أخبار عاجلة

مصر تترقب الجمعة القادمة وحالة ذعر تنتاب سلطة الانقلاب . . السبت 22 نوفمبر

معركة الهوية نوفمبرمصر تترقب الجمعة القادمة وحالة ذعر تنتاب سلطة الانقلاب . . السبت 22 نوفمبر . .

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

*حريق داخل مطبخ سجن ليمان أبو زعبل على بعد 20 متر من الزنازين

 

*حبس 3 طلاب 3 سنوات وغرامة 30 ألف جنيه وحبس 23 آخرين لمدة سنة

أصدرت جنح مستأنف مدينة نصر المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم السبت، قراراها في القضية رقم 6970 لسنة 2013 , بتأييد الحكم الصادر بالسجن لمدة ثلاثة أعوام بحق ثلاثة من طلاب جامعة الأزهر وتغريمهم غرامة قدرها 30 ألف جنيها .

والطلاب الذين صدر بحقهم الحكم هم:
1. يوسف علي عبدالمطلب عبدالمقصود – كلية اللغات والترجمة 2.حسين قاسم محمد علي – كلية التجارة 3. محمد أحمد سليمان أحمد إبراهيم – كلية الزراعة.
 كما أصدرت المحكمة قراراً بتخفيف الحكم الصادر بحق طلاب في نفس القضية بالسجن لمدة عام واحد فقط , وهم: – الطلاب بجامعة الأزهر : 4. عبدالرحمن صلاح السيد عبدالله – كلية التربية الرياضية 5. علي عبدالستار حسن – كلية التربية 6.محمد كريم جمال شمروخ – كلية التربية 7.طه أحمد محمد مصطفي – كلية التجارة 8.أحمد محمد عبدالباقي محمد – كلية التجارة 9.عبدالرحمن عبدالستار سيد – كلية التجارة 10.مسعد محمود سعد محمود- كلية التجارة 11.شعراوي أحمد شعراوي – كلية التجارة 12.إبراهيم عبدالخالق حسن – كلية التجارة 13.محمد يحي محمد شهاوي – كلية الهندسة 14.علي صفوت علي إبراهيم – كلية الهندسة 15.هشام أحمد يوسف علي – كلية الطب 16.عبدالرحمن عبدالله السيد علي – كلية الطب 17. محمد جمال محمد فؤاد – كلية الطب 18.أحمد إبراهيم أحمد محمد – كلية الطب 19.إسلام خلف عبدالراضي – كلية الطب 20.عبدالله الحسين يوسف عزام – كلية الطب 21.مصطفي حسني علي عبدالقوي – كلية الدراسات الاسلامية 22.عبدالرازق ربيع محمد ابراهيم – الفرقة الرابعة كلية الزراعة 23. محمد فتحي عبدالفتاح السيد – كلية الدعوة وطلاب آخرين : 24.سيد محمد محمد علي شحاته – دبلوم صناعة 25.مصطفي ميمي محمد عبدالخالق – دبلوم زراعة 26.محمد جمال عبدالغفور – طالب بمعهد القاهرة الجديد للحاسب.
 يُذكر أنه تم اعتقال الطلاب اعتقالا تعسفيا مخالفا للقانون في 30 ديسمبر العام الماضي , حيث يتم احتجازهم بسجن وادي النطرون.

*إخلاء سبيل 9 من رافضي الانقلاب بكفالة 10 آلاف جنيه بالغربية

قررت محكمة جنايات طنطا إخلاء سبيل 9 معتقلين من مؤيدي الشرعية ورافضي الانقلاب العسكري، اليوم السبت، مقابل دفع كفاله ماليه قيمتها 10 ألاف جنيه.
وكانت ميليشيات الانقلاب العسكري الدموي قد اعتقلت المواطنين الـ9 عقب مشاركتهم في تظاهرات مؤيدة للشرعية ولفقت لهم عدة اتهامات منه التحريض على إثارة الشغب والعنف والانضمام لجماعة على خلاف القانون.

