أخبار عاجلة

غداً بدء محاكمة 10 نوبيين بتهمة تنظيم مؤتمر في السعودية.. الثلاثاء 9 نوفمبر 2021.. الأزهر يرفض بدعة الدين الإبراهيمي” الذي ابتدعه الإماراتيون والصهاينة

نوبيون تم اعتقالهم بتهمة تنظيم مؤتمر انطريم أبطال النوبة في حرب 73

غداً بدء محاكمة 10 نوبيين بتهمة تنظيم مؤتمر في السعودية.. الثلاثاء 9 نوفمبر 2021.. الأزهر يرفض بدعة الدين الإبراهيمي” الذي ابتدعه الإماراتيون والصهاينة

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* إدارة سجن المنيا تواصل الاعتداءات على المعتقلين

لا تزال إدارة سجن المنيا تنهج سياسة الاعتداءات بحق المعتقلين وكان أحدث هذه الاعتداءات عند قيام قوات الأمن بالاعتداء بالضرب المبرح على المعتقلين المنقولين من سجن استقبال طرة بعد أن أعلنوا إضرابهم عن الطعام احتجاجًا على سوء المعاملة والإهانة من قبل إدارة “سجن المنيا“.

كما تنتهج إدارة السجن إيداع بعض المعتقلين في زنازين التأديب وتقوم بتوزيع البقية على عنابر السجناء الجنائيين.

 

* قرارات قضائية صدرت :

أجلت أمس محكمة جنح أمن دولة طوارئ القاهرة الجديدة محاكمة المدون علاء عبد الفتاح والمدون محمد أكسجين والمحامي الحقوق محمد الباقر لجلسة 20 ديسمبر للنطق بالحكم في الجنحة رقم 1228 لسنة 2021 جنح أمن دولة القاهرة الجديدة

قضت محكمة جنايات القاهرة بمعاقبة الطبيب مايكل فهمي بالسجن المؤبد وبراءة زوجته سالي عادل في القضية المعروفة اعلامياً بقضية هتك عرض قاصرات .

قرارات لم تصدر

نظرت الدائرة الرابعة إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة تجديد حبس عدد 165 مواطن  فى القضايا الآتية : 970 لسنة 2020 ، 924 لسنة 2021 ، 915 لسنة 2021 ، 912 لسنة 2021 ، 910 لسنة 2021 ، 909 لسنة 2021 ، 811 لسنة 2020 ، 623 لسنة 2018 ، 620 لسنة 2021 ، 590 لسنة 2021 ، 535 لسنة 2020 ، 484 لسنة 2021 ، 1617 لسنة 2019 ، 1358 لسنة 2019 ، 1108 لسنة 2020 ، 1057 لسنة 2020 .

نظرت الدائرة الرابعة إرهاب محاكمة عائشة خيرت الشاطر والمحامية الحقوقية هدى عبد المنعم، و 29 آخرين فى القضية رقم 1552 لسنة 2018، حصر أمن الدولة العليا، والمقيدة برقم 1 لسنة 2021 جنايات أمن الدولة طوارئ، لاتهامهم بتمويل جماعة إرهابية.

 

* أغلبهم للمرة السادسة.. تدوير 10 معتقلين بالعاشر

كشف مصدر حقوقي عن قيام نيابة العاشر من رمضان اليوم الثلاثاء بتدوير 10 معتقلين، فيما قررت حبسهم  15 يوما علي ذمة التحقيقات بتهمة الانتماء لجماعة إرهابية وحيازة منشورات.

والمعتقلين هم كلا من:
إكرامي محمد صبري.. تدوير للمرة الأولى
حسن غريب محمد أحمد.. تدوير للمرة الأولى
حسن محمد حسن موسي.. تدوير للمرة الأولى
محمد حسني عبدالله تدوير.. للمرة الثانية
سعيد مصطفى محمد تدوير.. للمرة السادسة
حمد السعيد السيد خضر.. تدوير للمرة السادسة
شحتة محمد خليفة.. تدوير للمرة السادسة
محمد أحمد عبدالهادي.. تدوير للمرة الخامسة
محمد ناصر متولي.. تدوير للمرة الأولى
أحمد محمد السيد الوصيفي.. تدوير للمرة الخامسة.

 

* بلينكن يدعو مصر لتحقيق تقدم دائم وملموس في حقوق الإنسان

طالب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، أثناء استقباله نظيره المصري سامح شكري في واشنطن، اليوم الثلاثاء، تحقيق تقدم دائم وملموس  على صعيد حقوق الإنسان في مصر.

جاءت تصريحات بلينكن، خلال مشاركته في مؤتمر صحفي مشترك مع شكري، مساء الاثنين، بعد اجتماعات الحوار الاستراتيجي بين البلدين في واشنطن

ملف حقوق الإنسان

وقال وزير الخارجية الأمريكي، إن “تحقيق تقدم ملموس ودائم في مجال حقوق الإنسان ضروري لتعزيز علاقاتنا الثنائية”.

وأضاف: “الولايات المتحدة ستواصل دعم هذه الجهود بكل الوسائل”، مؤكدا أن هذه المسألة ستدرج على جدول أعمال المحادثات بين الوفدين التي تستمر يومين.

ورحّب بلينكن بإطلاق الحكومة المصرية استراتيجية بشأن حقوق الإنسان، ولكنه أكد أن “هناك قضايا أخرى تهمنا حيث يمكن اتخاذ خطوات إيجابية. ليس لأن الولايات المتحدة أو غيرها تطالب بذلك بل لأن ذلك يصب في مصلحة المصريين”.

من جانبه، زعم سامح شكري إن هناك “عملية تدريجية خاصة بكل بلد”، مشيرا إلى أنه يجب الأخذ في الاعتبار “خصوصية البلد” الدينية والاجتماعية والثقافية.

في الوقت نفسه، أكد أنتوني بلينكن، أن الحوار الاستراتيجي الذي انطلق مساء أمس بين الولايات المتحدة ومصر، هو الأول منذ عام 2015.

وقال بلينكن في المؤتمر الصحفي إن واشنطن ستعمل على “تعزيز حرية التعبير والصحافة” في مصر، مشددا على أن العلاقة الأمريكية المصرية “قوية وراسخة”.

وأوضح أن الولايات المتحدة استثمرت “120 مليار دولار في مصر خلال خمس سنوات”.

وشدد بلينكن على أن الولايات المتحدة تتشارك مع مصر “المخاوف ذاتها تجاه ممارسات إيران الخبيثة في المنطقة والعالم”.

وأكد الوزير الأمريكي أن “حصول إيران على سلاح نووي سيزعزع الاستقرار في المنطقة”.

وقال أن “القاهرة والخرطوم تتشاركان المصلحة في عودة العملية الديمقراطية في السودان”.

ومن المقرر أن تتضمن “جلسات الحوار الاستراتيجي التباحث حول عدد من مجالات التعاون، من بينها الموضوعات السياسية، والاقتصادية، والقضائية، والقنصلية، وحقوق الإنسان، والتعليمية والثقافية، فضلاً عن تبادل الرؤى والتنسيق بشأن القضايا الإقليمية والدولية”.

