أخبار عاجلة
نتنياهو يبحث مع رئيس مخابرات السيسي تحرير الأسرى الإسرائيليين في غزة والحد من قدرات "حماس"

نتنياهو يبحث مع رئيس مخابرات السيسي تحرير الأسرى الإسرائيليين في غزة والحد من قدرات “حماس”.. الأحد 30 مايو 2021.. أمريكا تخدر المصريين لحين انتهاء إثيوبيا من الملء الثاني

نتنياهو يبحث مع رئيس مخابرات السيسي تحرير الأسرى الإسرائيليين في غزة والحد من قدرات “حماس”

نتنياهو يبحث مع رئيس مخابرات السيسي تحرير الأسرى الإسرائيليين في غزة والحد من قدرات “حماس”.. الأحد 30 مايو 2021.. أمريكا تخدر المصريين لحين انتهاء إثيوبيا من الملء الثاني

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* قرارات قضائية صدرت:

جددت نيابة شمال المنصورة الكلية حبس الناشط محمد عادل لمدة 15 يوم على ذمة القضية 4118 لسنة 2018 إداري شربين.

حجزت جنايات القاهرة محاكمة 8 متهمين في القضية المعروفة إعلاميا بقضية خلية أحرار الشام للنطق بالحكم بجلسة 24 أغسطس المقبل.

أجلت جنايات القاهرة محاكمة 5 متهمين في القضية المعروفة إعلاميا بقضية خلية داعش الزاوية الحمراء لجلسة 14 يونيو المقبل.

أخلت محكمة جنح الهرم سبيل كلا من أحمد جمال مناع ومحمد عبدالعال وبهاء الدين زكي بضمان مالي 500 جنيه في القضية رقم 26705 لسنة 2021 جنح الهرم بتهمتي التظاهر وحرق العلم الاسرائيلي.

قرارات لم تصدر حتى الرابعة والنصف:

تصدر محكمة جنايات القاهرة حكمها فى اعادة إجراءات متهم واحد في القضية المعروفة إعلاميا بقضية أحداث عنف دار السلام، ولم يصدر الحكم حتى الآن.

 

* منظمات حقوقية تطالب بخفض المساعدات الأمريكية للسيسي وربطها بحقوق الإنسان

طالبت منظمات حقوقية بارزة إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بخفض المساعدات الأمريكية لسلطات الانقلاب العسكري في مصر وربطها بتحسين أوضاع حقوق الإنسان.

وانتقدت مجموعة من منظمات حقوق الإنسان البارزة، الجمعة، خطة إدارة بايدن لإرسال أكثر من مليار دولار كمساعدات عسكرية إلى مصر بعد وعدت في السابق أنها لن تمنح “المزيد من الشيكات على بياض” إلى ديكتاتور ترامب المفضل.

وبموجب أول اقتراح للميزانية قدمه الرئيس جو بايدن إلى الكونجرس، تطلب وزارة الخارجية 1.3 مليار دولار من التمويل العسكري الأجنبي لمصر، وهو نفس المبلغ من المساعدات العسكرية التي يتلقاها الحليف الإستراتيجي للولايات المتحدة منذ فترة طويلة سنويا من الولايات المتحدة منذ عام 1987.

وفي بيان تم تقديمه حصريا إلى “المونيتور”، وصفت المنظمات غير الحكومية طلب التمويل بأنه “يقوض التزام الإدارة المعلن بوضع حقوق الإنسان في قلب العلاقة بين الولايات المتحدة ومصر“.

وجاء في البيان الصادر عن مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط ومنظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش ومبادرة الحرية ومعهد القاهرة لدراسات حقوق الإنسان أن “الإدارة تواصل شراكة “العمل كالمعتاد” المقلقة في تناقض مباشر مع وعد الرئيس.

وخلال حملته الرئاسية، تعهد بايدن “بعدم تقديم المزيد من الشيكات الفارغة لـ “ديكتاتور ترامب المفضل”، في إشارة مبطنة إلى عبد الفتاح السيسي، الجنرال العسكري الذي استولى على السلطة بعد انقلاب عام 2013، وتعهد وزير خارجية بايدن، أنتوني بلينكن، بإعادة حقوق الإنسان إلى مركز السياسة الخارجية الأمريكية، لا سيما فيما يتعلق بالعلاقات الأمريكية المصرية.

وقال التقرير:”إن طلب بايدن الإبقاء على كامل أموال المساعدات المتدفقة إلى سلطات الانقلاب سيخيب آمال المدافعين عن حقوق الإنسان وبعض أعضاء الكونغرس الذين كانوا يأملون في أن تتخذ الإدارة الجديدة موقفا أكثر صرامة تجاه القاهرة من الرئيس دونالد ترامب، الذي وصف بانتظام السيسي بأنه “رجل رائع“.

في السنوات الأخيرة، سجن جهاز الأمن التابع للسيسي عشرات الآلاف من الصحفيين والنشطاء وغيرهم من المنتقدين، بمن فيهم العديد من المواطنين الأمريكيين والمقيمين الذين تقول حكومة السيسي إنهم يشكلون تهديدا للأمن القومي، ووثق تقرير صدر هذا الأسبوع عن مبادرة الحرية كيف أن القاهرة قامت بتخويف ومضايقة وسجن عائلات المحتجزين السابقين المقيمين في الولايات المتحدة.

كما قدم التقرير السنوي لوزارة الخارجية حول انتهاكات حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم تفاصيل عن سجل مصر الرهيب في مجال حقوق الإنسان، بما في ذلك عمليات القتل خارج نطاق القضاء والاختفاء القسري والاستخدام الواسع النطاق للاحتجاز التعسفي.

وفي مكالمة مع الصحفيين بعد ظهر يوم الجمعة، وصف نائب وزير الدولة للشؤون الإدارية والموارد بريان ماكيون طلب مؤسسة التمويل الخارجي الذي تبلغ قيمته 1.3 مليار دولار بأنه “تمويل ثابت من الدولة“. 

وقال ماكيون “سنتحدث مع الكونغرس وحكومة السيسي حول أفضل طريقة لاستخدام مساعدتنا لتلبية مصالحنا بما في ذلك في مجال حقوق الإنسان”، وبالتعاون مع الولايات المتحدة، باعتبارها ثاني أكبر متلق للمساعدات العسكرية الأمريكية، بعد إسرائيل، في مجال مكافحة الإرهاب، وتوفر للجيش الأمريكي إمكانية الوصول السريع عبر قناة السويس.

ومنذ الربيع العربي، علق الكونجرس جزءا ضئيلا من مساعداته السنوية، حوالي 300 مليون دولار، على أن تقوم سلطات الانقلاب بإدخال تحسينات على حقوق الإنسان.

لكن إدارتي أوباما وترامب تذرعتا بالأمن القومي ما سمح لهما بالإفراج عن الأموال المحتجزة، إذا تقرر أن المساعدة العسكرية تخدم المصلحة الوطنية للولايات المتحدة.

وفي بيانها يوم الجمعة، حثت المنظمات غير الحكومية الكونجرس على خفض حزمة المساعدات المصرية إلى مليار دولار، مع تكييف ما لا يقل عن 30٪ على إصلاحات حقوق الإنسان “لإرسال رسالة واضحة بأن العلاقة الثنائية مع سلطات الانقلاب ستوسع إلى ما هو أبعد من التركيز المفرط الحالي على العلاقات العسكرية“.

 

* نتنياهو يبحث مع رئيس مخابرات السيسي تحرير الأسرى الإسرائيليين في غزة والحد من قدرات “حماس”

ناقش رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو مع مدير المخابرات المصرية آخر التطورات حول قطاع غزة، بما في ذلك إقامة آليات خاصة بمنع حركة حماس” من تعزيز قدراتها العسكرية.

وأكد مكتب نتنياهو أن الاجتماع الذي عقده اليوم مع رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية عباس كامل في مدينة القدس تناول “تعزيز التعاون الإسرائيلي المصري وقضايا إقليمية، مضيفا أن كلا الجانبين رحبا بـ”العلاقات الثنائية والتفاهمات التي تم التوصل إليها وبالجهود المشتركة التي يبذلها البلدان حيال قضايا أمنية وسياسية مختلفة“.

وذكر البيان أن نتنياهو خلال الاجتماع طرح مطالب إسرائيل لاستعادة جنودها ومدنييها المحتجزين في قطاع غزة بأقرب وقت ممكن، كما بحث مع كامل “الآليات التي من شأنها منع حركة “حماس” من تعزيز قدراتها العسكرية ومنعها من استخدام الموارد التي ستوجه مستقبلا لدعم سكان القطاع“.

وعقد الاجتماع بحضور وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين ومستشار الأمن القومي للدولة العبرية مئير بن شبات الذي عقد لاحقا لقاء مطولا مع عباس كامل رئيس المخابرات المصرية.

وجاء هذا الاجتماع بالتزامن مع زيارة وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي إلى مصر (هي الأولى من نوعها منذ  13 عاما) حيث أجرى مفاوضات مع نظيره المصري سامح شكري.

 

* خروج عربة قطار عن القضبان في بني سويف دون وقوع إصابات

خرجت عربة تابعة لقطار أسوان القاهرة عن القضبان، اليوم الأحد، ما تسبب في توقف حركة قطارات الصعيد بمحافظة بني سويف.