*النيابة تتهم د بشر بالتخابر مع أمريكا و النرويج

 

*حملة أمنية على قرية بهبيت الحجارة التابعة لمركز سمنود الآن ‏بالغربية

 

*الانقلاب يختطف “حمزة الظريف” ويدمرون محتويات منزله وضابط بالأمن الوطني يضع جهاز غريب بجيبه

اختطفت قوات امن الانقلاب ” حمزة الظريف”  نجل القيادي الإخواني نجيب الظريف وتدمير محتويات منزله، وعائلته تطلق نداء استغاثة بعد وضع ضابط الأمن الوطن لجهاز مجهول في جيبه وتهديده إذا حاول إخراجه  ، لتقتاده إلي جهة مجهولة.

وذكرت أسرة “الظريف” أن ضابط الأمن الوطني قام بوضع جهاز صغير مجهول داخل جيبه بعد اعتقاله مهدداً إياه إذا أقدم على التخلص منه.

وقد أطلقت أسرة المعتقل استغاثة معربة عن تخوفها البالغ من هذا الإجراء غير المسبوق، والذي تخشى الأسرة أن يكون فيه أي خطر يتهدد حياة حمزة، أو أن يكون وسيلة لتلفيق أي تهم باطلة له .

 

*محام الإخوان: محمد علي بشر يواجه تهمة التخابر مع أمريكا والنرويج

قال محام جماعة الإخوان المسلمين في مصر، إن نيابة أمن الدولة العليا، اتهمت القيادي البارز بالجماعة محمد علي بشر، خلال التحقيق معه اليوم السبت، بـ”التخابر” مع الولايات المتحدة الأمريكية والنرويج.


وأوضح عبد المنعم عبد المقصود، محام بشر ورئيس هيئة الدفاع عن جماعة الإخوان، أن نيابة أمن الدولة العليا المنعقدة بالتجمع الخامس (شرق) حققت اليوم مع بشر لمدة ساعة، رفض فيها الأخير الإجابة عن أي سؤال بعد أن وجهت له تهمة “التخابر” مع الولايات المتحدة الامريكية والنرويج.

ورفض عبد المقصود الإفصاح عن حييثيات الاتهام بالتخابر، مكتفيا بالقول:”الاتهامات مجرد كلام مرسل لا أساس لها“.

ولفت إلي النيابة قررت عقد جلسة تحقيق بعد غد الاثنين مع بشر، بعد تفريغ تسجيلات منسوبة له ومواجهته بها.

ولم يصدر عن نيابة أمن الدولة العليا أي تعقيب رسمي بشأن فحوي التحقيقات والاتهامات الموجهة لبشر، واكتفت بتأجيل جلسة التحقيق الثانية مع بشر (كان يشغل منصب وزير التنمية المحلية إبان حكم الرئيس الأسبق محمد مرسي)، إلى بعد غد الاثنين، لمواصلة التحقيقات.

وفي السياق ذاته، طالبت أسرة بشر من أسمتهم “كل المعنيين بالتدخل لحفظ حقوقه وعدم تدهور صحته أثناء فترة حبسه الاحتياطي بتهم مزورة“.

وفي بيان صادر عنها اليوم السبت، حصلت الأناضول علي نسخة منه، قالت أسرة بشر إن “محمد علي بشر تم وضعه في سجن العقرب (جنوبي القاهرة) في زنزانة سيئة جدا وباردة مليئة بالحشرات“.

وأضافت الأسرة، في البيان ذاته، “لم تفلح محاولات أسرته أو المحامين إدخال أغطية أو ملابس أو دواء أو طعام له سواء أثناء عرضه على النيابة أو أثناء انصرافه للسجن“.

وكانت النيابة المصرية، قررت مساء الخميس الماضي، حبس القيادي بجماعة الإخوان المسلمين محمد علي بشر، 15 يوماً، على ذمة التحقيق في تهم من بينها التخابر مع دول أجنبية”، بحسب مصدر قضائي.

وبحسب المصدر فإن التهم الموجهة لبشر هي “التخابر مع دول أجنبية (لم يحددها المصدر)، والاتفاق على إحداث أعمال عنف الغرض منه تعطيل الدستور والقانون، وتولي قيادة جماعة إرهابية”، في إشارة لجماعة الإخوان المسلمين.

وينضم بشر بهذا التوقيف إلى قائمة طويلة تضم أبرز قيادات جماعة الإخوان التي أعلنتها السلطات المصرية جماعة إرهابية في ديسمبر/ كانون أول الماضي، والذين جرى توقيفهم منذ يوليو/تموز 2013 على ذمة قضايا متنوعة بينها العنف والتحريض، ومن بينهم الرئيس الأسبق المنتمي للجماعة محمد مرسي، ومرشدي الجماعة السابق مهدي عاكف، والحالي محمد بديع، ونائب المرشد خيرت الشاطر.

