أخبار عاجلة

مصر تحكمها عصابة مجرمة . . الأحد 7 ديسمبر . . استمرار سيناريو أحكام الاعدام

ملعون السكوتمصر تحكمها عصابة مجرمة . . الأحد 7 ديسمبر . . استمرار سيناريو أحكام الاعدام

 

متابعة متجددة – شبكة المرصد الإخبارية

 

* بالأسماء .. ميلشيات الانقلاب تختطف 22 معتقلا من سجن ابوزعبل

قادت قوات أمن الانقلاب وعناصر من ميلشيات أمن الدولة حملة اعتداءات ، اليوم الأحد، علي المعتقلين داخل سجن أبو زعبل، وقامت بتعذيبهم واختطفت 22 معتقلا قسرياً وتم اقتياد المختطفين من سجن ابو زعبل الي جهة غير معلومة.
أسماء المختطفين : رمضان عمر (عضو مجلس شعب حلوان) ، اسامة زيد (رئيس اتحاد طلبة كلية التجارة جامعة الازهر) ، مؤمن الديدمونى ، الدكتور على سالم ، علاء بسيونى ” طالب ازهري ” الشيخ مصطفى كمال (شطه) ، عمرو عبدالعال ، محمود سمير ، صبحى قرنى ، سيد السويسي ، احمد مصطفى ، عبدالرحمن خلف ، احمد السيد ، محمود نور الدين ، رمضان حسنين ، محمود زيدان ، أيمن الناحى ، أيمن عبدالفتاح / وشهرته (ايمن بريبق) ، محمد يسرى ، احمد عبدالحكيم ، محمد رجب ، بكر داوود

 

* مليشيات الانقلاب تعتدي على مسيرة طلاب المنصورة

انتفض طلاب جامعة المنصورة في مسيرة حاشدة اليوم من خارج أسوار الجامعة، استمرارا ‏لحراكهم الثوري الرافض لحكم العسكر ‏وجرائمه وتبرئة مبارك ورموز نظامه.
شهدت المسيرة التي جابت الشوارع بمحيط الجامعة تفاعلا ومشاركة واسعة من الطلاب والطالبات، ‏مرددين الهتافات والشعارات ‏المناهضة لحكم العسكر والمطالبة بالعودة للمسار الديمقراطي والقصاص لدماء الشهداء، والإفراج عن ‏المعتقلين والانتصار للحرية ‏ومكتسبات رثورة 25 يناير.
اعتدت مليشيات الانقلاب على المسيرة بالخرطوش وقنابل الغاز وتم إصابة عدد من الطلاب.

* تأجيل مهزلة محاكمة الرئيس و35 آخرين لـ14 ديسمبر

أجلت محكمة جنايات الانقلاب بالقاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة اليوم مهزلة محاكمة الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية الشرعي و35 آخرين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، في القضية الملفقة  والملفقة إعلاميًّا بالتخابر” مع منظمات وجهات أجنبية  إلى 14 ديسمبر.
ويحاكم في هذه القضية إلى جانب الرئيس الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين وعدد من نوابه وأعضاء مكتب الإرشاد وكبار مستشاري الرئيس و16 آخرون.
كانت نيابة الانقلاب قد لفقت للمعتقلين تهمًا هزلية ليس لها وجود منها التخابر مع جهات خارجية وإفشاء أسرار البلاد، وارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي.

 

* مجهولون يشعلون النيران في سيارة أمين شرطة بمدينة ميت غمر بالدقهلية

 

 * السفارة البريطانية تُعلق خدماتها اليوم في القاهرة لأسباب أمنية

علقت السفارة البريطانية في القاهرة اليوم الأحد، خدماتها لأسباب أمنية طبقا لبيان السفارة.

وقالت السفارة: تمّ وضع التدابير التالية لخدمات عملاء السفارة التي يتم توفيرها إلى أن يتمّ فَتح السفارة، كما أنه لا يمكن للسفارة استلام طلبات جديدة للحصول على التأشيرات في الوقت الحالي.

وأوضح البيان أن مراكزُ طلبات التأشيرة في القاهرة والإسكندريّة تَظَلّ مفتوحة لأمور الاستعلام ولإعادة الجوازات في الحالات التي حصل فيها مُقدِّم الطلب على رسالة بأن جواز السفر مُتاح للاستلام.

وأشارت السفارة الي أنه بالنسبة للمتقدِّمين بطلبات التأشيرات التي تخضع حاليًا لنظام دراسة طلب التأشيرة يُرجى العِلم بوجود احتمال حدوث تأخير مؤقّت في تسليم جوازاتهم، كما أنه يمكن بدلاً من ذلك، بالنسبة لتأشيرات الزيارة التقدُّم بطلبات التأشيرة في أي بلد من البلدان التي لديها مركز طلبات التأشيرة، أمّا بالنسبة لكافّة طلبات التأشيرة الأخرى يُنصَح بتسليم طلبات التأشيرة في الإمارات أو الأردن.

