أخبار عاجلة
الشيخ عبد المجيد الزنداني

الزنداني: الأحداث التي تجري في مصر حالياً ستؤثر على مصر وبلاد العرب وبلاد المسلمين وستحدد مستقبل العالم

الشيخ عبد المجيد الزنداني
الشيخ عبد المجيد الزنداني

الزنداني: الأحداث التي تجري في مصر حالياً ستؤثر على مصر وبلاد العرب وبلاد المسلمين وستحدد مستقبل العالم

من يتخذ القرارات بالبلاد هم السفراء واستقلال القرار بحاجة لأحرار لا يخضعون للأوامر

شبكة المرصد الإخبارية

اكد الشيخ عبدالمجيد الزنداني ـ رئيس هيئة علماء اليمن إن التدخل الأجنبي الساذج هو نوع من العدوان على الشعوب الفقيرة وإن الحل لإيقاف هذا التدخل أن تتمتع الشعوب بكامل حقوقها وأن نقف في اليمن مع ديننا الإسلامي الحنيف.

وقال الزنداني فيما يخص سياسه الدوله في عهد هادي :ان من يتخذ القرارات هم سفراء الدول العشر ولا بد من مراعاة ما يريد هؤلاء السفراء وما يأمرون به وهنا حقيقة الهيمنة الأجنبية على القرار وهذا يتعارض مع ميثاق الأمم المتحدة ومجلس الأمن الذي لا يسمح لأي دولة كبرى أن تفرض إرادتها على أي دولة أخرى من الدول لأن الكل سواء في العضوية.

وأوضح رئيس هيئة علماء اليمن أنه من الغباء أن تكون خادماً لمصالح غيرك ومن العقل والصواب أن ترى أين تجتمع وتلتقي المصالح المشتركة لكي يتحقق ما ينفع الجميع .. مشيراً إلى أن هذا يحتاج إلى شخصيات حرة ومستقلة وليست تحت الهيمنة ولا تحت الأوامر والتوجيهات وأن على كل دولة تحترم نفسها ألا تسمح لأي دولة أخرى بالتدخل في شؤونها.

واشار الشيخ الزنداني إلى أن الأجانب يدفعون ثمناً لسلب ارادت الشعب ويرسمونها وفق مصالحهم وليس وفق مصالح اليمن.

وقال رئيس هيئة العلماء بالبلاد: لقد اتضحت السياسات الدولية نحو المنطقة العربية ولقد عبر اثنان من كبار القادة الأمريكان الذين ذهبوا إلى مصر” جون ماكين وجراهان” إن الأحداث التي تجري في مصر حالياً ستؤثر على مصر وبلاد العرب وبلاد المسلمين وستحدد مستقبل العالم.

وفي برنامج “رياح السياسة” بقناة “معين” تطرق الشيخ الزنداني في جزءه الاول لدور العلماء وواجباتهم نحو الأمة والشعوب والأوطان والناس أجمعين وعن دور إسهامات هيئة علماء اليمن في مختلف الظروف..

 وأشار رئيس هيئة علماء اليمن إلى ما قدمه العلماء من نصيحة للرئيس السابق علي عبدالله صالح وقال الشيخ الزنداني نصحنا الرئيس علي عبدالله صالح في مؤتمر عام دعوناه ألا يمد يده على هؤلاء المعتصمين أن يحسن الإصغاء إلى كلامهم وكلام الشباب لأن هذه حقوق يحميها الدستور والقانون كما أوجبها الله ودعا إليها رسوله صلى الله عليه و آله وسلم.

واضاف الزنداني : قدمنا تلك النصائح وقلنا إن أي اعتداء أو استباحة دماء جريمة لا تسقط بالتقادم فلما فعلنا ذلك ـ جاء من يكيف الأمر عند الرئيس السابق صالح وصور له أننا من يكيف الأمر ضده بل من يدبر ويتبنى ذلك وأنطبع في ذهنه ذلك الانطباع.

واستطرد الشيخ عبدالمجيد عزيز الزنداني قائلاً فلما رأينا الرئيس السابق مصراً على القمع وهو من صرح بذلك وقال: ستسيل الدماء إلى الركب وستكون اليمن حمام دم ـ ونحن العلماء ومشايخ اليمن أمامه ـ لما رأينا منه ذلك خفنا على مستقبل اليمن.

 وقال رئيس هيئة العلماء عبدالمجيد الزنداني فوجئنا بأول اعتداء على المعتصمين فحددنا موعداً وخرجت من العاصمة إلى قبيلتي أرحب لأكون أكثر حرية في البيان والكلام للإعلام وفعلت ذلك وبينا الخطأ للناس..

وأضاف الشيخ الزنداني: نحن هيئة علماء اليمن ما تركنا موقفاً إلا أصدرنا بياناً للناس..

 وحول مايخص احداث دماج بصعده قال الشيخ الزنداني أن الهيئة أصدرت بياناً وأكدت على حرمة الدم وقال دماء الجيش والأمن حرام ودماء الشعب حرام وكلها دماء معصومه وعلية وأي عدوان لا يجوز مطلقاً ونحن ندينه سواءً كان عدوان الشعب على الحكومة أو عدوان الحكومة على الشعب أو عدوان الشعب على نفسه بعضه بعضا.

وقال الشيخ الزنداني إن كل من يقعد ولا يقوم بواجبه مقصر وإن الرئيس وحكومة الوفاق وأحزاب المشترك المؤتمر إذا لم يقوموا بواجباتهم فهم مقصرون.

وأضاف الشيخ الزنداني: إنه عندما تكون الدول غير قادرة فإن ذلك لا يسقط عن عموم الشعب اليمني وقال: لا نعرف في تاريخنا الإسلامي شيئاً اسمه الدولة المدنية بل نعرف شيئاً اسمه الدولة الإسلامية من عهد الخلفاء الراشدين وأن الدولة المدنية جاءت مع الاستعمار الأوروبي وهي نتائج لصراعات القرون الوسطى مع الكنيسة المسيحية في أوروبا.

وكشف الشيخ الزنداني عن مشروع متكامل لهيئة علماء اليمن لمعالجة قضية الفقر في اليمن وقال إن هيئة العلماء أعدته منذ عامين وإنه سيطرحه متى ما عزمت الحكومة وصدقت والتف الناس من حولها وآمنت من الداخل والخارج وأوجدت التفاهم مع الناس.

عن Admin

اترك تعليقاً