أخبار عاجلة
جيش الانقلاب يغرق رفح

حكومة الانقلاب تقر قانون به عوار لتسريع المحاكمات وتغلق رفح وتعلن حالة الحرب. . الأربعاء 1 يوليه

جيش الانقلاب يغرق رفح
جيش الانقلاب يغرق رفح

حكومة الانقلاب تقر قانون به عوار لتسريع المحاكمات وتغلق رفح وتعلن حالة الحرب. . الأربعاء 1 يوليه

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* الجيش الإسرائيلي يكثف نشاطه تأهبًا لهجمات مسلحة ضد قناة السويس

أذاعت القناة العاشرة الإسرائيلية، إلى أن إسرائيل أعلنت حالة تأهب قصوى بالقرب من قناة السويس في مصر؛ خوفا من شن هجوم ضد حركة سفن عبر القناة.

والتقى قائد المنطقة الجنوبية في إسرائيل، مع سكان منطقة النقب، الذين أفادوا بسماع دوي انفجارات ضخمة وإطلاق نار منذ الصباح.

وأشارت إلى أن جيش الاحتلال أغلق معبر كرم أبو سالم ومعبر نيتسانا على الحدود المصرية؛ خوفا من أن يوجه أنصار بيت المقدس التابع لتنظيم “الدولة” نيرانه تجاه إسرائيل، لافتة إلى أن المعارك لا تزال مستعرة بين الجيش المصري والمسلحين.

وأرسل الجيش الإسرائيلي رسالة نصية لسكان المستوطنات على طول الولايات الحدودية المصرية، قال فيها: “في ضوء الأحداث في سيناء، يستعد الجيش الإسرائيلي لتكثيف نشاطه في المنطقة“.

وكان قد أدت الهجمات التي وقعت اليوم الأربعاء في سيناء، إلى اتخاذ جيش الاحتلال قرارا بإجراء تغييرات في نشر قواته على الحدود المصرية الإسرائيلية.

 

 

*جيش الانقلاب يغلق مدينة رفح وإعلان حالة الحرب

أغلق جيش الانقلاب اليوم الاربعاء مدينة رفح  وعزز قواته في المنطقة الحدودية.
فيما اعلن رئيس حكومة الانقلاب ابراهيم محلب أن مصر في حالة حرب واضاف ان حكومته سترفع قوانيين محاربة الارهاب لعبد الفتاح السيسي.

 

** الإخوان يحذرون: مرحلة خارج السيطرة بعد تصفية 13 قيادياً

قالت جماعة الإخوان المسلمين إنها تحمل عبد الفتاح السيسي مسؤولية “تصفية الأمن المصري لثلاثة عشر من قادتها بدم بارد” اليوم في منزل بحي السادس من أكتوبر.
وقال بيان نشرته الجماعة على موقعها الرسمي إن عملية الاغتيال بحق قياداتها تحول له ما بعده، ويؤسس لمرحلة جديدة لا يمكن معها السيطرة على غضب القطاعات المظلومة المقهورة التي لن تقبل أن تموت في بيوتها وسط أهلها.

وأكد البيان أن القادة الذين اغتالهم الأمن قد تم التحفظ عليهم داخل المنزل، ثم قام الأمن “بقتلهم بدم بارد دون أي تحقيقات أو توجيه اتهامات، لتتحول مصر إلى دولة عصابات خارجة عن القانون“.

وأضاف البيان أن السلطات المصرية قتلت قيادات الجماعة في اليوم الذي قتلت فيه تنظيمات مسلحة عشرات من جنود الجيش المصري في سيناء بكل سهولة وكأن سيناء خالية من أي وجود عسكري حقيقي.

وبحسب البيان، فإن عملية الاغتيال تدفع بالأوضاع إلى منحنى شديد الخطورة يفخخ المشهد بالكامل، ويضع العالم أجمع أمام مسؤولياته تجاه ما تنجرف إليه الدولة المصرية.

وقال البيان إن النظام يدفع الوطن للمصير الأسود بإقرار قوانين فاشية تسهل المذابح الجماعية لرافضي الانقلاب العسكري بل تحول إلى اغتيال الشرفاء في بيوتهم، ونؤكد أن هذه الدماء الزكية ستكون لعنة على هؤلاء القتلة.

