أخبار عاجلة

أوامر عليا صدرت في مصر لجعل ريجيني “عبرة”.. الثلاثاء 22 أغسطس.. السيسي يستعين بقوات خاصة لإرهاب المواطنين على دفع فواتير الكهرباء

يسقط حكم العسكر1أوامر عليا صدرت في مصر لجعل ريجيني “عبرة”.. الثلاثاء 22 أغسطس.. السيسي يستعين بقوات خاصة لإرهاب المواطنين على دفع فواتير الكهرباء

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

*صحيفة إيطالية: أوامر عليا صدرت في مصر لجعل ريجيني “عبرة”

قالت صحيفة «لا ستامبا» الإيطالية إن الولايات المتحدة لديها أدلة على «تورط» أجهزة الأمن المصرية في مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني منذ عامين.
ونشرت النسخة الإنجليزية من موقع «مدى مصر» المصري نقلا عن أن الصحيفة تحدثت مع مسؤول في إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما و أكد المصدر للصحيفة أن «أوامر عليا» صدرت في مصر لجعل ريجيني «عبرة لمن لا يعتبر» للأجانب في مصر.
فيما نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية تحقيقا في 15 أغسطس قالت فيه أن الحكومة الأميركية لديها «أدلة دامغة» على مسؤولية جهات رسمية مصرية عن مقتل الطالب الإيطالي.
واستند التحقيق على روايات من ثلاثة مسؤوليين حاليين أميركيين، وجدير بالذكر أن السلطات المصرية تنفي حتى الآن تورط الجهات الأمنية في الحادثة وتقول إن تقارير الصحف الأجنبية لها دوافع سياسية.

 

*سجن طنطا يخفي قسريا 20 معتقلا بينهم “محمود المنوفي

كشفت أسرة المواطن “محمود المنوفي”، الطالب بكلية هندسة طنطا، اخفاء إدارة سجن طنطا العمومي لنجلها على خلفية الاعتداءات الأخيرة التي شهدها السجن من قبل قوات أمن الانقلاب.

وذكرت والدة “المنوفي” أنها ذهبت لزيارته اليوم بسجن طنطا العمومي فلم تجده، موضحة اختفائه ضمن 20 معتقلًا أخرين من داخل سجن طنطا العمومي.
وكانت قوات أمن الانقلاب اعتدت في 19 أغسطس الجاري، على المعتقلين السياسيين بسجن طنطا العمومي، داخل الزنازين بالضرب بالشوم، الإهانة بألفاظ خارجة، وحفلات من التعذيب الممنهج للمعتقلين، كما قاموا كسر الزنازين عليهم وحلق رؤسهم ومنع دخول دورات المياة.
كما منعت إدارة السجن التريض، وتجريدهم من متعلقاتهم الشخصية، كما تم إيداع عدد من المعتقلين في ما يُعرف بزنازين التأديب.
وأشار ذوي المعتقلين أن الزياره لا تتعدى الخمس دقائق فقط، بالإضافه إلى الإهانات داخل التفتيش، منع دخول الزيارات، والملابس.
وبحسب ما ورد من شهود عيان أمام السجن أن عدد من قوات فض الشغب، والأمن المركزي بالشوم والعصا أتوا إلى السجن صباح يوم 19 أغسطس.

 

*أمن بني سويف يعتقل 3 مواطنين ويقتادهم لجهة غير معلومة

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بمحافظة بني سويف، اليوم الثلاثاء، ثلاثة من المواطنين من أبناء محافظة بني سويف، تعسفيا ودون سند من القانون.

والمعتقلون هم:
1.
محمود عبد الكريم، من قرية الميمون.
2.
أيمن سلامة، مدرس (مُعلم)، 40 عامًا.
3.
محمود نادي فايز الله، مدرس (مُعلم)، 27 عامًا، من مركز ناصر.

وقد اعتقلتهم قوات الأمن اليوم 22 أغسطس الجاري، خلال حملة دهم لمنازل المواطنين بمركزي الواسطي وناصر – بمحافظة بني سويف، واقتادتهم إلى مكان غير معلوم، ولم يعلم ذويهم مكان اعتقالهم، ولا سبب اعتقالهم حتى الآن.

