أخبار عاجلة

أوباما يتجاهل “السيسي” لدى زيارته نيويورك.. الجمعة 25 سبتمبر.. توقف مشروع تنمية محور قناة السويس

السيسي الفنكوش السيسي الفنكوشالسيسي المشروع القوميأوباما يتجاهل “السيسي” لدى زيارته نيويورك.. الجمعة 25 سبتمبر.. توقف مشروع تنمية محور قناة السويس

 

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*استشهاد المعتقل عماد حسين داخل محبسه نتيجه الإهمال الطبي المتعمد

لقي المعتقل عماد حسين، المحتجز بسجن مستشفى القصر العيني، في ظل حراسة مشددة اليوم الجمعة مصرعه بسبب القتل الطبي بسجن طره والقتل الممنهج عقب إصابته بسرطان بالمعدة.

وكانت أسرة الفقيد قد أرسلت قبل وفاته بأسبوع استغاثات للجهات الحقوقية بسرعة التدخل لإنقاذه، مشيرة إلى أن التقارير الطبية أثبتت أنه يعاني من سرطان في البطن وورم بالاثنى عشر والمعدة.

وقالت الأسرة -في منشور سابق لها، بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، الأحد الماضي-: «عماد حسين مش بياكل ولا بيشرب من حوالي 3 شهور.. وأي حاجة بياكلها بيرجعها على طوول.. عماد وصل وزنه دلوقتي 40 كيلو”.

وأضافت: «عماد كل لما يجو يعمللوله تحليل لازم يبعتو يجيبوا مأمورية من طره.. المأمورية فيها عميد وظباط برتب مختلفة عشان يعمل تحليل.. عماد النهاردة مبيعرفش يتحرك ولا يمشي.. لازم حد يشيله”.

 

*أمن الانقلاب يعلن تصفية 6 أشخاص أثناء اعتقالهم بمنطقة أوسيم بالجيزة

قامت قوات الأمن بتصفية 9 أشخاص الأهالي بمدينة أوسيم بمحافظة الجيزة، خلال حملة أمنية صباح اليوم الجمعة، وأكدت مصادر بجماعة الإخوان بالجيزة عدم انتمائهم للجماعة أو مؤيدي الشرعية.

وزعمت مديرية أمن الجيزة، في بيان لها، أن من تم تصفيتهم كانوا متواجدين بمناطق زراعية وكانوا يخططون للقيام بأعمال تستهدف قوات الجيش والشرطة بالجيزة، وأنه تم تبادل إطلاق النيران بين الطرفين.

فيما نشرت الأذرع الأمنية والإعلامية رواية معتادة في مثل تلك الحوادث حيث قالت مصادر أمنية إن قوات الشرطة قتلت 9 مسلحين بمنطقة جبلية بالمحافظة في رواية وصفها أهالي مدينة أوسيم بالمضللة.

 

*الأوقاف” تتسبب في عدم إقامة “الجمعة” بعدد كبير من مساجد القاهرة الكبرى

أغلق عدد كبير من مساجد القاهرة الكبرى اليوم أبوابها خلال صلاة الجمعة؛ بسبب سفر الأئمة لقضاء العيد بمحافظات الصعيد والوجه البحري، عزوف المصلين على الخطابة، بسبب قرار وزير الأوقاف الانقلابى محمد مختار جمعة بحظر الصعود للمنابر على غير الأزهريين الحاصلين على ترخيص من الأوقاف.

وأكد مقيمو الشعائر بالمساجد المغلقة بالقاهرة والجيزة أن تزامن صلاة الجمعة مع ثاني يوم عيد الأضحى المبارك تسبب في أزمة كبيرة نظرا لأن الأئمة يفضلون قضاء العيد مع أسرهم بمحافظات الوجه البحري والصعيد، ما أدى لتغيب عدد كبير من الخطباء عن صلاة الجمعة، مشيرين أنهم اتصلوا بالمسئولين بالأوقاف فطالبوهم بغلق المساجد، لأن فتحها قد يؤدي لاستغلال المنابر من أنصار جماعة الإخوان المسلمين، وبالتالي الترويج لأفكارهم السياسية.. حسب رد المسئولين بالأوقاف.

