أخبار عاجلة

الأمم المتحدة لـ”السيسي”: لا ينبغي اعتقال الناس بسبب آرائهم.. الثلاثاء 24 نوفمبر 2020.. التحفظ على أموال 285 معارض و3 شركات

الأمم المتحدة لـ”السيسي”: لا ينبغي اعتقال الناس بسبب آرائهم.. الثلاثاء 24 نوفمبر 2020.. التحفظ على أموال 285 معارض و3 شركات

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*قرارات قضائية صدرت

الدائرة الأولى جنايات إرهاب القاهرة مساء أمس تؤجل محاكمة 215 متهما فى القضية المعروفة إعلاميا بـ”كتائب حلوان”، لجلسة 1 ديسمبر المقبل لاستكمال مرافعة الدفاع.

قررت محكمة الأمور المستعجلة التحفظ على أموال 285 عنصرًا بجماعة الإخوان و3 كيانات تابعة لها، ومنعهم من التصرف على جميع أموالهم العقارية والمنقولة والسائلة والأسهم والسندات المسجلة بأسمائهم لدى البورصة المصرية .

رفضت محكمة النقض الطعن المقدم من 13 متهما على حكم تغريم كل منهم 10 آلاف جنيه لتظاهرهم دون إخطار فى البحيرة .

 

*حياة جاسر عبد الرازق في خطر والسلطات المصرية تعاقبه على لقاء السفراء الأوروبيين

تدين المنظمات الحقوقية الموقعة أدناه تنكيل السلطات المصرية بالحقوقي جاسر عبد الرازق، المدير التنفيذي للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، إذ علم محامو عبد الرازق، أمس، خلال جلسة التحقيق معه، أنه قيد الحبس الانفرادي منذ فجر الجمعة 20 نوفمبر. وقالت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية أن عبد الرازق “لم يُسمح له بالخروج من الزنزانة على الإطلاق طوال الفترة الماضية، ولم يتوفر له مكان للنوم حيث ينام على سرير معدني بدون “مرتبة” ولا غطاء، سوى  بطانية خفيفة. وتم تجريده من كافة متعلقاته وأمواله ولم يتحصل إلا على قطعتي ملابس خفيفة “صيية” ولم يسمح له بالتعامل مع كانتين السجن، علاوة على قص شعره بالكامل”.

ووفقاً لقواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء “قواعد نيلسون مانديلا”، يشير الحبس الانفرادي في سياق هذه القواعد إلى حبس السجناء لمدة 22 ساعة أو أكثر في اليوم دون سبيل لإجراء اتصال ذي معنى مع الغير. ويشير الحبس الانفرادي المطوَّل إلى الحبس الانفرادي لمدة تزيد على خمسة عشر يوماً متتالية.

وتؤكد المنظمات أن مثل هذه الإجراءات التعسفية تشير إلى غياب الحد الأدنى من المعاملة الإنسانية، وتُعرض حياة جاسر عبد الرازق للخطر، كرد فعل واضح على لقائه مؤخرًا بمجموعة من السفراء الأوروبيين المعتمدين في مصر للنقاش حول أوضاع حقوق الإنسان.

واستكملت نيابة أمن الدولة العليا، أمس، التحقيق مع جاسر عبد الرازق، على ذمة القضية 855 لسنة 2020 والتي يواجه فيها اتهامات بعضوية جماعة إرهابية مع العلم بأغراضها، واستخدام حساب من حسابات التواصل الاجتماعي لترويج معلومات كاذبة من شأنها تكدير السلم والأمن العام. وتم استجواب عبد الرازق على مدى ساعة ونصف تقريبًا حول عمل المبادرة المصرية وبعض التقارير الصادرة عنها حول أوضاع حقوق الإنسان في مصر، وأبلغت النيابة محامي جاسر عبد الرازق أنها سوف تستكمل التحقيقات لاحقًا، دون تحديد موعد محدد لذلك.

من جانبها، تواصل السلطات المصرية حملتها ضد المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، رغم تصاعد النداءات المحلية والدولية لوقف هذه الحملة الانتقامية وإخلاء سبيل عبد الرازق وزميليه محمد بشير وكريم عنارة، المقبوض عليهما الأسبوع الماضي. كما تستمر وسائل الإعلام الداعمة للحكومة المصرية في حملاتها التحريضية ضد المبادرة المصرية والمدافعين عن حقوق الإنسان، وقد امتدت هذه الحملات التحريضية أيضًا إلى الجهات الدولية والحكومات المتضامنة مع المبادرة المصرية.

وبدورها، أعلنت وزارة الخارجية المصرية رفضها للنداءات الدولية ومطالبات الحكومات الشريكة لمصر بشأن إخلاء سبيل قيادات المبادرة المصرية، في تجاهل تام لالتزامات مصر الدولية في مجال حقوق الإنسان. وتؤكد المنظمات الموقعة أن هذه الممارسات تهدف إلى ترهيب المنظمات الحقوقية، وإعاقتها عن ممارسة عملها في كشف الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في مصر.

وعليه، تجدد المنظمات التأكيد على موقفها الرافض للهجمة الأمنية على المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، وتحّمل السلطات المصرية مسئولية السلامة الجسدية والنفسية لجاسر عبد الرازق زملائه، والحفاظ على حقوقهم كمتهمين محبوسين احتياطياً وفقًا للدستور المصري والمواثيق الدولية الملزمة لمصر. وتدعو المنظمات الموقعة كافة المنظمات والجهات داخل مصر وخارجها إلى اتخاذ مواقف حاسمة رافضة لحملة التنكيل المستمرة بالمدافعين عن حقوق الإنسان في مصر 

المنظمات الموقعة

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان.

