أخبار عاجلة

متابعة متجددة . . السبت 26 أكتوبر أسبوع الصمود

7azemمتابعة متجددة . . السبت 26 أكتوبر أسبوع الصمود

شبكة المرصد الإخبارية

*حالات تسمم جماعي للمعتقلين بمعسكر أبو سليم للأمن المركزي

أصيب عدد كبير من المعتقلين السياسيين ببني سويف والموجودين بمعسكر أبو سليم للأمن المركزي بتسمم غذائي جماعي عقب تناول أطعمة فاسدة قدمتها لهم إدارة السجن، مما أدى إلى إصابة جميع المعتقلين بحالات قيء وإسهال شديد.
من جانبهم، أكد محامو المعتقلين أن إدارة السجن امتنعت عن توفير الرعاية الطبية اللازمة للمعتقلين المصابين بالتسمم، بينما استخدمت إسعافات أولية في التعامل مع الحالات الحرجة.
ويستعد أهالي المعتقلين حاليا بتقديم شكوى لمنظمة الأمم المتحدة والعفو الدولية وعدد من المنظمات الحقوقية العالمية، مطالبين بفتح تحقيق دولي في القضية، مؤكدين أن ما يحدث هو اغتيال وقتل بطيء للمعتقلين.
جدير بالذكر أن معسكر أبو سليم هو مقر لقوات الأمن المركزي، وليس به أصلا أماكن احتجاز مجهزة، بينما تم احتجاز قرابة 100 شخص من مؤيدي الشرعية ببني سويف في ظروف غاية في السوء، ومنع دخول أي زيارات أو طعام أو شراب، بينما لم تعاين النيابة العامة مقر السجن حتى الآن مما يعتبره البعض بأنه كارت أحمر للانقلابيين بتصفية المعتقلين بدم بارد ودون أدنى رحمة.

*علقة ساخنة لضابط جيش أمسكه أهالى بني سويف يتلصص مرتدياً “نقاب”!
فوجيء أهالي قرية “صفط راشين” التابعة لمركز ببا بجنوب بني سويف بسيدة ترتدي نقاب وتتجول في شوارع القرية بطريقة مريبة وملفتة للنظر.
استوقف بعض سكان القرية السيدة “المنقبة” ليستفسروا عن أسباب توقفها عند نواصي الشوارع وسبب مشيتها المريبة حول القرية ليكتشفوا أنها رجل متخف في ملابس امرأة.
إنهال الأهالي بالضرب المبرح علي “الرجل المنقب” وتسابق الأهالي في إهانته ونزع ملابسه وسحله في وسط القرية معلنين للمارة أنه لص يتخفي في زي امرأة ليسهل عليه سرقة متعلقات المواطنين.
و بعد أن كاد “المنقب” يلفظ أنفاسه الأخيرة فاجأ الجميع مؤكدا لهم أنه ضابط جيش ضابط جيش في مهمة مخابراتية مطالبا إياهم برحمته وتسليمه لأقرب نقطة شرطة!
أثار الموقف استياء الناس وقاموا بتسليم الضابط المنتقب لنقطة شرطة صفط راشين حيث أكد ضباط النقطة أن اللص هو بالفعل ضابط جيش وكان في طريقه للاجتماع ببعض كوادر الوطني المنحل بالقرية وهم “ح.أ.ع” و”م.ع.” لوضع خطة للقبض علي معارضي الانقلاب بالقرية.
تم استدعاء سيارة إسعاف لنقل “الضابط المنقب” وصرف الأهالى الثائرين والذين استنكروا مدى سذاجة قوات أمن الانقلاب وإساءتهم لسمعة الجيش المصري بعد أن ترك أفراده حراسة الحدود وارتدوا “ملابس النساء” للتلصص علي أبناء وطنهم

*سلطات الاحتلال وافقت على إطلاق اسم “رابعة العدوية” على أحد شوارع مدينة القدس

rab3ah israelذكرت الصفحة الرسمية لرابطة المصريين في اسرائيل، أن السلطات الإسرائيلية بمدينة القدس “المحتلة” وافقت على إطلاق اسم “رابعة العدوية” على أحد شوارع المدينة، استجابة لطلب بعض السكان العرب بمدينة القدس، والذين تقدموا إلى رئيس البلدية لتسمية أحد شوارع المدينة بذلك الاسم.

