أخبار عاجلة

متابعة جديدة . . 9 نوفمبر . . نساء مصر خط أحمر

dawen 3askarمتابعة جديدة . . 9 نوفمبر . . نساء مصر خط أحمر

شبكة المرصد الإخبارية

*نائب عام الانقلاب يدرس إمكانية الإفراج صحيًا عن المرشد العام السابق محمد مهدي عاكف

أكد مصدر قضائي  بالنيابة العامة، أن المستشار هشام بركات كلف مكتبه الفني برئاسة المستشار عادل السعيد النائب العام المساعد ورئيس المكتب الفني للنائب العام، بدراسة إمكانية الإفراج صحيًا عن محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين.وأضاف المصدر أن قرار الفحص جاء عقب تدهور الحالة الصحية لمهدي عاكف المتواجد داخل مستشفى المعادي العسكري, والتي نقل إليها قبل شهر ونصف، بعد حبسه إحتياطيا على ذمة قضيتي إتهامه بالتحريض علي العنف بأحداث مكتب الإرشاد وإهانة القضاء.

وأوضح المصدر أن ذلك يأتي في ضوء القرار الذي إتخذه النائب العام يوم الخميس الماضي، بفحص جميع الحالات الإنسانية والمرضية من بين المحبوسين إحتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجريها النيابة العامة بشأن الأحداث التي شهدتها البلاد الفترة الماضية بدءا من 30 يونية وحتى الأن, وذلك تمهيدا لمراعاة ظروف تلك الحالات أثناء نظر أمر مد الحبس الإحتياطي مستقبلا, وإمكانية إخلاء سبيلهم على ذمة القضايا المتهم فيها .

* تجديد حبس مراد علي وعارف والحداد والغنيمي وصلاح سلطان 15 يوما

أصدرت نيابة أمن الدولة العليا، في سلطة الانقلاب العسكري، قرارا بتجديد حبس 5 من قيادات التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب المعتقلين بسجون الانقلاب العسكري، 15 يوما، على ذمة التحقيقات في القضايا الملفقة إليهم من سلطة الانقلاب.
  والمعتقلون هم الدكتور مراد علي المتحدث باسم الحرية ولعالة, وجهاد الحداد المتحدث الرسمي لجماعة الإخوان المسلمين, مصطفى الغنيمي أحد قيادات الإخوان المسلمين, الدكتور أحمد عارف المتحدث الإعلامي لحزب الحرية ولعدالة, صلاح سلطان أمين المجلس الأعلى للشئؤن الإسلامية وعضو التحالف الوطني لدعم الشرعية.
كما تضمن القرار تجديد حبس عدد من المعتقليين السياسين بتهم تشكيل خلايا إرهابية والاعتداء على قوات الأمن على ذمة التحقيقات التي تجريها نيابة الانقلاب

*إمرأة بدوية تنتزع سلاح جندى أراد نزع نقابها وتلقنه وباقى القوة درسًا لاينسى

شاهد عيان أقسم ان ذلك حدث أمام عينه

سيدة بدوية من قبيلة البياضية في الاربعينات من عمرها “منتقبة” كانت في طريقها إلى القنطرة غرب وبعد ان نزلت من المعدية في الجانب الغربي من القناة ،
هرول ناحيتها أحد جنود القوات المسلحة المتواجدين باستمرار في المكان ، ومسكها من يدها وطلب منها نزع النقاب لكي يرى وجهها،
السيدة سحبت يدها وقامت بدفعه بعيداً عنها وصرخت فيه “حرام عليكم ، انتوا مبتختشوش ” الضابط يشاهد الموقف ولم يتحرك ،

جندي آخر تحرك بسرعة ناحية السيدة وقام بمحاولة نزع نقابها بيده اليمنى وكان يمسك سلاحه في يده اليسرى ، هنا قامت السيدة الجريئة بالامساك بيده التي تحاول نزع نقابها وجذب سلاحه من يده اليسرى المرتعشه ، وقامت بوضع السلاح في صدر الجندي وقالت له “والله اموتك قبل لـ تعري وجهي”

هنا قام الضابط الذي ارتعد من المنظر أمامه وطلب منها ان تترك السلاح ، لكنها لم تعيره اهتمام وظلت تذكرهم بالجرائم التي ارتكبت في حق المواطنين المسالمين ،
واستمر الوضع هكذا والسلاح في صدر الجندي وهو ملقى على الارض لأكثر من 10 دقائق والسيدة تتحدث وجميع الذين كانوا بالمعدية يشاهدون الموقف

ثم القت السلاح على الارض وهنا قال لها الضابط بعد ان التقط انفاسه بحسب رواية شاهد العيان الذي روى الحدث كما شاهده ، قال لها الضابط “انتي عارفه احنا ممكن نعمل فيكي ايه ، لانك اخدتي السلاح من العسكري”

ردت بثقة عالية “ايه هتقتلني ما انتوا قتلتوا غيري كتير مش غريبه عليكوا ، واللا هتعتقلني مفيش مشكله انا جاهزة اعتقلني ياللا انا جاهزة للاعتقال ومش أحسن من اللي اعتقلتوهم” ،

صمت الضابط لحظات ولم يرد …!!
ثم قال لها “روحي يا ست روحي ، الله يسهلك”

هذا ما حدث بالامس أمام معدية الركاب بالقنطرة غرب .

