أخبار عاجلة

مسلسل ومهزلة احكام الاعدام مستمرة وعدالة السيسي يد تشنق ويد تقتل بالسلاح. . الاثنين 18 مايو

عدالة السيسيمسلسل ومهزلة احكام الاعدام مستمرة وعدالة السيسي يد تشنق ويد تقتل بالسلاح. . الاثنين 18 مايو

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* مجهولون يحرقون أتوبيس نقل عام بمحيط منطقة مدينة نصر بالقاهرة

 

*وقوع انفجارين فى مدرعة جيش بحلوان وأخرى بجوار الخدمات الأمنية بسجن طرة

 

* الجيش يقتل طفل “مختل عقليا” بالشيخ زويد

قتل مواطن “مختل عقليا “، الاثنين، برصاص قوات الجيش، لخروجه إلى الشارع، بعد مغافلة أسرته، خلال سريان وقت التجوال بالشيخ زويد.

وقالت مصادر قبلية إن قوات الجيش المتمركزة فوق مبنى الضرائب بمدخل حي الكوثر بالشيخ زويد، أطلقت النار على مواطن يدعي ” ح ، م ” ، 12 سنة، بدعوى خرقه لحظر التجوال ونزوله إلى الشارع ليلاً.

وأوضحت المصادر أن القتيل، مختل عقليا، وغافل أسرته وخرج إلى الشارع، ما دفع قوات جيش الانقلاب لقنصه من أعلى عمارة الضرائب بالشيخ زويد.

 

* انفجار قنبلة بمحيط سجن طرة وتوقف حركة المترو

نفجرت، منذ قليل، قنبلة صوتية بجوار سجن طرة ومديرية أمن القاهرة، ومحطة مترو طرة البلد، ما إدى إلى توقف حركة المترو، وسير السيارات بشارع معهد أمناء الشرطة.

كما انفجرت قنبلة بمنطقة طرة الأسمنت بجوار مدرسة نجيب محفوظ، ما أدى إلى حدوث تلافيات بالسور

 

* مسلحون يستولون على سيارة إسعاف في الشيخ زويد بسيناء

أفادت مصادر، بأن مسلحين تمكنوا اليوم، من اختطاف سيارة إسعاف تابعة لمستشفى الشيخ زويد العام.

فيما أفاد أحد الشهود، بأن سيارة بها مسلحون اعترضت أحد السائقين لسيارة الإسعاف وإنزاله منها واقتيادها إلى جهة غير معلومة، بعد إطلاق الرصاص بشكل كثيف، لافتًا إلى إبلاغ القوات الأمنية بالحادثة.

وتحركت الآليات العسكرية باتجاه بعض المناطق بنطاق الشيخ زويد ورفح، فيما شددت القوات الأمنية من قبضتها على الكمائن، وكثفت من اتصالاتها لمعرفة وجهة السيارة المختطفة.

 

 

* إحالة أوراق 2 من معارضي الإنقلاب بكرداسة إلى المفتي بتهمة تكوين خلية إرهابية

 

*بتر قدم خبير متفجرات بهجوم وتفجيرات
أصيب جندي مصري بهجوم مسلح وقع الاثنين بطريق الإسماعيلية-السويس الصحراوي، فيما بترت قدم خبير متفجرات جراء انفجار في محافظة الشرقية.

وذكرت مصادر اعلامية أن جنديا أصيب بطلق ناري في هجوم الاثنين، استهدف كمينا أمنيا بطريق الإسماعيلية- السويس الصحراوي.
وأوضحت مصادر أن الجندي أصيب بعيار ناري في قدمه جراء الهجوم الذي نفذ بواسطة سيارة دون لوحات معدنية.
كما بترت قدم خبير متفجرات جراء انفجار في محافظة الشرقية خلال محاولته ابطال مفعول عبوة ناسفة في محيط نادي الشرطة بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية.