وأضافت الصفحة، اليوم السبت، أن السلطات الإسرائيلية علقت لوحة مكتوب عليها باللغتين العربية والعبرية شارع رابعة العدوية، دون أن تشير الصفحة إلى مزيد من التفاصيل.

*انقطاع كامل للكهرباء مدينة الشيخ زويد

تشهد الآن، مدينة الشيخ زويد التابعة لمحافظة شمال سيناء انقطاعا للكهرباء دون معرفة أسباب ذلك الانقطاع المفاجئ.
وليست هذة المرة الأولى من نوعها حيث منذ الانقلاب ، وتشهد الشيخ زويد وغيرها من المدن حالة من انقطاع الكهرباء المفاجئ بسبب علميات عسكرية لقوات الجيش والشرطة هناك.

*الحركات الطلابية بجامعة الأزهر تعلن الاثنين.. انتفاضة طلاب الأزهر للإفراج عن زملائهم وإقالة “الطيب” و”العبد”

أعلنت الحركات الطلابية بجامعة الأزهر تنظيم انتفاضة طلابية، يوم الاثنين القادم، للتأكيد على رفضهم لغة القمع التي تشهدها الجامعة خلال الايام القليلة الماضية، واعتراضاً علي اعتقال بعض زملائهم من جانب قوات أمن الانقلاب علي مدار الأيام الماضية.

 وأشار الطلاب في بيان لهم اليوم السبت، أنهم يطالبون أيضا بإقالة أحمد الطيب شيخ الأزهر، والدكتور أسامة العبد رئيس الجامعة، وإقالة عمداء الكليات، والإفراج عن الطلاب المعتقلين، والقصاص للطلاب الشهداء.

*”تقرير دولي”: تراجع مصادر الدخل وارتفاع النفقات الحكومية يشكلان عبئًا خلال المرحلة القادمة

تقرير دولي يوضح أن الوضع المالي الحالي في مصر يشكل تحديا صعبا لمن يفوز في الانتخابات القادمة المقررة العام المقبل.

وبحسب التقرير، فإن تراجع إيرادات مصادر الدخل التقليدية، مثل السياحة والضرائب والصادرات والاستثمارات، في الوقت الذي تواصل النفقات الحكومية في شكل أجور القطاع العام ودعم الطاقة والمواد الغذائية في الارتفاع، يعد هو السبب الرئيسي لصعوبة الأوضاع في البلاد خلال الفترة القادمة.

*تحالف دعم الشرعية ببورسعيد يدعو لوقفة احتجاجية مساء اليوم ضد حكم العسكر

دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية بالمحافظة أهالي بورسعيد للاحتشاد، مساء اليوم السبت، عقب صلاة العشاء للمشاركة في وقفة احتجاجية للتنديد بالانقلاب العسكري الدموي .

وقال طارق أحمد المتحدث باسم التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب ببورسعيد، اليوم السبت: إن الفعاليات اليومية الرافضة للانقلاب العسكري الدموي مستمرة ولن تتوقف حتى تعود الشرعية الدستورية ويقتص لدماء الشهداء، ووجه المتحدث- في تصريحات خاصة لـ”الحرية والعدالة”- التحية لأهالي بورسعيد الصامدين في وجه الانقلاب على الرغم من الإرهاب التي تمارسه ميليشيات الانقلاب بحق المتظاهرين السلميين من مؤيدي الشرعية من قتل وسحل واعتقال.

كانت محافظة بورسعيد قد شهدت في الأيام الأخيرة حملة شرسة ضد مؤيدي الشرعية؛ حيث قامت ميليشيات الانقلاب بالتعاون مع البلطجية بالاعتداء على الوقفات والمسيرات السلمية التي نظمها أهالي المحافظة تنديدا بالانقلاب العسكري والتي أسفرت أمس الجمعة عن اعتقال 3 أشخاص، وإصابة العشرات جراء إلقاء البلطجية زجاجات الملوتوف وإطلاق الخرطوش وتحطيم عدد من السيارات في حماية قوات الشرطة العسكرية.

