أخبار عاجلة
"الدائري الأوسطي" أحدث إنجازات السيسي يحصد أرواح المصريين

مستشفيات الصعيد عجز في الأسّرة والحضانات وقائمة انتظار طويلة للمرضى.. الجمعة 22 أكتوبر 2021.. “الدائري الأوسطي” أحدث إنجازات السيسي يحصد أرواح المصريين

مستشفيات الصعيد عجز في الأسّرة والحضانات وقائمة انتظار طويلة للمرضى
مستشفيات مصر
انجازات السيسي
“الدائري الأوسطي” أحدث إنجازات السيسي يحصد أرواح المصريين

مستشفيات الصعيد عجز في الأسّرة والحضانات وقائمة انتظار طويلة للمرضى.. الجمعة 22 أكتوبر 2021.. “الدائري الأوسطي” أحدث إنجازات السيسي يحصد أرواح المصريين

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* محكمة أمن دولة طوارئ بالزقازيق تنظر غدًا محاكمة 5 معتقلين

تنظر غدا السبت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ بالزقازيق قضايا 5 معتقلين على ذمة قضايا باطلة.

والمعتقلين هم كلا من:
أمير كمال اليماني
أمجد صابر
ميسرة محمد
محمد سعيد عبدالعزيز
أحمد رأفت

 

* بعد 5 سنوات من الاختفاء القسري.. عائلة سيناوية تطالب بالكشف عن مصير 5 من أبنائها

أطلقت عائلة المواطن السيناوي سيد أحمد سالم سيد أحمد 63 عاما من قبيلة البيادية، نداء استغاثة، حول اختفائه وأربعة من ابناءه بعد اعتقالهم من قبل قوة عسكرية كبيرة من الجيش داهمت منزله في مركز نخل وسط سيناء في صباح 7 نوفمبر 2016 بعد اقتحام منزل الأسرة.
الاسرة المختطفة التي تم نقلها الى جهة مجهولة.

وتتكون الأسرة من الأب سيد أحمد سالم سيد أحمد وأولاده هم كلا من:
احمد سيد أحمد سالم سيد احمد 34 سنة موظف بمحطة مياه مدينة نخل
محمد سيد أحمد 28 سنة سائق توكتوك.
بدر سيد أحمد سالم سيد احمد 26 سنة عامل بمحل دواجن.
ياسر سيد أحمد سالم أحمد 42 عاما موظف بشركة الكهرباء.
الاسرة قدمت تقارير للجهات الرسمية وعلى الرغم من مرور ما يقرب من خمس سنوات على اختفاء الأب وأبنائه الأربعة إلا أن الأسرة لم تتلقي أي معلومات عن حالتهم أو عن مكان وجودهم في ظل تزايد المخاوف على حياتهم بعد أن انقطعت أخبارهم تماما.

 

*  رويترز: مصر تتذرع بالطوارئ لتمرير الانتهاكات.. والجيش يعزز قبضته فى سيناء

حذر مركز أبحاث الشبكة الأفريقية للحقوق الرقمية ، أمس الخميس، من أن الحكومات الأفريقية تستخدم تقنيات وقوانين جديدة لزيادة مراقبة شخصيات المعارضة، ودعوا إلى فرض قيود على بيع أدوات التعقب وتعزيز حماية الخصوصية.

مصر تتذرع بالطوارئ لتمرير الانتهاكات

و في مصر، على سبيل المثال ، قال التقرير إن الحكومة استخدمت حالات الطوارئ وعدم وجود أي قانون مراقبة لتبرير انتهاكاتها وتشديد الرقابة على وسائل التواصل.

وقال مركز أبحاث الشبكة الأفريقية للحقوق الرقمية (ADRN) في تقرير إن القوانين الحالية فشلت إلى حد كبير في وقف مراقبة الدولة في جميع أنحاء القارة، من مراقبة الأكاديميين في مصر إلى تعقب الصحفيين في جنوب إفريقيا، بحسب وكالة أنباء رويترز.

وقالت شبكة ADRN : إن  إفلات الحكومة من العقاب وضعف المجتمع المدني والقوانين التي تحمي تجسس الدولة والافتقار إلى ضمانات قوية للخصوصية هي الأسباب الرئيسية لزيادة المراقبة في القارة.

فمنذ عام 2013، عندما أطاح قائد الجيش آنذاك عبد الفتاح السيسي بالرئيس محمد مرسي، كانت هناك حملة قمع واسعة النطاق على المعارضة السياسية في مصر.

ويقول السيسي، الذي تولى منصب الرئيس منذ 2014، إن الأمن والاستقرار لهما أهمية قصوى وينفي وجود سجناء سياسيين في مصر.

وقال توني روبرتس ، الزميل الباحث في معهد دراسات التنمية (IDS) ، الذي حرر التقرير: “يحتاج المواطنون إلى أن يكونوا أكثر وعيًا بحقوق الخصوصية وأنشطة المراقبة التي تقوم بها حكوماتهم”.

الجيش يعزز قبضته

من جهة أخرى، قال تقرير جديد لرويترز، إنه على امتداد شمال شبه جزيرة سيناء تنتشر سلسلة من أبراج المراقبة والحواجز الأمنية ومواقع الجيش بمحاذاة الساحل ويجوب المنطقة جنود في عربات مدرعة على طرق أعيد رصفها.

إذ تم سد الطرق الفرعية بأكوام من الرمال وهدم بعض المنازل لحرمان المسلحين من الغطاء في المنطقة بين مدينتي العريش والشيخ زويد .

شمال سيناء

ويقول شهود ومصادر أمنية ومحللون إن الجيش تمكن، بعد سنوات من محاربة حركة التمرد في شمال سيناء، من تأمين مناطق واسعة من شريط الأرض الاستراتيجي الممتد من قطاع غزة وإسرائيل وحتى قناة السويس ولم يعد يتحرك من منطلق رد الفعل.

وعلى مشارف مدينة العريش أكبر مدن شمال سيناء بالقرب من بساتين الزيتون التي تم تجريفها، أقامت الحكومة عمارات سكنية جديدة.

وقال رجل من سكان العريش إن الناس لا يريدون سوى عودة الحياة إلى طبيعتها.

وأضاف رافضا ذكر اسمه إنه يريد العودة إلى بيته أو حتى إلى المنازل التي تبنيها الدولة وإنه يريد العيش في سلام من جديد.

 

* اعتقالات بالشرقية وتدوير محاميين واستمرار التنكيل بـ”سمية” وإخفاء “خفاجي” ومطالبات بعلاج “البنداري

اعتقلت قوات الانقلاب بالشرقية اثنين من أبناء مركز أبو كبير، أثناء وجودهما بمركز الشرطة لاستلام تصاريح العمل للسفر، استمرارا لنهج الاعتقال التعسفي دون سند من القانون. وهما: خالد عبدالهادي إسماعيل، من قرية المشاعلة، وثروت بلال السيد، من قرية أولاد موسى.

وأشار أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي بالشرقية، أن النيابة قررت حبس المواطنين على ذمة التحقيقات 15 يوما، بزعم الانضمام لجماعة محظورة وحيازة منشورات.

كما كشف عن تدوير 12 معتقلا بينهم 5 من أبوكبير، وهم: محمود كاشف، محمود جاد، السيد البنا، أشرف المعطر، وإسماعيل أحمد، بالإضافة إلى 5 من الإبراهيمية هم: السيد عبدالمجيد محمد، السيد محمد متولي، أحمد محمد عبدالحليم، إبراهيم السعيد السيد، السيد إبراهيم السيد محمود

يضاف إليهم 2 من المحامين بههيا أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي وهما: سعيد السيد سليمان ومحمد أبو هاشم محمد حسن

استمرار التنكيل بسمية ماهر للعام الخامس

ونددت منظمة “نحن نسجل” الحقوقية باستمرار التنكيل بالمعتقلة سمية ماهر حزيمة، منذ اعتقالها في 17 أكتوبر 2017، ودخولها العام الخامس قيد الحبس الاحتياطي داخل محبسها الانفرادي بسجن القناطر الذي لا تتوافر فيه أي معايير للسلامة أو الرعاية الصحية المناسبة.

وأشارت المنظمة الحقوقية إلى تعرضها لصنوف من الانتهاكات بينها الإخفاء القسري 70 يوما والتعذيب الممنهج والمنع من الزيارة حتى الآن؛ بما ساهم في تدهور حالتها الصحية بشكل بالغ  حيث تعاني من القولون العصبي وارتجاع المريء والتهابات حادة في المعدة، كما تعاني أيضا من التهابات في مفاصل الركبة، ولم يتم علاجها في مستشفى السجن.

وكانت “سمية” من أوائل المعتقلات اللاتي تم تشريدهن إلى العنابر الجنائية في نوفمبر 2020 على يد عمرو هشام رئيس المباحث السابق لـسجن القناطر، وحصلت على إخلاء سبيل في وقت سابق، وتم إلغاؤه دون ذكر الأسباب ضمن مسلسل الانتهاكات التي تتعرض لها

مطالب برعاية عبدالحميد بنداري نقيب المعلمين السابق بالشرقية

فيما طالبت “مؤسسة جوار للحقوق والحريات” بوقف الإهمال الطبي الذي يتعرض له عبد الحميد محمد بنداري، نقيب المعلمين السابق بمحافظة الشرقية منذ اعتقاله للمرة الرابعة في يوليو 2020، كما دعت إلى توفير الرعاية الطبية العاجلة التي يحتاجها.