 

*تأجيل محاكمة المتهمين في “مذبحة بورسعيد” لجلسة الغد

 أجلت محكمة جنايات بورسعيد، المنعقدة بأكاديمية الشرطة اليوم السبت محاكمة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميا بـ”مذبحة بورسعيد”، والتي راح ضحيتها 74 شهيداً من شباب ألتراس الأهلاوى وذلك لجلسة الغد لاستجواب المتهمين المنوه عنهم بجلسة اليوم، واستعجال التقرير الطبي الخاص بالمتهم محمد مصطفى، وغرمت المتسبب في إيداع التقرير مبلغ 500 جنيه، ولمناقشة أعضاء لجنة اتحاد الإذاعة والتليفزيون فى التقرير المودع منهم بشأن الأحداث.
صدر القرار برئاسة المستشار محمد السعيد محمد، وعضوية المستشارين سعيد عيسى حسن وبهاء الدين فؤاد توفيق، وبحضور كل من طارق كروم ومحمد الجميل وكيلي النيابة، وبسكرتارية محمد عبد الستار وأحمد عطية
عقدت الجلسة برئاسة المستشار صبحي عبد المجيد وعضوية المستشارين طارق جاد المتولي ومحمد عبد الكريم عبد الرحمن، بحضور أعضاء النيابة العامة المستشار محمود الحفناوى والمستشار محمد جميل والمستشار عبد الرءوف أبو زيد، وسكرتارية محمد عبد الهادي وهيثم عمران وأحمد عبد اللطيف.
يحاكم فى القضية 73 متهماً، من بينهم 9 من القيادات الأمنية و 3 من مسئولي النادي المصري وباقي المتهمين من شباب ألتراس النادي المصري، والتي وقعت أحداثها أثناء مباراة الدوري بين فريق النادي الأهلي والنادي المصري فى الأول من فبراير 2012. 


وقد قررت المحكمة الانتقال إلى إستاد بورسعيد لإجراء معاينة له، والأماكن المحيطة له فى حضور من يشاء من الدفاع. وقررت ضم تقرير المخابرات العامة حول الواقعة وصورة منه، وصرحت للدفاع بالاطلاع على تحريات الداخلية وتحقيقات الشئون القانونية بها، وصرحت للدفاع بإحضار شهود النفى بجلسة 26 أكتوبر للمناقشة.
وطلبت المحكمة حكم المباراة فهيم عمر للمناقشة بجلسة 26 أكتوبر، وطلبت تقرير الباحث الاجتماعي عن المتهمين طارق العربي وكريم مصطفى وأحمد عادل أبو العلا وأحمد عوض ومحمد محمد محمود عويضة، وقررت استعجال تقرير الطب الشرعي والتقارير حول المتهم “مناديلو” وإرفاقها بالقضية، وكلفت المحكمة اللجنة بفحص الهارد ديسك بأحداث المباراة دون اقتطاع أو اجتزاء
كان فهيم عمر حكم المباراة قد حضر إلى أكاديمية الشرطة للإدلاء بشهادته في القضية.
واتهم عمر قيادات الأمن في المحافظة بالإهمال وحملهم المسئولية الكاملة عن استشهاد 74 من جماهير أولتراس أهلاوي.

 

*حبس مراسل ”مصر25” لمدة 3 سنوات

قضت محكمة جنايات دمنهور بحبس الصحفي محمد مأمون أبو شوشة، مراسل قناة مصر 25 الفضائية بمحافظة البحيرة، لمدة ثلاث سنوات، وغرامة 20 ألف جنيه بتهمة حيازة كاميرا.

وكانت وزارة الداخلية بمصر قد اختطفت مأمون في الحادي عشر من يونيو الماضي، أثناء ممارسة عمله بأحد شوارع مدينة دمنهور، وحررت له محضراً اتهمته فيه بحيازة “كاميرا” والعمل لصالح قنوات تناهض النظام وتصفه بـ”الانقلاب“.

يذكر أن والد محمد، أمين صندوق نقابة المحامين بالبحيرة، معتقل هو الآخر في سجن الإبعادية بدمنهور، لمعارضته نظام الرئيس عبدالفتاح السيسي.

