أخبار عاجلة

الانقلاب يقتل المتظاهرين في العيد. . الجمعة 17 يوليه الموافق أول شوال. . عيد الفطر الحزين

ديمقراطية العسكرالانقلاب يقتل المتظاهرين في العيد. . الجمعة 17 يوليه الموافق أول شوال. . عيد الفطر الحزين

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*أطفال رفح والشيخ زويد خارج تغطية فرحة العيد

امتلأت شوارع مدينة العريش اليوم بشتي مظاهر احتفالات وفرحة عيد الفطر خاصة المنتزهات العامة وشهدت محلات الألعاب اقبالا واسعا من قبل أطفال المدينة ، غير انه وعلي بعد امتار من المنتزهات يسكن اطفال مدينتي رفح والشيخ زويد حيث باتوا خارج تغطية اجواء الفرحة ، بعد أن أجبرهم التهجير القصري و قذائف وصواريخ الجيش العشوائية علي النزوح والفرار بمن نجي من زويهم نحو المدينة .
ففي مستشفي العريش العام قضت الطفلة ريم محمود سالمان خمس اعوام _ من سكان قرية التومة بمدينة الشيخ زويد_ أول أيام العيد بالمستشفي عقب عملية جراحية معقدة اجرتها أول امس برأسها نتيجة اصابتها في مايو الماضي بقذيفة سقطت علي اسرتها فقتلت والدتها وأصيبت هي وشقيقتها الصغري أروي
يقول أحد اقاربها رفض ذكر أسمه :
لم يتمكن الاطباء من اجراء العملية عقب الحادث نظرا لالتهاب جرحها فقط تمكنوا أول أمس ، ولازالت لا تعرف بوفاة والدتها وشقيقتها لا تزال تسأل عنها ،ماذنب ريم وأروي ليمر عليهن العيد بدون والدتهن .
وكذلك الطفلة ياسمين مسعد جمعة ، 11 عاما من سكان مدينة الشيخ زويد تقضي العيد وهي تنتظر قرارا للأطباء ببتر ذراعها الأيسر بعد ان اصيبت في قصف عشوائي لمنزلها مما أدي لتهتك ذراعها الأيسر .
الطفلة رغد ابو رياش 8 سنوات من سكان قريةاللفيتات جنوب الشيخ زويد، أستشهد والدها منذ عامين عندما تعرضت قريتهم لقصف بطائرات الأباتشي المصرية ، ونزحت عائلتها وباقي سكان القربة نحو مدينتي العريش وبئر العبد هربا من القصف العشوائي ، تقضي رغد اول ايام العيد بدون والدها وبملابس قديمة بعد ان عجزت والدتها عن شراء ملابس جديدة لها لعدم وجود مصدر رزق للعائلة حسب ما ذكره شقيقها الذي يكبرها بثلاثة اعوام والذي أضاف قائلا :
جدتي لا تتوقف عن البكاء ،فبعد ان قصف الجيش مسجد قريتنا ومات ابي وهو بداخله ، اعتقل الجيش اثنين من أعمامي احدهما وجدناه ملقي مقتولا والاخر لازال معتقلا ،من بعد ذلك جدتي لم تتوقف عن البكاء حتي يوم العيد تبكي بحرقة اكثر لأنها تتذكر قريتنا وبيت العائلة .
أما عبد الرحمن عشر أعوام من سكان قرية سيدوت جنوب رفح والتي تتعرض لقصف متواصل من كميني الوفاق ووالي لافي اجبرهم علي النزوح لحي الكوثر بمدينة الشيخ زويد غير ان قذيفة عشوائية لقوات الجيش سقطت علي منزلهم بالحي في 1 يونيو الماضي ادت لاصابته بحروق بالغة شوهت وجهه ولازال يخضع للعلاج ليقضي العيد متنقلا بوجهه المشوه بين الأطباء بدلا ان يقضيه بين المنتزهات .
ما بين الم الفراق و ذكريات وطن أجبروا عل النزوح منه حاملين جرحاهم و جراحهم ، هكذا يقضي نازحين مدينتي رفح والشيخ زويد أول أيام عيد الفطر المبارك .

