أخبار عاجلة

متابعة جديدة . . الخميس 3 أكتوبر مليونية “القاهرة عاصمة الثورة”

4octمتابعة جديدة . . الخميس 3 أكتوبر مليونية “القاهرة عاصمة الثورة”

شبكة المرصد الإخبارية

*اعتقلت قوات أمن الانقلاب د. “مصطفى الحناوي” القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية من عيادته منذ قليل

*ضابط مصري: اللي تتمد إيدو على سيدو تتقطع إيدو

*اعتقال أمين الإعلام بحزب الحرية والعدالة في أبوقرقاص

قامت أجهزة الأمن بالمنيا، اليوم الخميس، بضبط أمين الإعلام بحزب الحرية والعدالة في أبوقرقاص وهو أحد كوادر جماعة الإخوان المسلمين والصادر بشأنه قرار ضبط وإحضار من النيابة العامة لاتهامه بالتحريض على العنف.

وقال مصدر أمني ـ في تصريحاته ـ إن أجهزة البحث الجنائي بمدينة أبو قرقاص تمكنت من ضبط ربيع معبد أمين الإعلام بحزب الحرية والعدالة لاتهامه بالتحريض على العنف.
يذكر أن أبو قرقاص كانت قد شهدت حرق قسم الشرطة واستشهاد معاون مباحث القسم وحرق وإتلاف عدة منشآت أخرى.

*مستشار مرسي لـ”آشتون”: لا شكر الله سعيك

رفض احمد عبدالعزيز المستشار الاعلامي للرئيس  محمد مرسي تصريحات كاثرين آشتون مفوضة العلاقات الخارجية بالاتحاد الاوربي والتي طالبت فيها انصاره بالانخراط في العملية السياسية.

 وقال عبر حسابه علي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”:” بعد إعلان أوباما دعمه للانقلاب، مسز آشتون تطالب مؤيدي الشرعية بالانخراط في العملية السياسية والمشاركة في الانتخابات التي سيزورها الانقلابيون لا محالة”.
واضاف عبدالعزيز:” مسز آشتون .. لا شكر الله سعيك .. مستقبل مصر، لا يقرره سوى ثوارها، وليس أنتِ أو أوباما أو ذيولكم من الانقلابيين !! 6 أكتوبر موعدنا”.
اعلنت آشتون خلال زيارتها لمصر دعمها لخارطة الطريق التي اعلنها الجيش وطالبت مؤيدي الرئيس مرسي بالمشاركة في الحياة السياسية والانتخابات المقبلة.

*”مستشار لمرسي”: الرئيس لم يعرض الحكومة على السيسى

نفى أحمد عبد العزيز مستشار الرئيس  محمد مرسي لشئون الإعلام الوطني عبر صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك ” ما نشرته بعض المواقع الاخبارية منسوبا لوكالة “الاناضول” من أن الرئيس عرض على السيسى رئاسة الحكومة.

وأشار عبد العزيز إلى أنه بالفعل أجرى حوارا مع وكالة الاناضول أمس الأربعاء حول الساعات الأخيرة التى سبقت الاطاحة بالدكتور محمد مرسى أثناء تواجدهم بموقع القيادة بأرض الحرس الجمهوري، مؤكدا أنه لم يأت على لسانه أن الرئيس عرض على السيسى رئاسة الحكومة مطلقا فى هذا الحوار”.
ورفض عبد العزيز  بشدة استعمال لفظ (معزول) على الرئيس محمد مرسي، لأن العزل له شكل قانوني معروف وهو الأمر الذي لم يتم، وأن اللفظ الدال على ما حدث هو (المختطف)