 

*شفيق” للمطالبين بالتمديد للسيسي: توقفوا عن هذه التصرفات الصبيانية

هاجم أحمد شفيق، رئيس وزراء المخلوع مبارك ومرشح الرئاسة في انتخابات 2012، المطالبين بتعديل دستور العسكر للتمديد لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، معتبرا إياها تصرفات صبيانة لها آثار سلبية.

وكتب شفيق- عبر حسابه على موقع «تويتر»، مساء اليوم الثلاثاء- “نصيحتي لكل من يبدي رأيا مؤيدا لتعديل الدستور في هذه المرحلة: توقفوا عن هذه التصرفات الصبيانية غير المسئولة، وغير الواعية للآثار السلبية المترتبة على هذا الإجراء“.

وكانت الأيام الماضية قد شهدت تزايد المطالبات بتعديل “دستور العسكر، للسماح باستمرار اغتصاب قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي لمنصب الرئاسة؛ خوفًا من حدوث مفاجآت غير سارة للسيسي في هزلية الانتخابات المقبلة، والتي ستتم تحت إشراف العسكر، خاصة في ظل حالة الاستياء الشعبي الواسع تجاه السيسي، بعد ارتفاع الأسعار وتفاقم الأزمات المعيشية والاقتصادية، وتفريطه في ثروات وأراضي الوطن.

 

*فضيحة.. السيسي يستعين بقوات خاصة لإرهاب المواطنين على دفع فواتير الكهرباء

في فضيحة جديدة للمنقلب السفيه عبدالفتاح السيسى، أمرت وزارة الكهرباء بالتعاقد مع شركة فالكون المخابراتية؛ من أجل القيام بأعمال الموظفين المتعاملين بشكل مباشر مع المواطنين، وهى محاولة لإرهاب الشعب وإرغامه على دفع فواتيره الباهظة، وذهب البعض إلى أنها للتجسس على المنازل.
حيث كشف مصدر بوزارة الكهرباء والطاقة بحكومة الانقلاب، عن أن الوزارة ستبرم اتفاقًا مع شركة فالكون لقراءة عدادات الكهرباء؛ بزعم ضعف عدد الكشافين التابعين للوزارة.

وأضاف المصدر- في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء- أنه حتى الآن لم يتم التطرق لتفاصيل الاتفاق، وسيتم الإعلان عن أهم بنوده فور التوقيع.

كان وزير الكهرباء بحكومة الانقلاب محمد شاكر قد كشف سابقًا في مؤتمر صحفي، عن أن الوزارة تدرس التعاقد مع جهة سيادية للاستعانة بها في قراءة العدادات؛ تعويضًا للنقص في عدد المحصّلين الذين يبلغ عددهم 10 آلاف شخص، زاعمًا الاستعانة بجهة سيادية.
وواصلت “فالكون”، التابعة للعسكر، سيطرتها على الأعمال المدنية، والتي تمثلت في الاستحواذ على تأمين امتحانات الثانوية العامة، ومباريات كرة القدم، فضلا عن تعاقدها مع 19 جامعة لتأمينها ضد “شغب الطلاب” وتأمين المطارات.

وكانت مصادر بوزارة الكهرباء في حكومة الانقلاب، قد كشفت عن دراسة الوزارة عقد اتفاق مع شركة فالكون للاستعانة بها في قراءة العدادات وتحصيل فواتير الكهرباء؛ بزعم قلة عدد المحصلين.

وشهدت الفترة الماضية امتناع العديد من المواطنين عن دفع فواتير الكهرباء، في ظل الارتفاع غير المسبوق في قيمة تلك الفواتير، خاصة في ظل الزيادات المتكررة في أسعار الشرائح.

 

*إعلام العسكر” يروج لتعيين “كامل الوزير” رئيسًا لحكومة الانقلاب!

في إطار سعي نظام الانقلاب لعسكرة ما تبقى من المناصب العليا في البلاد، بدأ إعلام الانقلاب في الترويج لتعيين كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، رئيسا لحكومة الانقلاب خلفا لشريف إسماعيل.

