أخبار عاجلة

المغرب : وفاة المعتقل الإسلامي محمد بن الجيلالي إثر إضراب عن الطعام – فيديو

moh gilali moh gilali1 moh gilali2 المغرب : وفاة المعتقل الإسلامي محمد بن الجيلالي إثر إضراب عن الطعام

المرصد الإعلامي الإسلامي يحمل السلطات المغربية من العاهل المغربي إلى إدارة السجن المسئولية

تلقينا ببالغ الحزن والأسى في المرصد الإعلامي الإسلامي خبر وفاة المعتقل الإسلامي محمد بن الجيلالي بمستشفى محمد الخامس بمدينة مكناس بعد نقله للمستشفى في حالة مزرية بعد دخوله في غيبوبة منذ 5 أيام نتيجة دخوله في  إضراب مفتوح عن الطعام منذ  يوم الإثنين 14 أكتوبر 2013 بعد ترحيله  من سجن بوركايز بفاس إلى سجن تولال 2 بمكناس  بتاريخ  10 أكتوبر 2013  ، وتم وضعه في زنزانة صغيرة مكتظة بمعتقلي الحق العام تجاوز عددهم العشرة دون تقديم أي شكل من أشكال الرعاية الصحية إضافة إلى روائح التدخين الكريهة المنبعثة من النزلاء معه في الزنزانة .

والتي لم يستطع تحملها نظرا لوضعه الصحي المتدهور الأمر الذي دفع بالمعتقل الإسلامي المقعد محمد بن الجيلالي إلى الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام للمطالبة بنقله لزنزانة خاصة والاعتناء بوضعه الصحي المتدهور وتوفير الرعاية الصحية – حسبما أكدت زوجته التي قامت بزيارته يوم الاثنين 28 أكتوبر 2013 فوجدته مريضاً وفي حالة مزرية ومستمراً في إضرابه المفتوح عن الطعام و قال لها بالحرف : ” قولي ليهم يديوني الطبيب راني امحّن ” .

وفي  صبيحة يوم الاثنين 04 نوفمبر 2013 زارته زوجته بسجن تولال 2 بضواحي مكناس لتفاجأ بعدم تواجد زوجها بالسجن وإخبارها أنه بالمستشفى منذ 5 أيام دون أن تكلف الإدارة نفسها بإشعار عائلته بنقله ، ولا بخطورة وضعه الصحي !!.

ثم توجهت زوجته بعد ذلك للمستشفى لكنها منعها الحراس من رؤيته بحجة عدم حصولها على إذن من وكيل الملك ، بعد ذلك توجهت لوكيل الملك لأخذ إذن للزيارة وبعد كل هذه العراقيل كانت الصدمة حيث ذكر الأطباء بأنها لن تستطيع رؤية زوجها لأنه في غيبوبة منذ 5 أيام مما استدعى نقله للعناية المركزة ليستفيد من التنفس الاصطناعي .

ولنصل للمرحلة المأساوية الأليمة لتفجع صبيحة اليوم الثلاثاء 5 نوفمبر 2013 بأنه قد فارق الحياة  صدت الروح إلى بارئها تشتكي إلى الله ظلم الطواغيت وستحمل مسئوليته ذلك ملك المغرب محمد السادس فهو المسئول الأول في البلاد . . صعدت روحه تشتكي إلى المولى تبارك وتعالى . .

المتوفى كان يحمل بين جنبيه ظلماً وقهراً عاشه لأزيد من عشر سنوات وراء قضبان السجون المغربية .

وفي هذا المقام المحزن والمؤسف يتقدم المرصد الإعلامي الإسلامي بخالص التعازي لعائلة الفقيد الذي ضحى بحياته رفضاً منه لحياة الذل والهوان الذي يعيشه المعتقلون الإسلاميون بالسجون المغربية منذ أزيد من عقد من الزمن لينضم إلى قائمة شهداء سجون العهد الجديد وقائمة ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في هذا البلد وفي ظل الانتهاكات الصارخة لأبسط قواعد حقوق الإنسان والمعاملة اللا إنسانية.

من الجدير بالذكر أن المعتقل الإسلامي محمد بن الجيلالي عندما تم اعتقاله كان يعاني من أمراض  السكري وضغط الدم والكوليسترول إلا أنه كان يعالج بفرنسا ويتلقى عناية جيدة جدا على يد أخصائي  ، ولكن عندما تم اعتقاله  سنة 2003 لم تتم مراعاة وضعه الصحي وتم الحكم عليه بـالسجن مدة 20 عاماً ، وتعرض لإهمال طبي شنيع  ليصاب بشلل نصفي سنة 2007 جعله حبيس الكرسي المتحرك لا يستطيع أن يحرك أي جزء في جسده لدرجة أنه أصبح  يقضي حاجته في ملابسه واستمر الإهمال لمدة أزيد من عشر سنوات ليفارق الحياة وهو يبلغ من العمر 62 عاماً .

وفي الأخير : ويستنكر المرصد الإعلامي الإسلامي ويدين السلطات المغربية في عدم الحفاظ على السلامة البدنية للفقيد محمد بن الجيلالي وحقه في الحياة، ويحمل المرصد كامل المسئولية للعاهل المغربي محمد السادس ورئيس الحكومة عبد الاله بن كيران ومندوب إدارة السجون وكل الجلادين الذين تورطوا في انتهاك أبسط قواعد حقوق الإنسان ، كما يتحمل المسئولية كذلك وزير العدل والحريات الذي توانى في الضرب على أيادي الجلادين وتحريك المتابعة في حقهم مما أدى إلى استقوائهم واضطر بذلك المعتقلين الإسلاميين للدخول في إضرابهم المفتوح عن الطعام . . كما يتحملون كامل المسئولية في حال حدوث أي مكروه لباقي المضربين عن الطعام .

كما يحذر المرصد الإعلامي الإسلامي من مغبة استمرار تجاهل المطالب العادلة للمضربين عن الطعام خاصة بعد تفاقم الوضع الصحي لهم .

إنا لله وإنا إليه راجعون

المرصد الإعلامي الإسلامي

الثلاثاء 1 محرم 1435 هـ الموافق 5 نوفمبر 2013م

تسجيل فيديو من داخل السجن يتحدث فيه الفقيد / محمد بن الجيلالي

عن Admin

اترك تعليقاً