 

* وفاة زوجة ووالدة معتقليْن .. ومطالبات حقوقية بخروجهما لدفنها

رفضت داخلية الانقلاب بالشرقية السماح للمعتقل، الحاج حسن غريب محمد أحمد، والمختف قسريا منذ شهر وذلك بعد حكم البراءة الذي حصل عليه من محكمة أمن الدولة طوارئ العاشر من رمضان، السماح له بدفن حرمه التي توفيت السبت على أثر إصابتها بكورونا، وتدهور حالتها مؤخرا وحجزها بالعناية المركزة إلي أن توفاها الله السبت.
يعدّ حسن غريب في عداد المختفين قسرياً، منذ حصوله على حكم بالبراءة من محكمة أمن الدولة طوارئ في العاشر من رمضان، في 10 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لكنه لم يخرج منذ ذلك التاريخ، وحتى الآن لا تعلم أسرته أو محاموه عنه شيئاً.
وكانت أسرة حسن غريب قد ناشدت المسؤولين، الإسراع في إخلاء سبيله ليرافق زوجته في مرضها، ولكن طلبهم قوبل بالرفض، رغم أنه محتجز بشكل يخالف القانون.
وكرّرت الأسرة مناشدتها لسلطات الانقلاب، وعلى رأسهم النائب العام، الكشف عن مصير المعتقل حسن غريب، وإطلاق سراحه حتى يتمكّن من إلقاء نظرة الوداع على زوجته والمشاركة في جنازتها، بعدما أحيل بينه وبين مساندتها ومواساتها أثناء فترة مرضها.
حسن غريب من مدينة صان الحجر، بمحافظة الشرقية، ترك محل إقامته منذ سنوات، وأقام في مدينة العاشر من رمضان، وتمّ اعتقاله أكثر من مرة، كانت الأخيرة منذ حوالي ستة أشهر، وحصل على حكم براءة، وتمّ بعدها إخفاؤه قسرياً.
أمّا عمر، فمحكوم عليه بالحبس منذ 3 سنوات، وهو على وشك إنهاء مدّة حبسه كاملة.

 

* وسط تخاذل السفارة.. محاكمة 10 نوبيين بتهمة تنظيم مؤتمر في السعودية

كشف أحد أقارب النوبيين المحبوسين بالسعودية، إن المملكة ستبدأ غدًا الأربعاء، محاكمة النوبيين الـ10 بعد أكثر من 15 شهرًا في الحبس الاحتياطي.

محاكمة 10 نوبيين في السعودية

يذكر أن النوبيين بالمملكة العربية السعودية محبوسين على خلفية تنظيم مؤتمر لتكريم أبطال النوبة في حرب أكتوبر عام 1973.

وقال أحد اقارب النوبيين أنهم لا يعرفون حتى الآن طبيعة الاتهامات التي تم توجيهها لذويهم، وأضاف: “تواصلنا مع عدة جهات لشرح حقيقية الموقف، ونأمل أن تنتهي الأزمة في أسرع وقت ليعودوا لحياتهم الطبيعية”.

في الوقت نفسه، طالبت منظمة العفو الدولية، السلطات السعودية، إطلاق سراح جميع النوبيين على الفور.

وقالت المنظمة في بيان، اليوم الثلاثاء، أن السلطات السعودية احتجزتهم دون تهمة منذ 14 يوليو 2020 فيما يتعلق بحدث مجتمعي سلمي كانوا يخططون له، مؤكدة أن اثنين على الأقل من الرجال من كبار السن ويعانون من أمراض صحية.

والمواطنون المحبوسين بالسعودية هم: “

عادل سيد إبراهيم فقير، رئيس الجالية النوبية الحالي بمدينة الرياض

فرج الله أحمد يوسف، رئيس الجالية النوبية السابق بمدينة الرياض

جمال عبدالله مصري، رئيس جمعية قرية دهميت النوبية بالرياض

وائل أحمد حسن، عضو جمعية قرية توماس النوبية بالرياض

بالإضافة إلى أعضاء جمعية قرية دهميت، وهم: “محمد فتح الله جمعة، وهاشم شاطر، وعلي جمعة علي، وصالح جمعة أحمد، وعبدالسلام جمعة علي، وعبدالله جمعة علي”.

تخاذل القنصلية المصرية

كانت القنصلية المصرية في السعودية، أصدرت بيانًا تنصلت فيه من مسؤوليتها عن المقبوض عليهم، وعن الجمعية، بحجة أن “القواعد والأنظمة السعودية تحظر إنشاء جمعيات أو كيانات للجاليات، أو إقامة أي أنشطة”.

ورفضت القنصلية التدخل بأي شكل في القضية كونها “قضية أمنية وليست جنائية”، رغم أن هدف هذه الجمعيات العاملة في السعودية منذ سنوات طويلة، هو التكافل بين النوبيين في الخارج، ولا تهدف لأي نشاط سياسي أو حزبي، شأنها شأن العديد من الجمعيات والكيانات المشابهة العاملة في السعودية.

ورغم الإفراج عن المحتجزين الـ10 بعد شهرين من احتجازهم في 2019، قررت السلطات السعودية معاودة القبض عليهم في 14 يوليو 2020، وبعد 4 شهور من القبض عليهم، تم نقلهم من سجن الحائر في مدينة الرياض، إلى سجن عسير بمدينة أبها.

وبحسب مصادر قام ذويهم بالتواصل مع مسؤولين مصريين، من بينهم وزيرة الهجرة، ومساعد وزير الخارجية، والذين أكدوا معرفتهم بالأمر، لكن دون تدخل ملموس، كما تقدم الأهالي بشكاوى إلى مجلس الوزراء دون جدوى.

 

*مستثمرون عرب يدرسون الاستحواذ على شركات أدوية مصرية

يدرس 3 مستثمرين عرب، تأسيس شركة بنظام الشيكات على بياض بهدف الاستحواذ على شركات عاملة فى قطاع الأدوية فى مصر.

الاستحواذ على شركات أدوية مصرية

وقالت مصادر فى قطاع الدواء بحسب جريدة البورصة، إن المستثمرين العرب تواصلوا مع رجال أعمال مصريين يعملون فى القطاع لمعرفة أوضاع السوق لضمان نجاح مشروعاتهم المستهدف الدخول فيها عبر النظام الجديد.

يأتى ذلك بعدما أقرت الهيئة العامة للرقابة المالية الأسبوع الماضي، السماح بتأسيس شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص أو ما يعرف بـ SPAC، وهى شركات فارغة ليس لديها أصول، حيث تقوم بجمع الأموال عبر الطرح في البورصة بهدف الاستحواذ مستقبلاً عن شركات غير مقيدة، وهو ما يسهل من عمليات القيد بصورة أسرع من عمليات الطرح المباشر للشركات.

وأوضحت المصادر، أن هؤلاء المستثمرين يرون أن السوق المصري واعد فى صناعة الدواء نظرًا لزيادة القدرة الاستهلاكية بسبب ارتفاع معدل السكان.

وقد تكون الضوابط المنظمة لتأسيس شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص، المعروفة بشركات “الشيكات على بياض”، جاهزة في غضون ثلاثة أسابيع، وفق ما أعلنته الهيئة العامة للرقابة المالية.

فيما ذكر مصدر آخر، أن بعض شركات الأدوية الكبيرة غير المدرجة فى البورصة تخطط لتأسيس شركات أدوية تابعة لتصنيع مستحضرات دوائية يتم استيرادها، على أن تتوافق مع شروط وضوابط تأسيس الشركات بنظام الشيك على بياض عند عرضها للبيع أو المشاركة.

كان قطاع الصحة في مصر، قد شهد سيطرة إماراتية فى السنوات الأخيرة.

 وبات الإماراتيون يمتلكون 15 من كبرى المستشفيات، إلى جانب أكثر من 100 مختبر في كافة أنحاء البلاد، كما أنها متحكمة في إنتاج الأدوية في سوق تقدر قيمتها بحوالي 45 مليار دولار، ما قد يؤثر سلباً على الرقابة على أسعار الأدوية، فيؤدي إلى زيادة كبيرة في الأسعار، بحسب هآرتس.

وتابعت الصحيفة بأن هناك خشية من أن الشركات الإماراتية قد تعمل كشركات وهمية لتلك الإسرائيلية التي تسعى للدخول لسوق الأدوية.

وحذرت عضوة لجنة الصحة بالبرلمان، إيناس عبد الحليم، فى وقت سابق من خطورة مشاركة أطراف مشبوهة في هذه الاستثمارات. صحيح أنها لم تذكر اسم إسرائيل تحديدًا، لكن زيفي باريل يقول: إن تلميحها كان واضحاً بما يكفي.