وأوضحت أن “البنداري” البالغ من العمر 61 عاما يعاني من فتق سري، أُصيب به خلال فترة احتجازه، وبسبب الإهمال وعدم إجراء العملية حدث له اختناق في الأمعاء، بالإضافة إلى تكوين حصوات على الكلى أدت إحداها إلى انسداد تام في الحالب الأيسر.

كما أنه مصاب بغضروف مزمن جعله فاقد الحركة تماما، بالإضافة إلى إصابته بكسر في العظمة الزورقية في يده اليمنى، كُسرت حين اعتقاله سنة 2014 في اعتداء من ضابط في سجن الزقازيق العمومي.

والدة محمد خفاجي تناشد الكشف عن مكان احتجازه

إلى ذلك قالت منال الخياط والدة الطبيب الشاب محمد ماهر علي خفاجي إن قوات الانقلاب بالقاهرة ترفض الكشف عن مكان احتجازه القسري منذ اعتقاله يوم 19 يوليو 2018، لافتة إلى تقدمها بالعديد من البلاغات والتلغرافات للجهات المعنية، إلا أنه لا يتم التعاطي معها على الإطلاق؛ ما يزيد من مخاوف الأسرة على ابنها الشاب الذي كان يعمل بمستشفيات الدمرداش وأحمد ماهر والشروق“. 

وناشدت كل من يهمه الأمر “بالتحرك لرفع الظلم الواقع عليه وسرعة الإفراج عنه ووقف الجريمة التي لا تسقط بالتقادم واحترام حقوق الإنسان“.

 

 *على خطى السيسي..الاحتلال يوسم 6 مؤسسات حقوقية فلسطينية بـ”الإرهاب

صنّف وزير أمن الاحتلال، بيني غانتس، ستّ مؤسسات حقوقيّة فلسطينية معروفة على أنها “إرهابية”، بحسب قائمة نشرتها وزارة القضاء الإسرائيلية، اليوم، الجمعة.
وزعم الاحتلال أنّ هذه المؤسّسات “مرتبطة بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وأنها حصلت بين عامي 2014 و2021 على أكثر من “200 مليون يورو” من عدّة دول أوروبية.
وادّعى بيان وزارة القضاء أن “عشرات المسؤولين في هذه المؤسسات مرتبطون بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بطرق مختلفة، حتى أن بعضهم كان متورطًا في قتل الشابة رينا شنراف. ومع ذلك، الحكومات المناحة تجاهلت لسنواتٍ الوقائع”، على حدّ زعم البيان.
وأوردت وزارة القضاء أسماء 4 مؤسّسات، هي “الضمير” و”الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – فلسطين”، و”الحق” و”اتحاد لجان العمل الزراعي“.
واستعان بيان وزارة القضاء الإسرائيلية بمعلومات قدّمتها جمعية “مراقب الجمعيات” (NGO Monitor)، المعروفة بمواقفها المتشدّدة تجاه المؤسسات الفلسطينية، في التحريض على المؤسسات الفلسطينية، وربط موظفين فيها بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

ومنذ سنوات، تشن إسرائيل حملة تحريض واسعة على مؤسسات حقوق الإنسان الفلسطينية في الاتحاد الأوروبي في محاولة لقطع تمويل هذه الجمعيات غير الربحية.
فسبق لوزير الأمن الداخلي الإسرائيلي الأسبق، غلعاد إردان، أن ادّعى أن الاتحاد الأوروبي يموّل حركة المقاطعة، وأنّ الاتحاد “يتجاهل أدلة واضحة على أن منظمات المقاطعة التي تتلقى تمويلا منها، بشكل مباشر أو غير مباشر، مرتبطة أو تتعاون مع منظمات إرهابية مثل حماس والجبهة الشعبية“.
وفي العام 2018 أصدر إردان تقريرًا بعنوان “الملايين التي تمنحها مؤسسات الاتحاد الأوروبي إلى جمعيات لها صلات بالإرهاب والمقاطعات ضد إسرائيل، وهو ما رفضه الاتحاد.
وادّعى إردان أن الاتحاد أوروبي موّل 14 جمعية أوروبية وفلسطينية تعمل بشكل واضح وواضح على الترويج لخدمات المقاطعة، في العام 2016.
وادعى إردان أيضا أن “بعض المنظمات التي حصلت على تمويل مباشر أو غير مباشر من الاتحاد مرتبطة بمنظمات إرهابية”. كما ادعى أن التمويل يضر بإسرائيل والاتحاد الأوروبي ويقوض فرص السلام.
وفي الرسالة التي بعث بها إلى مكتب إردان في الخامس من تموز/يوليو 2018، كتبت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي حينها، فيديريكا موغيريني، أنّ الاتهامات حول دعم الاتحاد الأوروبي للتحريض أو الإرهاب لا أساس لها من الصحة وغير مقبولة، والتقرير نفسه غير مناسب ومضلل. إنه يمزج الإرهاب مع قضية المقاطعة، ويخلق حالة من الارتباك غير المقبول في نظر الجمهور“.
وأضافت أن “المنظمة تعارض بشدة أي إشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي متورط في دعم الإرهاب، وأن الاتهامات غامضة وغير مثبتة ولا تخدم سوى حملات التضليل“.
وفي ما يتعلق بمسألة الدعم المزعوم لحركة المقاطعة ضد إسرائيل، كتبت موغيريني أن “الاتحاد الأوروبي لم يغير موقفه، فهو يؤيد التمييز الواضح بين أراضي دولة إسرائيل والأراضي المحتلة منذ عام 1967، ويرفض أي محاولة لعزل إسرائيل، ولا يدعو لمقاطعة إسرائيل، ولا يمول الأنشطة ذات الصلة“.
ومع ذلك، لمجرد أن منظمة أو فردا مرتبط بحركة المقاطعة، تقول: “لا يعني أن الهيئة متورطة في التحريض على القيام بأنشطة غير قانونية أو يصبح من غير المقبول تلقي تمويل من الاتحاد الأوروبي الذي يقف في الدفاع عن حرية التعبير وحرية تكوين الجمعيات والمبادئ والقوانين“.
وفي ما يتعلق بادعاءات دعم الإرهاب، كتبت موغيريني أن “الاتحاد الأوروبي لديه قوانين صارمة للغاية لفحص ودراسة المستفيدين، نحن نأخذ على محمل الجد ادعاءات الاستخدام غير السليم لأموال الاتحاد الأوروبي وملزمة بالتحقيق في أي ادعاء مدعوم بأدلة ملموسة، نحن على يقين من أن أموال الاتحاد الأوروبي ليست لدعم مقاطعة إسرائيل أو أنشطة المقاطعة، وبالتأكيد عدم تمويل الإرهاب“.

 

* مصر تحتجز روبوت فنانة: أفرج عنه بعد تدخل السفير البريطاني

احتجزت السلطات المصرية الروبوت “أيدا” التي توصف بأنها أول روبوت فنان في هيئة إنسان ويعمل بالذكاء الاصطناعي في العالم، قبل مشاركتها اليوم الخميس في معرض فني هو الأول من نوعه للفن المعاصر يقام عند سفح الأهرامات، وفقاً لما أوردته صحيفة ذا غارديان” البريطانية”.

مصر تحتجز روبوت

وأفادت ذا غارديان” بأن “أيدا” و تمثالاً يجسدها احتجزا لـ10 أيام لدى الجمارك المصرية، لمخاوف من تورطها في مؤامرة تجسس واسعة، قبل تدخل السفير البريطاني في القاهرة غاريث بايلي.

وصرح مخترعها البريطاني، إيدن ميلر، لـ”ذا غارديان”، بأن السلطات المصرية احتجزت الروبوت في البداية “لأن فيها مودم، ثم بسبب وجود كاميرات في عينيها (التي تستخدمها للرسم والطلاء)”. وقال: “يمكنني التخلص من أجهزة المودم، لكن لا يمكنني فعلاً إغماض عينيها”.

سخرية واسعة

الخبر قوبل بسخرية واسعة على منصات التواصل الاجتماعي، حتى أن البعض قالوا إن ما كتبه جورج أورويل في روايته “1984” أصبح واقعاً.

وقال الحقوقي بهي الدين حسين: “السعار الأمني يلامس العالمية! القبض على روبوت فني واحتجازه 10 أيام باعتباره خطراً على الأمن القومي المصري، الإفراج جرى بعد تدخل المجتمع الدولي (السفارة البريطانية)”.

وأضاف جمال سلطان: الأمن المصري يحتجز فنانة روبوت ، أرسلت للمشاركة في معرض فني كبير ، بدعوة من وزارة الآثار والسياحة ، واعتبرها مؤامرة وخطرا على الأمن القومي ، السفارة البريطانية تدخلت، الجهة البريطانية المنظمة للعرض أصابها الجنون، وأحدهم قال إن ما كتبه جورج أورويل في رواية 1984 أصبح واقعا حقيقيا !