ووقع الحادث قرب محطة سكة حديد مركز ببا بجنوب محافظة بني سويف، ما أسفر عن تعطل حركة القطارات في جنوب مصر. وانتقلت الأجهزة الأمنية والتنفيذية الى موقع الحادث.

وأكد مصدر داخل ديوان عام محافظة بني سويف، أن الحادث لم يسفر عن أي إصابات أو وفيات، مضيفا أنه يجري نقل ركاب القطار بواسطة سيارات الأجرة إلى القاهرة.

فيما أكد مسؤول آخر أن المختصين يعملون على فصل العربة المتعطلة عن القطار وأن الحركة القطارات ستعود خلال ساعات.

 

*أمريكا تخدر المصريين لحين انتهاء إثيوبيا من الملء الثاني

أطروحات غير تقليدية لحل أزمة سد النهضة”، هكذا زعمت واشنطن على لسان وزير خارجيتها أنتوني بلينكن خلال لقائه مع السيسي بالقاهرة. أطروحات تبدو محكومة بسقف أعلنت عنه المتحدثة الإقليمية باسم الخارجية الأمريكية باستبعاد الضغط أو التدخل العسكري من أجل التوصل إلى حل لازمة سد النهضة.

التحركات الأمريكية تأتي بالتزامن مع زيارة للسيسي هي الأولى من نوعها إلى جيبوتي بحثا عن دعم موقفها في أزمة سد النهضة بالتوازي مع جولة أفريقية تخوضها الخرطوم لنفس السبب وسط تأكيدات بأن حل الأزمة سيكون سلميا رغم التعنت الإثيوبي المتواصل وإصرارها على الانفراد دون دولتي المصب بتحديد قواعد تعبئة وتشغيل السد. لكن اللافت للنظر في المشهد الحالي بحسب البعض، هو جدوى وتوقيت ومغزى المناورات المشتركة بين مصر والسودان المسماة حماة النيل في ولاية كردفان السودانية في ظل تأكيدات متواترة من جانب النظامين إضافة إلى السقف الأمريكي المحدد لهما بعدم اللجوء إلى الحل العسكري رغم كل الخطوات الموصوفة بأنها أحادية من جانب إثيوبيا.

ضغط ثلاثي على إثيوبيا

وقال الدكتور محمد الزواوي، المحاضر بمعهد الشرق الأوسط بجامعة سكاريا، إنه يجب على مصر أن تعول على الولايات المتحدة، بصرف النظر عن مواقفها السابقة، مضيفا أن أمريكا قوة عظمى ولها ثقل كبير ويجب علينا افتراض حسن النية في الموقف الأمريكي. وأضاف، في حواره مع برنامج “قصة اليوم” على قناة مكملين، أن الموقف الأمريكي لم يكن منحازا ضد مصر في هذه الأزمة منذ بدايتها، فقد ضغطت الإدارة السابقة للرئيس دونالد ترمب على دولة إثيوبيا وقامت بتوقيع عقوبات والآن يتم توقيع عقوبات على رئيس الوزراء آبي أحمد وعلى النظام بسبب الانتهاكات التي وقعت في منطقة التيجراي.

وأوضح أن هناك شبه ضغط على الزناد من قبل مصر وهناك استعداد عسكري وهو الضمانة الرئيسية للوصول إلى حل سلمي، مضيفا أن الحرب ستكون مكلفة للغاية على جميع الأطراف وسيدفع الشعب الإثيوبي الثمن بعد أن جهز هذا السد وأنفق عليه 6 مليارات الدولار، زاعما أن الصواريخ التي ستستخدمها مصر لضرب السد عالية التكلفة وتتكلف مليارات الدولارات! وأشار إلى أنه يجب الاستمرار في المسار الدبلوماسي وحشد الرأي العام في منطقة القرن الإفريقي لإشعار إثيوبيا أنها معزولة إقليميا بجانب الوساطة الأمريكية مع مواصلة الاستعداد العسكري الجاد لدفع النظام الإثيوبي للتخلى عن تعنته. المشكلة الرئيسية في أزمة سد النهضة هي التصريحات الإثيوبية التي تتحدث عن تحويل النيل الأزرق إلى بحيرة إثيوبية خالصة، بالإضافة إلى اعتزامها تنفيذ مشروعات أخرى على النيل بالتعاون مع إسرائيل بحسب ما أعلن بنيامين نتنياهو، رئيس وزراء الاحتلال.    

انبطاح مصر والسودان       

بدوره قال الدكتور، محمد أحمد ضوينا الأكاديمي والمحلل السياسي السوداني، إنه من الواضح أن قضية الملء الثاني لا تؤرق دولتي المصب مصر والسودان، والدولتان تتعاطيان بتراخي مع بدء إثيوبيا عملية الملء الثاني، وانحصر دورهما تماما في المطالبة بالتنسيق وتبادل المعلومات قبل بدء عملية الملء.

وأضاف ضوينا، في حواره مع برنامج “قصة اليوم” على قناة مكملين، أن الملء والتشغيل بات متفقا عليهما بين الدول الثلاث والمعضلة الآن حول كيفية تبادل المعلومات؛ فالسودان متقدم عن مصر في المتابعة والمطالبة في هذا الملف، وهناك تحركات لوزيرة الخارجية السودانية ورئيس الوزراء وكل مكونات الدولة السودانية للتواصل مع المحيط الإقليمي وخاصة دول حوض النيل، والسودان الآن موقفه واضح ويطالب بأن تقوم إثيوبيا بمشاركة المعلومات بشأن الملء والتفريغ. وأوضح ضوينا أن مصر والسودان يطالبان إثيوبيا بتوقيع اتفاق ملزم لتوفير المعلومات والبيانات عند التشغيل والتفريغ وتغيير مجرى النهر، مضيفا أن إثيوبيا تعتزم بناء سدود أخرى على روافد النيل ولابد أن يكون هناك تنسيق كامل بين الدول الثلاث حتى لا تتضرر دولتا المصب.

 

* خبراء روس في مصر لمراقبة أنظمة الأمن في مطاري الغردقة وشرم الشيخ

يستقبل مطارا الغردقة وشرم الشيخ المصريان، اليوم الأحد، لجنتي تفتيش من روسيا لمتابعة ما تم الاتفاق عليه سابقا بين موسكو والقاهرة حول ضمان أمن الرحلات من المطارين الدوليين المذكورين.

وكشفت مصادر أن أعمال اللجنتين المكونتين من خبراء الأمن والطيران الروس ستستمر حتى نهاية الأسبوع الجاري، وتضم لجنة مطار الغردقة 5 خبراء في مجالي الأمن والطيران، فيما تضم لجنة مطار شرم الشيخ 7 خبراء.

فيما قال مصدر في الشركة المصرية القابضة للمطارات والملاحة الجوية أن الخبراء الروس سيدققون مرة أخرى في تطبيق تدابير السلامة وجودة أداء كاميرات المراقبة، وضمان أمن الطائرات وخروج موظفي المطارات إلى المدرج، وتأمين سلامة الإقامة في الفنادق والمجمعات السياحية في كلا المنتجعين، إلى جانب تطبيق الإجراءات الصحية المتخذة لمواجهة جائحة كورونا.

وفي 23 أبريل الماضي اتفق الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والمصري عبد الفتاح السيسي على استئناف حركة الطيران بين المدن الروسية ومنتجعات البحر الأحمر المصرية. وأوائل الشهر الجاري قال السفير الروسي لدى القاهرة، غيورغي بوريسينكو، إن على سلطات الطيران والأمن المصرية إتمام مجموعة التدابير الضرورية من أجل استئناف الرحلات الجوية بين البلدين بصورة عملية.

وجرى قطع الرحلات الجوية بين البلدين في نوفمبر عام 2015، بشكل كامل، إثر تحطم طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء، كانت تنفذ رحلة من شرم الشيخ إلى مدينة سان بطرسبورغ الروسية. وأسفر الحادث الذي وصفته هيئة الأمن الفيدرالية الروسية بالعمل الإرهابي عن مصرع 217 راكبا كانوا على متن الطائرة، وطاقمها المكون من سبعة أفراد.

وفي يناير 2018 وقع الرئيس الروسي مرسوما حول استئناف الرحلات المنتظمة بين موسكو والقاهرة، ونفذت الرحلة الأولى من موسكو إلى العاصمة المصرية في أبريل العام نفسه. أما المنتجعات المصرية فلا تزال رحلات الشارتر من روسيا إلى هناك مغلقة حتى الآن.

وبذلت السلطات المصرية في السنوات الأخيرة جهودا ملحوظة لتحسين أنظمة التفتيش ومراقبة الركاب وأمتعتهم، إضافة إلى قيامها بتحديث عميق للبنية التحتية للمطارات

 

*الوجه الآخر لمشاريع السيسي.. قروض ضخمة وديون متراكمة يتحملها الشعب

في الوقت الذي يطنطن فيه الإعلام الانقلابي بمشاريع وإنجازات السفَّاح  عبدالفتاح السيسي في مشاريع الطرق والنقل والكباري والأنفاق، والتي ستنقل مصر نقلات نوعية كبيرة وغير مسبوقة – بحسب ما يردده إعلام السلطة- تختفي عن عمد الكثير من التفاصيل المعتبرة في عرض تلك المشاريع، التي تكاد تكون وهمية إذا عرفت بقية التفاصيل.