 

 

*على غرار “الميمون” .. أمن الانقلاب يقتحم قرية بهبيت الحجارة بسمنود ويشن اعتقالات عشوائية

قامت ميليشيات بشن حملة اعتقالات مسعورة على قرية‫ بهبيت الحجارة التابعة لمركز سمنود بمحافظة الغربية ضد عدد من مؤيدي الشرعية بالقرية.

واعتدى ضابط بشرطة الانقلاب يُدعى السيد عثمان على أهالي القرية وقام بتحطيم بعض المحال بمعاونة شبيحة الانقلاب.

يذكر أن القرية تشهد عدد من الفعاليات المستمرة ضد الانقلاب العسكري.

 

*سقوط قذائق هاون على منازل بقرية ‫‏”المهدية” جنوب ‫‏رفح

 

*قوات امن الانقلاب تعتدي علي وقفة وايت نايتس امام نادي الزمالك

 

*حملة “باطل” تعلن مشاركتها فى تظاهرات 28 نوفمبر

حملة باطل عبر صفحتها الرسمية على موقع “فيس بوك

نعلن كحركة “باطل ” مشاركتنا فى 28 نوفمبر تأكيدا على عدم إختلافنا على هوية مصر الإسلامية وتجاوزا للإختلافات الإيدلوجية لما هو أبعد من ذلك ” تحرير الوطن وإنقاذ الجيش

نعلن مشاركتنا فى 28 نوفمبر من أجل إنقاذ مصر وجيشها الوطنى . حمى الله مصر

 

*الانقلاب يحبس الطفل محمد عبداللطيف لرفضه الحكم الجائر بحق “مأمون

جددت محكمة جنايات الانقلاب بمدينة دمنهور حبس “محمد عبد اللطيف ” أصغر طفل مضرب عن الطعام بمصر لمدة 15 يوماً لرفضه الحكم علي الصحفي محمد مأمون بالسجن 3 سنوات.

وقرر قضاء الانقلاب حبسه  15 يوماً علي ذمة القضية رقم 21617 لسنة 2014 جنايات كلي دمنهور ، بعدما طلب ” عبد اللطيف ” التعليق علي قرار المحكمة بحبس مأمون قائلاً ” كده حرام تحبسوا محمد مأمون 3 سنوات ليه ” فقررت هيئة المحكمة الانقلابية استمرار حبسه لـ 15 يوماً آخرين.

 

*اسرائيل” تتجسس على مصر.. والسيسي يتحدث عن أمنها

في الوقت الذي دافع فيه عبد الفتاح السيسي، عن أمن “إسرائيل”، واتّخذ جميع التدابير لحمايتها عبر “المنطقة العازلة”، حدّد رئيس محكمة استئناف القاهرة أيمن عباس، اليوم السبت، جلسة الثلاثاء المقبل لبدء محاكمة 4 متهمين، من بينهم ضابطان في جهاز المخابرات الإسرائيلية موساد”، وذلك في قضية “التجسس على مصر لصالح إسرائيل“.


وقال رئيس المكتب الفني في محكمة استئناف القاهرة مدحت إدريس، إنّ “محاكمة المتهمين ستكون أمام الدائرة (14) في محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار معتز خفاجي“.

وتضم قائمة المتهمين كلاً من: “رمزي محمد أحمد الشبيني وشهرته “عبد الله أبو الفتوح الشبيني(موظف) – وسحر إبراهيم محمد سلامة (صحفية سابقة وسكرتيرة في مكتب أحد المحامين) – وصموئيل بن زائيف (إسرائيلي الجنسية – هارب) و دافيد وايزمان (إسرائيلي الجنسية – هارب)”.

ويأتي الكشف عن هذه القضية، قبل يومين من إعلان السيسي، خلال مقابلة صحافية، أنّ “كل الإجراءات الأمنية التي تتخذها الدولة تأتي للتأكيد على سيادتنا في سيناء”، مشدداً على أنّه لن “يسمح أن تكون سيناء قاعدة لتهديد أمن جيرانها أو منطقة خلفية لهجمات ضد إسرائيل“.

