أخبار عاجلة
الحكم بإعدام بهاء كشك بزعم أنه الذراع الأيمن لهشام عشماوي

مصر في ذيل القائمة العالمية للحريات.. الاثنين 25 أكتوبر 2021.. الحكم بإعدام “بهاء كشك” و2 آخرين في هزلية”خلية المرابطين”

الحكم بإعدام بهاء كشك بزعم أنه الذراع الأيمن لهشام عشماوي
الحريات في مصر

مصر في ذيل القائمة العالمية للحريات.. الاثنين 25 أكتوبر 2021.. الحكم بإعدام “بهاء كشك” و2 آخرين في هزلية”خلية المرابطين”

 

الحصاد المصري – شبكة المرصد الإخبارية

 

* الحكم بإعدام “بهاء كشك” و2 آخرين في هزلية”خلية المرابطين”

قضت الدائرة الخامسة إرهاب، بمجمع محاكم طرة، اليوم الإثنين، بإعدام “بهاء كشك” الذراع اليمنى لضابط الجيش هشام العشماوي، و2 آخرين هاربين، بالقضية المعروفة إعلاميا بـ”خلية المرابطين”.

وقررت المحكمة إدراج المتهمين الهاربين، وهما “محمد فتحي غريب” و”محمد مرجان”، على قوائم الإرهاب.

الحكم بإعدام بهاء كشك

ووجهت المحكمة للمتهمين، ارتكاب جريمة تمويل جماعة إرهابية بأن أمدوها بأسلحة وذخائر ومفرقعات، وبصفتهم مصريين التحقوا بجماعة مسلحة خارج البلاد للتدريب وتعلم الفنون والأساليب القتالية.

وخلال محاكمته في وقت سابق، قال “كشك” إنه سافر إلى ليبيا عام 2012 للعمل هناك بتأشيرة خروج، والتقى “عشماوي” في مدينة درنة وتعرف على آخرين أقنعوه بالانضمام للتنظيم.

وكانت مصلحة السجون قد نفذت العام الماضي حكم الإعدام على “هشام عشماوي” شنقا داخل سجن استئناف القاهرة.

وعشماوي الذي كان ضابطا في القوات الخاصة المصرية، قبل طرده في 2012، ثم انضم إلى جماعة “أنصار بيت المقدس” في سيناء، لكنه انشق عنها وأعلن مبايعته تنظيم “الدولة الإسلامية” في نوفمبر 2014.

واعتقلته قوات خليفة حفتر في 8 أكتوبر الماضي، في درنة، ثم سلمته للسلطات المصرية.

 

* قرارات قضائية صدرت :

قررت الدائرة الثالثة إرهاب في محكمة جنايات القاهرة حجز محاكمة 4 متهمين في القضية رقم 406 لسنة 2021 والمعروفة إعلامياً بقضية خلية مفرقعات المطرية ، لجلسة 25 نوفمبر للحكم.

أجلت الدائرة الثالثة إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة محاكمة 12 متهما بالقضية المعروفة إعلاميا بقضية داعش العجوزة لجلسة 20 نوفمبر 2021 .

قررت الدائرة الثالثة إرهاب في محكمة جنايات القاهرة حجز إعادة محاكمة متهم بأحداث عين شمس، لجلسة 25 نوفمبر للحكم.

قرارات لم تصدر حتى الرابعة والنصف :

نظرت الدائرة الثالثة إرهاب في محكمة جنايات القاهرة جلسة تجديد حبس عدد 172 مواطن في القضايا 750 لسنة 2019، 628 لسنة 2021، 585 لسنة 2020، 473 لسنة 2014، 467 لسنة 2020، 311 لسنة 2019، 288 لسنة 2015 جنايات شمال القاهرة العسكرية والمقيدة برقم 1430 لسنة 2018، 1225 لسنة 2020، 1055 لسنة 2020.

نظرت محكمة جنح أمن دولة طوارئ مدينة نصر جلسة محاكمة المهندس يحيى حسين عبدالهادى في القضية 558 لسنة 2021 جنح أمن دولة طوارئ مدينة نصر .

 

* ظهور 3 معتقلين بنيابة العاشر وحبسهم 15 يوما

كشف مصدر حقوقي ظهر اليوم الإثنين، عن ظهور 3 معتقلين بنيابة العاشر من رمضان، وقررت حبسهم خمسة عشر يوما بتهمة ملفقة وهي “الانتماء لجماعة إرهابية وحيازة منشورات“.

وهم كلا من:

١ربيع سيد محمد موسى 

٢نجم الدين وحيد  

٣أشرف حسن محمد  

الجدير بالذكر أنه تم توقيفهم بمدينة العاشر من رمضان وإخفائهم قسريا لأكثر من أسبوع إلى أن ظهروا بالنيابة اليوم.

 

* مطالبات بالكشف عن مصير “عبدالعظيم” و”محمود” و “مجدي” بالتزامن مع ظهور 13 من المختفين قسريا

جدد عدد من أهالي المختفين قسريا بينهم أسرة طبيب الأسنان عبدالعظيم فودة المختفي قسريا منذ مارس 2018 و مجدي حسن المختفي قسريا منذ أغسطس 2018 و محمود عصام المختفي منذ ديسمبر 2017، المطالبة بالكشف عن أماكن احتجازهم

جاء ذلك في تعليقات أفراد من الأسرتين على ظهور قائمة جديدة تضم أسماء 13 من الذين ظهروا مؤخرا أثناء عرضهم على نيابة أمن الدولة العليا بعد فترات متفاوتة من الإخفاء القسري

يشار إلى أن عددا من منظمات حقوق الإنسان، وثقت في وقت سابق إخفاء عبدالعظيم يسري فودة بتاريخ 1 مارس 2018، طبيب أسنان، من مركز سمنود محافظة الغربية  ومجدي سيد حسن إبراهيم ، من أبناء مركز الخانكة بالقليوبية منذ اعتقاله يوم 7 أغسطس 2018 من ملعب الشهيد أحمد راضي بالقليوبية أمام شهود العيان والمهندس  محمود عصام محمود أحمد خطاب يوم 6 ديسمبر 2017 من داخل منزله بمدينة نصر في القاهرة واقتيادهم  لجهة مجهولة حتى الآن.   

ضمت قائمة الذين ظهروا كلا من

  1. إبراهيم صابر إبراهيم صالح
  2. أحمد فتحي عبد المقصود
  3. جمال علي عثمان أحمد
  4. حسن محمود إسماعيل
  5. حمادة عيد أبو زيد علوان
  6. خالد سامي فهيم الفار
  7. خالد عبد الرحمن إسماعيل
  8. عبد الفتاح محمد عبد الفتاح يوسف
  9. محمد عبد الرحمن عبده عياد
  10. محمد محمود عبد الرازق حسن
  11. محمود شعبان أحمد محمد
  12. مصطفى إبراهيم محمد حسين
  13. يوسف شعبان مصطفى

وتعتبر جرائم الإخفاء القسري التي تنتهجها سلطات الانقلاب في مصر انتهاكا لنص المادة 9 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بأنه “لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفا”.

  يشار إلى أن هذه الجرائم تعد انتهاكا لنص المادة الـ 54 الواردة بالدستور، والمادة 9 /1 من العهد الدولي للحقوق الخاصة المدنية والسياسية الذي وقعته مصر، والتي تنص على أن “لكل فرد الحق في الحرية وفي الأمان على شخصه، ولا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله تعسفا، ولا يجوز حرمان أحد من حريته، إلا لأسباب ينص عليها القانون، وطبقا للإجراء المقرر فيه”.

تواصل الاعتقالات بالشرقية 

فيما تواصلت جرائم الاعتقال التعسفي للمواطنين بالشرقية وقال أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية إن “قوات الإنقلاب اعتقلت من الإبراهيمية حسيني فؤاد علي ، واقتادته لجهة غير معلومة دون ذكر الأسباب استمرار لنهجها في الاعتقال التعسفي للمواطنين دون أي مراعاة لمعايير حقوق الإنسان“.

وكانت قد اعتقلت أمس 3 مواطنين من ههيا وفاقوس دون سند من القانون وسط استنكار واستهجان من قبل ذويهم الذين طالبوا كل من يهمه الأمر، بالتحرك على جميع الأصعدة لرفع الظلم الواقع على ذويهم ووقف العبث بالقانون ووقف الجرائم التي لا تسقط يالتقادم وإطلاق الحريات.