وقال المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين إن القتلى كانوا عزلا وإن من بينهم عضو مجلس الشعب والمحامي ناصر الحافي وإنهم كانوا في اجتماع لتنسيق دعم ورعاية أسر الشهداء والمعتقلين في السجون المصرية.

وكانت مصادر أمنية قد قالت إن قوات الشرطة المصرية قتلت تسعة “مسلحين” في مدينة السادس من أكتوبر غربي القاهرة في وقت مبكر اليوم الأربعاء عندما اقتحمت وكرا كانوا يختبئون فيه.

وقالت إن السلطات تلقت معلومات أفادت بأنهم كانوا يخططون لشن هجوم. وأضافت أن المجتمعين بادروا بإطلاق النار على الشرطة التي ردت عليهم مما أدى إلى سقوط تسعة قتلى.

ويأتي هذا الحادث بعد يوم واحد من وعيد السيسي للجماعات الإرهابية -التي يعتبر الإخوان في مصر جزءا منها- بعد مقتل النائب العام المصري بانفجار سيارة مفخخة بالقاهرة.

وتتزامن هذه الأحداث مع مقتل أكثر من ثلاثين جنديا وإصابة أكثر من أربعين في سلسلة هجمات وتفجيرات في عدد من المناطق شمال سيناء، أعلن تنظيم ولاية سيناء مسؤوليته عنها.

 

* تشديد الحراسة على تواضروس بعد اغتيال النائب العام

أكد مصدر كنسى، أن وزارة الداخلية شددت الحراسة على البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عقب اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات.

وقال المصدر إن عدد طاقم الحراسة المكلف بتأمين البابا ارتفع إلى 4 أفراد بدلًا من اثنين وعقب عظته الأسبوعية ظهر طاقم حراسة البابا الجديد، وفتح له الطريق ليعود إلى المقر البابوى من الكاتدرائية من بابها الأمامى المخصص لمرور البابا والأساقفة

 

 

* نص بيان “ولاية سيناء” عن هجمات الشيخ زويد

أعلنت جماعة  “ولاية سيناء”، مسؤوليتها عن تنفيذ عدة هجمات على عدد من نقاط التفتيش في سيناء شمال شرقي البلاد، اليوم الأربعاء، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر الجيش.

 

وتداول أنصار لجماعة “ولاية سيناء”، بياناً منسوباً لها على حسابتهم الشخصية على (تويتر) نص على “في غزوة مباركة يسر الله أسبابها تمكن أسود الخلافة في ولاية سيناء من الهجوم المتزامن على أكثر من 15 موقعا عسكرياً وأمنيا لجيش الردة المصري حيث قام الأخوة بتنفيذ ثلاث عمليات استشهادية متوزعة على نادي الضباط بالعريش وكميني السدرة وأبو رفاعي بمدينة الشيخ زويد“.

 

وأضاف أن “الهجوم تم أيضاً بالأسلحة الثقيلة والخفيفة وقذائف الآر بي جي والهاون على عدد من الكمائن(حواجز عسكرية)”.

 

وأوضح البيان أنه “تمت السيطرة الكاملة على عدة مواقع واغتنام ما فيها كما تم استخدام الصواريخ الموجهة في مهاجمة المواقع وقطع الإمداد والتصدي لطيران المرتدين باستخدام سلاح الدفاع الجوي مما أجبر طيرانهم على الهروب مدحورا“.

 

وأشار إلى أن “الاشتباكات ما تزال مستمرة إلى الآن(حتى الساعة10)تغ“.

 

ولم يحدد التنظيم عدد القتلى أو المصابين من جانب الجيش المصري أو من جانبهم، غير أن الجيش المصري أعلن عبر متحدثه الرسمي العميد محمد سمير، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، عن مقتل وإصابة 10 من عناصر الجيش المصري، في هجوم نفذته “عناصر إرهابية” على عدد من نقاط التفتيش في سيناء شمال شرقي.

 

 

* نص بيان “القوات المسلحة”تعليقًا على هجوم “الشيخ زويد

أذاعت القوات المسلحة منذ قليل عبر وسائل الإعلام المختلفة بياناً عسكريا حول الهجوم الإرهابي الغادر علي قسم الشيخ زويد في شمال سيناء وبعض الاكمنة، وقالت فيه :

 

انه اعتباراً من الساعة السادسة و55 دقيقة صباح اليوم الاربعاء قامت مجموعة إرهابية بالهجوم على عدد من الكمائن الأمنية للقوات المسلحة بمنطقتي ( الشيخ زويد – رفح ) في توقيتات متزامنة باستخدام عربات مفخخة وأسلحة ذات أعيرة مختلفة .

