أخبار عاجلة

الشرطة البريطانية تعتقل سبعة أشخاص بزعم تمويلهم للارهاب

اعتقال سبعة في بريطانيا بتهمة تهريب القات الى امريكا
القات يدعم ما يسمى الإرهاب

شبكة المرصد الإخبارية

قالت الشرطة البريطانية (سكوتلاند يارد) إن سبعة أشخاص اعتقلوا في البلاد اليوم الثلاثاء للاشتباه في تورطهم في أنشطة لتمويل الإرهاب.

وقامت  قيادة مكافحة الإرهاب التابعة لشرطة سكوتلاند يارد باعتقال ستة رجال وامرأة واحدة  بالتعاون مع وزارة الأمن الداخلي الأمريكية.

ويحتجز المشتبه فيهم في بلدة كوفنتري شمال غربي لندن وفي كارديف عاصمة إقليم ويلز البريطاني.
وذكرت الشرطة البريطانية الثلاثاء إن سبعة أشخاص من مناطق مختلفة في بريطانيا اعتقلوا بشبهة تمويل الإرهاب في الخارج، ونقل المشتبه بهم إلى مقر شرطة لندن للتحقيق معهم.
وقالت الشرطة البريطانية إن جميعهم اعتقلوا بموجب قانون الإرهاب لعام 2000 في اطار عملية مخططة مسبقا بقيادة الاستخبارات لمداهمة جهة يشتبه في جمعها أموال من أجل أنشطة الإرهاب الدولية.

وكانت مصادر خاصة لشبكة المرصد الإخبارية ذكرت أن الشرطة البريطانية اعتقلت  سيدة و6 رجال اعتقلوا صباح اليوم الثلاثاء في أربع شقق سكنية منفصلة في لندن وكوفنتري وكارديف وويلز .
ويجري التحقيق مع أفراد شبكة يشتبه بأنها تصدر القات بشكل غير قانوني من المملكة المتحدة، حيث يعد متاحا بشكل قانوني، إلى الولايات المتحدة وكندا، حيث يعتبر القات مادة خاضعة للرقابة  . وقالت مصادر إن الاعتقالات مرتبطة بالمحاكمة الجارية في الولايات المتحدة لـ13 شخصا من أصول صومالية ويمنية على صلة بأنشطة تهريب.
ويقبل على تعاطي مخدر القات وهو غير محظور في بريطانيا المهاجرون من مناطق شرق افريقيا.
وشارك في حملات المداهمة ضباط من الشرطة البريطانية ووحدة مكافحة الإرهاب وضباط من إدارة الهجرة.
وقامت الشرطة بتفتيش سبعة منازل في لندن وكوفتري إضافة إلى محال تجارية.
ويعتبر القات مخدرا غير قوى مقارنة بأنواع المخدرات الأخرى في بريطانيا وغالبا مع يتعاطاه كبار السن من دول القرن الأفريقي.
وكان مستشارو وزارة الداخلية البريطانية قد أصدروا تقريرا عام 2005 يشير إلى أن ” الأضرار الناتجة عن تعاطي مخدر القات ليست كبيرة حتى يتم ضمه إلى قائمة المخدرات الأخرى ومن ثم حظره “.

عن marsad

اترك تعليقاً