30 أكتوبر النطق بالحكم بحق 35 معتقلا بالشرقية 

إلى ذلك قررت محكمة جنح أمن الدولة طوارىء  الزقازيق حجز قضايا 35 معتقلا للحكم بجلسة 30 أكتوبر الجارى بينهم 8 من القرين و22 من أبوحماد و5 من قسم ثاني الزقازيق

يشار إلى أن جميع هؤلاء الأبرياء تم اعتقالهم بشكل تعسفي دون سند من القانون، ولُفقت لهم اتهامات ومزاعم بعد عرضهم على النيابة والتي كانت تجدد حبسهم احتياطيا في ظروف احتجاز لا تتوافر فيها أي معايير لسلامة وصحة الإنسان، وبعضهم حصل على البراءة في وقت سابق وتم تدويره بنفس الاتهامات والمزاعم ضمن مسلسل التنكيل بمناهضي نظام السيسي المنقلب.

 

*تواصل الاعتقالات والتدوير بالشرقية ومطالبات بالكشف عن مصير الشيخ “عبدالمالك” و”عبدالرحمن” و”بلال

واصلت قوات الانقلاب بالشرقية حملات الاعتقال التعسفي للمواطنين دون سند من القانون، واعتقلت 4 مواطنين بينهم 3 من مركز كفر صقر ومواطنا من الإبراهيمية، استمرارا لنهجها في تكبيل المجال العام وإرهاب المواطنين وعدم احترام حقوق الإنسان واعتقال كل من سبق اعتقاله.

وذكر أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي بالشرقية أن المعتقلين من كفر صقر بينهم السيد عوض الله، من قرية الحصاينة، محمود عبدالله، نادر سعيد، وكلاهما من قرية البوها ، يضاف إليهما من مركز الإبراهيمية حسيني فؤاد علي.

واستنكر أهالي المعتقلين الجريمة، وناشدوا منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني وكل من يهمه الأمر بالتحرك على جميع الأصعدة، لرفع الظلم الواقع على ذويهم وسرعة الإفراج عنهم واحترام حقوق الإنسان.

واستمرارا لنهج الداخلية في عدم احترام القانون وتدوير الاعتقال، تم تدوير اعتقال كلا من محمد ربيع  وأحمد عبدالمنعم، على محضر جديد وبعرضهم على نيابة مركز  كفر صقر، قررت حبسهما 15يوما على ذمة التحقيقات.

يشار إلى أن أحمد عبدالمنعم،  قد صدر ضده حكم بالحبس 6 سنوات وقررالحاكم العسكري  تخفيف الحكم من 6 سنوات  إلى 6 أشهر، وبعد الانتهاء من إجراءات إخلاء سبيله من مركز كفر صقر، تم إعادة التدوير على محضر جديد.

أسرة الشيخ عبدالمالك قاسم تطالب بالكشف عن مكان احتجازه القسري 

كما تواصل قوات الانقلاب إخفاء الشيخ عبدالمالك قاسم قسريا منذ اعتقاله من داخل منزله بالبحيرة بتاريخ 12 إبريل 2017، واقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن دون ذكر الأسباب، حيث تؤكد أسرته رغم مرور السنوات وتحرير العديد من البلاغات للجهات المعنية بالحكومة، غير أنه لا يتم التعاطي معهم ولا الكشف عن مكان احتجازه بما يزيد من مخاوفهم على سلامة حياته.

يشار إلى أن الشيخ  عبدالمالك قاسم ، من قرية كوم الساقية مركز أبو المطامير بمحافظة البحيرة، ويعمل خطيبا بالأوقاف، ويعول 3 من الأبناء حُرموا رعايته ووجوده بينهم منذ اختطافه من قبل قوات الأمن بالبحيرة دون سند من القانون.

 أسرتا  “بطيشة” و”عثمان” تطالبان بالكشف عن مصيرهما المجهول

أيضا  تواصل قوات الانقلاب إخفاء المهندس عبدالرحمن محمد محمود بطيشة البالغ من العمر  30 عاما، والمختفي قسريا منذ اعتقاله يوم 30 ديسمبر 2017 من قبل قوات أمن البحيرة أثناء عودته من العمل لزيارة زوجته بمركز إيتاي البارود.

 وأكدت أسرته عدم توصلها لمكان احتجازه منذ اعتقاله بشكل تعسفي دون سند من القانون، واقتياده لجهة مجهولة حتى الآن دون ذكر الأسباب بما يزيد من مخاوفهم على حياته.

وطالبت أسرة “بطيشة” كل من يهمه الأمر بالتحرك لرفع الظلم الواقع عليه والكشف عن مكان احتجازه وسرعة الإفراج عنه واحترام حقوق الإنسان

كما أطلقت أسرة المواطن بلال عثمان عبدالباقي من محافظة الفيوم استغاثة للكشف عن مكان احتجازه القسري منذ اعتقاله من قبل قوات الأمن الوطني في أغسطس من عام 2015، واقياده لجهة مجهولة حتى الآن.

وأكدت أنها تقدمت بعدة شكاوى وبلاغات للجهات المعنية دون أي تعاطي مع شكواهم، ليتواصل المصير المجهول والقلق على سلامته منذ سنوات.

بدورها طالبت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان الجهات الأمنية والنائب العام بالكشف عن مصيره، وإصدار قرار بإخلاء سبيله من أجل عودته إلى أسرته.

وأشارت إلى وجود شهود عيان على الواقعة من الأهل والجيران على اعتقاله، إلا أن وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب تنكر معرفتها بمكانه حتى الآن، فيما وردت أخبار إلى الأسرة تفيد بتواجده واحتجازه داخل سجن العازولي العسكري بمعسكر الجلاء بالإسماعيلية.

 

*زوجة “النجار” تجدد المطالبة بالكشف عن مصيره واختفاء “محمود” واعتقال 3 وتدوير 8 بالشرقية

جددت شيماء عفيفي زوجة مصطفى النجار المختفي قسريا منذ أكثر من 3 سنوات، المطالبة بالكشف عن مصيره المجهول واحترام حقوق الإنسان، وقالت عبر حسابها على فيس بوك  “رجاء شخصي لكل مسؤول عن غياب زوجي والكثير غير زوجي، افتح صفحة جديدة مع الشباب  واتركهم يعيشون، من أجل أولادهم وأسرهم اللي بتموت من غيرهم“.

بدورها أعلنت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان عن تضامنها مع زوجة النجار”، وطالبت  الجهات المعنية بالكشف عن مصيره، وإعادة النظر في أحوال مئات المصريين المختفين قسريا لسنوات، والسعي بجدية نحو الإفراج عنهم.

كان البرلماني السابق مصطفى النجار، وهو طبيب أسنان ورئيس سابق لحزب العدل، قد سافر إلى محافظة أسوان في 27 سبتمبر 2018، وغير معروف مكانه أو مصيره حتى هذه اللحظة، وبحسب زوجته فإن آخر اتصال هاتفي لها مع زوجها كان يوم 28 سبتمبر 2018 وأخبرها بوجوده في أسوان ثم انقطع التواصل معه بعدها.

  إلا أنه وفي يوم 10 أكتوبر 2018 تلقت زوجته مكالمة هاتفية من شخص مجهول على هاتف المنزل يفيد بأنه قد تم إلقاء القبض عليه، وعليه قامت الأسرة يوم 12 أكتوبر 2018 بعمل تلغراف للنائب العام  بخصوص اختفائه، كما قام محامو مصطفى النجار بتقديم بلاغ لنيابة أسوان يوم 31 أكتوبر حمل رقم 1010 لسنة 2018 عرائض كلي أسوان، وكانت الهيئة العامة للاستعلامات قد أصدرت بيانا في 18 أكتوبر 2018، تنكر فيه قيام الأجهزة الأمنية بالقبض على مصطفى النجار.

اعتقال 3 مواطنين بالشرقية وتدوير اعتقال 8

وفي سياق متصل اعتقلت قوات الانقلاب بالشرقية 3 مواطنين تعسفيا بينهم  الدكتور محمد صبحي رضوان من فاقوس و2 من مركز ههيا وهما ، مصطفى عبدالمنعم جنيدي وأسامة عبدالرحمن إبراهيم عبدالحميد، استمرارا لنهجها في الاعتقال التعسفي للمواطنين دون سند من القانون.