مؤسسة حرية الفكر والتعبير.

مركز النديم.

مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان.

كوميتي فور جستس.

المفوضية المصرية للحقوق والحريات.

الجبهة المصرية لحقوق الإنسان.

مبادرة الحرية.

 

*التحفظ على أموال 285 معارض و3 شركات

قررت محكمة الأمور المستعجلة التحفظ على أموال 285 معرض للعسكر و3 كيانات تابعة لجماعة الإخوان، ومنعهم من التصرف على جميع أموالهم العقارية والمنقولة والسائلة والأسهم والسندات المسجلة بأسمائهم لدى البورصة المصرية، وجميع الحسابات المصرفية والودائع والخزائن والسندات وأذون الخزانة المسجلة بأسمائهم طرف أي من البنوك الخاضعة لرقابة البنك المركزي المصري أو حساباتهم بالبريد.

جاء ذلك نفاذًا لقرار لجنة إجراءات التحفظ والحصر والإدارة والتصرف في أموال الجماعات الإرهابية والإرهابيين في جلستها المنعقدة بتاريخ 10 نوفمبر الجاري، بالموافقة على عرض أمر التحفظ على قاضي الأمور الوقتية لإصدار أمر مسبب بالتحفظ على أموال العناصر والشركات المتهمة، مع إضافة أموالهم إلى الخزانة العامة.

وجاءت الأسماء كالتالي:

١رمضان حسن عبد الراشد محمد
٢حسني عطية خلف أبو المعاطي القص
٣رمضان الشحات رمضان جادو
٤وجدي عيد منصور عابدين
٥خيرى سعد السيد إبراهيم
٦محمود على عبد الواحد عبده
٧إبراهيم محمد إبراهيم طه
٨سرور محي الدين على سيد أحمد الخطيب
٩غازي السيد غازي فودة
١٠طاهر سميح طاهر عسكر
١١حسن عبد العزيز حسن منصور
١٢علي السيد محمد إبراهيم عابيد
١٣عصام السيد علي أبو حارس
١٤طارق فرج عبدالغني محمود
١٥رضا رمضان السيد عبد الرحمن السماك
١٦محمد حامد شحاتة يوسف الملاح
١٧مختار مهدي علي الجزيرى
١٨أحمد محمد عبد المعز سعفان
١٩شريف مختار محمد شاهين
٢٠رضا محمد مصيلحي خليل
٢١محمد علي أحمد علي وهب
٢٢أيمن فكري عبدالعظيم حسن هوانة
٢٣ناصر عبدربه السيد إبراهيم
٢٤مصطفى أحمد محمد أحمد ندا
٢٥عادل محمد مصطفى مصطفى جلهوم
٢٦فارس سمير أحمد عواد
٢٧رضا عبد الفتاح إبراهيم الفرماوي
٢٨عاطف أبو العزم عبد الرحمن نصر
٢٩شريف السيد عبد العال إبراهيم
٣٠شريف إبراهيم شحاتة زلط
٣١أحمد السيد عبد العزيز عبيد
٣٢عبد المنعم عبد الفتاح عبد المنعم شعبان
٣٣صابر إبراهيم فهيم العراق
٣٤محمد محمد أحمد أبو علي
٣٥محمد سعد عمر الصردي
٣٦الحسيني محمد عباس أحمد
٣٧ربيع إسماعيل سيد علي
٣٨أمجد فتح الله عبدالحليم أحمد
٣٩منال محمد فتحي مهدي
٤٠أسماء هاشم عبد الغني عامر
٤١محمد محمد محمد الأصنعي
٤٢جمال محمد علي إبراهيم
٤٣محمود محمد عبد الحكيم إمام
٤٤رفاعي فوزي رفاعي محمد
٤٥عبد الحميد إبراهيم عبد الحميد مرسي
٤٦وجيه أحمد رشيد توكل
٤٧محمد مصطفى محمد الأكرادي
٤٨طه محمد السعيد عبد العظيم جوده
٤٩هناء إبراهيم الدسوقي الصادق خير الله
٥٠وليد السيد محمد عبد الجليل
٥١إسماعيل العزب اسماعيل ضيف
٥٢راضي منصور ابراهيم خليل
٥٣جلال عبد الرازق محمود بركات
٥٤أحمد محمد محمود محمد
٥٥حمدي عبد اللطيف سلامة النجار
٥٦عماد عبد السميع محمود شهاب الدين
٥٧محمود سعيد عطية موسى دهيم
٥٨عبد الله عباس آمين محمد
٥٩خالد محمد تاج الدين حسن شلبي
٦٠الحسن محمد تاج الدين حسن شلبي
٦١عبد الرحمن السيد محمود عزت ابراهيم
٦٢محمد السيد السيد الجيوشي
٦٣محمد رأفت عبد الفتاح عيسوي حويت
٦٤فادية أمين إبراهيم علي
٦٥شيرمين محمد عبد الله طه محمود شحاتة
٦٦محمد ناصر علي عبد العظيم حسن
٦٧معتز محمد عليوة محمد إبراهيم من مطر
٦٨عبد الله محمد أحمد الشريف
٦٩هشام عبدالله عبد الدايم محمد
٧٠محمد صلاح الدين سعد محمود علي
٧١هشام عبد الحميد محمد عبد الحميد
٧٢أسامة مصطفى محمد رشاد جاويش
٧٣سامي كمال الدين رياض سنجاب
٧٤أحمد سمير أحمد مجدي
٧٥محمد عثمان ماهر محمد عقل
٧٦محمد عبد القادر احمد شومان
٧٧محمد أحمد محمد خليل
٧٨باسم محمد رأفت عبد الفتاح حويت
٧٩سمير تحسين عبدالحليم عفيفي
٨٠عادل ابراهيم وفا حسن
٨١رفعت احمد احمد منصور
٨٢أحمد رفعت احمد احمد منصور
٨٣محمد عوض عبدالعال عبد الحميد
٨٤سامح بدري محمد سعيد
٨٥هاشم سيد محمد إبراهيم
٨٦محمد محمود شيمي سليم
٨٧أحمد عبدالوهاب محمد عبدالباري
٨٨مصطفى الأمير حمدان محجوب
٨٩ربيع سيد محمد عثمان
٩٠محمد أحمد محمود احمد يعقوب
٩١مصطفي عثمان السيد حمد
٩٢عرفه جبريل محمد جاد
٩٣محمد عبد الرازق سيد احمد ابراهيم
٩٤محمد سعدي ربيع احمد
٩٥إبراهيم أبو السعود محمد محمود
٩٦أحمد عبدالوهاب موسي علي
٩٧أحمد جابر احمد جاد
٩٨أحمد جمال رجب خطاب
٩٩عبدالحليم عوض الله علي هلال
١٠٠فؤاد محمود محمد زغلول
١٠١عمر فؤاد محمود زغلول
١٠٢محمد السيد عبد الفتاح محمد امام
١٠٣نعماني عبدالحميد نعماني محمد الجوهري
١٠٤عبدو عبدو عبد الحي شلبي
١٠٥حمدي كامل حسين حسن
١٠٦شريف عبدالمنعم القناوي أحمد
١٠٧طارق على سيف علي
١٠٨فاطمة أحمد إبراهيم علي عامر
١٠٩حسام الدين أحمد محمد سلمان
١١٠أبو اليزيد سعيد محمد الرزاق
١١١عمر مصطفى كامل سليمان
١١٢نبيلة حمد محمد حمد شمام
١١٣رأفت علي عبد العزيز على البحراوي
١١٤علاء محمود محمود عبد الجواد وهبه
١١٥أحمد محمد عبد الحفيظ هديب
١١٦عمر مصطفى كامل سليمان
١١٧عاشور حسين رجب عبد المجيد
١١٨سيد محمد حماده عويس
١١٩أحمد سيد عبد العزيز سعيد
١٢٠أبو زيد محمد محمد الطنوبي
١٢١فرحات فؤاد فرحات الديب
١٢٢خالد عبد اللاه أحمد زايد
١٢٣عبد الفتاح فرج موسى سليمان دشيش
١٢٤عبد الغني إسماعيل عبد الغني القرشي
١٢٥محمد علي الروبي ديهوم
١٢٦عدلي سعد إبراهيم القريشي
١٢٧خالد محمد محمد بسطويسي أبو هرج
١٢٨محمود إبراهيم رمضان عامر
١٢٩عبد الله فتوح خليل عقدة عمارة
١٣٠محمد أحمد أبو سيف أحمد الشرقاوي
١٣١محمد إبراهيم محمد عبد المنعم نور الدين
١٣٢سامح إبراهيم إبراهيم العباسي
١٣٣أماني رزق إبراهيم حسين أبو زيد
١٣٤أشرف باهي الدين محمود عياد
١٣٥محمود السيد إبراهيم شرف
١٣٦محمد عادل عبد الغفار كشك
١٣٧عزت صبري يوسف حسن جوده
١٣٨أسامة عبد العزيز أحمد رضوان
١٣٩أحمد سعيد الشحات خليل قاسم
١٤٠أسماء محمود عبد الغني شعيب
١٤١محمد فتحي عبد الصبور إبراهيم
١٤٢محمد هشام السيد محمد نصر
١٤٣ياسمين محمد عبد اللطيف الشوني
١٤٤إيناس صلاح زين الدين مرسي
١٤٥محمود علي محمد نصر