 

* تنافس موانئ دبي وأبو ظبي على ميناء العاشر وسفاجا

تخطط مجموعة موانئ أبوظبي ودبي الإماراتيتين في إطار تنافسهما، على ميناء العاشر وسفاجا.

حيث تخطط موانئ أبوظبي لاستثمار 500 مليون دولار وفق ما قاله رئيس قطاع الموانئ في المجموعة سيف المزروعي في تصريحات لموقع العربية أمس الاثنين

 وكشف المزروعي أن شركته ستقدم عروضا لمشروعي ميناء العاشر من رمضان الجاف وميناء سفاجا.

وباتت الإمارات تسيطر على عدد لا يحصى من المشروعات فى مصر فى معظم القطاعات وأهمها الأغذية واللحوم والتعليم والإسكان والدواء والمستشفيات ..

كانت الحكومة قد تلقت عروضا فنية من ستة تحالفات لمشروع ميناء العاشر من رمضان الجاف منذ من منتصف أكتوبر،  تتنافس لإنشاء الميناء على مساحة 250 فدانا

وإضافة إلى موانئ أبو ظبي يتطلع تحالف تقوده موانئ دبي العالمية لدخول السباق للفوز بالمناقصة منذ فبراير

واستثمرت موانئ دبي العالمية 1.6 مليار دولار في مصر ، والتزمت مؤخرا بأكثر من 500 مليون دولار لتوسيع ميناء العين السخنة . وتعاونت الشركة مع سي دي سي، ذراع تمويل التنمية التابع للحكومة البريطانية، لتوجيه المزيد من التمويل إلى الميناء عبر منصته الاستثمارية المشتركة البالغة 1.7 مليار دولار والتي أعلن عنها الشهر الماضي.

وكشف تقرير في هآرتس بعنوانكيف اشترت الإمارات مصر؟ نشر فى يناير الماضي، كيفية وضع أبو ظبي يدها على النظام التعليمي فى مصر، عبر احتكارها التعليم الخاص وتحديد مناهجه، ما يمكنها من تحديد هوية النخبة المصرية

وذكرت الصحيفة أن النفوذ الإماراتي في مصر لا يشمل فقط مجال التعليم، فقد أعلن النظام المصري مؤخراً عن خطط لتخصيص شركتين مملوكتين للجيش المصري، شركة نفطية وأخرى للمياه المعدنية “صافي” التي تعد أضخم شركة متخصصة بهذا المجال، ومن المتوقع أن تحظى الشركات الإماراتية بالأولوية فى الاستحواذ؛ بسبب المصالح المشتركة بين البلدين.

كما استحوذت الإمارات على عشرات المشروعات بينها شركة أطايب لـ اللحوم والدواجن المجمدة فى صفقة  تصل إلى 3.2 مليار جنيه.

 

 * ارتفاع عدد ضحايا كورونا من الأطباء إلى 630

أعلنت نقابة الأطباء، الاثنين، ارتفاع عدد ضحايا فيروس كورونا من بين أعضائها إلى 630 طبيباً، إثر تسجيل 7 وفيات جديدة بين الأطباء خلال الـ24 ساعة الماضية، في ما ينذر بتصاعد الموجة الرابعة من تفشي الجائحة في البلاد.
ونعت النقابة الطبيب أحمد صديق علم الدين، رئيس قسم أمراض النساء والتوليد في مستشفى التأمين الصحي في محافظة السويس، وهالة محمد أبو غصيبة، الطبيبة في مركز رعاية الطفل بمدينة طنطا في محافظة الغربية، والطبيب مصطفى سيد أحمد عبد الحافظ، استشاري أمراض الباطنة بمحافظة كفر الشيخ، والطبيب محمد علي حمودة، أستاذ التخدير في كلية الطب بجامعة بنها.
كما نعت النقابة الطبيب عبد الله محمد عبد الكريم حبيشي، استشاري أمراض الباطنة في مستشفى الرحمانية بمحافظة البحيرة، والطبيب علي بهجت لاشين، رئيس أقسام الجراحة العامة السابق في كلية الطب بجامعة عين شمس، والطبيبة بسمة حسين، أخصائي أمراض الباطنة والجهاز الهضمي في مستشفى الشرطة بمحافظة الإسكندرية.
وتشير تقديرات غير رسمية إلى تجاوز ضحايا جائحة كورونا بين أطباء مصر حاجز الألف، بخلاف الضحايا من أعضاء المنظومة الطبية من ممرضين وفنيين وإداريين، غير أن نقابة الأطباء لا تُعلن عن كثير من حالات الوفاة بسبب الإصابة بالفيروس بناءً على طلب أسر المتوفين.
وأعلنت صحة الانقلاب، ليلة الأحد/الاثنين، تسجيل 903 إصابات جديدة، ليرتفع إجمالي المصابين إلى 337485 مصاباً، في حين ارتفع عدد الوفيات إلى 19076، عقب تسجيل 65 وفاة جديدة، علماً أن هذه الأرقام لا تعبر عن حجم انتشار الوباء الحقيقي في البلاد، كونها لا تشمل حالات الإصابة المعزولة منزلياً وأعداد الوفيات الناجمة عنها.
ويتزامن مع تفشي وباء كورونا ضعف أجور العاملين في القطاع الطبي، والنظام الصحي المتهالك، فضلا عن النقص الكبير في عدد الأطباء بسبب تزايد هجرة العاملين في القطاع الصحي، خلال العقود الماضية، بحثاً عن ظروف عمل أفضل، وهي الهجرة التي تزايدت وتيرتها خلال أزمة جائحة كورونا.

وكانت منظمة الصحة العالمية أكدت من قبل أن سلطات الانقلاب لاتعلن عن الأرقام الصحيحة للإصابات والوفيات إلا بنسبة تتراوح بين 1: 13  فى المئة.

 

*الأزهر يرفض بدعة الدين الإبراهيمي” الذي ابتدعه الإماراتيون والصهاينة

لأول مرة يتحدث الدكتور أحمد الطيب، شيخ الجامع الأزهر، بهذا الوضوح والحسم حول ما يسمى بالدين الإبراهيمي، وهو البدعة الجديدة التي أطلقها حكام الإمارات إبان اتفاق التطبيع مع العدو الصهيوني في أغسطس 2020م، واعتبر الطيب أن القائمين على التوجهات تسيطر عليهم “أضغاث الأحلام”  وعدم الإدراك الصحيح لحقائق الأمور وطبائعها.

وكان شيخ الأزهر قد علق على هذه التوجهات يوم الإثنين 8 نوفمبر 2021م، أثناء الكلمة الرئيسية لاحتفالية بيت العائلة المصرية بمرور 10 سنوات على تأسيسه، معربًا عن ترحيبه بضيوف المؤتمر في رحاب الأزهر الشريف والكنائس المصرية. والدين الإبراهمي هي بدعة إماراتية تدعي أنه يمكن أن يكون هناك دين واحد يسمى بـ”الإبراهيمية” أو الدين الإبراهيمي، وما تطمح إليه هذه الدعوات من مزج اليهودية والمسيحية والإسلام في رسالة واحدة أو دين واحد يجتمع عليه الناس“.

وقال الطيب إن “هذه الدعوى، مثلها مثل دعوى العولمة، ونهاية التاريخ، و(الأخلاق العالمية) وغيرها، وإن كانت تبدو في ظاهر أمرها كأنها دعوى إلى الاجتماع الإنساني وتوحيده والقضاء على أسباب نزاعاته وصراعاته.. إلا أنها، هي نفسها، دعوة إلى مصادرة أغلى ما يمتلكه بنو الإنسان، وهو (حرية الاعتقاد) وحرية الإيمان، وحرية الاختيار، وكل ذلك مما ضمنته الأديان، وأكدت عليه في نصوص صريحة واضحة، ثم هي دعوة فيها من أضغاث الأحلام أضعاف أضعاف ما فيها من الإدراك الصحيح لحقائق الأمور وطبائعها“.