وكشف أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي بالشرقية عن تدوير 8 معتقلين ما بين المرة الرابعة والسادسة بنفس الاتهامات والمزاعم التي حصلوا فيها على البراءة من قبل بينهم 7 من مدينة العاشر من رمضان، كانوا قد حصلوا على البراءة بتاريخ 5 سبتمبر الماضي دون تنفيذ الحكم من قبل الشرطة وإخفائهم قسريا حتى ظهروا اليوم أمام النيابة والتي قررت حبسهم 15 يوما.

وهم:

١رضا السيد حجازي  تدوير للمرة الخامسة .

٢سامي علي عبدالجليل الصوفاني تدوير للمرة السادسة.

٣سامي عبدالغني حسن تدوير للمرة السادسة .

٤محمود ثروت محمود تدوير للمرة الرابعة .

٥محمود محمد فضالي تدوير للمرة الخامسة .

٦محمد محمد فهمي الشاذلي تدوير للمرة السادسة .

٧عادل رضوان تدوير للمرة السادسة .

 يضاف إليهم من الزقازيق إسلام الهادي أحمد عواد بيومي والذي صدر حكم بحبسه لمدة سنتين في قت سابق، وقررالحاكم العسكري  تخفيف الحكم من سنتين إلى سنة ، وتم الانتهاء من إجراءات إخلاء سبيله من مركز الزقازيق وبعد ذلك تم تدويره بمحضر جديد وقررت النيابة حبسه 15 يوما كالعادة.

مطالب بالكشف عن مصير الشاب محمود راتب

طالبت حملة “حقهم” للتضامن مع المعتقلين والمختفين قسريا بالكشف عن مكان احتجاز الشاب “محمود راتب يونس” المختفي قسريا منذ أكتوبر 2019، ووقف الجريمة التي تُصنّف جريمة ضد الإنسانية ولا تسقط بالتقادم.

وعرضت الحملة ضمن برنامجها “السرداب” في حلقته السابعة لمظلمة محمود وأسرته، التي تؤكد عدم تعاطي الجهات المعنية مع البلاغات و التلغرافات، للكشف عن مصيره بما يزيد من مخاوفهم على سلامته.

يشار إلى أن محمود يبلغ من العمر 30 عاما، وكان يعمل مدربا في مركز رياضي بمنطقة مصر الجديدة، وتم اعتقاله بتاريخ 13 أكتوبر 2019 من محيط منزله بالتجمع الأول في محافظة القاهرة أثناء عودته من عمله واقتياده لجهة مجهولة حتى الآن

 

* مصر في ذيل القائمة العالمية للحريات

أكد موقع ديلى إكسبرس البريطاني، أن صورة الديمقراطية في جميع أنحاء المنطقة العربية باتت مختلطة، حتى بين البلدان التي تمكنت من الإطاحة بحكوماتها التي يقودها دكتاتور، حيث أصبح المشهد السياسي مختلفا بشكل كبير اليوم.

القائمة العالمية للحريات

واستنادا إلى مؤشر الديمقراطية التابع لوحدة الاستخبارات الاقتصادية تمكنت بعض البلدان من تحسين نتائجها نحو الديمقراطية، لكن البعض الآخر عاد إلى مجتمعات يقودها دكتاتور مرة أخرى.

فمثلا، حققت تونس – قبل انقلاب قيس سعيد – التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي في 2011 ، 6.59 من 10 في المؤشر الأخير، ويعد هذا ارتفاعًا مثيرًا للإعجاب بلغ 90 مرتبة منذ عام 2010، مما يجعلها الدولة الـ 54 الأكثر ديمقراطية في العالم.

أما الجزائر، فصعدت عشر مراتب بنتيجة 3.77 وصعد المغرب إلى أعلى ، حيث قفز بمقدار 20 مركزًا بين عامي 2010 و 2020 برصيد خمسة من أصل عشرة.

على عكس تونس والجزائر والمغرب شهدت كل من ليبيا واليمن وسوريا، للأسف، انخفاضًا حادًا في نتائجها، وشهد اليمن انهيار حكومتين في في عامي 2012 و 2015 من العقد الماضي، في ظل الفوضى التي سادت منذ أن تعرضت الديمقراطية لضربة، من ثم تراجعت اليمن 11 مرتبة وهي الآن في العشر الأدنى من الدول الأقل ديمقراطية في العالم.

أما ليبيا تشترك الآن مع اليمن، حيث سجلت درجة ديمقراطية منخفضة بشكل مخيف بلغت 1.95 من أصل 10.

وفي سوريا، دافع دكتاتور سوريا، بشار الأسد، بقوة عن حكمه مما أدى إلى اندلاع حرب أهلية التي أودت بحياة مئات الآلاف من الأشخاص حتى الآن، وقد أدى ذلك إلى تصنيف سوريا الآن كواحدة من أقل خمس دول ديمقراطية في العالم ، حيث تراجعت 12 مرتبة بين عامي 2010 و 2020.

دولة بلا حرية

كانت منظّمة “فريدوم هاوس” الأمريكية، صنفت مصر في تقريرها السنوي لعام 2020 كدولة بلا حرية، حيث حصلت على 17 درجة من مائة في مؤشر الحريات العالمي، و26 درجة من مائة في مجال حرية الإنترنت.

وقالت المنظمة:  حكم عبد الفتاح السيسي ، الذي تولى السلطة لأول مرة بعد انقلاب 2013 ، مصر بطريقة استبدادية بشكل متزايد، فالمعارضة السياسية تكاد غير موجودة، لأن التعبير عن المعارضة يمكن أن يؤدي إلى الملاحقة الجنائية والسجن.

 كما أن الحريات المدنية، بما في ذلك حرية الصحافة وحرية التجمع، مقيدة بإحكام، وتشارك قوات الأمن في انتهاكات حقوق الإنسان مع الإفلات من العقاب.

 

* أذرع الإعلام المصري تنشر اعترافات بهاء كشك تحت التعذيب بعد الحكم بإعدامه

نشرت وسائل الإعلام تابعة للنظام مزاعم اعترافات المتهم بهاء علي علي أبو المعاطي كشك، بعد الحكم عليه بالإعدام شنقا.

وزعمت أنه أدلى المتهم باعترافات تفصيلية أمام جهات التحقيق قائلا: “أنا من مواليد محافظة الإسكندرية سنة 1981، من أسرة متوسطة الحال ووالدي الله يرحمه كان يعمل سائقا في شركة، ووالدتي ربة منزل، وأنا عندي أخ أكبر مني، وتدرجت في مراحل التعليم المختلفة حتى حصلت على دبلوم صنايع قسم عمارة سنة 1998، واشتغلت في الأعمال الحرة في مجال المعمار حتى التحقت بالخدمة العسكرية عام 2001“.

وتابع المتهم كشك، “عام 2003 أنهيت خدمتي الوطنية، وخلال الفترة السابقة لهذا مكنتش أعرف أي حاجة عن الالتزام، وكنت شخص عادي جدا بشرب سجاير وعايش حياتي، لكن بعد كده شاهدت مواقف خلتني اني اتقرب الي الله وابتديت احافظ على صلواتي والتزم، ومن ضمن المواقف اللي خلتني التزم رؤية الفلسطيني محمد الدرة في مشهد قتله من الإسرائيليين، حسسني أننا كمسلمين في حالة هوان وليس لنا وجود فضلا عن اتهام شقيقي ظلما في قضية هتك عرض طفلة وتقديمه للمحكمة، حسيت في وقتها بالظلم“.

وأضاف المتهم “بعدها خرجت تحريات عن قضية أخويا وأيدت قيامه بهتك عرض طفلة، والموضوع كان ساعتها رمي بلا من أهلية الطفلة، التزمت دينيا عام 2004 بالتزامن مع شهر رمضان، وبدأت بالصلاة والاعتكاف في مسجد بالإسكندرية، وخلال الفترة دي قابلت واحد صاحبي اسمه أحمد حسن كان قطع معايا العلاقات بسبب أني مش ملتزم، ولما شافني في المسجد ظاهر عليا مظاهر الالتزام رجعت علاقة الصداقة بيني وبينه، وقتها هو كان ملتزم مع السلفية الجهادية وابتدي انه يجيلي البيت وده بعد ما سألته مين على حق الأخوان ولا السلفيين، وكانت اجابته ان الطرفين كل واحد منهم عنده مشاكل في عدم توعية الأخوة بمبادئ الجهاد، لكن السلفية الجهادية على علم شرعي وعلى ارتباط بقضايا المسلمين ونصرتهم في كافة الأماكن“.