وذكر البيان بشكل قاطع أنه “يُرجَى عدم الحضور إلى مبنى السفارة“.

 

* العثور على جثة شاب وعليها آثار التعيب جنوب الشيخ زويد

 قالت مصادر قبلية وشهود عيان إنهم عثروا على جثة شاب يدعى محمد عوده محمد مقتولا بالرصاص وعليه آثار تعذيب جنوب الشيخ زويد وذلك بعد أيام من اختطافه حسب قولهم.

من ناحية أخرى أفادت مصادر عسكرية أن قوات الجيش ألقت القبض على ثمانية أشخاص وفجرت منزلين وسبع عشش كانت تستخدمها جماعات تكفيرية حسب وصفها.

ياتي هذا في الوقت الذي تكشفت خيوط فيه جريمة قتل اخرى ذهب ضحيتها الشاب عمار يوسف زريعي سلمى الحمادين الذي اعتقل في السابع من شهر نوفمبر الماضي ليعثر عليه اهله جثة هامدة بعد ذلك بأسبوع واحد فقط، وعلى جسده اثار التعذيب وطلقة في راسه

*”جاذب الستات” خارج القصر الرئاسي

سيتم إنهاء انتداب أحمد محمد علي بمؤسسة الرئاسة، وتعيينه ملحقا عسكريا بإحدى السفارات الأجنبية، في أقرب وقت ممكن، بعد أن أصبحت أيام العقيد الشاب معدودة داخل أسوار الاتحادية (قصر الحكم)، على إثر حالة من عدم رضا السيسي عنه، على خلفية خطأ أثار استياء وغضب الرئيس عليه.

“جاذب النساء”.. الوصف الذي أطلقه عبدالفتاح السيسي على المتحدث الرسمي السابق باسم القوات المسلحة العقيد أحمد محمد علي، في معرض دفاعه عن اختياره لهذا المنصب.. لم يعد محل رضى من السيسي، في منصبه كـ”سكرتير الرئيس للمعلومات”، الذي وضعه فيه السيسي نفسه، بعد تنصيبه رئيسا للبلاد يوم 8 يونيو الماضي.

الأزمة مستمرة داخل القصر الرئاسي منذ أكثر من أسبوعين، إذ تم استبعاد علي خلالها لفترة قصيرة، قبل أن تتم إعادته للعمل في القصر، لكن مع الحد من صلاحياته، وسحب جميع الملفات المسئول عن إدارتها بشكل كامل.

هذا التغير الدراماتيكي في الأحداث، بأنه أطاح بعلي إلى غير رجعة، مشيرة إلى صعوبة عودته إلى العمل بأحد المناصب بالقوات المسلحة داخل مصر، بسب حالة الجفاء التي تسيطر على علاقته بوزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي، الذي لا يكن له مشاعر الود، إذ وصل الخلاف بينهما إلى ذروته عقب استقالة السيسي في مايو الماضي، ليتفرغ علي لإدارة حملة السيسي الانتخابية، وينقطع بشكل كامل عن القيام بمقتضيات وظيفته كمتحدث عسكري، دون أن يستأذن صبحي.

 

