أخبار عاجلة

من وراء وراء استقالة عبد الباري عطوان . . السعودية ، الإمارات ، قطر ؟

3atwanمن وراء وراء استقالة عبد الباري عطوان . . السعودية ، الإمارات ، قطر ؟

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

من هي الدولة العربية التي كانت قضائياً ستتسبب في إفلاس القدس العربي مما أجبر عبد الباري على الانسحاب؟ أشار إلى ذلك لبيب قمحاوي دون ذكر اسم تلك الدولة، حيث كتب يقول:

لماذا استقال عبد الباري عطوان؟ رسالة مفتوحة إلى عبد الباري عطوان

أخي وصديقي أبو خالد،

لماذا؟ هي كلمات كثيرة في كلمة واحدة.

لقد افتدى عبدالباري عطوان جريدة القدس العربي والعاملين فيها بنفسه. وكانت استقالته وتوقفه عن الكتابة الثمن الذي طلبه البعض من أجل انقاذ الجريدة من الإفلاس نتيجة لقيام إحدى الدول بمقاضاة الجريدة مما كان سيؤدي إلى إفلاسها وخسارة العاملين فيها لحقوقهم.

أسفي على الأحرار ، لا عزاء لهم سوى التضحية .

بعد أن قدم الكاتب الصحفي الشهير عبد الباري عطوان استقالته اليوم إلى القراء من رئاسة مجلس إدارة ورئاسة تحرير جريدة “القدس العربي”. رجحت مصادر في لندن وقوف قطر وراء اقصاء الصحفي الفلسطيني عبد الباري عطوان من رئاسة مجلس إدارة ورئاسة تحرير جريدة “القدس العربي” ، التي تصدر في العاصمة البريطانية لندن.  

واوضحت المصادر ان جهات قطرية اشترت الصحيفة واشترطت استقالة عطوان منها نهائياً لإتمام الصفقة.

عطوان من جهته لم يشر الى اسباب تركه للصحيفة التي اسسها سوى جملة واحدة  قالها في مقاله الوداعي الذي نشره اليوم على صفحات القدس العربي. فقد قال : “هناك اطراف اخرى لعبت دورا بالدفع باتجاه هذا القرار”. ويقصد قرار استقالته.

ورغم عدم ثبوت أي معلومة عن هوية المالك الجديد للصحيفة ،التي ارتبط اسمها باسم مؤسسها ورئيس تحريرها عبدالباري عطوان منذ صدرت إلا أن ذات المصادر رجحت أيضا أن يكون رئيس التحرير القادم بشير البكر، وهو صحفي وشاعر سوري معارض، ومقيم في العاصمة الفرنسية باريس منذ ثلاثين عاما ويعمل في جريدة “الخليج” الإماراتية كما أنه خبير في الشؤون اليمنية وقد صدر له كتاب “حرب اليمن:القبيلة تنتصر على الوطن”.

كما اكدت المصادر ان الاعلامية سناء العالول ستتسلم رئاسة تحرير القدس العربي بالوكالة، الى حين تعيين رئيس تحرير خلفا لعطوان.

يشار الى أن عبد الباري عطوان، كاتب وصحفي فلسطيني ولد في مخيم دير البلح للاجئين بمدينة دير البلح في قطاع غزة سنة 1950، وتولى رئاسة تحرير القدس العربي.

وبعد الانتهاء من الدراسة الابتدائية في مخيم رفح للاجئين في غزة. أكمل دراسته الإعدادية والثانوية في الأردن، عام 1967، ثم في القاهرة، مصر. في عام 1970 التحق بجامعة القاهرة، تخرج بتفوق من كلية الاعلام، ثم حاز دبلوم الترجمة من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، بعد التخرج عمل لجريدة البلاغ في ليبيا، ثم جريدة المدينة في السعودية.

وفي عام 1978 انتقل إلى لندن، حيث استقر، ليعمل في جريدة الشرق الأوسط و’مجلة المجلة’ السعوديتان الصادرتان في لندن. في عام 1980 أنشأ مكتب لندن لجريدة المدينة، وفي عام 1984 عاد إلى جريدة الشرق الأوسط. وفي عام 1989 تم تأسيس جريدة القدس العربي في لندن وعـُرض على عبد الباري عطوان رئاسة تحريرها، ومنذ ذلك الحين يقوم برئاسة تحريرها.

وتساءل عزام التميمي عن من هي الدولة العربية التي كانت قضائياً ستتسبب في إفلاس القدس العربي مما أجبر عبد الباري على الانسحاب؟ أشار إلى ذلك لبيب قمحاوي دون ذكر اسم تلك الدولة، حيث كتب يقول:

“لقد افتدى عبدالباري عطوان جريدة القدس العربي والعاملين فيها بنفسه. وكانت استقالته وتوقفه عن الكتابة الثمن الذي طلبه البعض من أجل انقاذ الجريدة من الإفلاس نتيجة لقيام إحدى الدول بمقاضاة الجريدة مما كان سيؤدي إلى إفلاسها وخسارة العاملين فيها لحقوقهم.”

عن Admin

اترك تعليقاً