غير أنّ قضية التجسس، فتحت باب التساؤلات حول أمن مصر، وقدرة السيسي على حماية بلاده أولاً، وموقف من سماهم بـ”جيرانه” من التجسس على مصر ثانياً، لاسيما أن تحقيقات نيابة

أمن الدولة العليا المصرية، كشفت أنّ “المتهمَين المصريين اللذين اضطلعا بأعمال التخابر، قد اتفقا مع ضابطي الموساد المتهمين بالقضية، على إمدادهما بمعلومات استراتيجية تتعلق بالأوضاع الداخلية في مصر، وتقييم أداء المنشآت الاقتصادية“.

وبيّنت التحقيقات أيضاً، أنّ “المخابرات الإسرائيلية أمدتهما بأجهزة كمبيوتر وحدات تخزين مشفّرة، وحقائب ذات جيوب سريّة، لنقل وتمرير تلك المعلومات للجانب الإسرائيلي“.

وأسندت النيابة إلى المتهمَين الأول والثاني، “جرائم السعي والتخابر لمصلحة دولة أجنبية (إسرائيل)، وإمداد المتهمَين الثالث والرابع بالمعلومات الداخلية للبلاد بقصد الإضرار بالمصلحة القومية، مقابل الأموال والهدايا العينية التي حصلا عليها“.

واستجوبت النيابة العامة المتهمَين المصريين عقب ضبطهما، وقامت بمواجهتهما بالأدلة التي كشفت عنها التحقيقات، فاعترفا بارتكابهما “جريمة التجسس لصالح إسرائيل”، كما أفصحا عن طبيعة المعلومات التي أبلغا بها الموساد الإسرائيلي.

 

*محمد سلطان يكتب من محبسه: لهذا نهاية!

اليوم، الثاني والعشرين من نوفمبر، أتم “محمد سلطان” 300 يومًا من الإضراب الكامل عن الطعام، بعد أن فقد 70 كيلوغرامًا من وزنه، ولاتزال السلطات المصرية تتعسف في اعتقاله وعدم الإفراج عنه بتهم ملفقة، في شكل من أشكال العقاب الجماعي، حيث يُعد والده أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين التي حظرتها السلطات في مصر عقب الانقلاب العسكري.


ونقلت مواقع إخبارية مصرية مقالاً كتبه سلطان يوم الثالث عشر من نوفمبر الجاري، قبل عدة أيام من إتمامه عامه السابع والعشرين خلف القضبان. وحمل المقال عنوان: “لهذا نهاية“.

وفيما يلي نص المقال،،،

لأول مرة في تدريبات ما قبل موسم كرة السلة، وصلتُ إلى التدريب متأخرًا، كنت قد التحقت بالفريق الثاني، رغم أن جميع أصدقائي قُبلوا في الفريق الأول، لم أبالِ وكنت فرحًا بقبولي في أي فريق، كان وزني آنئذ 153 كيلو جرامًا وكنت في الصف الثالث من الثانوية العامة، في ذلك اليوم نظر إليّ المدرب “سلابي” ولم يعطني فرصة أبرر له سبب تأخري، أشار إليّ بسبابته يأمرني بالجري حول الملعب، تفهمت بأنه العقاب على التأخير، ولكن ما لم أتفهمه هي إشارته باستكمال الجري كلما سألته عن عدد الدورات المتبقية.

في ذلك اليوم شعرت أنني تلقيت أسوأ عقاب ممكن، فقد كان بإمكاني أن استمر بالجري حتى ولو وصل إلى مائة مرة لو كان فقط قد حدد لي عدد الدورات، لكن العقاب النفسي كان لي بمثابة ما يقارب التعذيب البدني، ركضت حول الملعب ذلك اليوم 29 دورة، وكل دورة كانت وكأنها آخرهم، وعندما تذكر المدرب “سلابيتوقيفي كنت قد أرهقت نفسيًا وجسديًا.

بعد 10 أعوام وفقدان أكثر من 70 كيلو، أتذكر هذه القصة في عيد ميلادي السابع والعشرين، والثاني لي في السجن، وفي اليوم الـ 290 من إضرابي عن الطعام، أجلس تحت الأرض في سجن مصري قاسٍ، أتذكر ذلك الموسم وعلاقته بحالي الآن، لقد فقدت إحساسي بالجوع، أغيب عن الوعي بين الفينة والأخرى، أقوم وأجد كدمات وفم مليء بالدماء، مع آلام جسدية أصبحت يومية، فقد صار جسدي فاقدًا للإحساس وهو يأكل نفسه بنفسه، ولكن تلك الآلام لا تساوي شيئًا بجانب التعذيب النفسي الذي أتعرض له خلال اعتقالي التعسفي (تحت قانون الحبس الاحتياطي المفتوح)، هذا الكابوس الكئيب المظلم والذي حل بي فجأة ولا أعلم كيف، ولا كم سيدوم، ولا متى أو كيف سينتهي؟ شعور أشد من عقاب المدرب سلابي”، ولكنه مماثل، إجهاض جسدي ونفسي، لا أعلم كم سيمتد هذا “العقاب، فكل يوم يبدو وكأنه الأخير .. بطيء .. موجع.