*قررت نيابة الانقلاب بمدينة نصر أول بالقضية رقم 15899 لسنة 2013 إخلاء سبيل 39 شخصا من أنصار الشرعية من سجن أبو زعبل حسب معلومات شبكة المرصد الإخبارية أنه وصل لقسم الشرطة 25 معتقل فقط ، على خلفية فض اعتصام ميدان رابعة، ويتم تسوية الأوراق في طريقهم للخروج, وهم:
1- أبوبكر إسماعيل حسين عبد الصمد
2- أحمد السيد محمد
3- أحمد عاشور حسن عثمان
4- أحمد علي عبد الهادي سليم
5- أحمد محمد علي مبارك
6- أحمد مصطفي علي
7- إسلام ناصر عبد الحميد
8- إسلام يسري مروان
9- السعيد عادل محمد رزق
10- السيد محمد إبراهيم
11- السيد محمد السيد علي
12- أيمن بدوي صابر سيد
13- إيهاب محمد أحمد محمد
14- جمال أحمد حسن محمد
15- حسين بحري أحمد حداد
16- رشاد محمد أبو المجد
17- رضا محمود محمود محمد
18- سلمان عبد الوهاب أحمد
19- شريف محمد محمد إبراهيم
20- طارق مصطفي طه مصطفي
21- عبد الحميد إبراهيم عبد الحميد
22- عبدالله عبد المجيد علي
23- عصام جمال محمود علام
24- علي نجيب علي حسن
25- عمار مصطفي أبو النور
26- ماجد عبده عبد المنعم
27- ماهر مبروك عبد الحميد
28- محمد إبر اهيم محمد
29- محمد رضا محمد عثمان
30- محمد صابر حسن سلامة
31- محمد عزت الهنداوي
32- محمد عزت محمد محمد
33- محمد كامل محمد عوض
34- محمد محمود عبد السلام
35- مهران أبو العباس بكري
36- نبوي إبراهيم السيد فرج
37- نور الدين محمد ابراهيم الباز
38- هشام فرج شعبان توفيق
39- محمد السيد سلام
اللهم فك أسر الماسورين جميعاً واسقط الانقلاب عاجلاً غير آجل يا رب يا كريم

*لم يتم اطلاق سراح من اخلت النيابة سبيلهم حتى الآن

وصل فقط 25 من  الذين صدر لهم قرار اخلاء سبيل الى حجز قسم شرطة مدينة نصر وحتى الآن لم يتم الافراج عن احد منهم
وكانت نيابة أبو زعبل قد قررت اخلاء سبيل 39 متظاهر سلميا من أنصار الشرعية من سجن ابو زعبل بالقليوبية وتم المناداة في السجن عن 25 فقط وترحيلهم لقسم شرطة مدينة نصر تمهيداً لاخلاء سبيل المتظاهرين .
من بين المفرج عنهم الاستاذ نبوى ابراهيم السيد المحامى وفي انتظار قائمة الاسماء . .

قمة الاجرام وعدم احترام آدمية الإنسان من سلطات الانقلاب الذين لا يكرهون جماعة الاخوان المسلمين ولكنهم يكرهون الاسلام.
من ناحية أخرى شنت قوات أمن الانقلاب ومليشيات السيسي بالمنيا حملة اعتقال في صفوف أنصار الشرعية ورافضي الانقلاب بمدينتي المنيا وبني مزار، أسفرت عن إعتقال 6 أفراد. ففي مدينة بني مزار تم إختطاف عبدالله يحى عبدالعظيم من مقر عمله بمكتبة دار المجد الإسلامية ، وفي مدينة المنيا تم اختطاف كل من راجى عبدالرحمن محمد ، وأحمد ابراهيم جمعة ، وأحمد مصطفى حافظ ، وإسلام ابراهيم كامل ، ومحمد أحمد بهاء الدين. تأتي تلك الحملات الأمنية المسعورة تزامنا مع المسيرات اليومية الحاشدة التى تشهدها مختلف مراكز المحافظة رفضا للانقلاب الدموي.

*انتهاكات سلطات الانقلاب في سجن بورسعيد
أبلغني مصدر خاص زار سجن بورسعيد اليوم وآلمني ما قال ، المعاملة للمعتقلين سيية جداً فى سجن بورسعيد ، إذلال وإهانة . .  لابد من وقفة قوية مع العسكر . . وإلا سيستبيحوا كل شيء الأموال والأعراض وكرامة وحريات الشعب . .  ممنوع عنهم الخروج من الزنزانة . . وممنوع عنهم معرفة اى معلومات عن الخارج . .  سوء معاملة وممارسات غير آدمية ضد المعتقلين بالسجن .
علاوه على حلق شعر الراس على الزيرو كل اسبوعين

*البلتاجي من سجن طره: “نعيش داخل الزنازين أحلى لحظات العمر”

نفى الدكتور محمد البلتاجي القيادي بحزب الحرية والعدالة، والمسجون حالياً بسجن طره،  ما تردد في الفترة الأخيرة بشأن تعرضه لانتهاكات جنسية داخل السجن. مؤكداً على أن السلطة الحالية ضايقها حديثنا عن السكينة والطمأنينة من داخل السجون فاخترعوا حديث الانتهاكات ليشغلوا أهلنا قلقاً علينا.

