أخبار عاجلة

أنصار الشريعة تعدل عن إعدام الأسرى واليمن يتمتع بموقع مهم فيما يتعلق بالأمن القومى الأمريكي

البيت الأبيض : اليمن يتمتع بموقع مهم جدا فيما يتعلق بالأمن القومى الأمريكى
وساطة قبلية وحقوقية تنجح في إقناع جماعة أنصار الشريعة بإطلاق 73 جنديا هددت بإعدامهم
أكد المتحدث باسم البيت الأبيض جاى كارنى، أن الولايات المتحدة ستواصل التركيز على دعم التحول السياسى السلمى فى اليمن، والوقوف إلى جانب شعبها وهو يتخذ خطوات لتحقيق مستقبل أكثر أمنا وازدهارا وديمقراطية.
وقال كارنى خلال المؤتمر الصحفى للبيت الأبيض، ” إن اليمن يتمتع بموقع مهم جدا فيما يتعلق بالأمن القومى الأمريكى”، مشيرا إلى أن واشنطن تتابع نهجا شاملا لتقديم المساعدات الإنسانية والاقتصادية، فضلا عن توفير الدعم فى مجال الأمن ومكافحة الإرهاب فى مواجهة التهديد المشترك للبلدين بسبب التطرف العنيف.
وفيما يتعلق بتنظيم القاعدة، قال كارنى، إنه رغم النجاحات التى تحققت فى الحرب ضده، إلا أنه لا يزال يشكل تهديدا للولايات المتحدة، لافتا إلى أن تنظيم القاعدة فى شبه الجزيرة العربية على نحو خاص مازال يشكل تهديدا، ولذلك فإن الولايات المتحدة تواصل الجهود المشتركة مع اليمن لمكافحة تهديد التطرف العنيف.
وبخصوص ضربات الطائرات الأمريكية بدون طيار فى اليمن، رفض كارنى التعليق على ذلك، مشيرا إلى أنه لا يعلق على ما يخص سلطات مكافحة الإرهاب أو الأمور الاستخباراتية، ولكنه أكد أن هناك تعاونا فى هذا الصدد.
من ناحية أخرى، ذكرت تقارير صحفية أمريكية، أن البيت الأبيض وافق على طلب صنعاء بتكثيف قصف الطائرات الأمريكية بدون طيار، لمسلحين يحتمل أن يشكلوا خطرا على الأمن القومى داخل الأراضى الأمريكية وخارجها.
وأشارت إلى أن الطائرات ستقوم بالقصف بعد إخطار السلطات اليمنية بالعمليات والموافقة عليها.. وكانت الغارات تقتصر على مسلحين معروفين بارتباطهم بتنظيم القاعدة، وقد أعربت صنعاء عن رغبتها فى المزيد من المساعدات الأمريكية لمكافحة الإرهاب.

أعادت حساباتها واختارت “المـن” بدلاً عن “الإعــدام” أنصار الشريعة تعــدل عن إعدام الجنود الأسرى

على صعيد آخر تراجعت جماعة “أنصار الشريعة” التابعة لتنظيم القاعدة بمحافظة أبين “جنوب البلاد” عن قرار إعدام  الجنود المحتجزين لديها .
وأكدت مصادر مطلعة بمحافظة أبين أن “أنصار الشريعة” باشرت التواصل مع أهالي وذوي الجنود الأسرى ونسقت معهم على تسليم بعض الجنود الأسرى غداً السبت 28 إبريل .
كما ذكرت المصادر أن مدينة جعار الواقعة تحت سيطرة القاعدة ستشهد عملية التسليم بحضور وفد قبلي بالإضافة إلى وفد للحقوقيين والإعلاميين .
يضم  الفريق الإعلامي:
1-  الصحفي أحمد الزرقة
2-  لصحفي توفيق عبدالوهاب
فيما يتألف الفريق الحقوقي من والناشطين الحقوقيين
1-    محمد الأحمدي          مؤسسة الكرامة
2-  موسى النمراني            منظمة هود
وكانت جماعة “أنصار الشريعة” قد أعلنت منذ يومين عزمها إعدام عدد من الجنود الأسرى الذين تحتجزهم منذ أكثر من ستين يوماً وعددهم 73 جندياً.
وقالت الجماعة في بيان كانت قد أصدرته في وقت سابق “أنه وبعد تعنت الحكومة وعدم تجاوبها بشأن الجنود الأسرى ونظرا لتخيير الشرع في شأن الأسير المحارب “القتل ،، أو الاسترقاق ،، أو المن ،، أو الفداء ” فأنه قد تقرر تنفيذ حكم الإعدام فيهم  “
الجدير بالذكر أن منظمتا هود والكرامة قد  أرسلتا وفداً حقوقياً إلى مدينة جعار بمحافظة أبين، مطلع الشهر الحالي مارس/ آذار 2012 ضمن مساعيهما الحثيثة للإفراج عن الجنود المعتقلين حيث سمح للفريق الحقوقي بمقابلة 73 جندياً تحتجزهم جماعة “أنصار الشريعة”، واطلع الفريق على أوضاعهم الصحية وظروف احتجازهم.
وأشارت مصادر قبلية إلى أن إطلاق سراح الجنود سيتم بحضور جماهيري يجري التحضير له حاليا، ومن المتوقع أن يعلن زعيم أنصار الشريعة هناك، جلال بلعيدي المرقشي إعلان العفو عن الجنود تقديرا للجهود القبلية التي شاركت فيها وجاهات من مختلف المحافظات.
وكانت لجنة الوساطة القبلية توصلت أمس واليوم إلى اتفاق مع مختلف الأطراف لتأمين الطريق، ووقف عمليات القصف حتي تتمكن من إنجاز عملها الإنساني.

عن marsad

اترك تعليقاً