* بيان مجلس أمناء الثورة: خارطة طريق للاصطفاف الثوري

يا دم الشهداء لن تضيع هباء قد رويت بلادى عزت واباء
تستحضر مصر الثورة بعد تبرئة مبارك الزائفة والخطيرة والفاضحة ،والتسريبات الخطيرة لقيادات الانقلاب الدموى سيناريوهات عدة ، وسط دلائل كثيرة عن حدوث بعضها وتخليق البعض الاخر لتجاوز ثوابت الثورة والحراك ، ولكن يبقي الاصطفاف الشعبي ملحما مهما للثورات عامة ولثورة 25 يناير خاصة ، ونبني خارطة الاصطفاف علي ضوابط حاكمة وقيم اساسية وتوجيهات عامة كمبادرة من مجلس امناء الثورة استفاد فيها من اوراق عدة وافكار مطروحة ، وذلك للتشاور عليها من كل القوي الثورية المخلصة.
الضوابط الحاكمة .
الاصطفاف الشعبي الثوري على إقامة دولة دستورية وطنية حديثة يشارك الجميع فى بنائها دون إقصاء أو تهميش من خلال ما يلي
1)
السعي لتحقيق أهداف ثورة 25 يناير المباركة في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية.
2)
اسقاط حكم العسكر والعودة إلى الشرعية الدستورية والمسار الصحيح واحترام إرادة الشعب في تقرير مصيره ، بما ينهي الانقلاب العسكري والدولة البوليسية وما ترتب عليهما .
3)
اقرارا القصاص العادل سواء عبر المحاكمة الثورية الناجزة أو بعمل جاد وناجز لتحقيق عدالة انتقالية حقيقية.
4)
التأكيد على هوية مصر العربية الإسلامية بالمفهوم الحضاري الذي شارك في بنائه كل أبناء مصر من مسلمين ومسيحيين على السواء .
5)
الحفاظ على الأمن القومى للدولة المصرية ورفع يد الجيش عن السياسة والعودة لثكناته مع دعمه كمؤسسة وطنية ومحاسبة المخطئين فيه بدون تعميم ولا تعمية.
إننا لا نعول علي حركات الزمن القديم التي تردد خطابات قديمة دون التفات ان الواقع تجاوزها وان قواعدها انضمت لحراك الثورة ضد الانقلاب علي مدار عام ويزيد، ونخاطب من تبقي من شرفاء وعقلاء ميدان التحرير فقط
ومن حقنا ان نرفض اي توافق مزعوم او اصطفاف مزعوم مع بائعي الثورة وادعياء النضال ، ولكن يجب الا يقودنا ادعياء الثورة الي رفض قيمة الاصطفاف مع الشعب المصري ، فنحن نحتاج الشعب المصري الحر في مربع الثورة و في مربع الحق للوصول الي الحالة الحرجة المفجرة للحسم والانتصار ، ولذلك فنحن نخاطب الشعب باهدافنا وندعوه للاصطفاف
القيم الحاكمة
1)
الثورة أساس الحكم والعدل نواة الدولة والشعب مصدر السلطات .
2)
إقرار القصاص وحقوق الشهداء والمصابين وعدم التفريط فيها.
3)
إحترام هوية المجتمع وسيادة الدستور والقانون واقرار الحقوق والحريات.
4)
لا سياسية للجيش ولا جيش في السياسة وعودته للثكنات قدر حتمي وضرورة وطنية وعسكرية.
ضوابط الاصطفاف :
1 –
ضرورة الاقرار بجريمة الانقلاب العسكري وان ما حدث منذ 3 يوليو ومابعدها هي جرائم جنائية لا تسقط بالتقادم ، فلا اعتراف بالانقلاب العسكري ولا تراجع عن الثورة ولا تفاوض علي الدماء.
2-
لابد من الاتفاق علي الحد الادني من القواعد ولا تترك للمناقشات لما بعد النجاح ، فما للثورة للثورة وما للسياسة للسياسة ، وعدم الخلط بينهما.
4-
عدم التسرع في تجميع القوي بدون قواعد منظمة للحوار ، وعدم التنازل الثوري عن ثوابت حراك ثورة 25 يناير ومنطلقاته واساسياته .
5-
لاتجمعنا ارضية مشتركة مع اى كيان او ائتلاف يدعى الثورية ولا ينادى بسقوط العسكر
6-
الخطاب الاساسي في الاصطفاف الي الشعب ، ثم الى من ضلل بهم فى 30 يونيو وعلموا الان خطأهم وأرادوا العودة الى الحراك الثورى الحقيقى – ولا ننجر وراء اعداء الثورة الذين يرتدون اقنعة 25 يناير .
7-
الاتفاق قبل الاصطفاف والرؤية قبل المسير ويبقي الرئيس محمد مرسي مفتاح الحل
هذه رؤيتنا ، للاصطفاف ، ومبادرتنا قبل اي اصطفاف
#
مجلس امناء الثورة
#
انتفاضة الشعب المصرى 12-12
#
معركة الحرية
القاهرة-7-12-2014

 

*بعد الفضيحة الأخلاقية القاضي ناجي شحاتة يغلق حسابه على فيس بوك

بعد قيام النشطاء على كلا من فيس بوك وتويتر بنشر فضيحة اخلاقية للقاضي ناجي شحاته على حسابه الخاص ” تسجيل والاشتراك في صفحات منافية للآداب والأخلاق ” … قام القاضي بغلق حسابه على فيس بوك تماما  .

عرض مصور لما يتداوله قاضي الاعدامات المستشار  محمد ناجي شحاتة عبر حسابة الرسمي علي الفيس بوك جاء فيه :

يشارك ويسجل الإعجابات بالصفحات والصور الجنسية.
يسب الإخوان المسلمين ويصفهم بالإرهابيين والقتلة والجواسيس.
يهاجم البرادعي وعمرو حمزاوي وحسن نافعة ويتهمهم بأنهم خونة وعملاء لأمريكا.
يهاجم شباب 6 إبريل ويصفهم انهم في مزبلة التاريخ.
يشارك في الصفحات المعارضة للإخوان المسلمين.

