أخبار عاجلة
الغروب في القاهرة صورة نشرتها سفيرة الاحتلال في مصر

سفيرة الاحتلال الإسرائيلي في مصر تتجول بدراجتها في القاهرة .. السبت 13 نوفمبر 2021.. الأدوية البيطرية المغشوشة تهدد بانهيار الثروة الحيوانية

الغروب في القاهرة صورة نشرتها سفيرة الاحتلال في مصر

سفيرة الاحتلال الإسرائيلي في مصر تتجول بدراجتها في القاهرة .. السبت 13 نوفمبر 2021.. الأدوية البيطرية المغشوشة تهدد بانهيار الثروة الحيوانية

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* للشهر 15.. استمرار إخفاء شاب من كفر الشيخ

وثقت منظمة “نحن نسجل” استمرار الاختفاء القسري للشاب “أسامة صلاح السعداويلمدة 15 شهرًا على التوالي بعد أن اعتقلته قوات الأمن بتاريخ 17 أغسطس 2020، ومنذ ذلك التاريخ لا يوجد أي معلومة تُفيد بمصيره المجهول.

يذكر أنه لم يكن الاعتقال الأول له، بل سبق اعتقاله عام 2014 عندما كان طالب بالصف الثاني الثانوي، حيث قامت قوات الأمن باعتقاله من لجنة امتحان اللغة الإنجليزية بمدرسة الشهيد عبد المنعم رياض بكفر الشيخ.

 

* تجدد الانتهاكات بليمان المنيا واستمرار التنكيل بجهاد الحداد وتجديد حبس 511 في أسبوع

وثقت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان للاعتداءات التي تمت ضد المعتقلين بليمان المنيا على يد القوات الخاصة بأوامر الضابط أحمد شلبي، ما أسفر عن إصابة العديد منهم بكسور في الأيدي والأرجل، إضافة إلى تجريدهم من جميع متعلقاتهم الشخصية وحرمانهم من الأدوية وأدوات النظافة الخاصة، كما تم إرسال العديد منهم إلى عنابر وزنازين الجنائيين، وتتصاعد المخاوف من استمرار حملات التنكيل والضرب والانتهاكات دون رقيب أو محاسبة.

وأطلق أهالي المعتقلين بعنبر 8 بليمان المنيا استغاثات للنائب العام والمجلس القومي لحقوق الإنسان والمنظمات الحقوقية المصرية والدولية لحماية ذويهم ووقف الانتهاكات.

وطالبت الشبكة المصرية بوقف كافة الانتهاكات التي يتعرض لها معتقلو عنبر 8 كما طالبت  النائب بفتح تحقيق عاجل وشفاف، للكشف عن كافة الانتهاكات، وتقديم المتسببين فيها إلى جهات التحقيق.

وكانت الشبكة المصرية قد نشرت حادثة مماثلة في 2 نوفمبر الجاري، بعدما تلقت معلومات عن دخول عدد من معتقلي ليمان المنيا في إضراب مفتوح عن الطعام نتيجة الانتهاكات العديدة بحقهم، والتي شملت التعدي بالضرب، والمنع من التريض، والحبس الانفرادي.

يذكر أن الإضراب جاء نتيجة تضامن المعتقلين مع زميل لهم تعرض لاعتداء وحشي من ضباط السجن وتم إنزاله إلى التأديب الحبس الانفرادي، وهو ما دفع مجموعة من المعتقلين إلى إعلان الدخول في إضراب عن الطعام، ليتم التنكيل بهم جميعا، والاعتداء عليهم من قبل الحراس والمخبرين، مما تسبب في تعرض عدد كبير منهم لإصابات متنوعة، وذلك بالتزامن مع حرمان إدارة السجن المعتقلين من حقهم في التريض وإدخال العلاج.

وأشارت المؤسسة الحقوقية إلى أن تلك الممارسات غير القانونية والانتهاكات المتواصلة جعلت مصر تحتل المرتبة 136 من 139 في مؤشر حكم القانون عام 2021 الصادر عن مشروع العدالة العالمية (WJP)، وهي نفس المرتبة التي حصلت عليها خلال العام الماضي 2020،

نظر تجديد حبس 511 مواطنا في أسبوع

في سياق متصل نظرت الدائرة الرابعة بمحكمة جنايات القاهرة تجديد حبس عدد 511  مواطنا  على ذمة قضايا ذات طابع سياسي خلال 4 أيام من الأسبوع المنقضي  أُخلي سبيل 10 منهم فقط وتقرر تجديد الحبس للباقين لتتواصل  معاناة الحبس الاحتياطي المطول بحقهم.

كما رصدت استمرار نيابة أمن الدولة العليا في التحقيق مع المواطنين المقبوض عليهم بموجب محاضر تحريات محررة من قبل ضباط اﻷمن الوطني وخلال هذا اﻷسبوع حققت مع عدد 34 مواطنا بزعم الانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار وبيانات كاذبة في قضايا مختلفة وأصدرت قرارها بحبسهم جميعا لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق.

استمرار الانتهاكات ضد جهاد الحداد بسجن العقرب 

ودعت مؤسسة “جوار للحقوق والحريات” لإنقاذ جهاد الحداد المتحدث الإعلامي السابق للإخوان المسلمين، والمعتقل منذ 17 سبتمبر 2013، حيث تدهورت حالته الصحية بشكل بالغ بمحبسه الانفرادي بسجن العقرب.

فرغم حصوله على البراءة في القضيتين اللتين لُفقتا له، إلا أنه يتم استمرار حبسه بالمخالفة للقانون، وكان قد حضر إلى بعض جلسات المحاكمة محمولا على أيدي زملائه حيث لم يتمكن من المشي رغم أنه في ريعان الشباب ودخل السجن في كامل صحته

وذكرت أن “جهاد” ممنوع من الزيارة ودخول الملابس والأغطية وكافة حقوقه الأساسية بما ساهم في تدهور حالته الصحية وتعرضه للتعذيب، لاعتراضه على ما يحدث للمعتقلين من إهمال طبي وتعذيب، ووفقا لبيان صدر عن عائلته في وقت سابق فإنه تعرض لضرب مبرح على كامل جسده؛ ما أفقده القدرة على المشي دون عُكاز، و نتيجة الإهمال الطبي اللاحق.

