أخبار عاجلة
العثور على 100 حمار مذبوح بالمنوفية اللحوم للناس والجلود للتصدير

روسيا تطرح مساراً بديلاً لقناة السويس .. الثلاثاء 8 يونيو 2021.. العثور على 100 حمار مذبوح بالمنوفية اللحوم للناس والجلود للتصدير

روسيا تطرح مساراً بديلاً لقناة السويس

العثور على 100 حمار مذبوح بالمنوفية اللحوم للناس والجلود للتصدير

روسيا تطرح مساراً بديلاً لقناة السويس .. الثلاثاء 8 يونيو 2021.. العثور على 100 حمار مذبوح بالمنوفية اللحوم للناس والجلود للتصدير

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* سجن برج العرب يخفي جثث المتوفين ويرفض إبلاغ ذويهم

وثقت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان، جريمة إخفاء جثث المتوفين فى سجن برج العرب لزيادة معاناة ذويهم.

وقام السجن بإخفاء جثث نزيلين على الأقل، أو تسليمها إلى المشرحة سراً دون إبلاغ ذويهم، لزيادة معاناتهم، بالمخالفة لقانون تنظيم السجون، والذى ينص فى مادته 37 من القانون رقم 396 لسنة 1956 على “إذا بلغت حالة المسجون المريض درجة الخطورة وجب على إدارة السجن أن تبادر إلى إبلاغ جهة الإدارة التي يقيم في دائرتها أهله لإخطارهم بذلك فوراً، ويؤذن لهم بزيارته.

وإذا توفي المسجون يُخطر أهله فوراً بنفس الطريقة وتسلّم إليهم جثته إذا حضروا وطلبوا تسلمها، فإن رغبوا في نقل الجثة إلى بلده تتخذ الإجراءات الصحية على نفقة الحكومة قبل تسليمها إليهم لنقلها على نفقتهم ولا يُسمح بنقل الجثة إذا كانت الوفاة بمرض وبائي.

وإذا مضت على وفاة المسجون أربع وعشرون ساعة دون أن يحضر أهله لتسلم جثته، أودعت أقرب مكان إلى السجن معد لحفظ الجثث”.

سجن برج العرب يخفي جثث المتوفين

ووثقت الشبكة المصرية حادثتي إخفاء جثث على النحو التالي:

الواقعة الأولى مع جثمان المعتقل عبد العال حامد عبدالعال القصير، 68 عاما، الذي لم تعلم أسرته بخبر وفاته إلا مساء يوم 24 يناير، بعد 4 أيام من حدوثها، وذلك عبر اتصال من أحد المواطنين، أبلغهم بشكوكه فى وجود جثمان الشيخ فى مشرحة كوم الدكة.

الواقعة الثانية فى يونيو 2021 مع جثمان المعتقل عبدالقادر جابر عبد الجابر، 43 عاما، موظف في المصرية للاتصالات بسنترال العامرية، والذي شعر بتعب شديد نقل على أثره لمستشفى السجن ولفظ أنفاسه الأخيرة بها، فى 1 يونيو، ولم يعلم أهله بأمر وفاته إلا أمس الأول.

وفى سياق قيام سجن برج العرب بإخفاء جثث المتوفين، وتجاهل إبلاغ ذويهم، وثق تقرير “القتل بالأمر المباشر”، الذي أصدرته الشبكة المصرية مؤخراً، وثق وفاة 3 معتقلين فى عام 2020 بالإهمال الطبي المتعمد داخل سجن برج العرب، من أصل 79 مصريا قضوا نحبهم داخل السجون وأماكن الاحتجاز المختلفة خلال العام الماضي.

وفيات 2021 فى سجن برج العرب

وتوفى داخل سجن برج العرب هذا العام _ بحسب موقع نوافذ _ كلاً من :
الشيخ عبدالعال القصير، وتوفى 20 يناير.
د. منصور حماد، وتوفى فى 5 فبراير.
إبراهيم عطية، وتوفى فى 22 فبراير.
البرلماني أحمد خاطر وتوفي يوم 8 مايو .
الشهيد عبد القادر عبد الجابر، واستشهد يوم الثلاثاء 1 يونيو ، ولم يتم إبلاغ أهله إلا يوم 6 يونيو.

وكلهم توفوا بالإهمال الطبي المتعمد.

 

*تجديد حبس علا القرضاوي، ومتهمين آخرين 45 يوما

 قررت محكمة جنايات القاهرة، تجديد حبس علا القرضاوي، ومتهمين آخرين 45 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات.

ويتم التحقيق مع ابنة القرضاوي وآخرين “بزعم بالتواصل مع وسائل إعلام وقنوات فضائية محرضة ضد الدولة، والانضمام لجماعة إرهابية مؤسسة على خلاف أحكام القانون، واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي لنشر أخبار كاذبة“.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين “ارتكاب جرائم مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها، وتلقى تمويل بغرض إرهابي، والاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية، والتجمهر واستخدام حسابات خاصة على شبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب جريمة معاقب عليها في القانون بهدف الإخلال بالنظام العام، وارتكاب جرائم الانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها“.

وزعمتت التحقيقات قيام المتهمين “بنشر أخبار كاذبة عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد بقصد تكدير السلم العام فى إطار أهداف جماعة الإخوان الإرهابية، والترويج لأغراض الجماعة التى تستهدف زعزعة الثقة فى الدولة المصرية ومؤسساتها“.

 

* قرارات قضائية صدرت:

أجلت محكمة جنايات القاهرة محاكمة وزير المالية الاسبق بطرس غالي في القضية المعروفة إعلاميا بقضية فساد الجمارك لجلسة 6 يوليو المقبل.

حجزت محكمة جنايات الجيزة إعادة إجراءات محاكمة متهم واحد في القضية المعروفة إعلاميا بقضية لجان المقاومة الشعبية للنطق بالحكم بجلسة 6 سبتمبر المقبل.

أجلت محكمة جنايات القاهرة أولى جلسات محاكمة 8 متهمين في القضية المعروفة إعلاميا بقضية التخابر مع تنظيم داعش لجلسة 6 يوليو المقبل .

قرارات لم تصدر حتى الرابعة والنصف:

تنظر المحكمة العسكرية محاكمة 271 متهما فى القضية المعروفة إعلاميا بقضية تصوير قاعدة بلبيس الجوية، ولم يصدر القرار حتى الآن.

نظرت محكمة جنايات القاهرة جلسة تجديد حبس العشرات من المحبوسين احتياطيا على ذمة القضية رقم 880 لسنة 2020 حصر أمن دولة، ولم يصدر القرار حتى الآن.

نظرت محكمة جنايات القاهرة جلسة تجديد حبس العشرات من المحبوسين احتياطيا على ذمة القضية رقم 960 لسنة 2020 حصر أمن دولة، ولم يصدر القرار حتى الآن.

نظرت محكمة جنايات القاهرة جلسة تجديد حبس العشرات من المحبوسين احتياطيا على ذمة القضية رقم 1358 لسنة 2019 حصر أمن دولة، ولم يصدر القرار حتى الآن.

تنظر محكمة جنح القاهرة الجديدة، محاكمة الباحث أحمد سمير بتهمة بث ونشر أخبار وبيانات كاذبة ، ولم يصدر القرار حتى الآن.