*مفاجأة.. ضحية بتر الإصبع في رابعة : الإخوان حموني والشرطة لفقت التهمة

برأ المجني عليه في قضية تعذيب وبتر أصابعه والشروع فى قتله داخل اعتصام رابعة العدوية، المتهمين من واقعة الاعتداء عليه، وبتر إصبعه، قائلاً إنهم من قاموا بحمايته ممن قاموا بتعذيبه، وإن ضابط الواقعة هو من لفق الاتهام لهم، وأجبره على اتهامهم للأخذ بثأره لعدم تمكنه من القبض عليهم أو معرفتهم. وبدت على المتهمين علامات الفرحة وأشاروا بعلامة النصر وعلامة “رابعة”، خلال جلسة المحاكمة التي عقدتها أمام محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف، بعد أن جاءت شهادة المجني عليه لصالحهم. وطلب الدفاع بإخلاء سبيل المتهمين واستدعاء الضابط محمد حامد حسن بقسم شرطة القاهرة الجديدة، محرر المحضر لمناقشته في أقوال المجني عليه.   وحضر المتهمون من محبسهم وسط حراسة أمنية مشددة، وتم إيداعهم قفص الاتهام، وعقدت الجلسة سرية داخل غرفة المداولة وتم منع الصحفيين ووسائل الإعلام من تغطيتها، كما تم فرض حضور أمنى مكثف داخل وعلى مخارج قاعة المحاكمة مزودين برجال من الأمن المركزي، وتم منع الأهالي من دخول قاعة المحاكمة. وكانت النيابة وجهت في أمر الإحالة إلى كل من محمد عبد الحي حسين الفرماوي مدير شركة، وشقيقه مصطفى مهندس حاسبات، وشهاب الدين علاء الدين طالب، وأحمد فاروق كامل محمد محامٍ، وهيثم سيد العربي حاصل على بكالوريوس، أنهم شرعوا في قتل المجني عليه أحمد حسن محسن أحمد عمدا مع سبق الإصرار، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتله. وأضافت النيابة فى أمر الإحالة أن المتهمين أعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء سكين ومطواة وشوم، حيث حمل المتهم الأول شومة والثاني والثالث سكينا ومطواة والخامس شومة، وتناوبوا الاعتداء على المجني عليه بالضرب فى كافة أنحاء جسده وأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقارير الطب الشرعى المرفقة بالقضية، وأصطحبوه بسيارة المتهم الخامس فى حالة إعياء شديدة لأحد المناطق النائية للتخلص منه قاصدين من ذلك إزهاق روحه، إلا أنه قد أوقف أثر جريمتهم لسبب لا دخل لإرادتهم فيه وهو ضبطهم متلبسين بالجريمة. و تأتي شهادة المجني عليه لتبرأهم و تدين تلفيق الداخلية التي اعتقلت للان أكثر من عشرة آلاف من قيادات الإخوان بمقتضي قانون الطوارئ

*الصحفي البريطانى روبرت فيسك: أمريكا تشترى قادة الجيش المصرى الحاليين بملايين الدولارات لأنها يهمها فقط أمن وحماية إسرائيل في المنطقة .. وأي شخص يهدد امن اسرائيل سيتم الانقلاب عليه.

*السويس .. فصل قيادي بالحرية والعدالة من عمله تلبية لطلب جهات أمنية

قامت شركة “موبكو” بالسويس بفصل عباس عبدالعزيز ــ عضو مجلس الشورى ووكيل اللجنة الاقتصادية بمجلس الشعب السابق عن حزب الحرية والعدالة ــ من عمله بالشركة بحجة انقطاعه عن العمل أكثر من المده القانونية الممنوحة لهوكان عباس قد تقدم أكثر من مرة إلى إدارة الشركة بطلب إجازة بدون مرتب إلا أن إدارة الشركة رفضوا طلبه.
وأكد مصدر بالشركة أن مسئولا بجهة أمنية قال لرئيس مجلس إدارة الشركة حسن عبدالعليم (الأمن ينتظر ماذا ستفعل بعباس؟!) مشيرا إلى أن فصل عباس جاء ترضية للجهات الأمنية ودفع الإدارة للإصرار على رفض طلبه بالإجازة.
وذكر المصدر أن المسئول الأمني قال:” (لو خايف على عياله يسلم نفسه)!