*تجديد حبس 25 من التراس أهلاوي 15 يوماً

قرر المستشار أحمد وجيه، رئيس نيابة النزهة القائم بأعمال قاضى المعارضات بأكاديمية الشرطة في سلطة الانقلاب العسكري، تجديد حبس  25 من أولتراس أهلاوى فى أحداث مطار القاهرة 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وتم منع الإعلام من الدخول، واستمعت خلالها المحكمة إلى مرافعة دفاع المتهمين، وعلى رأسهم المحامى عمرو أبو اليزيد، وخالد أبو قراعة، والذى طالب بإخلاء سبيل المتهمين بأى ضمان تراه المحكمة؛ لانتفاء مبرارات الحبس الاحتياطى، ولشيوع الاتهام وكيديته وتلفيقه، وانتفاء صلة المتهمين بالجريمة، وعدم معقولية الواقعة وعدم وجود حالة من حالات التلبس.

وكانت النيابة العامة في سلطة الانقلاب العسكري قد وجهت لأعضاء الأولتراس تهم الشغب والتعدى على قوات الأمن بمطار القاهرة، على خلفية أحداث المطار التى تم خلالها اعتداء الشرطة على مشجعى الأولتراس الذين كانوا قد توجهوا للمطار؛ لاستقبال فريق كرة اليد بالنادى عقب عودتها من الخارج.

وكانت محكمة جنح مستأنف النزهة برئاسة المستشار تامر عاطف، قد رفضت الاستئناف المقدم من مهند عبد المقصود، عضو رابطة أولتراس أهلاوى، على حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

*تواضروس: وزير التعليم طلب مني تعديل “المناهج” كيفما أشاء

كشف تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أن الدكتور محمود أبوالنصر، وزير التربية والتعليم طلب منه خلال لقائه مؤخرًا تعديل مناهج التربية الدينية المسيحية.

وقال خلال مداخلة له علق قناة “الكرمة” القبطية، إن الوزير وضع أمامه مناهج التربية المسيحية خلال زيارته للكاتدرائية طلبه منه بأن يعدل في المناهج كيفما يشاء ووضع أمامه مناهج التربية المسيحية، وقال له :” اعملوا فيها زي ما أنتم عايزين”.

وتابع البابا حول قراءة نصوص من الإنجيل في الإذاعة المدرسية “يجب أن نفكر بطريقة معتدلة فهناك بعض المدارس يكون بها طالب مسيحي واحد فقط، لذا يجب أن نكون معتدلين مثل أن تكون هناك مناهج للتربية المسيحية للمسيحيين وأن يكون لهم مكان ومدرسين، وما لا يدرك كله لا يترك كله”.

وأضاف البابا أن الوطن يمر بمحنة عصيبة ، لكننا لن نترك حقنا يضيع مهما كانت الأسباب. وتابع أن هناك عدد من الكنائس التي تضررت عقب فض اعتصام رابعة يجب أن يتم ترميمها في رعاية الأمن، وقد تم تشكيل لجنة للأزمات لمعاينة الكنائس برئاسة الأنبا بيمن أسقف قوص ونقادة لإعداد دراسة تفصيلية لكل كنيسة، وتبين أنهم يحتاجون نحو 190 مليون جنيه وتم الاتفاق على الاهتمام بالمدارس نظرا لأهميتها التعليمية أولاً .

وأشاد تواضروس بالأنبا بولا باعتباره الأجدر بتمثيل الكنيسة، لافتًا إلى أنه يتمتع بخبرات كثيرة اكتسبها من اللجنة السابقة والتي وضعت دستور 2012و لديه خبرات جيدة من قراءاته الشخصية، و”شنطته مليانة مراجع ودراسات”.

*منفذ محاولة اغتيال وزير الداخلية وليد بدر رائد سابق في الجيش المصري
قالت جماعة (أنصار بيت المقدس) إن منفذ محاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، في ايلول/ سبتمبر الماضي هو رائد سابق في الجيش المصري.

وقالت الجماعة في تسجيل مدته 30 دقيقة و58 ثانية،بثته على الانترنت أن منفذ العملية رائد سبق له العمل بالجيش يدعى وليد بدر.

وأضافت أن منفذ العملية تخرج في الكلية الحربية عام 1991، والتحق بسلاح الشؤون الإدارية فترة من الزمن، وتمت إقالته من الجيش المصري بعد وصوله إلى رتبة رائد.

وأشارت إلى أن بدر هاجر بعدها إلى أفغانستان ثم العراق، وتم القبض عليه في إيران، ثم سافر إلى الشام، وبعدها عاد إلى مصر، ونفذ ما وصف بـ”غزوة الثأر لمسلمي مصر ضد سفاح الداخلية”.