١٤٦عادل بهنسي محمد بهنسي
١٤٧محمد إبراهيم أحمد حسين
١٤٨نهال إبراهيم محمد حسن طعيمة
١٤٩عبد الحكيم عامر أحمد خليل
١٥٠تهاني محمد عبد المقصود عوضين
١٥١أيمن شمس الدين محمد الفقي
١٥٢أماني صبحي محمد علي سلامة
١٥٣عبد المنعم محمد عبد القوي الشنواني
١٥٤هشام راشد عبد المولى إبراهيم
١٥٥منال عبد السلام عبد الغني عبد الكريم
١٥٦حسني راغب أحمد مصطفى جبريل
١٥٧حنيفة أبو اليزيد بيومي عمارة
١٥٨أحمد محمد فهمي إبراهيم الزايدي
١٥٩إيمان محمود محمد أحمد البدوي
١٦٠صلاح الدين محمد علي محمد
١٦١سميحة محمود غريب على
١٦٢مجدي باهي محمد إبراهيم
١٦٣مني شبل البنداري على
١٦٤عصام على إبراهيم علي خليل
١٦٥صفاء محمد علي السيد ناصف
١٦٦شعبان محمود أحمد عبد الغفار
١٦٧أسماء حسين علي عطا
١٦٨عزوز عبد الحليم مرسي سلطان
١٦٩انتصار عبد الوهاب عباس شعراوي
١٧٠محمد ربيع محمد حماد
١٧١أمل محمود إبراهيم مطر
١٧٢أيمن محمد قنديل ربيعي قنديل
١٧٣إيناس عبد الحليم أحمد عبد الحليم
١٧٤مجدي جمعة عبد الغني محمد محمود
١٧٥ناهد حامد بدوي محمد حسين
١٧٦تامر أحمد منصور البرشومي
١٧٧أميرة محمود حسن أحمد
١٧٨سراج إبراهيم عبد الدايم الجزار
١٧٩ميرفت أحمد محمد أحمد
١٨٠عبد الخالق متولي عبد السميع متولي
١٨١هدي السيد عبد القادر عبد العال
١٨٢أشرف صالح دسوقي عفيفي
١٨٣سومية محمد عبد الفتاح سليمان
١٨٤حسام محمد رفعت إبراهيم محمد
١٨٥نجلاء مرسي محمود قاسم
١٨٦محمد عبد الرؤوف محمد شحاته
١٨٧هدي محمد مصطفى الصراف
١٨٨علاء الدين السيد إبراهيم حسين
١٨٩مرفت محمد محمد جنيدي
١٩٠عماد على موسى المكاوي
١٩١عبد الجليل علي المرسي بدوي
١٩٢العربي أحمد محمد غراب
١٩٣محمد محمد السيد موسى
١٩٤عبد الحميد السيد محمد عبد الفتاح حجازي
١٩٥أيمن محمد عبد الحميد الصاوي
١٩٦مصطفي علوي مصطفى السكري
١٩٧ايناس ابو الفتح محمد محروس
١٩٨علي عباس محمد بركات
١٩٩حافظة طه محمد علي
٢٠٠حازم محمود علي زناتي
٢٠١مها محمد فهيم الرفاعي
٢٠٢مدحت كمال خاطر الشربيني
٢٠٣مني محمد خضر مصطفى
٢٠٤جمال محمد علي زايد
٢٠٥هناء يحي آمين زهره
٢٠٦جمعه محمد محمد فرحات
٢٠٧هويدا عبد الحكيم محمد عمر
٢٠٨محمد سعد عبد الوهاب البحر
٢٠٩فتوحات عبد الوهاب عبد الوهاب البحر
٢١٠محمد أحمد محمد حماد
٢١١بسمه عبد الحميد عبد الخالق الزاملي
٢١٢يحي محمد تحسين كامل الاشقر
٢١٣إيمان محمد حسن ابو الجود
٢١٤محمود فهمي محمود حجازي
٢١٥فاطمه مسعود محمود ابراهيم
٢١٦إبراهيم كمال محمد البشتاوي
٢١٧مرفت محمود عبد العزيز معروف
٢١٨محمد أحمد عبد الفتاح البعلاوي
٢١٩رضا توفيق محمود نصار
٢٢٠أحمد جمال عثمان صالح عبيه
٢٢١إبرار هشام زكي مطاوع
٢٢٢حسن سالم حسن السيد دياب
٢٢٣هنا حسن سعد محمد الطبال
٢٢٤طارق علوي الدسوقي شومان
٢٢٥اسماء احمد منصور هلال
٢٢٦أسامة فوزي علي التمساح
٢٢٧رجاء عاشور سليمان غانم
٢٢٨عبدالله محمد علي النحاس
٢٢٩أمينة عبد الرحمن السعيد السيد
٢٣٠محسن خلف عبد الوهاب محمد
٢٣١محمود محمد محمد الفضالي
٢٣٢مسعد إبراهيم مسعد أبو سمرة
٢٣٣السيد السيد إبراهيم العفيفي
٢٣٤السيد محمد محمد السباعي
٢٣٥فاطمه السيد الصاوي مصطفى كشك
٢٣٦السيد محمد بخيت عبد الجواد
٢٣٧الطاف الرفاعي صبح صبح
٢٣٨جلال عبدالسميع عبدالسلام جبريل
٢٣٩جيهان محمد توفيق الرودي
٢٤٠أحمد محمد أحمد البيلي
٢٤١أمل محمد اسعد طه زهران
٢٤٢عوضه محمد محمد أبوطالب الحوت
٢٤٣مصطفى بكر محمد الحوت
٢٤٤فاطمة يسري محمد عوض رماده
٢٤٥إسلام محمد محمود عبدالرحمن المناخلي
٢٤٦عصام عبدالوهاب عبدالكريم أحمد أبو الدواهي
٢٤٧حمادة عبدالعزيز عتريس عطوة
٢٤٨محمد عيد عبدالعال حسن
٢٤٩سمية سيد عبد النبي عياد
٢٥٠محمود محمد محمود سعد بعجر
٢٥١هاني يوسف جابر إبراهيم محمد
٢٥٢محمد إبراهيم محمد ابو زيد
٢٥٣ياسر ممدوح محمد سليمان
٢٥٤محمد عزب يوسف مصطفى مرسي
٢٥٥عبدالله حامد زكي عبدالمتعال
٢٥٦علاء الدين سيد رمضان مرسي
٢٥٧طاهر الجالي طاهر عبدالمقصود عبداللا
٢٥٨عبدالعاطي عبدالمجيد عبدالعاطي الفيومي
٢٥٩طارق محمد موسي علي
٢٦٠ياسر السيد متولي طاهر
٢٦١خالد غنيم السيد سالم عايدية
٢٦٢يوسف محمد يوسف محمد العتيق
٢٦٣سامي علي سعيد علي عبدالباري
٢٦٤حسين سامي حمدي السيد العتيق
٢٦٥عبدالباسط السيد حسين بلال
٢٦٦رأفت محمد إبراهيم الموافي
٢٦٧إبراهيم عبدالوهاب عبدالعظيم سيد احمد
٢٦٨عبد المقصود متولي عبد المقصود السيد
٢٦٩كامل السيد عبد الجواد على موسى
٢٧٠حامد محمود مصطفى أبو زيد
٢٧١عماد حسن حسين حسن شنب
٢٧٢خالد محمود أحمد صادق
٢٧٣ممدوح فؤاد على سيد أحمد الواو
٢٧٤محمد محمود علي عبد القادر
٢٧٥نانسي محمد سيف اليزل خليفة
٢٧٦مصطفى منصور عبد الرحمن أبو عوف
٢٧٧محمد منصور عبد الرحمن أبو عوف
٢٧٨هبة عبد الفتاح محمود عبد الرحمن عزام
٢٧٩عبد الرحمن محمد أحمد فوزي القاضي
٢٨٠أحمد محمد أحمد فوزي القاضي
٢٨١عاصم محمد أحمد فوزي القاضي
٢٨٢مريم محمد أحمد فوزي القاضي
٢٨٣جيهان أحمد فوزي عبد الفتاح القاضي
٢٨٤أيمن رزق فتحي محمد مجر
٢٨٥عبد العزيز إبراهيم عبده بدر سعيد