في سياق متصل، أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تعرض 6 أبراج الكهرباء لعمليات تخريبية أدت إلى انهيارها في عدد من محافظات الوجه البحري والقبلي.
وقال رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء أحمد الحنفي إنه تم تخفيف الأحمال (قطع التيار الكهربائي) في بعض الأنحاء في صعيد مصر، وخاصة في نجع حمادي وجنوب قنا وسفاجا نتيجة تعرض عدد من أبراج ‫الكهرباء لعمليات تخريبية اليوم.
وأضاف الحنفي في بيان صحفي صدر الاثنين أن 5 أبراج تعرضت للانهيار، فيما تضرر برج آخر بشكل جزئي.
وذكر إن برج التعليق رقم (201) على خط سلوا / ربط خزان أسوان المتصل بالسد العالي جهد 220 كيلوفولت، قد تعرض للانهيار نتيجة عمل تخريبي.
كما أبطل خبراء متفجرات مفعول عبوة ناسفة وضعت بالقرب من مقر شركة “الأملاح والمعادن” في محافظة الفيوم، دون أن يسفر عن وقوع إصابات.
في سياق متصل، أشعل مجهولون مساء الاثنين النيران في سيارة نائب رئيس محكمة النقض أمام منزله بمركز مغاغة شمال محافظة المنيا.
وذكرت مصادر أن إدارة البحث الجنائي في المنيا تكثف جهودها لكشف ملابسات الواقعة.
وتبين من التحريات أن السيارة المحترقة ملك المستشار أحمد حافظ، نائب رئيس محكمة النقض بالقاهرة، وأن مجهولون وضعوا مادة حارقة تسببت في اشتعال النيران بالسيارة، وحدثت تلفيات جزئية بها، وذلك أثناء توقفها أمام منزله بمدينة مغاغة.

 

*عامر مسعد المحكوم عليه بـ 4 إعدامات: ادعوا لي كثيرًا.. وأخبروا العالم عني

أرسل المعتقل عامر مسعد عبده عبد الحميد، 29 عامًا، من مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، رسالة من محبسة الانفرادي، أمس قبل جلسة النطق بالحكم عليه في ثلاث قضايا حُكم عليه فيها بالإعدام.

وقال عامر مسعد إنه ينتظر جلسة النُطق بالحكم في ثلاث من أربع قضايا كانت أوراقه قد أُحيلت للمفتي بها”، مضيفًا “لا تُخبروني أن ليس بيدكم شيئًا تفعلوه من أجلي، فبيدكم الكثير، ادعوا لي كثيراً، أخبروا العالم عني، قولوا لهم إني مازلت هُنا“.

كما طالب “مسعد”- في رسالته، من الجميع أن ينشر عنه، ويخبر العالم كيف تم تعذيبه في زنزانته، كما لم يعذب أحد، وأنه لم يستحق القتل، وأنه اعترف كي ينجو من التعذيب، ولم يكن يعلم أن الموت ينتظره أربع مرات – في إشارة إلى أحكام الإعدام الأربعة التي حكم عليه بهم.

وأضاف “حقيقة أنا لا أقصد أن أفسد عليكم ليلتكم الرائقة تلك، ولا أعلم تحديداً إن كانت ليلتكم رائقة أم لا، ولكن بالنسبة لي أي شيء غير تلك الزنزانة الانفرادية التي أقبع بها فهو جميل ورائق“.

كانت ﻣﺤﻜﻤﺔ ﺟﻨﺎﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺋﺮﺓ 11 ﺇﺭﻫﺎﺏ، ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﺎﺭ ﺃﺳﺎﻣﺔ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻈﺎﻫﺮ، ﻗﻀﺖ ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ ﺑﺎﻹﻋﺪﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻋﺎﻣﺮ ﻣﺴﻌﺪ ﻋﺒﺪﻩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻤﻴد،” ﻓﻰ ﺍﻟﺠﻨﺎﻳﺔ ﺭﻗﻢ 24977 ﻗﺴﻢ ﺃﻭﻝ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺭﺓ ﻭﺍﻟﻤﻘﻴﺪﺓ ﺑﺮﻗﻢ 2433 ﻟﺴﻨﺔ 2013 ﻭﺍﻟﻤﻮﺟﻪ ﻟﻪ ﻓﻴﻬﺎ ﺗﻬﻤﺔ ﻗﺘﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﺭﺑﻴﻊ .

واعتقل  عامر في 8 من ديسمبر 2013 بالدقهلية، وتم تعذيبه وصعقه بالكهرباء والضرب، فضلاً عن تهديده باعتقال زوجته وأخته، كما تم اعتقال أخوه الأصغر وتعذيبه أمامه لإجباره على الاعتراف بتهم لم يرتكبها، وبعد خضوعه للتعذيب قاموا بمعالجته وإجباره على الاعتراف وتصويره بالفيديو .

