكومة الانقلاب في مِصْر، ولا بقراراتها الهزلية.

وكانت  السلطات الإثيوبية قد قررت أمس تأجيل الاجتماع السادس لمناقشة أزمة سد النهضة، الذي كان مقررًا عقده اليوم الأحد وغدا الاثنين، بعد أن طلب وزير خارجية إثيوبيا من نظيره المِصْري سامح شكري وزير خارجية الانقلاب، تأجيل المباحثات لوقت آخر بسبب انشغاله بتكاليف من رئيس الوزراء الإثيوبي.

وكان من المنتظر عقد الاجتماع في العاصمة السودانية بحضور المكتبين الاستشاريين الفرنسي (بي.أر.إل) والهولندي (دلتارس)، بهدف تقريب وجهات النظر بينهما فيما يتعلق بآليات تنفيذ الدراسات المطلوبة.

وبعد  فشل المباحثات الفنية التي يقودها وزير الري بحكومة الانقلاب حسام مغازي، على مدار أكثر من سنة ونصف، اتجهت حكومة الانقلاب للجوء للملف السياسي؛ حيث ضمت النقاشات حول السد إلى المستوى السياسي ليشمل المباحثات وزراء الخارجية في كل من مِصْر وإثيوبيا والسودان.

وفي تصريحات تلفزيونية، قال خالد وصيف -المتحدث باسم وزارة الري بحكومة الانقلاب-: إن هناك تخوفات كثيرة من المواطنين بخصوص أزمة سد النهضة، لذلك كان لا بد من عقد لقاء على المستوى السياسي بين وراء خارجية مِصْر وإثيوبيا والسودان، بعد التقاء مسئولي الري ولجنة التفاوض.

 

* طائرة ألمانية كانت متوجهة لمصر غيرت مسارها لتلقيها تهديدا

قالت شركة كوندور الألمانية للطيران إنها تلقت “تهديدا غير محدد” عبر الهاتف أرغمها على تحويل مسار رحلتها المتجهة من برلين إلى مصر لكي تهبط في بودابست الاثنين.

وأضافت أن الطائرة من طراز “إيرباص إيه 321″ هبطت بسلام الساعة 10.42 بتوقيت غرينتش حيث يجري فحصها.

وتابعت في بيان دون تقديم المزيد من التفاصيل عن التهديد: “نعطي إجراءات السلامة أولوية كبرى”. وقالت إن “كل ركاب الطائرة ومجموعهم 133 شخصا والطاقم المؤلف من سبعة أفراد بخير“.

 

 

* الانقلاب يتباهى بعلاقته بالصهاينة ومتحدث الحكومة يصرح : قضية الغاز” لن تؤثر على العلاقات

في تحد واضح للشعب المصري، وضربا بكل الموروثات الفكرية لأبناءه، بإن العدو هو الكيان الصهيوني، يؤكد الانقلاب يوما بعد يوم أنه جاء امتدادا للحركة الصهيونية في المنطقة العربية، وأن ما تعيشه مصر هذه الأيام هو احتلال صهيوني بالوكالة لمصر.
حيث المتحدث باسم حكومة الانقلاب، حسام القاويش، إن ما يتعلق بإلزام شركات الغاز الوطنية المصرية بدفع تعويضات لشركة الكهرباء الإسرائيلية، بعد توقف ضخ الغاز المصري لتل أبيب عقب ثورة 25 يناير، هو مجرد خلاف بين شركتين وليس خلافاً بين دولتي مصر وإسرائيل، كما أنّه أمرًا هامًا يجب على الجميع إدراكه، كما أكد على متانة العلاقة بين البلدين
وأضاف القاويش خلال مداخلة هاتفية له عبر برنامج تلفزيوني، أن قيمة الغرامة مقسمة إلى جهتين الأولي بمبلغ 288 مليون دولار، وهو لصالح جهتين شركة شرق البحر المتوسط وشركة كهرباء إسرائيل، والثاني بقيمة 1.9 مليار دولار لصالح شركة الكهرباء الإسرائيلية بمفردها، مشيرًا إلى أن الحكم الصادر مبدئيًا وليس نهائيًا.
وأشار القاويش إلى أن الهيئة العامة للبترول، والشركة القابضة للغاز الطبيعي بدأت في اتخاذ إجراءاتها القانونية للطعن على الحكم خلال 6 أسابيع أمام المحاكم السويسرية.

 

 

* داخلية الانقلاب تعتقل 2 من أهالي الدلنجات بتهمة التظاهر بدون ترخيص

اعتقلت داخلية الانقلاب بالبحيرة 2 من قيادات مديرية التربية والتعليم بالدلنجات من منازلهم بعد اقتحامها وتفتيشها بهمجية وبعثرة محتوياتها وترويع زوجاتهم وأبنائهم وسط رفض وسخط من جيرانهم.

وأكدت هيئة الدفاع أن أبو الخير محروس على يوسف يعمل سكرتير مدير الإدارة التعليمية بالدلنجات تم اعتقاله و لفق له المحضر رقم 6494 لسنة 2015 إداري الدلنجات و حسن صبري الشاطر يعمل موظف بالوحدة الحسابية بالإدارة التعليمية تم اعتقاله ايضا و لفق له أيضا المحضر رقم 8520 لسنة 2015 إداري الدلنجات بتهم واحدة هي التظاهر بدون ترخيص .

وأشاروا أنه تم القبض عليهم على خلفية شكوى كيدية مقدمة من موظف زميلهم عميل الأمن الوطني بالمديرية لوجود خلافات في العمل وسعيه لابتزازهم فرفضوا ذلك ووقفوا أمامه لتغول سلطاته ، مؤكدا عدم انتماء أي منهم لأي تيار سياسي أو فصيل.

وحذرت هيئة الدفاع من تغول سلطات عيون وعملاء الأمن الوطني وأصبح لهم صلاحيات أكبر من صلاحيات عضو مجلس الشعب ويوزع أرقام هواتفهم ويكثروا من ترديد أنهم مسنودين وان ما يقولونه يصدق بدون نقاش ، وأوضحوا أن هذا نذير لانفجار وشيك من المواطنين الذين لن يقبلوا أن يكون أفراد الشعب مخبرين على بعضهم البعض مثل حقبة عبد الناصر.

وقد عرض اليوم على نيابة الدلنجات حسن صبري الشاطر فقط ولم يتم عرض أبو الخير محروس و المحامي يوسف صالح الذي اختطف قبلهم ولفقوا له المحضر رقم 5702 لسنة 2015 إداري الدلنجات ووجهت له تهمة التظاهر بدون ترخيص بسبب انشغال النيابة بإجراء انتخابات برلمان الدم بدمنهور .

 

*شؤم السيسى ..روسيا تطالب مصر ب 2 مليار دولار تعويضا عن سقوط طائرتها

يبدو أن شؤم قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى ، لن يتوقف عند الكوارث الطبيعية والأقتصادية بل وصل لمرحلة التعويضات التى يدفعها لأقرب حلفائهبوتين ـ نتنياهو ” ففى الوقت الذى قام رئيس وزراء الكيان الصهيونى باللجواء لمركز تحكيم غرفة التجارة الدولية وحصل على حكم بالحصول على 16 مليار جنيه من مصر لصالح شركة الكهرباء الإسرائيلية ،تكشفت وكالة “تاس” الروسية للأنباء، اليوم إن الشركة المالكة للطائرة الروسية التى سقطت فى سيناء، تدرس مخاطبة الحكومة المصرية للحصول على تعويضات، دون اللجوء إلى رفع دعاوى قضائية.

وبحسب ما نشرته مجلة “فوربس”، وبثته الوكالة الروسية، فى تقرير لها اليوم، تخطط شركة “كوجاليمافيا” الروسية للطيران، المعروفة تجارياً باسم “متروجيت” لمطالبة السلطات المصرية بتعويض عن تحطم طائرتها اير باص ـ A321″، فى سيناء، خلال أكتوبر الماضى

وحسب مراقبين فإنه في تلك الحالة تتكبد مصر تعويضات تقدر بـ 2 مليار دولار للضحايا الروس، بجانب خسارة سمعة مطاراتها دوليا؛ حيث تواجه اتهامات بضعف إجراءات السلامةوالأمان المتعارف عليه دوليا.

 

ونقلت الوكالة عن رجل الأعمال، إسماعيل ليبييف، مالك شركة “TH&C” السياحية القابضة، والتى تعد “متروجيت” إحدى الشركات التابعة لها، قوله : “نخطط للتوصل إلى إتفاق مع القاهرة حول تعويضات دون رفع أى دعوى قضائية”. وأضاف ليبييف: “مصر شريك روسيا فى مجالات عدة.. وهذه علاقات تم بنائها على مدار عقود ونحترم ذلك، لذا سنحاول أن نتفق على تعويضات دون اللجوء لاتخاذ اجراءات قضائية، ونحن نتوقع أن تعلن مصر النتائج الرسمية للتحقيق قريباً“. 

وكانت وكالة أنباء سبوتنيك الروسية،قد أكدت إن رئيس جهاز الأمن الفيدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف قال: إن تحطم الطائرة الروسية في سيناء ناجم عن انفجار قنبلة محلية الصنع كانت تحتوي على كيلو جرام من مادة الـ”تي.إن.تي“.

 

وقال بورتنيكوف – أن القنبلة تسببت في انفجار الطائرة الروسية في الجو وتناثر أجزائها في مناطق بعيدة متفرقة.

وأضاف بورتنيكوف أن الحادثة “عمل إرهابي بشكل مؤكد“.

 

وبحسب وكالة إنترفاكس الروسية، تعهد بوتين بملاحقة المتسببين في تحطم الطائرة ومعاقبتهم، مضيفا أن روسيا ستقدم 50 مليون دولار أمريكي مقابل أي معلومات عن الأشخاص الذين ربما يكونوا متورطين في الحادث .

 

يشار إلى أن طائرة روسية على متنها 224 شخصا سقطت بالقرب من مدنية العريش بسيناء، أواخر أكتوبر الماضي، عقب دقائق من إقلاعها من مطار شرم الشيخ في طريقها إلى روسيا، بعد فقدان الاتصال بها وقتل جميع من كانوا على متنها.

 

*السيسي يضمن ولاء الجيش بامتيازات اقتصادية غير مسبوقة

لا يمكن فهم قرار   عبد الفتاح السيسي بإمكانية تأسيس القوات المسلحة شركات وإنشائها بمفردها، أو بالمشاركة مع رأس المال الوطني أو الأجنبي، إلّا في ضوء توسيع الامتيازات التي تتمتع بها هذه المؤسسة أصلاً وتاريخياً، وقد اتسعت بشكل ملحوظ منذ تولّي الرجل الحكم.

وعلى مدار عام ونصف العام، حصلت المؤسسة العسكرية على امتيازات عدة لتنفيذ مشاريع في الدولة من دون القطاع الخاص، فضلاً عن الزيادة في الرواتب والمكافآت، لضمان ولاء هذه المؤسسة للسيسي، إذ يسعى الأخير إلى محاولة الإبقاء على تبعيّة الجيش له، في ظل الأزمات التي تشهدها مصر والاعتراضات والاحتجاجات ضد نظامه، وخصوصاً أنّ المؤسسة العسكرية كان لها دور بارز في الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك والانقلاب على الرئيس محمد مرسي. ويتخوّف السيسي من إمكانية توجُّه المؤسسة العسكرية إلى القطاعات المعارِضة له في لحظة غضب ما والإطاحة به، محاولاً من خلال المشاريع التي يوكلها إليهم والمكاسب المادية التي يمنحها لهم، ضمان الولاء له.

أصدر السيسي قراراً يسمح للقوات المسلحة بتأسيس شركات وإنشائها بمفردها، أو بالمشاركة مع رأس المال الوطني أو الأجنبي

وكانت حالة من التململ بدأت تظهر داخل المؤسسة العسكرية على خلفية اعتماد السيسي على الجيش في الأمور المدنية وإنشاء المشروعات وحلّ الأزمات الاقتصادية من خلال جهاز المشروعات الوطنية، في ظل التخوُّف من مواجهة بين الجيش والشعب. كما تشهد العلاقة بين السيسي ووزير الدفاع صدقي صبحي، حالة من التوتر بعد الاختلاف في وجهات النظر حول بعض القضايا، فضلاً عن تدخل الأوّل في شؤون القوات المسلحة من دون الرجوع إلى الأخير.

ويذهب قرار السيسي الأخير، بعيداً عن النغمة التي ظلّت قائمة بعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، حول ضرورة الكشف عن ميزانية القوات المسلحة ومناقشتها داخل البرلمان، وخصوصاً أنّ الجيش يمكنه أن يؤسس شركات بالتعاون مع رأس المال المحلّي أو الخارجي.

وجاء ذلك، في القرار رقم 446 لعام 2015، لتنظيم قواعد التصرف في الأراضي والعقارات التي تخليها القوات المسلحة، وتخصيص عائدها لإنشاء مناطق عسكرية بديلة، والذي نُشر في الجريدة الرسمية، الخميس الماضي. ويتضمن القرار، “تولّي جهاز القوات المسلحة تجهيز مدن ومناطق عسكرية بديلة للمناطق التي يتم إخلاؤها، والقيام بجميع الخدمات والأنشطة التي من شأنها تنمية موارد جهاز القوات المسلحة، وله في سبيل ذلك تأسيس الشركات بكافة صورها، سواء بمفرده أو بالمشاركة مع رأس المال الوطني أو الأجنبي“.

 

وبطبيعة الحال، فإن هذه الشركات ستحقق مكاسب في ظل الاستحواذ على أهم وأبرز المشاريع في الدولة، وستتحكم بشكل أو بآخر في مشاركة بعض رجال الأعمال أو إقصاء آخرين، بحسب خبير في مركز الأهرام للدراسات السياسية. ويقول الخبير السياسي لـ”العربي الجديد”، إنّ السيسي يجعل الجيش يهيمن على المجال الاقتصادي كاملاً، من خلال منحه ميزات اقتصادية كبيرة، مضيفاً، أنّه من الممكن تقبّل فكرة زيادة رواتب ومكافآت، لكن امتداد الأمر إلى أنشطة اقتصادية كبيرة بالملايين والمليارات، فهذا أمر صعب للغاية ولا يمكن تقبّله.

يتخوّف السيسي من إمكانية توجُّه المؤسسة العسكرية إلى القطاعات المعارِضة له، والإطاحة به، محاولاً إرضاءها من خلال المشاريع والمكاسب المادية

ويؤكد الخبير ذاته، أن هذه الميزات ستجعل الجيش يتفرغ للأعمال الاقتصادية ويترك مهمته الأساسية في تأمين الحدود والبلاد، لافتاً إلى أنه لا توجد دولة تحصل القوات المسلحة على امتيازات مماثلة، مشيراً إلى أنّ الأمر وصل إلى مرحلة غير مسبوقة في التعامل مع الجيش باعتباره دولة داخل الدولة تماماً.

من جانبه، يقول الخبير السياسي، محمد عز، إنه على الرغم من أنّ فكرة القرار جاءت بسبب إنشاء مناطق عسكرية جديدة وعدم تحمل الدولة ميزانية جديدة، لكنّه قرار غير منطقي. ويضيف عز : أن الجيش مهمته الأساسية فقط حماية الدولة والدفاع عنها، وليس المضاربة في سوق المال، مؤكداً أن هذا الأمر لا يمكن استبعاد البعد السياسي فيه.

ويشدّد عز على ضرورة محاسبة هذه الشركات في حال تأسيسها مثل مختلف الشركات، منّوهاً لدورها في التحكم بالاقتصاد المصري بعد فترة، إذ إنّ هذه الشركات ستحصل على مشاريع بشكل مباشر، متسائلاً عمن يجرؤ على دخول منافسة مع شركة تابعة للجيش. ويعطي الخبير ذاته، مثلاً عن جهاز المخابرات الذي يملك شركات تعمل في مصر لتوفير موارد مالية، لكنها لا تدفع ضرائب ولا رقابة عليها، مشيراً إلى أنّه من غير الواضح مسألة إشراك رأس مال أجنبي، ومتسائلاً عمّا إذا كانت المؤسسة العسكرية تلقّت عروضاً خارجية بالفعل.

بدوره، يقول الخبير العسكري، اللواء يسري قنديل، إنّ القرار يتعلق بعدم تكبُّد خزينة الدولة مزيداً من الأموال للأمور العسكرية، مضيفاً :أن حالة التشكيك في القرار أو غيرها من القرارات تأتي بفعل معارضة النظام الحالي، ولكن لو تم التمعّن في الأمر، سيكون القرار لصالح الجيش المصري، لدعمه مادياً بشكل جيد. وعن آليات تنفيذ وإشراك رأس المال الأجنبي، يؤكد قنديل أن هذه الخطوة لضمان عدم تلاعب رأس المال في مشاريع محددة في مصر والتأثير سلباً عليها وإبقائها تحت السيطرة.

 

 

*دراسة إماراتية: الاقتصاد المِصْري يدخل مرحلة “الركود الحاد

كشفت دراسة مصرفية إماراتية حديثة عن زيادة سرعة الانكماش في القطاع الخاص في مِصْر خلال شهر نوفمبر، مشيرة إلى تراجع كل من الإنتاج والأعمال الجديدة بشكل حاد، ما أدى إلى تفاقم ظروف العمل بوتيرة ملحوظة.
وأظهرت الدراسة -التي رعاها بنك الإمارات دبي الوطني، وأعدتها شركة أبحاث “Markit”- هبوط مؤشر مدراء المشتريات بشكل أكبر في ظل تراجعات حادة في الإنتاج والأعمال الجديدة، وتراجع قياسي في أعداد الموظفين، فضلا عن ارتفاع تكاليف المشتريات بسبب ضعف العملة؛ حيث سجل هذا المؤشر عن مِصْر أقل معدل له في 26 شهرًا خلال شهر نوفمبر الماضي (45.0 نقطة).
وتفيد القراءة في نتائج المؤشر حدوث انكماش بهذا القطاع في ثمانية من الأحد عشر شهرًا حتى الآن في 2015؛ حيث شهد الإنتاج والطلبات الجديدة انخفاضًا بشكل أسرع في شهر نوفمبر، وهو ما يعكس الاتجاه العام، علاوة على ذلك، كانت التراجعات ذات الصلة هي الأكثر حدة في أكثر من عامين.
وأفادت قراءة المؤشر أن تدهور قيمة الجنيه أمام الدولار تقف عاملا وراء انخفاض الأعمال الجديدة؛ حيث خفضت الشركات المشاركة في الدراسة من إنتاجها نتيجة لذلك، كما شهدت أعمال الصادرات الجديدة أيضا هبوطا حادا، وترتب على انخفاض طلبات الأعمال انخفاض قوي آخر في مستويات التوظيف في منتصف الربع الرابع، حيث تسارع معدل فقدان الوظائف للشهر الثالث على التوالي ليصل إلى أسرع معدل له في تاريخ الدراسة، وأشارت الدلائل التي رصدها مرصد المؤشر إلى أن بعض العاملين قد تركوا وظائفهم طوعًا بحثًا عن فرص عمل أفضل.
وكشفت الدراسة ايضا ان شركات القطاع الخاص غير المنتجة للنفط في مصر كانت أكثر حذرا فيما يتعلق بمشترياتهم خلال شهر نوفمبر، حيث هبطت مشتريات مستلزمات الإنتاج بأسرع وتيرة منذ شهر أغسطس 2013، مما ساهم في أقل انخفاض في مخزونات المشتريات في تاريخ الدراسة، مشيرة الي ان ضعف الجنيه (خاصة أمام الدولار) بدا جليا في ارتفاع أسعار المشتريات خلال شهر نوفمبر، فضلا عن إرتفاع معدل التضخم ليصل إلى أعلى مستوى له في 31 شهرا، مما يعكس الاتجاه الذي شهده إجمالي تكاليف مستلزمات الإنتاج.

السيسي فاشل أضاع النيل ومِصْر مهددة بالجفاف. . الخميس 3 ديسمبر. . السيسي يستورد الغاز الصهيوني خلال 4 شهور

السيسي طلع فاشلالسيسي عاش نضولالسيسي فاشل أضاع النيل ومِصْر مهددة بالجفاف. . الخميس 3 ديسمبر. . السيسي يستورد الغاز الصهيوني خلال 4 شهور

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*بعد إلغاء الإعدام والمؤبد بغرفة رابعة 8 محطات وقضايا أخرى

قضت محكمة النقض، اليوم الخميس، برئاسة المستشار عادل الشوربجي، بقبول الطعون المقدمة من المتهمين في القضية  المعروفة إعلاميًا بـ”بغرفة عمليات رابعة”، وقررت المحكمة إلغاء الأحكام الصادرة من أول درجة وإعادة محاكمتهم من جديد أمام دائرة مغايرة.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره بحلوان (جنوب القاهرة)، قضت في 11 إبريل الماضي بالإعدام بحق 14 معتقلا من ضمنهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع وعضو مكتب الإرشاد محمود غزلان والقيادي بالجماعة صلاح سلطان، والمؤبد بحق 36 آخرين، على خلفية القضية المتهم فيها المرشد العام لجماعة الإخوان، و50 من قيادات وأعضاء الجماعة.

وأدانت منظمات حقوقية منها “هيومن رايت مونتير” الأحكامَ الصادرة ضد المتهمين في القضية ووصفتها بـ”المسيّسة”، وطالبت في بيان لها المجتمعَ الدولي بـ”التدخل لإنقاذ العدالة في مصر“.

وتضم قائمة المعتقلين المحكوم عليهم بالإعدام كلا من: “محمد بديع (أستاذ متفرغ بكلية الطب البيطري جامعة بني سويف – معتقل)، محمود حسين غزلان (أستاذ بكلية الزراعة جامعة القاهرة – معتقل)، حسام أبو بكر الصديق (مدرس بكلية الهندسة جامعة المنصورة – معتقل)، مصطفى طاهر الغنيمي (استشاري أمراض نساء وتوليدمعتقل)، سعد الحسيني (مهندس مدني – معتقل)، وليد عبدالرؤوف شلبي (صحفيمعتقل)، صلاح الدين سلطان (أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة القاهرةمعتقل)، عمر حسن مالك (رجل أعمال – معتقل)، سعد محمد عمارة (طبيب – هارب)، محمد المحمدي حسن شحاتة السروجي (مدير عام مدارس الجيل المسلم – معتقل)، فتحي شهاب الدين (مهندس – معتقل)، صلاح نعمان مبارك بلال (رئيس مركز السواعد المصرية للتدريب والاستشارات العمالية – معتقل)، محمود البربري محمد (مدرب تنمية بشرية حر – معتقل)، عبد الرحيم محمد عبد الرحيم (طبيبمعتقل)”.

وكانت النيابة  قد وجهت إلى المعتقلين اتهامات هزلية عدة تتعلق بإعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات تنظيم الإخوان بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد عقب مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، كما اتهمتهم أيضاً بالتخطيط لاقتحام وحرق أقسام

ثمان  محطات رئيسية

وهكذا وقد مرت هذه القضية بثمانى محطات رئيسية  هى :

1 إبريل 2014، بدأت الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات الجيزة، أولى جلسات محاكمة الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، و50 آخرين رافضين لانقلاب، في هزلية اتهامهم بإعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات الجماعة، بهدف مواجهة سلطات الانقلاب عقب مجزرة فض اعتصامي “رابعة العدوية والنهضة”، وتأجلت المحاكمة لـ6 إبريل.

6 إبريل 2014، استأنفت محكمة الجنايات الجيزة، ثاني جلسات الهزلية، وكان دفاع المتهمين طلب في الجلسة الأولى رد هيئة المحكمة، ولكن المحكمة تجاهلتهم وطلبت من النيابة تلاوة أمر الإحالة، فقررت هيئة الدفاع الانسحاب اعتراضًا على عدم تنفيذ المحكمة لطلباتهم.

23 يونيو 2014، عُرض المتهم المفرج عنه “محمد”، نجل الداعية الدكتور صلاح سلطان، على مستشفى المنيل الجامعي وكان يعاني من نزيف وسيولة بالدم، وتم حجزه بالمستشفى في 7 أكتوبر 2014، لإضرابه عن الطعام ما أدى إلى وجود بقع زرقاء بالجلد.

3 سبتمبر 2014، قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، الشهير بقاضي الإعدامات، رفض طلب القنصل الأمريكي ومساعده حضور جلسة محاكمة الدكتور “بديع”، مع محمد سلطان نجل الدكتور صلاح سلطان.

22 أكتوبر 2014، قدَّم ممثل نيابة أمن الدولة لقاضي الإعدامات، الملف الطبي الخاص بالمتهم محمد سلطان، وقال التقرير إن حالته الصحية مستقرة ولا يحتاج إلى العناية المركزة.

1 فبراير 2015، أرجأت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، نظر الهزلية لـ11 فبراير، لاستكمال سماع مرافعة الدفاع، مع استمرار حبس المتهمين.

9 مارس 2015، استأنفت محكمة جنايات القاهرة، سماع المرافعات الختامية.

16 مارس 2015، أحالت محكمة جنايات القاهرة، أوراق 14 متهمًا إلى مفتي الانقلاب في هزلية “غرفة عمليات رابعة”، وحددت المحكمة جلسة 11 إبريل للنطق بالحكم.

11 إبريل 2015، أصدرت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة شحاتة، حكمها بالإعدام شنقًا للمرشد و13 آخرين، والمؤبد لـ37 شخصًا من المتهمين الآخرين.

 

قضايا أخرى للدكتور بديع

 قال الدكتور عماد الفقي -أستاذ القانون الجنائي-: إن مصير محمد بديع ما زال متروكًا أمام القضاء لوجوده على ذمة عدد من القضايا، فضلًا عن أنه لم يصدر بحقه حكمًا نهائيًا باتًا في أي منهم بعد، مشيرًا إلى أنه في حال صدور أي حكم نهائي ضد المرشد العام سيتم تنفيذه فور صدوره ضده سواء كان بالسجن أو الإعدام.

وأضاف الفقي، أنه في حال تنفيذ حكم الإعدام ضد بديع ستسقط كافة الدعاوى ضده لوفاته، موضحًا أن “النيابة العامة ملزمة قانونًا بتقديم الطعن على حكم المحكمة أمام النقض في قضية غرفة عمليات رابعة، دون أن تضار بطعن المحكوم عليه لأن القانون يفرض ذلك في هذه الأحكام لبحث عما إذا كان هذا الحكم متفق عليه وصحيح الإجراءات والنصوص في قانون الجنايات، وإذا رأت أنه خاليًا من المخالفات القانونية سيصبح باتًا وواجب التنفيذ، بينما إذا كان غير صحيح الإجراءات ستتم إعادة المحاكمة مرة أخرى أمام دائرة جديدة“.

 

 

*شبل: حكم النقض كشف فضائح ناجي شحاتة

قال محمد شبل -محامي جماعة الإخوان المسلمين-: إن محكمة النقض أنصفت المعتقلين وفضحت تجني جنايات القاهرة برئاسة ناجي شحاتة، في الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”غرفة عمليات رابعة“.

وأَضاف شبل -في تصريحات صحفية، اليوم الخميس- أن هيئة الدفاع عن المعتقلين، كانت تتوقع إلغاء محكمة النقض الحكم الصادر من ناجي شحاتة، معتبرًا الحكم السابق “من المضحكات المبكيات“.

وأشار “شبل” إلى أن “محكمة النقض أيدت نيابة النقض وهيئة الدفاع في طلبها بإعادة المحاكمة، لما رأته من تجنٍّ سابق على المتهمين”، مشيرًا إلى أن محكمة الجنايات تعاملت مع القضية دون إلمام”، موضحًا أن “الحكم السابق بالقضية يعتبر من المضحكات المبكيات، لأن ناجي شحاتة كان يحكم على متهمين حاضرين غيابيًّا، وفي ذات الوقت يحاكم متغيبين حضوريا“.

وفي رده على سؤال على ما بعد إعلان محكمة إلغاء الأحكام الصادرة، أشار شبل إلى أن “هيئة الدفاع في انتظار نظر القضية أمام دائرة قضائية جديدة“.

وكان محمد ناجي شحاتة، أصدر نحو 220 حكمًا بالإعدام، و300 حكم بالمؤبد، و60 حكمًا بالسجن بأحكام متفاوتة من 10 إلى 7 سنوات بينهم أطفال، بمجموع أحكام تجازت 8 آلاف سنة سجنًا، بحق قرابة 700 شخص من رافضي الانقلاب العسكري منذ توليه رئاسة الدائرة.

وخلال الجلسة الماضية، قال محمد سليم العوا -عضو هيئة الدفاع في القضية عن المعتقلين محمد بديع وآخرين-: إن “محكمة الجنايات برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، التي أصدرت الحكم على محمد بديع تجاهلت حضور المتهم في الجلسة الأهم والتى يجرى فيها المرافعة وحرمت المتهم بذلك من حقه في الدفاع عن نفسه، وعلى الرغم من وجود عضوي دفاع عن المتهم بالجلسة إلا أن ذلك لا ينفي عن المتهم حقه في الحضور للجلسة“.

وفي يونيو الماضي، تقدم 38 متهمًا في القضية بطعون على الأحكام الصادرة بحقهم من محكمة الجنايات، بأحكام تتراوح بين الإعدام والسجن المؤبد.

وأصدرت محكمة الجنايات -في إبريل الماضي، برئاسة محمد ناجي شحاتة- أحكاما أولية بإعدام 14 من بينهم محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين.

وكانت النيابة وجهت اتهامات تتعلق بـ”إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات جماعة الإخوان، بهدف مواجهة الدولة”، عقب مجزرتي فض اعتصامي أنصار مرسي، في ميداني رابعة العدوية والنهضة في 14 أغسطس 2013.

وكانت قد أثار قرار محكمة النقض برئاسة المستشار عادل الشوربجي، اليوم الخميس، بقبول الطعون المقدمة من هيئة الدفاع عن فضيلة المرشد العام لجماعة الإخوان و37 من قيادات الجماعة والمتهمين في هزلية  بـ”غرفة عمليات رابعة”، وقضت المحاكمة بإسقاط أحكام الإعدام والمؤبد الصادرة ضدهم من محكمة الجنايات، ردود أفعال واسعة من المتابعين للشأن الداخلي والمحللين السياسيين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

*فيديو .. السيسي لـ«الضباط» متحدثًا عن التعذيب في أقسام الشرطة: “أنا جاي أشكركم”

تحدث عبدالفتاح السيسي ، مع طلبة أكاديمية الشرطة ، صباح الخميس، وذكر لهم «رفضه للتجاوزات التي يرتكبها بعض الضباط»، مضيفا: «نسب التجاوز هتبقى في قسم شرطة أو اثنين”.

وقال السيسي في كلمته: “أنا مش جاي أتكلم على ده الحقيقة، ولكن أنا جاي عشان أشكركم وأقول لكم شهداءنا اللي لسه دمهم في رفح والعريش لسه منشفش، مهمتكم تقدموا حياتكم علشان خاطر بلدنا”.

وأضاف: «أنا جاي أشكركم وأقولكم نتائج الانتخابات والتأمين عظيم وعدم التدخل في الانتخابات أمر مقُدر جدا، والرأي العام شايف الشرطة تقوم بالموضوع بمنتهى التجرد”.

وأضاف «تصويت المواطن داخل اللجان الانتخابية في أمن مقُدر جدا من الدولة لجهاز الشرطة»، وطالبهم بـ«مزيد من الجهد»، مضيفا: «عايز بفضل الله سبحانه وتعالى حجم الأمان والسلام يبقى قد كده”.

 

 

*الانقلاب يقرر عودة أي مبتعث من الخارج يرفع شعار “رابعة

قرر وزير التعليم العالي في حكومة الانقلاب أشرف الشيحي، عودة المبعوثين للخارج لمصر مرة أخرى حال رفع شارة رابعة”، قائلاً:” الذي يمثل البلد ويضع على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” علامة رابعة سيلغى سفره، قائلًا:”كل المواقع هتتراجع ومن يرفع شارة رابعة خارج مصر هيرجع، ليسجل وزير التعليم الانقلاب حالة جديدة من هلع النظام الانقلابي بسبب رفض الانقلاب العسكري.

وقال الشيحي -خلال لقائه المفتوح مع عدد من المبعوثين اليوم، الخميس-: “علينا الاعتراف بوجود مشاكل في عملية الاختيار، ولا يتم قراءة بعض أبحاثنا لأن أغلبها باللغة العربية”، مضيفا: “لن أترك للباحث أن يختار البلد التي يريد الابتعاث إليها كيفما يشاء، وهذا ليست مصادرة على حق ولكن لتحقيق قيمة أعلى، وعلينا أن نضع الاعتبارات العلمية على قمة اهتماماتنا“.

وأكد الشيحي أن الحصول على موافقة من جامعات أجنبية خاصة مع وجود تمويل أمر يسير، ولكن علينا اختيار الجامعات الكبرى التي لها قيمة علمية كبرى وليست جامعات تبيع الشهادات.

 

*زيارة قائد الانقلاب لأكاديمية الشرطة لهذا السبب

كشفت مصادر صحفية في ديوان رئاسة الجمهورية -الذي سيطر عليه عبد الفتاح السيسي بانقلاب عسكري- عن أن سبب زيارة قائد الانقلاب السيسي المفاجئة لأكاديمية الشرطة، صباح الخميس، ولقائه عددًا من القيادات ووزير الداخلية، مجدي عبد الغفار، والطلاب والضباط، هو تخوفه من الدعوة لثورة ثانية في الذكرى الرابعة للاحتفال بثورة 25 يناير، خاصة مع حالة الاحتقان التي يمر بها الشعب المِصْري والغضب المكتوم، لانهيار الحالة الاقتصادية والاستبداد الذي يحكم به قيادات الانقلاب من العسكر.

وقالت المصادر -التي رفضت ذكر اسمها-: إن السيسي مرعوب من الأيام المقبلة، ويظهر هذا واضحًا في حواراته، كما يظهر هذا لدى الصحفيين بالرئاسة، كاشفا عن أن السيسي وقيادات العسكر ربما يأمروا بنزول قوات الجيش للشوارع للحفاظ على نظام الانقلاب، من خلال نصب أكمنة عسكرية، ونزول بعض المعدات العسكرية لميادين عامة أهمها التحرير والميادين الرئيسية بالمحافظات.

وأضافت المصادر أن “السيسي تحدث مع طلاب أكاديمية الشرطة عن ضرورة احترام المواطن ومعاملته معاملة حسنة، خاصة مع تعدد الأخبار التي كشفت عن حالات التعذيب في أقسام الشرطة لمواطنين عاديين بعيدا عن الحالة السياسية، وآخرها في الأقصر واطلع على المناهج الخاصة بحقوق الإنسان، التي يتم تدريسها لطلاب الأكاديمية، مؤكدًا رفضه أي تجاوز في حق أي مواطن في هذه الفترة التي يشعر فيها بالاحتقان الداخلي“.

وقالت المصادر: إن السيسي أمر بعقد أول جلسة لـ”برلمان الدم” في غضون أسبوع واحد فقط لالتفاف عيون المِصْريين وأسماعهم على جلساته، حتى يكون هناك فرصة لإلهاء المِصْريين بتعليقات النواب وكلماتهم التي سيسلط الإعلام الضوء عليها لأخذ المواطنين في سكة بعيدة عن ثورة ثانية.

وأضافت أن السيسي أمر وزير الداخلية باعتقال أصحاب الدعوات لثورة ثانية في 25 يناير على صفحات التواصل الاجتماعي لتخويف المواطنين من التعليقات على هذه المواقع، وإحداث حالة رعب من الدعوة لثورة ثانية عن طيق الاعتقال بين المواطنين.

 

 

*أقوى فيديو عن ترشح عكاشة لرئاسة البرلمان

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يسخر من إعلان توفيق عكاشة ترشحه لرئاسة برلمان الدم حتى قبل قبل فوزه بعضوية مجلس النواب.
وأعلن عكاشة عزمه الترشح لرئاسة برلمان الدم قائلا: “سأخوض انتخابات رئاسة البرلمان.. لازم أعيش خدام لجزم ولنعول جزم أبناء الشعب المصري”.
واعتبر الفيديو البرلمان القادم، الجزء الثاني من مسرحية العيال كبرت، خاصة بعد فوز مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك ونجله أحمد، وتوفيق عكاشة، والمخبر عبد الرحيم علي.

 

*النور” يخسر 100 مقعد عن انتخابات 2012 ويحصد 12 فقط هذا العام

قال الدكتور عبدالغفار طه، المتحدث الإعلامي لحزب “النور”، في تصريحات صحفية، إن من فازوا في جولة الإعادة لحزب “النور” هم 3 مرشحين من أصل 8 مرشحين خاضوا جولة الإعادة بالمرحلة الثانية من الانتخابات.

وبذلك يكون عدد نواب حزب “النور” في البرلمان المقبل 12 نائبًا، بعد ضم 9 مرشحين في المرحلة الأولى، فيما يعد السيد مصطفى خليفة، نائب رئيس الحزب، من أبرز الخاسرين في المرحلة الثانية.

وحصل حزب “النورفي برلمان 2012، على 112 مقعدًا، بنسبة 22%، من إجمالي عدد المقاعد، ليحتل المركز الثاني بعد حزب “الحرية والعدالة”، في أول تجربة برلمانية له، فيما لم يحصل في الانتخابات الجارية سوى على 12 مقعدًا فقط.

 

 

*بعد اكتشاف حقل “ظهر”.. السيسي يستورد الغاز الصهيوني خلال 4 شهور

كشفت شركة دولفينوس القابضة المِصْرية لتجارة الغاز، عن قرب إبرام الاتفاق النهائي لتوريد الغاز الطبيعي من حقل ” ليفياثان” الصهيوني خلال الـ 4-6 شهور المقبلة.
وقال خالد أبو بكر -المؤسس المشارك لـ دولفينوس، في تصريحات لشبكة بلومبرج” الإخبارية الأمريكية المعنية بالشأن الاقتصادي-: إن شركته تحظى بدعم “مستثمر كبير” في خط العريش-عسقلان، الذي يربط الاحتلال الإسرائيلي بخط الغاز العربي في مِصْر؛ حيث تجري مناقشة حول رسوم النقل، لكنه رفض الكشف عن هوية هذا المستثمر.
وأشار تقرير “بلومبرج” إلى أن الاتفاق سيسهم لا محالة في خفض حدة أزمة نقص الطاقة في مِصْر التي قادت إلى تراجع الإنتاج الصناعي، علاوة على أنه سيساعد أيضا على وضع البلاد كمنصة لنقل غاز شرق البحر المتوسط؛ حيث شهدت فلسطين المحتلة وقبرص ومِصْر نفسها اكتشافات كبيرة.
وأضاف أبو بكر: “نحن نراهن على تحرير سوق الطاقة في مِصْر، ما من شأنه أن يتيح للقطاع الخاص توريد الغاز الخاص به“.

 

 

*نيابة الانقلاب تجدد حبس رجل الأعمال حسن مالك 15 يوما

قررت نيابة أمن الدولة العليا، اليوم الخميس، تجديد حبس رجل الأعمال، حسن مالك 15 يوما على ذمة التحقيق، لاتهامه في هزلية “الانضمام لجماعة الإخوان المسلمين وتمويلها والتخطيط لضرب الاقتصاد المصري من خلال ثلاث شركات صرافة“.

وكان رجل الأعمال حسن مالك قال أمام النيابة، إن الأموال التي وجدوها في مكتبه وتبلغ 175 ألف جنيه و15 ألف دولار ملكا له، مشيرا إلى أنه كان ينفق على معيشته من خلال راتبه الشهري الذي يبلغ 20 ألف جنيه، والذي كان يصرف له من “لجنة حصر أموال الإخوان” عقب قرار التحفظ على أمواله منذ عدة أشهر.

ولفت مالك في التحقيقات إلى أنه تم القبض عليه قبل 25 يناير في العديد من القضايا وتم محاكمته أمام عدد من المحاكم العسكرية، إلا أنه تم الإفراج عنه بعد ذلك.

وكانت نيابة الانقلاب قد وجهت لرجل الأعمال حسن مالك تهمتي تولي قيادة بجماعة إرهابية وتمويلها، إلا أن المتهم أنكر جميع التهم المنسوبة إليه، فأمرت النيابة في 23 أكتوبر الماضي حبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات

 

*إدارة سجن المنيا تجبر المعتقلين على خلع ملابسهم

قالت مؤسسة إنسانية -فى بيان لها، ظهر اليوم الخميس-: إن المعتقلين السياسيين بسجن المنيا شديد الحراسة يتعرضون إلى انتهاكات واعتداءات عليهم، من تجريدهم من متعلقاتهم، وإخفاء أحدهم قسرًا.
وأكدت المؤسسة أنه تم الاعتداء على المعتقلين بالسجن يوم السبت 28 نوفمبر 2015 تحت إشراف أحمد صدقي رئيس المباحث، وأحمد ياسر معاون رئيس المباحث وعمرو الدرديري مفتش مباحث.
وأشارت إنسانية إلى أن قوات الشرطة بالسجن استخدمت الغاز السام على عنبر السياسيين مساء السبت، كما تم تجريد أحد المعتقلين السياسين من ملابسه تماما ويُدعى “القوصي محمد محمد”، والاعتداء عليه بالضرب واقتياده إلى مكان غير معلوم؛ حيث تم إخفاؤه قسرًا ولا يُعلم مكانه حتى الآن.
وقالت إن إدارة السجن فصلت الكهرباء عن عنبر السياسيين إلى صباح اليوم التالي (الأحد)، وتم إخراج المعتقلين من الزنازين واقتيادهم إلى فناء السجن بعد تكبيل أيديهم، والاعتداء عليهم وضربهم بالأحذية والعصيان الكهربائية، ما أدى إلى إصابة الكثير منهم، ومع حلول المساء تم اقتياد بعضهم إلى زنازين انفرادية.
إضافة إلى أن إدارة السجن أغلقت الزنازين على المعتقلين لمدة 4 أيام وتم حرمانهم من الأكل والشرب، كما تم منع الزيارات عنهم وتجريدهم من جميع متعلقاتهم الشخصية وملابسهم، وحرمان المصابين من تلقي العلاج حتى الآن.
من جابنها، أدانت مؤسسة إنسانية تلك الانتهاكات التي تتم بحق المعتقلين والسجناء بالسجون المِصْرية، ففضلا عن اعتقالهم تعسفيًّا وحرمانهم من أسرهم وحريتهم يتم التنكيل بهم وتعذيبهم.
وطالبت المؤسسة بمحاسبة المتورطين في تلك الجريمة، وتقديمهم للمحاكمة العاجلة، وإطلاق سراح جميع المعتقلين والإفراج عن المختفيين قسريًّا.

 

*خبير مائي بالأمم المتحدة: السيسي فاشل أضاع النيل.. ومِصْر مهددة بالجفاف

كشف الدكتور المهندس أحمد عبد الخالق الشناوي -خبير السدود والموارد المائية السابق بالأمم المتحدة- عن حقيقة فشل قائد الانقلاب العسكرى فى الحفاظ على مياه نهر النيل بعد موافقته بناء سد النهضة الإثيوبى، وكذلك المفاوضات التي تجريها مِصْر والسودان وإثيوبيا، مطالبًا بوقفها؛ لأنه ستقضى على المياه وتبدأ فى عصر من الجفاف للمِصْريين.

وقال الخبير الدولى- بأن دولا إقليمية وغربية، تدعم إثيوبيا ماديًّا في مشروعها تحت مزاعم توليد الطاقة الكهربائية، في حين أنها تسعى لاستخدام المشروع كورقة ضغط على الدولة المِصْرية.

وحول التخوف من بناء السد الإثيوبي! قال: هضبة إثيوبيا، عبارة عن فوالق أرضية، وكلها زلازل وبراكين، وهى عبارة عن نافورة مياه، ينبع منها أكثر من 20 نهرًا، أما إذا انهار السد الإثيوبي؟ فسوف توجد ثلاث نتائج وخيمة على المنطقة ومِصْر في حال انهيار السد لسبب طبيعي أو فني:

أولها انفصال القرن الإفريقي عن القارة، ما يعني تحول مسار النيل الأزرق والأبيض نحو المحيط الهندي، وجفاف نهر النيل، حسب الشناوى

أما الضرر الثاني، حدوث خسوف أرضي يغير مسار الأنهار.

والكارثة الكبيرة هو فيضان المياه عن السد، لتتحول إلى تسونامي مروع محملًا بالطمي ليغرق السودان، ومن بعد يدمر السد العالي، وإغراق جميع مِصْر باستثناء ثلاث محافظات، مرسى مطروح وشمال وجنوب سيناء.

وكشف الخبير الدولى عن منعه من الظهور الإعلامي؛ حيث أشار إلى أنه كان يتم استضافته ثلاث مرات أسبوعيا على القنوات الفضائية، وكنت أعتذر أحيانا بسبب ازدحام جدولي، وفجأة توقف الجميع عن دعوتي في أي قناة فضائية، بناء على أوامر من مسئولين.

وأشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي في المقام الأول، وأمريكا، والغرب؛ يقفون وراء بناء السد، وهناك تأييد مادي ومعنوي للمضي قدمًا في بناء السد؛ لأنه يضعف مِصْر، ويجعلها تحت رحمة إثيوبيا، وسوف يشترط علينا الاحتلال الإسرائيلي تزويدها بمياه النيل، أو إغراقنا.

وحول نجاح حكومة الانقلاب فى استصلاح 4 ملايين فدان؟ قال بالقطع لا؛ وهذا السؤال يوجه لوزير الري فى حكومة الانقلاب، حسام مغازي، فمياه بحيرة السد العالي محسوبة، وأي استهلاك منها لحساب المليون فدان فسيكون على حساب أراض أخرى في الدلتا، وباختصار هذا المشروع مستحيل تنفيذه.

 

*شاهد- الشيخ “الفانكي الكيوت”.. أحدث حلقات عبد الله الشريف

بث الشاعر “عبد الله الشريف” حلقة جديدة من برنامجه “بص” سخر فيها من كيفية تناول إعلام الانقلاب لقضايا الدين الإسلامي، موضحًا الفارق بين “أئمة الإيمان وأئمة السلطان”، واصفًا أئمة السلطة بالمشايخ “الفانكي الكيوت“.
وأوضح أن نظام الانقلاب تعمد تقسيم الإسلام إلى متشدد ووسطي، ونوع ثالث هو الفانكي الكيوت”، مؤكدًا أن هذا التشتت من أجل خدمة مصالح النظام.
وقال: كل ما لا يعجب الحاكم من ثوابت الدين فهو “إسلام متشدد”، وكل ما فيه تنازلات وتمييع للقضايا وتخدير للناس فهو “إسلام وسطي جميل” وكأنه هو الصحيح.
أما “الإسلام الكيوت” فهو التنازل عن ثوابت الدين أو هدم قواعده، ووقتها لك من النظام هدية وشهرة ونصيب من نجومية الإعلام، والحجة بأن الدين يسر.
وأضاف: “نعم الدين يسر.. والمسألة الواحدة في الدين يكون فيها أكثر من رأي، مثل مسألة النقاب والحجاب على سبيل المثال، المقتنعون بالنقاب (متشددون)، والمقتنعون بالحجاب (وسطيون)؛ لكن الإسلام الكيوت غير مؤمن لا بالنقاب ولا بالحجاب وأنهما ليسا في الدين بالأساس“.
وقال الشريف: إن سلطة الانقلاب تريد ترويج إسلام الإعلانات الخالي من كل محتوى ووصفه بـ”عباية من غير زراير لابسينها على بدلة رقص”؛ حيث “خرجوا المسميات والمصطلحات من معناها الحقيقي.. فأصبح الزنا علاقة، والخمرة بيرة، والربا فائدة“.

وهنا قدم الشريف مكونات الشيخ الفانكي الكيوت قائلاً: “لا تتعب نفسك في علم شرعي ولا أقوال علماء.. واوعى كلمة حرام تيجي على لسانك.. عشان متزعلش الجمهور“.
وتابع: “مكونات الشيخ الفانكي الكيوت: مشط – جل – دبدوب – قلوب حصى.. ومعاك الشاشة”، واختتم ساخرًا “أعزائي المشاهدين.. انتوا بتصلوا ليه؟!”.

 

*التفاصيل الكاملة لواقعة إلقاء القبض على “المندوه الحسيني

كشفت مصادر بوزارة التربية والتعليم ، تفاصيل واقعة إلقاء القبض على “المندوه الحسيني” رئيس مجلس إدارة جمعية أصحاب المدارس الخاصة.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الجهات الرقابية ألقت القبض على “الحسيني” في أحد الفنادق على “طريق مصر إسكندرية الصحرواي” في العاشرة من ليلة أمس، وذلك بعد مراقبتة لعدة أيام، وكان برفقته أحد موظفي التربية والتعليم، وأن الحسيني كان يقدم رشوة لتسهيل إجراءات معينة.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن “الحسيني” سبق والتقى في الفندق ذاته بصحفي من إحدى المؤسسات القومية، وبقيادي من مديرية التربية والتعليم بالجيزة، للتفكير في كيفية الإطاحة بالدكتورة “بثينة كشكمديرة المديرية. وربطت المصادر بين هذه الواقعة وبين واقعة إلقاء القبض على الحسيني بالأمس.