وقال البلتاجي في رسالة له من داخل السجن: “غاظهم قوة موقفنا وفضيحتهم أمام المحكمة التي أرادوها طياً لصفحة النضال السياسي، وإهانةً لأصحباها فجأت صفعةً لهم بثباتنا وإصرارنا على موقفنا أمام هزلهم وعبثهم”.
وتابع البلتاجي: “لا تنشغلوا بتلك الترهات نحن نعيش داخل الزنازين أحلى لحظات العمر (خلوة ومناجاة وذكر ودعاء وتلاوة)، أما دموعهم الكاذبة على حقوق الإنسان بهدف تصدير القلق لأهلينا وتخويف المجتمع فلتذهب “لو تجرؤ!” إلى السلخانات التي عادت في مقار أمن الدولة، ولتعلن موقفها من “حبس البنات” تلك الوصمة من العار التي لم يرتكبها حتى نظام مبارك يوماً، بل لم يجرؤ عليها فرعون، وكان “أبو جهل” يستحي أن يعتدي على امرأة من المسلمات حتى لا تعايره العرب بذلك”.

البلتاجي من سجن طره: “نعيش داخل الزنازين أحلى لحظات العمر”

نفى الدكتور محمد البلتاجي القيادي بحزب الحرية والعدالة، والمسجون حالياً بسجن طره،  ما تردد في الفترة الأخيرة بشأن تعرضه لانتهاكات جنسية داخل السجن. مؤكداً على أن السلطة الحالية ضايقها حديثنا عن السكينة والطمأنينة من داخل السجون فاخترعوا حديث الانتهاكات ليشغلوا أهلنا قلقاً علينا.

وقال البلتاجي في رسالة له من داخل السجن: “غاظهم قوة موقفنا وفضيحتهم أمام المحكمة التي أرادوها طياً لصفحة النضال السياسي، وإهانةً لأصحباها فجأت صفعةً لهم بثباتنا وإصرارنا على موقفنا أمام هزلهم وعبثهم”.
وتابع البلتاجي: “لا تنشغلوا بتلك الترهات نحن نعيش داخل الزنازين أحلى لحظات العمر (خلوة ومناجاة وذكر ودعاء وتلاوة)، أما دموعهم الكاذبة على حقوق الإنسان بهدف تصدير القلق لأهلينا وتخويف المجتمع فلتذهب “لو تجرؤ!” إلى السلخانات التي عادت في مقار أمن الدولة، ولتعلن موقفها من “حبس البنات” تلك الوصمة من العار التي لم يرتكبها حتى نظام مبارك يوماً، بل لم يجرؤ عليها فرعون، وكان “أبو جهل” يستحي أن يعتدي على امرأة من المسلمات حتى لا تعايره العرب بذلك”.

فى السياق ذاته قال البلتاجى: “هؤلاء الذين فقدوا كل معنى للمروءة والرجولة والإنسانية تلوك ألسنتهم حديث الانتهاكات بقصد تصدير الإساءة والإهانة والفزع والقلق، متابعاً: “انشغِلوا باستكمال ثورتكم ضد الفرعون وملأه، حتى يرحل الطغيان والظلم والاستبداد، أما نحن – فبفضل من الله – نستكمل أدواركم وجهادكم بأدوار الذكر والدعاء والمناجاة لكم بالنصر، وعلى الفرعون بالهلاك وللوطن والأمة بالخلاص والنجاة”.

*أبو إسماعيل من محبسه: مستبشرا بالنصر.. ونقلوني المستشفى لمنع مقابلتي وفد حقوق الإنسان

أكد البراء، نجل الشيخ حازم أبو إسماعيل، رئيس حزب الراية والمعتقل بسجون الانقلاب العسكري، أن والده بخير ومستبشر بقرب النصر، لافتا إلى أنه يتمتع بحالة نفسية ومعنوية عالية جدا رغم معاناته من بعض المشكلات الصحية.وكشف البراء، عبر صفحته الشخصية على فيس بوك، أن سلطة الانقلاب بالسجون قامت بنقل والده للمستشفى يوم زيارة وفد حقوق الإنسان للسجن ثم أرجعته للزنزانته بعد انتهاء زيارة الوفد، رغم أنه كان مقرر له الذهاب إلى المستشفى مجددا بعد 4 أيام ولم يتم السماح له إلى الآن.

*القبض على مواطن رفع شعار رابعة فى وجه محمد إبراهيم

ألقت قوات امن الانقلاب القبض على مواطن رفع شعار رابعة ، فى وجه وزير داخلية الاتقلاب اللواء محمد إبراهيم ، وذلك أثناء خروج الوزير من مكتب النائب العام المستشار هشام بركات ، بعد فترة قضاها بالداخل لبحث عدة موضوعات.وكان العشرات من أهالى المعتقلين قد نظموا وقفة احتجاجية أمام دار القضاء العالى للمطالبة بالافراج عن ذويهم ورددوا هتافات مناوئة للقوات المسلحة.