يٌذكر أن القاضي ناجي شحاتة رئيس الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات الجيزة بينظر حاليا خمس قضايا وهم:

1. “قضية إقتحام كرداسة” والتي أحال فيها أوراق 12 متهم في القضية للمفتي.

2. “أحداث مسجد الاستقامة” والتي أحال فيها أوراق 13 من قيادات جماعة الاخوان المسلمين للمفتى من بينهم د.محمد بديع، ود.محمد البلتاجى، ود.باسم عودة.

3. “قضية خلية الماريوت” والتى أصدر فيها حكما اليوم على 17 صحفى بالسجن من 7 الى 10 سنوات.

4. قضية أحداث مجلس الوزراء: البالغ عددهم 268 متهم وأبرزهم الناشط أحمد دومة.

5. غرفة عمليات رابعة: والتي يحاكم فيها قيادات الإخوان بالإضافة إلى إعلاميين معارضين للإنقلاب بتهمة إدارة إعتصام رابعة العدوية.

 

* الاحتياطي الأجنبي المصري يتراجع إلى 15 مليار دولار

تراجع الاحتياطي الأجنبي المصري في نهاية نوفمبر الماضي 15.88 مليار دولار في مستوى هو الأقل في ستة شهور، وفقا لوكالة أنباء رويترز نقلا عن إحصائيات البنك المركزي اليوم الأحد.
يشار الى ان هذا المستوى يمثل تراجعا ملحوظا مقارنة بنهاية شهر أكتوبر الماضى حينما بلغ الاحتياطي 16.91 مليار دولار.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قد توقعت في تقرير لها في أكتوبر الماضي أن تواجه مصر تحديات عنيفة تتعلق باحتياطيها من النقد الأجنبي في الشهور المقبلة

 

* الاحتياطي الأجنبي المصري يتراجع إلى 15 مليار دولار

تراجع الاحتياطي الأجنبي المصري في نهاية نوفمبر الماضي 15.88 مليار دولار في مستوى هو الأقل في ستة شهور، وفقا لوكالة أنباء رويترز نقلا عن إحصائيات البنك المركزي اليوم الأحد.

يشار الى ان هذا المستوى يمثل تراجعا ملحوظا مقارنة بنهاية شهر أكتوبر الماضى حينما بلغ الاحتياطي 16.91 مليار دولار. وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قد توقعت في تقرير لها في أكتوبر الماضي أن تواجه مصر تحديات عنيفة تتعلق باحتياطيها من النقد الأجنبي في الشهور المقبلة

 

 *احتجاجات عمالية في طنطا والبحيرة وبنها وقناة السويس

جدد العشرات من عمال شركة طنطا للزيوت والصابون، احتجاجاتهم على الفساد المستشري داخل الشركة، مطالبين بضرورة التحقيق العاجل في قضية إنتاج مياه معدنية غير مطابقة للمواصفات، ما أدي إلى خسارة الشركة 30 مليون جنيه.

كما تظاهر المئات من عمال شركتي “مساهمة البحيرة، الشركة العقارية المصريةالتابعتين للشركة القابضة للاستصلاح الزراعي، أمام مقر وزارة الزراعة بحكومة الانقلاب، وذلك للمطالبة بصرف المرتبات، وإقالة رئيس الشركة القابضة والتحقيق في ملفات الفساد المستشري في الشركة.

 

وفي السياق نفسه، واصل العشرات من عمال أندية هيئة قناة السويس اعتصامهم احتجاجا على قرار الهيئة باستبعادهم من التعيين.

 

وعلي جانب آخر، واصل العشرات من سائقي وأصحاب سيارات النقل الثقيل بمدينة بنها، احتجاجاتهم أمام ديوان عام محافظة القليوبية، اعتراضا علي القرار الصادر من حكومة الانقلاب بنقل ملفات سياراتهم وإجراءات تراخيصها من وحدة مرور بنها إلي وحدة مرور عرب جهينة بشبين القناطر.

 

*إحالة 4 متهمين بـ”أحداث الإرشاد” للمفتى

قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار معتز خفاجى، فى قضية محاكمة 17 من قيادات جماعة الإخوان، وعلى رأسهم المرشد العام الدكتور”محمد بديع” ونائبه “خيرت الشاطر” فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث مكتب الإرشاد” بإحالة أوراق 4 متهمين هم عبد الرحيم محمد عبد الرحيم، ورضا فهمى، ومصطفى عبد العظيم البشلاوى، ومحمد عبد العظيم البشلاوى، إلى المفتى وحددت جلسة 28 فبراير للنطق بالحكم .