 

 

السيسي وبريطانيا يخربان مصر التي ستصبح اسوأ من سوريا..الأحد 1 نوفمبر. . مصر تحولت إلى سجن كبير

مش أحسن ما نكون زي مصر

مش أحسن ما نكون زي مصر

سوريا والعراق

جمهورية أحسن ما نبقى زي سوريا والعراق وليبيا

جمهورية أحسن ما نبقى زي سوريا والعراق وليبيا

السيسي وبريطانيا يخربان مصر التي ستصبح اسوأ من سوريا..الأحد 1 نوفمبر. . مصر تحولت إلى سجن كبير

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* إختطاف عائشة البر نجلة الدكتور “عبد الرحمن البر

اختطفت قوات أمن الانقلاب عائشة البر الطالبة في جامعة المنصورة، ، ابنة الدكتور عبد الرحمن البر عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين.

وكانت عائشة في زيارة لشقيقها المعتقل في سجن المنصورة العمومي قبل أن تقوم قوات أمن الانقلاب باعتقالها من دون أي مقدمات.

وتجدر الإشارة إلى أن أمن الانقلاب كان قد قام باعتقال الدكتور عبدالرحمن البر والد عائشة خلال حملة أمنية استهدفته مايو الماضي، وكان بصحبة عضوي مكتب إرشاد جماعة الإخوان محمود غزلان وعبد العظيم الشرقاوي.

 

*تأجيل محاكمة “حبارة” في “أحداث أبو كبير” لجلسة 3 نوفمبر

قررت محكمة جنايات الزقازيق، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار سامى عبد الرحيم، تأجيل محاكمة عادل حبارة، بدعوى اتهامه بقتل مخبر شرطة بوحدة مباحث أبو كبير بمحافظة الشرقية، لجلسة 3 نوفمبر، لمناقشة الشهود.
كانت النيابة العامة قد أحالت عادل محمد إبراهيم، الشهير بـ”عادل حبارة”، في القضية رقم 9657 لسنة 2012 مركز شرطة أبو كبير، بتهمة قتل مخبر الشرطة ربيع عبد الله علي بوحدة مباحث أبو كبير عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، مستخدمًا في ذلك السلاح الناري، وأصابه بعدة إصابات أودت بحياته ولاذ بالفرار، مستقلًا مع آخر مجهول دراجة بخارية حسب الرواية الرسمية.

 

* الانقلاب يعتقل 5 من ههيا بالشرقية بعد حملة مداهمات

شنت مليشيات الانقلاب العسكري حملت مداهمات على بيوت الثوار بمدينة ههيا محافظة الشرقية وعدد من القرى التابعة لها ما أسرف عن اعتقال 5 وتحطيم أثاث عدد من المنازل.

وقال عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين بههيا إن حملة مكبرة داهمت عدد من بيوت الثوار بالمدينة والقرى التابعة لها وحطمت أثاث عدد من المنازل واعتقلت كلاًّ من محمد مصيلحي كيميائي بالعاشر من رمضان وعبدالرحمن سليم معلم بالتربية والتعليم ومحمد السبع معلم بالتربية والتعليم وإبراهيم الدليل موظف بالمقاولون العرب وأحمد الدغيدي معلم بالتربية والتعليم واقتادتهم إلى جهة غير معلومة.

وحملت أسر المعتقلين سلطات الانقلاب بالشرقية ومأمور مركز شرطة ههيا ومدير أمن الشرقية المسئولية عن سلامة وصحة ذويهم، مناشدين منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالتدخل وتوثيق هذه الجرائم ليتسنَّى محاكمة المتورطين فيها ورفع الظلم عن ذويهم.

وتصاعدت أعداد المختفين قسريًّا داخل مدن ومراكز محافظة الشرقية في الأسابيع الماضية لتتجاوز 30 حالة اختفاء قسري يتم تعريضهم للتعذيب الممنهج للاعتراف بتهم لا تمتُّ إلى الحقيقة بصلة تحت وطأة التعذيب.

ويقبع في سجون الانقلاب أكثر من 1700 معتقل بمدن ومراكز الشرقية على خلفية رفضهم لانقلاب العسكر في الثالث من يوليو 2013.

 

 

* مجلة “كاونتر بانش” الأمريكية: مستقبل “مصر السيسي” أسوأ من سوريا

انتقدت مجلة “كاونتر بانش” الأمريكية المواقف الأوروبية إزاء الانتهاكات في مصر، وقالت إن الأوضاع في مصر سيئة للغاية،  وقد تتدهور للأسوأ، حسب تعبيرها .

وأضافت المجلة في تقرير لها أمس الأول أنه “بينما يوجد حوالي 46 ألف معتقل في السجون المصرية،  وجهت بريطانيا الدعوة لعبد الفتاح السيسي لزيارتها، وتغاضت عن الانتهاكات ضد المعارضين في مصر”..

وتابعت أن بريطانيا كان لها نصيب الأسد من الاستثمارات الأجنبية في مصر في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، وكانت تخشى تراجع هذه الاستثمارات، بعد وصول جماعة الإخوان المسلمين للسلطة.

واستطردت المجلة “بريطانيا لا تهتم بحقوق الإنسان, وإنما بمبيعات الأسلحة والمصالح الاقتصادية, ولذا وجهت دعوة للسيسي لزيارتها بعد صدور حكم الإعدام ضد الرئيس المنتخب محمد مرسي”.

وحذرت “كاونتر بانش”, الدول الأوروبية وعلى رأسها بريطانيا, من عواقب التغاضي عما سمتها “الانتهاكات” في مصر, مشيرة إلى أن أوروبا دفعت ثمن تجاهلها ما يحدث في سوريا وليبيا عبر تدفق آلاف اللاجئين إليها يوميا, وأن الأمور في مصر قد تتطور لما هو أسوأ بكثير، حسب تعبيرها.

 

 

* مجلة أمريكية : السيسي وبريطانيا يخربان مصر

في مستهل تقرير لها، قالت مجلة «كاونتر بانش» الأميركية: «في أصداء للدعم البريطاني لصدام حسين في الثمانينات، تستضيف بريطانيا حاليا زعيم المجلس العسكري المصري عبدالفتاح السيسى، وذلك بعد جولة قام بها وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، إلى مصر في 6 أغسطس لحضور حفل افتتاح قناة السويس الجديدة، وقد في مقال نشرته صحيفة مصرية بما اعتبره رفض نظام السيسي للاستبداد، في الوقت الذي يوجد فيه 46 ألف من أفضل العقول وأكثر الأشخاص نشاطاً في مصر داخل سجون النظام بتهم ملفقة، وفي أوضاع قذرة ودون رعاية طبية.

وأضافت المجلة: ربما دعوة السيسي لبريطانيا التي جاءت بعد يوم من صدور حكم الإعدام ضد الرئيس المصري الشرعي محمد مرسي، تتعلق بمبيعات الأسلحة، وكان تأجيل الزيارة بسبب خوف السيسي من اعتقاله في لندن بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

ولفتت إلى أنه في 27 نوفمبر عام 2014، بعد صدور أمر من المحكمة العليا، بدأت الشرطة البريطانية التحقيق في جرائم الحرب المتهم بها جنرالات مصر، وقد بدأت بالفعل بتقييد سفر بعض الشخصيات المصرية، لكن معروف أن بريطانيا تحمي شخصيات الشرق الأوسط المتورطين في جرائم ضد الإنسانية بسبب المال الذي تحصل عليه منهم.

وأكدت المجلة أن زيارة السيسي لبريطانيا تم تحصينها من الاعتقال؛ مع ذلك، فإن وجود الرئيس الشرعي في السجن يقاتل من أجل الحياة عقد الأمور، مع النداءات المستمرة التي أثارها حزب الحرية والعدالة في العواصم الدولية.

وفي الفترة منذ يونيو، كان محاميو الحكومة البريطانية يعملون لضمان عدم حدوث أي مشاكل خلال زيارة السيسي؛ فقد ألغيت زيارته لجوهانسبرج يوم 10 يونيو 2015 لأسباب مماثلة، عندما دعا محامون في جنوب إفريقيا لاعتقال زعيم المجلس العسكري المصري. وعلى عكس الحكومة البريطانية، لم تقم حكومة جنوب إفريقيا بتجديد دعوتها لزيارة السيسي، فقد خرجت مصر من الاتحاد الإفريقي نتيجة للانقلاب في 3 يوليو 2013.

وأشارت المجلة إلى فيديو للمواطن المصري الأميركي الناشط محمد سلطان عقب خروجه من السجن المصري وتعرضه لسوء المعاملة والتعذيب، حث فيه بريطانيا والغرب قبل زيارة السيسي قائلا: «لا تبقوا صامتين وتغضوا الطرف عن الانتهاكات التي تجري في مصر بشكل صارخ ضد القوانين والاتفاقيات الدولية».

وقالت المجلة: يجب أن نعرف أن بريطانيا ليست من بين هؤلاء، بل إنها تتبع مصالحها الفورية الخاصة في مصر، لافتة إلى أن مشروع قناة السويس الذي دعمته بريطانيا ما هو إلا محاولة من السيسي لتعزيز سمعته التالفة، رغم حقيقة أن الاندفاع للانتهاء من هذا المشروع أدى إلى آثار ضارة وأغرق مصر ماليا في الوقت الحالي.

وأشارت المجلة إلى أن محمد علي حسن، من معهد كيوتو للتكنولوجيا، توقع انهيار العملة المصرية، نتيجة للاندفاع المتهور غير المدروس لإتمام هذا المشروع المجنون، على صفحته بموقع الفيس بوك يوم 18 أكتوبر 2014.

وقالت المجلة: إنه بعد انقلاب الثالث من يوليو في مصر، ظهر توني بلير خلال مقابلة تلفزيونية لإظهار دعمه القوي للانقلاب العسكري، ورغم أن بلير لم يعد رئيس الوزراء، لكنه لا يزال عضوا أساسيا في المؤسسة والساحة السياسية البريطانية. وبالنسبة لبريطانيا، كانت حكومة مرسي والإخوان المسلمون تمثل عقبة خطيرة؛ ففي عهد مبارك، كانت بريطانيا المستثمر الأجنبي الرائد في مصر.

وتطرقت المجلة إلى مؤتمر شرم الشيخ الاستثماري الذي لعب فيه بلير دورا كبيرا، مؤكدة أن المؤتمر فشل في جلب مشروعات جديدة إلى مصر، مما كان سببا رئيسيا دفع السيسي لاتخاذ قرار بجعل مشروع توسعة قناة السويس بمثابة حملة علاقات عامة جديدة لإقناع مجتمع الأعمال الدولي. وتابعت: كل هذا قد أدى إلى نتائج عكسية، مع تدهور الوضع السياسي واتساع الحرب ضد قبائل سيناء، مشيرة إلى مغادرة 13 شركة متعددة الجنسيات مصر في الأشهر الأخيرة، في حين أن 11 شركة أخرى تهدد بسحب الاستثمارات، فضلا عن إغلاق 855 مصنعا و3500 شركة صغيرة ومتوسطة منذ الانقلاب.

وختمت المجلة تقريرها بالقول: إن قصر نظر الحكومات الأوروبية لا يقتصر على سياساتها في ليبيا وسوريا؛ فالوضع في مصر يحتمل أن يكون أسوأ من ذلك بكثير. هذا المجلس العسكري يائس وسيلجأ إلى أعمال يائسة على نحو متزايد للبقاء في السلطة. وفي الوقت نفسه، فإن أولئك المؤهلين لإدارة مصر إما في السجن أو في المنفى.

 

 

* تأجيل محاكمة 42 معتقلا في «أجناد مصر» لـ16 نوفمبر

قررت محكمة جنايات الجيزة ، برئاسة المستشار معتز خفاجي، الأحد، تأجيل محاكمة 42 من مناهضي الانقلاب العسكري  بعد تلفيق تهم لهم بالانضمام لتنظيم أجناد مصر، في ضوء اتهامهم بالقتل والشروع فيه، وتخريب الممتلكات، لجلسة 16 نوفمبر، لاستكمال سماع الشهود، وفض الأحراز، وتنفيذ طلبات الدفاع.

واستمعت المحكمة إلى أقوال شهود الإثبات، من بينهم جمال محمد عامر، 59 سنة، ضابط شرطة بمديرية أمن الجيزة، حيث كان معين خدمة بمحيط جامعة القاهرة، ووقع انفجار أثناء وجوده بالخدمة، مؤكدا إصابته في الحادث، حيث كان يعمل في ذلك اليوم مع اللواء عبدالرؤوف الصرفي، والشهيد طارق المرجاوي.

كانت محكمة الاستئناف، برئاسة المستشار أيمن عباس، رفضت طلب رد المحكمة المُقَدَّم من دفاع المعتقلين  وحددت الجلسة الماضية لاستئناف محاكمتهم  في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«تنظيم أجناد مصر»، واستمعت إلى عدد من شهود الإثبات في واقعة إنفجارات جامعة القاهرة.

كما استمعت المحكمة في الجلسة الماضية إلى تلاوة ممثل النيابة لأمر الإحالة التكميلي الصادر بحق 22 متهما تمكنت أجهزة الأمن من إلقاء القبض عليهم.

وأسندت نيابة الانقلاب العسكري إلى 42 مناهضا للانقلاب عدة اتهامات منها قتل 3 ضباط و3 أفراد شرطة، والشروع في قتل أكثر من 100 ضابط، واستهداف المنشآت الشرطية، وكمائن الأمن، ودار القضاء العالي، واستهداف سفارة الكونغو، وتخريب الممتلكات العامة والخاصة، وتكدير الأمن والسلم العام.

 

* أسرة معتقل ببرج العرب تستنكر تعنت الانقلاب في علاجه

استنكرت أسرة المهندس غريب سلمي من مدينة القرين محافظة الشرقية والمعتقل بسجن برج العرب على خلفية تهم ملفقة تم الحكم عليه فيها بالمؤبد استنكرت تعنت سلطات الانقلاب في إجراء عملية جراحية يحتاجها لتخفيف آلامه من الأمراض؛ حيث إنه يبلغ من العمر 54 عامًا.

وقالت أسرة المعتقل إنها تقدمت بعدة طلبات رسمية لإجراء العملية غير انه تم رفضها ليظل يعانى الأمرين آلام المرض وآلام الاحتجاز والاعتقال القسري.

وأضافت زوجة المعتقل أن إدارة سجن برج العرب تتعنت مع المعتقلين وترفض دخول الأطعمة والأدوية لهم رغم المعاناة وظروف الاحتجاز التي لا تتوافر فيها أي معايير لحقوق وسلامة وصحة الإنسان، فضلاً عن حجم المعاناة التي يتعرضون لها خلال الزيارة والتي لا تزيد عن بضع دقائق لا تخلو من الامتهان لحقوق الإنسان.

وناشدة أسرة المعتقل منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني بالتدخل لرفع الظلم الواقع على عائلهم الوحيد وتخفيف آلامه بالسماح بإجراء العملية له وتوثيق هذه الانتهاكات والجرائم ليتسنى محاكمة المتورطين فيها والتي أبدًا لن تسقط بالتقادم.

 

 

* لليوم الثاني .. استمرار البحث عن جثث ضحايا الطائرة الروسية

تواصل السلطات المختصة وفرق الإنقاذ العمل لليوم الثاني بحثا عن باقي جثث ضحايا الطائرة الروسية التي سقطت أمس بمنطقة وسط سيناء.

وقال اللواء سامح عيسى ، سكرتير عام شمال سيناء إن فرق الإنقاذ تواصل اليوم البحث بين مرتفعات جبال وسط سيناء عن جثث ضحايا الطائرة بمساعدة عدد من أبناء قبائل سيناء.
وأشار عيسى إلى أن موقع سقوط الطائرة يشهد حركة نشطة وزيارات من مسئولين وقيادات أمنية وصلت صباح اليوم من القاهرة لمتابعة عمليات البحث عن بقية الضحايا وحطام الطائرة.

وكانت طائرة روسية من طراز إيرباص 321، وعلى متنها 217 راكبا، إضافة إلى طاقمها المكون من 7 أفراد، تحطمت صباح أمس السبت، قرب مدينة الحسنة بسيناء. وعثرت فرق الإنقاذ على 163 جثة حتى الآن.

ويذكر أن الطائرة كانت في رحلتها من مدينة شرم الشيخ إلى مدينة سان بيترسبورج الروسية، حيث أقلعت الطائرة في الساعة 5:51 فجرًا بتوقيت القاهرة واختفت من على شاشات الرادار فور إقلاعها.

 

 

* الانقلاب يستورد “خمور وتفاح ومحمول” بـ27 مليار جنيه في 6 أشهر

قال الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء: إن مصر استوردت 20 سلعة غير ضرورية بإجمالي 27 مليار جنيه خلال 6 أشهر، من بين السلع، الخمور والتفاح، وأجهزة المحمول المزودة بخاصية “GPS” وسيارات.

وكشف أبوبكر الجندي، رئيس “المركزي للتعبئة الإحصاء”: إن الجهاز رصد تطور واردات السلع غير الضرورية، ولها بديل محلى، استوردتها حكومة الانقلاب بمبلغ 27 مليار جنيه النصف الأول من العام الحالي.

جاءت سيارات الركوب على رأس قائمة السلع، بقيمة 1.6 مليار دولار، بينما سجلت واردات أجهزة المحمول المزودة بخاصية GPS” 325 مليونًا، كما بلغت واردات التبغ والسجائر والمعسل 233 مليون دولار.

كما بلغت واردات المشروبات الكحولية “الخمور”، بلغت 14 مليون دولار، كما تضم القائمة التفاح، والزيوت العطرية، وطعام “القطط والكلاب” ولبان المضغ، والجمبري والكافيار.

 

 

* السيسي باع حصة مصر من المياه لإثيوبيا مقابل 4 مليارات دولار

تداولت عدد من المواقع العربية والصفحات وثيقة خطيرة، تكشف بعضًا من صمت قائد الانقلاب العسكري وتراجع الدور السياسي المصري إزاء جريمة “سد النهضة الإثيوبي” الذي يقلص حصة مصر من مياه النيل بصورة تهدد شعب مصر بمجاعة وفقر مائي غير مسبوق.

وكشفت حركة “ثورة غضب” النقاب عن وثيقة سعودية، تشير إلى أن السيسي وقع “وثيقة سد النهضة” مع إثيوبيا مقابل ٤ مليارات دولار من الإمارات، تحت بند “لا يعلن عنها ولا تدخل في الموازنة المصرية“.

وتكشف الوثيقة بأن المنحة الإماراتية تم تحويلها بالفعل إلى أحد البنوك في سويسرا يوم الأربعاء 27/5/1436هجرية.

يذكر أن توقيع وثيقة المبادئ التي وقعها السيسي، تعتبر أول اعتراف رسمي تمنحه مصر لإثيوبيا بالتصرف منفردة في مياه النيل!!.

وكان السيسي تلقى مساعدات مالية من دول خليجية تقدر بنحو 20 مليار دولار لم تدخل الحسابات والموازنة المصرية، وتم تحويلها لبنوك سويسرا لحسابه وبعض قيادات المجلس العسكري، فيما تعاني مصر من انهيار غير مسبوق في احتياطها من النقد الأجنبي، دفع البنك المركزي لتخفيض قيمة الجنيه المصري لأكثر من 20 قرشًا، خلال أسبوع، أمام الدولار، ما نجم عنه ارتفاعات غير مسبوقة في جميع أسعار السلع والخدمات.

كما منح توقيع اتفاق المبادئ إثيوبيا فرص واسعة لانجاز أكثر من 47% من مشروع السد في غيبة من الفعالية المصرية، لأول مرة في تاريخ علاقات البلدين.

 

 

* توابع فساد المحليات بالإسكندرية.. انهيار المنزل الثالث والضحايا 3 سيدات وطفلة

شهدت منطقة اللبان بوسط الإسكندرية، اليوم الأحد، انيهار منزل مكون من 4 أدوار نتج عنه مصرع 3 سيدات وطفلة رضيعة.

وكان إخطار يفيد بوقوع منزل قديم بشارع البطاوى بمنطقة كرموز بوسط الإسكندرية، ضمن سلسلة الانهيارات المتتالية التى تشدها المحافظة عقب سقوط الأمطار الأسبوع الماضى نتيجة توابع فساد المحليات.
وقامت إدارة الحماية المدنية بانتشال الضحايا ورفع الأنقاض، وتم نقل المصابين إلى المستشفى وتصريح بدفن الضحايا.

 

 

* تعرف على ألاعيب الانقلاب لابتزاز طلاب جامعة القاهرة بـ”الكريديت

أقام نحو 50 طالبًا من المرشحين لكليات الطب بجامعات الأقاليم دعوى قضائية ضد وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس جامعة القاهرة والمشرف العام على التنسيق لرفض قبولهم بكلية طب قصر العيني بعد تحويلهم رسميًّا من خلال موقع التنسيق الإلكتروني للكلية، واتهامهم جامعة القاهرة برفضهم حتى يضطرون إلى الالتحاق بنظام “الكريديت” مقابل 75 ألف جنيه في العام الدراسي الواحد.

وقال الطالب محمد عبدالوهاب، في تصريحات صحفية- إنه حوّل من كلية طب جامعة بنها إلى “قصر العيني” من خلال موقع التنسيق بعد فتح باب تقليل الاغتراب، موضحًا أنه تم قبول تحويله، وبعد مرور أسبوعين فوجئ هو وزملاؤه برفض رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر نصار قبولهم؛ بحجة عدم وجود أماكن.

وأضاف محمد أن نصار قال لهم إنه لا يوجد أماكن، إلا أنهم تأكدوا من وجود أماكن من خلال حضورهم أول أسبوعين في الدراسة، مشيرًا إلى أنه تم قبول 70 طالبًا من الوافدين؛ لأنهم يدفعون 3000 جنيه إسترليني في العام الدراسي.

وأكد أن عميد الكلية، قال لزملائه من الطلاب الذين اضطروا إلى الالتحاق بنظام “الكريديت” مقابل 75 ألف جنيه؛ حتى لا يعودوا إلى جامعات الأقاليم: إن ما حدث من تحويلهم للنظام العادي غلطة موظف التنسيق”، والوزير لم يكن يعرف أي شيء عن الموضوع، قائلاً: “على جثتي يحصل الكلام ده”، موضحًا: “اللي عرفناه أن الميزانية قليلة في الكلية علشان كده حبوا يزودوها بفتح (الكريديت) لأول مرة“.

وأكد أن المسئولين في التنسيق والجامعة أضاعوا الوقت حتى تنتهي صلاحية بطاقة الترشيح، وقدّمنا طلباً للوزير، وخاطب نصار” بشكل ودي لقبولنا، لكنه رفض، قائلاً: “الوزير قال لنا ارفعوا قضية“.

 

 

* البورصة تواصل خسائرها فى منتصف الجلسة بمبيعات المصريين والأجانب

واصلت مؤشرات البورصة تراجعها خلال تعاملات منتصف الجلسة، البوم الأحد، مدفوعة بعمليات بيع من قبل المستثمرين المصريين والأجانب، فى حين مالت تعاملات العرب نحو الشراء.
وأوقفت إدارة البورصة التعامل على أسهم 4 شركات لمدة نصف ساعة اليوم بسبب تجاوزها نسبة الارتفاع والانخفاض المسموح بها خلال الجلسة.
وتراجع مؤشر البورصة الرئيسى “إيجى إكس 30″ بنسبة 0.61%، وتراجع مؤشر “إيج إكس 50″ بنسبة 1.2%، وخسر مؤشر “إيجى إكس 20″ بنسبة 1.1%، وتراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجى إكس 70″ بنسبة 0.93%، وتراجع مؤشر “إيجى إكس 100″ بنسبة 0.5%.

 

 

*هيومان رايتس” : مصر تحولت إلى سجن كبير

كشفت منظمة هيومان رايتس ووتش الحقوقية عن تفاصيل استمرار قمع السلطات الأمنية  بمنع سفر كل من القيادات والأعضاء بأحزاب سياسية، ونشطاء شباب، والعاملون في منظمات غير حكومية، ومُساعد سابق للرئيس  محمد مرسي  و ذلك بلا سند قانوني فى ظل تزايد إجراءات التضييق والترهيب من قِبل أجهزة الأمن، بما يشمل مصادرة جوازات السفر للتحول الدولة المصرية إلى سجن كبير  .

وأكدت لمنظمة فى بيان لديها ،اليوم الأحد ، بأنه على  السلطات إنهاء هذه القيود غير القضائية، وأن تتيح للمواطنين سُبل الطعن في قرارات منع السفر وتعيد إليهم جوازات سفرهم. واستدلت المنظمة  بتقارير إخبارية وشهادات من نشطاء تحدثت معهم  المنظمة ، لافتة إلى أن  ضباط “مصلحة الجوازات والهجرةالتابعة لوزارة الداخلية في مطار القاهرة الدولي لديهم سلطة واسعة، لإيقاف أي مواطن، ومطالبته باستصدار تصريح أمني لمغادرة البلاد، بغض النظر عن مقصده أو الغرض من زيارته.

ومن جانبه ، قال نديم حوري نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “لقد سجنت السلطات المصرية آلاف المعارضين العامين الماضيين وهي الآن تحوّل حدود البلاد، في الواقع، إلى أسوار سجنٍ ،و الانعدام الكامل لأي رقابة على سلطة الأمن الوطني يعني ترك المواطنين دون أي خيار” على حد وصفه.

ووثّقت هيومن رايتس ووتش 32 حالة على الأقل لمصادرة ضباط أمن المطار جوازات سفر نشطاء سياسيين وعاملين بمنظمات غير حكومية، مع إخبارهم بأن الأمن الوطني سيتصل بهم”،فيما لم يتمكن أغلبهم من استعادة جوازاتهم.

 ونقلت المنظمة عن العديد ممن تعرضوا لمنع السفر  قولهم “إنهم أُوقفوا في المطار أثناء المرور بمنطقة فحص الجوازات وحقق معهم عناصر من جهاز الأمن الوطني التابع لوزارة الداخلية، والمعروف سابقا باسم أمن الدولة، ثم مُنعوا من قِبل هذه العناصر من مغادرة البلاد، مع عدم إبداء أسباب محددة في أغلب الحالات، ومصادرة جوازاتهم أحياناً كثيرة” على حد قولهم . و ألمحت المنظمة  إلى شكاوى الأحزاب السياسية من القيود على أعضائها،  وبوعد عبد الفتاح السيسي في مايو 2015 بالتدخل ،فيما  لاتزال القيود ما زالت سارية –على حد تعبير المنظمة-،  بالإضافة إلى لم يتمكن العديد من أعضاء الأحزاب من استعادة جوازاتهم.

 كما  نقلت المنظمة عن نشطاء ومحامون لـ هيومن رايتس ووتش بإن مكتب النائب العام لم يتخذ إجراءات عند لجوء أفراد إليه لمحاولة الإبلاغ عن وقائع  المنع من السفر. وأكدت المنظمة على منع الأمن الوطني لسياسيين من السفر لمؤتمرات سياسية ونشطاء من حضور ورش عمل مستدلة  بإحدى الوقائع، في 4 أكتوبر حيث  أوقف عناصر الأمن الوطني في مطار القاهرة الدولي مجموعة من الشابات في طريقهن لألمانيا بدعوة من منظمة أوروبية للتدريب على مكافحة العنف ضد المرأة، وقاموا باستجوابهن بالإضافة إلى وقف  الأمن لـ 5 نساء أخريات كُنّ سيسافرن معها وكُنّ ينتظرن إقلاع الطائرة، واستجوبوهنّ جميعا وفتشن هواتفهن وحواسبهن سريعا.

 وأشارت المنظمة إلى واقعة أخرى في 31 أغسطس تعرّض 10 مدونين وناشطين شباب كانوا في طريقهم لمؤتمر شبابي تنظمه “الشبكة العربية للتربية المدنية” في الأردن لتجربة مشابهة. و يقول محمود عبد الظاهر، المدوّن والعضو في “حزب الدستور، لـ هيومن رايتس ووتش إن مصلحة الجوازات استجوبتهم بشأن غرض الرحلة وسمحت لهم بالمرور لمنطقة انتظار الطائرة بعد أن أظهروا دعوات المؤتمر.

لكن عند البوابة طُلب من عبد الظاهر العودة و”الحديث مع ضابط بالأمن الوطني، واستجوبه رجل في ثياب مدنية في حجرة بمرآب المطار ثم جلب جميع زملاء عبد الظاهر واستجوبهم وصادر جوازاتهم،و بعد أيام، تلقى كل منهم مكالمة من مكتب الأمن الوطني في مدينته فيما استجوبهم الضباط لكن لم يعيدوا إليهم جوازاتهم، حسب رواية عبد الظاهر.

وتابع عبد الظاهر إن الضباط أخبروا زملاءه بأن المنع من السفر “لأسباب أمنية” ورفضوا تقديم تأكيد كتابي بمصادرة جوازات السفر. ونقل عن أحد الضباط قوله: “لو والدك قال لك لا تسافر الآن، فلن تسافر“.

 وأكدت الفتيات ، وعبد الظاهر وزملاؤه بشكاوى للنائب العام بشأن هذه الوقائع ولم يتلقوا أي رد ،كما  نقلت وسائل الإعلام عدة وقائع أخرى شبيه ففي 15 يوليو ذكرت “بي بي سي” أن أمن مطار القاهرة أوقف الشيخ محمد جبريل، وهو إمام جامع عمرو بن العاص التاريخي في القاهرة، ومنعه من السفر إلى لندن بعد أيام من إمامته لصلاة دعى فيها على “الحكام الظالمين” ودعى لـ “الشباب المُعتقل.

  كما ذكرت المنظمة الوقائع الأخرى التي ذكرها نشطاء ووسائل إعلام محلية محمد القصاص، الناشط السياسي، في يناير ؛ وأسماء محفوظ، عضوة “حركة شباب 6 أبريل”، في أكتوبر ؛ ونجلتيّ خيرت الشاطر، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين المسجون، في أكتوبر 2014 ،بالإضافة إلى منع السلطات فى مايو  الناشط السياسى سيف عبد الفتاح – أستاذ في العلوم السياسية خدم لفترة وجيزة في 2012 كمستشار للرئيس مرسي – من السفر إلى ماليزيا دون إبداء أسباب. وأضافت المنظمة  عن قضايا أخرى، كان قضاة ووكلاء نيابة هم من أصدروا قرارات بالمنع من السفر كما علمت هيومن رايتس ووتش، لكن حتى في تلك الحالات، كان العديد منها غير متسق مع المعايير الدولية لتقييد حرية التنقل، بما في ذلك السفر.  وألمحت المنظمة  إلى واقعة منع إسراء عبد الفتاح – الناشطة السياسية والموظفة السابقة في والمشاركة في تأسيس “المعهد المصري الديمقراطي” – من السفر إلى الولايات المتحدة، حيث حصلت على منحة للدراسة بجامعة ستانفورد.  

وأطلعت عبد الفتاح هيومن رايتس ووتش على رسالة من الشؤون القانونية بوزارة الداخلية إلى المحكمة الإدارية ورد فيها أنها موضوعة على “قوائم ترقب الوصول والسفر” ضمن قرار الأمن الوطني الصادر في 16 نوفمبر 2013، وأمر آخر لمنع السفر بحقها، صادر عن قاضي تحقيق في 24 ديسمبر 2014.  كما استدلت المنظمة بواقعة منع  الصحفيين أيضا من السفر مثل  عبد الحليم قنديل، رئيس تحرير صحيفة “صوت الأمة” الخاصة، من السفر مرتين في عام 2015، آخرهما في 8 أغسطس والسياسي الليبرالي عمرو حمزاوي  بالإضافة إلى الناشط السياسي والنائب السابق  مصطفى النجار  والذى قال لـ هيومن رايتس ووتش إنه عرف بالاتهامات المنسوبة إليه فقط عندما قرأ عنها في الصحف في يناير 2014 مشيرا إلى إن النيابة أمرت بمنعه من السفر بدءا من يناير ، وإن كان لم يتم إخباره أو إخبار محاميه بأية تفاصيل عن القضية حتى وقت قليل قبل بدء جلسات المحاكمة في مايو 2015.

 في أغسطس 2013، أصدر قاضي تحقيق حظر سفر على 75 قاضيا، منهم طلعت عبد الله، النائب العام السابق الذي عيّنه مرسي. اتُهم الـ 75 بـ “العمل في السياسةوالتحيز السياسي، بسبب بيان أصدروه بعد عزل مرسي يعارضون فيه عزله بالقوة ويطالبون القوى السياسية بالحوارى فيما أُرسل 56 من القضاة إلى المحكمة التأديبية، التي أجبرت 41 منهم على التقاعد في مارس ، وهو قرار نددت به بقوة 12 منظمة مجتمع مدني مصرية، قائلة إن القضاة عوقبوا للتعبير عن الرأي.

 وتراجع محكمة أخرى طعن القضاة في القرار.   ومن جانبها ، وثقت وثقت “مؤسسة حرية الفكر والتعبير” في يونيو 2015   – وهي منظمة مصرية مستقلة – منع سفر أساتذة جامعيين لمؤتمرات أكاديمية، إلا لو حصلوا على إذن من الأمن  حيث قالت المؤسسة إنها اكتشفت هذا القيد عندما أخبر مسؤولون بوزارة التعليم العالي أستاذ العلوم بجامعة القاهرة نبيل لبيب يوسف بأنه يحتاج إلى موافقة أمنية قبل السفر إلى المجر للإشراف على رسالة دكتوراه مشتركة تخص طالب مصري، رغم أن الجامعة وافقت على رحلته فيما رفع محامون بالمؤسسة قضية فى 4 يوليو  في المحكمة الإدارية، وقالوا إن منع يوسف من السفر يقوّض الاستقلال الأكاديمي وينتهك قوانين تنظيم الجامعات بالإضافة إلى توثيق  المؤسسة عدة قيود أخرى على السفر فرضتها وزارة الخارجية ومسؤولون بالأمن على بعثات سفر أكاديمية، لا سيما إلى تركيا.

 واستدلت المنظمة أيضا بقمع السلطات فى السفر للخارج بواقع  مايو 2014 بمنع أمن مطار القاهرة عبد الله عاصم (17 عاما)،   وهو طالب الثانوية الذي عُرف إعلامياً بالمخترع الصغير، من السفر إلى كاليفورنيا لتمثيل مصر في مؤتمر علمي دولي لافتة إلى أنه تم  القُبض على عاصم قبل أسبوعين من ذلك التاريخ وواجه اتهامات بالتظاهر والانتماء لـ “الإخوان المسلمون”. وأضافت المنظمة بأن السلطات قررت منع أيضا خالد القزاز، مستشار مرسي السابق للسياسات الخارجية، من السفر خارج مصر حيث تم القبض  على القزاز ومعه مساعدين آخرين لمرسي في 3 يوليو 2013 واحتُجز بمعزل عن العالم لأكثر من 5 شهور أثناء سجنه و لم يُتهم القزاز بأية جريمة، وأُفرج عنه في يناير على خلفية حالته الصحية، بعد أن أخلت النيابة طرفه من الاتهامات، على حد قول أسرته ولكن سرعان ما تم مُنع القزاز وأسرته من السفر 3 مرات إلى كندا.

 كما  نددت المنظمة الحقوقية أيضا بمنع الأمن لمجموعة من قيادات الأحزاب السياسية وأعضاءها من السفر في 16 مايو إلى جمهورية التشيك لحضور مؤتمر عن المشاركة السياسية حيث  كان أعضاء المجموعة من “الحزب الديمقراطي الاجتماعي”، الحزب العلماني المُعارض الأساسي في البرلمان المصري السابق،ومن حزب الدستور، الذي أسسه محمد البرادعي الحائز على جائزة نوبل للسلام.،كما ضم الوفد حزبين آخرين مواليين للسيسي بشكل عام، هما “حزب الإصلاح والتنمية” (ليبرالي) و”حزب النور” (إسلامي سلفي)، بالإضافة إلى حزب معارض هو “مصر القوية“.

واختتمت  المنظمة بيانها بتصريحات عن عدة نشطاء وعاملون في منظمات غير حكومية لـ هيومن رايتس ووتش إنهم أُوقفوا بشكل متكرر وأحيانا استجوبهم عناصر من أجهزة الأمن لدى عودتهم من رحلات في الخارج فيما واجه بعضهم مضايقات إضافية ومنع من السفر ، فيما أكدت المنظمة مؤكدة على إضرار سياسة الدولة في المنع من السفر نشطاء من أجل الديمقراطية وأكاديميين وصحفيين وطُلاب وقضاة وسياسيين لافتة إلى تطبيق  المنع بشكل فضفاض لدرجة أنه أضر حتى ببعض المعلقين والسياسيين الذين يظهر أنهم مؤيدين لـ عبد الفتاح السيسى على حد وصف المنظمة.

 

 

* محضر الاجتماع.. مصر والإمارات وعُمان صوتت لصالح إسرائيل

بعد جهود كثيفة بذلتها على مدار عشرات السنين، حصلت إسرائيل على عضوية كاملة في لجنة الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي.. ليس هذا الخبر الأهم، إنما الخبر هو تصويت ثلاث دول عربية لحصول دولة الاحتلال على المقعد.

ففي الحادثة الأغرب من نوعها، صوتت كل من مصر والإمارات وعمان، على منح إسرائيل العضوية الكاملة في لجنة الأمم المتحدة، وكانت من بين 117 دولة أيدت منح دولة الاحتلال المقعد، فيما امتنعت تسع دول عربية عن التصويت، وغابت ثلاث عن الحضور.

مصر التي يقودها رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، والتي تشهد علاقتها مع إسرائيل أزهى أيامها، بحسب تعبير  المسؤول الإسرائيلي أوهاد كوهين الذي يرأس إدارة التجارة الخارجية بوزارة الاقتصاد الإسرائيلية، قالت إنها “صوتت لصالح انضمام إسرائيل لعضوية اللجنة لأن القرار يشمل ست دول دفعة واحدة، من بينها ثلاث دول عربية خليجية، دون منح الدول الأعضاء حق الاختيار فيما بينها“.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبوزيد، في بيان السبت، إن “التزام مصر بدعم الدول العربية المرشحة للجنة هو الدافع الرئيس وراء تصويتها لصالح القرار”، مشيرا إلى أن الموقف العربي الموحد تم التعبير عنه في بيان مشترك عقب عملية التصويت.

وفي الوقت الذي لم تعلق فيه الخارجية الإماراتية حول تصويتها، كشف محضر الاجتماع الرسمي وجدول التصويت، أن الإمارات صوتت بـ”نعم” لحصول إسرائيل على العضوية الكاملة في اللجنة.

وأظهر المحضر دولة الإمارات، التي استقبلت قبل أيام المنتخب الإسرائيلي للجودو في خطوة وصفت بالتطبيعية ورفضها العديد، تصويتها للقائمة الكاملة التي تضم اسمها بالإضافة إلى عمان وقطر والسلفادور وسريلانكا وإسرائيل، وهو الأمر الذي قامت به أيضا سلطنة عمان.

امتناع دول عربية وناميبا الرافضة الوحيدة

الدول العربية التسع الموجودة لم تنسحب من التصويت، بل شاركت في الاقتراع الذي منح إسرائيل العضوية، وكان موقفها الامتناع لا المقاطعة.

وكانت كل من دولة قطر والجزائر والكويت وموريتانيا وسوريا وتونس والمغرب والسعودية واليمن من بين 21 دولة امتنعت عن التصويت، بينما غابت ثلاث دول عربية أخرى عن الجلسة، وهي الأردن وليبيا ولبنان.

وعلى الرغم من أن اسمها كان في القائمة، إلا أن دولة قطر امتنعت عن التصويت، وهو الأمر الذي قوبل بهجوم إسرائيلي عليها.

واتهم بيان إسرائيلي “دولا تفضل مقارعة إسرائيل بدل المساهمة في جهود المجتمع الدولي مثل قطر التي امتنعت عن التصويت علما بأن إسرائيل دعمت حصولها على عضوية كاملة في اللجنة عند التصويت على دخولها في وقت سابق“.

الدولة الوحيدة في العالم التي قالت “لا” لإسرائيل في التصويت هي ناميبيا، وهي دولة تقع في جنوب غرب قارة أفريقيا، ولا تتعدى نسبة المسلمين فيها 3 بالمائة.

 

 

مصر تغرق في الظلم والظلام والأمطار فمن ينقذها؟.. الأحد 25 أكتوبر.. غرق الاسكندرية في عهد السيسي وبكرة تشوفوا مصر

مصر تغرقمن ينقذ مصر؟وبكرة تشوفوا مصرمصر تغرق في الظلم والظلام والأمطار فمن ينقذها؟.. الأحد 25 أكتوبر.. غرق الاسكندرية في عهد السيسي وبكرة تشوفوا مصر

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* عسكرية الزقازيق تقضي بالسجن بمجموع أحكام 105 أعوام على 14 طالبًا جامعيًّا

قضت محكمة جنايات الإسماعيلية العسكرية والمنعقدة بمقر المحكمة العسكرية بالزقازيق اليوم فى القضية رقم 67 لسنة 2015 جنايات عسكرية الزقازيق والمقيدة برقم 192 لسنة 2015 جنايات كلى عسكرية الإسماعيلية بالسجن حضوريا خمس سنوات على 7 من طلاب جامعة الزقازيق والسجن 10 سنوات غيابيا لـ7 آخرين والصادر بحقهم حكم بالسجن 5 سنوات حضوريا هم:

1- كريم أمين السيد عبد الحميد عمريط أبو حماد
2-
محمود على مسلم العشيرى بنايوس الزقازيق
3-
محمود مجدى السيد محمد فرسيس الزقازيق
4-
عمر ممدوح حسانين نصر العزيزية منيا القمح
5-
محمد عادل محمد عبد الحميد ميت سهيل منيا القمح
6-
هشام خالد محمود إسماعيل سوارس أبو كبير
7-
أحمد السيد البدرى على عزبة البربرى الزقازيق

 

*الصحة”: مصرع 5 مواطنين بالإسكندرية بسبب سوء الأحوال الجوية

أعلنت مديرية الصحة بمحافظة الإسكندرية اليوم الأحد عن وفاة 5 مواطنين بسبب سوء الأحوال الجوية وشدة الرياح والأمطار الغزيرة

وقال الدكتور مجدي حجازي وكيل وزارة الصحة بالمحافظة إن 4 مواطنين لقوا مصرعهم صعقا بالكهرباء إثر سقوط كابل الكهرباء الخاص بالترام في منطقة محرم بك من شدة الرياح على مياه الأمطار في الأرض فلقوا حتفهم في الحال

وأضاف حجازي أن عمود إنارة سقط من شدة الرياح على مواطن في منطقة سيدي بشر أدي لوفاته في الحال

تم نقل الجثث إلى مشرحة كوم الدكة وإخطار النيابة لتولي التحقيق

 

 

* شلل مرورى بشوارع القاهرة والجيزة بعد غرقها بمياه الأمطار

تسبب سقوط الأمطار، صباح اليوم الأحد، على محافظتى القاهرة والجيزة فى حالة من الشلل المرورى بالشوارع والميادين الرئيسية بالقاهرة والجيزة.
وتسبب سقوط الأمطار فى وقوع حادث مرورى أعلى الطريق الدائرى فى الاتجاه القادم من السلام وحتى المحور، مما أصاب الطريق الدائرى بحالة شلل مرورى فى الاتجاهين.
وأصيب ميدان الجيزة وشارعا فيصل والهرم بشلل مرورى بسبب هطول الأمطار وفيما يقوم رجال الإدارة العامة بمرور الجيزة بالعمل على تيسير حركة السير.
وكما تسبب هطول الأمطار فى حادث مرورى بين 4 سيارات بنفق الميرغنى مما أدى لتوقف حركة السير داخل النفق وبالشوارع الرئيسية بمصر الجديدة.
وفيما شهد شارع رمسيس زحام مرورى بسبب سقوط الأمطار وشهد كوبرى أكتوبر تكدس السيارات فى الاتجاهين للقادم من مدينة نصر وفى طريقه إلى ميدان رمسيس والعكس وكذلك أمام القادم من مناطق الجيزة فى طريقه إلى وسط البلد بسبب بطء حركة السير بسبب سقوط الأمطار.

 

*شاب يشعل النار في نفسه في ميدان التحرير

انتقل منذ قليل، المستشار ضياء نجم مدير نيابة قصر النيل، إلى مستشفى المنيرة لسؤال عاطل أشعل النار فى نفسه بميدان التحرير، ولبيان الدافع وراء ارتكابه للواقعة، وأمرت النيابة برئاسة المستشار أحمد حنفى بسرعة تحريات المباحث.

بدأت تفاصيل الواقعة صباح اليوم الأحد، عندما سكب شخص مادة كيروسين على جسده أثناء تواجده بميدان التحرير ثم أشعل النار فى نفسه،

وتبين من التقرير الطبى المبدئى إصابته بحروق بلغت 60 بالمائة وحالته سيئة

 

 

* أمن الانقلاب يختطف طالبة ويخفيها منذ 10 أيام

تواصل قوات أمن الانقلاب اختطافها للطالبة بكلية العلوم جامعة بني سويف “هبة عبدالعزيز” لليوم الـ10 على التوالي.
وبحسب ماأكدته حركة “نساء ضد الانتقلاب” وذوي الطالبة، فقد ورد معلومات تفيد بتعرضها للتعذيب في مبني أمن الدولة بمدينة بني سويف!.
هذا وقد بلغ عدد الفتيات المعتقلات في سجون الانقلاب 54 معتقلة.

 

* أمن الانقلاب يواصل اخفاء “راغب” رغم إصابته
واصل امن الانقلاب اخفاء الطالب “راغب سليمان” الطالب بالفرقة الثالثة اصول دين جامعة الزقازيق لليوم الثاني عشر على التوالي.
الجدير بالذكر انه تم اعتقاله من أمام منزله بقرية كفر ابراهيم مركز بلبيس والإعتداء على اخوته البنات وعندما حاول الهرب قاموا بإطلاق النار عليه وغير معلوم حتى الآن هل هو مصاب أم لا ولكن أكد شهود عيان أنه كان ينزف دما من وجهه.

 

* مقتل امين شرطة بقطاع الامن الوطنى برصاص مجهولين بمحافظة بني سويف

قالت وزارة الداخلية المصرية، صباح الأحد، إن “أمين شرطة لقي مصرعه مساء السبت، بمحافظة بني سويف (جنوبا)، إثر استهدافه بالرصاص من قبل مجهولين اثنين“.
وصرح مسؤول مركز الإعلام الأمني، في بيان للوزارة، بأن “أمين الشرطة خليفة على حسن، من قوة قطاع الأمن الوطني ببني سويف قتل مساء السبت، إثر إطلاق مجهولين اثنين يستقلان دراجة نارية النيران تجاه سيارة كان يقودها أحد الأشخاص بمركز الفشن (بذات المحافظة)”.
وأشار البيان إلى أن “الأجهزة الأمنية تكثف جهودها لضبط الجناة والسلاح المستخدم في الواقعة“.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث حتى الساعات الأولى من صباح الأحد.
يشار إلى أنه أصيب شرطيان مصريان، صباح أمس السبت، بطعنات في اعتداء نفذه شخص بسكين في محافظة الغربية شمالي البلاد، كما قُتل شرطي وأصيب تسعة آخرون، أمس أيضا، في انفجار استهدف مدرعة بمدينة العريش في محافظة شمال سيناء، بحسب تصريحات لمصادر أمنية وطبية.
وتشهد مصر أوضاعا أمنية وسياسية غير مستقرة وارتفاعا ملحوظا في عدد العمليات التي تستهدف مسؤولين ومواقع حكومية، منذ الانقلاب على الرئيس المصري محمد مرسي في 3 تموز/ يوليو 2013.
وتعلن جماعات تنشط في سيناء، بينها تنظيم “أنصار بيت المقدس” وتنظيم “أجناد مصر”، المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.
ومنذ أيلول/ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر “الإرهابية” و”التكفيريةو”الإجرامية” في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، التي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.

 

* ميدل إيست آي”: محافظ ” المركزي” الجديد ظهير أباطرة الأعمال

يرى الكثير من المحللين أن تعيين طارق عامر رئيس البنك الأهلي المصري السابق محافظا للبنك المركزي هذا الأسبوع أنه خطوة لإرضاء رجال الأعمال والمصرفيين الذين تعارضت مصالحهم وزادت خلافاتهم مع سلفه هشام رامز.”

جاء هذا في سياق تقرير نشره موقع ” ميدل إيست  آي” البريطاني اليوم الأحد والذي ذكر فيه أن رامز محافظ البنك المركزي الذي تقدم باستقالته مؤخرًا قبل انتهاء فترة ولايته رسميًا في الـ 26 من نوفمبر المقبل قد واجه انتقادات حادة بعد رفضه خفض سعر الجنيه المصري، وفقًا لتقارير إعلامية.

وأقدم رامز بدلا من ذلك، وفقا للتقارير، على اتخاذ سلسلة من الإجراءات التي أثارت حفيظة أصحاب الشركات المحلية والذين اشتكوا من نقص العملة الصعبة  اللازمة لسداد المدفوعات الخاصة بالواردات.