 

* إخفاء طبيب ومحاسب قسريا لليوم الثامن وتدوير معتقل ومطالبات بوقف المحاكمات العسكرية

اعتقلت قوات الانقلاب الدكتور علي لطفي جاويش وعلي عبدالعال الديداموني “محاسب” من محل إقامتهما بمدينة العبور منذ الثلاثاء الماضي الأول من يونيو دون ذكر الأسباب. وأوضح أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي بالشرقية أن “جاويش” و”الديداموني” من أبناء مركز ديرب نجم ولم يتم عرضهما على أي من جهات التحقيق حيث تخفيهما قوات الانقلاب ضمن مسلسل جرائمها ضد الإنسانية التي لا تسقط بالتقادم.
من جانبها ناشدت أسرة المعتقلين الجهات المعنية خاصة منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني بالتحرك لرفع الظلم الواقع عليهما وسرعة الإفراج عنهما ووقف مسلسل الانتهاكات والجرائم التي تعكس عدم احترام حقوق الإنسان وإهدار القانون.
تدوير الاعتقال

واستمرار لجرائم التدوير التى تنتهجها قوات النظام الانقلابي تمت إعادة تدوير المعتقل السيد محمد محمد عبدالعال من مركز “أولاد صقر” بمحافظة الشرقية في قضية جديدة بعد حصوله على البراءة، وبعرضه علي النيابة العامة قررت حبسه 15 يوما علي ذمة التحقيقات بزعم الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين.
ووثقت المفوضية المصرية للحقوق والحريات قرار محكمة الجنايات تخفيف التدابير الاحترازية لـ ٧ متهمين على ذمة القضية رقم ١٣٣٨ لسنه ٢٠١٩، والمعروفة إعلاميا بـ” أحداث سبتمبر“.
حيث قررت المحكمة تخفيف التدابير الاحترازية إلى يومين في الأسبوع فقط لمدة ساعتين يوميا بدلا من حضورهم يوميا في القسم وهم:” أحمد رؤوف ، خميس فراج ، السيد جابر ، عبد العاطي سالم ، فتوح ، محمد عبد النبي ، سعيد فتحي السيد.
كما قررت محكمه الجنايات بالإسكندرية إخلاء سبيل محمد عبد المجيد الملواني بتدابير احترازية على ذمة القضية رقم ٣٠٦ لسنة ٢٠٢٠ إداري مينا البصل، على أن تكون مدة التدابير ٤ أيام، لمدة ساعتين يوميا

سبوبة المحاكم العسكرية

إلى ذلك أوصت “الشبكة المصرية لحقوق الإنسان” بضرورة وقف محاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية وإيقاف تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة عنها مؤكده أنه يشوبها الكثير من العوار القانوني ولا تتوافر فيها شروط التقاضي العادل.
وطالبت الشبكة في نهاية تقرير صادر عنها بعنوان “سبوبة المحاكم العسكريةبتشريع وتقنين وتوحيد الرسوم المفروضة حتى تتناسب مع ما هو مقرر فى المحاكم المدنية. وقالت الشبكة إن التقرير ركز على المغالاة البالغة في الرسوم التي تفرضها المحاكم العسكرية على المتهمين المحالين إلى القضاء العسكري، والتى تتجاوز درجة الابتزاز وتصل إلى حد الجباية.
وأكدت أن المحاكم الاستثنائية تهدم فكرة سيادة القانون وتخالف الدستور ويقوض حق المواطنة ويتضاءل بسببه الشعور بالانتماء الوطني بشكل طردي.
وشددت على ضرورة تحجيم المحاكم الاستثنائية في إطار الدستور فلا سبيل للجميع إلا بتغليب مصلحة المواطن واسترداد حقوقه الدستورية والحفاظ عليها باعتبار المواطن الأساس الذى يقوم عليه الوطن وتبنى عليه الدولة.
الشبكة” استعرضت أيضا في التقرير الأهداف التي تسعى السلطة التنفيذية لتحقيقها من وراء إبعاد المواطنين عن قاضيهم الطبيعي، وتحويلهم إلى القضاء العسكري، إضافة إلى شهادات حية من بعض المحامين حول المغالاة المتعمدة في رسوم التقاضي بالمحاكم العسكرية.

 

* بينهم “رامي شعث وزياد العليمي”… تجديد حبس 10 من متهمي خلية الأمل 45 يوما

قررت محكمة جنايات القاهرة، الاثنين، تجديد حبس 10 من متهمي القضية المعروفة إعلامياً باسم “خلية الأمل”، 45 يوما على ذمة التحقيقات.

وتضم القضية عدد من النشطاء السياسيين، بينهم البرلماني السابق زياد العليمي، والصحفيين حسام مؤنس وهشام فؤاد، والناشط المصري الفلسطيني رامي شعث، والنقابي العمالي حسن بربري، والخبير الاقتصادي “عمر الشنيطي”.

كما قائمة المتهمين على ذمة القضية “مصطفى عبدالمعز عبدالستار، وأسامة عبدالعال العقباوي، وأحمد عبدالجليل الغنام، وخالد أبو شادي، وأحمد تمام.

خلية الأمل

وتعود وقائع القضية إلى يونيو 2019 حين اقتحمت قوات الشرطة منازل عدد من النشطاء السياسيين والصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان ورجال الأعمال؛ بعضهم كانوا يعدون تحالفا انتخابيا مدنيا طور التشكيل، كان يفترض أن يضم أحزابا وحركات سياسية وشخصيات مستقلة استعدادا لخوض الانتخابات البرلمانية، التي كان من المقرر انعقادها في نوفمبر من العام نفسه.

ويواجه المتهمون في القضية اتهامات متشابهة مع باقي القضايا السياسية “ببث وإذاعة ونشر أخبار وبيانات كاذبة، وإساءة استخدام وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي فيسبوك، ومشاركة جماعة إرهابية مع العلم والترويج لأغراضها”.

وفي 3 يوليو من العام الماضي، قرر النائب العام نبيل صادق التحفظ على أموال المتهمين.

وبحسب حقوقيين، تقوم القضية برمتها، على مذكرة تحريات أعدها جهاز الأمن الوطني، حول تخطيط بعض المتهمين لخوض انتخابات البرلمان.

تواطؤ

كانت 11 منظمة حقوقية طالبت قبل أيام بالإفراج عن سجناء قضية “تحالف الأمل” مع اقتراب إكمالهم عامين في الحبس الاحتياطي منذ القبض عليهم في 24 و25 يونيو 2019 وحبسهم جميعا منذ ذلك الحين.

وأعربت المنظمات الموقعة على البيان عن قلقها من أن يتم التحايل على الإفراج عنهم سواء باتهامهم أو الزج بهم في قضايا جديدة وفقا للنمط الذي بات يعرف باسم التدوير؛ أو أن تتم إحالتهم إلى المحاكمة تمهيداً لعقابهم على ممارسة حقوقهم السياسية المكفولة بالدستور.

كما طالبت المنظمات برفع أسماء 13 محبوسا بالقضية ذاتها من قوائم الإرهاب، من بينهم زياد العليمي ورامي شعث، تزامنا مع جلسة نظر محكمة النقض الطعون المقدمة منهم في هذا الشأن.

واستنكرت المنظمات الحقوقية استباق الداخلية مثول المقبوض عليهم أمام النيابة، بإصدار بيان يتهمهم بتشكيل تحالف سياسي اقتصادي ضمن مخطط عدائي لاستهداف الدولة وإسقاطها.

واتهمت المنظمات النيابةَ العامة ونيابة أمن الدولة، “بـ التخاذل والتواطؤ” بما فتح المجال للدولة وأجهزتها الأمنية أن “تسخر من منظومة العدالة لهذا الحد، على نحو يعصف بمصداقيتها واستقلالها”، بحسب قولها.

 

*الانقلاب يخفي شابا من العاشر من رمضان لليوم الثالث عشر

تواصل قوات أمن الانقلاب إخفاء الشاب معاذ كمال كامل مأمون، لليوم الثالث عشر على التوالي، وسط مطالبات بالكشف عن مصيره.

يذكر أن قوات الأمن بمدينة العاشر من رمضان، اعتقلت الشاب معاذ مأمون بتاريخ 26 مايو الماضي، ومازال مختفي قسريا حتي الآن.

 

* استمرار اعتقال دبلوماسي سابق وظهور “عوالي” بعد 8 شهور إخفاء والحرية لـ”أسماء عبد الرؤوف

طالبت أسرة الدبلوماسي السابق يحيى نجم، الذي تم اعتقاله يوم 29 مايو الماضي بالكشف عن مكان احتجازه ورفع الظلم الواقع عليه ووقف الانتهاكات التي يتعرض لها

وكانت “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” وذكرت أن الضحية بعدما تم اعتقاله من منزله أخفي قسريا لمدة 3 أيام قبل أن يظهر يوم 2 يونيو بنيابة أمن الانقلاب العليا وكالعادة قررت حبسه لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيق، بزعم الانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
وأضافت أنه رغم ظهوره في نيابة الانقلاب العليا والتحقيق معه إلا أنه لا يعلم مكان احتجازه بشكل رسمي حتى الآن، وتطالب أسرته بسرعة الكشف عن مكانه والوصول إليه.