وظهر بدر مرتديا ملابس عسكرية في مقطع الفيديو، موجهًا حديثه لـ”الأحزاب الإسلامية” التي شاركت في العملية الديمقراطية قائلا “ليس هذا هو الإسلام الذي دعا إليه الرسول محمد، بل هو إسلام مسخ مشوه، وكنا ومازلنا ننصح الإخوان والسلفيين باتباع منهج الصحابة والرسول”.

وكانت جماعة (أنصار بيت المقدس) أعلنت مسؤوليتها عن محاولة اغتيال وزير الداخلية، كما نشرت صورًا تظهر لحظة تفجير الموكب، ووعدت بنشر فيديو عن العملية، وقالت، وقتها، إن أحد أفرادها هو الذي قام بالعملية، التي وصفتها بـ(الاستشهادية)، مشيرة إلى أنها نفذت العملية انتقامًا مما سمته “مجازر دار الحرس الجمهوري ورابعة العدوية ورمسيس والإسكندرية”.

وظهر بدر في ختام الفيديو، وهو داخل سيارة لصق على زجاجها ورقة كتب عليها أنصار بيت المقدس.. غزوة الثأر للشهداء”، داعيا “إلى الوقوف ضد الجيش والشرطة المفخخات والأحزمة الناسفة”.

واختتمت الجماعة مقطع الفيديو بقولها “إلى مسلمي مصر نحن أحرص الناس على دمائكم ودينكم، فنرجو منكم الابتعاد عن المقار الخاصة بوزارتي الدفاع والداخلية، فهي أهداف مشروعة لنا، وإلى السيسي وصدقي صبحي ومحمد إبراهيم وغيرهم من قادة الحرب، لقد جئناكم بالذبح فتحسسوا رقابكم”.

* التحقيق مع 50 اماماً بتهمة لتحريض على الجيش والشرطة والخروج عن نهج الوزارة القائم على الوسطية والاعتدال

 أحالت وزارة الأوقاف المصرية 50 إماماً وخطيباً إلى التحقيق بتهمة «التحريض على الجيش والشرطة والخروج عن نهج الوزارة القائم على الوسطية والاعتدال»، بعد تلقيها شكاوى من المواطنين أو تقارير من جهات رسمية تفيد بذلك.

وقال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، في بيان صحفي أمس إنه أصدر قراراً بوقف خطيب موفد إلى البرازيل يُدعى الشيخ عقيل محمد عقيل، بعد ورود تقارير تؤكد تجاوزه مهام وظيفته وتجاهل تعليمات الوزارة بالبعد عن السياسة والحزبية، والالتزام بالرسالة الدعوية، كما تمت إحالته إلى التحقيق قبل تسلمه أي عمل آخر بالوزارة.

*استمرار المظاهرات بأكثر من كلية بجامعة الأزهر

انتفضت كليات جامعة الأزهر اليوم حيث يحدث الآن مظاهرات حاشدة بكلية اللغة العربية و كلية أصول الدين والشريعة . 
وردد الطلاب العديد من الهتافات و طالبوا بإسقاط حكم العسكر و عودة الشرعية .

* الدعوة إلى مليونية استقلال القضاء يوم الثلاثاء

دعا “تحالف دعم الشرعية ورفض الانقلاب”، المؤيد للرئيس المصري محمد مرسي، إلى تنظيم “مليونية”، الثلاثاء المقبل، تحت عنوان “الصمود واستقلال القضاء”، في كافة محافظات البلاد.
وفي بيان له اليوم السبت، قال التحالف إن الهدف من تلك الفعالية “الدفاع عن قضاة مصر الشرفاء، وشرف القضاء، واستقلاله”، متهما من وصفهم بـ”سلطات الانقلاب” بـ”العداء السافر ضد الشرفاء من قضاة مصر، وتدخلها الفج وغير المسؤول في شؤون القضاء بما يهدد استقلاله، وحياديته، وانتصاره للعدالة”، في إشارة إلى تحويل عدد من القضاة ينتمون لحركة “قضاة من أجل مصر”، للمحاكمة التأديبية بدعوى “العمل في السياسة”.