ويحتجز عامر  في زنزانة انفرادية علي مدار أكثر من عام ونصف العام في ما يُعرف باسم “الربع” في سجن المنصورة العمومي، ويواجه ثلاث تهم (ملفقة).. الأولى قضية محاولة قتل البلطجي “السيد العيسوي، في تظاهرات ترجع لأغسطس 2013، رقم ( 25691 لسنه 2013 ) (1384 لسنة 2013) كلى جنوب، والثانية قضيةقتل محمد رييع” رقم ( 24977 لسنة 2013 ) جنايات أول، (2433 لسنة 2013) كلى جنوب، والثالثة قضية “الشروع في قتل شباب الثورة أمام مبنى المحافظة” رقم (9852 لسنة 2013) جنايات ثان، ( 1746 لسنة 2013 ) كلى جنوب.

عامر مسعد
عامر مسعد


بينما ينتظر عامر نُطقاً بالحكم في قضيته الرابعة في الـ 22 من يونيو القادم مع آخرين في القضية الملفقة المعروفة إعلامياً بـ “خلية الردع الإخوانية” رقم (14950) لسنة 2013 قسم ثاني المنصورة، المقيدة برقم كلي 190 لسنة 2013.

 

* الانقلاب يصفي رجاله” قائد مأمورية تأمين القضاة لضابط الحراسة : “سيبهم.. هما عارفين السكة

أكد مصدر أمني إن وزارة داخلية الانقلاب تجري الأن تحقيقات داخلية مع ضباط وأفراد مأمورية تأمين “قضاة سيناء” بمنطقة بئر العبد حتى حدود العريش.
وأضاف المصدر حسب ما ورد بصحيفة مؤيدة للانقلاب ، الإثنين، أن إدارة التفتيش بوزارة الداخلية استدعت ضباط المأمورية بالكامل وعلى رأسهم مساعد مدير أمن شمال سيناء، والمشرف العام على خدمات تأمين الطريق، ومفتش المباحث، وضابط برتبة مقدم من قسم بئر العبد، و2 من ضباط التأمين برتبة ملازم أول، وضابط التأمين بمنطقة “بالوظة” برتبة مقدم، والضابط الذي قام بتسليم أتوبيس القضاة إلى مأمورية تأمين بئر العبد.
وأوضح المصدر أن إدارة التفتيش استمعت إلى أقوال الضباط المكلفين بالتأمين، حيث إن الضباط قالوا في أقوالهم إن أتوبيس القضاة دخل إلى محطة تزويد الوقود، بعد المرور من بئر العبد، وقال ضابط التأمين لقائد المأمورية إن الأتوبيس دخل إلى محطة الوقود، فكان رد قائد المأمورية: “سيبهم.. هما عارفين السكة“.
وأشار الضباط إلى أن “الأتوبيس استمر في السير دون تأمين حتى دخولهم العريش، وقام رجال الشرطة بتأمين 2 أتوبيس خاص بمؤتمر شباب بالعريش، وتركوا سيارة القضاة”، كما ورد في التحقيقات.
كان “أتوبيس” يقل 4 قضاة تعرض لإطلاق نار من قبل مجهولين أثناء توجههم إلى مدينة العريش، ما أدى إلى مقتل 3 قضاة، وسائق السيارة، وإصابة القاضي الرابع.

 

*قضاء الانقلاب : يقضي بالإعدام علي عامر مسعد وبالسجن 804 سنه على آخرين بالدقهلية وأحكام مشددة على العشرات من رافضي الانقلاب

قضت محكمة جنايات المنصورة الدائرة 11 إرهاب برئاسة المستشار أسامة عبد الظاهر وعضويه كل من طارق خيري ومحمد السيد بالإعدام على عامر مسعد وبمجموع أحكام 804 على 38 مواطن في قضايا مختلفة لمواطني الدقهلية اليوم.

حيث قضت بالحكم بالإعدام على “عامر مسعد عبده عبد الحميد” فى الجناية رقم 24977 قسم أول المنصورة والمقيدة برقم 2433 لسنة 2013 والموجه له فيها تهمة ملفقة “قتل  “.