*السيسي: “الضابط اللي حيضرب قنابل غاز وخرطوش وحد يموت أو يحصله حاجة في عينه مش حيتحاكم

واصلت شبكة رصد نشر الفيديوهات المسربة من اجتماع وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي بعدد من قيادات القوات المسلحة.

وفي هذا الفيديو يقول السيسي :- “الضابط اللي حيضرب قنابل غاز وخرطوش وحد يموت أو يحصله حاجة في عينه مش حيتحاكم، والمتظاهرين ادركوا ذلك”.

*أنباء عن القبض على ضابطين بتهمة تسريب فيديو السيسي

قال العقيد عمرو عفيفي ضابط الشرطة السابق ـ المقيم بالولايات المتحدة ـ وردت لنا حالا معلومات عن القاء المخابرات علي عدد 4 ضباط صف وضابطين بالشئون المعنوية وادارة الحرب الكيماوية ويتم التحقيق معهم حاليا بمنطقة الهايكستب بمعرفة المخابرات وذلك بعد الأختراق الأمني الفاضح وتسريب فيديو مسخره للفريق السيسي وهو في أجتماع بأدارة الحرب الكيماوية . . وكان قد ذكر : إن هناك معلومات عن إلقاء المخابرات القبض علي عدد 4 ضباط صف وضابطين بالشئون المعنوية وإدارة الحرب الكيماوية، على خلفية تسريب فيديو الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع خلال اجتماع بإدارة الحرب الكيماوية. وأضاف عفيفي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن المخابرات داهمت منازل الضابطين وضباط الصف وقامت بتفتيشهم، ويتم التحقيق معهم حاليا بمنطقة “الهايكستب”.

وأشار إلى أن هناك حالة من الغضب الشديد تسود بين الضباط بالشئون المعنوية وبإدارة الحرب الكيماوية لما حدث لزملائهم من قبض وتفتيش لمنازلهم بشكل مهين للكرامة العسكرية. كما تقوم المخابرات بفحص ملفات جميع الضباط بالشئون المعنوية والحرب الكيماوية للوصول لما يعتقد أنها “خلايا نائمة أو متعاطفة مع جماعة الإخوان المسلمين”.

وأوضح أن هناك “حالة إرهاب” الضباط وضباط الصف وتهديد بإنهاء خدمة وحبس أي ضابط غير مؤيد لترشيح السيسي كرئيس للجمهورية، على حد قوله.

*اعتقال 12 من مؤيدى الشرعية بالمنوفية بينهم فتاة

شنت أجهزة أمن الانقلاب حملة اعتقالات فجر اليوم علي مؤيدى الشرعية بمركز منوف بمحافظة المنوفية
واسفرت الحملة عن اعتقال كل من:على عباس محمد بركات ( طملاى ) محامى وعضو المكتب الإدارى للإخوان بالمنوفية ومحمد نجيب طاهر ( قرية برهيم ) بالمعاش و أسامة سلام ( قرية الحامول ) مدرس ونقيب المعلمين بمنوف ومحمود فهمى حجازى ( قرية السرو ) مهندس بمديرية الرى بمنوف وأمين حزب الحرية والعدالة و محمد منسى حماد ( قرية فيشا الكبرى ) مدرس وكرم الشافعى الزهار ( قرية كفر فيشا ) مدرس وداعية إسلامى و محمود هندى ( قرية سنجرج ) مدرس
كما تم اعتقال أ. خضر المشطاوى وأولاده الثلاثة وهم نور خضر المشطاوى ( طالب ثانوى أزهرى ) و اسماء خضر المشطاوى ( 3 ثانوى ) و احمد خضر المشطاوى( طالب بالاعدادية )