وانتقد البيان إحالة القضاة، وبينهم وليد شرابي، المتحدث باسم حركة “قضاة من أجل مصر”، إلى المحاكمة التأديبية، واعتداء الشرطة على أعضاء بنيابة ساقلته في سوهاج، (جنوب البلاد)، و”عدوان” لجنة الخمسين “الانقلابية لتشويه الدستور” (لجنة معنية بتعديل الدستور) علي اختصاصات الهيئات القضائية.
واعتبر أن ما يجري حاليا يمثل “ذروة هذا العدوان، الذي يعصف باستقلال القضاء، وصمود شرفاء القضاة، ضد تغول سلطة الانقلاب المغتصبة للسلطتين التنفيذية، والتشريعية”.

وفي تصريحات سابقة قال وليد شرابي إن محاكمة تأديبية ستعقد يوم 27  تشرين الأول الجاري، (غدا الأحد) لقضاة الحركة، التي تطالب بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي، وتعتبر أن ما حدث معه “انقلابا على الشرعية الدستورية”.
وأوضح شرابي أن العقوبة المترتبة على المحاكمة التي تجرى بتهمة “العمل بالسياسة”،  قد تصل إلى العزل من الوظيفة.

وحركة ” قضاة من أجل مصر” مجموعة من أعضاء الهيئات القضائية، ارتبط اسمها بشكل كبير بإجراء الانتخابات الرئاسية في عام 2012؛ حيث عقدت مؤتمرا صحفيا أكدت فيه فوز الرئيس محمد مرسي قبل إعلان فوزه رسميا في وقت لاحق.
ويواجه قضاة هذه الحركة تهمة “العمل بالسياسة”، وهو ما يتناقض مع طبيعة عمل القاضي، بينما يرى هؤلاء القضاة أنهم منشغلون بالشأن العام، ولا يوجد نص قانوني يمنعهم من ذلك.
ومن المقرر أن تبدأ أولى جلسات محاكمة مرسي وقيادات أخرى من نظامه ومن جماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها، يوم 4 تشرين الثاني المقبل، في القضية المعروفة إعلاميا باسم “أحداث الاتحادية” بتهمة تحريض أنصاره على قتل متظاهرين معارضين له أمام قصر الاتحادية الرئاسي، شرقي القاهرة، في كانون الأول 2012، خلال فترة حكمه، حيث وقعت خلالها مواجهات أسفرت عن سقوط قتلى، وجرحى.
وسبق أن أكدت عائلة مرسي وفريق الدفاع القانوني عنه أنه لا يعترف بشرعية محاكمته ولا يقبلها.

*طلاب الأزهر يستعدون للخروج بمسيرات لمشيخة الأزهر

بدأ طلاب بجامعة الأزهر التجمع أمام كلية اللغة العربية بفرع الجامعة بمنطقة الدراسة، منذ العاشرة من صباح اليوم السبت، استعدادًا للخروج بمسيرات إلى مقر مشيخة الأزهر.

وبحسب عبد الله الماحي، المتحدث باسم اتحاد طلاب جامعة الأزهر، فإن تظاهرات الطلاب ، هي “انتفاضة” ضد الانقلاب على الشرعية وتأييده من الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والدكتور أسامة العبد رئيس الجامعة.

وصف المتحدث باسم اتحاد طلاب الأزهر، في بيان له مساء أمس الجمعة، الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، بـ”الجنرال” وقال موجهًا رسالته إليه :”أذكر الجنرال الطيب، بطلاب الأزهر حينما قاموا بحماية جامعة الأزهر بعد ثورة 25 يناير في ظروف صعبة كانت تعاني البلاد فيها من تردٍ في الحالة الأمنية بعد أن تخلى حرس الداخلية عن أداء واجبهم وهذا دليل واضح على سلميتهم وحبهم لجامعتهم وحرصهم عليها”.

وتوعد الماحي، إدارة الجامعة وشيخ الأزهر بمفاجأة قريبة يعدها ما أطلق عليهم “أسود الأزهر” لإسقاط الانقلاب على الشرعية.

 يذكر أن طلابًا مؤيدين للشرعية بجامعة الأزهر، كانوا قد نظموا تظاهراتهم على مدار الأسبوع الماضي وهو الأسبوع الأول لبدء الدراسة بجامعة الأزهر، للاحتجاج على ما وصفوه بـ”الانقلاب على الشرعية” وتأييد الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وإدارة الجامعة له.