ظهور “عوالي

إلى ذلك ظهر الطالب المعتقل عبد المنعم أشرف عوالي، البالغ من العمر 24 عاما، أثناء عرضة على نيابة أمن الدولة العليا ظهر السبت الماضي بعد إخفاء قسري استمر نحو 8 أشهر دون سند من القانون. وطالبت أسرة “عوالي” الجهات المعنية ومنظمات حقوق الإنسان بالتحرك على جميع الأصعدة للعمل على رفع الظلم الواقع عليه وسرعة الإفراج عنه.
وكان عبد المنعم عوالي، الطالب بالفرقة الثالثة بكلية الإعلام بجامعة الأزهر، اعتقل بعد عودته من السودان يوم 17 أكتوبر 2020، وتم اقتياده لجهة غير معلومة حتى ظهر في النيابة دون النطر إلى البلاغات والتلغرافات التي حررتها أسرته في وقت سابق للكشف عن مكان احتجازه.
وكان عدد من المنظمات الحقوقية وثقت اعتقال “عوالي” أثناء عودته من السودان لزيارة أهله بمصر، ولم تتوافر أي معلومات عنه سوى ترحيله لقسم شرطة حلايب يوم الأحد 18 أكتوبر 2020. ومنذ ذلك الحين وهو مختف قسريا، وسط مخاوف أسرته على سلامته

مطالب بإخلاء سبيل أسماء عبد الرؤوف 

فيما جددت أسرة المعتقلة أسماء السيد عبد الرؤوف بالإفراج عنها الإفراج عنها وزوجها ووقف الانتهاكات بحقهما، وذلك بالتزامن مع انعقاد أول غرفة مشورة لتجديد حبسها بعد ١٥٠ يوم من الحبس الاحتياطي دون عرض على النيابة أو محاكمة.

وأسماء عبدالرؤوف، 24 عاما، ليسانس شريعة، من قرية قنتير مركز فاقوس بالشرقية، وهي زوجة المعتقل محمد جمال الياسرجي ولديهما طفلة “حبيية” تبلغ من العمر ٣ سنوات ونصف حرمت من رعايتهما دون ذنب ضمن مسلسل الجرائم المتواصلة ضد الشعب المصري.

وتعرضت “أسماء” عقب اعتقالها في 9 نوفمبر الماضي للإخفاء القسري لمدة37 يوما قبل أن تظهر يوم 16 ديسمبر الماضي على ذمة القضية ٦٨٠ لسنة ٢٠٢٠.
من جانبها تضامنت حركة “نساء ضد الانقلاب” مع مطلب الأسرة وجددت المطالبة بالحرية لأسماء وكافة السيدات والفتيات القابعات في سجون الانقلاب على خلفية سياسية.

https://www.facebook.com/WomenAntiCoup/videos/6327166913975611

أوقفوا الإعدام السياسي

وأكد مركز “الشهاب لحقوق الإنسان” رفض أحكام الإعدام ضد المعارضين السياسيين، وخاصة في ظل غياب نظام العدالة والتحقيق الشفاف.
جاء ذلك بعد صدور قرار محكمة جنايات القاهرة بإعدام مصطفى حمزة القيادي بالجماعة الإسلامية، يوم الأحد 6 يونيو 2021، على خلفية قضية محاولة اغتيال سابقة لصفوت الشريف.

وأشار المركز إلى أن “حمزة” يقبع في سجن “العقرب” منذ سنوات.

 

*عباس كامل زار غزة في حراسة G.I.S وسيارة تشويش على المتفجرات

من مفارقات زيارة عباس كامل مدير مخابرات السيسي لغزة أنه ذهب ومعه وفد حراسه ضخم من قوات G.I.S أوGeneral Intelligence Security وهي قوات النخبة المصرية التابعة للمخابرات التي لم تظهر سوي مرة واحدة حين تم استلام هشام عشماوي من ليبيا.

استعراض قوات عباس كامل الذين يرتدون زيا موحدا للمخابرات اخترعها عباس” منذ توليه الجهاز حيث يحيط به 6 من الحراس حين وصل غزة بل وقيامهم بمسؤولية تأمين فندق إقامة اللواء عباس كامل في غزة، كما قال أحمد موسي مفتخرا، أثار تساؤلات حول أسباب هذا الاستعراض

فلم يفعل مدير المخابرات السابق خالد فوزي ما فعله عباس، ففي زيارته لغزة في أكتوبر 2017 اقتصر الأمر على عدد أقل من الحراس غير ظاهرين بالزي العادي “بدل رسمية”، بينما حرص عباس علي دخول غزة كأنه يدخل وكرا إرهابيا ومعه حراسته وحراسه رغم حماية حماس له.

هذه القوات هي قوات نخبة تابعة لجهاز المخابرات العامة وتستخدم لحماية الشخصيات المهمة وتأمين وصولها وتعرف كذلك بقوات إنفاذ القانون وتتولى مهمة حراسة وتأمين الشخصيات الرسمية وتأمين وصول مطلوبين خطرين للجهات الأمنية كما حدث مع الضابط المنشق هشام عشماوي حيث كانت تتولى مرافقته وتأمين وصوله من ليبيا لمصر.

من المفارقات أيضا حضور عربة تشويش على المتفجرات كالتي تسير في موكب السيسي مع عباس في غزة وجهاز التشويش عن بعد يستخدم لقطع الاتصال عن العبوات والمتفجرات الأرضية التي يتم تفجيرها عن بعد كأن عباس يتوقع أن يغتاله أحد رغم أنه دخل غزة من الجانب الإسرائيلي لا سيناء!

وهو ما اعتبره أهالي غزة استفزازا آخر، متسائلين مما يخشاه عباس وهو داخل غزة وبين ما أذاقوا الاحتلال الصهيوني سوء العذاب وقادرين علي حماية بلادهم.

ما فعله عباس كامل طرح سؤالين: (الأول): هل تصرفت الأسود الهصورة من قوات النخبة التي احاطت بمدير المخابرات المصرية في كل لحظة في غزة وبشكل مستفز وفج، بنفس الأسلوب في زيارة عباس كامل لإسرائيل؟

و(الثاني): لماذا تصر السلطات المصرية على استخدام المعابر الرسمية الإسرائيلية، بينما لا تستخدم مطلقا معبر رفح؟

الطريف أنه عقب لقاءه عباس كامل قال السنوار إن المصريين قالوا لنا إنهم يريدون أن يجعلوا قطاع غزة مثل دبي علي شاطئ البحر المتوسط!! ولا يعرف سر انبهار عباس كامل بدبي فهل يريد غزة أن تكون مثلها تعج بالصهاينة والمطبعين وتكون محتلة فهذا المقصود بالقول نريد تحويل غزة إلى دبي!

والأهم أن حماس رفضت طلب نتنياهو الذي نقله لها عباس بربط إعمار غزة بـ تبادل الأسرى” وقالت إنه ملف منفصل والسنوار تحدث عن الرقم (1111) ولم يذكر تفاصيل وربما يقصد به عدد أسرى فلسطين المطلوب إطلاق سراحهم مقابل إطلاق 4 جنود إسرائيليين لدى حماس لا يعرف هل اثنين منهم أحياء أم أموات.

مفارقات قانونية

من مفارقات زيارة عباس أيضا لغزة أنه ظهر في أحضان زعماء حماس التي تصفها السلطة في مصر بأنها إرهابية، ما دعا نشطاء للترحم على الرئيس الشهيد محمد مرسي الذي استشهد في إحدى جلسات المحاكمات الهزلية بتهمة التخابر مع حماس.

أثارت صورة رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار مع رئيس المخابرات المصري عباس كامل تثير أسئلة كثيرة منها:

هل تتم محاكمة كامل والسيسي بتهمة التخابر مع حماس على غرار ما حدث مع الرئيس مرسي ورجاله؟

إذا لم يحدث ذلك فهل يتم إغلاق قضية التخابر مع حماس الهزلية والإفراج عن المتهمين فيها؟

هل سيتم الاعتذار عن اتهام ثورة يناير بأنها من صنيعة حماس؟

فمن مفارقات عبثية القضاء المصري أنهم يحاكمون الأبرياء بتهم سياسية هي التخابر مع حماس رغم سفر عباس كامل رئيس مخابرات السيسى لغزة ولقائه قادة حماس بالأحضان.

ومن حيثيات حكم “القضاء الشامخ” في مصر بحظر حماس وغلق مكاتبها وهي المحكمة ذاتها التي أدانت الرئيس الراحل الرئيس محمد مرسي بالتخابر مع حماس تقول: “ثبت يقينا أن حركة حماس ارتكبت على أرض مصر أعمال تخريب واغتيالات وقتل أبرياء من المدنيين وأفراد من القوات المسلحة والشرطة“!

أدلة تخابر!

ومن المفارقات أن يأتي قاضي الانقلاب شيرين فهمي عقب استشهاد الرئيس مرسي ليقول أن لديه أدلة على إدانته في قضية التخابر مع حماس لأنه مضطر للحكم بانقضاء الدعوى لوفاته.