ومن تلك المشاريع التي تختفي تفاصيلها عن عمد لترويجها، مشروعات الأنفاق والتي تشير ارقام الموازنة العامة للدولة إلى تسببها في ارتفاع أرقام الديون الخارجية بصورة كبيرة، ترهق الموازنة العامة والمواطن؛ فمراكمة الديون على كاهل المصريين يدفع ثمنه المواطن من صحته وتعليمه وحياته؛ وهو ما يعظم المعاناة والأزمة الاجتماعية في مصر بزيادة نسب الفقراء والعاطلين عن العمل والمرضى، نظر لتأثير الديون التي يراكمها نظام السيسي على المواطنين  والتي تسحب من مخصصات الصحة والتعليم والإسكان.

وكان آخر القروض التي يعاقرها السيسي الشريحة الثالثة بقيمة 335 مليون دولار من القرض المقدم من بنك “جي بي مورغان” لتمويل مشروع المونوريل، خلال أربعة أشهر. وكانت وزارة النقل بحكومة الانقلاب قد خاطبت البنك للمضي قدما في الإجراءات اللازمة للحصول على الدفعة التالية والتي تأتي ضمن اتفاق القرض الذي لم تحدد قيمته الإجمالية.

وكانت حكومة السيسي قد تلقت الدفعة الأولى من القرض بقيمة 332 مليون دولار في أكتوبر الماضي، كما حصلت أيضا على الدفعة الثانية ولكنها لم تحدد قيمتها. وتم توقيع اتفاق تسهيل القرض في 13 أغسطس الماضي بين الهيئة القومية للأنفاق من جهة، و”جي بي مورغان يوروب لميتد” (وكيل التسهيلات) وبنك “جي بي مورغان تشايس إن إيه” فرع لندن (المنظم الرئيسي المفوض الأولي)، ومؤسسات مالية أخرى محددة (المقرضين الأصليين) من جهة أخرى، وذلك بقيمة قدرها مليار و885 مليوناً و630 ألفاً و553 يورو (نحو 2.2 مليار دولار).

وينقسم مشروع المونوريل إلى خطين، الأول يربط بين العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة نصر بطول 54 كيلومترا، والثاني يربط بين مدينة السادس من أكتوبر والجيزة بطول 42 كيلومترا.

والأربعاء الماضي ، وافقت لجنة النقل في مجلس النواب الانقلابي، على موازنة “الهيئة القومية للأنفاق” بإجمالي 125 ملياراً و637 مليوناً و996 ألف جنيه عن العام المالي الجديد (2021-2022)، وموازنة “الهيئة القومية لسكك حديد مصر” بإجمالي 39 ملياراً و463 مليوناً و500 ألف جنيه عن العام المالي نفسه.

ومن المقرر أن يكون تشغيل المرحلة الجديدة من الخط الثالث لمترو أنفاق القاهرة، الرابطة بين العتبة والكيت كات مروراً بالزمالك ومبنى ماسبيرو، في إبريل 2022، فضلاً عن مد خطوط المترو من محطة عدلي منصور إلى مدن العبور وبدر والعاشر والعاصمة الإدارية الجديدة، بأطوال تصل إلى 107 كيلومترات.

من جهته، قال ممثل وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بحكومة الانقلابأمام اللجنة – إن الوزارة اعتمدت 76 مليار جنيه ديونا خارجية لتوزيعها على مشروعات الأنفاق، وجار رصد مبالغ أخرى لتمويل القطار السريع، الذي سيمتد من منتجع العين السخنة شرقاً، مروراً بالعاصمة الإدارية، ومدن السادس من أكتوبر، وبرج العرب بالإسكندرية، والعلمين الجديدة، وصولاً إلى مطروح غربا.

وبلغت إيرادات “الهيئة القومية للأنفاق” المستهدفة في الموازنة الجديدة نحو 3 مليارات و900 مليون جنيه، فيما أوصت اللجنة بإعداد الهيئة خطة عن طريقة سداد القروض الممولة لمشروعاتها، وفوائدها، وتوضيح مبررات زيادة المبالغ المخصصة في بنود الكهرباء والمياه والخدمات في موازنتها السنوية

تنمية صناعية على النوتة!

وفي سياق الديون المستقبلية لمصر، أيضا، وافقت لجنة الصناعة في البرلمان على مشروع موازنة “الهيئة العامة للتنمية الصناعية” عن العام المالي 2021-2022، بإجمالي 6 مليارات جنيه منها 701 مليون بتمويل ذاتي من الهيئة، ونحو 5 مليارات و299 مليون جنيه من القروض الخارجية، وذلك بغرض تسليم المبالغ المالية للمقاولين المسؤولين عن تجهيز البنية التحتية في المجمعات الصناعية بالمحافظات المختلفة.

ونتيجة سياسة التوسع في الاقتراض من الخارج، التي يتبعها السيسي لإقامة مشروعات غير ذات جدوى اقتصادياً”، فقد ارتفع الدين الخارجي المصري إلى 129.2 مليار دولار حتى نهاية ديسمبر الماضي، بزيادة تقدر بنحو 14.7% على أساس سنوي، بقيمة 16.525 مليار دولار خلال عام 2020 فقط.

وكثفت مصر الاقتراض الخارجي والتوجه إلى أسواق الدين، بهدف توفير السيولة الأجنبية لإعادة بناء احتياطي النقد الأجنبي، حتى بلغ الدين الخارجي، حتى نهاية ديسمبر 2020، نحو 129.2 مليار دولار، من نحو 65 مليار دولار في 2016.

 

*كارنيجي: استحواذات الجيش على مشروعات القطاعات قصور هيكلي ودافع لارتداد الدولة

قالت دراسة أعدها الباحث يزيد صايغ بمركز كارينجي، إن التدخّل العسكري في الاقتصاد المصري أدى إلى ظُهورِ نسخةٍ جديدةٍ من رَأْسماليّة الدولة التي تسْعى إلى الاستثمار في القطاع الخاصّ، لكن وِفقًا لشُرُوطها الخاصّة، وتوسّع النشاط الاقتصادي العسكري، وتُعزّز أيضًا قُدرة الدولة على الإمساكِ بزمام الأمور بدلاً من تعزيز سياسة الأسواق الحرَّة.

وتحت عنوان (رأس الحربة الاقتصادیة لحرّاس النظام: دور المؤسّسة العسكرية في تطَوُّرِ رأْسمالية الدولة الثالثة في مصر)، كتب د. يزيد صايغ، الباحث الرئيسي في مركز مالكوم كير– كارنيغي للشرق الأوسط في بيروت، دراسة كشف فيها أن “نموذج رأسماليّة الدولة 3”- كما يسميه- بعيد كلّ البُعْد عن كوْنه ارْتِدادًا إلى النموذج الّذي وضعه جمال عبد الناصر، سواء على المُسْتوى الاجتماعيّ أو الاقتصاديّ.

نموذج السيسي

واعتبر “صايغ” أن السيسي لا يمْلك مُخَطّطًا اقتصاديًّا واضِحًا أو فهْمًا سليمًا لديناميّاتِ السُوق، لكنّ سعْيَهُ الحثيثَ لتوليد رأس المالمع الحفاظ على منطق صيانة النظام الّذي دَعَمَ الإدارات المُتَعاقبة منذ إنشاء الجمهوريّة في العام 1953 ساهم في الارتقاء إلى نُسْخةٍ جديدة من رأسماليّة الدولة في مصر.

وأضاف أن السيسي يقوم النموذج مرّة أخرى حيث يستعيد مَرْكَزِيَّة الدولة في وضْعِ المَعَايِير لصُنْع القرار من قبل جميع الفاعلين الاقتصاديّين وتطويع القطاع الخاصّ لاستراتيجيّة الاستثمار الرأسماليّ، حتّى وهي تواصل إعلان الالتزام الرسميّ باقتصاد السوق الحرّة. وكان النموذج 2.0 من رأسماليّة الدولة ملحوظًا بشكل خاصٍّ في شراكات المحْسُوبيّةِ الّتي شُكّلت بين الرئيس ونجليه والأعضاء الأساسيّين في الحزب الوطنيّ الديمقراطي الحاكم ورجال أعمال القطاع الخاصّ المتنفّذين. في المُقابل

وأوضح أن الإدارة الحاكمة الّتي تشكّلت بعد استيلاء القُوَّاتِ المُسلّحةِ على السلطة في يوليو 2013 استبعدت المقرّبين السابقين لمُبارك، وخاصّة بعد تولّي السيسي الرئاسة في مايو 2014 كما أنّها لم تُكوّن مُنتفعين جُدُدًا من بين رجال الأعمال الكبار المُسْتقلّين، علمًا أنّ زُمْرة من رجال الأعمال الأصغر المُفضّلين آخذة بالظهور، والّذين يتمثّل قاسِمُهُم المُشْتركُ في روابطهم بالرئاسة والمُؤسّسة العسْكريّة أو بامتداداتهما المحليّة كالمُحافِظِين، على سبيل المثال.