وفي وقت سابق دعت لجنة من خبراء حقوق الإنسان التابعين للأمم المتحدة إلى الإفراج الفوري عن شخصيتين بارزتين من جماعة الإخوان المسلمين، ووصفت احتجازهما بأنه غير قانوني، وقالت إنه “قد يشكل جريمة ضد الإنسانية”.

وقالت مجموعة العمل المعنية بالاحتجاز التعسفي التابعة للأمم المتحدة في تقرير صدر فى أكتوبر 2019  إن “مصر انتهكت الالتزامات الدولية لحقوق الإنسان مع استمرار الاحتجاز التعسفي لعصام الحداد، وهو كبير مستشاري الرئيس محمد مرسي وابنه جهاد الحداد، المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين، وهما محتجزان سياسيا في الحبس الانفرادي على مدى السنوات الماضية منذ اعتقالهما في عام 2013“. 

 

*سيول وعقارب تهاجم المواطنين في أسوان

ارتفعت حصيلة ضحايا سوء الأحوال الجوية بأسوان، السبت، إلى 3 قتلى و500 مصاب بلدغات العقارب.

وعاشت محافظة أسوان ليلة عاصفة، سقطت فيها أمطار غزيرة وثلوج وشهدت برق ورعد، وأكثر من 500 حالة للدغات عقارب وثعابين، مع انهيار نحو 5 منازل وانقطاع للكهرباء، بعد موجة طقس سيء ضربت المحافظة.

وضربت السيول الكيلو 50 بطريق القصير – مرسى علم بالبحر الأحمر، صباح السبت، وحذرت الأجهزة التنفيذية بالمحافظة قائدي السيارات.
ورفعت محافظة البحر الأحمر حالة الطوارئ القصوى بجميع مدن والقطاعات والمديريات لمواجهة الأمطار والسيول بعد تحذيرات الأرصاد الجوية بتعرض مدن المحافظة من حلايب وشلاتين جنوبا وحتى الزعفرانة شمالا.
وأكدت هيئة الأرصاد الجوية، استمرار السحب الرعدية على الغردقة وسفاجا يصاحبها سقوط أمطار متفاوتة الشدة ونشاط للرياح الهابط من أسفل السحابة.

واستقبلت مستشفى أسوان الجامعي اليوم أكثر من 500 حالة لدغات عقارب وثعابين بعد سقوط الأمطار الغزيرة والسيول التي شهدتها محافظة أسوان.

وأدت موجة الطقس السيء إلى سقوط 5 منازل مبنية من الطوب اللبن، في مناطق متفرقة، بجانب سقوط أشجار وأعمدة الإنارة، التي أدت إلى انقطاع الكهرباء عن المدينة.

شهدت عدة مناطق ومراكز محافظة أسوان، مع الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، انقطاع التيار الكهربائي والإنترنت المنزلي، أثر سقوط الأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة.

 

*جيش السيسي يعزز قواته على حدود رفح بعد صفقة مع الاحتلال

أعلنت سلطات الانقلاب في مصر الاثنين أنها عززت عدد قواتها حول رفح في منطقة سيناء المضطربة في إطار حملتها ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية بعد التوصل إلى اتفاق تنسيق مع دولة الاحتلال.

كانت مصر أول دولة عربية توقع معاهدة سلام مع الاحتلال في عام 1979 بعد عقود من العداء والصراع، وتقتضي المعاهدة من كل جانب الموافقة على أي تغيير في عدد القوات داخل منطقة الحدود.

ولم تعطِ سلطات الانقلاب أي تفاصيل عن عدد الجنود الإضافيين الذين سيتم نشرهم، لكنها أول زيادة متفق عليها في عدد القوات منذ عام 2018، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المتحدث باسم جيش الانقلاب في بيان إن “اللجنة العسكرية المشتركة بين الجيشين الإسرائيلي والمصري عقدت اجتماعا يوم الأحد لمناقشة قضايا ثنائية“.

وأشار البيان إلى أن عملية الانتشار تأتي في إطار الجهود المبذولة لحفظ الأمن القومي المصري. وأن  “اللجنة نجحت في تعديل الاتفاقية الأمنية بالتنسيق مع الجانب الإسرائيلي، لزيادة عدد قوات حرس الحدود في مدينة رفح الحدودية شمال سيناء والمتاخمة لقطاع غزة“.

وقال جيش الاحتلال إنه “سنواصل العمل معا ، لضمان الأمن على طول حدودنا”. ويعتبر معبر رفح المعبر الوحيد إلى قطاع غزة المحاصر الذي لا تسيطر عليه دولة الاحتلال.

مجموعة كبيرة من التنسيق

منذ فبراير 2018، تشن السلطات عملية على مستوى البلاد ضد من تسميهم المتشددين” تركز بشكل رئيسي على شمال سيناء والصحراء الغربية في البلاد.

وفي أغسطس، نشرت سلطات الانقلاب شريط فيديو يُظهر جنودا يقتلون رجالا نائمين وغير مسلحين هناك، وبعد ذلك دعت منظمة العفو الدولية إلى التحقيق فيما وصفته بأنه عمليات قتل خارج نطاق القضاء.

وقُتل نحو 1073 مقاتلا وعشرات من رجال الأمن منذ بدء العمليات، بحسب أرقام رسمية.

وفي اعتراف علني نادر بالتعاون الأمني الوثيق مع الاحتلال، قال عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري لشبكة “سي بي إس” في عام 2019 إن القوات الجوية تحتاج أحيانا إلى العبور إلى الجانب الإسرائيلي، مضيفا ولهذا السبب لدينا مجموعة واسعة من التنسيق مع الإسرائيليين“.

وكان السيسي قد التقى في سبتمبر الماضي رئيس الوزراء الصهيوني نفتالي بينيت في شرم الشيخ، أول زيارة لرئيس حكومة إسرائيلي منذ أكثر من عشر سنوات.