ما لا يعرفه كثيرون عن السنوار الذي التقاه عباس كامل أنه في أكتوبر من عام 2011، خرج الأسير يحيى السنوار من سجن “إيشل” في بئر سبع الإسرائيلي الذي أمضى فيه قرابة نصف عمره متجها إلى القاهرة حيث جرت المراحل النهائية للإفراج عنه ضمن أكثر من ألف أسير فلسطيني مقابل الإفراج عن الجندي جلعاد شاليط في الصفقة التي تبنتها ورعتها وأتمتها المخابرات المصرية.

كما يعتبر السنوار أحد أهم العقليات “الأمنية والاستخباراتية” في حركة حماس، أو ما يمكن أن نسميه التيار الحركي مقابل التيار الدعوي الذي سيطر على الحركة لفترة طويلة خاصة فترة صعود جماعة الإخوان في مصر، فهو مؤسس جهاز “مجد” الأمني التابع للحركة والمتخصص في تتبع وكشف الجواسيس وعملاء الاحتلال ولم يكن عمره تخطى 23 عاما بعد.

وبعد الإفراج عنه عاد ليأخذ مكان شديد الحساسية وهو تمثيل الكتائب داخل المكتب السياسي {حلقة الوصل بين العسكري والسياسي}، ثم في عام 2015 تولى مسؤولية ملف الأسرى الإسرائيليين لدى الحركة “وهو الملف الذي تتولاه المخابرات المصرية بشكل حصري منذ عقود وصولا إلى رئاسته للحركة عام 2017 لتأخذ العلاقات المصرية الحمساوية أقرب نقطة لها.

حيث اشتركت حماس مع الدولة المصرية بشكل مباشر في قتال التنظيمات المسلحة النشطة على جانبي الحدود المصرية الفلسطينية، وقامت باستهداف العناصر المنشقة عن الحركة والتي انضمت لولاية سيناء، وهو ما جعل هذه التنظيمات وعلى رأسها تنظيم داعش بإصدار فتوى بتكفير الحركة والدعوة لقتالها وتصفية أحد الأشخاص بتهمة التعامل معها في شريط تلفزيوني ومحاولة تفجير موكب رئيس الحكومة رامي الحمد لله.

ومن خلال مقابلة له عام 2006 من داخل سجنه يبدو السنوار كقائد إستراتيجي، يعرف حدوده وقدرات عدوه جيدا، ويمتلك إستراتيجية بعيدة المدى للتعامل معه، فيقول بأنه مع هدنة وهدوء طويل الأمد سيتم احترامه توصل المنطقة إلى ازدهار على الأقل للفترة التي يحياها هذا الجيل، نحن لا نستطيع تدمير دولة إسرائيل التي تجلس على 200 قنبلة نووية، وسلاح جو متطور، هو الأكثر هجومية في المنطقة، لكننا لن نعترف أبدا بها كدولة.

 

*ولاية سيناء” تختطف 5 أشخاص يعملون في مشروع قناة السلام في بئر العبد

كشفت مصادر قبلية سيناوية، الثلاثاء، أن مسلحي تنظيم “ولاية سيناء” اختطفوا 5 من العاملين في مشروع قناة “السلام”، عندما كانوا في طريقهم إلى مكان عملهم في بلدة بئر العبد.

وأوضحت المصادر، أن الأشخاص الخمسة كانوا في طريقهم إلى مكان عملهم في بلدة بئر العبد عندما أوقف مسلحون من داعش سيارتهم واقتادوهم إلى مكان مجهول.

وقالت المصادر، إن الخمسة هم ثلاثة مهندسين وعامل وسائقهم، وهم يعملون جميعا في مشروع قناة “السلام” الذي ينقل مياه الصرف بدلتا النيل لإعادة استخدامها في الزراعة في شبه الجزيرة.

ولاية سيناء

كان مجلس الأمن الدولي، قد أصدر تقريراً في فبراير الماضي، أكد فيه أن تنظيم ولاية سيناء” في مصر، لا يزال قادرة على الصمود في شمال شرق سيناء رغم شدة الضغط العسكري المصري.

وأكد التقرير أن جماعة أنصار بيت المقدس المعروف في مصر باسم تنظيم “ولاية سيناء” لا تزال قادرة على الصمود في شمال شرق سيناء رغم شدة الضغط العسكري المصري.

وأوضح التقرير أن التنظيم يستخدم في المقام الأول “الأجهزة المتفجرة”، اليدوية الصنع، بينما لا تزال مصر تؤكد أن أنصار بيت المقدس تبقى ظاهرة محلية لا تربطها أي علاقة تنفيذية أو تنظيمية أو مالية بتنظيم داعش الأم أو بتنظيمات أخرى تنتسب إليه.

 

*روسيا تطرح مساراً بديلاً لقناة السويس

كشفت وكالة “رويترز” عن عزم دولة روسيا لطرح مسارا بديلا لقناة السويس المصرية بحلول عام 2024.

وأوضحت أن شركة الطاقة الروسية روسنفت” تستهدف البدء في شحن المنتجات النفطية من مشروعها الضخم “فوستوك أويل” عبر طريق بحر الشمال في غضون 3 أعوام.

وسيمثل المشروع الذي تقدر احتياطاته بنحو ٦.2 مليار طن من النفط، تحديا لقناة السويس إذ سيقصر المسافة بين أوروبا وآسيا.

كما يعتبر مشروع “فوستوك أويلأحد أكبر مشاريع النفط في روسيا، ويماثل في الحجم الكشف النفطي في غرب سيبيريا خلال السبعينيات، ومنطقة باكن النفطية الأمريكية على مدار العقد الماضي.

وحاولت موسكو بالفعل استغلال حادثة “إيفر جيفن”، زاعمة أن الأزمة التي استمرت 6 أيام في مارس الماضي، سلطت الضوء على مدى أمان واستدامة طريق بحر الشمال بالمقارنة مع قناة السويس.

وقالت أيضا في السابق إنها تخطط لجعل المسار نشطا على مدار العام (وليس فقط خلال الفترة من يوليو وحتى أكتوبر بحلول 2030 وأنها ستقدم التغطية التأمينية لشركات الملاحة التجارية التي تتحمل المخاطر المتمثلة في حدوث اضطرابات في سلاسل التوريد.

وروسيا ليست المنافس الوحيد لقناة السويس المصرية، إذ تجري إسرائيل والإمارات محادثات لنقل النفط الإماراتي عبر خط أنابيب “إيلات-عسقلان” الصهيوني إلى أوروبا مباشرة، دون المرور بقناة السويس.

ويجرى شحن نحو 66% من النفط المنتج بدول مجلس التعاون الخليجي إلى أوروبا عبر قناة السويس أو خط أنابيب سوميد الذي يربط الإسكندرية بالبحر الأحمر.

 

* بريكنج ديفنس: مصر تستعد لشراء قمر صناعي للمراقبة وناقلة للوقود الجوي من فرنسا

أعلن موقع “بريكنغ ديفنس” المتخصص في الشؤون العسكرية، أن مصر تستعد لشراء قمر صناعي للمراقبة وناقلة للوقود الجوي من فرنسا.

مصر تستعد لشراء قمر صناعي للمراقبة

وأكد الباحث العسكري ومحلل الدفاع في المنتدى العربي لتحليل السياسات في القاهرة محمد الكناني لموقع بريكنغ ديفنس، أن مصر تتأهب لشراء القمر الصناعي “فالكون آي” للمراقبة، وناقلة إيه 330 متعددة الأدوار (إم آر تي تي) التي تصنعها شركة إيرباص الفرنسية.

وأوضح الكناني، أنه اعتباراً من 2024، ستبدأ فرنسا تسليم مصر 30 مقاتلة رافال في صفقة تبلغ قيمتها أربعة مليارات يورو (4.8 مليار دولار)، مؤكداً إن هذا الاتفاق سيفتح آفاقا لصفقات أسلحة أخرى مع فرنسا.

وأضاف الكناني: “لأن مصر ستمتلك إمكانيات للتزود بالوقود الجوي لأول مرة على الإطلاق. ستكون الطائرات المقاتلة رافال وميج-29 وسو-35 قادرة على أداء قدرات التزود بالوقود في الهواء على المستوى التكتيكي”.

وتابع: ناقلة إيه 330 تقدم إمكانات أكبر على المستوى الاستراتيجي، ما يوسع النطاق التشغيلي للقوات الجوية إلى 2000 أو 3000 كم”.