وقطع شيخ الأزهر في كلمته “الشكوك التي تثار للخلط بين تآخي الإسلام والمسيحية في الدفاع عن حق المواطن المصري في أن يعيش في أمنٍ وسلامٍ واستقرار، الخلط بين هذا التآخي وبين امتزاج هذين الدينين، وذوبان الفروق والقسمات الخاصة بكل منهما.. وبخاصة في ظل التوجهات التي تدعي أنه يمكن أن يكون هناك دين واحد يسمي بـ”الإبراهيمية” أو الدين الإبراهيمي، وما تطمح إليه هذه الدعوات – فيما يبدو – من مزج اليهودية والمسيحية والإسلام في رسالةٍ واحدة أو دِين واحد يجتمعُ عليه الناس، ويُخلصهم من بوائق النزاعات، والصراعات التي تؤدي إلى إزهاق الأرواح وإراقة الدماء والحروب المسلحة بين الناس، بل بين أبناء الدين الواحد، والمؤمنين بعقيدةٍ واحدة“.

وأضاف: “ومن منطلق إيماننا برسالاتنا السماوية، نؤمن بأن اجتماع الخلق على دين واحد أو رسالة سماوية واحدة أمر مستحيل في العادة التي فطر الله الناس عليها، وكيف لا، واختلاف الناس اختلافًا جذريًّا، في ألوانهم وعقائدهم، وعقولهم ولغاتهم، بل في بصمات أصابعِهم وأعينهم.. كل ذلك حقيقة تاريخية وعلمية، وقبل ذلك هي حقيقة قرآنية أكدها القرآن الكريم ونص على أن الله خلق الناس ليكونوا مختلفين، وأنه لو شاء أن يخلقهم على ملة واحدة، أو لون واحد أو لغة واحدة أو إدراك واحد، لفعل“.

وتعتبر كلمات شيخ الأزهر قاطعة في هذا الأمر؛ وتمثل في جوهرها نسفا لكل هذه المقولات التي يستهدف القائمون على ترويجها والدعاية لها تخدير المسلمين عما يحاك ضدهم من من مؤامرات وإسكاتهم عن حقهم في مقاومة الغزاة والمحتلين، وهو ما يمثل شكلا من أشكال الصدام بين الأزهر وحكام أبو ظبي الذين لا يقبلون مطلقا بمن يعارضونهم ويعارضون توجهاتهم واستبدادهم.

وبحسب تقدير مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي فإن من تحالف “أبراهامبالشرق الأوسط مع الإمارات ودول عربية أخرى يشكل إنجازا سياسيا هاما لتل أبيب، ويرى هؤلاء في ظل مرور عام على توقيع اتفاقيات التطبيع أن الفرصة ما تزال سانحة أمام إسرائيل لتحسين وضعها الإستراتيجي بالشرق الأوسط. ورغم ما اعتبره الباحثون “إنجازا سياسيا” فإن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية ترى أن التغييرات التي أحدثتها هذه الاتفاقيات في عامها الأول كانت أقل من التقديرات التي سادت لدى توقيعها مع الجانب الإماراتي من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو والرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد.

وأشار المحلل العسكري بصحيفة “هآرتس” عاموس هرئيل إلى أن إسرائيل كانت تراهن على أن تصبح أبو ظبي جزءا من حلف معلن ونشط بغية الحد من النفوذ الإيراني بالشرق الأوسط، “لكن هذا الرهان والاعتقاد كان على ما يبدو زائفاحيث تخشى الإمارات كما دول خليجية أخرى من اعتبار إيران “عدوا” ويُنظر إليها كدولة إقليمية تتحدى أميركا. كما أن نشاط الإمارات بالساحة الفلسطينية، بحسب المحلل، بقي منخفضا “دون أن يحلّ المال الإماراتي محل المال والدعم القطري في قطاع غزة“.

وبحسب مراقبين فإن اتفاق إبراهام كان غطاء دينيا من أجل القبول بدمج إسرائيل وتطبيع العلاقات معها دون اعتبار للجرائم التي ترتكبها ضد الشعب الفلسطيني واحتلال أرضه منذ نحو سبعين سنة. وعلى المستوى الديني فإن المسلمين يؤمنون بموسى وعيسى عليهما السلام باعتبارهما رسولين من أولي العزم من الرسل،  لكن اليهود لا يؤمنون بالمسيح عليه السلام ولا بمحمد صلى الله عليه وسلم. كما أن النصاري تطرفوا في إيمانهم بالسيد المسيح حتى أوصلوه لدرجة الألوهية وهم أيضا لا يؤمنون برسالة محمد عليه السلام. معنى ذلك أنه على المستوى الديني فإن المسلمين ليس لديهم مشكلة مع الديانات الإبراهيمية كلها لأنهم يؤمنون بموسى والمسيح عليه السلام، بينما المشكلة في اليهود والنصارى الذين يجاهرون بالكفر برسالة الإٍسلام ولا يتوقفون عن العدوان على البلاد العربية والإسلامية ونهب ثرواتها وقتل شعوبها. وبعد ذلك يريد حكام الإمارات من العرب والمسلمين التسامح مع هذه الاعتداءات الإجرامية دون حتى زجر الغزاة والمعتدين، أو حتى حق مقاومة الغزاة وردعهم ما اسطعنا إلى ذلك سبيلا.

 

*مصر تسجل 929 إصابة جديدة بفيروس كورونا و54 وفاة

سجلت وزارة الصحة المصرية 929 إصابة جديدة بفيروس كورونا و54 وفاة يوم الاثنين مقابل 903 إصابات و65 وفاة الأحد.

وقالت الوزارة إن إجمالي مصابي البفيروس حتى الاثنين بلغ 338414 منهم 283747 حالة تم شفاؤها و19130 حالة وفاة.

وتشهد مصر منذ أغسطس ارتفاعا جديدا للإصابات والوفيات بفيروس كورونا بينما توقعت السلطات الصحية استمرار هذه الزيادة في ظل الموجة الرابعة من الجائحة.

 

* خبراء للمصريين: انتظروا إلغاء الدعم وتحرير رغيف الخبز وارتفاع الأسعار

تزامنا مع قرار روسيا بإلغاء 4 مناقصات لتوريد القمح إلى مصر سادت حالة من الارتباك والتوتر بين مسئولي نظام الانقلاب صاحبها زيادة كبيرة في أسعار الدقيق والقمح.

القرار الروسي أشعل أزمة القمح ورغيف الخبز في مصر بالتزامن مع أزمة الطاقة التي ألقت بظلالها على سلاسل الإمداد والتوزيع حول العالم، فضلا عن تحذير تقارير اقتصادية من حدوث أزمة عالمية في الغذاء.

وتوقع خبراء اقتصاد أن يواجه المصريون أزمة خانقة في رغيف الخبز بعد 5 أشهر من الآن، بسبب تفاقم أزمة استيراد القمح وعدم وجود عروض في المناقصات التي طرحتها حكومة الانقلاب لتوريد القمح لمصر.

كانت وزارة تموين الانقلاب أعلنت أن احتياطي القمح يكفي فقط لمدة 6 أشهر ما يشير إلى أن استمرار عدم الدخول في المناقصات التي تطرحها دولة العسكر لاستيراد القمح وهو ما سيؤدي إلى أزمة في توفير رغيف الخبز المدعم 

5 أسباب

حول أسباب هذه الأزمة قالت مصادر بوزارة الزراعة بحكومة الانقلاب إن هناك 5 أسباب للأزمة التي جاءت مع اتجاه بعض الدول لفرض مزيد من الضغوط على مصر وهذا هو السبب الأول مشيرة إلى أن السبب الثاني يتمثل في نقص عدد صوامع القمح، في حين يتمثل السبب الثالث في فساد منظومة صوامع القمح“.

وأضافت أن لجنة تقصي الحقائق التي شكلها مجلس نواب السيسي كشفت أن إجمالي العجز في الصوامع والشون التي زارتها وبلغ عددها 12 صومعة وشونة، يصل إلى 559.7 مليون جنيه.