وعندما ذرفت دموعي العزيزة في ذكرى موسم كرة السلة ذاك، بدأت أتذكر .. في ذلك العام تركت تدخين الشيشة، خسرت 25 كيلو من وزني، عملت بجهد مضاعف في كل تدريب، وتدرجت من عضو في الفريق الثاني إلى اللاعب السادس، ثم إلى أحد الخمسة الذين يبدأون المباراة، في نهاية ذلك العام، كنت عضوًا في الفريق الأول مع زملائي.

لاحظت أنه في ذلك اليوم الذي قرر فيه المدرب “سلابي” معاقبتي، أراد اختبار قواي العقلية، وقوتي الكامنة، وما إن كان لي قلب قوي للعب، استمر تدريبي في ذلك الموسم، وقد تم تحولي – بلا شك – إلى لاعب كرة سلة أفضل، خلال هذ العام نمت قواي العقلية من خلال هذه الاختبارات لأني وثقت في أن المدرب يريد أن يجعل مني أفضل لاعب.

لم استطع حجب دموعي التي انهمرت على وجهي الذي صار جلدًا على عظم، عندما فكرت في عجزي عن الثقة في الله كما وثقت في المدرب سلابي، بالطبع لا يوجد مقارنة، فاختباري الآن أعظم وآلامه أشد، ولكن كما أخرجني الاختبار الأول أكثر صلابة وقوة، فأنا على ثقة أن هذا الاختبار سيقويني أيضًا، وكما أنني كنت أُهيأ لأكون أفضل لاعب كرة سلة، فالله يهيئني الآن لأزداد صلابة وحكمة، لأكون قائدًا أفضل وفعّالاً، ومؤيدًا أقوى للحرية والسلام.

كم أصبحت الآن كلمات مدربي أكثر فهمًا واستيعابًا: “اكره كل لحظة تدريب ولكن اعشق واستمتع بكل لحظة انتصار“.

شعاع من أمل لمس قلبي، ذلك ما تفعله بنا أعياد ميلادنا، ذكرى أحداث، عام جديد، إلخ، هي تلهمنا بذكريات، أفكار، ومشاعر الماضي حول غايات، أولويات، تخطيطات، المستقبل والأمل.

مسحت دموعي وعند بدئي لقيام الليل لأشكر الله على كل نعمه، تبسمت عندما تذكرت ما قلته لنفسي في ذلك اليوم منذ 10 أعوام خلال الدورة الـ 29 “إن لهذا نهاية“.

محمد سلطان
سجن ليمان شديد الحراسة
13/11/2014

 

*نقل الانقلاب تقرر رفع سعر تذكرة القطارات المكيفة ومترو الأنفاق

قال وزير النقل الانقلابي هاني ضاحي إن الوزارة تدرس حاليا رفع أسعار تذاكر القطارات المكيفة خلال يناير المقبل ورفع أسعار تذاكر المترو بحيث يكون السعر مرتبطا بعدد المحطات التي سيستقلها المواطن.

وأضاف ضاحي في مؤتمر صحفي اليوم أن السكك الحديدية تحتاج بشكل عاجل إلى واحد وأربعين مليار جنيه لتطوير 700 عربة وواحد و 20 جرار قطار، مشيرا إلى انتهاء الأعمار الافتراضية للعربات.

يذكر أنه لم يتعدى سعر تذكرة المترو منذ إنشائه في مصر الجنيه الواحد، ويعتبر من أهم وسائل المواصلات في القاهرة التي  تنقل ملايين الركاب يوميًا.، وبعد ان تولي قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، رئاسة البلاد، لم يمر يوماً إلا ويصدم المصريين بقرارات تزيد من أزماتهم، وتتزايد موجات الغلاء والمشاكل والهموم والبطالة.

عن Admin

اترك تعليقاً