وقال سيد علي، أحد الأذرع الإعلامية للانقلاب، خلال برنامجه على فضائية «الحدث اليوم»: إن “الوزير من الشخصيات التي تجيد فن التعامل وحل قضايا المواطنين على أرض الواقع”، مطالبا بـ”تعديل وزاري يكون فيه لمصر حكومة سياسية وليست حكومة تسيير أعمال“!.

وأضاف علي أن “الناس تعاني من الإحباط بسبب الفراغ السياسي وغياب أعضاء مجلس النواب عن الشارع والحديث مع المواطنين للتعرف على مشاكلهم“.

وكان قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، قد استعان بـ”الوزير” في عدة قضايا، كان آخرها إيفاده إلى جزيرة الوراق، الأسبوع الماضي، في محاولة لإقناعهم بترك أماكنهم والذهاب إلى مكان آخر، إلا أنه فشل في مساعيه، خاصة في ظل تمسك الأهالي بالبقاء على أراضيهم.

 

*تبرئة “حسين سالم” ونجليه بقضية “غسيل الأموال”

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الثلاثاء، برئاسة المستشار محمد عامر جادو، بتبرئة رجل الأعمال الهارب حسين سالم، ونجليه خالد وماجدة، وذلك في إعادة محاكمتهم بتهمة ارتكاب جريمة غسل الأموال.

وقدم دفاع رجل الأعمال الهارب حسين سالم أوراقًا للمحكمة تفيد تصالح موكله مع الحكومة المصرية، مطالبًا بانقضاء الدعوى.

وعُقدت جلسات المحاكمة بشكل سري داخل غرفة المداولة.

كانت محكمة جنايات القاهرة “أول درجة”، قضت غيابيًا في أكتوبر 2011 بالسجن 7 سنوات على “سالم” ونجليه، وتغريمهم مبلغ 4 مليارات و6 ملايين و319 ألف دولار، بتهمة التربح وغسل الأموال من خلال صفقة تصدير وبيع الغاز لإسرائيل.

 

*ورطة حكومة الانقلاب بعد تعليق “إضراب المحلة”

كشفت مصادر عمالية قريبة من مجلس إدارة شركة غزل المحلة، عن أن حكومة الانقلاب باتت في ورطة كبيرة، بعد قيام العمال بتعليق إضرابهم عن العمل، الذي استمر 14 يوما، كخطوة إيجابية نحو تلبية مطالبهم.

ووفقا لهذه المصادر، فإن إدارة الشركة بين نارين، إما الاستجابة لمطالب العمال وإعادة ترسيخ فكرة الإضرابات التى تراجعت نسبتها إلى حد كبير فى الفترة الأخيرة، أو التعنت فى الاستجابة للمطالب وزيادة احتمالية توقيف ماكينات المحلة مرة أخرى.

وأوضحت المصادر، التى طلبت عدم ذكر اسمها، أن وزارة قطاع الأعمال العام لا تنوى صرف العلاوة التى يطالب بها العمال، لكن سيتم صرف مكافأة بالقيمة نفسها، على أن تطبق الشهر المقبل بأثر رجعى بداية من يوليو الماضى، وستكون بقيمة 10% من الأجر الأساسى بحد أدنى 65 جنيها وأقصى 130 جنيها.

وكشفت المصادر عن نية إدارة الشركة احتساب أيام الإضراب الـ14 من رصيد إجازات العمال، مشيرة إلى أن إدارة الشركة متخوفة من تعطيل ماكينات العمل مرة أخرى، وأن اجتماع المعنيين بالأزمة رسالة طمأنة للعمال بأن مطالبهم تتم دراستها.

فى الشأن ذاته، قالت قيادات عمالية إن حالة من التشكيك تسود بين العمال تجاه التزام الشركة القابضة بوعودها، مؤكدين أن العمال- البالغ عددهم نحو 16 ألف شخص- استجابوا لحديث رئيس الشركة القابضة، الذى طالب بإنهاء الإضراب واستئناف العمل؛ للنظر فى مطالبهم خلال أسبوع.