كما لعبت القاهرة دورا رئيسيا في التفاوض على وقف إطلاق النار في مايو بين الاحتلال وحماس، التي تحكم غزة، لإنهاء 11 يوما من القتال.

 

* سفيرة الاحتلال الإسرائيلي في مصر تتجول بدراجتها في مجمع سكني بالقاهرة

نشرت سفيرة الاحتلال الإسرائيلي في مصر، أميرة أورون، صورة لها وهي تتجول بدراجتها في مجمع سكني راق بالعاصمة القاهرة.

وأرفقت أورون الصورة المنشورة في حسابها على “تويتربتغريدة قالت فيها “شعرت بسعادة كبيرة عندما تجولت اليوم بدراجتي، في ساعات الغروب الرائعة، في أحد المجمعات السكنية الجميلة في القاهرة“.

وارتدت أورون خلال جولتها قميصا كتبت عليه كلمة “مصر“.

 

*الإعلان عن ارتفاع أعداد الإصابات بكورونا مع اقتراب الموجة الخامسة من الفيروس

علّقت وزارة الصحة المصرية على اقتراب دخول البلاد في الموجة الخامسة من فيروس كورونا، مشيرة إلى أن هناك ارتفاعا بأعداد الإصابة بالفيروس بالفترة الأخيرة.

وقال مصدر مسؤول بالوزارة في تصريحات له إن الوزارة حددت 27 مركزا لتلقي اللقاح المضاد لكورونا لخدمة المواطنين في كل المحافظات“.

وأضاف أن “هذه المراكز تم تخصيصها للمواطنين المتخلفين على الجرعة الثانية من اللقاح، أو في حال أخذ الجرعة الأولى في محافظة وموعد الجرعة الثانية قد حان وهو في محافظة أخرى“.

وعن اقتراب الموجة الخامسة للفيروس، أوضح أن “هناك ارتفاعا في أعداد الإصابات ولكن هذه الحالات معظمها حالات بسيطة ومتوسطة و85% منها في عزل منزلي، ولا تحتاج إلى الذهاب إلى المستشفيات والسبب في ذلك هو التطعيم“.

وتابع أنه في الموجة الرابعة للفيروس كان معدل الوفيات منخفضا، عكس الموجات الثلاث السابقة“.

 

* فصل عميدة كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر بعد 24 ساعة من تعيينها: بزعم أنها إخوان

أصدر محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، قراراً بفصل د. نجوى شتا، أستاذ الفقه من منصبها عميدة لكلية الدراسات الإسلامية للبنات بالإسكندرية، بعد 24 ساعة من قرار تعيينها.

فصل عميدة كلية الدراسات الإسلامية

واتهمت مصادر د. نجوى شتا عميدة كلية الدراسات الإسلامية التي تم فصلها، بأنها تحظى بشعبية جارفة بين زملائها وطلابها وأنها معارضة سياسية، وكانت قريبة من جماعة الإخوان المسلمين التي تنشط فى الإسكندرية.

فيما قالت نجوى شتا، أستاذة الفقه في جامعة الأزهر، إن الأمر كله محض افتراء

نفي وتوضيح

وكانت شتا قد أضافت في تصريحات عبر صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “بسم الله الرحمن الرحيم، وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب صدق الله العظيم، توضيح مهم، أتقدم بخالص الشكر والتقدير، لفضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، ورئيس جامعة الأزهر الشريف الأستاذ الدكتور محمد المحرصاوى، وأسأل الله أن يوفقني لخدمة كليتنا وجامعتنا بما يتوافق مع توجيهات رئيس الجمهورية المشير عبدالفتاح السيسي”.

وتابعت: “حفظ الله مصر والأزهر الشريف، وأحيط علم الجميع بأن هناك من نسب لي ما يسيء للدولة ورموزها وهذا محض افتراء، ولا علاقة لي به من قريب أو بعيد وأدعم الدولة في توجهاتها وقراراتها السياسية ورؤيتها للمستقبل، وأفوض أمري إلى الله، والله حسبي وهو نعم الوكيل”.

محمد المحرصاوي

وأصدر محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر، المحسوب على الاجهزة الأمنية، قراراً بفصل د. نجوى شتا، أستاذ الفقه من منصبها عميدة لكلية الدراسات الإسلامية للبنات بالإسكندرية، بعد 24 ساعة من قرار تعيينها.

وتكليف د. سعيدة محمد صبح أستاذ ورئيس قسم اللغويات، الوكيل السابق لكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بمحافظة الإسكندرية، للقيام بعمل عميد الكلية.

وزعمت مصادر إعلامية أن شتا لها أفكار سياسية معادية للدولة المصرية، أي النظام السياسي.

نجوى شتا (معلومات عامة)

حاصلة على ليسانس الدراسات الإسلامية والعربية للبنات جامعة الأزهر عام 1986 .. من أوائل الدفعة.

عملت معيدة بقسم الفقه عام 1987م.

حصلت على درجة التخصص (الماجستير)، واستكملت الدراسات العليا حتى حصلت على درجة العالمية (الدكتوراه) .

عينت مدرسًا عام 1998م.

رقيت أستاذ مساعد ثم حصلت على درجة الأستاذية وهي أعلى درجة علمية عام 2017م.

تولت العديد من المواقع الإدارية بداية من رئيس قسم الفقه، ومرورًا بوكالة كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات جامعة الأزهر بمحافظة الإسكندرية للدراسات العليا والبحوث عام 2019م.

وشاركت في عديد من المؤتمرات العلمية المحلية والإقليمية والدولية، وأشرفت على عديد من رسائل الماجستير والدكتوراه.

 

* بسبب غياب الرقابة الأدوية البيطرية المغشوشة تهدد بانهيار الثروة الحيوانية

انتشرت الأدوية البيطرية المغشوشة ومجهولة المصدر في مصر في الفترة الأخيرة، بسبب غياب الرقابة وتجاهل حكومة الانقلاب لهذا الانتشار وعدم قيامها بدورها في تأمين دواء وغذاء المواطنين، وتمثل هذه الأدوية تهديدا خطيرا للثروة الحيوانية والداجنة فقد تؤدي إلى نفوق بعض المزراع ونفوق آلاف المواشي، كما أنها قد تنقل الأمراض من الحيوان إلى الإنسان الذي يتغذى عليه .