يذكر أن المعرض الفني الذي تشارك فيه الفنانة الروبوت تقدمه شركة الاستشارات Art D’Égypte بالشراكة مع وزارات الخارجية والسياحة والآثار المصرية

حيث سيعرض المعرض أعمال كبار الفنانين المصريين والعالميين من بينهم ستيفن كوكس ولورينزو كوين ومعتز نصر وألكسندر بونوماريف.

 

* أقوال الشهود في اتهام صهر علاء مبارك بالاستيلاء على مستحقات الغاز

نشر موقع إعلامي جانبا من إفادات الشهود في قضية رجل الأعمال مجدي راسخ صهر علاء مبارك نجل الرئيس الأسبق حسني مبارك، والمتهم في قضية الغاز الشهيرة.

وقال الموقع إن مجدي راسخ امتنع وآخرين عن سداد مبالغ مالية تخطت المليار جنيه بعد قرار ضبطه وإحضاره.

وكشف أحمد محي عضو هيئة الرقابة الإدارية في شهادته أن التحريات أشارت إلى أن الهيئة المصرية العامة للبترول أبرمت اتفاقا مع شركة “ناشيونال غاز” في 6 يناير 1999 لتوصيل الغاز الطبيعي للمناطق السكنية.

وأضاف الشاهد أن توصيل الغاز كان يستهدف أيضا المناطق التجارية والصناعية ومحطات القوى لمحافظة الشرقية، واستمرت الشركة بالتزاماتها حتى تاريخ 1 يوليو 2010، حيث امتنعت عن توريد مستحقات الهيئة عن قيمة الغاز المحصلة، وترتب على ذلك ضرر جسيم طال أموال الشركة.

كما شهد إيهاب إبراهيم مدير مالي شركة “عربية غاس” بأنه عمل في منصب المدير المالي لشركة “ناشيونال غاس” بين 2007 و2019، وأن الشركة أبرمت عقد الهيئة العامة للبترول في يناير 1999 لإنشاء التمويل وتصميم شبكة التوزيع الغاز الطبيعي بمحافظة الشرقية، وتحصيل قيمة الغاز من المستهلكين، إلا أن الشركة توقفت عن توريد المستحقات للهيئة عن قيمة الغاز المحصلة.

وأفاد بأن المحامي فتحي سرور طالب في دفاعه عن المتهم، بضم مستندات القضية منذ عام 2015، والحسابات الخاصة بموكله في القضية، كما طالب باستدعاء خبير حسابي متخصص، بعد أن أمرت المحكمة بضبط وإحضار المتهم مجدي راسخ.

 

 *ضرائب جديدة” الحكومة تفرض 100 جنيه سنوياً رسوم على راديو السيارة

كشفت مصادر حكومية، الجمعة، أنه تم تشكيل لجنة رسمية لدراسة تعديل الرسوم المفروضة على الراديو والأجهزة اللاسلكية في السيارات، لتصل إلى 100 جنيه سنوياً.

وبحسب المصادر، بعد الانتهاء من الدراسة، سترفع اللجنة تقريرا لعرضه على مجلس الوزراء ثم مجلس النواب لإقراره.

يذكر أن قيمة الرسوم المفروضة على الراديو والأجهزة اللاسلكية حاليا 140 قرشاً، يتم تحصيلها في الفترة السابقة، لذلك تبحث الحكومة تحريك هذه الرسوم لتتناسب مع الأسعار الحالية.

ووافقت لجنة الموازنة بمجلس النواب على تعديل القانون الخاص بالضرائب المفروضة على الراديو والأجهزة اللاسلكية داخل المركبات، في يوليو من العام الماضي.

ويلزم القانون الجديد أصحاب السيارات التي تضم الأجهزة الإلكترونية والترفيهية برسوم سنوية قدرها 100 جنيه، يتم تسديدها في حالة سداد أي مستحقات مالية متعلقة بالسيارة، على أن يتهم تحديد 40% من المبلغ المحصل إلى الهيئة الوطنية للإعلام، ونسبة 10% إلى الجهات المختصة بمتابعة تلك الأجهزة، و10% لوزارة الداخلية.

ضرائب جديدة

وكان مجلس النواب، أقر في فبراير الماضي، المادة الثانية من مشروع قانون المرور، والذي ينص على فرض رسوم جديدة على تراخيص السيارات.

وفي أكتوبر كشفت مصادر نيابية، إن المجلس سوف يستهل أجندته التشريعية في دور انعقاده الثاني بالتصويت على فرض ضرائب جديدة على السلع الأساسية.

وبحسب المصادر سيتم تمرير تعديلات الحكومة المقدمة على قانون الضريبة على القيمة المضافة، والتي تهدف إلى إخضاع مزيد من السلع والخدمات للضريبة، بعدما كانت مدرجة في بند الإعفاء.

وبحسب المصادر، فإن تعديلات القانون ستخضع المخبوزات والحلوى والمقرمشات، والمنتجات المصنعة من الدقيق -عدا الخبز- لضريبة القيمة المضافة بواقع 14%، بدلاً من خضوعها حالياً لضريبة الجدول بنسبة 5%، وكذلك منتجات الصابون والمنظفات الصناعية للاستخدام المنزلي، ما سيؤدي لارتفاع سعر بيعها للمواطنين.

كما تخضع التعديلات جميع المحال التجارية، لضريبتي القيمة المضافة والجدول بإجمالي 19%، وكذا أجهزة ووحدات التكييف وتبريد الهواء، بالإضافة إلى إلزام كل ممول بتقديم إقرار شهري إلكتروني عن الضريبتين، وتطبيق نظام الفاتورة الإلكترونية من الشركات إلى المستهلك مباشرة، بما يمكن مصلحة الضرائب من التحصيل الكامل للضريبة.

 

* تسريب الفيلم “المسيء” لمصر بالتزامن مع استقالة مدير مهرجان الجونة

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي،  فيلم “ريش” للمخرج عمر الزهيري، الذي أثار جدلا واسعا عقب عرضه في الدورة الخامسة من مهرجان الجونة السينمائى، وتم تسريب الفيلم بشكل كامل.

وأبدى عدد من الفنانين من الذين حضروا عرض الفيلم، غضبهم من الصورة التي نقلها العمل عن المجتمع والإسراف في مشاهد الفقر التي تضمنتها الأحداث، واعتبروا أنه يسيء للبلاد، ولا يقدم الصورة الحقيقية لمصر.

ولكن نجيب ساويرس، كان له رأي أخر، حيث نشر عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: “شاهدت الفيلم من الساعة الواحدة والنصف صباحًا حتى الرابعة صباحاً، الفيلم به نواحي فنية مميزة من ناحية قصةً كفاح أم في عائلة فقيرة و أب بائس وتمثيل عميق للأم التي لا تتكلم كثيرًا لكن تكافح من أجل الأسرة في مجتمع صعب دون أن تفرط في شرفها أو كرامتها“.

وأضاف ساويرس: “صدمتني النهاية بعد عثورها على زوجها و لا أرى أن الفيلم يسئ إلى مصر اطلاقا بالعكس لابد أن نتذكر فقرائنا لكي نعمل سويًا حكومة وشعبًا للقضاء عليه.. اترك الحكم للنقاد والجمهور لأنه فكرني بفيلم باراسايت الكوري الذي حاز على جائزة السعفة الذهبية“.

ويقدم الفيلم قصة أم تعيش في كنف زوجها وأبنائها، حياة لا تتغير وأيام تتكرر بين جدران المنزل الذي لا تغادره ولا تعرف ما يدور خارجه وذات يوم يحدث التغير المفاجئ ويتحول زوجها إلى دجاجة.

وجاء تسريب الفيلم بالتزامن مع استقالة المخرج أمير رمسيس، المدير الفني لمهرجان الجونة السينمائي.

وشهدت الساعات الماضية جدلا كبيرا حول أسباب الاستقالة، إذ تردد أن الجائزة التي حصل عليها فيلم “ريش”، للمخرج عمر الزهيري هي السبب وراء الأزمة.

كما تردد أيضا وجود خلاف في وجهات النظر بين أمير رمسيس، وانتشال التميمي مدير المهرجان، وعندما تأزم الموقف بينهما فضل رمسيس الابتعاد.

وقال أمير رمسيس عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “في طريقي للعودة للقاهرة، مفعم بمشاعر جياشه لبرنامج أفلام تم وضعه بكامل الشغف والحب.. فخور بردود فعل الجمهور والنقاد والصناع“.

وأضاف: “5 سنوات من العمل على برنامج مهرجان الجونة انتهت باستقالتي البارحة لأبدأ رحلة جديدة.. واثقا أنني أترك خلفي فريق قادر على صنع ما هو أفضل“. 

وعن أسباب الاستقالة قال: “أعتذر عن الخوض في أسباب الاستقالة فهي تخصني وفريق إدارة المهرجان.. وأريد أن أوضح أن الأسباب التي تناثرت منذ تسرب الخبر عارية من الصحة“. 

