أخبار عاجلة
المؤتمر الاقتصادي

قذائف الانقلاب والاعدامات بحق ابناء الشعب وانتظار الحكم على مرسي. . الاثنين 20 أبريل

المؤتمر الاقتصادي
المؤتمر الاقتصادي

قذائف الانقلاب والاعدامات بحق ابناء الشعب وانتظار الحكم على مرسي. . الاثنين 20 أبريل

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*مقتل طفلين إثر سقوط قذائف الانقلاب على منزلهما بالشيخ زويد

لقي طفلان مصرعهما، مساء اليوم الإثنين، على إثر سقوط قذيفة من قوات جيش الانقلاب، على منزلهما بقرية أبو طويلة بالشيخ زويد.

وأكد مصدر طبي مقتل كل من الطفل “أنس أحمد حسن ــ 5 سنوات، والطفل محمد عاطف إبراهيم ــ 6 سنوات”.

 

*الإخوان” تدعو لحراك بمصر تزامناً مع الحكم على مرسي

دعت جماعة الإخوان المسلمين، الشعب المصري، إلي حراك شامل في كل شوارع البلاد لا يتوقف”، غدا الثلاثاء، تزامنا مع جلسة للنطق بالحكم على الرئيس المعزول محمد مرسي، في القضية المعروفة إعلاميا باسم “أحداث قصر الاتحادية”.

ووجهت الجماعة، في بيان لها اليوم الإثنين، حصلت الأناضول على نسخة منه، الدعوة إلى “جماهير الشعب المصري إلي حراك ثوري شامل في كل شوارع مصر، لا يتوقف، بداية من غد الثلاثاء، دفاعا عن إرادتهم المسلوبة، واستعادة شرعيتهم، ومساندة ودعم رئيسهم الذي أعطوه ثقتهم في الانتخابات الرئاسية الوحيدة الحرة النزيهة التي شهدتها مصر على مدار التاريخ”.

وينتظر مرسي، غدا الثلاثاء، جلسة النطق بالحكم في القضية المتهم فيها مع 14 آخرين، المعروفة إعلاميا باسم “أحداث قصر الاتحادية”.

وقال بيان الجماعة إن “مرسى هو نتاج ثورة شعب، ويمثل إرادة الثوار الذين لم يبرحوا الشوارع والميادين منذ 22 شهرا وحتى اليوم، وله بيعه في رقبة كل حر من أبناء الشعب المصري لن يتركها أو يتخلى عنها”.

ويواجه مرسي في القضية، تهما بالتحريض على استعراض القوة، وقتل صحفي وآخرين، والقبض، والاحتجاز، والتعذيب، وإحداث إصابات بعشرين شخصا، وإحراز أسلحة وذخائر.

وتعد هذه الجلسة، للنطق بالحكم على مرسي هي الأولى منذ الانقلاب ضدهه في 3 يوليو/ تموز 2013، في الوقت الذي ينتظر في 16 مايو/ آيار المقبل، جلسة للنطق بالحكم في قضيتين آخرتين بـ”اقتحام السجون” إبان ثورة يناير/ كانون الثاني 2011، و”التخابر” مع حماس وحزب الله والحرس الثوري الإيراني.

وانتخب محمد مرسي في يونيو/حزيران 2012، كأول رئيس مدني لمصر، وخامس رئيس لجمهورية مصر العربية، والأول بعد ثورة 25 يناير/كانون ثان، التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

وبعد احتجاجات حاشدة تطالب باستقالة مرسي وإجراء انتخابات مبكرة، تدخل الجيش المصري في 3 يوليو/ تموز 2013 وعزل الرئيس الأسبق بمشاركة قوى سياسية ودينية.

 

*اعتقال 5 من مناهضي الانقلاب في العياط بتهمة التظاهر دون ترخيص

قامت  الأجهزة الأمنية للانقلاب  بالجيزة، الاثنين،باعتقال 5 من مناهضي الانقلاب العسكري، بمنطقة العياط، بتهمة الاشتراك في مظاهرات مناهضة للانقلاب دون ترخيص.

تم تحرير المحاضر اللازمة وأخطرت النيابة للتحقيق.

 

*الانقلاب يجدد حظر التجوال بشمال سيناء

أعلن اللواء عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء الانقلابي، اليوم الإثنين، أنه سيتم تجديد حظر التجوال فى شمال سيناء، والذى من المقرر أن ينتهى 25 أبريل الجارى.