وفي زمن الانقلاب فإن الأدوية البيطرية التي من المفترض أن تتوافر في مراكز بيع وتداول الأدوية البيطرية، تجدها داخل محلات البقالة ويديرها أشخاص من حملة المؤهلات المتوسطة أو غير المتعلمين، ولا وجود لطبيب بيطري مسؤول عن تحديد نوع الدواء أو الجرعة العلاجية أو التأكد من سلامة الدواء.

دكاكين أدوية

من جانبه قال الدكتور محمد حسن طبيب بيطري بقرية “سيفا ” بمحافظة القليوبية  “للأسف يوجد بالقرية قرابة 4 دكاكين يديرها أشخاص لا علاقة لهم بمهنة الطب البيطري، وأحدهم كان يعمل لدي بالعيادة كمساعد، وسبق وقام بتشخيص دواء خاطئ لإحدى المزارع وأدى لنفوق الحيوانات، ويدعي أنه طبيب وهو لم يحصل إلا على الشهادة الإعدادية فقط“.

وأضاف حسن في تصريحات صحفية أن الاهالي هنا لا يعون خطورة الغش في الدواء البيطري أو أن يشخص الأمراض شخص غير مؤهل، وهو الأمر الذي يؤثر بالسلب على الثروة الحيوانية والداجنة، حيث انتشرت الأدوية واللقاحات المغشوشة ومجهولة المصدر، والتي أدت في نهاية الأمر إلى انتشار الأمراض وعدم علاجها، لأن الدخلاء على المهنة كل ما يهمهم هو الربح فقط وليس لديهم دراية الطبيب البيطري بالغش في الدواء أو التشخيص للأمراض والأوبئة.

وتابع، أي شخص يملك مالا يمكنه أن يفتح مركز بيع أدوية، ولا يراعي الإجراءات والشروط اللازمة ويتعامل مع شركات أدوية مجهولة، وفي المقابل نقوم نحن بسداد رسوم التراخيص بالهيئة العامة للشئون البيطرية ونقابة البيطريين ويتم الرقابة على الأدوية وعلى تجديد الرخصة، أما هؤلاء فحتى لو تم إغلاق الدكان فإنهم بعد فترة يقومون بفتحه في مكان آخر داخل القرية.

وحول خطورة تداول الأدوية المغشوشة قال حسن  “خطورة الأدوية المغشوشة تكمن في التلاعب بنسبة المادة الفعالة أو استبدالها بأخرى غير مؤثرة، الأمر الذي يؤدي إلى نفوق الحيوانات، لعدم حصولها على العلاج المناسب، أما الاستخدام الخاطئ والعشوائي للأدوية فقد يترتب عليه وجود ألبان ولحوم بها متبقيات للأدوية، وهو أمر شديد الخطورة على صحة المواطن ، ولا يقل خطورة عن وجود متبقيات مبيدات بالأطعمة، وللأسف أغلب تلك الدكاكين تعتمد على الأدوية المستوردة والمهربة التي لم تخضع لجهات رقابية“.

4 آلاف عيادة

وقال الدكتور مصطفى عبد العزيز، نقيب البيطريين إن “هناك قرابة 4 آلاف عيادة بيطرية من حقها تداول الأدوية، لكن هناك قرابة 5 آلاف مركز وعيادة غير مرخصة على مستوى الجمهورية يديرها أشخاص ليس لهم علاقة بمهنة الطب البيطري وللأسف يؤدي هذا إلى كوارث بالثروة الحيوانية“.

وأضاف عبدالعزيز  في تصريحات صحفية قطاع الطب البيطري ليس فقط داخل هيئة الخدمات البيطرية، لكن تسجيل وإنتاج والرقابة على عملية إنتاج الأدوية البيطرية تابعة لقطاع شئون الصيادلة بوزارة صحة الانقلاب، كما أنه للأسف قانون الصيادلة يسمح للصيدلي ببيع وتداول الأدوية، وهو ما جعل أغلب الأدوية بالأقاليم يتم تداولها داخل الصيدليات وتشكل الربح الأساسي للصيادلة، ويراقب ويفتش قطاع الصيادلة بوازرة صحة الانقلاب عليهم، أما قطاع الخدمات البيطرية فهو معني بتراخيص العيادات والمراكز والرقابة عليها.

وأشار إلى أن هناك قرابة 500 مرض مشترك بين الإنسان والحيوان، ولهذا فإن حماية عملية إنتاج وتصنيع وبيع وتداول الأدوية البيطرية هي حماية للإنسان من انتقال الأمراض له عبر الألبان واللحوم، وهناك 30 مصنعا مرخصا بينما هناك آلاف مصانع الأدوية البيطرية المغشوشة وغير المرخصة ولا تخضع للرقابة، موضحا أنه من أساسيات الدواء البيطري احترام مدة السحب للدواء قبل الذبح حتى لا يكون هناك بواقي دواء بجسم الحيوان أو الطيور، وهو ما يجب أن يكون دور الطبيب البيطري في الإرشاد والتوجيه ويجهل دخلاء المهنة ذلك وبالتالي قد يتم ذبح حيوان ولم تمر مدة سحب الدواء من جسمه.

مصانع بير السلم

وقال الدكتور محمد عبدالله، أستاذ الأمراض المُعدية بمعهد بحوث الحيوان إن “إهمال أمراض الثروة الحيوانية وعدم معالجتها يؤدي إلى انتشار الأوبئة والفيروسات بين البشر، ولهذا لابد من الاهتمام بالأدوية البيطرية معربا عن أسفه لأن قرابة 30% من مصانع الأدوية البيطرية في مصر تحت السلم وهناك أزمة فيما يتعلق باستيراد المواد الخام للمصانع والعديد من خطوط الإنتاج توقفت عن الإنتاج، بسبب ارتفاع أسعار الخامات“.