وتعهد العمال بالعودة إلى الإضراب مجددا، حال عدم تنفيذ الشركة القابضة وعودها، وتحقيق مطالب العمال المتمثلة فى صرف علاوة غلاء المعيشة والعلاوة الاستثنائية المقررة بـ10% للعاملين المدنيين، وزيادة بدل الطعام من 200 إلى 400 جنيه أسوة بالشركات الأخرى، وانعقاد اللجنة العليا للترقيات التى لم تمارس عملها منذ عامين، وكذلك البدء فى تدشين لجنة الترقيات والتسويات، وتطوير القطاعين الخدمى والصحى.

 

*افتح القوس.. “زيت السيسى” وصل

لم يعد سعي عسكر الانقلاب لبسط مزيد من السيطرة على اقتصاد البلاد خافيًا على أحد؛ بعدما امتدت يده لقطاعات الإنشاءات والمواد الغذائية والطرق والجسور وتصنيع مكيفات الهواء وتوريد الأدوية للجامعات؛ ما يعني أنه بات متوغلاً في كل القطاعات.

في هذا الإطار، تداول ناشطون ورواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر” مؤخرًا صورة لزجاجة زيت من انتاج عسكر مصر.

الزجاجة التى كتُب على اسمها “تحيا مصر” من انتاج جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، ضمن سلسلة احتكارات الانقلاب العسكري بقيادة السفاح السيسي والذي يستحوذ وعصابته على شركات ومؤسسات ومشروعات عسكرية من الألف للياء.

إمبراطورية الجيش المصري 

في أواخر مارس الماضي، حذر تقرير لموقع “ميدل إيست آي” البريطاني من “مخاطر توسع الإمبراطورية الاقتصادية العسكرية في مصر”.

وقال التقرير: إن “الاقتصاد العسكري المصري تطور إلى ما هو أبعد من الاحتياجات العسكرية ليشمل جميع أنواع المنتجات والخدمات”.

وأكد أن العسكر “يهيمنون على نسبة تتراوح بين الـ50-60% من الاقتصاد المصري، ويستحوذون على 90% من أراضي مصر، ويسخرون الجنود للعمل مجانًا في مشاريعهم فينافسون بذلك أصحاب المشاريع الأخرى الخاصة المدنية”.

وتسيطر القوات المسلحة المصرية، من خلال تخصيص الأراضي وغيرها من الوسائل، على جزء كبير من الأراضي الصحراوية والزراعية والحضرية، وتصل نسبة هذه الأراضي إلى 94% من مساحة مصر.

وخلال الأعوام الماضية من انقلاب السيسي، حصل الجيش رسميًا على حق استغلال الطرق في عموم البلاد مدة 99 عامًا، كما بدأت سياراته تنتشر في الشوارع لبيع المواد الغذائية واللحوم والدواجن، ومؤخرًا دخل الجيش على خط المنافسة في بيع مكيفات الهواء والديب فريزر وتوريد الدواء للجامعات.

وتنحصر القوة الاقتصادية للجيش في مؤسسات من بينها:

-جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، والذي يتبعه عدد كبير من الشركات “21 شركة” تغطي مجموعة واسعة من القطاعات من البناء والنظافة إلى الزراعة والمنتجات الغذائية؛ ومنها:

منها على سبيل المثال:

*شركة مصر للتصنيع الزراعي التي تمتلك 7 مصانع لإنتاج “صلصة طماطم، منتجات ألبان، أعلاف الماشية والأسماك، البصل المجفف”.

*الشركة الوطنية للمياه “صافي” التي تعد إحدى كبريات شركات إنتاج المياه في مصر، وشركة “الملكة” لإنتاج المعكرونة، و”سينا كولا” للمياه الغازية.

* إضافة إلى قطاع الأمن الغذائي الذي يمتلك عددًا كبيرًا من المزارع والمجازر للحيوانات والدواجن، إضافة إلى وحدات إنتاج الألبان ومجمعات إنتاج البيض وغيرها.