يذكر أن وزير الأوقاف الانقلابي مختار جمعة كان قد أصدر قرارا بحظر صعود المنابر أو القاء ودروس دينية على غير الأزهريين الحاصلين على تراخيص من الوزارة، حيث يعاقب من يخالف ذلك بالحبس مدة تصل إلى عام أو غرامة تصل لعشرين ألف جنيه، وقد أدى هذا القرار لغلق عدد كبير من المساجد في صلوات الجمعة بصفة عامة، لوجود عجز كبير في الأئمة بعد أنهى جمعة عقود جميع الأئمة المؤقتين، ولكن الأزمة تصاعدت اليوم بسبب قضاء الأئمة المعينين لإجازة العيد في محافظاتهم

 

*إنجازات الانقلاب.. مِصْر خارج قائمة أفضل 19 وجهة سياحية بالعالم!!

على مدار أكثر من عامين من وقوع الانقلاب العسكري على أول رئيس مدني منتخب الدكتور محمد مرسي، تدهور وضع السياحة في مِصْر بشكل غير مسبوق، لدرجة أن عائد معبد أبو سمبل بلغ في أحد الأيام 3 جنيهات فقط!!

وساهمت التفجيرات المصطعنة من آن لآخر التي تنفذها وترعاها الأجهزة الأمنية والمخابراتية في مصر، في محاولة منها أن تصدر للعالم الخارجي فكرة أن مِصْر تحارب الإرهاب، ساهمت في عزوف السياح عن زيارة مصر.

وظهر هذا التراجع بوضوح في أحدث التصنيفات العالمية لأفضل 19 وجهة سياحية في العالم، وفقا لمجلة سميثسونيان، وموقع “i 100” التابع لجريدة الإندبندنت البريطانية، التي لم تشمل أية من الأماكن الأثرية والسياحية في مصر.

وشملت اللائحة: أكبر كهف في العالم، هانغ سن دونج في فيتنام، الذي اكتشف اتساعه في عام 2009، ومختبر المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية بسويسرا، والميناء الفضائي الأمريكي فيرجين غالاكتيك في نيو مكسيكو، وغوريلا الأراضي المنخفضة الغربية (جمهورية الكونغو الديمقراطية، أوغندا ورواندا)، وتلسكوب ألما في تشيلي، الذي يلتقط أكثر عدد من النجوم في العالم في السماء ليلا، والأنهار الجليدية المتقلصة في كهوف مندنهال الجليدي في ألاسكا، وعالم فيراري في أبو ظبي، وخندق كايمان في البحر الكاريبي والذي يعد أعمق أماكن الغوص في العالم

وشملت القائمة أيضا: متحف الفن الإسلامي في قطر، الذي افتتح في 2008، ونوما كوبنهاجن الذي يعد أفضل مطعم في العالم، ومقبرة الملك ريتشارد الثالث في مدينة ليستر بالمملكة المتتحدة، وضريح زهرة حيفا بفلسطين المحتلة، ومهرجان الموسيقى “أيس ستوك” في جزيرة روس بالقارة القطبية الجنوبية، ومعبد ” ثروبلينج” نيودلهي بالهند، الذي افتتح في 2005.

وطريق جون موير في فالكيرك، وباب الجحيم في صحراء كاراكوم في تركمانستان الذي اكتشف في 1971، وبوابات السماء سكاي ووك في جبل تيانمن بمقاطعة هونان بالصين، ورحلة عبر البلاد بالقطار في الاكوادور التي تعد واحدة من أكثر البيئات ذات التنوع البيولوجي على كوكب الأرض، إضافة إلى مستشفى جزيرة إيليس في نيويورك.

 

 

*توقف مشروع تنمية محور قناة السويس.. وتسريح العاملين

أكدت مصادر مطلعة مسئولة في هيئة قناة السويس المصرية، أن مشروع تنمية محور قناة السويس قد توقف بالفعل وتم تسريح العاملين في المشروع.

وبحسب صحيفة “العربي الجديد” اللندنية فإن حالة من الغضب تنتاب العاملين في القناة، بسبب تسريح العمالة من مشروع محور تنمية الإقليم، ما يعني تصفية المشروع، بالإضافة إلى سيطرة أبناء قيادات الجيش والشرطة على التعيينات الجديدة في الهيئة.

وأضافت المصادر -التي رفضت ذكر اسمها- أن “كل ما أثير عن بدء العمل بمشروع محور قناة السويس ليس صحيحًا“.