*حملة مداهمات واعتقالات واسعة بصفوف رافضى الانقلاب العسكري بمركز ديرمواس بمحافظة المنيا

شنت قوات الامن صباح اليوم السبت حملة مداهمات واعتقالات واسعة بصفوف رافضى الانقلاب العسكري بمركز ديرمواس بمحافظة المنيا ، حيث داهمت 20 منزلا بقرية خزام الشرقية.

واعتقلت قوات الامن الطالبة أسماء جمال مرعي -طالبة بالمعهد العالي خدمة اجتماعية-. و احمد محمد حسانين -مشرف مكتبة بمدرسه العبور- ، وجمال عبد الرحمن عبد الرحيم المكاوى و جمال احمد على والطالب محمد فتحي ثابت -طالب بكلية اصول الدين والدعوة .

 كما داهمت منزل  مفيد أحمد- أمين حزب الحرية والعدالة بديرمواس ولم يجدوه في منزله .

*عودة الأراجوز باسم يوسف بتوجيه من المخابرات والشئون المعنوية وتسريبات لخطته

لم أكن أنوي أبداً التحدث عن الاراجوز باسم يوسف ولا اشاهد له أي شيء لأنه ضمن المنظومة التي تعمل بتوجيه من الأجهزة الأمنية وذلك بغرض الغييب للمواطن وشغل الرأي العام والمثير يأكل الطعم ويضيع وقته ويشغل الناس بعد ذلك بالحديث عن ما جرى في حلقاته . . رجاء ثم رجاء التوقف عن تنفيذ مخطط المخابرات بشغل الرأي العام ببرامج الأراجوز وغيره من الاراجوزات .

من الجدير بالذكر أن ثورة يناير ساعدت باسم كثيراً فى اتاحة الفرصة له لإظهار موهبته الفذة، التى ظلت كامنة ولم يجرؤ على اظهارها طيلة سنوات حكم المخلوع خوفاً من القمع والتنكيل التى كانت سائدة فى تلك الفترة، إذ سمحت له الظروف خاصة بعد وصول الإسلاميين إلى السلطة من خلال أول انتخابات حرة بعد الثورة، لينضم إلى الإعلام الليبرالى المعادى لكل ما هو إسلامى، وليصبح النسخة العربية لأحد أراجوزات الإعلام الأمريكى، مما يؤهله لأن يكون واحداً من الإعلاميين أصحاب الملايين الذى استفادوا مادياً من الثورة وأصبحوا أثرياء، بدلا من مزاولته لمهنة الطب وجراحة القلب ووجع القلب.

باسم يوسف هذا لا يتحرك بمفرده وإنما بتوجيهات وفيما يلي خطة تسريب جديد لباسم يوسف يبين كيفية عمله فى المستقبل على ان يستمر برنامجه لأطول فترة ممكنة  وهذا ما تضمنه ورقة الاسكريبت من قناة سى بى سى :

ورقة من الإعداد لأول حلقات باسم يوسف


1- تناول السيسي أول حلقة أو حلقتين بس .. عشان الناس تصدقنا .. لكن متحطش عليه جامد

2- الرئيس و الحكومة دوس براحتك


3- اظهار ضعف حشد الإخوان


4- حط جامد على كلمة الشرعية و البلتاجى و صفوت حجازى عشان نشحن الناس تانى

 
5- خلى بالك من الخطوط الحمرا عشان ناكل عيش مش عايزين البرنامج يتقفل


وكل يوم جديد يظهر الاراجوز ليؤكد انه لايخاف احد ولكن الحقيقة ستظهر شيئا فشيئا

أصيب جماهير باسم يوسف بصدمة شديدة وخيبة أمل لأنهم توقعوا عودته لأجل انتقاد ما تمر به مصر الآن من قتل وخراب ودمار وفقر وجوع وانعدام الأمن والحريات كما كان ظل ينقد النظام السابق للدكتور مرسي أول رئيس مدني منتخب للبلاد.. ولكنه لم يجرؤ على الإساءة للسيسي كما كان يفعل أيام الحريات والديمقراطية بعهد مرسي.

ولم يكتف  الأراجوز الشاذ باسم يوسف بقتل وحرق واعتقال الاخوان وانقلاب على الشرعية وخطف الرئيس المنتخب للبلاد.. بل عاد لينتقدهم وهم بداخل المعتقلات وتحت التراب لربح مزيد من المال ولنيل رضا السيسي والكيان الصهيوني.