وهبط احتياطي مصر من النقد الأجنبي إلى ما إجمالي قيمته 16.3 مليار دولار في سبتمبر المنصرم من 36 مليار دولار في العام 2011.

وواجه رامز انتقادات شرسة بعد إلقاء اللائمة عليه في التراجع الحاد في احتياطي النقد الأجنبي على خلفية مشروع قناة السويس الجديدة الذي بلغت كلفته 8 مليارات دولار.

وواجه البنك المركزي ضغوطًا متنامية لخفض سعر الجنيه في الوقت الذي ازدهرت فيه السوق السوداء لتصبح شريان حياة بالفعل للشركات غير القادرة على الوصول إلى الدولار عبر القنوات الرسمية.

وأقدم رامز على خفض سعر الجنيه في شهري يناير وفبراير، مبقيًا على سعر العملة قويًا عند 7.53 أمام الدولار وذلك حتى يوليو عندما سمح لسعر العملة بالانخفاض مجددًا. وجاءت الجولة الأخيرة من جولات خفض سعر الجنيه في سبتمبر الجاري مع استقرار العملة عند 7.93 أمام الدولار.

لكن يشير خبراء مصرفيون إلى أن تلك الخطوات لا تزال غير كافية ومتأخرة جدًا، إلى درجة قول بعضهم: “لا أحد يعرف ماذا يفكر فيه رامز؛ فالأجواء ضبابية.”

وأجمع الخبراء على أن رامز قد بات مُصِرًّا على سحق السوق السوداء حتى ولو على حساب الاقتصاد المحلي الذي يكافح من أجل العودة إلى مسار النمو.”

وعاد من أيد جهود رامز لتحقيق الاستقرار للجنيه ليبدأ في مراجعة حساباته في فبراير الماضي عندما قرّر محافظ البنك المركزي تطبيق ضوابط مصرفية، من بينها تحديد سقف للإيداعات الدولارية بـ 50 ألف جنيه، ما قضى على السوق السوداء بعد أن عجزت الشركات في العثور على مكان لإيداع الدولارات التي حصلت عليها عبر قنوات غير رسمية.

 وأجبرت تلك القيود البنكية أيضا المصارف على تقديم دولارات لاستيراد السلع الاستراتيجية، مما أثار غضب وحفيظة مستوردي السلع الكمالية.

وتراجعت الصادرات بنسبة 19% في التسعة شهور الأولى من العام 2015، مع تأكيدات بعض الشركات المصنعة أن القيود المفروضة على العملة تجعل من الصعب عليهم فتح خطابات ائتمان لتوريد بعض المواد الخام.

ويرى المراقبون أن تعيين طارق عامر الذي من المتوقع أن يصدر قرارا بإلغاء السياسات التي انتهجها سلفه رامز، يمثل انتصارا كبيرا لأباطرة الأعمال في مصر، موضحين أن الرجل سبق له العمل في بنوك رائدة إضافة إلى عمله نائبا لمحافظ البنك المركزي.

عامر كان أيضا زميلا سابقا لـ جمال مبارك نجل حسني مبارك، ولمع نجمه في السنوات الأخيرة من حكم المخلوع.

في المقابل، يرى خبراء أن تغيير السياسة النقدية لمصر مسألة حساسة من الناحية السياسية ولن تكون مهمة سهلة أبدا على محافظ ” المركزي” الجديد. ولفت الخبراء إلى أن الخيارات المطروحة أمام عامر صعبة مع مواجهة البنك ضغوطا متنامية لخفض سعر العملة، ولاسيما منذ التباطؤ الذي تشهده عملات الأسواق الناشئة.

لكن يتخوف البعض من أن ترضى تلك الخطوة الشركات ولكنها تقود في الوقت ذاته إلى زيادة معدلات التضخم في بلد يعتمد على الواردات ويبلغ تعداد سكانه حوالي 90 مليون نسمة.

وفي النهاية، فإن التغييرات الاقتصادية الجريئة ربما لا تكون مستساغة سياسيا في مصر حيث تسعى الحكومة إلى تحقيق الاستقرار ومنع أسباب اندلاع احتجاجات في الشوارع والتي أسهمت في الإطاحة برئيسين في ثلاث سنوات.

 

*عمرو أديب عن “انتخابات البرلمان”: متخافوش على السيسى “ماشية معاه حلاوة

قال الإعلامى عمرو أديب للمصريين الذين كانوا يخشون من البرلمان على  السيسى بعد انتخابات البرلمان فى الجولة الأولى، قائلا:” السيسي مش فى خطر خالص وزى الفل والدنيا ماشية معاه حلاوة، فى جوه البرلمان اللى يسند السيسى وأكتر، هاتوا بقى شوية معاه ملح على طبق الفول.. شوية زيت شوية ليمون“.

وأكد الإعلامى عمرو أديب، خلال تقديمه برنامج القاهرة اليوم” على قناة اليوم، أن المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب 2015 أثبتت أن الأحزاب التى تتواجد على الساحة السياسية متلاشية، ولا تستحق وصفها بـ”الورقية”، لأن الورق أصبح له ثقل عن هذه الأحزاب، على حد قوله.

 وأضاف عمرو أديب: “معقولة فى شعب كدة.. فى الإعادة خاف على عيالك ورزقك إنك تدخل واحد جاهل البرلمان أو أهبل أو عبيط.. هو فعلا صوتك أمانة”، مشددا على ضرورة التنوع فى البرلمان حتى لا يتكرر ما كان حدث فى الماضى بأن يكون المجلس “لون ونوع واحد“.

وأوضح أديب أنه قبل 2010، كانت هناك أصوات مخالفة متواجدة فى البرلمان أبرزها مصطفى بكرى وأبو العز الحريرى وكمال الشاذلى، وزكريا عزمى

 

 

*برهامى: أعضاؤنا توجهوا للتنسيق مع الأمن فقبض عليهم واتهمهم بأنهم “إخوان

قال  ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، إن أعضاء الحزب ذهبوا إلى الأمن للتنسيق لتلافى المشاكل، قبل الانتخابات البرلمانية، فقام الأمن بإلقاء القبض عليهم بدعوى انتمائهم للإخوان، وحدث ذلك فى عدة مراكز بمحافظة المنيا، وفى 3 أو 4 مراكز أخرى.
وأضاف “برهامى”، فى تصريحات لبرنامج القاهرة اليوم” المذاع على فضائية أوربيت: “إذا كان القانون يطبق بشكل دقيق يصبح خرقه حرام ولا يجوز، أما إذا كان يطبق خطأ على فئة دون غيرها فلا شك أنه تدخل سافر ضدنا واضطهاد ولا نرضى به وأبلغنا به والمسئولين، وسمعنا تبريرات لا ترضى عاقلا، بأن المقبوض عليهم من الحزب إخوان”، متسائلاً: “كيف يكون إخوان والمقبوض عليه شارك فى اختيار السيسى، كيف يكون إخوان ويشارك للتصويت على الدستور؟، هذا ظلم بين“. 

 

*إختفاء الدولار من الأسواق و شركات الصرافة تغلق أبوابها في وجه المتعاملين

سيطرت حالة من القلق على المتعاملين فى السوق السوداء للعملة تأثرًا بالقبض على عدد من اصحاب شركات الصرافة ، وأكد متعاملون بالسوق، أن عمليات البيع والشراء متوقفة تمامًا خوفًا من حملة المداهمات التى بدأتها أجهزة الأمن على شركات الصرافة بدءًا من الخميس الماضي.

وذكر موظف بأحد مكاتب تدبير العملة، أن الشركات توقفت تماما عن بيع الدولار و تكتفي فقط بعمليات الشراء بالسعر الذي حدده البنك و هو ما يهدد بإختفاء الدولار من السوق.

من جهته توقع الدكتور أحمد العزبي، رئيس غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات إغلاق عدد من مصانع الأدوية بسبب انهيار سعر الجنيه أمام الدولار، بعدما قام البنك المركزي برفع سعر الدولار بنحو 20 قرشا في أقل من أسبوع. وأضاف العزبي في تصريحات صحفية أنه يجب تحرير أسعار الدواء حتى تظل الاستثمارات في هذا القطاع موجودة، معللا اختفاء بعض الأدوية من السوق في الفترة الأخيرة بارتفاع سعر الخامات والتكلفة، مطالبا الحكومة بدعم هذا القطاع الحيوي الذي يتعدى حجم استثماراته 30 مليار جنيه. جدير بالذكر أنه تم تحويل 5 رؤساء شركات أدوية قطاع عام إلى الأموال العامة بسبب إنتاج وبيع أصناف بأقل من قيمتها الحقيقية بحسب ما نشرته جريدة “مال وأعمال“. 

 

*مفاجأة.. “البنك الدولي” لا يثق بحكومة السيسي

أكد الخبير وأستاذ الاقتصاد والعلوم السياسية نادر فرجاني أن البنك الدولي لا يثق في حكومة السيسي، ولا سياساتها الاقتصادية.

ودلل فرجاني على ذلك برفض بعثة البنك الدولي أن يتم توجيه القرض الذي تطلبه مصر من البنك الدولي، لتمويل عجز الموازنة لما فيه من أوجه فساد كبيرة، مشددًا على منح القرض لمشروعات تنموية حقيقية تخدم الشعب المصري.

وتأكيدًا لانعدام ثقة المؤسسات الدولية في السيسي وسياساته، اشترط البنك الدولي أن يشرف مباشرة على المشروعات التي سيمولها في مصر.

وكتب فرجاني، اليوم الأحد، على صفحته بالفيس بووك: “البنك الدولي يبدو أكثر حرصًا على التنمية في مصر من الحكومة الظالمة والفاسدة!”.

وكانت مصادر اقتصادية تحدثت عن اعتراضات بعثة البنك الدولي على تخصيص القرض لدعم الموازنة العامة للدولة، وطلبه تخصيص القرض لتنفيذ مشروعات تنموية.

كما اشترطت بعثة البنك الدولي أن تتوافق المشروعات التي سيخصص التمويل لها، مع الشروط البيئية المحددة من قبل البنك الدولي، بالإضافة إلى أن يكون البنك مشرفا أساسيا على إنفاق القرض.

وأضاف الخبير الدولي نادر فرجاني “الحكومة تقترض باسم الشعب وسيتولى الشعب سداد القرض مع فوائده، على الأغلب بعد أن تكون الحكومة الحالية قد أحيلت إلى مزبلة التاريخ. مع ذلك تريد الحكومة الظالمة والفاسدة تخصيص القرض للموازنة العامة المليئة بمسارب نهب وتبديد للمال العام“.

وتابع: “لكن البنك الدولي يفهم ذلك، ولا يثق في مثل هذه الحكومة، ولذلك يصر على أن يخصص القرض لمشروعات تنموية يتولى الإشراف عليها مباشرة“.

وكانت وزيرة التعاون الدولي بحكومة الانقلاب، سحر نصر، قد صرحت ، الأسبوع الماضي، إلى أن بعثة مشتركة من البنك الدولي والصندوق الإفريقي للتنمية تزور مصر حاليا، للتفاوض على الحصول على 3 مليارات دولار من البنك الدولي، بالإضافة إلى 1.5 مليار إضافية من الصندوق الإفريقي، لمساندة برامج التنمية المصرية.

وكانت المناقشات الأولية بحسب نصر قد بدأت أثناء وجود الوزيرة في ليما، مقر اجتماعات الخريف للبنك والصندوق الدوليين، وتم الاتفاق على إرسال البعثة إلى مصر للتفاوض، عقب انتهاء هذه الاجتماعات.

بينما أشار هاني قدري، وزير المالية، إلى أن الحكومة قد توصلت إلى اتفاق مع البنك الدولي، للحصول على قرض بقيمة 3 مليارات دولار “لدعم الموازنة العامة للدولة”، على أن تحصل مصر على القرض على شرائح لمدة 3 سنوات.

على أن يكون معدل الفائدة على هذا التمويل أقل من 2%، وتصل فترة السداد إلى 35 سنة، بالإضافة إلى فترة سماح 5 سنوات.

ويبلغ إجمالي محفظة استثمارات البنك الدولي في مصر خلال السنوات الـ3 القادمة، نحو 5.5 مليارات دولار، بينما تقدر محفظة الصندوق الإفريقي بـ3 مليارات دولار.

 

 

*بعد التفريط في مياة النيل.. “ري الانقلاب” يلجأ إلى حفر 660 بئرًا

على وقع فشل نظام الانقلاب في مفاوضات “سد النهضة” ، أعلن حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري في حكومة الانقلاب، عن حفر 660 بئرًا نهاية العام الجاري.

وقال مغازي في تصريحات صحفية، إنه سيتم حفر 87 بئرا، بمناطق العلمين وكوم أمبو والداخلة والخارجة كمرحلة أولى، على أن يتم الإعلان عن المراحل المقبلة خلال وقت قريب.

وكانت إثيوبيا قد ألغت عدة مرات الاجتماعات المتعلقة بالسد بذرائع مختلفة ؛ خاصة بعد توقيع قائد الانقلاب السيسي علي اتفاقية السد، وحصول الجانب الإثيوبي على اعتراف رسمي مجاني بالسد.

 

 

*خبيرة في البنوك تحذر من إفلاس مِصْر على الطريقة اليونانية

طالبت الدكتورة بسنت فهمي -أستاذ التمويل والبنوك في جامعة المستقبل- حكومة الانقلاب باتخاذ خطوات جادة لإنقاذ الاقتصاد من الانهيار وشبح الإفلاس على طريقة ما حدث في اليونان، عن طريق وقف استيراد السلع الاستفزازية، ورفع الضرائب أضعاف مضاعفة على السلع والأشياء.

وأكدت -في مداخلة لها خلال برنامج “هوا مصر”، الذي يبث عبر فضائية فرنسا 24، مساء كل سبت- أن الحكومة تعمل لصالح المستثمرين ولا تراعي مصالح الشعب، الذي سيعانى بشدة خلال المرحلة المقبلة من موجة ارتفاع أسعار السلع الضرورية بعد خفض سعر الجنيه في مواجهة الدولار.

وشددت فهمي على أن السياسة النقدية المتخبطة لوزراء المجموعة الاقتصادية بحكومة الانقلاب تتحمل مسئولية التخبط في سعر الصرف لافتة إلى أن الاتجاه نحو التضحية بالاحتياطي النقدي على مدار خمس سنوات للحفاظ على سعر الصرف هو ما أدى إلى كارثة ارتفاع الدين الخارجي والداخلي.

 

*بعد تجميد قرار العشر درجات.. طلاب الثانوية ينتصرون على الانقلاب

شهدت الساعات الماضية انتصار إرادة طلاب المرحلة الثانوية على حكومة الانقلاب بشأن قرار تطبيق العشر درجات للحضور والسلوك على طلاب الثانوية العامة.

بعد شهرين من عناد وزارة التعليم بحكومة الانقلاب وتأكيدها على تطبيق القرار مهما كانت العواقب، استطاع الطلاب بصمودهم وفعالياتهم المستمرة بكافة المحافظات، إجبارها على التراجع، بإصدار قرار بتجميد قرار الدرجات العشر للعام المقبل، في خطوة اعتبرها مراقبون إلغاء” للقرار ولكن مع حفظ ماء الوجه.

ورحب مصطفى الهواري -مسئول صفحة «ثورة طلاب الثانوية العامة»- بتجميد القرار الخاص بمنح 10 درجات للسلوك والغياب لطلاب الثانوية، وقال “الهواري”: إن مظاهرات الطلاب الحاشدة خلال الفترة الماضية أثبتت نجاحها ودورها الكبير في إلغاء القرار، مطالبا وزارة التربية والتعليم في حكومة الانقلاب بتغيير المنظومة، ووضع آليات لتنفيذ القوانين تتناسب مع واقع العملية التعليمية.

من جانبها، أكدت دينا عطا -نائب رئيس اتحاد طلاب مدارس مصر- أن الضغط الطلابي ساعد في إلغاء القرار، قائلة: عاش كفاح الطلاب، مطالبة بوجود إستراتيجية واضحة وموحدة للتعليم، وتوفير الإمكانيات بالمدارس التي تساعد في استمرار العملية التعليمية، مع الأخذ في الاعتبار الاقتراحات المقدمة من الطلاب لتحسين المنظومة.

وكان مراقبون ومتخصصون في الشأن التعليمي قد كشفوا عن أن السبب وراء قرار العشر درجات هو إقصاء الطلاب أبناء الإخوان الذين يتفوقون كل عام ويحرجون قيادة الانقلاب، وهو ما دفع السيسي إلى إلغاء حفل العام الماضي خوفا من إحراج الطلاب المتفوقين من أبناء الإخوان له.

فيما فسر خبراء قرار التجميد  بأنه محاولة  لاحتواء غضب الطلاب المتصاعد، خصوصا بعد انكشاف السيسي وحكومته بعد المقاطعة الشعبية غير المسبوقة لانتخاباتبرلمان الدم“.

كما أن السيسي منذ انقلاب 30 يونيو دخل في صدام  متواصل مع أكبر القوى الشعبية تأثيرا وانتشار وهي جماعة الإخوان المسلمين وحزبهاالحرية والعدالةأكبر الأحزاب المصرية جماهيرية وشعبية، إضافة إلى تصادمه مع طلاب الجامعات والألتراس والعمال والموظفين بسبب قانون الخدمة المدنية، إضافة إلى تصادمه مع جموع الشعب بسبب غلاء الأسعار وعجزه عن تحقيق أي إنجاز يذكر.

وأفادت مصادر بأن جهات أمنية عليا أوصت باحتواء الموقف مع طلاب الثانوية في ظل الظروف الراهنة والأوضاع الاقتصادية المتردية ومعاناة الشعب بصورة كبيرة في ظل انهيار الجنيه أمام الدولار.

 

*الحكومة تقترض 7.5 مليار جنيه من البنوك.. وعجز الموازنة إلى 240 مليارا

يطرح البنك المركزى المصرى، اليوم الأحد، نيابة عن وزارة المالية بحكومة الانقلاب، أذون خزانة بقيمة إجمالية تقدر بـ7.5 مليار جنيه، وتبلغ قيمة الطرح الأول لأذون خزانة لأجل 91 يومًا، 3 مليارات جنيه، وأذون بقيمة 4.5 مليار جنيه لأجل 266 يومًا.

ومن المتوقع أن تصل قيمة العجز فى الموازنة العامة للدولة، بنهاية العام المالى الجارى، إلى 240 مليار جنيه، ويتم تمويله عن طريق طرح البنك المركزى لأذون وسندات خزانة، أدوات الدين الحكومية، نيابة عن وزارة المالية، وعن طريق المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية.

جدير بالذكر، أن وزارة المالية فى حكومة الانقلاب، تعتزم طرح أذون وسندات خزانة بقيمة إجمالية 86 مليار جنيه خلال أكتوبر الحالي، فيما تعتزم طرح أذون وسندات خزانة بقيمة إجمالية 281.5 مليار جنيه خلال الربع الثاني من العام المالي 2016/2015 (الفترة من بداية شهر أكتوبر حتى نهاية شهر ديسمبر).

وكان قائد الانقلاب قد أقال هشام رامز محافظ البنك المركزى المصرى عقب انيهار الجنيه المصرى وارتفاع الدولار وتعيين طارق عامر محافظًا جديدًا للبنك.

 

*فى شقة حسن مالك”.. العثور على 7 إنجازات لـ السيسي

تفجرت طاقات السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي على وقع هاشتاج #في_شقة_حسن_مالك والذي احتل صدارة «التريندات» بعد دقائق قليلة من إلقاء القبض على رجل الأعمال حسن مالك، والتى طفحت معها مجاري الأذرع الإعلامية لتجد حلول كافة مشاكل مصر في منزل القيادى الإخواني والعثور على مبررات لفشل السيسي وحكوماته داخل دولاب صاحب مبادرة “ابدأ”.

حالة الهيستريا التي صاحبت القبض على مالك، على الرغم من عدم توجيه التهمة له رسمياً في حيثيات القضية، وتحفظ الدولة على أمواله وشركاته منذ فترة، ما يدحض الاتهامات الموجهة إليه، شجعت الناشطين من كل التيارات وألوان الطيف السياسي للتعبير عن مدى ضجرهم من الخطاب الرسمي الحالي، في تبرير الأزمات المتلاحقة، ومشاركة حتى المؤيدين في الوسم للسخرية من النظام القائم، وارتفعت النداءات للجميع للبحث عن كل المتعلقات المفقودة داخل شقة مالك.

لم يتعامل الشعب المصري مع القبض القيادي الإخواني بذات الزخم الذي تعاطى معه الإعلام الموالي لقائد الانقلاب وتوقيت اعتقال مالك بالتزامن مع فضيحة الانتخابات البرلمانية وإقالة هشام رامز محافظ البنك المركزي بعد فضحه لتورط تفريعة السيسي في تفاقم أزمة الدولار، وإنما اشعل مواقع التواصل الاجتماعي بسخرية فاضحة وتهكم لاذع من المستوي المتدني الذي وصلت إليه دولة العسكر.

صاحب حساب المخابرات العامة قص شريط السخرية على هاشتاج “فى شقة حسن مالك”، قائلا: “العثور علي الاسطول السادس الامريكي في شقة حسن مالك”، ليرد الناشط عصفور: «العثور علي ٢ كيلو كباب وكفتة، والعثور علي نسخة أولاد حارتنا الأصلية، واكتشاف مقبرة الأسكندر الأكبر في شقة حسن مالك».
وكتب أحمد خير: «العثور على سر شويبس في شقة حسن مالك»، فيما سخرت صاحبة حساب زيزينيا: “العثور على ونش المترو المفقود من سنة ٢٠٠٧، والعثور على لوحة زهرة الخشخاش في شقة حسن مالك».

وتمكنت صاحبة حساب أنا كبرياء الصمت من فك طلاسم عزوف الناخبين عن انتخابات البرلمان، موضحة: «في شقة حسن مالك تم العثور على جميع الناخبين اللي مرحوش الانتخابات..الدولة الهبلة»، وسخر الكاتب الصحفي علي زلط: «العثور على الطائرة الماليزية المفقودة في شقه حسن مالك”.

اختار ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي السخرية اللاذعة من الأساطير والخرافات التي نسجتها الأجهزة الأمنية المصرية، حول رجل الأعمال المصري حسن مالك، عقب إعلانها إلقاء القبض عليه، ودشنوا وسم “#في_شقة_حسن_مالك”، والذي تصدر قائمة الأكثر تداولاً لساعات طويلة ليلة أمس.

فالأمن الانقلابي برر القبض على مالك بدعوى الإضرار بالاقتصاد القومي، والتلاعب بسعر الدولار، ما شجع مؤيدي السيسي والأذرع الإلكترونية على نسج الخرافات حول كم الأموال المضبوطة في منزل مالك، ومحاولة تحميله كل كوارث مصر في العصر الحديث.

تعمد المبالغة في نسج تلك الأساطير حول مالك، دفعت بعضهم لتبني فرضية تعمد نشرها، للتغطية على تصريحات هشام رامز، محافظ البنك المركزي المقال، والذي اتهم تفريعة السويس الجديدة بالتسبب في أزمة الدولار، وهو بمثابة طعن صريح في صنم السيسي الجديد الذي سوقت له الأذرع كثيراً، في محاولة لصنع إنجاز وهمي له.

الروائي إبراهيم عبد المجيد سخر من كم السخرية الذي تعرض لهه النظام، وقال: “حسن مالك من كتر القلش اللي حصل عالدولة لو افرجوا عنه حيقول لهم انا مبسوط كده.. انا مرتاح كده”، واقترح الناشط عبد الرحمن عز على مالك توريط الداخلية وقال: “فكرة: حسن مالك يعترف (كده وكده) إن الداخلية لقت عنده 10 أو حتى 20 مليار دولار، وبكده الداخلية مطالبة انها تظهر الحرز ده والا يبقى سرقته“.

وسخر عبدالله الشريف صاحب الشخصية الساخرة “الشاب أشرف” وقال: “عبد الفتاح السيسي يعلن عن مشروع قومي جديد عبارة عن قناة مائية تربط بين البحر الأحمر وشقة حسن مالك“.

بعضهم طالب بتنصيب مالك رئيساً للجمهورية، فكتب، أحمد: “حسن مالك قدر لوحده ينزل سعر الجنيه قدام الدولار ويقضي على كل مشروعات السيسي من مؤتمر اقتصادي وترعة السويس، على كده لازم يبقى هو الرئيس والله“.

وتعددت المفقودات التي عثر عليها داخل منزل مالك وكان منها: “لقيت صورة الجدون بتاع كوكاكولا”، و”العثور على الونش المفقود من ميدان التحرير، و”قاتل كنيدي كان مستخبي عند حسن مالك”، و”حسن عابدين كان مكتم على سر شويبس هناك“.

ووضعت علياء جاد صورة لأحد أبطال قصص والت ديزني «عم دهب» باعتبارها إحدى الصور المسربة من ألبوم صور القيادي الإخواني، وزاد صاحب حساب “معنديش صحة اتناقش”: « في شقة حسن مالك وجدوا قرش الحظ بتاع عم دهب والذي قامت عصابة القناع الأسود بسرقته في الأسبوع الماضي»، بينما كان إبراهيم الجارحي أكثر واقعية وطرح السؤال الأهم «يا ترى لقيوا السبعين مليار بتوع مبارك اللي قالولنا عليهم في شقه حسن مالك؟».

واعتبر محمد إمام تعاطى الإعلام من اعتقال حسن مالك بأنه قمة الكوميديا السوداء، معقبا: «ستجد حلمك الضائع!! في شقة حسن مالك»، وتابع متهكما في تغريدة ثانية: «فاكرين الشبشب اللي ضاع؟! اللي كان بصباع ده.. لقوووه في شقة حسن مالك».

وكتب أحمد إسكندر: «العثور على 43 بيضة ديناصورات متحجرة وإتنينْ تنينْ مُجنح اسفل غرفة نوم حسنْ مالك»، وعلق محمد إمام: «لقوا ساعة الرئيس الأوميجا اللي كان بينام يحلم بيها ..ونضارته السوداء اللي كان بيخبي بيها دموعه!، يا جمااااعة الموضوع طلع كبيييير جدا وخطير واحد ساحبي إتسرق منه عربيته و٢ أيفون وفردة شراب لقاهم في شقة حسن مالك».

وتهكمت واحدة من الصفحات الساخرة، قائلة: «تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا تؤكد: العثور على 1/2 مليار دولار وبئر بترول والونش المسروق في شقة حسن مالك»، وسخر صاحب حساب بوشو من المشهد عبر الاستعانة برسائل انتشرت على الهواتف المحمولة «في شقة حسن مالك لقينا آثار وعايزين حد أمين يصرفهم».

محمد عادل علق متهكما: «هاشتاج #في_شقة_حسن_مالك عامل أحلي شغل على تويتر’ أنا لقيت قلم كان ضايع مني هناك»، وسخر محمود السيد: «لقوا كل الغطيان اللي كان عليها الجادون في شقة حسن مالك».

وما بين توالي التعليقات الساخرة حول العثور على أحد بوابات ما وراء النجوم و17 لوحة موناليزا و3 أسود وفايبريتور، كشف وائل علي: «العثور على القمر الصناعى المختفى ومعاه المدرعة المسروقة عند ماسبيرو في شقة حسن مالك»، بينما كشف أشرف فوزي القيصر: «العثور على قارة أطلانطس المفقودة #في_شقة_حسن_مالك».

ورد أحمد عبدالمنعم على تساؤلات النشطاء حول ترك القيادي الإخواني حرا طوال تلك الفترة متجاهلين التحفظ على كافة أمواله، مجيبا: «السذج اللي بيقولوا الدولة ليه كانت سايبه حسن مالك وماقبضتش عليه ..الدولة بعتت فعلا قوة كبيرة تقبض عليه من سنتين ..وتاهت في شقة حسن مالك».

الأصوات المتعقلة والنخب السياسية لم تغب عن الهاشتاج المشتعل على مواقع التواصل الاجتماعي، لخصها د. محمد محسوب –وزير الدولة للشئون القانونية في حكومة هشام قنديل- قائلا: «اعتقالات متسارعة يقوم بها النظام لمن تبقى من شخصيات عامة ورموز عمل مدني خارج السجون رد فعل طبيعي عندما يكتشف نظام معزول أن الشعب كله يرفضه»، فيما حسم الناشط إبراهيم الجارحي الجدل: «كل ده كلام فاضي .. الحاجة الوحيدة اللي لقوها #في_شقه_حسن_مالك.. هي حسن مالك نفسه».

ومع إعلان الانقلاب عن العثور على كافة الشماعات الكافية لتعليق فشل العسكر عليها وغياب الانجازات والفشل الذي يحاصر حكومات الجنرال المتعاقبة، قرر عبداللطيف محمد فك الإرتباط وحل عقدة عجز السيسي، قائلا: «العثور على 7 انجازات لـ السيسي في شقة حسن مالك» ولازالت تحقيقات النيابة تنتظر كشف المزيد من الحقائق.

 

*بعد فنكوش الاكتشافات.. “بترول الانقلاب”: مستمرون في استيراد الغاز حتى 2020

أعلن طارق الملا، وزير البترول في حكومة الانقلاب، استمرار حكومته في استيراد الغاز الطبيعي المسال حتى عام 2020، وذلك على الرغم من الإعلان الشهر الماضي عن اكتشافات بترولية هائلة في البحر المتوسط، قادرة علي سد احتياجات البلاد بل والتصدير للخارج!!.

وقال “الملا” خلال لقائه بمحرري الوزارة، أمس السبت، إن الوزارة لا توجد لديها أي مشكلة في استيراد الغاز من إسرائيل” طالما أنه يحقق الأمن القومي وقيمة مضافة للاقتصاد المصري، ولا يؤثر على عملية التحكيم الدولي المثارة حاليًا والحصول على موافقة الحكومة.

تأتي تصريحات “الملا” حول استيراد الغاز من الكيان الصهيوني، لتعيد من جديد فتح ملف جريمة العسكر في التفريط في حقوق مصر من الغاز الطبيعي من خلال بيعه للصهاينة بأبخس الأثمان علي مدار عقود طويلة.

 

 

*نيابة أمن الدولة العليا تنفي عن حسن مالك تهمتي الإضرار بالاقتصاد و رفع سعر الدولار

وجهت نيابة أمن الدولة العليا اتهامات مساء أمس السبت اتهامات لحسن مالك ليس من بينها الاضرار بالاقتصاد أو التسبب في رفع سعر الدولار و انخفاض سعر الجنيه المصري .

وجهت له فقط ، تهمتى الانضمام إلى جماعة وتنظيم محظور، وتمويلها على الرغم من علمه ما تمثله تلك الجماعة من تهديدًا للأمن القومى.

وبدأت التحقيقات مع مالك في التاسعة والنصف مساء الجمعة، واستمرت حتى الرابعة فجر السبت، وانتهت بحبسه لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

وخلال التحقيقات، التي جرت بإشراف المستشار الدكتور تامر الفرجانى، المحامى العام الأول، وجه المحقق 12 سؤالًا لمالك، دارت جميعها بصياغات مختلفة عن انضمامه إلى جماعة الإخوان المسلمين وتولى دور قيادى بها، وتمويلها من خلال شركاته وأعماله التجارية في مصر وخارجها.

 

تقارب روسي إسرائيلي مصري في سوريا. . السبت 03 أكتوبر. . المخابرات الأمريكية: ما تقوم به مصر على حدود غزة “رائع للغاية”

مصر تغرق حدود غزة بترايوس: إغراق مصر لحدود غزة "رائع للغاية"

مصر تغرق حدود غزة
بترايوس: إغراق مصر لحدود غزة “رائع للغاية”

بترايوس: إغراق مصر لحدود غزة "رائع للغاية"

بترايوس: إغراق مصر لحدود غزة “رائع للغاية”

تقارب روسي إسرائيلي مصري في سوريا. . السبت 03 أكتوبر. . المخابرات الأمريكية: ما تقوم به مصر على حدود غزة “رائع للغاية

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*محكمة انقلابية تقضي بإعدام شابين من “ألتراس رابعاوي

قضت محكمة انقلابية، اليوم السبت، بإعدام شابين معارضين، والسجن المؤبد (25 عامًا) لـ 3 آخرين، والسجن 10 سنوات لحدث (عمره دون 18 عامًا)، في حكم أولي قابل للطعن، وذلك في القضية المعروفة إعلاميًا بـ “خلية ألتراس رابعاوي”، بحسب مصدر قضائي.

وقال المصدر القضائي للأناضول رافضا ذكر اسمه، إن “محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة القاضي ناجي شحاته، قضت بمعاقبة كل من مصطفى حمدي (حضوري)، ومصعب عبد الرحمن (غيابي)، بالإعدام شنقاً، كما عاقبت كل من عبد الله مراد (حضوري) ومحمد حامد عثمان، ومحمد حسين محمد عبد الحميد (غيابي)، بالسجن المؤبد، ومعاقبة الحدث جمال حسين، بالسجن 10 سنوات(غيابي)، وذلك في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”خلية التراس رابعاوي“. 

و24 أغسطس/آب الماضي، أحال القاضي أوراق متهمين اثنين إلى مفتي الجمهورية لاستطلاع رأيه، (غير ملزم للقاضي)، وحدد جلسة اليوم للنطق بالحكم.

وبحسب مصدر قانوني، فإن الحكم الصادر اليوم، أولي قابل للطعن لمن حضر الجلسة، وحال القبض على المتغيبين تعاد المحاكمة من جديد لهم، وفق القانون المصري.

يشار إلى أن النائب العام السابق هشام بركات، قد أحال في وقت سابق المتهمين الستة لمحاكمة الجنايات، ووجه لهم اتهامات بحرق مبنى هيئة النيابة الإدارية بمدينة 6 أكتوبر (غربي القاهرة)، وبرج اتصالات هاتفية تابع لإحدى شبكات الهاتف المحمول، وهي تهم تنفيها هيئة الدفاع عن المتهمين.
وألتراس (مشجعي) رابعاوي، هو كيان شباب يشبه ألتراس الأندية الرياضية في التشجيع والحماسة وترديد الأغاني، ويرتبطون بشارة ميدان رابعة العدوية (شرقي القاهرة)، والذي شهد اعتصامًا قبيل إطاحة الجيش بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب، في 3 يوليو/ تموز 2013،قبل أن تقوم قوات من الجيش والشرطة بفض الاعتصام في 14 أغسطس/آب 2013، مما خلف سقوط ضحايا ومصابين.

 

*بترايوس: ما تقوم به مصر على حدود غزة “رائع للغاية

أشاد رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه) السابق ديفيد بترايوس بما يقوم به الجيش المصري على الحدود مع قطاع غزة، واصفا ذلك “برائع للغاية“.


وقال بترايوس في أول شهادة له منذ استقالته كمدير ل(سي آي أيه) أمام الكونغرس حول توصياته للعمل على منع نقل الأسلحة لفصائل المقاومة “حسنا: التحديات هي أن إيران تقوم بخطط خداع أمنية معقدة عندما تمد القوي المختلفة بالسلاح سواء كانت حماس أو حزب الله أو الحوثيين، أيا كان“.

وأضاف “لدينا حالة فريدة من نوعها فيما يتعلق بحماس الآن، وهو وضع رائع للغاية، فمصر للمرة الأولى تقطع الأنفاق وتطمسها تماما“.

وتابع بترايوس “الأنفاق التي تستخدم بالأساس لحركة البضائع بما فيها الأسلحة والذخيرة من سيناء إلى غزة، لم يعد الواقع اليوم كذلك“.

وأشار إلى أن هناك “تطور كبير في هذا الصدد ومساعدة كبيرة بالنسبة لنا“.

ومنذ عزل الرئيس محمد مرسي أقدم الجيش المصري على إغلاق كافة الأنفاق التي حفرت بين جانبي الحدود بين قطاع غزة والتي استخدمت في جلب المواد الغذائية والبضائع للقطاع الذي يخضع لحصار إسرائيلي مشدد.

كما عمل وزير الجيش المصري عبد الفتاح السيسي (رئيس مصر حاليا) على تدمير مئات المنازل في مدينة رفح المصرية مدعيا أن هذا الأمر يأتي بهدف حماية الحدود ومنع عمليات التسلل.

ومؤخرا شرعت مصر بإغلاق مناطق من الحدود مع القطاع بمياه البحر الأبيض المتوسط، ومياه صرف صحي، على الرغم من إعلانها سابقا أنها أغلقت جميع الأنفاق مع قطاع غزة.

وتدعي وسائل إعلام مصرية موالية للنظام أن الجماعات المسلحة في مصر تجلب سلاحا ومقاتلين من غزة.

يشار إلى أن مسؤولون إسرائيليون كبار يشيدون بالإجراءات المصرية على الحدود مع قطاع غزة بهدف “منع تهريب السلاح لغزة“.

وخاضت المقاومة الفلسطينية في القطاع والكيان الإسرائيلي حربا تعتبر الأطول في تاريخ الكيان الإسرائيلي العام الماضي والتي استمرت 51 يوما متواصلة، حيث قتل أكثر من 70 ضابطا وجنديا إسرائيليا بعمليات نوعية وقصف للمقاومة.

 

*ملامح التقارب الروسي الإسرائيلي المصري وأهدافه في سوريا

بدون مواربة، أعلنت روسيا بالأمس عن عودتها العسكرية للساحة في الشرق الأوسط بضرباتها الجوية، والتي قالت إنها تستهدف “الإرهاب” الذي يعتبره الجميع ممثلًا في داعش، بيد أن موسكو على ما يبدو ارتأت أنه يتجسد بشكل أوسع في المناطق التي تتمركز فيها قوى الثورة السورية، أو تلك التي “يصنفها النظام السوري كإرهابية” على حد قول التصريحات الرسمية من الكرملين، لتطلق العنان لطائراتها بقصف مدن سورية وتُسقِط شهداءً من الأطفال.

لا تكمن المفاجأة في ذلك التحرك بذاته، بل وفي زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التي سبقت تلك الضربات مباشرة إلى موسكو، حيث ذهب إلى هناك بصحبة رئيس الأركان الإسرائيلي جادي أيزنكوت ورئيس الاستخبارات هرتزي هلاوي، وهو ما اعتبره الكثير من المحللين في إسرائيل إشارة على أهمية وجدية المباحثات التي جرت بين بوتين، أحد أهم حلفاء الأسد، ونتنياهو، أبرز القلقين في المنطقة من الدور الإيراني والممر الذي يصلها بحزب الله عبر النظام السوري.

إيران وسوريا هما مصدر الأسلحة المتطورة لتنظيم حزب الله الإرهابي، والتي يتم توجيهها إلينا في النهاية كما نعرف”، هكذا قال نتنياهو في موسكو، “إيران تحاول الاستفادة من الجيش السوري بخلق جبهة إرهابية ثانية ضدنا في الجولان، وسياستنا الآن هي منع وصول ومرور تلك الأسلحة، وإجهاض أية محاولات لخلق تلك الجبهة في الجولان أو شن هجمات ضدنا من هناك، وهو ما أتى بي إلى هنا لنعلن موقفنا صراحة“.

تبدو تلك الكلمات وكأنها توضح الخلاف بين الطرفين الروسي والإسرائيلي، بيد أنها في الحقيقة مع التدقيق تشي لنا بالمساحات المشتركة التي يمكن أن نجدها بين الموقفين الروسي والإسرائيلي، فنتنياهو يتحدث صراحة عن النظام السوري هنا لا باعتباره عدوًا لذاته، ولكن لدعمه لحزب الله و/ أو إمكانية استخدامه من جانب إيران للضغط على إسرائيل، لا سيما وأن الجميع يعرف أن الأسد حاليًا لا يشكل أي خطر على إسرائيل بجيشه كما أكد الروس لإسرائيل.

الأسد لا يملك القدرة على خلق جبهة ثانية”، هكذا أكد بوتين لنتنياهو كما قالت المصادر، لتُطمئنه من أن جيش الأسد لن يوجه نيرانه لإسرائيل، فروسيا على حد قوله تضع في اعتبارها المواطنين السوفييت السابقين الذين هاجروا لإسرائيل ويعيشون بها الآن، “كل تصرفات روسيا في تلك المنطقة من العالم هي تصرفات مسؤولة، ونحن نعي تمامًا الهجمات المعادية عن طريق جهات غير رسمية لإسرائيل وندينها“.

تقارب بوتين وإسرائيل

لطالما كانت هناك مسافة بين المواقف السياسية في تل أبيب وموسكو، أولًا نتيجة العلاقة الإستراتيجية المتينة التي جمعت بين الولايات المتحدة وإسرائيل، وجعلت من إسرائيل الشريك الأمريكي الأول في الشرق الأوسط وأحد أبرز شركاء الناتو في العالم، وثانيًا نتيجة العلاقات الوطيدة التي جمعت بين الروس وأنظمة عربية معادية لإسرائيل في مواقف عديدة، أشهرها النظام الناصري، ثم نظامي القذافي والأسد وغيرهما.

لم يتوقع كثيرون أن تتغير ملامح تلك المعادلة، بيد أنه منذ سنوات قليلة أذنت التحولات الكبرى الجارية في المنطقة بتزايد احتمالية التقارب بين الروس والإسرائيليين، أولًا لأن عدوًا جديدًا قد نشأ في المنطقة بخلاف الأنظمة العربية القومية، وهو الميليشيات والقوى دون الدولة كما تُسمى Sub-State Actors، والتي تجد معها إسرائيل وجيشها النظامي التقليدي صعوبة أكبر في المواجهة مقارنة بالنظم القومية الكلاسيكية.

وثانيًا، لأن الولايات المتحدة التي طالما رسمت إستراتيجيتها استنادًا لحلفها مع إسرائيل من ناحية والخليج من ناحية أخرى، تُجري مراجعات غير مسبوقة في مواقفها الإقليمية مدفوعة برغبتها في تخفيف وجودها مقابل تعزيز دورها في المحيط الهادي، والرغبة في التهدئة مع إيران كانت ثمرة لتلك المراجعات نتيجة اتفاق مصالح الطرفين في احتواء التمرد السني في معظمه الجاري في أفغانستان والعراق، وكذلك رغبة أوروبا في تخفيف اعتمادها على الغاز والاقتصاد الروسي عامة، وهو ما يترك إيران كبديل وحيد منطقي.

تباعًا، لم تكن مفاجأة أن يحدث التباعد غير المسبوق بين الرؤى في كل من تل أبيب وواشنطن مع إعلان الاتفاق النووي الإيراني، والذي وصل لأوجه بالتوتر الشخصي بين نتنياهو والرئيس الأمريكي باراك أوباما حين غاب الأخير عن خطاب نتنياهو في الكونجرس، والُمخَطَط له دون علم البيت الأبيض في مارس الماضي، وكذلك حين قررت إسرائيل الامتناع عن التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة على قرار دعم سيادة الدولة الأوكرانية على كامل أراضيها، والذي كان موجهًا ضد العمليات الروسية هناك، على العكس من مواقف أخرى التزمت فيها تل أبيب بالخط الغربي العام.

أيضًا، وبالنظر لعدائها المُطلِق مع الميليشيات والحركات الإسلامية ربما بشكل أكبر من أوروبا والولايات المتحدة لأسباب تتعلق بقُربها من، واحتوائها على، مناطق ذات أغلبية إسلامية وتحدث فيها انتفاضات بين الحين والآخر، وجدت موسكو نفسها قريبة جدًا من تل أبيب في مواقفها التي تؤكد على سيادة الدولة القومية ومحاربة كافة أشكال الحركات المسلحة، على العكس من الغرب والذي تتأرجح مواقفه اعتمادًا على ماهية تلك الحركات، وما إذا كان يمكن أن تفيده سياسيًا، مثل الجيش الحر أو ثوار ليبيا، أم لا، كحركة طالبان وداعش وغيرها.

النتيجة النهائية إذن هي موقف واضح في كل من روسيا وإسرائيل برفض الفوضى، وبالتالي معاداة الربيع العربي بشكل أو آخر نتيجة حتمية تحوله إلى العنف في بلدان عدة ومواجهة الدولة القومية، كما جرى بالفعل في ليبيا وسوريا، وهو ما وضع كل منهما في نفس المعسكر مع دول مثل الإمارات يعرف القاصي والداني مواقفها المناوئة للثورات العربية والحركات الإسلامية، وكذلك مع اللاعب الجديد والمهم الذي ظهر على الساحة منذ يوليو 2013: النظام المصري الجديد (والقديم) بقيادة عبد الفتاح السيسي.

التقارب بين بوتين والسيسي

لا يُعد الشرق الأوسط بالنسبة لروسيا منطقة نفوذ رئيسية كشرق أوروبا أو أسيا الوسطى، بيد أنها على مدار تاريخها لم يتسن لها أن تلعب الدور العالمي الذي تريد ما لم تضع لنفسها موضع قدم في البحر المتوسط، وتؤمن لنفسها حليفًا في الشرق الأوسط دون الهيمنة الكاملة بالضرورة، فبينما تأرجحت المنطقة بين القوتين العثمانية التركية والصفوية الفارسية في القرون الثلاثة السابقة على عصر الاستعمار، كان الروس يميلون إلى الأولى تارة وإلى الأخيرة تارة أخرى حسب المصالح والمعارك الجارية مع كليهما على الأرض، حتى ظهرت الدولة القومية في الشرق بعد الاستعمار واندلعت الحرب الباردة.

وجدت موسكو ضالتها في النظام الناصري في مصر في الخمسينيات، وبينما فقدت حليفها الثمين ذلك بعد صعود السادات، انتقلت الحسابات للاعتماد على ليبيا الغنية بالنفط وسوريا ذات الموقع الإستراتيجي بين إيران البهلوية وتركيا العضوة بالناتو، حتى اندلعت الثورة الإيرانية وأصبحت رصيدًا لروسيا نتيجة تحييدها للقوة الإيرانية بين الروس والأمريكيين وعدائها الأكبر آنذاك للمعسكر الرأسمالي، وهي معادلة استمرت حتى بدأ الربيع العربي.

باندلاع الربيع العربي، فقدت روسيا حليفها الليبي، ووجدت حليفها السوري ينهار هو الآخر بشكل غير مقبول بينما وصلت للحُكم في مصر جماعة الإخوان المسلمين بمشروع تقارب مع الغرب، وعلاوة على أهمية سوريا كصاحبة القاعدة العسكرية الروسية الوحيدة في المتوسط، لم تكن روسيا لتسمح أبدًا بسقوط الأسد بسهولة، وكان موقفها ذلك في الحقيقة منفصلًا عن استراتيجية إيران التي دعمت الأسد أيضًا ولكن لاعتبارات أخرى تتعلق بضرورة استمرار الممر الجنوبي الممتد من البصرة لجنوب سوريا لحزب الله.

لم تدُم تلك المعضلة طويلًا، فقد ظهر نظام السيسي في مصر وعلاقاته المتوترة مع واشنطن، وهو ما فتح لروسيا نافذة جديدة تتنفس منها، كما حدث تقارب قوى مع الإمارات نتيجة التوافق الأكبر بينها وبين موسكو مقارنة بالسعودية، وهو ما تدلل عليه العلاقات الوطيدة بين رأس المال الإماراتي والنفوذ الروسي في البلقان، في مقابل تحالف رأس المال القطري والنفوذ التركي، واللذين يدعمان بشكل أو آخر معظم الثورات العربية.

كان طبيعيًا إذن أن يحدث التقاء بين موسكو والقاهرة هذه الأيام وكلاهما مستاء من الدور التركي القطري، ومنحاز للأسد ولمعسكر حفتر في ليبيا، ومتوافق مع إسرائيل وقلقها من حماس في غزة وحزب الله في جنوب لبنان، وهو ما يبرر قوة التدخل الروسي في سوريا والذي لا يمكن لها أن تقوم به وحدها دون تنسيق إقليمي مُعتَبَر، كما أكدت المصادر الإسرائيلية والتي قالت بأن إسرائيل كانت على علم بالضربات الروسية قبل وقوعها، وأن تلك الضربات تحظى بدعم مصر وكذلك إيران.

الهدف الرئيسي: فك الارتباط بين موسكو وطهران

تبقى المعضلة الوحيدة إذن بين هذا الثلاثي المتقارب مؤخرًا، روسيا ومصر وإسرائيل، هي علاقات روسيا الجيدة مع إيران، والتي لا تريدها إسرائيل، ودعم روسيا للأسد غير المشروط بينما يقوم هو بدعم حزب الله، وإن كانت تلك المعضلة عصية على الحل، إلا أن الدبلوماسية الإسرائيلية تحديدًا تبذل قصارى جهدها هذه الأيام مستغلة التقارب الغربي الإيراني لتخلق نوعًا من فك الارتباط بين الروس والإيرانيين نحو هدف واحد: الإبقاء على الأسد كحليف روسي مع ضمان موسكو أن تُضعف الحلقة بينه وبين حزب الله عدوها الأساسي في تلك المنطقة.

تصب تلك الأهداف بالضبط في مصلحة النظام المصري، والذي يتوجس هو الآخر من حركة حماس، ويرى إمكانية الحفاظ على نظام الأسد دون شبكات دعمه للميليشيات الإسلامية هنا وهناك، خاصة وأن علاقة الأسد بحركة حماس قد تدهورت تمامًا بعد اندلاع الثورات العربية، مما يعني إمكانية خلق قاعدة جديدة لاستمرار الأسد دون رصيده الإستراتيجي السابق المعارض لإسرائيل كما تريد كل من إسرائيل ومصر، وهو بالضبط ما لا تريده بالطبع إيران.

