أخبار عاجلة

متابعة متجددة . . الثلاثاء 29 أكتوبر . . مليونية صمود واستقلال القضاء

juadgمتابعة متجددة . . الثلاثاء 29 أكتوبر . . مليونية صمود واستقلال القضاء

شبكة المرصد الإخبارية

*خيبة أمل حزب النور بإلغاء المادة 219 من الدستور

خيبة أمل عظيمة مني بها حزب النور بعد الاتجاه إلى إلغاء المادة 219 من دستور 2012 المستفتى عليه من الشعب وذلك بعد أن اختار أن يقف إلى جانب الانقلابيين ويمنحهم شرعية زائفة وبعد أن غض النظر عن الجرائم التي ارتكبت في حق الشعب المصري من إسالة دماء واعتقالات عشوائية. 

فقد قررت لجنة الخمسين التي عينها الانقلاب لتعديل (دستور 2012 الشرعي المستفتى عليه والذي عطله الانقلاب) تأجيل اجتماعاتها العامة للخميس القادم بعد فشل الاجتماع الذي تم أمس بين الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور وممثلي الحزب باللجنة مع عمرو موسي رئيس اللجنة والسيد البدوي رئيس حزب الوفد وعدد من أعضاء اللجنة للتوصل إلي حل وسط فيما يتعلق بالمادة 219، (المفسرة لمباديء الشريعة في المادة الثانية من الدستور) وهو ما ظهر واضحا في خروج محمد سلماوي المتحدث الرسمي للجنة في المؤتمر الصحفي بالتوازي مع الاجتماع ليعلن أنه لا مجال لبقاء تلك المادة. 

في سياق متصل قال الدكتور مجدى يعقوب عضو “خمسينية الانقلاب” لتعديل الدستور، إن المادة التي سوف يتم استحداثها في التعديلات مادة تعمل علي تنظيم “زراعة الأعضاء”، وأن تلك المادة ستتضمن ضوابط قانونية بحيث يتم تقنين زراعة الأعضاء حتى تقتصر على التبرع فقط دون الاتجار فيها، وللحالات التي لا يمكن علاجها بأي شكل آخر، ولم يوضح يعقوب الضوابط التي سيتم وضعها لإمكانية الفصل ما بين هو اتجار وتبرع غير العقوبات الرادعة للمتاجرين. 

يذكر أن الجلسة العامة السرية التي عقدتها لجنة الخمسين مساء أمس قد أقرت 4 مواد إضافية تختص بحرية الفكر والرأى وحرية الإبداع الفنى والأدبى وحرية البحث العلمى وحرية تداول المعلومات، كما تم إقرار باب جديد فى مقومات الدولة بعنوان “المقومات الثقافية”. 

ومن المنتظر أن تناقش الجلسة العامة القادمة المواد الخاصة بحرية الصحافة والطباعة والنشر وإلغاء الرقابة وحظر الحبس فى جرائم النشر، واستقلال الصحف ووسائل الإعلام. وقد أبدى العديد من الصحفيين والإعلاميين استيائهم إزاء سرية الجلسات بما لا يسمح بنقلها للمواطنين لتبصيرهم بما يتم إقراره وتعديله إلى الدستور وهو ما يتعارض مع المادة التي تم إقرارها بشأن حرية تداول المعلومات، كما أطلقت اللجنة حرية البحث العلمي دون ضوابط دينية أو أخلاقية لا تسمح باستخدام البحث العلمي كوسيلة للعبث بثوابت الدين والأخلاق.

*مسيرة حاشدة “بمدينة نصر” لإسقاط الانقلاب العسكري

*أعتقال الأمين المساعد لحزب الحرية والعدالة بالقليوبية ا.د.مجدي خروب الاستاذ بكلية الطب جامعة بنها