واستكمل كشك في اعترافاته تحت التعذيب”من هنا ابتدى يعرض عليا مسائل تحكيم الشريعة والولاء وما انبثق منها من مفاهيم والأحكام المترتبة عليها ومسائل الجهاد وأحواله وشروطه وكانت اللقاءات في الأول بيني وبينه، لحد ما بدء بعدها يعرفني على شخص اسمه هاني محمد وعقدت بينا لقاءات شرعية لفهم تلك المسائل ولقيت نفسي مائل للقناعة الفكرية وأنه يجب علينا كمسلمين نصرة المستضعفين ورفع الظلم الواقع عليهم وده كان باين أوي في فترة ما قبل 2011، واللي كانت تمارسه أجهزة الدولة، فضلا عن تقاعسهم في فتح المعابر لغزة أثناء قصفها ودي الأمور اللي خلتني مقتنع أني اسعى لتطبيق شرع الله وده هيكون عن طريق الجهاد ضد النظام المصري وقتاله، كونه نظام يعمل ضد شرع الله ويوالي الكفار في الغرب والنظام هنا كان مقصود به في وقتها الحاكم وأعوانه.

وزعموا أنه قال أمام جهات التحقيق “وكان المحور الأساسي للفكر الذي اعتقدت به، هو ذاته فكر تنظيم القاعدة وقتها، وبالنسبة للنصارى فهم أيضا كفار من المحاربين وليس لهم عهد غير مستأمنين بسبب جهرهم بعبادتهم وبنائهم الكنائس وعدم دفعهم الجزية، فضلا عن أن النظام في أساسه لا يطبق شرع الله ومن نتائج ذلك أنهم من الفئات الواجب قتالها وأموالهم حلال، وطبعا نتيجة لذلك فإن استهداف مصالح الدول العربية واجب على كل مسلم سواء بقى سفارات أو خطوط نقل غاز أو اي مصلحة ليهم في مصر“.

وتابع بهاء كشك الفكر ده ترسخ ليا بشكل كبير بعدها، وفي نهاية 2004 دعاني أحمد حسين وهاني سطوحي إلي الانضمام لمجموعة جهادية تابعة لتنظيم القاعدة في مصر، وقال بشأنها إن في أخوة بيشتغلو في الجهاد في مصر فوافقت على العمل معهم وحددوا لقاء ليا مع مسئول المجموعة وكان أسمه عاصم محمدين وحدثت لقاءات في مسكنه عرض فيها الإصدارات الجهادية ثم طلب مني مبايعته وأخذ مني البيعة لشخصه وانضميت للمجموعة بهدف تطبيق الشريعة الإسلامية وقتال الحاكم وأعوانه من أفراد الشرطة، واستهداف الكنائس ايضا، واتعرفت على باقي أعضاء المجموعة عن طريق المسئول كان عددنا 10 أفراد أعرفهم غير ناس تانية انضموا لينا بس معرفش أسمائهم“.

وزعمت أنه أضاف في اعترافاته “تم تكليفنا من المسئول بالإعداد والتخطيط في سنة 2005 لاستهداف كنيسة مارجرجس بمنطقة محرم بك بالإسكندرية، وذلك بسبب مسرحية تم عرضها في الكنيسة، وكلفنا برصد الكنيسة واستمر العمل والتخطيط حوالي شهر والتنفيذ عبوات مفرقعة، تولى المسئول تجهيز المواد الخام بتاعتها لتصنيعها بمعرفته وكلفنا بزرعها داخل الكنيسة اعتمدت المجموعة على أموال ذاتية من الأعضاء لشراء المواد الكيميائية وأشتري 3 أشخاص من المجموعة المواد لأنهم خبرة في مجال التصنيع، والمجموعة خدت مقر بمنطقة السيوفي وابتدوا التصنيع لكن لم يتم تنفيذ العملية بسبب انه خاف من التنفيذ لأن المجموعة كان فيها خلل أمني بسبب تعرف كل أعضائها على بعضهم البعض، وأنه أيضا غير قادر على العمل في مصر من تلقاء نفسه فتم الغاء فكرة التنفيذ بمصر واتجهت أنظار الأعضاء إلي السعر للسفر لدولة العراق وبالفكر تمكن عضو من المجموعة من التعرف على شخص ليبي أثناء تواجده في الإسكندرية عام 2006.

 

* الإعلان عن توصيل الغاز الإسرائيلي للبنان عبر مصر أوائل العام المقبل

أعلن المهندس طارق الملا، وزير البترول، اليوم الاثنين، أن موعد ضخ الغاز إلى لبنان عبر الأردن وسوريا، هو أوائل العام المقبل 2022.

وقال الملا في تصريحات لوكالة بلومبرج، إن مصر لن تصدر الغاز الطبيعي إلى لبنان مباشرة، ولكن سيتم تزويد الكميات المصدرة للأردن ليقوم بدوره بتصديره إلى لبنان، ضمن اتفاقية الربط الكهربائي الموقعة بين البلدين.

تصدير الغاز إلى لبنان

في الوقت نفسه، أكد مصدر في وزارة البترول، أنه من المتوقع زيادة الصادرات إلى الأردن، من 60 إلى 100 مليون متر مكعب يوميًا، حيث إن لبنان دولة صغيرة، ومعظم محطات الكهرباء بها تعمل بالوقود والمازوت.

وبحسب المصدر، يمكن أن تساعد هذه التدفقات في تخفيف النقص المزمن في الكهرباء في لبنان، حيث يحدث هناك انقطاع التيار الكهربائي بشكل يومي.

وكانت الأردن قد استضافت الشهر الماضي الاجتماع الوزاري لدول خط الغاز العربي، مصر والأردن وسوريا ولبنان، وتم خلاله الاتفاق على إيصال الغاز الطبيعي المصري إلى لبنان عبر الأردن وسوريا.

غاز إسرائيلي

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه القناة 12 الإسرائيلية، منذ اسبوعين، إن الغاز الذي ستنقله مصر إلى لبنان عبر الأردن وسوريا، هو غاز “إسرائيلي بالأصل مستخرج من الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وبحسب القناة الإسرائيلية، فإن الغاز المزود للبنان ستشتريه مصر من إسرائيل، وسينتقل من حقل “ليفيتان” في الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى العريش ثم طابا ومنها إلى الأردن وسوريا ثم إلى لبنان.

وأكدت القناة العبرية، أن تطبيق هذا المخطط سيدر على الخزانة الإسرائيلية مليارات الدولارات، فيما لم تكشف عن الجهة الممولة.

يشار إلى أن أزمة نقص الوقود في لبنان كانت قد تصاعدت منذ 11 أغسطس الجاري، حين قرر المصرف المركزي وقف دعم استيراد الوقود، حيث كان يؤمّن الدولار للمستوردين وفق سعر صرف يبلغ 3900 ليرة.

كما لفتت إلى أن العائد على إسرائيل لن يكون اقتصادياً فقط، بل ستتحسن مكانتها الجيواستراتيجية بشكل كبير، حيث ستتحكم في مصادر الطاقة لكل من الأردن ومصر ولبنان.

 

* السيسي يعلن إلغاء حالة الطوارئ

زعم عبد الفتاح السيسي مساء يوم الاثنين إلغاء حالة الطوارئ في البلاد.

وقال السيسي في تدوينة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “يسعدني أن نتشارك معا تلك اللحظة التي طالما سعينا لها بالكفاح والعمل الجاد، فقد باتت مصر بفضل شعبها العظيم ورجالها الأوفياء، واحة للأمن والاستقرار في المنطقة“.

وأضاف “ومن هنا فقد قررت ولأول مرة منذ سنوات إلغاء مد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد“.

وأكد السيسي أن هذا القرار الذي كان الشعب المصري هو صانعه الحقيقي على مدار السنوات الماضية بمشاركته الصادقة المخلصة في كافة جهود التنمية والبناء.

وتابع قائلا: “إنني إذ أعلن هذا القرار، أتذكر بكل إجلال وتقدير شهداءنا الأبطال الذين لولاهم ما كنا نصل إلي الأمن والإستقرار“.

واختتم التدوينة قائلا: “معا نمضي بثبات نحو بناء الجمهورية الجديدة مستعينين بعون الله ودعمه.. تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر..”.

 

* قراءة في هذيان مفتي السيسي.. يزعم أن ليلة المولد خير من ليلة القدر!