وأكدت المصادر أن “خطط إدارة القناة بعد افتتاح “التفريعة الجديدة”، في وقت سابق، جميعها لا يحمل أي ذكر للمشروع، مؤكدة تسريح كافة العاملين في الإدارة التي كانت تحمل نفس المسمى، محور قناة السويس، قائلة إن “الأمر لا يعدو كونه استحداث “هيئة اقتصادية” تدير موانئ السويس وبورسعيد”، مثل الأدبية وشرق التفريعة فقط، وليس إنشاء منطقة خدمات لوجستية وإقامة مصانع لتحويلها إلى منطقة جاذبة للاستثمار، كما في منطقة جبل علي بالإمارات“.

أزمة مالية طاحنة
وأوضحت المصادر المطلعة داخل هيئة قناة السويس -حسب التقرير الذي نشرته الصحيفة اليوم الجمعة- أنه لأول مرة منذ إعادة افتتاح القناة عقب حرب أكتوبر 1973 يقول المسئولون فيها إن الهيئة تعاني من أزمة تمويل، لافتة إلى توقف بعض المشروعات المتعلقة بالعاملين في الهيئة، مثل مشروع الإسكان الذي توقفت كافة مراحله الحالية، مؤكدة أن الأزمة ترجع إلى توفير معظم النفقات لدفع فوائد الأموال التي جمعتها الحكومة لحفر التفريعة الجديدة، إضافة إلى التكاليف الضخمة لحفل الافتتاح.

وقالت المصادر: إن قياديًّا عسكريًّا سابقًا في الجيش الثاني الميداني يشغل منصبا إداريًّا في هيئة قناة السويس في الوقت الراهن أكد خلال اجتماعه بعدد من قيادات الهيئة “احنا داخلين على أيام سودة ما يعلم بيها إلا ربنا”، وأكدت أن الهيئة تعاني من أزمة كبيرة، وأن هناك محاولات حثيثة لتداركها.

وأكدت المصادر أنه بعد تسريح كافة العاملين في مشروع محور قناة السويس وتعيين عدد كبير من أبناء لواءات الجيش والشرطة في وظائف وهمية تحت مسميات عدة باتت هناك حالة من الغليان بين العاملين في القناة، بعد تضررهم بسبب الإدارة الجديدة، لافتة إلى أن تعيين أبناء قيادات الجيش كان قد سبقه تعيين عدد كبير من قيادات الجيش السابقين في الهيئة تحت مسمى مستشارين، من بينهم قائد الشرطة العسكرية السابق ورفيق السيسي في المجلس العسكري خلال المرحلة الانتقالية، حمدي بدين، إضافة إلى رئيس أركان القوات البحرية السابق أسامة الجندي.

 

*أمن الانقلاب يعتدي على “المرشد” ويمنع البلتاجي من “شرب المياه

تقدمت أسرة مرشد الإخوان، د.محمد بديع ، ببلاغ للمجلس القومى لحقوق الإنسان، تتهم فيه أحد القيادات الأمنية برتبة “عميد”، بالاعتداء على بديع” وضربه أثناء ترحيله عقب حضوره إحدى القضايا المتهم فيها، السبت الماضي.

وقال عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، محمد عبدالقدوس، في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة، إن أسرة “بديع” قدمت له بلاغا شفهيا بصفته عضو المجلس، تتهم فيه أحد القيادات الأمنية بالاعتداء على مرشد الإخوان أثناء عودته من الإسماعيلية عقب حضوره إحدى الجلسات.

وكشف عبد القدوس تفاصيل الواقعة قائلاً: “أثناء العودة من إحدى الجلسات من الإسماعيلية، السبت الماضي، كان محمد البلتاجي يشرب كوباً من الماء عند الإفطار وقت المغرب، فقام الضابط بإزاحة كوب الماء وإسقاطه من على فمه، فعقّب بديع على ذلك وقال له “لو أنت مسلم، مفيش مسلم يعمل كده”، فقام الضابط بالاعتداء عليه وضربه بشكل مبرح في منطقة الصدر وطرحه أرضا.

وتابع عبد القدوس، أنه أبلغ محمد فائق -رئيس المجلس القومي- بالواقعة، الذي أكد له استياءه، مشيرا إلى أنه سيطلب تحقيقاً في هذه الواقعة، فيما أوضح أن عبد المنعم عبد المقصود -محامي الإخوان- سيتقدم ببلاغ لنائب عام الانقلاب بشأن هذه الواقعة.