* توقع قتل الرئيس مرسي يوم محاكمته

توقع عمرو فراج، رئيس مجلس إدارة شبكة رصد، قتل الرئيس المعزول محمد مرسي يوم محاكمته 4 نوفمبر خلال أحداث أعمال شغب أمام قاعة المحاكمة أو أثناء ترحيله وإلصاق الأمر بشباب الثورة.وكتب “عمرو” على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”:
“أنا متوقع أن يتم حاجه من الأربعة:
1- عدم إحضار مرسي لقاعة المحكمة أساسًا
2- يتم إحضاره وإعطاؤه مادة مهدئة علشان ما يتكلمش أساسًا
3- إحضاره وعمل شغب أمام قاعه المحكمة أو أثناء ترحيله.. ويقتل أثناء هذه الأحداث ويلبسوا الموضوع لشباب الثورة الموجودين هناك
4- إحضاره لقاعة المحكمة مع منع كل وسائل الإعلام من التغطية وإنهاء المحاكمة في صمت عادي”.

*ثوار بني سويف يستقبلون جلال مرة بزفة بلدي ويهتفون: شيل العمة شيل يا شيخ ياعميل

 قام المئات من ثوار بني سويف بالتجمع خارج قاعة الشابات المسلمات بمدينة بني سويف لإعلان إعتراضهم علي زيارة جلال مرة أمين عام حزب النور في مؤكدين إستنكارهم لموقف حزب النور المخزي من الثورة الشعبية.

تجمع المئات من شباب بني سويف خارج مقر اجتماع حزب النور لإعلان اعتراضهم علي الزيارة في مؤكدين إستنكارهم لموقف حزب النور المخزي من الثورة الشعبية.

وقام المتظاهرون برفع صور الشهداء وشارات رابعة مرددين هتافات منددة بموقف حزب النور المؤيد للإنقلاب منها شيل العمة شيل يا شيخ ياعميل” و ” حزب النور باع القضية وقبض كل واحد مية” .

من جانبه أعلن الشيخ سيد العفاني أمين الحزب ببني سويف ان الحلقة النقاشية – والتي لم تتم بسبب الإحتجاجات – جاءت بغرض مناقشة الترتيبات الإدارية الخاصة بالحزب في المرحلة المقبلة بحضور أعضاء المكتب الإداري للحزب في بني سويف بقاعة الشابات المسلمات بمحافظة بني سويف من أجل التواصل مع أعضاء الحزب ولمناقشة الترتيبات الإدارية الخاصة بالحزب في المرحلة المقبلة.

*الكونجرس الأمريكي: كنا علي علم بالأحداث ونسقنا مع إسرائيل من قبل 3 يوليو
السفيرة إليزابيث چونز، مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشئون الشرق الأوسط: “بعد تكشف الأحداث قبل 30 يونيو، وحتي 3 يوليو، وحتي أحداث العنف في أغسطس، كنا علي اتصال بإسرائيل للتنسيق معهم”

http://www.youtube.com/watch?v=7aQd9xTW8Ws

*تجديد حبس القيادي الإخواني صبحي صالح للمرة الخامسة

أمرت محكمة جنح باب شرق تجديد حبس القيادي الإخواني صبحي صالح وعدد 38 آخرين، للمرة الخامسة على التوالي، 15 يومًا آخرين على ذمة التحقيقات في أحداث العنف التي شهدتها مدينة الإسكندرية في 5 يوليو الماضي.

كانت النيابة قد وجهت للمتهمين تهم التحريض على القتل والإصابة العمد والتجمهر والتظاهر بالطريق العام والانضمام إلى إحدى الجماعات التي تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها والاعتداء على حريات المواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، بالإضافة إلى تعطيل حركة المواصلات وتعريض سلامة المواطنين للخطر وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص وتخريب المؤسسات العامة تنفيذًا لغرض إرهابي.

*مسيرة حاشدة بالشرابية والزاوية رفضا للانقلاب

تحت شعار “بصمودنا سنكسر الانقلاب” نظم أهالي الزاوية والشرابية مسيرة حاشدة انطلقت من أمام مسجد المنارتين، عقب صلاة العشاء ضمن الفاعليات اليومية المنددة بالانقلاب العسكري والمطالبة بعودة الرئيس محمد مرسي لادارة شئون البلاد ودعوة الاهالي للاحتشاد يوم 4 نوفمبر.

ورفع رافضو الانقلاب اللافتات المؤيدة للشرعية ومنها مصريون ضد الانقلاب، لا للانقلاب العسكري، سنكسر الانقلاب بصمودنا، السيسي خائن حاملين أعلام رابعة والتراوس نهضاوي.