من جانبه، نقل موقع بريكنغ ديفنس، عن محللين مصريين تأكيدهم أن: “الطرفان المصري والفرنسي مستعدون للمضي قدما في عمل قمرين صناعيين من شركة فالكون آي، حيث يتم تسوية القضايا المالية”.

الأسلحة الفرنسية

وبحسب الموقع، فالقاهرة تتطلع أيضاً إلى ناقلة “إم آر تي تي” منذ عام 2014، نظرا لنقص قدرات التزود بالوقود الجوي داخل سلاحها الجوي.

وتعد مصر من أهم الشركاء الأمنيين والاقتصاديين لفرنسا، لذلك من مصلحة باريس تعزيز علاقاتها مع دولة تشترك معها في نفس الرؤى الاستراتيجية في ليبيا وشرق المتوسط والساحل والصحراء.

وبحسب بريكنغ ديفنس، وقعت مصر في 2016، عدة صفقات بقيمة 2.2 مليار دولار، بما في ذلك قمر صناعي للاتصالات السلكية واللاسلكية من قبل شركة إيرباص ومركز كان ماندليو الفضائي في فرنسا، لكن اتفاقية الحصول على قمر صناعي للمراقبة لم تر النور أبداً لأسباب تتعلق بالتكلفة العالية.

 

* توقف حركة القطارات بسوهاج بعد سقوط عربة بمحطة المنشأة

توقفت حركة القطارات في سوهاج المصرية بعد سقوط عربة قطار في محطة المنشأة.

ودفعت هيئة السكك الحديدية بأحد الأوناش التابعة لها من أجل رفع العربة الأخيرة من القطار وإصلاحها، بعد حدوث تلف مفاجئ بإحدى عجلاتها أثناء السير دون وقوع إصابات بشرية أو حتى تلفيات بالقطار، الأمر الذي أدى إلى توقف الحركة جزئيا على الخط.

وذكرت مصادر مطلعة أن منطقة الحادث هي خاصة بتجديد السكك والقضبان ضمن مشروع كهربة الإشارات الجديدة الواقع في نطاق خط سوهاج – نجع حمادي والحركة فيها تكون ضعيفة ومحدودة وبدون سرعات عالية نظرا للأعمال الموجودة بالمنطقة.

ومن جانبها أتخذت هندسة سكك حديد سوهاج كل الإجراءات الخاصة بتأمين أعمال الخطوط الطالع والنازل على شريط السكة الحديدية والتأكد من سلامتها تمهيدا لاستئناف العمل عليها أمام حركة القطارات في الاتجاهين.

 

*  الحكومة تحظر سير الميكروباص على الدائري نهاية العام

قررت الحكومة حظر سير الميكروباصات على الطريق الدائري بنهاية العام الحالي.

وسيتم حظر سير الميكروباصات على الدائري،  عقب استكمال أعمال التطوير والتوسعة التي يشهدها الطريق حاليا، وفق ما صرح به رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري حسام الدين مصطفى في مداخلة هاتفية مع سيد علي في برنامج “الحدث اليوم”  

حظر سير الميكروباص على الدائري

ومع حظر سير الميكروباص على الدائري، من المقرر أن تحل الأتوبيسات التي تعمل وفق نظام النقل السريع (BRT) محلها، وستكون هذه الأتوبيسات وسيلة النقل العام الرئيسية على الطريق الدائري.

وأضاف رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري أن الأتوبيسات ستسير في مسارات منتظمة، وسيكون لها أماكن توقف عن التقاطعات الرئيسية

ويهدف النظام الجديد بحسب قوله لتخفيف التكدس المروري وتقليل الاعتماد على السيارات الخاصة، ومواقف الميكروباصات على الطرق.

الطريق الدائري

كان جهاز تنظيم النقل البري الداخلي والدولي التابع لوزارة النقل وقع الشهر الماضي مذكرة تفاهم مع تحالف عالمي بقيادة شركة ترانس ديف الفرنسية وشركائها من الشركات المحلية مثل أوراسكوم، ومواصلات مصر، وشركة وسائل النقل إم سي في، لإعداد الدراسات الخاصة بتنفيذ نظام “BRT” على الطريق الدائري

وتشمل هذه الدراسات ما يلي:

 الوحدات المتحركة، والمحطات.

نظام التذاكر الإلكترونية.

معلومات الرحلة وأماكن عبور المشاة.

 

* اعتقال 25 طالبًا تظاهروا أمام مبنى محافظة الإسماعيلية

اعتقلت قوات الأمن بالإسماعيلية 25 طالبًا في الشهادة الإعدادية، بعد احتجاجهم على إلغاء امتحان الدراسات أمام ديوان عام المحافظة اعتراضًا على قرار الإلغاء وإعادته غدًا إثر تسريبه على مواقع التواصل.

وطالب أهالي طلاب الشهادة الإعدادية المعتقلين بالإفراج عن أبنائهم لحضور امتحان الدراسات المعاد والمقرر الثلاثاء 8 يونيو الجاري، بسبب تسريب الامتحان.

 

*العثور على 100 حمار مذبوح بالمنوفية اللحوم للناس والجلود للتصدير

مازالت تبعات العثور على ” 100 ” حمار مذبوح بإحدى الطرق بمحافظة المنوفية تؤرق الكثير من الأهالى، خاصةً أنهم عثروا عليها كهياكل عظمية، مما أثار الشك بأنه تم تسريب اللحوم للأسواق لبيعها بأسعار زهيدة فى ظل ارتفاع أسعار اللحوم والداوجن. كان الأهالى قد عثروا على هياكل عظمية لـ 100 حمار مذبوح بجوار مصرف زراعي، بين قريتي بابل وكفر العرب التابعتين لمركز تلا بمحافظة المنوفية، ورائحة كريهة تتصاعد منهم.

وكشف الدكتور عادل حصحص، مدير مديرية الطب البيطري بمحافظة المنوفية، عن مفاجأة في هذه الواقعة، مؤكدا أن الطب البيطري استطاع قبل عدة أشهر تحرير محضر ضد أحد الأهالي بالقرب من مكان الواقعة الحالية، وبحوزته 25 قطعة من جلد الحمير، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية معه في وقتها.

وأضاف، مدير مديرية الطب البيطري بالمنوفية، في تصريحات صحيفة، أنه ستتم متابعة الأشخاص الذين حرر لهم محاضر سابقة في ذات الشأن للتأكد من عدم قيامهم بهذه الوقائع مرة أخرى، مؤكدا أنه سيتم نقل الحمير النافقة التي عثر عليها الأهالي ودفنها في المدفن الصحي بطريقة آمنة، حفاظا على سلامة المواطنين.

مذبحة الفيوم

العثور على الحمير المذبوحة فى المنوفية يعيد إلى الأذهان واقعة الحمير المذبوحة بالفيوم، والتي جرى ضبط أكثر من 80 حمارًا فى 2015 مذبوحًا ومقطعًا ومُغلفًا، تمهيدًا لتوزيعهم على مطاعم الكباب والكفتة بمحافظتي الفيوم والجيزة، تلك الذكريات التي قذفت الرعب في قلوب أهالي المنوفية، خوفًا من أن يكون جرى ذبح تلك الحمير لبيعها للمواطنين على أنّها لحوم ماشية. بالإضافة إلى 1200 حمار لم يتم ذبحهم بعد، ولكن كان يتم تغذيتهم بأعلاف مخصصة للتسمين قبل ذبحهم، فيما حاول صاحب المزرعة التهرب من المسائلة القانونية، بقوله إنّه كان يذبحها لبيعها كطعام للأسود في السيرك دون تقديمه أوراق تثبت ذلك.

أزمة ضمير

الناشط أحمد عبد الباسط قالإن الأزمة تكمن فى بيع الضمير واستغلال حالة فقر المواطنين فى بيع لحوم حيوانية علىأانها لحوم أبقار، وأن الأمر لم يعد”عابرا” بل ممنهجا. وأضاف: تكوين ثروة سريعة واستغلال حاجة الناس تدفع المزيد من الأفكار الشيطانية، والمواطن البسيط يدفع الثمن. وأكد أن هناك من يذبح الحمير لبيع جلودها عالية الثمن وتهريبها للخارج، ومنهم من يبيعها للتجار معدومى الأخلاق لفرمها وبيعها للمصانع وتسويقها كقطع” بورجر وكفتة“. معتبراً أنه يجب سن قوانين تجرم الأمر وتغليظ العقوبة لترهيب الجناة فى تلك الأفعال القذرة، بحسب قوله.