ويشكو المعتقلون من رافضي الانقلاب من انتهاكات جسيمة بحقهم، في مقار احتجازهم، تصل إلى المنع من دخول الأدوية والطعام ومنع شراء الوجبات من الكانتين” ومنعهم من الاستحمام، بجانب منع الزيارة

 

*إدانة حقوقية للاعتداء علي بديع والبلتاجي أثناء محاكمتهم

دانت منظمة حقوقية اعتداء قوات الأمن المصرية علي د.محمد بديع (72 عاماً) المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، ود.محمد البلتاجي، القيادي بالجماعة، وذلك داخل سيارة الترحيلات أثناء عودتهم من المحاكمة العسكرية بالهايكستب ، شمال القاهرة, يوم السبت الماضي

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، إنها تلقت شكوى من أسر المعتقلين أفادت بأن قوات الأمن اعتدت على بديع والبلتاجي، حيث قام عميد الشرطة المسؤول عن مأمورية التأمين والترحيل برمي كوب الماء الذي كان سيفُطر عليه الدكتور البلتاجي عند آذان المغرب، وعندما حاول “د.بديع” التدخل فإذا بالضابط يضربه وهو مقيد اليدين بـ “الكلابشات” ثم ضربه في جنبه وصدره وبطنه، ثم ألقاه علي وجهه على أرض سيارة الترحيلات.

وعندما حاول “د.محمد وهدان” القيادي بالجماعة، التدخل ضربه الضابط هو الآخر حتي أدمى كتفه.

ودانت التنسيقية تلك الأفعال ووصفتها بالـ “إجرامية” التي لا مكان لها لا في قانون ولا في دستور، فكل معتقل حتي وإن كان قد ارتكب في نظر النظام أعتى الجرائم، فله مثل لغيره كافة الحقوق الآدمية والإنسانية.

وطالبت بالتحقيق العاجل في تلك الوقائع ومحاسبة المتورطين في وزارة الداخلية ممن لا يحترمون الدساتير ولا القوانين، وأهابت التنسيقية بكافة منظمات حقوق الإنسان ومؤسسات المجتمع المدني أن يُلقوا اهتماما أكبر بما يحدث من انتهاكات في السجون والمعتقلات.

 

 

*استمرار الفعاليات المعارضة للحكم العسكري بمحافظات ‏مصر.

نظم معارضو الحكم العسكري بمحافظات مصر فعاليات عدة؛ تنديدًا باعتقال وتصفية المعارضين، وللمطالبة بالقصاص لدماء الشهداء، وسط تفاعل من الأهالي والمارة.

ففي محافظة ‏الشرقية نظم معارضون فعاليات عدة جاءت بـ “منيا القمح، الزقازيق، أبو حماد، وبلبيس”، رفع المشاركون أعلام مصر وصور الرئيس “محمد ‏مرسي”، مرددين هتافات مطالبة برحيل العسكر عن حكم البلاد.

فيما خرج متظاهرو محافظة ‏الغربية بعدة فعاليات بمناطق “سمنود، السنطة”، رددوا خلالها عبارات منددة باعتقال وتصفية المعارضين، مؤكدين على استمرار الحراك الثوري حتى القصاص لدماء الشهداء.

وفي ‏البحيرة خرج الأهالي بـ “كفر الدوار” في تظاهرة جابت أرجاء المدينة، رفعوا بها شارات رابعة وأعلام مصر، مطالبين برحيل حكم العسكر والإفراج عن جميع المعتقلين.

ونظم أبناء المعتقلين بمنطقة “ميت غمر” التابعة لمحافظة #‏الدقهلية وقفة احتجاجية، رفعوا خلالها شارات رابعة وطالبوا بالإفراج عن أبائهم، ورحيل العسكر عن حكم البلاد.

بينما نظم المعارضون بمنطقة “الطالبية” بـ ‏الجيزة تظاهرة، طالب المشاركون خلالها بالإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء، مؤكدين على استمرار الحراك الثوري حتى تحقيق مطالبهم.

ونظم المعارضون بمحافظة ‏المنوفية تظاهرة على طريق “سنتريس- القناطر” بـ “أشمون”، رفع المشاركون شارات رابعة وصور الشهداء، مرددين هتافات مطالبة برحيل الحكم العسكر.

خرج معارضو الحكم العسكري بمدينة “كرداسة” بمحافظة الجيزة في تظاهرة جابت أرجاء المدينة، رفع المشاركون خلالها شارات رابعة وأعلام مصر، ‏سوريا و ‏فلسطين.