وأكدت المصادر أن الفساد لا يتوقف عند الاختلاسات، لكنه تجاوز ذلك إلى وجود نسب كبيرة في كمية الفقد، حيث قدرت زراعة الانقلاب حجم الهدر في القمح المحلي، بسبب الممارسات الخاطئة في التخزين في الشون الترابية والمفتوحة والفساد بنحو 20% أي نحو مليون طن قمح، بينما قدرته جهات غير رسمية بنحو 40% أي نحو 2 مليون طن.

وذكرت أن السبب الرابع يتمثل في تراجع الكميات المزورعة من القمح، ووجود خلل في شراء القمح من المزارعين ، ما تسبب في انصراف عدد كبير منهم عن زراعة القمح.

وتابعت المصادر، أن الحرب بين التجار وحكومة الانقلاب أحد أسباب الأزمة، مشيرة إلى أن السبب الخامس ربما يكون هو المحرك الرئيسي لكل ما تشهده مصر من أزمات في ملف القمح خلال الفترة الحالية، خاصة أن كبار المستثمرين كانوا يستوردون القمح من الخارج ويبيعونه لحكومة الانقلاب على أنه قمح مصري، للتربح من فارق السعر بين القمح الرخيص المستورد وبين القمح المزورع في مصر.

وأشارت إلى أن مصر تستورد قمحا بنحو 1.1 مليار دولار سنويا، أما القمح المحلي الذي اشترته حكومة الانقلاب من الفلاحين ويبلغ نحو 5 ملايين طن فوصلت فاتورته إلى نحو 14 مليار جنيه 

أكبر مستورد

في المقابل قال حسين أبو صدام، نقيب الفلاحين إن “مصر أكبر مستورد للقمح في العالم، وأي أزمة ستُؤثر على مصر، موضحا أن الأزمة حاليا تتمثل في انخفاض الإنتاج العالمي وارتفاع أسعار القمح وارتفاع أسعار الطاقة، ما تسبب في ارتفاع أسعار الشحن أيضا“.

وأضاف أبو صدام في تصريحات صحفية أن هذه الأزمة لن تؤثر على مصر في الوقت الحالي، لأن أغلب الاستيراد يتم استخدامه لأجل التخزين، لكن لو استمرت الأزمة فسوف تسبب مشكلات كبيرة لمصر والمصريين .

وأشار إلى أن مصر تستهلك سنويا حوالي 20 مليون طن، تُنتج منهم محليا نحو 9 ملايين طن، فيما يتم استيراد الباقي، حيث تستورد الحكومة وحدها دون القطاع الخاص حوالي 7 ملايين طن من القمح، والباقي يستورده القطاع الخاص للدخول في صناعة الحلوى والمخبوزات.

وعن الدول التي يمكن اللجوء إليها للاستيراد بدلا من روسيا، قال أبو صدام إن “أوكرانيا وفرنسا تأتي على رأس الدول التي يمكن أن تسد حاجة مصر من الاستيراد، إضافة لرومانيا والولايات المتحدة وأستراليا أيضا، لكن هنا سوف ترتفع التكاليف، بسبب زيادة المسافة مع هذه الدول وبالتالي زيادة مصاريف الشحن 

نصيب الأسد

وقال الدكتور جمال صيام أستاذ الاقتصاد الزراعي بجامعة القاهرة إن المساحة المزروعة بالقمح في مصر تبلغ نحو 3.2 مليون فدان تُنتج ما يقارب نحو9.8 مليون طن من القمح، فيما بلغ حجم استهلاكنا قرابة 22 مليون طن سنويا، ما يعني أننا ننتج 40% ونستورد 60% من الخارج بإجمالي 12 مليون طن“.

وأضاف صيام في تصريحات صحفية أن القمح الروسي يمتلك نصيب الأسد في الواردات المصرية بإجمالي يتراوح من 7 إلى 8 ملايين طن، فيما لا تتجاوز نسبة القمح الفرنسي والأوكراني والكندي والأسترالي والأمريكي الـ 20%، موضحا أنه من المفترض يكون لدينا مخزون إستراتيجي بالصوامع يكفي لمدة 6 شهور أي حوالي 10 ملايين طن وهو سعة الصوامع والمخازن لتأمين رغيف العيش للمواطنين .

وشدد على ضرورة أن تنصب جهود حكومة الانقلاب خلال الفترة القادمة للوصول بنسبة تحقيق الاكتفاء الذاتي بنسب تتراوح من 60 إلى 70% عن طريق زيادة المساحات المزروعة من القمح وزيادة دعم الفلاح الذي توقف مع إملاءات صندوق النقد الدولي منذ عام 2016 .

وطالب صيام باستنباط أصناف حديثة لديها القدرة على مقاومة الأمراض والجفاف والموائمة للظروف والتغيرات المناخية، حيث تصل إنتاجية الفدان لدينا نحو 18 إردبا بوزن 150 كجم بما يصل إلى 2.6 طن وهذه الأرقام ثابتة منذ سنوات طويلة، مشددا على ضرورة العمل على رفع الإنتاجية إلى 24 أردبا للفدان بقرابة 3.2 طن وذلك يأتي عن طريق زيادة المخصصات المالية لمراكز البحوث الزراعية.

كما طالب بعودة الإرشاد الزراعي إلى ممارسة دوره الإشرافي على المزارع لزيادة الإنتاجية والمساهمة في زيادة الرقعة الزراعية من محصول القمح على حساب المحاصيل الشتوية الأخرى مثل البرسيم، وبذلك تستطيع مصر توفير من 2 إلى 3 ملايين طن من القمح، والمساهمة في زيادة الإنتاج المحلي إلى قرابة 12 مليون طن 

جائحة كورونا

وكشف الدكتور على الإدريسي، خبير اقتصادي، أن العالم يعاني بعد جائحة كورونا من زيادة الأسعار والغلاء وزيادة غير مسبوقة في التضخم، مشيرا إلى أن روسيا تُحاول تحقيق أكبر قد من المكاسب وتعظيم مكاسبها الاقتصادية على حساب المجتمع الدولي.

وقال الإدريسي في تصريحات صحفية إنه “من المفترض أن تجري دولة الانقلاب عقودا تحوط بمعنى تثبيت سعر متوسط للأسعار، تجنبا لارتفاع الأسعار يتم تطبيقه بالتعاون بين المصدر والمستورد، ويحقق الأمان للطرفين، وعادة تطبق هذه العقود في أسعار النفط والطاقة ويفضل تطبيقها في السلع الإستراتيجية .

وتوقع أن تكون العقود التعاقدية بين مصر وروسيا قد انتهت وظهر الخلاف مع العقود الجديدة التي تحاول روسيا رفع أسعارها وبالتالى تجبر مصر على البحث عن أسواق بديلة من الصين والهند وفرنسا وأوكرانيا.

وشدد الإدريسي على ضرورة زيادة المساحات المنزرعة من القمح عن طريق وضع إستراتيجيات مفادها تشجيع الفلاح وإعطاؤه قيمة عادلة للأسعار على النحو الذي يُساير الأسعار العالمية للقمح، حتى لا يهرب الفلاحون من زراعة هذا المحصول.

 

* بعد ترقية أسامة عسكر.. ورقة بحثية: 4 سياقات تحكم استبدال السيسي القيادات العسكرية

قالت ورقة بحثية إن “قرار عبد الفتاح السيسي، الصادر الأربعاء 27 أكتوبر، بتعيين الفريق أسامة عسكر، رئيسا لأركان حرب القوات المسلحة المصرية خلفا للفريق محمد فريد حجازي، الذي تم تعيينه مستشارا لمبادرة حياة كريمة المعنية بتطوير قرى الريف المصري 4 سياقات تحكم الاستبدال بين قيادات الجيش في منطق السيسي في تدوير القيادات العسكرية.