وتعالت هتافات الثوار “انزل انزل خليك راجل حكم العسكر راحل راحل ، عبد الفتاح هو السفاح ، ياللي بتسال ايه الموضوع ادوا براءه للمخلوع ، سيسي سيسي ايه اتخن منه ودوسنا عليه” وغيرها من الهتافات والاناشيد المناهضة للانقلاب العسكري.

*قوات الانقلاب في الاسكندرية تعتقل طالب بكلية هندسة

ألقت قوات الإنقلاب بمديرية أمن الإسكندرية القبض على  الطالب عبدالرحمن أسامة سعد محمد الطويل  الطالب بكلية الهندسة  جامعة الإسكندرية منذ قليل من أمام المكتبة وذلك أثناء قيامه بتوزيع قبعات تحمل شعار رابعة العدوية. 

جدير بالذكر أن مسيرة حاشدة قد إنطلقت من كلية الهندسة رفضاً للإنقلاب الدموى والمطالبة بالإفراج الفورى عن المعتقين من الطلاب وعودة الشرعية . وقد تم إحتجاز الطالب بداخل سيارة شرطة متجه الأن إلى مديرية الأمن بمنطقة سموحه بعد قيام الضباط بإوساعه ضرباً لقيامه بتوزبع القبعات الصفراء المكتوب عليها إشارة رابعة. من جهة أخرى ، إعتدى عدد من المجهولين على طلاب بالمعهد الفني الصناعي أسفرت عن إصابة عدد من الطلاب الرافضين للإنقلاب الدموى. 

وكان الطلاب قد تظاهروا اليوم ضمن سلسلة فعاليات من حركة طلاب ضد الإنقلاب ، منددين بحكم العسكر  ومطالبين بعودة الشرعية وإطلاق سراح الطلاب المعتقلين.

*اندلاع اشتباكات بين طلاب جامعة القاهرة والامن المركزي

إندلعت قبل قليل اشتباكات بين قوات الأمن المركزي وطلاب جامعة القاهرة ، الذين خرجوا بالمئات من الجامعة للتظاهر بميدان الجيزة ، مرددين هتافات معادية للجيش وتطالب بعودة الرئيس المخطوف محمد مرسي ، كما طالب الطلاب بفتح ميدان النهضة للتظاهر مرة أخرى بدلا من اللجوء للتظاهر داخل الحرم الجامعي.

وقد تصدت قوات الشرطة لهم بإطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع و إطلاق الرصاص الحي في الهواء لتفريق جموع المتظاهر ، مما أصاب البعض بإختناقات ، فيما اتجه الطلاب إلى الجامعة مرة اخرى واغلق امن الجامعة الباب الرئيسي  لمنع خروج الطلاب أو دخول قوات الأمن داخل الجامعة .

ورفع المتظاهريين شعارات رابعة وهتفوا ضد عبد الفتاح السيسي .

*نوال ما زالت تكذب وتزعم أنها القت القبض على 54 “إرهابي” والمضبوطات حاسب آلي وقنابل وأسلحة ومزارع بانجو و7 طن بانجو في سيناء

ألقت ميليشيا السيسي بمحافظة شمال سيناء القبض على 54 فردًا من محافظة شمال سيناء وبحوزتهم حاسب آلي يحتوي على عدد من المخططات “الإرهابية” حسب زعمهم ، وقامت بتدمير 12 بؤرة إجرامية لهم. 

وزعمت أنها تمكنت القوات، كما جاء في بيان نشر لها على الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري، من ضبط 3 قنابل يدوية وكيلوجرام من مادة «TNT» شديدة الانفجار، وكميات من الذخيرة وعدد من الخزن للبنادق الآلية، والطبنجات، وجهاز لاسلكي، و«لفة» سلك تستخدم في عمليات التفجير. 

كما قامت القوات بتدمير 11 سيارة، و32 موتوسيكلًا تستخدمها العناصر الخارجة على القانون لمهاجمة قوات الأمن، و19 سيارة فنطاس وقود بإجمالي 228 طن وقود أنواع.

