أخبار عاجلة
انفجار امام مبنى وزارة الدفاع اليمنية

القاعدة في اليمن : الهجوم على المجمع كان لتدمير غرفاً للتحكم بالطائرات من دون طيار، وتداعيات دولية

انفجار امام مبنى وزارة الدفاع اليمنية
انفجار امام مبنى وزارة الدفاع اليمنية

القاعدة في اليمن : الهجوم على المجمع كان لتدمير غرفاً للتحكم بالطائرات من دون طيار

مجلس الأمن يطالب بمعاقبة الفاعلين وألمانيا تدعو رعاياها لمغادرة اليمن

شبكة المرصد الإخبارية

قال بيان للقاعدة أنه “استمراراً لسياسة استهداف غرف عمليات الطائرات التجسسية قام المجاهدون بتوجيه ضربة قاسية لإحدى هذه الغرف الكائنة في مجمع قيادة وزارة الدفاع، بعدما ثبت لدى المجاهدين أن المجمع يحوي غرفاً للتحكم بالطائرات بدون طيار ويتواجد فيه عدد من الخبراء الأمريكان”.

وأضاف البيان”تم صباح الخميس بتاريخ 2 صفر 1435 هـ الموافق 5 ديسمبر 2013م الهجوم والاقتحام على مجمع قيادة وزارة الدفاع. ولا تزال الاشتباكات مستمرة حتى مساء الخميس”.

وأكد إن مثل هذه المقرات الأمنية المشتركة أو المشاركة للأمريكان في حربهم ضد هذا الشعب المسلم هي هدف مشروع لعملياتنا في أي مكان كانت وسنفقأ هذه الأعين التي يستخدمها العدو.

وقال أن المجاهدين لم يستخدموا أي بنايات من الخارج وأنهم لا يتدرعون بالمسلمين، مؤكدا بإن واجب الجيش هو الدفاع عن البلاد لا أن يكون لاهثاً خلف الرغبات الأمريكية بينما يقف متفرجاً حول ما يحصل في دماج.

هذا وقد أدان مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات الهجوم على مستشفى مجمع وزارة الدفاع اليمنية يوم امس في صنعاء، مما أدى إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى.

جاء ذلك في بيان أصدره المجلس الليلة الماضية وتلاه الرئيس الدوري للمجلس مندوب فرنسا لدى الأمم المتحدة جيرار آرو.

وأعرب أعضاء مجلس الأمن في البيان عن تعاطفهم العميق وتعازيهم الصادقة لأسر ضحايا هذا العمل الشنيع وإلى الحكومة والشعب اليمني والدول التي كان بعض رعاياها من بين ضحايا الهجوم.

كما دعا وزير الخارجية الألماني الجمعة كافة الرعايا الألمان إلى مغادرة اليمن وذلك بعد هجوم واشتباكات خلفت 52 قتيلاً بما في ذلك طبيبان ألمانيان.

وقد لقي الطبيبان مصرعهما في هجوم انتحاري وقع الخميس في مجمع وزارة الدفاع اليمنية بالعاصمة صنعاء. وقد أعلن تنظيم القاعدة اليوم الجمعة بأنه يقف وراء الاعتداء.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية في برلين صباح اليوم الجمعة إن على جميع الألمان مغادرة اليمن “في اقرب وقت ممكن.”

من جهة أخرى قال مصدر مطلع ان عناصر القاعدة التي هاجمت مقر وزارة الدفاع اليمني قد كتبوا على جدران مستشفى العرضي بخط كبير وبالأحمر ” من هنا تدار الطائرات الأمريكية بدون طيار” .. في إشارة واضحة لهدف هجوم يوم أمس الخميس .

وهو الهدف الذي اعلنه التنظيم من خلال بيان صادر عنه حيث تبنى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب اليوم الجمعة الهجوم على مجمع وزارة الدفاع اليمنية الذي اوقع 52 قتيلا أمس الخميس، بينهم اربعة اطباء اجانب.

وفي بيان نشره فرعه الاعلامي اعلن تنظيم القاعدة على موقع تويتر ان هدف الهجوم كان قاعة تحكم بالطائرات من دون طيار التي تشن غارات منتظمة على المقاتلين في هذا البلد.

وقال انه تم توجيه “ضربة قاسية” لوزارة الدفاع اليمنية “بعدما ثبت لدى المجاهدين ان المجمع يحوي غرفا للتحكم بالطائرات من دون طيار ويتواجد فيه عدد من الخبراء الاميركيين”.

واضاف التنظيم في بيانه على موقع “مؤسسة الملاحم” انه “استمرارا لسياسة استهداف غرف عمليات الطائرات التجسسية، قام المجاهدون بتوجيه ضربة قاسية لإحدى هذه الغرف الكائنة في مجمع قيادة وزارة الدفاع”.

وحذر من ان “مثل هذه المقرات الامنية المشتركة او المشاركة للاميركيين في حربهم ضد هذا الشعب المسلم هي هدف مشروع لعملياتنا في اي مكان كانت”.

ومقاتلو القاعدة هم باستمرار اهداف للضربات التي تشنها طائرات من دون طيار في اليمن.

وهذه الضربات التي أودت هذه السنة بحياة عشرات المتمردين، تشنها الولايات المتحدة التي تساعد السلطات اليمنية في مكافحة التنظيم المتطرف والتي تملك وحدها طائرات من دون طيار في المنطقة.

والخميس، ركز المهاجمون هجومهم على المستشفى العسكري للمجمع الكبير الذي يؤوي الوزارة عند مدخل المدينة القديمة في صنعاء.

وشن الهجوم انتحاري يقود سيارة مفخخة صدمت احد مداخل الوزارة وتلاه مقاتلون على متن سيارة اخرى.

وقتل خمسة اطباء –المانيان وفيتناميان ويمنية– اضافة الى ثلاث ممرضات هن فيليبينيتان وهندية، في الهجوم الذي اسفر ايضا عن اصابة 167 شخصا بجروح، بحسب اللجنة الامنية العليا.

اما وزارة الخارجية الفيليبينية فأعلنت ان سبعة فيليبينيين قتلوا بين موظفي المستشفى وبينهم طبيب.

واعلنت وزارة الدفاع اليمنية الخميس ان قوات الامن استعادت السيطرة على المبنى بعدما احتله المهاجمون.

لكن بعض السكان في صنعاء قالوا انهم سمعوا اشتباكات وانفجارات مصدرها هذا الموقع واماكن اخرى في العاصمة حتى الفجر.

من جهة أخرى قتل جنديان من الشرطة العسكرية ليلة الخميس/الجمعة اثناء ملاحقات تقوم بها قوات الأمن والجيش لمسلحين يعتقد انهم على صلة بمنفذي هجوم يوم الخميس الذي استهدف مستشفى تابع لوزارة الدفاع بصنعاء.

الى ذلك قال مسؤول دفاعي أمريكي كبير إن الجيش الامريكي رفع حالة التأهب الاقليمية في صفوف قواته بعد هجمات منسقة دامية على وزارة الدفاع اليمنية يوم الخميس.

ونقلت رويترز عن المسؤول الذي تحدث طالبا عدم نشر اسمه “جيش الولايات المتحدة مستعد تماما لدعم شركائنا اليمنيين في أعقاب هذا الحادث.”

عن Admin

اترك تعليقاً