وبالحكم بالسجن المؤبد على 17 مواطن والسجن خمس سنوات لآخر فى الجناية رقم 25691 لسنة 2013 والمقيدة برقم 1384 لسنة 2013 قسم أول المنصورة من بينهم 3 حضورى و15 غيابى والموجه لهم فيها تهم ملفقه “الشروع بقتل “سيد العيسوىبلطجى المنصورة الشهير وإطلاق النار على شباب المتظاهرين داخل ميدان الثورة“.

حيث قضت المحكمة بالسجن المؤبد حضوريا علي كل من (عامر مسعد عبده عبدالحميد ومحمد طلعت أحمد شميس وإبراهيم العراقى على العراقى) وغيابياً علي 14 آخرين، بالإضافة إلى السجن 5 سنوات غيابياً لمواطن آخر.

فيما قضت المحكمة بالسجن المؤبد غيابيا على 13 مواطن وبالسجن عشر سنوات على عمرو أسامة السيد الغندور” فى الجناية رقم 12803 لسنة 2014 قسم أول المنصورة والموجه لهم فيها تهم “حرق سيارة بوكس والخروج بمظاهرات بدون تصريح وإشاعة الفوضى والتحريض على العنف“.

كما قضت بالسجن سبع سنوات على “محمد شعبان وسعد عقل بتهم ملفقة منها حرق محولات كهربات و إتلاف سيارات و الشغب وإثارة الفوضى“.

بالإضافة إلى السجن خمس سنوات على “محمد عرفات” رئيس اتحاد طلاب كلية صيدلة المنصورة في القضية المعروفة إعلامياً بقضية أمن الجامعة.

فيما قضت المحكمة بالسجن سبع سنوات على “عمرو الفحيل وعلي فوزي أبو حطب” في القضية المعروفة إعلامياً بـ “حرق موتوسيكلات الأمن الإداري“.

وبالحكم خمس سنوات على “جلال الدين محمود -رئيس اتحاد طلاب كلية طب المنصورة- وعبدالرحمن الجلادي” في القضية المعروفة إعلامياً “اقتحام كلية الطب“.
وقد قضت جنايات المنصورة اليوم بالسجن المؤبد على 37 شخصا في تهم إثارة الشغب والتجمهر والقتل بعد فض اعتصام رابعة العدوية منتصف أغسطس/آب 2013.
ومن بين المحكوم عليهم بالمؤبد إبراهيم العراقي، وهو أحد أبرز أساتذة جراحة المناظير في مصر، وكان مدعوا رغم حبسه لحضور مؤتمرات طبية دولية.
كما قضت المحكمة ذاتها بالسجن بين ثلاث و15 سنة على عشرين آخرين.
وأصدرت جنايات المنصورة حكما بإعدام الشاب عامر مسعد (29 عاما) على خلفية اتهامات له بإثارة الشغب والتجمهر والقتل بعد فض اعتصام رابعة العدوية.
وهذا الحكم على مسعد هو الأول في أربع قضايا أحيلت أوراقه فيها جميعا إلى المفتي تمهيدا لإعدامه.
وتقول أسرته إنه اُعتقل في ديسمبر/كانون الأول عام 2013، وتعرض للتعذيب الشديد لإجباره على الاعتراف بالتهم المنسوبة إليه، واحتُجز في زنزانة انفرادية أكثر من عام ونصف العام في سجن المنصورة العمومي.
وتأتي أحكام جنايات المنصورة بعد يومين من إصدار جنايات القاهرة أحكاما بإعدام الرئيس محمد مرسي والعشرات من رافضي الانقلاب، بينهم قيادات في الإخوان المسلمين.
وكانت سلطات الانقلاب نفذت فجر أمس الأحد حكما بإعدام ستة من رافضي الانقلاب، وذلك على خلفية ما يعرف إعلاميا بقضية “عرب شركس”، في حين وصف حقوقيون محاكمتهم بأنها غير عادلة.
ولقيت الأحكام المصرية التي صدرت السبت بحق مرسي وعشرات آخرين في قضيتي التخابر” والهروب من سجن وادي النطرون، انتقادات دولية وحقوقية واسعة.
يشار إلى أن السلطات المصرية شنت عقب الانقلاب الذي قاده الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي في الثالث من يوليو/تموز 2013، حملة اعتقالات وملاحقات بحق قيادات الإخوان وزجت بالمئات منهم في السجون، وأصدرت بحقهم أحكاما بالإعدام والمؤبد بالجملة.