كما شمل القرار التحفظ على شركات:

شركة ماي واي ايجيبت لمستحضرات التجميل
شركة أوبتيم للنقل وإدارة المراكز الرياضية
شركة نوفو كير للتجارة والتوكيلات

 

*دائرة العمل الفني بحماس تشيد بالموقف المصري من التطبيع

أشادت دائرة العمل الفني في حركة المقاومة الإسلامية “حماس” بموقف نقابة المهن التمثيلية المصرية، وقرارها إيقاف الفنان محمد رمضان بعد تورطه بالتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت الدائرة في بيان وصل صفا نسخة عنه مساء الثلاثاء: نحن إذ نثمّن موقف الشعب المصري الشقيق بالوقوف بجانب الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه المسلوبة والعودة إلى أرضه المهجر منها، ندعو جميع الفنانين في الوطن العربي وفي جميع أنحاء العالم إلى مقاطعة الاحتلال في جميع المجالات وخاصة في المجال الفني.

ودعت إلى فضح الممارسات التطبيعية التي تمارسها بعض الأنظمة العربية مع الاحتلال متناسية جرائمه ضد شعبنا الفلسطيني.

وظهر الفنان المصري وهو يلتقط بعض الصور ويتسامر مع فنانين إسرائيليين. في حفل فني تطبيعي بدبي.

وكانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة قد حددت جلسة 19 ديسمبر المقبل أولى جلسات محاكمة الفنان محمد رمضان، بتهمة الإساءة للشعب المصري.

 

*الأمم المتحدة لـ”السيسي”: لا ينبغي اعتقال الناس بسبب آرائهم

تعليقا على اعتقال قيادات “المبادرة المصرية للحقوق الشخصية”، حسب مؤتمر صحفي لـ”ستيفان دوجاريك” المتحدث باسم الأمين العام.

دعت الأمم المتحدة، الثلاثاء، عبد الفتاح السيسي، إلى عدم القبض على الأشخاص أو احتجازهم، بسبب تعبيرهم عن آرائهم السياسية، معربة عن “قلقها البالغ” إزاء اعتقال قيادات “المبادرة المصرية للحقوق الشخصية“.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده “ستيفان دوجاريك” المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، عبر دائرة تليفزيونية مع الصحفيين، بمقر المنظمة الدولية في نيويورك.

وأوقفت السلطات المصرية، خلال الأيام الماضية، 3 من “المبادرة”، وهم المدير التنفيذي جاسر عبد الرازق، والمدير الإداري محمد بشير، ومدير وحدة العدالة الجنائية كريم عمارة، وفق بيانات حقوقية.

وقال دوجاريك: “نحن قلقون للغاية بشأن التقارير المتعلقة بتوقيف ومعاملة هؤلاء المدافعين عن حقوق الإنسان، بمن فيهم أعضاء المبادرة المصرية“.

وردا على أسئلة الصحفيين بشأن ما إذا كان هناك رسالة ينبغي توجيهها إلى السيسي بهذا الخصوص، أجاب دوجاريك: “الرسالة التي لدينا، هي أنه لا ينبغي القبض على الأشخاص أو احتجازهم، بسبب تعبيرهم عن آرائهم السياسية“.

وأضاف: “نحن قلقون للغاية، بشأن تلك الاعتقالات التي تجري، ونحن أيضا قلقون للغاية بشأن التقارير المتعلقة بعلاجهم“.

وتابع: “هناك بعدد من البلدان، تقلص بالحيز السياسي والفضاء المدني، ولا ينبغي أن يتم القبض على هؤلاء الناس، وكما قال الأمين العام (أنطونيو غوتيريش) مرارا، يجب ألا يكون هناك سجناء رأي بالقرن الـ21، ولا يجوز اعتقال أي شخص لإبدائه رأيا سياسيا“.