*في ظل الانقلاب بناء كنائس وغلق مساجد

في إطار حملتها الشرسة للحرب علي الإسلام والإسلاميين  أصدر المستشار عدلى منصور، الرئيس المؤقت،الطرطور في حكومة الانقلاب  قراراً حمل رقم 613 لسنة 2013، ينص على السماح لبناء كنيسة على مساحة 300 متر مربع بمنطقة هرم سيتى بمدينة 6 أكتوبر من ضمن المساحة 1000 متر مربع المخصصة
في الوقت الذي سمح فيه بغلق آلاف المساجد وحرق العشرات ومحاصرة المسلمين فيها 

*استشهاد طالبين من مؤيدي الشرعية في السويس

توفى مساء أمس الشهيد مصطفى على محمود الطالب بالصف الثانى الثانوى نتيجة تعرضة لاطلاق الرصاص الحى بالصدر.

و كانت مسيرة اليوم تعرضت لاطلاق النار و الخرطوش من قبل بلطجية الذى ادى لوفاة كل من : عبدالله محمد و مصطفى على محمود.

*توكل كرمان : مرسي تحول الى «زعيم خالد» والسيسي «مكانه السجن»

قالت الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان ان وزير الدفاع المصري عبدالفتاح السيسي والذيي وصفته بـ”الجنرال الديكتاتور”، “يقول صراحة انا الشعب” ، بعد كلمته يوم أمس والتي قال فيها ” الشعب هو من يعزل الحكام ” ، مضيفة “هذه النوع من الخطاب يذكر بخطاب القذافي وكل من تم خلعهم خلال مرحلة ثورات الربيع العربي”.

وقالت كرمان ” السيسي انقلب على الإرادة الحرة لشعب مصر، وارتكب مجازر ضد الإنسانية، ولهذا فان «السجن» هو المكان المناسب له وليس قصر الرئاسة، حسب تعبيرها.

وفي تعليقها على كلمة وزير الخارجية المصري التي القاها بالأمم المتحدة وبشر فيها ان الفترة التي ستعقب هذه الفترة الانتقالية الحالية في مصر، والتي ستنتهي في نهاية هذا العام، ستكون اكثر ازدهارا وحرية ، قالت توكل كرمان إن واقع الحال في مصر يشير الى أن الباب سيكون مفتوحاً في نهاية الفترة الانتقالية الحالية لجميع المصريين لاختيار السيسي رئيساً لمصر، ومبايعة بنيه من بعده، ذلكم ما يقوله العقل والمنطق، لأن الفترة الانتقالية التي تدار فيها البلاد بجزمة العسكر ستعقبها فترة تدار بالبيادة ، حد وصفها .

وأثنت كرمان في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” على مظاهرات طلاب المدارس والجامعات الرافضين لبيان 3 يوليو الماضي، والذي أعلن خلاله السيسي الإطاحة بالرئيس محمد مرسي بقولها:«أحييكم، أبوس الأرض تحت أقدامكم، وأقول أفديكم»، وتساءلت: «عزائم طلاب مصر هي القضاء، وليس أمام القدَر إلا أن يستجيب لما يريدونه، فمن يقدر على كسر إرادتهم الحرة من ؟!».

  وقارنت توكل بين السيسي و عمر البشير “كل منهما انقلب على تجربة ديمقراطية ناشئة في بلده ويصادرون كافة الحقوق والحريات التي يطالب بها شعبا مصر والسودان”.

*ميدل ايست مونيتور”: “البرادعي” للاتحاد الأوروبي.. “ما حدث في مصر انقلاب عسكري”

قالت شبكة “ميدل ايست مونيتور” البريطانية المتخصصة في شئون الشرق الأوسط أن تقارير إعلامية ذكرت أن محمد البرادعي نائب رئيس السلطة الانقلابية السابق أخبر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل أن ما جرى في مصر في 3 يوليو هو انقلاب عسكري.

وأضافت الشبكة أن البرادعي قال لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أنه كان لديه خطه لفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بطريقة سلمية من خلال إجراء حوار سياسي إلا أن الجيش والشرطة قررا استخدام القوة المفرطة لفض الاعتصامات.