وتبلغ ميزانية جهاز الخدمة الوطنية، وفقاً للأرقام المعلنة عام 2013، مليارًا و625 مليون جنيه بصافي أرباح بلغ 63 مليون جنيهاً وفقاً للأرقام المعلنة في الجريدة الرسمية، ولا تخضع تفاصيل هذه الميزانية لأية جهة رقابية.

 

*بعد المحلة..”غزل شبين”.. «إضراب بالتباطؤ» لحين تنفيذ مطالب العمال

للأسبوع الثالث على التوالي، يواصل عمال «غزل شبين» الإضراب بالتباطؤ وتقليل الإنتاج، لحين وصول المنشور الرسمى الخاص بالاستجابة لمطالبهم إلى وزارة المالية بحكومة الانقلاب.

وأعلنت الشركة القابضة للغزل والنسيج رسميا عن انتهاء إضراب عمال «غزل المحلة»؛ بسبب نفس المطالب الخاصة بصرف العلاوات، وزيادة بدل الوجبة، وتشكيل لجنة للترقيات المتأخرة.

وطالب المهندس شوقى الصياد، رئيس مجلس إدارة الشركة، عمال المصانع السبعة التابعة للشركة، بتشغيل الماكينات بكامل طاقتها، والعودة إلى حجم الإنتاج اليومى السابق، الأمر الذي قابله العمال بالرفض، مؤكدين أن العودة إلى تشغيل الماكينات بكامل طاقتها لن يتم قبل صدور منشور رسمى يفيد بتنفيذ جميع المطالب المالية.

عمال “غزل شبين” رحبوا بانتهاء أزمة عمال غزل المحلة، وقرب صرف العلاوات قبل عيد الأضحى، مشيرين إلى أن «العمال اختاروا عدم الدخول فى إضراب شامل حتى لا تتعاظم خسائر الشركة، ثم حاول عمال مصنع 7 الدخول فى إضراب شامل، إلا أن التواصل بين القيادات العمالية والإدارة أسفر عن تراجعهم، فلم تتوقف الماكينات لساعة واحدة».

وشدد العمال على أنهم أشد حرصا على التشغيل وزيادة الإنتاج من قيادات الشركة القابضة للغزل والنسيج؛ حتى تستعيد شركة غزل شبين الكوم مكانتها، وتسهم فى دفع عجلة الاقتصاد الوطنى، “خاصة أننا خضنا معركة كبيرة لاستعادة الشركة من المستثمر الهندى، ونخوض الآن معركة أخرى لزيادة الإنتاج، رغم العجز الكبير فى الخامات وقطع غيار الماكينات، وتعنت الإدارة فى تنفيذ مطالب العمال المشروعة”.

 

*انفتاح سوداني على إثيوبيا يعزز التوترات مع مصر

تشهد علاقة السودان بمصر توترا بشكل مستمر، وإن كان في بعض الأوقات غير ملحوظ، وتبدو على السطح علاقة الصداقة وحسن الجوار، لكن الحقائق التاريخية تؤكد أن الصراع الخفي واقع ملموس منذ عام 1956 بعد استقلال مصر عن بريطانيا، وبعدها نظمت جماعات طلابية سودانية العديد من التظاهرات تطالب بالاستقلال عن مصر.

ومع قرار مصر بإنشاء السد العالي، ظهر خلاف جديد؛ حيث عارضته السودان وبدأ التقارب السوداني الإثيوبي والتفكير في إنشاء عدة سدود نكاية في مصر، ومنذ ذلك الوقت، تسعى الخرطوم لإقامة علاقة صداقة مع أديس أبابا على حساب القاهرة، الأمر الذي ظهر جليا خلال الفترة الأخيرة، في أزمة سد النهضة، الذي سيضر بالأمن المائي المصري.

وقال موقع أوول أفريكا، إن العلاقات السودانية المصرية، انحصرت خلال الفترة الأخيرة، في مناقشات الناحية الأمنية وانعكاس المستجدات على الساحتين المحلية والإقليمية على الأمن والاستقرار بالمنطقة، والمناقشة في التنسيق الأمني والعسكري بين البلدين، مضيفا أنه رغم الاتهام المتكررة من الخرطوم للقاهرة، إلا أن وزير الدفاع السوداني، الفريق أول عوض بن عوف، وصل على رأس وفد رفيع، يوم الأحد الماضي، إلى القاهرة، واستقبله القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري، الفريق أول صدقي صبحي، وأجريت له مراسم استقبال رسمية واستعراض حرس الشرف بمقر الأمانة العامة لوزارة الدفاع.