ويحاكم فى القضية محمد بديع، ونائباه خيرت الشاطر ورشاد بيومى، وسعد الكتاتنى، رئيس حزب الحرية والعدالة، ونائبه عصام العريان، ومحمد البلتاجى، عضو المكتب التنفيذى للحزب، ومحمد مهدى عاكف، المرشد العام السابق، وأسامة ياسين، وزير الشباب ، وأيمن هدهد، مستشار رئيس الجمهورية، وأحمد شوشة وحسام أبوبكر الصديق ومحمود الزناتى، وعبد الرحيم محمد عبد الرحيم ورضا فهمى ومصطفى عبد العظيم البشلاوى، ومحمد عبد العظيم البشلاوى وعاطف عبد الجليل السمرى، وجميعهم من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان 

 

ووجهت النيابة العامة للمعتقلين في القضية تهم “القتل والتحريض على القتل، والشروع فى القتل، وحيازة أسلحة نارية وذخيرة حية، والانضمام إلى عصابة مسلحة تهدف إلى ترويع الآمنين والتحريض على البلطجة والعنف، أمام مقر مكتب الإرشاد بالمقطم“.

واستشهد دفاع المعتقل في القضية “مصطفى البشلاوى” بأقوال أحد المحررين بجريدة مستقلة، ويدعى محمود شعبان، والذى أكد فى أقواله أن هناك عدداً من البلطجية كانوا مدجحين بالسلاح الآلى، وقاموا بإطلاق النيران على مكتب الإرشاد

وأضاف الشاهد، أن أمين شرطة أيضاً صعد أعلى إحدى العمارات وقام بإطلاق النيران على المبنى، وأنه أخطر مأمور قسم المقطم بذلك.

 

ويواجه المتهمون تهم القتل والتحريض على القتل، والشروع فى القتل، وحيازة أسلحة نارية وذخيرة حية والانضمام إلى عصابة مسلحة تهدف إلى ترويع الآمنين والتحريض على البلطجة والعنف، أمام مقر مكتب الإرشاد بالمقطم، مما أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين.

 

* قاضي العار يخطئ في القرآن أثناء نظر هزلية “الإرشاد

أخطأ قاضي العار والنار ،  في قراءة الآية  القرآنية ، وقال: ولكم في الحياة قصاص يا أولي الألباب، وصحيحها: “ولكم في القصاص حياةٌ يا أولي الألباب“.

 

* قوات أمن الانقلاب تحاصر حرم جامعة الأزهر فرع “تفهنا الأشراف” بالدقهلية، عقب احتجاجات رافضة لفصل عشرات الطالبات لمشاركتهن في التظاهرات الرافضة للانقلاب.

 

* فصل طالبة بعلوم أسيوط نهائياً بدعوى اعتدائها على 3 من الأمن

فوجئت الطالبة هبة محمد صديق طالبة بكلية العلوم جامعة أسيوط بقرار من إدارة الجامعة بفصلها من الكلية نهائياً، بادعاء أنها اعتدت على ثلاثة أفراد من الأمن الإداري في 29 نوفمبر الماضي.

وقالت الطالبة هبة إنها كانت متغيبة في ذلك اليوم عن الجامعة، ولم تعتد على أحد.

وروت الطالبة أنه تم اختطافها على يد قوات الأمن يوم 28 من نوفمبر بعد العشاء بعد خروجها من مسجد أبو بكر الصديق بمدينة أسيوط واحتجزت لمدة 5 ساعات، وذلك للاشتباه في مشاركتها في تظاهرات الشباب المسلم.

 

* مليشيات الانقلاب تقتحم جامعة الأزهر بأسيوط

اقتحمت مليشيات الانقلاب جامعة الأزهر بأسيوط، بعد ظهر اليوم، رغم عدم الإعلان عن فعاليات للطلاب وروعت الطلاب فى مشهد يظهر مدى الانتهاكات والجرائم التى ترتكبها سلطات الانقلاب بحق طلاب وطالبات الجامعات المصرية.
وأكد طلاب ضد الانقلاب بالجامعة -عبر صفحتهم على “فيس بوك”- أن هذه الأفعال والانتهاكات لن تمر مرور الكرام وأنهم سيردون عليها قريبا.

 

* حملة اعتقالات و مداهمات بمركز الصف بالجيزة تسفر عن اعتقال 7 من رافضي الانقلاب

قال شهود عيان أن قوات أمن الانقلاب داهمت قري مركز ‏الصف بمحافظة الجيزة واعتقلت  7 من رافضي الانقلاب ، كما قامت بتكسير محتويات المنازل و سرقة محتويات ثمينة بها.