*ثوار مصر قبل قليل يؤدون صلاة المغرب أمام مقر شركة جلوفر بارك في نيويورك وهي الشركة الصهيونية التابعة للوبي الصهيوني والتي تعاقد معها نظام الانقلاب بمئات الملايين من الدولارات لتلميع صورة الانقلاب إعلاميا في الغرب وتشكيل مجموعات ضغط على الأنظمة الغربية لتعترف بالانقلاب وتتعاون معه

*هى دى مصر يا ” خسيسى”

هذه المرأة تحمل فوق رأسها إسطوانة وزنها يزيد على 20 كيلوجرام وتسير على ماسورة غير مسطحة فوق ترعة لو سقطت فيها ربما تعرضت للغرق.. وهي تحمل الإسطوانة بيد واحد وقد أخلت اليد الثانية للتعبير عن موقفها السياسي. هذه الشخصية ومثلها الرجال الشداد الذين يبنون العمارات الشاهقة ويتسلقون الشدات الخشبية على واجهات العمارات لديهم طاقة عمل وبناء هائلة وهم المخزون الاستراتيجي الحقيقي لمصر عند الحاجة للعمل والبناء.

*حبس ٢٣ من مؤيدي الشرعية بعد أن أخلت محكمة الجنايات سبيلهم الأربعاء الماضي بالفيوم

أصدرت النيابة العامة بالفيوم عصر اليوم قراراً بحبس ٢٣ من مؤيدي الشرعية ممن تم إخلاء سبيلهم الأربعاء الماضي ، ضمن القرار الذي صدر من محكمة جنايات الفيوم بإخلاء سبيل ٤٤ من مؤيدي الشرعية.
كانت قد قامت النيابة العامة عصر اليوم بإصدار أوامر ضبط وإحضار لعدد ٢٣ من مؤيدي الشرعية بالفيوم ، كانت قد أخلت محكمة الجنايات سبيلهم الأربعاء الماضي ضمن ٤٤ تم إخلاء سبيلهم بكفالات ٥ الآف جنيه لكل منهم ، بعد أن قاموا بتسديد هذه الكفالات فوجئوا بهذه الأوامر ، وهو الأمر الذي اعتبره محامو التحالف مخالفاً لصحيح القانون ويستوجب البطلان طبقاً لقانون الإجراءات الجنائية.

*تجديد حبس 574 من رافضي الانقلاب العسكري

قررت نيابة شرق القاهرة الكلية تجديد حبس 574 معتقلاً من رافضي الانقلاب العسكري الدموي الغاشم 45 يومًا على ذمة التحقيقات، وإخلاء سبيل 39 من المعتقلين في أحداث مجازر فض اعتصام رابعة العدوية.

جاء ذلك منهم في محاولة لتكميم الأفواه المطالبة بعودة الشرعية، وإيقافهم عن المطالبة بحقوقوهم، ووقف الاحتجاجات.
كانت نيابة شرق القاهرة الكلية أمرت بحبس المعتقلين بحجة حيازتهم أسلحة بيضاء ونارية، ولفقت لهم تهم التخريب والتجمهر والاعتداء على قوات الشرطة وحيازة مفرقعات وتكدير السلم العام.

*اشتباكات عقب جنازة طفل العمرانية الذي قتل امس بالرصاص خلال التظاهرات المنددة بالانقلاب العسكري

*تقوم نيابة أبو زعبل حاليا بإجراءات اخلاء سبيل 39 متظاهر سلميا من أنصار الشرعية من سجن ابو زعبل بالقليوبية ويتم تسوية الاوراق تمهيداً لاخلاء سبيل المتظاهرين .

*قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس اليوم السبت،برئاسة المستشار حامد حسانين تجديد حبس جمال صابر، منسق حملة حازمون، لمدة 45 يوما جديدة، على ذمة التحقيقات فى أحداث اشتباكات شبرا، والتي وقعت في مارس الماضي

*ارتفاع عدد الوفيات بحادث طريق القطامية في السويس إلى 5 حالات وإصابة 8

قال الدكتور محمد العزيزي، مدير الشؤون الصحية بالسويس، إن ضحايا حادث انقلاب سيارة أجرة بطريق “القطامية – السويس”، صباح اليوم، ارتفع إلى 5 وفيات والمصابين أصبحوا 8 فقط.
والمتوفون هم: محفوظ السيد ومحمد سعد وراضي إبراهيم ياسر محمد وباسم أحمد، حيث تم نقل المتوفين إلى مشرحة السويس والمصابين إلى مستشفى السويس العام ومستشفى التأمين الصحي.

