أخبار عاجلة

متابعة متجددة . . الثلاثاء 10 ديسمبر . . مليونية الطلاب يقودون الثورة

azhar anti coupمتابعة متجددة . . الثلاثاء 10 ديسمبر . . مليونية الطلاب يقودون الثورة

شبكة المرصد الإخبارية

*شباب الأزهر يقومون بإلقاء قنابل الغاز خارج أسوار المدينة الجامعية واستمرار الداخلية بإلقاء مكثف لقنابل الغاز.

*صورة لام الشهيد محمد يحيى شهيد كلية التربية مع ابنها الشهيد والتى توفت اليوم خزنا وحسرة على ابنها 

*القائم برئيس اتحاد طلاب الأزهر: قوات الشرطة تتمركز حول المدينة الجامعية وتحاصرها وسط مخاوف من اقتحامها

*قررت جامعة الأزهر إحالة 20 طالبا إلى مجلس التأديب فى الأحداث التى شهدتها جامعة الأزهر اليوم، الثلاثاء، بين الطلاب وقوات الأمن.

*الأزهر يعاقب صاحب فتوى معارضة الانقلاب بنقله لوظيفة إدارية

قرر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، نقل الشيخ هاشم إسلام، صاحب فتوى وجوب إعادة الشرعية ومعارضة الانقلاب إلى وظيفة إدارية.

وصرح مصدر مسئول بمشيخة الأزهر الشريف، أنه تم نقل هاشم إسلام علي إسلام، الواعظ بمنطقة وعظ الدقهلية إلى وظيفة إدارية من ذات المجموعة النوعية المسكن عليها، وبذات درجته الوظيفية والمالية الحالية خارج محافظة الدقهلية، وعلى أن لا يكون من بين مهام هذه الوظيفة التعامل أو الاتصال بالجمهور والطلاب، وقد صدقت لجنة شئون العاملين بالأزهر على ذلك.

وأضاف المصدر أن إسلام “ليس له علاقة من قريب أو بعيد بالإفتاء وليس عضوًا بلجنة الفتوى بالأزهر، وغير مسند إليه أي عمل دعوى أو وعظي جملة وتفصيلاً”.

وكان إسلام أصدر فتوى شرعية، أكد فيها حرمة محاكمة الرئيس محمد مرسي، مشددًا على وجوب العمل على استعادة الشرعية في البلاد، وبذل كل السبل المتاحة من أجل إسقاط “الانقلاب”.

*عبدالرحمن أشرف ثانية صيدلة اصيب اليوم بخرطوش الأمن .. في عينه اليمنى أمام جامعة القاهرة

*مسيرة حاشده بالمنتزه بالأسكندرية “ضد الإنقلاب”

*اقتحام جامعة الأزهر يشعل غضب طلاب مصر

انطلقت في العديد من الجامعات المصرية اليوم الثلاثاء مظاهرات طلابية ومسيرات احتجاجية للتنديد باقتحام قوات الأمن لجامعة الأزهر أمس الاثنين وقتل الطلاب وإصابة واعتقال المئات منهم.

وتأتي مظاهرات اليوم استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب لما سماها مليونية “الطلاب يقودون الثورة” في الوقت الذي دخل فيه طلاب جامعة الأزهر في إضراب مفتوح منذ صباح اليوم احتجاجا على انتهاكات قوات الأمن للحرم الجامعي والاعتداء المتكرر على الطلاب.

ورفع طلاب الأزهر لافتات تؤكد إضرابهم عن الدراسة حتى القصاص لزملائهم، كما طالبوا بإقالة شيخ الأزهر ورئيس الجامعة مرددين هتافات ضد ما وصفوه بحكم العسكر والداخلية.

وكانت قوات الأمن قد اقتحمت حرم جامعة الأزهر مساء أمس الاثنين ما أسفر عن مقتل طالب وإصابة المئات واعتقال عشرات الطلاب.

وقالت شبكة رصد الإخبارية إن قوات الأمن أطلقت كميات كثيفة من قنابل الغاز المسيل للدموع على آلاف الطلاب المتظاهرين داخل جامعة الأزهر، ومنعتهم من الخروج، ما أدى لوقوع حالات اختناق في صفوف الطلاب.