وحذر عبدالله في تصريحات صحفية من أن الأدوية المغشوشة تتبقى آثارها في الحيوان وبالتالي يؤدي ذلك لانتقال عدوى المرض والفيروسات إلى البشر، لافتا إلى أن هناك كميات كبيرة من الأدوية البيطرية المهربة عبر ليبيا والأردن والمغرب وكلها مغشوشة وغير مطابقة للمواصفات.

وأكد أن مصانع بئر السلم وجدت سوقا رائجة في صناعة الأدوية البيطرية، نتيجة لعدم وجود هيئة رقابة تكون مسئولة بشكل رئيسي، موضحا أن نسبة العجز في التحصينات البيطرية تتجاوز 75% الأمر الذي يهدد دائما بوجود كوارث للثروة الحيوانية كما أن هناك أوبئة تصيب الثروة الحيوانية فجأة لابد أن يُستفاد منها في إنتاج أمصال ولقاحات مضادة في حال تجدد الإصابة بهذه الأوبئة مستقبلا.

وأشار عبدالله إلى أن التمويل يعد العقبة الأكبر أمام صناعة الدواء البيطري ولا يتوافر حجم أموال يسمح بصناعة الدواء في مصر، ومن ثم لا تتناسب مع ما يُستجد من أمراض تظهر بين الحين والآخر، وكلما حدثت أزمة أو وباء يظهر ضعف صناعة الدواء البيطري في مصر، لهذا لابد من تأسيس مصانع لإنتاج التحصينات .

هيئة بيطرية

وطالب الدكتور مصطفى عبد العزيز نقيب البيطرين، بنقل تبعية الأدوية البيطرية والتسجيل والرقابة عليها لهيئة الخدمات البيطرية، وتخصيص شرطة خاصة للعمل مع الطب البيطري، وتغليظ العقوبات، وتفعيل القوانين حتى لا يقوم صاحب المكان غير المرخص بفتحه مرة أخرى وإزالة الشمع .

وشدد عبد العزيز في تصريحات صحفية على ضرورة إنشاء هيئة تضم كل قطاعات الطب البيطري، خاصة في ظل الاستيراد العشوائي للحيوانات الحية وللحد من الاستخدام العشوائي للأدوية.

وأوضح أنه يكون من اختصاصات الهيئة منح التراخيص والتسعير والرقابة على المصانع والشركات وأماكن البيع والعيادات، على أن تضم متخصصين من كل الجهات المعنية، سواء في التحاليل الدوائية أو إضافات الأعلاف الدوائية، وأن تتوافر قواعد تسجيل متكاملة بشروط معلنة، وبالمواصفات الدولية وتضع نظم لضبط عمليات التسجيل والرقابة على المستحضرات البيطرية، لتتمكن من الرقابة على التصنيع ومنح التراخيص، وشدد عبد العزيز على ضرورة أن تتوافر للهيئة كل الإمكانيات المادية والمكان وتضم معامل متخصصة، و تتولى مسئوليات التحليل والتسجيل والرقابة والتفتيش، حتى تستطيع مواجهة التجاوزات والغش وعدم الوعي في سوق الأدوية البيطرية.

 

*عاقِبوا زكريا بطرس” يتصدر تويتر بعد هجوم قس على الرسول محمد عليه السلام

تصدر هاشتاج #عاقبوا_زكريا_بطرس مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، وذلك بعد إساء القس “زكريا بطرس” للنبي محمد”عليه الصلاة والسلام، على إحدى القنوات المسيحية.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التى يثير فيها “زكريا بطرس” الغضب، بسبب هجومه على الرسول الكريم والإسلام، ولكنه اعتاد على ذلك مرارا وتكرارا.

تهرب كنسي

ودأب زكريا بطرس على توجيه السباب إلى الدين الإسلامي وإلى الرسول والطعن في أحكام القرآن الكريم والسخرية منها، وذلك على إحدى القنوات المسيحة دون رادع من الكنيسة أو النظام.

وفي عام 2016، رفع محامي قضية إسقاط جنسية عن زكريا بطرس، بسبب أنه يسيء إلى الدين الإسلامي، ويتخذ من الولايات المتحدة منبرا للهجوم على الدين الإسلامي مؤيدا من جهات داخلية وخارجية أجنبية.

ويحمل بطرس الجنسية الأمريكية فضلا عن جنسيته المصرية، وهو مخالف للقانون، ولكن الدولة لم تتحرك ضده لإسقاط الجنسية عنه.

من جانبه تهرب مصدر كنسي، من القضية وادعى أن هذا القس مشلوح وليس له أي صفة كنسية، وموجود في الخارج.

 

*”فوائد طاعة الحاكم”.. ما فشل فيه الإعلام هل تصلحه العمائم على المقاهي؟

أجلسهم السفاح المنقلب السيسي في بيوتهم بغلق المصانع والشركات وغلاء الأسعار، فذهبوا من وطأة البطالة إلى المقاهي يتبادلون الغضب والسخط على عصابة الانقلاب، فلاحقهم السفاح بقوافل من العمائم التي غرضها الطبطبة وتخفيف الألم، إذ يفاجأ رواد المقاهي الشعبية بشيخ أزهري معمم يتقدم شيخين آخرين، ويطلب الحديث مع الجالسين في شؤون الدين والدنيا.

ومن بين دخان الشيشة المتصاعد، يمكن ملاحظة علامات الدهشة الكبيرة تتقافز على ملامح رواد المقاهي، فتختلط نبرات تعجبهم مع كركرة الشيشة، وتمتزج مشاعر الترحيب بالريبة.

يقطع هذا الاضطراب البادي موعظة لبضع دقائق تتخللها آيات قرآنية وأحاديث نبوية يحض المشايخ بها الحاضرين على حسن الخلق، ثم يجيبون على بعض أسئلة الجالسين والدعاء للسفاح ولي الأمر قبل أن ينصرفوا، تاركين رواد المقهى غارقين في دهشتهم وانقسامهم ودخانهم.