*تدهور حاد فى صحة الأستاذ عاكف المرشد السابق للإخوان نتيجة اهمال المستشفى

استمرارا لمسلسل التنكيل والتعسف مع معارضى الانقلاب العسكرى الدموى وحرمانهم من أبسط حقوقهم تدهورت صحة محمد مهدى عاكف المرشد العام لجماعة الإخوان السابق، والمحجوز بمستشفى المعادى العسكرى عقب نقله من المعتقل إلى المستشفى.
وأكدّ الكاتب الصحفى محمد عبد القدوس أن صحة  عاكف  شهدت تدهورا حادا؛ نتيجة إهمال المستشفى، وعدم السماح لأطبائه بالكشف عليه ومتابعة حالته، فضلاً عن عدم وجود أحد خلاف ممرض واحد فقط، وعدم تناوله للأدوية اللازمة والكافية.

*دار القضاء العالي ثكنة عسكرية فى مواجهة تظاهرة “الحرية للشرفاء”

تحول مبنى دار القضاء العالى الى ثكنة عسكرية وانتشر جنود الامن المركزى داخل اروقة المبنى ، واعتلى امن الانقلاب النوافذ الامامية لدار القضاء العالى والمطلة على شارع 26 يوليو .

وقامت قوات الجيش والشرطة المكلفة بحماية دارالقضاء العالى بالدفع باعداد من المجنزرات والمدرعات والمصفحات لدعم القوات الاصلية المكلفة بحماية الدار ووصل  عددها لثمانية مدرعات و4مصفحات تحسبا للمظاهرات التى دعا اليها التحالف الوطنى لدعم الشرعية تحت عنوان “الحرية للشرفاء

*” الخاين أهو ” أغنية شعبية جديدة تفضح الإنقلابيين تنتشر بسرعة كبيرة بين المصريين

http://www.youtube.com/watch?v=N9cEruGHXPA#t=44

*موقع “والا” الصهيوني: لم تكن علاقتنا بمصر أفضل من هذه الأيام!!

قال المعلق الإسرائيلي آفي يسخروف أن العلاقة بين مصر وإسرائيل لم تكن أبدا أفضل من هذا التوقيت مع حدوث الانقلاب العسكري الدموي مشيرا إلى أن الاتهامات التي تم توجيهها إلى الرئيس الشرعي د. محمد مرسي بعيدة عن الواقع في ظل انتهاكات الجيش ضد الإسلاميين !! 

وأضاف “يسخروف” في تحليله المنشور بموقع “والا” الصهيوني أن محاكمة مرسي تمثل رغبة مؤسسة مبارك في الإنتقام من الرئيس المدني المنتخب موضحا أن الاتهامات المزعومة الموجهة لمرسي لا تتعلق بالضرورة بالحقيقة كالتحريض على قتل المتظاهرين في أحداث قصر الاتحادية، والتخابر مع حركة حماس، والهروب من سجن وادي النطرون وهي تهم وصفها المحلل الإسرائيلي بـ “السخيفة” إلا انها تأتي في صالح إسرائيل التي لم تتمتع بعلاقات طيبة مع مصر أفضل من ذلك!! .

وتابع “يسخروف” أن محاكمة مرسي الباطلة تثير حفيظة الإسلاميين وأنصار الشرعية معتبرا أن الانقلاب يخلق الاضطرابات بيديه وينعش الاحتجاجات ضده لافتا إلى خروج الاحتجاجات الضخمة في شوارع القاهرة وغيرها من المدن اعتراضا على هذه المحاكمة ورفضا للانقلاب. 

وأوضح “يسخروف” أن الانقلاب يفتقر إلى تأييد شعبي واسع حتى وإن كان له بعض الدعم مضيفا أن جنرالات الانقلاب العسكري يريدون تكرار أجواء 1952 من سيطرة الجنرالات على كافة مقومات الدولة وقمع الإخوان المسلمين لافتا إلى اقتراب مصر من روسيا في ذلك التوقيت وهو الاختلاف عن انقلاب 2013 إلا انه يؤكد على أن العلاقات بين القاهرة وتل أبيب أفضل هدية قدمها السيسي لإسرائيل بانقلابه.

*من الصهيوني المكلف حماية قناة السويس

كشفت مصادر سياسية وصحفية، عن هوية مدير الشركة المكلفة بحماية الممر الملاحي لقناة السويس.
وقالت المصادر ان اسمه اليعازر مروم، وصاحب لقب “تشيني”، كونه يشبه الصينيين، وهو قائد سلاح البحرية الإسرائيلي السابق، وكان حينها المسؤول عن عملية اقتحام اسطول الحرية 2010.
ويتحمل مروم مسؤولية اغتيال مئات الفلسطينيين والعرب، نظراً لكونه قائد لوحدة النخبة “القوة 13″، وراح ضحية عملياته المئات من المدنيين.
وكتب مروم مقالاً قبل شهرين في صحيفة “إسرائيل اليوم”، ومن منطلق التعبير عن حماسته للانقلاب، اعتبر فيه أن السيسي يخوض نفس الحرب التي تخوضها إسرائيل ضد الإسلاميين، وإنه يتوجب على إسرائيل تزويده بالمعلومات التي تساعده لكي ينجح في هذه الحرب.
وتم ضبط اليعازر مروم أكثر من مرة في نواد ليلة، وآخرها كان قبل 4 سنوات، عندما كان يرتاد نادي للرقص العاري في تل أبيب، وتم توبيخه حينها. بحسب المصادر.