وفي جامعة الأزهر أيضا، نظمت حركة “طالبات ضد الانقلاب” وقفة تضامنية داخل كلية الدراسات الإسلامية والعربية بالمنصورة، رفضا لأحداث الاعتداء على الحرم الجامعي بمدينة نصر أمس، وطالبت بالإفراج عن الزملاء المعتقلين وعودة الشرعية.

وأصدرت حركة “طلاب ضد الانقلاب” بالمنصورة بيانا نددت فيه باعتقال الطلاب المناهضين للانقلاب، وحذرت من أن أي تصعيد سيقابل بتصعيد مماثل، وأن الطلاب لن يقفوا مكتوفي الأيدي وهم يرون زملاءهم يعتقلون ويحل بهم العقاب.

وتحت شعار “اغضب لطلاب الأزهر” نظمت حركة “طلاب ضد الانقلاب” في كلية الطب بجامعة المنوفية وقفة تنديدا بقتل طلاب الأزهر واقتحام الحرم الجامعي.

وردد الطلاب هتافات منددة بالداخلية وما وصفوها باستعانة قوات الأمن بعناصر البلطجية لمواجهة الحراك الطلابي الرافض للانقلاب. كما رفعوا شعارات تضامنية مع طلاب جامعة الأزهر تثني على  صمود طلابها رغم تكرر اقتحام جامعتهم ومدينتهم الجامعية.
وبث ناشطون على موقع يوتيوب صورا لما قالوا إنّه اعتداء لعناصر من أمن جامعة الأزهر على الطالبات بضربهن بالأيدي وبحزام ولوح خشبي به مسامير مما أدى إلى إصابة طالبتين بجروح قطعية في الرأس.

*قام مفتي الانقلاب في مصر علي جمعة، بتقديم نصائح لليهود والصهاينة، من أجل القيام بدور إعلامي لإصلاح صورتهم “المشوهة” في الإعلام العربي، على حد قوله.
وأضاف في مؤتمر عقده المعهد الأمريكي للسلام بأمريكا، أن الصورة الذهنية للعرب والمسلمين عن اليهود خاطئة وطالب اليهود بتصحيحها، وأكد أن اليهود والاسرائيليين والصهاينة مقصرين في تصحيح صورتهم في العالم العربي وللشعوب العربية.
وأضاف: “إذاً عليكم عبء، وهو أنكم توجهون الإعلام بتاعكم، اللي انتم تمتلكوه في العالم كله، لتصحيح الصورة الـImage .. وإلا فإن الأمور ستزداد سوءاً”.

http://www.youtube.com/watch?v=r0f63RxCEm0

*المحكمة تقرر اخلاء سبيل المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين مهدي عاكف

قررت المحكمة اليوم إخلاء سبيل المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين مهدي عاكف في قضية إهانة القضاء وتؤجلها لـ11 شباط فبراير المقبل.

وقال محمد الدماطي عضو هيئة الدفاع عن عاكف أن موكله، لن يخرج من محبسه، لأنه محبوس علي ذمة قضية أخرى تتعلق بأحداث مكتب الارشاد والمعروفة بـ”أحداث المقطم”، التي ستنظر غدا الأربعاء، حيث شمل منطوق حكم اليوم أن يتم إخلاء سبيل المتهم (عاكف)، ما لم يكن محبوسا على ذمة قضايا أخرى.

وتبدأ غدا الأربعاء محكمة جنايات القاهرة، أولى جلسات اتهام عاكف ضمن متهمين قيادات اخرى بجماعة الإخوان منهم المرشد الحالي محمد بديع، ومحمد سعد الكتاتني، رئيس حزب الحرية والعدالة، ومحمد البلتاجي القيادي بالجماعة، في قضية “مكتب الإرشاد” (المقر الإداري الرئيسي للجماعة بحي المقطم في القاهرة)، في اتهامات بالتحريض على قتل المتظاهرين السلميين، والشروع في القتل وحيازة أسلحة ومفرقعات بغرض الإرهاب.

وبدأت محكمة مصرية، في وقت سابق اليوم، أولى جلسات محاكمة محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق لتنظيم الإخوان المسلمين، لاتهامه بإهانة السلطة القضائية خلال حديث صحفي.