تفسيران رئيسان

وأشارت الورقة، التي جاءت بعنوان “استبدال فريد حجازي بأسامة عسكر في رئاسة الأركان.. قراءة في الدلالات” ونشرها موقع “الشارع السياسي”، إلى تفسيرين طرحهما مراقبون عن مبادئ كلية يرون أنها تحكم طريقة السيسي في تدوير قيادات المؤسسة العسكرية في مصر منها:

أولا: أن السيسي لا يميل إلى تكرار تجربة المعزول حسني مبارك في الإبقاء على قادة الجيش سنوات طويلة، كما فعل مع المشير الراحل حسين طنطاوي وزير الدفاع، والفريق سامي عنان رئيس الأركان؛ حتى لا يتسبب ذلك في تكوين ما يشبه مراكز القوى داخل المؤسسة العسكرية، فمنذ وصوله إلى الحكم، وهو يسير على نهج واحد لا يغيّره، بأن قادة الجيش عموما، مثل وزير الدفاع ورئيس الأركان وقادة الأفرع الرئيسية لا يستمرون في مناصبهم لمدة طويلة، قد يمكثون أربع سنوات على الأكثر، وربما عامين فقط.

ثانيا: أن السيسي يسعى في الفترة الأخيرة لتصفير مشكلاته مع قيادات المؤسسة العسكرية؛ كجزء من استعدادات النظام لانتخابات 2024؛ لضمان تأييد أوسع للجنرال من أجل البقاء في السلطة حتى 2030، وبالتالي فإن التغييرات الأخيرة في قيادات المؤسسة العسكرية في مصر يدخل في إطار هذه السياسة؛ فتصعيد الفريق أسامة عسكر محاولة من السيسي استرضاء مكون داخل الجيش مقرب من “عسكر” ومن قبله من سامي عنان.

تصفير المشكلات

أما السياق الثالث الذي يحافظ عليه السيسي، بحسب الورقة تصفير مشكلاته مع المؤسسة العسكرية، فيمكن أن ندرج القرار الجمهوري بـمعاملة كبار ضباط القوات المسلحة حتى من لم يشغل منهم هذا المنصب، المعاملة المقررة للوزير، لافتة إلى التمتع بجميع المزايا والحقوق المقررة للوزراء في الحكومة، فضلا عن تحصينهم من الملاحقات القضائية، عبر إصدار قانون يقضي بعدم جواز مباشرة أي إجراء من إجراءات التحقيق أو اتخاذ أي إجراء قضائي ضدهم، فيما يخص أي فعل ارتُكب خلال فترة تعطيل العمل بالدستور حتى تاريخ بداية ممارسة مجلس النواب لمهامه أثناء تأديتهم لمهام مناصبهم أو بسببها، إلا بإذن من المجلس الأعلى للقوات المسلحة“.

الإقصاء المفاجئ

أما السياق الثالث، فهو بحسب ما توفر لدى معد الورقة من معلومات رجح أن الفترة الممتدة من أكتوبر 2017 حتى ديسمبر 2018، قبل انتخابات الرئاسة السابقة، شهدت إقصاء مفاجئا لكل من محمود حجازي رئيس الأركان، واللواء خالد فوزي مدير المخابرات العامة، ووزير الدفاع صدقي صبحي، واللواء محمد عرفان جمال الدين مدير جهاز الرقابة الإدارية، ومحمد الشحات مدير المخابرات العسكرية، وخلال الفترة نفسها جرت عملية إقالة واسعة النطاق لأكثر من مائتين من كبار قيادات المخابرات العامة، وذلك بصورة غير متوقّعة من دون تقديم أي مبرر للرأي العام“.

ذروة الصراع
ورأت أن ذروة الصراع كانت بنهاية عام 2017، حين أعلن على التوالي اثنان من أبرز القادة العسكريين المتقاعدين، أحمد شفيق القائد الأسبق للقوات الجوية، وسامي عنان رئيس الأركان الأسبق، اعتزامهما تحدي السيسي في الانتخابات الرئاسية عام 2018، وتلاهما ضابط ثالث هو العقيد أحمد قنصوه من القيادات الوسطى وغير متقاعد، انتهى الأمر بوضع الأول في الإقامة الجبرية، وبمحاكمة وسجن الثاني والثالث.

وأبانت أن عشرات من ضباط الجيش المتعاطفين مع عنان تعرضوا للاحتجاز في السجن.
وخلصت إلى أن السيسي يحاول تجنب تكرار هذا الصدام في الانتخابات الرئاسية 2024. بعد أن بات يعرف أن شرعيته لم تعد كما كانت في السابق، ويعرف أن السخط الشعبي بلغ ذروته، وأن الجيش يملك من القوة والوضع الدستوري وفق المادة 200 من الدستور، الذي يسمح له بالانقلاب على الوضع القائم وتبديله، وأن تكلفة الدخول في صراع آخر مع عسكريين على غرار ما حدث في انتخابات 2018 قد تكون عالية للغاية“.

استبدال عسكر

وعرضت الورقة لوجهة نظر تربط بين قرار تصعيد عسكر بدلا من حجازي؛ وبين مشاركة الأخير في إحدى مراحل المشروع التكتيكي “بجنود” الذي تنفذه إحدى وحدات الجيش الثالث الميداني.
وأضافت أن القرار جاء بعد ساعات من حضور حجازي للمشروع.

ونقل حجازي في ختام التدريب تحيات وتقدير السيسي، ووزير الدفاع الفريق أول محمد زكي، لرجال الجيش الثالث، وبالتالي استبعاد حجازي بحسب هذه الرؤية هو نتيجة تخوف السيسي من زيادة نفوذ رئيس الأركان بين ضباط الجيش، وأن السيسي الذي يعتمد أسلوب العصا والجزرة في التعامل مع العسكريين، قرر استخدام العصا مع محمد فريد حجازي.

واعتبرت أن السيسي يثق في أسامة عسكر فصعده لمنصب رئيس الأركان، وهو المنصب الذي يخول لصاحبه السيطرة على تشكيلات القوات المسلحة الرئيسية، بينما تنحصر مسئوليات وزير الدفاع في السياسة العامة للمؤسسة، جاء نتيجة قرب أسامة عسكر من السيسي، وثقة السيسي في ولاء أسامة عسكر له.

شعبية داخل الجيش

وقالت الورقة إن “أسامة عسكر صاحب شعبية ورصيد داخل صفوف الجيش، كما أن عودته تعكس محاولة من السيسي لكسب ود تيار لم يعد صغيرا، من الضباط الغاضبين من عمليات التهميش التي يتعرضون لها، إضافة إلى عدم القدرة على التعامل مع هذا التيار من خلال رجاله الذين سيطروا على المشهد بشكل كامل“.

وأشارت إلى أن علاقات عسكر الخارجية مع الجانب الأمريكي جيدة، والسيسي يحاول أن يستفيد من وجود شخصيات عسكرية لها تواصل متميز مع الجانب الأمريكي في ترميم العلاقات المتوترة بعض الشيء مع إدارة جو بايدن ونظام السيسي، كما أن الفريق أسامة عسكر تماهى بشكل تام مع سياسات السيسي خلال السنتين 2020 و2021 وأصبح داعما قويا لسياسات السيسي.

 

*السيسي عاجز عن تبرير قروض السعودية وارتفاع فوائد الديون بشكل غير مسبوق

حذر خبراء في مجال الاقتصاد من مغبّة تصاعد نسبة فوائد الديون فضلا عن ديونٍ على مصر بعدما باتت تشكل 41%من الإنفاق ووأكثر من 95% من العجز المالي، إضافة لعجز حكومة الانقلاب عن تأويل أسباب عدم سداد قروض للسعودية بنحو 23 مليار دولار، والاستدانة مجددا منها بواقع 5.3 مليار دولار.