فاصل التخاريف و الهذيان الذي جهر به مفتي الديار السيسية شوقي علام مؤخرا حول أفضلية ليلة ميلاد النبي محمد صلى الله عليه وسلم على ليلة القدر تعكس غياب المنهجية العلمية السليمة وافتقاد المفتي لأدنى معايير وشروط الإفتاء وفق ضوابطه الصحيحة؛ ذلك أن القرآن الكريم نص بشكل قاطع على أفضلية ليلة القدر {إنا أنزلناه في ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر، ليلة  القدر خير من ألف شهر)

من جانب آخر، لم يرد نص صحيح صريح على أن النبي ولد في الثاني عشر من ربيع الأول،  بل هي مجرد أقوال رواة ومؤرخين لا ترقى إلى مستوى الحجية و الثبوت، لكن ما ذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصوم الإثنين والخميس كما ورد في صحيح الإمام مسلم، فلما سئل عن ذلك قال عن يوم الإثنين: ذاك يوم ولدت فيه. لكن هؤلاء يحتفلون بليلة الثاني عشر من ربيع الأول رغم عدم وجود دليل على ذلك يمكن أن يحسم الخلاف بشأنه.

وكان مفتي الديار السيسية  قد قال ــ خلال احتفال نظمته نقابة السادة الأشراف بالمولد النبوي الشريف ــ إن بعض العلماء (لم يذكرهم) يرجحون في مؤلفاتهم (لم يذكر أيضا هذه المؤلفات) أن ليلة ميلاد الرسول أفضل من ليلة القدر، مشيرا إلى أنه ينحاز إلى هذا الرأي!  وادعى أن هؤلاء العلماء برهنوا على ذلك بجملة من البراهين منها، أنه لولاه لما نزل القرآن الذي نزل عليه، فلحظات ميلاده صلى الله عليه وسلم هي الأفضل، وأنا أتحيز لهذا المنهج“.

بالطبع لاقت تصريحات المفتي استهجانا في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ضرب المفتي بنص القرآن عرض الحائط، رغم أنه نص صريح يتميز بأعلى درجات الصحة والثبوت؛ لكن المفتي خالف قواعد وأصول الإفتاء، و تبنى أقوال أشخاص رغم أن  المصدر الأول للتشريع في الإسلام هو القرآن الكريم، ثم السنة النبوية الصحيحة، ثم الإجماع والقياس ثم العرف بحسب كتب الأصوليين.

ولم يعرف عن المسلمين الأوائل في عهود الصحابة والتابعين أنهم كانوا يحتفلون بميلاد النبي صلى الله عليه وسلم على النحو الذي نراه اليوم، بل كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم كل اثنين شكرا لله وهو  الأمر المشروع في ذلك، بمعنى أن الاحتفال الحقيقي إنما يكون بفعل الطاعات واتباع سنة الله صلى الله عليه وسلم.

وبدأت الاحتفالات بالمولد وكذلك موالد أصحاب بعض المقامات والأضرحة في العهد الفاطمي الذي كرس سلوك الاحتفال بالموالد والأضرحة على نحو واسع لا يزال تأثيره ممتدا حتى يومنا هذا.

وكانت الجمعية المصرية للمأثورات الشعبية، قد كشفت في تقرير قبل سنوات أن مصر تحتفل سنويا بـ 2850 مولدا لشخصيات صوفية ودينية للمسلمين والمسيحيين، لتحتل بذلك صدارة الدول التي تقيم “الموالد الشعبية”. ويرتبط بالموالد عادات وطقوس غريبة جعلت لها طابعا خاصا في مصر، وترتكز على تقديس أشخاص، لاعتقادهم أنهم يمتلكون كرامات، تستمر حتى بعد وفاتهم، وأنهم يمكن أن يغيروا الأوضاع للأحياء مثل شفاء الأمراض وحل المشكلات وإزاحة الهموم. وهو المعتقدات التي تخالف القرآن والسنة؛ والتي تلزم الناس بالإيمان المطلق بأن الذي يملك النفع والضر هو الله، وليس أحدا من الأشخاص مهما علا مقامه أو مكانته بين الناس.

ويتجمع المصريون في تلك الموالد بجوار الأضرحة أو المساجد التي يعتقدون أن من يحتفلون بمولدهم مدفونين بها، حيث يقيمون “حفلات ذكر جماعي” وينشدون الأشعار الصوفية، ويوزعون الطعام والشراب بسخاء، إكراما لمريديهم. وسواء كان المولد مسيحيا أو إسلاميا فهناك طقوس شبه ثابتة في الاحتفالات، أشهرها حلقات الذكر، الأغاني الشعبية، أو ترانيم الكهنة والشماسين في المواكب المسيحية، كما يعد المصريين أكلات خاصة، تحتوى غالبا أصناف من الحلويات، وتتفنن متاجر الحلوى في عرض أشكال مختلفة منها.

وتشجع الحكومات المصرية المتعاقبة هذه الطقوس بشدة وترى في الحركات والطرق الصوفية ساندا لها توظفه سياسيا لحساب أجندتها واعتماد تأويلات الصوفيين باعتبارها الفهم والتفسير الصحيح للإسلام.و

ودعم الصوفية انقلاب الجنرال عبدالفتاح السيسي على الرئيس المنتخب محمد مرسي، كما حرض بعضهم على قتل المعتصمين في ميدان رابعة كما فعل علي جمعة في تحريضه السافر لضباط الجيش والشرطة “طوبى لمن قتلهم وقتلوه، من قتلهم دخل الجنة” وتصريحه الآخر “دي ناس نتنة لا يستحقون مصريتنا”! واعتبر سعد الدين الهلالي السيسي ومحمد إبراهيم وزير الداخلية الأسبق رسولين من عند الله كما أرسل الله موسى وهارون! وأفتى شيخ الطريقة العزمية محمد أبو العزايم، شخ الطرق الصوفية، بتكفير الملايين من المصريين المشاركين في مظاهرات رفض الانقلاب العسكري في مداخلة على قناة “التحرير” في يناير 2014م، مدعيا أنهم ليسوا مصريين وليسوا مسلمين“.

وكانت تقارير إعلامية كشفت في مايو 2019م أن “دائرة السيسي، التي يقودها رئيس الاستخبارات العامة اللواء عباس كامل، أصدرت تعليمات إلى مؤسسات الدولة بالتوسع في نشر الأفكار الصوفية وتوطينها وترسيخها، بدلاً من الأفكار التي كان يدعو لها التيار الإسلامي السياسي، ممثلا في جماعة الإخوان والجماعة الإسلامية، وحتى الدعوة السلفية، وحزب النور ذراعها السياسية الموالية للنظام، الذي كان يملك 11 نائبا في البرلمان دورة 2016/2021م“.

 

* قرض للمصرية للاتصالات بـ 500 مليون دولار

مع تسارع وتيرة الديون والمركزية فى الاقتراض، وقعت الشركة المصرية للاتصالات اتفاقية قرض مشترك متوسط ​​الأجل بقيمة 500 مليون دولار مع تحالف مكون من 11 بنكا دوليا، حسبما أعلنت الشركة في بيان صحفي .

قرض للمصرية للاتصالات

 وتستخدم الشركة المملوكة للدولة القرض لتحويل التسهيلات الحالية قصيرة الأجل بالدولار الأمريكي إلى قروض طويلة الأجل وتمويل النفقات الرأسمالية، وفقا للبيان.

 ولم تكشف الشركة في بيانها عن أجل القرض، لكن مصادر توقعت في وقت سابق من الشهر الحالي أن يصل إلى ست سنوات.

وقاد بنك أبو ظبي الأول وبنك المشرق التحالف الممول للقرض والمكون من 11 بنكا.

 وعمل البنكان كمسوقين مشتركين للقرض ومرتبين رئيسيين أوليين وضامنين للتغطية، فيما اضطلع بنك أبو ظبي الأول بدور وكيل التمويل، وعمل بنك المشرق كبنك حساب.

وهذه المرة الثانية التي تتوجه فيها المصرية للاتصالات إلى أسواق الدين العالمية منذ عام 2018، عندما اقترضت الشركة 500 مليون دولار من تحالف يضم 14 مصرفا عربيا وآسيويا وبريطانيا، بقيادة بنك أبو ظبي الأول وبنك المشرق أيضاَ.

وأتاح النظام الانقلابي الفرصة لمؤسسات الدولة لكي تقترض وتستدين، وكأنها مؤسسات مستقلة، كما يحلوا لها.