ولم تصدر السلطات المصرية أي تصريحات أو بيانات على الفور ردا على تصريحات الأمم المتحدة، كما لم يتسن الحصول على تعليق منها.

والجمعة، أعربت المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، عن قلقها جراء قيام السلطات المصرية باعتقال القيادات الثلاثة في “المبادرة المصرية“.

وتواجه مصر انتقادات دولية بشأن تقييد الحريات وتوقيف معارضين، غير أن القاهرة تؤكد مرارا حرصها على الالتزام بالقانون ومبادئ حقوق الإنسان.​​​​​​​

 

*المصريون يرفضون التطبيع مع إسرائيل

على خلفية موسيقى أغنية إسرائيلية شهيرة، وقف الممثل المصري المثير للجدل محمد رمضان وعلى وجهه ابتسامة عريضة، ليلتقط صورة تذكارية مع مطرب إسرائيلي ومغرّد إماراتي. تلك اللقطة التي لم تستغرق سوى لحظات انطلقت بعدها صور من نوع آخر تقول في مجملها إن المصريين على عهدهم في المقاطعة الشعبية للكيان المحتل رغم مرور أكثر من 40 عاما على إبرام اتفاق سلام معه.

ومع ظهور الصورة التي جمعت المشاهير الثلاثة على مواقع التواصل الاجتماعي بدأت خلفياتها تتكشف رويدا رويدا، فلم يكن المطرب الصهيوني وحده في الحفل الخاص الذي أقيم في إمارة دبي بترتيب من رجل أعمال إماراتي، حيث حضر أيضا عدد من الإسرائيليين والتقط رمضان الصور مع بعضهم بحميمية الأصدقاء.

وأمام الصورة وما وراءها من خلفيات هبّت عاصفة شعبية للهجوم على رمضان رافضة التطبيع الشعبي مع إسرائيل بكل صوره، حتى لو كان عبارة عن حضور ممثل رديء حفلا خاصا يجمعه بالعدو الأول في نفوس المصريين، والذي ما انفك ينفق الأموال الطائلة لعشرات السنوات بحثا عن عين الرضا الشعبي المصري دون أن يظفر بها.

وعلى موقعي فيس بوك وتويتر تصدرت أوسمة “الشعب المصري”، و”محمد رمضان صهيوني”، و”الرجالة لما تحب تتصور”، و”التطبيع خيانة”، وجلّها تهاجم موقف رمضان وتطالب بمعاقبته، وهو الغضب الذي دفع نقابة المهن التمثيلية التي ترددت في البداية إلى إعلان إيقاف رمضان عن العمل إلى حين انتهاء التحقيق معه بسبب مخالفته قرار اتحاد النقابات المهنية الذي يحظر التطبيع الشعبي مع إسرائيل، كما قررت نقابة الصحفيين منع نشر اسم أو صورة الفنان المصري بجميع الإصدارات الصحفية المصرية.

ورغم محاولات الفنان امتصاص الغضب الشعبي بتسويغات مثل جهله بجنسية من التقط معهم الصور، واحترامه كل إنسان بعيدا عن جنسه أو دينه، فإنها باءت بالفشل، ويبدو أن ذلك ما دفع شركة الإنتاج التي تعمل على مسلسله المقبل في رمضان لإعلان إيقافه.

ورغم الغضب المتصاعد، تعامل رمضان مع الأمر بنوع من الاستخفاف، حيث قال إنه سيطلب التعرف على جنسية من يريد التقاط الصور معه مستقبلا.

ثلاجة الموتى

وعلى مدار عقود عاشت مصر موصومة بين العرب بكونها أول بلد يمد يد السلام للعدو المحتل، بعدما أقدم الرئيس الراحل أنور السادات على زيارة تل أبيب عام 1977، التي كانت الخطوة الأولى على طريق إبرام أول معاهدة سلام عربية مع إسرائيل عام 1979.

ورغم تأكيدات السادات أنه يسعى إلى وقف نزيف دماء المصريين بعد حروب كان آخرها انتصار أكتوبر/تشرين الأول 1973 على إسرائيل، فإن خطوته نحو السلام قوبلت وقتئذ برفض شعبي كبير، فلم يستوعب المواطن المصري أن العدو الذي قاتله خلال 4 حروب على مدار ربع قرن، سيصبح جارا معترفا به بموجب اتفاق رسمي.

وليس هناك أدل على الرفض الشعبي من كونه أحد أهم أسباب اغتيال السادات في أكتوبر/تشرين الأول 1981. ففي اعترافاته خلال التحقيقات أكد خالد الإسلامبولي المتهم الأول بقتل الرئيس الراحل أن إبرام المعاهدة كان من الدوافع الرئيسة لفعلته.

وعلى ذلك دخل السلام مع الصهاينة ثلاجة الموتى في مصر على المستوى المؤسسي والشعبي، فتشكلت لجان غير رسمية لمقاومة التطبيع، وفرضت النقابات المهنية حظرا لأي نوع من تطور العلاقات الثنائية بين القاهرة وتل أبيب، فضلا عن الإنتاج الفني والثقافي الذي جسد إسرائيل كأخطر عدو يهدد البلاد.

سلام بارد

ويذكر تقرير عن السلام بين مصر وإسرائيل أعدّه معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، وصدر في أكتوبر/تشرين الأول 2013، أن مصر أدارت علاقاتها مع إسرائيل باستخدام صيغة تقييدية يُشار إليها في الغالب بمصطلح “السلام البارد“.

