أخبار عاجلة
مسيرات مليونية "إسقاط الانقلاب"

جارديان: لا مصالحة بدون الإفراج عن الرئيس مرسي

مسيرات مليونية "إسقاط الانقلاب"
مسيرات مليونية “إسقاط الانقلاب”

جارديان: لا مصالحة بدون الإفراج عن الرئيس مرسي

شبكة المرصد الإخبارية

طالبت صحيفة “جارديان” البريطانية السلطات المصرية بالإفراج عن الرئيس محمد مرسي إذا كانت ترغب في عودة الهدوء والاستقرار للبلاد، معتبرة إطلاق سراحه الحل الوحيد لنزع فتيل الأزمة المتفاقمة منذ انقلاب الجيش.
وقالت الصحيفة إنه لا يوجد سند قانوني لاحتجاز الرئيس مرسى، وهو ما تعتبره منظمات دولية بمثابة “اختفاء قسري”، مشيرة إلى أنه منذ انقلاب الجيش على الرئيس مرسي أوئل الشهر الجاري وهو محتجز في “مكان آمن”- بحسب الجيش- دون توجيه أي اتهامات إليه، رغم ما قيل إنه قد يوجه له تهمة “التآمر مع الجهات الأجنبية” أو “إهانة القضاء”، إلا أن الاحتجاز بدون سند قانوني تعتبره منظمة العفو الدولية بمثابة “اختفاء قسري”.
وأضافت أن عدم معرفة مكانه ومصيره يأتي وسط أدلة جديدة على أن الجنرالات يخططون لحملة دموية واسعة ضد جماعة الإخوان، لافتة إلى أن قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح السيسي دعا المصريين للتظاهر يوم الجمعة لإعطاء الجيش تفويضًا لمواجهة ما أسماه “العنف والإرهاب”.
وأكدت أن اعتقال مرسي وكبار مساعديه يتم دون سند قانوني، إلا أن التوقعات تشير إلى أنه محتجز في قاعدة للجيش في مكان ما، موضحة أن اختفاء مرسي جزء لا يتجزأ من الفشل المنهجي المستمر من السياسة والمؤسسات في مصر منذ 30 يونيو، فالسلطات تسعى لتخريب المحاكم وسيادة القانون لتحقيق أغراضها الخاصة.
وشددت الصحيفة على أن الإفراج عن مرسي وقادة الإخوان- كما طالب الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي- ينبغي أن يكون ضمن سياسية السعي لتحقيق الاستقرار والعدالة للذين يدعون أنهم انقلبوا لتحقيقها في مصر.
وذكرت الصحيفة أنه قبل شهرين فقط من 3 يوليو، أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز “بيو” للأبحاث أنه بينما كان المصريون متشائمون إزاء قضايا– مثل القانون والنظام الاقتصادي- كانوا غير راضين بشكل متزايد عن طريقة الديمقراطية الجديدة.
وتساءلت هل يكون احتجاز مرسي هو الحل لأزمة مصر؟، مؤكدة أن احتجاز مرسي والحملة على جماعة الإخوان لا يمكن أن تجلب الاستقرار الحقيقي لمصر، ولا يمكن أن تسمح بعملية سياسية من إخراج الجنرالات الذين حتى الآن يخدمون مصالحهم الخاصة.
وقالت الصحيفة يجب على السلطات المصرية الاستفادة من عمليات المصالحة الناجحة – مثل تلك التي جرت في جنوب إفريقيا وأيرلندا الشمالية- التي كانت قائمة على إشراك الجميع في الحوار، وإطلاق سراح الزعماء المعتقلين، مطالبة الجيش بالإفراج عن مرسي إذا رغب في تحقيق مصالحه حقيقية

عن Admin

اترك تعليقاً