كما قامت بتدمير 35 بيارة وقود بإجمالي 350 طن وقود، كما تم اكتشاف وتدمير 6 مزارع لنبات البانجو المخدر، ومخزن يستخدم في أعمال التهريب عثر بداخله على 7 أطنان من نبات البانجو المخدر حسب بيان نوال.

*جامعة قناة السويس تنتفض

انتفضت اليوم جامعة قناة السويس للمطالبة بإسقاط حكم العسكر وسرعة الإفراج عن الطالبات المعتقلات على يد ياسر الحفناوى -مأمور قسم ثان الإسماعيلية -بسبب توزيعهن بالونات العيد على الأطفال .

حيث نظمت حركة “طلاب جامعة قناة السويس ضد الانقلاب”عدة وقفات أمام كليات تمريض وصيدلة وعلوم وأسنان ثم تجمع الطلاب أمام مبنى إدارة الجامعة ورفعوا صور زملائهم الشهداء والمعتقلين وهتفوا -اكتب علي حيطة الزنزانة ..حبس الطلبة عار وخيانة-

وانتقد الطلاب مشاركة د.محمد محمدين -رئيس الجامعة -في لجنة الخمسين المتامرة على دستور مصر رغم حبس زملائه وأبنائه الطلاب.

* طالبات جامعة الازهر داخل المدينة الجامعية الآن مع هتاف “ارفع ديلك فوق انت سيسي”

*قوات أمن الانقلاب تعتقل الاستاذ “حمدى حسن” نقيب المحامين بطهطا في محافظة سوهاج، من مقر عمله اليوم

*”واشنطن بوست” تهاجم السياسة التي تتبعها الحكومة الانتقالية في مصر  وتصفتها بالفاشلة

هاجمت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية السياسة التي تتبعها الحكومة الانتقالية في مصر ، ووصفتها بـ”الفاشلة”.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها في 29 أكتوبر أن تلك السياسة تغرق مصر في مزيد من الأزمات سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي، مشيرة إلى الضغط, الذي تمارسه الولايات المتحدة على مصر من قطع بعض المساعدات عنها, لردعها عما تنوي إليه من رجوع لعهد “الديكتاتور المخلوع حسني مبارك”.

وتابعت “واشنطن بوست” أن الانتهاكات التي تمت من قبل أجهزة الأمن، واستخادمها لأساليب القمع العنيفة مع أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، ساعدت بشكل مباشر على زيادة العنف في مصر.

*حملة عالمية لترشيح الرئيس المنتخب محمد مرسي لجائزة نوبل

دعا الصحافي حمدي شفيق إلى حملة عالمية لترشيح الرئيس المنتخب محمد مرسي لجائزة نوبل.

وقال شفيق: “يُشرفني أن أكون أول من يقترح إطلاق حملة عالمية لترشيح الرئيس الدكتور محمد مرسي لنيل جائزة نوبل.. ولدينا الكثير من الأسباب التي يكفي بعضها فقط لفوز الرئيس مرسي بالجائزة بجدارة وبلا منافس” وفقًا لموقع الحرية والعدالة.

وطالب شفيق كل شرفاء وأحرار مصر والعالم بالانضمام إلى تلك الحملة، خاصة المؤسسات والهيئات والجامعات التي لها صلاحية الترشيح لتلك الجائزة.. مع الاحتفاظ بحقه طبعًا، كأول من نادى بهذا الترشيح، مشيرًا إلى أن الجاليات المصرية في أوروبا وأمريكا يمكنها أن تلعب دورًا مهمًّا في هذه الحملة.

وأوضح شفيق أن ترشيح الرئيس مرسي إلى جوانب عديدة؛ منها: “فإذا كان الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا قد فاز بها، باعتباره من أقدم سجناء الرأي في العالم، فقد تجاوزه مرسي بمراحل، وصار هو أشهر سجناء الرأي في العصر الحديث بلا خلاف.. كما أن مرسي يتفوَّق على مانديلا من زاوية أُخرى؛ لأن الأخير كان مجرد زعيم سياسي بلا منصب”.