بين القاهرة وتل أبيب من ناحية، وطهران من ناحية، تقع موسكو اليوم، فحماية نظام الأسد حتى الآن مرهونة بقوة بالدعم الإيراني، ولكنها في نفس الوقت راغبة في توثيق روابطها الجديدة بالسيسي ونتنياهو الحليفَين الجديدَين، وتشاركهما نفس الرؤية الرافضة لوجود الميليشيات والثورات العربية بشكل أكبر من إيران، وهو ربما ما يفسر النشاط الإسرائيلي مؤخرًا في الضغط على موسكو والتي تستغل اقتراب إيران من أوروبا والولايات المتحدة لجذب روسيا ناحيتها.

بين نظام السيسي الضعيف اقتصاديًا والمشغول بحربه مع الجهاديين في سيناء، والروس الضعفاء اقتصاديًا أيضًا ولكن أصحاب القوة العسكرية الضاربة والفاعلة حاليًا على الساحة السورية، تشهد هذه الأيام نشاطًا غير مسبوق للدبلوماسية الإسرائيلية التي التزمت بالصمت في السابق حيال الملف السوري، فهي الآن يائسة من تغيير مواقف الغرب الجديدة حيال إيران، وراغبة أولًا في تعزيز موقف نظام السيسي دوليًا بالضغط على أوروبا وواشنطن لأجل استعادة العلاقات الكاملة مع مصر، وثانيًا وهي المهمة الأهم والأكثر صعوبة، في فك الارتباط في تلك اللحظة الفارقة بين طهران وموسكو، بشكل يضرب الثورة السورية ويُبقى على نظام الأسد في صفقة تضمن لو أمكن كسر الحلقة بين الأسد وحزب الله.

 

* ابرز القضايا التى تم الحكم بها اليوم «سيدة المطار»..«ألتراس ربعاوي».. “القصور الرئاسية”

أسدلت محاكم مصرية، السبت، الستار على قضيتي «سيدة المطار» و«ألتراس ربعاوي»، فيما قررت أخرى تأجيل استشكال علاء وجمال مبارك في قضية «القصور الرئاسية».  

وقضت محكمة جنايات مستأنف النزهة، بحبس ياسمين النرش لمدة ثلاث سنوات وغرامة مالية قدرها 50 ألف جنيه، لإدانتها بتهمة«حيازة مواد مخدرة»، إضافة إلى الحبس لمدة عام وغرامة 300 جنيه، عن تهمة «التعدي على ضابط شرطة» بمطار القاهرة.

وكانت المحكمة سمحت للمتهمة بالحديث، بناءً على طلب من محامي الدفاع، حيث قالت النرش، وهي ابنة رجل الأعمال، محيي الدين النرش، إنها بريئة من التهم المنسوبة لها، وأن أشخاصًا من شرطة المطار «لفقوا» تهمة حيازة المخدرات إليها.

في حين عاقبت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، حضوريًا وغيابيًا مصطفى حمدى، ومسعد مجدى عبد الرحمن، بالإعدام شنقًا في اتهامهما بالقضية المعروفة بـ«ألتراس ربعاوي».

كما قضت المحكمة حضوريًا على عبد الله مراد، ومحمد حسين محمد بالسجن المؤبد، والحدث جمال حسين محمد بالسجن 10 سنوات، وألزمت المتهمين، عدا الأخير بالمصروفات الجنائية.

كانت النيابة العامة أحالت المتهمين الـ5 للمحاكمة الجنائية في اتهامات بإحراق مبنى هيئة النيابة الإدارية في 6 أكتوبر، وبرج اتصالات تابع لإحدى شبكات الهاتف المحمول.

وفي قضية «القصور الرئاسية»، التي صدر فيها حكم بحبس الرئيس المخلوع، حسني مبارك، ونجليه لمدة 3 سنوات، قررت محكمة جنايات شمال القاهرة تأجيل الاستشكال المقدم من كل من علاء وجمال مبارك، للإفراج عنهما، إلى جلسة 12 أكتوبرالجاري.

وبدأت وقائع الجلسة، برئاسة المستشار صلاح محجوب، بإثبات حضور جمال وعلاء مبارك، ثم استمعت المحكمة لممثل النيابة العامة، الذي طالب برفض الاستشكال، واستمرار تنفيذ المتهمين العقوبة الصادرة بحبسهما في القضية، ومدتها 3 سنوات، بجانب الغرامة المالية.

وقال فريد الديب، محامي أسرة الرئيس المخلوع، إن علاء وجمال مبارك أمضيا فترة تصل إلى 43 شهرًا، منذ صدور قرار بحبسهما احتياطيًا على ذمة القضية وقضية «استغلال النفوذ»، الصادر فيها الحكم بـ«انقضاء الدعوى»، في 29 نوفمبر الماضي.

وذكر الديب أن موكليه «تجاوزا مدة تنفيذ العقوبة السالبة للحرية في قضية القصور، وعقوبة الإكراه البدني المتعلقة بالغرامة»، وطالب باحتساب تلك المدة والإفراج عنهما.

 

 

* الانقلاب يقضي بحبس أنس البلتاجي 5 سنوات

قضت محكمة انقلابية بحبس نجل الدكتور “محمد البلتاجي” واثنين آخرين لمدة خمس سنوات وتغريمهم مبلغ 200 جنيه (نحو 30 دولارًا)، في اتهامهم بحيازة سلاح ناري.

وقال مصدر قضائي إن “محكمة جنايات شمال القاهرة الانقلابية المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة (جنوب القاهرة)، قضت بالسجن لمدة خمس سنوات على ثلاثة من بينهم أنس البلتاجي الدكتور محمد البلتاجي، مع تغريمهم مبلغ 200 جنيه، بتلفيق لهم قضية حيازة سلاح ناري“.

وأضاف المصدر ذاته أن “الحكم أولي وقابل للطعن عليه“.

وخلال الجلسة، دفع المحامي أسامة الحلو، بكيدية الاتهامات المنسوبة إلى أنس البلتاجي، واصفا اتهامه بحيازة سلاح ناري بأنه “باطل”، مُردفا بأنه تم الزج به في تلك القضية، نظرا لكونه نجل محمد البلتاجي القيادي البارز بجماعة الإخوان.

وأنكر أنس البلتاجي، الاتهامات الملفقه إليه بشأن حيازته لسلاح ناري وذخيرة، والتي يحاكم على أثرها مع متهمين آخرين، وذلك بعدما وجهت المحكمة التي تنظر الدعوى سؤالًا إلى المتهمين، حول ما إذا كانت تلك الأسلحة تخصهم أم لا.

ولفقت النيابة الانقلابية إلى الثلاثة تهم حيازة سلاح ناري والتحريض على العنف، والانضمام إلى جماعة إرهابية، وضمت قائمة المتهمين كلاً من: إبراهيم أحمد عبد الحميد عبد المعطي (طالب بكلية العلوم جامعة القاهرة)، وأنس محمد محمد إبراهيم البلتاجي (طالب بكلية التربية النوعية بجامعة عين شمس)، وأحمد عبد الحميد عبد العظيم إبراهيم (طالب بكلية الهندسة).

 

* ولاية سيناء” يخترق حساب ضابط شرطة بالبحيرة على “فيس بوك

أعلنت الصفحة الرسمية لمركز شرطة كفرالدوار بمحافظة البحيرة، اختراق حساب النقيب أحمد عزام، معاون مباحث مركز شرطة شبراخيت، على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، من قبل ولاية سيناء، مشيرة إلى أن “الهاكر” نشر بعض الكلمات والصور التحريضية باسم “ولاية سيناء”، بالإضافة إلى تغيير جميع البيانات الشخصية الخاصة بالحساب.

طالبت إدارة الصفحة بتوخي الحذر، وعدم التعامل مع هذا الحساب، حتى يتم الإعلان عن عودة الصفحة الخاصة بالضابط قريبًا، حيث قالت “نرجو عدم التحدث والانحياز إلى أي مهاترات تنشر بلسان تلك الجماعة الإرهابية، حتى نعلمكم بعودة الحساب ويحدثكم منه النقيب أحمد عزام شخصيًا“.

وقال النقيب أحمد عزام، معاون مباحث شبراخيت، لـ”الوطن”، فوجئت ليلة أمس بسرقة حسابي الخاص على الفيس بوك، ووضع ما يسمى “ولاية سيناء” أسفل اسمي، ووضع صورة كبيرة لأعضاء بالتنظيم وهم ملثمون كـ”بروفايل” على الصفحة، وبعرض الصفحة من حساب أحد أصدقائي، فوجئت بنشر فيديو لعمل إرهابي قام به التنظيم بتفجير حافلة للشرطة في سيناء، وبوست تحت اسمي مصحوبا بصورة للتنظيم تحت عنوان “ولاية سيناء الدولة الإسلامية.. تجديد البيعة لخليفة المسلمين، وبوست آخر كتب عليه “ولاية سيناء الدولة الإسلامية، وجانب من تدريب جنود الخلافة فى ولاية سيناء”، مصحوبا بصورة لتدريبات أعضاء التنظيم، وبوست ثالث مصحوبًا بصورة لعضو بالتنظيم وهو يقف بجوار مدرعة للجيش فى سيناء، وكُتب تحتها “مدرعات جيش الردة بأيدى المجاهدين قبل تفجيرها“.

 

 

* جنايات الجيزة الانقلابية تؤجل محاكمة 45 رافضا للانقلاب لـ15 أكتوبر

أجلت محكمة جنايات الجيزة الانقلابية المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشارالانقلابى محمد ناجي شحاتة، محاكمة 45 رافضا للانقلاب بتهم ملفقة منها تشكيل خلايا نوعية تابعة لجماعة الإخوان، تهدف إلى قلب نظام الحكم بالقوة والاعتداء على مؤسسات الدولة وارتكاب العديد من الجرائم الإرهابية،على حد زعمهم لجلسة 15 أكتوبر المقبل لمواصلة سماع شهود الإثبات.

واستمعت المحكمة إلى شهادة النقيب محمد مجدي، الذي أكد أن دوره في القضية يقتصر على تنفيذ أمر النيابة بالقبض على المتهم عبد الرحمن أحمد، أثناء محاولة هروبه من ميناء القاهرة الجوي، مشيرًا إلى أنه «غير متذكر» تفاصيل القضية ومتمسك بأقواله في تحقيقات النيابة وفقا لقوله.

فيما أكد ضياء عادل محمد، الضابط في جهاز الأمن الوطني بالجيزة، أنه ألقى القبض على المتهم أيمن فتحي داخل شقة سكنية وبحوزته مواد متفجرة، وذلك بعد إذن النيابة العامة. فطلب منه الدفاع وصف المكان الذي قبض فيه على المتهم، فرد الشاهد قائلا: «مهمتي القبض علي المتهم وليس معاينة المكان» وفقا لقوله.

كانت النيابة لفقت لهم ارتكاب العديد من الجرائم باستخدام الأسلحة النارية والخرطوش، وحيازة سيارات بلوحات معدنية مصطنعة، ومن بين هذه الجرائم إحراق موقف سيارات إدارة شرطة النجدة بالإسكندرية، ما أسفر عن احتراق 3 سيارات، واقتحام وحرق محطة وقود إمارات مصر وتهديد العاملين بها واحتجازهم باستخدام الأسلحة النارية، وكذلك حرق السيارات المتوقفة بمحيط قسم شرطة مينا البصل بالإسكندرية.

كما لفقت النيابة الانقلابية لهم اتهامات بتفجير برجي كهرباء، أحدهما بالشيخ زايد، والآخر بمنطقة برك الخيام بكرداسة، وكذلك إشعال عدد من محولات الكهرباء بعدة أماكن وفقا للنيابة.

 

 

* حملة مداهمات على قرية البصارطة بدمياط وإعتقال سبعة من شبابها

شنت قوات أمن الإنقلاب بدمياط حملة مداهمات فجر اليوم السبت على قرية البصارطة بجنوب مركز دمياط وإعتقلت سبعة من شباب القرية .

وبحسب شهود عيان توجهت قوة كبيرة من شرطة الإنقلاب وحاصرت مداخل ومخارج القرية ونصبت الأكمنة وقامت بمداهمة عدد كبير من المنازل وتحطيم محتوياتها وإعتقلت سبعة من شباب القرية وإستمرت الحملة حتى الثامنة صباحا

 

 

 

*تصريح “العلمانية” وقرار منع “النقاب” يثيران جدلًا في مصر

أثار تصريحان صدرا خلال الأيام الماضية في مصر، حالة من الجدل مؤخرا، وهما “مصر علمانية بالفطرة”، و”النقاب (غطاء يشمل أغلب الوجه) محظور التدريس به في الجامعة“.

التصريح الأول أدلى به حلمي النمنم، وزير الثقافة المصري، مساء أمس الجمعة، في برنامج تلفزيوني على إحدى الفضائيات الخاصة، قائلًا، إن “مصر علمانية بالفطرة”، وهاجم الوزير تيارات ما يعرف بـ”الإسلام السياسي، متهمًا إياها بتخريب الدول العربية والإسلامية.

والتصريح الثاني هو قرار اتخذه جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة (حكومية)، منذ أيام، حظر بموجبه إلقاء عضوات هيئة التدريس بالجامعة، محاضرات للطلاب وهن منتقبات.

تصريح وزير الثقافة أثار حفيظة عدد من الإسلاميين، ومن بينهم المتحدث باسم الدعوة السلفية (جماعة إسلامية)، علي حاتم، الذي قال للأناضول، “إن تصريحات الوزير غير مقبولة، فمصر دولة مسلمة بالفطرة وليست علمانية، وكلام الوزير لن ينتبه إليه أحد من الشعب المصري“.

ورفض ناجح إبراهيم، القيادي السابق بالجماعة الإسلامية بمصر، تصريحات الوزير، قائلاً إنها “تنافي الواقع الذي يؤكد أن مصر دولة مؤمنة بالفطرة منذ القدم، ومن الخطأ الخلط بين الدين الإسلامي، وأخطاء بعض التيارات السياسية“.

وأضاف إبراهيم، في اتصال هاتفي مع الأناضول، إن “هناك مشكلة مزمنة في وزارة الثقافة المصرية، وليست وليدة اللحظة“.

وقلل إبراهيم، من أهمية التصريحات قائلاً: “ظل وزير الثقافة الأسبق فاروق حسني، على رأس الوزارة 22 عامًا، رغم تصريحاته المتكررة المنافية لهوية مصر الإسلامية، لكنه مع ذلك لم يؤثر على تدين البلد، ولم يستطع تغيير قناعات المصريين“.

وفي تدوينة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، وصف يونس مخيون، رئيس حزب النور، تصريحات وزير الثقافة بـ”السقطات، قائلًا، “ادعى سيادة الوزير أن الشعب المصري علماني بفطرته، وأنا أقول له، الشعب المصري متدين بفطرته، وﻻ يعرف هذه العلمانية المستوردة الدخيلة على ثقافتنا، والمتعششة في رؤوس بعض النخب“.

وأضاف مخيون: “هذا الكلام يتنافى مع الدستور، الذى أقسم الوزير على احترامه، والذي تحددت فيه هوية الدولة ومرجعيتها التشريعية في جميع المجالات، ألا وهى الشريعة الإسلامية“.

وتابع: “على من عين هذا الوزير أن يلزمه باحترام الدستور الذي استفتى عليه الشعب، وألا يخلط بين معتقداته وأفكاره الشخصية وبين كونه وزيرًا يعبر عن توجه دولة، وكذلك الالتزام بالحيادية، وخاصة أنه وزير في حكومة تشرف على انتخابات برلمانية وإلا اﻹقالة“.

في المقابل، قال الباحث في شؤون الحركات الإسلامية أحمد بان، إن “تصريحات الوزير تعبر عن قناعته الشخصية، فقد سبق وردد نفس الكلام قبل توليه منصب وزير الثقافة“.

وأضاف في اتصال هاتفي مع الأناضول “لا يمكن اعتبار تصريحات الوزير حربًا على الإسلام، أو تهديدًا لهوية مصر الدينية، وربما يقصد الهجوم على تيارات الإسلام السياسي، وهو لا يعني بالضرورة مهاجمة الدين الإسلامي“.

ويأتي تصريح وزير الثقافة المصري بعد أيام قليلة من قرار رئيس جامعة القاهرة جابر نصار، بحظر إلقاء عضوات هيئة التدريس بالجامعة محاضرات للطلاب وهن منتقبات“.

واعتبر ناجح إبراهيم، قرار رئيس جامعة القاهرة “في غير محله”، مشيرًا إلى أن “لا يمكن اعتبار نقاب بعض عضوات هيئة التدريس بجامعة ما، سببًا في تأخر العملية التعليمية في مصر، ولا يتوقع أن ينصلح حال التعليم في البلد بمجرد منعهن من إلقاء المحاضرات“.

لكن إبراهيم، رفض ربط القرار بتصريحات وزير الثقافة، معتبرًا أن الحادثتين منفصلتين، ولا يمثلان موقفًا رسميًا للدولة أو النظام السياسي.

وتتنبي تيارات إسلامية سلفية، وجوب ارتداء النقاب، وهو الأمر الذي يمس شريحة ليست قليلة في مصر، ومنذ ثورة يناير/ كانون ثان 2011، تمسكت تيارات سلفية بأهمية المرجعية الإسلامية في الدستور المصري، كون مصر دولة إسلامية، وهو الأمر الذي ثار حوله جدل كبير مع دستور 2012، الذي تم وضعه إبان تولى محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا الحكم في مصر.

 

*رئيس الحزب المسيحي الفرنسي يهين الأزهر في عقر داره

فاجأ رئيس الحزب المسيحي الديمقراطي بفرنسا، نائب رئيس لجنة القانون في المجلس الوطني الفرنسي، جان فريدريك بواسون، وكيل الأزهر، الدكتور عباس شومان، لدى لقائه به الجمعة، في مقر المشيخة، بتوجيه السؤال إليه قائلا: ” هل ترى أنني كمسيحي كافر، تستحل قتلي، وأخذ مالي؟

وبرغم هذا الأسلوب الهجومي العنيف من قبل السياسي الفرنسي المتطرف، الذي يحمل إيحاءات خبيثة تتهم الأزهر، والمسلمين بقتل مخالفيهم في العقيدة، وأخذ أموالهم، إلا أن رد وكيل الأزهر جاء دفاعيا فاترا، وفق مراقبين، إذ اكتفى بالقول: “لا تجيز شريعتنا قتلك، ولا أخذ مالك، بل تراك وغيرك من المسحيين واليهود وغيرهم غير المعادين للمسلمين​ بمعنى أنهم ليسوا في حالة حرب، ​أن دماء​كم وأموا​لكم ​حرام ​​كدماء، وأموال المسلمين، وأن المعتدي ​عليكم​​​ كالمعتدي على المسلم يعاقب بنفس العقوبة المقررة في حال اعتدائه على دم أو مال مسلم“.

وقال مراقبون إن وكيل الأزهر نسي تذكير رئيس الحزب المسيحي الفرنسي بمليون شهيد قتلهم الفرنسيون إبان احتلالهم للجزائر، لمجرد أنهم مسلمون باحثون عن حرية وطنهم، واستقلاله عن الاحتلال الفرنسي.

كما نسي تذكيره أيضا بدخول القائد الفرنسي نابليون بونابرت، بجنوده، إلى المسجد الأزهر، وتدنيسهم إياه، إبان الاحتلال الفرنسي لمصر، فضلا عن موجة الاعتداءات اليمينية المتصاعدة في فرنسا بحق مسلميها، والمهاجرين إليها، وحتى مساجدها.

والغريب أن شومان، بدلا من ذلك، حرَّض المسؤول الفرنسي على مسلمي فرنسا فقال: “هناك معالجة خاطئة من كثير من الدول، ومن بينها فرنسا، في مواجهة أفكار المتشددين، تكمن في إفساحها المجال لأصحاب الخطاب المتشدد للتصدي للدعوة، وعدم الاستعانة بالمؤهلين الحقيقيين على توجيه الخطاب الصحيح، وهم علماء الأزهر، فكم داعية أزهريا في فرنسا مقارنة بعشرات وربما مئات من المتشددين الذين يتصدون للخطاب الدعوي في أوروبا؟“.

وفي اللقاء قال وكيل الأزهر أيضا إن بعض الناس يفهم النصوص التي ذُكر فيها القتال في الإسلام على أنها نصوص تدعو للعنف، لكنها ليست كذلك، فجميع النصوص التي وردت في القرآن الكريم جاءت في إطار رد العدوان، والدفاع عن النفس، وهذا حق مقرر في كل الشرائع والقوانين، فالأديان كلها تدعو لتجنب العنف، ودعم السلام بين البشر جميعا، وفق وصفه.

وعن علاقة الدين بالسياسة قال شومان إن الأزهر “يرفض إقحام الدين في السياسة بشكلها المعاصر، باعتبار أن الدين لا ينفك عن المعايير الخلقية والسياسة، كما أن كثيرا من السياسات هو من الأمور الدنيوية التي تتغير، وتتبدل كثيرا، ومنها جوانب لا علاقة له بالدين أصلا“.

وفي ختام اللقاء قال رئيس الحزب المسيحي الديمقراطي، إنه كبرلماني فرنسي لا يمكن أن يوجه النقد للبرلمان خارج بلاده لكنه ليس سعيدا بالطريقة التي تتعامل بها الحكومة الفرنسية مع تنظيم “داعش”، كما أن هناك قرارات كثيرة لم تتخذ لوقف تمدد “داعش”، ومنها فتح التحقيق في قضية شراء البترول من داعش”، وفق قوله.

وأضاف بواسون أن هدفه من اللقاء كان الوقوف على حقيقة بعض القضايا التي ثار حولها جدل في الآونة الأخيرة باعتبار الأزهر أكبر مؤسسة إسلامية في العالم، ويمتلك رسالة يمكن توجيهها لتوضيح الكثير من الأمور، بحسب وصفه.

وكانت جامعة الأزهر استقبلت 480 ألف طالب وطالبة، اليوم السبت، وذلك وفق إجراءات أمنية مشددة، في أول أيام العام الدراسي الجديد بالأزهر، فيما كثف أفراد أمن شركة “فالكون” الخاصة  للحراسة، تواجدهم على أبواب الجامعة لتفتيش حقائب ومتعلقات الطلاب والطالبات.

ومن جهته، قال رئيس الجامعة، الدكتور عبدالحي عزب، إن الجامعة أتمت استعداداتها لبدء العام الدراسي الجديد في 70 كلية بالقاهرة والأقاليم، وإنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة، وتأمين البوابات الرئيسية للجامعة وجميع الكليات داخل الحرم الجامعي بمدينة نصر.

وتمثل مظاهرات طلاب الأزهر من مناهضي الانقلاب العسكري في مصر صداعا في رأس نظام حكم رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، فيما استخدمت أجهزته كل أساليب البطش بهؤلاء الطلاب من قتل وضرب وتعذيب واعتقال، طيلة العامين الماضيين، دون جدوى.

 

 

*محكمة تقرر استمرار حبس علاء وجمال مبارك

قررت محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، استمرار حبس علاء وجمال مبارك نجلي الرئيس الأسبق حسني مبارك، مع تأجيل النظر في طعن يطالب بإطلاق سراحهما بعد انقضاء مدة حبسهما لجلسة 12 أكتوبر/تشرين أول المقبل، بحسب مصدر قضائي .

وبحسب المصدر قضائي فقد “قررت محكمة جنايات القاهرة  المنعقدة بمعهد امناء الشرطة (جنوبي القاهرة) تأجيل استشكال جمال وعلاء مبارك، على انقضاء مدة حبسهم، بالقصور الرئاسية  لجلسة 12اكتوبر، لطلب الدفاع ولتقديم النيابة مذكرة بخصوص مدة الحبس والغرامة مع استمرار حبس المتهمين“.

وكانت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة في مايو/آيار قضت بمعاقبة الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك ونجليه علاء وجمال مبارك” بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات، والغرامة.

وبحسب مراسل الأناضول، حضر جمال وعلاء جلسة اليوم وتم إيداعها بالقفص الزجاجي، قدما علاء وجمال مبارك استشكالا بانقضاء مدة العقوبة، إذا ما تم خصم مدة الحبس الاحتياطي التي قضياها على ذمة القضية.

وحضر المحامى فريد الديب، بصفته المحامى الموكل عن نجلي مبارك ، حيث أوضح للمحكمة بأنه تقدم بشهادتين رسميتين عن نيابتي شرق ووسط القاهرة، بخصوص تفاصيل مدة الحبس بحقهما ومنطوق الحكم الذي صدر عليهما في قضيتي “قتل المتظاهرين، والقصور الرئاسية“.

وطالب الديب بالإفراج الفوري عنهما، نظرًا لإنقضاء مدة حبسهما إحتياطيًا، على ذمة قضيتى “قتل المتظاهرين، والقصور الرئاسية“.

وفي 29 نوفمبر/تشرين الماضي، قضت محكمة جنايات القاهرة، حكمها النهائي فيما يعرف إعلاميا بـ”محاكمة القرن.. محاكمة قتل المتظاهرين”، والذي يقضي بانقضاء الدعوى الجنائية ضد علاء وجمال، وفي 9 مايو /آيار الماضي قضت محكمة مصرية أخرى بالسجن المشدد 3 سنوات، على علاء وجمال مبارك ، في الاستئناف الذي قدموه على الأحكام الصادرة سابقا في القضية المعروفة إعلاميا باسم القصور الرئاسية“.

وتتعلق تهم نجلي مبارك في قضية القرن بتهم فساد، وفي قضية القصور الرئاسية تتعلق بإنشاء مبان وشراء أثاث خاص بنجلي مبارك، وسداد ثمنه المقدر بأكثر من 125 مليون جنيه (16 مليون دولار أمريكي تقريبا)، من موازنة الدولة المخصصة للإنفاق على قصور الرئاسة، وذلك خلال الفترة من عام 2002 وحتى عام 2011.

وفي تصريحات سابقة قال مصدر قضائي لوكالة الأناضول، إن ” النيابة العامة ستقوم بحساب فترة الحبس الاحتياطي التي قضوها على ذمة القضية، ومقارنتها بفترة الحبس ثلاث السنوات التي قررها القاضي، في قضية القصور الرئاسية ، لبيان ما إذا كانوا قد قضوا فترة العقوبة أم لا

وأضاف المصدر وقتها أنه في حال تبين قضاء نجليه فترة الثلاث سنوات، يتعين عليهم – أيضا – لإخلاء سبيلهم سداد مبلغ 125 مليون جنيه (16 مليون دولار أمريكي تقريبا)، وهي قيمة المبلغ الغرامة الذي قررته المحكمة“.

وأطاحت ثورة شعبية في 25 يناير/ كانون الثاني 2011، بالرئيس السابق حسني مبارك، وأجبرته على التنحي في 11 فبراير / شباط من ذات العام ، وكان نجلا مبارك تدور حولهما علامات كثيرة مرتبطة بتوريث الحكم والعلاقات الواسعة في دوائر المال.

 

* الطماطم بـ10 جنيهات.. ومواطنون: هانصرف على المدارس ولا الخضار؟

 تشهد أسواق السلع الغذائية، وخاصة الخضار، ارتفاعًا حادًا في الأسعار، وعلى رأسها الطماطم التي لا غنى للبيوت عنها؛ حيث وصل سعرها إلى عشرة جنيهات للكيلو الواحد مع نقص كبير في كمياتها، وكذلك باقي أنواع الخضار؛ حيث البطاطس الكيلو أربعة جنيهات، والبصل أربعة جنيهات، والفلفل الأخصر 6 جنيهات، والكوسة خمسة جنيهات، والمواطنون يؤكدون أنهم يطحنون بين غلاء الأسعار وطلبات المدارس في أول أيام العام الدراسي الجديد.

ويقول عابد سعيد، نجار: “نحن الآن في إجازة العيد بالنسبة للورش في دمياط والتي تستمر لمدة أسبوعين، وكمان موسم المدارس اللي جاي مباشرة عقب عيد الأضحى وطلبات المدارس لسه مطيرة النوم من عيون الأهالي، كمان تيجي أسعار الأكل وتبقى نار، لما كيلو الطماطم بعشرة جنيه يبقى باقي الأكلة هيتكلف كام؟“.

وتابع سعيد قائلًا: “كل رب أسرة ماشي اللي فيه مكفيه علشان العيد ومصاريفه ودخلة المدارس وأعباءها اللي بقت تقيلة جدًا على الناس وكمان أسعار كل السلع الغذائية، يبقى ده كتير أوي وللأسف مش لاقيين أي وعود بتتحقق من اللي الحكومة بتقول عليها كل حاجه بتغلى، أسعار الأكل وأسعار الكهربا والمياه والغاز والمواصلات وكل حاجة، حاجة واحدة بس هي اللي بتقل، قيمة الإنسان ودخله“.

فيما أضافت هبة السيد، موظفة:أسعار مستلزمات المدارس كانت نار السنة دي ولم نستفق من متطلبات العيد حتى نصطدم بموسم الدارسة وأعبائها من ملابس ومستلزمات ومصروفات دراسية ودروس خصوصية وكنا نأمل أن تؤجل الدراسة ولو أسبوعين بعد العيد حتى يستعد الناس لها جيدًا“.

وتابعت: “الأعباء تلاحق المواطنين ولا نستفيق متطلبات عيد ثم مدارس وكمان سلع غذائية تزيد بطريقة جنونية كيلو طماطم بعشرة جنيهات، دا غير الأكل الأساسي كيلو اللحمة بـ120 جنيه وكليو السمك متوسط سعره 25 جنيه، حتى السردين مش أقل من 25 جنيه وللأسف لا رقابة ولا ضبط للأسعار في السوق والمواطن هو وحده من يدفع كل الفواتير والحكومة لها شأن آخر غير مشاكل الناس“.

 

 

* أهالي معتقلي ميت سلسيل: أنباء عن وفاة أحد المحتجزين

أفاد شهود عيان قيام قوات الداخلية بالاعتداء على معتقلي مركز شرطة “ميت سلسيل” بمحافظة الدقهلية، بإلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع عليهم، وإطلاق الرصاص الحي في الهواء وتهديدهم، مع وصول تعزيزات أمنية مكثفة من مديرية أمن الدقهلية إلى المركز وتحوله لثكنة عسكرية.
يقول شقيق أحد المعتقلين في تصريحات: فوجئنا بسماع صوت ضرب نار، وبعدها ذهبنا للقسم؛ حيث فوجئنا بتشكيلات فض شغب أمام المركز، مضيفًا: هناك أنباء تتحدث عن وفاة أحد المحتجزين داخل القسم.
وأشار إلى أن النيابة رفضت عمل محاضر إثبات حالة.

وتابع: في كل زيارة لذوينا نشاهد آثار تعذيب، مؤكدًا أن قسم مركز شرطة سلسيل هو سجن عقابي وليس مقر احتجاز عاديًا.

 

*مساجد مصر.. إهمال رسمي واختراق شيعي ورقص صوفي

هاجمت صحيفة الشيوعيين الرسمية في مصر، ما وصفته بأنه “مد شيعي، ورقص صوفي ينتقص من حرمة المساجد”، على الرغم من موقف الشيوعيين المعروف، في تأييد كل ما ينقض الأديان، فيما رأى مراقبون أنه مؤشر أيضا على سوء أحوال وزارة الأوقاف المصرية، في ظل حكم رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي.  

وهاجمت صحيفة “الأهالي” – التي يصدرها حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي (حزب اليساريين والشيوعيين بمصر) – في عددها الصادر هذا الأسبوع –  ما اعتبرته “خطايا وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، واستمراره في منصبه للمرة الثالثة“.

وأكدت “الأهالي” أن وزارة الأوقاف لم تستطع القيام بدورها في حماية المساجد، فظهرت واقعة المد الشيعي لاختراق مسجد الإمام الحسين منذ عام تقريبا، من قبل قناة “الكوثر” الشيعية التي قامت بالتسجيل مع الأمين العام للاتحاد العالمي للصوفية، الدكتور عبدالحليم العزمي، وفتح التحقيقات مع عدد من المشرفين على المسجد سواء داخل أوقاف القاهرة أو خارجها، ولكن نتائج هذه التحقيقات لم تظهر حتى الآن.

وأضافت أن الواقعة الثانية هي “الرقص والطبل الذي أقامه محبو الإمام زين العابدين من أتباع الطرق الصوفية داخل مسجد السيدة زينب، وكان ذلك أمرا في غاية الخطورة حيث أدى ذلك إلى السماح بتدنيس المساجد، بالرغم من التشديد علي قدسيتها”، بحسب قولها.

وتابعت: “أما بالنسبة للخطايا الأخرى، وهي اعتلاء المنابر لغير المختصين في الدعوة، فقد جاء الحكم القضائي الذي أصدره مجلس الدولة بعدم اعتلاء المنابر أو إصدار فتاوى إلا للمختصين بذلك فقط، وأن غير ذلك يحال للتحقيق، إلا أن الوزير خالف ذلك الحكم، وأعطى تصريحا لنائب الدعوة السلفية “ياسر برهامي” للخطابة شهرا، وذلك أصبح مشاعا في مساجد القرى، والمحافظات”، على حد قولها.

وأردفت أن الأزمات تتوالي حول سداد الوزارة ما عليها من فواتير الكهرباء خاصة بالمساجد المنتشرة بجميع محافظات مصر، وأنه برغم اتجاه الوزارة إلى تطبيق “عداد الدفع المسبق” إلا أن الوزير لا يجد من يوافقه القرار بتطبيقها لخطورة انقطاع التيار الكهربي أثناء ممارسة الشعائر الدينية.
وانتقدت “الأهالي” “تخلي الوزير عن 11 ألف عامل مسجد على مستوى الجمهورية منهم 4500 عامل في محافظة الاسكندرية، دون أن يبلغهم بذنب أو سبب لفصلهم دون وجه حق، وفي الوقت نفسه أعلنت الوزارة – عبر موقعها الإلكترونيحاجتها إلى تعيين عمال جدد، مع العلم بأن شروط القبول لهذه الوظيفة تطابق شروط العمال المفصولين“.

وأشارت إلى قيام العمال بوقفات واعتصامات عدة، احتجاجا على فصلهم، أمام مقر الوزارة بالقاهرة، وأخرى أمام نقابة الصحفين، والآخرون في معظم مديرياتها بالمحافظات، وأخيرا أمام مجلس الوزارة، دون أن يعلموا حتى الآن سبب استغناء الوزارة عنهم، سوى اتهامهم بأنهم “عمال وهميون“.

وذكرت “الأهالي” أيضا “تشعب الفساد في هيئة الأوقاف التي تعد من صميم عمل وزارة الأوقاف، وأنه نتيجة للقرارات غير الصائبة التي تتخذها، تمت إقالة رئيس الهيئة “محمد جنيدي” من منصبه، وتعيين “علي الفرماوى” بدلا منه، برغم فشله في رئاسة صندوق العشوائيات، وشركتي المحمودية وبسكو مصر اللتين أصبحتا تحت السيطرة اليهودية، وغلق مصنع السجاد بدمنهور لمدة خمسة شهور،  وإضراب العاملين به، وعدم حصولهم على مستحقاتهم، والاجتماع السري الذي عقده وزير الأوقاف مع “على الفرماوى” مؤخرا، وإعطاء العمال والموظفين بالهيئة، إجازة رسمية بحجة “رش المبيدات”، وفق قولها.

وكانت التوقعات ترجح إقالة وزير الأوقاف المصري الحالي، محمد مختار جمعة، وعدم إعادة تكليفه في حكومة شريف إسماعيل، التي حلت محل حكومة إبراهيم محلب في 19 أيلول/ سبتمبر الماضي، بقرار من السيسي، إلا أن التشكيل الوزاري الجديد أعاد تكليف “جمعة” بحقيبة الوزارة، على الرغم من صدور تقارير حكومية رسمية تتهمه بالفساد، وإهدار المال العام، وسوء الإدارة، فضلا عن المآخذ السابقة.
وتسمح سلطات الانقلاب بصدور صحيفة “الأهالي”، ذات التوجه اليساري والشيوعي، في وقت صادرت صحف التيار الإسلامي كلية، وفي القلب منها صحيفة “الحرية والعدالة، التي كان يصدرها حزب “الحرية والعدالة”، التابع لجماعة الإخوان المسلمين، وصحيفة “الشعب” الصادرة عن حزب “الاستقلال” (العمل سابقا)، وغيرهما من الصحف، فضلا عن غلق القنوات ذات التوجهات الإسلامية بالجملة.

 

 

انحناء السيسي وتصريحاته حول “الحريات” تثير السخرية. . الخميس 01 أكتوبر. . السيسي خربها

اللص والكلاب

انحناء السيسي في الأمم المتحدة

انحناء السيسي في الأمم المتحدة

انحناء السيسي وتصريحاته حول “الحريات” تثير السخرية. . الخميس 01 أكتوبر. . السيسي خربها

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

*حصر بوقائع تصفية 50 مواطنا في منازلهم .. وحقوقيون: قتل ممنهج

لم تتوقف عمليات التصفية الجسدية والقتل الممنهج، سواءً في الاعتصامات أو المظاهرات أو داخل السجون، للمعارضين في مصر، على الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة الانقلاب العسكري، منذ اللحظة الأولى للانقلاب في الثالث من يوليو وحتى اليوم، إلا أنه ومنذ مطلع العام الجاري، شرعت تلك الأجهزة في تصفية المعارضين بطريقة جديدة أشبه بطرق “العصابات الإجرامية”، وسط اتهامات من قبل حقوقيين بأنه بات النهج الجديد للداخلية في التعامل مع المعارضين.

وتمثلت تلك الطريقة في تصفية واغتيال بعض المواطنين، داخل شققهم السكنية، أو اختطافهم وإلقائهم في إحدى المناطق النائية بعد قتلهم، والإعلان عن أن وفاتهم جاءت نتيجة مواجهة مسلحة مع عناصر الأمن، وكان آخر تلك الوقائع ما قامت به الداخلية، أمس، من تصفية أربعة شباب بشقة بمنطقة العجمي بالإسكندرية، مساء أمس، وإعلانها أنهم ينتمون لما أسمته باللجان النوعية لجماعة الإخوان المسلمين.

شبكة “رصد” الإخبارية، رصدت في التقرير التالي نحو (50 حالة) تصفية جسدية على يد قوات أمن الانقلاب، خلال الأشهر الماضية بتلك الطريقة الجديدة، ودون أن يتم تقديمهم لأية محاكمات أو حتى دون إجراء أية تحقيقات، وسط حفاوة بالغة في أجهزة ووسائل الإعلام المؤيدة لسلطة الانقلاب في مصر.

ونستعرض عمليات التصفية الجسدية للمعارضين، بحسب التسلسل الزمني للوقائع والأحداث كالآتي:

الذكرى الرابعة لثورة يناير أولى حوادث التصفية

في الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير، كانت أولى حوادث التصفية أثناء القبض، بمقتل عمر شعلان، ورائد سعد، بالبحيرة، وحمدي الهندي بدمياط، والإعلان عن تورطه في إحدى العمليات الإرهابية، وتكرر الأمر في اليوم التالي 26 يناير، بمقتل بلال أسامة العربي ببورسعيد.

وفي مارس، قتل كل من: “سيد شعراوي بناهيا، وأحمد جبر بالإسكندرية، وصهيب عبدالكريم وجهاد أبو الروس بالشرقية، وامتدت التصفية لمقتل حسام بدر مرزوق، ومحسن محمد عطية، وحنفي عبدالعظيم ورضا عبدالسلام محمود ببني سويف في 28 إبريل، وفي مايو قتل 2 بمنطقة حلوان، وإسلام عطيطو.

إعدام 9 في شقة بـ6 أكتوبر بينهم نائب برلماني

واقعة أخرى شهدتها شقة بمدينة 6 أكتوبر في يوليو 2015، قتلت فيها الشرطة 13 من قيادات الإخوان من أعضاء لجنة لدعم أهالي القتلى والمصابين.

الداخلية أعلنت أنها تعرضت لإطلاق النار، في حين أكدت جماعة الإخوان المسلمين أن الضحايا كانوا عزلًا، وأنهم قتلوا بدم بارد بعدما تم التحفظ عليهم وأخذ بصماتهم.

ووقعت التصفية بإحدى شقق مدينة 6 أكتوبر، يوم الأربعاء 1 يوليو 2015؛ حيث تؤكد رواية جماعة الإخوان المسلمين أن عددًا من قياداتها اجتمعوا بالشقة لمدارسة كيفية دعم أهالي القتلى والمعتقلين باعتبارهم أعضاء اللجنة المركزية لدعم أسر الشهداء والمصابين.

أعضاء اللجنة كانوا عزلًا، واكتُشف بعد قتلهم أن أصابعهم تحمل آثار الحبر، مما يؤكد أنه تم التحفظ عليهم من طرف الأجهزة الأمنية وأخذت بصماتهم قبل تصفيتهم.

وبحسب الرواية نفسها، فإن الأعضاء 13 قتلوا في الشقة بدم بارد دون توجيه تهم أو محاكمات، ثم بادرت السلطات إلى وضع أسلحة آلية إلى جانب جثثهم للترويج بأنها قتلتهم بعد هجومهم عليها بأسلحة رشاشة.

وكان من بين الضحايا الـ13، مسؤول المكتب الإداري للإخوان بالمنوفية جمال خليفة، ومسؤول لجنة رعاية أسر الشهداء والمصابين عبدالفتاح محمد إبراهيم، والبرلماني السابق ناصر الحافي، مسؤول اللجنة القانونية، ومسؤول مكتب الإخوان بالقليوبية طاهر أحمد إسماعيل، وهشام زكي خفاجي، وأسامة أحمد الحسيني، وهشام ودح، ومعتصم أحمد العجيزي، وخالد محمود، ومحمد السباعي، ومحمد سامي، وجمعة أبو العزم.

ووقعت التصفية بعد يوم واحد من وعيد قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي لـ”الجماعات الإرهابية” –والتي يعتبر “أي السيسي” الإخوان في مصر جزءًا منها- بعد مقتل النائب العام المصري هشام بركات في القاهرة.

إعدام الدكتور طارق خليل بالمعتقل تعذيبًا

طارق خليل، قيادي بجماعة الإخوان المسلمين بمحافظة السويس، قتل تحت التعذيب في أحد معسكرات الاعتقال التي يديرها الجيش، وعلمت الأسرة بوجود جثته في مشرحة زينهم من “فاعل خير”.

والمهندس طارق الذي -يعمل كرجل أعمال وله أنشطة خيرية عديدة- “تعرض للاغتيال من قبل قوات الأمن بعد إخفائه قسريًا قبل ثلاثة أسابيع”.

وتعرض الدكتور طارق للاختفاء القسري منذ 19 يونيو الماضي، عندما تم اعتقاله أثناء نقله الدكتور محمد سعد عليوة، عضو مكتب الإرشاد بالجماعة لأحد المستشفيات بالقاهرة لإسعافه.

إعدام 2 من المصريين بشقة بفيصل

وأعلنت وزارة الداخلية، أن قوات الأمن بالجيزة قامت بتصفية شخصين كانا داخل شقة في فيصل، وزعمت أنهما كانا مطلوبين على ذمة قضايا عنف.

وحسب المصادر الأمنية، فإن عملية التصفية تمت داخل إحدى الشقق بشارع سيد زكي، المتفرع من شارع العشرين بفيصل، وتم اتهامهما بالانتماء لتنظيم “أجناد مصر”.

إعدام 5 من المصريين بمزرعة بسنورس بالفيوم

وقامت أجهزة الأمن بالفيوم، بتصفية خمسة معارضين لحكم العسكر؛ حيث زعمت الداخلية أنهم متهمون بقتل الطفلة “جاسي”، ابنة الرائد شريف سامي، الضابط بإدارة الترحيلات التابعة لمباحث الفيوم.

وعرف من أسماء الضحايا، ربيع مراد، وعبدالناصر علواني، وعبدالعزيز هيبة، وعبدالسلام حتيتة، أما الاسم الخامس فلم يعلن عنه حتى الآن.

إعدام 9 بمزرعة بأوسيم بالجيزة

وفي وقاعة أخرى، قامت قوات الأمن بتصفية 9 أشخاص الأهالي بمدينة أوسيم بمحافظة الجيزة، خلال حملة أمنية.

وزعمت مديرية أمن الجيزة، في بيان لها، أن من تمت تصفيتهم كانوا متواجدين بمناطق زراعية وكانوا يخططون للقيام بأعمال تستهدف قوات الجيش والشرطة بالجيزة، وأنه تم تبادل إطلاق النيران بين الطرفين.

فيما نشرت الأذرع الأمنية والإعلامية رواية معتادة في مثل تلك الحوادث؛ حيث قالت مصادر أمنية إن قوات الشرطة قتلت 9 مسلحين بمنطقة جبلية بالمحافظة في رواية وصفها أهالي مدينة أوسيم بالمضللة.

تصفية أربعة شباب بشقة بالعجمي

وأصدرت وزارة الداخلية، بيانًا، أمس الأربعاء، ادعت فيه تصفية أربعة من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين متورطين في مقتل أمين الشرطة “ربيع محمد عصفور” من قوة مركز شرطة الدلنجات بعد مقاومتهم للقوة الأمنية أثناء اعتقالهم، على الرغم من أنه يتم حاليًا محاكمة المتهمين بقتل أمين الشرطة المذكور بعد القبض عليهم من عدة أشهر.

وقال المركز العربي الإفريقي لحقوق الإنسان، إن حقيقة الأمر من روايات شهود العيان المتواجدين بمحيط الشقة أن هؤلاء الأربعة من مدينة الدلنجات بمحافظة البحيرة وأن الأربعة أثناء تواجدهم بإحدى الشقق السكنية المصيفية بالعجمي قامت قوات الأمن بعمل طوق أمني حول العمارة ثم تم اقتحام للشقة المتواجدين بها وبعد أكثر من ساعة ونصف الساعة من القبض عليهم تم سماع صوت إطلاق للرصاص الحي في الشقة التي ألقى القبض عليهم بها ثم تم اصطحاب الجثث مع القوة الأمنية.

حقوقيون: حوادث القتل ممنهجة

من جانبه، وصف الناشط الحقوقي، هيثم أبو خليل، أن الداخلية خلال الأسابيع الماضية قتلت أكثر من 30 مواطنًا عن طريق التصفية الجسدية دون محاكمات.

وأضاف أن عبدالفتاح السيسي هو من أعطى الإذن للداخلية للتصفية الجسدية بعد اغتيال النائب العام، وأنه منذ ذلك الوقت وتتبع الداخلية هذا الأسلوب مع المعارضين.

وأوضح أن عمليات تصفية المعارضين لا تتعلق بتصرف فردي، بل بعمل ممنهج، وذلك بالنظر إلى عمليات التصفية التي تمت منذ يوليو الماضي

وأشار إلى أنه لو كانت تلك التصفيات تمت نتيجة تصرفات فردية لكانت الدولة أوقفت هذه العناصر وأحالتها إلى العدالة، مشيرًا إلى أنه لا يمكن لجهاز أمن أن يتصرف دون أوامر فوقية ودون سلطة توفر له الحماية.

قانون الإرهاب قنن القتل

ويرى حليم حنيش، المحامي بمركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، أن قانون مكافحة الإرهاب قنن القتل واستخدام القوة، موضحًا أنه لم يضع حدًا لهذه القوة.

وأضاف أن عمليات القتل الممنهج جاءت بعد صدور القانون؛ حيث تم تقنين حوادث القتل التي حدثت في الفترة الأخيرة، مؤكدًا أن تلك الحوداث تُوصف بـ”تصفية جسدية”، لأنه حتى الآن لم يثبت وجود مقاومة من قبل المقتولين أثناء القبض عليهم، ولم تتسبب في إصابة أو قتل أحد الضباط، وهو ما يجعل العنف المستخدم من قبل الأجهزة الأمنية غير مبرر.

وحول إمكانية المحاسبة على تلك الحوادث، أوضح أن المحاسبة قانونيًا موجودة بالفعل، لكنه في الحقيقة لا يقدم أي ضابط من قبل النيابة العامة للمحاكمة.

ويعلق المحامي الحقوقي، أحمد عزت، أن عدم نزاهة جهات التحقيق تؤدي في النهاية إلى عدم إدانة رجال الشرطة ومحاسبتهم على جرائم القتل، مؤكدًا أن أحد عوامل العدالة هو التحقيق بنزاهة ومشاركة جميع الجهات التي لديها معلومات حول الحادث.

وأوضح أن التحقيق في مصر يقتصر على النيابة العامة فقط، ووزارة الداخلية، مفيدًا أن منظومة العدالة في مصر متأثرة بأوضاع سياسية ومن ثم يكون هناك تدخلات في عملها.