وتابع الموقع أن الجانبين عقدا لقاء تناول آخر المستجدات على الساحتين المحلية والإقليمية وانعكاساتها على الأمن والاستقرار بالمنطقة، ومناقشة عدد من الملفات والموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين في العديد من المجالات، مستطردا: “يرى مراقبون أن التوتر الأخير بين البلدين يعد الأكبر منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي مهام منصبه، وأن عوامل كثيرة تؤدي إلى تصعيده، كما تغذيه أيضا اتهامات من كل طرف للآخر، فالجانب المصري يعرب عن عدم رضاه من التقارب السوداني الإثيوبي الأخير، واستضافة الخرطوم لعدد من عناصر جماعة الإخوان المسلمين الهاربين من القاهرة، استغلالا لما يعرف باتفاقية الحريات الأربعة، التي كانت تسمح لأي مصري بدخول السودان”.

وأردف أوول أفريكا”: “أبدت مصر عدم ارتياحها من التقارب الواضح بين السودان وقطر، حيث أثارت زيارة الشيخة موزة، زوجة أمير قطر السابق حمد بن خليفة، ووالدة أمير قطر الحالي، تميم بن حمد، لأهرامات السودان، الواقعة بمنطقة مروي، أواخر مارس الماضي، ردودا مصرية غاضبة تبعتها أيضا ردودا سودانية أكثر غضبا”، مضيفا: “أما العلاقة بين السودان وإثيوبيا فتعتمد على الصداقة والتفاهم، وتعتبر الخرطوم أن علاقتها بأديس أبابا من الركائز الأساسية، لنشأة مجموعة اقتصادية في منطقة القرن الإفريقي، كنموذج جيد للتكامل، بل وأعمدة رئيسية للتكامل الإقليمي وتحقيق الأمن”.

وأوضح الموقع: “في الوقت الذي أصبح كل ما يهم السودان في علاقتها مع مصر، المشكلة الأمنية، تستهدف في علاقاتها مع إثيوبيا التكامل الاقتصادي والدعم التجاري والاتفاقيات التي ستستفاد منها السودان بعد تشغيل سد النهضة، بل يصرح مسؤولو البلدين باستمرار بأن هناك ثقة بين البلدين وإخاء وترابط مصالح مشتركة وتاريخ سياسي، بالإضافة إلى الثقافة المشتركة خاصة في مجال الفن الذي أصبح يمثل جسراً للتواصل بين البلدين، ولأن الفن يعد أكثر الوسائل تاثيراً على الشعوب وثقافتها ومشاعرها، فلم تكتف السودان بالعلاقات السياسية والاقتصادية مع إثيوبيا، بل تحاول تعميق حب أديس أبابا في قلوب السودانيين ليكون انتمائهم الوجداني لإثيوبيا وليس مصر التي يعشقونها؛ لوجود الأزهر الشريف الذي يعتبره السودانيون منارة العالم العربي والإسلامي.

وذكر “أوول أفريكا” أن رئيس الوزراء الإثيوبي أشار إلى المشاريع التي تربط بين البلدين مثل الطرق والكهرباء، حيث تم مؤخراً تدشين النقل العام، واعتبره دليلاً على أن التكامل بين البلدين وصل إلى مراحل متقدمة.

 

*حل حزب “النور”هو الدافع وراء استقالة “خالد علم الدين

كشف الدكتور خالد علم الدين, عضو “الدعوة السلفية” المستقيل عن أن رفض قيادات الدعوة مقترحًا له بحل حزب “النور”، الذراع السياسية للدعوة هو ما دفعه لتقديم استقالته منها.