والأسبوع الماضي، وافق مجلس النواب نهائيا، خلال اجتماع أمس على مشروع قانون مقدم من الحكومة يأذن لوزير المالية بضمان الشركة القابضة لمصر للطيران للحصول على قرض طويل الأجل بقيمة 5 مليارات جنيه من البنك الأهلي المصري وبنك مصر.

ونشرت الشرق الإماراتية انفوجراف عن تضاعف الديون المصرية خلال 10 سنوات، يظهر أن مستوى الديون بلغ الحد الأدنى له فى يونيو 2013، وهو 30.9 مليار دولار، متراجعاً من 34.4 مليار، قبل أيام من انقلاب 3 يوليو.

الدين الخارجي

وارتفع مؤشر الديون فى 2014 إلى 46 مليار دولار، رغم المساعدات الكبيرة التي حصلت عليها البلاد من داعمي الإنقلاب السعودية والإمارات والكويت والبحرين.

وواصل المؤشر ارتفاعه على النحو التالي:

2015: 48 مليار دولار.

2016 :55.7مليار دولار.

2017: 79 مليار دولار .

2018: 92.6 مليار دولار.

2019: 108.7 مليار دولار.

2020: 123.5 مليار دولار.

يونيو 2021: 137.9 مليار دولار.

 

* نيويورك تايمز تحذر: لهذا السبب قناة السويس قد تفقد أهميتها

حذرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية من أن قناة السويس قد تفقد مكانتها الدولية والإقليمية باعتبارها أحد أهم شرايين الملاحة في العالم، بسبب التحولات الكبرى في مناخ الأرض وارتفاع درجة الحرارة؛ الامر الذي يمكن أن يمثل فرصة اقتصادية كبيرة لإحدى المدن الروسية بالمحيط المتجمد الشمالي على حساب مدينة السويس المصرية.

ووفقا للصحيفة الأمريكية فإن مدينة “بيفيك”، الساحلية الصغيرة في أقصى شمال روسيا، بدأت تستفيد من ارتفاع درجة الحرارة لتحريك عجلة الاقتصاد، حيث تم بناء ميناء جديد ومحطة جديدة لتوليد الكهرباء، وأعيد تعبيد الطرق. ومع ارتفاع درجة الحرارة، توسعت الأراضي الصالحة للزراعة، وبدأ المزارعون زرع الذرة وذلك لم يكن ممكنا في السابق بسبب الطقس البارد، كما انتعش الصيد البحري في مياه المحيط المتجمد بعدما توفرت فيه الأسماك. كما فتح ارتفاع درجة الحرارة الباب لمشاريع التعدين والطاقة بالمدينة الروسية، وقد يسمح بنشاط الشحن على مدار السنة مع حاويات “جليدية” مصممة خصيصا، ما يوفر بديلا لقناة السويس عبر طريق الشمال الروسي.

وقال باحثون في المركز الوطني لبيانات الثلوج والجليد ومقره كولورادو، العام الماضي 2020، إن الحد الأدنى لحزمة الجليد في فصل الصيف في المحيط المتجمد الشمالي أقل بنحو الثلث من المتوسط في الثمانينات، وكلما انحسر الجليد، ظهرت الفرص للمشاريع الاقتصادية في المدينة الروسية.

وعانت “بيفيك” في السابق من فشل المشاريع التجارية، وانخفض عدد سكانها، لكن الاحتباس الحراري أعاد لها الحياة من جديد، وارتفع عدد السكان بنحو 1500 شخص. يأتي ذلك فيما بدأت مجموعة من الشركات، تدعمها الحكومة الروسية، خطة لاستثمار 735 مليار روبل (حوالي 10 مليارات دولار) على مدى 5 سنوات لتطوير الممر الشمالي الشرقي، وهو ممر ملاحي بين المحيط الهادئ والمحيط الأطلسي يسميه الروس طريق البحر الشمالي، لجذب الشحن البحري بين آسيا وأوروبا الذي يمر حاليا عبر قناة السويس.

وفي يونيو 2021م، نشر موقع “نوفوي فاستوتشني آبازريني” الروسي تقريرا، تحدث فيه عن اتباع شركة ميرسك سيلاند الدنماركية للنقل البحري، وهي أكبر شركات الخدمات اللوجستية في العالم المختصة في نقل الحاويات، وتجنبا للعواقب المترتبة عن جنوح سفينة إيفرغيفن في قناة السويس في  مارس، نهج زيادة حركة الشحن عبر روسيا، الذي تمثل في سير حاويات تحمل منتجات مختلفة من آسيا إلى أوروبا على طول طريق جديد متجاوزة بذلك قناة السويس. ووفقا للدنماركيين، يعِد هذا العمل التجاري الجديد بمضاعفة الأرباح نتيجة تقلص وقت الرحلة بمقدار النصف، ما يرجح إمكانية نقل الحاويات بشكل أسبوعي.

وذكر الموقع أن إدارة جمارك الشرق الأقصى نشرت على موقعها على الإنترنت، في 25 مايو 2021، أن جمارك ناخودكا أعلنت بالفعل عن أول 247 حاوية تابعة لشركة ميرسك سيلاند الدنماركية، محملة بقطع غيار السيارات واللدائن الملدنة حراريا، التي يجب أن تصل إلى عملاء أتراك. وبشكل عام، لا تتجاوز مدة التسليم عن طريق السكك الحديدية بين الموانئ الروسية 12 يوما.

بشكل عام، يتراوح إجمالي مدة العبور من ميناء المغادرة إلى ميناء الوصول بين 25 و30 يوما، في حين قد تصل هذه المدة إلى 45 يوما مع الطريق البحري التقليدي عبر قناة السويس. وفي عام 2019، لم تُطلق الشركة الدنماركية طريقا مشابها بين موانئ فوستوشني وسانت بطرسبرغ الروسية، نقلت عليها منذ بداية العام الجاري سوى 1986 حاوية. بالإضافة إلى استخدام السكك الحديدية الروسية كواحدة من البدائل لقناة السويس، أصبح طريق بحر الشمال في الآونة الأخيرة من الطرقات النشطة، وهو ما أعلن عنه وزير تنمية الشرق الأقصى والقطب الشمالي، أليكسي تشيكونكوف، في اجتماع لمجلس الإدارة في 28 مايو.

وبحسب تشيكونكوف، يدرس عدد من الدول الآسيوية بالفعل طريق بحر الشمال، باعتباره بديلا لحركة النقل البحرية المزدحمة حاليا، مؤكدا أن طريق بحر الشمال لها عديد المزايا المهمة مقارنة بقناة السويس، على غرار تقليص مدة الرحلة. وأفاد المبعوث الرئاسي لمنطقة الشرق الأقصى الفيدرالية، يوري تروتنيف، خلال اجتماع حول تطوير البنية التحتية لطريق بحر الشمال، بأن حجم نقل البضائع على طول طريق البحر الشمالي تضاعف خمس مرات ونصف خلال السنوات الخمس الماضية، وبلغ بالفعل 33 مليون طن في سنة 2021. وأفاد الموقع بأنه وفقا لتوقعات وزارة تنمية الشرق الأقصى، يجب أن يصل نقل البضائع على طريق بحر الشمال بحلول سنة 2024، إلى 80 مليونا مقابل 160 مليون طن على الأقل في سنة 2035. ويعدّ غياب ربط شبكة الموانئ مع السكك الحديدية داخل روسيا أحد الأسباب التقييدية للاستخدام النشط لطريق بحر الشمال.

في هذا الصدد، أصبح إنشاء أكبر ميناء في القطب الشمالي في العالم، الذي انطلقت أشغاله مؤخرا في روسيا، أمرا مهما. وأطلق على الميناء لقب “خليج الشمال”، حيث يقع في جزيرة تايميار في الجزء القاري الشمالي من أوراسيا. في المقابل، تتولى شركة روسنفت مسؤولية تنفيذ هذا المشروع الضخم.