وتابع الصحافي المصري: “أما مرسي فقد تعرَّض للاعتقال عدة مرات طوال عمره، ثم جرى اختطافه واحتجازه بعد انتخابه وشغله منصب الرئاسة.. وتعرَّض – وما يزال – لضغوط هائلة، لإجباره على التنازل عن منصبه بقوة السلاح الغاشم دون جدوى”.

وأضاف شفيق: “وكذلك كانت مشاركة الناشطة اليمنية “توكل كرمان” في الثورة اليمنية سببًا في حصولها على الجائزة.. ودور الرئيس مرسي قبل وفي أثناء وبعد ثورة يناير المجيدة يفوق بكثير دور “توكل” في ثورة اليمن، مع تقديري الكامل لها”.

وأكد: “لقد دفع رئيسنا العظيم ثمنًا غاليًا لحماية الثورة المصرية من سطو القراصنة، ومنع إجهاض التجربة المصرية الديمقراطية الوليدة.. وإذا كان قد صمد وحده بصدر أعزل عار، في مواجهة كل أجهزة الدولة العميقة الفاسدة سنة كاملة، فقد ضرب أيضًا – بصموده الأسطوري في محبسه – أروع أمثال البسالة النادرة. وكذلك انفرد الرئيس مرسي بمزايا لم تجتمع في زعيم عالمي معاصر غيره قط.. وقد جمعتها في مقال عنه، نشرته لي – يوم 7 سبتمبر الماضي – عشرات المواقع الإلكترونية، تحت عنوان (محمد مرسي أسطورة عالمية).

وهذه الانفرادات والمزايا هي أيضًا من أسباب ترشيحه لجائزة نوبل، التي فاز بها من قبل من لا يتوافر لديهم معشارها.. وفيما يلي أُعيد نشر تلك الانفرادات:

* الدكتور محمد مرسي هو أول رئيس مدني مُنتخب – انتخاباً حُرًّا – في تاريخ مصر.

* وأول رئيس حافظ لكتاب الله العزيز عن ظهر قلب.

* وأول رئيس حاصل على درجة الدكتوراه، وهو عالم دولي معروف في مجال تخصصه، بدليل أنه كان أستاذًا في جامعة أمريكية مرموقة.

*وأول رئيس في مصر والعالم لم يحصل على قرش واحد من خزينة الدولة طوال عام كامل؛ هو كل الفترة التي قضاها بالمنصب.. ولم يكن أحد يعلم أن مرسي يعمل تطوعًا وحسبة لله تعالى بلا أجر، حتى بدأ خصومه الفجرة في التفتيش، أملاً في العثور على شيء يدينه، فاكتشفوا الأمر، واضطروا -مرغمين- إلى الاعتراف بعدم تقاضيه أي راتب.

*وأول رئيس يرفض المبيت في القصر الجمهوري، ويقيم مع أسرته في شقة مستأجرة.

*وأول رئيس تقاطع زوجته القصر، ولا تحمل لقب سيدة مصر الأولى، ولا تتدخل في شئون الحكم، وترتدي الحجاب مثل الأغلبية العظمى من نساء مصر الطاهرات العفيفات.

*وأول رئيس لا يعالج أقاربه في الخارج على نفقة الدولة، وماتت أخته الوحيدة في مستشفى عام بالزقازيق.

*وأول رئيس لم يترك إخوته العمل في الحقول – بعد انتخابه، لينتقلوا إلى القصور.

*وأول رئيس يعمل أحد أولاده بعقد في الخارج من قبل توليه المنصب، ويتقدم ابنه الآخر لوظيفة متواضعة براتب 900 جنيه (وليست بالسلك الدبلوماسي أو شركات البترول أو الاستثمار ذوات الرواتب الفلكية). وعندما ثار ضده المنافقون واللصوص الذين يتقاضون الملايين تنازل ابن الرئيس عن التقديم للوظيفة المتواضعة!! ولم يفتح له أبوه الأبواب لنهب المليارات من أموال البلاد كما فعل سلفه المخلوع.

*وأول رئيس يعرض ميزانية رئاسة الجمهورية علانية على مجلس الشورى وفي وسائل الإعلام كافة، ولا يبلغ حجم الإنفاق بها في عهده واحدًا في المائة مما كان يُنفق في عهد سابقيه.

