أخبار عاجلة
تقاليع خلفان

سيارة خلفان الفارهة للمحافظة على البيئة

تقاليع خلفان
تقاليع خلفان

سيارة خلفان الفارهة للمحافظة على البيئة

شبكة المرصد الإخبارية

قالت شرطة دبي إنّها ستضم سيارة جديدة إلى أسطولها مختلفة تماما عن السيارات الفارهة التي ضمتها في الآونة الأخيرة.

وقال القائد العام لشرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان تميم، إن شرطة دبي تعمل على إيجاد بيئة آمنة ونظيفة وجذابة ومستدامة ترتقي إلى مستوى سمعة ومكانة دولة الإمارات عالمياً في المحافظة على البيئة، مشيراً إلى الدوريات والسيارات الخضراء الجديدة التي تم اختبارها وإعداد تقرير فني ودراسة علمية عميقة من مهندسي الإدارة العامة للعمليات بشأنها.

وظهر خلفان وهو يقود إحدى السيارات بنفسه.

ويأتي الإعلان أياما بعد سلسلة إعلانات من الشرطة أوضحت فيها أنها ضمت عددا من السيارات الفاخرة والتي تستهلك كميات كبيرة من الوقود.

وآخر تلك الطرازات، آستون مارتن.

وفي الوقت الذي ستكون فيه فيراري من نصيب نساء الشرطة في دبي، ستكون مهمة قيادة لامبورغيني من نصيب الرجال. 

وأوضح خلفان أنه بعد تجربة القيادة، أنها صالحة للعمل الأمني التخصصي في الأماكن المغلقة والضيقة لمساندة الأعمال الشرطية والأمنية في حفظ الأمن وتقديم خدمات بصورة سريعة وجودة عالية للزوار والمقيمين إضافة إلى التغطية الأمنية في مواقع الفعاليات التي تستدعي سرعة التدخل في حماية الأرواح والممتلكات وإمكانية استخدامها من قبل رقباء السير في مناطق الجذب السياحي والمناطق التجارية والأسواق التاريخية التراثية ومن ثم إلحاقها في الدوريات.

ونوه إلى أن إدخال المركبات الصديقة للبيئة للخدمة في الدوريات المرورية يأتي انطلاقاً من أهمية الاعتماد والاستخدام المستدام لجميع أشكال الطاقة المتجددة وخفض نسبة انبعاثات الكربونية وكافة المخلفات والانبعاثات السامة والضارة بالبيئة وتحسين مستويات الصحة المهنية والسلامة العامة واستخدام التقنيات اللازمة للحد من مستويات الضجيج الناجمة عن وسائط النقل.

وأشار الفريق ضاحي خلفان تميم، إلى أن هذه السيارة الكهربائية الخضراء، تتميز بملاءمتها للاستخدام في كافة المهام مع عدم تلويثها للبيئة لا من خلال ما يصدر عنها من انبعاثات غازية مثل غاز ثاني أكسيد الكربون، ولا من خلال من يصدر عنها من ضجيج.

كما أكد القائد العام لشرطة دبي، أن هذا الاهتمام بالبيئة ليس بجديد على شرطة دبي فقد بدأت اهتمامها بالجانب البيئي مبكراً وسجلت العديد من المبادرات الرائدة التي تصب في حماية وتنمية البيئات الطبيعية مثل زراعة أشجار القرم في منطقة رأس الخور التي أصبحت فيما بعد محمية طبيعية معترفاً بها عالمياً، إضافة إلى العديد من مبادرات مكافحة تلوث الهواء من خلال تخفيف الازدحام المروري وضبط مواصفات وصيانة المركبات لتقليل الغازات العادمة ومكافحة التلوث البحري بمعدات وزوارق جديدة ومتطورة إلى جانب مبادرة زراعة المليون شجرة في دبي وسيارات كهربائية خضراء للعمل في خدمة الموظفين والزائرين لمبنى القيادة والتحاق سيارات خضراء صديقة للبيئة للعمل في الدوريات.

وقال قائد شرطة دبي ضاحي خلفان على صفحته على تويتر إن السيارة الصغيرة ستمكن فرق الأمن من دخول الأماكن الضيقة بيسر.

وأضاف أن ضم السيارة الجديدة يتماشى مع سياسة الشرطة البيئية والتي تستهدف خفض الغازات والتلوث.

عن Admin

اترك تعليقاً