أخبار عاجلة
انتشار خوثي في صنعاء

الحوثيون ينتشرون في صنعاء ويقتحمون منازل اليدومي والزنداني والديلمي ويختطفون الذارحي وشرف الدين

حمود هاشم الذارحي
حمود هاشم الذارحي
انتشار خوثي في صنعاء
انتشار خوثي في صنعاء

الحوثيون ينتشرون في صنعاء ويقتحمون منازل اليدومي والزنداني والديلمي ويختطفون الذارحي وشرف الدين

والإصلاح يحمل الحوثي وحلفاءه التداعيات المترتبة على تعسفاتهم الوحشية

 

شبكة المرصد الإخبارية

 

واصلت ميليشيا جماعة الحوثي المسلحة، جرائمها وانتهاكاتها، في العاصمة صنعاء، مستهدفة قيادات التجمع اليمني للإصلاح، الذين اختطفت عدد منهم من منازلهم ومن المساجد، فيما داهمت عدد من المقرات واختطفت منه ناشطين سياسيين، ونهبت محتويات عدد من المقرات.

ففي حملة شعواء قامت بها ميليشيا الحوثي اختطف مسلحون من جماعة الحوثيين، مساء اليوم السبت، عدد من القيادات العليا في حزب التجمع اليمني للإصلاح حيث تم اختطاف حمود الذارحي عضو الهيئة العليا في الحزب ، إضافة إلى القيادي البارز، والبرلماني السابق أحمد شرف الدين، واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

وأضاف مصدر من حزب الإصلاح أن «هناك عمليات اختطاف عديدة تطال قيادات وأعضاء بالحزب، وأنه بصدد إصدار بيان يتضمن إحصائية أعضائه المختطَفين لدى جماعة الحوثي”.

وفي سياق متصل، قال الموقع الرسمي للحزب، إن مسلحين حوثيين اقتحموا منزل محمد اليدومي رئيس الهيئة العليا للحزب بصنعاء، كما اقتحموا منزل الشيخ عبدالمجيد الزنداني، عضو الهيئة العليا في الحزب، ورئيس هيئة علماء اليمن. كما اقتحم الحوثيون يقتحمون منزل القيادي في حزب الإصلاح عبد الوهاب الديلمي بالعاصمة اليمنية صنعاء.

ويأتي هذا السعار الحوثي ضد الإصلاح، للموقف الوطني الرافض للحرب والعدوان على عدن والمحافظات الجنوبية، والذي تقوم به ميليشيات الحوثي، وقوات صالح.

وأقدمت ميليشيات الحوثي المسلحة منذ منتصف ليل الجمعة، على اختطاف العشرات من قيادات وكوادر الإصلاح، واقتحام مقراته في أمانة العاصمة.

فقد اختطفت ميليشيات الحوثي مساء السبت القيادي الإصلاحي والرئيس السابق للدائرة الإعلامية، الدكتور فتحي العزب من جامع التقوى في العاصمة بعد صلاة المغرب.

وأقدم مسلحون حوثيون على اقتحام منزل رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح الأستاذ محمد بن عبد الله اليدومي بصنعاء، في الروضة، واختطفوا نجله صهيب اليدومي، وعلي المسعدي.

كما اقتحمت ميليشيا الحوثي منزل عضو الهيئة العليا لحزب الإصلاح حمود هاشم الذارحي واختطفته لجهة مجهولة.

واقتحمت الميليشيات الحوثية منزل رئيس الكتلة البرلمانية للاصلاح الأستاذ زيد الشامي بالدائرة 19 بأمانة العاصمة، وكذا منزل رئيس دائرة التعليم بالحزب الدكتور عبدالوهاب الديلمي بحارة عمر ابن عبدالعزيز بدارس.

وفي مسلسل جرائمها في يوم واحد اختطفت ميليشيات الحوثي عضو مجلس النواب عن الدائرة الثالثة بالأمانة علي العنسي، كما اقتحمت منزل الشيخ عبدالمجيد الزنداني وتمركزت فيه.

كما اقتحمت ميليشيا الحوثي معهد الإصلاح في شارع ع الستين بصنعاء، وكذا مقر فرع طلاب حزب الإصلاح بكلية التربية بشارع الرباط بالعاصمة صنعاء

واقتحمت ميليشيات الحوثي مساء السبت، مقر مكتب طلاب حزب الإصلاح بأمانة العاصمة بشارع الرباط بالعاصمة صنعاء وتختطف 7 من القيادات الشبابية والطلابية.

وفي عمل مماثل اقتحمت ميليشيات الحوثي، مقر حزب الاصلاح بالدائرة 13مديرية التحرير بأمانة العاصمة، واختطفت عدد من النشطاء الاصلاحين الذين كانوا في المقر.

واقتحمت الميليشيات الحوثية مقر حزب الاصلاح بالدائرة 14 مديرية التحرير بأمانة العاصمة واختطفت عدد من النشطاء السياسيين.