 

* عصيان” تدعو إلى مواجهة إعدامات الانقلاب بالإضراب العام

دعت حركة “عصيان” للإضراب العام والعصيان المدني الشعب المصري للدخول في عصيان مدني جزئي لمدة ساعتين من الواحدة ظهرًا حتى الثالثة عصرًا كبداية لموجة عصيانات مدنية، يوم الثلاثاء 2 يونيو 2015.

وأدانت “عصيان” أحكام الإعدام الجائرة على معارضي النظام، كما تابعت ما وصفتها بالمحاكمات الهزلية التي تمت في حق هؤلاء وفى حق آخرين.

وقالت الحركة في بيان لها اليوم: إنه في حالة هي الأولي من نوعها منذ ثورة 25 يناير المجيدة تظهر الدعوة الصريحة للعصيان المدني والعصيان المدني المقصود به فعليًّا هو الامتناع عن العمل والامتناع عن الاستفادة من الدولة، بالإضافة إلى شرط أساسي، وهو مخالفة اللوائح والقوانين.

وأضاف أن مصر سبقت كثيرًا من دول العالم في تطبيق العصيان المدني عام 1919 حين خرج المصريون جميعًا لرفض الاحتلال، وشارك فيه الفلاحون والعمال والموظفون والرجال والنساء والشباب كل طوائف الشعب.

وتابع البيان: “وما زال الشعب المصري يقدم أروع الأمثلة في صموده ومحاربته للأنظمة الظالمة المستبدة؛ فقد ثار على نظام مبارك ليحقق العدالة الاجتماعية والحرية ولكن لم يلبث أن يأتي انقلاب عسكري يطيح بالثورة ويطيح بآمال وأحلام الشعب المصري”.

كانت محكمة جنايات القاهرة الانقلابية المنعقدة أول أمس السبت بأكاديمية الشرطة قد أحالت أوراق 122 من قيادات الإخوان بينهم الرئيس محمد مرسي وعدد من أعضاء حركة حماس وحزب الله إلى المفتي على خلفية هزليتي “التخابر” و”اقتحام السجون” وحددت جلسة 2 يونيو للنطق بالحكم. 

وكانت المحكمة العسكرية قد قضت في شهر أغسطس الماضي بإحالة أوراق ستة أشخاص إلى المفتي بعد أن حكمت بالإعدام عليهم بتهمة استهداف حافلة جنود بمنطقة الأميرية وكمين مسطرد شرق القاهرة، وقتل ضابطين بالهيئة الهندسية التابعة للقوات المسلحة بمنطقة عرب شركس في محافظة القليوبية أثناء مداهمة المنازل، رغم وجود بعضهم بسجن العزولي العسكري بالإسماعيلية ووجود تقرير ورسائل لمنظمات حقوقية تثبت تقدم أهلهم بشكاوى إثر خطفهم قسريًّا.

 

*مقتل برصاص مسلحين

قتل شرطي بالرصاص عندما هاجمه مسلحون على دراجة نارية في حين قتلت الشرطة في تبادل لاطلاق النار شخصين مشتبه بهما بوضع عبوة ناسفة تستهدف احد القضاة، وفق ما قال مسؤولون الاثنين.
ويشن مسلحون هجمات ضد الاجهزة الامنية المصرية منذ عزل الجيش الرئيس محمد مرسي في تموز/يوليو 2013. ويقول جهاديون انهم يردون عبر تلك الهجمات على الحملة القمعية التي اطلقتها الحكومة ضد مناصري مرسي بعد عزله واسفرت عن مقتل المئات واعتقال الآلاف.
واصيب الشرطي بعيارات نارية خلال الليل قرب محكمة بلدة بلبيس على بعد 60 كلم شمال شرق القاهرة، وفق مسؤول في الشرطة. وتوفي الشرطي بد نقله في المستشفى.