وظل ينتقد الإعلامي باسم يوسف مقدم البرنامج الساخر “البرنامج” جماعة الإخوان المسلمين والرئيس محمد مرسي ومؤيديه ، وذلك في أول حلقة للبرنامج بعد 30 يونيو الماضي .

وقال “يوسف” أن الرئيس المعزول محمد مرسي كان سيشعل البلاد برفضه الرحيل وتمسكه بالشرعية كما سخر من إعتصامات رابعة والنهضة ومسيرات الاخوان في أغنية ساخرة ، انتقد فيها قيادات الإخوان وعلى رأسهم صفوت حجازي ومرشد جماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع.

*تسريب جديد للسيسي عن مذبحتي الحرس الجمهوري والمنصة

أكد وزير الدفاع المصري نائب رئيس الوزراء عبد الفتاح السيسي أن الرئيس محمد مرسي كان موجودا في دار الحرس الجمهوري حتى يوم المذبحة التي وقعت في محيطها يوم 8 تموز الماضي وجرى نقله بعدها مباشرة. واتهم السيسي في تسجيل صوتي منسوب له بثته قناة الجزيرة، معارضي الانقلاب بشن ما أسماها حرب معلومات.

وكان السيسي -في تسريب لجزء من حواره مع ياسر رزق التي نشرته على ثلاثة أجزاء بين السابع والتاسع من الشهر الجاري- يعلق على مذبحتي الحرس الجمهوري والمنصة.
وقد تأكد لأول مرة -طبقا للحديث المنسوب إلى السيسي- أن الرئيس مرسي كان موجودا في دار الحرس الجمهوري حتى يوم المذبحة، وجرى نقله بعدها مباشرة.
وقال السيسي في المقطع الأخير من التسجيل المسرب إن مناهضي الانقلاب كانوا يشنون حرب معلومات في ما يتعلق بأعداد ضحايا اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.
وأظهرت المقارنة بين التسجيل الصوتي المنسوب إلى السيسي والنص المكتوب الذي نشر في عدد يوم 8 تشرين الأول الجاري عدة فروق.فبينما نسبت صحيفة ياسر رزق إلى السيسي قوله إن حادث نادي الحرس الجمهوري شهد تخطيطا ومحاولة لاقتحام منشأة عسكرية باستخدام القوة، الأمر الذي وضع القوات في وضع دفاع عن النفس وضرورة الرد بشكل فوري وسريع، وهو ما أكدته التقارير المتوفرة عن الحادث حسب زعمه .. ثم أخذ في الحديث عن تلاحم بين الأفراد، فإن إجابة السيسي في المقطع الصوتي تبدأ فقط من الحديث عن حالة التلاحم بين الأفراد.وكان مئات القتلى والمصابين قد سقطوا في هجوم على المعتصمين المؤيدين للرئيس مرسي أمام دار الحرس الجمهوري.وظهر للجميع إن قوات الحرس الجمهوري والشرطة فضت اعتصام الآلاف من رافضي الانقلاب العسكري أمام دار الحرس الجمهوري بالقوة، في حين قال الجيش المصري إن “مجموعة إرهابية مسلحة” حاولت اقتحام الدار والاعتداء على قوات الأمن والقوات المسلحة والشرطة المدنية.مذبحة المنصة
وحول مذبحة المنصة قال السيسي إنه وإن كان سعيدا بما جرى يوم 26 يوليو الماضي، في إشارة إلى تلبية دعوته من بعض المصريين لمنحه تفويضا ضد “الإرهاب والعنف المحتملين”، فإنه أكد أن كل إجراء يدبر له حادث لإفساده، مشيرا إلى ما جرى في مذبحة المنصبة فجر اليوم التالي.
وفي 27 يوليو الماضي أيضا سقط مئات آخرون بين قتيل ومصاب في هجوم لقوات الجيش والشرطة على المعتصمين المؤيدين لمرسي قرب النصب التذكاري بمدينة نصر شرق القاهرة، غير أن وزير الداخلية محمد إبراهيم اتهم وقتها مؤيدي مرسي بافتعال الأحداث لاستثمارها سياسيا، وأكد أن “قوات الشرطة لم تطلق النار أبدا”.

 

عن Admin

اترك تعليقاً