 

* مستشفيات الصعيد عجز في الأسّرة والحضانات وقائمة انتظار طويلة للمرضى

شهدت محافظات الصعيد زيادة ملحوظة في أعداد المرضى بشكل عام، ومنهم أعداد من الأطفال وكبار السن الذين لم يتم توفير أسرّة لهم، فضلا عن الإصابات المسجلة بفيروس كورونا، في ظل تردي الأوضاع الصحية لغالبية المستشفيات، وهي الأوضاع التي دعت أحد برلمانيي الانقلاب للإشارة إلى أنمستشفيات الصعيد تئن من كثرة الفوضى وقلة الإمكانات“.

نائب العسكر فتحي قنديل عضو الحزب الوطني السابق والنائب الانقلابي الحالي، خرج عن صمته ليتحدث أن “الأطفال يموتون في مستشفيات الصعيد، لقلة إمكاناتها ونقص الأسرة والمعدات الطبية والأدوية والتمريض” وإليكم بعض التفاصيل.

اعتراف بوجود “ريش” في الصعيد

رئيس جامعة سوهاج الدكتور أحمد عزيز، اعترف بقلة إمكانات مستشفيات الصعيد؛ ما أدى إلى زيادة حالات الإصابة بكورونا ،وزيادة الوفيات بين المرضى بشكل عام بالمحافظة.

وسبق واعترف عزيز، بالوضع الصحي الحقيقي بالمحافظة، مشيرا إلى ضرورة اتخاذ المزيد من الإجراءات الاحترازية، وأوضح أن الحِمل كبير على الأطباء والمستشفيات، وعلينا التكاتف حتى تمر الأزمة“.

سوهاج في “الريش

سبق ونشر موقع “اليوم السابع” ذراع الانقلاب الإعلامي تقريرا كارثيا جاء فيه أن “الوحدات الصحية على مستوى محافظة سوهاج تعاني من مشاكل عديدة، تتمثل غالبيتها في نقص الأطباء والعمالة، بالإضافة إلى هروب الأطباء من العمل بالوحدات الصحية، لعدم وجود حافز إثابة يكفيهم عقب إلغاء القانون 60 الذي كان يمنح للأطباء الذين يعملون بالوحدات الريفية 700%”.

وأضاف التقرير “من الوحدات الصحية إلى المستشفيات التكاملية بمحافظة سوهاج والبالغ عددها 30 مستشفى، تم تحويل مستشفى واحدة منها فقط إلى مركز لعلاج الإدمان بقرية بلصفوره دائرة مركز سوهاج، وباقي المستشفيات على حالها وتم إغلاقها عام 2008 وتحويلها إلى وحدة طب الأسرة، المستشفيات أصبح دورها قاصرا فقط على التطعيمات واستخراج شهادات المواليد والوفاة فقط، ولا تقدم أي خدمات طبية تذكر“.

ومن أكبر تلك المستشفىات “شطورة التكاملي” المكون من 4 طوابق، به غرفتا عمليات صغرى وكبرى، غرفة ولادة، وغرفة إفاقة، ووحدة أشعة ومعمل تحاليل  وسكن للحكيمات  وسكن للمرضات وعيادات جلدية ورمد وأسنان  وباطنة وصيدلية وجميع المعدات من لحظة الإنشاء حتى الآن لم تُستعمل أو تُستغل.

أما مستشفى نزلة عمارة بغرب طهطا محافظة سوهاج، فتم تحويلها إلى مقبرة لنفايات أهالي القرية ومحرقة للمخالفات ومرعى للماعز وومأوى للكلاب الضالة، كما أصبح عبارة عن منطقة تجمع للخارجين عن القانون ومتعاطي المواد المخدرة بعد إخلائه ونقل ما به من معدات، الأهالي بالقرية يستقلون مواصلات تسير بهم حوالي 15 كيلو مترا من أجل الحصول على العلاج من المستشفى العام بالمدينة.

تدمير مستشفيات الصعيد

وفي كارثة تضاف لكوارث العسكر، كشف تقرير سابق للمتابعة الميدانية بمستشفى أسيوط الجامعي للأطفال، وجود عجز شديد في عدد الأسرّة والحضانات؛ ما يترتب عليه قائمة انتظار طويلة للأطفال المرضى، كذلك النقص في هيئة التمريض الذي أدى إلى ضعف القوة الفعلية للوحدة التي تخدم 90 مريضا في اليوم.

وأشار التقرير الصادر  إلى أن “وجود قرار سابق من رئيس جامعة أسيوط، بعدم تعيين عمالة موسمية مؤقتة في المستشفيات، تسبب في انتشار القمامة والمخلفات نتيجة بلوغ نسبة كبيرة من العمال لسن المعاش، موضحا أن تعدد أسباب وفيات الأطفال، جاء نتيجة ضعف الخدمات بالمستشفى ووصول مستوى الرعاية الطبية بالمستشفى إلى المركز الثالث من حيث الجودة، مشيرا أن المستشفى طلبت زيادة عدد العاملين بهيئة التمريض، بما يمكنها من رعاية الأطفال والحد من حالات الوفيات والتي تسجل أسيوط أعلى نسب فيها“.

ذلك فيما رصد التقرير عددا من المعوقات التي تعاني منها المستشفى، حيث تضم وحدة العناية المركزة حاليا 10 أسرة فقط، وهي وحدة العناية المركزة الوحيدة في الصعيد، وتعاني من عجز شديد في أطقم التمريض والتكييف المركزي للوحدة وتحتاج إلى متبرعين، حيث إن تكلفة إنشاء سرير بكل مشتملاته للعناية المركزة 200 ألف جنيه، مؤكدا حاجة الوحدة الماسة إلى دعم مادي، لتشغيلها بكامل قوتها لخدمة أطفال الصعيد وتخفيف معاناة الأهالي بالسفر من أسوان إلى القاهرة لتلقي أطفالهم للعلاج.

وأكد التقرير، معاناة الأهالي بعد نقل قسم قسطرة القلب الخاص بالأطفال إلى المبنى الرئيسي للمستشفيات الجامعية، مما تسبب في معاناة  شديدة، واستغلال جزء كبير من المستشفي كمغسلة لجميع المستشفيات، ومقر دائم للتعقيم المركزي مما أدى إلى تأثر الأطفال والعاملين بالمستشفى بالأبخرة المنبعثة من عمليات الغسيل المستمرة، كما تسبب التعقيم في تعرض أسقف أحد الأدوار للتآكل بصورة واضحة للعيان منذ عام 2006 وحتى اﻵن دون تحرك من المسئولين.

وكشف التقرير أن المستشفى في حاجة لجهاز أشعة جديد وأشعة مقطعية متعدد المقاطع و جهاز حركية الأمعاء وجهاز منظار ضوئي للصدر وأجهزة تنفس صناعي.

عجزهيئة التمريض

وتعاني مستشفيات جامعة أسيوط من نقص التمريض، حيث وصل العجز إلى ٢٥٠٠ ممرضة، أي نصف قوة المستشفى، ما أدى إلى توقف عدد كبير من الأقسام المهمة، منها حضانات الأطفال والعناية المركزة، وأقسام لم تفتتح بسبب العجز الشديد بالتمريض، ويرجع السبب الرئيسي في ذلك إلى الواسطة وعدم العدالة في التوزيع، حيث إن هناك وحدات صحية وصل عدد التمريض فيها إلى ١٢٠ ممرضة في الوقت الذي توقفت أقسام بمستشفيات أسيوط الجامعية التي تخدم محافظات الصعيد.

وقالت مدير عام التمريض في مستشفيات جامعة أسيوط إن “المستشفيات تعاني منذ سنوات من عجز التمريض“.

وأضافت “تحدثنا مع وزير الصحة أكثر من مرة في الأمر، فلدينا ٤٠٠٠ سرير منها ١٢٢ سريرا طوارئ ولدينا أسبوع شهريا طوارئ في الإصابات والاستقبال العام، ونستقبل الطوارئ من مختلف محافظات الصعيد، ولدينا ١٩٦ سرير عمليات و٢٠٠ سرير عناية مركزة، بالإضافة إلى المبتسرين، وكل هؤلاء تخدمهم ٢٥٠٠ ممرضة، وهذا العدد غير كافٍ إلا لأسرة العناية المركزة والعمليات.

وأكد الدكتور حسن صلاح، نائب رئيس جامعة أسيوط السابق ورئيس مجلس إدارة جمعية إنقاذ مرضى صعيد مصر، أن “نقص التمريض بالمستشفيات الجامعية يؤثر تأثيرا سلبيا على الخدمات الطبية بمستشفيات الجامعة“.

غلاء الأدوية

يذكر أن أدوية بروتوكول علاج “فيروس كورونا” الذي حددته وزارة الصحة بحكومة الانقلاب، التي تتكون من أدوية المناعة والفيتامينات وخفض درجة الحرارة، شهدت ارتفاعا كبيرا بأسعارها ما بين 20 إلى 25% بمحافظات الصعيد، نتيجة القفزات المتتالية لمنحنى ارتفاع الإصابات بين المواطنين بالفيروس، وتزايد حالات العزل للمرضى بالمنازل والمستشفيات.