* “وايت نايتس” تتظاهر بشعار رابعة أمام النائب العام

تظاهر العشرات من أعضاء حركة ألتراس وايت نايتس أمام دار القضاء العالى ظهر اليوم السبت؛ مطالبين بالقصاص لعضو الحركة عمرو حسين الذى توفى خلال وقفة للحركة أمام نادى الزمالك خلال الشهر الماضى.

وأكدت الحركة خلال الوقفة على استمرار الفعاليات للقصاص لزميلهم، مشددين على رفضهم عودة النظام الأمنى القمعى خلال الفترة الحالية.

وحرص عدد من أعضاء الحركة على رفع شارة رابعة الخاصة بأنصار الشرعية فى رسالة منهم إلى مؤيدين للفريق أول السيسي أمام دار القضاء.

كما رفعوا لافتات وايت نايتس وأعلام نادى الزمالك مرددين هتافات “القصاص القصاص ضربوا أخوانا بالرصاص” و”يا عمرو نام وارتاح واحنا هنكمل الكفاح”.

يأتى هذا فيما قام أنصار الفريق أول عبدالفتاح السيسي بمضايقتهم عبر هتافات “بنحبك يا سيسي” مما اضطر كابوهات الحركة لإنهاء الوقفة سريعًا.

*عمال وبريات سمنود يقطعون السكة الحديد بعد فشل حكومة الانقلاب في توفير مرتباتهم

فضيحة أخري في عهد الخائن السيسي غراب البين الذي حط علي مصر بالخراب في كل المجالات , أقدم الآلاف من العاملين بمصانع وبريات سمنود علي قطع الطريق والسكة الحديد الخطوط الطولية مصر المنصورة وطنطا دمياط بور سعيد والعكس احتجاجا علي عدم صرف رواتبهم وأجورهم منذ الانقلاب العسكري الدموي في مصر

وقام العمال بإغلاق المصانع والماكينات منذ السابعة صباحا معلنين الإضراب العام والشامل احتجاجا علي سياسات حكومة الانقلاب التي فشلت حتي في توفير رواتبهم في الوقت الذي ارتعبت فيه من عمال غزل المحلة صرفت لهم 3 شهور حوافز خوفا من غضبتهم في حين عمال وبريات سمنود لا يتقاضون أصل الراتب
كما استنكروا موقف كمال ابو عيطة وزير القوي العاملة في عهد الانقلاب الذي كان يتقدم العمال في مطالبهم في عهد الرئيس مرسي وحاليا خرس لسانه ولم ينطق وصارا هو الآخر عبدا للبيادة
يذكر أن اعتصام العمال دخل أسبوعه الثالث علي التوالي وسط تجاهل حكومة الطرطور لمطالب العمال

*أهالي المعتقلين بسجن طنطا العمومي يناشدون منظمات حقوق الإنسان بكشف فضائح الانقلابيين

تقدم أهالي المعتقلين في سجن طنطا العمومي باستغاثة عاجلة للمستشار  المحامى العام لنيابات طنطا والسادة منظمات حقوق الإنسان الدولية والمحلية تضرروا فيها من سوء معاملة المعتقلين في سجن طنطا العمومي
وأكد الأهالي أن هناك تجاوزات  وانتهاكات في حقهم لا تتفق مع حقوق الإنسان والمواثيق المحلية والدولية لرعاية المسجونين والمحبوسين احتياطيا ولا سيما أنهم خيرة ما أنجبت مصر ومنهم أساتذة جامعات وأطباء ومهندسين
وقالت زوجة أحد المعتقلين أن الأزمات والانتهاكات تتمثل في  تكدس الزنازين بعدد لا يتفق مع مساحتها حيث أن مساحه الزنزانة الواحدة للزنزانة 180سمفى 225 سم العدد 6 فى الزنزانه وهو مالا يتيح لهم أمكانيه الجلوس سويا أو النوم ليلا فيضطروا إلي نوم نصفهم والباقي يقف حتي يستيقظوا ويقوموا بالتبديل.
ثانيا: بعض الزنازين مليئه بالحشرات الزاحفه والطائره مما قد يؤدي الي اصابه بعضهم بامراض معديه مما قد يسبب كارثه صحيه ووباء بين المعتقلين السياسيين
ثالثا: الزيارة غير أدميه بالمره حيث يوجد سلك فاصل من الجهتين ومسافة اكثر من متر حائل بين المحبوس وأهله ولايستطيع الطرفين سماع بعضهما ومدة لا تتجاوز 10 دقائق
رابعا : منع الزيارة لغير الأقارب من الدرجة الأولي ولا يسمح بالزيارة لأكثر من اثنين من اهله.وهوما يعني عدم زيارة الأبناء مرة واحدة
خامسا : لا يسمح لهم بدخول الحمام الا مرتين في اليوم مره صبحا من الساعة السابعة حتي الثامنة صباحا والأخري من الواحده والنصف ظهرا الي الثانيه والنصف ظهرا مما يضطرهم الي قضاء حاجتهم داخل الزنازين بصوره غير آدميه ولا صحية
سادسا  : رغم البرد الشديد داخل السجون لا توجد بطاطين ولا غطاء كافي
سابعا : يتم العبث بالأطعمة والمشروبات في الزيارة بحجة التفتيش مما يحولها لبقايا طعام لا تصلح للأكل وأيادي العساكر ملوثة

وأكد أحد المحامين من لجنة الدفاع عن المعتقلين أن ما يحدث في سجن طنطا مخالفا قانون السجون واللوائح المنظمة له بشأن التعامل مع المحبوس احتياطيا .