*وأول رئيس يتناول الطعام مع الحراس و الطباخين وعمال النظافة وغيرهم من البسطاء، مثلهم في ذلك مثل الوزراء وكبار المسئولين والضيوف الأجانب سواء بسواء.

*وأول رئيس اهتم بالصعيد وسيناء ومطروح وغيرها من المناطق المُهمشة المظلومة.. فلما انقلبوا عليه ألغوا كل مشروعات التنمية بها!!

*وأول من حرص على رفع المعاشات والحد الأدنى للأجور وتقديم دعم حقيقي للعمال والفلاحين، وذوي الاحتياجات الخاصة، وأسر الشهداء والمصابين، وإنقاص المخصصات الهائلة للقطط السمان.

وبالطبع تم إلغاء كل ذلك فور الانقلاب!!

* وأول من سعى لتحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح والسلاح والدواء، فأجهض الانقلابيون والعملاء والمُنتفعون كل ذلك!!

*وأول من عمل على نهضة الصناعة، وإنتاج أول سيارة مصرية، وأول جهاز كمبيوتر، وتنمية قناة السويس، وغير ذلك من مشروعات قومية طموحة.

*ولم يُحبس في عهده صحافي واحد، ولا أي سياسي معارض، ولم يُغلق الصحف والقنوات التي كانت تتطاول عليه ببذاءة منقطعة النظير، بتمويل وتحريض من خصومه غير الشرفاء.. فلما ابتُليت مصر بالانقلاب وقعت محارق ومذابح جماعية مروّعة غير مسبوقة في التاريخ المصري.. وامتلأت المُعتقلات بآلاف السياسيين والإعلاميين والنشطاء المعارضين من كل ألوان الطيف المصري!!

وتابع شفيق: “هذه مجرد صفحات موجزة من انفرادات مرسي التاريخية.. وهي في ذات الوقت من أهم أسباب عزله والتنكيل به وبأنصاره.. وهي الآن من أسباب ترشيحي له لنيل الجائزة العالمية التي يستحقها بجدارة.

* أعلم أن الرئيس مرسي عفيف النفس، زاهد في حُطام الدُنيا الفاني.. لكن هذا لا ينبغي أبدًا أن يكون سببًا في هضم حقه، أو بخس قدره.. وكفانا إهدارًا لما لدينا من كنوز بشرية وكفاءات قومية، تتوارى خلف سحب الإهمال والنسيان.

* وكل فائز يشرُف بحصوله على جائزة نوبل، إلا محمد مرسي، فإن الجائزة هي التي ستشرُف بحصوله عليها.

* لقد خلَّد التاريخ اسم مرسي رغم أنوف الحاقدين الانقلابيين.. أرادوا إزاحته من المشهد، فصار رمزًا للحرية والأحرار في العالم كله، وليس مجرد رئيس مصري منتخب.

* وهو (مانديلا العرب والمسلمين) كما وصفته مرارًا من قبل، ثم تناقل آخرون – بعدي- هذا الوصف في كل مكان.

* وقد رفض تعليق صوره في المكاتب الحكومية – كأسلافه – فأبى الله إلا أن يهتف عشرات الملايين باسمه، وأن ترتفع صوره في كل ميادين ووسائل إعلام الدنيا!!

وأكد شفيق:” والذين اعتقلوه في ورطة حقيقية كبرى الآن.. فلو قتلوه سيكون شهيدًا، وستحرقهم دماؤه.. ولو تركوه في محبسه ستشتعل المظاهرات من أجله أكثر يومًا بعد الآخر.. ولو أطلقوا سراحه سيعود ظافرًا عزيزًا محبوبًا منصورًا.. إنهم هم السجناء وليس هو..

*حملة السيسي تتهم الشرطة بأنهم حرامية 

أعلنت حملة “السيسى رئيسًا”  فى بيان رسمى صدر عنها قبل قليل عن قيام الشرطة باقتحام مقرها فى محافظة الأقصر  والاستيلاء على مبلغ مالى قدره أربعون ألف جنيه واستمارات خاصة بالحملة وقيام الشرطة بتكسير محتويات المقر وإلقاء القبض على حارس المقر.