 

 

*المحكمة تسدل الستار على “أحداث المنصة

قررت محكمة جنايات شمال القاهرة، مساء اليوم الخميس، إسدال الستار على القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث المنصة”، بإخلاء سبيل جميع المتهمين (16معارضًا)، لتجاوزهم مدة الحبس الاحتياطي، وفقًا لمصدرين قضائي وحقوقي.

وقال المصدر القضائي (رفض ذكر اسمه)، “أخلت محكمة جنايات شمال القاهرة، سبيل 16 شخصًا بضمان محل إقامتهم، في اتهامهم بارتكاب أعمال عنف في 27 يوليو/ تموز 2013، أثناء اعتصام رابعة في الأحداث المعروفة بـ”أحداث المنصة”، لتجاوزهم مدة الحبس الاحتياطي”.

وقال المحامي والناشط الحقوقي المصري “محمد أبوهريرة”، إن “المعارضين الذين جرى إخلاء سبيلهم ما زالوا رهن الاحتجاز لدى السلطات، ومن المنتظر إخلاء سبيلهم في أقرب وقت”.

وأبدى أبوهريرة تخوفه من “تلكؤ النيابة العامة في إطلاق سراحهم، مستشهدًا بوقوفها حائلًا أمام إطلاق سراح عدد من الفتيات المخلى سبيلهن بعفو رئاسي، مؤخرًا”.

وواجه المتهمون، وفقًا لقرار الإحالة من قبل النيابة، اتهامات بـ”ارتكاب جرائم القتل، والشروع فيه، وحيازة أسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص، وأسلحة بيضاء ومفرقعات ومتفجرات، والتجمهر بغرض تعطيل سلطات الدولة عن أداء عملها، والبلطجة وقطع الطريق واستعراض القوة بغية ترويع المواطنين، والتخريب والإتلاف العمد للممتلكات العامة والخاصة، وإضرام النيران عمدًا في منشآت عامة وحكومية”.

يشار أنه جرى القبض على 91 شخصًا في 27 يوليو/ تموز 2013، والإفراج عن عدد كبير منهم في نفس اليوم.

وفي “أحداث المنصة” اندلعت اشتباكات بين محتجين معارضين للسلطات الحالية وقوات الشرطة، مما أدى إلى مقتل 80 شخصًا وفقًا لوزارة الصحة، وإصابة أكثر من 300 آخرين، في محيط النصب التذكاري بمدينة نصر، بالقرب من اعتصام أنصار محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا في مصر، بميدان رابعة العدوية (شرق القاهرة)، والذي استمر بالتزامن مع اعتصام آخر بميدان النهضة بالجيزة قرابة 45 يومًا.

 

 

*سلطات الانقلاب تواصل إغراق الأنفاق الحدودية مع غزة بمياه البحر

تواصل سلطات الانقلاب عملية إغراق أنفاق التهريب، المنتشرة أسفل الشريط الحدودي بين مصر وقطاع غزة، بكميات كبيرة من مياه البحر.

وذكر مراسل وكالة الأناضول للأنباء، أن القوات المصرية أغرقت مساء أمس وصباح اليوم الخميس عددا من الأنفاق، في محيط منطقة بوابة صلاح الدين، جنوبي مدينة رفح الفلسطينية، جنوبي القطاع.
ولفت مراسلنا إلى أن عددا من أنفاق التهريب تم إغراقها، بالإضافة إلى حدوث انهيارات في التربة.
وقال أحد العاملين في نفق تعرض للغرق صباح اليوم الخميس “فضل عدم كشف هويته” لمراسل وكالة الأناضول:” تفاجئنا بضخ السلطات المصرية، لمياه البحر بكميات كبيرة داخل النفق، ما أدى لغرقه بالكامل“.

وأضاف:” هذه الأنفاق التي نعمل بها، هي أنفاق لتهريب السلع والبضائع، التي لا تتوفر بالقطاع، نتيجة الحصار الإسرائيلي، وهي متوقفة عن العمل منذ فترة طويلة، بسبب العمليات المصرية بسيناء، وتفجير المنازل، وإنشاء المنطقة العازلة، التي كانت فوهات الأنفاق بها“.

وأشار إلى أن النفق الذي يعمل به، يُشكل مصدر رزق له، ولحوالي” 25عاملا آخر، باتوا متعطلين عن العمل، منذ توقف عمل الأنفاق.

وبدأت السلطات المصرية منذ نحو شهر، بعملية ضخ مياه البحر، داخل بعض الأنفاق الحدودية المنتشرة أسفل الحدود بين مصر وغزة، في محاولة للقضاء على ظاهرة الترهيب بالكاملة، في خطوة لفرض السيطرة الكاملة على الحدود، وفرض الأمن، بحسب الجيش المصري.

وأدانت فصائل وبلديات ومؤسسات حكومية وأهلية إنشاء الخندق المائي، واعتبروه يشكل خطرا على البيئة والمستقبل المائي والعمراني بمدينة رفح الفلسطينية.

 

 

*حوش عيسى” تندد باغتيال 4 رافضين للانقلاب بالدلنجات

خرج ثوار “حوش عيسى”، اليوم الخميس، بمسيرة حاشدة، تنديدًا باغتيال قوات أمن الانقلاب 4 شبان من معارضي حكم العسكر بالدلنجات، ومؤكدين أن الدخلية ستحاسب على جرائمها.

ورفع المشاركون في المسيرة شارات رابعة، كما رددوا هتافات تطالب بإسقاط الانقلاب، ومحاكمة قادته، والإفراج عن المعتقلين، والقصاص لدماء الشهداء.

وكانت داخلية الانقلاب، قد اغتالت 4 شبان من الدلنجات، في شقة بـ”العجمي” في الإسكندرية، أثناء رحلة مصيفية لهم.

 

*ميدل إيست مونيتور”: تصريحات السيسي حول “الحريات” مثيرة للسخرية

اعتبر موقع “ميدل إيست مونيتور” البريطاني، أن تصريحات قائد الانقلاب العسكري في مصر عبد الفتاح السيسي إلى الإعلام في نيويورك بدت مثيرة للسخرية وهو يحاول خداع العالم بأسره في حديثه عن الحريات “العظيمة” في بلده المحكوم من قبل الجيش.

وأشار الموقع، في سياق تقريره، إلى ردود الفعل الغاضبة لجماعات حقوق الإنسان من تصريحات السيسي لشبكة “cnn” الإخبارية، والمتعلقة باتساع رقعة “حرية الصحافة والإعلام في مصر”.

وأوضح أن”السيسي” قال خلال تصريحات للشبكة الإخبارية الأمريكية، “أنا لا أريد أن بالغ، ولكن مصر تشهد حرية تعبير غير مسبوقة، لا أحد يمنع أي شخص من التحدث بحرية في وسائل الإعلام أو الصحافة والتعبير عن وجهة نظره”.

واستطرد الموقع، هذا ما أثار غضب جماعات حقوق الإنسان التي رأت أن كلام السيسي يتعارض مع مع يحدث على أرض الواقع، مؤكدًا أن منظمات محلية لحقوق الإنسان ومنها الشبكة العربية أوضحت أنه تم سجن ما يقرب من 60 صحفيًا من قبل السلطات المصرية خلال العاميين الماضيين.

وختمت “ميدل إيست” بقولها: إن “هناك دعوة واضحة للرقابة على الصحف ووسائل الإعلام، ووصل الأمر إلى منع نشر مقالات بعينها وتغيير عناوين وغيرها من انتهاك حرية الصحافة والإعلام”. 

 

 

*حزب النور: لا نسعى لحصد مقاعد مجلس النواب المقبل

أكد محمد صلاح خليفة، المتحدث باسم حزب النور، أن الوطن يحتاج إلى مزيد من التكاتف بين السياسيين للخروج بالوطن من أزمته الحالية.

وأضاف خليفة أن النور لا يسعى لحصد مقاعد مجلس النواب المقبل، وإنما يسعى إلى إحداث توافق وطني بين جميع القوى السياسية المتنافسة على الساحة السياسية.

وأوضح صلاح عمق شعار الحملة الدعائية لحزب النور “وضوح وطموح“.

 

*ارتفاع الضحايا المصريين في “حادث منى” إلى 124 حالة وفاة و16 مصابًا و70 مفقودًا

أعلنت بعثة الحج الرسمية ارتفاع عدد الضحايا من الحجاج المصريين إلى 122 إضافة إلى أكثر من 80 مفقودا، هم في الحقيقة في عداد الموتى، ولكن لم يتم التعرف بعد على هوياتهم.

ورغم ذلك فإن التغطية الإعلامية للكارثة لا ترقى إلى ضخامة الحدث، وتعمدت أذرع الانقلاب الإعلامية سواء في الصحف أو الفضائيات تجاهل الحدث، واكتفت بالإشارة الخجولة إليه، وخلت تقريبا مانشيتات الصحف وعناوينها الرئيسة من التناول الإعلامي للحدث، والدعوة إلى محاسبة الحكومة على تقصيرها وفشلها ما أسفر عن هذه الأعداد الضخمة من الضحايا بين الحجاج المصريين.

كذلك في برامج “التوك شو” التى تجاهلت الكارثة عمدا وكأن هؤلاء الضحايا ليسوا مصريين ولا يستحقون الاهتمام بهم وبآلامهم. وبمقارنة بسيطة بين التناول الإعلامي والاهتمام الحكومي بكارثة مقتل 20 مشجعا أمام استاد الدفاع الجوي تدرك على الفور أن هناك تعمدا ملحوظا أو أوامر من الرقيب العسكري بمنع التغطية الواسعة للحدث.

وفي تفسيرنا لهذا الاهتمام الضعيف، سواء من جانب الحكومة أو من جانب الإعلام، فإن هناك 3 أسباب وراء هذه التجاهل المقصود.

زيارة السيسي للأمم المتحدة

أول هذه الأسباب هو تزامن الحدث مع زيارة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي إلى نيويورك لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو الحدث الذي كانت له الأولوية لدى صحف وفضائيات الانقلاب حتى ولو على حساب دماء الضحايا من الحجاج المصريين، فالمؤكد أن التغطية الإعلامية الواسعة لكارثة الحجاج كانت ستؤثر سلبا على  فسحة السيسي إلى نيويورك وتجعلها هامشية، وهو ما ليس له الأولوية لدى السيسي ولا الحكومة ولا الأذرع الإعلامية؛ لأن ولاءها ببساطة ليس للشعب ولكن للحكم العسكري الذي يتفضل عليها من فتاته.

الخوف من التأثير السلبي على داعمي السيسي

ثاني هذه الأسباب وراء ضعف الاهتمام الحكومي والإعلامي لكارثة  الحجاج هو الخوف من التداعيات السلبية للحادث على داعمي الانقلاب والحكم العسكري، فالجميع يدرك أن شعبية السيسي هزيلة للغاية، وجاء بمسرحية هزلية كشفت عن ضعف شعبيته فيما أسموها “الانتخابات الرئاسية”؛ حيث أجبرتهم المقاطعة الشعبية لها على مد الانتخابات إلى يوم ثالث، وكانت صور اللجان الخاوية أكثر تعبيرا عن ضعف شعبية الانقلاب من كل أبواقه الإعلامية التى تحاول رسم صورة مغايرة للواقع.

وبعد فشل “المشروعات الكبرى” للسيسي وآخرها التفريعة الجديدة للقناة” وتحميل ميزانية الدولة أعباء دفع خدمة الديون “60 مليار جنيه” فالوضع لا  يحتمل الحديث عن فشل جديد.. فكانت الأولوية لبروباجندا فسحته إلى نيويورك، مع تعمد تهميش التغطية الإعلامية لكارثة الحجاج.

عدم القدرة على انتقاد السعودية

ثالث الأسباب وراء ضعف الاهتمام الحكومي والإعلامي لكارثة الحجيج هو عدم قدرة سلطات الانقلاب على توجيه الاتهامات للسلطات السعودية وهي الداعم الأكبر للانقلاب، وأفضالها عليه لا حصر، وكروش الإعلاميين بل بعض المسئولين منفوخة بـ “الرز السعودي”، والمثل الشعبي يقول “أطعم الفم تستحي العين“.. لذلك لا يجرؤ قائد الانقلاب ولا حكومته ولا إعلامه على توجيه اللوم إلى المملكة أو اتهامها بالتسبب في الحادث.

عيسى ينتقد موقف الحكومة الإعلام

الوحيد الذي دعا إلى ذلك.. وامتطى ملابس الفرسان -على الرغم من أنه أحد داعمي النظام العسكري، وأبرز من تاجروا بثورة يناير ثم طعنوها بخنجر مسمومهو إبراهيم عيسى، حيث كتب اليوم الخميس مقالا بصحيفة “المقال” التي يرأس تحريرها تحت عنوان «حكومتنا البكماء التي باعت حجاجنا في السعودية»، يندد فيه بموقف الحكومة والإعلام.

يقول عيسى: «ماجت مصر فزعا كلها عقب سقوط عشرين شابا ضحية تدافع أمام استاد الدفاع الجوي، ولم يكن هناك بيت واحد في هذا البلد لم ينتفض بالأسى، والألم، والغضب».  وتساءل: «لماذا يا ترى.. مصر باردة جدا مع كل هؤلاء الضحايا من الحجاج المصريين في حادث التدافع في منى بالسعودية؟”.
وأضاف: «الحكم والحكومة والإعلام، بوسائطه كلها، لم يسكتوا لحظة إزاء حادث الاستاد، بينما خرسوا تقريبا مع حادث الحجيج”.

وتابع: «بدا كأن دم شبابنا من مشجعي الكرة أغلى وأهم من دم حجاجنا العواجيز والكهول». ثم تساءل: «أم أن الفرق هنا يكمن في السعودية؟”.

ثم ينقد عيسى التجاهل الإعلامي: «ليس الأمر أمر حكومة فقط، بل إعلامنا المصري باع الحجيج، الميت والمفقود، بمنتهى البساطة، فلا هم من هموم برامجنا، ولا بواكي لهم، ولا مقدمات نارية عنهم، ولا مناظرات حولهم، ولا انتقادات لصمت الحكومة، ولا استجوابات للمسؤولين السعوديين”.

وكان تدافع بشرى بين الحجاج قد وقع يوم 24 سبتمبر عام 2015، أسفر عن استشهاد 769 شخصًا على الأقل وإصابة 934 آخرين خلال موسم الحج السنوي في مكة المكرمة. وهو أعنف حادث يحدث في الحج منذ التدافع الأخير عام 1990 الذى أدى إلى مقتل 1426 شخصا.

وهذا الحادث هو المأساة الثانية التى تقع في مكة المكرمة في أقل من أسبوعين؛ حيث إته في وقت سابق، في 11 سبتمبر، انهارت رافعة، مما أسفر عن مقتل 111 شخصا وإصابة 394.

وأسفر الحادث عن مقتل 122 حاجا مصريا إضافة إلى فقدان أكثر من 80 آخرين وسط تجاهل حكومي وإعلامي يصل إلى حد الجريمة.

 

 

*حكومة الجباية تتجه لزيادة رسوم شهادات الميلاد وكشوف العقارات

في تأكيد جديد على أن حكومات السيسي فشلت في ايجاد موارد اضافية للاقتصاد المصري العاجز، سواء بالتصنيع أو زيادة الصادرات أو كبح جماح الفساد ، وسعت بقوة لقهر الفقراء والمواطن البسيط بالرسوم والضرائب ، لإلهائهم عن التفكير في الشئون العامة أو السياسة ، وقصر آماله في الحياة على سد رمق أبنائه وفقط!!

وفي هذا السياق، قالت مصادر مطلعة بوزارة المالية إن رسوم بعض الخدمات، التى يجرى مراجعتها، تشمل عدة مصالح وهيئات حكومية تابعة لوزارات، منها المالية والعدل والرى، فيما كشفت الدكتورة سامية حسين، وكيل أول وزارة المالية، رئيس مصلحة الضرائب العقارية، عن تقدمها لوزير المالية بمذكرة لمراجعة رسوم محررات دار المحفوظات التابعة للمصلحة، وقالت إنها تحتاج إلى تعديل تشريعى ربما ينتظر انعقاد البرلمان، خاصة أن هذه الرسوم مفروضة بقوانين.

وقالت حسين، في تصريحات صحفية ، اليوم، إن الرسوم المفروضة على شهادات الميلاد والكشوف الرسمية على الأراضى الزراعية والأطيان والعقارات تتراوح بين ٢.٤٠ و٢.٨٠ جنيه، وبعضها يُحصّل لصالح وزارة العدل، والآخر لمصلحة الضرائب العقارية.

وأدرجت وزارة المالية ضمن العوائد الإضافية المتوقعة للموازنة العامة للدولة، للعام المالى الحالى ٢٠١٥/ ٢٠١٦، نحو ٦.٥ مليار جنيه إيرادات نتيجة مراجعة رسوم بعض الخدمات، فيما يصل إجمالى العوائد الإضافية نتيجة إجراءات حكومية إصلاحية وتعديلات تشريعية إلى ٩٨.٥ مليار جنيه.

وقال الدكتور هانى قدرى دميان، وزير المالية في حكومة الانقلاب، إن هذه الرسوم لم يتم تعديلها منذ أعوام ١٩٥٨، و١٩٥٦، و١٩٦٢ وغيرها، مشيرًا إلى أنه ستتم مراجعتها، خاصة أن تكلفة تحصيل هذه الرسوم أعلى من تكلفة فرضها، وبعضها يتراوح بين ١٠ و٥ و١٥ مليمًا إلى ٢.٤٠ جنيه و٢.٨٠ جنيه.

وكشفت مصادر أن الرسوم تشمل خدمات فى الموانئ، والمناجم، والمحاجر، ووزارة العدل، وهيئة أبنية المحاكم، ورسم تنمية الموارد، ورسوما قضائية، مؤكدة أن بعض هذه الرسوم مفروضة بقوانين، وإعادة النظر فيها ومراجعتها يحتاج إلى تعديل تشريعى.

فيما يحذر مراقبون من أن رفع تلك الرسوم سيتسبب في موجة غلاء تضرب الأسواق المصرية، في ظل عدم الانضباط الرقابي ، حيث تترك الدولة المجال واسعا أمام التجار والمحتكرين للتلاعب باأسعار على حساب المواطن البسيط.. 

 

*منذ افتتاح التفريعة: “مميش” يحجب تقرير إيرادات القناة!

أثار تعتيم حكومة الانقلاب العسكري في مِصْر على بيانات الدخل وحركة السفن في قناة السويس، منذ افتتاح التفريعة الجديدة تساؤلات في الأوساط الاقتصادية، فالعادة أن  تحرص أي حكومة على نشر هذه البيانات، خاصة بعد الوعود البراقة بزيادة الدخل والإيراد بعد افتتاح تلك التفريعة.
وكانت  حكومات الانقلاب قد حجبت تقارير الملاحة والإحصائيات الرسمية الخاصة بمعدلات الإيرادات الشهرية وأعداد وحمولات السفن المارة بقناة السويس للشهر الثالث على التوالي ومنذ شهر يوليو.
فحجبت حكومة الانقلاب -في موقعها الرسمي- نشر البيانات الخاصة بإيرادات القناة عن أشهر يوليو وأغسطس وسبتمبر من العام الجاري، في سابقة تعد الأولى من نوعها، بعدما كانت تحرص بشكل دائم على نشر التقارير الرسمية شهريًّا.
وحسب المعايير العالمية، فإن قناة السويس مطالبة بالكشف عن بياناتها الشهرية باعتبارها أهم ممر ملاحي حول العالم.
ويأتي حجب الحكومة المصرية وهيئة قناة السويس لنشر تقارير الملاحة بالقناة تزامنًا مع تصريحات صحافية يطلقها مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، بارتفاع معدلات أعداد السفن والحمولات بعد افتتاح المجرى الجديد بقناة السويس، الذي بلغت تكاليف إنشائه نحو 4 مليارات دولار، وفقًا للتصريحات الرسمية.
وكانت آخر الإحصائيات الرسمية التي نشرتها حكومة الانقلاب في نهاية يونيو الماضي أكدت أن عائدات قناة السويس خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 2.538 مليار دولار، بتراجع 1.3% عن عائداتها خلال الفترة نفسها من العام الماضي والبالغة 2.572 مليار دولار.

أسباب الحجب

وفي تفسيره لأسباب توقف قناة السويس عن نشر بيانات الإيرادات الشهرية والحمولات المجمعة لآخر 3 أشهر، قال الخبير الاقتصادي عبد الحافظ الصاوي: إن هذا التوقف يعني أن ثمة مؤشرات سلبية تخص إيرادات القناة، ولا ترغب الحكومة في نشرها.

وأضاف -في تصريحات صحفية: أن هذا الأسلوب الحكومي يؤكد هواجس أثارها باحثون إبان الإعلان عن تنفيذ مشروع توسعة قناة السويس، حيث ذكروا أن لجوء النظام المِصْري للاقتراض المحلي، سببه الرئيس غياب المعايير المالية التي تؤيد موقف الحكومة في الاقتراض الخارجي للمشروع، ومن ثم فالحكومة كانت مضطرة للجوء للداخل، وليس بدافع وطني كما تم الترويج له وإنما بدافع غياب الجدوى.
وتقول مصادر بهيئة قناة السويس إن إيرادات القناة تشهد تراجعًا في معدلاتها، على الرغم من أن أعداد وحمولات السفن خلال الثلاثة أشهر الماضية تشهد زيادة، بسبب انخفاض قيمة وحدة حقوق السحب الخاصة (العملة الحسابية لصندوق النقد)، التي يتم بها حساب الإيرادات، التي يعتمدها صندوق النقد الدولي.

وقالت المصادر إن سلة العملات تضم عملات اليورو والين الياباني والجنيه الإسترليني والدولار، مؤكدة أن حقوق السحب الخاصة تحدد قيمتها بالدولار.

وقالت إحصائية الملاحة الرسمية الصادرة عن هيئة قناة السويس إن أعداد السفن التي مرت بقناة السويس خلال الفترة من أول يناير وحتى نهاية يونيو من العام الجاري بلغت 8556 بزيادة 5.2% عن الفترة نفسها من العام الماضي والتي بلغت 8133 سفينة.

وأكدت الإحصائية أن حمولات السفن المارة بالقناة خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 488 مليونًا و271 ألف طن، بزيادة 6.3% عن حمولات السفن المارة بالقناة خلال الفترة نفسها من العام الماضي والتي بلغت 459 مليونًا و610 آلاف طن.

الحجب وتصريحات مميش

ويأتي حجب سلطات الانقلاب وهيئة قناة السويس لنشر تقارير الملاحة بالقناة تزامنًا مع تصريحات صحفية يطلقها مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، بارتفاع معدلات أعداد السفن والحمولات بعد افتتاح المجرى الجديد بقناة السويس الذي بلغت تكاليف إنشائه نحو 4 مليارات دولار، طبقا للتصريحات الرسمية.

وكانت آخر الإحصائيات الرسمية التي نشرتها حكومة الانقلاب في نهاية يونيو الماضي أكدت أن عائدات قناة السويس خلال النصف الأول من العام الجارى بلغت 2.538 مليار دولار، بتراجع 1.3% عن عائداتها خلال الفترة نفسها من العام الماضي والبالغة 2.572 مليار دولار.

وقال مصدر قريب من هيئة قناة السويس: إن القناة مؤسسة اقتصادية، تدير ممرًّا ملاحيًّا عالميًّا، وإيراداتها تمثل أحد أهم مصادر الدخل القومي في مِصْر بعد السياحة والصادرات وتحويلات المغتربين، وهو ما يلزم الحكومة الإعلان عن الإيرادات بصفة دورية، سواء بشكل شهري أو ربع سنوي، كنوع من الشفافية وكبروتوكول متعارف عليه لمثل هذه المؤسسات الاقتصادية التي تودع إيراداتها بالكامل في البنك المركزي.

 

*تأخر الانقلاب فى إعلان سعر توريد الأرز يهدد 4 ملايين طن بالتلف

سادت حالة من الاستياء في أوساط مزارعي ومصدري الأرز الأبيض في مِصْر، جراء تأخر حكومة الانقلاب في الإعلان عن سعر توريد المحصول، على الرغم من بدء الحصاد في 15 أغسطس الماضي.

وقال مصطفى النجارى -رئيس لجنة الأرز بالمجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، في تصريحات صحفية-: إن موسم الحصاد قارب على الانتهاء، وحتى الآن لم يتم الإعلان عن أسعاره، مشيرا إلى أن العام الحالى شهد تأخيرا شديدا فى إعلان الأسعار، لكون موسم الحصاد من الفلاحين يبدأ اعتبارا من 15 أغسطس فى بعض المحافظات مثل كفر الشيخ كما يشتد موسم الحصاد فى جميع محافظات الجمهورية عند 10 سبتمبر من كل عام.

وأضاف أن الفلاحين على مستوى الجمهورية ما زالوا يحتفظون بإنتاج الأرز فى انتظار تسعيره من الحكومة، محذرا من تلف المحصول قبل توريده جراء عمليات التخزين، مشيرا إلى أن محصول الأرز العام الجارى بلغ 4.1 ملايين طن من الأرز الأبيض.

 

*وزير الري الأسبق: سد النهضة قد يسبب حربا عالمية

حذر وزير الري والموارد المائية الأسبق، وخبير الموارد المائية،  والأستاذ بكلية الهندسة بجامعة القاهرة، الدكتور محمد نصر علام، من أن أزمة سد “النهضة” الإثيوبي، قد تتسبب في نشوب حرب عالمية ثالثة، ما لم تجد  طريقها إلى الحل.

جاء ذلك في تصريحات خص بها “نصر” صحيفة “الشارع” المصرية الورقية الصادرة هذا الأسبوع.

وفي تصريحاته قال وزير الري الأسبق إن مصر تواجه خطرا كبيرا نتيجة  السدود المائية التي تقيمها إثيوبيا حاليا بهدف حصولها على حصة أكبر، من  مياه النيل، بالمخالفة للاتفاقيات الدولية المبرمة بين دولتي المصب. وذلك وفقا لما ذكره موقع “البشير ” .

وأضاف أن السدود الأربعة المقترح إقامتها في إثيوبيا تعتمد معظمها على  جريان مياه النيل، وعلى مصافي المياه الطبيعية في النيل (الشلالات)، مشيرا  إلى أن السدود في إثيوبيا سدود كبيرة بسعة 180 مليار متر مكعب من المياه.

وأكد أن تأثير السعة التخزينية هي التي تمثل أكبر خطورة ، نظرا لأن السدود  تخزن 180 مليار متر كعب بما يساوي تصرفات النيل الأزرق ثلاث مرات ونصف  المرة، وهذا أمر خطير، بحسب وصفه.

وأوضح أن سد النهضة تبلغ سعته 72 مليار متر مكعب في التخزين بما يوازي نصف  حصة مصر، وهذه المياه من حصة مصر، ويؤدي نقصها إلى بوار أكثر من مليوني  فدان، ويقلص توليد الكهرباء بالسد العالي بنسبة 20%.

ولم يستبعد علام قيام حرب عالمية ثالثة على مياه النيل بسبب عدم وجود رؤية  واضحة لمصر للتعامل مع هذه القضية التي باتت على وشك الانفجار، في ظل  انشغال الدولة والحكومة في الامور الداخلية، وإهمالها الأمن المائي القومي المصري، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن كمية المياه التي سوف يحجزها سد النهضة سوف تتسبب في عدم وجود مياه بالسد العالي التي يخزنها لاستخدامها في الأيام التي تنخفض فيها  المياه، وبالتالي: أصبح الآن لدينا خطران: الأول يؤثر على الزراعة، والآخر  يؤثر على توليد الكهرباء.

وكشف أن هناك دراسة أمريكية وأخرى مصرية توصلتا إلى أن السدود الإثيوبية مجتمعة سوف تؤثر على تدفق النهر الواصل لأسوان بنقص قدره  18 مليار متر  مكعب في السنة، وهذا إذا تم بناء السدود الأربعة التي قررت إثيوبيا بناءها  بالإضافة إلى انخفاض توليد الكهرباء في السد العالى بما يوازى 20% من حصة مصر.

وأشار إلى أن الأمريكيين أجروا دراسة على سد منديا الذي ستقيمه إثيوبيا، وهو أحد السدود الأربعة، ووجدوه يقلل حصة مصر بما يعادل تسعة مليارات متر  مكعب في السنة أي نحو 15% من حصة مصر بجانب انخفاض الكهرباء في السد العالى بما يوازي 20%. 

وأشار علام إلى أن هناك اتفاقيات عدة بين دولتي المصب مصر والسودان ودول المنبع منها اتفاقية 1929 التي تنظم العلاقة ما بين دول الهضبة الاستوائية ومصر والسودان بجانب اتفاقية 1902 التي نظمت أيضا العلاقة بين الهضبة الإثيوبية ومصر والسودان، مؤكدا أن هاتين الاتفاقيتين تنصان على عدم قيام دول المنبع بإقامة أي عمل إنشائي على نهر النيل يؤثر على تدفق مياه النهر  لمصر والسودان إلا بعد الرجوع إليهما، والحصول على موافقتهما.

واستطرد أن هاتين الاتفاقيتين كانتا مفعلتين في سد خزان ـ أوين ـ في أوغندا أواخر الأربعينيات وبداية الخمسينيات، وأن امتداد خزان أوين والتوسعة فيه  تمتا بخطابات بين وزارة الخارجية الأوغندية ووزارتي الخارجية المصرية  والسودانية في أوائل التسعينيات من القرن  الماضي، وأن مصر أسهمت في معظم تكاليف خزان أوين لمساعدة دول الهضبة الاستوائية في توليد الكهرباء.

 

 

*إحالة أوراق ”حبارة” للمفتي في قضية ”مذبحة رفح الثانية

أحالت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، أوراق عادل حبارة و34 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”مذبحة رفح الثانية”، إلى مفتي الجمهورية لمعرفة الرأي الشرعي في إعدامهم، بحسب مصدر قضائي.

وأحالت محكمة جنايات القاهرة أوراق حبارة إلى المفتي، كما قررت تحديد جلسة 14 نوفمبر للنطق بالحكم النهائي في الدعوى.

وحبارة أحد القيادات الجهادية التي كانت تنسب إليها عدة عمليات شمال سيناء، وألقت السلطات المصرية القبض عليه في سبتمبر/أيلول 2013 ويواجه أحكام غير نهائية بالإعدام في عدة قضايا متعلقة بأعمال عنف.‎

من جانبه، طالب دفاع حبارة، المتهم الأول في القضية باستدعاء عبد الفتاح السيسي، لسماع أقواله بشأن القضية الماثلة.

فيما تمسك الدفاع كذلك باستدعاء كل من “وزير الدفاع الفريق صدقي صبحي، والفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة، إلى جانب مدير مكتب المخابرات الحربية بشمال سيناء، كشهود يرغب الدفاع في مناقشتهم“.

من الجدير بالذكر أن هذه هي المرة الثانية التي يصدر فيها حكم الإعدام بحق حبارة في القضية نفسها، حيث أصدرت محكمة جنايات القاهرة في 6 ديسمبر عام 2014 حكمًا بالإعدام بحقه، قبل أن تقبل محكمة النقض (أعلى محكمة طعون في مصر) في منتصف يونيو الماضي طعن المتهم وترسل القضية مره أخرى إلي محكمة الجنايات التي أصدرت حكمها اليوم بإرسال الأوراق للمفتي مرة أخرى“.
كما يواجه حبارة حكمًا بالإعدام في قضية أخري وهي اتهامه بالاتصال بتنظيم «داعش”.

وكانت النيابة وجهت للمتهمين في القضية، وعددهم 35 شخصا، ارتكاب “جرائم إرهابية” بمحافظتي شمال سيناء (شمال شرق البلاد) والشرقية (بدلتا النيل)، شملت ارتكاب “مجزرة رفح الثانية”، في 19أغسطس/ آب الماضي بمدينة رفح بشمال سيناء، والتي قتل فيها 25 من جنود الأمن المركزي (قوات مكافحة الشغب التابعة للشرطة)، إضافة إلى اتهامات بـ”قتل” عناصر أمن في مدينة بلبيس بمحافظة الشرقية (بدلتا النيل/ شمالا)، و”التخابر مع تنظيم القاعدة”.

وفي 5 أغسطس/ آب 2012، قتل 16 جنديا وضابطا مصريا في هجوم نفذه مسلحون مجهولون في مدينة رفح، وهو ما عرف إعلاميا بـ”مجزرة رفح الأولى”.

 

*تأجيل محاكمة ”مرسي” و24 آخرين بقضية ”إهانة القضاة

أجّلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، ثالث جلسات محاكمة محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب و24 متهما آخرين بـ”إهانة السلطة القضائية” إلى 14 نوفمبر/ تشرين ثانٍ المقبل، بحسب مصدر قضائي.

وبحسب المصدر القضائي ذاته، فقد “أجلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة(شرقي القاهرة) ثالث جلسات محاكمة مرسي و24 متهماً آخرين من بينهم محامين وصحفيين ونشطاء وأشخاص ينتمون لجماعة الإخوان بتهمة إهانة السلطة القضائية والإساءة إلى رجالها والتطاول عليهم بقصد بث الكراهية لجلسة 14 نوفمبر المقبل لاستخراج المحامين نسخة من القضية والإطلاع عليها مع استمرار حبس المتهمين علي ذمة القضية”.

وكانت محاكمة مرسي و24 آخرين بتهم “إهانة القضاة” انطلقت في مايو /أيار الماضي، ثم أجلت المحكمة القضية إلى يوليو/ تموز الماضي ثم إلى جلسة اليوم، قبل تأجيلها مجدداً.

ومن أبرز المتهمين في القضية بخلاف مرسي، سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل (محبوس على ذمة عدة قضايا)، توفيق عكاشة إعلامي مؤيد للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي(مخلي سبيله)، كما تضم قائمة المتهمين، قيادات إسلامية أخرى من بينها الداعية وجدي غنيم(خارج البلاد)، وعاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية(خارج البلاد)، بالإضافة إلى شخصيات إعلامية وسياسية أخرى.

وكان النائب العام السابق هشام بركات، أحال في 19 يناير/ كانون الثاني 2014، مرسي و24 آخرين إلى المحاكمة، وأسند إليهم اتهامات بأنهم “أعربوا عن رأيهم الشخصي في مواقف متفرقة على نحو يحمل إهانة للسلطة القضائية ورجالها وتطاولاً عليها، ومحاولات بعضهم التدخل في سير العدالة وشؤونها”، مشيرا إلى أن “هيئة التحقيق حددت دور كل منهم حسبما ارتكبه من جرم في حق المؤسسة القضائية“.

ويحاكم مرسي في 5 قضايا، بحسب مصدر قانوني بهيئة الدفاع عنه، هي “وادي النطرون” (حكم أولي بالإعدام)، و”التخابر الكبرى” (حكم أولي بالسجن 25 عامًا)، وأحداث الاتحادية (حكم أولي بالسجن 20 عامًا)، بجانب اتهامه في قضيتي “إهانة القضاة”، و”التخابر مع قطر“.‎ 

 

 

*حلقة جديدة لـ الشاب أشرف – أه يا قفا (فيديو)

 نشر الفنان الشاب “عبدالله الشريف ” حلقة جديدة من برنامجهالشاب أشرف” تحت عنوان – اه يا قفا – تناول فيها ضرب الاعلامي الانقلابي يوسف الحسيني ” على قفاه من الثوار الرافضين للانقلاب في أمريكا .

https://www.youtube.com/watch?v=B6qg21I1n94

 

*السيسي خربها .. ارتفاع أسعار الخضروات بنسبة 200% عقب عيد الأضحى وأصناف أخرى 500%

شهدت أسعار الخضار والفواكه في أسواق مصر، ارتفاعًا كبيرًا تجاوز حاجز 200%، ووصل في بعض السلع مثل الطماطم والفاصوليا والفلفل، إلى 500%.

 قال علي خليل، تاجر تجزئة: إن “سبب ارتفاع أسعار الخضار والفاكهة نتيجة لقلة المعروض، وارتفاع أسعار السلع بالجملة”، موضحًا أن تاجر التجزئة يحصل على هامش ربح معين بعد سعر الجملة.

وأضاف “الخضار والفاكهة سلعة سريعة التلف، ومن ثم لا يمكن للتاجر تخزينها لفترات طويلة ليزيد من ربحه”.

وقال خالد الضوي، عضو شعبة الخضار والفاكهة باتحاد الغرف التجارية وأحد كبار سوق العبور لتجارة الجملة، إن “ارتفاع الأسعار يأتي بسبب غلق أكثر من 80% من محلات بيع الخضار والفاكهة، تزامنًا مع زيادة الطلب عليها خلال فترة العيد“.

وأضاف -في تصريحات صحفية- أن “هذه الزيادة موسمية وتحدث كل عيد نتيجة لقلة المعروض”، لافتًا إلى أنه من المتوقع أن تنخفض أسعار الخضار والفاكهة بعد الانتهاء من عيد الأضحى وعودة التجار من بلادهم لفتح المحلات.

وبحسب “الضوي”، فإن “التجار الذين يفتحون محلاتهم أيام العيد معظمهم أقباط، والمسلمون منهم يضحون بعدم حصولهم على إجازة بمقابل مادي جيد وهذا حقهم الطبيعي“.

وأكد أن “قانون العرض والطلب هو الذي يؤثر بشكل مباشر في انخفاض أو ارتفاع الأسعار، مشيرًا إلى أن تجار الجملة ليس لهم علاقة بزيادة الأسعار”.

وسجل سعر كيلو الطماطم نحو 8 جنيهات، وسجل البصل 3 جنيهات، والبطاطس تراوحت بين 2.5 و3 جنيهات، والباذنجان الأبيض تراوح بين 2 و2.5 جنيه.

ووصلت الكوسة لنحو 4 جنيهات، والفاصوليا 7 جنيهات، وبلغ سعر كيلو الفلفل البلدي نحو 4 جنيهات، والقلقاس 4 جنيهات، والخيار البلدي 3 جنيهات، والخيار الصوب 5 جنيهات للكيلو، وبلغ سعر الثوم البلدي 7 جنيهات، في حين تباع الملوخية بـ3 جنيهات للكيلو.

 

مصر تتصدر عربيا وعالميا في زيارة المواقع الإباحية.. الأحد 27 سبتمبر.. السيسي: يجب توسيع معاهدة السلام مع إسرائيل

موشيه السيسيمصر تتصدر عربيا وعالميا في زيارة المواقع الإباحية.. الأحد 27 سبتمبر.. السيسي: يجب توسيع معاهدة السلام مع إسرائيل

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*إسرائيل” تسمح لمصر بزيادة قواتها البحرية

أشاد قائد شعبة الاستخبارات في البحرية الإسرائيلية الملقب “ي” بعمل البحرية المصرية في تشديدها الحصار المفروض على قطاع غزة ومنع أي عمليات تهريب إليه عبر البحر.

وقال المسؤول العسكري في مقابلة لصحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية إنّ البحرية المصرية تَقوم بتفعيل قدراتها على طول الساحل القريب من ايلات في الجنوب (أم الرشراش) وضدّ محاولات التهريب البحري من سيناء إلى قطاع غزة، على حدّ تعبيره.

واعتبر القائد عينه أنّه باتت حاليًا سيطرة كبيرة للمصريين، وقد أصبحوا أكثر صرامة في البحر وأحبطوا الكثير من محاولات التهريب إلى قطاع غزة، وتعليمات إطلاق النار لديهم مختلفة عن تعليماتنا وأكثر عدوانية، على حدّ قوله.

وتابع “ي” قائلاً للصحيفة العبريّة: “لقد فهم الفلسطينيون سريعًا أنّه ليس من السهل الالتقاء بسفينة حربية مصرية فتعليمات فتح النار لديهم مخففة جدًا ولذلك فقد تحولوا إلى أكثر فاعلية”.

وتحدث المسؤول العسكري الإسرائيلي عن تبني البحرية المصرية لأساليب عمل البحرية الإسرائيلية في كل ما يتعلق بمسافة الصيد وإبحار القوارب، علاوةً على ذلك، كشف المسؤول العسكري الإسرائيليّ النقاب عن سماح إسرائيل للبحرية المصرية بزيادة قواتها على السواحل البحرية وأنهم يستخدمون هذه القوات حاليًا، كما ذكر.

وشددت البحرية المصرية إغلاقها للحدود البحرية مع قطاع غزة، وكثيرا ما لاحقت وأطلقت النار على مراكب الصيادين وأصابت واعتقلت عددا منهم. ويفرض جيش الاحتلال حصارًا مشدّدًا على قطاع غزة يمنع بموجبه الصيادين في القطاع من الإبحار لأكثر من ستة أميال وهو دور تكمله البحرية المصرية فيما يتعلق بحظر الإبحار في المياه الإقليمية للقطاع .

في السياق ذاته، قالت مصادر سياسيّة وأمنيّة إسرائيليّة، وُصفت بأنّها رفيعة المستوى، إنّ التنسيق الأمنيّ بين جيش الاحتلال  الإسرائيليّ وبين الجيش المصريّ وصل إلى أعلى مراحله.

ونقل مراسل الشؤون العسكريّة في القناة العاشرة بالتلفزيون الإسرائيليّ، أور هيلر، عن المصادر نفسها قولها إنّ التعاون والتنسيق الأمنيّ بين القاهرة وتل أبيب يمُرّ في “شهر عسلٍ” لم تشهده العلاقات الثنائيّة منذ التوقيع على اتفاق السلام (كامب ديفيد) في العام 1979.

وأوضح المُراسل هيلر، نقلاً عن المصادر ذاتها، أنّ مرّد تحسّن العلاقات المصريّة الإسرائيليّة في المجال الأمنيّ، يعود إلى الأوامر التي يُصدرها شخصيًا عبد الفتاح السيسي، الذي كان يشغل في السابق وزير الدفاع في مصر، لافتًا إلى أنّه منذ ذلك الحين، والتنسيق الأمنيّ بين الطرفين يتوثق بشكلٍ كبيرٍ.

 

 

*طلاب ضد الانقلاب” تدعو لموجة ثورية بالجامعات تحت شعار “جيل بيتحرر

أعلنتت حركة “طلاب ضد الانقلاب” عن تدشين موجة ثورية جديدة في الجامعات المصرية تحت شعار “جيل بيتحرر” وذلك في إطار استقبالهم للعام الدراسي الجديد، مؤكدين أن الحملة إستمرار للحملات الطلابية المناهضة للانقلاب العسكري في مصر.

وأكدت الحركة في بيان لها أن حملة “جيل بيتحرر” هي استمرار للحراك الطلاب المتصاعد داخل الجامعات المصرية والتي شهدت على مدار العامين الماضيين عدة موجات ثورية طلابية غاضبة من بينها “راجعين والبشوات فاهمين” و”رجعوا التلامذة” و “ثورة حرموأخيرا “جيل بيتحرر“.

وأوضحت حركة “طلاب ضد الانقلاب” أن الحراك الطلابي تطور خلال العامين الماضيين من من مجرد تظاهرات إلى اقتحام الميادين المحرمة لدى الانقلاب، ثم إلى ردع قواتهم واستنفاذها والصمود أمامها بالساعات بهدف كسر شوكتهم وإنتزاع حق الطلاب في الحرية من بين رصاصهم وقنابلهم.

واعتبرت الحركة أن رجوع الدراسة بات يمثل رعبا حقيقيا لدى قادة الانقلاب العسكري في مصر، ورؤساء الجامعات وفي مقدمتهم “جابر نصار” رئيس جامعة القاهرة“.

ودعت الحركة طلاب “العام الأول في الجامعات المصرية” إلى الإلتحام في صفوف النضال الثوري الطلابي ومعرفة حقوققهم وواجباتهم داخل أسوار الجامعة معبرين عن ذلك بعبارة “جوه الجامعة .. ماتسيبش حد يغفلك أو يقودك .. الجامعة ميدانك” ، واصفين إياهم بإنهم “الجيل الجديد الذي سيصنع التغيير“.

وردا على شبهة أن الحراك الطلابي هو سبب تزايد سقوط الشهداء والمصابين والمعتقلين بين طلاب الجامعات، قالت مصادر بالحركة -وفقا لـ “الحرية والعدالة”- دعنا نؤكد أن شهداء الجامعات المصرية الذين ارتقوا خلال العامين الماضيين على يد قوات الجيش والشرطة، لم يكونوا في ساحة النضال الثوري أمام جحافل الأمن فحسب، لكن ارتقى كذلك شهداء داخل بيوتهم والشقق السكنيه لهم ومدنهم الجامعية بل وحتى داخل قاعات المحاضرات، مايعني أن سلطة الانقلاب لاتعبأ بالأرواح وأنه لم يعد يسلم من البطش الأمني طالب ثائر متظاهر يحلم بالحرية أو طالب مستكين يرفض المطالبة بحق نفسه وزملائه بالعيش بكرامة وحرية.

وأضاف المصدر قائلا “محدش يقول الحراك يقف عشان نحافظ على الأرواح .. الأرواح في رقبة اللي قتلهم وحراكنا هيفضل مستمر عشان نثأر لهم وللي قبلهم”. واختتمت الحركة بيانها بعبارة “#‏جيل_بيتحرر .. سيبقى للثورة أمل النصر بالطلاب“. 

 

 

*علاقه السيسي بأسد يهوذا:

هو الأسد بياكل ولاده ولا ايه؟

الجيش المصري جيش محترم جيش أسد بجد

والأسد ماياكلش ولاده

خلو بالكوا الأسد ماياكلش ولاده

وقد لفتت هذه الجملة الانتباه كثيرا لعده إسباب:

1- الاسد هو رمز مقدس عند قبيلة يهوذا اليهودية وهي أحد أهم القبائل اليهودية ويمثلها أحد المثلثين المكونين لنجمة داود الإسرائيلية والمرسومة علي العلم الإسرائيلي حيث يمثل المثلث الاول قبيلة يهوذا ويمثل الثاني قبيلة بنيامين

2- الاسد من المخلوقات الدموية القليلة التي تفترس وتقتل أولاد الاسود الآخرين ولا تفترس وتقتل أولادها الشخصيين وتشير إحصائيات المتخصصين في عالم الحيوان أن 25% من أطفال الاسود والتي تعرف بإسم الاشبال يتم قتلهم علي يد الاسود الآخرين وهذا مايفعله بالضبط الجيش الإسرائيلي حيث أنه متخصص في قتل وسفك دماء المسلمين والفلسطينيين ولم نسمع أن الجيش الإسرائيلي قتل مواطنين إسرائيليين في مظاهرة أو إعتصام أو غيره.

والسؤال هنا، ماذا كان يقصد السيسي الدموي عندما ذكر أن الإسود لاتقتل أولادها وإلى من كان يوجه رسالته؟

هل كان يوجهها الي الشعب المصري أم الى الشعب الإسرائيلي والقيادة الإسرائيلية؟
هل كان يذكرهم بأن الجيش المصري لن يقتل يهودا وأنه سيقتل مصريين ومسلمين فقط، مثلما يفعل الاسد مع أولاد الآخرين؟

الاحداث والوقائع تتحدث عن نفسها . . خطاب الجنرال السيسي قبل الإنقلاب الدموي عن الاسد:

هو الأسد بياكل ولاده ولا ايه؟

الجيش المصري جيش محترم جيش أسد بجد . . . والأسد ماياكلش ولاده

خلو بالكوا الأسد ماياكلش ولاده .. الدقيقه 3:50


الشيء المأساوي أن السيسي كان يوجه خطابه الي شعب إسرائيل ويطمئنهم
بأن أسد يهوذا لايقتل أولاده وكان بعض المصريين يصفقون له ، قبل أن يبدأ في ذبح مصريين آخرين في الشوارع والميادين في إنقلابه الدموي. . وهذه هي قوة إسرائيل، تقتل أعدائها عن طريق عملائها وبأيد أعدائها كما فعلوا في سوريا والعراق وكما يخططون لفعله في مصر.

المعروف عن الاسد أنه يقتل أولاد الآخرين بدموية غير موجودة إلا في مملكة الإسود حيث يتم هلاك ربع صغار الاسود بهذه الطريقة ولايشارك الاسود هذه الدموية في مملكة البشر سوى الجيش الإسرائيلي. . والاسد رمز له قيمة كبيرة في الوجدان اليهودي عند قبيله يهوذا

أسد يهوذا في الوجدان اليهودي
أتخذت القبيلة اليهودية المسماة يهوذا الاسد كرمز لها وهي القبيلة التي أنحدر منها سيدنا داوود عليه السلام والمعروف عند الغرب بإسم الملك ديفيد او King David وهي أمتداد لسيدنا يعقوب والذي إنتسب إليه اليهود

 

 

* حق الشهيد” تقتل نحو 500 مدني بذريعة “الإرهاب

وثّقت منظمة “هيومن رايتس مونيتور” حالات قتل مواطنين مدنيين أبرياء، بينهم نساء وأطفال، بعضهم قُتِلوا على يد قوات الأمن المصرية، وآخرون على يد مسلحين مجهولين، وبعضهم بظروفٍ غامضة، ضمن عملية “حق الشهيد” المشتركة بين قوات الجيش والشرطة، بدأت في 7 سبتمبر/أيلول الجاري، بمنطقتي الشيخ زويد ورفح، شمال شرق سيناء، بدعوى محاربة أوكار “الإرهاب”، استمرت قرابة 16 يومًا، وانتهت يوم 22 سبتمبر/أيلول الجاري.