 

واضافت في بيان رسمي : وقد تمكن رجال القوات المسلحة البواسل من التعامل مع هذه العناصر الاجرامية واحباط كافة المحاولات الإرهابية من تحقيق أهدافها .

 

وأشار الي ان عناصر القوات المسلحة بشمال سيناء بمعاونة القوات الجوية قامت بمطاردتهم وتدمير مناطق تجمعاتهم وقتل ما لا يقل عن ( 100 ) فرد من العناصر الإرهابية وإصابة أعداد كبيرة منها بالإضافة إلى تدمير ( 20 ) عربة كانت تستخدمها تلك العناصر الإجرامية وجارى الآن تنفيذ عمليات التمشيط بالمنطقة .

 

واوضحت انه أسفرت هذه العمليات الإجرامية عن استشهاد ( 17 ) من أبطال القوات المسلحة منهم ( 4 ) ضابط وإصابة ( 13 ) آخرين منهم ضابط أثناء قيامهم بأداء واجبهم الوطني .

 

واكدت القوات المسلحة: شعب مصر العظيم إن قواتكم المسلحة تقود حرباً شرسة ضد الإرهاب دون هوادة ونؤكد لشعبنا العظيم أننا لدينا الإرادة والإصرار لاقتلاع جذور هذا الإرهاب الأسود ولن نتوقف حتى يتم تطهير سيناء من جميع البؤر الإرهابية وينعم وطننا الحبيب بالأمن والاستقرار.

 

حفظ الله مصرنا الحبيبية وأسكن شهدائنا الأبرار فسيح جناته وألهم الشعب المصري الصبر والسلوان

 

 

* دون السيسي.. صدقي صبحي يترأس اجتماعا للمجلس العسكري

قالت جريدة “الفجر” المصرية الموالية للانقلاب، إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة، يعقد اجتماعا عاجلا، برئاسة وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي، دون وجود قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وهو ما اعتبر الكاتب الصحافي وائل قنديل أنه “يعني الكثير“.
وقال الموقع الإلكتروني لجريدة “الفجر” “يعقد بعد قليل، المجلس الأعلى للقوات المسلحة، اجتماعا عاجلا، برئاسة وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي، ورئيس الأركان محمود حجازي، لبحث تداعيات الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها محافظة شمال سيناء صباح اليوم، وأسفرت عن قتلى وجرحى، ومازالت مستمرة حتى الآن“.
وعلق الكاتب الصحافي المصري المعارض، وائل قنديل، على الخبر قائلا: “لو صح الخبر المنشور في صحيفة الفجر، فإن اجتماع المجلس العسكري برئاسة وزير الدفاع دون حضور رئيس الجمهورية يعني الكثير جدا!”.
وأضاف وائل قنديل “عبد الفتاح السيسي قطع زيارته لإثيوبيا في كانون الثاني/ يناير الماضي، وعاد لحضور اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة بعد أحداث العريش“.
وشدد قنديل قائلا: “هذه المرة الكارثة أكبر والسيسي بالقاهرة وعدم حضوره يثير الأسئلة، على الرغم من أن الدستور الجديد بعد الانقلاب نقل رئاسة المجلس العسكري من رئيس الجمهورية إلى وزير الدفاع“.

 

* قيادات الإخوان الذين تم تصفيتهم على يد قوات الامن مساء اليوم

نشرت داخلية الإنقلاب صورة لجثامين قيادات لجنة كفالة أسر الشهداء والمعتقلين بجماعة الإخوان الذين تمت تصفيتهم اليوم على ايدي قوات الأمن في أحدى الشقق السكنية في مدينة السادس من أكتوبر، وزعمت وجود أسلحة معهم.

وكانت أسماء الشهداء كالآتي “1- ناصر الحافي – برلماني سابق ومسئول اللجنة القانوني

2- عبدالفتاح محمد ابراهيم – مسئول اللجنة 

3- جمال سعد خليفه – طبيب

4- طاهر أحمد إسماعيل – طبيب بيطري

5- هشام زكي خفاجي – طبيب

6- السيد يوسف السيد

7- معتصم أحمد العجيزي

8- أسامة أحمد الحسيني

9- هشام إبراهيم ودح“.