 

*”مصر السيسي” هبة إسرائيل من الأمن إلى الغاز وبينهما العمالة والخيانة

حينما يرحب الأعداء ويثنون على شخص ما ، فهو بلا شك حبيب لهم وصديق وخائن لوطنه وأمته، وهو ما تعددت الإشادات به في داخل الدوائر الإسرائيلية، التي اعتبرت السيسي هدية السماء إلى إسرائيل.
فمنذ أول لحظة في سيطرته بالدبابة على مصر، أعلن السيسي صراحة أنه صديق حميم لإسرائيل ولن يسمح بأن توجه أي أعمال عدائية لإسرائيل من سيناء، وفتح الأراضي المصرية على مصراعيها للصهاينة يعيثون بها فسادا وتخابرا وتجسسا.
وباتت مصر المعبر الأساس لاقتصاد إسرائيل، والمنعش الأول للاقتصادات الإسرائيلية المنهوبة من أراضي العرب والمسلمين، عبر خط الغاز الذي يفتح لإسرائيل مجالات الأرباح بأكثر من 20 مليار دولار عبر مصر.
في هذا السياق، قالت وزارة الطاقة الإسرائيلية، يوم الخميس، إن “إسرائيل تبحث إنشاء خط أنابيب بري جديد لتعزيز إمدادات الغاز الطبيعي لمصر“.
ونقلت وكالة رويترز عن مصادر بالقطاع، أن خط الأنابيب سيتيح لإسرائيل زيادة صادرات الغاز الطبيعي إلى مصر بين ثلاثة وخمسة مليارات متر مكعب في السنة.
كانت إسرائيل قد بدأت في 15 يناير 2020 ضخ الغاز الطبيعي إلى مصر، حسبما أعلن بيان وزارة البترول وقتها.
ويُنقل الغاز الإسرائيلي عبر خطوط أنابيب غاز شرق المتوسط، الواصل بين عسقلان والعريش، والذي شهد تعديلات فنية لتجهيزه لنقل الغاز في اتجاه معاكس عما كان وقت إنشائه، ليستقبل الغاز من إسرائيل إلى مصر، وهي التعديلات التي تكلفت 55 مليون جنيه.
خط الأنابيب المفترض من إسرائيل إلى شبه جزيرة سيناء، تديره شركة خطوط الغاز الطبيعي الإسرائيلية، وهي شركة حكومية، حسبما أشارت وكالة Bloomberg الأمريكية، الجمعة 22 أكتوبر الجاري.
مصادر بصناعة الغاز مطلعة على المباحثات الجارية، قالت لوكالة رويترز إن التقديرات تشير إلى أن خط الأنابيب سيكلف نحو 200 مليون دولار، وقد يصبح جاهزا لتشغيله خلال 24 شهرا.
من شأن الخط البري الجديد واقترانه بخطط لمد خط أنابيب ثانٍ تحت سطح البحر إلى مصر، أن يعزز وضع إسرائيل كمركز رئيسي للطاقة في شرق البحر المتوسط.
وقد أصبحت إسرائيل مورّدا رئيسيا للغاز الطبيعي إلى مصر في يناير 2020، بعد البدء في الإنتاج من حقلي تمار وليفياثان البحريين للغاز، حيث يتم توريد نحو خمسة مليارات متر مكعب سنويا من الغاز عبر خط أنابيب تحت سطح البحر يربط إسرائيل بسيناء.
وشهدت أسواق الغاز بأوروبا وآسيا ارتفاعا كبيرا في الأسعار هذا العام، بسبب تقلص الإمدادات وتحسن النشاط الاقتصادي في مختلف أنحاء العالم.
ومن المتوقع أن تزداد قدرة التصدير الإسرائيلية إلى ثمانية مليارات متر مكعب سنويا بحلول عام 2023 من خمسة مليارات متر مكعب سنويا في الوقت الحالي، بفضل إزالة الاختناقات في البنية التحتية القائمة وتوسعة حقل ليفياثان العملاق الذي تتولى تشغيله شركة شيفرون وتملك فيه ديليك للحفر، إحدى شركات مجموعة ديليك، حصة تبلغ 45%.
ووفق خبراء ، فإن خط الأنابيب البري لن يؤثر على خطة إسرائيل ومصر لمد خط بحري ثانٍ لتزويد محطتي إدكو ودمياط لإسالة الغاز الطبيعي واللتين يمكن إعادة تصدير الغاز منهما إلى أوروبا وآسيا.
يُذكر أن إسرائيل اكتشفت كميات كبيرة من الغاز الطبيعي بالبحر الأبيض المتوسط، وبدأت اكتشافاتها الرئيسية في عام 2009.
ولعل الخط الجديد قد يصفه السيسي بـ”جون” جديد أحرزته مصر، على الرغم من أن الأهداف عادة ما تأتي في مصر المأزومة اقتصاديا، بينما تُقام الأفراح والأعياد في تل أبيب، لتسويق غازها المسروق من الأراضي الفلسطينية واللبنانية عبر مصر بطريقة أقل تكلفة وأرخص لإسرائيل، ما يضاعف أرباحها، بينما مصر التي تتحمل الإسالة والنقل ، لا تحقق إلا العمالة والخيانة للأمة وقضاياها بضغوط على قوى المقاومة، وفتح المجال الجوي للطيران العسكري الإسرائيلي في سيناء، من خلف قوات الجيش نفسها، كل ذلك من أجل تسويق السيسي أمام الإدارة الأمريكية.

 

*في تكرار سخيف لسيناريو كورونا.. مطبلاتية العسكر يزعمون عدم تأثر مصر بـ”بركان لابالما

بمجرد أن وجه الدكتور عباس شراقي أستاذ جيولوجيا بجامعة القاهرة رسالة تحذير للشعب المصري من تداعيات بركان جزيرة لابالما الإسبانية متوقعا وصول تركيزات خفيفة (mgcm2 10- 20) إلى مصر اليوم الأحد، خرجت أبواق الانقلاب والمطبلاتية لنفي وصول أي تأثير لهذا البركان على مصر والزعم بأن مصر في أمان، وأنها لن تتأثر بأي براكين أو زلالزل تقع خارجها، في تكرار لسيناريو فيروس كورونا المستجد حيث زعم المطبلاتية وشيوخ العسكر أن مصر في أمان ولا يمكن أن يصل فيروس كورونا إليها، لأن الله يحميها وفق تخريفهم 

تركيزات خفيفة

كان الدكتور عباس شراقي، أستاذ الموارد المائية والجيولوجيا بكلية الدراسات الإفريقية جامعة القاهرة، قد أكد أن أعمدة كبيرة من غاز ثاني أكسيد الكبريت المتصاعدة من فوهات بركان لابالما الثائر في المحيط الأطلنطي ستصل إلى مصر اليوم الأحد، وسيكون تركيزها على مدينة الإسكندرية بشكل كبير.

وقال شراقي في تصريحات صحفية إن “أدخنة اللافا المتصاعدة عبارة عن أحماض قوية متصاعدة من البركان، وحدث لها تفاعل مع مياه البحر، واتجهت مع الرياح شمالا نحو القارة الأوروبية، كما وصل الغاز إلى البحر الكاريبي غربا، وأوروبا شمالا ثم شرقا إلى أوروبا الشرقية وآسيا، وشمال إفريقيا خاصة المغرب والجزائر وتونس، وفي بعض الدول الأوربية تكونت جزيئات هوائية بها حمض الكبريتيك وأمطار حامضية،

وتوقع وصول تركيزات خفيفة إلى مصر بنسبة «mg/cm2 10 – 20» وهي لا تشكل خطورة كبيرة“.

وأشار شراقي إلى أن تدني خطورتها على مصر يعود لعدة أسباب أهمها أن الغازات انتشرت في طبقات عليا من الغلاف الجوى بين 3 – 5 كم، كما أن القاهرة تبعد عن بركان لابالما بأكثر من 4700 كم، بالإضافة إلى أن هذه تركيزات ضعيفة وتعتبر الأقل مقارنة بالدول الأوروبية التي تصل فيها نسبة التركيز إلى 100  mg/cm2 أو الإفريقية، موضحا أن من بين أسباب عدم خطورة أعمدة الدخان هو البيئة المصرية الجافة التي ليس بها أمطار مؤثرة.

وأضاف  أن الرياح وزعت الغازات على أوروبا والقليل جنوبا إلى السواحل الإفريقية عدا المغرب التي تقع في مواجهة البركان وأقرب لها من أسبانيا صاحبة الجزيرة، لافتا إلى أن ثورة البركان تشتد بعد مرور 33 يوما على نشاطه وقد يستمر عدة أشهر إذ أنه لم يصل العلماء بعد إلى موعد لعودته إلى وضعه الطبيعي، لافتا إلى أن آثاره البيئية بدأت تظهر على معظم سطح الكرة الأرضية، وربما هناك ارتباط جيولوجي في حوض البحر المتوسط بين البركان والزلازل التي تحدث في محيط جزيرة كريت.