 

* تصاعد الخلاف بين “الأطباء” ووزارة الصحة بعد حبس 16 طبيبا ومطالب بقانون “المسئولية الطبية

أزمة جديدة بين نقابة أطباء مصر وصحة الانقلاب، على إثر إصدار محكمة جنح قسم قنا حكما على 16 طبيبا بمستشفى قنا العام بالسجن عامين وغرامة 100 ألف جنيه لكل طبيب منهم، بتهمة الإهمال الطبي الذي نتج عنه فقدان بصر طفلة.
الدكتور أبوبكر القاضي أمين صندوق النقابة العامة للأطباء،قال إن النقابة طعنت على الحكم الصادر من محكمة جنح قسم قنا على حبس 16 طبيبا بمستشفى قنا العام، بالسجن عامين وغرامة 100 ألف جنيه لكل طبيب منهم، بتهمة الإهمال الطبي الذي نتج عنه فقدان بصر طفلة.
وأشار “القاضي” إلى ان النقابة قدمت مشروع قانون المسؤولية الطبية للبرلمان منذ ثلاثة أعوام، ما يضمن تحقيقا عادلا من لجنه فنية وتحديد تدهور في الحاله إذا كان نتيجة مضاعفات طبية واردة، أو خطأ طبي غير متعمد، وهنا العقوبة غرامة مالية مثل كل دول العالم وليست سجن الأطباء حتى نستطيع أن نعمل دون خوف أو تردد أو يهاجر الأطباء، مؤكدا أن هذا القانون في مصلحه الطبيب والمريض معا.

قانون المسئولية الطبية
بدوره،أكد د. أسامة عبد الحي أمين عام نقابة الأطباء أن النقابة لا ترفض مبدأ محاسبة أعضائها في حالة ثبوت تقصير في علاج المرضى. جاء ذلك خلال مداخلة له في برنامج بتوقيت القاهرة على قناة BBC عربي.
وتابع: “نطالب بإصدار قانون المسئولية الطبية لأن التحقيق مع الطبيب كما في جميع دول العالم يتم من خلال لجنة فنية مختصة تقوم بتحديد مسئوليته عن المضاعفات من عدمه وتكون العقوبات مدنية وفقا للقانون المدني طالما لم يكن هناك إهمال جسيم او متعمد ولا يكون هناك حبس بل تكون هناك غرامات في القضايا الخاصة بالمضاعفات الطبية لذلك فإن النقابة تطالب بسرعة إصدار قانون المسئولية الطبية.

فتش عن هجرة الأطباء
من جانبها قالت الدكتورة نجوي الشافعي، وكيل مجلس نقابة الأطباء إن النقابة سبق وتقدمت بقانون المسئولية الطبية لمجلس النواب السابق وتم مناقشته في لجنة الصحة ومراجعته بمجلس الدولة، وتم تعديل بعض البنود بناء على ملاحظات مجلس الدولة، وأعيد مرة أخري لمجلس النواب الحالي، ولكن لم يكن له نصيب في جلسة عامة.
وأوضحت أن هذا القانون يحدد مسئولية الطبيب في تشخيص وعلاج المرضى وحدود ممارسته، والأخطاء الطبية تحدث في كل مكان في العالم، حتى أنه في الولايات المتحدة الأمريكية يتوفى قرابة 100 ألف مريض سنويا نتيجة الأخطاء الطبية، ولكن عند حدوث أي مشكلة لمريض نتيجة ممارسة طبية لا بد من تحديد مدى مسئولية الطبيب عن حدوث تلك المشكلة، ويتم ذلك بواسطة لجنة ثلاثية أو خماسية بها استشاريون من تخصص الطبيب ومستشار قانوني لتحديد أولا ما إذا كانت المشكلة التي حدثت للمريض من المضاعفات التي تحدث عادة من المرض ذاته كما في حالة مشكلة أطباء قنا، حيث إنه من المعروف أن من مضاعفات الولادة المبكرة حدوث تأثر بشبكية العين بنسبة معينة لعدم اكتمال نموها دون أن يكون للطبيب دخل في ذلك، أو أن إهمالا ما حدث من جهة الطبيب فأدى إلى تلك المشكلة مع المريض، كما تراجع اللجنة الإجراءات التي قام بها الطبيب للتحقق من مدى التزامه بالمعايير وسلامة الخطوات التي اتبعها في تعامله مع المريض للتأكد من مسئوليته من عدمها.
وأكدت “الشافعي” أنه لا يوجد في العالم عقوبة بالحبس للطبيب نتيجة خطأ طبى، ولكن يوجد فقط تعويض مادي للمريض يحدده القاضي بناء على حجم الأضرار التي لحقت بالمريض ولكن تتم محاسبة الطبيب المخطئ في بلادنا بقانون العقوبات الذى يُجرم ضرب أو جرح أو قتل الأشخاص، مع أن هناك فارقا كبيرا بين الحالتين؛ ففي حالة الطبيب لم تكن نية الإيذاء موجودة على الإطلاق بل على العكس نية العلاج وتخفيف الألم وإصلاح ما أفسده المرض.
واختتمت “الشافعي” بأنها تأمل أن تهتم الحكومة برفع الأذى عن الأطباء في هذا المجال، وتفسح الطريق لقانون المسئولية الطبية الذي يضع النقاط على الحروف للجميع.

 

* مقايضة سكان “عزبة نادي الصيد”.. الإفراج عن أطفالكم مقابل وقف المظاهرات!

وراق جديدة تتكرر على أرض الإسكندرية، التي سبق وأن بشر رئيس وزراء الطاغية عبدالفتاح السيسي بتحويلها لمنطقة أعمال. فمنذ أيام تطبق سلطات الانقلاب الأمنية أساليب الكيان الصهيوني القمعية في التهجير وقمع الأهالي الغاضبين، دون الاستماع لشكواهم أو الاستجابة لمطالبهم، بسبب اعتراضهم على التهجير القسري.

قامت جحافل السيسي الأمنية بالقبض على نحو 30 من أهالي عزبة نادي الصيد بالإسكندرية، خلال تفريقها لوقفة احتجاجية للأهالي، الجمعة الماضية، اعتراضًا على قرار تهجيرهم من منازلهم إلى منطقة “بشاير الخير” بالمحافظة، دون توضيح لخطة النقل وتعويض الأهالي. وحتى الآن المقبوض عليهم لم يتم عرضهم على النيابة، كما أن عددًا منهم محتجزون بمعسكر مرغم للأمن المركزي بالمحافظة.

وبحسب أهالي المنطقة تسعى الحكومة لتهجير سكان عزبة نادي الصيد لبيعها لمستثمرين على غرار ما تم مع سكان جزيرة الوراق من قبل. ويصر المسئولون بالمحافظة على تجاهل توضيح خطة نقل أهالي المنطقة وآلية تعويض الحالات المختلفة، بما فيها أصحاب العقارات وملاك الوحدات السكنية، والورش، والمصانع، والمحال التجارية، إلى جانب الوحدات السكنية بنظام الإيجار.

مش هنمشي

وردد المحتجون خلال الوقفة هتافات؛ «مش هنمشي»، و«بالطول والعرض مش هنسيب الأرض»، و«إيد واحدة » في إشارة إلى تضامن أهالي المنطقة، غير أن قوات الأمن قابلتهم بإلقاء القنابل المسيلة للدموع وفض الوقفة، والقبض على عدد من الأهالي.

وقد فوجئ أهالي العزبة ببيان صادر عن النائب في برلمان العسكر محمود قاسم يوم الأربعاء 28 مايو يعلن خلاله عن وجود قرار بحصر كافة منازل المنطقة والأهالى الموجودين بها، تمهيدا لتسليمهم وحدات سكنية جديدة، دون توضيح لخطة النقل وحقوق جميع المضارين.

وبعد ثلاثة أيام من البيان حضرت إلى المنطقة في الثاني من يونيو الجاري 2021م، لجنة لحصر وترقيم العقارات، وفي اليوم التالي دونت تلك اللجنة أسماء أصحاب الوحدات السكنية (الزوج -الزوجة) وصورت الشقق من الداخل، وطلبت اللجنة من سكان أول خمسة عقارات بالمنطقة التواجد في شققهم لاستكمال بيانات انتقالهم إلى منطقتي “بشاير الخير” 3و5، وإجراءات استلام شقق بديلة عن شققهم بها.