وبناءً على توثيقات المنظمة، لحالات القتل خارج القانون والإخفاء القسري لعددٍ من أهالِي مدينتي الشيخ زويد ورفح، فإنّ قوات الأمن المصري ارتكبت “جرائم حرب”، لا تسقط بالتقادم، مُنتهكة جميع القوانين الدولية والمحلية، وإعلانات حقوق الإنسان الدولية، كالمادة التاسعة من الإعلان الدولي لحقوق الإنسان.

وطالبت المُنظمة مجلس الأمن بتقصّي حقيقة الوضع في سيناء، للوقوف على جريمة الإبادة الجماعية والتصفية العرقية والتهجير القسري غير المعلن، التي تمت وستبدأ في مكان آخر، للتحقيق في قتل المدنيين العُزّل على أيدي السلطات الأمنية المصرية.

وتطرق المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري، في بيان رسمي نُشِر على صفحته الرسمية على “فيسبوك”، أن قوات الجيش والشرطة المدنية اتخذت جميع درجات الحيطة والحذر وتطبيق جميع معايير الأخلاق والإنسانية في التعامل مع المدنيين في المدينتين، وللحفاظ على أرواحهم. كما أعلن أيضًا في 15 بياناً، أن القوات المشتركة في العملية تمكنت من قتل 535 شخصاً، واعتقال 578 ممن وصفهم المتحدث بـ”الإرهابيين”، من دون أن يكشف عن هوية أو أسماء أو أوقات أو حتى أسباب قتلهم واعتقالهم، كما أعلن أنّ عملية “حق الشهيد” ستنتقل من مدينتي الشيخ زويد ورفح إلى مدينة العريش، التي تبعد عن المدينتين حوالى 40 كم غربًا، عقب عيد الأضحى.

وجاء في تقرير المنظمة أن السيدات اللاتي قتلن على يد قوات الجيش المصري بلغ عددهن 8، بالإضافة إلى 7 أطفال، وتمت تصفية 5 مواطنين.

وأشار التقرير إلى محمد سلمان الحمادين”، الذي اعتقله الجيش المصري يوم 19 سبتمبر/أيلول، فقد تمت تصفيته في 24 منه، وعُثر على جثته في مقابر مدينة الشيخ زويد القريبة من معسكر الزهور التابع للجيش.

كما وثّق التقرير قيام مسلحين متشددين بقتل 3 أفراد من أسرة واحدة، إثر انفجار سيارة مفخخة كانت تستهدف رتلاً عسكرياً، في منطقة “الماسورة” غرب مدينة رفح، وهم “سعيد عوض حسين” (61 عامًا)، ونجلاه كريم (4 سنوات)، ورويدا (7 سنوات)، يوم 11 سبتمبر/أيلول الجاري.

كما قام مسلحون بقتل المواطن “راشد أبو رقية”، أحد كبار قبيلة “الفواخرية”، في مدينة “العريش”، بدعوى تعاونه مع قوات الجيش المصري، وإمدادهم بالمعلومات، يوم 14 سبتمبر/أيلول.

ووثّقت هيومن رايتس مونيتور” عملية قتل مسلحين موظفًا في مديرية أمن شمال سيناء أمام منزله في حي “الصفا” جنوب مدينة العريش، ويُدعى “السيد شعبان عبدالعال” يوم 9 سبتمبر/أيلول، إضافة إلى مذبحة حدثت بحق مجموعة من المواطنين في منطقة “خريزة” وسط سيناء، حيث قام مسلحون مجهولون، أرجع بعض الأهالي هويتهم لمتعاونين مصريين مع جهاز المخابرات الإسرائيلي “موساد، ولكن لم تعلن أي جماعة أو قوة مسؤوليتها عن الحادث، حيث قُتل 13 شخصاً بعد هجوم مسلح على عرس في المنطقة، يوم 14 سبتمبر/أيلول الجاري.

 

 

*أمن الانقلاب يعذب طالبين بمركز شرطة كفر صقر بالشرقية

كشف ذوو طالبين معتقلين داخل مركز شرطة كفر صقر محافظة الشرقية عن تعرضهما لعمليات تعذيب ممنهج داخل مركز شرطة كفر صقر على يد كل من الضابطين أحمد بدوى وأحمد حسين.

وكان كلا من خالد محمد أيوب طالب بالصف الثاني الثانوي ومصطفى محمد عيد طالب بالصف الثالث الثانوي قد دخلا فى إضراب عن الطعام احتجاجا على التعذيب والانتهاكات التى ترتكب بحقهما.

وتحمل أسر الطالبين مأمور مركز شرطة كفر صقر ومدير أمن الشرقية ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب المسئولية عن سلامتهما، وتناشد منظمات حقوق الإنسان بتوثيق الجريمة والتدخل لرفع الظلم الواقع عليهما.

 

*بعد القتل الطبي للشهيد عماد حسين.. حظر الأدوية “داخل العقرب

بعد حرمان داخلية الانقلاب المعتقلين في سجن العقرب شديد الحراسة، من زيارتين استثنائيتين قررتهما الوزارة للسجناء في مصر بمناسبة عيد الأضحى، واصلت تعنتها ضدهم؛ حيث تم إيداعهم في زنازين انفرادية لا تدخلها الشمس، كما تم تجريد الزنازين من كافة الأغراض الشخصية والأسرّة، وتم منع الدواء عن المرضى منهم.

يأتي ذلك فى الوقت الذي شهد فيه ثاني أيام العيد وفاة المعتقل عماد حسن من مدينة 15 مايو في حلوان بهذا السجن، بالقتل الطبي الممنهج بعد منع الأدوية عنه، من جانب إدارة العقرب بعدما أصيب بسرطان المعدة خلال فترة وجوده بالسجن، في وقت رفضت فيه إدارة السجن السماح إجراء عملية جراحية، سواء داخل مستشفى السجن أو نقله لمستشفى خارجي على نفقته الخاصة.

وأكدت الحقوقية هدى عبد المنعم، تعرّض مرشد الجماعة محمد بديع، والقيادي محمد البلتاجي، وعضو مكتب الإرشاد محمد وهدان، للاعتداء بالضرب من قِبل أحد عمداء الشرطة، موضحة أن البلتاجي “كان صائمًا خلال جلسة محاكمته في المحكمة العسكرية يوم السبت الماضي، وقبيل أذان المغرب كان يمسك بيده كوب ماء استعدادًا لشربه مع الآذان فقام عميد الشرطة المكلف بمأمورية نقلهم من سجن العقرب وحتى قاعة المحكمة، بضربه وإلقاء كوب الماء حتى لا يفطر عليه“.

وتابعت: “تدخّل بديع وقال له لمَ هذا؟ ألست مسلمًا؟ فقال أنا مسلم، فرد عليه بديع قائلاً له هل المسلم يمنع مسلمًا من أن يفطر؟”، مضيفة “فإذا به يضرب بديع وهو مكبل اليدين في جنبه وصدره وبطنه، ويقوم بدفعه على وجهه داخل سيارة الترحيلات، وحينما تدخّل وهدان قام عميد الشرطة بإصابته في كتفه“.

وانتقدت عبد المنعم حالة حقوق الإنسان في مِصْر، قائلة “ماذا بقي لحقوق الإنسان في مصر؟ وأي قانون وأي عدالة؟“. 

 

*الفساد ينهش «قطارات مصر».. و«الكراتين» شماعة “السيسي”

لم يكن الحريق الذي شب صباح اليوم فى قطار منوف، سوى حلقة جديدة من مسلسل الانهيار الحاد الذى ضرب مفاصل تلك المنظومة المتهلك لقطاع السكك الحديدية الذى يجسد بجلاء مأساة إهدار المال العام الممنهج وابتلاع ميزانية الدولة فى جيوب الجنرالات والمرضى عنهم من النظام الحاكم، فيما يترقب المواطن البسيط مصيره المحتوم مع كل تذكرة قطار يقطعها يوميا، ليحمد ربه على النجاة فى كل مرة ويتنظر المجهول فى اليوم التالي.

رحلات القطارات المصرية هى تذكرة ذهاب بلا عودة، وسفر محتوم إلى الأخرة قد يتأخر مصادفة فى رحلة عابرة ولكنه يأتي دون مفاجآت وهو ما يؤكده التاريخ فى العياط وكفر الدوار وأخواتهم، ويثبته الواقع يوميا من أعالي الدلتا إلى أقاصي الصعيد، ولن يتغير الحال مستقبلا، طالما واصل القابعون على رأس السلطة اتهام “الكراتين” وإلقاء التبعية على رأس “الزحام” وإلصاق الجريرة بـ”القضاء والقدر“.

حريق اليوم الذى التهم قطار منوف، كشف عن طلاسمه سريعا، بعدما أكد مصدر مسئول بسكك حديد مصر، أن النيران التى أتت على القطار حدثت نتيجة “الكراتين” التى يحملها الركاب في أثناء صعودهم القطار للجلوس عليها بسبب الزحام.

وزاد المصدر –من الشعر بيت- فى تصريحات لـ صحيفة “اليوم السابع” الموالية للنظام، مؤكدا أن أحد الركاب قام بإشعال سيجارة وإلقائها على أحد الكراتين الملقاه بجوار دورة مياه القطار الأمر الذى تسبب فى إشعال الحريق، مضيفا أنه مع سير القطار فى اتجاه معاكس للهواء أدى إلى اشتعال العربة بالكامل دون وقوع أى إصابات.

وما بين اتهام “السيجارة” وملاحقة الكراتين”، يمكن الزعم بأن الأمور تسير داخل أروقة الهيئة المتهالكة على أفضل ما يكون، لولا التقارير الصادرة من هيئة السلامة وإدارة المخاطر ومن لجنة الطوارئ والتى تكشف عن إهدار قرابة 121 مليون جنيه على مدار 3 سنوات لم تتوقف تبعاتها عن حد الخسائر المادية وإنما تجاوزتها إلى خروج قطارات بأكملها خارج المنظومة بعد أن أنهكها الصدأ وأتت عليها “البرومة“.

المأساة التى تواطئت خلالها الهيئة مع محطة غسيل أبو غاطس –حسب جريدة خالد صلاح- تعود إلى التعاقد المبرم بين الطرفين بتاريخ 15/3/2010 للقيام بأعمال النظافة الداخلية والخارجية للقاطرات وعربات الركاب إلى جانب أعمال التأمين بتكلفة بلغت 121.347 مليون جنيه.

التقرير أوضح أن أعمال النظافة -حسب تقارير هيئة السلامة وإدارة المخاطر، الصادرة فى عامى 2012- تسببت فى تلف القطارات وتآكلها وظهور الصدأ على العربات بعد دخول المياه إلى داخل العربات بسبب عمليات الغسيل العشوائية، حيث أوضح تقرير لجنة الطوارئ بقطاع السلامة وإدارة المخاطر الموجه إلى رئيسى الإدارة المركزية لقطاع المسافات الطويلة والقصيرة أنه تبين ظهور البارومة والصدأ على العربات المميزة والمطورة الموجودة بالمغاسل الآلية بسبب دخول المياه من خلال الأبواب المفتوحة والنوافذ، في أثناء عملية الغسيل، وهو ما يتسبب فى تآكل هياكل القطارات.

المخالفات لم تتوقف عند هذا الحد، حيث أشارت التقارير إلى وجود المياه على مقاعد الركاب وهو ما يعمل على إزعاجهم، وبذلك لا تؤدى الخدمة المطلوبة، وهو ما أكده محضر المعاينة الصادر عن الإدارة المركزية للفحص والتفتيش بتاريخ 14/10/2012 الذى جاء فيه بمعاينة العربة رقم 115670 بورش أبوغاطس المتروكة بمحطة قليوب وجد هبوط بأرضية العربة وانحناء الكمرة الطولية بسبب انتشار «البارومة» فى القوائم الرأسية نتيجة لتراكم مياه الغسيل فى العربات.

وأشار التقرير -الذى حمل توقيع محمد أحمد خطاب، نائب رئيس مجلس الإدارة لقطاع السلامة وإدارة المخاطر، بتاريخ 18/2/2013، والموجه إلى رئيس مجلس إدارة هيئة السكة الحديد- إلى أن الغسيل الآلى للقطارات يصيب الوحدات المتحركة بالبارومة، كما أكد أن عدد العمال بالشركة لا يكفى لحاجة العمل الفعلية؛ حيث رصد التقرير وجود 19 عاملا يتم تقسيمهم فى الوردية الصباحية على 190 إلى 195 عربية مميزة، وما يقرب من 26 عربة مكيفة، وهو ما يعنى أن كل عامل مسئول عن نظافة 7 عربات إلى جانب نظافة السكك والمجارى بالورشة، مما يؤدى إلى إهمال جسيم فى مستوى النظافة للعربات.

وبالعودة إلى نصوص التعاقد بين الشركة والهيئة؛ يتبين أن تلك الملاحظات تشكل مخالفات صريحة للبند الثامن الخاص بالتزامات الشركة ومسئوليتها الذى ألزم الشركة محل التعاقد، بتوفير المعدات والخامات والأجهزة التى سوف يستخدمها عمالها فى مكان الخدمة، وفقا لأحدث الأساليب العلمية المتوفرة لأداء الخدمة، وأن تداوم على تحديثها وصيانتها لتكون على مستوى عال من الأداء طول فترة تنفيذ العقد وتجديداته.

وبحسب البند الثانى من التعاقد فإن الشركة مسئولة عن تأمين مداخل ومخارج الورش والمخازن والمعدات والآلات، والقيام بأعمال تأمينية داخل وحول مناطق الورش والمخازن، وإبلاغ الشرطة بأى اشتباه فى أى نشاط بداخل أو حول المنطقة المؤمنة، واستخدام التقنية الفنية للتأمين؛ حيث تم التعاقد على توريد وتركيب منظومة مراقبة تليفزيونية لمناطق الفرز، وقد بلغت تكلفة «الكاميرات» فى ورش الفرز وأبوغاطس وحدها 166761.46 خلال عام 2012 فقط.

ورغم الكوارث المتلاحقة، تتكبد هيئة السكك الحديدية ملايين الجنيهات تقوم بدفعها للشركة المسئولة عن أعمال النظافة والتأمين وهو ما يكشفه التقرير الصادر من الجهاز المركزى للمحاسبات الخاص بمتابعة وتقويم أداء نشاط الهيئة، الذى كشف عن أن الهيئة تكبدت 67.374 مليون جنيه من عام 2011 إلى 2012 مقابل 53.973 مليون جنيه من عام 2010 إلى 2012 بزيادة بلغت 13.401 مليون جنيه.

ومع تنصل المسئولين من المسئولية والتأكيد على أن الغسيل الألي هو الطريقة الأمثل مع تجاهل كافة التقارير لأنها غير ذات أهمية، كما قال المهندس أشرف محمد -مسئول المغاسل الآلية بشركة السكك الحديدية للخدمات المتكاملة لأعمال النظافة والتأمين- حسب اليوم السابع، فإن “الكراتين” تبقى المتهم الأوحد فى منظومة السكة الحديد ولا عزاء للمواطنين.

 

 

*حقّي فين” تدعو المعلمين والطلاب لمقاطعة اليوم الأول للدراسة غدا

دعت حركة حقي فين للمعلمين جموعَ المعلمين والطلاب إلى الامتناع عن حضور اليوم الأول من الدراسة غدا، كبداية للتصعيد مع بداية العام الدراسي الجديد، الذى سوف يشهد فعاليات مفاجئة تشعل ثورة ثورة المعلمين والطلاب، ولتكون صرخة من معلمي مصر وطلابها علها تُسمع صنّاع القرار في غرفهم المكيفة.

وقالت الحركة في بيان لها اليوم، بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد غدا إن الحكومة أضاعت حقوق المعلمين وسط إصرار كامل من وزراء التربية والتعليم المتعاقبين بعدم الالتفات لمطالبهم وتلبيتها، ورغم دعوات نقابات وحركات المعلمين المتكررة لتنفيذ مطالبهم التي تضمن لنا حياة كريمة تليق بالمعلم صانع التنمية ومربي الأجيال.

وأكدت الحركة أن وزارة التربية والتعليم صمّت آذانها عن طلبات المعلمين دون مبرر رغم أنها أعطت فئات أخرى من قضاة وشرطة وجيش فوق ما يحتاجون دون طلب منهم.

وتابعت الحركة: نظام السيسي غضّ الطرف عن حقوق الطالب المصري في مستوى تعليمي يليق به حيث إنه لم يتم حتى الآن الانتهاء من أعمال الصيانة بالمدارس، مع إصرار غير مبرر من الحكومة على عدم إلغاء قرار 10 درجات الحضور والسلوك الخاصة بطلاب الثانوية العامة رغم اعتراض الطلاب عليها ومطالبتهم الدائمة بإلغاء هذا القرار.

وشددت حركة #حقي_ فين، في نهاية البيان أن الدعوة للامتناع عن حضور اليوم الأول للدراسة هي بداية التصعيد مع بداية العام الدراسي الجديد، الذي سوف يشهد فعاليات مفاجئة تشعل ثورة ثورة المعلمين والطلاب

 

*أسر 6 معتقلين بالشرقية تكشف تفاصيل تلفيق التهم لذويهم تحت وطأة التعذيب

كشفت أسر 6 من المختطفين قسريا من مدينة أبو حماد بمحافظة الشرقية عن تفاصيل عملية التعذيب الممنهج والبشع التي تمت لذويهم ليعترفوا تحت وطأة التعذيب بجرائم لا صلة لهم بها من قريب أو بعيد.

وبيّنت الأسر تفاصيل جريمة تلفيق عدة تهم لذويهم في تصريحات لهم صباح اليوم، قائلة إن سلطات الانقلاب اختطفت 6 من أحرار أبو حماد على خلفية رفضهم لانقلاب العسكر ومارست بحقهم صنوفا من التعذيب الممنهج والبشع داخل مقر الأمن الوطني بالزقازيق من الصعق بالكهرباء والضرب المبرح والتعليق من اليدين والقدمين بعد إخفائهم قسريا داخل سلخانات التعذيب بمدد متفاوتة ما بين أسبوعين وحتى شهر.

وتابعت الأسر: وتحت وطأة التعذيب تم أخذ اعترافات من ذويهم بتهم لا صلة لهم بها وتصويرهم بالفيديو الذي تظهر فيه لقطات من آثار التعذيب الذي تعرضوا له ليعترفوا بأنهم وراء قتل أمين شرطة وتفجير نفق السكة الحديد بمدينة أبو حماد فضلا عن حرق محولات كهربائية وتخريب منشآت عامة.

واستنكرت أسر المعتقلين جريمة التلفيق والتعذيب الذى تعرض له ذووهم، مؤكدين طرق جميع الأبواب القانونية والإعلامية والحقوقية حتى يتم الكشف عن الحقيقة ومحاكمة كل المتورطين في الجريمة والتي لن تسقط بالتقادم.

وكانت سلطات الانقلاب قد اختطفت كلا من: حافظ محمد حسيني “مهندس مدني، وخالد سعيد أحمد “فني كهرباء”، والشقيقين “ماهر ومحمد ربيع، والسيد محجوب ومحمد بنديري، وأخفت مكان احتجازهم بشكل قسري لتخرج علينا بجريمة تلفيق عدة تهم للمختطفين بعد جريمة الإخفاء القسري والتي وصلت لأكثر من شهر بحق خالد سعيد وأكثر من أسبوعين لباقي المعتقلين.

يشار إلى أن أسر المعتقلين كانوا قد تقدموا بعدة بلاغات وتلغرافات في وقت سابق منذ اختطاف ذويهم دون أن يتلقوا أي استجابة أو رد على مطالبهم بالكشف عن أماكن احتجازهم القسري، وهو ما وثقته عدد من منظمات حقوق الإنسان ونشرته عدد من وسائل الإعلام.

وتخفي سلطات الانقلاب أماكن احتجاز عدد آخر من المختطفين قسريا بمدن ومراكز الشرقية منذ أسبوعين مع تعرضهم لعمليات تعذيب ممنهج داخل مقر قوات الأمن المركزي بالزقازيق للاعتراف بتهم لا صلة لهم بها.

وكانت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية قد حمّلت في وقت سابق وزير داخلية الانقلاب ومدير أمن الشرقية كلا بصفته واسمه المسئوليه الكاملة عن سلامة المختطفين، وناشدت منظمات حقوق الإنسان بتوثيق الجرائم والتدخل للكشف عن أماكن احتجازهم لرفع الظلم الواقع عليهم

 

 

*السيسي: يجب توسيع معاهدة السلام مع إسرائيل لتشمل المزيد من الدول العربية

قال  عبدالفتاح السيسي إن منطقة الشرق الأوسط بحاجة إلى التعاون لهزيمة التهديد الإرهابي المتفاقم الذي أدى إلى «حرب شرسة» في مصر، وهدد بعض الدول بـ«الانزلاق إلى الفشل»، وأنه لا يجب أن يتم تقسيم سوريا بعد الحرب الأهلية، وأن الجيش المصري يحتاج إلى الدعم لهزيمة الإرهابيين في سيناء والصحراء الغربية، وأنه لا بد من تجديد الجهود لحل القضية الفلسطينية، وتوسيع معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل لتشمل المزيد من الدول العربية.

وأضاف السيسي في حواره مع وكالة «أسوشتيد برس»، مساء السبت،أن حل القضية الفلسطينية يمكن أن يغير وجه المنطقة، ويحدث تحسنًا كبيرًا في الأوضاع.

 

*مصر في ظل الانقلاب تتصدر عربيا وعالميا في زيارة المواقع الإباحية

تصدرت مصر الدول العربية والإسلامية في ترتيب عدد مستخدمي أحد أكبر المواقع الإباحية في العالم، وجاءت في المرتبة الـ18 عالميا، حيث إنها استحوذت على 2% من مجمل زيارات الموقع، فيما حلت الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الأولى عالميا وتلتها بريطانيا.

وأشارت مجلة “إيكونوميست” البريطانية، التي أوردت تقريرا عن صناعة الأفلام الإباحية، إلى أن دولاً عديدة ومستخدمين كثرا استفادوا من كسر الحلقة القوية التي كانت المواقع الإباحية تفرضها على محتواها لتتمكن من فرض رسوم على الراغبين في الحصول على مواد إباحية، مضيفة أن المواد الجنسية المجانية مكنت الكثيرين في الدول النامية من مشاهدة ما يرغبون فيه دون دفع أموال قد لا يستطيعون تحملها.

وأشارت المجلة إلى أن غالبية الدول التي تفرض رقابة على الإنترنت لا تهتم بفرض رقابة على المواد الإباحية بقدر اهتمامها بالرقابة على مواقع التواصل الاجتماعي، نظرا لإمكانية استخدام الأخيرة في الأغراض السياسية.

 

*300 مليون دولار فاتورة أولية للدعاية للسيسي في نيويورك

في ظاهرة تحدث للمرة الأولى في تاريخ الرؤساء، وتعبّر عن مدى الضعف والإحساس بعدم الشرعية، حرص عبد الفتاح السيسي على تغليف جميع زياراته للخارج بهالة من الدعاية واصطحاب جوقة من الإعلاميين والمطبلاتية في زياراته للدول اﻷوروبية والوﻻيات المتحدة.

هذه المرة في نيويورك وأثناء حضوره فعاليات الدورة السبعين للأمم المتحدة، أصبح السيسي المسؤول الوحيد الذي تقام له حملة دعائية “ترحيباً به” في مباني ميدان التايمز سكوير ومناطق أخرى. وتضمنت الحملة الدعائية ملحقاً خاصاً عن مصر في عهد السيسي في صحيفة “وول ستريت جورنال” فيه صفحة عن تنشيط وجذب اﻻستثمارات وجهود الحكومة المصرية في هذا السياق.

وكذلك إعلانات على 3 أبراج مهمة بميدان التايمز سكوير تتضمن عرضاً ترويجياً لمدة دقيقة يعرض على مدار 72 ساعة عن تفريعة قناة السويس الجديدة وخطط السيسي لمحاربة التشدد الديني و”اﻹرهاب“.

وفقا لمصادر مطلعة، فإن العروض الترويجية وحدها تتكلف نحو 300 مليون دوﻻر، بجانب أموالا غير معلومة تقدر بمئات الالاف من الدولارات للملحق الإعلاني.

فيما يحاول مقربون من السيسي نفي تحمل ميزانية الدولة لأية تكاليف لتلك الحملات ، التي يتفرد بها السيسي، ويزدريها سياسيو العالم وقادة حكوماته، الذين قد يتعرضون لمحاسبة برلمانية وشعبية في بلادهم، إن فعلوا مثل ذلك..

وتحرص المخابرات المصرية على تسريب أنباء عن تحمل رجل اﻷعمال أحمد أبوهشيمة، أحد أكبر العاملين في مجال الحديد والصلب بمصر، ومالك صحيفة اليوم السابع” المقربة بصفة استثنائية من القصر الرئاسي المصري، والتي سيعقد المكتب اﻹعلامي للسيسي بالاشتراك معها دورات ومؤتمرات مستقبلية، لتوعية المواطنين واﻹعلاميين بأخطار حروب الشائعات التي يصفها السيسي دائما بـ”حروب الجيل الرابع”، ويفرد لها إعلاميو النظام مساحات واسعة من الشرح والتحليل وبيان كيفية المواجهة!

وأبو هشيمة الذي صعد بشكل ﻻفت قبل ثورة يناير 2011 رغم حداثة دخوله مجال الصناعة، حاول التقرب إلى اﻹخوان في عهد رئاسة محمد مرسي. ويعرف أبو هشيمة بعلاقته الوطيدة بمحمد فودة، المتهم الثاني في القضية المعروفة إعلامياً بـ”رشوة وزارة الزراعة” التي أطيح على إثرها بوزير الزراعة السابق صلاح هلال ومدير مكتبه محيي الدين قدح.
ففودة الذي كان متهما من قبل في قضية رشوة واستغلال نفوذ، عاد إلى المجال الإعلامي من بوابة أبو هشيمة، حيث تولى منصب مستشاره الإعلامي، وأصبح من المقربين منه وأصحاب اﻷمر والنهي في دائرته، فخصص أبوهشيمة له منصباً في صحيفته، وفتح له أبوابها للكتابة في أي وقت بغرض مجاملة المسؤولين وتمهيد الصفقات وتسوية الخلافات.

ورغم أن الشائعات التي أحاطت بقضية الزراعة ذكرت أبو هشيمة ورئيس تحرير صحيفته خالد صلاح من بين المتورطين في صفقات فساد مشابهة، إلا أن النيابة العامة لم تحرك ضدهما أي اتهام، ولم يتم منعهما من السفر، لتتوقف هذه المعلومات عند حد الشائعات حتى اﻵن

 

*قائد الانقلاب يدافع عن إغراقه لحدود غزة زاعما “لحماية الأمن القومي

دافع قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، عن إغراقه الشريط الحدودي مع قطاع غزة، بدعوى أن هدفه هو تدمير الأنفاق، وحماية الأمن القومي، مؤكدا أن هذه الإجراءات “أمنية” زاعما أنها لا تهدف إلى الإضرار بالفلسطينيين!

وقال، في بيان للرئاسة الانقلابية، ليلة أمس إن “الإجراءات التي تتخذها مصر من أجل تأمين حدودها الشرقية تتم بتنسيق كامل مع السلطة الوطنية الفلسطينية، ولا يمكن أن تهدف إلى الإضرار بالفلسطينيين في قطاع غزة“.

وأكد أن هذه الإجراءات “تهدف إلى حماية الحدود المصرية، والمساهمة في الحفاظ على الأمن القومي المصري والفلسطيني“.

وكان السيسي قد التقى في نيويورك مع رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، على هامش قمة من أجل التنمية وتغيير المناخ في الأمم المتحدة. وأشار السيسي إلى “أهمية عودة السلطة الفلسطينية للقطاع، وأن تتولى الإشراف على المعابر“.

من جانبه، أكد رئيس السلطة الفلسطينية أنه “يثمن عاليا الجهود المصرية الصادقة والمساعي المقدرة، للتوصل إلى تسوية سلمية للقضية الفلسطينية؛ حقنا للدماء وصونا لحقوق الفلسطينيين“.

يشار إلى أن السيسى قام بإغراق الشريط الحدودي مع قطاع غزة، بدعوى تدمير الأنفاق، وحماية الأمن القومي، وهو ما أثار انتقادات واسعة في مصر، على الصعيدين السياسي والحقوقي

 

*المصري: إغراق غزة بالمياه حلم الاحتلال الإسرائيلي نفذته سلطات الانقلاب

أكد مشير المصري -عضو المجلس المجلس الوطني الفلسطيني عن حركة المقاومة الإسلامية “حماس”- أن مشروع سلطات الانقلاب بشأن إغراق الأنفاق بالمياه يعد خدمة مجانية للاحتلال.

وقال “المصري” في تصريحات له: ”إغراق غزة بالمياه هو حلم الكيان الصهيوني قاله رابين ذات يوم بأنه يريد أن يستفيق ويجد بأن غزة ابتلعتها مياه البحر، وهي فكرة لمحمود عباس روّج لها واقترحها حسب تصريحاته، وللأسف الشديد بتنفيذ مِصْري”.

وأضاف: ”هذا مشروع سيكون له انعكاس خطير على المياه الجوفية والتربة في مساحة جغرافية محدودة، وفكرة لم تخطر على بال الصهاينة الذين فعلوا الأفاعيل، وهي تتعدى مسألة السيادة المصرية فضلًا عن أنها تخترق القوانين الدولية التي توجب على مصر أن تخفف الحصار علينا لا أن تحاصرنا حتى في باطن الأرض”.

وأوضح عضو المجلس المجلس الوطني الفلسطيني، أن المستفيد الأول من هذه المشاريع هو الاحتلال الصهيوني، لأن المطلوب من كل ذلك هو رأس المقاومة.

كما أضاف “المصري”: “لكن نقولها بكل فخر؛ المقاومة في قمة سامية لا يمكن لأحد أن يتسلق نحوها، وقد خاضت حروبًا مع أشرس قوة في المنطقة، وواجهت حصارًا هو الأبشع في التاريخ المعاصر، وواجهت فتنا داخلية ومحاولات لإقحامها إقليميا لكنها بقيت بطهرها ونقائها وبقيت بصلابة موقفها السياسي في مقاومة العدو وبوصلتها المتجهة نحو القدس، لا يمكن أن تعير المقاومة اهتماما ولا يمكن أن تنظر خلفها أمام المخططات الفاشلة التي تحاول أن تنال منها”.

 

*«رابعة» تستقبل الأهلي فى مبومبيلا.. وصور مرسي تزيّن جوهانسبرج

تزينت مدرجات ملعب مبومبيلا فى مدينة جوهانسبرج الجنوب إفريقية بشارات رابعة العدوية وصور الرئيس الشرعي محمد مرسي، لتستقبل فريق الأهلي المصري فى مباراته الثقيلة أمام مضيفه أولاندو بايرتس فى ذهاب نصف نهائي بطولة الكونفيدرالية الإفريقية.

وحرص أنصار الفريق الضيف على حمل شارات رابعة طوال المباراة فى مدرجات الدرجة الثالثة شمالمع إطلاق الهتافات المؤيدة للرئيس مرسي، الذى يعتبره الأحرار فى جنوب إفريقيا “نيلسون مانديلا الجديد“.

يشار إلى أن جنوب إفريقيا أحد أكثر الدول رفضا للانقلاب العسكري فى مصر، وترجمة موقفها الثابت شعبيا بظهور شارات رابعة فى كافة الاحتفالات والمناسبات الجماهيرية وعلى رأسها تأبين المناضل نيلسون مانديلا، كما أن خوف السيسي من مثوله أمام المحكمة الجنائية بتهمة ارتكاب جرائم حرب وإبادة جماعية أجبره على تجنب السفر إلى البلد الإفريقي وإنابة رئيس الحكومة المقال محلب فى قمة (النيباد) والقمة الأفريقية.

وخسر الأهلي بهدف دون رد فى موقعة نصف النهائي لتقل حظوظ الكتيبة الحمراء فى مواصلة الزحف نحو الحفاظ على اللقب الثاني فى أجندة الاتحاد الإفريقي، خاصة وأن الخسارة هى الثانية تواليا لأبناء فتحي مبروك بعد السقوط بهدفين دون رد أمام الغريم التقليدى الزمالك فى نهائي كأس مصر.

 

*غلق منفذ طابا البري من الجانب الاسرائيلي أثناء عيد الغفران

أكد مصدر بمركز عمليات محافظة جنوب سيناء، أن منفذ طابا البرى سيتم غلقه أثناء عيد الغفران من الجانب الاسرائيلي

وأضاف أن غلق المنفذ سيكون فقط أيام عيد الغفران وسوف يتم فتحه من جديد أمام الإسرائيليين. ويعتبر منفذ طابا من النقاط الحدودية بين مصر وإسرائيل،ولم يغلق ابدا لاي سبب من الاسباب ولكن هذه الايام فقط مضطرين

لغلقة بناءا على طلب الجانب الاسرائيلى تحسبا لاجراءات امنية روتينية بين البلدين حيث يتم عبور المنفذ بشكل يومي لقضاء أجازتهم بشواطئ ومنتجعات طابا – نويبع.

 

*”تعليم السيسي” تعلن «الأحكام العرفية» قبل انطلاق العام الدراسي

على الرغم من أن كافة المؤشرات والقرارات الصادرة عن وزارة التربية والتعليم في حكومة شريف إسماعيل تنذر بعام دراسي هو الأسوأ في تاريخ مصر، إلا أن الوزارة التى يقبع على رأسها الهلالي الشربيني قررت إعلان الأحكام العرفية قبل بداية الدراسة وفصل الطلاب عن السياسة وتحويل المدارس إلى ثكنات عسكرية ترفع “اللاءات الثلاث“.

وأكد الشربيني -في تعميم لكافة مديريات التعليم في مختلف محافظات الجمهورية- ضرورة عزل الطلاب عن الواقع السياسي، مع التشديد على “لا للشعارات السياسية، لا للشعارات الدينية، لا للشعارات الرياضية” داخل المنظومة التعليمية وإزالتها فورا من أسوار وجدرات المدارس.

وألزمت الوزارة مدريات التعليم بتشديد الرقابة على المدارس، والتأكد من عدم التطرق إلى القضايا السياسية أو الحزبية، وحظر استغلال أسوار المدارس لإعلانات الدروس الخصوصية أو الدعايا الانتخابية والسياسية، وكتابة عبارات تحث على النظافة والمبادئ العامة بدلا منها.

وشددت -فى بيان رسمي، على ضرورة تأكد مشرفى الأمن بالمدارس من هوية الزائرين، وعدم مغادرة إدارة المدرسة إلا بعد تأكد الإشراف اليومى من خروج جميع الطلاب، وغلق باب المدرسة بعد انتهاء اليوم الدراسى، ومنع مندوبى المبيعات والدعاية وغيرهما من دخول المبانى التعليمية أو عرض هدايا أو غيرها على العاملين بالمدرسة أو الإدارة أو الطلاب.

وأثار بيان وزارة التربية والتعليم حالة من الاستياء في الأوساط السياسية في ظل محاولات حكومة العسكر عزل الطلاب عن الواقع السياسي أو التماس مع الشارع المصري، وهو ما ينذر بخلق جيل سلبي بعيد عن مشكلات الوطن وأزماته السياسية المتعاقبة جراء ممارسات الحكم العسكري.

وأكد المراقبون أن أزمة التعليم تتفاقم في ظل غياب رؤية الحكومات المتعاقبة لتطوير المنظومة وافتقاد الإرادة السياسية للنهوض بالتعليم المتهالك، خاصة في ظل حرص السيسي على وأد الهتاف الثوري لطلاب المدارس والجامعات ضد النظام الفاشي، واعتقال وقتل الطلاب، دون أن يتحرك قدما نحو وضع خطط استراتيجية للنهوض بالتعليم.

ويمثل الحراك الطلابي صداعا في رأس الانقلاب العسكري الذي فشل في التعامل معه أو وأده عبر استخدام القوة المفرطة من جانب مليشيات الداخلية ما أسفر عن مقتل وإصابة واعتقال مئات الطلاب، أو باستخدام قوات الأمن الخاص “فالكون وأخواتها” داخل الجامعات، وهو ما دفع حكومة السيسي إلى تدشين لوائح إقصائية تحول دون مشاركة الطلاب في الحياة السياسية أو التعبير عن آرائهم بحرية.

 

*الهجوم على “وائل الأبراشي” ميدان تايمز سكوير في نيويورك

تعرض “وائل الابراشي” للهجوم من قبل إحد معارضي حكم العسكر وذلك في ميدان تايمز سكوير في ‏نيويورك، حيث كان الأبراشي من ضمن الوفد الإعلامي المرافق لـ “عبدالفتاح السيسي” بالولايات المتحدة لحضور اجتماعات الأمم المتحدة المنعقدة في تلك الأونة.

 

*إعدام 200 ألف “بطة”

أعدمت سلطات الحجر البيطري بمطار القاهرة الدولي، 200 ألف فرخ “بط”؛ بسبب نفوق نحو 80% من الشحنة أثناء وصولها إلى قرية البضائع بالمطار؛ حيث كانت قادمة من فرنسا لصالح 3 شركات استيراد لتسمينها وبيعها في المزارع والأسواق.

وصرحت مصادر بشركة ميناء القاهرة الدولي، أنه بعد إجراء الفحص والتحاليل على نوعية الشحنة التي كانت قادمة من فرنسا، تبين أن نحو 80% من “البط” نافق، وتم إعدامها تحت إشراف الدكتور صفوت مبارك، مدير عام الحجر الصحي البيطري بمطار القاهرة.

 

*الزمالك يطالب “الكاف” بمنع “وايت نايتس” من فضح “مرتضى” بتونس

اتهمت رابطة مشجعي نادي الزمالك “وايت نايتس”، مجلس إدارة النادي بإبلاغ الاتحاد الإفريقي “الكاف” في خطاب رسمي بمنع دخولهم الملعب الأوليمبي في مدينة سوسة التونسية، لحضور ومؤازرة الفريق أمام النجم الساحلي فى الدور النصف النهائي من الكونفيدرالية.

وقالت الرابطة -في بيان لها، نشرته اليوم، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” جاء فيه-: “بعد وصول حوالي 150 فردا من جمهور الزمالك إلى تونس لمؤازرة الفريق أمام النجم الساحلي في نصف نهائي الكونفيدرالية، أبلغ السفير المصري في تونس بعض أفراد المجموعة، أن مجلس إدارة الزمالك أرسل خطابا للاتحاد الإفريقي يطلب فيه منع جمهور الزمالك من حضور المباراة“.

وتابع البيان: “ولكن لن يستطيع أحد أن يوقف صوت الغناء والشغف، وألحان التالتة يمين في حب الزمالك.. ستعزف في أنحاء القارة، وأنا كل محنة في حبك بتقويني.. ولآخر عمري زمالكاوي أنا“.

وكانت جماهير “وايت نايتس” قد دخلت في صدام عنيف مع إدارة النادي الأبيض منذ اعتلاء مرتضى منصور رئاسة النادي، شهدت خلالها وصول الخلافات التى تطورت إلى محاولة الاعتداء على منصور بأكياس البول”، ورفع الأخير دعاوى قضائية لتصنيف روابط الأولتراس ضمن المنظمات الإرهابية.

وتجاهلت روابط أولتراس الزمالك فوز فريقها بالدوري بعد غياب 11 عاما، بعدما اتهمت إدارة النادي بتجاهل دماء شهداء مجزرة الدفاع الجوي والتواطؤ مع النظام العسكري لوأد القضية وملاحقة المجني عليهم من أعضاء “وايت نايتس”، وعدم محاسبة القاتل الفعلي من رجال الشرطة رغم المشاهد التى فضحت تورط مليشيات الداخلية في قتل الجماهير داخل القفص الحديدي.

ويخشى مجلس إدارة الفريق الأبيض من تكرار هتاف الجماهير ضد رئيس النادي وأعضاء مجلس الإدارة، بعدما تجاهل “وايت نايتس” تشجيع الفريق أمام الصفاقسي فى المباراة التي جرت الشهر المنصرم ضمن منافسات دور المجموعات لبطولة الكونفيدرالية، وصبت غضبها على مرتضى منصور ولاعبي الفريق.

 

*مليون و350 ألفا أدوات مدرسية مغشوشة بالفجالة

كشفت الأجهزة الأمنية عن كميات كبيرة من الأدوات المدرسية غير المطابقة للمواصفات القياسية ومجهولة المصدر، حيث تم ضبط مليون و350 ألف قطعة أدوات مدرسية ومكتبية مقلدة غير مطابقة للمواصفات القياسية لدى بعض المحلات التجارية بمنطقة الفجالة، عبارة عن كراسات وأقلام واستكات مجهولة المصدر، وتحمل بعض الماركات والأنواع على غير الحقيقة، تم تحرير محاضر بالمخالفات وإحالة أصحابها للنيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية.

وقالت مصادر بوزارة التموين أنه جار التنسيق مع الفروع الجغرافية للتأكد من جودة الأدوات المدرسية.

فيما كشف أطباء عن تسبب تلك الأدوات المغشوشة في إصابة الأطفال بالفيروسات والأمراض المعدية، وسط غياب الرقابة عن مصانع بير السلم.

 

 

مسئول بفنكوش القناة:”احنا داخلين على أيام سودة ما يعلم بيها إلا ربنا”.. السبت 26 سبتمبر.. تزايد غير مسبوق في حالات التحرش في ظل الانقلاب

مسئول بفنكوش القناة:"احنا داخلين على أيام سودة ما يعلم بيها إلا ربنا"

مسئول بفنكوش القناة:”احنا داخلين على أيام سودة ما يعلم بيها إلا ربنا”

السيسي وعد بأيام سوداء

السيسي وعد بأيام سوداء

سنتك سودة سنتك سودة1مسئول بفنكوش القناة:”احنا داخلين على أيام سودة ما يعلم بيها إلا ربنا”.. السبت 26 سبتمبر.. تزايد غير مسبوق في حالات التحرش في ظل الانقلاب

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

 

 

مقتل جنديين وإصابة 14 آخرين بإنفجار حافلة بسيناء

أكد مصدر امني بالعريش أن تفجير أتوبيس قوات الشرطة بالعريش أسفر عن مقتل جنديين اثنين وإصابة 16 آخرين.

وأضاف أنه قتل كل من أحمد عبد الله محمد – 21 عاما، من الشرقية، وأحمد رجب شوقي عليوة – 20 عاما، من الشرقية.

وأصيب 16 مجندًا آخرين بشظايا متفرقة بالجسد وهم عبد الفتاح صلاح السيد – 21 عاما، من الشرقية، وحسن سليم احمد – 21 عاما، من الشرقية، وأنس عبد الله محمد- 21 عاما، من الشرقية، ومحمد عبد الرحمن ابراهيم – 21 عاما، من الشرقية، واحمد السيد متولي – 21 عاما، من الشرقية، ويوسف سعد يوسف – 21 عاما، من الشرقية، معتز علي حسن – 20 عاما، من الشرقية، ومحمود السيد ابو صقر – 21 عاما، من الشرقية، ومحمد مصباح سليمان – 21 عاما، من الشرقية، واحمد عرابي عبد العزيز – 21 عاما، من الشرقية، ومحمود مطحن ابراهيم – 21 عاما، من الشرقية، وابانوب ميلاد صبري – 21 عاما، من الشرقية، ومحمود عبد ربه عطية – 21 عاما، من الشرقية، ومحمد عبد الحكيم ابراهيم – 21 عاما، من الشرقية، وابراهيم حسن محمد – 21 عاما، من الشرقية، ومحمد عبد النبي امام – 21 عاما، من الشرقية، وتم نقل المصابين إلى المستشفى العسكري بالعريش.

 

 

*”إعدام وطن” تطالب الأمم المتحدة بتعطيل أحكام الإعدام

طالبت حملة “إعدام وطن”، بتكاتف كافة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة للعمل من أجل وقف تنفيذ أحكام الإعدام الجائرة في مصر، وأن يتم وقف وتعطيل الحكم بتلك العقوبة بشكل عام، حتى استقرار الأوضاع وعودة الثقة بالقضاء، الذي تحوّل إلى ذراع للنظام المصري لتصفية خصومه، وتجميل تلك التصفيات بـ”القانون“.

وبعثت الحملة، برسالة إلى أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة، وإلى وزراء الخارجية المجتمعين في الدورة الحالية، أكدت فيها على أن “الأوضاع في مصر حالياً تسير من سيئ إلى أسوأ، منذ 30 يونيو/حزيران؛ حيث مارس نظام عبد الفتاح السيسي سياسة القتل الممنهج بحق المصريين بكافة الطرق والوسائل، وكانت محصلة ممارسة الدولة للقتل خارج نطاق القانون حتى أغسطس/آب الماضي، 3945 حالة قتل سواء في فض اعتصامات وتظاهرات أو نتيجة التعذيب في السجون والمعتقلات أو نتيجة الاغتيال والتصفية المباشرة“.

وقالت الحملة في رسالتها، “يتم استخدام القانون مطية لإعمال آلة القتل في خصوم النظام السياسيين عن طريق أحكام إعدام جائرة؛ فيتم تلفيق الاتهامات بجرائم غير واضحة وباستخدام عبارات وجمل مطاطة، وذلك كما في قضيتي “الهروب والتخابر” التي تم فيها الحكم بالإعدام على 115 متهماً، في حين أن من بينهم 8 متوفين وأسير فلسطيني منذ عام 1996، ما يدل على البطلان التام لأوراق القضية، وذلك في قضايا تخلو من أية أدلة مادية وليس بها سوى مذكرات تحريات كاذبة وملفقة“.

وتابعت: “بالإضافة إلى حرمان المتهمين من الدفاع عن أنفسهم، أو من تمثيل حقيقي لهم بمحامين يعبرون عن وجهة نظرهم؛ وإذا حدث فيتم العصف بما قاله المحامون وعدم الالتفات إلى أدلة البراءة الظاهرة، كما أنه ليس من دواعي إقرار العدل أن تكون أحكام خطيرة بالإعدام تصدر جماعية لأعداد كبيرة في قضية واحدة، مثل الحكم بالإعدام على 183 شخصاً في القضية المعروفة بقضية (كرداسة)”.

وأشارت الحملة، في رسالتها، إلى القضية المعروفة إعلامياً باسم “عرب شركس”، معتبرة أنها دليل على ممارسة القتل الممنهج باسم القانون من قبل النظام؛ و”التي لم يلق فيها النظام المصري بالاً بما صدّق عليه من معاهدات ومواثيق دولية تقضي بعدم محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري، في حين تم بالفعل تنفيذ حكم الإعدام في تلك القضية العسكرية بحق 6 من الأبرياء المدنيين”، بحسب الحملة.

وأوضحت أن أدلة قطعية توفرت بقيام أجهزة الأمن باعتقال المتهم في القضية، محمد بكري هارون، قبل ارتكاب أي من الوقائع التي نظرتها المحكمة بأشهر.

وأكدت الحملة، أن تفاصيل القضايا السابقة تمثل أحد أهم الأدلة على ما يقوم به النظام المصري الحالي من تلفيق الاتهامات، والزج بالأبرياء للحكم عليهم وإعدامهم ظلماً وجوراً، وهذا ما جعل الأحكام تبلغ رقماً قياسياً عالمياً تجاوز 1693 إحالة للمفتي خلال عامين فقط، صدر منها 667 حكماً قضائياً بالإعدام حتى الآن.

 

 

*بلومبيرج: نصيب الفقير المصري من ثروة ساويرس 2700 جنيه

أغنى رجل في مصر ثروته تقدر بـ 7 مليار دولار ونصيب الفقراء من ثروته 349 دولارا، هذا ما كشف عنه تقرير أعدته صحيفة بلومبيرج حول أغنى الأشخاص في 42 دولة حول العالم والذي أوضح أن أغنياء كل هذه الدول رجال باستثناء الصين وهولندا وفرنسا.
الدراسة اعتمدت على تحديد نسبة الفقر في كل هذه الدول وتوزيع ثروة أغنى رجل فيها على هؤلاء الفقراء مقدرة بالدولار
وتصدرت قبرص القائمة وذلك بسبب قلة عدد الفقراء فيها، حيث تقدر ثورة جون فريدريك أغنى رجالها بحوالي 15 مليار دولار وفي حال تبرعه للفقراء سيكون نصيب الفرد 45.987 دولار.
فيما تزيلت الهند القائمة لزيادة نسبة الفقراء فيها، حيث تقدر ثورة موكيش انباني بـ 22 مليار دولار وفي حال تبرعه لفقراء الهند سيكون نصيب الفرد 59 دولار فقط.
أما مصر فوضعت الجريدة ناصف ساويرس كأغنى مواطن مصري بثروة تقدر 7 مليارات دولار وفي حال تبرعه للفقراء يصبح نصيب الفرد 349 دولار.

 

*رفع علامة “رابعة” في مبارة الاهلى فى جنوب افريقيا

رفع علامة رابعة في ملعب “أليس بارك” خلال استضافة فريق أورلاندو بيراتس الجنوب أفريقي للأهلي المصري في ذهاب نصف نهائي بطولة الكونفيدرالية الأفريقية والتي انتهت بهزيمة الأهلي بهدف مقابل لا شيء.