وأوضح التقرير أن الصحفيين الإسرائيليين لا يمكنهم الحصول على تأشيرات دخول إلى مصر، ولا يسافر الصحفيون المصريون إلى إسرائيل بسبب حظر مفروض من نقابتهم، كما توقفت شركة الطيران الإسرائيلية “إلعال” عن تسيير رحلات إلى القاهرة بسبب مخاوف تجارية وأمنية.

وذكر تقرير معهد واشنطن أن جهود توسيع نطاق الأشكال المختلفة للتعاون غير العسكري بين القاهرة وتل أبيب مُنيت دائما بالفشل، بما في ذلك الاتفاق الذي وُقّع عام 2005 لتصدير الغاز الطبيعي المصري إلى إسرائيل، حيث تعرض خط الأنابيب للتخريب 14 مرة من قبل بدو سيناء.

وهكذا ظل مسار رفض التطبيع الشعبي متوارثا بين الأجيال التي عاشت الحروب ضد إسرائيل والتي لم تعشها أيضا، وهو ما ظهر جليا في أزمة الفنان محمد رمضان التي جسدت بوضوح الموقف الشعبي المصري من التطبيع.

مقامرة محمد رمضان بشهرته وجمهوره جعلته يخسر كل شيء.. تطبيع “نمبر وان” أصابه في مقتل

الهرولة الخليجية

وتبدو الغضبة الشعبية تجاه ما فعله رمضان مهمة في توقيتها، إذ إنها تُبحر بعيدا عن شاطئ التطبيع الذي بدأته أخيرا دول خليجية هرولت نحو عقد اتفاقات سلام مع إسرائيل، رغم أنها ليست بلدان مواجهة ولا تمتلك حدودا معها تهدد باندلاع حروب.

هذه الهرولة تستدعي الموقف القديم لتلك الدول من مصر وقتما بادرت بالسلام، حيث واجهت القاهرة آنذاك رفضا عربيا تُرجم إلى قرارات حاسمة بفرض مقاطعة اقتصادية عليها، وتجميد عضويتها بجامعة الدول العربية نحو 10 سنوات، فضلا عن نقل مقر الجامعة من القاهرة إلى تونس.

وبعد عقود من الهجوم على مصر التي تركت البندقية بعدما أنهكتها الحروب، اتجهت بلدان لم تخص حربا واحدة مع إسرائيل مثل الإمارات والبحرين والسودان إلى التطبيع بطرق لم تجرؤ القاهرة عبر عقود على الإقدام عليها.

والسلام عند تلك البلدان لم يقتصر على النواحي الدبلوماسية والتطبيع الاقتصادي في حدود اضطرارية، بل امتد إلى جوانب تبدو في مجملها مخجلة لتاريخ الصراع العربي الإسرائيلي.

فمثلا امتد السلام عند أبو ظبي إلى مجالات السياحة والتعليم والرعاية الصحية والتجارة والأمن، والأمر نفسه يبدو في المنامة التي تتعامل مع تل أبيب بوصفها ملجأ أمنيا لمواجهة الخطر الإيراني، أما في الخرطوم فلم يخجل مسؤولون في هذا البلد العربي الكبير من الإعلان الصريح عن حاجتهم الملحة إلى تل أبيب.

أما ما يخص موقف الشعوب المطبعة حديثا، فهناك مشاهد شعبية تنفي أي تسويغات تتعلق باختلاف مواقف المواطنين عن الحكومات، حيث نقلت وسائل إعلامية صورا لمواطنين إماراتيين بينهم أطفال يرفعون العلم الإسرائيلي احتفالا بتطبيع بلدهم العلاقات مع تل أبيب، وانطلقت الأغاني التي تستعجل الذهاب إلى الكيان المحتل وترحب بهم في أبو ظبي.

ولا يمكن تفويت أزمة الفنان محمد رمضان بمنحى منعزل عن التطبيع الشعبي في بعض دول الخليج، فمع الهجوم الذي لاقاه في مصر اختفت الأصوات الخليجية عن التعليق على وجود المغرد الإماراتي حمد المزروعي في الصورة نفسها مع المطرب الإسرائيلي.

والمرزروعي من أشد المتطرفين فيما يُعرف بلجان الذباب الإلكتروني المدافع عن سياسات ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد.

لكن البعض يرفض تعميم صور التطبيع الشعبي الخليجي على المواطنين كافة بسبب القبضة الأمنية وحملات الترهيب ضد من يخالف السياسات المعلنة لقادة التطبيع الجدد.

المصريون يردون على محمد رمضان .. الرجالة بتتصور كده

تاريخ الدماء

في هذا السياق، يرى عضو حركة “نقابيون ضد التطبيع” أحمد رامي الحوفي، أن هناك اختلافا كبيرا بين المصريين والمطبعين الجدد، يعتمد بالأساس على الصراع الحقيقي الذي عاشته القاهرة مع الكيان المحتل.

وأوضح الحوفي -في حديثه للجزيرة نت- أن جميع البيوت المصرية لا تخلو من شهداء سقطوا في حرب ضد إسرائيل بعكس المطبعين الجدد الذين لم يشهدوا أي مواجهات معها، لافتا إلى الرصيد المعرفي المتراكم الذي رسخته الحركات السياسية والحقوقية المصرية فيما يخص خطورة الصهيونية وتاريخ العداء معها.