 

*ارتقاء 6 شهداء بالجيزة بينهم طفلة وامرأة بعد اعتداء ميلشيا الانقلاب بالرصاص على المتظاهرين

استشهدت طفلة وامرأة و 4 متظاهرين آخرين بعد اعتداء ميلشيا الأمن بقرية ناهيا على أهالي القرية أثناء استعداهم لتنظيم فعالية ضد الانقلاب العسكري بعد صلاة العيد

 ويقول شهود العيان أن داخلية الانقلاب باغتت المصلين بعد انقضاء صلاة العيد بطلقات الرصاص الحي ما أثار الفزع في صفوف الناس مما أدى لارتقاء 4 متظاهرين وامرأة وطفلة صغيرة.

 

* صلاة العيد في العريش يكسوها الحزن على المعتقلين والشهداء

ادى المصلون اليوم فى مدينة العريش صلاة العيد فى الساحة الشعبية كعادتهم بعد تخفيف الحظر لساعة اخرى ليبدأ من الساعة ٦ حتى يتمكن الاهالى من صلاة العيد.
وقد امتلأت الساحة الرياضية بالمصلين من الرجال والنساء وقد سادت بعض الاهالى حالة من الحزن نتيجة فراق بعد افراد اسرهم نتيجة الاعتقالات العشوائية بحقهم وحال الاعتقال بينهم وبين اهاليهم وقد علق بعضهم بقولهم: “حسبنا ونعم الوكيل فى الظالمين اللى سجنوا اولادهم“.

 

* شاهد عيان يروي شهادته على أحداث ناهيا  

ملخص صلاة العيد فى ناهيا

ناهيا كلها بتصلى صلاة العيد فى ساحة مسجد عيسى شحاتة، دى عادة قديمة جدا فى ناهيا، أول ما صلاة العيد خلصت الناس بتهنى بعض والأطفال بيضحكوا. واللى قرر ياخد سيلفى، لكن فى شباب صغير رفع صور معتقلين.. (للعلم ناهيا مفيهاش أى منشئة حيوية ولا أقسام يتخاف عليها ولا حتى طريق هيتعطل). الداخلية تظهر فجأة. تضرب حى على الناس بشكل غبى. من غير ما تفرق بين كبير ولا صغير، رصاصة حية تيجى فى رأس واحد إسمه “حسام العقباوى” عنده 20 سنة، فيموت!!

إصابات بالجملة لدرجة إن فى ستات كبار إتصابوا. وطبعا الداخلية كانت بتقبض على أى حد، حتى الناس اللى فاتحة محلاتها ومستنية يوم العيد بفارغ الصبر، من ضمن الناس راجل كبير بيوقفهم عشان يقولهم الغاز بيدخل البيوت العساكر ضربته بالعصيان لكن ظهر باشا حنين وقالهم سيبوه!

طبعا دم اهالى ناهيا مستباح بدعوى محاربة الإرهاب.. طيب السؤال لما ناهيا فيها إرهاب جامد أوى كده إزاى 3 مدرعات تعمل فيها كل ده من غير ما تحصل أى إصابات للداخلية؟!

معلومة: من ضمن الناس اللى المظاهرة إتنظمت عشانهم ( أحمد وسمير الحلفاوى) ودول إعتقلوا وهما بيتسحروا مع أمهم فى البيت. أخوهم الثالث شهيد. مش عارف مين بقى اللى إرهابى هنا. اللى يحرم أم من ولادها الثلاثة؟! ولا اللى بيتحرم من ولاده؟!

 

* قائد الانقلاب “المرعوب” يؤدي صلاة العيد وسط حراسة شخصية ضخمة

أدى قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ، صلاة عيد الفطر بمسجد المشير حسين طنطاوي بالتجمع الخامس، وأمّ المصلين الانقلابي أسامة الأزهري، مستشار السيسي للشؤون الدينية.
ودخل قائد الانقلاب إلى المسجد برفقه حراسة شخصية ضخمة في مظهر يوضح مدى الرعب الذي ينتابه.

 

* مقتل 12 من تنظيم أنصار بيت المقدس في حملة أمنية جنوب رفح و الشيخ زويد

 

 

* إحالة إمام مسجد أدى صلاة العيد بساحة غير معتمدة للتحقيق في المنيا

قال الشيخ محمد محمود أبو حطب وكيل وزارة الأوقاف في حكومة الانقلاب العسكري في المنيا، إن غرفة عمليات المديرية قامت بالتحقيق مع  إمام مسجد بمركز مغاغة شمال المنيا، أدى صلاة عيد الفطر المبارك في ساحة غير معتمدة ودون الرجوع إلى المديرية.