فشل الإعلام

وعلى مدار ثماني سنوات فشل إعلام السفاح السيسي، الذي يديره اللواء عباس كامل وذراعه محمود نجل السفاح، في احتواء غضب وسخط المصريين على أوضاعهم الاقتصادية والصحية والتعليمية والغلاء والضرائب، وما بين حين وآخر يحدث تدهور أسرع من المتوقع مع العصابة وأذرعها الإعلامية.

وأصبحت عصابة الانقلاب أمام معضلة التعامل مع حقيقة مفادها “لقد فشلنا” وهو ما يعد سابقة خطيرة تنبئ بوصول إعلام السفاح السيسي لمرحلة عدم التوازن، أو كما يقولون بالمصري “الحيص بيص“.

من جهته قال الإعلامي مسعد البربري إنه “يجب أن نفرق بين الإعلام الرسمي الذي يمثل الدولة التلفزيون والصحف القومية وبين الإعلام الذي تهيمن عليه الأجهزة الأمنية وهو قطاع واسع من القنوات والصحف الخاصة“.

وأضاف، الأول التابع للدولة فشل، وسوف يستمر في فشله؛ لأنه يفتقر لمكونات وأسس المؤسسات الإعلامية الناجحة القابلة للنجاح، ولن تحل مشاكله بوزارة أو وزير أو غير ذلك، وكذلك المؤسسات القومية، وما جرى من نقاش حوله وكشف ما يعانيه من ترهل وفساد سواء للاستهلاك المحلي أو تصفية حسابات، ليس بجديد.

واستدرك، أما الإعلام الثاني، فهو الإعلام الخاص الذي تهيمن وتسيطر عليه الدولة بكافة أجهزتها السيادية، هو إعلام مؤثر ويعد منصة المنظومة الحاكمة في مخاطبة الجماهير، كما حدث في مداخلة السيسي ومن بعده وزير خارجيته مع أحد الإعلاميين على إحدى القنوات الخاصة.

فوائد طاعة الحاكم

وعلق أحد رواد المقاهي بعد انصراف الواعظ بالرفض لكل شيوخ الأزهر جملة معتبرا أنهم علماء سلطة، ويتكلمون بتعليمات أمنية، وأن العظة المقبلة ستكون حتما عن “فوائد طاعة الحاكم”، بينما أبدى الشخص الآخر لامبالاة تجاه الأمر كله.

ولطالما كان الوعظ في المقاهي والشوارع حكرا على الحركات الإسلامية الدعوية بمصر، كجماعة التبليغ والدعوة الحريصة على أخذ تصاريح أمنية قبل التحرك للدعوة، لكن عصابة الانقلاب خطت مؤخرا باتجاه اقتحام هذه الساحات بوعاظها المشتهرين بزيهم الأزهري المعتاد، عقب مبادرات سابقة مثل إقامة أكشاك للفتوى بمحطات المترو، وهي فكرة ماتت بعد ولادتها بأسابيع.

من جهته يقول مستشار وزير الأوقاف الأسبق الشيخ سلامة عبد القوي إن “هذه المبادرة لن تستمر طويلا، كما جرى لأكشاك الفتوى، لأنها جاءت في وقت غير مناسب، فالشارع المصري وتحديدا الفئة المستهدفة وهم شباب المقاهي لديهم انطباعات نمطية سلبية عن علماء الدين، رسختها الأعمال السينمائية والدرامية المصرية مؤخرا“.

وتوقع أن تنعكس هذه الانطباعات السلبية على تعاملات الجماهير مع الوعاظ، ومقابلة مقدمهم عليهم في المقاهي بالاستخفاف، مما سيحبط المشايخ ويدفعهم لتأديتها بطريقة سد الخانة دون الحرص على نتيجة.

ويستدعي عبد القوي في هذا المقام سلوك الدعاة المتطوعين الذين كانوا يحتملون الأذى في سبيل الدعوة حسبة لله، وليس انتظارا لمكافأة وظيفية.

 

* مع ارتفاع أسعار الأعلاف والنقل.. صناعة الدواجن تنهار وخسائر فادحة للمربين

يواجه مربو الدواجن مشكلات كبيرة في ظل ارتفاع أسعار الأعلاف عالميا وارتفاع أسعار الطاقة والكهرباء والنقل داخليا، ورغم أسعار الدواجن المرتفعة إلا أن أغلب المربين تعرضوا لخسائر فادحة دفعتهم للخروج من السوق، ما يهدد بانهيار صناعة الدواجن التي يعتمد عليها أغلب المصريين في غذائهم.

أما حكومة الانقلاب فهي ليست مهتمة بغذاء المصريين ولا بخروج هؤلاء المربين والمنتجين من السوق ولذلك لم تحاول العمل من أجل إحداث نوع من التوازن في الأسعار لصالح المستهلك من جهة وتحديد هوامش ربح مناسبة للمنتجين من جهة أخرى.

كانت الأسواق المصرية قد شهدت زيادة كبيرة في أسعار الدواجن والبيض وصفها البعض بأنها غير مبررة، في حين رأى آخرون أنها نتيجة ارتفاع أسعار الأعلاف عالميا، حيث تعتمد مصر على استيرادها من الخارج، فضلا عن ظروف جائحة كورونا وارتفاع أسعار النقل.

مدخلات الإنتاج

من جانبه قال الدكتور مصطفى خليل، خبير الإنتاج الحيواني والداجني، إن صناعة الدواجن تواجه مشاكل كثيرة أبرزها سوء الإدارة والتخطيط كما أن معظم مدخلات صناعة الدواجن تُستورد من الخارج، مشيرا إلى أن منتجي الدواجن في مصر عبارة عن مجموعتين، الأولى صغار المنتجين وتنتج ٦٥% من لحم الدجاج وبيض المائدة، أما المجموعة الثانية فتتمثل في الكيانات الكبيرة وتنتج ٣٥% من الإنتاج، وتشكو المجموعتان من ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج نتيجة لاستيرادها من الخارج، ويضاف إلى ذلك أن المربي الصغير يعاني اختلاف الطقس وظروف التربية مثل التدفئة والتهوية، وعند انتهاء دورة التربية يفاجئ بسعر محدد من السماسرة مما يكبده خسائر فادحة.