وفي منطقة الجراف بأمانة العاصمة اختطفت ميليشيات الحوثي عدد من النشطاء الاصلاحين وهم: منصور الذارعي، يحيى الذارعي -16سنة- وهاني سريع، ومحمد عكروت، وعمار خيري، وفيصل الزبيري، والقيادي عبدالعزيز الزبيري، وداود العلوي، وكمال قطيف.

 وعند اقتحام الميليشيات الحوثية لمقر طلاب الإصلاح في كلية التربية بشارع الرباط، قامت باختطاف عدد من النشطاء الاصلاحين واقتادتهم إلى جهة مجهولة، وهم: صدام معوض، وعمر وازع، وسليم الحاظري، وعبدالله علي، ومحمد حمدان، ويحيى ماهوب، وعبدالكريم النود، ومحمد عبد الله معوض، ووليد محمد الجلبين.

وفي منطقة دارس أقدمت ميليشيات الحوثي على اختطاف الناشطين الاصلاحيين غمدان الصبري واسامة المجيدي من امام منزلهم.

أما في مديرية السبعين فقد اختطفت ميليشيا الحوثي عدد من قيادات الإصلاح ونشطائه، وهم: اسامه خالد محمد القاضي، نجم خالد محمد القاضي، ابراهيم محمد ناصر الشيعاني، بلال محمد حزام الأشول.

كما اختطفت الميليشيات الحوثية الناشط الاصلاحي محمد علي النهماني.

وفي حي القاع نفذت الميليشيات الحوثية حملة اعتقالات طالت عدد من النشطاء الاصلاحين، عبدالله عمر الخولاني، فيصل البوني، عبدالسلام الثور، محمد الثور، محمد الجوفي، جميل غدر، عبدالرحمن زليل.

وفيما يلي حصيلة اولية لمختطفين الحملة الهستيرية من قبل جماعة الحوثي المسلحة،  في العاصمة صنعاء السبت.

 1- ملاطف الحجاجي

2- عبدالله السنيدار

3- عمر السعيدي

4- عادل الحوصلي

5- ياسر الاشعف

6- امين السلطان

7- عبد الله اليدومي

8- ابراهيم العبيدي

9- يحي الشوتري

10- ابراهيم البابلي

11- محمد البابلي

12- ضيف الله الفقيه

13- طه الحجاجي

14- محمد احمد نوفل

15- زباع عماد العماد

16- صالح حمود جعوان

17- نبيل حزام مساعد

18- محمود هادي

19- عبدالرحمن عبدالله الفقيه

20- عبدالله يحيى جابر الجوبي

21- عادل الضبياني

22- عادل الحملي

23- عبدالعزيز صالح النهدي

24- عبدالله محمد قائد البيل

25- مجد الدين صالح البيل

26-عبدالله محمد يحيى الزبيري

27- عبدالعزيز الحالمي

 28- صالح علي مثنى معزب

29- طه الكحلاني

30- صلاح الدين حمزة

31- عبدالرحمن الصومالي

32- عبداللطيف الوصابي

33- الشيخ محمد المسوري أمام جامع الدعوة

34- الشيخ عايض الشايف

35- اكرم مدغة

36- محمد البهلولي

37- سليم سلامة

38- حسين العليي

39- الاستاذ عبدالكريم الاهدل

وقد اقتحمت ميليشيات الحوثي ايضاً مقر جمعية البر والعفاف بالعاصمة صنعاء واختطفت احمد القادري، ومحمد يغنم، وفؤاد يغنم.

وماتزال ميليشيات الحوثي تفرض الإقامة الجبرية على عضو الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح الأستاذ محمد قحطان، في منزله بصنعاء لليوم الرابع.

وقامت جماعة الحوثي بفرض الإقامة الجبرية على قحطان، منذ ظهر الأربعاء، وفرضت ميليشياتها حراسة على منزله ومنعته وأسرته من الخروج.

ويأتي هذا الحصار يأتي وسط حملةٍ تحريضيةٍ آثمةٍ تشهنا جماعة الحوثي المسلحة عبر وسائل إعلامها وناشطيها في مواقع التواصل الااتماعي.

وكانت ميليشيات جماعة الحوثي قد اختطفت القيادي قحطان في 24 فبراير الماضي، في نقطة السحول بمحافظة اب، وهو في طريقه الى عدن للقاء الرئيس عبدربه منصور هادي وأعادته إلى منزله بصنعاء وفرضت عليه الإقامة الجبرية لعدة أيام.

من جهة أخرى قال سكان محليون في العاصمة اليمنية صنعاء، إن الحوثيين نصبوا، اليوم السبت، نقاط تفتيش جديدة، وقطعوا عددا من شوارع العاصمة، في انتشار غير مسبوق، بالتزامن مع حملة مداهمات لعدد من قيادات ونشطاء حزب الاصلاح، المحسوب على الإخوان المسلمين في اليمن.