وأضاف وكيل وزارة الأوقاف لحكومة الانقلاب العسكري ، أنه تقرر ندب مدير إدارة المنيا الجديدة لإدارة دمشير مع تحويل مدير الإدارة للتحقيق، وتم ندب إمام المسجد إلى إدارة المنيا الجديدة مع تحويله للتحقيق وإخطار الجهات المعنية بوزارة الأوقاف.

وكانت غرفة عمليات أوقاف المنيا، تابعت مدى إلتزام أئمة وخطباء المساجد بموضوع خطبة العيد، وتبين تغيب إمام وخطيب مسجد بحي أبو هلال عن آداء صلاة عيد الفطر المبارك وتقرر ندبه إلى ملوي وإحالته للتحقيق.

 

* الدقهلية .. حفلات تعذيب للمعتقل محمود راشد طوال 10 أيام

كشفت أسرة المعتقل محمود راشد أحمد إبراهيم (26 عاماً)، عن تعرضه للتعذيب المستمر والضرب المبرح منذ اعتقاله في 4 يوليو الحالي دون سبب واضح.

وقالت أسرة محمود راشد، والذي يعمل محاسبا: إنه تعرض للضرب المبرح أثناء اعتقاله من منزله بقرية “منية مجاهد”، التابعة لمركز “دكرنس” بمحافظة الدقهلية، بواسطة قوة أمنية، كما استمر التعذيب بعد اعتقاله، حيث ظل رهن الاختفاء القسري، ولم يتم التوصل لمكان احتجازه إلا أمس الأول الثلاثاء.

 وتمكنت أسرة الشاب من معرفة مكان احتجازه داخل قسم أول المنصورة، وذلك بعد عرضه على نيابة شمال المنصورة، فيما لم تسفر التحقيقات معه عن جديد، ليظل معتقلاوانتقدت أسرة المواطن تعنت شرطة الانقلاب في إدخال المستلزمات والطعام له داخل مقر احتجازه، مؤكدة تقدمها بعدة شكاوى لعدة جهات دون أدنى استجابة

 

* المرصد السيناوي: طائرات السيسي تقتل طفلا ومسنا بالشيخ زويد

أعلن ‏المرصد السيناوى، عن قيام سلطات الانقلاب بسيناء بقتل طفل يبلغ 4 سنوات و رجل مسن إضافة إلى عدد من المصابين والجرحى بين المدنيين بينهم أطفال جراء قصف طائرات F 16 على قرى مدينة ‏رفحء قبل ساعات من أول أيام عيد الفطر المبارك غداً الجمعة.
ونقل المرصد عن شعود عيان أن الانفجار الذي سُمع مع غروب شمس الخميس آخر أيام رمضان بالقرب من مطار ‏العريش، ناتج عن قصف الطيران الحربي التابع لمليشيات الانقلاب العسكري للمنطقة وتم رصد تصاعد أعمدة الدخان بكثافة.
وأشار المرصد أنه يجري حصر أسماء القتلى والمصابين،بعدما قصفت طائراتF 16 خمس صواريخ بقرية عرب الصلصلة بالقرب من معسكر الاحراش جنوب ‏الشيخ زويد.

 

*اعتقال الشيخ سيد العربي بكرسيه المتحرك

اعتقلت قوات أمن الانقلاب مساء الأمس الأربعاء, الشيخ والطبيب البيطرى سيد العربى, بتهمة التحريض على العنف والانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين.

الشيخ سيد عاجز يجلس على كرسى متحرك لإصابته بشلل أطفال.

الشيخ سيد العربى كان ضمن معتصمى ميدان نهضة مصر المطالبين بعودة الرئيس محمد مرسى, وكان إماما للمعتصمين آنذاك الوقت, فضًلا عن حضوره أحداث “بين السرايات” التى حدثت بعد إلقاء عبد الفتاح السيسى بيان عزل مرسى.

يذكر أن العربى, كان معتقلاً قبل الثورة 25 يناير وتم تقديمه للمحاكمة بدعوى أنه عضو في تنظيم الجهاد ومدرب كاراتيه وسلاح.