حيث ندد المشاركون بالانتهاكات المستمرة بحق المعارضين وقمع الحريات. كما رددوا عبارات مناهضة لاعتقال وتعذيب المعارضين، وأخرى منددة باقتحام المسجد الأقصي

 

*شاهد.. الحلقة الجديدة لـ”خالد السرتي” بعنوان “مصر بتفرح

https://www.youtube.com/watch?v=E8M-Ia7ub4k

*السيسي في أمريكا.. أوباما يتجاهله والزفة أقل من المعتاد

وصل قائد الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي إلى مدينة نيويورك الأمريكية الخميس، للمشاركة في اجتماعات الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

ومن المقرر أن يلقي السيسي كلمة مصر أمام الجمعية العامة للمنظمة، يتناول خلالها تطورات الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية في بلاده، وموقفها من قضايا وأزمات الشرق الأوسط، خاصة في مجالي مكافحة الإرهاب ودعم الاستقرار الإقليمي بالمنطقة.

 

زفة محدود هذه المرة

وكعادته في كل مرة يزور فيها الولايات المتحدة، حرص السيسي على وجود عدد من أبناء الجالية المصرية في أمريكا؛ لاستقباله في نيويورك، في موكب بدا أشبه بالزفة المصرية، حيث استقلوا حافلة مكشوفة، ورفعوا أعلام وصور السيسي، احتفالا بوصوله إلى أمريكا.

وعلى الرغم من محاولة وسائل الإعلام المصرية المؤيدة للانقلاب تصوير الأمر على أن هناك حشودا من المصريين المغتربين كانوا في استقبال السيسي، إلا أن الصور ومقاطع الفيديو التي تم نشرها لتلك الزفة أظهرت أن المشاركين فيها لا يزيد عن عشرين شخصا.

ومن بين أكثر من 150 رئيس دولة وحكومة يشاركون في اجتماعات الأمم المتحدة، لا يوجد أي مسؤول قام مؤيدوه بتنظيم احتفال بوصوله للولايات المتحدة سوى السيسي، الذي أعد كذلك حملة إعلانية مدفوعة الأجر لنشر لافتات دعائية له في عدد من شوارع وميادين نيويورك.

وكان السيسي قد اعتاد منذ توليه رئاسة الجمهورية في مصر على اصطحاب عدد كبير من مؤيديه من السياسيين والفنانين والنشطاء معه في معظم رحلاته الخارجية، خاصة عند زياراته للولايات المتحدة والدول الأوربية؛ خوفا من تعرضه للحرج في مواجهة مظاهرات ووقفات احتجاجية ينظمها رافضو الانقلاب في تلك الدول.

من جانبه، قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في تصريحات صحفية، إن تواجد أعداد من المنتمين للإخوان المسلمين والمتعاطفين مع الجماعة في الولايات المتحدة أمر لا يعني المسؤولين المصريين في شيء، مضيفا أنه يأمل أن يعدل الإخوان عن فكرهم المغلوط، وأن يدركوا أن مصر تسير وفقا لإرادة شعبها، وليس وفقا لتوجهات عقائدية”، حسب قوله.

 

أوباما يتجاهل السيسي

ويقيم السيسي خلال الزيارة في فندق “نيويورك بالاس”، رفقة وفد يضم وزير الاستثمار أشرف سالمان، ووزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي، ووزيرة التعاون الدولي سحر نصر ووزير البيئة خالد فهمي.

وشهد فندق “نيويورك بالاس” تشديدا أمنيا مكثفا؛ حيث يقيم فيه أيضا الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” والبابا “فرنسيس الثاني” بابا الفاتيكان.

وأغلقت الشرطة الأمريكية الشوارع المحيطة بالفندق أمام السيارات والمشاة، ومنعت الدخول من الباب الرئيسي للفندق، وخصصت الباب الخلفي له لدخول النزلاء وخروجهم.

وعلى الرغم من إقامة أوباما والسيسي في الفندق ذاته، إلا أن أوباما لن يعقد اجتماعا ثنائيا مع قائد الانقلاب، كما فعل في العام الماضي إبان مشاركتهما معا في اجتماعات الجمعية العامة الأمم المتحدة.