وأفاد السكان بأن العاصمة شهدت انتشارا غير مسبوق لمسلحي الحوثي، بعد اختفائهم لأسابيع من معظم الشوارع.

ووفقا للشهود، فإن شوارع العاصمة عجت بمسلحي الحوثي الذين نفذوا حملات تفتيش دقيقة على غير العادة، وجميعهم يرتدون الزي المدني، كما أن تعاملهم مع المواطنين يكشف أنهم “مستجدون” في تلك المهمة.

وكان الحوثيون قاموا، في وقت سابق اليوم، بحملة مداهمات لمنازل قيادات في حزب الاصلاح، بعد يوم من بيان للحزب أيد فيه “عاصفة الحزم” التي تنفذها عشر دول عربية وإسلامية ضد الأهداف العسكرية للحوثي والنظام السابق.

كما قام الحوثيون، باختطاف نشطاء في حزب الاصلاح واقتادوهم إلى جهات غير معلومة، حسب بيان صادر عن الحزب.

وبحسب الموقع الرسمي للحزب، فإنه وفي إحصائية “أولية” للمختطفين، فإن المختطفين الـ 15 تم اختطافهم من مناطق مختلفة في العاصمة صنعاء، بينها مديرية “شعوب”، “صنعاء القديمة”، “حي الجراف”، وبعض دوائر الحزب الأخرى في صنعاء“.

ويشهد اليمن فوضى أمنية وسياسية، بعد سيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين) على المحافظات الشمالية منه وفرض سلطة الأمر الواقع، مجبرة السلطات المعترف بها دوليا على الفرار لعدن، جنوبي البلاد، وممارسة السلطة لفترة وجيزة من هناك، قبل أن يزحف مقاتلو الجماعة، المحسوبون على المذهب الشيعي، باتجاه مدينة عدن (جنوب) وينجحون في السيطرة على أجزاء فيها من ضمنها القصر الرئاسي.

وتقدم الحوثيين على الأرض يأتي رغم مواصلة تحالف عربي إسلامي، تقوده السعودية، لليوم العاشر على التوالي، توجيه ضربات جوية على أهداف تابعة للحوثيين وأخرى موالية للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح.

Bottom of Form

وقد دعا التجمع اليمني للإصلاح جماعة الحوثي ان ترعوي، وألا تذهب بالأوضاع الى مزيد من التعقيد والتأزيم، ودعتهم الى سرعة إطلاق كافة المعتقلين فورا.

وعبرت الامانة العامة للتجمع اليمني للاصلاح –في بيان لها- عن ادانتها واستنكارها الشديد للحملة الظالمة والاجراءات التعسفية الوحشية التي تقوم بها جماعة الحوثي ضد قيادات الاصلاح وناشطيه السياسيين، والتي طالت العشرات منهم بين اعتقال ومداهمة منازل وترويع النساء والاطفال.

وحذر الإصلاح الحوثي وصالح شخصيا، ومن يستجيب لأوامرهما، من مغبة المساس بالمختطفين ومن الاستمرار والتمادي في تلك الحماقات، محملاً جماعة الحوثي وحلفاءها كل ما سيترتب على ذلك من تداعيات قد لا تحمد عقباها.

وأكد ان تلك الاعمال تعقد الوضع في البلاد المتفاقم اصلا بسبب انقلاب الحوثي وصالح ضد الشرعية في البلاد.

وفيما يلي نص البلاغ الصحفي:

تعبر الامانة العامة للتجمع اليمني للاصلاح عن ادانتها واستنكارها الشديد للحملة الظالمة والاجراءات التعسفية الوحشية التي تقوم بها جماعة الحوثي ضد قيادات الاصلاح وناشطيه السياسيين والتي طالت العشرات منهم بين اعتقال ومداهمة منازل وترويع النساء والاطفال، وتؤكد أمانة الاصلاح ان تلك الاعمال تعقد الوضع في البلاد المتفاقم اصلا بسبب انقلاب الحوثي وصالح ضد الشرعية في البلاد.

وفي هذا الصدد تدعو أمانة الاصلاح جماعة الحوثي ان ترعوي وألا تذهب بالأوضاع الى مزيد من التعقيد والتأزيم كما تدعوها الى سرعة إطلاق كافة المعتقلين فورا.

وتحذر أمانة الاصلاح، الحوثي وصالح شخصيا، ومن يستجيب لأوامرهما من مغبة المساس بالمختطفين ومن الاستمرار والتمادي في تلك الحماقات.

كما تحمل جماعة الحوثي وحلفاءها كل ما سيترتب على ذلك من تداعيات قد لا تحمد عقباها.

والله من وراء القصد

الامانة العامة للتجمع اليمني للاصلاح

صنعاء السبت 15/6/1436هـ الموافق 4/4/2015م

 

عن Admin

اترك تعليقاً