 

 

* عيد حزين . . كل عام وأنتم بخير . . أسأل الله أن يكون العيد القادم عيداً سعيداً بزوال الانقلاب

يتقدم ياسر السري وأسرة المرصد الإعلامي الإسلامي  بأزكى التهاني وأطيب التبريكات للأمة العربية والإسلامية عامة وللمستضعفين والمجاهدين الأُسْد الرابضين على كل ثغور الجهاد والرباط خاصة بالتهنئة بقدوم عيد الفطر “تقبل الله منا ومنكم ” ،سائلين الله سبحانه وتعالى أن يوحد صفوف المسلمين وأن يجمع كلمتهم ، وأن يمن علينا بتحرير كل بلاد المسلمين المحتلة وأن يمن علينا بإطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين من خلف قضبان السجون مصر وفي كل مكان ، وأن يعيننا على أن نغير ما بأنفسنا حتى يغير الله ما بنا وأن يؤلف بين قلوبنا على الخير ، وأن يجعلنا إخوة متحابين متناصحين فيه ،وأن يتم علينا وعلى سائر إخواننا المسلمين نعمته، وعافيته ، وستره علينا في الدنيا والآخرة، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

تقبل الله منا ومنكم . . وكل عام وانتم ونحن  بخير  . . ولا تنسوا أسر الشهداء والأسرى في مصر وفي كل مكان . . ولا تنسوا الدعاء على السيسي ومن معه وأيده وعاونه وساعده وأضفى عليه أي غطاء سياسي أو ديني . .

عيد حزين . . هذا إحساسي وشعوري الألم يتوجعني والحزن يتملكني . . ليس كتابة إنشاء وإنما حقيقة . . ليس كل عيد سعيد ! أجل ..فهناك عيد حزين عيد ليس له من طعم السعادة أبدا.. هل تعلمون أي عيد ؟ . . هذا العيد عيد الفطر حيث يأتي بعد اغتصاب مصر والعمل على طمس هوية مصر الإسلامية . . وما زال أناس في بيوتهم لم ينتفضوا . . ووو إلخ . لا أستطيع أن اسعد في ظل تخاذل الكثير من الشباب وممن يتحدثون عن الدعوة والإسلام والجهاد ولكن للأسف يتاجرون أو رضوا بالدنية . .

أيّها المسلمون: اعلموا إنكم مستهدفون من أعداء الإسلام، من المشرق والمغرب، ومن جميع طوائف الأرض ومللها من يهود، ونصارى، ووثنيين، وملاحدة، وإنهم ليتكالبون على المسلمين كما وصفهم نبينا صلى الله عليه وسلم، كما يتداعى الأكلة إلى قصعتها، وهل رأيتم قصعة تكالب عليها الأعداء أكبر من قصعة الإسلام؟، ولكن والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون. إن هذا الدين عزيز، وإن الله ناصره، ومظهره، والعاقبة لأهله إن شاء الله.

فينبغي على أمة الإسلام أن تتنبه للخطر العظيم الحادث الآن، فيا أمة الإسلام، هذا دينكم وشرع ربكم وسنة نبيكم صلى الله عليه وسلم بين أيديكم، تمسكوا بها، وعضوا عليها بالنواجذ، ولا تتركوا حقكم المغتصب للانقلابيين اثبتوا ولا تتنازلوا .

أيّها الناس : ما أصابنا اليومَ إنّما هو بسبَب ذنوبِنا وإسرافِنا في أمرنا وما فعله السّفهاء منا . . وأذكركم وأذكر نفسي أنَّ الأمَّة حين تخلَّت عن أمرِ الله صارت مهينةً مستكينَة، يطؤها الخفُّ والحافر، وينالُها الكافِر الماكر، وثِقت بمَن لا يفي بالعهود، وأسلمَت نفسَها للعدوّ اللدود، وتلَّت جبينَها لذابِحها، ومنحت رباطَها لخانقِها، على حسابِ دينها وأمنِها، وحاضرِها ومستقبلِها في عالَم الكذبِ والخِداع، والمكرِ والأطماع، حتّى باءت بالسُّخطتَين وذاقت الأمَرَّين، ولا ينفَع اليومَ بكاءٌ ولا عَويل، وليس الآنَ ثمَّةَ مخرجٌ لهذا الهوان إلا صدقُ اللجَأ إلى الله، فهو العظيم الذي لا أعظمَ منه، والعليّ الذي لا أعلى منه، والكبير الذي لا أكبرَ منه، والقادرُ الذي لا أقدرَ منه، والقويّ الذي لا أقوى منه، العظيمُ أبدًا حقًّا وصدقًا، لا يُعصَى كُرهًا، ولا يُخالَف أمرُه قهرًا.

يا أمّة محمّد صلى الله عليه وسلم: آن للمنكرَات أن تُنكَر، آنَ لقنَوات الخزيِ أن تُمنَع وتُكسَر، آنَ للرّبا أن يُهجَر، آنَ للأمر بالمعروف والنّهي عن المنكر أن يَظهَر، آنَ لبلادِ الإسلام أن تتطهَّر، آن لدين الله أن يُنصَر، آنَ للأمّة أن تنتصر وتهب وتنتفض حتى عودة الحق المغتصب ، والعمل من أجل إقامة دولة الحق والعدل تحت مظلة شرع الله.