 

* الأمن يقتل 9 من فريق دفاع المحامين الإخوان أثناء اعدادهم عريضة دفاع

قالت مصادر داخل جماعة الاخوان المسلمين ان الأمن استهدف مجموعة من المحامين المنتمين للجماعة و قتل 9 منهم  داخل شقة بمدينة 6 أكتوبر

ومن تم قتلهم   هم فريق دفاع المحامين للاخوان المسلمين أثناء اعدادهم عريضة الدفاع عن المتهمين الإخوان في القضايا المنظورة أمام المحاكم

 بينهم المحامي و عضو مجلس نقابة المحامين و البرلماني الشهير ناصر الحافي

 و أفادت قناة الجزيرة عن مصادر بجماعة الأخوان المسلمين بان  من بين الشهداء برصاص الأمن في 6 أكتوبر ناصر الحافي وطاهر إسماعيل وعبد الرحيم محمد.

 

 

* أمن الانقلاب يغتال أعضاء اللجنة المركزية لكفالة أسر الشهداء والمعتقلين

في عملية خسيسية وبدم بارد اغتالت ميليشيات الانقلاب -عصر اليوم الأربعاء- أعضاء اللجنة المركزية لدعم وكفالة أسر الشهداء والمعتقلين،وعددهم 9 أفراد، داخل شقة بمدينة 6 أكتوبر.

 

ومن بين الشهداء: المهندس عبد الفتاح محمد إبراهيم المسئول عن رعاية أسر المعتقلين والشهداء، والمحامي ناصر الحافي عضو اللجنة القانونية للدفاع عن الرئيس محمد مرسي، والدكتور محمد خليفة أحد قيادات الإخوان بالمنوفية وعضو اللجنة، والدكتور طاهر إسماعيل أحد قيادات الإخوان بالقليوبية وأحد أعضاء اللجنة

 

* بيت المقدس تعتقل رهائن عسكريين في هجوم سيناء

قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن مسلحي تنظيم “أنصار بيت المقدساختطفوا جنودًا من الجيش المصري رهائن، إثر استهداف أكمنة متفرقة بالشيخ زويد ورفح شمال سيناء صباح اليوم.

 

وأكدت الوكالة، في تقرير نشرته نقلاً عن مسئولين أمنيين وعسكريين: “استولى المسلحون، أيضًا، على العديد من المركبات المدرعة“.

 

ومنذ قليل أعلن ما يعرف بـ”تنظيم ولاية سيناء” مسؤوليته عن هجمات اليوم، مؤكدًا أن مقاتليه استهدفوا 15 موقعًا للجيش والشرطة، ونفذوا 3 تفجيرات انتحارية، استهدفت نقطتي تفتيش، وناديًا للضباط في مدينة العريش.

 

في المقابل يتكتم المتحدث العسكري المصري،ووسائل الإعلام الرسمية الأعداد الحقيقة للقتلى والمصابين والخسائر المادية، وقالت تصريحات رسمية إن القتلى 9 والمصابين 10 من الجنود، في حين قدرت جهات ميدانية عدد الضحايا بأكثر من 100 عسكري فضلاً عن المدنيين

 

* اختطاف الكاتب حلمي القاعود من منزله واقتياده لمكان مجهول

اختطفت قوات أمن الانقلاب بمحافظة القليوبية، فجر اليوم الأربعاء، الأديب والكاتب الصحفي حلمي القاعود، من منزله بمنطقة شبرا الخيمة؛ حيث تم اقتياده إلى مكان غير معلوم، دون إذن قضائي.

 

وأكدت زوجة “القاعود” أنهم فوجئوا فجر الأربعاء، بقوات الأمن تقتحم منزلهم، وتحطم محتوياته، وقامت بالاستيلاء على أجهزة الحاسب الخاصة بزوجها، والأرشيف الصحفي الخاص به والهواتف المحمولة، ثم قامت باقتياد زوجها إلى مكان غير معلوم.