وبرر وزير الخارجية، سامح شكري، هذا الأمر بأن الرئيس الأمريكي لا يعقد عادة لقاءات ثنائية على هامش مشاركته في اجتماعات الأمم المتحدة، موضحا أن اللقاء الذي جمع بين الرئيسين العام الماضي كان استثنائيا.

 

جدول مزدحم

وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، فإنه وبالإضافة إلى مشاركته في اجتماعات الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، يشارك السيسي أيضا في الجلسة الافتتاحية لقمة الأمم المتحدة، لاِعتماد أجندة التنمية للفترة من عام 2015 وحتى 2030، ويلقي خلال الجلسة بيان مصر حول ملاحظات القاهرة على الأهداف التنموية لتك الأجندة.

وسيترأس السيسي اجتماع لجنة رؤساء الدول والحكومات الأفريقية المعنية بظاهرة تغير المناخ، حيث تتولى مصر الرئاسة الدورية لهذه اللجنة.

كما يعقد قائد الانقلاب بعد وصوله لقاءات مع رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي كلاوس شواب”، ضمن استعدادات مصر لاستضافة المنتدى الاقتصادي العالمي لمنطقة الشرق الأوسط خلال الربيع المقبل، ومدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية “يوكيا أمانو”، في إطار اعتزام مصر إقامة محطة نووية لتوليد الكهرباء بمنطقة الضبعة.

وسيشارك الرئيس في جلسة نقاش حول التعاون بين دول الجنوب دعا إليها الرئيس الصيني شي جين بينغ، وكذلك قمة مكافحة تنظيم الدولة والإرهاب التي يترأسها الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

 

*بالأسماء.. ارتفاع وفيات الحجاج المصريين في حادث “منى” إلى 14 حاج

قال وزير أوقاف الانقلاب، محمد مختار جمعة رئيس بعثة حج الانقلابيين، اليوم الجمعة، إن عدد الحجاج المصريين الذين لقوا حتفهم في حادث التدافع بمنطقة منى، ارتفع إلى 14 شخصًا، بحسب “أصوات مصرية“.
كان حادث تدافع بين الحجاج وقع، صباح أمس الخميس، بمنطقة منى خارج مدينة مكة، وأسفر عن وفاة 717 حاجًا، بينما أصيب 863 آخرون، حسبما أعلن الدفاع المدني السعودي. بينهم 8 حجاج مصريين.
وأشار وزير أوقاف الانقلاب، في تصريحات أوردتها وكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الجمعة، إلى أنه تم التعرف على هوية الـ14 حاجًا الذي توفوا في الحادث، مضيفًا أن عدد المصابين استقر عند 31 مصابًا.
وأضاف أن عدد وفيات بحادث التدافع بمنى ارتفع إلى 14 حالة، منها الثماني حالات التي أعلن عنها أمس“.
وأعلن رئيس البعثة، أسماء المتوفين الجدد وهم: عبدالمحسن السيد منصور “حج سياحة” محافظة المنوفية، وشريف محمد جاد الكريم “مصري مقيم بالمملكة، وسميرة علي حميدة برعي، وعواطف معوض البيومي، وفتحية محمد سني، وأحمد لطفي حسن محمد.
وكانت البعثة قد أعلنت، أمس، عن وفاة كاميليا متولي محمد رضا “حج زيارة، ومحمد عبدالله إبراهيم “حج الجمعيات”، وحنان عبدالعظيم “حج سياحة”، وسعدية علي أحمد محمد “حج سياحة”، وسليمان محمد حسنين “حج سياحة”، وهيبة محمد محمود “حج جمعيات” محافظة الإسكندرية، وهدى مصطفى محمد مراد “حج جمعياتمحافظة الدقهلية، ومحمد عاشور كمال محمد “حج زيارة“.
كان 110 من زوار الحرم المكي، بينهم 5 مصريين، لقوا حتفهم قبل أسبوعين عندما سقطت رافعة تستخدم في أعمال توسيع في الحرم بسبب عاصفة جوية.