أيها الناس : ديننا دين أفعال لا أقوال . . لمن العيد اليوم؟ ..

 

أهو لهذه الشعوب التائهة في دروب الحياة لا تعرف هدفا تسعى إليه، ولا كيانا كريما تعوّل عليه؟ . . أم هو لتلك الآلاف من دعاة القرآن وحملة رسالة الحرية للإنسان .. وقد كبّلوا بالحديد وأرهقوا بالتعذيب، وسيق من سيق منهم إلى الموت مضرجا بدمائه، واستبقي من استبقي منهم للذل يمتحن في دينه وكبريائه، أطفالهم للتشريد . . ونساؤهم للبكاء . . وشيوخهم للجوع . . وحياتهم للخوف ..

أيّها المسلمون: إنَّ ممَّا يُذيب القلبَ كمدًا ويعتصِر له الفؤادُ ألمًا أن ترى بعضَ المسلمين، ونحن في هذه الأحداثِ المؤلِمة، وهم في غفلةٍ معرِضون، لاهيةً قلوبُهم يلعبون، نرى صوَرًا مريضَة شائِهة، ونفوسًا تائهة، تلهو في أحلكِ الظّروف لا تهتم بأمر المسلمين، وتمرَح في أخطرِ المواقف، وتهزَل في مواطِن الصّرامة، وتلعَب في زمَن البلاءِ والبأساء والضّرّاء.

اللهم ثبتنا على الإيمان والعمل الصالح ، وأحينا حياة طيبة وألحقنا بالصالحين ..

ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم، واغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين ..

وفقنا الله وجميع إخواننا من المؤمنين الصادقين لما يحبه ويرضاه .

الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين .

وصلّ اللهم وسلم وبارك على نبيّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

محبكم ياسر السري

 

* صحيفة إيطالية: السيسي يملك مواصفات رؤساء أسقطهم ربيع العرب

نشرت صحيفة المانفستو الإيطالية تقريرا حول العلاقة بين الحكومة الإيطالية والنظام العسكري المصري، أوردت فيه جرائم عبد الفتاح السيسي ومسؤوليته عن تدهور الأوضاع وانتشار العنف والتطرف في مصر، وحذرت السياسيين الإيطاليين من وضع أيديهم في يد السيسي “الذي يملك مواصفات الدكتاتوريات ذاتها التي سقطت في ثورات الربيع العربي في سنة 2011“.

 

وقالت الصحيفة، في تقريرها   إن “التطرف الديني هو ظاهرة تتفاقم بوجود عوامل معينة، أبرزها هي أنه عندما تحصل انتخابات شفافة ويفوز فيها الإسلاميون ينقلب الوضع إلى كارثة، على غرار ما حصل في الجزائر ومصر، ويأتي الانقلاب العسكري “لتصحيح الأوضاع وإنقاذ البلاد”، بمساندة حلفاء خارجيين، وعندها ما الذي يمكن أن نتوقعه بعد أن يحرم الشعب من أبسط حقوقه السياسية؟

 

وأضافت الصحيفة أن “الشعب الإيطالي تعود على مغالطات السياسيين له فيما يتعلق بالشأن الداخلي والسياسة الخارجية، ولكن الصمت لم يعد ممكنا حيال ما يحصل في مصر“.

 

وقالت: “إن رئيس الوزراء ماتيو رينزي ووزير الخارجية باولو جنتيلوني تفننا في إظهار الحزن على ضحايا هجوم القنصلية الإيطالية في القاهرة، والتنديد بهذه الحادثة، ووصفها بالإرهابية، رغم أنه لا أحد من الإيطاليين سمح لهم بالإساءة لتاريخ إيطاليا ومصداقيتها أمام العالم، من خلال التغاضي عن الحقيقة والاكتفاء بتوجيه اللوم لمن قام بزرع القنبلة أمام المبنى، سواء كان تابعا لتنظيم الدولة وأي طرف آخر“.

 

في السياق ذاته، اعتبرت الصحيفة أن “الجنرال عبد الفتاح السيسي يتحمل مسؤولية كبيرة فيما يحصل في مصر الآن، وبالتالي فإن الحكومة الإيطالية التي تمد له يدها، وتكيل له المجاملات، تتحمل هي أيضا قدرا من المسؤولية، إذ إن الانقلاب العسكري الذي وقع في سنة 2013، والمجازر التي وقعت في الشوارع، وأحكام الإعدام الجماعية، هي التي أدت لتدهور الوضع“.