 

وأوضحت في تصريحات صحفية اليوم أن 4 سيارات شرطة وسيارة “تويوتاانتشرت بمحيط مسكنهم، وسادت حالة من الذعر والفزع بين أهالي المنطقة، مؤكدة أن “القاعود” كان في حالة مرضية سيئة، وارتفاع شديد في درجة الحرارة، ورغم ذلك قامت قوات الانقلاب باعتقاله.

 

وناشدت زوجة الكاتب حلمي القاعود نقابة الصحفيين والمنظمات الحقوقية التحرك السريع لإنقاذ زوجها المريض.

 

و”القاعود” كاتب وأديب وصحفي من مواليد بمحافظة البحيرة عام 1946م، ويبلغ من العمر 69 عامًا، وحصل على دكتوراه في النقد الأدبي والبلاغة والأدب المقارن من كلية دار العلوم، جامعة القاهرة عام 1986م. وله عدة مؤلفات؛ أبرزها “الغروب المستحيل، مدرسة البيان في النثر الحديث، محمد صلى الله عليه وسلم في الشعر العربي الحديث، القصائد الإسلامية الطوال في العصر الحديث، الرواية التاريخية في أدبنا الحديث، الرواية الإسلامية المعاصرة، الورد والهالوك“.

 

كما حصل القاعود على جوائز تقديرية من مصر والمملكة العربية السعودية، كما شارك في كثير من المؤتمرات داخل مصر وخارجها، وأشرف على رسائل الماجستير والدكتوراه، وناقش العديد من هذه الرسائل في السعودية وجامعات مصر المختلفة

 

* الانقلاب يرفض تظلم مهدي عاكف على منعه من التصرف في أمواله

رفضت محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بمحكمة العباسية، برئاسة المستشار مدحت العطار، اليوم الأربعاء، تظلم محمد مهدي عاكف، المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين على قرار التحفظ على أمواله وزوجته وأولاده.

 

وخصص الانقلاب لجنة ما يسمى بـ”حصر أموال الإخوان المسلمين”، برئاسة المستشار الانقلابي عزت خميس، التي أصدرت قرارًا في 14 سبتمبر 2013، بالتحفظ على أموال “عاكف”، وزوجته السيدة وفاء عزت إبراهيم عيسى، بزعم اتهامهما بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون

 

* اعتقال 55 في حملة واسعة ضد رافضي الانقلاب

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب، اليوم الأربعاء، اعتقال 55 من رافضي الانقلاب العسكري، في حملات مداهمات واعتقالات واسعة، استهدفت منازل المواطنين في عدة محافظات، بزعم وجود قرارات ضبط وإحضار صادر بحقهم.

 

ولفقت قوات الانقلاب في بيان لها للمعتقلين قائمة تهم، منها التعدي على المنشآت العامة والخاصة والتحريض، والمشاركة في الأعمال العدائية ضد قوات الجيش والشرطة، والانتماء إلى جماعة إرهابية.

 

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت، مساء أمس الثلاثاء، عددًا من المتظاهرين خلال مشاركتهم في الفعاليات الثورية الرافضة للانقلاب العسكري، فضلاً عن قيامها بشن حملات اعتقالات واسعة على مدى الأيام الماضية، بالتزامن مع الذكرى الثانية لنكسة 30 يونيو والانقلاب العسكري

 

 

* تكليف المستشار علي عمران بمهام النائب العام

قال النائب العام المساعد، زكريا عبدالعزيز، اليوم الأربعاء، إنه تم تكليف المستشار علي عمران، مدير التفتيش القضائي بالنيابة العامة، بمهام النائب العام، لحين اختيار نائب عام جديد.


وقتل النائب العام، المستشار هشام بركات، أول أمس الإثنين، في حادث تفجير استهدف موكبه بمنطقة مصر الجديدة بالقاهرة، ليكون أكبر مسؤول مصري يقتل في حادث اغتيال منذ الانقلاب على الرئيس محمد مرسي قبل عامين.

وقال عبدالعزيز، في تصريحات صحفية، إن “المستشار عمران سيتولى مهام النائب العام بدءًا من اليوم وفقًا لقانون السلطة القضائية، بصفته أقدم النواب في مكتب النائب العام“.

وينص قانون السلطة القضائية، على أنه في حالة خلو منصب النائب العام سواءً للوفاة أو المرض الشديد أو الإصابة البالغة أو السفر لفترات طويلة، أو غياب النائب العام لأي سبب آخر، فإن أقدم أعضاء النيابة العامة يتولى مسئولية القيام بمهام النائب العام.