 

*مركزحقوقي: المعتقل “عاطف أبو العبد” يتعرض للقتل البطئ بسجن برج العرب

قال المركز العربي الافريقي للحريات وحقوق الإنسان أنه تلقى مساء أمس استغاثة من أسرة المعتقل “عاطف ابو العيد” بسجن برج العرب بالإسكندرية.
وأفادت الأسرة في استغاثتها أن المعتقل يتعرض الآن للقتل البطئ المتعمد حيث انه مضرب عن الطعام منذ 12 يوم وتم وضعه في التأديب بعد التعدي عليه ومنع الأدوية عنه حيث يعاني من التهاب الكبد الوبائي “C” كما يعاني من أمراض الضغط والقلب، ويتعرض يوميا للضرب المبرح وتم وضعه بعد التأديب مع الجنائيين في عنبر 17.
وأفادت الأسرة أن التعذيب الممنهج يتم عن طريق النقيب عمرو عمر والنقيب احمد نصار والنقيب عبد العزيز أبو ليمونة من ضباط السجن.
هذا ويناشد المركز النائب العام بالتدخل الفوري لوقف هذه الانتهاكات التي تحدث بحق المعتقل حفاظا على حياته وإعلاء لمبادئ حقوق الإنسان.
كما يناشد المركز المجلس القومي لحقوق الإنسان بالقيام بدوره الأساسي في الحفاظ على أبسط حقوق المعتقلين والسجناء في العيش الكريم داخل السجون ومقار الإحتجاز الشرطية.

 

 

*تصاعد “التحرش” في العيد.. وداخلية الانقلاب تواصل أكاذيبها الرسمية

للعام الثاني على التوالي تصاعدت ظاهرة التحرش الجنسي بالفتيات والسيدات بالأماكن العامة فى العيد، فى ظل فشل شرطة الانقلاب التى جعلت أولويتها لقمع مظاهرات مؤيدي الشرعية ومناهضي الانقلاب العسكرى ومنع صلاة العيد بالساحات بدعوى أنها لم تحصل على موافقات أمنية، مما أدى إلى تزايد حالة السخط العام ضد نظام قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى، وعزوف عشرات الآلاف من الأسر بالقاهرة الكبرى والإسكندرية عن الخروج خلال أيام العيد.

وعلى الرغم من رصد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من خلال مقاطع فيديو وصور تظهر حوادث تحرش جماعي بالفتيات بمنطقة كورنيش النيل بالقاهرة، وفوق كوبرى قصر النيل القريب من ميدان التحرير وسط غياب تام لرجال الشرطة، ومنها مقطع فيديو لعدد كبير من الصبية يتحرشون جماعيا بفتاة فوق كوبري عباس بالقاهرة حتى فقدت وعيها؛ إلا أن وزارة داخلية الانقلاب واصلت أكاذيبها -فى بيان لها- زعمت انتهاء ظاهرة التحرش هذا العام، وأنها لم تتلق أي بلاغ رسمي حول وجود حالات تحرش فى عيد الأضحى، مؤكدة أن المتحرشين اختفوا تماما من الشوارع بسبب الانتشار الجيد للشرطة النسائية والدوريات الأمنية!

ويرى مراقبون أن الداخلية كعادتها جندت جهودها للتصدي للمظاهرات المناهضة لحكم العسكر، وأهملت مناطق هامة بالقاهرة والجيزة مثل الحدائق العامة والجسور الممتدة على نهر النيل، التي شهدت حالات عديدة من التحرش الجنسي الجماعي في اليوم الأول من أيام عيد الأضحى، مؤكدين أن مرتكبي حوادث التحرش هم في معظم الحالات، صبية تتراوح أعمارهم بين الحادية عشرة والسبعة عشر عاما، يطاردون الفتيات ويتحرشون بهن وسط غياب أمني تام مستغلين الزحام الشديد وتأكدهم من الإفلات من العقوبة.

 

*السجون تمتنع عن تنفيذ قرارات إخلاء السبيل.. و”منة وأبرار” أبرز الممنوعات

كشف أهالي المعتقلين المعفي عنهم بقرار رئاسي صدر أول من أمس عن امتناع عدد من السجون والمعتقلات من تنفيذ قرارات الإخلاء، خصوصا بحق الفتيات.

وقال الأهالي إن الطالبتين منة مصطفى وأبرار العناني من معتقلات المنصورة، والناشطتين سلوي محرز وناهد شريف، فضلا عن الأستاذة أسماء شحاتة من منطقة الهرم، لا يزلن تحت الاعتقال.

وتعددت أسباب التعنت ضد الفتيات في التحجج بعدد من المبررات أبرزها عدم الانتهاء من الأوراق، أو انتظار تأشيرة من أمن الدولة لتنفيذ الإخلاء

 

 

 

عن Admin

اترك تعليقاً