وقال الناشط السياسى عيسى سدود المطعنى، منسق عام الحملة فى القاهرة، إنه استأجر منزلًا بعقد إيجار موثق فى الشهر العقارى من المواطن السيد عبد الرحمن محمد تركى وهو نفس الشخص الذى يعمل حارسًا للعقار وذلك لتخزين الاستمارات الموقعة من المواطنين لدعم الجيش والشرطة ودعم ترشح الفريق أول عبد الفتاح السيسى، مشيرًا إلى أنه كان يستخدم المنزل عقار سكنى عندما يزور الأقصر كونه مقيمًا بالقاهرة  وفجر أمس الاثنين فوجئ حارس العقار بقيام ضباط وأفراد الشرطة يحملون أسلحة آلية وبلط وسكاكين بالدخول عليه وزوجته من شباك الدور الثانى المطل على الشارع مستخدمين سلمًا خشبيًا ثم اقتادوه لقسم الشرطة وفى النيابة اكتشفنا أن الشرطة حرزت مبلغ اثني عشر ألف جنيه فقط فى محضر الواقعة والاستيلاء على بقية المبلغ، فقررت تكليف المحامى طه يونس سدود بتقديم بلاغ عاجل للنيابة العامة بإسنا لاقتحامهم منزلى بدون إذن تفتيش وإتلاف المنزل والاستيلاء على نقودى.

* أبو تريكة يقاطع جلسة وزير الرياضة الانقلابى

قاطع محمد أبوتريكة نجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي الجلسة التي عقدها طاهر أبوزيد وزير الرياضة الانقلابى الفاشل مساء أمس الاثنين قبل سفر الفريق الأحمر إلى جنوب أفريقيا في ذهاب الدور النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

وتحجج أبوتريكة بتلقيه إتصال هاتفي ورفض التواجد في الجلسة اعتراضاً على حكومة الإنقلاب ورفضاً للأوضاع السياسية في مصر.

كان أبوتريكة قد رفض التوقيع على ورقة الإعتذار لمؤسسات الدولة عقب الأنباء التي ترددت حول إهانته القوات المسلحة.

* “الداخلية” تدفع بـ3 سيارات أمن مركزى ومصفحتين بميدان طلعت حرب

دفعت وزارة الداخلية، ظهر اليوم الثلاثاء، بـ 3 سيارات أمن مركزى ومصفحتين، فى ميدان طلعت حرب بوسط القاهرة، وذلك لمنع تقدم أى مسيرات تجاه ميدان التحرير.

*هيئة المحكمة تتنحى عن نظر قضية المرشد ونائبه

أعلن مصدر قضائي اليوم الثلاثاء ان محكمة الجنايات المصرية تنحت عن نظر محاكمة مرشد جماعة الإخوان محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر في قضية قتل متظاهري مكتب الإرشاد لاستشعارها الحرج.