وأضاف عبدالعزيز، أنه خلال أيام سيكون هناك نائب عام بشكل رسمي، وأن مجلس القضاء الأعلى أعد قائمة بأسماء النواب العموم المرشحين لهذا المنصب، ليتم اختياره وفقًا للدستور.

 

* نتنياهو: ”الإرهاب” يقرع أبوابنا ونحن ومصر في خندق واحد

تقدم رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”، ووزير دفاعه “موشيه ياعالون”، اليوم الأربعاء، بتعازيهما للحكومة المصرية، وأسر المصريين الذين قتلوا في العمليات التي شهدتها سيناء في وقت سابق اليوم.
وقال “نتنياهو” في بيان له: ” نتقدم بخالص التعازي إلى مصر حكومةً وشعبًا، وإلى أسر المصريين الذين قتلوا، على يد هذا الإرهاب الوحشي“.
وأضاف “نتنياهو” قائلا إن “الإرهاب بدأ يقرع أبوابنا، لذلك فإن إسرائيل ومصر، ودولا أخرى كثيرة، في الشرق الاوسط، والعالم تقف في خندق واحد لمحاربة الإرهاب الإسلامي المتشدد“.
وتابع رئيس الحكومة الإسرائيلية قائلا إن “إيران، وتنظيم الدولة الاسلامية، وحركة حماس، من يرعى الإرهاب“.
من جانبه؛ قدم وزير الدفاع الإسرائيلي “موشيه ياعالون” تعازيه الى مصر، مؤكدا أنه يشاطرها الأسى والحزن.
وكانت صحيفة “الشروق” ، قد قالت إن حصيلة قتلى الهجوم على نقاط للتفتيش بسيناء شمال شرقي مصر ارتفعت إلى 64 قتيلاً من قوات الجيش والشرطة.

وعلى موقعها الالكتروني، نقلت الصحيفة، عن مصدر مسؤول (لم تسمّه أو تحدد مهمته)، قوله إن “العناصر الإرهابية هاجمت 6 كمائن(نقاط للتفتيش) في مدينة رفح و4 كمائن في مدينة الشيخ زويد بالإضافة إلى قسم شرطة الشيخ زويد، وأسفرت الهجمات الإرهابية حتى الآن(حوالي الساعة 10.30 تغ) عن استشهاد 64 ضابطاً ومجند بقوات الجيش والشرطة“.
ولم يتسن التأكد من صحة هذه الحصيلة من مصدر مستقل، أو من السلطات المصرية.
وصباح اليوم، أعلن الجيش المصري عبر متحدثه الرسمي العميد محمد سمير، عن مقتل وإصابة 10 من عناصر الجيش، في هجوم نفذته عناصر وصفها بالإرهابية على عدد من نقاط التفتيش في سيناء، فيما ذكر مصدر عسكري مصري آخر أن عدد قتلى الجيش تجاوز العشرين.
وهو الهجوم الذي تبنته في وقت لاحق، جماعة متشددة بمصر، بايعت تنظيم “داعش” مؤخرا، تدعى “ولاية سيناء“.

 

 

*حكومة الانقلاب تقر قانون تسريع المحاكمات

أعلنت الحكومة المصرية اليوم إقرار قانون جديد لمكافحة ما يسمى “الإرهاب”، وقالت إنها في حالة انعقاد دائم لمجابهة أي تطورات، وذلك بعد يومين من اغتيال النائب العام هشام بركات في تفجير استهدف موكبه.


وأعلن رئيس الحكومة إبراهيم محلب رفع القوانين الجديدة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للتصديق عليه.

ويشمل القانون الجديد 55 مادة، تتضمن تعريفا جديدا للإرهابي والجماعة الإرهابية والعمل الإرهابي والتمويل الإرهابي، ويوفر صلاحيات استثنائية لسلطات الأمن فيما يتعلق بالخصوصية والمراقبة.

ويمنح القرار الجديد رئيس الجمهورية الحق بعزل وإخلاء وحظر التجوال في بعض المناطق لمدة لا تتجاوز ستة أشهر.

وانتقد خبراء دستوريون القانون وقالوا إن به عوارا واضحا، وبنوده مطاطة، فيما يخص تحديد وتوصيف ما هو إرهابي, وإطلاق يد السلطات في انتهاك الخصوصيات.