تسويق الأنشطة الريعية

وأضاف أن التركيز على الأنشطة الريْعِيّة في عهد السيسي توسع ليَشمل المُشَاركة العسكريّة في استخراج الموارد الطبيعيّة وتَسْوِيقِها. حتّى عام 2014  كان التدخّل العسكريّ غير مُبَاشر وغير رسميّ إلى حدّ كبير، وشمل ذلك في الغالب الرشاوى والرسوم غير القانونية الّتي يُطالب بها مُتقاعِدُو القُوّات المُسلّحة (وكذلك المسؤولون المدنيّون) العامِلُونَ في إدارات الحكومة المحليّة لإصدار تراخيصِ المحاجر والمناجم لمُقاولي القطاع الخاصّ. لم تَجْنِ وزارة الدفاع مداخيلَ، حتى عام 2015، حين صدر مرسوم حكوميّ يستوجب مُوافقة  الوزارة على اسْتخراج الثروات المعدنيّة في أيّ مكان من البلاد وفوّضها جباية الرسوم على جميع ما يتمّ استخراجُه في مواقع الإنتاج.

وأشار إلى أنه علاوة على ذلك، حصلت وزارة الدفاع على حقوقٍ حَصْرِيّة من عائدات استخراج ومُعالجة الموادّ الخام من المناجم والمحاجر الموجودة في الأراضي الّتي تُسيطر عليها القُوّات المُسلّحة.

بين القطاعين العام والخاص

وأضاف أن جهاز مشروعات الخدمة الوطنيّة استغل الوضع “السيئ” في بعض الشركات في القطاعين لبناء مصانع للرخام والجرانيت بقُدْرة إنتاجيّة تفوق إجماليّ الإنتاج الحاليّ للبلاد، ما يَضَعُها في موقع احتكاريّ مُحْتَمَلٍ، وبعام 2016، اسْتَحْوَذَت على أغلبيّة في الشركة العامّة الّتي تُسَيْطر على موقع الرمال السوداء الوحيد في مصر، والّذي يُنتج المعادن الثقيلة كالتيتانيوم والزركونيوم بقيمة تصديريّة مُتَوَقَّعَة تبلغ 176 مليون دولار سنويًّا.

وأضاف أن الجهاز اسْتَحَوَذ على حصّةٍ في التنقيب عن الذهب، والّتي تُمثّل لوحدها 1 في المئة من الناتج المحلّي الإجماليّ، وزادت من دورها في إنتاج وتسويق الفُوسْفات والأسْمدة. 31وتقع الغالبيّة العُظْمى من مواقع الاسْتخراج في المناطق الخاضعة للسيطرة العسكريّة، والّتي من خلالها تقود المُؤسّسة العسْكريّة وتوسّع حصّة الدولة في هذه القطاعات، وتُقحم نَفْسها في التجارةِ الخارجيّةِ في آن.

سلوك افترائي

واعتبر صايغ أن سلوك القوات المسلحة افترائي وتمكينه على حدّ سواء بفضل إعْطاء السيسي الأولويّة لتوليد المداخيل بأيّ ثمن، على ما يبدو. لقد غذّى الرئيس هذا التوجُّه من خلال الترخيص القانونيّ لقائمة مُتَنامية من الهيئات العسكريّة (والأمنيّة) لإنشاء مشاريع تجاريّة خاصّة بها. وأكمل أنه علاوة على ذلك، أصدر في ديسمبر 2015 مرْسومًا يُفوّض أيِّ جهةٍ حُكُوميّةٍ بتأسيسِ شركات مُساهمة محدودة بعد الحصول على مُوافقة مجلس الوزراء، ما يمهّد الطريق لكُلٍّ من الهيئات المدنيّة على حدّ سواء لتوسّعها على حساب حصّة القطاع الخاصّ في الأسواق المُخْتلفة.

بشروطي يا “خاص

وفي هذا الإطار، قالت الدراسة إن إدارة السيسي تسعى للحصول على استثمارات القطاع الخاصّ، ولكن حصْرًا بشُرُوطِها هي. وتَرَى أنّ توليد المداخيل وتوفير السِلَع بأسعارٍ معْقُولةٍ لحاضنات مُخْتارةٍ يتّسمان بأهميّة قُصْوى من الناحية السياسيّة، وتنظر إلى تعْطِيل العلاقات مع رجال الأعمال على أنّه كلفة مقبولة.

وقالت:  “من الواضح أنّ سيطرة الدولة على الأراضي والتجارة الخارجيّة والموارد الطبيعيّة عواملُ يتمّ توظيفها لتحقيق هذه الغايات. إذْ تفسّر أولويّات السيسي السياسيّة تأييده لقيام وزارة الدفاع وجهاز مشروعات الخدمة الوطنيّة في إغراق الأسواق المحليّة بكميّاتٍ كبيرة من الدجاج واللحوم المُسْتوردة الرخيصة لصالح الفئات ذات الدخل المُنْخفض وعرض سلع أقلّ سِعْرًا من سلعِ المُنْتجين المحليّين في القطاع الخاصّ وإلحاق الضرر بهم. وبالمِثْلِ، في عام 2018، انضمّ جهازُ مشروعات الخدمة الوطنيّة إلى ثلاث شركات أُخْرى مَمْلُوكة للدولة في تشكيل شركة هدفها أن يَكُون “الوكيل التجاريّ الحصريّ لجميع مُنْتجي الفوسفات في مصر”، علمًا أنّ اثنتيْ عشرة شركة خاصّة كبرى تعمل فعليًّا في هذا القطاع.

رأسماليّة الدولة

وأشار إلى أن انحصار مسار تعميم دور المؤسّسة العسكريّة في الإدارة الاقتصاديّة وفي توليد الإيرادات، ليس بسبب أيّ وعي اقتصاديّ أو فطنة تجاريّة قد تدّعيها، بل لأنّها المُؤسّسة الأكثر مَوْثوقيّة سياسيًّا في الدولة وأقوى أجهزتها .. ومن المُفارقاتِ أنّ النتيجة الرئيسة هي زيادة أوجه القصور الهيكليّة للاقتصاد ودفْعِ دوامّة تَقَهْقُرِه“.

وأوضح أن مُشاركة القُوّات المُسلّحة المصريّة في توفير السلع والخدمات العامّة (أو العموميّة) وتوليد المداخيل، كشف عن بُروزِ سياسيّ للقُوّات المُسلّحة المصريّة مُنْذ استيلائها على السُلْطة في العام 2013 ، إلّا أنّها تَعْكِسُ بدرجةٍ أكبر كيفيّة قيام السيسي بالمُهِمَّتَيْن المُزْدَوَجَتيْن المُتمثِّلتيْنِ في تنشيط الاقتصادِ الوطنيّ والماليّة العموميّة.

وأضاف أن “القيمة الصافية للملكيّة العسْكريّة أو السيطرة على الأصول الاقتصاديّة والدخل من بيع السلع والخدمات الّتي تُنْتِجُها أو تحصُل عليها الهيئات العسكريّة المُخْتلفة أقلُّ بكثيرٍ ممّا يتصَوّرُه كثيرون، على الرغم من أنّها باتت الآن أهمّ بكثير ممّا كانت عليه عشيّة الإطاحة بمُبارك قبل عقدٍ من الزمن. ومع ذلك، فإنّ نُموّ الأموال التقديريّة الّتي تُسيطر عليها وزارة الدفاع يُتيح لها الكثير. فتسْمح هذه الأموال للمُؤسّسة العسكريّة زيادة الامتيازاتِ الإضافيّةِ وتعْزيزِ الولاء لها من قبل جُنود الصفّ وتكوين صندوق احتياطيّ يُمْكن من خلاله تمويل وتطوير البنية التحتيّة العسكريّة واقتناء الأسلحة (حيْثما لا يُمكن تمويلها من خلال المُساعدات الخارجيّة) والاستحواذ على وسائل إعلام مُختارة وتحفيز التبرّع إلى هيئاتٍ مُخْتلفةٍ من تحيا مصر، صندوق للرعاية الاجتماعيّة والتنمية“.

 

*أين الـمليارات السبعة؟ كورونا ينهش المصريين بسبب انهيار المنظومة الصحية وغياب الإجراءات الاحترازية

مع تزايد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد في موجته الثالثة التي تعاني منها مصر في الوقت الحاضر يرى البعض أن نظام الانقلاب الدموي بقيادة عبدالفتاح السيسي يتحمل هذه المسئولية بسبب تجاهله لانهيار المنظومة الصحية وعدم تخصيص مبالغ كافية لها في الموازنة العامة للدولة ما يعني أنه يرفض علاج المواطنين بحجة تقليص الدعم خضوعا لإملاءات صندوق النقد الدولي.

الأوضاع في مستشفيات العزل والحميات تكشف جانبا من المأساة والإهمال في علاج المصابين بفيروس كورونا حيث تعاني هذه المستشفيات من نقص الإمكانات وعدم توافر المستلزمات الطبية والوقائية بالإضافة إلى وجود نقص كبير في أجهزة التنفس الصناعي واسطوانات الأكسجين وغرف العناية المركزة

مالية الانقلاب

يأتي ذلك في وقت تزعم فيه وزارة المالية بحكومة الانقلاب أنها خصصت 7 مليارات جنيه لتمويل حاجات علاج المصريين على نفقة الدولة، و1.2 مليار جنيه للتأمين الصحى منها 371 مليون جنيه للتأمين الصحى على الطلاب، و179 مليون جنيه لدعم التأمين الصحى للمرأة المعيلة.