ومن الأدوية المستخدمة في علاج “فيروس كورونا” والتي شهدت ارتفاعا في أسعارها بصيدليات محافظات الصعيد، عقار “البلاكونيل” الذي بلغ 90 جنيها بدلا من 70 جنيها ، و”لاكتوفيرين” بين 155 و165 جنيها بدلاًمن 150 جنيها، كما ارتفعت أسعار عشرات الأدوية الأخرى التي يصفها الأطباء في الروشتة” ما بين المتوسطة والمرتفعة حسب حالة كل مصاب.

وأوضح طبيب رفض ذكر اسمه أن “العشرات من المصابين أصبحوا لا يفضلون مستشفيات العزل بالصعيد، لعدة أسباب من بينها قلة الإمكانيات وعدم الاهتمام، وهروب الأطباء وأطقم التمريض، لعدم وجود وسائل تمكنهم من القيام بواجبهم المهني، مضيفا أن نظرة المصابين لمستشفيات العزل أصبحت تشير إلى أن الداخل إليه مفقود، وبالتالي فضل البعض الحجر المنزلي“.

مطالب بضم مستشفيات العسكر

في شأن متصل، طالب أعضاء في نقابة الأطباء، دار الخدمات الطبية التابعة للقوات المسلحة، بضم 3 مستشفيات عسكرية مغلقة إلى وزارة الصحة، مع تخصيص مستشفى السلوم العسكري، وسيدي براني، لتقديم الرعاية الصحية للمرضى في صعيد مصر والمحافظات المصرية.

 نقيب الأطباء طالب رئيس قطاع الخدمات الطبية بالقوات المسلحة بضم 3 مستشفيات عسكرية، هي مستشفى أسوان العام، والسلوم، وسيوة، إلى وزارة الصحة، لافتا إلى أن هذه المستشفيات مغلقة ولا يتم استخدامها، وهناك نقص في مستشفيات وزارة الصحة.

 

*”الدائري الأوسطي” أحدث إنجازات السيسي يحصد أرواح المصريين

تتزايد الحوادث يوميا على الطريق الدائري الأوسطي؛ ما يؤكد أن هناك أخطاء فادحة في تصميم وتنفيذ هذا الطريق الذي يعتبره نظام الانقلاب الدموي بقيادة عبدالفتاح السيسي انجازا مهما، لكنه يحصد أرواح المصريين بالجملة ولا تكاد تمر لحظة من لحظات الليل أو النهار، الا ويشهد هذا الطريق حادث تصادم مروّع ما أثار تساؤلات المصريين عن أسباب وقوع هذه الحوادث المأساوية على الطريق الأوسطى، هل هي السرعة الجنونية للسائقين أم أخطاء في تنفيذ وتصميم الطريق كما هو الشأن في مشروعات العسكر الفنكوشية حيث انهارت العديد من الكباري؟.

كان الطريق الدائري الأوسطي، قد شهد مساء الأربعاء، وقوع حادث تصادم مأساوي، أسفر عن وفاة 19 شخصا؛ إثر تصادم سيارة نقل “تريلا” بميكروباص، وسبقه حادث آخر نتيجة اصطدام “تريلا” بسيارة بيجو أسفر عن وفاة 6 أشخاص من قرية سقارة بالبدرشين، وهو ما أدى إلى اكتساء القرية بالسواد

ولكثرة الحوادث التي تقع على الطريق الدائري الأوسطي، أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي السوشيال ميديا، عليه اسم مثلث برمودا.

في هذا التقرير، نرصد أبرز الحوادث التي شهدها الطريق الدائري الأوسطي، خلال الفترة الأخيرة :

انقلاب ميكروباص

في 9 سبتمبر من العام الجاري، لقي 4 أشخاص مصرعهم وأُصيب 9 في حادث انقلاب سيارة ميكروباص، أعلى الطريق الدائري بمنطقة مؤسسة الزكاة اتجاه السلام.

تصادم مقطورتين

في شهر أغسطس الماضي شهد الطريق الدائري الأوسطي بمدينة 15 مايو، حادث تصادم بين سيارتي نقل بمقطورتين محملتين بعدد من السيارات الملاكي، وأسفر التصادم عن تهشم عدد كبير من السيارات، بعد الاصطدام بعدد من الخرسانات على جانبي الطريق.

مواد بترولية

شهد شهر يوليو الماضي، وقوع تصادم مروع بين سيارتي نقل مواد بترولية بالطريق الدائري الأوسطي، ما تسبب في اشتعال النيران في إحداها، وأسفر الحادث عن وفاة شخص وإصابة 6 آخرين بعدما صدمتهم سيارة مسرعة.

حمولة حديد تسليح 

في مطلع شهر مايو الماضي، لقي ٤ أشخاص مصرعهم وأُصيب قرابة ٦ آخرين في حادث مأساوي، حيث انقلبت سيارة نقل كونتنر، وسقطت حمولتها من حديد التسليح، ما أدى لتصادم أكثر من ٥ سيارات بها، واشتعال النيران في إحدى السيارات نتيجة الحادث، وتهشم السيارات الأخرى.

اشتعال النيران

في أبريل الماضي، تصادمت 6 سيارات على الطريق الدائري الأوسطي، أسفر ذلك الحادث عن وفاة شخصين وإصابة 6 آخرين، وتفحم عدد من السيارات، وبالمعاينة تبين أنه كان بين السيارات سيارة نقل بمقطورة وفنطاس واشتعلت النيران بهما.

3 حوادث

كما شهد الطريق الدائري الأوسطي خلال الـ 72 ساعة الماضية 3 حوادث متفرقة؛ الأول كان ناحية البدرشين وراح ضحيته 6 عمال كانوا في طريقهم للمدينة الصناعية بأكتوبر وأصيب آخرون، أما الحادث الثاني فوقع ناحية مدينة أكتوبر يوم الأربعاء، وأسفر عن مصرع ركاب الميكروباص بالكامل بينما الحادث الثالث وقع الخميس، أعلى الطريق قبل مركز أطفيح بنحو 5 كيلومترات وأُصيب 9 عمال تم نقلهم للمستشفى .

عزاء جماعي في “سقارة

وقع الحادث قبل يومين أعلى الطريق الدائري الأوسطي ناحية البدرشين، حيث اصطدمت سيارة نقل ثقيل بأخرى ميكروباص كان يقل عمالا وفي اتجاهه للمنطقة الصناعية بأكتوبر، وأسفر الحادث البشع عن مصرع 6 عمال وفر قائد السيارة المتسبب في الجريمة هاربا.

وشيّع أهالي قرية سقارة بالبدرشين جثامين ضحايا حادث الطريق الأوسطي في جنازة مهيبة، حيث خرج أهالي البلدات المجاورة لبلدة أهالي الضحايا، لتوديعهم في مشهد مهيب.

حادث مأساوي يسفر عن مصرع 19

شهد الطريق الدائري الأوسطي صباح الأربعاء حادثا ثانيا، حيث اصطدمت سيارة نقل ثقيل كانت تسير عكس الاتجاه بميكروباص محمل بالركاب، وأسفر الحادث عن وفاة جميع الركاب بالإضافة إلى عدد من الذين كانوا ينتظرون على جانب الطريق، وبلغ عدد القتلى 19 شخصا

وذكر شهود عيان أن الميكروباص كان قادما من بني سويف وقطع سائق السيارة النقل الطريق عليه على نحو أدى لحدوث التصادم وسقوط الركاب قتلى، كما أكد شهود العيان أن السيارة النقل كانت تسير عكس الاتجاه واصطدمت بميكروباص الركاب على نحو أدى لوفاتهم جميعا في الحال، وحاول الموجودون على الطريق إنقاذ الركاب لكنهم فشلوا بسبب تحطم السيارة بالكامل.

وكشفت التحريات الأولية، أن سائق السيارة النقل كان يسير عكس الاتجاه واصطدم في ميكروباص الضحايا على نحو أدى لوفاة جميع الركاب وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الحادث.

مصرع عامل وإصابة 9

وشهد الطريق ذاته ناحية بني سويف قبل نزلة مركز أطفيح بحوالي 5 كيلومترات حادثا أخر، أسفر عن مصرع سائق وإصابة 9 عمال آخرين، إثر انقلاب تروسيكل كان محملا بعمال على الطريق، وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، والتحفظ على جثة المتوفى تحت تصرف النيابة وتحرر المحضر اللازم وتولت النيابة التحقيقات.

 

* الموينتور”: إثيوبيا تستعد للملء الثالث في ظل تعثر مفاوضات سد النهضة

نشر موقع “الموينتور” تقريرا سلط خلاله الضوء على استعدادات إثيوبيا لعملية الملء الثالث لسد النهضة، في ظل توقف تام للمفاوضات بين  سلطة الانقلاب في مصر والسودان وإثيوبيا بشأن السد.

وقال التقرير الذي ترجمته “بوابة الحرية والعدالة” إنه “مع استمرار توقف المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي الكبير، بدأت إثيوبيا في الإعداد لملء المرحلة الثالثة من سدها الكهرومائي الضخم على النيل الأزرق ، الرافد الرئيسي لنهر النيل“.

ويتوقع أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة عباس شراقي، أن تبدأ إثيوبيا أعمالها الهندسية في نوفمبر المقبل، استعدادا للملء الثالث لمستودع السد خلال موسم الأمطار المقبل.