 

*الرئاسة التركية : مشاورات مع السعودية وقطر لوقف حكم الإعدام ضد الرئيس مرسي

في تعليقه على أحكام الإعدام الصادرة بحق الدكتور محمد مرسي أول رئيس منتخب لمصر، وقيادات من جماعة الإخوان المسلمين، قال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية التركية إبراهيم قالين: “إنَّ مشاوراتنا مستمرة مع عدد من دول الخليج وعلى رأسها قطر والسعودية”، مشيرًا أن بلاده “تخطط لإطلاق المبادرات اللازمة لتحريك الآليات ذات الصلة بالأمر على المستوى الدولي وفي مقدمتها لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان“.
وانتقد قالين ما أسماه “صمت الدول الغربية على فاجعة الديمقراطية ومجزرة الحقوق في مصر”، قائلًا: “بعد هذا الصمت لا ضمانة لأي نظام يأتي إلى السلطة بطريقة ديمقراطية، وبعد هذا لا معنى ولا قيمة للأصوات الانتخابية التي يدلي بها المواطنون، فأحكام الإعدام الصادرة هي كما قال الرئيس أردوغان أحكام إعدام بحق الشعب المصري، ومن هنا ندعو السلطات المصرية لإلغاء هذه الأحكام على الفور“.
وقال المتحدث التركي: “إنَّ أبواب تركيا مفتوحة لكافة أفراد الشعب المصري، متى شاءوا“.

 

*مازن” يصارع الموت بقسم أول المنصورة

ناشدت أسرة الطالب مازن حمزة، المحتجز بقسم أول المنصورة، بسرعة إنقاذه بعد تعرضه للإصابة بالتهاب حاد في الغدة النكافية، ورفض ضابط القسم بنقله للمستشفى بدعوى عرضه على النيابة.
مازن حمزة، 18 عامًا، من المنصورة اعتقل منذ أربعة أشهر تقريبًا من الشارع عشوائيًا، وتقوم النيابة بتجديد حبسه من فترة لأخرى 15 يومًا دوريًا، وموجه إليه اتهامات بالشغب والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، وفقًا لأسرته. “مازن” مصاب بالتهاب حاد بالغدة النكافية، ويتعرض لحالات دورية من الإغماء، وتم نقله للطوارئ، والأطباء أكدوا ضرورة حجزه إلا أن ضابط قسم أول المنصورة رفض بحجة العرض على النيابة، وقال إنه سيستمر علاجه داخل القسم.
خلال عرض مازن على النيابة تم نقله بمساعدة آخرين نظرا لكونه لا يستطيع الوقوف على رجليه، مع استمرار تدهور حالته الصحية، بسبب منع الأدوية عنه.
كما دشن عدد من مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج #انقذوا_مازن للتضامن معه، مع مطالبات من أهله بالتصعيد الإعلامي ومطالبات للمنظمات المدنيه والحقوقيه بالتدخل لانقاذه من الموت .

 

*المقاومة الشعبية تعلن مسؤليتها عن اختطاف امين شرطة بقنا

أعلنت حركة المقاومة الشعبية في ‫محافظة ‏قنا مسؤليتها عن اختطاف أمين شرطة لعدة أيام.
وقالت الحركة في بيان مقتضب بحسابها على موقع تويتر :
أعلنت ‫المقاومة_الشعبية في ‫‏قنا مسؤليتها عن اختطاف هاني الصفطي أمين شرطة لعدة أيام بعد مشاركته في فض مسيرة العمال في يناير وباستجوابه ارشد عن ضباط ومخبرين .

 

*بيان سابق لـ”بيت المقدس” يؤكد مقتل منفذي “عرب شركس” العام الماضي

على الرغم من تنفيذ حكم الإعدام بحق شباب في عمر الزهور في قضية اقتحام قوات مشتركة من الداخلية و الجيش لمخزن أخشاب بمنطقة عرب شركس بالقليوبية في مارس 2014 مما أدي الي مقتل 6 أشخاص اتهمتهم الداخلية في بيان لها انهم من انصار “بيت المقدس”، وقتل خلالها العديد من أفراد الشرطة..إلا أن المفاجأة أن تنظيم “بيت المقدس” أعلن منذ عام تقريبا عن مسؤوليته عن تنفيذ هذه العملية ومقتل جميع افرادها المنتسبين إلى التنظيم، وتجاهل الإعلام الداعم للانقلاب هذه الحقيقة، ومارس عادته المفضلة في الدفاع عن هيبة القضاء وعدم الخوض في احكامه.