 

 وبحسب الصحيفة، فإن “الجنرال المصري عبد الفتاح السيسي، يمتلك المواصفات ذاتها التي كانت  تتوفر في الدكتاتوريات التي عصف بها الربيع العربي في سنة 2011، حيث إنهم كلهم وصلوا إلى السلطة بطريقة غير ديمقراطية، ليبقوا متمسكين بها إلى الأبد، باستثناء فرق واحد، وهو أن مسرحيات الانتخابات التي اعتمد عليها مبارك وبن علي لإحكام قبضتهم على السلطة، تبدو أكثر حرية وشفافية من انتخابات السيسي“.

 

كما ذكّرت الصحيفة بأن “الزعماء الغربيين قاموا في الماضي بوصف الرؤساء العرب بأنهم دكتاتوريون، عندما خرجت شعوبهم تتظاهر ضدهم، ولكن هذه المرة رغم أن السيسي لا يختلف في شيء عن هؤلاء، فإن رينزي وجنتيلوني قررا عدم نعته بالدكتاتور، ولهذا فإن الحكومة الإيطالية مطالبة بتقديم تفسيرات أمام البرلمان، حول اختيارها للسيسي ليكون حليفا لإيطاليا في الشرق الأوسط“.

 

وأضافت الصحيفة: “الجميع يتوقع منذ الآن أن الرد سيكون كالآتي: إن مصر دولة محورية في الحرب على الإرهاب”. وهو ما يعني أن هؤلاء السياسيين نسوا الاعتذارات والاعترافات بالذنب، التي صدرت عن واشنطن وأغلب العواصم الغربية في سنة 2001، عن سنوات دعمهم للأنظمة الدكتاتورية العربية التي أغلقت الباب أمام مشاركة الإسلاميين في الحياة السياسية“.

 

 وقالت الصحيفة إن “الدروس السياسية السابقة أثبتت أنه عندما يتذرع نظام معين بمسألة محاربة الإرهاب، للتمسك بالسلطة والتغطية على انتهاكات الحقوق والحريات، فإن هذا النظام سيسعى بكل تأكيد إلى حصر التهديد الإرهابي، دون القضاء عليه كليا، لأن تواصل وجوده يعني تواصل إطلاق يد من في السلطة ليفعل ما يشاء“.

 

 كما أكدت الصحيفة أن “السيسي كان يحتل مكانة عسكرية وسياسية مؤثرة أثناء حكم الرئيس محمد مرسي، وبالتالي، فإنه يتحمل جزءا من المسؤولية في صورة وجود أي تجاوزات أو تقصير من طرف الحكومة التي انقلب عليها“.

 

وأضافت أن “السيسي عوض أن يعبر عن اعتراضه أو يقدم استقالته ليعبر عن عدم رضاه على طريقة الحكم، قرر خرق الدستور، والدوس على الديمقراطية المصرية الناشئة، وإعلان الحرب على الإخوان المسلمين، وأعلن نفسه زعيما لمصر، قبل سنة كاملة من الانتخابات الصورية التي نظمها“.

 

كما ذكرت الصحيفة أن “السيسي على خلاف من سبقوه ممن اعتمدوا على الدعم الأمريكي، قرر الاعتماد على مساندة السعودية وإسرائيل فقط، حيث إن الولايات المتحدة لم تكن موافقة في تلك الفترة على مجزرة رابعة العدوية التي تفوق مجزرة ساحة تيانمان الصينية من حيث الفظاعة والدموية، وقد أمضى وزير الدفاع الأمريكي ساعة كاملة على الهاتف يحاول إقناع السيسي بعدم التسبب بحمام دم ضد المتظاهرين السلميين، ولكن السيسي كان قد حسم أمره ومضى في طريق اللاعودة“.

 

 في الختام، اعتبرت الصحيفة أن “الواجب الأخلاقي يملي على رئيس الوزراء ماتيو رينزي مصارحة الإيطاليين بأن السيسي، الذي يدعي أنه شريك أساسي في محاربة الإرهاب، يمتلك عدة مواصفات تجعله لا يختلف كثيرا عن تنظيم الدولة وتنظيم القاعدة وكل تنظيم يحمل فكرا دمويا بصفة عامة“.

 

 

عن Admin

اترك تعليقاً