ورفعت هيئة محكمة جنايات جنوب القاهرة، الجلسة بعد 5 دقائق من انعقادها، وجهت فيها تهمة إهانة القضاء ورجاله لعاكف الذي أنكر الاتهامات الموجهة له ثم طلبت هيئة الدفاع عن المتهم مهلة 10 دقائق للانفراد بموكلها ووافقت المحكمة.

*مصرع ضابط كبير بالجيش المصري في ”حادث سير”

زعم المتحدث العسكري المصري العقيد أحمد محمد علي، اليوم الثلاثاء، مصرع ضابط “كبير” بالجيش أمس، إثر “حادث سير”، نافيا ما تدوالته مواقع وصفها بـ”الموالية لتنظيم الإخوان” عن “تصفية” القوات المسلحة لضباطها المؤيدين للجماعة.
وقال “علي” في بيان له، اليوم الثلاثاء، على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن “وفاة العميد سرور أحمد سرور من إدارة المشروعات الكبرى، التابعة للهيئة الهندسية للقوات المسلحة، أمس الاثنين جاءت إثر تعرضه و3 ضباط آخرين، لحادث بوسط سيناء خلال رحلة عودتهم إلى القاهرة، وذلك بعد انفجار الإطار الخلفي الأيسر للسيارة”.

ولفت إلى أن الضباط الثلاثة الآخرين أصيبوا بجروح مختلفة ونقلوا بطائرات إسعاف طبية للعلاج بمستشفيات عسكرية.

ونفى المتحدث، صحة ما تدولته مواقع وصفها بأنها “موالية لتنظيم الإخوان المسلمين”، بـ”الإدعاء بأن القوات المسلحة قامت بتصفية ضباطها الموالين للجماعة، ودبرت لهم الحادث المذكور للتخلص منهم”

*مسيرات حاشده تجوب شوارع السويس ضد “الانقلاب العسكرى”

*شبيه “السيسي” الذي ظهر في جنازة رضا حافظ “مدرب رقص شرقي” (فيديو)

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لدوبلير السيسي والذي استخدمته المخابرات الحربية للظهور في جنازة وزير الانتاج الحربي رضا حافظ.

وأظهر مقطع الفيديو التشابه بين “السيسي” والدوبلير “حاتم حمدي” الذي يعمل مدربا للرقص الشرقي في أحد الملاهي الليلية.

يذكر ان السيسي قد تعرض للإصابة نتيجة محاولة اغتيال في السابع عشر من شهر أكتوبر الماضي أسفرت عن اصابته بطلقتين احدهما في القدم استدعت بترها والاخرى بالصدر ولم يظهر منذ ذلك الحين، في الوقت الذي يدير فيه صدقي صبحي القوات المسلحة ويلتقي بالوفود الرسمية ويقوم بترتيب الأمر لنفسه للتخلص من أعوان السيسي داخل الجيش.

http://www.youtube.com/watch?v=txllPaYlZwc&feature=youtu.be

*بالفيديو.. شعار ”رابعة” في تأبين مانديلا

لوح مجموعة من المشيعين الذين حضروا قداس التأبين الرسمي لرئيس جنوب أفريقيا الراحل نيلسون مانديلا، ظهر اليوم الثلاثاء، بإشارة “رابعة العدوية” الشهيرة.

وألقى عدد من الشخصيات البارزة خطابات لتكريم رمز التحرير، في حين لوحظ العديد من الحضور -بعضهم يرتدي تي شيرت (قميص) أصفر زاه يحمل شعار رابعة- مباشرة وراء المنصة يلوحون بلافتة تصور “إشارة رابعة” الصفراء الزاهية. وفي وقت لاحق، شوهد منظمو الحدث وهم يقتادون من كانوا يحملون “إشارة رابعة” للخروج من المنطقة.

وانطلقت مراسم التأبين الرسمية لرئيس جنوب أفريقيا الراحل نيلسون مانديلا، ظهر اليوم الثلاثاء، في استاد “البنك الوطني الأول” (إف إن بي)، في جوهانسبرغ بعد تأخير لفترة قصير بسبب هطول الأمطار الذي أدى إلى ازدحام مروري في شوارع المدينة.