كما زعمت مالية الانقلاب أن الموازنة الجديدة خصصت 210 مليون جنيه لدعم التأمين الصحي للأطفال دون سن الدراسة.

وأشارت إلى أن دولة العسكر تتحمل تكلفة اشتراكات التأمين الصحي لغير القادرين ومستحقى تعويض البطالة والمتعطلين عن العمل ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل بواقع 161 مليون جنيه وفق تعبيرها.

وقالت مالية الانقلاب إن الموازنة الجديدة خصصت 100 مليون جنيه لدعم التأمين الصحي للفلاحين بحسب زعمها.

الصحة العالمية

في المقابل حذرت منظمة الصحة العالمية، من قدوم موجة رابعة، من فيروس كورونا مطالبة دول العالم بتشديد الإجراءات الاحترازية والوقائية من أجل تقليص أعداد حالات الإصابة والوفاة خاصة أن الموجة القادمة ستكون أكثر شراسة من الموجات السابقة

كما حذرت المنظمة حكومات العالم من تخفيف جهود مكافحة الفيروس، اعتمادا على ظهور اللقاحات مؤكدة أن أعداد الحالات المصابة بفيروس كورونا واصلت ارتفاعها خلال الأيام الماضية.

وتوقعت ظهور أعراض جديدة للفيروس لم تكن موجودة في السابق، خاصة مع تحورات الفيروس وطفراته مشيرة إلى أن الفيروس سيهاجم الجسم كله وستتمثل الأعراض في فقدان حاستي الشم والتذوق وارتفاع في درجة الحرارة والحمي وكذلك الغثيان وآلام في العظم والسيلان في الأنف، والسعال الجاف والمغص وآلام في البطن.

منظومة منهارة

من جانبه حذّر الدكتور أحمد رامي الحوفي أمين صندوق نقابة الصيادلة الأسبق من انهيار المنظومة الصحية واستمرار حالة الفشل والتردي الصحي بشأن التعاطي مع أزمة فيروس كورونا، مؤكدا أن تداعيات انهيار المنظومة الصحية ستكون كارثية على كل المستويات، وستجعل الباب مفتوحا على كل الاحتمالات

ورفض “الحوفي” في تصريحات صحفية، تحميل وزارة صحة الانقلاب بمفردها مسؤولية إدارة جائحة كورونا، قائلا: لو قلنا إن الوزارة هي التي تدير الأزمة فسيكون ذلك ظلما كبيرا لها، لأن الأزمة تُدار على مستوى أكبر بكثير من صحة الانقلاب، وبالتالي لا ينبغي تحميلها تبعات سوء الإدارة أو مسؤولية الفشل الذريع الذي يلمسه الجميع .

وأشار إلى تصريحات عبد الفتاح السيسي التى زعم فيها أن لديه احتياطيات خارج إطار الدولة لمواجهة كورونا، وأنها جاهزة لخدمة المصريين، وهي موازية لاحتياطيات المؤسسة العسكرية ووزارة صحة الانقلاب، لأنها تخضع لتصرف السيسي فقط.

وأكد “الحوفي” أن السيسي هو المسؤول الأول عن مآلات أزمة كورونا ، لأنه هو مَن يحدد طريقة إدارتها وكيفية التعاطي معها، خاصة أن حكومة الانقلاب بأكملها- وليس وزارة الصحة فقط- مجرد سكرتارية للسيسي يأتمرون بأوامره ولا يمكنهم فعل أي شيء إلا بعد الرجوع إليه

وكشف عن ضغوط وتهديدات يتعرض لها أطباء مصر، قائلا: من واقع رصدنا ومتابعتنا لأوضاع الأطباء هناك ضغوط تُمارس على الأطقم الطبية، ولا تتهاون أجهزة أمن الانقلاب مع أي تصرف قد تراه غير مقبول بالنسبة لها .

وأكد الحوفي أنه يتم تهديد الأطباء بإحالتهم إلى جهاز أمن الانقلاب للتحقيق معهم، حتى في حال عدم تنفيذهم بعض الأوامر الإدارية البسيطة.

وشدّد على أن مطالب  الأطباء عادلة وطبيعية ومنطقية، مؤكدا أن عدم الاستجابة لتلك المطالب يصيبنا بصدمة وحالة من الذهول لأن تلك المطالب تمثل الحد الأدنى للأطباء الذين هم خط الدفاع الأول عن مصر وشعبها .

واشار الحوفى الى أنه لا يمكن لأي إنسان عاقل أن يتجاهل مطالب الأطباء، خاصة في هذا التوقيت الحرج، إلا أن نظام السيسي يبدو أنه لا يريد الاستجابة لمطالب أي فئة من الفئات، خشية أن يفتح هذا التصرف الباب أمام باقي الفئات الأخرى للمطالبة بحقوقهم المشروعة .

وباء كورونا

وحذر الدكتور محمد عز العرب، أستاذ أمراض باطنة بالمعهد القومي للكبد والأمراض المعدية من ان وباء “كورونا” يزداد في موجات معينة على مستوى العالم، موضحا أن الموجه الأولى كانت في شهري أبريل ومايو الماضيين، وفي مصر كانت في يونيو العام الماضي.

وكشف “عز العرب” فى تصريحات صحفية أن عدد الاصابات التى تعلنها صحة الانقلاب أقل 10 مرات من العدد الحقيقي، لافتا الى أن المنحى الوبائي في مصر حاليًا “مُستعرض” وحدوث الموجه الثالثة يشير إلى تزايد الإصابات بنسبة 10%.

وأعرب عن تخوفه من تزايد حالات الإصابة. لافتا إلى أن هناك دول على مستوى العالم فرضت حظرا كليا أو جزئيا بسبب تزايد الإصابات حاليا.

وطالب عزالعرب المواطنين فى ظل إهمال وزارة الصحة بحكومة الانقلاب بحماية أنفسهم من خلال الالتزام بالإجراءات الاحترازية في الشوارع والمصالح الحكومية وتحقيق التباعد المكاني، محذرا المواطنين من عدم الالتزام بهذه الإجراءات خاصة ارتداء الكمامات بشكل خاطئ أو التخلص الخاطئ منها وعدم تحقيق التباعد الاجتماعي.

وأكد أن العالم في الوقت الراهن أصبح شغله الشاغل إتاحة لقاحات فيروس كورونا، مشددا على ضرورة تعديل بعض الإستراتيجيات الخاصة بالإتاحة الفورية للقاحات. واعترف عز العرب بأن اللقاحات لن تمنع العدوى لكن سيصاب المواطن بدرجة بسيطة بما يمنع حدوث الوفيات أو تزايد التردد على العناية المركزة والمستشفيات، مطالبا حكومة الانقلاب بالتعاقد مع شركات إنتاج اللقاح والتوجه نحو الشرق لإتاحته بكميات كبيرة للمواطين.

وأكد أن توفير المزيد للتطعيم، سينعكس إيجابا على الاقتصاد، مشددا على ضرورة فرض المزيد من الإجراءات الاحترازية حتى نتمكن من تقليص وتقليل الاصابات بالفيروس.

 

* الشعب هو الغلطان ..عمرو أديب: استهلاك المصريين من المياه هو الأعلى في المنطقة!

حمّل الإعلامي عمرو أديب المحسوب على الأجهزة السيادية والأمنية، المصريين مسؤولية نقص المياه، وزعم أنها ناتجة عن سلوكياتهم، بعد ساعات من حديث السيسي عن التوسع فى تحلية مياه البحر، أمام التعنت الإثيوبي، وبدء المرحلة الثانية من ملء سد النهضة بقرار فردي.

استهلاك المصريين من المياه

وأضاف أديب : “بعيداً عن أزمة سد النهضة فإن مصر تعاني نقصا في المياه والفقر المائي وحصة النيل الـ55.5 مليار متر مكعب لا تكفي الاحتياجات”.

موضحا أن طريقة استهلاك مصر للمياه الأعلى في الشرق الأوسط.

وأوضح أديب خلال برنامج الحكاية المذاع على قناة “ام بي سي مصر” أن 55 مليار متر مكعب من المياه لا تكفى 100 مليون مصري.

وتابع أديب أنه بعيدا عن سد النهضة فكمية استهلاك المواطن للمياه أعلى من دولة أخرى .

تحلية مياه البحر

وتابع أديب : “الدولة المصرية في السنوات الماضية أنفقت مليارات الجنيهات على مشروعات تحلية مياه البحر ومعالجة مياه الصرف الزراعي والصحي وتبطين الترع”.

وقال “ السيسي وجه بتوطين صناعة تحلية مياه البحر من أجل تخفيف حمل وأزمة الفقر المائي، والاعتماد بشكل كبير على مسألة تحلية المياه حتى لو الإثيوبيين مبنوش سد النهضة احنا محتاجين المياه لأننا عندنا عجز أصلا في المياه”.

وأشار إلى أن مصر لديها مصانع قادرة علي تحلية مياه البحر، وأن موضوع تحلية المياه حياة أو موت.

قبول الأمر الواقع

كان السيسي قد اجتمع مع مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وعدد من الوزراء، ووجه السيسي فى الاجتماع، بالاستغلال الأمثل لأصول الدولة من الأراضي والسواحل وصون قيمتها كثروة قومية.