ورغم أن حديث شراقي يستند إلى أدلة ووقائع علمية، إلا أن أبواق المطبلاتية خرجت في أسلوب همجي للرد عليه وتسفيه رأيه والتقليل من أهمية كلامه في هذا الاطار 

نفي متكرر

المركز الإعلامي لمجلس وزراء الانقلاب أدلى بدلوه في هذه القضية، وزعم أنه تواصل مع وزارة بيئة الانقلاب، وأنها نفت تلك الأنباء، زاعمة أنه لا صحة لتأثر مصر بغازات وانبعاثات بركان لابالما السامة.

وقالت إن “مصر لن تتأثر بأية غازات أو انبعاثات من بركان “لابالما، لبعدها الجغرافي عن مجال تأثيره، كما أن هذه الغازات تنتشر في طبقات عليا من الغلاف الجوي مما يصعب وصولها إلى الغلاف الجوي المصري بحسب تصريحاتها“.

كما زعمت حكومة الانقلاب أنه “لم يتم رصد أي ملوثات أو انبعاثات بيئية لهذا البركان ذات تأثير مباشر على الصحة العامة أو المنشآت، لافتة إلى أن تبعاته لن تصل إلى مصر، وإن وصلت ستكون في الطبقات العليا بنسب ضعيفة جدا لن يشعر بها الإنسان ولا تؤثر عليه بأي شكل وفق تعبيرها“.

وزارة البيئة بحكومة الانقلاب نفت تأثير بركان لابالما على مصر وزعم مصطفى مراد رئيس قطاع نوعية البيئة بوزارة بيئة الانقلاب، عدم تأثر مصر به.

وقال مراد  في تصريحات صحفية إن “أجهزة الرصد التابعة لبيئة الانقلاب، هي القادرة على رصده لبعده عن الأرض ولن يشعر به الإنسان، لسببين بُعد مصر عن مصدر إنتاج الغازات حيث تصل المسافة لـ 4 آلاف كم تقريبا وهي مسافة يصعب معها وصول الغازات والأتربة لنا“.

وأضاف  “السبب الآخر أن الغازات الصادرة عن البركان في طبقات الجو العليا غير الموجودة على سطح الأرض وبالتالي إحساس الناس بها سيكون منعدما، وفق تعبيره “.

فيما قال الدكتور علي أبو سنة، رئيس جهاز حماية البيئة  إن “المسافة بين مصر ومركز البركان المنشطر في جزيرة لابالما تبلغ نحو 4.5 ألف كيلو متر“.

وأضاف أبوسنة في تصريحات صحفية أن بعد المسافة يجعل هذه الانبعاثات في حالة وصولها إلى مصر ستكون في أقل تركيز وسوف تفتت ولن يشعر بها المواطن وفق تعبيره.

ولفت إلى أن هناك أكثر من 50 محطة رصد على مستوى الجمهورية لرصد أي تغيّر في البيئة، زاعما أنه لم يتم أي تغير حتى الآن.

وأشار إلى أن المنطقة التي يوجد بها البركان معروف أنها نشطة والسكان يعرفون هذا ولديهم خطة وطوارئ لإجلاء السكان وقت انشطاره الذي يكون غير معروف لأحد

البحوث الفلكية

معهد البحوث الفلكية برئاسة الدكتور جاد محمد القاضي، تصدى هو الآخر لما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام حول تأثير ثورة بركان لابالما بجزر الكناري، وما قد تخلفه من أمطار حمضية وتركيزات عالية من ثاني أكسيد الكبريت.

وقال المعهد في بيان “بناء على نماذج انتشار الانبعاثات من بركان لابالما، الذي نشط منذ 19 سبتمبر الماضي وكذلك بركان إيتنا بجنوب إيطاليا الذي نشط صباح يوم 21 أكتوبر الجاري، باستخدام أقصى انبعاث ممكن من بركان لابالما واتنا، تبين أن تأثير تلك البراكين خلال شهر أكتوبر على الأراضي المصرية ضعيف للغاية وبتركيزات صغيرة، وفي الحدود الآمنة وفق تعبيره“.

وأضاف، وفقا لأسوأ سيناريو، في حالة سقوط الأمطار، فإن أكبر التركيزات لن تزيد على  0.0010.جزء من ثاني أكسيد الكبريت لكل مليون جزء هواء، وهو أقل بألف مرة من الحدود التي تمثل خطرا على الصحة العامة.

هيئة الأرصاد

هيئة الأرصاد الجوية لم تترك هي الأخرى فرصة التطبيل لنظام العسكر واستنكر الدكتور محمود شاهين، مدير عام التنبؤات والإنذار المبكر بهيئة الأرصاد الجوية القول بامتداد تأثير غازات بركان لابالما من القارة الأوروبية بانتشار سحابة من ثاني أكسيد الكبريت SO2 عبر البرتغال وإسبانيا إلى مصر وشمال إفريقيا.

وقال شاهين في تصريحات صحفية إن “تأثير غازات البركان لن تمتد إلى مصر بأي شكل وفق تعبيره، وأشار إلى أن خرائط توزيعات الضغط واتجاهات الرياح، توضح أن إيطاليا تعتبر أقل الدول تأثرا بهذه الغازات رغم كونها إحدى الدول المُقابلة لدولة ليبيا وفق تعبيره“.

 

* تحذير من دخول مصر مرحلة الخطر خلال أيام

حذر عادل خطاب، عضو اللجنة العليا للفيروسات التنفسية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، من دخول مصر مرحلة الخطر وارتفاع أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد خلال الأيام القليلة القادمة.
وأرجع خطاب -وهو أستاذ للأمراض الصدرية بجامعة عين شمس- زيادة عدد الإصابات أيضا إلى بداية العام الدراسي واختلاط الطلاب، مشيرا في الوقت ذاته إلى ما شهدته مصر من تقصير واضح في الالتزام بالإجراءات الاحترازية خلال الفترة الماضية، على حد قوله.
وأضاف خلال لقاء تليفزيوني على أحد الفضائيات التابعة للانقلاب، أن لجنته لاحظت زيادة عدد إصابات فيروس كورونا في آخر أسبوعين، خاصة حالات الإصابات العائلية.
وأوضح أن تشابه أعراض الموجة الحالية مع أعراض الإنفلونزا إلى حد كبير، ربما جعل البعض يهون من الوضع، مشيرا إلى أن الكثير من المرضى يرفضون الذهاب إلى المستشفيات ويفضلون استخدام الأكسجين في المنزل، محذرا من أن المؤشرات لا تشير إلى أن مصر في مرحلة الخطورة بعد، لكن من الممكن دخول هذه المرحلة في أي لحظة.
وأكد خطاب على ضرورة اتباع تعليمات الأطباء والتوجه إلى المستشفيات إذا أوصوا بذلك، مشيرًا إلى أنه ليس من وظيفة المريض أن يميز بين كورونا والإنفلونزا، لكن هذا الأمر يرجع إلى الأطباء المدربين على التعامل مع الإصابات.
ودعا أستاذ الأمراض الصدرية المواطنين للاستجابة للأطباء مهما كانت حالتهم، مؤكدا أن نسبة الخطأ في فحوص “بي سي آر” (PCR) قدرت بنحو 37% بحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية، وأن العينة من الممكن أن تكون سلبية بينما المريض مصاب بكورونا بالفعل.
يأتي ذلك بينما أعلنت وزارة الصحة بحكومة الانقلاب عن تسجيل 881 إصابة جديدة بفيروس كورونا و47 وفاة، يوم السبت، مقارنة مع 885 إصابة و44 وفاة في اليوم السابق.
وقال المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد إن “إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى السبت هو 323 ألفا و733، من ضمنهم 273 ألفا و154 حالة تم شفاؤها، و18 ألفا و242 حالة وفاة“.
يذكر أن تقرير جديد للبنك الدولي كشف أن وفيات كورونا المبلغ عنها في مصر أقل بكثير من الأرقام الفعلية، وأن مصر تحتل المرتبة الخامسة على مستوى العالم والأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عدم الدقة فيما يتصل بالإبلاغ عن الرقم الحقيقي للوفيات جراء الإصابة بكورونا.
كما أشار التقرير إلى أن نسبة الوفيات الفعلية من المرض إلى الوفيات المبلغ عنها هي 13% إلى 1%، مما قد يعطي عددا حقيقيا للوفيات يقارب 230 ألف حالة.

 

 

عن Admin