فؤائد الديون

وقال الخبير الاقتصادي إبراهيم نوار إن “خدمة الدين أو فوائد الديون في الربع الأول من السنة المالية الجديدة (يوليو- سبتمبر) زادت بنسبة 19% عن السنة الماضية، ووصلت إلى حوالي 161 مليار جنيه، مضيفا أن ذلك يعني ارتفاع قيمة الفوائد هذا العام بحوالي 4 مرات عن معدل النمو المتوقع في الناتج المحلي، لأن وزارة التخطيط تتوقع معدل نمو بنسبة 5%”.
وأضاف أن فوائد الدين خلال الربع الأول من السنة المالية يعادل حوالي 41.1 % من المصروفات العامة في ميزانية الدولة، بينما السنة الماضية كانت النسبة 40.1% يعني أن هناك زيادة بنسبة واحد في المئة، موضحا أن 1% يعادل حوالي 26 مليار جنيه.

وبين أن فوائد الديون لا تذهب كلها للأجانب؛ لأن الدين الأجنبي أقل من 40% من الناتج، بينما الدين المحلي أكثر من 60%”، موضحا أن 161 مليار جنيه دفعتها مصر فوائد على ديون الحكومة، توزع أكثر من 60% منه تقريبا على أصحاب الودائع في البنوك المحلية.

وأبان أن فوائد الديون تلتهم نسبة مهمة من الدخل القومي، فخلال 2020 بدون أقساط سداد الدين الأصلي، التهمت 8.3% تقريبا من الناتج المحلي.

وأضاف أنها أيضا المصدر الرئيسي للعجز؛ وأن نسبتها منفردة تصل ل95.7% من العجز المالي في الربع الأول من السنة المالية، وأن قيمة العجز في الميزان الكلي بلغت 168 مليار جنيه،  بينما الفوائد 160.8 مليار جنيه.

وأوضح أن مفتاح الإصلاح الاقتصادي في مصر ، هو تقليل عبء الديون الأقساط والفوائد وليس زيادتها، ولا تقليل الدعم ولا زيادة الضرائب ولا زيادة الأسعار.

وقال نوار: “كلنا خسرانين من زيادة عبء الديون، وعلى رأي المثل “في كل مرة لاتسلم الجرة” مضيفا استمرار المديونية سيئ جدا، ويُضعف الاقتصاد“.

وتابع أنه مقابل 41% لفوائد الديون، فإن نصيب الاستثمارات المُمولة من الخزانة أقل من 10%، وهي الاستثمارات في أعمال طوب ورمل وزلط وأسمنت، فلابد أن ننتبه، أننا سائرون في طريق غير مظبوطة، وأننا   على هذا الحال من فترة طويلة.

وأشار إلى تقرير عالمية تؤكد أن الإنتاج العيني الحقيقي في تراجع،  والسوق فيه انكماش مستمر منذ أشهر طويلة، إن لم يكن من سنين، مؤشرات عرض السلع فيها تراجع، وتكاليف الإنتاج تزيد، والأسعار تزيد بأعلى معدلات منذ عام 2018، مشيرا إلى تقرير خبراء مؤسسة IHS Markit العالمية، ومؤسسات غيرها كثيرة.

تحويلات العاملين

وعن سر عدم توقف الأمور، قال نوار  إن  “تحويلات العاملين توفر سيولة كبيرة في السوق، وأن القروض الخارجية، يضاف إليها إصدار مقابل لها بالعملة المحلية، وهو ما يزيد السيولة، ومع دورة الفلوس في السوق،  فإن السيولة المالية تتضاعف، وبهذا نستمرعايمين على مرتبة هوائية، مرتبة منفوخة ديون، تحملنا على سطح الماء.

وأضاف: إذا كان عندنا أمل أن  نكسر مرحلة المحافظة على البقاء، ونخرج منها لمرحلة البحث عن النماء،  فلابد أن نمشي في طريق أخرى، وأول خطوة ضرورية هي تقليل عبء الديون ، ولكن ليس بطريقة إطالة عمر الدين، لأننا  نرى نتيجة الطريقة هذه أمام أعيننا حاليا.

القرض السعودي
وكنموذج للاستسلام الانقلابي لقرارات أصحاب الدائنين، تحدث الصحفي مصطفى عبد السلام عن نموذج القروض السعودية وكتب تحت عنوان “قروض السعودية وسر الصمت المصري”، مشيرا إلى أنه مقابل إجمالي الدعم المالي السعودي لمصر 5.3 مليارات دولار أخيرا، فإن حكومة الانقلاب التزمت الصمت تجاه هذه الأموال السعودية، ولم يصدر بيان عن البنك المركزي المصري يوضح طبيعة الشروط المصاحبة لتجديد هذه الودائع أو القروض المساندة، ولما العودة إلى أسلوب تأجيل سداد الودائع الخليجية وترحيلها أو مد أجل سدادها منذ العام 2017؟.

ولفت إلى أن الإجابة عن طبيعة القرض وأوجه إنفاقه يأتي من منطق الشفافية الواجب توافرها في مثل هذه القرارات المهمة التي يتحمل أعباءها الشعب المصري وحده، غنيه وفقيره، في صورة أعباء ضخمة للديون واقتطاعات من دعم السلع الرئيسية والوقود وزيادة في فواتير المياه والكهرباء والغاز المنزلي وتوسعا في فرض الرسوم والضرائب“.

وطرح عدة أسئلة كاشفة ومنها؛ أن الصمت يأتي في مرحلة تعاني فيها مصر من تراجع إيرادات قطاع السياحة الحيوي، كما تعاني الأنشطة الاقتصادية من تداعيات جائحة كورونا.

ونتيجة عدم الشفافية قال عبدالسلام “إذا كانت قيمة الودائع السعودية المستحقة على مصر هي 5.3 مليارات دولار قبل الإعلان عن الدعم الأخير، فهل هذا يعني أن المملكة لم تضخ سيولة جديدة وإنما جددت قروضا قائمة؟ أم أن مصر سددت 3 مليارات دولار كانت مستحقة عليها للسعودية قبل شهور وتحديدا في شهر يوليو الماضي، ثم قامت بإعادة اقتراضها مرة أخرى؟“.

وتساءل عن عملية تجديد الودائع السعودية، وما هي الشروط وهل تختلف عن الشروط السابقة، وكم تتحمل الخزانة المصرية نتيجة هذا التأجيل؟ وهل كانت هناك بدائل أرخص تكلفة؟

23 قروض سعودية

وتساءل الخبير الاقتصادي المعروف ، وماذا عن خطة الحكومة المصرية لسداد 23 مليار دولار أخرى، قيمة قروض سعودية حصلت عليها في العام 2016 ووجهت حصيلتها لتمويل شراء واردات مصر من المشتقات البترولية السعودية على مدى خمس سنوات (2016 -2021)، وهي الشحنات التي لعبت دورا كبيرا في تلبية احتياجات السوق المصرية من البنزين والسولار والغاز والمازوت، كما ساهمت في توفير منتجات الطاقة للمصانع ومحطات إنتاج الكهرباء؟.

وأضاف ، وماذا بشأن ودائع أو قروض دول الخليج الأخرى التي تم تجديدها على مدى السنوات الثماني الماضية، والبالغة قيمتها 17.2 مليار دولار؟ هل سيتم تجديدها وتأجيل سدادها عندما يحل موعد سدادها وإلى الأبد كما حدث من قبل؟.

وخلص إلى أنه حان الوقت ، لأن تضع الحكومة حدا لهذا الإسراف وإساءة استخدام المال العام اللذين أوصلانا إلى مستويات قياسية من الديون الخارجية لم نصل إليها من قبل، وجعلتنا نستقطع تريليونا و170 مليار جنيه من أموال الدولة لسداد أعباء الدين العام فقط، وهو رقم يزيد عن حصيلة الضرائب السنوية؟.