وأوضح خليل في تصريحات صحفية أن أبرز أسباب ارتفاع أسعار الدواجن والبيض تتمثل في الاعتماد على معظم مدخلات الإنتاج مثل الذرة الصفراء وفول الصويا والأدوية البيطرية واللقاحات والأعلاف، لافتا إلى أن توافر هذه المدخلات يتأثر بحركة التجارة بين الدول، وقد أسهمت جائحة كورونا في نقص هذه المواد، كما أن استيراد كميات جديدة من مدخلات الإنتاج بأسعار جديدة لنفاد الكميات القديمة أدى لارتفاع التكلفة، بالإضافة إلى وجود حلقة وسيطة بين المنتج والمستهلك تسمى بالسمسار، وهو الذي يحدد سعر المنتج عشوائيا سواء من المربي أو البيع للمستهلك .

وحول توقف بعض أصحاب المزارع عن العمل أرجع ذلك إلى تخوف المربي من خسارته لارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج بصورة غير مسبوقة، مشيرا إلى أن هذا الوقت من العام ترتفع تكاليف الإنتاج لدخول عنصر التدفئة في دورة التربية.

وشدد خليل على ضرورة عدم الاعتماد على استيراد مستلزمات الإنتاج من الخارج وتوفيرها محليا من خلال التوسع في زراعة الأراضي المستصلحة بالذرة الصفراء والمحاصيل الزراعية البديلة لها التي تستخدم في صناعة الأعلاف، وإنتاج بذور منتجات الأعلاف المقاومة للأمراض بالإضافة إلى دعم معاهد ومراكز البحوث الزراعية لإنتاج سلالات جديدة من البذور عالية الإنتاج ومقاومة للأمراض وملائمة للبيئة المصرية، مع ضرورة إنتاج سلالات محلية للدواجن لإنتاج اللحم والبيض تكون لها القدرة على مقاومة الأمراض، فضلا عن دعم معهد بحوث المصل واللقاح وجميع شركات إنتاج الأمصال واللقاحات البيطرية الوطنية وحثهم على التعاون لإنتاج لقاحات بيطرية مصرية، تكفي الاحتياجات المحلية .

صناعة الدواجن عشوائية 

وأعرب الدكتور مجدي حسن، نائب رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن عن أسفه، لأن صناعة الدواجن في مصر عشوائية تحتاج إلى التنظيم لتوازن الإنتاج مع الطلب.

وقال حسن في تصريحات صحفية إن “مشكلة الصناعة تتمثل في سوء التنظيم وعدم توافر العلف مشيرا إلى ضرورة وضع خطة قومية للتحكم في الأوبئة ووضع برنامج قومي لكل منطقة حسب الحالة الوبائية بها، وقيام هيئة الخدمات البيطرية بالتفتيش الدائم على مراكز بيع اللقاحات والتأكد من التراخيص وتطبيق طرق الحفظ المناسبة للحد من الغش“.

وأوضح أن خطة تحويل المزارع من مفتوحة لمغلقة خطة طويلة الأمد، لأن 80% من صغار المربين مرتبطون بأماكن سكنهم، مشيرا إلى أن الاتحاد يعمل على تنمية شركات تربية الدواجن التي تقوم بدورها بشراء أراضٍ مناسبة للتربية بالظهير الصحراوي.

وأشار حسن إلى أن هناك إقبالا ضعيفا من المربين تجاه نظام التربية المغلقة مؤكدا أن استيراد الدواجن من الخارج يعوق الصناعة كما أنه لا داعي للاستيراد عند تحقيق الاكتفاء، ولابد من تدريب المربين على أساسيات التربية بكل ما تشمله وكيفية اختيار العلف المناسب والتخلص السليم من النافق.

وكشف الدكتور عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بالغرف التجارية، أن أسباب ارتفاع أسعار الدواجن والبيض مؤخرا جاءت لتعويض الخسائر التي تعرض لها المربون خلال شهر رمضان الماضي وارتفاع أسعار الأعلاف، موضحا أنه في الوقت الحاضر لا توجد أي مشاكل سواء أمراض وبائية أو مشاكل إنتاجية، ولذلك فالارتفاع غير مبرر.

وقال السيد في تصريحات صحفية إن “إنتاجنا من البيض جيد جدا، فنحن نتج 13 مليار بيضة سنويا، متسائلا أن تكلفة إنتاج كرتونة البيض تتراوح بين 37 و38 جنيها، فلماذا لا تباع بـ42 جنيها بدلا من 60 جنيها“.

وأوضح أن الخلل الرئيسي هو عدم وجود رقابة على الأعلاف، لأن المشكلة الأساسية تكمن في أسعار الأعلاف المرتفعة، ولذلك لابد من ضبطها وعدم بيع المخزون منها بالأسعار الجديدة رغم شرائها بالأسعار القديمة.

وتابع السيد ، إننا داخلون على فصل الشتاء الذي يشهد أمراضا وبائية وارتفاع تكلفة الإنتاج، بسبب التدفئة وكل ذلك يؤثر على صناعة الدواجن، ولذلك لابد من عقد اجتماع عاجل بين حكومة الانقلاب وكبار المنتجين للاتفاق على ضبط الأسعار وتحديد هامش الربح المناسب لهم، حتى لا يخسر أي منتج وحتى يشعر المواطن بتحركات تسعى إلى وجود حلول .

وتوقع مع دخول فصل الشتاء ألا تنخفض الأسعار، بسبب تكاليف التدفئة العالية، مطالبا المواطنين بعدم تخزين أي سلع والشراء على قدر الحاجة فقط، حتى لا ترتفع الأسعار بشكل أكبر.