وأوضح أن جزءا من سد النهضة سيتم تجفيفه أولا، وأضاف أنه بعد ذلك، سيتم وضع جدار خرساني في فبراير لرفع جسم السد بمقدار 20 مترا إضافيا، بحيث يصل إلى 595 مترا بشكل عام.

وأوضح شراقي لمونيتور أن إثيوبيا تسعى لتخزين 10.5 مليار متر مكعب من المياه، في إطار خطتها للوصول إلى 18.5 مليار متر مكعب بنهاية موسم الأمطار المقبل. وسيتم إضافة 10 مليارات متر مكعب مياه إضافية سنويا في السنوات المقبلة إلى أن يتم الوصول إلى الرقم المستهدف وهو 74 مليار متر مكعب. وتجري عملية الملء خلال موسم الأمطار الذي يمتد من يونية إلى سبتمبر من كل عام.

الاستعداد للملء

وأضاف شراقي أن إثيوبيا سوف تجفف الممر الأوسط للسد إما بتشغيل التوربين الأول وتوليد الكهرباء أو ببساطة إطلاق المياه.

وقال إن “صور الأقمار الصناعية تشير إلى أن أديس أبابا لم تبدأ بعد في أعمال البناء استعدادا لعملية الملء الثالثة“.

وفي يولية، ادعت إثيوبيا أنها أكملت بنجاح ثاني ملء لخزان السد وهو 13.5 مليار متر مكعب كما كان مخططا، بيد أن خبراء مصريين وسودانيين زعموا أن إثيوبيا لم تتمكن من تخزين سوى 3 مليارات متر مكعب خلال المرحلة الثانية، بالإضافة إلى 4.9 مليار متر مكعب مخزنة خلال عملية ملء المرحلة الأولى في يولية 2020.

وتدخل مصر والسودان وإثيوبيا في نزاع مرير حول سد النهضة منذ أن بدأت أديس أبابا بناء السد قبل عشر سنوات، وقد وصلت جهود حل النزاع إلى طريق مسدود وهناك مخاوف من اندلاع صراع عسكري في المنطقة، فقد فشل الاتحاد الأفريقي، الذي يرعى المحادثات الثلاثية منذ يونيو 2020، في التوسط للتوصل إلى حل لإنهاء الجمود في المفاوضات، وفى اجتماعها الأخير في العاصمة الكونغولية كينشاسا في أبريل الماضي ، لم يتم التوصل إلى اتفاق حول استئناف المفاوضات ، حيث تبادلت الدول الثلاث الاتهامات بتعطيل العملية.

وفي 19 يوليو، أعلنت إثيوبيا عن الانتهاء من عملية ملء خزان السد بالمياه الكافية لتوليد الطاقة الكهرومائية بعد أشهر من التصعيد الدبلوماسي، والتي بلغت ذروتها مع التهديدات المصرية بشن عمل عسكري إذا ما مضت أديس أبابا في المرحلة الثانية من عملية التعبئة.

في 8 يوليو، عقد مجلس الأمن اجتماعا بناء على طلب من مصر والسودان في محاولة لحل النزاع.

وفى يوم 15 سبتمبر دعا مجلس الأمن الدول الثلاث إلى استئناف المفاوضات تحت رعاية الاتحاد الإفريقي ، من أجل الانتهاء سريعا من نص اتفاقية مقبولة وملزمة للجانبين حول ملء وتشغيل سد النهضة .

ومنذ ذلك الحين ، حثت جمهورية الكونغو الديمقراطية ، الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي ، الدول الثلاث على استئناف المفاوضات ، ولكن دون جدوى.

وقد طلبت مصر والسودان أن تضم آلية التفاوض الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إلى جانب الاتحاد الإفريقي، لكن إثيوبيا تصر على إجراء المفاوضات تحت رعاية الاتحاد الإفريقي وحده.

وقال شراقي إن “إثيوبيا تصر على تشغيل توربينات السد وتوليد الكهرباء دون التوصل إلى اتفاق مع جيرانها في المصب

خيارات صعبة

وسيزداد الوضع تصعيدا إذا ما تم الشروع في عملية التعبئة الثالثة بصورة انفرادية في الصيف القادم، وقد تدفع هذه الخطوة مصر إلى التفكير في كل خياراتها، خصوصا وأن الهدف من عملية التعبئة الثالثة هو الحصول على مياه أكثر من عمليتي التعبئة السابقتين.

وقال عبد الفتاح السيسي في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس المجري يانوس آدر في 12 أكتوبر في بودابست، إن “بلاده لا تريد أن يكون الماء سببا للصراع أو الصدام، بل أن يكون مصدرا للتنمية والتعاون بين الدول، وأضاف أن مصر تسعى فقط لحماية حصتها السنوية من مياه نهر النيل، داعيا إلى التوصل إلى اتفاق قانوني وملزم بشأن عملية سد النهضة“.

وقال كاميرون هدسون، وهو زميل أقدم في مركز أفريقيا في المجلس الأطلسي لذا مونيتور “لا أعتقد أن هناك خطرا فوريا الآن بعد أن دخلنا موسم الجفاف، ومن الواضح أن هناك حاجة إلى عملية تفاوض جديدة تتسم بالجدية، وعلى مستوى عالٍ، ولديها دعم دولي قوي“.

وقد تزايدت المخاوف من أن يتحول النزاع إلى صراع عسكرى قبل الملء الثاني للسد في يوليو من هذا العام، إلا أن هذه المخاوف تلاشت بعد شهر سبتمبر، عندما أوجز وزير الخارجية بحكومة الانقلاب سامح شكري جهود بلاده لتفادي نزاع مسلح مع إثيوبيا، مؤكدا أن مصر ملتزمة بعملية التفاوض.

وتصر إثيوبيا على أن السد الذي تبلغ تكلفته 5 مليار دولار، والذي بلغ اكتمال بنائه 80٪، ضروري لتحقيق التنمية الاقتصادية، لكن مصر تعتبر سد النهضة تهديدا خطيرا لتزويدها بمياه النيل، والتي تعتمد عليها بشكل شبه كامل لتأمين احتياجاتها.

وفي الوقت نفسه، يرى السودان بعض الفوائد من سد النهضة في السيطرة على تدفق مياه النيل الأزرق والطاقة التي ستتولد، لكن الخرطوم تسعى في الوقت نفسه إلى الحصول على ضمانات بأن تشغيل السد سيكون آمنا، ولن يؤثر على سدودها، بما في ذلك “الرصيرص”، أكبر سدود السودان.

البحث عن اتفاق ملزم

وقال كوردا تيزيانا، الباحث في شبكة تقدم الدراسات الاجتماعية والسياسية في جامعة ميلانو، في حديث مع المونيتور إن “الأطراف الدولية قد تتراجع خطوة بعيدا عن الضغط على إثيوبيا، لحملها على التحول إلى اتفاق ملزم بعد تلقي الأدلة على الفوائد الإقليمية المترتبة على سد النهضة“.

وأضاف تيزيانا، في تناقض واضح مع خطابها القاسي حول عملية التعبئة، قامت الشركات السودانية مؤخرا بتكثيف اتصالاتها مع أديس أبابا لشراء المزيد من الكهرباء منها، وتساعد هذه الإجراءات في تغذية رواية أثيوبيا بأن ما تقوم به، حتى ولو كان من جانب واحد، مفيد أيضا لجيرانها.

وأوضح أن هذا قد يجعل المجتمع الدولي بعيدا عن مواقف مصر الأكثر صدامية، وفي هذه الحالة ومع ضعف الدعم الدولي، فمن الصعب أن نتصور أن القاهرة سوف تحاول مواصلة العمل العسكري ضد أديس أبابا.

ولكن تظل هناك شكوك حول نوايا إثيوبيا من الدخول في مفاوضات مع مصر والسودان – على الرغم من أن دينا مفتي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، قال في 14 أكتوبر إن “بلاده مستعدة للدخول في مفاوضات في أي وقت“.

في 10 أكتوبر، قال رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت في مؤتمر صحفي مع السيسي في القاهرة إن “رئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد وعد ببدء المفاوضات حول سد النهضة هذا الشهر بعد تشكيل الحكومة الإثيوبية، ولكن ذلك لم يحدث“.

وأضاف ميارديت أن أحمد ليس في وضع يسمح له ببدء المفاوضات، بسبب الحرب التي تقودها الحكومة الفيدرالية ضد ثوار تيجراي.

وقال هيدسون من مجلس الأطلنطي إن “أثيوبيا تضيع الوقت، وأعتقد أيضا أن الحرب في تيجراي تشتت انتباهها، وأن أحمد يعتقد أنه إذا نجح في التوصل إلى حل لهذا الصراع، الذي يعتقد أنه مدعوم من مصر والسودان، فسيكون في موقف تفاوضي أقوى بكثير بشأن سد النهضة عندما تبدأ هذه المحادثات، فكلما طال أمد قدرته على تأخير المفاوضات الجادة، كلما زاد الوقت الذي يتعين عليه فيه أن يعمل الجهاز الثوري، وهذا من شأنه أن يجعله في موقف أقوى“.

