أخبار عاجلة

الظواهري يرثي السعيدني ويدعو للتوحد حول كلمة التوحيد

الظواهري يرثي السعيدني ويدعو للتوحد حول كلمة التوحيد

شبكة المرصد الإخبارية

هنأ الدكتور أيمن الظواهري أمير تنظيم القاعدة المجاهدين في كل مكان وفي أكناف بيت المقدس خاصة باستشهاد الشيخ القائد هشام السعيدني “أبو الوليد المقدسي” ودعا الظواهري محبيه إلى مزيد من التضحية والفداء واقتفاء أثر الشهيد “الذي لم يتنازل عن حاكمية الشريعة وظل يدعو لها قولاً وعملا”.
وقال الظواهري في رثائه الذي بثته اليوم مؤسسة السحاب للانتاج الإعلامي على منتديات الشموخ والفداء الجهادية على الانترنت إن الشهيد السعيدني لم يفرط بحبة رمل واحدة من فلسطين ولم يقبل باتفاقات الاستسلام والتنازل عن فلسطين ولم يقر بالاتفاقات الدولية التي نهبتها وسلمتها لإسرائيل.
وأضاف الظواهري: إن الشيخ السعيدني لم يتخلى عن إخوانه المسلمين والمجاهدين في شتى بقاع الأرض، ووقف في وجه الحملة الصليبية الصهيونية على ديار الإسلام .
ودعا الظواهري لأن تكون دماء الشهيد أبو الوليد المقدسي قرباناً لفتح بيت المقدس ولإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة .
ودعا الظواهري المجاهدين في أكناف بيت المقدس “للتوحد حول كلمة التوحيد وأن يتصدوا للعدو الصهيوني متحدين صفاً واحداً كالبنيان المرصوص الذي يدفع عن الإسلام وعقيدته ودياره وحرماته.
وأضاف الظواهري: حرصاً على هذه الوحدة بين العاملين للإسلام في كل مكان فقد أخرجنا في جماعة قاعدة الجهاد “وثيقة نصرة الإسلام” ندعو فيها كل مسلم للوحدة حول كلمة التوحيد.

عن marsad

اترك تعليقاً