وبالنسبة للموقف الرسمي مما فعله محمد رمضان، فيرى الحوفي أن عقاب الممثل يحقق للنظام المصري مكاسب عدة منها إرسال القاهرة رسالة إلى تل أبيب تفيد بثقلها الشعبي وأنها الرقم الأصعب في القبول أو الرفض الشعبي للتطبيع، في ظل ظهور أكثر من بوابة عربية مفتوحة علانية للتعاون مع الصهاينة.

كما رأى أن عقاب رمضان بمنزلة إنذار من السلطة إلى أي مصري، مضيفا “وذلك على غرار العلاقة مع الغرب سواء في إطار المعونات الاقتصادية أو العلاقات السياسية فهذه من الكبائر الممنوعة على المصريين، فالتواصل مع دوائر صنع القرار الدولية أو تلقي معونات غير مسموح به إلا من خلال السلطة الحاكمة، والسوابق في ذلك أكثر من أن تحصى“.

 

*الإفتاء: ارتداء الكمامات واجب شرعا

قالت دار الإفتاء المصرية -اليوم الثلاثاء- إن الالتزام بارتداء الكمامات الواقية من فيروس كورونا (كوفيد-19) واجب شرعا.

جاء ذلك في فتوى للدار نُشرت عبر حسابها على فيسبوك، ردا على سؤال بشأن منح الشريعة الحق للحكام في إلزام المواطنين ارتداء الكمامات في الأماكن العامة.

وأوضحت دار الإفتاء أن الالتزام بارتداء الكمامة وبقرارات السلطات المختصة وقت الأوبئة واجب شرعي، حفاظا على النفوس ودرءا للمفاسد المترتبة على عدم الالتزام بارتداء الكمامات.

وأضافت أن شمول الشريعة الإسلامية تضمن رعايتها المصالح العامة، ووضع قواعد التعايش البشري، وضوابط التعامل الإنساني التي تحقق المعاش وتوفر الحياة الطيبة التي بها تستقر الشعوب وتحقق الأمن والسلام.

وتابعت أنه لكيلا تنطلق الجراثيم مع الرذاذ في الهواء، ينبغي للشخص المصاب أن يغطي فمه وأنفه عندما تعتريه نوبة من السُّعال أو العطاس، ويعتقد العلماء إلى جانب ذلك أن جراثيم الزكام يمكن أن تنتشر بالاحتكاك المباشر وخاصة عن طريق الأيدي.

وأكدت أنه إذا كان المرض وباء مستشريا معديا، فإن اتخاذ أسباب الوقاية منه في مظانّ انتشاره ومواطن إمكان انتقال عدواه -مثل التجمعات والأسواق والمصالح الحكومية والمؤسسات العامة- يكون واجبا؛ تحرّزا من إضرار الإنسان نفسه أو غيره.

يذكر أن المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري نادر سعد قال أمس في تصريح متلفز، إن غرامة عدم ارتداء الكمامات في الأماكن العامة والمواصلات يصل حدها الأقصى إلى 4 آلاف جنيه (250 دولارا)، ويتم تحصيلها من المخالف بعد تحرير محضر وصدور حكم قضائي ضده.

وعادة ينتقد المراقبون وخبراء الصحة عدم التزام قطاعات واسعة من الشعب المصري بارتداء الكمامات في الأماكن العامة، رغم ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد.

وسجلت مصر أمس الاثنين 354 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الإصابات الإجمالي إلى  113 ألفا و381 إصابة، بينها 6 آلاف و560 وفاة، و101 ألف و981 حالة تعاف.

 

*تعطيل الدراسة الأربعاء في 6 محافظات بسبب سوء الطقس

 قررت 6 محافظات تعليق الدراسة غدا الأربعاء بسبب الطقس السيئ المتوقع، والذى حذرت منه هيئة الأرصاد الجوية.
والمحافظات التى تم تعليق الدراسة بها غدا هى:
محافظة الاسكندرية تم تعليق الدراسة بالمدارس والمعاهد الأزهرية “مدرسون وطلاب “، وكذا منح جميع العاملين بالمديريات الخدمية بالمحافظة والجهات التابعة لها والتي نقلت اختصاصاتها للوحدات المحلية اجازة غدا ، وذلك نظرا لحالة الطقس السيئة التي من المقرر أن تتعرض لها الإسكندرية غدا، وفقا لتوقعات الهيئة العامة للأرصاد الجوية.
ويتمثل القرار فى المديريات الآتية : التربية والتعليم والتضامن الاجتماعي والاسكان والمرافق والطب البيطري والزراعة والأوقاف والتموين والتنظيم والإدارة والقوى العاملة والشباب والرياضة والمساحة والري .
وأيضا تم تعليق الدراسة بمحافظة البحيرة ومطروح وكفر الشيخ ودمياط والدقهلية.
وذلك نظرا لحالة الطقس السيئة التي من المقرر أن تتعرض لها البلاد غدا، وفقا لتوقعات الهيئة العامة للأرصاد الجوية.

 

متفرقات

*نقابة الصحفيين تقرر مقاطعة أخبار الممثل محمد رمضان ومنع نشر اسمه وصورته حتى انتهاء التحقيق في واقعة نشر صور له مع إسرائيليين

 

*إطلاق النار على سيارة مرشح البرلمان في الفيوم أحمد مصطفى عبدالجواد أثناء عودته لمنزله فجرًا في سراي كوم أوشيم من قبل ملثمين ونقله وابن شقيقه المصاب للمستشفى بحسب ما نشره المرشح عبر فيسبوك

 

عن Admin

اترك تعليقاً