*بيان التحالف الوطني رقم (107) بشأن مليونية “القاهرة عاصمة الثورة”

طوال تاريخ مصر؛ كان الجيش المصري هو أحد عناصر الفخر لشعبه وكان جزءا أصيلًا من النضال الوطني لحماية مصر وأرضها وشعبها. ويذكر التاريخ كيف احتضن المصريون جيشهم بعد هزيمة 67 وتكاتف الوطن شعبًا وجيشًا إلي أن استطاع أن يخوض معركة السادس من أكتوبر التي أصبحت نقطة مضيئة في تاريخ النضال الوطني للمصريين جميعًا. إنه انتصار جيش وشعب؛ فلا يوجد جيش ينتصر بلا سند شعبي.

إن القادة الحقيقيين؛ هم الذين حملوا الأمانة الثقيلة في هذه الظروف العصيبة ووجهوا سلاحهم نحو عدوهم الحقيقي هناك علي حدودنا الشرقية؛ وهم من رفعوا شعار الله أكبر الذي يعبر عن هوية هذا الشعب؛ وهم من سالت دماءهم دفاعًا عن مقدرات هذا الوطن؛ وهم من نرفعهم وجنودهم وضباطهم الأبطال فوق رؤوسنا؛ أما من خان وقتل وحنث اليمين ورفع السلاح في وجه شعبه فليس منا ولسنا منه.

إننا ندعو أفراد القوات المسلحة قادة وأفرادًا وضباطًا وجنودًا العودة إلي العقيدة القتالية المصرية في السادس من أكتوبرواستلهام تلك الروح الخلاقة.

إن عدونا عدوًا واحدًا وهذا العدو لا يوجد في شوارع مصر ومدارسها. وسيذكر التاريخ أن هذا الجيل من جيش مصر أول من حمل السلاح علي مر تاريخ مصر في وجه شعبه؛ وأنكم أبدًا لم ترفعوه في وجه أعدائكم وأعدائنا علي السواء. ونذكركم أن إرادة الجيش ليست فوق إرادة الشعب.

إن التغيير الخطير في عقيدة الجيش المصري الآن يتحمل مسئوليته الانقلابيون الدمويون من قادة الجيش؛ الذين دفعوا بالجيش المصري إلي الدخول في معترك العمل السياسي والإنحياز إلى طائفة علي حساب الأخري؛ وأبعدوهم عن عملهم الحقيقي بحماية حدود الوطن، ونحن المصريين أحرص علي جيشنا منهم؛ لذا نعلن أن هؤلاء القاده الغير وطنيين قد فقدوا شرعيتهم لقيادة الجيش الوطني المصري. إن القادة الحقيقيين الذين خاضوا معركة أكتوبر ومن علي عقيدتهم القتالية بالجيش المصري هم من يمثلونا.

لذا يدعو التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب جماهير الشعب المصري في كل محافظات مصر إلي التظاهر المستمر بداية من غد الجمعة الرابع من أكتوبر، والاحتشاد بميدان التحرير في السادس من أكتوبر في مليونية “القاهرة عاصمة الثورة” – تحية لأبطال الجيش الوطني الذي خاض معركه أكتوبر حاملين صور القادة الحقيقيين الوطنيين أثناء الحرب ونحمل صور من نعرفهم من شهداء أكتوبر الأبطال ولافتات تحية للجنود الذين خاضوا معركه أكتوبر- حتي يعود الجيش لعقيدته القتالية الصحيحة ويعرف الفارق بين عدوه وشعبه وقبل أن يتحول إلي ميليشيات لا تعرف غير قتل شعبها ومطاردة الأطفال والطلاب بالمدارس والشوارع.

حفظ الله مصر وشعبها وجيشها الوطني وقادته الحقيقيين
“وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”
التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب
القاهرة في : 3 اكتوبر 2013

عن Admin

اترك تعليقاً