ولم يوضح القاضي على الفور سبب استشعار هيئة المحكمة للحرج.
وقالت مصادر امنية انه لم يتم احضار اعضاء مكتب الارشاد الى مقر المحاكمة في دار القضاء العالي (وسط القاهرة) “لاسباب امنية”.
وكانت محاكمة بديع والشاطر وبقية المتهمين بدأت في 25 اب الماضي وتم تأجيلها الى الى 29 تشرين الاول بسبب عدم حضور المتهمين الجلسة الاولى لاسباب امنية كذلك.
*مقتل ضابط ومجند بنيران صديقة في قرية العتامنة بسوهاج
قال شاهد عيان أنه قد قتل ضابط شرطة ومجند من قوات الانقلاب التي تقود حملة مداهمة قرية العتامنة، وذلك  برصاص سلاح  مجند زميل لهم  أثناء قيامه بفك وتركيب سلاحه.
و أضاف الشاهد أن سيارة الاسعاف قامت بنقلهم على الفور لمستشفى طما.
*نادر بكار : عودة مرسي مستحيلة.. ولا نتحفظ على ترشح «السيسي» للرئاسة
كشف نادر بكار، مساعد رئيس حزب النور السلفي لشؤون الإعلام، أن حزبه ليس لديه موقف «سلبي» من ترشح الفريق أول عبدالفتاح السيسي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي لرئاسة الجمهورية، مؤكدًا استحالة عودة الرئيس المعزول محمد مرسي، ومنتقدًا سياسات قادة «الإخوان» لأنهم «أضاعوا فرصًا كثيرة للتفاوض والمصالحة، بمظاهرات لا تهدف إلا إلى تعطيل المسيرة»، بحسب قوله.
وقال، في حوار أجرته معه صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، نشر الثلاثاء، إن «حزب النور لم يطرح اسما بعينه للترشح للرئاسة في الفترة المقبلة، وإن الحزب ليس له موقف سلبي من ترشح الفريق (السيسي)، لو رشح نفسه بصفته مدنيًا وليس عسكريًا»، مضيفًا «ليس لنا أي تحفظات على ذلك الأمر».
وأشار، فيما يخص الرئيس  محمد مرسي، إلى أنه «أصبح واضحًا جدًا استحالة عودته في ظل الرفض الشعبي، ورفض الدولة نفسها ومؤسساتها، بجانب ضعف حجم التعاطف مع جماعة الإخوان المسلمين، التي أدت أخطائها الكبيرة في السنة الماضية إلى تعقيد المشهد، بجانب أنها ضيعت الآن فرصا كثيرة جدًا للتفاوض»، منوهًا إلى أن الجماعة أمام أمرين هما «الاستمرار في التباكي، أو الاعتراف بأخطائها السابقة والاندماج سريعًا في الحياة السياسية».
وأكد «بكار» أن «(الإخوان) يعملون على كربلائية المشهد في ظل استمرار مظاهرات لا فائدة منها اللهم إلا لتعطيل المسيرة، وأن وجود الضحايا في كل مرة يؤكد أن قيادات الجماعة مازالت على النهج نفسه»، معتبرًا أن الحديث يجب أن يكون عن مصالحة مجتمعية مع عناصر شابة من الجماعة، وليست سياسية لأن «قادة (الإخوان) غير راغبين في إنهاء الأزمة وأضاعوا فرصًا كثيرة، وأصبح التعامل معهم لإنهاء المشكلة صعبًا جدًا».
وقال، حول أحداث العنف الأخيرة وما إذا دخلت مصر بسببها في «دائرة الإرهاب»، إنه «من الصعب القول بذلك»، وأشار إلى أن حزب النور يرفض الإرهاب، مستدركًا بالقول «لكن تحفظات أداء الأمن في التعامل مع الخصوم السياسيين والتهاون في دمائهم، وحتى التعامل مع مدنيين به قدر كبير من الاستهتار بالدماء والأرواح، وهذا شيء غير مقبول، فنحن لا نريد شرطة ضعيفة ولا شرطة تطغى على حقوق الإنسان».
وتطرق «بكار» إلى قضية التعديلات الدستورية، حيث اعتبر أن الإسلاميين غير ممثلين في «لجنة الـ50» إلا من خلال حزب النور والدكتور كمال الهلباوي، الذي أكد وجود «تحفظات» عليه و«علامات استفهام» على اختياره «لأنه معروف بهجومه على الإسلاميين»، مشيرًا إلى أنه «كان من الأفضل اختيار شخصية إسلامية مستقلة بدلاً من (الهلباوي)، وأن اختيار شخص واحد من حزب النور غير كاف».
ورد على ما يتردد عن انسحاب الدكتور بسام الزرقا، الممثل السابق للحزب في اللجنة، بالقول إنه «كان انسحابًا شخصيًا وحزب النور لم ينسحب»، مضيفًا فيما يخص تطبيق الشريعة إلى أنه «كان أمرًا مفترضًا أن يُطبق في عهد الرئيس السادات، ولكن القدر لم يمهله».
واختتم «بكار» بتأكيد وجود اتصالات بين حزب النور ودول غربية، وذلك «قبل (30 يونيو) وبعده، لأنه حزب سياسي ويلعب دور الوساطة في المصالحة».

عن Admin

اترك تعليقاً