وحملت الجماهير لافتات وشعارات رابعة العدوية وهتف بعضها للرئيس محمد مرسي.

 

 

*رابعة” في نيويورك تطارد السيسي.. وغياب لمؤيدي الإنقلاب

شهد محيط مقر إقامة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسى، فى نيويورك مظاهرة حاشدة نددت بالانقلاب وهتفت بسقوط النظام القمعي ومحاسبة السيسي” على جرائمه التي ارتكبها بحق الرئيس المختطف والاحكام المسيسه بحق معارضيه، رفع المشاركون في التظاهرة تيشيرتات واعلام وبالونات رابعة وصور الرئيس مرسي.

بينما إختفى العشرات من مؤيدي الإنقلاب أمام مؤيدي الشرعية

 

*وفاة نائبى رئيس هيئة قضايا الدولة والنيابة الإدارية ضمن ضحايا حادث منى

تضمنت أسماء الحجاج المتوفيين فى حادث منى، التى أعلن عنها وزير الاوقاف كل من المستشار عبد النبى محمد يوسف رحيم، نائب رئيس هيئة قضايا الدولة، والمستشار صابر أحمد محمد البربرى، نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية

وكان محمد مختار جمعة، وزير أوقاف الانقلاب، قد أعلن عن ارتفاع عدد وفيات الحجاج المصريين فى حادث منى إلى 37 حالة.

 

 

*مسؤول بـ”قناة السويس”: “احنا داخلين على أيام سودة ” و حالة من الغضب بين العاملين بعد تسريح العمالة وتصفية المشروع !

كشفت مصادر مسؤولة في هيئة قناة السويس، عن حالة من الغضب بين العاملين في القناة؛ بسبب تسريح العمالة من مشروع محور تنمية الإقليم، ما يعني تصفية المشروع، بالإضافة إلى سيطرة أبناء قيادات الجيش والشرطة على التعيينات الجديدة في الهيئة.

وأضافت المصادر، والتي رفضت ذكر اسمها، ، أن “كل ما أثير عن بدء العمل بمشروع محور قناة السويس ليس صحيحًا”.

وأكدت المصادر، أن “خطط إدارة القناة بعد افتتاح “التفريعة الجديدة”، في وقت سابق، جميعها لا يحمل أي ذكر للمشروع، مؤكدة تسريح كل العاملين في الإدارة التي كانت تحمل المسمى نفسه، محور قناة السويس، قائلة إن “الأمر لا يعدو كونه استحداث “هيئة اقتصادية”، تدير موانئ السويس وبورسعيد”، مثل الأدبية وشرق التفريعة فقط، وليس إنشاء منطقة خدمات لوجستية وإقامة مصانع لتحويلها إلى منطقة جاذبة للاستثمار، كما في منطقة جبل علي بالإمارات”.

وأوضحت المصادر المطلعة داخل هيئة قناة السويس، أنه لأول مرة منذ إعادة افتتاح القناة عقب حرب أكتوبر 1973 يقول المسؤولون فيها إن الهيئة تعاني من أزمة تمويل، لافتة إلى توقف بعض المشروعات المتعلقة بالعاملين في الهيئة، مثل مشروع الإسكان الذي توقفت كل مراحله الحالية، مؤكدة أن الأزمة ترجع إلى توفير معظم النفقات لدفع فوائد الأموال التي جمعتها الحكومة لحفر التفريعة الجديدة، بالإضافة إلى التكاليف الضخمة لحفل الافتتاح.

وقالت المصادر إن قياديًا عسكريًا سابقًا في الجيش الثاني الميداني يشغل منصبًا إداريًا في هيئة قناة السويس في الوقت الراهن أكد خلال اجتماعه بعدد من قيادات الهيئة “احنا داخلين على أيام سودة ما يعلم بيها إلا ربنا”.

وأكدت أن الهيئة تعاني من أزمة كبيرة وأن هناك محاولات حثيثة لتداركها وأكدت المصادر أنه بعد تسريح كل العاملين في مشروع محور قناة السويس وتعيين عدد كبير من أبناء لواءات الجيش والشرطة في وظائف وهمية تحت مسميات عدة باتت هناك حالة من الغليان بين العاملين في القناة، بعد تضررهم بسبب الإدارة الجديدة، لافتة إلى أن تعيين أبناء قيادات الجيش كان قد سبقه تعيين عدد كبير من قيادات الجيش السابقين في الهيئة تحت مسمى مستشارين، من بينهم قائد الشرطة العسكرية السابق ورفيق السيسي في المجلس العسكري خلال المرحلة الانتقالية، حمدي بدين، بالإضافة إلى رئيس أركان القوات البحرية السابق، أسامة الجندي.

 

*رئيس شعبة الدواجن : ارتفاع سعر كيلو الدواجن بنسبة ٣٠٪ على الأقل بعد العيد

توقع عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن باتحاد الغرف التجارية، ارتفاع سعر كيلو الدواجن بنسبة ٣٠٪ على الأقل، بعد انتهاء أجازة عيد الأضحى المبارك.

وأضاف عبد العزيز، فى تصريحات صحفية له اليوم، أن سعر الكيلو ارتفع من 11.5 جنيه للكيلو إلى نحو 15 جنيهًا للوارد من المزرعة

وكشف أيضا؛ عن وصول سعر الكتكوت إلى 4 جنيهات ونصف الجنيه، فى حين كان سعره يتراوح ما بين 175 قرشًا حتى 3 جنيهات، لافتا أن دخول فصل الشتاء، ومشكلات التدفئة، وإصابة القطعان بالأمراض الفيروسية، عامل مساهم فى ارتفاع الأسعار، فضلا عن زيادة سعر الأعلاف

 

 

*رشى انتخابات برلمان السيسي: زيت وسكّر و”سوفالدي

تلقت اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية في مصر، العديد من الشكاوى، بسبب انتشار الدعاية المبكرة للمرشحين لانتخابات البرلمان المقبل في الشوارع والميادين، خصوصاً في محافظات الصعيد التي تعدّ ضمن المرحلة الأولى من الانتخابات التي تبدأ في 17 و18 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، إذ تشهد تلك المحافظات تحركات مكثفة للمرشحين في دوائرهم، عن طريق حملات طرق الأبواب.


وكان لافتاً تنوع الرشى التي يقدمها أنصار المرشحين في المحافظات، وبعدما كانت تشمل الزيت والسكر في الماضي، توسّعت لتشمل سلعا تموينية. وشكل عيد الأضحى فرصة ثمينة للحصول على أصوات الناخبين، من خلال توزيع أكياس اللحوم، وملابس مختلفة للمحتاجين، فيما وصل الأمر ببعض المرشحين إلى تجهيز العرائس من خلال تقديم أجهزة كهربائية، وهو ما قام به محمود خلف الله، أحد كوادر الحزب “الوطني” في المنيا.

واشترى المرشح عمر طه الكاشف، وهو أحد رجال الأعمال في محافظة أسيوط، ألعابا للأطفال كهدايا في العيد، والإعلان عن وظائف في عدد من شركات القطاع الخاص “لا وجود لها”. في المقابل، قام شخص مرشح ضده يُدعى محمد كرم، وهو محام، باستئجار سيارت نقل لرفع تلال القمامة من بعض الأحياء. فيما أعلن حزب النور” في الدوائر التي يخوضها، سواء الفردي أو القوائم، بالإعلان عن توفير عقار “سوفالدي” لمرضى فيروس “سي” الكبدي.


ووصل الأمر برجال الحزب الوطني المنحل، الذين يعدّون من أصحاب السطوة والنفوذ والمال، إلى استغلال المساجد كنوع من الدعاية، بعدما فتح أئمة المساجد لهم أماكن العبادات لشرح برامجهم الانتخابية، من خلال التأثير على المصلين، وعدم الالتفات إلى باقي المرشحين، رغم أن ذلك يتنافى مع حرمة المساجد ومع تعاليم وزارة الأوقاف، بمنع استخدام المساجد كنوع من الدعاية الانتخابية لأي مرشح. وهذا ما قام به أحمد شعلان، مرشح الحزب الوطني عام 2010 في الأقصر، إذ أجرى مسابقات للقرآن الكريم بين الطلاب.

وفي الجيزة، أقدم اللواء سعد الجمال، رئيس لجنة الشؤون العربية بمجلس الشعب السابق، وممثل الحزب “الوطني” في عهد حسني مبارك، والمرشح عن دائرة الصف، بتوزيع بطاطين ولحوم وتأشيرات حج لرموز العائلات ورحلات عمرة خلال الأيام المقبلة.

وفي محافظة الفيوم، نظم أحد المرشحين المحتملين، ويُدعى أحمد عبدالفتاح، قافلة طبية تشمل كافة التخصصات الطبية والأدوية مجاناً. فيما شهدت محافظة سوهاج، العديد من أشكال الدعايا الانتخابية، التي يعتبر بعضها مشروعاً، والبعض الآخر يصنف ضمن قائمة الرشى الانتخابية، ومن ضمنها ما قام به المرشح المستقل (فردي) صالح بكري، بتنظيم دورة لكرة القدم على نفقته الخاصة، مع توزيع جوائز للفائزين في نهاية الدورة. كما نظم المرشح علي عيد عدة قوافل طبية، على نفقته الخاصة، تخطى عددها العشر قوافل، وكانت جميعها توزع العلاج بالمجان، تحت رعايته.

من جهة ثانية، تسبب انتشار الملصقات والرشى الانتخابية، في وقوع مشاجرات بين عدد من المرشحين وأنصار بعضهم البعض في عدد من محافظات الصعيد، خصوصاً أسيوط وسوهاج والأقصر، وسط تخوف من سقوط ضحايا قبل العملية الانتخابية.

وأقرّ المتحدث باسم اللجنة العليا، المستشار عمر مروان، بوقوع تجاوزات كبيرة من جانب المرشحين مع بدء الدعاية الانتخابية، بشكل مخالف للقانون، مؤكّداً أن اللجنة طلبت من المحافظين إزالة تلك الملصقات على الفور، وإبلاغ اللجنة بأسمائهم لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدّهم، وإحالة كل من يثبت تورطه في تقديم رشى إلى النيابة العامة. وأضاف أن القانون حدد قواعد يجب الالتزام بها في الدعاية الانتخابية، وهي عدم التعرض لحرمة الحياة الخاصة لأي من المرشحين، والامتناع عن استخدام الشعارات الدينية، وحظر استخدام المباني والمنشآت ووسائل النقل والأملاك المملوكة للدولة في الدعاية الانتخابية.

وانتهز عدد من المرشحين فرصة قدوم عيد الأضحى لتهنئة الأهالي، عبر وضع لافتات، فيما استغل البعض موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لأغراض الدعاية، بنشر صورهم وبرامجهم الانتخابية.

ولم تقتصر الدعاية الانتخابية والرشى على الصعيد، إذ شملت عددا كبيرا من الدوائر المصرية. وتجري الجولة الأولى من الانتخابات في 18 و19 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وتشمل 14 محافظة، هي الجيزة، الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، الوادي الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة، مرسى مطروح.

وقال الفقيه القانوني، شوقي السيد، إن الرشوة الانتخابية من المخالفات التي يعاقب عليها قانون الانتخابات بالاستبعاد أو الغرامة، مؤكداً أن الدعاية الانتخابية يجب أن تكون من خلال وضع برنامج يعلن عنه المرشح لأبناء دائرته بعيداً عن أي رشى، لافتاً إلى أن هذا العمل ليس في سبيل الله، بل هو رشوة انتخابية مقنّعة بكل المقاييس.

من جهته، رأى الخبير في الشأن البرلماني، محمد أبو طالب، أنه في ظل ضعف الوعي السياسي لدى المواطن المصري، وعدم وجود رؤية لدى المرشح، يلجأ الأخير إلى تقديم الحاجات العينية إلى الناخب، كي يصل إليه بسرعة ويضمن صوته، مستغلاً في ذلك الحالة الاقتصادية الصعبة، ورغبة بعض المواطنين في المال أو الأشياء العينية أكثر من حاجتهم إلى برنامج سياسي، مطالباً وزارة الصحة بالتحقيق في كيفية الحصول على عقار سوفالدي بكل هذه السهولة، ومَن المسؤول عن صحة المواطنين في حال وجود خطأ في صرفه لأحد المرضى.

 

*شفت تحرش” تكذب “الداخلية” حول اختفاء ظاهرة التحرش

رغم تأكيد وزارة الداخلية على عدم وجود حوادث تحرش خلال العيد، إلا أن الكثير من المنظمات الحقوقية، وكاميرات المصورين، رصدت الكثير من حوادث التحرش، وانتشارها بشوارع القاهرة.

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو وصورًا تظهر حوادث تحرش جماعي بالفتيات بمنطقة كورنيش النيل بالقاهرة، وفوق كوبري قصر النيل القريب من ميدان التحرير، وسط غياب تام للشرطة.

وأكد مصدر أمني بوزارة الداخلية، أن قسم مكافحة العنف ضد المرأة، لم يتلق أية بلاغات رسمية حتى الآن، حول وجود حالات تحرش في عيد الأضحى المبارك.

وأوضح المصدر، أن اختفاء المتحرشين بسبب الانتشار الجيد للشرطة النسائية، ووجود أكمنة أمنية على مسافات متقاربة تربطها دوريات أمنية بصفة مستمرة، فضلًا عن ارتقاء ثقافة المواطن ونبذه للأفعال السيئة.

 

الداخلية تظهر في أماكن الإعلام

وأكد شهود عيان، أن الحكومة نشرت أعدادًا من قوات الأمن في المناطق الحيوية التي تحظى بتغطية إعلامية جيدة، مثل وسط القاهرة التي يوجد بها الكثير من دور السينما، فيما تم إهمال مناطق أخرى بالقاهرة والجيزة مثل الحدائق العامة والجسور الممتدة على نهر النيل، التي شهدت حالات عديدة من التحرش الجنسي الجماعي في اليوم الأول من أيام عيد الأضحى.

وتداول نشطاء، مقطع فيديو لعدد كبير من الصبية يتحرشون جماعيًا بفتاة فوق كوبري عباس بالقاهرة، حتى فقدت وعيها.

ومرتكبو حوادث التحرش، هم في معظم الحالات، صبية تتراوح أعمارهم بين الحادية عشرة والسبعة عشر عامًا، يطاردون الفتيات ويتحرشون بهن وسط غياب أمني تام، مستغلين الزحام الشديد وتأكدهم من أنهم سيفلتون من العقوبة.

وقال شهود عيان، إن عناصر الشرطة النسائية التي تم نشرها لمكافحة التحرش اكتفت بتصوير الصحفيين لهن أثناء وجودهن أمام دور السينما بوسط القاهرة، دون القيام بحماية الفتيات في باقي مناطق العاصمة التي شهدت حالات عديدة من التحرش الجماعي.

 

تزايد أعداد المتحرشين

وأعلنت مبادرة “شفت تحرش”، اليوم السبت، عن تزايد غير مسبوق في أعداد حالات التحرش خلال عيد الأضحى، التي وصلت إلى 112 واقعة تحرش لفظي، و24 تحرشًا جسديًا، معتبرة أن هناك تراجعًا أمنيًا ملحوظًا في شوارع وسط القاهرة.

وقالت المبادرة، في تقريرها الثاني، اليوم السبت، إن “ثاني أيام العيد جاء مناقضًا لليوم الأول من حيث أعداد المواطنين والمواطنات الذين خرجوا للتنزه في محيط منطقة وسط البلد بالقاهرة؛ حيث شهدت منطقة السينمات بشوارع وسط البلد إقبالًا كثيفًا للصبية والمراهقين والعائلات منذ منتصف النهار، وأخذ في الازدياد حتى ساعات متأخرة.

 

الاعتداء على متطوعين

وأضافت وفي مساء ثاني أيام عيد الأضحى لعام 2015، تعرض بعض المتطوعين بالمبادرة لاعتداءات بدنية وجسدية أعلى كوبري قصر النيل أثناء مشاركتهم في منع إحدى وقائع التحرش الجنسي التي استهدفت أربع فتيات تعرضن للتحرش الجنسي الجسدي أكثر من مرة من قبل بعض المجهولين من المراهقين والشباب؛ حيث تدخل بعض أفراد المبادرة لمنع استمرار تعرضهن للتحرش، ومساعدة الفتيات في إيقاف الأشخاص الذين قاموا بالانتهاكات، وهو الأمر الذى دفع مرتبكي التحرش إلى استخدام الأسلحة البيضاء، وإشهارها تجاه المتطوعين ومحاولة الاعتداء عليهم“.

وأشارت إلى أن الأزمة انتهت باصطحاب الفتيات إلى الجانب الآخر من كوبري قصر النيل، وإيقاف إحدى سيارات الأجرة لنقل الفتيات من منطقة الخطر، في ظل غياب تام لأفراد الأمن في تلك الواقعة، التي حدثت في التاسعة والنصف مساءً.

ورصد متطوعو المبادرة، تراجعًا أمنيًا في محيط منطقة وسط البلد حتى السادسة مساءً، لتظهر القوات في الانتشار، كما تلاحظ قلة تواجد عناصر الشرطة النسائية مقارنة باليوم الأول لعيد الأضحى 2015، فضلًا عن أن أغلب الفتيات والنساء اللاتي شوهدن في محيط النطاق الجغرافي لعمل المبادرة حرصن على التواجد بصحبة ذويهن من الذكور، حتى وإن كانوا صبية.

ولاحظ المتطوعون، قيام أحد عناصر الأمن بالتحرش اللفظي بمنطقة كورنيش النيل، وقام فريق من المبادرة بتوجيه التوعية له، كما رصدوا تراجعًا لأعداد الفتيات والنساء في المساء نسبة إلى أعدادهن وقت الظهيرة.

وذكر تقرير المبادرة، أن المتطوعات والمتطوعين قاموا بالتواجد ميدانيًا منذ الساعة الثالثة عصرًا، وحتى الساعة العاشرة مساءً، وتمكنوا من رصد 112 واقعة تحرش لفظي، وكذلك 24 واقعة تحرش جسدي.

 

 

*وصية الشهيد (مجاهد حسن) الذى اغتالته الداخلية ببنى سويف

كتب د /”هشام حسن” الذى اغتالته داخليه الانقلاب بعد اعتقاله من أحد الشقق السكنية بمنطقة عين شمس بالقاهره – وصيته .. وكأن الشهيد كان يستشعر قرب استشهادة فى ظل سلطة عسكرية لا تريد الحياة لكل حر رافض لهذا الانقلاب الدموي.

كان “مجاهد” ابن قرية “طلابمركز “الفشن” جنوب محافظة بنى سويف قد استشهد فى 10سبتمبر الحالي برصاص الداخلية فى منطقتى الصدر والظهر وذلك بعد اعتقاله بنحو يومين.

نص وصية الشهيد رحمة الله:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رضى الله عنهما أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : ” مَا حَقُّ امْرِئٍ مُسْلِمٍ لَهُ شَيْءٌ يُوصِي فيهِ يَبيتُ لَيلَتَينِ إِلا ووَصِيَتُهُ عِنْدَهُ مَكْتوبَةٌ ” متفق عليه

 

هذا ما أوصي به أنا العبد الفقير لله … ( مجاهد حسن زكى عبدالفتاح)

 

1_ أولاً أشهد أن لا إله الإ الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا عبده و رسوله , و أشهد أن الساعة آتية لا ريب فيها و أن الله يبعث من فى القبور

 

2_ أوصي من تركت من أهلي أن يتقوا الله و يصلحوا ذات بينهم و يطيعوا الله ورسوله إن كانوا مؤمنين , و أوصيهم بما وصى به نبيا الله إبراهيم و يعقوب ( يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ ) سورة البقرة _ 132 3_ و أوصيهم بحسن الظن بالله تعالى و أن يذكروني إن استطاعوا بذلك عند موتي لحديث جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الأنصاري قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَبْلَ مَوْتِهِ بِثَلاثَةِ أَيَّامٍ يَقُولُ : ” لا يَمُوتَنَّ أَحَدُكُمْ إِلا وَهُوَ يُحْسِنُ الظَّنَّ بِاللَّهِ عَزَّ وَجَل” رواه مسلم فى كتاب الجنة وصفة نعيمها و أهلها

 

4_ و أوصي من حضر موتى بأن يلقني الشهادة برفق لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم ” من كان آخر كلامه لا إله الإ الله دخل الجنة ” أبو داود فى كتاب الجنائز و صححه الألباني

 

5_ و أوصيكم بالصبر و الرضا بقضاء الله تعالى و قدره و الدعاء لي بحسن الخاتمة فقد روي عن أُمِّ سلَمَةَ رضي اللَّه عنها قالت: قالَ رسُولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم: “إِذا حَضرْتُمُ المرِيضَ، أَوِ المَيِّتَ، فَقُولُوا خيْراً، فَإِنَّ الملائِكَةَ يُؤمِّنونَ عَلى مَا تقُولُونَ” قالت: فلمَّا مَاتَ أَبُو سَلَمَة، أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم فَقُلْتُ: يَا رسُولَ اللَّه، إِنَّ أَبَا سلَمَة قَدْ مَاتَ، قالَ: “قُولي: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَلَهُ، وَأَعْقِبْني مِنْهُ عُقبى حَسَنَةً” فقلتُ: فأَعْقَبني اللَّهُ منْ هُوَ خَيْرٌ لِي مِنْهُ: مُحمَّداً صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم. رواه مسلم فى كتاب الجنائز

 

6_ و إذا فاضت الروح إلى بارئها فعليكم بتغميض عيني و الدعاء لي بالمغفرة و أوصيكم بعدم النياح علي و عدم ضرب الخدود و شق الجيوب و الدعاء بدعوى الجاهلية لقول النبي صلى الله عليه و سلم : ” ليس منا من لطم الخدود و شق الجيوب و دعا بدعوى الجاهلية ” متفق عليه

 

7_ و أوصيكم بأن يغسلني من هو عالم بسُنة الغسل و أن يكون من أهل التقوى و الإيمان . وأوصيه حتى يفوز بالأجر العظيم أن يستر علي و لا يحدث عنى بما قد يرى من مكروه و ان يبتغى بعمله هذا وجه الله تعالى .. فقد روى عن علي أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ” من غسل ميتاً فستره ستره الله من الذنوب , و من كفن مسلماً كساه الله من السندس ” رواه الطبراني فى الكبير بسند صحيح

 

8_ و أوصيكم أن تجعلوا كفني من البياض و أن تطيبوه لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” البسوا من ثيابكم البياض فإنها من خير ثيابكم وكفنوا فيها موتاكم ” رواه الترمذي فى تاب الجنائز و صححه الألباني

 

9_و أوصيكم بحمل جنازتى لتصلوا علي ثم تتبعوني إلي قبرى فهو حق من حقوقي على إخوتى كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ” حَقُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ خَمْسٌ : رَدُّ السَّلَامِ وَعِيَادَةُ الْمَرِيضِ وَاتِّبَاعُ الْجَنَائِزِ وَإِجَابَةُ الدَّعْوَةِ وَتَشْمِيتُ الْعَاطِسِ ” متفق عليه و قال صلى الله عليه و سلم : ” منْ شَهِدَ الْجَنَازَةَ حَتَّى يُصَلَّى عَلَيْهَا فَلَهُ قِيرَاطٌ ، وَمَنْ شَهِدَهَا حَتَّى تُدْفَنَ فَلَهُ قِيرَاطَانِ . قِيلَ: وَمَا الْقِيرَاطَانِ؟ قَالَ : مِثْلُ الْجَبَلَيْنِ الْعَظِيمَيْنِ ) متفق عليه

 

10 _ و أوصيكم أن تجتهدوا فى تكثير عدد الموحدين الصالحين على جنازتى لعلي أنال بدعائهم شفاعة بإذن الله تعالى لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم : ” مَا مِنْ رَجُلٍ مُسْلِمٍ يَمُوتُ فَيَقُومُ عَلَى جَنَازَتِهِ أَرْبَعُونَ رَجُلا لا يُشْرِكُونَ بِاللَّهِ شَيْئًا إِلا شَفَّعَهُمُ اللَّهُ فِيهِ ” مسلم فى كتاب الجنائز

 

11_ و أوصيكم الأ تتبع جنازتى امرأة , فإن أبت فبغير نواح و لا صوت و لا إظهار عورة , لحديث أم عطية عن النبي صلى الله عليه وسلم قالت : ” و كنا نُنهى عن اتبع الجنائز ” رواه البخاري فى كتاب الحيض

 

12_ و أوصيكم بقدر المستطاع أن ادفن في بلدي الذى عشت و تربيت فيه ( محافظة بني سويف )

 

13_ و أوصيكم بقضاء الصيام الذى لم أتمكن من قضاءه لما روُى عن عائشة رضي الله عنها ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال : ” من مات و عليه صيام صام عنه وليّه ” متفق عليه

 

14_ و أوصى أولادى خاصة أن يكثروا من الأعمال الصالحة فإن ذلك مما ينفعنى بإذن الله تعالى لقول الرسول صلى الله عليه و سلم : ” إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة إلا من صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له ” مسلم في كتاب الوصية 15_ و أوصيكم بعدم الإجتماع للتعزية فى مكان مخصص لذلك و لا تصنعوا لأحد طعام بل يُصنع إليكم , و أوصيكم بعدم عمل السُرادقات و إحضار القراء فى هذه الليلة و ما بعدها من ليال مثل الخمسين و الأربعين و السنويات و غيرها من البدع التى لا أصل لها .

 

16_ و أوصيم أخيراً بقضاء ديني من مالي قبل دفني و أن تردوا لكل ذي حق حقه فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ” نفس المؤمن مُعلقة بدينه حتى يُقضى عنه ” رواه الترمذي فى كتاب الجنائز و صححه الألباني و إن لم يكن عندي مال فليتطوع أحد أقاربي أو أهل الخير بقضاءه لأهمية قضاء الدين , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” يُغْفَرُ للشهيد كلُّ ذَنْب إلا الدَّيْنَ ” رواه مسلم فى كتاب الإمارة

 

و كل ديوني مكتوبة على اللاب توب بتاعى بعنوان ” الديون ” كما اسأل كل من أسأتُ إليه بالقول أو الفعل أن يغفر لي و يسامحني عسى الله أن يتوب علي و عليه و أن يتذكر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء ” رواه الترمذي فى كتاب البر و الصلة و صححه الألباني .

 

هذه وصيتي لكم لتنفذوها بعد مماتي ان شاء الله .. أسأل الله أن أكون قد أعذرت في أي مخالفة وأن أكون قد أمرت بالمعروف حتى بعد مماتي .. سائلاً ربي أن يجعل عملي خالصاً لوجهه وأن يأجرني عليه .

 

1) أمي الحبيبة : اصبري وكوني راضية بقدر الله فالله هو الذي يختار لنا واختياره دائماً خير وقد اختار لي ما هو أفضل بإذن الله ، إياك أن تتركي الحزن بخرجك عن حدود شرع الله ، سامحيني لقد عشت محباً لك واجتهدت أن أبرك طاعةً لربي ولكني كثيراً ما تجاوزت معك ، وكثيراً ما أحزنتك ، وكثيراً ما قصرت في حقك لحساب الدعوة ، كنت أتمنى أن نحج بيت الله الحرام سوياً ، ولكن قدر الله سابق ، فاحرصي على آداء الفريضة ما توفرت لك الاستطاعة ، لا تبكي كثيراً عليّ فأنا بين يدي أرحم الراحمين ، فإن كنت في الجنة فهذا يوجب الفرح والسرور ، وإن كانت الآخرى فالبكاء لن يفيد ولكن ادعو الله لي أن يعفو عني ، ولا تظني أبداً أن وقوفي مع الحق قدم أجلي أو أنه كان من الممكن أن يطول فما قدره الله والدفاع عن الحق شرف لأى إنسان أتمنى أن أناله وأن تذهب حياتي فداءً لذلك ، إن استشهدت فتلك هديةٌ من الله لي ولك فافرحي وعبري عن فرحك وأشهدي ملائكة الرحمن برضاك بقضاء الله ، وإلى اللقاء في جنات الخلد بإذن الرحمن .

 

2) زوجتي الحبيبة : أعلم أنك أشد الناس حزناً على فراقي ولكن عزاؤك أنه قضاء الله ومنزلة الرضا من أسمى المنازل ، عشت معك وما وفيتك حقك ، تحملت مني الكثير وأنت صابرة راضية لأنك كنت تحتسبين ذلك عند الله ، فلا تضيعي أجرك بعدي بأن تقولي أن تفعلي ما لا يرضي الله ، الذي عشنا معاً نتمنى رضاه ونتمنى أن نربي أبناءنا على السعي لرضاه ، عشنا معاً على مبادئ الإخوان المسلمين التي علمتنا تربية أنفسنا لنكون مواطنين صالحين ونربي أبناءنا كذلك ، وأن يكون لنا دور مع المجتمع لتقويته إلى منهج الإسلام ، فأكملي ما بدأناه من غير تبديل ولا تغيير ، وإن قدر لك الزواج بعدي فأحسني الاختيار لمن يعينك على طاعة الله ولا تحرمي نفسك حزناً عليّ ، ولتختار من يتقي الله فيك وفي أولادي ، وعليك بتوصيل المبالغ المحددة في ورقة منفصلة إلى مستحقيها وإن لم يتوفر معك فأبلغي إخوتي ، وإلى اللقاء في جنات عدن إن شاء الله .

 

3) أبنائي وقرة عيني : أحببتكم حباً جماً وتمنيت لكم حياة على طاعة الله فعيشوا دائماً في طاعته واحرصوا على حفظ القرآن وحسن تلاوته وتفوقكم وكونوا واصلين للرحم وبارين بأمكم وأحبوا بعضكم ولا تسمحوا لأحد بأن يفرق بينكم وليحب كل منكم لأخيه ما يحبه لنفسه ، وابذلوا ما في وسعكم لتنفعوا وطنكم ومجتمعكم ، وعيشوا للحق وبالحق فإن ذلك يرفع قدركم عند الله وعند الناس ، لا تناموا يوماً وأمكم غاضبةً منكم ، ولا تظنوا يوماً أنكم بلا ولي ، فالله وليكم ما دمتم طائعين ، وإلى اللقاء في أعلى جنات الخلد إن شاء الله . 4

 

) إخوتي وأخواتي : قدركم أن أكون أكبركم فإن وفيت بهذا القدر فالحمد لله وإن قصرت في ذلك فسامحوني ، ولعل حبي لكم وتمني الخير لكم جميعاً يشفع لي عندكم وعند ربي ، تعاونوا وأحبوا بعضكم ، وابذلوا وسعكم في صلة الررحم وإعادة الروابط التي تقطعت ، واعلموا أن الدنيا بأسرها لا تستحق أن تقاطعوا أحداً لأجلها ، وعيشوا على مبادئ دعوتكم التي تعلمناها من الإيثار والحب والتعاون والرضا والعطاء وخدمة الناس ونصرة المظلوم ، أوصيكم خيراً يا رجال بأخواتكم البنات فهم يحبونكم حباً كثيراً وتكافلوا مع بعضكم ، ولا تجعلوا بينكم محروم ، وأنتم تنعمون واجتهدوا جميعاً رجالاً ونساء أن تربوا أولادكم على طاعة الله وعلى منهج رسول الله ، ولا تحزنوا علي بصورة تجلب عليكم غضب الله ، فالدنيا بمن فيها لا تساوي لحظة غضب من الله .

 

5) إخواني الكرام : جزاكم الله خيراً فقد ربيتموني على الفهم والإخلاص والعمل والجهاد والتضحية والطاعة والثبات والتجرد والأخوة و الثقة ، وإنكم لفخر لي ، استمروا في مقاومة الظلم وفي المطالبة بالحرية والشرعية ، وابذلوا ما في وسعكم لاستيعاب الشباب فهم عماد نهضة الأمم ، واحرصوا على حسن الصلة بالله وعلى إخوتكم فهي سر قوتكم ، واعلموا أن نصر الله قريب قريب قريب ، ولا تنسوا أسر الشهداء ، وأن أهم ما تقدمونه لهم هو تربيتهم على منهج الله ، أحببتكم في الله قادة وشباباً ، حفظكم الله ويسر خطاكم ، وأعانكم على بناء الوطن واستعادة الخلافة وتحرير فلسطين ، بلغوا سلامي وحبي الشديد للرئيس مرسي والمرشد و د البلتاجي وقولوا لهم أنا فخور بأني من بلد فيها أمثالكم ، فخور أن جماعة الإخوان خرجت رجال مثلكم .

 

6) إلى الثوار الأحرار والثائرات الحرائر : لا تتنازلوا عن حريتكم وعزكم وكرامتكم ، فالرهان عليكم أنتم وتوحدوا واعلموا أن دماء الشهداء لن تضيع وأن هتك الأعراض لن يمر وأن سجن الشرفاء أمانة في رقابكم ، كان نفسي أكمل معاكم الطريق الذي بدأناه ، كان نفسي يكون لي دور في إعادة البسمة لأخت انتهك عرضها كان نفسي أساهم في القصاص لدماء الشهداء ، ولكن البركة فيكم ، لا تلتفتوا إلى المثبطين أو اليائسين وثقوا في نصر الله وهو قريب بإذن الله .

 

7) إلى المصريين : مصر كنانة الله في أرضه وهي جوهرة عظيمة وهبها الله إياكم وهي ملك لكم جميعاً لا تسمحوا لأحد بأن يفرق بينكم أبداً ، وأظن أنه قد وضح لكم من الأحداث أن المخلصين والشرفاء وفي مقدمتهم الإخوان لم يكونوا يوماً عليكم ولا على مصر ولا يخونوا ولم يتآمروا ولم يسرقوا ولكن فقط يضحون ويعطون ويقدمون الدماء والأموال في سبيل الله والوطن ، لا تسمحوا لسفيه أو خائن أو عميل أن يضحك عليكم ، أحبوا بعض واحترموا بعض ، الله الله في نسائكم ، الله الله في الأقباط ، لازم ترجع مصر الحلوة مصر الأزهر مصر العلم مصر الأمن والأمان .

 

8) إلى مصر : أحببتك لمولدي ونشأتي وتعليمي وأهليتي ، كما أحببتك لدفاعك عن الإسلام ، كان نفسي يبقى لي دور في تحريرك وأشوفك دائماً أم الدنيا بجد مش بالأغاني .

 

9) أوصي الجميع أن يراعي الشرع في غسلي وكفني وتشييعي ودفني وحتى في قبول العزاء وأن يسامحوني ، إن كنت قد أخطأت في حق أحدهم ، وليعلم الجميع أني قد سامحت كل من أخطأ في حقي وتصدقت بذلك لله تعالى أما حق الله وحق الشهداء أو الوطن فلا أملك أن أسامح فيه ، كما أوصي أن تقرأ هذه الوصية قبل تشييع الجنازة إن أمكن ، ولا تنشغلوا كثيراً بالثأر ممن قتلني واترك الأمر للثورة وما يسري غيري يسري عليّ .

 

اللهم احسن لنا الختام وتوفنا على الإسلام وارزقنا رفقة خير الأنام ، والله أكبر وتحيا مصر وإلى اللقاء في مقعد صدقٍ عند مليكٍ مقتدر إن شاء الله ولا تنسوني في الدعاء .

 

 

*الجارديان”: حرص الغرب على مصالحه أعماه عن انتهاكات السيسي لحقوق الإنسان

دان خبراء أمنيون وسياسون موقف الإدارة الأمريكية والدول الغربية المتخاذل إزاء الانتهاكات المهولة لحقوق الإنسان في مصر ،في ظل إدارة السيسي، وفق تقرير موسع نشرته صجيفة الجارديان البريطانية، اليوم.

قالت الصحيفة الأشهر في العالم: “منذ أن أعلنا الدولة الإسلامية هو عدونا الأول، بات من الصعب بالنسبة لإدارة أوباما جعل أولويتها أوضاع حقوق الإنسان والديمقراطية على حساب المخاوف الأمنية“.

حلل التقرير أسباب استمرار تدفق الأسلحة الغربية على مِصْر، رغم الانتقادات الشرسة التي تتعرض لها الأخيرة بسبب ملفها الحقوقي.

وإلى نص التقرير:
بعد الهجوم الذي قتلت فيه قوات الأمن المصرية 10 أشخاص، من بينهم سياح مكسيكيون منذ أكثر من أسبوع، تجددت الدعوات المطالبة بمراجعة الزيادة الأخيرة في مبيعات الأسلحة الأمريكية والأوروبية لمِصْر.

وذكرت جماعات حقوقية أن الحادث الذي وقع في الـ 13 من سبتمبر الجاري في منطقة الواحات بالصحراء الغربية يعكس مشكلة أعمق تتمثل في كيفية استخدام الجيش والشرطة في مصر للقوة المميتة.

ففي شبه جزيرة سيناء حيث تخوض الحكومة معركة طاحنة مع المسلحين المتشددين، قال مواطنون إن الجيش يظهر نمطا من القتل العشوائي، وهو ما تنفيه الحكومة جملة وتفصيلا.

واشتمل الهجوم الجوي الذي قتل فيه السائحون المكسيكيون على مروحية من طراز أباتشي أمريكية الصُنع.. وقال الناجون من الحادث إنهم تعرضوا للقصف أربع مرات تقريبا خلال الهجوم.

وجاء حادث الواحات في أعقاب قيام كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وحكومات غربية أخرى بتعزيز مبيعات الأسلحة إلى النظام الحاكم في مِصْر، بعد عامين من الإطاحة بأول رئيس منتخب ديمقراطيا وهو محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في الـ 3 من يوليو 2013، وتنفيذ قوات الأمن سلسلة من عمليات القتل الجماعي التي خلفت أكثر من ألف قتيل.

وقال محمد المسيري -الباحث في الشئون المصرية بمنظمة العفو الدولية-: إن “الهجوم يعطي رسالة مفادها أن قوات الأمن المصرية ليست على درجة عالية من التدريب.. فهي تستخدم الأسلحة التي تحصل عليها من الدول الغربية، ولذا فإننا نجدد دعواتنا للدول التي تعطي الأسلحة لمِصْر أن تراجع مبيعاتها من الأسلحة للقاهرة“.

وجمدت الولايات المتحدة الأمريكية مساعداتها العسكرية لمِصْر في أعقاب قيام الجيش بعزل الرئيس محمد مرسي، لكن الرئيس الأمريكي باراك أوباما عاد مجددا ورفع هذا الحظر في مارس الماضي.

وزودت واشنطن القاهرة، بموجب قرار أوباما، بطائرات مقاتلة من طراز “إف16” والتي تم نقلها من تكساس؛ حيث صُنعت إلى القاهرة، مع توقعات بتسليم الأخيرة أربع طائرات مقاتلة إضافية هذا الخريف، وقدمت الولايات المتحدة لمصر أيضا خمس دبابات من طراز ” إم1 إيه1 أبرامز“.

واحتفلت السفارة الأمريكية في القاهرة بتسليم الطائرات المقاتلة إلى مصر بـ”تغريدة” على موقع التدوينات المُصغر تويتر” تحمل عبارة “تحيا مصر“.

وفي الـ 31 من يوليو الماضي، حلقت طائرات إف16” في تشكيلات في سماء القاهرة، مخلفة وراءها ستارا من الدخان الأحمر والأبيض والأسود التي تمثل ألوان العلم المِصْري.

وأقدمت بريطانيا هي الأخرى هذا العام على استعادة تراخيص الأسلحة التي تم تعليقها في عام 2013، حيث وافقت على بيع أجزاء لمعدات عسكرية بقيمة 76.3 مليون دولار في الثلاثة شهور الأولى من العام الجاري، وفقا لتقرير صادر عن “حملة مناهضة تجارة الأسلحة”ومع ذلك، رفضت بريطانيا تراخيص لتوريد قطع غيار بنادق وأجهزة إبصار في الأسلحة ومكونات محركات طائرات نفاثة، خشية من إمكانية استخدامها كأدوات للقمع الداخلي.

وأوضحت الصحيفة أن المخاوف في واشنطن ولندن بشأن إطاحة الجيش المصري برئيس منتخب، والأدلة حول استمرار انتهاكات حقوق الإنسان طغت عليها مقتضيات الحرب التي تقودها الولايات المتحدة ضد الجماعات المتطرفة في منطقة الشرق الأوسط.

ويرى الخبراء أن الدافع الرئيسي لقيام أوباما برفع الحظر على بيع الأسلحة هو صعود تنظيم الدولة الإسلامية، وانطلاق الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد هذا التنظيم.

وقال روبرت سبرينجبورج -أستاذ متقاعد في شئون الأمن القومي في كلية الدراسات العليا البحرية، في مونتيري بولاية كاليفورنيا-: “منذ أن أعلنا الدولة الإسلامية هو عدونا الأول، بات من الصعب بالنسبة لإدارة أوباما جعل أولويتها أوضاع حقوق الإنسان والديمقراطية على حساب المخاوف الأمنية“.

وعلاوة على ذلك، ربما قررت إدارة أوباما أيضا أن حظر الأسلحة فشل في إقناع القادة المصريين بوقف انتهاكات حقوق الإنسان، مشيرة إلى أنه في الحملة السياسية التي أعقبت سقوط مرسي، تم القبض على أكثر من 40 ألف شخص، وفقا لإحصاءات المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

وفي فرنسا، تعرض الرئيس فرانسوا أولاند لانتقادات من قبل جماعات حقوقية فرنسية وأحزاب المعارضة اليسارية بسبب بيع أسلحة وطائرات للسيسي، لكن أولاند جعل مكافحة الإرهاب والجماعات الجهادية محور سياسته الخارجية.

وذكر برونو تيرتريس -كبير الزملاء الباحثين في “مؤسسة باريس للبحوث الاستراتيجية”- أن بيع الأسلحة لمِصْر بمثابة تلاقي المصالح”، وأن طائرات “رافال” التي باعتها فرنسا لمصر كانت تهدف لخدمة العمليات العسكرية في ليبيا.

وأضاف: “الدبلوماسيون يرون أنه طالما لدينا مصالح استراتيجية مشتركة، يمكن تجاهل حقوق الإنسان“.

 

*أزمة مياه تهدد الوادي الجديد لإلغاء الحكومة دعم الآبار بالسولار

أزمة غير مسبوقة تعيشها قرى ونجوع الوادي الجديد، إثر قرار وزير الري بحكومة الانقلاب الذي بدأ تطبيقه عشية عيد الأضحى، بوقف الدعم الحكومي عن الآبار، وتوقف الإمدادات الحكومية بالسولار لأصحاب الآبار، ما عطل إنتاجية مياه الشرب ومياه الري بمحافظة الوادي الجديد.

وأوضح مزارعو قرية القصر التابعة لمركز الداخلة، في تصريحات صخفية، أن ملاك بئر 4 وبئر 2 بقرية القصر ما زالوا معطلين منذ 3 أيام لرفض الحكومة تمويل الآبار بالسولار امتثالا لقرار وزير الري.

وأضاف شريف محمد -رئيس رابطة ملاك ومزارعي بئر2 بقرية القصر بالداخلة- أن جميع المزارعين تكبدوا خسائر طائلة نتيجة هلاك المحاصيل بسبب تعنت المسئولين ورفع أيديهم عن الآبار، الأمر الذي أثار استياء وغضب المزارعين.

وأشار إلى أن مسئولي الميكانيكا والكهرباء منعوا صرف السولار لماكينات الري، مما تسبب في هلاك عشرات الأفدنة، رافضين بكل قوة قرار وزير الري بتحميل المزارعين تكاليف صيانة أعطال الآبار وشراء السولار.

وكانت عدة محافظات عانت من أزمة غياب البنزين والسولار وانقطاع المياه والكهرباء بصورة متواصلة، أفسدت فرحة العيد.

وشهدت محافظة قنا منذ وقفة عيد الأضحى المبارك، حتى ثالث أيام العيد أزمة طاحنة في المواد البترولية، صاحبها انقطاع لمياه الشرب طوال ساعات النهار؛ ما تسبب في إفساد فرحة العيد لدى المواطنين.

وتفاقمت الأزمة بقرى ونجوع ومراكز نجع حمادي وأبوتشت ودشنا وفرشوط حتى وصلت إلى مدينة قنا.

واستعان الأهالي بمياه الطلمبة الحبشية، والتي تخرج مياها غير صالحة للشرب، لتنظيف الأضحية بعد ذبحها، بعد أن تفاجئوا بانقطاع المياه عقب صلاة العيد، ولا تزال مستمرة حتى ثالث أيام العيد ولا تأتى إلا لحظات، أما الأدوار العليا في العمارات لا تصلها نهائيًّا، وفق شهود عيان.

وكان اللواء مهندس هاني محمود حمدي -رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بقنا- أعلن في بيانٍ صادر عن الشركة، الثلاثاء الماضي، عن ضعف مياه الشرب بمحافظة قنا، نتيجة انخفاض منسوب نهر النيل، والذي يؤدي لارتفاع نسبة العكارة بنهر النيل، ما يؤثر بشكل مباشر على كافة محطات مياه الشرب بمحافظة قنا.

 

*الانقلاب” يتحدّى جمعيات أولياء الأمور ويرفض تأجيل الدراسة

واصل نظام قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى تحديه لمطالب جمعيات أولياء الأمور المطالِبة بتأجيل بدء العام الدراسي الجديد لبداية الأسبوع المقبل بدلا من الاثنين المقبل؛ حيث أعلنت وزارة التربية والتعليم برئاسة الوزير الانقلابي الجديد الشربيني الهلالي أن العام الدراسي في موعده، وأن الوزارة لن تستجيب لأي مطالب بتأجيل العام الدراسي؛ لأن ذلك سوف يضر العملية التعليمية، ويؤدي لسلْق المناهج!

كما أعلنت الأمانة العامة للمجلس الأعلى للجامعات عن بدء الدراسة بالجامعات الحكومية اعتبارا من الاثنين المقبل، وقال إن وزير التعليم أشرف الشيخي سوف يقوم بجولة بعدد من الجامعات منها القاهرة وعين شمس بهذه المناسبة.

وكانت جمعيات أولياء الأمور بعدد من المحافظات قد طالبت بتأجيل بدء العام الدراسي، لقضاء عدد كبير من الأسر لإجازة العيد بين عائلاتهم بمحافظات الصعيد والوجه البحري، وصعوبة العودة للمدارس والجامعات في اليوم التالي؛ لبعد محافظاتهم عن القاهرة الكبرى، فضلا عن عدم تمكن عدد كبير من الأسر من شراء الزي المدرسي، لعدم توافر سيولة مالية لتزامن العيد مع دخول المدارس.

 

 

*غادة والي” تلتقط صورة لقائد الانقلاب بالأمم المتحدة.. كسرا للملل

انشغلت وزيرة التضامن الانقلابية “غادة والي” بتصوير قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي“، أثناء حديثه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، وهو ما يعطي دلالات على أن كلمة “السيسي” ليس لها أهمية، بحسب نشطاء.
وأظهرت الكاميرا “والي” وهى مُنشغلة بتصوير “السيسي” خلال كلمته، برغم جلوسها بجوار وزير خارجية الانقلاب “سامح شكري” .
وكشفت مشاركة قائد الانقلاب في الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، مدى تجاهل الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” له، حيث يُقيمان في فندق واحد، إلا أن أوباما لن يعقد اجتماعًا ثنائيًا مع الجنرال، كما فعل في العام الماضي إبان مشاركتهما معا في اجتماعات الجمعية.

 

 

مصر بتولع وصمت الغرب على قمع السيسي. . الخميس 20 أغسطس. . أمن الانقلاب وراء اختطاف الفلسطنيين في سيناء

مصر بتولعمصر بتولع وصمت الغرب على قمع السيسي. . الخميس 20 أغسطس. . أمن الانقلاب وراء اختطاف الفلسطنيين في سيناء

 

الحصاد المصري- شبكة المرصد الإخبارية

 

*حماس: اختطاف 4 من غزة بسيناء “خطير لا يمكن تجاوزه

أكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” الخميس أن اختطاف أربعة من مواطني قطاع غزة في سيناء بعد عبورهم عبر معبر رفح البري مع مصر “حدث خطير لا يمكن تجاوزه“.


وقالت الحركة في بيان صحفي ، إنه فور وقوع الحادث جرت الاتصالات مع الجهات الأمنية المصرية “ليتحمّلوا مسؤولياتهم في إعادة هؤلاء المواطنين سالمين إلى بلادهم، لاسيما وأنهم عبروا المعبر بموافقة الجهات الأمنية التي كانت بوسعها ردَّهم وعدم تمكينهم من العبور“.

وأكدت الحركة أن خطورة الحادث “تأتي كونه ولأول مرة يكسر كل الأعراف الدبلوماسية والأمنية للدولة المصرية، بحيث يبدو أنه انقلابٌ أمني وخروجٌ على التقاليد الأمر الذي يستدعي سرعة ضبط هذه العناصر وإعادة المختطفين حتى لا يؤثر ذلك على العلاقات الفلسطينية- المصرية في الوقت الذي يسعى فيه الطرفان إلى توطيد هذه العلاقة“.