بينما أخبرت إدارة مدينة “بشاير الخير” سكان العقارات الخمسة بأن جميعهم سيحصلون على شقق بإيجار قيمته 300 جنيه، كما أنه جاري تحديد أصحاب المحال الذين سيتم تعويضهم بمحال داخل بشاير الخير3، غير أن سكان «نادي الصيد» اعترضوا بسبب توحيد طريقة التعامل مع السكان وعدم مراعاة الظروف المختلفة لهم، لافتين إلى أن التعويض لم يراع السكان الذين يمتلكون شققهم، ولم يراع من يمتلك مصنع ومن يمتلك ورشة صغيرة، ولم يوضح مصير الشقق الخالية التي اشتراها الأهالي لزواج أبنائهم، إذ إن الشخص المالك لورشة بـ600 ألف جنيه الحكومة ستعوضه بمحل مساحته 3 في 4 متر!

البيع لمستثمرين

ووفق روايات أهالي العزبة،، أكدوا أنهم «عارفين من زمان أن الأرض هتتباع لمستثمرين وإننا هنمشي غصب عننا منها، ومفيش في أيدينا حاجة، لكن على الأقل يدونا حقوقنا»، مضيفًين في تصريحات لوسائل إعلام مستقلة: «قررنا نعمل وقفة احتجاجية الجمعة عشان المسؤولين يتكلموا معانا ويفهمونا إيه اللي بيحصل».

محافظ الإسكندرية اللواء محمد الشريف، من جانبه، علق على اعتراضات سكان العزبة في حديث لبرنامج «الحكاية» الذي يقدمه الإعلامي المقرب من الانقلاب عمرو أديب على قناة «إم بي سي مصر» محددًا السبب في تهجير الأهالي، في كون المنطقة عشوائية بدرجة كبيرة، ويتضرر أهلها بصورة كبيرة في الشتاء بسبب تراكم مياه الأمطار داخل المنازل، حسب قوله.

وحدد الشريف خطة التهجير في نقل كل شخص معه شقة أو محل تمليك إلى بديل له، بمنطقتي «بشاير الخير 3 و5» التي لا تبعد إلا 3 كم عن المنطقة التي يسكنون بها، كما حدد العدد الإجمالي للمنقولين للشقق بستة آلاف و44 أسرة، فيما بلغ عدد المحال الجديدة ألف وثمانية محل وورشة.

وهو ما اعتبره عضو مجلس النواب عن الدائرة محمود قاسم، متضمنًا لجميع البيانات المتاحة عن نقل أهالي العزبة إلى مدينة بشاير الخير، لافتًا إلى أنه جاري التأكد من الأهالي عن إجمالي عدد المستحقين لوحدات سكنية ومقارنته بالعدد الذي حدده المحافظ.

من جانبهم، وصف أهالي المنطقة تصريحات المحافظ بأنها «تفتقد الصحة والدقة»، موضحين أنه فيما يتعلق بالتهجير بسبب مشكلة تراكم المياه داخل منطقة نادي الصيد فقد تم حلها بعد تطوير شبكة الصرف الصحي الذي نفذه صندوق تطوير العشوائيات بالمحافظة، ولم تتعرض المنطقة لأي مشكلة خلال فصل الشتاء السابق.

وفيما يخص خطة النقل لمدينة بشاير الخير، أكد الأهالي أن عدد سكان العزبة لا يقل عن 15 ألف أسرة، فضلًا عن أن جميع الممتلكين لوحدات سكنية أو تجارية بالمنطقة لا يوجد بينها أحد مسجل الملكية في الشهر العقاري بسبب كون تلك المنطقة منطقة وضع يد.

إلى ذلك، وصف عضو مجلس النواب السابق عن محافظة الإسكندرية، هيثم أبوالعز الحريري،  ما يحدث في عزبة نادي الصيد بالتضارب الذي تعيشه أجهزة الدولة، مضيفًا «نحن أمام دولتين إحداهما شغالة في بناء وصيانة وتطوير منطقة نادي الصيد، وأخرى واخدة قرار بهدمها وبيعها للمستثمرين».

ولفت الحريري في تصريحات صحفية ، إلى أن عزبة نادي الصيد تقع في المنتصف بين الداون تاون التي تم إخلائها من ساكنيها من وقت قريب، ومنطقة مطار النزهة، والمناطق الثلاث وإلى جانبهم عزبة المطار ومنطقة أبيس العاشرة، سبق وأعلن وزير الإسكان في حديثه أمام السيسي عن تطوير الإسكندرية، تخصيصها للمستثمرين كمنطقة أعمال، لافتًا إلى أن شركة هشام طلعت مصطفى، من المرجح أن تكون هي من تشتري تلك المنطقة.

وقال الحريري الذي سبق وتقدم بثلاثة طلبات إحاطة تخص المنطقة لمجلس نواب العسكر المنقضي في منتصف ديسمبر الماضي، «نحن أمام نموذج مشابه لما حدث في جزيرة الوراق. أرض عجبتنا فقررنا نمشي الناس منها»، لافتًا إلى أنه لا يوجد أحد يعارض التطوير وخصوصًا منطقة عزبة نادي الصيد، ولكن كان على الحكومة أن تطرح خيارات لأهالي العزبة منها العودة إليها بعد التطوير، ومراعاة الظروف المختلفة للأهالي على غرار ما سبق ونفذته عند تطوير منطقة «ماسبيرو».

وكان قائد الانقلاب السيسي قد أعلن بداية من يونيو 2017 نيته إخلاء جزيرة الوراق من السكان، وهو ما تبعه نشر وسائل الإعلام مشروع منسوب للهيئة العامة للتخطيط العمرانية يكشف تفاصيل تحويل الجزيرة إلى «منتزه سياحي ثقافي ترفيهي تجاري على ضفاف النيل» تحت اسم «جزيرة حورس»، قبل أن تشن الأجهزة الأمنية حملة لإزالة مئات المنازل بالجزيرة، ونزع ملكية أراضيها من الأهالي.

وكانت محافظ الإسكندرية قد أعلن في مارس من العام الماضي تطوير سبعة أماكن بالإسكندرية منهم عزبة نادي الصيد، وقد خصص صندوق تطوير العشوائيات لها 115 مليون جنيه لتطوير البنية التحتية بها من صرف صحي ومياه وكهرباء وغاز ورصف.

طلب إحاطة

وهو ما تقدم على إثره الحريري وقتها لمجلس نواب العسكر بطلب إحاطة، اعتبر خلاله أن تخصيص هذا المبلغ فقط للمنطقة يعد إهدرًا للمال العام لأنها تحتاج إلى تطوير شامل على غرار ما حدث في منطقة غيط العنب بالمحافظة التي أعيد بناؤها وتخطيطها.

وبحسب الحريري، شملت مناقشة الطلب في البرلمان في حضور ممثلين عن وزارة الإسكان وصندوق تطوير العشوائيات تخوفه من أن تفكر الدولة في إزالة المنطقة وتطويرها بعد إنفاق تلك المبالغ عليها، غير أن المسؤولين ردوا وقتها بأن الدولة لن تلجأ إلى هذا الخيار، وأن تلك الأموال هي الموارد المتاحة لتطوير تلك المنطقة، مشيرًا إلى أن المحافظة نفذت جزءًا من خطة تطوير المنطقة، وقامت بإصلاح شبكة الصرف الصحي وبصيانة عدد من المدارس بالمنطقة غير أن الأهالي فوجئوا بوقف التطوير في شهر يناير الماضي دون إبداء أسباب، لافتًا إلى أنه في الوقت الذي تستعد الحكومة لهدم المنطقة وإخلائها من السكان، فإن أعمال الصيانة مستمرة في مركز شباب المنطقة وهيئة الأبنية التعليمية بالمحافظة تستعد لبناء مدرستين بها.!!! وهو ما يكشف إلى أي مدى التضارب في القرارات وعشوائية السياسات، وغشم العقلية العسكرية التي تعالج اعتراضات السكان الغلابة بالقنابل والسلاح والتهجير القسري، والذي تتنتظره العديد من المدن المصرية والمناطق التي يرغب بها المستثمرون، كنزلة السمان ووسط القاهرة وعزبة الهجانة والكيلو 4 ونصف بشرق القاهرة ، والعريش والشيخ زويد ومناطق بالصعيد وأسوان والنوبة ومرسى مطروح والبحيرة.