كما قام موقع “اليوم السابع” الداعم للانقلاب بنشر البيان الذي تناقله افراد منتسبون للتنظيم.

حقيقة شهداء الإعدام على يد القضاء المسيس:

قام الحقوقي “هيثم ابو خليل” بنشر وقائع وأحداث تورط شباب من مناهضي الانقلاب في قضية “عرب شركس” على الرغم من كل الأدلة التي تنفي ثبوت التهمة عليهم:

القضية اساسا تقع احداثها و الاتهامات بها في احداث حدث في شهر 3/2014
أي بعد اختطاف الشباب بحوالي 3 شهور
و منهم هاني عامر الذي تم اختطافه من مقر رئاسة حي ثالث في الإسماعيلية في يوم 16/12/2013
و تم وضعه في سجن العزولي
و قامت عائلته بإرسال تلغرافات بعدها بيوم و هناك صورة في المرفقات بصورة من أحد التلغرافات
و عددهم كان ثلاثة .. احدهم لوزير الداخلية و الثاني للمحامي العام في الإسماعيلية و الثالث للنائب العام
وقام أستاذ احمد حلمي المحامي بتقديم بلاغ رسمي للنائب العام
في شهر 2/2014 وهناك صورة ايضا في المرفقات
و بالرغم من ذلك فان اوراق القضية تقول هاني عامر تم القبض عليه يوم 19/3/2014 من مخزن عرب شركس … ولم يتم اثبات الفترة التي كان بها في العزولي و قامت عائلته بتقديم كل هذه الاوراق إلى لمحكمة و تجاهلتها المحكمة تماما و تم الحكم بالاعدام عليه و 5 اخرين.

 

*أزمة في البنوك المصرية : تزايد نسبة السحب وامتناع المصريين بالخارج عن التحويل

في انذار جديد يهدد الاقتصاد المصري، زادت خلال الايام الماضية حالات التكدس امام البنوك نظرا لقيام المواطنين بسحب مدخراتهم المالية من شهادات الاستثمار بانواعها المختلفة، وكذلك دفاتر التوفير من البريد المصري.

وقد تسبب ذلك في حدوث ارتباك وازدحام في عدد من البنوك المصرية ومكاتب البريد المصري، وكشف مصادر ان هناك مخاوف جدية داخل البنك المركزي المصري من استمرار وتزايد سحب المدخرات المالية خاصة من العملات الصعبة وتأثيرها على الاقتصاد المصري الذي يعانى من انهيار شبه تام نتيجة توقف حركة السياحة، وحالة الشلل التي يعاني منها الاستثمار، حيث يؤكد خبراء الاقتصاد ان قيام نصف مجموع المودعين بسحب اموالهم بشكل مفاجىء من البنوك يسبب صدمة مالية من الممكن ان ينهار بسببها الاقتصاد باكمله.

ولم يتوقف الامر عند سحب المواطنين لمدخراتهم، بل زاد عليه توقف عدد كبير من المصريين في الخارج وخاصة في الخليج من تحويل مبالغ مالية كبيرة لذويهم في مصر، وهو الامر الذي يضاعف ويسارع من حدوث المضاعفات علي الاقتصاد المصري.

وكان قد اكد مرصد الشرق الأوسط Middle East Monitor ومقره بريطانيا، ان الاقتصاد المصري هو المتضرر الاكبر، حيث تكبدت مصر خسائر فادحة تقدر بـحوالي 120 مليار جنيه خسائر للاقتصاد المصري منذ “الانقلاب العسكري” حسب وصفه لما حدث في مصر، وقد ذكر المرصد ان هذه الخسائر الضخمة تعود للعديد من الاسباب منها هروب الاستثمار الأجنبي في مصر، فضلا عن أن العديد من المصانع ومرافق الإنتاج توقفت عن العمل، كما تأثرت البورصة المصرية وخسرت مايقدر بنحو 50 مليار جنيه مصري، بينما كان القطاع الأكثر تضررا من الاستقرار السياسي هو صناعة السياحة، حيث حذرت عدد من الدول الأجنبية رعاياها من الوضع في مصر.