ولكن تيزيانا يعتقد أن حكومة أحمد الجديدة قد تقدم بعض التنازلات.

وقال “الآن بعد أن تم ضم بعض أحزاب المعارضة إلى الحكومة، سيكون أمام أحمد مزيد من الفرص لمناقشة مضمون مفاوضات حزب الديمقراطيين والتنمية المقبلة ومحاولة التوصل إلى توافق في الآراء حول بعض التنازلات الصغيرة مثل اتفاق مؤقت حول التمديد المقبل فقط، وهو أمر لا تريده مصر والسودان، ولكنه قد يكون حلا وسطا مقبولا بين الجانبين على المدى القصير“.

 

 * عصابة الانقلاب ترهن الشركات الوطنية والإفلاس وشيك

النواب يوافق نهائيا على مشروع قانون الإذن لوزير المالية بالحصول على قرض بضمان مصر للطيران” وكأنها بشرى تزفها عصابة الانقلاب العسكري للمصريين الذين تزاحمت على رؤوسهم النوائب، في حين أنه إعلان صريح بتعمد تصفية كافة الشركات الوطنية وتقليم أظافر المصريين الاقتصادية أو ما تبقى منها انتظارا لإعلان الإفلاس.

لم ولن تكشف عصابة العسكر عن أوجه صرف القرض بعد الإذن لوزير المالية في حكومة الانقلاب بضمان شركة مصر للطيران في الحصول على قرض بقيمة 5 مليارات جنيه.

اخرس يا مدني

ولا ترى عصابة العسكر أي أهمية في توضيح أوجه الصرف للشعب، احتقارا وازدراء لكل ما هو مدني، لاسيما وأن الشركة سبق وحصلت على قرض في العام الماضي 2020 بقيمة 3 مليارات جنيه.

ووفقا لميزانية مصر للطيران فإن عليها ديونا كثيرة للعديد من المؤسسات وهو ما يؤثر على أداء الشركة، والمرجح بشدة أن أوجه صرف القرض لن يكون من بين بنودها اطلاقا بند تطوير شركة مصر للطيران، وفق أسس علمية لتكون قادرة على المنافسة مع الشركات العالمية.

وقبل عامين تورطت حكومة الانقلاب في شراء طائرات لا تصلح للطيران في المدن الحارة، وهو ما أثر سلبا على أسعار التذاكر بشكل مبالغ.

 ووصفت رئيسة المجلس الثوري المصري، مها عزام، سياسة القروض الخارجية التي ينتهجها السفاح السيسي بالمخطط الانقلابي الذي يهدف لإضعاف مصر، وتقويض أمنها القومي واستقلالها، داعية الشعب المصري للحذر مما وصفته بـتهور وحمق وجشع المنظومة الحاكمة، فضلا عن خيانتها للوطن.

وقالت عزام “في الوقت الذي يجابه فيه الجميع جائحة كورونا، ومع فشل منظومة السيسي في مواجهتها، علينا ألا تزيغ أبصارنا عن الأبعاد الكارثية لسياسات المنظومة الحاكمة على كل المستويات“.

وأشارت إلى أنه “منذ أيام  أتبعت مصر القرض الذي اقترضته من صندوق النقد الدولي (2.77 مليار دولار) بقرض آخر يبلغ 5 مليارات دولار كسندات دولية من مستثمرين دوليين بنسب فائدة تتراوح بين 5.75 و8.875 بالمائة“.

وأضافت عزام أن “حكومة الانقلاب وضعت على أجيال المستقبل عبء دفع فوائد هذا القرض الإضافي بـ 382 مليون دولار سنويا، وحيث سيصل ما ستدفعه مصر للمستثمرين الأجانب لسداد هذا الدين الإضافي 5.4 مليارات دولار في دفعات فوائد، إضافة لـ 5 مليارات تسديدا لرأس المال، أو ما يساوي معا حوالي 4% من الدخل القومي المصري. والسؤال هنا: لماذا هذا الدين؟ ولماذا الآن؟“.

وذكرت رئيسة المجلس الثوري أنه “كان من المفترض أن يساعد قرض الـ 2.77 مليار دولار من صندوق النقد المنظومة في محاربة الكورونا، علما بأن هذه المنظومة تبرعت بأدوات ومعدات صحية لأمريكا ولدول أوروبية قبل الحصول على هذا القرض“.

سر العام 1882

وتساءلت “ما السبب وراء القرض الإضافي من المستثمرين الدوليين؟ أهو لترميم بعض ما أفسده فشل المنظومة في إدارتها لاقتصاد مصر؟ وأين المخططات لمواجهة مخاطر الفقر المتزايد والفقر المائي وكابوس انهيار البنية الغذائية لمصر مع بناء سد النهضة وفيضان مياه البحر المالحة على الدلتا المتوقع نتيجة الاحتباس الحراري؟ أم أن هذا القرض لا يزيد عن محاولة أخرى من نخبة العسكر الفاسدة لسرقة المزيد على حساب أجيال المستقبل في مصر؟“.

ولفتت رئيسة المجلس الثوري المصري إلى أن “هذا القرض الذي وضع عبئا يساوي 10 مليارات دولار أو 4% من الدخل القومي على شعب مصر يأتي محفوفا بالأخطار، خاصة أن الدين مُقدر بالدولار والعملة المصرية ليست مرتبطة بالدولار، والتاريخ الاقتصادي يدل أن الاقتراض بعملة صعبة كثيرا ما يؤدي لإضعاف الاقتصاد في الدول النامية“.

ونوهت إلى أن “المستثمرين الدوليين ليسوا حكومات أو مؤسسات دولية، ولن يتسامحوا مع مصر مستقبلا في استرداد الفائدة ورأس المال مهما كانت الظروف، وأي تهاون في تسديد هذه الديون الهائلة من قبل أي حكومة مصرية في المستقبل سيؤدي إلى إغلاق أبواب النظام المالي العالمي أمام مصر“.

وتابعت: “في السبع سنوات الماضية رصدنا تقويض استقلالية مصر وإخضاعها للهيمنة السياسية للكيان الصهيوني وحكام الخليج، وهذا القرض إن كان نتيجة الفشل الاقتصادي للمنظومة أو كان فقط يستهدف السرقة؛ إنما يضع استقلالنا المالي مستقبلا في خطر“.

مقدمة الاحتلال

واختتمت بقولها: “تاريخ مصر يعلمنا أن العذر الذي استعملته بريطانيا في احتلالها لمصر في 1882 كان حماية حاملي السندات الذين أقرضوا حكومة الخديوي لمشروع قناة السويس، لا نقول إن هذا القرض مثل ذاك، لكننا نقول إن هذا القرض ركن آخر من مخطط انقلابي هدفه وبكل وضوح إضعاف مصر وتقويض أمنها القومي واستقلالها“.

وبات المتابع لقرارات عصابة العسكر في حيرة من أمره، يسأل أسئلة منطقية وملحة فلا يجد لها إجابة، من بين تلك الأسئلة: ما سر إصرار حكومة الانقلاب على اغتراف كل هذه القروض الخارجية وخلال فترات زمنية متقاربة؟ ولِمَ الإصرار على اقتراض مليارات الدولارات من الخارج في الوقت الذي تعاني فيه البلاد تراجعا في إيرادات النقد الأجنبي، خاصة من قطاع السياحة الحيوي؟.

وما الضرورة الملحة في اقتراض عصابة العسكر لمليارات الدولارات لتمويل إقامة ناطحات سحاب وأبراج شاهقة وأكبر مسجد في المنطقة وأضخم دار للأوبرا في الشرق الأوسط، أو حتى تمويل قطار فائق السرعة يخدم بالدرجة الأولى كبار المستثمرين ورجال الأعمال وأصحاب الحظوة والياقات البيضاء ورواد مارينا والعلمين والساحل الشمالي والعين السخنة وقاطني العاصمة الإدارية الجديدة؟.

ما أهمية تلك المشروعات للمواطن والاقتصاد وخطط التنمية؟ وما الضرر في أن يتم تأجيلها بعض الوقت إذا كانت تمثل إرهاقا شديدا لاحتياطي البلاد من النقد الأجنبي وتضغط على العملة المحلية وقبلها المواطن؟.

 

 * مع بداية العام الدراسي.. إمبراطورية التكاتك تقتل وتخطف الأطفال

مع بداية العام الدراسي الجديد يواجه أولياء الأمور وأبنائهم الصغار خاصة مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية بلطجة سائقي التكاتك غير المرخصة، والتي تملأ الشوارع خاصة في المناطق العشوائية في القاهرة والجيزة والمحافظات، في ظل إهمال وتجاهل تام من حكومة الانقلاب.

بعض التكاتك تصدم الأطفال وهي حوادث متكررة بشكل يومي، كما أن بعض التكاتك تُستخدم كوسيلة إجرامية في خطف الصغار ومساومة أسرهم على دفع مبالغ مالية كفدية، لتحريرهم وإطلاق سراحهم من أيدي الخاطفين، وهي جرائم منتشرة بصورة ملفتة، بسبب حالة الانقلات الأمني في عهد الانقلاب الدموي بقيادة عبدالفتاح السيسي.