وذكرت الحركة أنها حرصا منها على استمرار العلاقات الإيجابية ستستمر في الاتصالات ومتابعة التطورات مع الجهات الرسمية المصرية “لتدارك الأمر وإعادة المخطوفين علماً بأن الحركة أبلغت هذه الجهات الأمنية بالمعلومات المتوفرة لديها حول عملية الاختطاف“.

وأقدم مسلحون مجهولون مساء أمس على استهداف حافلة تقل مُرحلين فلسطينيين من معبر رفح صوب مطار القاهر في رفح المصرية بسيناء وإطلاق النار نحوها، قبل الاعتداء على بعض ركابها، واعتقال أربعة منهم لجهة مجهولة.

وبحسب بيان حماس فإنه تم إطلاق النار على الحافلة من قبل المسلحين المصريين وإجبارها على التوقف والصعود إلى داخلها ومناداة أربعة من الشباب بالاسم من كشف كان بحوزتهم، ثم انطلقوا بهم إلى جهة مجهولة.

 

*تأجيل محاكمة مرسي في قضية ”التخابر” للسبت المقبل

قررت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، تأجيل محاكمة محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا، و10 آخرين، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ “التخابر مع قطر”، لسماع شهادة رئيس جهاز المخابرات العامة الأسبق، اللواء رأفت شحاتة، مع استمرار حبس المتهمين، لجلسة بعد غد السبت 22 أغسطس/آب الجاري.


وقال مصدر قضائي (رفض ذكر اسمه) إن القضية يظهر فيها مسؤولون بارزون كشهود، حيث استمعت المحكمة إلى اللواء خالد ثروت، رئيس قطاع الأمن الوطني (جهاز استخبارات داخلي) في جلسة اليوم، وتستمع للواء رأفت شحاتة، رئيس المخابرات العامة، في جلسة 22 أغسطس/آب الجاري، للإدلاء بشهادته“.

وأشار المصدر إلى أن “المحكمة طلبت حضور الفريق محمود حجازي، مدير المخابرات الحربية السابق، رئيس أركان الجيش الحالي، لجلسة 1 سبتمبر/ أيلول المقبل، فضلًا عن طلب شهادة كلًا من اللواء محمد زكي، قائد الحرس الجمهوري بجلسة 30 أغسطس/آب الجاري، إضافة إلى اللواء أسامة سعد، وكيل المخابرات العامة بجلسة 24 أغسطس/آب، واللواء محمد عمر وهبي، رئيس هيئة الرقابة الإدارية بجلسة 27 أغسطس/آب“.

وخلال شهادته بجلسة اليوم المنعقدة بأكاديمية الشرطة (شرقي القاهرة)، قال اللواء خالد ثروت، رئيس قطاع الأمن الوطني السابق، “من المؤكد أن المستندات المضبوطة مع المتهم محمد عادل كيلاني (لم يحدد هويته)، ومنها تقارير سرية صادرة عن القطاع، قد تم تسريبها من داخل (الرئاسة) وإلا لم يكن ليتم ضبطها بالخارج“.

وأضاف ثروت: “القائم بالتسريب وفق ما ورد بالتحريات هو أمين الصيرفي، سكرتير مرسي، وتلك المستندات وما تحمله من درجة سرية لم تكن ترسل إلا للرئيس، أو مدير مكتبه أحمد عبد العاطي، ما يجعل من المؤكد معرفتهما بالتسريب وأنه تم عبرهما“.

وعن الغرض من التسريب، أشار الشاهد إلى أن “الغرض من التسريب هو توصيل تلك المستندات لضابط المخابرات القطرية، الذي يعمل لصالح مخابرات الدولة الخليجية، ما يعرض الأمن القومي للبلاد للخطر، ومرسي، ومدير مكتبه بالتأكيد، كانا يعلمان بخطورة الوثائق والغرض من التسريب”، على حد قوله.

ويحاكم في قضية “التخابر مع قطر”، إلى جانب مرسي، 10 متهمين، على رأسهم أحمد عبد العاطي مدير مكتب مرسي، وأمين الصيرفي سكرتير سابق برئاسة الجمهورية، وأحمد عفيفي، منتج أفلام وثائقية، وخالد رضوان مدير إنتاج بقناة مصر 25″ (تم إغلاقها) التابعة لجماعة الإخوان، وآخرون.

ويواجه مرسي في القضية، اتهامات بـ “استغلال منصبه، واختلاس أسرار الأمن القومي المصري“.

ويحاكم مرسي في 5 قضايا، بحسب مصدر قانوني بهيئة الدفاع عنه، هي “وادي النطرون” (حصل على حكم أولي بالإعدام)، و”التخابر الكبرى” (حصل على حكم أولي بالسجن 25 عامًا)، وأحداث الاتحادية (حصل على حكم أولي بالسجن 20 عامًا)، بجانب اتهامه في قضيتي “إهانة القضاء”، و”التخابر مع قطر“.

 

 

*اعلان الطوارئ بمطار القاهرة عقب تفجير “الأمن الوطني

أعلنت سلطات مطار القاهرة الدولي اليوم الخميس حالة الطوارىء القصوى بالمطار لتأمين طرق ومداخل وصالات السفر والوصول عقب التفجير الذي استهدف مبنى الأمن الوطني بشبرا الخيمة.

وانفجرت سيارة ملغومة في محيط مبنى الأمن الوطني بشبرا الخيمة في محافظة القليوبية في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس ما أسفر عن إصابة 29 شخصا.

وقالت مصادر أمنية في مطار القاهرة، إن سلطات المطار منعت إجازات الضباط ورجال الأمن، وأمرت بتكثيف التواجد الأمني في مداخل ومنافذ الطرق المؤدية لصالات السفر والوصول والمباني المهمة.

كما شددت سلطات المطار من الإجراءات الأمنية في الأكمنة الثابتة والمتحركة وحول أسوار المطار، واستخدمت الكلاب البوليسية والأجهزة الإلكترونية للكشف عن السيارات والأمتعة المرافقة للركاب بحثا عن المتفجرات.

 

 

*أبرز التفجيرات بالقاهرة في 2014 و2015

تدوي الانفجارات بين يوم وآخر فوق صخب العاصمة المصرية لتهز أركان مؤسسات أمنية أو تصفي بعض القيادات وتزعزع في الوقت نفسه إحساسا هشا بالأمن لدى كثيرين مع التفجيرات التي باتت تقترب أكثر من الحصون الأمنية ليطرح السؤال عن مستقبل أرض الكنانة بين الاستبداد والتفخيخ.

وركزت التفجيرات التي حصلت بالقاهرة سنة 2015 على المؤسسات القضائية والأمنية بالأساس،  كما شهدت تطورا نوعيا في كيفية تنفيذها واقترابها إلى حد كبير من مواقع تشهد حضورا أمنيا مكثفا، بل هي تحصل أحيانا في عرين المؤسسة الأمنية كمبنيي مديرية أمن القاهرة والأمن الوطني، فقد شهد محيط مبنى الأمن الوطني في شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية -ضمن القاهرة الكبرى- اليوم الخميس انفجارا ضخما بسيارة ملغومة، مما أدى إلى إصابة 29 شخصا، من بينهم ستة من رجال الشرطة.آثار التفجير الذي استهدف موكب

والتفجير يعد الأحدث الذي يتم بسيارة مفخخة، لكن سبقته عدة تفجيرات أخرى بمناطق مهمة داخل القاهرة، ومن أبرزها:
– 10
أغسطس/آب 2015: انفجار عبوة ناسفة بدائية الصنع في ميدان المحكمة بمصر الجديدة، مما أدى لإصابة ضابطي أمن ومجند.
– 16
يوليو/تموز 2015: انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع أمام أحد العقارات بميدان روكسي بمصر الجديدة في القاهرة، مما أدى لإصابة عنصر بشرطة المرور.

– 11 يوليو/تموز 2015: تفجير سيارة مفخخة تحمل 450 كيلوغراما من المواد المتفجرة بالقرب من مقر القنصلية الإيطالية وسط القاهرة، مما أدى لمقتل شخص وإصابة عشرة آخرين.
– 30
يونيو/حزيران 2015: انفجار قنبلتين في محيط قصر الاتحادية بمصر الجديدة، مما أدى لمقتل اثنين من رجال الشرطة وإصابة آخرين.
– 2
مايو/أيار 2015: انفجار قنبلة في كشك مرور بميدان المحكمة في مصر الجديدة، مما أدى لمقتل عنصر أمن وجرح آخرين.
– 14
أبريل/نيسان 2015: استهداف برجي كهرباء يغذيان مدينة الإنتاج الإعلامي بالجيزة وتبنى العملية تنظيم “العقاب الثوري“.
– 2
مارس/آذار 2015: انفجار قوي يهز محافظة القاهرة وقع بمحيط دار القضاء العالي ومكتب النائب العام، مما أثار حالة من الذعر في منطقة وسط البلد وأدى لسقوط قتيلين وجرح 11 آخرين.
ولم تقتصر التفجيرات على العاصمة المصرية بل شهدت عدة مدن -منها الدقهلية والفيوم والشرقية والمنيا- تفجيرات عدة خلال هذا العام، لكن النصيب الأكبر كان بشمال سيناء في العريش ورفح والشيخ زويد، حيث تستمر المواجهة المفتوحة بين الجيش المصري وتنظيم ولاية سيناء الذي بايع تنظيم الدولة الإسلامية.جانب من آثار الانفجار الذي استهدف القنصلية الإيطالية في القاهرة (الجزيرة)
وتيرة عاليةوالملاحظ أن عمليات التفجير قد استمرت بوتيرة عالية خلال هذا العام، ولم تحد الإجراءات الأمنية المشددة منها، كما لم تظهر للعيان أي نتائج لتحقيقات داخل أجهزة الأمن رغم أنه تمت الإطاحة باللواء محمد إبراهيم من وزارة الداخلية- في 5 مارس/آذار 2015. وكانت سنة 2014 قد شهدت بدورها تفجيرات هزت العاصمة المصرية وضربت مؤسسات أمنية، وبدأت العمليات تأخذ شكلا أكثر تركيزا وتوجهت في كثير من الحالات إلى المحاكم والمؤسسات الأمنية ومن أهمها:
– 24
يناير/كانون الثاني 2014: تفجير يهز مبنى مديرية أمن القاهرة، مما أدى لمقتل أربعة أشخاص وإصابة 76 آخرين بجروح.
– 2
مايو/أيار 2014: قتل ستة أشخاص من بينهم مجند بالجيش وشرطي، وذلك في ثلاثة انفجارات استهدفت القاهرة في وقت واحد.
– 30
يونيو/حزيران 2014: تم استهداف محيط القصر الرئاسي في القاهرة بعبوتين ناسفتين، مما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة 13 آخرين.
– 21
سبتمبر/أيلول 2014: استهدف تفجير بعبوة ناسفة البوابة الخلفية لوزارة الخارجية المصرية في شارع 26 يوليو المزدحم، وأسفر عن مقتل ضابطين من رجال الشرطة إضافة إلى جرح آخرين.
– 14
أكتوبر/تشرين الأول 2014: وضعت قنبلة بالقرب من مدخل محطة مترو أنفاق في وسط القاهرة أسفرت عن جرح حوالي 15 شخصا.
-22
أكتوبر/تشرين الأول 2014: انفجرت قنبلة أمام ميدان النهضة أمام جامعة القاهرة، مما أدى لإصابة 11 شخصا بينهم ستة من أفراد الشرطة، وتبنى التفجير تنظيم أجناد الشام. ومما يبرز من متابعة طبيعة التفجيرات أن تنظيم الدولة أصبح لاعبا رئيسيا في مشهد العنف في مصر من خلال تبنيه بعض التفجيرات الأخيرة، كما تبنى تنظيم أجناد الشام بعضها، ودخل تنظيم العقاب الثوري أيضا في السياق بتبنيه بعض العمليات.

 

*25 جريحا بانفجار سيارة مفخخة في القاهرة

أصيب 25 شخصًا، من بينهم 6 شرطيين، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس فى انفجار استهدف مقر الأمن الوطني بمنطقة شبرا الخيمة ومبنى محكمة شبرا، وكمين أمني بمحافظة القليوبية شمال القاهرة.


وأفاد مصدر طبي من مستشفى النيل، أن “عدد المصابين وصل إلى 25 شخصا نتيجة انفجار ضخم استهدف مقر الأمن الوطني ومبنى محكمة شبرا، وكمين أمني بشبرا الخيمة بالقليوبية، تم نقلهم إلى مستشفى النيل القريب من موقع الحادث“.

وقال “أحمد الأنصاري” رئيس هيئة الإسعاف المصرية إن “الإسعاف نقل ثمان مصابين حتى الآن من محيط مبني الأمن الوطني بمنطقة شبرا الخيمة شمال القاهرة“.

وأضاف الأنصاري أن: “هناك مصابين آخرين يتم نقلهم ولكن لم يتم الحصر بعد”، مؤكدا أنه حتى الآن لم يسجل أي حالة وفاة في محيط المبني.
وفي سياق متصل قال مصدر أمني، مفضلا عدم الكشف عن اسمه، إن “الانفجار الضخم الذي استهدف مبنى الأمن الوطني بالقليوبية نتيجة سيارة مفخخة محملة بطن من المتفجرات حيث أدى الانفجار إلى تهدم أجزاء كبيرة من المبنى وتصدع عدد كبير من المباني في محيط الانفجار بسبب شدته“.‎

وأضاف المصدر أنه “تم الدفع بتعزيزات كبيرة إلى مكان الحادث من قوات الشرطة والجيش والدفع بطائرة لمراقبة المنطقة ونشر عدد كبير من الأكمنة (نقاط تفتيش) على الطريق الزراعي القاهرة الإسكندرية للقبض على الفاعلين قبل هروبهم”.
وصرح مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية “بوقوع إنفجار بمحيط مبنى الأمن الوطني بدائرة قسم أول شبرا الخيمة فى الساعات الأولى من صباح اليوم 20 الجاري، جراء إنفجار سيارة توقفت فجأة خارج الحرم الأمنى للمبنى وتركها قائدها مستقلاً دراجة نارية كانت تسير خلف السيارة“.

وأضاف في بيان صحفي: “إنتقلت على الفور قيادات المديرية ورجال الحماية المدنية وخبراء المفرقعات للوقوف على أسباب الإنفجار“.

وأشار البيان إلى أن “الانفجار أسفر عن حدوث تلفيات بنوافذ الواجهة وبعض الحوائط وجزء من السور الخارجى للمبنى فيما أسفر عن إصابة (6) من رجال الشرطة تم نقلهم لمستشفى الشرطة لتلقى العلاج، وجارى تمشيط المنطقة وتكثيف الجهود الأمنية لضبط المتورطين فى إرتكاب الحادث”.

 

*وكالة شهاب : اختطاف الفلسطينيين تم بتدبير من الأمن المصري

تضاربت المعلومات حول هوية خاطفي الشبان الفلسطينيين الأربعة، التي حدثت مساء الأربعاء، على بعد نحو كيلومتر واحد فقط من معبر رفح البري من الجهة المصرية، والحادثة تثير علامات استفهام كبيرة، بخاصة أنّ باص الترحيلات الذي يُسير من المعبر إلى مطار القاهرة الدولي، يضم عناصر أمنية مسلحة من القوات المصرية، والشرطة، وأمن الدولة، وعنصر من السفارة الفلسطينية بالقاهرة.

وفي باص الترحيلات، تجمّع المخابرات المصرية من معبر رفح البري الفلسطينيين الراغبين في السفر إلى خارج مصر، وتقتادهم جميعاً، بإجراءات أمنية مشددة، إلى مطار القاهرة، حيث تخضعهم للمراقبة على مدار الساعة لحين ركوبهم الطائرات.

وأوقف مسلحون مجهولون الباص، قبل أنّ يطلقوا النار في الهواء ويطلبوا الأربعة بأسمائهم ويعتدوا عليهم بالضرب، دون تدخل من أحد في الباص، وفق بعض الروايات وشهود العيان.

وسمح المسلحون بعودة الباص دون الأربعة إلى المعبر للمبيت هناك، ومن ثم الانتقال إلى المطار.

وتشير بعض المصادر، إلى أنّ الشبان الأربعة عناصر من المقاومة الفلسطينية، كانوا في طريقهم لتركيا لتلقي العلاج، فيما تقول مصادر أخرى إنهم طلبة، يرغبون في الالتحاق بجامعات تركية لدراسة الماجستير.

ونقلت وكالة “شهاب” المقربة من “حماس” على صفحتها في “فيسبوك”، ما قالت إنه اتهام مصادر فلسطينية لجهات أمنية في مصر بتدبير اختطاف أربعة شبان من المسافرين خلال ترحيلهم، من معبر رفح البري إلى مطار القاهرة.

ووفق  مصادر”شهاب”، فإنّ المختطفين هم من الطلبة والجرحى، وإن عملية اختطافهم مدبرة مسبقاً من قبل جهات أمنية مصرية.

إلى ذلك، أعلن الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة، إياد البزم، أنّ أربعة مسافرين فلسطينيين تعرضوا لحادثة اختطاف أثناء تنقلهم في حافلة “الترحيلاتالتي تكون بحماية الأمن المصري في منطقة رفح المصري، بعد أن اعترض مسلحون الحافلة.

وذكر البزم، أنّ المسلحين قاموا باقتياد الأربعة إلى جهة مجهولة، مشيراً إلى أنهم يقومون بإجراء اتصالات عاجلة على أعلى المستويات مع السلطات المصرية للوقوف على ملابسات ما حدث.

وطالبت وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة، الجانب المصري بالعمل على تأمين حياة المخطوفين والإفراج عنهم.

 

 

*مسلحون مجهولون يختطفون 4 فلسطينيين في رفح المصرية

اختطف مسلحون مجهولون، في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء، أربعة فلسطينيين بعد إطلاق النار على حافلة كانت تقلهم مع مسافرين آخرين من معبر رفح البري على الحدود بين قطاع غزة ومصر، إلى مطار القاهرة الدولي.
وقال أحد الفلسطينين الذين كانوا على متن الحافلة التي تعرضت للهجوم المسلح: “بينما كنا في طريقنا من معبر رفح إلى مطار القاهرة الدولي، وعلى بعد نحو 2 كيلو متر من المعبر تعرضت حافلتنا لإطلاق نار مفاجئ ومباشر من مجموعة من المسلحين مجهولي الهوية ما اضطر السائق لإيقاف الحافلة“.
وأضاف الشاب الفلسطيني: “بعد توقف الحافلة صعد المسلحون إليها واختاروا أربعة من ركابها وطلبوا منهم إحضار حقائبهم واصطحبوهم معهم تحت تهديد السلاح“.

وأشار إلى أن سائق الحافلة عاد إلى الجانب المصري من معبر رفح بشكل فوري بعد انسحاب المسلحين، وأبلغ الجهات الأمنية بالحادث.

وأفاد أن قوات كبيرة من الجيش المصري انتشرت في منطقة الحدث، وعملت على تأمين معبر رفح، وفتحت تحقيقا فوريا في الحادث مع ركاب الحافلة.

كما ذكر الشاب الفلسطيني، أن مندوبا عن السفارة الفلسطينية بمصر توجه إلى معبر رفح، ليطلع على تفاصيل الحادث.
من جانبه، قال “إياد البزم” المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة (التي تديرها حركة المقاومة الإسلامية حماس): “وقع في ساعة متأخرة من مساء يوم أمس الأربعاء، حادثة اختطاف لأربعة فلسطينيين أثناء سفرهم على متن حافلة في منطقة داخل رفح المصرية بعد أن اعترض مسلحون حافلتهم وقاموا باقتيادهم إلى جهة مجهولة“.
وأشار “البزم” في تصريح صحفي نشره عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، فجر اليوم الخميس، إلى أن وزارته تقوم بإجراء اتصالات عاجلة على أعلى المستويات، مع السلطات المصرية للوقوف على تفاصيل وملابسات الحادث، مطالبا وزارة الداخلية المصرية بالعمل على تأمين حياة المخطوفين والإفراج عنهم.
وفي السياق ذاته، استنكرت وزارة الخارجية الفلسطينية في قطاع غزة (التي تديرها حركة حماس)، حادثة اختطاف الفلسطينيين الأربعة.
وقالت الوزارة، في تصريح وصل “الأناضول”، نسخة منه اليوم الخميس: “نستنكر وندين حادثة اختطاف عدد من المسافرين الفلسطينيين المغادرين عبر معبر رفح“.
وأوضحت الوزارة أنها تتابع الأمر مع الجهات المصرية المختصة، ليتم معرفة الجهة الخاطفة، من أجل العمل على الإفراج عن المختطفين.
وفتحت السلطات المصرية معبر رفح البري، أمس الأربعاء، لليوم الثالث على التوالي لتنقل العالقين من الحالات الإنسانية في الاتجاهين، بعد إغلاق دام 50 يوما.
وقررت السلطات المصرية، يوم الإثنين الماضي، فتح المعبر لمدة أربعة أيام، في الاتجاهين استثنائيًا أمام الحالات الإنسانية.

 

*إقالة رئيس النيابة الإدارية

أصدر الخائن عبد الفتاح السيسى قرار جمهوريا بإحالة المستشار أيمن الديب رئيس النيابة الإدارية إلى المعاش لـ “عدم صلاحيته”.

تم نشر القارار الجريدة الرسمية بالعدد 34 الصادر عنها اليوم الخميس،ونصه : قرار عبد الفتاح السيسي الصادر في 9 أغسطس الجاري، بإحالة أيمن فهمي سيد حسن الديب، رئيس النيابة الإدارية من الفئة “أ”، إلى المعاش؛ لعدم الصلاحية لشغل وظيفته القضائية ،فيما تم إصدار القرار بناء على حكم مجلس التأديب في الدعوى رقم 1 لسنة 2015، وبعد الاطلاع على القانون 117 لسنة 1958، بإعادة تنظيم النيابة الإدارية والمحاكمات التأديبية وتعديلاته.

 

*الانقلابي “أبو الغار” : مشروع القناة بلا جدوى ولا يوجد شفافية

انتقد الانقلابي محمد أبو الغار – رئيس الحزب المصري الديمقراطي وعضو لجنة الخمسين التي كتبت دستور الدم 2014 – مشروع تفريعة قناة السويس.

وأكد ابو الغار في مقال نُشر له بـ”المصري اليوم” الداعمه للانقلاب،أنه المشروع ليس له جدوى اقتصادية، مضيفا  أنه لا يريد إحباط المصريين ولكن هناك بعض الأمور التي ينبغي أن يعلمها الجميع، ولكن يجب أن يعرف الجميع أن هناك قرارات صدرت قد تضر بمستقبل مصر الاقتصادى والسياسى.

ونوه أبو الغار في مقاله لعدة نقاط تبرز عدم جدوى المشروع، حيث قال :

أولاً: لم يعرف أحد من المصريين وحتى الخبراء أى شىء عن دراسة جدوى معلنة لهذا المشروع. وهذا أمر فى منتهى الخطورة.

 

ثانياً: لا أحد يعلم بدقة ميزانية المشروع. قيل إنها 64 مليار جنيه، بالإضافة إلى قرضين من البنوك المصرية قيمة كل منهما 400 مليون دولار. ولا أحد يعلم كشف حساب المصروفات بدقة وما دفع لكل شركة أجنبية ومصرية. هذه أمور يجب أن تكون معلومة للجميع.

 

ثالثاً: تحدث رئيس الهيئة عن زيادة فى العوائد العاجلة والآجلة للقناة، وتقديره ليس مبنيا على حسابات اقتصادية وإنما تصورات. وكلامه عن أن الملائكة كانت تطوف حولهم وهم يعملون فى المشروع أمر غيبى لا يجب الحديث عنه فى مشروع هندسى ضخم.

 

رابعاً: أجمعت الدراسات التى نشرت فى العديد من الصحف العالمية والمجلات الدولية الاقتصادية المتخصصة والبحوث المصرية على أن المشروع به عيوب اقتصادية ضخمة ملخصها:

 

أن زيادة عائد القناة مرتبط بزيادة التجارة الدولية وهو أمر لا يبدو أنه سوف يتحقق فى العشر سنوات القادمة.

أن القناة دون المشروع تسمح بمرور أكثر من ثلاثين سفينة يومياً إضافة للعدد الذى يمر الآن لذا يعتبر الخبراء أنه لا جدوى اقتصادية للمشروع.

سوف يقوم المشروع بتقليل مدة المرور بحوالى 7 ساعات، ولن يؤدى ذلك إلى زيادة ملموسة فى الإيرادات.

هناك آراء تقول إن تكلفة المشروع زادت بدرجة كبيرة بسبب ضغط مدة الإنشاء إلى سنة واحدة، وبذلك يكون قد أضر باقتصادات المشروع.

 

خامساً: لا توجد دراسة واحدة منشورة من هيئة القناة أو الدولة المصرية أو الجيش، وهى الجهات التى أشرفت على المشروع، وهذا أمر مثير للدهشة والاستغراب فى دولة مفروض أنها مدنية حديثة بها شفافية.

 

سادساً: يقول الخبراء إن المشروع الأهم هو تنمية شرق القناة بإقامة مشروعات ضخمة، وكان يمكن أن تنفق الأموال فى البنية التحتية لهذا المشروع مع إقامة الأنفاق المذكورة فى مشروع إنشاء القناة.

 

سابعاً: ربما كان تعميق أجزاء من القناة يكون أكثر فائدة وأقل تكلفة بكثير.

 

ثامناً: الدروس المستفادة هى أنه يجب أن يكون هناك شفافية لا نراها الآن، كما أن استشارة الخبراء وإعلان دراسات الجدوى قبل البدء فى كل المشروعات العملاقة أصبحت ضرورة“.

 

 

*موقع أمريكي: 3 أسباب لصمت الغرب على قمع السيسي

رصد موقع “وورلد سوشياليست” الأمريكي ثلاثة عوامل رئيسية رأى أنها السبب وراء صمت الحكومات الأوروبية والولايات المتحدة إلى حد كبير فيما يتعلق بالقانون الجديد لمكافحة الإرهاب في مصر، وهي:

أولا – أنهم يدعمون نظام السيسي باعتباره حصنًا ضد الثورة المتجددة المحتملة من قبل العمال المصريين.

ثانيا – أنهم يتنافسون فيما بينهم من أجل صالح الديكتاتور بهدف الدفاع عن مصالحهم الاقتصادية والجيوستراتيجية في المنطقة.

ثالثا – لأن الديمقراطيات الغربية نفسها تلجأ بشكل متزايد إلى أساليب السيسي لقمع المقاومة المحلية المتنامية للسياسات التي لا تحظى بشعبية والمتعلقة بالتقشف والحرب.

جاء ذلك في تقرير بعنوان “النظام العسكري المصري يشرع قانون للإرهاب شديد القسوة” منشور بتاريخ 18 أغسطس للكاتب يوهانس ستيرن، رأى فيه: “أن الحاكم العسكري المصري عبد الفتاح السيسي أقر قانون “مكافحة الإرهاب” شديد القسوة لمواصلة تعزيز الأجهزة القمعية في واحدة من أكثر الدكتاتوريات دموية في العالم“.

وتابع: “يبدو أن السيسي يريد تجريم أي معارضة لنظامه، مع توفير قاعدة شبه قانونية للوسائل التي يعتمدها لتكريس الدكتاتورية الوحشية، والقانون يهدف باختصار إلى أن: أي شخص في مصر يجرؤ حتى على انتقاد النظام يمكن الآن أن نتوقع سجنه بشكل “قانوني” مدى الحياة أو حتى الإعدام“.

واستطرد: “برغم هذا فإن الحكومات الأوروبية والولايات المتحدة، الذين يلعبون دوما بــ “ورقة حقوق الإنسان” لانتقاد الأنظمة التي لا تحظى بشعبية، كانت صامتة على هذا بشكل كبير“.

 

*أمن الانقلاب ببنى سويف يختطف المحامى طلعت الشرقاوى ويقتاده لجهة مجهولة

اختطفت داخلية الانقلاب فى الواحدة من صباح اليوم المحامى طلعت حسن الشرقاوى من محطة القطار ببنى سويف وقادته الى مكان غير معلوم ولم يتم عرضه على النيابة حتى الان .

وطالبت أسرته المنظمات الحقوقية والمجتمع المدنى والإعلام التدخل لمعرفة مكان احتجازه وأعربوا عن تخوفهم من تعرضه للتعذيب للاعتراف بتهم ملفقة.

جدير بالذكر أن طلعت الشرقاوى البالغ من العمر 38 عاما محامى ويسكن فى قرية الميمون ببنى سويف ومتزوج ولديه ولد وبنتان

 

 

*مياه النيل بين مصر وإثيوبيا.. “الشيطان يكمن في التفاصيل

قالت مصادر مائية مصرية إن الإثيوبيين يتبعون استراتيجية “الشيطان يكمن في التفاصيل” من أجل إضاعة الوقت لحين إنهاء بناء السد المستمر وفرض أمر واقع على مصر والتحكم في مياه النيل، مشيرة أنه مر عام ونصف حتى الآن دون البدء في تنفيذ تعهدات إثيوبية بإسناد دراسة مخاطر السد على مصر لمكتب فني أجنبي، وضاع العام والنصف في تفاصيل وتعقيدات فنية.

 

كما أبدت مصادر حكومية مصرية وخبراء مياه حالة من القلق تجاه ما قالوا إنه تلكؤ” إثيوبيا، وتأخر دراسات تقييم تأثير أضرار سد النهضة على مصر حتى الآن، في وقت تسعى فيه أديس أبابا لإنهاء بناء السد دون توقف لفرض أمر واقع، والتحكم في مياه النيل واحتكارها؛ ما قد يؤدي لمشاكل وصراعات مائية مستقبلًا في حوض النيل.

 

ومنذ التوقيع على وثيقة المبادئ بين الرئيسين المصري والسوداني ورئيس الوزراء الإثيوبي في مارس الماضي، لا تزال الاجتماعات الفنية قائمة دون التوصل إلى نتيجة واضحة بشأن استكمال الدراسات الفنية المتطلبة لتقييم آثار السد على الأمن المائي المصري، ولم يتم الاستقرار بعد على المكاتب الفنية التي ستضع دراسات حول أضرار السد لتلافيها، رغم أن هذه الدراسات ستستغرق عامًا ونصف العام تكون فيها أعمال البناء قاربت على الانتهاء وبدأت المرحلة الأولى لتخزين 14 مليار متر مكعب مياه من أصل 74 مليار متر مكعب تنويها إثيوبيا وتحتج عليها مصر.

 

وقد نصح خبراء القاهرة بأن تدرس بدائل جديدة للضغط على إثيوبيا والدفع بأعمال اللجنة الفنية لسد النهضة؛ لسرعة إنجاز الدراسات أو على الأقل البدء في تنفيذها بعد أكثر من عام ونصف على التفاوض على كيفية إجراء الدراسات من خلال مكتب استشاري دولي وضياع الوقت في “تفاصيل وتعقيدات فنية” يمكن أن تحل في اجتماع واحد بشكل حاسم.

 

وقد حملت وثيقة المبادئ الأساسية لإدارة المياه في حوض النيل الشرقي والتعامل مع ملف سد النهضة الإثيوبي تعهدًا واضحًا من الإدارة السياسية في الدول الثلاث على حسم الجدل وحل الخلاف في الملف وإيجاد مخرج فني لكل الشواغل المصرية بشأن إقامة السد، بيد أنه لم يتم اتخاذ أي خطوات حتى الآن، ولم يتم إيقاف العمل في بناء السد المفترض أن تفتتح المرحلة الأولى منه في سبتمبر المقبل 2015.

 

وقالت المصادر إن الإدارة السياسية المصرية لا تزال منشغلة بمدى خطورة السد على مصر خاصة مع عدم إمكانية الارتكاز على التطمينات الإثيوبية التي لم تنته إلى نتيجة واضحة حتى الآن في إطار تباطؤ عمل اللجنة الفنية الثلاثية للسد.

 

ورغم تحديد موعد 12 من أغسطس الجاري لاستلام العروض الفنية المعدلة من المكتبين الاستشاريين الهولندي والفرنسي حول تفاصيل إجراء الدراسات الفنية لسد النهضة؛ إلا أنه لم يتم استلام أي من العروض الفنية حتى الآن، بحسب وزارة الموارد المائية المصرية، رغم أنه من المنتظر أن يعقد اجتماع آخر للجنة في إثيوبيا اليوم 20 أغسطس لمناقشة العروض المعدلة وتحديد موعد لتوقيع التعاقد مع المكتب الاستشاري.

 

ومن المتوقع أن يبدأ المكتب الاستشاري الأجنبي عمله في 21 من أغسطس الجاري ولمدة 15 شهرًا لإصدار تقريره النهائي عن السد في نوفمبر 2016؛ وهو الأمر الذي يعطي الفرصة لإثيوبيا للانتهاء من المرحلة الأولى للسد في أكتوبر 2016 وتشغيل التوربينات لتوليد أول ألف ميجاوات من إجمالي 6 آلاف ميجا، قوة السد النهائية، قبل إصدار التقرير النهائي حول تأثيرات السد على الحقوق المائية للقاهرة.

 

أخطاء وخسائر مصرية

 

وحول الدراسات الأولية التي تم إجراؤها على تصميمات سد النهضة، قال خبير المياه الدكتور نادر نور الدين، عضو لجنة حوض النيل، في تصريحات صحفية، إن “مصر اعترفت ببناء السد ولم تضمن حصتها من المياه، ولا جدوى من المفاوضات، ولا بد من إلغاء إعلان المبادئ والتحرك نحو مجلس الأمن قبل أيام من انطلاق عمل المكتبين الاستشاريين الفرنسي والهولندي لدراسة وتقييم سد النهضة وبيان مدى تأثيره على حصص مصر والسودان من مياه النيل“.

 

وقال نور الدين إن “إثيوبيا ليست محل الثقة التي أعطتها مصر لها، وإنها تسعى لاحتكار مياه النيل وحرمان مصر منها في نوع من الثأر؛ حيث إن ملء السد سيؤدي إلى إنقاص حصة مصر من 12 إلى 9 مليارات متر مكعب من المياه سنويًا“.

 

وأوضح أن مصر اعترفت ضمنيًا بدون شروط ببناء سد النهضة في اتفاق المبادئ العشرة، بدون شروط أو تحفظات على سعة السد وحصة مصر من المياه، والتي تم الاتفاق على أن تحددها المكاتب الاستشارية من خلال دراسة تصميمات السد وإعداد تقرير عن مدى تأثيره على حصة مصر من المياه، في حين أن التقرير غير ملزم للدولة الإثيوبية.

 

وأشار عضو لجنة حوض النيل إلى أن تصريحات رجال الدولة والمسؤولين المصريين بأن سد النهضة لا يمثل خطورة على مصر تم استخدامها من قبل الإعلام الإثيوبي لكسب تأييد دولي لبناء السد، لافتًا إلى أنه من الأوفق لمصر أن تسحب موافقتها غير المشروطة على سد النهضة في مقابل أن يتم مفاوضات بين مصر والسودان وإثيوبيا، وأن تحدد حصة مصر من المياه، ويتم الاعتراف بها دوليًا، ويجب أن توافق إثيوبيا على التحكيم الدولي.

 

ونبه الدكتور نادر نور الدين، وهو أستاذ الأراضي والمياه بكلية الزراعة جامعة القاهرة، أن الاحتمالات الأولية لملء سد النهضة الإثيوبي ستكبد مصر خسائر كبيرة؛ حيث إن حصة إثيوبيا الفعلية ستكون نحو 90 مليار متر مكعب من الماء، بم أن سعة السد 74.5 مليار متر مكعب، إضافة إلى 5 مليارات في البحيرات التابعة و10 مليارات للتسرب العميق من السد.

 

وقال إنه إذا قامت إثيوبيا بملء السد على 3 سنوات حسبما قالوا فسيؤدي إلى نقص كبير في مياه السد العالي، وتفريغ مياه البحيرات -نقص المياه سيؤدي إلى توقف توربينات الكهرباء-، وعدم وجود مخزون مائي تعتمد عليه مصر في أيام الجفاف.

 

وقال إن الدراسات تشير إلى أن السد الإثيوبي سيؤدي إلى تقليص مساحة الأراضي الزراعية في مصر بنحو 2.5 مليون فدان، وانخفاض 40% من طاقة الكهرباء المولدة من السد العالي بأسوان.

 

وقد أعلنت إثيوبيا أن سعة سد النهضة ستكون 74.5 مليار متر مكعب يتم توفيرها من النيل الأزرق، الذي ينتج 48.5 مليار متر مكعب سنويًا؛ وهو ما يعني -بحسب خبراء مصريين- هبوط منسوب المياه الواردة إلى مصر بنسبة 12 مليار متر مكعب، وبوار 2.5 مليون فدان من الإنتاج الزراعي، بالإضافة إلى تهديد الصيادين والثروة السمكية بالنيل.

 

إثيوبيا تتفاوض من منطلق قوة

وقد نقلت صحف مصرية عن أعضاء في لجنة التفاوض مع إثيوبيا اعترافهم أن “المفاوض المصري خبرته ضعيفة في المفاوضات، وأن إثيوبيا تتفاوض من منطلق قوة؛ حيث فرضت على مصر والسودان اختيار مكتب استشاري فرنسي ليس له أي خبرات في تقييم ودراسة تأثيرات السدود بين الدول ويقتصر عمله على شبكات الري والصرف، فقط له أعمال دراسات داخل الأراضي الإثيوبية؛ ما يشير إلى سوء نوايا أديس أبابا“.

 

ورشحت مصر والسودان مكتبًا استشاريًا هولنديًا له خبرات كثيرة في تقييم السدود، وهددت أديس أبابا بالانسحاب من المفاوضات وتم التوافق على أن يتم إسناد 70% من أعمال التقييم للمكتب الفرنسي و30% للمكتب الهولندي، على أن ينفرد المكتب الفرنسي بصياغة التقرير النهائي حول سد النهضة!

 

وقالوا إن الجانب الإثيوبي يقود المفاوضات ويفرض شروطه على مصر والسودان، والمفاوض المصري ينصاع إلى هذه الشروط لعدم خلق عوائق تجاه المفاوضات التي اعترفت مصر في بدايتها عند توقيع اتفاقية المبادئ بـ”حق إثيوبيا في بناء سد النهضة”، وإنه يتعين على مصر إلغاء إعلان المبادئ من طرف واحد والتوجه لمجلس الأمن والمنظمات الدولية لإثبات حقوقها التاريخية في نهر النيل لعدم جدوى المفاوضات.

 

وقالوا إن وزير الري الإثيوبي يعلن الاستعداد من الآن لبناء السد التالي ويحضّر مفاجأة لمصر بالإعلان عن سدين جديدين، وسواء انعقدت المفاوضات أم لم تنعقد فقد حصلت إثيوبيا على غايتها بالموافقة على بناء سلاسل سدود على النيل الأزرق تبدأ بالنهضة ثم أربعة سدود خلفه سيكون المتبخر فقط من بحيرات هذه السدود -يعادل نصف حصة مصر من مياه النيل ويصبح لمياه النيل مقبض ومحابس تفتح المياه أو تغلقها لمن يدفع فقط والحجة الجاهزة توليد الكهرباء ومحاربة الفقر-، وأضافوا أن “سياسات دول منابع النيل ستجر المنطقة إلى الحروب”.

 

وقد أكد الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الري الأسبق، أن المكتب الهولندي له خبرة لأكثر من 100 عام في مجال السدود، بينما الشركة الفرنسية حديثة الخبرة بالنسبة للمكتب الهولندي؛ وبالتالي من الصعب أن تتمكن الشركة الفرنسية من إتمام الدراسات ولن تقبل الشركة الهولندية العمل وسوف تنسحب.

 

وتوقع أن يسفر اجتماع اليوم 20 أغسطس عن “استمرار مصر في تنازلاتها المخزية والقبول بأن تقوم الشركة الفرنسية وحدها بالدراسات، وإما أن يتم طرح الدراسات على مكاتب استشارية دولية؛ وذلك معناه أن تنتظر مرة ثانية عامًا كاملًا حتى تبدأ الدراسات إذا بدأت“، بحسب تعبيره.

 

وقال إن هذا المسار الفني فاشل ومضيع للوقت، مطالبًا بضرورة أخذ مسار سياسي آخر يقوم به وزير الخارجية تحت الإشراف المباشر لرئيس الجمهورية بهدف وقف إنشاءات السد فور الانتهاء من مرحلته الأولى، أو من مرحلة مقاربة لنصف السعة الأصلية والتي ستكون كافية لتوليد كمية الكهرباء نفسها، مع استعداد مصر لتعويض إثيوبيا عن أي ضرر يلحق بها نتيجة وقف الإنشاءات؛ بشرط ألا يكون السد مضرًا بمصر.

 

إثيوبيا: سنضرب السد العالي

وسبق لإثيوبيا أن ردت على تهديدات سياسيين مصريين ألمحوا فيها باستخدام القوة العسكرية لوقف بناء سد النهضة عام 2013 باستدعاء السفير المصري، ونقلت صحيفة بارزة عن خبراء عسكريين إثيوبيين قولهم بأنه “إذا ضربت مصر سد النهضة ستضرب إثيوبيا السد العالي“.

حيث قالت صيحفة ريبورتر” في نوفمبر 2013: “على الجميع أن يعلم أنه ليس هناك قوى على الأرض ستوقف بناء السد مهما حدث أو قام أحد بتهديدنا“، وقالت جريدة “تاديس” إنه طبقًا لبعض الخبراء العسكريين الإثيوبيين فإن السيناريوهات المحتملة ستكون إما أن يتقبل المصريون تقرير اللجنة الثلاثية وتنتهي المشكلة، أو أن يتم التفاوض حول السد تحت مائدة حوار دولية تشترك فيها كل دول حوض النيل، أما الخيار الثالث فسيكون استخدام مصر للخيار العسكري من خلال تفجير السد بالطائرات العسكرية أو إرسال فرق الصاعقة، وفي هذه الحالة فسيكون رد إثيوبيا مماثلًا من خلال إرسال طائراتنا الحربية وقصف السد العالي وغيره من الأماكن الحيوية.

وتتخوّف مصر من ارتفاع سعة تخزين سد النهضة التي تصل إلى 74 مليار متر مكعب من المياه، وتطالب الحكومة المصرية بأن تكون 14 مليار متر مكعب فقط مثلما كان مقترحًا في الدراسات الأولية للمشروع، وحتى لا يتسبب ذلك في وجود تأثيرات كارثية عليها في حال الانتهاء من مشروع سدّ النهضة الذي يجري بناؤه حاليًّا على النيل الأزرق، والبدء في سنوات التخزين.

وكذلك احتمال أن يحدث انهيار في السدّ نتيجة بنائه في منطقة منحدرة تشهد اندفاع مياه النيل الأزرق، بما يزيد عن نصف مليار متر مكعّب يوميًّا وهي مياه تنحدر من أماكن ذات ارتفاعات شاهقة تصل إلى 2000 متر؛ ممّا قد يتسبّب في حدوث فيضانات عارمة قد تطيح ببعض القرى والمدن، خصوصًا الواقعة في السودان.

 

 

*السجون وأقسام الشرطة تتحول إلى مراكز “صهر المعتقلين”

تحولت غالبية مراكز الشرطة والاحتجاز في مصر في الأسابيع الأخيرة إلى مراكز لـ”صهر المحتجزين”، مع ارتفاع درجات الحرارة من ناحية، وتكدس أعداد كبيرة في أقبية ضيقة وسيئة التهوية، من ناحية أخرى.

وقد دفعت هذه الحالة بالعديد من المنظمات الحقوقية، والقوى الوطنية المختلفة، والشخصيات السياسية، إلى تحذير السلطات من عدم تدارك الأمر، واعتبره البعض نوعا من التصفيات الجسدية والمعنوية للمحتجزين، وحملوا الداخلية مسؤولية وفاة مجموعة كبيرة من السجناء في الآونة الأخيرة.

 

سجون تفتقر للمعايير الإنسانية

وأكد الناشط الحقوقي والمحامي في الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، كريم عبد الراضي في حديث صحفي، أن “السجون ومراكز الشرطة مكتظة بالمحتجزين والمساجين بشكل غير مسبوق”.

وحمل عبد الراضي السلطات مسؤولية تزايد أعداد الوفيات، “سواء بالتدخل المباشر من خلال التعذيب، أو بالتقصير بعدم توفير بيئة ملائمة وصحية وآدمية”، وانتقد سياسة التنصل من المسؤولية، قائلا: “لا يمكن إلقاء اللوم على عوامل كالحر، دون توفير أماكن واسعة وجيدة التهوية”.

وأشار في حديثه  إلى حالة المصور الصحفي “شوكان” الذي قاموا بزيارته، حيث تمنع عنه الكتب بالرغم من حقه في ذلك، ولم تصدر ضده أي أحكام، وهو محتجز منذ أكثر من عامين دون محاكمة”.

وبشأن عدم محاسبة أي من المسؤولين عن وقوع عدد كبير من الوفيات في مراكز الاحتجاز، قال عبد الراضي: “الحقيقة أن أماكن الاحتجاز غير مجهزة أو مهيأة لاستقبال كل هذه الأعداد، وتفتقر للمعايير الدولية والإنسانية والقانونية التي تضمن حقهم”.

 

استجابة بطيئة

بدوره، قال رئيس مؤسسة النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، فهمي نديم، إن الداخلية “استجابت للنداءات والانتقادات الحقوقية بشأن أوضاع المحتجزين والسجناء، وقامت بتحسينها بعض الشيء، لكنها تظل غير كافية في ظل هذا العدد الكبير داخل مساحات ضيقة وصغيرة”، وأشار إلى أن بعض الجمعيات قامت بالتبرع بمراوح “للتخفيف على المحتجزين”.

وأضاف لصحيفة  أن “الداخلية تتحمل جزءا من مسؤولية وفاة بعض المحتجزين خلال الفترات الماضية؛ لأن المحتجز رهن أمانتها لحين عرضه على النيابة، والانتهاء من محاكمته”، كما أنها “مسؤولة عن الحفاظ على حياته من حرارة الطقس، وعلاجه، وتقديم الرعاية طوال فترة احتجازه”.

 

السجين مسلوب الإرادة والحقوق

من جهته، قال مدير مركز هشام مبارك الحقوقي، مصطفى أبو الحسن، إن من المفترض أن مصلحة السجون لا تتبع وزارة الداخلية، إنما تتبع وزارة العدل، باعتبار أن السجن هو عقوبة يقصد بها إعادة تأهيل المدان نفسيا وأخلاقيا ودمجه مرة أخرى في المجتمع”.

وأضاف أن ما يحدث هو تحول السجون إلى سلخانات لتعذيب السجناء، والتنكيل بهم”، مطالبا “بمحاسبة جميع المسؤولين المقصرين ومعاقبتهم، ولكن في مصر لا يحاسب أحد على فعل أو جرم بحق المحتجزين. وقال إن السجين “مسلوب الإرادة والحقوق”.

 

انتهاكات الشرطة وسائل ردع

بدوره؛ قال البرلماني السابق ثروت نافع إن “الأنظمة الاستبدادية لا تعتد ولا تعترف بحقوق الإنسان، بل تتعمد انتهاكها بصورة ملحوظة وعلنية؛ لأنها تعدّها إحدى وسائل ردع وتخويف المواطنين”.

وقال نافع : “بما أنها أنظمة في الأصل غير شرعية؛ لأنها وصلت للحكم دون التزام بالمعايير الديمقراطية، فهي لا تحترم حتى القوانين التي تصدرها، وتبقى قوانين صورية، أو لتقنين استبدادها وفسادها”.

وانتقد نافع عدم “ممارسة المجتمع الدولي دوره في إثناء هذه الأنظمة عن ممارستها غير الإنسانية، إلا إذا تعارضت مع مصالحه المباشرة”، مشيرا إلى أن “من بين أهم أسباب الانفجار الثوري في الخامس والعشرين من يناير، هو انتهاك حقوق المواطنين من قبل أجهزه أمن النظام الاستبدادي”.

 

تصفية المعارضين جسديا معنويا

أما المتحدث باسم حزب “الأصالة”، حاتم أبو زيد، فأكد أن ممارسات الداخلية بحق المحتجزين والسجناء على حد سواء تهدف إلى التخلص منهم جسديا، بوضعهم في ظروف قاسية، غير آدمية، أو اغتيالهم معنويا بمعاملتهم بشكل سيئ ومهين، وتدمير روحهم المعنوية بشكل تدريجي ومستمر”.

وقال  إن الداخلية تعمل في اتجاه تثبيت السلطة، وتمكينها أيا كان الحاكم أو السلطان، فهي ذراع الدولة الأمني للسيطرة على المعارضة، والفتك بالخصوم، وإرهابهم، مثلهم في ذلك باقي السلطات كالقضاء، وغيرها”.

ورأى أبو زيد أنه “لا أمل في إصلاح جهاز الشرطة إلا بإصلاح عقيدته التي نشأ عليها منذ قام الإنجليز بتأسيس الجهاز لتعقب المعارضين والقبض عليهم، لصالح استقرار دعائم الاحتلال”، ورأى أن “جميع القيادات في الداخلية منذ قيام الجمهورية هم تلاميذ لمناهج وسياسات المحتل، ونهلوا منها حتى فاقوهم في الممارسة والتنفيذ”.