وأكد “حرحور” ،فى تصريحات صحفية، أنه فى خلال فترة حظر التجوال الجديدة سيتم تقليص ساعات الحظر داخل مدينة العريش، على أن يبدأ من الساعة 11 مساء حتى السادسة صباحا، فى حين يستمر فى مواعيده المقررة فى مناطق محيط مدينة العريش والشيخ زويد ورفح من الساعة السابعة مساء حتى السادسة صباحا.

 

*بيان “نسيقية الحقوق والحريات” بشأن أحكام الإعدام علي 22 معتقلا في كرداسة

يان | بشأن أحكام الاعدام الصادرة اليوم بقضية كرداسة 

تنسيقية الحقوق والحريات”تستنكر أحكام الإعدام علي 22 متهما في قضية كرداسة وتؤكد أن مؤسسة القضاء فقدت معايير العدالة والنزاهة الحقيقية

تستنكر التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” حكم الإعدام الجديد الصادر اليوم 20 إبريل 2015 بإعدام 22 متهما في أحداث كرداسة التي وقعت في ٥ يوليو ٢٠١٣ حيث حكمت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار محمد ناجي شحاته والمنعقدة جلستها بمعهد امناء الشرطة باعدام ٢٢ متهما بعد تصديق المفتي على القرار

ويبدو من السياق العام لكافة قضايا الإعدام أن القضاء المصري قد ألِف الإصدار العشوائي والجماعي لأوامر القتل والتصفية الجسدية تحت ستار من القانون، وبذلك يٌصر القضاء علي أن يكون طرفا في العملية السياسية بحيث يوقع عقوبات لا معني لها سوي الانتقام من قبل النظام القائم من خصومه ورافضيه، ما يعني أن مؤسسة القضاء تحتاج إلي إعادة النظر في معايير العدالة والنزاهة التي تبني عليها أحكامها؛ حيث ابتعدت عن التطبيق الحقيقي للقانون، وبات فقط منفذا لأوامر وإملاءات الآخرين.

ومن الغريب أنه وبعد مرور كل تلك العقود علي أفكار الحقوق والحريات، ترتد فيه الأوضاع في مصر بحيث نجتهد الآن كمنظمة حقوقية للمطالبة بأدني الحقوق الإنسانية، وهي الحق في الحياة والسلامة الجسدية، حيث يقبع الآلاف من المعتقلين الآن في السجون المصرية غير آمنين علي أنفسهم ولا علي حياتهم، فجميعهم معرضين بخلاف التعذيب الجسدي والنفسي، إلي الإحالة إلي القضاء الذي يسارع في الحكم بالإعدام بلا مبرر قانوني أو دستوري وإنما بأوامر وإملاءات.

ومن جانبها “تنسيقية الحقوق والحريات” تطالب المجتمع المدني والناشطين الحقوقيين والقانونين باتخاذ كافة الإجراءات ومناشدة كافة الجهات، حتي يتم إنقاذ الأبرياء من القتل باسم القانون، كما تهيب التنسيقية أيضا بالتكاتف من أجل إيقاف هذا السيل من الأحكام الجائرة التي لم تشهد البلاد مثيلا لها من قبل.

#التنسيقية_المصرية_للحقوق_والحريات

القاهرة- 20 إبريل 2015

 

 

*شقيق محكوم عليه بالإعدام في قضية ” كرداسة ” : أخي اعتقل قبل الحادث بشهر

 قال رضوان محمد شقيق المحكوم عليه بالاعدام في قضية “اقتحام قسم كرداسة” أمير محمد رضوان ، أن شقيقه اعتقل قبل أحداث القضية بأكثر من شهر.

وأضاف رضوان : أن شقيقي لا ينتمي لأي تنظيم سياسي ، وأنه اعتقل عشوائيًا من الجراج الذي يعمل به بجوار القسم.

وذكر رضوان أنه تم اعتقال شقيقه في 7/5 عام 2013 ، أي قبل الحادث المتهم فيها بأكثر من شهر ، حيث وجهت له تهم اقتحام قسم كرداسة أثناء مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية في 14 أغسطس من العام ذاته.

وأضاف رضوان أن الحكم يعتبر كارثة بكل المقاييس ، حيث قدم لدفاع ما يثبت أن شقيقة اعتقل قبل الحادث باكثر من شهر ، إلا أن القاضي لم يستند إلى إجراء الضبط في حكمه.