واسفرت الحملة عن اعتقال 5 من  قرية الشوبك الشرقي  و شخص من كفر طرخان و فرد من الاخصاص التابعين لمركز الصف

 

 * الإنقلاب يفشل في توفير بدل الاعتماد لـ500 معلم بالجيزة منذ سنة ونصف

أكد أكثر من  500 معلم من العاملين بإدارة الصف التعليمية، “التابعة لمديرية التربية والتعليم بالجيزة” توقف صرف قيمة بدل الاعتماد بنسبة 100%، رغم مرور ما يقرب من عام وثلاثة أشهر من صدور قرار تعيينهم الصادر من وزير التربية والتعليم، ويحمل رقم 231 بتاريخ 3 يوليو 2013،وقرار محافظ الجيزة رقم 14002 بتاريخ 16سبتمبر 2013.

 وأوضح المعلمون، أنه وفقًا للقانون فإن قرار التعيين يمنحهم بدل الاعتماد المقرر قانونيًا بنسبة 100% من أساسى المرتب، فى الشهر التالى لموافقة وزارة المالية، والذى لم ينفذ حتى الآن

وأكد المعلمون أن الحكومة الانقلابية تفشل في توفير رواتب المعلمين ، والعاملين بالدولة مما ينبؤ بمستقبل اسود للبلد في عهد هذا النظام الفاشي

 

* حفرة أعلى طريق القاهرة السويس تتسبب في زحام مروري

توقفت حركة المرور أمام السيارات القادمة من مناطق القاهرة الجديدة فى طريقها لمحور الثورة، صباح اليوم الأحد، وذلك بسبب وجود حفرة أعلى طريق “القاهرة – السويس”، أمام مدينتي بالقرب من كوبري الجيش. 

تم ردم وتسوية الحفرة، تحسبا لوقوع أى حوادث سير

 

* اعتقلوه حيا وألقوا جثته بعد قتله برصاصة في الرأس

 تتكشف يوما بعد يوم خيوط المداهمات الامنية في سيناء ضد السكان، وهي مداهمات تبدأ باعتقال احياء لكنهم يعودون الى ذويهم جثثا هامدة بعد ذلك، وهذا ما حدث مع الشاب عمار يوسف زريعي سلمى الحمادين الذي اعتقل في السابع من شهر نوفمبر الماضي ليعثر عليه اهله جثة هامدة بعد ذلك بأسبوع واحد فقط، وعلى جسده اثار التعذيب وطلقة في راسه.

 

 ففي 8 نوفمبر الماضي اعلن المتحدث العسكري العميد محمد سمير، في بيان اصدره ان عناصر القوات المسلحة “تمكنت خلال الفترة من 27 / 10 – 7 / 11 / 2014 من تنفيذ عدد من المداهمات الناجحة  فى بمحافظات (شمال سيناء – الإسماعيلية – دمياط – الدقهلية) والتي أسفرت عن :ضبط عدد (249) فردا  [ من بينهم  جمال محمد إمام (يقوم بإصلاح وسمكرة العربات ) –  محمد سلمى عبد الرازق  –  أشرف موسى إبراهيم الزريعي و  فارس نايف سالم مصلح  / عبد الستار سلام عقل حمدان و عمار يوسف زريعي سلمى الحمادين ولكن في الرابع عشر من نوفمبر اصدرت مديرية امن شمال سيناء، قسم شرطة الشيخ زويد بلاغا قالت فيه:”قررت النيابة العامة في المحضر رقم 277 التصريح بدفه جثة المتوفى الى رحمة الله عمار يوسف زريعي.. رجاء عمل اللازم والتصريح بالدفن تنفيذا لقرار النيابة العامة”. أي ان النتيجة كانت وفاة عمار بعد اسبوع من احتجازه من قبل الجيش.

 

لكن القصة لها جذور ابعد من ذلك ففي يوم 23 اكتوبر2013 تم مداهمة منزل المواطن يوسف زريعي سلمي، احد ابناء سيناء منطقة الشيخ زويد، لكنهم لم يجدوه فاعتقلوا اثنين من ابنائه الاول يدعي محمد يوسف زريعي والثاني عمار يوسف زريعي بعدها بساعة سلم يوسف زريعي سلمي نفسه الى معسكر الزهور بمنطقة الشيخ زويد شمال سيناء لينضم بذلك الي ابنيه بعد ذلك تم ترحيل الاب وابنيه الي الكتيبة 101 في العريش.

 

وفي يوم 2 نوفمبر 2013 تم اقتياد يوسف زريعي وشخصين يدعي احدهم يدعى مصطفى ابو قبال وعبدالله العرجاني الى جهة مجهولة ولم يتعرف علي مكانهم حتى الان ويرجح انهم ضمن الجثث المحروقة التي تم العثور عليها في منطقة لحفن جنوب العريش صباح يوم 3 نوفمبر 2013… بعد ذلك تم الافراج عن عمار يوسف زريعي لخلل في قواه العقلية وتم ترحيل الابن الثاني محمد يوسف زريعي الى معسكر الجلاء في الاسماعيلية وتم الحكم عليه بخمسة سنوات بتهمة مراقبة الكمائن.