ويشير المركز انه على الرغم من أن الحكومة المصرية أعلنت ارتفاعا في احتياطيات العملات الأجنبية بعد الانقلاب العسكري نتيجة المساعدات المالية من السعودية والامارات والكويت، الا ان خبراء الاقتصاد يؤكدون أن هذا ليس له تأثير حقيقي على قوة الاقتصاد وسلامته، لانها عبارة عن ودائع تعاد في وقت لاحق.

يأتي ذلك بعد كشف بيانات صادرة عن وزارة المالية أن حجم الاقتراض الحكومي خلال شهر يوليو الماضي سجل أعلى مستوى للاقتراض المحلي، حيث لم يحقق أي شهر هذا الحجم من الإقتراض منذ ثورة 25 يناير، وأوضح الجدول الزمني لإصدار أذون الخزانة (إحدى أدوات الاقتراض المحلي)، أن شهر يوليو الماضي شهد أكبر اقتراض للحكومة منذ أكثر من 3 أعوام، بعد أن أصدرت الحكومة أذون خزانة بنحو 81.5 مليار جنيه.

كانت حكومة الانقلاب قد أعلنت نيتها، إصدار أذون خزانة خلال العام المالي الحالي بنحو 200 مليار جنيه لسد العجز في الموازنة العامة للدولة، والمتوقع أن يصل وفقا لتوقعات الموازنة الجديدة لنحو 197.5 مليار جنيه، ولم يتجاوز متوسط إصدار وزارة المالية لأذون الخزانة خلال الأشهر الماضية نحو 70 مليار جنيه شهريًا.

واقترضت الحكومة خلال شهر يوليو 2012 نحو 71 مليار جنيه، بينما بلغ صافي الاقتراض المحلي خلال يوليو 2011 نحو 35 مليار جنيه، وبلغ خلال شهر يونيو 2010 نحو 45 مليار جنيه.

 

*فساد قضاة السيسي بالأسماء.. رئيس نادي قضاة طنطا يعين 40 من عائلته بمجمع المحاكم

داول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، منشورا يحتوي على أسماء عشرات الموظفين والمستشارين بمحكمة طنطا الابتدائية ومجمع محاكم طنطا، من عائلة المستشار حسن حسين الغزيري، رئيس نادي قضاة طنطا.

 

وحسب المنشور، فإن المستشار المذكور عين أفراد أسرته بالكامل وعددا من أقاربه والفلاحين الذين يعملون بالأجرة لديه، والذين يزيد عددهم على 40 فردا، من بينهم حاصلون على دبلومات زراعة وصناعة وشهادات إعدادية كموظفين بالواسطة بمجمع محاكم طنطا.

 

وتأتي الأسماء التي عينها “العزيري” بالوسطة والمحسوبية في عهد نظام الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك على النحو التالي:

 

خالد أحمد درة، 

موسى أحمد درة، 

سعيد أحمد درة، 

صبحي أحمد درة، 

شيرين خالد أحمد درة، 

محمد سليمان داوود، 

وزكي الكردي.

 

وأولاد شقيقه:

 حسين جمال حسين الغزيري،

عبد الحميد جمال حسين الغزيري، 

نهلة جمال حسين الغزيري، 

سلوى جمال حسين الغزيري، 

حنان جمال حسين الغزيري.

 

وأولاد شقيقته الأخرى

شلبي حسين شلبي الغزيري، 

زينب حسين شلبي الغزيري، 

عزيزة حسين شلبي الغزيري، 

فاطمة حسين شلبي الغزيري.

 

وبعض أقاربه:

باسم محمد الغزيري،

حسن محمد الغزيري،

فتوح محمد الغزيري،

بسيوني محمد الغزيري،

مصطفى عبد اللطيف الغزيري،

مفرح عبد الغني الغزيري،

خالد شوقي الغزيري،

صفاء مبروك الغزيري،

علي إبراهيم الغزيري، 

محمد عبد الرؤوف الغزيري، 

أحمد محمود الغزيري، 

حسين طه الغزيري، 

مبروك السيد الغزيري، 

محمد علي العجوري.

إضافة إلى تعيين أكثر من عشرة آخرين بمختلف المحاكم، وكذلك تعيين: فاطمة محمد طه الغزيري بهيئة النيابة الإدارية بالرغم من تقديرها الضعيف

 

 

عن Admin

اترك تعليقاً