كما تناول الاجتماع”استعراض خطة الدولة الاستراتيجية في مجال محطات تحلية مياه البحر”.

كما وجه بتكامل إستراتيجية تحلية المياه مع السياسة العامة للدولة للإدارة الرشيدة للمياه، إلى جانب الاستفادة القصوى من المياه الناتجة عن كافة محطات المياه المتنوعة سواء للمعالجة أو للتحلية، وكذلك بتوطين كافة مكونات تكنولوجيا تحلية المياه في مصر، فيما لم يشر من قريب أو بعيد للتعنت الإثيوبين وبدء الملء الثاني لسد النهضة من طرف واحد.

وبدا اجتماع السيسي، وتوجيهات وكأنه قبول بالأمر الواقع وإعلان للاستسلام.

 

* وفاة أول سيدة مصرية مصابة بالفطر الأسود في سوهاج

أعلن مصدر مسؤول بمديرية الشؤون الصحية بمحافظة سوهاج، عن وفاة أول سيدة مشتبه في إصابتها بمرض “الفطر الأسود” في المحافظة.

وأوضح المصدر، أن السيدة كانت مصابة بفيروس كورونا، واشتبه الأطباء بإصابتها بالفطر الأسود بعد ملاحظتهم ظهور علامات سوداء بمنطقة الأنف.

وفي وقت سابق قال مصدر مسؤول بمديرية الشؤون الصحية بمحافظة سوهاج، إنه يجري الآن تخصيص غرف منفصلة لعزل حالات الإصابة بالفطر الأسود، تحسبا لانتشاره بالمحافظة.

وأشار المسؤول، إنه يجري الآن تخصيص غرف منفصلة لعزل حالات الإصابة بالفطر الأسود، تحسبا لانتشاره بالمحافظة.

الفطر الأسود

كانت وزارة الصحة قد حذرت في تقرير أمس السبت، من أن نسبة وفيات مرض الفطر الأسود قد تصل من 20 إلى 50%، وأن طرق وقف عدوى تتضمن استئصال الأعضاء المصابة.

جاء ذلك في تقرير أعدته إدارة مكافحة العدوى بوزارة الصحة المصرية، بعد انتشار كثير من التقارير والشائعات والمعلومات المغلوطة، عقب إصابة ووفاة الفنان سمير غانم بالمرض.

وحذر التقرير من أن مرض الفطر الأسود بإمكانه حصد نسب مرتفعة من الوفيات في حال لم يتم التعامل معه وعلاجه مبكراً.

وأشار التقرير إلى أن العلاج يتم بأدوية مضادة للفطريات تحت إشراف طبي، ولكن بعض الحالات تتطلب إزالة الأنسجة المصابة لمنع انتشار العدوى، مثل العينين والفك العلوي.

ونوه التقرير إلى أن المرض غير معد ولا ينتقل بين الأشخاص أو عن طريق الحيوانات.

تزايد الإصابات

وذاع صيت الفطر الاسود فى مصر، بعد أن تسبب فى وفاة الفنان الراحل سمير غانم.

وأكد د. محمود زكي، رئيس جامعة طنطا، رصد حالات كثيرة مصابة بالفطر الأسود.

لكن زكي تراجع عن تصريحاته وقال :”ما تحدثت عنه هو أن المرض موجود من زمان.. وأن حالات الفطر الأسود يتم رؤيتها في المستشفيات الجامعية منذ زمن مرة كل شهرين.. لكنها بدأت تتزايد نتيجة لكن زكي تراجع عن تصريحاته وقال :”ما تحدثت عنه هو أن المرض موجود من زمان.. وأن حالات الفطر الأسود يتم رؤيتها في المستشفيات الجامعية منذ زمن مرة كل شهرين.. لكنها بدأت تتزايد نتيجة استخدام أصحاب الأمراض المزمنة توليفة من بعض الأدوية من بعض الصيدليات، دون الرجوع للطبيب المختص”.

وأكد أن المرض ليس معدٍ، ولا يمثل خطورة، ويتم التعامل معه بمضادات الفطريات، وطالب المواطنين بالابتعاد عن الأدوية مجهولة المصدر، والالتزام بارتداء الكمامة.

 

*زيادة سعر زيت التموين 4 جنيهات وتشكيل لجنة لتسعيره كل 3 شهور مثل البنزين

قررت وزارة التموين والتجارة الداخلية، رفع سعر زيت التموين 4 جنيهات، ليرتفع سعره إلى 21 جنيه مقابل 17 جنيهاً الشهر الماضي.

زيادة سعر زيت التموين 4 جنيهات

وفى سياق قرار زيادة سعر زيت التموين 4 جنيهات، كشفت الوزارة أيضاً أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة عليا للزيوت، بعضوية الجهات المعنية ذات الصلة بهذه السلعة الاستراتيجية، تجتمع كل 3 شهور وكلما اقتضت الحاجة، لمراجعة موقف توافر الأرصدة والتعاقدات والكميات المتوفرة خام ومعبأ ووضع السعر أسوة بالبنزين.

وتعمل هذه اللجنة على مواجهة أي أزمات أو اختناقات قد تحدث لأي سبب من الأسباب وسرعة التعامل معها لضمان استمرارية الإمداد والصرف لدى كافة قنوات ومنافذ التوزيع، بزعم وزارة التموين.

وتستورد مصر 95%، من استهلاكها، بزعم الوزارة.

وكشفت الوزارة أنه مراجعة التسعير للمنتج النهائي سواء في منتج 1 لتر / 800 ملى / 750 ملى / 700 ملى، حتى يتناسب ذلك مع السعر العالمي.

وزعمت أنه تم الاتفاق على تحرك السعر من جانب وزارة التموين لضمان العملية الإنتاجية المستدامة.

كما قررت توريد عبوة جديدة 800 ملي مقابل 17 جنيهاً ..

علي المصيلحي

وبخلاف قرار زيادة سعر الزيت 4 جنيهات، تسببت قرارات خاطئة لوزير التموين علي مصيلحي، أحد اعمدة نظام مبارك الذي تم خلعه فى ثورة 25 يناير 2011 ، فى خروج تظاهرات فى 5 مدن كبرى فى سبتمبر 2019، منددة بالنظام والغلاء، وذلك بالتزامن مع دعوات مقاول الجيش السابق محمد علي، الذي اتهم الرئيس وأسرته وقيادات فى الجيش بعمليات فساد واسعة.

وحمّل الإعلام الحكومي علي المصيلحي المسؤولية عن حالة الغضب فى الشارع المصري، وقرر السيسي إلغاء قراراته العنترية، قبل أن يتم التراجع عن القرار وإعادتها مجدداً، قرار قرار، ولكن فى فى صمت.

وينتظر المصريون فى يوليو القادم، إضافة إلى زيادة سعر زيت التموين 4 جنيهات، ارتفاع أسعار الكهرباء والمياه، ومعظم الخدمات.

 

* رغم عزوف المشترين.. أسعار اللحوم تواصل الارتفاع وتتحدى محدودي الدخل

شهدت أسعار اللحوم في الأسواق زيادات كبيرة رغم عزوف المصريين عن شرائها بسبب ضعف قدرتهم الشرائية وتراجع دخولهم بالإضافة إلى تسريح ملايين العاملين بمختلف القطاعات نتيجة التداعيات السلبية لجائحة فيروس كورونا. واحتجاجا على هذه الزيادات غير المبررة فى الأسعار، أعلنت جمعية «مواطنون ضد الغلاء» عن إطلاق حملة لمقاطعة اللحوم لمدة شهر كامل احتجاجا علي تعطيش أسواق اللحوم ورفع التجار الكبار لأسعار اللحوم التي تباع في المجازر، التي يقوم أصحاب محلات الجزارة بتشفيتها من العظم وبيعها للمواطنين. وأكدت الجمعية أن أسعار اللحوم سوف تصل إلي حد من الارتفاع غير المقبول؛ وهو ما يستدعي البدء فورا في حملة مقاطعة تنتهي قبل عيد الأضحي بشهر كامل.

من جانبه قال محمود العسقلاني، رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء، إن الأسعار المعلنة لدي تجار المجازر ومن يسمون بتجار الطبلية بلغت 95 جنيها لكيلو اللحم بالعظم، وهو ما يعني أن الجزار سيبيع الكيلوجرام بما يقترب من 150 جنيها للكيلو، خاصة وأن الجزار سيخلي العظم من الذبيحه ويبيعها مشفاة للمواطنين بالسعر الذي يحقق له ولو هامش ربح صغير.

وأضاف العسقلاني فى تصريحات صحفية، أن الشركات والتجار الكبار اتفقوا علي تحديد السعر المعلن، وهو ما يعنى تحقق شبهة الممارسة الاحتكارية والاتفاق الأفقي الذي يحظره قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، ما يستدعي تدخل جهاز حماية المنافسة لدراسة السوق وتحديد موطن الخلل. وطالب حكومة الانقلاب بالتدخل لإخراج هؤلاء المحتكرين من السوق والاستيراد من الخارج لسد هذه الفجوة بالغة الخطورة، وذلك بديلا عن هؤلاء الجشعين الذين استغلوا التوقف النسبي لعمليات استيراد اللحوم المجمدة من البرازيل والهند جراء كارثة كورونا التي حلت بالعالم وارتفاع تكلفة النقل نتيجة تعطل معظم خطوط الملاحة العالمية؛ مما أدي لارتفاع مبالغ فيه في سعر اللحوم والتي تجاوزت 85 جنيها للحوم المجمدة البرازيلية و75 جنيها للحوم الواردة من الهند.