واختتم رضوان أنهم سيتقدمون بطعن على الحكم الصادر ضد شقيقه ، معتبرًا أن الحكم باطل.

وأصدرت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المجرم محمد ناجي شحاته حكمًا بإحالة أوراق 23 من معارضي حكم العسكر إلى المفتي لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهم ، قبل أن يوافق المفتي ، وحددت المحكمة جلسة اليوم للنطق بالحكم عليهم.

 

*الحكم بإعدام 22 من أنصار مرسي في كرداسة

قضت محكمة مصرية، اليوم الإثنين بإعدام 22 من أنصار الرئيس المصري محمد مرسي، لاتهامهم باقتحام قسم شرطة، وقتل ضابط، حسب مصدر قضائي.
المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، قال لوكالة الأناضول إن محكمة جنايات الجيزة (غرب القاهرة) برئاسة القاضي محمد ناجي شحاته، حكمت اليوم، بإعدام 22 من أنصار مرسي، والسجن 10 سنوات لحدث (أقل من 18 عاما)، في اتهامهم باقتحام قسم شرطة كرداسة، (غرب) وقتل ضابط، وهو حكم أولي قابل للطعن.

وكانت المحكمة أحالت في 18 مارس/ آذار الماضي، أوراق 22 من المتهمين إلى مفتي البلاد شوقي علام، لاستطلاع رأيه في إعدامهم.

وتضم القضية 23 متهما من بينهم 15 محبوسًا و8 هاربين، متهمين بالاعتداء والهجوم على مركز شرطة كرداسة، يوم 3 و5 يوليو/ تموز 2013.

والإحالة للمفتي في القانون المصري هي خطوة تمهد للحكم بالإعدام، ورأي المفتي يكون استشاريًا، وغير ملزم للقاضي الذي يمكنه أن يقضي بالإعدام بحق المتهمين حتى لو رفض المفتي.

 

*بحرية الانقلاب تستهدف قوارب الصيادين الفلسطينيين ببحر رفح

أطلقت الزوارق الحربية التابعة لجيش الانقلاب، عصر اليوم الاثنين، النار صوب قوارب الصيادين الفلسطينيين المبحرة قرب الحدود البحرية الفلسطينية المصرية.
وقالت مصادر أمنية، إن زوارق مصرية فتحت نيران أسلحتها الثقيلة تجاه ثلاثة قوارب صيد فلسطينية قريبة من الحدود البحرية بين القطاع ومصر.
وأشارت المصادر إلى أنه لم يبلغ عن وقوع إصابات من الصيادين.
يذكر أن بحرية الانقلاب تمنع الصيادين الفلسطينيين، من الصيد بمياهها، وتحذر كل من يقترب أو يحاول الدخول لحدودها بالاعتقال

 

*العربي الإفريقي” يدين وفاة أحد معتقلي سجن برج العرب بسبب الإهمال الطبي

قال المركز العربي الإفريقي للحقوق والحريات أنه فى اطار ما استمرأت عليه اﻻجهزة اﻻمنية خاصة بعد تولى وزير الداخلية الجديد من الضرب بحقوق وحريات المصريين عرض الحائط فقد تزايدت نتائج هذه الممارسات سوءا وتأثيرا على حياة المصريين.
وأضاف -في  بيان له نشر اليوم- استمرارا لهذا المسلسل العنيف الذى تمارسه سلطات السجون المصرية فى ظل غياب اى رقابة من قبل النيابة العامة فقد توفى اليوم عبد المعطى على خليل المسجون بسجن برج العرب نتيجة تقصير اﻻجهزة المسئولة عن ذلك.
وحمل المركز كلا من مأمور السجن والضابط احمد المشد رئيس مباحث السجن المسئولية التقصيرية مدنيا وجنائيا المباشرة حيال تكرار هذا اﻻمر.
وانتقد المركز التقصير الواضح من النائب العام فى التعاطى مع تكرار هذه اﻻمور.