يشار إلى أن ملايين المواطنين ينتظرون اختفاء التكاتك من الشوارع، خاصة بعدما أعلنت وزارة الصناعة بحكومة الانقلاب قرارها رقم 139 لسنة 2021، الذي ينص على تشكيل لجنة لوضع الآليات التنفيذية وخطة إحلال للتوك توك واستبداله بسيارات صغيرة، وذلك بعد شهرين من تاريخ صدور القرار، خاصة أن سجل مخالفات التوك توك ينسف ما قد يقدمه من خدمات بعد أن تزايدت معدلات الجرائم التي يتم ارتكابها بواسطته.

كان التوك توك قد ظهر في مصر للمرة الأولى عام 2005 في بعض المحافظات بعد استيراده من الهند، ولم تمر أشهر قليلة حتى أصبحت أعداده بالملايين وانتشر في كل محافظات الجمهورية.

وبحسب إحصائية للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وصلت أعداد التكاتك في مصر إلى 4 ملايين عربة مرخص منها 226.7 ألفا فقط، أما غير المرخص فيصل عدده إلى 3 ملايين و780 ألفا.

وتؤكد الدراسات الحديثة أن التوك توك يوفر قرابة 250 ألف فرصة عمل سنويا، ويُدخل حوالي 10 مليارات و800 جنيه شهريا لـ4 ملايين سائق، لكنه أصبح وسيلة لارتكاب العديد من الجرائم مثل السرقة والاغتصاب وحوادث السير المختلفة.

جحيم التكاتك

حول مآسي التكاتك قالت فاطمة السيد من سكان شارع على بن أبي طالب، التابع لحي بولاق الدكرور إني أعاني يوميا للذهاب بطفليها والعودة بهما من المدرسة ، مشيرة إلى أنها تحاول تجنب سير التكاتك العشوائية، وتقبض بيدها على يدي طفليها، وتلتفت يمينا ويسارا لعبور الشارع.

وأضافت فاطمة في تصريحات صحفية “فى الأسبوع الماضي كنت أحاول عبور الشارع وما أن وصلت للجهة الموازية حتى وجدت طفلي ملقى على الأرض بعدما صدمه توك توك“.

وأشارت إلى أنها أسرعت إلى الطفل للاطمئنان عليه، ودخلت في شجار مع سائق التوك توك وشاركها بعض المارة مطالبة بتنظيم سير التوك توك ومواجهة العشوائية والفوضى التي حولت حياة الأهالي إلى جحيم” .

خطر دائم

وقال كمال على، موظف  “مع ظهور التوك توك كان الكثير من الناس يفضلون استخدامه لسرعته في تجاوز الزحام خاصة أنه لا يحتاج لمساحة كبيرة في الشارع فيصل الفرد للمكان حيث يريد في أسرع وقت“.

وأضاف علي في تصريحات صحفية  “التوك توك كان وسيلة سهلة ومميزة والكل كان يفضلها لكن مع مرور السنوات أصبح التوك توك وسيلة إزعاج للمواطنين“.

 وأشار إلى أن “كثيرا من الشباب العاطلين كانوا يفضلون شراء التوك توك، ليكون مصدر دخل لهم ومع كثرته، أصبح وسيلة لغيرهم من متعاطي المخدرات ومرتكبي الجرائم وأصبحت حياة المواطنين في خطر دائم“.

حوادث يومية

وقال سمير شكري، موظف إن «السواقة من المفترض أن تكون شهامة وأخلاق، ولكنها للأسف حاليا بلطجة وإجرام».

وأشار شكري في تصريحات صحفية إلى أنه “مقيم بمنطقة إمبابة، ويشاهد يوميا تجاوزات عديدة من قبل سائقي التوك توك، فضلا عن الحوادث اليومية سواء لكبار السن الذين لا يستطيعون السير بسرعة أمام طيش السائقين أو الأطفال والتلاميذ أثناء ذهابهم وعودتهم من المدارس“.

متعاطو مخدرات

وأكد وليد سالم، صاحب محل بقالة بمنطقة فيصل إن “مشاهد التوك توك يوميا أصبحت مزعجة لكثير من المواطنين، موضحا أنه على الرغم من أهميته كوسيلة نقل سريعة لكبار السن إلا أن تجاوزاته اليومية قد تعرض الكثير منهم للموت“.

وقال سالم في تصريحات صحفية «كل واحد ليس له عمل يشتري توك توكا، ويجري به وللأسف السيئة تعم، فكثير من أولاد الناس فعلا يريدون أكل عيش، لكن بعض السائقين يتعاطون المخدرات ويهددون حياة المواطنين بالموت».

وأعرب طارق فهيم، موظف “عن أسفه لأنه كثيرا ما يرى الأطفال يقودون التوك توك في الشوارع، وهم لا يعلمون شيئا عن قواعد القيادة أو آدابها“.

وقال فيهم في تصريحات صحفية إن “هؤلاء الأطفال يسيرون بسرعة جنونية في الشوارع معرضين حياة المارة للموت مطالبا حكومة الانقلاب بالتصدي لهذه الظاهرة رحمة بالمواطنين، وانقاذا للأطفال الصغار من الفوضى والبلطجة“.

وأشار إلى ضرورة العمل على ضبط حالة الانفلات التي تسيطر على الشارع المصري وتنغص حياة الأهالي وتجعلهم يعيشون في فزع ورعب مستمر“.

بدون رخصة

من جانبه أكد الدكتور محمود ربيع، خبير الإدارة المحلية أن “وضع الشارع المصري كارثي ومهين لكل مواطن مشيرا إلى أن ظاهرة زحام المناطق الشعبية غير حضارية“.

وطالب ربيع في تصريحات صحفية “بسحب التوك توك من الأحداث، لأنهم ليس معهم رخصة قيادة أو رخصة للوسيلة نفسها“.

وأشار إلى أنه “مع دخول المدارس يصبح التوك توك وسيلة انتقال سريعة ورخيصة ويزيد الضغط عليه، ولكن مع التجاوزات من السائقين يصبح عددا كبيرا من المواطنين مهددين بالموت بسببه“.

وأعرب ربيع عن “أسفه لوجود كم كبير من القوانين، إلا أنها غير مفعلة من جانب حكومة الانقلاب، موضحا أنه ليس الأمر متوقفا على القوانين وإصدارها، وإنما المشكلة في تفعيل القوانين من قبل الجهات المعنية لمنع أي مخالفات“.

 

 * تسجيل 883 إصابة و46 وفاة جديدة بفيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة والسكان أمس الخميس تسجيل 883 إصابة و46 وفاة جديدة بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأشار المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد إلى أن إجمالي الإصابات في البلاد بلغ 321967 حالة، منها 271792 حالة تم شفاؤها، و18151 وفاة.

من جهته، أكد مستشار الرئيس المصري للصحة محمد عوض تاج الدين أن “مصر لا تزال في الموجة الرابعة من فيروس كورونا، وأن التوقعات تشير إلى استقرار الإصابات خلال بضعة أيام، وبعد ذلك ستنخفض الإصابات، ومن ثم تنحسر الموجة الرابعة“.

وعن إمكانية حدوث موجة خامسة من كورونا، قال: “نتمنى أن لا يحدث ذلك، ولكن الوباء ما زال موجودا”، مشيرا إلى أن “كورونا لديه القدرة على التحور، وهذا التحور هدفه مقاومة المناعة والعيش داخل الجسم“.

 

 * وزارة السياحة تسمح للفنادق استقبال النزلاء بكامل طاقتها الاستيعابية

أصدرت وزارة السياحة والآثار، مساء أمس الخميس، قراراً للمنشآت الفندقية باستقبال نزلائها ومرتاديها بكامل الطاقة الاستيعابية مع ضرورة اتباع جميع الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا.

وأكد عبد الفتاح العاصي مساعد وزير السياحة والآثار لشئون الرقابة والتفتيش على المنشآت الفندقية والسياحية، أنه تقرر السماح للمنشآت الفندقية باستقبال نزلائها ومرتاديها بكامل الطاقة الاستيعابية.

وقال العاصي ، خلال الخطاب الذي أرسله إلى علاء عاقل رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة المنشآت الفندقية، إنه يرجى اتخاذ اللازم نحو تعميم منشور على كافة المنشآت السياحية بمضمون هذا القرار.

من جانبه، قال هشام الشاعر عضو لجنة تسيير أعمال غرفة المنشآت الفندقية، إن هذا القرار يعيد عمل الفنادق لما كانت عليه قبل جائحة كورونا والتي ضربت العالم فبراير من العام الماضي.

كانت جائحة كورونا قد أدت إلى توقف حركة السياحة في أغلب بلدان العالم بشكل كامل، ومن بينها مصر، لعدة أشهر في عام 2020 ثم استئنافها بشكل جزئي وبإجراءات احترازية مشددة لتجنب انتشار الفيروس.

وبحسب بيانات رسمية، انخفض في مصر عدد السائحين الذين زاروا البلاد في عام 2020 إلى 3.39 مليون سائح مقابل 13.1 مليون سائح زاروها في عام 2019.

 

 

عن Admin