 

* محاولة جمهورية جديدة في الكونجرس لوضع “الإخوان” على لوائح الإرهاب

في محاولة جديدة لليمين المتطرف داخل الحزب الجمهوري الأمريكي، تقدم نواب جمهوريون بمشروع جديدة يحث الخارجية الأمريكية على وضع جماعة الإخوان المسلمين على لوائح الإرهاب الأمريكية. وأفاد بيان صادر عن مكتب السيناتور تيد كروز، الذي يشاركه في صياغة المشروع 15 عضوا من مجلسي الشيوخ والنواب، بأن هناك “مشروع قانون يحث وزارة الخارجية الأمريكية على استخدام سلطتها القانونية لتصنيف جماعة الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية أجنبية”. وأضاف البيان: “يتطلب هذا الإجراء من وزارة الخارجية تقديم تقرير إلى الكونجرس حول ما إذا كانت جماعة الإخوان المسلمين تنطبق عليها المعايير القانونية للتصنيف، وإذا كان الأمر كذلك، فسيمكن للولايات المتحدة اتخاذ إجراءات يمكن أن تخنق التمويل الذي يتلقونه للترويج لأنشطتهم الشريرة“.

وتعتبر محاولة تيد كروز ورفاقه من اليمين المتطرف في الحزب الجمهوري هي المحاولة الرابعة لوضع الإخوان على قوائم الإرهاب الأمريكية؛ وقد فشلت ثلاثة مشروعات سابقة بقوانين تقدم بها عضو مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور تيد كروز، وآخرون، لمجلس الشيوخ، لتصنيف الإخوان منظمة إرهابية، ووضعها على قائمة الإرهاب الدولية، في أعوام 2015 و2017 و2020م.

ويعتقد مراقبون أن اللوبي الإسرائيلي والإماراتي إلى جانب حكومة الانقلاب في مصر هم من يقفون وراء المحاولات المتكررة من جانب اليمين المتطرف لوضع الإخوان على قوائم الإرهاب الأمريكية، ويتوقع المراقبون أن تفشل المحاولة الجديدة كما فشلت المحاولات السابقة والتي كان آخرها في عهد الرئيس المتطرف دونالد ترامب وكان يحظى وقتها الجمهوريون بأغلبية في الكونجرس بغرفتيه، في الوقت الذي كان الجنرال عبدالفتاح السيسي، رئيس الانقلاب، يحظىى بمكانة رفيعة عند الرئيس الأمريكي حتى وصفه بدكتاتوره المفضل.

أسباب الفشل المتوقع تعود إلى أن الكونجرس لا يستطيع التصويت على مثل هذا المشروع قبل أن تأتيه توصيات من قبل عدة جهات أمنية، مثل Home Land Security هيئة الأمن القومي ثم الـCIA هيئة المخابرات الدولية المركزية، وكذلك الـFBI المخابرات الفيدرالية، وكذلك الـSecret Services هيئة الخدمات السرية. وترى هذه الجهات بحسب القيادي في الإخوان محمد سودان، أن جماعة الإخوان في العالم هي رمانة الميزان، التي تجذب الشباب المسلم بعيداً عن المنظمات الإرهابية في العالم”، بحسب قوله، في حين لم يصدر موقف رسمي منها. وعن الهدف من وراء إثارة تلك المحاولة، رأى سودان أن “هذا الضغط من الاحتلال الهدف الرئيس منه هو تمرير صفقة القرن في هدوء و سلاسة، وبالتالي هم يضغطون بكل طاقاتهم لتقييد الإخوان في العالم“.

ورغم التوجهات العدائية من جانب اليمين المتطرف وعلى رأسه الرئيس ترامب نفسه للإخوان إلا أنه لم يتمكن من وضع الجماعة على لوائح الإرهاب الأمريكية رغم سيطرة الجمهوريين على البيت الأبيض والكونجرس من جهة أخرى؛ وذلك لاعتبارات سياسية تتعلق بصناعة القرار داخل مؤسسات الحكم الأمريكية والتي لا ينفرد بها مؤسسة عن باقي المؤسسات. فإذا كان للبيت الأبيض دور كبير في صناعة القرار الأمريكي، فإن للكونجرس بغرفيته وأجهزة الأمن الأمريكية سواء جهاز السي آي إيه والخارجية الأمريكية والبنتاجون و جماعات الضغط والمصالح تأثيرا كبيرا على صانع القرار بما يضمن حماية المصالح الأمريكية وديمومتها من منظور قومي وليس حزبي.

واللافت في المحاولات السابقة الفاشلة أنها جرت في ظل إدارات مختلفة مثل إدارتي باراك أوباما الديمقراطي ودونالد ترامب الجمهوري. معنى ذلك أنه باختلاف الرئيس سواء كان ديمقراطيا كأوباما، أو جمهوريا كترامب، وباختلاف تركيبة الكونجرس بغرفتيه،  فقد فشلت محاولات تصنيف الجماعة كمنظمة إرهابية رغم الضغوط الخليجية الكبيرة خصوصا من جانب أبو ظبي والرياض والقاهرة؛ الأمر الذي يكشف أن سياسة الولايات المتحدة تجاه الإسلام السياسي لا تختلف بصورة جذرية، وإنما تتبع منظورات المصالح الأمريكية في المنطقة وتصوراتها حول القضايا الكلية المتعلقة بمحاربة الإرهاب وضمان أمن إسرائيل.

ويرى كثير من  الخبراء أن هناك عدة عوامل أعاقت إدارة ترامب الجمهورية التي  تنتمي إلى اليمين المتطرف وحالت دون وضع الجماعة على لوائح الإرهاب الأمريكية، أهمها أن الجماعة لها عشرات الفروع في معظم دول العالم، ولكل فرع وضعه المختلف فيما يتعلق بعلاقته بالسلطة ونظام الحكم، كما  تحظى الجماعة بدعم حكومات لا يستهان بها كما في تركيا وقطر وماليزيا وإندونيسيا وحتى باكستان، وكانت تشارك في حكومات المغرب وتونس ولها وجود برلماني في عشرات الدول.

من جهة ثانية، فإن الجماعة في مصر هي الحركة الوحيدة التي فازت بثقة الشعب في أنزه انتخابات في تاريخ مصر كله بعد ثورة 25 يناير 2011م، وجرى الانقلاب على حكومتها المنتخبة بديمقراطية ونزاهة من جانب الجيش؛ وبالتالي فإن وضع الجماعة على لوائح الإرهاب الأمريكية في ظل هذه الحقائق، يعصف بكل معنى لادعاءات واشنطن حول نشر الحريات والقيم الديمقراطية في العالم.

ومن جهة ثالثة، فإن وضع الجماعة على لوائح الإرهاب الأمريكية يمثل طعنة للإسلام الوسطي وللتيارات الإسلامية التي تؤمن بالديمقراطية والتغيير والتداول السلمي للسلطة وهؤلاء يمثلون الشريحة الكبرى بين التيارات الإسلامية، ومثَّل انقلاب الجنرال عبدالفتاح السيسي على الحكومة الإسلامية المنتخبة في مصر منتصف 2013م ضربة للخطاب السياسي للإخوان المسلمين والحركات الإسلامية المؤمنة بأفكارها كما مثّل انقلابه في ذات الوقت تعزيزا لخطاب التنظيمات المسلحة كداعش والقاعدة والتي ترى الديمقراطية كفرا؛ وبالتالي فإن وضع الجماعة على لوائح الإرهاب الأمريكية بناء على هذه المعطيات يمثل انصياعا أمريكيا لضغوط أنظمة الاستبداد العربي. 

 

* تراجع احتياطي الذهب بـ168 مليون دولار في سبتمبر

كشفت بيانات البنك المركزي المصري تراجع احتياطي الذهب بواقع 168 مليون دولار خلال شهر سبتمبر الماضي من 4.239 مليار دولار في أغسطس مسجلا 4.071 مليار دولار.

وأوضح تقرير البنك المركزي تراجع وحدات حقوق السحب الخاصة بمقدار 30 مليون دولار، حيث سجل 2.817 مليار جنيه في سبتمبر الماضي مقارنة بنحو 2.874 مليار جنيه أغسطس الماضي.

وتعاني مصر من أزمة مالية طاحنة بسبب سياسة الاقتراض المستمرة، من قبل سلطات الانقلاب محليا ودوليا، وهو ما يؤثر بالسلب على احتياطي النقد الأجنبي من العملة الأجنبية والذهب.

 

 

عن Admin