وقال علم الدين في تصريحات صحفية، إن “الاستقالة من جمعية الدعوة السلفية” جاءت بعد الخلافات المتكررة مع قياداتها, وعدم رضاي عن طريقة الإدارة, بالإضافة إلى تقديم العديد من التنازلات على المستوي السياسي بدون حصد أي مكاسب, وهو الأمر الذي جعلني أقترح مرارًا وقف العمل السياسي للدعوة، وحل حزب “النور”، خاصة وأنه لم يعد يخدم الدعوة السلفية بشكل عام أو يخطو على فكرها التنظيمي“.

وأضاف علم الدين والذي عمل مستشارًا للرئيس محمد مرسي, “أن قيادات الدعوة قرروا استكمال العمل السياسي خوفًا من التعرض لشبح الحل وموجهة نفس المصير الذي تعرضت له جماعة “الإخوان المسلمين”، في إشارة إلى حظرها وتصنيفها كـ “جماعة إرهابية“.

وأشار إلى أنه تعرض للعديد من الضغوط من قبل قيادات الدعوة لعدم الاستقالة في هذا التوقيت, إلا أنه أصر على موقفه, لافتًا إلى أنه سيسعى لإنشاء كيان بديل عن “الدعوة السلفية”، على أن يكون بعيدًا تمامًا عن السياسة, حيث سيكتفي بنشر الفكر السلفي, والعمل الخيري فقط“.

وأوضح علم الدين, أنه سيعتزل العمل السياسي وسيتفرغ بشكل كامل للعمل الدعوي, لأن “السياسة لن تجاري الدعوة وتسببت في فسادها, من خلال عدة نماذج وأبرزها جماعة الإخوان المسلمين“.

كما عزا ذلك إلى “حالة الانسداد السياسي الموجودة في مصر منذ عزل الرئيس محمد مرسي عن السلطة والذي كانت فترته تشهد حرية في إبداء الرأي علي عكس الفترة الحالية, التي تظهر فيها الأحزاب الإسلامية في موقف ضعيف“.

 

*الأوقاف: إقامة صلاة الجمعة يوم العيد بالمساجد الكبيرة دون الزوايا والمصليات

أكدت وزارة الأوقاف أنها ستقيم صلاة العيد فى جميع الساحات والمساجد الكبرى والجامعة المحددة بمعرفة الوزارة للمرخص لها بأداء الخطبة فيها، وأنها ستقيم صلاة الجمعة فى جميع المساجد التى تقام فيها الجمعة دون الزوايا والمصليات التى لا تقام فيها صلاة الجمعة، ولا تفتح وقت صلاة الجمعة منعًا لاستغلالها من غير المرخص لهم بالخطابة.

وقالت الوزارة فى بيان لها، منذ قليل، إنه بالنسبة للمصلين فالأفضل لمن يتيسر له إقامة الشعيرتين وحضور الجماعتين أن يفعل أما من شق عليه ذلك لعذر أو نحوه على نحو ما رخص النبى (صلى الله عليه وسلم) لبعض الأعراب الذين كانوا يسكنون بعيدًا عن المدينة وضواحيها فى إمكانية الاكتفاء بحضور إحدى الجماعتين، فلا حرج عليه إن أخذ بالرخصة، سواء بحضور صلاة العيد وصلاته الجمعة ظهرًا، أو الاكتفاء بحضور الجمعة، ويلحق بهم فى جواز الأخذ بالرخصة فى ذلك اليوم من قد تستدعى ظروف عمله الأخذ بالرخصة كالجزارين والأطباء البيطريين وأطباء الطوارئ ونحوهم، وما لم يكن هناك عذر أو مشقة فالأولى أداء الشعيرتين وحضور الجماعتين.