ويشير شعار “رابعة العدوية”، الذي بات رمزا لمؤيدي الرئيس المصري محمد مرسي، إلى فض قوات من الشرطة والجيش، يوم 14 أغسطس/ أب الماضي لاعتصام مؤيدين لمرسي في ميداني “رابعة العدوية” (شرقي القاهرة) و”نهضة مصر” (غرب العاصمة)؛ ما أسقط مئات القتلى، بحسب إحصاء رسمي.

ويستخدم أنصار الرئيس المصري محمد مرسي، شعار “رابعة العدوية” للتعبير عن رفضهم لما يعتبرونه “انقلابا عسكريا”، في إشارة إلى إطاحة وزير الدفاع، الفريق أول عبد الفتاح السيسي، بمشاركة قوى سياسية ودينية، يوم 3 يوليو/ تموز الماضي، بمرسي، أول رئيس مدني منتخب منذ إعلان الجمهورية في مصر عام 1953.

*عاقبت محكمة جنح سوهاج مدرسا بمرحلة التعليم الابتدائي بالحبس سنة مع الشغل وكفالة 1500 جنيه (200 دولار أمريكي تقريبا) على سبيل التعويض المؤقت. أصدرت المحكمة حكمها أمس الاثنين بمعاقبة المدرس  لإجباره عددا من تلاميذ مدرسته على تناول نبات البرسيم، المستخدم في إطعام الحيوانات والبهائم، عقاباً لهم على عدم تأدية فروضهم المنزلية.

*المرصد المصري يطلق نداء عاجل لانقاذ حقوق الإنسان في مصر من قادة الانقلاب العسكري

أطلق المرصد المصري للحقوق والحريات نداء عاجل لكل المنظمات الدولية والهيئات العاملة في مجال حقوق الانسان لانقاذ حقوق الإنسان في مصر في الذكرى الـ65 لإصدار الأمم المتحدة للإعلان العالمى لحقوق الإنسان عام 1948، والذكرى الـ 20 لإعلان وبرنامج عمل فيينا الذي اعتمده المؤتمر العالمى لحقوق الإنسان سنة 1993.

واضاف المرصد – في بيان له اليوم- أن جامعة الأزهر في مصر شهدت بالأمس واليوم، قمع من قوات بالجيش والشرطة ، اسفر عن سقوط ضحيتين واعتقال المئات واصابة العشرات ، بالتزامن مع ضياع كافة الحقوق القانونية للمعتقليين المعارضيين للانقلاب وعلي رأسهم قيادات الاحزاب والهيئات المؤيدة للشرعية الدستورية ، واهدار استقلال القضاء ، وملاحقة القضاة والمحامين والحقوقيين باجراءات تعسفية وصلت الي حد الاعتقال ، فضلا عن اهدار كافة الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والحريات السياسية والاعلامية  واخضاع المنظمات الحقوقية الرسمية وشبه الرسمية لرقابة صارمة.

وتابع المرصد إن كافة معايير حقوق الانسان في مصر تغيبت عمدا مع سبق الاصرار والترصد منذ الاعلان عن الانقلاب العسكري الدموي في 3 يوليو الماضي ، ومارس قادة الانقلاب مختلف انواع العنف والارهاب ضد مؤيدي الشرعية الدستورية ورافضي الانقلاب وارتكبوا عدد من المجازر البشرية المروعة  والمتواصلة ،  ويجب علي العالم أن يتحمل موقفه بعيدا عن البعد السياسي وتشابكاته الدائرة مع ثورات الربيع العربي ومحاولات تقويضها.

وأكد أنه في ضوء ما تم رصده منذ اعلان الانقلاب ، فان قياداته سواء العسكريين او المدنيين ، باتوا أعداء حقيقيين لحقوق الإنسان ، ويجب ملاحقتهم دوليا بعد انهيار النظام القضائي في مصر، خاصة ان الشعب المصري يواصل تقرير مصيره ، باحتجاجات مستمرة تستهدف كما يعلن منظموها اسقاط هذا النظام المعادي لحقوق الانسان.

عن Admin

اترك تعليقاً