ويأتي ذلك بعد اغتيال النائب العام المصري هشام بركات جراء تفجير السيارة التي كان يقلها في القاهرة.

وخلال تشييع جنازة بركات، توعد السيسي بتشديد القوانين التي تتيح له تعجيل تنفيذ أحكام المؤبد والإعدام التي صدرت بحق الرئيس المعزول محمد مرسي وقيادات أخرى من الإخوان المسلمين، وقال إن “يد العدالة مغلولة بالقوانين“.

 

 

*بيان للمتحدث العسكري لجيش الانقلاب : مقتل 10 من قوات الجيش خلال هجمات الشيخ زويد

نشرت صفحة المتحدث العسكري المصري على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بيانا قالت فيه

صباح اليوم الموافق 1 / 7 /2015 … قام عدد من العناصر الإرهاببية [تشير المعلومات الأولية أنها تقدر بحوالى (70) عنصر إرهابى ] بمهاجمة عدد (5) أكمنة بقطاع تأمين شمال سيناء بالتزامن … 

وقد قامت قواتنا بالتعامل الفورى مع العناصر الإرهابية بكافة وسائل النيران مما أسفر عن مقتل عدد (22) عنصر إرهابى وتدمير عدد (3) عربات (لاندكروزر) محملة بالمدافع عيار (14.5) مم المضادة للطائرات وإستشهاد وإصابة (10) أبطال من رجال القوات المسلحة البواسل حتى الآن.

هذا وتواصل قواتنا مطارة العناصر الإرهابية وتمشيط المناطق المحيطة بالكمائن التى تم مهاجمتها للقضاء على ما تبقى منهم ، ولاتزال الإشتباكات مستمرة حتى الآن

 

 

أصحاب المعاشات» يهددون بالتصعيد.. ويترحمون على «علاوة مرسي»

سيطرت حالة من الغليان على أكثر من 8 ملايين من اصحاب المعاشات في مصر بعد إقرار قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي العلاوة لهذا العام بنسبة 10% فقط، وهو ما اعتبره اصحاب المعاشات لايلبي تطلعاتهم ورغباتهم ولايتناسب مع الزيادات الجنونية في اسعار كافة السلع والخدمات خلال العامين الماضيين من عمر الانقلاب العسكري، فضلا عن كونه لا يرتقي إلى نسبة الـ 15% التي سبق وأن أقرها الرئيس محمد مرسي في عام 2013 لحين تطبيق الحد الأدني للأجور.

ورفض البدري فرغلي -رئيس الاتحاد العام لأصحاب المعاشات واحد مؤيدي الانقلاب العسكري- قرار السيسي معتبرا مخيبا لآمالهم ، وقال إنها المرة الأولى منذ أقرب من 20 عاما يتم إقرار العلاوة بدون حد أدنى حيث أن هناك أكثر من 5 ملايين من أصحاب المعاشات سيحصلون على علاوة أقل من 50 جنيها لأن معاشاتهم أقل من 500 جنيه ، مشيرا إلى أنهم بصدد تنظيم تظاهرة في ميدان طلعت حرب، وتناول الإفطار على العيش الحاف أمام شاشات التلفزيون لأن حق المواطنة لم يطبق علينا.

يأتي قرار قائد الانقلاب في وقت سبق وأن أوصت فيه هيئة المفوضين بمجلس الدولة في تقرير لها بإلغاء القرار السلبى بامتناع الحكومة عن تخصيص حد أدنى للمعاشات قياسا على الحد الأدنى للأجور، وأكد تقرير هيئة المفوضين أن الدستور نص على التزام اقتصادي اجتماعي لضمان تكافؤ الفرص بين المواطنين وتقليل الفجوة الهائلة بين الدخول علي نحو يحقق مستوي معيشة متوازن فلا يكون هناك من هم في قمة الهرم ومن هم في دونه، بل يكون هناك توازن نسبي بين المواطنين.