 

*الانقلاب الفاشل يرجئ العمل بالتوقيت الصيفي للعام القادم

استكمالا لحالة الاضطراب وعدم الاستقرار من سلطات الانقلاب، قررت حكومة محلب الانقلابية تأجيل العمل بالتوقيت الصيفي لهذا العام حيث كان مقررا بدء العمل به الخميس الاخير من أبريل الحالي.
كانت حكومة الثورة قد ألغت العمل بالتوقيت الصيفي لما له من اضرار وانعدام في الفوائد المقابلة، إلا أن حكومة الانقلاب الأولى برئاسة الببلاوي أعادت العمل بالتوقيت الصيفي ثم عادت جكومة الانقلاب الثانية برئاسة محلب لإرجاء العمل به تمهيدا لإلغائه، وهو ما يؤكد عدموجودرؤية لدى الانقلاب لإدارة البلاد في أي مجال.

 

*نجل الدكتور محمد بديع: “من أمتي كان الأجل بيحددّه لون البدَل

كتب بلال محمد بديع، نجل المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين د. محمد بديع، بعد ظهور والده بزي الإعدام لأول مرة، خلال جلسة محاكمته اليوم في القضية الهزلية المعروفة باسم أحداث سجن بورسعيد, يمتدح ثباته

وقال نجل المرشد، في تدوينة له على موقع «فيس بوك»: «من ياقة البدلة الحمرا، وشّك منوّر يا بطل، وعينيك بتضوي بنور الثقة والإيمان والأمل، وبابتسامتك الهادية بتقول لنا، من أمتى كان الأجل، بيحددّه لون البدَل».

 

 

*رسالة جديدة لـ”حازم أبو إسماعيل” من داخل “العقرب

نشر البراء محمد حازم، نجل الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، المرشح الرئاسي السابق، رسالة بعث بها “أبو إسماعيل” من محبسه بسجن العقرب، قائلًا فى آخر زيارة للوالد الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل و عندما سألته عن القضية فقال أن كل الذى سيفعله الأن بعد هذا الحكم القضائى (تأييد الحكم ب 7سنوات) 9/4، هو أنه سينشر للجميع نشرا رسميا عندما يكون هذا ممكنا و يكون أمامه النص الكامل لأسباب الطعن الذى رفعه، ثم النص الكامل لرد الحكم على هذا الأسباب” على حد قوله.

وجاء بنص الرسالة، التي نشرها نجل “أبو إسماعيل”، عبر صفحته الشخصية، بموقع التواصل “فيس بوك”: “سيكون هذا كافيا تماما حتى يتضح للجميع ما أصبحت عليه الأمور والله الموفق و المستعان.

وأطمئنكم بأنه الحمد لله فى أفضل حال صحيا ومعنويا حتى مع التضييق الشديد الذى تشهده السجون الآن!” كما جاء نص التدوينة.

يذكر أن محكمة النقض، رفضت الطعن المقدم من المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، حازم صلاح أبوإسماعيل، على الحكم الصادر ضده بالسجن سبع سنوات، في قضية “تزوير جنسية والدته“.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شرين فهمي، عاقبت أبوإسماعيل”، في 16 أبريل الماضي 2014، بالسجن سبع سنوات، لاتهامه بتزوير أوراق جنسية والدته، للتحايل على اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية؛ لخوض المنافسة.

وأصدرت محكمة النقض في يناير 2015، حكمًا برفض الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن “أبوإسماعيل”، على حكم حبسه سنة، الصادر ضده لاتهامه بإهانة القضاء أثناء محاكمته في قضية تزوير أوراق الجنسية، ثمّ أيدت حكم الإدانة.

 

 

*في عهد الانقلاب: مصر تحتل المركز الأول في إدمان الترامادول

الترمادول، مسكن ألم مركزي له مفعول مقارب للكوديين. ويصنف ضمن مسكنات الألم من الدرجة الثانية. يؤثر على نفس مستقبلات المورفين، ويسبب إدمانًا، ولكن بصفة أقل من باقي المورفينات.

مصر تحتل المركز الأول في إدمان الترامادول

أظهرت دراسة أعدتها الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات عام 2012، أن عدم الاستقرار السياسي في مصر ساهم بشكل كبير في انتشار العديد من المواد المخدرة، على رأسها الحشيش والبانجو والترامادول، حيث ضُبط أكثر من 435 مليونًا و622 ألف قرص ترامادول، هُربت من عدة دول على رأسها الصين والهند.

وأكد مسؤول بالهيئة الدولية لمراقبة المخدرات، أن السنوات التالية لعام 2012، شهد انتشارًا أكبر لمخدر الترامادول، إذ أصبحت مصر الأولى في إفريقيا من حيث استهلاكه؛ وفقًا لدراسة أعدتها وزارة الصحة عبر موقعها الرسمي.