وفى سياق آخر، أعلنت وزارة الأوقاف أسماء من لهم حق دخول المرحلة الشفوية من اختبارات تسوية الحالة الوظيفية إلى إمام وخطيب ومدرس من العاملين بالأوقاف وهم :   وفى سياق آخر، أعلنت وزارة الاوقاف أسماء من لهم حق دخول المرحلة الشفوية من اختبارات تسوية الحالة الوظيفية إلى إمام وخطيب ومدرس من العاملين بالأوقاف وهم : 

الاسم                                المحافظة 

  1. السيد مصطفى عباس إبراهيم دمياط
  2. سامح عبد الله محمود حنفي المنوفية
  3. محمد عبد الله عبد العزيز تسم الفيوم
  4. مرعي عبد الفتاح عبد ربه مرعي القليوبية
  5.  عبد الله محمد محمد عبد الفتاح الدقهلية
  6.  عصام أحمد محمد بيومي الجيزة
  7.  سمير خلف الله سيد محمد المنيا
  8.  أحمد طه أحمد عبد الموجود بني سويف
  9.  رضا محمد أحمد حسين الشرقية

 10.حسنى عبد الجواد جاب الرب أحمد المنيا 

  1. عبد التواب عبد الرحمن خليل مبروك الجيزة
  2.   عيد حسنين البدري جادو أسوان
  3.   عاطف مليجى عبد الله مليجى البحيرة
  4.   إبراهيم السيد محمد رشوان الإسكندرية
    ونوهت الوزارة بأن موعد امتحاناتهم هو يوم الثلاثاء الموافق 29 / 8 / 2017م ، وذلك في تمام الساعة التاسعة والنصف صباحًا، بمكتب رئيس الإدارة المركزية لشئون الدعوة، مع ضرورة إحضار بطاقة الرقم القومى.          

 

*هل اغتال “السيسي” زميله لواء المخابرات الحربية “صلاح الشاذلي”؟

كشف الأكاديمي د. يحيى القزاز، الأستاذ بجامعة حلون، عن شبهة اغتيال اللواء “صلاح الشاذلي” الضابط بالمخابرات الحربية في حادث انقلاب سيارته بطريق القطامية – العين السخنة وإصابة 3 من أفراد أسرته، مشيرًا إلى شبهة اغتيال قائلاً: “شبهة”، متابعًا: “قرأنا عن إعفاءات واستقالات لرجال مخابرات، والآن يموتون بحوادث سياراتهم.. هل هذه تصفيات جسدية بعد الإعفاءات”، مختتما بقوله: “من يفرط في أرضه يقتل شعبه!!”.

وتناقلت تقارير صحفية اليوم، أن ضابطًا برتبة لواء لقى  مصرعه، وأصيبت زوجته وابنه ضابط شرطة، ونجلته إثر انقلاب سيارة بطريق القطامية- العين السخنة، ونتج عن الحادث توقف حركة السيارات أعلى الطريق للمتجه من القاهرة، وفى طريقه إلى العين السخنة، وانتقل رجال المرور إلى المكان ويتم سحب الكثافات أعلى الطريق.

تلقت غرفة عمليات الإدارة العامة للمرور، بلاغا من غرفة النجدة بحادث مرورى أعلى طريق القطامية – العين السخنة، وأمر اللواء عصمت الأشقر مساعد الوزير للمرور، بانتقال رجال المرور إلى المكان ليتم إزالة حطام الحادث وإعادة الحركة المرورية لطبيعتها مرة أخرى

وتبين من خلال الفحص، أنه أثناء سير السيارة رقم ب ل ف 392، بالكيلو 84 ، يقودها اللواء صلاح الشاذلى، فى الاتجاه من القاهرة إلى العين السخنة، نتيجة لانفجار الإطار الأمامى للسيارة، فانقلبت لأقصى الطريق، ونتج عنها وفاة سائق السيارة، وإصابة كلا من زوجته، والرائد هانى صلاح الشاذلى ضابط شرطة، و نور هانى صلاح “5 سنوات” ، وتم نقل المتوفى والمصابين إلى مستشفى الجلاء العسكري بالقاهرة، وتم رفع حطام الحادث، وتسيير حركة المرور.

وكانت الفترة الماضية قد شهدت خلافات حادة داخل مؤسسة الرئاسة مع المخابرات العامة، بدت في شكل قرارات بنقل وكلاء المخابرات إلى وظائف مدنية، وإقالة بعضهم، ووصل العدد الى نحو 60 من عناصر المخابرات العامة.. إثر اتهامات لهم بالانتماء للفريق أحمد شفيق، أو التعاطف مع الإخوان، أو الخلاف مع سياسات السيسي.

عن Admin

اترك تعليقاً