*الدعوة لمقاطعة المحلات التي تعلق صور السيسي

قام نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي”فيس بوك” بالدعوة لمقاطعة كل المحلات التي تقوم بتعليق صور الفريق عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري ووزير الدفاع في حكومة هذا الانقلاب، احتجاجا على ممارسات النظام الأمني في قمع وقتل المتظاهرين السلميين، ودور السيسي في قيادة هذا الانقلاب والأمر بقتل الالاف في فض ميدان رابعة العدوية وميدان النهضة ومسئوليته عن مقتل العشرات في الأسابيع الماضية خلال تظاهرات الرافضين لهذا الانقلاب يوميا.

ووصف النشطاء السيسي بالخيانة ، حيث كتبوا على صورة السيسي “قاتل” و”خائن” و”قاموا بعمل علامة X  على وجهه” ، معتبرين أن كل من يعلق صورة للسيسي هو خائن مثله، خاصة وانه يدعم ما يقوم به من قتل وترويع المتظاهرين ويعطي شرعية مزيفة لجرائم الأجهزة الأمنية والتي لم ترقب فيالنساء ولا الأطفال إلا ولا ذمة في الآونة الأخيرة.

*حملة (احترناك) داعمة لتنصيب السيسي رئيسا لمصر تجمد نشاطها

أعلنت حملة (اخترناك)، التي تطالب بتنصيب وزير الدفاع المصري، الفريق أول عبد الفتاح السيسي، رئيسا لمصر دون انتخابات، عن تجميد نشاطها احتجاجا على أداء الحكومة المؤقتة، مطالبة في الوقت نفسه بالتحقيق مع رموز عسكرية ومحاكمة وزير الداخلية.

وفي بيان لها الجمعة، أعلنت الحملة (التي يقودها مجموعة من النشطاء ودشُنت الشهر الماضي)، عن تجميد أنشطتها من جمع التوقيعات لتتويج السيسي بمنصب رئيس الجمهورية دون إنتخابات.

وأكدت الحملة على أن هذا القرار “يأتي على خلفية التباطؤ الشديد من الحكومة  الحالية والتأكد من عجزها التام في تحقيق خطوات ملموسة للشعب الثائر والطامح في أن يحصل على حقوقه”.

واعتبرت “أنه لن يحدث نهوض للدولة إلا بعد القصاص للشهداء ومحاكمة المتورطين في الجرائم التي شهدتها البلاد والتي لم يعلن عن تحقيق واحد منها حتي الآن، رغم تعدد لجان تقصي الحقائق دون جدوي”.

وأشارت الحملة إلى أنها تجمد أنشطتها معلنة عددا من المطالب، مهددة بأنها إذا لم تتحقق، ستحشد للنزول يوم 19 نوفمبر/ تشرين ثان الجاري ضد الحكومة الحالية.

و من هذه المطالب “أن يتقدم الفريق أول عبدالفتاح السيسي بالإعلان عن حقيقة الأحداث المؤسفة التي شهدتها مصر على اتساع أرضها منذ اشتعال ثورة  يناير/ كانون ثان وحتي الآن، بصفته رئيسا للمخابرات الحربية آنذاك وعضوا بالمجلس العسكري”.

كما طالبت: ” بفتح  التحقيقات مع المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع السابق، والفريق سامي عنان رئيس الأركان والقادة المجلس الأعلى للقوات المسلحة السابق، بشأن الأحداث المؤسفة التي شهدتها مصر خلال فترة حكم المجلس العسكري (التي امتدت عام ونصف تقريبا بعد تنحي الرئيس حسني مبارك في فبراير/ شباط 2011).

ومن بين المطالب أيضا، إقالة وزير الداخلية  محمد إبراهيم ومثوله أمام القضاء للتحقيق، وإعداد دستور من جديد يتناسب مع ثورة  30 يونيو (حزيران)، وإقالة حكومة (حازم) الببلاوى ، وتعديل خارطة الطريق لتصبح دستورا جديدا، و إجراء الإنتخابات  الرئاسية، وانتخابات برلمانية بالنظام الفردي”.

وتهدف حملة “اخترناك” بشكل أساسي لجمع توقيعات 20 مليون مصري حتى 12 يونيو/ حزيران من العام المقبل للتظاهر تحت شعار جمعة “تنفيذ الإرادة الشعبية” لنزول الملايين من المصريين والاحتشاد بجميع الميادين والشوارع داخل مصر وخارجها، لمطالبة الرئيس المؤقت عدلي منصور بتسليم السلطة إلى السيسي بعد أن يتخلي عن أي منصب عسكري، وذلك دون إجراء انتخابات رئاسية.