إدمان الحشيش في مصر “أولًا” ثم الترامادول

ونشرت وزارة الصحة خريطة حول معدلات الإدمان، أوضحت أن الحشيش والترامادول أكثر المواد المخدرة انتشارًا في محافظات الجمهورية. ويأتى الترامادول في المركز الثاني في شيوع الاستخدام بين المدمنين، أما المواد الأفيونية فتحتل المرتبة الثالثة في التعاطي.
وكشفت خريطة إدمان المخدرات والكحوليات عن ارتفاع معدلات إدمان المخدرات في محافظة القاهرة، في العينات التى تم فحصها بنسبة 33%، تليها محافظة سوهاج 26%، وأسوان 20.6%، ومطروح 19%، والبحر الأحمر 18%، والمنيا 17.4%، والسويس 13.7%، ثمّ الإسكندرية 13.4%.

واحة السحر والجمال لبيع الترامادول “أمام الشرطة

وفي منشور طويل على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، زعم أحدهم أنه “مدمن هيروين”، ليخبر عن مكان، وصفه بـ”واحة السحر والجمال” لبيع المخدرات بأقل الأسعار.

وأوضح صاحب المنشور قائلًا: “وصلت لمصدر بيع الهروين بعد تعب طويل واكتشفت أنه ليس بخفي عن عين أي أحد ولا حتى الدولة أو الشرطة”، مضيفًا “وصلت للسحر والجمال.. السحر والجمال اسم البلد حيث يبيعون الهيروين فيه.. المكان على طريق العاشر من رمضان والإسماعيلية، وشباب مصر كله هناك تقريبًا”.

 

*ارتفاع قتلى تفجير مدرعة برفح إلى 3 عسكريين بينهم ضابط

ارتفع عدد قتلى تفجير عبوة ناسفة بمدرعة بمنطقة رفح بمحافظة شمال سيناء، شمال شرقي مصر، إلى 3 بينهم ضابط.

ونقلت وكالة الأنباء المصرية الرسمية عن مصادر طبية قولها: “استشهد 3 من قوات الأمن (بينهم ضابط برتبة نقيب) وأصيب جندى فى انفجار مدرعة أثناء سيرها فى منطقة رفح، فجر اليوم الإثنين، وأنه تم نقل جثث “الشهداء” والمصاب إلى المستشفى”.

وأوضحت الوكالة أن العناصر الإرهابية زرعت العبوة الناسفة فى طريق القوات، حيث انفجرت فى إحدى المدرعات وأدت إلى وقوع الضحايا.

وفي وقت سابق اليوم، قال مصدر أمنى بمحافظة شمال سيناء إن ضابطًا بالجيش ومجندًا قتلا وأصيب 6 آخرون إثر التفجير.

وأضاف المصدر، مفضلا عدم كشف هويته، أن الضابط برتبة نقيب، وأن مجهولين زرعوا العبوة وفجروها فى ساعة مبكرة من فجر اليوم الإثنين على طريق المدرعة أثناء سيرها.

وأوضح أنه تم نقل الجميع لمستشفى العريش العسكرى، وجارٍ تمشيط المنطقة بحثًا عن منفذى العملية.
الهجوم تبنته جماعة “ولاية سيناء”، التي أعلنت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مبايعتها لتنظيم “داعش”، حيث قالت على حساب منسوب لها على موقع التدوينات القصيرة “تويتر” إنه تم “تفجير مدرعة قرب ميدان صلاح الدين برفح، مما أدى إلى هلاك جميع من فيها ومن بينهم ضابط”.
ولم يتسن الحصول على تعقيب من السلطات الرسمية حتى الساعة 5:00 تغ.

وفي 12 أبريل/نيسان الجاري، شهدت سيناء سقوط 13 قتيلا وعشرات الجرحى، في 3 هجمات على مقار ونقاط تفتيش أمنية بشمال سيناء، تبنتها أيضا جماعة “ولاية سيناء”.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، ولاسيما شبه جزيرة سيناء، ومحافظة السويس القريبة منها، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

ومنذ سبتمبر/ أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر “الإرهابية” و”التكفيريةو”الإجرامية” في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، والتي تتهمها السلطات المصرية بالوقوف وراء استهداف عناصر في الجيش والشرطة ومقار أمنية.

 

عن Admin

اترك تعليقاً