وتابع العسقلاني أن الهند توقف الاستيراد منها نسبيا بسبب تفشي الوباء وما يتردد عن عدوي الفطر الأسود هناك، مناشدا كل مواطن شريف دعم هذه الحملة علي مواقع التواصل الاجتماعي ومقاطعة اللحوم لمدة شهر كامل حتي تصل رسالة المستهلكين لهؤلاء الجشعين الذين يظنون ان صوت المستهلك اختفي.

مجموعة مسيطرة

وكشف عن أسباب أخرى لارتفاع أسعار اللحوم منها أن ارتفاع أسعار الأعلاف ليس سببًا رئيسيًا في ارتفاع الأسعار، لكن هناك مجموعة مسيطرة على أسعار اللحوم في الأسواق ويجب التصدي لها، مطالبًا بعمل مقاطعة للحوم في فترة غلائها من أجل إجبار التجار على خفض الأسعار. وأضاف «العسقلاني»، أن ارتفاع أسعار اللحوم مفاجئ للغاية، والمجرم في هذا الأمر تاجر الطبلية الذي يأخذ المواشي من المزارع ويبيع للجزار، وخاطب التجار: «هنخلي المواشي بتاعتكم تقعد لبعد العيد، وتاكل فلوس بأعلاف، وحملة بلاها لحمة نجحت وأثرت بشكل قوي في الأسعار في السوق». وكشف أن هناك خططا لرفع أسعار اللحوم قبل موسم عيد الأضحى بنسبة تصل لـ 30%، وهذا غير مقبول، ونعتبرها محاولات للسطو على المشتري.

أسعار الأعلاف

وأكد محمد مدبولي عضو شعبة القصابين بالغرفة التجارية، أن ارتفاع أسعار الأعلاف سبب رئيسي في ارتفاع أسعار اللحوم خلال الفترة الأخيرة في الأسواق المصرية، موضحا أن سعر طن العلف زاد 4 آلاف جنيه بشكل غير مبرر، كما أن المزارع تبيع المواشي بأسعار مرتفع بناء على أسعار العلف. وقال مدبولى فى تصريحات صحفية، إن الزيادة تصل إلى ثلثين وثلث في أسعار اللحوم المذبوحة، معربا عن أسفه لعدم وجود اهتمام بالعلف من قبل الكثير من الجهات وهذه هي النقطة التي تسببت بشكل واضح في ارتفاع أسعار اللحوم. وكشف أن سعر كيلو اللحم في الأسواق وصل الآن إلى 140 جنيها فى المتوسط، والعجل حي سعر الكيلو فيه يصل لـ 60 جنيها.

وقال المهندس متى بشاي، رئيس لجنة التموين والتجارة الداخلية بالشعبة العامة للمستوردين باتحاد الغرف التجارية، إن أسعار الشحن عالميًا شهدت زيادات كبيرة خلال اليومين الماضيين، مما قد يرفع أسعار السلع المستوردة. وأضاف بشاي في تصريحات صحفية، أن ارتفاع أسعار الشحن سيؤثر على المنتج النهائي في الأسواق المصرية بنسبة تتراوح بين 15 و25%.

وأوضح أن أسعار الشحن الواردة من الصين قفزت إلى مستوى قياسي بنسبة 800% لتسجل 12 ألف دولار من 2500 دولار سابقا، فيما ارتفعت أسعار الشحن الواردة من الاتحاد الأوروبي بنسبة 200% لتصل إلى 3060 دولارا من 1200 دولار سابقا مؤكدا أن أسعار الشحن عالميًا شهدت صعودًا كبيرًا وصل لمستويات قياسية منذ بداية أزمة فيروس كورونا، مع توقف حركة التجارة.

وأرجع بشاي سبب الزيادة إلى ارتفاع الطلب على المنتجات والسلع في الوقت الذي تعاني فيه شركات الشحن من نقص الحاويات الفارغة، مع تسبب الجائحة في توقف الإنتاج بغالبية المصانع. وأكد أن الطلب على الحاويات كبير في بكين لكونها أكبر مصنع في العالم، وهو ما أدى إلى ارتفاع أسعار الشحن، وسيساهم ذلك بشكل كبير في ارتفاع الأسعار بالأسواق التي تعتمد على الاستيراد. ولفت بشاي إلى أن العديد من المستوردين قاموا مؤخرا بإلغاء تعاقداتهم مع الكثير من الأسواق بسبب عدم الالتزام بمواعيد الشحن، والارتفاع المتكرر لأسعار الشحن.

 

* الأحصاء: 17.7% من المصريين مدخنون

أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، اليوم الأحد، بياناً صحفياً كشف فيه أن نسبة المدخنين في مصر بلغت 17.7% من إجمالي السكان، وهو ما يمثل حوالي 18 مليون نسمة وفقًا لتقديرات السكان لعام 2020.

وبحسب البيان، بلغت نسبة المدخنين بين الذكور 35.6٪، مقابل 0.3٪ بين الإناث، بما يشير إلى أن ظاهرة التدخين في مصر هي ظاهرة ذكورية بالأساس.

وبلغ متوسط الإنفاق السنوي على التدخين للأسرة المصرية التي بها فرد مدخن أو أكثر نحو 6293.5 جنية.

المدخنين في مصر

وذكر البيان أن نسبة الأسر التي بها فرد مدخن على الأقل على مستوى الجمهورية بلغت 41.3% وهو ما يعني أن هناك نحو 24 مليون فرد غير مدخن، لكنه عرضة للتدخين السلبي بسبب وجود فرد مدخن داخل الأسرة.

في الوقت نفسه، كشف البيان أن أعلى نسبة مدخنين في الفئة العمرية كانت (45-54 سنة) بنسبة 23.2% يليها الفئة العمرية (35-44 سنة) بنسبة حوالي 22.5% ثم الفئة (25-34 سنة) بنسبة 20.8% .

وأشار إلى أنها نسب مرتفعة ولها دلالة خطيرة وبخاصة إذا ما أخذنا في الاعتبار أن هذه الفئات العمرية هي الفئات الشابة التي تعتبر قوام قوة العمل الرئيسية في المجتمع.

في الوقت نفسه، كانت أعلى نسبة مدخنين بين الحالات التعليمية المختلفة كانت لمن يحمل شهادة محو الأمية بنسبة 30.1%، يليها من يقرأ ويكتب حيث تبلغ نسبة المدخنين بينهم 27.5%، وأقل نسبة مدخنين على الإطلاق توجد بين الحاصلين على شهادة جامعية فأعلى 12.7%.

 

* استيراد السكر رغم الاكتفاء الذاتي.. بيزنس الجنرالات أهم من الدولة

رغم تصريحات مسئولين بحكومة الانقلاب مرات عديدة وموثقة رسميا بالاكتفاء الذاتي من السكر، طرحت شركة السكر والصناعات التكاملية المصرية مناقصة الخميس لشراء 100 ألف طن من سكر القصب البرازيلي الخام، مشترطة تقديم العروض في موعد أقصاه 5 يونيو. الشركة المملوكة للدولة طلبت وصول شحنة أولى حجمها 50 ألف طن بين 5 و15 يوليو ، وشحنة ثانية مماثلة بين 15 و25 أغسطس حسبما ذكر المتعاملون نقلا عن وثيقة للمناقصة.

يأتي ذلك رغم تصريحات المسؤولين أن مصر قاربت على الاكتفاء الذاتي من السكر، وأن الفجوة ما بين إنتاج واستهلاك السكر تقلصت من ما يقارب مليون طن إلى أقل من نصف مليون طن، وأن الاكتفاء الذاتي سوف يتحقق فعليا بعد تشغيل مصنع القناة لإنتاج السكر في محافظة المنيا بكامل طاقته.

والثلاثاء الماضي، قالت وزارة التجارة والصناعة إنها قررت مد حظر استيراد السكر الأبيض والخام 3 أشهر أخرى تبدأ من تاريخ النشر بالجريدة الرسمية الذي جرى اليوم الجمعة. وقالت وزيرة التجارة والصناعة المصرية بحكومة الانقلاب، “نيفين جامع”، في بيان صحفي، إن القرار تم اتخاذه بالتنسيق مع وزير التموين والتجارة الداخلية ويهدف إلى “رفع الضرر عن الصناعة الوطنية من جراء تقلبات الأسعار العالمية وتصريف المخزون المتراكم من السكر“.

وبلغ مخزون مصر المتراكم من السكر حوالي 1.4 مليون طن، وهو ما يكفي استهلاك البلاد لمدة تتجاوز 6 أشهر وفقا للبيان. وقالت وزارة التجارة إنه تم “استثناء الكميات التي يتم استيرادها كمستلزم إنتاج للصناعات الدوائية شريطة صدور موافقة من الجهة المختصة بوزارة الصحة والسكان“.

ورغم وجود المخزون الوفير وشكوى كثير من المصانع من تعطل تصريف الإنتاج إثر السياسات الحكومية، يأتي قرار الاستيراد الذي يخدم رجال الأعمال وكبار اللواءات المتحكمين في حركة تجارة المحاصيل والسلع الإستراتيجية في مصر.