وكانت حملة أخرى بعنوان “كمل جميلك”، داعمة لترشّح وزير الدفاع المصري، الفريق أول عبد الفتاح السيسي، لرئاسة مصر، أعلنت الأسبوع الماضي أنها جمعت حتى الآن 16 مليون توقيع لدعم ترشيح السيسى.

ولم يتسن التأكد من صحة الأرقام التي أعلنتها الحملة.

والانتخابات الرئاسية المبكرة في مصر هي آخر خطوات خارطة الطريق الانتقالية، التي أصدرها الرئيس المؤقت عدلي منصور، في إعلان دستوري يوم 8 يوليو/ تموز الماضي، وتتضمن تعديل الدستور، والاستفتاء شعبيا عليه، وإجراء انتخابات برلمانية تليها رئاسية، خلال فترة قدرها مراقبون بنحو 9 أشهر من تاريخ الإعلان.

وعقب مظاهرات نظّمها معارضون للرئيس محمد مرسي في 30 يونيو/حزيران الماضي، أطاح السيسي، بمشاركة قوى سياسية ودينية، يوم 3 يوليو/ تموز الماضي، بمرسي، أول رئيس مدني منتخب منذ إعلان الجمهورية في مصر عام 1953.

ومنذ الإطاحة بمرسي، انطلقت عدة دعوات لدعم ترشيح السيسي للرئاسة في الانتخابات الرئاسية المبكرة، غير أن السيسي، اعتبر خلال حوار مع صحيفة مصرية خاصة، أن الوقت “غير مناسب” للسؤال عن ترشحه لرئاسة البلاد من عدمه.

* محامو الرئيس يحصلون على تصريح لزيارته

حصلت الهيئة القانونية للدفاع عن متهمي “قصر الاتحادية”، على أول تصريح لزيارة الرئيس مرسي في محبسه بسجن برج العرب بالإسكندرية (شمال القاهرة).
وقال حسن صالح عضو الهيئة في تصريحات اليوم السبت إن التصريح بالزيارة يبدأ من اليوم، ولمدة 4 أيام.وأضاف أن التصريح يسمح بالزيارة لكل من محمد سليم العوا رئيس الهيئة (مرشح رئاسي سابق)، ومحمد الدماطي (وكيل نقابة المحامين المصريين) ومحمد طوسون (الأمين العام لنقابة المحامين المصريين)، وأسامة الحلو (محامي) أعضاء الهيئة، بالإضافة إلى أسامة نجل الرئيس مرسي بصفته عضوا بالهيئة أيضا.ونقلت السلطات الحالية مرسي عقب الجلسة الأولى لمحاكمته الإثنين الماضي في القضية المعروفة بـ”أحداث الاتحادية”، إلى سجن برج العرب، بعد اختفاء دام قرابة أربعة أشهر، منذ بيان الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع المصري في 3 يوليو/ تموز، الذي أعلن فيه عن خارطة مستقبل شملت تعطيل الدستور وتعيين رئيس مؤقت للبلاد.وأوضح صالح أن هيئة الدفاع تقدمت بطلب إلى المستشار مصطفى خاطر المحامي العام لنيابات شرق القاهرة، ووافق على طلب الزيارة طبقا لما أقرته المحكمة، متوقعا أن تكون غدا أو بعد غد على أقصى تقدير.وكانت الهيئة قد تقدمت بالطلب الخميس الماضي، وتضمن الأسماء التي وافقت هيئة المحكمة على حضورها الجلسة الأولى من المحاكمة الأسبوع الماضي للدفاع عن مرسي و14 آخرين (بينهم قيادات بجماعة الإخوان المسلمين وأعضاء بالفريق الرئاسي لمرسي) في قضية قتل والتحريض على قتل متظاهرين في الأحداث التي وقعت أمام قصر الاتحادية الرئاسي (شرقي القاهرة) في الرابع والخامس من ديسمبر/ كانون الأول الماضي.كانت خطابات نصية مسربة لعدد من أعضاء الفريق الرئاسي لمحمد مرسي المتهمين معه في قضية “أحداث الاتحادية” (سعد الشيخة – نائب رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق، وأحمد عبد العاطي – مدير مكتب رئيس الجمهورية السابق، وأيمن هدهد – مستشار رئيس الجمهورية المعزول للشئون الأمنية) قد كشفت عن منع المحامين من لقاء المتهمين قبل بداية الجلسة.وأشارت الخطابات المكتوبة بخط أيديهم وأذاعتها مساء أمس الجمعة إلى أنه تم منع وصول أي صوت من داخل قفص المتهمين لهيئة المحاكمة، كما لم يسمح لأي منهم بالحديث أثناء جلسة المحاكمة.ولفتت إلى أنه لم يسمح خلال المحاكمة لأي شخص بالتسجيل أو تصوير وقائع المحاكمة باستثناء المخابرات الحربية، ولم يسمح لأحد من الإعلاميين بحضور المحاكمة سوى المرتب لثمانية إعلاميين فقط ، لم يكن مسموحا لهم بالتصوير أو تسجيل ما يجري داخل المحكمة.

عن Admin

اترك تعليقاً