 

وبعد مرور حوالي عام علي اختفاء يوسف زريعي سلمي تم نسف بيته في منطقة الجورة وتحديدا ثالث ايام عيد الأضحى هذا العام لتصبح عائلته بلا مأوى، وفي 4 نوفمبر 2014 تم اعتقال عمار يوسف زريعي مرة ثانية على كمين في منطقة الوحشي جنوب الشيخ زويد بحوالي 3 كيلو وتم ترحيله الى معسكر الزهور بالشيخ زويد ويوم 8 نوفمبر اعلن المتحدث العسكري علي صفحته القبض علي مجموعة من “العناصر التكفيرية” على حد وصفة ومن ضمنهم عمار يوسف زريعي، ثم اعلان وفاته في 14 نوفمبر 2014 من دون محاكمة عادلة، وتم العثور علي جثة عمار يوسف زريعي ملقاه بجوار مرفق مياه الشيخ زويد بالقرب من معسكر الزهور واثار التعذيب علي جسده ومات نتيجة طلقة في راسه.

 

 *الإنتربول” يصدر النشرة الحمراء لاعتقال القرضاوي

أصدر جهاز الإنتربول الدولي نشرة حمراء بحق قيادات في جماعة الإخوان المسلمين، أبرزهم يوسف القرضاوي الحامل للجنسيتين المصرية والقطرية، رئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين، وجاء إصدار تلك النشرة بناء على طلب من السلطات المصرية.

وذكر القرار الذي نُشر على الموقع الإلكتروني الخاص بجهاز “الإنتربولالدولي، ومقره مدينة ليون الفرنسية، أن النشرة “جاءت بناء على طلب القضاء المصري حيث إن القرضاوي مطلوب في قضايا تحت التحقيق وقضايا صدر فيها حكم غيابي“.

ووزعت صور القرضاوي (88عامًا) على مواقع الإنتربول، ومن بين التهم المدرجة في النشرة الحمراء بحقه “الاتفاق والتحريض والمساعدة على ارتكاب القتل العمد، ومساعدة السجناء على الهرب والحرق والتخريب والسرقة.”

 

* اليوم.. استكمال المحاكمة الملفقة للرئيس مرسي بهزلية “التخابر

تستأنف اليوم محكمة جنايات شمال القاهرة نظر جلسات محاكمة الرئيس الشرعي المنتخب د. محمد مرسي، و35 من قيادات جماعة الإخوان، في مقدمتهم الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في القضية الهزلية الملفقة التخابر“.
وكانت جلسة أمس أجلت لاستكمال الاستماع إلى مرافعة هيئة الدفاع عن المعتقلين في القضية، شهدت قيام المحامي منتصر الزيات -دفاع الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، والدكتور سعد الكتاتني، والداعية الإسلامي صفوت حجازي- بمطالبة المحكمة ببراءتهم جميعا، والتحقيق في واقعة احتجاز الرئيس محمد مرسي وأسعد الشيخة وأيمن علي والسفير محمد رفاعي الطهطاوي في مكان احتجاز غير قانوني، والتمس من هيئة المحكمة الانتقال، أو ندب أحد أعضائها لمعاينة مكان الاحتجاز.
وأكد الزيات أن عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري على أول رئيس مدني منتخب لمصر، قام بإخفاء أدلة إدانة الرئيس المخلوع حسني مبارك في قضية قتل المتظاهرين.
كما طلب المحامي محمد الدماطي، عضو هيئة الدفاع، وقف السير في الدعوى حتى يتم التحقيق في التسريبات التي علم بها العالم أجمع، التي تشكل جريمتي التزوير والاحتجاز في مكان غير مخصص لما نص عليه القانون، مضيفا: في حالة عدم الاستجابة لطلب وقف السير في الدعوى أن تندب المحكمة أحد أعضائها للتحقيق في تلك التسريبات.
ودفع الدماطي ببطلان تحقيقات النيابة العامة لعدم إعمالها بنص القانون وتعسفها في استعمال المادة 206 من قانون الإجراءات القانونية.

 

 * الإعلام الأجنبي: تسريبات مكتب السيسي أصلية وليست مزيفة

أثارت تسريبات مكتب قائد الانقلاب السيسي، وعدد من قيادات الجيش ومسئولي الدولة رفيعي المستوى، لغطًا كبيرًا في الشارع المصري وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، وأفردت لها بعض الصحف والمواقع الأجنبية مساحة لرصد أصدائها وتحليل دلالاتها..