وفي 5 أبريل الماضي، قال الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة القناة للسكر المصرية، أكبر مصنع لسكر البنجر في العالم، إن المصنع بدأ مرحلة الإنتاج التجريبي وسيشرع في الإنتاج التجاري قبل يونيو المقبل. وقال إسلام سالم لرويترز: “نتوقع توفير 1.5 مليون طن بنجر في مايو ويونيو ، مما سيجعلنا قادرين على إنتاج نحو 170 ألف طن من السكر خلال تلك الفترة.

وأضاف: “طاقة المصنع القصوى بين 950 ألف طن سنويا ومليون طن، وهذا ما سنصل له في 2022”. وتوقع أن تدور حصة المصنع، الواقع غرب المنيا بجنوب مصر، بسوق السكر المحلية بين 30 و35% عندما يصل للطاقة القصوى. ويشمل مشروع الشركة أرضا لزراعة 150 ألف طن من القمح و135 ألف طن من البقول و130 ألف طن من الذرة. وتملك الشركة مستودعا للسكر الأبيض سعته التخزينية 450 ألف طن، ويبلغ رأسمالها المدفوع 5.4 مليار جنيه. وقال سالم “هناك فرص كبيرة بالمنطقة للتصدير. السودان يستورد مثلا 1.5 مليون طن سنويا، وهناك فرص كبيرة للتصدير أيضا في شرق إفريقيا وجنوب أوروبا.

 

* ارتباك في مصر والسودان مع بدء الملء الثاني لسد النهضة

نشر موقع “ميدل إيست آي” تقريرا سلط خلاله الضوء على تطورات المفاوضات بشأن سد النهضة عقب تأكيد السودان بدء إثيوبيا عملية الملء الثاني من جانب واحد دون إخطار مصر والسودان.
وبحسب التقرير، دخلت العلاقات بين السودان وإثيوبيا دورة جديدة من التوتر هذا الأسبوع حيث زعمت الخرطوم أن أديس أبابا بدأت ملء ثان لسد النهضة المثير للجدل وهو الادعاء الذى نفاه الإثيوبيون.
ويحبس المسؤولون السودانيون أنفاسهم وهم يجرون المزيد من الاختبارات التقنية للتأكد تماما مما يزعمون أنه عملية تعبئة ثانية.

وفي غضون ذلك، تستمر الاشتباكات على حدود البلدين، مدفوعة بالتوترات العرقية بين الجماعات العرقية الإثيوبية المحلية والجيش السوداني، الذي استولى على أراضي الفشقة المتنازع عليها.

وقد اتخذت الحكومة السودانية احتياطات فنية لحماية سدودها، في حين شاركت وزارة الخارجية في مشاورات إفريقية واسعة لحل الأزمة.

وأثار بناء إثيوبيا لسد النهضة الإثيوبي على النيل الأزرق قلق بلدي المصب مصر والسودان وتخشى القاهرة أن يعرض السد إمداداتها من مياه النيل للخطر، في حين تشعر الخرطوم بالقلق على سلامته وتدفق المياه عبر السدود ومحطات المياه الخاصة بها.
وفي الأسبوع الماضي أجرى السودان تدريبات عسكرية إلى جانب سلطات الانقلاب، وقد هدد عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب في تصريح عنتري بعدم المساس بحصة مصر في مياه النيل، ويعتقد أن المناورات أثارت القلق في أديس أبابا.
الأدلة
وأصر مصطفى حسين الزبير، كبير مفاوضي السودان في محادثات السد الإثيوبي، على أن عملية التعبئة الثانية قد بدأت، كما يتضح من “التطورات التقنية“. وقال إن السودان لديه أدلة قوية على أن الملء مستمر.
وقال إن “الدليل هو أولا العمل الجاري على تكثيف [زيادة ارتفاع] الممر الأوسط للسد، بالإضافة إلى زيادة منسوب المياه في بحيرة السد مقارنة بالأشهر الأخيرة”، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.
وقد أخطر المسؤولون وزير الري والموارد المائية السوداني الأسبوع الماضي بأن الملء الثاني قد بدأ، حسبما تفهم وزارة الطاقة.
وقال المسؤولون في اجتماع إن لديهم أدلة على أن العملية بدأت في أوائل مايو وستكمل بحلول نهاية يوليو أو أوائل أغسطس.
وأضافوا أن إثيوبيا بدأت التعبئة الثانية لخزانها حيث أن لدينا سجلات من السدود السودانية على النيل الأزرق بما فيها روصيرص وسينار وجبل العولية على النيل الأبيض تثبت ما قلناه“.
وأضاف “أنها عملية تقنية. ونفهم أن أبواب سد النهضة قد فتحت أو أغلقت عبر منسوب مياه النيل الأزرق في الأراضي السودانية“.
إنكار
بيد أن هذه ليست المرة الأولى التي يقدم فيها السودان مثل هذا الادعاء، حيث سبق له أن اتهم إثيوبيا في العام الماضي.
ثم، كما هو الحال الآن، نفت إثيوبيا بشدة هذه الادعاءات وفى يوم الثلاثاء وصفت الحكومة الإثيوبية الادعاءات السودانية بأنها لا أساس لها من الصحة.
وقال وزير المياه الإثيوبي سيليشي بيكيلي “هذا غير صحيح، تصريحات المسؤولين السودانيين هي تصريحات مضللة عمدا تستهدف إرباك الجميع“.
ويعتقد وليام دافيسون، كبير المحللين الإثيوبيين في مجموعة الأزمات الدولية، أن السودان ربما يستخدم مقياسا مختلفا لأديس أبابا لتصنيف ما يرقى إلى بدء عملية التعبئة.
وقال ” إن هذا الخلاف الأخير يعكس نزاع العام الماضى وقد يكون الحال مرة أخرى أن السودان يصنف تراكم المياه خلف السد والاستعدادات الهندسية على أنها تعبئة فعلية، في حين ترى إثيوبيا أن التراكم عملية طبيعية حيث تتضخم الأمطار في النيل الأزرق“.
وقال إن تبادل التاريخ الهيدرولوجي وثيقة الصلة هو السبيل الوحيد لتجنب المشكلات بين دول المصب والمنبع.
وقال ” بغض النظر عن ذلك فان الجانب الأهم هو أن البلدين يشتركان فى البيانات الهيدرولوجية ذات الصلة وان إثيوبيا تبلغ السودان فى الوقت المناسب بخططها حتى يمكن أن يحدث ملء العام الثانى دون التسبب فى مشكلات لا مبرر لها فى المصب“.
توتر
استضاف السودان يوم الأربعاء الماضي الجيش المصري لإجراء تدريبات أطلقوا عليها اسم “حماة النيل“.
وقال دبلوماسي إثيوبي، طلب عدم ذكر اسمه لأنه غير مخول بالتحدث إلى وسائل الإعلام، لـ”ميدل إيست آي” إن المناورة العسكرية المشتركة مثيرة للقلق ومؤشر على أن السودان ومصر يتجمعان ضد إثيوبيا.

وأضاف: “نرى انه حتى اسم هذه المناورة العسكرية والقوات المصرية الخاصة التي وصلت إلى السودان تعطي مؤشرات على أن السودان يناوب عن مصر في هذه المحادثات“.

وأضاف: “لكن المسألة الأخطر هي أن البلدين يعلقان احتمال استخدام القوة لحل هذا النزاع“.

بيد أن وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدى نفت مرارا الادعاءات الإثيوبية وأصرت على أن السودان لا يعتزم القيام بأي شىء سوى حل الأزمة بالوسائل السلمية والسياسية والدبلوماسية.
ومع ذلك، فإن المواجهات العسكرية المتفرقة على طول الحدود لا تساعد على خفض درجة الحرارة.
وتسود النزاعات والمناوشات في ولايات تيجري وجوجوز وبني شنقول في إثيوبيا، وكذلك في ولايتي قداريف والنيل الأزرق في السودان، بسبب قضايا مختلفة، بما في ذلك ترسيم الحدود واستغلال الأراضي الزراعية وأنشطة التعدين.

ويرى المحلل السياسي السوداني صلاح الدوما أن النزاعات السودانية الإثيوبية لا يمكن حلها إلا بالطرق السلمية والدبلوماسية، مضيفا أن البلدين غير مستقرين للغاية وأن استمرار هذا التوتر على الحدود سيهدد الاستقرار في المنطقة بأسرها.

وقال ” يتعين على البلدين التوصل إلى حل وسط شامل لحل جميع الأزمات معا وفى حزمة واحدة و يتعين على إثيوبيا تقديم تنازلات فيما يتعلق بالسد ، ويمكن للسودان ان يرى كيف يخلق تعايشا جيدا بين المزارعين السودانيين والإثيوبيين على الحدود“.

وأضاف أن “إمكانات الشراكة الاقتصادية بين السودان وإثيوبيا واعدة للغاية، حيث تحتاج إثيوبيا إلى منفذ للتصدير والواردات على البحر الأحمر، في حين يحتاج السودان إلى الكهرباء التي يمكن إنتاجها من السدود الإثيوبية بخلاف سد النهضة، وبالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من التبادلات الأخرى للمنافع التي يمكن أن تخلق الاستقرار الاقتصادي لملايين الناس في إثيوبيا وشرق السودان”.

 

عن Admin