 

* السيسي السمسار يبيع أراضي الحديد والصلب بالمزاد بعد تعمد إفشالها

باتت كل مصر ومقدراتها الصناعية والاقتصادية عُرضة للبيع بالقطعة في أسواق العالم، من أجل تحصيل أموال للنظام الذي يحكمه سماسرة العسكر، وفيما يبدو أنها خطوة جديدة لتغيير خطتها للتعامل مع محفظة أراضي شركة الحديد والصلب قيد التصفية، ألغت وزارة قطاع الأعمال نقل ملكية أراضي شركة الحديد والصلب لصالح الشركة القابضة للصناعات المعدنية.
وكانت الشركة القابضة للصناعات المعدنية، وقعت عقد بيع ابتدائي مع شركة الحديد والصلب، لنقل ملكية مساحة 30 ألف متر مربع مملوكة للحديد والصلب بقيمة 500 جنيه للمتر، لتسوية مديونيات لصالح القابضة.
وقال وزير قطاع الأعمال، هشام توفيق «ألغينا القرار، وأعدنا الأراضي لصالح شركة الحديد والصلب المصرية، للحفاظ على حقوق المساهمين والمقرضين، ووافق رئيس الجمهورية على هذا القرار»، لافتا إلى أن أراضي شركة الحديد والصلب سيتم طرحها للبيع في مزاد علني بدلا من بيعها لجهة واحدة فقط بعد تغيير نشاطها الصناعي.

قرار طرح أراضي الشركة في مزاد عام يُلغي بالتبعية البروتوكول الذي وقعته الشركة القابضة للصناعات المعدنية وزارة الاسكان وهيئة المجتمعات العمرانية لإعادة تخطيط الأراضي التابعة للشركة، والتي قدرتها الهيئة بستة ملايين متر تمهيدا لبيعها أو للمشاركة مع القطاع الخاص، في مقابل أن تحصل الحديد والصلب على مقدمات مالية من هيئة المجتمعات العمرانية لسداد تعويضات العاملين.
وتقدر قيمة تعويضات العاملين بـ2.7 مليار جنيه، بحسب خالد الفقي، رئيس النقابة العامة للصناعة المعدنية، الذي قال إن “تغيير خطة التعامل مع أراضي الحديد والصلب لن يؤثر على عملية صرف تعويضات العاملين المقرر بحلول الأسبوع القادم، موضحا أن صرف التعويضات سيتم على أكثر من مرحلة، وقد تم بالفعل تدبير مليار جنيه عن طريق الاقتراض من بنك الاستثمار القومي كدفعة أولى لسداد المرحلة الأولى من التعويضات“.

وفي السياق نفسه قال وزير قطاع الأعمال إنه “سيتم تدبير المبلغ المتبقي من قيمة التعويضات 1.7 مليار جنيه بالاقتراض من البنوك المحلية بعد موافقة البرلمان وبعد موافقة وزارة المالية أن تكون ضامنا“.
وكانت وزارتا قطاع الأعمال والقوى العاملة وممثلو العاملين في شركة الحديد والصلب قد وقعوا اتفاقية تعويضات العاملين بالشركة بداية أكتوبر الماضي، وألزمت الاتفاقية الجهات المسؤولة بدفع مبلغ مقطوع قيمته 14 ألف جنيه لكل عامل عن كل سنة من سنوات الخدمة الفعلية بحد أقصى 450 ألف جنيه، مضافا إليها مستحقات المقابل النقدي لرصيد الإجازات، وذلك عن آخر أجر شهري شامل تم صرفه للعامل في 30 ديسمبر 2020 وهو الشهر السابق على صدور قرار التصفية.

في سياق متصل، قالت شركة الحديد والصلب في بيان صادر عنها أمس الثلاثاء لإدارة الإفصاح بالبورصة إن “الجمعية العامة العادية المقرر انعقادها في 30 نوفمبر الجاري ستناقش إلغاء نقل ملكية بعض الأراضي المملوكة لها، لتسوية مستحقات الشركة القابضة للصناعات المعدنية“.

في المقابل قال الرئيس الأسبق لشركة الحديد والصلب، سامي عبد الرحمن إن إجمالي محفظة أراضي الشركة يبلغ ثلاثة آلاف و662 فدانا، بينها 900 فدان مسجلة والباقي غير مسجل، لأن أغلبها تم تخصيصه لصالح الشركة بموجب قرارات وزارية منذ الستينيات ولم يتم تسجيلها، لافتا إلى أنه على الأغلب، المزايدة التي يشير إليها الوزير، ستتم على إجمالي مساحة الأراضي المسجلة، لافتا إلى أن هناك قرار جمعية عمومية متأخر لتسجيل الأراضي غير المسجلة“.

كانت الجمعية العمومية المنعقدة في نوفمبر 2020 قد أوصت بسرعة تسجيل الأراضي. وقال عبد الرحمن إن “عملية تسجيل الأراضي غير المسجلة يكلف الشركة مبالغ طائلة، لذا فمن الأرجح استصدار قرار تمليك الشركة أراضيها غير المسجلة مع التنازل عن 25% من قيمتها لصالح المالية بديلا لرسوم التسجيل، حتى يتسنى للمصفي التصرف في الأراضي وسداد المديونيات“.

يشار إلى أن الجمعية العمومية العادية لـلحديد والصلب، وافقت على حل وتصفية الشركة في يناير الماضي فور الانتهاء من عملية تقسيمها، على أن يكون المركز المالي للشركة في 31 ديسمبر 2020 أساسا للتصفية.

وهكذ ا تضيع ثروات مصر القومية بإهدار صناعات أساسية لأية نهضة، وتحويلها لعقارات، على حساب الأمن القومي المصري والصناعة المصرية التي باتت مرهونة بتقلبات السوق العالمية وأسعار الطاقة دون مراعاة لتاريخ أو مستقبل للمصريين.

وذلك بعدما أصر نظام السيسي على رفض كافة العروض المحلية والدولية لإعادة تشغيل الشركة وتحمل أعباء الديون من أجل تعويمها وتركها تعمل، إلا أن عقلية السمسار الممسك بتلابيب مصر يأبى إلا إفقار مصر ونزع مصدر قوتها الحقيقية، في الوقت الذي يدعم فيه إعلام العسكر الخاسر والفاشل مليارات الجنيهات، التي منعها عن شركة الحديد والصلب كي تنهض من حديد.

 

 

عن Admin