بينما تتبني دول كتركيا نهجا معتدلا في تطوير العشوائيات، بنقل السكان إلى مساكن بالإيجار المدفوع من قبل الحكومة ثم تقوم بالإزالة والبناء والتطوير وإعادة السكان إلى مساكنهم مع الاستفادة بفارق الأدوار والتوسعات في البنايات التي يبنيها المستثمرون، دون تحميل الأهالي أية مبالغ مالية، ولا الحكومة أيضا، التي تكتفي بتوصيل الخدمات والمرافق مجانا فيما تقوم الشركات والمستثمرون بالبناء والتطوير مقابل تحقيق أرباح لهم بالأدوار الإضافية ، ويخرج الكل كسبان بعكس ما يجري في مصر ن من قهر عسكري وتهجير قسري مخالف للدستور والقانون.

 

* في الذكرى الـ54.. هزيمة يونيو 1967 جرح غائر في جسد الأمة

تأتي الذكرى الرابعة والخمسون لهزيمة يونيو 1967 التي مكَّنت العدو الصهيوني من هزيمة الجيوش العربية مجتمعة واحتلال فلسطين كاملة وسيناء والجولان السورية ومناطق بجنوب لبنان لتثير في النفوس جبالا من الهموم والأحزان؛ لأن هذه الحرب هي التي تسببت في تحويل الكيان الصهيوني إلى قوة إقليمية عظمى في ظل الدعم المفتوح من الأمريكان والروس والأوروبيين.

ورغم مرور هذه السنوات الطوال على الحرب إلا أن تداعياتها ما تزال مستمرة؛ حيث تواصل إسرائيل احتلالها للضفة الغربية وتحاصر قطاع غزة الذي تمكنت مقاومته من تحريره وإجبار العدو على الانسحاب، إضافة إلى مرتفعات الجولان السوري التي لا تزال محتلة حتى اليوم رغم صدور قرارات دولية عن مجلس الأمن تطالب دولة الاحتلال بالانسحاب منها إلى حدود ما قبل عام 1967 ما تزال دولة الاحتلال تحتل هذه المناطق.

وقد فتحت تلك الهزيمة الباب على مصراعيه أمام حركة الاستيطان في الضفة المحتلة وبخاصة مدينة القدس حتى أصبح يوجد اليوم نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة يسكنون في 164 مستوطنة و116 بؤرة استيطانية .

لكن المختلف في هذه الذكرى هذا العام أنها شهدت اندحار الكيان الصهيوني أمام صواريخ المقاومة الفلسطينية وتوحد الشعب الفلسطيني في كافة المدن المحتلة وفي الداخل في فعاليات ومواجهات رافضة للاحتلال؛ الأمر الذي أعطى شعورا بالقوة والأمل لدى جميع الفلسطينيين.

يقول الدكتور ناصر الهدمي، رئيس الهيئة المقدسية لمناهضة التهويد، إن ذكرى النكسة واحتلال القسم الثاني من فلسطين عام 1967 تأتي في هذه الأيام ونحن نعيش زهوة انتصار المقاومة الفلسطينية على العدو الصهيوني، وهذا تأكيد أن الأمة لا زالت حية وأن الشعب الفلسطيني يعي تماما هدفه وأنه حريص على تحرير مقدساته وأرضه.

وأضاف الهدمي أن الأحداث الأخيرة أظهرت فشل مخطط العدو الصهيوني، في تذويب القضية الفلسطينية وإنهائها، من منطلق أن الكبار يموتون والصغار ينسون، لكن الصغار أثبتوا أنهم أكثر تمسكا وحرصا ووعيا بقضيتهم وإصرارا على تحرير أرضهم وبلادهم.

وأوضح أن الشعب الفلسطيني اليوم يعيش مرحلة العودة إلى الجذور وترشيح العلاقة مع المحتل، وبات يدرك أن مشروع التسوية الذي أضاع من عمر القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني 30 عاما قد أثبت فشله، وعاد الشعب الفلسطيني للتوحد في مواجهة الاحتلال المجرم لتحرير أرضه ومقدساته، وأصبح لدى الشعب الفلسطيني مقاومة تضع شروطها على الاحتلال تضع القدس والمسجد الأقصى على رأس هذه الشروط.

وأشار إلى أن ذكرى النكسة تأتي اليوم وقد بدأ الشعب الفلسطيني يعود إلى الجذور وأصالة العلاقة مع المحتل المجرم، مضيفا أن الأنظمة العربية لا تمثل الشعوب، فهذه الأنظمة عميلة جاءت بموافقة الاحتلال والاستعمار الغربي بهدف حماية الاحتلال، وقد أوهمت هذه الأنظمة شعوبها بأن جيش الاحتلال لا يقهر، وأن   الاحتلال لا يمكن أن يتم التعامل معه إلا عبر التفاوض والسياسة ما تسبب في موت القضية الفلسطينية.

ولفت إلى أن الشعوب العربية بدأت تصحو من غفلتها وتنتبه لطريق عزتها وكرامتها، مضيفا أن المقاومة في قطاع غزة أثبتت للشعوب العربية والإسلامية وكل الأحرار في العالم أن جيش الاحتلال هش جبان يختبئ في الملاجئ وخلف الدروع.

بدوره قال الكاتب الصحفي، قطب العربي، إن الأمة العربية لا زالت تعاني من آثار هزيمة 1967، على الرغم من مرور 54 عاما عليها، فهذه الهزيمة تسببت في احتلال سيناء بالكامل وقطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية وهضبة الجولان ولم يتم تحرير هذه الأماكن حتى الآن باستثناء سيناء خلال حرب 1973.

وأضاف العربي في حوار مع تليفزيون وطن، أن مصر أنفقت مليارات الدولارات لتسليح الجيش خلال حرب 1967، وكل مواطن كان يدفع ضريبة تسمى المجهود الحربي لإجراء أي معاملة في المصالح الحكومية، وقد نزف الاقتصاد المصري كثيرا بسبب هذه الهزيمة ولا زالت مصر تسدد ديون هزيمة 1967.

وأوضح العربي أن ما حققته المقاومة الفلسطينية في الحرب الأخيرة على قطاع غزة وإفشال العدوان الصهيوني أعاد القضية الفلسطينية إلى وضعها الطبيعي لدى الكثيرين وخصوصا القطاعات التي كانت تميل إلى الاستسلام والانهزام للعدو الصهيوني، وأصبحت هذه القطاعات تميل إلى جانب المقاومة واستردت قناعاتها القديم بأن فلسطين هي فلسطين التاريخية من البحر إلى النهر.

وأشار إلى أن انتصار المقاومة على الاحتلال الصهيوني خلال معركة سيف القدس رد للقضية الفلسطينية اعتبارها، ورد الاعتبار لفكرة المقاومة وأنها الطريق الوحيد لتحرير فلسطين بعد أن فشلت كل الجهود السلمية خلال الفترات الماضية، مضيفا أن هناك أنظمة عربية اختارت لنفسها أن تذهب إلى العدو وتتواصل معه مثل الإمارات وهذا ستواصل موقفا لكنها لن تحق نجاحات كبيرة في مخطط التطبيع.

 

* البورصة تتراجع ومؤشرها يفقد 1.4 %

تراجعت البورصة في جلسات التعامل اليوم الثلاثاء، وهبط مؤشرها الرئيسي بنسبة 1.4%.

البورصة تتراجع

وأغلقت البورصة تداولات جلسة الثلاثاء، على هبوط جماعي لمؤشراتها، وسط اتجاه بيعى للمصريين والأجانب، وقيم تداولات تجاوزت 1.6 مليار جنيه على الأسهم.

وهبطت مؤشرات البورصة على النحو التالي:
المؤشر الرئيسي “Egx30” بنسبة 1.4% عند 9963 نقطة.
مؤشر “egx70” للأسهم المتوسطة بنسبة 0.97 % إلى 2354 نقطة.
مؤشر “egx100” الأوسع نطاقًا بنسبة 0.87 % إلى 3291 نقطة.

و تراجع رأس المال السوقي بـ 3.9 مليار جنيه، وأغلق عند 638.6 مليار جنيه، مقابل 642.550 مليار جنيه أمس.

وبلغت قيم التداول على الأسهم حوالى 1.6 مليار جنيه تقريبا، واتجه المصريون والأجانب للبيع، بينما اتجه العرب للشراء، وفقًا لإجماليات التداول المنشورة على موقع البورصة.

وسيطر اللون الأحمر على معظم الأسهم المتداولة، إذ صعد 43 سهما من إجمالى 193 متداولًا، بينما هبط 115 وبقى 35 دون تغير.

 

عن Admin