أخبار عاجلة
تفجير استهدف اللجان الشعبية بأبين

مقتل 11 في تفجير استهدف اللجان الشعبية في أبين والقاعدة تكشف حقيقة «ابو يزيد القطري»

تفجير استهدف اللجان الشعبية بأبين
تفجير استهدف اللجان الشعبية بأبين

مقتل 11 في تفجير استهدف اللجان الشعبية في أبين والقاعدة تكشف حقيقة «ابو يزيد القطري»

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

قالت وزارة الدفاع اليمنية ان عناصر من تنظيم القاعدة اقدمت امس على تفجير سيارة مفخخة استهدفت مقر اللجان الشعبية في مدينة لودر بمحافظة أبين .

وأكدت الوزارة على لسان مصدر محلي ” إن هذا الاعتداء الإرهابي أدى إلى استشهاد 11 شخصا وإصابة 16 آخرين إصابة بعضهم خطيرة حيث تم نقلهم للعلاج في مستشفيات عدن”.

جدير بالذكر أن اللجان الشعبية أنشئت بتنسيق مسبق مع قيادات أمنية في السلطة، -التي يقدر عددها بالمئات ويتركز معظمها في محافظتي أبين وشبوة- أسلحة خفيفة ومتوسطة، إلى جانب أجهزة اتصالات وذخائر زودتها بها قواتُ الجيش اليمني أثناء المواجهات المسلحة مع عناصر تنظيم القاعدة في تلك المناطق.

http://www.youtube.com/watch?v=3EKL5-9mJWM

وندد مصدر مسئول في محافظة أبين ” بهذه العملية الإجرامية البشعة، وأكد أن العناصر الإرهابية التي دأبت على ارتكاب مثل هذه الجرائم بحق المواطنين الأبرياء لن تفلت من العقاب وسيتم ملاحقتها أينما كانت والقبض عليها وتقديمها إلى أجهزة القضاء لتنال جزاءها الرادع”.

من جانبه اوضح محافظ محافظة أبين جمال العاقل ” ان انتحاريا من العناصر الارهابية التابعة لتنظيم القاعدة هاجم بسيارة نوع نيسان مقر اللجان الشعبية “.

مشيرا الى ان السيارة المفخخة انفجرت في حوش المبنى وان الضحايا من افراد الحراسة والمواطنين العزل الابرياء .

مشيرا الى ان ” هذه الجريمة البشعة تكشف مدى اليأس الذي وصل اليه التنظيم الارهابي الذي يعاني من انهيار تام ويمشي في طريقه نحو الانتحار بعد الهزائم المتتالية التي تجرع مراراتها على ايدي ابطال القوات المسلحة والامن واخوانهم اللجان الشعبية في لودر “.

مؤكدا ان ” هذا التفجير الارهابي لن يزيد الا عزيمة واصرار على القضاء على ما تبقى من الفلول الارهابية “.

ابو يزيد القطري
ابو يزيد القطري

في موضوع آخر ذي صلة باليمن والقاعدة كشف العدد العاشر من مجلة “إنسباير”، أو “الإلهام”، والذي يحمل تاريخ “ربيع 2013″، التي يصدرها تنظيم “القاعدة في شبه الجزيرة العربية”، الغموض الذي أحاط بشخصية أحد قياديي التنظيم في اليمن، بعدما شغل اهتمام دوائر الاستخبارات في الولايات المتحدة والغرب طويلاً، حيث كان يعمل كناطق باللغة الإنجليزية باسم التنظيم.

ويتضمن العدد من المجله الذي كشفت عنه عدة مواقع تابعة لتنظيم القاعدة الخميس، عدداً من الموضوعات اللافتة، منها مقالات تدعو لشن عمليات “جهادية” ضد الغرب “الصليبي”، كما أبرز العمليات التي تشنها القوات الفرنسية ضد الإسلاميين في مالي.

ومن أبرز ما تضمنه العدد الجديد كشف شخصية “أبو يزيد القطري”، الذي ظهر أواخر العام 2011، كمتحدث باسم القاعدة باللغة الإنجليزية، خلفاً للأمريكي من أصل يمني، أنور العولقي، الذي قُتل مع أمريكي آخر من أصل باكستاني، هو سمير خان، في غارة جوية نفذتها طائرة أمريكية بدون طيار، في وقت سابق من نفس العام.

وظهر أبو يزيد في عدد من مقاطع الفيديو التي بثتها مواقع “جهادية”، وقد ظلل وجهه لإخفاء ملامحه، وكان يتحدث الإنجليزية بلكنة، وكان يضع نظارات طبية، وتكسو وجهه لحية سوداء كثيفة، ولم يكن أحد من المحللين أو المعنيين بـ”مكافحة الإرهاب”، في ذلك الوقت، لديه أي معلومات حول حقيقة المتحدث الجديد باسم القاعدة.

وكشف العدد الأخير من “إنسباير” النقاب عن أن أبو يزيد قُتل خلال إحدى المعارك في جنوب اليمن، ولفت إلى أنه ينتمي لـ”أسرة عريقة” في اليمن، وكان في بداية العشرينيات من عمره، وأمضى معظم حياته في قطر، قبل أن يسافر إلى بريطانيا، قبل عدة سنوات، لنيل درجة علمية في أحد التخصصات العلمية التي لطالما شغف بها.

إلا أن الشاب اليمني، سرعان ما خاب أمله بسبب “نفاق الغرب”، بحسب التقرير، وقرر على الفور إنهاء دراسته والعودة إلى بلاده، حيث انضم إلى “الجهاديين” في اليمن.

عن Admin

اترك تعليقاً