ويري أحمد السيد حجاب -رئيس النقابة الحرة لأصحاب المعاشات- أن أصحاب المعاشات يعيشون في تعاسة ما بعدها تعاسة ويتذيلون قائمة الشعب، مشيرًا إلى أنهم يقعون من حسابات الحكومات المتعاقبة، وآخرها حكومة محلب، والتي وصفها بأنها أثقلتهم بالهموم، وارتفاع الأسعار والظلم والاستيلاء على أموالهم، وتركتهم بدون حلول لمشاكلهم المتراكمة، مشيرا إلى أن أصحاب المعاشات يشعرون بتهميش الحكومة غير المبرر، وعدم تطبيقها لأبسط معايير حقوق الإنسان، ما جعلهم يشعرون بأنهم مواطنون من الدرجة الرابعة.

وأشار إلى أن كافة الكيانات الممثلة لأصحاب المعاشات، ومنها النقابة العامة لأصحاب المعاشات واتحاد أصحاب المعاشات ونقابة تضامن أصحاب المعاشات راسلت مرارا وتكرارا إبراهيم محلب، وغادة والي، وزيرة التضامن في حكومة الانقلاب بمشاكل أصحاب المعاشات دون استجابة.

مشكلة اصحاب المعاشات مع حكومة الانقلاب لا تقتصر علي العلاوة، بل تتعداها إلى سرقة اكثر من 161 مليار جنيه من اموالهم ، الامر الذ دفع عدد من أصحاب المعاشات بتقديم دعوى قضائية أمام مجلس الدولة، ضد وزير المالية في حكومة الانقلاب وإنذار للوزير بمبلغ 161.708 مليار جنيه من اموال أصحاب المعاشات، رافضين ضمم اموالهم للموازنه ، ومطالبين بعلاوة لاتقل عن 20%.

 

 

*معارك الشيخ زويد.. المسلحون تمكنوا من تدمير كميني “أبو رفاعي وسدرة أبو حجاج”.. بالكامل

أكدت مصادر أمنية أن قرابة 1000 عنصر مسلح نفذوا، صباح اليوم الأربعاء، هجمات متزامنة على كافة الكمائن العسكرية بمدينة الشيخ زويد، ما أسفر عن تدمير كميني أبو رفاعي وسدرة أبو حجاج بالكامل، فيما لم تؤكد المصادر حصيلة القتلى والمصابين.

ووفق المصادر، استخدمت العناصر المسلحة أنواع مختلفة من الأسلحة، منها الأر بي جي والهاون في الهجوم على الارتكازات العسكرية في المدينة، كما خطفت عدد من المدرعات العسكرية.

ودفعت قوات الجيش، صباح اليوم الأربعاء، بعدد من مقاتلات الأباتشي إلى مدينة الشيخ زويد.

كانت عناصر مسلحة نفذت قصفًا متزامنًا لعدد من الكمائن العسكرية في جنوب مدينة الشيخ زويد، وفق مصادر عسكرية، فيما أفاد شهود عيان بسماع دوي انفجارات عنيفة وأصوات إطلاق رصاص كثيف في مناطق عدة بالمدينة.

إلى ذلك، تشهد مدينة الشيخ زويد استنفارًا أمنيًا على كافة الأصعدة، في وقت لا تزال الاشتباكات جارية بين الجيش والمسلحين على أشدها.

 

 

*الجحيم في الشيخ زويد.. ارتفاع عدد قتلى الجيش بسيناء إلى نحو 60 قتيلا

أفادت مصادر أمنية مصرية، الأربعاء، بمقتل نحو 60 من عناصر الجيش المصري في هجمات متزامنة على حواجز عسكرية من بينها تفجير سيارة مفخخة استهدفت إحدى نقاط التفتيش جنوب الشيخ زويد شمالي سيناء.

وقالت مصادر أمنية، الأربعاء، إنه قتل وأصيب العشرات من عناصر الجيش في 5 هجمات متزامنة على حواجز عسكرية من بينها تفجير سيارة مفخخة استهدفت إحدى نقاط التفتيش جنوب الشيخ زويد شمالي سيناء.

وأفاد مراسلون بأن نقطة تفتيش، كمين الرفاعي، قد هوجمت من قبل المسلحين، وأسفر ذلك عن مقتل كل أفراد الكمين، فيما هاجم مسلحون نقطة تفتيش السدرة، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الجيش المصري وفق سكاى نيوز.

وهاجم مسلحون صباح اليوم 5 حواجز عسكرية بمناطق الجورة وأبو رفاعي وسدرة، جنوب مدينة الشيخ زويد، وفق ما أفاد المراسلون.

 

عن Admin

اترك تعليقاً