 

السطور التالية تستعرض أبرز ما أورده الإعلام الأجنبي في سياق تغطيته للتسريبات:

 

مشروع إجرامي:

تحت عنوان “تسجيل مسرب يظهر قادة الانقلاب كعصابة مجرمين”، وصف موقع “كونتربانش” الأمريكي محتويات التسجيلات الصوتية (31 دقيقة) بأنها “صادمة؛ لأنها تكشف أن قيادات الجيش، بما في ذلك قائد الانقلاب، يتآمرون معا لتزوير الأدلة والوثائق. كما اعترفوا أن طبخة القضية القانونية ضد مرسي قد تفسد إن لم يفعلوا ذلك”.

وأضاف: “تكشف التسريبات بوضوح أن مصر تقع تحت حكم مشروع إجرامي بقيادة الجنرالات العسكريين. وهم ليسوا فقط محتالين ومزورين– حسب اعترافهم بالتسريب- ولكنهم أيضًا قتلة وسفاحين ومرضى نفسيين، حيث لم يعد البرلمان ولا القضاء أو مؤسسات المجتمع المدني قادرة على محاسبتهم”.

 

هشاشة النظام:

ونقلت صحيفة “التلجراف” البريطانيةعن مايكل حنا – الباحث البارز في مؤسسة “سينشري” الأمريكية ومقرها واشنطن – قوله: “الأكثر أهمية فيما يتعلق بهذه التسريبات – إذا كانت صحيحة – أن المسئولين الحكوميين رفيعي المستوى يبدون ضعفاء للغاية. فكيف يتم اختراقهم بهذا النوع من التنصت، بغض النظر عن من فعل ذلك وكيف؟”.

وأشارت الصحيفة إلى “ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي من أن التسريبات تكشف عن وجود انقسام داخل النظام الحالي”، مضيفة: “برغم نفي النائب العام للتسريبات، وزعمه أنها مفبركة، أكد أيمن نور، وهو شخصية معارضة بارزة، أن الصوت الموجود في التسريبات لممدوح شاهين”.

 

تحقيق دولي:

وأبرزموقع “ميدل إيست آي” البريطاني  دعوة فريق الدفاع عن الرئيس محمد مرسي، الأمم المتحدة للتحقيق في التسجيلات المسربة من مكتب السيسي. ونقل عن الطيب علي – المحامي البريطاني الذي يترأس الفريق القانوني لمرسي: “هذا التسجيل المسرب، إن تأكد، فإنه يكشف عن مدى الخداع الكامل الذي يمارسه النظام العسكري”، مضيفًا: “لا مفر من أن تقوم جهة مستقلة بإجراء تحقيق في أسرع وقت ممكن لمعرفة ما إذا كانت هناك مؤامرة”، مؤكدًا على ضرورة قيام النائب العام المصري بإطلاق سراح الرئيس مرسي على الفور.

 

التفنن في التزوير:

ونشر موقع ميدل إيست مونيتور مقالا لـ د. عزام التميمي تحت عنوان “تسريبات صادمة واتهام جديد” قال فيه: “أثبت الخبراء أن التسريبات أصلية وليست مزيفة”، مشيرًا إلى “أن قيادات الجيش كانت تتحدث بصراحة عن كيفية تزوير الأدلة بوصفه فنًا يتقنونه أكثر من غيرهم”، مضيفًا: “إذا كان في مصر قضاء مستقل فإن هذه التسجيلات ستكون كافية لتوجيه الاتهام لهؤلاء الضباط ومن يعملون معهم”.

 

تواطؤ القضاء:

من جانبها، قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية “إن الحكومة المصرية نفت التسريبات، زاعمة أنها ملفقة مفبركة”، مشيرة إلى أن اللواء ممدوح شاهين – الموجود تقريبًا في جميع التسجيلات – يقول: “إنه يتصرف بناء على طلب من النائب العام، هشام بركات، الذي ناقشه القاضي في القضية، برغم ذلك يخرج النائب العام في عدد من تصريحاته العلنية يؤكد على استقلالية العملية القضائية”، بحسب باتريك كينجسلي مراسل الجارديان في القاهرة .

شماعة الإخوان:

بدورها أشارت شبكة “بي بي سي” البريطانيةإلى أن التسريبات أثارت بلبلة شديدة في الشارع المصري وعبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، خاصة أن مرسي ظل مختفيًا عن الأنظار لعدة أشهر، بعد الانقلاب عليه عام 2013″،  مضيفة: “وبدوره اتهم  مكتب النائب العام جماعة الإخوان المسلمين باستخدام التكنولوجيا الحديثة للإضرار بالمجتمع وزعزعة الأمن والاستقرار”.

* يسقط يسقط حكم العسكر

 https://www.youtube.com/watch?v=JrBN0-nDGBM

عن Admin

اترك تعليقاً